صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : فتاوى الإسلام سؤال وجواب
بإشراف : الشيخ محمد صالح المنجد
المصدر : www.islam-qa.com
ثم ملتقى أهل الحديث www.ahlalhdeeth.com
قام بجمعها : أبو يوسف القحطاني عفا الله عنه وعن والديه
وقام بفهرستها : أبو عمر عفا الله عنه وعن والديه.

سؤال رقم 21516- حضانة أطفال المسلم من زوجته الكافرة بعد موته
إذا مات الرجل المسلم فمن يكون له حق رعاية الأطفال إذا كانت زوجته نصرانية وأقارب الرجل المسلمون بعيدون جدا ؟.
الحمد لله
رعاية الأطفال وحضانتهم لا تكون لكافر – وهو
قول مالك والشافعي وأحمد . المغني ( 11/412 ) ، فإذا كان
أقرباء الرجل المسلمون بعيدين جدا فإنه ينبغي إرسال الأطفال إليهم ، فإن لم
يتمكن من ذلك فليدفع الأطفال إلى أسرة مسلمة لتتولى رعايتهم وحضانتهم .
فمن شروط الحاضن :
الإسلام : فلا حضانة لكافر .
والعقل : فلا حضانة لمجنون ولا معتوه .
والبلوغ : فلا حضانة لصغير .
وحسن التربية : فلا حضانة لمفرط فيها .
قال ابن القيم :
لا حضانة لكافر على مسلم لوجهين :
أحدهما : أن الحاضن حريص على تربية الطفل على
دينه وأن ينشأ عليه ويتربى عليه فيصعب بعد كبره وعقله انتقاله عنه ، وقد يغيره عن
فطرة الله التي فطر عليها عباده فلا يراجعها أبدا كما قال النبي صلى الله عليه
وسلم " كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه " ،
فلا يؤمن تهويد الحاضن وتنصيره للطفل المسلم .
فإن قيل : الحديث إنما جاء في الأبوين خاصة ،
قيل : الحديث خرج مخرج الغالب ، إذ الغالب المعتاد نشوء الطفل بين أبويه فإن فقد أو
أحدهما قام ولي الطفل من أقاربه مقامهما .
الوجه الثاني : أن الله سبحانه قطع الموالاة بين
المسلمين والكفار ، وجعل المسلمين بعضهم أولياء بعض ، والكفار بعضهم من بعض ،
والحضانة من أقوى أسباب الموالاة التي قطعها الله بين الفريقين .
" زاد المعاد " ( 5 / 459 ) .
والله أعلم .
*****
21605
هل يجوز إعطاء العامل في المطعم زيادة ؟
الفقه > معاملات > الهدية والهبة والعطية > الرشوة >

(1/6844)


سؤال رقم 21605- هل يجوز إعطاء العامل في المطعم زيادة ؟
ما حكم إعطاء عامل المطعم زيادة علما أن بعض الفواتير بها بقشيش؟.
الحمد لله
سألت الشيخ عبد الرحمن البراك السؤال التالي فأجاب حفظه الله :
لا يجوز إعطاء العامل هذه الزيادة لأنها تعتبر رشوة منك للعامل
حتى يعطيك من الخدمة أو الطعام أكثر مما يعطي غيرك ممن لا يدفع له هذه الزيادة ,
وليس للعامل أن يخص أحدا بمزيد خدمة ، وعليه أن يعامل الناس معاملة واحدة .
لكن .. إذا انتفت من هذه الزيادة شبهة الرشوة أو المحاباة فإنه
لا حرج فيها حينئذ .
كما لو قصدت بها الإحسان إلى هذا العامل الضعيف المحتاج وأنت لن
تتردد على هذا المطعم .
والله تعالى أعلم .
قاله الشيخ عبد الرحمن البراك بمعناه .

*****
21701
الاستفادة من مال الأب المرابي
الفقه > معاملات > النفقة >

(1/6845)


سؤال رقم 21701- الاستفادة من مال الأب المرابي
أنا شاب مسلم والحمد لله ، أبي لديه مبلغ من المال وقد سمع فتوى الشيخ طنطاوي بتحليل فوائد البنك ووضع أمواله في البنك وبدأ يأخذ الفوائد ، وأنا مقتنع أن هذه الفوائد حرام ، وحاولت كثيرا إقناعه بالعدول عن هذه الفكرة ولكن دون جدوى .
فهل علي وعلى إخوتي وأمي أي ذنب حيث أني قد استحلفت أبي قبل ذلك ألا ينفق علينا من هذا المال الذي هو من الفوائد ؟ وماذا يجب علينا أن نفعل ؟ وإذا عاد إلينا هذا المال ماذا يجب أن نفعل ؟ لقد رزقني الله بعمل في السعودية وقد دفع لي أبي تكاليف السفر ولا أعلم هل هذا المال من الفوائد أم لا ؟ فهل ما يرزقني به الله من هذا العمل حرام أم لا ؟ نرجو الإفادة .
الحمد لله
ليس على أولاد المرابي إثم إذا أكلوا من ماله
الربوي البحت أو لبسوا منه أو سافروا به إذا لم يوجد لهم طريق آخر يتكسبون منه ،
وعليهم نصح والدهم بالطريق التي يغلب على ظنهم نفعها ، فإذا تيسرت طرق أخرى للكسب
أو لم يتحاجوا إلى هذا المال في ضروريات حياتها : وجب عليهم الاستغناء عنه .
قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله - :
إذا كان مكسب الوالد حراما ، فإن الواجب نصحه ،
فإما أن تقوموا بنصحه بأنفسكم إن استطعتم إلى ذلك سبيلا ، أو تستعينوا بأهل العلم
ممن يمكنهم إقناعه أو بأصحابه لعلهم يقنعونه حتى يتجنب هذا الكسب الحرام ، فإذا لم
يتيسر ذلك فلكم أن تأكلوا بقدر الحاجة ولا إثم عليكم في هذه الحالة ، لكن لا ينبغي
أن تأخذوا أكثر من حاجتكم للشبهة في جواز الأكل ممن كسبه حرام . ( فتاوى إسلامية 3/452 ) .
وإذا مات الوالد المرابي وجب على ورثته التخلص
من المال الربوي بإرجاعه إلى أهله إن عرفوهم وإلا فعليهم التخلص منه بتوزيعه في
المصارف العامة والخاصة ، فإن تعسر عليهم تحديد المبلغ الربوي في مال والدهم :
قسموه نصفين فيأخذون النصف ويوزعون النصف الآخر .
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن رجل مراب خلف
مالا وولدا ، وهو يعلم بحاله ، فهل يكون المال حلالا للولد بالميراث أم لا ؟
فأجاب : أما القدر الذي يعلم الولد أنه ربا :
فيخرجه ، إما أن يرده إلى أصحابه إن أمكن ، وإلا تصدق به ، والباقي لا يحرم عليه ،
لكن القدر المشتبه يستحب له تركه إذا لم يجب صرفه في قضاء دين أو نفقة عيال ، وإن
كان الأب قبضه بالمعاملات الربوية التي يرخص فيها بعض الفقهاء ، جاز للوارث
الانتفاع به ، وإن اختلط الحلال بالحرام وجهل قدر كل منهما ، جعل ذلك نصفين . ( مجموع الفتاوى 29/307) .
والله أعلم
*****
21764
حكم صلاة من يصلي فرضا خلف من يصلي نافلة
الفقه > عبادات > الصلاة > الإمامة >

(1/6846)


سؤال رقم 21764- حكم صلاة من يصلي فرضا خلف من يصلي نافلة
ما حكم صلاة من يصلي الفرض خلف من يصلي نافلة؟.
الحمد لله
قال الشيخ عبد
العزيز بن باز : " الحكم في ذلك الصحة؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في
بعض أسفاره أنه صلى بطائفة من أصحابه صلاة الخوف ركعتين ، ثم صلى بالطائفة الأخرى
ركعتين ، فالصلاة الثانية له نافلة ، وهكذا ثبت في الصحيحين عن معاذ رضي الله عنه :
أنه كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء فرضه ثم يذهب فيصلي بجماعته
فرضهم فهي لهم فريضة وهي له نافلة (أنظر صحيح
البخاري 701 وصحيح مسلم 465) " . مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز ابن باز (12/178) .
وهذا القول هو
مذهب الإمام الشافعي ، ورواية عن الإمام أحمد اختارها شيخ الإسلام ابن تيمية ،
والشيخ محمد ابن ابراهيم ، والشيخ محمد ابن عثيمين ، رحم الله الجميع . انظر الشرح الممتع (4/358) .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
2178
هل لمس المرأة ينقض الوضوء
الفقه > عبادات > الطهارة > نواقض الوضوء >
سؤال رقم 2178: هل لمس المرأة ينقض الوضوء
السؤال : الإنسان لا يستطيع أن يستغني عن أخذ وإعطاء شيء طوال يومه إلى زوجته فإذا لمس المتوضئ يد زوجته فهل ينتقض وضوءه ؟
الجواب:
الحمد لله
إذا مس الرجل المرأة مباشرة ففيه خلاف بين أهل العلم ، هل ينتقض وضوؤه أم لا . والأرجح أنه لا ينقض الوضوء سواء كان مسه إياها بشهوة أو بدونها ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قبل بعض نسائه ولم يتوضأ ؛ ولأن هذا مما تعم به البلوى فلو كان ناقضا لبينه النبي صلى الله عليه وسلم .
وأما قوله سبحانه في سورة النساء والمائدة : ( أو لامستم النساء ) فالمراد به الجماع في أصح قولي العلماء .
فتاوى اللجنة الدائمة 5/266

*****
21810
حكم دفع الزكاة للأخ والأخت والعم والعمة وسائر الأقارب
الفقه > عبادات > الزكاة > مصارف الزكاة >

(1/6847)


سؤال رقم 21810- حكم دفع الزكاة للأخ والأخت والعم والعمة وسائر الأقارب
هل تجوز الزكاة من الأخ لأخيه المحتاج ( عائل ويعمل ولكن دخله لا يكفيه ) ؟ وكذلك هل تجوز للعم الفقير ؟ وكذلك هل تدفع المرأة زكاة مالها لأخيها أو عمتها أو أختها .
الحمد لله
لا
حرج في دفع الرجل أو المرأة زكاتهما للأخ الفقير والأخت الفقيرة والعم الفقير
والعمة الفقيرة وسائر الأقارب الفقراء لعموم الأدلة ، بل الزكاة فيهم صدقة وصلة ،
لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( الصدقة في المسكين صدقة وفي ذي الرحم صدقة وصلة
) ر واه الإمام
أحمد برقم 15794 ، والنسائي برقم 2582 . ماعدا الوالدين وإن علوا ، والأولاد ذكورا أو إناثا وإن نزلوا ، فإنها لا تدفع
إليهم الزكاة ولو كانوا فقراء ، بل يلزمه أن ينفق عليهم من ماله إذا استطاع ذلك ،
ولم يوجد من يقوم بالإنفاق عليهم سواه .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
21870
هل يجب حضور وفاة المحتضر وماذا يفعل من حضر
الفقه > عبادات > الجنائز وأحكام المقابر >
سؤال رقم 21870: هل يجب حضور وفاة المحتضر وماذا يفعل من حضر
كنت مع والدي في المستشفى طوال الوقت أثناء مرض موته . لكني لم أتمكن من البقاء معه عندما حضرته الوفاة . وغادرت غرفته ولم أعد أليها . أنا لم أتمكن من رؤيته ، لماذا ؟ ربما لأني كنت خائفة . أنا الآن ، وبعد مرور عامين على ذلك ، أشعر بالذنب ، وشعوري يتفاقم يوما بعد يوم . وقد قلت لنفسي إني لم أكن ابنة صالحة . فأرجو أن تخبرني كيف يكون تصرف المسلمة الصحيح إذا حضرت الوفاة (أحد) والديها وبعد ذلك . ولك الشكر ..
الحمد لله
إذا حضرت الوفاة
أحد الوالدين أو أحد الأقارب أو غيرهم فيسن لمن حضر أن يلقنه الشهادة ، فإذا مات
وخرجت روحه يغمض عينيه لأن الروح إذا خرجت تبعها البصر ولا يجوز حينئذ الجزع
والنياحة ونحوها
وإذا كان الشخص
بحيث لا يستطيع البقاء عند المحتضر لخوفه وعدم اعتياده حضور مثل هذه المشاهد فلا
شيء عليه ، لكن ينبغي أن يوطن الإنسان نفسه على ذلك لأنه مما يعين على حياة القلوب
، وقد يتعين على الشخص ذلك إذا لم يوجد غيره فيأثم بتركه .
الشيخ عبد
الكريم الخضير
فإذا لم يوجد لتغميض المسلم الميت وتغطيته ثم
تغسيله وتكفينه إلا شخص مسلم واحد فعليه وجوبا أن يبقى مع أخيه الميت ليقوم
بالواجب نحوه وإذا وجد من المسلمين من يقوم بذلك سقط الوجوب عن المسلمين الآخرين .
ويشرع لمن كان موجودا عند مسلم يحتضر أن يقرأ
عليه سورة يس لأنها تسهل خروج الروح ، وتثبت المحتضر كما ثبت الإرشاد بقراءتها من
بعض الصحابة .
وبعد موته وخروج روحه لا يشرع قراءة القرآن
عليه بل المشروع الدعاء له بالمغفرة والرحمة والتثبيت عند السؤال في القبر .
والله اعلم .
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
21900
حكم العقوبات المالية في الإسلام ؟
الفقه > معاملات > الحدود والتعزيرات >

(1/6848)


سؤال رقم 21900- حكم العقوبات المالية في الإسلام ؟
ما حكم العقوبات المالية في الإسلام ؟.
الحمد لله
ذهب جمهور العلماء
ومنهم الأئمة الأربعة إلى أن التعزير بأخذ المال لا يجوز . وأجاب بعضهم عن القضايا
التي وردت بالعقوبة بأخذ المال بأنها منسوخة ، إذ كان مشروعا في ابتداء الإسلام
ثم نسخ بعد ذلك ، وعللوا عدم جواز التعزير بأخذ المال بأن هذا النوع من العقوبة
يكون ذريعة إلى أخذ ظلمة الحكام والولاة أموال الناس بغير حق .
وذهب شيخ الإسلام ابن تيمة وتلميذه ابن
القيم إلى جواز التعزير بأخذ المال إذا رأى الولاة أن هذا يحقق المصلحة ، ويردع
الظلمة ، ويكف الشر ، لأن التعزير باب واسع ، فأوله التوبيخ بالكلام ، وأعلاه
التعزير بالقتل إذا لم ينكف الشر إلا بالقتل ، وأخذ المال نوع من أنواع التعزير
الذي يحصل به ردع المعتدين .
وقد رد الشيخان دعوى النسخ ونفياها نفيا
باتا ، ودللا على ذلك بما ورد من القضايا العديدة المؤيدة لوجود العقوبات المالية
قال الشيخ : مدعو النسخ ليس معهم حجة شرعية
لا من كتاب ولا من سنة ، وهو جائز على أصل أحمد ، لأنه لم يختلف أصحابه أن العقوبات
في المال غير منسوخة كلها .
ومن أدلة التعزير بأخذ المال ما يأتي :
أباح النبي صلى الله عليه وسلم سلب الذي
يصطاد في حرم المدينة لمن يجده .
أمر بكسر دنان الخمر وشق ظروفه .
أمر عبد الله بن عمر بحرق الثوبين المعصفرين
أضعف الغرامة على من سرق من غير حرز .
هدم مسجد الضرار .
حرم القاتل من الميراث والوصية .
قال شيخ الإسلام : إن العقوبات المالية
ثلاثة أقسام :
أولا :
الإتلاف : هو إتلاف محل المنكرات تبعا
لها ، مثل الأصنام بتكسيرها وإحراقها وتحطيم آلات اللهو ، وتمزيق أوعية الخمور
، وتحريق الحوانيت التي يباع فيها الخمر ، وإتلاف كتب الزندقة والإلحاد والأفلام
الخليعة والصور المجسمة ونحو ذلك .
ثانيا :
التغير : مثل تكسير العملة المزيفة والستائر
التي فيها التصاوير ، وجعله وسادة ونحو ذلك .
ثالثا :
التمليك : مثل سرقة التمر المعلق ، والتصدق
بالزعفران المغشوش ، فمصادرة مثل هذه الأشياء والصدقة بها أو بأثمانها .
توضيح الأحكام من بلوغ المرام ص 31.

*****
21902
ضوابط الأوراد الشرعية
أصول الفقه > البدعة >

(1/6849)


سؤال رقم 21902- ضوابط الأوراد الشرعية
الأوراد مثل ورد-التاج ، وورد-لاخي ، وورد-تناجيانا وغيرها ، هل تعد من البدع ؟.
الحمد لله
لا علم لنا بما في هذه الأوراد ، لكنا نضع لك بعض الضوابط التي تعينك على معرفة المشروع والمبتدع من ذلك :
أولا : أفضل الأوراد ما نقل لفظه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن الله تعالى لا يختار له إلا الأكمل والأفضل ، وهو صلى الله
عليه وسلم لا يختار لأمته إلا ذلك.
ثانيا : يجوز للإنسان أن يصلي على نبيه صلى الله عليه بصيغة لم ترد إذا لم تتضمن محذورا شرعيا كالغلو فيه أو التوسل أو دعائه
من دون الله .
ثالثا : ليس للذاكر أن يحدد وقتا أو عددا أو كيفية للذكر إلا إذا ثبت ذلك بدليل صحيح ، لأن الله تعالى لا يعبد إلا بما شرعه
في كتابه أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، والعبادة لا بد أن تكون مشروعة في ذاتها وكيفيتها ووقتها ومقدارها . فمن اتخذ لنفسه وردا لم يثبت لفظه عن
النبي صلى الله عليه وسلم ، وحدد له عددا معينا أو التزم فعله في وقت معين فقد وقع في البدعة .
وهذه البدعة يسميها العلماء : البدعة الإضافية ، لكون العمل مشروعا في أصله ، لكن لحقته البدعة من جهة اختراع الكيفية أو تحديد
المقدار والزمن .
واعلم أن الخير كله في اتباع ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن تأمل حال أصحاب الأوراد المخترعة وجدهم في أغلب الأحوال
مقصرين في فعل ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من أذكار الصباح والمساء ونحوها ، وهذا يؤكد ما جاء عن بعض السلف من أنه لا يبتدع إنسان بدعة إلا ويترك
من السنة مثلها .
والله أعلم .
*****
21914
هل يلجأ للرهن الربوي إذا كان أرخص من الإيجار
الفقه > معاملات > البيوع > الربا >

(1/6850)


سؤال رقم 21914- هل يلجأ للرهن الربوي إذا كان أرخص من الإيجار
حتى يتمكن المرء من شراء بيت هنا في بريطانيا، فإن عليه أن يحصل على رهن، أي أن يقترض من بنك بفوائد. أنا الآن أسكن بالإيجار، لكني إن أنا أخذت بخيار الرهن، فإن ذلك سيكون في مصلحتي (ماديا) حيث أني سأدفع مبلغا شهريا يقل عما أدفعه الآن، وسيصبح البيت ملكي، فهل تحل هذه المعاملة ؟ وإذا كان الجواب بلا، فما هي أفضل طريقة لعمل ذلك؟.
الحمد لله
التعامل بالربا حرام بالكتاب و السنة والإجماع ،
فلا يجوز الإقدام عليه مهما كانت الحاجة الداعية إليه ، فكون الإنسان بحاجة إلى
مسكن أو سيارة أو زواج أو غير ذلك من الحاجات لا يبرر له أن يرتكب ما حرم الله عليه
، وعلى المسلم أن يتقي الله سبحانه ويراقبه ، ويؤثر الآخرة على الدنيا ، فإن وجد من
يقرضه فبها ونعمت ، وإن لم يجد فبإمكانه أن يستدين من مسلم دينا لا ربا فيه ، فإن
لم يجد فليصبر على الأجرة ، ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .
الشيخ : عبد الكريم الخضير.

*****
21933
علاقة عن طريق النت
الآداب > العلاقة بين الجنسين >

(1/6851)


سؤال رقم 21933- علاقة عن طريق النت
أنا طالبة في الكلية ، مشكلتي أنني تعرفت على شاب من طريق النت ( الشات) .
كانت العلاقة في بادئ الأمر علاقة احترام وتبادل معلومات إلى أن انقلبت إلى حب وغرام .
والدتي رافضة فكرة الزواج منه ، وتهددني بإخبار والدي بهذه العلاقة ، وأنا لا أستطيع الصبر عنه وهو كذلك ، إذ أخبرني أنه سوف ينتحر إذا لم يتم الزواج بيننا .
أرجو إرشادي فأنا لا أستطيع الابتعاد عنه ولا أريد الزواج من غيره فهل من حل أرجوكم ؟.
الحمد لله
اعلمي – وفقك الله – أن ديننا العظيم قد حذرنا أشد تحذير من
إقامة العلاقات بين الجنسين خارج نطاق الزواج، وأوصد الباب بشدة أمام مصيبة برامج
التعارف التي ذاعت وانتشرت عبر الصحف والمجلات وشبكة الإنترنت، وما ذلك إلا درءا
للفتنة، ومنعا لحوادث العشق والغرام التي تؤول بأصحابها غالبا إلى الفواحش
الخطيرة ، وانتهاك حرمات الله ، والعياذ بالله . أو تؤدي بهم إلى زيجات فاشلة
محفوفة بالشك وفقدان الثقة .
وأنت – وفقك الله – أخطأت بادئ الأمر حين دخلت غرفة المحادثة (الشات)
قبل أن تعرفي حكمها الشرعي ، ثم وقعت في خطأ آخر ، حين أقمت علاقة تعارف وصداقة
محرمة مع شاب لا يمت لك بصلة .
فاحذري أن تقعي في خطأ ثالث حين تصرين على إبرام عقد الزواج معه
بحجة إخلاصه لك في الحب وخوفا عليه من الانتحار !!!
فالزواج الذي قام على غير أسس شرعية سليمة مصيره الفشل الذريع ،
وعض أصابع الندم ، كما أن الشاب الذي ظل طوال هذه المدة الطويلة يقيم علاقة مع
فتاة أجنبية عبر الشات والهاتف ، هو في الواقع شاب يفتقد الوازع الديني والحياء
والأدب، ولا يؤتمن على أعراض المسلمين ، كما أن تهديده بالانتحار هو أحد أمرين :
أولهما : إما أن يكون صادقا في تهديده ، وهذا يعني ضعفا شديدا
في الإيمان ، إذ إن قتل النفس من أكبر الكبائر نسأل الله العافية .
وثانيها : أن يكون كاذبا ، وهذا يعني انتهازية مقيتة ،
وابتزازا سخيفا ، تنم عن أنانية فجة ، وتقديسا للمصالح الشخصية ، ولو قدر
لك الزواج بهذا الإنسان ، فلن يمضي كبير وقت إلا وتبدأ مرحلة الشكوك ، وسيظل
فاقدا الثقة بك ، أو الاطمئنان لحياته معك ، فالفتاة التي حصل عليها عبر
المحادثة أو الهاتف وغرف الإنترنت ، غير مأمونة في نظره أن تسعى ثانية لإقامة
علاقات مشابهة مع الآخرين ، هذا ما سيشغل تفكيره ويثير قلقه كل حين .
وأخيرا : اعلمي أن هذه النصيحة المقدمة لك إنما دافعها الحرص
عليك ، وإخلاص المشورة لك ، واتعظي بغيرك ممن وقعن ضحايا العلاقات الغرامية فخسرن
الكرامة والمروءة والشرف ، وتخلصي - حالا - من هذا الشاب وأمثاله ، وتوبي إلى الله
واستغفريه واحمديه أن حفظك من الوقوع في الفاحشة مع توافر أسبابها ، واحمديه ثانية
أن أوجد العقبات في طريق هذا الزواج من رفض الأهل ، وابدئي – حرسك الله – حياة
جديدة ملأى بالطهر والعفة ، والندم والاستغفار، والبعد عن أسباب الفتن والفواحش ،
وأكثري من العمل الصالح وقراءة القرآن ، ومجالسة الصالحات ، ومع الوقت ستذوب علاقتك
بذاك الإنسان ؛ لأنها قائمة على العواطف غير المنضبطة بضوابط الشرع ، أو زمام العقل
الرشيد ، واحذري أن يستخفك الشيطان ، ويصور لك استحالة النسيان أو قطع العلاقة
للأبد ، فما ذلك إلا وساوس كيدية ، ومحاولات إبليسية لإبقائك في جحيم العشق
والغرام ، ومن ثم صرفك عن معالي الأمور من صدق العبودية لله ، ودوام العمل في
مرضاته سبحانه ، هذا ونسأل الله أن يجعل لك من همك فرجا ، ومن ضيقك مخرجا
د. رياض المسيميري .

*****
22034
طلاق الغضبان
الفقه > معاملات > الطلاق >

(1/6852)


سؤال رقم 22034- طلاق الغضبان
أود أن أسأل عن حادثة حدثت وهي أن أخا مسلما قال لامرأته إنه قد طلقها ثلاثا . ولكن بعد ساعات رجع وقال إنه قد قال ذلك في ساعة غضب . سؤالي يا شيخ : هل من حق هذا الأخ الرجوع إلى زوجته ؟ وأريد قرارا مدعما بالأدلة من الشريعة الإسلامية ، علما بأننا قد سمعنا عدة وجهات نظر في ذلك ، ولكن من غير أدلة.
الحمد لله
(الغضب له ثلاثة أحوال :
إحداها : إذا اشتد الغضب حتى يفقد الشعور ،
ويكون كالمجنون والمعتوه ، فهذا لا يقع طلاقه عند جميع أهل العلم ، لأنه بمثابة
المجنون والمعتوه ، زائل العقل .
الحال الثانية : أن يشتد معه الغضب ولكنه يفهم
ما يقول ويعقل ، إلا أنه اشتد معه الغضب كثيرا ، ولم يستطع أن يملك نفسه لطول
النزاع أو المسابة والمشاتمة أو المضاربة وقد اشتد الغضب لأجل ذلك ، فهذا فيه خلاف
بين أهل العلم ، والأرجح أنه لا يقع أيضا ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا
طلاق ولا عتاق في إغلاق ) رواه ابن ماجه (2046) وصححه الألباني في
الإرواء (2047) . والإغلاق فسره العلماء بأنه الإكراه والغضب الشديد .
الحال الثالثة : وهي الغضب الخفيف ، وهو الذي
يحصل منه تكدر من الزوج ، وكراهة لما وقع من المرأة ، ولكنه لم يشتد معه شدة كثيرة
تمنعه من التعقل ، والنظر لنفسه ، بل هو غضب عادي خفيف فهذا يقع منه الطلاق عند
جميع أهل العلم .
هذا هو الصواب في مسألة طلاق الغضبان ، بهذا
التفصيل ، كما حرر ذلك ابن تيمية وابن القيم رحمة الله عليهما) .
والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
فتاوى الطلاق للشيخ ابن باز ص 15-27

*****
22140
هل يعتبر شهيدا من مات في سفر تجاري بحري
الفقه >

(1/6853)


سؤال رقم 22140- هل يعتبر شهيدا من مات في سفر تجاري بحري
هل يعتبر شهيدا من مات في سفر تجاري بحري؟.
الحمد لله
سئل شيخ الإسلام ابن
تيمية رحمه الله :
عن رجل ركب البحر للتجارة فغرق ، فهل مات
شهيدا ؟
أجاب : نعم ، مات شهيدا ، إذا لم يكن عاصيا
بركوبه ، فإنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " الغريق
شهيد ، والمبطون شهيد ، والحريق شهيد ، والميت بالطاعون شهيد ، والمرأة تموت
في نفاسها شهيدة ، وصاحب الهدم شهيد " ، وجاء ذكر غير هؤلاء .
وركوب البحر للتجارة جائز إذا غلب على
الظن السلامة ، وأما بدون ذلك فليس له أن يركبه للتجارة ، فإن فعل فقد أعان على
قتل نفسه ، ومثل هذا لا يقال : إنه شهيد ، والله أعلم .
" الفتاوى الكبرى " ( 3 / 23 ) .

*****
2217
كيفية صلاة الاستخارة وشرح دعائها
الفقه > عبادات > الصلاة > صلاة النافلة > صلاة الاستخارة >

(1/6854)


سؤال رقم 2217- كيفية صلاة الاستخارة وشرح دعائها
السؤال :
كيف تكون صلاة الاستخارة ؟ وماهو الدعاء الذي يقال فيها ؟.
الجواب :
الحمد لله
صفة صلاة الاستخارة قد رواها جابر بن عبد الله السلمي رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمهم السورة من القرآن يقول : " إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك ، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر ثم تسميه بعينه خيرا لي في عاجل أمري وآجله قال أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال في عاجل أمري وآجله فاصرفني عنه [ واصرفه عني ] واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به . " رواه البخاري 6841 وله روايات أخرى في الترمذي والنسائي وأبو داود وابن ماجة وأحمد
قال ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث :
الاستخارة : اسم ، واستخار الله طلب منه الخيرة , والمراد طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما .
قوله ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة .. في الأمور كلها ) قال ابن أبي جمرة : هو عام أريد به الخصوص , فإن الواجب والمستحب لا يستخار في فعلهما والحرام والمكروه لا يستخار في تركهما , فانحصر الأمر في المباح وفي المستحب إذا تعارض منه أمران أيهما يبدأ به ويقتصر عليه . قلت : .. ويتناول العموم العظيم من الأمور والحقير , فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم .
قوله ( إذا هم ) .. وقع في حديث ابن مسعود " إذا أراد أحدكم أمرا فليقل " .
قوله ( فليركع ركعتين .. من غير الفريضة ) فيه احتراز عن صلاة الصبح مثلا .. وقال النووي في " الأذكار " : لو دعا بدعاء الاستخارة عقب راتبة صلاة الظهر مثلا أو غيرها من النوافل الراتبة والمطلقة .. ويظهر أن يقال : إن نوى تلك الصلاة بعينها وصلاة الاستخارة معا أجزأ , بخلاف ما إذا لم ينو .
وقال ابن أبي جمرة . الحكمة في تقديم الصلاة على الدعاء أن المراد بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة فيحتاج إلى قرع باب الملك , ولا شيء لذلك أنجع ولا أنجح من الصلاة لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه والافتقار إليه مآلا وحالا .
وقوله ( ثم ليقل ) ظاهر في أن الدعاء المذكور يكون بعد الفراغ من الصلاة ويحتمل أن يكون الترتيب فيه بالنسبة لأذكار الصلاة ودعائها فيقوله بعد الفراغ وقبل السلام .
قوله ( اللهم إني أستخيرك بعلمك ) الباء للتعليل أي لأنك أعلم , وكذا هي في قوله " بقدرتك " ويحتمل أن تكون للاستعانة .. وقوله " وأستقدرك " .. معناه أطلب منك أن تجعل لي قدرة على المطلوب , ويحتمل أن يكون المعنى أطلب منك أن تقدره لي , والمراد بالتقدير التيسير .
قوله ( وأسالك من فضلك ) إشارة إلى أن إعطاء الرب فضل منه , وليس لأحد عليه حق في نعمه كما هو مذهب أهل السنة .
قوله ( فإنك تقدر ولا أقدر , وتعلم ولا أعلم ) إشارة إلى أن العلم والقدرة لله وحده , وليس للعبد من ذلك إلا ما قدر الله له .
قوله ( اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ) .. في رواية .. " ثم يسميه بعينه " .. وظاهر سياقه أن ينطق به , ويحتمل أن يكتفي باستحضاره بقلبه عند الدعاء .
قوله ( فاقدره لي ) .. أي نجزه لي " , وقيل معناه يسره لي .
قوله ( فاصرفه عني واصرفني عنه ) أي حتى لا يبقى قلبه بعد صرف الأمر عنه متعلقا به ,
قوله ( ورضني ) .. أي اجعلني بذلك راضيا فلا أندم على طلبه ولا على وقوعه لأني لا أعلم عاقبته وإن كنت حال طلبه راضيا به ..
والسر فيه أن لا يبقى قلبه متعلقا به فلا يطمئن خاطره . والرضا سكون النفس إلى القضاء .
انتهى ملخصا من شرح الحافظ ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث في كتاب الدعوات وكتاب التوحيد من صحيح البخاري .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
22185
يستقبل الطوارئ والحوادث في المستشفى ، فهل يجوز له ترك صلاة الجمعة ؟
الفقه > عبادات > الصلاة > صلوات في مناسبات مختلفة > صلاة الجمعة >

(1/6855)


سؤال رقم 22185- يستقبل الطوارئ والحوادث في المستشفى ، فهل يجوز له ترك صلاة الجمعة ؟
أنا ممرض في مستشفى وأمسك قسم الاستقبال ويوم الجمعة أبقى وحدي والطبيب ، فهل يجب علي صلاة الجمعة أم لا ؟ حيث أن القسم يكون يستقبل الحوادث والطوارئ 24 ساعة ؟.
الحمد لله
إذا كان عملك في المستشفي يتطلب وجودك وقت صلاة الجمعة تحسبا
للطوارئ ، فلا بأس ببقائك في المستشفى وتكون معذورا في ترك صلاة الجمعة، وتصلي
ظهرا أربع ركعات .
فتاوى اللجنة الدائمة . مجلة البحوث الإسلامية(58/100-101) .

*****
22305
الألعاب بين الحلال والحرام
الفقه > عادات > المسابقات والألعاب >

(1/6856)


سؤال رقم 22305- الألعاب بين الحلال والحرام
قرأت الحديث القائل : "من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه" وقرأت - في معناه - بأن اللعب بالزهر (النرد) حرام . وحضرني تساؤل هام ، وهو :
هل كل أنواع الألعاب حتى ولو كانت مفيدة ، خاصة وأن هناك ألعابا إسلامية تعتمد على النرد ، هل كل هذه الألعاب محرمة ؟ أم أن التحريم مقيد ببعض الألعاب الخاصة ؟
الرجاء التفصيل في شرح تلك القضية .
الحمد لله
الألعاب قسمان :
القسم الأول : ألعاب معينة على الجهاد
في سبيل الله، سواء أكان جهادا باليد (القتال)، أو جهادا باللسان (العلم) ،
مثل : السباحة، والرمي، وركوب الخيل ، وألعاب مشتمللة على تنمية القدرات والمعارف
العلمية الشرعية ، وما يلحق بالشرعية . فهذه الألعاب مستحبة ويؤجر عليها اللاعب
متى حسنت نيته ؛ فأراد بها نصرة الدين ، يقول صلى الله عليه وسلم : ( ارموا
بني عدنان فإن أباكم كان راميا ) . فيقاس على الرمي ما كان بمعناه.
القسم الثاني : ألعاب لا تعين على الجهاد
، فهي نوعان :
النوع الأول : ألعاب ورد النص بالنهي عنها
، كلعبة (النردشير) الواردة في السؤال فهذه ينبغي على المسلم اجتنابها .
النوع الثاني : ألعاب لم يرد النص فيها
بأمر ولا نهي، فهذه ضربان :
الضرب الأول : ألعاب مشتملة على محرم ،
كالألعاب المشتملة على تماثيل أو صور لذوات الأرواح، أو تصحبها الموسيقى، أو
ألعاب عهد الناس عنها أنها تؤدي إلى الشجار والنزاع، والوقوع في رذائل القول
والفعل، فهذه تدخل في ضمن المنهي عنه؛ لملازمة المحرم لها ، أو لكونها ذريعة
إليه . والشيء إذا كان ذريعة إلى محرم في الغالب لزم تركه .
الضرب الثاني : ألعاب غير مشتملة على محرم
، ولا تؤدي في الغالب إليه ، كأكثر ما نشاهده من الألعاب مثل كرة القدم ، الطائرة
، تنس الطاولة ، وغيرها .فهذه تجوز بالقيود الآتية :
الشرط الأول : خلوها من القمار ، وهو
الرهان بين اللاعبين .
الشرط الثاني : ألا تكون صادة عن ذكر
الله الواجب، وعن الصلاة ، أو أي طاعة واجبة ، مثل بر الوالدين .
الشرط الثالث: ألا تستغرق كثيرا من وقت
اللاعب، فضلا عن أن تستغرق وقته كله، أو يعرف بين الناس بها، أو تكون وظيفته؛
لأنه يخشى أن يصدق على صاحبها قوله -جل وعلا- : ( الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا
وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ) .
والشرط الأخير ليس له قدر محدود، ولكن الأمر
متروك إلى عرف المسلمين، فما عدوه كثيرا فهذا الممنوع . ويمكن للإنسان أن
يضع لذلك حدا بنسبة وقت لعبه، إلى وقت جده، فإن كان النصف أو الثلث أو الربع
فهو كثير .
والله سبحانه أعلم .
فضيلة الشيخ / خالد الماجد (عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية).

*****
22392
وضع الأموال في البنوك الربوية
الفقه > معاملات > البيوع > الربا >

(1/6857)


سؤال رقم 22392- وضع الأموال في البنوك الربوية
هل يجوز لي أن أبقي أموالي في البنك للتعاملات فقط إذا رفضت أخذ أي فائدة على النقود المودعة. ولكن بالطبع سيأخذ البنك فائدة هذا المبلغ الربوي لأنفسهم
الحمد لله
إيداع الأموال في البنوك التي تتعامل بالربا لا
يجوز ولا يلجأ إليه المسلم إلا مضطرا وهذا لا يكون إلا بشروط ثلاثة :
1- الحاجة إلى ذلك ، وذلك
بألا يوجد مكان تؤمن فيه الأموال إلا هذه البنوك . فإذا وجد مكان آخر يمكن حفظ
الأموال فيه غير هذا البنك الربوي لم يجز وضع الأموال في البنك الذي يتعامل بالربا
.
2- ألا تكون معاملة البنوك
ربوية مائة بالمائة ، فإن كانت معاملة البنوك ربوية مائة بالمائة فإنه لا يجوز
الإيداع فيها مطلقا ، لأنك إذا أودع الأموال فيها في هذه الحال تكون فإنك تتيقن أنك أعنت البنك على الربا ، وإعانته على الربا لا تجوز .
3- ألا يأخذ المودع ربحا ،
فإن أخذ ربحا صار ذلك ربا ، والربا محرم بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين .
وأما قول السائل إنه إذا لم يأخذ الفائدة أخذها
البنك .
فهذه ليست فائدة وإنما ربا محرم وهي أصلا للبنك
، ولا يحق للمودع أن يأخذ منها شيئا ، لأن الله تعالى أمر بترك الربا ، حيث قال :
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من
الربا إن كنتم مؤمنين) البقرة/278 . وتوعد من أخذ الربا بقوله :
(فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله)
البقرة/278-279 .
وينبغي التنبه إلى أن إيداع هذه الأموال في
البنك ليس إيداعا بالمعنى الشرعي ، لأن الإيداع شرعا أن تعطيه مالك ، ويبقى مالك
على ما هو عليه أمانة عنده لا يتصرف فيه ، أما ما يتصرف فيه البنك فهو شرعا قرض
وليس بإيداع ، وقد نص الفقهاء على ذلك ، أنه إذا أذن المودع للمودع بالتصرف في
المال فإنه يكون بذلك قرضا . ( ولذلك تكون إدخال الزيادة عليه ربا )
والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
يراجع فتاوى منار الإسلام 2/433-440 للشيخ ابن
عثيمين .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
22426
هل تجب الزكاة على من عليه دين ؟
الفقه > عبادات > الزكاة > شروط وجوب الزكاة >

(1/6858)


سؤال رقم 22426- هل تجب الزكاة على من عليه دين ؟
إذا كان على الإنسان دين يعادل كل المال الذي في يده ، أو يزيد عليه ، فهل يجب عليه أن يزكي المال الذي عنده ، إذا حال عليه الحول ؟.
الحمد لله
" يجب على من لديه مال زكوي أن يؤدي زكاته ، إذا حال عليه الحول
، ولو كان عليه دين ، في أصح قولي العلماء ؛ لعموم الأدلة على وجوب الزكاة على من
لديه مال تجب فيه الزكاة ، إذا حال عليه الحول ، ولو كان عليه دين .
ولأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر عماله
بأخذ الزكاة ممن عليه زكاة ، ولم يأمرهم أن يسألوهم هل عليهم دين أم لا ؟ ولو كان
الدين يمنع لأمر النبي صلى الله عليه وسلم عماله أن يستفسروا من أهل الزكاة : هل
عليهم دين " اهـ . مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ، لسماحة الشيخ عبد العزيز بن
باز 14/51 .
وقال رحمه الله في فتوى أخرى له بهذا المعنى (14/52) :
" ... لكن لو سددت الدين من النقود التي لديك قبل أن يحول عليها
الحول ، لم يكن فيما صرفته في قضاء الدين زكاة ، وإنما الزكاة فيما بقي ، إذا حال
عليه الحول وهو نصاب " اهـ
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن شخص عنده رأس مال قدره
مائتا ألف ريال وعليه دين قدره مائتا ألف ريال بحيث يدفع منه كل سنة عشرة آلاف فهل
عليه زكاة ؟
فأجاب :
" نعم ، تجب الزكاة في المال الذي في يده ، وذلك لأن النصوص
الواردة في وجوب الزكاة عامة ، ولم تستثن شيئا ، لم تستثن من عليه دين . وإذا
كانت النصوص عامة وجب أن نأخذ بها .
ثم إن الزكاة واجبة في المال ، لقوله تعالى : ( خذ من
أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم
إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم ) التوبة/103 ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري من حديث ابن
عباس رضي الله عنهما حين بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن قال : (
أعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم ) ، فبين الله تعالى ورسوله صلى الله
عليه وسلم أن الزكاة في المال ، وليست في ذمة الإنسان ، والدين واجب في ذمته ،
فالجهة منفكة ، ... فتجب زكاة المال الذي بيدك ، والدين واجب في ذمتك ، فهذا له
وجهة ، وهذا له وجهة .
فعلى المرء أن يتقي ربه ويخرج الزكاة عما في يده ، ويستعين الله
تعالى في قضاء الدين الذي عليه ، ويقول: اللهم اقض عني الدين وأغنني من الفقر .
وربما يكون أداء زكاة المال الذي بيده سببا في بركة هذا المال
ونمائه ، وتخليص ذمته من الدين ، وربما يكون منع الزكاة منه سببا في فقره ، وكونه
يرى نفسه دائما في حاجة وليس من أهل الزكاة ، واحمد الله عز وجل أن جعلك من
المعطين ولست من الآخذين ) اهـ . مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين 18/39 .
وقال رحمه الله في فتوى أخرى له في هذه المسألة (18/38)
( إلا إذا كان الدين حالا ويطالب به ، وأراد أن يوفيه ،
فحينئذ نقول : أوف الدين ، ثم زك ما يبقى بعده إذا بلغ نصابا .
ويؤيد ذلك ما قاله فقهاء الحنابلة في زكاة الفطر ، فإنهم قالوا :
لا يمنعها الدين إلا بطلبه .
وكذلك الأثر المروي عن عثمان رضي الله عنه أنه كان يقول في شهر
رمضان : ( هذا شهر زكاتكم فمن كان عليه دين فليقضه ) ، فهذا يدل على أن الدين إذا
كان حالا ، وصاحبه يريد قضاءه ، قدمه على الزكاة ، أما الديون المؤجلة فإنها لا
تمنع وجوب الزكاة بلا ريب ) اهـ .
وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة [ 9/189 ] :
( الصحيح من أقوال العلماء أن الدين لا يمنع من الزكاة ، فقد كان
عليه الصلاة والسلام يرسل عماله لقبض الزكاة ، ولم يقل لهم انظروا هل أهلها مدينون
أم لا ) . اهـ .
*****
22449
لا بأس بإخراج زكاة عروض التجارة من البضاعة
الفقه > عبادات > الزكاة >

(1/6859)


سؤال رقم 22449- لا بأس بإخراج زكاة عروض التجارة من البضاعة
عندي محل مواد غذائية به بضاعة بقيمة خمسين ألف دينار تقريبا ، وعلي دين بعشرين ألف دينار . زكاة المحل وجبت الآن ، كيف أخرجها ولا أملك مالا في خزينة المحل إلا القليل ؟.
الحمد لله
أولا :
اختلف العلماء فيمن عنده نصاب من المال تجب فيه الزكاة ، وعليه
دين ، هل تجب الزكاة في مقدار الدين من المال أو لا ؟
والراجح أن الدين لا يمنع وجوب الزكاة ، وعلى هذا فإنك تقوم
البضاعة الموجودة بالمحل في نهاية الحول ، ثم تخرج زكاة جميع المال ، ولا تخصم منه
مقدار الدين الذي عليك .
راجع السؤال رقم ( 22426 )
ثانيا :
أما إخراج الزكاة وليس عندك نقود ، فالقول الراجح في زكاة عروض
التجارة أنه يجوز إخراجها عروضا .
وعلى هذا ؛ فإن لم يكن معك نقود ، فإنك تخرج الزكاة من البضاعة
الموجودة عندك بالمحل، ويجزئك ذلك إن شاء الله تعالى ، ولا يجوز لك تأخير الزكاة
بعد وجوبها .
راجع السؤال ( 13981 )
قال شيخ الإسلام رحمه الله :
يجوز إخراج زكاة العروض عرضا اهـ . " الاختيارات " ص 101
.
وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله : هل يجوز إخراج الزكاة من الأقمشة
؟
فأجاب :
" يجوز ذلك في أصح قولي العلماء ، الطيب عن الطيب ، والرديء عن
مثله حسب القيمة ، مع الحرص على ما يبرئ الذمة ، لأن الزكاة مواساة ، من الغني
للفقراء ، فجاز له أن يواسيهم من القماش بقماش ، كما يواسيهم من الحبوب والتمور
والبهائم الزكوية من نفسها " اهـ . "فتاوى الشيخ ابن باز" (14/253) .
*****
22457
تحديد أعداد الأذكار وأدعية لم ترد في الشرع
أصول الفقه > البدعة >

(1/6860)


سؤال رقم 22457- تحديد أعداد الأذكار وأدعية لم ترد في الشرع
ما هو أساس استخدام هذه الأدعية مثل يا لطيف 29 مرة ، يا قهار 306 مرة ، حسبنا الله ونعم الوكيل 450 مرة ، إلخ .. هل يصح أو لا يصح استخدامها لأني لم أجد ما يؤيد استخدامها في القرآن أو السنة ؟.
الحمد لله
وبعد : فهذه الأذكار بهذا التحديد الذي ذكر لا يعرف لها أساس من
الصحة ، وإنما هذا في الغالب من تحديد بعض المبتدعة وغالبهم من الصوفية ، فيحددون
أورادا وأذكارا من عند أنفسهم ، ويقولون : إن من قال كذا وكذا يحصل له من النفع
والحفظ كذا وكذا ، ومن قرأ الورد الفلاني فله من الأجر كذا وكذا .
ومعلوم أن هذا من الأمور التي لا يمكن معرفتها
إلا من طريق الوحي ، والقاعدة في هذا أن الأذكار والأدعية على قسمين :
الأول : الأذكار الواردة في الكتاب والسنة مقيدة
إما بزمان أو بمكان أو بحال ، فهذا القسم يؤتى به على الوجه الذي ورد في زمانه ، أو
حاله ، أو مكانه ، أوفي لفظه ، أوفي هيئة الداعي به من غير زيادة ولا نقصان .
القسم الثاني : كل ذكر أو دعاء مطلق غير مقيد
بزمان أو مكان ، فهذا له حالتان :
الأولى : أن يكون ورد عن النبي صلى الله عليه
وسلم فيؤتى بلفظه ولا يحدد بزمان أو مكان يخص به ، أو بعدد يلتزم به .
الثانية : أن يكون غير وارد عن النبي صلى الله
عليه وسلم بل أتى به الداعي من عند نفسه أو من المنقول عن السلف ؛ فيجوز للعبد
الذكر والدعاء به بخمسة شروط :
1- أن يتخير من الألفاظ
أحسنها ، وأبينها لأنه مقام مناجاة العبد لربه ومعبوده ـ سبحانه ـ .
2-
أن تكون الألفاظ على
وفق المعنى العربي .
3- أن يكون الدعاء خاليا
من أي محذور شرعي ، كما لو اشتمل الدعاء على الاستغاثة بغير الله ، ونحو ذلك .
4- أن يكون في باب الذكر
والدعاء المطلق فلا يقيد بزمان أو حال أو مكان .
5- أن لا يتخذ ذلك سنة
يواظب عليها. أ.هـ
بتصرف من كتاب " تصحيح
الدعاء " للشيخ بكر أبو زيد ( ص42 ) .
وبناء على ما سبق ، فإن الألفاظ المذكورة في
السؤال هي ألفاظ شرعية واردة في الكتاب والسنة لكن تحديدها بهذه الأعداد هو
الأمر المحدث الذي لا يصح الالتزام به ، بل يدعو الإنسان بها في أثناء دعائه
ويناجي الله بجميع أسمائه الحسنى من غير تخصيص لبعض الأسماء دون بعض بأعداد وأزمنة
من عند نفسه
، بل ما ورد في الشرع مخصصا التزمنا به كذلك ،
وما لم يرد لم يكن لنا أن نخصصه من عند أنفسنا لأن في هذا تعديا على مقام النبوة .
والله أعلم
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
22650
صفة سجود التلاوة والطهارة له
الفقه > عبادات > الصلاة > سجود التلاوة والشكر >

(1/6861)


سؤال رقم 22650- صفة سجود التلاوة والطهارة له
هل يشترط لسجود التلاوة طهارة ، وهل يكبر إذا خفض ورفع سواء كان في الصلاة أو خارجها ؟ وماذا يقال في هذا السجود ؟ وهل ما ورد من الدعاء فيه صحيح ؟ وهل يشرع السلام في هذا السجود إذا كان خارج الصلاة ؟.
الحمد لله
وبعد : سجود التلاوة لا تشترط له الطهارة في أصح
قولي العلماء وليس فيه تسليم ولا تكبير عند الرفع منه في أصح قولي أهل العلم .
ويشرع فيه التكبير عند السجود لأنه قد ثبت من
حديث ابن عمر رضي الله عنهما ما يدل على ذلك .
أما إذا كان سجود التلاوة في الصلاة فإنه يجب
فيه التكبير عند الخفض والرفع لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك في الصلاة
في كل خفض ورفع . وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : صلوا كما رأيتموني
أصلي . رواه البخاري في صحيحه ( 595 ) ، ويشرع في سجود التلاوة من الذكر والدعاء ما يشرع في سجود الصلاة لعموم الأحاديث
ومن ذلك : اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه
وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين روى ذلك مسلم في صحيحه ( 1290 ) عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول هذا الذكر في سجود الصلاة من حديث علي رضي
الله عنه .
وقد سبق آنفا أنه يشرع في سجود التلاوة ما يشرع
في سجود الصلاة وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دعا في سجود التلاوة بقوله :
" اللهم اكتب لي بها عندك أجرا وامح عني بها وزرا واجعلها لي عندك ذخرا وتقبلها
مني كما تقبلتها من عبدك داود عليه السلام" رواه الترمذي ( 528 )
والواجب في ذلك قول : سبحان ربي الأعلى ،
كالواجب . في سجود الصلاة ، وما زاد عن ذلك من الذكر والدعاء فهو مستحب .
وسجود التلاوة في الصلاة وخارجها سنة وليس بواجب
لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث زيد بن ثابت ما يدل على ذلك وثبت عن
عمر رضي الله عنه ما يدل على ذلك أيضا ، والله ولي التوفيق .
( مجموع فتاوى ومقالات سماحة الشيخ ابن باز 11 / 406 ) .

*****
22652
موقفنا من اختلاف العلماء
العلم > آداب طلب العلم >

(1/6862)


سؤال رقم 22652- موقفنا من اختلاف العلماء
إذا كانت هناك مسألة ما ، وفيها أكثر من فتوى شرعية ، فتوى تقول بالتحليل ، وفتوى تقول بالتحريم ، وفتوى ما بين بين ، فالمسلم أي شيء يختار ، وخاصة في الأمور المستحدثة ، والتي يدخل فيها القياس ، والاجتهاد ، والتي لا نص فيها ، مثل : فوائد البنوك ، أو أيا كانت المسميات التي يسمونها ، بالاستمثار ، أو العائد الاستثماري .
وما موقف ما يقول إنها فتوى عالم ، وهو المسؤول عنها ، وإنها معلقة في رقبته ؟
وما موقف من يتتبع رخص العلماء ، وتسهيلات العلماء ورخصهم ؟ ويقولون إنهم هم هؤلاء أهل العلم والذكر وهذه فتواهم وهم أعلم منا بذلك ، وقد تكون فتواهم معارضة لفتوى شيوخ وعلماء آخرين في نفس الدولة أو في دول أخرى ، فأي منهم نتبع ؟ وكيف لنا السبيل أن نعرف الصحيح وغير الصحيح ؟ مع العلم أن عامة الناس ليس لديهم العلم الكافي للحكم على صحة هذه الفتوى التي تصدر من عالم أو مفتي ويعارضها علماء آخرون .
الحمد لله
قبل الجواب على هذا السؤال الهام ، لا بد أولا
من بيان الشروط التي يجب أن تتوفر في المفتي حتى يكون من أهل العلم الذين تعتبر
أقوالهم ، ويعد خلافه خلافا بين العلماء ، وهي شروط كثيرة ، ترجع في النهاية إلى
شرطين اثنين وهما :
1. العلم . لأن المفتي سوف
يخبر عن حكم الله تعالى ، ولا يمكن أن يخبر عن حكم الله وهو جاهل به .
2. العدالة . بأن يكون
مستقيما في أحواله ، ورعا عفيفا عن كل ما يخدش الأمانة . وأجمع العلماء على أن
الفاسق لا تقبل منه الفتوى ، ولو كان من أهل العلم . كما صرح بذلك الخطيب البغدادي
.
فمن توفر فيه هذان الشرطان فهو العالم الذي
يعتبر قوله ، وأما من لم يتوفر فيه هذان الشرطان فليس هو من أهل العلم الذين تعتبر
أقوالهم ، فلا عبرة بقول من عرف بالجهل أو بعدم العدالة .
الخلاف بين العلماء أسبابه وموقفنا منه للشيخ
ابن عثيمين ص: 23 .
فما هو موقف المسلم من اختلاف العلماء الذين
سبقت صفتهم ؟
إذا كان المسلم عنده من العلم ما يستطيع به أن
يقارن بين أقوال العلماء بالأدلة ، والترجيح بينها ، ومعرفة الأصح والأرجح وجب عليه
ذلك ، لأن الله تعالى أمر برد المسائل المتنازع فيها إلى الكتاب والسنة ، فقال :
(فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن
كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر) النساء/59. فيرد المسائل
المختلف فيها للكتاب والسنة ، فما ظهر له رجحانه بالدليل أخذ به ، لأن الواجب هو
اتباع الدليل ، وأقوال العلماء يستعان بها على فهم الأدلة .
وأما إذا كان المسلم ليس عنده من العلم ما
يستطيع به الترجيح بين أقوال العلماء ، فهذا عليه أن يسأل أهل العلم الذين يوثق
بعلمهم ودينهم ويعمل بما يفتونه به ، قال الله تعالى : ( فاسألوا أهل
الذكر إن كنتم لا تعلمون ) الأنبياء/43 . وقد نص العلماء على أن
مذهب العامي مذهب مفتيه .
فإذا اختلفت أقوالهم فإنه يتبع منهم الأوثق
والأعلم ، وهذا كما أن الإنسان إذا أصيب بمرض – عافانا الله جميعا – فإنه يبحث عن
أوثق الأطباء وأعلمهم ويذهب إليه لأنه يكون أقرب إلى الصواب من غيره ، فأمور الدين
أولى بالاحتياط من أمور الدنيا .
ولا يجوز للمسلم أن يأخذ من أقوال العلماء ما
يوافق هواه ولو خالف الدليل ، ولا أن يستفتي من يرى أنهم يتساهلون في الفتوى .
بل عليه أن يحتاط لدينه فيسأل من أهل العلم من
هو أكثر علما ، وأشد خشية لله تعالى .
الخلاف بين العلماء للشيخ ابن عثيمين 26 . لقاء
منوع من الشيخ صالح الفوزان ص: 25، 26 .
وهل يليق – يا أخي - بالعاقل أن يحتاط لبدنه
ويذهب إلى أمهر الأطباء مهما كان بعيدا ، وينفق على ذلك الكثير من الأموال ، ثم
يتهاون في أمر دينه ؟! ولا يكون له هم إلا أن يتبع هواه ويأخذ بأسهل فتوى ولو
خالفت الحق ؟! بل إن من الناس – والعياذ بالله – من يسأل عالما ، فإذا لم توافق
فتواه هواه سأل آخر ، وهكذا حتى يصل إلى شخص يفتيه بما يهوى وما يريد ‍‍!!
وما من عالم من العلماء إلا وله مسائل اجتهد
فيها ولم يوفق إلى معرفة الصواب ، وهو في ذلك معذور وله أجر على اجتهاده ، كما قال
النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب
فله أجران ، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر )
البخاري (7352) ومسلم (1716) .
فلا يجوز لمسلم أن يتتبع زلات العلماء وأخطاءهم
، فإنه بذلك يجتمع فيه الشر كله ، ولهذا قال العلماء : من تتبع ما اختلف فيه
العلماء ، وأخذ بالرخص من أقاويلهم ، تزندق ، أو كاد .اهـ . إغاثة اللهفان 1/228 .
والزندقة هي النفاق .
نسأل الله تعالى أن يلهمنا رشدنا ، ويوفقنا
للعلم النافع والعمل الصالح .
وأما ما ذكرته من فوائد البنوك فقد سبق الجواب
عنها ، فنرجو مراجعة الأسئلة ( 181 )، ( 12823 ).
والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
22905
الانتفاع ببيت بني بقرض ربوي
الفقه > معاملات > البيوع > الربا >

(1/6863)


سؤال رقم 22905- الانتفاع ببيت بني بقرض ربوي
اشترينا بيتا قبل ثلاثة سنوات بقرض ربوي بعد سماعنا للفتوى ، انتهينا الآن من تسديد قيمة البيت لأننا دفعنا قسما كبيرا كدفعة مقدمة ، هل يجوز لنا أن نعيش في هذا البيت ؟ وهل يجوز لنا أن نؤجره ؟ وهل يمكن أن نستعمله كمكان عمل ؟ .
الحمد لله
أولا :
يجب عليكم التوبة إلى الله من هذا القرض الربوي ؛ فإن الربا من أكبر الكبائر ، قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا
الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين - فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن
تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ) البقرة / 278 ، 279 )
قال ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره (2/657) : " وهذا تهديد شديد ، ووعيد أكيد لمن استمر على تعاطي الربا بعد الإنذار ، قال ابن جريج : قال ابن عباس :
فأذنوا بحرب ، أي : استيقنوا بحرب من الله ورسوله ، ..عن ابن عباس قال : يقال يوم القيامة لآكل الربا خذ سلاحك للحرب ثم قرأ : ( فإن لم تفعلوا
فأذنوا بحرب من الله ورسوله ) البقرة / 279 ). اهـ
ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه وقال : هم سواء . رواه مسلم ( 1598 ) .
وآكل الربا هو آخذه .
ومؤكله : معطيه .
أما بالنسبة للسكنى في هذا البيت فإذا تبتم إلى الله فلا بأس بسكناه أو تأجيره أو اتخاذه مكانا للعمل .
وقد سئلت اللجنة الدائمة عن رجل اقترض قرضا ربويا وبنى بيتا ، فهل يهدم البيت أم ماذا يفعل ؟
فأجابت :
إذا كان الواقع كما ذكرت ، فما حصل منك من القرض بهذه الكيفية حرام لأنه ربا وعليك التوبة والاستغفار من ذلك ، والندم على ما وقع منك والعزم
على عدم العودة إلى مثله ، أما المنزل الذي بنيته فلا تهدمه ، بل انتفع به بالسكنى أو غيرها ، ونرجو أن يغفر الله لك ما فرط منك .
فتاوى اللجنة الدائمة ( 13 / 411 )
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتوب علينا ، و أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه .
والله أعلم .
*****
22909
كيف ينوي المسلم الصوم
الفقه > عبادات > الصوم > مسائل في الصيام >

(1/6864)


سؤال رقم 22909- كيف ينوي المسلم الصوم
كيف ينوي الإنسان صيام رمضان ؟ ومتى تجب النية في الصيام ؟.
الحمد لله
" تكون النية بالعزم على الصيام . ولا بد من
تبييت نية صيام رمضان ليلا كل ليلة "
فتاوى اللجنة الدائمة ج/10 ص/246
" وذهب بعض أهل العلم : إلى أن ما يشترط فيه
التتابع تكفي النية في أوله ما لم يقطعه لعذر فيستأنف النية ، وعلى هذا فإذا نوى
الإنسان أول يوم من رمضان أنه صائم هذا الشهر كله فإنه يجزئه عن الشهر كله ما لم
يحصل عذر ينقطع به التتابع ، كما لو سافر في أثناء رمضان ، فإنه إذا عاد يجب عليه
أن يجدد النية للصوم .
وهذا هو الأصح ، لأن المسلمين جميعا لو سألتهم
لقال كل واحد منهم أنا نويت الصوم أول الشهر إلى آخره ، فإذا لم تتحقق النية حقيقة
فهي محققة حكما ، لأن الأصل عدم القطع ، ولهذا قلنا إذا انقطع التتابع لسبب يبيحه
، ثم عاد إلى الصوم فلا بد من تجديد النية ، وهذا القول هو الذي تطمئن إليه النفس
."
الشرح الممتع ج/6 ص/369-370.

*****
22938
رجل جامع زوجته في نهار رمضان بدون إنزال
الفقه > عبادات > الصوم > مفسدات الصوم >

(1/6865)


سؤال رقم 22938- رجل جامع زوجته في نهار رمضان بدون إنزال
رجل جامع زوجته بدون إنزال في نهار رمضان فما الحكم ؟ وماذا على الزوجة إذا كانت جاهلة ؟.
الحمد لله
المجامع في نهار رمضان وهو صائم مقيم عليه
كفارة مغلظة ، وهي عتق رقبة ، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم يستطع
فإطعام ستين مسكينا .
والمرأة مثله إذا كانت راضية . وإن كانت مكرهة
فليس عليها شيء . وإن كانا مسافرين فلا إثم ولا كفارة ولا إمساك بقية اليوم ،
وإنما عليهما قضاء ذلك اليوم ، لأن الصوم ليس بلازم لهما ، وكذلك من أفطر لضرورة
كإنقاذ معصوم من هلكة سيقع فيها ، فإن جامع ذلك اليوم الذي أفطر فيه لضرورة فلا شيء
عليه ، لأنه لم ينتهك صوما واجبا .
والمجامع الصائم في بلده ممن يلزمه الصوم يترتب
عليه خمسة أشياء :
1- الإثم . 2- فساد الصوم . 3- لزوم
الإمساك . 4- وجوب القضاء .
5 – وجوب الكفارة .
ودليل الكفارة ما جاء في حديث أبي هريرة في
الرجل الذي جامع أهله في نهار رمضان ، وهذا الرجل لم يستطع الصوم ولا الإطعام ،
تسقط عنه الكفارة ، لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها ، ولا واجب مع العجز ، ولا
فرق بين أن ينزل أو لا ينزل ما دام الجماع قد حصل بخلاف ما لو حدث إنزال بدون
جماع فليس فيه كفارة ، وإنما فيه الإثم ولزوم الإمساك والقضاء .
الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة ج/1 ص/348.

*****
22960
حكم من جامع زوجته في نهار رمضان عدة مرات جاهلا بالحكم
الفقه > عبادات > الصوم > الكفارة >
سؤال رقم 22960: حكم من جامع زوجته في نهار رمضان عدة مرات جاهلا بالحكم
ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان عدة مرات جاهلا بالحكم .
الحمد لله
لا شك أن الله سبحانه قد حرم على عباده في نهار
رمضان الأكل والشرب والجماع ، وكل ما يفطر الصائم ، وأوجب على من جامع في نهار
رمضان وهو مكلف صحيح مقيم غير مريض ولا مسافر الكفارة ، وهي عتق رقبة ، فإن لم يجد
فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا لكل مسكين نصف صاع من قوت
البلد ، أما من جامع في نهار رمضان وهو ممن يجب عليه الصيام لكونه بالغا صحيحا
مقيما جهلا منه.. ، فقد اختلف أهل العلم في شأنه ، فقال بعضهم : عليه الكفارة ،
لأنه مفرط في عدم السؤال والتفقه في الدين ، وقال آخرون من أهل العلم : لا كفارة
عليه من أجل الجهل ، وبذلك تعلم أن الأحوط لك هو الكفارة ، من أجل تفريطك وعدم
سؤالك عما يحرم عليك قبل أن تفعل ما فعلت ، وإذا كنت لا تستطيع العتق والصيام كفاك
إطعام ستين مسكينا عن كل يوم جامعت فيه ، فإذا كنت جامعت في يومين فكفارتان ، وإن
كنت جامعت ثلاثة أيام فثلاث كفارات ن وهكذا كل جماع في يوم عنه كفارة ، أما
الجماعات المتعددة في يوم واحد فيكفي عنها كفارة واحدة ، هذا هو الأحوط لك والأحسن
، حرصا على براءة الذمة ، وخروجا من خلاف أهل العلم ، وجبرا لصيامك ، وإذا لم
تحفظ عدد الأيام التي جامعت فيها ، فاعمل بالأحوط ، وهو الأخذ بالزائد ، فإذا شككت
هل هي ثلاثة أيام أو أربعة فاجعلها أربعة ، وهكذا ، ولكن لا يتأكد عليك إلا الشيء
الذي تجزم به ، وفقنا الله وإياك لما فيه رضاه ، وبراءة الذمة .
فتاوى الشيخ ابن باز ج/15 ص/304.

*****
22981
الضابط في المفطرات التي تفطر الصائم
الفقه > عبادات > الصوم > مفسدات الصوم >

(1/6866)


سؤال رقم 22981- الضابط في المفطرات التي تفطر الصائم
فيمن يطحن الحبوب إذا تطاير إلى حلقه شيء من جراء ذلك وهو صائم ؟.
الحمد لله
إنه لا يجرح صومهم ، وصومهم صحيح ، لأن تطاير
هذه الأشياء بغير اختيارهم ، وليس لهم قصد في وصولها أجوافهم ، وأحب بهذه المناسبة
أن أبين أن المفطرات التي تفطر الصائم من الجماع والأكل والشرب وغيرها لا يفطر
بها الصائم إلا بثلاثة شروط :
أولا : أن يكون عالما فإن لم يكن عالما لم
يفطر . لقول الله تعالى : ( وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم
) الأحزاب/5 ، ولقوله
: ( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ) البقرة/286 فقال الله : ( قد فعلت ) . ولقول النبي صلى الله
عليه وسلم : ( رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ) ، والجاهل مخطئ ، ولو كان عالما ما فعل . فإذا فعل شيئا من المفطرات جاهلا فلا شيء عليه وصومه تام
وصحيح سواء كان جهله في الحكم أم بالوقت .
مثال جهله بالحكم : أن يتناول شيئا من
المفطرات يظن أنه لا يفطر ، كما لو احتجم يظن أن الحجامة لا تفطر فنقول صومك
صحيح ولا شيء عليك . إلى غير ذلك من الأمور التي تقع للمرء بغير اختياره ، فإنه لا
حرج عليه ولا يفطر بذلك لما ذكرنا .
والخلاصة أن جميع المفطرات لا يفطر بها الإنسان
إلا بشروط ثلاثة :
أولا : أن يكون عالما .
ثانيا : أن يكون ذاكرا .
ثالثا : أن يكون مختارا . والله أعلم .
فتاوى الشيخ ابن عثيمين ج/1 ص/ 508.

*****
2299
أثر استعمال الأدوية والأدوات الطبية على الصيام
الفقه > عبادات > الصوم > مفسدات الصوم >

(1/6867)


سؤال رقم 2299- أثر استعمال الأدوية والأدوات الطبية على الصيام
هل هناك أقوال للأئمة تتعلق بالاستطبابات الجائزة والتي لا تتعارض والصيام. تحديدا :
(1) الكبسولات/الشراب (2) بخاخ الربو والشعب الصدرية (3) التحاميل (4) الحقن الشريانية
إن السؤال عن بخاخ الأزمات الصدرية في غاية الاهميه حيث يعاني ما يقرب من20% من الأطفال من الأزمات الصدرية.أرجو الشرح مع إعطاء أي متعلقات لاحقة
الحمد لله
فيما يلي ذكر عدد من الأشياء المستعملة في المجال الطبي وبيان ما يفطر منها وما لا يفطر وكانت تلك خلاصة لأبحاث شرعية قدمت إلى مجمع الفقه الإسلامي في بعض دوراته وأصدر فيها الخلاصة التالية :
أولا : الأمور التالية لا تعتبر من المفطرات :
1- قطرة العين ، أو قطرة الأذن ، أو غسول الأذن ، أو قطرة الأنف ، أو بخاخ الأنف ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
2- الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
3- ما يدخل المهبل من تحاميل ( لبوس ) ، أو غسول ، أو منظار مهبلي ، أو إصبع للفحص الطبي .
4- إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم .
5- ما يدخل الإحليل ، أي مجرى البول الظاهر للذكر أو الأنثى ، من قثطرة ( أنبوب دقيق ) أو منظار ، أو مادة ظليلة على الأشعة ، أو دواء ، أو محلول لغسل المثانة .
6- حفر السن ، أو قلع الضرس ، أو تنظيف الأسنان ، أو السواك وفرشاة الأسنان ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
7- المضمضة ، والغرغرة ، وبخاخ العلاج الموضعي للفم إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
8- الحقن العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية ، باستثناء السوائل والحقن المغذية .
9- غاز الأكسجين .
10- غازات التخدير ( البنج ) ما لم يعط المريض سوائل ( محاليل ) مغذية .
11- ما يدخل الجسم امتصاصا من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية .
12- إدخال قثطرة ( أنبوب دقيق ) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو غيره من الأعضاء .
13- إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها .
14- أخذ عينات ( خزعات ) من الكبد أو غيره من الأعضاء ما لم تكن مصحوبة بإعطاء محاليل .
15- منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل ) أو مواد أخرى .
16- دخول أي أداة أو مواد علاجية إلى الدماغ أو النخاع الشوكي .
17- القيء غير المتعمد بخلاف المتعمد ( الاستقاءة ) .
ثانيا : ينبغي على الطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل ما لا يضره تأجيله إلى ما بعد الإفطار من صور المعالجات المذكورة فيما سبق . ( حتى لا يؤثر ذلك في صحة صيامه )
مجمع الفقه الإسلامي ص 213

*****
23273
ما هي أهمية تغيير الاسم لمن أسلم حديثا ؟
الآداب > الأسماء والكنى والألقاب >

(1/6868)


سؤال رقم 23273- ما هي أهمية تغيير الاسم لمن أسلم حديثا ؟
ما هي أهمية تغيير الاسم لمن أسلم حديثا ؟ وما الفرق بين الاسم العربي والاسم الإسلامي ؟.
الحمد لله
الأسماء قوالب للمعاني ، ولكل إنسان نصيب من اسمه - في الغالب - ، فالإنسان مطلوب منه أن يتسمى – وأن يسمي بنيه - بأسماء صالحة ، ذات
معنى حسن ، حتى يكون له نصيب من اسمه .
والإسلام جاء للعرب ولغير العرب ، وليس شرطا أن يحمل المسلم الجديد اسما عربيا , بل المطلوب أن لا يكون اسما قبيحا أو يحمل معنى
يخالف الشرع ، وقد أسلم كثير من أهل فارس والروم وبقيت أسماؤهم كما هي ولم يغيروها ، بل كثير من الأنبياء كانت أسماؤهم غير عربية لأنهم لك يكونوا عربا .
سئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :
هل يلزم من أعلن إسلامه أن يغير اسمه السابق مثل جورج وجوزيف وغيرهما ؟
فأجاب :
لا يلزمه تغيير اسمه إلا إن كان معبدا لغير الله ، ولكن تحسينه مشروع ، فكونه يحسن اسمه من أسماء أعجمية إلى أسماء إسلامية : هذا
طيب ، أما الواجب : فلا .
فإذا كان اسمه عبد المسيح وأشباهه : يغير ، أما إذا كان لم يعبد لغير الله مثل جورج وبولس وغيرهما : فلا يلزمه تغييره ؛ لأن هذه
أسماء مشتركة تكون للنصارى وتكون لغيرهم ، وبالله التوفيق .
" فتاوى إسلامية " ( 4 / 404 ) .
وانظر جواب السؤال ( 14622 ) .
*****
23346
حكم الإيداع في البنوك ، وماذا يفعل بالفوائد
الفقه > معاملات > البيوع > الربا >

(1/6869)


سؤال رقم 23346- حكم الإيداع في البنوك ، وماذا يفعل بالفوائد
نقوم بإيداع أموالنا في البنوك ... فكيف نتعامل مع الفوائد التي تقدمها لنا البنوك ؟.
الحمد لله
أولا :
وضع المال في البنك مقابل فوائد ربا ، وهو من كبائر الذنوب ،
قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما
بقي من الربا إن كنتم مؤمنين ( ) فإن لم تفعلوا
فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس
أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ) البقرة/278-279
وإذا اضطر للمسلم إلى وضع المال في البنك ، لأنه لم يجد وسيلة
يحفظ بها ماله إلا بوضعه في البنك ، فلا حرج في ذلك إن شاء الله تعالى بشرطين :
1- أن لا يأخذ مقابل ذلك فائدة .
2- أن لا يكون تعامل البنك ربويا مائة بالمائة ، بل يكون له بعض
الأنشطة المباحة التي يستثمر فيها الأموال .
راجع السؤال رقم ( 22392 ) ، ( 49677 )
ولا يحل الاستفادة من الفوائد الربوية التي تدفعها البنوك لأصحاب
الأموال ، ويجب عليهم التخلص منها في وجوه الخير المختلفة .
قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
الأرباح التي يدفعها البنك للمودعين على المبالغ التي أودعوها
فيه تعتبر ربا ، ولا يحل له أن ينتفع بهذه الأرباح ، وعليه أن يتوب إلى الله من
الإيداع في البنوك الربوية ، وأن يسحب المبلغ الذي أودعه وربحه ، فيحتفظ بأصل
المبلغ وينفق ما زاد عليه في وجوه البر من فقراء ومساكين وإصلاح مرافق ونحو ذلك .
" فتاوى إسلامية " ( 2 / 404 ) .
وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
أما ما أعطاك البنك من الربح : فلا ترده على البنك ولا تأكله ،
بل اصرفه في وجوه البر كالصدقة على الفقراء ، وإصلاح دورات المياه ، ومساعدة
الغرماء العاجزين عن قضاء ديونهم ، …
" فتاوى إسلامية " ( 2 / 407 ) .
والله أعلم .
*****
23349
حرمة إقامة أحد الزوجين علاقة مع غيره للتسلية
الأخلاق > الأخلاق المذمومة > العشق ومقدمات الفاحشة >

(1/6870)


سؤال رقم 23349- حرمة إقامة أحد الزوجين علاقة مع غيره للتسلية
ما حكم المسلم الذي يغش زوجته ( بإقامة علاقة مع غيرها سواء أكانت العلاقة بالكلام أم بما هو أبعد عن ذلك ) ؟ وما هو الحكم في المسلمة التي تقيم – على علم – علاقة مع رجل متزوج لمجرد التسلية ؟ .
الحمد لله
أولا :
إقامة علاقة محرمة بين أجنبي وامرأة ليس فيه –
فقط – غش لزوجته بل فيه – أيضا – إثم ومعصية لربه تعالى ، فقد حرم الله عز وجل
إقامة مثل هذه العلاقات ، وأغلق الطريق والمنافذ التي قد تؤدي إلى الفاحشة الكبرى
وهي الزنا ، وهو الذي أشير إليه في السؤال .
والمحاذير التي يقع فيها أصحاب هذه العلاقات
كثيرة ، ومنها : الخلوة والمصافحة والنظر وغيرها ، وهي ذنوب جاءت النصوص بتحريمها
لذاتها ولما تؤدي إليه من فاحشة الزنا .
ثانيا :
وإقامة المسلمة علاقة محرمة مع رجل أجنبي عنها
– متزوج أو غير متزوج – هو – أيضا – من كبائر الذنوب وهو أكثر إثما وأكبر فحشا
مما جاء في القسم الأول من السؤال لما يترتب عليه من اختلاط الأنساب أو شك الزوج في
أولاده هل هم منه أم لا مما يؤدي إلى الفساد العريض .
وهذه فتاوى لبعض العلماء فيما هو أقل من
اللقاءات بين الجنسين ، فكيف بما هو أكثر ؟ :
1. قال الشيخ ابن عثيمين
:
لا يجوز لأي إنسان أن يراسل امرأة أجنبية عنه
؛ لما في ذلك من فتنة ، وقد يظن المراسل أنه ليس هناك فتنة ، ولكن لا يزال به
الشيطان حتى يغريه بها ويغريها به .
وقد أمر صلى الله عليه وسلم من سمع الدجال أن
يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه .
ففي مراسلة الشبان للشابات فتنة عظيمة وخطر كبير
، ويجب الابتعاد عنها ، وإن كان السائل يقول إنه ليس فيها عشق ولا غرام .
" فتاوى المرأة المسلمة " ( 2 / 578 ) .
2. وقال الشيخ عبد الله
الجبرين – وقد سئل عن المراسلة مع المرأة الأجنبية - :
لا يجوز هذا العمل ؛ فإنه يثير الشهوة بين
الاثنين ويدفع الغريزة إلى التماس اللقاء والاتصال ، وكثيرا ما تحدث تلك المغازلة
والمراسلة فتنا وتغرس حب الزنى في القلب مما يوقع في الفواحش أو يسببها ، فننصح
من أراد مصلحة نفسه وحمايتها عن المراسلة والمكالمة ونحوها ، حفظا للدين والعرض ،
والله الموفق .
" فتاوى المرأة المسلمة " ( 2 / 578 ، 579 ) .
والله أعلم .
*****
23400
رأت قطرات من الدم أثناء الحمل فهل تترك الصلاة
الفقه > عبادات > الطهارة > الحيض والنفاس >

(1/6871)


سؤال رقم 23400- رأت قطرات من الدم أثناء الحمل فهل تترك الصلاة
إذا خرجت قطرات متقطعة من المرأة أثناء الحمل فهل تواصل الصلاة أثناء الحمل أم أنها يجب أن تتوقف عن الصلاة لأن هذا عذر لها ؟ أم أنها تتوقف عن الصلاة ثم تقضي بعد توقف القطرات ؟.
الحمد لله الدم الذي يخرج من الحامل قد يكون دم حيض وقد
يكون دم فساد وقد يكون دم نفاس ، فيكون دم نفاس إذا خرج في وقت الطلق – وبعض
العلماء يقول : ولو كان قبل يومين أو ثلاثة من الوضع .
قال شيخ الإسلام : فأما الذي تراه قبل الوضع
بيومين أو ثلاثة فهو نفاس ؛ لأنه دم خارج بسبب الولادة فكان نفاسا كالخارج بعدها ،
وهذا لأن الحامل لا تكاد ترى الدم فإذا رأته قريب الوضع فالظاهر أنه بسبب الولد لا
سيما إن كان قد ضربها المخاض .
" شرح العمدة " ( 1 / 514 ، 515 ) .
ويكون دم حيض إذا كان على صفة دم الحيض وفي وقته
وهو اختيار الشيخ محمد بن إبراهيم وابن عثيمين ، انظر فتاوى محمد بن إبراهيم 2/97
قال الشيخ ابن عثيمين :
والراجح : أن الحامل إذا رأت الدم المطرد الذي
يأتيها على وقته وشهره وحاله : فإنه حيض تترك من أجله الصلاة والصوم وغير ذلك ، إلا
أنه يختلف عن الحيض بأنه لا عبرة به في العدة ؛ لأن الحمل أقوى منه .
" الشرح الممتع " ( 1 / 405 ) .
والقول بأن الحامل قد تحيض هو من مذهب الشافعي
ورواية عن أحمد واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية كما في الاختيارات ص 59 ، غير أن
خروج الحيض من الحامل نادر .
ويكون دم فساد إذا كان غير هذا وذاك ، وهو الدم
الأحمر الذي يخرج في الاستحاضة ، وهو الذي يسمى عند عامة النساء " النزيف " .
فهذا لا يمنع المرأة من الصلاة ولا من الصيام بل
هي في حكم الطاهرات .
فتاوى الشيخ ابن عثيمين 2/270
وهذا القسم الثالث هو المنطبق على الحالة
المذكورة في السؤال ، فهذه القطرات من الدم ليس حيضا فلا تمنع المرأة من الصلاة
ولا من الصيام ولا تأخذ أحكام الحائض .
والله أعلم .
الإسلام سؤال سؤال وجواب

*****
23464
السباحة في المسابح العامة
الفقه > عادات > اللباس والزينة والصور > أحكام اللباس >

(1/6872)


سؤال رقم 23464- السباحة في المسابح العامة
هل يجوز الذهاب للشواطئ العامة أو المسابح وأنا ألبس ملابس تغطي جسمي تماما ولا أعير اهتماما لما يلبسه الآخرون ؟ .
الحمد لله
اعلم وفقك الله أن المسلم مأمور بصيانة دينه ، والبعد عن مواطن الفتنة ، والذهاب إلى هذه الشواطئ محرم لما فيها من كشف للعورات واختلاط
مستهتر بين الرجال والنساء .
ثم هذه الأماكن مليئة بالمنكرات فلا يجوز لك الذهاب إليها إلا إذا كنت ستأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، قال النبي صلى الله عليه وسلم ( من رأى منكم منكرا
فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم ( 49 ) .
فإن بقيت معهم من غير أمر بالمعروف ونهي عن المنكر كنت شريكا لهم في الإثم ، قال الله تعالى : ( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا
سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا
مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ) النساء /140 ، ففي هذه الآية الكريمة دليل على أن من جلس مجلس معصية ولم ينكر عليهم يكون معهم في الوزر سواء ، وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية
أو عملوا بها فإن لم يقدر أن ينكر عليهم ينبغي أن يقوم عنهم ) تفسير القاسمي 5 / 526 .
ولا يلبس عليك الشيطان ويجعلك تقول : إني لا أعير اهتماما لما يلبسه الآخرون ، فإن هذا من تزين الشيطان ؛ لأن الإنسان إذا ذهب لابد وأن
يقع نظره على ما يغضب ربه ومولاه ، ولربما نظرة لم تقصدها يعمل فيها الشيطان أعماله ، وتكون طريقا للفتنة والعياذ بالله ، أسأل الله أن يعيذنا وإياك من
مضلات الفتن ، وأن يثبت قلوبنا .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
والله أعلم .
*****
2370
التخلص من الربا بإعطائه للفقير
الفقه > معاملات > البيوع > الربا >

(1/6873)


سؤال رقم 2370- التخلص من الربا بإعطائه للفقير
السؤال :هل يجوز أن نعطي ربا البنوك إلى الشخص المحتاج ؟
الجواب:
الحمد لله
إذا كان هناك من كان يتعامل بالربا ، ثم تاب ، وأراد التخلص من الأموال التي حصل عليها من الربا ، فيجوز إعطاؤها للفقير للتخلص منها ، وكذلك إذا وضع له البنك مبلغا من الربا في حسابه ، ولكن لا تعتبر هذه صدقة لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وأما الاستمرار في التعامل بالربا ، فلا يجوز وهو كبيرة من الكبائر ، وآخذه محاد لله ورسوله ، حتى وإن كان يرابي ليعطي الفقراء .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
2458
الفروق بين المني والمذي
الفقه > عبادات > الطهارة >

(1/6874)


سؤال رقم 2458- الفروق بين المني والمذي
أحيانا عندما أستيقظ من النوم في الصباح أجد بعض البلل في ملابسي الداخلية . أرجو ألا تنظر للأمر على أنه احتلام أثناء النوم أو تبول لا إرادي لأن المذي أو المادة اللاصقة تخرج مني عادة بعد الاستيقاظ في صباح اليوم التالي وفي أغلب الأحيان أقوم بغسل ملابسي الداخلية وسروالي للسبب ذاته . سبق وقرأت في أحد الكتب أنه إذا لم تكن تلك المادة تحتوي على حيوانات منوية وأنها فقط مجرد مذي عندئذ لا يجب الغسل ويكتفي فقط بالوضوء للصلاة . فإذا كان الحال كذلك ماذا ينبغي أن نفعل مع الملابس ؟ وقد لاحظت أن هذا المذي يخرج أيضا في بعض المواقف الحرجة على الرغم من إبعاد نفسي عن جميع المواقف التي تعمل على إفراز المذي .
الحمد لله
الفرق الأول : في الصفات :
المني : بالنسبة للرجل ماء غليظ أبيض ، أما بالنسبة للمرأة فهو أصفر رقيق .
والأصل في هذه الصفات ما جاء عن أم سليم رضي الله عنها أنها سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل " فقالت أم سليم : - واستحييت من ذلك - قالت : وهل يكون هذا ؟ . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " فمن أين يكون الشبه ؟ إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فمن أيهما علا أو سبق يكون الشبه " متفق عليه . صحيح مسلم 469
قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم ( 3/222 ) عند قول النبي صلى الله عليه وسلم " إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر " : هذا أصل عظيم في بيان صفة المني وهذه صفته في حال السلامة وفي الغالب ، قال العلماء : مني الرجل في حال الصحة أبيض ثخين يتدفق في خروجه دفقة بعد دفقة ويخرج بشهوة ويتلذذ بخروجه وإذا خرج استعقب خروجه فتور ورائحة كرائحة طلع النخل ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين ، .. ( وقد يتغير لون المني بأسباب منها ) .. أن يمرض فيصير منيه رقيقا أصفر أو يسترخي وعاء المني فيسيل من غير التذاذ وشهوة أو يستكثر من الجماع فيحمر ويصير كماء اللحم وربما يخرج دما عبيطا ، .. ثم إن خواص المني التي عليها الاعتماد في كونه منيا ثلاث : أحدها الخروج بشهوة مع الفتور عقبه . والثانية : الرائحة التي شبه رائحة الطلع كما سبق . الثالث : الخروج بدفق و دفعات ، وكل واحدة من هذه الثلاث كافية في إثبات كونه منيا ولا يشترط اجتماعها فيه ، وإذا لم يوجد شيء منها لم يحكم بكونه منيا وغلب على الظن كونه ليس منيا هذا كله في مني الرجل ، وأما مني المرأة فهو أصفر رقيق وقد يبيض لفضل قوتها ، وله خاصيتان يعرف بواحدة منهما أحدهما أن رائحته كرائحة مني الرجل والثانية التلذذ بخروجه وفتور قوتها عقب خروجه . أ.هـ.
أما المذي : فهو ماء أبيض لزج يخرج عند التفكير في الجماع أو إرادته ولا يجد لخروجه منه شهوة ولا دفعا ولا يعقبه فتور ، يكون ذلك للرجل والمرأة وهو في النساء أكثر من الرجال قاله الإمام النووي في شرح مسلم ( 3/213 ) .
الفرق الثاني : في الحكم المترتب على خروجه من الإنسان :
المني يوجب الغسل من الجنابة سواء كان خروجه يقظة بجماع أو غيره أو كان في المنام بالاحتلام.
أما المذي فإنه يوجب الوضوء فقط ودليل ذلك ما رواه علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : كنت رجلا مذاء فأمرت المقداد أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله فقال : " فيه الوضوء " متفق عليه واللفظ للبخاري . قال ابن قدامة في المغني (1/168) : قال ابن المنذر : أجمع أهل العلم على أن خروج الغائط من الدبر وخروج البول من ذكر الرجل وقبل المرأة وخروج المذي وخروج الريح من الدبر أحداث ينقض كل واحد منها الطهارة .
الفرق الثالث : الحكم من جهة طهارتهما ونجاستهما :
المني طاهر على القول الراجح من أقوال العلماء ودليل ذلك ما روته عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغسل المني ثم يخرج إلى الصلاة في ذلك الثوب وأنا أنظر إلى أثر الغسل فيه . متفق عليه وفي رواية لمسلم " ولقد كنت أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فركا فيصلي فيه وفي لفظ " لقد كنت أحكه يابسا بظفري من ثوبه ". بل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يترك غسله وهو رطب ويكتفي بمسحه بعود ونحوه كما روى الإمام أحمد في مسنده ( 6/243 ) عن عائشة رضي الله عنه قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلت " يزيل ويميط " المني من ثوبه بعرق الأذخر ثم يصلي فيه ويحته من ثوبه يابسا ثم يصلي فيه " ورواه ابن خزيمة في صحيحه وحسنه الشيخ الألباني في الإرواء ( 1/197 ) .
أما المذي فإنه نجس لحديث علي المتقدم ذكره والذي جاء في بعض طرقه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بغسل الذكر والأنثيين ( أي الخصيتين ) ويتوضأ كما أخرجه أبو عوانة في مستخرجه وقال ابن حجر في التلخيص : وهذا إسناد لا مطعن فيه . فهو نجس يجب غسل الذكر والأنثيين من خروجه ويبطل الطهارة .
حكم الثوب إذا أصابه المني والمذي
على القول بطهارة المني فإنه لو أصاب الثوب لا ينجسه ولو صلى الإنسان بذلك الثوب فلا بأس بذلك قال ابن قدامة في المغني (1/763) : " وإن قلنا بطهارته أستحب فركه وإن صلى من غير فرك أجزأه ".
أما المذي : فإنه يكتفى بنضح الثوب للمشقة في ذلك ودليل ذلك ما رواه أبو داود في سننه عن سهل بن حنيف قال : كنت ألقى من المذي شدة وكنت اكثر من الاغتسال فسالت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال " إنما يجزئك من ذلك الوضوء . قلت : يا رسول الله فكيف بما يصيب ثوبي منه ؟ قال : يكفيك بأن تأخذ كفا من ماء فتنضح بها ثوبك حيث ترى ( أي تظن ) أنه أصابه " ورواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن صحيح و لا نعرفه إلا من حديث محمد بن إسحاق في المذي مثل هذا.ا.هـ.
قال صاحب تحفة الأحوذي (1/373) : واستدل به على أن المذي إذا أصاب الثوب يكفي نضحه ورش الماء عليه ولا يجب غسله . والله تعالى أعلم .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
25778
تقلقه الوسواس والخطرات
العقيدة > الإيمان > الإيمان بالله >
الفقه > عبادات > الصلاة >

(1/6875)


سؤال رقم 25778- تقلقه الوسواس والخطرات
عندما أصلي أو أنوي فعل أمر طيب تخطر لي أفكار شيطانية. عندما أركز في الصلاة وأحاول أن أركز على معاني الكلمات تدخل الأفكار الشيطانية إلى عقلي وتكون لي اقتراحات سيئة عن كل شيء بما في ذلك الله. أشعر بالغضب من أجل ذلك. أعلم أنه لا أحد يقبل التوبة إلا الله وحده، ولكن بسبب أفكاري أشعر أنه لا يوجد أسوأ من أن يخطر ببالي أفكار سيئة عن الله. أسأل الله المغفرة بعد الصلاة ولكني أشعر بالضيق لأني أريد أن أوقف هذه الأفكار السيئة ولكني لا أستطيع. هذه الأفكار تفقدني التمتع بالصلاة وتشعرني بأني مشؤوم. أرجو منكم نصحي .
الحمد لله
الوساوس السيئة في الصلاة وغيرها من الشيطان ،
وهو حريص على إضلال المسلم ، وحرمانه من الخير وإبعاده عنه ، وقد اشتكى أحد الصحابة
إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الوسواس في الصلاة فقال : إن
الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها
علي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك
شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله
منه واتفل على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فأذهبه
الله عني " رواه مسلم (2203)
والخشوع في الصلاة هو لبها ، فصلاة بلا خشوع
كجسد بلا روح ، وإن مما يعين على الخشوع " شيئان :
الأول : اجتهاد العبد في أن يعقل ما يقوله
ويفعله ، وتدبر القراءة والذكر والدعاء ، واستحضار أنه مناج لله تعالى كأنه يراه ،
فإن المصلي إذا كان قائما فإنما يناجي ربه ، والإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ،
فإن لم تكن تراه فإنه يراك ، ثم كلما ذاق العبد حلاوة الصلاة كان انجذابه إليها
أوكد ، وهذا يكون بحسب قوة الإيمان – والأسباب المقوية للإيمان كثيرة – ولهذا كان
النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " حبب إلي من دنياكم النساء والطيب ، وجعلت قرة
عيني في الصلاة " . وفي حديث آخر أنه قال : " أرحنا يا بلال بالصلاة " ولم يقل
أرحنا منها .
الثاني : الاجتهاد في دفع ما يشغل القلب من
تفكر الإنسان فيما لا يعنيه ، وتدبر الجواذب التي تجذب القلب عن مقصود الصلاة ،
وهذا في كل عبد بحسبه ، فإن كثرة الوسواس بحسب كثرة الشبهات والشهوات ، وتعلق
القلب بالمحبوبات التي ينصرف القلب إلى طلبها ، والمكروهات التي ينصرف القلب إلى
دفعها " . انتهى من مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية (22/605) .
وأما ما ذكرته من أن الوساوس بلغت بك مبلغا
عظيما بحيث أصبحت توسوس في ذات الله بما لا يليق بالله ، فإن هذا من نزغات
الشيطان ، وقد قال الله تعالى : ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو
السميع العليم ) فصلت /36.
وقد اشتكى بعض الصحابة من الوساوس التي تنغص
عليهم ، فجاء ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
فسألوه إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن
يتكلم به قال وقد وجدتموه قالوا نعم قال ذاك صريح
الإيمان " رواه مسلم (132) من حديث أبي هريرة .
قال النووي في شرح هذا الحديث : " قوله صلى الله
عليه وسلم : ( ذلك صريح الإيمان ) معناه استعظامكم الكلام (
بهذه الوساوس ) هو صريح الإيمان , فإن استعظام هذا وشدة
الخوف منه ومن النطق به فضلا عن اعتقاده إنما يكون
لمن استكمل الإيمان استكمالا محققا وانتفت عنه
الريبة والشكوك .
وقيل معناه : أن الشيطان إنما
يوسوس لمن أيس من إغوائه فينكد عليه بالوسوسة
لعجزه عن إغوائه , وأما الكافر فإنه يأتيه من حيث
شاء ولا يقتصر في حقه على الوسوسة بل يتلاعب به كيف
أراد . فعلى هذا معنى الحديث : سبب الوسوسة محض الإيمان ,
أو الوسوسة علامة محض الإيمان " انتهى انظر السؤال ( 12315 )
إذا " فكراهة ذلك وبغضه ، وفرار القلب منه ، هو
صريح الإيمان ... والوسواس يعرض لكل من توجه إلى الله تعالى بذكر أو غيره ، لابد له
من ذلك ، فينبغي للعبد أن يثبت ويصبر ، ويلازم ما هو فيه من الذكر والصلاة ، ولا
يضجر فإنه بملازمة ذلك ينصرف عنه كيد الشيطان { إن كيد الشيطان كان ضعيفا } ، كلما
أراد العبد توجها إلى الله تعالى بقلبه جاء من الوسواس أمور أخرى ، فإن الشيطان
بمنزلة قاطع الطريق ، كلما أراد العبد السير إلى الله تعالى أراد قطع الطريق عليه ،
ولهذا قيل لبعض السلف : إن اليهود والنصارى يقولون: لا نوسوس ، فقال : صدقوا ، وما
يصنع الشيطان بالبيت الخراب " انتهى من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية
(22/608)
* العلاج ..
1- إذا شعرت بهذه الوساوس فقل آمنت بالله ورسوله
، فعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إن أحدكم يأتيه الشيطان فيقول من خلقك فيقول
الله فيقول فمن خلق الله فإذا وجد ذلك أحدكم
فليقرأ آمنت بالله ورسله فإن ذلك يذهب عنه " رواه أحمد (25671) وحسنه الألباني في الصحيحة 116
2- محاولة الإعراض عن التفكير في ذلك بقدر
الإمكان والاشتغال بما يلهيك عنه .
وختاما نوصيك بلزوم اللجوء إلى الله في كل حال
، وطلب العون منه ، والتبتل إليه ، وسؤاله الثبات حتى الممات ، وأن يختم لك
بالصالحات .. والله أعلم .
*****
26067
استأجر امرأة لخدمته ثم اتفق معها على أن تكون امة له
الفقه > معاملات > الرق >
الفقه > معاملات > الزنا واللواط >

(1/6876)


سؤال رقم 26067- استأجر امرأة لخدمته ثم اتفق معها على أن تكون امة له
قبل عدة سنوات احتجت لبعض الخدم لأجل راحتي ومساعدتي ولكي أتمكن من تحقيق أعمالي ، كانت عندي الاستطاعة أن أدفع للخدم ما أرادوه وأن أريحهم حسب شروطهم .
كان بينهم امرأة صغيرة السن وقد وافقت على شروط العقد ، هذه الخادمة تكون موجودة فقط حين حاجتي لها وتذهب حين عدم الحاجة لها .
بما أن تلك الفتاة لا زالت تسكن مع أهلها وليست متزوجة فقد وافقت بأن أكون سيدها وسمحت لي بأن ألمسها وأنظر إليها ، أمضينا الكثير من الأوقات سويا ثم حررتها من العقد المبرم بيننا وتزوجتها .
- يمكن أن نتخذ العبيد وقت الحرب ، ولكن متى يكون هذا ؟
- كيف نتخذ العبيد وما هي الشروط الشرعية ؟
- هل يجوز للسيد والأمة أن تكون بينهما علاقة جسدية وإلى أي حد ؟
- هل هناك حدود للفارق في العمر بين السيد وأمته ؟
- هل يمكن أن يتم هذا بالسر أم يجب إعلانه ؟
- ما هو الحد الأدنى للعمر الذي يجب أن يكون عليه السيد والأمة ؟
- هل توجد الإماء في وقت الحرب فقط ؟ وهل هناك طريقة أخرى لامتلاك أمة ؟
- هل صحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يملك العديد من العبيد ؟.
الحمد لله
بعض الأسئلة متكررة ومتداخلة ولذا سنجيب عليها – إن شاء الله – جميعها في هذه النقاط :
أولا :
فعلك الذي فعلت مع الخادمة حرام لا يحل لك ، والخادمة ليست أمة حتى تستحل لمسها ومعاشرتها ، فالخادمة حرة لا تحل لك إلا
بالزواج وهو الذي فعلته لكن متأخرا – مع الأسف - .
والعقد الذي بينك وبين الخادمة هو عقد إجارة على عمل وهو الخدمة في المنزل ، وليس عقدا تستحل فيه معاشرتها ، فقولك "أنها
وافقت بأن تكون سيدها وسمحت لك بلمسها والنظر إليها وأنك قد حررتها من العقد المبرم بينكما " كل هذا ليس له أصل من الصحة الشرعية بالمعنى الذي ذهبت إليه
. فالحرة لا يمكن أن تصير أمة إلا كانت كافرة من دولة محاربة للمسلمين وتم للمسلمين الإستيلاء عليها ، وهذا مفقود في الحال التي تسأل عنها .
ثانيا :
يمكن اتخاذ العبيد والإماء من الحروب التي تكون بين المسلمين والكفار ، لا ما يكون بين المسلمين أنفسهم في وقت الفتن .
فقد حصر الإسلام مصادر الرق التي كانت قبل الرسالة المحمدية في مصدر واحد وهو : رق الحرب الذي يفرض على الأسرى من الكفار وكذا
على نسائهم وأولادهم .
قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله : وسبب الملك بالرق : هو الكفر ، ومحاربة الله ورسوله ، فإذا أقدر الله المسلمين المجاهدين
الباذلين مهجهم وأموالهم وجميع قواهم وما أعطاهم الله فتكون كلمة الله هي العليا على الكفار : جعلهم ملكا لهم بالسبي إلا إذا اختار الإمام المن أو
الفداء لما في ذلك من المصلحة للمسلمين . أ.هـ " أضواء البيان " ( 3 / 387 ) .
ثالثا :
يمتلك المجاهدون الإماء كما يمتلكون الغنائم ، ويجوز لمن تملك أمة أو عبدا أن يبيعهما ، وفي كلا الحالتين – التملك من
المعركة أو من البيع – لا يجوز للرجل أن يعاشر الأمة إلا بعد أن تحيض حيضة يعلم بها براءة رحمها من الحمل ، فإن كانت حاملا : فعليه أن ينتظر حتى تضع
حملها .
فعن رويفع بن ثابت الأنصاري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم حنين قال : " لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم
الآخر أن يسقي ماءه زرع غيره - يعني : إتيان الحبالى - ، ولا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقع على امرأة من السبي حتى يستبرئها ، ولا يحل لامرئ
يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيع مغنما حتى يقسم " .
رواه أبو داود ( 2158 ) ، وحسنه الشيخ الألباني في " صحيح أبي داود " ( 1890 ) .
رابعا :
يجوز أن تكون علاقة جسدية بين الرجل وأمته كما يكون بين الرجل وزوجته إلا أن يكون قد زوجها من غيره فليس له أن يعاشرها لأن
المرأة لا تحل لرجلين في وقت واحد .
خامسا :
لا حدود للفارق في السن بين الرجل وأمته ، إلا أنه لا يجوز له معاشرتها إلا بعد أن تكون مطيقة لذلك .
سادسا :
ينبغي أن تكون العلاقة بين الرجل وأمته معلنة غير سرية ؛ وذلك لترتب أحكام على هذا الإعلان ، ومنها : ما قد يكون بينهما
من أولاد ، ومنه دفع الريبة عنه وعنها من قبل الناس ومن يشاهدهما سويا .
سابعا :
كان النبي صلى الله عليه وسلم يملك بعض الإماء والعبيد ، ومنهم :
قال ابن القيم :
زيد بن حارثة بن شراحيل ، حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أعتقه وزوجه مولاته أم أيمن ، فولدت له أسامة ، ومنهم أسلم
، وأبو رافع ، وثوبان ، وأبو كبشة سليم ، وشقران - واسمه صالح - ، ورباح - نوبي - ، ويسار - نوبي أيضا ، وهو قتيل العرنيين - ، ومدعم ، وكركرة -
نوبي أيضا - ، … وكلاهما قتل بخيبر ، ومنهم : أنجشة الحادي ، وسفينة بن فروخ - واسمه مهران ، وسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم سفينة ؛ لأنهم كانوا
يحملونه في السفر متاعهم ، فقال : أنت سفينة – قال أبو حاتم : أعتقه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال غيره : أعتقته أم سلمة ، ومنهم أنسة ، ويكنى
أبا مشرح ، وأفلح ، وعبيد ، وطهمان – وهو كيسان - ، وذكوان ، ومهران ، ومروان – وقيل : هذا خلاف في اسم طهمان ، والله أعلم - ، ومنهم حنين ، وسندر ،
وفضالة – يماني - ، ومابور – خصي - ، وواقد ، وأبو واقد ، وقسام ، وأبو عسيب ، وأبو مويهبة .
ومن النساء : سلمى - أم رافع - ، وميمونة بنت سعد ، وخضرة ، ورضوى ، ورزينة ، وأم ضميرة ، وميمونة بنت أبي عسيب ، ومارية ،
وريحانة .
" زاد المعاد " ( 1 / 114 – 116 ) .
ثامنا :
يندر الآن وجود الرقيق بالمعنى الشرعي الذي يجوز معه ما ذكر من أحكام الاستمتاع ونحوها ، وذلك لتخلي عامة المسلمين عن فريضة
الجهاد في سبيل الله منذ زمن بعيد مع ما يعانونه من ضعف وذل ومهانة أمام أعدائهم الكفار ، حتى وقعت كثير من الدول التي أكثر شعوبها من المسلمين البروتوكول
الخاص بمنع الرق والعمل للقضاء عليه ، والمحرر في مقر الأمم المتحدة عام 1953 م .
وعليه فينبغي التحري الشديد في إثبات الرق لمن قد يباع ويشترى الآن ، وكذلك الحذر من الفهم الخاطيء لبعض الترجمات لكلمة الأمة
والإماء حيث يفهم بعض المسلمين الجدد أن الاسترقاق يحصل بمجرد دفع المال للمرأة والاتفاق على الاستمتاع بها وذلك كالبغايا اللاتي ينتشرن الآن في أماكن
الفسق والفجور والملاهي الليلية وخدمات الزنا بالهاتف .
ونسأل الله أن يبصرنا وإياك بأمور ديننا وأن يكفينا شر مساخطه .
والله أعلم .
*****
26113
زكاة راتب الموظف
الفقه > عبادات > الزكاة > ما تجب فيه الزكاة >

(1/6877)


سؤال رقم 26113- زكاة راتب الموظف
أنا موظف براتب شهري 2000ريال سعودي. العائلة كلهم يعتمدون علي وأعطي المصاريف كلها من راتبي. ولي زوجة وبنت ووالدي واخوة وأخوات أقوم بالنفقة عليهم .
ولكن السؤال كيف أعطي زكاة مالي ومصدر مالي هو الراتب فقط ، ولكن كل راتبي مصروف في عائلتي. ولذا متى أعطي زكاتي؟ بعض الناس يقول الراتب كالزرع وليس فيه اعتبار الحول ولذا متى تحصل الراتب تلزم الزكاة.
الحمد لله
من كان له راتب شهري ، ويقوم بصرفه ولا يوفر منه
شيئا بحيث لا يجيء آخر الشهر إلا وقد نفذ ماله فإنه لا تلزمه الزكاة ؛ لأن الزكاة
لا بد فيها من حولان الحول ( أي مرور سنة كاملة على ملك النصاب) .
وبناء عليه فلا يلزمك أيها السائل زكاة ، إلا
إذا ادخرت من مالك شيئا يبلغ النصاب ، وحال عليه الحول .
وأما من قال لك بأن زكاة الراتب كزكاة الزرع لا
يشترط له الحول فكلامه غير صحيح .
ولما كان أكثر الناس يعملون بالراتب يحسن بنا أن
نذكر طريقة إخراج الزكاة بالنسبة للرواتب :
زكاة راتب الموظف :
للموظف مع راتبه حالان :
الحال الأولى : أن يصرفه كله ، ولا يدخر منه شيئا ، فلا زكاة عليه ، كحال السائل .
الحال الثانية : أن يدخر منه مبلغا معينا أحيانا يزيد وأحيانا ينقص فكيف يحسب الزكاة في هذه
الحال ؟
الجواب : " إن كان حريصا على الاستقصاء في حقه
، حريصا على أن لا يدفع من الصدقة لمستحقيها إلا ما وجب لهم في ماله من الزكاة
فعليه أن يجعل لنفسه جدول حساب لكسبه ، يخص فيه كل مبلغ من أمثال هذه المبالغ بحول
يبدأ من يوم ملكه ، ويخرج زكاة كل مبلغ على حده كلما مضى عليه حول من تاريخ
امتلاكه إياه .
وإن أراد الراحة وسلك طريق السماحة وطابت نفسه
أن يؤثر جانب الفقراء وغيرهم من مصارف الزكاة على جانب نفسه ؛ زكى جميع ما يملكه من
النقود حينما يحول الحول على أول نصاب ملكه منها ،وهذا أعظم لأجره وأرفع لدرجته
، وأوفر لراحته وأرعى لحقوق الفقراء والمساكين وسائر مصارف الزكاة وما زاد فيما
أخرجه عما تم حوله يعتبر زكاة معجلة عما لم يتم حوله " انتهى من فتاوى
اللجنة الدائمة (9/280)
مثال ذلك : استلم راتب شهر محرم ، وادخر منه ألف
ريال ، ثم صفر ثم بقية الشهور .. فإذا جاء محرم من السنة الثانية فإنه يحسب جميع ما
عنده ثم يخرج زكاته .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
2621
كيفية معاملة الأم الفاسقة
الآداب > بر الوالدين >

(1/6878)


سؤال رقم 2621- كيفية معاملة الأم الفاسقة
سؤالي يتعلق بأحد الشباب الصغار من المسلمين . هو ما شاء الله شاب جاد مخلص وعلى علم ملتزم بتعاليم الإسلام وبسنة النبي صلى الله عليه وسلم ويحاول بكل جهده اتباع العقيدة الصحيحة . إنه يعيش بمفرده مع أمه المطلقة والتي لا تتبع الإسلام بالكلية وتنهمك في الكثير من الأعمال التي لا تتفق مع الإسلام في شيء …أنا على صلة بالشاب وأمه وهما على تراحم وتواد لكني أرى أن الشاب أحيانا يضيق بتصرفات أمه التي تضعه في مواقف حرجة وأنا لا أستطيع تقديم النصح له بصورة صحيحة .وفيما يلي بعض الأمثلة لهذه المواقف مثل خروج الأم من المنزل لمدة قصيرة فيشعر الابن بالخزي من ذلك لكنه يسير معها خوفا عليها من أن يبادرها أحدا بالكلام ، ….الأم كثيرة التعرف على الرجال من الجنس الآخر على الطريقة الغربية ، وهي كثيرة الذهاب إلى دعوات العشاء وتجلس على الطاولة التي غالبا ما تكون ممتلئة بالخمر الذي يحتسيه رفاقها وصديقاتها لكنها لا تشرب الخمر على الإطلاق وهناك العديد والعديد من الموضوعات التي يمارسها أصدقاء الأم مثل البدع ويحاول الابن باستمرار دعوة الأم وتوضيح الأمور لها لكنها دائما ما تتهمه بالتعصب والمغالاة أو أنه من العصر الحجري . أرجو تقديم النصيحة لصديقي الذي لم يصاحب أحدا غيري فهو يشعر انه ديوث ويود أن يعرف هل بقاءه مع والدته وهي على هذا النحو من السلوكيات يعد أمرا صحيحا وهو يخشى عليها من أن يتحرش بها أحد من الغرباء نظرا لأنها ترتدي الملابس القصيرة غير الإسلامية وهو لم يخبرني بهذه الأشياء كما أنه لم يفش أسرار الأسرة لكن الأمر بات واضحا لي ولمن حوله . الرجاء المساعدة جزاك الله تعالى خير الجزاء .
الجواب:
الحمد لله
لا شك أن القصة المذكورة مؤلمة ومؤثرة وخصوصا عندما يصاب الإنسان بمصيبة الدين في أقرب الناس إليه ويؤذى أيضا ، ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون وليعلم هذا الأخ أن بر الوالدين من أوجب الواجبات التي تجب للبشر على البشر لقول الله تعالى { ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا } فأمر بمصاحبة هذين الوالدين المشركين اللذين يبذلان الجهد في أمر ولدهما بالشرك ومع ذلك أمر الله أن يصاحبهما في الدنيا معروفا ، وإذا كان كذلك فالواجب عليك نحو والدتك أن تنصحها بالكف عن هذه المعاصي وأن تبين لها ما في فعلها من الإثم والعقاب فإن استجابت فالحمد لله ، وإلا فاهجرها هجرا جميلا ولا تخالطها مخالطة تضرك في دينك ولا تؤذيها بل صاحبها في الدنيا بالمعروف وتابع نصيحتها بين الحين والأخر ، وهجرك إياها لا يضرك لأنك إنما فعلته غيرة لله وإنكارا للمنكر .
أنظر إجابة الشيخ محمد بن عثيمين في فتاوى إسلامية (4/196) واللجنة الدائمة في فتاوى إسلامية (4/204) والشيخ عبد الله بن جبرين في فتاوى المرأة المسلمة (2/957)
وخلاصة القول في مسألة مساكنتك لها أنه إذا سكناك معها سيفيدها في زيادة دين أو إيمان أو التزام بواجب أو بعد عن محرم أو التخفيف منه على الأقل من خلال شعورها بشيء من الرقابة مثلا أو رد أهل السوء عنها وصرفهم ، ولم يكن في هذه المخالطة ضرر عليك ، فابق معها محتسبا الأجر في كل ما تقدم والله يثيبك على صبرك ، وإن كنت قد أعيتك المحاولة ولم تجد فائدة في إحراز أي تقدم في أي مجال مما تقدم ذكره وكانت المخالطة لها تسبب ضررا عليك في دينك أو سمعتك فلا عليك من حرج في هجرها كما تقدم مع الاستمرار في تفقدها وقضاء حاجاتها ونصحها بين الفينة والأخرى ، ونسأل الله أن يرزقك الصبر ويأجرك على جهدك وهو نعم المولى ونعم النصير .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
26230
حكم قطع الصلاة عند حدوث أمر مهم
الفقه > عبادات > الصلاة >

(1/6879)


سؤال رقم 26230- حكم قطع الصلاة عند حدوث أمر مهم
إذا كنت أصلي وجرس الباب يدق ولم يوجد في البيت غيري فماذا أفعل وإذا خرجت من الصلاة فهل علي إثم ؟ .
الحمد لله
الصلاة إن كانت نافلة فالأمر أوسع . لا مانع من
قطعها لمعرفة من يدق الباب ، أما الفريضة فلا يجوز قطعها إلا إذا كان هناك شيء مهم
يخشى فواته وإذا أمكن التنبيه بالتسبيح في حق الرجل والتصفيق في حق المرأة حتى يعلم
الذي عند الباب أن صاحب البيت مشغول بالصلاة كفى ذلك عن قطع الصلاة لقول النبي
صلى الله عليه وسلم : "من نابه شيء في صلاته فليسبح الرجال ولتصفق النساء " متفق عليه (خ/ 1234، م / 421 ).
فإذا أمكن إشعار من يدق
الباب أن صاحب البيت مشغول بالصلاة بالتصفيق في حق المرأة ، والتسبيح في حق الرجل
في الصلاة ؛ فعل ذلك واستغنى به عن القطع ، وإن كان هذا لا ينفع لبعد أو عدم سماعه
لذلك فلا بأس أن يقطعها للحاجة في النافلة خصوصا ، أما الفرض فإن كان الشيء مهما
أو ضروريا يخشى فواته فلا بأس أيضا بالقطع ثم يعيدها من أولها والحمد لله .ا.هـ
من مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله( 11 / 108 ) .

*****
26236
هل زكاة التجارة على سعر الشراء أم على سعر البيع ؟
الفقه > عبادات > الزكاة > ما تجب فيه الزكاة >

(1/6880)


سؤال رقم 26236- هل زكاة التجارة على سعر الشراء أم على سعر البيع ؟
كيف تكون الزكاة للبضاعة هل بسعر الشراء أم بسعر البيع في المحل ؟.
الحمد لله
كيفية حساب زكاة التجارة هي أن تقوم البضاعة
حسب قيمتها في السوق (وهو في الغالب سعر البيع في المحل) عند تمام الحول ، سواء
كانت هذه القيمة تساوي ما اشتراها به أو أقل أو أكثر . ثم يخرج الزكاة وهي ربع
العشر . أي : 2.5 بالمائة . رسالة في الزكاة
للشيخ ابن باز ص: 11 . ورسالة في زكاة العقار للشيخ بكر أبو زيد ص: 8 .
وهذا هو كمال العدل ، لأن قيمتها عند تمام الحول
قد تختلف عن ثمن الشراء بالزيادة أو النقصان .
ثم إذا كان التاجر ممن يبيع بالجملة فإنه يقومها
على سعر الجملة ، وإن كان ممن يبيع بالقطاعي (بالمفرق) فإنه يقومها على سعر القطاعي
. الشرح الممتع 6/146 .
وإن كان يبيع بالجملة والقطاعي معا ، فإنه
يجتهد في التقويم فيقدر حجم البضاعة التي يبيعها بالجملة ، وحجم البضاعة التي
يبيعها بالقطاعي ، ويخرج الزكاة على ذلك . وإذا احتاط في هذه الحال وأخرج ما يجزم
أنه أكثر مما يجب عليه فهو أفضل ، لأنه قد يقدر أنه سيبيع هذه البضاعة بالجملة ثم
يبيعها بالقطاعي .
والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
26327
ختم القرآن في رمضان
الآداب > آداب التلاوة >

(1/6881)


سؤال رقم 26327- ختم القرآن في رمضان
هل يمكن أن يستفاد من مدارسة جبرائيل -عليه السلام- للنبي -صلى الله عليه وسلم- القرآن في رمضان أفضلية ختم القرآن ؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
:
يستفاد منها المدارسة ، وأنه يستحب للمؤمن أن
يدارس القرآن من يفيده وينفعه ؛ لأن الرسول عليه الصلاة والسلام دارس جبرائيل
للاستفادة ؛ لأن جبرائيل هو الذي يأتي من عند الله جل وعلا ، وهو السفير بين الله
والرسل ، فجبرائيل لا بد أن يفيد النبي صلى الله عليه وسلم أشياء من جهة الله عز
وجل ، من جهة إقامة حروف القرآن ، ومن جهة معانيه التي أرادها الله ، فإذا دارس
الإنسان من يعينه على فهم القرآن ، ومن يعينه على إقامة ألفاظه ، فهذا مطلوب كما
دارس النبي صلى الله عليه وسلم جبرائيل ، وليس المقصود أن جبرائيل أفضل من النبي
عليه الصلاة والسلام ، ولكن جبرائيل هو الرسول الذي أتى من عند الله فيبلغ الرسول
عليه الصلاة والسلام ما أمره الله به من جهة القرآن ، ومن جهة ألفاظه ، ومن جهة
معانيه ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يستفيد من جبرائيل من هذه الحيثية ، لا أن
جبرائيل أفضل منه عليه الصلاة والسلام ، بل هو أفضل البشر وأفضل من الملائكة عليهم
الصلاة والسلام ، لكن المدارسة فيها خير كثير للنبي صلى الله عليه وسلم وللأمة ؛
لأنها مدارسة لما يأتي به من عند الله ، وليستفيد مما يأتي به من عند الله عز وجل .
وفيه فائدة أخرى وهي : أن المدارسة في الليل
أفضل من النهار ؛ لأن هذه المدارسة كانت في الليل ، ومعلوم أن الليل أقرب إلى
اجتماع القلب وحضوره والاستفادة أكثر من المدارسة نهارا.
وفيه أيضا من الفوائد : شرعية المدارسة ، وأنها
عمل صالح حتى ولو في غير رمضان ؛ لأن فيه فائدة لكل منهما ، ولو كانوا أكثر من
اثنين فلا بأس أن يستفيد كل منهم من أخيه، ويشجعه على القراءة ، وينشطه فقد يكون لا
ينشط إذا جلس وحده ، لكن إذا كان معه زميل له يدارسه أو زملاء كان ذلك أشجع له
وأنشط له ، مع عظم الفائدة فيما يحصل بينهم من المذاكرة والمطالعة فيما قد يشكل
عليهم ، كل ذلك فيه خير كثير .
ويمكن أن يفهم من ذلك أن قراءة القرآن كاملة من
الإمام على الجماعة في رمضان نوع من هذه المدارسة ؛ لأن في هذا إفادة لهم عن جميع
القرآن ، ولهذا كان الإمام أحمد رحمه الله يحب ممن يؤمهم أن يختم بهم القرآن ، وهذا
من جنس عمل السلف في محبة سماع القرآن كله ، ولكن ليس هذا موجبا لأن يعجل ولا
يتأنى في قراءته ، ولا يتحرى الخشوع والطمأنينة ، بل تحري هذه الأمور أولى من
مراعاة الختمة .
ا.هـ من مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله ( 15 / 324 )

*****
26716
إخراج الزكاة في رمضان هل يكون على كل المال
الفقه > عبادات > الزكاة > شروط وجوب الزكاة >

(1/6882)


سؤال رقم 26716- إخراج الزكاة في رمضان هل يكون على كل المال
أخرج زكاة مالي كل عام في رمضان، أخرج زكاة المبلغ الذي كان في رصيدى رمضان الماضي فقط .. أي ما دار عليه الحول ، فهل ما أفعل صحيح ؟؟ أم أن علي إخراج الزكاة عن كل ما وفرته خلال العام ؟.
الحمد لله
يشترط لوجوب الزكاة شروط منها حولان الحول ، وهو
أن يمر عام هجري على المال الذي بلغ نصابا ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا
زكاة في مال حتى يحول عليه الحول" رواه ابن ماجة وصححه الألباني في إرواء
الغليل برقم 787
وحولان الحول شرط في وجوب زكاة الذهب والفضة
والنقود وبهيمة الأنعام .
والمال المستفاد أثناء الحول نوعان :
الأول : ما كان ربحا ناتجا عن المال ، فهذا
حوله حول أصله .
والثاني : ما كان مالا مستقلا استفيد بوجه
مشروع كإرث أو هبة ، أو ادخر من راتب ، فلا يجب زكاته إلا أن يحول عليه الحول من
يوم بلغ نصابا .
وللمسلم أن يخرج زكاة جميع ما توفر لديه في شهر
رمضان ، ما حال عليه الحول وما لم يحل عليه ، من باب تعجيل الزكاة ، لما روى أبو
داود والترمذي وابن ماجة والحاكم وصححه أن العباس رضي الله عنه " سأل رسول الله صلى
الله عليه وسلم في تعجيل صدقته قبل أن تحل ، فرخص له في ذلك ". والحديث حسنه
الألباني في صحيح الترمذي برقم 545
وهذا أيسر من أن يجعل الإنسان لكل مال مستفاد
حولا مستقلا حتى لا يتداخل عليه المال ويختلط عليه حسابه فيدخل عليه شيء من مال
الزكاة ، أو يصبح في تشكك وحرج هل استوفى الإخراج أم لا .
انظر السؤال رقم ( 26113 )
والله أعلم .
*****
26763
وقت الفجر وخطأ بعض التقاويم
الفقه > عبادات > الصلاة > مواقيت الصلاة >

(1/6883)


سؤال رقم 26763- وقت الفجر وخطأ بعض التقاويم
قرأت في جريدة مقالا يتحدث أن مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده بـ 30 دقيقة واستند الكاتب على بعض الحسابات الفلكية التي لا أفهم فيها مثل أننا نحسب الفجر على 19.5 درجة وليس على 17.5 درجة . كل الذي أرجوه أن أعرف هل فعلا مصر تؤذن للفجر قبل ميعاده أم لا، وإذا كانت الإجابة غير متوفرة فأرجو أن ترشدوني أي طريق أسلك .. علم الفلك أم ماذا .
الحمد لله
اعلم أن وقت صلاة الفجر يبدأ من طلوع الفجر
الثاني ، وهو البياض المعترض في الأفق يمينا ويسارا ، ويمتد الوقت إلى طلوع الشمس .
وأما الفجر الأول فهو الفجر الكاذب ، وهو البياض
المستطيل في السماء من أعلى الأفق إلى أسفل كالعمود ، ويقع قبل الفجر الصادق بنحو
عشرين دقيقة ، تزيد وتنقص باختلاف فصول السنة .
ومعلوم أن الأحكام تترتب على وجود الفجر الصادق
لا الكاذب .
وقد جاء في بيان الفجرين أحاديث كثيرة ، منها :
قوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران ، فجر
يحرم فيه الطعام ، وتحل فيه الصلاة ، وفجر تحرم فيه الصلاة (أي صلاة الفجر ) ويحل
فيه الطعام "
رواه الحاكم والبيهقي من حديث ابن عباس ، وصححه الألباني في
صحيح الجامع 4279 .
وقوله صلى الله عليه وسلم : " الفجر فجران :
فأما الفجر الذي يكون كذنب السرحان فلا يحل الصلاة ولا يحرم الطعام ، وأما الفجر
الذي يذهب مستطيلا في الأفق فإنه يحل الصلاة ويحرم الطعام " رواه الحاكم
والبيهقي من حديث جابر ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 4278 .
وفي رواية " الفجر فجران ، فجر يقال له : ذنب
السرحان ، وهو الكاذب يذهب طولا ، ولا يذهب عرضا ، والفجر الآخر يذهب عرضا ، ولا
يذهب طولا " وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم 2002
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يمنعنكم من
سحوركم أذان بلال ، ولاالفجر المستطيل ، ولكن الفجر المستطير في الأفق ) رواه أبو داود والترمذي وحسنه ، وصححه الألباني في صحيح الترمذي
برقم 568
ومن هذا البيان النبوي يعلم أن تحديد وقت
الصلاة ينبني على المشاهدة ، لا على الحساب الفلكي ، ولا على التقاويم التي لا
يدرى حال واضعيها ومنزلتهم في الأمانة والعلم ، لا سيما مع ثبوت مخالفتها للوقت
الصحيح.
وهذا الخطأ ليس في مصر وحدها ، بل قد تبين أن
معظم التقاويم الموجودة لم تضبط الفجر على وقته الصحيح ، وإنما ضبطته على الفجر
الكاذب ، وفي هذا تعريض لصلاة المسلمين للبطلان ، لا سيما من يصلي في بيته بعد سماع
الأذان مباشرة.
وقد قام جماعة من العلماء والباحثين في المملكة
العربية السعودية والشام ومصر والسودان بتحري وقت الفجر الصادق ، وتبين لهم خطأ
التقاويم الموجودة اليوم.
قال الشيخ الألباني رحمه الله : ( وقد رأيت ذلك
بنفسي مرارا من داري في جبل هملان جنوب شرق عمان ، ومكنني ذلك من التأكد من صحة ما
ذكره بعض الغيورين على تصحيح عبادة المسلمين أن أذان الفجر في بعض البلاد العربية
يرفع قبل الفجر الصادق بزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة ، أي قبل الفجر
الكاذب أيضا ، وكثيرا ما سمعت إقامة صلاة الفجر من بعض المساجد مع طلوع الفجر
الصادق ، وهم يؤذنون قبل وقتها ، وقد يستعجلون بأداء الفريضة قبل وقتها في شهر
رمضان ) انتهى من السلسلة الصحيحة (5/52).
وإذا علم هذا فالواجب على أهل كل بلد أن
ينتدبوا جماعة من أهل العلم الثقات ، لتحري وقت الفجر ، وإعلام الناس به ، وتحذيرهم
من اتباع التقويم إن ثبت خطؤه.
وينبغي على الأخ السائل وعلى جميع المسلمين في
هذه البلاد التي بينت خطأ التقويم فيها أن يجعلوا صلاتهم للفجر بعد الأذان بثلاثين
أو خمس وعشرين دقيقة ، وإن استطاعوا تأخير الأذان لهذا الوقت لزمهم ذلك ، كما يجب
عليهم بيان هذا الحكم لنسائهم وبناتهم حذرا من إيقاع الصلاة في غير وقتها .
والله أعلم .
*****
26844
مشابهة الوتر للمغرب
الفقه > عبادات > الصلاة > صلاة النافلة > قيام الليل >
الفقه > عبادات > الصوم > صلاة التروايح وليلة القدر >

(1/6884)


سؤال رقم 26844- مشابهة الوتر للمغرب
كتبت في مقالة " صلاة الليل في رمضان " أن النبي صلى الله عليه وسلم حرم الصلاة للوتر كثلاث ركعات ووضح ذلك بقوله: لا تجعلوها تشابه صلاة المغرب . وعليه فإن من أراد أن يصلي الوتر ثلاثا عليه أن يجد طريقة تجعلها تختلف (عن صلاة المغرب) . وهناك طريقتان : إما بالتسليم عقب الركعتين الأوليين ، وهو الأفضل ، أو بعدم الجلوس بعد الركعتين الأوليين .
أنا أيضا أصلي ثلاث ركعات للوتر لكني أجعل صلاتي تختلف عن المغرب برفع يدي للتكبير قبل دعاء القنوت . فهل يصح ذلك ؟.
الحمد لله
قبل الجواب على هذا السؤال نشكر لك حرصك على اتباع السنة ، ونسأل الله أن يجعلنا وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
ما ذكرته – وفقك الله - من إرادتك عدم المشابهة بأن ترفع يدك للتكبير قبل دعاء القنوت ، فهذا ليس مرادا من نهي النبي صلى الله
عليه وسلم في قوله في الحديث الذي أخرجه الحاكم ( 1/304) والبيهقي ( 3/31) والدار قطني ( ص172) وصححه الحاكم على شرطهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" لا توتروا بثلاث تشبهوا المغرب " . ومراده صلى الله عليه وسلم – كما بينه أهل العلم – هو النهي عن الجلوس للتشهد الأول بحيث تشبه صلاة المغرب .
انظر في ذلك : فتح الباري لابن حجر4/301 قال الحافظ : إسناده على شرط الشيخين ، وعون المعبود شرح حديث رقم ( 1423 ) ، وصلاة التراويح للألباني
ص97 .
ورفع اليدين للتكبير قبل دعاء القنوت ليس بفرق في الحقيقة ؛ لأن مواضع رفع اليدين في الصلاة أربعة :
1- عند تكبيرة الإحرام .
2- عند الركوع .
3- عند الرفع من الركوع .
4- عند القيام من التشهد الأول .
فلا يشرع للمصلي أن يرفع يديه في غير هذه المواضع الأربعة .
انظر في ذلك فتاوى أركان الإسلام للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله ص 312 .
والله أعلم .
*****
26865
تأخير قضاء رمضان حتى يدخل رمضان الثاني
الفقه > عبادات > الصوم > قضاء الصيام >

(1/6885)


سؤال رقم 26865- تأخير قضاء رمضان حتى يدخل رمضان الثاني
أفطرت أياما من رمضان بسبب الحيض ، وهذا من عدة سنوات . ولم أصم هذه الأيام حتى الآن . فماذا علي أن أفعل ؟.
الحمد لله
اتفق الأئمة على أنه يجب على من أفطر أياما من رمضان أن يقضي تلك الأيام قبل مجيء رمضان التالي .
واستدلوا على ذلك بما رواه البخاري (1950) ومسلم (1146) عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( كان يكون علي
الصوم من رمضان ، فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان ، وذلك لمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم
) .
قال الحافظ :
ويؤخذ من حرصها على ذلك في شعبان أنه لا يجوز تأخير القضاء حتى يدخل رمضان آخر اهـ
فإن أخر القضاء حتى دخل رمضان التالي فلا يخلو من حالين :
الأولى :
أن يكون التأخير بعذر ، كما لو كان مريضا واستمر به المرض حتى دخل رمضان التالي ، فهذا لا إثم عليه في التأخير لأنه معذور .
وليس عليه إلا القضاء فقط . فيقضي عدد الأيام التي أفطرها .
الحال الثانية :
أن يكون تأخير القضاء بدون عذر ، كما لو تمكن من القضاء ولكنه لم يقض حتى دخل رمضان التالي.
فهذا آثم بتأخير القضاء بدون عذر ، واتفق الأئمة على أن عليه القضاء ، ولكن اختلفوا هل يجب مع القضاء أن يطعم عن كل يوم
مسكينا أو لا ؟
فذهب الأئمة مالك والشافعي وأحمد أن عليه الإطعام . واستدلوا بأن ذلك قد ورد عن بعض الصحابة كأبي هريرة وابن عباس رضي الله
عنهم .
وذهب الإمام أبو حنيفة رحمه الله إلى أنه لا يجب مع القضاء إطعام .
واستدل بأن الله تعالى لم يأمر من أفطر من رمضان إلا بالقضاء فقط ولم يذكر الإطعام ، قال الله تعالى : ( ومن كان
مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ) البقرة/185.
انظر : المجموع (6/366) ، المغني (4/400) .
وهذا القول الثاني اختاره الإمام البخاري رحمه الله ، قال في صحيحه :
قال إبراهيم -يعني : النخعي- : إذا فرط حتى جاء رمضان آخر يصومهما ولم ير عليه طعاما
، ويذكر عن أبي هريرة مرسلا وابن عباس أنه يطعم . ثم قال البخاري : ولم يذكر الله الإطعام ، إنما قال
: ( فعدة من أيام أخر ) اهـ
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو يقرر عدم وجوب الإطعام :
وأما أقوال الصحابة فإن في حجتها نظرا إذا خالفت ظاهر القرآن ، وهنا إيجاب الإطعام مخالف لظاهر القرآن ، لأن الله تعالى لم
يوجب إلا عدة من أيام أخر ، ولم يوجب أكثر من ذلك ، وعليه فلا نلزم عباد الله بما لم يلزمهم الله به إلا بدليل تبرأ به الذمة ، على أن ما روي عن ابن عباس
وأبي هريرة رضي الله عنهم يمكن أن يحمل على سبيل الاستحباب لا على سبيل الوجوب ، فالصحيح في هذه المسألة أنه لا يلزمه أكثر من الصيام إلا أنه يأثم بالتأخير
. اهـ
الشرح الممتع (6/451) .
وعلى هذا فالواجب هو القضاء فقط ، وإذا احتاط الإنسان وأطعم عن كل يوم مسكينا كان ذلك حسنا .
وعلى السائلة - إذا كان تأخيرها القضاء من غير عذر- أن تتوب إلى الله تعالى وتعزم على عدم العودة لمثل ذلك في المستقبل .
والله تعالى المسؤول أن يوفقنا لما يحب ويرضى .
والله أعلم .
*****
26879
دعاء الصائم عند فطره
الفقه > عبادات > الصوم > ما يستحب للصائم >

(1/6886)


سؤال رقم 26879- دعاء الصائم عند فطره
ما هو الدعاء الذي ندعو به عندما نفطر ونحن صائمون ؟.
الحمد لله
قال عمر : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال : " ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله " .
رواه أبو داود ( 2357 ) والدارقطني ( 25 ) ، وقال ابن حجر في " التلخيص الحبير " ( 2 / 202 ) : " قال الدارقطني : إسناده حسن " .
وأما دعاء : " اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت " فقد رواه أبو داود ( 2358 ) وهو حديث مرسل ، فهو ضعيف ، ضعيف أبي داود
(510 ) للألباني .
والدعاء بعد العبادات له أصل كبير في الشرع مثل الدعاء بعد الصلوات وبعد قضاء مناسك الحج ، ولا يخرج الصوم عنه إن شاء الله ،
وقد ذكر الله تعالى آية الدعاء والترغيب به بين آيات الصيام وهي قوله تعالى : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي
وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) البقرة / 186 ، للدلالة على أهمية الدعاء في هذا الشهر .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
أخبر سبحانه أنه قريب من عباده يجيب دعوة الداعي إذا دعاه ، فهذا إخبار عن ربوبيته لهم وإعطائه سؤلهم وإجابة دعائهم ؛
فإنهم إذا دعوه فقد آمنوا بربوبيته لهم ... ، ثم أمرهم بأمرين فقال : { فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون } البقرة / 186 .
فالأول : أن يطيعوه فيما أمرهم به من العبادة والاستعانة .
والثاني : الإيمان بربوبيته وألوهيته وأنه ربهم وإلههم ولهذا قيل: إجابة الدعاء تكون عن صحة الاعتقاد وعن كمال الطاعة لأنه عقب آية
الدعاء بقوله : { فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي }. " مجموع الفتاوى " ( 14 / 33 ) .
*****
26985
مفتون بالقنوات ومواقع الإنترنت الإباحية
التربية > تربية النفس >
الرقائق > التوبة >

(1/6887)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية