صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : ضعفاء العقيلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

(1307) عمران بن عبد الله المعافري حدثنا أحمد بن عون قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عمران بن عبد الله فقال ضعيف حدث عنه الافريقي (1308) عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف أبو ثابت الزهري المديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو ثابت منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا
يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف قال حدثنا أبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر عن جابر بن عبد الله قال جاءني عبد الرحمن بن عوف في منزل ابني سلمة فقال هل لك في هذا الوادي المبارك يعنى العقيق وفي العقيق رواية من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1309) عمران بن داور القطان أبو العوام حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن عمران

(3/300)


القطان فقال أبو العوام بن داور ضعيف وقال أبي أرجو أن يكون صالح الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن عمران القطان وكان يحيى لا يحدث عنه وقد ذكره يحيى يوما فأحسن عليه الثناء وذكر أنه كان بينه وبينه شركة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن عمران القطان وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول لم يرو يحيى القطان عن عمران القطان حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال كان عمران القطان يرى رأي الخوارج ولم يكن داعية ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم قال حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا عمران القطان عن قتادة عن سعيد بن أبي الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس شئ أكرم على الله من الدعاء
لا يتابع عليه ولا يعرف بهذا اللفظ إلا عن عمران وفى فضل الدعاء أحاديث بألفاظ مختلفة من غير هذا الوجه (1310) عمران بن عيينة أخو سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وهم وخطأ

(3/301)


من حديثه ما حدثناه على بن عبد الله بن المبرك قال حدثنا زيد بن المبرك قال حدثنا عمران بن عيينة قال حدثنا عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش قال خطبنا عمر بن الخطاب بالجابية فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبنا في مثل هذا اليوم فقال أوصيكم بأصحابي خيرا ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشو الكذب حتى إن الرجل ليقول ما لم يعلم ويشهد على الشهادة ما استشهد عليها فمن أراد بحبحة الجنة فليلزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد ألا يخلون أحدكم بامرأة فإن ثالثهما الشيطان ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن وقال معمر ويونس بن إسحاق وأبو عوانة وحسين بن واقد وقزعة بن سويد وغيرهم عن عبد الملك بن عمير عن عبد الله بن الزبير عن عمر ورواه حماد بن سلمة عن عبد الله بن المختار عن عبد الملك بن عمير عن عبد الله بن الزبير وقال شيبان النحوي عن عبد الملك بن عمير عن رجل عن أبي الزبير عن عمر ورواه جرير بن حازم وجرير بن عبد الحميد ومحمد بن خبيث الزهراني عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن عمر وقال يحيى أبو المحياة التيمي عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر
عن عمر

(3/302)


(1311) عمران أبو الفضل عن هشام بن عروة روى عنه إسماعيل بن عياش حديثه غير محفوظ وقد روى مناكير من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن هاشم قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن عمران أبي الفضل عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره أن يوجد منه ريحا يتأذى منها حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمران ابن أبي الفضل روى عنه إسماعيل بن عياش ليس بشئ (1312) عمران بن قيس عن بن عمر روى عنه حديث بن أبي مطر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن قيس عن بن عمر روى عنه حريث بن أبي مطر قال البخاري ولم يصح حديثه في الكوفيين (1313) عمران بن مسلم الفزاري الازدي (كوفي) حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو إبراهيم الزهري قال حدثنا

(3/303)


إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا أبو أحمد الديري قال كان عمران بن مسلم الذي قال سألت مجاهدا عن السلام رافضي كأنه جرو كلب ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا الفضل بن موسى الشيباني قال حدثنا عمران بن
مسلم عن عطية عن أبي سعيد الخدري في قوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة والحسن والحسين ثم أدار عليهم الكساء فقال هؤلاء أهل بيتي اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا (1314) عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار روى عنه يحيى بن سليم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا محمد بن أبي السرى قال حدثنا يحيى بن سليم الطائفي عن عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال في السوق لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت

(3/304)


وهو على كل شئ قدير واحدة كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة وبنى له بيتا في الجنة وقد روى هذا الحديث عمرو بن دينار القهرمان وغيره عن سالم والاسانيد فيه فيها لين (1315) عمران بن مسلم القصير بصري أبو بكر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول ربما رأيت عمران القصير عند بن أبي عروبة قد جاء يكتب في الالواح قال يحيى وكان عمران يرى القدر وسمعت يحيى
يقول قال لي الحسن الجفري جاءني عمران وأصحاب له يتكلمون في القدر فسئل يحيى كان الحسن الجفري يرى القدر فقال كان يعظني من إثبات القدر ما لا يعظني إنسان عمران القصير عن أنس روى عنه جعفر بن مروان حدثنا عبد الله بن أحمد الخفاف قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال عمران القصير فيحدث عن أنس قال يحيى القطان لم يكن به بأس ولم يكن من أهل الحديث كتبت عنه أشياء فرميت بها وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا جعفر بن برقان عن عمران القصير عن أنس قال خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما أرسلني في حاجة قط لم يتهيأ إلا قال ما قضى الله كان وما قدر كان وهذا يروى عن أنس بأسانيد لينة

(3/305)


(1316) عمران بن ميثم من كبار الرافضة يروي أحاديث سوء كذب ومما حدثناه محمد بن أحمد العبدي قال حدثنا سفيان بن بشر قال حدثنا علي بن هاشم بن البريد عن زياد بن المنذر عن عمران بن ميثم عن مالك بن ضمرة عن أبي ذر قال لما نزلت هذه الآية يوم تبيض وجوه وتسود وجوه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحشر أمتي يوم القيامة على خمس رايات وذكر الحديث (1317) عمران بن يزيد مولي قريش بصري في حديثه وهم حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا عبيد الله
بن محمد التيمي قال حدثنا عمران بن يزيد أبو محمد مولى كان للقرشيين قال حدثنا أبو حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله عليه وسلم الدال على الخير كفاعله حدثناه أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الله بن رجاء المكي قال حدثنا موسى بن عبيدة الربذي عن أبي حازم عن طلحة بن عبيد الله بن كريز قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدال على الخير كفاعله هذا أولى

(3/306)


(1318) عمران بن يحيى العمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن عمران العمي فقال لم يكن به بأس ولكن لم يكن من أهل الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا عمران بن يحيى عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيها الناس ابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون في النار الدموع حتى ينقطع ثم يبكون الدماء حتى يصير في خدودهم كأمثال الجداول ولو أجريت فيها السفن لجرت هذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أيضا لين (1319) عامر بن هنى عن محمد بن الحنفية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عامر بن هني عن
محمد بن الحنفية كوفى قال البخاري لا يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن علي قال حدثنا زهدم بن الحارث قال حدثنا حكام بن السلم قال حدثنا عنبسة عن علي بن عبد الاعلى عن أبيه عن عامر بن هني عن بن الحنفية قال أتى علي بغلام قد سرق بيضة من حديد فشك في احتلامه فقطع بطون أنامله ثم قال له إن عدت لاقطعنك

(3/307)


(1320) عامر بن خارجة بن سعد عن جده سعد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عامر بن خارجة بن سعد عن جده سعد قال البخاري في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه يعقوب بن إسحاق المخرمي قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا حفص بن النضر السلمي قال حدثنا عامر بن خارجة عن جده سعيد بن مالك أن قوما شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحط المطر فقال اجثوا على الركب وقولوا يا رب يا رب ففعلوا فسقوا حتى أحبوا أن يكشف عنهم وفي الاستسقاء أحاديث بأسانيد جياد مختلفة الالفاظ (1321) عامر بن صالح بن رستم الخزاز عن أيوب بن موسى ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو بكر عامر بن أبي عامر الخزاز غلام يونس بن عبيد قال حدثنا أيوب بن موسى عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما نحل والد ولدا نحلة أفضل من أدب حسن
رأيت في كتاب محمد بن مسلم بن واره أخرجه إلي ابنه بالري سألت أبا الوليد عن عامر بن أبي عامر الخزاز فقال كتبت عنه حديث أيوب بن موسى عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما نحل فبينا نحن

(3/308)


عنده يوما إذ قال حدثنا عطاء بن أبي رباح أو سعيد بن عطاء بن أبي رباح وسئل عن كذا وكذا فقلت في سنة كم قال في سنة أربع وعشرين قلنا فإن عطاء توفى في سنة بضع عشرة (1322) عامر بن صالح الزبيري في حديثه وهم حدثنا محمد بن عيسى قال الاعور استعار منى عامر كتب بن لهيعة وقال في موضع آخر عامر بن صالح كان يكون عند مسجد خضر وكان ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أحمد بن حنبل قال حدثنا عامر بن صالح عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر ببناء المسجد في الدور وأمر بها أن تطيب حدثنا محمد قال حدثنا سعيد بن عمرو الاشعثي قال حدثنا قدان بن تمام عن هشام بن عروة عن أبيه عن الفرافصة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله حدثنا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي قال حدثنا أبي قال حدثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذا أولى

(3/309)


(1323) عامر بن عبد الواحد الاحول
حدثنا محمد بن جعفر الرازي حميد بن الاسود قال سألت بن علية عن عامر الاحول فقال سل جدك حميد بن الاسود فسألته فأوهنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عامر الاحول ليس بالقوي هو ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن سنان العوفي قال حدثنا همام عن عامر الاحول عن عطاء عن أبي هريرة قال توضأ النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا ثلاثا وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1324) أبو بكر بن أبي مريم الغساني اسمه عامر ويقال عمرو ويقال بكير

(3/310)


حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال سمعت إسحاق بن راهويه يذكر عن عيسى بن يونس قال لو أردت أبا بكر بن أبي مريم على أن يجمع لي فلانا وفلانا وفلانا لفعل يعنى بقوله عن راشد بن سعد وضمرة بن حبيب وحبيب بن عبيد لفعل وفى موضع آخر سئل عن أبي بكر بن أبي مريم قال أبو بكر ضعيف وكان يجمع فلانا وفلانا وكان عيسى بن يونس لا يرضاه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال اسم أبي بكر بن أبي مريم الغساني عامر وحدثنا محمد بن إبراهيم الدوري قال حدثنا القاسم بن هاشم السمسار قال حدثنا أبو اليمان قال حدثنا أبو بكر بن أبي مريم اسمه بكير (1325) عامر بن أبي الحسين الواسطي
عن يزيد بن عطاء لا يتابع على حديثه حدثناه الحسن بن على بن شبيب قال حدثنا يعقوب بن إسحاق قال حدثنا عامر بن أبي الحسين الواسطي قال حدثنا يزيد بن عطاء عن أبي إسحاق عن عروة بن أبي الجعد البارقي أن سعدا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قتل دون ماله فهو شهيد وهذا الحديث فيه رواية ثابتة من غير هذا الوجه

(3/311)


(1326) عامر بن عمرو مؤذن مسجد أرسوف عن ثابت لا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا عبد الله بن يوسف قال حدثنا عامر بن عمرو مؤذن مسجد أرسوف قال حدثنا ثابت البناني ويزيد الرقاشي عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلم دعا الله تبارك وتعال إلا أعطي بها إحدى ثلاث إما أن يعطي كالذي سأل وإما أن يدخر له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من الشر بقدرها وعن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له ابنتان فأقام فيهما أمر الله حتى يبينهما أو يقيمهما كنت أنا وهو في الجنة هكذا وأشار بإصبعه المشيرة والتي تليها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم أفرط ثلاثة لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهم الله بفضل رحمته إياهم الجنة وهذه المتون تروى بإسناد أصلح من هذا

(3/312)


(1327) عمارة بن جوين أبو هارون العبدي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن موسى الواسطي قال حدثنا خالد بن خراش قال حدثنا حماد بن زيد قال كان أبو هارون كذابا يحدث بالغداة بشئ وبالعشي شيئا حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أحمد بن خالد الخلال قال حدثنا شعيب بن حرب قال قال شعبة لان أقدم فيضرب عنقي أحب إلى من أن أحدث عن أبي هارون العبدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا معلى بن خالد قال لي شعبة لو شئت لحدثني أبو هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري بكل شئ أرى أهل واسط يصدقونه حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثني أحمد بن سليمان عن آخر عن شعبة قال قال لي حماد بن زيد في نفسك من أبي هارون شئ قلت يكفيني هذا منك حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت لابي إن يحيى بن سعيد يقول بشر بن حرب أحب إلى من أبي هارون العبدي فقال صدق يحيى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا أبي قال قيل ليحيى وأنا أسمع أيما أحب إليك بشر بن حرب أو أبو هارون العبدي قال بشر بن حرب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى قال قال شعبة كنت أتلقى الركبان أيام الجراح وأسأل عن أبي هارون

(3/313)


العبدي فلما قدم أتيته فرأيت عنده كتابا فيه أشياء منكرة في علي فقلت
ما هذا الكتاب فقال هذا الكتاب حق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى فقيل له ما تقول في أبي هارون العبدي فقال كانت عنده صحيفة يقول هذه صحيفة الوصي وكان عنده لا يصدق في حديثه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن أبي هارون العبدي شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبي هارون العبدي فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال عمارة بن جوين ضعيف حدثني الهيثم بن خلف الدوري قال حدثنا عبد العزيز بن منيب قال حدثنا علي بن مهران قال حدثنا بهز قال سمعته يقول قابلت أبا هارون فقلت أخرج إلي ما سمعت من أبي سعيد فأخرج إلي كتابا فإذا فيه حدثنا أبو سعيد أن عثمان دخل حفرته وإنه لكافر قال قلت تؤمن بهذا تقر بهذا قال هو على ما ترى قال فدفعت الكتاب في يده وقمت (1328) عمارة بن أبي مطرف عن زيد بن أبي مريم ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن علي الصدفي قال حدثنا محمد بن يحيى الازدي قال حدثنا يحيى بن راشد قال حدثنا محمد بن حمران قال حدثنا عمار بن أبي المطرف عن يزيد بن أبي مريم السلولي عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول شد حقوك ولو بعقال

(3/314)


حدثنا جدي رحمه حدثنا أبو عمر الحوفي قال حدثنا يزيد بن طهمان وأبو المعتمر قال حدثنا قتادة قال قال عمر بن الخطاب ليشد أحدكم حقوه ولو بعقال هذا أولى (1329) عمارة بن زاذان الصيدلاني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمارة بن زاذان الصيدلاني ربما يضطرب في حديثه (1330) عمارة بن غزية حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت لسفيان كنت جالست عمارة بن غزية قال نعم جالسته كم من مرة فلم أحفظ عنه شيئا ثم قال لي سفيان إيش روى قلت بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال من سأل وله أوقية قال سفيان هذا وحدثناه عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار

(3/315)


(1331) عمارة بن فيروز مدينى عن بن عمر لا يتابع على حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا محرز بن هارون قال سمعت عمارة بن فيروز يقول سمعت بن عمر يقول كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فقال السلام عليكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرا ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون ثم جاء آخر وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقال النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثون
وهذا يروى من غير هذا الوجه بأصلح من هذا الاسناد (1332) عمارة بن عمار الايلي عن زفر بن واصل وزفر مجهول والحديث منكر حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا عبد الاول بن إسماعيل المرادي قال حدثنا أبو أمية عمارة بن عمار عن زفر بن واصل عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كثر ضحكه استخف بحقه ومن كثرت مزاحته ذهبت جلالته ومن كثرت دعابته ذهبت مهابته هذا يروى عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه من قوله حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة قال حدثنا دريد بن مجاشع عن غالب القطان عن مالك

(3/316)


بن دينار عن الاحنف بن قيس قال قال لي عمر يا أحنف من كثر ضحكه قلت هيبته ومن مزح استخف به ومن أكثر من شئ عرف به ومن كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه قل حياؤه ومن قل حياؤه قل ورعه ومن قل ورعه مات قلبه (1333) عمير بن إسحاق أبو محمد حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى قال حدثني محمد بن عبد الله الانصاري قال حدثني رجل قال قلت لمالك بن أنس من عمير بن إسحاق قال لا أدري إلا أنه روى عنه رجل لا نستطيع أن نقول فيه شيئا بن عون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمير
بن إسحاق لا يساوي شيئا ولكنه يكتب حديثه (1334) عمير بن سعيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول لم يكن عمير بن سعيد ممن يعتمد عليه (1335) عمير بن المغلس شامي عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

(3/317)


حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن عوف الطائي قال حدثنا محمد بن الحارث بن عوف قال حدثنا عمير بن المغلس عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن جده ولا أحسبه إلا ذكره عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تنقطع دولة ولد فلان حتى تغلظ عليهم أكباد أهل الشام فتكون كأكباد الابل وذكر الحديث (1336) عمير بن عمران الحنفي عن بن جريج في حديثه وهم وغلط حدثناه أحمد بن محمد بن صدفة قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا عمير بن عمران الحنفي عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس من البر الصيام في السفر هذا رواه بن جريج عن الزهري عن صفوان بن عبد الله عن أبي الدرداء عن كعب بن عاصم الاشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم (1337) عمار بن سعد القرظ مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن سعد
القرظ لا يتابع على حديثه

(3/318)


وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب قال حدثنا عبد الرحمن بن سعيد المؤدب عن عمرو بن حفص بن عمار بن سعد عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيد في طريق دار هشام ويرجع على دار أبي هريرة وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أجود من هذا أنه كان يخرج يوم العيد في طريق ويرجع من غيره (1338) عمار بن هارون أبو ياسر قال لنا محمد بن أيوب بن الضريس سألت على بن عبد الله المديني عن هذا الشيخ فلم يرض يعنى عمار بن هارون قال أبو جعفر العقيلي قال لي موسى بن هارون عمار أبو ياسر متروك الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا عمار بن هارون قال حدثنا غندر بن الفضل ومحمد بن عنبسة عن عبيد الله بن أبي بكر عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لامتي في بكورها وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد جيد (1339) عمار بن علثم

(3/319)


عن أمه أم سعيد إسناد مجهول ولا يتابع عليه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن علثم
المحاربي لا يتابع عليه هذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا بشر بن آدم بن بنت أزهر السمان قال حدثني عمار بن علثم المحاربي عن أمه أم سعيد بنت الاسود المحاربي عن أمها أنها أخبرتها أنها دخلت على أم سلمة فسألتها عن الغيبة فأخبرتها أم سلمة أنها أصبحت يوم الجمعة وغدا رسول الله إلى الصلاة فزارتها جارة لها من نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم فاغتابتا وضحكتا فلم يبرحا على حديثهما من الفتنة حتى أقبل النبي صلى الله عليه وسلم منصرفا من الصلاة فلما سمعتا صوته سكتتا حتى قام بفناء البيت فألقى طرف ردائه على أنفه ثم قال أف أف اخرجا فاستقيا ثم تطهرا بالماء فخرجت أم سلمة ففعلت الذي أمرها من الاستقاء فقاءت لحما كثيرا قد أصل فلما رأت كثرة اللحم فذكرت أخذت لحما أكلته فوجدته في أول جمعتين مضيا أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم عضو فلهست بعضه فسألها رسول الله صلى الله عليه وسلم عما قاءت فأخبرته فقال ذاك لحم ظللت تأكلينه فلا تعودي أنت ولا صاحبتك لما ظللتما فيه من الغيبة وأخبرتها صاحبتها أنها قاءت مثل الذي قاءت من اللحم وفى الغيبة أحاديث جياد بألفاظ مختلفة فأما نحو هذا فالمتن والرواية فيه لينة (1340) عمار بن أبي فروة عن الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن أبي

(3/320)


فروة عن الزهري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال حدثنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عمار
بن أبي فروة أن محمد بن مسلم حدثه أن عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أن عائشة حدثتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا زنت الامة فاجلدوها فإن زنت فاجلدوها ثم تبيعوها ولو بضفير والضفير الحبل وقال مالك بن أنس ومعمر بن راشد عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وقال بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وشبل وقال عقيل عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن مالك بن عبد الله الاويسي وقال الزبيدي عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاويسي وقال بن وهب عن يونس عن بن شهاب عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاويسي وقال فيه قال عبد الله

(3/321)


أخبرني زيد بن خالد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال بن أخي الزهري عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاوسي قال جرير بن عبد الحميد عن منصور عن الزهري عن زيد بن خليدة أو غيره عن أبي هريرة وقال إسحاق بن راشد عن مالك عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة والمحفوظ رواية معمر ومالك ويونس وعقيل وهما حديثان عند
الزهري عن عبيد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وعن عبيد الله عن شبل بن خالد عن عبد الله بن مالك الاويسي وسائر ذلك غير محفوظ

(3/322)


(1341) عمار بن أبي معاوية الدهني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول مر بي عمار الدهني فدعوته فقلت يا عمار تعال فجاء فقلت سمعت من سعيد بن جبير قال لا قلت فاذهب حدثني عبد الله بن أحمد قال حدثنا البخاري عن علي بن المديني قال قال سفيان قطع بشر بن مروان عرقوبيه فقلت في أي شئ قال في التشيع ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عمرو بن سهل المازني قال حدثنا شعبة عن جابر عن عمار الدهني عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة وهذا يروى عن غير واحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صالحة

(3/323)


(1342) عمار بن عمارة أبو هاشم صاحب الزعفران حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن عمارة أبو هاشم صاحب الزعفران فيه نظر
ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا أبو هاشم صاحب الزعفران قال حدثني محمد بن عبد الله أن أنس بن مالك حدثه أن فاطمة جاءت بكسرة خبز إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذه يا فاطمة قالت قرص خبزته فلم تطب نفسي حتى أتيتك بهذه الكسرة فقال أما أنه أول طعام دخل في جوف أبيك منذ ثلاثة أيام وقد روى نحو هذا بإسناد اصلح من هذا وبخلاف لفظه (1343) عمار بن سيف الضبي حدثنا جعفر بن محمد الازهر قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال حدثنا سليمان بن داود الهاشمي قال حدثنا محمد بن واصل عن عمار

(3/324)


بن سيف عن سفيان عن عاصم عن أبي عثمان قال كنا مع جرير بن عبد الله فلما أتينا قطربل أسرع السير فقلت له رأيناك أسرعت السير فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تبنى مدينة بين دجله ودجيل وقطربل والصراة يجتمع إليها جباء الارض وكنوزها يخسف الله بها أسرع في الارض من المعول في الارض الرخوة قال المخرمي سمعت يحيى بن معين يقول سمعت يحيى بن آدم يقول إنما أصاب عمار بن سيف هذا الحديث على ظهر كتاب فرواه (1344) عمار بن عمر بن المختار عن أبيه ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا عمار بن عمر بن المختار حدثني أبي قال حدثني غالب القطان عن الاعمش عن أبي وائل عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ شهد
الله أنه لا إله إلا هو والملائكة إلى قوله إن الدين عند الله الاسلام فقال وأنا أشهد بما شهد الله به استودع الله هذه الشهادة وهي لي عند الله عهدا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بصاحبها يوم القيامة فيقول الله تعالى عبد عهد إلي وأنا أحق من وفى بالعهد أدخلوا عبدي الجنة

(3/325)


(1345) عمار بن إسحاق أخو محمد بن إسحاق عن محمد بن المنكدر ولا يتابع على حديثه وليس مشهور بالنقل حدثنا الحسن بن علي بن شبيب قال حدثنا دحيم قال حدثنا عبد الرحمن بن بشير قال حدثنا عمار بن إسحاق أخو محمد بن إسحاق عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من رمي الجمار ماشيا فأمر بناقته فأنيخت فلما أخد بشعبتي الرحل جاء رجل وأخذ بجديل الناقة فقال يا رسول الله أي الفضل أفضل قال كلمة عند إمام جائر حل سبيل الناقة وأما آخر الحديث فقد روي بإسناد أصلح من هذا في أفضل العمل كلمة حق عند إمام جائر

(3/326)


(1346) عمار بن زربي أبو المعتمر بصري الغالب على حديثه الوهم ولا يعرف إلا به ومن حديثه ما حدثناه حجاج بن عمران السدوسي قال حدثنا عمار بن زربي قال حدثني بشر بن منصور عن شعيب بن الحبحاب عن أبي العالية عن مطرف عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقلوا
الدخول على الاغنياء فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله (1347) عمار بن مطر الرهاوي يحدث عن الثقات بمناكير من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود بن موسى قال حدثنا عمار بن مطر الرهاوي قال حدثنا الليث بن سعيد عن صفوان بن سليم عن سليمان بن يسار عن أبى عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا بنو إسرائيل خبئوا اللحم ما خنز اللحم ولولا حواء خانت آدم في قولها لابليس ما خانت امرأة زوجها حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا عمار بن مطر قال حدثنا فضيل بن مرزوق عن إبراهيم بن الحسن عن فاطمة بنت الحسين عن أسماء بنت عميس قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوحى إليه ورأسه في حجر علي ولم يكن علي صلى العصر فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن عليا كان في طاعتك

(3/327)


فاردد عليه الشمس قالت أسماء فوالله لقد رأيتها غابت ثم طلعت بعد ما غابت ولا يتابع عليهما بهذا الاسناد فأما الحديث الاول فيروى عن أبي هريرة بإسناد صالح وأما الثاني فالرواية فيه لينة وقد روى هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لم ترد الشمس إلا على يوشع بن نون (1348) عون بن عمارة العبدي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عون بن عمارة
تعرف وتنكر

(3/328)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا عون بن عمارة العبدي أبو محمد قال حدثنا عبد الله بن المثنى عن أبيه عن جده أنس عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الآيات بعد المائتين ولا يعرف إلا به وقد يروى هذا عن بن سيرين من قوله (1349) عتبة بن عويم بن ساعدة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عتبة بن عويم بن ساعدة ولم يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال حدثنا محمد بن طلحة التيمي قال حدثني عبد الرحمن بن سالم بن عبد الرحمن بن عتبة بن عويم بن ساعدة عن أبيه عن جده قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى بعثني بالهدى ودين الحق ولم يجعلني زراعا ولا تاجرا ولا سخابا في الاسواق وجعل رزقي في ظل رمحي

(3/329)


وقد روي بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا الكلام (1350) عتبة بن أبي عتبة الفزاري عن عكرمة ولا يتابع عليه روى عنه مالك بن الحسن وفي مالك نظر حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا أيوب بن محمد الوزان قال
حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا مالك بن الحسن عن عتبة شيخ من بني فزارة عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه وحدثنا محمد بن العباس الاخرم قال حدثنا عمر بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبي قال حدثنا عتبة أبو عمرو عن عامر الشعي عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن هذه الارواح عارية في أجساد العباد فيقبضها الله إذا شاء ويرسلها إذا شاء هذا هو عند الفزاري ولا يتابع على الحديثين جميعا إلا من طريق تقارب هذا (1351) عتاب بن حرب أبو بشر المزني حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري قال حدثنا محمد بن إسماعيل

(3/330)


قال قال عمرو بن على عتاب بن حرب المزني ضعيف جدا يحدث عن صالح بن رستم ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن القاسم قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عروة قال حدثنا عتاب بن حرب قال حدثني جدي أبو عامر الخزاز عن بن أبي مليكة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بن أخت القوم منهم هذا يروى بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1352) عتاب بن بشير الجزري حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سألت يحيى بن معين عن عتاب بن بشير فقال كان يضعف
وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عتاب بن بشير فقال كذا وكذا حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد السجستاني قال سمعت علي بن المديني يقول ضربنا على حديث عتاب بن بشير

(3/331)


(1353) عتاب بن أعين عن الثوري في حديثه وهم حدثنا آدم بن بشير بن عبد الوهاب الطهارني قال حدثنا أبي قال حدثنا هشام بن عبيد الله عن عتاب بن أعين عن سفيان الثوري عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أمه عن عائشة قي قول الله عزوجل ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا قال سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال السبيل الزاد والراحلة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة وأبو حذيفة قالا حدثنا سفيان عن إبراهيم بن يزيد الخوزي عن محمد بن عباد بن جعفر عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذا أولى على ضعف أيضا (1354) عتبة عن بريد بن أصرم حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عتبة عن بريد بن أصرم سمع من جعفر بن سليمان الضبعي قال حدثنا عتبة عن بريد بن أصرم قال سمعت رجلا قال مات رجل من أهل الصفة فقيل يا رسول الله ترك دينارا أو درهما فقال كيتان صلوا على
صاحبكم

(3/332)


وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1355) عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عفان قال كان شعبة يقول عاصم بن عبيد الله لو قلت له من بنى مسجد النبي لقال حدثني فلان عن فلان أن النبي صلى الله عليه وسلم بناه حدثني أبو بكر بن صدقة قال حدثنا أبو رفاعة عبد الله بن محمد بن حبيب البصري قال حدثنا مسلم قال سمعت شعبة يقول كان عاصم بن عبيد الله لو قلت له رأيت رجلا راكبا حمارا لقال حدثني أبي حدثني الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق قال حدثنا علي قال قال سفيان أتاني شعبة فسألني عن عاصم بن عبيد الله وذكره فقلت له قل ما سألناه إلا قال حدثني عبد الله بن عامر قال حدثني سالم ثم قال سفيان ما كان أشد افتقاد مالك للرجال حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت بن عيينة يقول كان بعض من الشيوخ ينقي حديث عاصم بن عبيد الله الذي يحدث عن عبد الله بن عامر بن ربيعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سئل يحيى عن حديث سهيل والعلاء وعاصم بن عبيد الله وابن عقيل فقال عاصم وابن عقيل أضعف الاربعة

(3/333)


حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عاصم بن عبيد الله فقال ضعيف حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع قال حدثنا على بن المديني قال ذكرنا عند يحيى القطان ضعف عاصم بن عبيد الله فقال هو عندي نحو بن عقيل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا يحيى بن معين قال عاصم بن عبيد الله بن عاصم ضعيف أدرك أمر بني هاشم ومات في أول خلافة أبي العباس وكان قد وفد إليه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عاصم بن عبيد الله ضعيف وفي موضع آخر علي بن زيد أحب إلي من بن عقيل ومن عاصم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستاك وهو صائم ما لا أحصي ولا يروى بغير هذا الاسناد إلا بإسناد لين والاسانيد الجياد عن النبي صلى الله عليه وسلم خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك (1356) عاصم بن كليب الجرمي حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا علي بن حكيم قال حدثنا

(3/334)


شريك عن الحسن بن عبيد الله قال قلت لعاصم بن كليب الجرمي إنك شيخ قد ذهب عقلك فقال أما أنا ربع من عقلي ما علم أنك خشبي قال شريك وكان عاصم بن كليب مرجئا نسأل الله العافية
(1357) عاصم بن عمر أخو عبيد الله وعبد الله بن عمر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عاصم بن عمر صاحب حديث من أضحى للشمس ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عاصم بن عمر بن حفص أخو عبيد الله بن عمر بن حفص ضعيف ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عمر الواقدي قال حدثنا عاصم بن عمر أخو عبد الله بن عمر قال حدثنا عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أضحى محرم يلبي حتى تغيب الشمس إلا غابت بذنوبه فصار كما ولدته أمه حدثنا أبويحيى بن أبي مرة قال حدثنا مطرف بن عبد الله قال حدثنا عبد الله بن عمر عن عاصم بن عبد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(3/335)


وقد روى هذا الحديث عن عبد الله بن عمر عن أخيه عاصم ولا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه (1358) عاصم بن أبي النجود وهو بن بهدلة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال حدثني يحيى بن سعيد قال سمعت شعبة يقول حدثنا عاصم بن أبي النجود وفي النفس ما فيها
(1359) عاصم بن سليمان الاحول حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن عاصم الاحول ويستضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال سمعت أحمد بن سعيد الدارمي قال سألت أحمد بن إسحاق قلت ما لوهيب لم يرو عن عاصم الاحول قال رأى منه شيئا أو قال رأيت منه شيئا أو أنكر بعض سيرته حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال سمعت عبد الله بن إدريس قال رأيت عاصم الاحول في السوق وهو يقول اضربوا رأس هذا النبطي لا أرو عنه شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى وذكر عنده عاصم الاحول فقال لم يكن بالحافظ

(3/336)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم الاحول قال حدثني حميد الطويل عن أنس بن مالك أن عمر بن الخطاب نهى أن يجعل في الخاتم فصا من غيره قال عاصم فلما أخبرني كان في يدي فص فقطعته وقلعته فقلت لحميد فإن عاصما حدثني عنك بكذا وكذا فلم يعرف الذي قال (1360) عاصم بن هلال البارقي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عاصم بن هلال البارقي بصري ضعيف (1361) عاصم بن على بن عاصم بن صهيب
حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول عاصم بن على بن عاصم ليس بشئ وفي موضع آخر على بن عاصم ليس بشئ ولا ابنه عاصم ولا ابنه الحسن (1362) عاصم بن سليمان الكوزي غلب على حديثه الوهم من حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا عاصم الكوزي عن إسماعيل بن أمية عن أبي الزبير عن جابر في قوله ومقام كريم قال المنابر لا يعرف إلا به

(3/337)


(1363) عاصم بن مضرس عن جبلة بن سليمان حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه وجبلة لا بأس به ولا يعرف هذا المتن إلا بعاصم بن مضرس حدثنيه إبراهيم بن عيسى الفارسي قال حدثني الحسن بن عيسى بن ميسرة الرازي قال حدثنا عاصم بن مضرس عن جبلة بن سليمان عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما جعل الاذان ليتيسر أهل الصلاة فإذا سمعتم الاذان فأسبغوا الوضوء وإذا سمعتم الاقامة فأجيبوا داعي الفلاح (1364) عاصم بن عبد العزيز الاشجعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عاصم بن عبد العزيز الاشجعي فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا على بن الحسين بن الجنيد الرازي قال حدثنا على بن عبد الله بن جعفر قال حدثنا عاصم بن عبد العزيز الاشجعي قال
حدثنا أبو سهيل عن عمه عن عثمان بن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تبيعوا الذهب إلا مثلا بمثل ليس له من حديث أبي سهيل أصل وقد رواه بن وهب عن مخرمة بن بكير عن أبيه عن سليمان بن يسار عن مالك بن أبي عامر عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الدينار بالدينار ومالك يرويه

(3/338)


في الموطأ أنه بلغه عن مالك بن أبي عامر عن عثمان ولعله أخذه عن مخرمة ومخرمة يقال لم يسمع من أبيه شيئا (1365) عاصم بن مخلد عن أبي الاشعث ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني محمد بن عبدوس بن كامل قال حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا قزعة بن سويد الباهلي عن عاصم بن مخلد عن أبي الاشعث الصنعاني عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرض بيت شعر بعد العشاء الآخرة لم يقبل له صلاة تلك الليلة

(3/339)


(1366) عصمة بن محمد الانصاري يحدث بالبواطيل عن الثقات ليس ممن يكتب حديثه إلا على جهة الاعتبار من حديثه ما حدثناه هارون بن علي المقري قال حدثنا الحسين بن يزيد قال حدثنا عصمة بن محمد الانصاري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اطلبوا الخير
عند حسان الوجوه والرواية في هذا لينة حدثنا عبيد الله بن محمد قال سمعت يحيى بن معين سئل عن عصمة بن محمد الانصاري فقال هذا كذاب يضع الحديث (1367) عصمة بن المتوكل عن شعبة وغيره قليل الضبط للحديث يهم وهما من حديثه ما حدثناه عمرو بن أحمد العمي قال حدثنا موسى بن محمد بن الحنفي قال حدثنا عصمة بن المتوكل قال سمعت شعبة بن الحجاج عن أبي جمرة قال سمعت بن عباس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تزوج امرأة فلا يدخل عليها حتى يعطيها شيئا ولو لم يجد إلا أحد نعليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا شعبة قال حدثني عاصم بن عبيد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن امرأة من بنى

(3/340)


فزارة رفعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو انتهت إلى النبي صلى الله عليه وسلم تزوجت على نعلين فقال لها أرضيت من نفسك ومالك بنعلين فقالت إني رأيت ذلك قال وأنا أرى ذلك المعروف عن شعبة هذا وليس لحديث أبي جمرة أصل وحدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال قيل لابي عبد الله عصمة بن المتوكل كان يروي عن شعبة فقال أبو عبد الله لا أعرفه (1368) عصمة عن الاعمش حدثنا عبد الله بن أحمد قال نهاني أبي أن أكتب من حديث رجل
يحدث عنه عباس الانصاري في القرآن يقال له عصمة عن الاعمش شيئا (1369) العلاء بن عبد الرحمن مولى الحرقة حدثني عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن العلاء بن عبد الرحمن فقال مضطرب الحديث ليس حديثه بحجة وسمعته مرة أخرى يقول هؤلاء الاربعة ليس حديثهم بحجة سهيل بن أبي صالح والعلاء بن عبد الرحمن وعاصم بن عبيد الله وابن عقيل فقيل ليحيى فمحمد بن عمرو قال محمد فوقهم

(3/341)


(1370) العلاء بن يزيد أبو محمد الثقفي الواسطي حدثنا أحمد بن أصرم قال سمعت هارون المستملي يقول لابي عبد الله سمعت أبا الوليد الطيالسي يقول كان العلاء أبو محمد الثقفي كذاب قال عندي التفسير عن بن عمر وأنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن يزيد أبو محمد الثقفي الواسطي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن بحر الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا العلاء أبو محمد الثقفي عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فطلعت الشمس بنور وضياء وشعاع لم نرها طلعت قبلها مثلها قلنا يا رسول الله رأينا الشمس طلعت بنور وضياء لم نرها طلعت قبلها مثلها فقال لان معاوية بن معاوية الليثي مات اليوم بالمدينة فبعث الله إليه سبعين ألف ملك يصلون عليه قال بماذا قال بكثرة قراءة قل هو الله أحد يقرأ بها في صلاته وفي قيامه وفي ذهابه وفي مجيئه فإن أحببت أن تصلي عليه قبضت لك الارض قال فافعل قال
فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم والرواية في هذا فيها لين

(3/342)


(1371) العلاء بن زيدل عن أنس منكر الحديث من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن مهدي الابلي قال حدثنا يوسف بن عيسى القرشي قال حدثنا العلاء بن زيدل قال حدثنا أنس بن مالك قال قال رسول الله عليه وسلم الفقراء مناديل الاغنياء يمسحون بهم من ذنوبهم حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال سمعت أبا داود قال العلاء بن زيدل متروك الحديث (1372) العلاء بن المنهال عن هشام بن عروة لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا القطبة بن العلاء بن المنهال الغنوي قال حدثني أبي العلاء بن المنهال عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من التمس محامد الناس بمعاصي الله عاد حامده له ذاما ولا يصح في الباب مسندا وهو موقوف من قول عائشة

(3/343)


(1373) العلاء بن خالد الاسدي عن أبي وائل يضطرب في حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال
سمعت يحيى يقول تركت العلاء بن خالد الاسدي علي عمد ثم كتبت عن سفيان عنه من حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا عمر بن حفص بن غياث قال حدثنا أبي العلاء بن خالد الاسدي بن أبي وائل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يجاء بجهنم يوم القيامة تقاد بسبعين ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا العلاء بن خالد عن شقيق عن عبد الله قال يجاء بجهنم فذكره موقوفا وهذا أولى (1374) العلاء بن خالد الواسطي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن خالد

(3/344)


الواسطي قال موسى بن إسماعيل كان عنده أربعة أحاديث ورماه بالكذب ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا العلاء بن خالد الواسطي قال حدثنا منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن حكيم بن حذام قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سلف وبيع وشرطين في بيع وبيع ما ليس عندك وربح ما لم يضمن هذا يروى بأسانيد أصلح من هذا (1375) العلاء بن سليمان الرقي عن الزهري ولا يتابع على حديثه
حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا العلاء بن سليمان الرقي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه ولكن يقبضه بقبض العلماء فإذا ذهب العلماء اتخذ الناس رؤوسا جهالا فأفتوا بغير علم فضلوا عن سواء السبيل

(3/345)


وقال معمر ويونس وإسحاق بن راشد عن الزهري عن عروة عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكروا سواء السبيل قالوا فيضلوا ويضلوا وحدثني عمر بن عبد العزيز بن عمران قال سمعت عمرو بن خلاد قال كان في العلاء بن سليمان غفلة (1376) العلاء بن الحارث حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال العلاء بن الحارث كان يرى القدر (1377) العلاء بن ميمون عن الحجاج الاسود لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن جامع العطار قال حدثنا العلاء بن ميمون عن الحجاج الاسود عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم قال جزاؤه إن جاراه (1378) العلاء بن محمد بن سيار عن محمد بن عمرو ولا يتابع على حديثه وفي حديثه وهم كثير

(3/346)


من حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصواف قال حدثنا العلاء بن محمد بن سيار أبوسيار قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال سألت عائشة قلت يا أم المؤمنين يوم تبدل الارض غير الارض فأين الناس يومئذ قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا فقال لي يا عائشة الناس يومئذ على الصراط هذا يروى عن عائشة بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1379) العلاء بن كثير عن مكحول حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أحمد بن حنبل عن العلاء بن كثير قال حديثه ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن كثير عن مكحول منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم

(3/347)


عبد الرحمن بن هانئ قال حدثنا العلاء بن كثير عن مكحول عن أبي الدرداء عن وائلة بن الاسقع وعن أبي أمامة كلهم يقول سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يقول جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم وسل سيوفكم وإقامة حدودكم وجمروها في الجمع واتخذوا على أبوابها مطاهر الرواية فيها لين (1380) العلاء بن عمرو الحنفي
حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت عبد الله بن عمر بن أبان قال سمعت أنا والعلاء بن عمرو الحنفي حديثا من رجل عن سعيد بن مسلمة فسألوا العلاء عنه بحضرتي فقال حدثنا سعيد بن مسلمة ومن حديثه ما حدثناه الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ الجبار سماواته وأرضه بيده ثم يقول أنا الملك وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا العلاء بن عمر الحنفي قال حدثنا يحيى بن بريد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبوا العرب لثلاث لاني عربي والقرآن عربي وكلام أهل الجنة عربي

(3/348)


منكر لا أصل له (1381) عياض بن سعيد المازني مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ بهذا الاسناد

(3/349)


حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن عياض بن سعيد المازني قال حدثني سعيد بن خالد بن أنس بن مالك عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة وقد روي هذا بإسناد أصلح من هذا من غير هذا الوجه
(1382) عياض بن عبد الله الفهري حديثه غير محفوظ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عياض بن عبد الله بن سعد الفهري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن خيرون المؤدب قال حدثنا محمد بن سلمة المرادي قال حدثنا بن وهب عن عياض بن عبد الله عن مخرمة بن سليمان عن كريب مولى بن عباس عن عبد الله بن عباس أنه قال بعثني أبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدية فأتيته وهو في بيت ميمونة فذكر الحديث حدثنا أحمد بن محمد بن نافع قال حدثنا هارون بن سعيد قال حدثنا بن وهب قال أخبرنا عياض بن عبد الله عن مخرمة بن سليمان عن كريب عن بن عباس أن أم هانئ بنت أبي طالب حدثته أن رسول الله

(3/350)


صلى الله عليه وسلم عام الفتح أغتسل وتوشح بثوب فصلى ثماني ركعات قالت أم هانئ فقلت يا رسول الله زعم بن أمي أنه قاتل من أجرت فقال رسول الله قد أجرنا من أجرت وهذان الحديثان يرويان من غير هذا الطريق بإسناد أصلح من هذين (1383) عقبة بن يريم الدمشقي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عقبة بن يريم الدمشقي قال البخاري في صحته نظر وهذا الحديث حدثناه يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا سعيد بن يحيى الاموي قال حدثنا أبي قال حدثنا يزيد بن سنان قال حدثني عقبة بن يريم الدمشقي قال سمعت أبا ثعلبة الخشني يقول كان
رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجع من غزاة أو سفر بدأ بالمسجد فصلى فيه ركعتين وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا

(3/351)


(1384) عقبة بن علي عن هشام بن عروة ولا يتابع على حديثه وربما حدث بالمنكر عن الثقات من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عتيق بن يعقوب قال حدثنا عقبة بن على عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصيبن أهل المدينة قارعة فمن كان على رأس ميلين نجا لا يتابع عليه (1385) عقبة بن شداد بن أمية عن عبد الله بن مسعود روى عنه عبد الله بن سلمة الربعي ليس يعرف عقبة إلا بهذا وعبد الله بن سلمة منكر الحديث حدثنا أحمد بن جعفر التازي قال حدثنا يحيى بن المعلى بن منصور قال حدثنا محمد بن إسماعيل الجعفري قال حدثنا عبد الله بن سلمة عن عقبة بن شداد بن أمية قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بن آدم لا تكون عابدا حتى تكون ورعا ولا تكون مؤمنا حتى تصل الرحم ولا تكون مسلما حتى تحب للناس ما تحب لنفسك ولا تكون غنيا حتى تكون عفيفا ولا تكون زاهدا حتى تكون متواضعا

(3/352)


(1386) عقبة بن عبد الله الاصم
عن عطاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عن عقبة يعني الاصم فقال البراء بن عبد الله الغنوي أحب إلي منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عقبة بن عبد الله الاصم ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال حدثنا أبو سلمة التبوذكي قال نظرنا في كتاب عقبة الاصم فإذا أحاديثه هذه التي تحدث بها عن عطاء إنما في كتاب عن قيس بن سعد عن عطاء من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا محمد بن عوف الرمادي قال حدثنا عقبة بن عبد الله الاصم عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النظر في النجوم ولا يعرف إلا به ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (1387) عقبة بن عبد الله العنزي عن قتادة مجهول بالنقل وحديثه منكر غير محفوظ ولا يعرف إلا به ولا يتابعه إلا نحوه في الضعيف

(3/353)


حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر بن قحذم قال نبأنا عقبة بن عبد الله العنزي عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السلطان ظل الله في الارض فمن نصحهم ودعا اهتدى ومن غشهم ودعا عليهم ضل (1388) عقبة بن علقمة البيروني
عن الاوزاعي ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن هارون الانصاري قال حدثنا محمد بن عقبة بن علقمة البيروني قال حدثنا أبي قال حدثنا الاوزاعي قال حدثني العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صيام بعد النصف من شعبان حتى يدخل رمضان وقال حدثنا الاوزاعي عن الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى عليها مسكتين من ورق قد لوي عليهما ذهب فقال ألا أخبرك بأحسن من هذا يا عائشة تنزعين هذا الذهب وتجعلينها بزعفران فإذا كأنهما ذهب الحديثان غير محفوظين من حديث الاوزاعي قد رويا من غير حديث الاوزاعي

(3/354)


(1389) عقبة بن خالد السكوني يقال المجدر عن عبيد الله ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا عقبة بن خالد السكوني قال حدثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سبق بين الخيل وفضل القرح في الغاية حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عقبة بن خالد السكوني فقال يقال له المجدر فقلت هو ثقة فقال أرجو إن شاء الله والحديث في السبق قد روي بإسناد جيد أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وليس يذكر هذه اللفظة فضل القرح غير عقبة
(1390) عطية بن بسر عن عكاف بن وداعة ولا يتابع عليه

(3/355)


حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطية بن بسر عن عكاف بن وداعة لم يقم حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا محمد بن عمر الرومي قال حدثنا أبو صالح العمي والعباس بن الفضل الانصاري ومسكين أبو فاطمة الطاحي كلهم عن برد بن سنان عن مكحول عن عطية بن بسر الهلالي عن عكاف بن وداعة الهلالي أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عكاف ألك امرأة قال لا قال فجارية قال لا قال وأنت صحيح موسر قال نعم قال فأنت إذا من إخوان الشياطين إن كنت من رهبان النصارى فالحق بهم وإن كنت منا فإن من سنتنا النكاح يا بن وداعة إن شراركم عزابكم وأراذل موتاكم عزابكم يا بن وداعة إن المتزوجين المبرءون من الخنا أبا الشيطان تمرسون والذي نفسي بيده ما للشيطان سلاح أبلغ وقال بعضهم أنفذ في الصالحين من الرجال والنساء من ترك النكاح يا بن وداعة إنهن صواحب أيوب وداود ويوسف وكرسف قال بأبي وأمي يا رسول الله وما كرسف قال رجل عبد الله على ساحل البحر خمسمائة عام وقال بعضهم ثلاثمائة عام يقوم الليل ويصوم النهار فمرت به امرأة فأعجبته فتنها وترك عبادة ربه وكفر بالله وتدارك الله عزوجل بما سلف فتاب عليه قال بأبي وأمي يا رسول الله زوجني قال زوجتك باسم الله والبركة زينب بنت كلثوم الحميرية حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا
الوليد بن مسلم عن معاوية بن يحيى عن سليمان بن موسى عن مكحول عن عطية بن بسر قال جاء عكاف بن وداعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه

(3/356)


(1391) عطية بن أبي عطية عن عطاء بن أبي رباح مجهول بالنقل وفى حديثه اضطراب ولا يتابع عليه حدثناه جدي وإبراهيم بن عبد الله المكي قالا حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا حسان بن إبراهيم الكرماني عن عطية بن أبي عطية عن عطاء بن أبي رباح عن عمرو بن شعيب قال كنت عند سعيد بن المسيب جالسا فذكروا أن أقول ما يقولون إن الله تبارك وتعالى قدر كل شئ ما خلا الاعمال قال فوالله ما رأيت سعيدا غضب غضبا أشد منه حتى هم بالقيام ثم سكن فقال أتكلموا به أما والله لقد سمعت فيهم بحديث كفاهم به شرا ويحهم لو يعلمون قال قلت يرحمك الله يا أبا محمد وما هو قال فنظر إلي وقد سكن بعض غضبه فقال حدثني رافع بن خديج أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يكون قوم من أمتي يكفرون بالله وبالقرآن وهم لا يشعرون كما كفرت اليهود والنصارى قال قلت جعلت فداك يا رسول الله وكيف ذاك قال يقرون ببعض القدر ويكفرون ببعض قال قلت وما يقولون قال يجعلون إبليس عدلا لله عزوجل في خلقه وقوته ورزقه ويقولون الخير من الله والشر من إبليس فيقرءون على ذلك كتاب الله فيكفرون بالقرآن بعد الايمان والمعرفة فما يلقى أمتي منهم من العداوة والبغضاء والجدال أولئك زنادقة هذه الامة في زمانهم يكون ظلم السلطان فياله من ظلم
وحيف واثرة ثم يبعث الله تبارك وتعالى طاعونا فيفني عامتهم ثم يكون الخسف

(3/357)


فما أقل من ينجو منهم المؤمن يومئذ قليل فرحه شديد غمه ثم يكون المسخ فيمسخ الله عامة أولئك قردة وخنازير ثم يجئ الرجال على أثر ذلك قريبا ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بكينا لبكائه قلنا ما يبكيك يا رسول الله قال رحمة لهم الاتقياء لان منهم المتعبد ومنهم المجتهد مع أنهم ليسوا بأول من سبق هذا القول وضاق بحمله ذرعا إن عامة من هلك من بنى إسرائيل بالتكذيب بالقدر قال قلت جعلت فداك يا رسول الله فقل لي كيف الايمان قال تؤمن بالله وحده وأنه لا يملك معه أحد ضرا ولا نفعا وتؤمن بالجنة والنار وتعلم أن الله خلقهما قبل خلق الخلق ثم خلق خلقه فجعل من شاء منهم إلى الجنة ومن شاء منهم إلى النار عدل ذلك منه فكل يعمل لما قد فرغ له منه وهو صائر إلى ما قد خلق له قال قلت صدق الله وبلغ رسوله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا بكر بن عمر العبدي قال حدثنا عطية بن أبي عطية عن إبراهيم بن إسماعيل عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن نافع بن خديج ذكره حدثنا عمرو بن نصر الكاغذي قال حدثنا أحمد بن محمد بن عمرو بن يونس اليمامي قال حدثنا أبو داود سليمان بن فروخ اليمامي قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة قال حدثنا عمرو بن شعيب قال كنت جالسا عند سعيد بن المسيب فذكر نحوه حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا المقري قال حدثنا بن لهيعة عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن رافع بن خديج فذكره قال العقيلي فلم يأت به عن بن لهيعة غير المقري ولعل بن لهيعة أخذه
عن بعض هؤلاء عن عمرو بن شعيب

(3/358)


(1392) عطية بن سعد العوفي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا سالم المرادي قال كان عطية العوفي رجلا متشيعا حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا محمد بن عبيد عن سالم المرادي قال عطية العوفي يتشيع حدثنا عبد الله بن أحمد سمعت أبي ذكر عطية العوفي فقال هو ضعيف الحديث بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير وكان يكنيه بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد قال بن سعيد قال أبي وكان هشيم يضعف حديث عطية وحدثنا عبد الله في موضع آخر قال حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال سمعت الثوري قال سمعت الكلبي قال كناني عطية بأبي سعيد وسمعت أبي يقول كان سفيان الثوري يضعف حديث عطية العوفي حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد قال سمعت أبا عبد الله يقول كان هشيم يتكلم في عطية العوفي حدثنا جعفر بن أحمد قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبي الوليد بن أبي الجارود عن يحيى بن معين قال كان عطية العوفي ضعيفا

(3/359)


(1393) عطية بن عامر عن سلمان في إسناده نظر حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر الوكيعي
قال حدثنا محمد بن الصباح الدولابي قال حدثنا سعيد بن محمد الوراق قال حدثنا موسى الجهني عن زيد بن وهب الجهني عن عطية بن عامر الجهني عن سلمان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أكثر الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة (1394) عطية بن عارض عن بن عباس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطية بن عارض عن بن عباس روى عنه أبو خالد الدالاني ولم يصح حديثه (1395) عباس بن الفضل الازرق بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباس بن الفضل بن الازرق بصري ذهب حديثه

(3/360)


(1396) عباس بن الفضل الانصاري نزل موصل حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال سمعت أحمد بن حنبل وسئل عن العباس بن الفضل الانصاري فقال روى حديثا شبيها بالموضوع وضعفه به ولم يحمده حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر العباس بن الفضل الانصاري فقال ما أنكرت من حديثه إلا حديثا عن سعيد عن قتادة عن عكرمة أو جابر بن زيد عن بن عباس عن كعب قال قال لي يا بن عباس يلي من ولدك رجل وذكر الحديث قال أبي أما حديثه عن يونس وخالد وداود وسعيد فصحيح ما أرى بحديثه بأسا إلا هذا الحديث حديث سعيد هو عندي كذب باطل
حدثنا عبد الله قال سألت يحيى بن معين عن عباس الانصاري فقال ليس بثقة قلت لم يا أبا زكريا قال حدث عن سعيد عن قتادة عن جابر بن زيد عن بن عباس إذا كانت سنة مائتين حديث موضوع ثم قال ليس بثقة قلت ليحيى ما كان من القراءات عن عمران بن حديد وعن الشيوخ فقال ليس بثقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العباس بن الفضل الانصاري نزل الموصل منكر الحديث قال أحمد أنكرت من حديثه عن سعيد عن قتادة عن عكرمة أو جابر بن زيد عن بن عباس قال لي كعب يلي من ولدك رجل هو

(3/361)


كذب وروى عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن مغفل كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا منكرا (1397) عباس بن عبد الرحمن عن نافع بن جبير مجهول بالنقل في إسناده نظر حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا خالد بن يزيد العمري قال حدثنا يزيد بن عبد الملك الموصلي عن عباس بن عبد الرحمن عن نافع بن جبير عن أبيه جبير بن مطعم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أحد ساقي منبري على عقر الحوض وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1398) عباس بن عتبة عن عطاء روى عنه إسماعيل بن عياش لا يصح حديثه

(3/362)


حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عاصم بن علي قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن العباس بن عتبة عن عطاء بن أبي رباح عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طهروا هذه الاجساد طهركم الله فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك لا يتقلب ساعة من الليل إلا قال اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا وقد روي هذا بغير هذا الاسناد بإسنادلين أيضا (1399) العباس بن بكار الضبي بصري الغالب على حديثه الوهم والمناكير من حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا العباس بن بكار الضبي قال حدثنا عبد الله بن المثنى قال حدثني ثمامة بن عبد الله عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الغلاء والرخص جندان من جنود الله اسم أحدها الرغبة والآخر الرهبة فإذا أراد الله أن يغليه قذف في قلوب التجار الرغبة فحبسوا ما في أيديهم وإذا أراد الله أن يرخصه قذف الله في قلوب التجار الرهبة فأخرجوا ما في أيديهم إن هذا حديث باطل لا أصل له (1400) عروة بن زهير العجلي عن ثابت حديثه غير محفوظ

(3/363)


حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري عن عروة بن زهير العجلي بصري عن ثابت منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا الفرات بن خالد قال حدثني عبد الحميد بن جعفر قال
حدثني عروة بن زهير العجلي عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن معاذ بن جبل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال الحمد لله مائة مرة وسبحان الله مائة مرة ولا إله إلا الله مائة مرة والله أكبر مائة مرة ولا حول ولا قوة إلا بالله مائة مرة غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر (1401) عروة بن علي السهمي عن أبي هريرة مجهول بالنقل وسلمة بن حبيب أيضا نحوه والحديث حدثناه جعفر بن محمد قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا إبراهيم بن طهمان عن الحجاج عن سلمة بن حبيب عن عروة بن علي السهمي الهاشمي عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ينتعل أحدنا وهو قائم أو يستنجي بعظم أو ما يخرج من بطن وقد روى كراهية الاستنجاء بالعظم والروث بأسانيد أصلح من هذا الاسناد

(3/364)


(1402) عروة بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير عن بن أبي الزناد مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق قال حدثنا عروة بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير بالمدينة سنة ثلاث عشرة قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن سعيد بن المسيب عن أبي بن كعب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة ثم التفت إلي فقال ادن مني يا أبي فدنوت منه فقال
آنظر لي نفرا من الانصار يعرفون قسم الاموال وشريها فاني أردت ان اقسم أموال بني النضير بين المهاجرين الاولين وليس لهم معرفة بقسم الاموال وشريها (1403) عنبسة بن مهران الحداد بصري عن الزهري يهم في حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عنبسة بن مهران الحداد بصري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا عبد الله بن رجاء

(3/365)


قال حدثنا عنبسة بن مهران الحداد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال آخر كلام في القدر لشرار هذه الامة ومراء في القرآن كفر حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا عنبسة الحداد عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة قال آخر كلام في القدر فذكره موقوفا وحدثناه إبراهيم بن عبد الله ومحمد بن يحيى قال حدثنا أبو عاصم عن عنبسة بهذا الاسناد رفعه محمد بن يحيى ووقفه إبراهيم نحوه وحدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا الاغلب بن تميم عن أبي خالد الخزاعي عن الزهري قال قال لي عمر بن عبد العزيز رد علي حديث النبي صلى الله عليه وسلم في القدر فقال سمعت فلانا الانصاري يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أخر كلام في القدر لشرار هذه الامة في آخر الزمان هذا أولى
(1404) عنبسة بن سعيد القطان حدثني زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن عنبسة القطان

(3/366)


(1405) عنبسة بن عبد الرحمن بن عنبسة القرشي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عنبسة بن عبد الرحمن القرشي بصري تركوه حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال سمعت أبا بكر الاعين قال سمعت عبد الصمد بن عبد الوارث يضعف عنبسة صاحب علاق ومن حديثه ما حدثناه اليمان بن عباد قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا محمد بن يعلى عن عنبسة بن عبد الرحمن عن أبيه عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن القنوت في صلاة الصبح حدثنا الحضرمي قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن بن عنبسة القرشي عن علاق بن أبي مسلم عن أبان بن عثمان عن عثمان بن عفان قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يشفع يوم القيامة ثلاثة الانبياء ثم العلماء ثم الشهداء جميعا لا يتابع عليهما (1406) عنبسة بن سعيد أخو أبي الربيع السمان حدثني محمد بن عيسى قال حدثني محمد بن عبد الله المخرمي قال

(3/367)


حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا عنبسة بن سعيد ذاك المجنون
حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عنبسة بن سعيد بصري هو أخو أبي الربيع السمان وهو ضعيف من حديثه ما حدثناه على بن عباس الرازي قال حدثنا محمد بن عمر بن هياج الارحبي قال حدثنا إسماعيل بن صبيح قال حدثنا عنبسة أخو أبي الربيع السمان عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه يهودي فقال يا رسول الله اعرض علي الاسلام فعرض عليه فأسلم فرجع إلى منزله فأصيب في عينه وأصيب في بعض ولده فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أقلني فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الاسلام لا يقال إنك إن رجعت عن الاسلام ضربت عنقك مرتين إن الاسلام يسبك الرجال يخرج خبثهم كما يخرج الكور أو قال الكير خبث الذهب والفضة والحديد إذا ألقي فيه وهذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا

(3/368)


(1407) عنبسة بن جبير عن الربيع بن صبيح مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه من حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال رجاء بن الجارود قال حدثنا سعيد بن عثمان قال حدثنا عنبسة بن جبير قال حدثنا الربيع بن صبيح عن الحسن عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان شهر رمضان قام ونام وإذا كان أربع وعشرون لم يذق غمضا وقد روى نحو هذا بخلاف هذا اللفظ بإسناد صالح في اجتهاد النبي
في العشر الاواخر

(3/369)


(1408) عدي بن الفضل أبو حاتم مولى بني تيم بن مرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول عدي بن الفضل ليس بشئ وفي موضع آخر عدي بن الفضل ضعيف وفي موضع آخر قلت ليحيى يكتب حديث عدي بن الفضل فقال لا ولا كرامة حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عدي بن الفضل فقال ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه الفضل بن جعفر قال حدثني محمد بن أحمد بن حميد بن نعيم بن الشماس المروزي قال وجدت في كتاب جدي حميد بن نعيم حدثنا عدى بن الفضل عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس قال لما كان يوم الطائف قامت امرأة على حصن الطائف فتجردت وقالت هذا حري فانتحروا قال فرماها رجل فما أخطأ أن فطرها هذا يروى عن عكرمة مرسلا (1409) عدي بن أبي عمارة الذارع بصري في حديثه اضطراب

(3/370)


حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا قطن بن نسير قال حدثنا عدي بن أبي عمارة الذارع قال حدثنا قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الحشوش محتضرة فإذا دخل أحدكم الخلاء فليقل
باسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث والشيطان الرجيم وتابعه إسماعيل بن مسلم على هذه الرواية وإسماعيل دونه وقال معمر عن قتادة عن النضر بن أنس عن أنس قال شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس قال شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم وقال سعيد وأبان عن قتادة عن القاسم الشيباني عن زيد بن أرقم وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عدي بن أبي عمارة البصري قلت كيف هو قال شيخ (1410) عدي بن أرطأة بن الاشعث عن أبيه بصري عن مجالد حديثه غير محفوظ

(3/371)


حدثناه أحمد بن الخليل الجويري قال حدثنا جعفر بن محمد مؤذن مسجد بني رفاعة قال حدثنا عدي بن أرطأة بن الاشعث عن أبيه عن مجالد عن الشعبي عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث الله تبارك وتعالى العلماء يوم القيامة فيقول إني لم أجعل نوري في أفواهكم وأنا أريد أن أعذبكم الرواية في هذا فيها لين وضعف (1411) عدى بن ثابت الانصاري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عدي بن ثابت الانصاري حدث عن شعب والمسعودي يعني عدى بن ثابت حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا
عفان قال كان شعبة يقول عدي بن ثابت من الرفاعين حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعته يقول قال المسعودي ما رأيت أحدا أقول بقول الشيعة من عدي بن ثابت سئل يحيى عن عدي بن ثابت فقال كان يفرط في التشيع (1412) عكرمة بن خالد المخزومي عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عكرمة بن خالد

(3/372)


المخزومي عن أبيه منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عكرمة بن خالد المخزومي قال حدثنا أبي عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تضربوا الرقيق فإنكم لا تدرون ما توافقون وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن ضرب المملوكين أحاديث من وجوه تثبت بألفاظ مختلفة (1413) عكرمة مولى بن عباس وكنيته أبو مجلد حدثنا يوسف بن يعقوب قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال قال رجل لايوب أكان عكرمة يتهم فسكت ساعة ثم قال أما أنا فلم أكن أتهمه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا علي بن سهل قال حدثنا عفان قال حدثنا وهيب قال شهدت يحيى بن سعيد الانصاري وأيوب فذكرا عكرمة فقال يحيى بن سعيد كان كذابا وقال أيوب لم يكن بكذاب حدثنا الحسن بن علي ومحمد بن أيوب قالا حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير عن يزيد بن زياد عن عبد الله بن الحارث قال دخلت

(3/373)


على علي بن عبد الله بن عباس فإذا عكرمة في وثاق عند باب الحسن فقلت له ألا تتقي الله قال فإن هذا الخبيث يكذب على أبي حدثنا روح بن الفرح أبو الزنباع قال حدثنا عمرو بن خلف قال حدثنا بن لهيعة عن هشام بن سعد عن عطاء الخراساني أنه قال لسعيد بن المسيب إن عكرمة يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج وهو محرم فقال كذب مخبثان حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا أبو عبيدة أحمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سعيد أبو السفر قال حدثني سعيد بن عامر قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سألت سعيد بن المسيب عن تفسير آية من كتاب الله فقال ما أنا بجرئ عليه ولكن دونك من يزعم أنه لا يخفى عليه منه حرف يعرض بعكرمة حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا الخصيب بن ناصح قال حدثنا خالد بن خداش قال شهدت حماد بن زيد في آخر يوم مات فيه فقال أحدثكم بحديث لم أحدث به قط وقال ما أحدثكم به إلا أكره أن ألقى الله ولم أحدث به سمعت أيوب يحدث عن عكرمة قال إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به وممن مدح عكرمة رضي الله تعالى عنه وأثنى عليه حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري سنبر قال حدثنا يحيى بن يحيى قال حدثنا إسماعيل عن أيوب عن عمرو بن دينار قال رفع إلي جابر بن زيد مسائل سئل عنها عكرمة فجعل جابر بن يزيد يقول هذا مولى بن عباس هذا البحر فاسألوه
حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا إسحاق بن

(3/374)


إسماعيل ح وحدثنا محمد بن عيسى قال إبراهيم بن سعد قالا حدثنا سفيان عن عمرو قال أعطاني جابر بن زيد صحيفة فيها مسائل فقال سل عنها عكرمة فجعلت كأني أتبطأ فانتزعها من يدي فقال هذا عكرمة مولى بن عباس هذا أعلم الناس حدثنا جعفر بن أحمد بن نعيم قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن واضح قال حدثنا ضماد بن عامر بن محمد القسملي قال حدثنا الفرزدق بن حواس الحماني قال كنا مع شهر بن حوشب بجرجان فقدم علينا عكرمة فقلت لشهر ألا تأتيه فقال ائتوه فإن لم يكن أمة إلا كان بها حبرا وإن مولى بن عباس حبر هذه الامة حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا أبو معمر القطيعي قال حدثنا بن فضيل عن عثمان بن حكيم قال رأيت عكرمة جاء إلى أبي أمامة بن سهل بن حنيف فقال أنشدك بالله أما سمعت بن عباس يقول ما حدثكم عكرمة عني فهو حق فقال أبو أمامة بلى حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة قال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق وحدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا جرير عن مغيرة قال قيل لسعيد بن جبير هل تعلم أحدا أعلم منك قال نعم عكرمة حدثنا بشر بن موسى قال حدثني الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت أيوب يقول لو قلت لك إن الحسن ترك كثيرا من التفسير حين دخل علينا عكرمة البصرة حتى خرج منها لصدقت
حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا

(3/375)


حماد بن زيد قال قال رجل لايوب أكان عكرمة يتهم قال أما أنا فلم أكن أتهمه حدثنا داود بن محمد قال حدثنا محمد بن عمرو بن جبلة قال حدثني حرمي بن عمارة قال حدثنا عبد الرحمن بن حسان قال سمعت عكرمة يقول طلبت العلم أربعين سنة فكنت أفتي بالباب وابن عباس بالدار حدثنا محمد بن زريق المديني قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا هشام بن عبد الله بن عكرمة المخزومي قال سمعت بن أبي ذئب يقول كان عكرمة مولى بن عباس ثقة حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا معلى بن أسد العمي قال حدثنا حاتم بن وردان قال حدثنا أيوب قال اجتمع حفاظ بن عباس على عكرمة فيهم سعيد بن جبير وعطاء بن أبي رباح فجعلوا يسألونه عن حديث بن عباس فكلما حدثهم بحديث عقد سعيد بن جبير ثلاثين حتى سألوه عن الحوت فقال كان يسايرهم في ضحضاح قال سعيد أشهد على بن عباس أنه قال كان يحمله في مكتل قال أظن عطاء قال أراه كان يقول القولين جميعا حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني قال حدثنا عبد الصمد بن مغفل إن عكرمة قدم على طاوس اليمن فحمله على نجيب وأعطاه ثمانين دينارا فقيل لطاوس في ذلك فقال بل لا أشتري له علم عبد الله بن عباس لعبد الله بن طاوس بثمانين دينارا

(3/376)


(1414) عكرمة بن إبراهيم الازدي الموصلي عن عاصم وعبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وفي حفظه اضطراب حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا عمرو بن الربيع بن طارق قال حدثنا عكرمة بن إبراهيم الموصلي عن عبد الملك بن عمير عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الذين هم عن صلاتهم ساهون قال هم الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها وقال الثوري وحماد بن زيد وأبو عوانة وقيس بن الربيع عن عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا وروى الاعمش عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا ورواه حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا والموقوف أولى ورواه بن عيينة عن موسى الجهني عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عكرمة بن إبراهيم بصري وليس بشئ حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت

(3/377)


يحيى عن عكرمة بن إبراهيم فقال ليس بشئ (1415) عكرمة بن عمار اليمامي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي أحاديث عكرمة بن عمار
عن يحيى بن أبي كثير مضطربة ضعاف ليست بصحاح ولكنه أتقن حديث إياس بن سلمة فقلت له من عكرمة أو من يحيى قال لا إلا من عكرمة وسمعت أبي مرة أخرى يقول كان يحيى بن سعيد القطان يختار ملازم بن عمرو على عكرمة بن عمار يقول هو أثبت حديثا قال أبي عكرمة بن عمار مضطرب في يحيى وكان حديثه عن إياس بن سلمة صالحا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عكرمة بن عمار يضرب في حديث يحيى بن أبي كثير ولم يكن عنده كتاب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو حذيفة قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله تبارك وتعالى صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول ورواه غسان بن عبيد عن عكرمة أيضا هكذا ولا يتابع عكرمة عليه وقد روى هذا الحديث سليمان بن بلال وابن أبي حازم وغيرهما

(3/378)


عن كثير بن زيد عن وليد بن رباح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا أصلح من حديث عكرمة ورواه سماك عن مصعب بن سعد عن أبي عمر وقتادة عن أبي المليح عن أبيه جميعا عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1416) عكرمة بن أسد الحضرمي عن عبد الله بن الحارث بن جزي في إسناده نظر حدثنا الحسن بن على بن خالد الليثي وأحمد بن محمد بن الحجاج قال حدثنا سعيد بن عفير قال حدثنا بن لهيعة عن الحارث بن يزيد الحضرمي
عن عكرمة بن أسد الحضرمي عن عبد الله بن الحارث بن جزي الذبياني عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال أول من يطلع عليكم من هذا الفج وذكر الحديث ولا يتابع عليه

(3/379)


(1417) عيسى بن شعيب بن ثوبان مديني عن فليح لا يتابع على حديثه هذا وعبيد بن أبي عبيد مجهول حدثنا محمد بن إسماعيل قال أخبرنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا عيسى بن شعيب بن ثوبان مولى بني الدئل عن فليح عن عبيد بن أبي عبيد عن أبي هريرة قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العتمة ثم انصرفت فإذا امرأة عند بابي فسلمت ثم فتحت ودخلت فبينما أنا في مسجدي أصلى إذ نقرت الباب فأذنت لها فدخلت فقالت إني جئت أسألك عن عمل عملته هل له من توبة قالت إني زنيت وولدته وقتلته فقلت لها ولا نعمة عين ولا كرامة فقامت وهي تدعو بالحيرة وتقول واحسرتاه هذا الجسد للنار قال ثم صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح من تلك الليلة ثم جلسنا ننتظر الاذن عليه فأذن لنا فدخلنا ثم خرج من كان معي وتخلفت قال مالك يا أبا هريرة ألك حاجة فقلت يا رسول الله صليت معك العتمة ثم انصرفت فقصصت عليه ما قالت المرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما قلت لها قال قلت لها ولا نعمة عين ولا كرامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس ما قلت لها أما كنت تقرأ هذه الآية والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق قال أبو هريرة فخرجت فلم أترك بالمدينة خصا ولا دارا إلا وقعت عليها فقلت إن يكن منكم المرأة التي جاءت إلى أبي هريرة البارحة فلتأتني ولتستبشر فلما أن صليت مع النبي العتمة فإذا هي عند بابي
فقلت لها أبشري فاني قد دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ما قلت وما قلت لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس ما قلت لها أما تقرأ هذه الآية فقرأتها عليها فخرت ساجدة وقالت الحمد لله الذي جعل لي مخرجا وتوبة

(3/380)


مما عملت إن هذه الجارية وابنها حران لوجه الله وإني قد تبت مما عملت (1418) عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن الزهري حديثه مقلوب وهذا الحديث حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا بن لهيعة عن عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الامعاء ولا يتابع عليه من وجه يثبت (1419) عيسى بن يزداذ اليماني عن أبيه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن يزداذ اليماني عن أبيه روى عنه زمعة بن صالح ولا يصح حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا زمعة وذكر

(3/381)


بن إسحاق عن عيسى بن يزداذ عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا بال ينتر ذكره ثلاث مرات (1420) عيسى بن سليم
عن أبي وائل روى عنه أبو بكر بن عياش حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عيسى بن سليم فقال لا أعرفه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد ح وحدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد قالا حدثنا أبو بكر بن عياش عن عيسى بن سليم عن أبي وائل قال خرجت مع عبد الله بن مسعود ومعنا الربيع بن خيثم فمررنا على حداد فقال عبد الله لينظر إلى حديدة في النار فنظر الربيع بن خيثم إليها فتمايل ليسقط ثم مررنا على أتون على شط الفرات فلما نظر عبد الله إلى النار يلتهب فيه قرأ إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا إلى قوله تبورا فصعق الربيع فاحتملناه إلى أهله ورابطه عبد الله في أهله بعد ما أفاق بعد المغرب ثم رجع عبد الله إلى أهله اللفظ ليحيى بن عثمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا يحيى بن آدم قال سمعت حمزة الزيات قال لسفيان إنهم يروون عن ربيع بن خيثم أنه صعق قال ومن يروي هذا إنما كان يرويه ذلك القاص فلقيته فقلت عمن تروي أنت ذا منكرا له

(3/382)


(1421) عيسى بن جارية روى عنه يعقوب القمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن جارية روى عن يعقوب القمي حديثا ليس بذاك وفي موضع آخر عيسى بن جارية عنده مناكير تحدث عنه يعقوب القمي وعنبسة قاضي الري ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن الربيع
البواري قال حدثنا يعقوب بن عبد الله القمي عن عيسى بن جارية الانصاري عن جابر بن عبد الله أن بن أم مكتوم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن منزلي شاسع وأنا ضرير البصر وأنا أسمع الاذان فقال فإذا سمعت الاذان فأجب ولو حبوا هذا يروى بإسناد أصلح من هذا (1422) عيسى بن سنان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن سنان ضعيف ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا الحجاج بن نصير قال حدثنا القاسم بن مطبب العجلي قال حدثنا عيسى بن سنان عن الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب عن أبي موسى أن

(3/383)


رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا ومسح على الجوربين والنعلين والاسانيد في الجوربين والنعلين فيها لين (1423) عيسى بن موسى عن عمر عن يحيى بن أبي كثير وعيسى مجهول وعمر لا أدرى من هو بن راشد أو غيره والحديث غير محفوظ حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبدة بن عبد الرحيم المروزي أبو سعيد قال حدثنا إبراهيم بن الاشعث قال حدثنا عيسى بن موسى قال حدثنا عمر عن يحيى بن أبي كثير عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل
خيرا أو ليصمت إن كان هذا عمر بن راشد فهو ضعيف وإن كان غيره فمجهول أول الحديث معروف من قول عمر بن الخطاب وآخره يروى بإسناد جيد بغير هذا الاسناد

(3/384)


(1424) عيسى بن سعيد أبو عمار شامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن سعيد أبو عمار شامي قال البخاري لم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا المقري قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني أبو عمار عيسى بن سعيد عن على بن يزيد الدمشقي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انقطع شسعه فأصلحه وانتعل قائما (1425) عيسى بن طهمان عن أنس ولا يتابع على حديثه ولعله أتى من قبل خالد لان أبا نعيم وخلادا يحدثان عنه أحاديث مقاربة

(3/385)


حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن قال حدثنا عيسى بن طهمان عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وسع لنا في مسجدنا هذا بنى الله له بيتا في الجنة فاشترى البيت عثمان فوسع به المسجد حدثنا عبد الله قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن قال حدثنا عيسى بن طهمان عن أنس بن مالك أن عثمان بن عفان ماتت زوجته ابنة رسول الله
صلى الله عليه وسلم فمر عليه عمر فعرض عليه بنته فلم يجبه فمر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أزوجك خيرا من ابنة عمر ويتزوج ابنة عمر خيرا منك فتزوج النبي عليه السلام بنت عمر وزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان ابنته الثانية وهذان الحديثان يرويان بإسناد أصلح من هذا (1426) عيسى بن المسيب البجلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عيسى بن المسيب ضعيف وفي موضع آخر عيسى بن المسيب ليس بشئ كان أسد بن عمر ولاه القضاء بخراسان ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن أبان ومحمد بن الصباح قالا حدثنا وكيع قال حدثنا عيسى

(3/386)


بن المسيب عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الهر فقال هي سبع فلا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه (1427) عيسى بن ميمون عن القاسم بن محمد بن كعب القرظي حدثنا زكريا بن يحيى الساجي قال حدثنا أحمد بن سنان قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي قال استعديت على عيسى بن ميمون فقلت هذه الاحاديث التي يحدث بها عن القاسم بن محمد عن عائشة فقال لا أعود حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال قلت ليحيى عيسى بن ميمون قال ليس حديثه بشئ
وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن ميمون عن محمد بن كعب القرظي منكر الحديث فأما حديثه عن محمد بن كعب فحدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة قال حدثنا عيسى بن ميمون المدني قال حدثنا محمد بن كعب القرظي قال حدثنا عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل شئ شرفا وشرف المجلس ما استقبل به القبلة وذكر الحديث وأما عن القاسم فحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا عيسى بن ميمون عن القاسم

(3/387)


عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بها نعمة إذا تجالس الرجلان أو تخالطا أو تصاحبا أو تجاورا أو تشاركا أن يتفرقا وكل واحد منهما يقول لصاحبه جزاك الله خيرا ولا يعرف هذا الحديث الآخر إلا بعيسى وأما الاول فقد تابعه من هو نحوه في الضعف (1428) عيسى بن ماهان أبو جعفر الرازي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أبو جعفر الرازي ليس بالقوي في الحديث ومن حديثه ما حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن عيسى بن ماهان عن إبراهيم بن مهاجر عن عامر بن سعد عن عائشة قالت طلقت امرأة فمكثت ثلاثا وعشرين أو نيفا ثم وضعت فأتت النبي صلى الله عليه وسلم قال استفلحى بأمرك يقول تزوجي والاسانيد في هذا ثابتة في قصة سبيعة الاسلمية عن أم سلمة
وغيرها

(3/388)


(1429) عيسى بن أبى عزة عن الشعبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن حديث عيسى بن أبي عزة عن الشعبي عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقطع اليد في كذا فضعف الحديث وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو الحريز بن أبي شيبة قال حدثنا بن مهدي عن سفيان عن عيسى بن أبي عزة عن الشعبي عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قطع في خمس الدراهم والرواية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم في ربع دينار وثلاثة دراهم وما خلا ذلك أسانيد فيها ضعف

(3/390)


(1430) عيسى بن يزيد المدني وهو بن داب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن يزيد المدني هو بن داب منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني محمد بن محرز التميمي قال حدثنا عيسى بن يزيد عن بن أبى ذئب عن يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجنب من الليل فما يمس ماء حتى يصبح ولا يحفظ من حديث بن أبى ذئب ولا من حديث يزيد بن رومان إلا عن بن داب وما لا يتابع عليه من حديثه أكثر مما يتابع عليه وهذا الحديث يروى بغير هذا الاسناد من جهة تثبت

(3/391)


(1431) عيسى بن أبى عيسى الحناط وهو بن ميسرة حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وذكر عيسى الحناط فلم يرضه وذكر حفظا سيئا حدثناه في موضع آخر قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى لا يحدث عن عيسى الحناط وقال كان منكر الحديث وذكر حفظا سيئا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى ذكر له عيسى الحناط عن الشعبي عن ثلاثة عشر رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هو أحق بهما ما لم يغتسل قال يحيى والله وحلف ما يسرني أنى حدثت بهذا الحديث وإني تصدقت بمالى كله حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن يونس قال لو شئت أن يحدثني عيسى الحناط بكل ما صنع أهل المدينة لحدثني به فقلت لابي من حماد بن يونس هذا قال هذا إنسان كيس كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبى أحاديث عن عيسى الحناط فقال وقعت على عيسى تشفعه ليس يسوى عيسى الحناط شيئا قلت له تراه مثل السرى بن إسماعيل قال لا السرى أمثل من عيسى السرى أحب إلينا منه عيسى ليس بشئ حدثنا عبد الله في موضع آخر قال قال أبى عيسى بن أبى عيسى الحناط ليس يسوي حديثه شيئا

(3/392)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت يحيى
بن معين يقول عيسى بن أبي عيسى الحناط ضعيف حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عيسى بن أبي عيسى مدينى ليس حديثه بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وذكر عيسى الحناط فذكر حفظا سيئا وذكر أنه حدث عن الشعبي عن عبد الله قال السيف بمنزلة الرداء (1432) عيسى بن صدقة ويقال بن عباد بن صدقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن صدقة ويقال بن عباد بن صدقة قال لي أبو الوليد هو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه معاذ بن المثنى بن معاذ قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا عيسى بن صدقة عن عبد الحميد بن أبي أمية قال شهدت أنس بن مالك فقال له رجل يا أبا حمزة حدثنا حديثا ينفعنا الله به قال من استطاع منكم أن يموت وليس عليه دين فليفعل فإني شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بجنازة رجل يصلى عليه فقال عليه دين فقالوا نعم قال فما ينفعكم أن أصلي على رجل روحه مرتهن في قبره لا تصعد روحه إلى الله فلو ضمن رجل دينه قمت فصليت عليه فإن صلاتي تنفعه حدثنا أحمد بن داود حدثنا شعيب بن أشعث قال حدثنا عيسى بن صدقة بن عباد اليشكري ح وحدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا

(3/393)


معلى بن مهدي قال حدثنا عيسى بن عباد بن صدقة ح وحدثنا أحمد بن محمد المروزي قال حدثنا محمد بن عثمان بن كرامة قال حدثنا عبد الله بن موسى قال حدثنا صدقة بن عيسى وحدثنا أحمد بن محمد قال حدثنا
على بن مسلم قال حدثنا أبو داود قال حدثنا صدقة أبو محرم عن أنس وقد روي هذا الحديث من غير هذا الوجه وبخلاف هذا اللفظ من جهة تثبت (1433) عيسى بن مسلم الاحمر عن ميسرة بن عمار وميسرة مجهول حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر عيسى بن مسلم الاحمر وقوله في الارجاء فقال نعم ذاك خبيث القول وحمل عليه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا عيسى بن مسلم عن ميسرة بن عمار عن عكرمة عن بن عباس أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو عند خديجة فقال اقرئ خديجة السلام وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا أذى فيه ولا نصب

(3/394)


وهذا الحديث يروى بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1434) عيسى بن إبراهيم الهاشمي حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عيسى بن إبراهيم الذي يروي عنه كثير بن هشام ليس بشئ حدثنا آدم بموسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن إبراهيم الهاشمي منكر الحديث روى عنه كثير بن هشام حدثنا محمد بن علي بن زيد قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا كثير بن هشام قال حدثنا عيسى بن إبراهيم عن الحكم بن عبد
الله الايلي عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال مر عمر بقوم يرمون

(3/395)


رشقا فقال بئس ما رميتم قالوا نحن متعلمين يا أمير المؤمنين فقال لذنبكم في لحنكم أشد علي من ذنبكم في رميكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رحم الله رجلا أصلح من لسانه (1435) عيسى بن قرطاس كان من الغلاة في الرفض حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال قال أبو نعيم عيسى بن قرطاس وحمحم فيه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن قرطاس ليس بشئ وقال في موضع آخر ليس يحل الرواية عن عيسى بن قرطاس ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عيسى بن قرطاس قال حدثني عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صليتم فارفعوا سبلكم فكل شئ أصاب الارض من سبلكم ففي النار وقروي في كراهية السبل أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسانيد

(3/396)


(1436) عيسى بن لهيعة عن عكرمة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا يحيى بن بكير وعمرو بن خالد
قالا حدثنا بن لهيعة عن أخيه عيسى عن عكرمة عن بن عباس قال لما نزلت سورة النساء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حبس بعد سورة النساء (1437) عيسى بن محمد القرشي عن بن أبي مليكة مجهول بالنقل ولا يعرف إلا به ولا يتابع عليه حدثناه محمد بن إسماعيل ومعاذ بن المثنى ومحمد بن الفضل قالوا حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا أبو شهاب قال حدثنا عيسى بن محمد

(3/397)


القرشي عن بن أبي مليكة عن بن عباس قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك فاعلم أن القلم قد جف بما هو كائن إلى يوم القيامة وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن اليقين مع الصبر وأن الفرج مع الكرب فإن مع العسر يسرا الاسانيد في هذا لينة (1438) عطاء بن السائب الثقفي يقال إنه تغير بآخرة حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا عيسى بن عامر قال حدثنا بن أبي الطيب قال حدثنا بن علية قال قال لي شعبة ما حدثك عطاء بن السائب من رجاله عن زاذان وميسرة وأبي البختري

(3/398)


فلا تكتبه وما حدثك عن رجل بعينه فاكتبه حدثنا أحمد بن محمد بن بكر قال حدثنا شجاع بن مخلد قال حدثنا أبو قطن قال قال شعبة ثلاث في القلب منهم هاجس عطاء
بن سائب ويزيد بن أبي زياد ورجل آخر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول ما سمعت أحدا من الناس يقول في عطاء بن السائب شيئا في حديثه القديم قلت ليحيى ما حدث سفيان وشعبة أصحيح هو قال نعم إلا حديثين كان شعبة يقول سمعتها بآخرة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا بن علية قال قدم علينا عطاء بن السائب البصرة وكنا نسأله قال فكان يتوهم قال فيقول له من فيقول أشياخنا ميسرة وزاذان وفلان وفلان قال علي قال وهيب قدم علينا عطاء بن السائب فقلت كم حملت عن عبيدة قال أربعين حديثا قال علي وليس يروي عن عبيدة حرفا واحدا فقلت فعلى ما يحمل هذا قال على الاختلاط إنه اختلط قال علي قلت ليحيى وكان أبو عوانة حمل عن عطاء بن السائب قبل أن يختلط فقال كان لا يفصل هذا من هذا وكذلك حماد بن سلمة

(3/399)


وكان يحيى لا يروي حديث عطاء بن السائب إلا عن شعبة وسفيان قال يحيى قلت لابي عوانة فقال كتبت عن عطاء قبل وبعد فاختلط على حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال سمعت إسماعيل بن علية يقول كان عطاء بن السائب إذا سئل عن الشئ قال كان أصحابنا يقولون فيقال له من فيسكت ساعة ثم يقول أبو البختري وزاذان وميسرة قال وكنت أخاف أن يكون يجئ بهذا على
التوهم فلم أحمل منها شيئا حدثنا محمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال كنت سمعت من عطاء بن السائب قديما ثم قدم علينا قدمة فسمعته يحدث بعض ما كنت سمعت فخلط فيه فاتقيته واعتزلته حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا أبو النعمان عن يحيى بن سعيد القطان قال عطاء بن السائب تغير حفظه بعد وحماد يعنى بن زيد سمع منه قبل أن يتغير حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن عطاء بن السائب فقال اختلط فمن سمع منه قبل الاختلاط فجيد ومن سمع منه بعد الاختلاط فليس بشئ حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان قال قال يحيى تغير عطاء بن السائب فمن سمع منه من الكبار صحيح مثل سفيان

(3/400)


وشعبة وأما جرير وأشباهه فلا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عطاء بن السائب قال من سمع منه قديما ومن سمع وقد تغير فليس هو بذاك حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن عطاء بن السائب عن علي أنه قال في الحرام والبتة والبائنة والخلية والبرية ثلاثا ثلاثا قال شعبة قال لي ورقاء يحدث به عن زاذان فلقيت عطاء فقلت من حدثك عن علي قال أبو البختري حدثنا عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال حدثني أبي قال
حدثنا روح قال حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن أبي البختري وميسرة أن عليا قال في الحرام هي عليه حرام كما قال حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء عن الحسن عن علي نحوه (1439) عطاء الشامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطاء الشامي عن أبي أسيد روى عنه عبد الله بن عيسى لم يقم حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا زهير بن حرب

(3/401)


قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن عطاء الشامي عن أبي أسيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا الزيت وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة وقد روي هذا بغير هذا الاسناد من وجه أيضا ضعيف (1440) عطاء بن عجلان العطار حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا أسيد بن زيد قال سمعت زهير بن معاوية يقول ما أتهم إلا عطاء بن عجلان حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا يحيى بن أيوب قال حدثنا أبو المنذر الكوفي قال كنا بمكة فقدم علينا عطاء بن عجلان من البصرة فأخذ في الطواف فجاء غياث بن إبراهيم وكدام بن مسعر وآخر قد سماه فجعلوا يكتبون حديث عطاء فإذا مروا بعشرة أحاديث أدخلوا حديثا من غير حديثه حتى كتبوا أحاديث وهو يطوف قال فقال لهم حفص بن غياث ويلكم اتقوا الله فانتهروه
وماجوا به قال فلما فرغ كلموه أن يحدثهم فأخذ الكتاب فجعل يقرأ حتى انتهى إلى حديث فمر فيه فقرأه قال فنظر بعضه إلى بعض ثم قرأ حتى انتهى إلى الثالث فانتبه الشيخ واستضحكوا قال فقال لهم إن كنتم أردتم شينى فعل الله بكم وفعل

(3/402)


حدثنا أحمد بن على قال حدثنا عوام بن إسماعيل قال سمعت أبا بدر يقول جاء علي بن غراب والسهمي وأبو معا وية إلى عطاء بن عجلان فقال تشكون في أمره وأخذوا فكتبوا أنفسهم عن الرجال ورفعوا إليه فقرأ عليهم فقال أتشكون الآن في شئ قلت لعوام كيف كتبوا قال كتبوا حدثنا أبو معاوية عن فلان وحدثنا السهمي عن فلان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عطاء بن عجلان ليس بثقة وقال في موضع آخر عطاء بن عجلان كوفي كذاب وفي موضع آخر سئل عن عطاء بن عجلان فقال لم يكن بشئ وكان يوضع له الاحاديث فيحدث بها حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطاء بن عجلان العطار نسبه عبد الوارث منكر الحديث حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عطاء العطار فقال روى عنه حماد بن سلمة وهشام بن حسان فقيل له كيف حديثه فقال وكم روى شيئا يسيرا (1441) عطاء بن أبي ميمونة وكان يرى القدر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال سمعت يحيى

(3/403)


بن سعيد يقول عطاء بن أبي ميمونة مات بعد الطاعون وكان يرى القدر حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة حدثنا يحيى بن آدم قال قال حماد بن زيد كان عطاء بن أبي ميمونة ممن ألقى إلى الحسن ذلك الرأي يعنى القدر حدثنا محمد قال قال الحسن قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن زيد قال كان معبد الجهني أول من تكلم في القدر بالبصرة وكان عطاء بن أبي ميمونة فكأن لسانه سحرا قال وقد رأيته وكان يرى القدر قال وكانا يأتيان الحسن فيقولان يا أبا سعيد إن هؤلاء الملوك يسفكون دماء المسلمين ويأخذون الاموال ويفعلون ويقولون إنما تجرى أعمالنا على قدر الله قال فقال كذب أعداء الله قال فيتعلقون بمثل هذا وشبهه عليه فيقولون يرى رأى القدر ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني عن عطاء بن أبي ميمونة عن أنس قال ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم رفع إليه شئ فيه قصاص إلا أمر فيه بالعفو لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1442) عطاء أبو محمد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عطاء أبو محمد روى عنه حسن بن صالح ضعيف

(3/404)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبي بكير
حدثنا الحسن بن صالح حدثنا عطاء أبو محمد قال رأيت عليا اشترى ثوبا سنبلانيا فلبسه ولم يغسله فصلى فيه (1443) عطاء بن مسلم الخفاف ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عطاء بن مسلم الخفاف ليس به بأس وأحاديثه منكرات ومن حديثه ما حدثناه بنان بن أحمد القطان وأحمد بن يحيى الحلواني قالا حدثنا عبيد بن جناد الحلبي قال حدثنا عطاء بن مسلم الخفاف عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يا علي إنها ستكون فتن وستحاج قومك قال قلت يا رسول الله فما تأمرني قال اتبع الكتاب أو قال الحكم بالكتاب (1444) عطاء بن عبد الله الخراساني مولى المهلب بن أبي صفرة حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن

(3/405)


زيد قال حدثنا أيوب قال حدثني القاسم بن عاصم قال قلت لسعيد بن المسيب إن عطاء الخراساني حدثني عنك أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر الذي واقع أهله في رمضان بكفارة الظهار فقال كذب ما حدثته إنما بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له تصدق تصدق حدثنا محمد بن علي قال حدثنا سعيد بن منصور حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن خالد الحذاء عن القاسم بن عاصم قال قلت لسعيد ما حديث حدثناه عنك عطاء الخراساني قال ما هو قلت في الذي وقع
على امرأته في رمضان قال اعتق رقبة أو اهد بدنه قال كذب عطاء إنما ذاك فلان وأشار إلى منزله جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني وقعت على أمرأتي في رمضان فقال هل عندك تمر قال لا فقال اجلس فجيئ بعرق فيه عشرون صاعا أو نحو منها فقال هاك هذا فتصدق به قال خالد فيما أحسب قال ما لاهلي طعام قال فأطعمه أهلك حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني عمرو بن الحارث عن أيوب السختياني عن القاسم أنه قال لسعيد بن المسيب إن عطاء بن رباح حدثني أن عطاء الخراساني حدث عنك في الرجل الذي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أفطر في رمضان أنه أمره بعتق رقبة فقال لا أجدها قال فاهد جزورا قال ولا أجدها قال فتصدق بعشرين صاعا من تمر قال سعيد كذب الخراساني إنما قال تصدق تصدق حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا بهز حدثنا همام قال حدثنا قتادة أن محمد بن عبيد وسعيد بن يزيد حدثاه قال همام فيما أحسب قال قلنا لسعيد بن المسيب إن عطاء الخراساني قد حدثنا عنك في الذي يقع بامرأته في رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له اعتق رقبة قال كذب عطاء إنما قال له تصدق تصدق ثلاثا قال ما أجد شيئا قال فأتي

(3/406)


النبي صلى الله عليه وسلم بمكتل فيه تمر قريب من عشرين صاعا قال فقال تصدق بهذا حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا عفان حدثنا همام قال أخبرنا قتادة أن محمدا وعونا حدثاه أنهما قالا لسعيد بن المسيب
إن عطاء الخراساني حدثنا عنك في الذي وقع بأهله في رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يعتق رقبة قال كذب عطاء ثم ذكر نحوه

(3/407)


(1445) عطاء بن يزيد مولى سعيد بن المسيب عن سعيد بن المسيب ولا يصح إسناده حدثنا أحمد بن عبد الملك الفارسي حدثنا الحسن بن محمد يعرف بشعبة الحافظ حدثنا محمد بن مالك القيسي حدثنا عبد الصمد بن سليمان الازدي حدثنا عطاء بن يزيد مولى سعيد بن المسيب عن سعيد بن المسيب عن صفية قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتبع جنازة فله قيراط قلت بأبي وأمي وما مثل القيراط قال مثل أحد وهذا يروى بغير هذا الاسناد من جهة ثابتة (1446) عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه جدي رحمه الله ومحمد بن إسماعيل وعلى

(3/408)


بن عبد العزيز قالوا حدثنا عارم أبو النعمان قال حدثنا الصعق بن حزن عن عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني عن سويد بن غفلة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عبد الله بن مسعود قال قلت لبيك رسول الله ثلاثا قال تدري أي عرى الايمان أوثق قال قلت الله ورسوله أعلم قال الولاية في الله والحب فيه
والبغض فيه ثم قال يا أبا عبد الله بن مسعود قلت لبيك رسول الله ثلاث مرات قال تدري أي الناس أفضل قال قلت الله ورسوله أعلم قال فإن أفضل الناس أفضلهم عملا إذا فقهوا في دينهم ثم قال يا أبا عبد الله بن مسعود قلت لبيك رسول الله ثلاث مرات قال تدري أي الناس أعلم قلت الله ورسوله أعلم قال أعلم الناس أبصرهم بالحق إذا اختلف الناس وإن كان مقصرا في العمل وإن كان يزحف على استه واختلف من كان قبلنا على ثنتين وسبعين فرقة نجا منها ثلاث وهلك سائرها فرقة آذت الملوك وقاتلتهم على دين الله ودين عيسى بن مريم عليه السلام حتى قتلوا وفرقة لم يكن لها طاقة بمواذاة الملوك فأقاموا بين ظهراني قومهم فدعوهم إلى دين الله ودين عيسى بن مريم فأخذتهم الملوك فقتلتهم وقطعتهم بالمناشير وفرقة لم يكن لهم طاقة بمواذاة الملوك ولا بأن يقيموا بين ظهراني قومهم فيدعونهم إلى دين الله ودين عيسى بن مريم فساحوا في الجبال وترهبوا فيها فهم الذين قال الله عز وجل ورهبانية ابتدعوا ما كتبناها عليهم إلا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فآتينا الذين آمنوا منهم أجرهم وكثير منهم فاسقون فالمؤمنون الذين آمنوا بي وصدقوني والفاسقون الذين كذبوني وجحدوني وقد روي بعض هذا الكلام عن الربيع عن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب موقوفا

(3/409)


(1447) عائذ بن نسير عن عطاء منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عائذ بن نسير ليس به بأس ولكن روى الحديث مناكير
حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين عائذ بن نسير كيف حديثه قال ضعيف ومن حديثه ما حدثنا محمد بن عبيد بن أسباط قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا يحيى بن اليمان عن عائذ بن نسير عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات في طريق مكة لم يعرضه الله يوم القيامة ولم يحاسبه حدثنا جدي رحمه الله حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا مندل عن عائذ بن نسير عن محمد البصري عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات في هذا الوجه ذاهب أو جائي بعثه الله فلم يحاسبه وأدخله الجنة هذا أولى (1448) عائذ بن أيوب الطوسي عن إسماعيل بن أبي خالد روى عنه عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد ولا يصح إسناده والرواية في هذا النحو فيها لين حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر الصائغ قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد قال حدثنا عائذ بن أيوب رجل من أهل طوس حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب العلم فريضة على كل مسلم

(3/410)


حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر حدثنا سفيان بن عيينة عن أيوب بن عائذ عن الشعبي قال ما علمت أن أحدا كان أطلب للعلم في أفق من الآفاق من مسروق هذا هو الحديث وعبد الله بن عبد العزيز أخطأ في الاسناد والمتن وقلب اسم أيوب
(1449) عائذ بن حبيب حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول قد سمعت من عائذ بن حبيب أخى الربيع بن حبيب وكان عائذ بن حبيب يقال إنه زيدي (1450) عجلان بن هلال عن عبد الغفور بن عبد العزيز روى عنه توبة بن علوان ولا يصح إسناده والمتن معروف بغير هذا الاسناد حدثناه علي بن المبارك قال حدثنا زيد بن المبارك حدثنا توبة بن علوان قال حدثني عجلان بن هلال قال حدثني عبد الغفور بن عبد العزيز الانصاري قال حدثني عبد العزيز بن أمية عن خالد بن الوليد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سلم المسلمون من لسانه ويده دخل الجنة وهذا يروى عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي عليه السلام بأسانيد جياد من غير هذا الوجه

(3/411)


(1451) عجلان بن سهل الباهلي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عجلان بن سهل الباهلي عن أبي أمامة روى عنه سليمان بن موسى ولم يصح حديثه (1452) عزرة بن قيس اليحمدي لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عزرة بن قيس اليحمدي أزدي بصري ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عزرة بن قيس اليحمدي لا يتابع على حديثه
وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال أخبرني أحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عزرة بن قيس اليحمدي صاحب الطعام قال حدثتني أم الفيض مولاة عبد الملك بن مروان قالت سمعت عبد الله بن مسعود يقول ما من عبد ولا أمة دعا الله تبارك وتعالى ليلة عرفات بهذه الدعوات وهى عشر كلمات ألف مرة إلا لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه إلا قطيعة رحم أو مأثم سبحان الذي في السماء عرشه سبحان الذي في الارض موطئه سبحان الذي في البحر سبيله سبحان الذي في السماء

(3/412)


سلطانه سبحان الذي في الجنة رحمته سبحان الذي في القبور قضاؤه سبحان الذي في الهواء روحه سبحان الذي رفع السماء سبحان الذي وضع الارض سبحان الذي لا منجى ولا ملجأ منه إلا إليه قالت أم الفيض فقلت لعبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم (1453) عوام بن حمزة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن العوام بن حمزة فقال له أحاديث مناكير روى عن يحيى حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن العوام بن حمزة قال سألت أبا عثمان عن القنوت فقال بعد الركوع فقلت عن من فقال عن أبي بكر وعمر وعثمان (1454) عوسجة مولى بن عباس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عوسجة مولى بن عباس ولم يصح حديثه
وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا الحميدي

(3/413)


حدثنا سفيان حدثنا عمرو عن عوسجة عن بن عباس أن رجلا مات على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يدع وارثا إلا عبدا هو أعتقه فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم ميراثه قال ولا يتابع عليه (1455) عفان بن سيار الجرجاني ولا يتابع على رفع حديثه حدثنا علي بن محمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن إبراهيم الاستراباذي قال حدثنا عفان بن سيار الباهلي حدثنا محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن بن عباس أن العباس بن مرداس أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم لبلال اقطع فقال يا نبي الله لا أعود قال فانطلق به فأعطاه أربعين درهما وحلة حدثناه بشر بن موسى حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان حدثنا عمرو عن عكرمة قال أتى شاعر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا بلال اقطع عني لسانه فأعطاه أربعين درهما وحلة فقال قطعت والله لساني قطعت والله لساني قال الحميدي يقال إنه عباس بن مرداس يعني الشاعر حديث بن عيينة أولى (1456) عريف بن إبراهيم الثقفي عن حميد بن كلاب في إسناده نظر حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا

(3/414)


عريف بن إبراهيم الثقفي حدثنا حميد بن كلاب الكلابي قال حدثنا عمى قدامة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يوم عرفة وعليه حلة حمراء ولا يتابع يعقوب عليه ولا يصح لقدامة إلا حديثا واحدا رواه أيمن بن نابل عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمي جمرة العقبة لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك (1457) عباية بن ربعي الاسدي روى عنه موسى بن طريف كلاهما غاليان ملحدان حدثنا على بن العباس حدثنا حسين بن نصر بن مزاحم حدثنا أبي عن سفيان بن إبراهيم بن الجريري عن الاعمش عن موسى بن طريف الاسدي عن عباية بن ربعي الاسدي أنه سمع عليا يقول إذا قسيم النار هذا لي وهذا لك حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن على حدثنا شبابة حدثنا ورقاء أنه انطلق هو ومسعر إلى الاعمش يعاتبانه في حديثين بلغهما عنه قول على لنا قسيم النار وحديث آخر فلان كذا وكذا على الصراط قال ما رويت هذا ولا قلت هذا قط حدثنا محمد بن أيوب حدثنا محمد بن أبى سمينة حدثنا عبد الله بن داود الخريب قال كنا عند الاعمش فجاءنا يوما وهو مغضب فقال

(3/415)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية