صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : فتاوى الإسلام سؤال وجواب
بإشراف : الشيخ محمد صالح المنجد
المصدر : www.islam-qa.com
ثم ملتقى أهل الحديث www.ahlalhdeeth.com
قام بجمعها : أبو يوسف القحطاني عفا الله عنه وعن والديه
وقام بفهرستها : أبو عمر عفا الله عنه وعن والديه.

سؤال رقم 42579- فتوى اللجنة الدائمة في شركة بزناس وهبة الجزيرة وشركات التسويق الهرمي
وردت إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أسئلة كثيرة عن عمل شركات التسويق الهرمي أو الشبكي مثل شركة ( بزناس ) و ( هبة الجزيرة ) والتي يتلخص عملها في إقناع الشخص بشراء سلعة أو منتج على أن يقوم بإقناع آخرين بالشراء ، ليقنع هؤلاء آخرين أيضا بالشراء وهكذا ، وكلما زادت طبقات المشتركين حصل الأول على عمولات أكثر تبلغ آلاف الريالات ، وكل مشترك يقنع من بعده بالاشتراك مقابل العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها إذا نجح في ضم مشتركين جدد يلونه في قائمة الأعضاء ، وهذا ما يسمي التسويق الهرمي أو الشبكي .
الحمد لله
أجابت اللجنة على السؤال السابق بالتالي :
أن هذا النوع من المعاملات محرم ، وذلك أن مقصود المعاملة هو
العمولات وليس المنتج ، فالعمولات تصل إلى عشرات الآلاف ، في حين لا يتجاوز ثمن
المنتج بضع مئات ، وكل عاقل إذا عرض عليه الأمران فسيختار العمولات ، ولهذا كان
اعتماد هذه الشركات في التسويق والدعاية لمنتجاتها هو إبراز حجم العمولات الكبيرة
التي يمكن أن يحصل عليها المشترك ، وإغراؤه بالربح الفاحش مقابل مبلغ يسير هو ثمن
المنتج ، فالمنتج الذي تسوقه هذه الشركات مجرد ستار وذريعة للحصول على العمولات
والأرباح ، ولما كانت هذه هي حقيقة هذه المعاملة ، فهي محرمة شرعا لأمور:
أولا :
أنها تضمنت الربا بنوعيه ، ربا الفضل وربا النسيئة ، فالمشترك
يدفع مبلغا قليلا من المال ليحصل على مبلغ كبير منه ، فهي نقود بنقود مع التفاضل
والتأخير ، وهذا هو الربا المحرم بالنص والإجماع ، والمنتج الذي تبيعه الشركة على
العميل ما هو إلا ستار للمبادلة ، فهو غير مقصود للمشترك ، فلا تأثير له في الحكم .
ثانيا :
أنها من الغرر المحرم شرعا ، لأن المشترك لا يدري هل ينجح في
تحصيل العدد المطلوب من المشتركين أم لا ؟ والتسويق الشبكي أو الهرمي مهما استمر
فإنه لا بد أن يصل إلى نهاية يتوقف عندها ، ولا يدري المشترك حين انضمامه إلى الهرم
هل سيكون في الطبقات العليا منه فيكون رابحا ، أو في الطبقات الدنيا فيكون خاسرا
؟ والواقع أن معظم أعضاء الهرم خاسرون إلا القلة القليلة في أعلاه ، فالغالب إذن هو
الخسارة ، وهذه هي حقيقة الغرر ، وهي التردد بين أمرين أغلبهما أخوفهما ، وقد نهى
النبي صلى الله عليه وسلم عن الغرر ، كما رواه مسلم في صحيحه .
ثالثا :
ما اشتملت عليه هذه المعاملة من أكل الشركات لأموال الناس
بالباطل ، حيث لا يستفيد من هذا العقد إلا الشركة ومن ترغب إعطاءه من المشتركين
بقصد خدع الآخرين ، وهذا الذي جاء النص بتحريمه في قوله تعالى : ( يا أيها
الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل ) النساء/29
رابعا :
ما في هذه المعاملة من الغش والتدليس والتلبيس على الناس ، من
جهة إظهار المنتج وكأنه هو المقصود من المعاملة والحال خلاف ذلك ، ومن جهة إغرائهم
بالعمولات الكبيرة التي لا تتحقق غالبا ، وهذا من الغش المحرم شرعا ، وقد قال
عليه الصلاة والسلام : ( من غش فليس مني ) رواه مسلم في صحيحه وقال أيضا : ( البيعان بالخيار ما لم يتفرقا ، فإن صدقا وبينا
بورك لهما في بيعهما ، وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما ) متفق عليه .
وأما القول بأن هذا التعامل من السمسرة ، فهذا غير صحيح ، إذ
السمسرة عقد يحصل السمسار بموجبه على أجر لقاء بيع السلعة ، أما التسويق الشبكي فإن
المشترك هو الذي يدفع الأجر لتسويق المنتج ، كما أن السمسرة مقصودها تسويق السلعة
حقيقة ، بخلاف التسويق الشبكي فإن المقصود الحقيقي منه هو تسويق العمولات وليس
المنتج ، ولهذا فإن المشترك يسوق لمن يسوق لمن يسوق ، هكذا بخلاف السمسرة
التي يسوق فيها السمسار لمن يريد السلعة حقيقة ، فالفرق بين الأمرين ظاهر .
وأما القول بأن العمولات من باب الهبة فليس بصحيح ، ولو سلم
فليس كل هبة جائزة شرعا ، فالهبة على القرض ربا ، ولذلك قال عبد الله بن سلام لأبي
بردة رضي الله عنهما : ( إنك في أرض ، الربا فيها فاش ، فإذا كان لك على رجل حق
فأهدى إليك حمل تبن أو حمل شعير أو حمل قت فإنه ربا ) رواه البخاري في
الصحيح .
والهبة تأخذ حكم السبب الذي وجدت لأجله ، ولذلك قال عليه الصلاة
والسلام – في العامل الذي جاء يقول : هذا لكم وهذا أهدي إلي ، فقال عليه الصلاة
والسلام : ( أفلا جلست في بيت أبيك وأمك فتنظر أيهدى إليك أم لا ؟ ) متفق
عليه .
وهذه العمولات إنما وجدت لأجل الاشتراك في التسويق الشبكي ،
فمهما أعطيت من الأسماء ، سواء هدية أو هبة أو غير ذلك ، فلا يغير ذلك من حقيقتها
وحكمها شيئا .
ومما هو جدير بالذكر أن هناك شركات ظهرت في السوق سلكت في
تعاملها مسلك التسويق الشبكي أو الهرمي مثل شركة ( سمارتس واي ) وشركة ( جولد كويست
) وشركة ( سفن دايموند ) وحكمها لا يختلف عن الشركات السابق ذكرها ، وإن اختلفت عن
بعضها فيما تعرضه من منتجات .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فتوى رقم (22935) وتاريخ 14/3/1425هـ .

*****
4258
إعادة تصنيع الأوراق التي تحوي ذكر الله
القرآن وعلومه > أحكام المصاحف >

(1/4277)


سؤال رقم 4258- إعادة تصنيع الأوراق التي تحوي ذكر الله
السؤال :
هل يجوز أن نضع الأوراق التي تحوي اسم الله ليعاد تصنيعها ؟
الجواب:
الحمد لله
لا بأس بإعادة تصنيع هذه الأوراق دون تعريضها للامتهان قبل إزالة الكتابة عنها . والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
42582
حكم الكي ، والجمع بين الأحاديث المتعارضة فيه
الفقه > عادات > الطب والتداوي >

(1/4278)


سؤال رقم 42582- حكم الكي ، والجمع بين الأحاديث المتعارضة فيه
صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن الكي ، وورد أنه فعله ، فما هو الحكم الصحيح في حكم الكي ، وكيف نجمع بين الأحاديث التي يفهم منها التعارض ؟.
الحمد لله
وردت أحاديث كثيرة في مسألة الكي ، وقسمها أهل العلم إلى أربعة
أقسام :
1- ما يدل على الجواز ، كحديث جابر رضي الله عنه قال : ( رمي
أبي يوم الأحزاب على أكحله فكواه رسول الله صلى
الله عليه وسلم ) رواه مسلم (2207) .
2- ما يدل على عدم محبته له كحديث جابر رضي الله عنه قال :
سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن كان في
شيء من أدويتكم أو يكون في شيء من أدويتكم خير
ففي شرطة محجم أو شربة عسل أو لذعة بنار توافق
الداء وما أحب أن أكتوي ) رواه البخاري (5683) ومسلم (2205)
3- ما يدل على الثناء على تاركه كحديث عمران بن حصين في السبعين
ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب ، " الذين لا يكتوون " أخرجه
البخار ي (6541) ومسلم (218)
وفي حديث عمران بن حصين رضي الله عنه : أن الملائكة كانت تسلم
عليه ، لأنه لا يكتوي ، فلما اكتوى تركت السلام عليه ، فلما ترك الاكتواء عادت تسلم
عليه " رواه مسلم (1226)
4- ما يدل على كراهة الكي كحديث ابن عباس رضي الله عنهما أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال : الشفاء في ثلاثة في
شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنا أنهى
أمتي عن الكي ) رواه البخاري (5681) .
وبهذا يتم الجمع بين الأحاديث ، فالنهي عنه يدل على كراهته ،
وأحاديث فعله تدل على جوازه إذا احتاج إليه .
قال ابن عبد البر : ما أعلم بينهم خلافا أنهم لا يرون بأسا
بالكي عند الحاجة .
وسبب كراهته ما فيه من تعذيب النفس وإيلامها .
*****
4259
ممارسة رياضة الكاراتيه
أسباب عذاب القبر استعمال التراب في تطهير نجاسة الكلب رحمة الله بعباده يعمل في محل ألعاب فيديو ويسأل عن دخله
الفقه > عادات > أحكام الرياضة والتسلية والترفيه >

(1/4279)


سؤال رقم 4259- ممارسة رياضة الكاراتيه
السؤال :
ما حكم لعبة الكاراتيه ؟.
الجواب :
الحمد لله
الكاراتيه فن من فنون القتال والدفاع عن النفس باليد المجردة من كل سلاح ، تتيح
إمكانية توجيه الضربات بالقدم والقبضة وكذلك بحد اليد ، ترتكز على إطلاق جميع
قدرات المرء وإمكاناته .
الإطار الشرعي لهذه اللعبة :
في هذه اللعبة فوائد متعددة جسمية ونفسية وذهنية
وفيها موافقة للشريعة من بعض الجوانب ومخالفة في جوانب أخرى فمن مظاهر الموافقة
:
اللباس الساتر للعورة بالشكل التام ، فقوانين هذه
اللعبة تفرض لبس سترة من قماش قطني متين أبيض ، سروال مصنوع من القماش نفسه ويجب
أن يكون واسعا لإعطاء الحركة للساقين والرجلين .
منع المتبارين من تسديد الضربات التي تسبب ضررا
للاعب المنافس ، فقانون اللعبة يوجب أن تكون الهجمات مقيدة بعدم الإضرار بالخصم
على خلاف رياضة الملاكمة مثلا .
وأما من الجهة الأخرى فلا تخلو هذه اللعبة من بعض
التجاوزات الشرعية ، فهي تسمح بتوجيه الضربات إلى الوجه .
بالإضافة إلى اشتمالها على بعض الطقوس الدينية
الموروثة عن الديانات الهندية الإقليمية ، منها تلك التحية المتبادلة بين المتبارزين
وهي انحناءة قريبة من الركوع ، ( والمسلم لا ينحني لغير الله ) وتلك التدريبات
على الصمت والتركيز المستمدة من شعائر دينية ( بوذية وغيرها ) يرفضها الإسلام
جملة وتفصيلا .
وليس ممتنعا مزاولة هذه اللعبة مجردة من هذه التجاوزات
، فبالإمكان إلغاؤها على المستوى غير الرسمي ، إن امتنع على المستوى الرسمي والعالمي
، فليس من الضروري لاكتساب مهارتها لعبها على مستوى البطولات والنوادي التي تتقيد
بهذه المخالفات باعتبارها من صميم اللعبة وقوانينها الواجب التزامها على كل ممارس
من كتاب قضايا اللهو والترفيه ص 369

*****
11/1426
نوفمبر 13/2005
42629
حكم الصلاة مع هؤلاء
الفقه > عبادات > الصلاة > صلاة الجماعة >

(1/4280)


سؤال رقم 42629- حكم الصلاة مع هؤلاء
أسكن في قرية فيها مشاكل كثيرة ؛ فأهلها يقتتلون فيما بينهم ، والإمام يجور على الأراضي ، فهل تجوز الصلاة معهم ؟.
الحمد لله
نسأل الله تعالى أن يصلح أحوال قريتكم هذه ، وسائر بلاد المسلمين
، وأن يهدي أهلها للتي هي أقوم ، وينزع الفتن وكيد الشيطان من بينهم ، وأن ييسر لكم
الإمام الصالح الذي يقيم بكم الصلاة على ما أمر الله تعالى ، ويرشدكم إلى طريق ربكم
بقوله وعمله .
ومثل هذا الإمام لا ينبغي توليته تلك الولاية الدينية العظيمة ،
إمامة الناس في الصلاة ، بل ينبغي نهيه عن منكره ، وزجره ، وهجره إن كان ينتهي عن
ظلمه ومنكره بالهجر ، وأما ترك الصلاة خلفه ، فلا يجوز إلا إذا وجد إمام غيره ،
أمثل منه في دينه وأبعد عن الظلم والهوى .
وهكذا القول في هؤلاء المصلين من أهل قريتك يجب عليك أن تصلي
معهم ، ولو كانوا في أنفسهم فساقا وظلمة .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
ولو علم المأموم أن الإمام مبتدع يدعو
إلى بدعته ، أو فاسق ظاهر الفسق ، وهو الإمام الراتب
الذي لا تمكن الصلاة إلا خلفه ، كإمام الجمعة
والعيدين ، والإمام في صلاة الحج بعرفة ونحو ذلك ،
فإن المأموم يصلي خلفه عند عامة السلف والخلف ،
وهو مذهب أحمد والشافعي وأبي حنيفة وغيرهم .
ولهذا قالوا في العقائد : إنه يصلي
الجمعة والعيد خلف كل إمام برا كان أو فاجرا .
وكذلك إذا لم يكن في القرية إلا إمام واحد
، فإنها تصلى خلفه الجماعات ؛ فإن الصلاة في جماعة
خير من صلاة الرجل وحده ، وإن كان الإمام فاسقا . هذا
مذهب جماهير العلماء : أحمد بن حنبل والشافعي
وغيرهما ، بل الجماعة واجبة على الأعيان في ظاهر
مذهب أحمد .
ومن ترك الجمعة والجماعة خلف الإمام
الفاجر فهو مبتدع عند الإمام أحمد وغيره من أئمة
السنة ..
والصحيح أنه يصليها ولا يعيدها؛ فإن
الصحابة كانوا يصلون الجمعة والجماعة خلف الأئمة
الفجار ولا يعيدون ، كما كان ابن عمر يصلي خلف
الحجاج ، وابن مسعود وغيره يصلون خلف الوليد بن
عقبة وكان يشرب الخمر ؛ حتى إنه صلى بهم مرة
الصبح أربعا ، ثم قال : أزيدكم ؟ فقال ابن مسعود : ما
زلنا معك منذ اليوم في زيادة !! ولهذا رفعوه إلى
عثمان...
والفاسق والمبتدع صلاته في نفسه صحيحة ؛
فإذا صلى المأموم خلفه لم تبطل صلاته ، لكن إنما
كره من كره الصلاة خلفه لأن الأمر بالمعروف والنهي
عن المنكر واجب ، ومن ذلك [ يعني : ومن الأمر بالمعروف والنهي عن
المنكر ] أن من أظهر بدعة أو فجورا لا يرتب إماما
للمسلمين فإنه يستحق التعزير حتى يتوب فإذا
أمكن هجره حتى يتوب كان حسنا وإذا كان بعض الناس
إذا ترك الصلاة خلفه وصلى خلف غيره أثر ذلك حتى
يتوب أو يعزل أو ينتهي الناس عن مثل ذنبه . فمثل
هذا إذا ترك الصلاة خلفه كان فيه مصلحة ولم يفت
المأموم جمعة ولا جماعة . وأما إذا كان ترك الصلاة
يفوت المأموم الجمعة والجماعة فهنا لا يترك الصلاة
خلفهم إلا مبتدع مخالف للصحابة رضي الله عنهم .
وكذلك إذا كان الإمام قد رتبه ولاة
الأمور ، ولم يكن في ترك الصلاة خلفه مصلحة ، فهنا
ليس عليه ترك الصلاة خلفه ، بل الصلاة خلف الإمام
الأفضل أفضل . [ انظر : مجموع الفتاوى : 23/352 ] .
وقد قال الإمام الطحاوي رحمه الله في عقيدته التي ذكر فيها جملة
من أصول أهل السنة :
( ونرى الصلاة خلف كل بر وفاجر من أهل القبلة ، ونصلي على من مات
منهم . )
وفي هذا المعنى روى أبو داود ( 594 ) عن أبي هريرة رضي
الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
الصلاة المكتوبة واجبة خلف كل مسلم برا كان أو
فاجرا وإن عمل الكبائر ) [ ضعفه الألباني في ضعيف أبي داود ]
ومع أن هذا الحديث ليس له إسناد يثبت ، كما نقله في عون المعبود
عن العقيلي والحافظ ابن حجر ، فقد قال الشوكاني رحمه الله : ولكنه قد ثبت إجماع أهل
العصر الأول من بقية الصحابة ومن معهم من التابعين ، إجماعا فعليا ولا يبعد أن
يكون قوليا ، على الصلاة خلف الجائرين ؛ لأن الأمراء في تلك الأعصار كانوا أئمة
الصلوات الخمس ، فكان الناس لا يؤمهم إلا أمراؤهم في كل بلدة فيها أمير ..
وترجم الإمام البخاري في صحيحه : باب إمامة المفتون والمبتدع ،
ثم روى فيه ( 695 ) عن عبيد الله بن عدي بن خيار أنه
دخل على عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو محصور
فقال : ( إنك إمام عامة [ أي : أنت إمام الناس ] ، ونزل بك ما
نرى ، ويصلي لنا إمام فتنة ونتحرج ؟! [ يعني : نخشى من
الحرج ، وهو الإثم ، في الصلاة معه ]
فقال : الصلاة أحسن ما يعمل الناس ، فإذا
أحسن الناس فأحسن معهم ، وإذا أساءوا فاجتنب
إساءتهم )
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ظاهره أنه رخص له
في الصلاة معهم ، كأنه يقول : لا يضرك كونه مفتونا ,
بل إذا أحسن فوافقه على إحسانه واترك ما افتتن به ,
وهو المطابق لسياق الباب .
ثم ذكر رواية سيف في الفتوح عن سهل بن يوسف
الأنصاري عن أبيه قال : كره الناس الصلاة خلف الذين
حصروا عثمان إلا عثمان فإنه قال : من دعا إلى الصلاة
فأجيبوه . انتهى . قال : فهذا صريح في أن مقصوده بقوله
" الصلاة أحسن " الإشارة إلى الإذن بالصلاة خلفه , وفيه
تأييد لما فهمه المصنف من قوله إمام فتنة .
قال الحافظ : وفي هذا الأثر : الحض على شهود
الجماعة ، ولا سيما في زمن الفتنة ، لئلا يزداد تفرق
الكلمة .
وفيه : أن الصلاة خلف من تكره الصلاة
خلفه أولى من تعطيل الجماعة .
فالحاصل : أنه لا يجوز لك ترك الصلاة مع أهل قريتك ، والصلاة
منفردا ، في بيتك أو في غيره ، بل الواجب عليك أن تصلي الجماعة مع الناس ، فإن وجدت
إماما عدلا صالحا ، فلتكن صلاتك معه ، وإلا فصل مع الإمام المذكور ، ولك صلاته
وعليه ظلمه وفجوره .
والله الموفق .
*****
427
ختان الإناث ليس بواجب
الفقه > عبادات > الطهارة > سنن الفطرة >

(1/4281)


سؤال رقم 427- ختان الإناث ليس بواجب
السؤال : امرأة تسأل عن حكم الختان بالنسبة للمرأة لأنها قرأت حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر المرأة كيف تفعل الختان …
فهل الختان للمرأة واجب أم سنة وإذا كان واجبا ما كيفيته وما هو الجزء الذي يقطع ؟
الجواب:
الحمد لله
قال ابن قدامة رحمه الله في كتابه المغني : فأما الختان فواجب على الرجال ومكرمة في حق النساء وليس بواجب عليهن ، هذا قول كثير من أهل العلم . قال ( الإمام ) أحمد : الرجل أشد .. والمرأة أهون . المغني 1/70
ويكون ختان الأنثى بقطع شيء من الجلدة التي كعرف الديك فوق مخرج البول ، والسنة أن لا تقطع كلها بل جزء منها . الموسوعة الفقهية 19/28
ومن الحكمة أن يتبع في ذلك المصلحة فإن كانت القطعة كبيرة أخذ منها وإلا تركت ولعل ذلك يختلف باختلاف خلقة النساء وهذا يتفاوت بين البلاد الحارة والباردة .
وقد ورد في موضوع ختان النساء حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم : " الختان سنة للرجال ، مكرمة للنساء " ولكنه مختلف في صحته : انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة للألباني رقم 1935
وورد في كيفية الختان حديث عن أم عطية رضي الله عنها أن امرأة كانت تختن بالمدينة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تنهكي ( أي لا تستأصلي وتبالغي في الختان ) فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل " . رواه أبو داود في كتاب الأدب من سننه وقال : هذا الحديث ضعيف .
ولعل فيما تقدم من كلام أهل العلم كفاية . والله تعالى أعلم
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
4270
والده يطلب منه شراء الدخان
الفقه > معاملات > البيوع > البيوع المحرمة >
الآداب > بر الوالدين >

(1/4282)


سؤال رقم 4270- والده يطلب منه شراء الدخان
السؤال :
هل يجوز أن أشتري سجائر لشخص ما ؟ إذا كان هذا غير جائز فهل هذا ينطبق على الوالد أيضا إذا طلب مني ؟ جزاك الله خيرا .
الجواب :
الحمد لله
لا يجوز أن تشتري لوالدك شيئا استعماله محرم ، سواء كان دخانا أم أفيونا أم حشيشة أم خمرا .. أو غير ذلك ، ولو أمر بذلك ، لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) ، وقوله : ( إنما الطاعة في المعروف ) وعليك أن تنصحه ، وتعتذر له بأسلوب حسن عن شرائه .
من فتاوى اللجنة الدائمة ج13/64.

*****
4272
اكتشف أن الهدية مسروقة
الفقه > معاملات > الهدية والهبة والعطية >

(1/4283)


سؤال رقم 4272- اكتشف أن الهدية مسروقة
السؤال :
أهداني عمي كمبيوتر وبعد ذلك اكتشفت أن الجهاز مسروق وأن عمي اشتراه من الشارع . هل يمكن أن أبقي الكمبيوتر لأنه هدية من عمي أم أعيده إلى صاحبه حيث أني وجدت عنوانه في الكمبيوتر ؟
الجواب:
الحمد لله
لا يجوز لك الاحتفاظ به ويجب إعادته إلى مالكه وهو أمانة في يدك إلى أن يعاد في أسرع وقت ولعمك أن يطالب البائع بالثمن لأنه باع ما لا يملك . والله أعلم
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
42771
على المسلمين المقيمين في دولة كافرة أن يتجمعوا
السياسة الشرعية > الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر >

(1/4284)


سؤال رقم 42771- على المسلمين المقيمين في دولة كافرة أن يتجمعوا
هل يجوز إقامة أحزاب إسلامية في دولة علمانية ، وتكون الأحزاب رسمية ضمن القانون ، ولكن غايتها الدعوة إلى الله ؟ .
الحمد لله
يشرع للمسلمين المبتلين بالإقامة في دولة كافرة أن يتجمعوا
ويترابطوا ويتعاونوا فيما بينهم ، سواء كان ذلك باسم أحزاب إسلامية أو جمعيات
إسلامية لما في ذلك من التعاون على البر والتقوى .
وبالله التوفيق .
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (23 / 407) .

*****
42804
لا يجزئ الصيام مع القدرة على الإطعام في كفارة اليمين
الفقه > عبادات > الأيمان والنذور >

(1/4285)


سؤال رقم 42804- لا يجزئ الصيام مع القدرة على الإطعام في كفارة اليمين
كانت علي كفارة يمين ، فصمت ثلاثة أيام مع قدرتي على إطعام عشرة مساكين ، فهل ما فعلته صحيح ؟.
الحمد لله
لا يجزئ الصيام مع القدرة على الإطعام أو الكسوة أو العتق ، لأن
الله سبحانه رتب إجزاء الصيام على عدم وجود الطعام أو الكسوة أو العتق ، فقال : (
لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم
بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من
أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة
فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم
إذا حلفتم ) المائدة/89
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (23/13) .

*****
4282
الابن صاحب عائلة وأبوه يرهقه بكثرة الطلبات المالية
الفقه > معاملات > النفقة >

(1/4286)


سؤال رقم 4282- الابن صاحب عائلة وأبوه يرهقه بكثرة الطلبات المالية
أبي يطلب مني مالا باستمرار ويرهقني بكثرة طلباته وأنا صاحب عائلة وعلي التزامات فإلى أي حد يجب علي أن أعطيه وما معنى حديث ( أنت ومالك بأبيك )
الحمد لله
حديث أنت ومالك لأبيك رواه ابن ماجة رحمه الله تعالى في سننه عن جابر بن عبد الله أن رجلا قال يا رسول الله إن لي مالا وولدا وإن أبي يريد أن يجتاح مالي فقال أنت ومالك لأبيك . " سنن ابن ماجة رقم 2282 ، قال في الزوائد : إسناده صحيح ورجاله ثقات على شرط البخاري .
ومعنى قوله ( يجتاح ) أي يستأصله أي يصرفه في حوائجه بحيث لا يبقى شيء .
وقال الإمام عبد الرزاق رحمه الله في مصنفه باب :
في الرجل يأخذ من مال ولده
عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن أطيب ما أكل الرجل من كسبه , وولده من كسبه } .
عن محمد بن المنكدر أن { رجلا خاصم أباه في مال كان أصابه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أنت ومالك لأبيك } .
وعن عائشة قالت : يأكل الرجل من مال ولده ما شاء , ولا يأكل الولد من مال والده إلا بإذنه . وعن سعيد بن المسيب قال : يأكل الوالد من مال ولده ما شاء , ولا يأكل الولد من مال والده إلا بطيب نفسه .
وعن ابن جريج قال : كان عطاء لا يرى بأسا بأن يأخذ الرجل من مال ولده ما شاء من غير ضرورة .
ثم قال رحمه الله
من قال : لا يأخذ من مال ولده إلا بإذنه .
عن ابن سيرين قال : على الولد أن يبر والده , وكل إنسان أحق بالذي له
عن سالم أن حمزة بن عبد الله بن عمر نحر جزورا فجاء سائل فسأل ابن عمر , فقال عبد الله : ما هي لي ؟ فقال له حمزة : يا أبتاه ، فأنت في حل ، فأطعم منها ما شئت .
وقال ابن قدامة رحمه الله في كتابه المغني شارحا هذه المسألة : ولأب أن يأخذ من مال ولده ما شاء ، ويتملكه ، مع حاجة الأب إلى ما يأخذه ، ومع عدمها ، صغيرا كان الولد أو كبيرا ، بشرطين أحدهما أن لا يجحف بالابن ، ولا يضر به ، ولا يأخذ شيئا تعلقت به حاجته . الثاني أن لا يأخذ من مال ولده فيعطيه الآخر . نص عليه أحمد .. وذلك لأنه ممنوع من تخصيص بعض ولده بالعطية من مال نفسه ، فلأن يمنع من تخصيصه بما أخذ من مال ولده الآخر أولى .
وقال أبو حنيفة ومالك والشافعي : ليس له أن يأخذ من مال ولده إلا بقدر حاجته ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام ، كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا } متفق عليه .. وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفسه } . رواه الدارقطني . ولأن ملك الابن تام على مال نفسه فلم يجز انتزاعه منه كالذي تعلقت به حاجته . ولنا ( أي ودليلنا ) ما روت عائشة رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : إن أطيب ما أكلتم من كسبكم , وإن أولادكم من كسبكم } . أخرجه سعيد , والترمذي , وقال : حديث حسن . وروى عمرو بن شعيب , عن أبيه , عن جده , قال { : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن أبي اجتاح مالي . فقال : أنت ومالك لأبيك } . رواه الطبراني في " معجمه " مطولا , ورواه غيره , وزاد { : إن أولادكم من أطيب كسبكم , فكلوا من أموالهم } . وروى محمد بن المنكدر ، والمطلب بن حنطب ، قال : { جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي مالا وعيالا ، ولأبي مال وعيال ، وأبي يريد أن يأخذ مالي , فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنت ومالك لأبيك } . أخرجه سعيد ، في " سننه " ولأن الله تعالى جعل الولد موهوبا
لأبيه , فقال : { ووهبنا له إسحاق ويعقوب } . وقال : { ووهبنا له يحيى } . وقال زكريا : { فهب لي من لدنك وليا } . وقال إبراهيم : { الحمد لله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق } . وما كان موهوبا له ، كان له أخذ ماله كعبده .. المغني ج5
وفي رسائل وفتاوى الشيخ المفتي محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ ما يلي :
يجوز للوالد أن يأخذ من مال ولده ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أنت مالك لأبيك ) أخرجه الخمسة وصححه الترمذي .وقوله : ( إن أطيب ما أكلتم من كسبكم وإن أولادكم من كسبكم ) أخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجه عن عائشة . ويشترط للأخذ من ماله ( ستة شروط ) : أحدهما : أن يأخذ ما لا يضر الوالد ولا يحتاجه . ( والثاني ) : أن لا يعطيه لولد آخر . ( والثالث ) : أن لا يكون في مرض موت أحدهما . ( والرابع ) : أن لا يكون الأب كافرا والابن مسلما . ( والخامس ) : أن يكون عينا موجودا ، ( والسادس ) : تملكه ما يأخذه من مال الولد بقبض مع قول أو نية . هذا معنى كلام فقهائنا رحمهم الله . وعليه الفتوى . أ.هـ
فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ص : 220
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
42822
صاحب مختبر تحليل يريد أن يعطي الأطباء نسبة ليرسلوا مرضاهم إليه
الفقه > معاملات > الهدية والهبة والعطية > الرشوة >

(1/4287)


سؤال رقم 42822- صاحب مختبر تحليل يريد أن يعطي الأطباء نسبة ليرسلوا مرضاهم إليه
هل يجوز لصاحب مختبر تحاليل طبية أن يتفق مع الأطباء على أن يحولوا مرضاهم إليه على أن يكون لهم نسبة على هذه التحاليل ؟
مع العلم أن هذه النسبة لن يتحملها المريض ، بل سيكون ثمن التحليل هو نفس ثمنه في المختبرات الأخرى .
الحمد لله
لا يجوز لصاحب المختبر أن يعطي الطبيب الذي يحيل عليه المرضى
للتحليل نسبة من المال لأن ذلك يعد من الرشوة المحرمة .
وبالله التوفيق
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (23 / 566) .

*****
42863
لا يجوز أن ينتخب للمجالس البلدية أو غيرها من يسخر من الدين الإسلامي
العقيدة > الشرك وأنواعه >

(1/4288)


سؤال رقم 42863- لا يجوز أن ينتخب للمجالس البلدية أو غيرها من يسخر من الدين الإسلامي
هل يجوز للمسلم أن ينتخب للمجالس البلدية أو غيرها من الدوائر شخصا يعتنق الشيوعية أو يسخر بالدين أويعتنق القومية ويعتبرها دينا ؟.
الحمد لله
لا يجوز للمسلم أن ينتخب للمجالس البلدية أو الدوائر الأخرى من
علم أنه شيوعي أو يسخر بالدين الإسلامي أو اعتنق القومية أو اعتبرها دينا لأنه
بانتخابه إياه رضيه ممثلا له وأعانه على تولي مركز يتمكن من الإفساد فيه ، ويعين
فيه من يشايعه في مبدئه وعقيدته وقد يستغل ذلك المركز في إيذاء من يخالفه وحرمانه
من حقوقه أو بعضها في تلك الدائرة أو غيرها بحكم مركزه وتبادل المنافع بينه وبين
زملائه في الدوائر الأخرى ، ولما فيه من تشجيعه على استمراره على المبدأ الباطل
وتنفيذه ما يريد .
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (23 / 404) .

*****
42869
طلب ناظر الوقف من الدعاة تقريرا شهريا لا يقدح في الإخلاص
الرقائق > الإخلاص >

(1/4289)


سؤال رقم 42869- طلب ناظر الوقف من الدعاة تقريرا شهريا لا يقدح في الإخلاص
هناك جهة توظف عددا من الدعاة في العمل الدعوي وتطالبهم في نهاية كل شهر بتقرير عن أعمالهم الدعوية من دروس وندوات ومحاضرات لترفع إلى صاحب الوقف ، وبعض الدعاة في نفوسهم شيء من هذا التقرير ويرون أنه يقدح في الإخلاص لله وأقرب إلى الرياء .
السؤال : هل هذا العمل جائز ؟ أعني المطالبة بالتقرير عن الأعمال الدعوية ، وهل هو قادح في الإخلاص أم لا ؟ .
الحمد لله
مطالبة جهة العمل المسئولة عن الأعمال الدعوية بإعداد تقارير
شهرية عن الأعمال التي قاموا بها في الشهر لتقديمها لصاحب الوقف لا يقدح في الإخلاص
لله وليس من باب الرياء إذا قصد به الداعية معد التقرير إبراء ذمته وإطلاع أصحاب
الوقف على ما قام به على الحقيقة ليتأكد الناظر على الوقف أن المبالغ التي صرفت
للدعاة واقعة في موقعها .
بل هذا مما يتطلبه العمل ، إذ فيه حث على الإنتاج في العمل
وتقدير المنتجين وحفز على التنافس والاجتهاد ، وبالله التوفيق .
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء 23 / 409 .

*****
42894
شركة أدوية تقدم رشوة للأطباء خوفا من كساد منتجاتها
الفقه > معاملات > الهدية والهبة والعطية > الرشوة >

(1/4290)


سؤال رقم 42894- شركة أدوية تقدم رشوة للأطباء خوفا من كساد منتجاتها
أنا صيدلي أعمل بإحدى شركات الأدوية كمندوب دعاية لأدوية تلك الشركة وحيث إننا نقوم بإهداء الأطباء بالمستشفيات والمستوصفات الخاصة والعامة هدايا مثل قلم أو ساعة مكتوب عليها اسم المنتج أو اسم الشركة الموزعة وذلك حتى يقوم الطبيب بوصف هذا الدواء أو الأدوية التي نقوم بتوريدها للمرضى علما بأن معظم الشركات المنافسة تقوم بذلك وبكثرة ، حيث نجد أنفسنا مضطرين وإلا تعرضت المنتجات للكساد . وبهذا يكون المريض ضحية التنافس . فما حكم مثل هذا العمل ؟.
الحمد لله
هذا العمل لا يجوز ، ويعتبر رشوة محرمة لأنه يحمل الموظف على أن
يحيف مع الشركة التي تهدي إليه ويترك الشركات الأخرى ، وهذا فيه أكل للمال
بالباطل ، وفيه إضرار بالآخرين ، فالواجب تجنبه والتحذير منه ، لأن النبي صلى الله
عليه وسلم لعن الراشي والمرتشي .
نسأل الله العافية والسلامة . وبالله التوفيق .
من فتاوى اللجنة الدائمة (23/576) .
وهناك مفسدة أخرى أشار إليها السائل ، وهي :
أن هذا التصرف قد يضر بالمريض ، فقد يقدم الطبيب على كتابة هذا
الدواء للمريض طمعا في الهدية من الشركات المنتجة مع أن غيره قد يكون أنفع للمريض
.
والله أعلم .
*****
42909
يستلم بطاقة ويدفع لصاحبها ولخمسة أشخاص مبلغا.. في نظام هرمي
الفقه > معاملات > الأموال المحرمة >
الفقه > معاملات > الميسر والقمار >

(1/4291)


سؤال رقم 42909- يستلم بطاقة ويدفع لصاحبها ولخمسة أشخاص مبلغا.. في نظام هرمي
استلمت بطاقة من صديق لي ويجب أن أدفع له 100$ مقابل هذه البطاقة وأدفع 100$ للشخص الذي أعطى البطاقة لصديقي وأدفع 100$ لخمسة أشخاص فعلوا نفس الشيء بالترتيب والشخص السادس يأخذ 800$ وتأخذ الشركة القائمة على هذا 800$ وتجري العملية بهذه الطريقة بحيث يحصل كل من يرسل البطاقة على 400$ وإذا أعطى 4 بطاقات لأربعة أشخاص وكل منهم أوصل البطاقة لشخص آخر يحصل الأول على 1600$ وهكذا ...
هل تجوز المشاركة في هذه المعاملة ؟.
الحمد لله
هذه المعاملة مشتملة على القمار وأكل أموال الناس بالباطل ، وكل
منهما محرم تحريما ظاهرا ، كما قال سبحانه : ( يا
أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب
والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم
تفلحون . إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة
والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله
وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ) المائدة/90، 91 .
وقال : ( يا أيها الذين
آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون
تجارة عن تراض منكم ) النساء/29 ووجه كون هذه
المعاملة من القمار والميسر ، أن المشترك فيها يبذل مالا في غير مقابل ، رجاء أن
يحصل أكثر منه ، فهو دائر بين الغنم والغرم ، وهذا حد الميسر .
ووجه كون ذلك من أكل أموال الناس بالباطل واضح ، فإن هذه
المعاملة لا يحصد مالها إلا القائمون عليها وفئة قليلة من المشاركين ، وتخرج
الأغلبية بلا شيء غير الإثم والوزر .
ولهذا أطلق عليها في بعض البلدان الغربية : أهرامات الوهم ، أو
بيع الهواء .
يقول الدكتور وائل غنيم مدير التسويق بشركة جواب لتقنيات البريد
الإلكتروني :
( تقوم هذه الفكرة على منطق أشبه بالقمار ، حيث إن الجميع يضع
أمواله على الطاولة ثم يجمعها من هو أجدرهم قدرة على الكلام وإقناع الآخرين ، وتلعب
الأقدمية الدور الهائل في تحقيق الآلاف المؤلفة ، حيث إن مؤسس العمل ومن تبعه حتى
درجة معينة من درجات الهرم - تختلف بحسب انتشار الشركة ودرجات الهرم - هم من يحققون المكاسب الرهيبة وهم هنا يمثلون دور المقامر الذي يكسب الرهان .. أو يجمع المال ، ولا يدخل في مكاسبهم الكبيرة ذكاؤهم الشديد فكل ما قاموا به هو إقناع عدة أشخاص وجلسوا جانبا يلاحظون ما سيقوم به أتباعهم وهكذا ، ويبقى أن الأول هو الأفضل .. والهرم ينقسم لعدة أدوار رئيسية :
أولا : ملوك أهرام الوهم وهم الذين كما ذكرت آنفا سيحققون
المكاسب الوهمية بسبب أسبقيتهم ونسبتهم ضئيلة جدا .
ثانيا : تجار أهرام الوهم وهم من سيحققون مكاسب لكنها عادية جدا
وليست التي بنوا عليها آمالهم ونسبتهم ضئيلة .
ثالثا: الناجون من مصيدة أهرامات الوهم وهم الذين لم يكسبوا ولم
يخسروا فقد استطاعوا تحقيق المبلغ الذي دفعوه ونسبتهم معقولة .
رابعا ضحايا الوهم وهم أكثر من 80 بالمائة من مستخدمي هذا النظام
وتزيد نسبتهم كلما زادت درجات الهرم .
وتقل نسبة القادرين على الإقناع كلما نزل الهرم لدرجات أعمق وهذا
يشرح لنا أن تحقيق المكاسب الزائدة لن يكون إلا على أساس اشتراك المزيد من الخاسرين
لأن الشركة بالأساس تربح .. وملوك وتجار الوهم يربحون .. ولا يتبقى في هذه المعادلة
الرياضية سوى ضحايا الوهم .. الذين يتبرعون بأموالهم لملوك وتجار الوهم ).
ويقول ( في 5 يناير عام 2000 نشرت إدارة حماية المستهلك بإحدى
الولايات الأمريكية تحذيرا من ناد اتخذ طريقة بطاقات الاشتراك كوسيلة لنشر أهرامات
الوهم ، وقد حذرت إدارة الشئون التجارية بالولاية من هذه الأهرامات الوهمية وقد
وضعت لها الصفات التالية : أنها تعد بالربح السريع والمؤكد أنها تظهر للجميع مدى
نجاح الفكرة من خلال بعض العملاء الذين اشتركوا فيها ، أنها تقوم بلقاءات مباشرة
تعمل فيها على ضغطك نفسيا بحيث لا تفكر وتشترك بمجرد انتهاء هذه اللقاءات ، وقد
أكدت الإدارة أن أهرامات الوهم هي أكذوبة كبرى وأن أقل القليل من المشتركين هم
الذين يفوزون فقط .
- أضافت الحكومة الكندية في قوانين الجرائم جزءا خاصا بتجريم كل
فرد أو مجموعة تمارس نظام أهرامات الوهم ، وكانت الحكومة قد وصفت هذا النظام بأنه
طريقة تقوم على أساس دفع مبلغ للاشتراك ضمن مجموعة وذلك في مقابل حضور محاضرات أو
الحصول على مواد تعليمية حول هذا الموضوع ، وبعدها يتم مطالبة الضحية بمحاولة إقناع
عدد معين من المستخدمين بالقيام بها . ويوضح موقع الشرطة الكندية أن ملايين
الدولارات قد جمعت من المشتركين الذين خسروا أموالهم ، بينما فاز عدد قليل جدا
بكمية هائلة من الأموال .
- نشر روبرت كارول صاحب كتاب : False Profits أو مكاسب خاطئة ،
شرحا مبسطا يثبت للجميع أن طريقة أهرامات الوهم ليست سوى عملية نصب على نسبة كبيرة
من المشتركين يفوز فيها رؤوس الهرم الذي غالبا ما يتمثل في صاحب الشركة ومن معه من
مؤسسين .
وقد سئلت اللجنة الدائمة عن صور متعددة لهذه المعاملة ، فأفتت
بتحريمها ، وأنها من نوع من أنوع الربا والقمار والميسر .
فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة (15/212) : ( إذا كان الأمر كما
ذكر ؛ فهذه معاملة نوع من القمار والميسر الذي نهى عنه بقوله تعالى : ( يا
أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب
والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم
تفلحون ) المائدة/90 . اهـ .
وجاء فيها أيضا (15/215) : ( هذه المعاملة لا تجوز ، بل هي
المنكرات ، ومن أعظم كبائر الذنوب ؛ لما اشتملت عليه من ربا الفضل وربا النسيئة ،
وكلامهما محرم بإجماع المسلمين ، ولما فيه من التلاعب بأموال الناس وأكلها بالباطل
، وهي بهذه المعنى في حكم الميسر – القمار – المحرم بالنص والإجماع ) . اهـ .
وجاء فيها أيضا (15/218) : ( التعامل المذكور يشتمل على غرر
فاحش وربا ومقامرة ، وكلها من كبائر الذنوب ، التي توجب سخط الله وغضبه ) . اهـ .
*****
42919
معنى حديث : ( إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب )
الحديث وعلومه > شروح الأحاديث >
العقيدة >

(1/4292)


سؤال رقم 42919- معنى حديث - ( إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب )
ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ) ، وورد في حديث آخر : ( لا يذهب الليل والنهار حتى تعبد اللات والعزى ) ، وفي رواية : ( حتى تضطرب أليات نساء دوس عند ذي الخلصة )
والإشكال : أنه في الحديث الأول يفهم أن الشرك لا يقع في الجزيرة العربية والحديث الثاني يدل على أنه سيقع ؟.
الحمد لله
من الأمور المقررة عند أهل العلم أن الشرك واقع في هذه الأمة كما
دلت على ذلك النصوص الصحيحة ، والواقع يؤيد ذلك .
وقد ارتد أكثر العرب بعد وفاة النبي صلى الله عليه
وسلم ، وكثير منهم رجع إلى عبادة الأوثان .
وقال الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله : باب ما جاء أن
بعض هذه الأمة يعبدون الأوثان ، ثم ذكر بعض الأحاديث الدالة على ذلك .
وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الشيطان قد
أيس أن يعبده المصلون ... ) فللعلماء عليه أجوبة :
1- أن الشيطان قد أيس أن يجمع كل المصلين على الكفر .
واختار هذا القول العلامة ابن رجب الحنبلي . الدرر السنة
(12/117)
2- أن هذا إخبار عما وقع في نفس الشيطان من اليأس لما رأى الفتوح
، ودخول الناس في دين الله أفواجا ، فالحديث أخبر عن ظن الشيطان وتوقعه ، ثم كان
الواقع بخلاف ذلك لحكمة يريدها الله عز وجل . واختار هذا القول الشيخ ابن عثيمين
رحمه الله . القول المفيد (1/211)
3- أن الشيطان أيس من المؤمنين كاملي الإيمان ، فلم يطمع فيهم
الشيطان أن يعبدوه ، واختاره الألوسي . وانظر دعاوى المناوئين . (224)
4- أن ( أل ) في كلمة ( المصلون ) للعهد ، والمراد بهم الصحابة .
والأقوال كلها قريبة ، وأقربها الثاني ، والله أعلم .
انظر " أحاديث العقيدة التي يوهم ظاهرها التعارض في الصحيحين " (2/232-238) .
*****
42929
هل القيء نجس ؟
الفقه > عبادات > الطهارة > إزالة النجاسة >

(1/4293)


سؤال رقم 42929- هل القيء نجس ؟
إذا تقيأ الإنسان ، فهل هذا القيء نجس وينقض الوضوء ؟.
الحمد لله
أولا :
ذهب أكثر العلماء إلى نجاسة القيء .
جاء في الموسوعة الفقهية (34/87) :
" اختلفت الآراء في طهارة القيء ونجاسته . فيقول الحنفية
والشافعية والحنابلة بنجاسته ، ولكل منهم تفصيله , وبذلك يقول المالكية في المتغير
عن حال الطعام ، ولو لم يشابه أحد أوصاف العذرة . واستدلوا بقول النبي صلى الله
عليه وسلم : ( يا عمار إنما يغسل الثوب من خمس : من الغائط , والبول , والقيء ,
والدم , والمني ) " انتهى .
واستدلوا على نجاسته أيضا : بقياسه على الغائط ، لأنه قد ظهر فيه
النتن والفساد .
وذهب بعض العلماء كابن حزم والشوكاني إلى طهارته ، لأن الأصل في
الأشياء الطهارة ، وليس هناك دليل صحيح على نجاسته .
وقد أجابوا عن حديث عمار بأنه ضعيف .
قال النووي في "المجموع" (2/549) : حديث عمار هذا رواه أبو يعلى
الموصلي في مسنده والدارقطني والبيهقي ، قال البيهقي : هو حديث باطل لا أصل له وبين
ضعفه الدار قطني والبيهقي " انتهى .
وضعفه الحافظ ابن حجر في "التلخيص الحبير" (1/33) .
وقال الشيخ الألباني في "تمام المنة" ( ص 53) معلقا على قول
صاحب "فقه السنة" إن من النجاسات القيء :
" قلت : لم يذكر المؤلف الدليل على ذلك اللهم إلا قوله : [ إنه
متفق على نجاسته ] وهذه دعوى منقوضة فقد خالف في ذلك ابن حزم حيث صرح بطهارة قيء
المسلم ، وهو مذهب الإمام الشوكاني في "الدرر البهية" وصديق خان في شرحها ، حيث لم
يذكرا في النجاسات قيء الآدمي مطلقا ، وهو الحق ، ثم ذكرا أن في نجاسته خلافا
ورجحا الطهارة بقولهما : ( والأصل الطهارة فلا ينقل عنها إلا ناقل صحيح لم يعارضه
ما يساويه أو يقدم عليه ) وذكر نحوه الشوكاني أيضا في السيل الجرار " انتهى .
وقد سئل الشيخ سليمان العلوان عن نجاسة القيء فقال : " الصحيح
أنه طاهر مطلقا ( يعني سواء كان متغيرا أم لا ) ، والاستقذار والاستحالة إلى
روائح كريهة لا يعني النجاسة .
والأصل الجامع في هذا الباب طهارة كل الأعيان حتى يثبت الدليل
على النجاسة ، والقيء لم يثبت دليل على نجاسته فهو طاهر " اهـ .
وانظر : "المجموع" (2/570) ، "المغني" (1/485) .
ثانيا :
وأما نقض الوضوء بالقيء ، فالصحيح من أقوال أهل العلم أن القيء
لا ينقض الوضوء ، وانظر السؤال ( 2570 ) .
*****
42935
بعض الناس يدعو كثيرا ولا يستجاب له
الرقائق > الدعاء >

(1/4294)


سؤال رقم 42935- بعض الناس يدعو كثيرا ولا يستجاب له
ما هي الحكمة من تأخر إجابة الدعاء ؟ فإن بعض الناس يدعو فلا يجاب ويبالغ ويطيل في الطلب فلا يرى لذلك أثرا فيجد الشيطان مع هذا الإنسان فيبدأ بالوسوسة وإساءة الظن بربه .
الحمد لله
أولا :
ينبغي لمن وقع له ذلك أن يعتقد أن تأخر الإجابة يحمل في طياته
حكما باهرة وأسرارا بديعة ، فالله سبحانه هو مالك الملك ، لا راد لفضله ولا معقب
لحكمه ، ولا اعتراض على عطائه ومنعه ، إن أعطى فبفضله ، وإن منع فبعدله ، فنحن عبيد
له سبحانه يفعل فينا ما يشاؤه ويختاره سبحانه : ( وربك يخلق ما يشاء
ويختار ما كان لهم الخيرة ) وكيف يقصر العبد المملوك في أداء حق
سيده عليه ثم يطالب بحقه كاملا ؟ !
فإن حقه سبحانه وتعالى أن يطاع فلا يعصى ، وأن يذكر فلا ينسى ،
وأن يشكر فلا يكفر ، فإذا نظرت إلى نفسك تجاه هذه الحق مقت نفسك وازدريتها وانفتح
لك باب الانكسار له سبحانه وأنه لا نجاة إلا بعفوه ورحمته فانظر أيها العبد إلى
نفسك على أنك مربوب مملوك ، وأنه الله سبحانه هو الخالق المدبر .
ثانيا :
لله سبحانه الحكمة البالغة فلا يعطي ولا يمنع إلا لحكمة ، وقد
ترى الشيء تظنه خيرا ولكن حكمته سبحانه لا تقتضيه ، فالطبيب قد يفعل أشياء ظاهرها
أنها مؤذية ، ولكنها هي عين المصلحة " ولله المثل الأعلى "
ثالثا :
أن تحقق المطلوب قد يكون فيه بلاء للداعي : وقد روي عن بعض السلف
أنه كان يسأل الله الغزو فهتف به هاتف : إنك إن غزوت أسرت وإن أسرت
تنصرت . صيد الخاطر (1/109).
قال ابن القيم : " فقضاؤه لعبده المؤمن عطاء وإن كان في صورة
المنع ، ونعمة وإن كان في صورة محنة ، وبلاؤه عافية وإن كان في صورة بلية " مدار السالكين (4/215).
( فالإنسان لا يعلم عاقبة أمره فربما يطلب ما لا تحمد عاقبته ،
وربما كان فيه ضرره ، والمدبر له أعلم بمصالحه : ( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير
لكم ) ومن أسرار الآية ألا يقترح على ربه ولا يسأله ما ليس له به علم فلعل فيه
مضرته وهو لا يعلم فلا يختار على ربه بل يسأله حسن العاقبة فيما يختار له فإنه لا
شيء أنفع له من ذلك )
رابعا :
اختيار الله لعبده خير من اختيار العبد لنفسه ، فهو سبحانه أرحم
بعباده من أنفسهم وأمهاتهم وإذا أنزل بهم ما يكرهون فإنه خير لهم من ألا ينزل بهم
، إحسانا إليهم ولطفا بهم ، فإذا سلم العبد لله وأيقن أن الملك ملك الله ، والأمر
أمره ، وأنه أرحم به من نفسه ، طاب قلبه ، قضيت حاجته أم لم تقض " انظر مدارج السالكين (2/215).
خامسا :
تأخر الإجابة سبب لتفقد العبد لنفسه فقد يكون امتناع الإجابة أو
تأخرها لآفة في الداعي ؛ فربما كان في مطعمه حرام ، أو في قلبه وقت الدعاء غفلة ،
أو كان متلبسا بذنوب عوقب عليها بعدم إجابة دعائه . فتأخر الدعاء قد يبعث الداعي
إلى تفقد نفسه ، والنظر في حاله مع ربه ، فيحصل من جراء ذلك المحاسبة
والتوبة . ولو عجلت له دعوته لربما غفل عن نفسه فظن أنه على خير فأهلكه العجب
.
سادسا :
تأخر الإجابة أو امتناعها قد يكون لأن الله يريد أن يؤخر له
الثواب والأجر يوم القيامة أو يريد الله سبحانه أن يصرف عنه من السوء مثل دعوته وهو
لا يعلم .
وبكل حال فثمرة الدعاء مضمونة حتى ولو لم تر الإجابة بعينيك
فأحسن الظن بربك وقل : لعله استجاب لي من حيث لا أعلم ، وقد صح عن النبي صلى الله
عليه وسلم أنه قال : ( ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم
ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن
تعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ،
وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها ، قالوا : إذا نكثر
. قال : الله أكثر ) رواه أحمد (10749) قال الألباني في صحيح
الترغيب والترهيب ( حسن صحيح )
وبالجملة فعدم إجابة الدعاء أو تأخيرها له أسباب ، وحكم كثيرة
، فعلى العبد أن يتأمل ذلك ، ولا يترك الدعاء ، فإنه لن يعدم من الدعاء خيرا .
والله أعلم .
*****
42950
حكم تدريس القوانين الوضعية
العقيدة >
الفقه > معاملات > الإجارة > أعمال محرمة >

(1/4295)


سؤال رقم 42950- حكم تدريس القوانين الوضعية
ما حكم تدريس القوانين الوضعية ؟ وما حكم أخذ الراتب على ذلك ؟.
الحمد لله
" تدريس القوانين الوضعية أو دراستها لتبيين زيفها ، وتمييز حقها
من باطلها ، ولتوضيح سمو الشريعة الإسلامية وكمالها وشمولها لكل ما يصلح به حال
العباد في عباداتهم ومعاملاتهم جائز ، وقد يجب إذا دعت إليه الحاجة ، إحقاقا للحق ،
وإبطالا للباطل ، وتنبيها للأمة ، وتوعية لها حتى تعتصم بدينها ، ولا تنخدع بشبه
المنحرفين ، ومن يروج لتحكيم القوانين ، ومثل هذا العمل يجوز أخذ الأجر عليه .
أما تدريس القوانين الوضعية رغبة فيها ، وترويجا لها ، ومضاهاة
لها بالتشريع الإسلامي ، أو مناوأة له فهذا محادة لله ولرسوله ، وكفر صراح ، وحيدة
عن سواء السبيل ، فأخذ الأجر عليه سحت وشر على شر ، نسأل الله العافية ونعوذ به من
الخذلان .
وبالله التوفيق .
من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (23/497).
وراجع السؤال رقم ( 12874 ) .
*****
42958
وجد كافرا على الطريق فهل يوصله
العقيدة > الولاء والبراء >
الآداب > آداب الأكل والشرب >

(1/4296)


سؤال رقم 42958- وجد كافرا على الطريق فهل يوصله
إذا وجد الإنسان شخصا غير مسلم في الطريق وطلب إيصاله فما الحكم ؟ وهل يجوز الأكل مما مسته أيدي الكفار ؟.
الحمد لله
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله :
" إذا وجدت شخصا غير مسلم في الطريق فلا حرج عليك أن توصله معك في سيارتك لأن الله يقول : ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم
من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) الممتحنة / 8 .
أما الأكل مما مسته أيدي الكفار فجائز ، لأن نجاسة الكافر نجاسة معنوية لا حسية ."
انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين رحمه الله 3/44 .

*****
42965
عبارة " استجرت برسول الله "
الآداب > المناهي اللفظية >

(1/4297)


سؤال رقم 42965- عبارة " استجرت برسول الله "
ما رأيكم فيمن يقول " آمنت بالله ، وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله ، واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم " ؟.
الحمد لله
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله : " أما قول القائل ( أمنت بالله ، وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله ) فهذا ليس فيه بأس وهذه حال كل
مؤمن أن يكون متوكلا على الله ، مؤمنا به ، معتصما به .
وأما قوله ( واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم ) فإنها كلمة منكرة والاستجارة بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد موته لا تجوز .
أما الاستجارة به في حياته في أمر يقدر عليه فهي جائزة قال الله تعالى : { وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله }
فالاستجارة بالرسول صلى الله عليه وسلم ، بعد موته شرك أكبر وعلى من سمع أحدا يقول مثل هذا الكلام أن ينصحه ، لأنه قد يكون سمعه من بعض الناس وهو لا يدري
ما معناها ، فإذا أخبرته وبينت له أن هذا شرك فلعل الله أن ينفعه على يدك والله الموفق ."
انتهى من مجموع فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله 3/70 .

*****
42970
الدجال يخرج في آخر الزمان فلماذا حذر الأنبياء أقوامهم منه ومتى وأين سيخرج ؟
العقيدة > الإيمان > الإيمان باليوم الآخر وأشراط الساعة >

(1/4298)


سؤال رقم 42970- الدجال يخرج في آخر الزمان فلماذا حذر الأنبياء أقوامهم منه ومتى وأين سيخرج ؟
لماذا حذر الأنبياء أقوامهم من الدجال مع أنه لا يخرج إلا في آخر الزمان ؟ ومتى يخرج الدجال ؟.
الحمد لله
أولا :
أعظم فتنة على وجه الأرض منذ خلق آدم إلى قيام الساعة هي فتنة الدجال كما قال ذلك النبي ، صلى الله عليه وسلم ، ولهذا ما من نبي من نوح
إلى محمد ، صلوات الله عليهم وسلامه ، إلا أنذر قومه به تنويها بشأنه ، وتعظيما له ، وتحذيرا منه ، وإلا فإن الله يعلم أنه لن يخرج إلا في آخر الزمان ،
ولكن أمر الرسل أن ينذروا قومهم إياه من أجل أن تتبين عظمته وفداحته ، وقد صح ذلك عن النبي ، عليه الصلاة والسلام، وقال : " إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه
دونكم – صلوات الله وسلامه عليه يعني أكفيكم إياه - وإلا فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم " مسلم 5228
نعم الخليفة ربنا – جل وعلا - .
فهذا الدجال شأنه عظيم بل هو أعظم فتنة كما جاء في الحديث منذ خلق آدم إلى أن تقوم الساعة ، فكان حريا بأن يخص من بين فتن المحيا
بالتعوذ من فتنته في الصلاة " أعوذ بالله من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال " .
وأما الدجال فهو مأخوذ من الدجل وهو التمويه ؛ لأن هذا مموه بل أعظم مموه وأشد الناس دجلا .
ثانيا :
خروج المسيح الدجال من علامات الساعة ولكنه غير محدد ، لأنه لا يعلم متى تكون الساعة إلا الله فكذلك أشراطها ما نعلم منها إلا ما ظهر ،
فوقت خروجه غير معلوم لنا لكننا نعلم أنه من أشراط الساعة .
ثالثا :
وأما جهة خروجه فإنه يخرج من المشرق من جهة الفتن والشر كما قال النبي ، صلى الله عليه وسلم : " الفتنة هاهنا " وأشار إلى المشرق ( البخاري 3279 ، ومسلم 5167 ) ، فالمشرق منبع الشر والفتن ، يخرج من المشرق من خراسان مارا بأصفهان داخلا الجزيرة من بين الشام والعراق
ليس له هم إلا المدينة ، لأن فيها البشير النذير ، عليه الصلاة والسلام ، فيحب أن يقضي على أهل المدينة ، ولكنها محرمة عليه كما ثبت عن النبي صلى الله عليه
وسلم : " على كل باب منها ملائكة يحفظونها " رواه البخاري 1880 ومسلم 2449 ، هذا الرجل يخرج بين الشام والعراق ، ويتبعه من يهود
أصفهان سبعون ألفا لأنهم جنوده ( رواه مسلم 5237 ) ، فاليهود من أخبث عباد الله وهو أضل عباد الله فيتبعونه ويؤوونه وينصرونه ،
ويكونون مسالح له- أي جنودا مجندين- هم وغيرهم ممن يتبعهم ، قال النبي ، عليه الصلاة والسلام : " يا عباد الله فاثبتوا يا عباد الله فاثبتوا " رواه
مسلم 5228 ، يثبتنا عليه الصلاة والسلام ، لأن الأمر خطير وقال عليه الصلاة والسلام : "من سمع بالدجال فلينأ عنه فوالله إن الرجل ليأتيه وهو
يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات " رواه أبو داود 3762 وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
يأتيه الإنسان ويقول : لن يضلني ولن أتأثر به ، ولكن لا يزال يلقي عليه من الشبهات حتى يتبعه والعياذ بالله ." نسأل الله أن يحفظنا بحفظه
والحمد لله رب العالمين ...
انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين رحمه الله .. 2/13 .

*****
42979
تريد أن تتيمم بدلا عن غسل الجنابة حياء من أهل زوجها
الفقه > عبادات > الطهارة > الغسل >

(1/4299)


سؤال رقم 42979- تريد أن تتيمم بدلا عن غسل الجنابة حياء من أهل زوجها
أريد أن أسال إن كان بالإمكان أن أتيمم عوضا عن أن أغتسل للطهارة من الجنابة لأنني أعيش مع أم زوجي وأخته فأنا أستحيي من الاغتسال يوميا أو يوما بعد يوم مع العلم أنني سوف ألتجئ للتيمم مرة أو مرتين في الأسبوع لكي لا يحس من معي في البيت بكثرة الاغتسال .
الحمد لله
يجب الاغتسال من الجنابة بالماء ؛ لقوله تعالى : ( يا أيها
الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا
ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن
كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط
أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا
فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا ) النساء/43
وقوله : ( وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن
كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط
أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا
فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل
عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته
عليكم لعلكم تشكرون ) المائدة/6 .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( الصعيد وضوء المسلم وإن لم يجد
الماء عشر سنين فإذا وجد الماء فليتق الله وليمسه بشرته فإن ذلك خير ) رواه
البزار ، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (3861)
ولا يجوز العدول إلى التيمم إلا عند تعذر استعمال الماء ، لفقده
، أو التضرر باستعماله . للآية السابقة .
وأما ترك الاغتسال خجلا ، فلا يجوز، ولا يجزئ التيمم حينئذ ، ولا
تصح الصلاة بذلك ، والواجب على العبد أن يكون خوفه من الله تعالى فوق خوف الناس ،
كما قال سبحانه: ( فلا تخشوا الناس واخشون ) المائدة/44
وقال : ( أتخشونهم فالله أحق أن تخشوه
إن كنتم مؤمنين ) التوبة/13 .
والخجل الذي يحمل على ترك الواجبات خجل مذموم، بل هو ضعف وعجز .
وليس هو من الحياء الممدوح في شيء .
وبإمكانك ـ للتخفيف مما تجدينه من استحياء ـ أن تغتسلي في أوقات
لا يشعرون بك فيها كالاغتسال قبل طلوع الفجر ، أو استعمال الماء بطريقة لا يسمع
معها صوت للماء ولا يدرى باغتسالك ونحو ذلك مما ترينه مساعدا على إخفاء ما قد
ينتابك الحجل بسببه .
والله أعلم .
*****
42992
وقعت في المعصية مع أخيها فهل تخبر زوجها
الرقائق > التوبة >

(1/4300)


سؤال رقم 42992- وقعت في المعصية مع أخيها فهل تخبر زوجها
كان عمرها من 10 إلى 14 سنة وكانت تمارس الرذيلة مع أخيها الذي يكبرها بثلاث سنوات ولكن لم يحصل جماع ثم كبرت وشعرت بالذنب وأقلعت هي وأخوها عن هذا وندمت كثيرا .
أحبت شابا وكذلك فعلت معه كل شيء عدا الجماع .
هل تخبر زوجها في المستقبل بما فعلت مع أخيها في الماضي ؟ هل صحيح بأن زواج والدها ووالدتها يعتبر لاغيا بما فعلاه ؟ كيف ستكون العلاقة بين أولادها وأولاد أخيها في المستقبل ؟
كيف تتوب وتستغفر من ذنوبها ؟ هل يغفر ذنبها إذا قالت يا غفور يا رحيم يا عفو وكررت هذا ؟.
الحمد لله
الواجب عليك أيتها الأخت المسلمة أن تتوبي إلى الله تعالى
وتستغفريه مما بدر منك ، وما بدر منك ليس بالشيء اليسير ، فقد قال الله تعالى { ولا
تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا } الإسراء / 32 ، ولا
شك أن ما حصل بينك وبين أخيك هو من قرب الزنا ، وقد قال تعالى { والذين لا يدعون مع
الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك
يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملا
صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما }
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - :( يا أمة محمد ، والله ما من
أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته ، يا أمة محمد والله لو تعلمون ما أعلم
لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ) رواه البخاري ( 1044 ) ، ومسلم ( 901 ) .
فالواجب عليك وعلى أخيك أن تتوبا إلى الله تعالى مما بدر منكما ،
وأن تكثرا من الأعمال الصالحة ، من صلاة وصيام وصدقة ، تكفيرا لسيئاتكم .
ثم ما حصل بينك وبين ذلك الرجل خطيئة أخرى فالنصيحة لك أن تراجعي
حساباتك ، وأن تعلمي أن الله عز وجل إذا غضب على عبد أهلكه ، ومحق البركة من حياته
كلها إن لم يتب ويعود إلى ربه جل وعلا .
أما بخصوص مسألة إخبار زوجك بما حصل معك في الماضي ، فلا يلزمك
ذلك بعد التوبة منه ، وعليك أن تستري نفسك ، وألا تجاهري بشيء فعلتيه في الماضي ،
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( كل أمتي معافى إلا المجاهرين ، وإن من
المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا ثم يصبح وقد ستره الله عليه ، فيقول يا فلان
عملت البارحة كذا وكذا وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عنه ) رواه
البخاري ( 6069 ) ومسلم ( 2990 )
ولا يعتبر زواج والدك ووالدتك لاغيا ، لأنه لا علاقة بين ما حصل
وبين زواج والديك ، { ولا تزر وازرة وزر أخرى }
وإذا سترت على نفسك وستر أخوك على نفسه أيضا - وهذا هو الواجب
عليكما - فإن العلاقة بين أبنائكم ستكون طبيعية جدا ، وليس فيها إشكال ، لا من
الناحية الشرعية ولا من الناحية الاجتماعية .
أما التوبة من الذنب والاستغفار منه فله شروط ذكرت في السؤال رقم
( 13990 )
وفقك الله لكل خير .
*****
43010
لا يصوم إلا شهر رمضان فقط ولا يصوم شيئا من النوافل
الفقه > عبادات > الصوم > صيام النافلة >

(1/4301)


سؤال رقم 43010- لا يصوم إلا شهر رمضان فقط ولا يصوم شيئا من النوافل
ما حكم من يصوم شهر رمضان فقط ، ولا يصوم المناسبات الأخرى ؟ هل يجوز لي أن أخرج الصدقة ؟.
الحمد لله
الواجب على المسلم هو صوم شهر رمضان ، وما عداه من الأيام
الفاضلة ، كيوم عرفة وعاشوراء وغيرهما لا يجب صومها إلا إذا نذرها ، وأما من غير
نذر فلا يجب صومها .
وقد ثبت عن طلحة بن عبيد الله أنه قال : ( جاء رجل إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم من أهل نجد ثائر الرأس يسمع دوي صوته ولا يفقه ما يقول حتى دنا
فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس صلوات في اليوم
والليلة ، فقال هل علي غيرها ؟ قال لا إلا أن تطوع ، قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم وصيام رمضان ، قال هل علي غيره ؟ قال لا إلا أن تطوع ، قال وذكر له رسول الله
صلى الله عليه وسلم الزكاة ، قال هل علي غيرها ؟ قال لا إلا أن تطوع ، فأدبر الرجل
وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح
إن صدق ) رواه البخاري (46) ، ومسلم (11)
وهذا يدل على أن الصوم الواجب هو صوم شهر رمضان ، وما عداه من
الأيام الفاضلة ، ولا يأثم الإنسان بتركه .
قال النووي في شرح مسلم :
في هذا الحديث أنه لا يجب صوم عاشوراء ولا غيره سوى رمضان ، وهذا
مجمع عليه .اهـ
، لكن لا ينبغي له أن يترك صيام الأيام الفاضلة ، كعاشوراء وعرفة
وست من شوال ونحو ذلك ، لعظيم أجرها وفضلها ، ولأن صيام النافلة مكمل لما يحصل من
النقص في صيام الفريضة .
وقد ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : سمعت رسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول : ( إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن
صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز
وجل انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر عمله
على ذلك ) رواه الترمذي برقم 413 ، والنسائي برقم 465 ، وصححه الألباني في
صحيح الترمذي
وهذا يدل على أن صيام النافلة يكمل ما حصل من نقص في صيام
الفريضة .
أما سؤالك عن الصدقة فغير واضح ، لكن إن كان قصدك السؤال عن
الصدقة على مثل ذلك الرجل ، فالجواب : نعم تجوز الصدقة عليه ، طالما أنه مسلم يصلي
، وتركه للصيام للنوافل - كما سبق - ليس فيه إثم ، والله أعلم .
*****
43012
إن الله شديد العقاب
الفقه > عادات > أحكام الفنون والتمثيل > الغناء والملاهي >
الأخلاق > الأخلاق المذمومة >

(1/4302)


سؤال رقم 43012- إن الله شديد العقاب
أحد الأصدقاء يسمع الأغاني عندما اقدم إليه النصيحة يرد على ويقول إن الله غفور رحيم واخبره أن الله شديد العقاب... أريد دليل من السنة والقران إن الله شديد العقاب .
الحمد لله
مما يشكر عليه السائل حرصه على هداية صديقه ، وهكذا الأصدقاء
يتعاهدون إخوانهم بالنصح والتوجيه والإرشاد ، والحرص على الهداية دون اكتراث أو ملل
، لا يدعون المداهنة سبيلا إليهم ، قال تعالى : ( والمؤمنون
والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف
وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة
ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله
عزيز حكيم ) التوبة/71
ثانيا : ذهب جمهور العلماء إلى تحريم الغناء ، كما دلت على ذلك
الأدلة الكثيرة من الكتاب والسنة ، ونقل ذلك عن ابن عباس وابن مسعود والشعبي
والثوري وغيرهم من العلماء .
( انظر : سنن البيهقي 10 / 223 ، والمحلى 9 / 59 ، والمغني 14 / 160 )
ينظر سؤال رقم ( 5000 )
ثالثا : الآيات والأحاديث في شدة عذاب الله كثيرة ، ويمكن
تقسيمها هنا إلى قسمين :
1- ما يتعلق بالغناء مباشرة .
2- شدة عذاب الله عموما .
أما القسم الأول فقد ورد فيه عدة أحاديث .
منها : عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم :
( صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة : مزمار عند نعمة ، ورنة عند
مصيبة ) رواه البزار والضياء المقدسي في الأحاديث المختارة ، وصححه الألباني
في تحريم آلات الطرب ص 51
واللعن : هو الطرد والإبعاد عن رحمة الله تعالى .
ومنها : رواه الترمذي (2138) عن عمران بن حصين أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( في هذه الأمة
خسف ومسخ وقذف . فقال رجل من المسلمين : يا رسول
الله ، ومتى ذاك ؟ قال : إذا ظهرت القينات والمعازف
وشربت الخمور ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي .
وأما القسم الثاني : فمن القرآن قوله تعالى : ( يا أيها
الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس
والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما
أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) التحريم/6 ،
وقوله : ( يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر
) القمر/48 ، وقوله : ( فإن لم تفعلوا ولن
تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة ) البقرة/24 ، وقوله : ( إذ الأغلال في أعناقهم
والسلاسل يسحبون * في الحميم ثم في النار يسجرون ) غافر/72 ، وقوله : ( وخاب كل جبار عنيد * من ورائه جهنم
ويسقى من ماء صديد * يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت
ومن ورائه عذاب غليظ ) إبراهيم/15–17 ، وقوله : ( إن شجرة
الزقوم * طعام الأثيم * كالمهل يغلي في البطون * كغلي الحميم * خذوه
فاعتلوه إلى سواء الجحيم * ثم صبوا فوق رأسه من
عذاب الحميم * ذق إنك أنت العزيز الكريم ) الدخان/
43–49 ، وقوله : ( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق
رؤوسهم الحميم * يصهر به ما في بطونهم والجلود * ولهم مقامع من حديد * كلما أرادوا
أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق ) الحج /19–22 وغيرها كثير .
ومن السنة قوله عليه الصلاة والسلام : ( يؤتى بالنار يوم القيامة
لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها ) رواه مسلم 2842 ، وقوله : ( ناركم هذه التي يوقد بنو آدم جزء واحد من سبعين جزءا
من نار جهنم ، قالوا : والله إن كانت هذه لكافية ، قال : إنها فضلت عليها بتسعة
وستين جزءا كلهن مثل حرها ) رواه البخاري (3265) ، ومسلم (2843)
، وقوله : ( إن على الله عز وجل عهدا لمن يشرب المسكر أن يسقيه
من طينة الخبال ، قالوا : يا رسول الله وما طينة الخبال ؟ قال : عرق أهل النار أو
عصارة أهل النار ) رواه مسلم (2002) ، وقوله : ( لو أن قطرة
من الزقوم قطرت في دار الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم ، فكيف بمن يكون طعامه
؟ ) رواه الترمذي 2585 ، وصححه الألباني في صحيح الجامع 5126 . وقوله : ( إن أهون أهل النار عذابا من له نعلان وشراكان من نار يغلي منهما دماغه
كما يغلي المرجل ، ما يرى أن أحدا أشد منه عذابا ، وإنه لأهونهم عذابا ) رواه البخاري 6562 ومسلم 213 . وقوله : ( يؤتى بأنعم أهل الدنيا من
أهل النار فيصبغ في النار صبغة ، ثم يقال له : يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط ؟ هل
مر بك نعيم قط ؟ فيقول : لا والله يا رب ) رواه مسلم 2707 .
وقوله : ( لو كان في هذا المسجد مائة ألف أو يزيدون وفيهم رجل
من أهل النار فتنفس فأصابهم نفسه لاحترق المسجد ومن فيه ) رواه البزار
وصححه الألباني في صحيح الترغيب 3668 .
وقال ابن القيم في "الجواب الكافي" ص 53-68 :
"وكثير من الجهال اعتمدوا على رحمة الله وعفوه وكرمه وضيعوا أمره
ونهيه ونسوا أنه شديد العقاب وأنه لا يرد بأسه عن القوم المجرمين . ومن اعتمد على
العفو مع الإصرار على الذنب فهو كالمعاند .
وقال بعض العلماء : من قطع منك عضوا في الدنيا بسرقة ثلاثة
دراهم لا تأمن أن تكون عقوبته في الآخرة نحو هذا .
وقيل للحسن : نراك طويل البكاء ! فقال : أخاف أن يطرحني في النار
ولا يبالي .
وكان يقول : إن قوما ألهتهم أماني المغفرة حتى خرجوا من الدنيا
بغير توبة ، يقول أحدهم : إني لأحسن الظن بربي ، وكذب ، لو أحسن الظن لأحسن العمل .
ثم ذكر رحمه الله بعض الأحاديث الدالة على شدة عقاب الله تعالى
ثم قال :
والأحاديث في هذا الباب أضعاف أضعاف ما ذكرنا ، فلا ينبغي لمن
نصح نفيه أن يتعامى عنها ، ويرسل نفسه في المعاصي ويتعلق بحسن الرجاء وحسن الظن"
اهـ باختصار .
*****
43021
لا يوجد شيء يغير القدر ؟
العقيدة > الإيمان > الإيمان بالقضاء والقدر >

(1/4303)


سؤال رقم 43021- لا يوجد شيء يغير القدر ؟
ما هي الأشياء التي يمكن أن تغير القدر وما قد كتبه الله لنا ؟.
الحمد لله
لا يوجد شيء يغير القدر ؛ لأن الله تعالى قال : ( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من
قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير ) الحديد / 22 ؛ ولقول النبي صلى الله عليه وسلم قال " رفعت الأقلام وجفت الصحف " – رواه الترمذي ( 2516 ) وصححه من حديث ابن عباس - .
قال المباركفوري :
" رفعت الأقلام وجفت الصحف " أي : كتب في اللوح المحفوظ ما كتب من التقديرات ، ولا يكتب بعد الفراغ منه شيء آخر .
" تحفة الأحوذي " ( 7 / 186 ) .
والكتابة نوعان : نوع لا يتبدل ولا يتغير وهو ما في اللوح المحفوظ ، ونوع يتغير ويتبدل وهو ما بأيدي الملائكة ، وما يستقر أمره أخيرا
عندهم هو الذي قد كتب في اللوح المحفوظ ، وهو أحد معاني قوله تعالى : ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ) الرعد / 39
، ومن هذا يمكننا فهم ما جاء في السنة الصحيحة من كون صلة الرحم تزيد في الأجل أو تبسط في الرزق ، أو ما جاء في أن الدعاء يرد القضاء ، ففي علم الله تعالى
أن عبده يصل رحمه وأنه يدعوه فكتب له في اللوح المحفوظ سعة في الرزق وزيادة في الأجل .
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :
عن الرزق هل يزيد أو ينقص ؟ وهل هو ما أكل أو ما ملكه العبد ؟
فأجاب :
الرزق نوعان :
أحدهما : ما علمه الله أنه يرزقه فهذا لا يتغير ، والثاني : ما كتبه وأعلم به الملائكة ، فهذا يزيد وينقص بحسب الأسباب ، فإن العبد يأمر
الله الملائكة أن تكتب له رزقا ، وإن وصل رحمه زاده الله على ذلك ، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من سره أن يبسط له في
رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه " ، وكذلك عمر داود زاد ستين سنة فجعله الله مائة بعد أن كان أربعين ، ومن هذا الباب قول عمر : " اللهم إن كنت
كتبتني شقيا فامحني واكتبني سعيدا فإنك تمحو ما تشاء وتثبت " ، ومن هذا الباب قوله تعالى عن نوح ( أن اعبدوا الله واتقوه وأطيعون يغفر لكم من ذنوبكم
و يؤخركم إلى أجل مسمى ) ، وشواهده كثيرة ، والأسباب التي يحصل بها الرزق هي من جملة ما قدره الله وكتبه ، فإن كان قد تقدم بأنه يرزق العبد بسعيه
واكتسابه : ألهمه السعي والاكتساب ، وذلك الذي قدره له بالاكتساب لا يحصل بدون الاكتساب ، وما قدره له بغير اكتساب كموت موروثه يأتيه به بغير اكتساب .
والسعي سعيان : سعي فيما نصب للرزق كالصناعة والزارعة والتجارة ، وسعي بالدعاء والتوكل والإحسان إلى الخلق ومحو ذلك ، فإن الله في عون
العبد ما كان العبد في عون أخيه .
" مجموع الفتاوى " ( 8 / 540 ، 541 ) .
*****
43021
لا يوجد شيء يغير القدر ؟
العقيدة > الإيمان > الإيمان بالقضاء والقدر >

(1/4304)


سؤال رقم 43021- لا يوجد شيء يغير القدر ؟
ما هي الأشياء التي يمكن أن تغير القدر وما قد كتبه الله لنا ؟.
الحمد لله
لا يوجد شيء يغير القدر ؛ لأن الله تعالى قال : ( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من
قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير ) الحديد / 22 ؛ ولقول النبي صلى الله عليه وسلم قال " رفعت الأقلام وجفت الصحف " – رواه الترمذي ( 2516 ) وصححه من حديث ابن عباس - .
قال المباركفوري :
" رفعت الأقلام وجفت الصحف " أي : كتب في اللوح المحفوظ ما كتب من التقديرات ، ولا يكتب بعد الفراغ منه شيء آخر .
" تحفة الأحوذي " ( 7 / 186 ) .
والكتابة نوعان : نوع لا يتبدل ولا يتغير وهو ما في اللوح المحفوظ ، ونوع يتغير ويتبدل وهو ما بأيدي الملائكة ، وما يستقر أمره أخيرا
عندهم هو الذي قد كتب في اللوح المحفوظ ، وهو أحد معاني قوله تعالى : ( يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ) الرعد / 39
، ومن هذا يمكننا فهم ما جاء في السنة الصحيحة من كون صلة الرحم تزيد في الأجل أو تبسط في الرزق ، أو ما جاء في أن الدعاء يرد القضاء ، ففي علم الله تعالى
أن عبده يصل رحمه وأنه يدعوه فكتب له في اللوح المحفوظ سعة في الرزق وزيادة في الأجل .
سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :
عن الرزق هل يزيد أو ينقص ؟ وهل هو ما أكل أو ما ملكه العبد ؟
فأجاب :
الرزق نوعان :
أحدهما : ما علمه الله أنه يرزقه فهذا لا يتغير ، والثاني : ما كتبه وأعلم به الملائكة ، فهذا يزيد وينقص بحسب الأسباب ، فإن العبد يأمر
الله الملائكة أن تكتب له رزقا ، وإن وصل رحمه زاده الله على ذلك ، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من سره أن يبسط له في
رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه " ، وكذلك عمر داود زاد ستين سنة فجعله الله مائة بعد أن كان أربعين ، ومن هذا الباب قول عمر : " اللهم إن كنت
كتبتني شقيا فامحني واكتبني سعيدا فإنك تمحو ما تشاء وتثبت " ، ومن هذا الباب قوله تعالى عن نوح ( أن اعبدوا الله واتقوه وأطيعون يغفر لكم من ذنوبكم
و يؤخركم إلى أجل مسمى ) ، وشواهده كثيرة ، والأسباب التي يحصل بها الرزق هي من جملة ما قدره الله وكتبه ، فإن كان قد تقدم بأنه يرزق العبد بسعيه
واكتسابه : ألهمه السعي والاكتساب ، وذلك الذي قدره له بالاكتساب لا يحصل بدون الاكتساب ، وما قدره له بغير اكتساب كموت موروثه يأتيه به بغير اكتساب .
والسعي سعيان : سعي فيما نصب للرزق كالصناعة والزارعة والتجارة ، وسعي بالدعاء والتوكل والإحسان إلى الخلق ومحو ذلك ، فإن الله في عون
العبد ما كان العبد في عون أخيه .
" مجموع الفتاوى " ( 8 / 540 ، 541 ) .
*****
43028
الحكمة من تحريم إتيان الزوجة في حال الحيض والنفاس
الفقه > عبادات > الطهارة > الحيض والنفاس >
الفقه > معاملات > النكاح > العشرة بين الزوجين >

(1/4305)


سؤال رقم 43028- الحكمة من تحريم إتيان الزوجة في حال الحيض والنفاس
ما الحكمة من تحريم إتيان الزوجة في حال الحيض والنفاس ؟ إذا كان سبب التحريم هو الدم لأنه نجس فهل يجوز الوطء بمانع مثل الواقي المطاطي ؟ .
الحمد لله
حرم الله عز وجل على الرجال وطء زوجاتهم في الفرج في زمن الحيض .
وقد نص القرآن الكريم على علة التحريم ، وهي كون المحيض أذى قال تعالى : ( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى
فاعتزلوا النساء في المحيض ) البقرة / 222
والدراسات العلمية في هذا المجال كشفت لنا عن شيء من الأذى الذي أشارت إليه الآية الكريمة ولكنهم لم يصلوا إلى التعرف على جميع الأذى
الذي عناه النص القرآني .
يقول الدكتور محيي الدين العلبي : " يجب الامتناع عن جماع المرأة الحائض لأن جماعها يؤدي إلى اشتداد النزف الطمثي ، لأن عروق الرحم تكون
محتقنة وسهلة التمزق وسريعة العطب ، كما أن جدار المهبل سهل الخدش ، وتصبح إمكانية حدوث الالتهابات كبيرة مما يؤدي إلى التهاب الرحم أو يحدث التهاب في عضو
الرجل بسبب الخدوش التي تحصل أثناء عملية الجماع ، كما أن جماع الحائض يسبب اشمئزازا لدى الرجل وزوجه على السواء بسبب وجود الدم ورائحته ، مما قد يكون له
تأثير على الرجل فيصاب بالعنة (البرود الجنسي )
ويقول الدكتور محمد البار متحدثا على الأذى الذي في المحيض : يقذف الغشاء المبطن للرحم بأكمله أثناء الحيض .. ويكون الرحم متقرحا
نتيجة لذلك ، تماما كما يكون الجلد مسلوخا فهو معرض بسهولة لعدوان البكتيريا الكاسح .. ويصبح دخول الميكروبات الموجودة على سطح القضيب يشكل خطرا داهما
على الرحم .
لهذا فإن إدخال القضيب إلى الفرج والمهبل في أثناء الحيض ليس إلا إدخالا للميكروبات في وقت لا تستطيع فيه أجهزة الدفاع أن تقاوم .
ويرى الدكتور البار أن الأذى لا يقتصر على ما ذكره من نمو الميكروبات في الرحم والمهبل الذي يصعب علاجه ، ولكن يتعداه إلى أشياء أخرى هي
:
1. امتداد الالتهابات إلى قناتي الرحم فتسدها ، مما قد يؤدي إلى العقم أو إلى الحمل خارج الرحم ، وهو أخطر أنواع الحمل على الإطلاق .
2. امتداد الالتهاب إلى قناة مجرى البول ، فالمثانة فالحالبين فالكلى ، وأمراض الجهاز البولي خطيرة ومزمنة .
3. ازدياد الميكروبات في دم الحيض وخاصة ميكروب السيلان .
والمرأة الحائض كذلك تكون في حالة جسمية ونفسية لا تسمح لها بالجماع ، فإن حدث فإنه يؤذيها أذى شديدا ، ويصاحبه آلالام وأوجاع أثناء
الحيض ـ يقول الدكتور البار ـ :
1. يصاحب الحيض آلام تختلف في شدتها من امرأة إلى أخرى ، وأكثر النساء يصبن بآلام في الظهر وفي أسفل البطن ، وبعض النساء تكون آلامهن فوق
الاحتمال مما يستدعي استعمال الأدوية والمسكنات .
2. تصاب كثير من النساء بحالة من الكآبة والضيق أثناء الحيض وخاصة عند بدايته ..كما أن حالتها العقلية والفكرية تكون في أدنى مستوى لها
أثناء الحيض .
3. تصاب بعض النساء بالصداع النصفى قرب بداية الحيض ، وتكون آلالام مبرحة وتصحبها زغللة في الرؤية وقيء .
4. تقل الرغبة الجنسية لدى المرأة ، بل إن كثيرا من النساء يكن عازفات تماما عن الجماع أثناء الحيض . وتكون الأجهزة التناسيلة بأكملها
في حالة شبه مرضية ، فالجماع في هذه الآونة ليس طبيعيا ولا يؤدي أي وظيفة ، بل على العكس يؤدي إلى الكثير من الأذى .
5. تنخفض درجة حرارة المرأة أثناء الحيض درجة مئوية كاملة ، ومع انخفاض درجة الحرارة يبطئ النبض وينخفض ضغط الدم فيسبب الشعور بالدوخة
والفتور والكسل .
ويذكر الدكتور البار أيضا أن : الأذى لا يقتصر على الحائض في وطئها ، وإنما ينتقل إلى الرجل الذي وطئها أيضا مما قد يسبب له التهابات
في الجهاز التناسلي الذي قد يسبب عقما نتيجة هذه الالتهابات . كما أن الآلام المبرحة التي يعانيها المريض من هذه الالتهابات تفوق ما قد ينتج عن ذلك
الالتهاب من عقم .
إلى غير ذلك من المضار الكثيرة والتي لم يكشف عنها الآن ، وإنما عبر عنها الله عز وجل بقوله : ( قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ،
ولا تقربوهن حتى يطهرن ) فوصفه تعالى له بأنه ( أذى ) أذى للزوجة ، وأذى للزوج وغير ذلك من مضار كثيرة الله أعلم بها .
وبهذا يتبين أنه ليس المنع من وطء الزوجة في زمن الحيض من أجل الدم فقط . بل لأسباب كثيرة سبق ذكرها .
كما أن على المسلم أن يمتثل أمر الله عز وجل فإنه هو الخالق وهو أعلم بما يصلح العباد وما يضرهم ، وهو القائل ( فاعتزلوا النساء في
المحيض ) فحتى لو لم يتبين للشخص الحكمة من ذلك فإن عليه أن يسلم لأمر الله الذي أمر أن يترك الرجل جماع أهله في هذه الفترة .
انظر : الحيض والنفاس والحمل بين الفقه والطب د . عمر الأشقر .
توضيح الأحكام للبسام (1/362)
ومع ذلك فإنه يجوز للرجل أن يستمع بزوجته فيما دون الفرج .
يراجع سؤال رقم ( 36740 ) و ( 36722 )
( 36864 ) .
*****
43033
هل تحسب الزكاة على الحلي بسعر الذهب الجديد أم المستعمل
الفقه > عبادات > الزكاة > ما تجب فيه الزكاة >

(1/4306)


سؤال رقم 43033- هل تحسب الزكاة على الحلي بسعر الذهب الجديد أم المستعمل
بالنسبة لزكاة الحلي، هل آخذ الذهب إلى محلات الجواهر وأقدر ثمنه أم أحسبه على حسب سعر الذهب ؟ محلات الذهب ستعطيني قيمة أقل للذهب لأنه مستعمل أما أسعار الذهب فهي أعلى .
الحمد لله
إذا بلغ الذهب نصابا ، وهو خمسة وثمانون جراما ، وحال عليه الحول
وجبت زكاته ، بإخراج ربع العشر منه ، أو من قيمته ، والمراد بقيمته : السعر الذي
يباع به مستعملا ، وقت وجوب الزكاة ، وهو غالبا ما يكون أقل من سعر الذهب الجديد .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( وعلى هذا فتقدر المرأة قيمة
الذهب الذي عندها ، سواء بقدر ما اشترته به ، أو أقل ، أو أكثر ، فتقدر قيمته
مستعملا ثم تخرج منها ربع العشر ، أي : واحد من أربعين ، ففي المائة ريالان ونصف ،
وفي الألف خمسة وعشرون ريالا وهكذا ، وطريقة ذلك أن تقسم قيمته على أربعين ، وناتج
القسمة هو الزكاة ، وبهذا تبرئ ذمتها ، ويحصل لها الفكاك من عذاب النار ولا يضرها
شيئا ) .
وسئل رحمه الله تعالى : هل زكاة الحلي تكون بسعر الشراء أم بسعره
كل عام وقت إخراج زكاته ؟
فأجاب بقوله :
( زكاة الحلي تجب كل سنة ولا تكون بسعر الشراء ، وإنما تكون
بسعره عند تمام الحول ، فإذا قدر أن المرأة اشترت ذهبا بعشرة آلاف ريال ، ولما دار
عليه الحول صار لا يساوي إلا خمسة آلاف ريال ، فإنها لا تزكي إلا خمسة آلاف ريال
فقط ، والعكس بالعكس ، فإذا اشترت ذهبا بخمسة آلاف ريال ، وصار عند تمام الحول
يساوي عشرة آلاف ريال فإنها تزكي عشرة آلاف ريال ، لأن ذلك هو وقت الوجوب . والله
الموفق) انتهى من مجموع فتاوى الشيخ . مجلد 18 سؤال رقم 18 ، 58
والله أعلم .
*****
43041
استعمال العمال غير المسلمين والسماح لهم بالأكل أمام المسلمين وقت الصيام
الفقه > عبادات > الصوم >
سؤال رقم 43041: استعمال العمال غير المسلمين والسماح لهم بالأكل أمام المسلمين وقت الصيام
صاحب شركة لديه عمال غير مسلمين، فهل يجوز له أن يمنعهم من الأكل والشرب أمام غيرهم من العمال المسلمين في نفس الشركة خلال نهار رمضان؟.
الحمد لله
أولا :
" لا ينبغي للإنسان أن يستخدم عمالا غير مسلمين مع تمكنه من استخدام المسلمين، لأن المسلمين خير من غير المسلمين ، قال الله تعالى : {
ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولائك يدعون إلى ا لنار و ا لله
يد عو ا إلى ا لجنة و ا لمغفرة بإذنه ويبين
آياته للناس لعلهم يتذكرون } ولكن إذا دعت الحاجة إلى استخدام عمال غير مسلمين ، فإنه لا بأس به بقدر الحاجة فقط .
ثانيا :
وأما أكلهم وشربهم في نهار رمضان أمام الصائمين من المسلمين فإن هذا لا بأس به ، لأن الصائم المسلم يحمد الله عز وجل أن هداه للإسلام
الذي به سعادة الدنيا والا?خرة ، ويحمد الله تعالى أن عافاه ، فهو وإن حرم عليه الأكل والشرب في هذه الدنيا شرعا في أيام رمضان ، فإنه سينال الجزاء يوم
القيامة ، حين يقال له : { كلوا و ا شربوا هنيئا بما أسلفتم في ا لأيام ا لخالية } لكن يمنع غير المسلمين من إظهار الأكل والشرب في الأماكن العامة لمنافاته للمظهر الإسلامي في البلد ."
انتهى من كلام الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله – مجموع الفتاوى 8/79 .

*****
43045
هل أسلم والدا النبي صلى الله عليه وسلم؟
التاريخ والسيرة > السيرة النبوية >

(1/4307)


سؤال رقم 43045- هل أسلم والدا النبي صلى الله عليه وسلم؟
هل كان جد النبي صلى الله عليه وسلم ووالده ووالدته مؤمنين بالله وبجميع الرسل الذين كانوا قبل النبي صلى الله عليه وسلم ؟.
الحمد لله
الكلام في جد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرع عن الكلام في
حكم أهل الفترة ، والفترة معناها كما قال ابن كثير : هي ما بين كل نبيين كانقطاع
الرسالة بين عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم ( تفسير القرآن
العظيم 2 / 35 ، وانظر : جمع الجوامع للسبكي 1 / 63 وروح المعاني للآلوسي 6 / 103 ) .
وقد قسمهم أهل العلم إلى قسمين :
القسم الأول من بلغته الدعوة ، والقسم الثاني من لم تبلغه الدعوة
وبقي على حين غفلة ، ويشمل القسم الأول نوعين :
1- من بلغته الدعوة ووحد ولم يشرك كقس بن ساعدة وزيد بن عمرو بن
نفيل ( انظر : البداية والنهاية 2 / 230 وفتح الباري 7 / 147 )
2- من بلغته الدعوة ولكنه غير وأشرك كعمرو بن لحي الذي غير دين
إبراهيم ، والذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم : ( رأيت عمرو بن عامر بن لحي
الخزاعي يجر قصبه في النار ) رواه البخاري (3521) ومسلم (2856)
وقد جاء النص عن النبي صلى الله عليه وسلم بأن
والديه في النار ، روى مسلم (203) أن رجلا قال : يا رسول الله أين أبي ؟ قال : في
النار ، فلما قضى دعاه فقال : إن أبي وأباك في النار )
وفي شأن أمه قال عليه الصلاة والسلام : ( استأذنت ربي أن أستغفر
لأمي فلم يأذن لي ، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي ) رواه مسلم (976) .
يقول النووي رحمه الله – شارحا الحديث الأول - : " فيه أن من
مات في الفترة على ما كانت عليه العرب من عبادة الأوثان فهو من أهل النار ، وليس
هذا مؤاخذة قبل بلوغ الدعوة ، فإن هؤلاء كانت قد بلغتهم دعوة إبراهيم وغيره من
الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم "
( شرح صحيح مسلم 3 / 79 ) .
هذا وقد حاول بعض أهل العلم الدفاع عن والدي النبي صلى الله عليه
وسلم والحكم بنجاتهما ، وأن الله تعالى أحياهما بعد موتهما ، فأسلما وآمنا بالنبي
صلى الله عليه وسلم ثم ماتا على ذلك ، واستدل على هذا بأحاديث
موضوعة وضعيفة جدا لا يصح الاستدلال بها .
( انظر : الحاوي للفتاوى 2 / 202 )
وقد رد العلماء ذلك .
قال العظيم آبادي : " كل ما ورد بإحياء والديه صلى الله عليه
وسلم وإيمانهما ونجاتهما أكثره موضوع مكذوب مفترى ، وبعضه ضعيف جدا لا يصح بحال ،
لاتفاق أئمة الحديث على وضعه وضعفه كالدارقطني والجوزقاني وابن شاهين والخطيب وابن
عساكر وابن ناصر وابن الجوزي والسهيلي والقرطبي وجماعة " (عون المعبود12/494
باختصار، وانظر: مجموع الفتاوى4/324) .
و يجب علينا أن ندرك أن النسب لا ينجي الإنسان من عذاب الله
تعالى ، يقول النووي رحمه الله : " من مات على الكفر فهو في النار ولا تنفعه قرابة
المقربين " (شرح صحيح مسلم 3 / 79 ) .
ولم يكن حكم والدي النبي صلى الله عليه وسلم وجده بدعا في ذلك ،
فقد أصر والد إبراهيم عليه السلام على الكفر حتى مات على ذلك فتبرأ منه إبراهيم
عليه السلام ، كما قال تعالى : ( وما كان استغفار إبراهيم لأبيه
إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه
عدو لله تبرأ منه) التوبة / 114 ، بل إن
النبي صلى الله عليه وسلم يقرر هذا الأمر بجلاء ، وذلك حين نزلت عليه الآية
الكريمة ( وأنذر عشيرتك الأقربين ) الشعراء / 214 ، قال : ( يا معشر قريش اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا ،
يا بني عبد مناف لا أغني عنكم من الله شيئا ، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك
من الله شيئا ، ويا صفية عمة رسول الله لا أغني عنك من الله شيئا ، ويا فاطمة بنت
محمد سليني من مالي ما شئت لا أغني عنك من الله شيئا ) رواه البخاري (2753)
ومسلم (206)
وينبغي على كل مسلم أن لا يحكم عاطفته في رسول الله صلى الله
عليه وسلم وقرابته دونما حجة وبينة من علم فيبوء بالخسارة في الدنيا والآخرة ،
والله المستعان .
*****
4305
سجود الشكر بعد الولادة بأربعين يوما
الفقه > عبادات > الصلاة > سجود التلاوة والشكر >
أصول الفقه > البدعة >

(1/4308)


سؤال رقم 4305- سجود الشكر بعد الولادة بأربعين يوما
السؤال :
أصبح عمر ابنتي 40 يوما وذهبت للمسجد لأسجد السجدة التقليدية التي نعملها في بلدنا باكستان ولكن رفض الإمام هذا وقال إن هذا السجود ليس له أصل في أي حديث وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعل هذا ولا يجب أن نكون أفضل منه.
الجواب :
الحمد لله
هذا السجود كما قال إمام المسجد ليس له أصل ، نعم سجود الشكر مشروع عند تجدد نعمة أو اندفاع نقمة ، لكنه يفوت إذا مضى عليها مدة كهذه . انتهى جواب الشيخ عبد الكريم الخضير .
فلو كنت سجدت سجود الشكر لما ولدت ابنتك سالمة وسلمت الأم لقلنا لك هذا لا بأس به ، وفعل مشروع أما توقيتها بأربعين في المسجد فهذه بدعة ، وفقنا الله وإياك لكل خير .
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****
43062
يعمل نائب مدير في فندق يبيع الخمور فما حكم عمله
الفقه > معاملات > الإجارة > أحكام الوظائف >

(1/4309)


سؤال رقم 43062- يعمل نائب مدير في فندق يبيع الخمور فما حكم عمله
أنا أعمل في أحد الفنادق كنائب مدير الفندق ومدير الاستقبال فهل يعتبر عملي هذا حرام أم مكروه حيث الفندق يقوم ببيع الخمور ولكن ليس لي صلة بعملية البيع أو الشراء أو الحمل أو التقديم وخلاف ذلك أي أن عملي إداري وشكرا.
الحمد لله
لا يجوز العمل في فندق ترتكب فيه الآثام ، كشرب الخمر والزنا
ونحو ذلك ؛ لما في ذلك في التعاون على الإثم والعدوان ، وترك إنكار المنكر ، وقد
قال تعالى : ( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم
آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم
حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله
جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ) النساء/140
قال القرطبي رحمه الله : ( قوله تعالى: " فلا تقعدوا معهم حتى
يخوضوا في حديث غيره" أي غير الكفر. " إنكم إذا مثلهم": فدل بهذا على وجوب اجتناب
أصحاب المعاصي إذا ظهر منهم منكر؛ لأن من لم يجتنبهم فقد رضي فعلهم ، والرضا بالكفر
كفر. قال الله عز وجل "إنكم إذا مثلهم" فكل من جلس في مجلس معصية ، ولم ينكر عليهم
يكون معهم في الوزر سواء.
وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية وعملوا بها فإن لم
يقدر على النكير عليهم فينبغي أن يقوم عنهم حتى لا يكون من أهل هذه الآية .
وقد روي عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أنه أخذ قوما يشربون
الخمر ، فقيل له عن أحد الحاضرين : إنه صائم فحمل عليه الأدب وقرأ هذه الآية " إنكم
إذا مثلهم" أي إن الرضا بالمعصية معصية ، ولهذا يؤاخذ الفاعل والراضي بعقوبة
المعاصي حتى يهلكوا بأجمعهم . وهذه المماثلة ليست في
جميع الصفات ولكنه إلزام شبه بحكم الظاهر من المقارنة كما قال : ( فكل قرين بالمقارن يقتدي ) انتهى .
ثم إنه يخشى على من عمل في هذه الأماكن أن يضعف إيمانه ، وأن
تذهب الغيرة من قلبه ، وربما دعاه الشيطان إلى مقارفة المعصية ، وقد قال الله تعالى
: (ي ا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن
يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر
) النور/21 .
وتذكر ـ أخي الكريم ـ قوله تعالى ( ومن يتق الله
يجعل له مخرجا - ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن
يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد
جعل الله لكل شيء قدرا ) الطلاق/2- 3 وقوله
صلى الله عليه وسلم ( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ) صححه
الألباني ، ولا تنس أنه لن تموت نفس حتى تستوفي رزقها عاجلا أم
آجلا .
نسأل الله تعالى أن يعينك على ترك هذه الوظيفة طيبة بذلك نفسك
وأن يخلف لك خيرا منها وأن يفتح عليك من خزائن جوده ، وجزيل عطائه وأن يغنينا وإياك
بحلاله عن حرامه وبفضله سبحانه عمن سواه .
والله أعلم .
*****
43065
ميقات أهل مكة في العمرة
الفقه > عبادات > الحج والعمرة > المواقيت >

(1/4310)


سؤال رقم 43065- ميقات أهل مكة في العمرة
من أين يحرم أهل مكة للعمرة ؟ وإذا كان مصيفهم في الهدا ( وهو قبل الميقات ) أين يحرمون للعمرة أيضا ؟.
الحمد لله
أهل مكة يحرمون للعمرة من خارج الحرم كالتنعيم ، وإذا سكنوا في
الهدا وقت الصيف فإنهم يحرمون للعمرة من مكانهم ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم
لما وقت المواقيت : (.. ومن كان دون ذلك فمهله من حيث أنشأ ، حتى أهل مكة يهلون من
مكة ) متفق عليه ، وثبت في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم
أمر عائشة لما أرادت العمرة وهي في مكة أن تحرم من الحل . ( أي : خارج الحرم )
وبالله التوفيق
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (11/129) .

*****
43066
إذا لم يرسم الصور فسيرسب في الامتحان
الفقه > عادات > اللباس والزينة والصور > الصور والتصوير >

(1/4311)


سؤال رقم 43066- إذا لم يرسم الصور فسيرسب في الامتحان
أعلم أن الرسم حرام ، ولكن إذا لم أرسم فسوف أرسب في الامتحان ، فماذا أفعل ؟.
الحمد لله
أولا :
رسم ذوات الأرواح كالإنسان والحيوان محرم ، بل من كبائر الذنوب ،
وقد سبق أدلة ذلك في السؤال رقم ( 7222 )
. وسبق أيضا في السؤال رقم ( 9473 )
أن الصورة إذا خلت من الرأس زالت عنها الحرمة .
ثانيا :
إذا ألزم الطالب بالرسم وأمكنه أن يرسم صورا مباحة وجب عليه ذلك
، ولا يجوز له في هذه الحال أن يرسم صورا محرمة . ومثال الصور المباحة : الأشجار
والأنهار ونحوها مما لا روح فيه ، أو يرسم الأشخاص بلا رأس .
سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
يحتاج بعض الطلبة إلى رسم بعض الحيوانات لغرض التعليم والدراسة ،
فما حكم ذلك ؟ فأجاب :
"لا يجوز أن تصور هذه الحيوانات لأن النبي صلى الله عليه وسلم
لعن المصورين وقال: (أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون) . وهذا يدل على أن
التصوير من كبائر من كبائر الذنوب ، لأن اللعن لا يكون إلا على كبيرة ، والوعيد
بشدة العذاب لا يكون إلا على كبيرة، ولكن من الممكن أن تصور أجزاء من الجسم كاليد
والرجل وما أشبه ذلك، لأن هذه الأجزاء لا تحلها الحياة، وظاهر النصوص أن الذي يحرم
ما يمكن أن تحله الحياة لقوله صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث
: (كلف أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ)" اهـ .
"فتاوى ابن عثيمين" (2/272) .
وقال أيضا : " وإذا ابتلي الطالب ولا
بد فليصور حيوانا ليس له رأس" اهـ "فتاوى ابن عثيمين" (2/272،274) .
ثالثا :
إذا ألزم الطالب برسم صورة كاملة ، وإذا لم يرسمها فقد يرسب .
فقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
"إذا كان هذا فقد يكون الطالب مضطرا لهذا الشيء ، ويكون الإثم
على من أمره وكلفه بذلك ، ولكني آمل من المسؤولين ألا يصل بهم الأمر إلى هذا الحد ،
فيضطروا عباد الله إلى معصية الله" اهـ .
مجموع فتاوى ابن عثيمين (2/274) .
والله أعلم .
*****
43079
حكم تسويك الميت
الفقه > عبادات > الجنائز وأحكام المقابر >

(1/4312)


سؤال رقم 43079- حكم تسويك الميت
ما حكم تسويك الميت ؟.
الحمد لله
لا أعلم لهذا أصلا ، وإنما يوضأ ثم يغسل ، وإذا سوكه عند
المضمضة فلا بأس كالحي .
كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله – م/13 ص/115.

*****
43085
هل يلزم الابن بسداد دين والدته ؟
الفقه > معاملات > الدين >
سؤال رقم 43085: هل يلزم الابن بسداد دين والدته ؟
والدتي لا تصلي وحسب علمي فهي تعتبر كافرة ، واعتادت أن تقترض الأموال ولا تعيدها ، تعد من تقترض منه بأنها ستعيد المال في أسرع وقت ولكنها لا تفعل ، لا تصلي ، ولا تصوم أبدا ، هل يجب علي أن أسدد ديونها إذا ماتت ؟ نصحتها كثيرا ولكن دون جدوى وحسب علمي فالمبالغ كبيرة كما أنه توجد فوائد ربوية ، وهي تفضل الذهاب في إجازة على أن تسدد ديونها ، وأعلم من يقرضها من الكفار، وأنا لا أستطيع أن أسدد ما اقترضت .
ماذا يجب علي فعله ، فقد هداني الله ، ولكن والدتي لا تصلي ، ولا تصوم ، ولا تزكي ، ولا تلتزم بالحجاب الشرعي.
الحمد لله
أولا :
عليك شكر الله تعالى على ما أنعم عليك من الهداية والتوفيق ،
وهي نعمة يفتقدها كثيرون ، وها أنت ترينها مفقودة في أقرب الناس إليك ، وبالشكر
تزداد النعم ، قال الله تعالى : ( لئن شكرتم لأزيدنكم ) إبراهيم/7
وعليك أن تبذلي وسعك في إنقاذ والدتك من النار ، بدعوتها بالتي
هي أحسن للتي هي أقوم ، فتذكرينها دوما بالآخرة ولقاء الله تعالى ترغيبا وترهيبا
لعل الله أن يصلح حالها ، وعليك بذل الجهد في ذلك مع عدم اليأس والقنوط ، وابحثي
عمن يؤثر على قلبها وعقلها من أشقاء أو صديقات أو جيران هداهم الله تعالى للصراط
المستقيم ليدلوها على ما فيه صلاح دينها .
ثانيا :
لا يجب عليك سداد ديونها – حتى لو كانت مسلمة - لا في حال
حياتها ولا بعد مماتها ، إلا أن تكون قد تركت مالا ، فحينها يجب عليكم قضاء
دينها من مالها ( التركة ) لتعلق حقوق الناس به ، فإن وفى المال وإلا ذهب الدين
على صاحبه ، وليس لأحد منهم أن يطالبكم بسداد الدين ؛ لأن الدين إنما كان على
أمكم لا عليكم ، وأما أنتم فلم تشغل ذممكم بشيء منه ، لكن إن ماتت على الإسلام
فيندب لكم قضاء دينها برا بها من غير وجوب .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
فإن دين الميت لا يجب على الورثة قضاؤه لكن يقضى من تركته .
" منهاج السنة " ( 5 / 232 ) .
وعليك تحذير الناس من إعطائها المال ، لما فيه من نصحهم ،
والحفاظ على أموالهم ؛ ولما فيه من تخفيف الالتزامات الدنيوية والعقوبات الأخروية
على والدتك بأخذها لمال الناس وعدم إرجاعه .
والله أعلم .
*****
43087
هل انتشر الإسلام بالسيف؟
الفقه > عبادات > الجهاد والهجرة >

(1/4313)


سؤال رقم 43087- هل انتشر الإسلام بالسيف؟
هل انتشر الإسلام بالسيف ؟.
الحمد لله
سبق في السؤال رقم ( 34830 )
أن الجهاد نوعان : جهاد طلب ، وجهاد دفع .
ولا شك أن جهاد الطلب كان له أثر كبير في نشر الإسلام ، ودخول
الناس في دين الله أفواجا .
ولذلك ملئت قلوب أعداء الإسلام رعبا من الجهاد .
جاء في مجلة العالم الإسلامي الإنجليزية : إن شيئا من الخوف يجب
أن يسيطر على العالم الغربي ، ولهذا الخوف أسباب منها أن الإسلام منذ ظهر بمكة لم
يضعف عدديا بل دائما في ازدياد واتساع . ثم إن الإسلام ليس دينا فحسب ، بل إن من
أركانه الجهاد اهـ .
وقال روبرت بين : إن المسلمين قد غزوا الدنيا كلها من قبل وقد
يفعلونها مرة ثانية اهـ .
وقد أراد المستشرقون الطعن في الإسلام بأنه انتشر بالسيف .
وألف المستشرق توماس أرنولد كتابه (الدعوة إلى الإسلام) يهدف منه
إلى إماتة الروح الجهادية عند المسلمين ، وبرهن بزعمه على أن الإسلام لم ينتشر
بالسيف ، وإنما انتشر بالدعوة السلمية المتبرئة من كل قوة .
وقد وقع المسلمون في الفخ الذي نصب لهم ، فإذا سمعوا من يتهجم
على الإسلام بأنه انتشر بالسيف من المستشرقين ، قالوا : أخطأتم واسمعوا الرد عليكم
من بني جلدتكم ، فهذا توماس يقول كذا وكذا .
وخرج الانهزاميون من المسلمين يدافعون عن الإسلام ، وأرادوا
تبرئة الإسلام من هذه الفرية على زعمهم ، فنفوا أن يكون الإسلام انتشر بالسيف ،
ونفوا مشروعية الجهاد في الإسلام إلا على سبيل الدفاع فقط ، وأما جهاد الطلب فلا
وجود له عندهم . وهذا خلاف ما قرره أئمة الهدى علماء المسلمين ، فضلا عن مخالفته
للقرآن والسنة .
قال شيخ الإسلام في "مجموع الفتاوى" (28/263) :
"فالمقصود أن يكون الدين كله لله ، وأن تكون كلمة الله هي العليا
، وكلمة الله اسم جامع لكلماته التي تضمنها كتابه ، وهكذا قال الله تعالى : ( لقد
أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ) فالمقصود
من إرسال الرسل وإنزال الكتب أن يقوم الناس بالقسط في حقوق الله وحقوق خلقه ثم قال
تعالى : ( وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله
بالغيب ) فمن عدل عن الكتاب قوم بالحديد، ولهذا كان قوام الدين بالمصحف والسيف. وقد
روى عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن
نضرب بهذا يعنى السيف من عدل عن هذا يعنى المصحف اهـ .
وقال ابن القيم رحمه الله في "الفروسية" (ص 18) :
( وبعثه الله تعالى – يعني النبي صلى الله عليه وسلم - بالكتاب
الهادي ، والسيف الناصر ، بين يدي الساعة حتى يعبد سبحانه وحده لا شريك له، وجعل
رزقه تحت ظل سيفه ورمحه . . . فإن الله سبحانه أقام دين الإسلام بالحجة والبرهان ،
والسيف والسنان ، كلاهما في نصره أخوان شقيقان اهـ .
وهذه بعض أدلة الكتاب والسنة والتي تدل دلالة بينة واضحة على أن
السيف كان من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الإسلام :
1- قال الله تعالى : ( ولولا دفع الله الناس
بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد
يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره
إن الله لقوي عزيز ) الحج /40 . وقال : (
ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض
ولكن الله ذو فضل على العالمين ) البقرة /251 .
2- وأمر الله تعالى بإعداد العدة لمجاهدة الكفار وإرهابهم ، قال
تعالى : ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط
الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من
دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ) الأنفال /60 .
فلو كان الإسلام لا ينتشر إلا بالدعوة السلمية فقط ، فمم يخاف
الكفار ؟ أمن كلام يقال باللسان فقط ؟ وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال : ( نصرت بالرعب مسيرة شهر ) وهل يرعب الكفار أن يقال لهم أسلموا ، فإن لم
تسلموا فأنتم أحرار فيما تعتقدون وتفعلون . أم كان يرعبهم الجهاد وضرب الجزية
والصغار . مما يحملهم على الدخول في الإسلام لرفع ذلك الصغار عنهم .
3- وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو الناس إلى الإسلام دعوة
مقرونة بالسيف ، ويأمر بذلك قواده، لعل الناس إذا رأوا القوة وجد المسلمين في
الدعوة إلى دينهم تزول عنهم الغشاوة .
روى البخاري (3009) ومسلم (2406) عن سهل بن سعد رضي
الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم يوم
خيبر : لأعطين الراية غدا رجلا يفتح على يديه يحب
الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فبات الناس
ليلتهم أيهم يعطى فغدوا كلهم يرجوه فقال أين
علي فقيل يشتكي عينيه فبصق في عينيه ودعا له
فبرأ كأن لم يكن به وجع فأعطاه الراية . فقال :
أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا ؟ فقال : انفذ على رسلك
حتى تنزل بساحتهم ، ثم ادعهم إلى الإسلام ،
وأخبرهم بما يجب عليهم ، فوالله لأن يهدي الله بك
رجلا خير لك من أن يكون لك حمر النعم .
فهذه دعوة إلى الله سبحانه مقرونة بقوة السلاح .
وروى مسلم (3261) عن بريدة قال : كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم إذا أمر أميرا على جيش أو
سرية أوصاه في خاصته بتقوى الله ، ومن معه من
المسلمين خيرا ، ثم قال : اغزوا باسم الله في سبيل
الله ، قاتلوا من كفر بالله ، اغزوا ، ولا تغلوا ، ولا
تغدروا ، ولا تمثلوا ، ولا تقتلوا وليدا ، وإذا لقيت
عدوك من المشركين فادعهم إلى ثلاث خصال أو خلال
فأيتهن ما أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم ثم
ادعهم إلى الإسلام فإن أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم
. . . فإن هم أبوا فسلهم الجزية ، فإن هم أجابوك
فاقبل منهم وكف عنهم ، فإن هم أبوا فاستعن بالله
وقاتلهم . . . الحديث .
فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر أمراءه أن يدعو الكفار
إلى الإسلام وهم يرفعون السيوف فوق رؤوسهم ، فإن أبوا الإسلام دفعوا الجزية وهم
أذلة صاغرون ، فإن أبوا فما لهم إلا السيف ( فإن هم أبوا فاستعن
بالله وقاتلهم ) .
4- وقال صلى الله عليه وسلم : ( بعثت بين يدي
الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده ، لا شريك له ،
وجعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذلة والصغار على
من خالف أمري ، ومن تشبه بقوم فهو منهم ) أحمد
(4869) . صحيح الجامع (2831) .
وكون السيف والقوة من أسباب انتشار الإسلام ، هذا لا يعيب
الإسلام ، بل هو من مزاياه ومحاسنه أنه يلزم الناس بما فيه نفعهم في الدنيا والآخرة
، وكثير من الناس يغلب عليهم السفه وقلة الحكمة والعلم، فلو ترك وشأنه لعمي عن
الحق ، ولانغمس في الشهوات ، فشرع الله الجهاد لرد هؤلاء إلى الحق ، وإلى ما فيه
نفعهم ، ولا شك أن الحكمة تقتضي منع السفيه مما يضره ، وحمله على ما فيه نفعه .
وروى البخاري (4557) عن أبي هريرة رضي الله
عنه قال : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) قال : خير
الناس للناس [أي كنتم أنفع الناس للناس] تأتون بهم في السلاسل
في أعناقهم ، حتى يدخلوا في الإسلام. وهل يؤتى بالناس في
السلاسل من غير جهاد ؟‍!
وهذا مما يمدح عليه الإسلام ولا يذم ، فعلى الانهزاميين ( أن
يتقوا الله في مسخ هذا الدين ، وإصابته بالهزال بحجة أنه دين السلم والسلام . نعم ،
إنه دين السلم والسلام ، ولكن على أساس إنقاذ البشرية كلها من عبادة غير الله ،
وإخضاع البشرية كافة لحكم الله ، إنه منهج الله وليس منهج عبد من العبيد ولا مذهب
مفكر من البشر حتى يخجل الداعون إليه من إعلان أن هدفهم الأخير هو أن يكون الدين
كله لله . إنه حين تكون المذاهب التي يتبعها الناس مذاهب بشرية من صنع العبيد وحين
تكون الأنظمة والشرائع التي تصرف حياتهم من وضع العبيد أيضا فإنه في هذه الحالة
يصبح لكل مذهب ولكل نظام الحق في أن يعيش داخل حدوده آمنا ما دام أنه لا يعتدي على
حدود الآخرين ويصبح من حق هذه المذاهب والأنظمة والأوضاع المختلفة أن تتعايش وألا
يحاول أحدها إزالة الآخر . فأما حين يكون هناك منهج إلهي وشريعة ربانية وإلى جانبه
مناهج ومذاهب من صنع البشر فإن الأمر يختلف من أساسه ، ويصبح من حق المنهج الإلهي
أن يجتاز الحواجز البشرية ويحرر البشر من العبودية للعباد . . . ) فقه
الدعوة لسيد قطب (217-222) . بتصرف يسير .
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (12/14) : "الإسلام انتشر بالحجة
والبيان بالنسبة لمن استمع البلاغ واستجاب له ، وانتشر بالقوة والسيف لمن عاند
وكابر حتى غلب على أمره ، فذهب عناده فأسلم لذلك الواقع" اهـ .
والله تعالى أعلم .
*****
4309
لا يجوز امتهان المقابر
الفقه > عبادات > الجنائز وأحكام المقابر >

(1/4314)


سؤال رقم 4309- لا يجوز امتهان المقابر
السؤال :
في قريتنا أصبحت المقابر تمتهن حيث صارت طريقا للإبل والبقر والماعز والسيارات ، بل والأدهى من ذلك أن بعضا من الناس تقدموا للبناء عليها ، فما هو توجيه سماحتكم لهذا الأمر ؟
الجواب :
الحمد لله
هذا لا يجوز ، فإن المقبرة لا يجوز أن يتعرض لها بشيء ما دام أن رفات الموتى موجود فيها ، فإن حرمة الميت كحرمة الحي . فلا يجوز امتهان المقبرة لا بوطء ولا بجعلها طرقا ، ولا بالصلاة فيها ولا بإدخالها في مساكن الناس ، كل هذا لا يجوز ، إلا إذا كانت المقبرة قد صار ساكنوها من الأموات رميما ترابا لم يبق لهم أي جثة ما ، فهذا وبهذه الحالة ، لا بأس باستعمال المقبرة كمزارع أو بيوت أو غير ذلك ، أما ما دام يوجد فيها شيء من جثث الموتى ، فلا يجوز استعمالها والمشي عليها لأن المسلم الميت تقدم إلى هذا المكان قبلكم وسبق إليه فهو أحق به وحرمته وهو ميت كحرمته وهو حي ، فالنبي صلى الله عليه وسلم لما رأى رجلا يطأ القبور قال : ( لأن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه فتخلص إلى جلده ، خير له من أن يجلس على قبر ) رواه مسلم رقم ( 9711 ) وأبو داود رقم ( 3228 ) ، فهذا تحذير لما في ذلك من امتهان المسلم ، وقد ذكر العلماء أنه : يحرم التخلي بين القبور ، ولا يجوز الجلوس على القبور ، ولا يجوز الجلوس على القبر ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا تجلسوا على القبور ، ولا تصلوا إليها ) رواه مسلم رقم ( 972 ) ، وأبو داود رقم ( 3229 ) ، ولا الاتكاء عليه ، ولا وطء القبور بالاقدام أو امتهانها ، فكل ذلك لا يجوز ، والله الموفق .
من فتاوى سماحة الشيخ عبد الله بن حميد ص 161

*****
43100
أخذ أموالا من غير وجه حق فكيف يتوب
الفقه > معاملات > الأموال المحرمة >

(1/4315)


سؤال رقم 43100- أخذ أموالا من غير وجه حق فكيف يتوب
كان مسئولا عن دائرة حكومية ، ويأتيه بعض الموارد عن طريق غير مشروع ، ومن ثم هداه الله فماذا يعمل في تلك الأشياء التي أنفقها في غير وجهها ، مع العلم أنه لا يحصي عددها ؟.
الحمد لله
يجب عليه أن يرد ما أخذه من كل شخص إلى مستحقه إن وجد أو ورثته ، فإن تعذر من كل وجه ، فإنه يتصدق بالمال على نية صاحبه .
وبالله التوفيق
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء 14/25 .

*****
43100
أخذ أموالا من غير وجه حق فكيف يتوب
الفقه > معاملات > الأموال المحرمة >

(1/4316)


سؤال رقم 43100- أخذ أموالا من غير وجه حق فكيف يتوب
كان مسئولا عن دائرة حكومية ، ويأتيه بعض الموارد عن طريق غير مشروع ، ومن ثم هداه الله فماذا يعمل في تلك الأشياء التي أنفقها في غير وجهها ، مع العلم أنه لا يحصي عددها ؟.
الحمد لله
يجب عليه أن يرد ما أخذه من كل شخص إلى مستحقه إن وجد أو ورثته ، فإن تعذر من كل وجه ، فإنه يتصدق بالمال على نية صاحبه .
وبالله التوفيق
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء 14/25 .

*****
43101
الفرق بين الصدقة الجارية وغيرها من الصدقات
الفقه > عبادات > الصدقات >

(1/4317)


سؤال رقم 43101- الفرق بين الصدقة الجارية وغيرها من الصدقات
هل هناك فرق بين الصدقة والصدقة الجارية وإن كان هناك فرق فنريد بعض أمثلة للصدقة وأمثلة للصدقة الجارية، وإن هلكت الصدقة الجارية ، على سبيل المثال لو بنى رجل مسجدا ثم هدم هذا المسجد هل سيكون له ثواب هذا المسجد إلى يوم القيامة ؟.
الحمد لله
الصدقة الجارية هي الوقف ، وله صور كثيرة ، وضابطه: أن يحبس
الأصل ، وتسبل الثمرة ، كما روى البخاري (2737) ومسلم (1633) عن ابن عمر
رضي الله عنهما أن عمر بن الخطاب أصاب أرضا بخيبر
فأتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأمره فيها
فقال يا رسول الله إني أصبت أرضا بخيبر لم أصب مالا
قط أنفس عندي منه فما تأمر به ؟ قال : "إن شئت
حبست أصلها وتصدقت بها " قال فتصدق بها عمر أنه
لا يباع ولا يوهب ولا يورث وتصدق بها في الفقراء وفي
القربى وفي الرقاب وفي سبيل الله وابن السبيل والضيف
لا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف ويطعم
غير متمول ".
وروى ابن ماجه (242) عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : " إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علما علمه ونشره ،
وولدا صالحا تركه ، ومصحفا ورثه ، أو مسجدا بناه ، أو بيتا لابن السبيل بناه ، أو
نهرا أجراه ، أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته يلحقه من بعد موته" والحديث حسنه الألباني في صحيح ابن ماجه.
فالصدقة الجارية تكون ببناء مسجد ، أو شراء مصاحف توضع في مسجد ،
أو وقف بيت أو محل ، على أن يصرف ريعهما على الفقراء أو الأيتام أو الأقارب أو طلبة
العلم أو غيرهم حسبما يحدد الواقف ، أو المساهمة بمال في بناء مستشفى خيري ، ونحو
ذلك .
وأما الصدقة غير الجارية ، فهي التي لا يحبس فيها الأصل ، بل
يعطى للفقير ليتملكه وينتفع به كما يشاء ، كأن يعطى له مال ، أو طعام ، أو كسوة ،
أو دواء ، أو فراش .
ومن وقف مسجدا فانهدم أو خرب ، جاز بيع بعضه ليعمر بقيته ، فإن
لم يمكن الانتفاع بشيء منه بيع كله ، ووضع في وقف آخر ، قال ابن قدامة رحمه الله :
( مسألة قال : ( وإذا خرب الوقف , ولم يرد شيئا , بيع , واشتري
بثمنه ما يرد على أهل الوقف , وجعل وقفا كالأول , وكذلك الفرس الحبيس إذا لم
يصلح للغزو , بيع , واشتري بثمنه ما يصلح للجهاد ) وجملة ذلك أن الوقف إذا خرب ,
وتعطلت منافعه , كدار انهدمت , أو أرض خربت , وعادت مواتا , ولم تمكن عمارتها , أو
مسجد انتقل أهل القرية عنه , وصار في موضع لا يصلى فيه , أو ضاق بأهله ولم يمكن
توسيعه في موضعه . أو تشعب جميعه فلم تمكن عمارته ولا عمارة بعضه إلا ببيع بعضه ,
جاز بيع بعضه لتعمر به بقيته . وإن لم يمكن الانتفاع بشيء منه , بيع جميعه . قال
أحمد , في رواية أبي داود : إذا كان في المسجد خشبتان , لهما قيمة , جاز بيعهما
وصرف ثمنهما عليه . وقال في رواية صالح : يحول المسجد خوفا من اللصوص , وإذا كان
موضعه قذرا . قال القاضي : يعني إذا كان ذلك يمنع من الصلاة فيه . ونص على جواز بيع
عرصته , في رواية عبد الله , وتكون الشهادة في ذلك على الإمام ) انتهى من
المغني 5/368
وما دام الوقف باقيا ، فالثواب مستمر لصاحبه ، وكذا لو بيع الوقف
ووضع في وقف آخر .
ومن بنى مسجدا فله ثواب موعود به ، وهو ما ورد في قوله صلى الله
عليه وسلم : " من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة لبيضها بنى الله له بيتا في الجنة "
والقطاة : نوع من أنواع الطير .
والمفحص : هو المكان الذي تحتضن فيه بيضها .
ومراد الحديث ضرب المثل لبيان أقل ما يمكن . رواه أحمد
(2157) وصححه الألباني في صحيح الجامع .
والله أعلم .
*****
43104
لا تجوز مصافحة المرأة الأجنبية حتى ولو من وراء حائل
الآداب > العلاقة بين الجنسين >

(1/4318)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية