صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : ميزان الاعتدال
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

جاء بما ليس عندهم فحسدوه.
وقال ابن المدينى: اتركوا حديث العمرين - يعنى عمرو ابن حكام، وعمرو بن مرزوق.
وقال الازدي: كان سماع أبي داود وعمرو بن مرزوق من شعبة شيئا واحدا، وكان ابن معين يطرى عمرو بن مرزوق، ويرفع ذكره.
وقال أحمد بن حنبل لابنه صالح حين قدم من البصرة: لم لم تكتب عن عمرو ابن مرزوق ؟ فقال: نهيت.
فقال: إن عفان كان يرضاه، ومن الذي كان يرضى عفان ! كان عمرو صاحب غزو وخير.
وقال أبو حاتم: كان ثقة من العباد، لم نلق أحدا من أصحاب شعبة كان أحسن حديثا منه.
وقيل: كان يحضر مجلس عمرو عشرة آلاف رجل.
وقال بندار: سمعت عمرو بن مرزوق يقول - وسئل: أتزوجت ألف امرأة ؟ فقال: أو أكثر.
مات عمرو سنة أربع وعشرين ومائتين.
فأما: 6446 - عمرو بن مرزوق الواشحى فشيخ صدوق قديم (1).
روى عنه الحوضى، ومسلم.
6447 - عمرو بن مرة [ ع ] الجملى الامام الحجة - وجمل من مراد - أبو عبد الله الكوفى الضرير.
عن ابن أبى أوفى، ومرة الطيب، وخلق.
وعنه مسعر، وشعبة، وخلق.
قال ابن المدينى (2): له نحو مائتي حديث.
ووثقه ابن معين وغيره.
وقال أبو حاتم: ثقة يرى الارجاء.
وقال شعبة: ما رأيت من لا يدلس سوى عمرو بن مرة، وابن عون.
وقال مسعر: لم يكن بالكوفة أفضل من عمرو بن مرة.
وعن مغيرة بن مقسم، قال: لم يزل في الناس بقية، حتى دخل عمرو بن مرة في الارجاء فتهافتوا فيه.
مات سنة ست عشرة ومائة.
__________
(1) س: صدوق قد روى...(2) ه: ابن عدى.
وفى التهذيب: قال البخاري عن على...(*)

(3/288)


6448 - عمرو بن مساور، أبو مسور.
ضعيف، قد مضى (1) في عمر، فيحول (2) إلى هنا.
6449 - عمرو بن مسلم بن نذير.
عن على.
لا يعرف.
وصوابه مسلم بن نذير.
عنه عياش العامري 6450 - عمرو بن مسلم [ م، د، س ] الجندي، صاحب طاوس.
صالح الحديث.
قال أحمد: ضعيف.
وقال يحيى بن معين: ليس بالقوى.
أبو عاصم النبيل، عن ابن جريج، أخبرني عمرو بن مسلم، حدثنا طاوس، عن عائشة - مرفوعا: إن الله ورسوله مولى من لا مولى له، والخال وارث من لا وارث له.
تابعه مخلد بن يزيد، عن ابن جريج، ورواه غيرهما مرسلا.
أخرجه النسائي، فقال: عمرو ليس بذاك.
له في مسلم حديث: العجز والكيس بقدر.
6451 - عمرو بن منصور [ د ].
شيخ حدث عن الشعبى.
قال أبو حاتم: ضعيف الحديث.
قلت: روى عنه وكيع، وجماعة.
ووثقه ابن معين.
أما: 6452 - عمرو بن منصور القيسي البصري القداح فصدوق.
يروى عن هشام بن حسان وشعبة، وهو من مشيخة البخاري خارج الصحيح.
6453 - وعمرو بن منصور النسائي [ س ].
متأخر، ثقة.
من شيوخ أبي عبدالرحمن
النسائي.
لحق أبا نعيم وطبقته.
قال النسائي: ثبت مأمون.
6454 - عمرو بن مهران الخصاف.
شيخ للقاسم بن زكريا الصيقل.
ضعفه الازدي.
__________
(1) صفحة 223 من هذا الجزء.
(2) ل: فتحول.
ثم قال: وقد حكيت هناك أن ابن عدى صوب أنه عمر بغير واو.
(*)

(3/289)


6455 - عمرو بن ميسرة.
هو عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب.
حسن الحديث.
قد مر (1).
6456 - عمرو بن ميمون القناد.
عن عبدالرحمن بن مغراء قال أبو حاتم: حديثه منكر.
6457 - عمرو بن نصر.
حدث عنه الحكم بن سلمة - مجهولان.
6458 - عمرو بن النضر.
مجهول.
يروى عن إسماعيل بن أبي خالد.
وقال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
6459 - عمرو بن النعمان [ ق ].
عن سليمان التيمى.
صدوق إن شاء الله.
قال ابن عدى: ليس بالقوى.
قال أبو حاتم: صدوق.
قلت: روى عنه أحمد بن عبدة، وأبو الاشعث.
6460 - عمرو بن أبي نعيمة [ د ] المعافرى المصرى.
قال الدارقطني: يترك.
(2 [ وقواه ابن حبان.
ولابي داود في سننه عنه حديث واحد عن أبي عثمان الطنبذي، عن أبي هريرة ] 2).
6461 - عمرو بن هاشم [ د، س ]، أبو مالك الجنبى.
حدث عنه يحيى بن معين، والكبار.
[ وعنه ] (3) هشام بن عروة وغيره.
قال أحمد وغيره: صدوق.
وقال النسائي: ليس بالقوى.
وقال البخاري: فيه نظر.
وقال مسلم: ضعيف.
وقال أحمد: صدوق، لم يكن صاحب حديث.
وقال أبو حاتم: لين الحديث.
6462 - عمرو بن هاشم [ ق ] البيروتى، صاحب الاوزاعي.
صدوق.
وقد وثق.
وقال ابن وارة: ليس بذاك.
كتب عن الاوزاعي صغيرا.
وقال ابن عدى: ليس به بأس.
__________
(1) صفحة 281 من هذا الجزء (2) ما بين القوسين ألحق في س بالترجمة السابقة.
وفى هامش س: ليس عند أبى داود.
والحديث الذى ذكره هو عن عمر بن أبى نعيمة لا عنه.
والله أعلم.
وقد أثبت ما بين القوسين هنا في ل أيضا.
(3) ليس في س.
(*)

(3/290)


6463 - عمرو (1) بن هانئ.
قال البخاري: يختلفون فيه.
لم يرو.
6464 - عمرو بن هرم [ م، ت، س، ق ].
عن ربعى بن حراش.
ضعفه يحيى القطان.
وقال ابن أبي حاتم: روى عن جعفر بن أبي وحشية، وسالم المرادى.
وثقه أحمد، وابن معين، وأبو حاتم: 6465 - عمرو بن واقد [ ت، ق ] الدمشقي.
عن يونس بن ميسرة، وغيره.
وعنه يحيى الوحاظى، وهشام بن عمار.
قال أبو مسهر: ليس بشئ.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال ابن عدى: يكتب حديثه مع ضعفه.
وقال الدارقطني: متروك.
وروى الفسوى عن دحيم قال: لم يكن شيوخنا يحدثون عنه.
قال: وكأنه لم يشك أنه كان يكذب، وكذبه مروان ابن محمد.
هشام بن عمار، حدثنا عمرو بن واقد، حدثنى يونس بن ميسرة، عن
أبي إدريس الخولانى، عن معاذ، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: الصراط المستقيم كتاب الله.
وبه: اللهم من آمن بى (2) وصدقني، وشهد أن ما جئت به الحق - فأكثر ماله وولده وأطل عمره.
وبه: عن النبي صلى الله عليه وسلم: من أطعم مؤمنا حتى يشبعه من سغب أدخله الله بابا من أبواب الجنة لا يدخله (3) إلا من كان مثله.
وبه: أول شئ نهانى عنه ربى بعد عبادة الاوثان شرب الخمر وملاحاة الرجال.
وبه: أريت (4) أنى وضعت في كفة وأمتى في كفة فعدلتها، ثم وضع أبو بكر فعدل بأمتى، ثم عمر فعدلها، ثم عثمان فعدلها، ثم رفع الميزان.
وبه: إن الجنة لا تحل لعاص، ومن لقى الله ناكث بيعة لقيه أجذم...الحديث.
__________
(1) هذه الترجمة ليست في س (2) ه: به، وبى.
(3) س: لا يدخلها.
(4) ل: رأيت.
(*)

(3/291)


وبه: إنه ذكر الفتن فعظمها.
قيل: فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال: كتاب الله فيه نبأ من (1) قبلكم...الحديث.
وبه: يؤتى يوم القيامة بالممسوح عقلا، وبالهالك في الفترة، وبالهالك صغيرا...الحديث.
وبه: نضر الله امرأ سمع كلامي فلم يزد فيه...الحديث.
وهذه الاحاديث لا تعرف إلا من رواية عمرو بن واقد، وهو هالك.
6466 - عمرو بن واقد، بصرى.
عن محمد بن عمرو.
لا يعرف، وأتى بخبر منكر.
6467 - عمرو بن الوليد [ ق ] بن عبدة (2).
ما روى عنه سوى يزيد بن أبي حبيب.
6468 - عمرو بن الوليد [ د ].
نكرة.
عن عبادة بن الصامت.
وعنه هانئ ابن كلثوم فقط.
6469 - عمرو بن الوليد الاغضف، شيخ لعبيد الله (3) القواريرى.
لين الحديث.
قال عبدان: هو حمل أهل الاهواء على السنة، فلما قدم والد على بن المدينى أمرهم بالكتابة.
وقال ابن عدى: لعمرو بن الوليد أحاديث حسان، وأرجو أنه لا بأس به.
6470 - عمرو بن أبي الوليد (4).
عن عمر.
مجهول.
6471 - عمرو بن وهب [ س ] الثقفى.
عن المغيرة.
تفرد عنه ابن سيرين إلا أن النسائي وثقه.
أما: 6472 - عمرو بن وهب الطائفي.
فصدوق.
روى عنه عيسى بن يونس، وأبو عاصم.
__________
(1) س: ما.
(2) عبدة - بفتح الموحدة.
وقد ذكر ابن حبان عمرا في الثقات ولم يزد في الرواة عنه على يزيد بن أبى حبيب (هامش س).
(3) ل: عبدالله.
والمثبت في اللباب أيضا.
(4) ل: بن الوليد.
(*)

(3/292)


6473 - عمرو بن وهب.
شيخ ليحيى بن حسان التنيسى.
قال أبو حاتم: مضطرب الحديث.
6474 - عمرو بن يحيى بن عمرو بن سلمة.
قال يحيى بن معين: ليس حديثه بشئ.
قد رأيته.
وذكره ابن عدى مختصرا.
6475 - عمرو بن يحيى بن عمارة من شيوخ مالك.
وثقوه.
وقال يحيى بن معين: ليس بقوى، صويلح.
مالك، عن عمرو بن يحيى المازنى، عن سعيد بن يسار.
عن ابن عمر: رأيت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى على حمار وهو متوجه إلى خيبر.
أخرجه مسلم.
وعمرو ثقة.
حدث عنه شعبة، وابن عيينة، والناس.
6476 - [ صح ] عمرو بن يحيى [ خ، ق ] بن سعيد بن عمرو القرشى الاموى.
صدوق.
أورد له ابن عدى حديثين، وما نطق فيه بحرف، ولولا أنه ذكره لما ذكرته، لانه احتج به البخاري.
عمرو بن يحيى، عن جده سعيد بن عمرو، عن أبي هريرة - مرفوعا: ما بعث الله نبيا إلا راعى غنم.
قالوا: وأنت يا رسول الله ؟ قال: وأنا رعيتها لاهل مكة بالقراريط.
تفرد به عمرو، (1 [ وهو مخرج ] 1) في صحيح البخاري.
قال ابن معين: هو صالح.
6477 - عمرو بن يزيد [ ق ]، أبو بردة التميمي الكوفى.
عن علقمة بن مرثد الكوفى.
وعنه أحمد بن يونس، وجماعة.
قال يحيى (2): ليس حديثه بشئ.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث.
وقال الدارقطني وغيره: ضعيف.
__________
(1) ساقط في ه.
(2) س أحمد.
والمثبت في التهذيب أيضا (*)

(3/293)


عبيد الله بن موسى، عن أبي بردة عمرو بن يزيد، عن عطاء، سمع أبا هريرة يقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في كل صلاة.
يحيى الحمانى وغيره، حدثنا أبو بردة، حدثنا علقمة بن مرثد، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: أدخل النبي صلى الله عليه وسلم من قبل القبلة، وألحد له لحد، ونصب عليه اللبن نصبا.
وقال ابن ماجة: حدثنا سعيد بن يحيى بن الازهر، حدثنا أبو معاوية، حدثنا أبو بردة، عن علقمة بن مرثد، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: لما أخذوا في غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناداهم مناد من الداخل: لا تنزعوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه.
فهذا منكر.
والمشهور حديث ابن إسحاق عن يحيى بن عباد، عن أبيه، عن عائشة.
سئل أبو داود عن أبي بردة هذا فوهاه جدا.
أما أبو بريد: 6478 - عمرو بن يزيد [ س ] الجرمى البصري شيخ النسائي فقال أبو حاتم: صدوق.
6479 - عمرو بن يوسف.
عن سعيد بن المسيب.
6480 - وعمرو بن أبي يوسف.
عن معاوية - مجهولان.
6481 - عمرو، ذو مر.
عن على.
قال البخاري: لا يعرف.
حدث عنه أبو إسحاق السبيعى، فروى مخول بن إبراهيم، حدثنا جابر بن الحر: عن أبي إسحاق، عن عمرو ذي مر، عن على - حديث: من كنت مولاه فعلى مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه.
وقد روى هذا بإسناد أصلح من هذا.
وقد ذكر هذا الرجل ابن عدى في كامله.
عبدالرحمن بن مهدى، حدثنا سفيان وشعبة، عن أبي إسحاق، عن عمرو ذى مر،

(3/294)


عن على: (1) وأحلوا قومهم دار البوار.
قال: هما الافجران من قريش.
قال ابن عدى: هو في جملة مشايخ أبي إسحاق السبيعى المجهولين.
6482 - عمرو برق [ د ].
هو ابن عبدالله الصنعانى، يقال له أبو الأسوار، كذا سماه ابن عدى.
(2 [ حدث عنه معمر.
قال ابن عدى ] 2): أحاديثه لا يتابعه عليها الثقات.
وقال أحمد: لعمرو برق أشياء مناكير.
وقيل: كان يسكر.
وقال العقيلى: هو عمرو بن مسلم.
قلت: لمعمر عنه، عن عكرمة، عن عبدالله بن عباس، وأبي هريرة في النهى عن شريطة الشيطان.
قال ابن معين: ليس بقوى.
وذكر ابن عدى عن هشام بن يوسف القاضى أنه قال فيه: ليس بثقة.
وروى عباس الدوري، عن ابن معين: أن عكرمة نزل على عبدالله الاسوار والد عمرو هذا بصنعاء، فأمر ابنه بالاخذ عن عكرمة، فكان عكرمة يقول: اطلبوه، فكانوا يحبونه، وكان يشرب، فكان يقول له: لعلك ممن يقول: اصبب (3) على صدرك من بردها * إنى أرى الناس يموتونا قال ابن عدى: فيقوم وهو سكران.
وقال أسد بن شبل: إنه عدا على كتاب لعكرمة فنسخه، وجعل يسأل عكرمة، ففهم أنه كتبه من كتبه، وقال: علمت أن عقلك لا يبلغ هذا.
6483 - عمرو القصير.
عن إبراهيم النخعي.
مجهول.
6484 - عمرو.
عن على - كذلك.
__________
(1) سورة إبراهيم، آية 28.
(2) ساقط في س.
(3) ه: أصببت - تحريف.
(*)

(3/295)


[ عمير ] 6485 - عمير بن إسحاق [ س ].
وثق.
ما حدث عنه سوى ابن عون.
وقال يحيى بن معين: لا يساوى حديثه شيئا، لكن يكتب حديثه.
هذه رواية عباس عنه.
وأما عثمان فروى عن يحيى أنه ثقة.
وقال النسائي وغيره: ليس به بأس.
روى
عن المقداد بن الاسود، وعمرو بن العاص، وجماعة.
6486 - عمير بن سويد.
عن أنس.
قال ابن حبان: لا يجوز أن يحتج به.
قال أبو نعيم: حدثنا المطلب بن زيد، عن عمير، عن أنس - كان باب النبي صلى الله عليه وسلم يقرع بالاظافير.
رواه عن أبي نعيم حميد بن الربيع، وهو ذو مناكير.
6487 - عمير بن سيف الخولانى.
لا يعرف.
ما حدث عنه سوى شرحبيل ابن مسلم.
6488 - عمير بن عبدالمجيد الحنفي.
حدث عنه زهير بن حرب، وغيره.
قال ابن معين: ضعيف.
6489 - عمير بن عمران الحنفي.
قال ابن عدى: حدث بالبواطيل.
محمد بن حرب النشائى، حدثنا عمير بن عمران، حدثنا ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس - مرفوعا: إن الله أوحى إلى أن أزوج كريمتي عثمان.
وبه: أنبأنا ابن جريج، عن نافع، عن ابن عمر - مرفوعا: إذا كان أحدكم في المسجد فلا يسمع أحد صوته ويشير بأصبعيه إلى أذنيه.
6490 - عمير بن مأمون [ ت ].
عن الحسن بن على.
قال الدارقطني: لا شئ.
ويقال ابن مأموم الدارمي.
روى عنه سعد بن طريف (1).
__________
(1) في الكاشف: وثق.
وفى التهذيب: ذكره ابن حبان في الثقات انتهى.
وقد رأيته فيها ولم يقل ابن مأمون، بل قال عمير، ونسبه إلى قبيلته.
(هامش س).
(*)

(3/296)


6491 - عمير بن مغلس.
عن حريز بن عثمان.
شامى.
لايعرف.
6492 - عمير بن هانئ العنسى الدارانى.
تابعي.
روى عن معاوية، وابن عمر، وجماعة.
وعنه معاوية بن صالح، والاوزاعي، وطائفة.
وثقه العجلى.
وقال الفسوى: لا بأس به.
وقال أبو داود: كان قدريا.
وقال أحمد بن أبي الحوارى: انى لابغضه.
وقال ابن جابر (1): حدثنى عمير بن هانئ، قال: ولانى الحجاج الكوفة، فما بعث إلى في إنسان أحده إلا حددته ولا في إنسان أقتله إلا أرسلته، فعزلني، فقلت: والله لا أجتمع أنا وأنت في بلد.
فجئت وتركته.
قال ابن جابر: قلت له: لا أراك تفتر من الذكر، كم تسبح في اليوم ؟ قال: مائة ألف، إلا أن تخطئ الاصابع.
وقال العباس بن الوليد بن صبح: قالت لمروان بن محمد: لا أرى سعيد بن عبد العزيز روى عن عمير بن هانئ، فقال: كان أبغض إلى سعيد من النار.
قلت: ولم ؟ قال: أليس هو القائل على المنبر - حين بويع ليزيد بن الوليد: سارعوا إلى هذه البيعة، إنما هما هجرتان: هجرة إلى الله ورسوله، وهجرة إلى يزيد.
قال مروان: فسمعت أبي يقول: رأيت ابن مرة على دابة وقد سمط خلفه رأس عمر بن هانئ، وهو داخل به إلى مروان الحمار.
قلت: قتل سنة سبع وعشرين ومائة.
6493 - عمير [ ق ] مولى عمر.
ما روى عنه سوى عاصم بن عمرو البجلى.
[ عميرة ] 6494 - عميرة بن عبدالله المعافرى.
مصرى.
لا يدرى من هو.
قال كاتب الليث: حدثنا أبو شريح أنه سمع عميرة بن عبدالله يقول: حدثنا أبي أنه سمع عمرو بن الحمق
__________
(1) في س: ابن حبان.
وفى هامشه: صوابه ابن جابر.
(*)

(3/297)


يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تكون فيكم فتنة أسلم الناس - أو خير الناس - فيها الجند الغربي.
قال عمرو بن الحمق: فلذلك قدمت عليكم مصر.
6495 - عميرة بن كوهان.
عن على رضي الله عنه.
مجهول.
6496 - عميرة بن سعد.
عن على.
قال يحيى القطان: لم يكن يعتمد عليه.
وقيل عمر بن سعيد.
والصواب عميرة، وهو همداني، وذاك نخعى.
وهذا قول (1) ابن حبان.
[ عنبسة ] 6497 - عنبسة بن الازهر [ س ] الشيباني، أبويحيى.
عن سماك بن حرب.
قال أبو حاتم: يكتب حديثه، ولا يحتج به.
وقال أبو داود: لا بأس به.
روى عن سلمة بن كهيل، وسماك.
وعنه أحمد بن أبي ظبية، وجماعة.
6498 - عنبسة بن جبير.
عن الربيع بن صبيح.
لا يعرف.
وقال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
6499 - عنبسة بن خالد [ خ، د ] الايلى.
عن عمه يونس بن يزيد.
قال أبو حاتم: كان هذا على خراج مصر، وكان يعلق النساء بثديهن.
قال ابن القطان: [ كفى بهذا ] (2) في تجريحه.
وقال الفسوى: سمعت يحيى بن بكير يقول: إنما يحدث عن عنبسة مجنون أحمق، لم يكن موضعا للكتابة عنه.
وقال الساجى (3) تفرد عن يونس بأحاديث.
وكان أحمد بن حنبل يقول: مالنا ولعنبسة ! أي شئ خرج علينا من عنبسة ؟ هل روى عنه غير أحمد بن صالح.
قلت: بل روى عنه جماعة، وأثنى عليه أبو داود.
6500 - عنبسة بن أبي رايطة.
عن الحسن البصري.
ضعفه ابن المدينى.
__________
(1) ه: وهذا قواه.
(2) ساقط في س.
(3) س: النسائي.
والمثبت في التهذيب أيضا.
(*)

(3/298)


6501 - عنبسة بن سالم، صاحب الالواح: عن عبيد الله بن أبي بكر، عن أنس: رأى النبي صلى الله عليه وسلم يعتم بعمامة سوداء.
وعنه محمد بن صدران.
ذكره ابن عدى في الكامل وما ضعفه.
وقال أبو عبيد الآجرى، عن أبي داود، قال: عنبسة بن سالم روى عن عبيد الله بن أبي بكر أحاديث موضوعة.
قلت: عبيد الله ثقة صادق (1).
6502 - عنبسة بن سعيد البصري القطان.
عن الزهري.
وثقة أبو داود.
وضعفه ابن معين وأبو حاتم.
وقيل: هو أخو أبي الربيع السمان.
6503 - عنبسة بن سعيد [ د ] [ النضرى ] (2) أخو أبي الربيع السمان.
روى عن عمرو بن ميمون المكى، وعمرو بن ميمون بن مهران، وشهر بن حوشب، والحسن.
وعنه عبد الوهاب الثقفى، وسعد بن أبي الربيع السمان - وهو ابن أخيه، وإسماعيل بن صبيح / اليشكرى.
قال الفلاس: عنبسة [ القطان ] (3) أخو أبي الربيع السمان، قد سمعت منه، كان مختلطا، متروك الحديث، كان صدوقا لا يحفظ.
وقال يزيد بن هارون: حدثنا عنبسة بن سعيد ذاك المجنون، كان ما علمته قدريا.
وقال سعيد بن أبي الربيع السمان: حدثنا عنبسة بن سعيد، حدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، قال: استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم جبرائيل فناوله يده وسقط من الكتاب شئ، قال: يا جبرائيل، ما منعك أن تأخد بيدى ؟ قال: إنك مسست يدى يهودى، فتوضأ نبى الله وناوله يده فتناولها.
العقيلى، حدثنا على بن العباس الرازي، حدثنا محمد بن عمر بن هياج الارحبي، حدثنا إسماعيل بن صبيح، حدثنا عنبسة أخو أبي الربيع السمان، عن أبي الزبير،
__________
(1) س: صالح.
(2) ساقط في س.
وفى ه: البصري.
والمثبت في تهذيب التهذيب.
(3) ساقط في س.
(*)

(3/299)


عن جابر - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه يهودى فقال: اعرض على الاسلام فأسلم، فرجع إلى منزله، فأصيب في عينيه وأصيب في بعض ولده، فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أقلنى.
فقال: إن الاسلام لا يقال، إن رجعت عن الاسلام ضربت عنقك، إن الاسلام يسبك الرجال يخرج خبثهم، كما يخرج الكير خبث الذهب والفضة والحديد إذا ألقى فيه.
وقال محمد بن المثنى: كان عبدالرحمن لا يحدث عن عنبسة، ويروى: من أكل فوق قيراط جرجير رفرف الجذام على رأسه.
وقد روى أبو داود من طريق عبد الوهاب الثقفى: حدثنا عنبسة.
ومن طريق حميد عن الحسن - معا - عن عمران بن حصين حديث: لا جلب ولا جنب.
زاد عنبسة: في الرهان.
قال ابن القطان: عنبسة هذا هو ابن سعيد الواسطي القطان، أخو أبي الربيع.
قال أبو حاتم (1): ضعيف الحديث.
ومنهم من يجعل المذكور في الحديث غير أخى السمان ويقول: هو القطان.
وهو أيضا ضعيف.
6504 - عنبسة بن سعيد الكلاعى.
عن أنس بن مالك، وغيره.
قال أبو حاتم: ليس بالقوى.
وقال أبو زرعة: لم يسمع من عكرمة (2).
أما: 6505 - عنبسة بن سعيد [ س، ت ] الكوفى، ثم الرازي، قاضى الرى فثقة.
يروى عن أبي إسحاق، وزبيد اليامى.
وعنه زيد بن الحباب، وحكام بن سلم، وجماعة.
وثقة أحمد.
6506 - وعنبسة بن سعيد بن كثير التيمى [ الحاسب ] (3) الكوفى.
وثقوه.
روى عن جده كثير.
وعنه ابن مهدى، وغيره.
له حديث واحد.
__________
(1) كذا في الجرح والتعديل لابن أبى حاتم (هامش س).
(2) كذا رأيته بخط الحافظ ابن الجوزى، وفيه: قال أبو زرعة: أحاديثه منكرة، ولم يسمع من عكرمة (هامش س).
(3) ليس في ل.
(*)

(3/300)


6507 - وعنبسة بن سعيد [ خ، م، د ] بن العاصى بن أبى أحيحة سعيد ابن العاص بن أمية الاموى، أخو عمرو الاشدق، كان أحد الاشراف.
روى عن أبي هريرة، وأنس.
وعنه ابن شهاب، ومحمد بن عمرو بن علقمة.
وثقه ابن معين، وأبو داود.
6508 - عنبسة بن سعيد [ ق ] بن أبي عياش الاموى.
عن جدته أم عياش.
لا يعرف.
تفرد عنه ولده روح.
6509 - عنبسة بن سعيد بن كثير.
قال الدارقطني: هو ابن أبي العنبس، كوفى يعتبر به (1).
6510 - عنبسة بن سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص بن سعيد الاموى، أخو يحيى بن سعيد.
وثقة الحافظ الدارقطني، فالمجموع تسعة.
6511 - عنبسة بن أبي صغيرة.
أتى عن الاوزاعي بخبر باطل.
6512 - عنبسة بن عبدالرحمن [ ت، ق ] بن عنبسة بن سعيد بن العاص القرشى الاموى.
عن الحسن وغيره.
قال البخاري: تركوه.
وروى الترمذي عن البخاري: ذاهب الحديث.
وقال أبو حاتم: كان يضع [ الحديث ] (2).
قلت: أما جده فثقة تابعي ذكرناه آنفا.
يروى عن أبي هريرة وأنس، خرجا له في الصحيحين.
محمد بن يعلى، عن عنبسة بن عبدالرحمن، عن أبيه، عن أم سلمة - أن النبي صلى
الله عليه وسلم نهى عن القنوت في صلاة الصبح.
عبدالرحمن بن مسهر، عن عنبسة بن عبدالرحمن، عن موسى بن عقبة، عن أنس بن مالك، عن أبيه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الهند باء من الجنة.
وقال: تعشوا فإن ترك العشاء مهرمة.
__________
(1) ل: وهو المسمى الحاسب.
وكرره المؤلف.
وقد تقدم في الصفحة السابقة.
(2) ليس في س.
(*)

(3/301)


روى الثاني منه محمد بن يعلى عن عنبسة.
الوليد بن مسلم، عن عنبسة بن عبدالرحمن، عن محمد بن زاذان، عن أنس - مرفوعا: إذا هاجت ريح مظلمة فعليكم بالتكبير، فإنه يخرج العجاج الاسود.
رواه أبو يعلى في مسنده.
عثمان بن عبدالرحمن الطرائفي، عن عنبسة، عن محمد بن زاذان، عن أم سعد، عن زيد بن ثابت: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تقليح (1) الاسنان.
محمد بن عبد الله الخزاعى، عن عنبسة - هو ابن عبدالرحمن - عن شبيب بن بشر، عن أنس - مرفوعا: اللهم بارك لامتي في بكورها يوم خميسها.
(2 [ عثمان الطرائفي، حدثنا عنبسة بن عبدالرحمن، عن محمد بن سليمان، عن على ابن الحسين، عن أبيه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من اعتكف عشرا في رمضان عدلن بحجتين وعمرتين ] 2).
6513 - عنبسة بن أبي عمرو.
تابعي، مجهول.
6514 - عنبسة بن مهران البصري الحداد.
عن الزهري.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
عبدالله بن رجاء، حدثنا عنبسة بن مهران، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب،
عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: آخر كلام في القدر لشرار هذه الامة، ومراء في القرآن [ كفر ] (3).
ورواه ابن رجاء مرة فوقفه.
وكذا رواه أبو عاصم النبيل عن عنبسة بالوجهين.
وقال سويد بن سعيد: [ حدثنا ] (2) أغلب بن تميم، عن أبي خالد الخزاعى، عن الزهري، قال: قال لى عمر بن عبد العزيز: رد على حديث النبي صلى الله عليه وسلم في القدر.
فقال: سمعت فلانا الانصاري يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أخر (4) كلام في القدر لشرار هذه الامة في آخر الزمان، فهذا أشبه.
__________
(1) س: تفليج.
(2) ليس في س.
(3) ليس في ل.
(4) هذا في س، ول: آخر.
(*)

(3/302)


6515 - عنبسة بن هبيرة.
عن عكرمة.
مجهول.
6516 - عنبسة.
عن زيد بن أسلم.
تكلم فيه.
وقال أبو حاتم: ضعيف.
[ عنطوانة ] 6517 - عنطوانة.
عن الحسن، عن أنس - مرفوعا: يا أنس ضع بصرك حيث تسجد.
لا يدرى من هذا، لكن تفرد به عنه عليلة بن بدر - واه.
[ العوام ] 6518 - العوام بن أعين.
شيخ لابي سعيد الاشج.
مجهول.
6519 - العوام بن جويرية.
عن الحسن.
قال ابن حبان: كان يروى الموضوعات.
روى عنه أبو معاوية، ولم يكن ممن يتعمد.
قال الحسين بن سيار الحرانى: حدثنا أبو معاوية، عن العوام بن جويرية، عن الحسن، عن أنس - مرفوعا: أربع لا يصبن إلا بعجب (1): الصمت وهو أول العبادة، والتواضع، وذكر الله، وقلة الشئ.
قلت: والعجب أن الحاكم أخرجه في المستدرك.
6520 - العوام بن حمزة المازنى.
عن بكر بن عبد الله.
وعنه يحيى القطان، وغندر.
روى عباس عن يحيى: ليس حديثه بشئ.
وقال أحمد: له مناكير.
وقال ابن عدى: أرجو أنه لا بأس به.
بندار، حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا العوام بن حمزة: سألت أبا عثمان عن القنوت في الصبح.
قال: بعد الركوع.
قلت: عمن ؟ قال: عن أبي بكر، وعمر، وعثمان.
6521 - العوام بن سليمان المزني.
مجهول.
__________
(1) ل: لا يصبن أحدا إلا ويعجب.
(*)

(3/303)


6522 - العوام بن عبد الغفار.
تركه الازدي.
سمع من التابعين 6523 - العوام بن عباد بن العوام.
حكى عنه محمد بن يحيى الذهلى.
لا يعرف.
6524 - العوام بن أبي العوام.
شيخ للتبوذكى.
مجهول.
6525 - العوام بن المقطع.
كذلك (1).
[ عوبد، عوسجة ] 6526 - عوبد (2) بن أبي عمران الجونى البصري.
عن أبيه.
وعنه أبو موسى الزمن، وأحمد بن المقدام.
قال ابن معين: ليس بشئ.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال الجوزجانى: آية من الآيات.
وقال النسائي: متروك.
محمد بن المثنى، حدثنا عوبد، عن أبيه، قال لنا أنس: أوصاني النبي صلى الله عليه وسلم يا أنس أسبغ الوضوء يزد في عمرك.
رواه أبو الأشعث عنه فزاد فيه: وسلم على من لقيت من أمتى...الحديث.
وله، عن أبيه: عن عبدالله بن الصامت، عن أبي ذر - مرفوعا: زر غبا تزدد حبا.
6527 - عوسجة بن رماح (3).
شيخ لعاصم بن سليمان.
قال الدار قطني: مجهول، لا يصح حديثه.
6528 - عوسجة بن قرم.
روى عن يحيى بن عوسجة، حديثه في المسح على الخفين، لم يصح، قاله البخاري.
روى عنه سليمان بن قرم.
قلت: وسليمان واه، وعوسجة نكرة.
6529 - عوسجة [ عو ] مولى ابن العباس.
يروى عن ابن عباس.
قال البخاري: لم يصح حديثه.
وقال ابن عدى: عند ابن عيينة، عن عمرو ابن دينار، عن عوسجة، عن ابن عباس - أحاديث.
__________
(1) ل: مجهول.
(2) في ل: عويد.
(3) في تهذيب التهذيب: ابن الرماح.
(*)

(3/304)


قلت: منها حديث في السنن الاربعة: أن رجلا مات على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك عتيقا له، فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ميراثه.
حسنه الترمذي.
[ عوف ] 6530 - عوف الاعرابي [ ع ]، أبو سهل البصري.
عن أبي العالية، وأبي رجاء.
وعنه شعبة، وروح، وهوذة، والنضر بن شميل، وخلق آخرهم عثمان بن الهيثم.
وكان يقال له عوف الصدوق.
وقيل: كان يتشيع.
وقد وثقه جماعة.
وقال عمر بن على المقدمى: رأيت ابن المبارك يقول لجعفر بن سليمان: رأيت ابن عون، وأيوب، ويونس، فكيف لم تجالسهم وجالست عوفا ! والله ما رضى عوف ببدعة حتى كانت فيه بدعتان (1)، كان قدريا، وكان شيعيا.
وقال مسلم في مقدمة صحيحه: وإذا وازنت بين الاقران كابن عون وأيوب مع عوف بن أبي جميلة، وأشعث الحمراني - وهما صاحبا الحسن وابن سيرين، كما أن
ابن عون وأيوب صاحباهما إلا (2) أن البون بينهما وبين هذين بعيد في كمال الفضل وصحة النقل، وإن كان عوف وأشعث غير مدفوعين عن صدق وأمانة.
وقال محمد بن عبدالله الانصاري: رأيت داود بن أبي هند يضرب عوفا الاعرابي ويقول: ويلك يا قدري.
وقال بندار - وهو يقرأ لهم حديث عوف: والله لقد كان / عوف قدريا رافضيا شيطانا.
وقال النسائي: ثقة ثبت.
وقال أبو داود: مات سنة سبع وأربعين ومائة.
[ عون ] 6531 - عون بن ذكوان، أبو جناب القصاب، وهو بالكنية أعرف.
وثق.
وقال ابن طاهر المقدسي: قال الدارقطني: متروك
__________
(1) في س: بدعتين ! (2) هذا في ه، س.
وفى تهذيب التهذيب: وجدت البون بينهما وبين هذين بعيدا في كمال الفضل.
(*)

(3/305)


6532 - [ صح ] عون بن سلام [ م ] الكوفى.
عن إسرائيل، وأبي بكر النهشلي.
وعنه مسلم، ومطين.
وكان صدوقا.
وقد لين شيئا.
مات عام ثلاثين ومائتين.
وقال صالح جزرة: لا بأس به.
6533 - عون بن أبي شداد [ ق ].
بصرى.
ضعفه أبو داود في قول، ومشاه غيره، سمع أنسا، وأبا عثمان النهدي.
وقال ابن معين: ثقة.
6534 - عون بن عمارة القيسي.
بصرى، معروف.
عن حميد الطويل، وهشام بن حسان.
قال البخاري: يعرف وينكر، فقد روى عن عبدالله بن المثنى الانصاري،
عن أبيه، عن جده، عن أبي قتادة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الآيات بعد المائتين.
قال البخاري: فقد مضى مائتان، ولم يكن من الآيات (1) شئ.
وقال أبو داود: ضعيف.
وقال أبو حاتم: ضعيف، منكر الحديث، أدركته ولم أكتب عنه.
قلت: روى عنه الحارث بن أبي أسامة والكديمي، ومات سنة اثنتى عشرة ومائتين.
6535 - عون بن عمرو، عن أخو رياح بن عمرو، بصرى.
عن الجريرى.
قال ابن معين: لا شئ.
وقال البخاري: عون بن عمرو القيسي جليس لمعتمر.
منكر الحديث.
مجهول.
عبدالله بن أبي العاصى، حدثنا محمد بن الحارث، حدثنا عون بن عمرو القيسي، حدثنى ناجية [ بن أبي ناجية ] (2)، حدثنى أبي عن أبيه، قال: أعطاني أبي نبلا أبيعها،
__________
(1) العبارة في تهذيب التهذيب: وقال البخاري - لما ذكر حديثه من طريق أبى قتادة: الآيات يعد المائتين فقد مضى مائتان، ولم يأت من الآيات شئء.
(2) ليس في س.
(*)

(3/306)


فحولت (1)، حتى انتهيت إلى بنى سليم، فوجدت رجلا جالسا، فقال: أتبيع النبل ؟ قلت: نعم، فقلبها وقال: إنى لاشتريها وما بي من رمى، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تبيتوا إلا وأفواقكم مملوءة نبلا.
مسلم بن إبراهيم، حدثنا عون بن عمرو، سمعت أبا مصعب المكى يقول: أدركت زيد بن أرقم، وأنسا، والمغيرة بن شعبة، وسمعتهم يتحدثون أن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الغار [ قال ] (2) أمر الله شجرة نبتت في وجه النبي صلى الله عليه وسلم فسترته، وأمر الله حمامتين وحشيتين، فوقعتا بفم الغار..الحديث.
أبو مصعب لا يعرف (3).
6536 - عون (4) بن محمد الكندى.
أخباري.
ما حدث عنه سوى الصولى.
6537 - عون (4)، أبو محمد.
بصرى.
عن أبي موسى الاشعري.
مجهول.
[ عياش ] 6538 - عياش (4) بن سعد الانصاري.
مجهول.
6539 - عياش (4) بن عبدالله الهمداني.
عن عمرو بن سلمة.
ما حدث عنه سوى ولده عبدالله المسوف.
6540 - عياش (4) السلمى.
عن ابن مسعود.
لا يعرف.
[ عياض ] 6541 - [ صح ] عياض بن عبدالله [ م، س، ق ] الفهرى.
عن ابن المنكدر.
وثق.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوى.
سمع منه ابن وهب.
6542 - عياش بن عروة [ س ].
عن عائشة.
فيه جهالة.
6543 - عياض بن هلال، أو هلال بن عياض.
عن أبي سعيد.
لا يعرف.
ما علمت روى عنه سوى يحيى بن أبي كثير.
__________
(1) ل: فجئت.
(2) من ه.
(3) ل: ويقال له عوين - بالتصغير كما سأذكره.
(4) هذه الترجمة ليست في س.
(*)

(3/307)


6544 - عياض بن يزيد [ س ].
من التابعين.
مجهول.
6545 - عياض البجلى [ س ]، أبو خالد.
عن معقل بن يسار.
وعنه شعبة فقط.
[ عيسى ] 6546 - عيسى بن إبراهيم بن طهمان الهاشمي.
عن محمد بن أبي حميد، وجعفر ابن برقان، وجماعة.
وعنه كثير بن هشام، وبقية، وغيرهما.
قال البخاري والنسائي: منكر الحديث.
وقال يحيى: ليس بشئ.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث.
وقال النسائي أيضا: متروك.
ابن مصفى، حدثنا بقية، حدثنى عيسى بن إبراهيم، عن عمه موسى بن أبي حبيب، عن الحكم بن عمير، وكان له صحبة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نزل القرآن وهو كلام الله.
وبهذا الاسناد نحو عشرين حديثا.
وروى سعيد بن عمرو، عن بقية، بهذا الاسناد - مرفوعا: غضوا الابصار، واهجروا السيئات، واجتنبوا أعمال أهل النار.
داود بن رشيد، عن بقية، عن عيسى بن إبراهيم القرشى، حدثنى موسى ابن أبي حبيب، سمعت الحكم بن عمير الثمالى - مرفوعا: اثنان فما فوقهما جماعة.
كثير بن عبيد، عن بقية بهذا السند - مرفوعا: رخص عليه السلام في لباس الحرير عند القتال.
مفضل بن فضالة المصرى، عن عيسى (1 [ بن إبراهيم القرشى، عن ] 1) سلمة بن سليمان الجزرى، عن مروان بن سالم، عن ابن كردوس، عن أبيه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أحيا ليلتى العيد وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب.
وهذا حديث منكر مرسل.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/308)


الحاكم، أخبرنا محمد بن الحسن، حدثنا الفضل (1) الشعرانى، حدثنا نعيم بن حماد، حدثنا بقية، عن عيسى بن إبراهيم القرشى، عن موسى بن أبي حبيب، عن الحكم ابن عمير الثمالى - وكانت له صحبة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: القرآن صعب مستصعب لمن كرهه ميسر لمن تبعه، وإن حديثى صعب لمن كرهه، ميسر لمن تبعه، فمن سمع حديثى فحفظه وعمل به جاء يوم القيامة مع القرآن، ومن تهاون بحديثي
فقد تهاون بالقرآن، ومن تهاون بالقرآن خسر الدنيا والآخرة.
عثمان بن سعيد الحمصى، حدثنا عيسى بن إبراهيم، عن زهير بن محمد، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة - مرفوعا: لا يقولن أحدكم مسيجد ولا مصيحف ولا رويجل ولا مرية.
كثير بن هشام، أخبرنا عيسى بن إبراهيم الهاشمي، عن الحكم بن عبدالله الايلى، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه - أن عمر مر بقوم قد رموا رشقا، فقال: بئس ما رميتم.
فقال: إنا قوم متعلمين (2).
قال: ذنبكم في لحنكم أشد من ذنبكم في رميكم، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم: رحم الله رجلا أصلح من لسانه.
هذا ليس بصحيح، والحكم أيضا هالك.
6547 - عيسى بن إبراهيم.
عن مقاتل، عن الضحاك، عن ابن عباس - مرفوعا: الجمعة حج المساكين.
6548 - عيسى بن إبراهيم العبدى الكوفى.
عن أبي إسحاق.
وعنه إسماعيل ابن بنت السدى.
له: [ عنه ] (3) عن أبى إسحاق، عن الحارث، عن على: قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الرجل يرث أخاه لابويه دون أخيه لابيه.
وعيسى هذا ليس بالمعروف، قاله ابن عدى.
__________
(1) س: المفضل.
(2) حقها متعلمون.
(3) ساقط في س.
وفى ل: وله عنه.
(*)

(3/309)


6549 - عيسى بن إبراهيم [ د ] البركى (1).
صدوق، له أوهام.
قال ابن معين: لا يسوى شيئا، أو ليس حديثه بشئ.
كذا في الكمال للحافظ عبد الغنى.
قال شيخنا أبو الحجاج: وذلك وهم، إنما ذاك القرشى، وهو أقدم من هذا.
قلت: والبركى منسوب إلى سكة البرك (1) من البصرة.
يروى عن حماد بن سلمة، وطبقته.
وعنه داود، وأحمد بن على الابار، وطائفة.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال النسائي: ليس به بأس.
قلت: مات سنة ثمان وعشرين ومائتين.
أما: 6550 - عيسى بن إبراهيم [ د، س ] بن مثرود الغافقي فمصري، صدوق.
من أصحاب ابن وهب.
حج ولقى ابن عيينة بأخرة (2).
6551 - عيسى بن أزهتر.
شيخ لا يعرف.
روى عنه أبو على بن هارون خبرا منكرا.
6552 - عيسى بن الاشعث.
عن الضحاك.
مجهول.
6553 - عيسى بن أبان الفقيه، صاحب محمد بن الحسن.
ما علمت أحدا ضعفه ولا وثقه.
6554 - عيسى بن بشير.
لا يدرى من ذا، وأتى بخبر باطل، فقال إسحاق ابن سيار النصيبى: حدثنا أسيد بن زيد الجمال، حدثنا عيسى بن بشير، عن محمد بن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس - يرفعه: من حج ثم قصدني في مسجدي كتبت له حجتان مبرورتان.
تفرد به أسيد، وهو ضعيف ولا يحتمله.
6555 - عيسى بن جارية [ د ] الانصاري.
عن جابر.
مدنى.
وعنه يعقوب القمى، وجماعة.
__________
(1) البركى - بكسر الموحدة، وفتح الراء (هامش س، والاكمال).
وفى ياقوت: البرك - بضم الباء: سكة معروفة بالبصرة.
(2) س: تأخر.
(*)

(3/310)


قال ابن معين: عنده مناكير.
وقال النسائي: منكر الحديث، وجاء عنه: متروك.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقد روى عنه أيضا عنبسة الرازي.
جعفر بن حميد، حدثنا يعقوب القمى، عن عيسى بن جارية، عن جابر، قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة في رمضان ثمانى ركعات، والوتر، فلما كان في القابلة اجتمعنا ورجونا أن يخرج، فلم نزل حتى أصبحنا، قال: فدخلنا على النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا: يا رسول الله اجتمعنا في المسجد، ورجونا أن تخرج إلينا.
فقال: إنى كرهت أن يكتب عليكم الوتر.
إسناده وسط.
6556 - عيسى بن حطان.
حدث عنه عبد العزيز بن مسلم.
قال أبو عمر بن عبد البر: ليسا ممن يحتج بهما.
قلت: فأما: 6557 - عيسى بن حطان [ د، ت، س ] الرقاشى فتابعي.
روى عنه عاصم الاحول، وعلى بن يزيد.
وثق.
6558 - عيسى بن خشنام.
عن أحمد بن سلمة المدائني.
روى خبرا منكرا، قاله أبو بكر الخطيب.
6559 - عيسى بن دأب.
وهو ابن يزيد.
سيأتي.
6560 - عيسى بن راشد.
مجهول، وخبره منكر، قاله البخاري في كتاب الضعفاء الكبير.
6561 - عيسى بن أبي رزين الثمالى، شيخ لابن المبارك.
قال أبو زرعة: مجهول.
قلت: قد روى عنه ابن المبارك، وبقية، ومحمد بن سليمان بومة.
وذكره ابن حبان في الثقات.
مقل عنده عن التابعين.
6562 - عيسى بن رستم، أبو العلاء الاسدي الكوفى.
سمع عمر بن عبد العزيز قوله.
وعنه عبيد العطار.
قال البخاري: لا يصح حديثه.

(3/311)


6563 - عيسى بن زيد الهاشمي العقيلى (1).
عن الحسن بن عرفة.
لحقه الحاكم.
كذاب.
6564 - عيسى بن سعيد الدمشقي.
لا يدرى من هو.
جاء في إسناد مظلم، عن على بن يزيد.
قال البخاري: سمع منه سعيد بن أبي أيوب، ولم يصح حديثه.
6565 - عيسى بن سليمان أبو طيبة (2) الدارمي الجرجاني، والد أحمد بن أبي طيبة (2).
عن جعفر بن محمد، والاعمش.
ضعفه ابن معين.
وقال البخاري: مات سنة ثلاث وخمسين ومائة.
وساق له ابن عدى عدة مناكير، ثم قال: وأبو طيبة رجل صالح، لا أظن أنه كان يتعمد الكذب، لكن لعله شبه عليه.
روى عنه ابنه وغيره.
6566 - عيسى بن سليم.
عن أبي وائل.
لا يعرف: فأما: 6567 - عيسى بن سليم [ م، س ] الرستنى فثقة.
يكنى أبا حمزة، وهو بها أشهر.
لحقه عيسى بن يونس.
6568 - عيسى بن سنان [ ت، ق ]، أبو سنان القسملى الفلسطيني.
حدث بالبصرة، عن يعلى بن شداد بن أوس، وعثمان بن أبي سودة.
وعنه عيسى بن يونس، وأبو أسامة، وجماعة.
ضعفه أحمد، وابن معين، وهو ممن يكتب حديثه على لينه.
وقواه بعضهم يسيرا.
وقال العجلى: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوى.
6569 - عيسى بن سوادة النخعي.
عن الزهري.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
وعنه زنيج (3)، وعمرو بن رافع، وأهل الرى.
وقال ابن معين: كذاب، رأيته.
__________
(1) هذا الضبط في س، وعليه علامة الصحة.
(2) تقدم أنه أبو ظبية.
وفى التقريب: أبو طيبة، ويقال بالمعجمة.
(3) الضبط في س، والاكمال.
(*)

(3/312)


6570 - عيسى بن سواء.
عن إسماعيل بن أبي خالد.
وعنه محمد بن حميد.
قال البخاري - في الضعفاء الكبير: منكر الحديث.
حدثنى عبدالله، حدثنا محمد بن حميد (1) /، حدثنا عيسى بن سواء، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد البجلى، عن زاذان، قال: مرض ابن عباس، فجمع أهله، فقال: يا بنى، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من حج من مكة ماشيا حتى يرجع إلى المنتهى كتب الله له بكل خطوة سبعمائة حسنة من حسنات الحرم، الحسنة بمائة ألف حسنة.
قلت: هذا ليس بصحيح.
6571 - عيسى بن شعيب البصري.
عن مطر الوراق، ولم يلقه.
وعنه الفلاس، وجماعة.
قال ابن حبان: كان ممن يخطئ حتى فحش خطؤه، فاستحق الترك.
روى عن حجاج بن ميمون، عن حميد بن أبي حميد، عن عبدالرحمن بن دلهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قدس العدس على لسان سبعين نبيا منهم عيسى، يرق القلب ويسرع الدمع.
حدثناه الحسن بن سفيان، حدثنا عبيد بن سعيد البصري، حدثنا عيسى بن شعيب.
قلت: قال الفرس: صدوق بصرى.
قلت: روى عن دفاع بن دغفل، وابن أبي عروبة، وعباد بن منصور، وعدة.
وممن روى عنه محمد بن المثنى، وعقبة بن مكرم العمى.
والصواب أن بينه وبين مطر روح بن القاسم.
6572 - عيسى بن شعيب بن ثوبان المدنى.
مولى بنى الدئل.
لا يعرف.
روى عن فليح الشماسى (2)، عن عبيد بن أبي عبيد، عن أبي هريرة، قال: صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العتمة ثم انصرفت، فإذا أمرأة عند بابى فسلمت ثم دخلت، فبينا أنا في مسجد لى أصلى إذ نقرت الباب، فأذنت لها، فدخلت، فقالت:
__________
(1) س: عبدالله بن محمد بن حميد.
(2) س: الشماس.
والمثبت في ه، وتهذيب التهذيب.
(*)

(3/313)


جئت أسألك هل لى من توبة ! إنى زنيت وولدت فقتلته.
فقلت لها: لا، ولا نعمة عين.
فقامت تدعو بالخيرة وتقول: واحسرتاه ! أخلق هذا الجسد للنار..الحديث بطوله.
وفيه: إنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: بئس ما قلت لها ! أما كنت تقرأ: والذين لا يدعون مع الله إلها آخر.
وفيه: إنه بشرها فأعتقت رقبتين.
وهذا خبر موضوع رواه إبراهيم بن المنذر الحزامى، عن عيسى هذا.
6573 - عيسى بن صدقة، ويقال صدقة بن عيسى، أبو محرز، والصحيح الاول.
قال ابن أبي حاتم: سمع أنسا.
وقيل بينهما عبدالحميد.
وعنه عبيد الله بن موسى، وأبو الوليد.
وقال أبو الوليد: ضعيف.
وقال أبو زرعة: شيخ.
وقال الدارقطني: متروك، وسيعاد (1).
6574 - [ صح ] عيسى بن طهمان [ خ، س ].
عن أنس بن مالك، وهو كوفى، أصله من البصرة.
حدث عنه ابن المبارك، ويحيى بن آدم، وقبيصة.
وثقه أبو داود، وغيره.
وقال النسائي وابن معين وأبو حاتم: لا بأس به.
ذكره ابن حبان في الضعفاء فقال: لا يجوز الاحتجاج بما يرويه.
قلت: مات قبل الستين ومائة.
6575 - عيسى بن عباد بن صدقة، وينسب إلى جده، فيقال عيسى بن صدقة.
روى عن حميد الطويل، وغيره.
ضعفوه، وروى عنه أبو الوليد، فقال: صدقة بن عيسى، ثم ضعفه، وكذا ضعفه أبو حاتم.
وقال ابن حبان: منكر الحديث.
وقال: هو الذي روى عنه عبيد الله بن موسى، فقال: حدثنا صدقة بن عيسى، فقلبه.
__________
(1) أعاده قريبا بعد الذى بعده.
وقد ذكره في صدقة بن عيسى، وكذا سماه ابن حبان في ثقاته (هامش س).
(*)

(3/314)


6576 - عيسى بن عبدالاعلى [ د، ق ] بن أبي فروة القروى المدنى، لا يكاد يعرف.
روى الوليد بن مسلم عنه فقط، عن عبيدالله بن عبدالله بن موهب، عن أبي هريرة في صلاة العيد في المسجد يوم المطر.
وهذا حديث فرد منكر.
قال ابن القطان: لا أعلم عيسى هذا مذكورا في شئ من كتب الرجال ولا في غير هذا الاسناد.
6577 - عيسى (1) بن عبدالله بن محمد عن أبيه عن جده، عن على، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: لو كان المؤمن في جحر فارة لقيض الله له فيه من يؤذيه.
6578 - عيسى بن عبدالله بن محمد بن عمر بن على بن أبي طالب العلوى.
عن آبائه.
وعنه ولده أحمد.
قال الدارقطني: متروك الحديث.
ويقال له مبارك.
إسحاق الفروى، حدثنا عيسى بن عبدالله بن محمد (2 [ عن أبيه، عن جده ] 2)، عن أبيه عمر بن على، عن على، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: إذا كان يوم القيامة حملت على البراق، وحملت فاطمة على ناقتي القصواء، وحمل بلال على ناقة من نوق الجنة
وهو يؤذن يسمع الخلائق.
هذا لعله موضوع.
وقال ابن حبان: يروى عن آبائه أشياء موضوعة، فمن ذلك: عن أبيه، عن جده، عن على: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه النظر إلى الحمام الاحمر والاترج.
وبه: من زعم أنه يحبنى وأبغض عليا فقد كذب.
__________
(1) جعلت هذه الترجمة مستقلة في ه، ل.
وأما في س فلم يثبتها، وجعلها متصلة بالترجمة الآتية حين يقول: خالد بن مخلد، عن عيسى بن عبدالله بن محمد، عن أبيه..إلى آخر الترجمة.
وهذه الاضافة في س ليست في ل.
أما في ه فقد أثبت الترجمة الاولى وأثبت الاضافة في الثانية.
(2) ليس في س (*)

(3/315)


وبه: من صنع إلى أحد من أهل بيتى [ يدا ] (1) كافأته [ عنه ] (1) يوم القيامة.
وبه: حق على على كل المسلمين (2) كحق الوالد على الولد.
قال: فحدثنا بهذه الاحاديث إسحاق بن أحمد القطان بتستر، حدثنا يوسف بن موسى القطان، حدثنا عيسى بن عباد بن يعقوب، حدثنى عيسى بن عبدالله، حدثنى أبي، عن أبيه، عن جده، عن على - مرفوعا: الحجامة يوم الاربعاء يوم نحس مستمر، إن الدم إذا تبيغ قتل.
خالد (3) بن مخلد، عن عيسى بن عبدالله بن محمد، عن أبيه، عن جده، عن على، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لو كان المؤمن في حجر ضب لقيض الله له فيه من يؤذيه.
6579 - عيسى بن عبدالله الانصاري.
عن نافع، عن ابن عمر - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صعد على منبره [ سلم ] (4) وجلس.
رواه ابن أبي السرى عن الوليد بن مسلم، حدثنا عيسى.
قال ابن حبان: لا ينبغى أن يحتج بما انفرد به.
وقال ابن عدى: عيسى بن عبدالله بن الحكم بن النعمان بن بشير الانصاري أبو موسى الوليد عن (5) عيسى، عن نافع، عن ابن عمر: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربما يضع يده على لحيته في الصلاة من غير عبث.
ابن أبي السرى، حدثنا الوليد، حدثنا عيسى بن عبدالله، عن عطاء، عن عائشة، قلت: يا رسول الله، الرجل يذهب فوه أيستاك ؟ قال: نعم، يدخل أصبعه في فيه فيدلكه.
قال ابن عدى: وعامة ما يرويه لا يتابع عليه.
__________
(1) ليس في س.
(2) س: مسلم.
(3) انظر هامش رقم 1 في الصفحة السابقة.
(4) ساقط في س.
(5) ل: حدثنا.
(*)

(3/316)


6580 - عيسى بن عبدالله بن سليمان (1) القرشى العسقلاني.
عن الوليد بن مسلم.
وزيد بن أبي الزرقاء.
قال ابن عدى: ضعيف يسرق الحديث.
حدثنا عمران بن موسى بن فضالة، حدثنا عيسى بن عبدالله، حدثنا الوليد، عن عبدالله بن العلاء، عن عطية بن قيس، عن أم سلمة - مرفوعا: أشر ما ذهب فيه مال المسلم (2) البنيان.
وحدثنا عمران، حدثنا عيسى، حدثنا يحيى بن عيسى، حدثنا الاعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة - مرفوعا: يكون بعدى قوم سفلتهم مؤذنوهم.
6581 - عيسى بن عبد الله العثماني.
حدث ببغداد، عن على بن حجر.
متهم بالكذب في تاريخ بغداد.
قال المستغفرى: يكفيه في الفضيحة أنه ادعى السماع من آمنة بنت أنس بن مالك لصلبه.
6582 - عيسى بن عبدالرحمن الاشعري.
عن علقمة بن مرثد.
ضعيف، قاله الازدي.
6583 - عيسى بن عبدالرحمن [ ق ]، أبو عبادة - ويقال أبو عباد - الزرقى.
عن الزهري.
تركه النسائي.
وقال أبو زرعة: ليس بالقوى.
وقال أبو داود: شبه متروك.
وقال البخاري: حديثه مقلوب - يعنى ما روى ابن لهيعة عن عيسى، عن ابن شهاب، عن سعيد، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الامعاء.
وقال محمد بن حميد: حدثنا الحكم بن بشير بن سليمان، حدثنا عمرو بن عمر بن قيس (3) الملائى، عن عيسى بن عبدالرحمن، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة - مرفوعا: ست خصال من كان فيه شئ منهن كان ضامنا على الله أن يدخله الجنة: من تبع جنازة إلى أن توضع في قبرها، فإن مات في وجهه كان ضامنا على الله.
ومن عاد مريضا.
ومن أتى سلطانا ليعزره ويوقره.
ومن توضأ فأحسن
__________
(1) ل: سلمان.
والمثبت في تاريخ بغداد أيضا.
(2) س: اليتيم.
(3) ه: عمرو بن أبى قيس.
(*)

(3/317)


الوضوء، ثم خرج إلى الصلاة.
ومن جلس في بيته لا يؤذى أحدا ولا يغتابه.
وفي مسند الرويانى: حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا أبو عتاب الدلال، حدثنا عيسى بن عبدالرحمن بن فروة الزرقى، حدثنا عدى بن ثابت، عن البراء - مرفوعا: اللهم إن عمرو بن العاص هجاني وهو يعلم أنى لست بشاعر فاهجه والعنه.
قلت: يعنى قبل أنى يسلم، والحديث منكر.
6584 - عيسى بن عبدالرحمن بن الحكم بن النعمان بن بشير.
لا يعرف.
وقال الازدي: منكر الحديث.
6585 - عيسى بن عبد العزيز بن عيسى اللخمى الاسكندرانى المقرئ الشهير.
سماعاته للحديث من السلفي وغيره صحيحة.
فأما في القراآت فليس بثقة ولا مأمون،
وضع أسانيد وادعى أشياء لا وجود لها.
وهاه غير واحد.
وقد حدثونا عنه.
6586 - عيسى بن عبيد [ د، ت، س ] أبو المنيب الكندى.
قال أبو الفضل السليمانى: فيه نظر.
قلت: هو مروزى، صالح الحديث.
روى عن عكرمة، وابن بريدة.
وعنه أبوتميلة، وعبدان، وطائفة.
قال أبو زرعة: لا بأس به.
6587 - عيسى بن أبي عزة [ ت، س ].
روى عن الشعبى.
ضعفه يحيى القطان، وأشار إلى لينه أحمد بن حنبل أو غيره.
روى عنه الثوري، ووثقه الحفاظ: ابن معين، وأحمد، وابن حبان.
حديثه صالح.
6588 - عيسى بن على بن الجراح الوزير، أبو القاسم.
أملى مجالس عن البغوي وطبقته، ووقع من عواليه، وسماعاته صحيحة.
وقال ابن أبي الفوارس: كان يرمى بشئ من رأى الفلاسفة.
قلت: لم يصح ذا عنه.

(3/318)


6589 - عيسى بن على [ ت ] بن عبدالله بن عباس العباسي.
قال فيه ابن معين: لا بأس به، جميل المذهب، معتزل (1) السلطان.
قلت: لكنه تفرد عن أبيه عن جده بحديث عن الخيل في شقرها.
حسنه الترمذي وما صححه.
6590 - عيسى بن أبي عمران الرملي البزاز.
عن الوليد بن مسلم.
كتب عنه عبدالرحمن بن أبي حاتم، ثم ترك الرواية عنه.
6591 - عيسى بن عمر [ س ] - أو ابن عمير.
لا يعرف.
روى عنه عمرو بن يحيى المازنى.
6592 - عيسى بن عون [ ق ].
عن يحيى بن سعيد الانصاري.
مجهول.
فأما يحيى بن معين فوثقه.
6593 - عيسى بن عون بن عبدالملك بن زرارة.
قال الازدي: لا يصح حديثه.
قلت: لعله الاول.
6594 - عيسى ين فائد.
لا يدرى من هو.
عن سعد بن عبادة حديث: من قرأ القرآن ونسيه لقى الله وهو أجذم.
رواه ابن إدريس، عن يزيد بن أبي زياد، عنه.
وهذا منقطع.
وعيسى يتأمل حاله.
ثم قد رواه شعبة، وجرير، وخالد بن عبدالله، وابن فضيل، عن يزيد، فأدخلوا رجلا بين ابن فائد وبين سعد.
وقيل غير ذلك.
6595 - عيسى بن أبي عيسى [ عو ] ماهان، أبو جعفر الرازي.
صالح الحديث.
روى عن الشعبى، وعطاء بن أبي رباح، وقتادة، وجماعة.
ولد بالبصرة واستوطن الرى.
روى عنه ابنه عبدالله، وأبو نعيم، وأبو أحمد الزبيري، وعلى بن الجعد، وآخرون.
__________
(1) س: منعزل للسلطان.
وفى تهذيب التهذيب: وكان معتزلا للسلطان.
(*)

(3/319)


قال ابن معين: ثقة.
وقال أحمد والنسائي: ليس بالقوى وقال أبو حاتم: [ ثقة ] (1) صدوق.
وقال ابن المدينى: ثقة كان يخلط.
وقال - مرة: يكتب حديثه إلا أنه يخطئ.
وقال الفلاسى: سيئ / الحفظ.
وقال ابن حبان: ينفرد بالمناكير عن المشاهير.
وقال أبو زرعة: يهم كثيرا.
وروى حاتم بن إسماعيل، وهاشم أبو النضر، وحجاج بن محمد، وغيرهم، عن أبي جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، عن أبي العالية، عن أبي هريرة أو
غيره، عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثا طويلا في المعراج فيه ألفاظ منكرة جدا.
إسحاق بن بهلول، وأحمد بن يوسف السلمى، قالا: حدثنا عبيد الله بن موسى وأحمد الرمادي والبرتى، قالا: أخبرنا أبو نعيم، حدثنا أبو جعفر الرازي.
وهذا لفظ عبيد الله، عن الربيع بن أنس، عن أنس: إن النبي صلى الله عليه وسلم قنت شهرا يدعو عليهم ثم تركه.
وأما في الصبح فلم يزل يقنت حتى فارق الدنيا.
أخرجه الدارقطني.
6596 - عيسى بن أبي عيسى [ ق ] ميسرة المدنى الحناط و [ هو ] (1) الخياط والخباط.
عمل المعايش الثلاثة.
روى عن أنس، والشعبى.
وعنه وكيع، وعبيد الله بن موسى، وابن أبي فديك، وجماعة.
ضعفه أحمد وغيره.
وقال الفلاس والنسائي: متروك.
وقال ابن سعد: كان يقول أنا حناط وخياط وخباط كلا قد عالجت.
وكان قدم الكوفة للتجارة، فلقى الشعبى.
مات سنة إحدى وخمسين ومائة.
وقال أحمد: لا يساوى شيئا.
وقال يحيى بن آدم: حدثنا حماد بن يونس، قال: لو شئت لحدثني عيسى الحناط بكل ما صنع أهل المدينة.
وقال أحمد: السرى بن إسماعيل أمثل منه.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/320)


يعقوب بن حميد، حدثنا حاتم بن إسماعيل، عن عيسى بن أبي عيسى، عن محمد ابن يحيى بن حبان، عن عائشة، قلت: يا رسول الله، من أسرع الناس فناء ؟ قال: قومك.
قلت: لم يا رسول الله ؟ قال: يستحلهم الموت وتنفس عليهم أمتهم.
قلت: ما بقاء الناس بعدهم ؟ قال: يتبعون أفنادا (1) يضل بعضهم بعضا.
ابن المدينى، سمعت يحيى - وذكر له عيسى الحناط، عن الشعبى، عن ثلاثة عشر رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: هو أحق بها ما لم تغتسل - قال يحيى: والله ما يسرنى أنى حدثت بهذا وأنى تصدقت بمالى كله.
ابن أبي فديك، أخبرني عيسى بن أبي عيسى، عن أبي الزناد، عن أنس - مرفوعا: الحسد يأكل الحسنات...فذكره مروان بن معاوية.
حدثنى عيسى بن أبي عيسى - أظنه عن موسى بن أنس، عن أنس - مرفوعا: سيد إدامكم الملح.
صفوان بن عيسى، حدثنا عيسى الحناط، عن هشام بن عروة، عن أبيه - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجبريل: هل أصبنا نسكنا ؟ فقال: لقد استبشر أهل السماء بنسسككم.
أما: 6597 - عيسى بن أبي عيسى [ د، س ] هلال الطائى الحمصى بن البراد.
عن محمد بن حمير وطبقته - فما علمت به بأسا.
روى عنه أبو داود، والنسائي، وأبو عروبة، وابن أبي داود.
قال ابن حبان في الثقات: ربما أغرب [ بما يريب ] (2).
6598 - عيسى بن فيروز الانباري.
عن أحمد بن حنبل وجماعة.
وعنه على ابن محمد بن سعيد الموصلي.
قال الخطيب (3): ليس بثقة.
__________
(1) أفنادا: جماعات (النهاية).
(2) ليس في س.
(3) تاريخ بغداد جزء 11 صفحة 172.
(*)

(3/321)


6599 - عيسى بن قرطاس.
عن عكرمة والنخعي.
روى ابن الدورقى، عن يحيى: ليس بثقة.
وقال النسائي: متروك الحديث.
وقال ابن عدى: حدثنا ابن سماعة إملاء سنة ثمان وتسعين ومائتين، حدثنا أبو نعيم
سنة ست عشرة، عن عيسى بن قرطاس، حدثنى عكرمة، عن ابن عباس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صليتم فارفعوا سبلكم (1)، فكل شئ أصاب الارض من سبلكم فهو في النار.
قال ابن عدى: هو ممن يكتب حديثه.
وقال العقيلى: كان من الغلاة في الرفض.
6600 - عيسى بن لهيعة.
روى ثقتان عن ابن لهيعة، عن أخيه عيسى، عن عكرمة، عن ابن عباس: لما نزلت سورة النساء قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا حبس (2) بعد سورة النساء.
قال الدارقطني: ضعيف.
6601 - عيسى بن ماهان.
هو ابن أبي عيسى.
مر (3).
6602 - عيسى بن محمد القرشى.
عن ابن أبي مليكة.
حدث عنه سعدويه.
قال أبو حاتم: ليس بقوى.
6603 - عيسى بن محمد الطومارى، آخر أصحاب ابن أبي الدنيا، تكلم فيه لكونه روى من غير أصل.
وقال ابن ماكولا لم يكونوا يرتضونه.
__________
(1) السبل - بالتحريك: الثياب المسبلة.
وقيل إنها أغلظ ما يكون من الثياب نتخذ من مشاقة الكتان (النهاية).
(2) أراد أنه لا يوقف مال ولا يزوى عن وارثه، وكأنه إشارة إلى ما كانوا يفعلونه في الجاهلية من حبس مال الميت ونسائه، كانوا إذا كرهوا النساء لقبح أو قلة مال حبوسهن عن الازواج لان أولياء الميت كانوا أولى بهن عندهم.
والحاء في قوله: لا حبس - يجوز أن تكون مضمومة ومفتوحة على الاسم والمصدر (النهاية).
(3) صفحة 319 من هذا الجزء.
(*)

(3/322)


6604 - عيسى بن المختار [ د، س، ق ] بن عبدالله بن عيسى بن عبدالرحمن
ابن أبي ليلى.
تفرد عنه ابن عمه بكر بن عبدالرحمن.
مقل.
6605 - عيسى بن مسلم الطهوى.
عن عبدالله بن شريك العامري وغيره.
قال أبو حاتم: ليس بالقوى.
وقال أبو زرعة: لين، يروى عنه أبو غسان النهدي، وعبيد بن إسحاق.
6606 - عيسى بن مسلم الصفار الاحمر.
عن مالك.
منكر الحديث.
وذكره أحمد بن حنبل، وذكر قوله في الارجاء، فقال: ذاك خبيث القول.
قلت: روى عنه ابنه (1) مسلم، ومطين، وروى عن مالك شيئا ليس من حديثه.
6607 - عيسى بن المسيب البجلى الكوفى.
عن الشعبى وغيره.
قال يحيى والنسائي والدارقطني: ضعيف.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ليس بالقوى.
وتكلم فيه ابن حبان [ وغيره ] (2).
وقال أبو داود: هو قاضى الكوفة.
ضعيف.
هوبر بن معاذ، حدثنا مسكين الحذاء، عن عيسى بن المسيب، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة - مرفوعا: قال: إن السنور سبع.
رواه وكيع عن عيسى.
ولفظه: الهر سبع.
6608 - عيسى بن المطلب، أبو هارون.
ضعفه الدارقطني.
6609 - عيسى بن معدان بيض له ابن أبي حاتم.
[ قال أبو حاتم ] (3): مضطرب الحديث.
6610 - عيسى بن معمر [ د ].
حدث عنه العطاف بن خالد.
ضعفه أبو الفتح الازدي، وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) س: أبو مسلم.
(2) ليس في س.
وهو في ل - عن الميزان.
(3) ليس في ل.
(*)

(3/323)


له: عن عبدالله بن عمرو بن الفغواء، وغيره.
حدث عنه ابن إسحاق، وأبو بكر بن أبي سبرة.
عداده في الحجازيين، صالح الرواية.
6611 - عيسى بن المغيرة الحزامى الاسدي.
من رهط حكيم بن حزام بن خويلد.
روى عن ابن أبي ذئب، وغيره.
وعنه إبراهيم بن المنذر الحزامى فقط، وهو من بنى عمه.
وثقه ابن معين، وغيره.
6612 - عيسى بن المغيرة التميمي الحرامى - براء مهملة.
كوفى.
له عن الشعبى ونحوه.
ما علمت روى عنه سوى الثوري.
6613 - عيسى بن مهران المستعطف، أبو موسى.
كان ببغداد، رافضي كذاب جبل.
قال ابن عدى: حدث بأحاديث موضوعة، محترق في الرفض.
حدثنا المنجنيقى، حدثنا عيسى بن مهران، حدثنا مخول، حدثنا ابن الاسود (1)، عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن جده: كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع على...فذكر خبرا طويلا فيه: وحمل راية المشركين سبعة وقتلهم (2) على، فقال جبرائيل: يا محمد، ما هذه المواساة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أنا منه وهو منى، ثم سمعنا صائحا في السماء يقول: لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا على (3).
قلت: ولحقه (4) محمد بن جرير.
وقال أبو حاتم: كذاب.
وقال الدارقطني: رجل سوء.
قال الخطيب (5): كان من شياطين الرافضة ومردتهم، وقع إلى كتاب من تصنيفه.
__________
(1) ل: عبدالرحمن بن الاسود.
(2) س: ويقتلهم.
(3) حاشية: هذا الحديث ذكره ابن الجوزى في موضوعاته، ثم قال: لا يصح.
والمتهم به عيسى بن مهران.
ثم ذكر كلام ابن عدى فيه (هامش س).
(4) ل: وثقه.
(5) تاريخ بغداد 11 - 167.
(*)

(3/324)


في الطعن على الصحابة وتكفيرهم، فقد قف شعرى وعظم تعجبي مما فيه من الموضوعات والبلايا.
6614 - عيسى بن موسى [ ق ] البخاري، غنجار.
رجل أخذ عن سفيان الثوري وطبقته.
وهو صدوق في نفسه إن شاء الله، لكنه روى عن نحو مائة مجهول.
وقال الدارقطني: لا شئ.
وقال الحاكم: تتبعت رواياته عن الثقات فوجدتها مستقيمة.
وقال البخاري: في أول بدء الخلق [ في ] (1) عقيب كان الله ولا شئ غيره.
وروى عيسى، عن رقبة، عن قيس بن مسلم، عن طارق، قال: سمعت عمر.
كذا في الصحيح، وسقط رجل بين عيسى غنجار ورقبة هو أبو حمزة السكرى، ولم يدرك غنجار رقبة.
مات في آخر سنة ست وثمانين ومائة.
6615 - عيسى بن موسى.
حجازى.
عن محمد بن عباد بن جعفر.
لا يعرف.
روى عنه السائب بن عمرو المخزومى وإن كان: عيسى بن موسى بن محمد بن إياس بن البكير الليثى صاحب صفوان بن سليم فقد روى عنه الليث وإسماعيل بن جعفر.
قال أبو حاتم: ضعيف، وذكره ابن حبان في الثقات.
6616 - عيسى بن موسى.
روى إبراهيم بن الاشعث عنه، عن عمر - مجهول - عن يحيى بن أبي كثير، عن نافع، عن ابن عمر - مرفوعا: من كثر كلامه كثر
سقطه، ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه، ومن كثرت ذنوبه فالنار أولى به.
فأظنه عيسى غنجار، وأظن عمر هو ابن راشد.
6617 - عيسى بن ميمون [ ت، ق ] القرشى المدنى.
عن مولاه القاسم بن محمد.
قال عبدالرحمن بن مهدى: استعديت عليه وقلت: ما هذه الاحاديث التي تروى عن القاسم عن عائشة ؟ فقال: لا أعود.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/325)


قال البخاري: منكر الحديث.
وله عن محمد بن كعب القرظى.
قال ابن حبان: يروى أحاديث كلها موضوعات.
وقال ابن معين: ليس حديثه بشئ.
وقال - مرة: لا بأس به.
شبابة، حدثنا عيسى بن ميمون، حدثنا محمد بن كعب، حدثنا ابن عباس - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن لكل شئ شرفا، وأشرف المجالس ما استقبل به القبلة.
يزيد بن هارون، حدثنا عيسى بن ميمون، عن القاسم، عن عائشة - مرفوعا: كفى بها نعمة إذا تجالس الرجلان أو تخالطا أو يتفرقا وكل واحد يقول لصاحبه: جزاك الله خيرا.
وقال البخاري: [ عن ] (1) عيسى بن ميمون الذي يروى: أعلنوا النكاح.
ويروى عن محمد بن كعب: ضعيف ليس بشئ، فقال الفلاس: متروك.
محمد بن يزيد الواسطي، حدثنا عيسى عن القاسم، عن عائشة - مرفوعا: أعلنوا النكاح، واجعلوه في المساجد، واضربوا عليه بالدف، وليولم أحدكم ولو بشاة.
وروى شيبان بن فروخ عن عيسى أحاديث.
وقال ابن عدى: عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد.
وقال النسائي: ليس بثقة.
وفرق هو (2) وابن حبان / بين هذا وبين عيسى بن ميمون آخر يروى عن القاسم ابن محمد أيضا، ومحمد بن كعب.
وقال ابن معين: لم يسمع الاول من محمد بن كعب.
وقال في كل منهما: ليس بشئ.
6618 - عيسى بن ميمون، أبو سلمة الخواص.
روى عن السدى وغيره العجائب.
روى عنه أحمد بن سهل الوراق.
لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد، قاله ابن حبان، وقال: روى عن السدى، عن أبيه، عن أبي هريرة - مرفوعا: من مرض ليلة فقبلها بقبولها وأدى الحق الذي يلزمه فيها كتب له عبادة أربعين سنة، وما زاد فعلى قدر ذلك.
__________
(1) من س.
(2) في س: وفرق ابن معين وابن حبان.
(*)

(3/326)


6619 - عيسى بن ميمون، أبو موسى المكى الجرشى المعروف بابن داية.
له تفسير صغير، أخذ عن مجاهد، وقيس بن سعد، وابن أبي نجيح.
روى عنه ابن عيينة وأبو عاصم، وقرأ القرآن على ابن كثير.
وثقه أبو حاتم، وأبو داود، وزاد أبو داود: إلا أنه يرى القدر.
وقال ابن معين: ليس به بأس.
6620 - عيسى بن ميمون.
دمشقي.
ما حدث عنه سوى محمد بن شعيب ابن شابور.
6621 - عيسى بن ميناء قالون المدنى المقرئ، صاحب نافع.
أما في القراءة فثبت، وأما في الحديث فيكتب حديثه في الجملة، سئل أحمد بن صالح المصرى عن حديثه فضحك وقال: تكتبون عن كل أحد.
قلت: روى عن محمد بن جعفر بن أبي كثير، وعبد الرحمن بن أبي الزناد.
وعنه إسماعيل القاضى، وأبو زرعة، وطائفة.
ومات سنة عشرين ومائتين.
6622 - عيسى بن نميلة [ د ].
عن تابعي.
ما روى عنه سوى الدراوردى حديثه في أكل القنفذ.
6623 - عيسى بن هاشم، أبو معاوية اليزنى.
ضعفه الدار قطني.
6624 - عيسى بن يزداد [ ق، د ] اليماني.
عن أبيه.
وعنه ربيعة بن صالح.
قال البخاري: لا يصح حديثه.
على بن سهل بن المغيرة، حدثنا روح بن عبادة، حدثنا زكريا بن إسحاق، وزمعة، قالا: حدثنا عيسى بن يزداد، عن أبيه - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا بال نثر ذكره ثلاث نثرات.
قال أبو حاتم: لا يصح حديثه، وليس لابيه صحبة.
6625 - عيسى بن يزيد بن بكر داب الليثى المدنى.
عن هشام بن عروة، وابن أبي ذئب، وصالح بن كيسان.
وعنه شبابة، ومحمد بن سلام الجمحى، وحوثرة ابن أشرس، وغيرهم.

(3/327)


وكان أخباريا علامة نسابة، لكن حديثه واه.
قال خلف الاحمر: كان يضع الحديث.
وقال البخاري وغيره: منكر الحديث.
وقيل: إنه كان ذا حظوة زائدة عند المهدى والهادي بحيث إنه أعطاه مرة ثلاثين ألف دينار.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث.
قيل: توفى عيسى بن داب قبل مالك بن أنس.
6626 - عيسى بن يزيد الازرق، أبو معاذ.
من شيخه عيسى غنجار.
قال البيلماني: فيه نظر.
6627 - عيسى بن يزيد الاعرج.
عن الاوزاعي.
قال أبو أحمد الحاكم: ليس حديثه بالقائم.
6628 - عيسى بن يونس.
شيخ روى عن مالك.
قال الدار قطني: مجهول.
فأما: 6629 - عيسى بن يونس بن أبي إسحاق السبيعى فمن أئمة الاسلام، من طبقة وكيع.
يقع حديثه عاليا في جزء ابن عرفة.
6630 - وعيسى بن يونس الطرسوسى [ د ] عن حجاج الاعور.
من مشيخة أبي داود.
6631 - وعيسى بن يونس الرملي الفاخورى [ س، ق ] صاحب ضمرة والوليد.
ثقة من مشيخة النسائي وابن ماجة.
6632 - عيسى الملائى.
عن على بن الحسين.
قال أبو الفتح الازدي: تركوه.
6633 - عيسى.
عن مولاه حذيفة.
قال الدارقطني: ضعيف.

(3/328)


[ عين القضاة، عيينة ] 6634 - عين القضاة الهمذانى.
هو عبدالله بن محمد، أحد أذكياء بنى آدم، له كلام في التصوف البدعى الفلسفي، فأخذ لاجل كلامه وضلاله فصلب بعد سنة خمسمائة، نسأل الله أن يتوفانا على السنة.
6635 - عيينة بن حميد، عن يزيد بن أبي يحيى.
قال البخاري: مجهول [ عن مجهول ] (1).
وقال مرة: مجهول منكر الحديث.
6635 - عيينة بن عبدالرحمن.
عن عبيد الله بن عمر العمرى.
ضعفه أبو حاتم الرازي.
فأما: 6637 - عيينة بن عبدالرحمن [ عو ] بن جوشن الغطفانى البصري.
عن أبيه،
ونافع، وأبي الزبير - فوثقه ابن معين والنسائي وغيرهما.
وقال أبو حاتم: صدوق، روى عنه ابن علية، ويزيد بن زريع، ويحيى القطان، وخلق.
وقال أحمد: ليس به بأس.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/329)


حرف الغين [ غازى، غاضرة ] 6638 - غازى بن جبلة.
حدث عنه يحيى الوحاظى.
قال البخاري: حديثه منكر في طلاق المكره.
وغازي بالزاى، وقيده بالراء بعض الائمة، فالله أعلم.
6639 - غازى بن عامر.
عن عبدالرحمن بن مغراء قال الازدي: كذاب.
6640 - غاضرة بن عروة.
بصرى.
حدث عنه عاصم بن هلال.
قال ابن المدينى: مجهول.
[ غالب ] 6641 - غالب بن حبيب اليشكرى.
عن العوام بن حوشب.
مجهول.
وقال الدولابى: منكر الحديث، وكذا قال البخاري.
حدث عنه قتيبة بن سعيد.
6642 - غالب بن خطاف القطان البصري.
صدوق مشهور.
روى عن الحسن، وابن سيرين.
وعنه بشر بن المفضل، وابن علية.
قال أحمد: ثقة ثقة.
وقال ابن معين: لا أعرفه.
بشر بن المفضل، حدثنا غالب القطان، عن بكر بن عبدالله، عن أنس: كنا نصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شدة الحر، فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن
وجهه من الارض بسط ثوبه وسجد عليه.
رواه غير واحد عن غالب.
وساق ابن عدى له أحاديث، وقال: الضعف على أحاديثه بين، وفي حديثه النكر.
وقد روى عن الاعمش، عن أبي وائل، عن عبدالله حديث: شهد الله...وهو حديث معضل، روى هذا الحديث عنه عمر بن مختار بصرى، ورواه عنه ولده عمار بن عمر.

(3/330)


قلت: الآفة من عمر، فإنه متهم بالوضع، فما أنصف ابن عدى في إحضاره هذا الحديث في ترجمة غالب، وغالب من رجال الصحيحين، وقد قال فيه أحمد بن حنبل - كما قدمنا: ثقة ثقة.
6643 - غالب بن شعوذ.
عن أبي هريرة.
لا يدرى من هو.
6644 - غالب بن الصعب.
عن سفيان بن عيينة.
لا يدرى من هو، وأتى بخبر منكر.
حدثنا سفيان، عن عمرو، عن جابر: كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بفلاة من الارض، فأتاه العباس بكساء فستره، فقال: اللهم استر العباس وولده من النار، فغالب هو الآفة.
6645 - غالب بن عبيد الله العقيلى الجزرى.
عن عطاء، ومكحول، ومجاهد.
وعنه يحيى بن حمزة، ويعلى بن عبيد، وعمرو (1) بن أيوب الموصلي، وآخرون.
وسمع منه وكيع، وتركه لكونه قال: حدثنا سعيد بن المسيب، والاعمش.
وقال ابن معين: ليس بثقة.
وقال الدارقطني وغيره: متروك.
روى عمرو (1) ابن أيوب، عن غالب الجزرى، عن نافع، عن ابن عمر - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل دجاجة أمر بها فربطت أياما ثم يأكلها بعد ذلك.
وبه: كان يقبل وهو صائم ولا يعيد الوضوء.
وقال ابن حبان: روى عن عطاء، عن أبي هريرة - أن النبي صلى الله عليه وسلم
أعطى معاوية سهما، فقال: هاك هذا حتى توافيني به في الجنة.
قلت: ولم يوصله ابن حبان إليه، أنبأنا به عبدالرحمن بن قدامة الفقيه، أخبرنا عمر بن محمد، أخبرنا هبة الله بن أحمد الحريري (2)، أخبرنا أبو إسحاق البرمكى، أخبرنا أبو عمر بن حيوية، أخبرنا عبدالله بن إسحاق المدائني، حدثنا إسحاق بن أحمد العلاف، حدثنا موسى بن إسماعيل المنقرى، عن غالب، عن عطاء، عن أنس - أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ سهما من كنانته فناوله معاوية وقال: ائلنى به في الجنة.
كذا قال عطاء عن أنس.
__________
(1) س.
عمر.
وقد سبق عمرو بن أيوب صفحة 246.
(2) ل: الجوبرى.
(*)

(3/331)


وبه - إلى المدائني: حدثنا عمر بن شبة، حدثنا وضاح، حدثنا الوزير، عن غالب بن عبيد الله، عن عطاء، عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم ناول معاوية سهما...الحديث.
وهذا موضوع، ورواه الاعصم (1)، عن عباس الدوري، حدثنا الوضاح بن حسان الانباري، حدثنا وزير بن عبدالله نحوه.
وضاح ضعيف.
6646 - غالب بن غالب.
عن أبيه، عن جده.
قال العقيلى: إسناد مجهول، عن جندب، عن خريم بن فاتك - مرفوعا: عدلت شهادة الزور بالشرك بالله.
ورواه عنه عمرو بن زياد الباهلى.
6647 - غالب بن غزوان الدمشقي.
عن صدقة بن يزيد.
ما حدث عنه سوى هشام بن عمار.
6648 - غالب بن فائد.
عن سفيان الثوري.
قال أبو حاتم: لا بأس به.
وقال الازدي: يتكلمون فيه.
وقال العقيلى:
يخالف في حديثه.
روى عنه سهل بن عثمان العسكري.
قلت: وهم في إسناد.
6649 - غالب بن قران.
شيخ.
حدث عنه نصر بن على.
قال الازدي: مجهول ضعيف.
6650 - غالب بن هلال الترمذي.
عن الاعمش.
قال الازدي: ضعيف.
6651 - غالب بن وزير.
عن ابن وهب بحديث باطل.
وكان من أهل غزة قل ما روى.
__________
(1) س: الاصم.
(*)

(3/332)


[ غانم، غزال ] 6652 - غانم بن أحوص.
عن أبي صالح السمان.
قال الدارقطني: ليس بالقوى.
6653 - غانم بن أبي غانم بن الاحوص، هو الذي قبله إن شاء الله.
روى عنه الواقدي.
مجهول /.
6654 - غزال بن محمد.
عن محمد بن جحادة.
لا يعرف، وخبره منكر في الحجامة.
غزوان ] 6655 - غزوان بن يوسف المازنى.
وقيل العامري.
عن الحسن البصري.
قال البخاري: تركوه.
عداده في البصريين.
روى عنه معلى بن أسد.
وقال أبو حاتم: متروك.
6656 - غزوان [ د ].
عن المقعد الذي بتبوك.
مجهول.
ما روى عنه سوى
ابنه سعيد.
[ غسان ] 6657 - غسان بن أبان، أبو روح اليمامى.
حدث قبل المائتين.
منكر الحديث.
قال ابن حبان: يروى عجائب.
روى أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامى عنه، عن حفص بن عمر عن (1) أبي طلحة، عن عمه، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: خلق الله أحجارا قبل أن يخلق الارض بألفى عام، ثم أمر أن يوقد عليها، ثم أعدها لابليس وفرعون ولمن حلف باسمه كاذبا.
موضوع.
6658 - غسان بن برزين (2).
سمع ثابتا البنانى وجماعة.
وعنه عفان، وعبد الواحد بن غياث.
__________
(1) س: بن - تحريف.
(2) الضبط في س، والتقريب.
(*)

(3/333)


ما علمت أحدا لينه.
وقد وثقه ابن معين، ورأيت له حديثا منكرا في مسند الحسن بن سفيان، حدثنا عبد الواحد، حدثنا غسان، حدثنا ثابت، عن أنس، قال: غدا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقالوا: يا رسول الله، هلكنا ورب الكعبة.
قال: وما ذاك ! قالوا: النفاق.
قال: ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله عبده ورسوله ! وذكر الحديث بطوله.
6659 - غسان بن الربيع الازدي الموصلي.
سمع عبدالرحمن بن ثابت بن ثوبان، والليث بن سعد.
وعنه أحمد، ويحيى، وأبو يعلى، وخلق.
وكن صالحا ورعا ليس بحجة في الحديث.
قال الدارقطني: ضعيف.
وقال - مرة: صالح.
قلت: مات سنة ست وعشرين ومائتين.
قرأت على محمد بن عبد السلام التميمي، عن عبد المعز بن محمد الهروي، أخبرنا تميم وزاهر (1)، قالا: أخبرنا أبو سعيد
الكنجروذى، أخبرنا محمد بن أحمد الحيرى، أخبرنا أبو يعلى الموصلي، حدثنا غسان ابن الربيع، عن أبي إسرائيل، عن عطية العوفى، عن أبي سعيد الخدرى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أهل الدرجات العلا ليراهم من هو أسفل منهم كما ترون الكواكب الطالع في أفق السماء، وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما.
فسألت عطية عن أنعما ما هو ؟ قال: وهنيا (2).
ويقع هذا الحديث في نسخة أبي الجهم، عن أبي السوار (3)، عن عطية عاليا.
6660 - غسان بن عبدالحميد.
عن ابن المنكدر.
وعنه مسلم بن إبراهيم.
مجهول.
6661 - غسان بن عبيد الموصلي.
عن ابن أبي ذئب، وشعبة، وجماعة.
قال أحمد بن حنبل: كتبنا عنه، قدم علينا ههنا، ثم خرقت (4) حديثه.
__________
(1) ل: وزاهد - تحريف.
(2) هذا الضبط في س.
وفى النهاية: وأنعما، أي زادا فضلا، وقيل معناه: صارا إلى النعيم ودخلا فيه.
(3) س: عن سوار.
(4) س: حرقت.
(*)

(3/334)


ومن مناكير غسان: حدثنا عكرمة بن عمار، عن يحيى [ بن أبي يحيى ] (1)، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة - مرفوعا: لا يقبل الله صلاة بغير طهور، ولا صدقة من غلول.
إبراهيم بن سعيد الجوهرى، حدثنا غسان بن عبيد، حدثنا طريف بن سلمان (2) عن أنس - مرفوعا: ما من شاب أحب إلى الله من شاب تائب.
قال ابن عدى: الضعف على حديثه بين.
الحسن بن الصباح، حدثنا غسان بن عبيد، حدثنا حمزة البصري، عن هشام ابن عروة، عن أبيه، قالت عائشة: أول بلاء حدث في هذه الامة بعد نبيها الشبع (3)، فإن القوم لما شبعت بطونهم سمنت أبدانهم، فضعفت قلوبهم، وجمحت شهواتهم.
أخرجه البخاري في الضعفاء.
وروى عباس وآخر، عن يحيى بن معين: ثقة.
يروى جامع سفيان.
وروى إبراهيم بن عبدالله بن الجنيد عن يحيى: ضعيف.
وقال ابن عمار: كان يعالج الكيميا، وما حدث ههنا بشئ.
وقال الدارقطني: صالح، ضعفه أحمد.
6662 - غسان بن عمر العجلى.
عن سفيان الثوري.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
6663 - غسان بن عوف [ د ] البصري.
عن الجريرى.
ليس بالقوى.
قال الازدي: ضعيف.
6664 - غسان بن مالك.
عن حماد بن سلمة.
قال أبو حاتم: ليس بقوى.
6665 - غسان (4) بن مضر.
وثقوه.
قال عبد الصمد بن عبد الوارث: كان قدريا يسب شعبة.
__________
(1) ليس في س.
(2) ه، والتهذيب: سليمان.
والمثبت في التقريب أيضا.
(3) س.
التشيع.
(4) هذه الترجمة ليست في س.
(*)

(3/335)


6666 - غسان بن ناقد.
عن أبي الاشهب.
مجهول، وخبره باطل في القدر، قاله أبو حاتم.
[ غضور، غضيف، غطيف ] 6667 - غضور بن عتيق الكلبى.
عن مكحول.
ما روى عنه سوى الوليد ابن مسلم.
6668 - غضيف بن أعين.
عن مصعب بن سعد.
ضعفه الدارقطني.
ويقال:
غطيف، وهو غطيف الجزرى شيخ لاسد بن عمرو البجلى.
ضعفه الدارقطني، وقال: روى عنه القاسم بن مالك المزني، فقال: روح بن غطيف.
قلت: أظن ذا آخر (1).
أما: 6669 - غطيف بن أبي سفيان [ س ] الطائفي، روى له النسائي ووثقه ابن حبان - فهو غير هذا، وقيل: اسمه غضيف.
له عن نافع بن عاصم، وغيره.
وعنه سعيد بن السائب، وعمرو بن وهب الطائفيان.
[ غلام، غنيم ] 6670 - غلام خليل، زاهد بغداد.
هو أحمد بن محمد بن غالب الباهلى.
قد مر، وأنه كذاب.
6671 - غنيم بن سالم.
عن أنس بن مالك.
قال ابن حبان: روى العجائب والموضوعات، لا تعجبني الرواية عنه، فكيف الاحتجاج به ! ومن بلاياه: عن أنس - مرفوعا: من شك في إيمانه فقد حبط عمله.
__________
(1) ل: والذى عندي في هذا أنه هو غطيف الذى قال فيه الترمذي: ليس بمعروف.
وذكره ابن حبان في الثقات.
(*)

(3/336)


وبه: إنه نظر في المرآة فقال: الحمد لله الذي زان منى ما شان من غيرى، وهداني للاسلام، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا.
روى عنه الحديثين عثمان بن عبدالله الاموى.
قلت: الظاهر أن هذا هو يغنم (1) بن سالم أحد المشهورين بالكذب، وإنما صغره بعضهم، نعم، وعثمان متهم بالوضع أيضا، والله أعلم (2).
[ غورك ] 6672 - غورك السعدى.
عن جعفر بن محمد.
قال الدارقطني: ضعيف جدا.
أنبأنا الفخر على، أنبأنا منصور وجماعة، عن جماعة سمعوه من البيهقى، أنبأنا ابن عبدان، حدثنا أبي، حدثنا محمد بن موسى الاصطخرى، حدثنا إسماعيل بن يحيى الازدي، حدثنا الليث بن حماد، حدثنا أبو يوسف، عن غورك بن الحضرمي (3)، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: في الخيل السائمة في كل فرس دينار.
وضعف الدار قطني الليث وغيره في إسناده.
[ غياث ] 6673 - غياث بن إبراهيم النخعي.
عن الاعمش وغيره.
قال أحمد: ترك الناس حديثه.
وروى عباس عن يحيى: ليس بثقة.
وقال الجوزجانى: كان فيما سمعت غير واحد يقول: يضع الحديث.
وقال البخاري: تركوه.
يكنى أبا عبدالرحمن.
يعد في الكوفيين.
__________
(1) ه: غنم.
(2) في ل: والظاهر أنه يغنم كما ظن المؤلف.
وقد أخرج ابن عدى في أثناء ترجمة يغنم بن سالم من طريق عثمان بن عبدالله الشامي: حدثنا غنيم بن سالم من ولد قنبر مولى على، عن أنس، عنه، حديثا.
فوضح أنهما واحد (4 - 421).
(3) س: الخضرم.
(*)

(3/337)


قلت: روى عنه بقية، ومحمد بن حمران، ومحمد بن خالد الحنظلي، وبهلول ابن حسان، وعلى بن الجعد، وهو الذي ذكر أبو خيثمة أنه حدث المهدى بخبر: لا سبق إلا في خف (1)، فدس فيه: أو جناح، فوصله.
ولما قام قال: أشهد أن قفاك قفا كذاب.
6674 - غياث بن عبدالحميد.
عن ابن عجلان.
يعرف بحديث منكر ما أظن
له غيره عن ابن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة - مرفوعا: من سابق إلى الصلاة ليسبقها خشية أن تسبقه رجاء الله والدار الآخرة أدخله الله الجنة...الحديث.
رواه عن معلى بن مهدى.
6675 - غياث بن كلوب.
عن مطرف بن سمرة.
ضعفه الدارقطني.
وقال: له نسخة عن مطرف بن سمرة.
6676 - غياث بن المسيب الراسبى.
عن أبي الجوزاء.
مجهول.
[ غيلان ] 6677 - غيلان بن عبدالله [ ت ] العامري.
عن أبي زرعة البجلى.
ما علمت روى عنه سوى عيسى بن عبيد الكندى.
حديثه منكر، ما أقدم الترمذي على تحسينه، بل قال: غريب.
وهو عن أبي زرعة، عن جرير جده - مرفوعا: أوحى إلى أي الثلاث نزلت فهى دار هجرتك: المدينة، أو البحرين، أو قنسرين.
6678 - غيلان بن أبي غيلان المقتول في القدر، ضال مسكين.
حدث عنه يعقوب بن عتبة.
[ وهو غيلان بن مسلم، كان من بلغاء الكتاب ] (2).
__________
(1) ل: إلا في نصل أو حافر زاد فيه: أو جناح.
(2) ليس في س.
(*)

(3/338)


حرف الفاء [ فاتك ] 6679 - فاتك بن فضالة [ ت ].
عن أيمن بن خريم.
كان أحد الاشراف.
تفرد عنه سفيان بن زياد، ففيه نكارة، وحديثه: عدلت شهادة الزور الاشراك بالله.
[ فارس ] 6680 - فارس بن موسى القاضى.
قال أحمد بن محمد بن شيبة، قال ابن النجار الحافظ: جاء من طريقه قصة زريب بن
برتملا [ وصى عيسى عليه السلام والاسناد كله مجاهيل ] (1).
6681 - فارس بن حمدان بن عبدالرحمن العبدى.
عن جده، عن شريك، عن ليث، عن مجاهد، عن طاوس، عن ابن عباس، قال: قلت للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، للنار جواز ؟ قال: نعم، حب على بن أبي طالب.
رواه أبو نعيم الحافظ، عن محمد بن فارس العبدى، عن أبيه.
وهذا موضوع.
[ فائد ] 6682 - فائد بن عبدالرحمن [ ت، ق ]، أبو الورقاء الكوفى العطار، عن عبدالله بن أبي أوفى.
تركه أحمد والناس.
وروى عباس عن يحيى: ضعيف.
على بن خشرم، أخبرنا عيسى بن يونس، عن فائد أبي الورقاء، سمعت ابن أبي أوفى يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من مسح يده على رأس يتيم رحمة له كتب له بكل شعرة حسنة، ورفع له بكل شعرة درجة.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/339)


قال البخاري: فائد منكر الحديث.
وقال ابن عدى: مع ضعفه يكتب حديثه.
وقال مسلم بن إبراهيم: دخلت عليه وجاريته تضرب بين يديه بالعود.
قال محمد بن أيوب بن الضريس: فقلت له: فلم كتب عنه حماد بن سلمة ؟ فأما: 6683 - فائد بن كيسان [ د، ق ]، أبو العوام الباهلى الجزاز اللحام فبصرى.
ما علمت فيه جرحا، بل وثقه ابن حبان.
له عن أبي عثمان النهدي، وابن بريدة.
وعنه حماد بن سلمة، وزكريا بن يحيى ابن عمارة الذراع، ومكى بن إبراهيم.
وكذا: 6684 - فائد المدنى [ د، ت، س ].
عن مولاه عبيد الله بن على بن أبي رافع،
وغيره.
وعنه زيد بن الحباب، والقعنبى، وجماعة.
وثقه ابن معين.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
[ فتح، الفخر ] 6685 - فتح بن نصر المصرى.
عن أسد بن موسى السنة (1).
قال ابن أبي حاتم: ضعفوه.
6686 - الفخر بن الخطيب.
صاحب التصانيف، رأس في الذكاء والعقليات، لكنه عرى من الآثار، وله تشكيكات على مسائل من دعائم الدين تورث حيرة، نسأل الله أن يثبت الايمان في قلوبنا.
وله كتاب السر المكتوم في مخاطبة النجوم، سحر صريح، فلعله تاب من تأليفه إن شاء الله تعالى /.
[ فرات ] 6687 - فرات بن الاحنف.
عن أبيه.
ضعفه النسائي وغيره.
وهو من غلاة الشيعة.
قال ابن نمير: كان من أولئك الذين يقولون على في السحاب.
حدث عنه عبد الواحد بن زياد.
__________
(1) تقدم (1 - 207): أنه لقب بأسد السنة.
(*)

(3/340)


6688 - فرات بن زهير.
عن مالك.
قال ابن حبان: لا تحل الرواية عنه.
روى عن مالك، عن فلان، عن أم علقمة، عن عائشة - مرفوعا: اللص محارب لله فاقتلوه، فما أصابكم من إثمه فعلى.
حدثناه الخضر بن أحمد بحران، حدثنا مخلد بن مالك السلمسينى، حدثنا فرات بهذا.
6689 - فرات بن السائب، أبو سليمان.
وقيل أبو المعلى الجزرى.
عن ميمون ابن مهران.
وعنه حسين بن محمد المروزى، وشبابة، وجماعة.
قال البخاري: منكر الحديث.
وقال ابن معين: ليس بشئ.
وقال الدارقطني وغيره: متروك.
وقال أحمد بن حنبل: قريب من محمد بن زياد الطحان، في ميمون، يتهم بما يتهم به ذاك.
الحكم بن مروان، حدثنا فرات بن السائب، عن ميمون بن مهران، عن ابن عمر: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخلى رجل تحت شجرة مثمرة، وأن يتخلى على ضفة نهر جار.
وفي هذا رواية تقارب هذه.
عامر بن سيار - لين - حدثنا فرات، عن ميمون، عن ابن عباس - مرفوعا: نهى أن تسمى العشاء العتمة، وقال: إنما سماها العتمة الشيطان (1).
حسين بن محمد المروزى، حدثنا الفرات بن السائب، عن ميمون، عن ابن عباس [ وابن عمر ] (2) - مرفوعا: مصافحة الرجل صاحبه على مثل تحية الملائكة...الحديث.
شهاب بن معمر، أخبرنا الفرات بن السائب، عن ميمون بن مهران، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: إن العبد ليرزق الشاء (3) والستر والحب من الناس حتى يقول الحفظة: ربنا إنك تعلم ولا نعلم (4) غير ما يقولون.
فيقول: إنى أشهدكم أنى قد غفرت لهم ما لا تعلمون، وقبلت شهادتهم (5) على ما يقولون.
__________
(1) س: شيطان.
(2) ليس في س.
(3) س: السنا.
وفى ل: البناء.
(4) س: ونعلم.
(5) ل: شهادتكم.
(*)

(3/341)


محمد بن سلمة الحرانى، عن أبي عبدالرحيم، عن فرات، عن ميمون بن مهران، حدثنى نافع، عن ابن عمر [ أن عمر ] (1) راث فرسه، فرأى فيه شعيرا، فقال لخادمه: كيف تعلفه ؟ قال: أعلفه صاعا كل يوم.
قال: إن هذا لكاف لاهل بيت قوتهم، فأمره فأرسله في الرعى ومشى على رجليه.
6690 - فرات بن سلمان الرقى.
عن القاسم بن محمد، والاعمش.
وعنه أيوب ابن سويد، وغيره.
ذكره ابن عدى.
وقال هلال بن العلاء: مات سنة خمس ومائة.
وقال أحمد: ثقة.
وكيع، عن جعفر بن برقان، عن الفرات بن سلمان، عن القاسم، عن عائشة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أول ما يكفأ الاسلام كما يكفأ الاناء في شراب يقال له الطلاء.
هذا حديث منكر رواه المحاربي، عن جعفر بن برقان، فقال: عن فرات، حدثنا أصحاب لنا عن عائشة.
أيوب بن سويد، عن فرات بن سلمان، عن الاعمش، عن معاوية بن قرة، عن معقل بن يسار - مرفوعا، العبادة في الهرج والفتنة كهجرة معى قال ابن عدى: ولم أرهم صرحوا بضعفه، وأرجو أنه لا بأس به.
6691 - الفرات (2) بن سليم.
عن عمرو بن عاتكة، عن عمرو بن عنبسة - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا عمرو كيف بك إذا ركبت دابة يقال لها الهملاج (3) من بين يديك شيطان، ومن خلفك شيطان، لا تزال في مقت الله حتى تنزل عنه...وذكر الحديث.
رواه يزيد بن هارون، عن بقية، عنه.
قال ابن حبان: منكر الحديث جدا يأتي بما لا يشك أنه معمول.
__________
(1) ليس في س.
(2) ل: فرات.
(3) الهملاج - بكسر الهاء وسكون الميم وآخره لام وجيم: هو من البراذين.
(*)

(3/342)


6692 - فرات أبي الفرات.
بصرى.
عن معاوية بن قرة، وعطاء.
قال ابن معين: ليس بشئ.
وقال ابن عدى: الضعف يتبين (1) على رواياته.
أبو الربيع الزهراني، حدثنا الفرات، سمعت معاوية بن قرة يحدث عن ابن عمر
أن النبي صلى الله عليه وسلم استعمل رجلا على عمل، فقال: يا رسول الله، خرلى.
فقال: الزم بيتك.
عبد الواحد بن غياث، حدثنا الفرات بن أبي الفرات، سمعت عطاء يحدث عن جابر، قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج إلينا ورأسه يقطر، فصلى بنا العشاء...الحديث.
وقد قال أبو حاتم: الفرات بن أبي الفرات صدوق.
فأما: 6693 - فرات بن أبي عبدالرحمن [ ع ] القزاز فبصرى، نزل الكوفة.
له عن أبي الطفيل وجماعة.
روى عنه شعبة والناس.
وثقه ابن معين وغيره.
[ فراس ] 6694 - فراس الشعبانى.
عداده في التابعين.
ما حدث عنه سوى الوليد ابن أبي السائب.
أما: 6695 - فراس بن يحيى [ ع ] الهمداني.
صاحب الشعبى فوثقه أحمد وابن معين والنسائي.
قال القطان: ما أنكرت من حديثه إلا حديث الاستبراء.
قلت: مات (2) سنة تسع وعشرين ومائة.
[ فرج، فرح ] 6696 - فرج بن فضالة [ د، ت، ق ] التنوخى الحمصى.
وقيل: دمشقي.
عن عبدالله بن عامر اليحصبى، وربيعة بن يزيد، ويحيى بن سعيد.
وعنه لوين، وعلى بن حجر، وطائفة.
__________
(1) ل: بين.
(2) كذا أرخه ابن حبان في الثقات (هامش س).
(*)

(3/343)


وقال أبو حاتم: صدوق لا يحتج به، وقال ابن معين: صالح الحديث.
وضعفه
النسائي والدارقطني.
وقال أحمد: إذا حدث عن الشاميين فليس به بأس، لكن إذا حدث عن يحيى بن سعيد أتى بمناكير.
وقال سليمان بن أحمد: سمعت عبدالرحمن بن مهدى يقول: ما رأيت شاميا أثبت من فرج بن فضالة، وأنا أستخير الله في الحديث عنه.
وحكى المدائني قال: مر المنصور بفرج بن فضالة فلم يقم له، فقيل له في ذلك، فقال: خفت أن يسألنى الله لم قمت له ؟ ويسأله لم رضيت ؟ قال البخاري: فرج بن فضالة، عن يحيى بن سعيد الانصاري منكر الحديث.
محمد بن بكار، حدثنا فرج بن فضالة، عن يحيى بن سعيد، عن عمرة، عن أم سلمة - مرفوعا: إن الدباغ يحل من الميتة ما يحل الخل من الخمر.
ابن عدى، حدثنا على بن سعيد، حدثنا محمد بن معاذ، ومحمد بن حميد، قالا: حدثنا فرج بن فضالة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: لقد رأيتنى أجعل الغالية في لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم.
قتيبة والربيع بن ثعلب، قالا: حدثنا فرج بن فضالة، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن على، عن على - مرفوعا: إذا عملت أمتى خمس عشرة خصلة حل بها البلاء إذا كان المغنم دولا، والامانة مغنما، والزكاة مغرما، وأطاع الرجل زوجته، وعق أمه، وبر صديقه، وجفا أباه، وارتفعت الاصوات في المساجد، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وشربت الخمور، ولبس الحرير، واتخذت القبان والمعازف، ولعن آخر هذه الامة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء وخسفا ومسخا.
قال الترمذي: غريب، تفرد به فرج، وهو ضعيف من قبل حفظه، لكن في الجامع: محمد بن عمرو بن على، عن على، ولا يعرف من اسمه عمرو في أولاد على.
وقال البرقانى: سألت الدارقطني عن حديثه، عن يحيى، عن محمد بن على،

(3/344)


عن على: إذا عملت أمتى خمس عشرة خصلة.
فقال: باطل.
فقلت: من جهة فرج ؟ قال: نعم، ومحمد هو ابن الحنفية.
كذا رواه أبو توبة الحلبي، وعبد الرحمن بن واقد، عن فرج.
وقال البرقانى: سألت الدارقطني عنه، فقال: هذا باطل.
وشذ الترمذي، فقال فيه: حدثنا صالح بن عبدالله، حدثنا فرج، عن يحيى، عن محمد بن عمرو بن على، عن على، كذا قال.
(1 [ وروينا في مسند عبد قال: حدثنى زيد بن الحباب، حدثنى فرج بن فضالة، عن محمد بن عبدالاعلى، عن أبيه، عن عبدالله بن عمر، عن أبيه: إن خصمين جاءا، فقال لى رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقض بينهما، فقال: أنت أولى.
قال: وإن كان ذلك فاقض، فإن أصبت كانت لك عشر حسنات، وإن اجتهدت فأخطأت كانت له حسنة ] 1).
مات فرج سنة ست وسبعين ومائة 6697 - فرج بن يحيى.
عن ابن أبي ذئب.
قال العقيلى.
مضطرب الحديث.
روى عنه عبدالملك بن وليد.
[ الفرزدق ] 6698 - الفرزدق، أبو فراس الشاعر.
له رواية عن الصحابة.
ضعفه ابن حبان، فقال: كان قذافا للمحصنات فيجب مجانبة روايته.
قلت: قل ما روى (2).
[ فرقد ] 6699 - فرقد السبخى [ ت، ق ]، أبو يعقوب، أحد زهاد البصرة.
روى عن سعيد بن جبير، ومرة الطيب.
وقيل: هو من سبخة الكوفة.
روى عنه الحمادان، وجعفر بن سليمان.
__________
(1) ساقط في س.
(2) ل: وسيأتى ذكره آخر حرف الهاء، لان اسمه همام بن غالب.
(*)

(3/345)


قال أبو حاتم: ليس بقوى.
وقال ابن معين: ثقه.
وقال البخاري: في حديثه مناكير.
وقال النسائي: ليس بثقة.
وقال أيضا: هو والدارقطني ضعيف.
وروى محمد بن حميد: حدثنا جرير، عن مغيرة، قال: أول من دلنا على إبراهيم فرقد السبخى، وكان حائكا، وكان من نصارى أرمينية.
وقال حماد بن يزيد: ذكر فرقد عند أيوب (1)، فقال: لم يكن بصاحب حديث.
وقال يحيى القطان: ما يعجبنى الرواية عن فرقد.
روى جرير، عن يعلى بن حكيم، قال: دخل فرقد على الحسن، فقال: السلام عليك يا أبا سعيد.
فقال الحسن: من هذا ؟ قالوا: فرقد.
قال: ومن فرقد ؟ قالوا: إنسان يكون بالسبخة.
قال: يا فرقد، ما تقول فيمن يأكل الخبيص ؟ قال: لا أحبه، ولا أحب من يحبه، ولا أتولاه.
فقال الحسن: أترونه مجنونا ! هدبة بن خالد، حدثنا همام بن يحيى، حدثنا فرقد في بيت قتادة، عن يزيد بن الشخير، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: أكذب الناس الصواغون والصباغون.
رواه أحمد عن عبد الصمد عن همام.
حماد (2) بن سلمة، عن فرقد، عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدهن بالزيت غير المفتت عند الاحرام.
عنبسة بن سعيد - واه، حدثنا فرقد السبخى، عن مرة الطيب، عن أبي بكر الصديق - مرفوعا: ملعون من ضر أخاه المسلم أو (3) ما كره.
صدقة بن موسى - ضعيف، عن فرقد، عن مرة، عن أبي بكر - مرفوعا: لا يدخل الجنة خب ولا بخيل ولا سيئ الملكة.
مات فرقد سنة إحدى وثلاثين ومائة.
__________
(1) قوله أيوب هو في مقدمة صحيح مسلم من طريق حماد (هامش س).
(2) ه: عن حماد.
(3) س: وما كره.
(*)

(3/346)


6700 - فرقد، أبو طلحة [ ت ].
تابعي.
ما روى عنه غير الوليد بن أبي هشام.
[ فروة ] 6701 - فروة بن قيس [ ق ].
عن عطاء.
لا يعرف.
6702 - فروة بن يونس [ ق ] الكلابي.
عن هلال بن جبير.
مختلف فيه.
ليس بقوى.
وضعفه الازدي.
[ فروخ، فضاء، فضال ] 6703 - فروخ.
عن عمر بن الخطاب [ ق ].
لا يعرف.
روى عنه أبو يحيى - رجل مكى - في ذم الاحتكار.
6704 - فضاء بن خالد [ د، ت، ق ] الجهضمى.
عن علقمة المزني.
وعنه ابنه محمد بن فضاء فقط.
فيه جهالة.
6705 - فضال بن جبير (1)، أبو المهند الغدانى صاحب أبي أمامة.
قال ابن عدى: أحاديثه غير محفوظة، وهى نحو عشرة أحاديث، منها: أول الآيات طلوع الشمس من مغربها.
ومنها: اكفلوا لى بست.
قلت: روى عنه طالوت بن عباد، ومحمد بن عرعرة، وعبد الواحد بن غياث.
وقال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به [ بحال ] (2).
يروى أحاديث لا أصل لها.
أنبئت عن محمد بن إسماعيل الطرسوسى، أخبرنا محمود الصيرفى، أخبرنا ابن فاذشاه، أخبرنا الطبراني، حدثنا الحسين بن إدريس التسترى، حدثنا طالوت بن عباد،
حدثنا فضال، حدثنا أبو أمامة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله خلق الانبياء من أشجار شتى، وخلقني وعليا من شجرة واحدة، أنا أصلها، وعلى فرعها، وفاطمة لقاحها، والحسن والحسين ثمرها، فمن تعلق بغصن من أغصانها نجا...الحديث.
__________
(1) ل: جبر.
(2) ليس في س.
(*)

(3/347)


أخبرني أحمد بن هبة الله، عن أبي روح، أخبرنا يوسف بن يعقوب الزاهد، أخبرنا أبو الحسين بن النقور، أخبرنا عبيد الله بن محمد، أخبرنا أبو القاسم البغوي، حدثنا طالوت [ بن عباد ] (1)، حدثنا فضال بن جبير، حدثنا أبو أمامة، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الايمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما.
وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله.
وأن يكره أن يرجع في الكفر بعد إذا أنقذه (2) الله منه، كما يكره أن يلقى في النار.
غريب من هذا الوجه /.
وروى الكتاني، عن أبي حاتم الرازي، قال: ضعيف الحديث.
6706 - فضالة بن حرب البجلى.
عن...(3) لا يعرف.
6707 - فضالة بن حصين الضبى.
عن محمد بن عمرو، وعطاء بن السائب، ويونس بن عبيد، ويزيد بن نعامة.
قال أبو حاتم الرازي: مضطرب الحديث.
وقال ابن حبان: حدثنا ابن قتيبة، حدثنا ابن أبي السرى، حدثنا فضالة بن حصين، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا وضعت الحلوى (4) بين يدى أحدكم فليصب منها ولا يردها.
6708 - فضالة بن دينار.
عن ثابت البنانى.
وعنه عمار بن هارون.
قال العقيلى: منكر الحديث.
روى عن ثابت، عن أنس - حديث: إذا بويع
لخليفتين...ولم يصح في هذا حديث (5).
6709 - فضالة بن سعيد بن زميل المأربى (6).
عن محمد بن يحيى المأربى (6).
قال العقيلى: حديثه غير محفوظ، حدثناه سعيد بن محمد الحضرمي، حدثنا فضالة، حدثنا محمد بن يحيى، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس - مرفوعا: من زارني في مماتي كان كمن زارني في حياتي.
__________
(1) من ل.
(2) س: أبعده الله.
(3) بياض بالاصول كلها.
(4) س: الحلواء.
(5) س: الحديث.
(6) ل: المازنى.
(*)

(3/348)


قلت: هذا موضوع على ابن جريج.
ويروى في هذا شئ أمثل من هذا.
6710 - فضالة بن أبي فضالة.
لا يدرى من ذا.
قال ابن خراش: مجهول.
قلت: لابيه صحبة.
6711 - فضالة بن مفضل بن فضالة القتبانى، أبو ثوابه.
عن أبيه.
وعنه يحيى بن عثمان بن صالح، وأحمد بن محمدى المهرى.
قال أبو حاتم: لم يكن أهلا أن يروى عنه.
وقال العقيلى: في حديثه نظر.
وقيل: كان يشرب المسكر، ويلعب بالشطرنج في المسجد.
6712 - فضالة بن المنذر.
حدث عنه ابن أخيه محمد بن عياض.
مجهول.
6713 - فضالة الشحام.
عن عطاء، وطاوس.
بصرى.
قال ابن حبان: يروى المناكير عن المشاهير.
لا يعجبنى الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات.
وقال الازدي: لم يكن يعقل ما يحدث به.
[ الفضل ] 6714 - الفضل بن أحمد اللؤلؤي.
عن أبي حاتم الرازي، فذكر حديثا موضوعا.
(1 [ ولعله واضع حديث الاعرابي عن إسماعيل بن عمرو البجلى، حدثنا طلق ابن غنام، عن شريك، عن سعد بن طريف، عن أبي جعفر محمد بن على، عن أبيه، عن جده...الحديث، وفي أوله جملة من حلية النبي صلى الله عليه وسلم ] 1).
6715 - الفضل بن بكر.
عن قتادة.
لا يعرف، وحديثه منكر.
روى أيوب بن عتبة، عن الفضل بن بكر العبدى، عن قتادة، عن أنس - مرفوعا: ثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، فالمهلكات: شح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق بآخر الترجمة السابقة في س.
(*)

(3/349)


والمنجيات: خشية الله في السر والعلانية، والقصد في الغنى والفقر، والعدل في الغضب والرضا.
6716 - الفضل بن جبير الواسطي الوراق.
عن خلف بن خليفة.
قال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
قلت: روى سلم (1) بن سلام، عن هذا، عن خلف، عن علقمة بن مرثد عن أبيه، عن عائشة - مرفوعا، قال لرجل: انطلق فقل لابي بكر أنت خليفتي فصل بالناس...الحديث.
6717 - الفضل بن الحباب، أبو خليفة الجمحى.
مسند عصره بالبصرة.
يروى عن القعنبى، ومسلم بن إبراهيم، والكبار.
وتأخر إلى سنة خمس وثلاثمائة، ورحل إليه من الاقطار.
وكان ثقة عالما.
ما علمت فيه لينا إلا ما قال السليمانى: إنه من الرافضة.
فهذا
لم يصح عن أبي خليفة.
6718 - الفضل بن حرب البجلى.
وفيه فضالة كما مر (2).
حدث عنه إسحاق ابن أبي إسرائيل.
6719 - الفضل بن حماد.
حدث عنه على بن بحر القطان.
فيه جهالة.
6720 - الفضل بن دكين، أبو نعيم.
حافظ حجة إلا أنه يتشيع من غير غلو ولا سب.
قال ابن الجنيد الختلى: سمعت ابن معين يقول: كان أبو نعيم إذا ذكر إنسانا فقال هو جيد وأثنى عليه فهو شيعي، وإذا قال: فلان كان مرجئا فاعلم أنه صاحب سنة لا بأس به (3).
__________
(1) س: سليم - تحريف.
(2) صفحة 348 من هذا الجزء.
(3) في فهم هذا الكلام من قول يحيى نظر، وينبغى أن يتأمل (هامش س).
(*)

(3/350)


قلت: هذا قول دال على أن يحيى كان يميل إلى الارجاء، وهو خير من القدر بكثير.
توفى أبو نعيم سنة تسع عشرة ومائتين.
6721 - الفضل بن دلهم [ د، ت، ق ].
عن الحسن، ومحمد.
وعنه وكيع، ويزيد بن هارون، وابن المبارك.
قال يزيد: كان الفضل عندنا قصابا شاعرا معتزليا، وكنت أصلى معه في المسجد فلا أسمع ذلك منه.
وقال ابن معين: ضعيف.
وقال أبو داود: ليس بالقوى ولا الحافظ.
وقال ابن حبان: هو غير محتج به إذا انفرد.
6722 - الفضل بن الربيع.
عن ابن جريج.
قال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
حدثناه جدى، حدثنا عبد العزيز بن الخطاب، حدثنا الحسن بن على النميري، عن فضل بن الربيع، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: من لبس نعلا صفراء لم يزل ينظر في سرور، ثم قرأ: بقرة (1) صفراء فاقع لونها تسر الناظرين.
6723 - الفضل بن زياد.
عن شيبان النحوي.
ذكرت في المغنى أنه لا يعرف.
وهو البغدادي بياع الطساس.
قد وثقه أبو زرعة.
وحدث عنه.
يروى أيضا عن عباد بن عباد، وخلف ابن خليفة.
وقال العقيلى: فيه نظر.
يروى عن شيبان.
6724 - الفضل بن سخيت.
عن عبد الرزاق، وغيره.
قال ابن معين: ما سمع من عبد الرزاق.
لعن الله من يكتب عنه.
وهو أبو العباس السندي.
كذاب.
رواها الختلى عن يحيى.
__________
(1) سورة البقرة، آية 69.
(2) الطساس: جمع طس: الطست.
(*)

(3/351)


6725 - الفضل بن السكن الكوفى.
عن هشام بن يوسف.
لا يعرف.
وضعفه الدارقطني.
6726 - الفضل بن السكين القطيعى الاسود.
شيخ لابي يعلى.
كذبه يحيى بن معين.
وهو الفضل بن السكين بن سخيت السندي المذكور (1).
6727 - الفضل بن سلام.
عن معاوية بن حفص.
لا يعرف.
وقال العقيلى: منكر الحديث.
وقال ابن عدى: لا أعرف له سوى حديث رواه عنه الحسن بن مدرك.
6728 - الفضل بن سهل [ خ، م، د، ت، س ] الاعرج، مشهور.
ثقة.
قال أبو داود: لا أحدث عنه، لانه كان لا يفوته حديث جيد رواه عبدان عنه.
قلت: قد حدث عنه أبو داود، والشيخان، وأبو حاتم، والمحاملى.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال النسائي: ثقة.
قلت: مات سنة خمس وخمسين ومائتين.
أدرك يزيد بن هارون ونحوه.
ومن مناكيره ما روى الحسن الصرصرى، حدثنا المحاملى، حدثنا فضل، حدثنا يحيى بن آدم، حدثنا ابن أبي ذئب، عن المقبرى، عن أبيه، عن أبي هريرة - مرفوعا: إذا حدثتم عنى حديثا تنكرونه فكذبوا به.
6729 - الفضل بن سهل الاسفراينى ثم الدمشقي الذي أجاز له أبو بكر الخطيب.
آخر من حدث عنه بالاجازة ابن المقير.
سماعه صحيح، لكنه متهم بالكذب فيما يحكيه.
6730 - الفضل بن سويد.
شيخ لمحمد بن حمران.
لا يعرف.
قال أبو حاتم: لم أر بحديثه بأسا.
قال المروزى، عن سعيد بن جبير: ما روى عنه غير محمد.
__________
(1) في ل: وهو الذى روى عن هشام بن يوسف، فالثلاثة واحد.
(*)

(3/352)


6731 - الفضل بن شهاب.
قال إبراهيم بن عبدالله الختلى: قلت لابن معين: حدثنا الحمانى، عن الفضل بن شهاب، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: من لبس نعلا صفراء لم يزل ينظر في سرور، ثم تلا: فاقع لونها تسر الناظرين.
فقال يحيى: كذب (1).
6732 - الفضل بن صالح.
عن عطاء بن السائب.
قال الازدي: لا يحتج به.
وقال العقيلى: حديثه غير محفوظ.
قلت: حديثه رواه عبد الوهاب بن الضحاك - هالك، عن إسماعيل بن عياش،
عن رجل (2) عنه.
6733 - الفضل بن العباس البصري.
عن ثابت البنانى.
لا يعرف.
وقال العقيلى: لا يتابعه إلا من هو مثله.
حدثنا جدى، حدثنا بكار بن عدى العقيلى، حدثنا الفضل بن العباس، حدثنا ثابت، عن أنس: يا غلام أسبغ الوضوء يزد في عمرك...الحديث.
6734 - الفضل بن العباس الخراساني.
عن مالك بخبر منكر جدا.
رواه عنه عبيد بن هشام الحلبي.
6735 - الفضل بن عبدالله (3) بن مسعود اليشكرى الهروي.
عن مالك بن سليمان.
يروى العجائب.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به بحال، شهرته عند من كتب من أصحابنا حديثه تغنى عن التطويل في أمره، فلا أدرى أكان بقلبها أو تدخل عليه.
6736 - الفضل بن عبدالله الحميرى.
عن أحمد بن حنبل.
متهم بالكذب.
ذكره ابن الجوزى (4).
__________
(1) ل: هذا كذاب.
وفى ه: هذا كذب.
(2) في ل: واسم الرجل الراوى عنه الوليد بن عباد.
وفيه مقال.
(3) ل: عبيدالله (4) بعد هذا في ه: بترجمة في تاريخ الاستراباد للادريسي.
(*)

(3/353)


6737 - الفضل بن عطاء.
عن الفضل بن شعيب، عن أبي منظور بسند مظلم.
والمتن باطل.
رواه عنه يونس بن محمد المؤدب.
قال العقيلى: فيه نظر، ثم ساق العقيلى حديثه بطوله عن ابن شعيب، عن أبي منظور، عن أبي معاذ، عن أبي كاهل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا كاهل، ألا أخبرك بقضاء قضاه الله على نفسه ؟ قلت: بلى يا رسول الله.
قال: من لى أن
أبقى حتى أخبرك به كله أحيا الله قلبك فلا يمته حتى يميت بدنك.
أعلمن أبا كاهل أنه لم يغضب رب العزة على من كان في قلبه مخافة، ولا تأكل النار منه هدبة.
وساق الحديث، وفيه: اعلمن أبا كاهل أنه من شهد أن لا إله إلا الله وحده مستيقنا كان حقا على الله / أن يغفر له بكل مرة ذنوب حول.
6738 - الفضل بن عطية المروزى [ س، ق ].
عن عطاء، وسالم بن عبدالله.
وعنه ابنه محمد، وغيره.
ضعفه (1) الفلاس، وابن عدى.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وروى عنه أيضا حصين بن نمير.
أنبأني جماعة سمعوا ابن طبرزذ، أخبرنا ابن الحصين، حدثنا ابن غيلان، حدثنا محمد بن عبدالله، حدثنا إبراهيم الحربى، حدثنا محمد بن على السرخسى، حدثنا عبد الوهاب، حدثنا الحسن بن سهل، عن سلام بن سلم (2)، قال: زاملت الفضل ابن عطية، فلما رحلنا من فيد نبهنى في جوف الليل، وقال: أريد أوصى إليك، فجزعت، فقال: لتقبلن ما أقول لك.
قلت: فما حملك عليه الآن ؟ قال: أريت في منامي ملكين فقالا: إنا أمرنا بقبض روحك.
فقلت: فلو أخرتماني إلى أن أقضى نسكى ! فقالا: إن الله قد تقبل نسكك، ثم قال أحدهما للآخر: افتح أصبعيك، فخرج من بينهما ثوبان ملات خضرتهما ما بين السماء والارض.
فقال: هذا كفنك من الجنة،
__________
(1) في الكاشف: وثقة ابن راهويه.
وكذا في التذهيب.
وقد رأيته أنا في ثقات ابن حبان فقال: يعتبر حديثه (هامش س).
(2) ه: مسلم.
(*)

(3/354)


ثم طواه وجعله بين أصبعين.
فما وردنا المنزل حتى قبض، فإذا امرأة تسأل الرفاق: هل فيكم الفضل بن عطية ؟ فقلت: ما حاجتك ؟ هذا هو زميلي.
قالت: رأيت في المنام أنه يصحبنا اليوم رجل ميت يسمى الفضل بن عطية من أهل الجنة، فأحببت
أن أشهد الصلاة عليه.
6739 - الفضل بن عميرة [ ع، س ] القيسي.
عن ميمون بن سياه، عن أبي عثمان النهدي، سمعت عمر، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: سابقنا سابق، ومقتصدنا ناج، وظالمنا مغفور له.
رواه عنه عمرو بن الحصين، وعمرو ضعفوه.
قال العقيلى: الفضل هذا لا يتابع على حديثه.
قال شيخنا أبو الحجاج: هو أبو قتيبة، بصرى.
روى عن ثابت البناتى، وميمون الكردى.
وعنه جعفر بن سليمان، وحرمى بن عمار، وغيرهما.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: بل هو منكر الحديث، أنبئت عن أسعد الثقفى، أخبرنا جعفر بن عبد الواحد، أخبرنا القاسم بن أحمد، أخبرنا أبو على حمد بن محمد بالرى، أخبرنا ابن أبي حاتم، حدثنا عمر بن شبة، حدثنا حرمى بن عمارة، حدثنا الفضل بن عميرة، حدثنا ميمون الكردى، عن أبي عثمان النهدي، عن على، قال: بينا النبي صلى الله عليه وسلم آخذ بيدى فمررنا بحديقة، فقلت: ما أحسنها ! قال: لك في الجنة أحسن منها، حتى مررنا بسبع حدائق، ويقول كذلك، حتى إذا خلا الطريق اعتنقني وأجهش باكيا، فقلت: ما يبكيك ؟ [ فقال ] (1) إحن في صدور قوم لا يبدونها لك إلا من بعدى.
قلت: في سلامة من دينى ؟ قال: في سلامة من دينك.
رواه النسائي في مسند على من طريق حرمى، ورواه البغوي عن القواريرى عن حرمى.
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/355)


6740 - الفضل [ بن عيسى ] (1) الرقاشى [ ق ] ابن أخى يزيد الرقاشى.
يروى عن أنس، وغيره.
ضعفوه، وهو بصرى، خال للمعتمر بن سليمان.
قال أحمد: ضعيف.
وقال البخاري: يروى عن عمه يزيد والحسن.
قال ابن عيينة: كان يرى القدر.
وقال سلام بن أبي مطيع لو أن فضلا الرقاشى ولد أخرس كان خيرا له.
الحارث بن سريج - واه، حدثنا معتمر، حدثنا الفضل بن عيسى، حدثنى ابن المنكدر - أن جابرا حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن العار والتجرية تبلغ من ابن آدم في المقام بين يدى الله ما يتمنى العبد أن يؤمر به إلى النار ويتحول من مقامه.
يحيى الوحاظى، حدثنا حفص بن عمر (2)، حدثنا الفضل بن عيسى، عن أبي عثمان النهدي، عن أبي هريرة - مرفوعا: لما خلق الله العقل قال له: قم، فقام، ثم قال له: أدبر فأدبر.
وقال: أقبل فأقبل، ثم قال: اقعد فقعد.
قال: ما خلقت خلقا هو خير منك ولا أكرم...الحديث.
وقال أحمد بن زهير: سألت ابن ميعن عن الفضل الرقاشى فقال: كان قاصا رجل سوء.
قلت: فحديثه ؟ قال: لا تسأل عن القدري الخبيث.
وقال أبو سلمة التبوذكى: لم يكن أحد ممن يتكلم في القدر أخبث قولا من الفضل الرقاشى، وهو خال المعتمر.
أخبرنا سليمان بن حمزة الحاكم، أخبرنا جعفر بن على، أخبرنا أو طاهر السلفي، أخبرنا المبارك بن الطيورى، أخبرنا أحمد بن محمد العتيقي، عن كتاب محمد بن عدى إليه، حدثنا محمد بن على الآجرى، حدثنا أبو داود، حدثنا سليمان بن حرب، حدثنا حماد بن زيد، عن فضل الرقاشى، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ينادى رجل في القيامة واعطشاه...القصة، فقال: حديث يشبه وجه فضل الرقاشى.
__________
(1) ليس في س.
(2) ه: عمرو.
(*)

(3/356)


6741 - الفضل بن غانم الخزاعى.
عن مالك.
قال يحيى: ليس بشئ.
وقال الدارقطني: ليس بالقوى.
وقال الخطيب: ضعيف.
إبراهيم بن عبدالله المخرمى (1)، حدثنا الفضل بن غانم، حدثنا مالك، عن جعفر ابن محمد، عن أبيه، عن جده، عن على، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال في اليوم مائة مرة لا إله إلا الله الملك الحق المبين - كان له أمان من الفقر...الحديث.
6742 - الفضل بن فرقد.
عن محمد بن عمرو.
يخالف في حديثه، وهو مقل (2).
ذكره العقيلى.
6743 - الفضل بن الفضل [ س ].
مدنى.
له عن الاعرج حديث.
رواه النسائي في فضيلة لحم الرقبة.
تفرد عنه أسامة بن زيد الليثى.
6744 - الفضل بن الفضل السقطى.
عن عبد الواحد بن زياد.
كتب عنه أبو حاتم.
وقال: ليس بذاك.
يكتب حديثه.
6745 - الفضل بن مبشر [ ق ]، أبو بدر المدنى.
عن جابر.
يقع حديثه ثلاثيا لعبد بن حميد.
ضعفه ابن معين، والنسائي.
قال ابن عدى: له عن جابر دون العشرة، وعامتها لا يتابع عليه (3).
وقال أبو حاتم: ليس بقوى، يكتب حديثه.
روى عنه مروان بن معاوية، ويعلى ابن عبيد.
6746 - الفضل بن المحرر (4) الخزاعى.
حدث عنه أحمد بن سعيد الدارمي.
مجهول.
__________
(1) ل: المخرومى.
وأشار إلى ما في س في هامشه.
(2) ولفظة " وهو مقل "
ليست للعقيلي (هامش س).
(3) في الاصول: وعامتها لا يتابع عليه مما لا يتابع عليه.
وفى هامش س: الظاهر أنه قال واحدة منهما لا الثنتين.
(4) ل: محرز.
(*)

(3/357)


6747 - الفضل بن محمد البيهقى الشعرانى (1).
عن سعيد بن أبي مريم، والطبقة.
وأكثر الترحال والكتابة.
قال أبو حاتم: تكلموا فيه.
وقال الحاكم: كان أديبا فقيها عابدا عارفا بالرجال، كان يرسل شعره فلقب بالشعرانى.
وهو ثقة لم يطعن فيه بحجة.
وقد سئل عنه الحسين القتبانى فرماه بالكذب، قال: وسمعت أبا عبدالله بن الاخرم يسأل عنه، فقال: صدوق، إلا أنه كان غاليا في التشيع.
قلت: مات سنة اثنتين وثمانين ومائتين.
6748 - الفضل بن محمد العطار.
عن مصعب بن عبدالله.
قال الدارقطني: كان يضع الحديث.
(2 [ وقال ابن عدى: وصل أحاديث وزاد في المتون، وهو الانطاكي الاحدب، سمع أيضا من هشام بن عمار.
روى عنه أبو على النيسابوري الحافظ ] 2).
6749 - الفضل بن محمد الباهلى الانطاكي الاحدب.
عن دحيم.
قال ابن عدى: يسرق الحديث، كتبت عنه.
(2 [ قلت: هو العطار المذكور قبله.
فرق بينهما بعض الائمة، ولا فرق ] 2).
6750 - الفضل بن المختار، أبو سهل البصري.
عن أبي ذئب وغيره.
قال أبو حاتم: أحاديثه منكرة، يحدث بالاباطيل.
وقال الازدي: منكر الحديث جدا.
وقال ابن عدى: أحاديثه منكرة، عامتها لا يتابع عليها.
خالد بن عبد السلام، حدثنا الفضل بن المختار، عن عبيد الله بن موهب، عن عصمة بن مالك، قال: جاء مملوك إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله،
إن مولاى زوجنى وهو يريد أن يفرق بينى وبين امرأتي، فقعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر، فقال: أيها الناس، إنما الطلاق بيد من (3) أخذ بالساق.
__________
(1) هذا في س.
وفى ل قلت: عرف بالشعرانى.
والسين مكسورة في س ! (2) في ه وحدها.
وليس في ل، س.
(3) س: إنما الطلاق لمن أخذ بالساق.
(*)

(3/358)


محمد بن عبيد (1) الغزى، حدثنا الفضل بن المختار الليثى، عن عبيد الله بن موهب، عن عصمة بن مالك الخطمى: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر مدين من قمح، أو صاعا من شعير، أو صاعا من زبيب، أو من تمر، أو صاعا من أقط، فإن لم يكن عنده أقط فصاعان (2) من لبن.
إبراهيم بن مخلد، حدثنا الفضل بن المختار، عن محمد بن مسلم الطائفي، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن جابر، قال النبي صلى الله عليه وسلم: يا معاذ، إني مرسلك إلى قوم هم أهل كتاب، فإذا سألوك عن المجرة فقل: لعاب حية تحت العرش.
فضل (3) بن المختار، عن أبان، عن أنس - مرفوعا، قال لابي بكر: ما أطيب مالك ! منه بلال مؤذنى، وناقتي، كأني أنظر إليك على باب الجنة تشفع لامتي.
فهذه أباطيل وعجائب.
(4 [ وقال الدارقطني: حدثنا محمد بن مخلد بن حفص، حدثنا إسحاق بن داود ابن عيسى المروزى، حدثنا خالد بن عبد السلام الصدقى، حدثنا الفضل بن المختار، عن عبدالله بن موهب، عن عصمة بن مالك، قال: سرق مملوك في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرفع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعفا عنه، ثم رفع إليه الثانية وقد سرق، فعفا عنه، ثم رفع إليه الثالثة فعفا عنه، ثم رفع إليه الرابعة، فعفا عنه، ثم رفع إليه الخامسة وقد سرق فقطع يده، ثم رفع إليه السادسة فقطع رجله، ثم رفع إليه السابعة فقطع يده، ثم رفع إليه الثامنة، فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: أربع بأربع.
وهذا يشبة أن يكون موضوعا.
والله أعلم ] 4).
6751 - الفضل بن معروف.
شيخ لمحمد بن أبي بكر المقدمى.
قال العقيلى: كان قليل الضبط.
__________
(1) ل: عبد العزيز - تحريف.
(2) س: فصاعين.
(3) جعل ترجمة مستقلة في ل.
(4) ليس في س.
وهو في ل - عن الميزان.
(*)

(3/359)


6752 - الفضل بن منصور.
عن مالك بخبر منكر جدا، ولا يعرف من ذا.
6753 - الفضل بن مهلهل، أخو مفضل.
عن منصور بن المعتمر.
قال أبو حاتم: يكتب حديثه، وأخوه مفضل أحب إلى منه.
قلت: وحدث عنه الحسن بن الربيع البجلى حديثا فيه نكرة، سقته في ترجمة مسلم في طبقات الحفاظ.
6754 - الفضل بن موسى السينانى المروزى [ ع ].
أحد العلماء الثقات.
يروى عن صغار التابعين.
ما علمت فيه لينا إلا ما روى عبدالله بن على بن المدينى، سمعت أبي - وسئل عن أبي تميلة والسينانى فقدم أبا تميلة، وقال: روى الفضل أحاديث مناكير.
6755 - الفضل بن مؤتمر (1) العتكى.
عن أبي الحلال.
مجهول.
6756 - الفضل بن موفق [ ق ].
عن مسعر.
ضعفه أبو حاتم، وقال: كان قرابة لابن عيينة.
روى عن فطر، ومالك بن مغول.
روى عنه أحمد بن حنبل، وأبو أمية الطرسوسى، وجماعة.
6757 - الفضل بن ميمون، أبو سلمة.
شيخ لعارم.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
سمع معاوية بن قرة، وجماعة.
وقال ابن المدينى: لم يزل عندنا ضعيفا ضعيفا.
6758 - الفضل بن يحيى السبخى.
عن مالك.
له حديث، وهو منكر.
قال العقيلى: بصرى ليس ممن يضبط الحديث.
حدثنا عنه محمد بن يوسف الضبى.
6759 - الفضل بن يسار.
عن غالب القطان.
قال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
وعنه يحيى بن خلف.
6760 - الفضل، شيخ لصفوان بن سليم.
6761 - الفضل، أبو محمد.
عن الحسن.
6762 - والفضل.
عن أنس، [ شيخ للثوري ] (2) - مجهولون /.
__________
(1) ل: مؤتمن.
(2) من ل.
(*)

(3/360)


6763 - الفضل البلخى، ابن أخت مقاتل بن سليمان.
تكلم فيه.
6764 - فضل الله بن محمد بن أبي الشريف الخوزى.
عن شهردار بن شيرويه الديلمى.
قال الدبيثى (1): ضعيف جدا، [ حدث ] (2) عن أبي الفضل الارموى، ولم يلقه.
[ فضة، فضيل ] 6765 - فضة، أبو مودود [ ت ].
عن سليمان التيمى.
سكن الرى.
ضعفه أبو حاتم يسيرا.
6766 - فضيل بن حديج.
عن مولى للاشتر.
مجهول، والراوي عنه متروك، قاله أبو حاتم: 6767 - فضيل بن سليمان [ ع ] النميري البصري.
عن منصور بن صفية، وعمرو بن أبي عمرو، وموسى بن عقبة.
وعنه ابن المدينى، والفلاس، وعدة.
وحديثه في الكتب الستة، وهو صدوق.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوى.
وقال ابن معين: ليس بثقة.
رواه عباس الدوري
عنه.
وقال أبو زرعة: لين، وساق ابن عدى له أحاديث فيها غرابة.
6768 - فضيل بن عياض [ ع، م، د، س، ت ] الزاهد، شيخ الحرم وأحد الاثبات، مجمع على ثقته وجلالته، ولا عبرة بما رواه أحمد بن أبي خيثمة، قال: سمعت قطبة بن العلاء يقول: تركت حديث فضيل بن عياض، لانه روى أحاديث أذرى فيها على عثمان رضى الله عنه.
فمن قطبة ! وما قطبة حتى يجرح، وهو هالك.
روى الفضيل رحمه الله ما سمع فكان ماذا ؟ فالفضيل من مشايخ الاسلام والسلام.
مات سنة سبع وثمانين ومائة.
6769 - فضيل بن عياض الخولانى.
عن على في طلب العلم.
لا يدرى من ذا.
روى عن عبد الكريم بن مالك الجزرى عنه.
__________
(1) ل: الذهبي.
(2) ليس في س.
(*)

(3/361)


6770 - فضيل بن عياض الصدفي بمصر.
عن أبي سلمة بن عبدالرحمن.
وعنه حيوة بن شريح، وموسى بن أيوب.
مات قبل العشرين ومائة.
فهذا ما علمت به بأسا.
6771 - الفضيل بن محمد الهروي.
قال ابن النجار: حدث بحديث منكر بجامع المنصور.
6772 - فضيل بن مرزوق الكوفى.
عن أبي حازم الاشجعى، وأبي سلمة الجهنى، وعدى بن ثابت.
وعنه وكيع، ويزيد، وأبو نعيم، وعلى بن الجعد، وخلق.
وثقه سفيان بن عيينة، وابن معين.
وقال ابن عدى: أرجو أنه لا بأس به.
وقال النسائي: ضعيف، وكذا ضعفه عثمان بن سعيد.
قلت: وكان معروفا بالتشيع من غير سب.
قال الهيثم بن جميل: جاء فضيل بن مرزوق - وكان من أئمة الهدى زهدا وفضلا - إلى الحسن بن حى، فأخبره أنه ليس عنده شئ، فقام الحسن فأخرج ستة دراهم، وأخبره أنه ليس عنده غيرها، فقال: سبحان الله ! ليس عندك غيرها وأنا آخذها، فأخذ ثلاثة وترك ثلاثة.
وقال أبو عبد الله الحاكم: فضيل بن مرزوق ليس من شرط الصحيح، عيب على مسلم إخراجه في الصحيح.
وقال ابن حبان: منكر الحديث جدا، كان ممن يخطئ على الثقات، ويروى عن عطية الموضوعات.
قلت: عطية أضعف منه.
قال ابن عدى: عندي أنه إذا وافق الثقات يحتج به.
وروى أحمد بن أبي خيثمة، عن ابن معين: ضعيف.
وروى زيد بن الحباب، عن فضيل بن مرزوق، عن أبي إسحاق، عن [ زيد ] (1) بن يثيع، عن على - مرفوعا: إن تؤمروا أبا بكر تجدوه أمينا مسلما
__________
(1) ليس في س.
(*)

(3/362)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية