صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ ضعفاء العقيلي ]
الكتاب : الضعفاء الكبير
المؤلف : أبو جعفر محمد بن عمر بن موسى العقيلي
الناشر : دار المكتبة العلمية - بيروت
الطبعة الأولى ، 1404هـ - 1984م
تحقيق : عبد المعطي أمين قلعجي
عدد الأجزاء : 4

896 - عبد الله بن نجى الحضرمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن نجى فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود وزكريا بن يحيى قالا حدثنا أحمد بن بديل قال حدثنا المفضل بن صالح عن جابر عن عبد الله بن نجى قال سمعت عليا رضي الله عنه يقول ما ضللت ولا ضل بي وما نسيت ما عهد الي وإني لعلي بينة من ربي بينها لنبيه صلى الله عليه و سلم وبينها الي وإني لعلي الطريق وفيه رواية من غير هذا الوجه تقارب هذه الرواية
897 - عبد الله بن واقد عن أبى الزبير وقتادة حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الله بن واقد عن قتادة وأبى الزبير ليس بشيء ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا عبد الله بن واقد عن أبى الزبير عن جابر قال قام عبادة بن الصلت فقال أيها الناس سمعت محمدا أبا القاسم صلى الله عليه و سلم يقول سيليكم من بعدي أمراء يعرفون عليكم وتنكرون عليهم ما يعرفون فلا طاعة لمن عصى الله وقد روى في هذا رواية من غير هذا الوجه أصلح من هذه الرواية بخلاف هذا اللفظ

(2/312)


898 - عبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني عن بن جريج حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني قال البخاري تركوه منكر الحديث وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى يقول أبو قتادة عبد الله بن واقد الحراني ليس بشيء حدثنا عبد الله قال قلت لأبى إن يعقوب بن إسماعيل بن صبيح ذكر أن أبا قتادة الحراني يكذب فعظم ذلك عنده جدا وقال هؤلاء يعنى أهل حران يحملون عليه كان أبو قتادة يتحرى الصدق لربما رأيته يشك في الشيء وأثنى عليه وذكره بخير وقلت له إنهم زعموا عن يعقوب وغيره أنه دفع إليه كتاب مسعر لأبى نعيم أو غيره فقرأ عليهم حتى بلغ موضعا في الكتاب فيه شك أبو نعيم فرمى الكتاب فقال لقد رأيته وهو يشبه أصحاب الحديث أو يشبه الناس فأنكر هذا ودفعه ثم قال لعله كبر واختلط الشيخ وقد رأيته ما كان يشبه الناس ما علمته الا كان يتحرى الصدق ثم قال خرج أبو قتادة الى الأوزاعي فلما صار في بعض الطريق لقيه قوم قد رجعوا من عند الأوزاعي فقال لهم أبو قتادة أسماع أم عرض قالوا له لتعلمن أظن مسكين أو غيره الذي قال لأبى قتادة هذا قال أبى كان إذا حدثنا يقول في رجل قال لرجل حتى ذكر الزانى من شدة ورعه يقول حتى ذكر الزانى قال أبى أظن أبا قتادة كان يدلس والله أعلم
899 - عبد الله بن أبى هند عن أبى عبيدة كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن أبى هند عن أبى عبيدة بن عبد الله روى عنه أبو مالك الأشجعي قال البخاري ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثني جدي قال حدثنا عارم أبو النعمان سنة ثمان ومائتين قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا أبو مالك الأشجعي قال حدثنا عبد الله بن أبى هند عن أبى عبيدة بن عبد الله قال كان أبى يخرج إلى المسجد الحرام والناس صفوف في صلاة الصبح فيجلس دونهم

(2/313)


900 - عبد الله بن هانئ أبو الزعراء الكندي سمع بن مسعود وفيه كلام ليس في حديث الناس حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن هانئ أبو الزعراء الكندي كوفي سمع بن مسعود سمع منه سلمة بن كهيل في الشفاعة ولا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبيد بن أسباط وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبى الزعرا قال ذكروا عند عبد الله الدجال فقال تفترقون أيها الناس ثلاث فرق فرقة تتبعه وفرقة تلحق بأرض آبائها منابت الشيح وفرقة تأخذ شط هذا الفرات يقاتلهم ويقاتلونه حتى يجتمع المؤمنون بعريتي من الشام فيبعثون إليه طليعة فيهم فارس على فرس أشقر أو أبلق فيقتلون لا يرجع إليهم شيء قال وحدثني أبو صادق عن ربيعة بن ناجذ عن عبد الله قال فرس أشقر قال عبد الله ويزعم أهل الكتاب أن المسيح ينزل فيقتله ولم أسمعه يحدث عن أهل الكتاب حديثا غير هذا حتى يخرج يأجوج ومأجوج فيموجون في الأرض فيفسدون فيها ثم قرأ عبد الله وهم من كل حدب ينسلون ثم يبعث الله عليهم دابة مثل هذه النغف فتلج أسماعهم ومناخرهم فيموتون فتنتفي الأرض منهم فيرسل الله ماء فيطهر الأرض منهم ثم يبعث الله ريحا فيها زمهرير بارد فلا يدع على وجه الأرض مؤمنا الا كفتته تلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم ملك بالصور بين السماء إلى الأرض فينفخ فيه فلا يبقى خلق في السماوات إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون قال فليس من بنى آدم خلق إلا في الأرض منه شيء ثم يرسل الله تبارك وتعالى من تحت العرش ماء كمني الرجال

(2/314)


فينبت أجسادهم ولحمانهم من ذلك الماء كما ينبت البذر من الأرض ثم قرأ عبد الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور ثم يقوم ملك بالصور بين السماء والأرض فينفخ فيه فتنطلق كل نفس إلى جسدها حتى يدخل فيه فيقومون فيحيون تحية رجل واحد قياما لرب العالمين ثم يتمثل الله تبارك وتعالى للخلق فيلقاهم فليس أحد من الخلق يعبد من دون الله شيئا إلا هو مرتفع له يتبعه فيلقى اليهود فيقول ما تعبدون قالوا نعبد عزيرا قال هل يسركم الماء قالوا نعم فيريهم جهنم كهيئة السراب ثم قرأ عبد الله وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا قال ثم يلقى النصارى فيقول ما تعبدون قالوا المسيح فيقول هل يسركم الماء قالوا نعم فيريهم الله جهنم كهيئة السراب وكذلك لمن كان يعبد من دون الله شيئا ثم قرأ عبد الله وقفوهم إنهم مسئولون حتى يمر المسلمون فيلقاهم فيقول من تعبدون فيقولون نعبد الله لا نشرك به شيئا فينتهرهم مرة أو مرتين فيقولون نعبد الله لا نشرك به شيئا فيقول هل تعرفون ربكم فيقولون سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه فعند ذلك يكشف عن ساق فلا يبقى مؤمن إلا خر لله ساجدا ويبقى المنافقون ظهورهم طبق واحد كأنما فيها السفافيد فيقولون ربنا فيقول كنتم تدعون إلى السجود وأنتم سالمون ثم يأمر بالصراط فيضرب على جهنم فيمر الناس بأعمالهم زمرا أولهم كلمح البرق ثم تمر الريح ثم تمر الطير ثم تمر البهائم قال ثم كذلك حتى يجىء الرجل سعيا ثم يجىء الرجل مشيا حتى يكون آخرهم رجل يتلقى على بطنه فيقول يا رب أبطأت بي فيقول إنما بطأ بك عملك ثم يأذن الله في الشفاعة فيكون أول شافع يوم القيامة جبريل ثم إبراهيم خليل الله ثم موسى أو قال عيسى قال سلمة لا أدرى أيهما قال ثم يقوم نبيكم صلى الله عليه و سلم رابعا لا يشفع أحد بعده فيما يشفع فيه وهو المقام المحمود الذي وعده الله عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا فليس من نفس إلا تنظر إلى بيت في الجنة وبيت في النار وهو يوم الحسرة قال فيرى أهل النار البيت الذي في الجنة فيقال لو عملتم ويرى أهل الجنة البيت الذي في النار فيقال لولا أن من الله عليكم ثم يشفع الملائكة والنبيون والشهداء والصالحون والمؤمنون فيشفعهم الله ثم يقول أنا أرحم الراحمين فيخرج من النار أكثر مما أخرج من جميع الخلق برحمته حتى ما يترك فيها أحدا فيه خير ثم قرأ عبد الله قل يا أيها الكافرون ما سلككم في سقر وعقد بيده قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين وكنا نكذب بيوم الدين وعقد أربعا وقال سفيان بيده ضم أربع أصابعه ووصفه أبو نعيم ثم قال ترون في هؤلاء أحدا فيه خير حتى ما يترك أحد فيه خير فإذا أراد الله أن لا يخرج منها أحدا غير وجوههم وألوانهم فيجىء الرجل من المؤمنين فيشفع فيقال له من عرف أحدا فليخرجه فيجىء الرجل فينظر فلا يعرف أحدا فيقول الرجل للرجل يا فلان أنا فلان فيقول ما أعرفك فيقولون ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون فيقول إخسؤوا فيها ولا تكلمون قال فإذا قال ذلك طبقت عليهم فلم يخرج منهم بشر

(2/315)


901 - عبد الله بن يزيد الهذلى مدني حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يزيد الهذلى يقال بن قنطس قال البخاري يقال حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس وعبد الله بن يزيد بن قنطس متهمان بالزندقة
902 - عبد الله بن يسار وهو بن أبى ليلى عن على حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يسار وهو بن أبى ليلى عن علي ولا يصح وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى سعيد وخالد بن مرداس قالا حدثنا أبو حفص الأبار عن بن أبى ليلى عن عبد الرحمن بن الأصبهاني عن المختار بن عبد الله بن أبى ليلى عن أبيه عن علي قال من قرأ خلف الأمام فليس على الفطرة ولا يتابع عليه

(2/316)


903 - عبد الله بن يسار وهو بن أبى نجيح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن أبى نجيح كان يهتم بالاعتزال والقدر حدثنا أحمد بن على الآبار قال حدثنا أبو غسان قال سمعت جرير يقول رأيت بن أبي نجيح ولم أكتب عنه كان يرى القدر حدثنا يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا مسلم بن خالد الزنجي عن بن جريج قال قال مجاهد لبعضهم ألم أرك مع ذاك الحمار يعنى بن أبى نجيح حدثنا معاذ بن المثنى قال سألت على بن المديني عن بن أبى نجيح قال كان يرى الاعتزال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قال أبى بن أبى نجيح كان يرى القدر أفسدوه بآخرة وكان جالس عمرو بن عبيد فأفسدوه وكان قدريا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول كان بن أبي نجيح من رءوس الدعاة وسمعت يحيى قال أخبرني مؤمل عن بن صفوان قال قال لي بن أبى نجيح أدعوك إلى رأى الحسن قال على فسألت أنا مؤملا بعد عن هذه القصة فحدثني مؤمل قال سمعت الحسن بن وهب وهو الجمحي قال كان الذي بيني وبين بن نجيح خاص قال فانطلق بأهله إلى بئر ميمون وأرسل الى أن ائتنى فأتيته عشية فبت عنده قال فهو في فسطاطه وبت أنا في فسطاط آخر قال فجعلت أسمع صوته بالليل كله كأنه دوى النحل فلما أصبحنا دعا بغداء فتغدينا ثم ذكر ما بيني وبينه من الاخاء والحق فقال لي أدعوك إلى رأى الحسن وفتح لي أشياء من القدر قال فقمت من عنده فما كلمته بكلمة حتى لقى الله قال فإني خارج يوما من الطواف وهو داخل أو أنا داخل وهو خارج فأخذ بيدى قال يا أبا عمرو حتى متى حتى متى قال فلم أكلمه قال فقال لي أرأيت لو أن رجلا قال أن تبت يدا أبى لهب ليست من القرآن ما كنت قائلا له قال ونزعت يدي من يده قال مؤمل فحدثت به سفيان بن عيينة فقال ما كنت أراه بلغ هذا كله حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى قال أيوب وأي رجل أفسدوا يعنى بن أبى نجيح

(2/317)


904 - عبد الله بن يحيى التوأم ويقال عبادة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول التوأم عن بن أبى مليكة ضعيف وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يوسف بن كامل قال حدثنا التوأم العدوى قال وحدثناه يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبادة بن يحيى التوأم وحدثنا أبو غسان قال حدثنا عبد الله بن يحيى التوأم قال حدثنا عبد الله بن أبى مليكة عن أمه عن عائشة قالت قام رسول الله صلى الله عليه و سلم فقام عمر خلفه بكوز من ماء فقال ما هذا يا عمر فقال ماء توضأ به يا رسول الله ما أمرت كلما أكلت أن أتوضأ ولو فعلت كانت سنة وقد روى عن بن عباس رضي الله عنه نحو هذا بخلاف هذا اللفظ وإسناده أصلح من هذا الإسناد
905 - عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفى فيما روى ابنه عمر عنه فيه نظر وروى عبد الرحمن بن إسحاق عنه فيه نظر حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أحمد بن أشكات قال حدثنا القاسم بن مالك المزني عن عبد الرحمن بن إسحاق عن عبد الله بن يعلى قال حدثني أبى أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فمر على امرأة قالت يا رسول الله إن ابنى به لمم قد منع من الرقاد فادع الله له وذكر الحديث حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا سهل بن زنجلة قال حدثنا الصباح بن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلى عن أبيه عن جده وعن أنس بن مالك قال أهدى رسول الله صلى الله عليه و سلم طيرا ما نراه الا حبارى فأمر به أن يصلح وذكر الحديث الحديث الأول يروى من طريق أصلح من هذا والثاني الرواية فيه متقاربة في الضعف

(2/318)


906 - عبد الله الهمداني عن أبى موسى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله الهمداني ولا يصح حدثنا بهذا الحديث على بن الحسن الحراني قال حدثنا المغيرة بن معمر الحراني قال حدثنا عمر بن أيوب عن جعفر بن برقان عن ليث بن الحجاج عن عبد الله الهمداني عن أبى موسى عن الوليد بن عقبة قال لما فتح رسول الله صلى الله عليه و سلم مكة جعل أهل مكة يجيئونه بصبيانهم فيمسح على رءوسهم ويدعو لهم بالبركة قال فجىء بي إليه وأنا متضمخ بالخلوق فلم يمسح على رأسي ولم يمنعه من ذلك الا أن أمى خلقتني فلم يمسحنى من أجل الخلوق حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال حدثنا فياض بن محمد الرقى عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج الكلابي عن عبد الله الهمداني عن الوليد بن عقبة عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه فلم يذكر له موسى في هذه الرواية أصلح وفى هذا الباب رواية من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

(2/319)


907 - عبد الله والد منير عن سعد بن أبى ذباب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله والد منير ولم يصح وهذا الحديث حدثنا به موسى بن إسحاق الأنصاري قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا صفوان بن عيسى عن الحارث بن عبد الرحمن عن منير بن عبد الله عن أبيه عن سعد بن أبى ذباب أنه قدم على قومه فقال لهم في العسل زكاة فإنه لا خير في مال لا يزكى قال فقالوا كم ترى قال قلت العشر قال فأخذ منهم العشر قال فقدم به على عمر فأخبره بما فيه قال فأخذه عمر وجعله في صدقات المسلمين وفيه رواية أخرى عن عمر أصلح من هذه الرواية من غير هذا الوجه
908 - عبد الرحمن بن إبراهيم دمشقي يحدث عن الليث بن سعد مجهول النقل وحديثه موضوع لا أصل له حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي قال حدثنا عبد الرحمن بن عفان قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي عن ليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال النبي صلى الله عليه و سلم لما عرج بي إلى السماء دخلت جنة عدن فوقعت في كفى تفاحة فانفلقت عن حوراء مرضية كأن اشفار عينيها مقاديم أجنحة النسور فقلت لمن أنت فقالت أنا للخليفة من بعدك المقتول عثمان بن عفان
909 - عبد الرحمن بن إبراهيم القاص بصرى ويقال الكرماني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إبراهيم ليس بشيء ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم قال حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يقول العبد مالي مالي وإنما له من ماله ما أكل فأفنى ولبس فابلى أو أعطى فأمضى وما سوى ذلك فللوارث حدثني إسماعيل بن محمود النيسابوري قال حدثنا محمد بن الأزهر البلخي قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اطلبوا الخير عند حسان الوجوه قال أبو جعفر أما الإسناد الأول فقد روى من غير هذا الوجه بإسناد جيد وأما الثاني فليس له طريق يثبت

(2/320)


910 - عبد الرحمن بن إسحاق المدني القرشي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عبد الرحمن بن إسحاق المدني روى عنه بشر بن المفضل أو يزيد بن زريع لا يعرف بالمدينة كان قدم عليهم البصرة كان يحيى لا يستمرئه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن إسحاق المدني فقال ليس به بأس فقيل له أن يحيى بن سعيد يقول سألت عنه بالمدينة فلم يجدوه فسكت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على سمعت يحيى يقول سألت عن عبد الرحمن بن إسحاق بالمدينة فلم أرهم يحمدوه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال وسمعت سفيان وسئل عن عبد الرحمن بن أسحق فقال عبد الرحمن بن إسحاق كان قدريا فنفاه أهل المدينة فجاءنا ها هنا مقتل الوليد فلم نجالسه وقالوا أنه قد سمع الحديث حدثنا محمد قال حدثنا عباس سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إسحاق المدني ثقة ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا بشر بن المفضل حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا سمعتم المؤذن يتشهد فقولوا مثل ما يقول وأصحاب الزهرى يقولون عن الزهرى عن عطاء بن يزيد عن أبى سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه وهذه الرواية أولى

(2/321)


911 - عبد الرحمن بن إسحاق أبو شيبة الواسطي حدثنا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن إسحاق الواسطي فقال كان ضعيف الحديث وهو بن أخت النعمان بن سعد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال قلت لأبى عبد الله عبد الرحمن بن إسحاق الذي يروى عنه النعمان بن سعد فقال لا هذا واسطي روى عنه بن إدريس وعبد الواحد منكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي فقال هذا يقال له أبو شيبة هذا واسطي كان يروى عنه بن إدريس وأبو معاوية وابن فضيل وهو الذي يحدث عن النعمان بن سعد عن المغيرة بن شعبة أحاديثه مناكير ليس هو بذاك في الحديث والمدنى عبد الرحمن وهو عباد أعجب إلي من هذا الواسطي حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك الميموني قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن إسحاق فقال الكوفى ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إسحاق الكوفى ضعيف وقال في موضع آخر عبد الرحمن بن إسحاق صاحب النعمان بن سعد ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا العلاء بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الواحد بن زياد عن عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان بن سعد قال سمعت المغيرة بن شعبة على المنبر يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم شعار أمتى يوم القيامة على الصراط اللهم سلم سلم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان وأحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق قال سمعت النعمان بن سعد يقول سمعت عليا يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اللهم بارك لأمتي في بكورها أما الحديث الثاني ففيه رواية تثبت من هذا الوجه وأما الحديث الأول ففيه رواية من وجه لين

(2/322)


912 - عبد الرحمن بن أيوب السكوني عن عطاف ولا يتابع عليه حدثنا الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا عبد الرحمن بن أيوب بن سعد السكوني قال حدثنا العطاف بن خالد المخزومي عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو أن الله أذن لأهل الجنة في الجنة بالتجارة لتبايعوا بينهم بالعطر واللبن ليس بمحفوظ من حديث عطاف ولا من حديث نافع وإنما يروى هذا بإسناد مجهول حدثناه اليمان بن عباد قال حدثنا عمر بن حفص الشيباني قال حدثنا إبراهيم أبو إسحاق الرازي قال حدثنا إسماعيل بن نوح عن رجل من ولد أبى بكر الصديق عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو تبايع أهل الجنة ولن يتبايعوا ما تبايعوا إلا باللبن هذا أولى وليس له إسناد يصح

(2/323)


913 - عبد الرحمن بن أبى أمية الثقفى كوفى في حديثه وهم حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا يوسف بن أبى أمية الثقفى قال سمعت أخى عبد الرحمن بن أبى أمية الثقفى يذكر عن فضيل بن مرزوق عن عطية عن أبى سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم احفظونى في أصحابى وأصهارى فمن حفظنى فيهم كان عليه من الله حافظ ومن لم يحفظنى فيهم تخلى الله عنه ومن تخلى الله عنه أوشك أن يأخذه هذا يروى عن فضيل بن مرزوق عن محمد بن خالد الضبي عن عطاء مرسل
914 - عبد الرحمن بن بشر الغطفاني مجهول في النسب والرواية حديثه غير محفوظ حدثناه محمد بن زكريا بن دينار قال حدثنا العباس بن بكار قال حدثنا عبد الرحمن بن بشر الغطفاني عن أبى إسحاق عن الحارث عن علي قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الأشربة عام حجة الوداع فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حرم الله الخمر بعينها والسكر من كل شراب ليس له من حديث أبى إسحاق أصل وهذا يعرف عن عبد الله بن شداد بن الهاد عن بن عباس قوله
915 - عبد الرحمن بن أبى بكر المليكي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي منكر الحديث وحدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن أبى بكر بن أبى مليكة ضعيف ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو خذيفة قال حدثنا عبد الرحمن بن أبى بكر المليكي عن زرارة بن مصعب عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قرأ آية الكرسي وهو مؤمن عصمه من كل سوء قال أبو جعفر وهذا زرارة بن مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن طلحة بن عثمان بن عبد الدار حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن أبي نعيم الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أذن له منكم في الدعاء فتحت له أبواب الرحمة لا يتابع عليهما حدثنا أبو يحيى قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عبد الرحمن بن أبى بكر المليكي التيمى عن القاسم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من أعطى حظه من الرفق أعطى حظه من خير الدنيا والآخرة ومن حرم حظه من الرفق حرم حظه من خير الدنيا والآخرة أما الحديثان الأولان فلا يتابعه عليهما الا من هو دونه أو مثله وأما الرفق فقد روى فيه أحاديث من غير هذا الوجه بأسانيد جياد بألفاظ مختلفة

(2/324)


916 - عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت الأنصاري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت عن أبيه عن جده قاله بن حبيب ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبى أويس قال حدثني إبراهيم بن إسماعيل بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن ثابت بن صامت عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قام يصلى في بنى عبد الأشهل وعليه كساء ملتف به يقيه برد الحصا وقد روى عن أنس بن مالك في هذا والرواية فيها لين

(2/325)


917 - عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان الشامي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال سمعت أحمد بن حنبل قيل له عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان كيف هو قال لم يكن بالقوي في الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ضعيف قلت يكتب حديثه قال نعم على ضعفه حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد سألت يحيى عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان فقال عبد الرحمن ضعيف وأبوه ثقة ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان قال حدثني عطاء بن قرة عن عبد الله بن ضمرة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنهار الجنة تخرج من تحت تلال أو من تحت جبال مسك وبهذا الإسناد عن النبي صلى الله عليه و سلم الدنيا ملعونة ملعون ما فيها الا ذكر الله وما والاه وعالم أو متعلم وبهذا الإسناد يؤتى بالدنيا يوم القيامة فينحاز ما كان لله منها ثم يقذف سائرها في النار ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله

(2/326)


918 - عبد الرحمن بن ثابت عن أنس مجهول بنقل الحديث لا يتابع على حديثه حدثناه موسى بن على الختلي قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا إسحاق بن سليمان عن عنبسة عن أبى مروان عن عبد الرحمن بن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن من البر أن تصل صديق أبيك وابن صديق أبيك وقد روى يزيد بن الهاد عن عبد الله بن دينار عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه وهذا الإسناد أجود من الأول
919 - عبد الرحمن بن ثروان أبو قيس الأودي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن أبى قيس عبد الرحمن بن ثروان فقال هو كذا وكذا أو حرك يده وهو يخالف في أحاديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم عن سفيان عن أبى قيس عن هذيل عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مسح على جوربيه والرواية في الجوربين فيها لين
920 - عبد الرحمن بن حريز الليثي ويقال الفزاري مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثنا هارون بن محمد قال حدثنا محمد بن بشير أبو جعفر الزاهد حدثنا عبد الرحمن بن حريز بن عبيد بن حبيب بن يسار الليثي قال حدثنا أبو حازم سلمة بن دينار قال سمعت سهل بن سعد الساعدي يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من اتقى ربه كل لسانه ولم يشف غيظه وفيه رواية من وجه آخر نحو هذا أو يقاربه في الضعف

(2/327)


921 - عبد الرحمن بن حرملة المدني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى وسئل عن بن حرملة فضعفه ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى بن سعيد يقول محمد بن عمرو أحب إلى من بن حرملة قال علي فقلت ليحيى وما رأيت من بن حرملة قال لو شئت أن ألقنه أشياء قال علي قلت ليحيى كان يلقن قال نعم حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال سمعت علي يقول راودت يحيى في بن حرملة فقال ليس هو عندي مثل يحيى بن سعيد قال سمعت سعيد بن المسيب حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول بن حرملة كذا وكذا
922 - عبد الرحمن بن خضير حدثنا محمد بن إسماعيل ومحمد بن أيوب قالا حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت وكيعا وسئل عن عبد الرحمن بن خضير فقال نعم كان يروى عن أبى نجيح وكان أبو نجيح ثقة

(2/328)


923 - عبد الرحمن بن حرملة عن بن مسعود حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن حرملة عن بن مسعود روى عنه القاسم بن حسان ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا سفيان عن الركين بن الربيع عن القاسم بن حسان عن عبد الرحمن بن حرملة عن عبد الله بن مسعود قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يكره عشر خصال الصفرة وتغيير الشيب والتختم بالذهب وجر الآزار والتبرج بالزينة لغير حلها والضرب بالكعاب وعدل الماء عن محله وجر الصبي غير محرمه وعقد التمائم والرقى إلا بالمعوذات وبعض الألفاظ التي في هذا الحديث يروى بغير هذا الإسناد وفيه ألفاظ ليس لها أصل
924 - عبد الرحمن بن حجوة عن عمرو بن رؤبة حديثه غير محفوظ وليس بمشهور بالنقل حدثناه عبد الرحمن بن محمد بن سلم الرازي قال حدثنا عبد الله بن جعفر المقدسي الخزاعي قال حدثنا عبد الرحمن بن حجوة عن عمر بن رؤبة عن أبى كبشة الأنمارى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كذب على فليتبوأ مقعده من النار والرواية في هذا الباب ثابتة من غير هذا الوجه
925 - عبد الرحمن بن دينار أبو يحيى القتات كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال لي يوسف بن

(2/329)


يعقوب الصفار سألت بن أبى يحيى القتات عن اسم أبى يحيى القتات فقال اسمه عبد الرحمن بن دينار قال يوسف قلت لأبى نعيم فاستطرفه وقال لم يكن هنا عندنا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قال أبى كان شريك يضعف أبا يحيى القتات وكان زهير يقول أبو يحيى الكناس حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لأبى عبد الله أبو يحيى القتات قال روى عنه إسرائيل أحاديث مناكير جدا كثيرة قال وأما حديث سفيان عنه فمقاربة قلت لأبي عبد الله فهذا من قبل إسرائيل قال أي شيء أقدر أقول لإسرائيل ثم قال إسرائيل مسكين من أين يجيء بهذه ثم قال هو ذا حديثه عن غيره أي أنه قد روى عن غير أبى يحيى فلم يجىء بمناكير أي هذا من قبل أبى يحيى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قيل ليحيى إن إسرائيل روى عن أبى يحيى القتات ثلاثمائة حديث وروى عن إبراهيم بن مهاجر ثلاثمائة فقال لم يأت سند أي منهما وقال إبراهيم بن مهاجر لم يكن بالقوي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو يحيى القتات ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا يحيى بن أبى بكير قال حدثنا إسرائيل عن أبى يحيى القتات عن مجاهد عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألا أنبئكم بأهل الجنة قلنا بلى قال كل ضعيف متضعف ذو طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره ألا أنبئكم بأهل النار قلنا بلى يا رسول الله قال كل جعط جواظ وفى هذا رواية من وجه آخر نحو هذا في اللين

(2/330)


926 - عبد الرحمن بن زيد بن أسلم حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يضعف عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قال روى حديثا منكرا حديث أحلت لنا ميتتان ودمان حدثنا محمد بن عبد الحميد قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ليس بشيء حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا إسحاق بن عيسى الطباع قال سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم يحدث عن أخيه أسامة بن زيد عن أبيه عن بن عمر قال أحل لنا من الميتة ميتتان ثم سمعته يحدث به عن أبيه عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أبا عبد الله يقول عبد الله بن زيد بن أسلم أثبت من عبد الرحمن قلت أثبت قال نعم فقلت فعبد الرحمن قال كذا ليس مثله وضعف من أمره قليلا حدثني محمد قال حدثني عبد الملك قال قال لي خالد بن خداش قال لي الدراوردي ومعن وعامة أهل المدينة لا تريد عبد الرحمن بن زيد بن أسلم إنه كان لا يدرى ما يقول ولكن عليك بعبد الله بن زيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبد الله بن زيد وأسامة بن زيد ولم أسمعه يحدث عن عبد الرحمن بن زيد بشيء قط حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم شيئا قط حدثنا إبراهيم بن موسى قال سمعت محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال سمعت محمد بن إدريس الشافعي قال ذكر لمالك حديثا فقال من حدثك فذكر إسنادا له منقطعا فقال اذهب إلى عبد الرحمن بن زيد يحدثك عن أبيه عن نوح حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قال لي عبد الله بن المبارك كان عبد الله بن زيد بن أسلم أكبر من عبد الرحمن بن زيد حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ضعفه علي جدا ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صام يوما في سبيل الله باعده الله عن النار سبعين خريفا حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال أبو داود قال أولاد زيد بن أسلم عبد الله وأسامة وعبد الرحمن كلهم ضعيف وعبد الله أمثلهم

(2/331)


927 - عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى قال حدثت هشام بن عروة بحديث عن الإفريقى عن بن عمر في الوضوء فقال هذا حديث مشرقى وضعف يحيى بن سعيد الأفريقى قال قد كنت كتبت عنه كتابا بالكوفة وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيد قال حدثنا الأفريقى عن أبى غطيف الهذلي قال صلى بن عمر الظهر ثم انصرف إلى مجلس له في داره وأنا معه فلما نودي بالعصر دعا بوضوء فتوضأ حتى ذكر كل صلاة كان يدعو بوضوء فيتوضأ حتى ذكر الصلوات ثم قال إن وضوئي لصلاة الصبح لكاف صلواتى كلها ما لم أحدث ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من توضأ على طهر كتب له عشر حسنات فرغبت في ذلك يا بن أخى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال سألت يحيى يعنى بن سعيد عن عبد الرحمن الإفريقي فقال لا يسقط حديثه وهو ضعيف حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين وسأله محمد بن عبدوس عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم فقال هو ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن زياد الأفريقى ليس به بأس وفيه ضعف وهو أحب الي من أبى بكر بن أبى مريم الغساني حدثنا أبو يحيى بن أبى مسرة قال حدثنا المقرى قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عمارة بن راشد عن أبى هريرة سئل النبي صلى الله عليه و سلم هل يجامع أهل الجنة قال نعم بذكر لا يمل وفرج لا يحفا وشهوة لا تنقطع حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد قال حدثنا أبو إبراهيم الكناني راشد قال سئل أبو هريرة هل يجامع أهل الجنة قال نعم بذكر لا يمل وفرج لا يحفا وشهوة لا تزول

(2/332)


928 - عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل سمع منه بن وهب قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه أحمد بن إبراهيم الدميرى قال حدثنا أحمد بن صالح قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل عن المغيرة بن حكيم أنه سمع أبا هريرة يقول ما أحد أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم منى الا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب بيده واستأذن رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يكتب ما يسمع منه فأذن له فكان يكتب بيده ويعى بقلبه وإنما انا كنت أعي بقلبي وقد روى عن عبد الله بن عمرو في الكتاب أحاديث متقاربة الأسانيد في اللين

(2/333)


929 - عبد الرحمن بن سليمان بن الأصبهاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن سليمان بن الأصبهاني ليس بشيء روى عنه حمران بن الأصبهاني وغيره
930 - عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن الغسيل فقال صويلح
931 - عبد الرحمن بن ضباب الأشعري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن ضباب الأشعري عن عبد الرحمن بن غنم قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه عثمان بن أحمد الحراني قال حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون التيمى قال حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن الحارث قال حدث عبد الرحمن بن ضباب الأشعري عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري وكانت له صحبة قال كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد فقال بينما أنا جالس معكم إذ تبد الي ملك من هذا السحاب فسلم علي ثم قال لي إني أبشرك أنه ليس آدمى أكرم على ربك منك فقد روى نحو هذا بإسناد أصلح من هذا وفيه لين أيضا والأسانيد الجياد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال أنا خير ولد آدم يوم القيامة ولا فخر

(2/334)


932 - عبد الرحمن بن عثمان أبو بحر البكراوي الثقفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن عثمان البكراوي فقال طرح الناس حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو بحر البكراوي ضعيف الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبو بحر البكراوي عبد الرحمن بن عثمان الثقفي قال أحمد طرح الناس حديثه قال البخاري بعضهم يكتب عنه إلا أنه بلغني عن علي أنه تكلم فيه ومن حديثه ما حدثناه خلف بن عمرو العكبري قال حدثنا غسان بن المفضل الغلابي قال حدثنا عبد الرحمن بن عثمان أبو بكر البكراوي قال حدثني عباد بن ميسرة المنقري قال قرأت على محمد بن المنكدر آخر سورة الرحمن قال فبكى الشيخ بكاء غير متباك ثم قال حدثنا عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قرأها وهو على المنبر فتحرك المنبر من تحته مرتين وقال الوليد بن مسلم عن زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قرأ سورة الرحمن فقال الجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم هذه الآية فبأى آلاء ربكما تكذبان إلا قالوا فبأى آلائك ربنا نكذب جميعا فيهما نظر

(2/335)


933 - عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة بن مسعود المسعودي كوفي تغير في آخر عمره في حديثه اضطراب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول رأيت المسعودي سنة رآه عبد الرحمن فلم أكلمه حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول رأيت المسعودي سنة أربع وخمسين يطالع الكتاب يعني أنه قد تغير حفظه وقال حدثنا عمر وقال حدثنا أبو قتيبة قال رأيت المسعودي سنة ثلاث وخمسين وكتبت عنه وهو صحيح ورايته سنة سبع وخمسين والذر يدخل في أذنه وأبو داود يكتب عنه فقلت له أتطمع أن تحدث عنه وأنا حي حدثنا محمد بن أحمد بن الوليد بن برد الأنطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال رأيت المسعودي وعليه قبابان بكند وعليه سيف وفي وسطه خنجر وعليه قلنسوة طولها أكبر من ذراع عليها مكتوب يا محمد يا منصور حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا أحمد بن عبد الله الزهيري قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا سفيان المسعودي ورأى عليه قلنسوة سوداء فقال له لو كنت تنقل الجص من الحيرة إلى الكوفة لكان خيرا لك حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن عمران بن زياد الضبي قال قال لي أبو نعيم وسألته عن حديث عن المسعودي لو رأيت رجلا عليه قباء أسود وشاشية وفي وسطه خنجر كنت تكتب عنه ثم قال رأيت المسعودي هكذا ومكتوب بين كتفيه ببياض فسيكفيكهم الله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت معاذ بن معاذ قال قدم علينا المسعودي قدمتين البصرة يملى علينا إملاء قال ثم لقيت المسعودي ببغداد سنة أربع وخمسين وما أنكر منه قليلا ولا كثيرا فجعل يملي علي ثم أذن لي في بيته ومعي عبد الله بن عثمان ما ننكر منه قليلا ولا كثيرا قال ثم قدمت عليه قدمة أخرى مع عبيد بن حسن فقلت لمعاذ سنة كم قال سنة إحدى وستين فقال يحيى بن سعيد لمعاذ وهو إلى جنبه خرجت قبل أن يقدم سفيان فقال معاذ قبل سفيان بسنة أو نحو ذلك فقالوا دخل عليه فذهب ببعض متاعه فأنكروه آنذاك قال معاذ فتلقانا يوما فسألته عن حديث القاسم فأنكره وقال ليس من حديثي قال ثم رأيت رجلا جاءه بكتاب عمرو بن مرة عن إبراهيم فقال كيف وفي كتابك قال عن علقمة قال وجعل يلاحظ كتابه قال معاذ فقلت له إنك إنما حدثتناه عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن عبد الله قال فهو عن علقمة فقال يحيى بن سعيد وهو الى حنب معاذ وذلك في صفر سنة تسعين ومائة آخر ما لقيت المسعودي سنة سبع أو ثمان وأربعين ثم لقيته بمكة سنة ثمان وخمسين وكان عبد الله بن عثمان ذاك العام معي وعبد الرحمن بن مهدي قال يحيى ولم أسأله عن شيء حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين سئل عن المسعودي فقال كان ثقة وكان يغلط فيما يحدث عن عاصم بن بهدلة وسلمة يعني بن كهيل وكان صحيح الرواية فيما يحدث عن القاسم ومعن حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول من سمع من المسعودي بالكوفة مثل وكيع وأبو نعيم وأما يزيد بن هارون وحجاج ومن سمع منه ببغداد فهو في الاختلاط إلا من سمع بالكوفة

(2/336)


934 - عبد الرحمن بن أبي ليلى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الله بن إدريس قال أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قنت في الصبح وفي المغرب فذكرت ذلك لإبراهيم فقال أهو كان صاحب عبد الله إنما كان صاحب أمراء قال وتركت القنوت فتكلم أهل مسجدنا في ذلك فعدت للقنوت قال فلقيني إبراهيم فقال أما هذا فرجل قد غلب على صلاته حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير أبو أحمد الزبيري قال حدثنا سفيان عن عمرو بن مرة قال حدثنا إبراهيم بحديث عن رجل فقال ذاك صاحب أمراء

(2/337)


935 - عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى المدني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ليس يسوى حديثه شيئا حرقنا حديثه سمعت منه ثم تركناه وسمعت أبي مرة أخرى يقول عبد الرحمن بن عبد الله العمرى ليس ممن يروى عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر ليس بشيء وفي موضع آخر عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ضعيف وقد سمعت منه كان يجلس في المجلس فيقول حدثني أبي وعمي عبيد الله بن عمر سواء بسواء مثلا بمثل حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ليس ممن يروى عنه ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا قيس بن حفص الدارمي قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كلم الله بحر الشام فقال يا بحر ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء قال بلى يا رب قال فكيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يسبحونني ويحمدونني ويكبرونني ويهللوني قال أغرقهم قال فإني جاعل بأسك في نواحيك وحاملهم على يدي قال ثم كلم الله بحر الهند فقال ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء قال بلى يا رب قال فكيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يسبحونني ويحمدونني ويكبروننى ويهللوننى قال أسبحك معهم وأهللك معهم وأحملهم بين ظهري وبطنى فأثابه الله عز و جل الحلية حدثنا العباس بن السندي قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا وهيب قال حدثنا سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال إن الله عز و جل كلم البحر الغربي فقال إني خلقتك وأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا من عبادي يسبحوننى ويكبروننى ويحمدوننى فكيف أنت صانع بهم قال أغرقهم قال فإن بأسك في نواحيك وأحملهم على يدي وكلم البحر الشرقى فقال يا بحر إني خلقتك وأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا من عبادي يسبحوننى ويحمدوننى ويكبروننى فكيف أنت صانع بهم قال أكبرك معهم وأسبحك معهم وأحملهم بين ظهرانى وهذه الرواية أولى

(2/338)


936 - عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال لم أسمع عبد الرحمن يحدث عن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار بشيء قط حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حدث يحيى القطان عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وفى حديثه عندي ضعف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر واسمه بن القاسم قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن أبيه عن أبي صالح عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الرحم شجنة تعلقت بمنكبى الرحمن عز و جل فقال لها من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته وقد روى هذا الحديث عن أبى هريرة من غير طريق أسانيدها أصلح من هذا الإسناد

(2/339)


937 - عبد الرحمن بن عبد الله بن عطية عن بن جريج مجهول بنقل الحديث لا يتابع على هذا حدثناه أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا عبيد الله بن جبلة قال حدثنا بشر بن عبيد الله الدارسى قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عطية عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أيما عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها ثم جعل إليه شيئا من حوائج الناس فتبرم بها كان قد عرض تلك النعمة للزوال وفى هذا الباب أحاديث متقاربة في الضعف ليس منها شيء يثبت
938 - عبد الرحمن بن أبى الزناد واسم أبى الزناد عبد الله بن ذكوان المدني حدثنا على بن أحمد بن سليمان قال حدثنا سليمان بن أيوب البغدادي قال سمعت يحيى بن معين يقول إني لأعجب ممن يعد في المحدثين فليحا وابن أبى الزناد قال وسمعت على بن المديني وذكر بن أبى الزناد فقال كان عبد الرحمن يتعجب منه ويقول أبى عن السبعة أبى عن السبعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عبد الرحمن بن أبى الزناد حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن بن أبى الزناد فقال لي ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال بن أبى الزناد وفليح وابن عقيل وعاصم بن عبيد الله لا يحتج بحديثهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن بن أبى الزناد فقال كذا وكذا يعنى ضعيف حدثني محمد بن عبد الرحمن قال سمعت عبد الملك بن عبد الحميد قال سألت أحمد بن حنبل عن بن أبى الزناد فقال هو ضعيف الحديث

(2/340)


939 - عبد الرحمن بن عبد الله أبو سعيد مولى بنى هاشم حدثني الحضرمي بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سئل أبو عبد الله عن أبى سعيد مولى بنى هاشم ما كان اسمه قال عبد الرحمن بن عبد الله فقال رجل كان يلقب جردقة فقال أبو عبد الله برأسه أي نعم وسمعته يقول كان عبد الله بن رجاء الذي كان بالبصرة شريك أبى سعيد تولى بنى هاشم في الحديث وكان أبو سعيد كثير الخطأ أيضا وكان عبد الله بن رجاء زعموه رجلا صالحا ولم أره أنا قلت له أين كان أبو سعيد منه فقال كان كثير الخطأ ولكني أرى أبا سعيد كان أيقظهما عينا
940 - عبد الرحمن بن على بن عجلان القرشي عن بن جريج مجهول بنقل الحديث حديثه غير محفوظ الا عن عطاء من قوله مجهول بالنقل حدثنا أحمد بن إبراهيم القرشي قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الرحمن بن على بن عجلان القرشي قال حدثني عبد الملك بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أول لمعة من الأرض موضع البيت ثم مدت منها الأرض وإن أول جبل وضعه الله عز و جل على وجه الأرض أبو قبيس ثم مدت منه الجبال حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الحارث بن زياد الجعفي قال سمعت عطاء بن أبى رباح قال أول جبل وضع على الأرض أبو قبيس وحدثنا أبو يحيى بن أبى مسرة قال حدثني أبى قال حدثنا سعيد بن سالم المقداح عن أبى جريج عن مجاهد قال أول لمعة من الأرض موضع البيت مدت الأرض منها قال أبو جعفر هذه الرواية أولى

(2/341)


941 - عبد الرحمن بن قيس أبو معاوية الزعفراني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن قيس الزعفراني فقال لم يكن حديثه بشيء وسألت أبى مرة أخرى عن عبد الرحمن بن قيس الزعفراني فقال كان جارا لحماد بن مسعدة يحدث عن بن عون قد رأيته بالبصرة وقدم علينا إلى بغداد وكان واسطي ولم يكن بشيء حديثه حديث ضعيف ثم خرج إلى نيسابور ولم يكن بشيء متروك الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا أبو معاوية الزعفراني قال حدثنا سعيد عن عمرو بن دينار عن عطاء عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا شعبة قال حدثنا عمرو بن دينار عن عطاء عن رجل عن أبى هريرة قال أفطر الحاجم والمحجوم وهذا أولى حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق قال حدثنا عبد الرحمن بن قيس الضبي قال حدثنا هشام عن محمد عن أبى هريرة قال كانت لنعل رسول الله صلى الله عليه و سلم قبالان ولأبي بكر وعمر لا يتابع عليه

(2/342)


942 - عبد الرحمن بن أبى قيس عن بن رفاعة بن رافع عن أبيه عن جده حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبى قيس عن بن رفاعة بن رافع عن أبيه عن جده قال البخاري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا يحيى بن حمزة قال حدثني عتبة بن أبى حكيم أن عبد الرحمن بن قيس حدثه عن بن رفاعة بن نافع عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله أنا أكثر الأنصار أرضا قال أزرع قلت هى أكثر من ذلك قال وبور قال العقيلي هذه اللقطة فبور لا نحفظها إلا في هذا الحديث وقد روى في المحاقلة أحاديث صحاح أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا كان لأحدكم أرض فليزرعها أو ليمنحها أخاه
943 - عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم مدني روى عنه الواقدي عجائب ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن على قال حدثنا سعيد بن أبى مريم قال حدثنا العطاف قال حدثني عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن عمرة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أقيلوا ذوى الهيئات عثراتهم وقد روى بغير هذا الإسناد وفيه أيضا لين فيه شيء يثبت

(2/343)


944 - عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح قال البخاري لا يصح وهذا الحديث حدثناه الحسن بن على بن زياد الرازي قال حدثنا إبراهيم بن موسى الضراء قال حدثنا أبو خالد الأحمر عن الحجاج عن الوليد بن أبى مالك عن عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يجير على المسلمين أدناهم وهذا يروى بغير هذا الإسناد من وجه صحيح
945 - عبد الرحمن بن معاوية أبو الحويرث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو الحويرث ليس يحتج بحديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عباس بن عبد العظيم وحدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال سألت مالكا عن أبى الحويرث فقال ليس بثقة قال عبد الله قال أبى روى عنه سفيان وشعبة وأنكر أبى هذا من قول مالك ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب قال حدثنا سعيد بن أبى مريم قال حدثنا موسى بن يعقوب من بنى أسد قال حدثنا أبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية قال أخبرني نعيم بن عبد الله المجمر أن أنس بن مالك أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ثلاث من كن فيه فقد ذاق طعم الإيمان من كان لا شيء أحب إليه من الله ورسوله ومن كان أن يحترق بالنار أحب إليه من أن يرتد عن دينه ومن كان يحب لله ويبغض فيه

(2/344)


946 - عبد الرحمن بن مالك بن مغول حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول خرقنا حديث عبد الرحمن بن مالك بن مغول من دهر من الدهور ليس بشيء قال أبى ومما حدثنا به عبد الرحمن بن مالك إن شاء الله عن محمد بن سوقة عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم من عزى مصابا فله مثل أجره قال عبد الله وسمعت أبي وذكر حديثا عن عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن أبى حصين في المذاكرة على غير وجه الحديث فكتبه عنه وكان سيء الرأي فيه جدا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن مالك بن مغول قد رأيته ليس هو بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا داود بن مهران الدباغ قال حدثنا عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال آخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بين أبى بكر وعمر فبينما هو قاعد إذ طلعا كل واحد منهما أخذا بيد صاحبه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين الا النبيين المرسلين لا تخبرهما يا علي ليس بمحفوظ من حديث عبيد الله وحدثنا داود بن محمد المروزي قال حدثنا أبو إبراهيم الترجماني قال حدثنا عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن سعيد بن سلمة الهمداني عن الشعبي قال رأى أبو هريرة رجلا فأعجبه هيئته فقال ممن أنت قال من النبط قال تنح عنى سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول قتلة الأنبياء وأعوان الظلمة فإذا اتخذوا الرباع وشيدوا البنيان فالهرب الهرب أما الحديث الأول فيروى من غير هذا الطريق عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم عن النبي عليه السلام منهم على بن أبى طالب وأبو سعيد الخدري وأبو جحيفة وأنس بن مالك وابن عباس وأما الثاني فلا أصل له عن ثقة

(2/345)


947 - عبد الرحمن بن مسهر أخو على بن مسهر يقال كان قاضى ال الجبل يكنى أبا الهيثم حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير يذكر عن عبد الله بن إدريس قال عاتبت أبا يوسف في أخ لعلي بن مسهر كان استقضاه وظهر منه خيانة وجور فقلت ما أتقيت الله وأتيت مثله القضاء قال إنه شكا الي الحاجة حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول كان لعلي بن مسهر أخ يقال له عبد الرحمن بن مسهر قال وكان أصحاب الحديث إذا جاءوا إلى علي يخرج إليهم عبد الرحمن فيحدثهم فكان علي يخرج وهو يحدثهم فيقول يا صفيق الوجه إنما جاءوا الي لم يجيئوا إليك قال أبى وبلغني أن أبا يوسف ولاه القضاء يعنى لعبد الرحمن بن مسهر قال فخرج يثنى على نفسه عند هارون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن مسهر ليس بشيء ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عيسى بن إبراهيم البركي قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر أخو على بن مسهر قال حدثنا عبد الجبار بن عباس الهمداني عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قام أحدكم من منامه فليقل الحمد لله الذي رد فينا أرواحنا بعد إذ كنا أمواتا ومن نسي صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها حدثنا محمد بن عبيد بن أسباط ومحمد بن إسماعيل وعلي بن عبد العزيز قالوا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الجبار بن العباس عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفره الذي ناموا فيه حتى طلعت الشمس فقال إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن صلاة فليصلها إذا استيقظ ومن نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لم يقيمه عبد الرحمن بن مسهر وغير اللفظ وهذا الصواب حدثنا محمد بن الربيع بن شاهين قال حدثنا عيسى بن إبراهيم البركى قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر أخو على بن مسهر قال حدثنا عبد الله بن زيد بن أسلم عن ربيعة بن عثمان عن خوات بن جبير قال كنت أصلى فجاء رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال خفف فإن لنا إليك حاجة حدثنا محمد بن الربيع قال حدثنا عيسى قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال صلى على رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة أيام ولا يتابع عليها كلها حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا خالد بن أبى يزيد القرني قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر عن أبى خالد الواسطي عن أبى هاشم الرماني عن سعيد بن جبير عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه سئل عن رجل قال يوم أتزوج فلانة فهى طالق ثلاثا قال طلق ما لا يملك

(2/346)


948 - عبد الرحمن بن محمد المحاربي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال عرضت على أبى حديثا حدثناه على

(2/347)


بن الحسن أبو الشعثاء وأبو كريب قالا حدثنا المحاربي عن معمر عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى سعيد الخدري قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن التشبيه في الصلاة فقال لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا فأنكره أبى واستفظعه ثم قال لي المحاربي عن معمر قلت نعم فأنكره جدا قال أبو عبد الله ولم نعلم أن المحاربي سمع من معمر شيئا وبلغنا أن المحاربي كان يدلس وهذا الحديث رواه بن عيينة عن الزهرى عن سعيد بن المسيب مرسلا وعباد بن تميم عن عمه عن النبي صلى الله عليه و سلم مسند ورواه سويد بن عبد العزيز عن مرة عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة وعباد بن تميم عن عمه أسنده عنهما جميعا ورواه بن لهيعة وعثمان بن الحكم الجذامي عن عقيل عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم ولم يذكروا عباد بن تميم وهكذا رواه إسحاق بن راشد وزمعة بن صالح في رواية أبى عامر العقدى عنه وقال على بن قادم عن زمعة عن الزهرى عن أنس ولا يصح أنس وقال أحمد بن عمرو بن السرح عن خاله عن عقيل وعن عبد الرحمن بن جعفر المدني عن صالح بن أبي الأخضر عن الزهرى عن سعيد وأبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه وحدثنا عبد الله بن أحمد قال قيل لأبى ان المحاربي حدث عن عاصم عن أبى عثمان عن جرير تبنى مدينة بين دجلة ودجيل فقال كان المحاربي جليسا لسيف بن محمد بن أخت سفيان وكان سيف كذابا وأظن المحاربي سمعه منه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن غيلان قال قيل لوكيع مات عبد الرحمن المحاربي فقال رحمه الله ما كان أحفظه لهذه الأحاديث الطوال

(2/348)


949 - عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه عن علي رضي الله عنه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه عن علي في القادر يطوف طوافين قال البخاري ولا يصح وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عيسى بن يونس عن محمد بن أبى إسماعيل عن عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه قال أهللت بالحج فأدركت عليا يلبى لعمرة وحجة فقلت إنما خرجت لأقتدي بك قال وكيف تقتدى بي وقد أفردت الحج فقدم مكة فطاف طوافين وسعى سعيين ثم أقام حراما حتى يوم النحر
950 - عبد الرحمن بن نمر اليحصبي شامي عن الزهرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول بن نمر الذي روى عن الزهرى ضعيف
951 - عبد الرحمن بن هانئ أبو نعيم النخعي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أبا نعيم عن أبى نعيم النخعي فقال من جالسه عرف ضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أبو نعيم النخعي ليس بشيء وعرضت عليه حديثه عن شريك عن إبراهيم بن مهاجر عن زياد بن حدير عنه قال لين بقيت لنصارى بنى تغلب فقال ليس بشيء هذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم عبد الرحمن بن هانئ النخعي أخبرنا شريك بن عبد الله بن الحارث النخعي عن إبراهيم بن مهاجر البجلي عن زياد بن حديد الأسدي قال قال علي لئن بقيت لنصارى بنى تغلب لأقتلن المقاتلة ولأسبين الذرية فإني كتبت الكتاب بين النبي صلى الله عليه و سلم وبينهم على أن لا ينصروا أبناءهم ولا يتابع عليه

(2/349)


952 - عبد الرحمن بن يزيد بن تميم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم فقال قلب أحاديث شهر بن حوشب صيرها فجعلها أحاديث الزهرى ضعفه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت الهيثم بن خارجة وذكر أبا عبد الله عبد الرحمن بن يزيد بن تميم فقال أبو عبد الله حدثنا عنه الوليد بأحاديث وكان أبو عبد الله يستنكرها فقال الهيثم حدث الوليد عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم عن مكحول حديث الناس فبلغ ذلك وكيع فقال سوه شيخ مثل ذاك يحدث يمثل هذا الحديث
953 - عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد الأنصاري مجهول بالنقل لا يقيم الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن موسى الأهوازي قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي قال حدثنا عمرو بن محمد من ولد الحسن بن أبى الحسن وأثنى عليه خيرا قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى عن سعيد الأنصاري عن أبيه عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من دعاء أحب إلى الله من قول العبد اللهم اغفر لأمة محمد رحمة عامة حدثنا محمد بن هارون الأنصاري قال حدثنا على بن الحسين بن أشكاب قال حدثنا عمرو بن محمد البصري قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد الأنصاري عن أبيه عن أبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله وفى هذا رواية من غير هذا الوجه أيضا تقارب هذه الرواية في الضعف

(2/350)


954 - عبد الرحمن بن يحيى العذري عن مالك مجهول أيضا لا يقيم الحديث من جهته ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا على بن حرب الطائي قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى العذري قال حدثنا مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من قرأ القرآن فأعرب فيه كانت له دعوة عند الله مستجابة إن شاء عجلها في الدنيا وإن شاء أخرها في الآخرة وأخبرني على بن عبد الصمد وإبراهيم بن موسى قالا حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثى قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد العذري قال حدثني مالك بن أنس عن أبى الزناد عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال جاء رجل من العرب إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فسأله أرضا بين جبلين وكتب له بها فأسلم ثم أتى قومه فقال لهم أسلموا فقد جئتكم من عند رجل يعطى عطية من لا يخاف الفاقة ليس لهما جميعا أصل من حديث مالك ولا يتابع هذا الشيخ عليهما فأما الحديث الأول فليس له أصل من حديث الناس عن ثقة وأما الحديث الثاني فرواه حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم نحو هذا الكلام
955 - عبد الرحمن بن يوسف عن الأعمش مجهول أيضا في النسب والرواية حديثه غير محفوظ ولا يعرف الا به حدثنا أحمد بن داود القومسي وأبو إسحاق بن إبراهيم الإنماطى قالا حدثنا دحيم قال حدثنا بن أبى فديك عن عبد الرحمن بن يوسف عن سليمان بن مهران عن أبى وائل شقيق بن سلمة عن بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة

(2/351)


956 - عبد الرحمن بن يامين كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن يامين كوفى منكر الحديث وقال أحمد عن أبى يحيى الحماني قال حدثنا عبد الرحمن أبو العلاء ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد قال حدثنا أبى عن عبد الرحمن بن يامين عن أبى جعفر عن محمد بن الحنفية عن علي قال نهى النبي عليه السلام عن متعة النساء يوم خيبر وهذا يروى عن الزهرى عن عبد الله والحسن ابنى محمد بن الحنيفة عن أبيهما عن علي عن النبي عليه السلام وهذا الإسناد وهو أجود من حديث الحماني

(2/352)


956 - بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده
957 - عبد الرحمن السدي عن داود بن أبى هند مجهول أيضا ولا يتابع على حديثه ولا يعرف من وجه يصح حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا جندل بن والق التغلبي قال حدثنا أبو مالك الواسطي عن عبد الرحمن السدي عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يقول الله اطلبوا الفضول من الرحماء من عبادي تعيشون في أكنافهم فإني جعلت فيهم رحمتي ولا تطلبوها من القاسية قلوبهم فإني جعلت فيهم سخطي لا يتابع عليه من جهة تثبت
958 - عبد الرحمن مولى سليمان بن عبد الملك عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن مولى سليمان بن عبد الملك عن أنس يعد في الشاميين قال البخاري منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا موسى بن سهل الرملي قال حدثنا سوار بن عمارة قال حدثنا عبد الرحمن مولى سليمان بن عبد الملك عن أنس بن مالك قال أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم بقصعة من لحم شوي وعنده أبو بكر الصديق ثم دخل عليهم عمر فأكلوا جميعا ثم تمسحوا بخرقة ثم انتظروا ثم انتظروا حتى أتاهم المؤذن للمغرب فقاموا جميعا فصلوا ولم يتوضأ النبي صلى الله عليه و سلم ولا أبو بكر ولا عمر ولا يحفظ هذا اللفظ إلا في هذا الحديث وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه أكل مما مست النار ثم صلى ولم يتوضأ

(3/3)


959 - عبد الرحمن بن أخى محمد بن المنكدر عن عمه ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال حدثنا داود بن مهران قال حدثنا عبد الله بن داود التمار قال حدثنا عبد الرحمن بن أخى محمد بن المنكدر عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال عمر ذات يوم لأبى بكر يا خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال أبو بكر أما لئن قلت ذاك لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ما طلعت الشمس على رجل خير من عمر
960 - عبد الرحمن الأصم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على سمعت يحيى يقول كان عبد الرحمن الأصم صاحب قدر قال علي قلت ليحيى كان يرى القدر قال نعم كان بصريا وكان يكون بالمدائن باب عبد العزيز

(3/4)


961 - عبد العزيز بن بكار البكراوي حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا إبراهيم بن المستمر العروقى قال حدثنا أحمد بن سعيد الجبيرى قال حدثنا عبد العزيز بن بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه عن جده عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يلي ولد العباس من كل يوم يليه بنو أمية يومين ولكل شهر شهرين
962 - عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي القرشي حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبي حديثا حدثناه إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقى قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن القرشي قال حدثنا خصيف عن أبي صالح عن أسماء بنت يزيد عن خزيمة بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الولد للفراش وحسابهم على الله مع أحاديث سمعتها من إسماعيل عن هذا الشيخ فقال أبي عبد العزيز بن عبد الرحمن هذا الذي يروى عن خصيف اضرب على أحاديثه هي كذب أو قال موضوعة أو كما قال عبد الرحمن فضربت على حديثه قال أبو عبد الرحمن وحدثنا عنه لوين بعد دهر قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن قال أبو عبد الرحمن هو البالسي كان يكون ببالس وإنما أنكر أبو عبد الله الإسناد لا المتن واما المتن فمعروف بغير هذا الإسناد عن عمرو بن خارجة الجنبي وأبي هريرة وعبد الله بن عمر وجماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال الولد للفراش

(3/5)


963 - عبد العزيز بن أبي رواد واسم أبي رواد ميمون حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال مات عبد العزيز بن أبي رواد فجىء بجنازته فوضعت عند باب الصفا واصطف الناس وجاء الثوري فقال الناس جاء الثوري جاء الثوري فجاء حتى خرق الصفوف والناس ينظرون إليه فجاوز الجنازة ولم يصل عليها وذلك أنه كان يرى رأى الإرجاء حدثنا منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت مؤمل بن إسماعيل يقول إن سفيان الثوري لم يصل على أبي رواد فقيل له والله اني لارى الصلاة على من هو دونه عندي ولكني أردت ان أرى الناس أنه مات على بدعة حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال حدثنا يحيى بن سليم قال سمعت عبد العزيز بن أبي رواد يسأل هشام بن حسان وهو في

(3/6)


الطواف ما كان الحسن يقول في الإيمان قال كان يقول قول وعمل قال فما كان بن سيرين يقول فقال كان يقول آمنا بالله وملائكته وكتبه ورسله الآية لا يزيد على ذلك فقال بن أبي رواد كان بن سيرين كان بن سيرين فقال هشام بن حسان بين أبو عبد الرحمن الإرجاء بين أبو عبد الرحمن الإرجاء يعني بن أبي رواد وحدثنا حاتم قال حدثنا الحميدي قال قال سفيان بن عيينة قدمت قدمة لي من سفر إلى مكة فلقينى سفيان الثوري بالأبطح وكان قدم قبلى فقال لي وأنا في المحمل يا بن عيينة عبد العزيز بن أبي رواد يفتى المسلمين قال قلت وفعل قال نعم حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا سلمة بن شبيب قال سمعت عبد الرزاق قال كنت جالسا مع سفيان الثوري بمكة إذ مر عبد العزيز بن أبي رواد فقال سفيان أما إنه إذ كان شابا أفقه منه شيخا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال قلت للنضر بن شميل إن عبد العزيز بن أبي رواد كان إذا عرف الرجل بمجالسة بن عون قال أفدنا من آداب بن عون قال لكن بن عون لا يقول أفيدونا من آداب عبد العزيز يعنى الإرجاء حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الفراء قال حدثنا يوسف بن أسباط قال كنت يوما عند عبد العزيز بن أبي رواد قال فقال أخبر عطاء عن الحسن أنه كان يقول ثلاث من كن فيه فهو منافق فقال عطاء رحمه الله أبا سعيد قد حدث إخوة يوسف فكذبوا ووعدوا فأخلفوا واتمنوا فخانوا فمنافقين كانوا قال فصحت بهم صيحة قال قلت أنت سمعت هذا من عطاء قال فاصفر لونه

(3/7)


حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن شبة أبو زيد النميري قال سمعت أبا عاصم يقول جاء عكرمة بن عمار إلى بن أبى رواد فدق عليه الباب وقال أين الضال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الفراء قال حدثنا يوسف بن أسباط قال كان عبد العزيز بن أبى رواد مرجئا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول عبد العزيز بن أبى رواد رجل صالح وكان مرجئا وليس هو في التثبت مثل غيره حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن عبد العزيز بن أبى رواد وأيمن بن نائل فقال هؤلاء قوم صالحون يعنى في الحديث فيما أرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن أبي رواد واسم أبو رواد ميمون خراساني سكن مكة كان يذهب إلى الإرجاء قال الحميدي كان يرى الإرجاء ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا عبد العزيز بن أبى رواد عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة قال بصر يحيى بن يعمر وحميد بن عبد الرحمن الحميدي بعبد الله بن عمر فقال أحدهما لصاحبه لو كنا في قطر من أقطار الأرض كان ينبغي لنا أن نأتي إلى هذا فنسأله قال فأتياه فقالا يا أبا عبد الرحمن إنا قوم نطوف هذه الأرضين ونلقى قوما يختصمون في الدين ونلقى قوما يقولون لا قدر قال فإذا لقيتم أولئك فأخبروهم أن عبد الله منهم بريء وأنهم منه برءاء ثلاث مرات يعيدها ثم قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتاه شاب حسن الوجه حسن اللحية حسن الثياب فقال أدنو يا رسول الله قال أدنه فدنا ثم قال أدنو يا رسول الله قال ادنه ثم قال أدنو يا رسول الله قال ادنه فدنا حتى ظننا أن

(3/8)


ركبتيه قد مستا ركبتي رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم قال يا رسول الله ما الإيمان قال الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر خيره وشره قال صدقت ثم قال فما شرائع الإسلام قال تقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتحج البيت وتصوم رمضان والاغتسال من الجنابة قال صدقت وذكر الحديث هكذا قال شرائع الإسلام وتابعه على هذه اللفظة أبو حنيفة وجراح بن الضحاك وهؤلاء مرجئة ورواه سفيان الثوري عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فجاء رجل فذكر من هيئته فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ادنه فدنا حتى كادت تمس ركبته ركبته فقال يا رسول الله أخبرني ما الإيمان أو عن الإيمان قال تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر قال سفيان أراه قال خيره وشره قال فما الإسلام قال إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم شهر رمضان والغسل من الجنابة كل ذلك يقول صدقت ورواه حماد بن زيد عن مطر الوراق عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر الحديث بطوله وقال فقال يا رسول الله ما الإسلام قال تقيم الصلاة وتؤتى الزكاة فذكره ورواه سليمان التيمى عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر بينا نحن جلوس حول رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا جاء رجل عليه سيماء السفر فتخطا فجلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد ما الإسلام ورواه كهمس بن الحسن عن عبد الله بن بريدة فذكره عن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا ورواه زهير بن معاوية عن عبد الله بن عطاء عن بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا ورواه عثمان بن غياث عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا ورواه داود بن أبي هند عن عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال ما الإسلام فذكره كما قال الثوري ولم يقل عن عمر حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا العباس بن عبد العظيم عن مؤمل بن إسماعيل عن خويل قال قلت لعبد العزيز بن أبى رواد ما تقول في الإيمان قال هو قول بلا عمل قال قلت إن أصحابنا لا يقولون هذا قال ومن أصحابكم قلت أيوب وابن عون ويونس قال شكاك لا أكثر الله في المسلمين مثل هؤلاء

(3/9)


964 - عبد العزيز بن أبي حازم حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن عبد العزيز بن أبي حازم فقيل كيف هو قال أما روايته فيبدون أنه قد سمع من أبيه وأما هذه الكتب التي عن غير أبيه فيقولون إن كتب سليمان بن بلال صارت إليه قلت له وكان يدلسها قال ما أدرى أخبرك حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال ما رأيت عبد الرحمن بن مهدي حدث عن بن أبى حازم بحديث

(3/10)


965 - عبد العزيز بن حوران حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت هشام بن يوسف وسئل عن عبد العزيز بن حوران شيخ من أهل صنعاء روى عن وهب بن منبه فقال كان ضعيفا كان يشبه القصاص ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا معاذ بن أسد أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا رباح بن زيد قال حدثني عبد العزيز بن حوران قال سمعت وهب بن منبه يقول إن مثل الدنيا والآخرة كمثل رجل له ضرتان إن أرضى إحداهما أسخط الأخرى
966 - عبد العزيز بن المطلب عن الأعرج ولا يتابع عليه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن عبد العزيز بن المطلب المخزومي ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الفضل الأسفاطي قال حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني أبى عن عبد العزيز بن المطلب عن عبد الرحمن بن هرمز الأعرج عن أبى هريرة قال قال رسول الله عليه وسلم من أريد ماله ظلما فقاتل دونه فقتل فهو شهيد

(3/11)


967 - عبد العزيز بن جريج عن عائشة في الوتر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن جريج عن عائشة في الوتر روى عنه ابنه عبد الملك ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه الحسن بن على بن زياد قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا هشام بن يوسف عن بن جريج عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقرأ في الوتر في الأولى بسبح اسم ربك الأعلى وفى الثانية قل يا أيها الكافرون وفى الثالثة قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس وحدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقرأ في الثلاث ركعات الأواخر في الأولى بسبح اسم ربك الأعلى فذكر نحوه حدثنا أحمد بن محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن خصيف عن عبد العزيز بن جريج عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح الحراني قال حدثنا محمد بن سلمة قال حدثنا خصيف عن عبد العزيز بن جريج قال قدمت علينا عائشة بمكة فسألتها عن وتر النبي صلى الله عليه و سلم فقالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يوتر بسبح اسم ربك الأعلى وفى الثانية بقل يا أيها الكافرون وفى الثالثة قل هو الله أحد والرواية عن أبي بن كعب وابن عباس في الوتر أصح من هذه الرواية وأولى

(3/12)


968 - عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الأكوع حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الأكوع جعل في أهل المدينة عن عبد الله بن رافع روى عنه يزيد بن عمرو ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن عباد المكى قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن يزيد بن عمرو الأسلمي عن عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الأكوع قال صليت مع عبد الله بن رافع بن خديج العصر وهو بالضرية قال فأهل البادية يؤخرون العصر فأخرها هو قال فقلت له لقد أخرت هذه الصلاة فقال بيديه وحركهما مالي وللبدع مرتين أو ثلاثا هذه صلاة آبائي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا يتابع عليه والرواية في تأخير العصر فيها لين
969 - عبد العزيز بن عمران الزهري أبو ثابت حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن عمران لا يكتب حديثه منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عبد العزيز بن عمران عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه عن أمه أم كلثوم قالت حدثتني بسرة بنت صفوان قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم من يخطب أم كلثوم قلت فلان وفلان قال فأين أنت عن عبد الرحمن بن عوف وإنه سيد المسلمين وخيارهم أمثاله حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن شيخ من أهل المدينة يقال له عبد العزيز بن عمران فقال ما كتبت عنه شيئا حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن عبد العزيز بن عمران من ولد عبد الرحمن بن عوف يقال له بن أبي ثابت ما حاله قال ليس بثقة إنما كان صاحب شعر

(3/13)


970 - عبد العزيز بن حكيم الحضرمي حدثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا عباس بن عبد العظيم العنبري وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قالا حدثنا علي بن المديني قال سألت جريرا قلت رويت عن عبد العزيز بن حكيم شيئا قال لا ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت عبد العزيز بن حكيم قال صليت خلف زيد بن أرقم على ميت فكبر عليه خمسا قال وحدثني من زعم أنه سمع زيد بن أرقم يقول هذه صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم وفى هذه رواية من غير هذا الوجه عن زيد بن أرقم أيضا وعن حذيفة وأسانيدها متقاربة لينة

(3/14)


971 - عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان أبو سهل المروزي عن الزهري وأيوب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان أبو سهل المروزي عن الزهري وأيوب قال البخاري ليس بالقوي عندهم ومن حديثه عن الزهري ما حدثناه محمد بن أيوب وجعفر بن محمد الزعفراني قالا حدثنا الهيثم بن يمان أبو بشر قال حدثنا عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قرأ مالك يوم الدين حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا خالد بن مخلد عن عبد العزيز بن الحصين عن أيوب عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة وسما الأحرف في الحديث فلا يتابع عليهما جميعا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد العزيز بن الحصين الترجمان خراساني ضعيف الحديث وكلا الحديثين الرواية فيهما من غير هذا الوجه مضطربة فيها لين وأما الرواية في تسعة وتسعين اسما مجملة بأسانيد جياد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم

(3/15)


972 - عبد العزيز بن أبان أبو خالد القرشي كوفي عن الثوري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان القرشي أبو خالد قال حدثنا سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن رجلا سأل النبي عليه السلام عن مواقيت الصلاة فقال له صل معنا هذين اليومين وذكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عبد العزيز بن أبان قال لم أخرج عنه في المسند شيئا وقد أخرجت عنه على غير وجه الحديث لما حدث بحديث المواقيت تركته حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول قيل لجرير بن عبد الحميد إن عبد العزيز بن أبان يقول إنك لم تسمع من منصور شيئا قال فيقول ماذا قال يقول إنك عرضت عليه قال فرفع يديه يدعو عليه قال فأظنه استجيب له قيل لأبي إن عبد العزيز بن أبان روى عن سفيان عن عاصم عن بن عثمان عن جرير تبنى مدينة بين دجلة ودجيل قال كل من حدث بهذا عن سفيان فهو كذاب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان ليس بشيء حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان كذاب يدعى ما لم يسمع وأحاديث لم يخلقها الله قط حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان ليس بثقة قيل فمن أين جاء ضعفه قال كان يأخذ أحاديث الناس فيرويها حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال سمعت الحسن بن علي الحلواني قال سمعت يحيى بن آدم يسأل عن عبد العزيز بن أبان فقال هو إلى الآن يكتب حديث سفيان قال وكان يحيى قليل الكلام في الناس وقال كلاما معناه هذا من يحيى كثير

(3/16)


973 - عبد العزيز بن مسلم القسملي في حديثه بعض الوهم وحديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا حرمي بن عثمان قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما خذوا جنتكم قلنا يا رسول الله أمن عدو قد حضر قال لا جنتكم من النار قولوا سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر يأتين يوم القيامة مقدمات ومعقبات ومجنبات وهن الباقيات الصالحات حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن عبد الجليل بن حميد عن خالد بن أبي عمران قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خذوا جنتكم فذكر نحوه وحدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن سهيل عن محمد بن عجلان عن رجل بعسقلان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما لأصحابه خذوا جنتكم فذكر مثله

(3/17)


974 - عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز بن مروان القرشي حدثنا أحمد بن زكريا العابدي قال حدثنا ميمون بن الأصبغ النصيبي قال قال أبو مسهر عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ضعيف الحديث

(3/18)


975 - عبد العزيز بن يحيى المديني يحدث عن الثقات بالبواطيل ويدعى من الحديث ما لا يعرف به غيره من المتقدمين عن مالك وغيره من حديثه ما حدثناه محمد بن علي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال حدثنا الليث بن سعد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم سرير مشبك بالبردى عليه كساء أسود قد جلسناه على البردى ودخل عليه أبو بكر وعمر والنبي عليه السلام نائم عليه فلما دخلا استوى النبي صلى الله عليه و سلم جالسا فنظرا فرأيا أثر السرير في جنب رسول الله صلى الله عليه و سلم فبكى أبو بكر وعمر فقال لهما رسول الله صلى الله عليه و سلم ما يبكيكما قالا نبكى يا رسول الله أن هذا السرير قد أثر بجنبك خشونته وكسرى وقيصر على فراش الديباج والحرير فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن عاقبة كسرى وقيصر إلى النار وعاقبة سريرى هذا إلى الجنة حدثنا محمد بن علي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال حدثنا الليث بن سعد عن داود عن بصرة بن أبى بصرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم قال اطلبوا الخير عند ذوي الرحمة من عبادي فإن فيهم رحمتى فتعيشوا في أكنافهم ولا تطلبوها من الفسقة فإن فيهم سخطى أما الحديث الأول فيروى بغير هذا الإسناد وخلاف هذا اللفظ وليس له من حديث الليث ولا غيره عن هشام بن عروة أصل والحديث الثاني ليس له أصل عن ثقة

(3/19)


976 - عبد العزيز بن يحيى الحراني أبو الأصبغ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ عن عيسى بن يونس عن بدر لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه علي بن الحسن الرازي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ الحراني قال حدثنا عيسى بن يونس عن بدر بن الخليل عن سلم بن عطية عن عطاء بن أبي رباح عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من حق جلال الله على العباد إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن بأن استرعاه الله إياه وطاعة الإمام المقسط وفى هذا رواية من غير هذا الوجه بألفاظ مختلفة أسانيدها أصلح من هذا
977 - عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن الرجل بالحديث والشيء لا يحدث بحديثه كله وأنه حدث عن الدراوردي بحديث حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قيل لأبي عبد الله الدراوردي يروى عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يرخى عمامته من خلفه فتبسم وأنكره أبي وقال إنما هذا موقوف وهذا الحديث حدثناه أبو يحيى بن أبي مسرة قال حدثنا يحيى بن محمد الجابري قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه

(3/20)


978 - عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب ضعيف لم يحدث عنه إلا إسماعيل بن عياش ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن أحمد بن عاصم الأنطاكي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثنا عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب عن شهر بن حوشب عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال إنه كائن بعدي أمراء يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لهم عليكم فلا تقتلوا برأيكم أما هذا اللفظ فلا تقتلوا إلا برأيكم فلا يحفظ إلا في هذا الحديث وقد روي في هذا المعنى بخلاف هذا اللفظ رواية أحسن من هذا باب عبد الملك

(3/21)


979 - عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي كوفي وقال عيسى بن يونس عبادة ليس بالقوي عندهم

(3/22)


ومن حديثه ما حدثناه محمد بن منك قال حدثنا بكر بن بكار قال حدثنا عبد الملك بن الحسين النخعي قال حدثنا علي بن الأقمر عن أبي جحيفة قال مر رسول الله صلى الله عليه و سلم برجل سادل فعطف عليه رداءه وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة بن سوار قال حدثنا عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي عن عبد الملك بن بشير عن عكرمة عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحدا له في السفر ولا يتابع عليهما حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو مالك النخعي ليس بشيء وقد روي في السدل عن أبي رافع إسناد جيد وعن أنس في الحداء قصة أنجشة بأسانيد جياد

(3/23)


980 - عبد الملك بن سليمان القرقساني عن عيسى بن يونس حديثه غير محفوظ حدثنا الحسن بن علي بن شهريار قال حدثنا عبد الملك بن سليمان القرقساني قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قتل دون ماله فهو شهيد ليس هذا من حديث شعبة إنما هذا مبارك أبو سحيم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال المقتول دون ماله شهيد حدثناه يوسف بن موسى المروزي قال حدثنا علي بن الحسين الدرهمي قال حدثنا مبارك ولا يعرف عن عبد العزيز إلا من هذا الوجه وفى هذا الباب عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أحاديث صحاح

(3/24)


981 - عبد الملك بن عبد الرحمن من ولد عتاب بن أسيد عن بن جريج حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا الحسن بن علويه القطان قال حدثنا على بن سيابة الثقفي قال حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن من ولد عتاب بن أسيد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال أول من هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم عثمان بن عفان كما هاجر لوط قال ليس له من حديث بن جريج أصل وفيه رواية من غير هذا الطريق من وجه يقارب هذا
982 - عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي نزل بالبصرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي نزل البصرة عن الأوزاعي وابن أبي عبلة قال البخاري ضعفه عمرو بن علي جدا منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي عن إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت على بن أم حرام كساء خز وقد صلى مع النبي صلى الله عليه و سلم القبلتين وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أكرموا الخبز فإن الله أكرمه وأخرجه لكم من بركات السماء والأرض قال الفلاس قال يحيى بن معين أول هذا الحديث حق وآخره باطل حدثنا عبد الله بن أحمد بن موسى قال سمعت عمرو بن علي قال عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي كذاب

(3/27)


983 - عبد الملك بن أبي جمعة المغني التمار بصرى عن الحسن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت نجيح قال عبد الملك بن أبي جمعة بصري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عبد الملك بن أبي جمعة المغني التمار قال سمعت الحسن يقول اغد عالما أو متعلما ولا تكن الثالث فتهلك فقيل يا أبا سعيد وما الثالث قال مماري أو مكابر

(3/28)


984 - عبد الملك بن عبد الملك عن مصعب بن أبي ذئب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن عبد الملك عن مصعب بن أبي ذئب قال البخاري في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور حدثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن عبد الملك بن عبد الملك حدثه عن المصعب بن أبي ذئب عن القاسم بن محمد عن أبيه أو عمه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ينزل الله تبارك وتعالى ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لكل نفس إلا إنسانا في قلبه شحنا أو شرك بالله وفى النزول في ليلة النصف من شعبان أحاديث فيها لين والرواية في النزول في كل ليلة أحاديث ثابتة صحاح فليلة النصف من شعبان داخلة فيها إن شاء الله

(3/29)


985 - عبد الملك بن قدامة الجمحي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الملك بن قدامة بن إبراهيم بن محمد بن حاطب الجمحي يعرف وينكر عنده عن عبد الله بن دينار مناكير ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن منهال حدثنا عبد الملك بن قدامة الجمحي رجل من ولد قدامة بن مظعون عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمرو عن إسحاق بن بكر عن سعيد بن أبى سعيد عن أبى هريرة قال بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم في ملأ من أصحابه إذ جاءه رجل فسلم عليه فرد عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم ورد الملأ فقال يا محمد ألا تخبرني ما الإيمان وذكر الحديث بطوله لا يتابع عليه وله غير حديث عن عبد الله بن دينار مناكير

(3/30)


986 - عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي عن عطاء حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيدة قال حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم في الشفعة قال إذا كان طريقهما واحدا ينتظرها وإن كان صاحبها غائبا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول قال شعبة في حديث

(3/31)


عبد الملك بن أم سليمان عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم في الشفعة للجار مثل هذا وهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول كان عبد الملك بن أبي سليمان فيه شيء مقطع يوصله وموصل يقطعه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو نعيم قال سمعت وكيع يقول سمعت شعبة يقول لو روى عبد الملك بن أبي سليمان حديثا آخر مثل حديث الشفعة طرحت حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي قال حدثني أمية بن خالد قال قلت لشعبة مالك لا تحدث عن عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي قال تركت حديثه قلت تحدث عن محمد بن عبيد الله العرزمي وتدع عن عبد الملك بن أبي سليمان وكان حسن الحديث قال من حسنها فررت وفى الشفعة أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الأسانيد

(3/32)


987 - عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة عن النبي صلى الله عليه و سلم حديثه في الكوفيين قال البخاري لم يتبين سماع بعضهم من بعض وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز عن أبي عبيد القاسم بن سلام قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن يحيى بن هانئ قال أخبرني أبو حذيفة عن عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الصدقة يبتغى بها وجه الله وإن الهدية يبتغى بها وجه الرسول وقضاء الحاجة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به
988 - عبد الملك بن أعين حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن عباد المكى قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الملك بن أعين وكان رافضيا حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن سفيان عن عبد الملك بن أعين وكان قد حدث عنه ثم تركه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حمران بن أعين وعبد الملك بن أعين ليسا بشيء ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن الحسين القومسي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا سلمة عن محمد بن إسحاق عن عبد الملك بن أعين عن أبي حرب بن أبي الأسود الديلي قال بعثني أبي إلى جندب بن عبد الله البجلي قال سله ما حضرت من أمر أبي بكر وعلي قال جيء بعلي حتى أقعد بين يديه فقيل له بايع قال فإن لم أفعل فذكر كلاما قال إذا أكون عبد الله وأخو رسوله وذكر الحديث حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الملك بن أعين وكان شيعيا رافضا صاحب رأي

(3/33)


989 - عبد الملك بن مهران صاحب مناكير غلب على حديثه الوهم لا يقيم شيئا من الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي قال حدثنا حفص بن عمر الحلواني قال حدثنا مروان بن معاوية عن سهل بن عبد الله المروزي عن عبد الملك بن مهران عن ذكوان أبي سهيل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ولع بأكل الطين فكأنما أعان على قتل نفسه حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن عبد الملك بن مهران عن عمرو بن دينار عن بن عباس قال إذا دخل رسول الله عليه وسلم إن بي الناصور إذا توضأت سأل منى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا توضأت فسال من قرنك إلى قدمك فلا وضوء عليك حدثنا محمد بن سنان الشيزري قال حدثنا موسى بن أيوب النصيبي قال حدثنا عبد الملك بن مهران عن عبد الوارث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن نقص الرؤيا على النساء كلها ليس لها أصل ولا يعرف منها شيء من وجه يصح

(3/34)


990 - عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو سمع عليا والزبير قال البخاري ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن عبد الله بن محمد عن جده عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو المازني قال سمعت عليا وهو يناشد الزبير فقال أنشدك الله يا زبير أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إنك تقاتلنى وأنت ظالم قال بلى ولكني نسيت وفي هذه الرواية من غير هذا الطريق تقارب هذه الرواية

(3/35)


991 - عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور حدثني آدم بن موسى قال مسعت البخاري قال عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور قال البخاري لا يتابع على حديثه وفي حديثه اختلاف وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا هشام عن العوام بن حوشب عن عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور عن بن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم عند هذا الركن وأتاه رجل بقدح فيه نبيذ فقربه إلى فيه فقطب له وجهه ثم رده فقال رجل أحرام هو قال فرده ثم قال إن هذه الأوعية تغتلمكم فما غلبكم منها فاكسروه بالماء ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله

(3/36)


992 - عبد الملك بن خشك الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت هشام بن يوسف عن عبد الملك بن خشك قال كان فيه ضعف قلت لهشام جالسته قال نعم ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني قال حدثنا زيد بن المبارك قال حدثنا يوسف بن زنجي اليماني عن عبد الملك بن خشك عن أبيه قال لقيت أبا هريرة بمكة فقال من أنت فقلت من أهل اليمن فقال سمعت حبيبى محمدا صلى الله عليه و سلم يحدث أن عامل جبلان وعاشر عدن يأتيان يوم القيامة كل واحد منهما مثل أحد ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به
993 - عبد الملك بن خلج الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت هشام بن يوسف عن عبد الملك بن خلج شيخ من أهل صنعاء روى عن وهب بن منبه فضعفه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن بره قال حدثنا محمد بن الحسن بن سدوس الصنعاني قال حدثنا رباح بن زيد عن عبد الملك بن خلج عن وهب بن منبه في قول الله تبارك وتعالى إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه قال العمل الصالح يبلغ الدعاء لم يقع إلينا لهذا الشيخ رواية نختبر بها حاله وأهل بلده أعلم به

(3/37)


994 - عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا بدل بن المحبر قال حدثنا عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن ذر وأبي وائل عن عبد الله قال ما أحصي ما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ في ركعتي الفجر وركعتي الغداة قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد ولا يتابع عليه بهذا الإسناد وقد روى المتن بغير هذا الإسناد بإسناد جيد
995 - عبد الملك بن هارون بن عنترة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك

(3/38)


بن هارون بن عنترة كوفي منكر الحديث حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا أبو غسان قال سألت بهز بن أسد قلت عبد الملك بن هارون بن عنترة قال حدثنا عنه نحو من عشرين كذاب منكر الحديث حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا أبو غسان قال سألت بهز بن أسد قلت عبد الملك بن هارون بن عنترة قال حدثنا عنه نحو من عشرين كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الملك بن هارون بن عنترة ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الملك بن هارون كذاب ومن حديثه ما حدثناه سهل بن مردويه التستري قال حدثنا حماد بن يحيى الجنديسابوري قال حدثنا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن البلاء يوكل بالقول ولا يتابع عليه ولا أصل له عن ثقة باب عبد الحميد

(3/39)


996 - عبد الحميد بن سالم عن أبي هريرة حدثني آدم بن سالم عن أبي هريرة من لعق العسل لا يعرف له سماع من أبي هريرة هكذا الحديث حدثناه إدريس بن عبد الكريم المقري قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا سعيد بن زكريا المدائني قال حدثنا الزبير بن سعيد عن عبد الحميد بن سالم أبي سلام عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من لعق العسل ثلاث غدوات في كل شهر لم يصبه عظيم من البلاء ليس له أصل عن ثقة
997 - عبد الحميد بن يحيى مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلمة قال حدثنا محمد بن هارون القطان قال حدثنا عثمان بن اليمان قال حدثنا عبد الصمد بن سليمان عن عبد الحميد بن يحيى عن عبد الله بن زيد عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم غط رأسك من الناس وإن لم تجد إلا خيطا ولا يعرف من غير هذا اللفظ بغير هذا الإسناد من وجه يثبت

(3/40)


998 - عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد قال البخاري ربما يخالف في حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن سعد الشاشي وأحمد بن داود وعبدوس بن ديزويه قالوا حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين قال حدثنا الأوزاعي قال حدثنا حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقال سعيد أو فيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه و سلم ان أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم وذكر الحديث بطوله رواه غير عبد الحميد عن الأوزاعي عن حسان فقال حدثت عن سعيد بن المسيب وليس مخرج الحديث بصحيح حدثنيه يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا عيسى بن مساور الجوهري قال حدثنا سويد بن عبد العزيز السلمي قال حدثنا الأوزاعي قال حدثت عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب قال لقيت أبا هريرة فقلت أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة وذكر الحديث بطوله

(3/41)


999 - عبد الحميد بن بهرام الفزاري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا علي بن جعفر المدائني قال سمعت شعبة يقول نعم الشيخ عبد الحميد بن بهرام ولكن لاتكتبوا عنه فإنه يروي عن شهر بن حوشب حدثنا زكريا بن يحيى قال محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثنا عن عبد الحميد بن بهرام شيئا قط ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح قال عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب أنه قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اشربوا ما طاب لكم فإذا خبث فذروه وكل امرئ حسب نفسه والرواية في هذا المعنى فيها لين

(3/42)


1000 - عبد الحميد بن جعفر الأنصاري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول كان سفيان بن سعيد يحمل على عبد الحميد بن جعفر قال يحيى وكلمته فيه فقلت ما شأنه ثم قال يحيى ما أدرى ما كان شأنه وشأنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان يحيى بن سعيد يضعف عبد الحميد بن جعفر قلت ليحيى قد روى عنه يحيى بن سعيد قال روى عنه وكان يضعفه وكان يروى يحيى عن قوم ما كانوا يساوون عنده شيئا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الحميد بن جعفر ثقة وكان يرمى بالقدر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن عبد الحميد بن جعفر فقال ليس به بأس ثم قال سمعت يحيى يقول كان سفيان يضعف عبد الحميد بن جعفر يعنى من أجل القدر

(3/43)


1001 - عبد الحميد بن يوسف الجزري عن ميمون بن مهران ولا يتابع على حديثه وليس بمشهور في النقل حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا بن سيابة الثقفي قال حدثنا عبد الله بن داود الواسطي قال حدثنا عبد الحميد بن يوسف الجزري عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ظلم معاهدا كنت خصمه يوم القيامة ومن كنت خصمه خصمته فقلت لعبد الله بن داود يا أبا محمد أين لقيت عبد الحميد بن يوسف قال دلني عليه حماد بن عمرو النصيبي وهو يروى من طريق آخر يقارب هذا الطريق بهذا اللفظ

(3/44)


1002 - عبد الحميد بن سنان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن سنان عن عبيد بن عمير في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا معاذ بن هانئ قال حدثنا حرب بن شداد أن يحيى بن أبي كثير حدثه عن عبد الحميد بن سنان عن حديث عبيد بن عمير أنه حدثه أبوه وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الكبائر تسع أعظمهن الإشراك بالله وقتل نفس المؤمن وفرار يوم الزحف والسحر وأكل مال اليتيم وأكل الربا وقذف المحصنة وعقوق الوالدين المسلمين واستحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا العباس بن الفضل الأزرق قال حدثنا حرب بن شداد قال حدثنا يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه وفي الكبائر أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الأسانيد
1003 - عبد الحميد بن الحسن الهلالي عن محمد بن المنكدر لا يتابع على حديثه عن بن المنكدر حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا عبد الحميد بن الحسن الهلالي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم قال العائد في هبته كالعائد في قيئه الإسناد غير معروف والمتن محفوظ وهذا اللفظ يروى عن بن عباس وغيره عن النبي صلى الله عليه و سلم بأسانيد جياد

(3/45)


1004 - عبد الحميد بن سليمان أخو فليح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الحميد بن سليمان أخو فليح ليس بشيء ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أبي مرة أحمد قال حدثنا يحيى بن قزعة قال حدثنا عبد الحميد بن سليمان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى منها كافرا شربة ماء تابعه زكريا بن منظور وهو دونه

(3/46)


1005 - عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب عن أبيه عن جده ولا يعرف سماع بعضهم من بعض وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا علي بن عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب قال حدثني أبي عن أبيه عن جده صهيب أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا تبغضوا صهيبا ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به
1006 - عبد الحميد بن قدامة عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن قدامة عن أنس في الفاغية لا يتابع عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا سليمان أبو داود عن عبد الحميد بن قدامة عن أنس قال كان أحب الريحان إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم الفاغية حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح بن عبادة حدثنا حجاج الصواف عن حبان الأسدي عن أبي عثمان النهدي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إذا ناول أحدكم أخاه ريحانا فلا يرده فإنه من الجنة هذا أولى

(3/47)


1007 - عبد الحميد بن زيد العمي أخو عبد الرحيم حديثه غير محفوظ وليس بمشهور في النقل حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبد الحميد بن زيد العمي عن أبيه عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا جاوزتم الخمسين من مهاجرى إلى المدينة فإنه سيكون جوار ورباط قالوا يا رسول الله ويكون بمكة رباط قال والذي نفسي بيده ليجيئون عدوا للكعبة ما تدرون من أي أرجائها يجيئون فما رباط تحت ظل السماء مشرق ولا مغرب أفضل من رباط مكة
1008 - عبد الحميد بن الربيع اليمامي عن عبد الله بن يحيى بن زيد مجهولين جميعا والحديث غير محفوظ حدثنا يحيى بن محمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن مسكين بن تميلة اليمامي قال حدثنا عبد الحميد بن الربيع بن سليمان قال حدثنا عبد الله بن محمد بن زيد قال حدثنا عكرمة بن غسان بن إياس بن سلمة عن أخيه محمد بن سلمة عن سلمة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أول من يخرج عليكم من هذه الخوخة رجل يمتع في دنياه ولا خلاق له في الآخرة

(3/48)


1009 - عبد الحميد بن موسى المصيعي يخالف في حديثه حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن الفريابي قال حدثنا عبد الحميد بن موسى المصيعي حدثنا عبيد الله بن عمرو عن يحيى بن سعيد عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من امرئ لا يؤدي زكاة ماله إلا ويجىء يوم القيامة شجاع أقرع ينهشه فيقول ما هذا فيقال هذا كنزك الذي بخلت به حدثنا هارون بن عيسى التجيبي قال حدثنا علي بن معبد بن شداد قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن يحيى بن أبي أنيسة عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله وهذا أولى باب عبد الواحد

(3/49)


1010 - عبد الواحد بن ثابت الباهلي عن ثابت البناني لا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا عبد الواحد بن ثابت الباهلي قال حدثنا ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال تسحروا ولو بجرعة من ماء حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا إبراهيم بن الحجاج قال حدثنا عبد الواحد بن ثابت الباهلي عن ثابت عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يفطر على تمرات أو شيء لم يمسه النار وقد روى جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يفطر على التمر وروى جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم عنه بأسانيد جياد أنه قال تسحروا فإن في السحور بركة وفى السحور أسانيد ثابتة وأما اللفظتان اللتان جاء بهما هذا الشيخ ولو بجرعة من ماء أو شيء لم يمسه النار فليس يتابعه عليهما ثقة

(3/50)


1011 - عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة المدني اليماني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة المديني عن عروة روى عنه الواقدي وطلحة بن يحيى منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن علي الأبار قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال حدثنا أبو عامر العقدي قال حدثنا عبد الواحد بن ميمون عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الغسل يوم الجمعة على من شهد الجمعة لا يحفظ هذا اللفظ إلا في هذا الحديث وفى غسل الجمعة أحاديث ثابتة صحاح بألفاظ مختلفة
1012 - عبد الواحد بن قيس عن أبي هريرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد

(3/51)


بن قيس عن أبي هريرة روى عنه الأوزاعي وهو والد عمر الشامي وكان الحسن بن ذكوان يحدث عنه بعجائب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد وذكر عنده عبد الواحد بن قيس الذي يروي عنه الأوزاعي فقال كان شبه لا شيء قال علي قلت ليحيى يعرف قال كان الحسن بن ذكوان يحدث عنه بعجائب ومن حديثه ما حدثناه على بن سعيد بن داود الأزدي قال حدثنا على بن الحسين الموصلي قال حدثنا عبيسة بن أبي صغيرة الهمداني عن الأوزاعي قال حدثني عبد الواحد بن قيس قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يكون في رمضان هدة توقظ النائم وتقعد القائم وتخرج العواتق من خدورها وفي شوال همهمة وفي ذي القعدة تميز القبائل بعضها من بعض وفى ذي الحجة تراق الدماء وفى المحرم أمر عظيم وهو عند انقطاع ملك هؤلاء قالوا يا رسول الله من هم قال الذين يأبون في ذلك الزمان ليس لهذا الحديث أصل من حديث ثقة ولا من وجه يثبت

(3/52)


1013 - عبد الواحد بن سليم مجهول في النقل وحديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن جعفر بن محمد قال حدثنا علي بن الجعد قال حدثنا عبد الواحد بن سليم عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال بينا أنا رديف رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ قال احفظ منى يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله رفعت الأقلام وجفت الصحف والذي نفسي بيده لو جهدت الأمة ليضروك بغير ما كتب الله لك ما قدرت عليه أو ما استطاعت حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبد الواحد بن سليم بصري ضعيف وقد روي هذا الكلام عن بن عباس من غير طريق أسانيدها لينة وبعضها أصلح من بعض

(3/53)


1014 - عبد الواحد بن زيد البصري الزاهد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن زيد البصري عن الحسن وعبادة بن نسي الكندي وعبد الله بن راشد وغيرهم قال البخاري تركوه وحدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال عبد الواحد بن زيد ليس بشيء حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا مكي قال حدثنا عبد الواحد بن زيد عن عبد الله بن راشد قال حدثني مولاي عثمان بن عفان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن لله مائة خلق وسبعة عشر خلقا من لقى الله منهن بواحدة يوم القيامة أدخله الجنة لا يتابع عليه ولا يعرف هذا اللفظ إلا من وجه لا يثبت

(3/54)


1015 - عبد الواحد بن زياد أبو بشر العبدي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ما رأيت عبد الواحد بن زياد يطلب حديثا قط بالبصرة ولا بالكوفة قال يحيى وكنا نجلس على بابه يوم الجمعة بعد الصلاة أذاكره حديث الأعمش لا يعرف منه حرفا حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا داود وذكر عنده عبد الواحد بن زياد فقال عهد إلي نقل أحاديث كان يرسلها الأعمش فوصلها كلها يقول حدثنا الأعمش قال حدثنا مجاهد في كذا وكذا حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عبد الواحد بن زياد فقال ليس بشيء

(3/55)


1016 - عبد الواحد بن أبي عمرو الأسدي عن عطاء لا يتابع على حديثه وفى إسناده رجلان مجهولان حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا سهيل بن إبراهيم الجارودي أبو الخطاب قال حدثني يحيى بن محمد قال حدثني عبد الواحد بن أبي عمرو الأسدي عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قام إليه رجل فقال يا رسول الله من خير الناس قال رسول الله قال ثم من يا رسول الله قال إذا عد الصالحون فأنت بأبي بكر قال ثم من قال رسول الله إذا عد المجاهدون فأنت بعمر بن الخطاب ثم قال عمر معي حيث حللت وأنا مع عمر حيث حل ومن أحب عمر فقد أحبني ومن أبغض عمر فقد أبغضني وقد روى من غير هذا الطريق بإسناد دون هذا أو مثله
1017 - عبد الواحد بن عبيد عن يزيد الرقاشي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن عبيد عن الرقاشي روى عنه أبو معاوية ولم يصح حديثه
1018 - عبد الواحد الحجبي عن أبيه عن وهب بن منبه ليس بمشهور بالنقل يضعف في حديثه من أجل عبد العزيز بن يحيى المدني حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى المدني قال حدثنا عبد الواحد عن أبيه عن وهب بن منبه عن عبد الله بن عباس أنه قال لقي رسول الله صلى الله عليه و سلم أبا سفيان بن حرب في الطواف فقال يا أبا سفيان كان بينك وبين هند كذا وكذا فقال أبو سفيان أفشت علي سري لأفعلن بها ولأفعلن فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه و سلم من طوافه لحق أبا سفيان فقال يا أبا سفيان لا تكلم هندا لأنها لم تفش من سرك فقال أبو سفيان أشهد إنك رسول الله هذه هند ظننتها أن تكون أفشت سري من أنبأك بما في نفسي ولا يتابع عبد العزيز عليه ثقة باب عبد الأعلى

(3/56)


1019 - عبد الأعلى بن عامر الثعلبي من أهل الثعلبية حدثنا محمد بن جعفر بن محمد قال حدثنا أبو بكر بن أبي الأسود قال سمعت يحيى بن سعيد قال سألت الثوري عن أحاديث عبد الأعلى عن بن الحنفية فضعفها حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي قال عبد الأعلى عن بن الحنفية عن علي شبه الريح كأنه لم يصححها قلت لأبي قال وقع إليه كتاب الحارث الأعور حدثنا عبد الله قال سئل أبي عن عبد الأعلى الثعلبي ضعيف هو فقال قال عبد الرحمن سألت سفيان عن حديث عبد الأعلى فقال كنا نرى أنها من كتاب حديث بن الحنفية ولم يسمع منه شيئا قال أبي مرة أخرى عبد الأعلى الثعلبي ضعيف الحديث وسئل أبي مرة أخرى عن عبد الأعلى الثعلبي فقال هو كذا وكذا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال سألت يحيى عن عبد الأعلى الثعلبي فقال يعرف وينكر حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى بن سعيد القطان يحدث عن سفيان عن عبد الأعلى الثعلبي وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن عبد الأعلى الثعلبي

(3/57)


1020 - عبد الأعلى بن عبد الأعلى السامي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي عبد الأعلى بن عبد الأعلى فقال كان يرى القدر حدثنا محمد بن أحمد قال سمعت محمد بن بشار وحدثنا عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى فقال والله ما كان يدري عبد الأعلى بن عبد الأعلى أن طرفيه أطول أو أن رجليه أطول

(3/58)


1021 - عبد الأعلى بن الحسين بن ذكوان المعلم منكر الحديث حديثه غير محفوظ حدثناه أحمد بن الخليل الجريري قال حدثنا أحمد بن هانئ الضبعي قال حدثنا عبد الأعلى بن حسين بن ذكوان المعلم عن أبيه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو صدق المساكين ما أفلح من ردهم ولا يصح في هذا الباب شيء عن النبي صلى الله عليه و سلم
1022 - عبد الأعلى بن عبد الله بن قيس لا يتابع على حديثه وليس بمشهور في النقل وإسماعيل مولى المزنيين نحوه حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن الحسين أبو جعفر السمناني قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا بن أبي فديك عن موسى بن يعقوب الزمعي عن عبد الأعلى بن عبد الله بن قيس أن إسماعيل مولى المزنيين أخبره أن زيد بن أسلم أخبره أنه خرج مع عمر إلى الشام قال فسمعت أبا عبيدة بن الجراح يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا تسبوا السلطان فإنه فيء الله في أرضه وليس في هذا الباب شيء يرجع منه إلى صحته

(3/59)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية