صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : ضعفاء العقيلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ميسرة بن عبد ربه يرمي بالكذب ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد الحجاج قال حدثنا أحمد بن الاشعث قال حدثنا داود بن محبر قال حدثنا ميسرة بن عبد ربه
عن موسى بن عبيدة عن الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له سجية من عقل وغريزة يقين لم يضره ذنوبه شيئا قيل وكيف ذاك يا رسول الله قال لانه كلما أخطلم يلبث أن يتوب توبة يمحو ذنوبه ويبقى له فضل يدخل به الجنة فالعقل نجاة للعامل بطاعة الله عز وجل وحجة على أهل معصية الله عزوجل حدثني أبو بكر بن صدقة قال حدثنا جعفر بن نوح الازدي قال حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال قلت لميسرة بن عبد ربه في هذا الحديث الذي حدث به في فضائل القرآن أيش هو قال هذا وضعته أرغب الناس في القرآن (1869) الله تعالى مجاشع بن عمرو حديثه منكر غير محفوظ حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا يحيى بن معين يقول مجاشع بن عمرو قد رأيته أحد الكذابين ومن حديثه ما حدثناه محمد بن حنيفة القصبي الواسطي قال حدثنا الحسن بن جبلة قال حدثنا مجاشع بن عمرو قال حدثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين من المتزوج أفضل من سبعين ركعة من الاعزب

(4/264)


187) مرجى بن رجاء البصر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال مرجى بن رجاء ضعيف ومرجى بن وداع ضعيف إلا أن مرجى بن رجاء أصلح الحديث
ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب والحسن بن علي الفارسي قال حدثنا حفص بن عمر الحوضي قال حدثنا مرجى بن رجاء عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت استسلف رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعرابي جزورا بوسق من طعام إلى أجل فلما حل الاجل جاء يتقاضى رسول الله فقال قد جئتنا وما عندنا شئ ولكن انتظرنا حتى تأتي الصدقة فنعطيك فجعل الاعرابي يقول واغدراه قال فقال عمر يا رسول الله ائذن لي فيه فقال لا دعه فإن لصاحب الحق مقالا ثم أرسل إلى خولة بنت حكيم السليمية فاستسلفها فقال اذهب فإذا استوفيت فأتني فجاء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن خيار عباد الله الصالحون يوم القيامة الموفون المطيبون هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق صالح

(4/265)


(1871) مرجى بن وداع الراسبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال مرجى بن وداع الراسبي ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا مرجى بن وداع الراسبي عن غالب القطان قاكنا في حلقة فجاء أعرابي فقال حدثني أبي عن جدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلقال من سلم على قوم فقد فضلهم بعشر حسنات وإن ردوا عليه (1872) مصدع أبويحيى الاعرج حدث علي بن أحمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال
سمعت سفيان قال قال عمرو بن دينار اسم أبي يحيى الاعرج مصدع قال سفيان وقال أهل الكوفة قطع بشر بن مروان عرقوبيه قيل لسفيان في أي شئ قطع عرقوبيه قال في التشيع (1873) مندل بن علي العنزي حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال

(4/266)


حدثنا مندبن علي العنزي عن الاعمش عن أبي وائل عن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجردان تجرد البعيرين حدثنا محمد بن جعفر الرازي قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال حدثنا الحسن بن أبي القاسم قال حدثني مندل عن الاعمش عن شقيق عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أتى أحدكم أهله فلا يتجردان تجرد البعيرين قال الحسن بن أبي القاسم فذكرته لشريك فقال كذب أنا أخبرت الاعمش بهذا عن عاصم عن أبي قلابة قال فجعل يستعيدني قال فرجعنا إلى مندل فأخبرناه كذب بمرة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو موسى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن مندل بن علي قال حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وسئل عن مندل وحبان بن علي فقال هما صالحان وليسا بذاك حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال مندل وحبان ضعيفا الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت
يحيى قال مندل وحبان حبان أصح حديثا من مندل ومقالته مرة أخرى عن مندل بن علي فقال ضعيف الحديث (1874) محفوظ بن أبي توبة ان معهم باليمن إلا أنه لم يكتب كل ذلك كان يسمع مع إبراهيم أخى أبان ولم يكن ينسخ وضعف أمره جدا

(4/267)


باب نون (1875) النعمان بن راشد الجزري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال سمعت عليا قال ذكرت ليحيى بن سعيد النعمان بن راشد فضعفه حدثنا عبد الرحمن بن أحمد قال سمعت النعمان براشد مضطرب الحديث وسألته هرة أخرى عن النعمان بن راشد فقال روى أحاديث مناكير وسمعت أبي مرة أخرى يقول النعمان بن راشد ليس بقوي في الحديث يعرف فيه الضعف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال النعمان بن راشد ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول النعمان بن راشد ضعيف (1876) النعمان بن ثابت أبو حنيفة حدثنا سليمان بن داود القطان قال حدثنا أحمد بن الحسين الترمذي

(4/268)


قال حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد قال حدثنا سليمان المقرئ قال
سمعت الثوري يقول قال لنا حماد أفيكم من يأتي أبا حنيفة بلغوا عني أبا حنيفة أني برئ منه وكان يقول حدثنا عبد العزيز بن أحمد بن الفرج قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول سمعت حماد بن زيد يقول سمعت أيوب وذكر أبو حنيفة فقال أيوب يريدون أن يطفئوا نوالله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون حدثنا محمد بن عبد الرحمن السامي وحدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني قال حدثنا مؤمل عن عمر بن اسحاق قال سمعت بن عون يقول ما ولد في الاسلام مولود أشأم من أبى حنيفة وكيف تأخذون دينكم عن رجل قد خذل في عظم دينه حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن كثير عن الاوزاعي قال قال سلمة بن حكيم لما مات أبو حنيفة الحمد لله إن كان لينقض الاسلام عروة عروة حدثنا الفضل بن عبد الله قال حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني

(4/280)


قال حدثنا مؤمل قال كنا عند سفيان الثوري فجاء ذكر أبي حنيفة فقام وقال غير ثقة ولا مأمون حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت سفيا يقول ما ولد في الاسلام مولود أضر على الاسلام من أبي حنيفة حدثنا عبد الله بن أحمبن حنبل قال حدثنا منصور بن أبي مزاحم قال حدثنا مالك بن أنس يقول إن أبا حنيفة كاد الدين ومن كاد الدين فليس له دين
حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن عبد الرحيم حدثنا أبو معمر حدثنا الوليد بن مسلم قال قال لي مالك بن أنس يذكر أبو حنيفة ببلدكم قال قلت نعم قال ما ينبغي لبلدكم أن تسكن وقال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا منصور بن سلمة أبو سلمة الخزاعي قال سمعت حماد بن سلمة وسمعت شعبة يلعن أبا حنيفة حدثني عبد الله بن الليث المروزي قال حدثنا محمد بن يونس الجمال

(4/281)


قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت شعبة يقول كف من تراب خير من أبي حنيفة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا يحيى قال سمعت شريكا يقول إنما كان أبو حنيفة صاحب خصومات لم يكن يعرف إلا بالخصومات وسمعت أبا بكر بن عياش يقول كان أبو حنيفة صاحب خصومات لم يكن يعرف إلا بالخصومات حدثنا محمد بن نعيم بن حماد قال حدثنا أبو بكر الاعين قال سمعت إبراهيم بن شماس قال سمعت بن المبارك يقول اضربوا على حديث أبي حنيفة حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا أبو عامر عبد الله بن براد الاشعري قال سمعت عبد الله بن إدريس قال سمعت أبا حنيفة وهو قائم على درجته ورجلان يستفتيانه في الخروج مع إبراهيم وهو يقول لهما أخرجا أخرجا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت معاذ
بن معاذ العنبري يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت محمد بن بشار العبد بن بندار يقول ما كان عبد الرحمن بن مهدي يذكر أبا حنيفة إلا قال بينه وبين الحق حجاب حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن أبي حنيف شيئا قط حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي بن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول مر بي أبو حنيفة وأنا في سوق الكوفة فقال لي تيس القياس هذا أبو حنيفة فلم أسأله عن شئ

(4/282)


قال يحيى وكان جاري بالكوفة فما قربته ولا سألته عن شئ قيل ليحيى كيف كان حديثه قال لم يكن بصاحب الحديث حدثنا الفضل بن عبد الله قال حدثنا محمد بن أبي خالد المصيصي قال سمعت وكيع بن الجراح وسئل عن أبي حنيفة قال كان مرجئا يرى السيف حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال سمعت أبي قال أدركت الناس ما يكتبون الحديث عن أبي حنيفة فكيف الرأي حدثنا محمد بن سعد الشاشي قال حدثنا شيبان قال حدثني يحيى بن كثير أبو النضر قال كان أيوب السختياني إذا سمع حديثا يعجبه قال عن من فيقال عن أبي حنيفة فيقول دعوه حدثنا عبد الله قال أخبرني أبي قال حدثنا مسكين قال حدثنا
الاوزاعي قال سئل أبو حنيفة قال أبي لم يسمع الاوزاعي من أبي حنيفة إنما عابه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن سهل بن عسكر قال حدثنا أبو صالح الفراء قال سمعت أبا إسحاق الفزاري يقول كان أبو حنيفة مرجئا يرى السيف حدثني أحمد بن أصرم المدني قال حدثنا محمد بن هارون قال حدثنا أبو صالح الفراء عن يوسف بن أسباط قال كان أبو حنيفة مرجئا وكان يرى السيف وولد على غير الفطرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا محمد بن حميد عن جرير عن محمد بن جابر قال جاءني أبو حنيفة يسألني عن كتاب حماد فلم أعطه كتابا فدس إلي ابنه فدفعت كتبي إليه فدفعها إلى أبيه

(4/283)


فرواها أبو حنيفة من كتبي عن حماد حدثنا الهيثم بن خالد قال سمعت أحمد بن عثمان بن حكيم يقول سمعت أبا نعيم يقول ما كنا نسمع أبا حنيفة إلا مقنعين حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أبو حماد الحسين بن حريث قال حدثنا الفضل بموسى قال كان أبو حنيفة يحدث عن أبي العطوف فإذا لم يحدث عنه قال زعم حماد قال الفضل زعموا كثير الكذب حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان يقول كنت جالسا عند رقبة بن مصقل فرأى ناسا محفلين قال من أين قالوا من عند أبي حنيفة فقال إنه يمكنهم من رأى ما مضغوا وينقلبون إلى أهليهم بغير فقه
حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سليمان بن حرب قال سمعت حماد بن زيد قال سمعت الحجاج بن أرطاة يقول ومن أبو حنيفة ومن يأخذ عن أبي حنيفة حدثنا على بن الحسين قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر الاصبهاني قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال سألت سفيان عن حديث عاصم عن رزين بن رزين عن بن عباس في المرتدة إذا ارتدت تحبس ولا تقتل قلت أسمعته قال أما من ثقة فلا قال عبد الرحمن هذا الحديث رواه أبو حنيفة عن عاصم حدثنا سليمان بن داود العقيلي قال سمعت أحمد بن الحسن الترمذي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو حنيفة يكذب

(4/284)


حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا سريج بن يونس قال حدثنا أبو قطن عن أبي حنيفة وكان زمنا في الحديث حدثناه عبد الله بن محمد المروزي قال سمعت الحسين بن الحسن المروزي يقول سألت أحمد بن حنبل فقلت ما تقول في أبي حنيفة فقال رأيه مذموم وحديثه لا يذكر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حديث أبي حنيفة ضعيف ورأيه ضعيف حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن أبي حنيفة قال كان يضعف في الحديث حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الله بن عمر قال سألت سفيان عن حديث عاصم بن أبي النجود في المرتدة أسمعته فقال أما
من ثقة فلا قال أبي وكان أبو حنيفة يرويه (1877) نافع مولى يوسف بن عبد الله بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نافع مولى يوسف بن عبد الله بصري منكر الحديث حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا سعدان بن يحيى قال حدثنا نافع مولى يوسف عن محمد بن سيرين عن بن عباس قال كان رسول الله يتطهر ثم يخلل لحيته ويقول هكذا أمرني ربي عزوجل لا يتابع عليه بهذا الاسناد والرواية في تخليل اللحية فيها مقال

(4/285)


(1878) نافع بن الحارث الهمداني كوفي روى عنه زياد بن المنذر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نافع بن الحارث الهمداني كوفي روى عنه زياد بن المنذر ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن موسى بن حماد حدثنا عقبة بن مكرم قال حدثنا يونس بن بكير قال حدثنا زياد بن المنذر عن نافع بن الحارث عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تذهب الليالي والايام حتى يقوم القائم فيقول من يبيعنا دينه بكف من دراهم لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1879) نافع بن عبد الواحد أبو هرمز الغالب على حديثه الوهم حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكر له أبو الخشني نافع أيوهم في الذي يحدث عن أنس فقال كان ضعيفا لا يكتب
حديثه

(4/286)


حدثنا عبد الله بن أحمد عن أبيه قال نافع السلمي عن أنس ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا نافع أبو هرمز عن أنس قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم من آل محمد فقال كل مؤمن تقي ولا يتابع عليه 188) النضر بن عاصم الهجيمي عن قتادة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثناه موسى بن هارون قال حدثنا حفص بن عمر المازني قال حدثنا النضر بن عاصم الهجيمي أبو عباد عن قتادة عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الجراد فقال إن مريم سألت الله تبارك وتعالى أن يطعمها لحما ليس فيه دم فأطعمها الجراد

(4/287)


(1881) النضر بن مطرف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال النضر بن مطرف كوفي روى عن الفزاري وغيره وهو ضعيف وحدثنا في موضع آخر قال النضر بن مطرف ليس بشئ حدثنا هارون بن علي قال حدثنا علي بن مسلم قال حدثنا مروان قال حدثنا النضر بن مطرف عن أبي حازم قال أرسلني الربيع بن خيثم ابتاع فلا فأتيت به حلوا قال فقال لو صبرنا هذا أشد منه
حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال يحيى بن سعيد فسمعته يعنى النضر بن مطرف يقول إني لم أحدثكم فإني رأيته فتركت حديثه (1882) النضر بن محرز المروزي عن محمد بن المنكدر لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا بن حدثناه الفضل بن عبد الله العتكي قال حدثنا سهل بن يحيى قال حدثنا محمد بن سليمان المروزي قال حدثنا النضر بن محرز عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لان يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا هجيت به

(4/288)


إنما يعرف هذا الحديث بالكلبي عن أبي صالح عن بن عباس حدثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا عثمان بن زفر قال حدثنا محمد بن مروان السلمي عن الكلبي (1883) النضر بن حميد الكندي عن ثابت وأبي الجارود حدثنيى آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال النضر بن حميد الكندي عن ثابت بن الجارود منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا على بن محمد الطنافسي قال حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال حدثنا النضر بن حميد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من شئ أطيب من ريح المؤمن إريحه ليوجد بالآفاق وريحه عمله وحسن الثناء عليه وما من شئ أنتن من ريح الكافر وإن ريحه ليوجد بالآفاق وريحه عمله وسوء الثناء عليه
حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن النضر بن حميد الكندي قال حدثني أبو الجارود عن أبي الاحوص عن عبد الله بن مسعود يرفع الحديث قال لا تسبوا قريشا فإن عالمها يملا الارض علما اللهم أذقت أولها نكالا فأذق آخرها نوالا ولا يعجبنك رحب الذراعين بالدم فإن له عند الله عزوجل قاتلا لا يموت ولا يعجبنك امرؤ كسب مالا من حرام فإن أنفق منه قاتلا لم يتقبل منه وإن أمسكه لم يبارك له فيه وإن مات كان زاده إلى النار ولا يتابع عليه إلا من طريق يقاربه

(4/289)


(1884) النضر بن إسماعيل البجلي أبو المغيرة الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا النضر بن إسماعيل أبو المغيرة لم يكن يحفظ الاسناد روى عن إسماعيل عن قيس رأيت أبا بكر أخذ بلسانه وإنما هو عند زيد بن أسلم يعنى عن أبيه عن عمر رأيت أبا بكر حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وذكر النضر بن إسماعيل البجلي فقال كان ضعيفا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال النضر بن إسماعيل ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا النضر بن إسماعيل البجلي قال حدثنا الحسن بن عمرو الفقيمي عن مجاهد عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت أمتى تهاب الظالم أن يقول له أنت ظالم فقد تودع منهم
حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن الحسن بن عمرو عن محمد بن مسلم عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت أمتي لا يقول للظالم أنت ظالم فقد تودع منهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان بن هارون البرجمي عن الحسن بن عمرو الفقيمي عن أبي الزبير قال سمعت

(4/290)


عبد الله بن عمرو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم أمتي تهاب الظالم أن يقول له إنك ظالم فقد تودع منهم هذه الرواية أولى من رواية النضر بن إسماعيل (1885) النضر بن معبد أبو قحذم عن محمد بن سيرين ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال حدثنا أبو داود قال حدثنا النضر بن معبد عن بن سيرين عن أبي هريرة يرفعه قال سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو قحذم ليس بشئ (1886) النضر بن عبد الرحمن الخزاز أبو عمر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال النضر بن عبد الرحمن الخزاز أبو عمر منكر الحديث

(4/291)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول النضر أبو عمر الخزاز ليس يحل لاحد أن يروي عنه
حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن النضر أبي عمر الخزاز فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبويحيى الجماني قال حدثنا النضر بن عبد الرحمن أبو عمر الخزاز عن عكرمة عبن عباس أن رجلا صلى خلف الصف وحده فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعيد وهذا يروى عن وابصة بن معبد عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد أجود من هذا الاسناد (1887) النضر بن كثير السعدي حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول النضر بن كثير السعدي عنده مناكير وقال لنا عبد الرحمن بن الفضل عن البخاري في الكتاب الكبير

(4/292)


النضر بن كثير السعدي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا النضر بن كثير السعدي أبو سهل قال صلى إلى جنبي عبد الله بن طاوس في مسجد خيف فكان إذا سجد السجدة الاولى فرفع رأسه منها رفع يديه تلقاء وجهه فأنكرت ذلك فقلت لوهيب إن هذا يصنع شيئا لم أر أحدا يصنعه فقال له وهيب تصنع شيئا لم نر أحدا يصنعه فقال عبد الله بن طاوس رأيت أبي يصنعه وقال أبي رأيت بن عباس يصنعه ولا يتابع عليه (1888) النضر بن شميل حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال حدثنا إبراهيم بن شماس قال سألت وكيع عن النضر بن شميل فتغير
وجهه ورفع حاجبه وقال إن له مشيخة شبه الرضا به (1889) النضر بن منصور العنزي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول النضر بن منصور العنزي عن علي منكر الحديث

(4/293)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال حدثنا النضر بن منصور العنزي قال حدثنا أبو الجنوب عقبة بن علقمة اليشكري قال شهدت مع علي الجمل فشاع في عسكره أنه يقول طلحة والزبير في النار فأتيت فقلت يا أمير المؤمنين إنه قد شاع في عسكرك أنك تقول طلحة والزبير في النار قال فالتفت إلي غضبان فقال أنا أقول ذلك وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هما جاري في الجنة ولا يتابعه عليه حدثني أحمد بن محمد الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين النضر بن منصور العنزي تعرفه يروي عن أبي الجنوب عن علي من هؤلاء قال هؤلاء حمالة الحطب 189) النضر بن حفص بن النضر بن أنس بصري مجهول بالنقل حديثه غى محفوظ حدثنا أحمد بن عبيد الله بن جرير بن جبلة قال حدثنا عمار بن زريق قال حدثني النضر بن حفص بن النضر بن أنس عن أبيه عن جده عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس إن المسلمين سيمصرون أمصارا فيكون فيما يمصرون مصرا يقال لها البصرة فإن أنت أتيتها وسكنت فيها فاجتنب مسجدها وسوقها وفيضها وأحسبه قال وعليك بضواحيها فإنها
سيكون بها خسف ومسخ قال أنس من ها هنا سكنت القصر (1891) نعيم بن مورع بن توبة العنبري عن هشام بن عروة حديثه غير محفوظ إلا عن أبي مسعد السدى وفيه نظر

(4/294)


حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول نعيم بن مورع العنبري عن هشام بن عروة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه معمر بن عيسى بن فايد الادمي قال حدثنا محمد بن عمر بن علي المقدمي قال حدثنا نعيم بن مروع بن توبة العنبري قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشعر في الانف أمان من الجذام (1892) نعيم بن يعقوب بن أخت سفيان بن عيينة عن أبي إسحاق لا يتابع على حديثه حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا نعيم بن يعقوب بن أخت سفيان بن عيينة قال حدثني أبي عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلك على أخلاق خير الدنيا والآخرة أن تعفو عن من ظلمك وتعطي من حرمك وتصل من قطعك وقد روي بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ نحو هذا (1893) نصر بن نجيح الباهلي عن عمر أبي حفص ونصر وعمر مجهولان بالنقل والحديث غير محفوظ

(4/295)


حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا يعقوب بن علي قال حدثنا نصر
بن نجيح الباهلي قال حدثنا عمر أبو حفص عن زياد النميري عن أنس بن مالك عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من وافق من أخيه شهوة غفر له (1894) الله عز وجلنصر بن طريف أبو جزي الباهلي حدثنا علي بن الحسن بن الجنيد قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال حدثنا أبو داود قال قال عبد الرحمن بعث إلي أبو جزي وهو مريض فقال حديث كذا وكذا كيف كتبته عني فقلت حدثتني عن قتادة قال اجعله عن سعيد عن قتادة حتى أملى علي أحد عشر حديثا قال كتبتها عنه عن قتادة يدخل بينه وبين قتادة رجلا فقلت له جزاك الله عن نفسك خيرا ما أحسن ما صنعت قال أبو داود فحدثنا عبد الرحمن وحدث الناس فصح أبو جزى من مرضه ذاك وعاد في روايته عن قتادة فصدق الناس عبد الرحمن عليه وذهب حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قال بن المبارك كان نصر بن طريف أبو جزي قدريا ولم يكن يثبت حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت لسفيان إن عبد الرزاق أخبرنا عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن عبد الرحمن بن معبد أتى رجل عليا بزكاته فقال تأخذ فرد مولنا فقال سفيان لم أحفظ من عمرو جانى من أبو جزي عن عمرو قال سفيان فقلت لا أحفظه

(4/296)


حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عيسى بن أبي عمرو
قال حدثنا العدني قال حدثنا المعتمر بسليمان عن أبيه حديث بن المختبر قال كانت راية علي سوداء قيل لمعتمر سمعته من أبيك قال لا حدثنيه أبو جزي وسفيان الثوري عن أبي جندب قال أبو جعفر الصائغ أبو جزي غير خير قال لنا محمد بن إسماعيل الصائغ دخلنا على عفان وهو مريض فإذا عند رأسه قمطران وعليهما رباط فقال له أبو العباس جاز له واتخذ القمطرين عليهما الرباط إلى الساعة فقال له عفان هذه من حديث أبي جزي ما فتحتها إلى الساعة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن أبي جزي نصر بن طريف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو جزي نصر بن طريف ليس بشئ وفي موضع آخر ضعيف قال أبو جزي حدثنا أبو إسحاق عن مكرز بن عمارة ولم يقل عن مدرك وكان يحيى يعجب من قوله هذا حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول أبو جزي نصر بن طريف ضعيف حدثني الحسين بن عبد الله الزارع قال حدثنا أبو داود قال كان شعبة يسمى أبجزي أبا خزي ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا أبو عمر الضرير قال حدثنا نصر بن طريف عن يزيد بن يزيد بن خلاد عن مكحول الشامي عن جابر بن يزيد بن الاسود الاسواني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تريدون من ربكم إلا أن يغفر لكم ويدخلكم الجنة قالوا

(4/297)


حسبنا يا رسول الله قال فاغزوا في سبيل الله عزوجل لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1895) نصر القصاب عن قتادة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نصر القصاب عن قتادة في حديثه نظر حدثنا محمد بن موسى الفهرتيري قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال حدثنا عبدان عن أبيه عن شعبة قال حدثني نصر القصاب عن قتادة عن سعيد بن المسيب قال احتجم النبي صلى الله عليه وسلم في الاخدعين هذه رواية عمرو بن عاصم عن همام عن قتادة عن سعيد بن المسيب قال احتجم النبي صلى الله عليه وسلم في الاخدعين والكاهل ورواه جرير بن حازم عن قتادة عن أنس وحديث همام أولى (1896) نصر بن عاصم الانطاكي عن الوليد ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا نصر بن عاصم الانطاكي قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا أبو عمرو عن محمد بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان بين آدم ونوح عليهما السلام عشرة قرون وبين نوح وإبراهيم عشرة قرون صلى الله عليهما

(4/298)


1897 نصر بن قديد أبو صفوان القديدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل
قال قال لي أبي إسحاق قال لي يحيى بن معين نصر بن قديد أبو صفوان الليثي كذاب ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا عمربن شبة قال حدثنا أبو صفوان نصر بن قديد بن سيار قال حدثنا أبو عمرو بن حميد الشغافي عن عبد الحميد بن أنس عن نصر بن سيار عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنعم على عبد نعمة فلم يشكره فدعا عليه أستجيب له ونصر بن سيار كان أميرا على خراسان وأبو عمرو بن حميد وعبد الحميد بن أنس مجهولان جميعا والحديث غير محفوظ (1898) نصر بن جميل عن حفص بن عبد الرحمن مجهولين بالنقل حديثهما غير محفوظ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا نصر بن جميل قال حدثنا حفص بن عبد الرحمن قال أتينا عاصم الاحول نعزيه حين قتل ابنه وقلنا إنا نرجو له الشهادة فقال له وما أوسع من ذلك سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الموت كفارة للمؤمن ولا يتابع عليه إلا من طريق فيه ضعف

(4/299)


(1899) نصر بن مزاحم المنقري كان يذهب إلى التشيع وفي حديثه اضطراب وخطأ كثير من حديثه ما حدثناه علي بن العباس قال حدثنا محمد بن عمارة بن صبيح قال حدثنا نصر بن مزاحم عن قيس عن جابر عن عامر عن بن عباس قال قيل يا رسول الله متى كتبت نبيا قال وآدم بين
الروح والجسد حدثنا محمد بن محمد الكوفي قال حدثنا محمد بن عمرو السوسي قال حدثنا نصر بن مزاحم عن عمرو بن سعيد عن ليث عن مجاهد في قول الله عز وجل والذي جاء بالصدق وصدق به قال الذي جاء بالصدق محمد صلى الله عليه وسلم والذي صدق به علي رضي الله تعالى عنه أما الحديث الاول فقد روي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا وأما الآخر فلا يتابع عليه 190) نصر بن حماد أبو الحارث الوراق حدثني آدم قال سمعت البخاري قال نصر بن حماد أبو الحارث الوراق يتكلمون فيه

(4/300)


ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن زكريا قال حدثنا محمد بن عيسى القطان قال حدثنا نصر بن حماد قال حدثنا شعبة عن فرات القزاز عن أبي حازم عن أبي هريرة نهى صلى الله عليه وسلم أن يستنجى بعظم أو بروثة هذا يروى بغير هذا الاسناد من غير وجه بإسناد أصلح من هذا وليس له محديث شعبة أصل ونصر بن حماد متروك حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت يحيى بن معين يقول نصر بن حماد كذاب (1901) نصر بن حاجب شامي خراساني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال نصر بن حاجب قرشي خراساني وكان شاميا ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم بن حماد قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن نصر بن حاجب عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال أتى رجل رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أتاني رجل يريد مالي قال امنع مالك قال فإن قاتلني قال قاتله قال فإن قتلته قال في النار قال فإن قتلني قال أنت شهيد هذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد

(4/301)


(1902) نصر بن باب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن نصر بن باب فقال إنما أنكر الناس عليه حين حدث عن إبراهيم الصائغ وما كان فيه بأس قلت له فإن أبا حنيفة قال نصر بن باب كذاب قال ما أخبرني على هذا أن أقوله استغفر الله حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال نصر بن باب ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول نصر بن باب ضعيف حدثني آدم قال سمعت البخاري قال نصر بن باب سكتوا عنه ومن حديثه محدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا نصر بن باب عن الحجاج عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البلاء موكل بالقدر لا يعرف إلا به

(4/302)


(1903) نوح عن أبي مجلز ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نوح عن أبي مجلز الذي عنه ليث بن أبي سليم منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه آدم بن داود القومسي قال حدثنا مسلم بن سلام قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن ليث عن نوح عن حميد بن لاحق عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خيرت أسماء بين أزواجها الثلاثة في الجنة فاختارت الذي مات موتا وكان أحسنهم خلقا هكذا قال حميد بن لاحق وأبو مجلز اسمه لاحق بن حميد فإن كان أخطأ في اسمه فالحديث مرسل لان أبا مجلز لم يسمع من أبي ذر وإن كان غيره فهو مجهول (1904) نوح بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها ولم يسمع منها هو مرسل والحديث غير محفوظ ولا يصح إسناده حدثنا أبو يحيى بن أبمرة قال حدثنا محمد بن الحسن بن زبالة

(4/303)


قال حدثنا إبراهيم بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن نوح بن طلحة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أدوا زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من زبيب أو صاعا من أقط أو صاعا من لبن (1905) نوح بن أبي مريم أبو عصمة المروزي قاضى مرو
حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشر المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك ذكر حديث أبي عصم وضعفه وأنكر كثيرا منه وقيل إنه يروي عن الزهري فقال لو أن الزهري في بيت رجل لصاح في المثل فكيف يأتي على الرجل حينا والزهري في بيته ولا يخرجه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أحمد بن محمد بن شبويه قال بلغني بن المبارك أنه قال في الحديث الذي يرويه أبو عصمة عن مقاتل بن حيان في الشمس والقمر ليس له أصل حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا أحمد قال حدثنا نعيم اللؤلؤي قال قال بن المبارك كيف حدثكم أبو عصمة عن يونس عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن عشير كذا فكان بن المبارك يقول لي هيه كيف حدثكم فأقول حدثنا فيخرج يده فيعدها ثم يقول لو كان من هذه العشرة واحدا كان كثيرا حدثنا عبد الله بن أحمد الخفاف حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال بن المبارك لوكيع حدثنا شيخ يقال له أبو عصمة كان يضع كما يضع المعلى بن هلال

(4/304)


وحدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان أبو عصمة يروي أحاديث مناكير ولم يكن في الحديث بذاك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نوح بن أبي مريم ذاهب الحديث جدا حدثني عبد الله بن محمد عن رقب المصري قال حدثني إسحاق
بن الحسن الطحان قال سمعت نعيم بن حماد سأل بن المبارك عن نوح بن أبي مريم فقال هو يقول لا إله إلا الله (1906) نوح بن دراج حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول نوح بن دراج ليس بش ء وفي موضع آخر نوح بن دراج كذاب حيث قضى سنتين وهو أعمى وفي موضع آخر قال سئل يحيى عن نوح بن دراج فقال لم يكن يدري ما الحديث ولا يحسن شيئا إنما كان عنده حديث غريب عن بن شبرمة عن الشعبي في المحرم يضطر إلى الميتة وإلى الصيد ليس يرويه أحد غيره لم يكن بثقة كان لنوح كاتب يأخذ حنطة الصدقة فيذهب فيطرحها في السفينة فلحقوه فأخذوها منه وكان يقضي وهو أعمى ثلاث سنين وكان لا يخبر الناس أنه أعمى من خبثه (1907) نوح بن ربيعة أبو مكين ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

(4/305)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا يعلى قال قلت ليحيى أبو مكين قال هو فوقه يعنى عمر بن الوليد الشني ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا صفوان بن هبيرة المخدج عن أبي مكين عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من الانصار فقال له أتشتهي شيئا قال نعم خبز بر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للقوم من كان عنده شئ من خبز بر فليأت به فجاء رجل بكسرة فقال أطعموها إياه ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه إياه (1908) نفيع بن الحارث الهمداني أبو داود الضرير
ممن يغلو في الرفض حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عفان قال حدثنا همام قال قدم علينا أبو داود فجعل يقول حدثنا البراء بن عازب وزيد بن أرقم فقلنا لقتادة إن أبا داود يحدثنا عن زيد بن أرقم والبراء بن عازب فقال كذب إنما كان ذاك سائل يتكفف الناس قبل طاعون الجارف ما يعرض في شئ من هذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا همام قال دخل أبو داود الاعمى قال قتادة فلما

(4/306)


قام قيل إن هذا يزعم أنه رأى ثمانية عشر بدريا فقال قتادة هذا كان سائلا قبل الجارف لا يعرض في شئ من هذا ولا يتكلم فيه فوالله ما حدثنا الحسن عن بدري مشافهة ولا حدثنا سعيد بن المسيب عن بدري مشافهة إلا عن سعيد بن مالك حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن نفيع أبى داود سمعت عبد الرحمن يقول عن سفيان عن إسماعيل عن رجل عن أنس فقال له رجل هذا أبو داود قال لم يسمه وحدثني آدم قال سمعت البخاري قال ونفيع بن الحارث أبو داود قاص يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه إدريس بن عبد الكريم قال حدثنا عاصم بن سعيد قال حدثنا سلام بن مسكين عن عائذ الله عن أبي داود عن زيد بن أرقم قال قالويا رسول الله هذا الاضحى ما هو قال سنة أبيكم إبراهيم صلى الله عليه وسلم قالو فما لنا فيه قال بكل شعرة حسنة قالوا
فالصوف قال بكل شعرة من الصوف حسنة حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا منجاب بن الحارث قال حدثنا طلق بن غنام قال قال لشريك أخبرني عن قيس بن الربيع يروى عن أبي داود الاعمى قلت لا ولكن بن هلال يكثر عنه فقال شريك دخلت على أبي داود الاعمى فجعل يقول سمعت أبا سعيد وسمعت بن عمر وسمعت بن عباس قال ثم أعادها في ذلك المجلس فجعل حديث ذا لذا وحديث ذلذا ولو شئت أن أقول قال بن مسعود لقال

(4/307)


(1909) نجيح أبو معشر المديني مولى المهدي حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل قال قال عبيد الله بن سعيد سمعت بن مهدي يقول كان أبو معشر يعرف وينكر قال البخاري أبو معشر منكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى عن أبي معشر المديني الذي كان يحدث عن سعيد المقبري ومحمد بن كعب فقال ليس بقوي في الحديث حدثنا عبد الله قال سمعت محمد بن بكار يقول مات أبو معشر سنة ستة وسبعين ومائة وقد كان تغير قبل ذلك حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال سمعت أبا كامل مطهر بن مدرك قال كان أبو معشر نجيح رجل لا يضبط الاسناد حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن أبي معشر نجيح فقال كان صدوقا ولكنه لا يقيم الاسناد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا
يحدث عن أبي معشر المدني ويستضعفه جدا ويضحك إذا ذكره وكان عبد الرحمن يحدث عنه ثم تركه حدثني محمد قال حدثني معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو معشر نجيح مولى بنى هاشم ضعيف إسناده ليس بشئ يكتب من حديثه الرقائق

(4/308)


حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا أبو معشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين المشرق والمغرب قبلة لاهل العراق ولا يتابع عليه 191) نهشل بن سعيد عن الضحاك وغيره حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نهشل بن سعيد قال إسحاق كان كذابا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول نهشل بن سعيد الخراساني ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن معاوية بن صالح الانماطي قال حدثنا نهشل بن سعيد عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن علقمة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو فليصمت لا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه حدثنا محمد بن سعيد الشاشي قال حدثنا محمد بن رافع النيسابوري قال حدثنا محمد بن بشير قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير عن معاوية
بن محمد البصري عن نهشل عن الضحاك بن مزاحم عن علقمة والاسود عن عبد الله بن مسعود قال سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول من جعل الهم هما واحد هم المعاد كفاه الله سائر همومه ومن تشعبته الهموم في أحوال

(4/309)


الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك أما الحديث الاول فيروى عن أبي هريرة وغيره من طريق يثبت وأما الثاني فالرواية فيه لينة (1911) ناصح بن العلاء مولى بنى هاشم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال ناصح بن العلاء البصري ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ناصح بن العلاء البصري مولى بنى هاشم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور ح وحدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا ناصح بن العلاء القرشي قال حدثنا عمار بن أبي عمار مولى بنى هاشم أنه مر على عبد الرحمن بن سمرة القرشي وهو قائم على نهر أم عبد الله ويسيل الماء مع غلمته فقال له الجمعة يا أبا سعيد فقال منعنا هذه الردغ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا وقال على إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا كان مطر فليصل أحدكم في رحله وقال على إذا كان المطر الوابل أن نصلي في رحالنا

(4/310)


حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال
حدثنا يحيى بن سعيد عن سعيد عن قتادة عن كثير مولى بن سمرة قال مررت بعبد الرحمن بن سمرة وهو على بابه جالس قال ما خطب أميركم قلت ما جمعت قال منعنا منه هذا الردغ ولم يرفعه هذا أولى من حديث ناصح (1912) ناصح بن عبد الله المحلمي الحائك حدثنا أحمد بن علي الابار قال سألت يحيى بن معين عن ناصح الكوفي صاحب سماك فقال ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ناصح بن عبد الله المحلمي الحائك منكر الحديث كان يذهب إلى الرفض ومن حديثه ما حدثناه جدي قال إبراهيم بن محمد قالا حدثنا عبد العزيز بن الخطاب وحدثنا الصائغ قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا ناصح بن عبد الله عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لان يؤدب أحدكم ولده وقال أيضا لان يؤدب الرجل ولده خير له من أيتصدق كل يوم نصف صاع حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا ناصح أبو عبد الله المحلمي عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال قال رسول لله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت عندي بمنزلة هارون من موسى

(4/311)


أما الحديث الاو فلا يعرف إلا به وأما الحديث الثاني فيروى من طريق ثابت عن سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم (1913) نهاس بن قهم
حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول كتبت عن النهاس بن قهم كذا وكذا ثقال ليحيى كان يروى عن عطاء عن بن عباس أشياء منكرة وروى عن عطاء عن أبي هريرة ثم طاف بالبيت سبعا وصلى خلف المقام ركعتين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كان بن أبي عدي يقول لا يسوي النهاس بن قهم شيئا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن نهاس بن قهم فقال النهاس كان قاضيا وكان يحيى يضعف حديثه حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن النهاس بن قهم فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثناه الفضل بن عبد الله قال حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الربيع بن بدر عن النهاس بن قهم عن عطاء بن أبى رباح عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البغايا اللاتي تنكحن أنفسهن لا يجوز النكاح إلا بولي وشاهدين ومهر قل أو كثر

(4/312)


وهذا يروى عن أبي هريرة من غير هذا الوجه مرفوعا وأوقفه قوم قصة البغايا والشاهدين والمهر فلا يثبت فيه شئمرفوع حدثنا أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا بكر بن خلف قال سألت يحيى القطان عن حديث النهاس بن قهم فقال لست أحدث عن النهاس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا حسين بن الحسن المروزي قال حدثنا يزيد بن زريع عن النهاس بن قهم عن عبد الله
بن عبيد بن عمير قال وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينشدون الشعر في الطواف قال حسين والله الذي لا إله إلا هو لو روى هذمنصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله ما قبلناه (1914) نائل بن نجيح حدثنا القاسم بن زكريا قال حدثنا حفص بن عمرو قال حدثنا نائل بن نجيح عن سفيان عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا شفعة لنصراني حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا محمد بن كثير قال حدثنا سفيان عن حميد عن الحسن قال ليس لليهودي والنصراني شفعة

(4/313)


وحديث بن كثير أولى وحدثنا محمد بن العباس الاخرم قال حدثنا سليمان بن عبد الجبار قال حدثنا نائل بن نجيح عن سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة ليس لهذا الحديث من حديث بن المنكدر أصل وحدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة وهذا أولى

(4/314)


باب الواو (1915) الوليد بن عيسى أبو وهب
حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليدبن عيسى أبو وهب كوفي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا إبراهيم بن سليمان أبو إسحاق قال حدثنا بحر السقاء عن الوليد بن عيسى عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله الانصاري قال لما كان يوم الفطر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا يوم أديتم فيه فريضة الله عزوجل وهذا أوان تأخذون أجوركم من الله ثم خرج بنا إلى المصلى فصلى بنا ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها حتى رجع أما الصلاة في العيدين ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها فيروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد وأما الحديث الاول فلا يتابع عليه

(4/315)


(1916) الوليد بن كريز ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليد بن كريب بصري عن بن سيرين لا تصح الرواية عنه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو حفص المزني صاحب الالواح قال حدثنا الوليدبن كريز قال سمعت بن سيرين يقول من خرج إلى أرض أو بلد فسلم علينا ألزمنا إتيانه إذا قدم ومن لم يسلم علينا إذا خرج لم يلزمنا إتيانه إذا قدم إلا أن نأخذ عليه الفضل حدثنا محمد بن يحيى بن منده قال حدثنا روح بن قرة قال حدثنا
سلام بن جعفر عن الوليد بن أيوب قال قال محمد بن سيرين من ودعنا إذا شخص إلى بلد لزمنا إتيانه إذا قدم ومن لم يودعنا لم يلزمنا فإن أخذنا عليه بالفضل فحسن لعل أحدهما نسبه إلى جده وهما عندي واحد (1917) الوليد بن زياد أخو هشام بن زياد ضعيف من أجل أخيه والحديث غير محفوظ حدثنا محمد بن عمار بن عطية الرازي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر

(4/316)


رسته قال حدثنا حاتم بن عبيد الله قال حدثنا هشام بن زياد قال حدثني أخي الوليد بن زياد عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال اللهم اجعله أمنا وبركة الرواية في هذا الباب فيها لين (1918 الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري في حديثه اضطراب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدثنا عن الوليد بن جميع فإنما كان قبل موتبقليل أخذتها من على الصائغ فحدثني بها وكانت ستة أحاديث ومن حديثه ما حدثنا محمد بن يحيى الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا الوليد بن عبد الله بن جميع عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله قال أفضى النبي صلى الله عليه وسلم على بن صائد وهو يلعب مع الغلمان قال إني قد خبأت لك خبئا قال فما هو قال الدخ
حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الوليد بن عبد الله بن جميع قال حدثنا عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم على بن صائد وهو يلعب مع الغلمان فقال أتشهد أني رسول الله قال يقول بن الصائد تشهد أني رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خبأت لك خبيئا ما هو قال بن صياد الدخ قال إخسأ فلن تعدو قدرك

(4/317)


(1919) عز وجلالوليد بن محمد الموقري البلقاوي حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سألت يحيى عن الموقري فقال ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن الموقري فقال ما أظنه ثقة لم أره يحمده حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليد بن محمد الموقري البلقاوي في أحاديثه مناكير وقال علي بن حجر كان لا يقرفي كتابه فإذا وقع إليه شئ قرأه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا علي بن حجر قال حدثنا الموقري قال حدثنا الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما مثل المريض إذا برأ وصح كمثل البردة تقع في السماء من صفائها ولونها وله عن الزهري مناكير لا يتابع عليها ولا تعرف إلا به

(4/318)


192) الوليد بن أبي ثور الهمداني
حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن الوليد بن أبي ثور قال ليس بشئ حدثنا محمد بن عثمان قال سألت بن نمير عن الوليد بن أبي ثور فقال كذاب ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن الصباح الدولابي قال حدثنا الوليد بن أبي ثور عن سماك بن حرب قال حدثني عبد الله بن جرير عن أبي الفيل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوه يعنى ماعزا ورواه الناس عن سماك عن جابر بن سمرة قصة ماعز وجاء الوليد بحديث جابر بن سمرة وهذا بعده ولا يتابع عليها ولا يعرف أبو الفيل إلا من حديث الوليد هذا ولا يدرى من هو ولا رواية له غير هذا

(4/319)


(1921) الوليد بن كثير المخزومي مولى لهم حدثني أحمد بن زكير قال حدثنا أحمد بن سعيد الفهري قال حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون التبان قال سمعني أبي وأنا أقول حدثنا عيسى بن يونس عن الوليد بن كثير فقال يا بنى تدري من الوليد بن كثير قال والله كان قدريا وهو مولى لبنى مخزوم وإنما يأتي أهل العراق بلدنا فلا يبالون عمن أخذوا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت سفيان يقول كان الوليد بن كثير أباضيا ولكنه كان صدوقا وكنت أعرفه ها هنا ولم أكلمه وكان يعتمر وقد كنت عرفته حتى أتيتواسط فأنزلني في دار هو فيها وقد كان بن شبرمة قبل ذلك قال لي إنه كان يفتينى ويذهب معي في حاجتي فقلت دعوه حسبك الآن منه وسمعت سفيان مرة أخرى وسئل عن الوليد بن كثير فقال هو مولى لبني مخزوم وكان له رأي قيل
لسفيان ما كان رأيه قادعه ثم قال سفيان أتيت واسط فرأيته ثم قال كنت أراه ها هنا فلا أقربه فقلت لابشبرمة إني أرى هذا قد لزمك قال إنه كان يخف لي بالمدينة وكان كذا وكذا قال سفيان فرده بن شبرمة (1922) الوليد بن عمرو بن ساج حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى

(4/320)


يقول الوليد بن عمرو بن ساج ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عمار بن عطية قال حدثنا محمد بن إدريس قال حدثني محمد بن يزيد بن سنان قال حدثنا الوليد بن عمرو بن ساج عن إسماعيل بن أبي خالد عن جرير بن جرير عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أخبرني ما الايمان وذكر الحديث ولا يتابع عليه من حديث إسماعيل وقد روي هذا عن أبي زرعة عن أبي هريرة من غير حديث إسماعيل رواه جرير بن عبد الحميد عن أبي حيان بن أبي فروة وعمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة (1923) الوليد بن موسى الدمشقي عن الاوزاعي أحاديثه بواطيل لا أصول لها ليس ممن يقيم الحديث منها ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا الوليد بن موسى الدمشقي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال آجال البهائم كلها من القمل والبراغيث والجراد والخيل والبغال كلها والبقر

(4/321)


وغير ذلك آجالها في التسبيح فإذا انقضى تسبيحها قضى الله أرواحها وليس إلى ملك
الموت من ذلك شئ حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا الوليد بن موسى الدمشقي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن البصري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشيبة نور من خلع الشيبة فقد خلع نور الاسلام أما الحديث الاول فلا أصل له من حديث الاوزاعي ولا غيره وأما الثاني فقد روي بإسناد أصلح من هذا (1924) وهب بن راشد عن مالك بن دينار وفرقد السنجي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه المقدام بن داود قا حدثنا علي بن معبد قال حدثنا وهب بن راشد عن مالك بن دينار عن خلاس بن عمرو عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العائد في هبته كالكلب يأكل حتى إذا شبع قاء ثم يعود في قيئه حدثنا المقدام قال حدثنا علي بن معبد قال حدثنا وهب بن راشد عن فرقد السنجي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن ربي عزوجل يقول نوري هداي ولا إله إلا هو كلمتي وأنا هو فمن قالها أدخلته حصني ومن أدخلته حصني فقد أمن

(4/322)


أما الحديث الاول فيروى بإسناد جيد من غير هذا لوجه وأما الثاني فلا يتابعه عليه إلا من هو نحوه (1925) وهب الله بن راشد أبو زرعة الحجري مصري حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أحمد بن سعيد بن أبي مريم قال
أردت أن أكتب عن أبي زرعة وهب الله بن راشد فنهاني عمي أن أكتب عنه (1926) وهب بن إسماعيل الاسدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال ألت أبي عوهب بن إسماعيل الاسدي قال كتبنا عنه أحاديث قلت نرجو أن يكون صالح الحديث قال ما أدري فراجعته فقال روى بعدنا أحاديث مناكير عن ورقاء بن إياس (1927) وهب بن حكيم الازدي عن محمد بن سيرين مجهول بالنقل ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا جمهور بن منصور القرشي قال حدثنا وهب بن حكيم الازدي عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تحرم النار على كل هين لين سهل قريب

(4/323)


قال لنا الحضرمي سألت بن نمير عن جمهور فقال أكتب عنه هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1928) وهب بن جرير بن حازم أبو الحسن الازدي حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول قال عبد الرحمن بن مهدي ها هنا قوم يحدثون عن شعبة ما رأيناهم عند شعبة قلت من تعني بهذا قال وهب بن جرير قال أبي ما رؤي وهب عند شعبة قط ولكن وهب كان صاحب سنة حدث زعموا عن شعبة نحو أربعة آلاف حديث فقال عفان هذه أحاديث الرصاصي قلت ما هذا الرصاصي قال كان إنسانا يقال له الرصاصي وكان قد سمع من شعبة حديث كثير واسمه عبد الرحمن بن زياد الرصاضى ثم وقع إلى مصر فقال وهب بن جرير كتب أبي إلى
شعبة فكنت أجئ وأسأله (1929) وهب بن وهب أبو البختري القاضي المدني حدثنا الحسن بن غليب الازدي قال حدثنا أبو سعيد الجعفي قال سمعت أبا بكر بن عياش وذكر أبا البختري فقال لم يكن بصاحب حديث

(4/324)


حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا على بن ميمون الرقي قال حدثنا أبو خليد عتبة بن حماد قال قال مالك بن أنس ما بال أقوا إذا خرجوا من المدينة يقولون حدثنا جعفر بن محمد وحدثنا هشام بن عروة فإذا قدموا انحجروا في البيوت يريد بذلك أبا البختري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال وهب بن وهب أبو البختري سكتوا عنه كان وكيع يرميه بالكذب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو البختري كان يأخذ بيتا فيتذكر عامة الليل يضع الحديث حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى وذكر أبا البختري فقال لا رحم الله أبا البختري ومن حديثه ما حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا على بن معبد قال حدثنا وهب بن وهب قال سمعت هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أخذ أحدكم عرقا من القصعة فلا يتعرقه ويرده فيها حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا يزيد بن قرة أبو خالد قال حدثنا عبد الحميد بن إبراهيم أبو تقي عن وهب بن وهب أبي البختري القاضي عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحيا بابا من العدل أدخله الله به الجنة لا أعلم لابي البختري حديثا مستقيما كلها بواطيل

(4/325)


193) واصل بن عبد الرحمن أبو حرة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حدثني غندر قال وقفت أبا حرة على أحاديث فقال لم أسمعها من الحسن إذ قال غندر فلم يقف على شئ منها أنه سمعه من الحسن إلا حديثا أو اثنين حدثنا عبد الله حدثني أبي قال حدثنا أبو عبيدة الحداد قال لم يقف أبو حرة على شئ مما سمعه من الحسن إلا على ثلاثة أحاديث حدثنا عبد الله قال كتب إلي أبو بكر بن خلاد سمعت يحيى يقول كتبت على أبي حرة أحاديث يسيرة ما قال سمعت ولا سألت حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت ليحيى قال لكم أبو حرة في سماعه نحوا مما قال ميمون المرائي قال نعم وليس من ذاك قلت كيف قال منه ما سمعت ومنه ما حفظ بعضنا عن بعض ومنه ما لم نسمع حدثنا به بعض أصحابنا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال واصل بن عبد الرحمن أبو حرة بصري تكلموا في روايته عن الحسن

(4/326)


(1931) واصل بن أبي السائب عن عطاء وأبي سورة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال واصل بن السائب عن عطاء وأبي سورة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال حدثنا محمد بن ربيعة عن واصل بن السائب الرقاشي عن
أبي سورة عن أبي أيوب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل لحيته والرواية في التخليل فيها لين وفيها ما هو أصلح من هذا الاسناد (1932) ورقاء بن عمر اليشكري تكلموا فيه في حديثه عن منصور حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عبا س قال سمعت يحيى يقول سمعت معاذ بن معاذ يقول ليحيى بن سعيد سمعت حديث منصور من ورقاء قال لا يساوي شيئا

(4/327)


(1933) رضي الله تعالى عنها وكيع بن محرز السامي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال وكيع بن محرز السامي عنده عجائب ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا روح بن عبد المؤمن قال حدثنا وكيع بن محرز السامي عن عثمان بن الجهم عن زر بن حبيش عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لبس ثوب شهرة أعرض الله عنه حتى يضعه متى ما وضعه الرواية في هذا الباب فيها لين (1934) وضاح بن خيثمة عن هشام بن عروة ولا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا بكار بن محمد بن شعيرة بن دخان قال حدثنا الوضاح بن خيثمة قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم هدية وعنده أربعة نفر من الصحابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلل جلسائه أنتم شركائي فيها إن الهدية إذا
أهديت إلى الرجل وعنده جلساؤه فهم شركاؤه فيها ولا يتابع عليه ولا يصح في هذا المتن حديث

(4/328)


(1935) وقاء بن إياس الاسدي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن وقاء بن إياس فقال كذا وكذا ثم قال يحيى ضعفه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول ماكان وقاء بن إياس بالذي يعتمد عليه سمعت يحيى يقول أيضا لم يكن وقاء بن إياس بالقوي (1936) وضين بن عطاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي الوضين بن عطا ليس به بأس كان يرى القدر حدثنا أحمد بن يحيى قال حدثنا الهيثم بن خارجة قال حدثنا الوليد بن مسلم قال رأيت الوضين بن عطاء وكان صاحب خطب ولم يكن في حديثه بذاك حدثنا يحيى بن عثمان قال سمعت بن يوسف يقول كان الوضين بن عطاء وابن جابر والنعمان وأبو وهب وزيد بن واقد يتهمون بالقدر ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن الوضين بن عطاء عن محفوظ بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما العين وكاء السه فإذا نامت العين استطلق الوكاء

(4/329)


ويروى نحو هذا عن معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد نحو
هذا (1937) وازع بن نافع العقيلي جزري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل يحيى بن معين وأنا أسمع عن الوازع بن نافع فقال ليس بثقة وهو عقيلي من أهل الجزيرة وسألت أبي عنه فقال ليس حديثه بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال وازع بن نافع العقيلي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا الحسن بن مخلد المقري قال حدثنا بقية بن مهران الرندوران قرية ببغداد قال حدثنا على بن ثابت عن الوازع بن نافع عن أبي سلمة عن جابر قال جاء سائل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعرض عنه فقالوا يا رسول صلى الله عليه وسلم ما كنت تعرض عن السائل إذا أتاك فقال أما إني لم أعرض عنه حتى يكون من حاجته ما يقول ولكن أحببت أن يشفع له بعضكم فتؤجرون وتشركون في الاجر وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير

(4/330)


هذا الوجه من طريق أصلح من هذا اشفعوا لتؤجروا ويقضي الله على لسان نبيه ما أحب (1938) واقد بن سلامة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال وافد بن سلامة النضري ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثنا المطلب بن شعيب قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث قال حدثني جابر بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن محمد بن عجلان عن واقد النضري عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ليأتين يوم القيامة قوم ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الانبياء والشهداء بمنازلهم من الله تبارك وتعالى فيقومون على منابرهم من
نور قالوا من هم يا رسول الله قال هم الذين يحببون الله تبارك وتعالى إلى الناس ويحببون الناس إلى الله ويمشون لله في الارض نصحا قلنا من هم يا رسول الله أيحببون الله إلى الناس فكيف يحببون الناس إلى الله قال يأمرونهم بالمعروف وينهونهم عن المنكر فإذا أطاعوهم أحبهم الله حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قتيبة قال حدثنا بن وهب عن أبي صخر عن وافد بن سلامة عن يزيد الرقاشي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه ولا يتابع إلا من طريق تقاربه (1939) وزير بن عبد الرحمن الجزري حديثه غير محفوظ

(4/331)


حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سألت يحيى بن معين من وزير الذي يحدث بحديث معاوية أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه سهما فقال ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هدبة بن عبد الوهاب قال حدثنا وضاح بن حسان الانباري قال حدثنا وزير بن عبد الرحمن عن غالب بن عبيد الله الجزري عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ناول معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه سهما وقال خذه حتى تلقاني به في الجنة 194) وثيمة بن موسى أصله فارسي سكن مصر صاحب أغاليط ورواية عن كل ومن حديثه ما حدثناه عمارة بن وثيمة قال حدثنا أبي وثيمة بن موسى قال حدثنا سلمة بن الفضل قال حدثنا محمد بن إسحاق عن
الزهري وعن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعروة بن الزبير عن عائشة قالت جاءت أم سنبلة الاشجعية بوطب من لبن وذكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا حفص وحدثنا محمد بن موسى قال حدثنا عمار بن الحسن قال حدثنا سلمة بن الفضل جميعا عن محمد بن إسحاق قال حدثني صالح بن كيسان عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت أهدت أم سنبلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وطبا من ألبان الابل فذكره ولم يذكر الزهري ولا عبيد الله حدثنا الصائغ قاحدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثنا أبي عن

(4/332)


عبد الرحمن بن حرملة الاسلمي عن عبد الله بن دينار الاسلمي عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا وليس للحديث من حديث الزهري أصل

(4/333)


باب الهاء (1941) هشام بن حسان القردوسي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا أبو شهاب قال قال لي شعبة عليك بحجاج ومحمد بن إسحاق فإنهما حافظان واكتم علي عند النضر بن خالد وهشام حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت عرعرة بن البرند الشامي قال سألت عباد بن منصور قلت يا أبا سلمة تعر ف الاشعث مولى آل حمدان قال نعم قلت كان يقاعد
الحسن قال نعم كثيرا قلت هشام بن حسان القردوسي قال ما رأيت عنده قط قال عرعرة فأخبرت بذاك جرير بن حازم بعد موت عباد فقال لي جرير قاعدت الحسن سبع سنين ما رأيت هشاما عنده قط فقلت يا أبا النضر قد حدثنا عن الحسن بأشياء ورويناها عمن تراه أخذها قال أراه أخذها عن حوشب

(4/334)


حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت علي بن عبد الله يقول كان يحيى بن سعيد وكان أصحابنا يثبتون هشام بن حسان وكان يحيى يضعف حديثه عن عطاء وكان الناس يرونه أنه أرسل حديث الحسن عن حوشب حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا عفان قال قال معاذ قال عمرو بن عبيد لم أر هشاما عند الحسن قط ولا جاء معنا عند الحسن قط قال فقال يوما ما رأيت هشام عند الحسن ولا ولا فقيل له يا أبا هانئ إن عمرو بن عبيد يقول هذا في هشام وهشام صاحب سنة فإن أنت أيضا قلت هذا كنت قد أعنت عمرا عليه قال فكف عنه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال زعم معاذ بن معاذ قال كان شعبة يتقي حديث هشام بن حسان عن عطاء ومحمد بن الحسن وقال وهيب سألني سفيان الثوري أن أفيده عن هشام بن حسان فقلت لا أستحلفه فأفدته عن أيوب عن محمد قال فسأل هشام عنهما حدثنا عبيد الله بن الفضل بن سهل قال حدثني عفان عن وهيب قال استفادني سفيان الثوري عن هشام فقلت له أما عن هشام فلا أفيدك
ولكن إذا أردت عن أيوب حدثنا العباس بن الفضل الاسقاطي قاحدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند قال ذكرت لجرير بن حازم هشام بن حسن اقال ما رأيته عند الحسن قط قلت فأشعث قال ما أتيت الحسن قط إلا رأيته عنده

(4/335)


حدثنا محمد قال حدثنا بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال ذكر أيوب ويحيى عن هشام عن محمد أنه قال سألت عبيدة عما ينقض الوضوء فقال الحدث وإذاء المسلم فأنكر قوله إذاء المسلم قال حماد حدثنا بن عون عن محمد قال سألت عبيدة عما ينقض الوضوء قال الحدث حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا سليمان قال حدثنا حماد بن زيد قال سمع عمرو بن الحجاج هشام بن حسان يحدث عن الحسن عن عمران بن حصين قال اكتوينا فما أفلحنا ولا أنجحنا فقال إنما قال فما أفلحن ولا ينجحن حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا سليمان قال حدثنا حماد بن زيد عن هشام عن محمد قال قال أبو هريرة إذا قام أحدكم إلى الصلاة من الليل فليبدأ فليصل ركعتين خفيفتين قال حماد فذكرت ذلك لايوب فقال خفيفتين وأنكر أيوب قوله خفيفتين حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا حماد بن زيد قال كان هشام يرفع حديث محمد عن أبي هريرة يقول فيها قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك لايوب فقال لي قل له إن محمدا لم يكن يرفعها فلا ترفعها إنما كان ينجو بها في الرفع فذكرت ذلك لهشام فترك الرفع حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا سليم بن أخضر عن بن عون قال كان محمد لا يرفع من حديث أبي هريرة إلى ثلاثة أحاديث لا يحيى ولا بالرفع أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إحدى صلاتي العشاء وقوله جاء أهل اليمن ولم يذكر الثالث حدثنا محمد بن إبراهيم بن حماد حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا سليم بن أخضر عن بن عون قال كان محمد لا يرفع من حديث

(4/336)


أبي هريرة إلا ثلاثة أحاديث حدثنا محمد قال حدثنا سليم قال حدثنا وهب بن جرير عن أبيه قال جلست إلى الحسن سبع سنين سنة منها لم آخد منه يوما واحدا أصوم وأذهب إليه ما رأيت هشاما عنده قط (1942) هشام بن لاحق المدائني لا يتابع على رفع حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا هشام بن لاحق أبو عثمان المدائني قال حدثنا عاصم الاحول عن بن عثمان النهدي عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة وإن أهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة قال محمد قال عبد الله قال أبي هشام بن لاحق كتبت عنه أحاديث عن عاصم الاحول عن سليمان رفعها حدثني آدم قال سمعت البخاري قال هشام بن لاحق المدائني مضطرب الحديث عنده مناكير أنكر شبابة أحاديثه (1943) هشام بن حجير مكي
حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى عن حديث هشام بن حجير فأبى أن يحدث به ولم يرضه

(4/337)


حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قرأت على يحيى بن سعيد كتابا فيه عن هشام بن يحيى حديث فتكلم فيه بشئ فقلت أضرب عليه قال نعم وحدثنا في موضع آخر قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قرأت على يحيى بن سعيد حديث بن جريج عن هشام بن حجير فقال يحيى خليق أن أدعه قلت ليحيى أضرب على حديثه قال إن شئت ضربت عليه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن هشام بن حجير فضعفه جدا وسألت أبي عن هشام بن حجير فقال ليس هو بالقوي قلت هو ضعيف قال ليس هو بذاك سمعت أبي مرة أخرى يقول هشام بن حجير مكي ضعيف الحديث حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا سفيان بن عيينة قال لم يكن يأخذ عن هشام بن حجير ما لا نجده عند غيره (1944) هشام بن سليمان المخزومي في حديثه عن غير بن جريج وهم من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا صالح بن مسمار قال حدثنا هشام بن سليمان قال حدثني سفيان الثوري عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حج البيت أو اعتمر ولم يفسق ولم يرفث كان كمن ولدته أمه وقال الناس عن الثوري وغيره عن منصور عن أبي حازم عن

(4/338)


أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصواب (1945) هشام بن محمد بن السائب الكلبي أبو المنذر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول هشام بن محمد بن السائب الكلبي من يحدث عنه إنما هو صاحب سمر ونسب ما ظننت أن أحدا يحدث عنه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا محمد بن سعيد بن الوليد الخزاعي قال حدثنا هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه عن أبي صالح عن بن عباس في قول الله تبارك وتعالى واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا قال عتاب بن أسيد لا يتابع عليه (1946) هشام بن زياد بن سعدويه المروزي أبو المقدام مولى عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشيرة قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول هشام بن زياد ارم به حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال رأيت في كتاب عفان حديث

(4/339)


هشام أبي المقدام حديث عمرو بن عبد العزيز قال هشام حدث رجل يقال له يحيى بن فلان عن محمد بن كعب فقلت له إنهم يقولون هشام سمعه من محمد بن كعب فقال إنما ابتلي من قبل هذا الحديث كان يقول حدثني يحيى عن محمد ثم ادعى بعد أنه سمعه من محمد بن كعب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن هشام بن زياد أبي المقدام وهو هشام بن أبي هشام فقال هو ضعيف الحديث
حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال هشام بن زياد أبي المقدام البصري مولى عثمان بن عفان ان حديثه ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه جدي قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا هشام بن زياد أبو المقدام عن محمد بن كعب القرظي قال عهدت عمر بن عبد العزيز وهو عامل علينا بالمدينة وهو شاب غليظ البضعة ممتلئ الجسم فلما استخلف وقاسى من الهم والعمل ما قاساه تغيرت حاله وجعلت أنظر إليه لا أكاد أصرف بصري عنه فقال يا بن كعب إنك لتنظر إلي نظراما كنت تنظره إلي من قبل قال قلت لعجبي قال وما عجبك قلت لما حال من لونك ونفى من شعرك ونحل من جسمك قال فكيف لو رأيتني بعد ثالثة في قبري حتى تسيل حدقتاي على وجنتي وتسيل منخراني وفمي صديدا ودودا كنت لي أشد نكرة أعد علي حديثا كنت حدثتنيه عن بن عباس قلت حدثني بن عباس ورفع ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل شئ شرفا وإن أشرف المجالس ما أستقبل فيه القبلة وإنما تجالسون بالامانة فلا تصلوا خلف النائم والمتحدثين واقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في صلاتكم ولا تستروا الجدران بالثياب ومن نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فكأنما ينظر في النار ومن أحب أن يكون أكرم الناس فليتق الله ومن أحب أن يكون أقوى النا س فليتوكل

(4/340)


على الله ومن أحب أن يكون أغنى الناس فليكن بما في يدي الله أوثق منه بما في يديه إلا أنبئكم بشراركم قالوا بلى يا رسول الله قال من نزل وحده ومنع رفده وجلد عبده إلا أنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من يبغض الناس ويبغضونه فقال أفأنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من يقبل عثرة ولم يقبل معذرة ولم يغفر ذنبا قال
أفأنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره إن عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم قام في قومه فقال يا بني إسرائيل لا تكلموا بالحكمة عند الجهال فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم ولا تظلموا ولا تكافئوا ظالما بظلمه فيبطل فضلكم عند ربكم يا بني إسرائيل الا هو ثلاثة أمر يتبين رشده فاتبعوه وأمر يتبين غيه فاجتنبوه وأمر اختلف فيه فكلوه إلى عالمه وليس لهذا الحديث طريق يثبت (1947) هشام بن سعد الخشاب مديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن هشام بن سعد فقال كذا وكذا وكان يحيى لا يروي عنه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال هشام بن سعد فيه ضعف وداود بن قيس أحب إلي منه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال هشام بن سعد ليس بذلك القوي

(4/341)


ومن حديثه ما حدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا علي بن محمد الطنافسي قال حدثنا وكيع قال حدثنا هشام بن سعد عن الزهري عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني وقعت بأهلي في شهر رمضان ورواه أبو نعيم وجعفر بن عون عن هشام بن سعد عن الزهري عن أبي هريرة ورواه بن أبي حازم وسليم بن بلال وابن أبي فديك وأبو عامر العقدي وعلي بن أبي بكر الاسفاري وإسماعيل بن داود المخراقي عن هشام بن سعد عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة وقال مالك بن
أنس ومعمر وابن عيينة وابن جريج وعبد الرحمن بن خالد بن مسافر والليث بن سعد ويونس وإبراهيم بن سعد والاوزاعي ومحمد بن أبي حفصة عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة ورواه كراك بن مالك ومنصور بن المعتمر عن الزهري هكذا وقال صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن حميد وأبي سلمة عن أبي هريرة والمحفوظ حديث حميد

(4/342)


(1948) هاشم بن عيسى اليزني الحمصي عن أبيه عن يحيى بن سعيد منكر الحديث وهو وأبوه مجهولان بالنقل من حديثه ما حدثناه أنيس بن عبد الله أبو عمر النحاس قال حدثنا مسلم بن قادم قال حدثنا هاشم بن عيسى اليزني أبو معاوية الحمصي قال حدثني أبي عن يحيى عن سعيد عن عروة عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده الايمن ونام على شقه الايمن وقال هذه نومة الانبياء ثم قال اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك وهذا يروى من طريق يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده الايمن ثم قال اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك وسائر الكلام غير محفوظ

(4/343)


(1949) هاشم بن محمد الربعي عن حمادبن زيد ولا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا هاشم بن محمد الربعي قال حدثنا
حماد بن زيد قال حدثنا أيوب السختياني عن عون عن بن أبي الزبير عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قفل من حجه قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون صدق الله وعده ونصر عبده وهزم الاحزاب وحده حدثنا عن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا بن جريج قال وحدثنا حجاج بن محمد قال بن جريج وحدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرنا أبو الزبير أن عليا الارزمي أخبرهم أن بن عمر علمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول فذكر نحوه وهكذا رواه حماد بن سلمة وإبراهيم بن طهمان وإبراهيم بن نافع عن أبى الزبير فأما أيوب وابن عون فرويا هذا الحديث عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس لحديث جابر أصل 195) هاشم بن يحيى بن هاشم المزني عن أبي دغفل مجهولان جميعا ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

(4/344)


حدثنا عباس بن المثنى قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الهمداني قال حدثنا عبد الله بن حرب الليثي قال حدثنا هاشم بن يحيى بن هاشم المزني قال حدثنا أبودغفل الهجيمي قال سمعت معقل بن يسار المزني يقول سمعت أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يقول علي بن أبي طالب عترة رسول الله صلى الله عليه وسلم (1951) هلال بن زيد بن يسار بن بولا بصري عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال بن زيد بن يسار بن بولا بصري عن أنس قال البخاري يقال له أبو عقال في حديثه مناكير
ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب قال حدثنا سعيد بن أبي مريم قال أخبرني إبراهيم بن سويد قال حدثني هلال بن زيد بن يسار بن بولا قال أخبرني أنس بن مالك أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عمرة في رمضان كحجة معي والرواية فيها ثابتة من غير هذا الوجه (1952) هلال أبو ظلال القسملي عن أنس عنده مناكير حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو ظلال

(4/345)


القسملي ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال أبو ظلال القسملي عن أنس عنده مناكير وحدثنا محمبن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو ظلال القسملي اسمه هلال بن كثير ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه حباب بن صالح الواسطي بواسط قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا يحيى بن المتوكل عن هلال بن أبي هلال وهو أبو ظلال القسملي عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله عزوجل والرواية في هذا الباب لينة وفيها ما هو أصلح من هذا الاسناد (1953) هلال بن سويد الاحمري ولا يتابع إلامن طريق تقاربه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال بن سويد
الاحمري أبو المعلى كوفي لا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبدوس قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا تميم بن عبد المؤمن قال حدثنا هلال بن سويد قال سمعت

(4/346)


أنس بمالك يقول لما سد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب المسجد أتته قريش فعاتبوه فقالوا سددت أبوابنا وتركت باب علي فقال ما بأمري سددتها ولا بأمر فتحتها (1954) هلال بن خباب أبو العلاء مولى زيد بن صوحان في حديثه وهم وتغير بآخرة حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال حدثنا يحيى بن سعيد قال أتيت هلال بن خباب وقد تغير حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قاسمعت يحيى قال رأيت هلال بن خباب وكان قد تغير قبل موته ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن هلال بن خباب أبي العلاء قال حدثني عكرمة قال حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ ما تعرف ودما تنكر وعليك بأمر الخاصة وضع عنك أمر العامة

(4/347)


وهذا يروى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وغيره بإسناد أصلح من هذا (1955) هلال بن عبد الله الباهلي
عن أبي إسحاق ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن خزيمة بن أبي زيد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا هلال بن عبد الله الباهلي مولى ربيعة بن مسلم الباهلي قال حدثنا أبو إسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ملك زادا وراحلة فلم يحج بيت الله فلا يضره مات يهوديا أو نصرانيا وذلك أن الله عزوجقال في كتابه ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين وهذا يروى عن علي موقوفا ويروى مرفوعا من طريق أصلح من هذا

(4/348)


(1956) هلال بن عبد الرحمن الحنفي منكر الحديث من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا القاسم بن محمد بن عباد المهلبي قال حدثني أبي عن جدي قال حدثني هلال بن عبد الرحمن قال كنت مع أيوب السختياني بمنى فأخذ بيدي فأدخلني على محمد بن المنكدر فحدثنا عن جابر بن عبد الله أن رجلا قتل بالمدينة لا يدرى من قتله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبعده الله إنه كان يبغض قريشا ويروي عن على بن زيد عن سعيد المسيب عن عبد الرحمن بن مسلم مرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم رأيت البارحة عجبا الحديث بطوله وروى عن عطاء بن أبي ميمونة عن أبي سلمة عن أبي هريرة وأبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا جاء أحدكم الموت وهو يطلب
العلم مات وهو شهيد كل هذا مناكير لا أصول لها ولا يتابع عليها (1957) الهيثم بن بدر الضبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت جريرا عن الهيثم بن بدر فقال ضبي كان على خراج الري

(4/350)


حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال علي سألت جريرا عن الهيثم بن بدر فقال ضبي كان علخراج الري فضرب على كل شئ كتبه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن المغيرة عن الهيثم بن بدر عن حرقوص قال جاءت امرأة إلي علي بزوجها فقالت إن هذا وقع على جاريتي فقال صدقت هي ومالها لي قال انظر لا تعودن (1958) الهيثم بن الاشعث يخالف في حديثه ولا يصح إسناده حدثنا أبو عمرو محمد بن خزيمة قال حدثنا عثمان بن الهيثم المؤذن قال حدثنا الهيثم عن الاشعث قال حدثني الهيثم أبو محمد السلمي عن محمد بن عمارة الانصاري الخطمي عن جهم بن عثمان بن أبي جهمة السلمي عن محمد بن عبد الله بن عثمان بن عفان عن عبد الله بن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغ المرء المسلم أربعين سنة صرف الله عنه أنواع البلاء الجنون والجذام والبرص وذكر الحديث وقال الحزامي عن عبيد الله بن عبد الله بن محمد بن جبير عن محمد
بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن أنس وقال عمرو بن عثمان بن عبد الله بن أوس بن حذيفة ومحمد بن عبد الله بن مينامولى عثمان بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل وفيه اختلاف واضطراب سنأتيه على تمامه في كتاب العلل إن شاء الله وليس يرجع منه إلى شئ اعتمد عليه

(4/351)


(1959) الهيثم بن عدي حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد ذاكروا أبا عبد الله بحديث وأنا حاضر فقال من يرذا كذب فقال له رجل الهيثم بن عدي عن مجالد فتبسم أبو عبد الله متعجبا من ذلك وأظنه قد قال في هذا الموضع كذب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الهيثم بن عدي كوفي ليس بثقة كان يكذب حدثني عمرو بن موسى الفارسي قال حدثنا المغيرة بن محمد المهلب المهلبي قال سمعت علي بن المديني يقول الهيثم بن عدي أوثق عندي من الواقدي ولا أرضاه في الحديث ضعيف ولا في الانساب ولا في شئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الهيثم بن عدي سكتوا عنه ومن حديثه ما حدثناه عباس بن تميم السكري قال حدثنا داود

(4/352)


بن رشيد قال حدثنا الهيثم بن عدي قال حدثنا مجالد عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم كريم قوم
فأكرموه هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا 196) الهيثم بن الربيع العقيلي بصري في حديثه وهم حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا زياد بيحيى أبو الخطاب قال حدثنا الهيثم بن الربيع قال حدثنا سماك بن عطية عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال بينا أبو بكر يأكل مع النبي صلى الله عليه وسلم إذ نزلت عليه هذه الآية فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرايره فرفع أبو بكر يده وقال يا رسول الله إني ليتني ما عملت من مثقال ذرة من شر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت يا أبا بكر ما رأيت في الدنيا مما تكره فكما ذر الشر ويدخر الله لك مثاقيل الخير حتى توفاه يوم القيامة

(4/353)


ورواه يزيد بن هارون عن سفيان بن حسين عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء بينا أبو بكر قاعد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره وقال حماد بن زيد عن أيوب قال وجدت في بعض كتب أبي قلابة وقال وهيب والثقفي عن أيوب قال وجدت في كتاب أبي قلابة عن أبي إدريس وحديث وهيب والثقفي أولى (1961) الهيثم بن رزيق المالكي عن الحسين ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سويد المنقري قال حدثنا الهيثم بن رزيق المالكي قال سمعت من
يقول قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حثى على مسلم أو مسلمة احتسابا كتب له بكل ثراة حسنة (1962) الهيثم بن قيس العيشي ولا يصح حديثه من هذا الطريق وأما المتن فثابت من غير هذا الوجه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا قرة بن حبيب قال حدثنا الهيثم بن قيس العيشي قال حدثنا عبد الله بن مسلم بن يسار عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في المسح على الخفين ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر وللمقيم يوم وليلة

(4/354)


(1963) الهيثم بن عقاب كوفي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا عيسى بن موسى الختلي قال حدثنا سليمان بن توبة النهرواني قال حدثنا علي بن يزيد الصدائي قال حدثنا الهيثم بن عقاب عن محارب بن دثار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أم قوما وفيهم أقرأ لكتاب الله منه وأعلم لم يزل في سفال إلى يوم القيامة (1964) الهيثم بن جماز الحنفي حديثه غير محفوظ حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الهيثم بن جماز ضعيف وفي موضع آخر الهيثم بن جماز قاض كان بالبصرة ليس بذاك يروى عن هشيم ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا معقل بن مالك قال حدثنا الهيثم بن جماز قال حدثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حب قريش إيمان وبغضهم كفر وحب العرب إيمان
وبغضهم كفر ومن أحب العرب فقد أحبني ومن أبغض العرب فقد أبغضني

(4/355)


(1965) الهيثم بن صالح الهزاني عن سلام أبي المنذر عن مطر لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن مرزوق قال حدثنا الهيثم بن صالح أبو صالح الهزاني قال حدثنا سلام أبو المنذر عن مطر عن عطاء عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم وقال داود العطار ومسلم بن خالد والانصاري وأبو الحارث الوراق عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة مرفوع ورواه رباح بن أبي معروف هكذا عن عطاء عن أبي هريرة مرفوع وقال عبد الرزاق وروح عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة موقوف وقال أبو الاحوص وعبد الوارث وخالد الواسطي عن ليث عن عطاء عن عائشة وقال قبيصة عن مطر عن عطاء عن بن عباس ورواه الفريابي وغيره عن مطر عن عطاء وحديث عبد الرزاق وروح أولى قال العقيلي رحمه الله حديث شداد بن أوس صحيح في هذا الباب

(4/356)


(1966) الهيثم بن الحسين العقيلي عن الثوري منكر الحديث
حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا الهيثم بن الحسين العقيلي قال حدثنا سفيان الثوري عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمحيصة اعلفه ناضحك ليس له من حديث الثوري أصل ولا يتابع عليه والحديث معروف من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1967) الهيثم بن عبد الغفار الطائي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبي قال عرضت على

(4/357)


بن مهدي أحاديث الهيثم بن عبد الغفار عن همام وغيره فقال هذا يضع الحديث وسألت الاقر فذكر مثله أو نحوه وقال أبي وكان الاقرع من أصحاب الحديث قال أبي وسمعت هشيما يقول ادعوا الله لاخينا عباد بن العوام سمعته يقول كان يقدم علينا من البصرة رجل يقال له الهيثم بن عبد الغفار الطائي فحدثنا عن همام عن قتادة وأبيه وعن رجل يقال له الربيع بن حبيب عن ضمام عن جابر بن زيد وعن رجاء بن أبي سلمة أحاديث وعن سعيد بن عبد العزيز وكنا معجبين به فحدثنا بشئ أنكرته أو ارتبت به ثم لقيته بعد فقال لي ذاك الحديث أتركه أو دعه فقدمت على عبد الرحمن بن مهدي فعرضت عليه بعض حديثه فقال هذا رجل كذاب أو قال غير ثقة قال أبي ولقيت الاقرع بمكة فذكرت له بعض هذا فقال هذا حديث البري عن قتادة يعني أحاديث همام قبلها قال فخرقت حديثه وتركناه
بعد (1968) هارون بن أبي عيسى صاحب السيرة ولا يتابع على حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن أبي عيسى صاحب السيرة يخطئ في حديثه عن غير بن إسحاق ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا عمر

(4/358)


بن شبة قال حدثنا حبان بن هلال قال حدثنا هارون بن أبي عيسى عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني لا أجد شيئا وليس لي شئ ولي يتيم له مال فقال كل من مال يتيمك غير مسرف ولا مبذر ولا متأثل مالا ولا واق مالك بماله (1969) هارون بن هارون الازدي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال هارون بن هارون ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا محمد بن شعيب بن شابور قال حدثني هارون بن هارون عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلاك أمتي في ثلاث في العصبية والقدرية والرواية من غير ثبت حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا علي بن حجر قال حدثنا بقية بن الوليد قال حدثنا هارون بن هارون أبو العلاء الازدي عن عبد الله
بن زياد عن مجاهد عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وهذا أشبه لان عبد الله بن زياد بن سمعان يحتمل

(4/359)


197) هارون بن محمد أبو الطيب السرخسي الغالب على حديثه الوهم حدثنا حامد بن شعيب البلخي ببغداد قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الترجماني قال حدثنا هارون بمحمد أبو الطيب قال حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن هذا يروي بغير هذا الاسناد من طريق صالح (1971) هارون بن حيان أبو الصقر العقيلي عن بن المنكدر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن حيان عن محمد بن المنكدر في حديثه نظر وهذا الحديث حدثنا إسحاق بن إبراهيم أبو يعقوب الصياد قال حدثنا علي بن جميل الرقي قال حدثنا هارون بن حيان عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل دون ماله فهو شهيد

(4/360)


هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1972) هارون بن يحيى الحاطبى مديني لا يتابع على حديثه من هذا الوجه وقد روى بغير هذا الاسناد خلاف هذا اللفظ من طريق أصلح من هذا
حدثني موسى بن صالح بن يحيى بن سعيد القطان قال حدثنا عبد الله بن شبيب قال حدثنا هارون بن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب قال حدثني سعيد بن عبد الله بن فضيل عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي عن أبي بكر الصديق قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لم يؤت أحد بعد كلمة الاخلاص مثل حسن اليقين والعافية فسلوا الله حسن اليقين والعافية (1973) هارون بن قزعة مديني روى عنه سوار بن ميمون سوابن منصور في كتاب غيري

(4/361)


حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن قزع مديني لا يتابع عليه حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا أحمد بن الحسين الترمذي قال حدثنا عبد الملك بن إبراهيم الجدي قال حدثنا شعبة عن سوار بن ميمون عن هارون بقزعة عن رجل من آل الخطاب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من زارني متعمدا كان في جوار الله يوم القيامة ومن مات في أحد الحرمين بعثه الله في الآمنين يوم القيامة والرواية في هذا لينة (1974) هارون بن سعد كوفي كان يغلو في الرفض حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قال هارون بن سعيد من الغالية في التشيع ومن حديثه ما حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا يحيى بن الحسن بن فرات القزاز قال حدثنا محمد بن أبي حفص العطار عن هارون بن سعد عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم إني تارك فيكم الثقلين أحدهما كتاب الله تبارك وتعالى سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض وقران لا يتابع عليه هذا يروي بأصلح من هذا الاسناد

(4/362)


(1975) هارون بن الجهم بن ثوير بن أبي فاختة عن عبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وليس بمشهور بالنقل حدثنا محمد بن موسى الاسطخر قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان قال حدثنا سعد بن الصلت قال حدثنا هارون بن الجهم أبو الجهم القرشي قال حدثنا عبد الملك بن عمير عن محارب بن دثار عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الطير لتضرب بمناقيرها وتحك أذنابها من هول يوم القيامة وما تكلم شاهد الزور ولا تقر قدماه على الارض حتى يقذف به في النار ليس له من حديث عبد الملك بن عمير أصل وإنما هذا حديث محمد بن الفرات الكوفي عن محارب بن دثار عن بن عمر حدثناه الصائغ عن شبابة عن محمد بن الفرات

(4/363)


(1976) هانئ بن خالد بصري حديثه غير محفوظ وليس بمعروف بالنقل ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن خليل الجريري قال حدثنا محمد بن يزيد الاسفاطي قال حدثنا هانئ بن خالد قال حدثنا أبو جعفر الرازي عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الساعة التي في يوم
الجمعة ما بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس (1977) هذيل بن بلال الفزاري أبو البهلول المدائني حدثني أبو على محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول الهذيل بن بلال ليس بشئ وفي موضع آخر الهذيل بن بلال كان علي يقول المدائني وليس بشئ كان ينزل المدائن وليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن يحيى المروزي قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا الهزيل بن بلال عن نافع عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أتى الجمعة فليغتسل

(4/364)


وقال مالك وعبيد الله بن عمر وأيوب والناس جمعا غفيرا عن نافع عن بن عمر (1978) هذيل بن الحكم الازدي أبو المنذر يقيم الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هذيل بن الحكم الازدي أبو المنذر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد وعلى بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا الهذيل بن الحكم أبو المنذر قال حدثنا عبد العزيز بن أبي رواد عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم موت الغريب شهادة حدثنيه جدي قال حدثنا معلى

(4/365)


بن أسد العمى قال حدثنا هذيل بن الحكم الازدي قال حدثنا الحكم بن أبان عن وهب عن طاوس اليماني يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
موت الغريب شهادة حديث معلى أولى (1979 هياج بن بسطام الحنظلي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال هياج بن بسطام ليس بشئ وفي موضع آخر هياج بن بسطام هروي ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا داود بن عمرو الضبي قال حدثنا هياج بن بسطام قال حدثنا يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما بعثت رحمة ولم أبعث لعانا ولا يتابع عليه ولا على شئ من حديثه والحديث من غير هذا الطريق معروف بإسناد صالح

(4/366)


198) همام بن يحيى العوذي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي حدثنا يحيى بن سعيد عن شعبة وهشام بحديث قتادة قال سمعت مطرف عن عياض بن حمار في القدر قال أبي وقال همام عن قتادة عن العلاء بن زياد ويزيد أخي مطرف وعقبة ورجل آخر نسيه همام عن مطرف عن عياض بن حمار حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا الحوضي حدثنا همام حدثنا قتادة قال حدثنا العلاء بن زياد وحدثني يزيد أخو مطرف وحدثني
رجلان آخران نسي همام اسمهما حدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن معمر حدثنا أحمد بن داود حدثنا عباس النرسي قال حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد جميعا عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار كما روى شعبة وهشام حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن المنهال قال سمعت يزيد بن زريع ما تقول في همام قال كتابه صالح وحفظه لا يسوي شيئا حدثنا أحمد بن عبد الله بن سليمان قال سمعت أبا حفص يقول كان عبد الرحمن بن مهدي يقول إذا حدث همام من كتابه فهو صحيح وكان يحيى لا يرضى كتابه ولا حفظه

(4/367)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا حمدان بن علي قال سمعت أحمد يقول لم يرو يحيى عن همام بن يحيى شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن همام وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت إبراهيم بن عرعرة قال ليحيى حدثنا عفان عن همام قال اسكت ويلك حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر همام فقال كان يحيى ينكر على همام أن يزيد في الاسناد فلما قدم معاذ وافقه على بعض تلك الاحاديث هشام حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت عفان قال فكان همام لا يكاد يرجع إلى كتابه ولا ينظر فيه وكان يخالف فلا يرجع إلى كتابه وكان يكره ذلك قال ثم رجع بعد فنظر في كتبه فقال يا عفان كنا نخطئ
كثيرا فنستغفر الله قال عفان وكان حدثنا همام عن أنس بن سيرين قال صلى بنا أنس بن مالك على شاذروان في السفينة بعضنا قدامه وبعضنا خلفه قال عفان فحدثت به يزيد بن هارون فقال فسل به عليا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن جعفر غندر حدثنا همام عن قتادة عن سعيد بن المسيب أن عليا قال السنة بالنساء يعني بالطلاق والعدة قال محمد فقلت لهمام ما يرويه أحد غيرك عن سعيد قال ما أشك فيه وما أمتري حدثنا عبد الله قال سمعت أبي قال عاصم بن سعيد الهذلي الذي روى عنه قتادة قال أبي قال عبد الرحمن بن مهدي ذكر يحيى بن سعيد عاصم بن سعيد هذا فقال يحيى قد أدخل بين قتادة وبين معبد هماما كان

(4/368)


يحمل على همام قال وجعل عبد الرحمن بن مهدي يضحك وهذا الحديث حدثنا محمد بن العباس المؤدب حدثنا عفان حدثنا همام عن قتادة قال أخبرني عاصم بن سعيد الهلالي عن سعيد بن المسيب أن زيد بن ثابت تزوج امرأة ماتت أمها عنده قبل أن يدخل بها حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان يحيى بن سعيد لا يستخف هماما حدثنا عبد الله قال وسمعت أبي يقول ما رأيت يحيى بن سعيد أسوأ رأيا في أحد منه في حجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق وليث وهمام لا يستطيع أحد أن يراجعه فيهم ومن حديثه ما حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا همام عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال حدثني عبد الرحمن بن أبي عمرة أن أبا هريرة حدثه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن
ثلاثة في بني إسرائيل أبرص وأقرع وأعمى بدا لله عزوجل أن يبتليهم قال فبعث الله إليهم ملكا فأتى الابرص فقال أي شئ أحب إليك قال لون حسن وجلد حسن قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه قذره وأعطي لونا حسنا وجلدا حسنا فقال أي المال أحب إليك قال الابل أو قال البقر هو يشك في ذلك أفي الاقرع والابرص قال أحدهما الابل وقال الآخر البقر قال فأعطي ناقة عشراء فقال بارك الله لك فيها وأتى الاقرع فقال أي شئ أحب إليك فقال شعر حسن ويذهب عني هذا قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه وأعطي شعرا حسنا قال فأي المال أحب إليك قال البقر فأعطاه بقرة حاملا وقال بارك الله لك فيها

(4/369)


ثم أتى الاعمى فقال أي شئ أحب إليك قال أن يرد الله إلي بصري فأبصر به الناس قال فمسحه فرد الله إليه بصره قال فأي المال أحب إليك قال الغنم فأعطاه شاة والدا فأنتج هذان وولد هذا فكان لهذا واد من الابل ولهذا واد من البقر ولهذا واد من الغنم ثم أتى الابرص في صورته وهيئته فقال رجل مسكين تقطعت بي الحبال في سفري فلا بلاغ لي اليوم إلا بالله ثم بك أسألك بالذي أعطاك اللون الحسن والجلد الحسن والمال بعيرا أتبلغ عليه في سفري فقال إن الحقوق كثيرة فقال له كأني أعرفك ألم تك أبرص يقذرك الناس فقيرا فأعطاك الله قال لقد ورثت هذا المال كابرا عن كابر قال إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت
وأتى الاقرع في صورته وهيئته فقال له مثل ما قال لهذا ورد عليه مثل ما رد عليه هذا فقال إن كنت كاذبا صيرك الله إلى ما كنت وأتى الاعمى في صورته فقال رجل مسكين وابن سبيل انقطعت بي الحبال في سفري هذا فلا بلاغ بي اليوم إلا بالله ثم بك أسألك بالذي رد عليك بصرك شاة أتبلغ بها في سفري قال قد كنت أعمى فرد الله إلي بصري وفقيرا فسل ما شئت فوالله لا أجهدك اليوم بشئ أخذته لله عزوجل فقال أمسك مالك فإنما ابتليتم فقد رضي عنك وسخط على صاحبيك

(4/370)


حدثنا جعفر بن أحمد حدثنا أحمد بن جعفر المقري حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال كان ثلاثة في بني إسرائيل فذكر مثله حدثنا محمد بن إدريس قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار أنه سمع عبيد بن عمير يقول كان ثلاثة أعمى ومقعد وآخر به زمانة قد ذكر لنا عمرو فنسيتها وكانوا محتاجين فأعطى هذا بقرة وهذا شاة وذكر الحديث قال أبو جعفر العقيلي رحمه الله وهذا أصل الحديث من كلام عبيد بن عمير وقصصه كان يقص به (1981) همام بن نافع والد عبد الرزاق عن سالم حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن محمد بن بكر حدثنا محمبن مصفى حدثنا بقية عن بن المبارك عن همام بن نافع عن سالم عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله بن رواحة كان أين ما أدركته الصلاة أناخ
حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت محمد بن عيسى الطباع قال سمعت عبد الرزاق يقول قدم علينا معمر وقد مات أبي فقال لو أدركت أباك ما أردت أن يسند لي حديثا هذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا

(4/371)


باب لا (1982) أبو مجلز لاحق بن حميد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سمعت أبا داود يقول قال شعبة أبو مجلز هذا يجئ عنه حديث كأنه شيعي ثم يجئ عنه حديث كأنه عثماني حدثنا محمد بن عثمان حدثنا حسين بن حيان قال سمعت يحيى يقول أبو مجلز مضطرب الحديث

(4/372)


باب الياء (1983) يزيد بن أبان الرقاشي حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا يوسف بن عيسى عن النضر بن شميل قال قال شعبة لان أقطع الطريق أحب إلي من أن أروي عن يزيد الرقاشي قلت ليوسف سمعته من النضر قال حدثني إسحاق بن راهويه عن النضر حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا سلمة بن شبيب قال سمعت يزيد بن هارون يقول سمعت شعبة يقول لان أزني أحب إلي من أن أروي عن يزيد الرقاشي
حدثنا عبد الله بن أحمد قال قيل لابن يزيد الرقاشي فقال كان شعبة يشبهه بأبان بن أبي عياش قال عبد الله سمعت أبي يقول يزيد الرقاشي فوق أبان بن أبي عياش حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو قال كان يحيى لا يحدث عن يزيد الرقاشي وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال قد حدث عبد الرحمن عن الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي

(4/373)


حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول يزيد الرقاشي ضعيف (1984) يزيد بن بابنوس حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن بابنوس من السبعة الذين قاتلوا عليا قاله مرحوم عن بن أبي عمران وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثني مسدد قال حدثنا مرحوم بن عبد العزيز العطار قال حدثني أبوعمران الجوني عن يزيد بن بابنوس قال وكان من السبعة الذين قاتلوا عليا قال تخلفت ليالي عثمان بالمدينة ومعي صاحب لي فقال لي صاحبي هل لك أن تأتي عائشة أم المؤمنين قلت نعم ولكن لا تسألها عن شئ فانطلقت فأتينا باب حجرتها فخرج علينا عبد الرحمن بن أبي بكر فقال هل لكم إلى أم المؤمنين حاجة قال قلنا نعم فدخل فاستأذن لنا فجاءت فكانت دون الباب فعدا صاحبي فقال يا أم المؤمنين أرأيت الاراك قالت ما هو هو المحيض كما سمى الله عزوجل المحيض كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوشحني وعلى دونه
ثوب ويصيب من رأسي القبلة هذا يروى من غير هذا الوجه بغير هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا (1985) يزيد بن بلال بن الحارث الفزاري عن على حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن بلال

(4/374)


بن الحارث الفزاري عن علفيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان حدثنا كيسان أبو عمر الهجري عن يزيد بن بلال قال سمعت عليا يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ثمان ركعات فإذا طلع الفجر أوتر ثم جلس يسبح ويكبر حتى يطلع الفجر الآخر ثم يقوم فيصلي ركعتي الفجر ثم يخرج إلى الصلاة وهذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ من طريق صالح (1986) يزيد بن بيان المعلم لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن بيان المعلم فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن يحيى القزاز حدثنا يزيد بن بيان حدثنا أبو الرجال عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكرم شاب شيخا عند سنه إلا قيض الله من يكرمه عند سنه (1987) يزيد بن بزيع ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

(4/375)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى
يقول يزيد بن بزيع الرملي ضعيف وأحسب أن يحيى قال قد رأيته ببغداد ومن حديثه ما حدثناه خالد بن النضر حدثنا عيسى بن أبي حرب الصفار حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا يزيد بن بزيع الشامي عن يحيى بن أبي عمر الشيباني عن عبد الله بن الديلمي عن أبي هريرة قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتبوك خرج يجتلي في حجره بعرا أو حطبا فقال له رجل من أصحابه يا رسول الله أنا أكفيك فقال إليك عني فإنك لا تغني عني من الله شيئا فجاء به فألقاه تحت قدره (1988) يزيد بن حصين بن نمير حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن حصين بن نمير عن أبيه وسمع منه محمد بن الزبير لم يصح إسناده (1989) يزيد بن ربيعة الرحبي أبو كامل الصنعاني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن ربيعة الرحبي أبو كامل الصنعاني عنده مناكير ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد حدثنا أبو توبة الربيع

(4/376)


بن نافع حدثنا يزيد بن ربيعة عن أبي الاشعث الصنعاني عن أبي عثمان عن ثوبان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كيف أنتم إذا كنتم في قوم قد درست عهودهم ومرجت أماناتهم وصاروا حثالة هكذا وشبك بين أصابعه قالوا كيف نصنع يا رسول الله قال خالقوا الناس بأخلاقهم وخالفوهم بأعمالهم هذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ من طريق صالح

(4/377)


199) يزيد بن زيد عن خولة بنت الصامت حدثني أحمد بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن زيد عن خولة بنت الصامت في صحته نظر (1991) يزيد بن زياد مولى بني هاشم عن محمد بن كعب قال سمعت معاوية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن زياد مولى بني هاشم عن محمد بن كعب سمعت معاوية ولا يتابع عليه كان البخاري أحسب أنكر أن محمد بن كعب قد سمع معاوية وهذا الحديث رواه مالك بن أنس عن يزيد بن دينار وهذا عن محمد بن كعب فقال قال معاوية حدثنيه علي بن عبد العزيز عن القعنبي عنه وقال يحيى القطان عن محمد بن عجلان عن محمد بن كعب سمعت معاوية ورواه محمد بن فضيل وشريك عن عثمان بن حكيم عن محمد بن كعب القرظي وقال بن فضيل فيه سمعت معاوية وقال شريك عن معاوية والصحيح من هذا الحديث الارسال

(4/378)


(1992) يزيد بن خمير الرحبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت سفيان بن زياد الراسبي يسأل وكيع عن أحاديث أبي بكر فجعل لا يصحح فيها شيئا وذكر له حديث يزيد بن خمير فقال ذاك شامي وما سمعت وكيعا ذاكرا أحدا بسوء قط سمعت يحيى قال هشام بن عروة عن أبيه قال خطب
أبو بكر ثم قال هذا أحب إلي من حديث يزيد بن خمير وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم وروح بن عبادة قال حدثنشعبة قال حدثني يزيد بن خمير قال سمعت سليم بن عامر يحدث عن أوسط البجلي عن أبي بكر الصديق قال سمعته يخطب فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام عام أول مقامي وبكى أبو بكر فقال سلوا الله العفو والعافية وذكر الحديث بطوله وقد روى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1993) يزيد بن أبي زياد أبو عبد الله مولى بنى هشام حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس حدثنا محمد بن عبد العزيز

(4/379)


بن أبي رزمة قال سمعت النضر بن شميل يقول سمعت شعبة يقول كان يزيد بن أبي زياد رفاعا حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول يزيد بن أبي زياد ارم به حدثنا عبد الله قال حدثنا زياد بن أيوب حدثنا علي بن محمد قال سمعت وكيع يقول يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله يعنى حديث الرايات ليس بشئ حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن بهز بن حكيم قال كان أصحابنا يقولون هشام بن عروة وعطاء بن السائب ويزيد بن أبي زياد وابن طاوس وسط حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين يسأل عن يزيد بن أبي زياد فقال كان يضعف
حدثنا عبد الله قال قلت ليحيى يزيد بن أبي زياد دون عطاء بن السائب قال نعم وقال غير مرة سمع من عطاء وهو مختلط فيزيد فوق عطاء وسمعت أبي يقول يزيد بن أبي زياد حديثه ليس بذاك وقال في موضع آخر لم يكن يزيد بن أبي زياد بالحافظ حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن يزيد بن أبي زياد فقال ليس بالقوي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي قال قلت لعلي بن المديني فيزيد بن أبي زياد قال غير هذين عطاء وعاصم وضعف أمره

(4/380)


حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن أبي زياد ليس بذاك وفي موضع آخر لا يحتج بحديثه يزيد بن أبي زياد حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول حديث إبراهيم عن علقمة عن عبد الله ليس بشئ يعنى حديث يزيد بن أبي زياد قلتلعبد الله الرايات السود قال نعم وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا خلف عن يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن عبد الله قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه فتية من قريش فتغير لونه فقلنا يرسول الله إنا لا نزال نرى في وجهك الشئ تكرهه قال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي تطريدا وتشريدا حتى يجئ
قوم من هاهنا وأومأ بيده نحو المشرق وأصحاب رايات سود يسألون الحق ولا يعطونه مرتين أو ثلاثا فيقاتلون فيعطون ما سألوا فلا يقبلون حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملاها عدلا كما ملئت ظلما وجورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتها ولو حبوا على الثلج حدثنا محمد بن حفص الجورجاني قال سمعت أبا قدامة يقول سمعت أبا أسامة يقول في حديث يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله في الرايات السود فقال لو حلف عندي خمسين يمينا قسامة ما صدقته أهذا مذهب إبراهيم أهذا مذهب علقمة أهذا مذهب عبد الله (1994) يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى

(4/381)


بن معين عن يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري من هو يروى عنه مروان قال هذا بن سنان أبو قرة ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا مروان بن معاوية حدثنا يزيد بن أبي زياد الشامي عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقي الله يوم القيامة مكتوب على جبهته آيس من رحمة الله ولا يتابعه إلا من هو نحوه (1995) يزيد بن سنان أبو فروة الرهاوي الجزري
لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن سنان أبو فروة الجزري قد روى الكوفيون عنه وليس بثقة واسمه يزيد بن سنان حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى أبو فروة الرهاوي يزيد بن سنان ليس بشئ

(4/382)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا أبو عقيل حدثنا يزيد بن سنان قال سمعت بكير بن فيروز قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله الجنة ألا إن سلعة الله الجنة (1996) يزيد بن سفيان أبو المهزم ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد ومحمد بن إبراهيم قال حدثنا مسلم قال سمعت شعبة يقول كان أبو المهزم في مسجد ثابت مطروح لو أعطاه انسان فلسا حدثه سبعين حديثا حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال لم أسمع يحيى يحدث عن أبي المهزم بشئ قط وقد سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول حدثني بن سمعة من أبي هريرة قلت من هو قال أبو المهزم حدثني محمد بن حفص الجوزجاني سمعت أبا قدامة قال قال بهز كان أبو المهزم يضعف حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن أبي المهزم فقال هو كذا
وكذا وقد روى عن شعبة حدثنا محمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال أبو المهزم يزيد بن سفيان ليس حديثه بشئ

(4/383)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل حدثنا حماد بن سلمة عن أبي المهزم عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم الجراد من صيد البحر (1997) يزيد بن سفيان أبو خالد بصري عن سليمان التيمي ولا يتابع على حديثه ولا يعرف بالنقل والحديث يروى من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ حدثنا محمد بن هشام المستملي حدثنا سليمان بن الفضل الزيدي حدثنا يزيد بن سفيان أبو خالد البصري عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان الدين معلقا بالنجم لتمسك به قوم من أهل فارس لرقة قلوبهم (1998) يزيد بن عبد الملك النوفلي مديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن عبد الملك بن مغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب المديني عن المقبري وسهيل أو يزيد بن حصيفة قال أحمد عنده مناكير حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت أحمد بن صالح يقول ليس حديث يزيد النوفلي بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال

(4/384)


يزيد بن عبد الملك بن المغيرة ليس حديثه بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الاويسي حدثنا يزيبن عبد الملك النوفلي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسقط أقدمه بين يدي أحب إلي من فارس أخلفه ورائي ولا يتابع على حديثه إلا من جهة لا تصح (1999) يزيد بن عمر التميمي عن أبيه عن الحسبن علي ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول يزيد بن عمر التميمي عن أبيه عن الحسن بن علي في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه موسى بن علي حدثنا عبد الله بن سمر بن أبان حدثنا عمرو بن محمد العنقري حدثنا جميع بن عمر حدثنا يزيد بن عمر النهمي عن أبيه عن الحسن بن علي قال سألت خالي هند بن أبي هالة عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان وصافا فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخما مفخما يتلالا وجهه تلالؤ القمر ليلة البدر وذكر الحديث حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو غسان حدثنا أبو جميع قال سألت خالي هندبن أبي هالة عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه وحديث أبي غسان أولى

(4/385)


200) يزيد بن أبي عدي بن حاتم ولا يصح إسناده حدثهم عبد الرحمن بن محمد بن مسلم حدثنا سهل بن زنجلة حدثنا
عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة الباهلي حدثنا عبد الله بن مالك القيسي عن يزيد بن عدي بن حاتم قال سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صيام ثلاثة أيام من كل شهر يذهب بوغر الصدر حدثني زكريا بن يحيى الساجي حدثنا الحسن بن يحيى الازدي قال سمعت علي بن المديني يقول في دار عبد الرحمن بن عمرو بن جندة شجر يحمل الحديث والحديث من غير هذا الطريق ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم (2001) يزيد بن درهم حدثنا محمد حدثنا عباس قال حدثنا محمد بن الفضل بن جابر حدثنا إبراهيم بن زياد سيلان قال حدثنا عبد الصمد حدثنا يزيد بن درهم قال سمعت من أنس بن مالك يقول في قول الله عزوجل وجعلنا بينهم موبقا قال نهر في جهنم من قيح ودم (2002) يزيد أبو سلمان كوفي حدثنا محمد قال سمعت يحيى يقول أبو سلمان ضعيف عن

(4/386)


الاعمش اسمه يزيد وهو سيأتي (2003) يزيد بن عطاء اليشكري قال يزيد بن عطاء اليشكري ضعيف حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن عطاء مولى أبي عوانة ليس بشئ قال سمعت أبي سئل عن يزيد بن عطاء فقال ليس به بأس ثم قال حديثه حديث مقارب
ومن حديثه محدثنا روح بن الفرج قال حدثنا زهير بن عباد قال حدثنا يزيد بن عطاء عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اشترى مصراة فهو بالخيار إن شاء ردها ورد معها صاعا من تمر والحديث معروف بغير هذا الاسناد من وجه ثابت (2004) يزيد بن عياض بن يزيد بن جعدبة قال البخاري قال الحميدي هو أخو أنس بن عياض حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يزيد بن عياض بن جعدبة ضعيف

(4/387)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية