صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

[ سلمنكة (شلمنقة) في الاندلس، وضعها سنة 877 ومعها جداول لاستخراج حركات الكواكب.
ومن هذه الرسالة والزيج المتمم لها مخطوطة فريدة في المكتبة الملكية بالرباط (ضمن المجموع 1433) وصنف (رحلة الشهاب إلى لقاء الاحباب - خ) قطعة منه، ذكرها ابن سودة.
وكان يقال له (آفوغاي) أو (أفقاي) لعلها (المحامي) بالاسبانية.
ولم يعرف مصيره (1).
البوني (1063 - 1139 ه = 1653 - 1726 م) أحمد بن قاسم بن محمد ساسي التميمي البوني: عالم بالحديث، كثير التصانيف.
مولده ووفاته ببونة (في الجزائر.
وتسمى الآن عنابة) له نحو مئة كتاب، منها (نظم الخصائص النبوية) و (نظم الشمائل) و (فتح الباري في شرح
غريب البخاري) و (الرحلة الحجازية) و (الدرة المصونة في علماء وصلحاء بونة) وغير ذلك مما عدده في مؤلف له سماه (التعريف بما للفقير من التأليف) (2).
جسوس (1270 ؟ - 1331 ه = 1854 - 1913 م) أحمد بن قاسم جسوس: فاضل من أهل الرباط، في المغرب.
مولده ووفاته فيها.
كان أديبها في عصره.
له نظم كثير، جمع بعضه في (ديوان) صغير.
وكتب عدة (كنانيش) خص أحدها بتراجم من لقيهم في أسفاره، من مغاربة ومشارقة.
ولا تزال كتبه مخطوطة عند أسرته (3).
أحمد قدري = أحمد بن عبد القادر 1378 أحمد بن قسي = أحمد بن الحسين 546
__________
(1) من بحث للاستاذ محمد المنوني، في مجلة معهد العلوم الاسلامية بمدريد 11: 335 - 353 وفي نهاية البحث ذكر لنقل الرسالة الزكوطية إلى العربية قبل قيام الحجري بترجمتها.
وانظر أعلام مراكش 2: 69 ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الاولى 382.
(2) فهرس الفهارس 1: 169 وشجرة النور 329.
(3) الاغتباط بتراجم أعلام الرباط - خ.
والاعلام بمن حل (*) ]
[ أحمد قمحة (1283 - 1360 ه = 1866 - 1941 م) أحمد قمحة (بك): من علماء القانون بمصر.
مغربي الاصل.
ولد بالاسكندرية، وتعلم الفرنسية، وعمل مترجما في المحكمة المختلطة.
ثم تعلم الحقوق وعين قاضيا في المحاكم الاهلية، فوكيل ناظر بمدرسة الحقوق بالقاهرة (سنة 1906 م) ومدرسا للادارة والقضاء بمدرسة القضاء الشرعي.
وتوفي بالقاهرة.
وسمي أحد شوارعها باسمه.
له (شرح قانون الافدنة الخمسة - ط) و (شرح قانون المرافعات - ط) و (نظام القضاء والادارة - ط) و (شرح لائحة المحاكم الشرعية (1)).
أحمد الكاشف = أحمد بن ذي الفقار 1367.
الشجري (000 - 350 ه = 000 - 961 م) أحمد بن كامل بن خلف بن شجرة ابن منصور البغدادي الشجري: قاض، من أهل بغداد.
كان عالما بالاحكام
والقرآن والادب والتاريخ، وله عدة مصنفات.
ولي قضاء الكوفة.
وكان متساهلا في الحديث (2).
أحمد كمال باشا (1267 - 1341 ه = 1851 - 1923 م) أحمد كمال بن حسن بن أحمد: علامة أثري، من نوابغ مصر.
أصله من جزيرة كريت.
ولد ونشأ وتوفي في القاهرة.
كان يجيد اللغات العربية والفرنسية والانكليزية والالمانية والتركية والهيروغليفية
__________
مراكش 2: 281 - 289 وفيه جملة من نظمه.
وارخ وفاته سنة 1332 وهي في الاغتباط: ذو القعدة 1331.
(1) الصحافي العجوز، بالاهرام 29 جمادي الاولى 1360 ومعجم المطبوعات 1526.
(2) الجواهر المضية 1: 90.
(*) ] [ ويعرف قليلا من القبطية والحبشية، وتقلب في أعمال كثيرة وأحرز أوسمة ورتبا حسنة.
وآخر ما عهد به إليه أمانة متحف القاهرة، ودروس الحضارة القديمة في الجامعة المصرية.
وصنف كتبا، منها (العقد الثمين - ط) في تاريخ مصر القديم، و (اللآلئ الدرية في قواعد
اللغة الهيروغليفية - ط) و (بغية الطالبين في علوم قدماء المصريين - ط) و (ترويح النفس في مدينة عين شمس - ط) و (ترجمة دليل متحف الاسكندرية - ط) من الفرنسية إلى العربية، و (ترجمة دليل متحف القاهرة - ط) من الفرنسية إلى العربية، و (صفائح القبور في العصر اليوناني والروماني - ط) مجلدان، و (الدر المكنوز في الخبايا والكنوز - ط) مجلدان، الاول عربي والثاني فرنسي، و (الموائد القديمة - ط) من الطبقة الوسطى إلى عهد الرومان، في جزأين، و (الحضارة القديمة - ط) في حضارة مصر والشرق إلى ظهور الاسلام، ورسالة في (التحنيط والجنازة عند قدماء المصريين - ط) و (آجرومية عربية ألمانية - ط) ورسالة في (مدينة منف - ط) ومباحث كثيرة باللغتين العربية والفرنسية نشرت في المجلات والنشرات العلمية (1).
__________
(1) الحضارة القديمة: مقدمته.
وله ترجمة حافلة في مجلة المجمع العلمي العربي 3: 300 - 307.
(*) ]

(1/199)


[ أحمد بن كيغلغ = أحمد بن إبراهيم،
بعد 323 أحمد لطفي (000 - 1345 ه = 000 - 1926 م) أحمد لطفي بن يوسف عاشور: قاض مصري مغربي الاصل.
مولده ووفاته بالقاهرة.
تعلم بمدرسة الفرير وغيرها وحصل على إجازة (الحقوق) سنة 1896 وأصدر قبل ذلك مجلة (الهدى) شهرية.
وعمل في المحاماة (1899) واشتهر بدفاعه عن المتهمين في قضية الاغتيال السياسي بمصر.
وصار نقيبا للمحامين إلى أن توفي.
وهو أخو (عمر لطفي) المتقدمة ترجمته في الاعلام (1).
أحمد لطفي السيد (1288 - 1382 ه = 1870 - 1963 م) أحمد لطفي بن السيد أبي علي: رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة.
وينعت بأستاذ الجيل.
ولد في قرية (برقين) بمركز (السنبلاوين) بمصر، وتخرج بمدرسة الحقوق في القاهرة (1889) وعمل في المحاماة.
وشارك في تأليف حزب (الامة) سنة 1908 فكان أمينه، وحرر
صحيفته (الجريدة) يومية إلى سنة 1914 وكان من أعضاء الحزب الوطني القدماء، ومن أعضاء (الوفد المصري) وتحول إلى (الاحرار الدستوريين) وعين مديرا لدار الكتب المصرية فمديرا للجامعة عدة مرات، ثم وزيرا للمعارف، والداخلية والخارجية (1946) فعضوا بمجلس الشيوخ (1949) وكان تعيينه رئيسا لمجمع اللغة العربية سنة 1945 واستمر فيه إلى أن توفي، بالقاهرة.
تأثر بملازمة جمال الدين الافغاني مدة في استنبول، وبقراءة كتب أرسطو، ونقل منها إلى العربية: (علم الطبيعة - ط) و (السياسة - ط) و (الكون والفساد - ط) و (الاخلاق - ط).
__________
(1) مجلة كل شئ: عدد 6 سبتمبر 1926.
(*) ] [ وجمع إسماعيل مظهر مقالاته في (صفحات مطوية من تاريخ الحركة الاستقلالية - ط) و (المنتخبات - ط) جزآن و (تأملات في الفلسفة والادب والسياسة والاجتماع - ط) وهو أول من سهل للفتيات دخول الجامعة في بدء إنشائها (1).
ابن النقيب
(702 - 769 ه = 1302 - 1368 م) أحمد بن لؤلؤ بن عبد الله الرومي، أبو العباس، شهاب الدين ابن النقيب: فقيه شافعي مصري مولده ووفاته بالقاهرة كان أبوه روميا من نصارى أنطاكية.
رباه أحد الامراء وأعتقه وجعله نقيبا فتصوف في البيبرسية بالقاهرة.
ونشأ ولده صاحب الترجمة فكان أولا بزي الجند، ثم حفظ القرآن وتفقه وتأدب وجاور بمكة والمدينة مرات.
قال ابن حجر: كان مع تشدده في العبادة، حلو النادرة كثير الانبساط
__________
(1) مرآة العصر 2: 412 وفيه رواية عنه: مولده في ذي القعدة 1288 الموافق 7 فبراير 1870 ومثله في أخبار اليوم 22 / 2 / 1947 والكنز الثمين 1: 262 وفي الاهرام 19 / 11 / 59 و 18 / 5 / 61 رواية عنه أيضا: مولده في 15 / 1 / 1872 وأخذت مجلة المجمع العلمي العربي 38: 514 بهذه الرواية.
ومثلها المجمعيون 42 وانظر الاهرام 15 / 1 / 62 و 6 / 3 / 63 وصفوة العصر 386 ومجلة العربي العدد 54 ومن أفضل ما كتب عنه مقال لجمال الدين الشيال في جريدة آخر ساعة المغربية 19 مارس 1963.
(*) ] [ والدعابة.
ومات بالطاعون.
من كتبه
(تسهيل الهداية وتحصيل الكفاية - خ) أجزاء منه، في شستربتي والازهرية ودار الكتب، اختصر به (الكفاية) في فروع الشافعية، للجاجرمي، و (السراج في نكت المنهاج - خ) للنووي، في شستربتي و (الترشيح المذهب في تصحيح المهذب للشيرازي - خ) في دار الكتب، و (عمدة السالك وعدة الناسك - ط) (1).
ابن ماجد (000 - بعد 904 ه = 000 - بعد 1498 م) أحمد بن ماجد بن محمد السعدي، النجدي، من أهل نجد، شهاب الدين، المعلم، أسد البحر، ابن أبي الركائب، وقد يقال له (السائح ماجد): من كبار ربابنة العرب في البحر الاحمر وخليج البربر والمحيط الهندي وخليج بنجالة وبحر الصين، ومن علماء فن الملاحة وتاريخه عند العرب.
وهو كما في مجلة المجمع العلمي العربي، الربان الذي أرشد قائد الاسطول البرتغالي فاسكو دي غاما () Vasco de Gama في رحلته من مالندي () Melinde على
__________
(1) الدرر الكامنة 1: 239 وفيه: ولادته سنة 706 ورجحت
ما في طبقات الاسنوي 2: 514 لورود النص فيه بالحروف: ثنتين.
وكان من معاصريه ومعاشريه.
وكشف الظنون 1498 وذيل الكشف 2: 121 وسركيس 552 وشستربتي 3103، 3241 والازهرية 2: 475 ودار الكتب 1: 537.
(*) ]

(1/200)


[ ساحل إفريقية الشرقية إلى (كلكتا) في الهند سنة 1498 م، فهو أحرى بلقب مكتشف طريق الهند.
وفيها نقلا عن (برتن) الانكليزي أن بحارة عدن سنة 1854 م، كانوا إذا أرادوا السفر قرأوا الفاتحة (للشيخ ماجد) مخترع الابرة المغناطيسية، والمراد بالشيخ ماجد صاحب الترجمة لا سواه.
ولد بنجد، وصنف (الفوائد في أصول علم البحر والقواعد - ط) وأرجوزة سماها (حاوية الاختصار في أصول علم البحار - خ) و (الارجوزة السبعية - ط) و (القصيدة المسماة بالهدية - ط) و (أرجوزة بر العرب في خليج فارس - خ) في دار الكتب، و (المراسي على ساحل الهند الغربية) ورسائل أخرى.
وختم كتابه (الفوائد) سنة 895 ه.
ولمحمد ياسين الحموي رسالة (الملاح العربي - ط) في سيرته (1).
البلغيثي (000 - 1348 ه = 000 - 1929 م) أحمد بن المأمون البلغيثي العلوي الحسني، أبو العباس: قاض، من أدباء المالكية.
من أهل فاس، مولدا ووفاة.
ولي قضاء (الصويرة) و (الدار البيضاء) و (مكناسة الزيتون) ورحل إلى المشرق ثلاث مرات.
من كتبه (تنسم عبير الازهار بتبسم ثغور الاشعار) مجموعة شعره، في مجلدين، و (الابتهاج بنور السراج - ط) في شرح سراج طلاب العلوم، جزآن، و (حسن النظرة في أحكام الهجرة - ط) و (مجلى الحقائق فيما يتعلق بالصلاة على خير الخلائق - ط) و (تحبير طرسي،
__________
(1) مجلة العلمي العربي 1: 280 ثم 23: 132 ووثائق تاريخية 444 والفهرس التمهيدي 451 وابن الصالح - رشدي ملحس - في جريدة أم القرى بمكة 18 و 25 جمادي الثانية و 16 رجب 1347 وهيوبرت برد، في السياسة الاسبوعية 22 ذي القعدة 1362 ومجلة لغة العرب 9: 310 و 311 و 401 ومعجم
سركيس 230 ودار الكتب 6: 11 وانظر مقال حسن كامل الصيرفي، في (المجلة) عدد يونيو 1957 وما كتب عنه عبد الله الماجد، في مجلة العرب 3: 42 - 82.
(*) ] [ بعبير نفسي) في نشأته وأطوار حياته وشيوخه، لم يتمه.
و (النوازل الفقهية - خ) ثلاثة كناشات (كما في جواهر الكمال) وأورد القباج (في الادب العربي 1: 15) مختارات من نظمه (1).
أحمد ماهر (1305 - 1364 ه = 1888 - 1945 م) أحمد ماهر (باشا) بن محمد ماهر: من الزعماء السياسيين بمصر.
ولد بالقاهرة.
وتعلم الحقوق بها وبجامعة مونبلييه (بفرنسة) وعين أستاذا للاقتصاد والقانون بمدرسة التجارة العليا.
واشترك في الحركة القومية مع سعد زغلول.
وانتخب نائبا.
وعين وزيرا للمعارف سنة 1924 في وزارة سعد.
واتهم بالاشتراك في مقتل السردار البريطاني السرلي ستاك (()) Sir Lee Stack فاعتقل وحوكم وبرئ.
وانفصل عن (الوفد) بعد وفاة سعد بمدة.
وألف حزبا سماه (الحزب السعدي) وتولى رئاسة مجلس الوزراء (سنة
1944) ورئاسة مجلس النواب مرتين.
واغتاله شاب مصري لاسباب سياسية (2).
أحمد مبارك شاه = أحمد بن محمد 862 الخرفي (000 - 664 ه = 000 - 1266 م) أحمد بن المبارك بن نوفل، أبو
__________
(1) شجرة النور 437 وإيضاح المكنون 1: 9 وجواهر الكمال 1: 52 - 60 قلت: يمكن ضبط (البلغيثي) بكسر الغين، كما هو الشائع فيه وفي أمثاله، على ألسنة أكثر الخاصة في افريقية والمغرب، والصواب الفتح نسبة إلى (أبي الغيث).
(2) في أعقاب الثورة المصرية 3: 151 والشخصيات البارزة سنة 1941 ص 65 وعمالقة ورواد 271.
(*) ] [ العباس، الخرفي: عالم بالقراآت والفرائض، من أهل خرقة (من قرى نصيبين) رحل إلى الموصل ودرس بسنجار، ثم أقام بالجزيرة.
له كتب في (الاحكام) و (الفرائض) و (العروض) وشرح (مقصورة ابن دريد) (1).
اللمطي (1090 ؟ - 1156 ه = 1679 - 1743 م) أحمد بن مبارك بن محمد بن علي بن
__________
(1) غاية النهاية 1: 99.
(*) ]

(1/201)


[ مبارك، أبو العباس السجلماسي اللمطي: فقيه مالكي، عارف بالحديث والتفسير.
ولد ونشأ في سجلماسة وانتقل إلى فاس سنة 1110 فقرأ بها وأقرأ وتقدم حتى صرح لنفسه بالاجتهاد المطلق، وتوفي بها.
له كتب، منها (الابريز - ط) جزآن جمع فيه كلاما لشيخه عبد العزيز بن مسعود الدباغ، ومساجلات بينهما، و (رد التشديد في مسألة التقليد) و (إزالة اللبس عن المسائل الخمس - خ) في الرباط (153 جلا) وتأليف في قوله تعالى (وهو معكم أينما كنتم) وتقاييد وأجوبة يظهر أن منها المجموعتين المخطوطتين في خزانة الرباط (1168 و 1177 ك) ومنها (تقييدات على السلم للاخضري - ط) وفي العلماء من أنكر عليه بعض أقواله.
واللمطي نسبة إلى لمط (بفتحتين) من قرى سجلماسة أيام عمرانها (1).
ابن العطار (000 - 1287 ه = 000 - 1870 م)
أحمد بن المبارك ابن العطار: مؤرخ جزائري، من أهل قسنطينة.
له (تاريخ قسنطينة - خ) في الرباط (709 د) (2).
الرفاعي (000 - 1325 ه = 000 - 1907 م) أحمد بن محجوب الفيومي الرفاعي الازهري: فقيه مالكي من النحاة.
ولد باحدى قرى الفيوم ونشأ بالقاهرة وجاور بالازهر، ثم كان مدرسا فيه 53 سنة.
ومن تلاميذه الشيخ محمد عبده والشيخ محمد بخيت وكثيرون.
له (حاشية - ط) على شرح بحرق اليمني على لامية الافعال لابن مالك، في الصرف، و (خطب -
__________
(1) نشر المثاني 2: 247 ومعجم المطبوعات 1009 وفهرس مخطوطات الرباط الثاني من القسم الثاني 216 (الرقم 2300) و , 7 4 Broc.
S.
2: o وسلوة الانفاس 2: 203 وشجرة النور 352 والانس والاستئناس 179.
(2) المخطوطات المصورة 2: القسم الرابع 82 تاريخ.
(*) ] [ ط) وتقارير في البلاغة والعروض، وغير ذلك.
عاش نحو 75 سنة ومات بالقاهرة (1).
ابن محرز
(000 - 1096 ه = 000 - 1658 م) أحمد بن محرز بن محمد الشريف: أمير ثائر، من الاسرة العلوية بالمغرب.
لما توفي عمه الرشيد بن محمد الشريف، وبويع لعمه الثاني إسماعيل (سنة 1082 ه) بمكناسة الزيتون كان هو بفاس، وبويع بها.
وذهب إلى مراكش، فبايعه أهلها (في السنة نفسها) فتوجه إليه عمه إسماعيل فقاتله فيها، ودخلها عنوة.
وفر ابن محرز إلى تازي، فحاصرها إسماعيل أشهرا، فانصرف ابن محرز إلى الصحراء (1084) ثم دخل مراكش فناصرته.
وجاءها إسماعيل فحاصرها.
وبعد حروب مع ابن محرز دخلها فاتحا (1088 كما في البستان للزياني) واستباحها، وقتل بعض رؤسائها.
وخرج ابن محرز إلى السوس.
فلاحقه إسماعيل، فاقتتلا نحو 25 يوما.
وذهب ابن محرز إلى تارودنت، فنشبت بينهما معركة فيها (1094) وأصيب كلاهما بجراج.
وعاد إسماعيل إلى مكناسة، ثم جدد حصار تارودنت بعد نحو عامين.
وخرج ابن محرز لزيارة بعض الاولياء (كما يقول الزياني) فلقيته جماعة من
زرارة (أصحاب إسماعيل) فقتلوه وهم يحسبونه أحد قواده (2).
أحمد محرم (1294 - 1364 ه = 1877 - 1945 م) أحمد محرم بن حسن عبد الله: شاعر مصري، حسن الرصف، نقي الديباجة.
تركي الاصل أو شركسي.
ولد في إبيا
__________
(1) اليواقيت الثمينة 81 ومعجم سركيس 947.
(2) الاستقصا الطبعة الثانية 7: 46، 47، 49، 63، 66، 68 والبستان الظريف - خ.
ونشر المثاني 2: 8، 10، والاعلام بمن حل مراكش 2: 120.
(*) ] [ الحمراء، من قرى الدلنجات بمصر، في شهر (محرم) فسمي أحمد محرم.
وتلقى مبادئ العلوم، وتثقف على يد أحد الازهريين.
وسكن دمنهور بعد وفاة أبيه، فعاش يتكسب بالنشر والكتابة (مثالا لحظ الاديب النكد) كما يقول أحد عارفيه.
وحفلت أيامه بأحداث السياسة والاحزاب، فانفرد برأيه مستقلا عن كل حزب، إلا أن هواه كان مع (الحزب الوطني) ولم يكن من أعضائه.
له (ديوان محرم - ط) و (ديوان الاسلام، أو الالياذة الاسلامية - ط)
في تاريخ الاسلام شعرا.
توفي ودفن بدمنهور (1).
العبدلي (000 - 1265 ه = 000 - 1849 م) أحمد بن محسن بن فضل العبدلي: من سلاطينهم في لحج وعدن، أيام الاحتلال البريطاني.
تسلطن بعد وفاة أبيه (أواخر 1263) وأسس مسجدا في الحوطة يعرف بمسجد الدولة.
وشرع في عقد معاهدة مع الانكليز، وكان
__________
(1) مشاهير شعراء العصر 1: 114 وجريدة منبر الشرق 12 رجب 1364 وعبد الحفيظ نصار وابراهيم عبد اللطيف نعيم، في مجلة الرسالة 13: 702 و 814.
(*) ]

(1/202)


[ معروفا بمعارضتهم من أيام أبيه، فعاجله الموت (1).
البزنطي (000 - 221 ه = 000 - 836 م) أحمد بن محمد بن زيد السكوني بالولاء، أبو جعفر البزنطي: فاضل، من أهل الكوفة.
لقي الامامين الرضا وأبا جعفر، وكان عظيم المنزلة عندهما.
من كتبه
(الجامع) و (النوادر) (2).
__________
(1) هدية الزمن 151.
(2) منهج المقال 40 وفهرست الطوسي 19 وضوء المشكاة (*) ] [ ابن فليتة (000 - 231 ه = 000 - 845 م) أحمد بن محمد بن علي، أبو العباس ابن فليتة: كاتب أديب يمني.
له (رشد اللبيب إلى معاشرة الحبيب - خ) في اسطنبول (1).
__________
- خ - وفي سفينة البحار 1: 81 (البزنط، بفتح الموحدة والزاي وسكون النون، موضع، منه الثياب البزنطية).
(1) طوبقبو 3: 802 وكشف الظنون 904 وهو فيهما (ابن قليتة) بالقاف.
قلت: ومن البيوت القديمة في مكة (بنو فليتة) بالفاء كسفينة.
ولم أرها بالقاف، لا في الحجاز ولا في اليمن.
فلتراجع مخطوطة هذا الكتاب في طوبقبو.
(*) ] [ الامام ابن حنبل (164 - 241 ه = 780 - 855 م) أحمد محمد بن بن حنبل، أبو عبد الله، الشيباني الوائلي: إمام المذهب الحنبلي، وأحد الائمة الاربعة.
أصله من
مرو، وكان أبوه والي سرخس.
وولد ببغداد.
فنشأ منكبا على طلب العلم، وسافر في سبيله أسفارا كبيرة إلى الكوفة والبصرة ومكة والمدينة واليمن والشام والثغور والمغرب والجزائر والعراقين وفارس وخراسان والجبال والاطراف.
وصنف (المسند - ط) ستة مجلدات، يحتوي على ثلاثين ألف حديث.
وله كتب في (التاريخ) و (الناسخ والمنسوخ) و (الرد على الزنادقة فيما ادعت به من متشابه القرآن - ط) و (التفسير) و (فضائل الصحابة) و (المناسك) و (الزهد - خ) في خزانة الرباط (292 ك) و (الاشربة - خ) و (المسائل - خ) و (العلل والرجال - خ) في أياصوفية (الرقم 338).
وكان أسمر اللون، حسن الوجه، طويل القامة، يلبس الابيض ويخضب رأسه ولحيته بالحناء.
وفي أيامه دعا المأمون إلى القول بخلق القرآن ومات قبل أن يناظر ابن حنبل، وتولى المعتصم فسجن ابن حنبل ثمانية وعشرين شهرا لامتناعه عن القول بخلق القرآن، وأطلق سنة 220 ه.
ولم يصبه شر في زمن الواثق بالله - بعد المعتصم - ولما توفي الواثق وولي أخوه المتوكل ابن المعتصم أكرم الامام ابن حنبل وقدمه، ومكث مدة لا يولي أحدا إلا بمشورته، وتوفي الامام وهو على تقدمه عند المتوكل.
ومما صنف في سيرته (مناقب الامام أحمد - ط) لابن الجوزي، و (ابن حنبل - ط) لمحمد أبي زهرة، من معاصرينا (1).
__________
(1) ابن عساكر 2: 28 وحلية 9: 161 والجمع 5 وصفة الصفوة 2: 190 وإشراق التاريخ - خ - وابن خلكان 1: 17 وتاريخ بغداد 4: 412 والبداية والنهاية 10: 325 - 343 والفهرس التمهيدي.
وجولدسيهر Goldziher في دائرة المعارف الاسلامية 1: 491 - 496 ومخطوطات الظاهرية 232 وتذكرة النوادر.
(*) ]

(1/203)


[ البزي (70 - 243 ه = 786 - 857 م) أحمد بن محمد بن عبد الله البزي، أبو الحسن: من كبار القراء.
من أهل مكة، ووفاته فيها.
قال ابن الجزري: أستاذ محقق ضابط متقن.
وأورد بعض
أخباره.
وعرفه ابن الاثير في اللباب بصاحب قراءة ابن كثير.
وكان ضعيفا في الحديث (1).
الاغلبي (220 - 249 ه = 835 - 864 م) أحمد بن محمد بن الاغلب بن إبراهيم ابن الاغلب التميمي، أبو إبراهيم: سابع الاغالبة أصحاب تونس وإفريقية.
ولي بعد وفاة عمه أبي العباس (محمد بن الاغلب) سنة 242 ه.
وكان حسن السيرة.
محبا للعمران، رفيقا بالرعية.
بلغ ما بناه من الحصون بافريقية نحو عشرة آلاف حصن، بالحجارة والكلس وأبواب الحديد.
وزاد في جامع القيروان ومسجد تونس.
وبنى سور سوسة (سنة 245) وفي أيامه فتحت قصريانة Castrogiovanni من مدن صقلية، فبعث بفتحها إلى المتوكل العباسي.
وتوفي بتونس.
مدة ولايته 7 سنوات و 10 أشهر و 15 يوما.
ولم يكن في عهده ثائر يزعجه (2).
المستعين بالله (219 - 252 ه = 834 - 866 م)
أحمد بن محمد بن المعتصم بن هارون الرشيد، أبو العباس، أمير المؤمنين،
__________
(1) التيسير - خ - للداني.
وغاية النهاية 1: 119 وفيه وفاته سنة 250 واللباب 1: 121 ولم يذكر وفاته.
ولسان الميزان 1: 283.
(2) أعمال الاعلام 12 والخلاصة النقية 29 وابن خلدون 4: 201 وابن الاثير 6: 176 والبيان المغرب 1: 112 وخلاصة تاريخ تونس 68 وفي جمهرة الانساب 210 تحقيق في أن محمدا - أبا صاحب الترجمة - لم يل الامارة، وإنما الذي كان قبل أحمد هو عمه أبو العباس واسمه محمد أيضا.
(*) ] [ المستعين بالله: من خلفاء الدولة العباسية في العراق.
ولد بسامراء، وكانت إقامته فيها.
وبويع بها بعد وفاة المنتصر ابن المتوكل (سنة 248 ه) قال اليعقوبي: (ولم يكن يؤهل للخلافة، ولكن لما توفي المنتصر استوحش الاتراك من ولد المتوكل، فبايعوه، وأنكر بعض القواد البيعة، ففرق أموالا كثيرة فاستقامت أموره) وكان المتحكم في الدولة على عهده (أوتامش) التركي ورجاله، فثارت عصبة من الاتراك والموالي على أوتامش - بموافقة المستعين - فقتلوه وقتلوا
كاتبه شجاع بن القاسم (سنة 249 ه) وكتب المستعين إلى الآفاق بلعنه.
وفي أيامه ظهر يحيى بن عمر الطالبي بالكوفة وقتل.
] [ وقامت ثورات في الاردن وحمص والمعرة والمدينة والروذان (بين فارس وكرمان) وانتقل إلى بغداد، فغضب القواد وطلبوا عودته إلى سامراء، فامتنع، فنادوا بخلعه، واتصلوا بالمعتز - وكان سجينا بسامراء - فأطلقوه وبايعوه، وزحفوا لقتال المستعين ببغداد، فانتشرت الفوضى فيها، فخلع نفسه واستسلم للمعتز لقاء مال معلوم يدفع إليه، ورحل إلى واسط بأمه وأهله (في أوائل سنة 252) فأقام 10 أشهر، ونقله المعتز إلى القاطول فسلم فيها إلى حاجب يدعى (سعيد بن صالح) فضربه حتى مات.
وقال ابن شاكر: كان قبل الخلافة خاملا يرتزق بالنسخ.
وأورد ]

(1/204)


[ له نظما.
وكان يلثغ بالسين يجعلها ثاء (1).
الاثرم (000 - 261 ه = 000 - 875 م) أحمد بن محمد بن هانئ الطائي،
أو الكلبي، الاسكافي، أبو بكر الاثرم: من حفاظ الحديث.
أخذ عن الامام أحمد وآخرين.
له كتاب في (علل الحديث) وآخر في (السنن) و (ناسخ الحديث ومنسوخه - خ) الجزء الثالث منه، في دار الكتب (2).
ابن سهل (000 - 270 ه = 000 - 883 م) أحمد بن محمد بن عبد الكريم بن سهل الكاتب، أبو العباس: صاحب كتاب (الخراج) قال ابن خلكان: لم أعلم من حاله شيئا، وكتابه مشهور، وما ذكرته إلا لاجل كتابه فقد يتشوف الواقف عليه إلى معرفة زمانه (3).
ابن أبي الربيع (218 - 272 ه = 833 - 885 م) أحمد بن محمد بن أبي الربيع، شهاب الدين: أديب، كان من رجال المعتصم العباسي.
له تصانيف، منها (سلوك المالك في تدبير الممالك - ط) (4).
__________
(1) اليعقوبي 3: 218 والطبري 11: 82 و 137 - 146 والمسعودي 2: 319 - 330 وابن الاثير 7: 37 - 56
وتاريخ بغداد 5: 84 والنجوم الزاهرة 2: 335 والنبراس 86 وفيه: قتل ذبحا بالسيف.
وشذرات الذهب 2: 124 وتاريخ الخميس 2: 340 وفيه: (كان المستعين أحمر الوجه، خفيف العارضين، في مقدم رأسه طول، وبوجهه أثر جدري).
وفوات الوفيات 1: 68 وهو فيه (المستعين بن المعتصم) ومثله في مخطوطة النجوم الزاهرة.
(2) تذكرة الحفاظ 2: 135 والتبيان - خ - وتاريخ بغداد 5: 110 وطبقات ابن أبي يعلى 1: 66 - 74 ودار الكتب 1: 156.
(3) ابن خلكان 1: 29.
(4) مجلة المجمع العلمي العربي 24: 274 ومعجم المطبوعات 30.
(*) ] [ البرقي (000 - 274 ه = 000 - 887 م) أحمد بن محمد بن خالد، أبو جعفر ابن أبي عبد الله البرقي: باحث إمامي، من أهل برقة (من قرى قم) أصله من الكوفة.
له نحو مئة كتاب، منها (المحاسن - ط) جزآن، في الفقه والآداب الشرعية، و (البلدان) و (اختلاف الحديث) و (الانساب) و (أخبار الامم) و (الرجال
- خ) في مكتبة الدراسات العليا ببغداد وكان مطعونا في روايته للحديث عند الامامية قالوا: يأخذ عن الضعفاء (1).
ابن الحجاج (000 - 275 ه = 000 - 888 م) أحمد بن محمد بن الحجاج، أبو بكر المروذي: عالم بالفقه والحديث.
كان أجل أصحاب الامام أحمد، خصيصا بخدمته، يأنس به الامام ويقول له: كل ما قلت فهو على لساني وأنا قلته ! وروى عنه مسائل كثيرة.
ووصف بأنه (كثير التصانيف) نسبته إلى مرو الروذ (من خراسان) ووفاته ببغداد (2).
الطائي (000 - 281 ه = 000 - 894 م) أحمد بن محمد الطائي: أحد القادة الامراء في العصر العباسي.
عقد له المعتمد سنة 271 ه على المدينة وطريق مكة، ثم ولاه الكوفة وسوادها وطريق خراسان وسامراء وشرطة بغداد وخراج قطربل ومسكن.
وغضب عليه الموفق بالله سنة 275 ه فحبسه ثم أطلقه وأعاده إلى ولايته
في الكوفة، فظهرت القرامطة في أيامه، وعلم بهم.
فجعل على الرجل منهم دينارا
__________
(1) أعيان الشيعة 9: 399 ومنهج المقال 42 والنجاشي 55 وفيه: نسبته إلى مدينة (برق رود) قلت: أو (برقة رود) كما في ضوء المشكاة - خ - ومخطوطات الدراسات العليا الرقم 1384.
(2) الشذرات 2: 166 والعبر للذهبي 2: 54 وطبقات الحنابلة، طبعة عبيد 32 ومرآة الجنان 2: 189 وابن الاثير 7: 145 وابن كثير 11: 54 والنجوم الزاهرة 3: 72 والمنتظم 5: 94 وابن النديم 230.
(*) ] [ في السنة.
ولم يزل في ولايته إلى أن توفي بالكوفة (1).
ابن الطيب السرخسي (000 - 286 ه = 000 - 899 م) أحمد بن محمد بن مروان بن الطيب، أبو العباس: فيلسوف غزير العلم بالتاريخ والسياسة والادب والفنون.
ولد في سرخس (من نواحي خراسان) وقرأ على الكندي الفيلسوف، واتصل بالخلفاء العباسيين فعلم المعتضد بالله، ثم تولى الحسبة ببغداد في أيامه، ونادمه وخص به، فكان المعتضد يفضي إليه بأسراره ويستشيره في أمور
مملكته ثم قتله.
له تصانيف، قال القفطي (في أخبار الحكماء) إنها حلوة العبارة جيدة الاختصار، منها (كتاب السياسة) و (المدخل إلى صناعة النجوم) و (كتاب الموسيقى) الكبير، و (الموسيقى) الصغير، و (المسالك والممالك) و (الارثماطيقي والجبر والمقابلة) و (المدخل إلى علم الموسيقى) و (الجلساء والمجالسة) و (وصف مذهب الصابئين) و (كتاب الشاكين وطريق اعتقادهم) و (فضائل بغداد وأخبارها) و (اللهو والملاهي) في الغناء والمغنين والمنادمة والملح، صنفه للمعتضد، و (كتاب الشطرنج) و (كتاب النفس) و (القيان) وألف كتبا في آراء الحكماء المتقدمين، منها (كتاب قاطيغورياس) و (كتاب أنولوطيقا) وله كتاب في (رحلة المعتضد) إلى الرملة (بفلسطين) لحرب خمارويه، نقل عنه ياقوت (في معجم البلدان) كثيرا من أسماء البلاد ونعوتها (2).
__________
(1) الكامل لابن الاثير 7: 139 و 144 و 154.
(2) الفهرست لابن النديم 1: 261 ولسان الميزان 1: 189
والقفطي 55 ومعجم الادباء 1: 158 وفيه أن عبد الله ابن حمدون نادم المعتضد بعد ابن السرخسي، فسأله المعتضد يوما هل يعتب الناس عليه شيئا، وأقسم عليه أن يصدقه، فتكلم عبد الله فكان في كلامه: إنك قتلت أحمد بن الطيب وكان خادمك ولم تكن له جناية ظاهرة، فقال: ويحك إنه دعاني إلى الالحاد فقلت له: يا هذا أنا ابن عم صاحب هذه الشريعة وأنا الآن منتصب منصبه فألحد حتى أكون من ؟ وكان قال لي: إن الخلفاء لا تغضب وإذا غضبت لم ترض، فلم يصلح إطلاقه.
(*) ]

(1/205)


[ ابن الفرات (000 - 291 ه = 000 - 904 م) أحمد بن محمد بن موسى، أبو العباس ابن الفرات: من أكتب أهل زمانه، ومن أوفرهم أدبا، امتدحه البحتري.
وهو أخو الوزير ابن الفرات (علي بن محمد 312) الآتية ترجمته (1).
الخلال (000 - 311 ه = 000 - 923 ه) أحمد بن محمد بن هارون، أبو بكر، الخلال: مفسر عالم بالحديث واللغة، من كبار الحنابلة.
من أهل
بغداد.
كانت حلقته بجامع المهدي.
قال ابن أبي يعلى: له التفاسير الدائرة والكتب السائرة.
وقال الذهبي: جامع علم أحمد ومرتبه.
من كتبه (تفسير الغريب) و (طبقات أصحاب ابن حنبل - خ) قطعة منه، و (الحث على التجارة والصناعة والعمل - خ) في دار الكتب و (السنة) و (العلل) و (الجامع لعلوم الامام أحمد) في الحديث، قيل: لم يصنف في مذهب مثله، نحو مئتي جزء (2).
ابن زياد (000 - 312 ه = 000 - 924 م) أحمد بن محمد بن زياد اللخمي، الملقب بالقاضي الحبيب: من قضاة قرطبة.
كان من أكمل الناس وآدبهم.
نشأ أثيرا عند الخلفاء، واشتغل بالتجارة إلى أن ولي القضاء بقرطبة سنة 291 فكان أول ما باشره جمع (الاقضية والاحكام) مما أفتى به فقهاء عصره، في أجزاء، للرجوع إليها في نظائرها.
واستمر إلى أن توفي صاحب الاندلس عبد الله بن محمد،
__________
(1) سير النبلاء - خ - الطبقة الثامنة عشرة.
(2) طبقات الحنابلة 2: 12 ومختصره 295 والبداية والنهاية 11: 148 وتذكرة الحفاظ 3: 7 ومناقب الامام أحمد 512 ومخطوطات الظاهرية 265 ودار الكتب 6: 145.
(*) ] [ وولي بعده حفيده الناصر عبد الرحمن بن محمد، فعزله الناصر (سنة 300 ه) ثم أعاده سنة 309 فاستمر إلى أن توفي (1).
ابن أعثم (000 - نحو 314 ه = 000 - نحو 926 م) أحمد بن محمد بن علي بن أعثم الكوفي، أبو محمد: مؤرخ، من أهل الكوفة، من كتبه (الفتوح) انتهى فيه إلى أيام الرشيد العباسي، منه مجلد مخطوط، في 361 ورقة في شستربتي (الرقم 3272) ونسخة في جامعة الكويت مصورة عن اسطنبول، ونسخة باشرت طبعها دائرة المعارف الاسلامية في حيدر آباد الدكن بالهند.
و (التاريخ) من أيام المأمون إلى أيام المقتدر.
قال ياقوت: رأيت الكتابين.
وقد ترجم قسم من كتاب الفتوح إلى الفارسية وسمي (فتوح أعثم) وطبع بها، وترجمت نسخته الفارسية إلى لغة (أردو)
وسمي بها (تاريخ أعثم) (2).
القصري (000 - 321 ه = 000 - 933 م) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن، أبو جعفر القصري: فقيه من أهل القيروان، له عناية بالعلم ورواية الحديث وجمع الكتب ونسخها وتصحيحها.
نسبته إلى قصر الاغلب (على ميلين من جنوب القيروان) كان يقول: لي أربعون سنة ما جف لي قلم.
وكان ربما باع بعض ثيابه واشترى بثمنه كتابا أو رقوقا لنسخ
__________
(1) القضاة بقرطبة 174 و 188 وفي المجلد الثاني من ترتيب المدارك - خ: (قال ابن حارث: لما ولي الحبيب القضاء شده وحصنه ولم يقبل الرأي ممن أشار عليه به من الفقهاء مرسلا، حتى كلفهم أن يقيده المفتي بخط يده، فكان أول قاض ألزم الفقهاء ذلك.
ثم تكلف في دولته الثانية تأليف تلك الاقضية، فوضع منها عشرة أجزاء مشهورة، فيها لمن نظر بلاغ من المعرفة ودرية على الحكومة).
(2) إرشاد الاريب لياقوت 2: 230 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 91 وهو فيها (محمد بن علي بن أعثم) كما في النسخة المطبوعة من الترجمة الفارسية.
وفي الذريعة 3: 220 تحقيق اسمه.
وانظر طوبقبو 3: 341
ومجلة الوعي الاسلامي الكويتية، العدد 114 ص 88.
(*) ] [ كتاب (1).
الطحاوي (239 - 321 ه = 853 - 933 م) أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة الازدي الطحاوي، أبو جعفر: فقيه انتهت إليه رياسة الحنفية بمصر.
ولد ونشأ في (طحا) من صعيد مصر، وتفقه على مذهب الشافعي، ثم تحول حنفيا.
ورحل إلى الشام سنة 268 ه فاتصل بأحمد بن طولون، فكام من خاصته، وتوفي بالقاهرة.
وهو ابن أخت المزني.
من تصانيفه (شرح معاني الآثار - ط) في الحديث، مجلدان، و (بيان السنة - ط) رسالة، وكتاب (الشفعة - ط) و (المحاضر والسجلات) و (مشكل الآثار - ط) أربعة أجزاء، في الحديث، و (أحكام القرآن) و (المختصر) في الفقه، وشرحه كثيرون، و (الاختلاف بين الفقهاء - خ) الجزء الثاني منه في دار الكتب وهو كبير لم يتمه، و (تاريخ) كبير منه مجلدات مخطوطة في اسطمبول، باسم (مغاني
الاخيار في أسماء الرجال ومعاني الآثار) و (مناقب أبي حنيفة) (2).
ابن الشرقي (240 - 325 ه = 854 - 937 م) أحمد بن محمد بن الحسن النيسابوري، أبو حامد ابن الشرقي: حافظ للحديث، حجة.
له كتاب (الصحيح) (3).
__________
(1) معالم الايمان 3: 9 - 12.
(2) طبقات الحفاظ للسيوطي.
والفهرست لابن النديم.
وابن خلكان 1: 19 وخطط مبارك 13: 30 والبداية والنهاية 11: 174 والمكتبة الازهرية 1: 564 والجواهر المضية 1: 102 ولسان الميزان 1: 274 ومعجم المطبوعات 1232 وابن الطحان - خ - في ترجمة ابنه علي بن أحمد المتوفى سنة 351 ه.
وهدية العارفين 1: 58 واللباب 2: 82 وسماه الزبيدي في التاج 10: 323 (أحمد بن سلامة بن إسماعيل) وقال: توفي سنة 329 ؟ والكتبخانة 3: 3 وطوبقبو 3: 487 وتذكرة النوادر 53.
(3) تذكرة الحفاظ 3: 39 ولسان الميزان 1: 306 وشذرات الذهب 2: 306، والتبيان - خ - وهو في مرآة الجنان 2: 289 (أحمد بن أحمد بن محمد بن الحسن) وفي اللباب 2: 17 (محمد بن الحسن).
(*) ]

(1/206)


[ ابن عبد ربه (246 - 328 ه = 860 - 940 م) أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حدير بن سالم، أبو عمر: الاديب الامام صاحب العقد الفريد.
من أهل قرطبة.
كان جده الاعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد الرحمن بن معاوية.
وكان ابن عبد ربه شاعرا مذكورا فغلب عليه الاشتغال في أخبار الادب وجمعها.
له شعر كثير.
منه ما سماه (الممحصات) وهي قصائد ومقاطيع في المواعظ والزهد، نقض بها كل ما قاله في صباه من الغزل والنسيب.
وكانت له في عصره شهرة ذائعة.
وهو أحد الذين أثروا بأدبهم بعد الفقر.
أما كتابه (العقد الفريد - ط) فمن أشهر كتب الادب.
سماه (العقد) وأضاف النساخ المتأخرون لفظ (الفريد).
وله أرجوزة تاريخية ذكر فيها الخلفاء وجعل معاوية رابعهم ولم يذكر عليا (رض) فيهم.
وقد طبع من ديوانه (خمس قصائد) وأصيب بالفالج قبل وفاته بأيام.
ولجبرائيل سليمان جبور اللبناني كتاب سماه (ابن عبد ربه وعقده - ط) ولفؤاد أفرام البستاني (ابن عبد ربه - ط) (1).
أبوالدحداح (000 - 328 ه = 000 - 940 م) أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي الدمشقي: محدث، تنسب إليه (تربة الدحداح) إحدى مقابر دمشق له (منتقى - خ) في الحديث، بالظاهرية.
نعته الذهبي بمحدث دمشق (2).
* (هامش 1) * (1) التكملة.
وتاريخ علماء الاندلس لابن الفرضي.
وبغية الملتمس 137 وابن خلكان 1: 32 وسير النبلاء - خ - الطبقة الثامنة عشرة.
وفيه أن الذي كان مولى لهشام هو جده حدير بن سالم.
والبداية والنهاية 11: 193 ومجلة المجمع 15: 488 وبروكلمان في دائرة المعارف الاسلامية 1: 223 ويتيمة الدهر 1: 360 و 412.
(2) ديوان الاسلام - خ.
وتاريخ التراث 1: 450 والعبر للذهبي 2: 211.
(*) أبو جعفر الهمداني (000 - نحو 330 ه = 000 - نحو 942 م) أحمد بن محمد بن الضحاك، أبو جعفر الهمداني: سيد همدان في عصره،
وأحد كبار المحاربين في اليمن.
قتل أبوه وهو ابن سبع سنين فراعى ثأره في (آل يعفر) سبعا وخمسين سنة، شهد بها 106 وقائع كان أكثرها بينه وبين يحيى بن الحسين العلوي، ثم صافاه ابنا يحيى ((محمد المرتضى) و (أحمد الناصر) فكان لهما نعم الصاحب والوزير في أمورهما.
وكان معاصرا للهمداني صاحب الاكليل (1).
ابن عقدة (250 - 332 ه = 864 - 944 م) أحمد بن محمد بن سعيد ابن عقدة الكوفي مولى بني هاشم، أبو العباس: حافظ زيدي جارودي، كان يقول: أحفظ مئة ألف حديث بأسانيدها وأذاكر بثلاث مئة ألف.
مولده ووفاته بالكوفة.
كانت كتبه ستمائة حمل !.
له تصانيف، منها (التاريخ وذكر من روى الحديث) و (أخبار أبي حنيفة ومسنده) و (الولاية ومن روى غدير خم) و (الآداب) و (الشيعة من أصحاب الحديث) و (صلح الحسن ومعاوية) وكتاب في (تفسير القرآن) (2).
ابن ولاد (000 - 332 ه = 000 - 944 م)
أحمد بن محمد بن ولاد التميمي، أبو العباس: نحو مصري.
أصله من البصرة.
له كتب منها (المقصور والممدود - ط) و (انتصار سيبويه على المبرد - خ) في بغداد (3) * (هامش 2) * (1) الاكليل 10: 67.
(2) تذكرة الحفاظ 3: 55 ومنهج المقال 43 وأعيان الشيعة 9: 428 والرجال 68 وفهرست الطوسي 28 وتاريخ بغداد 5: 14 وضوء المشكاة - خ - وفيه: (ذكرناه من جملة أصحابنا - أي الشيعة - لكثرة روايته عنهم وخلطته بهم وتصنيفه لهم) وأرخ وفاته سنة 333 ه.
(3) بغية الوعاة 169 وإنباه الرواة 1: 99 وآداب اللغة 2: 182 والمتحف العراقي 19.
(*) ابن ياسين (000 - 334 ه = 000 - 946 م) أحمد بن محمد بن ياسين الهروي الحداد، أبو إسحاق: مؤرخ.
له (تاريخ هراة) وكان من العلماء بالحديث ويضعف (1).
الصنوبري (000 - 334 ه = 000 - 946 م) أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الانطاكي، أبو بكر،
المعروف بالصنوبري: شاعر اقتصر في أكثر شعره على وصف الرياض والازهار.
وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة.
تنقل بين حلب ودمشق.
وجمع الصولي (ديوانه) في نحو 200 ورقة.
وجمع الشيخ محمد راغب الطباخ ما وجده من شعره في كتاب سماه (الروضيات - ط) صغير.
وفي كتاب (الديارات - ط) للشابشتي زيادات على ما في الروضيات.
ثم نشر الدكتور احسان عباس مخطوطة يظهر انها الجزء الثاني من الديوان، وأضاف إليها ما تفرق من شعره في مجلد سماه (ديوان الصنوبري - ط) (2).
ابن عبد البر (000 - 338 ه = 000 - 950 م) أحمد بن محمد بن عبد البر، من موالي بني أمية، أبو عبد الملك: مؤرخ، من فقهاء قرطبة.
توفي في السجن.
له كتاب في (فقهاء قرطبة) استعان به ابن الفرضي في كتابه تاريخ علماء الاندلس (3).
* (هامش 3) * (1) سير النبلاء - خ - الطبقة التاسعة عشرة.
وشذرات الذهب 2: 335.
(2) فوات 1: 61 وإعلام النبلاء 4: 23 والبداية والنهاية 11: 119 وسماه (محمد بن أحمد بن محمد بن مراد ؟) وفيه: وفاته في حدود سنة 300 ه.
والديارات 140 - 144 واللباب 2: 61 وأعيان الشيعة 9: 356 - 381.
(3) ابن الفرضي 1: 37.
(*)

(1/207)


النحاس (000 - 338 ه = 000 - 950 م) أحمد بن محمد بن إسماعيل المرادي المصري، أبو جعفر النحاس: مفسر، أديب.
مولده ووفاته بمصر.
كان من نظراء نفطويه وابن الانباري.
زار العراق واجتمع بعلمائه.
وصنف (تفسير القرآن) و (إعراب القرآن - خ) و (تفسير أبيات سيبويه - ط) و (ناسخ القرآن ومنسوخه - ط) و (معاني القرآن - خ) الجزء الاول منه، و (شرح المعلقات السبع - ط) (1).
ابن الاعرابي (246 - 340 ه = 860 - 952 م) أحمد بن محمد بن زياد بن بشر بن درهم، أبو سعيد ابن الاعرابي: مؤرخ
من علماء الحديث.
من أهل البصرة.
تصوف وصحب الجنيد، وانتقل إلى الحجاز فكان شيخ الحرم المكي وتوفي بمكة.
له (المعجم) في أسماء شيوخه، و (طبقات النساك) اطلع عليه الذهبي واقتبس منه، و (تاريخ البصرة) و (الاختصاص) في ذكر الفقر والغنى، و (الاخلاص ومعاني علم الباطن) و (العمر والشيب) و (معاني الزهد وأقوال الناس فيه وصفة الزاهدين - خ) في دار الكتب، و (المواعظ والفوائد - خ) في تذكرة النوادر.
وهو غير (ابن الاعرابي) اللغوي المتوفى قبل ولادة هذا بأعوام (2).
ابن الفقيه (000 - نحو 340 ه = 000 - نحو 951 م) أحمد بن محمد بن إسحاق بن * (هامش 1) * (1) ابن خلكان 1: 29 والنجوم الزاهرة 3: 300 والبداية والنهاية 11: 222 وإنباه الرواة 1: 101 وآداب اللغة 2: 182 والفهرس التمهيدي.
(2) سير النبلاء - خ - الطبقة 19 وفهرسة ابن خير 284 وتذكرة الحفاظ 3: 66 ولسان الميزان 1: 308
وحلية الاولياء 10: 375 وفيه: وفاته سنة 341.
والدار 1: 346 والنوادر 191.
(*) إبراهيم الهمذاني، أبو بكر، ابن الفقيه: جغرافي أديب.
له كتاب (البلدان) نحو ألف ورقة، و (مختصر كتاب البلدان - ط) صنفه بعد موت المعتضد، وكتاب (ذكر الشعراء المحدثين والبلغاء منهم والمفحمين) (1).
الكناني (274 - 344 ه = 888 - 955 م) أحمد بن محمد بن موسى بن بشير بن حماد بن لقيط الرازي.
أبو بكر الكناني: مؤرخ أندلسي من أهل قرطبة.
قال ابن الفرضي: (له مؤلفات كثيرة في أخبار الاندلس وتواريخ دول الملوك فيها) وكان عارفا بالادب والشعر (2).
ابن طباطبا (281 - 345 ه = 894 - 956 م) أحمد بن محمد بن اسماعيل بن القاسم ابن إبراهيم (طباطبا) بن اسماعيل الحسني الرسي الطالبي، أبو القاسم ابن طباطبا: نقيب الطالبيين بمصر، وأحد الشعراء
المترققين في الزهد والغزل.
مولده ووفاته في مصر.
وفي يتيمة الدهر نماذج من شعره (3).
ابن عمار (000 - 346 ه = 000 - 957 م) أحمد بن محمد بن عمار، أبو علي: فاضل إمامي عارف بالحديث والاصول.
من أهل الكوفة.
من كتبه (أخبار آباء النبي) عليه الصلاة والسلام، و (إيمان * (هامش 2) * (1) ابن النديم 154 ولم يذكر وفاته.
ومعجم البلدان 1: 787 وفيه: كان ابن الفقيه في حدود سنة 340 ونقل كثيرا عنه، أنظر فهارسه.
وإرشاد الاريب 2: 63 ومعجم المطبوعات 206 و 260: Broc.
I.
405.
) 722 (.
S.
I (2) تاريخ علماء الاندلس 1: 40.
(3) ابن خلكان 1: 39 ويتيمة الدهر 1: 328 وأعيان الشيعة 9: 302 وفيه (لا دليل لنا على تشيعه غير أصالة التشيع في العلويين).
(*) أبي طالب) وكتاب (الممدوحين والمذمومين) كبير، و (المبيضة) وهم الفرقة التي خالفت بني العباس في البيعة والرأي، وكان شعارها لبس البياض خلافا للعباسيين
المعروفين بالمسودة (1).
البشتي (000 - 348 ه = 000 - 959 م) أحمد بن محمد الخارزنجي البشتي، أبو حامد: أديب خراسان في عصره.
من كتبه (تكملة كتاب العين) و (شرح أبيات أدب الكاتب) نسبته إلى بشت من نواحي نيسابور، ومثلها خارزنج، بسكون الراء وفتح الزاي (2).
ابن ثوابة (000 - 349 ه = 000 - 960 م) أحمد بن محمد بن ثوابة: من كبار المنشئين في العصر العباسي.
كان كاتب ديوان الرسائل لمعز الدولة (أحمد بن بويه) قبل أن يليه ابراهيم الصابئ (3).
ابن دول (000 - 350 ه = 000 - 961 م) أحمد بن محمد بن الحسين بن دول القمي: فاضل إمامي، أورد العاملي أسماء 77 كتابا له، منها (الحدائق) في التوحيد، و (الطبقات) و (التفسير) و (الادوية) وقال الاستراباذي: له مئة كتاب.
ودول
بضم الدال وسكون الواو، ورسمها صاحب الذريعة دؤل، بالهمزة (4).
الشاركي (000 - 355 ه = 000 - 966 م) أحمد بن محمد بن شارك (بفتح * (هامش 3) * (1) ضوء المشكاة - خ - وفهرست الطوسي 29 ومنهج المقال 46.
(2) إنباه الرواة 1: 107 وبغية الوعاة 169 واللباب 1: 335 وفيه (وفاته سنة 408) وهو من خطأ الطبع.
(3) النجوم الزاهرة 3: 324.
(4) أعيان الشيعة 9: 391 والنجاشي 65 ومنهج المقال 42 وضوء المشكاة - خ.
(*)

(1/208)


الراء) الهروي، أبو حامد: حافظ من علماء الحديث.
كان مفتي هراة في عصره، وأديبها.
له (مستخرج على صحيح مسلم).
أقام مدة في نيسابور، ومات في هراة (1).
ابن رميح (000 - 357 ه = 000 - 968 م) أحمد بن محمد بن رميح، أبو سعيد النخعي النسوي ثم المروزي: من حفاظ
الحديث.
من أهل نيسابور.
ولد بالشرمقان، ونشأ بمرو، وتعلم بخراسان وغيرها، وزار بغداد مرارا، وأقام بصعدة في اليمن مدة، وعاد إلى نيسابور فبغداد.
وحج.
فتوفي بالجحفة.
له تصانيف (2).
ابن القطان (000 - 359 ه = 000 - 970 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن القطان: فقيه شافعي، من أهل بغداد، ووفاته بها.
له مصنفات في أصول الفقه وفروعه (3).
الطبري (000 - نحو 360 ه = 000 - نحو 970 م) أحمد بن محمد أبو الحسن الطبري: طبيب، من العلماء.
من أهل طبرستان.
كان طبيب الامير ركن الدولة.
له كناش سماه (المعالجة البقراطية - خ) في شستربتي (3994) قال ابن أبي أصيبعة: من أجل الكتب وأنفعها (4).
* (هامش 1) * (1) الرسالة المستطرفة 22 والتاج 7: 150 وطبقات الشافعية 2: 98.
(2) تاريخ بغداد 5: 6 وشذرات الذهب 3: 22 وميزان الاعتدال 1: 64 وتذكرة الحفاظ 3: 134 وفيه:
(استدعاه أمير صعدة من بغداد فأدركته المنية بالبادية فمات بالجحفة).
ولسان الميزان 261 وهو فيه (ابن ربيح) وقال: زيدي المذهب.
(3) طبقات المصنف 27 وابن خلكان 1: 19.
(4) عيون الانباء 1: 321 و (237) 272:) * (Broc.
I ابن العفريس (000 - 362 ه = 000 - 973 م) أحمد بن محمد الزوزني، أبو سهل، المعروف بابن العفريس: فقيه، له (جمع الجوامع) اختصره من كتب الشافعي (1).
ابن السني (284 ؟ - 364 ه = 897 - 974 م) أحمد بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن اسباط الدينوري، أبو بكر ابن السني: محدث ثقة، شافعي من تلاميذ النسائي.
ناهز الثمانين.
من أهل الدينور.
سمع بالعراق ومصر والشام والجزيرة.
وصنف كتبا، منها (عمل اليوم والليلة - ط) و (فضائل الاعمال - خ) في الازهرية، و (القناعة - خ) في الظاهرية، و (الطب النبوي - ط) في الفاتح، و (الصراط المستقيم - خ) في شستربتي
(3303) و (المجتبي) اختصر به سنن النسائي.
ومات فجأة وهو يكتب.
كان جده اسباط مولى لجعفر بن أبي طالب (2).
ابن أبي الاشعث (000 - نحو 365 ه = 000 - نحو 975 م) أحمد بن محمد بن محمد بن أبي الاشعث، أبو جعفر: طبيب مصنف بحاث، شرح كثيرا من كتب جالينوس.
أصله من فارس وانتقل إلى الموصل فأقام إلى أن توفي فيها.
من تصانيفه (الغادي والمغتدي - خ) في الطب، أوله الباب الاول في الفم الخ، في الازهرية، و (الادوية المفردة - خ) الجزء الثاني منه، في مخطوطات الرباط (291 أوقاف) قديم، عليه تملك بخط محيي * (هامش 2) * (1) تاج العروس 4: 193 وطبقات المصنف 28 وطبقات الشافعية 2: 227 وكشف الظنون 598 وهو فيه (ابن العفرنس) خطأ.
(2) طبقات السبكي 2: 96 وطبقات الحفاظ 3: 142 وعرفه براوي سنن النسائي، والاعلام - خ - لابن قاضي شهبة.
وشذرات 3: 47 والازهرية 1: 559، 573 وانظر التراث 1: 491.
(*)
الدين بن العربي.
و (الحيوان) و (العلم الالهي) و (الجدري والحصبة والحميقاء) و (السرسام والبرسام ومداواتهما) و (القولنج وأصنافه ومداواته) و (البرص والبهق) و (الصرع) و (الاستسقاء) و (ظهور الدم) و (الماليخوليا) و (تركيب الادوية) و (أمراض المعدة ومداواتها) (1).
الجياني (000 - نحو 365 ه = 000 - نحو 975 م) أحمد بن محمد بن فرج، أبو عمر الجياني، وقد ينسب إلى جده فيقال أحمد ابن فرج: أديب مؤرخ أندلسي، من الشعراء والعلماء.
اتصل بالمستنصر الاموي (الحكم بن عبد الرحمن) وألف له كتاب (الحدائق) وهو مختارات من شعر الاندلسيين، وألف كتابا في (المنتزين والقائمين الاندلس وأخبارهم) وسجنه المستنصر لامر نقمه عليه.
ويقال: مات في سجنه.
وله في السجن أشعار كثيرة (2).
ابن سيار (000 - 368 ه = 000 - 978 م) أحمد بن محمد بن سيار، ويقال له
السياري: كاتب، من أهل البصرة.
كان من كتاب آل طاهر.
له تصانيف، منها (ثواب القرآن) و (الطب) و (النوادر) و (الغارات).
ويقول بعض مترجميه إنه كان يقول بالتناسخ (3).
الزراري (285 - 368 ه = 898 - 978 م) أحمد بن محمد بن سليمان، أبو غالب السنسني الزراري: شيخ الامامية في عصره.
من أهل الكوفة.
نزل ببغداد.
نسبته إلى زرارة بن أعين الشيباني، وكان * (هامش 3) * (1) طبقات الاطباء 1: 245 - 247 والازهرية 6: 124.
(2) جذوة المقتبس 97 وهو في بغية الملتمس 140 (ابن فرح).
(3) ضوء المشكاة - خ - ومنهج المقال 44.
(*)

(1/209)


أحد جدوده من مواليهم.
من كتبه (التاريخ) لم يتمه، كتب منه نحو ألف ورقة (1).
ابن شاه (313 - 376 ه = 925 - 986 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن يوسف، ابن شاه: شاعر، من الادباء
الفقهاء المتصوفين، من أهل بخارى، وأصله من خوارزم.
قال ابن ماكولا: رأيت (ديوان شعره) وأكثره بخط تلميذه ابن سينا الفيلسوف.
وقال الذهبي: كان صدرا إماما زاهدا (مليح التصانيف) (2).
الاسطرلابي (000 - 379 ه = 000 - 990 م) أحمد بن محمد الصاغاني، أبو حامد الاسطرلابي: مهندس عالم بالهيئة، من أهل بغداد.
كان يحكم صناعة الاسطرلاب وآلات الرصد غاية الاحكام، وزاد في بعض الآلات القديمة.
توفي ببغداد (3).
ابن الجندي (306 - 396 ه = 917 - 1005 م) أحمد بن محمد بن عمران ابو الحسن ابن الجندي: من المشتغلين بالحديث على ضعف فيه.
بغدادي قال ابن العماد: شيعي.
له (الفوائد الحسان الغرائب - خ) في الظاهرية.
ثماني ورقات (4).
الكلاباذي (323 - 398 ه = 935 - 1008 م) أحمد بن محمد بن الحسين بن
* (هامش 1) * (1) ضوء المشكاة - خ - وفهرست الطوسي 31 و 74 ومنهج المقال 44 والنجاشي 61 وعرفه بعضهم بالسنبسي، وهو تصحيف (السنسني) والتصحيح من ضوء المشكاة.
(2) الجواهر المضية 1: 97.
(3) أخبار الحكماء 56.
(4) شذرات 3: 147 وانظر التراث 1: 531.
(*) الحسن، ابو نصر البخاري الكلاباذي: حافظ ثقة.
من أهل بخارى.
نسبته إلى (كلاباذ) محلة فيها.
رحل في طلب الحديث، وصنف كتبا منها (الكلام على رجال البخاري - خ) بفاس.
لعله (الارشاد في معرفة رجال البخاري - خ) في معهد المخطوطات أو (الهداية والارشاد في معرفة أهل الثقة والسداد - ط) في حيدر آباد جزآن.
قال ابن قاضي شهبة: أبو نصر، الكاتب من الحفاظ، كتب بما وراء النهر وبخراسان والعراق، ولم يخلف بما وراء النهر مثله (1).
أبوالرقعمق (000 - 399 ه = 000 - 1009 م) أحمد بن محمد الانطاكي: شاعر فكه، تصرف بالشعر جدا وهزلا ومجونا.
وهو أحد شعراء اليتيمة، ومن المداح المجيدين.
أصله من أنطاكية، وأقام بمصر طويلا يمدح ملوكها ووزراءها وتوفي فيها.
له كتاب (رستاق الاتفاق) (2).
النامي (309 - 399 ه = 921 - 1009 م) أحمد بن محمد الدارمي المصيصي، أبو العباس المعروف بالنامي: شاعر رقيق الشعر، من أهل المصيصة (على ساحل البحر المتوسط، قريبة من طرسوس) نسبته إلى دارم بن مالك (وهو بطن كبير من تميم) اتصل بسيف الدولة ابن حمدان، فكان عنده تلو المتنبي في المنزلة والرتبة.
وكان واسع الاطلاع في اللغة والادب، وله (أمال) و (ديوان شعر) وكانت له مع * (هامش 2) * (1) التبيان - خ.
وشذرات الذهب 3: 151 وابن قاضي شهبة - خ.
وبرنامج القرويين 46 ومعهد المخطوطات 2: 11 وخزانة الرباط 1378 كتاني، وشستربتي 3573 وتذكرة الحفاظ 3: 216 - 218 ووقعت فيه وفاته سنة 378، من خطأ الطبع أو النسخ وانظر كشف الظنون 555 و 280: Broc.
S.
I والتراث 1: 533.
(2) ابن خلكان 1: 40 ويتيمة الدهر 1: 238 - 261
وحسن المحاضرة 1: 323.
(*) المتنبي معارضات اقتضاها اجتماعهما في حلب وقربهما من سيف الدولة.
مات في حلب (1).
القزويني (000 - 400 ه = 000 - 1010 م) أحمد بن محمد بن زيد، أبو سعيد القزويني: فقيه مالكي، علامة في الخلاف.
أعظم كتبه (المعتمد) في الخلاف، نحو مئة جزء قال القاضي عياض: وهو من أهذب (؟) كتب المالكية.
وله (الالحاف في مسائل الخلاف) (2).
الجوهري (000 - 401 ه = 000 - 1011 م) أحمد بن محمد بن عبيد الله بن الحسن ابن عياش، أبو عبد الله الجوهري: فاضل إمامي، من أهل بغداد.
اختل في آخر عمره.
من كتبه (أخبار أبي هاشم الجعفري) و (أخبار جابر الجعفي) و (الاشتمال على معرفة الرجال) و (أخبار السيد) يعني الحميري، و (اللؤلؤ
وصنعته وأنواعه) و (مقتضب الاثر في الائمة الاثني عشر - ط) وله اشتغال بالحديث وليس بثقة فيه (3).
الهروي (000 - 401 ه = 000 - 1011 م) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن الباشاني، أبو عبيد الهروي: باحث من أهل هراة (في خراسان) له (كتاب الغريبين - خ) غريب القرآن وغريب الحديث، و (ولاة هراة) (4).
* (هامش 3) * (1) ابن خلكان 1: 38 ويتيمة الدهر 1: 164.
(2) ترتيب المدارك 4: 604 وفي المخطوطة، المجلد الثاني.
وابن قاضي شهبة - خ.
وانظر شجرة النور: الرقم 264 سماه (أحمد بن زيد).
(3) فهرست الطوسي 33 وضوء المشكاة - خ - والنجاشي 62 وأعيان الشيعة 9: 486 ومنهج المقال 45.
(4) وفيات الاعيان 1: 28 وبغية الوعاة 161.
وأخبرني السيد أحمد عبيد بوجود كتاب (الغريبين) في دمشق.
(*)

(1/210)


أبو حامد الاسفراييني (344 - 406 ه = 955 - 1016 م) أحمد بن محمد بن أحمد الاسفراييني،
أبو حامد: من أعلام الشافعية.
ولد في أسفرايين (بالقرب من نيسابور) ورحل إلى بغداد، فتفقه فيها وعظمت مكانته.
وألف كتبا، منها مطول في (أصول الفقه) ومختصر في الفقه سماه (الرونق) وتوفي ببغداد (1).
ابن عفيف (346 - 410 ه = 957 - 1019 م) أحمد بن محمد بن عفيف، أبو عمر: مؤرخ، من القضاة، أندلسي.
له شعر حسن.
ولد واشتهر بقرطبة.
كان يغسل الموتى.
وله في ذلك كتاب (الجنائز) وولاه المهدي خطة الشرطة والوثائق، فلما زالت أيامه أقصاه المستعين، فخرج إلى المهدية فقلده صاحبها قضاء (لورقة) فاستمر حسن السيرة إلى أن توفي.
من كتبه (كتاب المعلمين) و (الاحتفال، في علماء الاندلس) وصل به كتاب ابن عبد البر (2).
الماليني (000 - 412 ه = 000 - 1022 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله
ابن حفص، أبو سعد الانصاري الماليني الهروي: حافظ مكثر، متصوف كثير الرحلات، من أهل هراة ونسبته إلى مالين (من أعمالها) له (الاربعون - خ) في الحديث، و (المؤتلف والمختلف) وغيرهما.
توفي بمصر (3).
* (هامش 1) * (1) طبقات الشافعية 3: 24 والبداية والنهاية 12: 2 وابن خلكان 1: 19 وطبقات الفقهاء للشيرازي 103 وهو فيه (أحمد بن طاهر) خطأ، وياقوت 1: 247 - 48.
(2) ترتيب المدارك، المجلد الثاني - خ - وطبعة لبنان 4: 735.
(3) الرسالة المستطرفة 76 والتبيان - خ - واللباب 3: 89 وشذرات الذهب 3: 195 ومخطوطات الظاهرية 277.
(*) ابن المحاملي (368 - 415 ه = 978 - 1024 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن القاسم الضبي، أبو الحسن ابن المحاملي: فقيه شافعي، بغدادي المولد والوفاة.
له تصانيف، منها (تحرير الادلة) و (المجموع) و (لباب الفقه - خ) في
البصرة (776 صفحة) و (المقنع) في فقه الشافعية (1).
ابن المسلمة (337 - 415 ه = 948 - 1024 م) أحمد بن محمد بن عمر بن الحسن، أبو الفرج ابن المسلمة: مؤدب، من رجال الحديث.
بغدادي.
كان من شيوخ الخطيب البغدادي.
قال ابن قاضي شهبة: قال الخطيب: كان ثقة، يملي كل سنة مجلسا واحدا في المحرم.
له (الامالي - خ) أوراق منه في الظاهرية (2).
ابن أبي العوام (349 - 418 ه = 960 - 1027 م) أحمد بن محمد بن عبد الله بن أبي العوام السعدي، أبو العباس: قاضي مصر وبرقة وصقلية والشام والحرمين.
من فقهاء الحنابلة.
مصري.
ولي القضاء في أيام الحاكم بأمر الله، بمصر، سنة 405 ه وفي أيامه غاب الحاكم وبقي الامر شورى إلى أن استقر الظاهر لاعزاز دين الله، فأقره على القضاء، وكان يلي معه النظر في المعيار ودار الضرب والصلاة
والمواريث والمساجد.
وثبت إلى أن * (هامش 2) * (1) طبقات السبكي 3: 20 وطبقات المصنف 44 وابن خلكان 1: 2 0 والعباسية 2: 59.
(2) الاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة.
وانظر التراث 1: 557 قلت: وبنو المسلمة بيت كبير كان في بغداد اقرأ فصلا عنه في دائرة المعارف البستانية، الطبعة الثانية 4: 39.
(*) توفي.
وهو أول من نقل دواوين الحكم إلى الجامع وكانت قبله تكون عند القاضي فإذا مات أو عزل نقلت إلى دار من يلي الحكم بعده.
قال ابن حجر: وله مصنف حافل في (مناقب أبي حنيفة - كذا - وأصحابه) رواه عنه القضاعي وحدث به السلفي عن الرازي عن القضاعي (1).
ابن دراج (347 - 421 ه = 958 - 1030 م) أحمد بن محمد بن العاصي بن دراج القسطلي الاندلسي، أبو عمر: شاعر كاتب من أهل (قسطلة دراج) المسماة اليوم () Cacella قرية في غرب الاندلس منسوبة إلى جده.
كان شاعر المنصور أبي عامر، وكاتب الانشاء في أيامه.
له (ديوان شعر - ط) في مجلد ضخم.
قال الثعالبي: كان بالاندلس كالمتنبي بالشام.
وأورد ابن بسام في الذخيرة نماذج من رسائله وفيضا من شعره (2).
مسكويه (000 - 421 ه = 000 - 1030 م) أحمد بن محمد بن يعقوب مسكويه، أبو علي: مؤرخ بحاث، أصله من الري وسكن أصفهان وتوفي بها.
اشتغل بالفلسفة * (هامش 3) * (1) الولاة والقضاة 496 و 610 وانظر رفع الاصر 1: 101 - 106 وقد زاد ناشروه في السطر الاول من الصفحة 104 كملة (وأربعمائة) والصواب (وثلاثمائة) كما يقتضيه السياق.
وفي رفع الاصر، أن الحاكم لما أراد توليته، قيل له: ليس هو على مذهبك ولا مذهب من سلف من آبائك، فقال: هو ثقة مأمون مصري عارف بالقضاء وبأهل البلد وما في المصريين من يصلح لهذا الامر غيره..وشرط عليه في سجله أنه إذا جلس في مجلس الحكم، يكون معه أربعة من فقهاء الحاكم، لئلا يقع الحكم بغير ما يذهب إليه الخليفة.
(2) سير النبلاء - خ - الطبقة الثانية والعشرون.
والذخيرة: المجلد الاول من القسم الاول 43 والنجوم الزاهرة 4: 272 والشذرات 3: 217 وابن خلكان 1: 42 وبغية الملتمس 147 والصلة 42 والروض المعطار - خ -
وصفة جزيرة الاندلس 160 وجذوة المقتبس 102 - - 106 ويتيمة الدهر 1: 438 - 450.
(*)

(1/211)


والكيمياء والمنطق مدة، ثم أولع بالتاريخ والادب والانشاء.
وكان قيما على خزانة كتب ابن العميد، ثم كتب عضد الدولة ابن بويه، فلقب بالخازن، ثم اختص ببهاء الدولة البويهي وعظم شأنه عنده.
وقال أبو حيان في جملة وصفه: (لطيف الالفاظ، سهل المأخذ، مشهور المعاني شديد التوقي، ضعيف الترقي، يتطاول جهده ثم يقصر، وله مآخذ وغرائب من الكذب - كذا - وهو حائل العقل لشغفه بالكيمياء.
اه (ألف كتبا نافعة، منها (تجارب الامم وتعاقب الهمم - ط) أجزاء منه، في التاريخ، انتهى به إلى السنة التي مات فيها عضد الدولة (372 ه) ومنه نسخة كاملة مصورة في مؤسسة كايتاني وله (تهذيب الاخلاق وتطهير الاعراق - ط) و (طهارة النفس - خ) و (آداب العرب والفرس - خ) و (الفوز الاصغر - ط) في علم النفس، و (ترتيب
السعادات - ط) في الاخلاق، و (رسالة في ماهية العدل - ط) و (نديم الاحباب وجليس الاصحاب - خ) في مغنيسا (الرقم 1210) و (الحكمة الخالدة، جاويدان خرد - ط) رأيت منه مخطوطة في الفاتيكان (408 عربي) كتبت سنة 741 اسمه فيها (جاويذان خرذ) جاء في أوله: (نقله أوشهنج الملك لخلفه كنجور بن اسفنديار وزير ملك إيران، من اللسان القديم إلى الفارسي، ونقله إلى العربية الحسن بن سهل أخوذي الرياستين، وتممه أحمد بن مسكويه أذ أضاف إليه حكم الفرس والهند والعرب والروم) وفي مقدمته بعد البسملة: (قال أحمد بن محمد بن يعقوب مسكويه) وله (الادوية المفردة) و (الاشربة) وغير ذلك.
وعاش عمرا طويلا (1).
* (هامش 1) * (1) إرشاد الاريب 2: 49 وفيه (كان مجوسيا وأسلم) ولعل المراد جده.
والقفطي 217 وهو فيه (مسكويه، أبو علي) ولم يذكر له نسبا، وقال: من كبار فضلاء العجم وأجلاء فارس.
والامتاع والمؤانسة 1: 32 و 136 وآداب اللغة 2: 317 والفهرس التمهيدي (*)
المرزوقي (000 - 421 ه = 000 - 1030 م) أحمد بن محمد بن الحسن، أبو علي المرزوقي: عالم بالادب، من أهل أصبهان.
كان معلم أبناء بني بويه فيها.
من كتبه (الازمنة والامكنة - ط) مجلدان، و (شرح ديوان الحماسة لابي تمام ط) أربعة مجلدات، منه مخطوطة متقنة كتبت سنة 523 ه، في خزانة مغنيسا (الرقم 2751) و (شرح المفضليات - خ) و (الامالي - خ) قطعة منه، و (القول في ألفاظ الشمول والعموم والفصل بينهما - ط) رسالة (1).
البرقاني (336 - 425 ه = 948 - 1034 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب، أبو بكر المعروف بالبرقاني: عالم بالحديث، من أهل خوارزم، استوطن بغداد ومات فيها.
له (مسند) ضمنه ما اشتمل عليه البخاري ومسلم.
وجمع حديث سفيان الثوري وشعبة وأيوب وآخرين.
وله (التخريج لصحيح الحديث - خ) في
شستربتي (3890) ولم ينقطع عن التصنيف إلى أن مات.
وكانت عنده مجموعة من * (هامش 2) * 291 و 461 والذريعة 4: 66 وطبقات الاطباء 1: 245 وهدية العارفين 1: 73 وهو فيه (ابن مسكويه) كما في دائرة المعارف الاسلامية 1: 277 وقد جزم كاتب ترجمته فيها بأن (مسكويه) اسم جده.
وفي نهاية كتابه (تجارب الامم) النص الآتي: (هذا آخر ما عمله الاستاذ أبو علي أحمد بن محمد بن يعقوب مسكويه رضي الله عنه) وفي الجزء 6 ص 136 (قال الاستاذ أبو علي أحمد بن محمد مسكويه) وعرفه السخاوي في الاعلان بالتوبيخ 39 بمسكويه، كما في الامتاع والمؤانسة وطبقات الاطباء وإرشاد الاريب.
وفي المتأخرين من ضبط (مسكويه) بفتح الميم، وفي القاموس: (مسكويه كسيبويه) وانظر مؤسسة كايتاني ص 52 الرقم 167.
(1) معجم الادباء 5: 34 طبعة دار المأمون.
وإنباه الرواة 1: 106 وبغية الوعاة 159 والفهرس التمهيدي 272 وفهرس دار الكتب 3: 201 ومجلة المجمع العلمي العربي: المجلد 27 وشرح ديوان الحماسة للمرزوقي: مقدمة المجلد الاول.
(*) الكتب عبئت مرة في 63 سفطا وصندوقين (1).
الثعلبي
(000 - 427 ه = 000 - 1035 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي، أبو إسحاق: مفسر، من أهل نيسابور له اشتغال بالتاريخ.
من كتبه (عرائس المجالس - ط) في قصص الانبياء، و (الكشف والبيان في تفسير القرآن - خ) يعرف بتفسير الثعلبي (2).
القدوري (362 - 428 ه = 973 - 1037 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن جعفر بن حمدان أبو الحسين القدوري: فقيه حنفي.
ولد ومات في بغداد.
انتهت إليه رئاسة الحنفية في العراق، وصنف المختصر المعروف باسمه (القدوري - ط) في فقه الحنفية.
ومن كتبه (التجريد) في سبعة أجزاء يشتمل على الخلاف بين الشافعي وأبي حنيفة وأصحابه، منه المجلد الاول مخطوطة في شستربتي (الرقم 3523) وكتاب (النكاح - ط) (3).
المعافري (340 - 429 ه = 951 - 1038 م) أحمد بن محمد بن عبد الله بن أبي
عيسى المعافري الاندلسي الطلمنكي، أبو عمر: أول من أدخل علم القراآت إلى الاندلس.
كان عالما بالتفسير والحديث.
أصله من طلمنكة (Talamanca من * (هامش 3) * (1) اللباب 1: 113 وتاريخ بغداد 4: 373.
(2) ابن خلكان 1: 22 وإنباه الرواة 1: 119 وهو فيه (الثعالبي ويقال الثعلبي) والبداية والنهاية 12: 40 واللباب 1: 194 وفيه: (الثعلبي لقب له وليس بنسب) وآداب اللغة 2: 321 والمكتبة الازهرية 1: 259 وسركيس 663 والفهرس التمهيدي.
وفي خزانة الرباط (202 جلاوي) السفر السادس، من تفسيره الكشف والبيان، كتب سنة 812.
(3) تاج التراجم - خ - ووفيات الاعيان 1: 21 والجواهر المضية 1: 93 والنجوم الزاهرة 5: 24.
(*)

(1/212)


ثغر الاندلس الشرقي) وسكن قرطبة ورحل إلى المشرق.
من كتبه (الدليل إلى معرفة الجليل) مئة جزء، و (تفسير القران) نحو مئة جزء، و (الوصول إلى معرفة الاصول) و (البيان في إعراب القرآن) و (فضائل مالك) و (رجال الموطأ) و (الروضة) في القراآت، ورسالة
في (أصول الديانات) توفي في طلمنكة (1).
ابن الابار (000 - 433 ه = 000 - 1041 م) أحمد بن محمد الخولاني الاندلسي، أبو جعفر ابن الابار: من شعراء المعتضد صاحب إشبيلية، ومولده ووفاته فيها.
كان فاضلا عارفا بالادب.
له (ديوان شعر) وهو غير ابن الابار المؤرخ (محمد بن عبد الله مصنف (إعتاب الكتاب) المطبوع، حديثا (2).
ابن ماما (000 - 436 ه = 000 - 1044 م) أحمد بن محمد بن أحيد (كأهيف) ابن عبد الله بن ماما، أبو حامد: مؤرخ، من حفاظ الحديث.
من أهل أصبهان.
له (ذيل) على تاريخ بخارى لغنجار (3).
ابن برد (000 - بعد 440 ه = 000 - بعد 1048 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن برد، أبو حفص: شاعر أندلسي، من بلغاء الكتاب.
من بيت فضل ورياسة.
له رسالة في (السيف والقلم والمفاخرة بينهما) قال
الحميدي: وهو أول من سبق إلى القول في ذلك بالاندلس.
وقال: رأيته بالمرية بعد سنة 440 وكان جده (برد) من الموالي (4) * (هامش 1) * (1) الديباج لابن فرحون 39 وغاية النهاية 1: 120.
(2) ابن خلكان 1: 44.
(3) التبيان - خ.
(4) جذوة المقتبس 107.
(*) الناطفي (000 - 446 ه = 000 - 1054 م) أحمد بن محمد بن عمر أبو العباس الناطفي: فقيه حنفي، من أهل الري.
نسبته إلى عمل الناطف.
من كتبه (الاجناس - خ) في أوقاف بغداد، و (الفروق) و (الروضة - خ) في البلدية (ن 1208 ب) و (الواقعات) و (الاحكام - خ) فقه (1).
الانبردواني (000 - 449 ه = 000 - 1057 م) أحمد بن محمد بن علي، أبو كامل، ابن نصير الانبردواني: فاضل، من فقهاء الحنفيه.
نسبته إلى (أنبردوان) من قرى بخارى.
كان شديد التعصب للحنفية، متحاملا على الشافعية.
له (المضاهاة
والمضافاة في الاسماء والانساب) (2).
الروياني (000 - 450 ه = 000 - 1058 م) أحمد بن محمد بن أحمد الروياني الطبري، أبو العباس: فقيه شافعي، من أهل رويان (بنواحي طبرستان) انتشر منه العلم فيها.
له (الجرجانيات) وهو جد صاحب (البحر) عبد الواحد بن إسماعيل (3).
ابن بلال (000 - نحو 460 ه = 000 - نحو 1067 م) أحمد بن محمد بن أحمد أبو العباس المرسي المالكي المعروف بابن بلال: عالم بالادب واللغة، كان يقرئهما.
أندلسي، من أهل مرسية.
قال ابن الابار: وبلال لقب لجده.
له (شرح الغريب المصنف) * (هامش 2) * (1) الجواهر المضية 1: 113 وكشف الظنون 1: 22 والمكتبة الازهرية 2: 95 والكشاف لطلس 56 والبلدية: الفقه الحنفي 29.
(2) الجواهر المضية 1: 112 وكشف الظنون 2: 1712.
(3) السبكي 3: 32 وطبقات المصنف 54.
(*) لابي عبيد، و (شرح إصلاح المنطق) لابن السكيت.
ونسب إليه ابن الخلصة
شرح أدب الكاتب المسمى ب (الاقتضاب - ط) وقال: ان ابن السيد البطليوسي أغار عليه وانتحله (1).
الاقطع (000 - 474 ه = 000 - 1081 م) أحمد بن محمد بن محمد، أبو نصر البغدادي المعروف بالاقطع: فقيه حنفي، من تلاميذ القدوري.
برع في الفقه والحساب.
قيل: اتهم بالمشاركة في سرقة، فقطعت يده اليسرى، وعرف بالاقطع.
ونفى الصفدي في الوفيات ذلك، وقال: إن يده قطعت في حرب كانت بين المسلمين والتتار.
وخرج من بلده (بغداد) سنة 430 فأقام برامهرمز، في الاهواز، مدرسا إلى أن توفي.
له (شرح مختصر القدوري - خ) الجزء الاول منه، في الفقه، منه نسخ في الازهرية واستامبول ودار الكتب (737) (2) السجزي (000 - 477 ه = 000 - 1084 م) أحمد بن محمد بن عبد الجليل، أبو سعيد السجزي: رياضي، عالم
الهندسة.
نسبته إلى سجستان - على غير قياس - له تصانيف، منها (المدخل إلى علم الهندسة - خ) و (براهين إقليدس - خ)، و (استخراج خط مستقيم إلى الخطين المستقيمين المفروضين - خ) و (خواص مربع قطر الدائرة - خ) و (استدراك وشك في الشكل الرابع عشر من المقالة الثانية عشرة من كتاب الاصول - خ) * (هامش 3) * (1) تكملة الصلة لابن الابار، القسم الاول المفقود 24 وبغية الوعاة 157 وكشف الظنون 1209 وفيه: الغريب المصنف لابي عمرو الشيباني.
قلت: وفي الاعلام - خ - لابن قاضي شهبة أنه لابي عبيد، كما في التكملة.
(2) الجواهر المضية 1: 119 وتاج التراجم: الرقم 81 والازهرية 2: 186 وطوبقبو 2: 403 والفوائد البهية 40 والمخطوطات المصورة 1: 265.
(*)

(1/213)


و (رسالة في حل الشك - خ) و (المسائل المختارة - خ) و (جواب عن مسائل هندسية - خ) و (إخراج خط مستقيم إلى خط معطى من نقطة معطاة - خ) و (إخراج الخطوط من طرف قطر الدائرة إلى العمود الواقع على خط القطر - خ) و (خواص
الاعمدة - خ) وكلها رسائل مخطوطة في مجموع واحد، بمكتبة شستربتي.
وله أيضا (الجامع الشافي - خ) و (منتخب الموالد - خ) بها أيضا، و (رسالة في الشكل الملقب بالقطاع - خ) في دمشق (1).
الجرجاني (000 - 482 ه = 000 - 1089 م) أحمد بن محمد بن أحمد، أبو العباس الجرجاني: قاضي البصرة وشيخ الشافعية بها في عصره.
له (التحرير - خ) في فروع الشافعية، منه نسخة في استمبول و (البلغة) و (الشافي - خ) جزء منه في الازهرية كتب سنة 620 و (المعاياة) كلها في الفقه.
وكان عارفا بالادب، له نظم مليح، وصنف (المنتخب من كنايات الادباء وإشارات البلغاء - ط) (2).
ابن بكر (000 - 504 ه = 000 - 1111 م) أحمد بن محمد بن بكر، أبو العباس: من علماء الاباضية.
مغراوي، من أهل نفوسة.
كانت له زعامة،
وصنف كتبا كثيرة، منها (أصول الاراضين) ستة أجزاء، و (السيرة) في الدماء و (القسمة) أكثر من جزء، و (الجامع) المسمى بأبي مسألة، و (تبيين أفعال العباد - خ) في دار الكتب (21791 * (هامش 1) * (1) هدية العارفين 1: 80 وشستربتي 3652، 4079، 4988 والمخطوطات المصورة، الرياضيات 50 وانظر 388: Broc.
S.
I (2) السبكي 3: 31 وطبقات المصنف 63 وطوبقبو 2: 659 والازهرية 2: 539.
(*) ب) أظنه جزء منه (1).
ابن محرز (000 - 516 ه = 000 - 1223 م) أحمد بن محمد بن خلف بن محرز، أبو جعفر الانصاري الاندلسي: مقرئ أستاذ.
له كتاب (المقنع) في القراآت السبع، و (المفيد) في الثمان.
فرغ من تأليف المقنع في ذي الحجة 516 ه (2).
ابن الخياط (45 - 517 ه = 1058 - 1123 م) أحمد بن محمد بن علي بن يحيى التغلبي، أبو عبد الله، المعروف بابن
الخياط: شاعر، من الكتاب، من أهل دمشق، مولده ووفاته فيها.
طاف البلاد يمتدح الناس، ودخل بلاد العجم، وأقام في حلب مدة.
له (ديوان شعر - ط) اشتهر في عصره، حتى قال ابن خلكان في ترجمته: (ولا حاجة إلى ذكر شئ من شعره لشهرة ديوانه) (3).
الميداني (000 - 518 ه = 000 - 1124 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم الميداني النيسابوري، أبو الفضل: الاديب البحاث، صاحب (مجمع الامثال - ط) لم يؤلف مثله في موضوعه.
ولد الميداني ونشأ وتوفي في نيسابور (حاضرة خراسان) ونسبته إلى (ميدان زياد) محلة فيها.
* (هامش 2) * (1) كتاب السير للشماخي 423 - 425 ومخطوطات الدار 1: 124.
(2) غاية النهاية 1: 113.
(3) وفيات الاعيان 1: 45.
(*) ومن كتبه (نزهة الطرف في علم الصرف - ط) و (السامي في الاسامي - ط) في اللغة، و (الهادي للشادي - خ) نحو،
و (شرح المفضليات) (1).
ابن الخازن (471 - 518 ه = 1078 - 1124 م) أحمد بن محمد بن الفضل، أبو الفضل ابن الخازن: شاعر، اشتهر بجودة الكتابة.
أصله من الدينور، ومولده ووفاته ببغداد، له (ديوان شعر) (2).
الغزالي (000 - 520 ه = 000 - 1126 م) أحمد بن محمد بن محمد بن أحمد، أبو الفتوح، مجد الدين الطوسي الغزالي: واعظ، هو أخو الامام أبي حامد (محمد ابن محمد) الغزالي.
درس بالنظامية نيابة عن أخيه لما ترك التدريس زهادة فيه.
أصله من طوس، ووفاته بقزوين.
وشهرته بالغزالي - كأخيه - بتشديد الزاي (نسبة إلى الغزال على عادة أهل خوارزم وجرجان فانهم ينسبون إلى القصار قصاري والى العطار عطاري) أو بتخفيفها (نسبة إلى غزالة من قرى طوس) قال صاحب اللباب: والتخفيف خلاف
المشهور.
له (الذخيرة في علم البصيرة) تصوف، و (لباب الاحياء) اختصر فيه إحياء علوم الدين لاخيه، و (التجريد في كلمة التوحيد - ط) و (بوارق * (هامش 3) * (1) ابن خلكان 1: 46 وإنباه الرواة 1: 121 وآداب اللغة 3: 45 واللباب 3: 200 وبغية الوعاة 155 ونزهة الالبا 466.
(2) شذرات الذهب 4: 57 ووفيات الاعيان 1: 46 وفي مرآة الزمان 8: 76 وفاته سنة 512.
(*)

(1/214)


الالماع في الرد على من يحرم السماع - خ) في مكتبة عبيد بدمشق ودون صاعد بن فارس اللباني مجالس وعظه في بغداد فبلغت 83 مجلسا كتبها صاعد في مجلدين (1).
الحنفي (000 - 522 ه = 000 - 1128 م) أحمد بن محمد بن أبي بكر الحنفي: فقيه.
صنف (مجمع الفتاوي) مطولا أحاط فيه بكثير منها، ثم اختصره وسماه (خزانة الفتاوي - خ) في طوبقبو.
وله (غرائب المسائل - خ) فيها أيضا.
وكلاهما في فقه الحنفية (2).
الاخسيكثي (466 - 528 ه = 1074 - 1134 م) أحمد بن محمد بن القاسم بن أحمد بن خديو، أبو رشاد، ذو الفضائل الاخسيكثي: أديب من الكتاب المترسلين في دواوين السلاطين.
له شعر وتصانيف.
نسبته إلى (أخسيكث) من فرغانة، تقال بالثاء والتاء.
توفي بمرو.
من كتبه (الزوائد) في شرح سقط الزند للمعري (3).
ابن العريف (481 - 526 ه = 1088 - 1141 م) أحمد بن محمد بن موسى الصنهاجي الاندلسي المري، أبو العباس: فاضل شهير بالصلاح.
له شعر ومشاركة في العلوم.
وصنف كتاب (محاسن المجالس - ط) على طريق القوم.
نسبته إلى المرية ووفاته بمراكش (4).
* (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 4: 60 وطبقات السبكي 4: 54 وابن خلكان 1: 28 واللباب 2: 170.
(2) كشف الظنون 703، 1603، 1197 ولم يؤرخ وفاته ولا سمى بلده.
وطوبقبو 2: 417، 418.
(3) إنباه الرواة 1: 132 ومقدمة شروح سقط الزند.
(4) وفيات الاعيان 1: 54 ومجلة المجمع العلمي العربي 24: 271 والمشرق 33: 454 وانظر الجامعة اليوسفية 155 - 167.
(*) الارجاني (460 - 544 ه = 1068 - 1149 م) أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر، ناصح الدين، الارجاني: شاعر، في شعره رقة وحكمة.
ولي القضاء بتستر وعسكر مكرم وكان في صباه بالمدرسة النظامية بأصبهان.
جمع ابن بعض شعره في (ديوان - ط) توفي بتستر.
نقل ابن خلكان عن الخريدة أن الارجاني عربي المحتد، سلفه القديم من الانصار (1).
ابن حمدين (000 - 546 ه = 000 - 1151 م) أحمد بن محمد بن أحمد التغلبي، المعروف بابن حمدين: قاض، من أمراء الاندلس أيام ملوك الطوائف.
نزل جده (الداخل) في بلج وكثرت ذريته في باغة.
وولي صاحب الترجمة القضاء بعد أخ له بقرطبة سنة 529 وعزل.
ثم أعيد (536) وثار أهل البلد على الوالي (اللمتوني)
وخلعوا طاعة (الملثمين) واتفقوا على مبايعة القاضي ابن حمدين، بجامع قرطبة.
فسكن قصر الخلافة وتسمى بأمير المسلمين وناصر الدين (539) وهاجمه أحد بني هود ولم يفلح، فاستمر 11 شهرا بدون الدواوين ويجند الاجناد.
وتحرك إليه ابن غانية (يحيى بن علي) من اشبيلية، فاقتتلا في جهات استجة () Ecija وانهزم ابن حمدين (540) فاحتل ابن غانية قرطبة.
وساءت خاتمة ابن حمدين، فاستنجد بالافرنج، فأقبلوا وحاصروا ابن غانية ثم هادنوه على مال أداه إليهم، وبلاد تركها لهم.
وعاد ابن حمدين خائبا.
وتوفي بمالقة (2).
* (هامش 2) * (1) معاهد التنصيص 3: 41 والمنتظم 1: 139 والوفيات 1: 47 (2) أعمال الاعلام 290 - 292 وفيه أن الموحدين لما استولوا على مالقة نبشوا قبره وصلبوه وهو بحاله لم يتغير بعد عشرين شهرا.
(*) الغافقي (000 - بعد 560 = 000 - بعد 1165 م) أحمد بن محمد، أبو جعفر الغافقي:
عالم بالصيدلة أندلسي.
له (الادوية المفردة - خ) الاول منه، في دار الكتب، يوصف بأنه لا نظير له (1).
ابن المكي (484 - 568 ه = 1091 - 1172 م) أحمد بن محمد، موفق الدين القرشي العدوي الخوارزمي، ابو المؤيد الشهير بابن المكي: مؤرخ من علماء الحنفية من أهل خوارزم، وكان خطيبها.
أخذ العربية عن الزمخشري وأخذ عنه جماعة منهم المطرزي (صاحب المغرب) واشتهر بالموفق وموفق الدين حتى غلب على اسمه.
مات بخوارزم.
له (مناقب الامام أبي حنيفة - خ) مجلدان، رأيت الاول منهما في مغنيسا (الرقم 1341) وفي نهايته انه يتلوه المجلد الثاني، وقد فرغ من نسخه محمود بن عبد الرحمن بن عبد الله القصروي ببغداد سنة 635 (2).
السلفي (478 - 576 ه = 1085 - 1180 م) أحمد بن محمد بن سلفة (بكسر السين وفتح اللام) الاصبهاني، صدر
الدين، أبو طاهر السلفي: حافظ مكثر، من أهل أصبهان.
رحل في طلب الحديث، وكتب تعاليق وأمالي كثيرة، وبنى له الامير العادل (وزير الظافر العبيدي) مدرسة في الاسكندرية، سنة 546 ه، فأقام إلى أن توفي فيها.
له (معجم مشيخة * (هامش 3) * (1) عيون الانباء 2: 52 ومخطوطات الدار 1: 29.
(2) عن مخطوطة الكتاب.
والفوائد البهية 41 والعقد الثمين 7: 310 وبغية الوعاة 401 والجواهر 2: 188 وكشف الظنون 1837 وهو في أكثر هذه المصادر (الامام موفق الدين ابن أحمد المكي الخوارزمي) وأشار بروكلمن 642: Broc.
S.
I إلى أن الكتاب طبع في حيدر آباد سنة 1321.
(*)

(1/215)


أصبهان) و (معجم شيوخ بغداد - خ) و (معجم السفر - خ) نشرت منه نسخة كثيرة النقص باسم (أخبار وتراجم أندلسية) وله (الفضائل الباهرة في مصر والقاهرة - خ) في الخزانة الحميدية بالاستانة، الرقم (363 تاريخ) كما في (المختار من المخطوطات العربية في الاستانة، ص 50 وفي خزانة الرباط
(1046 د) رسالة في ترجمته.
وللمعاصر محمد محمود زيتون، الاسكندري، كتاب (الحافظ السلفي أشهر علماء الزمان - ط) في سيرته (1).
أبو بكر العيدي (000 - نحو 580 ه = 000 - نحو 1185 م) أحمد بن محمد أبو بكر العيدي: وزير الدولة الزريعية في عدن، وصاحب ديوان الانشاء بها.
يلقب بالاديب.
وله شعر جيد.
وفي سيرته طرائف، وفي اسمه ونسبته اضطراب.
ولد ونشأ في (أبين) قرب عدن، وتفقه وتأدب في عدن.
واستكتبه صاحبها بلال بن جرير المحمدي مولى السلطان الداعي محمد بن سبأ الزريعي، ثم جعله بمنزلة الولد والصاحب، لا يقطع أمرا دون رأيه، حتى قال له مرة، وقد راجعه بشأن جماعة وصلوا من نواح شتى: يا مولاي الاديب ! الدولة دولتك والمال بيدك، فأجب وأثب كيف شئت ولمن شئت بما شئت ! وزاده * (هامش 1) * (1) ابن خلكان 1: 31 ومرآة الزمان 8: 361 وفيه ولادته سنة 470 وأزهار الرياض 3: 167 وفيه تحقيق في
تاريخ مولده.
والتبيان - خ - وفيه أن (سلفة) لقب جد له كان غليظ الشفة.
ومجلة الكتاب 3: 383 ودار الكتب 8: 243.
(*) هذا تواضعا وتحرزا من حسد من كانوا حول بلال.
وأعجب أخباره ما صنعه مع (عمارة اليمنى) الشاعر الاديب: كان عمارة في بدء حياته فقيها اشتغل بالتجارة، ودخل عدن، ورآه أبو بكر.
وكان لا يدخل عدن فاضل الا جاءه أبو بكر وسلم عليه وتولى إكرامه وقضاء مصالحه حتى البيع والشراء، فقام بمثل ذلك لعمارة وأشار عليه بمدح (الداعي محمد بن سبأ).
هنا يحدثنا عمارة، قال: (فأجبته بأني لست بشاعر، فلم يزل يلازمني ويحسن علي حتى عملت قصيدا غير مرضي فأعرض الاديب - وكان هذا نعت أبي بكر ويعرف به - وعمل على لساني قصيدا مرضيا ذكر به المنازل من زبيد إلى عدن وهنأ به الداعي محمد بن سبأ بإعراسه على ابنة الشيخ بلال، بألفاظ كنائية، ثم تولى عني نشيدها بالمنظر، وأنا حاضر كالصنم لا أنطق، وأخذ لي
جائزة من الداعي وبلال..ثم لما عزمت على السفر، قال لي: يا هذا إنك قد سميت عند القوم شاعرا، فطالع كتب الادب ولا تجمد على الفقه).
وكان ذلك سبب إقبال عماره على الادب والشعر، وصحبته للملوك.
وعمي أبو بكر في آخر عمره.
لم تنقص منزلته عند الزريعيين إلى أن مات بعدن.
ومن آثاره فيها (مسجد العيدي) تغير بناؤه بعد.
والمصادر مضطربة في نسبته: (العيدي) و ((العيدي) و (العبدي) و (العيذي) و (العابدي) و (العايدي) و (العندي) وفي تسميته (أبا بكر بن أحمد بن محمد) و (أبا بكر ابن محمد) - وأنما عولت في نسبته (العيدي) على مخطوطه متقنه كتبت سنة 592 أي بعد وفاته بقليل، أملاها صديق له يكاتبه.
وهي النسخة الفريدة من كتاب (ترسل الاعز أبي الفتوح نصر بن عبد الله، إبن قلاقس) وعندي قليل من الشك في تنقيطها.
واعتمدت في تسميته (أحمد بن محمد) على مصادر (1) العتابى
(000 - 586 ه = 000 - 1190 م) أحمد بن محمد بن عمر العتابي البخاري، أبو نصر أو أبو القاسم زين الدين: عالم بالفقه والتفسير، حنفي، من أهل بخارى ووفاته بها.
من كتبه (جوامع الفقه) أربع مجلدات، منه (أجزاء مخطوطة في استمبول و (التفسير) و (شرح الجامع الكبير) و (شرح الجامع الصغير) و (شرح الزيادات - خ) للشيباني، في فروع الحنفيه (2) الحوفي (000 - 588 ه = 000 - 1192 م) أحمد بن محمد بن خلف، أبو القاسم الحوفي: قاض مالكي، عالم بالفرائض، أندلسي إشبيلي، أصله من الحوف، بمصر.
صنف ثلاثه تعاليق في الفرائض كبيرا ووسطا وصغيرا، احدها مخطوط في خزانة الرباط (1252 د) في 40 ورقه.
وولي القضاء بإشبيلية مرتين ويقال إنه كان لا يأخذ أجرا على القضاء ويعيش من صيد السمك (3).
* (هامش 3) * (1) ترسل ابن قلالقس - خ.
وتكمله ديوان عمارة اليمني:
انظر فهرسته.
ومعجم البلدان: انظر فهرسته - وخريدة القصر: قسم شعراء الشام 3: 145 - 201 وطبقات فقهاء اليمن 169 واقرأ ما جاء في مجلة العرب 4: 945 - 948 وهو في قصة الادب 335 (أبو بكر العيدي) وله قصيدة عينية بديعة.
وتكملة إكمال الاكمال 92 وفي هدية الزمن 59 (أبو بكر بن أحمد العندي).
(2) الجواهر المضية 1: 114 وكشف الظنون 963 وتذكرة النوادر 58 وطوبقبو 2: 432.
(3) الديباج 53 - 54 وعنه: بإيجاز مخل: شجرة النور 159 ومخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 305.
(*)

(1/216)


الغزنوي (000 - 593 ه = 000 - 1197 م) أحمد بن محمد (محمود ؟) بن سعيد الغزنوي: أصولي فقيه، مات في حلب.
من كتبه (الروضه في اختلاف العلماء) و (المقدمة المختصرة - خ) في الزيتونة ويسمى (المقدمة الغزنوية) في الفقه، و (روضة المتكلمين في أصول الدين (1).
الاشعري
(000 - نحو 600 ه = 000 - نحو 1203 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم، شهاب الدين أبو الحجاج الاشعري الشافعي: عالم بالانساب.
وضع مختصرا فيها سماه (التعريف بالانساب) ثم عمل (اللباب في معرفة الانساب - خ) في الاحمدية بتونس (1666) 172 ورقة قال مصنفه: (ذكرت فيه أمهات القبائل وبطونها وجعلته مدخلا إلى علم النسب) و (طرفة المجالس وتحفة المجالس - خ) بالزيتونة (2) * (هامش 1) * (1) المجموعة التاجية - خ - والجواهر المضية 1: 120 وفيه: وفاته بعد سنة 593 ه وسماه (أحمد بن محمد ابن محمود بن سعيد) ومثله في الفوائد البهية 40 وهو في كشف الظنون 932 (أحمد بن محمد المعروف بسعيد الغزنوي) قلت: كان يكتب عن نفسه (أحمد بن محمود بن سعيد) فلعله ينتسب إلى جده ؟ (2) كشف الظنون 1540 والاحمدية 445 وهو في Broc 765: 1 احمد بن إبراهيم.
(*) الحميري (514 - 610 ه = 1120 - 1213 م) أحمد بن محمد بن يحيى، أبو جعفر الحميري: مؤدب، من أهل قرطبة.
قال المراكشي: هو آخر من انتهى إليه علم
الآداب بالاندلس، لزمته نحوا من سنتين، فما رأيت أروى لشعر قديم ولا حديث، ولا أذكر لحكاية تتعلق بأدب أو مثل سائر أو بيت نادر أو سجعة مستحسنة منه.
وأورد بعض أخباره (1).
ابن عساكر (542 - 610 ه = 1147 - 1213 م) أحمد بن محمد بن الحسن بن هبة الله، أبو الفضل، تاج الامناء ابن عساكر: معدل من فقهاء الشافعية.
دمشقي المولد والوفاة.
له كتاب (الانس في فضائل القدس) و (مشيخة) خرجها لنفسه (2).
ابن واجب (537 - 614 ه = 1142 - 1217 م) أحمد بن محمد بن عمر، ابن واجب القيسي، أبو الخطاب: قاض محدث، له علم بالادب.
من أهل بلنسية، مولده بها.
سمع من ابن بشكوال بقرطبة ومن آخرين باشبيلية وأشبونة.
وولي القضاء ببلنسية وشاطبة غير مرة، وصرف.
له * (هامش 2) * (1) المعجب 300 - 304.
(2) تاريخ ابن الفرات: المجلد الخامس، الجزء الاول
141 والشذرات 5: 40 وكشف الظنون 178.
(*) (استدراكات على معجم الشعراء للمرزباني) ومختصر لكتاب ابن بشكوال في (الغوامض والمبهمات) رتبه ترتيبا حسنا.
واختصر كتابي (الفصل للوصل المدرج في النقل) و (المكمل في بيان المهمل) كلاهما لابي بكر الخطيب.
وكتب كثيرا بخطه.
وكان له مرتب من بيت المال بمراكش فانقطع عنه، فقصدها لاستدراره فتوفي بها (1).
المعظمي (000 - بعد 624 ه = 000 - بعد 1227 م) أحمد بن محمد بن الحسين بن تميم التميمي المعظمي: فقيه، من أهل دمشق.
له (التذكرة المعظمية في الاحكام الشرعية - خ) الجزء الرابع منه، كتبه سنة 624 ه (2).
الرازي (000 - بعد 630 ه = 000 - بعد 1233 م) أحمد بن محمد بن أحمد المظفر ابن المختار، أبو العباس بدر الدين الرازي الحنفي: عالم بالتفسير والحديث عارف بالادب، له نظم حسن.
دخل دمشق
وكان يفسر القرآن على المنبر بجامعها..سمع بها الحديث من أبي اليمن الكندي وغيره.
ثم ذهب إلى بلاد الروم وتولى بها القضاء والتدريس.
له كتب، منها (مباحث التفسير - خ) في دار الكتب وهو مناقشات لتفسير أبي إسحاق الثعلبي، وفي نهايته إجازة منه لتلميذه (جمشيد بن يهوذا) في ربيع الاول سنة 630 و (ذخيرة الملوك في علم السلوك - خ) في المخطوطات المصورة، و (مقامات - ط) بتونس تعرف بمقامات الحنفي، إثنتا عشرة مقامة: خدم بها أبا حامد محمد بن محمد بن القاسم الشهرزوري روى فيها القعقاع بن زنباع، * (هامش 3) * (1) الاعلام لابن قاضي شهبة - خ - والاعلام بمن حل مراكش 1: 347 وتكملة الصلة: القسم المفقود 130.
(2) مجلة المجمع العلمي 5: 34.
(*)

(1/217)


[ منها مخطوطة كتبت سنة 700 و (الناسخ والمنسوخ في الاحاديث - خ) و (لطائف القرآن - خ) في دمشق، و (حجج القرآن - ط) رسالة في التفسير (1) * (هامش 1) * (1) طبقات المفسرين للداودي 1: 86 ولم يذكر وفاته
ودار الكتب 1: 60 و 3: 373 و (الناسخ والمنسوخ) في فهرس المخطوطات المصورة 1: 111، 158 وعلوم القرآن 390 والازهرية 3، 184 وهدية العارفين 1: 92 وكشف الظنون 1784 ونقل سركيس 246 على النسخة المطبوعة تعريفه بابن (المعظم) وأرخ وفاته سنة 730 خطأ.
(*) ابن أبي عرفة (557 - 633 ه = 1162 - 1236 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي عرفة اللخمي العزفي السبتي: فقيه مالكي أندلسي.
لزم التدريس بجامع سبتة طول حياته.
له نظم حسن، وتآليف منها (برنامج) برواياته، قال الرعيني: احتفل فيه، و (منهاج الرسوخ في علم الناسخ والمنسوخ - خ) في بغداد (1).
* (هامش 2) * (1) الايراد للرعيني - خ.
ونيل الابتهاج هامش الديباج 63 والمكتبة: العدد 54 ص 62 (*) ابن الرومية (561 - 637 ه = 1165 - 1239 م) أحمد بن محمد بن مفرج الاموي بالولاء الاشبيلي، أبو العباس النباتي العشاب، ويعرف بابن الرومية: واحد
عصره في علمين انفرد بهما: الحديث والاستكثار من روايته، والنباتات والبحث عنها، وكلاهما كان يضطره إلى الرحلة والاسفار.
ولد في إشبيلية (() Seville وافتتح دكانا يبيع بها الحشائش، قال ابن ناصر الدين: كان يحترف فن الصيدلة لمعرفته الجيدة بالنبات.
وجال في الاندلس ورحل إلى المشرق فزار مصر سنة 613 ه وأقام فيها وبالشام والعراق والحجاز نحو سنتين يأخذ عن شيوخها الحديث وعن منابتها الاعشاب، حتى برع في الاول حفظا ونقدا وعلما بتواريخ المحدثين وأنسابهم ووفياتهم وتعديلهم وتجريحهم، وبرع في الثاني مشاهدة وتحقيقا، وألف في كليهما كتبا.
وأكرمه السلطان الملك العادل (صاحب مصر) ورسم له مرتبا واستبقاه في مصر فلم يفعل، وعاد إلى إشبيلية، ووفاته بها.
ورآه المؤرخ الاندلسي (ابن الابار) في دكانه غير مره، وقال: إنه فاق أهل عصره في معرفته بالنبات وتمييز العشب.
من كتبه في الحديث وما يتصل به (المعلم
بزوائد البخاري على مسلم) و (نظم الدراري فيما تفرد به مسلم عن البخاري) و (توهين طرق حديث الاربعين) و (فهرسة) أفرد فيها روايته بالاندلس من روايته بالمشرق، و (الحافل) سفر ضخم، جعله ذيلا لكتاب (الكامل) في الضعفاء تأليف أحمد بن عدي.
واختصر (الكامل) هذا، في مجلدين.
ومن كتبه في الاعشاب (تفسير أسماء الادوية المفردة من كتاب ديسقوريدس) و (أدوية جالينوس) و (الرحلة النباتية) و (المستدركة) ورسالة في (تركيب الادوية) وتعاليق كثيرة.
وله كتاب (التفسير - خ) في عشر

(1/218)


مجلدات (1).
الشريشي (583 - 640 ه = 1187 - 1242 م) أحمد بن محمد البكري الشريشي: نحوي فقيه - وهو غير شارح المقامات الحريرية - ولد وتوفي في شريش.
من كتبه (شرح المفصل) في النحو، و (توحيد الرسالة ورسالة التوحيد) في أصول الدين، وكتاب (في السماع) (2).
الشريشي السلوي (581 - 641 ه = 1185 - 1243 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن خلف القرشي التيمي البكري الصديقي، أبو العباس، تاج الدين الشريشي السلوي: متصوف مالكي، برع في علم الكلام وأصول الفقه.
له نظم.
ولد في سلا (بجوار الرباط عاصمة المغرب) ونشأ بمراكش وقرأ بها وبفاس وبالاندلس، وحج فأخذ عن علماء بغداد ومصر وغيرهما.
وتصوف على يد أبي حفص السهروردي (عمر بن محمد) واستقر في الفيوم (بمصر) وتوفي بها.
اشتهر بقصيدة له في التصوف، رائية سماها (أنوار السرائر وسرائر الانوار) شرحها أحمد ابن يوسف بن محمد الفاسي في مجلد مخطوط بخزانة الرباط (د 277) وعنه أخذت هذه الترجمة ثم علمت بأنه طبع بمصر (3).
ابن أبي حجة (000 - 643 ه = 000 - 1245 م) أحمد بن محمد القيسي، أبو جعفر ابن أبي حجة: فاضل، من أهل قرطبة.
* (هامش 1) * (1) الاحاطة 1: 88 ونفح الطيب 1: 634 وتكملة الصلة.
القسم الاول 148 والفهرس التمهيدي والتبيان - خ - (2) بغية الوعات 156.
(3) وانظر الاعلام بمن حل مراكش 1: 351.
(*) تصدر لاقراء القرآن وتعليم العربية.
وانتقل إلى إشبيلية.
وأسره الروم في البحر، فامتحن بالتعذيب، وتوفي على أثر ذلك بمبورقة.
له كتب، منها (تسديد اللسان لذكر أنواع البيان) و (تفهيم القلوب آيات علام الغيوب) و (مختصر التبصرة) في القراآت (1).
ابن الحشاء (000 - نحو 647 ه = 000 - نحو 1250 م) أحمد بن محمد أبو جعفر، ابن الحشاء: فقيه حكيم.
كان معاصرا لابي زكريا الحفصي بتونس.
وبإشارته صنف ابن الحشاء كتابه (مفيد العلوم - خ) في خزانة الرباط الرقم (955 د) وهو معجم مختصر غزير الفائدة، في أسماء العقاقير الطبية وأعضاء الانسان، والامراض وبعض الحيوانات البرية والبحرية،
ويسمى أيضا (تفسير الالفاظ الطبية واللغوية الواقعة في كتاب الطب المنصوري لابي بكر الرازي) (2).
ابن دلة (000 - 653 ه = 000 - 1255 م) أحمد بن محمد بن أبي المكارم، أبو العباس الخياط المعروف بابن دلة: من العلماء بالقراآت.
من أهل واسط.
له (المبهرة في قراآت العشرة) أرجوزة، و (المغنية) في القراآت العشر)، أرجوزة أيضا (3).
* (هامش 2) * (1) تكملة الصلة، القسم الاول 150 وفى هامش عليه، أن السيوطي ذكر وفاة ابن أبي حجة في (منورقة) بالنون.
أقول: هما أكبر جزر الاندلس بالبحر الرومي: Minorque و Majorque أي الصغرى والكبرى.
(2) أنظر (492) 647: 1 Broc وكشف الظنون 1777 ولم أجد له ترجمة مستقلة فقدرت وفاته حول السنة التي توفي بها معاصره أبو زكريا يحيى بن عبد الواحد الحفصي..كتابه هذا غير الكتاب المنسوب لابي بكر الخوارزمي محمد بن العباس، المطبوع باسم (مفيد العلوم ومبيد الهموم) وقد ظنهما سركيس في نهاية العمود 838 من
معجم المخطوطات، كتابا واحدا.
(3) غاية النهاية 1: 131.
(*) ابن الحلاوي (603 - 656 ه = 1206 - 1258 م) أحمد بن محمد بن أبي الوفاء بن الخطاب الربعي الموصلي، أبو الطيب شرف الدين ابن الحلاوي: شاعر، من أهل الموصل، فيه ظرف ولطف، وفي شعره رقة وجزالة.
رحل في البلاد ومدح الخلفاء والملوك، ودخل في خدمة الملك الرحيم بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل، ولبس زي الجند، وتوجه معه إلى بلاد العجم، للاجتماع بهولاكو، فمرض ومات في الطريق (1) الرصاص (000 - 656 ه = 000 - 1258 م) أحمد بن محمد بن الحسن الرصاص: فقيه يمني، من أعيان الزيدية.
خالف الامام أحمد بن الحسين وطعن عليه في سيرته إلى ان قام الناس على أحمد، وقتلوه.
ومات صاحب الترجمة بعد سبعة أشهر من مقتله.
له (مصباح العلوم - خ) في التوحيد نحو 30 ورقة ضمن مجموع في
الامبروزيانة، وفي جامعة الرياض (2200 م / 4) و (الشهاب الثاقب في مناقب علي بن أبي طالب - خ) في الامبروزيانة أيضا (2).
المستنصر بالله (000 - 660 ه = 000 - 1262 م) أحمد (المستنصر) بن محمد الظاهر ابن الناصر المستضئ، أبو القاسم العباسي: أول الخلفاء العباسيين بمصر.
دخلها بعد ثلاث سنين من انقراض عباسية العراق، فأثبت نسبه قي مجلس الملك الظاهر بيبرس البندقداري أمام جمع من العلماء وأركان
__________
(1) فوات الوفيات 1 - 69 - 72 والنجوم الزاهرة 7: 60 والسلوك 1: 413.
(2) أنباء الزمن في تاريخ اليمن - خ) حوادث سنة 655، 656 وميلانو 2: 35، 95 وجامعة الرياض 6: 136 وهو في 262 Catalogo Ambrosiana (أحمد بن الحسين بن محمد بن الحسن).
(*)

(1/219)


الدولة، فسر به الظاهر ووجد فيه قوة جديدة لملكه بجمع الناس وأعلن فيهم الامر وبايعه بالخلافة، ولقبه بالمستنصر، وأمر أن يخطب باسمه على المنابر وأن
ينقش اسمه على النقود وأقيمت له المظاهر وأنزل في دار فخمة.
وكان ذلك سنة 659 ه.
ولم يكن له ولا لمن ولي بعده عظيم أثر يذكر في الملك، لانهم إنما كان لهم من الخلافة اسمها وأبهتها - ودام لهم ذلك في مصر مدة 255 عاما - ولم تطل مدة أبي القاسم (المستنصر) فان الظاهر سيره في جيش إلى العراق سنة 659 لاسترداد بغداد من أيدي التتار.
فزحف وحارب التتر وإنهزم جيشه، وفقد هو،.
قيل: قتل في المعركة قريبا من هيت.
ويعدونه الثامن والثلاثين من خلفاء بني العباس (1).
ابن القرطبي (602 - 672 ه = 1205 - 1273 م) أحمد بن محمد بن عمر الانصاري القرطبي، أبو العباس، ضياء الدين: كاتب مترسل أورد النويري نماذج من رسائله في خمسين صفحة.
وقال: توفي بقنا، من أعمال قوص (2).
ابن خضر (000 - 674 ه = 000 - 1276 م)
أحمد بن محمد بن حسن بن خضر الصدفي الشاطبي، أبو العباس: عالم بالقراآت.
اشتهر ببجاية وتوفي فيها.
له كتاب في (قواعد الخط) وكتابان في (قراءة ورش) (3).
ابن خلكان (608 - 681 ه = 1211 - 1282 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر * (هامش 1) * (1) ابن إياس 1: 101 والسلوك 1: 448 - 476 والنجوم 7: 206 والخميس 2: 378.
(2) نهاية الارب 8: 51 - 100 والطالع السعيد 56.
(3) عنوان الدراية 51 (*) ابن خلكان (1) البرمكي الاربلي، أبو العباس: المؤرخ الحجة، والادب الماهر، صاحب (وفيات الاعيان وأنباء أبناء الزمان - ط) وهو أشهر كتب التراجم ومن أحسنها ضبطا وإحكاما (2).
ولد في إربل (بالقرب من الموصل على شاطئ دجلة الشرقي) وانتقل إلى مصر فأقام فيها مدة، وتولى نيابة قضائها.
وسافر إلى دمشق، فولاه الملك الظاهر قضاء الشام.
وعزل بعد عشر سنين.
فعاد إلى مصر
فأقام سبع سنين، ورد إلى قضاء الشام، ثم عزل عنه بعد مدة.
وولي التدريس في كثير من مدارس دمشق، وتوفي فيها فدفن في سفح قاسيون.
يتصل نسبه بالبرامكة (3).
* (هامش 2) * (1) في روضات الجنات 1: 87 (ابن خلكان بفتح الخاء وتشديد اللام المكسورة، أو بضم الخاء وفتح اللام المشددة، أو بكسر الخاء واللام جميعا).
وفي التاج 7: 176 (خلكان، بكسر، فتشديد اللام المكسورة) ؟ (2) انتقده ابن كثير في البداية والنهاية 11: 113 في كلامه على ابن الراوندي، بقوله: (وقد ذكره ابن خلكان في الوفيات وقلس عليه ولم يخرجه - أو يجرحه ؟ - بشئ، ولا كأن الكلب أكل له عجينا !، على عادته في العلماء والشعراء، فالشعراء يطيل تراجمهم، والعلماء يذكر لهم ترجمة يسيرة، والزنادقة يترك ذكر زندقتهم).
(3) وفيات الاعيان، طبعة الميمنة 2: 420 و 421 وفوات الوفيات 1: 55 والنعيمي 1: 191 والنجوم الزاهرة 7: 353 وبروكلمان في دائرة المعارف الاسلامية 1: 157.
(*) ابن المنير السكندري (620 - 683 ه = 1223 - 1284 م) أحمد بن محمد بن منصور: من علماء الاسكندرية وأدبائها.
ولي قضاءها وخطابتها
مرتين.
له تصانيف، منها (تفسير) و (ديان خطب) و (تفسير حديث الاسراء) على طريقة المتكلمين.
و (الانتصاف من الكشاف - ط) رأيت الجزء الاول منه مخطوطا في مكتبة مغنيسا بالرقم 105 وعليه: (من كتب الفقير يوسف بن عمر بن علي بن رسول في شوال 660) وله نظم (1).
ابن زرقالة (601 - 683 ه = 1205 - 1284 م) أحمد بن محمد بن علي بن أحمد ابن أحمد بن علي، أبو جعفر وأبو العباس، القيسي المعروف بابن زرقالة: أديب، له شعر.
من أهل المرية بالاندلس، مولدا ووفاة.
ناب عن قاضيها.
وكان حسن الخط المشرقي.
جمع ما أنشده أحمد بن علي ابن خاتمة من نظمه في التورية، وسماه (رائق التحلية في فائق التورية - خ) *
__________
(1) فوات الوفيات 1: 72.
(*)

(1/220)


[ في خزانة الاسكوريال (الرقم 419) (1).
ابن الغماز
(609 - 693 ه = 1212 - 1293 م) أحمد بن محمد بن الحسن، ابن الغماز الانصاري الخزرجي، أبو العباس: قاض، فقيه، حازم، من أهل بلنسية.
استوطن بجاية، وولي قضاءها، فقضاء.
تونس.
ووثق به المستنصر بالله الحفصي (صاحب تونس) فكان ينتدبه للمهمات، ثم انقطع للعلم وتوفي بتونس.
له نظم حسن، (برنامج) قيد فيه أسماء شيوخه، قرأه عليه العبدري (2).
الحسيني (636 - 695 ه = 1238 - 1295 م) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن، الشريف أبو العباس عز الدين الحسيني: مؤرخ، من الحفاظ.
كان نقيب الاشراف بالديار المصرية.
أصله من حلب.
ومولده ووفاته بمصر.
ويقال له: ابن الحلبي.
كان من تلاميذ الحافظ المنذري.
وأخذ عن آخرين، وخرج (تخاريج) مفيدة.
وكان المنذري قد وقف في إملاء كتابه (التكملة لوفيات النقلة - خ) عند 26 ربيع الاول 642 فقام صلحب الترجمة
بالتذييل عليه مبتدئا كتابه (صلة التكملة لوفيات النقلة - خ) من سنة 640 فكتب مجلدين بلغ فيهما 675 ويظهر أن النسخة التي رآها صاحب (المنهل الصافي) من (صلة التكملة) كانت ناقصة من الآخر، ورقتين أو ثلاثا، بحيث انتهت إلى سنة 674 فقال: (ذيل بها على شيخه المنذري إلى سنة 74 ولعله ذيلها إلى أن مات سنة 695) على ان النسخة التي وقفت عليها، * (هامش 1) * (1) درة الحجال 1: 59 وهو فيها (أحمد بن علي بن أحمد ابن محمد بن علي) والتصحيح من خطه في رائق التحلية.
(2) عنوان الدراية 70 ورحلة العبدري - خ.
(*) بخط مؤلفها، تنتهي بوفاة أحد المترجم لهم في 17 ذي القعدة من سنة 675 ولم يشر إلى انتهاء الكتاب، غير أن من اقتناه بعده، أضاف جملة هذا نصها: (آخر الكتاب وهو بخط مصنفه عفا الله عنه وغفر لمالكه.
مسطر هذه الاحرف محمد بن محمد..الدمياطي) وإلى جانبها ما نصه: (طالعه أجمع، ونقل منه فوائد، الفقير إلى عفو ربه محمد بن محمد
ابن الخيضري الشافعي الدمشقي غفر الله له بكرمه سنة 851) قلت: والخيضري ثقة، انظر ترجمته.
وهذه النسخة مخطوطة في المكتبة البلدية بالاسكندرية (1).
سيف الدين السامري (000 - 696 ه = 000 - 1297 م) أحمد بن محمد بن علي بن جعفر: أديب له شعر أجوده هجوه.
أصله من سامراء ونسبته إليها.
كان غنيا سريا، انتقل إلى الشام بأمواله، فسكنها وحظي عند صاحبها الملك الناصر وامتدحه.
* (هامش 2) * (1) راجع لترجمة الحسيني: ترجمته لابيه في المجلد الثاني من صلة التكملة.
والمنهل الصافي - خ، المجلد الاول من نسخة عارف حكمت بالمدينة الورقة 83 ب.
وشذرات الذهب 5: 430 والتبيان لابن ناصر الدين - خ وكشف الظنون 2020.
(*) وفي فوات الوفيات طائفة من شعره (1).
ابن الظاهري (626 - 696 ه = 1229 - 1297 م) أحمد بن محمد بن عبد الله، أبو العباس، جمال الدين ابن الظاهري: من حفاظ الحديث.
حلبي المولد والمنشأ.
كتب عن 700 شيخ، بالشام والجزيرة ومصر.
وكان ثقة.
توفي بظاهر القاهرة.
قال ابن ناصر الدين: كان أبوه مولى للظاهر غازي بن يوسف، له كتب منها (مشيخة ابن البخاري - خ) تصويرها في معهد المخطوطات (800 تاريخ) في 141 ورقة و (الاحاديث العوالي الصحاح المصافحات - خ) الاول منه، في دار الكتب ضمن مجموعة (2).
ابن عطاء الله الاسكندري (000 - 709 ه = 000 - 1309 م) أحمد بن محمد بن عبد الكريم، أبو الفضل تاج الدين، ابن عطاء الله * (هامش 3) * (1) فوات الوفيات 1: 65 - 68.
(2) كشف الظنون 2: 1696 والمخطوطات المصورة لفؤاد 2: 142 وشذرات الذهب 5: 435 ودار الكتب 1: 83.
(*)

(1/221)


الاسكندري: متصوف شاذلي، من العلماء.
كان من أشد خصوم الاسلام ابن تيمية.
له تصانيف منها (الحكم العطائية - ط) في التصوف، و (تاج
العروس - ط) في الوصايا والعظات، و (لطائف المنن في مناقب المرسي وأبي الحسن - ط) توفي بالقاهرة.
وينسب إليه كتاب (مفتاح الفلاح) وليس من تأليفه (1).
ابن الرفعة 645 - 710 ه = 1247 - 1310 م) أحمد بن محمد بن علي الانصاري، أبو العباس، نجم الدين، المعروف بابن الرفعة: فقيه شافعي، من فضلاء مصر.
كان، محتسب القاهرة وناب في الحكم.
له كتب، منها (بذل النصائح الشرعية في ما على السلطان وولاة الامور وسائر الرعية - خ) و (الايضاح والتبيان في معرفة المكيال والميزان - خ) و (كفاية النبيه في شرح التنبيه للشيرازي - خ) فقه في شستربتي (الرقم 3061 و 3555) ومنه نسخة غير تامة في مكتبة الشاويش ببيروت، كتبت سنة 749 و (المطلب) في شرح الوسيط.
ندب لمناظرة ابن تيمية، فسئل ابن تيمية عنه بعد ذلك، فقال: رأيت شيخا يتقاطر فقه الشافعية من لحيته ! (2).
ابن البناء
(654 - 721 ه = 1256 - 1321 م) أحمد بن محمد بن عثمان الازدي العددي، أبو العباس، ابن البناء: رياضي باحث، من أهل مراكش، مولدا * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 1: 273 والرحلة العياشية 1: 357 وكشف الظنون 675 وخطط مبارك 7: 69 وفيه وفاته سنة 797 ه.
وبروكلمان في دائرة المعارف الاسلامية 1: 240 ومعجم المطبوعات 184 وفي الفهرس التمهيدي من كتبه (أنس العروس - خ)) في التصوف.
(2) البدر الطالع 1: 115 وطبقات الشافعية 5: 177 والدرر الكامنة 1: 284 وإيضاح المكنون 1: 158 والفهرس التمهيدي 474 وحسن المحاضرة 1: 176.
(*) ووفاة.
كان أبوه بناءا.
ونشأ هو منصرفا إلى العلم، فنبغ في علوم شتى.
وانقطع مدة عن أكل ما فيه روح.
وأصيب بحالة عصبية فحجب في بيته سنة وتعافى.
له (حاشية على الكشاف) و (منتهى السلوك في علم الاصول) و (كليات) في المنطق و (شرحها) و (وكليات) في العربية و (المقالات - خ) في الحساب، و (اللوازم العقلية في مدارك العلوم) و (الروض المريع في صناعة البديع - خ)
قي الرباط، بأول المجموع (3172 ك) واقتنيت منه نسخة مغربية نفيسة، و (تلخيص أعمال الحساب) نظمه ابن غازي، وشرح نظمه، وطبع النظم وشرحه بفاس، و (عنوان الدليل من مرسوم خط التنزيل - خ) رسالة في الرباط (المجموعة 1134 ك) وفي خزانة الرباط (1061 ك) مجموع مخطوط، اوله (كتاب فيه أعمال الحساب) لصاحب الترجمة وكتاب قي (النجوم - خ) لعله (منهاج الطالب لتعديل الكواكب) في شستربتي (4087) ورسالة في ((المكاييل) وجزء في (المساحات) ومقالة في علم (الاسطرلاب) وجزء في (الانواء) فيه صور الكواكب، و (قانون) في معرفة الاوقات بالحساب (1).
ابن صصرى (655 - 721 ه = 1257 - 1323 م) أحمد بن محمد بن سالم، أبو المواهب، نجم الدين ابن صصرى: قاض، من الكتاب، له نظم.
وكان من العلماء بالحديث.
من أهل دمشق.
عمل في دار
* (هامش 2) * (1) جذوة الاقتباس 77 - 73 وفيه: وفاته عام 721 أو 723 ونيل الابتهاج 41 وخزائن الكتب 89 والدرر الكامنة 1: 278 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 102 وفيها: من كتبه (تلخيص أعمال الحساب) ترجم إلى الفرنسية ونشر بها.
قلت: ورد ذكره في كشف الظنون 472 وهو مع شرح له باسم التمحيص - خ) لابن هيدور في خزانة الرباط (862 ج) والاعلام بمن حل مراكش 1: 375 - 384.
(*) الانشاء وولي قضاء القضاة سنة 702 ه إلى أن مات بحماة.
ولشعراء عصره مدائح فيه كثيرة.
ورثاه بعد موته شهاب الدين محمود وآخرون.
وأورد ابن شاكر أبياتا منسوبة إليه، فيها رقة.
وخرج له العلائي (مشيخة) (1).
القمولي (645 - 727 ه = 1247 - 1327 م) أحمد بن محمد بن أبي الحرم القرشي المخزومي، نجم الدين القمولي: فقيه شافعي مصري، من أهل (قمولة) بصعيد مصر.
تعلم بقوص ثم بالقاهرة.
وولي نيابة الاحكام والتدريس في مدن عدة، والحكم والحسبة بالقاهرة، وتوفي بها.
له (شرح مقدمة
ابن الحاجب) في النحو، مجلدان، و (شرح أسماء الله الحسنى - خ) في دار الكتب (23250 ب) وأكمل (تفسير ابن الخطيب) وعني بالوسيط في فقه الشافعية فشرحه وسماه (البحر المحيط) ثم جرد نقوله وسماه (جواهر البحر - خ)) مجلدات منه في الازهرية (2).
ابن جبارة (647 - 728 ه = 1249 - 1328 م) أحمد بن محمد بن عبد الولي بن جبارة المقدسي المرداوي ثم الصالحي، شهاب الدين: نحوي، حنبلي.
تعلم بمصر، وانتهت إليه مشيخة بيت المقدس.
وحج وجاور بمكة، وتوفي بالقدس فجأة.
* (هامش 3) * (1) فوات الوفيات 1: 62 والدرر الكامنة 1: 263 والبدر الطالع 1: 106.
(2) الطالع السعيد 63 والبداية والنهاية 14: 131 والتاج 8: 87 والسبكي.
ومخطوطات الدار 1: 309 والازهرية 2: 483.
(*)

(1/222)


وهو من شيوخ ابن الوردي.
له (شرح الشاطبية - خ) في القاهرة، سمي (شرح العقيلة) أي (عقيلة أتراب القصائد)
للشاطبي (القاسم بن فيرة) و (شرح ألفية بن معطي) وكتاب في التفسير هو (مختصر الكشاف - خ) الجزء الاول منه في الظاهرية (1).
ابن فليتة (000 - 731 ه = 000 - 1331 م) أحمد بن محمد بن علي، أبو العباس شهاب الدين ابن فليتة الحكمي: كاتب الانشاء في الدولة الرسولية.
من أهل اليمن.
كان في زمن الملك المجاهد علي بن داود.
وكان يكثر من نظم الشعر العامي (الحميني) حتى قيل: أنه أول من أظهره.
له (رشد اللبيب إلى معاشرة الحبيب - خ) في مكتبة الاسكندرية، مجون، و (سوق الفواكه ونزهة المتفاكه - خ) ديوان شعره (140 ورقة) في مكتبة الجامع بصنعاء و (نزهة الاعيان وجلاء القلوب من الاحزان - خ) في دار الكتب، مصورا عن سوهاج (45 شعر) (2).
العشاب (649 - 736 ه = 1251 - 1335 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم المرادي القرطبي، أبو العباس العشاب: مقرئ،
* (هامش 1) * (1) الانس الجليل 2: 595 والبداية والنهاية 14: 142 والدرر الكامنة 1: 259 وفيه تقديم جبارة على عبد الولي، في نسبه.
وابن الوردي 2: 284 وهو فيه (أحمد بن جبارة) نسبة إلى جده.
وعلوم القرآن 288 - 373.
(2) كشف الظنون 1: 904 والفهرس التمهيدي 287 وهو فيهما (ابن قليتة ؟ المتوفي سنة 231 ؟) خطان وفهرس مكتبة الاسكندرية.
وهدية العارفين 1: 107 وفي تقرير (البعثة المصرية) ص 34 مما نسخته بالتصوير في اليمن (ديوان ابن فليتة) أقول: لعله المسمى (سوق الفواكه) وإلا فهو ديوان آخر له.
ومراجع تاريخ اليمن 146 والمخطوطات المصورة 1: 540 وقصة الادب في اليمن 216، 229 وفيه: وفاته سنة 762 ولعله الصواب فليحقق في كتب اليمن.
(*) من أهل قرطبة.
استوزره صاحب تونس، ثم نزل الاسكندرية وتوفي بها.
له (تفسير) مختصر، وكتاب في (المعاني والبيان) (1).
السمناني (695 - 736 ه = 1261 - 1336 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد السمناني، علاء الدولة ركن الدين: باحث من علماء الصوفية، شافعي
مولده بسمنان (بين الري والدامغان) ووفاته ببغداد.
كان يحط على ابن العربي ويكفره.
له مصنفات قيل: تزيد على 300 وكان كثير البر، ينفق كل ما يحصل له من ريع أملاكه وهو نحو تسعين ألفا في العام.
وداخل التتار في أول أمرهم، ثم رجع وسكن تبريز وبغداد.
من كتبه الباقية (الفلاح لاهل الصلاح - خ) في شستربتي و (العروة لاهل الخلوة - خ) في دار الكتب، و (صفوة العروة - خ) في مكتبة لاله لي (1432) ودار الكتب.
تناول فيه الآداب الشرعية وصيانة خلوات المتصوفة عن الشطحات والترهات المنسوبة إليهم، و (تحفة السالكين - خ) في مكتبة الفاتح (2567) (2).
ابن حمائل (650 - 737 ه = 1252 - 1337 م) أحمد بن محمد بن سلمان بن حمائل الزينبي الجعفري، شهاب الدين: كاتب مترسل نديم، له شعر كله لطائف وملح، وكان إذا أنشأ أطال فكره ونتف شعره وذقنه
أو وضعه في فمه وقرضه بثناياه.
مولده * (هامش 2) * (1) غاية النهاية 1: 100 والدرر الكامنة 1: 241 وشذرات الذهب 6: 112.
(2) الدرر الكامنة 1: 250 وطبقات الشافعية للاسنوي 2: 73 وشستربتي 3543 ودار الكتب 1: 331 وفهرس المخطوطات المصورة 1: 172 وانظر هدية العارفين 1: 108 و 281.
2.
: Broc.
S وفي الجواهر المضية 1: 95 تداخل بترجمة أخرى من خطأ الطبع، يجتنب (*) بمكة، وباشر الانشاء بصفد وتنقل في البلاد فبلغ اليمن وعاد إلى الشام، وكان كلما أقام في مكان حدثت له وقائع مع نوابه وأمرأئه فيخرج هاربا.
وآخر ما وليه كتابة الانشاء في دمشق، واختل قبل موته بسنتين فتوفي فيها (1).
الملك الناصر (716 - 745 ه = 1316 - 1344 م) أحمد بن محمد بن قلاوون، شهاب الدين الملك الناصر ابن الملك الناصر: من ملوك الدولة القلاوونية بمصر والشام.
ولد بالقاهرة وأرسله أبوه إلى الكرك ليتعلم الفروسية، فاستمر فيها أيام أبيه (الناصر
الاول) وأخويه أبي بكر (المنصور) والاشرف (كچك) وتولى السلطنة سنة 742 بعد خلع الاشرف، فانتقل إلى القاهرة، وتلقب بلقب أبيه (الناصر) وقتل جماعة من أمراء الجيش كانوا في السجن، وجمع أموالا من الخزائن السلطانية وتحفها، وعاد إلى الكرك.
واتهم بالانغماس في اللهو، فكتب قواد الشام إلى قواد مصر في خلعه، فخلعوه في أوائل سنة 743 وولوا أخاه إسماعيل (الصالح) وأرسلوا الجيش لمحاصرة أحمد في الكرك، فقاتل وقوتل إلى أن أمسكه الامير منجك اليوسفي فذبحه وأحضر رأسه في علبة إلى القاهرة.
ومدة حكمه بمصر 72 يوما (2).
ابن الجوخي (683 - 764 ه = 1284 - 1363 م) أحمد بن محمد بن أحمد بن محمود، أبو العباس ابن الجوخي، ويقال له أيضا * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 1: 265 وشذرات الذهب 6: 114 وفوات الوفيات 1: 63 وفيه (وفاته سنة 739) وهو يذكر مولده سنة 650 ويقول: مات وله (سبع) وثمانون سنة.
(2) ابن إياس 1: 179 و 182 والدرر الكامنة 1: 294 والبداية والنهاية 14: 193 و 202 و 207 و 213 والنجوم الزاهرة 10: 50.
(*)

(1/223)


ابن الزقاق: قاض، من الكتاب، له اشتغال بالحديث.
من أهل دمشق.
قال ابن حجر، خرج له الجمال السرمري (مشيخة) والحسيني أخرى، وحدث عنه الوعاظ.
وقال النذرومي: له (مشيخة) كبيرة (1).
ابن هلال المقدسي (714 - 765 ه = 1314 - 1364 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم بن هلال المقدسي الخواصي الشافعي، أبو محمود، جمال الدين: فاضل من أهل القدس.
مولده بها ووفاته بمصر.
له كتب، منها (مثير الغرام إلى زيارة القدس والشام - ط) رسالة، و (المصباح في الجمع بين الاذكار والسلاح - خ) (2).
الفيومي (000 - نحو 770 ه = 000 - نحو 1368 م) أحمد بن محمد بن علي الفيومي ثم الحموي، أبو العباس: لغوي، اشتهر
بكتابه (المصباح المنير - ط) ولد ونشأ بالفيوم (بمصر) ورحل إلى حماة * (هامش 1) * (1) ثبت النذرومي - خ - والدرر الكامنة 1: 250 وجاء فيه اسم جده الثاني (محمد) والصواب (محمود) كما في الدارس للنعيمي 1: 140 وثبت النذرومي.
(2) الانس الجليل 2: 499 والفهرس التمهيدي 422 و 423 والدرر الكامنة 1: 242 وفيه: مات بالقدس.
(*) (بسورية) فقطنها.
ولما بنى الملك المؤيد إسماعيل جامع الدهشة قرره في خطابته.
قال ابن حجر: كأنه عاش إلى بعد 770 ه.
وعلق (محمد بن السابق الحموي ؟) على إحدى النسخ المخطوطة من الدرر الكامنة بأنه توفي في حدود 760 وفي كشف الظنون: فرغ من تأليف المصباح في شعبان سنة 734 وتوفي سنة 770 وله أيضا (نثر الجمان في تراجم الاعيان - خ) أجزاء منه، بلغ في آخرها سنة 745 و (ديوان خطب - خ) بدأ بتأليفه سنة 727 (1).
العنابي (710 ؟ - 776 ه = 1310 - 1373 م) أحمد بن محمد بن محمد بن علي الاصبحي الاندلسي، أبو العباس شهاب
* (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 1: 314 وبغية الوعاة 170 وكشف الظنون 1710 ومعجم سركيس 1476 والفهرس التمهيدي 442 و 443 وهدية العافين 1: 113.
(*)

(1/224)


الدين العناني: أديب نحوي شافعي من تلاميذ أبي حيان.
انتقل إلى دمشق، فاشتهر وتوفي بها.
له كتب، منها (نزهة الابصار في أوزان الاشعار - خ) و (الوافي، في معرفة القوافي - خ) كلاهما في شستربتي، و (شرح التسهيل) و (شرح التقريب) (1).
ابن خضر (706 - 785 ه = 1306 - 1383 م) أحمد بن محمد بن عمر بن مسلم، أبو العباس، شهاب الدين العمري المعروف بابن خضر، ويسمى (قول أحمد): فقيه حنفي، دمشقي.
صالحي.
ولي إفتاء دار العدل (سنة 750) له كتب، منها (حاشية على شرح العقائد النسفية - ط) و (حاشية على الفوائد الفنارية على ايساغوجي - ط) في المنطق، و (شرح درر البحار للقونوي) مجلدات، في فروع الحنفية، قال ابن قاضي شهبة: و (السراط
المستقيم) في التفسير، و (شرح رسالة الاستعارة) لابي القاسم الليثي.
توفي بالصالحية (2).
ابن قاضي شهبة (737 - 790 ه = 1337 - 1388 م) أحمد بن محمد بن عمر، أبو العباس شهاب الدين الاسدي، ابن قاضي شهبة: مؤرخ شافعي دمشقي.
صنف ودرس بالجامع الاموي وأفتى وبرع في الفرائض.
وهو والد صاحب (الاعلام - خ) و (طبقات الشافعية - خ) وغيرهما.
له كتب، منها (تاريخ - خ) جزآن في مجلد، في مكتبة عارف حكمت (41 تاريخ) مصور في جامعة الرياض (رقم * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 1: 298 وشذرات 6: 240 وشستربتي 4730 قلت: وهو في بعض المصادر (العنابي) خطأ.
(2) المستخرجة من الاعلام - خ، حوادث سنة 785 وهدية 1: 115 وسركيس 1531 وكشف 207 ودار الكتب 1: 230.
(*) الفيلم 7) تم نسخه سنة 840 (1).
الدنيسري (746 - 794 ه = 1345 - 1392 م)
أحمد بن محمد بن علي، شهاب الدين ابن العطار، الدنيسري: أديب، أصله من (دنيسر) قرب مادرين (بالجزيرة) اشتهر وتوفي بالقاهرة.
له نظم كثير وكان يمدح الاكابر وينظم في الوقائع.
وله كتب، منها (نزهة الناظر في المثل السائر) و (المستأنس في هجو بني مكانس) و (ثقل العيار) خمريات و (منشأ الخلاعة) مجون، و (مرقص المطرب) و (حسن الاقتراح في وصف الملاح) ذكر فيه ألف مليح وصفاتهم، و (بديع المعاني في أنواع التهاني) و (لطائف الظرفاء) و (عنوان السعادة) في المدائح النبوية، و (المسلك الناجز) موشحات نبوية (2).
أحمد الحفصي (000 - 796 ه = 000 - 1394 م) أحمد بن محمد بن أبي بكر، أبو العباس، الحفصي: من كبراء ملوك الحفصيين بتونس، يلقب أبا السباع.
كان أميرا على قسنطينة، وثار على السلطان خالد بن إبراهيم صاحب تونس فخلعه
وتولى السلطنة سنة 772 ه.
وقمع الفتن، وكانت ملء السهل والجبل، واستعاد البلاد من المتغلبين، فدخلت في طاعته بلاد الجريد وقابس وجربة وطرابلس والزاب.
وقويت أساطيله.
فأغزاها * (هامش 2) * (1) المستخرجة من الاعلام - خ - حوادث سنة 790 ولم يذكر له تأليفا، فليحقق الكتاب المنسوب إليه لعله من تصنيف ابنه، ولم يسهب في ترجمته وقال: كان يضيف الناس الاطعمة الفاخرة ويكثر من ذلك..ولما مات كان عليه دين كثير فوفاه الله تعالى.
ومخطوطات الرياض عن المدينة القسم الاول ص 30 وشذرات الذهب 6: 312 ولم يذكر كتابه.
(2) الدرر الكامنة 1: 287.
(*) الشواطئ المجاورة، واستمر إلى أن توفي بتونس.
وكان عادلا حازما شجاعا، من مفاخر الحفصيين (1).
ابن التنسي (740 - 801 ه = 1339 - 1399 م) أحمد بن محمد بن محمد بن محمد الزبيري الاسكندراني المالكي، ناصر الدين ابن التنسي: قاض من أهل الاسكندرية.
نسبته إلى تنس من أعمال تلمسان كان
تاجرا، وولي القضاء بالاسكندرية (سنة 781) صيانة لماله (كما يقول ابن حجر) وعني بالعربية، وشرح (التسهيل) ووصل فيه إلى التصريف، وعمل تعليقا على (مختصر ابن الحاجب) الفرعي، وشرح (الكافية) لابن الحاجب واستقر في قضاء المالكية بالقاهرة (سنة 794) وحمدت سيرته.
ومات بها (2).
الخجندي (719 - 802 ه = 1319 - 1400 م) أحمد بن محمد بن محمد بن محمد الاخوي، أبو الطاهر، جلال الدين الخجندي: أديب رحال، من علماء الحنفية.
تفقه وتأدب في خجندة.
وسافر (سنة 741) إلى سمرقند وبخارا ثم خوارزم فأقام 12 سنة يقرأ على علمائها.
وانتقل إلى سراي بركة، وآقصراي فأدرك القطب الرازي (أفلاطون زمانه) ثم إلى قرم وكفة وجزيرة سنوت، وعاد إلى قرم فأقام نحو سنتين، ثم إلى دمشق ومنها إلى الحج والزيارة وعاد إلى الخليل فالقدس (سنة 60) فدمشق.
وحج وزار بغداد
وسكن المستنصرية وأفتى ودرس ورحل إلى المدينة.
واستقر بها (66) مجاورا وواعضا * (هامش 3) * (1) الخلاصة النقية 77 والدرر الكامنة 1: 257.
(2) رفع الاصر 1: 107 والضوء 2: 192 ووقع فيه بلفظ (ابن التونسي) تصحيفا.
وشذرات 7: 5 وفيه: الزبيري، نسبة إلى الزبير بن العوام.
(*)

(1/225)


[ ومدرسا.
وصنف كتبا منها (شرح قصيدة البردة - خ) في طوبقبو، قال السخاوي: أمعن فيه من التصوف واللغات في مجلد ضخم، و (شرح الاربعين النووية) ورسالة في (علم الكلام) و (فردوس المجاهدين) يشتمل على ما يتعلق بالجهاد من الآيات والاحاديث، وشرحها، في مجلد ضخم، و (راح الروح) أرجوزة في أسماء الله وصفاته، نحو ألف بيت.
وتوفي بالمدينة ودفن مع شهداء أحد، في قبر كان حفره بيده لنفسه (1).
ابن الجواشني (000 - 809 ه = 000 - 1406 م) أحمد بن محمد بن يعقوب البالسي الحنفي، ابن الجواشني: قاض له اشتغال
في التراجم.
أصله من بالسس (بين حلب والرقة ومنشأه ووفاته بدمشق.
ناب في الحكم.
واستقل بالقضاء قليلا، وعزل، على أنه كان حسن السيرة.
رأيت من تصنيفه مختصرا، في (طبقات النحاة - خ) في الخزانة الخالدية بالقدس، أوله: (وبعد فهذا مختصر يشتمل على طبقات النحويين وأسمائهم ومشايخهم ووفياتهم، مرتبا على حروف المعجم، من كتاب وفيات الاعيان لابن خلكان وأضفت إليه ما وقع لي من غيره وما سمعته من مشايخي) وهو مجلد لطيف بقطع الربع، رأيته سنة 1340 ه (1922 م) ولعله ما زال باقيا.
أما نسبة صاحب الترجمة، فكل ما في المصادر يدل على ان صوابها (الجوشني) الا الزبيدي، في التاج، فاستدرك أن (الجواشنة) بطن من العرب) (2).
ابن الهائم (753 - 815 ه = 1352 - 1412 م) أحمد بن محمد بن عماد الدين بن * (هامش 1) * (1) الضوء 2: 194 - 201 وطوبقبو 4: 319.
(2) الضوء اللامع 2: 216 ومذكرات المؤلف.
والتاج
9: 192.
(*) علي، أبو العباس، شهاب الدين، ابن الهائم: من كبار العلماء بالرياضيات.
مصري المولد والنشأة.
انتقل إلى القدس، واشتهر ومات فيها.
من تصانيفه (اللمع - ط) في الحساب، (غاية السول في الاقرار بالمجهول - خ) في الجبر والمقابلة، و (مرشد الطالب - خ) حساب، و (المقنع - خ) مع شرح له، في الجبر، و (مختصر وجيز في علم الحساب - خ) و (الوسيلة - خ) حساب، و (المعونة - خ) حساب، و (النزهة - خ) حساب، وهو رسالة وقعت لي نسخة منها باسم (نزهة النظار في علم الغبار) و (العجالة في استحقاق الفقهاء أيام البطالة) و (التحفة القدسية في اختصار الرحبية - خ) نظم في الفرائض، و (كفاية الحفاظ - خ) ألفية في الفرائض، وشرحها، و (الفصول المهمة في علم ميراث الامة - خ) و (كتاب الفرائض - خ) رسالة، و (التبيان في تفسير القرآن - خ) جزء غير كبير (1).
الزاهد
(000 - 819 ه = 000 - 1416 م) أحمد بن محمد بن سليمان أبو العباس، شهاب الدين، المعروف بالزاهد: فقيه متصوف شافعي من أهل القاهرة.
كان مولعا بترميم المساجد القديمة، وبنى جامعا بالمقس يعظ الناس فيه ولا سيما النساء.
ونقموا عليه فتواه برأيه، من غير نظر جيد في العلم (قاله العيني، كما في * (هامش 3) * (1) الانس الجليل 2: 456 وشذرات الذهب 7: 109 والبدر الطالع 1: 117 وفهرست الكتبخانة 5: 177 وما بعدها.
والفهرس التمهيدي 238 و 468 و 471 ومعجم المطبوعات 269 والمكتبة الازهرية 2: 663 ووقع فيها تاريخ وفاته سنة 887 ه خلطا بينه وبين (ابن الهائم) الشاعر الآتي ذكره.
والضوء اللامع 2: 157 واسم جده فيه (عماد) وفي الانس الجليل (عماد الدين).
وفي المصادر اختلاف في سنة ولادته: 753 أو 756.
(*)

(1/226)


الضوء) وصنف كثيرا للمريدين وغيرهم.
من كتبه (رسالة النور) أربعة أجزاء و (هدية المتعلم وعمدة المعلم) و (تحفة المبتدي ولمعة المنتهي) و (مختصر أحكام
المأموم والامام - خ) في الازهرية، اختصره من كتاب ابن العماد الافقهسي، و (تحفة السلاك في أدب السواك - خ) رسالة صغيرة في الازهرية، و (منظومة الستين مسألة - ط) فقه (1).
البسيلي (000 - 830 ه = 000 - 1427 م) أحمد بن محمد بن أحمد البسيلي: مفسر من أهل تونس.
كان من تلاميذ ابن عرفة.
حضر دروسه وجمع كتابا مما كان يمليه في (التفسير - خ) النصف الثاني منه، في خزانة تمكروت بسوس (المغرب) الرقم 2862 وأضاف إليه زيادات (2).
ابن الجزري (780 - نحو 835 ه = 1378 - نحو 1432 م) أحمد بن محمد بن محمد، أبو بكر، شهاب الدين ابن الجزري القرشي الشافعي: مقرئ، دمشقي المولد والوفاة.
أخذ عن أبيه وغيره وسمع القراآت الاثنتي عشرة، وتصدر للتدريس.
ومات بعد أبيه
(المتوفى سنة 833) بقليل.
له (الحواشي المفهمة في شرح المقدمة - ط) وهي المقدمة الجزرية (3).
ابن فهد (757 - 841 ه = 1356 - 1437 م) أحمد بن محمد بن فهد الاسدي * (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 2: 111 والازهرية 2: 608 و 3: 672 وسركيس 377.
(2) نيل الابتهاج، بهامش الديباج 77 والمنوني في مجلة دعوة الحق: عدد ذي القعدة 1393 ص 155 وهو في شجرة النور 251 (أحمد بن عمر) ؟ (3) الضوء اللامع 2: 193 والكشاف لطلس، الرقم 41 وسركيس 62 وانظر شستربتي، الرقم 4422.
(*) الحلي: فقيه إمامي.
مولده في الحلة السيفية وإليها نسبته، ووفاته وقبره بكربلاء.
له (المهذب البارع إلى شرح النافع) و (الموجز الحاوي) و (المحرر) كلها في الفقه، و (عدة الداعي - ط) و (التحصين في صفات العارفين - ط) (1).
البجائي (000 - 841 ه = 000 - 1438 م) أحمد بن محمد بن علي بن غازي بن
موسى الداودي، أبو محمد البجائي: أديب.
من أهل (بجاية) في المغرب.
له (حدق المقلتين - خ) في شرح بيتي الرقمتين، يتضمن 41 معنى لهما (2).
ابن زاغو (782 - 845 ه = 1380 - 1441 م) أحمد بن محمد بن عبد الرحمن ابن زاغو المغراوي التلمساني: فقيه عابد فرضي، من أهل تلمسان.
من كتبه (تفسير الفاتحة) و (شرح التلمسانية) في الفرائض.
و (أجوبة فقهية - خ) في خزانة تمكروت (بسوس) في المجموع 1525 فرائض.
وله فتاوي كثيرة (3).
* (هامش 2) * (1) روضات الجنات 1: 21 وتاريخ العراق 3: 104 والذريعة 3: 398.
(2) هدية 1: 126 ودار الكتب 7: 119 وكشف الظنون 635 وشستربتي 3055.
(3) البستان 41 والمنوني في مجلة دعوة الحق عدد ذي القعدة 1393 ص 159.
(*) المقري (000 - بعد 847 = 000 - بعد 1443 م) أحمد بن محمد المقري، شهاب
الدين المغربي المالكي: نحوي له (التحفة المكية - خ) شرح ألفية ابن مالك.
فرغ منه سنة 847 (1).
الفيشي (763 - 848 ه = 1362 - 1444 م) أحمد بن محمد بن إبراهيم الفيشي، شهاب الدين، ويعرف بالحناوي: نحوي، مولده بفيشا المنارة (من غربية مصر) نشأ وتوفي بالقاهرة.
له (الدرة المضية في علم العربية) مختصر في النحو، كثر الاقبال على قراءته وشرحه.
(2) * (هامش 3) * (1) الازهرية 4: 122 (2) التبر المسبوك 106 والضوء اللامع 2: 69 قلت: لعل كتابه هو المخطوط المسمى بالمقدمة النحوية، كما في فهرس الدار 1: 163 (*)

(1/227)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية