صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

الكركانجي (390 - 484 ه = 1000 - 1092 م) محمد بن أحمد بن علي بن حامد، أبو نصر المروزي الكركانجي: عالم بالقراآت: من أهل كركانج (بخوارزم) قام بسياحات في العراق والحجاز والجزيرة والشام، للاخذ والرواية عن علمائها، وتوفي بمرو.
من كتبه " التذكرة لاهل التبصرة " و " المعول " كلاهما في علوم القرآن (1).
المعموري (000 - 485 ه = 000 - 1092 م) محمد بن أحمد المعموري البيهقي: أديب، من المشتغلين بالفلسفة.
صنف كتابا في " المخروطات والهندسة " قال من رآه: ما سبقه إليه أحد، وكتبا في العربية والادب.
ولد في بيهق وانتقل إلى أصبهان في خدمة تاج الملوك الذي كان وزيرا بعد نظام الملك، فنظر في زيجه فرأى ما يدل على الخوف فأغلق
باب داره عليه، فأخرج وقتل على سبيل الغلط (2)، الهروي (000 - 488 ه = 000 - 1095 م) محمد بن أحمد بن أبي يوسف الهروي، أبو سعد: فقيه شافعي، من أهل هراة، قتل شهيدا مع ابنه في جامع همدان، وكان قاضيا فيها، له " الاشراف " في شرح " أدب القضاء " للعبادي، قال ابن هداية الله " المصنف " في طبقات الشافعية: وهو شرح مفيد، بالغ الروياني في الاعتماد عليه (3).
* (هامش 1) * (1) الاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة، في وفيات سنة 484 وفيه: وقيل في سنة 481 وإرشاد الادب 6: 338 وفهى: وفاته في ذي الحجة 484 واللباب 3: 36 وفيه توفي سنة 481.
(2) إرشاد الاريب 6: 335 وتاريخ حكماء الاسلام 63 وفيه أن السلطان أمر بقتل الباطنية، فظنه بعض الغوغاء باطنيا، فقتلوه.
(3) طبقات الشافعية للمصنف 66.
[ * ] الخياط (401 - 499 ه = 1011 - 1105 م)
محمد بن أحمد بن علي، أبو منصور، الخياط: عالم بالقراآت.
زاهد.
من أهل بغداد: انقطع لاقراء القرآن طول حياته، وصنف " المهذب " في القراآت (1).
الابيوردي (000 - 507 ه = 000 - 1113 م) محمد بن أحمد بن محمد القرشي الاموي، أبو المظفر: شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالادب.
ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموما في أصبهان كهلا.
من كتبه " تاريخ أبيورد " و " المختلف والمؤتلف " في الانساب، و " طبقات العلماء في كل فن " و " أنساب العرب " و " ديوان شعره - ط " و " زاد الرفاق - خ " في المحاضرات.
قال الذهبي: كان على غزارة علمه تباها معجبا بنفسه جميلا لباسا، وكان يكتب اسمه " العبشمي المعاوي " ويقال إنه كتب رقعة إلى المستظهر العباسي وكتب: " المملوك المعاوي " فحك المستظهر الميم فصار " العاوي " وردها إليه.
وكان
يرشح من كلام الابيوردي نوع تشبث بالخلافة.
ولم يكن من أبناء معاوية بن أبي سفيان، وإنما هو من أبناء " معاوية ابن محمد " من سلالة أبي سفيان، ولممدوح حقي كتاب " الابيوردي ممثل القرن الخامس في برلمان الفكر العربي - ط " (2).
* (هامش 2) * (1) غاية النهاية 2: 74.
(2) سير النبلاء - خ.
المجلد الخامس عشر.
والنجوم الزاهرة 5: 206 ومرآة الزمان 8: 48 وطبقات الشافعية: 62 والفهرس التمهيدي 280 وشذرات الذهب 4: 18 و.
S، (253) 293: Brock.
I 447: I وإرشاد الاريب 6: 341 ودار الكتب 3: 177 وابن خلكان 2: 12 وفيه - طبعتا بولاق والميمنية - أنه توفي سنة 557 ه، وهو من خطأ الطبع، صوابه 507 يؤيد هذا أن الابيوردي كان في عصر المستظر بالله العباسي، ووفاة المستظر سنة [ * ] الشاشي (429 - 507 ه = 1037 - 1114 م) محمد بن أحمد بن الحسين بن عمر، أبو بكر الشاشي القفال الفارقي، الملقب فخر الاسلام، المستظهري: رئيس
الشافعية بالعراق في عصره.
ولد بميافارقين، ورحل إلى بغداد فتولى فيها التدريس بالمدرسة النظامية (سنة 504) واستمر إلى أن توفي.
من كتبه " حلية العلماء في معرفة مذاهب الفقهاء - خ " يعرف بالمستظهري، صنفه للامام المستظهر بالله، و " المعتمد " وهو كالشرح له، و " الشافي " شرح مختصر المزني و " الفتاوى - خ " صغير يعرف بفتاوى الشاشي و " العمدة في فروع الشافعية - خ " و " تلخيص القول - خ " في مسألة تتعلق بالطلاق (1).
ابن رشد (450 - 520 ه = 1058 - 1126 م) محمد بن أحمد ابن رشد، أبو الوليد: قاضي الجماعة بقرطبة.
من أعيان المالكية.
وهو جد ابن رشد الفيلسوف (محمد بن أحمد) الآتي.
محمد بن أحمد ابن رشد، أبو الوليد عن مخطوطة الجزء الخامس من كتابه " المقدمات الممهدات " في مكتبة " القيروان " أطلعني السيد إبراهيم شبوح القيرواني على ورقتها الاولى وهي مكتوبة علي الرق.
* (هامش 3) * 512 ودليل آخر هو أن من نقلوا عن ابن خلكان قبل عصره الطباعة كصاحب شذرات الذاهب أرخوا وفاة الابيوردي سنة 507 وقد تنبه إلى هذا ايضا المستشرق بروكلمان فقال في فصل له بدائرة المعارف الاسلامية النسخة الانجليزية - المجلد الاول، الصفحة 70 " توفي الابيوردي سنة 507 ه، لا سنة 557 كما ذكر في طبعة بولاق لابن خلكان " (1) وفيات الاعيان 1: 464 وطبقات السبكي 4: 58.
و 674: Brock.
S.
I وفهرست الكتبخانة 3: 224 والفهرس التمهيدي 200.
[ * ]

(5/316)


له تآليف، منها " المقدمات الممهدات - ط " في الاحكام الشرعية، و " البيان والتحصيل - خ " فقه، و " مختصر شرح معاني الآثار للطحاوي - خ " و " الفتاوي - خ " و " اختصار المبسوطة " و " المسائل - خ " مجموعة من فتاويه، في معهد المخطوطات.
مولده ووفاته بقرطبة (1).
ابن رحيم (000 - 520 ه = 000 - 1126 م) محمد بن أحمد بن رحيم، أبو بكر
ذو الوزارتين الاندلسي: شاعر من كبار الكتاب كان صاحب الديوان بإشبيلية.
أورد صاحب الخريدة نماذج حسنة من شعره (2).
ابن الحاج (458 - 529 ه = 1066 - 1134 م) محمد بن أحمد بن خلف التجيبي، المعروف بابن الحاج: قاضي قرطبة، كانت الفتيا في وقته تدور عليه، واستمر في القضاء إلى أن قتل ظلما بجامع قرطبة، وهو ساجد.
له كتاب في " نوازل الاحكام " تداوله الناس زمنا بعده (3).
الخرقي (000 - 533 ه = 000 - 1138 م) محمد بن أحمد بن أبي بشر المروزي، أبو بكر، المعروف بالخرقي: فقيه فاضل متكلم.
نسبته إلى " خرق " وهي من قرى * (هامش 1) * (1) قضاة الاندلس 98 والصلة 518 وبغية الملتمس 40 وأزهار الرياض 3: 59 والديباج 278 و.
Brock 662: S.
I ودار الكتب 1: 145 ومجلة معهد المخطوطات 4: 73 ورأيت السفر الرابع من كتابه " البيان والتحصيل " في خزانة الرباط (93 أوقاف)
والسفر الثامن منه، فيها (122 كتاني)، (2) المحمدون 79 وخريدة القصر، قسم شعراء المغرب والاندلس، طبعة تونس 3: 401 - 409.
(3) أزهار الرياض 3: 61 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
والصلة لابن بشكوال 522، [ * ] مرو.
أقام مدة بنيسابور، وتوفي بقريته، من كتبه " التبصرة في علم الهيئة - خ " رأيت نسخة منه في مكتبة لورانزيانا، بفلورانس (رقم 95 شرقي) ومنه نسخة في خزانة أيا صوفية (الرقم 2578 و 2581) (1).
السمرقندي (000 - 450 ه = 000 - 1145 م) محمد بن أحمد بن أبي أحمد، أبو بكر علاء الدين السمرقندي: فقيه، من كبار الحنفية.
أقام في حلب، واشتهر بكتابه " تحفة الفقهاء - ط " وله كتب أخرى، منها " الاصول " (2).
المقتفي لامر الله (489 - 555 ه = 1096 - 1160 م) محمد بن أحمد، المقتفي ابن المستظهر ابن المقتدي العباسي: من
أعاظم الخلفاء العباسيين.
بويع سنة 530 ه، والسلاجقة قابضون على أزمة الامور، فجمع مالا وافرا وهيأ قوة وسلاحا وقبض على من في بغداد منهم ومن أعوانهم بعد موت السلطان مسعود زعيمهم الاكبر، واستقل بأعمال الدولة.
وكان حازما، مقداما، يباشر الحروب بنفسه، وهو أول من انفرد بادارة شؤون الملك بنفسه، من أول عهد الديلم إلى عهده، وأول خليفة تمكن من الخلافة وحكم على عسكره وأصحابه من حين تحكم المماليك بالخلفاء من عهد المستنصر إلى أيامه، لم يتقدمه بذلك غير المعتضد، ودامت له الخلافة أربعا وعشرين سنة وثلاثة أشهر، وتوفي ببغداد.
كان يقظا كثير العناية بأخبار البلاد، يبذل الاموال العظيمة على الارصاد والعيون * (هامش 2) * (1) الفوائد البهية 92 واللباب 1: 65 وكشف الظنون 338 وفيه ضبط " الخرقي " بكسر الخاء وفتح الواء، نصا، وليس بصواب.
وتذكرة النوادر 161.
(2) الفوائد البهية 158 والجواهر المضية 2: 6 ومعجم المطبوعات 1046 ومفتاح السعادة 2: 273 - 74.
[ * ]
فلا يكاد يفوته شئ مما يحدث في مملكته وغيرها (1) ابن صدقة (478 - 556 ه = 1085 - 1161 م) محمد بن أحمد بن صدقة، أبو الرضى، جلال الدين: وزير.
استوزره الراشد بالله منصور ابن المسترضد العباسي (سنة 529) ثم أوفده إلى المصول لتدبير بعض الامور عند أميرها (زنكي بن آق سنقر) فلما اجتمع بزنكي حدثه بأنه في خوف من انقلاب " الراشد " عليه وطلب منه أن يستبقيه عنده، ويفارق خلدمة الرشد، فأجابه.
وأقام عنده، فطلبه الراشد، فأعلم بحاله، فتركه.
ثم صلحت حاله مع الرشاد فعاد إلى منصبه.
ولما خرج الراشد من بغداد سنة 530 تأخر أبو الرضى عنه، وخلع الراشد وبويع للمقتفي، فاستوزره.
وتوفي ببغداد (2).
الاواني (000 - 557 ه = 000 - 1162 م) محمد بن أحمد بن الحسين بن محمود
الاواني، أبو نصر: كاتب من أهل أوانا (بقرب بغداد) له " رسائل " حسنة مدونة، وشعر جيد.
من رسائله " الربيعية " ضمنها مفاخرة الرياحين ووصف السحاب والغمام وتفصيل الربيع على سائر الفصول، ولاه الوزير ابن هبيرة الكتابة في أعمال السواد، وتوفي في أوانا (3).
* (هامش 3) * (1) النبراس 156 وابن الاثير 11: 16 و 96 وتواريخ آل سلجوق 183 - 292 ومفرج الكروب 1: 131 - 133 وفيه: للمقتفي شعر حسن، من جملته: " قالت: أحبك، قلت: كاذبة، غري بذا من ليس ينتقد لو قلت لي: أشناك، قلت: أجل، الشيخ ليس يحبه أحد ! " (2) ذيل تاريخ السمعاني - خ.
(3) ذيل تاريخ السمعاني - خ.
ومعجم البلدان: أوانا.
وفوات الوفيات 2: 168 وعرفه بالفدوخي ؟ ووقعت فيه نسبته " الاوابي " من خطأ الطبع.
[ * ]

(5/317)


البلوي (000 - 559 ه = 000 - 1164 م) محمد بن أحمد بن عامر البلوي
السالمي الطرطوشي، أبو عامر: من أهل العلم بالتاريخ والادب والطب.
أندلسي، أصله من مدينة سالم () Medinaceli كان من سكان " طرطوشة " وانتقل إلى " مرسية " ومات في إشبيلية.
له كتب، منها " درر القلائد وغرر الفوائد - خ " في الادب والتاريخ، و " الشفاء " في الطب، و " أنموذج العلوم - خ " وكتاب في " اللغة " وآخر في " التشبيهات " (1).
اللخمي (000 - 577 ه = 000 - 1181 م) محمد بن أحمد بن هشام بن خلف اللخمي، أبو عبد الله: عالم بالادب.
أندلسي.
سكن سبتة.
من كتبه " المدخل إلى تقويم اللسان وتعليم البيان - خ " و " الفصول والجمل في شرح أبيات الجمل وإصلاح ما وقع في أبيات سيبويه وفي شرحها للاعلم من الوهم والخلل - خ " في خزانة عابدين بدمشق، و " شرح الفصيح " لثعلب، و " شرح مقصورة ابن دريد - خ " و " الرد على الزبيدي في لحن العوام - خ " وغير ذلك.
قال ابن الابار: وجدت الاخذ
عنه والسماع منه في سنة 557 ه.
توفي بإشبيلية (2).
* (هامش 1) * (1) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
والتكملة لابن الابار 1: 213 وبغية الوعاة 12 و 658: Brock.
I 9 4) 994 (S.
I: I والاعلان بالتوبيخ 123.
(2) التكملة لابن الابار 1: 370 وبغية الوعاة 19 والجمانة في إزالة الرطانة: توطئة الناشر.
وانظر: Brock.
I 54 573) 803 (S.
I: I وشرع الظاهرية 300 - 301 وتعليقات عبيد و عبد العزيز الاهواني.
في مجلة معهد المخطوطات 3: 129 نقلا عن الديل والتكملة - خ.
لابن عبد الملك المراكشي.
[ * ] السمرقندي (000 - نحو 575 ه = 000 - نحو 1180 م) محمد بن أحمد السمرقندي، أبو منصور: فقيه حنفي.
من أهل سمرقند.
من كتبه " تحفة الفقهاء - ط " في الفروع.
وهو شيخ أبي بكر بن مسعود الكاشاني (المتقدمة ترجمته) (1).
ابن نبهان (486 - 580 ه = 1093 - 1184 م) محمد بن أحمد بن محمد بن سعيد،
أبو الفرج ابن نبهان: محدث عراقي من أهل الكرخ.
كان يقول الشعر ويمدح به.
قال القفطي: من بيت الرواية والحديث، حدث هو وأبوه وجده (2)، المفيد (000 - 582 ه = 000 - 1186 م) محمد بن أحمد بن داود، أبو الرضى، المعروف بالمفيد: مؤدب، حاسب.
من أهل بغداد.
كانت له مدرسة يعلم فيها الخط والحساب.
له تصانيف.
منها كتاب في " الحساب " (3).
ابن رشد (520 - 595 ه = 1126 - 1198 م) محمد بن أحمد بن محمد بن رشد ض الاندلسي، أبو الوليد: الفيلسوف.
من أهل قرطبة.
يسميه الافرنج () Averroes عني بكلام أرسطو وترجمه إلى العربية، وزاد عليه زيادات كثيرة.
وصنف نحو * (هامش 2) * (1) الجواهر المضية 2: 6 وكشف الظنون 371 والفوائد البهية 158 قلت: لم أجد نصا على تاريخ وفاته، وقد توفي تلميذه وزوج ابنته الكاشاني، سنة 587 ه، فقدرت ما بينهما باثنتي عشرة سنة، وقدر.
Brock 640: S.
I وفاته سنة 540 ه، وعد من مصنفاته
" مختلف الرواية - خ " وهو لمحمد بن عبد الحميد الاسمندي السمرقندي، الآتية ترجمته.
(2) المحمدون 46.
(3) ذيل تاريخ السمعاني - خ.
والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
[ * ] خمسين كتابا، منها " فلسفة ابن رشد - ط " وتسميته حديثة وهو مشتمل بعض مصنفاته، و " التحصيل " في اختلاف مذاهب العلماء، و " الحيوان " و " فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال - ط " و " الضروري " في المنطق، و " منهاج الادلة " في الاصول، و " المسائل - خ " في الحكمة، " وتهافت التهافت - ط " في الرد على الغزالي، و " بداية المجتهد ونهاية المقتصد - ط " في الفقه، و " جوامع كتب أرسطاطاليس - خ " في الطبيعيات والالهيات، و " تلخيص كتب أرسطو - خ " و " علم ما بعد الطبيعة - ط " و " الكليات - ط " بالتصوير الشمسي، في الطب، ترجم إلى اللاتينية والاسبانية والعبرية، و " شرح أرجوزة ابن سينا
- خ " في الطب، في خزانة القرويين (الرقم 2786) بفاس، و " تلخيص كتاب النفس - ط " ورسالة في " حركة الفلك ".
وكان دمث الاخلاق، حسن الرأي.
عرف المنصور (المؤمني) قدره فأجله وقدمه.
واتهمه خصومه بالزندقة والالحاد، فأوغروا عليه صدر المنصور، فنفاه إلى مراكش، وأحرق بعض كتبه، ثم رضي عنه وأذن له بالعودة إلى وطنه، فعاجلته الوفاة بمراكش، ونقلت جثته إلى قرطبة، قال ابن الابار: كان يفزع إلى فتواه في الطب كما يفزع إلى فتواه في الفقه.
ويلقب بابن رشد " الحفيد " تمييزا له عن جده أبي الوليد محمد بن أحمد (المتوفى سنة 520) ومما كتب فيه: " ابن رشد وفلسفته - ط " لفرح أنطون، و " ابن رشد - ط " ليوحنا قمير، و " ابن رشد الفيلسوف - ط " لمحمد بن يوسف موسى، و " ابن رشد - ط " لعباس محمود العقاد (1) * (هامش 3) * (1) قضاة الاندلس 111 والتكملة لابن الابار 1: 269 والاعلام - خ.
في وفيات سنة 595 والمعجب 242
و 305 وفيه: وفاته في آخر سنة 594 وقد ناهز الثمانين.
وطبقات الاطباء 2: 75 وشذرات الذهب 4: 320 وآداب اللغة 3: 104 والفهرس التمهيدي =

(5/318)


ابن أبي جمرة (518 - 559 ه = 1124 - 1202 م) محمد بن أحمد بن عبد الملك، ابن أبي جمرة الاموي بالولاء، أبو بكر: فقيه مالكي، من أعيان الاندلس.
ولد بمرسية.
وتفقه، وولي خطة الشورى إرثا عن آبائه، وهو في نحو الحادية والعشرين.
وتقلد قضاء مرسية وبلنسية وشاطبة وأوريولة، في مدد مختلفة، وامتحن بأخرة من عمره في امتناعه عن قضاء مرسية، فأقام بها إلى أن توفي.
من كتبه " نتائج الابكار ومناهج النظار في معاني الآثار " و " إقليد التقليد " و " البرنامج المقتضب من كتاب الاعلام بالعلماء الاعلام " و " الانباء بأنباء بني خطاب " وهم أسلافه (1).
أبو عبد الله القرشي (544 - 599 ه = 1150 - 1203 م)
محمد بن أحمد بن إبراهيم.
أبو عبد الله القرشي الهاشمي: زاهد.
أندلسي الاصل، من الجزيرة الخضراء.
أقام بمصر مدة، وسكن القدس وتوفي بها، ودفن بماملا (مقبرة القدس القديمة) له كلمات وجمل، في آداب المعاملات وطرائق أهل الرياضات، جمعها بعض تلاميذه في كتاب " الفصول - خ " (2).
ابن إدريس (550 - 601 ه = 1155 - 1204 م) محمد بن أحمد ابن عبد الرحمن * (هامش 1) * = 456 و 467 والمستشرق كارا دي فو B.
Carra de Vaux في دائرة المعارف الاسلامية 1: 166 - 175 والمغرب 104.
(1) التكملة لابن الابار 276 والاعلام - خ.
وشذرات الذهب 4: 342.
(2) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
وشذرات الذهب 4: 342 و (46 Brock.
I: 306) I وفيه: وفاته " سنة 590 " خطأ، والانس الجليل 2: 488 واسمه فيه: " محمد بن إبراهيم بن أحمد " ودار الكتب 1: 338 ونسب إليه 833: Brock.
S.
I كتاب " جواهر البلاغة، في المعاني والبيان " وليس من تأليفه.
[ * ]
محمد بن أحمد بن محمد، ابن قدامة محمد بن أحمد بن جبير عن الصفحة الاولى من مخطوطة " الشفاء " في خزانة كتب " الاوقاف " ببغداد " رقم 2950 " تفضل بتصويرها المجمع العلمي العراقي.
التجيبي، أبو القاسم ابن إدريس: قاض أديب له شعر، من أهل مرسية، صحب القاضي أبا الوليد ابن رشد ولا زمه بقرطبة وأخذ عنه.
وولي قضاء الجزيرة الخضراء () Algesiras ثم قضاء شاطبة وأخيرا قضاء دانية.
وهو خال صفوان بن إدريس مصنف زاد المسافر (1).
ابن قدامة (528 - 607 ه = 1134 - 1210 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو * (هامش 2) * (1) زاد المسافر 713.
[ * ] عمر ابن قدامة الجماعيلي الاصل الدمشقي الدار: فقيه حنبلي.
توفي بدمشق.
خرج له الحافظ عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي " أربعين حديثا " من رواياته (1).
ابن جبير (540 - 614 ه = - 1145 - 1217 م) محمد بن أحمد بن جبير الكناني
الاندلسي، أبو الحسين: رحالة أديب.
ولد في بلنسية () Valence ونزل بشاطبة، وبرع في الادب، ونظم الشعر الرقيق، * (هامش 3) * (1) التكملة لوفيات النقلة - خ الجزء 23.
[ * ]

(5/319)


وحذق الاقراء، وأولع بالترحل والتنقل فزار المشرق ثلاث مرات إحداها سنة 578 - 581 ه، وهي التي ألف فيها كتابه " رحلة ابن جبير - ط " ومات بالاسكندرية في رحلته الثالثة.
ويقال: إنه لم يصنف كتاب " رحلته " وإنما قيد معاني ما تضمنته فتولى ترتيبها بعض الآخذين عنه، ومن كتبه " نظم الجمان في التشكي من إخوان الزمان " وهو ديوان شعره، على قدر ديوان أبي تمام، و " نتيجة وجد الجوانح في تأبين القرن الصالح " مجموع ما رثى به زوجته " أم المجد " (1).
ابن اللحام (558 - 614 ه = 1163 - 1217 م) محمد بن أحمد بن محمد اللخمي، أبو عبد الله، ابن اللحام: فاضل، كان
واعظ عصره في المغرب.
ولد اشتهر بتلمسان، واستقدمه المنصور يعقوب ابن يوسف إلى مراكش، فاستوطنها.
وحظي عنده وعند ملكيها الناصر والمستنصر، وكان يتصد ويجهز ضعيفات البنات بما يحسنون به إليه.
كف بصره.
وتوفي بمراكش.
له " حجة الحافظين ومحجة الواعظين " كبير، في الوعظ (2).
الزهري (000 - 17 ه = 000 - 1220 م) محمد بن أحمد بن سليمان بن إبراهيم الزهري الاندلسي الاشبيلي، * (هامش 1) * (1) نفح الطيب 1: 515 و 575 والتكملة لوفيات النقلة - خ الجزء 31 والاعلام - خ وشذرات الذهب 5: 60 وغاية النهاية 2: 60 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 116 ورحلة ابن جبير: مقدمات طبعة ليدن سنة 1907 وجذوة الاقتباس 172 والاحاطة 2: 168 وفي زاد المسافر 72 نماذج من شعره.
وللدكتور محمد مصطفى زيادة " محاضرة " أوجز بها رحلة ابن جبير في 22 صفحة، نشرها بيت المغرب، في القاهرة، سنة 939، (478) 629: Brock.
I 879:.
S.
I (2) بغية الرواد 27 وتعريف الخلف 2: 352.
[ * ]
أبو عبد الله: عالم بالادب.
ولد بمقالة، وسكن إشبيلية.
وزار مصر والشام وبلاد الجزيرة وبغداد وأصبهان وبلاد الجبل، ومات شهيدا قتله التتار، في بروجرد، له شعر ومقامات وتصانيف.
من كتبه " البيان والتبيين في أنساب المحدثين " ستة أجزاء، و " البيان فيما أبهم من الاسماء في القرآن " مجلد، و " أقسام البلاغة وأحكام الصناعة " مجلدان، و " شرح الايضاح للفارسي " خمسة عشر مجلدا، و " شرح المقامات " مجلد (1).
ظهير الدين (000 - 619 ه = 000 - 1222 م) محمد بن أحمد بن عمر البخاري، أبو بكر، ظهير الدين: فقيه حنفي، كان المحتسب في بخارى.
من كتبه " الفتاوى الظهيرية - خ " (2).
الظاهر بأمر الله (571 - 623 ه = 1175 - 1226 م) محمد بن أحمد، أبو نصر، الظاهر ابن الناصر ابن المستضئ العباسي: من خلفاء الدولة العباسية في العراق.
بويع
بعد وفاة أبيه (سنة 622 ه) وحمدت أيامه، على قصرها، وعانى مصاعب كثيرة.
وكان معاصرا لابن الاثير المؤرخ فقال فيه: كان مستقيما، محبرا للخير، أطلق المكوس التي كان قد وضعها والده، وخفف الاموال عن بعض رعيته، وأخرج المسجونين، ومنع جاسوسية الحراس وكانوا يكتبون للخلفاء كل ما يدور بين الناس من الحديث، وقال ابن كثير: كان من أجود بني العباس، وأحسنهم سيرة وسريرة، ولو طالت مدته لصلحت * (هامش 2) * (1) نفح الطيب، طبعة بولاق 1: 430 وهو فيه " محمد ابن سلمان " والتصحيح من مصادر أوثقها الاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة، والتكملة لوفيات النقلة - خ للحافظ المنذري، بخطيهما.
(2) الجواهر المضية 2: 20 ومفتاح السعادة 2: 140 والصادقية، الربع من الزيتونة 189 ودار الكتب 1: 448 وانظر 652: ] * [.
Brock.
S.
I الامة صلاحا كثيرا على يديه.
وقال سبط ابن الجوزي، وهو يذكر وفاته: قد ذكرنا ما جرى عليه من الشدائد والتعصب الزائد وما تجرع من الغصص،
وكانت خلافته تسعة أشهر وأياما، ويا ليتها دامت أعواما (1).
الركبي (000 - نحو 633 ه = 000 - نحو 1235 م) محمد بن أحمد بن محمد بن سليمان بن بطال الركبي، أبو عبد الله، ويعرف ببطال: فقيه، نسبته إلى قبيلة " الركب " من الاشعرين، في اليمن، كان مسكنه في بلدة " ذي يعمد " إحدى قرى الدملوة، ورحل إلى مكة، فجاور بها 14 سنة.
وعاد إلى بلده، فبنى مدرسة، وقف عليها كتبه وأرضه، وكان فاضلا ورعا.
له مصنفات، منها، " النظم المستعذب، في شرح غريب المهذب - ط " مجلدان، و " أربعون حديثا " وله شعر.
توفي في بلده (2).
الصابوني (000 - 634 ه = 000 - 1237 م) محمد بن أحمد، الصابوني الصدفي، أبو بكر: شاعر من أهل إشبيلية، علت شهرته في الاندلس، وزار المشرق، فتوفي
بالاسكندرية، في طريقه إلى القاهرة، قال ابن الابار: ختمت الاندلس شعراءها به (3).
* (هامش 3) * (1) الكامل لابن الاثير 12: 169 و 177 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
ونكت الهميان 238 وتاريخ الخمسين 2: 369 والسلوك للمقريزي 1: 220 وابن العبري 422 وفيه: " كانت دولته عادلة آمنة، وعقد لبغداد جسرا ثانيا عظيما وأتفق عليه مالا كثيرا، فصار في بغداد على دجلتها جسران ".
والبداية والنهاية 13: 112 ومرآة الزمان 8: 642 وفيه: " حكي لي أنه دخل يوما إلى الخزائن، فقال له خادمها: في أيامك تمتلئ فقال: ما جعلت الخزائن لتمتلئ بل لتفرغ وتنفق في سبيل الله، فإن الجمع شغل التجار ".
(2) تاريخ ثغر عدن 200 وبغية الوعاة 18.
(3) نفع الطيب 2: 652 ولم يذكر وفاته.
وفوات الوفيات 2: 168 أرخ وفاته سنة 604 ه.
نقلا عن ابن الابار.
= [ * ]

(5/320)


ابن خلف (546 - 634 ه = 1151 - 1236 م) محمد بن أحمد بن عمر بن الحسين ابن خلف البغدادي القطيعي، أبو الحسن: فاضل.
من أهل بغداد، مولدا ووفاة، لازم ابن الجوزي مدة وقرأ
عليه كثيرا من تصانيفه وسمع من غيره بغداد والموصل ودمشق وغيرها.
له كتاب في " تاريخ البغداديين " (1).
الباجي (564 - 635 ه = 1169 - 1237 م) محمد بن أحمد بن عبد الملك، أبو مروان اللخمي الباجي: قاض أندلسي من الخطباء، من أهل إشبيلية.
أصله من باجة القيروان.
ولي خطبة إشبيلية زمانا ثم قضاء الجماعة بها.
وكانت له معرفة بالعربية وتاريخ رجال الحديث وحدث بصحيح البخاري في الحجاز (سنة 633) وفي حجته الثانية قام من سبتة (في المحرم 34) ووصل إلى مرسى عكة (في شعبان) ومنها إلى دمشق (رمضان) وروى عن علماء هذه البلدان ورووا عنه وحج ثم انصرف من جدة إلى عيذاب فمصر وهو مريض فنزل بخان الملاحين وتوفي به (2).
النسوي (000 - 639 ه = 000 - 1241 م) محمد بن أحمد بن علي: مؤرخ،
ولد في إحدى ضواحي نسا (بفارس) ودخل في خدمة السلطان جلال الدين منكبرتي خوارزم شاه.
له " سيرة السلطان منكبرتي - ط " مع ترجمة * (هامش 1) * = وتحفة القادم لابن الابار، وفيه وفاته سنة 634 ورجحت روايته، لاحتمال أن يكون لفظ " وثلاثين " سقط من نسخة فوات الوفيات، (2) التكملة لوفيات النقلة - خ، الجزء الحادي والخمسون.
والمقصد الارشد - خ.
(2) إفادة النصيح 96 - 104.
[ * ] فرنسية جزآن (1).
ابن الخشاب (000 - نحو 650 ه = 000 - نحو 1252 م) محمد بن أحمد بن سهيل الخزرجي اليمني المعروف بابن الخشاب: فاضل، له علم بالتفسير.
صنف " الدر النظيم في خواص القرآن العظيم - خ " في أوقاف بغداد (2).
ابن العلمقي (593 - 656 ه = 1197 - 1258 م) محمد بن أحمد (أو محمد بن محمد
ابن أحمد) بن علي، أبو طالب، مؤيد الدين الاسدي البغدادي المعروف بابن العلقمي: وزير المستعصم العباسي.
وصاحب الجريمة النكراء، في ممالاة " هولاكو " على غزو بغداد، في رواية أكثر المؤرخين.
اشتغل في صباه بالادب.
وارتقى إلى رتبة الوزارة (سنة 642) فوليها أربعة عشر عاما.
ووثق به " المستعصم " فألقى إليه زمام أموره، وكان حازما خبيرا بسياسة الملك، كاتبا فصيح الانشاء.
اشتملت خزانته على عشرة آلاف مجلد، وصنف له الصغاني " العباب " وابن أبي الحديد " شرح نهج البلاغة " ونفى عنه بعض ثقات المؤرخين خبر المخامرة على المستعصم حين أغار هولاكو على بغداد (سنة 656) واتفق أكثرهم على أنه مالاه، وولي له الوزراء مدة قصيرة ومات ودفن في * (هامش 2) * (1) آداب اللغة 3: 63 ومعجم المطبوعات 1855 و.
Brock 552: S.
I قلت: عندي شكوك في صحة هذه الترجمة، راجع التعريف المؤرخين 1: 62 ودار الكتب 5: 224 والازهرية 5: 468 وقد تكون
وفاته سنة 647 ؟ (2) الكشاف لطلس الرقم 168 قلت: أورد بروكلمن وفاته نحو 650 وفي هدية العارفين 2: 97 وفاته سنة 567 وأقحم هذا التاريخ في كشف الظنون ص 736 وهو تاريخ وفاة شخص آخر يدعى ابن الخشاب ايضا اسمه عبد الله بن محمد - فليحقق.
مشهد موسى بن جعفر (الكاظمية) ببغداد، وخلفه في الوزارة ابنه عز الدين " محمد بن محمد بن أحمد " وهناك روايات بأن مؤيد الدين أهين على أيدي التتار، بعد دخولهم، ومات غما في قلة وذلة (1).
محمد شعلة (623 - 656 ه = 1226 - 1258 م) محمد بن أحمد بن محمد الموصلي الحنبلي، أبو عبد الله، المعروف بشعلة، ويقال له ابن الموقع: فاضل، له علم بالقراآت وغيرها.
كان أبوه موقعا عند " خير بك " كافل حلب.
وهاجر محمد إلى القاهرة بعد زوال الدولة الجركسية.
وتوفي بالموصل.
من كتبه " الشمعة المضية بنشر قراآت السبعة المرضية "
منظومة رائية في نحو نصف الشاطبية، و " شرح تصحيح المنهاج لابن قاضي عجلون " و " التلويح بمعاني أسماء الله الحسنى الواردة في الصحيح " و " الفتح، لمغلق حزب الفتح " وهو شرح لحزب أستاذه أبي الحسن البكري، و " كنز المعاني في شرح حرز الاماني - ط " * (هامش 3) * (1) الحوادث الجامعة، لابن الفوطي 208 و 336 وما بينهما.
والفخري، لابن الطقطقي، والبداية والنهاية 13: 212 وفير T.
H.
Weir في دائرة المعارف الاسلامية 1: 241 وشذرات الذهب 5: 272 والوافي بالوفيات 1: 185 وتاريخ الخميس 2: 377 ومرآة الجنان 4: 147 وابن الوردي 2: 201 والنجوم الزاهرة 7: 20 وفوات الوفيات 2: 152 وابن خلدون 536 و 537 والسلوك للمقريزي 1: 320 و 400 وأخبار الدول للقرماني 180 - 182 وفيه بعض ما قال الشعراء في ابن العلقمي، وجعل منهم " سبط ابن التعاويذي " القائل: بادت وأهلوها معا، فبيوتهم ببقاء مولانا " الوزير " خراب وهذا البيت، من قصيدة للسبط، في ديوانه ص 47 يهجو بها " ابن البلدي " ولم يدرك السبط أيام ابن
العلقمي، فإن وفاته سنة 583 وفي تاريخ العراق بين احتلالين 1: 207 - 212 بعض أقوال المؤرخين في ابن العلقمي.
قلت: والمصادر مختلفة في تسميته " محمد ابن أحمد " أو " محمد بن محمد " ولعل الصواب الاول، ومن سماه " محمد بن محمد " قد يلقبه بعز الدين، وعز الدين " محمد " ابنه، ولي الوزارة للتتار بعده.
[ * ]

(5/321)


شرح للشاطبية في القراآت، و " العنقود - خ " قصيدة في النحو (1).
اليونيني (572 - 658 ه = 1176 - 1260 م) محمد بن أحمد بن عبد الله، من سلالة جعفر الصادق، أبو عبد الله، تقي الدين اليونيني: من حفاظ الحديث.
حنبلي.
ولد في يونين، واشتهر وتوفي في بعلبك.
وكان مقربا من ملوك عصره.
كالاشرف والكامل.
وله معهما ومع غيرهما أخبار.
وهو أبو قطب الدين " موسى " المؤرخ (2) ابن سراقة (592 - 633 ه = 1196 - 1264 م) محمد بن أحمد بن محمد ابن إبراهيم
أبو بكر، محيى الدين الانصاري الشاطبي، المعروف بابن سراقة: شيخ دار الحديث الكاملية، بالقاهرة.
أندلسي الاصل - سمح الحديث ببغداد وغيرها.
وولي مشيخة دار الحديث بحلب ثم الكاملية بمصر.
له مؤلفات في " التصوف " (3).
ابن الجلاب (- 664 000 ه = 000 - 1266 م) محمد بن أحمد بن محمد بن الجلاب الفهري: محدث.
أديب سكن منرقة * (هامش 1) * (1) درالحبب - خ.
وكشف الظنون 1064 وشذرات الذهب 5: 281 والمقصد الارشد - خ و Brock 859: I وغاية النهاية 2: 80 والكتبخانة 1: 104.
(2) البداية والنهاية 13: 227 وذيل طبقات الحنابلة 2: 269 - 273 وشذرات الذهب 5: 294.
(3) البداية والنهاية 13: 243 ومرآة الجنان 4: 160 والنجوم الزاهرة 7: 217 وشذرات الذهب 5: 310 وحسن المحاضرة 1: 215 قلت: ورد اسمه في أكثر المصادر " محمد بن محمد بن إبراهيم " وجعلته كذلك.
في الايثار إليه " ابن سراقة " 3: 126
ثم ظفرت بخطه، على الجزء الحادي والعشرين من كتاب التكملة لوفيات النقلة، وسمى نفسه " محمد بن أحمد بن محمد " فصححته هنا، وليصحح هناك.
[ * ] محمد بن أحمد، ابن سراقة عن طرة الجزء الحادي والعشرين من مخطوطة " التكملة لوفيات النقلة " للمنذري.
عندي تصويره.
وفي أذنى الصفحة خط الحافظ المنذري بصحة السماع.
() Minorque سنة 653 ه، وصنف فيها بعض كتبه.
واستشهد على ظهر البحر، مقبلا على قتال الروم (في 22 رمضان) من تآليفه " الفوائد المتخيرة من رواية المشيخة العشرة " فرغ من تقييده في منرقة في ذي القعدة 655 وكتاب " النزهة " وسماه " إيثار النقل لآثار الفضل " وكتاب " روح الشعر " اختصره أبو عثمان سعيد بن أحمد بن إبراهيم بن ليون الاندلسي وسمى المختصر (لمح السحر من روح الشعر - خ " في خزانة الرباط (د 56) في جزء لطيف أنجزه ابن ليون بمدينة المرية سنة 939 ه، رأيته وعن مقدمته أخذت هذه الترجمة (1).
القرطبي (000 - 671 ه = 000 - 1273 م)
محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الانصاري الخزرجي الاندلسي، أبو عبد الله، القرطبي: من كبار المفسرين.
صالح متعبد.
من أهل قرطبة.
رحل إلى الشرق واستقر بمنية ابن خصيب (في شمالي أسيوط، بمصر) وتوفي فيها.
من كتبه " الجامع لاحكام القرآن - ط " * (هامش 2) * (1) مذكرات المؤلف.
[ * ] عشرون جزءا، يعرف بتفسير القرطبي، و " قمع الحرص بالزهد والقناعة " و " الاسنى في شرح أسماء الله الحسنى " و " التذكار في أفضل الاذكار - ط " و " التذكرة بأحوال الموتى وأحوال الآخرة - خ " مجلدان.
في دار الكتب، طبع " مختصره " للشعراني.
و " التقريب لكتاب التمهيد - خ " في مجلدين ضخمين، في خزانة القرويين بفاس (الرقم 80 / 117) وكان ورعا متعبدا، طارحا للتكلف، يمشي بثوب واحد وعلى رأسه طاقية (1).
ابن العجمي (000 - 673 ه = 000 - 1274 م)
محمد بن أحمد (كمال الدين) بن عبد العزيز، أبو عبد الله، عز الدين ابن العجمي: كاتب، من أهل حلب، درس في عدة مدارس، بالقاهرة وغيرها.
وخلف أباه في كتابة الانشاء.
قال ابن الفرات: صنف، وله نظم كثير (2)، * (هامش 3) * (1) الجامع لاحكام القرآن: مقدمة المجلد الاول.
ونفح الطيب 1: 428 والديباج 317 والكتبخانة 2: 149 و 737:.
Brock S.
I (2) ابن الفرات 7: 38.
[ * ]

(5/322)


ابن اندراس (000 - 674 ه = 000 - 1275 م) محمد بن أحمد بن محمد الاموي، أبو القاسم، المعروف بابن اندارس: طبيب، من أهل مرسية () Murcie استوطن بجابة () Bougie وتولى طب الولاة فيها، مع بعض خواص الاطباء.
وسمع به أمير المؤمنين المستنصر (محمد ابن يحيى الحفصي) فاستدعاه إلى تونس.
فكان أحد أطبائه وجلسائه.
له " أرجوزة " نظم بها بعض الادوية، وشرع في
نظم " الادوية المفردة " من قانون ابن سينا.
وتوفي بتونس (1).
ابن الظهير الاربلي (602 - 677 ه = 1205 - 1278 م) محمد بن أحمد بن عمر بن أحمد ابن أبي شاكر الاربلي، مجد الدين، ابن الظهير: شاعر، أديب، من فقهاء الحنفية.
ولد بإربل، وتنقل في العراق والشام، ومات بدمشق.
له تذكرة الاريب وتبصرة الاديب - خ " و " مختصر أمثال الشريف الرضي - خ " و " ديوان شعر " في مجلدين (2)، العزفي (607 - 677 ه = 1211 - 1279 م) محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين العزفي، أبو القاسم، من نسل ابن أبي عزفة اللخمي: أول من ولي الامارة من بني أبي عزفة، بسبتة، ثار فيها، وقتل واليها، وتأمر، وملك طنجة، ودخل أصيلا (بقرب طنجة " وهدم سورها.
ومات بسبتة.
دامت دولته ثلاثين سنة وشهرين و 16 يوما.
وكان فقيها فاضلا،
* (هامش 1) * (1) عنوان الدراية 45.
(2) فوات الوفيات 2: 174 وفيه: وفاته سنة " 697 " خطأ، وابن الفرات 7: 7 12 و 137 والجواهر المضية 2: 19 و 401 والدارس 1: 574 و.
Brock 444: S.
I، (25 ] * [.
I: I 92) I محمد بن أحمد، ابن سجمان (البكري) الشريشي عن شستربتي، اللوحة 58 المخطوطة 3456.
له نظم.
أكمل " الدر المنظم، في مولد النبي المعظم " من تأليف أبيه أبي العباس أحمد (1).
ابن سجمان الشريشي (601 - 685 ه = 1204 - 1286 م) محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله ابن سجمان الوائلي البكري الشريشي المالكي، أبو بكر، جمال الدين: فقيه، نحوي، ولد في شريشي، ورحل إلى المشرق، فسمع بالاسكندرية ودمشق وحلب وإربل وبغداد وأقام بدمشق، يفتي ويدرس.
وطلب للقضاء فيها فامتنع ورعا.
وتوفي بها.
له " شرح ألفية ابن معطي - خ " في النحو، مجلدان، وكتاب في " الاشتقاق " (2).
القسطلاني (614 - 686 ه = 1218 - 1287 م) محمد بن احمد بن علي القيسي (1) ازهار الرياض 2: 374 (2) نفح الطيب 1: 432 وفيه النص على " سجمان " وبغية الوعاة 18 وشذرات الذهب 5: 392 وابن الفرات 8: 46 والكتبخانة 4: 31.
[ * ] الشاطبي، أبو بكر، قطب الدين التوزري القسطلاني: عالم بالحديث ورجاله.
أصله من توزر (بإفريقية) من بلاد قسطيلية، ومولده بمصر، ومنشأه بمكة.
قام برحلة سنة 649 فأخذ عن علماء بغداد والجزيرة والشام ومصر.
وطلب من مكة، فتولى مشيخة دار الحديث الكاملية بالقاهرة إلى أن توفي، له " الافصاح عن المعجم من الغامض والمبهم " في أسانيد رجال الحديث، رتبه على الحروف و " اقتداء الغافل باهتداء العاقل - خ " تصوف، ورسالة في " تفسير آيات من القرآن الكريم - خ " و " لسان البيان عن اعتقاد الجنان - خ " و " مراصد الصلات في مقاصد الصلاة -
- ط " و " مدارك المرام في مسالك الصيام - ط " و " تكريم المعيشة بتحريم الحشيشة - خ " رسالة، و " تتميم التكريم لما في الحشيش من التحريم - خ " رسالة، وهما في جزء صغير، في خزانة الرباط - 568 كتاني - كتب في حياة المصنف سنة 677 ه.
بخط غلامه أحمد ابن سنقر (1).
* (هامش 3) * (1) طبقات الشافعية 5: 18 وفوات الوفيات 2: 181 = [ * ]

(5/323)


الخويي (626 - 693 ه = 1229 - 1294 م) محمد بن أحمد بن خليل بن سعادة الخويي، شهاب الدين، أبو عبد الله: قاضي دمشق، وابن قاضيها.
مولده ووفاته فيها.
ولي قضاء القدس سنة 657 ثم قضاء حلب، فقضاء الديار المصرية، ونقل إلى قضاء الشام.
وكان فقيها شافعيا باحثا، له تصانيف منها " أقاليم التعاليم - خ " في إحصاء العلوم 84 ورقة و " شرح الفصول الخمسين، في النحو، لابن معطي - خ " في دار
الكتب (1918) و " الجبر والمقابلة " و " الهيئة " ومنظومات في " البيان " و " الفرائض " و " العروض " وكتاب يشتمل على عشرين فنا، في مجلد كبير، و " نظم علوم الحديث " لابن الصلاح، ونظم الفصيح " لعثلب، وغير ذلك.
وخرج له عبيد بن محمد الاسعردي " مشيخة " على حروف المعجم اشتملت على 236 شيخا، وله نحو 300 شيخ لم يذكروا في هذا المعجم.
والخويي: نسبة إلى " خوي " من أعمال أذربيجان (1).
* (هامش 1) * = والرسالة المستطرفة 92 وشذرات الذهب 5: 397 والنجوم الزاهرة 7: 373 وحسن المحاضرة 1: 236 والمغرب، القسم الخاص بمصر 1: 269 وفي التاج 8: 80 ضبط " القسطلاني " ودار الكتب 1: 50 و 6: 181 و 809:.
Brock.
S.
I (1) الانس الجليل 2: 466 وفوات الوفيات 2: 182.
والبداية والنهاية 13: 331 وبغية الوعاة 10 والدارس 1: 237 وانظر فهرسته.
والفهرس والتمهيدي 561 وقرأت في كتاب " مشيخة " مخطوط، أنه انتقل من قضاء القدس إلى مصر بسبب ورود التتار إلى بلاد الشام، فولي قضاء البهنسا والمحلة، ثم انتقل إلى قضاء حلب فالديار المصرية، فاشام " وكان كثير المداراة
للناس، فيه حب للمنصب وخوف عليه، قليل المنافرة، يحب طريق السلامة " وانفردت هذه المشيخة بالتعريف به بابن سعادة الخويي " المهلبي " وفي طبقات السبكي 5: 8 ترجمة لابيه، عرفه فيها بالخويي " البرمكي " ووقع اسمه في الشذرات 5: 423 " شهاب الدين، أحمد " والصواب " محمد " ودار الكتب 7: 47.
[ * ] ابن القرطبي (000 - 693 ه = 000 - 1294 م) محمد بن أحمد، كمال الدين ابن ضياء الدين ابن القرطبي: مؤرخ، من أهل قنا (في صعيد مصر) كانت له رياسة ووجاهة.
صنف كتابا في " التاريخ " عدة مجلدات (1).
النميري (000 - 694 ه = 000 - 1295 م) محمد بن أحمد بن محمد النميري، أبو خالد: قاض، له شعر.
من أهل وادي آش (بالاندلس) سكن سبتة، ومات قاضيا ببسطة 2 () Baza ابن المحب الطبري 636 - 694 ه = 1238 - 1295 م)
محمد بن أحمد بن عبد الله، جمال الدين ابن محب الدين الطبري: قاضي مكة، مولد ووفاته بها.
شافعي، متأدب، له نظم حسن.
تولى القضاء عدة مرات وعزل نفسه وأعاده الملك المظفر صاحب اليمن، له كتب، منها " التشويق إلى البيت العتيق - خ " منسك، في خزانة حمزة، بدمشق و " نظم كفاية المتحفظ في اللغة (3).
الحموي (000 - نحو 700 ه = 000 - نحو 1300 م) محمد بن أحمد بن علي الحموي: طبيب.
له " البيان في كشف اسرار الطب للعيان - خ " بدار الكتب المصرية.
ألفه لابي الفتح عمر بن يوسف الرسولي المتوفى سنة 696 ه (4).
* (هامش 2) * (1) الطالع السعيد 267 وخطط مبارك 14: 124.
(2) بغية الوعاة 17.
(3) العقد الثمين 1: 294 وشذرات 5: 426 وتعليقات أحمد عبيد.
(4) المخطوطات المصورة.
الطب 35.
[ * ]
الامير محمد (000 - 709 ه = 000 - 1309 م) محمد بن أحمد بن يحيى بن حمزة، تاج الدين: أمير، من أشراف اليمن، كان صاحب الحصون الغربية (كحلان الطويلة وغيرهما) وامتنع على السلطان الملك المؤيد (صاحب اليمن) زمنا.
ثم أقبل بطاعته فسر به المؤيد وأكرمه.
ولم يزل على ولائه إلى أن توفي (1).
التجاني (000 - بعد 711 ه = 000 - بعد 1311 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله التجاني: أديب، له " تحفة العروس ونزهة النفوس - ط " أشار فيه إلى أن له كتابا آخر سماه " الوفا في شرح الشفا للقاضي عياض " (2).
ابن الحاج (638 - 718 ه = 1241 - 1318 م) محمد بن أحمد، بن محمد بن أحمد، أبو الوليد، ابن الحاج التجيبي القرطبي ثم الاشبيلي: إمام محراب
المالكية بدمشق ووالد إمامه، ومن شيوخ الذهبي.
كان أهله بيت العلم والقضاء بقرطبة.
ولما أخذها الفرنج انتقلوا إلى إشبيلية، فولد بها صاحب الترجمة.
محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد، ابن الحاج نهاية الجزء الخامس من مخطوطة " جامع الاصول في الاحاديث الرسول " لابن الاثير.
في دار الكتب المصرية، كتب سنة 689.
* (هامش 3) * (1) العقود اللؤلؤية 1: 382 و 389.
(2) هدية 2: 141 وشستربتي 4196 ودار الكتب 3: 47.
[ * ]

(5/324)


وصادر " ابن الاحمر " جده بعشرين ألف دينار، ومات أبوه وجده (641) فنشأ يتيما.
واشتغل بالفقه والادب واللغة.
وكانت له عدة كاملة من الخيل والسلاح، أعدها للغزاة، من ماله.
وانتقل إلى شريش فغرناطة فتونس.
ورحل إلى المشرق فسكن دمشق (سنة 684) وأم بمحراب المالكية فيها وعرضت عليه نيابة الحكم فامتنع.
وتوفي بها.
كان جميل الخط، على الطريقة الاندلسية.
كتب بيده لنفسه، ولاعانة ولديه، نحو مئة مجلد، من كتب الحديث
واللغة والفقه (1).
ابن المحروق (672 - 729 ه = 1273 - 1328 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله بن المحروق: وزير أندلسي، من أهل غرناطة.
كان وكيل السلطان إسماعيل بن فرج النصري في بعض أعماله، واغتيل السلطان إسماعيل وبويع لابنه (محمد) سنة 725 ه، وهو في العاشرة من عمره، فتولى ابن المحروق وزارته وحجبه وتغلب على ملكه (بغرناطة) واستمر إلى أن ترعرع محمد، فكان أول ما شعر به حب التحرر من كابوس ابن المحروق، فأوعز بقتله، فقتل (2)، الآقشهري (665 - 731 ه = 1267 - 1331 م) محمد بن أحمد بن أمين بن معاذ الآقشهري: مؤرخ رحالة.
ولد في " آقشهر " بقونية.
ورحل إلى مصر، ثم إلى المغرب.
وجمع " رحلته " إلى المشرق والمغرب في عدة مجلدات كبيرة.
وجاور بالمدينة.
ومات فيها: وله * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 3: 350 والبداية والنهاية 14: 91
والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
والدارس 2: 6 والشذرات 6: 51 وذيل العبر 97 وانظر نموذج خطه.
(2) اللمحة البدرية 77 و 81 وانظر الدرر الكامنة 3: (364).
[ * ] " الروضة " في أسماء من دفن بالبقيع (1).
المستمسك بالله (000 - 736 ه = 000 - 1336 م) محمد بن أحمد بن أبي علي العباسي الملقب بالمستمسك بالله: أمير.
من بيت الخلافة العباسية الثانية بمصر.
وهو ابن الحاكم بأمر الله (العباسي) وأبو " الواثق بالله " إبراهيم بن محمد.
مات " المستمسك " في حياة أبيه، مسجونا بالبرج من القلعة (2).
ابن سمعون (000 - 737 ه = 000 - 1337 م) محمد بن أحمد بن سمعون، ناصر الدين: موقت.
له " التحفة الملكية في الاسئلة والاجوبة الفلكية - خ " و " الاصول الثامرة في الاعمال بربع المساطرة - خ " و " كنز الطلاب في الاعمال بالاسطرلاب
- خ " (3).
ابن القماح (656 - 741 ه = 1258 - 1340 م) محمد بن أحمد بن إبراهيم بن حيدرة، أبو عبد الله، ابن القماح القرشي الشافعي المصري: مفسر، من فقهاء الشافعية.
ناب في الحكم بجامع الصالح (بالقاهرة) ونسب إلى التساهل في الاحكام، فامتنع عز الدين ابن جماعة من استنابته.
فأقبل على تدريس الفقه إلى أن مات.
له " مجاميع " كثيرة، مشتملة على فوائد، وكتاب في " تفسير القرآن - خ " (4).
* (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 3: 309 وفي هامشه اختلاف النسخ في تاريخ وفاته سنة 731 أو 737 أو 739 ه.
(2) الدرر الكامنة 3: 344 و 375.
(3) فهرست الكتبخانة 5: 232 والفهرس التمهيدي 488.
و (26.
Brock 2: I 55) I (4) الدرر الكامنة 3: 303 وفهرسة الكتب المخطوطة في خزانة الجامع الاعظم بالجزائر 3.
[ * ] ابن جزي الكلبي (693 - 741 ه = 1294 - 1340 م)
محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله، ابن جزي الكلبي، أبو القاسم: فقيه من العلماء بالاصول واللغة.
من أهل غرناطة.
من كتبه " القوانين الفقهية في تلخيص مذهب المالكية - ط " بتونس، و " تقريب الوصول إلى علم الاصول " و " الفوائد العامة في لحن العامة " و " التسهيل لعلوم التنزيل - ط " تفسير، و " الانوار السنية في الالفاظ السنية - ط " و " وسيلة المسلم " في تهذيب صحيح مسلم، و " البارع في قراءة نافع " و " فهرست " كبير اشتمل على ذكر كثيرين من علماء المشرق والمغرب.
وهو من شيوخ لسان الدين ابن الخطيب.
قال المقريزي: فقد وهو يحرض الناس يوم معركة طريف (1).
المطري (671 - 741 ه = 1272 - 1340 م) محمد بن أحمد بن محمد بن خلف الخزرجي الانصاري السعدي المدني، أبو عبد الله، جمال الدين المطري: فاضل، عارف بالحديث
والفقه والتاريخ.
نسبته إلى المطرية (بمصر) وهو من أهل المدينة المنورة.
ولي نيابة القضاء فيها، وألف لها تاريخا سماه " التعريف بما أنست.
الهجرة من معالم دار * (هامش 3) * (1) نفح الطيب 3: 272 والدرر الكامنة 3: 356 والمكتبة الازهرية 1: 181 وأزهار الرياض 3: 184 وفهرسة الجزائر 2 والتيمورية 1: 16 وانظر.
Brock 377: 2.
S، (264) 342: 2 والديباج المذهب 295 قلت: وفي الرحلة الثانية من كتاب " خلال جزولة " ذكر لمخطوطة من كتاب " القوانين " لصاحب الترجمة، في خزانة إصريف، بالسوس، قال صاحب خلال جزولة: نفيسة يمكن أن تصحح عليها طبعتا تونس وفاس.
ا ه.
وفي خزانة الرباط - 1134 د - قصيدة من نظمه، في تصدير أعجاز قصيدة امرئ القيس 38 بيتا مطلعها: أقول لعزمي أو لصالح أعمالي: ألا عم صباحا أيها الطلل البالي ! [ * ]

(5/325)


الهجرة - ط " ومات فيها (1).
ابن قدامة المقدسي (705 - 744 ه = 1305 - 1343 م) محمد بن أحمد بن عبد الهادي بن
عبد الحميد بن عبد الهادي، شمس الدين، أبو عبد الله، ابن قدامة المقدسي الجماعيلي الاصل، ثم الدمشقي الصالحي: حافظ للحديث، عارف بالادب، من كبار الحنابلة.
يقال له " ابن عبد الهادي " نسبة إلى جده الاعلى.
أخذ عن ابن تيمية والذهبي وغيرهما.
وصنف ما يزيد على سبعين كتبا، يربي ما أكمله منها على مئة مجلد، ومات قبل بلوغ الاربعين.
من كتبه " العقود الدرية في مناقب شيخ الاسلام أحمد ابن تيمية - ط " و " المحرر - ط " في الحديث، مسند، و " فضائل الشام - خ " و " قواعد أصول الفقه - خ " و " الصارم المنكي في الرد على ابن السبكي - ط " و " شرح التسهيل " و " العلل " في الحديث، على ترتيب كتب الفقه، و " الاحكام " في فقه الحنابلة، و " تراجم الحفاظ " وغير ذلك.
توفي بظاهر دمشق (2).
الذهبي (673 - 748 ه = 1274 - 1348 م) محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز
الذهبي، شمس الدين، أبو عبد الله: * (هامش 1) * (1) لحظ الالحاظ لابن فهد 110 والدرر الكامنة 3: 315 وفيه " خالد " مكان " خلف " تصحيف.
وانظر 220: 2.
Brock ودار الكتب 5: 141 وتاج المفرق - خ.
وفيه مولده سنة 676.
(2) جلاء العينين 22 وبغية الوعاة 12 والدرر الكامنة 3: 331 والبداية والنهاية 14: 210 والتبيان - خ.
وشذرات الذهب 6: 141 والدارس 2: 88 ودار الكتب 5: 289 و 28 Brock.
S.
2: I قلت: كنت في شك من تاريخ مولده، وموته صغيرا، إلى أن ظفرت بقطعة مخطوطة من كتاب، لاحد معاصريه، يقول فيها: واجتمعت به غير مرة، وكنت أسأله أسئلة أدبية وأسئلة عربية، فأجده فيها سيلا يتحدر " لو عاش كان عجبا ".
[ * ] محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي مقتبس من سير النبلاء 2: 8 عن مخطوطة " الاعلام بوفيات الاعلام " المحفوظة في دار الكتب الظاهرية بدمشق " المجموع 116: 11 ".
حافظ، مؤرخ، علامة محقق.
تركماني الاصل، من أهل ميافارقين، مولده ووفاته في دمشق.
رحل إلى القاهرة وطاف كثيرا من البلدان، وكف بصره سنة 741 ه.
تصانيفه كبيرة
كثيرة تقارب المئة، منها " دول الاسلام - ط " جزآن، " المشتبه في الاسماء والانساب، والكني والالقاب - ط " و " العباب - خ " في التاريخ، و " تاريخ الاسلام الكبير - خ " 36 مجلدا، طبع منها خمسة، و " سير النبلاء - ط " أربعة أجزاء و " الكاشف - خ " في تراجم رجال الحديث، و " العبر في خبر من غبر - ط " خمسة أجزاء، و " طبقات القراء - ط " و " الامامة الكبرى - خ " و " الكبائر - ط " و " تهذيب تهذيب الكمال - خ " في رجال الحديث، و " ميزان الاعتدال في نقد الرجال - ط " ثلاثة مجلدات، و " المختصر المحتاج إليه من تاريخ الدبيثي - ط " جزآن، و " معجم شيوخه - خ " و " المفتي في الكنى - خ " و " الاعلام بوفيات الاعلام - خ " و " تجريد أسماء الصحابة - ط " مجلدان، و " المغني - ط " جزآن، في رجال الحديث.
و " الراة الثقات - ط " رسالة، و " الطب النبوي - ط "
و " المرتجل في الكنى - خ " و " زغل العلم - ط " رسالة و " المستدرك على مستدرك الحاكم - ط " في الحديث، و " أهل المئة فصاعدا - ط " حققه ونشره في مجلة المورد، بشار عواد البغدادي، و " ذكر من اشتهر بكنيته من الاعيان - خ " رسالة في شستربتي (3458) واختصر كثيرا من الكتب، وآخر ما نشر من كتبه " معرفة القراء الكبار - ط " مجلدان (1).
ابن عدلان (663 - 749 ه = 1265 - 1348 م) محمد بن أحمد بن عثمان بن إبراهيم ابن عدلان بن محمود بن لاحق بن داود، شمس الدين الكناني: فقيه شافعي مصري.
ناب في الحكم عن ابن دقيق العيد، وارسل إلى اليمن في أيام الناصر محمد بن قلاوون، توفي بالطاعون، بمصر له " شرح مختصر المزني - خ " بخطه، في فقه الشافعية.
بدار الكتب، قال السبكي: لم يكمله (2).
البهشتي
(000 - 749 ه = 000 - 1348 م) محمد بن أحمد البهشتي، الاسفراييني، أبو العلاء، علاء الدين، يعرف بفخر خراسان: باحث.
من كتبه " المآب في شرح الآداب - خ " في مغنيسا (الرقم 2028) كتب سنة 861 وهو شرح لرسالة آداب البحث للسمرقندي، ومنه نسخة ثانية في الازهرية.
وله " شرح القصيدة الطنطرانية " في مدح الوزير نظام الملك، و " شرح الفرائض * (هامش 3) * (1) فوات الوفيات 2: 183 ونكت الهمدان 241 وذيل تذكرة الحفاظ 34 و 347 وطبقات السبكي 5: 216 والنعيمي 1: 78 والشذرات 6: 153 ومجلة المجمع العلمي العربي 16: 387 وغاية النهاية 2: 71 والفهرس التمهيدي 428 و 433 و 435 والدرر الكامنة 3: 336 والنجوم الزاهرة 10: 182 والمختصر المحتاج إليه: مقدمته.
والتبيان - خ.
والاعلان بالتوبيخ 84 ومفتاح السعادة 1: 212 ثم 2: 216 وآداب اللغة 3: 189 ومحمد بن شنب.
في دائرة المعارف الاسلامية 9: 431 - 434 وانظر 45: 2.
Brock.
2: 75) 46 (S وفهرسته.
ومجلة المورد: ج 2 العدد 4 ص 107 - 142.
(2) طبقات الشافعية 5: 214 وفيه: مولده سنة " نيف " و 660 ودار الكتب 1: 522 وهدية 2: 156.
[ * ]

(5/326)


السراجية " (1) ابن اللبان (679 - 749 ه = 1281 - 1348 م) محمد بن أحمد بن عبد المؤمن الاسعردي الدمشقي، شمس الدين ابن اللبان: مفسر، من علما العربية.
ولد ونشأ بدمشق.
واستقر وتوفي بمصر.
من كتبه " ألفية " في النحو، قيل: لم يصنف في العربية مثلها، و " ديوان خطب " و " رد معاني الآيات المتشابهات إلى معاني الآيات المحكمات - ط " في التفسير، و " إزالة الشبهات عن الآيات والاحاديث المتشابهات - خ " و " تفسير - خ " الجزء الاول منه (2).
المزي (690 - 750 ه = 1291 - 1349 م) محمد بن أحمد بن عبد الرحيم المزي، شمس الدين.
فلكي.
كان موقت الجامع الاموي، بدمشق.
برع في
الهيئة والحساب الفلك، وعمل الاوضاع الغريبة من الاسطرلابات والارباع.
قال ابن حجر: " وكان على ذهنه أشياء محمد بن أحمد المزي، شمس الدين عن مخطوطة " اللفظ المعطر " في دار الكتب المصرية 391 مجاميع " من حيل بني موسى ".
من كتبه " كشف الريب في العمل بالجيب - خ " و " رسالة * (هامش 1) * (1) مذكراتي وكشف الظنون 40، 1247، 1341 والازهرية 7: 359.
(2) مرآة الجنان 4: 333 وغربال الزمان - خ.
والدرر الكامنة 3: 330 والكتبخانة 1: 141 ثم 7: 137 ومعجم المطبوعات 229 والبعثة المصرية 21 والشذرات 6: 163 وطبقات السبكي 5: 213 و.
Brock 37 S.
2: I قلت: في أكثر المصادر، مولده سنة 685 إلا أن اليافعي، بعد أن أرخه سنة 679 قال: " وعاش سبعين سنة ".
[ * ] في الاسطرلاب - خ " و " الروضات الزاهرات في العمل بربع المقنطرات - خ " ورسالة في " العمل بالآية المجنحة - خ " و " نظم اللؤلؤ المهذب في العمل بالربع المجيب - خ " ومختصر في " العمل بربع الدائرة - خ " وله نظم (1).
الشريف الغرناطي (697 - 760 ه = 1297 - 1359 م) محمد بن أحمد بن محمد الحسيني أبو القاسم، المعروف بالشريف: قاض أندلسي.
من الفضلاء الادباء.
ولد ونشأ بسبتة.
وولي ديوان الانشاء بغرناطة، ثم القضاء والخطابة فيها.
وولي قضاء وادي آش، ثم أعيد إلى غرناطة.
وتوفي بها وهو على قضائها.
له ديوان شعر سماه " جهد المقل " وشروح في الادب والنحو، منها " شرح مقصورة ابن حازم " سماه " رفع الحجب المنشورة على محاسن المقصورة - ط " و " شرح الخزرجية - خ " في شستربتي (4774) وفي الرباط (851 جلاوي) ودار الكتب (2: 235) في العروض.
قال ابن قنفذ: لم يكن بعده أحد مثله في الاندلس (2).
ابن الربوة (679 - 764 ه = 1280 - 1363 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز القونوي الدمشقي، ناصر الدين، المعروف
بابن الربوة: فقيه حنفي.
أصله من * (هامش 2) * (1) نكت الهميان 244 والدرر الكامنة 3: 325 والكتبخانة 5: 259 و 269 ومجلة المجمع العلمي العربي 28: 423 و.
Brock.
2: I 55) I 62 (S 56.
2: I (2) قضاة الاندلس 171 والاحاطة 2: 129 والديباج 290 ووفيات ابن قنفذ - خ.
وبغية الوعاة 16 وهو فيه " الخشني " تصحيف " الحسيني " ومطالع البدور 1: 222 وكشف الظنون 1807 والدرر الكامنة 3: 352 والتيمورية 3: 163 والفهرس الخاص 160 وله في (247) 3 8 " Brock.
2: I مختصر في الاصول - خ ".
[ * ] قونية، ومولده ووفاته في دمشق.
من كتبه " الدر المنير في حل إشكال الكبير " و " شرح قدس الاسرار في اختصار المنار - خ " و " المواهب المكية في شرح فرائض السراجية " وغير ذلك (1).
الشريف التلمساني (710 - 771 ه = 1310 - 1370 م) محمد بن أحمد بن علي الادريسي الحسني، أبو عبد الله العلويني المعروف بالشريف التلمساني: باحث من أعلام
المالكية، انتهت إليه إمامتهم بالمغرب.
كان من قرية تسمى العلوين (من أعمال تلمسان) ونشأ بتلمسان، ورحل إلى فاس مع السلطان أبي عنان، ثم نكبه أبو عنان، واعتقله شهرا.
وأطلقه (سنة 756) وأقصاه، ثم أعاده وقربه (سنة 759) ودعي إلى تلمسان، وكان قد استولى عليها أبوحمو (موسى بن يوسف) فذهب إليها، وزوجه " أبوحمو " ابنته، وبني له مدرسة أقام يدرس فيها إلى أن توفي.
من كتبه " مفتاح الوصول إلى بناء الفروع والاصول - ط " في أصول الفقه، كتب عليه عبد الحميد ابن باديس شرحا مختصرا، حاد تدريسه له، ولم يطبعه و " شرح جمل الخونجي " وكان لسان الدين ابن الخطيب كلما ألف كتابا بعثه إليه وعرضه عليه.
وللنوشريشي جزء في ترجمته سماه " القول المنيف في ترجمة الامام أبي عبد الله الشريف " (2).
* (هامش 3) * (1) الجواهر المضية 2: 15 والدرر الكامنة 3: 327 وهو فيه " المعروف بالربوة " والكتبخانة 2: 251.
(2) البستان 164 - 184 وتعريف الخلف 1: 106
والتعريف بابن خلدون 62 و 447 وهو فيه: يعرف بالعلوي - بفتح فسكون - نسبة إلى " العلويين " من قرى تلمسان.
وانظر نيل الابتهاج، طبعة هامش الديباج 255 وفهرسة السراج - خ.
الجزء الاول وفيه: مولده سنة 716 وتاريخ الجزائر العام 2: 190 - 193.
[ * ]

(5/327)


الفشتالي (000 - 777 ه = 000 - 1375 م) محمد بن أحمد بن عبد الملك، أبو عبد الله الفشتالي: قاضي فاس.
من العلماء بفقه المالكية والادب، وأحد الكتاب البلغاء في عصره.
وهو الذي خاطبه لسان الدين ابن الخطيب بأبيات أولها: " من ذا يعد فضائل الفشتالي " ولاه سلطان المغرب قضاء فاس، سنة 756 وكان يوجهه في السفارة عنه إلى الاندلس.
له تأليف في " الوثائق - ط " بفاس، يعرف بوثائق الفشتالي، ولاحمد ابن يحيى الونشريسي تعليق عليه سماه " غنية المعاصر والتالي - ط " على هامش الاول (1).
ابن الشريشي (694 - 779 ه = 1295 - 1378 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو بكر، جمال الدين البكري الوائلي الشريشي: فقيه شافعي، أصله من شريش ووفاته في دمشق.
ولي قضاء حمص، ثم الحكم في دمشق، يوما واحدا، ومرض ومات.
له كتب منها " شرح المنهاج " أربعة أجزاء، و " زوائد الحاوي الصغير على المنهاج " وله خطب ونظم.
وكان حسن المحاضرة دمث الخلق (2).
* (هامش 1) * (1) الاحاطة 2: 133 والدرر الكامنة 3: 330 وهو فيهما " القشتالي " من خطأ الطبع.
أو ظنا أنه من " قشتالة " بالاندلس.
ونيل الابتهاج 265 وفيه وفاته سنة 779 ومعجم المطبوعات 1435 والتيمورية 3: 228 وفهرس المؤلفين 261.
وهو في جذوة الاقتباس.
142 بالفاء، وسماه " محمد بن محمد بن أحمد " وكذلك هو - بالفاء - في الرحلة الورثيلانية 429 واعتمدت على النص المخفوظ من خط ابن خلدون.
وهو بالفاء وقد ضبطها مرة بالفتح ومرة بالكسر، انظر التعريف بابن خلدون 60 و 61 و 448 ورجحت
الكسر لورودها كذلك في معجم دوزي R.
Dozy 268: 2 وانظر محمد بن محمد الفشتالي 777 وفهرسة السراج - خ الجزء الاول.
(2) القلائد الجوهرية في تاريخ الصحالية 91 وشذرات الذهب 6: 263 والدارس 1: 117 والدرر [ * ] محمد بن أحمد، ابن مرزوق عن نهاية السفر الرابع من كتابه " تيسير المرام شرح عمدة الاحكام " بدار الكتب المصرية " 719 حديث ".
ابن جابر (698 - 780 ه = 1298 - 1378 م) محمد بن أحمد بن علي بن جابر الاندلسي الهواري المالكي، أبو عبد الله، شمس الدين: شاعر، عالم بالعربية أعمى.
من أهل المرية.
صحبه إلى الديار المصرية أحمد بن يوسف الغرناطي الرعيني فكان ابن جابر يؤلف وينظم، والرعيني يكتب.
واشتهرا بالاعمى والبصير، ثم دخلا الشام، فأقاما بدمشق قليلا.
وتحولا إلى حلب سنة 743 وسكنا " البيرة " قرب سميساط ثم تزوج ابن جابر، فافترقا، ومات الرعيني فرثاه ابن جابر ومات بعد بنحو سنة.
في " البيرة ".
من كتب ابن جابر " شرح ألفية ابن مالك
- خ " في مكتبة عبيد بدمشق، وفي الظاهرية (1638) وفي شستربتي (1: 26) و " شرح ألفية ابن معطي " ثمانية أجزاء، و " العين في مدح سيد الكونين - خ " ونظم فصيح ثعلب - ط " و " نظم كفاية المتحفظ " وبديعة على طريقة الصفي الحلى، سماها " الحلة السيرا في مدح خير الورى " وتسمى " بديعية العميان - ط " و " شرحها - خ " و " مقصورة - خ " و " غاية المرام في تثليث الكلام - خ " و " المنحة في اختصار الملحة - خ " و " المقصد الصالح في مدح الملك الصالح - خ " و " قصيدة ميممية - خ " في " الظاء والضاد " اقتنيت نسخة منها مضبوطة جيدا (1).
* (هامش 2) * الكامنة 3: 351 وفيه: وفاته سنة 769 وعلق مصححه بأنه في الشذرات ممن مات سنة 779.
(1) مفتاح السعادة 1: 156 وبغية الوعاة 14 ونفح الطيب 2: 668 ثم 4: 768 وإعلام النبلاء 5: 77 والدرر الكامنة 3: 339 ونكت الهميان 244 [ * ] ابن مرزوق (710 - 781 ه = 1311 - 1380 م)
محمد بن أحمد بن محمد، ابن مرزوق العجيسي، أبو عبد الله، شمس الدين: فقيه وجيه خطيب، من أعيان تلمسان.
أثنى على ابن خلدون.
وأسهب المقري في ترجمة.
رحل إلى المشرق سنة 718 مع والده، وأقام بمصر مدة وعاد إلى تلمسان سنة 733 فولي أعمالا علمية وسياسية.
وتقدم عند ملوك المغرب، وسجنه بعضهم.
وعده السلاوي من أعيان الوزراء بفاس في أيام السلطان أبي سالم المريني.
وتقلبت به الاحوال حتى استولى على تلمسان من لا يطيق الاقامة معه، فرحل إلى القاهرة، فاتصل بالسلطان الاشرف، فولاه مناصب علمية استمر قائما بها إلى أن توفي، له كتب، منها " شرح عمدة الاحكام - خ " في الحديث و " شرح الشفاء " لم يكمله، و " شرح الاحكام الصغرى " و " إيضاح المراشد فيما تشتمل عليه الخلافة من الحكم والفوائد " و " الامامة " و " المفاتيح المرزوقية - خ " في شرح الخزرجية، و " عقيدة أهل التوحيد، المخرجة من
ظلمات التقليد - خ " و " المسند الصحيح الحسن، من أخبار السلطان أبي الحسن " اختصر في نحو 24 صفحة وطبع المختصر مع ترجمته إلى الفرنسية.
ومن الاصل * (هامش 3) * وكشف الظنون 152 و 155 ومجلة الفتح 20 ربيع الآخر 1347 و 6: 2.
Brock.
2: I 4) I 3 (S والكتبخانة 7: 679 ومذكرات المؤلف، وفي المجموع (978 د) بخزانة الرباط، قصيدة له في " مدح المدينة المنورة 18 بيتا في الورقة 118 - 119 أولها: هناؤكم يا أهل طيبة قد حقا فبالقرب من خير الورى حزتم السبقا [ * ]

(5/328)


نسخة في الاسكوريال كتبت سنة 773 ه (1).
ابن عجلان (768 - 788 ه = 1366 - 1386 م) محمد بن أحمد بن عجلان بن رميثة ابن أبي نمي: شريف حسني، من أمراء مكة.
ولد فيها، وشارك أباه في إدارة شؤونها سنة 778 ثم استقل بإمارتها بعد وفاة أبيه (سنة 788) فاستمر مئة يوم وقتله أبناء عمه، بمساعدة أمير الحج المصري لهم، على أبواب
مكة (2).
المنتصر المريني (783 - بعد 788 ه = 1381 - بعد 1386 م) محمد بن أحمد أبي العباس ابن أبي سالم المريني أبو زيان: طفل، من ملوك الدولة المرينية في المغرب الاقصى، كان مع أبيه في الاندلس، ثم في فاس، واعتقل أبوه، فأرسل إلى بني الاحمر بغرناطة.
وولي الملك المتوكل على الله (موسى بن فارس " ومات موسى.
فعمد وزيره مسعود بن عبد الرحمن بن ما ساوي إلى محمد (صاحب الترجمة) وهو طفل، فأخذ له بيعة أهل فاس (سنة 788) ولقبه بالمنتصر بالله، وحكم البلاد باسمه، فلم يستمر سوى 43 يوما وخلع وأرسل إلى أبيه في الاندلس.
ولم أجد له خبرا * (هامش 1) * (1) البستان 184 - 190 وجذوة الاقتباس 140 وفهرس الفهارس 1: 394 ونفح الطيب 3: 203 والاستقصا 2: 123 وشجرة النوادر 436 والتعريف بابن خلدون 49 - 56 ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 267 و 335: 2.
Brock.
2: IO 3) 932 (S والاعلام
ممن حل مراكش 4: 36.
(2) العقود اللؤلؤية 2: 189 وفي النجوم الزاهرة 11: 245 حكاية مقتله، كما يأتي: " لما قدم مكة الامير آقبغا المارديني، أمير الحاج، خرج الشريف، محمد بن أحمد ابن عجلان أمير مكة لتلقيه على العادة، ونزل وقبل الارض ثم قبل خف جمل المحمل، وعندما انحنى وثب عليه فداويان، ضربه أحدهما بخنجر في عنقه وهما يقولان: غريم السلطان ! فخر ميتا ".
[ * ] محمد بن أحمد، أبو الفتح ابن الهائم عن مخطوطة " الغرر المضية في شرح نظم الدرر السنية " من تأليفه، في دار الكتب المصرية 1040 حديث ".
بعد ذلك، وإنما أوردت ترجمته لانه سمي " ملكا " وإن لم يكن له أثر في الملك ولا غيره (1).
المنجي (704 - 790 ه = 1304 - 1388 م) محمد بن أحمد بن عبد الرحمن المنبجي: قاض.
هو آخر من حدث عن ست الوزراء، بمسند الشافعي.
محمد بن أحمد المنبجي نموذج من خطه: عن ثبت النذرومي كان خطيب المزة.
وولي بأخرة قضاء الزبداني (2).
ابن وهاس (000 - 792 ه = 000 - 1390 م) محمد بن أحمد بن علي بن وهاس: فقيه يماني.
له علم بالادب، ومكاتبات ومراسلات (3).
ابن الهائم (000 - 798 ه = 000 - 1396 م) محمد بن أحمد بن محمد بن عماد، * (هامش 2) * (1) الاستقصا 2: 138 وجذوة الاقتبا س 131.
(2) شذرات 6: 314 والدرر 3: 323.
(3) العقيق اليماني - خ.
وفي التاج 4: 270 " بنووهاس: بطن من العلويين بالحجاز واليمن ".
[ * ] أبو الفتح، محب الدين ابن الهائم: فاضل مصري الاصل، مقدسي الاقامة والوفاة.
اشتغل بالفقه والحديث.
وخرج لنفسه ولغيره.
ومات في حياة والده (المتقدمة ترجمته) له " الغرر المضية في شرح نظم الدرر السنية - خ " وهو شرح لالفية العراقي في نظم السيرة.
النبوية (1).
السالمي (000 - 800 ه = 000 - 1398 م)
محمد بن أحمد بن عمر، أبو عبد الله السالمي: مفسر أحلام.
له " الاشارة إلى علم العبارة - خ " في تعبير الرؤيا.
منه نسخ كثيرة (2).
السعودي (000 - بعد 801 ه = 000 - بعد 1398 م) محمد بن أحمد بن عمر، أبو عبد الله السعودي الحنفي: فقيه مصري من أهل القاهرة.
ناب في الحكم وتصدى للتدريس.
وصنف " الدر الرصين - خ " بدار الكتب، في شرح الاربعين النووية.
قال السخاوي: ورأيت له كراريس من مصنف سماه " تهذيب النفوس " في الوعظ.
وذكر إجازة منه لاحد تلاميذه سنة 801 اطلع عليها، ووصفه * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 6: 355 والكتبخانة 1: 373.
(2) شستربتي 3711 وهدية 2: 177 ودار الكتب 6: 173 والازهرية 6: 411 وكشف 97.
[ * ]

(5/329)


محمد بن أحمد ابن الاطغاني عن كتابه " روضة الحبور ومعدن السرور في مناقب أبي يزيد البسطامي والجنيد البغدادي " في معهد المخطوطات
بجامعة الدول العربية (الفيلم 268 تاريخ).
محمد بن أحمد، ابن خطيب داريا عن مقدمة كتابه " مجاز القرآن " طبعة مصر سنة 1374 ه.
بحسن الحظ، ولم يذكر وفاته (1).
ابن الركن (733 ؟ - 803 ه = 1333 - 1400 م) محمد بن أحمد بن علي بن سليمان، أبو عبد الله شمس الدين ابن الركن، المعري الحلبي، الشافعي: أديب تنوخي، ينتسب إلى عم لابن العلاء.
تعلم بالمعرة وبدمشق.
وولي الخطابة بجامع حلب.
وأنشأ " خطبا " في مجلدة.
وكتب بخطه كتبا كبيرة.
وصنف كتبا، منها " بهجة السرور في غرائب المنظوم والمنثور - خ " * (هامش 1) * (1) الضوء 7: 33 ودار الكتب 1: 115 وهدية 2: 176 وفيه وفاته 803 ؟ [ * ] يظن أنه بخطه، في دار الكتب مصورا عن أحمد الثالث (2294) و " الدرة الخفية في الالغاز العربية " و " روضة الافكار في غرر الحكايات والاخبار - خ " في شستربتي 4158 رآه السخاوي وقال: كتب على ظهره قريب له أنه مات مقتولا شهيدا على يد تمر لنك لكونه لقيه بكلام
شديد (1).
ابن الاطعاني (748 - 807 ه = 1347 - 1405 م) محمد بن أحمد بن الحلبي * (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 7: 12 وهدية العارفين 2: 176 وهو فيه: اليماني " ؟ وفهرس المخطوطات المصورة 1: 432 وفيه وفاته 786 وهما.
[ * ] البسطامي، شمس الدين ابن الاطعاني: فاضل متصوف.
مولده ووفاته في حلب.
عرضت عليه نيابة القضاء فامتنع.
وتزهد.
وسافر إلى القدس فلبس خرقه التصوف من عبد الله البسطامي.
وجاور بمكة مرارا، له " روضة الحبور ومعدن السرور في مناقب أبي يزيد البسطامي والجنيد البغدادي - خ " في معهد المخطوطات (268 تاريخ) كتبه سنة 799 و " تذكرة المريد " و " تحفة الطالب المستهام في رؤية النبي عليه السلام و " بغية الطالب لاعز المطالب - خ " رسالة في دار الكتب (23265 ب) ضمن مجموعة، و " مقدمة في أصول الدين - خ " في الاسكوريال (608.
) 1 () Cas I
ابن الخطيب داريا (745 - 81 - ه = 1344 - 1407 م) محمد بن أحمد بن سليمان بن يعقوب الانصاري الخزرجي، الدمشقي المولد، البيساني الوفاة: أديب، جيد العشر، حسن التصنيف.
كان شاعر دمشق في عصره.
وصنف كتبا، منها " الامداد في الاضداد " و " ملاذ الشواذ " في شواذ القرآن اللغوية، و " اللغة " مرتب على الحروف، و " أنموذج مراسلات - خ " من إنشائه، و " رونق المحدث " أرجوزة ضمنها أسماء رواة الحديث من الصحابة وعدد ما رواه كل منهم من الاحاديث، " وتحصيل الادوات بتفصيل الوفايت " في بيان من علم محل موته من الصحابة، و " مطالب المطالب " في معرفة تعليم العلوم و " شرح ألفية ابن مالك " في النحو و " ديوان شعره - خ " في خزانة الرباط (225) صدره بمقدمة من إنشائه وجاء نسبه في صدره هذه النسخة: أبو * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 7: 81 واعلام النبلاء 5: 144 -
- 147 وفهرس المخطوطات المصورة: 2: 146 ومخطوطات الدار 1: 107 والاسكوريال، الرقم (1613).
[ * ]

(5/330)


المعالي محمد بن أحمد بن سليم بن عساكر (كذا) الانصاري الخزرجي السعدي (1).
الوانوغي (759 - 819 ه = 1357 - 1416 م) محمد بن أحمد بن عثمان التونسي الوانوغي، نزيل الحرمين: عالم بالتفسير والفرائض والحساب.
ولد في تونس، ومات بمكة.
له " كتاب على قواعد ابن عبد السلام " و " عشرون سؤالا " من المشكلات، بعث بها إلى القاضي البلقيني، فأجابه عنها، فرد عليه الوانوعي بنقض أجوبته (2).
الكفيري (757 - 831 ه = 1356 - 1427 م) محمد بن أحمد بن موسى، أبو عبد الله، شمس الدين الكفيري الدمشقي: عالم بالحديث، له نظم كثير، وليس بشاعر.
ولد في الكفير (قرب دمشق) ونشأ وعاش في دمشق.
وأفتى ودرس وكتب الكثير بخطه لنفسه ولغيره.
وجاور بمكة سنة 27 ه.
وحدث بها وببلده، ومات بدمشق بعد مرض طويل.
له تصانيف عد السخاوي من جملتها " التلويح إلى معرفة الجامع الصحيح " خمس مجلدات، في شرح البخاري، قلت: والمعروف أن " التلويح " هو لقطلوبغا.
وفي فهرس دار الكتب الشعبية في صوفيا " الجزء الثالث من الكوكب الساري في شرح صحيح البخاري - خ.
للكفيري - صاحب الترجمة - ؟ ومما ذكر له السخاوي " الاحكام في أحكام المختار " ومختصره " منتخب المختار في أحكام المختار " و " زهر الروض " * (هامش 1) * (1) بغية الوعاة 10 والضوء اللامع 6: 310 وفيه: وفاته سنة 811 والتيمورية 3: 90 و.
Brock 7: 2..2: I 7) I 5 (S (2) بغية الوعاة 13 وشذرات الذهب 7: 138 والضوء.
اللامع 7: 3.
[ * ] اختصر به الروض للسهيلي (1)، التقي الفاسي (775 - 832 ه = 1373 - 1429 م) محمد بن أحمد بن علي، تقي
الدين، أبو الطيب المكي الحسني: مؤرخ، عالم بالاصول، حافظ للحديث.
أصله من فاس، ومولده ووفاته بمكة.
دخل اليمن والشام ومصر مرارا.
وولي قضاء المالكية بمكة مدة.
وكان أعشى يملي تصانيفه على من يكتب له، ثم عمي سنة 828 قال المقريزي: كان بحر علم لم يخلف بالحجاز بعد مثله.
من كتبه " العقد الثمن في تاريخ البلد الامين - ط " ثمانية مجلدات، على حروف الهجاء، و " شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام - ط " منتخبات منه، ومختصره " تحفة الكرام بأخبار البلد الحرام - خ " وسماه أيضا " عجالة القرى للراغب في تاريخ أم القرى - خ " ومختصر المختصر " تحصيل المرام - خ " و " المقنع من أخبار الملوك والخلفاء - ط " القسم الاول منه و " ذيل كتاب النبلاء للذهبي " مجلدان، " وسمط الجواهر الفاخر - خ " في السيرة النبوية، مجلد ضخم في خزانة الرباط (1401) كتاني) و " إرشاد الناسك إلى معرفة المناسك "
و " مختصر حياة الحيوان " للدميري، واشترط في وقف كتبه ألا تعار لمكي، فسرق أكثرها وضاع (2).
* (هامش 2) * (1) الضوء 7: 111 ودار الكتب الشعبية 1: 243.
(2) ذيل طبقات الحفاظ 291 و 377 وثغر عدن 199 والضوء اللامع 7: 18 والتيمورية 3: 223 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 343 و 404 و 406 و 22 Brock.
2: I 22) I 27 (S 2: I ومعجم المطبوعات 1429 وحمد الجاسر في المنهل 7: 542 والبعثة المصرية 36 وآداب اللغة 3: 201 والفهرس التمهيدي 363 و 408 ولقط الفرائد - خ.
ووقعت فيه وفاته " سنة 802 " من خطأ النساخ.
[ * ] الحفيد ابن مرزوق (766 - 842 ه = 1364 - 1438 م) محمد بن أحمد بن محمد، ابن مرزوق العجيسي التلمساني، أبو عبد الله، المعروف بالحفيد، أو حفيد ابن مرزوق: عالم بالفقه والاصول والحديث والادب.
ولد ومات في تلمسان، ورحل إلى الحجاز والمشرق.
له كتب وشروح كثيرة، منها " المفاتيح المرزوقية لحل الاقفال واستخراج خبايا الخزرجية - خ "
و " أنواع الذراري في مكررات البخاري " و " نور اليقين في شرح أولياء الله المتقين " و " تفسير سورة الاخلاص " على طريقة الحكماء، وثلاثة شروح على " البردة " و " المتجر الربيح " في شرح صحيح البخاري لم يكمل، وكان منه الجزآن الاول والثاني، بخطه في الجامع الجديد بالجزائر، ثم فقد الاول، و " الروضة - خ " رجز في علم الحديث، وأرجوزة في " القراآت " على نمط الشاطبية، وأرجوزة نظم بها تلخيص المفتاح في " المعاني والبيان " وأرجوزة اختصر بها " ألفية ابن مالك " وأرجوزة في " الميقات " و " شرح جمل الخونجي " و " الحديقة - خ " و " اغتنام الفرصة في محادثات عالم قفصة - خ " و " إظهار صدق المودة - خ " في شرح البردة.
قال المختار السوسي: من شروحه للبردة شرحان أحدهما في مجلد ضخم، في خزانة مسعود الوفقاوي، في قبيلة مسكينة بالسوس، والثاني صغير في خزانة الصالحيين الالغيين، و " شرح مختصر
خليل - خ " و " شرح الجمل - خ " و " برنانج الشوارد - خ " و " إسماع الصم في إثبات الشرف من جهة الام - خ " في المكتبة الوطنية بالجزائر (1).
* (هامش 3) * (1) نيل الابتهاج 293 والبستان 201 - 214 والضوء اللامع 7: 50 وفهرس الفهارس 1: 396 و Brock 345: 2.
S وفهرست الكتبخانة 4: 199 وخلال جزولة: الرحلة الرابعة ص 28 من مخطوطة مؤلفه.
وتاريخ الجزائر العام 2: 195 - 199.
[ * ]

(5/331)


البساطي (760 - 842 ه = 1359 - 1439 م) محمد بن أحمد بن عثمان الطائي البساطي، أبو عبد الله، شمس الدين: فقيه مالكي، من القضاة.
ولد في بساط (من الغربية، بمصر) وانتقل إلى القاهرة.
فتفقه واشتهر، ودرس وناب في الحكم، ثم تولى القضاء بالديار المصرية (سنة 823) واستمر 20 سنة لم يعزل إلى أن مات.
بالقاهرة.
من كتبه " المغني " فقه، و " شفاء الغليل في مختصر الشيخ خليل " و " حاشية على المطول " ومقدمة
في " أصول الدين " (1).
ابن كميل " (775 - 848 ه = 1373 - 1444 م) محمد بن أحمد بن عمر بن كميل، شمس الدين: قاض، فاضل، لم نظم.
من أهل المنصورة (بمصر) ولد بها، وولي قضاءها، وأضيف إليه قضاء " سلمون " و " منية ابن سليل " وحمدت سيرته.
من نظمه وقد حجر (سنة 824) ومر بمنزلة " الوجه " فلم يكن بها ماء: أتيت إلى " الوجه " المرجى نواله فشح وماسح الحيا بنداه وأسفر عن وجه وما فيه من " حيا " فقلت: دعوه ما أقل حياه ! وكان في جامع سلمون، فسقطت عليه منازته، من ريح عاصف، فمات تحت الردم (2).
الابشيهي (790 - 852 ه = 1388 - 1448 م) محمد بن أحمد بن منصور الابشيهي المحلي، بهاء الدين، أبو الفتح: صاحب " المستطرف في كل فن مستظرف - ط " في الادب والاخبار: نسبته إلى " أبشويه "
* (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 7: 245 وبغية الوعاة 13 والضوء اللامع 7: 5.
(2) التبر المسبوك 111 والضوء اللامع 7: 28.
[ * ] محمد بن أحمد بن الضياء نهاية جزء من مخطوطة كتاب له، في " التفسير " في خزانة " أسعد افندي " الرقم 60 في استامبول.
من قرى الغربية بمصر، ولد بها.
وكانت إقامته في " المحلة الكبرى " ورحل إلى القاهرة مرارا.
وله غير المستطرف كتاب في " ناعة الترسل " لم يتمه " وأطواق الازهار " في الوعظ، مجلدان.
و " تذكرة العارفين وتبصرة المستبصرين - خ " وفي لغته ضعف (1).
ابن الضياء (789 - 854 ه = 1387 - 1450 م) محمد بن أحمد بن الضياء محمد القرشي العمري المكي، بهاء الدين أبو البقاء، المعروف بابن الضياء: فقيه حنفي.
صاغاني الاصل، ولد وتوفي بمكة.
وولي قضاءها، من كتبه " شرح مجمع البحرين - خ " في الفقه، أربع مجلدات و " البحر العميق - خ " مجلدان كبيران، في مناسك الحج، وفي
الربع الاخير منه، بعض حوادث مكة والكعبة والمسجد الحرام، و " تنزيه المسجد الحرام عن بدع جهلة العوام " مجلد و " النكت على الصحيح " في الحديث، و " تاريخ مكة المشرفة والمسجد الحرام والمدينة الشريفة القبر الشريف - خ (2).
* (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 7: 109 وديوان الاسلام - خ.
و 55: 2.
Brock.
2: 86) 65 (S وفي الخزانة التيمورية 3: 7 " تنبيه: نسب كتاب المستطرف في النسخ التي بالايدي لابيه أحمد غلطا ".
(2) نظم العقيان 137 والبدر الطالع 2: 120 و.
Brock 222: 2.
S والتبر المسبوك 334 وفهرست الكتبخانة 3: 67 والدهلوي، في مجلة المنهل 7: 297 والضوء اللامع 7: 84 ودار الكتب 5: 115.
[ * ] المقدسي (771 - 855 ه = 1370 - 1451 م) محمد بن أحمد بن سعيد، عز الدين المقدسي: فقيه حنبلي، من القضاة.
أصله من بيت المقدس، ولد في كفر لبدة (من جبل نابلس) وانتقل إلى صالحية دمشق سنة (879) وإلى حلب (سنة 791) وأقام مدة في القدس، وعاد إلى دمشق.
محمد بن أحمد المقدسي عن مخطوطة " السنن " لابي داود.
عندي تصويرها.
وحج مرارا.
وجاور بالمدينة نصف سنة 827 وولي قضاء الحنابلة بمكة سنة 854 وتوفي فيها.
من كتبه " الشافي والكافي " فقه، و " الآداب " و " سفينة الابرار - خ " الجزء الاول منه، وهو في ثلاث مجلدات (1).
ابن العجمي (775 - 858 ه = 1373 - 1453 م) محمد بن أحمد بن عمر أبو جعفر شهاب الدين القرشي الاموي الحلبي الشافعي، المعروف بابن العجمي: قاض محدث.
* (هامش 3) * (1) التبر المسبوك 363 والمنهج الاحمد - خ.
وهو فيه " شمس الدين " والضوء اللامع 6: 309 و.
Brock 224: 2.
S، (75 2: 522) I ودار الكتب ملحق الجزء الاول 43.
[ * ]

(5/332)


ولد ونشأ بحلب، وقرأ بها وبدمشق.
وولي قضاء حلب وعزل نفسه بعد أشهر لان نائبها طلب منه قرضا من الاوقاف أو من مال الايتام، ولم ينفك عن النيابة
عمن يليه.
وحدث فسمع منه ابن فهد والسخاوي وآخرون.
له " استيفاء المنقول فيما يصح أن يدعى به من المجهول - خ " في شستربتي 3849 ولم يذكره له السخاوي (1).
جلال الدين المحلي (791 - 864 ه = 1389 - 1459 م) محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم المحلي الشافعي: أصولي، مفسر.
مولده ووفاته بالقاهرة.
عرفه ابن العماد بتفتازاني العرب.
وكان يقول عن بنفسه: محمد بن أحمد المحلي (لوحة مستعارة من السيد أحمد عبيد) محمد بن أحمد المحلي عن " منظومة الجوهري " في دار الكتب المصرية " 570 جغفرافية " إن ذهني لا يقبل الخطأ، ولم يكن يقدر على الحفظ: حفظ مرة كراسا من * (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 7: 30.
[ * ] محمد بن أحمد الاقفهسي، ابن العماد عن شستربتي، اللوحة 39، المخطوطة 3335.
بعض الكتب فامتلا بدنه حرارة.
وكان مهيبا صداعا بالحق، يواجه بذلك الظلمة
الحكام، ويأتوان إليه، فلا يأذن لهم.
وعرض عليه القضاء الاكبر فامتنع.
وصنف كتابا في التفسير أئمة الجلال السيوطي.
فسمي " تفسير الجلالين - ط " و " كنز الراغبين - ط " مجلدان، في شرح المنهاج في فقه الشافعية.
و " البدر الطالع، في حل جمع الجوامع - ط " في أصول الفقه، و " شرح الورقات - خ " أصول، و " الانوار المضية - خ " شرح مختصر للبردة، و " القول المفيد في النيل السعيد - خ " و " الطب النبوي - خ " (1).
الرضي الغزي (811 - 864 ه = 1409 - 1459 م) محمد بن أحمد بن عبد الله بن بدر، أبو البركات، رضي الدين ابن شهاب الدين العامري الغزي: مؤرخ من الشافعية، دمشقي المولد والوفاة.
تعلم بها وبالقاهرة.
وناب في القضاء بدمشق.
وأفتى ودرس.
من تصنيفه " بهجة الناظرين - خ " في تراجم الشافعية، * (هامش 2) * (1) حسن المحاضرة 1: 252 وشذرات الذهب 7:
303 وخطط مبارك 15: 31 وصفحات لم تنشر 68 والضوء اللامع 7: 39 - 41 والعقيق اليماني - خ.
و (4 Brock.
2: I 83) II وانظر فهرسته.
ودار الكتب 6: 51، 59.
[ * ] بدار الكتب، والظاهرية (151 ورقة) انتهي منه سنة 842 و " سيرة الظاهر جقمق " (1).
الحباك (000 - 867 ه = 000 - 1463 م) محمد بن أحمد بن أبي يحيى الحباك: فلكي فرضي.
من أهل تلمسان.
من كتبه " بغية الطلاب في علم الاسطرلاب - خ " أرجوزة، وشرحها.
و " نظم الرسالة الصفار " في الاسطرلاب، و " شرح التلمسانية " في الفرائض، و " تحفة الحساب في عدد السنين والحساب - خ " (2).
ابن العماد الاقفهسي (780 - 867 ه = 1378 - 1464 م) محمد بن أحمد بن عماد بن يوسف بن عبد النبي، أبو الفتح، شمس الدين الاقفهسي: فاضل، من فقهاء الشافعية.
من أهل القاهرة.
مولدا ووفاة، نسبته إلى " أقفهس " من عمل البهنسا، بمصر.
نسب إليه كتاب " الذريعة إلى معرفة * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 6: 324 ودار الكتب 5: 411 والمخطوطات المصورة 2: 21 ومخطوطات الظاهرية 256 - 257.
(2) 365: 2.
Brock.
2: 233) 552 (S والبستان 219 ومخطوطات الرباط 2: 290.
[ * ]

(5/333)


محمد بن أحمد بن عماد الاقفهسي عن مسودة " الذريعة في أعداد الشريعة " من تأليفه، كما في سائر المصادر.
إلا أن السخاوي يقول في ترجمة: " وقد طالع شيخنا نصنيفه الدريعة.
وسمعته يقول: لعله من تصانيف أبيه ظفر به في مسودته " قلت: وهذه المسودة في " اللورنزيانة " بفلورانس " رقم 91 شرقي " واسم لمؤلف عليها " ابن العماد الاقفهسي " وكان أبوه يعرف بابن العماد أيضا ؟ الاعداد الواردة في الشريعة - خ " قطعة منه، وصح أنه من تأليف أبيه (المتقدمة ترجمته) و " الشرح النبيل، الحاوي لكلام ابن المصنف وابن عقيل " نحو، و " إيقاظ الوسنان بالآيات الواردة في ذم الانسان " و " فوائد على شرح الاسنوي لنهاية السول - خ " في أصول الفقه (1).
الباعوني
(776 - 870 ه = 1374 - 1466 م) محمد بن أحمد بن ناصر، شمس الدين الباعوني الدمشقي: فاضل.
له " ينابيع الاحزان " و " تحفة الظرفاء محمد بن أحمد الباغوني عن المخطوطة " 7 ش.
تاريخ " بدار الكتب المصرية.
* (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 7: 24 والكتبخانة 2: 256 ثم 3: (227).
[ * ] - خ " أرجوزة في تاريخ الخلفاء والسلاطين الذين تولوا مصر إلى عهد الاشرف برسباي، و " منحة اللبيب - خ " أرجوزة نظم بها السيرة النبوية لمغلطاي، و " تخميس قصيدة ابن زريق - خ " وغير ذلك.
مولده ووفاته في دمشق (1).
العقباني (000 - 871 ه = 000 - 1467 م) محمد بن أحمد بن قاسم بن سعيد العقباني: فقيه، من أهل تلمسان.
ولي فيها قضاء الجماعة.
له " حفظ الشعائر وتغيير المناكر - خ " (2)، ابن النجار (788 - 871 ه = 1386 - 1466 م)
محمد بن أحمد بن داود، أبو عبد الله شمس الدين ابن النجار: قارئ دمشقي، * (هامش 2) * (1) ديوان الاسلام - خ.
وآداب اللغة 3: 179 وشذرات الذهب 7: 310 والضوء اللامع 7: 114 وفيه: وفاته سنة 871 وعنه.
2: Brock 83.
2: 05) I 4 (S (2) 346: 2.
Brock.
S والصادقية.
الرابع من الزيتونة (281).
[ * ] من الشافعية.
له " غاية المراد في معرفة إخراج الضاد - خ " رسالة صغيرة (13 ورقة) في مجموعة بصوفية.
لعلها رسالته في " الفرق بين الضاد والظاء - خ " في الظاهرية.
وله " الرد المستقيم - خ " رسالة في التجويد بالظاهرية أيضا (1).
الطيب الناشري (782 - 874 ه = 1381 - 1470 م) محمد بن أحمد بن أبي بكر بن علي.
أبو عبد الله، الطيب الناشري: فقيه شافعي يماني من أهل زبيد مولدا ووفاة.
اختص بالظاهر يحيى بن إسماعيل: صاحب اليمن.
وأنشأ له مكتبة في في تعز بلغت نحو 500 مجلدة.
وولي
قضاء الاقضية في زبيد (844) واستمر إلى أن مات، وكان أبرع من درس الحاوي...قال السخاوي: هو وأبوه وجده وجد أبيه ووالده علماء، وقل أن يتفق ذلك، وكتب الكثير بخطه الغاية في الصحة.
له كتب منها " إيضاح الفتاوي في النكت المتعلقة بالحاوي - خ " ثلاثة مجلدات أنجزه سنة 855 تصويره في دار الكتب (2).
المنهاجي (813 - 880 ه = 1410 - 1475 م) محمد بن أحمد بن علي بن عبد الخالق، شمس الدين السيوطي ثم القاهري الشافعي المنهاجي: فاضل مصري، ولد وتعلم بأسيوط، وجاور بمكة مدة، واستقر في القاهرة.
له كتب، منها " إتحاف الاخصا بفضائل المسجد الاقصى - خ " طبعت نبذ منه، و " فضائل الشام - خ " في دار الكتب، و " تحفة الظرفاء - خ " و " هداية السالك إلى * (هامش 3) * (1) الضوء 6: 308 ودار الكتب الشعبية 1: 179 وعلوم القرآن 41: 44.
(2) الضوء 6: 298 والازهرية 2: 449 والمخطوطات
المصورة 1: 288.
[ * ]

(5/334)


محمد بن أحمد الاسيوطي المنهاجي الصفحة الاول من مخطوطة كتابه " إنحاف الاخصا بفضائل المسجد الاقصى " في خزانة " لاله لي " الرقم 1992 في استامبول.
أوضح المسالك - خ " و " جواهر العقود ومعين القضاء والموقعين والشهود - خ " و " التذكرة المنهاجية - خ " الجزء الثامن منها، رأيته بخطه في الاسكوريال (الرقم 292) وأظن هناك جزءا آخر منه أو أكثر (1).
البابي (000 - 887 ه = 000 - 1482 م) محمد بن أحمد بن حسن البابي: نساخ شافعي.
ولد بالباب، واستقر في حلب (836) وتفقه بها وبمكة حيث جاور (842) وكتب بخطه أشياء كالصحيحين والدميري، لنفسه ولغيره.
وتوفي بحلب (2).
ابن عظوم (000 - بعد 889 ه = 000 - بعد 1484 م)
محمد بن أحمد بن عيسى بن فندار * (هامش 1) * الضوء اللامع 7: 13 ومعجم المطبوعات 1085 و 63 Brock.
2: I 46) I 23 (S.
2: I ومخطوطات المكتبة العباسية 2: 33 ودار الكتب 5: 289.
(2) الضوء 6: 304.
[ * ] محمد بن أحمد، ابن المحلي عن نهاية " شرح المنهاج " من مخطوطات الفاتيكان (1518 عربي "، القيرواني أبو عبد الله، ابن عظوم: فقيه تونسي، من أهل القيروان.
من كتبه " مرشد الحكام " و " مواهب العرفان " و " المباني اليقينية " و " تنبيه الانام على علو مقام نبينا محمد عليه السلام - خ " في مكتبة الكاف، بجامع تريم (1).
ابن المحلي (825 - 890 ه = 1422 - 1485 م) محمد بن أحمد بن علي المحلي ثم السمنودي المعروف بابن المحلي: فقيه شافعي.
مولده ووفاته بسمنود (بمصر) من كتبه " أدب القضاء " قال السخاوي: مفيد جدا.
و " شرح تائية السبكي في
السيرة النبوية - خ " في المكتبة العربية بدمشق (2)، ابن صعد (000 - 901 ه = 000 - 1496 م) محمد بن أحمد بن أبي الفضل بن سعيد بن سعد الانصاري: فاضل.
من أهل تلمسان.
توفي بمصر.
له " روضة النسرين في مناقب الاربعة المتأخرين - خ " في الخزانة الفاسية.
* (هامش 2) * (1) شجرة النور 259 ومخطوطات حضرموت - خ.
(") خطط مبارك 12: 48 والضوء اللامع 7: 16.
[ * ] وهم: الهواري، وإبراهيم التازي، والحسن أبركان.
وأحمد بن الحسن الغماري، و " النجم الثاقب فيما لاولياء الله من المناقب - خ " أربعة مجلدات في خزانة ادريس الادريسي بفاس، ومنه الجزآن الاول والرابع، مخطوطان ضمن المجموعة " 1109 و 1292 كتاني " في خزانة الرباط، وهو تراجم مرتبة على الحروف.
و " مفاخر الاسلام - خ " في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم في خزانة الرباط (522 جلاوي).
وغير ذلك (1).
القلقليي (000 - بعد 902 ه = 000 - بعد 1496 م) محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد ابن إبراهيم بن مفلح، نجم الدين.
القلقيلي: مقرئ من أهل قلقيلة (بفلسطين) انتقل إلى القدس صغيرا.
وتعلم بها ثم بالقاهرة.
وصنف " غنية المريد لمعرفة الاتقان والتجويد - خ.
" في الازهرية فرغ من تأليفه سنة 882 وكان ممن تتلمذ للسخاوي، وسخط عليه هذا وقال في نهاية ترجمته: ولا زال أمره في انخفاض (2).
ابن علي بافضل (840 - 903 ه = 1436 - 1498 م) محمد بن أحمد بن عبد الله بن محمد، جمال الدين الشهير بابن علي بافضل، السعدي - نسبة إلى سعد العشيرة) الحضرمي ثم العدنى: فقيه.
ولد في تريم (بحضرموت) وتفقه وتصدر للتدريس والافتاء بعدن، وتوفي بها.
له " شرح تراجم البخاري " و " مختصر
قواعد الزركشي " و " العدة والسلاح * (هامش 3) * (1) البستان 251 وشجرة النور 268 و 362: 2.
Brock.
S ودليل مؤرخ المغرب 1: 264، 274.
(2) الضوء 7: 42 الرقم 88 ويظهر انه عاش بعد السخاوي.
والازهرية 1: 116.
[ * ]

(5/335)


لمتولي عقد النكاح " و " شرح المدخل " وغير ذلك (1).
ابن أيوب (840 - 904 ه = 1437 - 1498 م) محمد بن أحمد بن أبو الأنصاري الشافعي أبو الفضل، مجد الدين: فاضل دمشقي.
من كتبه " شرح المنهاج " و " شرح المنفرجة " وتخميسها (2).
ابن شرف الدين (000 - بعد 904 ه = 000 - بعد 1498 م) محمد بن أحمد، شمس الدين ابن شرف الدنى: متأدب من الكتاب، شافعي.
من أهل المدينة المنورة.
كان متصلا بالسلطان قانصوه الغوري.
وصنف في سيرته " مواهب اللطيف في فضل المقام الشريف - خ " بخطه، في دار
الكتب (29 تاريخ خليل أغا) 52 ورقة (3) ابن غازي (841 - 919 ه = 1437 - 1513 م) محمد بن أحمد بن محمد بن محمد بن علي بن غازي العثماني المكنانسي.
أبو عبد الله: مؤرخ حاسب فقيه.
من المالكية، من بني عثمان (قبيلة من كتامة بمكناسة الزيتون) ولد بها وتفقه بها وبفاس، وأقام زمنا في كتامة، واستقر بفاس سنة 891 وتوفي بها.
له " الروض الهتون - خ " في أخبار مكناسة، و " الفهرسة المباركة - خ " في أسماء محدثي فاس وكتابها، وتسمى " التعلل برسوم الاسناد - خ " و " غنية الطلاب في شرح منية الحساب - ط " شرح أرجوزة له، في الحساب، و " كليات * (هامش 1) * (1) النور السافر 23 ومجلة الزاهرة 4: 94.
(2) الكواكب السائرة 1: 30.
(3) المخطوطات المصورة: التاريخ 2: القسم الرابع 439.
[ * ] محمد بن أحمد، ابن غازي عن إتحاف أعلام الناس 4: 11.
فقهية على مذهب المالكية - ط " و " شفاء الغليل - خ " أوضح به غوامض مختصر خليل " في رسم القرآن، و " تفصيل الدرر - خ في رسم القرآن، و " تفصيل الدرر - خ " في القراآت، و " نظم نظائر رسالة القيرواني - خ " فقه، شرحه الحطاب، و " إتحاف ذوي الاستحقاق - خ " شرح لالفية ابن مالك، في الرباط (د 323) و " إرشاد اللبي ب إلى مقاصد حديث الحبيب - خ " في الرباط (الجزء الاول من القسم الثاني 52، 296) وغير ذلك، وأفرد عبد الله كنون الرسالة الثانية عشرة من كتابه " ذكريات مشاهير المغرب " لترجمته (1).
* (هامش 2) * (1) نيل الابتهاج، بهامش الديباج 333 وشجرة النور 276 ولقط الفرائد - خ.
وإتخاف أعلام الناس 4: 2 وفيه ولاته سنة 858 وفهرس الفهارس 1: 210.
وجذوة الاقتباس 3 من الكراس 26 وفهرسة الجزائر [ * ] الدمياطي (000 - 921 ه = 000 - 1515 م) محمد بن أحمد، أبو عبد الله، شمس الدين الديروطي ثم الدمياطي:
296) وغير ذلك، وأفرد عبد الله كنون الرسالة الثانية عشرة من كتابه " ذكريات مشاهير المغرب " لترجمته (1).
* (هامش 2) * (1) نيل الابتهاج، بهامش الديباج 333 وشجرة النور 276 ولقط الفرائد - خ.
وإتخاف أعلام الناس 4: 2 وفيه ولاته سنة 858 وفهرس الفهارس 1: 210.
وجذوة الاقتباس 3 من الكراس 26 وفهرسة الجزائر [ * ] الدمياطي (000 - 921 ه = 000 - 1515 م) محمد بن أحمد، أبو عبد الله، شمس الدين الديروطي ثم الدمياطي: واعظ مصري أزهري.
له كتب، منها " المنظومة الدمياطية - خ " في جامعة الرياض (1599 م / 4) قصيدة في التوسل بأسماء الله الحسنى و " الفوائد الجلية في حل ألفاظ الاندلسية " (1).
ثم الجزء الخامس من الاعلام ويليه الجزء السادس * (هامش 3) * 12 و 13 وآداب اللغة 3: 215 ومجلة المجمع العلمي العربي 28: 439 والتيمورية 3: 216 و.
Brock 337: 2.
S، (240) 3 2: II وسلوة الانفاس 2: 73 - 77.
1 (1) هدية 2: 227 ومخطوطات الرياض 5: 126.
[ * ]

(5/336)


الأعلام - خيرالدين الزركلي ج 6
الأعلام
خيرالدين الزركلي ج 6

(6/)


الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين 6

(6/1)


الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين تأليف خير الدين الزركلي الجزء السادس دار العلم للملايين ص.
ب 1085 - بيروت تلفون: 224502 - 291027

(6/3)


جميع الحقوق محفوظة الطبعة الخامسة أيار (مايو) 1980

(6/4)


* (ابن مظفر) * (..- 926 ه =..- 1250 م) محمد بن أحمد بن يحيى بن مظفر: فقيه زيدي يمني.
كان مقيما في (جهة
السر) وصنف كتبا ينقصها التحقيق، منها (البستان) في شرح كتاب (البيان) لجده، قال الشوكاني: وهو شرح مفيد عول فيه على النقل من الانتصار للامام يحيى بن حمزة.
وله أيضا (الترجمان المفتتح لثمرات كمائم البستان - خ) في خزانة الجامع بصنعاء (الرقم 69) 273 ورقة، وفي المتحف البريطاني (الرقم 18513 ومنه الجزء الثاني، في ميلانو.
والشوكاني ينتقد لغته وعلمه (1).
* (الكاشي) * (..- 929 ه =..- 1522 م) محمد بن أحمد الخضري شمس الدين الكاشي: عارف بالحديث والهيأة.
من تلاميذ سعد الدين التفتازاني.
له كتب، منها (أربعون حديثا) ورسالة في (إثبات الواجب) و (التكملة في شرح التذكرة للنصير الطوسي - خ) فلك، في الظاهرية (2).
* (ابن إياس) * (852 - نحو 930 ه = 1448 - نحو 1524 م)
محمد بن أحمد بن إياس الحنفي، أبو البركات: مؤرخ بحاث مصري.
من المماليك.
كان أبوه أحمد متصلا بالامراء ورجال الدولة، وتوفي في شعبان (908 ه) وجده (الامير إياس الفخري الظاهري) من مماليك الظاهر برقوق، وقرر (دوادارا ثانيا) في دولة الناصر فرج بن برقوق.
وكان * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 124 وميلانو 2: 71 ومراجع تاريخ اليمن 99 - 100.
(2) هدية 2: 299 والظاهرية: الهيئة 17، 18.
(*) صاحب الترجمة من تلاميذ جلال الدين السيوطي، وحج سنة 882 له (تاريخ ابن إياس) المسمى (بدائع الزهور في وقائع الدهور - ط) ثلاثة أجزاء، منه، أضيف إليها رابع، طبع في استانبول سنة 1913 وخامس، عنوانه (صفحات لم تنشر من بدائع الزهور - ط) نشر في مصر سنة 1951 بلغ في حوادثه سنة 928 ه، و (نشق الازهار في عجائب الاقطار - خ) طبعت خلاصة منه، و (عقود الجمان في وقائع الازمان - خ)
الجزء الثاني منه، و (مرج الزهور - خ) في التاريخ، و (نزهة الامم في العجائب والحكم - خ) (1).
* (الغزي) * (..- بعد 947 ه =..- بعد 1540 م) محمد بن أحمد بن محمد بن محمد ابن حسن بن عبد القادر الغزي الشافعي، أبو عبد الله ابن أبي العباس: عالم بالحساب.
صنف (شرح نزهة النظار لابن الهايم - خ) في الازهرية.
فرغ من تأليفه سنة 947 وهو غير سميه الرضي (864) (2).
* (هامش 2) * (1) بدائع الزهور 4: 47 وآداب اللغة 3: 298 وصفحات لم تنشر: مقدمته.
والازهرية 5: 620 و 405: 2.
Brock.
2: 083) 592 (, S وهو فيه: (الحنبلي) مكان (الحنفي).
(2) الازهرية 6: 149.
(*) * (رحال) * (..- 950 ه =..- 1543 م) محمد بن أحمد بن الحسن، أبو عبد الله الشهير برحال البدالي: متصوف
مغربي، صنف أبو عبد الله محمد العربي ابن البهلول بن عمر الرحالي المخباوي السماوي، كتابا صغيرا في سيرته سماه (منهج الارتجال إلى معرفة الشيخ سيدي رحال - ط) (1).
* (المولى حافظ) * (..- 957 ه =..- 1550 م) محمد بن أحمد باشا ابن عادل باشا، حافظ الدين، الملقب بالمولى حافظ: باحث.
من علماء الدولة العثمانية.
أصله من ولاية (بردعة) من أطراف إيران.
تفقه بتبريز، ورحل إلى تركيا، فأكرمه السلطان (بايزيد) واستقر بأنقرة مدة، ثم بالقسطنطينية إلى أن توفي.
من كتبه (الهيولى) رسالة، و (مدينة العلم) انتقد فيه بعض كبار العلماء كصاحب الهداية والزمخشري والبيضاوي والشريف الجرجاني، و (فهرسة العلوم) و (السبعة السيارة) وحواش وشروح في علوم مختلفة.
وكان وافر الاطلاع على كتب اللغات الثلاث: العربية * (هامش 3) * (1) دليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 224 وفيه
عن محمد العربي بن البهلول: لا أعرف عنه شيئا.
(*)

(6/5)


والفارسية والتركية (1).
* (اليسيتني) * (897 - 959 ه = 1492 - 1552 م) محمد بن أحمد بن عبد الرحمن اليسيتني، أبو عبد الله: فاضل، من فقهاء المالكية.
من أهل فاس.
نسبته إلى (بسيتن) (2) إحدى قبائل البربر بالمغرب.
له كتاب في (حقوق السلطان على الرعية وحقوقهم عليه) و (شرح مختصر خليل) في الفقه، لم يتمه (3).
* (ابن النجار) * (898 - 972 ه = 1492 - 1564 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز الفتوحي، تقي الدين أبو البقاء، الشهير بابن النجار: فقيه حنبلي مصري.
من القضاة.
قال الشعراني: صحبته أربعين سنة فما رأيت عليه شيئا يشينه، وما رأيت أحدا أحلى منطقا منه ولا أكثر أدبا مع جليسه.
له (منتهى الارادات في جمع المقنع مع التنقيح وزيادات - ط)
مع شرحه للبهوتي، في فقه الحنابلة، و (شرحه - خ) غير تام (4).
* (الخطيب الشربيني) * (..- 977 ه =..- 1570 م) محمد بن أحمد الشربيني، شمس الدين: فقيه شافعي، مفسر.
من أهل القاهرة.
له تصانيف، منها (السراج المنير - ط) أربعة مجلدات، في تفسير القرآن، و (الاقناع في حل ألفاظ * (هامش 1) * (1) الشقائق النعمانية، بهامش ابن خلكان 1: 499 وشذرات الذهب 8: 318 وهو في موسوعات العلوم 60 (المعروف بحافظ عجم) ؟.
(2) يقول المشرف: (بسيتن) بالباء الموحدة بخط المؤلف.
(3) نيل الابتهاج 338 وشجرة النور 283 وهو في الفكر السامي 4: 101 (محمد بن عبد الرحمن) نسبة إلى جده.
وسلوة الانفاس 3: 59.
(4) مختصر طبقات الحنابلة للشطي 87 وكشف الظنون 2: 1853 و 447: 2.
Brock.
S ودار الكتب 1: 550 و 552.
(*) أبي شجاع - ط) مجلدان، و (شرح شواهد القطر - ط) و (مغني المحتاج - ط) أربعة أجزاء، في شرح منهاج
الطالبين للنووي، فقه، و (تقريرات على المطول - ط) في البلاغة، و (مناسك الحج - ط) (1).
* (الغيطي) * (910 - 981 ه = 1504 - 1573 م) محمد بن أحمد بن علي السكندري الغيطي الشافعي، أبو المواهب، نجم الدين: فاضل من أهل مصر.
نسبته إلى (غيط العدة) أو (أبي الغيط) بمصر.
له (قصة المعراج الصغرى - ط) و (القول القويم في إقطاع تميم - خ) و (مشيخة - خ) و (الفرائد المنظمة - خ) فيما يقال في ابتداء تدريس * (هامش 2) * (1) الكتبخانة 1، 177 ثم 3: 194 والتيمورية 3: 160 وخطط مبارك 12: 127 والشذرات 8: 384 وهو فيه (محمد بن محمد) والكواكب السائرة - خ.
ولم يسم والده.
ومعجم المطبوعات 1: 1108.
(*) الحديث، و (بهجة السامعين - خ) مولد، ورسالة في (الاسلام والايمان - خ) و (الاجوبة المفيدة على الاسئلة العديدة - خ) رسالة، في نهاية المجموع 1377 كتاني، بالرباط، وغير
ذلك (1).
* (النهروالي) * (..- 988 ه =..- 1580 م) محمد بن أحمد بن محمد بن قاضي خان محمود النهروالي، قطب الدين * (هامش 3) * (1) الرسالة المستطرفة 149 وخطط مبارك 8: 26 و 467: 2.
Brock.
2: 544) 833 (, S والكتبخانة 1: 248 و 384 ومعجم المطبوعات 1422 وفيه، نقلا عن (طبقات الشافعية للشرقاوي - خ): أرخوا وفاته بقولهم: (إمام الحديث مع اهل النعيم) قلت: يظهر أن ناظم هذه الشطرة اعتبر الالف من (أهل) همزة وصل لا تلفظ فأهمل حسابها، وإلا فيكون التاريخ 982 وفي شذرات الذهب 8: 406 وفاته سنة 984 خطأ وأرخه صديقه المعاصر له عبد الوهاب الشعراوي في رسالته (الذيل - خ) بقوله: وفاته نهار الاربعاء 17 صفر سنة 981.
(*)

(6/6)


الحنفي: مؤرخ.
من أهل مكة.
تعلم بمصر، ونصب مفتيا بمكة.
له (الاعلام بأعلام بلد الله الحرام - ط) و (البرق اليماني في الفتح العثماني - ط)،
و (منتخب التاريخ - خ) في التراجم، و (ابتهاج الانسان والزمن في الاحسان الواصل إلى الحرمين من اليمن لمولانا الباشا حسن - خ) في تاريخ مكة والمدينة وحسن باشا، و (التمثيل والمحاضرة بالابيات المفردة النادرة - خ) و (التذكرة - خ) بخطه، و (الفوائد السنية في الرحلة المدنية والرومية - خ) بخطه أيضا، و (كنز الاسما، في فن المعمى - خ) وله شعر رقيق في الغزل والحكم (1).
* (ماميا الرومي) * (930 - 988 ه = 1524 - 1580 م) محمد بن أحمد بن عبد الله، المعروف بماميه الرومي: زجال، اشتهر بموشحات وأزجال كان إليه المنتهى فيها.
وله نظم.
رومي الاصل.
ولد في استانبول، ونشأ بدمشق.
وكان من (الينكجرية) وعزل، فتولى الترجمة في بعض المحاكم.
وأثرى.
وتوفي بدمشق له (ديوان شعر - خ) و (تخميس البردة - خ) (2).
* (جمال الدين المحلي) * (..- 990 ه =..- 1582 م)
محمد بن أحمد، جمال الدين، * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 57 وكشف الظنون 126 و 239 و 514: 2.
Brock.
2: 005) 183 (, S وآداب اللغة 3: 309 ومكتبة الاسكندرية: فهرس التاريخ.
والدهلوي، في مجلة المنهل 7: 297 والفهرس التمهيدي 332 وفهرست الكتبخانة 4: 220 ثم 5: 38 وهو فيه وفي فهرس دار الكتب (النهرواني) بالنون، ووقع ذلك في البدر الطالع أيضا، فعلق عليه ناشره بقوله: (النهروالي باللام، كما ضبطه في إعلام الاعلام وغيره، نسبة إلى قرية من الهند لا إلى النهروان) أقول: راجع السطور الاخيرة من الصفحة 16 من (الاعلام بأعلام بلد الله الحرام) الطبعة الثانية.
وانظر مجلة العرب: السنة الاولى، ففيها خطه واستيفاء أكثر أخباره.
(2) شذرات الذهب 8: 413 والفهرس التمهيدي 305 و 382: 2.
) * (.
Brock.
S المحلي: فقيه فاضل، من أهل محل ديب () Maldives ويكتبها أهلها موصولة (محلديب) في الجنوب الغربي من جزيرة سيلان.
هو أول من أدخل مذهب الشافعية إلى تلك البلاد، وكان أهلها مالكية.
وكلهم مسلمون.
ولد ونشأ فيها.
ورحل
في طلب العلم إلى الحجاز واليمن.
ولما عاد، خرج سلطانها (محمد تكرخان) للقائه.
وعرض عليه رياسة القضاء، فاعتذر.
وأقام يعلم الطلبة طرائق القضاء وبعض أحكام الشرع.
ثم انقطع للعبادة في جزيرة (وادو) وتوفي بها (1).
* (الصنهاجي) * (..- 990 ه =..- 1582 م) محمد بن أحمد بن عيسى، أبو عبد الله الصنهاجي: مؤرخ، من كتاب الديوان بمراكش في عهد السلطان الغالب بالله (المتوفى سنة 981) وبقي بعده فكان وزير القلم في أيام المنصور) (986) وصنف في سيرته كتاب (الممدود والمقصور، في سنا السلطان أبي العباس المنصور - خ) قطعتان منه بفاس.
وله (بديع الجوهر النفيس - خ) في دار الكتب، شرح لعينية الرئيس ابن سينا.
وخرج على المنصور ابن له (ولي العهد محمد المأمون) فقبض هذا على صاحب الترجمة بفاس، وابتز منه أموالا للاستعانة على
تنظيم أمره.
وتوفي الصنهاجي سجينا (2).
* (الفاكهي) * (923 - 992 ه = 1517 - 1584 م) محمد بن أحمد بن علي الفاكهي المكي، أبو السعادات: فقيه حنبلي، عارف * (هامش 2) * (1) تحفة الاديب بأسماء سلاطين محلديب 42.
(2) الاستقصا - الطبعة الثانية - 5: 57، 169 ودرة الحجال، الرقم 656 ودليل مؤرخ المغرب 1: 160 والادب العربي والنصوص 6: 430 ودار الكتب 1: 245.
(*) بالادب.
مولده بمكة ووفاته في الهند.
من كتبه (نور الابصار شرح مختصر الانوار) فقه، و (رسالة في اللغة) (1).
* (شمس الدين الرملي) * (919 - 1004 ه = 1513 - 1596 م) محمد بن أحمد بن حمزة، شمس الدين الرملي: فقيه الديار المصرية في عصره، ومرجعها في الفتوى.
يقال له: الشافعي الصغير.
نسبته إلى الرملة (من قرى المنوفية بمصر) ومولده ووفاته بالقاهرة.
ولي إفتاء الشافعية.
وجمع فتاوى أبيه.
وصنف شروحا وحواشي
كثيرة، منها (عمدة الرابح - خ) شرح على هدية الناصح في فقه الشافعية، و (غاية البيان في شرح زبد ابن رسلان - ط) و (غاية المرام - خ) في شرح شروط الامامة لوالده، و (نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج - ط) فقه، وله (فتاوى * (هامش 3) * (1) الحسب الوابلة - خ.
والنور السافر 408 وفيه: (من العجائب أن المشايخ الثلاثة: صاحب الترجمة، وأخويه عبد الله، وعبد القادر، كانوا كلهم أهل فضل وعلم، ومات كل واحد من الثلاثة قبل الآخر بعشر سنين، فكان أولهم موتا عبد الله وآخرهم محمد).
(*)

(6/7)


شمس الدين الرملي - ط) (1) * (المصمودي) * (..- بعد 1007 ه =..- بعد 1598 م) محمد بن أحمد بن عبد الملك بن محمد، أبو عبد الله الحسني المصمودي: عالم بالقراآت.
كانت إقامته في تلمسان.
له كتب، منها (المنحة المحكية لمبتدئ القراءة المكية - خ) في خزانة الرباط (1532 د) منظومة فرغ من نظمها آخر
رجب 1007 و (الوافي في التدبير الكافي - خ) في دار الكتب، و (تحفة من صبر على تطهير أركان الحجر - خ) في الاسكندرية (2).
* (ابن المنلا الحلبي) * (967 - 1010 ه = 1560 - 1601 م) محمد بن أحمد بن محمد الحلبي، المعروف بابن المنلا: مؤرخ، كان من أدباء عصره.
له (نهاية الارب من ذكر ولاة حلب - خ) ومولده ووفاته فيها (3).
* (وحيي زاده) * (940 - 1018 م = 1533 - 1609 م) محمد بن أحمد، أبو عبد الله المعروف بوحيي زاده: عالم بالعربية، رومي مستعرب من أهل أسكدار.
ولد بأزنيق وتعلم بها وباستنبول وتولى الوعظ والتحديث في أواخر عمره بأسكدار وتوفي بها ودفن بجامعها.
من آثاره (مواهب الاديب في شرح مغني اللبيب - خ) * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 342 والكتبخانة 3: 287 ثم 7: 256 و (321) 418: 2.
Brock والتيمورية 3:
115 ومعجم المطبوعات: 952.
(2) مخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 27 والمخطوطات المصورة: الكيمياء والطبيعيات 219 و (334) 257: 2..Brock (3) خلاصة الاثر 3: 348 و 407: 2.
) * (.
Brock.
S مجلدان في طوبقبو، و (تعليقات) في التفسير (1).
* (ابن طاشكبري) * (..- 1030 ه =..- 1621 م) محمد بن أحمد بن مصطفى بن خليل، كمال الدين طاشكبري زاده: قاض متأدب، رومي.
قال النجم الغزي: لم أر روميا أفصح منه باللسان العربي.
وهو ابن طاشكبري صاحب الشقائق النعمانية.
ولي القضاء بحلب ثم بدمشق سنة 1005 وساءت سيرته في هذه فأعيد بعد عشرة أشهر إلى حلب.
وترقى إلى أن ولي قضاء العسكرين.
قال المحبي: كان كثير الآثار، له نظم ونثر.
ومن تصنيفه (طبقات الفقهاء - ط) صغير (2).
* (نشانجي زاده) *
(962 - 1031 ه = 1555 - 1622 م) محمد بن أحمد محيي الدين، نشانجي زاده: فقيه حنفي رومي.
كان قاضيا في أدرنة وتوفي بها.
له تآليف عربية، منها (الفتاوى الرومية) و (نور العينين - خ) في الازهر، فقه، اختصر به جامع الفصولين، و (مرآة الايام في مرقاة الاعلام) و (مقصد الامة من مسند الائمة) (3).
* (المكلاتي) * (..- 1041 ه =..- 1631 م) محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد، أبو عبد الله المكلاتي: أديب من علماء المغرب يقال له المكلاتي الاكبر، * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 353 وعثمانلي مؤلفلري 1: 182 وفيه: وفاته سنة (1108) خطأ من الطبع دل عليه أن مصنفه جعل تاريخه في جملة (ملاقاة موت) وهي 1018 وصححت في طوبقبو 4: 121.
(2) خلاصة الاثر 3: 356 والمنجد 1: 86.
(3) هدية 2: 272 والازهرية 2: 293.
(*) تمييزا من شخص آخر ينعت بالاصغر.
له (ذيل على تقييدات الفشتالي - خ)
في الرباط (487 د) وهو قصيدة لامية في التاريخ.
توفي بفاس (1).
* (السراج) * (..- بعد 1042 ه =..- بعد 1632 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن محمد القيسي الشهير بالسراج الملقب بابن مليح: رحالة من أهل مراكش.
عرف برحلته المسماة (أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والاعارب - خ) في خزانة الرباط (2341 ك) أورد فيها ارتحاله من مراكش في آخر صفر 1040 (1630 م) إلى أغمات، فورزازات، فدرعة، فبلاد توات، ففزان.
ووصل إلى القاهرة في شوال 1041 ورافق الركب * (هامش 3) * (1) سلوة الانفاس 3: 351 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 187 قلت: لعل المكلاتي نسبة إلى (المكلا) بحضر موت ؟.
(*)

(6/8)


المصري إلى عقبة أيلة حيث التقى ومن معه بركب الشام، ومنها إلى مكة (7 ذي
الحجة) وبعد الحج والعمرة دخلوا المدينة (3 محرم 1042) وعاد مع الركب التونسي فدخل مصر (12 صفر) ووصل إلى تكانة حيث تلقاه الاهل والاحباب (في شوال 1042) (1).
* (حكيم الملك) * (..- 1050 ه =..- 1640 م) محمد بن أحمد الفارسي: أديب، من شعراء الحجاز.
فارسي الاصل.
ولد ونشأ بمكة، وحصلت فتنة اتصلت به، فرحل إلى اليمن مختفيا، فأقام مدة، وانصرف إلى الهند سنة 1039 فتوفي فيها.
شعره جيد أورد المحبي نموذجا صالحا منه (2).
* (هامش 1) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 3: 273 - 277.
(2) خلاصة الاثر 3: 361 - 366.
(*) * (الجنان) * (953 - 1050 ه = 1546 - 1640 م) محمد بن أحمد بن محمد الغرناطي، ثم الفاسي أبو عبد الله، المعروف بالجنان: فقيه مالكي، أندلسي الاصل.
قرأ على علماء فاس، وتوفي بها إماما لمسجد
الشرفاء.
له (تعليق على متن خليل - خ) في خزانة الرباط (572 د) و (فهرسة) (1).
* (العوفي) * (..- 1050 ه =..- 1640 م) محمد بن أحمد العوفي: عالم بالقرآات، عارف بالتفسير.
من كتبه (التسهيل وشفاء العليل - خ) في طوبقبو، و (تلخيص النشر للجزري - خ) في الازهرية، و (الجواهر المكللة - خ) في صوفيا، صغير في القراآت العشر، أنجزه سنة 1049 ه، و (الدر المنثور لمن التقطه في القراآت العشر من النهج المنشور - خ) و (رسالة في أمثلة من القرآن الكريم - خ) كلاهما في الازهرية (2).
* (العياشي) * (..- 1051 ه =..- 1641 م) محمد بن أحمد المالكي الزياني العياشي، أبو عبد الله، من بني مالك ابن زغبة الهلاليين: مجاهد، كانت له رياسة ودولة.
من أهل (سلا) في
المغرب الاقصى.
توجه إلى (آزمور) سنة 1013 ه، مجاهدا بالافرنج (البرتغال) وأظهر بطولة وعلما بالمكائد الحربية، واشتهر، فولاه السلطان زيدان بن أحمد السعدي ثغر (الفحص) وبلاد آزمور، * (هامش 2) * (1) تقييد في الوفيات - خ.
وفهرس المخطوطات العربية: الاول من القسم الثاني الرقم 1411 وفهرس الفهارس 1: 220.
(2) طوبقبو 1: 431 والازهرية 1: 71، 82، 91 ودار الكتب الشعبية 1: 169.
(*) فكانت له وقائع كثيرة مع البرتغاليين.
وعزل بوشاية سنة 1023 فخرج إلى (سلا) وضعف أمر السلطان زيدان، وانتشرت الفوضى في بلاد كانت منها (سلا) فكتب أشياخ القبائل وأعيانها من عرب وبربر، ورؤساء بعض الامصار وقضاتها (ظهيرا) للعياشي، بأنهم يلتزمون طاعته ويرضون قيامه للجهاد ويقاتلون من يخرج عن أمره.
وخالفه بعض أنصار الفتن، فأخضعهم.
وهاجم حصونا وثغورا للافرنج، فصحبه الظفر.
وثارت فتنة بفاس بين فريقين من أهلها، فقصدها
وأصلح بينهما.
وثبت عنده أن بعض مسلمي الاندلس في (سلا) والوا الافرنج وعاملوهم، ومنهم من تجسس لهم، فاستفتى العلماء فيهم، فأفتوا بقتالهم، فقتل كثيرين منهم.
وفر بعضهم متفرقين في البلدان، فأراد أهل (الدلاء) الشفاعة بمن وصل منهم إلى زاوية الدلاء، فأبى العياشي، فحقدوا عليه.
وذهب فغزا (طنجة) وبينما هو عائد تصدوا له فقاتلوه، فقتل فرسه وانهزم جمعه، وانتهى الامر بأن قتلوه وحملوا رأسه إلى خونة (سلا) ووجد مقيدا بخطه عدد من قتلهم من الافرنج في غزواته، وهم كثيرون.
ولعبد القاهر بن محمد بن أحمد بن الحسن املاق، كتاب (الخبر عن ظهور الفقيه العياشي بهذه البلاد، وذكر سبب قيامه بوظيفة الجهاد - خ) في خزانة الرباط (الرقم 91) كما في دليل مؤرخ المغرب (الطبعة الاولى، الرقم 667) (1).
* (الحتاتي) *
(..- 1051 ه =..- 1641 م) محمد بن أحمد بن محمد الحتاتي: * (هامش 3) * (1) الاستقصا 3: 107 - 139 وفي الدرة المنتحلة - خ.
أنهم لمزوه بشق العصا على أمير وقته - أي اتهموه بعصيان الامير - فأرسل لاهل سلا، فقتلوه غيلة واحتزوا رأسه.
(*)

(6/9)


قاض مصري، له شعر فيه رقة.
ولي قضاء أسيوط والجيزة.
وتوفي بالجيزة وهو قاض بها.
صنف رسائل، منها (الدليل الهادي - خ) في الادب، و (مشكلات القسمة والفرائض - خ) بضع ورقات، و (المناقشة في الاستدلال على وجود الكلي الخ - خ) و (مشكلات المنطق - خ) و (رسالة تشتمل على مناقشة عبارات في المواقف - خ) و (رسالة تشتمل على جملة أحاديث مشروحة - خ) و (حسن الصياغة - خ) في البلاغة (1).
* (ابن العنز) * (1000 - 1053 ه = 1592 - 1644 م) محمد بن أحمد بن عز الدين بن الحسين ابن الامام عز الدين: فلكي
يماني.
مولده ببيت ربيع (من أعمال صعدة) ووفاته بهجرة (قللة) اشتهر بابن العنز، لان أمه ماتت وهو رضيع، فكان يرضع من عنز.
قال المحبي: كانت له فكرة عجيبة في كل شئ، وعمل (ناظورا) يدرك به البعيد، فأبصر * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 366 والكتبخانة 4: 134 ثم 7: 390 و 497: 2.
) * (.
Brock.
2: 584) 073 (, S من صعدة إلى ربيع.
وشرح (قصيدة الامام الهادي عز الدين بن الحسن) الرائية، وفيها معرفة المواقيت ومواد نافعة في علم الفلك ومسألة الخسوف وأعمال الربع المجيب (1).
* (القاسمي) * (..- 1054 ه =..- 1645 م) محمد بن أحمد بن قاسم، المعروف بالقاسمي: شاعر، من أهل حلب، ولد ونشأ فيها، وانتقل إلى بلاد الروم (تركيا) فتولى التدريس، وعمي وتوفي في الاستانة.
له (ديوان شعر) وهو القائل: (ومن يغترر بالبشر منك فإنه
جهول بإدراك الغوامض مغرور فانك مثل السيف يخشى مضاؤه إذا لمعت في صفحتيه الاسارير) (2).
* (غرس الدين الخليلي) * (..- 1057 ه =..1647 م) محمد (غرس الدين) بن أحمد * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 376.
(2) خلاصة الاثر 3: 376 واعلام النبلاء 6: 275.
(*) الانصاري الخليلي ثم المدني: فاضل.
له شعر وعلم بالادب والحديث.
أصله من الخليل (بفلسطين) تنقل بين القدس ومصر وبلاد الروم، وسكن (المدينة) وولي فيها الخطابة والامامة والتدريس بالمسجد النبوي، وتوفي بها.
من كتبه (كشف الالتباس في الاحاديث الدائرة على ألسن الناس - خ) رجز، و (تسهيل السبيل إلى كشف الالتباس - خ) نثر فيه أحاديث الكشف، و (إتحاف أهل الكياسة في علم الفراسة) نظم، و (نظم الكنز) و (نظم مراتب الوجود للجيلي) و (ديوان لآلئ فرائد التوحيد - خ) صغير، مرتب على الحروف،
اقتنيته، وفي مقدمته: (أما بعد فيقول العبد الفقير محمد غرس الدين بن غرس الدين الخليلي ثم المدني) الخ، و (ديوان شعر - خ).
رأيته في مكتبة محمد سرور الصبان بجدة ضمن مجموع أوله: (ابكار الافكار - ط) للطرائفي (1).
* (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 246 - 254 وهو فيه من الشافعية مع أنه يذكر من كتبه نظم (الكنز) وهذا من كتب الحنفية.
ووقع اسمه في الخلاصة (غرس الدين ابن محمد بن أحمد) وعنه أخذت في الطبعة الاولى، ثم رأيت صاحب إيضاح المكنون 1: 16 ثم 2: 357 يسميه (محمد بن أحمد) وكتب لي الثقة أحمد عبيد الدمشقي أنه راجع منظومة (كشف الالتباس) في (الظاهرية) للتثبت من معرفة اسم ناظمها، فوجد أولها: (يقول غرس الدين.
) ووجد كتابا آخر له، اسمه (تسهيل السبيل) أوله: (يقول محمد غرس الدين بن غرس الدين الخليلي الخ) فظهر أن اسمه (محمد) وترجح أن تكون كلمة (بن) في خلاصة الاثر، زائدة، فيصبح (غرس الدين، محمد بن أحمد) كما في إيضاح المكنون.
ووفاته في الرحلة العياشية 1: 443 سنة 1058.
(*)

(6/10)


* (العريشي) * (..- 1060 ه =..- 1650 م) محمد بن أحمد الاسدي العريشي: فاضل، من أهل اليمن.
وفاته بمكة.
له كتب، منها (شرح الكافي) في العروض، و (اختصار المنهاج) للنووي، في فروع الشافعية، و (شرح الاجرومية) (1).
* (السيد محمد اليمني) * (..- 1062 ه =..- 1652 م) محمد بن أحمد بن الامام الحسن ابن علي بن داود، من نسل الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين: أمير، من العلماء.
تعلم بصعدة وصنعاء، وولي العدين (إقليم واسع باليمن) ثم كان من أعيان دولة الامام المتوكل على الله إسماعيل بن القاسم، فولاه مع العدين إمارة (حيس) وبندر (المخا) وتوفي في المخا، ودفن في حيس.
له (شرح كافية ابن الحاجب) و (شرح الهداية) في الفقه، ونظم حسن في (ديوان).
وهو والد الشريفة زينب بنت محمد الشهارية العالمة الشاعرة (2).
* (الفزاري) * (..- بعد 1065 ه =..- بعد 1654 م) محمد بن أحمد بن يزيد بن خليفة الفزاري: فاضل، له عناية بالتراجم.
صنف (تقريب الاستيعاب - خ) في الاحمدية بتونس (1638) 228 ورقة، اختصر به كتاب (الاستيعاب) لابن عبد البر (3).
* (الشوبري) * (977 - 1069 ه = 1570 - 1659 م) محمد بن أحمد الشوبري الشافعي * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 383.
(2) ملحق البدر 193 وخلاصة الاثر 3: 384.
(3) الاحمدية 421.
(*) المصري، شمس الدين: فقيه، من أهل مصر.
ينعت بشافعي الزمان.
ولد في شوبر (من الغربية بمصر) وجاور بالازهر، وتوفي بالقاهرة.
له كتب، منها (فتاوى) و (حاشية على المواهب اللدنية - خ) في الخصائص النبوية، و (حاشية على شرح التحرير - خ)
في فقه الشافعية، و (الاجوبة عن الاسئلة في كرامات الاولياء - خ) و (تعليقات ظريفة وتحقيقات لطيفة على شرح الاربعين النووية - خ) (1).
* (ميارة) * (999 - 1072 ه = 1590 - 1662 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله، ميارة: فقيه مالكي.
من أهل فاس.
من كتبه (الاتقان والاحكام في شرح تحفة الحكام - ط) جزآن، و (الدر الثمين في شرح منظومة المرشد المعين - ط) فقه، ويعرف بميارة الكبير، تمييزا عن مختصر له، يسمى * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 385 والكتبخانة 1: 334 و.
Brock (330) 433: 2.
(*)

(6/11)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية