صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : ميزان الاعتدال
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

4004 - طلحة بن أبى طلحة الجوبارى الجرجاني.
عن يحيى بن يحيى.
قال الاسماعيلي: كتبت عنه وأنا صغير، وهو مغموز (1) عليه.
4005 - طلحة بن عبدالله [ س، ق ] بن عبدالرحمن بن أبى بكر الصديق، والد شعيب، ومحمد.
روى عن أبيه.
وأمه عائشة بنت طلحة، ومعاوية بن جاهمة، وعمة أبيه عائشة.
وعنه ابناه، والعطاف بن خالد.
قال يعقوب بن شيبة: لا علم لى بطلحة.
وذكره ابن حبان في ثقاته.
أنبئت عن جماعة سمعوا عن فاطمة الجوزدانية (2)، أخبرنا ابن ريذة، أخبرنا الطبراني، حدثنا أبو زيد الحوطى، حدثنا أبو اليمان، حدثنا عطاف بن خالد، حدثنى طلحة بن عبدالله بن عبدالرحمن، عن أبيه، قال: حدثنى أبى، قال: سمعت أبا بكر الصديق يقول: قلت: يا رسول الله، أنعمل على أمر قد فرغ منه أم على أمر مؤتنف ؟ قال: بل على أمر قد فرغ منه.
قلت: ففيم العمل ؟ قال: كل ميسر لما خلق له.
رواه أبو داود في كتاب القدر له، عن رجاء بن مرجى، عن أبى اليمان.
وهذا إسناد صالح متصل.
4006 - طلحة بن عبدالرحمن المؤدب.
عن قتادة.
قال ابن عدى: له مناكير.
وهو واسطى، يكنى أبا محمد.
وقيل أبا سليمان.
روى عنه القاسم بن عيسى الواسطي، ومحمد بن أبان، له أشياء لا يتابع عليها.
4007 - طلحة بن العلاء الاحمسي.
عن ابن عباس.
ما روى عنه سوى إسماعيل بن أبى خالد.
4008 - طلحة بن عمرو [ ق ] الحضرمي المكى صاحب عطاء.
ضعفه ابن معين وغيره.
وقال أحمد والنسائي: متروك الحديث.
وقال البخاري وابن المدينى: ليس بشئ.
وقال الفلاس: كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عنه.
قال ابن المدينى: قال عبدالرحمن: قدم طلحة بن عمرو فقعد على مصطبة، واجتمع
__________
(1) ه، ل: معمول عليه ! (2) س: الجوزكانية.
والمثبت في اللباب أيضا.
(*)

(2/340)


الناس، قال: فخلوت به وقلت: ما هذه الاحاديث ؟ فقال: أستغفر الله وأتوب إليه منها.
فقلت له: اقعد على مصطبة وأخبر الناس.
فقال: أخبروهم عنى.
عبد الرزاق، حدثنا معمر، قال: اجتمعت أنا وشعبة وسفيان وابن جريج، فقدم علينا شيخ، فأملى علينا أربعة آلاف حديث عن ظهر قلب، فما أخطأ إلا في موضعين، ولم يكن الخطأ منا ولا منه، إنما الخطأ من فوق، فلما جن علينا الليل ختمنا الكتاب، فجعلناه تحت رؤوسنا، وكان الكاتب شعبة، ونحن ننظر في الكتاب، وكان الرجل طلحة بن عمرو.
رواها ابن عدى بإسناد صحيح، وفي نفسي منها.
ابن وهب، حدثنا طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن أبى هريرة - مرفوعا: ما من عبد يلتفت في صلاته إلا قال الله له: عبدى أين / تلتفت ؟ أنا خير لك [ 21 / 3 ] ممن تلتفت إليه.
وساق ابن عدى له جملة، وقال: عامة ما يرويه لا يتابع عليه.
وهذه الاحاديث عامتها مما فيه نظر.
خالد بن يزيد المرى - صالح الحديث، عن طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس - مرفوعا: إن من الجبال التى تطايرت يوم موسى عليه السلام سبعة أجبل لحقت بالحجاز واليمن، منها جبل أحد.
سفيان، عن طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن عباس - مرفوعا: اطلبوا الخير عند حسان الوجوه.
تفرد به قبيصة، عن سفيان، والمتن في مسند عبد (1).
حدثنا يزيد، حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن مجبر (2)، عن نافع، عن ابن عمر: محمد واه.
قال أحمد بن حنبل: هذا الحديث كذب.
آدم بن موسى، سمعت البخاري يقول: طلحة بن عمرو لين عندهم.
أبو نعيم، حدثنا طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن أبى هريرة - مرفوعا: زرغبا تزدد حبا.
تابعه يحيى بن أبى سليمان المكى، وهو دونه.
__________
(1) ه: عبد الرزاق.
والمثبت في س، خ.
(2) الضبط في س.
وفي خ: محير.
(*)

(2/341)


هشام بن عمار، حدثنا صدقة بن خالد، حدثنا طلحة بن عمرو، سمع نافعا يقول: سمعت ابن عمر، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: طوبى لمن رأني وآمن بى، وطوبى لمن لم يرنى وآمن بى..يقولها ثلاث مرات.
قال ابن أبى حاتم: سألت أبى عن طلحة بن عمرو، فقال: مكى ليس بقوى، لين الحديث عندهم.
وقال أبو زرعة: ضعيف.
وقال ابن سعد: مات سنة ثنتين وخمسين ومائة.
4009 - طلحة (1) بن أبى قنان.
أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أراد أن يبول فأتى عزازا من الارض أخذ عودا فنكت به حتى يثرى ثم يبول.
ولا يدرى من طلحة.
تفرد عنه الوليد بن سليمان بن أبى السائب.
رواه أبو داود في المراسيل.
4010 - طلحة بن كيسان.
مجهول.
4011 - طلحة بن محمد الشاهد.
بغدادي مشهور في زمن الدارقطني، صحيح السماع.
قال ابن أبى الفوارس وغيره: كان يدعو إلى الاعتزال، وضعفه الازهرى.
4012 - طلحة بن نافع [ م، ع، خ مقرونا ] (2)، أبو سفيان الواسطي.
مولى
قريش.
عن جابر، وابن عمر، وجماعة.
وعنه الاعمش، وشعبة، وجماعة.
قال ابن عيينة: حديثه عن جابر إنما هي صحيفة.
وقال أحمد: ليس به بأس.
وقال أحمد بن زهير: سئل عنه ابن معين فقال: لا شئ.
وقال أبو حاتم: أبو الزبير أحب إلى منه.
وقال ابن المدينى: كانوا يضعفونه في حديثه.
وروى وكيع، عن شعبة، قال: حديث أبى سفيان عن جابر صحيفة.
وسئل أبو زرعة عنه، فقال: أتريد أن أقول ثقة، الثقة سفيان وشعبة.
قلت: قد احتج به مسلم، وأخرج له البخاري مقرونا بغيره.
__________
(1) هذه الترجمة ليست في س.
(2) كلمة مقرونا ليست في خ.
(*)

(2/342)


أبو معاوية، عن الاعمش، عن أبى سفيان /، عن أنس، عن النبي صلى الله [ 175 ] عليه وسلم: إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها.
هذا حديث صحيح غريب.
4013 - طلحة بن يحيى [ م، عو ] بن طلحة بن عبيدالله التيمى الكوفى.
وثقة ابن معين وغيره.
وقال يحيى القطان: لم يكن بالقوى.
وقال ابن معين أيضا: ما به بأس.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو زرعة: صالح الحديث.
وقال ابن معين - في رواية - والنسائي: ليس بالقوى.
قلت: روى عن أبيه، وعروة، ومجاهد.
وقال أحمد: صالح، حدث بحديث عصفور من عصافير الجنة.
أبو نعيم، حدثنا طلحة بن يحيى، عن عائشة بنت طلحة، عن عائشة، قالت: دعى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة غلام من الانصار ليصلى عليه، قلت: يارسول الله، طوبى له عصفور من عصافير الجنة.
قال: يا عائشة، أو غير هذا ؟ إن الله خلق للجنة أهلا وخلقها لهم، وهم في أصلاب آبائهم.
انفرد طلحة بأول الحديث، أما آخره فجاء من غير وجه.
4014 - طلحة بن يحيى [ خ، م ] بن النعمان بن أبى عياش الزرقى.
عن يونس بن زيد وغيره.
وعنه عثمان بن أبى شيبة، وجماعة.
وثقه يحيى بن معين وغيره.
وقال أحمد: مقارب الحديث.
وقال أبو حاتم: ليس بقوى.
وقال يعقوب بن شيبة: شيخ ضعيف جدا.
ومنهم من قال: لا يكتب حديثه.
4015 - طلحة بن يزيد الشامي.
قال البخاري: منكر الحديث.
قلت: كذا في نسخة، والصواب ابن زيد.
4016 - طلحة بن يزيد [ خ، عو ]، أبو حمزة الكوفى، وبكنيته يعرف.
له عن زيد بن أرقم وغيره.
وعنه عمرو بن مرة فقط.
قال ابن معين: لم يرو عنه غيره.

(2/343)


قلت: خرج له البخاري حديثا، قال فيه عمرو، فنميت ذلك إلى ابن أبى ليلى، فقال: زعم ذلك زيد، والحديث لشعبة عن عمرو، سمعت أبا حمزة الانصاري، [ 22 / 3 ] عن زيد بن أرقم، قال: قالت الانصار / لرسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لكل قوم أتباعا، وإنا قد اتبعناك، فادع الله أن يجعل أتباعنا منا.
قال: اللهم اجعل أتباعهم منهم.
4017 - طلحة بن يزيد.
عن جعفر بن أبى المغيرة.
4018 - وطلحة، عن أبى شهدة، شيخ للحكم بن محمد - مجهولان.
4019 - طلحة القناد، شيخ واسطى [ كوفى ] (1).
قال أبو داود: ليس بالقوى.
قلت: هو ابن عمرو، وهو جد عمرو بن حماد بن طلحة.
يروى عن الشعبى وجماعة.
وعنه وكيع، وأبو أسامة.
4020 - طلحة [ د ]، عن أبيه، عن جده في مسح الرأس.
قيل: هو ابن مصرف، وإلا فهو مجهول.
4021 - طلحة أبو اليسع.
عن ابن عباس، لا يعرف.
وله حديث في أكل اللحم باللبن.
قال نعيم بن حماد: حدثنا اليسع بن طلحة المكى، حدثنى أبى، عن ابن عباس أنه كان يقول: إن الله أوحى إلى نبى من الانبياء شكا إليه الضعف فقال: كل اللحم باللبن.
قال العقيلى: لا يصح.
قلت: هو طلحة بن أبزود (2)، وقع لى من عواليه من طريق المخلص، وفيه جهالة، يكتب حديثه.
4022 - طلحة الحارثى.
عن أبى الربيع، مجهول كشيخه.
4023 - طلحة (3) عن أبى شهدة.
مجهول.
__________
(1) من ل - عن الميزان.
(2) ل: أزود.
(3) ليس في خ.
وهو مكرر سبق في رقم 4018 في هذه الصفحة.
(*)

(2/344)


[ طلق ] 4024 - طلق بن حبيب [ م، عو ] العابد، من صلحاء التابعين إلا أنه كان يرى الارجاء، وقل ما روى.
قال أبو زرعة: سمع من ابن عباس، وهو ثقة مرجئ.
وقال أبو حاتم: صدوق يرى الارجاء.
وقد روى عن جابر، وجندب بن سفيان.
وعنه عمرو بن دينار، والمختار بن فلفل، وجماعة.
4025 - طلق بن السمح.
عن يحيى بن أيوب المصرى، وجماعة.
وعنه الفضل الرخامى (1)، وأبو بكر بن زنجويه.
قال أبو حاتم: شيخ مصرى ليس بمعروف.
وقال غيره: محله الصدق إن
شاء الله.
4026 - طلق بن غنام [ خ، عو ] بن طلق بن معاوية النخعي، كاتب شريك.
روى عن شريك، وقيس، وإسرائيل.
وعنه البخاري، وأحمد الدورقى، وإبراهيم ابن أبى بكر بن أبي شيبة، وجماعة.
قال أبو حاتم: روى حديثا منكرا، عن شريك، وقيس بن أبى حصين، عن أبى صالح، عن أبى هريرة - مرفوعا: أد الامانة إلى من ائتمنك.
وقال أبو داود: صالح.
وقال ابن سعد: ثقة.
مات سنة إحدى عشرة ومائتين في رجب.
4027 - طلق بن معاوية.
عن سفيان الثوري.
مجهول.
أما: 4028 - طلق بن معاوية جد طلق فثقة.
روى عن أبى زرعة البجلى.
[ طليق، طود ] 4029 - طليق بن محمد [ ق ] بن (2) عمران بن حصين.
منقطع.
وقال الدارقطني: لا يحتج به.
وله عن أبى بردة.
روى عنه إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع، وابنه خالد بن طليق، وسليمان التيمى.
وثقه ابن حبان.
__________
(1) خ: الرخامي.
(2) خ: عن.
والمثبت في التقريب، والتهذيب.
(*)

(2/345)


4030 - طود بن عبدالملك [ س ] القيسي.
شيخ.
روى عنه ابن المبارك، مجهول.
سمع أباه.
[ طيب ] 4031 - طيب بن زبان (1) العسقلاني.
عن [ زياد بن ] (2) سيار.
وعنه أبو حاتم، وأبو زرعة.
قال ابن أبى حاتم: حكى عنه أبو زرعة ما يوهنه من أنه لا يدرى ما الحديث، ولكنه كان غير كذوب.
4032 - طيب بن سليمان (3) عن عمرة.
قال الدارقطني: بصرى ضعيف.
4033 - طيب بن محمد.
عن عطاء بن أبى رباح، يمامى، لا يكاد يعرف، وله ما ينكر، روى عنه أيوب بن النجار في لعن المترجلات من النساء، ذكره العقيلى.
4034 - طيب.
عن سعيد بن جبير.
لا يعرف.
[ طيفور ] 4035 - طيفور بن عيسى، أبو يزيد البسطامى، شيخ الصوفية، له نبأ (4) عجيب وحال غريب.
وهو من كبار مشايخ الرسالة، وما أحلى قوله: لو نظرتم إلى رجل أعطى من الكرامات حتى يرتفع في الهواء فلا تغيروا به حتى تنظروا كيف هو عند الامر والنهى وحفظ حدود الشريعة.
وقد نقلوا عن أبى يزيد أشياء الشأن (5) في صحتها عنه، منها: سبحاني.
وما في الجبة إلا الله.
ما النار لاستندن إليها غدا، وأقول: اجعلني لاهلها فداء، أو لابلغنها.
ما الجنة (6) لعبة صبيان، هب لى هؤلاء اليهود، ما (7) هؤلاء حتى تعذبهم ؟ ومن الناس من يصحح هذا عنه ويقول: قاله في حال سكره.
__________
(1) ل: ريان والمثبت في خ.
(2) ليس في خ، وهو في ل - عن الميزان.
(3) خ: سلمان.
والمثبت في ل، ه.
(4) خ: ثناء.
(5) في ل: الشك في صحتها.
وفي ه: الشأن في عدم صحتها.
(6) ل: ما الجنة إلا لعبة.
(7) ما استفهامية (هامش خ).
(*)

(2/346)


قال أبو عبد الرحمن السلمى: أنكر عليه أهل بسطام، ونقلوا إلى الحسين بن عيسى البسطامى أنه يقول له معراج كما كان للنبى صلى الله عليه وسلم، فأخرجه من بسطام، فحج ورجع إلى جرجان، فلما مات الحسين رجع إلى بسطام.
قلت: كان / الحسين من أئمة الحديث.
وأبو يزيد [ من أهل الفرق ] (1) فمسلم (2) [ 23 / 3 ] حاله له، والله يتولى السرائر، ونتبرأ إلى الله من كل من تعمد مخالفة الكتاب
والسنة.
ومات أبو يزيد سنة إحدى وستين ومائتين.
__________
(1) ليس في خ.
(2) في هامش خ: أخطأ الذهبي في قوله يسلم له حاله، ما يسلم حاله وحال غيره إلا إلى كتاب الله وسنة نبيه (ورقة 23 خ من الجزء الثالث).
(*)

(2/347)


حرف الظاء [ ظبيان ] 4036 - ظبيان (1) بن صبيح الضبى، شيخ لمبارك بن فضالة.
لا يدرى من ذا.
4037 - ظبيان بن عمارة الكوفى.
عن علي.
وعنه أبو قطبة.
قال الازدي: لا يقوم حديثه.
4038 - ظبيان بن محمد الحمصى.
عن أبيه.
قال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به.
وقد روى ظبيان (2 [ بن محمد بن ظبيان، عن أبيه، عن جده، عن عمرو بن مرة الجهنى حديث: من لم يكن له حسنة يرجوها فلينكح امرأة من جهينة.
هذا كذب.
4039 - ظبيان ] 2).
عن سعيد بن جبير قوله.
لا يعرف.
وقال أبو العباس النباتي: تكلم فيه.
[ ظريف ] 4040 - ظريف (3) بن ناصح.
مر في طريف (4)، فنقتصر ههنا.
[ ظفر ] 4041 - ظفر بن الليث.
لا أعرفه، أتى بخبر باطل، أخبرناه أحمد بن عساكر، عن عبد المعز (5)، أخبرنا أبو سعيد الكنجروذى، أخبرنا السيد أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين الهمداني، حدثنا سعيد بن محمد بن القاسم الحافظ
بطراز، حدثنا ظفر بن الليث الاسفيناكثى، حدثنا محمد بن خالد بن فريان (6)، حدثنا
__________
(1) بفتح الظاء وكسرها (المشتبه، والتبصير).
(2) ما بين القوسين ليس في خ.
وقد جاء ما بين القوسين في خ على أنه ترجمة منفصلة لظبيان بن محمد بن ظبيان.
والمثبت في ه، ل.
(3) ليس في خ.
(4) صفحة 336 (5) ل: عبد العزيز بن محمد (6) ل: قرمان.
ه: مرمان.
والمثبت في خ.
(*)

(2/348)


أبو همام الدلال، حدثنا خارجة بن مصعب، عن الزهري، عن سعيد، عن أبى هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس في أمتى رياء ولا كبر إذا سجدوا، فإن كان في شئ من الاعمال مراء (1) فإن التوحيد في القلب لا يراءى فيه.
الآفة ظفر وإلا شيخه.
4042 - ظفر.
ذكره ابن بطة في إبانته، حدثنا ظفر بن محمد الحذاء، حدثنا أبو الربيع الزهراني في دار ابن دبوقا (2)، حدثنا محمد بن الصباح، حدثنا هشيم، عن حجاج بن أرطاة، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قلنا: يا رسول الله، من أحب الناس إليك ؟ قال: عائشة.
قلنا: من الرجال ؟ قال: أبوها.
فقالت فاطمة: لم أرك قلت في علي شيئا ! قال: إن عليا نفسي، هل رأيت أحدا يقول في نفسه شيئا ؟ فهذه الزيادة موضوعة، والآفة من ظفر أو من شيخه الزهراني فما هو بأبى الربيع الثقة.
[ ظليم ] 4043 - ظليم بن حطيط، أبو القاسم الجهضمى الدبوسي.
ذكره ابن عدى، فقال: حدثنا محمد بن حلبس (3) البخاري، حدثنا سهل بن شاذويه، حدثنا ظليم، حدثنا الحسن بن علي الرقى، حدثنا مخلد بن يزيد، عن ابن جريح، [ عن عطاء ] (4)،
عن ابن عباس، قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وفي يده سفرجلة، فقال: دونكها، فإنها تذكى الفؤاد، موضوع، والآفة من ظليم، أو من الرقى.
ويروى حديث في السفرجلة بإسناد آخر (5).
__________
(1) خ: ترائى.
(2) ل: دنوقا.
وابن دنوقا إبراهيم بن عبدالرحيم بغدادي.
أما ابن دبوقا فهو جعفر بن علي (التبصير ورقة 90).
(3) الضبط في التبصير وفي خ: حليس.
(4) ليس في خ.
(5) هنا آخر الجزء الاول في تقسيم المطبوعة الهندية.
(*)

(2/349)


حرف العين [ عاصم ] 4044 - عاصم (1) بن بهدلة.
سيأتي.
4045 - عاصم بن رجاء [ د، ت، ق ] بن حيوة الكندى.
عن أبيه، ووهب.
وعنه وكيع، والخريبي، وجماعة.
قال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال ابن معين: صويلح.
ويقال: تكلم فيه قتيبة.
4046 - [ صح ] عاصم بن سليمان [ ع ] الاحول البصري الحافظ الثقة، أكبر شيوخه عبدالله بن سرجس.
وعنه شعبة، ويزيد بن هارون، وخلق.
وثقه علي بن المدينى وغيره.
وكان على قضاء المدائن، وولى حسبة الكوفة.
قال سيفان: حفاظ الناس أربعة: فذكر منهم عاصم بن سليمان.
وروى الميمونى، عن أحمد، قال: ثقة من الحفاظ.
وقال ابن معين: كان (2) ابن القطان لا يحدث عن عاصم الاحول، يستضعفه.
عفان، حدثنا حماد بن سلمة، عن عاصم الاحول، حدثنى حميد عن أنس - أن عمر نهى أن يجعل في الخاتم فص من غيره.
قال حماد: فقلت لحميد: حدثنى عاصم عنك بكذا.
فلم يعرفه.
وقال يحيى القطان: لم يكن بالحافظ.
وقال عبدالرحمن بن المبارك: قال ابن علية: كل من اسمه عاصم في حفظه شئ.
وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالحافظ عندهم، ولم يحمل عنه ابن إدريس لسوء [ حفظه و ] (3) ما في سيرته [ بأس ] (3) 4047 - عاصم بن سليمان، أبو شعيب التميمي الكوزى البصري.
وكوز: قبيلة.
روى عن هشام بن عروة، وجماعة.
__________
(1) ذكر بعد (هامش خ)، وسيأتي صفحة 357 برقم 4608 وهذا هو أول الجزء الثاني من المطبوعة الهندية.
(2) في ه: كان القطان.
(3) ليس في خ.
(*)

(2/350)


قال ابن عدى: يعد ممن يضع الحديث.
وقال الفلاس: كان يضع، ما رأيت مثله قط، سمعته يحدث عن هشام، عن محمد، عن أبى هريرة - مرفوعا: شرب الماء على الريق يعقد الشحم، فقال له رجل: الرجل يبزق في الدواة ثم يكتب منها ! فقال: حدثنا سعيد، عن قتادة، عن أبى سنان الاعرج، عن ابن عباس - أنه كان يبزق في الدواة ثم يكتب منها، فقال له: فابن عباس / كان أعمى ! قال: كان لا يرى [ 34 / 3 ] به بأسا.
وحدثنا عبيد الله (1)، عن نافع، عن ابن عمر - أنه كرهه.
وقال النسائي: متروك.
وقال الدارقطني: كذاب.
وقال ابن حبان: لا يجوز كتب حديثه إلا تعجبا.
عاصم بن سليمان الكوزى بإسناد، والمتهم به عاصم، فذكر حديث: من علق في مسجد قنديلا صلى عليه سبعون ألف ملك، ومن بسط فيه حصيرا فله من الاجر كذا وكذا، فعلمنا بطلان هذا بأن النبي صلى الله عليه وسلم مات ولم يوقد في حياته في مسجده قنديل، ولا بسط فيه حصير، ولو كان قال لاصحابه هذا لبادروا إلى هذه الفضيلة.
محمد بن أبى السرى، حدثنا عاصم بن سليمان، حدثنى هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان للنبى صلى الله عليه وسلم كمة لا طية يلبسها.
أبو معمر، حدثنا عاصم بن سليمان، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم رمى الجمرة يوم النحر، وظهره مما يلى مكة.
الحسن بن عرفة، حدثنا عاصم بن سليمان الحذاء، عن داود بن أبى هند بحديث.
محمد (2) بن موسى الحرشى، حدثنا عاصم بن سليمان، عن زيد بن أسلم، عن عطاء ابن يسار، عن أبى هريرة - مرفوعا: أعط السائل وإن أتاك على فرس.
قال أبو حاتم والنسائي: متروك.
__________
(1) ل: عبدالله.
والمثبت في خ.
(2) في ل: عن محمد بن موسى.
والمثبت في خ.
(*)

(2/351)


ابن الطباع، حدثنا عاصم الكوزى، عن إسماعيل بن أمية، عن أبى الزبير، عن جابر (1): ومقام كريم - قال: المنابر.
ومن بلايا عاصم بن سليمان: عن جويبر، عن الضحاك، عن ابن عباس، في قوله (2): وعلى الاعراف رجال - قال: تل على الصراط عليه العباس، وحمزة، وعلى، يعرفون محبيهم ببياض الوجوه ومبغضيهم بسواد الوجوه.
4048 - عاصم بن سويد [ س ] بن يزيد بن جاربة الانصاري.
من أهل قباء روى عن يحيى بن سعيد الانصاري.
وعنه محمد بن الصباح.
ذكره ابن عدى.
وقال عثمان: سألت يحيى عنه، فقال: لا أعرفه.
وقال ابن عدى: هو قليل الرواية جدا.
قلت: وساق له حديثا منكرا.
وقد روى عنه علي بن حجر، وأبو مصعب.
وقال أبو حاتم: روى حديثين منكرين.
4049 - عاصم بن شريب.
عن علي.
مجهول.
4050 - عاصم بن شميخ (3) [ د ].
عن أبى سعيد الخدرى كذلك.
قلت: قد وثقه العجلى.
روى عنه عكرمة بن عمار، وآخر.
4051 - عاصم بن شنتم (4).
عن أبيه.
وله صحبة.
لا يعرف.
4052 - عاصم بن ضمرة [ عو ] صاحب علي.
وثقه ابن معين، وابن المدينى.
وقال أحمد: هو أعلى من الحارث الاعور، وهو عندي حجة.
قال النسائي: ليس به بأس.
وأما ابن عدى فقال: يتفرد عن علي بأحاديث، والبلية منه.
وقال أبو بكر بن عياش: سمعت مغيرة يقول: لم يصدق في الحديث على علي إلا أصحاب ابن مسعود.
وقال ابن حبان: روى عنه أبو إسحاق والحكم، كان ردئ
__________
(1) سورة الشعراء آية 59 (2) سورة الاعراف آية 45 (3) بمعجمتين مصغرا (التقريب).
(4) بنون بعد الشين المعجمة (المشتبه).
وفي الخلاصة: عاصم بن شنيم مصغرا.
وقيل بفتح أوله ثم نون ساكنة ثم مثناة مفتوحة.
(*)

(2/352)


الحفظ فاحش الخطأ، يرفع عن علي قوله كثيرا، فاستحق الترك، على أنه أحسن حالا من الحارث.
وقال الجوزجانى: حكى عن الثوري، قال: كنا نعرف فضل حديث عاصم على حديث الحارث الاعور.
قال الجوزجانى: وروى عنه أبو إسحاق: تطوع النبي صلى الله عليه وسلم بست عشرة ركعة: ركعتين عند التالية من النهار، ثم أربعا قبل الزوال، ثم أربعا بعده، ثم ركعتين بعد الظهر، ثم أربعا قبل العصر، فيا عباد الله، أما كان الصحابة وأمهات المؤمنين يحكون هذا إذ هم معه في دهرهم - يعنى أن عائشة وابن عمر وغيرهما حكوا عنه خلاف هذا.
وعاصم بن ضمرة ينقل أنه عليه السلام كان يداوم على ذلك.
ثم قال: خالف الامة.
ورى أن في خمس وعشرين من الابل خمس شياه.
4053 - عاصم بن طلحة.
عن أنس.
قال أبو الفتح الازدي: مجهول [ كذاب ].
4054 - عاصم بن عبد العزيز [ ق، ت ] الاشجعى.
عن هشام بن عروة وغيره.
قال النسائي، والدار قطني: ليس بالقوى.
وقال البخاري: فيه نظر.
قلت: روى عنه على بن المدينى، ووثقه معن القزاز.
4055 - عاصم بن عبد الواحد [ د، س، ق ].
عن أنس، في نسخة: طالوت [ ابن عباد ].
خبره منكر في أجرة الحجام.
4056 - عاصم بن عبيدالله [ د، ق، س ] بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوى.
عن أبيه، وعبد الله بن عامر بن ربيعة، وجماعة.
وعنه شعبة، ومالك، ثم ضعفه مالك.
وقال يحيى: ضعيف، لا يحتج به.
وقال ابن حبان: كثير الوهم، فاحش الخطأ،

(2/353)


فترك.
وقال أحمد: قال ابن عيينة: كان الاشياخ يتقون حديث عاصم بن عبيدالله.
وقال النسائي: ضعيف.
الثوري، عن عاصم بن عبيدالله، عن القاسم، عن عائشة: رأيت رسول الله [ 25 / 3 ] صلى الله عليه وسلم يقبل عثمان بن مظعون، وهو ميت / حتى رأيت الدموع تسيل.
علي بن الجعد، حدثنا شعبة، عن عاصم بن عبيدالله - سمعت عبدالله بن عامر، عن أبيه - أن امرأة من بنى فزارة تزوجت على نعلين، فرفع ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لها: أرضيت لنفسك بنعلين ؟ قالت: إنى رأيت ذلك.
قال: وأنا أرى ذلك.
عاصم بن عبيدالله، عن عبدالله بن أبى رافع، عن أبيه، قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن حين ولد، صححه الترمذي.
عفان، قال: كان شعبة يقول: عاصم بن عبيدالله لو قلت له من بنى مسجد البصرة لقال: حدثنا فلان عن فلان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بناه.
وقال أبو زرعة وأبو حاتم: منكر الحديث.
وقال الدار قطني: يترك، وهو مغفل.
وقال ابن عدى: هو مع ضعفه يكتب حديثه.
وقال العجلى: لا بأس به.
وقال ابن خزيمة: لا أحتج به لسوء حفظه.
4057 - عاصم بن العجاج الجحدرى البصري، أبوالمجشر المقرئ.
وهو عاصم بن أبى الصباح.
قرأ على يحيى بن يعمر، ونصر بن عاصم.
أخذ عنه سلام أبو المنذر، وجماعة قراءة شاذة، فيها ما ينكر.
4058 - [ صح ] عاصم بن علي [ خ، ت، ق ] [ بن عاصم ] الواسطي، شيخ البخاري، محله الصدق، يكنى أبا الحسين، كان عالما صاحب الحديث.

(2/354)


روى معاوية بن صالح وغيره عن ابن معين: ليس بشئ.
وقال أحمد: صدوق.
وذكر له ابن عدى عدة مناكير.
وقال: لم أر به بأسا إلا فيما ذكرت.
وأخبرنا محمد بن سعيد الحرانى، سمعت عبيدالله بن محمد الفقيه - أو غيره - يقول: قلت ليحيى بن معين: يا أبا زكريا، قد أصبحت سيد الناس.
قال: اسكت ويحك ! أصبح سيد الناس عاصم بن علي، في مجلسه ثلاثون ألف رجل.
عاصم، حدثنا شعبة، عن أبى الزبير، عن جابر، قال: جاء عبد فبايع النبي صلى الله وسلم على الهجرة، ولم يشعر أنه عبد، فجاء سيده يريده، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: بعنيه.
قال: فاشتراه بعبدين أسودين، ثم لم يبايع أحد بعد حتى يسأله أعبد هو ؟ وقد رواه الليث، وابن لهيعة، عن أبى الزبير.
سمع من ابن أبى ذئب، وعكرمة بن عمار، وهو فكما قال فيه المتعنت أبو حاتم:
صدوق.
وقال أبو الحسين بن المنادى: كان مجلسه يحزر بأكثر من مائة ألف إنسان.
قلت: وكان من أئمة السنة قوالا بالحق، احتج به البخاري.
قلت: مات سنة إحدى وعشرين ومائتين، وهو في عشر التسعين.
4059 - عاصم بن عمر [ ع ] بن قتادة المدنى، أحد علماء التابعين.
وثقه ابن معين، وأبو زرعة.
قال عبد الحق: وضعفه غيرهما، فرد هذا عليه ابن القطان فقال - صدوق: لم يعرف أحدا ضعفه.
4060 - عاصم بن عمر [ ت، ق ] بن حفص العمرى، أخو عبيدالله، وعبد الله.
روى عن عبدالله بن دينار، وعاصم بن عبيدالله، وعنه ابن وهب، وإسماعيل ابن أبى أويس، وجماعة.
ضعفه أحمد.
وقال البخاري: منكر الحديث.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به.
وقال النسائي: متروك.
عبدالله بن نافع الصائغ، عن عاصم بن عمر، عن عبدالله بن دينار، عن ابن عمر

(2/355)


أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل، وجعل بينهما سبقا، وجعل بينهما محللا، وقال: لا سبق إلا في نصل أو حافر.
عبدالله بن نافع، عن عاصم بن عمر، عن عبدالله بن دينار، عن ابن عمر - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من لبد رأسه فقد وجب عليه الحلاق.
وبه: أنا أول من من تنشق عنه الارض، ثم أبو بكر، ثم عمر...الحديث.
وبه - مرفوعا: إنما هذه ثم عليكن بظهور الخضر.
قال ابن عدى: أحاديثه حسان على ضعفه.
4061 - عاصم بن عمر [ ق ].
عن عروة.
ليس بمعروف.
4062 - عاصم بن عمرو [ ت، س ].
عن علي.
لا يعرف.
ويقال عاصم بن عمر
ما روى عنه سوى عمرو بن سليم الزرقى.
قيل: وثقه النسائي، وصحح خبره الترمذي في فضائل المدينة.
4063 - عاصم بن عمرو [ ق ] البجلى.
عن أبى أمامة الباهلى.
وعنه فرقد السبخى [ 26 / 3 ] وغيره.
لا بأس به إن شاء الله.
وهو من قدماء شيوخ شعبة.
قال ابن أبى حاتم: سألت أبى عنه، فقال: صدوق، كتبه البخاري في [ كتاب ] الضعفاء، فسمعت أبى يقول: يحول من هناك.
4064 - عاصم بن كليب [ م، عو ] الجرمى الكوفى.
عن أبيه كليب بن شهاب، وأبى بردة، وجماعة.
وعنه شعبة، وعلي بن عاصم، وطائفة.
وكان من العباد الاولياء لكنه مرجئ.
وثقه ابن معين، وغيره.
وقال ابن المدينى: لا يحتج بما انفر به.
وقال أبو حاتم: صالح.
يقال: توفى سنة سبع وثلاثين ومائة.

(2/356)


4065 - عاصم بن لقيط [ عو ] بن صبرة.
عن أبيه.
ما روى عنه سوى إسماعيل ابن كثير المكى.
وقيل: روى دلهم عن أبيه عنه.
قال النسائي: ثقة.
4066 - عاصم بن مخلد.
عن أبى الاشعث الصنعانى.
لا يعرف.
تفرد عنه قزعة بن سويد.
له: عن أبى الاشعث، عن شداد بن أوس - مرفوعا: من قرض بيت شعر بعد العشاء لم يقبل الله له صلاة تلك الليلة.
4067 - عاصم بن مضرس.
عن سفيان الثوري.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
وقال العقيلى: حديثه غير محفوظ.
4068 - عاصم بن أبى النجود [ عو، خ، م قرنه ].
أحد السبعة القراء.
هو عاصم بن بهدلة الكوفى مولى بنى أسد، ثبت في القراءة، وهو في الحديث دون الثبت صدوق يهم.
قال يحيى القطان: ما وجدت رجلا اسمه عاصم إلا وجدته ردئ الحفظ.
وقال النسائي: ليس بحافظ.
وقال الدار قطني: في حفظ عاصم شئ.
وقال أبو حاتم: محله الصدق.
وقال ابن خراش: في حديثه نكرة.
قلت: هو حسن الحديث.
وقال أحمد وأبو زرعة: ثقة.
قلت: خرج له الشيخان لكن مقرونا بغيره لا أصلا وانفرادا.
توفى في آخر سنة سبع وعشرين ومائة.
يحيى القطان، سمعت شعبة يقول: حدثنا عاصم بن أبى النجود - وفي النفس ما فيها.
ابن عيينة، حدثنا عاصم عن زر، قال لى عبدالله: هل تدرى يا زر ما الحفدة ؟ قلت: نعم، هم حفدة الرجل من ولده وولد ولده.
قال: لا، ولكنهم الاصهار.
قال عاصم: فقال لى الكلبى: أصاب زر، وكذب الكلبى، لعمر الله.

(2/357)


وقال أحمد بن حنبل: كان ثقة، أنا أختار قراءته.
وقال ابن سعد: ثقة إلا أنه كثير الخطأ في حديثه.
وقال أبو حاتم: ليس محله أن يقال ثقة.
4069 - عاصم بن مهاجر الكلاعى.
روى عنه أبو اليمان.
عن أبيه، أو عن أنس - مرفوعا: الخط الحسن يزيد الحق وضوحا.
هذا خبر منكر.
4070 - عاصم بن هلال البارقى [ س ].
عن أيوب وجماعة.
وعنه ابن المدينى، والفلاس.
قال أبو داود: لس به بأس.
وقال أبو حاتم: محله الصدق.
وقال النسائي: وغيره: ليس بقوى.
وضعفه يحيى بن معين، رواه معاوية، وابن أبى خيثمة
عنه.
وقال ابن حبان: كان ممن يقلب الاسانيد توهما حتى بطل الاحتجاج به.
وقال ابن عدى: يكنى أبا النضر، ثم سرد له عدة أحاديث.
وقال: عامة ما يرويه ليس يتابعه عليه الثقات.
قلت نكارة حديثه من قبل الاسانيد لا المتون.
4071 - عاصم، أبو مالك العطار.
شيخ لزيد بن الحباب.
مجهول.
4072 - عاصم الجذامي.
شيخ لبقية.
لا يعرف.
[ عافية ] 4073 - عافية بن أيوب.
عن الليث بن سعد.
تكلم فيه.
ما هو بحجة، وفيه جهالة.
4074 - عافية بن يزيد القاضى.
يروى عن الاعمش وغيره.
وثقه النسائي.
وقال أبو داود: يكتب حديثه، وجعل يتعجب.
وقال يحيى ابن معين: ضعيف.
قلت: كان من خيار القضاة، له ترجمة طويلة في تاريخ بغداد.

(2/358)


[ عامر ] 4075 - عامر بن خارجة.
عن جده سعد بن مالك.
قال البخاري: في إسناده نظر.
قلت: روى حفص بن النضر السلمى: حدثنا عامر، عن جده - أن قوما شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحط المطر، فقال: اجثوا على الركب، وقولوا: يا رب، يا رب، ففعلوا فسقوا.
4076 - عامر بن خداش النيسابوري.
عن شريك وجماعة.
وعنه محمد بن عبد الوهاب / الفراء، وجماعة.
قال الحاكم: فقيه عابد.
مات سنة خمس ومائتين.
قلت: له ما ينكر، وحديثه مقارب.
4077 - عامر بن سيار الدارمي.
عن سوار بن مصعب.
مجهول.
قلت: هو الدارمي الرقى.
يروى عن عبدالحميد بن بهرام، وسليمان بن أرقم.
حدث عنه عمر بن الحسن الحلبي القاضى، وبقى بن مخلد، والحسين بن موسى الانطاكي، وغيرهم.
مات في حدود الاربعين ومائتين.
قلت: له ما ينكر، وحديثه مقارب.
4078 - عامر بن شداد [ س ].
عن عمرو بن الحمق، لا يعرف.
والصواب رفاعة بن شداد.
4079 - عامر بن شعيب.
عن سفيان بن عيينة.
قال أبو عبد الله الحاكم: له موضوعات 4080 - عامر بن شقيق [ د، ت، ق ] الاسدي.
عن أبى وائل.
وعنه شعبة والسفيانان.
ضعفه ابن معين.
وقال أبو حاتم: ليس بقوى.
وقال النسائي: ليس به بأس.
اسم جده جمرة - بالجيم.

(2/359)


4081 - عامر بن صالح [ ت ] بن عبدالله بن عروة بن الزبير بن العوام.
واه، لعل ما روى أحمد بن حنبل عن أحد أوهى من هذا، ثم إنه سئل عنه فقال: ثقة، لم [ يكن ] يكذب.
وقال ابن معين: كذاب، وقال الدار قطني: يترك.
وقال النسائي: ليس بثقة.
وقال أبو داود: سمعت يحيى بن معين يقول: جن أحمد ! يحدث عن عامر ابن صالح ! وقال ابن معين أيضا: ليس بشئ، يروى عن هشام، عن أبيه، عن
عائشة - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إياكم والزنج فإنه خلق مشوه.
وروى أحمد بن محمد بن محرز، عن أبى معين، قال: كذاب خبيث عدو الله، فقلت لابن معين: إن أحمد يحدث عنه، فقال: هو يعلم أنا تركنا هذا الشيخ في حياته لان حجاجا الاعور قال لى: أتانى فكتب عنى حديث هشام بن عروة، عن ليث وابن لهيعة عنه، ثم ذهب فادعاها، فحدث بها عن هشام.
وقال الزبير: كان عالما بالفقه والعلم، وأيام العرب والحديث والنسب.
توفى ببغداد.
وساق له ابن عدى أحاديث مناكير.
وقال أبو حاتم: ما أرى بحديثه بأسا.
4082 - عامر بن أبى عامر [ ت ] صالح بن رستم الخزاز.
عن يونس بن عبيد، وغيره.
قال أبو حاتم: ليس بالقوى.
وقال ابن عدى: في حديثه بعض النكرة.
وله: عن أيوب عن موسى، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: ما نحل والد ولده أفضل من أدب حسن.
وقال ابن معى: ليس بشئ.
وقال أبو الوليد الطيالسي.
كتبت عن عامر ابن أبى عامر الخزاز، فقال يوما: حدثنا عطاء بن أبى رباح.
فقلت له: في سنة كم سمعت من عطاء ؟ قال: في سنة أربع وعشرين ومائة.
قلت: فإن عطاء توفى سنة بضع عشرة.
قلت: إن كان تعمد فهو كذاب، وإن كان شبه له بعطاء بن السائب فهو متروك لا يعى.
4083 - عامر بن أبى عامر [ ت ] الاشعري.
عن أبيه، ومعاوية.
وعنه مالك

(2/360)


ابن مسروح وحده، لكن قال أبو حاتم: ليس به بأس.
وقد ذكر ابن سعد أن عامرا له صحبة فوهم.
وقال ابن سميع: أدرك عمر، وأبا عبيدة، ومعاذا.
قلت: له حديثا واحد في فضل الاشعريين.
4048 - عامر بن عبدالله بن يساف.
عن يحيى بن أبى كثير، وهو عامر بن يساف اليمامى.
قال ابن عدى: منكر الحديث عن الثقات.
حدث عنه بشر بن الوليد وغيره.
حدثنا بن عبدالله بن العباس الطيالسي، حدثنا عمر بن محمد بن الحسن الاسدي، حدثنا أبى، حدثنا عامر بن عبدالله بن يساف عن سعيد، عن قتادة، عن أنس، قال: ذكر عند النبي صلى الله عليه وسلم رجل، فقيل: يا رسول الله، ذاك كهف المنافقين، فلما رآهم أكثروا فيه رخص لهم في قتله، ثم قال: هل يصلى ؟ قالوا: [ نعم ]، صلاة لا خير فيها.
قال: إنى نهيت عن قتل المصلين.
إسماعيل بن إبراهيم الترجمانى، حدثنا عامر بن يساف، عن النضر بن عبيد، عن الحسن بن ذكوان، عن عطاء، عن ابن عمر - مرفوعا: من قال سبحان الله وبحمده كتب له مائة [ ألف ] حسنة وأربعة وعشرون ألف حسنة.
ثم قال ابن عدى: ومع ضعفه يكتب حديثه.
4085 - عامر بن عبداله بن يحيى، أبو اليمان الهوزنى.
عن أبى أمامة.
ما علمت له راويا سوى صفوان بن عمرو.
وثقة ابن حبان.
4086 - عامر / بن عبدالله [ ق ].
عن الحسن بن ذكوان.
ما روى عنه [ 28 / 3 ] سوى رواد بن الجراح.
4087 - عامر بن عبدة [ م، ق ] البجلى.
عداده في التابعين.
فيه جهالة.
له عن ابن مسعود.
تفرد عنه المسيب بن رافع.
4088 - عامر بن عمرو.
عن أبى هريرة.
مجهول.

(2/361)


4089 - عامر بن عبد الواحد [ م، عو ] البصري الاحول.
عن أبى الصديق الناجى، وشهر.
وعنه شعبة، وهشيم، وطائفة.
وثقة أبو حاتم، ومسلم.
وقال أحمد: ليس بالقوى، هو ضعيف الحديث.
وقال يحيى: ليس به بأس.
وقال النسائي.
ليس بالقوى.
عبد الوارث، حدثنا عامر الاحول، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: لا يرجع في هبة إلا الوالد من ولده، والعائد في هبته كالعائد في قيئه.
موسى بن إسماعيل، حدثنا أبان بن يزيد، حدثنا عامر الاحول، عن عمرو، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: كل صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب فهى مخدجة مخدجة، مخدجة.
مات عامر الاحول سنة ثلاثين ومائة.
4090 - عامر بن عمرو.
ويقال ابن عمير.
مؤذن مسجد أرسوف عن ثابت البنانى.
لا يعرف.
وعنه عبدالله بن يوسف التنيسى.
4091 - عامر بن مالك [ س ].
عن صفوان بن أمية.
تفرد عنه أبو عثمان النهدي.
4092 - عامر بن محمد.
بصرى.
لا يعرف.
وخبره باطل، عن أبيه، عن جده، عن أنس - مرفوعا: الزائر أخاه في بيته، الآكل من طعامه، أرفع درجة من المطعم.
4093 - عامر بن مصعب.
قال الدار قطني: ليس بالقوى.
4094 - عامر بن هنى.
عن ابن الحنيفة.
قال أبو حاتم الرازي: ليس بالقوى.
4095 - عامر، شيخ لعمرو بن ليلى - مجهولان.
4096 - عامر العقيلى [ ت ].
شيخ روى عنه يحيى بن أبى كثير.
لا يعرف، فيقال: ابن عقبة.
ويقال: ابن عبدالله بن شقيق.

(2/362)


4097 - عامر أبو رملة [ عو ] شيخ لابن عون، فيه جهالة.
له عن مخنف بن
سليم، عن النبي صلى الله عليه وسلم: يأيها الناس على كل بيت [ في الاسلام ] في كل عام أضحية وعتيرة.
قال عبد الحق: إسناده ضعيف.
وصدقه ابن القطان لجهالة عامر، رواه عنه ابن عون.
[ عائذ ] 4098 - عائذ بن أيوب.
عن إسماعيل بن أبى خالد.
لا يصح حديثه، قاله العقيلى، وساق له حديثا باطلا.
4099 - عائذ بن حبيب [ س، ق ] الكوفى، أبو أحمد، بياع الهروي.
عن حميد، وهشام بن عروة.
وعنه أحمد، وإسحاق.
روى عباس عن يحيى: ثقة.
وروى الكوفى عن يحيى: صويلح.
قلت: هو شيعي جلد.
قال الجوزجانى: ضال زائغ.
وقال ابن عدى: روى أحاديث أنكرب عليه، وسائر أحاديثه مستقيمة، ولم يسق له شيئا.
4100 - عائذ بن شريح صاحب أنس الذى روى عنه بكر بن بكار.
قال أبو حاتم: في حديثه ضعف.
وقال ابن طاهر: ليس بشئ.
روى عن أنس حديث: ما الذى يعطى من سعة بأعظم أجرا من الذى يأخذ إذا إان محتاجا.
4104 - عائذ بن نسير.
عن عطاء، وغيره.
ضعفه يحيى بن معين، وسرد له ابن عدى مناكير، منها: يحيى بن يمان، عنه، عن عطاء، عن عائشة - مرفوعا: من مات في طريق مكة لم يعرضه الله يوم القيامة ولم يحاسبه.
حسين الجعفي، حدثنا محمد بن مسلم الطائفي، عن سفيان الثوري، عن رجل، عن عطاء، عن عائشة نحوه، وزاد: إن الله يباهى بالطائفين.
الجعفي، عن ابن السماك، عن عائذ، عن عطاء، عن عائشة - مرفوعا: من بلغ

(2/363)


الثمانين من هذه الامة لم يعرض ولم يحاسب، وقيل: ادخل الجنة.
4102 - عائذ بن عمر بن أبى سلمة.
عن أم سلمة بخبر باطل في رؤية الجنة والنار.
منكر الحديث.
قال أحمد بن حنبل: لا أعرف عائذا.
4103 - عائذ الله [ ق ] المجاشعى.
عن أبى داود نفيع.
قال أبو حاتم: منكر الحديث.
وعنه سلام بن مسكين حديثه في الاضحية وأن بكل شعرة حسنة.
وقال البخاري: لا يصح حديثه.
قلت: ولا روى عنه سوى سلام.
[ عائش، عائشة ] 4104 - عائش بن أنس [ س ] البكري.
قال ابن خراش: مجهول.
قلت: كوفى، له عن علي وغيره.
وعنه عطاء بن أبى رباح فقط: كنت رجلا مذاء.
4105 - عائشة بنت سعد.
عن الحسن البصري، لا يدرى من هي، والراوي عنها متهم.
4106 - عائشة بنت عجرد.
عن ابن عباس.
لا تكاد تعرف.
قال الدار قطني لا تقوم بها حجة.
قلت: روى عنها أبو حنيفة، وروى عن عثمان بن أبى راشد عنها.
ويقال: لها صحبة، [ 29 / 3 ] ولم يثبت ذلك /.
بلى أرسلت فأوهمت أنها صحابية، ففى سنن الدار قطني من طريق نعيم ابن حماد: حدثنا ابن المبارك، عن الثوري، عن عثمان السلمى، عن عائشة بنت عجرد، عن ابن عباس، قال: يعيد في الجنابة ولا يعيد في الوضوء.
ومن طريق هشيم، عن حجاج بن أطارة، عن عائشة بنت عجرد، عن ابن عباس، قال: إن كان من جنابة أعاد المضمضة والاستنشاق واستأنف الصلاة.

(2/364)


[ عباد ] 4107 - عباد بن آدم [ ق ] الهذلى.
عن شبعة.
ما روى عنه سوى ولده محمد.
لا يدرى حاله.
4108 - عباد بن أحمد العرزمى.
روى عنه علي بن العباس المقانعى.
قال الدار قطني: متروك.
4109 - عباد بن إسحاق.
هو عبدالرحمن.
4110 - عباد بن بشير.
عن أنس.
وعنه داود بن أيوب القسملى بخبر باطل رواه الطبراني، متنه: إن هذه الامة تفتن بعدى، قال: في أي ؟ قال: لا يعرف جار حق جاره.
4111 - عباد بن جويرية.
عن الاوزاعي.
بصرى.
وقال أحمد: كذاب أفاك، وكذبه البخاري.
وقال أبو زرعة: ليس بشئ.
وقال النسائي وغيره: متروك.
4112 - عباد بن حبيش [ ت ] شيخ لسماك بن حرب.
لا يعرف.
له عن عدى بن حاتم.
4113 - عباد بن راشد [ خ، د، س، ق ] البصري.
صدوق.
عن الحسن وغيره.
وعنه عبدالرحمن، وعفان، وخلق.
أخرج له البخاري مقرونا بغيره، [ ولكنه ذكره في كتاب الضعفاء.
وقال ابن عدى: له أحاديث كما لابيه أحاديث، وما يرويانه لا يتابعان عليه ].
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال النسائي: ليس بالقوى.
وأما ابن حبان فاتهمه.
وقال أبو داود: ضعيف.
وقال أحمد: ثقة صالح، ولابن معين فيه قولان.
[ أما عباد بن راشد صاحب أبى هريرة فقديم، وعباد بن راشد يعنى شيخ لعلى بن المدينى ].
4114 - عباد بن أبى روق.
قال يحيى بن معين: قد رأيته وليس بثقة.
[ وقال ابن عدى: له أحاديث، ولابيه أحاديث، وما يرويانه لا يتابعان عليه ].

(2/365)


4115 - عباد بن زياد [ م، د، س ].
عن أبيه.
عداده في البصريين.
قال ابن المدينى: مجهول لم يرو عنه غير الزهري.
قلت: وروى عنه مكحول.
له عن عروة بن المغيرة حديث المسح، ولى لمعاوية سجستان فغزا بلاد الهند.
مات سنة مائة.
4116 - عباد بن زيد بن معاوية.
عن أبيه، مجهول.
4117 - عباد بن سعيد، بصرى مقل.
روى عن مبشر.
لا شئ.
4118 - عباد بن سعيد الجعفي، قال: حدثنا محمد بن عثمان بن بهلول، حدثنا صالح بن أبى الاسود، عن أبى المطهر، عن الاعشى الثقفى، عن سلام الجعفي، عن أبى برزة - مرفوعا: إن الله عهد إلى في علي أنه راية الهدى وإمام أوليائي، وهو الكلمة التى ألزمها المتقين، من أحبه أحبنى.
فهذا باطل والسند [ إليه ] ظلمات.
4119 - عباد بن أبى سعيد [ د، س، ق ] المقبرى.
عن أبى هريرة.
ما روى عنه سوى أخيه سعيد حديث: أعوذ بك من علم لا ينفع.
4120 - عباد بن شيبة الحبطى.
ويقال عباد بن ثبيت.
عن سعيد بن أنس وغيره.
روى عنه عبدالله بن بكر السهمى.
ضعيف.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج بما انفرد به من المناكير.
4121 - عباد بن أبى صالح [ م، د، ت ] السمان، أخو سهيل.
صالح الحديث.
قال علي بن المدينى: ليس بشئ.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد، وهو الذى روى عن أبيه، عن أبى هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: يمينك على ما يصدق به صاحبك، رواه عنه هشيم.
قال ابن حبان وهذا الخبر مشهور بعبدالله بن سعيد المقبرى عن جده.
ويقال له عباد أيضا.
قلت: وعباد بن أبى صالح يقال له أيضا عبدالله.

(2/366)


4122 - عباد بن صهيب البصري، أحد المتروكين، عن هشام بن عروة، والاعمش.
قال ابن المدينى: ذهب حديثه.
وقال البخاري والنسائي وغيرهما: متروك.
وقال ابن حبان: كان قدريا داعية، ومع ذلك يروى أشياء إذا سمعها المبتدئ في هذه الصناعة شهد لها بالوضع.
محمد بن موسى، أنبأنا عباد بن صهيبن عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: الزرقة في العين يمن.
وروى عن حميد عن أنس بخبر طويل في الذكر على الوضوء باطل.
ومنه: فلما غسل وجهه قال: اللهم بيض وجهى...إلى أن قال: يا أنس، ما من عبد قالها لم يقطر من أصابعه قطرة إلا خلق الله منها ملكا يسبح الله بسبعين لسانا يكون ثواب ذلك التسبيح له إلى يوم القيامة /.
رواه ابن حبان، عن يعقوب بن إسحاق [ 30 / 3 ] القاضى.
حدثنا أحمد بن هاشم الخوارزمي عنه.
قال البخاري في كتاب الضعفاء الكبير: عباد بن صهيب مات بعد المائتين، تركوه، كثير الحديث.
وأما أبو داود فقال: صدوق قدري.
وقال أحمد: ما كان بصاحب كذب، وكان عنده من الحديث أمر عظيم، قد سمع من الاعمش.
وقال الكديمى: سمعت عليا يقول: تركت من حديثى مائة ألف حديث النصف منها عن عباد بن صهيب.
وروى أحمد بن روح، عن عباد، مائة ألف حديث.
قال ابن عدى: لعباد بن صهيب تصانيف كثيرة، ومع ضعفه يكتب حديثه.
ابن أبى داود، حدثنا يحيى بن عبدالرحمن، سمعت يحيى بن معين يقول: عباد ابن صهيب أثبت من أبى عاصم النبيل.
وقال أبو إسحاق السعدى: عباد بن صهيب غال في بدعته مخاصم بأباطيله.
4123 - [ صح ] عباد بن عباد [ ع ] المهلبى.
صدوق، من مشاهير علماء البصرة.

(2/367)


روى عن أبى جمرة الضبعى، وجماعة.
وعنه أحمد، وابن عرفة، وطائفة.
وكان شريفا نبيلا عاقلا كبير القدر.
وثقه غير واحد.
وقال أبو حاتم: لا يحتج به.
وقال ابن سعد في الطبقات: لم يكن بالقوى.
وقال أيضا: ثقة، ربما غلط.
4124 - عباد بن عباد [ د ] الارسوفى الزاهد.
عن ابن عون، وغيره.
وثقه ابن معين وغيره.
وأما ابن حبان فقال: هو أبو عتبة الخواص، أصله من فارس.
يروى عن إسماعيل بن أبى خالد.
روى عنه أهل الشام.
كان ممن غلب عليه التقشف والعباد حتى غفل عن الحفظ والاتقان، كان يأتي بالشئ على حسب التوهم حتى كثرت المناكير في روايته على قلتها، فاستحق الترك.
أما: 4125 - عباد بن عباد بن علقمة المازنى، عرف بابن أخضر، يروى عن أبى مجلز - فوثقه ابن معين وأبو داود.
مقل.
روى عن أبيه: أنبأنا ابن قدامة وجماعة، قالوا: أنبأنا حنبل، حدثنا ابن الحصين، أخبرنا ابن المذاهب، أخبرنا أحمد بن جعفر، حدثنا عبدالله بن أحمد، حدثنى أبى، حدثنا عبدالله بن محمد، وسمعته أنا من عبدالله، حدثنا معتمر، عن عباد بن عباد، عن أبى مجلز، عن أبى موسى، قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بوضوء فتوضأ وصلى، وقال: اللهم أصلح لى دينى، ووسع على في ذاتي، وبارك لى في رزقي.
ورواه النسائي في اليوم والليلة.
4126 - عباد بن عبدالله الاسدي.
عن علي.
قال البخاري: سمع منه المنهال
ابن عمرو.
فيه نظر.
قلت: روى العلاء بن صالح، حدثنا المنهال، عن عباد بن عبدالله، عن علي، قال: أنا عبدالله، وأخو رسول الله، وأنا صديق الاكبر، وما قالها أحد قبلى، ولا يقولها إلا كاذب مفتر، ولقد أسلمت وصليت قبل الناس بسبع سنين.
قلت: هذا كذب على علي.
قال ابن المدينى: ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات، له خصائص علي.

(2/368)


4127 - عباد بن عبدالحميد.
عن سعيد بن جبير، مجهول.
وقال البخاري: روى عنه حكيم بن يعلى.
فيه نظر.
رواه ابن عدى، عن ابن حماد، عنه.
4128 - عباد بن عبد الصمد، أبو معمر.
عن أنس بن مالك، بصرى واه.
قال البخاري: منكر الحديث، ثم قال: حدثنا أحمد بن عبدالله، حدثنا كامل (1) ابن طلحة، حدثنا عباد بن عبد الصمد، سمعت أنسا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من رابط أربعين ليلة سلم وغنم، فإذا مات جعل الله روحه في حواصل طير خضر...الحديث.
[ وقال البخاري - في تاريخه: سمع سعيد بن جبير، فيه نظر ] (2).
ووهاه ابن حبان، وقال: حدثنا ابن قتيبة، حدثنا غالب بن وزير الغزى، حدثنا مؤمل بن عبدالرحمن الثقفى، حدثنا عباد بن عبد الصمد، عن أنس بنسخة أكثرها موضوعة، من ذلك: أمتى على خمس طبقات، كل طبقة أربعون عاما..الحديث.
ومنها: من أغاث ملهوفا غفر الله له ثلاثا وسبعين مغفرة.
العقيلى، حدثنا جبرون بن عيسى بمصر، حدثنا يحيى بن سليمان مولى قريش، حدثنا عباد بن عبد الصمد، عن أنس، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
إذا كان أول ليلة من رمضان نادى الله رضوان خازن الجنة فيقول: زين الجنان للصائمين..فذكر حديثا طويلا يشبه وضع القصاص.
قال أبو حاتم: عباد ضعيف جدا.
وقال ابن عدى: عامة ما يرويه في فضائل علي، وهو ضعيف غال في التشيع.
سهل بن صالح، حدثنا عباد بن عبد الصمد، عن أنس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلت على الملائكة وعلى علي بن أبى طالب سبع سنين، ولم يرتفع شهادة أن لا إله إلا الله من الارض إلى السماء إلا منى ومن علي.
وهذا إفك بين.
__________
(1) ل: عن كامل.
(2) ليس في خ.
وهو في ل - عن الميزان.
(*)

(2/369)


4129 - عباد بن علي السيرينى.
عن بكار [ بن محمد ] (1) السيرينى.
ضعفه الازدي وحده.
[ 31 / 3 ] 4130 - عباد / بن [ أبى ] (2) علي.
عن أبى حازم، عن أبى هريرة بحديث: ويل للامراء، ويل للامناء، ويل للعرفاء.
وهذا حديث منكر، رواه الطيالسي في مسنده، عن هشام بن أبى عبدالله، عنه.
وقد علق له البخاري، وحدث عنه حماد بن زيد.
قال ابن القطان: لم تثبت عدالته.
4131 - عباد بن عمرو.
عن أنس بن مالك.
وعنه ابنه عبدالمؤمن.
لا حجة فيه.
قال العقيلى: لا يتابع على حديثه.
قلت: وله عن الحسن.
4132 - عباد بن قبيصة.
عن أنس.
قال الازدي: ضعيف.
4133 - عباد بن كثير [ ق ] بن قيس الرملي الفلسطيني.
قال البخاري: فيه نظر، رواه العقيلى، حدثنا آدم بن موسى، حدثنا البخاري.
وقال
النسائي: عباد بن كثير الرملي ليس بثقة، فصله من عباد بن كثير البصري.
وقال أبو زرعة: ضعيف.
وقال عثمان، عن ابن معين: ثقة.
وروى ابن الدورقى، عن ابن معين: عباد بن كثير بن قيس الرملي ليس به بأس.
وقال ابن أبى حاتم: سئل أبى عنه فقال: ظننته أحسن حالا من البصري، فإذا هو قريب منه ضعيف الحديث.
وقال محمد بن عثمان بن أبى شيبة: سمعت علي بن المدينى يقول: عباد بن كثير الرملي كان ثقة لا بأس به.
وأما: عباد بن كثير فآخر بصرى، كان ينزل مكة، لم يكن بشئ.
وقال الحاكم: روى الرملي عن سفيان الثوري أحاديث موضوعة، وهو صاحب حديث: طلب الحلال فريضة بعد الفريضة.
وقال ابن حبان: روى عنه يحيى بن يحيى، كان يحيى بن معين يوثقه، وهو عندي لا شئ، لانه روى عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبدالله - مرفوعا: طلب الحلال فريضة بعد الفريضة،
__________
(1) من ل.
(2) من خ، والتقريب.
(*)

(2/370)


ثم قال: والدليل على أنه ليس بعباد بن كثير الذى كان بمكة أن الذى كان بمكة مات قبل الثوري، ولم يشهده الثوري، وكان يحيى بن يحيى في ذلك الوقت طفلا.
زيد بن أبى الزرقاء، عن عباد بن كثير، عن حوشب، عن الحسن، عن أنس - مرفوعا: المصلى يتناثر على رأسه الخير من عنان السماء إلى مفرق رأسه..الحديث.
وقال عفان: حدثنا رجل يقال له عباد بن كثير من أهل فلسطين، حدثتني امرأة منا يقال لها فسيلة، سمعت أباها يقول: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العصبية فقال: أن يعين الرجل قومه على الظلم.
وقد روى عن عروة بن رويم، وعاش إلى بعد الثمانين ومائة، وهو من أقران ابن المبارك أو نحوه (1).
قال النفيلى: حدثنا عباد بن كثير الرملي، عن عروة بن رويم، عن ابن عمر - مرفوعا: إذا كان الجهاد على باب أحدكم فلا يخرج إلا بإذن أبويه.
معاوية بن يحيى - وفيه لين - عن عباد بن كثير، عن محمد بن جابر اليمامى، عن قيس بن طلق، عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا جامع أحدكم أهله فلا يعجلها.
قال شيخنا أبو الحجاج: روى عن ثور بن يزيد، وابن طاوس، والاعمش، وسرد جماعة.
وروى أحمد بن أبى خيثمة، عن ابن معين، قال: عباد بن كثير الرملي الخواص ثقة.
وقال علي بن الجنيد: متروك.
4134 - عباد بن كثير [ د، ق ] الثقفى البصري العابد المجاور بمكة.
روى عن ثابت البنانى، وأبى عمران الجونى، وعبد الله بن دينار، وابن واسع، ويحيى ابن أبى كثير، وأبى الزبير، وخلق كثير.
وعنه إبراهيم بن أدهم، وأبو نعيم، والفريابي، وأبو ضمرة، وبدل بن المحبر، والمحاربي، وأبو عاصم، والدراوردى، وعبد الله بن واقد الهروي، وآخرون.
وكان يحدث عنه جرير بن عبدالحميد فيقولون: أعفنا منه، فيقول: ويحكم ! كان شيخا صالحا.
__________
(1) خ: ونحوه.
(*)

(2/371)


وقال ابن معين: ليس بشئ.
وقال البخاري: سكن مكة، تركوه.
وقال رافع ابن أشرس: سمعت ابن إدريس يقول: كان شعبة لا يستغفر لعباد بن كثير.
وقال النسائي: عباد بن كثير البصري كان بمكة، متروك.
وقال ابن حبان: ليس هو بعباد بن كثير الرملي.
وقد قال أصحابنا: إنهما واحد - يعنى فأخطئوا.
عبدالرحمن ابن رستة (1)، حدثنا مجيب بن موسى، قال: كنت مع سفيان الثوري بمكة، فمات عباد بن كثير، فلم يشهد سفيان جنازته.
ابن راهويه، قال ابن المبارك: انتهيت إلى سفيان وهو يقول: عباد بن كثير
فاحذروا حديثه.
ابن أبى رزمة، سمعت ابن المبارك يقول: ما أدرى من رأيت أفضل من عباد ابن كثير في ضروب من الخير، فإذا جاء الحديث فليس منه في شئ.
[ 32 / 3 ] وروى أحمد بن أبى مريم، عن ابن معين: لا يكتب حديثه /.
وفي خطبة مسلم: قال ابن المبارك: قلت الثوري: إن عباد بن كثير من تعرف حاله.
فإذا حدث جاء بأمر عظيم، فأقول للناس: لا تأخذوا عنه ؟ قال: بلى.
قال ابن حبان: روى عباد هذا عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان أحب الفاكهة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرطب والبطيخ، وكان يأكل القثاء بالملح، ويأكل التمر بالجوز.
وروى عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: بروا آباءكم تبركم أبناؤكم، وعفوا تعف نساؤكم.
وروى عن الجريرى، عن أبى نضرة، عن أبى سعيد، وجابر - مرفوعا: الغيبة أشد من الزنا، لان المغتاب لا يغفر له حتى يغفر له صاحبه.
على بن عياش، حدثنا معاوية بن يحيى، عن عباد بن كثير، عن يزيد بن أبى خالد الدالانى، عن إسحاق بن عبدالله بن أبى طلحة، عن أنس - مرفوعا: قيلوا فإن الشيطان لا يقيل.
__________
(1) هذا في خ.
ورستة لقب عبدالرحمن بن عمر (التقريب).
(*)

(2/372)


محمد بن رزام بن عبدالملك السليطى، حدثنا أبى، حدثنا عباد بن كثير، عن نافع، عن ابن عمر - مرفوعا: من قال لا إله إلا الله ومد بها صوته أسكنه الله دار الجلال.
قالوا: وما دار الجلال ؟ قال: سمى بها نفسه، فقال: ذو الجلال والاكرام.
ورزقه الله النظر إلى وجهه.
قالوا: ومن يهنيه العيش بعد هذا ؟ قال: إنه يكون في
آخر الزمان قوم ينكرون هذا واشباهه، يعذبهم الله يوم القيامة عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين.
قال ابن حبان: حدثناه حمزة بن داود بالابلة، حدثنا ابن رزام، قال: وروى عن الحسن، عن أنس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من حدث نفسه بتعظيم الناس له بصيام أو صلاة أو حج فقد كفر بالله.
حدثناه الفضل بن محمد العطار بأنطاكية، حدثنا محمد بن عبدالله بن خالويه الرقى، حدثنا الوليد بن عبد الواحد، حدثنا عباد بن كثير.
وبهذا السند، عن أنس - مرفوعا: تعوذوا بالله من فخر القراء، فإنهم أشد فخرا من الجبابرة في ملكهم.
وخرج البخاري في الضعفاء من حديث مخلد الحرانى، حدثنا يحيى بن حوشب الاسدي، عن عباد بن كثير البصري، عن ابن عقيل، عن جابر - مرفوعا: ما من أحد من أمتى ولدت له جارية فلم يسخط (1) الله إلا هبط ملك من السماء في سلم من نور [ حتى ] (2) ينتهى إليها بالبركة، فيضع يده على ناصيتها وجناحه على جسدها، ثم يقول: بسم الله، لا إله إلا الله، محمد رسول الله، ربى وربك الله، نعم الخالق، ضعيفة خرجت من ضعيف، والمقيم عليها معان يوم القيامة.
الفريابى، حدثنا عباد بن كثير، عن أبى الزناد، عن الاعرج، عن أبى هريرة - مرفوعا: تواضعوا لمن تعلمون، ولا تكونوا جبابرة العلماء.
أخبرنا أحمد بن أبى بكر الارموى، أخبرنا عبدالرحمن بن مكى، أخبرنا السلفي،
__________
(1) في ل: فلم يسخط ما خلق الله.
(2) ليس في خ.
(*)

(2/373)


أخبرنا أبو العلاء الفرسانى، حدثنا علي بن عبدويه، أخبرنا سليمان بن أحمد، حدثنا عبد الجبار بن مبرور التنيسى، حدثنا محمد بن العباس القصبى، حدثنا عمرو بن
أبى سلمة، حدثنا مصعب بن هامان، عن عباد بن كثير، حدثنى أبو إسحاق، عن الشعبى، عن الحارث، عن علي، قال: أتى أعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أسمع الناس يقول بعضهم لبعض: جزاك الله خيرا، فما هذا الخير ؟ فقال: ما سألني عن هذا أحد قبلك.
فلما أتاه جبرائيل سأله رسول الله فقال: نعم، حائط في الجنة يدعى الخير، طوله مسيرة مائة عام وعرضه مسيرة سبعين عاما من ياقوتة حمراء، في وسطه نهر..وذكر حديثا موضوعا.
ضمرة، حدثنا عباد بن كثير الثقفى، عن عثمان الاعرج، عن الحسن، أخبرني سبعة من الصحابة منهم: أبو هريرة، وجابر وعبد الله بن عمرو، وعمران بن حصين، ومعقل بن يسار، وأنس - أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة في مسجد تجاه حش أو حمام أو مقبرة.
صفوان بن صالح، حدثنا ضمرة، حدثنا عباد بن كثير، عن الحسن، حدثنى سبعة: ابن عمر، وابن عمرو، وأبو هريرة، وعمران، ومعقل بن يسار، وسمرة، وجابر - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحجامة يوم السبت والاربعاء، وقال: من فعل ذلك فأصابه بياض فلا يلومن إلا نفسه.
وهذا اضطرب في إسناده عباد بن كثير، فقال - مرة: عن عثمان الاعرج، عن الحسن.
وقال - ومرة: عن الحسن نفسه.
أخبرنا ابن علان وغيره - كتابة - أن أبا اليمن الكندى أخبرهم سنة سبع وستمائة، أخبرنا أبو منصور القزاز، أخبرنا أبو بكر الخطيب، أخبرنا أبو عمرو بن مهدى، [ 33 / 3 ] أخبرنا محمد بن مخلد، حدثنا علي بن الحسن بن هارون - هو الترمذي /، حدثنا شداد ابن حكيم، حدثنا عباد بن كثير، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله والله أكبر - رافعا بها

(2/374)


صوته في سبيل الله كتب الله له بها رضوانه الاكبر.
ومن كتب له رضوانه الاكبر جمع بينه وبين إبراهيم ومحمد والمرسلين عليه السلام.
القاسم بن مبرور، عن يونس بن يزيد، عن عباد، عن أيوب، عن ابن سيرين، عن أبى هريرة - مرفوعا: من ذرعه القئ في رمضان فلا يفطر، ومن تقيأ أفطر.
وبه: عن عباد، عن أبى الزناد، عن الاعرج، عن أبى هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله.
الفريابى، حدثنا عباد بن كثير، حدثنى أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس - أن رسول الله صلى عليه وسلم قال: ما بين الركن والباب ملتزم، من دعا من ذى حاجة أو ذى غم فرج عنه بإذن الله.
رواد بن الجراح، عن عباد بن كثير، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل الخلع تطليقة ثانية (1).
إسحاق بن زبريق (2)، حدثنا عثمان الطرائفي، أخبرني عباد بن كثير، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عمر - مرفوعا: اضربوا الدواب على النفار ولا تضربوها على العثار.
مات عباد بن كثير الثقفى بمكة سنة بضع وخمسين ومائة.
وعباد الرملي خير منه في الحديث وأصلح.
4135 - عباد بن كثير الكاهلى.
عن نافع.
متروك الحديث، وجعله ابن حبان الثقفى.
4136 - عباد بن كسيب.
عن الطفيل بن عمرو.
قال البخاري: لا يصح حديثه.
4137 - عباد بن كليب الكوفى.
متروك، حكاه النباتي عن ابن حبان في ذيل الضعفاء (3).
__________
(1) ل: بائنة.
(2) ل: زريق، وفي التاج: زبريق لقب إسحاق بن العلاء.
(3) في ل: وقال غيره: عباد الكلبي، عن جعفر الصادق.
وأنا أخشى أن يكون عباد بن كليب فصحفه وإنما هو عباءة بفتح أوله وتخفيف الموحدة ومدة بعدها هاء.
(*)

(2/375)


4138 - عباد الكليبي.
عن جعفر بن محمد، عن آبائه - بخبر موضوع في فضائل علي عليه السلام.
[ لعله الذى قبله ] (1).
4139 - عباد بن ليث [ ت، س، ق ] الكرابيسى بصرى.
عن عبدالمجيد ابن أبى يزيد أبو (1) وهب، عن العداء بن خالد بن هوذة بحديثه في الشروط وكتابتها، رواه عنه بندار، وعثمان بن طالوت.
قال ابن معين: ليس بشئ، وكذا قال أحمد.
وقال النسائي وغيره: ليس بالقوى، وحسن له الترمذي عن بهز بن حكيم.
4140 - عباد بن مسلم الفزارى أبويحيى، عن أبى داود، عن أبى الحمراء.
وعنه أبو عاصم، والطيالسي.
قال ابن حبان: منكر الحديث، لا يحتج به.
وقال الدارقطني: وهم ابن حبان في تسميته، هو عبادة (2).
4141 - عباد بن منصور [ عو ] الناجى، أبو سلمة البصري.
عن عكرمة، وجماعة.
لم يرضه يحيى بن سعيد.
وقال ابن معين: ليس بشئ.
وضعفه النسائي.
وقال ابن الجيد: متروك قدري.
قلت: كان قاضى البصرة.
قال معاذ بن معاذ: حدثنا عباد بن منصور - وكان قدريا.
ورى عباس عن يحيى: ليس حديثه بالقوى، ولكن يكتب.
وقال أبو حاتم: ضعيف يكتب حديثه، نرى أنه أخذ هذه الاحاديث عن ابن أبى يحيى، عن داود بن الحصين،
عن عكرمة.
وقال الساجى: ضعيف مدلس.
(3 [ وقال العلائى: قال مهنأ: سألت أحمد، عنه فقال: كان يدلس ] 3).
روى مناكير.
وقال أبو الحسن بن القطان: قد أثبت عليه يحيى بن سعيد القدر مع حسن رأيه فيه وتوثيقه له.
__________
(1) خ: عبدالمجيد أبي وهب.
(2) خ: عمارة.
وسيأتي في عبادة صفحة 380 (3) ليس في خ (*)

(2/376)


بندار، حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا عباد من منصور، قال: رأيت عمر بن عبد العزيز يصلى متربعا.
ريحان بن سعيد، سمعت عباد بن منصور قال: كان رجل منا يقال له كابس ابن زمعة (1) بن ربيعة، فرآه أنس بن مالك فعانقه وبكى، وقال: من أحب أن ينظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلينظر إلى كابس بن زمعة، وذكر فيه قصة طويلة، فدفعه إلى معاوية، وشهد سبعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم له كما شهد أنس.
عبدالله بن بكر السهمى، حدثنا عباد بن منصور، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم في الذى يعمل عمل قوم لوط، وفي الذى يؤتى في نفسه، وفي الذى يقع على ذات محرم، وفي الذى يأتي البهيمة - قال: يقتل.
يزيد بن زريع، حدثنا عباد بن منصور، عن عكرمة، عن ابن عباس - مرفوعا: نعم العبد الحجام، يذهب بالدم، ويجلو البصر، ويجف الصلب.
قال البخاري: ربما دلس عباد عن عكرمة.
قال حسنويه: حدثنا أبو سعيد الحداد، عن يحيى بن سعيد، قلت لعباد بن منصور: عمن أخذت حديث اللعان ؟ قال: حدثنى إبراهيم بن أبى يحيى، عن داود ابن حصين، عن عكرمة، عن ابن عباس: قرأت على أبى الحسين اليونينى ببعلبك،
وعلى أبى الربيع المقدسي بالصنمين، وعلى جماعة بدمشق، أخبركم عبدالله بن عمر، أخبرنا عبد الاول، أخبرنا الداودى، / أخبرنا ابن حمويه، أخبرنا إبراهيم بن خزيم، [ 34 / 3 ] حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا يزيد بن هارون، أخبرنا عباد بن منصور، عن عكرمة، عن ابن عباس - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما مررت بملا من الملائكة ليلة أسرى بى إلا قالوا: عليك بالحجامة يا محمد.
قال على بن المدينى: سمعت يحيى بن سعيد قال: قلت لعباد بن منصور: سمعت ما مررت بملا الملائكة، وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل ثلاثا ؟ فقال:
__________
(1) في التاج: كابس بن ربيعة.
(*)

(2/377)


حدثنى ابن أبى يحيى، عن داود بن الحصين، عن عكرمة، عن ابن عباس.
وقال ابن حبان: مات سنة اثنتين وخمسين ومائة.
وكان داعية إلى القدر، وكل ما روى عن عكرمة سمعه من إبراهيم بن أبى يحيى، عن داود، عن عكرمة.
4142 - عباد بن أبى موسى.
عن رجل يقال له سليم، عن ميمونة.
قال البخاري: إسناد مجهول.
وعنه يحيى بن سليم الطائفي.
4143 - عباد بن موسى العكلى.
عن الحسن بن عمارة.
وعنه محمد ولده سندولا (1) فقط.
4144 - عباد بن موسى الجهنى.
عن أبيه.
تفرد عنه الخريبى.
فأما: 4145 - عباد بن موسى السعدى البصري - عن يونس - فروى عنه بندار، وابن مثنى.
4146 - وعباد بن موسى العباداني الازرق.
عن الثوري وطبقته.
روى عنه الصاغانى، ووثقه.
4147 - عباد بن ميسرة [ س، د ] المنقرى المعلم.
عن الحسن.
ضعفه أحمد، ويحيى.
وقال يحيى - مرة: ليس به بأس.
وقال أبو داود: [ ليس بالقوى، وكان من العباد.
روى عنه أبو داود ] (2)، والتبوذكي.
روى نصر بن علي، عن عبدالرحمن بن عثمان، عن عباد بن ميسرة، عن ابن المنكدر، عن ابن عمر - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ على المنبر آخر الزمر، فتحرك المنبر مرتين.
الطيالسي، حدثنا عباد المنقرى، عن الحسن، عن أبى هريرة - مرفوعا: من عقد عقدة فنفث فيها فقد سحر، ومن سحر فقد أشرك.
هذا الحديث لا يصح للين عباد وانقطاعه.
4148 - عباد بن أبى يزيد [ ت ].
عن علي رضى الله عنه.
لا يدرى من هو.
تفرد عنه إسماعيل السدى بحديث: خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة، فما استقبله شجر ولا جبل إلا سلم عليه.
__________
(1) لقب محمد بن عباد بن موسى (التقريب).
(2) ساقط في خ.
(*)

(2/378)


4149 - عباد بن يعقوب [ خ، ت، ق ] الاسدي الرواجنى الكوفى، من غلاة الشيعة ورؤوس البدع، لكنه صادق في الحديث.
عن شريك، والوليد بن أبى ثور، وخلق.
وعنه البخاري حديثا في الصحيح مقرونا بآخر، والترمذي، وابن ماجة وابن خزيمة، وابن أبى داود.
وقال أبو حاتم: شيخ ثقة.
وقال ابن خزيمة: حدثنا الثقة في روايته، المتهم في دينه عباد.
وروى عبدان الاهوازي عن الثقة أن عباد بن يعقوب كان يشتم السلف.
وقال ابن عدى: روى أحاديث في الفضائل أنكرت عليه.
وقال صالح جزرة: كان عباد ابن يعقوب يشتم عثمان، وسمعته يقول: الله أعدل من أن يدخل طلحة والزبير الجنة، قاتلا عليا بعد أن بايعاه.
وقال القاسم بن زكريا المطرز: دخلت على عباد بن يعقوب - وكان يمتحن من سمع منه - فقال: من حفر البحر ؟ قلت: الله قال: هو كذلك.
ولكن من حفره ؟ قلت: يذكر الشيخ ! فقال: حفره على.
قال: فمن أجراه ؟ قلت: الله.
قال: هو كذلك ولكن من أجراه ! قلت: يفيدني الشيخ ! قال: أجراه الحسين - وكان مكفوفا فرأيت سيفا، فقلت: لمن هذا ؟ قال: أعددته لاقاتل به مع المهدى.
فلما فرغت من سماع ما أردت منه دخلت فقال: من حفر البحر ؟ قلت: معاوية، وأجراه عمرو بن العاص، ثم وثبت وعدوت، فجعل يصيح أدركوا الفاسق عدو الله فاقتلوه.
رواها الخطيب، عن أبى نعيم، عن ابن المظفر الحافظ، عنه.
محمد بن جرير، سمعت عبادا يقول: من لم يتبرأ في صلاته كل يوم من أعداء آل محمد حشر معهم.
قلت: فقد عادى آل علي آل عباس، والطائفتان آل محمد قطعا فممن نتبرأ ! بل نستغفر للطائفتين ونتبراء من عدوان المعتدى، كما تبرأ النبي صلى الله عليه وسلم مما صنع خالد لما أسرع في قتل بنى جذيمة، ومع ذلك فقال فيه: خالد سيف سله الله

(2/379)


على المشركين، فالتبري من ذنب سيغفر لا يلزم منه البراءة من الشخص.
[ 35 / 3 ] قال ابن حبان: مات سنة خمسين ومائتين.
كان داعية إلى الرفض، ومع ذلك / يروى المناكير عن المشاهير، فاستحق الترك.
وهو الذى روى عن شريك، عن عاصم، عن زر، عن عبدالله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه.
حدثنا الطبري، حدثنا محمد بن صالح، حدثنا عباد.
وقال ابن المقرى: حدثنا إسماعيل بن عباد البصري، حدثنا عباد بن يعقوب، حدثنا الفضل بن القاسم، عن سفيان الثوري، عن زبيد، عن مرة، عن ابن مسعود - أنه كان يقرأ.
وكفى الله المؤمنين القتال بعلى.
قلت: الفضل لا أعرفه.
وقال الدارقطني: عباد بن يعقوب شيعي صدوق.
4150 - عباد بن يوسف [ ق ] الحمصى، صاحب الكرابيس.
عن صفوان ابن عمرو [ بن عثمان ] (1) وغيره.
ذكره ابن عدى فقال: روى أحاديث ينفرد بها.
روى عنه عمرو بن عثمان، وغيره.
وقد وثقه ابن ماجة، وابن أبى عاصم، قالا: حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا عباد بن يوسف، حدثنى صفوان بن عمرو، عن راشد بن سعد، عن عوف بن مالك - مرفوعا: افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة..الحديث.
وفي آخره: قيل: من هم يا رسول الله ؟ قال: الجماعة.
لم يخرج له ابن ماجة سواه.
4151 - عباد السمان [ د ].
عن سفيان قوله.
روى عنه قبيصة.
لا يدرى من هو.
[ عبادة ] 4152 - عبادة (2) بن مسلم [ عو ] الفزارى.
عن الحسن، وجبير بن أبى سليمان ابن جبير، وجماعة.
وعنه وكيع، وأبو عاصم.
وثقه ابن معين، والنسائي، وذكره ابن حبان في الثقات فيمن اسمه عباد، وكذا ذكره أيضا في الضعفاء، فقال: منكر الحديث، ساقط الاحتجاج به.
وقد مر (3).
__________
(1) ليس في خ.
(2) بالضم والتخفيف (التقريب).
(3) صفحة 376 (*)

(2/380)


4153 - عبادة بن يحيى التوءم.
عن ابن أبى مليكة.
ضعفه يحيى بن معين.
4154 - عبادة، أبويحيى.
كان قتادة يرميه بالكذب، قاله أبو عاصم، عن عبادة أبى يحيى، سمعت أبا داود يحدث عن أبى الحمراء: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة أشهر أو ثمانية أشهر، يأتي باب فاطمة فيقول: الصلاة،
يرحمكم الله، إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا.
قال العقيلى: أبو داود هو نفيع بن الحارث.
4155 - عبادة [ ت ].
عن أبى بردة بن أبى موسى، إن لم يكن الاول فلا أدرى من هو.
(1 [ بل عبادة بن يوسف.
وقيل: إنه عبادة المتقدم.
وصححه بعضهم.
والله أعلم ] 1).
4156 - عبادة بن زياد الاسدي - بالفتح.
روى عن قيس بن الربيع وغيره.
وعنه أبو حصين الوادعى، ومطين، وجماعة.
قال ابن عدى: شيعي غال.
وقال موسى بن هارون: تركت حديثه.
وقال أبو حاتم: محله الصدق.
وقال موسى بن إسحاق الانصاري: صدوق.
وقال محمد بن محمد بن عمرو النيسابوري الحافظ: عبادة بن زياد مجمع على كذبه.
قلت: هذا قول مردود، وعبادة لا بأس به غير التشيع.
مات بالكوفة سنة إحدى وثلاثين ومائتين، وبعضهم سماه عبادا.
4157 - العباس بن أحمد بن العباس، شيخ حدث قبل الستمائة.
مجروح، ليس بعمدة.
4158 - عباس بن أحمد الواعظ.
عن داود بن علي الظاهرى.
قال الخطيب أبو بكر: ليس بثقة.
ومن بلاياه: أتى بخبر متنه: من آذى ذميا فأنا (1) خصمه بإسناد مسلم والبخاري.
قال الخطيب: الحمل فيه على عباس.
__________
(1) من ه وحدها.
(2) خ: فإنه.
(*)

(2/381)


4159 - العباس [ بن ] (1) الاخنس.
شيخ لبقية.
مجهول.
4160 - العباس بن بكار الضبى.
بصرى.
عن خاله (2) أبى بكر الهذلى.
قال الدارقطني: كذاب.
قلت: اتهم بحديثه عن خالد بن عبدالله، عن بيان، عن شعبة (3)، عن أبى جحيفة، عن علي - مرفوعا: إذا كان يوم القيامة نادى مناد: يأهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة حتى تمر على الصراط إلى (4) الجنة.
وقال العقيلى: الغالب على حديثه الوهم والمناكير.
حدثنا الغلابى، حدثنا العباس بن بكار، حدثنا عبدالله بن المثنى، حدثنى ثمامة ابن عبدالله، عن أنس - مرفوعا: الغلاء والرخص جندان من جند الله، أحدهما الرغبة، والآخر الرهبة، فإذا أراد الله أن يغلى قذف في قلوب التجار الرغبة، فحبسوا ما في أيديهم، وإذا أراد أن يرخصه قذف في قلوب التجار الرهبة فأخرجوا ما في أيديهم.
والآخر أيضا باطل.
وقال ابن حبان: العباس بن الوليد بن بكار بصرى.
روى أيضا عن حماد بن سلمة، عن أبى الزبير، عن جابر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من غرس يوم الاربعاء فقال: سبحان الباعث الوارث، أتته بأكلها.
ومن أباطيله: عن خالد بن أبى عمرو الازدي، عن الكلبى، عن أبى صالح، عن أبى هريرة، قال: مكتوب على العرش: لا إله إلا الله وحدي، محمد عبدى ورسولي، أيدته بعلى.
[ 36 / 3 ] ومن مصائبه: حدثنا عبدالله بن زياد الكلابي (5) /، عن الاعمش، عن زر، عن حذيفة - مرفوعا - في المهدى، فقال سلمان: يارسول الله، من أي ولدك ؟ قال: من ولدى هذا، وضرب بيده على الحسين.
__________
(1) ليس في خ.
(2) ل: خالد بن أبي بكر.
(3) ل: الشعبي.
(4) هامش خ: على.
(5) ل: الكلبي.
(*)

(2/382)


4161 - العباس بن الحسن الخضرمى - بمعجمة مكسورة (1).
قال أبو عروبة الحرانى: لا شئ.
قلت: روى عن الزهري.
حدث عنه محمد بن سلمة الحرانى وغيره من أهل بلد حران.
وقال أبو حاتم: مجهول.
وقال ابن عدى: يخالف الثقات.
وقال ابن المقرئ، عن أبى عروبة: كان في رجله خيط.
4162 - العباس بن الحسن الجزرى، هو إن شاء الله (2) الخضرمى.
عن الاعرج.
مجهول.
4163 - العباس بن الحسن البلخى.
عن أصرم بن حوشب.
قال ابن عدى في ترجمة أصرم: كان يسرق الحديث.
وقال الخطيب: ما علمت من حاله إلا خيرا.
روى عنه مطين، والمحاملى.
4164 - العباس بن الحسين.
البصري.
روى عن مبشر بن إسماعيل، وغيره.
مجهول.
قلت: بل هو صدوق.
روى عنه موسى بن هارون، وعبد الله بن أحمد، وقال: ثقة.
4165 - عباس بن الحسين، قاضى الرى.
عن يزيد بن هارون، لا أعرفه.
روى عنه عبدالله بن عمران النجار الحافظ، ولا أعرف النجار كما ينبغى.
4166 - العباس بن الخليل بن جابر الحمصى.
روى عن كثير بن عبيد، وجماعة.
قال أبو أحمد الحاكم: فيه نظر.
4167 - العباس بن الضحاك البلخى.
قال ابن حبان: شيخ دجال قل من كتب عنه.
حدثنا محمد بن عبدوس بالرملة، حدثنا عباس (3) بن الضحاك، حدثنا عبدالله ابن عمر بن الرماح، حدثنا أبو معاوية، عن الاعمش، عن أبى صالح، عن أبى هريرة -
__________
(1) وسكون الضاد.
(2) ل: وقد جزم أبو حاتم بأنه الحضرمي.
(3) ل: العباس.
(*)

(2/383)


مرفوعا: من كتب بسم الله الرحمن الرحيم ولم يعور الهاء كتب الله له ألف ألف حسنة، ورفع له ألف ألف درجة، فالمبتدئ يعلم أن هذا موضوع.
4168 - العباس بن طالب، بصرى، نزل مصر، وحدث عن حماد بن سلمة.
قال أبو زرعة: ليس بذاك.
4169 - العباس بن عبدالله بن عصام الفقيه.
عن عباس الدوري، وهلال بن العلاء.
روى بهمذان سنة خمس وعشرين وثلثمائة.
ليس بثقة، بان لهم أمره فتركوه.
قال صالح بن أحمد: لم يكن ثقة ولا صدوقا.
4170 - العباس بن عبدالله النخشبى (1).
عن يحيى بن معين.
غمزه أبو سعيد ابن يونس الحافظ.
4171 - العباس بن عتبة.
عن عطاء، لا يصح حديثه.
وعنه إسماعيل بن عياش.
عاصم بن علي، حدثنا إسماعيل بن عياش، عن العباس بن عتبة، عن عطاء، عن ابن عمر - مرفوعا: ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه ملك في شعاره لا يتقلب ساعة من الليل إلا قال: اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا.
4172 - العباس بن عبدالرحمن.
عن نافع بن جبير.
مجهول.
قاله العقيلى، وذكر له حديثا.
4173 - العباس بن عثمان بن شافع جد الامام الشافعي.
عن عمر بن محمد ابن الحنفية، لم أر عنه راويا سوى ولده محمد.
له عن ابن ماجة حديث الدينار بالدينار.
4174 - العباس بن عمر الكلوذانى (2).
حدث عن أبى جعفر [ محمد بن عمرو ] (3) بن البخترى الرزاز.
كذبه الخطيب، ونسبه إلى الوضع والرفض.
4175 - العباس بن الفضل - أو ابن عون.
روى الدارقطني عن رجل عنه وكذبه.
__________
(1) ل: النحيثي.
(2) بالكاف المكسورة في خ.
وفي اللباب: بفتح الكاف واللام الساكنة والواو المفتوحة والذال المعجمة المفتوحة والنون بعد الالف.
(3) من ل.
(*)

(2/384)


4176 - العباس بن الفضل [ ق ] الانصاري الموصلي المقرئ، صاحب أبى عمرو بن العلاء.
قال يحيى بن معين: ليس بشئ.
وقال عبدالله بن أحمد: سألت ابن معين عنه، فقال: ليس بثقة.
فقلت: لم يا أبا زكريا ؟ قال: حدث عن سعيد، عن قتادة، عن جابر بن زيد، عن ابن عباس: إذا كان سنة مائتين..حديث موضوع.
وقال أحمد: ما أنكرت إلا حديثه عن سعيد، عن قتادة، عن عكرمة، أو جابر بن زيد، عن ابن عباس، عن كعب، قال لى: يلى من ولدك..وذكر الحديث.
وأما حديثه عن يونس، وخالد، وشعبة، فصحيح، ما أرى به بأسا.
وقال البخاري: العباس بن الفضل نزل الموصل، منكر الحديث.
وقال النسائي: متروك.
وقال ابن عدى: قرأ علينا إبراهيم بن على العمرى [ بالموصل عن عبد الغفار ابن عبدالله الموصلي ] (1)، عن العباس الانصاري قراءته التى صنف [ فيها ] (2) كتاب كبير، وفيه حديث صالح.
وقد أنكرت من رواياته أحاديث / معدودة، ومع ضعفه [ 37 / 3 ] يكتب حديثه.
قلت: مات سنة ست وثمانين ومائة، وله إحدى وثمانون سنة.
4177 - العباس (3) بن الفضل العدنى، نزيل البصرة.
عن حماد بن سلمة وغيره.
سمع منه أبو حاتم، وقال: شيخ، فقوله هو شيخ ليس هو عبارة جرح، ولهذا
لم أذكر في كتابنا أحدا ممن قال فيه ذلك، ولكنها أيضا ما هي عبارة توثيق، وبالاستقراء يلوح لك أنه ليس بحجة.
ومن ذلك قوله: يكتب حديثه، أي ليس هو بحجة.
4178 - العباس بن الفضل الازرق البصري.
روى عنه عباس الدوري، ومحمد بن الضريس، من أقران عفان.
__________
(1) ليس في خ.
(2) ليس في س، خ.
(3) هذه الترجمة ليست في س.
(*)

(2/385)


قال البخاري: ذهب حديثه، ثم ذكر بعده الانصاري.
وأما ابن عدى فجعلهما واحدا، فوهم.
والازرق يروى عن همام بن يحيى وبابته، يكنى أبا عثمان.
وأما الذى قبله فيكنى أبا الفضل.
قال إبراهيم بن عبدالله بن الجنيد: سمعت يحيى - وسئل عن عباس الازرق - فقال: كذاب خبيث.
وقال ابن المدينى: ضعيف.
4179 - العباس بن الفضل الارسوفى.
عن محمد بن عوف الحمصى.
فذكر خبرا باطلا.
4180 - العباس بن محمد، أبو الفضل الرافقى، مشهور متأخر.
قال يحيى الطحان: تكلموا فيه.
4181 - العباس بن محمد المرادى.
عن مالك.
قال أبو حاتم: روى أحاديث كذبا عن مالك.
4182 - العباس بن محمد العلوى.
عن عمار بن هرون المستملى، عن حماد بن زيد بخبر موضوع: التفاحة التى انفلقت عن حوراء لعثمان.
4183 - العباس بن الوليد بن بكار.
مر آنفا (1)، وأنه ليس بثقة ولا مأمون،
قد ينسب إلى جده.
4184 - [ صح ] العباس بن الوليد [ خ، م ] النرسى.
صدوق.
روى عنه الشيخان.
وقد تكلم فيه علي بن المدينى، قاله ابن الجوزى.
ووثقه ابن معين وغيره.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه، ثم قال: كان ابن المدينى يتكلم فيه.
4185 - العباس بن الوليد [ ق ] بن صبح الخلال الدمشقي، أدرك الوليد بن مسلم.
__________
(1) صفحة 382 من هذا الجزء.
(*)

(2/386)


قال أبو حاتم: [ يكتب حديثه ] (1)، شيخ.
وقال الآجرى: سألت أبا داود عنه، فقال: كان عالما بالرجال والاخبار، لا أحدث عنه.
4186 - العباس بن يزيد البحراني [ ق ].
عن ابن عيينة وطبقته.
وكان صاحب حديث حافظا.
قال الدارقطني: تكلموا فيه، هذه رواية أبى القاسم الازهرى عن الدارقطني.
وروى عنه أبو عبد الرحمن السلمى، [ قال ] (2): ثقة مأمون.
[ عباة، عباية ] 4187 - عباءة (3) بن كليب [ ق ].
عن جويرية بن أسماء، صدوق، له ما ينكر، وغيره أوثق منه.
حدث عنه أبو كريب، وأخرجه البخاري في كتاب الضعفاء.
فقال أبو حاتم: يحول (4).
4188 - عباية (5) بن ربعى.
عن علي.
وعنه موسى بن طريف كلاهما من غلاة الشيعة.
له عن علي: أنا قسيم النار.
قال شبابة: حدثنا ورقاء، قال: انطلقت أنا ومسعر إلى الاعمش نعاتبه في حديثين: أنا قسيم النار، وحديث آخر: فلان كذا وكذا على الصراط (6)، فقال:
ما رويت هذا قط.
وقال الخريبى (7): كنا عند الاعمش، فجاءنا يوما [ وهو ] (8) مغضب، فقال: ألا تعجبون ! موسى (9) بن طريف يحدث عن عبابة، عن علي، قال: أنا قسيم النار.
وقال العلاء بن المبارك: سمعت أبا بكر بن عياش يقول: قلت للاعمش: أنت حين (10) تحدث عن موسى، عن عباية..فذكره، فقال: والله ما رويته إلا على وجه الاستهزاء.
__________
(1) ليس في خ، س.
(2) ليس في، س (3) بتخفيف الموحدة، وبعد الالف همزة (التقريب).
(4) في ه: مجهول والمثبت في التهذيب أيضا وعبارته: قال ابن حاتم عن أبيه: قدم الري وكتب عنه الرازيون.
صدوق وفي حديثه إنكار، أخرجه البخاري في الضعفاء فقال أبي يحول من هناك (5 - 36) (5) بفتح أوله والموحدة الخفيفة وبعد الالف تحتانية خفيفة (التقريب).
(6) ل: وحديث آخر حدث فلان عن فلان كذا وكذا على الصراط (7) خ: الحريثي.
(8) ليس في ل، خ، س.
(9) ل: من موسى.
(10) ل: جئت.
(*)

(2/387)


قلت: حمله الناس عنك في الصحف.
ويروى عن عباية عن علي: والله لاقتلن ثم لابعثن ثم لاقتلن.
[ عبدالله ] 4189 - عبدالله بن أبان الثقفى.
عن سفيان الثوري.
لا يعرف، وخبره منكر باطل.
عن سفيان [ الثوري ] (1)، عن عمرو، عن ابن عباس - مرفوعا: من قاد مكفوفا أربعين ذراعا دخل الجنة.
وهاه ابن عدى.
4190 - عبدالله بن إبراهيم الغفاري [ د، ت ] وهو عبدالله بن أبى عمرو المدنى، يدلسونه لوهنه.
روى عن عبدالله بن أبى بكر، وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم.
وعنه الحسن ابن عرفة، وجماعة.
نسبه ابن حبان إلى أنه يضع الحديث.
قال ابن عدى: عامة ما يرويه لا يتابع عليه.
وقال الدارقطني: حديثه منكر.
وذكر له ابن عدى الحديثين اللذين في جزء ابن عرفة في فضل أبى بكر وعمر، وهما باطلان.
وله: عن عبدالرحمن بن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عبدالرحمن بن أبى سعيد، عن أبيه - مرفوعا - قال: نزل على جبرائيل بالبرنى من الجنة.
[ 38 / 3 ] حاتم بن بكر، حدثنا عبدالله بن إبراهيم /.
حدثنا عبدالرحمن بن زيد، عن أبيه، عن ابن عمر، قال النبي صلى الله عليه وسلم: السماح رباح، والعسر شؤم.
سلمة بن شبيب، عن عبدالله بن إبراهيم حدثنا عبدالله بن أبى بكر، عن صفوان ابن سليم، عن سليمان بن يسار، عن أبى هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما قال عبد لا إله إلا الله إلا اهتز عمود بين يدى الله، فيقول الله له: اسكن، فيقول: يا رب، كيف أسكن ولم تغفر لقائلها ! فيقول: فإنى قد غفرت له.
__________
(1) من ل.
(*)

(2/388)


عبد العزيز بن عبدالله بن العباس الهاشمي، حدثنا عبدالله بن إبراهيم الغفاري، عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر - مرفوعا: أحشر يوم القيامة بين أبى بكر وعمر، حتى أقف بين الحرمين، فيأتيني أهل مكة والمدينة.
يحيى بن يعلى، حدثنا عبدالله بن إبراهيم، حدثنا زيد بن أبى نعيم أخو نافع، عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبى هريرة، قال: مر معاذ برجل قد لسع، فوضع يده عليها، وقال: بسم الله - وقرأ الحمد، فبرأ الرجل وأذهب الله عنه الداء، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: والذى بعثنى بالحق نبيا لو قرئت على كل داء بين السماء
والارض لشفى الله صاحبها.
أخو نافع مجهول.
قال الخطيب: أخبرنا ابن بشران، أخبرنا إسماعيل الصفار، حدثنا عبد العزيز ابن عبدالله الهاشمي، حدثنا عبدالله بن إبراهيم الغفاري، حدثنا مالك وعبد الله ابن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال رسول الله صلى عليه وسلم: أحشر يوم القيامة بين أبى بكر وعمر حتى أوقف بين الحرمين، فهذا غير صحيح.
[ 185 ] قال الحاكم: عبدالله يروى عن جماعة من الضعفاء أحاديث موضوعة.
أما: 4191 - عبدالله بن إبراهيم [ س ] بن عمر الصنعانى.
عن أبيه وأعمامه: حفص، ومحمد، ووهب أولاد عمر بن كيسان.
وعنه أحمد، وابن المدينى، ومحمد ابن رافع - فقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال النسائي: ليس به بأس.
له عند النسائي حديث واحد.
4192 - عبدالله بن إبراهيم الدمشقي.
عن الليث بخبر باطل، أورده البناتى.
وهذا لم أره في تاريخ دمشق.
4193 - عبد (1) الله بن إبراهيم المؤدب.
عن سويد بن سعد.
كذبه الدارقطني.
4194 - عبدالله بن أحمد بن أفلح البكري القاص، شيخ ليوسف القواس متهم بالكذب، وأتى بخبر باطل.
قال القواس: حدثنا عبدالله [ بن أحمد ] (2).
__________
(1) هذه الترجمة ليست في خ.
وهي في س، ول - عن الميزان.
(2) من ل.
(*)

(2/389)


حدثنا هلال بن العلاء، حدثنا الخليل بن عبدالله (1)، عن أبيه، عن شعبة، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من يوم جمعة إلا ويطلع الله على دار الدنيا فيعتق مائتي ألف من النار ويقول عبادي: سبحاني احتجبت فلا عين تراني..الحديث بطوله.
4195 - عبدالله بن أحمد بن محمد بن طلحة، أبو بكر البغدادي المقرئ الخباز.
سمع عبد الحق بن يوسف فمن بعده، وخرج لنفسه مشيخة، قال ابن النجار: لا يعتمد على قوله، وخطه (2) لكثرة وهمه.
رأيت منه أشياء تضعفه مع دينه (3).
4196 - عبدالله بن أحمد بن راشد، المعروف بابن أخت وليد القاضى الفقيه الظاهرى.
ولى قضاء دمشق وغيرها، وحدث عن ابن قتيبة العسقلاني، كان خليعا يرتشى على الحكم، كان موجودا في وسط المائة الرابعة، وهو معدود في كبار الظاهرية (4).
4197 - عبدالله بن أحمد الفارسى.
عن أبى بكر النجاد.
قدري داعية ببغداد.
قاله الخطيب.
وقد رووا عنه.
مات سنة سبع وأربعمائة.
4198 - عبدالله بن أحمد بن القاسم النهاوندي، أخذ عنه الحاكم ببغداد، وقال: ليس بثقة.
4199 - عبدالله بن أحمد الدشتكى.
حدث عنه علي بن محمد بن مهرويه القزويني، فذكر خبرا موضوعا.
4200 - عبدالله بن أحمد بن عامر، عن أبيه، عن علي الرضا، عن آبائه بتلك النسخة الموضوعة الباطلة، ما تنفك عن وضعه أو وضع أبيه.
قال الحسن بن علي الزهري: كان أميا لم يكن بالمرضى.
روى عنه الجعابى، وابن شاهين، وجماعة.
مات سنة أربع وعشرين وثلاثمائة.
__________
(1) ل، س: عبيد الله.
(2) ل: وخطئ.
(3) ل: رأيت منه أشياء يضعف بها دينه.
(4) وولى قضاء مصر.
توفى بمصر في ذي القعدة سنة تسع وستين وثلاثمائة (هامش خ).
(*)

(2/390)


4201 - عبدالله بن أحمد بن ربيعة بن زبر القاضى.
عن عباس الدوري وطبقته.
وكان من الفقهاء والمحدثين، ينفرد بأشياء.
قال الخطيب: كان غير ثقة.
مات سنة تسع وعشرين وثلثمائة، وخط عليه الدارقطني.
[ وحدث عن الهيثم بن سهل بخبر باطل ] (1).
4202 - عبدالله بن أحمد بن عبدالله بن حمدية (2)، أخو الحسن، بغدادي متهم.
زور (3) سماعا له.
حدث عنه (4) النجاد، وابن قانع.
توفى سنة إحدى وعشرين وأربعمائة.
4203 - عبدالله بن أحمد اليحصبى الدمشقي.
عن ابن جريح.
وقال فيه العقيلى: هو الحمصى، لا يتابع على حديثه، حدثناه أحمد بن إبراهيم، حدثنا سليمان بن عبدالرحمن، حدثنا عبدالله بن أحمد اليحصبى الحمصى، عن ابن جريج، عن عطاء، عن أبى هريرة - مرفوعا: كان يقتل الحية والعقرب في الصلاة.
4204 - عبدالله بن أذينة.
عن ثور بن يزيد.
قال ابن حبان: حدثنا حمزة بن داود، حدثنا إسماعيل بن عيسى بن زاذان الايلى، حدثنا عبدالله بن أذينة بنسخة لا يحل ذكرها إلا على سبيل القدح، منها: عن ثور، عن الزهري، عن حميد بن عبدالرحمن، عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذبائح الجن وعن ذبائح الزنج.
يقال معنى ذبائح الجن أنهم كانوا إذا اشتروا دارا ذبحوا لها لئلا يصيبهم أذى من الجن.
4205 - عبدالله بن أزهر المصرى.
عن يزيد بن سعيد الاسكندرانى.
كان بعد الثلثمائة.
قال أبو سعيد بن يونس: يعرف وينكر.
4206 - عبدالله بن الازور.
عن هشام بن حسان بخبر منكر.
قال الازدي:
__________
(1) ليس في خ، س.
وهو في ل - عن الميزان.
(2) هذا في خ، ل، س.
والضبط من المشتبه.
(3) خ: روى.
(4) ل: عن.
والمثبت في خ، س.
(*)

(2/391)


ضعيف جدا.
له عن هشام، عن محمد، عن أبى هريرة - مرفوعا: الاختصار في الصلاة استراحة أهل النار.
4207 - عبدالله بن إسحاق الكرماني، واه.
قال الحافظ أبو علي النيسابوري: حدث عن محمد بن أبى يعقوب الكرماني، فأتيته فسألته عن مولده، فذكر أنه ولد سنة إحدى وخمسين ومائتين، فقلت له: مات محمد بن أبى يعقوب قبل أن تولد بسبع سنين، فاعلمه.
4208 - عبدالله بن إسحاق الهاشمي.
قال العقيلى: له أحاديث لا يتابع منها على شئ.
محمد بن يحيى القطعي (1)، حدثنا عبدالله بن إسحاق بن الفضل بن [ عبدالرحمن ابن العباس بن ] (2) ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب، حدثنى أبى، عن صالح بن خوات، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: ما أسكر كثيره فقليله حرام.
4209 - عبدالله بن إسحاق الخراساني، أبو محمد المعدل، بغداد صدوق مشهور.
وأبوه إسحاق بن إبراهيم بن عبد العزيز البغوي ابن عم المحدث أبى القاسم البغوي.
سمع أبو محمد (3) من يحيى بن أبى طالب وطبقته.
وآخر من حدث عنه أبو على بن شاذان.
قال الدارقطني: فيه لين.
4210 - عبدالله بن إسحاق بن عثمان الوقاصى، لا أعرفه.
قال الازدي: منكر الحديث.
4211 - عبدالله بن إسحاق، أبو أحمد الجرجاني.
كتب عنه الدارقطني، وأشار إلى ضعفه.
4212 - عبدالله بن إسماعيل بن عثمان.
بصرى.
روى عن شعبة.
لينه أبو حاتم، ولعله الجودانى الذى روى عن جرير بن حازم.
روى عنه محمد بن سنجر
الحافظ.
قال العقيلى: منكر الحديث.
__________
(1) في ل: على بن العباس، حدثنا محمد بن يحيى القطيعي.
والمثبت مضبوط في س، خ.
(2) زيادة في ل.
(3) ل: سمع منه أبو محمد بن يحيى بن أبي طالب.
(*)

(2/392)


4213 - عبدالله بن إسماعيل [ ت، ق ].
عن إسماعيل بن أبى خالد.
وعنه أبو كريب.
مجهول.
ووثقه ابن حبان.
4214 - عبدالله بن أبى أمية.
حدثنا فليح بن سليمان، عن إسماعيل بن محمد ابن سعد، عن عروة بن المغيرة بن شعبة، عن أبيه، [ عن جده ] (1) - مرفوعا: لم يمت نبى حتى يؤمه رجل من قومه.
وعنه عثمان بن خرزاذ.
رواه الدارقطني في سننه.
وقال: عبدالله ليس بقوى.
4215 - عبدالله بن إنسان، أبو محمد [ د ].
عن عروة.
وعنه ابنه محمد (2) في صيدوج.
قال ابن حبان و [ أبو الفتح ] (3) الازدي: لم يصح حديثه، وتبعا في ذلك البخاري في تاريخه.
وذكر الخلال في العلل أن أحمد ضعفه.
وقال ابن حبان في الثقات: كان يخطئ.
وهذا لا يستقيم أن يقوله الحافظ إلا فيمن روى عدة أحاديث، فأما عبدالله هذا فهذا الحديث أول ما عنده، وآخره، فإن كان قد أخطأ فحديثه مردود على قاعدة ابن حبان.
والحديث ففي مسند أحمد، قال: حدثنا عبدالله ابن الحارث المخزومى، حدثنى محمد بن عبدالله بن إنسان - وأثنى عليه خيرا - عن أبيه، عن عروة، عن أبيه، قال: أقبلنا مع رسول الله صلى / الله عليه وسلم من لية (4) [ 186 ] حتى إذا كنا عند السدرة وقف في طرف القرن الاسود حذوها، فاستقبل نخبا (5) ببصره - يعنى واديا، ووقف حتى اتقف الناس كلهم، ثم قال: إن صيدوج وعضاهه حرم محرم لله، وذلك قبل نزوله الطائف وحصار ثقيف.
قلت: صحح الشافعي حديثه، واعتمده، وخرجه أبو داود.
4216 - عبدالله بن أوس [ د، ت ].
عن بريدة بحديث: بشر المشائين فقط.
تفرد عنه أبو سليمان الكحال وحده، قاله ابن القطان، وقال: هو مجهول.
__________
(1) من ل (2) ذكر المؤلف في ترجمة ابنه محمد بن عبدالله بن إنسان - أن ابن القطان قال: لا يعرف أبوه - يعني عبدالله بن إنسان (هامش س).
(3) ليس في خ، س.
(4) لية: بتشديد الياء، وكسر اللام - من نواحي الطائف مر به الرسول حين انصرافه من حنين يريد الطائف (ياقوت) وفي س: بفتح اللام (5) نخب - بالفتح ثم بالكسر: واد بالطائف، وروى بفتحتين مر به النبي من طريق يقال لها الضيقة ثم خرج منها على نخب حتى نزل تحت سدرة يقال لها الصادرة (ياقوت).
(*)

(2/393)


قلت: صدوق، واسم أبى سليمان إسماعيل.
4217 - عبدالله بن أيوب بن أبى علاج الموصلي.
عن سفيان بن عيينة، وعن مالك.
متهم بالوضع كذاب، مع أنه من كبار الصالحين.
قال ابن عدى: كان متعبدا يفتل الشريط والخوص، ويتصدق بما فضل عن قوته.
وله: عن ابن عيينة، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه - مرفوعا: إن الله لا يغضب (1)، فإذا غضب سبحت الملائكة لغضبه، فإذا نظر إلى الولدان يقرءون القرآن تملا رضا.
وهذا كذب بين.
ابن حبان (2)، حدثنا علي بن أحمد بواسط، حدثنا أبى وعمى، قالا: حدثنا عبدالله بن أبى علاج، عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر - مرفوعا: من اشترى ثوبا بعشرة دراهم في ثمنه درهم حرام لم تقبل له صلاة..الحديث.
وهذا كذب.
وبه: عن عبدالله، عن يونس، عن الزهري، عن أنس - مرفوعا: إنما سمى الدرهم لانه دار هم، وإنما سمى الدينار لانه دار نار.
وبه: سئل عليه السلام عن الرجل يتخذ الحمام في القرية، فقال: إن كان يزرع
كما تزرعون وإلا فلا.
ابن أبى علاج، عن أبيه، عن أبى جعفر الباقر، عن أبيه، عن جده، عن علي - رفعه: إن لله ملكا من حجارة يقال له عمارة، ينزل على فرس من ياقوت، طوله مد بصره يدور في البلدان ويسعر.
وهذه بواطيل.
كتب الحميدى إلى والد على بن حرب: يستتاب ابن أبى علاج ويؤدب.
4218 - عبدالله بن أيوب بن زاذان القربى (3) الضرير.
عن أبى الوليد الطيالسي.
قال الدارقطني: متروك.
وقال ابن قانع: مات في سنة اثنتين وتسعين ومائتين.
4219 - عبدالله بن بارق [ ت ] هو عبد ربه.
قال أحمد: ما به بأس.
ولينه يحيى بن معين.
__________
(1) ل: ليغضب.
(2) ل: وقال ابن عدي: حدثنا علي بن أحمد.
(3) ل: القرني.
(*)

(2/394)


4220 - عبدالله بن بديل [ د، س ] ابن ورقاء المكى.
عن الزهري، وعمرو.
وعنه أبو داود، وجماعة.
قال ابن عدى: له أشياء تنكر من الزيادة والنقص.
وغمزه الدارقطني، ومشاه غيره.
وقال ابن معين: صالح.
فأما سميه: 4221 - عبدالله بن بديل بن ورقاء الخزاعى فمن أبناء الصحابة.
قتل بصفين مع علي رضي الله عنه.
4222 - عبدالله بن بحير [ د، ت، ق ] الصنعانى القاص، شيخ لعبد الرزاق.
وثقه ابن معين.
وقال ابن حبان: يروى العجائب التى كأنها معمولة، لا يحتج به، وهو أبو وائل، وما هو بعبد الله بن بحير بن ريسان (1)، ذاك ثقة.
قلت: وابن ريسان غزا المغرب زمن معاوية، وأدركه بكر بن مضر، وابن لهيعة.
وأبو وائل هذا روى عن عروة بن محمد بن عطية، وعبد الرحمن بن يزيد الصنعانى، وغيرهما.
أحمد بن حنبل، حدثنا إبراهيم بن خالد الصنعانى، حدثنا أبو وائل القاص، عن عروة بن محمد السعدى، عن أبيه، عن جده - مرفوعا: الغضب من الشيطان، وإن الشيطان خلق من النار، وإنما تطفأ النار بالماء، فمن غضب فليتوضأ.
عبد الرزاق، حدثنا عبدالله بن بحير، حدثنا عبدالرحمن بن يزيد، سمع ابن عمر يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأى عين فليقرأ: إذا الشمس كورت..الحديث.
وقال ابن ماكولا (2): أنا أحسبه عبدالله بن عيسى بن بحير، نسب إلى جده.
وقال هشام بن يوسف: عبدالله بن بحير القاص يروى عن هانئ مولى عثمان بن عفان، كان يتقن ما سمع.
__________
(1) في التهذيب، س: قال الذهبي في التذهيب - وقرأته بخطه: لم يفرق بينهما أحد قبل ابن حبان، وهما واحد.
(2) ورقة 43 (*)

(2/395)


4223 - [ صح ] عبدالله بن بريدة [ ع ] بن الحصيب الاسلمي المروزى.
من ثقات التابعين.
وثقة أبو حاتم والناس.
وقال وكيع: سليمان أخوه أحمد منه، كانوا يقولون أصحهما حديثا سليمان.
قلت: لم أورده إلا لان النباتي استدركه على ابن عدى.
نعم، وذكره العقيلى، فقال: حدثنا الخضير (1) بن وردان، حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ، قلت لاحمد: أنبأنا بريدة، فقال: أما سليمان فليس في نفسي منه شئ.
وأما عبدالله ثم سكت.
وروى عن أحمد أيضا ولده عبدالله، قال: [ خبر ] (2) عبدالله بن بريدة الذى [ 41 / 3 ] روى عنه حسين بن واقد ما أنكرها.
وأبو المنيب أيضا يقول كأنها من قبل هؤلاء /.
4224 - عبدالله بن بزيغ الانصاري.
عن روح بن القاسم.
قال الدارقطني: لين ليس بمتروك.
وقال ابن عدى: ليس بحجة، وهو قاضى تستر، عامة أحاديثه ليست بمحفوظة.
ومن مناكير عبدالله حديث يحيى بن غيلان، قال: حدثنا عبدالله بن بزيغ عن ابن جريج، عن أبى الزبير، عن جابر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس في مال المكاتب زكاة حتى يعتق.
رواه الدارقطني في السنن.
4225 - عبدالله بن بسر [ ت، ق ] الحبرانى الحمصى.
عن عبدالله بن بسر المازنى الصحابي وغيره.
قال يحيى بن سعيد القطان: رأيته وليس بشئ.
روى عن ابن بسر، وأبى راشد الحبرانى.
وقال أبو حاتم وغيره: ضعيف.
وقال النسائي: ليس بثقة.
أبو الربيع السمان، حدثنا عبدالله بن بسر، عن أبى راشد الحبرانى، سمعت عليا يقول: عممنى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم (3) بعمامة سدل طرفها على منكبي، وقال: إن الله أمدنى يوم بدر ويوم حنين بملائكة معتمين هذه العمة،
__________
(1) في خ: الخضر.
(2) ليس في خ.
والعبارة في التهذيب: ويتعجب من الحاكم كيف يزعم أن سند حديثه من رواية حسين بن واقد عنه أصح الاسانيد لاهل مرو.
(3) غدير خم: بين مكة والمدينة خطب فيه الرسول (ياقوت).
(*)

(2/396)


وقال: إن العمامة حاجز بين المسلمين والمشركين.
ثم تصفح الناس، فإذا رجل بيده قوس عربية، وإذا رجل بيده قوس فارسية، فقال: عليكم بهذه وأشباهها ورماح القنا، إنهما يؤيد الله لكم بهما في الارض.
روى نحوه صالح بن الحكم، عن عبد السلام بن هاشم - أحمد المتروكين - عن عبدالله بن بسر.
إسماعيل بن زكريا، عن عبدالله بن بسر الحمصى - أن حكيما أبا الاحوص قال:
دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا فعممه بعمامة سوداء، ثم أرخاها بين كتفيه، ثم قال: هكذا فاعتموا..وذكر الحديث مرسلا.
محمد بن حمران، حدثنا عبدالله بن بسر، عن أبى كبشة الانمارى، قال: رأيت كمام أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بطح (1).
صفوان بن عيسى، حدثنا عبدالله بن أبى إياس، عن خالد بن معدان، سمع أبا أمامة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند رفع الموائد.
قال الفلاس: هو عبدالله بن بسر.
4226 - عبدالله بن بشر [ س، ق ] بن نبهان (2) الرقى، أحد علماء الرقة.
روى عن الزهري وغيره.
روى عباس وغيره، عن ابن معين: ثقة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي: ليس بذاك.
قلت: قد ذكره ابن حبان في الثقات، وفي الضعفاء.
وهو كوفى، ولى قضاء الرقة، ومات في دولة المنصور.
معتمر بن سليمان، حدثنا عبدالله بن بشر، عن الزهري، عن أبى سلمة، عن عائشة، قالت: كفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاثة أثواب، أحدهما برد حمر.
__________
(1) بطح: لازقة بالرأس غير ذاهبة في الهواء.
والكمام: جمع كمة القلنسوة (النهاية).
وضبطت بطح في خ - بفتح الطاء.
وبالسكون في النهاية واللسان.
(2) في التهذيب: ابن التيهان.
(*)

(2/397)


معمر، حدثنا عبدالله بن بشر، عن أبان وحميد، عن أنس - أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل يقبل امرأته وهو صائم.
قال: ريحانة شمها إذا شاء.
قال ابن عدى: لمعمر عنه نسخة.
وأحاديثه عندي مستقيمة.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
أما:
4227 - عبدالله بن بشر [ ت، س ] الخثعمي الكوفى الكاتب، شيخ لشعبة والسفيانين - فصدوق.
له عن أبى زرعة وغيره.
4228 - عبدالله بن أبى بصير [ د، س، ق ] العبدى.
عن أبى.
وعن أبيه عن أبى.
لا يعرف إلا برواية أبى إسحاق عنه.
4229 - عبدالله بن بكار.
عن أبيه، عن جده.
قال العقيلى: مجهول النسب، وروايته غير محفوظة.
بشر بن بشار (1) السمسار، حدثنا عبدالله بن بكار المقرئ من ولد أبى موسى الاشعري عن أبيه، عن جده، عن أبى موسى، قال: دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم حبيبة ورأس معاوية في حجرها، فقال لها: أتحبينه ؟ قالت: ومالى لا أحب أخى ! قال: فإن الله ورسوله يحبانه.
فهذا غير صحيح.
4230 - عبدالله بن أبى بكر [ ت ] بن زيد [ المدنى ] (2).
عن بعض التابعين.
لا يعرف.
ما روى عنه سوى موسى بن يعقوب.
وقال ابن المدينى: مجهول.
4231 - عبدالله بن أبى بكر [ س، ق ] بن عبدالرحمن بن الحارث بن هشام المخزومى المدنى، أخو عبدالملك، وعمر، والحارث (3).
يروى عن أبيه، وغيره.
وعنه الزهري، ومحمد بن عبدالله الشعيثى، وجماعة.
قل ما روى.
قال البخاري: لا يصح حديثه.
ويقال عبدالملك، ذكره ابن عدى.
4232 - عبدالله بن أبى بكر المقدمى، أخو محمد.
يروى عن جعفر بن سليمان، وحماد.
__________
(1) في ه: يسار.
(2) ليس في س.
(3) س: وعمرو بن الحارث.
(*)

(2/398)


قال ابن عدى: ضعيف، حدثناه عنه الحسن بن سفيان، وأبو يعلى، وكان أبو يعلى كلما ذكره ضعفه (1).
حدثنا أبو يعلى، حدثنا عبدالله بن أبى بكر، حدثنا جعفر، عن ثابت، عن أنس، قال: لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة استشرفه الناس، فوضع رأسه على رحله تخشعا /.
[ 42 / 3 ] وله: عن جعفر، عن مالك بن دينار، عن أنس - مرفوعا: شفاعتي لاهل الكبائر من أمتى.
قال أبو حاتم: [ هذا ] (2) منكر.
4233 - عبدالله بن بكير الغنوى الكوفى.
عن محمد بن سوقة.
قال أبو حاتم: كان من عتق الشيعة.
وقال الساجى: من أهل الصدق، وليس بقوى.
وذكر له ابن عدى مناكير.
[ قلت: روى عنه ابن مهدى ] (2).
4234 - عبدالله بن أبى بلال [ د، ت، س ].
عن العرباض.
ما روى عنه سوى خالد بن معدان.
4235 - عبدالله بن ثابت، شامى.
من مشيخة محمد بن حمير، مجهول.
والحديث الذى رواه منكر، وهو: عن عبدالله بن محمد بن علي، عن أبيه، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الثفاء داوء لكل داء، لم يداو الورم والضربان (3) بمثله.
قال ابن حمير: الثفاء (4) الحرف.
قلت: هو حب الرشاد.
4236 - عبدالله بن ثابت [ د ] المروزى النحوي، شيخ في عصر ابن المبارك، لا يعرف.
تفرد عنه أبوتميلة.
4237 - عبدالله بن ثعلبة [ س ] الحضرمي.
عن ابن حجيرة.
تفرد عنه عبدالرحمن بن شريح.
حديثه في الشهداء.
__________
(1) ل: يضعفه.
(2) ليس في خ، س.
(3) س: والضرس.
(4) الثفاء: الخردل (النهاية).
وفي هامش س: الثفاء مثال القراء.
والحرف: حب الرشاد.
(*)

(2/399)


4238 - عبدالله بن جابر بن ربيعة.
حدث عنه أبو نعيم.
ضعفه يحيى بن معين.
4239 - عبدالله بن جابر.
بصرى.
عن فضيل بن مرزوق.
تكلم فيه.
4240 - عبدالله بن جبلة الطائى.
قال الازدي: متروك.
4241 - عبدالله بن جبير الخزاعى.
عداده في التابعين.
روى عنه سماك بن حرب.
مجهول.
4242 - عبدالله بن جراد.
مجهول، لا يصح خبره، لانه من رواية يعلى بن الاشدق الكذاب [ عنه ] (1).
قال أبو حاتم: لا يعرف، ولا يصح خبره.
4243 - عبدالله بن جرير.
عن ابن نمير.
قدري داعية.
وله خبر باطل هو الآفة.
فإن البخاري قال في الضعفاء الكبير له: ابن أبى القاضى، حدثنى عبدالله بن جرير رجل من بنى سعد، حدثنا عبدالله بن نمير، عن مجالد، عن الشعبى، عن ابن عباس، قال: لما ولدت فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم سماها المنصورة، فنزل جبرائيل فقال: الله يقرئك السلام ويقرئ مولودك السلام..الحديث بطوله.
وسيأتى في ترجمة مجالد، كما (2) فعل البخاري، لكن الاولى في التعليق (3) في هذا الكذب عن ابن جرير هذا.
4244 - عبدالله بن جرهد [ ت ].
عن أبيه.
وعنه ابن عقيل فقط، مع لين ابن عقيل.
ويروى أيضا عن ابن عقيل، عن عبدالله بن مسلم بن جرهد، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: الفخذ عورة.
4245 - عبدالله بن أبى الجعد، أخو سالم.
عن جعيل الاشجعى.
غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على فرس لى عجفاء.
تفرد به رافع بن سلمة بن زياد بن أبى الجعد عنه.
ورافع متوسط صالح الامر، ممن إذا انفرد بشئ عد منكرا.
وعبد الله هذا وإن كان قد وثق ففيه جهالة.
4246 - عبدالله بن جعفر بن درستويه الفارسى النحوي، أبو محمد، صاحب يعقوب الفسوى.
__________
(1) ليس في ل.
(2) ل: كذا.
(3) ل، س: التعلق.
(4) كجعفر، وسنبل (التقريب) (*)

(2/400)


قال الخطيب: سمعت اللالكائى ذكره وضعفه (1).
وسألت البرقانى عنه فقال: ضعفوه، لانه لما روى التاريخ عن يعقوب أنكروا ذلك، وقالوا: إنما حدث يعقوب بالكتاب قديما فمتى سمعته منه ؟ ثم دفع الخطيب هذا بأن جعفر بن درستويه من كبار المحدثين وفقهائهم عنده، عن علي بن المدينى وطبقته، فلا يستنكر أن يكون تكثر بأبيه (2)، مع أن أبا القاسم الازهرى حدثنى قال: رأيت أصل ابن درستويه بتاريخ يعقوب بيع في ميراث ابن الآبنوسى، ووجدت سماعه فيه صحيحا.
سألت الحسين بن عثمان عن ابن درستويه فقال: ثقة، ثقة.
4247 - عبدالله بن جعفر [ ت، ق ] بن نجيح، والد علي بن المدينى، متفق على ضعفه.
روى عن عبدالله بن دينار وطائفة.
قال يحيى: ليس بشئ.
وقال ابن المدينى: أبى ضعيف.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث جدا.
وقال النسائي: متروك الحديث.
وقال الجوزجانى: واه.
سهل بن عثمان، قال: قدم علينا عبدالله بن جعفر الاهواز، فأمرنا الاغضف أن نمر إليه فنكتب عنده.
وقال أحمد: كان وكيع إذا وصل إلى حديث عبدالله والد علي قال: أجر (3) عليه.
علي بن الجعد، حدثنا عبدالله بن جعفر بن نجيح، عن عبدالله بن دينار، عن ابن عمر - مرفوعا: لا تدعوا على أبنائكم أن توافق من الله إجابة.
جماعة، عن عبدالله، عن عبدالله بن دينار: لا أراه إلا عن ابن عمر، قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا دعوتم لاحد من اليهود والنصارى فقولوا: أكثر الله مالك وولدك.
ابن عدى، حدثنا أبو يعلى، حدثنا إسحاق بن أبى إسرائيل، حدثنا عبدالله ابن جعفر، حدثنى عبدالله بن دينار، عن ابن عمر، قال: كان رسول الله صلى الله
__________
(1) ل، س: فضعفه (2) ل: فلا يستنكر أن يكون يأتيه.
وفي س: أن يكون تليينه بأبيه.
(3) ه: أشر.
(*)

(2/401)


عليه وسلم كثيرا ما يحدث عن امرأة كانت في الجاهلية على رأس جبل، معها ابن لها يرعى غنما، فقال لها ابنها: يا أمه، من خلقك ؟ قالت: الله.
قال: فمن خلق أبى ؟ قالت: الله قال: فمن خلقني ؟ قالت: الله.
قال: فمن خلق السموات والارض ؟ قالت: الله.
قال: فمن خلق الجبل ؟ قالت: الله.
قال: فمن خلق هذه الغنم ؟ قالت: الله.
قال: [ 43 / 3 ] إنى لاسمع لله شأنا، فألقى نفسه / من الجبل فتقطع.
أبو كامل الجحدرى، حدثنا عبدالله بن جعفر، أخبرني عبدالله بن دينار، عن ابن عمر، قال: كان بالمدينة رجل وامرأة مقعدان لهما ابن، فكان إذا أصبح رجلهما وأطعمهما، ثم حملهما إلى المسجد، وذهب يعتمل، فمر النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فلم يرهما، فقيل: يا رسول الله، مات ابنهما.
فقال: لو ترك أحد لاحد لترك ابن المقعدين لوالديه.
داهر بن نوح، حدثنا عبدالله بن جعفر، عن العلاء، عن أبيه، عن أبى هريرة - مرفوعا: من أقال نادما أقاله الله.
إسحاق بن أبى إسرائيل، حدثنا ابن جعفر، عن العلاء بن عبدالرحمن، عن أنس، نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مصافحة النساء.
إسحاق، حدثنا ابن جعفر، عن أبى حازم، عن سهل: أحد ركن من
أركان الجنة.
وقال أبو حاتم: ابن حبان هو الذى روى عن سهيل (1)، عن أبيه، عن أبى هريرة - مرفوعا: الديك الابيض صديقى وصديق صديقى وعدو عدوى.
وحدثنا محمد بن علي الصيرفى بالبصرة، حدثنا أبو كامل الجحدرى، حدثنا عبدالله ابن جعفر، حدثنا عبدالله بن دينار، عن ابن عمر: جاء رجل أقبح الناس وجها وثوبا وأنتنهم ريحا يتخطى الناس حتى جلس بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: من خلقك ؟ قال: الله.
قال: فمن خلق السماء ؟ قال: الله.
قال: فمن خلق
__________
(1) في ه، س: عن سهل.
(*)

(2/402)


الارض ؟ قال: الله.
قال: فمن خلق الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا إبليس جاء يشكككم في دينكم.
الفلاس، حدثنا أبو داود، قال: قدم علينا عبدالله بن جعفر، فقلنا: سمعت من ضمرة بن سعيد ؟ قال: لا.
ثم خرج فعاد إلينا فقال: حدثنا ضمرة بن سعيد.
داود بن رشيد، حدثنا عبدالله بن جعفر بن نجيح، عن جعفر بن محمد، عن حميد الاعرج، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: أتى فتيان من بنى عبدالمطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: استعملنا على الصدقة.
قال: إن الصدقة لا تحل لآل محمد، ولكن انظروا إذا أخذت / بحلقة باب الجنة هل أوثر عليكم أحدا.
[ 188 ] توفى سنة ثمان وسبعين ومائة.
4248 - [ صح ] عبدالله بن جعفر [ عو، م تبعا ] بن عبدالرحمن بن المسور المخرمى المدنى.
عن سعيد المقبرى، ويزيد بن عبدالله، وعثمان بن محمد الاخنسى، وطائفة.
وعنه عبدالرحمن بن مهدى، وجماعة.
وثقه أحمد.
وقال - مرة: ما به بأس.
وقال يحيى: صدوق ليس به بأس، وليس
بثبت.
وقال ابن حبان: كثير الوهم وأنه مستحق (1) الترك.
مات سنة سبعين ومائة.
وتردد فيه ابن معين، وهو كما قال أبو حاتم والنسائي: ليس به بأس.
4249 - عبدالله بن جعفر [ ع ] بن غيلان الرقى، أحد العلماء الثقات.
عن أبى المليح، وعبيد (2) الله بن عمرو.
وعنه الدارمي، وأبو حاتم، وخلق.
وثقه ابن معين، وأبو حاتم.
وقال النسائي: ليس به بأس قبل أن يتغير.
وقال هلال بن العلاء: عمى سنة ست عشرة ومائتين، وتغير سنة ثمانى عشرة، ومات سنة عشرين.
وقال ابن حبان: اختلط ثمانى عشرة، ولم يكن اختلاطه [ اختلاطا ] (3) فاحشا.
[ تفرد عنه قريش بن حيان ] (4).
__________
(1) س: فاستحق الترك.
(2) خ: عبدالله.
(3) ليس في خ.
(4) ما بين القوسين ضرب عليه س، وأضافه إلى الترجمة التالية.
(*)

(2/403)


4250 - عبدالله بن جعفر الرقى المعيطى.
عن عمر بن عبد العزيز.
4251 - عبدالله بن جعفر التغلبي (1).
شيخ لابي الحسين بن المظفر.
ليس بثقة.
انفرد بخبر: من لم يقل علي خير البشر فقد كفر، فرواه بإسناد انفرد به.
وهذا باطل، رواه عن محمد بن منصور الطوسى، عن محمد بن كثير الكوفى، / 3 ] أحد الضعفاء /.
4252 - عبدالله بن أبى جعفر [ د ] الرازي.
عن أبيه عيسى، وأيوب ابن عتبة، وغيرهما.
قال محمد بن حميد الرازي: سمعت منه عشرة آلاف حديث فرميت بها، كان فاسقا.
الحسن بن عمر بن شقيق، حدثنا عبدالله بن أبى جعفر، عن أيوب بن عتبة، عن يحيى بن أبى كثير، عن نافع، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى صلاة، ثم قام فتوضأ وأعادها، فقلنا: يا رسول الله، هو كان من حدث يوجب الوضوء ؟ قال: لا، [ إلا ] (2) أنى مسست ذكرى.
هذا حديث منكر تفرد به عبدالله.
وقد قال أبو زرعة وأبو حاتم: صدوق.
وقال ابن عدى: من حديثه ما لا يتابع عليه.
4253 - عبدالله بن أبي جميلة ميسرة (3) الطهوى.
عن أبيه.
ما روى عنه سوى شريك القاضى.
4254 - عبدالله بن الجهم [ د ] الرازي.
عن جرير، وعمرو بن أبى قيس الملائى.
وعنه أحمد بن أبى سريج، ويوسف بن موسى، وجماعة.
قال أبو زرعة: صدوق، رأيته.
وقال أبو حاتم: لم أكتب عنه، وكان يتشيع.
وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) ل، س: الثعلبي.
(2) ليس في خ.
(3) في التهذيب: واسمه ميسرة.
(*)

(2/404)


4255 - عبدالله بن حاجب [ د ] بن عامر المنتفقى (1).
عن عمه لقيط.
وعنه ولده الاسود أبودلهم.
لا يعرف.
4256 - عبدالله بن الحارث [ د ] الازدي.
مصرى.
عن غرفة الكندى.
ما روى عنه سوى حرملة بن عمران.
أما: 4257 - عبدالله بن الحارث [ م، عو ] الكوفى [ الزبيدى ] (2).
شيخ عمرو بن مرة.
4258 - وعبد الله بن الحارث [ ع ] أبو الوليد البصري ختن ابن سيرين على أخته فثقتان تابعيان.
4259 - عبدالله بن الحارث الصنعانى.
عن عبد الرزاق.
قال ابن حبان: عبدالله بن الحارث بن حفص بن الحارث بن عقبة أبو محمد شيخ دجال، يروى عن عبد الرزاق وأهل العراق العجائب، يضع عليهم الحديث وضعا، رأيته في أعمال أسفرائين (3) فحدثنا عن عبد الرزاق بنسخة كلها موضوعة، وروى عن يحيى بن يحيى، وأحمد بن يونس، ورأيت أكثر من يختلف إليه أصحاب الرأى والكرامية.
عبدالله بن الحارث، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه - مرفوعا: المرض ينزل جملة والبرء ينزل قليلا قليلا.
فهذا باطل، وقد ورد هذا من قول عروة.
وأما: 4260 - عبدالله بن الحارث [ م، عو ] المخزومى المكى، شيخ الشافعي وأحمد، فوثقوه.
4261 - عبدالله بن الحارث بن محمد بن عمر بن حاطب الجمحى الحاطبى المدنى المكفوف.
عن زيد بن أسلم، وهشام بن عروة.
وعنه الحميدى، ومحمد بن مهران الرازي، وهشام بن عمار.
قال أبو حاتم: محله الصدق، والمخزومي أحب إلينا منه.
قلت: وما لهذا شئ في الكتب.
__________
(1) ه، خ، س.
والتهذيب: المنتفق.
(2) ليس في س.
(3) المعروف: اسفرابين (هامش س).
(*)

(2/405)


(1 [ عبدالله بن الحارث ] 1) شيخ مدنى لا أعرفه.
أخبرنا أحمد بن المؤيد، أخبرنا محمد بن هبة الله، أخبرنا عمى محمد بن عبد العزيز البيع، أخبرنا عاصم بن الحسن، أخبرنا أبو عمر (2) الفارسى، حدثنا الحسين بن إسماعيل، حدثنا
أحمد بن إسماعيل، حدثنا حاتم بن إسماعيل، عن عبدالله بن الحارث.
عن عمرو ابن أبى عمرو، عن أنس - أن النبي صلى الله عليه وسلم استعمل عتاب بن أسيد على مكة، فكان يقول: والله لا أعلم متخلفا يتخلف عن هذه الصلاة في جماعة إلا ضربت عنقه، فإنه لا يتخلف عنها إلا منافق، فقال أهل مكة: يا رسول الله، استعملت على أهل الله أعرابيا جافيا.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إنى رأيت فيما يرى النائم كأنه أتى باب الجنة فأخذ بحلقة الباب فقلقلها حتى فتح له فدخل.
4262 - عبدالله بن حاضر بن عبدوس.
قال الدارقطني.
يروى عن الانصاري.
ليس بقوى.
[ وقيل: اسم جده عبد القدوس ] (3).
4263 - عبدالله بن حبيب [ م ] بن أبى ثابت.
وثق.
وقال أبو حاتم: لا يحتج به.
وقال النسائي: ليس به بأس.
قلت: بقى إلى بعد الخمسين ومائة.
4264 - عبدالله بن الحسن بن إبراهيم بن الانباري، عن الاصمعي بخبر باطل في المهدى.
4265 - عبدالله بن الحسن بن غالب.
عن أبى القاسم البغوي.
ليس بثقة.
4266 - عبدالله بن الحسن، أبو شعيب الحرانى.
معمر، صدوق.
روى عن البابلتى وعفان.
قال الدارقطني: ثقة مأمون.
وقال أحمد بن كامل: مات سنة خمس وتسعين ومائتين.
قال: وكان غير متهم، لكنه يأخذ الدراهم على الحديث.
4267 - عبدالله بن الحسين [ عو ] أبو حريز، قاضى سجستان، فيه شئ.
وهو أزدى بصرى، له عن شهر، والشعبى، وجماعة، وعنه سعيد بن أبى عروبة، وجماعة.
__________
(1) ليس في س.
(2) ل.
أبو عمرو.
(3) ليس في خ، س.
(*)

(2/406)


قال أبو زرعة ويحيى بن معين: ثقة.
وقال يحيى أيضا والنسائي: ضعيف.
وقال أبو حاتم: حسن الحديث يكتب حديثه، وصحح له الترمذي، وقال أحمد: حديثه منكر.
كان يحيى بن سعيد يحمل عليه.
وقال أبو داود: ليس حديثه بشئ.
وقيل: كان يؤمن بالرجعة، ولم يصح.
معتمر، عن فضل بن ميسرة، عن أبى حريز - أبى الشعبى حدث عن النعمان ابن بشير أنه خطب بالكوفة فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الخمر من العصير والتمر والزبيب والبر والشعير والذرة، فأنهاكم عن كل مسكر.
رواه سعيد بن سليمان، عن عثمان بن مطرف، عن أبى حريز بنحوه.
وقال يحيى ابن سعيد: قلت لفضيل بن ميسرة: أبى معاذ أحاديث أبى حريز ! قال: سمعتها.
فذهب كتابي فأخذ بها من بعدى إنسان.
معتمر، قرأت على الفضيل، عن أبى حريز - أن الحسن حدثه أن صعصعة بن معاوية حدثه أنه رأى أبا ذر متوشحا، فقال: ألا أحدثك ؟ قلت: بلى.
قال: من أعتق مسلما جعل الله مكان كل عضو منه فكاك عضو منه من النار /.
[ 189 ] أخبرنا أحمد بن إسحاق.
أخبرنا أحمد بن أبى الفتح، والفتح بن عبد السلام - ببغداد، قالا: أخبرنا أبو الفضل الارموى، وأخبرنا أحمد بن هبة الله، عن عبد العزيز (1) البزاز، أخبرنا يوسف بن أيوب الزاهد، قالا: أخبرنا أبو الحسين بن النقور، أخبرنا علي بن عمر السكرى، حدثنا أحمد بن الحسن الصوفى، حدثنا يحيى بن معين، حدثنا معتمر بن سليمان، قرأت على الفضيل بن ميسرة، عن أبى حريز، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تزوج المرأة على العمة والخالة، وقال: إنكن إن فعلتن ذلك قطعتن أرحامكن.
رواه عبدالاعلى الشامي، عن سعيد بن أبى عروبة، عن أبى حريز نحوه.
ورواه البرسانى، عن سعيد، فزاد: عن أبى حريز، عن قتادة، عن عكرمة.
والاول أصح.
وقد ساق ابن عدى لابي حريز عبدالله اثنى عشر حديثا، وقال:
__________
(1) س: عبد المعز.
(*)

(2/407)


عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد.
وقال التبوذكى: حدثنا هشام السجستاني (1)، قال: قال لى أبو حريز: تؤمن بالرجعة ؟ قلت: لا.
قال: هو في اثنتين وسبعين آية من كتاب الله.
قلت: قد استشهد به البخاري.
4268 - عبدالله بن الحسين [ ق ] بن عطاء بن يسار.
عن سهيل.
وعنه محمد ابن فليح، وحاتم بن إسماعيل.
تكلم فيه ابن حبان.
وقال أبو زرعة: ضعيف.
4269 - عبدالله بن الحسين بن جابر المصيصى، بغدادي الاصل.
روى عن محمد بن المبارك الصوري، وجماعة.
قال ابن حبان: يسرق الاخبار ويقلبها.
لا يحتج بما انفرد به.
روى عن الصوري، عن الوليد، عن الاوزاعي، عن قتادة، عن أنس، عن أبى بكر - مرفوعا: لم يعط أحد خيرا من العافية.
وبه: عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل لحيته [ لحقه الطبراني ] (2).
4270 - عبدالله بن الحسين أبو أحمد السامري، شيخ القراء بمصر، وصاحب ابن مجاهد وابن شنبوذ.
قال الدانى: أخذ القراءة عرضا عن محمد بن حمدون الحذاء، ويموت بن المزرع، وأحمد بن سهل الاشنانى، وأبى الحسن ابن الرقى (3)، وسمى جماعة إلى أن قال: مشهور ضابط ثقة مأمون، غير أن أيامه طالت فاختل حفظه، ولحقه الوهم، وقل من ضبط عنه في أخريات أيامه.
روى عنه القراءة أيام ضبطه شيخنا أبو الفتح فارس وخلق.
قلت: أخبر أبو أحمد أنه ولد سنة ست أو خمس وتسعين ومائتين، ثم زعم أنه سمع من أبى العلاء الكوفى، وعبد الله بن المعتز، ويموت بن المزرع، حتى [ إنه ] (4) ادعى أنه قرأ على محمد بن يحيى الكسائي، ولم يلق هؤلاء (5).
__________
(1) س: السختياني.
(2) من ل.
(3) ل: البرقي.
(4) ليس في ل.
(5) ل: ولم ينتق هؤلاء.
(*)

(2/408)


وزعم أنه قرأ على الاشنانى، وقد أدركه، وهو ابن احدى عشرة سنة، فالعهدة عليه.
قال الحافظ الصوري: / قال لى أبو القاسم العنابى: كنا يوما عند أبى أحمد، فحدثنا [ 46 / 3 ] عن أبى العلاء الوكيعى، فأخبرت الحافظ عبد الغنى فاستعظمه، وقال: سله متى لقيه، فرجعت إليه، فقال: سمعت منه بمكة سنة ثلاثمائة.
فأتيت عبد الغنى فأخبرته فقال: مات أبو العلاء عندنا في أول سنة ثلاثمائة، ثم غبرت بعد مدة مع عبد الغنى، وأبو أحمد السامري قاعد يقرئ، فقلت: ألا تسلم عليه ؟ قال: لا أسلم على من يكذب في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال الصوري: ذكر أنه قرأ على الكسائي الصغير، فبلغني أنه كتب في ذلك إلى بغداد يسألون عن وفاة الكسائي، فكان الامر من ذلك بعيدا.
قلت: لانه مات قبل مولد أبى أحمد، وكان قد أسند أبو أحمد ذلك لفارس بن أحمد بحق.
قرأته على ابن مجاهد عن الكسائي الصغير.
وهذه أمور توهن الشخص، وقد سقت أخباره في طبقات القراء، وقد اعتمده الدانى في التيسير وغيره.
4271 - عبدالله بن الحسين بن عبدالله بن رواحة الشيخ عز الدين أبو القاسم الحموى.
مكثر (1) عن السلفي، وسماعه صحيح.
قد اتهم في الشهادة، نسأل الله الستر.
4272 - عبدالله بن حشرج.
عن أبيه.
لا يعرف (2) من ذا.
4273 - عبدالله بن حفص بن عمر.
عن أبيه، عن جده.
قال ابن معين: ليس بشئ.
من ولد سعد القرظ.
أما: 4274 - عبدالله بن حفص [ ع ] بن عمر بن سعد بن أبى وقاص، أبو بكر، وهو بالكنية أعرف، فروى عن ابن عمر، وعن عروة، وجماعة.
وعنه شعبة، والناس.
وثقه النسائي.
__________
(1) ل: يكثر.
(2) ل: لا يدري.
(*)

(2/409)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية