صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

التستري (000 - 1327 ه = 000 - 1909 م) باقر بن غلام علي التستري: فقيه متزهد، من أهل النجف.
سافر إلى مكة للحج.
وبقي فيها سنين.
وكان مقربا عند أميرها الشريف عون.
وأرسلة في بعض مهامه.
له كتب، منها (تحديد الاماكن الشريفة في مكة المكرمة وبيان مساحتها)
لعله مخطوط (1).
البهاري (1277 - 1333 ه = 1860 - 1915 م) باقر (أو محمد باقر) بن محمد جعفر ابن محمد كافي بن محمد يوسف البهاري الهمذاني: فاضل، من الامامية.
من أهل همذان مولده في قرية (بهار) أقام في النجف، وصنف نحو 50 كتابا، منها كتاب (عمار بن ياسر - خ) في المكتبة الكاظمية بالنجف (2).
باقشير = عبد الله بن محمد 958 باقشير = عبد الله بن سعيد 1076 باقشير = محمد بن سعيد 1077 باقل (000 - 000 = 000 - 000) باقل الايادي: جاهلي، يضرب بعيه المثل.
قيل اشترى ظبيا بأحد عشر درهما فمر بقوم، فسألوه بكم اشتريته، فمد لسانه ومد يديه (يريد أحد عشر) فشرد الظبي، وكان تحت إبطه.
والمثل (أعيى من باقل) مشهور (3).
الباقلاني = محمد بن الطيب 403
الباقولي = علي بن الحسين 543 * (هامش 1) * (1) معارف الرجال 1: 131.
(2) الذريعة 15: 332 ورجال الفكر 77 ومعارف الرجال 1: 144.
(3) مجمع الامثال 1: 329 وشرح المقامات للشريشي 1: 253.
(*) باكثير (1) = عبد المعطي بن حسن 989 باكثير = عبد الصمد بن عبد الله 1025 باكثير = علي بن عبد الرحيم 1145 باكثير = عبد الله بن محمد 1343 باكثير = محمد بن محمد 1355 باكير = أبو بكر بن إسحاق باكير = إبراهيم باكير 1362 البالسي = هارون بن محمد - نحو 270 پالمر = إورد هنري 1299 بالي = مصطفي بن سليمان 1069 بامخرمة = عبد الله بن أحمد 903 بامخرمة = عبد الله بن الطيب 947 بامخرمة = عمر بن عبد الله 952 بامخرمة = عبد الله بن عمر 972 البانقوسي = عبد القادر بن صالح البانقوسي = صادق بن صالح 1203
ابن بانة = عمرو بن محمد 278 باهلة (000 - 000 = 000 - 000) باهلة بنت صعب بن سعد العشيرة، من مذحج: أم جاهلية يمانية.
من كهلان.
نسب إليها بنوها من زوجها مالك بن أعصر ابن سعد بن قيس عيلان.
كانت منازلهم باليمامة، ومن جبالهم بدر وأرمام ويذبل وشمام.
وكانت النسبة إلى (باهلة) حطة عند العرب، يضربون الامثال بلؤمهم: لا تنفع الانساب من هاشم إن كانت الانفس من باهلة ! ومن نوادرهم: قيل للاعرابي: أتحب أن تكون أمير المؤمنين وأنت من باهلة ؟ فقال: لا والله ! قيل: أتحب أن تكون من أهل الجنة وأنت من باهلة ؟ فقال: بشرط أن لا يعلم أهل الجنة أني باهلي ! واستمرت هذه صفتهم إلى أن ظهر فيهم (قتيبة بن مسلم) وبنوه، فزالت الوصمة، وقيل: إذا ما قريش خلا ملكها فان الخلافة في باهله ! وكان من أصنامهم في الجاهلية (العزى)
* (هامش 2) * (1) في تاريخ الشعراء الحضرميين 1: 190 قال في خلاصة الاثر: إن نسب المشايخ آل باكثير يرجع إلى كندة.
(*) يعبدونها (1).
الباهلي = عبد الرحمن بن ربيعة 32 الباهلي = عبد الرحمن من مسلم 96 الباهلي = محمد بن حازم 215 الباهلي = عبيد الله بن المظفر كراوس (1322 - 1363 ه = 1904 - 1944 م) پاول كراوس: Paul Kraus مستشرق ألماني، من أصل تشيكوسلوفاكي.
تعلم في جامعة براغ، وتلقى العلوم الشرقية بجامعة برلين، وعين في معهد التاريخ للعلوم ببرلين، ثم مدرسا بجامعتها سنة 1933 م وانتدب للتدريس في الصوربون (بباريس) ثم أستاذا للغات السامية في جامعة فؤاد الاول (بمصر) سنة 1936 فأقام إلى أن مات منتحرا.
له (رسالة في تاريخ الافكار العلمية في الاسلام - ط) ثلاثة أجزاء، الاول منها نصوص عربية، و (رسالة في فهرست كتب محمد بن زكريا الرازي لابي الريحان البيروني - ط)
نص وتعليق، وساعد ماسينيون على نشر (أخبار الحلاج) وله في دائرة المعارف الاسلامية دراسات عن المستنصر والرازي وابن الراوندي وابن جبير، وفي مجلة الثقافة بمصر (سنة 1944) مقالات له عنوانها (من منبر الشرق) وغير ذلك (2).
الباي = حسين بن علي 1153 الباي = علي بن محمد 1169 الباي = محمد بن حسين 1172 * (هامش 3) * (1) تاج العروس: مادة بهل.
وتاريخ بغداد 9: 74 والآلوسي في بلوغ الارب 2: 109 ومعجم قبائل العرب 1: 60 والمحبر 315 واللباب 1: 94 وما قبلها، وفيه تزييف القول بأن باهلة رجل أسمه (باهلة ابن أعصر).
ونقل (هل) J.
Hell في دائرة المعارف الاسلامية 3: 319 أن مراعيهم كانت في جنوبي اليمامة وأنهم ظلوا هناك إلى القرنين الرابع والخامس الميلاديين ثم احتلوا بئر الحفير على أربعة أميال من البصرة.
(2).
المستشرقون 193 ودليل الاعارب 104 و 106.
(*)

(2/42)


الباي = علي بن حسين 1196 الباي حمودة بن علي 1229
الباي = عثمان بن علي 1230 الباي = محمود بن محمد 1239 الباي = حسين بن محمود 1251 الباي = مصطفى بن محمود 1253 الباي = أحمد بن مصطفى 1271 الباي = محمد بن حسين 1276 الباي = محمد بن حسين 1299 الباي = علي بن حسين 1320 الباي = محمد بن علي 1324 الباي = محمد بن محمد 1340 الباي = محمد بن محمد 1347 الباي = أحمد بن علي 1361 الباي = محمد بن محمد 1367 باي خاتون (000 - 942 ه = 1535 000 م) باي خاتون بنت إبراهيم بن أحمد، الحلبية الشافعية القادرية: كاتبة، محسنة، من بيت علم وفضل.
قرأت على أبيها منهاج النووي وشيئا من إحياء علوم الدين، وتوفيت بحلب (1).
بب الببغاء = عبد الواحد بن نصر 398
الببلاوي = علي بن محمد 1323 بت البتاركاني = علي بن محمد 877 البتاني = محمد بن جابر 317 مدام تقلا (1286 - 1343 ه = 1869 - 1924 م) بتسي بنت نعوم كبابه: زوجة بشارة تقلا، أحد مؤسسي جريدة الاهرام، ومديرة الجريدة بعد وفاته أحد عشر عاما.
ولدت في بيروت.
من أسرة حلبية ورحلت مع أهلها إلى لندن، وقرأت العربية والفرنسية والانكليزية.
وتزوجها * (هامش 1) * (1) در الحبب - خ.
(*) تقلا (في مرسيليا) سنة 1889 وتوفي (1901) فقامت بالاشراف على إدارة الجريدة وتوجيه سياستها.
وفي أيامها كانت شدة الصراع الاولى بين سياستي الاهرام (الفرنسية النزعة) والمقطم (البريطانية المنهج) وتخلت عن العمل إلى ابنها (جبرائيل) سنة 1912 وتوفيت في فينا ودفنت في القاهرة (1).
بتع بن زيد (000 - 000 = 000 - 000)
بتع بن زيد بن عمرو بن همدان، من كهلان: ملك يماني، من الاقيال.
ينسب إليه (سد بتع) بين صنعاء وأرض همدان.
تولى الملك بعد (أبي شرح) ولم يزل في عقبه إلى أن قام (الرائش) (2).
بتنر = مكسيمليان بتنر 1336 البتنوني = محمد لبيب 1357 البتي = أحمد بن علي 405 بث بثينة (000 - 82 ه = 000 - 701 م) بثينة بنت حبا بن ثعلبة العذرية: شاعرة من بني عذرة، من قضاعة.
اشتهرت بأخبارها مع جميل ابن معمر العذري.
وهو من قومها.
وكانت منازلهم بوادي القري (بين المدينة ومكة).
في شعرها رقة ومتانة.
مات جميل قبلها، فرثته، ولم تعش بعده طويلا (3).
بج ابن بجاد = سلطان بن بجاد 1351 * (هامش 2) * (1) السوريون في مصر 164 - 173.
(2) الاكليل 10: 11 ولعلماء الآثار رأي في نسب (بتع)
هذا، غير ما ذهب إليه مؤرخو العرب، راجع تاريخ العرب قبل الاسلام لجواد علي 2: 265 - 276.
(3) تزيين الاسواق 1: 38 - 47 والدر المنثور 79 وجمهرة الانساب 420 والتاج 9: 135.
(*) بجلة (000 - 000 = 000 - 000) بجلة بنت هنأة بن مالك بن فهم: أم جاهلية: بنوها حي من بني سليم، نسبوا إليها.
منهم عمرو بن عبسة، من بني (بجلة) السلمي: من قدماء الصحابة، روى عنه كبار التابعين بالشام (1).
البجلي = الاشهب بن بشر 38 البجلي = يزيد بن أسد - نحو 55 البجلي = رفاعة بن شداد 66 البجلي = صفوان بن يحي 210 البجلي = مساوربن عبد الحميد 263 البجمعوي (الدمنتي) = علي بن سليمان 1306 البجيرمي = سليمان بن محمد 1221 بجيلة (000 - 000 = 000 - 000) بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة،
من كهلان: أم جاهلية يمانية.
هي أخت باهلة ينسب إليها البجليون، وهم بنوها من زوجها (أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث، من كهلان أيضا، وقيل: من معد) استوطنوا الحجاز والبحرين قبل الاسلام.
وكان صنمهم (ذو الخلصة) يشتركون فيه مع خثعم.
وتفرقوا أيام الفتح في الآفاق فلم يبق منهم في مواطنهم إلا القليل.
قال ابن خلدون: كان يرى على حجاجهم بمكة أثر الشظف.
وهم بطون كثيرة.
وقال الاشرف الرسولي: قبائل بجيلة أربع: قسر (من ولد عبقر) وعرينة وأحمس ودهن.
والنسبة إلى بجيلة (بجلي) بفتحتين.
ولابي جعفر اليشكري * (هامش 3) * (1) القاموس، مادة (بجل) ووقع فيه (وبجلة أبوحي) والصواب (حي) لان بجلة أم.
ووقع في التاج - المادة نفسها - عند ذكر عمرو بن عبسة: (روى عن كبار التابعين) والصواب: (روى عنه) كما في الاستيعاب.
وفي اللباب 1: 98 أن من بني بجلة أيضا، عيسى بن عبد الرحمن البجلي، بفتح الباء وسكون الجيم.
(*)

(2/43)


محمد بن سلمة كتاب (بجيلة وأخبارها
وأنسابها) (1).
بح البحاثي = محمد بن إسحاق 463 أمير الغرب (552 000 ه = 000 - 1157 م) بحتر بن علي بن الحسين بن إبراهيم التنوخي، من سلالة المنذر بن ماء السماء، أبو العشائر ناهض الدولة: جد أمراء (بني الغرب) في لبنان.
ولي إمارة (الغرب) سنة 542 ه، وكان الفرنج في بيروت فقاتلهم، وتابع غزواته عليهم حتى بلغ شهرة عظيمة.
واستمر في الامارة إلى أن توفي (2).
البحتري = الوليد بن عبيد 284 ابن بحدل = حسان بن مالك، نحو 65 ابن بحر العلوم = محمد تقي 1289 البحراني = العباس بن يزيد 258 البحراني = يحيى بن محمد 258 البحراني (الاديب) = ميثم بن علي - بعد 681.
البحراني = أحمد بن محمد 1102 البحراني (المفسر) = هاشم بن سليمان 1107.
البحراني = سليمان بن عبد الله 1121 البحراني (صاحب الحدائق) = يوسف بن أحمد 1189 البحراني (الفقيه) = يحيى بن محمد بعد 1189 البحراني = علي بن عبد الله 1319 * (هامش 1) * (1) جمهرة الانساب 365 والاكليل 10: 5 واللباب 1: 98 واليعقوبي 1: 212 وابن خلدون 2: 254 وطرفة الاصحاب 7 و 31 والذريعة 1: 323 ويقول (هل) J.
Hell في دائرة المعارف الاسلامية 3: 364 إنهم نزحوا من جنوبي بلاد العرب وتقدموا نحو الشمال ونزلوا بالجزء الاوسط من جبال السراة بقرب الطائف.
(2) تاريخ بيروت 46 وفيه سيرة أبناء (بحتر) الذين خلفوه في الامارة.
(*) البحراني = علي بن حسن 1340 بحرق = محمد بن عمر 930 بحشل = أحمد بن عبد الرحمن 264 بحشل = أسلم بن سهل 292 بحير القشيري (000 - 000 = 000 - 000) بحير بن عبد الله بن عامر بن سلمة بن
قشير، من بني عامر بن صعصعة: شاعر جاهلي من فرسان العرب المشهورين.
قتله قعنب بن عتاب فارس بني تميم.
وكان يقال: ما عثرت عامرية في الجاهلية الا قالت: تعس قاتل بحير ! له رثاء في هشام بن المغيرة، قبيل الاسلام (1).
بحير بن ورقاء (000 - 81 ه = 000 - 700 م) بحير بن ورقاء الصريمي، من تميم: أحد الاشراف الشجعان في العصر الاموي.
كان مع أمية بن عبد الله أمير خراسان، ثم صحب المهلب في بعض غزواته.
وقتله صعصعة بن حرب العوفي غيلة بخراسان (2).
بخ البخاري = محمد بن إسماعيل 256 البخاري = طاهر بن أحمد 542 البخاري = عبد العزيز بن أحمد 730 البخاري (المفسر) = محمد بن محمد 822 البخاري = محمد بن محمد 841 البخار ي = محمد بن أحمد 1200 البخاري = سليم البخاري 1347 أبوالبختري = العاص بن هشام 2
أبوالبختري = سعيد بن فيروز 82 أبوالبختري = وهب بن وهب 200 عز الدولة (332 - 367 ه = 943 - 978 م) بختيار، أبو منصور، عز الدولة ابن * (هامش 2) * (1) الوحشيات 257 والاشتقاق 1: 101، 222 والمحبر 139.
(2) ابن الاثير 4: 176 والطبري 8: 5.
معز الدولة أحمد بن بويه: أحد سلاطين العراق من بني بويه.
ديلمي الاصل.
مولده بالاهواز.
كان شديد البأس يمسك الثور بقرنيه ويصرعه.
تسلطن بعد أبيه (سنة 356 ه) ونشبت معارك بينه وبين ابن عمه عضد الدولة انتهت بمقتله، في قصر الجص.
وكانت له عناية بالادب، وله نظم (1).
ابن بختيشوع = عبيد الله بن جبرئيل 453 ابن بختيشوع = يوحنا بن بختيشوع 290 ؟ بختيشوع (000 - 256 ه = 000 - 870 م) بختيشوع (2) بن جبرئيل بن بختيشوع ابن جرجس: طبيب سرياني الاصل
مستعر ب.
قربه الخلفاء العباسيون ولا سيما المتوكل العباسي، فعلت مكانته وأثرى حتى كان يضاهى المتوكل في الفرش واللباس.
خدم الواثق المتوكل والمستعين المهتدي والمعتز.
وصنف كتابا في (الحجامة) على طريقة السؤال والجواب.
مات ببغداد (3).
بختيشوع الكبير (000 - نحو 184 ه = 000 - نحو 800 م) بختيشوع بن جرجس: طبيب، سرياني الاصل مستعرب.
اشتهر وتقدم عند الخلفاء العباسيين.
وهو جد بختيشوع المتقدم ذكره.
وهما من بيت علم وفلسفة.
خدم هارون الرشيد وتميز في أيامه.
له (كناش) مختصر صنفه لابنه جبرائيل (4).
* (هامش 3) * سيرة النبلاء - خ - المجلد 20 ويتيمة الدهر 2: 4 وتلخيص مجمع الآدب 1: 42 وفيه النص على أن مولده (لليلتين، بقيتا من شهر ربيع الآخر سنة 332).
(2) بختيشوع لفظ سرياني معناه عبد المسيح.
(3) طبقاب الاطباء 1: 138 والطبري 11: 56 و 60 وفيه أن المتوكل نفاه سنة 245 ه إلى البحرين، وأثقله بالحديد سنة 246 ه وحسبه في المطبق، بعد أن أمر
بضربه مئة وخمسن مقرعة.
(4) طبقات الاطباء 1: 126.
(*)

(2/44)


بختيشوع بن يوحنا (000 - 329 ه = 000 - 941 م) بختيشوع بن يوحنا بن بختيشوع: طبيب من أهل بغداد.
كان حظيا عند الخلفاء وغيرهم.
واختص بخدمة المقتدر بالله ثم الراضي بالله.
وكان له منهما الانعام الكثير والاقطاعات من الضياع.
وتوفي ببغداد (1).
البخشي = محمد بن محمد 1098 البخشي = حسن بن عبد الله 1190 بخيت (المطيعي) = محمد بخيت 1354 بد البوسعيدي (000 - 1220 ه = 000 - 1805 م) بدر بن أحمد بن سعيد بن أحمد بن محمد البوسعيدي: سلطان مسقط، من أئمة الاباضية.
بويع بعد مقتل أخيه (سلطان ابن أحمد) سنة 1219 ه، ولم يلبث أن ثار عليه أبناء أخيه (سلطان) فقتلوه (2).
السياب (1344 - 1384 ه = 1926 - 1964 م) بدر بن شاكر السياب: أديب عراقي، كثير النظم.
مولده في قرية (جيكور) من لواء البصرة.
نشر مجموعات من نظمه، منها (أزهار ذابلة) و (أزهار وأساطير) و (أساطير) و (انشودة المطر) و (المعبد الغريق) و (المومس العمياء) ونشر من كتبه (قصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث) و (مختارات من الادب الحديث) وله ديوان سماه * (هامش 1) * (1) طبقات الاطباء 1: 202 وابن الوردي 1: 274 وسماه (بختيشوع بن يحيى) ومثله في النجوم الزاهرة 3: 257.
(2) ابن بشر 1: 131 و 136 ولم يذكره السالمي مؤرخ الاباضية في أبناء (أحمد بن سعيد) أو في من ولي الامامة، راجع تحفة الاعيان 2: 161 وما بعدها.
(*) (أعاصير - خ) بدأت وزارة المعارف العراقية بطبعه.
مرض بالسل وتوفي في مستشفى بالكويت ودفن في الزبير.
وأقيم له (تمثال) في احدى ساحات البصرة سنة 1971 ولعبد الجبار عباس، كتاب
(السياب - ط) ومثله للدكتور احسان عباس (1).
بدر الحمامي (000 - 310 ه = 000 - 922 م) بدر بن عبد الله الحمامي، أبو النجم، ويقال له بدر الكبير: قائد تركي الاصل.
من أمراء الجيش العباسي.
نشأ بمصر، وكان من غلمان الطولونيين، وقاد جيش خمارويه لقتال القرامطة في الشام، ثم التحق بمحمد بن سليمان، القادم من بغداد لحرب الطولونيين.
وخدم الخلفاء العباسيين، فولي لهم أصبهان وغيرها إلى أن توفي وهو عامل على شيراز.
وكان جوادا شجاعا محبا للعلماء.
والحمامي (بالتخفيف) نسبة إلى الحمام، تقال لمن يطيره ويرسله من البلاد، وكان بدر منهم (2).
بدر الجمالي (405 - 487 ه = 1014 - 1094 م) بدر بن عبد الله الجمالي، أبو النجم: أمير الجيوش المصرية، ووالد الملك الافضل شاهنشاه.
أصله من أرمينية اشتراه جمال الدولة بن عمار غلاما، فتربى عنده،
ونسب إليه، وتقدم في الخدمة حتى ولي إمارة دمشق للمستنصر صاحب مصر (سنة 455 ه) ثم استدعاه إلى مصر واستعان به على إطفاء فتنة نشبت، فوطد له أركان الدولة، فقلده (وزارة السيف والقلم) * (هامش 2) (1) معجم المؤلفين العراقيين 1: 167 ومجلة دعوة الحق: شوال 1391 ومجلة الاديب: فبراير 1971 ويناير 1973 والدراسة 3: 578.
(2) النجوم الزاهرة 3: 205 وتاريخ بغداد 7: 105 واللباب 1: 315 وفيه أن له رواية - للحديث - وأن وفاته في ربيع الاول سنة 311.
(*) وأصبح الحاكم في دولة المستنصر والمرجوع إليه.
وكان حازما شديدا على المتمردين، وافر الحرمة.
توفي في القاهرة (1).
بدر الكثيري (902 - 977 ه = 1497 - 1570 م) بدر بن عبد الله بن جعفر، أبو طويرق الكثيري: سلطان حضرموت.
مولده وسلطنته ووفاته في مدينة (سيون) تولاها صغيرا بعد وفاة أبيه.
ونشأ موفقا في سياسته، طيب السيرة، وافر العقل،
جوادا، يعتبر أول من عمل لتوحيد مناطق حضرموت.
استعان بالترك وكاتب السلطان سليمان القانوني، فجاءته (سنة 926) قوة منهم، أضاف إليها بعض (الزيود) من اليمن، ورجالا " من (يافع) ومن (الموالي الافريقيين) فتألف جيشه من هؤلاء جميعا.
وصد غارات (البرتغال) مرارا.
وأطفأ كثيرا من الفتن الداخلية في بلاده.
وطالت مدته إلى أن حجر عليه ابن له اسمه عبد الله، فأقام إلى أن مات (2).
بدر بن عدي (000 - 0 00 = 000 - 000) بدر بن عدي بن فزارة، من ذبيان: جد جاهلي، كانت لبنيه رئاسة بني فزارة في الجاهلية، وكانوا سادة غطفان، ومنهم جل عرب القليوبية بمصر (3).
الكثيري (000 - 1073 ه = 000 - 1662 م) بدر بن عمر بن بدر بن عبد الله * (هامش 3) * (1) ابن الاثير 10: 81 والنجوم الزاهرة 5: 141 وما قبلها.
وفي شذرات الذهب 3: 383 وفاته سنة 488 وجعله (العظيمي) فيمن توفوا سنة 477 خطاء.
وانظر
رفع الاصر 1: 130 - 137 وفيه: (كان له ولد كبير، فعصى عليه واستولى على الاسكندرية، فحاصره حتى أخذه.
فلما قبض عليه قتله بيده).
(2) النور السافر 327 وانظر صفحات من التاريخ الحضرمي 119 - 134.
(3) سبائك الذهب 50.
(*)

(2/45)


الكثيري: من سلاطين حضرموت.
وليها بعد اعتزال أخيه عبد الله (أنظر ترجمته في الاعلام) وبنى مساجد في سيون وتريم وسواهما.
وكان كريما حليما، فيه ضعف.
وزاحمه على السلطنة ابن أخيه (بدر بن عبد الله بن عمر) فاستنجد بامام اليمن إسماعيل (المتوكل الزيدي) وأشيع أنه أصبح زيدي المذهب.
وتغلب عليه ابن أخيه، بعد أحداث، فتدخل المتوكل وأرسل جيشا من اليمن أخضع بدر بن عبد الله والبلاد الموالية له، وأعاد لصاحب الترجمة سلطنته في (سيون) وما حولها (سنة 1070 ه) فأقام محافظا على ولائه لائمة اليمن، مدة سنتين.
وذهب حاجا، فتوفي في المدينة (1).
الكثيري (842 - 915 ه = 1438 - 1510 م) بدر بن محمد بن عبد الله بن علي بن كثير: من سلاطين الدولة الكثيرية في حضرموت.
ولد بها في (شبام) ونشأ نشأة علمية، وولاه صاحب عدن إمارة (الشحر) فأقام بها إلى أن مات عمه السلطان بدر بن عبد الله صاحب ظفار وشبام، فانتقل إلى شبام، واستمر فيها سلطانا إلى أن توفي (2).
بدران = عبده بن ميخائيل 1342 بدران = عبد القادر بن أحمد 1346 بدران العقيلي (000 - 425 ه = 000 - 1035) بدران بن المقلد العقيلي: أمير.
استولى على نصيبين سنة 419 ه، وكانت لنصر الدولة بن مروان، فقاتله نصر الدولة، فظفر بدران، وتعددت الوقائع ثم استقر بدران في نصيبين بالاتفاق مع نصر الدولة، إلى أن توفي بها.
وكان شجاعا شريفا (3).
* (هامش 1) * (1) صفحات من التاريخ الحضرمي 160 - 171.
(2) تاريخ الشعراء الحضرميين 1: 96.
(3) الكامل لابن الاثير 9: 126 و 137 و 151.
(*) بدر الدين الحسني = محمد بن يوسف 1354 بدر الدين الرسولي = الحسن بن علي 662 بدر الدين العاملي = الحسن بن جعفر 933 بدر الدين خوج (000 - نحو 1175 ه = 000 - نحو 1862 م) بدر الدين بن عمر خوج المكي: فاضل، له اشتغال بالادب والتاريخ.
مولده ووفاته بمكة.
عاش زهاء 75 عاما.
له (زهر الخمائل في ذكر من في الحرمين الشريفين من أهل الفضائل) نقل عنه صاحب (نظم الدرر) (1).
بدر الدين النعساني = محمد بن مصطفى 1362 الحا مد (1315 - 1381 ه = 1897 - 1961 م) بدر الدين بن محمود الحامد: شاعر، من النوابغ.
مولده ووفاته في حماة (بسورية) تعلم بها وتخرج بدار المعلمين في دمشق.
ودرس الادب (سنة 1919) في مدارس الحكومة.
وعين مفتشا للمعارف في حماة، عام 1937 - 1946 ثم مديرا
للمعارف بها.
وشارك في الحركات الوطنية بشعره، ونشر ديوانه الاول (النواعير) سنة 1928 و (وديوانه) الكبير بعده.
واضطهده الفرنسيون وسجنوه.
وله (رواية ميسلون - ط) تمثيلية شعرية (2).
ابن بدرون = عبد الملك بن عبد الله 560 البدري = أبو بكر بن عبد الله 894 البدري = حسن بن علي 1214 * (هامش 2) * (1) نظم الدرر - خ (2) محافظة حماة 215 ومعالم وأعلام 1: 280 ومن هو في سورية 1: 102 و 2: 180 والاهرام 5 / 7 / 61 وانظر أعلام الادب والفن 2: 54.
(*) بدعة الحمدونية (250 - 302 ه = 864 - 915 م) بدعة الحمدونية: مغنية أديبة شاعرة، أورد صاحب الاغاني خبرين صغيرين عنها يفهم منهما أنها كانت من صواحب عريب المأمونية.
وذكرها ابن الاثير في (الكامل) ولابن الرومي أبيات فيها تشير إلى أنها تغني من دون أن تحتاج إلى (زامر) ولها خبر مع المعتضد وأبيات فيه (1).
بدور = سليمان بدور 1360 بدول = وليم بدول 1041 البدوي = أحمد بن علي 675 البديري = محمد بن محمد 1140 البديع = طراد بن علي 524 البديع الاسطرلابي = هبة الله بن الحسين 534 البديع الهمداني = أحمد بن الحسين 398 البديعي = يوسف البديعي 1073 البديهي = علي بن محمد، نحو 380 بر البراء بن عازب (000 - 71 ه = 000 - 690 م) البراء بن عازب بن الحارث الخزرجي، أبو عمارة: قائد صحابي من أصحاب الفتوح.
أسلم صغيرا وغزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة غزوة، أولها غزوة الخندق.
ولما ولي عثمان الخلافة جعله أميرا على الري (بفارس) سنة 24 ه، فغزا أبهر (غربي قزوين) وفتحها، ثم قزوين فملكها، وانتقل إلى زنجان فأفتتحها عنوة.
وعاش إلى أيام مصعب ابن الزبير فسكن الكوفة واعتزل الاعمال.
وتوفي في زمنه.
روى له البخاري ومسلم * (هامش 3) * (1) الكامل 8: 168 وجهات الائمة الخلفاء 63 - 66 والمستظرف من أخبار الجواري 13 - 15 وسماها (بدعة الكبيرة).
(*)

(2/46)


305 أحاديث (1).
البراء بن مالك (000 - 20 ه = 000 - 641 م) البراء بن مالك بن النضر بن ضمضم النجاري الخزرجي: صحابي، من أشجع الناس.
شهد أحدا وما بعدها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتب عمر إلى عماله: (لا تستعملوا البراء على جيش من جيوش المسلمين فانه مهلكة، يقدم بهم !) وكان في مظهره (ضعيفا متضعفا) قتل مئة شخص مبارزة، عدا من قتل في المعارك.
نقل ابن الجوزي (أن المسلين انتهوا إلى حائط قد أغلق بابه، فيه رجال من المشركين، فجلس البراء بن مالك على ترس، وقال: ارفعوني برماحكم فألقوني إليهم، ففعلوا، فأدركوه وقد قتل منهم عشرة) وكان على ميمنة أبي موسى الاشعري يوم فتح (تستر) فاستشهد على بابها الشرقي.
وقبره فيها.
وهو أخو
أنس بن مالك (2).
البراء بن معرور (000 - 1 ق ه = 000 - 622 م) البراء بن معرور بن صخر الخزرجي الانصاري: صحابي من العقلاء المقدمين.
شهد العقبة وكان أحد النقباء الاثني عشر من الانصار.
وهو أول من تكلم منهم ليلة العقبة حين لقي السبعون من الانصار رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعوه، وأول من مات من النقباء.
توفي قبل الهجرة بشهر واحد (3).
البراء العذري (000 - 37 ه = 000 - 657 م) البراء بن وفيد العذري، من بني عذر، من همدان: شاعر، له موقف * (هامش 1) * (1) طبقات ابن سعد 4: 80 ومعجم البلدان: مادة زنجان.
وفي نكت الهميان 124 أنه كف بصره في أواخر أيامه (2) صفة الصفوة 1: 256 وحلية 1: 350 ومعجم البلدان 2: 387 و 388 وتاريخ الاسلام 2: 30.
(3) الاصابة 1: 144 وصفة الصفوة 1: 203.
(*) عجيب مع معاوية: كان معه أول أمره بالشام، معدودا من أصدقاء عمر بن العاص ولما أقبل علي (يوم صفين) كان معاوية قد نزل على الفرات ومنع أصحاب علي وروده.
فقال له البراء: (تمنعنونهم
الماء ؟ وفيهم العبد والامة والاجير ومن لا ذنب له ؟ هذا والله أول الجور ! لقد بصرت المرتاب وشجعت الجبان وحملت من لا يريد قتالك على كتفيك !) فقال معاوية لعمرو: اكفني صديقك الهمداني لا يفسد علي عسكري، فكلمه عمرو وأغلظ له، فلما كان الليل تحول إلى معسكر علي وقاتل معه حتى قتل (1).
البراجم (وافدهم) = عمار الدارمي ابن البراذعي = خلف بن أبي القاسم البراض (000 - نحو 35 ق ه = 000 - نحو 590 م) البراض بن قيس بن رافع الضمري الكناني: فاتك جاهلي، يضرب بفتكه المثل.
تبرأ منه قومه، ففارقهم وقدم مكة، ثم رحل إلى العراق.
وبسببه هاجت حرب الفجار بين خندف وقيس.
وإليه يشير (أبو تمام) بقوله: (كل يوم له بصرف الليالي، فتكة، مثل فتكة البراض) وكان قد فتك بعروة الرحال بن عتبة بن جعفر بن كلاب فثارت حرب الفجار سنة
38 ق ه (586 م) ومات قبلها (2).
ابن البراق = محمد بن علي 596 البراق بن روحان (000 - نحو 150 ق ه = 000 - نحو 467 م) البراق بن روحان أسد بن بكر، * (هامش 2) * (1) الاكليل 10: 63 وفيه أبيات له، يعاتب بها معاوية وعمرا، منها: (أتحمون الفرات على رجال وفي أيديهم الاسل الظماء ؟) (2) مجمع الامثال 2: 23 وثمار القلوب 101 وجمهرة الانساب 175 وابن الاثير 1: 214 وسيرة ابن هشام 1: 62 والمحبر 195 وفيه: هو (رافع بن قيس).
(*) من بني ربيعة، أبو نصر: شاعر جاهلي.
من أقارب كليب والمهلهل.
أصله من اليمن وشهرته وإقامته في البحرين.
ويعد من شجعان الجاهليين ومن ذوي السيادة فيهم.
وكانت بينه وبين طيئ وقضاعة حروب انتهت بظفره وظهور قومه.
وأكثر شعره في وصف حروبه (1).
ابن براقة = عمرو بن الحارث البراقي = حسين بن أحمد 1332
براون = إدورد غرنفيل 1343 البراوي = عيسى بن أحمد 1182 ابن بربر = العباس بن الفضل 247 البربري = سابق بن عبد الله 100 البربري = عكرمة بن عبد الله 105 البربهاري = الحسن بن علي 329 البربير = أحمد بن عبد اللطيف 1226 البربير = محمد مصباح 1282 برت = ياكب بارت 1332 البرتقالي = محمد بن محمد 932 البرج بن مسهر (000 - نحو 30 ق ه = 000 - نحو 595 م) البرج بن مسهر بن جلاس بن الارت الطائي: شاعر، من معمري الجاهلية.
كانت إقامته في ديار طيئ (بلاد شمر، اليوم) بنجد.
اختار أبو تمام (في الحماسة) أبياتا من شعره.
وله خبر مع سواد بن قارب الدوسي أيام كهانته قبل الاسلام (2).
ابن برجان = عبد السلام بن عبد الرحمن برجستريسر = جوتهلف برك شتريزر البرجلاني = محمد بن الحسين 238 البرجمي = ضابئ بن الحارث
البرجمي = (الشاعر) = يحيى بن زياد نحو 170 البرجي = محمد بن يحيى 786 * (هامش 3) * (1) شعراء النصرانية 1: 141 - 147.
(2) التبريزي 1: 186 ثم 2: 85 والآلوسي في بلوغ الارب 3: 299.
(*)

(2/47)


ابن برد = أحمد بن برد 418 ابن برد = أحمد بن محمد 440 ابن بردس = إسماعيل بن محمد 786 ابن بردس = محمد بن إسماعيل 830 البردعي = محمد بن عبد الله 350 البردعي (الرومي) = محمد بن محمد 927 أبو بردة = عامر بن عبد الله 103 ابن أبي بردة = المغيرة بن أبي بردة 105 ابن أبي بردة = بلال بن عامر 126 البرديجي = أحمد بن هارون 301 ابن البرذعي = محمد بن يحيى 646 ابن برزال = محمد بن عبد الله 434 ابن برزال (المستظهر) = عزيز بن محمد البرزالي (ابن يداس) = محمد بن يوسف 636 البرزالي = القاسم بن محمد 739
البرزبيني = يعقوب بن إبراهيم البرزلي = أبو القاسم بن أحمد 844 البرزنجي = محمد بن عبد الرسول البرزنجي = جعفر بن حسن 1177 البرزنجي = محمد معروف 1254 أبوبرزة الاسلمي = نضلة بن عبيد الاشرف برسباي (766 - 841 ه = 1365 - 1438 م) برسباي الدقماقي الظاهري، أبو النصر، السلطان الملك الاشرف: صاحب مصر جركسي الاصل، كان من مماليك الامير (دقماق) المحمدي وأهداه إلى (الظاهر) برقوق، فأعتقه واستخدمه في الجيش، فتقدم إلى أن ولي نيابة طرابلس الشام في أيام المؤيد (شيخ بن عبد الله) ثم اعتقل بقلعة (المرقب) مدة طويلة، وأطلق.
واعتقل بقلعة دمشق، فأخرجه الظاهر ططر وجعله (دوادارا) كبيرا له بمصر.
وتوفي الظاهر ططر وبويع ابنه (الصالح) محمد، فتولى برسباي تدبير الملك أسابيع ثم خلع الصالح ونادى بنفسه سلطانا، وتلقب بالملك (الاشرف) سنة
824 فأطاعه الامراء وهدأت البلاد في أيامه.
وغزا مدينة (قبرس) ففتحها وأسر ملكها.
وأنشأ مدارس بمصر وعمارات نافعة.
وأصيب بالماليخوليا فأتى بأعمال مستغربة، ولم يلبث أن توفي بقلعة القاهرة.
قال ابن إياس في جملة وصفه له: (كان ملكا جليلا مبجلا منقادا للشريعة يحب أهل العلم، مهيبا مع لين جانب، كفؤا للملك إلا أنه كان عنده طمع زائد في تحصيل الاموال.
وكان خيار ملوك الجراكسة) ولا يزال إلى اليوم - عام 1372 ه - منقوشا على أحد الالواح الرخامية في داخل الكعبة: (بسم الله الرحمن الرحيم.
ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم.
تقرب إلى الله تعالى السلطان الملك الاشرف أبو النصر برسباي خادم الحرمين الشريفين بلغه الله آماله وزين بالصالحات أعماله.
بتاريخ سنة ست وعشرين وثمانمائة) قال السخاوي: سيرته تحتمل مجلدا أو نحوه (1).
پرسفال = جان جاك بيرسفال پرسفال = أرمان پيير 1288 ابن برطال (القاضي) = محمد بن يحيى 394
البرعي = عبد الرحيم بن أحمد 803 البرغاني = محمد تقي 1264 البرغاني = محمد صالح 1281 پرغشتال = يوسف حامر 1273 البرقاني = أحمد بن محمد 425 ابن برقوق = عبد العزيز بن برقوق 809 ابن برقوق = (الناصر) فرج بن برقوق 815 الظاهر برقوق (738 - 801 ه = 1338 - 1398 م) برقوق بن أنص - أو أنس - العثماني، أبو سعيد، سيف الدين، الملك الظاهر: أول من ملك مصر من الشراكسة.
جلبه * (هامش 2) * (1) ديوان الاسلام - خ - وابن إياس 2: 15 ووليم موير 133 وتاريخ الكعبة لباسلامة 141 والضوء اللامع 3: 8.
(*) إليها أحد تجار الرقيق (واسمه عثمان) فباعه فيها منسوبا إليه.
ثم أعتق وذهب إلى الشام فخدم نائب السلطنة.
وعاد إلى مصر، فكان (أمير عشرة) وتقدم في دولة المنصور القلاووني (علي بن شعبان) فولي (أتابكية) العساكر، وانتزع السلطنة من آخر بني قلاوون (الصالح، أمير حاج) سنة 784 وتلقب بالملك (الظاهر) وانقادت إليه مصر والشام، وقام بأعمال
من الاصلاح، وبنى المدرسة البرقوقية بين القصرين - مصر - وخلع سنة 791 وأعيد (الصالح) فخرج خلسة إلى الكرك فامتلكها وزحف على دمشق فدخلها، فزحف عليه الصالح بجيش من مصر، فظفر برقوق، وعاد إلى مصر سلطانا سنة 792 وتوفي بالقاهرة.
أخباره كثيرة جدا، ومدة حكمه (أتابكا) وسلطانا قرابة 21 عاما.
ومن عمائره (جسر الشريعه) بالغور، و (قناة العروب) بالقدس.
وكان حازما شجاعا فيه دهاء ومضاء.
أبطل بعض المكوس وحمدت سيرته إلا أنه - كما يقول السخاوي - كان طماعا جدا لا يقدم على جمع المال شيئا.
قيل اشتهر ببرقوق لجحوظ عينيه.
واستمرت دولة الشراكسة من عهده إلى سنة 922 ه، وعدة ملوكها 23 ملكا.
وكانت لهم مصر والشام (1).
البرقوقي = عبد الرحمن بن عبد الرحمن البرقي = أحمد بن محمد 274 البرقي = إسماعيل بن أحمد 445 البرك التميمي = الحجاج بن عبد الله 40
ابن بركات = محمد بن بركات 520 ابن بركات = محمد بن بركات 903 * (هامش 3) * (1) ديوان الاسلام - خ - وابن إياس 1: 258 و 290 ووليم موير 111 والضوء اللامع 3: 10 وسوبرنهيم M.
Sobernheim في دائرة المعارف الاسلامية 3: 558 وهو يصفه بالجبن ويقول إن حكمه لم يعد على البلاد بخير، على الرغم من أن مصنفي العرب يبالغون في امتداح ورعه وإقامته المؤسسات الخيرية.
(*)

(2/48)


ابن الكيال (000 - 929 ه = 000 - 1523 م) بركات بن أحمد بن محمد الخطيب، أبو البركات، زين الدين ابن الكيال: واعظ، من أهل دمشق.
نشأ تاجرا، وانقطع للعلم والوعظ.
من كتبه (حياة القلوب) وعظ، و (الكواكب النيرات في معرفة من اختلط من الرواة الثقات - خ) لعه بخطه، في المكتبة القادرية ببغداد (الرقم 722) ولاحظ النجم الغزي ضعفا في لغته (1).
بركات بن حسن (802 - 859 ه = 1400 - 1455 م)
بركات بن حسن بن عجلان بن رميثة الحسني: من أمراء مكة في عهد الاشراف.
وليها مشاركا لابيه سنة 810 ه، وانفرد بعد وفاة أبيه سنة 829 فاستمر إلى سنة 845 وعزل بأخيه علي.
ثم أعيد.
بأخية أبي القاسم سنة 846 وأعيد سنة 851 ه فاستدعاه السلطان جقمق إلى مصر، فقدمها ولقي منه عناية وإكراما.
وعاد إلى مكة فاستمر أميرا إلى أن توفي.
وكان فاضلا، له نظم، قال ابن تغري بردي: كان رجلا طوالا حسن الشكل عادلا في أحكامه مدبرا سيوسا شجاعا، فيه سكينة، وعليه حشمة ووقار، مات وهو أرأس بني عجلان (2).
بركات بن محمد (858 - 931 ه = 1454 - 1525 م) بركات بن محمد بن بركات بن الحسن ابن عجلان: شريف حسني.
ولد بمكة وولي إمارتها بعد وفاة أبيه سنة 903 ه.
وكان فاضلا شجاعا حسن التدبير.
له وقائع كثيرة * (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 8: 164 والكواكب السائرة 1: 165 ومجلة المجمع العلمي العراقي 6: 225.
(2) نظم العقيان 100 وصفحات لم تنشر 32 وبدائع الزهور
2: 52 وهو فيه (بركات بن عجلان بن رميثة) وحوادث الدهور 2: 368 وخلاصة الكلام 40 - 43 والتبر المسبوك 14 و 143 و 184.
(*) مع إخوانه.
واستعان عليه الاتراك بأخيه هزاع، فقبضوا عليه سنة 907 ه وكبلوه بالحديد وحملوه إلى مصر، فهرب من مصر ورجع إلى مكة فملكها سنة 908 ه، واستمر فيها إلى أن توفي (1).
بركات الحميري (000 - نحو 970 ه = 000 - نحو 1562 م) بركات بن محمد بن إسماعيل القضاعي الحميري: من أئمة الاباضية بعمان.
بويع له يوم مات أبوه (سنة 942 ه) ولم يتفق أهل عمان على بيعته.
وتعددت الامامة في أيامه فضعف أمره، وتغلب كثيرون على البلاد، واستمر إلى أن توفي بنزوي (2).
بركات بن أبي نمي (000 - 985 ه = 000 - 1577 م) بركات (الثالث) بن أبي نمي (الثاني) محمد بن بركات بن محمد بن بركات بن الحسن بن عجلان: شريف حسني.
مات
في حياة أبية فلم يل الامارة.
وهو جد السادة آل بركات.
مولده ووفاته بمكة (3).
بركات بن محمد (000 - 1094 ه = 000 - 1683 م) بركات (الرابع) بن محمد بن إبراهيم بن بركات بن أبي نمي الثاني: شريف حسني، من أمراء مكة وليها سنة 1083 ه وحمدت سيرته فأقام إلى أن توفي (4).
* (هامش 2) * (1) السنا الباهر - خ - والكواكب السائرة 1: 164 والنور السافر 152 وفيه: وفاته سنة 930 ه.
وخلاصة الكلام 46 - 52 وفيه: مولده سنة 861 ه.
(2) تحفة الاعيان 1: 315.
(3) خلاصة الكلام 55 والجداول المرضية 151.
(4) خلاصة الاثر 1: 436 وخلاصة الكلام 90 - 99 والجداول المرضية 155.
(*) بركات بن يحيى (000 - نحو 1150 ه = 000 - نحو 1737 م) بركات بن يحيى بن بركات بن محمد: شريف حسني.
كان ضعيفا.
نزل له أبوه عن الامارة بمكة في أواخر
سنة 1135 ه، فتولاها 18 يوما، وانتزعها منه الشريف مبارك بن أحمد (1).
البركاتي = عبد الله بن حسين 1185 البركلي = محمد بن بير علي بركة بن المقلد (000 - 443 ه = 000 - 1052 م) بركة بن المقلد العقيلي، أبو كامل، زعيم الدولة: أمير، من الشجعان.
قاتل (الغز) لما ملكوا الموصل، وجرح.
ثم كان مع أخيه قرواش (صاحب الموصل) وتحكم في البلاد برأيه، فاستاء قرواش وأراد الانحدار إلى بغداد، فمنعه زعيم الدولة وحجر عليه في دار الامارة بالموصل سنة 442 ه.
واستمر يتصرف في الامور إلى أن توفي بتكريت (2).
بركهارت = يوهن لودفيك البركوي = محمد بن بير علي 981 البرلسي = مصطفى بن رمضان 1263 البرم = يوسف بن إبراهيم 160 البرماوي = محمد بن عبد الدائم 831 البرمكي = خالد بن برمك 163 البرمكي = جعفر بن يحيى 187 البرمكي = يحيي بن خالد 190
البرمكي = الفضل بن يحيى 193 البرمكي (أمير السند) = موسى بن يحيى 221 البرمكي (أمير السند) = عمران بن موسى 226 البرمكي = أحمد بن جعفر 324 * (هامش 3) * (1) خلاصة الكلام 178 - 179 والجداول 160.
(2) الكامل لابن الاثير 9: 195 و 200.
(*)

(2/49)


البرمكي = عمر بن أحمد 387 دورن (1220 - 1298 ه = 1805 - 1881 م) برنارد دورن: Bernherdt Dorn مستشرق روسي.
ولد وتعلم في ألمانيا.
واستقدمته الحكومة الروسية من ليبسيك للتدريس في معهد خركوف سنة 1829 م، ثم في بطرسبرج (لينينغراد) وولي الاشراف على المكتبة الاسيوية والمتحف الامبراطوري.
وكان يحسن العربية وبعض اللغات الشرقية.
وألف بلغته كتبا كثيرة في تاريخ القفقاز والخزر والكرج والافغان، ووصف بعض الآثار الشرقية كالنقود العربية والمخطوطات.
وله بالعربية (فهرست المخطوطات الشرقية المحفوظ بدار الكتب الملكية ببطرسبرج -
ط) و (فهرست الكتب العربية والفارسية والتركية المطبوعة في الآستانة وفي مصر وفي العجم الموجودة في دار الآثار الآسيوية - ط) (1) البرنسي (زروق) = أحمد بن أحمد 899 موريتس (1275 - 1358 ه = 1859 - 1939 م) برنهارت موريتس: مستشرق ألماني.
قام برحلات بين العراق والمغرب بحثا عن المخطوطات والآثار الجغرافية.
وكان أمينا لمكتبة (المعهد الشرقي) في برلين، وأمينا لدار الكتب المصرية، في القاهرة.
ونشر (مجموعة من الوثائق العربية عن عمان وزنجبار) و (مجموعة الخطوط العربية من القرن الاول الهجري إلى نهاية القرن العاشر) اشتملت على 188 خطا، وهي الان من نوادر المطبوعات، و (جغرافية جزيرة العرب الطبيعية والتاريخية) وكتب أبحاثا ودراسات في المجلات العربية والالمانية، آخر ما قرأنا منها.
بحث عن * (هامش 1) * (1) آداب شيخو 2: 150 مكرر.
ومعجم المطبوعات 893 والمستشرقون 129.
(*) (المعادن في البلاد العربية القديمة) نقله عن الالمانية الدكتور أمين رويحة ونشر في مجلة العرب (1)
برنيي = لوي جاك 1286 ابن برهان = عبد الواحد بن علي 456 ابن برهان = أحمد بن علي 518 برهان الدين = حسين بن عبدالعلام البرهان الطرابلسي = إبراهيم بن موسى البرهانبوري (الحنفي) = محمد بن يار محمد 1110 ؟ البرهانبوري (الصوفي) = محمد بن فضل الله 1029 البرهوتي = كليب بن سعد ابن برهون = الحسن بن إبراهيم 528 البروجردي = حسين بن رضى 1268 البروجردي = محمود بن صالح 1337 البروجي = صبغة الله 1015 البروسوي = يعقوب بن علي 930 برون = إدورد غرنفل براون برونو = رودلف برونو 1335 ابن بري = عبد الله بن بري 582 ابن بري = علي بن محمد 730 ابن بري = علي بن بري 1073 بري إل (000 - 000 = 000 - 000) بري إل، وورد في الشعر (بريل)
ابن موهب إل - ولا يخطئ من يقول موهبل - بن بتع بن حاشد ذي مرع: ملك، من أقيال اليمن، يقال له (ذو بتع) قال الهمداني: وهو أحد - أو أجل - من وفد على سليمان من قيول اليمن مع بلقيس، وكان سليمان في فلسطين، فلما أرادت بلقيس العودة إلى اليمن تزوجت (بري إل) ومعنى اسمه (صنع الله) (2).
* (هامش 2) * (1) المستشرقون 757 ومجلة العرب 2: 580 - 592.
(2) الاكليل 10: 22 وقد ضبطه بفتحتين على صيغة الماضي، ويبدو أن الفتح فالسكون، على صيغة المصدر، أقرب إلى (بريل) ومعنى (إل) بالحميرية (الله) وقد وردت كثيرا فيما اكتشف من آثار اليمن قديما وحديثا.
(*) بريدة بن الحصيب (000 - 63 ه = 000 - 683 م) بريدة بن الحصيب بن عبد الله بن الحارث الاسلمي: من أكابر الصحابة.
أسلم قبل بدر، ولم يشهدها.
وشهد خيبر وفتح مكة، واستعمله النبي صلى الله عليه وسلم على صدقات قومه.
وسكن المدينة.
وانتقل
إلى البصرة، ثم إلى مرو فمات بها.
له 167 حديثا (1).
بريستد = جيمس هنري 1354 ابن بريطع = محمد بن عبد الرحمن 874 المجاطي (1296 - 1376 ه = 1879 - 1957 م) بريك بن عمر بن محمد المجاطي: مدرس صوفي، من أهل (مجاط) بسوس المغرب.
من تصنيفه (السر الجلي في أخبار شيخنا الحاج علي - ط) نحر كراستين (2).
بز البزار = أحمد بن عمرو 292 البزاز (المؤرخ) = هارون بن حاتم 249 البزاز = حسن بن حسين 1305 البزازي = محمد بن محمد 827 البزدوي = علي بن محمد 482 البزدوي = محمد بن محمد 496 البزري = عمر بن محمد 560 البزنطي = أحمد بن محمد 221 ابن البزوري = محفوظ بن معتوق البزي = أحمد بن محمد 243 بس
البساسيري = أرسلان بن عبد الله 451 البساط = توفيق بن أحمد 1334 البساطي = محمد بن أحمد 842 * (هامش 3) * (1) تهذيب التهذيب 1: 432 وذيل المذيل 27 وفي كتاب الالقاب لابن الفرضي - خ: اسمه عامر، ويكنى أبا عبد الله.
(2) المعسول 12: 72 - 87.
(*)

(2/50)


ابن بسام (الشاعر) = علي بن محمد 302 ابن بسام (صاحب الذخيرة) = علي بن بسام 542 البسام = محمد بن حمد 1246 بستان = (الرومي) = مصطفى بن محمد 977 البستاني = بطرس بن بولس 1300 البستاني = سليم بن بطرس 1301 البستاني = سليمان بن خطار 1343 البستاني = عبد الله بن ميخائيل 1348 البستاني = ميخائيل عيد 1353 البستي = محمد بن حبان 354 البستي = علي بن محمد 400 بسر بن أرطاة (000 - 86 ه = 000 - 705 م)
بسر بن أرطاة (أو ابن أبي أرطاة) العامري القرشي، أبو عبد الرحمن: قائد فتاك من الجبارين.
ولد بمكة قبل الهجرة وأسلم صغيرا، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثين (في مسند أحمد) ثم كان من رجال معاوية بن أبي سفيان.
وشهد فتح مصر.
ووجهه معاوية سنة 39 ه في ثلاثة آلاف إلى المدينة، فأخضعها، وإلى مكة فأحتلها، وإلى اليمن فدخلها.
وكان معاوية قد أمره بأن يوقع بمن يراه من أصحاب علي، فقتل منهم جمعا.
وعاد إلى الشام، فولاه معاوية على البصرة سنة 41 ه بعد مقتل علي وصلح الحسن، فمكث يسيرا وعاد إلى الشام، فولاه البحر، فغزا الروم سنة 50 ه، فبلغ القسطنطينية.
وأصيب بعد ذلك في عقله، فلم يزل معاوية مقربا له، مدنيا منزلته، وهو على تلك الحال، إلى أن مات، في دمشق، وقيل في المدينة، عن نحو تسعين عاما (1).
* (هامش 1) * (1) الاصابة 1: 152 وفيه: (قال ابن حبان: من قال ابن أبي أرطاة فقد وهم).
وتهذيب ابن عساكر 3: 220 - 225 وفيه: (حكى ابن مندة عن أبي سعيد بن يونس أن
بسرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم).
وميزان الاعتدال 1: 144 وفيه: (قال ابن معين: كان ابن أبي أرطأة رجل سوء، أهل المدينة ينكرون أن يكون له صحبة).
وتاريخ الاسلام للذهبي 3: 140 وفيه: (بسر بن أبي أرطأة عمير، ويقال: بسر بن أرطأة) (*) بسطام بن قيس (000 - نحو 10 ق ه = 000 - نحو 612 م) بسطام بن قيس بن مسعود الشيباني، أبو الصهباء: سيد شيبان، ومن أشهر فرسان العرب في الجاهلية.
يضرب المثل بفروسيته.
وكان يقال: أغلى فداءا من بسطام بن قيس) أسره عيينة بن الحارث، فافتدي بأربع مئة ناقة وثلاثين فرسا.
أدرك الاسلام ولم يسلم.
وقتله عاصم بن خليفة الضبي يوم الشقيقة (بعد البعثة النبوية) قال الجاحظ: بسطام أفرس من في الجاهلية والاسلام.
ونسب إليه صاحب (شعراء النصرانية) نظما ركيكا لاأراه إلا مصنوعا (1).
بسطام بن مصقلة (000 - 83 ه = 000 - 702 م) بسطام بن مصقلة بن هبيرة الشيباني:
أمير، من القادة الشجعان الولاة.
كان على الري.
ولما خرج ابن الاشعث وفد عليه بسطام منجدا، وهو يقاتل الحجاج في (دير الجماجم) فجعله على ربيعة.
وقاد كتيبة القراء، وكانت من أشد كتائب ابن الاشعث، وقاتل قتال الابطال.
ثم قتل في وقعة مسكن (على نهر دجيل) (2).
* (هامش 2) * وأورد الخلاف في صحبته ثم قال: (والصحيح أنه لا صحبة له) وأشار إلى ما ارتكبه في اليمن من سبي النساء المسلمات وقتل الطفلين البريئين عبد الرحمن وقثم ابني عبيد الله بن عباس، وقال: إن أمهما هامت بهما وقالت فيهما أبياتا سائرة، وبقيت تقف للناس مكشوفة الوجه وتنشدها في الموسم.
وفي العسجد المسبوك - خ - أن بسرا (أول جبار دخل اليمن وعسف أهله).
وفي سفينة البحار 1: 82 فظائع من بطشه وقسوته.
وفي التاج (مادة: بسر) أن عبد الرحمن بن بكار، ومحمد بن عبد الله بن بكار، وحفيده أحمد بن إبراهيم بن محمد، ومحمد بن الوليد الحافظ، كلهم محدثون (بسريون) من ولد بسر بن أرطأة.
(1) الكامل للمبرد 1: 109 والكامل لابن الاثير 1: 224 وشعراء النصرانية 256 وأمثال الميداني 2: 22 والآمدي 64 وبلوغ الارب للآلوسي 1: 280 - 285 ثم 2: 69
وجمهرة الامثال 2: 113 والمستقصى - خ.
وانظر مجمع الامثال 2: 9.
(2) ابن الاثير: حوادث سنة 83.
(*) شوذب (000 - 101 ه = 000 - 720 م) بسطام اليشكري المعروف بشوذب: ثائر جبار.
خرج في أيام عمر بن عبد العزيز بمكان قريب من الكوفة اسمه (جوخا) وكان أصحابه 80 رجلا، فتريث عمر في قتالهم إلى أن مات، وولي يزيد بن عبد الملك فأذن بقتالهم، فحاربهم أهل الكوفة، فلم يفلحوا وتبعهم شوذب وأصحابه إلى الكوفة.
ثم سير إليهم يزيد ثلاثة جيوش، كل جيش في ألفين فانهزمت الجيوش.
وعظم أمر شوذب وخاف الناس شره، فجهز مسلمة بن عبد الملك جيشا فيه عشرة آلاف مقاتل، بقيادة سعيد بن عمرو الحرشي، فأحاطوا بشوذب ثم قتلوه (1).
البسطامي (الزاهد) = طيفور 261 البسطامي = عمر بن محمد 570 البسطامي = عبد الرحمن بن محمد 858 البسطامي = هداية الله بن عبد الله 1281
البسكري = يوسف بن علي 465 البسنوي = علي دده 1007 البسنوي (غلامك) = محمد بن موسى 1045 البسوس (000 - 000 = 000 - 000) بسوس بنت منقذ التميمية: شاعرة جاهلية يضرب المثل بشؤمها.
وهي خالة جساس بن مرة الشيباني.
كانت لها (أو لجارها سعد بن شمس الجرمي) ناقة يقال لها سراب، رآها (كليب وائل) ترعى في حماه، فرمى ضرعها بسهم، فحزنت البسوس.
وقالت شعرا أثار جساس بن مرة، فقتل كليبا.
فهاجت حرب بكر وتغلب ابني وائل بسببها أربعين سنة، فقيل: أشأم من البسوس.
وعرفت (حرب البسوس) باسمها (2).
* (هامش 3) * (1) ابن الاثير 5: 25 والطبري 8: 142.
(2) المستقصى 1: 176 - 178 ومجمع الامثال 1: 154 وثمار القلوب 245 والتاج 4: 108 وفيهم من يرى سبب المثل غير ما تقدم، انظر فصل المقال 306، 364، 504.
(*)

(2/51)


ابن بسير = الطيب بن إبراهيم
البسيوني = محمد علي 1310 بش بشار بن برد (95 - 167 ه = 714 - 784 م) بشار بن برد العقيلي، بالولاء، أبو معاذ: أشعر المولدين على الاطلاق.
أصله من طخارستان (غربي نهر جيحون) ونسبته إلى امرأة (عقيلية) قيل إنها أعتقته من الرق.
وكان ضريرا.
نشأ في البصرة وقدم بغداد.
وأدرك الدولتين الاموية والعباسية.
وشعره كثير متفرق من الطبقة الاولى، جمع بعضه في (ديوان - ط) 3 أجزاء منه.
قال الجاحظ: (كان شاعرا راجزا، سجاعا خطيبا، صاحب منثور ومزدوج، وله رسائل معروفة).
واتهم بالزندقة فمات ضربا بالسياط، ودفن بالبصرة.
وكانت عادته، إذا أراد أن ينشد أو يتكلم، أن يتفل عن يمينه وشماله ويصفق باحدى يديه على الاخرى ثم يقول.
وأخباره كثيرة.
ولبعض المعاصرين كتب في سيرته، منها (بشار بن برد - ط) لابراهيم عبد القادر المازني، ومثله لاحمد حسين
منصور، ولحسنين القرني، ولمحمد علي الطنطاوي، ولحنا نمر، ولعمر فروخ (1).
ابن بشارة = أيوب بن حسن 865 بشارة تقلا (1268 - 1319 ه = 1852 - 1901 م) بشاره بن خليل تقلا: أحد مؤسسي جريدة الاهرام.
ولد في كفر شيمة (بلبنان) * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 88 ومعاهد النتصيص 1: 289 وتاريخ بغداد 7: 112 والشعر والشعراء 291 وأمالي المرتضى 1: 96 - 98 وخزانة البغدادي 1: 541 وفيه: مات سنة 168 وقد نيف على تسعين سنة - كذا - والاغاني طبعة دار الكتب 3: 135 ثم 6: 242 والكامل للمبرد 2: 134 ونكت الهميان 125 والبيان والتبيين، تحقيق عبد السلام هارون، 1: 49 وانظر فهارسه.
(*) وتعلم ببيروت وعلم في مدرسة (عينطورة) نحو سنتين، وانتقل إلى الاسكندرية سنة 1875 م، فأصدر مع أخيه سليم، جريدة (الاهرام) أسبوعية، ثم يومية.
ولما حدثت ثورة عرابي امتنع مع أخيه عن مناصرتها، فأحرق العرابيون مطبعتهما بالاسكندرية، فلم ينقطعا عن
إصدار (إلاهرام) وتوفي أخوه (سنة 1892) فاستقل بها، ثم نقلها إلى القاهرة (سنة 1898) ووسع حجمها.
وتوفي بالقاهرة.
وكانت فيه جرأة.
وله بالفرنسيين صلة (1).
بشارة زلزل (000 - 1323 ه = 000 - 1905 م) بشارة بن جبرائيل زلزل: طبيب باحث، من أهل لبنان.
تعلم في الكلية الاميركية ببيروت.
له ذيل على كتاب دعوة الاطباء لابن بطلان سماه (تكملة * (هامش 2) * (1) مرآة العصر 2: 425 وتاريخ الصحافة العربية 3: 50.
(*) الحديث في الطب القديم والحديث - ط) و (تنوير الأذهان في علم حياة الحيوان والانسان - ط) الجزء الاول منه، و (النفحة العطرية - ط) رسالة.
وله أبحاث في مجلتي (الطبيب) و (المقتطف) وغيرهما وتآليف مازالت مخطوطة، منها في مكتبة البلدية بالاسكندرية: كتاب في (علم الطب وعمله، أو الباثولوجيا) ورسالتان.
في مجلد، بخطه، الاولى في (أمراض العين) والثانية في
(أمراض الاذن) وكانت وفاته بالاسكندرية (1).
بشارة الخوري (1307 - 1383 ه = 1890 - 1964 م) بشارة بن خليل بن بشارة الخوري الماروني اللبناني: أول رئيس لجمهورية لبنان بعد استقلاله.
وينعت بأبي الاستقلال.
* (هامش 3) * (1) المكتبة البلدية، الجزء الثاني: فهرس علم الطب الانساني 7، 8.
(*)

(2/52)


مولده ووفاته ببيروت.
تعلم بها ثم بباريس حيث حصل على شهادة الحقوق (سنة 1912) واحتراف المحاماة.
ولجأ إلى مصر في أوائل الحرب العامة (1915) خوفا من الترك لمشاركته في التوقيع على عريضة بطلب استقلال لبنان قدمت إلى القنصلية الفرنسية ببروت.
ووقعت في يد العثمانيين.
وعاد بعد الحرب (1919) يعمل في المحاماة.
وشارك في تأليف حزب سياسي سمي (حزب التقدم) وعين في عهد الانتداب وزيرا للداخلية (1927) فرئيسا للوزاراء واستقال (1928) وتكررت رئاسته ثانية وثالثة.
وانتخب نقيبا للمحامين
(1930) وشارك في تأليف (الكتلة الدستورية) سنة 1933 وعمل في صفوف المعارضة.
وفي 21 أيلول 1943 انتخب رئيسا للجمهورية.
وفي ليل 10 / 11 تشرين الثاني 1943 اعتقله الفرنسيون بتهمة (التآمر ضد سلطات الانتداب) واقتيد إلى قلعة راشيا مع رئيس وزرائه رياض الصلح، والوزراء.
وقامت ثورة وتدخلات انتهت بالافراج عنه وعن رفاقه واعتراف فرنسا باستقلال لبنان (22 تشرين الثاني) واستمر في رئاسة الجمهورية إلى 1952 وطالب المعارضون باستقالته فاستقال.
واعتزل السياسة المحلية إلى أن توفي.
وكانت أيامه من أيام الرخاء والاستقرار في لبنان.
وأصدر في عهد رئاسته (مجموعة خطبة)، في ثلاثة أجزاء، وبعد الرئاسة أصدر جزأين من مذكراته باسم (حقائق لبنانية - ط) وهو غير الشاعر (بشارة الخوري) الملقب بالاخطل الصغير، الآتية ترجمته (1).
الاخطل الصغير (1302 - 1388 ه = 1885 - 1968 م)
بشارة بن عبد الله الخوري البيروتي، المعروف بالاخطل الصغير: أشهر شعراء * (هامش 1) * (1) الجريدة، ببيروت 12 / 1 / 64 والنضال، بيروت 21 / أيلول / 1950 وكتاب رؤساء لبنان لفؤاد مطر 77 - 94 وفيه (وفاته سنة 1963) خطأ راجع (المئة الاولون).
(*) لبنان في العصر الحديث.
مولده ووفاته في بيروت وأصله من قرية اهمج في قضاء جبيل تعلم بمدرسة مطرانية الروم الاثوذكس، وتخرج بمدرسة (الحكمة) المارونية، وكان من تلاميذ عبد الله (بن ميخائيل) البستاني.
وأنشأ جريدة (البرق) سنة 1908 أدبية أسبوعية ثم يومية بعد الحرب العامة الاولى.
وفى أواسط هذه الحرب بدأ يذيل شعره بتوقيع (الاخطل الصغير) ولزمه اللقب.
وسافر إلى بغداد لالقاء قصيدة في تأبين الملك فيصل بن الحسين، وإلى القاهرة، للمشاركة في مهرجان أحمد شوقي، وإلى حلب حيث ألقى قصيدة عن المتنبي، وإلى دمشق لرثاء فوزي الغزي.
وأصدر ديوانيه (الهوى والشباب) و (شعر الاخطل الصغير) وعين مستشارا فنيا للغة العربية في وزارة التربية الوطنية ببيروت سنة 1946
واستمر يعمل في الصحافة طول حياته (1).
بشامة بن عمرو (000 - 000 = 000 - 000) بشامة بن عمرو بن هلال المري: من شعراء المفضليات.
خال زهير بن أبي سلمي.
جاهلي.
كان مقعدا من الولادة.
واشتهر بقصيدة له أولها: هجرت أمامة هجرا طويلا (2).
البشاري = محمد بن أحمد 380 * (هامش 3) * (1) انظر شعراء من لبنان 109 والشعر العربي المعاصر 273 وجريدة الحياة 1 / 8 / 68 ومشاهد الرجال 127.
(2) شرح المفضليات للتبريزي، بخطه: الورقة 39 وفيه: البشام ضرب من الشجر.
والاشباه والنظائر 1: 187 وابن الشجري 205.
(*)

(2/53)


ابن الغدير (000 - 000 = 000 - 000) بشامة بن الغدير العذري.
أو بشامة ابن عمرو بن معاوية بن الغدير بن هلال المري: من شعراء المفضليات أورد الخطيب التبريزي نسبه على هذين الوجهين.
والاول عن أبي عكرمة.
وسماه الجمحي بشامة
ابن الغدير المري.
وعده من الاسلاميين، مع ان المشهور كما في السمط أنه خال زهير أو أبي زهير وفيه النص على أنه جاهلي (نهشلي) ؟ وكان كثير المال حتى (فقأ عين بعير) ومن عادتهم إذا ملك الرجل ألف بعير فقأ عين فحلها (1).
البشبيشي = عبد الله بن أحمد 820 البشتكي = محمد بن إبراهيم 830 البشتي = أحمد بن محمد 348 البشتي = عبد الله بن محمد 384 ابن بشر = أحمد بن بشر 362 ابن بشر = عثمان بن عبد الله 1288 بشر بن جرموز (000 - 128 ه = 000 - 746 م) بشر بن جرموز الضبي: أحد الاشراف الشجعان.
خرج مع الضحاك بن قيس، خالعا طاعة (بني مروان) بخراسان، وقاتل معه.
ثم اعتزله في خمسة آلاف.
وعاد إليه بعد ذلك، فلم يزل معه إلى أن قتلا في وقعة واحدة على أبواب مرو (2).
بشر بن جعفر (000 - 129 ه = 000 - 747 م)
بشر بن جعفر السعدي: أحد الولاة الشجعان، في العصر المرواني.
ولاه نصر ابن سيار على مدينة (مرو الروذ) فأقام إلى أن عظم أمر الدعوة العباسية، فبيت خازم * (هامش 1) * (1) المفضليات، شرح التبريزي بخطه: الورقة: 246 ومطبوعته 1637 - 43 والجمحي 561 - 566 والبرصان 224 وسمط اللآلي 1: 38 و 3: 28.
(2) الكامل لابن الاثير 5: 129.
(*) ابن خزيمة مروا، فقاتله بشر، فقتل (1).
بشر الحافي (150 - 227 ه = 767 - 841 م) بشر بن الحارث بن علي بن عبد الرحمن المروزي، أبو نصر، المعروف بالحافي: من كبار الصالحين.
له في الزهد والورع أخبار، وهو من ثقات رجال الحديث، من أهل (مرو) سكن بغداد وتوفي بها.
قال المأمون: لم يبق في هذه الكورة أحد يستحيى منه غير هذا الشيخ بشر بن الحارث (2).
بشر (000 - 528 ه = 000 - 1134 م) بشر بن الحسين بن محمد بن عبد الله
ابن الحسين بن بشر الجوهري: واعظ من العارفين بالفقه والحديث.
أقام في الاسكندرية، ودفن بها واليه تنسب محلة (سيدي بشر) فيها (3).
بشر بن أبي خازم = بشر بن عمرو بشر بن صفوان (000 - 109 ه = 000 - 727 م) بشر بن صفوان الكلبي: أمير المغرب، وأحد الشجعان ذوي الرأي والحزم.
ولي مصر أولا سنة 101 ه، من قبل يزيد بن عبد الملك، ثم جاءه كتاب يزيد بتأميره على إفريقية سنة 102 ه، فخرج إليها، وأقام في القيروان، وغزا صقلية وغيرها.
ومات بالقيروان (4).
* (هامش 2) * (1) الكامل لابن الاثير 5: 134.
(2) روضات الجنات 1: 123 وطبقات الصوفية - خ - ووفيات الاعيان 1: 90 وتاريخ بغداد 7: 67 - 80 وابن عساكر 3: 228 وصفة الصفوة 2: 183 وحلية 8: 336 والشعراني 1: 62.
(3) مجلة هدي الاسلام، العدد 19 من السنة الثالثة.
والاهرام 16 رمضان 1364.
(4) الخلاصة النقية 13 والبيان المغرب 1: 49 والنجوم
الزاهرة 1: 244 وابن عساكر 2: 242 والاستقصا 1: 47 والولاة والقضاة 69.
(*) بشر بن عبد الملك (000 - 132 ه = 000 - 750 م) بشر بن عبد الملك بن بشر بن مروان ابن الحكم: من أمراء بني أمية.
قتله المنصور العباسي بواسط مع ابن هبيرة (1).
البشر الجرهمي (000 - 000 = 000 - 000) البشر بن عمرو بن الحارث الجرهمي: آخر ملوك جرهم في الحجاز وتهامة، في الجاهلية.
ولي بعد موت أبيه.
وعاش زمنا طويلا.
وكان في عصر بلقيس ملكة سبأ الحميرية، وتابعا لها.
وتغلب العمالقة على بلاده، فبقيت له سدانة البيت الحرام والسقاية (2).
ابن أبي خازم (000 - نحو 22 ق ه = 000 - نحو 598 م) بشر بن (أبي خازم) عمرو بن عوف الاسدي، أبو نوفل: شاعر جاهلي فحل.
من الشجعان.
من أهل نجد، من بني أسد ابن خزيمة.
كان من خبره أنه هجا أوس
ابن حارثة الطائي بخمس قصائد، ثم غزا طيئا فجرح، وأسره بنو نبهان الطائيون، فبذل لهم أوس مئتي بعير وأخذه منهم، فكساه حلته وحمله على راحلته وأمر له بمئة ناقة واطلقه، فانطلق لسان بشر بمدحه فقال فيه خمس قصائد محا بها الخمس السالفة.
وله قصائد في الفخر والحماسة جيدة.
توفي قتيلا في غزوة أغار بها على بني صعصعة بن معاوية: رماه فتى من بني واثلة بسهم أصاب ثندؤته.
له (ديوان شعر - ط) حققه الدكتور عزة حسن، في دمشق (3).
* (هامش 3) * (1) الحلة السيراء 44.
(2) التيجان 212.
(3) الشعر والشعراء 86 وأمالي المرتضي 2: 114 وخزانة البغدادي 2: 262 سمط اللآلي، انظر فهارسه.
(*)

(2/54)


الجارود (000 - 20 ه = 000 - 641 م) بشر بن عمرو بن حنش بن المعلى العبدي: سيد عبد القيس (وهم بطن من أسد ربيعة) كان شريفا في الجاهلية،
قيل: لقب (الجارود) بعد وقعة أغار بها على بني بكر بن وائل، فظفر، وقالت العرب: جردهم ! وأدرك الاسلام، فوفد على النبي صلى الله عليه وسلم ومعه جماعة من قومه، وكانوا نصارى، فأسلم، وفرح النبي صلى الله عليه وسلم باسلامه وأكرمه.
وعاش إلى زمن الردة فثبت على عهده.
ووجهه الحكم بن أبي العاص على القتال يوم (سهرك) فقتل في عقبة الطين (موضع بفارس) شهيدا (1).
بشر بن عوانة (000 - 000 = 000 - 000) بشر بن عوانة العبدي: اسم اخترعه البديع الهمذاني، لشاعر، وضع له قصة خلاصتها: أنه عرض له أسد، وهو ذاهب يبتغي مهرا لابنة عم له، فثبت للاسد، وقتله، وخاطب أختا له سماها البديع (فاطمة) بقصيدة هي أروع ما قيل في موضوعها، مطلعها: (أفاطم لو شهدت ببطن خبت، وقد لاقى الهزبر أخاك بشرا) والقصيدة في مقامات البديع (2).
بشر المريسي (000 - 218 ه = 000 - 833 م) بشر بن غياث بن أبي كريمة عبد الرحمن المريسي، العدوي بالولاء، أبو * (هامش 1) * (1) طبقات ابن سعد 5: 407 وفي الكامل لابن الاثير 2: 265 قتل الجارود سنة 17 ه في مكان يدعى (طاوس) بفارس.
وقال الزبيدي في التاج 2: 318 والذهبي في تاريخ الاسلام 2: 44 (قتل بفارس في عقبة الطين سنة 21 وقيل بنهاوند مع النعمان بن مقرن).
(2) مقامات بديع الزمان 92 و 93 طبعة الجوائب سنة 1298 ه، وفي آخر هذه الطبعة أن مقامات البديع أربعمائة مقامة - كما في يتيمة الدهر - والمطبوع الذي وجد منها 51 مقامة.
(*) عبد الرحمن: فقيه معتزلي عارف بالفلسفة، يرمى بالزندقة.
وهو رأس الطائفة (المريسية) القائلة بالارجاء، وإليه نسبتها.
أخذ الفقه عن القاضي أبي يوسف، وقال برأي الجهمية، وأوذي في دولة هارون الرشيد.
وكان جده مولى لزيد بن الخطاب.
وقيل: كان أبوه يهوديا.
وهو من أهل بغداد ينسب إلى (درب المريس) فيها.
عاش نحو 70 عاما.
وقالوا في وصفه: كان قصيرا، دميم المنظر،
وسخ الثياب، وافر الشعر، كبير الرأس والاذنين.
له تصانيف.
وللدارمي كتاب (النقض على بشر المريسي - ط) في الرد على مذهبه (1).
بشر فارس (1325 - 1382 ه = 1907 - 1963 م) بشر فارس: أديب لبناني الاصل، من أسرة مارونية.
من بكفيا.
مصري المولد والوفاة.
تعلم بها، وبالسوربون في باريس (1932) وكتب أبحاثا بالفرنسية في دائرة المعارف الاسلامية (سنة 36) وأصدر بالعربية مسرحية باسم (مفرق الطريق - ط) ثم مجموعة قصصية باسم (سوء تفاهم - ط) ومسرحية (جبهة الغيب - ط) و (سوانح مسيحية، ملامع إسلامية - ط) مع ترجمة فرنسية.
واتجه إلى دراسة التصوير العربي الاسلامي، فنشر (منمنمة دينية - ط) عن أسلوب التصوير العربي البغدادي، و (كيف زوقت العرب كتب الادب - ط) و (مباحث عربية - ط) ترجم به بعض ماكتب بالفرنسية.
و (اصطلاحات عربية لفن
* (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 1: 91 والنجوم الزاهرة 2: 228 وتاريخ بغداد 7: 56 وميزان الاعتدال 1: 150 ولسان الميزان 2: 29 وفيه: المشهور المريسي بتخفيف الراء وضبطها الصغاني بتثقيلها.
والجواهر المضية 1: 164 واللباب 3: 128 وفيه: نسبته إلى (المريس) بفتح فكسر، وهي قرية بمصر - كذا - وفي معجم البلدان 8: 40 نسبته إلى (مريسة) بفتح الميم وتشديد الراء، وأن (درب المريسي) ببغداد منسوب إليه.
وفي القاموس: مريسة، بكسر الميم والراء المشددة، قرية منها بشر بن غياث.
(*) التصوير - ط) رسالة صغيرة.
واختير (سكرتيرا) فخريا للمجمع العلمي المصري.
وكان يتعمد الاغراب في أسلوبه الانشائي، والعزلة في حياته الخاصة (1).
بشر بن مروان (000 - 75 ه = 000 - 694 م) بشر بن مروان بن الحكم بن أبي العاص القرشي الاموي.
أمير، كان سمحا جوادا.
ولي إمرة العراقين (البصرة والكوفة) لاخيه عبد الملك سنة 74 ه.
وهو أول أمير مات بالبصرة.
توفي عن نيف وأربعين سنة (2).
بشر بن المعتمر (000 - 210 ه = 000 - 825 م) بشر بن المعتمر الهلالي البغدادي، أبو سهل: فقيه معتزلي مناظر، من أهل الكوفة.
قال الشريف المرتضى: (يقال: إن جميع معتزلة بغداد كانوا من مستجيبيه).
تنسب إليه الطائفة (البشرية) منهم.
له مصنفات في (الاعتزال) منها قصيدة في أربعين ألف بيت رد فيها على جميع المخالفين.
ومات ببغداد (3).
ابن الجاورد (000 - 83 ه = 000 - 702 م) بشر بن المنذر بن الجارود العبدي، من بني عبد القيس: أحد الشجعان الاشراف (أنظر ترجمة جده الجارود: بشر بن عمرو) خرج مع ابن الاشعث على الحجاج و عبد الملك بن مروان، في العراق، وحضر وقائعه، وشهد وقعة دير الجماجم، * (هامش 3) * (1) انظر ماكتب الدكتور لويس عوض، في الاهرام 1 / 3 / 1963 وسمير وهبي في مجلة الاديب: اكتوبر 1973 ووفاته في الاهرام 22 / 2 / 63.
(2) خزانة البغدادي 4: 117 وتهذيب ابن عساكر 3: 248
والمعارف لابن قتيبة 121.
(3) ديوان الاسلام - خ وأمالي المرتضى 1: 131 و دائرة المعارف الاسلامية 3: 660 وطبقات المعتزلة 52.
(*)

(2/55)


وقتل في يوم (مسكن) (1).
ابن بشران = عبد الملك بن محمد 430 ابن بشران = محمد بن أحمد 462 ابن بشرون = عثمان بن عبد الرحيم 561 البشري = سليم بن أبي فراج 1335 البشري = عبد العزيز بن سليم 1362 البشكاني = محمد بن نصر 518 ابن بشكوال = خلف بن عبد الملك ابن بشير = محمد بن سعيد 198 العاملي (1324 - 1364 ه = 1906 - 1945 م) بشير بن جواد الحمودي الشوكيني العاملي: أديب فقيه من بيت حمود، من الشعراء.
له (ديوان شعر - ط) (2).
الزينبي (570 - 646 ه = 1174 - 1248 م) بشير بن حامد بن سليمان، أبو النعمان، نجم الدين الزينبي الهاشمي الطالبي
التبريزي، البغدادي: مفسر، من الشافعية.
ولد بأردبيل (من مدن أذربيجان) وتفقه ببغداد، ورتب معيدا في المدرسة النظامية بها.
وقيل: كان عينا على ابن الجوزي.
وعين شيخا للحرم في الأيام المستنصرية.
وفقد بصره.
وتوفي بمكة.
له تصانيف، منها (الغنيان في تفسير القرآن) عدة مجلدات (3).
ابن الجلاس (000 - 12 ه = 000 - 633 م) بشير بن سعد بن ثعلبة بن الجلاس، الخزرجي الانصاري: صحابي، شهد بدرا و استعمله النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة في عمرة * (هامش 1) * (1) الكامل لابن الاثير: حوادث سنتي 82 و 83.
(2) رجال الفكر 305.
(3) طبقات المفسرين 8 والعقد الثمين 3: 371.
(*) القضاء.
وكان يكتب بالعربية في الجاهلية، وهو أول من بايع أبا بكر الصديق من الأنصار.
قتل يوم (عين التمر) وكان مع خالد بن الوليد منصرفه من اليمامة (1).
السعداوي (000 - 1376 ه = 000 - 1957 م)
بيشر السعداوي: مجاهد ليبي، من أهل طرابلس الغرب.
لمع اسمه أيام نضالها مع الطليان، وصنف (فظائع الاستعمار الايطالي الفاشستي في طرابلس وبرقة - ط) رسالة.
وعمل في الرياض، مستشارا للملك عبد العزيز آل سعود، مدة.
وعاد في بدء استقلال بلاده، فلم يسترح إليه الملك محمد إدريس السنوسي، فانصرف إلى مصر وتوفي بالقاهرة (2).
بشير الغزي = محمد بشير 1339 الفورتي (1300 - 1373 ه = 1882 - 1954 م) البشير الفورتي: كاتب، من الناهضين بالصحافة في تونس.
مولده ووفاته بها.
تخرج بالمعهد الخلدوني، بالزيتونة.
وجلب (مطبعة) من مصر، وأصدر جريدة (التقدم) يومية (سنة * (هامش 2) * (1) تهذيب التهذيب 1: 464 والاصابة 1: 163 وتهذيب ابن عساكر 3: 261.
(2) مذكرات المؤلف والاهرام 18 / 1 / 1957.
(*) 1907) وجعل لها (عددا) أسبوعيا للادب والاجتماع.
ولما اعتدى الايطاليون على طرابلس الغرب (1911) خف إلى
طرابلس، يخطب في أهلها وفي (الجيش العثماني) ويثير همم المجاهدين.
وتعطلت مطبعته وجريدته.
وانسحب الجيش من طرابلس، فخرج معه إلى استمبول.
وهناك نشر كتابه (فظائع وفضائح) وثلاثة أجزاء من كتاب آخر له، سماه (العالم الاسلامي) وتعاون مع عبد العزيز جاويش على اصدار جريدة (الهلال العثماني) وعاد إلى تونس (1914) فكتب في صحفها واختص بجريدة (الهدى) وأصدر سلسلة من المطبوعات في تراجم من عرفهم من الادباء والعلماء.
ودخل المستشفى لعملية جراحية فلم يحتمل (المخدر) فكانت نهاية حياته (1).
* (هامش 3) * (1) مجلة (الندوة) التونسية: فبراير 1954 وتاريخ الصحافة 4: 253.
(*)

(2/56)


بشير جانبولاد (1191 - 1241 ه = 1777 - 1825 م) بشير بن قاسم بن علي رباح، من آل جان بولاد المعروفين اليوم بآل جنبلاط: شجاع حازم جواد كثير الاخبار، من أهل
(بعذران) بلبنان.
استقر في (المختارة) شيخا لمشايخها.
وأحدث آثارا عمرانية، منها إجراؤه الماء من نهر الباروك إلى المختارة في قناة أكثرها منقور في الصخر.
وبنى جسورا وأصلح طرقا.
ولقب بعمود السماء.
وكان قوي الصلة بالامير بشير الشهابي، ثم اختلفا، فانتهى به الامر إلى السجن في دمشق، ونقل إلى عكة فأطلقه واليها عبد الله باشا، فكتب الامير بشير إلى محمد علي باشا والي مصر يشير بقتله، فقتله والي عكة بأمر محمد علي (1).
الشهابي (1173 - 1266 ه = 1760 - 1850 م) بشير بن قاسم بن عمر الشهابي: أكبر الامراء الشهابيين، وكان لهم شأن في لبنان ووادي التيم بسورية.
ولد في قرية غزير (بقرب بيروت) ومات والده سنة 1181 ه، فتزوجت أمه وأهملت أمره، فعطفت عليه خادمة كانت لابيه، فنقلته إلى برج البراجنة (بظاهر بيروت) وأسعفتها أمه بشئ من الدراهم.
ولما بلغ
السادسة عشرة قصد دير القمر وأقام في بيت الدين مدة عند (شيخ خلوة) كان يتوسم فيه النجابة.
ثم اتصل بأحمد باشا الجزار (والي صيدا) فقربه.
ولم يزل إلى أن ولاه إمارة لبنان (سنة 1203 ه) فكانت له حوادث كثيرة، وعزل مرات، وأعيد.
وكثر خصومه فقاومهم، حتى قدم إبراهيم (باشا) المصري فآزره الامير بشير.
ولما عاد إبراهيم من سورية قبض الانكليز على الامير بشير، ونفوه إلى مالطة (سنة * (هامش 1) * (1) الشدياق 140 - 149.
(*) 1256 ه) فأخذ معه أبناءه وحاشيته.
وأقام سنة، ثم التمس الاقامة في الآستانة، فأذن له، فمكث فيها نحو ثلاث سنوات، وأرسل إلى الاناضول، فأقام في بلدة تدعى (زعفرانبول) مدة سنة ونصف، وتحول إلى بروسة فلبث سنتين، وعاد إلى الآستانة فمات فيها.
ودفن في دير الارمن الكاثوليكيين في (غلطه) وكان مهيبا مقداما حازما.
من آثاره جسر (نهر الكلب) ببيروت، وجسر (نهر الصفا) بلبنان، وقصر بيت الدين على مقربة من دير القمر.
وهو الذي أجرى الماء إلى بيت
الدين من نبع القاع بجانب نهر الصفا بلبنان (1).
بشير القصار (1300 - 1353 ه = 1883 - 1935 م) بشير القصار البيروتي: طبيب، من رجال التربية والتعليم.
مولده ووفاته ببيروت.
تعلم الطب في الجامعة الاميركية * (هامش 2) * (1) تاريخ حيدر الشهابي 799 ومشاهير الشرق لزيدان.
و (في سبيل لبنان) 157 وفيه: ولادته سنة 1767 م، نقلا عن الشدياق 59 و 64.
(*) بها، وتولى إدارة الكلية الاسلامية في عهد صاحبها الشيخ أحمد عباس الازهري.
ثم تولى التدريس والتفتيش في مدارس جمعية المقاصد الخيرية إلى أن توفي.
له (التاريخ العام - ط) مدرسي صغير و (أوليات الحساب - ط) مدرسي، و (الوصي الخائن - خ) قصة تمثيلية مثلت في بيروت، ولم يكن منصرفا إلى التأليف (1).
اللوس (1325 - 1387 ه = 1907 - 1967 م) بشير اللوس الموصلي: عالم بالحيوان.
عراقي، من أهل الموصل.
من كتبه
المطبوعة: (التقرير العام لمتحف التاريخ الطبيعي) و (طيور العراق) و (الطيور العراقية) و (علم الحيوان العملي) و (قائمة الطيور العراقية) و (مصادر عن الحيوانات الفقرية) و (مصادر عن الحيوانات غير الفقرية) وبالانكليزية (قائمة المجلات والنشرات الدورية في مكتبة متحف التاريخ الطبيعي ببغداد) ومختصر له بالعربية (2).
* (هامش 3) * (1) البلاغ البيروتية 24 شوال 1353 والحياة 11 نيسان 1969 من مقال لاسامة العانوتي.
(2) معجم المؤلفين العراقيين 1: 185.
(*)

(2/57)


بشير يموت (000 - بعد 1347 ه = 000 - بعد 1928 م) بشير يموت البيروتي: أديب، من أهل بيروت.
افتتح فيها (مكتب التحرير) للمراسلات الصحفية والاعمال الكتابية، في شهر نيسان 1928 وهو آخر ما عرفت عنه.
له كتب، منها (شاعرات العرب في الجاهلية والاسلام - ط) و (الفاروق
عمر بن الخطاب - ط) رسالة (1).
بص ابن بصاقة = نصر الله بن هبة الله البصري = الحسن بن يسار 110 البصري = محمد بن علي 436 البصري = عبد الله بن سالم 1134 ابن البصيص = موسى بن علي 716 بط البطاح = يوسف بن محمد 1242 البطال (أبو محمد) = عبد الله البطال 122 البطال = عبد الله بن عبد الواحد ابن بطال = سليمان بن محمد 404 ابن بطال = علي بن خلف 449 بطال (الركبي) = محمد بن أحمد 633 بطرس كرامة (1188 - 1267 ه = 1774 - 1851 م) بطرس بن إبراهيم كرامة: معلم، من شعراء سورية.
مولده بحمص.
اتصل بالامير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره.
وكان يجيد التركية، فجعل مترجما في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن توفي فيها.
أما شعره ففي
بعضه رقة وطلاوة.
له (ديوان شعر - ط) و (الدراري السبع - ط) مجموعة من الموشحات الاندلسية وغيرها (2).
* (هامش 1) * (1) مذكرات المؤلف.
(2) آداب شيخو 1: 54 وآداب زيدان 4: 233 وهدية العارفين 1: 232 ومعجم المطبوعات 1550.
(*) البستاني (1234 - 1300 ه = 1819 - 1883 م) بطرس بن بولس بن عبد الله البستاني: صاحب (دائرة المعارف) العربية.
عالم واسع الاطلاع.
ولد ونشأ في (الدبية) من قرى لبنان، وتعلم بها وببيروت آداب العربية، واللغات السريانية والايطالية واللاتينية ثم العبرية واليونانية، وتعين أستاذا في مدرسة (عبية) سنة 1860 م، فمكث سنتين، وعين ترجمانا للقنصلية الاميركية في بيروت.
واستعان به المرسلون الاميركيون على إدارة الاعمال في مطبعتهم، وعلى ترجمة التوراة، من العبرية إلى العربية.
واشتغل بالتأليف فصنف كتاب (محيط المحيط - ط) في اللغة، مجلدان، واختصره وسمى المختصر (قطر المحيط - ط)
وله (كشف الحجاب في علم الحساب - ط) وكتاب (مسك الدفاتر - ط) و (تاريخ نابليون - ط) و (المصباح - ط) نحو، و (مفتاح المصباح - ط) في النحو.
وأنشأ مستعينا بابنه الاكبر (سليم) أربع صحف، هي (نفير سورية) و (والجنان) و (الجنة) و (الجنينة) وأعظم آثاره (دائرة المعارف - ط) لم يتم، أكمل منه ستة مجلدات وبدأ بالسابع، فأكمله ابنه سليم وأردفه بالثامن.
وتعاون أبناء له آخرون مع ابن عمهم سليمان خطار البستاني، فأصدروا التاسع والعاشر والحادي عشر، وشرعوا في الثاني عشر، وتوقف العمل.
توفي صاحب الترجمة في بيروت (1).
* (هامش 3) * (1) الجامع المفصل في تاريخ الموارنة 531 وأعيان البيان 205 والمقتطف 8: 1 - 7 وآداب زيدان 4: 297 وأعلام اللبنانيين 105 وانظر مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق 45: 595.
(*)

(2/58)


حبيقة (1291 - 1375 ه = 1874 - 1956 م) بطرس حبيقة، الخور أسقف: مؤرخ
من اللاهوت الموارنة.
لبناني، ولد في بسكنتا وتعلم وعلم في كلية الآباء اليسوعيين.
وألف كتبا في تاريخ البطريركية المارونية الحديث.
وله (نبذة في فن التلوين بتصوير اليد - ط) و (الدواثر - ط) بحث في بقايا اللغة السريانية في العربية، و (الجواهر الغوالي - ط) خطب كنائيسة (1).
البستاني (1316 - 1389 ه = 1898 - 1969 م) بطرس بن سليمان بن حسن أفرام البستاني: أديب لبناني.
حسن الاسلوب.
من مواليد دير القمر.
تعلم المبادئ وأحسن الفرنسية.
وقرأ كثيرا.
وأصدر ببيروت جريدة (البيان) أسبوعية (1923 - 1930) وعمل في جرائد (الاحوال) و (الاحرار) و (الراية) ودرس العربية (1929) إلى آخر حياته.
وتوفي ببيروت ودفن في بلده.
له تآليف مطبوعة، منها (أدباء العرب) ثلاثة أجزاء، و (معارك العرب) و (منتقيات أدباء العرب) و (الشعراء الفرسان) و (آداب المراسلة) (2)
و (الرسائل العصرية (2)) وأشرف على طبع كتب، منها (لسان العرب) (3).
بطرس غالب (1295 - 1350 ه = 1878 - 1931 م) بطرس غالب: كاهن موراني لبناني، من أهل بيروت.
ألف كتاب (الاحوال الشخصية - ط) ونشر بحوثا دينية مسيحية في مجلة المشرق وجريدة البشير.
وكان ضليعا من الفرنسية وله بها رسالة ومقالات.
* (هامش 1) * (1) الدراسة 3: 290.
(2) يقول المشرف: (أورد المؤلف هذين الكتابين لبطرس بن يوسف البستاني أيضا ولعلمهما لذاك البستاني لا لهذا).
(3) كوثر النفوس 570 والدراسة 3: 194 ومعجم المطبوعات 556 ومشاهد الرجال 175 وجريدة الحياة 16 - 18 حزيران 1969.
(*) وخدم الاستعمار البغيض بتأليف كتاب سماه (صديقة ومحامية - ط) يعني فرنسة، ورد عليه الشيخ صالح المدهون، برسالة سماها (البيانات الوافية على صديقة ومحامية - ط) (1).
بطرس غالي (1262 - 1328 ه = 1846 - 1910 م) بطرس (باشا) ابن غالي نيروز: وزير
مصري.
من الاقباط الارثوذكس.
له ذكر في تاريخ مصر الحديث.
ولد بالميمون (من قرى بني سويف) وتعلم بمصر وأوربا.
وحذق بضع لغات.
وتقلب في المناصب.
وولي نظارة المالية فالخارجية فرئاسة مجلس النظار.
ونقم عليه الوطنيون المصريون إمضاءه اتفاقية السودان، وترؤسه محكمة دنشواي، وإعادته قانون المطبوعات، ومقاومته الجمعية العمومية، ورضاه بمشروع قناة السويس، فانبرى له إبراهيم ناصف الورداني (شاب من أقباط مصر) فقتله، وقتل به (2).
* (هامش 2) * (1) المشرق 30: 69.
(2) مرآة العصر 1: 86 ثم 2: 62 والكنز الثمين 73 والاعلام الشرقية 1: 67.
(*) نصري (1277 - 1335 ه = 1861 - 1917 م) بطرس نصري الموصلي: قس عراقي، سرياني الاصل.
من أهل الموصل.
له (ذخيرة الاذهان في تواريخ المشارقة والمغاربة السريان - ط) (1).
البستاني
(1293 - 1351 ه = 1876 - 1933 م) بطرس بن يوسف البستاني: كاهن أديب لبناني، من مواليد دير القمر.
دخل في سلك الكهان، واستقر في بيروت يعمل في التدريس إلى أن توفي.
له كتب مطبوعة، منها (السنابل) و (الرسائل العصرية) مدرسي، ومثله (آداب المراسلة) و (الفتاة الافرنسية) مسرحية، و (جواهر الادب) ستة أجزاء (2).
ابن البطريق = سعيد بن البطريق 328 ابن البطريق = يحيى بن الحسن 600 ابن بطلان = المختار بن الحسن 458 * (هامش 3) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 1: 192.
(2) كوثر النفوس 516 والدراسة 3: 196.
(*)

(2/59)


البطليوسي (1) = عاصم بن أيوب 494 البطليوسي (1) = عبد الله بن محمد 521 البطليوسي (1) = إبراهيم بن محمد 637 ابن بطة = عبيد الله بن محمد 387 ابن بطوطة = محمد بن عبد الله 779 أبا بطين = عبد الله بن عبد الرحمن 1282
بع البعلبكي = مظفر بن عبد الرحمن البعلي (شمس الدين) = محمد بن أبي الفتح 709 البعلي (بدر الدين) = محمد بن علي 778 البعلي = عبد الحي 1099 البعلي (التاجي) = محمد بن عبد الرحمن 1114 البعلي = عبد الجليل 1119 البعلي (التاجي) = يحيى بن عبد الرحمن 1158 البعلي = عبد الرحمن بن عبد الله 1192 البعيث المجاشعي = خداش بن بشر بغ البغدادي = عبد القاهر بن طاهر 429 البغدادي (الخطيب) = أحمد بن علي 463 البغدادي (أبو نصر) = هبة الله بن علي 482 البغدادي (أبو الوفاء) = علي بن عقيل 513 البغدادي (الفيلسوف) = عبد اللطيف بن يوسف 629 البغدادي (المحب) = أحمد بن نصر الله 844 البغدادي (صاحب الخزانة) = عبد القادر بن عمر 1093 البغدادي = عمر بن عبد الجليل 1194
البغدادي (الباباني) = إسماعيل بن محمد 1339 البغدادي = مصطفى بن الحسين 1364 البغدادية = عجيبة بنت محمد 647 البغلاني = قتيبة بن سعيد 240 البغوي = علي بن عبد العزيز 286 * (هامش 1) * (1) هكذا ضبطها أصحاب (اللباب) و (أزهار الرياض) و (الروض المعطار) وآخرون.
وقال ياقوت: بضم الياء.
(*) البغوي = عبد الله بن محمد 317 البغوي (الفراء) = الحسين بن مسعود بغيع = محمد بن محمود 1002 بغيض (000 - 000 = 000 - 000) بغيض بن ريث بن غطفان: جد جاهلي.
يعرف بنوه ببني بغيض، منهم عبس وذبيان وعامر وأنمار (1).
بق أبو البقاء = أيوب بن موسى 1095 البقاعي = إبراهيم بن عمر 885 البقاعي (الفرضي) = ياسين بن مصطفى 1095 ابن البقال (الصوفي) = يوسف بن علي 668 البقالي = محمد بن أبي القاسم 562 ابن البقري = علي بن محمد 557
البقري = محمد بن القاسم 1111 بقطر = إلياس بقطر 1236 البقلي = محمد علي 1293 البقلي = محمود رشدي البقلي = أحمد حمدي 1317 ابن بقي = أحمد بن بقي 324 ابن بقي = يحيى بن عبد الرحمن 540 ابن بقي = أحمد بن يزيد 625 بقي بن مخلد (201 - 276 ه = 817 - 889 م) بقي بن مخلد بن يزيد، أبو عبد الرحمن، الاندلسي القرطبي: حافظ مفسر محقق، من أهل الاندلس.
له (تفسير) قال ابن بشكوال: لم يؤلف مثله في الاسلام، وكتاب في (الحديث) رتبه على أسماء الصحابة، ومصنف في (فتاوي الصحابة والتابعين ومن دونهم) * (هامش 2) * (1) سبائك الذهب 48.
(*) وكان إماما مجتهدا انتشرت كتبه وتداولها القراء والدارسون في أيام حياته (1).
ابن بقيلة = عبد المسيح بن عمرو ابن بقية = محمد بن محمد 367
ابن بقية = أحمد بن بكر 406 بقية بن الوليد (110 - 197 ه = 728 - 812 م) بقية بن الوليد بن صائد الحميري الكلاعي، أبو يحمد: حافظ، من أهل حمص، كان محدث الشام في عصره، ينعت بالكياسة والظرف.
له (كتاب) في الحديث رواه عن شعبة، قيل: فيه غرائب انفرد بها.
وفي التبيان: قال أبو مسهر: أحاديث بقية غير نقية ! (2).
بك البكائي = زياد بن عبد الله 183 البكائي (الرومي) = ولي الدين بن خليل 1183 ابن بكار = عبد الرحمن بن بدر 619 بكار بن عبد الله (000 - 195 ه = 811 000 م) بكار بن عبد الله بن مصعب الزبيري: وال، - من أشراف قريش في صدر الدولة العباسية.
ولاه الرشيد إمرة المدينة، وكان معظما عنده، فأقام عليها 12 سنة.
وكان جوادا ممدحا نبيلا (3).
بكار بن قتيبة
(182 - 270 ه = 798 - 884 م) بكار بن قتيبة بن أسد، أبو بكرة، * (هامش 3) * (1) الصلة 121 وتذكرة الحفاظ 2: 184 وابن عساكر 3: 277 ونفح الطيب 1: 589 وطبقات الحنابلة 79 وابن الفرضي 1: 81 وبغية الملتمس 229 وفيه (ولادته سنة 231 ه).
والمنتظم، القسم الثاني من الجزء الخامس 100 وجذوة المقتبس 167.
(2) تذكرة الحفاظ 1: 266 وميزان الاعتدال 1: 154 وتاريخ بغداد 7: 123 والتبيان - خ.
(3) النجوم الزاهرة 2: 148.
(*)

(2/60)


من بني الحارث بن كلدة الثقفي: قاض فقيه محدث.
ولي القضاء بمصر للمتوكل العباسي سنة 246 ه.
ولما صار الامر إلى أحمد بن طولون بمصر، أمره بخلع (الموفق) من ولاية العهد، فامتنع بكار، فاعتقله، فأقام في السجن يقصده الناس ويروون عنه الحديث ويفتيهم، وهو باق على القضاء، إلى أن توفي في سجنه بمصر، ومولده في البصرة.
له كتب منها (الوثائق والعهود) في الفقه (1).
البكالي = نوف بن فضالة
بكر (الجد العدناني) = بكر بن وائل أبو بكر (الصديق): عبد الله بن عثمان ابن أبي بكر = عبد الله بن عبد الله 11 ابن أبي بكر = محمد بن عبد الله 38 ابن أبي بكر = عبد الرحمن بن عبد الله أبو بكر التونسي = سعيد أبو بكر أبو بكر الانباري = محمد بن القاسم 328 ابن بكر (الاندلسي) = محمد بن يحيى 741 أبو بكر (الخوارزمي) = محمد بن العباس 383 الاشبيلي (000 - 628 ه = 000 - 1231 م) بكر بن إبراهيم ابن المجاهد، أبو عمرو اللخمي الاشبيلي باحث أندلسي ظاهري المذهب، له اشتغال بالادب والشعر.
من أهل إشبيلية.
كان يحترف تسفير الكتب وزار مدينة فاس، ومات باشبيلية.
له (التيسير في صناعة التسفير - ط) رسالة في صناعة ما يسمى في المشرق تجليد الكتب (2).
* (هامش 1) * (1) ابن خلكان 1: 91 وتهذيب ابن عساكر 3: 282 والجواهر المضية 1: 168 والولاة والقضاة 477 و 505 الملحق.
(2) الاستاذ عبد الله كنون، في مجلة معهد الدراسات الاسلامية بمدريد 7: 1 - 42 وفي المجلة نص الرسالة ورواية ثانية في وفاته سنة 629.
(*) دعسين (000 - 752 ه = 000 - 1351 م) أبو بكر بن أحمد بن علي القرشي، الملقب بدعسين: فقيه زيدي.
نسبته إلى قريش (من قبائل المخلاف السليماني، كانوا يسكنون أسافل وادي زمع) انتفع به كثير من أهل تهامة والجبل.
وكان رأس المتقين في مدينة زبيد.
له (شرح سنن أبي داود) في نحو أربع مجلدات.
عرض عليه قضاء زبيد في أواخر أيامه، فامتنع ورعا.
توفي بزبيد (1).
ابن قاضي شهبة (779 - 851 ه = 1377 - 1448 م) أبو بكر بن أحمد بن محمد بن عمر الاسدي الشهبي الدمشقي، تقي الدين: فقيه الشام في عصره ومؤرخها وعالمها، من أهل دمشق.
اشتهر بابن قاضي شهبة لان أبا جده (نجم الدين عمر الاسدي) أقام قاضيا بشهبة (من قرى حوران) أربعين سنة.
من تصانيفه (الاعلام بتاريخ
الاسلام: منتقى تاريخ الاسلام للذهبي وما أضيف إليه من تاريخي ابن كثير والكتي * (هامش 2) * (1) العقيق اليماني - خ.
(*) وغيرهما) ثمانية مجلدات ضخام، ظفرت بخمسة منها، يأتي بيانها في (المصادر) وتاريخ - خ) الاول والثاني منه، يشتملان على الحوادث والوفيات من بدء سنة 741 إلى نهاية 785 ه، اقتنيت تصويرهما، و (المنتقى من تاريخ الاسلام للذهبي - خ) مجلد واحد منه، يشتمل على تراجم المتوفين في النصف الثاني من القرن الثالث، اقتنيته مصورا.
و (مناقب الامام الشافعي - خ) و (الكواكب الدرية - خ) في سيرة نور الدين الشهيد محمود بن زنكي، و (طبقات النحاة واللغويين - خ) اقتنيت تصويره، و (مدارس دمشق وحماماتها - خ) رسالة، و (طبقات الحنفية).
توفي في دمشق فجأة وهو جالس يصنف ويكلم ولده (1).
باعلوي (990 - 1053 م = 1582 - 1643 م) أبو بكر بن أحمد بن أبي بكر بن
* (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 11: 21 ونظم العقيان 94 وشذرات الذهب 7: 269 وحوادث الدهور 1: 25 وآداب اللغة 3: 195 والفهرس التمهيدي 322 و 405 و 407 وكشف الظنون 127 و 1101 ومجلة المجمع العلمي 22: 232 وفي إيضاح المكنون 1: 302 له كتاب في (التفسير) وانظر دار الكتب 5: 33.
(*)

(2/61)


عبد الله بن علوي الشلي: من علماء حضرموت.
ولد ومات في تريم.
وجاور في المدينة أربع سنين.
له (معجم لغوي) على ترتيب نهاية ابن الاثير، و (مجموع) في مقروآته ومسموعاته ومشايخه.
وشرع في جمع (تاريخ عام) لاهل عصره وما حدث في أيامه، ولم يتمه (1).
ملا أبو بكر (000 - 1280 ه = 000 - 1863 م) أبو بكر بن أحمد بن داود الكلالي، الكردي الاصل، الشافعي، نزيل دمشق: فقيه متصوف عارف بالتفسير.
له مصنفات، منها (صفوة التفاسير - خ) لم يتمه، و (تنبيه الغافلين على من رد أقوال المتقدمين) توفي في دمشق (2).
الحبشي (1320 - 1374 ه = 1902 - 1954 م) أبو بكر بن أحمد الحبشي: مدرس، أصله من لحج.
ولد بمكة وتعلم فيها بمدرسة الفلاح.
ودرس بها وسافر إلى حضرموت (1345) فأجازه مشايخها.
واستكمل دراسته في المدينة (1349) وعاد إلى مكة (1350) معاونا فمديرا لمدرسة الفلاح (1353) ونقل إلى القضاء (61) وألف (خلاصة السير لسيد البشر) ألفية في السيرة النبوية، وله (ثبت) كبير توفي قاضيا بمكة (3).
الكختاوي (000 - 847 ه = 000 - 1443 م) أبو بكر بن إسحاق بن خالد، زين الدين الكختاوي المعروف بالشيخ باكير: نحوي صوفي، نسبته إلى (كختا) قال * (هامش 1) * (1) المشرع الروي 2: 23 وخلاصة الاثر 1: 71.
(2) منتخبات تواريخ دمشق 695 وروض البشر 18 وفيه وفاته سنة 1269 ه.
(3) البلاد 28: 12 / 1378.
(*) الزبيدي: مدينة بنواحي بلاد التتر.
ولي قضاء حلب وأفتى ودرس فيها.
واستدعاه
الملك الاشرف برسباي إلى مصر وولاه مشيخة الشيخونية.
له (شرح شذور الذهب) لابن هشام، في النحو (1).
ابن خراسان (000 - 544 ه = 000 - 1150 م) أبو بكر بن إسماعيل بن عبد الحق بن عبد العزيز بن خراسان: رابع أمراء تونس من بني خراسان.
وكانت قد خرجت من أيديهم سنة 522 ه (أنظر ترجمة أحمد بن عبد العزيز بن خراسان) وتولاها بنو حماد مدة.
ونشبت فيها ثورات انتهت بخروج أميرها معد بن المنصور (ابن حماد) منها، سنة 543 ه ووقعت الفتنة بين أهلها، فاتفق بعض عقلائها على دعوة صاحب الترجمة وكان مقيما في بنزرت (فر إليها لما قتل أحمد بن عبد العزيز أباه إسماعيل) فجاءها، وأقام في إمارتها سبعة أشهر ثم غدر به عبد الله ابن أخيه عبد العزيز بن إسماعيل ووضعه في قارب ورماه في البحر ميتا عند قلعة ابن غبوش (بفتح العين وضم الباء الموحدة المخففة) وأشاع في الناس أنه غرق (2).
* (هامش 2) *
(1) شذرات الذهب 7: 260 وفيه: ولد في حدود 770 وهدية العارفين 1: 230 وسماه (باكير بن إسحاق) وبغية الوعاة 204.
(2) البيان المغرب 1: 314.
(*) السنكلوني (679 - 740 ه = 1280 - 1339 م) أبو بكر بن إسماعيل بن عبد العزيز السنكلوني: فقيه شافعي أصولي.
نسبته إلى سنكلون (وتسمى الآن الزنكلون) من شرقية مصر.
عاش وتوفي بالقاهرة.
له تصانيف في فقه الشافعية، منها (تحفة النبيه بشرح التنبيه - خ) خمس مجلدات، و (شرح المنهاج - خ) الجزء الاول منه، و (اللمع العارضة فيها وقع بين الرافعي والنووي من المعارضة) (1).
الشنواني (959 - 1019 ه = 1552 - 1611 م) أبو بكر بن إسماعيل بن شهاب الدين عمر بن علي الشنواني: نحوي.
تونسي الاصل.
ولد في شنوان (بالمنوفية - بمصر) وتعلم في القاهرة، وبها وفاته.
له كتب كلها شروح وحواش على (الاجرومية)
و (الشذور) و (القطر) في النحو، منها (هداية مجيب الندا إلى شرح قطر الندى - خ) مختصر رأيته عند زهير الشاويش في بيروت وعلى (ديباجة مختصر خليل) في فقه المالكية، و (الدرة الشنوانية - خ) في شرح الآجرومية، و (هداية * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 1: 441 وشذرات الذهب 6: 125 ودار الكتب 1: 504 و 523 وهدية العارفين 1: 235.
(*)

(2/62)


أولي الالباب إلى موصل الطلاب إلى قواعد الاعراب - خ) و (الشهاب الهاوي على عبد الرؤوف الغاوي - خ) و (قرة عيون ذوي الافهام بشرح مقدمة شيخ الاسلام - خ) على البسملة، وكلها في دار الكتب (1).
بكر بن أشجع (000 - 000 = 000 - 000) بكر بن أشجع بن ريث، من غطفان، من قيس عيلان: جد جاهلي، النسبة إليه (بكري) (2).
ابن رستم (000 - بعد 242 ه = 000 - بعد 856 م)
أبو بكر بن أفلح بن عبد الوهاب بن رستم: رابع الائمة الرستميين من الاباضية في تاهرت بالجزائر.
ولي بعد وفاة أبيه (سنة 240 ه) وكان لين العريكة سمحا، ولوعا بالادب وأخبار الماضين، ولم يكن من الشدة في دينه على ماكان عليه آباؤه - كما يقول الباروني - فرآه بعض الناس غير أهل للامامة، وانتهى بهم الامر إلى الثورة، فعجز عن قمعها، فخرج من تيهرت ناجيا بنفسه.
ومدته أقل من سنتين.
واختلفت الاقوال في مصيره (3).
بكر بن حبيب (000 - 000 = 000 - 000) بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب: جد جاهلي.
قيل: ليس في العرب من اسمه (حبيب) بضم الحاء، غير هذا.
وما عداه فهو بفتحها.
وبكر، هو أبو (الاراقم) وهم: جشم ومالك * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 1: 79 والخطط الجديدة 12: 141 وانظر الازهرية 4: 195 وطوبقبو 2: 698 والكتبخانة 4: 51، 119 والتيمورية 3: 167 ومخطوطات الظاهرية، النحو 544.
(2) سبائك الذهب 48.
(3) الازهار الرياضية 2: 222 - 236.
(*) والحارث وعمرو وثعلبة ومعاوية.
سموا الاراقم لان كاهنتهم كشفت عنهم الغطاء وهم صبيان، وقالت: نظروا إلي بعيون الاراقم ! وهم بطون من (تغلب) مشهورة (1).
المراغي (727 - 816 ه = 1327 - 1414 م) أبو بكر بن الحسين بن عمر، القرشي العبشمي الاموي العثماني، زين الدين، وكنيته أبو محمد ويقال اسمه (عبد الله) والمشهور (أبو بكر) المصري الشافعي المراغي: مؤرخ ولد بالقاهرة وقرأ واشتهر، وتحول إلى المدينة فاستوطنها نحو 50 سنة، وولي قضاءها وخطابتها وإمامتها سنة 809 وصرف بعد سنة ونصف، وأقام بمكة سنتين، ومات بالمدينة.
له (تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة - ط) في تاريخ المدينة، أنجزه سنة 766 و (روائح الزهر) اختصر به الزهر الباسم، في السيرة النبوية،
لمغلطاي، و (الوافي) أكمل به شرح شيخه الاسنوي للمنهاج..وغير ذلك (2).
التاهرتي (200 - 296 ه = 815 - 908 م) بكر بن حماد بن سمك الزناتي، أبو عبد الرحمن التاهرتي: شاعر، عالم * (هامش 2) * (1) النقائض 373 وجمهرة الانساب 287.
(2) شذرات الذهب 7: 120 والضوء 11: 28 وكشف الظنون 387 والنجوم الزاهرة 14: 125 قلت: واقرأ هامش ترجمة ابنه (محمد بن أبي بكر 859).
(*) بالحديث ورجاله، فقيه، من أفاضل المغرب.
ولد بتاهرت (أو تيهرت، ويسميها الفرنسيون) Tiaret بالجزائر، ورحل إلى البصرة سنة 217 ه، ثم إلى القيروان.
وعاد منها إلى تاهرت سنة 295 ه، فتوفي فيها.
قال صاحب (تاريخ الجزائر) إن شعره كثير جدير بالجمع (1).
أبو بكر المريني (000 - 561 ه = 000 - 1166 م) أبو بكر بن حمامة بن محمد بن وزير المريني: أمير، من بني مرين قبل اتساع ملكهم في المغرب.
آلت إليه رئاسة القبائل
المرينية بعد مقتل ابن عمه (المخضب) سنة 540 ه، واستمر إلى أن توفي (2).
بكر خواهر زاده = محمد بن الحسين 483 الجراعي (825 - 883 ه = 1422 - 1478 م) أبو بكر بن زيد بن أبي بكر الحسني الجراعي الدمشقي، من ذرية الشيخ أحمد البدوي: فقيه حنبلي.
ولد في جراع (من أعمال نابلس) وقدم دمشق سنة 842 ه، ثم القاهرة سنة 861 ه.
وجاور بمكة سنة 875 ه، وتوفي في دمشق.
له (حلية الطراز في حل مسائل الالغاز - خ) * (هامش 3) * (1) معالم الايمان 2: 192 والبيان المغرب 1: 153 واسم جده فيه سهر (بكسر السين وسكون الهاء، وتكرر فيه ضبط بكر، في الشكل، بضم الباء ؟.
وتاريخ الجزائر 2: 31 وفيه اسم جده (سهل) كما في الازهارالرياضية 2: 70 - 75.
(2) الذخيرة السنية 21.
(*)

(2/63)


بخطه، عندي، فقه، و (غاية المطلب في معرفة المذهب) و (الترشيح في مسائل
الترجيح) و (نفائس الدرر في موافقات عمر - خ) و (مختصر أحكام النساء - لابن الجوزي) و (تحفة الراكع والساجد في أحكام المساجد) جعلة تاريخا لمكة والمدينة والمسجد الاقصى ثم ذكر أحكام سائر المساجد (1).
أبو بكر السقاف (919 - 992 ه = 1513 - 1584 م) أبو بكر بن سالم بن عبد الله السقاف الحضرمي: متصوف له تصانيف.
ولد وتعلم في تريم (من بلاد حضرموت) وسكن عينات (من قرى تريم) فكانت له فيها زعامة، تنشر أمام موكبه الاعلام وتضرب بين يديه الطاسات، إلى أن توفي.
من كتبه (معراج الارواح) و (مفتاح السرائر) و (فتح باب المواهب) كلها في التصوف.
وله نظم ليس بشئ وصنف محمد بن عبد الرحمن الحضرمي (الآتية ترجمته) كتابا في (سيرته) ذكره صاحب تراجم الاعيان (2).
المعتضد بالله (000 - 763 ه = 000 - 1362 م)
أبو بكر بن سليمان بن أحمد العباسي، أبو الفتح، المعتضد بالله: من خلفاء العباسيين بمصر.
وهو ابن المستكفي بالله ابن الحاكم بأمر الله.
كان مقيما في جملة بني العباس بالقاهرة.
وولي الخلافة بها بعد وفاة أخيه الحاكم بأمر الله (أحمد بن سليمان) سنة 754 ه، بعهد منه، فأقام وليس له من الامر شئ إلى أن توفي (3).
* (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 11: 32 وشذرات الذهب 7: 337 والسحب الوابلة - خ - ودار الكتب 1: 549.
(2) المشرع الروي 2: 29 وتاريخ الشعراء الحضرميين 1: 167 وتراجم الاعيان 1: 63 وشذرات 8: 426.
(3) تاريخ الخميس 2: 382 وشذرات الذهب 6: 197 وبدائع الزهور 1: 200 و 211 والعقيق اليماني - خ - قال مؤلفه في حوادث سنة 763 مانصه: (مات خليفتهم المعتضد العباسي المتأخر المصري، أقام متسميا بالخلافة (*) بكر بن سوادة (000 - 128 ه = 000 - 746 م) بكر بن سوادة بن ثمامة الجذامي المصري، أبو ثمامة: تابعي، من رجال الحديث، ثقة، من أهل مصر.
أرسله عمر بن عبد العزيز إلى إفريقية، ليفقه أهلها، فأقام إلى توفي فيها.
وقيل:
غرق في مجاز الاندلس (كما في تكملة الصلة، القسم المفقود 254 - 256) (1).
بكر صدقي (1302 - 1356 ه = 1885 - 1937 م) بكر صدقي العسكري: قائد عراقي حكم العراق حكما عسكريا تسعة أشهر ونحو عشرين يوما.
تعلم ببغداد، ثم بمدرسة أركان الحرب في الآستانة.
وكان من ضباط الجيش العثماني مدة الحرب العامة الاولى، واشترك في كثير من المعارك.
والتحق بالجيش السوري، بعد تلك الحرب، فأقام في حلب.
وانتقل إلى الجيش العراقي سنة 1921 برتبة (رئيس) وانتهز بعض الفرص لاستكمال دراساته العسكرية في مدرسة انكليزية بالهند ثم بمدرسة الاركان الانكليزية * (هامش 2) * إلى أن مات في هذا العام، وعهد بالخلافة على جاري عادتهم لولده أبي عبد الله محمد، فقام بعده ولقبوه المتوكل على الله، فاستمر بها أياما، وقتل في عامه، وأقيم بعده ولده المنصور علي).
(1) تهذيب التهذيب 1: 483 ومعالم الايمان 1: 160.
(كامبرلي) في انجلترة سنة 1932 وبلغ رتبة
(فريق) في الجيش العراقي.
ونيط به قمع بعض الثورات، فبرز اسمه.
وقويت صلته بالملك الشاب غازي بن فيصل بن الحسين.
وكان قد آل إلى هذا عرش العراق بعد وفاة أبيه (سنة 1352 ه 1933 م) وشعر بأن رئيس وزارئه ياسين الهاشمي أكبر ساسة تلك البلاد وأقواهم ينظر إليه نظرته إلى (طفل) له، يحوطه برعايته ويكبح جماحه.
وتسرب إلى كبير قواد الجيش (بكر صدقي) ما في نفس الملك من تململ.
وكانت لبكر صدقي أهداف ومطامح، فتلاقت الفكرتان.
وخرج الجيش من بغداد للقام ب (مناورات) على حدود إيران، وعلى رأسه الجنرال (بكر صدقي) فلما كان صباح 13 شعبان 1355 (29 أكتوبر 1936) والجيش بعيد عن بغداد نحو خمسين ميلا، حلقت في سماء بغداد بضع طائرات عراقية، وألقت نشرات بامضاء (بكر صدقي العسكري قائد القوة الوطنية الاصلاحية) خلاصة ما فيها أن الجيش العراقي قد نفد صبره مما تعانيه البلاد، ويطلب من الملك
إقالة الوزارة القائمة وتأليف وزارة أخرى برئاسة حكمت سليمان.
وإلا فهو زاحف على بغداد.
وخرج جعفر العسكري (أنظر ترجمته) لاقناع بكر بالعدول عن حركته، فقتله بعض الثائرين.
ولم يجد ياسين الهاشمي مندوحة عن الاستقالة، فاستقال، وتألفت وزارة (حكمت سليمان) في صباح اليوم التالي (14 شعبان) وأمرت ياسين وبعض أنصاره بمغادرة العراق، فمضى ياسين إلى سورية، وتوفي ببيروت.
وظل حكمت سليمان رئيسا للوزارة، وكل أمور الدولة في يد (بكر) وحل مجلس النواب وانتخب مجلس آخر، أكثر أعضائه من مؤيديه.
ولم ينعم العراق بالهدوء في أيامه، ففي صفر 1356 قامت حركة عصيان في (لواء الديوانية) وفي أوااخر ربيع الآخر ثارت قبائل (السماوة) وقمع الثورتين بشدة.
وكره بعض الوزارء ممن كانوا مع حكمت سليمان، أن تكون

(2/64)


عليهم التبعات وفي أيدي العسكريين مقاليد الحكم، فاستقال أربعة منهم (في 12 ربيع الآخر) مستنكرين (إهراق الدماء في
البلاد) لسياسة يجهلونها، وحل محلهم غيرهم.
ودعت حكومة (تركيا) بكرا لزيارتها وإحكام سياسته بها، وكذلك فعلت حكومت هتلر الالمانية (وكانت في أبان شدتها) فأجاب بكر الدعوتين، وغادر بغداد إلى الموصل، في طريقه إلى أنقرة.
وبينما هو في مطار الموصل يوم 4 جمادي الثانية 1356 (11 أغسطس 1937) وإلى جانبه عدد من الضباط، تقدم منه جندي من أكراد الموصل، اسمه (عبد الله إبراهيم) فصب عليه رصاص مسدسه، فسقط صريعا، وحملته الطائرة إلى بغداد فدفن فيها.
وكانت ثورته هذه هي الاولى من نوعها في تاريخ الشرق العربي الحديث.
وله كتب عسكرية بالعربية والتركية.
المريني (603 - 656 ه = 1206 - 1258 م) أبو بكر بن عبد الحق بن محيو بن أبي بكر بن حمامة الزناتي المريني، وكنيته أبو يحيى: أول من نهض ببني مرين ألى مرتبة الملك في المغرب الاقصى.
بايعه قومه بعد مصرع أخيه الامير محمد (سنة 642 ه)
فنزل بجبل زرهون، وأظهر الدعوة إلى الحفصيين (أصحاب إفريقية) واستولى باسمهم على مدينة مكناسة سنة 643 ووصل الخبر إلى المعتضد المؤمني (علي بن إدريس) صاحب مراكش فزحف لقتاله سنة 645 فلما كان في وادي (بهت) خرج أبو بكر المريني من مكناسة وحده ليلا، يتجسس أخبار المعتضد وجيشه.
فرأى ما هاله، فعاد إلى مكناسة، ورحل ببني مرين إلى قلعة (تازوطا) من بلاد الريف، وتحصن بها، وكتب إلى المعتضد يبايعه، وأرسل إليه خمسمائة من رجاله ليكونوا في جيش الموحدين (بني عبد المؤمن) فقبل المعتضد منه ذلك.
وأقام أبو بكر يترقب، فجاءه الخبر بمقتل المعتضد على مقربة من تلمسان وتفرق جموعه (سنة 646) فوثب قاصدا بقايا جيش المعتضد، فسلبهم أموالهم، واتخذ المركب الملوكي، ودخل مكناسة ثم توجه لاخضاع (ملوية) فافتتح حصونها، وانصرف إلى فاس فأناخ عليها واستمال أهلها، داعيا إلى (الحفصيين) فبايعوا له، ودخلها.
واستقامت له الامور.
وقدمت
عليه الوفود، فأمر القبائل بالنزول في السهول وعمارة القرى.
وأمنت الطرق وتحركت التجارات واغتبط الناس بولايته.
ثم توجه لفتح بلاد زناتة في (فازاز) فانتقض أنصار الموحدين بفاس على عامله وقتلوه، ونصبوا ضابطا من الافرنج لحفظ الامن، فعاد إليهم أبو بكر، وحاصرهم فخضعوا، فقتل ستة أشخاص كانوا رؤوس الفتنة، واستقر بفاس وجعلها عاصمة (ملكه) وزحف عليه المرتضى المؤمني من مراكش بثمانين ألفا من جيوش الموحدين (سنة 653) فقاتلهم أبو بكر في جبال بهلولة (من نواحي فاس) فكانت له النصرة، واستولى على معسكر الموحدين، وغنم بنو مرين ما وجدوا فيه من مال وذخيرة.
ثم خضعت له سجلماسة ودرعة وبلاد تادلة.
واستمر إلى أن توفي بقصره في فاس (1).
أبو بكر بن عبد الرحمن (000 - 94 ه = 000 - 713 م) أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث ابن هشام المخزومي القرشي: أحد الفقهاء
السبعة بالمدينة (والبقية: سعيد بن المسيب، وعروة، والقاسم، وعبيد الله بن عبد الله ابن عتبة، وخارجة بن زيد، وسليمان ابن يسار) كان من سادات التابعين ويلقب * (هامش 2) * (1) الاستقصا 2: 6 والذخيرة السنية 67 - 91 وجذوة الاقتباس 101 وتاريخ ابن الوردي 2: 221 وفيه أن قبيلة بني مرين من قبائل العرب بالمغرب ويقال لها (حمامة) وذكر وفاة أبي بكر بن عبد الحق سنة 653 ه خطأ، قال صاحب نظم السلوك، ص 76: في عام ستة وخمسين قضى * وجاءه في رجب سهم القضا فمات حتف أنفه، بفاس * والموت غاية لكل الناس.
(*) براهب قريش.
توفي في المدينة.
وكان مكفوفا.
ولد في خلافة عمر (1).
باعلوي (1262 - 1341 ه = 1846 - 1922 م) أبو بكر بن عبد الرحمن بن محمد بن شهاب الدين، باعلوي الحسيني، من آل السقاف: فقيه، له علم بالفنون.
من أهل حضرموت.
ولد بحصن (آل فاوقة) من قرى تريم، وطاف بلاد العرب وقصد الهند فسكن حيدر آباد الدكن، واتسعت شهرته في الهند وجاوة والملايو، بمحاربته البدع،
وسلوكه طريق السلف الصالح.
وتوفي في حيدر آباد.
له نحو 30 كتابا " في الاصول والفقه والمنطق والطبيعة والكيمياء والفلك والحساب والادب، منها (ذريعة الناهض - ط) منظومة في الفرائض، و (ورشفة الصادي في مناقب بني الهادي - ط) و (الترياق النافع بإيضاح جمع الجوامع - ط) و (سلالة آل باعلوي - ط) و (ديوان شعر - ط) و (إقامة الحجة على ابن حجة - ط) في نقد بديعية ابن حجة الحموي، و (نزهة الالباب في رياض الانساب) (2).
ابن أبي دلف (000 - 285 ه = 000 - 898 م) بكر بن عبد العزيز بن أبي دلف العجلي: شاعر ثائر، من بيت رياسة ومجد.
امتنع بالاهواز في أيام المعتضد العباسي (سنة 283 ه) فسير المعتضد جيشا " لقتاله، فظفر بكر، وقدم أصبهان، فقصده ابن النوشري فقاتله، فتفرق رجال بكر عنه، ونجا بكر في نفر يسير من أصحابه، فمضى إلى طبرستان فأقام
إلى أن مات فيها.
وكان شاعرا فخورا، * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 29 وسير النبلاء - خ - المجلد الرابع.
(2) مجلة المنار 24: 237 ومقدمة ديوانه.
وفهرس الفهارس 1: 102 وتاريخ الشعراء الحضرميين: الجزء الرابع - خ - وأعيان الشيعة ؟ 6: 159 - 212 وحلية 1: 124 سركيس 140.
(*)

(2/65)


غير مكثر له (ديوان شعر - ط) صغير (1).
ابن الدواداري (000 - بعد 736 ه = 000 - بعد 1432 م) أبو بكر بن عبد الله بن أيبك، صاحب صرخد، المعروف بابن الدواداري: مؤرخ، من كبارهم.
مولده ومنشأه في القاهرة.
عرف أبوه بالدواداري انتسابا لخدمة بلبان الرومي الدوادار الظاهري البندقداري.
وانتقل أبو بكر مع أبيه إلى دمشق سنة 710 وتوفي والده (713) فعكف على الادب والتصنيف.
أوسع كتبه (كنز الدرر وجامع الغرر - خ) تسعة أجزاء في 27 مجلدا مصورة في دار الكتب (5: 310) طبع منه مجلدان هما السادس والتاسع وفي نهاية التاسع أنه فرغ منه مستهل
سنة 736 ه.
ومنه الاول مخطوط (بخطه) في مكتبة اياصوفية باستنبول (الرقم 3073) أنجزه سنة 732 وفي معهد المخطوطات بالقاهرة مجلدان آخران بخطه أيضا مصوران.
ألفه لخزانة الملك الناصر محمد بن قلاوون الالفي.
ومن كتبه (درر التيجان وغرر تواريخ الزمان - خ) انتهى إلى سنة 710 منه مصورة بدار الكتب المصرية، و (أعيان الامثال وأمثال الاعيان) و (حدائق الاحداق ودقائق الحذاق) (2).
البدري (847 - 894 ه = 1443 - 1489 م) أبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أحمد، أبو البقاء، تقي الدين البدري الدمشقي، المصري الوفائي: أديب عارف بالتاريخ والشعر.
ولد بدمشق وسكن القاهرة ثم تنقل بينها وبين مكة والمدينة والشام، وكان يتكسب بالتجارة، ومات * (هامش 1) * (1) الكامل 7: 158 والنجوم 3: 113 (2) مذكرات الميمني - خ.
والمخطوطات المصورة، لفؤاد 2: 58 وفي مقدمة الجزء السادس من كنز الدرر محاولة حسنة لترجمة مصنفه.
والبلدية: تاريخ 67.
(*)
بغزة عائدا من الحج.
له (راحة الارواح في الحشيش والراح - خ) و (غرر الصباح في وصف الوجوه الصباح - خ) و (المطالع البدرية في المنازل القمرية - خ) و (نزهة الادباء وسلوة الغرباء - خ) و (سكر مصر في ذوق أهل العصر) و (ديوان شعر) و (نزهة الخاطر وقرة الناظر - خ) و (شروط الوفاء في أنباء الخلفاء - خ) و (روضة الجليس ونزهة الانيس - خ) و (تباشير الشراب - خ) و (سحر العيون - ط) ولم يذكر عليه اسم مؤلفه، و (نزهة الانام في محاسن الشام - ط) (1).
العيدروس (851 - 914 ه = 1447 - 1509 م) أبو بكر بن عبد الله الشاذلي العيدروس، من آل باعلوي: مبتكر القهوة المتخذة من * (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 11: 41 و 189 وفيه: البدري، نسبة لبدر الدين.
ولم يذكر من كتبه غير (غرر الصباح) الذي سماه صاحب كشف الظنون 1198 (غرة الصباح) وفي كشف الظنون 1941 في الكلام على (نزهة الانام في محاسن الشام) أنه (تأليف عبد الله بن محمد المصري الدمشقي) والصواب في اسمه ما أثبتناه هنا، وهو (أبو بكر
ابن عبد الله) كما ورد على نسخة (نزهة الانام) المخطوطة سنة 1049 المحفوظة في دار الكتب المصرية (رقم 1642 تاريخ) وهي منقولة عن نسخة بخط المؤلف أنجزها سنة 877 ه.
(*) البن المجلوب من اليمن.
كان صالحا زاهدا.
ولد في تريم (بحضرموت) وقام بسياحة طويلة، ورأى البن في اليمن، فاقتات به فأعجبه، فاتخذه قوتا وشرابا وأرشد أتباعه إليه، فانتشر في اليمن ثم في الحجاز والشام ومصر، ثم في العالم كله.
وأقام بعدن 25 سنة وتوفي بها.
له كتاب في علم القوم سماه (الجزء اللطيف في علم التحكيم الشريف) تصوف، على طريقة الشاذلية، و (ثلاثة أوراد) ونظم ضعيف جمع في (ديوان).
ولجمال الدين بحرق الحضرمي كتاب فيه سماه (مواهب القدوس في مناقب ابن العيدروس) (1).
ابن قاضي عجلون (841 - 928 ه = 1438 - 1522 م) أبو بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن، أبو الصدق، تقي الدين ابن قاضي عجلون الزرعي الدمشقي: فقيه، انتهت إليه رياسة
الشافعية في عصره.
مولده ووفاته بدمشق.
كان شديد الانكار على ما يخالف ظاهر الشرع من أعمال الصوفية.
له (إعلام النبيه، بما زاد على المنهاج من الحاوي * (هامش 3) * (1) الكواكب السائرة 1: 113 والنور السافر 81 وشذرات الذهب 8: 39.
(*)

(2/66)


والبهجة والتنبيه) فقه، و (منسك).
وكف بصره في أواخر أيامه (1).
ابن الاخرم (1001 - 1091 ه = 1593 - 1680 م) أبو بكر بن عبد الله النابلسي الشافعي، المعروف بابن الاخرم: فاضل من أهل نابلس.
له حواش وشروح في الفقه والنحو، منها (شرح ألفية ابن مالك) و (شرح الجامع الصغير) (2) الهاملي (000 - 769 ه = 000 - 1367 م) أبو بكر بن علي بن موسى، سراج الدين، الهاملي: فقيه حنفي يماني.
توفي في زبيد.
له منظومة سماها (در المهتدي وذخر المقتدي - خ) تعرف بمنظومة الهاملي،
في فروع الحنفية، و (شرح مختصر القدوري) (3).
الشيباني (734 - 797 ه = 1334 - 1395 م) أبو بكر بن علي بن عبد الله بن محمد الشيباني الشافعي، تقي الدين: ناسك، له مصنفات لطيفة في (التصوف) منها (آداب المريدين - خ) و (الدرة المضية والوصايا الحكمية - خ) كلاهما في المكتبة العربية بدمشق، و (اللمعة الموصلية في معرفة اللغة العربية - خ) في شستربتي (3519) رسالة في النحو و (منسك) صغير ذكر فيه المذاهب الاربعة.
ولد بالموصل، وانتقل إلى دمشق شابا، واستقر ببيت المقدس، وتوفي فيه ودفن بماملا وفي سيرته صنف محمد بن موسى الهذباني (فتوح الوهاب - خ) في شستربتي * (هامش 1) * (1) الكواكب السائرة 1: 114.
(2) خلاصة الاثر 1: 87.
(3) كشف الظنون 1868 ودار الكتب 1: 420 وهدية العارفين 1: 235.
(*) (3394) (1).
الحداد (000 - 800 ه = 000 - 1397 م) أبو بكر بن علي بن محمد الحداد الزبيدي: فقيه حنفي يماني.
من أهل العبادية، من قرى (حازة وادي زبيد) في تهامة.
والحازة اسم لما قارب الجبل.
استقر في زبيد وتوفي بها.
قال الضمدي: (له في مذهب أبي حنفية مصنفات جليلة لم يصنف أحد من العلماء الحنفية باليمن مثلها، كثرة وإفادة) تبلغ كتبه نحو 20 مجلدا، منها (السراج الوهاج - خ) ثماني مجلدات، في شرح مختصر القدوري، فقه، و (الجوهرة النيرة - ط) مجلدان، في شرح مختصر القدوري أيضا، و (سراج الظلام - خ) في شرح منظومة الهاملي، فقه، وكتاب (التفسير) قال الشوكاني: تفسير حسن مشهور الآن عند الناس يسمونه تفسير الحداد (2).
ابن حجة الحموي (767 - 837 ه = 1366 - 1433 م) أبو بكر بن علي بن عبد الله الحموي * (هامش 2) * (1) الانس الجليل 2: 505 والدرر الكامنة 1: 449.
(2) العقيق اليماني - خ - والبدر الطالع 1: 166 وفهرست
الكتبخانة 3: 37 و 63 والمكتبة الازهرية 2: 135.
(*) الازراري، تقي الدين ابن حجة: إمام أهل الادب في عصره.
وكان شاعرا جيد الانشاء.
من أهل حماة (بسورية) ولد ونشأ ومات فيها.
زار القاهرة والتقى بعلمائها واتصل بملوكها.
وكان طويل النفس في النظم والنثر، حسن الاخلاق والمروءة، فيه شئ من الزهو والاعجاب.
اتخذ عمل الحرير وعقد الازرار صناعة له، في صباه، فنسب إليها.
مصنفاته كثيرة، منها (خزانة الادب - ط) في شرح بديعية له، و (ثمرات الاوراق - ط) و (كشف اللثام عن وجه التورية والاستخدام ط) و (حديقة زهير) و (قهوة الانشاء - خ) في مجلد، جمع فيه ما أنشأه من التقاليد السلطانية والمناشير عن الملوك الذين عمل في دواوينهم، و (بلوغ المرام من سيرة ابن هشام - خ 9، في خزانة كايتاني، كتب سنة 833 ه (1)، و (بلوغ المراد من الحيوان والنبات والجماد) مجلدان، و (الثمرات الشهية من الفواكه الحموية - خ) نظم، و (تأهيل
الغريب - ط) وقبره في حماة معروف (2).
* (هامش 3) * (1) المخطوطة.
6 ' Caet.
21: B ' b (2) الضوء اللامع 11: 53 وشذرات الذهب 7: 219 وآداب اللغة 3: 125 وكشف الظنون 1366 وبروكلمان في دائرة المعارف الاسلامية 1: 135 وفي (تاريخ حماة) للصابوني، أنه دفن في تربة باب الجسر وبني على قبره قبة بقيت جدرانها إلى أواخر القرن الثالث عشر للهجرة، فوضع بعض الناس حجارة على القبر نقشوا عليها (هذا قبر الغزالي) والغزالي مدفون في طوس.
(*)

(2/67)


ابن الحريري (777 - 851 ه = 1375 - 1447 م) أبو بكر بن علي بن محمد بن علي، المعروف بابن الحريري: فقيه شافعي من أهل دمشق.
رحل إلى القاهرة ومكة، وناب في القضاء بدمشق، وأفتى ودرس إلى أن توفي بها.
له (تحرير المحرر في شرح حديث النبي المطهر) اثنا عشر مجلدا في شرح المحرر لابن عبد الهادي، منه المجلد الثاني عشر، مخطوط في دار الكتب (الرقم 23251 ب) كما في مخطوطات الدار (1: 130) ومنه المجلدان
الاول والسادس في خزانة شستربتي (الرقم 3562) (1).
ابن الاحسائي (000 - 1076 ه = 000 - 1666 م) أبو بكر بن علي الاحسائي ثم المدني: شاعر، له (ديوان) في مجلدين، قال فيه المحبي: (الامير الجليل أحد أسخياء العالم) مولده بالاحساء، وإقامته ووفاته بالمدينة (2).
اللمتوني (000 - 480 ه = 000 - 1087 م) أبو بكر بن عمر اللمتوني: من رؤساء هذه الدولة في المغرب.
استولى على سجلماسة وملك السوس بأسره ثم امتلك بلاد المصامدة وفتح بلاد أغمات وتادلة وتامسنا (سنة 449) وقاتل البجلية (من شيعة عبيد الله المهدي) وقبائل برغواطة.
وكان في كل هذا إلى جانب سيد المرابطين عبد الله بن ياسين.
وأصيب عبد الله بجراح في حربه مع برغواطة (451) فخطب في أشياخ صنهاجة وقال: إني ذاهب عنكم فانظروا من ترضونه لامركم.
فاتفق الرأي على أبي بكر (المترجم له)
وكان عبد الله قد اختاره لقيادة الجيوش تحت رأيه ونظره فلما فرغ أبو بكر * (هامش 1) * (1) التبرالمسبوك 191 والضوء اللامع 11: 56.
(2) خلاصة الاثر 1: 90.
(*) من مواراة عبد الله، قصد قتال برغواطة فاستأصل جموعهم، وأسلم من أفلت من القتال منهم، إسلاما جديدا.
ورجع إلى أغمات.
وبلغه (سنة 452) وقوع فتن في الصحراء بين قبائل قومه فارتحل إلى سجلماسة ودعا بابن عمه (يوسف بن تاشفين اللمتوني) قائده على الجيوش وفوض إليه أمر المغرب (463) وذهب إلى الصحراء فأصلح أمر القوم ورجع إلى المغرب.
فوجد يوسف قد خضعت له البلاد وضخم أمره، فأوصاه بالناس خيرا وقفل إلى الصحراء، فقتل شهيدا في حرب مع السودان (1).
ابن دعاس (000 - 667 ه = 000 - 1269 م) أبو بكر بن عمر بن إبراهيم بن دعاس الفارسي اليمني: شاعر، كان له علم
بالادب واللغة وفقه الحنفية.
أقام في تعز (باليمن) وحظي لدى الامام المظفر حتى اختص به، ثم طرده المظفر لادلال تكرر منه، فنزل بزبيد وتوفي فيها.
وكان أهل زبيد ينسبونه إلى سرقة الشعر ويقولون: إذا حوسب الشعراء يوم القيامة يؤتى بابن دعاس فيقول: هذا البيت لفلان، وهذا المصرع لفلان، وهذا المعنى لفلان، فيخرج بريا ! (2).
السعيد المريني (760 754 ه = 1353 - 1359 م) أبو بكر بن فارس (أبي عنان) بن علي المريني، السلطان السعيد بالله: من ملوك بني مرين في المغرب.
وكأنه لم يكن.
كنيته أبويحيى (وفي الاستقصا: كل من اسمه أبو بكر يكنى أبا يحيى) أخذت له البيعة في عاصمة آبائه (فاس) قبل مقتل أبيه بيومين، وهو طفل في الخامسة من عمره (سنة 759) وحجبه وزير أبيه * (هامش 2) * (1) تاريخ المغرب العربي 231 - 233.
(2) خزانة الادب للبغدادي 2: 528 - 529.
(*) (حسن بن عمر الفودودي) وهو قاتل أبيه، وتفرد بالامر والنهي.
فظهر الخلل
في صفوف بني مرين، فبايع بعضهم في تلمسان لاحدهم (يعيش بن علي) وبايع آخرون منهم لمنصور بن سليمان، ففر (يعيش) وركب البحر إلى الاندلس، وقوي منصور فزحف بجيش إلى فاس، فحاصرها.
وظهر ثالث في بلاد غمارة يدعى أبا سالم (إبراهيم بن علي) وحالفه التوفيق، فبعث إليه الوزير حسن بن عمر بطاعته واستعداده لخلع السعيد (الطفل) فأقبل أبو سالم ودخل حاضرة فاس، وقد خلع السعيد، فأرسله إلى الاندلس مع بعض صغار الامراء، فلما كانوا في البحر أغرقوا...ومدة (خلافة) السعيد تسعة أشهر (1).
أبن الاهدل (984 - 1035 ه = 1576 - 1626 م) أبو بكر بن أبي القاسم بن أحمد بن محمد الاهدل الحسيني اليمني التهامي: فاضل، من أهل تهامة اليمن.
توفي بقرية (المحط) له كتب، منها (نفحة المندل بذكر بنى الاهدل) و (اصطلاحات الصوفية) و (نظم التحرير) في الفقه،
و (الاحساب العلية في الانساب الاهدلية) (2).
ابن قوام (584 - 658 ه = 1188 - 1260 م) أبو بكر بن قوام بن علي بن قوام بن منصور الهلالي البالسي: زاهد، شافعي المذهب أشعري العقيدة، كانت له زاوية وأتباع.
ولد بمشهد صفين (غربي الفرات) ونشأ ببالس، على مقربة منها.
ومات قرب حلب ثم نقل تابوته إلى دمشق ودفن بجبل قاسيون أسفل عقبة دمر.
وألف حفيد * (هامش 3) * (1) الاستقصا 2: 101 - 104 وفي جذوة الاقتباس 102 (قتل غرقا وله عشر سنين، وكانت دولته سبعة أشهر وعشرين يوما).
(2) ملحق البدر 14 وخلاصة الاثر 1: 64.
(*)

(2/68)


له يدعى محمد بن عمر بن أبي بكر، مؤلفا حسنا في مناقبه، منه نسخة في الظاهرية (الرقم 4776) ونسختان في دار الكتب باسم (مناقب أبي بكر بن قوام - خ) (1).
المازني (000 - 249 ه = 000 - 863 م)
بكر بن محمد بن حبيب بن بقية، أبو عثمان المازني، من مازن شيبان: أحد الائمة في النحو، من أهل البصرة.
ووفاته فيها.
له تصانيف، منها كتاب (ما تلحن فيه العامة) و (الالف واللام) و (التصريف) و (العروض) و (الديباج) (2).
ابن العلاء القشيري (260 ؟ - 344 ه = 874 - 955 م) بكر بن محمد بن العلاء بن محمد ابن زياد، أبو الفضل، القشيري، ويقال له بكر بن العلاء: قاض من علماء المالكية من أهل البصرة.
انتقل إلى مصر قبل سنة 330 وتوفي بها عن نيف وثمانين سنة.
له كتب، منها (أحكام القرآن) و (الرد على المزني) و (الاشربة) و (أصول الفقة) و (القياس) و (مسائل الخلاف) و (الرد على القدرية) قال القاضي عياض: ورأيت له كتاب (مآخذ الاصول) وكتاب (تنزيه الانبياء عليهم السلام) وكتاب (ما في القرآن من دلائل النبوة) (3).
اليافعي (490 - 552 ه = 1097 - 1157 م)
أبو بكر بن محمد بن عبد الله بن * (هامش 1) * (1) الشذرات 5: 295 وقلادة النحر - خ - في حوادث سنة 658 وفوات، تحقيق عباس 1: 224 ومخطوطات الظاهرية 293 وفي دار الكتب 5: 361 و 8: 251 أن الذي جمع (مناقب ابن قوام) ابنه.
(2) وفيات الاعيان 1: 92 ومعجم الادباء 2: 280 والسيرافي 74 وإنباه الرواة 1: 246 وضوء المشكاة - خ - والانباري 242 وفيه: (توفي سنة 247 في السنة التي قتل بها المتوكل).
(3) ترتيب المدارك - خ - الجزء الثاني.
والعبر 2: 263 وابن قاضي شهبة - خ.
(*) إبراهيم اليافعي: قاض يمني من الشعراء.
من أهل الجند.
له (ديوان) قال حاجي خليفة إنه في مجلدين معتدلين.
ووصف شعره بأنه (حسن رائق يحتوي على الجد والهزل) وعلق محقق فقهاء اليمن بأن عمارة أورد بعض شعره في مختصر المفيد 169 (1).
أبو بكر المنصور (720 - 742 ه = 1320 - 1341 م) أبو بكر بن محمد بن قلاوون، سيف الدين، الملك المنصور ابن الملك الناصر: من سلاطين الدولة القلاوونية
بمصر والشام.
وهو أول من ولي من أبناء الملك الناصر محمد بن قلاوون (2) وكان أبوه قد عهد إليه بالسلطنة، فتولاها - بمصر - بعد وفاته (في أواخر سنة 741 ه) فخلع الخليفة (الواثق) إبراهيم، وأقام (الحاكم بأمرالله) أحمد بن سليمان، واعتقل جماعة من أمراء الجيش، وجعل الامير (قوصون) أتابكا للعساكر، ثم تغير عليه وهم باعتقاله، فسبقه قوصون وقبض عليه وأرسله إلى السجن في قوص وأوعز إلى متولي قوص بقتله، فقتله وأرسل إليه رأسه.
ومدة سلطنته ثلاثة أشهر (3).
تقي الدين الحصني (752 - 829 ه = 1351 - 1426 م) أبو بكر بن محمد بن عبد المؤمن بن حريز بن معلى الحسيني الحصني، تقي الدين: فقيه ورع من أهل دمشق.
ووفاته * (هامش 2) (1) طبقات فقهاء اليمن 165 وارخ وفاته في رمضان 552 وكشف 820 وأرخه سنة 553.
(2) ولي السلطنة من أبناء الناصر ثمانية على الترتيب الآتي: أبو بكر، كجك، أحمد، إسماعيل، شعبان، حاجي، حسن، صالح.
(3) بدائع الزهور 1: 176 والسلوك للمقريزي 2: 546 والبداية والنهاية 14: 190 و 191 وفيه أن الامراء اتفقوا على خلعه بتهمة تعاطي المسكر فأحضروا الخليفة وشهدوا بذلك، فخلعه الخليفة وأرسله إلى قوص مع ثلاثة من إخوته.
والنجوم الزاهرة 10: 30.
(*) بها.
نسبته إلى الحصن (من قرى حوران) وإليه تنسب (زاوية الحصني) بناها رباطا في محلة الشاغور بدمشق.
له تصانيف كثيرة، منها (كفاية الاخبار - ط) شرح به الغاية في فقه الشافعية، و (دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك إلى الامام أحمد - ط) و (تخريج أحاديث الاحياء) و (تنبيه السالك على مظان المهالك) ست مجلدات و (قمع النفوس - خ) (1).
السيوطي (804 - 855 ه = 1402 - 1451 م) أبو بكر بن محمد بن أبي بكر بن عثمان الخضيري السيوطي: فاضل مصري، له علم بالعربية وفقه الشافعية.
عرض عليه قضاء مكة فأبى.
وهو والد الامام السيوطي (عبد الرحمن).
ولد في سيوط (أسيوط)
واسقر وتوفي بالقاهرة.
له كتب، منها (حاشية على أدب القضاء للغزي) وكتاب في (التصريف) و (حاشية على شرح الالفية لابن المصنف) لم يتمها (2).
ابن القلقشندي (783 - 867 ه = 1382 - 1463 م) أبو بكر (ويسمى عبد الله) بن محمد ابن إسماعيل بن علي، تقي الدين، ابن القلقشندي: محدث، من فقهاء الشافعية.
مصري الاصل، مقدسي المولد والوفاة.
له (مشيخة - خ) في دار الكتب (217 مجاميع) تنقص الجزء الاول، ذكر فيها شيوخه (61 شيخا) وأسانيده عنهم.
وأول الموجود في النسخة الحادي عشر، و (عوالي القلقشندي - خ) في التيمورية (3).
* (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 11: 81 وشذرات الذهب 7: 188 والبدر الطالع 1: 109.
(2) نظم العقيان 95 والضوء اللامع 11: 72.
(3) الضوء 11: 69 وشذرات 7: 306 والخزانة التيمورية 3: 247 ومخطوطات المصطلح 1: 294 وهو فيه (محمد بن إسماعيل) قلت: هو ابو هذا.
ترجم له السخاوي أيضا (7: 137).
(*)

(2/69)


العصفوري (000 - 1103 ه = 000 - 1692 م) أبو بكر بن محمد العصفوري: متأدب، له شعر وموشحات.
ولد بدمشق، وانتقل إلى مصر فسكنها وتوفي بها.
له (ديوان شعر - خ) (1).
الملا (1198 - 1270 ه = 1784 - 1853 م) أبو بكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي: فقيه له نظم، من أهل الاحساء (في نجد) مولده بها، ووفاته بمكة.
له مؤلفات كثيرة.
لا أعلم ان كان قد طبع بعضها.
منها (إتحاف النواظر بمختصر الزواجر) و (الازهار النضرة بتلخيص كتاب التذكرة) و (منهاج السالك) منظومة في الاسلام ومكارم الاخلاق، و (شرحه) و (نخبة الاعتقاد) في أصول الدين، وشرحه (منهج الرشاد) (2).
أبو بكر البناني (000 - 1284 ه = 000 - 1867 م)
أبو بكر بن محمد بن عبد الله البناني الفاسي الرباطي: متصوف فاضل، مولده ووفاته في رباط الفتح.
أصله من فاس.
تصوف وعلت له شهرة.
له في التصوف أكثر من ستين كتابا، منها رسائله المسماة (مدارج السلوك إلى ملك الملوك - ط) و (الغيث المسجم في شرح الحكم العطائية) و (بلوغ الامنية في شرح حديث إنما الاعمال بالنية - خ) و (بغية السالك) و (الفتوحات القدسية في شرح القصيدة النقشبندية) و (تحفة الممالك بشرح ألفية ابن مالك) بالاشارة إلى طريق القوم، و (الفتوحات الغيبية - ط) تصوف، و (عقد الدر واللآل - ط) و (تفسير * (هامش 1) * (1) نفحة الريحانة - خ - وجولة في دور الكتب الاميركية 76.
(2) شعراء هجر 61 - 73 وتحفة المستفيد 2: 107.
(*) القرآن العظيم) بالاشارة أيضا، و (حديقة الازهار في نتائج الصمت وعلومه وما فيه من الاسرار) و (حكمة العجمة) وصايا ونصائح، و (طبقات مشايخه) (1).
ابن أبي بكر (1265 - 1340 ه = 1848 - 1921 م)
أبو بكر بن محمد بن أبي بكر: شاعر شنقيطي (من موريتانيا) من أهل البتراء (حكامة المذرذرة) كثير النظم اختار صاحب (شعراء موريتانيا) من ديوانه عشر صفحات (2).
أبو بكر خوقير (1282 - 1349 ه = 1865 - 1930 م) أبو بكر بن محمد بن عارف بن عبد القادر بن محمد علي خوقير: فقيه حنبلي، من أهل مكة، مولدا وسكنا ووفاة.
عين مفتيا للحنابلة سنة 1327 ونكب في أيام الشريف حسين بن علي فحبس 18 شهرا، ثم نحوا من 70 شهرا.
واشتغل بعد انطلاقه بالاتجار في الكتب، فكانت له مكتبة في باب السلام بمكة.
وعين مدرسا بالحرم المكي، في العهد السعودي، واستمر إلى أن توفي.
له (فصل المقال وإرشاد الضال في توسل الجهال - ط) و (مسامرة الضيف في رحلة الشتاء والصيف - ط) و (ما لابد منه في أمور الدين - ط) * (هامش 2) * (1) من مذكرات تيمور باشا، ملخصة عن الاصل المحفوظ بدار الكتب المصرية رقم 3019 تصوف، ضمن مجموعة
بها بعض مؤلفات صاحب الترجمة.
والانبساط 28 - 31 و (الاغتباط بتراجم أعلام الرباط - خ).
(2) شعراء موريتانيا 572 - 614.
(*) و (التحقيق في الطريق - خ) في نقد طرق المتصوفة (1).
الكاشاني (000 - 587 ه = 1191 000 م) أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاشاني (2) علاء الدين: فقيه حنفي، من أهل حلب.
له (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع - ط) سبع مجلدات، فقه، و (السلطان المبين في أصول الدين).
توفي في حلب (3).
البيطار (000 - نحو 741 ه = 000 - نحو 1340 م) أبو بكر بن (بدر الدين) المنذر، المعروف بالبيطار: طبيب بيطري.
كان معاصرا للملك الناصر محمد بن قلاوون (أنظر ترجمته) وصنف له كتابه (كاشف الويل في معرفة أمراض الخيل - خ) ضمنه ما جربه هو ووالده وغيرهما بمصر والشام.
منه نسخ في شستربتي (4631)
وطوبقبو، وسواهما (4).
العمري (957 ؟ - 1048 ه = 1550 - 1638 م) أبو بكر بن منصور بن بركات * (هامش 3) * (1) نموذج 98 وانظر مشاهير علماء نجد 437.
(2) أو الكاساني، يروي بكليهما.
(3) فهرست الكتبخانة 3: 12 والجواهر المضية 2: 244 وإعلام النبلاء 4: 305.
(4) كشف الظنون 1368 وطوبقبو 3: 872 و.
Broc 69 S.
2: I قلت: لم أجد له ترجمة يعول عليها فاقتصرت على ما في المصادر القليلة، وقدرت وفاته بسنة وفاة الملك الناصر، كما صنع بروكلمان.

(2/70)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية