صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

الشعر العامي في نجد، علق عليه بتفسير ألفاظه وتراجم بعض قائليه، و (علاج الامية - ط) رسالة عالج فيها تبسيط الحروف العربية في الكتابة، و (رجال الخليج - خ) تراجم.
وكان جميل الخط إذا تأنق.
وصنف خالد بن سعود الزيد، كتاب (خالد الفرج، حياته وآثاره - ط) طبع سنة 1969 (1).
خالد العظم (1313 - 1384 ه = 1895 - 1964 م) خالد بن محمد فوزي العظم: رئيس حكومة.
مولده ووفاته في دمشق.
تعلم بها الحقوق، وعينه الفرنسيون (سنة
1941) رئيسا للحكومة السورية نحو 6 أشهر، وتقلب بعد ذلك في أعمال وزارة المالية (1943) فوكالة الدفاع فالعدلية فالاقتصاد الوطني - ثم عين وزيرا * (هامش 1) * (1) أم القرى 31 ديسمبر 1954 ومجلة المنهل 18: 208 والادب في الخليج العربي 48 وشعراء نجد المعاصرون 68 ومجلة العربي 74: 140 واليمامة جمادى الاولى 1374 وموسوعة الكويت 1124.
(*) مفوضا في باريس (1947) وتكررت رئاسته للوزارة (1950، 51 و 1962).
وبعد انقلاب 1963 أقام في بيروت إلى أن توفي.
له (مذكرات - ط) باعتها زوجته بعد وفاته، ويقال إنه دخلها تحريف وتبديل، ونشر بعضها متسلسلا في جريدة النهار.
ثم نشرت كاملة في كتاب (1).
خالد بن معدان (000 - 104 ه = 000 - 722 م) خالد بن معدان بن أبي كرب الكلاعي، أبو عبد الله: تابعي، ثقة، ممن اشتهروا بالعبادة.
أصله من اليمن، وإقامته في حمص (بالشام) وكان يتولى شرطة يزيد ابن معاوية.
قال ابن عساكر في ترجمته:
كان إذا أمر الناس بالغزو يجعل فسطاطه أول فسطاط يضرب.
وكان كثير التسبيح فلما مات بقيت أصبعه تتحرك كأنه يسبح (2).
خالد بن معمر (000 - نحو 50 ه = 000 - نحو 670 م) خالد بن معمر بن سليمان السدوسي: قائد، من الرؤساء في صدر الاسلام.
أدرك عصر النبوة، ثم كان رئيس بني بكر في عهد عمر، وكان مع علي يوم الجمل وصفين، من أمراء جيشه.
وولاه معاوية إمرة أرمينية، فقصدها، فمات في طريقه إليها بنصيبين (3).
* (هامش 2) * (1) من هو في سورية 524 وعبد اللطيف اليونس في جريدة الحياة 26 / 3 / 1965 وجريدة النهار 19 / 6 / 1972 وما بعده.
(2) تهذيب ابن عساكر 5: 86.
(3) الاصابة 1: 461 وتهذيب ابن عساكر 5: 88.
(*) خالد ابن لؤي (000 - 1351 ه = 000 - 1933 م) خالد بن منصور بن لؤي، من العبادلة، نسبة إلى عبد الله من ذوي
حمود: شريف من الامراء الشجعان.
كانت له ولاسلافه إمارة الخرمة (في شرقي الحجاز) وثار على الترك في خلال الحرب العامة الاولى مع الشريف (الملك) حسين بن علي (سنة 1334 ه) وهو من بني عمومته.
ووجهه الشريف حسين مع ابنه عبد الله (أمير شرقي الاردن وملكها بعد ذلك) لحصار بقايا الاتراك في الطائف، ثم للمرابطة بوادي العيس (في شرقي المدينة) واعتدى أحد شيوخ عتيبة على خالد، ولم ينتصر له عبد الله، ففارقه خالد وعاد إلى الخرمة.
وكتب إلى سلطان نجد ابن سعود (ملك المملكة العربية السعودية بعد ذلك) يعرض عليه طاعته وولاءه.
وعلم الشريف عبد الله وأبوه بالامر، فوجها إليه ثلاثة جيوش صغيرة ظفر بها خالد.
ووضعت الحرب العامة أوزارها، واستقر الشريف حسين (ملكا) على الحجاز، فجهز ابنه عبد الله بما استولى عليه، هو وأبناؤه، من ذخائر الجيش التركي، وأمره بالزحف على (الخرمة) ووراءها نجد.
وتقدم عبد الله إلى أن دخل
(تربة) وهي على مقربة من الخرمة، وكتب إلى شيوخ القبائل يتوعد من يقعد عن نصرته، وأرسل ابن سعود قوة صغيرة على رأسها (سلطان بن بجاد) شيخ (عتيبة) لمساعدة خالد، وبوغت عبد الله قبيل الفجر بغارة (الاخوان) يتقدمهم خالد وسلطان فكانت وقعة (تربة) سنة 1337 - 1919 م، ونجا عبد الله بقليل ممن استطاعوا معه الفرار.
واشتد ما بين ابن سعود والحسين بن علي، مما لا مجال لتفصيله هنا، فزحف خالد في جملة ستة عشر من أمراء القبائل، من رجال ابن سعود، فدخلوا الطائف.
وقسا بعضهم على أهل الطائف.
فكفهم خالد.
ومشوا إلى مكة، فدخلوها قبل وصول الملك

(2/299)


ابن سعود إليها.
وتولى خالد الاشراف على إدارة الاعمال بها.
إلى أن وصل ابن سعود.
ولذلك عده صاحب مرآة الحرمين - ص 366 - (آخر من ولي إمارة مكة من الاشراف) قال: (وليها سنة 1343 ه من قبل السلطان عبد العزيز
ابن سعود أمير نجد، بعد أن سقطت في أيدي جنده وطرد منها الحسين بحاشيته) واشترك خالد في حصار جدة، بعد قيام دولة علي بن الحسين فيها، وقدوم ابن سعود من نجد.
ثم أقام في مكة مع الملك ابن سعود، إلى أن قامت ثورة (الادارسة) في بلاد عسير (سنة 1351 ه) فجهزه ابن سعود بقوة قصد بها مدينة (صبيا) فمرض في (أبها) وأبى إلا مرافقة الجند، فمات قبيل دخول (صبيا) عن نحو سبعين عاما.
وكان شديد الشكيمة، بدويا قحا.
خالد بن الوليد (21 000 ه = 000 - 642 م) خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي: سيف الله الفاتح الكبير، الصحابي.
كان من أشراف قريش في الجاهلية، يلي أعنة الخيل، وشهد مع مشركيهم حروب الاسلام إلى عمرة الحديبية، وأسلم قبل فتح مكة (هو وعمرو بن العاص) سنة 7 ه، فسر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وولاه الخيل.
ولما ولي أبو بكر وجهه لقتال مسيلمة ومن ارتد
من أعراب نجد.
ثم سيره إلى العراق سنة 12 ه، ففتح الحيرة وجانبا عظيما منه.
وحوله إلى الشام وجعله أمير من فيها من الامراء.
ولما ولي عمر عزله عن قيادة الجيوش بالشام وولي أبا عبيدة بن الجراح، فلم يثن ذلك من عزمه، واستمر يقاتل بين يدي أبي عبيدة إلى أن تم لهما الفتح (سنة 14 ه) فرحل إلى المدينة، فدعاه عمر ليوليه، فأبى.
ومات بحمص (في سورية) وقيل بالمدينة.
كان مظفرا خطيبا فصيحا.
يشبه عمر بن الخطاب في خلقه وصفته.
قال أبو بكر: عجزت النساء أن يلدن مثل خالد ! روى له المحدثون 18 حديثا.
وأخباره كثيرة.
ومما كتب في سيرته (خالد بن الوليد - ط) لطه الهاشمي، استعرض به حياته العسكرية، و (خالد بن الوليد - ط) لعمر رضا كحالة، ومثله لصادق عرجون، و (موجز سيرة خالد بن الوليد - ط) لمحمد سعيد العرفي، ذهب فيه إلى القول ببقاء ذرية خالد، و (سيف الله خالد بن الوليد - ط) لابي زيد شلبي (1).
خالد الحكيم (1295 - 1363 ه = 1878 - 1944 م) خالد بن ياسين بن محمد الحكيم: مهندس عسكري، من مفكري العرب ومجاهديهم.
ولد بحمص وتعلم في الاستانة.
وتولي أعمالا في إنشاء الخط الحجازي من ابتداء العمل فيه إلى انتهائه.
وقاتل الايطاليين في طرابلس الغرب.
ودخل في جمعية (الفتاة) السرية.
ولحق بثورة (الشريف حسين) على الترك العثمانيين في الحجاز.
وبعد معركة ميسلون في سورية أقام في شرقي الاردن.
وحكم عليه الفرنسيون بالاعدام غيابيا.
ولما توحدت أقطار المملكة العربية السعودية دعي إلى الرياض فكان من أخلص المستشارين للملك عبد العزيز آل سعود وأقام في خدمته مدة طويلة مرض في نهايتها ونقل إلى دمشق فعانى المرض نحو عامين.
وتوفي بها.
وكان من أهل الحزم والكتمان، حلو الحديث يحفظ كثيرا من شعر بشار بن برد.
وله (محاضرات) نشرت مجلة (روضة المعارف) بالقدس، اثنتين
منها يصح اتخاذهما مثالا يحتذى (2).
* (هامش 2) * (1) الاصابة 1: 413 والاستيعاب.
وتهذيب ابن عساكر 5: 92 - 114 وصفة الصفوة 1: 268 وتاريخ الخميس 2: 247 وذيل المذيل 43.
وانظر مجلة المجمع العلمي العراقي 3: 57 - 90 و 231 - 269 ثم 4: 46 - 83.
(2) معالم وأعلام 312 ومجلة روضة المعارف (في القدس) العدد الرابع من السنة الثانية في 1 شباط 1933.
الناصر الحفصي (000 - بعد 711 ه = 000 - بعد 1311 م) خالد بن يحيى بن إبراهيم بن يحيى بن عبد الواحد، أبو البقاء: أمير من آل حفص - أصحاب إفريقية الشمالية - ولي بعد وفاة أبيه (سنة 700 ه) في بجاية، وكانت له الجزائر وبسكرة وقسنطينة، بينما كانت تونس وما يليها في يد المستنصر (محمد ابن الواثق بالله يحيى) وراسله أهل تونس على توحيد المملكتين بعد وفاة أحدهما (بحيث أن من عاش من الخليفتين بعد الآخر كان المستقل بالامر) وتوفي المستنصر (سنة 709 ه) بعد أن عهد إلى أخيه (أبي بكر بن يحيى) فوثب خالد على أبي بكر هذا، فقتله بعد 17 يوما
من ولايته، وتمت له البيعة في تونس وتلقب بالناصر لدين الله ثم زيد المتوكل.
وساءت سيرته، فثار عليه زكريا بن أحمد اللحياني الحفصي وانتزع منه تونس فخلع خالد نفسه سنة 711 ه وكانت ولايته بتونس سنتين و 13 يوما (1).
خالد بن يزيد (000 - 90 ه = 000 - 708 م) خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الاموي القرشي، أبو هاشم حكيم قريش وعالمها في عصره.
اشتغل بالكيمياء والطب والنجوم، فأتقنها وألف فيها رسائل.
اختلفوا في سنة وفاته، إلى أن قال الذهبي: (وفيها - أي سنة 90 - على الاصح، توفي خالد بن يزيد.
وكان موصوفا بالعلم والدين والعقل) وشك ابن الاثير في بعض نواحي علمه، فقال: (يقال: انه أصاب علم الكيمياء ولا يصح ذلك لاحد) وقال البيروني: كان خالد أول فلاسفة الاسلام وفي سبائك الذهب ومعجم قبائل العرب أن الحمداني ذكر أقواما في ناحية * (هامش 3) * (1) الخلاصة النقية 68 وابن خلدون 6: 321 والعبر 1:
105 والكامل: حوادث سنة 64 والآثار الباقية 302 والصفحة 79 والصفحة 329.
(*)

(2/300)


تندة وما حولها من بلاد الاشمونيين، من الديار المصرية يسمون (بني خالد) نسبة إلى خالد بن يزيد بن معاوية.
وقال ابن النديم كان خالد بن يزيد فاضلا في نفسه له همة ومحبة للعلوم، خطر بباله حب الصنعة (الكيمياء) فأمر باحضار جماعة من فلاسفة اليونانيين ممن كان ينزل مصر وقد تفصح بالعربية وأمرهم بنقل الكتب من اللسان اليوناني والقبطي إلى العربي.
وهذا أول نقل كان في الاسلام من لغة إلى لغة.
وقال الجاحظ: خالد بن يزيد خطيب شاعر، وفصيح جامع، جيد الرأي، كثير الادب، وهو أول من ترجم كتب النجوم والطب والكيمياء.
توفي في دمشق ولسعيد الديوه جي رسالة في سيرته، طبعت في دمشق سنة 1953 (1).
خالد الشيباني (000 - 230 ه = 000 - 845 م)
خالد بن يزيد بن مزيد بن زائدة، أبو يزيد الشيباني: أحد الامراء الولاة الاجواد في العصر العباسي.
وهو ممدوح أبي تمام.
ولاه المأمون مصر (سنة 206 ه) ودخلها، وقاتله عبيد الله بن السري، فلم يستقر فيها.
فولاه الموصل ثم زاده ديار ربيعة كلها، فأقام إلى أيام الواثق، فلما انتقضت أرمينية انتدبه الواثق، فتجهز في جيش عظيم وزحف يريدها فاعتل في طريقه.
ومات قبل بلوغها.
كان يكنى في السلم بأبي يزيد، وفي الحرب بأبي الزبير.
ولسعيد الديوه جي (الامير خالد ابن يزيد - ط) (2).
* (هامش 1) * (1) الفهرست لابن النديم 1: 242 والبيان والتبيين 1: 178 والوفيات 1: 168 وتهذيب ابن عساكر 5: 116 وفيه: وفاته سنة 90 ه.
وابن الوردي 1: 179 وذكره في وفيات سنة 82 ه.
(2) الاغاني 15: 104 ثم 20: 186 و 187 والولاة والقضاة 174 - 176 وأخبار أبي تمام للصولي 107 و 158 و 163 وفيه: قال المبرد: (كان خالد بن يزيد الشيباني بقية الشرف والكرم، وأوسع الناس صدرا في إعطاء الشعراء).
وجمهرة الانساب 307 والبيان والتبيين 1: 342.
(*)
خالد الكاتب (000 - 262 ه = 000 - 876 م) خالد بن يزيد البغدادي، أبو الهيثم، المعروف بالكاتب: شاعر غزل، من الكتاب.
أصله من خراسان، ومولده بها.
عاش وتوفي في بغداد.
كان أحد كتاب الجيش في أيام المعتصم العباسي.
وكان يهاجي أبا تمام.
وغلبت عليه السوداء.
وعاش عمرا طويلا حتى دق عظمه ورق جلده.
شعره رقيق، أكثره غزل.
له (ديوان - خ) (1).
الزين النابلسي (585 - 663 ه = 1189 - 1265 م) خالد بن يوسف بن سعد بن الحسن ابن مفرج بن بكار، أبو البقاء، زين الدين النابلسي: محدث، من الظرفاء الشعراء.
ولد بنابلس، ورحل إلى بغداد.
ثم ولي مشيخة النورية بدمشق، وتوفي بها.
له نوادر بحضرة الملك الناصر.
قال الحسيني (صاحب التكملة): وحصل كتبا حسنة وأصولا جيدة ولي منه إجازة كتبها الي من دمشق (2).
خالدة بنت هاشم (000 - 000 = 000 - 000) خالدة بنت هاشم بن عبد مناف، من قريش: شاعرة من الحكيمات في الجاهلية.
كانت تسمى (قبة الديباج) لها رثاء في أبيها، وأبيات في شأن آخر (3).
الخالدي = يوسف ضياء الدين 1324 * (هامش 2) * (1) المنتظم، القسم الثاني من الجزء الخامس 35 والنجوم الزاهرة 3: 36 وهو فيه (التميمي) وفوات الوفيات 1: 149 وإرشاد الاريب 4: 171 وفيه: وفاته سنة 269 وسمط اللآلي 311 وتاريخ بغداد 8: 308 والاغاني 21: 31 وانظر شعر الظاهرية 137.
(2) الدارس 1: 106 - 108 وصلة التكملة للحسيني - خ.
وتذكرة الحفاظ 4: 230 وشذرات الذهب 5: 313.
(3) نسب قريش 16 وجمهرة الانساب 12 وأعلام النساء 1: 267 وذكرها الآلوسي في بلوغ الارب 2: 53.
(*) الخالدي = روحي بن محمد 1331 الخالدي = خليل جواد 1360 الخالدي = أحمد سامح 1370 الخالديان = سعيد بن هاشم ومحمد بن هاشم الخالص = الحسن بن علي 260 الخالع = الحسين بن محمد 422
ابن الخالة = محمد بن أحمد 462 ابن خالويه = الحسين بن أحمد 370 الخانجي = محمد بن أمين 1358 الخاني = قاسم بن صلاح الدين 1109 الخاني = محمد بن عبد الله 1279 الخاني = عبد المجيد بن محمد 1318 الخاني = محيي الدين بن أحمد 1350 خب خباب بن الارت (000 - 37 ه = 000 - 657 م) خباب بن الارت بن جندلة بن سعد التميمي، أبويحيى أو أبو عبد الله: صحابي، من السابقين، قيل أسلم سادس ستة، وهو أول من أظهر إسلامه.
كان في الجاهلية قينا يعمل السيوف، بمكة.
ولما أسلم استضعفه المشركون فعذبوه ليرجع عن دينه، فصبر، إلى أن كانت الهجرة.
ثم شهد المشاهد كلها، ونزل الكوفة فمات فيها وهو ابن 73 سنة.
ولما رجع علي من صفين مر بقبره، فقال: رحم الله خبابا أسلم راغبا وهاجر طائعا وعاش مجاهدا.
روى له البخاري ومسلم وغيرهما 32
حديثا (1).
ابن الخباز = أحمد بن الحسين 639 ابن خبازة = ميمون بن علي 637 الخبازي = عمر بن محمد 691 * (هامش 3) * (1) الاصابة 1: 416 وحلية الاولياء 1: 143 وكشف النقاب - خ.
والجمع 124 وصفة الصفوة 1: 168 والثمرة البهية - خ.
(*)

(2/301)


الخبري = عبد الله بن إبراهيم 476 الخبزأرزي = نصر بن أحمد 327 الخبوشاني = محمد بن الموفق 587 خث خثعم (000 - 000 = 000 - 000) خثعم بن أنمار بن أراش، من كهلان، من قحطان: جد جاهلي.
كانت منازل بنيه في سروات اليمن والحجاز.
صنمهم في الجاهلية (ذو الخلصة) وكانوا يدعون مكانه (الكعبة اليمانية) يشاركهم فيه بنو بجيلة.
وافترق أبناء خثعم في الآفاق، أيام الفتح، فلم يبق منهم في مواطنهم إلا القليل.
قال ابن حزم:
ومن خثعم كان عثمان بن أبي نسعة، ممن ولي الاندلس، وولده في شذونة () Sidonia وهي دار خثعم بالاندلس.
وقال عرام: من منازل خثعم جبال السراة، وكانت لهم قرية (راسب) بين مكة والطائف.
وعد الاشرف الرسولي من قبائل خثعم أربعا، هي: شهران، وناهس، وكود، وأكلب.
ولمحمد ابن سلمة اليشكري كتاب (أخبار خثعم وأنسابها وأشعارها) (1).
خثعمة (000 - 000 = 000 - 000) خثعمة بن يشكر بن مبشر بن صعب: جد جاهلي، بنوه بطن من أزد شنوءة، من القحطانية (2).
الخثعمي = العباس بن سفيان 150 خج الخجندي = إبراهيم بن أحمد 851 * (هامش 1) * (1) سبائك الذهب 78 ونهاية الارب 204 واليعقوبي 1: 212 وجمهرة الانساب 367 وطرفة الاصحاب 7 و 31 والذريعة 1: 328 وعرام 41 و 46 وانظر معجم قبائل العرب 1: 331.
(2) نهاية الارب 204.
(*) خد البعيث المجاشعي (000 - 134 ه = 000 - 751 م) خداش بن بشر بن خالد، أبو زيد التميمي.
المعروف بالبعيث: خطيب، شاعر، من أهل البصرة.
قال فيه الجاحظ: أخطب بني تميم إذا أخذ القناة.
كانت بينه وبين جرير مهاجاة دامت نحو أربعين سنة.
ولم يتهاج شاعران في العرب في جاهلية ولا إسلام بمثل ما تهاجيا به.
توفي بالبصرة (1).
خداش بن زهير (000 - 000 = 000 - 000) خداش بن زهير العامري، من بني عامر بن صعصعة: شاعر جاهلي، من أشراف بني عامر وشجعانهم.
كان يلقب (فارس الضحياء) يغلب على شعره الفخر والحماسة.
يقال إن قريش قتلت أباه في حرب الفجار، فكان خداش يكثر من هجو ها.
وقيل: أدرك حنينا، وشهدها مع المشركين.
وزاد بعض مترجميه أنه أسلم بعد ذلك.
والصحيح أنه جاهلي.
وقال أبو عمرو بن العلاء: خداش أشعر من لبيد، وأبى الناس إلا تقدمة لبيد (2).
ابن خداويردي (ابن الراعي) = محمد بن مصطفى 1195 خدرة بن عوف (000 - 000 = 000 - 000) خدرة بن عوف بن الحارث بن الخزرج: جد جاهلي، بنوه بطن من بني الخزرج، منهم أبو سعيد الخدري * (هامش 2) * (1) البيان والتبيين 1: 199 والشعر والشعراء 195 و إرشاد الاريب 4: 173 والآمدي 56 وكناه بأبي مالك.
وطبقات الشعراء 121 و فيه: (كان شاعرافاخر الكلام حر اللفظ قاوم جريرا في قصائد فغلبه جرير وأخمله).
(2) ابن خلدون 2: 122 طبعة الحبابي.
وجمهرة الانساب 107 والشعر والشعراء 246 وسمط اللآلي 701.
والاصابة، الترجمة 2323 وطبقات فحول الشعراء 119.
(*) الصحابي (1).
الخدري = سعد بن مالك 74 أم المؤمنين (68 - 3 ق ه = 556 - 620 م) خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد
العزى، من قريش: زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم الاولى، وكانت أسن منه بخمس عشرة سنة.
ولدت بمكة، ونشأت في بيت شرف ويسار، ومات أبوها يوم الفجار، وتزوجت بأبي هالة بن زرارة التميمي فمات عنها.
وكانت ذات مال كثير وتجارة تبعث بها إلى الشام، تستأجر الرجال وتدفع المال مضاربة.
فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم الخامسة والعشرين خرج في تجارة لها إلى سوق بصرى (بحوران) وعاد رابحا، فدست له من عرض عليه الزواج بها، فأجاب، فأرسلت إلى عمها (عمرو بن أسعد بن عبد العزى) فحضر وتزوجها رسول الله (قبل النبوة) فولدت له القاسم (وكان يكنى به) و عبد الله (وهو الطاهر والطيب) وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة.
وكان بين كل ولدين سنة.
وكانت تسترضع لهم وتهئ ذلك قبل أن تلد.
ولما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاها إلى الاسلام، فكانت أول من أسلم من الرجال والنساء.
ومكثا يصليان سرا إلى أن ظهرت الدعوة.
كانت تكنى بأم
هند (وهند من زوجها الاول) وأولاد النبي صلى الله عليه وسلم كلهم منها، غير إبراهيم ابن مارية.
ولعبد الحميد الزهراوي كتاب في أخبارها سماه (خديجة أم المؤمنين - ط) ومثله لبثينة توفيق.
وكانت وفاة خديجة بمكة (2).
* (هامش 3) * (1) نهاية الارب 205 وفي اللباب 1: 349 خدرة لقب، واسمه (الابجر).
(2) طبقات ابن سعد 8: 7 - 11 والاصابة، قسم النساء، الترجمة 333 والمحبر 11 و 77 و 452 وصفة الصفوة 2: 2 وسير النبلاء - خ.
المجلد الثاني، وفيه أنها تزوجت بعد أبي هالة بعتيق بن عائذ المخزومي.
وتاريخ الخميس 1: 301 وذيل المذيل 65 والسمط الثمين 17 والدر المنثور 180.
(*)

(2/302)


الشاهجانية (376 - 460 ه = 986 - 1067 م) خديجة بنت محمد بن علي بن عبد الله، المعروفة بالشاهجانية: واعظة، عارفة بالحديث، من أهل بغداد.
كانت تسكن قطيعة الربيع.
قال الخطيب البغدادي: كتبنا عنها وكانت صالحة صادقة (1).
خذ الخذامي = إبراهيم بن محمد 321 خر الخرائطي = محمد بن جعفر 327 الخراز = أحمد بن الحارث 258 الخراز (القارئ) = محمد بن محمد 718 ابن خراسان = عبد الحق بن عبد العزيز 488 ابن خراسان = أحمد بن الحسين 497 ابن خراسان = أحمد بن عبد العزيز 522 ابن خراسان = أبو بكر بن إسماعيل 544 ابن خراسان = عبد العزيز بن عبد الحق 550 ابن خراسان = عبد الله بن عبد العزيز 553 ابن خراسان = علي بن أحمد 555 الخراساني (أبو مسلم) = عبد الرحمن بن مسلم ابن الخراساني = محمد بن محمد 576 الخرساني = محمد كاظم 1329 ابو خراش الهذلي = خويلد بن مرة خراشة بن عمرو (000 - 000 = 000 - 000) خراشة بن عمرو العبسي: شاعر جاهلي، من الفرسان.
حضر يوم (شعب
جبلة) الذي قتل فيه لقيط بن زرارة، وقال في ذلك اليوم قصيدة من المفضليات (14 بيتا) أولها: أبى الرسم بالجونين أن يتحولا وقد زاد بعد الحول حولا مكملا (2) * (هامش 1) * (1) تاريخ بغداد 14: 446.
(2) شرح المفضليات للتبريزي بخطه.
ومطبوعته 1631 - 36 والتاج 4: 305.
(*) ابن الخراط = عبد الحق بن عبد الرحمن - 581 - ابن الخراط = عبد الرحمن بن محمد 840 خرافة (000 - 000 = 000 - 000) خرافة: رجل من بني عذرة، غاب عن قبيلته زمنا ثم عاد فزعم أن الجن استهوته وأنه رأى أعاجيب جعل يقصها عليهم، فأكثر، فقالوا في الحديث المكذوب (حديث خرافة) وقالوا فيه (أكذب من خرافة) حتى سمى الحريري الكذب خرافة، فقال في المقامة الرابعة: (فأعجبوا بخرافته وتعوذوا من آفته) (1).
الخربوتي = يوسف شكري 1292 الخربوتي = علي خيري 1327 ابن أبي الخرجين (الدميك) = منصور
ابن المسلم 510 خرد = محمد بن علي 960 خرد = علي بن أحمد 994 ابن خرداذبه = عبيد الله بن أحمد 280 الخرشي = محمد بن عبد الله 1101 ابن الخرع = عوف بن عطية الخرفي = أحمد بن المبارك 664 الخرقي = عمر بن الحسين 334 الخرقي = محمد بن أحمد 533 الخركوشي = عبد الملك بن محمد 407 بن خرم = الحسين بن إدريس 301 الخرنق (000 - نحو 50 ق ه = 000 - نحو 574 م) الخرنق بنت بدر بن هفان بن مالك، من بني ضبيعة، البكرية العدنانية: شاعرة، من الشهيرات في الجاهلية.
وهي أخت طرفة بن العبد لامه.
وفي المؤرخين من يسميها (الخرنق بنت هفان بن مالك) * (هامش 2) * (1) الشريشي على المقامات 1: 63.
(*) بإسقاط بدر.
تزوجها بشر بن عمرو بن مرثد (سيد بني أسد) وقتله بنو أسد يوم قلاب (من أيام الجاهلية) فكان أكثر
شعرها في رثائه ورثاء من قتل معه، من قومها، ورثاء أخيها طرفة.
لها (ديوان شعر - ط) صغير (1).
الخروبي (الجزائري) = محمد بن علي - 963 - الخروصي = الوارث بن كعب 192 الخروصي = عزان بن تميم 280 الخروصي = عمرو بن الخطاب 894 ابن خروف (الشاعر) = علي بن محمد - 604 - ابن خروف (النحوي) = علي بن محمد - 609 - الخريت الناجي (000 - 39 ه = 000 - 660 م) الخريت بن راشد الناجي: صحابي، ثائر، من الزعماء الشجعان المقدمين، من بني ناجية.
كان من أشياع علي (رض) وجاءه من البصرة بثلاث مئة من بني ناجية فشهدوا معه الجمل وصفين، وأقاموا بالكوفة.
ولما كان التحكيم خرج الخريت بمن معه، إلى بلاد فارس، فسير علي معقل بن قيس وجهز معه جيشا لقتاله.
فكانت المعركة في الاهواز.
وكثرت جموع الخريت، فنصب معقل راية ونادى: من لحق بها فهو آمن، فانصرف
إليها كثير من أصحاب الخريت، فانهزم، فقتله النعمان بن صبهان الراسبي (2).
ابن الخريطة = الشمردل بن شريك * (هامش 3) * (1) خزانة البغدادي 2: 306 و 307 وسمط اللآلي 780 وفيه إشارة إلى الخلاف في نسبها.
وأعلام النساء 1: 294 وفيه بعض أخبارها.
وشعراء النصرانية 1: 321.
(2) الكامل لابن الاثير 3: 145 وفي الاصابة 2: 109 أن الخريت كان على مضر كلها يوم الجمل، واستعمله عبدا لله ابن عامر على كورة من كور فارس، وأنه كان على بني ناجية في حروب الردة.
(*)

(2/303)


خريم الناعم (000 - 000 = 000 - 000) خريم بن خليفة بن الحارث بن خارجة الغطفاني المري: يضرب به المثل في التنعم، فيقال (أنعم من خريم) كان معاصرا للحجاج الثقفي، وله معه خبر (1).
خز خزاعة (0 00 - 000 = 000 - 000) خزاعة، من بني عمرو بن لحي، من مزيقياء، من الازد، من قحطان: جد جاهلي، أو لقب جد، من بني عمرو بن
لحي اختلف النسابون في اسمه.
وقيل: خزاعة اسم قبائل من نسل عمرو بن لحي.
وفي النسابين من يجعلهم عدنانيين من مضر، والاكثر على أنهم قحطانيون.
كانت منازلهم بقرب الابواء (بين مكة والمدينة) وفي وادي غزال ووادي دوران وعسفان في تهامة الحجاز.
ورحل بعضهم إلى الشام وعمان.
وهم بطون كثيرة.
صنمها في الجاهلية (ذو الكفين) تشاركها فيه قبائل (دوس) قال المسعودي: كانت ولاية البيت الحرام في خزاعة ثلاثمائة سنة (2).
الخزاعي = عمرو بن عبد مناة الخزاعي = نافع بن عبد الحارث الخزاعي = حبشية بن كعب الخزاعي = أسيد بن عبد الله الخزاعي = حمزة بن مالك 169 الخزاعي، أبو الشيص = محمد بن علي - 196 - الخزاعي = أحمد بن نصر 231 * (هامش 1) * (1) تاريخ ابن عساكر.
وأمثال الميداني 2: 209 وجمهرة الانساب 241 وهو في التاج، مادة خرم: (خريم بن عامر بن الحارث بن خليفة بن سنان المري).
(2) اللباب 1: 368 وأسماء جبال تهامة وسكانها 30 و 31
و 32 و 37 ومروج الذهب 1: 208 والمحبر 308 وانظر معجم قبائل العرب 1: 338.
(*) الخزاعي = الحسن بن الحسين 231 الخزاعي = دعبل بن علي 246 الخزاعي = طاهر بن عبد الله 248 الخزاعي = علي بن إبراهيم 283 الخزاعي = عبيد الله بن عبد الله 300 الخزاعي = محمد بن عبد الرحمن 329 الخزاعي = محمد بن جعفر 408 ابن خزرج = إسماعيل بن محمد 421 ابن خزرج = عبد الله بن إسماعيل 478 ابن خزرج = محمد بن خزرج 654 الخزرج (000 - 000 = 000 - 000) الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو مزيقياء، من الازد، من قحطان: جد جاهلي.
بنوه من أصل يماني نزلوا بيثرب (المدينة) هم وأبناء عمهم الاوس، وتعرف القبيلتان بالانصار.
وبطون الخزرج كثيرة، منها (بنو النجار) واسمه تيم الله، و (بنو عوف) و (بنو غنم) و (بنو جشم) وآخرون.
وللزبير بن
بكار كتاب (الاوس والخزرج) (1).
الخزرجي = عمرو بن امرئ القيس الخزرجي = أحمد عبد الصمد 582 الخزرجي = أحمد بن مسعود 601 الخزرجي = علي بن الحسن 812 الخزرجي = أحمد بن عبد الله 923 ابن خزرون = عبدون بن خزرون 450 ابن خزرون = محمد بن خزرون 458 خزعل خان (1279 - 1355 ه = 1862 - 1936 م) خزعل بن جابر بن جاسب الكعبي العامري: أمير المحمرة (من مقاطعة * (هامش 2) * (1) جمهرة الانساب 326 و 441 واليعقوبي 2: 27 وفي عمدة الاخبار 24 - 31 بيان (منازل الاوس والخزرج) في المدينة.
(*) الاهواز، المسماة اليوم خوزستان) بين إيران والعراق.
وعرفه الريحاني بفيلسوف الامراء.
ولد ونشأ بالمحمرة، وكانت إمارتها قد توطدت لابيه من سنة 1273 ه إلى وفاته سنة 1299 ه، وخلفه عليها أخوه الاكبر (مزعل) بن جابر، فتولاها من سنة 1299 إلى أن قتل أمام باب
قصره سنة 1315 ه، فقام صاحب الترجمة بأمرها.
ويقال إنه هو الذي قتل أخاه مزعل.
وجاءته حلية الالقاب من دولة إيران، فدعي (معز السلطنة سردار أرفع) وكان كريم اليد، على شئ من الميل إلى الادب وفقه الامامية، محبا للعمران، جدد بناء المحمرة، وضم إليها جميع بلاد الاهواز، واستولي على (الفلاحية) وبنى (القصر الخزعلي) على مقربة من المحمرة، ومدحه كثير من النظامين.
ولما وقعت الفتنة في إيران بين أنصار الدستور وخصومهم، في عهد الشاه محمد علي بن مظفر الدين، امتنع خزعل عن دفع المال المرتب عليه لحكومة إيران وعصاها.
وكان قد مالاته الحكومة البريطانية على عادتها مع أمثاله، ومنحته أوسمة.
ونشبت الحرب العامة الاولى، فزاد اتصاله بالبريطانيين.
وطمحت نفسه بعد الحرب إلى ملك العراق فبذل أموالا طائلة ولم يفلح.
وانتظم له أمر بلاده،

(2/304)


وفيها من عشائر اللوريين والبختياريين نحو مئة ألف مسلح.
وألف كتابا في
أحوال أسرته، قال السيد محسن الامين إنه مطبوع، وألف له عبد المجيد البصري البهبهاني كتاب (الرياض الخزعلية - ط) جزآن، ولمحمد جواد الشبيبي رسالة سماها (حياة الشيخ خزعل خان - خ) في النجف، ولعبد المسيح أنطاكي كتاب (الدرر الحسان في منظومات ومدائح خزعل خان - ط).
وناوأ حكومة (رضا بهلوي) في إبان قيامها، فلما استقر بهلوي ملكا في إيران احتال على خزعل بأن أرسل (سنة 1344 ه - 1925 م) مركبا حربيا صغيرا أرسى في ميناء المحمرة، وخرج قائده إلى البر فاجتمع بخزعل وأظهر أنه جاء زائرا في رحلة للتمرن، ثم عاد إلى المركب، وخرج إلى البر في اليوم الثاني ودعا خزعلا إلى العشاء وإحياء (ليلة ساهرة) على ظهر المركب، بعدما أناره بالكهرباء وزينه بأنواع الزينة، وذهب خزعل محتاطا، وانقضت تلك الليلة في لهو وطرب، وعاد إلى قصره.
وبعد أيام دعاه القائد ثانية فأجاب وهو مطمئن، فلما بلغ ظهر المركب أقلع به
إلى ميناء (شوشتر) وحمل منها إلى طهران، فأمرته حكومتها بالاقامة فيها.
واستولت على المحمرة وسائر بلاد الاهواز، وسمتها (خوزستان) وعينته (نائبا) عن خوزستان في مجلس إيران النيابي.
فأقام إلى أن مات بطهران ونقل جثمانه بعد مدة إلى وادي السلام في النجف.
وعلى يديه ضاعت إمارة (بني كعب) في الاهواز (1).
الخزندار = أحمد بن يحيى 1157 ابن خزيمة = محمد بن إسحاق 311 * (هامش 1) * (1) ملوك العرب 2: 172 والدرر الحسان 27 وأعيان الشيعة 29: 230 والذريعة 7: 120 وعمر الطيبي، في جريدة فتى العرب، بدمشق 18 ربيع الاول 1355 ومجموعة البازي - خ.
(*) خزيمة بن ثابت (000 - 37 ه = 000 - 657 م) خزيمة بن ثابت بن الفاكة بن ثعلبة الانصاري، أبو عمارة: صحابي، من أشراف الاوس في الجاهلية والاسلام، ومن شجعانهم المقدمين.
وكان من سكان المدينة، وحمل راية بني خطمة (من
الاوس) يوم فتح مكة.
وعاش إلى خلافة علي بن أبي طالب، وشهد معه صفين، فقتل فيها.
روى له البخاري ومسلم وغيرهما 38 حديثا (1).
خزيمة بن خازم (000 - 203 ه = 000 - 819 م) خزيمة بن خازم التميمي: وال، من أكابر القواد في عصر الرشيد والامين والمأمون.
شهد الوقائع الكثيرة وقاد الجيوش، وولي البصرة في أيام الرشيد، والجزيرة في أيام الامين.
ولما عظم الخلاف بين الامين والمأمون انحاز إلى أصحاب المأمون، واشترك في حصار بغداد إلى أن قتل الامين، فأقام ببغداد، فمات فيها (2).
خزيمة بن مدركة (000 - 000 = 000 - 000) خزيمة بن مدركة بن إلياس، من مضر، من عدنان: جد جاهلي، من سلسلة النسب النبوي.
كنيته أبو أسد.
وهو الذي نصب (هبل) على الكعبة، فكان يقال (هبل خزيمة) من نسله (الهون) و (عضل) وهما بطنان من مضر (3).
* (هامش 2) * (1) الاصابة 1: 425 وصفة الصفوة 1: 293 وذيل المذيل
13 وكشف النقاب - خ.
وفي الجزء الثاني من (الاكليل) الورقة 178 (الاذواء في الاسلام: من الانصار ذو الشهادتين خزيمة بن ثابت بن شماس) قلت: اختلف الرواة في الملقب بذي الشهادتين، هل هو صاحب هذه الترجمة أم هو (خزيمة) آخر، شهد وقعة الجمل ومات في زمن عثمان ؟ انظر الترجمتين 2247 و 2248 في الاصابة.
(2) الكامل لابن الاثير: حوادث سنة 203 وما قبلها.
(3) ابن الاثير 2: 10 والطبري 2: 188 والاصنام 28.
(*) خس بنت الخس = هند بنت الخس خسرو (ملا) = محمد بن فرامرز 885 خسرو الدهلوي (651 - 725 ه = 1253 - 1325 م) خسرو بن سيف الدين محمود البخاري الدهلوي: أشهر شعراء الهند - بالفارسية - في عصره.
وكان ماهرا بالموسيقى، علما وعملا.
له شعر عربي فيه ضعف، ومصنفات قد يكون بينها ما هو عربي، منها (الاعجاز الخسروي) في البدائع ومحسنات الكلام، ثلاثة أجزاء، و (تحفة الصغر ووسط الحياة) و (غرة الكمال)
و (البقية النقية) و (نهاية الكمال) وخمسة (دواوين) فارسية.
ولد في (بتيالي) من أعمال دهلي، ونشأ ومات بدهلي (1).
الخسرو شاهي = عبد الحميد بن عيسى خش ابن الخشاب = محمد بن محمد 540 ابن الخشاب = عبد الله بن أحمد 567 الخشاب = إسماعيل بن سعد 1230 خشرم (000 - 000 = 000 - 000) خشرم بن عبد ياليل بن جرهم بن قحطان: ملك جاهلي قديم.
كانت إقامته بمكة، وكان تابعا لبني يعرب أصحاب اليمن.
قال صاحب التيجان: كان محبا للعمران، جوادا، كثر بمكة البناء في أيامه وزاد عدد الحجيج (2).
الظاهر خشقدم (795 - 872 ه = 1393 - 1467 م) خشقدم بن عبد الله الناصري المؤيدي، * (هامش 3) * (1) نزهة الخواطر 2: 83.
(2) التيجان 177 وهو فيه (حشرم) بالحاء المهملة، من خطأ الطبع أو النسخ.
(*)

(2/305)


أبو سعيد، سيف الدين، السلطان الظاهر: أول ملوك الروم بمصر والشام والحجاز.
كان مملوكا للخوجه ناصر الدين - وإليه نسبته - واشتراه منه (المؤيد) شيخ بن عبد الله، بمصر، وأعتقه واستخدمه.
ثم عينه الظاهر جقمق (مقدم ألف) في دمشق (سنة 850 ه) وأعيد إلى مصر، فعينه الاشرف إينال (إمير سلاح) ثم ولاه المؤيد أحمد (أتابكية) العساكر، وهي أعلى الرتب في الدولة.
وثار المماليك على المؤيد فخلعوه، ونادوا بسلطنة (خشقدم) سنة 865 ه، فتلقب بالملك (الظاهر) وسجن بعض أمراء الجيش، وقتل آخرين، فقامت فتنة أتباعهم، فقمعها، وصفا له الجو.
وكان داهية، مهيبا، كفؤا للسلطنة، فصيحا بالعربية.
قليل الاذى بالنسبة إلى من جاء بعده من ملوك الروم.
وهدأت البلاد في أيامه.
واستمر إلى أن توفي بالقاهرة (1).
الخشني = سليمان بن سعد 105 الخشني = محمد بن عبد السلام 286
الخشني = محمد بن الحارث 361 الخشني = عبد الملك بن غصن 454 الخشني = محمد بن عبد الله 540 الخشني (شارح سيبويه) = محمد بن مسعود 544 * (هامش 1) * (1) ابن إياس 2: 70 وصفحات لم تنشر 95 ووليم موير 151 وحوادث الدهور 3: 554 و 657 وفيه: (لم يتأسف الناس لموته، وشحوا عليه بالدموع، لكثرة مساوئ مماليكه، لا بغضا فيه، فإنه كانت محاسنه أكثر من مساويه) (*) الخشني = مصعب بن محمد 604 الخشوعي = طاهر بن بركات 482 خشيش بن أصرم (000 - 253 ه = 000 - 867 م) خشيش بن أصرم بن الاسود النسائي، أبو عاصم: من حفاظ الحديث.
له كتاب (الاستقامة) في الرد على أهل البدع.
مات بمصر (1).
خشين بن النمر (000 - 000 = 000 - 000) خشين بن النمر بن وبرة بن تغلب: جد جاهلي، من قضاعة.
النسبة إليه (خشني) - بضم ففتح - استقر بعض بنيه في الاندلس، فكانت دارهم جيان
() Jaen وأعمال إلبيرة 2 () Elvira خص الخصاف = أحمد بن عمر 261 ابن أبي الخصال = عبد الملك بن مسعود ابن أبي الخصال = محمد بن مسعود أبو الخصيب = وهيب بن عبد الله ابن الخصيب = عبد الله بن محمد 347 ابن الخصيب = محمد بن عبد الله 348 الخصيبي = أحمد بن عبيد الله 328 الخصيبي = حسين بن حمدان 358 خض الخضار = محمد بن محمد 1267 ابن خضر = أحمد بن محمد 674 ابن بندار (000 - 542 ه = 000 - 1147 م) خضر (ويعرف بحاجي خضر) * (هامش 2) * (1) تذكرة الحفاظ 2: 119 والتبيان - خ.
(2) جمهرة الانساب 425 وخزانة الادب للبغدادي 2: 529 والقاموس: مادة خشن.
ونهاية الارب 206.
(*) ابن بندار التبريزي: نقاش على الرخام أصله من تبريز.
ولد وعاش في الموصل.
من آثاره (محراب) من المرمر القاتم في
مسجد الصوفية بمحلة (شهر سوق) بالموصل عليه زخارف نباتية وكتابات بارزة (1).
الخضر بن ثروان (505 - 580 ه = 1111 - 1184 م) الخضر بن ثروان بن أحمد الثعلبي التوماثي الفارقي الجزري، أبو العباس: نحوي ضرير، كان له علم بالادب وشعر حسن.
أصله من توماثا (قرب برقعيد من بقعاء الموصل) ومولده بالجزيرة، ومنشأه بميافارقين، ووفاته في بخاري.
أثنى عليه ياقوت في معجميه وأورد شيئا من شعره (2).
خضر بك (810 - 863 ه = 1407 - 1459 م) خضر بن جلال الدين بن أحمد، المولى الرومي الحنفي: أول من ولي قضاء القنسطنطينية بعد فتحها.
ولد ونشأ في بلدة (سيوري حصار) وعلت شهرته فاستدعاه السلطان محمد (الفاتح) ابن مراد إلى بروسة، وأعطاه مدرسة جده فيها.
ولما دخل القسطنطينية ولاه قضاءها.
وكان غزير الاطلاع على آداب العربية
والتركية والفارسية، ونظم شعرا باللغات الثلاث.
ومن شعره العربي (جواهر العقائد - ط) وهي قصيدة نونية في التوحيد أرسلها إلى السلطان مع بيتين ثانيهما: (ألا يا أيها السلطان نظمي، عجالة ليلة أو ليلتين) فسميت (عجالة ليلتين) وله قصيدة أخرى على رويها.
وصنف كتبا، منها حواش على حاشية الكشاف للتفتازاني، و (أرجوزة في العروض) (3).
* (هامش 3) * (1) أعلام الصناع 161.
(2) معجم البلدان: توماثا.
ونكت الهميان 149 وإرشاد الاريب 4: 176.
(3) عثمانلي مؤلفلري 1: 290 ولفوائد البهية 70 وسركيس 824 والضوء اللامع 3: 178.
(*)

(2/306)


القباني (000 - 853 ه = 000 - 1449 م) خضر بن عبد الرحمن بن أحمد ابن علي البرلسي المصري المعروف بالقباني: فلكي له كتب، منها (بهجة الفكر في حل الشمس والقمر - خ) في شستربتي
(4086) و (إجابة السؤال في معرفة العمل بالهلال) و (الجواهر الحسان وشمس عين الزمان في علم القبان - خ) بشستربتي (4365) (1).
الموصلي (000 - 1007 ه = 000 - 1598 م) خضر بن عطاء الله الموصلي: فاضل.
أصله من الموصل.
هاجر إلى مكة فاتصل بأميرها (حسن بن أبي نمي) وألف باسمه (الاسعاف بشرح أبيات الكشاف - خ) مجلدان، و (أرجوزة) في فضل أهل البيت ووقائعهم، فأجازه بألف دينار.
ثم نفاه إلى المدينة، بوشاية، فتوفي في طريقه إليها (2).
حاجي باشا (000 - 820 ه = 000 - 1417 م) خضر بن علي بن مروان بن علي، حسام الدين الآيديني، ويقال له الخطاب، ويعرف بحاجي باشا: طبيب متكلم، من علماء الحنفية.
أصله من قونية.
ومولده ومنشأه في آيدين.
سكن مصر وتوفي بها.
له كتب في الطب وغيره، منها (التسهيل) طب، و (الفريدة في
ذكر الاغذية المفيدة) و (شفاء الاسقام ودواء الآلام - خ) مجلد ضخم في الطب رأيته في خزانة الرباط (1561 كتاني) ومنه نسخة في دمشق، وفي شستربتي 4011 و 4598 و (اختيارات الشفاء - خ) * (هامش 1) * (1) هدية العارفين 1: 347 ويلاحظ ورود اسم أبيه في شستربتي مرتين مختلفتين الاولى (خضر بن عبد القادر) والثانية كما هو في الهدية (خضر بن عبد الرحمن).
(2) خلاصة الاثر 2: 131 والبعثة المصرية 33 وانظر سمط النجوم العوالي 4: 358 (*) مختصره، في طوبقبو، و (حاشية على شرح مطالع الانوار) في المنطق والحكمة، للارموي، و (مجمع الانوار) في التفسير، و (السعادة والاقبال - خ) في شستربتي (4923) و (شرح طوالع الانوار) للبيضاوي، في علم الكلام (1).
الحبلرودي (000 - نحو 850 ه = 000 - نحو 1446 م) خضر بن محمد بن محمد بن علي الرازي الحبلرودي أصلا النجفي سكنا: فقيه إمامي متكلم من علماء أوائل الدولة الصفوية بشيراز.
صنف كتبا، منها
(شرح درة المنطق - خ) بخطه سنة 823 في الازهرية، و (جامع الدرر) كبير، و (مفتاح الغرر) مختصر الذي قبله، و (جامع الاصول) (2).
الاماسي (000 - 1100 ه = 000 - 1688 م) خضر بن محمد الاماسي: فقيه حنفي: فرضي، متأدب، من علماء الروم.
كان مفتي بلدية (أماسية) له كتب، منها (أنبوب البلاغة - خ) في دار الكتب، أنجزه سنة 1061 وهو نظم لتلخيص المفتاح، و (الافاضة) شرح لانبوب البلاغة، و (لب الفرائض) اختصر به فرائض السجاوندي (3).
خضر القاضي (000 - 1345 ه = 000 - 1926 م) خضر بن محمد بن خضر يتصل نسبه بموسى الكاظم: قاض، من أهل بغداد.
اشتغل بالتدريس.
وكان فقيها فاضلا، * (هامش 2) * (1) هدية 1: 345 ونشرة 2: 3 وكشف 1049 وطوبقبو 3: 852، 853 و 326.
2.
Broc S (2) روضات الجنات 264 والازهرية 3: 414 وهدية 1: 345.
(3) هدية 1: 347 وفيه: وقيل وفاته سنة 1086 ودار الكتب 2: 177.
(*) فشرح (الوهبانية) في فقه الحنفية، و (المنظومة العمروطية) في النحو.
وله (مجموعة) في الادب.
وولي القضاء في أكثر ألوية العراق متنقلا بينها، قرابة 35 عاما.
ثم كان من أعضاء مجلس التمييز الشرعي ببغداد إلى أن توفي (1).
العطوفي (000 - 948 ه = 000 - 1541 م) خضر بن محمود بن عمر المرزيفوني الرومي المعروف بخير الدين العطوفي: من علماء الدولة العثمانية.
من بلدة مرزيفون.
كان واعظا باسطنبول.
وتوفي ودفن بها.
له تآليف، منها (روض الانسان - خ) في الطب النبوي، و (العطاس في النفع لجميع الناس - خ) و (حاشية على شرح الشريف الجرجاني لمقدمة المواقف - خ) في العقائد، وهذه الكتب الثلاثة في طوبقبو.
وله (كشف المشارق) في شرح مشارق الانوار للصاغاني، و (شرح إيساغوجي)
ذكرهما حاجي خليفة (2).
الخضر بن نصر (478 - 567 ه = 1085 - 1172 م) الخضر بن نصر بن عقيل الاربلي، أبو العباس: فقيه، عالم بالفرائض، من أهل إربل.
تعلم في بغداد وعاد إلى إربل فدرس فيها إلى أن توفي، له تصانيف في التفسير والفقه وغيرهما، منها كتاب ذكر فيه 26 خطبة للنبي صلى الله عليه وسلم كلها مسندة (3).
* (هامش 3) * (1) لب الالباب 214 - 217.
(2) طوبقبو 3: 75، 861 - 862 وهدية 1: 346 وعثمانلي مؤلفلري 2: 355 وفيه أسماء 12 كتابا من تأليفه، قال إنها في خزائن استانبول.
وكشف الظنون 208، 1689 وفيه وفاته 953 وسماه (خضر بن عمر) كلاهما خطأ.
(3) وفيات الاعيان 1: 171 والشذرات 5: 86 وهو فيه، من وفيات سنة (619) خطأ.
(*)

(2/307)


الظافر الايوبي (568 - 627 ه = 1172 - 1230 م) خضر (الظافر، مظفر الدين، أبو العباس) بن يوسف بن أيوب: من أمراء
الدولة الايوبية.
ولد وأقام بمصر.
وروى الحديث وحدث، وسمع الكثير.
وهو شقيق (الافضل) (1).
الخضري = الحكم بن معمر 150 الخضري = محمد بن مصطفى 1287 الخضري = محسن بن محمد 1302 الخضري = محمد بن عفيفي 1345 الخضيري = إسماعيل بن علي 603 خط أبو الخطاب (الاباضي) = عبد الاعلى - 144 - أبو الخطاب (المنجم) = حمزة بن إبراهيم 418 أبو الخطاب (المقرئ) = أحمد بن علي - 476 - أبو الخطاب = محفوظ بن أحمد 510 ابن خطاب = عزيز بن عبد الملك ابن خطاب = محمد بن عبد الله 636 الخطاب بن حسن (000 - 533 ه = 000 - 1138 م) الخطاب بن حسن الحجوري: من دعاة الاسماعيلية في اليمن.
عمل في نشر دعوة الآمر (المنصور بن أحمد) وكان أخا الحرة الصليحية (أروى بنت
أحمد) في الرضاع وله عندها مكانة رفيعة، شاعرا.
له (ديوان) ومعظم قصائده في مدح آل البيت والائمة.
وله (غاية المواليد الثلاثة - ط) على هامش جامع الحقائق (2).
* (هامش 1) * (1) ترويح القلوب 94 والدارس 2: 187.
(2) ديوان المؤيد في الدين: مقدمته 19 وأعلام الاسماعيلية - 280.
(*) الخطابي = حمد بن محمد 388 الخطابي (ابن خبازة) = ميمون بن علي - 637 - أبو الخطار = حسام بن ضرار 130 الخطبي = إسماعيل بن علي 350 الخطمي = عبد الله بن يزيد 70 الخطي = جعفر بن محمد 1028 الحطيب = أبو الفرج بن عبد القادر الخطيب (أبو الفتح) محمد بن عبد القادر 1315 الخطيب = محمد بن عبد القادر 1324 الخطيب = خالد بن محمد 1351 الخطيب الاسكافي = محمد بن عبد الله 420 الخطيب (الواعظ) = هاشم بن أحمد 577 الخطيب الاموي = الحسن بن علي 602 الخطيب البغدادي = أحمد بن علي 463
الخطيب التبريزي = يحيى بن علي 502 الخطيب (ص المشكاة) = محمد بن عبد الله 737 ؟ ابن خطيب جبرين: عثمان بن علي 739 الخطيب الخليلي (ابن غرس الدين) = ياسين بن محمد 1086 خطيب خوارزم = الموفق بن أحمد 568 ابن خطيب داريا = محمد بن أحمد 810 خطيب دمشق (القزويني) = محمد بن عبد الرحمن 739 ابن خطيب الدهشة = محمود بن أحمد - 834 - ابن خطيب الري (الفخر الرازي) = محمد بن عمر 606 ابن خطيب زملكا = عبد الواحد بن عبد الكريم الخطيب الشربيني = محمد بن أحمد 977 الخطيب العراقي = إبراهيم بن منصور 596 الخطيب العمري = محمد أمين 1203 الخطيب العمري = ياسين بن خير الله ابن خطيب القلعة = يعقوب بن عبد الرحمن 774 خطيب قوص: محمد بن عبد الرحمن 686 ابن الخطيب (لسان الدين) = محمد بن
عبد الله 776 الخطيب المدني = يوسف الخطيب 1118 الخطيب (المقدسي) = محمد بن علي 820 ابن خطيب المنصورية = يوسف بن الحسن - 809 - ابن خطيب الناصرية = علي بن محمد 843 خطيب النجف = محمد سعيد 1320 ابن خطير الدين = محمد بن خطير الدين - 970 - الخطيم = يزيد بن مالك 46 الخطيم المحرزي (000 - نحو 100 ه = 000 - نحو 718 م) الخطيم بن نويرة العبشمي المحرزي العكلي: شاعر أموي، من سكان البادية، ومن لصوصها.
أدرك جريرا والفرزدق ولم يلقهما.
وهو من أهل الدهناء وحركته فيما بين اليمامة وهجر.
اشتهر باللصوصية واعتقل وسجن بنجران (في اليمن) زمنا طويلا.
وأدرك ولاية سليمان بن عبد الملك (96 - 99 ه) وهو في السجن، فبعث إليه بقصيدة طويلة رائية وبثانية دالية مازالتا من محفوظ شعره.
وجمع الدكتور حمودي القيسي بعض أخباره وأشعاره، في صفحات نشرها في مجلة
(المورد) العراقية (1).
خف ابن خفاجا = أحمد بن موسى 750 ابن خفاجة = إبراهيم بن أبي الفتح 533 * (هامش 3) * (1) الدكتور نوري حمودي القيسي، في المورد 3 العدد 4 ص 175 - 186 وأخبار التراث: العدد 79 والمشتبه 1: 227 وتبصير المنتبه 2: 534.
(*)

(2/308)


خفاجة بن سفيان (000 - 255 ه = 000 - 869 م) خفاجة بن سفيان: أمير صقلية.
من الشجعان الغزاة المدبرين.
وليها سنة 248 ه، وكانت قاعدته بلرم.
وغزا قصريانة () Castrogiovanni وسرقوسة () Syracuse وافتتح حصونا كثيرة.
واغتاله رجل من عسكره وهو عائد ليلا من سرقوسة إلى بلرم، فدفن في بلرم.
وخلفه ابنه محمد (1).
خفاجة (000 - 000 = 000 - 000) خفاجة بن عمرو بن عقيل بن كعب: جد جاهلي، من بني عامر بن صعصعة،
من عدنان.
كانت لبنيه دولة في العراق والجزيرة، وكانت لهم السلطة بالكوفة وما جاورها أيام ابن بطوطة.
ولا تزال طوائف منهم في العراق إلى الآن.
وذكر الحمداني طائفة منهم ببلاد الحيرة (بمصر) ومن الكتب الحديثة (بنو خفاجة وتاريخهم السياسي والادبي - ط) يعوزه التحقيق (2).
الخفاجي (ابن سنان) = عبد الله بن محمد - 466 - الخفاجي (الشهاب) = أحمد بن محمد - 1069 - الخفاجي = نافع بن الجوهري 1330 الخفاف = زكريا بن داود 286 الخفاف (المحدث) = المبارك بن كامل - 543 - ابن الخفاف = منصور بن محمد 410 خفاف بن ندبة (000 - نحو 20 ه = 000 - نحو 640 م) خفاف بن عمير بن الحارث بن الشريد * (هامش 1) * (1) البيان المغرب 1: 114 و 115 والعرب والروم 334 والمسلمون في جزيرة صقلية 83 - 87.
(2) انظر نهاية الارب 207 وسبائك الذهب 43 وتاريخ = (*) السلمي، من مضر، أبوخراشة: شاعر فارس، من أغربة العرب.
كان أسود اللون (أحذ السواد من أمه ندبة) وعاش
زمنا في الجاهلية، وله أخبار مع العباس بن مرداس ودريد بن الصمة.
وأدرك الاسلام فأسلم.
وشهد فتح مكة وكان معه لواء بني سليم، وشهد حنينا والطائف.
وثبت على إسلامه في الردة، ومدح أبا بكر وبقي إلى أيام عمر.
أكثر شعره مناقصات له مع ابن مرداس وكانت قد ثارت بينهما حروب في الجاهلية، وله يقول العباس بن مرداس: (أبا خراشة إما أنت ذانفر - البيت) قال الاصمعي: خفاف، ودريد بن الصمة، أشعر الفرسان.
وللدكتور نوري حمودي القيسي (شعر خفاف بن ندبة - ط) جمع وتحقيق (1).
خل ابن الخل = محمد بن المبارك 552 ابن خلاد = الحسن بن عبد الرحمن 360 خلاد بن خالد (000 - 220 ه = 000 - 835 م) خلاد بن خالد الشيباني، مولاهم، الصيرفي: من كبار القراء.
قال ابن الجزري: كان إماما في القراءة ثقة عارفا محققا مجودا أستاذا.
توفي في
الكوفة (2).
الخلاطي = محمد بن عباد 652 الخلاطي، القادوسي = علي بن محمد 708 الخلال = حفص بن سليمان 132 الخلال = أحمد بن محمد 311 الخلال = الحسن بن محمد 439 * (هامش 2) * = العراق 1: 441 ومعجم قبائل العرب 1: 351 واللباب 1: 381.
(1) الاغاني 16: 133 والاصابة 1: 452 والمؤتلف والمختلف 108 وشرح الشواهد 111 والتبريزي 2: 90 والشعر والشعراء 122 وخزانة البغدادي 1: 81 و 472.
(2) النشر لابن الجزري 1: 165 و 167 والتيسير، للداني - خ.
وغاية النهاية 1: 247.
(*) ابن الخلال = يوسف بن محمد 566 الخلال = عبد الله بن نجم 616 الخلخالي = محمد بن مظفر 745 الخلخالي (الشافعي) = نصر الله بن محمد - 962 - ابن خلدون = عمر بن أحمد 449 ابن خلدون = يحيى بن محمد 780 ابن خلدون (المؤرخ) = عبد الرحمن بن محمد 808 الخلعي = علي بن الحسن 492
الخلعي = محمد كامل 1357 ابن خلف = محمد بن أحمد 634 خلف (القارئ) = خلف بن هشام 229 خلف (المحامي) = نجيب خلف 1363 خلف الصفار (326 - 399 ه = 937 - 1009 م) خلف بن أحمد، من بني يعقوب بن الليث الصفار: أمير سجستان، وينسب إليها، فيقال: (السجزي) و (السجستاني) نشأ بها في بيت الامارة، ورحل في صباه إلى خراسان والعراق، فتفقه وروى الحديث.
وعاد إلى سجستان، فوليها مستقلا سنة 350 ه، بعد أن ضعف أمر السامانية الذين انتزعوها من عمه (المعدل ابن علي) سنة 298 ه، فضبط أمورها، وضم إليها كرمان، وكانت لبني بويه، ثم استردوها منه (في خبر طويل) وجمع كبار العلماء في بلاده فصنفوا معه (تفسيرا) للقرآن الكريم، من أكبر الكتب، اشتمل على أقوال من تقدمه من المفسرين والقراء والنحاة والمحدثين، قال العتبي: (أنفق على العلماء مدة اشتغالهم بمعونته على تصنيفه عشرين ألف دينار، ونسخته
بنيسابور موجودة في مدرسة الصابونية، تستغرق عمر الكاتب وتستنفد حبر الناسخ) ونزل عن الامارة مكرها إلى ابنه طاهر سنة 390 ه، ثم فتك بطاهر (وهو وحيده) وأراد إظهار القوة، فانقلب عليه

(2/309)


قواد جيشه، وحاصره السلطان محمود ابن سبكتكين سنة 393 ه، فاضطر إلى الاستسلام، فبعثه إلى الجوزجان منفيا.
وبعد أربع سنين قيل لابن سبكتكين إن خلفا يكاتب سلطان ما وراء النهر (إيلك خان) فأمر بنقله إلى قرية جرديز (بقرب غزته) فمات فيها سجينا.
وكان يعد من أجواد الامراء، ويلقب بالملك.
مدحه البستي والبديع الهمذاني، وللثعالبي فيه بيتان (1).
خلف الحصري (000 - نحو 451 ه = 000 - نحو 1059 م) خلف الحصري: محتال بويع بالخلافة في الاندلس، على أنه هشام بن الحكم (المؤيد بالله) وذلك أنه بعد مقتل هشام، كان قاضي إشبيلية محمد بن إسماعيل (ابن
عباد) قد انفرد بامارتها، وقيل له: إن هشاما المؤيد ما زال حيا، وهو منزو في مسجد بقلعة رباح () Calatrava وذلك سنة 426 ه، فذهب إليه، فوجده يشبه هشاما، واسمه خلف الحصري، فأتى به إلى إشبيلية، واستحضر بعض عبيد المؤيد، وعرضه عليهم، فقام أحدهم وقال: هذا مولاي ! وقبل قدمه، فألبسه ابن عباد كسوة الخلافة، وقبل يده، وأمر مناديا يصيح: (يا أهل إشبيلية اشكروا الله على ما أنعم به عليكم.
هذا مولاكم أمير المؤمنين هشام قد صيره الله إليكم، ونقل الخلافة من قرطبة إلى بلدكم) فتسابق الناس لرؤية الخليفة، فجعل بينه وبينهم سترا، يكلمهم من ورائه وقال إنه ولاه حجابته، وأشهد عليه شهودا قال ابن عذاري: ومن أبى أن يشهد حل به البلاء.
وأخرجه يوم جمعة، فخطب وصلى بالناس.
وكتب ابن عباد إلى ملوك الاندلس يرغبهم في طاعة (هشام) وقاتل في سبيله، فدانت * (هامش 1) * (1) العتبي 1: 96 و 351 و 352 - 360 و 368 - 382 وسير النبلاء - خ.
الطبقة 22 ومعجم البلدان 5: 40 والكامل
لابن الاثير 8: 185 ثم 9: 55 و 57 و 59 و 60 واللباب 1: 533.
(*) له المدن.
وأقام نيفا وعشرين سنة، يخطب له على المنابر ويدعى بأمير المؤمنين وحجابه من آل عباد يحكمون البلاد.
ومات في أيام المعتضد فأخفى موته إلى أن أحكم أمره، ثم أظهر ذلك سنة 451 ه (1).
خلف الاحمر (000 - نحو 180 ه = 000 - نحو 796 م) خلف بن حيان، أبو محرز، المعرو ف بالاحمر: راوية، عالم بالادب، شاعر، من أهل البصرة.
كان أبواه موليين من فرغانة، أعتقهما بلال بن أبي موسى الاشعري.
قال معمر بن المثنى: خلف الاحمر معلم الاصمعي ومعلم أهل البصرة.
وقال الاخفش: لم أدرك أحدا أعلم بالشعر من خلف والاصمعي.
وكان يضع الشعر وينسبه إلى العرب، قال صاحب مراتب النحويين: وضع خلف على شعراء عبد القيس شعرا كثيرا، وعلى غيرهم، عبثا به، فأخذ ذلك عنه أهل البصرة وأهل الكوفة.
وله (ديوان شعر) وكتاب
(جبال العرب) و (مقدمة في النحو - ط) (2).
خلف الاقطع (000 - نحو 125 ه = 000 - نحو 743 م) خلف بن خليفة الاقطع: شاعر أموي مطبوع، راوية، من قيس بن ثعلبة بالولاء.
اتهم بسرقة في صباه فقطعت يده وكانت له أصابع من جلد يلبسها.
وكان لسنا بذيئا من الظرفاء.
له أخبار مع يزيد ابن هبيرة (132) والفرزدق (110) وآخرين (3).
* (هامش 2) * (1) سير النبلاء للذهبي - خ.
والطبقة الثالثة والعشرون.
البيان المغرب لابن عذاري 3: 197 - 316 وانظر تعليقنا على ترجمة المؤيد، هشام بن الحكم، في الحاشية.
(2) إرشاد الاريب 4: 179 ومراتب النحويين 46 وسمط اللآلي 412 وبغية الوعاة 242 والشعر والشعراء 308 ونزهة الالبا 69 وفهرست ابن النديم: الفن الاول من المقالة الثانية.
(3) الشعر والشعراء 446، 693.
(*) الداوودي (1316 - 1358 ه = 1898 - 1939 م) خلف بن شوقي أمين الداوودي:
كاتب عراقي، ترجم عدة كتب عن التركية.
من كتبه (الفلقة: فطاحل اللغة وفحول الشعراء - ط) و (قصص مختارة من الادب التركي - ط) ترجمة، و (قضية فلسطين - ط) ترجمة، و (وساوس السلطان عبد الحميد - ط) ترجمة (1).
خلف الطولوني (000 - نحو 310 ه = 000 - نحو 922 م) خلف الطولوني، أبو علي: طبيب امتاز بعلم أمراض العين ومداواتها.
له كتاب (النهاية والكفاية في تركيب العينين وخلقتهما وعلاجهما وأدويتهما) اطلع عليه ابن أبي أصيبعة ونقل عنه أنه صنف في 38 عاما (264 - 302 ه) (2).
الزهراوي (000 - 427 ه = 000 - 1036 م) خلف بن عباس الزهراوي الاندلسي، أبو القاسم: طبيب، من العلماء.
ولد في الزهراء (قرب قرطبة) وإليها نسبته.
جاء في دائرة المعارف البريطانية أنه أشهر من ألف في الجراحة عند العرب، وأول من استعمل ربط الشريان لمنع النزيف.
أشهر كتبه (التصريف لمن عجز عن التأليف - ط) مجلدان، مع ترجمة لاتينية، في الطب، أكثره في الجراحة.
وله (تفسير الاكيال والاوزان - خ) و (المقالة في عمل اليد - ط) قلت: واقتنيت مخطوطة مغربية بخط أندلسي مرتبة على الحروف، من الالف إلى الياء، في جزء لطيف، أولها بعد البسملة: (كتاب فيه أسماء العقاقير باليونانية والسريانية * (هامش 3) * (1) الفولكور (؟) 2 ومجلة الكتاب: السنة الخامسة، الجزء الرابع 196 ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 417.
(2) طبقات الاطباء 2: 85.
(*)

(2/310)


والفارسية والعجمية وتفسير الاكيال والاوزان وبدل العقاقير وأعمارها وتفسير الاسماء الجارية في كتب الطب.
تأليف الزهراوي) ولعله غير (الاكيال والموازين) المذكور في الترجمة ؟ وفي خزانة الرباط (39 جلاوي) مجموع صغير، فيه (مختصر مفردات خلف بن عباس الزهراوي وخواصها - خ) (1).
ابن بشكوال
(494 - 578 ه = 1101 - 1183 م) خلف بن عبد الملك بن مسعود بن بشكوال الخزرجي الانصاري الاندلسي، أبو القاسم: مؤرخ بحاثة، من أهل قرطبة، ولادة ووفاة.
ولي القضاء في بعض جهات إشبيلية.
له نحو خمسين مؤلفا، أشهرها (الصلة - ط) في تاريخ رجال الاندلس، جعله ذيلا لتاريخ ابن الفرضي.
ومن كتبه (تاريخ) في أحوال الاندلس، نقل عنه صاحب نفح الطيب كثيرا، و (الغوامض والمبهمات) اثنا عشر جزءا، ذكر فيه من جاء اسمه في الحديث مبهما فعينه، و (رواة الموطأ) جزء، و (الفوائد المنتخبة والحكايات المستغربة - خ) عشرون جزءا في مجلد واحد، رأيته في الفاتيكان (28) Borg Arabo l و (كتاب المستغيثين بالله تعالى - خ) رسالة، و (القربة إلى رب العالمين بالصلاة على محمد سيد المرسلين - خ) رسالة، رأيتهما في المجموع (242 أوقاف) في خزانة الرباط.
و (المحاسن والفضائل) في التراجم، نحو عشرين جزءا (2).
* (هامش 1) * (1) طبقات الاطباء 2: 52 وهدية العارفين 1: 348 والمقتطف 51: 425 عن دائرة المعارف البريطانية 26: 127 وفي بغية الملتمس 271 والصلة 166 وجذوة المقتبس 195 (مات بالاندلس بعد الاربعمائة) وكشف الظنون 411 ومعجم المطبوعات 833 و 425.
Broc.
S.
l وفيه: وفاته بعد سنة 404 ه.
(2) الديباج المذهب 114 والوفيات 1: 172 والتبيان - خ - والصلة 650 والمعجم لابن الابار 82 والتكملة 1: 54 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 97 ودائرة البستاني.
وفي المنح البادية - خ.
: بشكوال بباء أعجمية مفخمة مفتوحة ومضمومة، ويقال (بشكال) بألف مفخمة وبغير واو، ومعنى بشكوال (عياد) لانه ولد يوم عيد.
(*) السميسر (000 - نحو 480 ه = 000 - نحو 1087 م) خلف بن فرج الالبيري، أبو القاسم، المعروف بالسميسر: شاعر هجاء، أصله من إلبيرة () Elvira وبيته في عرناطة.
أدرك الدولة العامرية وانقراضها، وقال في رثائها من أبيات: (أصاب الزمان بني عامر وكان الزمان بهم يفخر)
وكانت بينه وبين ابن الحداد (محمد بن أحمد) مهاجاة.
وأورد ابن بسام بعض أخباره ومختارات من شعره (1).
ابن البراذعي (000 - 372 ه = 000 - 983 م) خلف بن أبي القاسم محمد، الازدي، أبو سعيد ابن البراذعي: فقيه، من كبار المالكية.
ولد وتعلم في القيروان، وتجنبه فقهاؤها، لاتصاله بسلاطينها.
وانتقل إلى صقلية فاتصل بأميرها وصنف عنده كتبا، منها (التهذيب - خ) في اختصار المدونة، منه نسخ في الصادقية بتونس، والقرويين بفاس، ومنه السفر الاول قديم مبتور الآخر، في خزانة الرباط (266 جلاوي (وعنه أخذت اسم أبيه، ومنه باسم (تهذيب مسائل المدونة) في شستربتي (3952) والبلدية (ن 1052 - ب) و (تمهيد مسائل المدونة) و (اختصار الواضحة).
ثم رحل إلى أصبهان فكان يدرس فيها الادب إلى أن توفي (2).
ابن الدباغ
(325 - 393 ه = 937 - 1003 م) خلف بن قاسم بن سهل - أو سهلون - * (هامش 2) * (1) ابن بسام في الذخيرة، المجلد الثاني من القسم الاول 372.
(2) معالم الايمان 3: 184 والديباج 112 وشجرة، الرقم 270 وترتيب المدارك 708 وبلدية الاسكندرية، فقه مالك.
وسجل قديم لمكتبة جامع القيروان 29 وفيه وفاة خلف بالقيروان ومجلة المخطوطات 2: 367.
(*) ابن أسود، الازدي، أبو القاسم، المعروف بابن الدباغ: محدث أندلسي.
من أهل قرطبة.
قام برحلة واسعة في المشرق، وجمع (مسند حديث مالك بن أنس) و (مسند حديث شعبة بن الحجاج) و (أسماء المعروفين بالكنى من الصحابة والتابعين وسائر المحدثين) و (زهد بشر ابن الحارث) وله غير ذلك (1).
خلف الواسطي (000 - 401 ه = 000 - 1010 م) خلف بن محمد بن علي بن حمدون الواسطي، أبو محمد: عالم بالحديث، من أهل واسط.
رحل إلى الشام ومصر وغيرهما.
وصنف (أطراف الصحيحين - خ) ثلاثة ملجدات، في الحديث.
واستقر في بغداد، واشتغل بالتجارة، قال ابن
كثير: وترك النظر في العلم حتى توفي سامحه الله (2).
العادل الايوبي (000 - 866 ه = 000 - 1462 م) خلف بن محمد بن سليمان بن أحمد، الملك العادل: الحادي عشر من ملوك حصن كيفا الايوبيين (في ديار بكر) كان شجاعا، وله نظم.
استولى على حصن كيفا بعد ثورة قام بها.
واستمر نحو سبع سنين.
وثار عليه بعض أبناء عمه فقتلوه (3).
خلف القارئ (150 - 229 ه = 767 - 844 م) خلف بن هشام البزار، الاسدي، أبو محمد: أحد القراء العشرة.
كان عالما عابدا ثقة.
أصله من فم الصلح (بكسر * (هامش 3) * (1) بغية الملتمس 272 وابن الفرضي 1: 118 والنجوم الزاهرة 4: 211 وفيه: وفاته سنة 395 ه.
وجذوة المقتبس 195 وفيه: كان حيا سنة 390 ه.
(2) البداية والنهاية 11: 344 والفهرس التمهيدي 58.
(3) شذرات الذهب 7: 306 ومجلة المجمع العلمي 16: 316 والضوء 3: 184 - 185 وترويح القلوب 87.
(*)

(2/311)


الصاد) قرب واسط، واشتهر ببغداد وتوفي فيها مختفيا، زمان الجهمية (1).
ابن خلفة الابي = محمد بن خلفة 827 ابن خلفون = محمد بن إسماعيل 636 ابن خلكان = أحمد بن محمد 681 الخلنجي = محمد بن علي 293 الخلوتي = إسماعيل بن عبد الله 899 الخلوتي = أيوب بن أحمد 1071 الخلوتي (البهوتي) = محمد بن أحمد - 1088 - الخلوف = أحمد بن محمد 899 خليان ربيرة (1274 - 1354 ه = 1858 - 1935 م) خليان ربيرة طرغوه Julian Ribera y Tarrago مستشرق إسباني.
ولد في إحدى قرى بلنسية () Valence واشترك مع فرنسيسكو كوديرا سنة 1882 في نشر المكتبة الاندلسية العربية (وهي عشرة مجلدات سنذكرها في ترجمة كوديرا) وعين أستاذا للعربية في جامعة سرقسطة سنة 1887 فنشر (مجموعة دراسات عربية) باللغة الاسبانية.
وحل محل
(كوديرا) سنة 1905 - 1927 في جامعة (مجريط) أستاذا للعربية.
ونشر كتاب (القضاة بقرطبة) للخشني، مع ترجمته إلى الاسبانية، وكتب عليه بالعربية: (وقف على طبعه خليان ربيرة طرغوه البلنسي) سنة 1914 وعاد إلى بلنسية سنة 1927 فعكف على متابعة دراساته إلى أن توفي.
وكان من أعضاء المجع العلمي الاسباني، ومن العلماء الاجتماعيين المؤرخين (2).
ابن الخليج (الخلنجي) = محمد بن علي - 293 - * (هامش 1) * (1) غاية النهاية 1: 273 وتاريخ بغداد 8: 322 والتيسير - ح.
(2) لوسيان بوفا، في.
Journal Asisticqe V 45) * (P 722.
l 34 - l ابن خليد = محمد بن علي 629 الخليع = الحسين بن الضحاك 250 الخليع الاصغر = محمد بن أحمد نحو 280 ابن خليفة = محمد بن خير 575 خليفة (الحاج) = مصطفى بن عبد الله ابن خليفة = محمد بن خليفة 1190 ابن خليفة = أحمد بن محمد 1209 خلفية = سلمان بن أحمد 1236
ابن خليفة = عبد الله بن أحمد 1265 ابن خليفة = علي بن خليفة 1286 ابن خليفة = محمد بن عبد الله 1293 ابن خليفة = محمد بن خليفة 1307 خليفة = عيسى بن علي 1351 ابن خليفة = محمد بن خليفة 1369 خليفة العصفري (000 - 240 ه = 000 - 854 م) خليفة بن خياط بن خليفة الشيباني العصفري البصري، أبو عمرو، ويعرف بشباب: محدث نسابة إخباري.
صنف (التاريخ) عشرة أجزاء، طبع جزء منه و (الطبقات) ثمانية أجزاء، طبع جزء منه وكان مستقيم الحديث، من متيقظي رواته (1).
* (هامش 2) * (1) تذكرة الحفاظ 2: 21 والوفيات 1: 172 وفيه الخلاف في وفاته سنة 230 أو 240 أو 246 ه.
وفهرسة ابن خليفة 225 و 230 ومخطوطات المصطلح 1: 258.
(*) خليفة الزمزمي (000 - نحو 1062 ه = 000 - نحو 1652 م) خليفة بن أبي الفرج بن محمد بن عبد
العزيز البيضاوي المكي الزمزمي: فاضل.
أصله من البيضاء، ومولده ومنشأه ووفاته بمكة.
من كتبه (رونق الحسان في فضائل الحبشان - خ) في الازهرية، و (نشر الآس - أو الانفاس - في فضائل وأخبار زمزم وساقية العباس - خ) وله نظم (1).
خليفة (000 - نحو 1160 ه = 000 - نحو 1747 م) خليفة بن محمد العتبي، من جميلة (فخذ من عنزة) من بني أسد بن ربيعة بن نزار: جد آل خليفة، أمراء البحرين الآن.
كان يقيم مع قومه في أرض الهدار من بلاد الافلاج (من نجد)، وكانت له زعامة فيهم.
وانتقل إلى الكويت بجمع منهم، واستمر في زعامته إلى أن توفي، وخلفه ابنه محمد (2).
خليفة بن محمد (000 - 1197 ه = 000 - 1783 م) خليفة بن محمد بن خليفة بن محمد العتبي العنزي الاسدي: من أمراء آل خليفة (أصحاب البحرين اليوم) كانت
* (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 2: 132 والازهرية 5: 459 ومجلة المنهل 7: 438.
(2) التحفة النبهانية 117 و 119.
(*)

(2/312)


إقامته مع أبيه في الزبارة (على الساحل المقابل لجزيرة البحرين) وخلف أباه في إمارتها.
وكان له اشتغال بالادب والفقه.
مات بمكة حاجا.
وخلفه أخوه أحمد (1).
الخليفتي (المدني) محمد بن عبد الله - 1171 - ابن خليل (المحدث) = يوسف بن خليل - 648 - خليل (صاحب المختصر) = خليل بن إسحاق 776 الخليل = عبد الله بن عمر 1196 الخليل = عبد الكريم بن قاسم 1334 خليل الثمين (1213 - 1293 ه = 1798 - 1876 م) خليل بن إبراهيم الثمين: فرضي، فاضل، من آل الثمين في طرابلس الشام.
تعلم في الازهر بمصر، وولي نقابة الاشراف بطرابلس.
له كتب، منها (الرحلة الحجازية) و (السراج الوهاج
لايضاح ما يلزم الحاج) وأرجوزة في (الفرائض) (2).
الجهيني (000 - نحو 1290 ه = 000 - نحو 1873 م) خليل بن إبراهيم الجهيني، الحنفي المدني: متأدب متفقه، له نظم حسن.
من قبيلة جهينة في الحجاز.
ولد ونشأ بالمدينة المنورة.
وسافر إلى استامبول، ومدح السلطان عبد العزيز (المتوفى سنة 1293 ه) فأكرمه وجعل له مشاهرة.
وطالت إقامته في بلاد الترك ولا نعلم أين كانت وفاته.
له (اللؤلؤ الثقيب في مدح طيبة دار الحبيب - خ) رسالة * (هامش 1) * (1) التحفة النبهانية 122.
(2) تراجم علماء طرابلس 258.
(*) صغيرة كلها في مدح المدينة، رأيتها في مكتبة آقحصار (الرقم 6036) وفي المكتبة أيضا (5786) نسخة ثانية، تزيد قليلا عن الاولى، قرأت فيها بيتين له في الحنين إلى بلده، ونظمه ضعيف وفيه لحن: ضاق الفضا بالذي يهوى جمالكم يا أهل طيبة كيف الوصل دلوني
أرجو الوصال، ولكني لمحتبس بأرض روم.
بروم، لا تخلوني ! (1) خليل غانم (1262 - 1321 ه = 1846 - 1903 م) خليل بن إبراهيم بن خليل غانم: باحث من الكتاب باللغات الاجنبية.
ولد في بيروت، وولي عدة مناصب.
واتصل بوالي سورية (أسعد باشا) الذي أصبح بعد مدة صدرا أعظم (في الدولة العثمانية) فجعله ترجمانا للصدارة سنة 1292 ه.
ثم غضبت عليه حكومة الآستانة ففر إلى باريس حيث أنشأ جريدة (البصير) ولم تطل مدة صدورها، فعكف على التجارة والكتابة إلى الصحف.
وألف (الاقتصاد السياسي - ط) ونشر رسالة دحض فيها ما تزعمه الاجانب من حماية المسيحيين في ابلاد العثمانية، وكتابا بالفرنسية في (تاريخ السلاطين العثمانيين) مجلدان، وبالعربية (حياة المسيح) وانتقل إلى سوسيرة فأنشأ جريدة فرنسية سماها (الكرواسان) - الهلال - ثم حجبها.
وتوفي في فرنسة.
وكان أديبا بالتركية والفرنسية،
شديد الغيرة على مصالح بلاده، مناوئا لكل فكرة أجنبية (2).
خليل بيدس (1291 - 1368 ه = 1874 - 1949 م) خليل بن إبراهيم بيدس: مترجم عن الروسية، أول من اشتهر بكتابة (القصة) في فلسطين.
ولد في الناصرة، * (هامش 2) * (1) مذكرات المؤلف.
(2) مجلة المقتطف 28: 632.
(*) وتخرج بالمدرسة الروسية ثم بدار المعلمين فيها.
وعمل في التدريس وأدار عدة مدارس صغيرة روسية في سورية ولبنان.
وأصدر مجلة (النفائس العصرية) بحيفا وبالقدس (1908 - 1912) ثم أعادها بحيفا (سنة 19) وشارك في الحركة القومية قبل حرب (1914) وكاد الترك يعتقلونه في خلالها، فلجأ إلى البطريركية الارثوذكسية بالقدس.
وبعد الحرب.
اعتقله البريطانيون.
ثم استقر معلما للعربية بالقدس فلما كانت نكبة 1948 نجا بنفسه إلى عمان فبيروت، وتوفي في هذه.
وله عدا النفائس، كتب مطبوعة أكثرها
مترجم عن الروسية، منها (العقد الثمين في تربية البنين) و (العقد النظيم) في تاريخ الروس، و (مرآة المعلمين) و (الدول الاسلامية) و (تاريخ الطيران) و (رحلة إلى سيناء) و (درجات القراءة) مدرسي، ستة أجزاء، و (أمم البلقان) و (تسريح الانظار) في الآثار، و (تاريخ القدس) و (العرب: أبطالهم وأشهر حوادثهم) أما القصص التي أفاض فيها تأليفا " وترجمة عن الروسية، فكثيرة نشر بعضها في كتب مستقلة وجلها في مجلته (النفائس) وللدكتور ناصر الدين الاسد (خليل بيدس: رائد القصة العربية الحديثة في فلسطين - ط) رسالة (1).
خليل شيبوب (1308 - 1370 ه = 1891 - 1951 م) خليل بن إبراهيم بن عبد الخالق شيبوب: شاعر، من أدباء الكتاب.
من طائفة الروم الارثوذكس.
سوري الاصل.
ولد باللاذقية، واشتهر وتوفي بالاسكندرية.
له (الفجر الاول - ط) وهو الجزء الاول من ديوان شعره، والثاني مهيأ للطبع،
* (هامش 3) * (1) محاضرات عن خليل بيدس، للدكتور ناصر الدين الاسد.
والبدوي الملثم في مجلة الاديب: يناير 1969 ومصادر الدراسة 2: 213 ومعجم المطبوعات 834 وتاريخ الآداب العربية في الربع الاول 166، 169 ومحاضرات في الاتجاهات الادبية 57.
(*)

(2/313)


و (المعجم القضائي - ط) عربي فرنسي، و (عبد الرحمن الجبرتي - ط) رسالة، و (قبس من الشرق - ط) مقتطفات من شعر تاغور وغيره (1).
الخليل بن أحمد (100 - 170 ه = 718 - 786 م) الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الازدي اليحمدي، أبو عبد الرحمن: من أئمة اللغة والادب، وواضع علم العروض، أخذه من الموسيقى وكان عارفا بها.
وهو أستاذ سيبويه النحوي.
ولد ومات في البصرة، وعاش فقيرا صابرا.
كان شعث الرأس، شاحب اللون، قشف الهيئة، متمزق الثياب، متقطع القدمين، مغمورا في الناس لايعرف.
قال النضر بن شميل: ما رأى الرأوون مثل
الخليل ولا رأى الخليل مثل نفسه.
له كتاب (العين - خ) في اللغة (2) و (معاني الحروف - خ) و (جملة آلات العرب - خ) و (تفسير حروف اللغة - خ) وكتاب (العروض) و (النقط والشكل) و (النغم).
* (هامش 1) * (1) مذكرات المؤلف.
ورسالة خاصة من صديق شيبوب، شقيق صاحب الترجمة.
(2) في مجلة لغة العرب 4: 61 أنه يقع في نحو 2500 صفحة.
(*) وفكر في ابتكار طريقة في الحساب تسهله على العامة، فدخل المسجد وهو يعمل فكره، فصدمته سارية وهو غافل، فكانت سبب موته.
والفراهيدي نسبة إلى بطن من الازد، وكذلك اليحمدي.
وفي طبقات النحويين - خ - للزبيدي: كان يونس يقول الفرهودي (بضم الفاء) نسبة إلى حي من الازد، ولم يسم أحد بأحمد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل والد الخليل.
وقال اللغوي، في مراتب النحويين: أبدع الخليل بدائع لم يسبق إليها، فمن ذلك تأليفه كلام العرب على الحروف في الكتاب المسمى بكتاب (العين) فإنه هو الذي رتب أبوابه، وتوفي قبل أن يحشوه.
وقال ثعلب: إنما وقع الغلط في كتاب العين لان الخليل رسمه ولم يحشه، وهو الذي اخترع العروض وأحدث أنواعا من الشعر ليست من أوزان العرب وليوسف العش (قصة عبقري - ط) رسالة من سلسلة (اقرأ) في سيرته (1).
أبو القاسم (000 - 358 ه = 000 - 969 م) الخليل بن أحمد، أبو القاسم: شاعر مصري، أورد ابن الطحان قطعتين من شعره إحداهما في الاستغفار والثانية في الشيب (2).
ابن جنك (289 - 378 ه = 902 - 988 م) الخليل بن أحمد بن محمد بن الخليل، أبو سعيد السجزي، المعروف بابن جنك: قاض حنفي واعظ، من الشعراء.
كان شيخ أهل الرأي في عصره، * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 1: 172 وإنباه الرواة 1: 341 ومراتب النحويين - خ.
والسيرافي 38 والحور العين 112 والجاسوس على القاموس 22 وطبقات النحويين - خ.
والفهرس التمهيدي 239 ونزهة الجليس 1: 80 وفيه:
قال الخليل: أنا أول من سمى الاوعية ظروفا.
وفي تقرير (البعثة المصرية) ص 33 من جملة ما صورته في اليمن كتاب (التفاحة) ؟ في النحو للخليل بن أحمد.
(2) ابن الطحان - خ.
(*) صاحب فنون من العلوم.
طاف بلادا كثيرة، وسمع الحديث.
ومات قاضيا بسمرقند.
ورثاه أبو بكر الخوارزمي (1).
الكامل الايوبي (000 - 856 ه = 000 - 1452 م) خليل بن أحمد بن سليمان، من بني أيوب: أمير، من الشعراء.
كان صاحب حصن كيفا (في ديار بكر) ويلقب بالملك الكامل.
استقر في حصن كيفا بعد قتل والده سنة 836 ه.
واستمر إلى أن وثب عليه ابن له فقتله على فراشه.
له كتاب (الدر المنضد - خ) جمع فيه مختارات من الشعر، و (القصد الجليل من نظم السلطان خليل - ط) رسالة (2).
غرس الدين ابن النقيب (900 - 971 ه = 1494 - 1563 م) خليل بن أحمد بن خليل، غرس الدين المعروف بابن النقيب: طبيب، عالم
بالحساب والفلك، عارف بالهندسة والموسيقى.
اصله من حمص، ومولده بحلب، ودراسته بالقاهرة، ووفاته بالقسطنطينية.
قال مترجموه: (كان صاحب فنون غريبة، ماهرا في وضع الآلات النجومية والنهدسية كالربع والاسطرلاب وسائر الاسباب) من كتبه (تذكرة الكتاب في علم الحساب) وكتاب في (الفرائض) وكتاب في علم (الزايرجة) و (رسالة في العمل بالربع المجيب - خ) صغيرة، ورسالة في (معرفة القبلة بربع المقنطرات - خ) صغيرة أيضا.
وله نظم حسن (3).
* (هامش 3) * (1) النجوم الزاهرة 4: 153 وفيه: قيل: اسمه محمد، والخليل لقب له.
وشذرات الذهب 3: 91.
(2) التبر المسبوك 399 ومجلة المجمع العلمي العربي 5: 190 وحوادث الدهور 1: 128 ومعجم المطبوعات 1544.
(3) إعلام النبلاء 6: 52 والفهرست التمهيدي 482 والعقد المنظوم، هامش وفيات الاعيان 2: 133 وفيه: (حضر معركة بين الجراكسة والاتراك بالقاهرة وأسره الاتراك فحمل إلى القسطنطينية فعفا عنه السلطان سليم، وتوفي بها).
(*)

(2/314)


خليل مردم (1313 - 1379 ه = 1895 - 1959 م) خليل بن أحمد مختار مردم بك: رئيس المجمع العلمي العربي في دمشق، وأحد شعرائها.
مولده ووفاته بها.
تعلم التركية في إحدى مدارسها، وتلقى الانكليزية في خلال ثلاث سنوات أمضاها بانكلترة، في كبره.
ودرس الادب العربي في الكلية العلمية الوطنية بدمشق، تسع سنوات.
وشارك في إنشاء بعض المجلات.
وكان من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق (سنة 1925) وانتخب أمينا لسره (1941) وعين وزيرا للمعارف (1942) واستقالت الوزارة فعاد إلى العمل في المجمع.
ثم عين وزيرا مفوضا للحكومة السورية في بغداد (1951) فوزيرا للخارجية (1953) وانصرف عن الوزارة فانتخب رئيسا للمجمع، بعد وفاة رئيسه الاول محمد كرد علي (1953) واستمر إلى أن توفي.
من كتبه (ديوان شعر - ط) و (شعراء الشام في القرن الثالث - ط) رسالة و (جمهرة
المغنين ط) و (الاعرابيات - ط) و (نواصع العبر في أعيان القرن الثالث عشر - خ) و (أئمة الادب - ط) خمسة أجزاء مدرسية عرض فيها أدب (الجاحظ) و (ابن المقفع) و (ابن العميد) و (الصاحب) وشعر (الفرزدق) وسماها بأسمائهم.
وحقق دواوين (ابن عنين - ط) و (علي بن الجهم - ط) و (ابن حيوس - ط) و (ابن الخياط - ط) وصدرها بمقدمات ودراسات.
وكان من الاعضاء المراسلين لمجمع اللغة بمصر (1948) والمجمع العلمي العراقي (1949) والمجمع العلمي السوفياتي (1958) في طبعه هدوء، وحب للمسالمة، وبعد عن المغامرات، وإيثار لما يشبه العزلة (1).
الشيخ خليل (000 - 776 ه = 000 - 1374 م) خليل بن إسحاق بن موسى، ضياء الدين الجندي: فقيه مالكي، من أهل مصر.
كان يلبس زي الجند.
تعلم في القاهرة، وولي الافتاء على مذهب مالك.
له (المختصر - ط) في الفقه، يعرف
بمختصر خليل، وقد شرحه كثيرون، وترجم إلى الفرنسية، و (التوضيح - خ) شرح به مختصر ابن الحاجب، و (المناسك - خ) و (مخدرات الفهوم في ما يتعلق بالتراجم والعلوم - خ) و (مناقب المنوفي * (هامش 2) * (1) سامي الدهان، في مجلة المجمع العلمي العربي 34: 677 - 692 والشعر الحديث 87 - 147 والادب العربي المعاصر 146 والاهرام 23 / 7 / 59 وكتاب الاعرابيات: مقدمته بقلم ولده عدنان الشاعر.
(*) - خ) (1).
صلاح الدين الصفدي (696 - 764 ه = 1296 - 1363 م) خليل بن أيبك بن عبد الله الصفدي، صلاح الدين: أديب، مؤرخ، كثير التصانيف الممتعة.
ولد في صفد (بفلسطين) وإليها نسبته.
وتعلم في دمشق فعانى صناعة الرسم فمهر بها، ثم ولع بالادب وتراجم الاعيان.
وتولى ديوان الانشاء في صفد ومصر وحلب، ثم وكالة بيت المال في دمشق، فتوفي فيها.
له زهاء مئتي مصنف، منها (الوافي بالوفيات - خ) كبير جدا، في التراجم، طبع منه ثلاثة أجزاء،
و (الشعور بالعور - خ) في تراجم العور وأخبارهم، و (نكت الهميان - ط) ترجم به فضلاء العميان، و (ألحان السواجع - خ) رسائله لبعض معاصريه، رتب أسماءهم على حروف المعجم، عندي نسخة منه و (التذكرة - خ) مجموع شعر وأدب وتراجم وأخبار، كبير جدا، جاء في تعليقات الميمني أن منه أحد عشر * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 2: 86 وفيه: وفاته سنة 767 ه.
ومثله في حسن المحاضرة 1: 262 وآداب اللغة 3: 241 ومعجم المطبوعات 835 وفي الديباج المذهب 115 (توفي بالطاعون سنة 749) وأورد التنبكتي في نيل الابتهاج 95 ثلاث روايات في وفاته: سنة 767 و 769 و 776 ورجح الرواية الاخيرة.
(*)

(2/315)


جزءا في مكتبة البساطي بالمدينة (رقم 165 - 175 أدب) و (الغيث المسجم في شرح لامية العجم - ط) مجلدان، و (جنان الجناس - ط) في الادب، و (نصرة الثائر - خ) في نقد المثل السائر، و (تشنيف السمع في انسكاب الدمع - ط) و (دمعة الباكي - ط) و (أعيان العصر
- خ) في التراجم، كبير، و (منشأته - خ) جزء، و (ديوان الفصحاء - خ) مجموع في الادب، و (تمام المتون في شرح رسالة ابن زيدون - ط) وهي غير الرسالة التهكمية التى شرحها ابن نباتة، و (جلوة المذاكرة - خ) في الادب، و (المجاراة والمجازاة - خ) و (فض الختام في التورية والاستخدام - خ) و (تحفة ذوى الالباب فيمن حكم دمشق من الخلفاء والملوك والنواب - ط) ورسائل، منها: (الروض الناسم - خ) و (الحسن الصريح في مئة مليح - خ) بخطه في دار الكتب، وفي نهايتها إجازة ذكر فيها بعض مؤلفاته (كما في تعليقات أحمد خيري) و (قهر الوجوه العابسة بذكر نسب الجراكسة ط) و (الوصف والتشبيه - خ) و (وصف الهلال - ط) و (وصف الحريق - خ) و (كشف السر المبهم في لزوم مالا يلزم - خ) ذكره عبيد، و (غوامض الصحاح، للجوهري - خ) بخطه، رأيته في الاسكوريال (الرقم 192).
له شعر فيه رقة وصنعة (1).
خليل زينية (1284 - 1363 ه = 1867 - 1944 م) خليل بن باسيلا زينية: صحافي، أبوه من كاثوليك دمشق.
ولد بلبنان وتعلم ببيروت، وأصدر في الاسكندرية مجلة (الراوي) شهرية، سنتين.
وعمل في تحرير الاهرام 14 عاما.
وتوفي ببيروت.
* (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 2: 87 وطبقات الشافعية 6: 94 وآداب اللغة 3: 161 ومجلة المجمع العلمي العربي 5: 445 ثم 16 و 38 والوافي بالوفيات 1: 249 الحاشية.
والفهرس التمهيدي 271 و 445 و 564.
(*) له (طرفة الطرف - ط) رسالة، و (العلم والتربية - ط) وترجم عن الفرنسية عدة روايات.
وهو الذي عناه الاستاذ محمد كرد علي، في مذكراته بالاشارة إليه (خ.
ز) (1).
ثابت (1288 - 1383 ه = 1871 - 1964 م) خليل ثابت، أبو كريم: صحفي لبناني.
من أبرع كتاب السياسة الخارجية.
ولد بدير القمر وتخرج بمدرسة الاميركان وتولى إدارة مطبعة السودان ومكتبتها
بالخرطوم.
واستقر في القاهرة رئيسا لتحرير جريدة المقطم وكانت من أكبر الصحف العربية وأقواها.
ورأس لجنة (نشر المؤلفات التيمورية) فصدرها بفصول في التعريف بها.
ومات في بيروت مستشفيا.
ترجم عن الانكليزية (مسرات الحياة - ط) ولم تكن له عناية بالتأليف.
(2).
خليل الخوري (1252 - 1325 ه = 1836 - 1907 م) خليل بن جبرائيل بن يوحنا بن ميخائيل: شاعر، من الكتاب.
ولد في الشويفات (بلبنان) وتعلم في بيروت، وأنشأ بها جريدة (حديقة الاخبار) سنة 1858 م، ثم جعل مديرا للجريدة الرسمية ومطبعتها في سورية، فمديرا للامور الاجنبية فيها.
ونظم الشعر الكثير، وتوفي في بيروت.
له ديوان في ستة أجزاء سماها (زهر الربى - ط) و (العصر الجديد - ط) و (السمير الامين - ط) و (الشاديات - ط) و (النفحات - ط) * (هامش 2) * (1) مرآة العصر 3: 38 ومعجم سركيس 993 والمقطم 28 ربيع الاول 1363 وتاريخ الصحافة العربية 4: 181
وانظر مذكرات كرد علي.
(2) السوريون في مصر 331 وفيه - 281 - أن لفظ (ثابت) هو لقب لجد صاحب الترجمة.
دعاه به الامير فخر الدين المعني، وكان قائدا عسكريا اسمه (عزام الخوري) ثبت مع فخر الدين بمعركة في عكار، فلقبه بثابت.
ودليل الطبقة الراقية سنة 1947 - ص 377 والاهرام 10 / 5 / 1964 وسركيس 1: 655.
(*) و (الخليل - خ) وله قصص ورسائل، منها (النعمان وحنظلة) وكتاب (وي إذن لست بافرنجي) و (مختصر روضة المناظر) لابن الشحنة (1).
الخالدي (1282 - 1360 م = 1866 - 1941 م) خليل جواد بن بدر بن مصطفى بن خليل بن محمد صنع الله، أبو الوفاء الخالدي المخزومي الديري ثم المقدسي: رحالة.
من فقهاء الحنفية.
كان من أعلم الناس بالمخطوطات وأماكنها.
ولد بالقدس وتخرج بمدرسة القضاء الشرعي بالاستانة وولي القضاء في كثير من بلاد الروم ايلي، آخرها قضاء ديار بكر.
ثم كان من أعضاء مجلس تدقيق المصاحف والمؤلفات
بدار المشيخة الاسلامية في اسطنبول.
وتولى أخيرا رياسة محكمة الاستئناف العليا في القدس (كما علق السيد حسام الدين * (هامش 3) * (1) تاريخ الصحافة العربية 1: 102 والمقتطف 33: 993 وآداب زيدان 4: 250.
(*)

(2/316)


القدسي، رواية عن الشيخ زاهد الكوثري).
وكان قد رحل إلى المغرب والاندلس، وتنقل في بلاد الشام.
وبعد استقراره في القدس توفي بالقاهرة.
له (الاختيارات الخالدية) في الادب، نحو 30 كراسة وكتاب في (حدود أصول الفقه) وشرع في كتاب عن (رحلته) إلى بلاد المغرب والاندلس.
وقال الهواري: له (مذكرة) في نحو خمسين جزءا، في ذكر ما وقف عليه من الكتب والمكتبات التي زارها (1) قره خليل (000 - 1123 ه = 000 - 1711 م) خليل بن حسن التيراوي، المعروف * (هامش 2) * (1) معجم الشيوخ 2: 27 - 29 ودليل الحج والسياحة لاحمد بن محمد الهواري 183 وانظر مجلة الرسالة 10:
950.
(*) بقره خليل: منطقي حنفي من علماء الدولة العثمانية.
له كتب، منها (جلاء الانظار - ط) حاشية على الفوائد الفنارية بشرح ايساغوجي في المنطق، و (الرسالة العونية - ط) منطق أيضا، و (هدية النبي المستطاب في المناظرة والآداب - خ) في دار الكتب، و (حاشية - خ) عليها، و (حاشية على شرح مسعود الرومي لآداب البحث للسمرقندي - خ) في الازهرية، ومثله (حاشية على ملا حنفي لآداب البحث للعضد - خ) (1).
الاسعردي (1167 - 1259 ه = 1753 - 1843 م) خليل بن حسين الاسعردي: فاضل، من فقهاء الشافعية.
له كتب، منها (أزهار الغصون من مقولات أرباب الفنون) و (القاموس الثاني في النحو والصرف والمعاني) و (منهاج السنة السنية في آداب سلوك الصوفية) وله في التفسير مختصر ومطول لم يكمل (2).
اللدي (000 - نحو 1330 ه = 000 - نحو
1912 م) خليل بن حماد بن أديب اللدي: فقيه، من أهل (لد) بفلسطين.
تعلم بالازهر وصنف (المطالب السنية - ط) أبواب فقهية لم ترد في مجلة الاحكام العدلية كالوقف والطلاق.
وفي مقدمتها ترجمة له 97 صفحة (3).
خليل سركيس (1258 - 1333 ه = 1842 - 1915 م) خليل بن خطار سركيس: صحافي.
مولده في عبية (بلبنان) ووفاته ببيروت.
أصدر جريدة (لسان الحال) يومية في (هامش 3) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 403 والازهرية 3: 331، 458، 459 و 7: 317 ودار الكتب 1: 243.
(2) هدية العارفين 1: 357.
(3) الازهرية 2: 271 و 7: 51.
(*)

(2/317)


بيروت.
مدة 38 عاما.
وله كتب منها (العادات - ط) سلاسل القراءة - ط) ستة أجزاء، و (تاريخ أورشليم - ط) و (رحلة إلى الآستانة وأوربا وأميركا - ط)
و (أستاذ الطباخين - ط) وروايات.
وعني بإصلاح الطباعة وتجميلها فكان أول من صنع (أمهات) الحرف الفارسي (1).
خليل زينية = خليل بن باسيلا خليل سعادة (1273 - 1353 ه = 1857 - 1934 م) خليل سعادة مجاعص: طبيب، من الكتاب.
لبناني الاصل، تعلم في الكلية الاميركية ببيروت، واشترك مع إبراهيم اليازجي في تحرير مجلة (الطبيب) وانتقل إلى مصر ثم إلى البرازيل فاستقر في سان باولو إلى أن توفي.
كان من كبار العاملين في الحركة السورية العربية في المهجر، وتولى تحرير جريدة (الرابطة السورية الوطنية) وله (الوقاية من السل الرئوي - ط) و (قاموس سعادة - ط) إنكليزي عربي، و (ترجمة إنجيل برنابا - ط) وروايات، * (هامش 1) * (1) علماء طرابلس 209 والقاموس العام 114 ومعجم المطبوعات 1020.
(*) منها (أسرار الثورة الروسية - ط) و (قيصر وكليوبطره - ط) و (أسرار الباستيل) (1).
الجبوري (1137 - 1191 ه = 1725 - 1777 م) خليل بن سلطان بن ناصر الجبوري: شاعر، من متأدبي بغداد.
ولد وتعلم وتوفي فيها (2).
الخليل بن شاذان (000 - 425 ه = 000 - 1034 م) الخليل بن شاذان بن الصلت بن مالك الخروصي: من أئمة الاباضية في عمان.
بويع له سنة 407 ه، فأحسن ضبط الامور، ودانت له البلاد بعد اضطرابها.
وفي أيامه هاجم جند العباسيين عمان، فضعف عن صدهم، فأسروه، ثم أطلقوه.
واستمر إلى أن توفي (3).
ابن شاهين (813 - 873 ه = 1410 - 1468 م) خليل بن شاهين الظاهري، غرس الدين، يعرف بابن شاهين: أمير، من المماليك، اشتهر بمصر.
كان من المولعين بالبحث، وله تصانيف ونظم.
ولد ببيت المقدس.
وتعلم بالقاهرة.
وولي نظر الاسكندرية ثم نيابتها سنة 837 وحمدت
سيرته فنقل إلى الوزارة بالقاهرة، فاستعفي بعد مدة يسيرة.
وسافر سنة 840 أميرا للحاج المصري.
وولي نيابة الكرك، فأتابكية صفد، فنيابة ملطية، فأتابكية حلب.
وشكا نائبها منه، فاعتقل وسجن بقلعتها مقيدا، ثم أطلق.
وولي إمرة الحاج الدمشقي مرتين، وتوفي في طرابلس.
نسبته إلى الظاهر برقوق، وكان أبوه شاهين من مماليكه.
من كتبه وهي نحو 30 مصنفا * (هامش 2) * (1) المقطم 10 صفر 1353 وتاريخ الصحافة العربية 2: 57 وجامع التصانيف الحديثة 2: 12 والقصة في الادب العربي الحديث 1: 224.
(2) مجموع لكمال الدين الغزي (مخطوط).
(3) تحفة الاعيان 1: 235 - 244.
(*) (زبدة كشف المماليك وبيان الطرق والمسالك - ط) و (الاشارات إلى علم العبارات - ط) في تعبير الاحلام، و (المواهب في اختلاف المذاهب) و (ديوان شعره) في عدة أجزاء (1).
خليل شيبوب = خليل بن إبراهيم حياتي زاده (000 - 1267 ه = 000 - 1851 م)
خليل شرف بن أحمد الالبستاني، المعروف بحياتي زادة: فاضل تركي تفقه بالعربية وولي القضاء ببغداد.
من كتبه (أفكار الجبروت في شرح أسرار الملكوت - ط) في الهيأة (2).
خليل صادق (1282 - 1333 ه = 1865 - 1915 م) خليل صادق الطرابلسي: فاضل، متصوف، من فقهاء الحنفية.
من أهل طرابلس الشام.
مولده ووفاته فيها.
له (منح البر - ط) في شرح حزب البر للشاذلي، و (مناداة الخليل في مناجاة الجليل - ط) و (كنز الصلات في صيغ الصلوات - ط) و (حسن المبنى في أسماء الله الحسنى - ط) و (رد الاسرار في ورد الاذكار - ط) و (ديوان شعر - خ) منظوماته، وثلاث رسائل في (علم الانساب - خ) (3).
خليل صادق (000 - 1368 ه = 000 - 1949 م) خليل صادق المصري: فاضل، من أهل القاهرة.
أنشأ مجلة (مسامرات الشعب) ووالى إصدارها قرابة 45 عاما، حاشدا لها كبار الكتاب والمترجمين، متخيرا لاجزائها * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 3: 195 وخطط مبارك 8: 68 وهدية
العارفين 1: 353 وفيه (وفاته سنة 893) خطأ.
ومعجم المطبوعات 133.
(2) إيضاح المكنون 1: 109 وهدية 1: 356.
(3) علماء طرابلس 188.
(*)

(2/318)


أحسن القصص في لغات الغرب.
وكان في صباه من أتراب ثروت وعدلي وتوفيق نسيم، فاختار الادب وابتعد عن السياسة.
وكان ممن كتب في مجلته أحمد شوقي وعبد القادر حمزة والسباعي والمازني وأبو الفتح وعباس حافظ وكثيرون.
توفي بالقاهرة (1).
الخالدي (000 - 1326 ه = 000 - 1908 م) خليل بن صالح الحشمي الخالدي: قاض مالكي نحوي مغربي، من الحشم (إحدى قبائل تلمسان) نشأ بتلمسان وأقام بفاس.
وكان من كبار مدرسي النحو في القرويين ولا سيما ألفية ابن مالك.
وولي القضاء بفاس، وانتقد ابن زيدان سيرته.
ونقل إلى قضاء مكناسة فنكب فيها، فسافر إلى فاس وتوفي بها.
له مؤلفات، منها (رحلة - خ) وقف عليها ابن زيدان، وقال: إنها منظومة ساقطة الوزن، وقال
ابن سودة إنها في رحلة السلطان الحسن.
ومقامة في (قصة فيل) أهدته الحكومة البريطانية إلى المولى الحسن سنة 1309 في نحو كراسة (2).
طوطح (1304 - 1374 ه = 1887 - 1955 م) خليل طوطح: دكتور في التربية.
ولد في رام الله (بفلسطين) وتخرج بجامعة هارفرد بأميركا.
وتولى إدارة دار المعلمين بالقدس.
وعاد إلى أميركا (1944) لمكافحة الدعاية الصهيونية ولبسط القضية الفسطينية.
واستمر إلى أن توفي.
له تآليف، منها (التربية عند العرب) أطروحته، بالانكليزية.
وشارك بعض معاصريه في تأليف (تاريخ القدس ودليلها - ط) و (تاريخ فلسطين وجغرافيتها - ط) (3).
* (هامش 1) * (1) عباس حافظ، في جريدة المصري 21 جمادى الاولى - 1368 - (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
وإتحاف أعلام الناس - 3: 23.
(3) الدراسة 3: 743.
(*) الكاملي (1146 - 1207 ه = 1733 - 1792 م)
خليل بن عبد السلام بن محمد، أبو الصفاء، صلاح الدين الكاملي: من المشتغلين بالحديث.
دمشقي المولد والوفاة.
له (ثبت - خ) في دار الكتب (135) تيمور (1).
الجعبري (869 - 906 ه = 1464 - 1500 م) خليل بن عبد القادر بن عمر، أبو سعيد، غرس الدين الخليلي، الجعبري: فاضل من الشافعية.
أصله من قلعة جعبر (على الفرات) ولد وتعلم وتوفي في بلد * (هامش 2) * (1) حلية البشر 1: 591 والتيمورية 2: 110 ومخطوطات المصطلح 1: 205.
(*) الخليل (بفلسطين) أخذ عن علماء القدس والقاهرة ودمشق.
له (معجم) في أسماء شيوخه (1).
الخليلي (000 - 446 ه = 000 - 1054 م) خليل بن عبد الله بن أحمد بن إبراهيم ابن الخليل القزويني، أبو يعلى الخليلي: قاض، من حفاظ الحديث، العارفين برجاله.
له (الارشاد في علماء البلاد - خ)
في الرباط (528 ك) ذكر فيه المحدثين وغيرهم من العلماء على ترتيب البلاد إلى زمانه (2).
* (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 3: 189 وصاحبه من شيوخ صاحب الترجمة، ثم كانت بينهما مكاتبة.
والكواكب السائرة 1: 190 ووقع فيه (الحلبي) تصحيف (الخليلي) وفيه ولد بالقدس ومثله في الشذرات 8: 28.
(2) الرسالة المستطرفة 97 والتبيان - خ.
ومعهد المخطوطات 2: 11.
(*)

(2/319)


خليل مطران (1288 - 1368 ه = 1871 - 1949 م) خليل بن عبده بن يوسف مطران: شاعر، غواص على المعاني، من كبار الكتاب، له اشتغال بالتاريخ والترجمة.
ولد في بعلبك (بلبنان) وتعلم بالمدرسة البطريركية ببيروت.
وسكن مصر، فتولى تحرير جريدة (الاهرام) بضع سنين، ثم أنشأ (المجلة المصرية) وبعدها جريدة (الجوائب المصرية) يومية، ناصر بها مصطفى كامل (باشا) في حركته الوطنية، واستمرت أربع سنوات.
وصنف (مرآة
الايام في ملخص التاريخ العام - ط) واشترك مع الشاعر حافظ إبراهيم في ترجمة (الموجز في علم الاقتصاد - ط) خمسة أجزاء، عن الفرنسية، وترجم عدة (روايات) من تأليف شكسبير وكورناي وراسين وهيجو وبول بورجيه.
وعلت شهرته، ولقب بشاعر القطرين، وكان يشبه بالاخطل، بين حافظ وشوقي.
وشبهه المنفلوطي بابن الرومي في تقديمه العناية بالمعاني على العناية بالالفاظ.
وكان غزير العلم بالادبين العربي والفرنسي، رقيق الطبع، ودودا، مسالما، قل أن ذكر أحدا بغير الخير، و (ديوان شعره - ط) في أربعة أجزاء.
توفي بالقاهرة (1).
المشبب (715 ؟ - 801 ه = 1315 - 1398 م) خليل بن عثمان بن عبد الرحمن، أبو الصفاء القرافي المصري، المعروف بالمشبب: من كبار القراء من سكان القرافة يظن أنه حنبلي.
كف بصره وأقعد في أواخر حياته وانقطع بسفح الجبل.
وكان للظاهر برقوق وغيره اعتقاد كبير
فيه.
له (تحفة الاخوان فيما تصح فيه تلاوة القرآن - خ) رسالة، في * (هامش 2) * (1) مذكرات المؤلف.
ونثار الافكار 1: 158 والسوريون في مصر 2: 3 و 227 ومعجم المطبوعات 1759 ومجلة الرسالة 17 مارس 1947.
(*) الرياض (الرقم 2484 / 8) (1).
خليل عزمي (1308 - 1375 ه = 1891 - 1956 م) خليل عزمي: باحث، بغدادي المولد والوفاة.
طبع من كتبه (الله والروح) و (بين الشيعة والسنة) و (تاريخ بني إسرائيل القديم) (2).
خليل البصير (1112 - 1176 ه = 1700 - 1762 م) خليل البصير) بن علي بن اسماعيل بن إبراهيم بن داود بن شمس الدين محمد الباهر الموصلي: أديب نحوي، له شعر حسن.
من أسرة آل الفخري الحسينية الاعرجية المشهورة في العراق.
نشأ كفيف البصر، واشتهر ورحل إلى حلب والرها والروم والعراق.
وبرع في الموسيقى، ونظم بالتركية والفارسية والعربية.
له
أراجيز، منها (ملحمة) عربية في وصف حصار شاه إيران (نادر شاه) لمدينة الموصل وثبات أهلها في الدفاع عنها، ودحر المهاجمين، نشرها الاستاذ سعيد * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 3: 200 ومخطوطات الرياض 7: 10.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 424.
(*)

(2/320)


الديوه جي في مجلة المجمع العلمي العراقي، وأرجوزة في النحو سماها (الدرر المنظومة والصرر المختومة) حققها الاديب عماد عبد السلام رؤوف ونشرها في مجلة المجمع العلمي العراقي أيضا.
وقصائد ومقطعات وتخاميس وتشاطير.
مولده ووفاته بالموصل (1).
القزويني (1001 - 1089 ه = 1593 - 1678 م) خليل بن الغازي القزويني: فاضل إمامي.
له (شرح العدة) في الاصول، و (حاشية مجمع البيان) و (رسالة الجمعة) وغير ذلك.
مولده ووفاته بقزوين.
وكف بصره في آخر عمره (2).
أبو خليل القباني = أحمد بن محمد 1320 السكاكيني
(1295 - 1372 ه = 1878 - 1953 م) خليل بن قسطندي السكاكيني، أبو سري: أديب، من الكتاب، من أعضاء المجمع العملي العربي بدمشق والمجمع اللغوي بالقاهرة.
اشتغل زمنا طويلا بالتعليم.
ولد وتعلم وعاش في القدس.
وكان من حملة الفكرة العربية قبيل الحرب العامة الاولى، ونفي في خلال تلك الحرب إلى دمشق، ففر منها إلى مصر.
وعاد إلى القدس بعد الحرب فعمل في إدارة المعارف.
وانتقل بعد نكبة فلسطين إلى القاهرة.
ففجع بموت وحيده (سري) ولم يعش بعده غير بضعة شهور، وتوفي بالقاهرة.
له كتب، منها (الجديد - ط) مدرسي لتعليم القراءة العربية، بأسلوب حديث، و (مطالعات في اللغة والادب ط) و (كتاب ما تيسر - ط) جزآن، و (فلسطين بعد الحرب الكبرى ط) و (سري - ط) و (الاصول في تعليم اللغة العربية - ط) و (يوميات خليل * (هامش 1) * (1) مجلة المجمع العراقي 25: 208 - 245 وسلك الدرر 2: 102.
(2) روضات الجنات 247.
(*)
السكاكيني - ط) نشر بعد وفاته، وهو مذكراته اليومية من سنة 1907 إلى 1951 وفيها أشعار من نظمه، وآراء في المجتمع، وأخبار وطرائف قصرها على ما يتصل به وبأسرته (1).
الاشرف ابن قلاوون (666 - 693 ه = 1268 - 1294 م) خليل بن قلاوون الصالحي: الملك الاشرف صلاح الدين ابن السلطان الملك * (هامش 2) * (1) انظر يوميات خليل السكاكيني: الصفحة الاخيرة.
(*) المنصور.
من ملوك مصر.
ولي بعد وفاة أبيه (سنة 689 ه) واستفتح الملك بالجهاد فقصد البلاد الشامية وقاتل الافرنج، فاسترد منهم عكة وصورا وصيدا وبيروت وقلعة الروم وبيسان وجميع الساحل، وتوغل في الداخل.
وكان شجاعا مهيبا عالي الهمة جوادا، له آثار عمرانية، وللشعراء أماديح فيه.
قتله بعض المماليك غيلة بمصر (1).
صلاح الدين العلائي (694 - 761 ه = 1295 - 1359 م) خليل بن كيكلدي بن عبد الله العلائي
الدمشقي، أبو سعيد، صلاح الدين: محدث، فاضل، بحاث.
ولد وتعلم في دمشق، ورحل رحلة طويلة.
ثم أقام في القدس مدرسا في الصلاحية سنة 731 ه، فتوفي فيها.
من كتبه (المجموع المذهب في قواعد المذهب - خ) جزآن، في فقه الشافعية، وكتاب (الاربعين في أعمال المتقين) كبير، و (الوشي المعلم) في الحديث، و (المجالس المبتكرة) و (المسلسلات) و (النفحات القدسية) و (منحة الرائض) في الفرائض، و (كتاب المدلسين) و (مقدمة نهاية الاحكام) و (برهان التيسير في عنوان التفسير) و (كشف النقاب عما روى الشيخان للاصحاب - خ) رسالة أحصى بها ما * (هامش 3) * (1) فوات الوفيات 1: 151 ودائرة البستاني.
وابن الوردي 2: 238 والنجوم الزاهرة 8: 3 والسلوك للمقريزي 1: 756 - 793 وابن إياس 1: 121 ووليم موير 62 وفيه أن الضربة القاتلة التي قضت على جنود الصليب كانت على يد السلطان خليل.
(*)

(2/321)


رواه البخاري ومسلم لكل صحابي من
الحديث، و (إثارة الفوائد المجموعة - خ) في الحديث، و (جامع التحصيل في أحكام المراسيل - خ) حديث و (حكم اختلاف المجتهدين) وغير ذلك (1).
الاقفهسي (763 ؟ - 821 ه = 1362 - 1418 م) خليل بن محمد بن محمد بن عبد الرحيم، أبو الصفاء الاقفهسي المعري الشافعي: محدث رحالة عارف بالادب والفرائض والحساب، له نظم حسن.
حج وجاور بمكة مدة.
وتردد بينها وبين دمشق ومصر.
ثم خرج من مكة إلى المدينة فالاحساء والقطيف، فالهند، ودخل هرمز وهراة وسمرقند وغيرها.
ومات فجأة بيزد.
خرج للشيخ مجد الدين اسماعيل الحنفي (مشيخة) ولجمال الدين ابن ظهيرة (معجما) وخرج لنفسه (المتباينات) نحو مئة حديث، و (أحاديث فقهاء الشافعية) وله تعاليق وفوائد (2).
صولاق زاده (000 - 1095 ه = 000 - 1684 م) خليل بن محمد، المعروف بصولاق
زاده: قاض من أهل اسطمبول، حنفي، مصنفاته عربية.
ولي القضاء بمغنيسا وتوفي بها.
من كتبه (طبقات الحنفية - خ) في مكتبة ولي الدين افندي، و (تحفة الخليل إلى طالب فن الخليل) شرح للمختصر الاندلسي في العروض، ضم إليه رسالة، جعلها كالحاشية على (شرح المحسن القيصري للمختصر) وسماهما * (هامش 1) * (1) ذيلا طبقات الحفاظ، للحسيني والسيوطي.
وثبت النذرومي - خ.
وفهرس الفهارس 1: 117 والنعيمي 1: 59 والدرر الكامنة 2: 90 والفهرس التمهيدي 166 والانس الجليل 2: 451 والتبيان - خ.
وكتاب (في خلال جزولة) 1: 55 قلت: ومن كتابه (جامع التحصيل لاحكام المراسيل) نسخة يظن أنها بخطه، أكملها سنة 746 ه، في أولها بتر قليل، في مدينة (أدوز) بالسوس، ذكرها المختار السوسي.
(2) الضوء اللامع 3: 202 والشذرات 7: 150.
-) ((بحر العروض - خ) اقتنيته بخطه، و (مختصر موضوعات العلوم لطاش كبري زاده - خ) في الازهر (84 معارف عامة) (1).
خليل المغربي
(000 - 1177 ه = 000 - 1763 م) خليل بن محمد المغربي، أبو المرشد: فقيه مالكي، تونسي الاصل، مصري المولد والقرار.
له مؤلفات، منها (ثبت - خ) رواه عبد الحي الكتاني، و (شرح المقولات العشر) سماه (بغية الارادات في شرح المقولات - خ) في دار الكتب * (هامش 2) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 341 وهدية 1: 354 وإيضاح المكنون 2: 78 ومذكرات المؤلف.
(*) والازهرية.
قال الجبرتي: ولي خزانة كتب المؤيد - بالقاهرة - مدة، فأصلح ما فسد منها، ورم ما تشعث.
وتوفي عائدا من الحج، في منزلة يقال لها (أكرى) (1).
الفتال (000 - 1186 ه = 000 - 1772 م) خليل بن محمد بن إبراهيم بن منصور الفتال الدمشقي: فاضل، له حاشية على الدر المختار سماها (دلائل الاسرار - خ) في بغداد، و (شرح لامية ابن الوردي) وألف (رحلة إلى الديار الرومية) سماها (الرحلة الهنية إلى محروسة القسطنطينية - خ) و (كناش - خ) فيه كثير من نظمه أطلعني أحمد عبيد، على نموذج منه.
* (هامش 3) * (1) اليواقيت الثمينة 147 وشجرة، الرقم 1340.
وهو فيه (أبو المودة) ومثله في سلك الدرر 2: 101 خلافا لخطه.
وإيضاح المكنون 2: 549 وفيه أنه قال في آخر بغية الارادات: تمت كتابته سنة 1191 ؟ فلعله بغير خطه.
وفهرس الفهارس 1: 280 وعرفه بالتونسي قلت: وفي خطه إجازة للمفتي إسماعيل بن أحمد المنيني.
والجبرتي 1: 262 والازهرية 3: 362 و 7: 366.
(*)

(2/322)


وله نظم.
توفي في دمشق (1).
الرشيدي (000 - 1186 ه = 000 - 1772 م) خليل بن محمد (شمس الدين) ابن زهران بن علي الخضيري الرشيدي: فقيه شافعي مصري.
من بلدة رشيد.
له كتب، منها (الدرر اليتيمة الكاملة، المتعلقة بالشهور الثلاثة الفاضلة - خ) في مكتبة الازهر، و (شرح الاربعين النووية) في الحديث، و (شرح لقطة العجلان للزركشي) (2).
الجنايني (000 - 1346 ه = 000 - 1928 م) خليل بن محمد بن غنيم الجنايني:
عارف بالقراآت مصري.
له كتب، منها، رسالة (البرهان الوقاد - خ) في مكتبة الازهرية، رد بها على رسالة (الآيات البينات في حكم القراآت) لابي بكر الحداد.
وله (هداية القرآن والمقرئين - خ) في التيمورية (3).
خليل المرادي (المؤرخ) = محمد خليل - 1206 - الرومي (1130 - 1220 ه = 1718 - 1805 م) خليل بن مصطفى الدمشقي، الشهير بالرومي: فاضل، من أهل دمشق، له نظم جمع في (ديوان - خ) (4).
العلقمي (000 - بعد 797 ه = 000 - بعد 1395 م) خليل بن مقبل بن عبد الله العلقمي: * (هامش 1) * (1) مجموع للكمال الغزي - خ.
وسلك الدرر والكشاف لطلس 66.
(2) هدية 1: 355 وشهرته فيها (الخضيري) والازهرية 3: 684.
(3) الازهرية 1: 63 والتيمورية 3: 63 وفيها: وفاته سنة 1347.
(4) مجلة المجمع العلمي 6: 368.
(*)
فقيه حنفي.
حلبي المنشأ والدار.
انتقل إلى القدس وبها أنجز كتابه (منتخب التوضيح خ -) بخطه سنة 797 (في الازهرية 33133 حليم) اختصر به كتاب التوضيح لمقدمة ابن الليث، في فروع الحنفية.
وله (شرح مصابيح السنة) للبغوي، ذكر في كشف الظنون أنه شرح بسيط (1).
البدوي (1280 - 1350 ه = 1863 - 1932 م) خليل بن ميخائيل البدوي: صحفي لبناني حلبي المولد.
تتلمذ على إبراهيم اليازجي في المدرسة البطريركية ببيروت.
وكتب في جرائد ومجلات كنسية.
ثم أصدر جريدة (الاحوال) يومية.
ولا تزال إلى الآن ؟.
وله (كشف المكتوم في تاريخ آخر سلاطين الروم - ط) جزآن، أملاه عليه بالفرنسية الاب دي كوبه اليسوعي (2).
خليل اليازجي (1273 - 1306 ه = 1856 - 1889 م) خليل بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف ابن جنبلاط: أديب، له شعر.
من مسيحيي
لبنان.
ولد وتعلم في بيروت، وزار مصر فأصدر أعدادا من مجلة (مرآة الشرق) وعاد، فدرس العربية في المدرسة الاميركية.
وتوفي في حدث لبنان فحمل إلى بيروت.
له (نسمات الاوراق - ط) من نظمه، و (المروءة والوفاء - ط) مسرحية شعرية، و (الوسائل إلى إنشاء الرسائل) و (الصحيح بين العامي والفصيح) (3).
نظير (000 - 1338 ه = 000 - 1920 م) خليل نظير: زجال مصري كان أبوه من مماليك علي رفاعة الطهطاوي.
تعلم * (هامش 2) * (1) هدية 1: 352 والازهرية 2: 281 وكشف 2: 1701.
(2) دار الكتب 5: 308 والدراسة 3: 178.
(3) آداب شيخو 2: 32.
(*) خليل في طهطا، وقصد القاهرة بعد وفاة رفاعة (1290 ه) فقرأ في الازهر.
وعلم في مدرسة صغيرة وكتب في الصحف.
ونظم الشعر ثم تحول إلى الزجل واشتهر.
وجمعت أزجاله بعد وفاته في (ديوان - ط) وهو أبو (إبراهيم نظير) الذي شارك في اغتيال السر لي ستاك الظابط البريطاني
سردار الجيش المصري، في السودان، قبض عليه وأعدم شنقا مع آخرين.
وكان خليل من أهل المرح والدعابة (1).
الصنهاجي (768 ؟ 826 ه = 1367 - 1423 م) خليل بن هارون بن مهدي، أبو الخير الصنهاجي الجزائري: فقيه مالكي.
تعلم بالجزائر وتونس.
وانقطع بمكة نحو عشرين سنة.
وتوفي بالمدينة.
له (تذكرة الاعداد ليوم المعاد - خ) في شستربتي (3236) قال السخاوي: جليل الفوائد، و (فهرسة) خرجها له أحد رفاقه (الجمال ابن موسى ؟) (2).
ابن ولي (000 - 1108 ه = 000 - 1697 م) خليل بن ولي بن جعفر: عروضي حنفي.
من كتبه (المورد الصافي بشرح الكافي في علمي العروض والقوافي - خ) في الظاهرية (3569) و (المقصد التام في معرفة أحكام الحمام) (3).
الخليلي = خليل بن عبد الله 446 الخليلي = موسى بن محمد 807
الخليلي = غر س الدين 1057 الخليلي = ياسين بن محمد 1086 الخليلي = عبد المعطي بن محيي الدين * (هامش 3) * (1) الزجل والزجالون 55 وأدب الشعب 245.
(2) الضوء 4: 205.
(3) ذيل الكشف 2: 605 وعنه أخذت وفاته.
وهدية 1: 354 وفيه: وفاته 1106 ومخطوطات الظاهرية، اللغة 441.
(*)

(2/323)


الخليلي = صادق بن باقر 1343 خمارويه (250 - 282 ه = 864 - 896 م) خمارويه بن أحمد بن طولون، أبو الجيش: من مولك الدولة الطولونية بمصر.
وليها بعد وفاة أبيه (سنة 270 ه) وله من العمر عشرون عاما.
وأنشأ بستانا وقصرا من أعجب المباني.
وفي أواخر أيامه تزوج المعتضد العباسي ابنته (قطر الندى).
وكان شجاعا حازما، فيه ميل إلى اللهو.
اتسع الملك في أيامه، فكان له من الفرات إلى بلاد النوبة.
ولد في سامراء، وقتله غلمانه على فراشه في دمشق وحمل
تابوته إلى مصر (1).
خمعه الايادية = هند بن الخس ابن خميس = الحسين بن نصر 552 ابن خميس = محمد بن عمر 708 الحوزي (447 - 510 ه = 1055 - 1116 م) خميس بن علي بن أحمد، أبو الكرم الواسطي الحوزي: من حفاظ الحديث، له شعر وعلم بالادب.
قال السلفي: سألته عن رجال من الرواة فأجاب بما أثبته في جزء ضخم وهو عندي.
وقال السمعاني: من فضلاء واسط ومحدثيها.
نسبته إلى الحوز (قرية قرب واسط) (2).
خن خناثة (000 - 1155 ه = 000 - 1742 م) خناثة بنت بكار بن علي بن عبد الله * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 174 والنجوم الزاهرة.
وتهذيب ابن عساكر.
وابن إياس 1: 40 وابن خلدون 4: 305 والولاة والقضاة 233 وفي التاج (خمار)، كغراب، ابن أحمد بن طولون، وهو خمارويه).
(2) إرشاد الاريب 4: 185 واللباب 1: 328 وعلق السيد
أحمد عبيد، على قول السلفي: (وهو عندي) بقوله: هو في كراستين، في الظاهرية بدمشق (رقم 349 حديث) وقد استنسخته.
(*) المغافري: أميرة، لها علم بالفقه والادب.
كانت قرينة المولى إسماعيل بن محمد العلوي السجلماسي.
تزوج بها في إحدى رحلاته إلى الصحراء حوالي سنة 1089 وفازت بثقته فكان يعتمد على رأيها ومشورتها.
وهي ام ولده المولى عبد الله بن إسماعيل.
وبعد وفاة زوجها (1139) كانت لها مواقف في نصرة ابها عبد الله وولايته بعد أبيه، ظهرت فيها على مسرح السياسة وشاركت في الكفاح.
وآذاها أحد أبناء زوجها، المولى أبو الحسن بن إسماعيل، فاستصفى أموالها وعذبها، وضايقها أيضا المستضئ بن إسماعيل، في مالها.
وعالجت عدوانهما بصبر وحكمة إلى أن تمت البيعة لولدها عبد الله.
وحجت سنة 1142 فعمت الناس بعطاياها.
قيل: أنفقت في حجها مئة ألف دينار.
وتوفيت بفاس الجديد (1).
ابن خنبش = محمد بن خنبش 557
خنبش بن محمد (000 - 510 ه = 000 - 1116 م) خنبش بن محمد بن هشام: من أئمة * (هامش 2) * (1) من بحث للاستاذة آمنة اللوة الالغية، في مجلة المغرب، العدد 6 وانظر الاستقصا، الطبعة الثانية 7: 58 وسماها (خناثى) و 138، 152، 154، 158 وإتحاف أعلام الناس 3: 338.
(*) الاباضية في عمان.
توفي بنزوى (1).
خندف = ليلى بنت حلوان الخنساء = تماضر بنت عمرو 24 ابن خنيس = محمد بن عبد الرؤوف 343 خو الخوئي = إبراهيم بن حسين 1325 خواجه زاده: مصطفى بن يوسف 893 الخواجي = عيسى بن حسين 951 الخواجي = عيسى بن مفيد 1012 الخواجي = أحمد بن الحسين 1028 الخوارزمي = محمد بن موسى 232 (2) الخوارزمي (ص.
المفاتيح) = محمد ابن أحمد 387 (2) الخوارزمي = محمد بن العباس 383 (2) الخوارزمي (صدر الافاضل) = القاسم
ابن الحسين 617 (2) الخوارزمي = طاهر بن قاسم 771 ؟ (2) الخوارزمي = محمد بن إسحاق 828 (2) الخواص = إبراهيم بن أحمد 291 الخوافي (الاديب) = مهدي بن أحمد نحو 450 الخوافي = عبد الله بن سعيد 480 الخوافي = محمد بن شهاب 852 ابن الخوام = عبد الله بن محمد 724 الخوانساري = محمد باقر 1313 خواهر زاذه = محمد بن الحسين 483 خوجه = حسين بن علي 1169 ابن الخوجة = أحمد بن محمد 1313 * (هامش 3) * (1) تحفة الاعيان 1: 283.
(2) الخوارزمي (ابن العباس، وابن إسحاق والباقون): تقدم ضبطه (بكسر الراء) كما هو، بالشكل، في معجم البلدان (3: 474) ثم وجدته في لب اللباب (98) بفتحة على الراء، ومثله في القاموس (مادة: رزم) ولم يضبطه الزبيدي، في التاج، بالحروف، وجرى أكثر المعاصرين على فتح الراء، ولم أجد (نصا) بالحروف يركن إليه، غير قول البكري، في معجم ما استعجم 2: 515 وهو: (خوارزم، بضم أوله، وبالراء المهملة المكسورة) فاعتمدته.
(*)

(2/324)


خورشيد = محمد خورشيد 1265 الخوري = خليل بن جبرائيل 1325 الخوري = شاكر بن يوسف 1331 الخوري = أمين بن يوسف 1338 الخوري = أنيس بن عيد 1338 خوقير = أبو بكر بن محمد 1349 ابن خولان = محمد بن عبد الولي 701 خولان (000 - 000 = 000 - 000) خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة: جد جاهلي يماني، من بني كهلان، من القحطانية.
تنسب إلى بنيه بلاد خولان، في شرقي اليمن.
وكان منهم كثيرون في جبال السراة.
صنمهم في الجاهلية (عم أنس) كانوا يقسمون له من أنعامهم وحرثهم قسما بينه وبين الله، في زعمهم.
واشتركوا مع همدان في (يعوق) وهو صنم مشهور كان في أرحب.
وفي خولان كانت النار التي عبدتها اليمن أيام انتشار المجوسية فيها.
ومن قبائلهم الربيعة (بالالف واللام) والعقارب، وبنو بحر،
وبنو عوف، وبنو مالك، وبنو حرب، وبنو غالب، والعبدليون، والزبيديون، وبنو منبه، ومران، والكرب، ورازح.
وفتح مخلاف خولان في أيام عمر بن الخطاب وتفرقت كثرتهم في الفتوحات بعد الاسلام (1).
الخولاني = عبد الله بن ثوب 62 الخولاني = عائذ الله 80 خولة بنت الازور (000 - نحو 35 ه = 000 - نحو 655 م) خولة بنت الازور الاسدي: شاعرة * (هامش 1) * (1) طرفة الاصحاب 56 ونهاية الارب للقلقشندي 208 وابن خلدون 2: 256 والاكليل 2: الورقة 174 ثم 10: 3 ومعجم البلدان: خولان.
والتاج: مادة خول.
وعرام 41 والمحبر 317 وتاريخ العر ب لجواد علي 2: 203 - 211 وفي جمهرة الانساب 392 (خولان بن عمرو بن مالك بن الحارث بن مرة، من كهلان) وانظر معجم قبائل العرب 1: 365.
(*) كانت من أشجع النساء في عصرها، وتشبه بخالد بن الوليد في حملاتها.
وهي أخت ضرار بن الازور.
لها أخبار كثيرة في فتوح الشام.
وفي شعرها جزالة وفخر
توفيت في أواخر عهد عثمان (1).
الخولي = جرجس بن موسى 1335 الخولي = محمد بن عبد العزيز 1349 الخونجي = محمد بن ناماور 646 الخونساري = عبد العلي 1346 آبي الخسف (000 - 000 = 000 - 000) خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي ابن كلاب.
من قريش: والد (خديجة) أم المؤمنين.
جاهلي.
كان من الفرسان يلقب بآبي الخسف.
قال يحيى بن عروة بن الزبير بن العوام، وهو من حفدته: أب لي، آبي الخسف، لو تعلمونه وفارس (معروف) رئيس الكتائب و (معروف) اسم فرس للزبير (2).
أبو ذؤيب الهذلي (000 - نحو 27 = 000 - نحو 648 م) خويلد بن خالد بن محرث، أبو ذؤيب، من بني هذيل بن مدركة، من مضر: شاعر فحل، مخضرم، أدرك الجاهلية والاسلام.
وسكن المدينة.
واشترك في الغزو والفتوح.
وعاش إلى أيام عثمان
فخرج في جند عبد الله بن سعد بن أبي سرح إلى إفريقية (سنة 26 ه) غازيا، فشهد فتح إفريقية وعاد مع عبد الله بن الزبير وجماعة يحملون بشرى الفتح إلى عثمان (رض) فلما كانوا بمصر مات أبو ذؤيب فيها.
وقيل مات بإفريقية.
أشهر شعره عينية رثى بها خمسة أبناء له أصيبوا بالطاعون في عام واحد، مطلعها: (أمن المنون وريبه تتوجع) * (هامش 2) * (1) الدر المنثور 184 وانظر نسبها في ترجمة ضرار.
(2) نزهة الالباب، لابن حجر - خ.
ونسب الخيل في الجاهلية والاسلام 52.
(*) قال البغدادي: هو أشعر هذيل من غير مدافعة.
وفد على النبي صلى الله عليه وسلم ليلة وفاته، فأدركه وهو مسجى وشهد دفنه.
له (ديوان أبي ذؤيب - ط) الجزء الاول منه (1).
أبوخراش الهذلي (000 - نحو 15 ه = 000 - نحو 636 م) خويلد بن مرة، من بني هذيل، من مضر: شاعر مخضرم، وفارس فاتك مشهور.
أدرك الجاهلية والاسلام.
واشتهر بالعدو، فكان يسبق الخيل.
أسلم وهو
شيخ كبير، وعاش إلى زمن عمر (رض) وله معه أخبار.
نهشته أفعى فقتلته (2).
الخويي (الاديب) = يوسف بن طاهر - 549 - الخويي = ناصر بن أحمد 508 الخويي = محمد بن أحمد 693 خي الخياري = إبراهيم بن عبد الرحمن 1083 ابن خياط (صاحب الطبقات) = خليفة ابن خياط ابن الخياط = عبد الرحيم بن محمد الخياط (أبو علي الفلكي) = يحيى بن غالب 220 ابن الخياط (الشاعر) = يونس بن عبد الله 230 ابن الخياط = محمد بن أحمد 320 الخياط = علي بن محمد 450 * (هامش 3) * (1) شواهد المغني للسيوطي 10 والاغاني 6: 56 ومعاهد التنصيص 2: 165 والآمدي 119 والتبريزي 2: 143 والشعر والشعراء 252 وخزانة البغدادي 1: 203 وفيه: هلك أبو ذؤيب في زمن عثمان في طريق مصر ودفنه ابن الزبير، وقيل مات في طريق إفريقية.
وفي الخزانة أيضا 2: 320 ثم 3: 597 و 647 بعض أخباره.
وفي الكامل
لابن الاثير 3: 35 قتل أبو ذؤيب بإفريقية ودفن هناك.
(2) الاغاني 21: 38 - 48 والاصابة 1: 464 وشرح الشواهد 144 والشعر والشعراء 255 وخزانة البغدادي 1: 213.
(*)

(2/325)


الخياط = محمد بن أحمد 499 ابن الخياط = أحمد بن محمد 517 الخياط = مجاهد بن سليمان 672 ابن الخياط = أحمد بن الحسن 735 الخياط (الضفدع) = محمد بن يوسف - 756 - الخياط = محيي الدين بن أحمد 1332 ابن الخياط = أحمد بن محمد 1343 الخيالي = أحمد بن موسى 862 الخيام = عمر ابن إبراهيم 515 أبو خيثمة = زهير بن حرب 234 ابن أبي خيثمة = أحمد بن زهير 279 خيثمة بن سليمان (250 - 343 ه = 864 - 955 م) خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي الطرابلسي، أبو الحسن: من حفاظ الحديث، رحالة، كان محدث الشام في عصره.
له كتاب كبير في (فضائل الصحابة) منه الجزء السادس في (فضائل
الصديق) مخطوط بضع ورقات في المجموع (62) في الظاهرية بدمشق، و (الرقائق والحكايات - خ) قطعة منه في شستربتي (3495) وهو من أهل طرابلس الشام مسكنا ووفاة (1).
أعشى أسد (000 - 000 = 000 - 000) خيثمة بن معروف الاسدي، أعشى بني أسد: شاعر اشتهرت له قصيدة أولها: (هون عليك، فإن الدهر منجذب كل امرئ عن أخيه سوف ينشعب) ومنها: (إذا رجعت إلى نفسي أحدثها عمن تضمن من أصحابي القلب) (عاودت وجدا على وجد أكابده حتى تكاد بنات الصدر تلتهب) * (هامش 1) * (1) الرسالة المستطرفة 44 وشذرات الذهب 2: 365 ومخطوطات الظاهرية، التاريخ وملحقاته 83.
(*) وليس في قصيدته ما يدل على عصره (1) ابن خير = محمد بن خير 575 ابن ابي الخير (ابن الدريهم) = علي بن محمد 762 أبو الخير عاد بدين = محمد بن أحمد 1343
القواس (1391 1301 ه = 1884 - 1971 م) أبو الخير بن عبد الحميد القواس: أديب عمل في التدريس طول حياته.
ولد بصيدا وتعلم ببيروت ثم بالازهر وعاد إلى بيروت (1907) واستقر بعد الحرب العامة في دمشق مدرسا.
وافتتح (عام 1951) مدرسة إعدادية في بلدة الزبداني، فأنفق عليها كل ماله وعجز عن العمل.
صنف (دروس القواس - ط) خمسة أجزاء لتعليم قواعد اللغة العربية.
وشارك في تأليف (الطرف - ط) ستة أجزاء.
وله (ديوان) منظوماته، مهيأ للطبع (2).
خير النساج (202 - 322 ه = 817 - 934 م) خير بن عبد الله النساج: متصوف معمر، من كبار الزهاد.
أصله من سرمن رأى.
نزل ببغداد وصحب الجنيد والخواص والسهلي وكثيرين.
ثم كان أستاذ الجماعة.
أخباره كثيرة وله كلمات مأثورة.
وفي الاعلام - خ، لابن قاضي
شهبة انه كان اسمه محمد بن إسماعيل، وكان أسود، وحج فلما أتى الكوفة أخذه رجل وقال: أنت عبدي ! واسمك خير، فانقاد معه، فاستعمله سنين في نسج الخز، ثم أطلقه.
واحتفظ باسمه الجديد (خير) إلى أن توفي (3).
* (هامش 2) * (1) ديوان الاعشى، طبعه يانه 265.
(2) من ترجمة خاصة كتبها للاعلام نسيبه السيد صلاح الدين البزري بدمشق.
(3) طبقات الاقطاب - خ.
وابن قاضي شهبة - خ.
وأهل المئة، في المورد، ج 2 العدد 4 ص 124.
(*) خير بن نعيم (000 - 137 ه = 000 - 754 م) خير بن نعيم بن مرة بن كريب الحضرمي المصري: قاض.
من رجال الحديث، والفقهاء.
ولي القضاء ببرقة ومصر، وكانت ولايته بمصر سنة 120 ه، وأضيفت إليه (القصص) وصرف سنة 127 فجعل كاتبا على الرسائل وأعيد إلى القضاء سنة 133 وكان يحسن اللغة القبطية، ويقضي بين المسلمين في المسجد، ويجلس على الباب بعد العصر، للقضاء
بين النصارى.
واعتزل سنة 135 ه، فدعي ثانية، فأبى (1).
الخير آبادي = محمد فضل الحق ابن خيرات = أحمد بن محمد 1154 ابن خيرات = محمد بن أحمد 1184 ابن خيرات = أحمد بن محمد 1199 ابن خيران = أحمد بن علي 431 خيران الصقلبي (000 - 419 ه = 000 - 1028 م) خيران الصقلبي، من موالي آل أبي عامر: أمير داهية.
له حروب ووقائع في أيام المؤيد والمرتضى الامويين بالاندلس، ثم مع ملوك الطوائف.
وكان قائدا محنكا أطاعه فتيان العامريين، فحولهم وخصيانهم.
ورأى أمراء البلاد يستقل كل واحد منهم بما تحت يده بعد خراب الخلافة، فوثب على مدينة المرية () Almeria وأعمالها واستقل بها.
واستقر إلى أن مات فيها (2).
خيرت (000 - 1239 ه = 000 - 1824 م) خيرت أفندي: مأمور الديوان الخديوي بمصر.
له كتاب (رياض الكتبا،
وحياض الادبا - ط) في بولاق سنة * (هامش 3) * (1) حسن المحاضرة 2: 87 وتهذيب التهذيب.
والولاة والقضاة 348 و 355 ورفع الاصر 1: 226 - 232.
(2) البيان المغرب 3: 166.
(*)

(2/326)


1242 ه (1826 م) وهو مجموع رسائل رسمية في عصر محمد علي، بينها ما يتعلق بعبد الله ابن سعود (1234).
وله (تحفة خيرت ط) كلمات تركية وفارسية وعربية (1).
الرملي (993 - 1081 ه = 1585 - 1671 م) خير الدين بن أحمد بن علي، الايوبي، العليمي، الفاروقي: فقيه، باحث، له نظم.
من أهل الرملة (بفلسطين) ولد ومات فيها.
رحل إلى مصر 1007 ه، فمكث في الازهر ست سنين.
وعاد إلى بلده، فأفتى ودرس إلى أن توفي.
أشهر كتبه (الفتاوي الخيرية (2) ط) مجلدان، و (مظهر الحقائق - خ) حاشية على البحر الرائق في فقه الحنفية، و (ديوان شعر خ) وغير ذلك (3).
الاسدي (1318 ؟ - 1392 ه = 1900 - 1972 م)
خير الدين الاسدي الحلبي: أديب بحاثة من أهل حلب، مولدا ووفاة.
صنف (موسوعة حلب - خ) خمس مجلدات قررت بلدية حلب طبعها على نفقتها (سنة 1390 ه) ومن كتبه (البيان والبديع - ط) و (أغاني القبة - ط) و (عروج أبي العلاء - ط) رسالة ترجمها عن الارمنية (4).
ابن إلياس (1086 - 1127 ه = 1675 - 1715 م) خير الدين بن تاج الدين الياس المدني: أديب من شعراء المدينة المنورة كان مدرسا * (هامش 1) * (1) تاريخ مطبعة بولاق، تأليف الدكتور أبي الفتوح رضوان.
(2) جمعها ولده محيي الدين بن خير الدين الرملي وتوفي سنة 1071 ه، قبل أن يتمها، فأكملها الشيخ إبراهيم بن سليمان الجينيني المتوفى بدمشق سنة 1108 ه.
(3) المجموعة التاجية - خ.
وخلاصة الاثر 2: 134.
(4) مجلة دعوة الحق: عدد ذي القعدة 1390 والدراسة 3: 120 والاديب: يونيو 1972.
(*) وإماما وخطيبا بالمسجد النبوي.
وتولى منصب الافتاء يوما وليلة (سنة 1113) وناب في القضاء ثلاث مرات.
وصنف (المقالات الجوهرية على المقامات الحريرية - خ) في الرباط (936 جلاوي)
و (1659 ك) وفي الازهرية: أكمل به شرح المقامات الحريرية لابي بكر بن عبد العزيز الزمزمي، وأنجزه بمكة سنة 1126 وله (ديوان شعر - خ) في 156 صفحة، جمعه تلميذ له اسمه (عبد الله بن عبد الكريم الخليفتي العباسي سنة 1152 ه.
وله (القو ل القوي فيما اشتبه على السيد الحموي - خ) رسالة في الرياض، و (الفتاوي الالياسية) جمعها عبد الله الخليفتي أيضا، وكتاب في (علم الفلاحة) وعدة مجاميع (1).
التونسي (1225 - 1308 ه = 1810 - 1890 م) خير الدين (باشا) التونسي: وزير، مؤرخ، من رجال الاصلاح الاسلامي.
* (هامش 2) * (1) تحفة المحبين 42 والازهرية 5: 259 والمنهل 24: 359 وجامعة الرياض 2: 10.
(*) شركسي الاصل.
قدم صغيرا إلى تونس، فاتصل بصاحبها (الباي أحمد) وأثرى، وتعلم بعض اللغات وتقلد مناصب عالية آخرها الوزارة.
وبسعيه أعلن دستور المملكة التونسية سنة 1284 ه - 1867 م، ولكنه ظل حبرا على ورق.
وفي سنة
1294 ه - 1877 م أبعد عن الوزارة، فخرج إلى الآستانة وتقرب من السلطان عبد الحميد العثماني فولاه الصدارة العظمى (سنة 1295 ه) فحاول إصلاح الامور، فأعياه، فاستقال (سنة 1296 ه) ونصب (عضوا) في مجلس الاعيان، فاستمر إلى أن توفي بالآستانة.
له (أقوم المسالك في معرفة أحوال الممالك - ط) (1).
خيري الهنداوي (1303 - 1376 ه = 1885 - 1957 م) خير الدين (خيري) بن صالح بن * (هامش 3) * (1) آداب زيدان 4: 290 وحاضر العالم الاسلامي، الطبعة الاولى 2: 18 وآداب شيخو 2: 22 وزعماء الاصلاح 146 وفي كتاب (الحركات الاستقلالية في المغرب العربي) 42 - 44 شئ من سيرته جاء فيه أنه (من المصلحين الذين تأثروا بمبادئ الثورة الفرنسية واقتنعوا بأن على الشرق أن يغير أساليب الحكم الاستبدادي الذي جرى عليه).
يقول المشرف: يلاحظ أن المؤلف جعل حركة النون في كلمة (التونسي) الضم، وثمة قواميس جعلتها الكسر، منها تاج العروس (4: 116) حيث جاء: ((وتونس) بالضم (أي ضم أول الكلمة - وهي القاعدة فيه لبيان حركة أول الكلمة) وكسر النون).
(*)

(2/327)


عبد القادر (قدوري) بن خضر الحسيني العلوي: شاعر عراقي.
نسبته إلى الهنداوية، من قرى بغداد.
ولد في قرية أبي صيدة من لواء ديالى.
وتنقل مع أبيه في صغره إلى أن استقر ببغداد، وقرأ على الشيخين علاء الدين الالوسي ومصطفى الواعظ.
وعين في إحدى الشركات، بالصويرة، سنة 1906 واشتهر شعره في هذه الفترة.
وجند في الجيش العثماني أيام الحرب العامة الاولى.
وسجن في القلعة لسبب غير معروف، وفكر في الانتحار.
ودخل الانكليز بغداد فهرب من السجن.
وولوه إحدى الوظائف بالحلة (سنة 1917) وبدأت فيها الثورة، واجتمع أهلها في الجامع الكبير فانتدبه الحاكم الانكليزي لتهدئتهم، فانضم إليهم.
واعتقل ونفي إلى هنجام من جزر الخليج العربي، مكبلا بالحديد، تسعة أشهر.
وأطلق وعين مدير الناحية الجربوعية (1921) فقائم مقام لقضاء الشامية (1922) فمتصرفا بلواء العمارة (1933) وتقلب في وظائف أخرى وأحيل إلى التقاعد (1949) فلزم داره
بالاعظمية.
ومرض بالقلب ست سنوات.
ومات ببغداد ودفن في النجف حسب وصيته.
وظفر الدكتور يوسف عز الدين بمجموعة من شعره ضمنها كتابه عنه (خيري الهنداوي، حياته وشعره - ط) وجاء شعره في 128 صفحة (1).
ابن خيرة = محمد بن إبراهيم 570.
أم الدرداء (000 - نحو 30 ه = 000 - نحو 650 م) خيرة بنت أبي حدرد واسمه سلامة بن عمير بن أبي سلمة الاسلمي: صحابية، تعرف بأم الدرداء الكبرى (تمييزا لها عن أم الدرداء الصغرى، واسمها هجيمة بنت * (هامش 1) * (1) خيري الهنداوي حياته وشعره.
ومجموعة البازي - خ.
ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 432 والادب العصري، قسم المنظوم 160 والروض الازهر 196 وشعراء العصر 2: 56 وانظر أعلام الادب والفن 2: 202.
(*) حيي) من فضليات النساء وذوات الرأي فيهن.
حفظت عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن زوجها.
وروي عنها جماعة من التابعين، منهم ميمون بن مهران وصفوان بن عبد الله وزيد بن أسلم.
كانت إقامتها بالمدينة،
وتوفيت قبل زوجها أبي الدرداء (عويمر بن مالك) وكانت وفاتها بالشام في خلافة عثمان (1).
حماد (1392 1335 ه = 1917 - 1972 م) خيري حماد: كاتب فلسطيني، كثير الترجمة عن الانكليزية والفرنسية.
ولد في نابلس (بفلسطين) وتخرج بكلية القدس العربية ثم بالجامعة الاميركية في بيروت.
وعمل في التدريس بالعراق.
ثم انتقل إلى الصحافة فحرر جريدة الاستقلال، ببغداد وشارك في ثورة العراق (1949) بقلمه، وسجن.
وعاد إلى فلسطين فكتب في جريدة الدفاع، وأصدر جريدة (المستقبل) ثم (الوحدة) وانتقل إلى دمشق فتجرد (للترجمة) وكان يفضل عليها (التعريب) ونصنف 14 كتابا بين مترجم ومؤلف.
منها (أعمدة الاستعمار البريطاني السبعة - ط) مجلدان، و (والتطورات الاخيرة في قضية فلسطين - ط) وتوفي بالقاهرة على أثر نوبة قلبية (2).
الخيزران (000 - 173 ه = 000 - 789 م) الخيزران، زوجة المهدي العباسي،
وأم ابنيه الهادي وهارون الرشيد: ملكة حازمة متفقهة.
يمانية الاصل، أخذت الفقه عن الامام الاوزاعي.
وكانت من جواري المهدي، وأعتقها وتزوجها.
ولما مات، وولي ابنها (الهادي) انفردت بكبار * (هامش 2) * (1) الاصابة 8: 73 و 74 وفيه: (كان لابي الدرداء امرأتان، كلتاهما يقال لها أم الدرداء، وقال أبو مسهر: هما واحدة، ووهم في ذلك) والتاج 2: 333 و 346.
(2) الاديب: مارس 1972 ومفكرون وأدباء 95 - 101 والدراسة 3: 413.
(*) الامور، وأخذ ت المواكب تغدو وتروح إلى بابها.
وحاول الهادي منعها من ذلك حتى قال لها: إذا وقف ببابك أمير ضربت عنقه ! وسعى في عزل أخيه (الرشيد) من ولاية العهد، وقيل: إنها علمت عزمه على قتل الرشيد.
فأرسلت إليه بعض جواريها، وهو مريض، فجلسن على وجهه حتى مات خنقا.
وولي بعده الرشيد (هارون) فحجت وأنفقت أموالا كثيرة في الصدقات وأبواب البر.
وتوفيت ببغداد، فمشى الرشيد في جنازتها وعليه طيلسان أزرق وقد شد وسطه بحزام، وأخذ بقائمة التابوت، حافيا يخب في الطين، حتى أتى مقابر قريش
فغسل رجليه وصلى عليها ودخل قبرها وتصدق عنها بمال عظيم (1).
الخيضري = محمد بن محمد 894.
ابن الخيمي = محمد بن علي 642.
الخيمي = محمد بن عبد المنعم 685.
خيوان (000 - 000 = 000 - 000) خيوان بن زيد بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم، من همدان: جد جاهلي يماني.
اسمه مالك، وخيوان لقبه الذي يعرف به.
تنسب إليه قبائل وبطون، منها قيس وربيعة وزيد، أبناؤه.
وإليهم ينسب (مخلاف خيوان) في اليمن.
وكان صنمهم في الجاهلية (يعوق) أهداه عمرو بن لحي إلى خيوان.
قال ابن الكلبي: (كان يعوق الصنم بقرية يقال لها خيوان، من صنعاء، على ليلتين مما يلي مكة) (2).
* (هامش 3) * (1) الطبري 10: 52 وتاريخ بغداد 14: 430 وفيه: (كانت جرشية) وجرش من مخاليف اليمن ونزهة الجليس 2: 72 وفيه: (كانت أديبة شاعرة) والنجوم الزاهرة 2: 72 والبداية والنهاية 10: 163 والدر المنثور 188 وهي فيه (الخيزران بنت عطاء).
(2) ابن هشام 1: 28 والتاج: مادة خوي.
ومعجم البلدان 3: 503 واللباب 1: 401 والاكليل 10: 56 وصفة
جزيرة العرب 203 طبعة ابن بليهد.
(*)

(2/328)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية