صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية 1-39 وملاحق تراجم الفقهاء الموسوعة الفقهية

الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية
المصدر: www.islam.gov.kw
وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

الكتاب : ملاحق تراجم الفقهاء الموسوعة الفقهية
المصدر: www.islam.gov.kw
وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
..........................................................
ويليه من الجزء 40 إلى 42
الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية
المصدر : ملتقى أهل الحديث.
الجزء : من حرف النون ناقصا بعض المصطلحات في النهاية ,إلى حرف الواو كلمة : وضوء.
قام بتنسيقه وفهرسته للموسوعة الشاملة 2 أبوعمر(80)
لملتقى أهل الحديث
www.ahlalhdeeth.com
سائلا الله عز وجل أن يغفر له ولوالديه بمنه وكرمه
وأن يجعل عمله خالصا لوجهه الكريم

هو منصور بن يونس بن صلاح الدين ابن ادريس البهوتي . فقية حنبلي ، وشيخ الحنابلة بمصرفي عهده . نسبته الي ( بهوت ) في الغربية بمصر له (( الروض المربع يشرح زاد المستنقع المختصر من المقنع )) ؛ و (( كشاف القناع عن متن الاقناع )) للحجاوي ؛ و(( دقائق اولي النهي لشرح المنتهي )) وكلها في الفقه
[ الاعلام للرزكلي 8/249؛ وخلاصة الاثر 4/426 ؛ وخطط مبارك 9/100 ؛ وابن بشر 1/50]
البيجوري ( او الباجوري ) ( 1198 – 1277 هـ )
هو ابراهيم بن محمد احمد الباجوري شيخ الجامع الازهر . فقيه شافعي . ولد في الباجور ( او هي البيجور ) إحدي قري المنوفية بمصر ، وتعلم في الازهر .
من مؤلفاتة : (( التحقة الخيرية علي الفوائد الشنسورية في الفرائض ) ؛ و (( تحفة المريد علي جوهرة التوحيد )) ؛ وحاشية علي شرح ابن قاسم .
[ معجم المؤلفين ¼ ؛ ومعجم المطبوعات ص 507 ؛ وايضاح المكنون 1/244 ]
ت
الترمذي ( 209 – 279 هـ )
محمد بن عيسي بن سورة السلمي البوغي الترمذي ، ابو عيسي . من أئمة علماء الحديث وحفاظه . من أهل ترمذ ، علي نهر حيجون . تلميذ للبخاري . شاركة في بعض شيوخة . كان يضرب به المثل في الحفظ .من تصانيفة : (( الجحامع الكبير )) المعروف بسنن الترمذي . أحد الكتب الستة المقفدمة في الحديث عند أهل السنة و(( والشمائل النبوية )) ؛ و (( التاريخ )) ؛و(( العلل )) في الحديث .
[ الانساب للسمعاني ص 95 ؛ والتهذيب 9/387؛ وتذكرة الحفاظ ]
التفتازاتي ( 712 – 791 هـ )
هو مسعود بن عمر بن عبد الله التلفتازاتي ، سعد الدين . نسبتة الي (( تفتازان )) من بلاد خراسان . فقيه وأصولي . قيل هو حنفي وقيل شافعي . كان ايضا مفسرا وتكلما ومحدثا وأدبيا .
من تصانيفة : (( التلويح في كشف حقائق التنقيح )) وحاشية علي شرح العضد علي مختصر ابن الحاجب وكلاهما في الاصول .

(52/33)


[ الدرر الكامنة 4/350 ؛ والفتح المبين في طبقات الاصولين 2/206 ؛ ومعجم المؤلفين 12/228؛ والاعلام للرزكلي 8/113 ]
تقي الدين ( الشيخ )
هو احمد بن عبد الحليم بن تميمة ، الحنبلي ر: ابن تيممية
التقي الفاسي : ر : الفاسي .
ث
الثوري ( 97 – 161 هـ)
هو سفيان بن سعيد بن مسروق ، الثوري . من بني ثور بن عبد مناة . أمير المؤمنين في الحديث . كان راسا في التقوي ، طلبة المنصور ثم المهدي ثم ليلي الحكم ، فتواري منهما سنين ، ومات بالبصرة مستخفيا
من مصنفاته (( الجامع الكبير )) ؛ و(( الجامع الصغير ))
[ الاعلام للرزكلي 3/158؛ والجواهر المضية 1/250؛ وتاريخ بغداد 9/151 ]
ج
جابر ( 16 ق هـ - 78 هـ )
هو جابر بن عبد الله بن عمر بن حرام . انصاري ، سلمي . صحابي ؛ شهد بيعة العقبة . وغزا مع النبي صلي الله عليه وسلم ، وكانت له في أواخر أيامه حلقة بالمسجد النبوي ويؤخذ عنه فيها العلم . كف بصره قبل موته بالمدينة . رضي الله عنه .
[ الاصابة ( ط التجارية 1/214 ) ، والاعلام للرزكلي 2/92 ]
الجامع ، نوح بن ابي مريم :ر : أبو عصمة .
الجصاص ( 305 – 370 هـ )
هو احمد بن علي ، ابو بكر الرازي المعروف بالجاص من أهل الري . من فقهاء الحنفية . سكن بغداد ودرس بها . تفقه الجاص علي ابي سهل الزجاج وعلي ابي الحسن الكرخي ، وتفقه عليه الكثيرون . انتهت الية رئاسة الحنفية في وقتة . كان اماما ، رحل الية الطلبة من الافاق . خوطب في ان يلي القضاء فامتنع ، وأعيد عليه الخطاب فلم يقبل . من : تصانيفة (( أحكام القرآن )) ؛و (( وشرح مختصرشيخة ابي الحسن الكرخي )) ؛ و(( وشرح الجامع الصغير ))
[ الجواهر المضية 1/84 ؛ والاعلام 1/156 ؛ والبداية والنهاية 11/256 ؛ و(( الامام احمد بن علي الرازي الجاص)) للدكتور عجيل جاسم النشمي ]
الجمل ( - 1204 هـ)

(52/34)


هو سليمان بن عمر بن منصور العجيلي ، المشهور بالجمل . فقيه مفسر ، شافعي . من أهل (( منية عجيل )) إحدي قري الغربية بمصر . انتقل الي القاهرة ، ودرس بالازهر .
من مصنفاته (( حاشية علي تفسير الجلالين )) ، و(( فتوحات الوهاب )) وهو حاشية شرح المنهج ؛ في فقه الشافعية .[ الاعلام للرزكلي ؛ وتاريخ الجبرتي 2/183 ]
جنون : ر : كنون
الجويني ( - 438 هـ )
هو عبد الله بن محمد بن حيوية ، الجويني . نسبتة الي (( جوين )) بنواحي نيسابور . سكن نسيابور ، المروزي وابي اليب الصعلوكي . قال الصابوني : لو كان من بني اسرائيل لنقلوا الينا شمائلة ولا فتخروابه )) وابنة عبد الملك الجويني الملقب بامام الحرمين ، من كبار الفقهاء الشافعية ايضا .
من تصانيفة : (( الفروق ))؛ و (( السلسلة )) ، و(( التبصرة )) ؛ و(( والتفسير ))
[ طبقات السبكي 3/208 ،209 ؛ والاعلام للرزكلي 4/ 290 ]
الحارثي ( 652 أو 653 – 711 هـ )
هو مسعود بن بن احمد بن مسعود ؛ سعد الدين ، ابو محمد ، الحارثي . نسبتة الي ( الحارثية ) قرية من قري بغداد . كان رأس الحنابلة في وقته ؛ فقهيا مناظرا مفتيا عالما بالحديث ( وفنونة ، ذا حظمن عربية وأصول . ولد ببغداد ونشأ بمصر ، وسمع بها ، وسكن دمشق ؛ وولي بها مشيخة مدرسة الحديث النورية . درس بعدة أماكن ، وولي القضاء سنتين ونصفا
من تصانيفه : شرح قطعة من كتاب (( المقنع )) في الفقة الحنبلي ، وشرح قطعة من سنن ابي دواد
[ الذيل علي طبقات الحنابلة 2/362 ؛ والدرر الكامنة 4/347 ؛ ومعجم المؤلفين 8/109 ]
الحاكم الشهيد : ( ؟ - 334هـ )
هو محمد بن محمد بن احمد ، ابو الفضل ، المروزي ، السلمي البخلي ؛ الشهير ب(( الحاكم الشهيد ))
. قاض وزير التربية . كان عالم مرو امام الحنيفة في عصرة . ولي القضاء بخاري ، ثم ولي الوزارة لبعض الامراء الساسانية . قتل صغيرا بسبب وشاية ودفن بمرو .

(52/35)


من تصانيفة : (( الكافي )) ؛ و (( المنتقي ) كلاهما في الفقه الحنفي .
[ الجواهر المضية 2/112 ؛ والفوائد البهية ص 195 ؛ والاعلام للرزكلي 7/242 ]
الحجوي ( 1291 – 1376 هـ )
هو محمد بن الحسن الحجوي ، الثعالبي ؛ الزيني . نسبة الثعالبي الي ثعالبة بوطن الجزائر ، قبيلة مشهورة به من عرب معقل ، ونسبة الزينبي الي زينب بنت علي بن ابي طالب وفاطمة البتول . مالكي المذهب . تلقي علومة بفاس علي والدة وغيرة من علمائها ، ثم تخرج بجامع القرويين ، وبدأ بالقاء الدجروس بنفس الجامع . تولي عدة وظائف في اواخر الدولة العزيزية بالمغرب ، ومنها : وزارة المعارف ،وزارة العدل ، ورئاسة الاستئناف الشرعي الاعلي .
من تصانيفة : (( الفكر السامي في تاريخ الفقه الاسلامي )) ؛ و(( رسالة في الطلاق )) ؛ و(( النظام الاجتماعي في الاسلام )) .
[ معجم المؤلفين 9/187 ؛ ومقدمة كتاب المطبوع (( الفكر السامي في تاريخ الفقة الاسلامي )) ]
الحربي ، ابو اسحاق ( 198 – 285 هـ )
هو ابراهيم بن اسحاق بن ابراهيم الحربي ، نسبتة الي محلة ببغداد . امام فقيه من اصحاب الامام احمد . نقلل عنه مسائلة . كان ايضا محدثا قيما بالادب واللغة .له (( مناسك الحج )) ؛ و(( والهدايا والسنة فيها ) وغيرها . [ تذكرة الحفاظ 2/147 ، وطبقات الحنابلة 1/86 ؛ والرزكلي ]
الحس البصري ( 21 – 110 هـ )
هو الحسن بن يسار البصري ، تابعي ، كان ابوه يسار من سبي ميسان ، مولي لبعض الانصار . ولد بالمدينة وكانت امه ترضع لام سلمة . رأي بعض الصحابة ، وسمع من قليل منهم . كان شجاعا ، ، جميلا ، ناسكا ، فصيحا ، عالما ، شهد له انس بن مالك وغيره . وكان امام اهل البصرة . كان اولا كاتبا للربيع بن سليمان والي خراسان ، ولي القضاء بالبصرة ايام عمربن عبد العزيز . ثم استعفي . نقل عنه انه قال بقول القدرية ، وينقل انه رجع عن ذلك ، وقال : الخير والشر بقدر .

(52/36)


[ تهذيب التهذيب 2/242 – 271 ؛ والاعلام للرزكلي 2/242 ؛ و(( والحسن البصري )) لاحسان عباس ]
الحس بن حي ( 100 – 169 هـ )
هو الحسن بن صالح بن حي ، الهمداني الثوري . محدث ضعفة قوم : رموه بانفاق ، والبدعة ، والتشيع ، وترك الجمعة ، والخروج علي الامة بالسيف . ووثقه آخرون . وجعله بعضهم في درجة سفيان الثوري في الفقه والورع .[ تهذيب التهذيب ]
الحسن بن زياد ( - 204 هـ )
هو الحسن بن زياد اللؤلؤي . صاحب الامام ابي حنيفة . نسبتة الي بيع اللؤلؤ . من أهل الكوفة . نزل ببغداد . أخذ عن ابي يوسف ونفر ايضا . كان ميالا للاخذ بالنسبة مقدما في السؤال والتفريغ . ولي القضاء بالكوفة ثم استعفي منه . من كتبة (( ادب القاضي )) ؛و (( ومعاني الايمان )) ؛و (( الخراج ))
[ الجواهر المضية 1/193 ؛ والفوائد البهية ص 60 ؛ والاعلام 2/ 205 ]
الحصكفي ( 1025 – 1088 هـ )
هو محمد بن علي بن محمد علاء محمد علاء الدين الحصكفي . نسبتة الي حصن كيفا في ديار بكروهي الان بلدة صغيرة يكتب اسمها (( .حسنكيف )) محرفا . وتعرف اليوم باسم (( شرناخ)) . دمشقف المولد والوفاة ، فقيه حنفي وأصولي ، وله مشاركة في التفسير والحديث والنحو . أخذ الفقه عن الخير الرملي ، او الفخر المقدسي الحنفي . وله مشايخ كثيرون . واشتغل علية خلق كثير وانتفعوا به ، وتولي افتاء الحنفية بدمشق .
من تصانيفة :و(( الدرر المختار شرح تنوير الابصار )) ؛و(( الدر المنتقي شرح ملتقي الابحر )) ،و (( افاضة الانوار شرح المنار )) في الاصول .
[ خلاصة الاثر 4/63 ؛ معجم المؤلفين 11/56؛ والاعلام 7/188 ؛ ومعجم المطبوعات العربية والمعربة ص 778 ]
الحطاب ( 902 – 954 هـ )
هو محمد بن محمد بن عبد الرحمن الرعيني المعروف باحطاب . فقية مالكي من علماء المتصوفين . اصلة من المغرب . ولد واشتهر بمكة ، ومات في طرابلس الغرب .

(52/37)


من مصنفاته (( مواهب الجليل في شرح مختصر خليل )) سته مجلدات ، فقه المالكية ؛ و(( شرح نظم نظائر رساله القيرواني )) لابن غازي ؛ ورساله في استخراج أوقات الصلاة بالاعمال الفلكية بلا آلة ؛ وجزءان في اللغة
[ نيل البتهاج بتطريز الدبياج ص 337 ؛ والأعلام للزركلي 7/ 286؛ والأعلام للرزكلي 7/ 286 ؛ والمنهل العذب 1/195 ؛ برو كلمان 2/508 ( 387 ) وتكملته 2/526 ]
هو عبد العزيز بن أحمد بن نصر ، شمس الائمة الحلواني . نسبته الي بيع الحلواء . وربما قيل له الحلوائي . فقيه حنفي ، كان امام الحنفية ببخاري . توفي في كش ، ودفن ببخاري .
من تصانيفة : (( المسبوط )) في الفقه ؛و(( شرح ادب القاضي )) لابي يوسف .
[ الاعلام للرزكلي ؛ و الفوائد البهية ص 95 ؛ والجواهر المضية 1/318 ]
الحلواني ( 439 – 505 هـ )
هو محمد بن علي بن محمد ، ابو الفتح ، الحلواني . نسبة الي بيع الحلوي . من اهل بغداد . شيخ الحنابلة في عصره . درس الفقه اصولا وفروعا وبرع فيهما ، وأفتي ودرس .
من تصانيفة : (( كفاية المبتدي )) في الفقه مجلدة ؛ و(( مختصر العبادات )) ؛ وله منتصف اصول الفقة في مجلدين .
[ الذيل علي الطبقات الحنابلة 1/106 ؛ والاعلام 7/164 ؛ ومعجم المؤلفين 11/50 ]
الحليمي ( 338 – 403 هـ )
هو الحسين بن الحسن بن محمد بن حليم ، ابو عبد الله ولد بجرجان ونشأ ببخاري . تتلمذ علي أبي بكر القفال والأودني . كان فقهيا شافعيا اماما متقنا . قال الذهبي : كان صاحب وجه في المذهب . كان رأس الشافعين بما وراء النهر . وقضي في بلاد خراسان .
من تصانيفة : (( المنهاج في شعب الايمان ))
[ طبقات الشافعية لابن السبكي 3/147 ؛ والعبرفي خبر من غبر 3/84 ؛ وتذكرة الحفاظ 3/219 ]
حماد بن ابي سليمان ( - 120 هـ )

(52/38)


حماد بن ابي سليمان ، مسلم ، الاشعري بالولاء . فقيه تابعي كوفي من شيوخ الامام ابي حنيفة . أخذ الفقه عن ابراهيم النخعي وغيره . وكان أفقه أصحابة . يضعف في الحديث عن غير ابراهيم . وهو مستقيم في الفقه . [ تهذيب التهذيب 3/16 ؛ والفهرست لابن النديم ص 299 ؛ وطبقات الفقهاء للشيرازي ص 63 ] حاسبا عارفا بمذهب اصحابة . وكان مقدما عند المهتدي بالله وصنف للمهتدي كتابا في الخراج . كان زاهد بأكل من عمل يده . قال شمس الائمة الحلواني : الخصاف رجل كبير في اللعلم يصح الاقتداء به .من مصنفاته (( الاوقاف )) ؛ و (( الحيل )) ؛و(( الشروط )) ؛ و (( الوصايا )) ؛ و (( ادب القاضي ))؛ و(( كتاب العصير )) . [ الجواهر المضية 1/87 ؛ 88 وتاج التراجم ص 7 ؛ والاعلام للرزكلي 1/178 ]
خ
الخرشي ( أو : الخراشي ) ( 10110 – 1101هـ )

هو محمد بن عبد الله الخراشي المالكي . أول من تولي مشيخة الازهر . نسبته الي قرية يقال لها (( ابو خراش )) من البحيرة بمصر . قال فى التاج (( خراش كسحاب )) أقام بالقاهرة وتوفي بها . كان فقهيا فاضلا .
من تصانيفه : (( الشرح الكبير علي متن خليل )) ؛ و(( الشرح الصغير علي متن خليل أيضا في فقه المالكية ))؛و (( الفوائد السنية شرح المقدمة السنوسية )) في التوحيد .
[ الاعلام للرزكلي 7/118 ؛ وتاريخ الازهر ص 124 ، وسلك الدرر 4/62 وانظر مقدمة حاشية العدوي علي شرحه لمختصر خليل فقهيا وصف لحاله ]
الخرقي ( - 334 هـ )
هو عمر بن الحسين بن عبد الله ، ابو القاسم ، الخرقي . بغدادي . نسبته الي بيع الخرقي . من كبار فقهاء الحنابلة . رحل عن بغداد لما ظهر بها سب الصحابة زمن بني بوبة ، وترك كتبة في بيت ببغداد فاحترقت ولم تكن انتشرت . وبقي منها مختصرة المشهور بـ (( مختصر الخرقي )) الذي شرحه ابن قدامة في المغني )) وغيره .
[ طبقات الحنابله 2/75 ؛ والاعلام للزركلي 5/202 ]
الخصاف ( - 261 هـ )

(52/39)


هو احمد بن عمرو ، ( وقيل عمر ) بن مهير ( وقيل مهران ) الشيباني ، أبو بكر المعروف بالخصاف . فقيه حنفي امام . من أهل بغداد روي الحديث . كان فارضا حاسبا عارفا بمذهب أصحابه . وكان مقدما عند المهتدس بالله وصنف للمهتدي كتابا في الخراج . كان زاهد ا بأكل من عمل يده . قال شمس الائمة الحلواني : الخصاف رجل كبير في العلم يصح الاقتداء به .
من مصنفاته (( الاوقاف )) ، و(( الحيل )) ؛و(( الشروط )) ؛و(( الوصايا )) ؛و(( أدب القاضي )) ؛و (( كتاب العصير ))
[ الجواهر المضية 1/87؛88 ؛ وتاج التراجم ص 7؛ والاعلام للزركلي 1/178 ]
الخطابي( 319 – 388 هـ )
هو حمد بن محمد بن ابراهيم البستي ، ابو سليمان من اهل كابل ، من نسل زيد بن الخطاب ) فقية محدث ، قال فيه السمعاني : إمام من أئمة السنة . من تأليفة : (( معالم السنن )) في شرح ابي دواد ؛ و(( غريب الحديث )) ؛ و(( شرح البخاري )) ؛و (( الغنية ))
[ الاعلام للرزكلي ؛ ومعجم المؤلفين 1/166 ؛ وطبقات الشافعية 2/218 ]
الخطيب الشربيني : ر : الشربيني
خلاس ( لم نعثر علي تاريخ وفاته )
هو خلاس – بكسر الخاء وبالتخفيف – ابن عمرو الهجري من أهل البصرة ؛ تابعي قديم ثقة ؛ سمع عمار بن ياسر وابن عباس وعائشة ؛ وروي عن بن ابي طالب و ابي هريرة . روي عنه مالك ابن دينار وقتادة وعوف الاعرابي وغيرهم . بقال روايتة عن علي من كتاب لا سماع ، قال ابن سعد كانت له صحيفة يحدث منها .
[ الطبقات لابن سعد 7/108 وتهذيب الاسماء واللغات 1/177 ]
الخلال ( - 311 هـ )|
هو احمد بن محمد بن هارون ، ابو بكر المعر وف بالخلال . فقيه حنبلي ، سمع من جماعة من تلاميذ الامام احمد ، منهم : صالح وعبد الله ابنا احمد ، وأبو دواد السجستاتي ،وغيرهم . سمع منهم مسائل احمد ، ورحل الي أقاصي البلاد في جمعها ممن سمعها منه . وكان شيوخ المذهب يشهدون له بالفضل والتقدم . قال فيه ابو بكر عبد العزيز : هذا امام في مذهب أحمد .

(52/40)


من تصانيفه : (( الجامع لعلوم الامام احمد )) ؛ و(( العلل )) ؛ و(( تفسير الغريب )) ؛ و(( والادب ))؛و(( اخلاق احمد ))
[ طبقات الحنابله لابن ابي يعلي 2/12 ؛ والاعلام للرزكلي 1/196 ؛ وتذكرة الحفاظ 3/7 ]
خليل ( - 776 هـ )
هو خليل بن اسحاق بن موسي ، ضياء الدين ، الجندي . فقية مالكي محقق . كان يلبس زي الجند . تعلم في القاهرة ، وولي الافتاء علي مذهب مالك . جاوز بمكة . وتوفي بالطاعون .
من تصانيفة : (( المختصر )) وهو عمدة المالكية في الفقه وعلية تدور غالب شروحهم ؛ و(( شرح جامع الامهات )) شرح به مختصر ابن الحاجب ؛ وسماة (( التوضيح ))؛و (( المناسك ))
[ الدبياج المذهب ص 115 ؛والإعلام 2/364 ؛ والدرر الكامنة 2/86 ]
خير الدين الرملي ( 993 – 1081 هـ )
هو خير الدين بن احمد بن نور الدين علي الابوين العليمي الفاروقي الرملي . ولد بارملة ( بفلسطين * ونشأ بها . فقيه حنفي ،مفسر ، محدث لغوي ، مشارك في انواع من العلوم . رحل الي مصر ودرس بالازهر ثم عاد الي بلدة ، وأخذفي التعليم والافتاء والتدريس . أخذ عنه العلماء الكبار والمفتون والمدرسون .
من تصانيفة (( الفتاوي الخيرية لنفع البرية ) ؛ و(( مظهر الحقائق الخفية من البحر الرائق )) في فروع الفقه الحنفي ؛ و(( حاشية علي الاشباة والنظائر ))
[ خلاصة الاثر 2/134 ؛ ومعجم المؤلفين 4/132؛ والاعلام 4/374 ]
الدرامي ( 181 – 255 هـ)
هوعبد الله ابن عبد الرحمن بن الفضل التميمي الدرامي ، ابو محمد . من أهل سمرقند . مفسر ومحدث وفقيه . استقضي علي ( سمرقند ) فأبي فألح علية السلطان ؛ فقضي بقضية واحدة ثم استعفي ؛ فأعفي .
من تصانيفة : (( السنن )) ؛و (( الثلاثيات )) وكلاهما في الحديث ؛ و(( المسند )) ؛ و(( التفسير )) ؛ كتاب((الجامع )).
[ تهذيب التهذيب 5/294 ؛ وتذكرة الحفاظ 2/105 ومعجم المؤلفين 6/71 ]
الدباس : ر : أبو طاهر الدباس
الدبوس ( - 430 هـ الجواهر المضية : وفاته 432هـ )

(52/41)


هو عبد اللله بن عمربن عيسي الدبوس ، ابو زيد . نسبته الي ( دبوسية ) قرية بخاري وسمرقند . من أكبر أكابر فقهاء الحنفية . قال صاحب الجواهر : (( هو أول من وض ... ع علم الخلاف وأرزه للوجود ))
من تصانيفه : (( الاسرار في الاصول والفروع )) ؛و(( وتقويم الادلة في الاصول ))
[ الجواهر المضية ص 339 ؛ ووفيات الاعيان 2/251 ؛ والاعلام 4/448/248 ]
الدردير ( 1127 – 1201 هـ)
هو احمدبن محمد بن احمد العدوي ، ابو البركات . فاضل من فقهاء المالكية . ولد في بني عدي ( بمصر ) ؛ وتعلم بالازهر ؛ وتوفي بالقاهرة .
من تصاميفه : (( اقرب الماسلك لمذهب الامام مالك )) ؛ و(( منح القدير )) شرح مختصر خليل ، في الفقه .
[ الاعلام 3/232 ، وشجرة النور ص 359 ؛ وتاريخ الجبرتي 2/147 ]
الدسوقي ( -1230 هـ)
هو محمد بن أحمد بن عرفه الدسوقي . فقيه مالكي من علماء العربية والفقه ، من أهل دسوق بمصر . تعلم وأقام وتوفي بالقاهرة ، ودرس بالازهر . قال صاحب شجرة النور (( هو محقق عصره وفريد دهره ))
من تصانيفه : (( حاشيته علي الشرح الكبير على مختصر خليل ، في الفقه الالكي ؛و(( حاشية على شرح السنوسي لمقدمته فى العقائد .
[ الجبرتي 4/231، والاعلام للزركلي 6/242 ؛ ومعجم المؤلفين 9/292 ؛ وشجرة النور الزكية ص 361 ]
ا الذهبي ( 673 – 748 هـ)
هو محمد بن احمد بن عثمان بن قايمار ابو عبد الله ، شمس الدين الذهبي . تركماني الاصل من اهل دمشق شافعي . امام حافظ مؤرخ ، كان محدث عصره . سمع عن كثير بن دمشق وبعلبك ومكة ونابلس . برع في الحديث وعلومة . كان يرحل الية من سائر البلاد . وكان فيه ميل الي أراء الحنابلة ، ويمتاز بأنه كان لا يتعدي حديثا بوردة حتي يبين ما فية من ضعف متن ، أو ظلام اسناد ، أو طعن في روايته .
من تصانيفه (( الكبائر )) ؛و (( تاريخ لاسلام )) في واحد وعشرين بن مجلدا ؛ و(( تجريد الاصل في أحاديث الرسول )) .

(52/42)


[ طبقات الشافعية الكبري 5/216 ، والنجوم الزاهرة 10 / 183 ؛ ومعجم المؤلفين 8/289 ]
الرازي :
احمد بن علي الرازي الجصاص : ر: الجصاص
الرازي ( 544 – 606 هـ )
هو محمد بن عمر بن الحسين بن الحسن ، الرازي ، فخر الدين ، ابو عبد الله ، المعروف بابن الخطيب ا. من نسل ابي بكر الصديق رضي الله عنه . ولد بالري واليه نسبته ، وأصله من طبرستان . فقيه وأصولي شافعي ، متكلم ، نظار، مفسر ، أديب ، مشارك في أنواع من العلوم . رحل الي خوارزم بعدما مهر في العلوم ، ثم قصد ما وراء النهر وخراسان . واستقر في ( هراة )) وكان يلقب بها شيخ الاسلام . بنيت له المدارس ليلقي فيها دروسه وعظاته . التاليف والتصنيف ، فكان فريد عصرة . اشتهرت مصنفاته في الافاق وأقبل الناس علي الاشتغال بها . ذكره الذهبي في الضعفاء .
من تصانيفه : (( معالم الاصول )) ؛ و (( المحصول )) في أصول الفقه .
[ طبقات الشافعية الكبري 5/33؛ والفتح المبين في طبقات الاصوليين 2/47 ؛ والاعلام للرزكلي 7/203 ]
الرافعي ( 557 – 623 هـ )
هو عبد الكريم بن محمد بن عبد الكريم ، الرافعي ، ابو القاسم . من أهل قزوين من كبار الفقهاء الشافعية . ترجع ننسبته الي رافع بن خديج الصحابي .
من مصنفاته : الشرح الكبير الذي سماة(( العزيز شرح الوجيز للغزالي )) وقد تورع بعضهم عن اطلاق لفظ العزيز مجردا علي كتاب الله فقال (( فتح العزيز في شرح الوجيز )) ؛ و(( شرح مسند الشافعي )) .
[ الاعلام للرزكلي 4/179 ، وطبقات الشافعية للسبكي 5/119 ، وفوات الوفيات 2/3 ]
ربيعة الرأي ( - 136 هـ )

(52/43)


هو ربيعه بن فروخ ، التيمي – تيم قريش – بالولاء ؛ ابو عثمان . امام حافظ فقية مجتهد، من أهل المدينة ، من اهل الرأي ، قيل له (0 ربيعه الرأي )) لقوله بالرأي فيما لا يجد فيه حديثا أو أثر ا . كان صاحب الفيتا بالمدينة ، وعلية تفقه الامام مالك . توفي بالهاشمية من أرض الأنبار بالعراق . قال مالك : (( ذهبت حلاوة الفقة منذ مات ربيعة ))
[ الاعلام 3/42؛ وتهذيب التهذيب 3/258 ؛ وتذكرة الحفاظ 1/148 ؛ وتاريخ بغداد 8/420 ]
الرشيدي المغربي : ر: المغربي
الرملي ( الكبير ) ( - 957 هـ )
احمد بن حمزة الرملي ، شهاب الدين . فقيه شافعي من رملة المنوفية قرب منية العطار بمصر ، توفي بالقاهرة . من مصنفاته : (( فتح الجواد بشرح منظومة ابن العماد )) في المعفوات ؛ و(( الفتاوي )) جمعها ابنة شمس الدين الاتي ذكره و(( حاشية علي شرح الروض ))
[ الاعلام 1/117 ؛ والكواكب السائرة 2/119 ]
الرملي ، خير الدين ( الحنفي ) : ر: خير الدين الرملي .
الرملي ( 919 – 1004 هـ )
هو محمد بن أحمد بن حمزة ، شمس الدين ، فقية الديار المصرية مرجعها في الفتوي . يقال له : الشافعي الصغير . وقيل : هو مجدد القرن العاشر . جمع فتاوي أبيه ، وصنف شروحا ، وحواشي كثيرة .من مصنفاته : (( نهاية المحتاج الي شرح المهاج )) ؛ و(( غاية البيان شرح زبد ابن رسلان )) ؛ و(( وشرح البهجة الوردية ))
[ خلاصة الاثر 3/343 ؛ والاعلام 6/235 ، وفهرس التيمورية 8/255 ]
الرهوني ( - 1230 هـ )
هو محمد بن أحمد بن يوسف الرهوني ، المغربي . فقيه مالكي ، متكلم . كان مرجع الفتوي في المغرب .
من تصانيفه : (( حاشية علي شرح الشيخ الزرقاني علي مختصر خليل )) في الفقه ؛و(( التحصين والمنعة ممن اعتقد ان السنة بدعة ))
[ شجرة النور ص 378 ، معجم المؤلفين ، ومعجم المطبوعات ؛ هدية العارفين ]
الروياني ( 415 – 502 هـ )

(52/44)


هو عبد الواحد بن إسماعيل بن احمد بن محمد ، أبو المحاسن الروياني . فقيه شافعي . درس بنيسابور وميافارقين وبخاري . أحد أئمة مذهب الشافعي، اشتهر بحفظ المذهب حتي يحكى عنه انه قال (( لو احترقت كتب الشافعي لأمليتها من حفظي )) ؛ وقيل فيه : (( شافعي عصره )) . ولي قضاء طبرستان روريان وقراها : قتله الملاحدة بوطن أهله (( آمل ))
من تصانيفه : (( البحر )) وهو من اوسع كتب المذهب ؛ و(( الفروق )) ؛ (( الحلية ))؛و(( حقيقة القولين ))
[ طبقات الشافعية للسبكي 4/264 ، والاعلام للرزكلي 4/324 ، وسير النبلاء ]
الزرقاني : ( 1020 – 1099 هـ )
هو عبد الباقي بن يوسف بن احمد الزرقاني ، ابو محمد من أهل مصر . فقيه امام محقق . كان مرجع المالكية والفضلاء . من تصانيفة : (( شرح علي مختصر خليل )) ؛ و(( شرح علي مقدمة العزبة للجماعة الازهرية )) وكلاهما في الفقه المالكي . وابنه محمد بن عبد الباقي يوسف الزرقاني ، ابو عبد الله ( 1055 – 1122 هـ ) شارح موطأ الامام مالك
[ شجرة النور الزكية ص 304 ؛ وخلاصة الاثر 2/287 ؛ ومعجم المؤلفين 5/76 ؛ والاعلام . له ترجمة في آخر الجزء الرابع من الشرح الصغير ص 865 ]
زفر( 110 – 158 هـ )
هو زفر بن الهذيل بن قيس العنبري . أصلة من أصهبان . فقيه إمام من المقدمين من تلاميذ ابي حنيفة . وهو أقبسهم . وكان يأخذ بلاثران وجده . قال : ما خالفت ابا حنيفة في قول الا وقد كان ابو حنيفة يقول بهع . تولي قضاء البصرة ، وبها مات . وهو احد الذين دونوا الكتب .
[ الجواهر المضية 1/243 ؛ 244 ، والفوائد المضية ؛ والاعلام للرزكلي 3/78 ]
ذكريا الأنصاري ( 823 – 962 هـ )
هو ذكريا بن محمد بن ذكريا الانصاري ، ابو يحيي . فقيه شافعي محدث مفسر قاض . من أهل مصر . لقب بشيخ الاسلام . كان فقيرا معدما ، ثم طلب العلم فنبغ . ولي قضاء قضاة مصر . مكثر من التصنيف .

(52/45)


من مؤلفلته : (( الغرر البهية في شرح البهجة الوردية )) خمسة مجلدات ؛ و(( منهج الطلاب )) ؛ و(( اسنس المطالب شرح لب الاصول )) في أصول الفقه . وله تآليف في المنطق والتفسير والحديث وغيرها .
[ الاعلام للزركلي 3/80 ؛ والكواكب السائرة 1/196 ؛ ومعجم المطبوعات 1/483 ]
ا الزهري ( 58 – 124 هـ )
هو محمد بن مسلم بن عبد الله بن شهاب . من بني زهرة ، من قريش . تابعي من كبار الحفاظ والفقهاء مدني سكن الشام . هو اول من دون الأحاديث النبوية . ودون معها فقه الصحابة. قال أبو داود : جميع حديث الزهري(2200 ) حديث . أخذ عن بعض الصحابة . وأخذ عنه مالك بن أنس وطبقته.
[ تهذيب التهذيب 9/445 ـ 451؛ وتذكرة الحفاظ 1/102 ؛ والوفيات 1/451 ؛ والأعلام للزركلي 7/317 ] زيد بن ثابت ( 11ق هـ ـ 45 هـ )
هو زيد بن ثابت بن الضحاك . من الأنصار ، ثم من الخزرج . من أكابر الصحابة . كان كاتب الوحي . ولد في المدينة ،ونشأ بمكة ، وهاجر مع النبي صلي الله علية وسلم وعمره (11)سنة . تفقه في الدين فكان رأسا في القضاء والفتيا والقراءة والفرائض . وكان أحد الذين جمعوا القرآن في عهد النبي صلى الله علية وسلم وعرضه علية . كتب المصحف لأبي بكر ، ثم لعثمان حين جهز المصاحف إلى الأمصار .
[ الأعلام للزركلي ؛ تهذيب التهذيب 3/389؛ وغاية النهاية 1/296 ]
الزيلعي ( شارح الكنز ) ( ـ 743 هـ )
هو عثمان بن علي بن محجن ، فخر الدين الزيلعي من أهل زيلع بالصومال . فقيه حنفي . قدم القاهرة سنة 705 هـ ودرس وأفتي وقرر ونشر الفقه . كان مشهورا بمعرفة النحو والفقه والفرائض . وهو غير الزيلعي صاحب (( نصب الراية ))
من تصانيفه (( تبين الحقائق شرح كنز الدقائق )) في الفقه ؛ و(( الشرح على الجامع الكبير ))
[ الفوائد البهية في تراجم الحنفية ص 115 ؛ والأ‘لام للزركلي 4/373؛ والدرر الكامنة 2/446 ]
س
السبكي ( 727 ـ 771 هـ )

(52/46)


هو عبد الوهاب بن علي بنعلي بن عبد الكافي بن تمام السبكي ، أبو النص ، تاج الدين أنصاري ، من كبار فقهاء الشافعية . ولد بالقاهرة . سمع بمصر ودمشق .تفقه على أبيه وعلى الذهبي . برع حتي فاق أقرانه . درس بمصر والشام ، وولي القضاء بالشام ، كما ولي بها خطابة الجامع الأموي . كان السبكي شديد الرأي ، قوي البحث ، يجادل المخالف في تقرير المذهب ، ويمتحن الموافق في تحريره .
من تصانيفه : (( طبقات الشافعية الكبري)) ؛ و(( جمع الجوامع )) في أصول الفقه ؛ و(( ترشيح التوشيح وترجيح التصحيح )) في الفقه .
[ طبقات الشافعية لابن هداية الله الحسيني ص90 ؛ وشذرات الذهب 6/221؛ والأعلام 4/325 ]
االسبكي الكبير ( 683 ـ 756 هـ )
هو علي بن عبد الكافي بن علي السبكي ، تقي الدين أنصاري خزارجي . نسبته الي ( سبك العبيد ) بالمنوفية بمصر . ولد بها ،ثم انتقل الي القاهرة والشام . ولي قضاء الشام سنة 739 هـ واعتل ، فعاد الي القاهرة وتوفي بها . له ردود علي ابن تميمة . وكان عنده انحراف عنه . وابنه تاج الدين عبد الوهاب صاحب (( طبقات الشافعية )) يقال له (( السبكي )) أيضا ، وقد يقال له (( ابن السبكي )) .
من تصانيف المترجم : (( الابتهاج شرح المنهاج )) في الفقه ؛ و(( المسائل الحلبية وأجوبتها )) ؛(( مجموعة فتاوي ))
[ طبقات الشافعية 6/146 – 226 ؛ ومعجم المؤلفين 7/127 ؛ وشزرات الذهب 6/180 ]
السرخسي ( - 483 هـ )

(52/47)


هو محمد بن احمد بن ابي سهل ؛ ابو بكر ؛ السرخسي من اهل ( سرخسي ) بلدة في خراسان . ويلقب بشمس الائمة . كان اماما في فقه الحنفية ، وعلامة حجة متكلما ناظرا اصوليا مجتهدا في المسائل . أخذ عن الحلواني وغيرة سجن في حب بسبب نصحه لبعض الامراء ، وأملي كثيرا من كتبة علي أصحابة وهو في السجن ، أملاها من حفظه من تصانيفة : (( المسبوط )) في شرح كتب ظاهر الرواية ؛ في الفقه ؛ والاصول )) في أصول الفقه ,(( شرح السير الكبير )) للامام محمد بن الحسن .
[ الفوائد البهية ص 158 ؛ والجواهر المضية 2/28 ؛ والزركلي 6/208 ]
سعد بن ابي وقاص ( - 55 هـ )
هو سعد بت مالك ، واسم مالك اهيب بن زهرة ، ابو اسحاق ، قرشي . من كبار السن قديما وهاجر ، وكان اول من رمي بسهم في احد الستة اهل الشوري . وكان مجاب العاء جيوش الفرس وفتح الله علي يدية العراق ايام علي ومعاوية . توفي بالمدينة [ تهذيب التهذيب 3/ 484 ]
السعد التفتازاني : ر: التلفتازاني
سعيد بن حبير ( - 95 هـ )
هو سعيد بن حبير بن هشام الاسدي الوالد كوفي . من كبار التابعين . أخذ عن ابية وغيرهما من الصحابة . خرج علي الا الاشعث ؛ فظفرية به الحجاج فقتله صبرا .
[ تهذيب التهذيب ]
سعيد بن المسيب ( 13 – 94 هـ )
هو سعيد ابن المسيب بن حزن بن ابي مخزومي ؛ من كبار التابعين ، وأحد الفقهاء المدينة المنورة . جمع بين الحديث والفقه والزهد يأخذ عطاءا ، ويعيش من التجارة الناس لاقضية عمر بن الخطاب وأحكامة – عمر . توفي بالمدينة .
[ الاعلام للزركلي 3/155 ؛ وصف وطبقات ابن سعد 5/88 ]
سفيان الثوري : ر: الثوري
السيوطي ( 849 – 911 هـ )

(52/48)


هو عبد الرحمن بن ابي بكر بن محمد بن سابق الدين الخضيري السيوطي ، جلال الدين ابو الفضل . أصله من أسيوط ، ونشأ بالقاهرة يتيما . وقضي آخر عمره ببيته عند روضة المقياس حيث انقطع للتأليف . كان عالما شافعيا مؤرخا ادبيا وكان اعلم اهل زمانه بعلم الحديث وفنونه والفقه واللغة . كان سريع الكتابة في التأليف . ولما بلغ اربعين سنة أخذ في التجرد للعبادة ، وترك الافتاء والتدريس وشرع في تحرير مؤلفاته فألف اكثر كتبه . اتهم بالاخذ من التصانيف المتقدمة ونسبتها الي نفسة بعد أجراء التقديم والتأخير فيها
مؤلفاته تبلغ عدتها خمسائه مؤلف ؛ منها (( الاشباة والنظائر )) في فروع الشافعية ؛و(( والحاوي للفتاوي )) ؛ و(( والاتقان في علوم القرآن ))
[ شزرات الذهب 8/51 ؛ والضوء اللامع 4/65 ؛ والاعلام 4/71 ]
الشاشي :
محمد بن احمد بن الحسين فخر الاسلام الشاشي :ر: القفال
الشاشي :
محمد بن علي علي القفال :ر : القفال الكبير
الشافعي ( 150 – 204 هـ )
هو محمد بن ادريس بن العباس بن عثمان بن شافع . من بني الملب من قريش . أحد المذاهب الاربعة ، والية ينتسب الشافعية . جمع الي علم الفقة القراءلت وعلم الاصول والحديث واللغة والشعر . قال الامام احمد (( ما أحد ممن بيده محبرة او ورق الا وللشافعي علية منه )) . كان شديد الذكاء . نشر مذهبة باحجاز والعراق . ثم انتقل الي مصر ( 199 هـ ) ونشر بها مذهبة ايضا وبها توفي
من تصانيفة : (( الام )) في الفقه ؛ و (( الرساله )) في اصول الفقه و(( احكام القرآن ))؛ و (( اختلاف الحديث )) وغيرها .
[ الاعلام للزركلي ، وتذكرة الحفاظ 1/329 ؛ وطبقات الحنابلة 1/280 – 284 ؛ وتاريخ بغداد 2/56-103 ]
الشبر املسي ( 997 – 1087 هـ ) . ( وضبطه بعض ... هم بضم الميم )
هو علي بن علي ، ابو الضياء ، من أهل شبراملس ، بغربية مصر . فقيه شافعي . تعلم وعلم بالازهر . وكان كفيف البصر منذ طفولته .

(52/49)


من مصنفاته : (( حاشية علي نهاية المحتاج )) ؛و(( وحاشية علي الشمائل )) و(( حاشية علي المواهب ا اللدنية )) للقسطلاني
[ الاعلام للزركلي 5/129 ، والرسالة المستطرفة ص 150 ، وخلاصة الاثر 3 / 174 – 177 ]
الشربيني ( - 1326 هـ)
هو عبد الرحمن بن محمد بن أحمد الشربيني . فقيه شافعي مصري . ولي مشيخة الجامع الازهر سنة 1322 هـ -1324 . توفي بالقاهرة .
من تصانيفة : (( حاشية علي شرح بهجة الطلاب )) في فروع الفقه الشافعي ؛ (( تقرير علي شرح جمع الجوامع )) في الاصول ؛ و(( تقرير علي شرح تلخيص المفتاح )) في البلاغة .
[ الاعلام للزركلي 4/110 ؛ ومعجم المطبوعات 1110 ؛ ومعجم المؤلفين 5/168 ]
الشربيني ( 177 هـ )
هو محمد بن احمد الشربيني شمس الدين، فقيه شافعي مفسرلغوي من أهل القاهرة
من تصانيفة (( الاقناع في حل الالفاظ ابي شجاع )) ، و(( مغني المحتاج في شرح المنهاج )) للنووي ؛ كلاهما في الفقه . وله (( تقريرات على المطول )) في البلاغة )) ؛ و (( شرح شواهد القطر ))
[ الاعلام للزركلي 6/234؛ وشزرات الذهب 8/384 ؛ والكواكب السائرة ؛ ومعجم المطبوعات 1/1108 ]
الشرقاوي ( 1150 1227 هـ )
هو عبد الله بن حجازي بن ابراهيم ؛ الازهري ، الشرقاوي . من أهل قرية ( الطويلة )) بمديرية الشرقية بمصر . فقية شافعي وأصولي ومحدث ومؤرخ ومشارك في بعض العلوم . تعلم بالازهر ، وولي مشيختة .
من تصانيفة : (( فتح القدير الخبير بشرح التحرير )) في فروع الفقه الشافعي ، و(( التحفة البهية في طبقات الشافعية )) ؛و(( وحاشية علي تحفة الطلاب ))
[ هدية العارفين 1/488 ؛ ومعجم المؤلفين 6/41 ؛ والاعلام 4/206 ...
الشرنبلالي ( 994 – 1069 هـ )
هو الحسن بن عمارين بن علي الشرنبلالي . فقية حنفي مكثر من التصنيف . نسبتة الي |( المنوفية ) جاء به والدة منها الي القاهرة ، وعمره ست سنوات ، فنشأ بها ودرس بالازهر ، واصبح المعول علية في الفيتا . توفي في القاهرة .

(52/50)


من كتبة : (( نور الايضاح )) في الفقه ؛ وشرحة (( مراقي الفلاح )) ، و(( غنية ذوي الاحكام )) ؛و(( وحاشية علي درر الحكام )) لملا خسرو .
[ الاعلام للزركلي 2/225 ،وخلاصة الاثر 2/38 ]
الشرواني كان حيا 1289 هـ )
الشيخ عبد الحميد الشرواني
لم نجد له ترجمة علي حاشية ( تحفة لالمحتاج وبن حجره )) في فروع الشافعية . وفي النسخة المطبوعة منها انه (( نزيل مكة المكرمة )) وبآخرها انه اتم كتابة المذكور هناك سنة 1289 وينقل عنه صاحب (( ترشيح المستفدين )) كثيرا . ويعلم من تتبع كلامة في التحفة انه من تلاميذ الشيخ ابراهيم البيجوري ، كما في التحفة ( 1/ 10 )
[ انظر : تحفة المحتاج ، وبركلمان : التكملة 1/681 ]
سريح ( - 78 هـ )
هو شريح بن الحارث بن قيس بن الجهم الكندي ، ابو امية . من اشهر القضاة في صدر الاسلام . أصلة من أولاد الفرس الذين كانوا باليمن . كان في زمن النبي صلى الله علية وسلم ولم يسمع منه . ولى القضاء الكوفة في زمن عمر وعثمان وعلي ومعاوية . واستعفي في أيام الحجاج فأعفاة سنة 77 هـ كان ثقة في الحديث ، ماموناا في القضاء ، له باع في الشعر والادب . مات بالكوفة .
[ تهذيب التهذيب 4/326 ، والاعلام للزركلي 3/236 ؛ الشزرات 1/85 ]
الشعبي : ( 19 – 103 هـ )
هو عامر بن شراحيل الشعبي . أصله من حمير منسوب الي الشعب ( شعب همدان ) ولد ونشأ بالكوفة . وهو رواية فقيه ، من كبار التابعين . اشتهر بحفظة . كان ضئيل الجسم . أخذ عنه ابو حنيفة وغيرة . وهو ثقة عند أهل الحديث . أتصل بعبد الملك بن مروان . فكان نديمة وسميرة . أرسله سفيرا في سفارة الي ملك الروم . خرج مع ابن الاشعت فلما قدر علية الحجاج عفا عنه في قصة مشهورة .
[ تذكرة الحفاظ 1/74 –80 ، والأعلام للرز كلي 4/19 ؛ والوفيلت 1/244 ؛ والبداية والنهاية 9/49 ؛ وتهذيب التهذيب 5/69 ]
الشمس الرملي :ر: الرملي
الشكس اللفاني : ر: اللفاني
الشمس الرملي : ر: الرملي
الشيخان :

(52/51)


المراد بالشيخين في كلام المؤرخين واهل القائد ، ابو بكر وعمر رضي الله عنهما .
والمراد بالشيخين غي كلام المحدثين والبخاري ومسلم رضي الله عنهما .
والمراد بالشيخين عند الحنفية : الامام ابو حنيفة وتلميذة ابويوسف .
والمراد بالشيخين عند متأخري الشافعية الرافعي صاحب (( فتح العزيز في شرح الوجيز ) والنووي صاحب (( المجموع شرح المهذب )) اما عند متقدمي الشافعية فالمراد بالشيخين ابو حامد احمد بن محمد الاسفراييني ( ؟ - 406 هـ)
والقفال عبد الله بن أحمد المرزوي ( ؟ - 417 هـ ) كما ذكر ذلك السبكي في الطبقات 3/198 حيث قال عنهما : (( هما شيخا الطريقتين يعني طريقة الخراسانيين وطريقة العراقيين )) .
صاحب الهداية : ر: المرغيناتي
الصاحبان :
المراد بـ (( الصاحبين )) عند الحنفية كما هو في الجواهر المضية ( 2/426 ) ابو يوسف ومحمد بن الحسن صاحبا ابي حنيفة رحهمهم الله جميعا ، لايريد الحنفية غيرهما من بين أصحاب ابي حنيفة . (ر : ابو يوسف . محمد ابن الحسن ) .
صالح بن سالم الخولاني ( - 267 هـ )
هو صالح بن سالم الخولاني ، مولي لهم ، ابو محمد . من علماء المالكية ، روي عن ابن وهب الشافعي
[ ترتيب المدارك وتقريب المسالك 2/87 ]
الصاوي ( 1157 – 1241 هـ )
ه احمد بن محمد الخلوتي الشهير بالصاوي . فقيه مالكي . أخذ عن الدردير والدسوق . نسبته الي (( صاء الحجر )) في الغربية بمصر . توفي بالمدينة المنورة
من مؤلفاته : (( حاشية علي تفسير الجلالين )) وغيرهما .
[ شجرة النور ص 364 ؛ والاعلام للزركلي 1/233 ؛ واليواقيت الثمينة ص 64 ]
الصديق ، أبو بكر الصديق :ر: ابو بكر الصديق
الصعيدي العدوي ( 1112 – 1189 هـ )
هو علي بن احمد العدوي الصعيدي . ولد في صعيد مصر . وقدم القاهرة . فقية مالكي محقق . درس بالازهر . أخذ عنه البناني والدردير والدسوق وغيرهم . قال عنه صاحب شجرة النور (( شيخ مشايخ الاسلام ، وعلم العلماء الاعلام ، امام المحققين ))

(52/52)


من مصنفاته : حاشية علي شرح ابي الحسن المسمى كفاية الطالب علي الرساله ، وحاشية علي شرح الزرقاني علي مختصر خليل ، وحاشية علي شرح الخرشي علي المختصر نفسة ، وحاشية علي شرح السلم .
[ شجرة النور الزكية ص 342 ؛ والاعلام للزركلي 5/65 ، وسلك الدرر 3/206 ]
الصنهاجي ( القرافي ) : ر ر: القرافي
ض
الضحاك بن قيس ( 5ـ 65 هـ )
هو الضحاك بن قيس بن خالد بن مالك . أبو ألأنيس ، ويقال أبو أمية . من بني فهر . من قريش . وهو اخو فاطمة بنت قيس . مختلف في صحبته ، كان سيد بني فهر في عصره وأحد الولاه الشجعان . شهد فتح دمشق ، وسكنها . وشهد صفين مع معاوية . ولاه معاوية الكوفة سنة 53 هـ بعد موت زياد بن أبية ، ونقل إلى ولاية دمشق فتولي الصلاة على معاوية يوم وفاته ، وقام بخلافته إلى أن قدم يزيد . قتل في موقعة مرج راه عندما امتنع على مروان ابن الحكم .
وهناك ضحاك بن قيس آخر تنابعي وليس صحابيا . ذكره في الإصابة ، وقال : ليس هو بالفهري .
[ تهذيب التهذيب 4/448 ، والإصابة 2/218 ؛ والأعلام 3/309 ]
طاوس ( 33 ـ 106 هـ )
هو طاوس بن كيسان الخولاني الهمداني بالولاء ، أبو عبد الرحمن . أصله من الفرس ، مولده ومنشؤه في اليمن . من كبار التابعين في الفقه ورواية الحديث . كان ذا جرأة على وعظ الخلفاء والملوك . توفي حاجا بالمزدلفة أومنى . وصلى علية أمير المؤمنين هشام أبن عبد الملك .
[ الأعلام للزركلي ؛ وتهذيب التهذيب 5/8 ـ ؛وابن خلكان 1/ ]
الطباخ :ر: محمد راغب الطباخ
الطبري :
أحمد بن عبد الله بن محمد محب الدين : ر: المحب الطبري .
الطحاوي ( 239 ـ 321 هـ )
هو أحمد بن سلامة الأزدي ، أبو جعفر نسبته إلى (( طحا )) قرية بصعيد مصر. كان إماما فقيها حنفيا . وكان ابن أخت المزني صاحب الشافعي . وتفقه علية أولا . قال له المزني يوما (( والله لا أفلحت )) فغضب وانتقل من عنده وتفقه على مذهب أبي حنيفة . وكان عاغلما بجميع مذاهب الفقهاء .

(52/53)


من تصانيفه (( أحكام القرآن )) ؛ و(( معاني الآثار )) ؛ و (( شرح مشكل الآثار )) وهو آخر تصانيفه ؛ و(( النوادر الفقهية )) ؛ و(( العقيدة )) المشهورة الطحاوية ؛ و(( الاختلاف بين الفقهاء
[ الجواهر المضية 1/102؛ والأعلام للزركلي 1/196؛ والبداية والنهاية 11/174 ]
الطحطاوي ( الطهطاوي ) ( ــ 1231 هـ )
هو أحمد بن محمد بن اسماعيل . فقيه حنفي . ولد بطهطا بالقرب من أسيوط، وتعلم بالأزهر ، وتقلد مشيخة الحنفية ، فخلع ثم أعيد .
من كتب حاشية على مراقي الفلاح ؛ وحاشية على الدر المختار ؛ و(( كشف الربن عن بيان المسح على الجوربين )) .
[ الأعلام للزركلي 1/232 ]
الطرطوشي ( 451 ــ 250 هـ )
هو محمد بن الوليد بن محمد الفهري ، أبو بكر ، المعروف بالطرطوشي . نسبته إلى طرطوشة ، مدينة في شرق الأندلس . ويعرف بابن أبي رندقق . من كبار أئمة المالكية . كان فقيها أصوليا محدثا مفسرا . رحل المشرق فدخل بغداد والبصرة وتفقه على أبي بكر الشاشي وغيره . سكن الشام مدة ودرس بها . نزل بيت المقدس . وأخذ عنه جماعة . وتوفي بالإسكندرية .
من تصانيفه : (( شرح رسالة بن ابي زيد )) ؛ و(( الحوادث والبدع )) ؛ و(( سراج الملوك )).
[ الدبياج ص 276 ؛ وشذرات الذهب 4/62 ؛ ومعجم المؤلفين 6/26 ]
الطهطاوي : ر: الطحطاوي
ع
عائشة ( 9 ق هـ ــ58 هـ )
هي عائشة الصديقة بنت أبي بكر الصديق عبد الله ابن عثمان . أم المؤمنين ، وأفقه نساء المسلمين . كانت أديبة عالمة . كنيت بأم عبد الله . لها خطب ومواقف . وكان أكابر الصحابة يراجعونها في أمور الدين . وكان مسروق إذا روى عنها يقول : حدثتني الصديقة بنت الصديق . نقمت على عثمان رضي الله عنه في خلافته أشياء ، ثم لما قتل غضبت لمقتله . وخرجت على علي رضي الله عنه ، وكان موقفها المعروف يوم الجمل ثم رجعت عن ذلك ، وردها علي إلى بيتها معززة مكرمة . للزركشي كتاب (( الإجابة لما استدركته عائشة على الصحابة ))

(52/54)


[ الإصابة 4/359؛ وأعلام النساء 2/760؛ ومنهاج السنة2/182 ـ 198 ]
العباس بن عبد المطلب ( 51 ق هـ ــ 32 هـ )
هو العباس بن عبد المطلب بن هاشم . عم رسول الله صلى الله علية وسلم ، وجد الخلفاء العباسين . كان في قريش سيدا مشهورا بالرأي . وكانت إليه سقاية الحاج ، من مأثر قريش ، وأقرت له في الإسلام . قيل إنه أسلم قبل الهجرة . هاجر متأخرا . وشهد الفتح وحنينا . وكان الخلفاء يجلونه .
[ الأعلام للزركلي 4/35 ؛ والإصابة ؛ وأسد الغابة ]
عبد الله بن الزبير ( 1ــ73 هـ )
هو عبد الله بن الزبير بن العوام من بني أسد من قريش . فارس قريش في زمنه . أمه أسماء بنت أبي بكر الصديق. أول مولود للمسلمين بعد الهجرة . شهد فتح إفريقية زمن عثمان ، وبويع له بالخلافة بعد وفاة يزيد ابن معاية ، فحكم مصر والحجاز واليمن وخرسان والعراق وبعض الشام . وكانت إقامته بمكة . سير إليه عبد الملك بن مروان جيشا مع الحجاج بن يوسف ، وانتهي حصار الحجاج لمكة بمقتل ابن الزبير . له الصحيحين 33 حديثا .
[ الأعلام للزركلي 4/218؛ وفوات الوفيات 1/210؛ وان الأثير 4/135 ]
عبد الله بن عباس : ر: ابن عباس
عبد الله بن عمر : ر: ابن عمر
هو عبد الله بن عمربن العاص ،أبو محمد . صحابي قريشي . أسلم قبل أبية . قال فيهم رسول الله صلى الله علية وسلم : نعم أهل البيت عبد الله وأبو عبد الله وأم عبد الله كان مجتهدا في العبادة غزير العلم . وكان أكثر الصحابة حديثا . وروىعن عمر وأبي الدرداء وعبد الرحمن بن عوف وغيرهم من الصحابة ، وحدث عنه بعض الصحابة وعدد كثير من التابعين . استأذن النبي صلى الله علية وسلم في كتابة ما كان يسمعه منه فأذن له ، فكتب . وكان يسمى صحيفة تلك (( الصادقة )) .
[ طبقات ابن سعد 4/8؛ والإصابة 2/351؛ وتهذيب التهذيب 5/337 ]
عبد الله مسعود ( ــ 32 هـ )

(52/55)


هو عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب الهذلي ، أبو عبد الرحمن من أهل مكة . من أكابر الصحابة فضلا وعقلا . ومن السابقين إلى الإسلام . وهاجر إلى أرض الحبشة الهجرتين . شهد بدرا وأحدا والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله صلي الله علية وسلم وكان أقرب الناس إليه هديا ودلاوسمتا . أخذ من فيه سبعين سورة لا ينازعه فيها أحد . بعثه عمر إلى أهل الكوفة ليعلمهم أمور دينهم . له في الصحيحين 848 حديثا .
[ الطبقات لابن سعد 3/106 ؛ والإصابة 2/368 ؛ والأعلام 4/480]
عبد الله بن مغفل ( ــ 57 هـ وقيل 60 هـ )
هو عبد الله بن مغفل ، أبو زياد ، ويقال أبو عبد الرحمن . من مشاهير الصحابة . شهد بيعة الشجرة . سكن المدينة . وهو أحد العشرة الذين بعثهم عمر ليفقهوا الناس بالبصرة .
[ الإصابة في تميز الصحابة 2/372 ؛ وتهذيب التهذيب 6/42 ]
عبد الغني النابلسي ( 1050 ــ 1143 هـ)
هو عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي . من علماء الحنفية . ولد في دمشق . رحل إلى عدة بلدان ، واستقر بدمشق إلى أن توفي . كان فقيها متبحرا ، مشاركا في أنواع العلوم ومكثرا من التصنيف ، اشتهر بتآليفه في التصوف .
من تصانيفه : (( رشحات الأقلام في شرح كفاية الغلام )) في فقه الحنفيه ؛ ورسالة (( كشف الستر عن فرضية الوتر )) ؛ و(( ذخائر المواريث في الدلالة على موضع الحديث )) .
[ سلك الدرر 3/30ــ38؛ ومعجم المؤلفين 5/271؛ والأعلام 4/158 ]
عثمان بن عفان ( 47 ق هـ ــ 35 هـ)

(52/56)


هو عثمان بن عفان بن أبي العاص . قرشي أموي . أمير المؤلفين ،وثالث الخلفاء الراشدين ، وأحد العشرة المبشرين بالجنة من السابقين إلى الإسلام . كان غنيا شريفا في الجاهلية ، وبذل من ماله نصرة الإسلام . زوجه النبي صلي اله علية وسلم بنته رقية ، فلما ماتت زوجة بنته الأخرى أم كلثوم ، فسمى ذا النورين بويع بالخلافة بعد أمير المؤمنين عمر . واتسعت رقعة الفتوح في أيامه . أتم جمع القرآن . وأحرق ماعدا نسخ مصحف الإمام . نقم علية بعض الناس تقديم بعض أقاربه في الولايات . قتله بعض الخارجين علية بداره يوم الأضحى وهو يقرأ القرآن .
[ الأعلام للزركلي 4/371؛ و(( عثمان بن عفان )) لصادق إبراهيم عرجون ؛ والبدء والتاريخ 5/79 ]
العدوي:
على بن احمد العدوي الصعيدي : ر: الصعيدي العدوي .
عطاء ( ــ 114 هـ )
هو عطاء بن أسلم أبي رباح . يكنى أبا محمد خيار التابعين . من مولدي الجند ( باليمن ) كان أسود مفلفل الشعر . معدود في المكيين . سمع عائشة ، وأبا هريرة ، وابن عباس ، وأم سلمة ، وأبا سعسد . ممن أخذ عنه الأوزاعي وأبو حنيفة رضي الله عنهم جميعا . وكان مفتي مكة . شهد له ابن عباس وابن عمر وغيرهما بالفتيا ، وحثوا أهل مكة على الأخذ عنه . مات بمكة .
[ تذكرة الحفاظ 1892؛ والأعلام للزركلي 5/29؛ والتهذيب 7/199 ] .
عكرمة ( 25 ــ 105 هـ )
هو عكرمة بن عبد الله مولي عبد الله بن عباس . وقيل لم يزل عبدا حتى مات ابن عباس واعتق بعده . تابعي مفسر محدث . أمره ابن عباس بإفتاء الناس . أتي نجدة الحروري وأخذ عنه رأى الخوارج ، ونشره بإفريقية . ثم عاد إلى المدينة . فطلبه أميرها ، فاختفى حتى مات . واتهمه ابن عمر وغيره بالكذب على ابن عباس . وردوا علية كثيرا من فتاواه . ووثقه آخرون .
[ التهذيب 7/263ــ 273 ؛ والأعلام للزركلي 5/43؛ والمعارف 5/201 ]
علاء الدين : ر: ابن التركمان
علقمة النخعي ( ــى 61 هـ)

(52/57)


هو علقمة بن قيس بن عبد الله بن مالك النخعي . أبو شبل . من أهل الكوفة . تابعي ، ورد المدائن في صحبة علي ، وشهد معه حرب الخوارج بالنهران . كما شهد معه صفين . غزا خرسان . وأقام بخوارزم سنتين ،وبمر ومدة ، وسكن الكوفة .روى عن عمر ، وعثمان ، وعلي ، وعبد الله بن مسعود ، وتفقه به . وهو أحد أصحابه السته ويصدر الدين كانوا يقرئون الناس ، ويعلمونهم السنة ويصدر الناس عن رأيهم . كان علقمة فقيها إماما بارعا طيب الصوت بالقرآن ، ثبتا فيما ينقل ، صاحب خير وورع ، بلغ من علمه أن أناسا من أصحاب النبي صلي الله علية وسلم كانوا يسألونه ويستفتونه .
[ تهذيب التهذيب 7/276؛ وتاريخ بغداد 12/296؛وتذكرة الحفاظ 1/48 ]
علي ( 23 ق هـ ــ 40هـ )
هو علي بن أبي طالب ، واسم أبي طالب : عبد مناف بن عبد المطلب . من بني هاشم ، من قريش أمير المؤمنين . ورابع الخلاء الراشدين ، وأحد العشرة المبشرين بالجنة . زوجة النبي صلي الله علية وسلم بنته فاطمة . ولي الخلافة بعد مقتل أمير المؤمنين عثمان ، فلم يستقم له الأمر حتى قتل بالكوفة . كفرة الخوارج ، وغلا فيه الشيعة حتى قدموه على الخلفاء الثلاثة ، وبعضهم غلا حتى فيه حتى رفعه إلى مقام الألوهية . ينسب إليه ((نهج البلاغة )) وهو مجموعة خطب وحكم ، أظهر الشيعة في القرن الخامس الهجري ويشك في صحة نسبته إليه .
[ الأعلام للزركلي 5/108 ؛ ومناهج السنة 3/2 وما بعدها ؛ والرياض النضرة 2/153 وما بعدها ]
على القارئ( ــ1014 هـ)
هو على بن سلطان محمد الهروي القاري ، نور الدين من أهل هراة . نزيل مكة وبها. فقيه حنفي ، مشاركفي العلوم ومكثر من التصنيف . يعد أحد صدور العلم في عصره ، امتاز بالتحقيق والتنقيح .
من تصانيفه : (( حاشية )) على فتح القدير ؛ و(( شرح الهداية )) للمرعيناني ؛ و(( شرح الوقاية في مسائل الهداية )) وكلها في فروع الفقه الحنفي .

(52/58)


[ خلاصة الأثر 3/185؛ وهدية العارفين 1/701؛ ومعجم المؤلفين 7/100 ]
على بن المديني ( 161 ــ 234 هـ )
هو علة بن عبد الله بن جعفر السعدي ، أبو الحسن ا، ابن المديني . أصله من المدينة ، ولد بالبصرة وتوفي بسر من رأى . محدث ، حافظ ، أصولي ومشارك في بعض العلوم سمع ابن عيينة طبقته ، وأخذ عنه الذهلي والبخاري وأبو داود وغيرهم . قال عبد الرحمن بن مهدي : كان ابن المديني أعلم الناس بحديث رسول الله صلى الله علية وسلم وخاصة بحديث سيفان بن عيينة .
من تصانيفه : (( المسند في الحديث )) ؛ و((تفسير غريب الحديث )) .
[ طبقات الشافعية لابن السبكي 1/266 ، وتذكرة الحفاظ 2/15 ، ومعجم المؤلفين 7/132 ]

عمر ( 40 ق هـ - 23 هـ)
هو عمربن الخطاب بن نفيل ، ابو حفص الفاروق . صاحب رسول الله صلي الله علية وسلم ، وامير المؤمنين ، ثاني الخلفاء الراشدين . كان النبي صلي الله عليه وسلم يدعو الله ان يعز الاسلام باحد العمرين ، فاسلم وهو . وكان اسلامه قبل الهجرة بخمس سنين ، فأظهر المسلمون دينهم . ولازم النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان أحد وزيريه ، وشهد معه المشاهد . بايعه المسلمون خليفة بعد أبي بكر ، ففتح الله في عهده اثنا عشر الف منبر. وضع التاريخ الهجري . ودون الدواوين . قتله ابو لؤلؤة المجوس وهو يصلي الصبح .
[ الاعلام للزركلي 5/204 ؛ وسيرة عمر بن الخطاب للشيخ علي الطنطاوي واخية ناجي ، و (( الفاروق عمر )) لمحمد حسين هيكل ]
عمر ابن عبد العزيز ( 61 – 101 هـ )
هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم . قرشي من بني امية . الخليفة الصالح . وبما قيل له (( خامس الخلفاء الراشدين )) لعدله وحزمة . معدود من كبار التابعين . ولد ونشأ بالمدينة . وولي اماراتها للوليد . ثم استوزرة سليمان بن عبد الملك وولي الخلافة بعهد من سليمان سنه 99 هـ فبسط العدل ، وسكن الفتن .

(52/59)


[ الاعلام للزركلي 5/209 ،و(( وسيرة عمر ابن عبد العزيز )) لابن الجوزي ؛ و(( الخليفة الزاهد )) لعبد العزيز سيد الاهل ]
عمران بن حصين ( - 52 هـ )
هو عمران ابن حصين بن عبيد بن خلف الخزاعي الكعبي ، ابو نجيد . كان من فضلاء الصحابة وفقهائهم . اسلم عام خبير ، وغزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوات . أخذ عنه الحسن وابن سيرين وغيرهما . بعثة عمر بن الخطاب الي البصرة ليفقه أهلها . استقضاء عبد الله ابن عامر علي البصرة ، ثم استعفي فأعفاة . وكان قد اعتزل الفتنه فلم يقاتل فيها : قال محمد ابن سيرين : لم نر في البصرة احدا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يفضل علي عمران ابن حصين .
[ الاصابة 3/26 ؛ واسد الغابه 4/137 ]
عميرة ( - 957 هـ)
هو احمد ، شهااب الدين ، البرلسي ، الملقب بعميرة . فقية شافعي مصري . قال ابن العماد (( هو الامام العلامة المحقق. انتتهت الية الرئاسة في تحقيق المذهب . كان عالما زاهدا ورعا حسن الاخلاق . أخذ عن ابن ابي شريف والنور المحلي )) .
من أثارة :حاشية علي شرح جمع الجوامع للسبكي . وحاشية علي شرح المهاج .
[ معجم المؤلفين 8/ 13 ، وشزرات الذهب 8/316 ]
عياض :
القاضي عياض بن موسي اليحصبي : ر : القاضي عياض
الغبريني ( - 813 أو 815 هـ )
هو عيسي بن أحمد محمد أبو مهدي الغبريني بضم الغين . ابو مهدي . تونسي . من كبار علماء المالكية كان ممن يجتهد في المذهب . ولي قضاء الجماعة بهاا ، كما ولي خطابة جامعها الاعظم – جامع الزيتونه – بعد شيخه ابن عرفه ، وهو ممن يظن به حفظ المذهب بلا مطالعة . أخذ عنه جماعة غالبهم من تلاميذ ابن عرفة .
[ شجرة النور الزكية ص 243 ونيل الابتهاج ص 193 ]
الغزالي ( 450 – 505 هـ)

(52/60)


هو محمد بن محمد بن محمد أبو حامد الغزالي بتشديد الزاي . نسبته الي الغزال ( باتشديد ) علي طريقة اهل خوارزم وجرجان : ينسبون الي العطار عطاري ، والي القصار قصاري ، وكان أبوه غزالا ، أو هو بتخفيف الزاي نسبة الي ( غزاله ) قرية من قري طوس . فقيه شافعي أصولي ، متكلم ، متصوف . رحل الي بغداد ، فالحجاز ، فالشام ، فمصر وعاد الي طوس .
من مصنفاته : (( البسيط )) ؛و(( الوسيط )) ؛ و (( الوجيز )) ؛و(( الخلاصة )) وكلها في الفقه ؛ و(( تهافت الفلاسفة )) ؛ و(( إحياء علوم الدين )) .
[ طبقات الشافعية 4/10 – 180 ؛ والاعلام للزركلي 7/247 ؛ والوافي بالوفيات 1/277 ]
غلام الخلال :
هو عبد العزيز بن جعفر ابو بكر ( غلام الخلال )
الفاسي ( 775 – 832 هـ)
هو محمد بن أحمد علي ، تقي الدين ، ابو الطليب المكي المعروف بالتقي الفاسي . محث مؤرخ . ولد بمكة ونشأ بها وبالمدينة . وولي قضاء المالكية بمكة .
من تصانيفه: (( العقد الثمين في مناقب البلد الامين )) في تاريخ مكة وأثارها ورجالها ، علي الحروف ؛ و(( شفاء الغرام باخبار البلد الحرام ))؛ و(( ذيل سير انبلاء ))
[ معجم المؤلفين 8/300؛ والاعلام للزركلي 6/277؛ وشزرات الذهب 7/199 ]
الفاكهاني ( 654 – وقيل 656 – 734 هـ)
هو عمر بن ابي اليمن علي بن سالم بن صدفقة اللخمي ، تاج الدين ، الفاكهاني ، ابو حفص . اسكندراني المولد والوفاة . من فقهاء المالكية . أخذ عن ابن دقيق العيد والبدرين بن جماعة وغيرهما . كان مشاركا في الحديث والاصول والعرربية والاداب ، وله شعر حسن .
من تصانيفة : (( التحرير والتحبير )) وهو شرح رسالة ابن ابي زيد القيرواني في الفقه المالكي ؛ وشزرات الذهب 6/ 96 ؛ ومعجم المؤلفين 7/99 ]
الفاكهي ( -بعد 272 )
هو محمد بن اسحاق بن العباس الفاكهي . مؤرخ من اهل مكة . كان معاصرا للارزقي . وتأخر عنه في الوفاة له : (( تاريخ مكة )) طبع جزء منه .

(52/61)


[ الاعلام للزركلي 6/252 ؛ ومعجم المطبوعات 1431 ]
فخر الاسلام البزدوي :
علي بن محمد بن الحسين : ر: البزدوي
الفخر الرازي : ر: الرازي
هو فضل بن سلمة بن جرير بن منحل الجهني بالولاء . من كبار الفقهاء المالكية . أصله من ألبيرة بالاندلس . سمع ببجاية من أصحاب سحنون . كان من أوقف الناس علي الروايات عن ابن مالك ، وأعرفهم باختلاف أصحابه . كان حافظا للمذهب يرحل الية للسماع .
له (( مختصر في المدونة )) ؛ (( ومختصر الواضحة ))؛ و(( مختصر الواضحة )) ؛ و(( مختصر الموازية )) وجزء في الوثائق .
[ الدبياج المذهب ص220 ]
الفقهاء السبعة :
الفقهاء السبعة عبارة يطلقها الفقهاء علي سبعة من التابعين كانوا متعاصر بن بالمدينة المنورة ، وهم : سعيد بن المسيب ، وعروة بن اليزيد والقاسم بن محمد بن ابي بكر الصديق ، وعبد الله بن عتبه ابن مسعود ، وخارجة بن زيد بن ثابت وسليمان بن يسار . واختلف في السابع فقيل هو ابو سلمة بن عبد الرحمن ابن عوف وهو قول الاكثر ، وقيل هو سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، وقيل هو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي .
[ الاعلام للزركلي 2/40 ؛ وشجرة النور الزكية ص 19 ]
القاري : ر: علي القاري
القاسم بن سلام ، ابو عبيد : ر: ابو عبيد
الفاشاني :ر: الكاساني
القاضي ابو يعلي ( 380 – 458 هـ ")
هو محمد بن الحسين بن محمد بن خلف بن احمد بن الفراء شيخ الحنابلة في وقته .وعالم عصره في الاصول والفروع وانواع الفنون . من أهل بغداد . ولاة القائم العباسي قضاء دار الخلافة والحريم وحران وحلوان .
من تصانيفة : (( احكام القرآن )) ؛و(( الاحكام السلطانية )) ؛و(( المجرد ))؛ و(( الجامع الصغير )) في الفقه ؛ و(( العدة )) ؛و(( الكفاية )) في الاصول .
[ طبقات الحنابله لابن ابي يعلي 2/193 – 230؛ والاعلام للزركلي 6/231 ؛ وشزرات الذهب 3/306 ]
قاضي زاده ( - 988هـ)

(52/62)


هو احمد بن بدر الدين ، شمس الدين المشهور بقاضي زاده ( أي ابن القاضي ) . من فقهاء الحنفية فيالدولة العثمانية . كان ابوه قاضيا في مدينة اردنة في دولة السلطان بايزيد خان ، فنشأ في حجر ولده وقأ علي علماء عصره منهم جوي زاده وسعدي جلبي . ودرس في مدارس بروسا والقسطنطنية وأدرنة . قلد قضاء حلب ونقل الي قضاء العساكر في ولاية (( روم إيلي )) ثم تقاعد ، ثم قلد الفتوي بدار السلطنة ، فدام علي الافتاء الي ان توفي في القسطنطنية . كان فاضلا صلبا في دينه رفيع القدر عزيز النفس يهابه الناس الا انه كانت فيه حدة زائدة عن المعتاد .
من مؤلفاته : (( نتائج الافكار )) وهو تكملة الحاشية فتح القدير علي الهداية من أول كتاب الوكالة الي اخر الكتاب ؛ و(0 حاشية التجريد )) ورسائل اخري .
[ شذرات الذهب 8/414 ، ومعجم المطبوعات ص 1488 ، والعقد المنظوم في ذكر أفاضل الروم المطبوع بهامش وفيات الاعيان 2/387 ط الميمنة ]
القاضي عياض ( 476 وعند البعض 496 – 544 هـ )
هو عياض بن موسي بن عياض البصبي السبتي ، ابو الفضل . أصلة من الاندلس ثم انتقل اخر أجدادة الي مدينة فاس ، ثم من فاس الي سبته . احد عظماء المالكية . كان اماما حافظا محدثا فقيها متبحرا .
من تصانيفة : (( التنبيهات المستنبطة في شرح مشكلات المدونة )) في فروع الفقه المالكي ،و(( والشفا في حقوق المصطفي )) ، و(( كتاب الاعلام بحدود قواعد الاسلام )) . وهو غير القاضي عياض بن محمد بن ابي الفضل ، ابي الفضل ( ؟ - 630 هـ) من الفقهاء الفضلاء الاعلام كما في شجرة النور ص 179
[ شجرة النور الزكية ص 140 ؛ والنجوم الزاهرة 5/285 ؛ ومعجم المؤلفين 8/16 ]
قاضيخان ( - 592 هـ)
هو حسن بن منصور بن محمود الاوزجيندي المشهور بقاضيخان . من كبار فقهاء الحنفيةفي المشرق . وفتاواة متداولة دائرة في كتب الحنفية , (( أوزجند )9 بلدة بنواحي أصبهان قرب فرغانه .

(52/63)


من تصانيفة : (( الفتاوي )) و(( الامالي )) ؛و(( شرح الجامع الصغير ))
[ الجواهر المضية 1/205 ؛ والفوائد البهية ص 64 ؛ والاعلام للزركلي ]
قتادة ( 61 – 118 هـ )
هو قتادة بن دعامة بن قتادة السدوسي . من أهل البصرة . ولد ضريرا . أحد المفسرين والحفاظ للحديث . قال أحمد بن حنبل : قتادة أحفظ أهل البصرة . وكان مع عمله بالحديث رأسا في العربية ، ومفردات اللغة وأيام العرب ، والنسب . كان يري القدر . وقد يدلس في الحديث . مات بواسط في الطاعون .
[ الاعلام للزركلي 6/27 ؛ وتذكرة الحفاظ 1/115 ]
المدوري ( 362 – 428 هـ)
هو محمد بن احمد بن جعفر حمدان الشهير القداوري )) فقيه بغدادي من أكابر الحنفية . انتهت الية رياستهم بالعراق .
من مصنفاته : المختصر المشهور باسمه (( مختصر الكرخي )) ؛و(( التجريد ))
[ الجواهر المضية 1/93 ؛ وتاج التراجم ، النجوم الزاهرة 5/24 ]
القرافي ( 626 – 684 هـ)
هو أحمد بن إدريس بن عبد الرحمن ، أبو العباس ، شهاب الدين القرافي . أصله من صنهاجة ، قبيله من بربر المغرب . نسبته الي القرافة وهي المحلة المجاورة لقبرالامام الشافعي بالقاهرة . فقيه مالكي . مصري المولد والمنشأ والوفاة . انتهت الية رياسة الفقه علي مذهب مالك .
من تصانيفه : (( الفروق )) في القواعد الفقهية ، و (( الذخيرة )) في الفقه ؛و(( شرح تنقيح الفصول في الاصول ))؛و(( الاحكام في تمييز الفتاوي من الاحكام ))
[ الاعلام للزركلي ؛ الدبياج ص 62-67 ؛ شجرة النور ص 188 ]
القفال ( 327 – 417 )

(52/64)


هو عبد الله بن احمد بن عبد الله ، ابو بكر ، المعروف بالقفال المروزي ( بفتح الميم والواو ) نسبته الي ( مرو الشاهجان ) لقب بالقفال ، لان صناعته كانت عمل الاقفال ، وربما سمي (( القفال الصغير )) تمييزا له عن القفال الشاشي الكبير المتوفي 365 هـ فقيه شافعي . شيخ الخراسانين من الشافعية . كان في ابتداء أمره يعمل الاقفال ، فلما أتي عليه ثلاثون سنة اشتغل بالعلم حتي ارتحل اليه الطلبة من الامصار يتخرحون به ويصيرونأئمة توفي في سجستان .
من تصانيفة (( شرح فروع ابن الحداد )) في الفقه .
[ طبقات الشافعية لابن الهداية ص 45 ؛ وهدية العارفين 1/45 ؛ ومعجم المؤلفين 6/26؛ واللباب 3/127 ]
القفال ( 429 – 507 هـ)
هو محمد بن أحمد بن الحسين بن عمر ، أبو بكر ، فخر الاسلام الشاشي ، القفال ، الفارقي ، المعروف بالمستظهري . ولد بميا فارقين – أشهر مدينة بديار بكر- فقيه شافعي . كان حافظا لمقاعد المذهب وشوارده .وتفقه علي القاضي ابي منصور الطرسي ثم قدم بغداد ولازم ابا اسحاق الشيرازي . إنتهت إليه اليه رئاسة الشافعية في عصره . تولي التدريس بالمدرسة النظامية بمدينة بغداد واستمر الي أن مات .
من تصانيفه : (( حلية العلماء في مذاهب الفقهاء ))؛ صنفه للخلفية المستظهر بالله ؛ ولذلك يلقب هذا الكتاب بالمستظهري ؛ و(( المعتمد )) وهو كالشرح للكتاب المذكور ؛ و(( الترغيب في المذهب )) ؛و(( الشافي )) في شرح مختصر المزني .
[ طبقات الشافعية لابن السبكي 4/57؛ ووفيات الأعيان 1/588 ؛وشذرات الذهب 4/16؛ وكشف الظنون 1/690 ؛ والاعلام 6/210 ]
القفال الكبير ( 191- 365 هـ)
هومحمد بن علي الشاشي القفال ، أبو بكر . نسبتة الي (( الشاش )) وهي مدينة ببلاد ما وراء النهر . من أكابر علماء عصره بالفقه والحديث والادب واللغة . وعنه انتشر مذهب الشافعي في بلاده . مولده ووفاته في الشاش ( وراء نهر سيحون ) رحل الي خراسان والعراق والشام والحجاز .

(52/65)


من كتبه (( أصول الفقه)) ؛ (( محاسن الشريعة )) ؛و(( شرح رسالة الشافعي )).
[ الاعلام للزركلي 7/159 ؛ وطبقاتالسبكي 2/176 ؛ ووفيات الأعيان 1/458 ]
القليوبي ( - 1069 هـ)
هو أحمد بن أحمد بن سلامه ، شهاب الدين القليوبي . فقيه شافعي . من أهل قليوب في مصر . له حواش وشروح ورسائل
من مصننفاته : رساله في فضائل مكة والمدينة وبيت المقدس و(( الهداية من الضلالة )) في معرفة الوقت و القبلة ، وحاشية علي شرح المنهاج .
[ الاعلام للزركلي ، المحبي 1/175 ]
الكاساني ( - 587 هـ)
هو ابو بكر بن مسعود بن أحمد ، علاء الدين . منسوب الي كاسان ( أوقاشان ، أو كاشان ) بلدة بالتركستان ،خلف نهر سيحون . من أهل حلب . من أئمة الحنفية . كان يسمي (( ملك العلماء )) أخذ عن علاء الدين السمرقندي وشرح كتابه المشهور . وتوفي بحلب .
من تصانيفة : (( البدائع ))وهو شرح تحفة الفقهاء ، و(( السلطان المبين في أصول الدين )) .
[ البهية ص 53 ، الجواهر المضية 2/244 ؛ والاعلام للزركلي 2/46]
الكرخي ( 260- 340 هـ )
هو عبيد الله ابن الحسين ، ابو الحسن الكرخي . فقيه حنفي . انتتهت الية رئاسة الحنفية بالعراق . مولده بالكرخ ووفاته ببغداد .
من تصانيفة : رساله فى الاصول التي عليها مدار فروع الحنفية ، و(( شرح الجامع الصغير )) ،و (( وشرح الجامع الكبير )) ، وكلاهما فى فقه الحنفية
[ الاعلام للزركلي ؛ والفوائد البهية ص 107 ]
الكردي المدني ( 1127 – 1194 هـ)
هو محمد بن سليمان الكردي المدني . ولد بدمشق ونشأ بالمدينة وتوفي بها من فقهاء الشافعية بالديار الحجازية ، صاحب مؤلفات نافعة نافعة . تولي افتاء الشافعية بالمدينة .

(52/66)


من تصانيفة : |(( الفوائد المدنية فيمن بفتي بقوله من أئمة الشافعية )) ؛ (( عقود الدرر في بيان مصطلحات تحفة ابن حجر)) ؛,(( فتح الفتاح بالخير في معرفة شروط الحج عن الغير )) ثم اختصره وسماه فتح القدير ؛ وحاشيتان علي شرح الحضرمية لابن حجر الهيتمي كبري وصغري ، ثم اختصارها فصارت ثلاث حواش .
[ سلك الدرر 4/111 ؛ ومعجم المطبوعات العربية والمعربة ص 1555 ]
كعب بن مالك ( توفي بالشام في خلافة معاوية وقيل أيام قتل علي بن ابي طالب )
هو كعب بن مالك بن أبي كعب ابو عبد الله ( أو : أبو عبد الرحمن ) الانصاري الخزجي السلمي ( بفتحتين ) بايع النبي صلي الله عليه وسلم ليلة العقبة . غزا مع النبي صلي الله علية وسلم الغزوات ، وتخلف عن غزوة تبوك لشدة الحر ، فهو أحد الثلاثة الذين تيب عليهم حيث نزل فيهم (( لقد تاب الله علي النبي الي قوله : وعلي الثلاثة الذين خلفوا )) روى عنه أولاده وابن عباس وجابر وغيرهم .
[ الاصابة في تمييز الصحابة 3/302 ؛ وأسد الغابة 4/247 ]
الكفوي ، ايوب بن موسي ( - 1094 هـ) ر : ر
البقاء .
الكمال ابن الهمام ر: البن الهمام
كنون ( جنون ) ( - 1302 هـ )
هو محمد بن المدني بن علي ، حنونوفي بعض المصادر ( كنون ) أبو عبد الله ( مستاري ) الاصل ، فاسي المولد والوفاة . فقيه مالكي ، ومفت ومحدث ولغوي . انتهت اليه الرئاسة في الفقه
من تصانيفه : اختصار حاشية الزهوني علي المختصر ، وحاسية علي شرح كتاب (( فرائض المختصر )) ؛ وحاشية علي موطأ مالك )) أسماها (( التعليق الفاتح ))
[ شجرة النور الزكية ص 429؛ ومعجم المؤلفين 12/10؛ والاعلام للزركلي 7/313 ]
اللؤلؤي :
الحسن بن زياد اللؤلؤي : ر: الحسن بن زياد
اللجام : ر : ابن بطال
اللخمي ( - 173 هـ)

(52/67)


هو طليب ( وهو عبد الله أيضا ، فله اسمان ) ابن كامل اللخمي – بفتح اللام وسكون الخاء – أبو خالد . أصله اندلسي ، سكن الاسكندرية وتوفي بها . من كبار أصحاب مالك وجلسائه . روي عنه ابن االقاسم وابن وهب . وبه تفقه ابن القاسم قبل رحلته الي مالك .
[ الدبياج ص 130 ؛ وترتيب المدارك وتقريب المسالك 1/314 واللباب 3/68 ]
اللخمي ( -478 هـ)
هو علي بن محمد الربعي ، ابو الحسن ، المعر وف باللخمي . فقيه مالكي ، له معرفه بالادب والحديث . قيرواني الاصل . نزل سفاقس وتوفي بها . صنف كتبا مفيدة .
من كتبه تعليق كبير علي الدونة اسمه (( التبصرة )) اورد فيه اراء خرج بها عن المذهب .
[ مواهب الجليل للحطاب 1/35 ؛ والأعلام 3/148؛ وشجرة النور ص 117 ؛ والدبياج المذهب ص 203 وفيه . وفاته سنة 498 هـ]
اللفاني ، الشمس ( 857 – 935 هـ)
هو محمد بن حسن ، اللقاني ، شمس الدين ، أبو عبد الله . من أهل مصر . فقيه مالكي حافظ للمذهب . محقق . أخذ عن الشيخ أحمد زروق وغيره . كان الناس يعكفون عليه ويتزاحمون . وعم النفع به في الفتوي وغيرها . وهو أخو محمد بن حسن ابي عبد الله الشهير بناصر الدين اللقاني . له طرر ( حواش ) محررة علي مختصر خليل .
[ شجرة النور الزكية ص 271 ]
اللقاني ؛ الناصر ( 873 – 958 هـ )
هو محمد بن حسن اللقاني ناصر الدين ، أبو عبد الله . من أهل مصر . كان فقهيا مالكيا وأصوليا . انتهت اليه رئاسة العلم بمصر يعد موت أخية الشمس اللقاني واستفتي من سائر الأقاليم .
له طرر ( حواش ) علي التوضيح ؛ حاشية علي شرح المحلي علي جمع الجوامع .
[ شجرة النور الزكية ص 271 ؛ ومعجم المؤلفين 11/167 ؛ومعجم المطبوعات العربية والمعربةص 1129]
الليث ( 94 – 175 هـ )

(52/68)


هو الليث بن سعد بن عبد الرحمن الفهمي ، بالولاء ، أبو الحارث . إمام اهل مصر في عصره حديثا وفقهيا . قال ابن تعزي بردي : (( كان كبيرالديار المصرية ، وأمير من بها في عصره ، بحيث ان القاضي والنائب من تحت أمره ومشورته )) . أصله من خراسان . ومولده في قلقشندة ، ووفاته بالفسطاط . كان من الكرماء الأجواد . وقال الشافعي : الليث أفقه من مالك ، إلا أن أصحابه لم يقوموا به . له تصانيف .
[ الأعلام 6/115 ؛ ووفيات الأعيان 1/438 ؛ وتذكرة الحفاظ 1/207 ]
الماتر يدي ( - 333 هـ )
هو محمد بن محمد بن محمود الماتريدي ، أبو منصور . نسبته الي ( ماتريد ) محله بسمرقند . أئمة المتكلمين ، وهو أصولي أيضا . تفقه علي ابي بكر أحمد الجوزجاني ، وتفقه عليه الحكيم عبد الكريم بن موسي البزدوي .
من تصانيفه : (( كتاب التوحيد )) ؛و(( مآخذ الشرائع )) في الفقه ؛و(( الجدل )) في أصول الفقة ))
[ الفوائد البهية ص 195 ؛ والجواهر المضية ]
المازري ( 453 –536 هـ )
هو محمد بن علي عمر التميمي المازري . نسبته الي (( مازر )) بليدة في صقلية . لقب بالامام . فقيه أصولي . قال صاحب الدبياج : (( كان أخر المشتغلين من شيوخ إفريقية بتحقيق الفقة ورتبه الاجتهاد ، ولم يكن في عصره للمالكية أفقه منه ولا أقوم لمذهبهم منه .
له (( إيضاح المحصول في برهان الاصول للجويني )) ؛ و(( تعليق علي المدجونة )) ؛ و(( ونظم الفوائد في علم العقائد )) ؛ و(( شرح التلقين )) لعبد الوهاب في عشر مجلدات ؛ و(( الكشف والانباء علي المترجم بالاحياء )) .
[ الدبياج المذهب ص 279 ؛ ووفيات الاعيان 4/285 دار صادر ؛ ومعجم المؤلفين 11/32 ؛ والاعلام 7/164 ]
مالك ( 93 – 179 هـ )

(52/69)


هو مالك بن أنس بن مالك الاصبحي الانصاري امام دار الهجرة واحد الائمة الاربعة عند أهل السنة . أ خذ العلم عن نافع مولي ابن نافع مولي ابن عمر،والزهري ، وربيعة الرأي ، ونظرائهم . وكان مشهورا بالتثبيت والتحري : يتحري فيمن يأخذ عنه ، ويتحري فيما يرونه من الأحاديث ، ويتحري في الفيتا : لا يبالي أن يقول : (( لا أدري )) . وروي عنه أنه قال : (( ما افتيت حتي شهد سبعون شيخا أني موضوع لضلك )) . اشتهر في فقه باتباع الكتاب والسنة وعمل أهل المدينة . كان رجلا مهيبا : وجه الية الرشيد فجلس بين يدي مالك . وقد امتحن قبل ذلك ، فضربه أمير المدينة ما بين ثلاثين الي مائه سوط ومدت يداة حتي انحلت كتفاه وكان سبب ذلك أنه ابي الا أن يفتي بعدم وقوع طلاق الكره . ميلاده ووفاته بالمدينة .
من تصانيفه : (( الموطأ)) ؛و(( تفسير غريب القرآن ) وجمع فقه في (( المدونة )) . وله (( الرد علي القدرية )) ؛و(( الرسالة )) الي الليث بن سعد .
[ الدبياج المذهب ص 11 – 28 ؛ وتهذيب التهذيب 10/5؛ ووفيات الاعيان 1/439 ]
المارودي ( 364- 450 هـ)
هو علي بن محمد بن حبيب المارودي نسبتة الي بيع ماء الورد . ولد بالبصرة وانتقل الي بغداد . إمام في مذهب الشافعي ، كان حافظا له . وهو أول من لقب بـ (( أقضي القضاة )) في عهد القائم بأمر الله العباسي . وكانت له المكانة الرفيعة عند الخلفاء وملوك بغداد . اتهم بالميل الي الاعتزال . وتوفي في بغداد .من تصانيفة : (( الحاوي )) في الفقة 20 مجلدا و(( الاحكام السلطانية )) و(( ادب الدنيا والدين )) ؛ و(( قانون الوزارة ))
[ طبقات الشافعية 3/302- 314 ؛ والشذرات 3/258 ؛ والاعلام للزركلي 5*/146 ]
مجاهد( 21 – 104 هـ ))

(52/70)


هو مكاهد بن جبر ، ابو الحجاج مولي قيس بن السائب المخزومي . شيخ المفسرين . أحذ التفسير عن ابن عباس . قال : (( قرأت القرآن علي ابن عباس ثلاث عرضات اقف عند كل أيه أسأله فيم نزلت وكيف كانت )) . كان ثقة فقهيا ورعا عابدا متقنا . اتهم بالدليس في الراوية عن علي وغيره . واجمعت الامة علي امامته .
مؤلفه (( تفسير مجاهد )) طبع مؤخرا بنفقه حكومة قطر .
[ تهذيب التهذيب 10/44 ، والاعلام للزركلي 6/161 ]
محب الله بن عبد الشكور ( - 119 هـ)
هو محب الله بن عبد الشكور . من أهل (( بهار )) وهي مدينة عظيمة باهند . فقيه وأصولي حنفي محقق . ولاه السلطان ( عالكمير ) قضاء (( الهنو )) ثم قضاء حيدر آباد ثم ولاه الصدارة في ممالك الهند .
من تصانيفه : (( مسلم الثبوت )) في أصول الفقه .
[ الفتح المبين في طبقات الاصولين 3/122؛ والاعلام للزركلي 6/169 ومعجم المؤلفين 8/179 ]
المحب الطبري ( 610-694 هـ)
هو احمد بن عبد الله بن محب الدين الطبري من أهل مكة . فقية شافعي . شيخ الحرم وحافظ الحجاز . استدعاة المظفر صاحب اليمن ليسمع عليه الحديث فتوجه الية من مكة . وأقام عندة مدة .
من تصضانيفة : كتاب (( الاحكام )) في الحديث ، و(( القري لساكن ام القري ) في فضائل مكة ؛ و(( ذخائر العقبي في مناقب ذوي القربي )) .
[ طبقات الشافعية للسبكي 5/8،9 ؛ والنجوم الزاهرة 8/ 74 ؛ وشذرات الذهب 5/425 ]
محمد ابن اسلم ( - 268 هـ)
هو محمد بن اسلم بن مسلمة بن عبد الله الازدي . أبو عبد الله . من علماء الحنفية . كان علي قضاء سمرقند في أيام نصرين أحمد الكبير . وهو من أقران الماتريدي وابي بكر محمد بن اليمان السمرقندي .
[ الجواهر المضية ]
محمد بن الحسن ( 131-189 هـ)

(52/71)


هو محمد بن الحسن بن فرقد . نسبته الي بني شيبان بالولاء . أصله من ( خرستا ) من قري دمشق ، منها قدم أبوه العراق ، فولد له محمد بواسط ، ونشأ بالكوفه . إمام في الفقه والاصول ، ثاني أصحاب ابي خنيفة بعد ابي يوسف . من المجتهدين المنتسبين . هو الذي نشر علم ابي حنيفه بتصانيفة الكثيرة . ولي القضاء للرشيد بالرقة ، ثم عزله واستصحبه الرشيد في مخرجه الي خراسان ، فمات محمد بالري .
من تصانيفة : (( الجامع الكبير ))؛و (( الجامع الصغير ))؛و (( المبسوط )) ؛ و(( الزيادات )) . وهذة كلها التي تسمس عند الحنفية كتب ظاهر الراوية . وله (( كتاب الاثار )) ؛و(( الاصل ))
[ الفوائد البهية ص 163 ؛ والاعلام للزركلي 6/309 ؛ والبداية والنهاية 10/202 ]
محمد راغب الطباخ ( 1293 – 1370 هـ)
هو محمد راغب بن محمود بن هاشم الطباخ . من أهل حلب ومن كبار فضلائها ، قرأ علي علماء حلب وحفظ كثيرا من المتون ، فتأدب وتفقه ، ودرس في الكلية الشرعية بحلب ، ثم اختير مديرا لها ، وانتخب عضوا بالمجمع العلمي العربي بدمشق . اشتغل بالتجارة . وأنشأ المطبعة العلمية سنة 1341 هـ .من تصانيفة : (( المطالب العلية في الدروس الدينية )) ؛ و(( الاعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء )) .
[ الاعلام 6/359 ؛ ومعجم المؤلفين 9/305 ]
محمد بن سرين : ر: ابن سرين
محمد قدري باشا ( 1237- 1306 هـ )
من رجال القضاء في مصر . تعلم بملوي والقاهرة ، ودخل (( مدرسة الالسن )) فاتم فيها دروسة ونبغ ي معرفة اللغات . تقلب في المناصب ، فكان مستشارا في المحاكم المختلطة ، وناظرا للحقانية ، ثم وزيرا للمعارف . فوزيرا للحقانية ، وهي أخر مناصبه .
من تصانيفة : (( الاحكام الشرعية في الاحوال الشخصية )) ؛و(( مرشد الحيران الي معرفة أحوال الانسان )) ؛و(( وقانون العدل والانصاف للقضاء علي مشكلات الاوقاف ))
[ الاعلام للزركلي ؛ ومعجم المطبوعات لسركيس 1495 ]
محيي الدين النووي : ر: النووي

(52/72)


المدني ؛ محمد بن سليمان الكردي : ر: الكردي المدني
المرداوي ( 817 – 885 هـ )
هو علي بن سليمان بن أحمد بن محمد ، علاء الدين المرادوي نسبتة الي ( مردا ) احدي قري نابلس بفلسطين . شيخ المذهب الحنبلي حاز رئاسة المذهب . ولد بمردا ، ونشأ بها ثم انتقل الي دمشق وتعلم بها وانتقل الي القاهرة ثم مكة .
من مصنفاته : (( الانصاف في معرفة الراجح من الخلاف )) ثمانية مجلدات ؛ و(( والتنقيح المشبع في تحرير احكام المقنع )) ؛و(( وتحرير المنقول في تهذيب علم الأصول ))
[الضوء اللامع 5/225،227 ؛ والاعلام للزركلي 5/104؛ والمنهج الاحمد في تراجم اصحاب الامام أحمد ]
المرغيناني ( 530 – 593 هـ )
هو علي ابن ابي بكر عبد الجليل الفرغاني المرغيناني برهان الدين . نسبته الي (( مرغينان )) وهي مدينة من فرغانه وراء سيحون وحيجون . من أكابر فقهاء الحنفية . وكتابه (( الهداية شرح بداية المبتدي )) مشهور يتداوله الحنفية
من تصانيفة أيضا (( منتقي الفروع )) ؛و(( ومختارات النوازل )).
[ الجواهر المضية 1/383 ؛ والفوائد البهية ص 141 ؛ والاعلام للزركلي 5/73 ]
المزني ( 175 – 264 )
هو اسماعيل بن يحيي بن اسماعيل المزني ؛ ابو ابراهيم من أهل مصر وأصلة من مزينة . صاحب الامام الشافعي . كان زاهدا عالما مجتهدا قوي الحجة غواصا علي المعاني الدقيقة . وهو امام الشافعية . قال فيه الشافعي ( المزني نعصر مذهبي))
من كتبه : (( الجامع الكبير ))؛و(( الجامع الصغير ))؛و(( المختصر ))و(( والترغيب في العلم ))
[ طبقات الشافعية للسبكي 1/239 – 247 ؛ ومعجم المؤلفين 1/300 ]
المسظهري
محمد بن أحمد الحسين ، فخر الاسلام الشاشي : ر:
القفال
مسكين :ر: منلا مسكين
مسلم ( 204 – 261 هـ)

(52/73)


هو مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري . منأئمة المحدثين . ولد بنيسابور ، ورحل الي الشام و مصر والعراق في طلب الحديث . أخذ عن الامام احمد بن حنبل وطبقته لازم البخاري وحذا خذوه . أشهر كتبه (( صحيح مسلم )) جمع فيه 12000 حديث النتخبها من 300000 حديث مسموعة . وصحيحة يلي صحيح البخاري من حيث الصحة
من تصانيفة أيضا (( المسند الكبير )) مرتب على الرجال ؛ وكتاب (( أوهام الحدثين )) .
[ تذكرة الحفاظ 2/150 ؛ وطبقات الحنابلة 1/337 ؛ والاعلام للزركلي 8/118 ]
معاذ بن جبل ( 220ق ه – 18 هـ )
هو معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس الانصاري الخزرجي ، ابو عبد الرحمن . صحابي جليل . إمام الفقهاء واعلم الامة باللحلال والحرام . أسلم وعمره ثماني عشرة سنة . شهد بيعة العقبة ، ثم شهد بدرا وأحد ا والمشاهد كلها مع رسول الله صلي الله علية وسلم .
جمع القرآن علي عهد الرسول صلي الله عليه وسلم ، وكان من الذين يفتون في ذلك العهد . بعثه النبي صلي الله عليه وسلم بعد غزوة تبوك قاضيا ومرشدا لاهل اليمن ، وفي طبقات ابن سعد أنه أرسل معه كتابا اليهم يقول فية (( اني بعثت اليكم خير أهلي )) قدم من اليمن الي المدينة في خلافة ابي بكر ثم كان مع ابي عبيدة في طاعون عمواس استخلف معاذا . وأقره عمر ، فمات في ذلك العام .
[ الاصابة فيتميز الصحابة 3/426 ؛ وأسد الغابة 4/376 ؛ وحلية الاولياء 1/228 ؛ والاعلام 8/166 ]
معين الدين مسكين : ر: منلا مسكين
المغربي الرشيدي ( - 1096 هـ)

(52/74)


هو احمد بن عبد الرزاق بن مجمد بن احمد ، المشهور بامغربي الرشيدي . مغربي الاصل من أهل (( رشيد )) بمصر . وكانت ولادته ووفاته بها . كان فاضلا صاحب براعة وفصاحة . حفظ القرآن ببلدة ، وأخذ بها عن العلامة عبد الرحمن البرلسي ومحمد الشاب وعلي الخياط . ثم قدم القاهرة ، وجاور بالجامع الازهر وأخذ عن شيوخ كثيرين ، ولازم العلاء الشبراملسي ، وبه تخرج . برع في العلوم النقلية والعقلية . ورجع الي بلدة وصار بها شيخ الشافعية . وعكف علي التدريس ، وشهر بها شهرة كبيرة .
من مؤلفاته : حاشية علي شرح للرملي
[ حلاصة الاثر 1/232 ؛ والاعلام 1/145 ؛ ومعجم المطبوعات لسركيس ص 936 ، ومعجم المؤلفين 1/272 ]
مكحول ( -954 هـ )
مكحول قيل هو ابن شهراب ، ابو عبد الله ، ويقال : ابو ايوب ، ويقال : ابو مسلم . مولي هذيل . أصله من الفرس . دمشقي . فقيه تابعي . أعتق بمصر . وجمع علمها ، وانتقل في المصار . عده الزهري عالم أهل الشام وامامهم قال يحيي ين معين : كان قدريا ثم رجع .
[ تذكرة الحفاظ 1/101 ؛ وتهذيب التهذيب 10/289 ؛ والاعلام 8/212 ]
منلا مسكين ( - 954 هـ )
هو معين الدين الهروي المعروف بمسكين ومنلا مسكين . فقيه حنفي . نقل ابن عابدين في رسم المفتي ( مجموعة الرسائل ص 13 ) عن شرح الاشباة لمحمد هبة الله أنه قال : (( ومن الكتب الغريبة منلا مسكين علي الكنز )) لعدم الاطلاع علي حال مؤلفه )) فكأنه مجهول الحال .
من تصانيفه : (( شرح كنز الدقائق للنسفي في فروع الفقه الحنفي .
[ له ترجمة موجزة فيكشف الظنون ص 1515 ؛ ومعجم المؤلفين 12/313 ]
الموفق ( الحنبلي )
هو عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة : ر: ابن قدامة
النابلسي : ر: عبد الغني النابلسي
الناصر اللقاني : ر: اللقاني الناصر
نافع ( - 117 هـ )

(52/75)


نافع المدني ابو عبد الله مولي عبد الله بن عمر بن الخطاب . من أئمة التابعين بالمدينة . ديملي الاصل . مجهول النسب . أصابه ابن عمر صغيرا في بعض مغازية . كان علامة في فقه الدين ، متفقا علي رئاسته . أرسله عمر بن عبد العزيز الي مصر ليعلم أهلها السنن . كان كثير الرواية للحديث . ولايعرف له خطأ في جميع ما رواه .
[ الاعلام للزركلي 8/319 ؛ وتهذيب التهذيب 10/412 ؛ ووفيات الاعيان 2/150 ]
النخعي ، ابراهيم بن يزيد :ر:ابراهيم النخعي
النسائي ( 215 – 303 هـ )
هو احمد بن علي بن شعيب ، النسائي الامام المحدث صاحب السننن . أصله من ( نسا ) بخراسان . خرج منها ، وجال في العالم الاسلامي يسمع الحديث ويلقي الشيوخ حتي برع . ثم استقر بمصر . قيل ان شرطة في الرواة أقوي من شرط البخاري ومسلم . خرج الي دمشق فسئل عن فضائل معاوية ، فامسك ، فضربوة فيالجامع وأخرجوه فخرج قاصدا مكة ، ومات في الرملة بفلسطين .
من تصانيفة (( السنن الكبري )) ؛و(( والمجتبي )) وهو السنن الصغري ؛ و(( والضعفاء )) و(( خصائص علي )) ؛و (( فضائل الصحابة )) .
[ تذكرة الحفاظ 2/241 ؛ والأعلام للزركلي 1/146 ، والبداية والنهاية 11/123]
النسفي ( - 710 وعند البعض 701 هـ )
هو عبد الله بن أحمد بن محمود ، أبو البركات حافظ الدين النسفي من أهل (( إيزاج )) من كور (( أصهبان )) ووفاته فيها . فقيه حنفي كان اماما كاملا مدققا راسا في الفقه والاصول ، بارعا فيالحديث ومعانيه تفقه علي الكردري وخواهر زاده . عده ابن كمال باشا من طبقة المقلدين القادرين علي التمييز بين القوي والضعيف ، وعده غيره من المجتهدين في المذهب .
من تصانيفة (( كنز الدقائق )) متن مشهور في الفقه ، و(( والوافي )) في الفروع ؛ و(( الكافي )) في شرح الوافي ؛ والاعلام 4/192 ]
نوح ابن ابي مريم : ر: ابو عصمة
النووي( 631 – 676 هـ)

(52/76)


هو يحيي ين مشرف بن مري بن حسن ، النووي ( او النواوي ) ابو زكريا ، محيي الدين . من أهل نوي من قري حوران جنوبي دمشق . علامة في الفقه الشافعي والحديث واللغة ، تعلم في دمشق واقام بها زمنا .
من تصاني ( المجموع شرح المهذب ) لم يكمله ؛ و(( روضة الطالبين )) ؛و(( المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج ))
[ طبقات الشافعية للسبكي 5/165 ؛ والاعلام للزركلي 9/185 ؛ والنجوم الزاهرة 7/278 ]
الهيتمي ؛ احمد بن حجر : ر: ابن حجر الهيتمي
و
الواحدي ( - 468 هـ)
هو علي بن أحمد بن محمد الواحدي النيسابوري ، ابو الحسن . كان من اولاد التجار . أصله من ساوة ( مدينة علي جادة حجاج خراسان ) . فقيه شافعي . واحد عصره في التفسير ، كان اماما عالما بارعا محدثا . توفي بنيسابور
من تصانيفه : (( البسيط )) ؛و(( الوسيط )) ؛ و(( الوجيز )) كلها في التفسير ؛ و(( اسباب النزول ))
[ طبقات الشافعية لابن السبكي 3/289 ؛ والنجوم الزاهرة 5/104 ، ومعجم المؤلفين 7/26 ]
الوليد بن ابي المالكي ( - 392هـ)
هو الوليد بن ابي بكر بن مخلد بن ابي زياد ، ابو العباس العمري وعند البعض الغمري . من أهل الاندلس . من علماء المالكية . أمام رواية حافظ . كان ثقه أمينا كثير السماع والكتابة في بلده وفي الغربة . سافر الكثير في بلاد الشام والعراق وخراسان وما وراء النهر ، وعاد الي بغداد . لقي في رحلته الف يخ بين محدث وفقيه منهم ابو بكر الابهري . وروي عنه ابو بكر الهروي وعبد الغني الحافظ .
من تصانيفه : (( الوجازة في صحة القول بالاجازة ))
[ شجرة النور الزكية ص 92 ؛ ونفح الطيب 2/607 ؛ وتاريخ بغداد 13/450 ؛ والاعلام 9/139 ]
ى
يحيي بن سعيد الانصاري ( - 143 هـ)

(52/77)


هو يحيي ين سعيد بن قيس الانصاري النجاري ، ابو سعيد . من أهل المدينة . تابعي . كان حجة في الحديث ، فقهيا . كان قاضيا علي الحيرة . روي عنه الزهري ومالك والاوزاعي . وقال الثوري : كان يحيي أجل عند أهل المدينة من الزهري . شهد له ايوب بالفضل ، فقال حين قدم من المدينة : (( ما تركت بها أحدا أفقه من يحيي ابن سعيد )).
[ تهذيب التهذيب 11/221 ؛ والنجوم الزاهرة 1/351؛ والاعلام للزركلي 9/181]
يحيي بن معين ( 158- 233 هـ )
هو يحيي ين معين بن عون بن زياد المري بالولاء ، البغدادي ، ابو زدريا من أئمة الحديث ومؤرخي رجاله . نعته الذهبي بسيد الحفاظقال ابن حجر العسقلاني : (( إمام الجرح والتعديل )) وقال ابن حنبل : (( أعلمنا بارجال )) كان أبوه علي خراج الري . فخلف له ثروة أنفقها في طلب الحديث . توفي بالمدينة حاجا .
من تصانيفة : (( التاريخ والعلل )) ؛و(( معرفة الرجال ))
[ الاعلام للزركلي 10/218 ؛ وتذكرة الحفاظ 2/16؛ وتهذيب التهذيب 11/ 280- 288 ]
يزيد بن أبي حبيب ( 53- 128 هـ)
هو يزيد بن ابي حبيب ، سويد أذدي بالولاء . كان أسود نوبيا ، أصله من دنقلة . كان أحد ثلاثة جعل اليهم عمر بن عبد العزيز الفتيا بمصر . وكان أول من أظهر علوم الدين والفقه بمصر . وعنه الليث محمد بن اسحاق وغيرهما .
[ تذكرة الحفاظ 1/121 ، والتهذيب 11/138 ؛ والزركلي ]
أ
الأمدي ( 551ـ631 هـ )

(52/78)


هو على بن أبي على بن محمد بن سالم الثعلبي ( وفي الأعلام (( التغلبي )) وهو وهم ) ، أبو الحسن ، سيف الدين الآمدي . ولد بآمد من ديار بكر . أصولي باحث . كان حبليا ثم تحول إلى المذهب الشافعي . قدم بغداد وقرأ بها القراءات . صحب أبا القاسم بن فضلان الشافعي وبرع في علم الخلاف . متفنن في علم أصول الدين وأصول الفقه والفلسفة والعقليات . شهد له العز بن عبد السلام بالبراعة . دخل الديار المصرية وتصدر للإقراء . وأعاد بدرس الشافعي وتخرج به جماعة . حسده بعض الفقهاء ونسبوه إلى فساد العقيدة والتعطيل ومذهب الفلاسفة . فخرج منها إلى البلاد الشامية ، وتوفي بدمشق .
من تصانيفه : (( الإحكام في أصول الأحكام )) ؛ و(( أبكار الأفكار )) في علم الكلام ؛ و(( لباب الألباب )) .
[ الأعلام للزركلي 5/135 ؛ وطبقات الشافعية للسبكي 5/129 ـ 130 ]
إبراهيم البا جوري : ر:البيجوري
ابراهيم النخعي ( 46-96 هـ)
هو ابراهيم بن زيد بن قيس بن الاسود، ابو عمران . من مذحج اليمن من اهل الكوفة ، ومن كبار التابعين ، ادرك بعض متآخري الصحابة ، ومن كبار الفقهاء . قال عنه الصفدي : فقيه العراق . أحذ عنه حماد بن سليمان وسماك بن حرب وغيرهما .
[ تذكرة الحفاظ 1/70؛ والاعلام للرزكلي 1/76؛ وطبقات ابن سعد 6/188-199 ]
ابن أبي زيد ( 310-386 هـ)
عبد الله بن عبد الرحمن النفراوي ، القيرواني ، أبو محمد : فقيه ، مفسر من أعيان القيروان . مولده ومنشؤة ووفاتة فيها . كان امام المالكية في عصره . يلقب بقطب المذهب وبمالك الاصغر . قال عنه الذهبي : كان علي أصول السلف في الاصول لا يتأول .
من تصانيفه : (( كتاب النوادر والزيادات )) ؛ و(( ومختصر المدونة )) ؛ و(( وكتاب الرسالة ))
[ معجم المؤلفين 6/73؛ و الاعلام للرزكلي 4/230؛ وشرات الذهب 3/131 ]
ابن ابي ليلي ( 74-148 هـ )

(52/79)


هو محمد بن عبد الرحمن بن ابي ليلي يسار ( وقيل : داود ) بن بلال . أنصاري كوفي . فقية من اصحاب الرأي . ولي القضاء 33 سنة لبني أمية ، ثم لبني العباس . له أخبار حنيفة وغيرة .
[ الرزكلي ؛ التهذيب 9/301 ؛ الوافي باوفيات 3/221 ]
ابن أبي موسي ( 345- 428 هـ)
هو محمد بن أحمد بن موسي الهاشمي ، أبو علي . قاض ، من علماء الحنابلة . من أهل بغداد مولا ووفاة . كان أثيرا عند الخليفتين القادر بالله والقائم بأمر الله العباسيين ، وكان له حلقة بجامع المصور ، وكان معظما للامام أحمد
من تصانيفة : (( الارشاد )) في الفقه ؛ و( وشرح كتاب الخزفي )) .
[ طبقات الحنابلة 2/182-186 ؛ والاعلام للرزكلي 8/205 ]
ابن أبطال ( - 449 هـ )
هو علي بن خلف بن عبد الملك بن بطال ، ويعرف باللجام . عالم بالحديث . من أهل قرطبة . فقية مالكي . وبنو بطال في الاندلس يمانيون . ينقل عنة ابن حجر كثيرا في (( فتح الباري )) من كتابه (( شرح البخاري )) للمترجم له أيضا : (( الاعتصام )) في الحديث
[ الأعلام للرزكلي 5/96 ؛ وشذرات الذهب 3/283؛ ومعجم المؤلفين 7/87 ؛ وشجرة النور الزكية ص 115 ]

ابن بطة ( 304-387 هـ )
هو عبيد بن محمد بن العكبري ,أبو عبد الله من أهل عكبرا ، من قوي بغداد . فقيه حنبلي ، محدث ، متكلم مكثر من التصنيف رحل الي مكة والصغور والبصرة وصحية جماعة من شيوخ المذهب . مصنافتة تزيد علي مائه ومنها الابالة في اصول الديانة والإبانة الصغرى وصلاة الجماعة وتحريم الخمر }طبقات الحنابلة لأبي يعلي ص 346 وشزرات الذهب ومعجم المؤلفين 6/245{
ابن بكير ( 153 وعند البعض 154 –231 وعند البعض الاخر 232 هـ )
هو يحيي ابن عبد الله بن بكير ابو ذكريا القرشي المخزومي بالولاء من اهل مصر فقية الفقهاء بها في زمانة محدث سمع من مالك موطأه ذكر بن حبان في الثقات وضععفه النسائي.

(52/80)


[ ترتيب المدارك وتقريب المسالك 2/528 ؛ وتهذيب التهذيب 11/237 ؛ والأعلام للزركلي 9/191 ]
ابن التركماني( 683 – 750 هـ ) هو علي بن عثمان بن إبراهيم المارديني الشهير بابن التركماني . من أهل مصر . قاض حنفي . كان امام عصره ، عالما محققا مدققا فقهيا بارعا أصوليا . أفتي ودرس وصنف . تولي قضاء الحنفية بالديار المصرية .من تصانيفة : (( الكفاية في مختصر الهداية ))
[ الفوائد البهية ص 123 ؛ والنجوم الزاهرة 10/246 ؛ والاعلام للزركلي 5/125 ]
بن تيمية ( 661 – 728 هـ )
هو احمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمة الحراني الدمشقي . تقي الدين . الامام شيخ الاسلام . حنبلي . ولد في حران وانتقل به أبوه الي دمشق فنبغ واشتهر . سجن بمصر مرتين من أجل فتاواة . توفي بقلعة دمشق معتقلا والاصول ، فصيح اللسان . مكثرا من التصنيف .
من تصانيفه (( السياسة الشرعية )) ؛ (0 ومنهاج السنة )) ؛ وطبعت (( فتاواة )) فى الرياض مؤخرا فى 35 مجلدا .
[ الاعلام للزركلي 1/140 ؛ والدرر الكامنة 1/144 ؛ والبداية والنهاية 14/135 ]
ابن جريح ( 80 - 150 هـ )
عبد المللك بن عبد العزيز بن جريح . أبو الوليد . رومتي الاصل . من موالي قريش . لقب بفقيه الحرم ( الملكي ) ؛ أخذ عن عطاء ومجاهد . كان ثقة فى الحديث . اول من صنف الكتب بمكة .
[ تذكرة الحفاظ 1/160 ؛ والأعلام 4/305 ؛ تاريخ بغداد 10/400 ]
ابن جزي المالكي ( 693 – 741 هـ)
هو محمد بن احمد بن جزي الكلبي ابو القاسم من اهل غرماطة بالاندلس سمع ابن الشاط وغيرة وأخذ عنه لسان الدين بن الخطيب وغيرة فقيه واصولي مالكي ومشارك في بعض العلوم
من تصانيفة : القوانين الفقهية في تلخيص مذهب المالكية وتقريب الوصول الي علم الاصول ( شجرة النور الزكية ص 213، والاعلام للرزكلي 6/221 ومعجم المؤلفين 9/11 {

(52/81)


ابن الحاجب ( 590-646 هـ ) هو عثمان بن عمر ابي بطر بن يونس المعروف بابن الحاجب – ابو عمرو جمال الدين كردي الاصل ولد في إسنا ونشأ في القاهرة ودرس بدمشق وتخرج به بعض المالكية ثم رجع الي مصر فاستوطنها كان من كبار العلماء بالعربية وفقهيا من فقهاء المالكية بارعا في العلوم الاصولية متقنا لمذهب مالط بن أنس وكان ثقه حجة متواضعا عنيفا .
من تصانيفة (( مختصر الفقه )) ومنتهي السول والامل في علمي الاصول والجدل في اصول الفقه وجامع الامهات )) في فقه المالكية } الديباج المذهب ص 189 ، ومعجم الممؤلفين 6/265 ،والاعلام 4/374 {
ابن حبيب ( 184 – 238 هـ )
هو عبد الملك بن حبيب بن سليمان ، السلمي من ولد العباس بن مر داس كان عالم الأندلس رأسا في فقه المالكية أديبا مؤرخا ولد بألبيرة وسكن قرطبة قال صاحب الدبياج (( كان حافظا للفقه علي مذهب مالك ، نبيلا فية غير أنه لم يكن له علم بالحديث ولا معرفة بصحيحة من سقيمة وكان ابن عبد البر يكذبة وابن وضاح لا يرضي عنه وقال سحنون : كان عالم الدنيا ))
من مصنفاته : (( حروب الإسلام )) ، (( طبقات الفقهاء )) ، و (( التابعين )) ، و((الواضحة )) في السنن والفقه ( الفرائض ، و (( والورع )) والرغائب والرهائب )) } الديباج المذهب ص 154 ، وميزان الاعتدال 2/148 هـ ، ونفخ الطيب 1/331 والإعلام للرزكل 4/302 {
ابن حجر الهيتمي ( 909 –973 هـ )
هو احمد ابن حجر الهيتمي ( وعند البعض الهيتمي بالشاء المثلثة ) السعدي الأنصاري ، شهاب الدين ابو العباس ولد في محلة أبى الهيثم بمصر ونشأ وتعلم بها فقيه شافعي مشارك في أنواع من العلوم تلقي العلم بالأزهر وانتقل إلى مكة وصنف بها كتبة وبها توفي برع في العلوم خصوصا فقه الشافعي

(52/82)


من تصانيفة : (( تحفه المحتاج شرح المنهاج )) ، (( والايعاب شرح العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعية والأصحاب )) والصواعق المحرقة في الرد علي أهل البدع والزندقة )) و (( وإتحاف أهل الإسلام بخصوصيات الصيام )) }البدر الطالع 1/109 ، ومعجم المؤلفين 2/152، والأعلام للرزكلي {
ابن حزم ( 384 –456 هـ )
هو علي بن احمد بن سعيد بن حزم الظاهري ابو محمد عالم الأندلس في عصرة اصل من الفرس أول من اسلم من اسلافة جد له كان يدعي يزيد مولي ليزيد بن أبى سفيان رضي الله عنه كانت لابن حزم الوزارة وتدبير المملكة فانصرف عنها إلى التأليف والعلم كان فقهيا حافظا علي يستنبط الإحكام من الكتاب والسنة علي طريقة أهل الظاهر بعيدا عن المصانعة حتى شبة لسانة بسيف الحجاج طاردة الملوك حتى توفي مبعدا عن بلدة كثير التأليف مزقت بعض كتبة بسبب معاداة كثير من الفقهاء له من تصانيفة : المحلي في الفقه و الأحكام في أصول الأحكام )) في أصول الفقه و (( طوق الحمامة )) في الأدب } الأعلام للرزكلي 5/59 ، وابن حزم الأندلسي لسعيد الأفغاني ، والمغرب ص 364 { ابن حنبل : ر : أحمد
ابن الخطيب : ر : الرازي
ابن راشد ( كان حيا 731 هـ )
هو محمد ابن عبد الله بن راشد القفصي البكري المعروف باابن راشد . فقيه مالكي . أديب مشارك في العلوم . أقام بتونس ، ورحل الي المشرق ، وأخذ عن ابن دقيق العيد والقرافي ، وتولي القضاء ببلده وتوفي بتونس . من تصانيفة (( الشهاب الثاقب في شرح مختصر ابن الحاجب )) في الفقه ، و(( المذهب في ضبط قواعد المذهب )) ، و (( والنظم البديع في اختصار التفريع )) ، و (( ونخبة الواصل في الحاصل )) في أصول الفقه و (( والفائق في معرفة الأحكام )) سبع مجلدات كبار .
} الديباج المذهب ص 334 – 336 ، ونيل الابتهاج 235-236 ،ومعجم المؤلفين 10/214 ، والأعلام 7/111،112 {
ابن راهوية :

(52/83)


هو إسحاق بن إبراهيم بن مخلد . ر: إسحاق بن راهواية . ابن رجاء العبكري : ر.أبو حفص العكبري
ابن رجب( 736 – 895 هـ )
هو عبد الرحمن بن احمد بن احمد بن رجب الحنبلي أبو الفرج زين الدين وجمال الدين أيضا ولد ببغداد وتوفي بدمشق من علماء الحنابلة كان محدثا حافظا فقهيا أصوليا ومؤرخا اتقن فن الحديث وصار اعرف أهل عصرة باللعلل وتتبع الطرق تخرج به غالب أصحابه الحنابلة من تصانيفة (( تقرير القواعد وتحرير الفوائد )) المشهور بقواعد ابن رجب في الفقه , ((جامع العلوم والحكم ) وهو شرح الاربعين النووية ، و (( وشرح سنن الترمذي )) ومعه(( شرح العلل )) اخر بوابة : وذبل طبقات الحنابلة )) } الدرر الكامنة 2/221 ، وشذرات الذهب 3/339 ، ومعجم المؤلفين 5/118 {
ابن رشد ( الجد ) ( 450- 520 هـ)
هو محمد ابن رشد ، أبو الوليد . قاضي الجماعة بقرطبة . بها ولد وبها توفي . من أعيان المالكية . وهو جد ابن رشد الفيلسوف المشهور . من تآليفة : (( المقدمات الممهدات لمدونة مالك )) ،و (( ولبيان والتحصيل )) في الفقه و مختصر شرح معاني الآثار للطحاوي )) و (( اختصار المبسوطة )) } الأعلام للرزكلي ، والصلة ص 518 ، والدبياح ص 378 {
ابن رشد ( الحفيد ) ( 520-595 )
هو محمد بن احمد بن محمد بن راشد ، أبو الوليد . فقيه مالكي ، فيلسوف ، طبيب من أهل الأندلس .من أهل قرطبة . عني بكلام أرسطو وترجمة الي العربية وزاد علية زيارات كثيرة أتهم بالزندقة والالحاد فنفي الي مراكش واحرقت بعض كتبة ، ومات بمراكش ودفن بقرطبة . قال ابن الابار (( كان يفزع الي فتواة في الطب كما يفزع الي (( فتواة في الفقه )) ويلقب بالحفيد تميزا له عن جده أبي الوليد محمد بن أحمد بن بشد الذي يميز بالجد . من تصانيفه (( فصل المقال في ما بين الحكمة والشريعة من الاتصال )) و (( وتهافت التهافت )) في الفلسفة و في و (( الكليات )) في الطب ، و (( بداية المجتهد ونهاية المقتصد ))

(52/84)


ابن الزبير : ر: عبد الله ابن الزبير
وشذرات الذهب 4/320 {
ابن الزبير : ر: عبد الله ابن الزبير
ابن سريج ( 249 –306 هـ)
هو احمد بن عمر سريج . بغدادي . كان يلقب بالباز الاشهب . فقيه الشافعية في عصرة . مولده ووفاته ببغداد . له نحو 400 مصنف . ولي القضاء بشيراز . ثم أعتزل ، وعرض علية قضاء القضاة فامتنع ، وقام بنصرة المذهب الشافعي فنصرة في كثير من الامصار . وعده البعض مجدد المئة الثالثة . وكان له ردود علي محمد ابن دواود الظاهري ومناظرات معه . وفضله بعضهم علي جميع أصحاب الشافعي حتي علي المزني من تصانيفه (( الانيصار )) ، و(( الاقسام والحضال )) في فروع الفقه الشافعي ، و(( الودائع لنصوص الشرائع )) } طبقات الشافعية 2/87 ، و والأعلام للرزكلي 1/8/129 {
ابن السمعاني ( 426 – 489 هـ )
هو منصور بن محمد عبد الجبار ، أبو المظفر المعروف بابن السمعاني . من أهل مرو . كان فقيها أصوليا مفسرا محدثا متكلما . تفقه علي أبية في مذهب أبي حنيفة النعماني حتي برع ، ثم ورد بغداد ومنها الي الحجاز ، ولما عاد الي خرسان دخل مرو وألقي عصا السفر ، رجع عن مذهب أبي ابي حنيفة وقلد الشافعي لمعني من المعاني ، وتسبب ذلك في قيام العوام علية ، فخرج الي طوس ثم قصد نيسابور
من تصانيفة (( القواطع في أصول الفقه )) ، و (( البهان )) في الخلاف وهو يشتمل علي قريب من ألف مسألة خلافية ، , (( تفسير القرآن ) } طبقات الشافعية لابن السبكي 4/21 ، والنجوم الزاهرة 5/160 ، ومعجم المؤلفين 13/20 {
ابن سرين ( 33 – 110 هـ )

(52/85)


هو محمد بن سيرين البصري ، الأنصاري بالولاء ، أبو بكر تابعي ، مولده ووفاته بالبصرة . نشأ بزازا ونفقته . كان أبوه مولي لأنس بن مالك . ثم كان هو كاتب لأنس بفارس . كان إمام وقته في علوم الدين بالبصرة . روي الحديث عن انس بن مالك وزيد بن ثابت والحسن بن علي رضي الله عنهم واشتهر بالورع وتأويل الرؤيا . وقال ابن سعد : لم يكن بالبصرة أعلم منه بالقضاء . ينسب الية كتاب (( تعبير الرؤيا )) }الاعلام للرزكلي ، وتهذيب التهذيب 9/14 ، وتاريخ بغداد5/331، وتهذيب الأسماء واللغات 1/82 {
ابن شاس ( 616 هـ )
هو عبد الله بن محمد ابن نجم بن ساس ، نجم الدين . من أهل دمياط . شيخ المالكية في عصره بمصر . كان من كبار الأئمة . أحذ عنه الحافظ المنذري . توفي مجاهد أثناء حصار الفرنج لدمياط . من مصنفاته : (( الجواهر الثمينة في مذهب عالم المدينة )) في الفقه ، أختصره ابن الحاجب } شجرة النور ص 165 وفيها : وفاته 610 هـ ، والأعلام للرزكلي 4/269 ، وشزرات الذهب 5/669 ، وفيها: وفاته 610 هـ{
ابن شعبان 355 هـ )
هو محمد بن القاسم بم شعبان ، المعروف بابن القرطي . من ولد عمار بن ياسر . كان رأس فقهاء المالكية بمصر في وقته وأحفظهم لمذهب مالك ، مع مشاركة في سائر العلوم . ونقل صاحب ( الدبياج ) عن القابسي أنه ( لين الفقه ، وأما كتبه ففيها غرائب من قول مالك ، وأقول شاذة عن قوم لم يشتهروا بصحبته ، ليست مما رواة ثقاب أصحابه ، وأستقر من مذهبه )) من تصانيفه : (( الزاهي )) في الفقه ، وكتاب في أحكام القرآن ، , (( مختصر ما ليس في المختصر )) , وكتاب في مناقب مالك ، وكتاب (( النوادر )) وكتاب (( الأشراط )) } شجرة النور الذكية ص 80 ، والدبياج المذهب ص 248، 249 ، ومعجم المؤلفين 11/140 {
ابن شهاب
محمد بن مسلم بن شهاب الزهري : الزهري
ابن الصلاح ( 577 – 643 هـ)

(52/86)


هو عثمان بن عبد الرحمن بن موسى تقي الدين ، أبو عمرو المعروف بابن الصلاح . كردي الأصل من أهل شهرزور – كورة واسعة في الجبال بين إربل وهمذان ، أهلها كلهم أكراد – من علماء الشافعية . إمام عصرة في الفقه والحديث وعلومة . وأذا أطلق الشيخ في علم الحديث )) فالمراد هو .كان عارفا بالتفسير والأصول والنحو . نفقه اولا علي والدة الصلاح ، ثم رحل الي الموصل ثم رجع الي الشام ودرس في عدة مدارس . من تصانيفة (( مشكل الوسيط )) في مجلد كبيرة ،و (( الفتاوي )) و (( علم الحديث )) المعروف بمقدمة ابن الصلاح . } شذرات الذهب 5/221 ، وطبقات الشافعية لابن هداية ص 84، ومعجم المؤلفين 6/257 {
ابن عابدين ( 1198 – 1252 هـ )
هو محمد أمين بن عمر بن عبد العزيز عابدين دمشقي . كان فقيه الديار الشامية وإمام الحنفية في عصره . صاحب (( رد المحتار علي الدر المختار )) المشهور بحاشية ابن عابدين خمس مجلدات . وابنة محمد علاء الدين ( 1244 – 1306 هـ ) المشهور ايضا بابن عابدين صاحب (( قوة عيون الأخيار )) الذي هو تكملة الحاشية والدة الذكر . من تصانيف ابن عابدين الاب (( العقود الدرية في تنقيح الفتاوى الحامدية ))
، و (( ونسمات الاسحار علي شرح المنار )) في الاصول ، , (( حواش علي تفسير البيضاوي )) ، , (( ومجموعة رسائل )) } الاعلام للرزكلي 6/267 ، ومقدمة تكملة حاشية ابن عابدين المسماة قوة عيون الأخيار عيسي الحلبي ص 6- 11 {
ابن عباس ( 3 ق هـ - 68 هـ )
هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب . قرشي هاشمي . حبر الأمة وترجمان القرآن . أسلم صغيرا ولازم النبي صلي الله علية وسلم بعد الفتح وروي عنه . كان الخلفاء يجلونه . شهد مع علي الجمل وصفين . وكف بصرة في أخر عمره . كان يجلس للعلم . فيجعل يوما للفقه ويوما للتأويل ، و ويوما للمغازي ، ويوما للشعر ، ويوما لوقائع العرب توفي بالطائف } الأعلام للرزكلي ، والإصابة ، ونسب قريش ص 26 {

(52/87)


ابن عبد الحكم ( 155 – 214 هـ )
هو عبد الله بن عبد الحكيم بن أعين بن الليث . فقية مصري من أجل أصحاب مالك . افضت آلية الرياسة بمصر بعد أشهب . وكان صديقا للشافعي وعلية نزل الشافعي بمصر وعندة مات . وروي كتب الشافعي ايضا . من مصنفاتة (( المختصر الكبير ) ، و (( وسيرة عمر بن عبد العزيز )) ، و (( المناسك )) وكان أبو ه عبد الحكيم أخذ عن مالك ايضا . وابناؤة محمد ( -268هـ ) وعبد الرحمن ( - 257 هـ ) وعبد الحكم ( -237 ) وبنو عبد الله كذلك من كبار فقهاء المالكية . وقد يطلق علي كل منهم (( ابن عبد الحكيم )) كذلك . أوولهم صاحب كتاب (( الشروط )) . وثانيهم صاحب (( فتوح مصر )) } الدبياج المذهب ص 337 – 340 ، ونيل الابتهاج ص 247- 279 ، والعلام للرزكلي7/272 {
ابن عبد السلام ( - 749 هـ )
هومحمد بن عبد السلام بن يوسف ، من فقهاء المالكية ، وكان إماما حافظا عالما باحديث ، له أهلية الترجيح . ولي قضاء الجماعة بتونس . أخذ عنه جماعة كابن عرفة ونظرائه .من تصانيفة : (( شرح جامع المهات لابن الحاجب )) في الفقه وله (( ديوان فتاوي )) } الدبياج المذهب ص 336 ، والاعلام للرزكلي 7/76 {
ابن عبدوس ( 20-543 هـ )
هو محمد ابن ابراهيم بن عبد الله بن عبدوس . فقية زاهد من أكابر المالكية ، ومن أصحاب سحنون ، من أهل القيروان . أصله من العجم وهو من موالي قريش . له (( مجموعة )) في الفقه والحديث لم يتم ، كتاب (( التفاسير )) وشرح مسائل من المدونة . } الديباج المذهب ص 238- ، والاعلام للرزكلي ، والبيان المغرب 1/116 ، ورياض النفوس {
ابن العربي ( 468 – 543 هـ )

(52/88)


هو محمد بن عبدالله بن محمد , أبو بكر ، المعروف بابن العربي . حافظ متجر وفقيه ، من أئمه المالكية ، بلغ ريبة الاجتهاد . رحل الي الشرق ، وأخذ عنه الطرطوسي والامام ابي حامد العزالي ، ثم عاد الي مراكش ، وأخذ عنة القاضي عياض وغيرة . أكثر من التاليف . وكتبه تدل علي غزارة علم وبصر بالسنة .
من تصانيفة : (( عارضة الاخوذي شرح الترمزي )) ، و (( واحكام القرآن )") ، و (( والمحصول في علم القرآن )) ، و (( ومشكل الكتاب والسنة )) } شجرة النور الزكية ص 136 ، والاعلام للرزكلي 7/106 ، والدبياج ص 281{
ابن عرفة ( 716 – 803 هـ )
هو محمد بن عرفة الورغمي . إمام تونس وعالمها وخطيبها ومفتيها . قدم للخطابة سنة 772 هـ والفتوي 773 هـ . كان من فقهاء المالكية ، تصدي للدرس بجامع تونس وانتفع به خلق كثير . من تصانيفة : (( المسبوط )) في الفقه سبعه مجلدات ، , (( الحدود )) في التعريفات الفقهية . } الدبياج المذهب ص 337 ، ونبيل الابتهاج ص 274 ، والاعلام للرزكلي 7/272 {
ابن عمر ( 10 ق هـ - 73 هـ)
هو عبد الله بن عمر بن الخطاب ، أبو عبد الرحمن . ترشي عدوي . صاحب رسول الله صلي الله علية وسلم . نشأ في الاسلام ، وهاجر مع أبيه الي الله ورسولة . شهد الخندق وما بعدها ، ولم يشهد بدرا ولا أحدا لصغره . أفتي الناس ستين سنة . ولما قتل عثمان عرض علية ناس أن يبايعوه بالخلافة فأبي شهد فتح أفريقية . كف بصره في آخر حياته . كلن آخر من توفي بمكة من الصحابة . هو أحد المكثرين من الحديث عن الرسول صلي اله علية وسلم . } الاعلام للرزكلي 4/246 ، والاصابة ، وطبقات ابن سعد ، وسير النبلاء للذهبي ، وأحبار عبد الله ابن عمر لعلي الطنطاوي {
ابن الغرابيلي ( 851 – 918 هـ )
هو محمد بن قاسم العزي . ر : ابن قاسم الغزي
ابن الغرس ( 833 – 894 هـ )

(52/89)


هو محمد بن محمد بن خليل ابو اليسر ، المعروف بابن لغرس من اهل القاهرة . قرأ القرآن وأكمل حفظة ، وهو ابن تسع . اشتغل في الفقه علي ابن الديري وابن الهمام وأبي العباس السرسي . حج وجاور غير مرة وأقرأ الطلبة بمكة . عرف بمزيد الذكاء . وكان بينة وبين البقاعي فيه : (( صار من رؤس الاتحادية التابعين للحلاج وابن عربي وابن الفارص وحزبهم )) من تصانيفه : (( الفواكة البدرية في الافضية الحكمية )) ، وحاشية علي شرح التفتازاني للعقائد النفسية وكتاب في أدب القضاء } الضوء اللامع 9/220 ، ومعجم المؤلفين 11/277، والاعلام 7/ 280 {
ابن فرحون ( 719- 799 هـ )
هو إبراهيم بن علي بن أبى القاسم بن محمد بن فرحون . فقية مالكي . ولد بالمدينة ، ونشأ بها ، وتفقه وولي قضاءها . كان عالما بالفقه والأصول والفرائض وعلم القضاء من تصانيفة (( تسهيل المهمات في شرح جامع الأمهات )) وهو شرح المختصر ابن الحاجب ، و (( تبصرة الحكام في أصول الافضية ومناهج الأحكام )) ، و (( الدبياج المذهب في أعيان المذهب )) } نيل الابتهاج 30 –32 ، والشذرات 6/357 ، ومعجم المؤلفين 1/68 {
ابن فورك ( - 406 هـ )
هو محمد بن الحسن بن فورك ، أبو بكر من أهل أصبهان وأقام بالري وبالعراق . متكلم فقيه ، أصولي ، ولغوي . مشارك في أنواع من العلوم . مكثر من التصنيف . تخرج به جماعة في الأصول بالكلام . كان شديد الرد علي ابي عبد الله ابن كرام قتله محمود بن سبكتكين بالسم لاتهامة بأنه قال : كان رسول الله صلي الله علية وسلم رسولا في حياته فقط ورد ذلك ابن السبكي ، ونسب ما حصل له من المحنة الي (( شغب أصحاب ابن الكرام وشعيهم من المجسمة)) من تصانيفة : (( مشكل الآثار )) , (( تفسير القرآن )) والنظامي )) في أصول الدين ، والفة للوز ير نظام الملك } الطبقات الكبرى لابن السبكي 4/21 ، والنجوم الزاهرة 4/240 ، ومعجم المؤلفين 9/208 {
ابن القاسم ( 133- 919 )

(52/90)


هو عبد الرحمن بن القاسم بن خالد العتقي المصري شيخ حافظ حجة فقيه الإمام مالكا ، وتفقه بة وبنظرائه . لم برو أحدا لموطا عن مالك اثبت منه وروي عن ابن مالك (( المدونة )) وهي من اجل كتب المالكية . خرج عنه البخاري في صحيحة ،وأخذ عنه أسد بن الفرات ويحيي بن يحيي ونظراؤهما . توفي بالقاهرة } شجرة النور الذكية ص 58 ، والأعلام للرز كلي 4/97 ، ووفيات الأعيان 1/276 {
ابن قاسم العبادي ( - 694 هـ )
هو احمد بن قاسم العبادي شهاب الدين . من أهل القاهرة فقية شافعي إمام . اخذ عن الشيخ ناصر الدين اللقاني وشهاب الدين البرلسي المعروف بعميرة وقطب الدين عيس الصفوي برع وساد وفاق الاقران أخذ عنة الشيخ محمدين بن دواد المقدسي وغيرة توفي بالمدينة المنورة عائدا من الحج قال جامع حاشية علي التحفة : (( فيها فروع مسلمة لم يسبق لغالبها رسم في الدفاتر , ولم تسمح بها قبل ذلك الخواطر من تصانيفة : حاشية (( الايات البينات )) علي شرح جمع الجوامع ، وشرح لشرح الورقات ، وحاشية علي شرح المنهج واخري علي تحفة المحتاج . } شذرات الذهب 8/434 ، ومعجم المؤلفين 2/48 ومقدمة حاشية علي تحفة المنهاج المطبوعة في المطبعة الميمنية {
ابن قاسم الغزي ( 859 – 918هـ ) هو محمد بن قاسم بن محمد بن محمد ، شمس الدين الغزي . يعرف بابن قاسم وبابن الغرابيلي فقيه شافعي . ولد ونشأ بغزة وتعلم بالقاهرة واقام بهذة وتولي اعمالا في الازهر وغيرة من تصانيفة : (( فتح القريب المجيب في شرح ألفاظ التقريب )) يعرف بشرح ابن قاسم علي متن ابي شجاع وله (( حواش علي حاشية الخيالي )) في شرح العقائد النفسية } الاعلام للرزكلي 7/229 وهو فيه ( فقيه مالكي ) وهو خطأ ، فانه من الشافعية بلا شك كما في الضوء اللامع 8/286 ، ومعجم المطبوعات العربية والمعربة 6/14 {
ابن قدامة ( - 620 هـ )

(52/91)


هو عبد الله بن احمد بن محمد بن قدامة . من أهل جماعيل من قري نابلس بفلسطين . خرج من بلده صغيرا مع عمه عندما ابتليت بالصلبيين واستقر بدمشق واشترك مع صلاح الدين في محاربه الصلبيين . رحل في طلب العلم الي بغداد اربع سنيين ثم عاد الي دمشق . قال بن غنيمة : (( ما اعرف احدا في زماني ادرك رتبه الاجتهاد الا الموفق )) وقال عز الدين بن عبد السلام (( ما طابت نفسي بالافتاء حتي صار عندي نسخة من المغني للموفق ونسخة من المحلي لابن حزم )) من تصانيفة (( المغني في الفقه شرح مختصر الحزقي )) عشر مجلدات و(( الكافي )) ، (( والمقنع )) و (( العمدة )) وله في الاصول (( روضة الناظر )) } ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب ص 133 – 146 ، وتقديم (( كتاب المغني )) لمحمد رشيد رضا ، والاعلام للرزكلي 4/191 ، والبداية لابن كثير في حوادث سنة 620 هـ {
ابن القرطي :
هو محمد بن بن القاسم بن شعبان : ر: ابن شعبان
ابن القيم ( 691 – 751 هـ ) هو محمد بن ابي بكر بن سعد الزرعي . شمس الدين من أهل دمشق . من أركان الاصلاح الاسلامي ، واحد من كبار الفقهاء . تتلمذ علي ابن تيمية وانتصر له ولم يخرج عن شىء من اقواله ، وقد سجن معه بدمشق . كتب بخطة كثيرا والف كثيرا من تصانيفة : (( الطرق الحكمية )) و (( مفتاح دار السعادة )) , (( الفروسية )) و (( مدراج السالكين )) } الاعلام 6/281 ، والدار الكامنة 3/400، و جلاء العينين ص20 {
ابن قدامة ( - 620 هـ )

(52/92)


هو عبد الله ابن أحمد بن محمد بن قدامة . من أهل جماعيل من قري بفلسطين . خرج من بلده صغيرا مع عمة عندما ابتليت بالصلبيين ، رحل في طلب العلم الي بغداد اربع سنيين ثم عاد الي دمشق قال ابن غنيمة : (( ما اعرف أحدا في زماني ادرك رتبه الاجتهاد الموفق )) وقال عز الدين عبد السلام (( ما طابت نفسي بالافتاء حتي صار عندي نسخة من المحلي لابن حزم )) من تصانيفة (( المغني في الفقه شرح مختصر الخرفي )) عشر مجلدات ، و (( الكافي )) ، و(( المقنع )) و (( العمدة )) وله في الاصول (( روضة الناظر )) } ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب ص 133-146 ، وتقديم (( كتاب المغني )) لمحمد رشيد رضا ، والاعلام للرزكل 4/191 ، والبدايه والنهاية لابن كثير في حوادث سنة 620 {
ابن القرطي :
هو محمد بن القاسم بن شعبان :ر: ابن شعبان
ابن القيم ( 691 – 751 هـ )
هومحمد بن ابي بكر بن ايوب بن سعد ازرعي . شمس الدين من أهل دمشق من أركان الاصلاح الاسلامي ، واحد من كبار الفقهاء تتلمذ ابن تميمة وانتصرله ولم يخرج عن شىء من أقواله ، وقد سجن معه بدمشق . كتب بخطة كثيرا ، وألف كثيرا من تصانيفة : (( الطرق الحكمية )) و (( مفتاح دار السعادة )) و (( الفروسية )) ، و (( ومدراج السالكين )) } الاعلام 6 /281 ،والدررالكامنة 3/400 وجلاء العينين ص 120 {
ابن لبابة ( 226 – 314 هـ )
هو محمد بن عمر بن لبابة ، أبو عبد الله . من أهل قرطبة . من علماء المالكية ، كان افقه الناس وأعرفهم باختلاف أصحاب مالك . ومقدما علي اهل زمانة في حفظ الرأي والبصر بالقفيتا . انفرد بالفيتا بعد أيوب بن سليمان ،ودارت علية الاحكام نحو ستسن سنة .} شجرة النور الزكية ص86 ,والدبياج المذهب ص 245 {
ابن لبابة ( - 336 هـ )

(52/93)


هو محمد بن يحيي بن لبابة ، أبو عبد الله الربري من اهل الأندلس المتوفي بالإسكندرية . الإمام الفقيه الموثق مالكي المذهب سمع عن عنه محمد بن عمر بن لبابة وغيرة .كان أحفظ اهل زمانه للمذهب عالما بعقد الشروط وبصيرا بعللها ولم يكن له علم بالحديث ولي قضاء البيرة والشوري بقرطبة ثم عزل لاشياء نقمت علية ،ثم أعيد إلى الشوري مع خطة الوثائق في واقعة مهمة مع الخليفة الناصر وفقها الاندلس .
من تصانيفة : (( المتخبة )) ، وكتاب في الوثائق ، وله اختيارات في الفتوي والفقه خارجة عن الذهب .
[ شجرة االنور الزكية ص 86؛ وترتيب المدارك 3/398 ؛ والدبياج ص 251 والاعلام 8/4 ]
ابن الماجشون ( 212 هـ )
... هو عبد الملك بن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون التيمي بالولاء . أصله من فارس . والماجشون لقب جده أبي سلمة . ومعنى الماجشون : المورد ، أي ما خالط حمرته بياض ، لقب بذلك لحمرة في وجهه . كان عبد الملك فقهيا مالكيا فصيحا ، دارت عليه الفتيا في أيامه بالمدينة . أثنى عليه ابن حبيب ، وكان يرفعه على أكثر أصحاب مالك . وكان ضريرا ، أو عمي في آخر عمره ] الديباج المذهب ص 153 ، والأعلام للزركلي 4/305، وشجرة النور ص 56 [
ابن ماجه ( 209 – 273 هـ )
... هو محمد بن يزيد الربعي ( بالولاء ) القزويني ، أبو عبد الله ، ابن ماجه من أثمة المحدثين . رحل الى البصرة وبغداد والشام ومصر والحجاز والري . و(ماجه) بالهاء لا بالتاء ،وقيل بالتاء أيضا . وهو لقب والده ، وقيل اسم أمه .
... من تصانيفه : ((السنن)) وقد اعتبر عند المتأخرين سادس كتب الحديث الستة ، و((تفسير القرآن)) ، و((تاريخ قزوين)) .
... ] المنتظم 5/90، والأعلام للزركلي 8/15، وتذكرة الحفاظ 2/189 [
ابن مسعود : ر : عبد الله بن مسعود
ابن المسيب : ر : سعيد بن المسيب
ابن مفلح ( 815 – 884 هـ )

(52/94)


... هو ابراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن مفلح ، برهان الدين أبو اسحاق . من أهل قرية (( رامين)) من أعمال نابلس .دمشقي المنشأ والوفاة .فقيه وأصولي حنبلي ، كان حافظا مجتهدا ومرجع الفقهاء والناس في الأمور .ولي قضاء دمشق غير مرة .
... من تصانيفه : ((المبدع)) وهو شرح المقنع في فروع الحنابلة ، في أربعة أجزاء ،((والمقصد الأرشد في ترجمة أصحاب الإمام أحمد)) .
] الضوء اللامع 1/152،وشذرات الذهب 7/338 ، ومعجم المؤلفين 1/100 [
ابن المقري (755 – 837 هـ )
... هو اسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله ، المقري،شرف الدين،أبو محمد .من أهل ((الشرجة)) – من سواحل اليمن –وعند البعض من أهل ((بني شاور)) وهي قبيلة تسكن جبال اليمن شرقي المحالب .فقيه شافعي ، كان محققا باحثا مدققا مشاركا في كثير من العلوم ،مهر في الفقه والعربية والأدب ،واشتهر بشدة الذكاء.درس بمدارس منسوبة الى ملوك قطرة،كان يتشوق لولاية القضاء فلم يتفق له .
... من تصانيفه ((روض الطالب)) وهو مختصر الروضة للنووي))،و((الأرشاد في الفقه الشافعي)).
] الضوء اللامع 2/292،ومعجم المطبوعات العربية والمعربة ص 248،ومعجم المؤلفين 2/262 [
ابن المنذر ( 242 – 319 هـ )
... هو محمد بن ابراهيم بن المنذر . نيسابوري . من كبار الفقهاء المجتهدين . لم يكن يقلد أحد، وعه الشيرازي في الشافعية لقب بشيخ الحرم أكثر تصانيفه في بياناختلاف العلماء
... من تصانيفه : ((المبسوط)) في الفقه،و((الأوسط في السنن))، و((والإجماع والاختلاف))و((الاشراف على مذاهب أهل العلم))و((اختلاف العلماء)).
... ] تذكرة الحفاظ ،5 ، والأعلام للزركلي 6/84، وطبقات الشافعية 2/126 [
ابن نجيم ( - 970 هـ )

(52/95)


هو ذيد الدين بن ابراهيم بن محمد الشهير بابن نجيم ، من أهل مصر فقيه وأصولي حنفي ،كان عالما محققا ومكثرا من التصنيف .أخذ عن شرف الدين البلقيني وشهاب الدين الشلبي وغيرهما .أجيز بالإفتاء والتدريس وانتفع به خلائق .
... من تصانيفه : ((البحر الرائق في شرح كنز الدقائق ))،و((الفوائد الزينية في فقه الحنفية))،و((الأشباه والنظائر))،و((شرح المنار)) في الأصول .
... ] التعليقات السنية بحاشية الفوائد البهية ص 134،وشذرات الذهب 8/358، والأعلام للزركلي 3/104،ومعجم المؤلفين 4/192[
ابن نجيم ( - 1005 هـ )
هو عمر بن ابراهيم بن محمد ، سراج الدين الشهير بابن نجيم من أهل مصر . فقيه حنفي مشارك في بعض العلوم .كان محققا متبحر في العلوم الشرعية غواصا على المسائل لبغريبة .أخذ عن أخيه الشيخ زين الدين بن نجيم صاحب البحر ،وغيره .
... من تصانيفه : ((النهر الفائق في شرح كنز الدقائق))في فروع الفقه الحنفي ،((وإجابة السائل باختصار أنفع الوسائل))
... ] خلاصة الأثر 3/206 ،وهدية العارفين 1/796، ومعجم المؤلفين 7/271 [
ابن هبيرة ( 499 – 560 هـ )
... هو يحيى بن محمد بن هبيرة الذهلي الشيباني ،أبو المظفر،عون الدين . من بعض قرى دجيل بالعراق.فقيه حنبلي، أديب.من تلاميذه ابن الجوزي.جمع ابن الجوزي بعض فوائده وما سمع منه في ((كتاب المقتبس من الفوائد العونية)). كان ابن هبيرة عالما فاضلا عابدا عاملا ، ولي الوزارة للخليفتين المقتفى والمستنجد .
] الذيل على طبقات الحنابلة 1/251،ووفيات الأعيان 2/246،والأعلام9/222،ومقدمة (الإفصاح)) في طبعته الأولىبحلب 1345 هـ[
ابن الهمام ( 790 – 861 هـ )

(52/96)


... هو محمد عبد الواحد بن عبد الحميد ، كمال الدين ،الشهير بابن الهمام .إمام من فقهاء الحنفية،مفسر حافظ متكلم.كان أبوه قاضيا بسيواس في تركيا،ثم والي القضاء بالإسكندرية فولد ابنه محمد ونشأ فيها.وأقام بالقاهرة كان معظما عند أرباب الدولة.اشتهر بكتابة القيم ((فتح القدير)) وهو حاشية على الهداية.
... ومن مصنافته أيضا : ((التحرير في أصول الفقه))
... ] الجواهر المضية 2/86،والآعلام للزركلي 7/135 والفوائد البهية ص180 [
ابن وهب ( 125 – 197 هـ )
... هو عبد الله بن وهب بن مسلم ،أبو محمد الفهري بالولاء ،المصري.من تلاميذه الإمام مالك،والليثبن سعد.جمع بين الفقة والحديث والعبادة.كان حافظا مجتهدا،أثنى أحمد على ضبطه،وعرض عليه القضاء فامتنع ولزم منزله.مولده ووفاته بمصر.
... ] التهذيب 6/71،والأعلام 4/289،والوفيات 1/249 [
أبو إسحاق الآسفراييني ( - 418 هـ)
... هو ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن مهران أبو إسحاق الأسفراييني نسبته الى ((إسفرايين)) وهي بلدة بنواحي نيسابور .فقيه وأصولي شافعي .قيل أنه بلغ رتبة الإجتهاد وكان شيخ أهل خرسان في زمانه .أقام بالعراق مدة ثم رحل الى أسفرايين فبنى له بها مدرسة،فلزمها ودرس فيها ،وبه تفقه القاضي أبو الطيب الطبري ،وعنه أخذ الكلام والأصول عامة شيوخ نيسابور .
... ومن تصانيفه : ((الجامع في أصول الدين)) خمس مجلدات وتعليقته في أصول الفقه.
] طبقات الفقهاء لليرازي ص106 ،وطبقات الشافعية لا بن هدايه ص45،وشذرات الذهب 3/209،واللباب 1/43 [
ابو اسحاق الحربي :ر : الحربي :
أبو البقاء ( - 1094 هـ )
... هو أيوب بن السيد شريف موسى الحسيني،أبو البقاء من أهل ((كفا)) بالقرم.من قضاة الأحناف.توفي وهو قاضي بالقدس.
... من تصانيفه : ((تحفة الشاهان)) تركي،في فروع الحنفية،و((الكليات)) في اللغة.
] هدية العالرفين 1/229،ومعجم المؤلفين 3/31،والأعلام للزركلي 1/383 [

(52/97)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية