صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

ابن عربشاه (791 - 854 ه = 1389 - 1450 م) أحمد بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم، أبو محمد، شهاب الدين، المعروف بابن عربشاه: مؤرخ رحالة، له اشتغال بالادب ولد ونشأ في دمشق.
ولما غزا تيمورلنك ديار الشام تحول بعائلته إلى
سمرقند، ثم انتقل إلى ما وراء النهرين.
وساح سياحات بعيدة.
وهبط أدرنة حيث اتصل بالسلطان العثماني محمد بن عثمان، فعهد إليه بترجمة بعض الكتب من العربية إلى الفارسية والتركية - وكان قد أحكمها في أسفاره - وعاد إلى دمشق بعد أن غاب عنها ثلاثا وعشرين سنة.
وبرع في الكتابة والانشاء والنظم باللغات الثلاث - العربية والفارسية والتركية - ورحل في أواخر أيامه إلى مصر فأقام في الخانقاه الصلاحية إلى أن توفي.
له تصانيف حسنة أشهرها (فاكهة الخلفاء، ومفاكهة الظرفاء - ط) و (عجائب المقدور في أخبار تيمور - ط) و (منتهى الارب في لغات الترك والعجم والعرب) و (التأليف الطاهر - خ) جزآن، في سيرة الملك الظاهر جقمق.
وترجم عن الفارسية إلى التركية كتابا في عدة مجلدات سماه (جامع الحكايات ولامع الروايات) وله في العربية (العقد الفريد في التوحيد) منظومة، و (غرة السير في دول الترك والتتر) وفي شعره العربي ركة.
ولعل لقب (ابن عرب
شاه) عرض له في رحلاته (1).
ابن أبي عذيبة (819 - 856 ه = 1416 - 1452 م) أحمد بن محمد بن عمر، شهاب الدين: فاضل ممن عني بالتاريخ.
عاب عليه السخاوي أنه كان يذكر مساوئ الناس.
* (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 2: 126 والتبر المسبوك 325 وآداب اللغة 3: 155 والشذرات 7: 280 والبدر الطالع 1: 109 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 230.
(*)

(1/228)


[ مولده ووفاته في القدس.
ونسبته إلى زوج أمه (محمد المشهور بأبي عذيبة) وكان قد رباه.
له كتب منها تاريخ مطول سماه (تاريخ دول الاعيان شرح قصيدة نظم الجمان - خ) و (تاريخ مختصر) اطلع صاحب الانس الجليل على معظمه، وقال: إنه مرتب على حروف المعجم، وكتاب (قصص الانبياء - خ) في الخالدية بالقدس، رأيتها بخطه (1).
الشهاب الا بذي (000 - 860 ه = 1456 000 م) أحمد بن محمد بن محمد البجائي
الا بذي، شهاب الدين: نحوي من أهل الاندلس.
تعلم في بجاية () Bougie وهو من أهل أبذة () Ubeda بقرب جيان.
وانتقل إلى القاهرة، فدرس بالازهر ثم بالباسطية إلى أن مات عن نحو 60 عاما له (شرح إيساغوجي) و (بيان كشف الالفاظ التي لابد للفقيه من معرفتها - خ) و (الحدود النحوية - خ) كلاهما في دار الكتب (2).
ابن مبارك شاه (806 - 862 ه = 1403 - 1458 م) أحمد بن محمد بن حسين بن إبراهيم ابن سليمان، شهاب الدين المعروف بابن * (هامش 1) * (1) الانس الجليل 2: 524 وعرفه بابن زوجة أبي عذيبة، وقال: يظنه بعض الناس ابن أبي عذيبة وليس كذلك وإنما هو ربيبه.
والتبر المسبوك 396 وتاريخ العراق 3: 141 وفيه أن المخطوط الموجود في مكتبة أحمد تيمور باشا باسم (إنسان العيون، في مشاهير سادس القرون) هو أحد مجلدات تاريخ ابن أبي عذيبة.
والضوء اللامع 2: 162.
(2) ديوان الاسلام - خ - والضوء اللامع 2: 180 وهو فيه الابدي، بالدال المهملة كما في معجم البلدان،
والقاموس، خلافا لما في الروض المعطار - خ - والمنتخبات منه المسماة صفة جزيرة الاندلس، ص 11 وقال الزبيدي في التاج 2: 286 (صرح الحافظ ابن حجر كالحافظ الذهبي وغيرهما بأن دال أبدة معجمة - ذال - وصرح به البدر الدماميني في حواشي المغني، وفي لب اللباب والتكملة إهمال الدال) ودار الكتب 6: 161، 162.
(*) مبارك شاه: أديب له شعر فيه صناعة.
من أهل القاهرة.
من كتبه (السفينة - خ) أدب وأخبار ومختارات من دواوين الشعراء وأخبارهم وتراجمهم، ومنتخبات من مئات الكتب في شتى العلوم والفنون، وهي في أربعة عشر مجلدا، كلها بخطه، في مكتبة (فيض الله) باستامبول.
وفي معهد المخطوطات بجامعة الدول بالقاهرة (أفلام) كاملة لها، وليس في نهاية المجلد الرابع عشر ما يدل على اختتامها، فلعل هناك مجلدات أخرى، أو أن مصنفها كان ينوي متابعة الجمع فيها من مطالعته وانتهت بانتهاء حياته (1).
القلشاني (000 - 863 ه = 000 - 1459 م)
أحمد بن محمد بن عبد الله، أبو * (هامش 2) * (1) بدائع الزهور 2: 62 وصفحات لم تنشر 52 والضوء اللامع 2: 65 وانظر فهرس المخطوطات المصورة 1: 484 482.
(*) العباس القلشاني: قاض تونسي، من فضلاء المالكية.
تولى قضاء قسنطينة سنة 822 ثم قضاء الجماعة بتونس.
وانقطع للامامة بالزيتونة إلى أن توفي.
من كتبه (شرح الرسالة لابن أبي زيد القيرواني - خ) مجلدان في دار الكتب (24030 ب) و (شرح مختصر ابن الحاجب الفرعي) سبعة مجلدات و (شرح المدونة).
نسبته إلى قلشان، من نواحي تونس.
قال ابن أبي الضياف: حضر جنازته السلطان فمن دونه (1).
الناصر الزيدي (000 - 867 ه = 1462 000 م) أحمد (الناصر) بن محمد (المطهر) بن يحيى: من أئمة الزيدية باليمن.
استولى * (هامش 3) * (1) الضوء 1: 137 ونيل الابتهاج 78 والزيتونة 4: 306 ونشرة الدار 49 ص 19 وإتحاف أهل الزمان 7: 64.
(*)

(1/229)


[ على كثير من حصونها.
وملك ذمارا وصنعاء وصعدة.
وقاتل بني طاهر (انظر علي بن طاهر) زمنا، ثم ضعف أمره وظفر به المتوكل على الله المطهر بن محمد ابن سليمان بن يحيى بن حمزة فقبض عليه سنة 866 وحبسه في كوكبان، فمات في حبسه ونقل إلى صنعاء (1).
ابن كحيل (802 - 869 ه = 1400 - 1464 م) أحمد بن محمد بن عبد الله البجائي، أبو العباس ابن كحيل: فقيه مالكي، من أهل تونس.
له (المقدمات) في فقه المالكية، و (الوثائق العصرية) و (عون السائرين إلى الحق) (2).
ابن زيد (789 - 870 ه = 1387 - 1465 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن زيد، شهاب الدين، أبو العباس: فاضل دمشقي، من علماء الحنابلة.
له (محاسن المساعي في مناقب أبي عمرو الاوزاعي - ط) و (تحفة الساري إلى زيارة تميم الداري) و (ديوان خطب) و (اختصار سيرة ابن هشام)
وغير ذلك (3).
الشمني (801 - 872 ه = 1399 - 1468 م) أحمد بن محمد بن محمد بن حسن ابن علي الشمني القسنطيني الاصل، الاسكندري.
أبو العباس، تقي الدين: محدث مفسر نحوي.
ولد بالاسكندرية، وتعلم ومات في القاهرة.
من كتبه (شرح المغني لابن هشام - ط) و (مزيل الخفا عن ألفاظ الشفا - ط) و (كمال الدراية في شرح النقاية - خ) في فقه الحنفية (4).
* (هامش 1) * (1) العقيق اليماني - خ.
(2) لقط الفرائد - خ - والضوء اللامع 2: 136.
(3) الضوء اللامع 2: 71.
(4) المجموعة التاجية - خ - وخزائن الكتب 63 وحوادث.
(*) الشهاب الحجازي (790 - 875 ه = 1388 - 1471 م) أحمد بن محمد بن علي الانصاري الخزرجي، شهاب الدين المعروف بالحجازي: من شيوخ الادب في مصر.
مولده ومنشأه ووفاته في القاهرة.
نظم الشعر، وعني بالموسيقى، وقرأ الحديث
والفقه واللغة، وتصدر للتدريس.
من كتبه (قلائد النحور من جواهر البحور - ط) رسالة في ما وقع في القرآن الكريم على أوزان البحور العروضية، و (جنة الولدان) و (الكنس الجواري) رسالتان طبعتا مع الاولى، و (شرح المقامات الحريرية) و (تخميس البردة) و (ديوان شعره - خ) و (روض الآداب - ط) و (نيل الرائد - خ) في زيادات النيل، و (التذكرة) نحو 70 جزءا، و (حبيب الحبيب ونديم الكئيب) أدب و (شرح المعلقات) و (روض الآداب - ط) (1).
الخالدي (000 - 880 ه = 000 - 1475 م) أحمد بن محمد بن داود الخالدي اليمني: فاضل.
من كتبه (إيضاح الغامض من علم الفرائض) و (الجوهر الشفاف) في المنطق (2).
ابن طنبل (000 - 881 ه = 000 - 1476 م) أحمد بن محمد بن طنبل الشغري ثم الحلبي: فاضل، من فقهاء الشافعية.
كان
أحد العدول بمكتب سوق الهوى بحلب، في الدولة الجركسية، ووضع تأليفا في (خمس رسائل) وازى به كتاب عنوان * (هامش 2) * الدهور 3: 668 وشذرات الذهب 7: 313 والبدر الطالع 1: 119 والضوء اللامع 2: 174.
(1) نظم العقيان 63 وبدائع الزهور 2: 125 وآداب اللغة 3: 126 والضوء اللامع 2: 147 وتعليقات السيد أحمد خيري.
ومعجم المطبوعات 1151.
(2) ملحق البدر 43.
(*) الشرف لابن المقري، سماه (الشرف العوالي) وله كتب أخرى.
توفي في دمشق (1).
ابن الشحنة (844 - 882 ه = 1440 - 1477 م) أحمد بن محمد بن محمد، أبو الوليد، لسان الدين ابن الشحنة الثقفي الحلبي: قاض، مولده ووفاته بحلب.
ناب عن جده في كتابة السر بالقاهرة، وولي قضاء الحنفية ببلده، ومات بالطاعون.
له (لسان الحكام في معرفة الاحكام - ط) ألفه حين ولي القضاء، ولم يتمه (2).
ابن ظهيرة
(825 - 885 ه = 1422 - 1480 م) أحمد بن محمد بن محمد بن محمد ابن حسين بن علي، أبو الطيب، محب الدين المعروف كسلفه بابن ظهيرة القرشي المخزومي: قاضي مكة الشافعي، وابن قاضيها.
مولده ووفاته بها.
تفقه وناب في * (هامش 3) * (1) درالحبب لابن الحنبلي - خ - وإعلام النبلاء 5: 289.
(2) الضوء اللامع 2: 194 وكشف الظنون 1549 وهو فيه (ابراهيم بن محمد) خطأ.
ومثله في هدية العارفين: 1: 21 ومعجم المطبوعات 135.
(*)

(1/230)


القضاء عن أبيه سنة 847 واستقل به بعد وفاة أبيه.
وفصل وأعيد وأضيف إليه نظر الحرم وقضاء جدة، ثم انفصل إلى ان مات.
ورجح بعض الفضلاء أنه مصنف كتاب (الفضائل الباهرة في محاسن القاهرة - ط) على ان الكتاب يشتمل على شئ مما بعد وفاته قيل: انه زيد عليه ؟ (1).
ابن الهائم (798 - 887 ه = 1396 - 1482 م) أحمد بن محمد بن علي، شهاب الدين المنصوري السلمي، المعروف بابن الهائم:
شاعر مصري، من ذرية العباس بن مرداس السلمي.
ولد بالمنصورة وانتقل إلى القاهرة سنة 825 فاشتهر، وجمع (ديوانه) في مجلد ضخم، ومات بها.
وهو غير ابن الهائم (أحمد بن محمد 815) الرياضي (2).
أبو زرعة (828 - 889 ه = 1425 - 1484 م) أحمد بن محمد بن عمر، ولي الدين أبو زرعة ابن البارنباري (نسبة إلى بارنبار، بقرب رشيد) المصري الشافعي: فقيه مولده بالقاهرة ووفاته بدمياط.
تصدر للتدريس بجامع عمرو.
وصنف (شرحين) لمختصر أبي شجاع، في فروع الشافعية أحدهما مطول، والثاني موجز.
وشرح للمنهاج، ولم يكمله (3).
العباسي (000 - نحو 890 ه = 000 - نحو 1485 م) أحمد بن محمد بن حسن بن علي بن محمد العباسي: فقيه حنفي.
له (تحفة * (هامش 1) * (1) أنظر الضوء اللامع 2: 190 والفضائل الباهرة: مقدمة محققه كامل المهندس.
(2) السحب الوابلة - خ - والضوء اللامع 2: 150 ونظم العقيان 77 وهو فيه (الهائم).
(3) الضوء اللامع 2: 160.
(*) السائل إلى أجوبة المسائل - خ -) كتبه إجابة على 300 سؤال وجهها السلطان الاشرف قايتباي إلى العلماء، و (العقود المفصلة في الجمع بين القدوري والتكملة - خ) في مكتبة عارف حكمت (190 فقه حنفي) (1).
ابن زكري (000 - 899 ه = 000 - 1493 م) أحمد بن محمد بن زكري: فقيه أصولي بياني.
من أهل تلمسان.
نشأ يتيما، وتعلم الحياكة فاستؤجر للعمل بنصف دينار في الشهر، فرآه العلامة ابن زاغو، فأعجبه ذكاؤه، فسأله عن ولي أمره فقال أمي، فذهب إليها وتعهد بأن يعطيها في كل شهر نصف دينار وأن يفقه ولدها ويؤدبه، فرضيت.
واستمر إلى أن نبغ واشتهر.
من كتبه (مسائل القضاء والفتيا) و (بغية الطالب في شرح عقيدة ابن الحاجب - خ) في أوقاف بغداد
(5223) و (و (منظومة في علم الكلام) نيف و 1500 بيت، سماها (محصل المقاصد (1) الازهرية 6: 190 وشستربتي 4214 و Broc.
S 94: 2 ومجلة مجمع اللغة بدمشق 48: 94.
(*) مما به تعتبر العقائد - خ) في الخزانة العامة بالرباط (د 1066) و (شرح الورقات لامام الحرمين) في أصول الفقه (1).
الخلوف (829 - 899 ه = 1425 - 1494 م) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن، شهاب الدين، الخلوف: شاعر تونسي.
أصله من فاس، ومولده بقسنطينة، وشهرته ووفاته بتونس.
اتصل بالسلطان عثمان الحفصي، وأكثر من مدحه.
له (ديوان شعر - ط) و (مواهب البديع) و (جامع الاقوال في صيغ الافعال) أرجوزة، و (عمدة الفارض) أرجوزة في الفرائض، و (تحرير الميزان) في العروض، و (نظم المغني) في النحو، و (نظم التلخيص) في المعاني والبيان.
زار القاهرة أكثر من مرة (2).
* (هامش 3) * (1) البستان 38 وشجرة النور 267 وخزائن الاوقاف 111
وفيه وفاته سنة 906 (عن بروكلمن الذيل 2: 357) والكشف 2: 1157.
(2) الضوء اللامع 2: 122 وديوان الاسلام.
(*)

(1/231)


[ الغمري (000 - 905 ه = 000 - 1499 م) أحمد بن محمد بن عمر، أبو العباس، شهاب الدين الغمري الاصل المحلي الشافعي: صوفي مصري.
كانت إقامته في القاهرة.
وبها وفاته.
بنى كثيرا من المساجد، منها جامعه المدفون فيه ويعرف به.
كتب بخطه أشياء منها بعض تصانيف السخاوي.
وألف (السهام المارقة في أسماء الفرق الضالة والرد على الزنادقة - خ) في الرباط، و (الرسائل الغمرية - خ) إحدى عشرة رسالة في الكيمياء، في خزانة الرباط (1301 د) و (حل الطلسم وكشف السر المبهم - خ) في الرباط أيضا (971 د) (1).
الجازاني (000 - 909 ه = 000 - 1503 م) أحمد بن محمد بن بركات، الملقب بالجازاني: شريف، من أمراء مكة.
وليها
بعد وفاة أخيه هزاع سنة 907 ونشبت بينه وبين أخيه الثاني (بركات بن محمد) معارك فكانت الامارة تتراوح بينهما، وأصيب أهل مكة بكوارث.
ولم تطل مدته.
ائتمر به الترك المقيمون بمكة لما لم يروا منه ما يرضيهم، فقتلوه عند باب الكعبة وهو يطوف.
نسبته إلى (جازان) بين الجحاز واليمن، وتسمى (جيزان) (2).
الكركي (000 - بعد 910 ه = 000 - بعد 1504 م) أحمد خير الدين بن محمد بن * (هامش 1) * (1) الضوء 2: 161 والكواكب 1: 148 وشذرات 8: 25 ومخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني 278 و 173: 1.
Broc.
S (2) خلاصة الكلام 46 - 48 قلت: جازان وجيزان، كلاهما صحيح.
جاء في معجم البلدان 3: 36 (جازان، بالزاي، موضع في طريق حاج صنعاء) وفي قاموس الفيروزآبادي: و (جيزان، ناحية باليمن).
أما قول المحبي في خلاصة الاثر 1: 327 نقلا عن بعض التعاليق: (وجازان لغة عامية) فرأي انفرد به.
(*) أحمد بن عبد الله بن جبريل، الكركي الشافعي: متصوف مصري.
كان خليفة
مقام السيد إبراهيم الدسوقي.
له (نور الحدق في لبس الخرق - خ) تصوف، و (شرح الحكم العطائية - خ) فرغ من تأليفه سنة 910 كلاهما في الازهرية (1).
الدقون (000 - 921 ه = 000 - 1515 م) أحمد بن محمد بن يوسف الصنهاجي، أبو العباس، المعروف بالدقون: فقيه، من علماء المغرب، أندلسي الاصل، مالكي.
ولد ونشأ بغرناطة، وانتقل مع أبيه إلى فاس، فكان خطيب جامع القرويين وتوفي بها.
لم يذكروا له تصنيفا وإنما وجد له كتاب صغير، باسم (بداية التعريف بشرح شواهد سيدي الشريف - خ) في مجموع بخزانة الرباط (870 د) (2).
القسطلاني (851 - 923 ه = 1448 - 1517 م) أحمد بن محمد بن أبي بكر بن عبد الملك القسطلاني القتيبي المصري، أبو العباس، شهاب الدين: من علماء الحديث.
مولده ووفاته في القاهرة.
له (إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري - ط)
عشرة أجزاء.
و (المواهب اللدنية في المنح المحمدية - ط) في السيرة النبوية، و (لطائف الاشارات في علم القراآت - خ) و (الكنز) في التجويد، و (الروض الزاهر في مناقب الشيخ عبد القادر) و (شرح البردة) سماه (مشارق الانوار المضية - خ) منه نسخة في دمشق، كما في تعليقات عبيد، وأخرى في خزانة الرباط (2083 كتاني) (3).
* (هامش 2) * (1) الازهرية 3: 647 و 7: 445.
(2) سلوة الانفاس 3: 248 وشجرة النور 276 ومخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 337.
(3) البدر الطالع 1: 102 والضوء اللامع 2: 103 وخطط مبارك 6: 11 والنور السافر 113 والكواكب السائرة 1: 126 والفهرس التمهيدي.
(*) الكازروني (000 - بعد 923 ه = 000 - بعد 1517 م) أحمد بن محمد بن خضر العمري الشافعي، نور الدين الكازروني: مفسر، جاور بمكة.
له (الصراط المستقيم - خ) في تفسير القرآن.
ممزوج، كتفسير الجلالين.
نسخة جديرة بالنشر، في
صوفية (1).
المنوفي (847 - 927 ه = 1443 - 1521 م) أحمد بن محمد بن محمد بن عبد السلام بن موسى، أبو الخير، المنوفي الاصل، القاهري الشافعي، ويعرف بابن عبد السلام: قاضي منوف تفقه بها.
وبها وفاته.
قرأ الفرائض والحساب وتتلمذ للسخاوي بالحديث وحج وجاور مدة وعاد فولي قضاء منوف العليا قال العلائي: أوقفني على عدة مختصرات له في الفقه والفرائض والحساب والعربية، حوت مع الاقتصار فوائد خلا منها كثير من المختصرات والمطولات.
وأولع بالنظم في صباه مع نثر جيد وخط حسن.
من كتبه (الجواهر المضية في شرح الجرومية - خ) بخطه سنة 887 في الازهرية، اختصره من شرح كبير وضعه للاجرومية سماه (نخبة العربية) وله (شرح لمختصر أبي شجاع) في الفقه، و (شرح للستين مسألة للزاهد) (2).
ابن الحاج
(000 - نحو 930 ه = 000 - نحو 1524 م) أحمد بن محمد بن عثمان بن يعقوب ابن سعيد، أبو العباس بن الحاج: قاضي * (هامش 3) * (1) دار الكتب الشعبية 1: 93 وكشف الظنون 1077.
(2) الضوء اللامع 2: 181 والكواكب السائرة 1: 154 والازهرية 4: 140.
(*)

(1/232)


بجاية.
أديب فقيه مالكي، له شعر.
صنف (أنيس الجليس - خ) في شرح سينية ابن باديس (80 ورقة) في مناقب 40 شيخا من الصوفية، ضمن مجموع في الاحمدية بتونس (4504) و (شرح البردة) و (نظم عقيدة السنوسي الصغرى) (1).
ابن عبد السلام (847 - 931 ه = 1443 - 1525 م) أحمد بن محمد بن محمد، أبو العباس، شهاب الدين ابن عبد السلام: فاضل، من أهل (منوف) بمصر.
ولي قضاءها.
له (الفيض المديد في أخبار النيل السعيد - خ) طبعت منه منتخبات نشرها الاب برجيس Barges بالعربية
وترجمها إلى الفرنسية فنشر قسم منها في الجريدة الاسيوية Journal Asiatique سنة 1837 و 1840 و 1846 و (البدر الطالع - خ) ثلاثة أجزاء، مختصر الضوء اللامع للسخاوي و (النصيحة بما أبدته القريحة - خ) في الظاهرية بدمشق نبه إليه عبيد (2).
ابن الحمصي (851 - 934 ه = 1447 - 1528 م) أحمد بن محمد بن عمر الانصاري، * (هامش 1) * (1) شجرة، الرقم 1034 ودار الكتاب 3: 29 وانظر معهد المخطوطات 18: 32 والاحمدية 23 ويلاحظ (المانوي ؟) في هدية 1: 111.
(2) كشف الظنون 1089 و 1354 في الكلام على (الضوء (*) شهاب الدين، ابن الحمصي: مؤرخ حمصي الاصل، دمشقي شافعي.
تعلم بالشام وبمصر.
وكان يخطب في قلعة الجبل بمصر، ثم بجامع دمشق (سنة 914) له (حوادث الزمان ووفيات الشيوخ والاقران - خ) ثلاث قطع منه، بخطه، تبدأ الاولى بحوادث 851 وتنتهي الثالثة بآخر 930 وهي من مصورات معهد المخطوطات
بالقاهرة (1).
الشويكي (000 - 939 ه = 000 - 1532 م) أحمد بن محمد بن أحمد، أبو الفضل، شهاب الدين الشويكي: مفتي الحنابلة بدمشق.
ولد في قرية (الشويكة) من بلاد نابلس، وتعلم وأقام بدمشق، ثم حج وجاور بالمدينة وتوفي بها.
له (التوضيح - ط) في الفقه الحنبلي جمع به بين المقنع لابن قدامة والتنقيح للعلاء المرداوي، وزاد عليهما أشياء مهمة.
ومات قبل إتمامه (2).
* (هامش 2) * اللامع) وعرفه بأحمد بن العز محمد الشهير بابن عبد السلام.
ومعجم المطبوعات 1807 وفهرس دار الكتب 6: 46 والفهرس التمهيدي 415.
(1) الكواكب 2: 97 والمخطوطات المصورة 2: 118 يراجع خطه في 222 تاريخ، في المعهد.
(2) الكواكب السائرة 2: 99 وفيه: مولده سنة 875 أو 876 تقريبا.
(*) أبو العباس الوطاسي (000 - بعد 956 ه = 000 - بعد 1549 م) أحمد بن محمد بن محمد الوطاسي،
أبو العباس: من ملوك بني وطاس، في فاس.
كان مقيما بها قبل الولاية، وثار على عمه (علي بن محمد) فخلعه في آخر سنة 932 ه وتولى عرش فاس.
واتفق مع السعديين أصحاب مراكش على أن يكون لهم من تادلة إلى السوس وللوطاسيين من تادلة إلى المغرب الاوسط وذلك نحو سنة 940 ه.
ثم كانت بين الفريقين معركة سنة 942 وانهزم الوطاسيون، فرجع أبو العباس إلى فاس.
وفي سنة 943 عقد صلحا مع برتغال مدينة (آسفي) على ثلاث سنين ليتفرغ لقتال السعديين.
وعاد السعديون يتقدمهم السلطان محمد الشيخ الملقب بالمهدي، فزحفوا على فاس ودخلوها بعد حرب وحصار سنة 956 وأسر السلطان أبو العباس فحمل إلى مراكش وظل معتقلا بها إلى أن مات.
وقيل: أرسل إلى درعة فقتل (1).
ابن أبي نمي (000 - 961 ه = 000 - 1554 م) أحمد بن أبي نمى محمد الثاني بن
* (هامش 3) * (1) الاستقصا 2: 175.
(*)

(1/233)


بركات الثاني: شريف حسني.
جد آل منديل وآل حراز.
أشركه أبوه معه في إدارة أمور مكة وأرسله إلى الروم سنة 945 ه فاجتمع بالسلطان سليمان وعاد إلى مكة فتوفي بها في حياة أبيه، ولم يل الامارة استقلالا (1).
الاعرج السعدي (891 - 965 ه = 1486 - 1557 م) أحمد بن محمد بن محمد الحسني، أبو العباس السعدي: ثاني مؤسسي الدولة السعدية ببلاد السوس ومراكش.
بويع بولاية العهد لابيه القائم بأمر الله، سنة 918 ه، وتولى الامر بعد وفاته سنة 923 وظفر في حروبه مع البرتغاليين بأحواز (تيلمست) و (آسفي) وغيرهما، فأطاعته بلاد السوس كلها، وكاتبه أمراء هنتاتة من مراكش يدعونه إليها، فدخلها في حدود سنة 930 وارتفع شأنه، فهاجمه الوطاسي البرتقالي بجموع كبيرة، فتحصن أحمد، فعاد الوطاسي خائبا.
ثم تكررت الحرب بينهما.
واستمر قائما بالامر مدة 23 سنة.
ونازعه أخ له اسمه محمد (المهدي) ففاز هذا، وألقى أحمد وأولاده في السجن بمراكش سنة 946 فما زالوا إلى أن قتل محمد، فقتل على أثره أحمد وأولاده مخافة أن يطالب أحدهم بالعرش (2).
ابن حجر الهيتمي (909 - 974 ه = 1504 - 1567 م) أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيتمي السعدي الانصاري، شهاب الدين شيخ الاسلام، أبو العباس: فقيه باحث مصري، مولده في محلة أبي الهيتم (من إقليم الغربية بمصر) وإليها نسبته.
والسعدي * (هامش 1) * (1) خلاصة الكلام 53 و 55 والنور السافر 253.
(2) الاستقصا 3: 7 و 16 وهو في تاريخ الدول الاسلامية 218 (أحمد بن عبد الله) ومقتله سنة 964 ه، وقاتله في السجن (القائد علي بن أبي بكر).
(*) نسبة إلى بني سعد من عرب الشرقية (بمصر) تلقى العلم في الازهر، ومات بمكة.
له تصانيف كثيرة، منها (مبلغ الارب في فضائل العرب - ط) و (الجوهر
المنظم - ط) رحلة إلى المدينة، و (الصواعق المحرقة على أهل البدع والضلال والزندقة - ط) و (تحفة المحتاج لشرح المنهاج - ط) في فقه الشافعية، و (الخيرات الحسان في مناقب أبي حنيفة النعمان - ط) و (الفتاوي الهيتمية أربع مجلدات، و (شرح مشكاة المصابيح للتبريزي - خ) و (الايعاب في شرح العباب - خ) و (الامداد في شرح الارشاد للمقري) و (شرح الاربعين النووية - ط) و (نصيحة الملوك) و (تحرير المقال في آداب وأحكام يحتاج إليها مؤدبو الاطفال - خ) و (أشرف الوسائل إلى فهم الشمائل - خ) و (خلاصة الائمة الاربعة - خ) في دمشق 14 ورقة و (المنح المكية - خ) في شرح همزية البوصيري، رأيته في مكتبة الفاتيكان (1574 عربي) و (المنهج القويم في مسائل التعليم - ط) شرح لمقدمة الفقيه عبد الله بن عبد الرحمن بن فضل الحضرمي.
و (الدرر الزاهرة في كشف بيان الآخرة - خ) رسالة، عندي (ضمن مجموعة) و (كف الرعاع عن استماع
آلات السماع - ط) و (الزواجر عن اقتراف الكبائر - ط) و (تحذير الثقات من أكل الكفتة والقات - خ) رسالة لطيفة كتبت سنة 950 في الرباط (آخر المجموع 2262 كتاني) و (المنح المكية - ط) شرح لهمزية البوصيري (1).
الوتري 000 - 980 ه = 000 - 1572 م) أحمد بن محمد الوتري الشافعي * (هامش 2) * (1) النور السافر 278 وآداب اللغة 3: 334 والفهرس التمهيدي 555 ومذكرات السيد أحمد عبيد.
ودائرة المعارف الاسلامية 1: 133 وهو في ترجمة حفيده رضى الدين بن عبد الرحمن، في خلاصة الاثر 2: 166 (أحمد بن محمد بن محمد بن علي) ونشرة 3: 40.
(*) الرفاعي، ضياء الدين أبو محمد، الموصلي الاصل، البغدادي الدار، المصري الوفاة: شيخ، فيه فضل وصلاح.
له (روضة الناظرين وخلاصة مناقب الصالحين - ط) ترجم به طائفة من الزهاد (1) العلفي (000 - بعد 987 ه = 000 - بعد 1579 م) أحمد بن محمد، سري الدين العلفي الحنفي: متطبب يماني.
له (كفاية
الاريب عن مشاورة الطبيب - خ) في شستربتي (4338) أهداه إلى مولى رومي يدعى (پرويز) (2).
الاردبيلي (000 - 993 ه = 000 - 1585 م) أحمد بن محمد الاردبيلي: فاضل، من فقهاء الامامية وزهادهم.
نسبته إلى أردبيل (بآذربيجان) ووفاته بكربلاء.
من كتبه (مجمع الفائدة والبرهان في شرح إرشاد الاذهان - ط) مجلدان، و (زبدة البيان في شرح آيات احكام القرآن - ط) (3).
المغنيساوي (0000 - 1000 ه = 000 - 1592 م) أحمد بن محمد، أبو المنتهي، شهاب الدين المغنيساوي: فقيه حنفي عالم بالقراآت من أهل مغنيسا (بتركيا) له كتب عربية، منها (شرح الفقه الاكبر لابي حنيفة - خ) في دار الكتب (23826 ب) وخزائن أخرى، فرغ منه سنة 989 * (هامش 3) * (1) إيضاح المكنون 1: 597 وهدية العارفين 1: 147 وفهرست الكتبخانة 5: 64 وفيها: وفاته في عشر الثمانين والتسعمائة.
(2) كشف 1496 وهدية 1: 148 وهو في 1028: 2.
(Broc.
S العلقي) ؟.
(3) أعيان الشيعة 9: 292 وانظر 582: 2.
Brock.
S قلت: وأردبيل، في معجم البلدان: بفتح الدال.
ومثله في معجم ما استعجم والتاج 7: 205 وهو في اللباب 1: 31 وفي الضوء 11: 184 بضمها.
(*)

(1/234)


أو قبلها، و (إظهار المعاني في شرح حرز الاماني) قراآت (1).
المتبولي (000 - 1003 ه = 000 - 1594 م) أحمد بن محمد المتبولي الانصاري الشافعي: فقيه من العلماء بالحديث، من أهل القاهرة.
له (شرح الجامع الصغير) في الحديث، ورسائل قلت: ولعل من تأليفه كتاب (الاستدراك النضير على الجامع الصغير للسيوطي - خ) في الازهرية (2).
ابن الملا الحصكفي (937 - 1003 ه = 1530 - 1595 م) أحمد بن محمد بن علي الحصكفي، ابن الملا: فاضل عارف بالادب، له شعر حسن.
أصله من حصن كيفا، ونسبته
إليها.
ولد في حلب وأقام فيها.
له كتب ورسائل منها (شرح مغني اللبيب - خ) منه نسخة في مغنيسا، مجلدان باسم (منتهى أمل الاريب من الكلام على مغني اللبيب) نفيسة، و (اختصار تاريخ الذهبي - خ) أكثره، و (مختصر الدر المنتخب - خ) الجزء الاول منه، و (النشر العابق من اقتطاف الشقائق - خ) صغير، اختصر فيه الشقائق النعمانية وزاد عليه، و (عقود الجمان في وصف نبذة من الغلمان) ورحلة إلى القسطنطينية سماها (الروضة الوردية في الرحلة الرومية).
قتله بعض الفلاحين بالقرب من معرة نسرين (على نحو خمسة فراسخ من حلب) (3).
* (هامش 1) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 228 والازهرية 7: 265 ودار الكتب: 1: 189 وكشف الظنون 1287 والكشاف لطلس 117 والبلدية: الفنون المنوعة 156 وجامعة الرياض 5: 50 (2) خلاصة الاثر 1: 274 والازهرية 1: 407.
(3) در الحبب في اعيان حلب - خ - وخلاصة الاثر 1: 277 وإعلام النبلاء 6: 138 والفهرس التمهيدي
443 وانظر مخطوطات الاوقاف 231 (ملخص تاريخ الاسلام).
(*) الزيلي (000 - 1006 ه = 000 - 1597 م) احمد بن محمد بن عارف، شمس الدين أبو الثناء ابن أبي البركات الزيلي ثم السيواسي: فاضل حنفي من أدباء الروم.
من أهل سيواس.
له عدة كتب، عربية وتركية، منها بالعربية (زبدة الاسرار في شرح مختصر المنار - خ) أتمه سنة 974 ه، بسيواس، و (حل معاقد القواعد اللاتي ثبتت بالدلائل والشواهد - خ) نحو، في الاحمدية (الرقم 4170) (1).
المنصور السعدي (956 - 1012 ه = 1549 - 1603 م) أحمد بن محمد الشيخ المهدي بن القائم بأمر الله عبد الله بن عبد الرحمن بن علي، * (هامش 2) * (1) هدية 1: 150 ومخطوطات الانكرلي 132 وطوبقبو 2: 340 وكشف الظنون 124، 1825 والاحمدية بتونس 264.
(*) من آل زيدان، أبو العباس السعدي، المنصور بالله، ويعرف بالذهبي: رابع
سلاطين الدولة السعدية (1) في المغرب الاقصى.
ولد بفاس واستخلفه أخوه عبد الملك (المعتصم بالله) عليها، وولاه قيادة جيوشه، ثم انتهت إليه الامرة بعد وفاة المعتصم سنة 986 ه فساس الرعية بحكمة وحسن إدارة.
وكان شجاعا عاقلا، داهية في سياسة الملك، محبا للغزو والفتح.
وانتقل من فاس إلى مراكش سنة 989 ه، ووجه جيشا إلى الصحراء فاستولى على أصقاعها (تيكورارين * (هامش 3) * (1) الدولة السعدية: إحدى الدول الكثيرة التي قامت في حاضرة مراكش، وكان الملك قبلها للوطاسيين، سنة 876 - 961 ه، فلما ضعفوا خاف أهل السوس الاقصى أن يتغلب عليهم من لا يطاق دفعه، فانطلقوا إلى قبيلة فيهم حسنية النسب قدم جدها من المشرق سنة 664 ه، واشتهر من رجالها أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن بن علي بن مخلوف، وكان سديد الرأي عالي الهمة فبايعه أهل السوس سنة 915 ه ولقبوه (القائم بأمر الله) وعرفت دولته بدولة (الاشراف السعديين) إشارة إلى شرف نسبهم وتفاؤلا بسعد الناس في أيامهم.
وامتدت سلطتهم إلى سنة 1069 ه فكانت مدتهم 154 سنة.
وصاحب الترجمة (المنصور) خير رجالهم.
(*)

(1/235)


وتوات وغيرهما) وطمح إلى امتلاك السودان فجاءته بشائر الفتح بدخول كاغو سنة 1000 ه.
وكان واسع الاطلاع على شؤون بلاده.
قال الزياني في (فهرسة) ألفها للمولى سليمان: (وقفت على تأليف للسلطان أحمد المنصور، ذكر فيه شعراء أهل البيت، فزاد على الالف، ولم يستوفهم) ومن تأليفه كتاب (السياسة) وله (ديوان شعر) ذكره صاحب كشف الظنون.
ولابن القاضي كتاب في سيرته سماه (المنتقى المقصور على مآثر خلافة المنصور - خ) نحو 17 كراسا.
وهو أول من أحدث معاصر السكر في مراكش وبلاده حاحة وشوشاوة.
وأنشأ بفاس المعقلين الكبيرين المعروفين عند العامة بالبستيون، وبنى حصنين وثيقين بثغر العرائش.
وإليه تنسب الثياب المنصورية في المغرب لانه أول من ارتدى بها.
وكان محبا للعلم، كتب إلى بعض علماء مصر يستجيزهم فأجازوه.
ورسالة إلى الجهات، خصوصا ما كان منها في أخبار الفتح، تدل
على ممارسة للادب وعلم ومعرفة.
وفي (الاسقصا) نبذ من رسائله.
توفي بالمدينة البيضاء خارج فاس الجديدة مطعونا بالوباء، فدفن فيها ثم نقل إلى مراكش (1).
ابن الامام (000 - 1015 ه = 000 - 1606 م) أحمد بن محمد، ابن الامام البصروي، شمس الدين أبو العباس: مؤرخ، نسبته إلى بصري الشام.
دمشقي.
له (تحفة الانام في فضائل الشام - خ) منه نسخ كثيرة احداها مشرقية جيدة في الرباط (2368 ك) وفي بلدية الاسكندرية (2037 ح) 172 ورقة، وفي الظاهرية (الرقم 8388) (2).
* (هامش 1) * (1) الاستقصا في أخبار المغرب الاقصى 3: 42 - 95 ونزهة الحادي 78 - 190 وخلاصة الاثر 1: 222 وسماه (أحمد بن عبد الله بن محمد الشيخ) وأورد له شعرا.
وانظر الاعلام بمن حل مراكش 2: 46 - 69.
(2) هدية 1: 153 والمخطوطات المصورة 2: 81 (*) ابن الشلبي (000 - 1021 م = 000 - 1612 م) أحمد بن محمد بن شيخ الاسلام أحمد
ابن يونس السعودي: فقيه حنفي مصري.
له (إتحاف الرواة بمسلسل الرواة - خ) رسالة، و (درر الفوائد - خ) في النحو، و (مجمع الفتاوي - خ) في البصرة، و (مناسك الحج) (1).
ابن القاضي (960 - 1025 ه = 1553 - 1616 م) أحمد بن محمد بن محمد بن أبي العافية المكناسي الزناتي، أبو العباس بن القاضي: مؤرخ رياضي، من أهل مكناس (بالمغرب) ولي القضاء في سلا، واشتهر، وركب البحر حاجا سنة 994 ه فأسره قرصان الاسبان وعذبوه، فأفتداه أبو العباس أحمد المنصور السعدي أمير المسلمين بمبلغ كبير من المال.
وكانت مدة أسره أحد عشر شهرا.
له نحو 15 كتابا، منها (جذوة الاقتباس فيمن حل من الاعلام مدينة فاس - ط) و (درة الحجال في أسماء الرجال - ط) جزآن و (درة السلوك في من حوى الملك من الملوك - خ) منظومة ذيل بها رقم الحلل لابن الخطيب، و (لقط الفرائد - خ)
عندي ذيل به وفيات ابن قنفذ، * (هامش 2) * وبروكلمن 2: 361 (474) وكشف الظنون 363 ومخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 138.
(1) فهرس الفهارس 1: 119 وهدية العارفين 1: 153 وهو فيه: (المعروف بالشلبي) والمكتبة الازهرية 4: 196 وانظر التيمورية 2: 249 والعباسية 2: 60.
(*) والمنتقى المقصور على مآثر الخليفة أبي العباس المنصور) و (غنية الرائض في طبقات أهل الحساب والفرائض) و (المدخل في الهندسة) وغير ذلك.
توفي بفاس (1).
ابن المنقار (000 - 1032 ه = 000 - 1623 م) (أحمد بن محمد، ابن المنقار: من شعراء المجانين.
علت له شهرة.
أصله من حلب، ومولده ووفاته بدمشق.
صنف رسالة في مباحث (الاستعارة وتحقيق الحقيقة والمجاز) قبل أن يبلغ العشرين من عمره، ورحل إلى الاستانة فاختلط بظرفائها واستعمل المكيفات، فأصيب بعقله، فحمل إلى دمشق مطوقا بالحديد، فأقام على حاله نحو ثلاثين سنة.
وزاره البوريني (المؤرخ الاديب) فلما رآه
ابن المنقار عرفه، وكان مقيدا بسلسلة، فأنشد: (إذا رأيت عارضا مسلسلا في وجنة كجنة يا عاذلي) (فاعلم يقينا أننا من أمة تقاد للجنة بالسلاسل !) (2) الخالدي (000 - 1034 ه = 000 - 1625 م) أحمد بن محمد بن يوسف الخالدي: * (هامش 3) * (1) تعريف الخلف 1: 198 واليواقيت الثمينة 24 وفهرس الفهارس 1: 77 وصفوة من انتشر 77 وأتحاف أعلام الناس 1: 326 وفهرس دار الكتب 5: 181 وسلوة الانفاس 3: 133 وروضة الآس للمقري 239 - 299 ودراسة ببليوغرافية 58 - 61.
(2) نفحة الريحانة - خ - وخلاصة الاثر 1: 296.
(*)

(1/236)


[ فقيه متأدب، من أهل صفد (بفلسطين) مولدا ووفاة.
تعلم بمصر.
له (رحلة إلى الحج) و (رحلة إلى القدس) نظما، وكتاب في (العروض) و (شرح ألفية ابن مالك) و (لبنان في عهد الامير فخر الدين المعني الثاني - ط) وصل فيه إلى سنة
وفاته (1034) ونظمه حسن (1).
ابن لقمان (000 - 1039 ه = 000 - 1630 م) أحمد بن محمد بن لقمان بن أحمد ابن شمس الدين بن الامام المهدي أحمد ابن يحيى: فقيه زيدي، من علماء اليمن.
كان يدرس الطلبة في جامع شهارة.
وهو من أمراء الجيوش في أيام المؤيد بالله محمد بن القاسم.
له شروح وتعاليق، منها (شرح الكافل) في علم الاصول.
قال المحبي: دفن بقلعة غمار من جبل رازح (2).
ابن بسام (000 - 1040 ه = 000 - 1630 م) أحمد بن محمد بن عبد الله بن بسام العتبي الوهيبي التميمي: قاض، ممن كتبوا في تاريخ نجد.
من أهل أشيقر (من إقليم الوشم بنجد) ولي القضاء في بلدة (القصب) فمدينة (ملهم) واستقدمه أمير (العيينة) إليها سنة 1015 فأقام إلى ان توفي بها.
له (نبذة صغيرة، في أهم ما حدث بنجد من سنة 1015 إلى 1039 ه)
كانت عند إبراهيم بن صالح بن عيسى (أنظر ترجمته) وجعلها من مصادر تاريخه (3).
المقري (992 ؟ - 1041 ه = 1584 ؟ - 1631 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن يحيى، * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 1: 297 والازهرية 5: 536.
(2) خلاصة الاثر 1: 302 والبدر الطالع 1: 118.
(3) من محاضرة للشيخ حمد الجاسر، عن مؤرخي نجد، (*) أبو العباس المقري التلمساني: المؤرخ الاديب الحافظ، صاحب (نفح الطيب في غصن الاندلس الرطيب - ط) أربعة مجلدات، في تاريخ الاندلس السياسي والادبي.
ولد ونشأ في تلمسان (بالمغرب) وانتقل إلى فاس، فكان خطيبها والقاضي بها.
ومنها إلى القاهرة (1027) وتنقل في الديار المصرية والشامية والحجازية، وتوفي بمصر ودفن في مقبرة المجاورين.
وقيل: توفي بالشام مسموما، عقب عودته من اسطنبول (كما في تقييد في التراجم - خ) والمقري نسبة إلى مقرة (بفتح الميم وتشديد القاف المفتوحة) من قرى تلمسان.
له
(عدا نفح الطيب) كتب جلية منها (أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض - ط) أربعة أجزاء، لا يزال الرابع منها قيد الطبع، و (روضة الانس العاطرة الانفاس في ذكر من لقيته من علماء مراكش وفاس - خ) و (حسن الثنا في العفو عمن جنى - ط) و (عرف النشق في أخبار دمشق) وأرجوزة سماها (إضاءة الدجنة في عقائد أهل السنة - ط) أولها: * (هامش 2) * في اليمامة 4 / 7 / 1379 وانظر تاريخ بعض الحوادث.
(*) (يقول أحمد الفقير المقري، المغربي المالكي الاشعري) وهذه حجة في ضبط لفظ المقري.
و (زهر الكمامة في العمامة - خ) أرجوزة، و (فتح المعتال في وصف النعال - ط) وللحبيب الجنحاني التونسي، رسالة سماها (المقري صاحب نفح الطيب - ط) في سيرته وآثاره، ومثلها لعثمان الكعاك التونسي سماها (المقري - ط) وله شعر حسن ومزدوجات رقيقة وأخبار ومطارحات مع أدباء عصره (1).
الغنيمي (964 ؟ - 1044 ه = 1557 ؟ - 1635 م)
أحمد بن محمد بن علي، شهاب الدين الغنيمي الانصاري الخزرجي: فقيه باحث من أهل مصر.
نسبته إلى غنيم (وهو أحد * (هامش 3) * (1) فهرس الفهارس 1: 337 وخلاصة الاثر 1: 302 وتعريف الخلف 1: 44 والبستان 155 وآداب اللغة 3: 301 واليواقيت الثمينة 29 وتراجم إسلامية 245 وتاريخ القادري - خ.
والخزانة العامة في الرباط: (د 984، 1215) قلت: وفي مخطوطتي من مناقب الحضيكي: (توفي بالشام، مسموما على ما قيل: بعد رجوعه من صنبول - استنبول - وقول الشيخ ميارة إنه مات بمصر سهو منه) ؟ وفي تاريخ القادري - خ: (توفي بمصر، كما في شرح المرشد المعين لميارة، وعند الحجة سيدي الطيب الفاسي أنه توفي بدمشق الشام، فانظر أيهما أصح) - والازهرية 3: 97.
(*)

(1/237)


جدوده) له شروح وحواش في الاصول والعربية، ورسائل في الادب والمنطق والتوحيد، منها (حاشية - خ) على شرح العصام في المنطق، و (نقش تحقيق النسب - خ) منطق، (إبتهاج الصدور - خ) نحو، و (بهجة الناظرين في محاسن أم البراهين -) في مجلد
ضخم، مبتور الآخر، في خزانة الرباط (2452 كتاني) وكان يلقي دروسا في التفسير بجامع ابن طولون في القاهرة.
وجمع ما علقه فيها على تفاسير البيضاوي والزمخشري وأبي السعود في كتاب سمي (حاشية الغنيمي في الفسير - خ) في الظاهرية (1).
الشرفي (975 - 1055 ه = 1567 - 1645 م) أحمد بن محمد بن صلاح بن محمد الحرازي الشرافي: فقيه يماني، مؤرخ، له اشتغال بالادب.
من أهل هجرة القويعة بالشاهل من بلاد (الشرف) الاسفل، في الشمال الغربي من صنعاء.
له كتب، (منها الآلي المضية - خ) في أخبار أئمة الزيدية، وهو شرح قصيدة في معارضة (البسامة) لصارم الدين ابراهيم بن محمد الوزير، ثلاثة أجزاء، بمكتبة الجامع بصنعاء، ومنها الجزء الثاني بمكتبة الجامعة الاميركية ببيروت.
و (شرح الازهار) في فقه الزيدية، أربع مجلدات.
توفي في هجرة (معمرة) من بلاد الاهنوم (باليمن)
وهو جد السادة (بيت السوسوة) على وزن لؤلؤة، منهم علماء وفضلاء، في ذمار (2).
ابن النقيب (1003 - 1056 ه = 1595 - 1646 م) أحمد بن محمد الحسني، المعروف * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 1: 312 والازهرية 3: 109 و 7: 348 والدار 2: 73 وعلوم القرآن 239.
(2) البدر الطالع 1: 119 ونشر العرف 1: 67 ونيل الحسنيين 139 ومراجع تاريخ اليمن 270 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 352.
(*) بابن النقيب: من أدباء حلب، مولده ووفاته فيها.
له شعر ونثر أورد صاحب الخلاصة طائفة منهما وصنف (التهذيب - خ) في فقه الشافعية 219 ورقة، في الظاهرية بدمشق (1).
الاسدي (1035 - 1066 ه = 1625 - 1656 م) أحمد بن محمد الاسدي: فقيه متأدب، من أهل مكة، مولدا ووفاة.
نسبته إلى بني أسد بن عامر.
قال المحبي: (والاسديون كثيرون باليمن، أصلهم من قبيلة تدعى آل خالد وسكنهم بنواحي
جازان وهي لغة عامية أصلها جوزان).
ولصاحب الترجمة كتب، منها (قلائد النحور) أرجوزة نظم بها شذور الذهب لابن هشام، في النحو، و (إخبار الكرام بإخبار المسجد الحرام - خ) واختصاره (إتحاف الكرام بفضائل الكعبة الغراء والبلد الحرام - خ) رسالة في وريقات، في خزانة الرباط (المجموع 1141 كتاني) (2).
أحمد السعدي (000 - 1069 ه = 000 - 1659 م) أحمد بن محمد الشيخ، ابن زيدان السعدي، أبو العباس: آخر سلاطين السعديين بالمغرب.
ولي بعد وفاة أبيه السلطان محمد الشيخ، سنة 1064 ه بمراكش، وكان سلطانه منحصرا بها، والدولة في عهد اكتهالها، فقويت شوكة أخوال له يعرفون بالشبانات (من سكان مراكش) ووثبوا عليه، وعسكروا على أبوابها، وحاصروه أشهرا، فأشارت عليه أمه أن يذهب إليهم بنفسه ويصلح ما بينه وبينهم، فذهب إليهم، فقتلوه.
وبمقتله انقرضت دولة آل زيدان السعدية * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 1: 317 - 324 ومخطوطات الظاهرية، الفقه الشافعي (71).
(2) خلاصة الاثر 1: 325 ومخطوطات الظاهرية 107.
(*) ومدتها نحو 150 سنة.
وقد يرد اسم صاحب الترجمة بلفظ (مولاي العباس) اختصارا لكنيته (أبي العباس) (1).
الشهاب الخفاجي (977 - 1069 ه = 1569 - 1659 م) أحمد بن محمد بن عمر، شهاب الدين الخفاجي المصري: قاضي القضاة وصاحب التصانيف في الادب واللغة.
نسبته إلى قبيلة خفاجة.
ولد ونشأ بمصر، ورحل إلى بلاد الروم، واتصل بالسلطان مراد العثماني فولاه قضاء سلانيك، ثم قضاء مصر.
ثم عزل عنها فرحل إلى الشام وحلب وعاد إلى بلاد الروم، فنفي إلى مصر وولي قضاءا يعيش منه فاستقر إلى أن توفي.
من أشهر كتبه (ريحانة الالبا - ط) ترجم به معاصريه على نسق اليتيمة، و (شفاء العليل فيما في كلام العرب من الدخيل - ط) و (شرح درة الغواص في
أوهام الخواص للحريري - ط) و (طراز المجالس - ط) و (نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض - ط) أربع مجلدات، و (خبايا الزوايا بما في الرجال من البقايا - خ) مجلد في التراجم، و (ريحانة الندمان - خ) و (عناية القاضي وكفاية الراضي - ط) حاشية على تفسير البيضاوي، ثماني مجلدات، و (ديوان الادب في ذكر شعراء العرب) و (السوانح - خ) في خزانة أسعد أفندي بالاستانة، رقم 2738 أدب (كما في المختار من المخطوطات العربية بالاستانة 47) و (قلائد النحور من جواهر البحور - ط) في العروض، ومعه رسالتان له أيضا، هما (جنة الولدان) و (الكنس الجواري) أخبرني بهما أحمد خيري، ولعلهما في مكتبته.
وله شعر رقيق جمع في (ديوان * (هامش 3) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 2: 116 والاستقصا 3: 145.
(*)

(1/238)


- خ) (1).
الدجاني القشاشي
(000 - 1071 ه = 1661 000 م) أحمد بن محمد بن يونس، صفي الدين الدجاني (بتخفيف الجيم) القشاشي: متصوف فاضل.
أصله من القدس من آل الدجاني: انتقل جده (يونس) إلى المدينة وكان متصوفا متقشفا فاحترف بيع القشاشة وهي سقط المتاع فعرف بالقشاشي.
وولد حفيده صاحب الترجمة بالمدينة، وبها اشتهر وتوفي.
وكان مالكي المذهب وتحول شافعيا، فصار يفتي في المذهبين.
وله نحو سبعين كتابا أكثرها في التصوف، منها (شرح الحكم العطائية - خ) منه نسخة في المكتبة العربية بدمشق، التزم فيه أن يختم كل حكمة بحديث يناسبها، و (حاشية على المواهب اللدنية) صغيرة، و (السمط المجيد) في رواياته وأسانيده عن مشايخه وأكثرها في طريق القوم و (سؤال عما عليه هذه الامة من اختلاف في المذاهب - خ) في مكتبة الحسيني، بتريم، و (كلمة الجود في القول بوحدة الوجود - خ) عند سعد محمد حسن بالقاهرة.
و (الدرة الثمينة فيما لزائر النبي، صلى الله عليه وسلم،
إلى المدينة - ط) (2).
ابن معصوم (1027 - 1086 ه = 1618 - 1675 م) أحمد بن محمد معصوم بن نصير الدين * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 1: 331 وصفوة من انتشر 128 والفهرس التمهيدي 383 ولغة العرب 1: 307 وآداب اللغة 3: 286 وسماه الناشر لكتابه (ريحانة الالبا) ببولاق سنة 1273 ه (محمودا) وهو خطأ.
واقرأ بعض ترجمته فيما كتبه عن نفسه في الريحانة 361 وما بعدها.
(2) الرحلة العياشية 1: 407 - 429 وفيه أن من عادة المشارقة تلقيب من اسمه أحمد بشهاب الدين، وكان صاحب الترجمة يقول لاصحابه: لا تلقبوني بذلك لان اسمي أحمد وهو أشرف الاسماء فكيف يلقب بالشهاب الذي هو العذاب والرجم، فلقب بصفي الدين.
ولم يذكر العياشي وفاته فأخذناها عن صفوة من انتشر 119 إلا أن هذا خلط ترجمته بترجمة أبيه يونس.
ومخطوطات حضرموت - خ.
(*) ابن إبراهيم: والد صاحب (السلافة) له شعر حسن.
مولده ومنشأه في الطائف بالحجاز.
استعاه السلطان عبد الله بن محمد قطب شاه ملك حيدر آباد، فرحل إلى الهند سنة 1054 ه، وأقام عنده مكرما،
وتزوج باحدى بنات السلطان، ووزر له، وطمع بالملك من بعده.
فلما مات السلطان وولي الميرزا أبو الحسن الفارسي، حدثت بينهما أمور، فاعتقل وسجن إلى أن توفي بمدينة حيدر آباد (1).
الحموي (000 - 1098 ه = 000 - 1687 م) أحمد بن محمد مكي، أبو العباس، شهاب الدين الحسيني الحموي: مدرس، من علماء الحنفية.
حموي الاصل، مصري.
كان مدرسا بالمدرسة السليمانية بالقاهرة.
وتولى إفتاء الحنفية.
وصنف كتبا كثيرة، منها (غمز عيون البصائر - ط) في شرح الاشباه والنظائر لابن نجم، و (نفحات القرب والاتصال - ط) و (الدر النفيس - خ) في مناقب الشافعي، بدار الكتب (5: 178) و (كشف الرمز عن خبايا الكنز) فقه أربعة أجزاء في الزيتونة (4: 210) و (نثر الدر الثمين على شرح ملا مسكين) في الصادقية، و (تذييل وتكميل لشرح البيقونية) في الازهرية (1: 326) و (تلقيح الفكر) شرح لها
أيضا، في الازهرية (1: 329) (الدر الفريد في بيان حكم التقليد) في الازهرية (2: 137) و (شرح منظومة لابن الشحنة في التوحيد) في الازهرية (3: 236) و (النفحات المسكية في صناعة الفروسية - خ) في الازهرية (6: 463) و (درر العبارات) بدار الكتب (2: 196) و (ذيل درر العبارات) بها (2: 197) و (فضائل سلاطين آل عثمان) في الازهرية، و (سمط الفوائد وعقال المسائل الشوارد * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 1: 349 والبدر الطالع 1: 98 وفيه وفاته في صفر 1085.
(*) - خ) بخطه، في الرياض، ودار الكتب (1: 438) و (الفتاوي) بدار الكتب (1: 447) و (رسالة في عصمة الانبياء) بالازهرية (3: 206) (1).
الانقروي (000 - 1098 ه = 000 - 1687 م) أحمد بن محمد بن الحسين الانقروي: فقيه، حنفي، من العلماء، ينعت بشيخ الاسلام.
نسبته إلى (أنقرة) بتركيا.
له (فتاوى الانقروي - خ) في الصادقية
بتونس (2).
البحراني (000 - 1102 ه = 000 - 1691 م) أحمد بن محمد بن يوسف الخطي البحراني: فقيه إمامي، من أهل البحرين.
له (رياض الدلائل وحياض المسائل) في الفقه، ورسالتان في (المنطق) توفي بطاعون العراق ودفن بجوار الكاظمين (3).
أحمد اليمني (000 - 1113 ه = 000 - 1701 م) أحمد بن محمد بن إدريس، أبو العباس اليمني: صوفي قادري، له علم بفقه المالكية.
ترك بلاده سنة (1075) وساح في الدنيا للحج ولقاء المشايخ.
وسكن بفاس.
وفي الحج تعرف بمحمد ابن أحمد بن المسناوي الدلائي (المتوفى سنة 1136) وصنف هذا كتاب (التعريف بسيدي أحمد اليمني - خ) في الرباط (1419 د) (4).
* (هامش 3) * (1) الجبرتي 1: 167 ووهم من نقل عنه وفاته سنة 1242 ومعجم المطبوعات 375 وهدية 1: 164 وجامعة الرياض 1: 12 و 5: 46 و 6: 109 والمصادر
الواردة في خلال الترجمة.
(2) الزيتونة 4: 180.
(3) روضات الجنات 1: 25.
(4) نشر المثاني 2: 85 والمخطوات المصورة، تاريخ 2: القسم الرابع 114.
(*)

(1/239)


البناء (000 - 1117 ه = 000 - 1705 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الغني الدمياطي، شهاب الدين الشهير بالبناء: عالم بالقراآت، من فضلاء النقشبنديين.
ولد ونشأ بدمياط، وأخذ عن علماء القاهرة والحجاز واليمن، وأقام بدمياط، وتوفي بالمدينة حاجا، ودفن في البقيع.
من كتبه (إتحاف فضلاء البشر بالقراءات الاربعة عشر - ط) و (اختصار السيرة الحلبية - خ) في الازهرية، و (حاشية على شرح المحلي على الورقات لامام الحرمين - ط) (1).
ابن معن (1043 - 1120 ه = 1633 - 1708 م) أحمد (أبو العباس) بن محمد
(أبي النصائح) بن عبد الله بن معن، الاندلسي الاصل، الفاسي الآباء والمولد.
ويقال له (أحمد بن عبد الله) نسبة إلى جده.
وفي سيرته صنف معاصره عبد السلام بن الطيب القادري كتابه (المقصد الاحمد في التعريف بسيدي أبي عبد الله أحمد - خ) في خزانة الرباط (344 ج) وكان جده يدعى بمعن هو وسلفه، والناس ينطقونه بفتح العين والميم معا.
وله حفدة أساتذة أفاضل (2).
ابن الاعرج (000 - 1120 ه = 000 - 1708 م) أحمد بن محمد القسطموني الرومي، ابن الاعرج، أو أعرج زاده: فقيه حنفي من أهل قسطمونة (بتركيا) تعلم باسطنبول وتولى التدريس في جامع شهرزاده (1117) له (جماع الشروح - خ) بخطه، في مكتبة (لاله لي) في شرح ملتقى الابحر، فقه، و (مجالس) في الوعظ (3).
* (هامش 1) * (1) خطط مبارك 11: 56 والمكتبة الازهرية 1: 45 و 5: 547 ومعجم المطبوعات 885 والجبرتي 1: 89.
(2) شجرة 331.
(3) عثمانلي مؤلفلري 1: 234 وهدية 1: 168.
(*) المكني (000 - 1122 ه = 000 - 1710 م) أحمد بن محمد بن حمد، أبو العباس المكني: فاضل، من أهل (المكنين) بالمغرب الاقصى.
له كتب، منها (عقيدة التوحيد) منظومة شرحها عبد العزيز الفراتي (1).
الكواكبي (1054 - 1124 ه = 1644 - 1712 م) أحمد بن محمد بن حسن الكواكبي: فقيه حنفي من أهل حلب، كان مفتي الحنفية بها.
له شروح وحواش في الفقه والاصول والبلاغة.
وله نظم جيد وصنف كتابا (فيما يتعلق بالملك والوزير والعلماء من الامور الشرعية - خ) بخطه في الاحمدية بتونس (5085) في 114 ورقة.
توفي بالاستانة (2).
المنقور (000 - 1125 - ه = 000 - 1713 م) أحمد بن محمد المنقور التميمي: فقيه حنبلي له اشتغال في التاريخ.
من أهل حوطة سدير، بنجد.
صنف رسالة في
تاريخ نجد دون بها بعض الحوادث من سنة 945 - 1125 جعلها الدكتور عبد العزيز الخويطر ضمن كتابه (تاريخ الشيخ أحمد ابن محمد المنقور - ط) وله (الفواكه العديدة في المسائل المفيدة - ط) جزآن فقه، و (جامع المناسك الحنبلية - ط) (3).
الهشتوكي (000 - 1127 = 000 - 1715 م) أحمد بن محمد بن داود بن يعزى * (هامش 2) * (1) شجرة النور 322.
(2) سلك الدرر 1: 175 والاحمدية 98.
(3) مؤرخو نجد: محاضر لحمد الجاسر في اليمامة 4 / 7 / 1379 وعثمان بن بشر، للخويطر 12 ومجلة العرب 5: 1151.
(*) ابن يوسف الجزولي التملي نسبا، أحزي (بفتح الهمزة وضم الحاء وكسر الزاي المشددة) أبو العباس الشهير بالهشتوكي، ويعرف بالجزولي: متصوف فقيه مالكي ممن نزل بدرعة (في صحراء المغرب) وأقام في الزاوية الناصرية، وتوفي بها.
قال الحضيكي: كان يدور على صالحي سوس زمانا طويلا، وجمع من مناقبهم
كتبا كثيرة.
منها فهرسة سماها (قرى العجلان في إجازة بعض الاحبة والاخوان) و (التحفة) في النحو، كتابان مبسوط ومختصر و (اللؤلؤ والمرجان في تحريم الدخان) أرجوزة، و (الدرة النفيسة السنية في بعض المسائل النحوية - خ) في دار الكتب (2: 109) بخطه ذكر فيها بعض من اجتمع بهم في طريقه، وأسئلة سئل عنها، وغير ذلك، الا أنها بقي فيها بياض كثير عاقه الحمام عن إتمامه.
وله (كشف الرموز - خ) رسالة منظومة في شرح القصيدة الخزرجية في العروض، بخزانة الرباط (1653 د) و (شروح) في المنطق وغيره، (وإنارة البصائر في ذكر مناقب القطب ابن ناصر) و (الفتح القدوسي على مختصر السنوسي - خ) منطق، في دار الكتب (1: 239) و (سند - خ) صغير في دار الكتب، و (رحلة إلى الحج) بخطه، رأيتها في المجموع (147 ق) بخزانة الرباط، ورحلة أخرى سماها (هدية الملك العلام إلى بيت الله الحرام - خ) بخطه أيضا، في الرباط
(190 ق) و (رحلة) ثالثة قال ابن ناصر

(1/240)


الدرعي: وقفت عليها.
وله نظم وتقاييد كثيرة (1).
الولالي (000 - 1128 ه = 000 - 1716 م) أحمد بن محمد بن يعقوب، * (هامش 1) * (1) صلحاء درعة - خ.
وطبقات الحضيكي 1: 82 وفهرس المخطوطات العربية في الرباط: الجزء الاول من القسم الثاني، الرقم 1763 ومخطوطات المصطلح 1: 245 ومذكرات المؤلف.
(*) أبو العباس الولالي: فاضل، من أهل فاس.
توفي بمكناس.
نسبته إلى بني ولال من قبائل العرب بالمغرب.
من كتبه (شرح مختصر المنطق) للسنوسي، و (شرح السلم - خ) في الرباط، ضمن المجموعة 326 د، وفي تمكروت (الرقم المتسلسل 2699) وسماه صاحب تمكروت (2: 155) أحمد بن يعقوب، كما في طبقات الحضيكي (خ - 80) ويعقوب جده، وشرح لامية الافعال) و (مباحث الانوار في أخبار بعض الاخيار - خ) في
7 كراريس (1).
ابن ناصر الدرعي (1057 - 1129 ه = 1647 - 1717 م) أحمد بن محمد بن محمد، ابن ناصر، أبو العباس الدرعي: صاحب (الرحلة الناصرية - ط) جزآن في رحلته إلى الحج سنة 1121 ه.
من فضلاء المغرب وصلحائه.
كان شديد الشكيمة على أهل البدع، قوالا للحق.
وذكر في رحلته أشياخه، وشحنها بفوائد علمية.
وله كتب أخرى، منها كتاب (الاجوبة) (2).
الحارثي (000 - 1129 ه = 000 - 1717 م) أحمد بن محمد الحارثي الزناتي نسبا، الاندلسي أصلا، السلوي، ثم الفاسي، أبو العباس: فقيه مالكي من أهل فاس.
له كتاب (التفكر والاعتبار في تاريخ المصطفى وبعض أصحابه الاخيار ومن اتبعهم من العلماء السادات الصوفية الابرار - خ) في الخزانة الاحمدية بفاس وكتاب (سلسلة الانوار في ذكر طريق
السادات الصوفية الاخيار) (3).
النخلي (1040 - 1130 ه = 1630 - 1717 م) أحمد بن محمد بن أحمد النخلي: * (هامش 3) * (1) إتحاف أعلام الناس 1: 340 وشجرة النور 331 والاعلام بمن حل مراكش 4: 311، 316 وسماه (أحمد بن سعقوب) نسبة إلى جده.
ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 218.
(2) صفوة من انتشر 221 وشجرة النور 332 واليواقيت الثمينة 42 ومعجم سركيس 1: 872 وفهرس الفهارس 2: 88 والاعلام بمن حل مراكش 2: 159 وطلعة المشتري 2: 119.
(3) اليواقيت الثمينة 1: 43 وسلوة الانفاس 1: 371 وانظر ترجمة أبيه قبله 1: 369 ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 256.
(*)

(1/241)


فاضل متصوف، من أهل مكة، مولدا ووفاة.
له (بغية الطالبين لبيان الاشياخ المحققين المدققين - ط) (1).
العشماوي (000 - بعد 1142 ه = 000 - بعد 1730 م)
أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن العشماوي: عالم بالنسب.
من أهل مكة.
له (الاعتبار في نسب النبي المختار والتعريف بأولاده وأزواجه - خ) في دار الكتب (11 ورقة) مصور في معهد المخطوطات (1374 تاريخ) ويسمى (التحقيق في النسب الوثيق) و (مختصر في أنساب بعض الاشراف بالمغرب - خ) بخزانة الرباط (1015 ج) (2).
ابن الحيمي (1073 - 1151 ه = 1662 - 1739 م) أحمد بن محمد بن الحسن بن أحمد ابن صالح الحيمي: أديب مؤرخ، يماني، ينتهي نسبه إلى نشوان بن سعيد الحميري.
* (هامش 1) * (1) تحفة الاخوان 28 وفهرس الفهارس 1: 181 وفيه: (النخلي، بكسر النون كما ذكر القونجي في أوائله، والجاري على الالسنة شرقا وغربا فتحها) قلت: النخلي، نسبه إلى (نخلة) بقرب مكة، بفتح النون، كما في اللباب ومعجم البلدان والقاموس والتاج.
(2) دار الكتب 5: 32 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 100.
(*) ولد ونشأ في شبام كوكبان (باليمن) وتوفي
بصنعاء.
من كتبه (طيب السمر في أوقات السحر - خ) في المكتبة العقيلية بجيزان، ومكتبة المتحف البريطاني (الرقم 2427) 320 ورقة، في التراجم، و (عطر نسيم الصبا) أدب، و (الاصداف المشحونة باللآلي المكنونة) و (ديوان شعر) و (نجوم الليل الطالعة على غرر الخيل - خ) في جامعة الرياض، عن عارف حكمت (258 أدب) و (تحقيق من عرف، بالرحلة إلى بلاد الشرف - خ) ضمن مجموعة في المتحف البريطاني (الرقم 2428) ونسبته الحيمي إلى الحيمة (بفتح الحاء وسكون الياء) على مرحلة من صنعاء (1).
العباسي (000 - 1152 ه = 000 - 1740 م) أحمد بن محمد بن محمد أبو العباس السملالي الشهير بالعباسي: فقيه مالكي من أهل سوس، بالمغرب.
كان من كبار المفتين يقصده الناس من كل مكان، قال الحضيكي: نشر الفقه في بلاده وما كنت ترى فيها متفقها ولا
مدرسا الا وهو من تلاميذه.
له (مجموعة * (هامش 2) * (1) نبلاء اليمن 1: 252 و 512 والبدر الطالع 1: 103 ومجلة اليمامة: العدد 174 ومخطوطات الرياض، عن المدينة، القسم الثاني: ص 104 ومراجع تاريخ اليمن 95، 212.
(*) - ط) في النوازل، وفيها أجوبة له في علوم متعددة (1).
ابن خيرات (000 - 1154 ه = 000 - 1741 م) أحمد بن محمد بن خيرات بن شبير ابن بشير بن أبي نمي محمد بن بركات الحسني الطالبي التهامي: من أشراف تهامة، باليمن.
كان جده خيرات قد رحل من مكة واستقر في تهامة في أيام المتوكل على الله اسماعيل بن القاسم.
ونشأ صاحب الترجمة حظيا عند المنصور الحسين بن القاسم فولاه المخلاف السليماني سنة 1141 ه فاستمر إلى أن توفي في بلاد الواعظات من تهامة، ودفن في حرض (2).
الخياط (000 - 1160 ه = 000 - 1747 م) أحمد بن محمد الخياط، ابن إبراهيم الدكالي، أبو العباس: من المشتغلين
بالتراجم.
فقيه أديب.
صنف (سلسلة الذهب المنقود في ذكر الاعلام من الاسلاف والجدود - خ) في الخزانة الزيدانية بمكناس.
توفي قبل إتمامه، فأكمله أخوه محمد المعروف بابن غازي (3).
القازآبادي (000 - 1163 ه = 000 - 1750 م) أحمد بن محمد بن إسحاق، المولى القازآبادي: مفسر حنفي مشارك في بعض العلوم.
من أهل قاز آباد، في نواحي توقات (بتركيا) تعلم بسيواس.
ودرس في اسطنبول وتوفي في آقسراي معزولا عن قضاء مكة.
له كتب، منها (ملخص نتائج الانظار - خ) شرح للسمرقندية، وتنوير البصائر، حاشية على تفسير * (هامش 3) * (1) المعسول 18: 414 - 423.
(2) نبلاء اليمن 1: 230.
(3) أهم مصادر 85 والسلوة 2: 79 والدليل.
(*)

(1/242)


[ البيضاوي - خ) في دار الكتب الشعبية (1: 119) أفردت منها (حاشية على تفسير الفاتحة - ط) وشرح آداب
البركوي) (1).
العمري (000 - بعد 1173 ه = 000 - بعد 1760 م) أحمد بن محمد بن مصطفى بن أحمد ابن شمس العمري: شاعر دمشقي.
له (ديوان - خ) في الظاهرية رقم 8582 جمعه ولده أبو الفتوح يوسف (2).
السحيمي (000 - 1178 ه = 000 - 1765 م) أحمد بن محمد بن علي الحسني القلعاوي، المعروف بالسحيمي: فقيه مصري، من أعيان الشافعية وصلحائهم.
نسبته إلى قلعة الجبل.
من كتبه (تاج البيان لالفاظ القرآن - خ) الجزء الاول منه، و (تفسير سورة الفجر - خ) و (مناهج الكلام على آيات الصيام - خ) و (العطايا الربانية - خ) على المواهب اللدنية للقسطلاني، خمس مجلدات، و (الوضوح، شرح النصوح - خ) فقه، كلاهما له، و (شرح الاربعين النووية - خ) في أول المجموع (1970 كتاني)
في خزانة الرباط، و (المزيد على إتحاف المريد - خ) فيها أيضا (2539 كتاني) و (زهر الطالب بشرح الكواكب - خ) وهو شرح لمقدمة كتاب له سماه (كواكب المنطق) و (حاشية على شرح عصام - خ) في البلاغة و (بستان الروح - خ) فقه (3).
* (هامش 1) * (1) عثمانلي مؤلفلري 404 وهدية 1: 175 وسركيس 1480 والازهرية 4: 445 وفيه: فرغ من تأليف (ملخص نتائج الانظار) سنة 1002 ؟ ؟ (2) شعر الظاهرية 107.
(3) الجبرتي 1: 264 والمكتبة الازهرية 1: 179 و 204 و 279 و 285 و 519 وإيضاح المكنون 2: 102 و 564 والتيمورية 2: 231 ومخطوطات الدار 1: 452 ومخطوطات الانكرلي 68.
(*) الورزازي (000 - 1179 ه = 000 - 1766 م) أحمد بن محمد بن عبد الله، أبو العباس الورزازي الدرعي التطواني: محدث، فاسي الاصل، عرفه صاحب فهرس الفهارس بحبر تطوان وفخرها.
وقال تلميذه ابن عجيبة: كان شديد الشكيمة على أهل البدع لا يبالي بولاة
زمانه.
اتهم بالاعتزال وسجن وأطلق فازداد شأنه وحج وجاء من الحرم المكي وحده على رجليه إلى بيت المقدس.
توفي بتطوان ويعرف بالورزازي الكبير تمييزا له من محمد بن علي (1214) الآتية ترجمته.
له (فهرسة - خ) في خزانة الكتاني جمع فيها مروياته (1).
الكوكباني (1122 - 1181 ه = 1710 - 1767 م) أحمد بن محمد بن الحسين، من أحفاد * (هامش 2) * (1) فهرس الفهارس 2: 430 ودليل مؤرخ المغرب 2: 319 ومناقب الحضيكي 1: 106.
(*) المتوكل على الله يحيى شرف الدين الحسني اليمني الكوكباني، صفي الدين: أمير، من فضلاء اليمن.
ولد ونشأ في كوكبان شبام.
وولي إمرة كوكبان في حياة أبيه، فأحسن إدارتها.
وكانت تابعة للمنصور الحسين ابن قاسم، فلما توفي المنصور (سنة 1161 ه) وقام بعده ابنه المهدي العباس، استقل صاحب الترجمة بالامر في كوكبان، وتلقب بالمؤيد بالله، فقاتله المهدي، ثم اصطلحا وخضع أحمد للمهدي، فاستمر
في إمارته وولائه إلى أن توفي في كوكبان.
ينسب إليه كتاب (طب السمر في أوقات السهر - خ) في شستربتي (3520) (1).
ابن الونان (000 - 1187 ه = 000 - 1773 م) أحمد بن محمد بن محمد التواتي الحميري، أبو العباس المعروف بابن الونان: شاعر، من أهل فاس مولده ووفاته بها ينتسب إلى حمير.
كان أسلافه من سكان توات في صحراء المغرب مما اختطته زناتة ثم انتقلوا إلى فاس.
وكان له، ولابيه من قبله، اتصال بالمولى محمد ابن عبد الله (المتوفي سنة 1204) له نظم كثير فيه هجاء وإقذاع.
وكان يقال لابيه (أبوالشمقمق) فاتصلت به هذه الكنية، وعرفت قصيدة له بالشمقمقية.
وهي 275 بيتا فيها الغث والسمين، مدح بها أمير المؤمنين عبد الله بن إسماعيل العلوي.
اشتهرت وشرحها جماعة، منهم الناصري السلاوي صاحب الاستقصا، في مجلدين مطبوعين، والمكي بن محمد البطاوري سمى شرحه (اقتطاف زهرات
الافنان من دوحة قافية ابن الونان - خ) عندي في مجلدين.
وأول القصيدة: (مهلا على رسلك حادي الاينق * ولا تكلفها بما لم تطق قلت: وفي هذا البيت أربع هنات * (هامش 3) * (1) نبلاء اليمن 1: 258 والبدر الطالع 1: 104.
(*)

(1/243)


بينات (1).
الحلوي (1127 - 1195 ه = 1715 - 1781 م) أحمد بن محمد بن علي الحلبي الحلوي، أبو الفتوح: من شيوخ حلب.
رحل إلى دمشق والآستانة، ومات بحلب.
نسبته إلى المدرسة الحلوية فيها.
له نحو عشرين مصنفا، منها (مطالب السعادات في الصلاة والسلام على سيد السادات) و (سعادة الدارين في بر الوالدين) و (ديوان خطب) ونظم (2).
ابن قاطن (1118 - 1199 ه = 1706 - 1785 م) أحمد بن محمد بن عبد الهادي، المعروف بابن قاطن: قاض يماني عالم
بالتراجم والاسانيد.
ولد في حبابة، ونشأ في شبام، وتوفي بصنعاء.
ولي القضاء مرات.
وحبس في أيام العباس (المهدي) مرتين.
من كتبه (قرة العيون في أسانيد الفنون) و (الاعلام بأسانيد الاعلام - خ) بالمكتبة المتوكلية بصنعاء وبمكتبة الحبشي بحضرموت، وكتابه (تحفة الاخوان بسند سيد ولد عدنان (مخطوط في المكتبة المتوكلية (93 ورقة) و (نفحات الغوالي بالاسانيد العوالي) و (تحفة الاخوان) في سند صحيح البخاري، و (مختصر الاصابة) لابن حجر، و (إتحاف الاحباب) أدب، وكتاب في (تراجم أهل عصره) (3).
* (هامش 1) * (1) اقتطاف زهرات الافنان 1: 324 وأتحاف أعلام الناس 3: 344 وذكريات مشاهير رجال المغرب: الرسالة الخامسة عشرة.
واتحاف المطالع - خ - والادب العربي والنصوص 6: 399.
(2) الدر المكنون لكمال الدين الغزي، الجزء السابع - خ - وسلك الدرر للمرادي 1: 167.
(3) نبلاء اليمن 1: 274 - 283 وتحفة الاخوان 26 والدر الفريد 55 و 117 والبدر الطالع 1: 113
ومراجع تاريخ اليمن 34، 90 ومخطوطات حضرموت - خ.
(*) ابن خيرات (000 - 1199 ه = 000 - 1785 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد ابن حيرات الحسني: من أشراف اليمن.
حفيد ابن خيرات المتقدم.
كانت له ولابيه وجده ولاية المخلاف السليماني.
ولي بعد وفاة أبيه (سنة 1184 ه) وخالفه أخ له اسمه حيدر، فكانت بينهما حروب ووقائع انتهت بوفاة حيدر سنة 1190 ه، واضطربت حال أحمد في أعوامه الاخيرة إلى أن توفي.
وفي سيرته وأخباره مع إخوانه صنف عبد الرحمن بن حسن البهكلي كتابه (نزهة الظريف في سيرة ألاد الشريف) (1).
الدردير (1127 - 1201 ه = 1715 - 1786 م) أحمد بن محمد بن أحمد العدوي، أبو البركات الشهير بالدردير: فاضل، من فقهاء المالكية.
ولد في بني عدي (بمصر) وتعلم بالازهر، وتوفي بالقاهرة.
من كتبه (أقرب المسالك لمذهب الامام مالك - ط)
و (منج التقدير - ط) مجلدان، في شرح مختصر خليل، فقه، و (تحفة الاخوان في علم البيان - ط) (2).
ابن خليفة (000 - 1209 ه = 000 - 1794 م) أحمد بن محمد بن خليفة العتبي * (هامش 2) * (1) نبلاء اليمن 1: 231.
(2) الجبرتي 2: 147 وفهرس دار الكتب 1: 485 ثم 2: 205 والمكتبة الازهرية 2: 306 وشجرة النور 359 وفيه: وافق تاريخ وفاته لفظ (رضي الله عنه) ! (*) العنزي الاسدي: مؤسس إمارة البحرين، من آل خليفة.
كانت إقامته في الزبارة (على الساحل المقابل لجزيرة البحرين) مع أخيه خليفة بن محمد (شيخ الزبارة) وذهب أخوه للحج فقام مقامه، فنشبت فتنة بين أهل البحرين (وكان فيهم كثير من الشيعة الايرانيين) وبين أهل الزبارة وفي مقدمتهم صاحب الترجمة، وبعد معركة على أبواب الزبارة انتصر أهلها واستولى أحمد على البحرين (سنة 1197 ه) فلقب بأحمد الفاتح.
وحاء النبأ من مكة بوفاة أخيه خليفة، فتولى الامارة أصالة.
وجعل يتنقل بين البحرين والزبارة، وقوي شأنه واستمر إلى أن توفي.
ودفن في المنامة.
وتولى بعده ابنه سليمان ((1).
الفاسي (1166 - 1214 ه = 1753 - 1799 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد ابن عبد القادر، أبو العباس الفهري الفاسي: فقيه مالكي مغربي من أصحاب الرحلات.
مولده ووفاته بفاس.
له (رحلة - خ) بخطه في الخرانة الفاسية تحدث فيها عن سفره إلى المشرق وعودته إلى فاس آخر سنة 1212 ه (2).
العطار (1127 - 1215 ه = 1715 - 1800 م) أحمد بن محمد بن علي الحسني البغدادي العطار: فقيه إمامي، من أهل بغداد، انتقل إلى النجف، أو هو البغدادي أصلا، النجفي ولادة ووفاة.
من كتبه (التحقيق - خ) في مكتبة آل الحيدري في الكاظمية، يقع في 12 مجلدا، و (أرجوزة في الرجال - خ) بخطه، و (رياض الجنان في أعمال شهر رمضان
- ط) و (ديوان شعر) في مديح الائمة، * (هامش 3) * (1) التحفة النبهانية 78.
(2) دليل مؤرخ المغرب 2: 349 ومجلة دعوة الحق: رجب 1394.
(*)

(1/244)


و (الرائق - خ) في مكتبة (الامام الصادق بالكاظمية) مختارات من أشعار العرب (1).
البدوي (000 - 1220 ه = 000 - 1805 م) أحمد بن محمد بن أحمد المجلسي نسبا الاموي اليعقوبي الشنقيطي، المنعوت بالبدوي: عالم بالانساب، من أهل شنقيط.
له (المغازي البدوية في أصول العرب وفصولها - خ) منظومة مع شرح لها مجهول المؤلف سمي (الجواهر السنية) منه نسخة ناقصة الآخر، و (عمود النسب في أنساب العرب - خ) نظم أيضا.
كلاهما في دار الكتب (2).
ابن عجيبة (1160 - 1224 ه = 1747 - 1809 م) أحمد بن محمد بن المهدي، ابن عجينة، الحسني الانجري: مفسر صوفي
مشارك.
من أهل المغرب.
دفن ببلدة أنجرة (بين طنجة وتطوان) له كتب كثيرة، منها (البحر المديد في تفسير القرآن المجيد - خ) في أربعة مجلدات ضخام، بدئ بطبعه وصدر جزء منه، و (أزهار البستان - خ) بالخزانة الزيدانية بمكناس، لم يتمه، في طبقات الاعيان المالكية، ومنه مخطوطة في خزانة الرباط (286 ك) مصورة في معهد المخطوطات (1352 تاريخ) و (شرح القصيدة المنفرجة - خ) و (شرح صلوات ابن مشيش - خ) و (تبصرة الطائفة الزرقاوية - خ) و (الفتوحات الالهية في شرح المباحث الاصلية - ط) و (الفتوحات القدوسية في شرح المقدمة الآجرومية - ط) جمع فيه بين النحو والتصوف، و (فهرسة) * (هامش 1) * (1) أحسن الوديعة 4 وطبقات أعلام الشيعة 2: 113 ومخطوطات البغدادي 41، 69، 70، 109 والذريعة 10: 52 وفيه: عرف بالعطار، لوقوع داره في سوق العطارين ببغداد.
(2) المخطوطات المصورة، لفؤاد 2: 51 ودار الكتب 5: 272 و 8: 185.
(*)
لاشياخه، و (إيقاظ الهمم في شرح الحكم - ط) (1).
التجاني (1150 - 1230 ه = 1737 - 1815 م) أحمد بن محمد بن المختار بن أحمد الشريف التجاني، أبو العباس: شيخ (الطائفة التجانية) بالمغرب.
كان فقيها مالكيا عالما بالاصول والفروع، ملما بالادب.
تصوف ووعظ وأقام مدة بفاس وتلمسان، وحج سنة 1186 ه، * (هامش 2) * (1) اليواقيت الثمينة 70 وفيه وفاته (نحو سنة 1266) والصواب في شوال 1224 كما حققه أحمد رافع الطهطاوي في ثبته (بالتيمورية 3: 197) وإتحاف المطالع - خ.
وعنه أخذت مولده ومكان دفنه وأن كتابه (الفتوحات القدوسية) مطبوع.
وشجرة النور 400 وفيه اسم كتابه الثاني (أزهار رياض الزمان) ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 246 والمخطوطات المصورة، التاريخ، القسم الرابع ص 25.
(*) فمر بتونس، وعاد إلى فاس.
ثم رحل إلى (توات) وأخرج منها، فاستقر بفاس إلى أن توفي.
ولبعض أصحابه كتب في سيرته منها (جواهر المعاني) و (النفحة
القدسية في السيرة الاحمدية التجانية - ط).
وله (ورد - خ) في 10 ورقات، في خزانة الرباط (د 1488) (1).
الطهطاوي (000 - 1231 ه = 000 - 1816 م) أحمد بن محمد بن إسماعيل الطهطاوي: فقيه حنفي.
اشتهر بكتابه (حاشية الدر المختار - ط) أربع مجلدات في فقه الحنفية.
ولد بطهطا (بالقرب من أسيوط، بمصر) وتعلم بالازهر، ثم تقلد مشيخة الحنفية، وخلعه بعض المشايخ، وأعيد إليها، فاستمر إلى أن توفي بالقاهرة.
ومن كتبه أيضا (حاشية على شرح مراقي الفلاح - ط) فقه، و (كشف الرين عن بيان المسح على الجوربين - خ) رسالة.
وفي تاريخ الجبرتي أن أباه رومي (تركي) حضر إلى مصر متقلدا القضاء بطحطا (وهي طهطا) وربما قيل له الطحطاوي (2).
* (هامش 3) * (1) شجرة النور 258، 378.
(2) خطط مبارك 13: 56 والمكتبة الازهرية 2: 139 و 244.
(*)

(1/245)


الصاوي (1175 - 1241 ه = 1761 - 1825 م) أحمد بن محمد الخلوتي، الشهير بالصاوي: فقيه مالكي، نسبته إلى (صاء الحجر) في إقليم الغربية، بمصر.
توفي بالمدينة المنورة.
من كتبه (حاشية على تفسير الجلالين - - ط) وحواش على بعض كتب الشيخ أحمد الدردير في فقه المالكية و (الفرائد السنية - خ) شرح همزية البوصيري، في دار الكتب (1).
الذماري (000 - بعد 1234 ه = 000 - بعد 1827 م) أحمد بن محمد الذماري: عارف بالادب، من أهل (ذمار) له (تاريخ) ترجم به علماء عصره من أهل ذمار وصنعاء (2).
الجبلي (000 - نحو 1250 ه = 000 - نحو 1835 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن الطاهر
الكنكسي، الشهير بالجبلي، أبو العباس: فاضل، له اشتغال بالتاريخ.
من أهل مكناس (بالمغرب).
من كتبه (النفحات الوردية - خ) في تاريخ مكناسة الزيتون، لم يكمله (3).
الشرواني (000 - 1253 ه = 000 - 1837 م) أحمد بن محمد بن علي بن إبراهيم الانصاري الشرواني: أديب يماني، سكن الحديدة ومدينة زبيد وغيرهما من جهات * (هامش 1) * (1) اليواقيت الثمينة 64 ومعجم المطبوعات 376 ودار الكتب 3: 269.
(2) نيل الوطر 1: 210.
(3) إتحاف أعلام الناس 1: 364 وفيه: كان حيا سنة 1248 ه.
وفي التاج ضبط الكنكسي.
(*) تهامة (باليمن) ونزل كلكتة.
من كتبه (نفحة اليمن فيما يزول بذكره الشجن - ط) و (حديقة الافراح لازاحة الاتراح - ط) في لطائف اليمنيين والحجازيين وأدباء مصر والشام والعراق وغيرهم، و (الجوهر الوقاد - ط) في شرح بانت سعاد و (المناقب الحيدرية - ط) صنفه
للسلطان حيدر، الملقب بغازي الدين صاحب (لكنو) في الهند، وقد زاره في دار سلطنته، سنة 1233 و (العجب العجاب فيما يفيد الكتاب - ط) (1).
بو نافع الفاسي (000 - 1260 ه = 0 00 - 1844 م) أحمد بن محمد بن عبد القادر، ابن نافع الفاسي، المعروف ببو نافع: فاضل، من أهل فاس.
كان حافظا للحديث، عالما بالانساب، له نظم.
من كتبه (الفهرسة الكبرى) ضمنها شيوخه الذين أخذ عنهم، و (شرح الالفية)) في مجلدين (2).
المبارك (000 - نحو 1270 ه = 000 - نحو 1854 م) أحمد بن محمد المبارك، أبو العباس: فاضل، من أهل قسنطينة.
ولي الفتيا للمالكية وترأس الطريقة الشاذلية.
له كتاب في (شمائل الرسول ومعجزاته) وعارض عدة قصائد في المدائح النبوية (3).
* (هامش 2) * (1) نيل الوطر 1: 212 وإيضاح المكنون 1: 385 ومعجم المطبوعات 1120.
(2) فهرس الفهارس 1: 84 وشجرة النور 398.
(3) تعريف الخلف 2: 72.
(*) التمجدشتي (000 - 1274 ه = 000 - 1857 م) أحمد بن محمد الميموني السوسي الاقصوي الاجناني التمجدشتي، أبو العباس: فقيه، من أهل سوس (بالمغرب الاقصى) نسبته إلى (تمجدشت) وهي موضع سكناه.
ووفاته بسوس.
له أسانيد وترجمة واسعة أفردت في مجلد مخطوط (1).
الضحوي (1233 - نحو 1280 ه = 1818 - نحو 1863 م) أحمد بن محمد بن إسماعيل المعافى، الضحوي التهامي أديب، يمني.
نسبته إلى قرية (الضحي) - كغني - من وادي سهام (بتهامة) سكنها جده ونسب إليها، وأصله من مدينة (صبيا) من بني المعافى الحسنيين.
له (تراجم رجال صحيح البخاري) لم يكمله، و (عقود اللآلي المنتسقات في شرح السبع المعلقات والثلاث الملحقات - خ) في دار الكتب، و (شرح لامية العرب) وله شعر (2).
الشوكاني (1229 - 1281 ه = 1814 - 1864 م) أحمد بن محمد بن علي الشوكاني: قاض، من فضلاء اليمانيين، من أهل صنعاء وهو ابن العلامة (الشوكاني) الكبير.
* (هامش 3) * (1) فهرس الفهارس 1: 192.
(2) نيل الوطر 1: 198 ودار الكتب 3: 255.
(*)

(1/246)


نصب للقضاء في صنعاء زمنا.
وأصابته محن في أيام الناصر (عبد الله بن الحسن) وأيام الامام أحمد بن هاشم، فسجن في عهد الاول، وفر من صنعاء في عهد الثاني، فطاف متنقلا في بعض الاطراف، ثم استقر في (الروضة) يحكم وينفذ الشريعة وهو لم يول ذلك فكان علماء اليمن يسمونه (قاضي أرحم الراحمين) ! وتوفي فيها.
من كتبه (كشف الريبة في الزجر عن الغيبة) (1).
المرزوقي (000 - بعد 1281 ه = 000 - بعد 1864 م) أحمد بن محمد بن رمضان، أبو
الفوز الحسيني المرزوقي: فقيه مالكي، استقر بمكة.
من كتبه (تحصيل نيل المرام - ط) في شرح منظومة له سماها (عقيدة العوام) في التوحيد، و (عصمة الانبياء - ط) منظومة، و (بلوغ المرام - ط) شرح لقصة المولد النبوي (2).
الحربي (000 - 1284 ه = 000 - 1867 م) أحمد بن محمد بن محمد بن قاسم، أبو العباس الحربي: من مؤرخي القيروان.
مولده ووفاته مفلوجا فيها.
كتب ملحقا لمعالم الايمان في 6 كراسات، سماه (شفاء الابدان في المتأخرين من صلحاء القيروان) أدخله محمد بن صالح الكناني (الآتية ترجمته) في كتابه (تكميل الصلحاء والاعيان - ط) (3).
ابن الخياط (1195 - 1285 ه = 1781 - 1868 م) أحمد بن محمد بن طه الموصلي، * (هامش 1) * (1) نيل الوطر 1: 215.
(2) الازهرية 7: 220 وسركيس 1732.
(3) تكميل الصلحاء والاعيان: مقدمته.
(*)
ابن الخياط: واعظ عراقي من أهل الموصل.
ولد في بلدة (عنة) على الفرات، وتوفي بالموصل.
له (ترجمة الاولياء في الموصل الحدباء - ط) (1).
ابن الطاهر (000 - 1287 ه = 000 - 1870 م) أحمد بن محمد بن الطاهر الازدي المراكشي: فاضل، له اشتغال بالحديث.
من كتبه (مجموعة - خ) في أسانيده وإجازات مشايخه بخطوطهم.
ولد بمراكش، وقرأ بفاس، وتوفي بالمدينة (2).
الداغستاني (000 - بعد 1287 ه = 000 - بعد 1870 م) أحمد بن محمد المهاجر الداغستاني: قارئ، من أهل مكة.
هاجر إليها أبوه.
له (مبين آداب تلاوة القرآن - خ) في 30 ورقة، ألفه للسلطان عبد العزيز بن محمود العثماني، سنة 1287 (3).
المحضار (1217 - 1304 ه = 1802 - 1886 م) أحمد بن محمد بن علوي الحسيني العلوي، من آل المحضار: فاضل،
متأدب من أهل حضرموت.
ولد ونشأ في بلدة الرشيد الدوعنية، وسكن القويرة سنة 1260 ه، وتوفي بها.
له (مقامات - خ) ورسائل في (المولد النبوي) ومناقب السيدة خديجة بنت خويلد) وغير ذلك.
وله نظم وحميني في (ديوان) (4).
* (هامش 2) * (1) ترجمة الاولياء: مقدمة الناشر سعيد الديوهجي.
(2) فهرس الفهارس 1: 4.
(3) علوم القرآن 391.
(4) تاريخ الشعراء الحضرميين، الجزء الرابع، مخطوط.
ورحلة الاشواق القوية 150 وهو في (أئمة اليمن بالقرن الرابع عشر) ص 62 (محمد بن احمد) ؟ (*) المرصفي (000 - 1306 ه = 000 - 1888 م) أحمد بن محمد، شرف الدين الشافعي المرصفي: فاضل مصري من علماء الازهر، قام بتدريس التفسير والحديث في دار العلوم، وصنف (المطلع السعيد لارشاد المريد - ط) في التوحيد، و (نخبة المقاصد - ط) في فقه الشافعية، و (تقريب فن العربية - ط) مدرسي
في النحو (1).
أحمد سلطان (1224 - 1308 ه = 1809 - 1891 م) أحمد بن محمد بن أحمد سلطان: قاض.
من أهل طرابلس الشام.
ولي قضاءها سنة 1262 - 1286 ه، ونقل إلى قضاء اللاذقية، فاستعفي، وولي أعمالا في بلده، فكان من أعضاء مجلس الادارة والحقوق.
وتوفي بطرابلس.
من كتبه (شرح المقامات الحريرية) مطول، وكتاب في (المعاني) وله نظم حسن (2).
الحلواني (1228 - 1307 ه = 1813 - 1890 م) أحمد بن محمد بن علي بن محمد الحلواني: عالم بالقرآت.
دمشقي المولد والوفاة.
شافعي.
أخذ القراآت عن علمائها بدمشق وبمكة.
وأقام في الثانية مجاورا 13 سنة.
وصنف (المنحة السنية) منظومة في التجويد، وشرحا لها سماه (اللطائف البهية) ومنظومة في (قراءة ورش) وشرحها (3).
الشرعي
(000 - 1309 ه = 000 - 1891 م) أحمد بن محمد الشرعي الحسيني * (هامش 3) * (1) هدية 1: 193 وسركيس 1734.
(2) علماء طرابلس 96.
(3) حلية البشر 1: 253.
(*)

(1/247)


الذماري: قائد يمني شجاع، من آل (الشرعي) بكسر الشين.
من سلالة المؤيد بالله يحيى بن حمزة.
استشهد في حرب استقلال اليمن عن الترك (1).
الالفي (000 - بعد 1311 ه = 000 - بعد 1893 م) أحمد بن محمد الالفي الطوخي: فقيه شافعي من أهل طوخ (بمصر) تعلم في الازهر.
وصنف (مواهب المنان ومنح الرحمن - ط) رسالة في العقائد (2).
السبعي (000 - بعد 1311 ه = 000 - بعد 1893 م) أحمد بن محمد بن الحسن السبعي: من أصحاب الرحلات.
من أهل المغرب.
نسبته إلى (دويرة السبع) وهي بلده
خرج منها (في 9 شوال 1310) حاجا، وعاد إليها، فكتب (رحلة - خ) لعلها بخطه في 47 صفحة، ذكر بها الاماكن التي نزل بها، مبتدئا بزاوية (تلسنت) فبئر (بدد) وضبط هذه ضم الدال الاولى مع التشديد، ثم (تدمي) وقال بسكون الدال وفتح ما بعدها (3).
ابن الخوجة (1245 - 1313 ه = 1830 - 1896 م) أحمد بن محمد بن الخوجة، أبو العباس: فاضل، من شيوخ تونس وعلمائها.
مولده ووفاته فيها.
ولي قضاء الحنفية، ثم الفتوى، ثم مشيخة الاسلام سنة 1294 ه.
له (كشف اللثام عن محاسن الاسلام) وعدة رسائل في موضوعات مختلفة.
(4) * (هامش 1) * (1) نيل الحسنيين 142.
(2) الازهرية 3: 328.
(3) أنظر (الرحلة) في خزانة الرباط 2908 ك.
(4) عنوان الاريب 2: 137 والزهراء 2: 297.
(*) الجرافي (1280 - 1316 ه = 1864 - 1898 م)
أحمد بن محمد بن أحمد الجرافي الصنعاني: من فضلاء الزيدية في اليمن.
مولده ووفاته في صنعاء.
كان واعظا، عارفا بالحديث والفقه.
له كتب، منها (الدليل) في الرد على الصوفية، و (رافع الحجاب) في النحو، و (جواب في حكم التقليد) و (الترغيب والترهيب) توفي بعد إكمال المجلد الاول منه (1).
الكردودي (1240 - 1318 ه = 1824 - 1900 م) أحمد بن محمد بن عبد القادر، أبو العباس الكردودي الكلالي الحسني: من رجال السفارات.
كاتب له شعر، من أهل فاس.
ولد وتعلم فيها وتنقل في الكتابة الديوانية.
وعين كاتبا لوزارة الخارجية.
وقام بمهمات إدارية وانتدب كاتبا للقائد المعطي بن عبد الكبير الشاوي، في سفارة إلى فرنسا.
قال صاحب الاعلام بمن حل مراكش: وحمله السلطان مولاي الحسن المراقبة على السفير، لان للسلطان فيه اعتقاد الصدق.
وانتدب أيضا في سفارة القائد عبد الصادق بن أحمد الريفي
* (هامش 2) * (1) أئمة اليمن.
سيرة المنصور 280.
(*) إلى إسبانيا (سنة 1302 ه) ثم مع النائب الطريس (سنة 1305) في سفارة إلى إيطاليا لمقابلة البابا ليون الثالث عشر.
وبعد وفاة السلطان المولى الحسن، استقر كاتبا في ديوان الصدارة.
وقبل وفاته بثلاثة أشهر طلب إعفاءه من العمل لكبر سنه، فأعفي.
وتوفي بفاس.
وفي رحلته الثانية ألف كتابا سماه (التحفة السنية للحضرة الحسنية، بالمملكة الاصبنيولية - ط) (1).
أبو خليل القباني (1257 - 1320 ه = 1841 - 1902 م) أحمد (أبو خليل) بن محمد آغا آقبيق (بمد الالف وسكون القاف وكسر الباء) المعروف بالقباني: من أوائل منشئي المسرح التمثيلي العربي في الشام ومصر.
له اشتغال بالادب والشعر والموسيقى.
دمشقي من أسرة (آقبيق) وهي كلمة تركية معناها الشارب الابيض، كان يلقب بها أحد جدوده.
تعلم أبو خليل في بلده، ونظم عدة (موشحات) ولحنها، وأنشأ مسرحا للتمثيل بدمشق عرض فيه بضع (روايات) غنائية من وضعه وتلحينه،
اقتبس حوادثها من (ألف ليلة وليلة) اشتهر منها (ناكر الجميل - ط) و (هارون الرشيد - ط) و (أنس الجليس - ط) وأنكر عليه بعض الشيوخ إتيانه بهذه البدعة، فشكوه إلى حكومة الآستانة، ومنع من الاستمرار، فاحترف التجارة بما يسمى (مال القبان) وعرف بالقباني.
وولي دمشق أحد رجال الاصلاح المشهورين من الترك (مدحت باشا) فدعاه إليه وأذن له بالعودة إلى ماكان قد بدأ به.
وأقصي مدحت عن دمشق، فرحل أبو خليل إلى مصر سنة 1884 م، ومعه (جوقة) * (هامش 3) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 2: 251 وفيه من شعر صاحب الترجمة قصيدتان مجونيتان.
من الادب المكشوف.
وإتحاف المطالع - خ.
ودليل مؤرخ المغرب 1: 377 وفهرس المخطوطات العربية: الثاني من القسم الثاني 239 وفواصل الجمان 187 واقرأ ما كتب عنه حفيد له، في مقدمة كتابه (التحفة السنية).
(*)

(1/248)


من الممثلين والمنشدين، فبدأ بتمثيل (أنس الجليس) وعلت شهرته، وكثر الآخذون عنه.
واقتبس من الادب الغربي
قصصا عن كورنيه () corneille الفرنسي، وغيره، وسافر إلى العاصمة العثمانية (الآستانة) وأميركا، ولقي نجاحا.
ثم عاد إلى دمشق فكتب (مذكراته - خ) وتوفي بها.
وله غير ما تقدم (لباب الغرام - ط) قصة، و (الامير محمود نجل شاه العجم - ط) قصة أيضا (1).
الحضراوي (1252 - 1327 ه = 1836 - 1909 م) أحمد بن محمد بن أحمد الحضراوي المكي الهاشمي: مؤرخ.
ولد بالاسكندرية، وانتقل به والده إلى مكة وعمره سبع سنين، فنشأ بها وتأدب وتفقه، وألف كتبه (العقد الثمين في فضائل البلد الامين - ط) صغير، و (تاج تواريخ البشر، من ابتداء الدنيا إلى آخر القرن الثالث عشر) و (سراج الامة في تخريج أحاديث كشف الغمة - خ) ثلاث مجلدات كبار، و (فضائل مكة والمدينة - خ) و (الجواهر المعدة في فضائل جدة - خ) و (اللطائف في تاريخ الطائف - خ) رسالة، و (المفاضلة بين جدة والطائف - خ) رسالة، و (تاريخ
الاعيان - خ) و (مختصر حسن الصفا - خ) فيمن تولوا إمارة الحج، و (بشرى الموحدين في معرفة أمور الدين) وغير ذلك.
وتوفي بمكة (2).
البناني (1232 - 1327 ه = 1817 - 1909 م) أحمد المدعو بحميد بن محمد البناني: قاض من علماء المالكية بالمغرب.
تولى القضاء في مقصورة الرصيف بفاس أكثر * (هامش 1) * (1) استفدت مادة الترجمة من زهير القباني، ومن مقال لاكرم الميداني، في الاهرام 18 / 12 / 1952.
(2) نظم الدرر - خ - وفهرس الفهارس 1: 257 وإيضاح المكنون 1: 184 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 345 و 444 و 445 وقيل: توفي سنة 1326.
(*) من عشرين سنة.
قال ابن سودة: له (فهرسة - خ) عندي، و (حاشية على شرح الشيخ بنيس) للهمزية، و (رحلة إلى الحرمين) توفي بفاس (1).
القوصي (1281 - 1334 ه = 1864 - 1915 م) أحمد بن محمد بن أحمد عبد الحق القوصي: زجال مصري، له اشتغال
بالادب.
ولد بقوص، وتعلم بأسيوط، ثم بالازهر ومدرسة دار العلوم بالقاهرة.
وعانى التدريس، واشترك في تحرير بعض المجلات، وأنشأ جريدة (النجاة) أسبوعية لقيت إقبالا، ثم مجلة (السبعة ودمتها) وفي هذه ظهر نبوغه في الزجل.
امتازت أزجاله بالمعاني الاجتماعية والاخلاقية في قالب فكاهي شعبي رقيق.
له (ديوان - ط) احتوى على بعض ما كتب من زجل وشعر.
توفي بالقاهرة (2).
ابن ابراهيم (000 - 1334 ه = 000 - 1916 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم: قاض فرضي، من فضلاء الرباط.
تعلم بها وبفاس.
وولي قضاء العرائش ثم قضاء آسفي.
وعزل فعاد إلى الرباط، فتوفي * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
(2) كوكب الشرق 14 / 11 / 1353 وفهرس دار الكتب 7: 145.
(*) بها.
له، تآليف، منها (تلخيص الحذاق - ط) شرح للامية الزقاق، وكتاب في (الفرائض) ورسالة في (ما يتعلق باسم
زيد بن ثابت من المناسبات - ط) وتعاليق وهوامش على كتب كثيرة (1).
السقياني (000 - بعد 1337 ه = 000 - بعد 1919 م) أحمد بن محمد، أبو العباس السقياني: مجلد كتب مغربي، فاسي.
ويعبرون عن التجليد بالتسفير.
صنف كتابا سماه (صناعة تسفير الكتب وحل الذهب - ط) بفاس سنة 1919 مع ترجمة فرنسية للكتاب.
وأظنه طبع في حياته.
ولم أره (2).
البوعزاوي (1271 - 1337 ه = 1855 - 1919 م) أحمد بن محمد بن المهدي بن العباس البوعزاوي: فقيه مالكي من العلماء، نسبته إلى (بو عزه) في المغرب.
عاش وتوفي بفاس.
كان كثير الولوع بنسخ الكتب واقتنائها.
وصنف تآليف، منها (مناقب الشيخ أبي يعزى) ثلاثة أسفار، و (نوازل) نحو ثمانية مجلدات، و (اختصار البدور الضاوية) للحوات، و (مجموع إجازاته) في مجلد (3).
البناني (1260 - 1340 ه = 1844 - 1921 م) أحمد بن محمد بن الحسن البناني، أبو العباس: قاض فاضل من أهل الرباط مولدا ووفاة.
أقام في مكة عاما وأخذ عن كثير من معاصريه منهم أحمد بن زيني دحلان.
وولي القضاء في الرباط سنة 1317 - 1322 وانقطع إلى الامامة والوعظ في الزاوية الناصرية.
وكان كثير التعليق * (هامش 3) * (1) الاغتباط في تراجم أعلام الرباط - خ.
(2) دار الكتب 6: 151.
(3) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
(*)

(1/249)


على الكتب، فما من كتاب اقتناه إلا طرزه بشئ من تعليقاته.
من كتبه (الفتح الودودي - خ) ثلاثة أجزاء منه، حاشية على المكودي في شرح الالفية، و (إتحاف أهل المودة - خ) لم يتم، في شرح البردة، و (أرجوزة في الصرف - خ) بخطه، و (حاشية على شرح المرشد) لميارة، و (ديوان خطب) وتقاييد وتعليقات ونظم (1).
ابن الخياط (1252 - 1343 ه = 1836 - 1925 م) أحمد بن محمد بن عمر الزكاري الفاسي، أبو العباس، ابن الخياط: فقيه مالكي.
مولده ووفاته بفاس.
له كتب كثيرة، منها (حاشية على الطرفة - ط) في مصطلح الحديث، و (ثلاثة فهارس - خ) في مقروآته ومشايخه الفاسيين وغيرهم (2).
* (هامش 1) * (1) معجم الشيوخ 1: 116 وتعطير البساط 44 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
والاغتباط في تراجم اعلام الرباط - خ - وفيه: البناني، نسبة إلى بني بنان القبيل البربري المنتشر بحواضر المغرب - ونقل عن البرزالي في تاريخ افريقية أن بنان قرية بافريقية تصاقع باجة واليها نسبة البنانيين بفاس وبلاد المغرب.
(2) فهرس الفهارس 1: 288.
(*) الريسوني (1270 ؟ - 1343 ه = 1854 ؟ - 1925 م) أحمد بن محمد بن عبد الله الريسوني الحسني الادريسي العروسي، أبو العباس: ثائر، له زعامة، من مناوئي الاستعمار الفرنسي في المغرب الاقصى.
من قرية
تسمى (زينات) من بني عروس (بفتح العين وتشديد الراء المضمومة) يسميه الفرنج (الريسولي) أو (الرسولي) باللام، ويدعوه رجاله (الشريف الريسوني) أخباره كثيرة، خلاصتها أنه خرج في أيام المولي حسن بن محمد، والتفت حوله جموع من قبيلة بني عروس، ومن أخواله بني مصور، وقاتلته حكومة مراكش ففشلت، واستعملت معه الحيلة فوقع في قبضة السلطان الحسن، وسجن مكبلا بالحديد في ثغر (الصويرة) ثلاث سنوات.
ومات السلطان، فعفا عنه خلفه عبد العزيز ابن الحسن.
واضطرب أمر الدولة، و عبد العزيز صغير السن يستغويه الفرنسيون وغيرهم بالهدايا، فخرج الريسوني من عزلته ودعا إلى ثورة عامة على حكومة (المخزن) وعلى الفرنج.
واستفحل أمره في جبال بني عروس، واستولى على ما حول طنجة من الريف الخاضع للسلطة الفرنسية (سنة 1904 م) وخطب باسمه على منابر (تازروت) وما والاها.
وسعى السلطان إلى مصالحته فانتهى الامر
بتعيينه معتمدا للسلطان عبد العزيز في طنجة.
فأعاد الامن إليها وإلى ضواحيها، وكان له شبه استقلال فيها، يحكم باسم السلطان عبد العزيز ولا سلطان لعبد العزيز عليه.
وتقول المصادر الفرنسية إن الاسبان أمدوه بمال وسلاح ليأمنوا تعرضه لتطوان وحامت المطامع الاجنبية حول طنجة، وطلب من عبد العزيز عزل الريسوني، فعزله، فانصرف إلى قريته (زينات) ثائرا.
وحاربه السلطان، وأحرقت قريته، وتتابعت المعارك مدة عامين.
ونشبت الفتنة بين الاخوين عبد العزيز وعبد الحفيظ، فذهب إليه الريسوني مهنئا، وأصبح من رجاله.
ولما توسع الاسبان في احتلال بعض الجهات الغربية ودخلوا تطوان (سنة 1331 ه)

(1/250)


وقصدوا ناحية العرائش (ويكتبها الاسبانيون) Arache نهض الريسوني لقتالهم بجموع من القبائل، بقرب تطوان، وحالفه الظفر، فدخل مدينة شفشاون فاتحا، فخاطبوه بالصلح، فانعقد في سبتمبر 1915 (1333 ه) على أن تكون
الجبال للريسوني والشواطئ للاسبان.
ولم يطل أمد الصلح، فتجددت الوقائع وامتدت إلى سنة 1921 م، وقامت ثورة الامير محمد بن عبد الكريم الخطابي في الريف، فبذل الاسبان العهود والوعود للريسوني فصالحهم.
ودعاه عبد الكريم لمناصرته في الجهاد، فامتنع.
وينقل عنه قوله: (لما كان ابن عبد الكريم صبيا طلب والده مني أن أساعده ليرسل ابنه إلى مدريد يتلقى فيها العلوم ففعلت، وهو يعاديني اليوم ويحرض القبائل علي) وزاد في نقمة ابن عبد الكريم على الريسوني أنه لم يكتف بالقعود عن نصرته بل أخذ يدعو القبائل إلى موالاة الاسبان، فوجه إليه حملة هاجمته في (تارزوت) وبعد معركة استمرت يومين أسر الريسوني، وكان مريضا وقد ناهز السبعين من عمره، وحمل مع أهله إلى بلدة (تماسنت) في الريف، فمات فيها (1).
العاصي (1321 - 1349 ه = 1903 - 1930 م) أحمد بن محمد سعيد العاصي: شاعر
مصري مرهف الحس.
ولد بفارسكور (من الدقهلية بمصر) ودخل مدرسة الطب بالقاهرة، فمرض بداء الصدر، فترك الطب وانصرف إلى الادب، فتخرج في قسم الفلسفة بكلية الآداب سنة 1929 م، ووظف بمكتبة الجامعة.
وعاش متبرما بالحياة، فغلبته هواجسه، فأغلق نوافذ * (هامش 1) * (1) هذه مراكش 182 والمغرب الاقصى للريحاني 358 - 396 ودروس التاريخ المغربي لعبد الله بن العباس الجراري الرباطي، المطبوع بالرباط سنة 1365 الجزء 5 ص 245 وهو يعرفه بالريسولي ويقول إنه مات في أجدير ويصفه بالبطش والافساد.
(*) حجرته (في مسكنه بالقاهرة) وصب على نفسه مادة كاوية أودت بحياته.
ووجد التحقيق كتابا بخطه يقول فيه: (جبان من يكره الموت، جبان من لا يرحب بهذا الملاك الطاهر، انني أستعذب الموت الذي هو كالرائحة الزكية عندي) له (ديوان العاصي - ط) عرضه على شوقي فحلاه بقصيدة منها: (هذا شباب الشعر يلمح ماؤه * من جدول العاصي ومن ديوانه)
وله (غادة لبنان - ط) قصة (1).
أحمد بن محمد (السنوسي) = أحمد الشريف 1351 الحملاوي (1273 - 1351 ه = 1856 - 1932 م) أحمد بن محمد الحملاوي: مدرس مصري، له نظم.
تخرج بدار العلوم ثم بالازهر.
وزاول المحاماة الشرعية مدة.
وعمل في التدريس إلى سنة 1928 ووضع كتبا مدرسية، منها (شذا العرف في فن الصرف - ط) و (زهر الربيع في المعاني والبيان والبديع - ط) و (مورد الصفا في سيرة المصطفى - ط) و (ديوان - ط) أكثره مدائح نبوية (2).
أحمد أبو علي (000 - 1355 ه = 000 - 1936 م) أحمد بن محمد أبو علي: منشئ مكتبة البلدية بالاسكندرية.
ولد بالقاهرة، وتعلم بالازهر، وقرأ الادب، ونظم الشعر، وأجاد التلحين والغناء غير محترف، وانتقل إلى الاسكندرية فعهد * (هامش 2) * (1) محمد لطفي جمعة، في جريدة المساء 25 / 6 / 349
والمقطم 10 / 8 / 356 وكامل محمد عجلان بجريدة الجهاد 28 / 9 / 355 ومجلة الدنيا المصورة 5 أكتوبر 930 ومحمد محمود زيتون، في الرسالة 18: 279.
(2) تقويم دار العلوم 338 ومعجم المطبوعات 385 والفهرس الخاص - خ - ص 46.
135.
(*) إليه بإنشاء (مكتبة) لمجلسها البلدي، فأنشأها واستمر 37 عاما مديرا لها وأمينا.
ووضع لها (فهرسا - ط) في ستة أجزاء، يعد على ما فيه من أخطاء، من المراجع المفيدة بما دونه من تعليقات على بعض الكتب.
وألف رسالة سماها (المنتخل في تراجم شعراء المنتحل - ط) وكان حافظ إبراهيم (الشاعر) ممن تلقى عنه الشعر والادب.
توفي بالقاهرة (1).
اليملاحي (000 - 1358 ه = 000 - 1939 م) أحمد بن محمد (بفتح الميم الاولى) العلمي اليملاحي: عالم مدينة مراكش في عصره ومدرسها.
مولده ووفاته بها.
له تآليف منها (تفسير) في عدة أسفار (2).
الصبيحي (1300 - 1363 ه = 1882 - 1944 م)
أحمد بن محمد، أبو العباس الصبيحي السلاوي: مؤرخ، من أهل (سلا) بجوار الرباط، مولدا ووفاة.
تعلم بها ثم بفاس.
وولي نظارة الاحباس (الاوقاف) في آسفي، ثم في مكناسة، وتوفي بسلا.
له نحو 20 رسالة، منها * (هامش 3) * (1) الصحافي العجوز، بالاهرام 11 / 3 / 355.
(2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
(*)

(1/251)


(باكورة الزبدة في تأريخ آسفي وعبدة - خ) بخطه، في خزانة الرباط (1303) 54 صفحة، و (الامثال الدارجة) و (رحلة إلى الحج) وكتاب في (بعض عادات أهل المغرب) (1).
اليزيدي (1303 - 1364 ه = 1886 - 1954 م) أحمد بن محمد بن بلقاسم بن أحمد أبو العباس اليزيدي: أديب من أهل سوس بالمغرب.
تنقل في دراسته بين المدرسة الالغية (1318) و (البومروانية) وغيرهما، وقرأ الادب والفقه، وتحول إلى التدريس في المدارس السوسية.
وقال
الشعر.
وله مساجلات ومطارحات مع كثير من أدباء عصره.
استقر أواخر حياته في جزولة وتوفي بها.
ورأى صاحب المعسول ورقات من أوائل (مجموع أدبي) من تأليفه، كما رأى له (كشكولا) - خ) وأورد طائفة من أخباره (2).
أحمد حسنين باشا (1307 - 1365 ه = 1889 - 1946 م) أحمد محمد بن أحمد حسنين البولاقي: من رجال البلاط المصري.
ينعت بالرحالة.
ولد بالقاهرة وتعلم بها ثم بأكسفورد، وعاد إلى القاهرة سنة 1914 م فتولى بعض الوظائف، واتصل بالملك فؤاد، فأعانه على القيام برحلة (سنة 1923 م) جاب.
بها صحراء مصر الغربية من ساحل البحر الابيض إلى درافور (جنوبي السودان) فاكتشف بعض (الواحات) كالعوينات وأركنو، ووضع كتابا عن رحلته سماه (في صحراء ليبيا - ط) مجلدان.
وانتدبته الحكومة المصرية لمفاوضة إيطاليا بشأن * (هامش 1) * (1) جواهر الكمال 1: 60 وإتحاف المطالع - خ - وفهرس مخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني 147 ودليل
مؤرخ المغرب 1: 43 وتاريخ عظماء الشرق، المطبوع بمصر، لابراهيم زهدي سنة 1934 م والادب العربي في المغرب 1: 62.
(2) المعسول 9: 167 - 231.
(*) الحدود الغربية سنة 1924 ثم جعل أمينا للملك فؤاد، فاستمر 15 عاما.
وتولى رياسة الديوان الملكي، وانتدب لملازمة ولي العهد (فاروق) في رحلة دراسية إلى لندن.
ولما توفي فؤاد وتولى فاروق، جعله رئيسا لديوانه، ومرت بالدولة والعرش أزمات كان فيها الرسول بين السلطات الثلاث: القصر، والوزارة، والسفارة البريطانية.
ومات بالقاهرة صريعا صدمته سيارة بريطانية وهو في سيارته.
وكان دمث الخلق، مقداما، تعلم الطيران، وامتاز بألعاب الرياضة ولاسيما لعبة السيف المعروفة ب (الشيش) وكان والده من علماء الازهر وجده (فريقا) في الجيش المصري من أهل البحيرة (1).
أحمد عبد العزيز (1325 - 1367 ه = 1907 - 1948 م) أحمد بن محمد عبد العزيز: قائد
* (هامش 2) * (1) صفوة العصر 1: 267 والشخصيات البارزة سنة 1941 الصفحة 160 والاهرام 22 / 6 / 1359 والصحف المصرية 18 / 3 / 365 واسم أبيه في بعض المصادر (محمد حسنين) إلا أن الصحف المصرية وفي جملتها مجلة اللطائف نشرت في 19 يناير 1925 نعي أبيه (أحمد حسنين) وصورته.
(*) مصري، من الكتاب.
ولد في الخرطوم (بالسودان) وتخرج في المدرسة الحربية بالقاهرة سنة 1928 م والتحق بسلاح الفرسان الملكي.
ودرس التاريخ الحربي في الكلية الحربية.
ثم تخرج في كلية أركان الحرب.
واختير في معركة فلسطين قائدا للقوات الخفيفة، برتبة قائم مقام.
فكان من أنشط المحاربين، وعلت له شهرة، وقتل شهيدا في (الفالوجة) برصاصة من المعسكر المصري، خطأ.
ودفن بغزة ثم نقل إلى القاهرة.
له رسالة عسكرية سماها (السياسة والحرب - ط) ومقالات في شؤون عسكرية مختلفة نشرها في (مجلة الجيش) واشترك مع عبد الرحمن زكي في إصدار كتاب (النجاة من الموت في البحار والغابات والصحاري - ط) (1).
العمراني (1297 - 1370 ه = 1880 - 1950 م) أحمد بن محمد بن الخضر الحسني العمراني: مدرس، من علماء المالكية بفاس.
توفي بها.
له (فهرسة - خ) وقف عليها ابن سودة، و (تأليف) في أسرتهم (2).
الزموري (1314 - 1372 ه = 1896 - 1953 م) أحمد بن محمد الزموري: قاض من شعراء المغرب تولى القضاء في بني احمد ثم في درب السلطان من الدار البيضاء.
وتوفي بها.
له (ديوان شعر) (3).
الهواري (000 - 1372 ه = 000 - 1952 م) أحمد بن محمد بن علي أبو العباس الهواري: فاضل مغربي.
قام بعدة وظائف كتابية، وتوفي بالدار البيضاء.
له (دليل * (هامش 3) * (1) مجلة الجيش 11: 193 والصحف المصرية 24 / 8 / 948.
(2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
(3) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
(*)

(1/252)


الحاج - ط) رحلة، وكتاب في (تعليم اللغة الفرنسية - ط) (1).
الرهوني (1288 - 1373 ه = 1871 - 1953 م) أحمد بن محمد الرهوني التطواني، أبو العباس: مؤرخ أديب.
كان شيخ الجماعة في مدينة تطوان.
مولده ووفاته فيها تعلم بها وبفاس.
نسبته إلى (رهونة) من قبائل نواحي وزان.
ولي مناصب، آخرها رئاسة المجلس الاعلى للتعليم الاسلامي بتطوان.
وله كتب، منها (عمدة الراوين في تاريخ تطاوين - خ) بخطه في عشرة أجزاء عند ابن داود في تطوان، طبعت خلاصة منه في جزء باللغة الاسبانية عام وفاته، و (رحلة إلى الحج - ط) و (اختصار الاستقصا - ط) في جزأين صغيرين، و (اختصار نفح الطيب - ط) في أربعة أجزاء صغيرة جدا، و (الرحلة المكية - ط) (2).
أحمد محمد شاكر (1309 - 1377 ه = 1892 - 1958 م) أحمد بن محمد شاكر بن أحمد
ابن عبد القادر، من آل أبي علياء، يرفع نسبه إلى الحسين بن علي: عالم بالحديث والتفسير، مصري.
مولده ووفاته في القاهرة.
وأبواه من بلاد (جرجا) بصعيد مصر.
سماه أبوه (أحمد، شمس الائمة أبا الاشبال) ! واصطحبه معه حين ولي القضاء في السودان (سنة 1900) فأدخله في كلية (غوردون) وانتقل، وهو معه إلى الاسكندرية فألحقه بمعهدها (سنة (1904) ثم إلى القاهرة، وألحقه بالازهر ففاز بشهادة (العالمية) سنة 1917 وعين في بعض الوظائف القضائية.
ثم كان قاضيا إلى سنة 1951 ورئيسا للمحكمة الشرعية * (هامش 1) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
ودليل مؤرخ المغرب 2: 339.
(2) تاريخ تطوان 1: 50 - 58 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
ودراسة ببليوغرافية 92 وفهرس المؤلفين 39.
(*) العليا وأحيل إلى (المعاش) فانقطع للتأليف والنشر إلى أن توفي.
أعظم أعماله شرح (مسند الامام أحمد بن حنبل - ط) خمسة عشر جزءا منه، و (عمدة التفسير - ط) أربعة أجزاء منه، في اختصار
تفسير ابن كثير.
ومن كتبه (نظام الطلاق في الاسلام - ط) لم يتقيد فيه بمذهب، و (أبحاث في أحكام - ط) و (الشرع واللغة - ط) رسالة في الرد على عبد العزيز فهمي باشا الذي اقترح كتابة اللغة العربية بالحروف اللاتينية.
وله تحقيقات مفيدة حلى بها هوامش (رسالة الامام الشافعي - ط) و (جماع العلم للشافعي - ط) و (لباب الآداب، لابن منقذ - ط) و (المعرب، للجواليقي - ط) ولم يخلفه مثله في علم الحديث بمصر.
(1) ابن الصديق (000 - 1380 ه = 000 - 1960 م) أحمد بن محمد بن الصديق بن أحمد، أبو الفيض الغماري الحسني الازهري: * (هامش 2) * (1) المجلة المصرية: عدد ذي الحجة 1377 والاهرام 15 / 6 / 1958 وفي مجلة المخطوطات 4: 356 - 358 أسماء ما قام بتحقيقه وأشرف على طبعه من الكتب، وهي 24 كتابا.
والدراسة 3: 596.
(*) متفقه شافعي مغربي.
من نزلاء طنجة.
تعلم في الازهر، واستقر وتوفي بالقاهرة.
عرف بابن الصديق كأبيه.
له كتب، منها
(رياض التنزيه في فضل القرآن وحامليه - خ) بخطه، في دار الكتب، و (مطالع البدور في جوامع أخبار البرور - ط) بطنجة، و (إقامة الدليل - ط) في تحريم تمثيل الانبياء والاولياء على المسارح، و (توجيه الانظار، لتوحيد المسلمين في الصوم والافطار - ط) رسالة، و (التصور والتصديق - ط) في سيرة والده (ابن الصديق و (المعجم الوجيز للمستجيز - ط) رسالة في شيوخه ولمحة من تراجمهم و (إبراز الوهم المكنون - ط) في الاحاديث الواردة في المهدي (1).
ابن إبراهيم (000 - 1394 ه = 000 - 1974 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم، الدكتور: قانوني مصري كان الوكيل العام لديوان المحاسبة في القاهرة (1946) ومنح لقب (باشا) وصنف كتاب (قانون الاجراآت الجنائية وأهم القوانين المكملة له - ط) وأعد (مجموعة قوانين الاحوال الشخصية - ط) (2).
الصابوني
(000 - 580 ه = 000 - 1184 م) أحمد بن محمود بن أبي بكر، نور الدين الصابوني البخاري: من علماء الكلام، من الحنفية.
مولده ووفاته في بخارى.
نسبته إلى عمل الصابون أو بيعه.
له (البداية من الكفاية - خ) في شستربتي (3599) في أصول الدين، اختصره * (هامش 3) * (1) دار الكتب: ملحق الجزء الاول 43 والازهرية 3: 741 و 7، 76، 78، 149، 157، و 5: 400 والمعجم الوجيز 26 والتيمورية 2: 169.
(2) الاهرام 26 / 7 / 1974 وقوائم دار المعارف لسنة 1971 ص 114 ودليل الطبقة الراقية 266 ومكتبة المثنى، الفهرست الخامس 206.
(*)

(1/253)


من كتابه (الكفاية في الهداية - خ) في أوقاف بغداد، ويسمى (عقيدة الصابوني).
ابن الجوهري (000 - 643 ه = 000 - 1245 م) أحمد بن محمود بن إبراهيم بن نبهان، أبو العباس، شرف الدين ابن الجوهري: من حفاظ الحديث.
دمشقي.
رحل إلى بغداد (631) وكتب الكثير
واستنسخ.
قال الذهبي: كان ذكيا متقنا رئيسا ثقة (2).
الجندي (000 - نحو 700 ه = 000 نحو 1300 م) أحمد بن محمود بن عمر بن قاسم، شرف الدين الجندي: عالم بالادب من أهل الجند (على طرف سيحون) كان في بخارى حين صنف كتابه (الاقليد - خ) جزآن في شرح المفصل للزمخشري.
منه نسخ في طوبقبو، والمتحف العراقي، وشستربتي (3609) ولعل من تأليفه (المقاليد في شرح المصباح للمطرزي - خ) في شستربتي (4083) وورد التعريف به في الازهرية عند ذكر (المقاليد) بالخجندي مكان الجندي (3).
السيواسي (000 - 860 ه = 000 - 1456 م) أحمد بن محمود، شهاب الدين السيواسي: مفسر من فقهاء الاحناف.
* (هامش 1) * (1) الفوائد البهية 42 وكشف الظنون 1499 والكشاف لطلس 120 و 643: 1.
Broc.
S (2) العبر 5: 175 وتذكرة الحفاظ 4: 241.
(3) طبقات النحاة واللغوين لابن قاضي شهبة - خ -.
ولم يذكر كتبه ولا وفاته، وإنما سماه ثم ضبط الجندي بفتح الجيم وسكون النون.
والجواهر المضية 1: 124 وكشف الظنون 1775 و 1903 وطوبقبو 4: 56 والمتحف العراقي 16 وشستربتي 4328 وعرفه بالاندلسي ؟ والازهرية 4: 314 وانظر ياقوت 2: 127 والمخطوطات المصورة 1: 379 وههو في هدية العارفين 1: 102 (الخجندي ثم المكي، الحنفي).
(*) رومي من أهل سيواس.
ولد وتعلم بها.
وانتقل إلى بلدة (آيا ثلوغ) وأقام فيها مدرسا ومرشدا إلى نهاية حياته.
ودفن على يسار الطريق الذاهب من (آيا ثلوغ) إلى جزيرة (قوش) وقبره معروف يزار.
له كتب، أشهرها (عيون التفاسير للفضلاء السماسير - خ) في التيمورية وشستربتي (3646) ومنه عدة نسخ جيدة في صوفية، و (شرح السراجية) في الفرائض، و (رياض الازهار في جلاء الابصار - خ) في آيا صوفيا، باسطمبول، في أصول الحديث، و (رسالة النجاة من شر الصفات) و (شرح المصباح للمطرزي) في النحو (1).
قاضي زاده (000 - 988 ه = 000 - 1850 م) أحمد بن محمود الادرنوي، شمس * (هامش 3) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 90 وفيه الحديث عن مدفن صاحب الترجمة ويظهر أنه زاره وأرخ وفاته بسنة 860 خلافا لما في الشقائق النعمانية من أنه توفي نحو 780 وما في كشف الظنون 1185 من ان وفاته كانت سنة 803 وعنه أخذ الكثيرون.
وانظر دار الكتب الشعبية 1: 95 - 98 وهدية العارفين 1: 118 والتيمورية 1: 45 ومتحف مولانا 1: 11 والبلدية: تفسير 30 وإيضاح المكنون 1: 599 و (228) 294: 2 Broc 319.
2.
) * (.
S

(1/254)


الدين، قاضي زاده: فقيه حنفي، من الروم.
كان أبوه قاضيا بأدرنة وتولى هو قضاء حلب بضع سنوات ثم قضاء القسطنطينية، فقضاء عسكر الروم ايلي، وأبعد في أواخر أيام السلطان سليم، وأعيد في أيام مراد خان.
ثم قلد الفتوى بدار السلطنة إلى أن توفي.
له كتب، منها (نتائج الافكار - ط) في تكملة فتح القدير لابن الهمام، في فروع الحنفية،
و (حاشية) على شرح المفتاح لم يتمها، و (حاشية على شرح الوقاية لصدر الشريعة - خ) في الازهرية (1).
أحمد كريم (1243 - 1315 ه = 1827 - 1897 م) أحمد بن محمود بن عبد الكريم (كريم، بالتصغير)، أبو العباس: فاضل حنفي، من أهل تونس، مولدا ووفاة.
تركي الاصل.
ولي التدريس بجامع الزيتونة (1265) ثم رئاسة مجلس الجنايات والفتوى، فمشيخة الاسلام (1313) وعاجله أجله.
له (مختصر في التاريخ) ذكر فيه دولتي الحفصيين والترك من الدايات والمراديين والحسينيين إلى الامير علي باشا، وذكر فيه من تولوا الافتاء من الحنفية إلى زمنه.
ومن كتبه (عدة الاحكام على عمدة الحكام - خ) جزء منه، بخطه، في الصادقية، ويسمى أيضا (الكنوز الفقهية) وله (تعاليق) على أحاديث من صحيح البخاري، وشروح وحواش في الفقه والنحو والادب (2).
* (هامش 1) * (1) كشف الظنون 1766 وعنه أخذت اسم أبيه.
وشذرات 8: 414 ولم يسم أباه.
والزيتونة 4: 260 وهو فيها (أحمد بن قودو) ؟ ومعجم المطبوعات 1488 والازهرية 2: 143 ونشرة 3: 16.
(2) عنوان الاريب 2: 141 والزيتونة 4: 160 وانظر تراجم الاعلام لابن عاشور 105 ووقع فيه اسمه (أحمد ابن محمد).
(*) البطراوي (1320 - 1384 ه = 1902 - 1964 م) أحمد محمود البطراوي: عالم بالتشريح والطب.
مصري.
ولد في البطرا) قرب دمياط.
وتخرج بمدرسة الطب، بالقاهرة وتخصص بعلم التشريح البشري، في جامعة لندن وسمي عضوا في مجمع اللغة العربية بمصر سنة 1963 وكان من أوائل الداعين إلى تدريس الطب بالعربية.
وتوفي بالقاهرة.
له كتب منها (تطور الجنس البشري - ط) و (على هامش تاريخ الطب العربي - ط) و (سكان الصحراء الغربية - ط) (1).
أحمد عرفة (1335 - 1390 ه = 1917 - 1970 م)
أحمد بن محمود عرفة: شاعر من أهل الاسكندرية.
كانت حرفته (الحلاقة) منذ فارق مدرسته (الابتدائية) إلى أن قارب الاربعين.
وترك الحلاقة إلى دكان صغير يبيع فيه الادوات المكتبية ولعب الاطفال وما تتجمل به السيدات.
كل ذلك في حي (القباري) في الاسكندرية، لم يفارقه طول حياته.
وتابع قراءة الصحف والمجلات، فكانت مدرسته الثانية.
ونظم ديوانين أولهما (ظلال حزينة - ط) سنة 1953 يبدو فيه أثر الكبت والحرمان، والثاني (ألحان من الشرق - ط) سنة 1959 وفيه شئ من الانطلاق علل بتحوله إلى الدكان وائتناسه بروادها (2).
الجزائري (1249 - 1320 ه = 1833 - 1902 م) أحمد بن محي الدين بن مصطفى الحسني الاغريسي الجزائري: فاضل، * (هامش 2) * (1) المجمعيون 18 ود.
محمد احمد سليمان، في مجلة مجمع اللغة العربية بالقاهرة 20: 213.
(2) من ترجمة مسهبة له، كتبها عبد العليم القباني، في مجلة
الاديب: مايو 1971.
(*) هو أخو الامير عبد القادر الجزائري.
ولد وتعلم في القيطنة (من ضواحي وهران، بالجزائر) وانتقل إلى دمشق سنة 1273 ه فأخذ عن علمائها.
وجنح إلى التصوف.
وتوفي بدمشق.
له (تاريخ) في سيرة أخيه الامير عبد القادر (1).
ابن عبيد (000 - 548 ه = 000 - 1153 م) أحمد بن المختار بن محمد بن عبيد: أبو العباس: أمير، من الادباء الشعراء.
كان هو وأبوه من أمراء البطيحة (في العراق) وتردد إلى بغداد، فاتصل بالخليفتين المستظهر والمسترشد ومدحهما.
ومدح المقتفي.
ومات له ابن فبكاه حتى ذهبت احدى إعينيه.
ثم تلتها العين الاخرى.
وكان حسن الشعر (2).
مختار غازي (1253 ؟ - 1337 ه = 1837 - 1919 م) أحمد مختار (باشا) الغازي: رياضي تركي، من كبار القادة العثمانيين تعلم باستنبول وتنقل في أعمال بالحجاز
واليمن وكريد وألبانيا ومصر (مندوبا ساميا) وعاد إلى بلاده من أعضاء مجلس الاعيان (1908) وصدرا أعظم (1913) وتوفي بالاستانة.
لقب بالغازي لحسن بلائه في الحرب التركية الروسية.
وكان يجيد العربية إلا أنه صنف كتبه بالتركية وترجم شفيق يكن بعضها إلى العربية، وفي مقدمتها (رياض المختار ومرآة الميقات والادوار - ط) وإصلاح التقويم - ط) و (التقويم المالي - ط) (3).
* (هامش 3) * (1) تعريف الخلف 2: 92.
(2) الشعور بالعور للصفدي - خ - ونكت الهميان 115.
(3) مجلة المقتطف 54: 514 وأعيان القرن الرابع عشر لتيمور.
والاعلام الشرقية 1: 56 وسركيس 399، 1950.
(*)

(1/255)


القادياني (1255 ؟ - 1326 ه = 1839 - 1908 م) أحمد بن مرتضى بن محمد القادياني، ويسمى مرزا غلام أحمد بن غلام مرتضى ابن عطاء محمد، ويلقب بالمسيح الثاني: زعيم القاديانية ومؤسس نحلتهم.
هندي
له كتابات عربية.
نسبته إلى (قاديان) من قرى (بنجاب) ولد ودفن فيها.
قرأ شيئا من الادب العربي، واشتغل بعلم الكلام.
وخدم الحكومة الانكليزية (أيام احتلالها للهند) مدة عمل بها كاتبا في المحكمة الابتدائية النكليزيد بمدينة سيالكوت.
ولما تم القرن الثالث عشر (الهجري) نعت نفسه بمجدد المئة.
ثم أعلن أنه (المهدي) وزاد فادعى أن الله أوحى إليه: (الحمد لله الذي جعلك المسيح بن مريم، أنت شيخ المسيح الذي لا يضاع وقته، كمثلك در لا يضاع..) وآمن به جمهور من الهنود، على انه (نبي) تابع للشريعة الاسلامية، وانه (احمد) المعني بآية (ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) ووضع كتبا بالعربية والاردية.
منها مما تغلب عليه العربية (حمامة البشرى إلى أهل مكة وصلحاء أم القرى - ط) و (ترياق القلوب - ط) و (حقيقة الوحي - ط) و (مواهب الرحمن - ط) سنة 1903، في قاديان، جاء فيه: (إنني امرؤ يكلمني
ربي، ويعلمني من لدنه، ويحسن أدبي ويوحي إلي رحمة منه فأتبع ما يوحي) ص 3 و (إني أنا المسيح الموعود والامام المنتطر المعهود 7 وأوحي إلي من الله كالانوار الساطعة) ص 29 و (هذه الحكومة.
حرام على كل مؤمن ان يقاومها بنية الجهاد، وما هو جهاد بل هو أقبح أقسام الفساد)، ص 44 ولولده محمود أحمد كتابان في مناصرة أبيه أظنهما مطبوعين.
ولا يزال له أتباع إلى اليوم في الهند وباكستان.
وتصدى كثير من معاصريه للرد عليه وتكفيره، منهم حسين بن محسن السبعي اليماني، في كتابه (الفتح الرباني) وأنوار الله الحيدر آبادي، في (إفادة الافهام وإزالة الاوهام) ومحمد علي الرحماني الكانپوري في (الصحيفة الرحمانية) تسعة أجزاء وكتب أخرى أظنها طبعت كلها.
ومما كتب الدكتور محمد إقبال: (القاديانية ثورة على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، ومؤامرة ضد الاسلام، وديانة مستقلة) وقال لي أحد علماء الهند: كان الانكليز أكبر أعوان
القادياني على نشر دعوته لاحداث الانشقاق في وحدة المسلمين بالهند وصرفهم عن التفكير في مقاومة احتلالهم لبلادهم (1).
الدعي ابن أبي عمارة (000 - 683 ه = 000 - 1284 م) أحمد بن مرزوق: متسلط في المغرب.
أصله من بجاية (بافريقية) ولحق بصحراء سجلماسة فادعى أنه من آل البيت وانه (الفاطمي المنتظر) فأعرض البدو عنه، فرحل إلى أطراف طرابلس الغرب فالتقى بفتى اسمه (نصير) كان مولى للواثق الحفصي (يحيى بن محمد) فأعلمه نصير بأنه قريب الشبه من الفضل بن الواثق (وكان الفضل قد قتل مع أبيه - قتلهما ابراهيم بن يحيى) وأراه أنه إذا تسمى بالفضل وادعى أنه ابن الواثق أفلح.
فوافقه ابن أبي عمارة وأظهر أنه (الفضل) وأنه لم يقتل، فصدقه أهل تلك النواحي، وبايعوه بالخلافة.
وكثر جمعه فاستولى على طرابلس، وزحف إلى قابس سنة 671 ه، فبايع له عاملها (عبد الملك بن مكي) واستولى على عدة إيالات وعظم
شأنه.
وبلغ خبره أبا إسحاق إبراهيم بن يحيى (أمير المؤمنين بتونس) فجهز جيشا لمقاتلته فلم يفده، ونزل ابن أبي عمارة * (هامش 2) * (1) الثقافة الاسلامية في الهند، لعبد الحي الحسني 230 ومعجم المطبوعات 1419 وانظر (القاديانية ثورة على النبوة المحمدية والاسلام - ط) رسالة لابي الحسن الندوي.
ومقالا لهشام أبي حاكمة في مجلة المنهل: السنة 40 صفر 1394 ص 113 - 116.
(*) بالقيروان فبايع له أهلها وهم لا يرتابون في أنه الفضل بن الواثق، واقتدى بهم أهل المهدية وصفاقس، وكثر الارجاف بتونس فارتحل إبراهيم بن يحيى بجيشه إلى ظاهر البلد، فقصده الدعي (ابن أبي عمارة) وقرب من تونس، فلحق به معظم جيش إبراهيم.
وخاف إبراهيم على نفسه ففر إلى بجاية.
ودخل الدعي تونس ثم سير إلى إبراهيم جيشا قتله في بجاية.
وأقام الدعي بتونس سلطانا على المغرب مدة ثلاث سنوات، ثم ضعف أمره بظهور أخ لابراهيم يعرف بأبي حفص (المستنصر بالله، عمر بن يحيى) فانخذل الدعي واختفى، فأخرجه أبو حفص ومثل به وقتله (1).
الدينوري (000 - 333 ه = 000 - 915 م) أحمد بن مروان الدينوري المالكي، أبو بكر: قاض من رجال الحديث.
كان على قضاء (القلزم) ثم ولي قضاء (أسوان) بمصر عدة سنين.
وتوفي بالقاهرة.
من كتبه (المجالسة وجواهر العلم - خ) الجزء الاول منه، وهو من أماليه، و (الرد على الشافعي) و (مناقب مالك) وفي العلماء من يتهمه لوضع الحديث (2).
نصر الدولة (367 - 453 ه = 977 - 1061 م) أحمد بن مروان بن دوستك: صاحب ديار بكر وميافارقين.
كردي الاصل.
يلقب بالملك نصر الدولة.
تملك بعد مقتل أخيه منصور سنة 401 ه، واستمر في الملك 51 سنة.
وكان مسعودا عالي الهمة حازما عادلا، محافظا على الطاعات، * (هامش 3) * (1) الخلاصة النقية 65 وابن خلدون 6: 302.
(2) سير النبلاء - خ - الطبقة التاسعة عشرة.
ولسان الميزان 1: 309 وكشف الظنون 1591 وفيه: وفاته سنة 310 ه.
وحسن المحاضرة 1: 208 وفيه: وفاته سنة
293 ه عن 84 عاما و، (154) 160: 1.
Brock 937، 249: 1.
S ودار الكتب 1: 352.
(*)

(1/256)


مع إقباله على اللهو.
وكانت له 360 سرية.
استوزر أبا القاسم ابن المغربي، الاديب، مرتين، وفخر الدولة ابن جهير.
ومات بميافارقين (1) أحمد مريود = أحمد بن موسى 1344 الكازروني (000 - 887 ه = 000 - 1482 م) أحمد بن مسدد بن محمد بن عبد العزيز، أبو الوليد، عفيف الدين الكازروني: متفقه شافعي، له معرفة بالحديث.
مولده ووفاته بالمدينة.
له (الحدائق الغوالي في قبا والعوالي - خ) مفاخرة بينهما (في شستربتي 3793) قرظها له المؤرخ السخاوي صاحب الضوء، وقال في ترجمته: لما وقع الحريق في المسجد النبوي (رمضان 886) أشرف الكازروني على الهلاك وبقي متوعكا إلى رجب سنة 887 أو قريبه، وكتب في هذا الحريق (ورود النعم وصدور النقم).
وله نظم ضعيف (2).
الخزرجي (000 - 601 ه = 000 - 1204 م) أحمد بن مسعود بن محمد القرطبي الحزرجي، أبو العباس: متفنن، من أهل قرطبة، قال المقري: كان إماما في التفسير والفقه والحساب والفرائض والنحو واللغة والعروض والطب، له تآليف حسان وشعر رائق (3).
ابن وضاح (000 - 530 ه = 000 - 1135 م) أحمد بن مسلمة بن محمد بن وضاح القيسي، أبو جعفر: شاعر أندلسي.
* (هامش 1) * (1) سير النبلاء - خ - الطبعة الرابعة والعشرون.
والنجوم الزاهرة 5: 69.
(2) الضوء 2: 225 و 935: 2.
Broc.
S (3) شعر الظاهرية 111.
أقول: في (ديوان - خ) مفتي بيروت عبد اللطيف فتح الله ورد (الاغر).
المشرق.
(*) من أهل مرسية.
قال ابن الابار: عني بالآداب، وشعره (مدون) (1).
طاشكبري زاده (901 - 968 ه = 1495 - 1561 م)
أحمد بن مصطفى بن خليل: أبو الخير، عصام الدين طاشكبري زاده: مؤرخ.
تركي الاصل، مستعرب.
ولد في بروسة، ونشأ في أنقرة، وتأدب وتفقه، وتنقل في البلاد التركية مدرسا للفقه والحديث وعلوم العربية.
وولي القضاء بالقسطنطينية سنة 958 ه فرمد وكف بصره سنة 961 قال صاحب العقد المنظوم: إذا جاء (القضاء) عمي البصر ! له كتاب (الشقائق النعمانية في علماء الدولة العثمانية - ط) انتهى من إملائه سنة 965 بالقسطنطينية، و (مفتاح السعادة - ط) و (نوادر الاخبار في مناقب الاخيار - خ) معجم تراجم، و (الشفاء لا دواء الوباء - ط) رسالة، و (الرسالة الجامعة لوصف العلوم النافعة - خ) وغير ذلك.
وله نظم (2).
لالي شلبي (000 - بعد 1001 ه = 000 - بعد 1593 م) أحمد بن مصطفى لالي شلبي: متأدب بالعربية.
تركي الاصل والنشأة.
تنقل في الوظائف إلى أن كان قاضيا في أماسية.
له كتب صغيرة، منها (شرح الامثلة - خ) في مغنيسا (الرقم 8163) و (شرح قصيدة البردة - خ) فيها (الرقم 1664) قال حاجي خليفة: شرحها أولا بالعربية ثم شرحها بالتركية سنة 1001 و (الابحاث والاسئلة - خ) صرف، في دار الكتب (3).
* (هامش 2) * (1) تكملة الصلة، القسم المفقود 46.
(2) الشقائق 2: 79 - 90 والعقد المنظوم، هامش الجزء الثاني من وفيات الاعيان 95 وتراجم الاعيان للبوريني - خ - وآداب اللغة 3: 315.
(3) مذكراتي عن مخطوطات (سراي كتاب) في مغنيسا.
وكشف الظنون 1333 ودار الكتب 7: 23، 26 وهو فيه لالي زاده.
وعثمانلي مؤلفلري 2: 51 وسماه (لالي أحمد أفندي).
(*) ابن قره خوجه (1074 - 1138 ه = 1664 - 1726 م) أحمد بن مصطفى بن محمد بن مصطفى قره خوجه: فاضل، من أهل تونس.
من كتبه (تزيين الغرة) في القراآت الثلاث الزائدة على السبع: (أبي جعفر، ويعقوب، وخلف).
و (أحكام العبيد والصبيان) سماه (أعلام
الاعيان - خ) في الصادقية بتونس (122 ورقة) (1).
الصباغ (000 - 1163 ه = 000 - 1750 م) أحمد بن مصطفى بن أحمد، أبو العباس الصباغ الاسكندري: فقيه مالكي من المشتغلين بالحديث.
تفقه في الازهر واستقر إلى أن توفي بالقاهرة.
وهو شيخ الحضيكي المؤرخ المغربي.
نقل عنه أنه جاور بالحرمين نحو خمس سنين.
له (ثبت - خ) أتمه سنة 1158 (2).
الاعز (000 - بعد 1268 ه = 000 - بعد 1852 م) أحمد بن مصطفى الاعز البيروتي: متفقه، له نظم في (ديوان - خ) بدمشق، في مجلد.
كان نائب الشرع في بيروت (3).
أحمد باي (1221 - 1271 ه = 1806 - 1855 م) أحمد بن مصطفى بن محمود بن محمد * (هامش 3) * (1) ذيل البشائر 139 والزيتونة 4: 53.
(2) فهرس الفهارس 2: 107 والازهرية 1: 349 ومناقب الحضيكي 1: 100 وفيه خطأ كثير أصلحته من المخطوطة، وعليه اعتمدت في وفاة المترجم له.
(3) شعر الظاهرية 111.
أقول: في (ديوان - خ) مفتي = بيروت عبد اللطيف فتح الله ورد (الاغر) - المشرف.
(*)

(1/257)


الرشيد، أبو العباس: باي تونس.
وهو التاسع من رجال الاسرة الحاكمة أيام الحكم العثماني فيها.
ولد بها، وولي بعض أعمالها، وبويع بعد وفاة أبيه (سنة 1253 ه) وأقره السلطان محمود الثاني (قبل فرض الحماية الفرنسية على تونس بنحو أربعين سنة) فبنى رباطات وأبراجا ونظم جيشا يزيد عدده على 30 ألفا.
وزار أوربا سنة 1262 فاقتبس أساليب حديثة أدخلها بعد ذلك على جيشه.
وأنشأ مدرسة حربية جلب لها الاساتذة من أوربا، ومصانع للاسلحة والذخيرة، ودارا لصناعة السفن.
ومنع تجارة الرقيق في بلاده وأعتق عبيده.
ويرى بعض مترجميه أنه أسرف في الانفاق.
وكان حازما حسن السيرة.
فلج في أواخر أيامه، وتوفي بحلق الوادي (1).
الكمشخانوي (1227 - 1311 ه = 1812 - 1893 م) أحمد بن مصطفى عبد الرحمن
الكمشخانوي، ضياء الدين: عالم بالحديث، تركي الاصل والمنشأ، * (هامش 1) * (1) - 104 Histoire de la regence de Tunis 109 ودائرة البستاني 7: 56 وهذه تونس 22 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 462 وخلاصة تاريخ تونس 166 - 169.
(*) مستعرب.
ولد في (كمشخانه) بولاية طرابزون (بتركيا) وتعلم في الآستانة، وتوفي بها.
أقام ثلاث سنين في مصر.
وكانت له مطبعة تطبع بها كتب السنة وتوزع على فقراء العلماء مجانا.
وأنشأ ثلاث مكتبات لمطالعة الجمهور في بلاده.
له نحو خمسين كتابا، منها (جامع الاصول - ط) وشرحه (لوامع العقول - ط) خمسة مجلدات، و (العابر، في الانصاري والمهاجر - ط) و (راموز الاحاديث - ط) (1).
اللبابيدي (000 - 1318 ه = 000 - 1900 م) أحمد بن مصطفى اللبابيدي: فاضل، من أهل دمشق.
له كتاب (لطائف اللغة - ط) (2).
أحمد المكتبي (1263 - 1342 ه = 1846 - 1923 م) أحمد بن مصطفى بن عبد الوهاب المكتبي: فاضل، من فقهاء الشافعية بحلب.
مولده ووفاته فيها.
تعلم بالازهر بمصر، ثم بحلب ودمشق.
له كتب، منها (حاشية علي شرح الخضري على شرح ابن عقيل) نحو، و (حاشية على السخاوية) في الحساب، و (رسالة في علم الخط) (3).
المستغانمي (1291 - 1353 ه = 1874 - 1934 م) أحمد بن مصطفى العلوي الجزائري: فقيه متصوف.
مولده ووفاته في مستغانم () Mostaganem بالجزائر.
له كتب، منها (المنح القدسية - ط) تصوف، و (لباب العلم في تفسير سورة: والنجم - * (هامش 2) * (1) إيضاح المكنون 1: 546 والاعلام الشرقية 2: 78 وانظر معجم المطبوعات 1569 و (راموز الاحاديث - ط).
(2) معجم المطبوعات 1586 والمكتبة الازهرية 4: 28.
(3) الاعلام الشرقية 2: 84.
(*) ط) و (مبادئ التأييد - ط) في الفقه
والتوحيد، و (ديوان - ط) من نظمه، و (الابحاث العلوية في الفلسفة الاسلامية - ط) (1).
المراغي (000 - 1371 ه = 000 - 1952 م) أحمد بن مصطفى المراغي: مفسر مصري، من العلماء.
تخرج بدار العلوم سنة 1909 ثم كان مدرس الشريعة الاسلامية بها.
وولي نظارة بعض المدارس.
وعين أستاذا للعربية والشريعة الاسلامية بكلية غوردون بالخرطوم.
وتوفي بالقاهرة.
له كتب، منها (الحسبة في الاسلام - ط) رسالة، و (الوجيز في أصول الفقه - ط) مجلدان، و (تفسير المراغي - ط) ثمانية مجلدات، و (علوم البلاغة - ط) (2).
* (هامش 3) * (1) عدنان الجزائري، في جريدة فتى العرب الدمشقية 2 رجب 1353.
(2) الازهرية 1: 245، و 2: 88 و 4: 422 و 7: 159.
(*)

(1/258)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية