صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ تهذيب الكمال - المزي ]
الكتاب : تهذيب الكمال
المؤلف : يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي
الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت
الطبعة الأولى ، 1400 - 1980
تحقيق : د. بشار عواد معروف
عدد الأجزاء : 35

العشرة الذين وجههم عمر إلى الكوفة من الأنصار وكان فاضلا وولاه علي بن أبي طالب الكوفة وتوفي بها في ولاية علي وقيل في ولاية المغيرة بن شعبة وهو أشبه ففي صحيح مسلم من رواية سعيد بن عبيد الطائي عن علي بن ربيعة قال أول من نيح عليه بالكوفة قرظة بن كعب فقال المغيرة بن شعبة سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول من نيح عليه يعذب ورواه الترمذي أيضا وقال حسن صحيح روى عن النبي صلى الله عليه و سلم س وعن عمر بن الخطاب ق روى عنه عامر بن سعد البجلي س وعامر بن شراحيل الشعبي روى له النسائي حديثا وبن ماجة آخر وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو أخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ومحمد بن معمر بن الفاخر في جماعة قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا أحمد بن مسعود المقدسي

(23/564)


قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا شريك عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد قال شهدت صنيعا فيه أبو مسعود وقرظة بن كعب وجوار يغنين فقلت سبحان الله أتفعلون هذا وأنتم أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم وأهل بدر فقالوا رخص لنا في الغناء في العرس والبكاء في غير نياحة رواه النسائي عن علي بن حجر عن شريك فوقع لنا بدلا عاليا وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا القاضي أبو المعالي أسعد بن المنجى التنوخي ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن إسماعيل بن الأنماطي قال أخبرنا أبو البركات بن ملاعب قالا أخبرنا الشريف أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد العزيز العباسي المكي ببغداد قال أخبرنا أبو علي الحسن بن عبد الرحمن الشافعي المكي قال أخبرنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن فراس العبقسي قال أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ قال حدثنا جدي قال حدثنا سفيان عن بيان عن الشعبي عن قرظة قال بعثنا عمر رضي الله عنه إلى الكوفة فشيعنا على مثلين فقال أتدرون لم شيعتكم قالوا نحن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إنكم تأتون أهل قرية لهم دوي بالقرآن كدوي النحل فلا تحدثوهم فتشغلوهم جردوا القرآن وأقلوا الرواية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال قرظة فأتوني بعد فقلت إن عمر قد نهانا أن نحدث رواه بن ماجة عن أحمد بن عبدة عن حماد بن زيد عن مجالد عن الشعبي نحوه

(23/565)


4865 - س قرظة غير منسوب روى عن عكرمة س عن عائشة قصة لعب الحبشة روى عنه إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي س قال عبد الرحمن بن أبي حاتم عن أبيه قرظة بن أرطاة العبدي روى عن كثير بن شهاب روى عنه أبو إسحاق السبيعي وقال البخاري نحو ذلك ولم يذكرا فيمن اسمه قرظة غير قرظة بن كعب وقرظة بن أرطاة فالله أعلم روى له النسائي هذا الحديث

(23/566)


4866 - م 4 قرفة بن بهيس العدوي أبو الدهماء البصري روى عن سمرة بن جندب وعمران بن حصين د وهشام بن عامر الأنصاري م ت س ق ورجل من أهل البادية له صحبة روى عنه حميد بن هلال العدوي م 4 قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أبو الدهماء

(23/567)


ثقة وقال محمد بن سعد أبو الدهماء العدوي واسمه قرفة بن بهيس ويقال بن بيهس وكان ثقة قليل الحديث روى عن عمران بن حصين وفي بعض الحديث مالك بن سهم وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له الجماعة سوى البخاري أخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا مسعود بن أبي منصور الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا أبو محمد بن حيان ومحمد بن إبراهيم قالا أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عبد العزيز بن المختار قال حدثنا أيوب عن حميد بن هلال عن رهط منهم أبو الدهماء وأبو قتادة قالوا كنا نمر على هشام بن عامر فنأتي عمران بن حصين فقال ذات يوم إنكم لتجاوزوني إلى رجال ما كانوا بأحضر لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولا أعلم بحديثه مني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال

(23/568)


رواه مسلم عن أبي خيثمة وأخرجه من وجه آخر عن أيوب وأخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وداود بن ماشاذة وعفيفة بنت أحمد قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن المنهال ح قال الطبراني وحدثنا أبو مسلم الكشي قال حدثنا حجاج بن المنهال وعارم أبو النعمان قالا حدثنا جرير بن حازم قال حدثنا حميد بن هلال عن أبي الدهماء عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سمع بالدجال فلينأ عنه والله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يرى من الشبهات رواه أبو داود عن موسى بن إسماعيل عن جرير بن حازم فوقع لنا بدلا عاليا

(23/569)


وبه قال حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا مسدد قال حدثنا عبد الوارث عن أيوب عن حميد بن هلال عن أبي الدهماء عن هشام بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال احفروا وأحسنوا وأوسعوا وادفنوا الإثنين والثلاثة في قبر وقدموا أكثرهم قرآنا قال فقدموا أبي بين يدي رجلين رواه الترمذي وبن ماجة عن أزهر بن مروان عن عبد الوارث فوقع لنا بدلا عاليا وقال الترمذي حسن صحيح ورواه النسائي عن إبراهيم بن يعقوب عن مسدد فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين وقد أختلف فيه على أيوب وعلى حميد بن هلال وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل قال أخبرنا بن الحصين قال أخبرنا بن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا إسماعيل قال حدثنا

(23/570)


سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي قتادة وأبي الدهماء وكانا يكثران السفر نحو هذا البيت قالا أتينا على رجل من أهل البادية فقال البدوي أخذ بيدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فجعل يعلمني مما علمه الله وقال إنك لن تدع شيئا اتقاء الله إلا أعطاك خيرا منه أخرجه النسائي من حديث بن المبارك عن سليمان بن المغيرة فوقع لنا عاليا وهذا جميع ما له عندهم والله أعلم

(23/571)


( من اسمه قرة وقريش )
4867 - بخ 4 قرة بن إياس بن هلال بن رئاب المزني أبو معاوية البصري له صحبة وهو جد إياس بن معاوية بن قرة المزني روى عن النبي صلى الله عليه و سلم بخ 4 روى عنه ابنه معاوية بن قرة المزني بخ 4 قال أبو عمر بن عبد البر سكن البصرة وداره بها بحضرة العوقة ولم يرو عنه غير ابنه معاوية بن قرة ويقال له قرة بن الأغر وقرة هذا قتلته الأزارقة وذلك أن عبد الرحمن بن عبيس بن كريز القرشي العبشمي خرج في زمن معاوية في نحو من عشرين ألفا يقاتلون الأزارقة ومعه أخو مسلم بن عبيس بن كريز وهما ابنا عم عبد الله بن عامر بن كريز وكان في العسكر قرة بن إياس المزني وابنه معاوية بن قرة فقتل قرة في ذلك اليوم وقتل عبد الرحمن بن عبيس وأخوه مسلم قتل عبد الرحمن نافع بن الأزرق وقتل يومئذ معاوية بن قرة قاتل أبيه وكان عبد الرحمن بن عبيس قد استعمله عثمان على كرمان روى له البخاري في الأدب والباقون سوى مسلم

(23/572)


4868 - س قرة بن بشر الكلبي الكوفي روى عن أبي بردة س عن أبي موسى أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا ورجلان فتشهد أحدهما وقال يا رسول الله جئنا تستعين بنا على بعض عملك قاله عباد بن العوام س عن إسماعيل بن أبي خالد عن أخيه عنه روى له النسائي وقال خالد بن عبد الله د عن إسماعيل عن أخيه عن بشر بن قرة رواه أبو داود كذلك وقال شعبة عن إسماعيل عن قرة بن بشر

(23/573)


4869 - خ قرة بن حبيب بن يزيد بن شهرزاد وقيل بن يزيد بن مطر القنوي الرماح أبو علي البصري التستري وقيل القشيري نيسابوري الأصل روى عن أبي مخلد إياس بن أبي تميمة بخ والبراء بن عبد الله الغنوي وبكر بن خنيس وثواب بن عتبة المهري وجرير بن حازم وجسر بن فرقد والحكم بن عطية العيشي وزياد بن أبي حسان النبطي وأبي محمد سعيد بن راشد السماك وسوار أبي حمزة وهو بن داود وشعبة بن الحجاج عخ وصخر بن جويرية وعبد الله بن بكر بن عبد الله المزني وعبد الله بن عون وعبد الحكم بن عبد الله القسملي وعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار

(23/574)


خ وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي وعبد الواحد بن زيد البصري الزاهد وعكرمة بن عمار اليمامي ومحمد بن طلحة بن مصرف عخ والمعارك بن عباد وأبي المهلب المغيرة بن محمد الأزدي والهيثم بن قيس الفائشي واليمان أبي حذيفة وهو بن المغيرة العنزي البصري وأبي الأشهب العطاردي وأبي كعب صاحب الحرير وأبي هاشم الزعفراني روى عنه البخاري في الأدب وفي أفعال العباد وروى في الصحيح عن رجل عنه وروى عنه أيضا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمذاني وإبراهيم بن حكيم وإبراهيم بن سعيد الجوهري وإبراهيم بن محمد بن الهيثم وإبراهيم بن المستمر العروقي وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان وأحمد بن داود المكي وأبو العباس أحمد بن محمد بن علي الخزاعي وأبو عبد الله أحمد بن محمد بن غالب الباهلي غلام خليل وأحمد بن محمد بن يحيى بن نيزك القومسي وأحمد بن موسى بن أبي عمران المعدل وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه وحامد بن سهل الثغري والحسن بن سهل المجوز البصري والحسن خ غير منسوب قيل إنه بن محمد الزعفراني وأبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني في غير السنن وظليم بن خطيط الجهضمي الدبوسي وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعبد الله بن

(23/575)


أحمد بن إبراهيم الدورقي وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي وعثمان بن خرزاد الأنطاكي وعلي بن عبد العزيز البغوي وابنه علي بن قرة بن حبيب القنوي وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ومحمد بن غالب بن حرب تمتام ومحمد بن هارون الفلاس وأبو الأحوص محمد بن الهيثم قاضي عكبرا ومحمد بن يونس الكديمي ويعقوب بن سفيان الفارسي ويعقوب بن شيبة السدوسي وأبو العباس القلوري قال أبو حاتم كان صدوقا ثقة غزا مع الربيع بن صبيح كتبنا عنه أيام الأنصاري ثم بقي حتى كتبنا عنه أيام أبي الوليد وذكره بن حبان في كتاب الثقات قال أبو عبيد الآجري عن أبي داود مات في سنة أربع وعشرين ومئتين

(23/576)


4870 - ع قرة بن خالد السدوسي أبو خالد ويقال أبو محمد البصري روى عن بديل بن ميسرة العقيلي د والحسن البصري خ د وحميد بن هلال العدوي خ م د س وسيار أبي الحكم م والضحاك بن مزاحم وضرغامة بن عليبة بن حرملة العنبري وعبد الله بن القاسم مولى أبي بكر الصديق وعبد الحميد بن جبير بن شيبة م س وعبد الملك بن عمير س وعبيد الله بن غني العقيلي وعطية بن سعد العوفي وعمرو بن دينار المكي خ وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود وقتادة بن دعامة خ م س وقرة بن موسى الهجيمي بخ س ولقيط أبي المشاء الباهلي

(23/577)


ومحمد بن سيرين خ م د س ق ومعاوية بن قرة المزني س والنزال بن عمار البصري د ونفيع أبي الدلهمس ويزيد بن عبد الله بن الشخير د وأبي جمرة الضبعي م ت س ق وأبي رجاء العطاردي وأبي الزبير المكي م س وأبي نهيك الأسدي وأبي يزيد المدني روى عنه أشهل بن حاتم وبشر بن المفضل ت وبكر بن بكار وحجاج بن منهال وحجاج بن نصير وحرمي بن عمارة بن أبي حفصة خ م وحماد بن مسعدة س وخالد بن الحارث م س وخداش بن المهاجر الأنطاكي وأبو مغفرة رحمة بن مصعب بن زاذان الباهلي الواسطي وابنه زفر بن قرة بن خالد السدوسي وزيد بن الحباب م وأبو زيد سعيد بن الربيع الهروي م وسهل بن تمام بن بزيع وسهل بن حماد أبو عتاب الدلال س وشعبة بن الحجاج وهو من أقرانه وأبو عاصم الضحاك بن مخلد خ والعباس بن الفضل الأنصاري ق وعبد الأعلى بن عبد الأعلى د وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الوهاب بن عطاء الخفاف وعبيد بن عقيل الهلالي وعثمان بن جبلة بن أبي رواد وعثمان بن عمر بن فارس س وعلي

(23/578)


بن نصر الجهضمي الكبير خ م وعمر بن هارون البلخي وأبو نعيم الفضل بن دكين ومحمد بن دينار ومحمد بن عبد الله الأنصاري ومخلد بن عمر البخاري القاضي ومسلم بن إبراهيم خ د ومعاذ بن معاذ م د ومعتمر بن سليمان س والمؤرج بن عمرو السدوسي المروزي النحوي صاحب الخليل بن أحمد وهارون بن إسماعيل الخزاز ووكيع بن الجراح م ووهب بن جرير بن حازم س ويحيى بن سعيد القطان خ م د س ق ويحيى بن كثير العنبري وأبو داود الطيالسي خت س وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو عامر العقدي خ م ت س وأبو علي الحنفي خ م قال البخاري عن علي بن المديني له نحو مائة حديث وقال صالح بن أحمد بن حنبل عن علي بن المديني سمعت يحيى يعني بن سعيد يقول كان قرة بن خالد عندنا من أثبت شيوخنا وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل سألت أبي عن قرة بن خالد وعمران بن حدير فقال ما فيهما إلا ثقة وقال أيضا سئل أبي وأنا أسمع عن قرة وأبي خلدة

(23/579)


فقال قرة فوقه قيل قرة مع من هو قال هو دون حبيب بن الشهيد قيل له قرة والقاسم بن الفضل فقال ما أقربه منه وقال قرة ثقة وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت أبي عن قرة بن خالد وجرير بن حازم فقال قرة أحب إلي من جرير بن حازم ومن أبي خلدة وقرة بن خالد ثبت عندي وقال أيضا سئل أبو مسعود الرازي قرة أثبت عندك أو الحسين المعلم فقال قرة أثبت عندي وقال أبو عبيد الآجري سمعت أبا داود وذكر قرة بن خالد فرفع من شأنه وقال أيضا سألت أبا داود عن الصعق بن حزن وقرة بن خالد فقال قرة فوقه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات قال أبو نعيم مات سنة نيف وسبعين ومئة وقال غيره مات سنة أربع وخمسين ومئة روى له الجماعة

(23/580)


4871 - م 4 قرة بن عبد الرحمن بن حيويل بن ناشرة بن عبد بن عامر بن أيم بن الحارث الكتعي بن مالك بن عمرو بن يعفر بن شراحيل بن اليسع بن ثوب بن ثويب المعافري أبو

(23/581)


محمد ويقال أبو حيويل المصري يقال إنه مدني الأصل روى عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن وسعد بن سعيد الأنصاري وشريك بن عبد الله بن أبي نمر وعامر بن علي المعافري م وأبيه عبد الرحمن بن حيويل ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري 4 ويحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن أبي حبيب وأبي الزبير المكي وأبي قبيل المعافري روى عنه حيوة بن شريح وخارجة بن مصعب السرخسي ورشدين بن سعد وسعيد بن عبد العزيز سي وسويد بن عبد العزيز وعبد الله بن لهيعة ق وعبد الله بن وهب م د وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي 4 والليث بن سعد ومحمد بن شعيب بن شابور ويزيد بن السمط قال أبو مسهر عن يزيد بن السمط كان الأوزاعي يقول ما أحد أعلم بالزهري من قرة بن عبد الرحمن بن حيويل وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني عن أحمد بن حنبل منكر الحديث جدا وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ضعيف

(23/582)


الحديث وقال أبو زرعة الأحاديث التي يرويها مناكير وقال أبو حاتم والنسائي ليس بقوي وقال أبو عبيد الآجري قلت يعني لأبي داود قرة بن عبد الرحمن بن حيويل قال في حديثه نكارة يقال له بن كاسر المد وقال في موضع آخر سألت أبا داود عن عقيل بن خالد وقرة بن حيويل فقال عقيل أحلى منه مائة مرة وقال أبو أحمد بن عدي لم أر له حديثا منكرا جدا وأرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في كتاب الثقات قال أبو سعيد بن يونس يقال توفي سنة سبع وأربعين ومئة وكان جده حيويل بن ناشرة شهد فتح مصر ولهم بقية بمصر اليوم روى له مسلم مقرونا بغيره والباقون سوى البخاري

(23/583)


4872 - بخ س قرة بن موسى الهجيمي أبو الهيثم البصري عن أبي جري الهجيمي بخ س وقيل عن أخت أبي جري عن أبي جري روى عنه قرة بن خالد السدوسي بخ س ذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري في الأدب والنسائي

(23/584)


4873 - خ م د ت س قريش بن أنس الأنصاري وقيل الأموي مولاهم أبو أنس البصري روى عن أشعث بن عبد الملك د وحبيب بن الشهيد خ ت س وحماد بن سلمة قد وحميد الطويل والخليل بن أحمد النحوي وسليمان التيمي وشعبة بن الحجاج وصالح بن أبي الأخضر وعبد الله بن عون م س وعثمان بن غياث وعثمان الشحام وعوف الأعرابي قد وعون بن عمرو القيسي وهو أخو رياح بن عمرو القيسي ولقبه عوين ومحمد بن عمرو بن علقمة ويونس بن حبيب النحوي روى عنه أبو الأزهر أحمد بن الأزهر النيسابوري وأحمد بن عبيد الله الغداني وأبو الجوزاء أحمد بن عثمان النوفلي م س وأحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان وإسحاق

(23/585)


بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قد وإسحاق بن إبراهيم الصواف وبكار بن قتيبة القاضي وأبو خيثمة زهير بن حرب وأبو بكر عبد الله بن أبي الأسود خ وعبد الله بن الهيثم العبدي وأبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي وعلي بن حرب الطائي وعلي بن المديني ت ومحمد بن أحمد بن أبي العوام الرياحي ومحمد بن بشار بندار د ومحمد بن سلام الجمحي ومحمد بن عبد الرحمن العنبري ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي وأبو موسى محمد بن المثنى قد ت ومحمد بن يونس الكديمي ومحمود بن غيلان المروزي وهارون بن عبد الله الحمال س ويحيى بن أبي الخصيب الرازي ويحيى بن معين ويزيد بن سنان البصري نزيل مصر قال علي بن المديني كان ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به إلا أنه تغير وقال أبو داود تغير سمعت إسحاق بن إبراهيم بن حبيب يقوله

(23/586)


وقال النسائي ثقة قال البخاري عن إسحاق بن إبراهيم بن حبيب مات سنة تسع ومئتين وكان قد اختلط ست سنين في البيت وقال أبو داود عن محمد بن عمر بن علي المقدمي مات في رمضان سنة ثمان ومئتين قبل سعيد بن عامر بثمانية أيام ومات سعيد بن عامر في شوال روى له الجماعة سوى بن ماجة أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد السلام بن المطهر التميمي قال أخبرنا أبو الحسن علي بن محمود المحمودي قال أخبرنا أحمد بن محمد الحافظ قال أخبرنا أبو عبد الله القاسم بن الفضل الثقفي قال أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم المزكي قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي قال حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي قال حدثنا قريش بن أنس قال

(23/587)


حدثنا حبيب بن الشهيد قال قال لي محمد بن سيرين سل الحسن ممن سمع حديث العقيقة فسألته فقال من سمرة بن جندب قال أبو قلابة فسمعت يحيى بن معين يقول لم يسمع الحسن من سمرة قال فقلت على من تطعن على قريش بن أنس على حبيب بن الشهيد فسكت رواه البخاري عن عبد الله بن أبي الأسود ورواه الترمذي عن محمد بن المثنى ورواه النسائي عن هارون بن عبد الله جميعا عنه به فوقع لنا بدلا عاليا ورواه الترمذي أيضا عن محمد بن إسماعيل عن علي بن عبد الله عنه فوقع لنا عاليا بدرجتين وأخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا أبو الحسن الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا أبو عروبة قال حدثنا إسحاق الشهيدي ح قال أبو نعيم وحدثنا أبو محمد بن حيان قال حدثنا إسحاق بن أحمد قال حدثنا هارون الحمال قالا حدثنا قريش بن أنس عن بن عون عن بن سيرين عن عمران بن حصين قال عض رجل يد رجل فانتزع يده من فيه فبذرت ثنيتاه وقال هارون فانتزع ثنيته فأتى النبي صلى الله عليه و سلم يستعديه على المعضوض فقال له النبي صلى الله عليه و سلم أتأمرني أن آمره أن يدع يده في فيك فتقضمها كما يقضم الفحل إن شئت أمرناه فعض يدك ثم انتزعها أنت وقال هارون ارفع يدك يقضمها كما يقضم الفحل ثم انتزعها رواه مسلم والنسائي عن أحمد بن عثمان النوفلي عنه فوقع لنا بدلا عاليا وهذا جميع ما له عند البخاري ومسلم والترمذي والنسائي والله أعلم

(23/588)


4874 - خ د قريش بن حيان البجلي أبو بكر

(23/589)


البصري من بكر بن وائل روى عن بكر بن وائل بن داود د وثابت البناني خ والحسن البصري وأبي واصل سليمان بن فروخ وأبي صدقة سليمان بن كندير العجلي وعبد الله بن جعفر المعيطي الرقي وعمرو بن دينار وقتادة ومالك بن دينار ومحمد بن سيرين وأبي حنيفة النعمان بن ثابت ويونس بن أبي خالد وأبي غالب صاحب أبي أمامة وأبي هارون العبدي وأمة الله بنت مذعور روى عنه سليمان بن حرب وأبو عاصم الضحاك بن مخلد وعبد الله بن وهب بخ وأبو بشر عبد الأعلى بن القاسم اللؤلؤي وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي ومات قبله وعبد الرحمن بن المبارك العيشي د وعبد الملك بن إبراهيم الجدي وأبو مروان عبد الملك بن مسلمة القرشي المصري ومحمد بن منيب العدني ومروان بن محمد الطاطري ومروان بن معاوية الفزاري ومسلم بن إبراهيم وهارون بن إسماعيل الخزاز ووكيع بن الجراح ويحيى بن حسان التنيسي خ ويزيد بن هارون وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو عامر العقدي وأبو علي الحنفي وأبو الوليد الطيالسي قال أبو طالب عن أحمد بن حنبل وأبو حاتم لا بأس

(23/590)


به زاد أحمد كان بالأهواز وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال النسائي ثقة لا بأس به وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري وأبو داود أخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو إسماعيل داود بن محمد بن ماشادة ومحمد بن معمر بن الفاخر وأبو جعفر الصيدلاني وغيرهم قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا قريش بن حيان عن بكر بن وائل عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال قال النبي صلى الله عليه و سلم الوتر حق فمن أحب أن يوتر بخمس فليوتر ومن أحب أن يوتر بثلاث فليوتر ومن أحب أن يوتر بواحدة فليوتر رواه أبو داود عن عبد الرحمن بن المبارك فوافقناه فيه بعلو وليس عنده غيره والله أعلم

(23/591)


4875 - س قريش بن عبد الرحمن الباوردي ويقال البيوردي أيضا روى عن علي بن الحسن بن شقيق س روى عنه النسائي وقال لا بأس به

(23/592)


( من اسمه قزعة وقزمان وقسامة وقشير )
4876 - ت ق قزعة بن سويد بن حجير بن بيان الباهلي أبو محمد البصري روى عن إسماعيل بن أمية وبحر بن كنيز السقاء وجعفر بن ميمون الأنماطي وحجاج بن حجاج الباهلي الأحول وحميد بن قيس الأعرج ق وأبيه أبي قزعة سويد بن حجير وشبل بن عباد المكي وعاصم بن مخلد وعبد الله بن أبي مليكة وعبد الله بن أبي نجيح وعبد الملك بن عمير وعبيد الله بن عمر العمري وعثمان بن سالم وعمر بن المطلب السهمي ومحمد

(23/593)


بن المنكدر ت وميمون الخياط ويحيى بن جرجة وأبي الزبير المكي روى عنه إبراهيم بن الحجاج السامي وأزهر بن مروان الرقاشي وإسماعيل بن إبراهيم الترجماني وبشر بن دحية وبشر بن منصور السليمي وبشر بن الوليد الكندي وخالد بن يزيد الحبطي وروح بن عبد المؤمن المقرئ وشيبان بن فروخ وأبو عاصم الضحاك بن مخلد وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي ق وعبد الله بن عاصم العباداني وعبد الواحد بن غياث وعبيد الله بن عمر القواريري وقتيبة بن سعيد ت ومحمد بن أبان الواسطي ومحمد بن سليمان لوين ومحمد بن عيسى بن الطباع وأبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي عارم ومحمد بن معاوية النيسابوري ومسدد بن مسرهد ومسلم بن إبراهيم قال أبو طالب عن أحمد بن حنبل مضطرب الحديث وقال عباس الدوري وأحمد بن أبي يحيى عن يحيى بن معين ضعيف وقال عثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين

(23/594)


ثقة وقال أبو حاتم ليس بذاك القوي محله الصدق وليس بالمتين يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري ليس بذاك القوي وقال أبو عبيد الآجري سألت أبا داود عن قزعة بن سويد فقال ضعيف كتبت إلى العباس العنبري أسأله عنه فكتب إلي أنه ضعيف وقال النسائي ضعيف وقال أبو أحمد بن عدي له غير ما ذكرت أحاديث مستقيمة وأرجو أنه لا بأس به

(23/595)


روى له الترمذي حديثا وبن ماجة آخر وقد وقع لنا حديث الترمذي بعلو أخبرنا به أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن الواسطي وأبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك بن عثمان المقدسي قالا أخبرنا أبو البركات بن ملاعب وأبو الفضل الداهري قالا أخبرنا أبو بكر بن الزاغوني قال أخبرنا أبو نصر الزينبي ح وأخبرنا بن الواسطي وأبو الفرج المقدسي وشامية بنت الحسن بن البكري قالوا أخبرنا بن ملاعب قال أخبرنا أنوشتكين بن عبد الله الرضواني قال أخبرنا أبو القاسم بن البسري ح وأخبرنا إسماعيل بن العسقلاني قال أخبرنا أبو اليمن الكندي قال أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن علي الشالنجي قال أخبرنا أبو الحسين بن النقور قالوا أخبرنا أبو طاهر المخلص قال حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا لوين قال حدثنا قزعة بن سويد وهو بن حجير الباهلي عن محمد بن المنكدر قال حدثني جابر بن عبد الله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسير بعرفة فأخرجت أعرابية رأسها من هودج لها ومعها صبي فقالت يا رسول الله ألهذا حج قال نعم ولك أجر وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة وأبو الحسن بن البخاري قالا أخبرنا أبو اليمن الكندي قال أخبرنا الحسين بن علي قال أخبرنا أبو الحسين بن النقور قال أخبرنا محمد بن عبد الله الدقاق المعروف بابن أخي ميمي قال حدثنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري وأبو إبراهيم الترجماني قالا حدثنا قزعة بن سويد عن محمد بن المنكدر عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه رواه عن قتيبة بن سعيد عنه فوقع لنا بدلا عاليا

(23/596)


4877 - ع قزعة بن يحيى ويقال بن الأسود أبو الغادية البصري مولى زياد بن أبي سفيان ويقال مولى عبد الملك بن مروان ويقال بل هو من بني الحريش قدم دمشق

(23/597)


روى عن حبيب بن مسلمة وعبد الله بن عمر بن الخطاب د سي وعبد الله بن عمرو بن العاص ق وقرثع الضبي تم وأبي سعيد الخدري ع وأبي هريرة روى عنه إسماعيل بن جرير د إن كان محفوظا وإسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص سي وخالد بن يزيد الشامي وربيعة بن يزيد ر م د ق ورياح بن عبيدة خد وزيد بن واقد وسلمة بن كهيل وسهم بن منجاب م تم س وشريح بن عبيد وأبو سنان ضرار بن مرة الشيباني سي وطلق بن حبيب العنزي وعاصم الأحول وعبد الله بن مسلم بن هرمز وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز سي وقيل بينهما رجل وعبد الملك بن عمير خ م ت ق وعروة بن رويم اللخمي وعطية بن قيس م د ت س وعمارة بن عمير وعمرو بن دينار وروى أيضا عن طلق بن حبيب عنه حديث الصور وقتادة بن دعامة م س وكلثوم بن جبر ومجاهد بن جبر المكي م د ت س والمغيرة بن عبد الله اليشكري ومكحول الشامي ونهشل بن مجمع الضبي سي والوليد بن أبي مالك ويحيى بن إسماعيل بن جرير سي على خلاف فيه ويزيد بن أبي مالك الأنصاري الشامي ق وأبو بكر الهذلي قال أحمد بن عبد الله العجلي بصري تابعي ثقة

(23/598)


وقال بن خراش صدوق وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال محمد بن زياد الهلالي عن عبد الملك بن عمير حدثنا قزعة وكان رجلا يسبق الحاج في سلطان معاوية روى له الجماعة أخبرنا أبو الفرج بن قدامة وأبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد وأبو اليمن الكندي ح وأخبرنا أبو الخطاب عمر بن محمد بن أبي سعد بن أبي عصرون التميمي وأبو الفضل عبد الرحيم بن يوسف بن خطيب المزة وإسماعيل بن أبي عبد الله بن العسقلاني وزينب بنت مكي قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ح وأخبرنا أبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد المقدسي وأبو بكر بن الأنماطي قالا أخبرنا أبو اليمن الكندي ح وأخبرنا أبو العز بن الصيقل الحراني قال أخبرنا أبو علي بن الخريف ببغداد

(23/599)


قالوا أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري قال أخبرنا علي بن إبراهيم الباقلاني قال حدثنا أبو بكر القطيعي إملاء قال حدثنا الفضل بن الحباب بالبصرة قال حدثنا بن كثير وأبو الوليد عن شعبة عن عبد الملك بن عمير عن قزعة مولى زياد عن أبي سعيد الخدري قال ثلاث قالهن رسول الله صلى الله عليه و سلم أو سمعتهن منه آنقنني وأعجبنني لا تسافر امرأة مسيرة يومين أو ليلتين إلا ومعها ذو محرم أو زوجها ولا صوم يومين يوم النحر ويوم الفطر ولا صلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس وبعد العصر حتى تغرب الشمس ولا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا رواه البخاري عن أبي الوليد وغيره عن شعبة فوافقناه فيه بعلو وليس له عنده غيره ورواه الباقون سوى أبي داود مقطعا من طرق عنه وذكر بعضهم ما لم يذكر البعض

(23/600)


4878 - س قزعة المكي مولى لعبد القيس روى عن عكرمة مولى بن عباس س روى عنه زياد بن سعد س قال أبو زرعة ثقة روى له النسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة وأبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل قال أخبرنا بن الحصين قال أخبرنا بن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا حجاج قال قال بن جريج أخبرني زياد أن قزعة مولى لعبد القيس أخبره أنه سمع عكرمة مولى بن عباس يقول قال بن عباس صليت إلى جنب النبي صلى الله عليه و سلم وعائشة خلفنا تصلي معنا وأنا إلى جنب النبي صلى الله عليه و سلم أصلي معه رواه عن محمد بن إسماعيل بن علية عن حجاج بن محمد فوقع لنا بدلا عاليا

(23/601)


قزمان أبو سفيان مولى بن أبي أحمد يأتي في الكنى
4879 - د ت س قسامة بن زهير المازني التميمي البصري روى عن أبي موسى الأشعري د ت وأبي هريرة س روى عنه عمران بن حدير وعوف الأعرابي د ت وغنيم بن قيس وقتادة س وهشام بن حسان قال العجلي بصري تابعي ثقة وقال محمد بن سعد كان ثقة إن شاء الله وتوفي في ولاية الحجاج على العراق وذكره بن حبان في كتاب الثقات

(23/602)


روى له أبو داود والترمذي والنسائي أخبرنا المشايخ الأربعة بالإسناد المذكور آنفا إلى عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا يحيى بن سعيد ومحمد بن جعفر قالا حدثنا عوف قال يحيى قال حدثني قسامة بن زهير وقال بن جعفر عن قسامة بن زهير عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن الله عز و جل خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض منهم الأبيض والأحمر والأسود وبين ذلك والخبيث والطيب والسهل والحزن وبين ذلك أخرجه أبو داود والترمذي من حديث يحيى بن سعيد وغيره فوقع لنا بدلا عاليا وقال الترمذي حسن صحيح وقد وقع لنا من وجه آخر أعلى من هذا بدرجة أخرى أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وأحمد بن شيبان

(23/603)


وإسماعيل بن العسقلاني وزينب بنت مكي قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو غالب بن البناء قال أخبرنا أبو محمد الجوهري قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا هوذة بن خليفة قال حدثنا عوف عن قسامة بن زهير قال سمعت الأشعري يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله عز و جل خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض فجاء فيهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب رواه أحمد بن حنبل عن هوذة بن خليفة فوافقناه فيه بعلو وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا أحمد بن علي الأبار قال حدثنا سليمان بن النعمان الشيباني قال حدثنا القاسم بن الفضل الحداني عن قتادة عن قسامة بن زهير عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن المؤمن إذا حضر أتته الملائكة بحريرة فيها مسك ومن صنابر الريحان وتسل روحه كما

(23/604)


تسل الشعرة من العجين ويقال يا أيتها النفس المطمئنة أخرجي راضية مرضية مرضيا عنك وطويت عليه الحريرة ثم يبعث بها إلى عليين وإن الكافر إذا حضر أتته الملائكة بمسبح فيه جمر فتنزع روحه انتزاعا شديدا ويقال يا أيتها النفس الخبيثة أخرجي ساخطة مسخوطا عليك إلى هوان وعذاب فإذا خرجت روحه وضعت على تلك الجمرة فإن لها نشيشا فيطوى عليها المسبح ويذهب بها إلى سجين قال سليمان بن أحمد لم يرو هذا الحديث عن القاسم بن الفضل إلا سليمان بن النعمان رواه النسائي عن عبيد الله بن سعيد عن معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة نحوه فوقع لنا عاليا بدرجتين وروى له الترمذي حديثا آخر قد ذكرناه في ترجمة أبي زيد سعيد بن أوس الأنصاري النحوي وهذا جميع ماله عندهم والله أعلم
4880 - د قشير بن عمرو

(23/605)


روى عن بجالة بن عبدة د روى عنه داود بن أبي هند د والنضر بن مخراق ذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا عن بجالة عن بن عباس في الخراج

(23/606)


( من اسمه قطبة وقطن )
4881 - م 4 قطبة بن عبد العزيز بن سياه الأسدي الحماني الكوفي أخو يزيد بن عبد العزيز وكان الأكبر روى عن سليمان الأعمش م 4 وليث بن أبي سليم ويوسف بن ميمون الصباغ روى عنه عاصم بن يوسف اليربوعي ت وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير ويحيى بن آدم م 4 ويحيى بن عبد الحميد الحماني قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه شيخ ثقة وقال في موضع آخر كان أبي يتبع حديث قطبة بن عبد العزيز وسليمان بن قرم ويزيد بن عبد العزيز بن سياه وقال هؤلاء قوم ثقات وهم أتم حديثا من سفيان وشعبة هم أصحاب كتب وإن كان سفيان وشعبة أحفظ منهم وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ثقة وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت أبي عن قطبة بن عبد العزيز ويزيد بن عبد العزيز فقال قطبة أحلى وقال الترمذي هو ثقة عند أهل الحديث وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له الجماعة سوى البخاري

(23/607)


4882 - عخ م ت س ق قطبة بن مالك الثعلبي ويقال

(23/608)


الذبياني عم زياد بن علاقة له صحبة سكن الكوفة روى عن النبي صلى الله عليه و سلم عخ م ت س ق وعن زيد بن أرقم روى عنه الحجاج أبو أيوب مولى بني ثعلبة وبن أخيه زياد بن علاقة عخ م ت س ق قال أبو عمر بن عبد البر قطبة بن مالك الثعلبي ويقال الثعلي والصواب الثعلبي من بني ثعلبة ويقال الذبياني قال وقال لي خلف بن القاسم عن أبي علي بن السكن أنه قال سمعت بن عقدة يقول قطبة بن مالك من بني ثعل وصوابه الثعلي قال بن السكن والناس يخالفونه ويقولون الثعلبي روى له البخاري في أفعال العباد والباقون سوى أبي داود

(23/609)


4883 - س قطن بن إبراهيم بن عيسى بن مسلم بن خالد بن قطن بن عبد الله بن غطفان بن سهيل بن سلمة بن قشير القشيري أبو سعيد النيسابوري والد مسدد بن قطن روى عن إبراهيم بن نصر بن منصور المطوعي وأحمد بن إبراهيم الدورقي وأحمد بن أبي طيبة الجرجاني وإسحاق بن راهويه والجارود بن يزيد والحسين بن الوليد النيسابوري س وحفص بن عبد الله السلمي س وحفص بن عبد الرحمن البلخي وحماد بن قيراط النيسابوري وخالد بن خداش المهلبي وخالد بن يزيد وعبد الله بن الزبير الحميدي وعبد الله بن يزيد المقرئ وعبدان بن عثمان المروزي وعبيد الله بن موسى وعمرو بن عون الواسطي وقبيصة بن عقبة ومحمد بن جعفر المدائني ومعلى بن أسد العمي وأبي علي وهب بن كثير بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سلمان الفارسي ويحيى بن عبد الحميد الحماني ويحيى بن يحيى التميمي ويزيد بن عبدربه الجرجسي

(23/610)


روى عنه النسائي وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير وأبو عمرو أحمد بن المبارك المستملي وأبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم السعدي الزهري وأبو العباس أحمد بن محمد بن جعفر الجمال وأبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن بن الشرقي وأحمد بن محمد بن عبد الله الجمال وأحمد بن محمد بن غالب وأبو محمد إسماعيل بن محمد بن قبيصة النيسابوري وأبو القاسم الحسن بن أحمد بن حفص الحلواني وأبو علي الحسين بن عبد الله بن شاكر السمرقندي وصالح بن أحمد بن أبي مقاتل البغدادي وعباس بن محمد الدوري وهو من أقرانه وأبو بكر عبد الله بن أبي داود وعبد الله بن محمد بن ناجية البغدادي وعبد الرحمن بن أحمد بن عباد الهمذاني عبدوس وعبد العزيز بن محمد الهمذاني وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي والقاسم بن زكريا المطرز المقرئ ومحمد بن إبراهيم بن شعيب الغازي وأبو عبد الله محمد بن أحمد الصواف وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ومحمد بن عبد الله الحيري وأبو العباس محمد بن عبد الرحمن الدغولي وأبو عبد الله محمد بن عبدوس النيسابوري ومحمد بن علي بن إسماعيل الأعرج ومحمد بن علي بن عقيل وأبو أحمد محمد بن محمد المطرز البغدادي وابنه مسدد بن قطن بن إبراهيم ومكي بن عبدان التميمي وموسى بن هارون الحمال الحافظ والهيثم بن خلف الدوري ويحيى بن محمد بن صاعد

(23/611)


قال النسائي فيه نظر وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال يخطئ أحيانا يعتبر بحديثه إذا حدث من كتابه أخبرنا يوسف بن يعقوب الشيباني قال أخبرنا زيد بن الحسن الكندي قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا الحسن بن علي الجوهري قال حدثنا أبو حفص الزيات قال حدثنا أحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي قال حدثنا أبو سعيد قطن بن إبراهيم قال حدثنا حفص بن عبد الله قال حدثني إبراهيم بن طهمان عن أيوب بن أبي تميمة عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال أيما إهاب دبغ فقد طهر وبه قال أخبرنا أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن نعيم وهو الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا علي الحافظ يقول سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول سمعت محمد بن عقيل يقول جاءني قطن بن إبراهيم فقال أي حديث عندك أغرب من حديث إبراهيم بن طهمان فقلت حديث أيوب عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال أيما أهاب دبغ فقد طهر

(23/612)


فذهب إلى بغداد فحدث عن حفص وبه قال أخبرنا أحمد بن علي قال أخبرنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن نعيم قال أخبرني عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الرازي قال سمعت إبراهيم بن محمد بن سفيان يقول صار مسلم بن الحجاج إلى قطن بن إبراهيم وكتب عنه جملة وازدحم الناس عليه حتى حدث بحديث إبراهيم بن طهمان عن أيوب فطالبوه بالأصل فأخرجه وقد كتبه على الحاشية فتركه مسلم زاد غيره قال وقال غروابي غروابي وبه قال أخبرنا أحمد بن علي الحافظ قال حدثت عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي قال حدثنا محمد بن سليمان بن فارس قال حدثني محمد بن عقيل قال كنت أبني المنار وكان قطن بن إبراهيم يعينني فيها فقال لي يا أبا عبد الله أي حديث لإبراهيم بن طهمان أغرب فقلت حدثنا حفص بن عبد الله عن إبراهيم بن طهمان عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أيما إهاب دبغ فقد طهر قال أردده علي فرددته عليه مرتين أو ثلاثا حتى حفظه فلما كان بعد أيام جاءني الحسن بن أحمد بن سليمان

(23/613)


فقال حدثنا قطن قال حدثنا حفص بهذا الحديث فقلت سبحان الله إنما حفظه عني قال محمد بن عقيل ولم يكن حفظ هذا الحديث إلا أنا ومحمود أخو خشنام فكانت الرقعة عند محمود هذا حتى مات محمود ولم يرد الرقعة ولم يسمع ابنه ولا أحد غيرنا فقلت للحسن سله من أي كتاب سمع هذا فسأله فقال من كتاب البركة فذهبت فجئت بكتاب البركة فأريته الحسن بن أحمد بن سليمان فقال أين هو فلم يره قال محمد بن عقيل وأنا أحلف بالله وبكل يمين أنه لم يسمعه وبه قال أخبرنا أحمد بن علي قال أخبرنا بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن نعيم قال قرأت بخط أبي عمرو المستملي سألت قطن عن نسبته فقال أنا قطن بن إبراهيم وساق نسبه كما تقدم قال وأحفظ نسبتي إلي آدم عليه السلام قال وسمعت قطن يقول ولدت سنة ثمانين ومئة وبه قال أخبرنا محمد بن نعيم قال حدثني محمد بن إسماعيل السكري قال سمعت محمد بن علي المشيخاني يقول توفي قطن بن إبراهيم القشيري سنة إحدى وستين ومئتين

(23/614)


4884 - د س قطن بن قبيصة بن المخارق الهلالي أبو سهلة البصري وقد تقدم باقي نسبه في ترجمة أبيه روى عن أبيه د س وله صحبة روى عنه ابنه حرب بن قطن بن قبيصة وحيان بن عمير أبو العلاء القيسي ويقال حيان بن العلاء د س قال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال أبو نعيم الحافظ في تأريخ أصبهان كان يلي أصبهان من قبل معاوية وقيل من قبل عبد الملك بن مروان ثم خرج منها إلى خرسان وولى البراء بن قبيصة وأبوه قبيصة له صحبه وقال محمد بن سعد ولقطن يقول زياد الأعجم ... أمن قطن جالت فقلت لها فري ... ألم تعلمي ماذا تجن الصفائح ... تجن أبا بشر جوادا ممدحا إذا ضن بالمال النفوس الشحائح روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا من روايته عاليا جدا أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وأحمد بن شيبان وإسماعيل بن العسقلاني وزينب بنت مكي قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو غالب بن البناء قال أخبرنا أبو محمد الجوهري قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا هوذه قال حدثنا عوف عن حيان عن قطن بن قبيصة عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول العيافة والطرق والطيرة من الجبت وقد كتبناه في ترجمة حيان بن العلاء من وجه آخر عن بشر بن موسى

(23/615)


4885 - خ قد س قطن بن كعب القطعي الزبيدي أبو الهيثم البصري جد أبي قطن عمرو بن الهيثم روى عن أيوب السختياني قد وعقبة بن عبد الغافر ومحمد بن سيرين وأبي غالب صاحب أبي أمامة وأبي يزيد المدني خ س وأم عتبة روى عنه جعفر بن سليمان الضبعي وحماد بن زيد قد وشعبة بن الحجاج وعبد الوارث بن سعيد خ س ومحمد بن بكر البرساني وأبو جزء نصر بن طريف قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين وأبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري وأبو داود في القدر والنسائي

(23/616)


4886 - م د ت قطن بن نسير البصري أبو عباد الغبري

(23/617)


المعروف بالذارع روى عن بشر بن منصور السليمي وجعفر بن سليمان الضبعي م د ت والحسن بن السكن وسلام أبي عيسى وعبد الرحمن بن مهدي وعدي بن أبي عمارة النميري وعمرو بن النعمان الباهلي ويزيد بن عبد الله القرشي أبي خالد البيسري روى عنه مسلم وأبو داود ت وإبراهيم بن هاشم البغوي وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني وأحمد بن حفص السعدي وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم وأبو الحريش أحمد بن عيسى الكلابي والحسن بن سفيان النسوي والحسن بن علي بن شبيب المعمري وعبد الله بن محمد البغوي وعبدان بن أحمد الأهوازي وأبو سهل عثمان بن سعيد التستري وعلي بن سعيد بن بشر الرازي ومحمد بن عبد الله بن رسته الأصبهاني ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ومحمد بن عبدة بن حرب القاضي وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري ويعقوب بن سفيان الفارسي قال عبد الرحمن بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عنه فرأيته يحمل عليه وذكر أنه روى أحاديث عن جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس مما أنكر عليه

(23/618)


وقال أبو أحمد بن عدي كان يسرق الحديث ويوصله وذكره بن حبان في كتاب الثقات وروى له الترمذي أخبرنا أبو الفرج بن قدامة وعبد الرحيم بن عبد الملك وعبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك المقدسيون وإبراهيم بن علي بن الواسطي ومحمد بن عبد المؤمن الصوري قالوا أخبرنا أبو البركات بن ملاعب ح وأخبرنا أحمد بن شيبان وزينب بنت مكي قالا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد ح وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا أبو حفص بن طبرزد وأبو البركات بن ملاعب قالا أخبرنا القاضي أبو الفضل الأرموي قال أخبرنا جابر بن ياسين العطار قال أخبرنا أبو حفص الكتاني قال حدثنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا قطن بن نسير أبو عباد قال حدثنا جعفر بن سليمان قال حدثنا ثابت عن أنس قال كان ثابت بن قيس

(23/619)


بن شماس خطيب الأنصار فلما نزلت هذه الآية { يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي } قال أنا الذي كنت أرفع صوتي فوق صوت النبي وأنا من أهل النار فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال بل هو من أهل الجنة رواه مسلم عنه فوافقناه فيه بعلو وليس له عنده غيره والله أعلم وقد كتبناه من وجه آخر في ترجمة ثابت بن قيس بن شماس وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأحمد بن شيبان وإسماعيل بن العسقلاني قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري قال أخبرنا أبو طالب العشاري قال حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن شاهين الواعظ قال حدثنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا قطن بن نسير قال حدثنا جعفر بن سليمان قال حدثنا ثابت عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى يسأله شسع نعله إذا انقطع رواه الترمذي عن أبي داود عنه فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين وليس له عنده غيره والله أعلم

(23/620)


4887 - م س قطن بن وهب بن عويمر بن الأجدع الليثي ويقال الخزاعي أبو الحسن المدني روى عن عبيد بن عمير الليثي ويحنس م س مولى آل الزبير وعمه وعمن حدثه عن سالم بن عبد الله بن عمر روى عنه الضحاك بن عثمان الحزامي م وعبد الأعلى بن عبد الله بن أبي فروة وعبيد الله بن عمر العمري وعمر بن صهبان ومالك بن أنس م س والوليد بن كثير المدني قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه

(23/621)


أخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا مسعود بن أبي منصور الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا أبو بكر بن خلاد غير مرة قال حدثنا محمد بن غالب قال حدثنا القعنبي ح قال أبو نعيم وحدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا الفضل بن عباس قال حدثنا يحيى بن بكير جميعا عن مالك عن قطن بن وهب أن يحنس مولى آل الزبير أخبره أنه كان جالسا عند عبد الله بن عمر في المدينة فجاءته مولاة له تسلم عليه فقالت يا أبا عبد الرحمن إني أردت الخروج وأشتد علينا الزمان فقال لها عبد الله بن عمر أقعدي لكاع فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا يصبر على لأوائها وشدتها أحد إلا كنت له شفيعا أو شهيدا يوم القيامة رواه مسلم عن يحيى بن يحيى ورواه النسائي عن قتيبة جميعا عن مالك فوقع لنا بدلا عاليا ورواه مسلم من وجه آخر عن الضحاك بن عثمان عنه

(23/622)


( من اسمه القعقاع وقعنب وقنان وقهيد )
4888 - بخ م 4 القعقاع بن حكيم الكناني المدني روى عن جابر بن عبد الله بخ م وذكوان أبي صالح السمان بخ 4 وعبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن وعلة المصري وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب س وأبي هريرة س وقيل لم يلقه وأبي يونس مولى عائشة م د ت س ورميثة بنت حكيم وسلمى أم رافع وعائشة د زوج النبي صلى الله عليه و سلم روى عنه أبان بن صالح س وجعفر بن عبد الله بن الحكم الأنصاري م وزيد بن أسلم م د ت س وسعيد المقبري د وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وسهيل بن أبي صالح م وعمرو بن دينار م ومحمد بن عجلان بخ 4 ويعقوب بن عبد الله بن الأشج م سي قال علي بن المديني قلت ليحيى بن سعيد سمي أثبت عندك أو القعقاع بن حكيم قال قعقاع أحب إلي وقال أبو طالب عن أحمد بن حنبل وعثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس بحديثه بأس وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري في الأدب والباقون

(23/623)


س القعقاع بن اللجلاج ويقال حصين بن اللجلاج س ويقال غير ذلك تقدم في باب الحاء
4889 - م د س قعنب التميمي الكوفي

(23/624)


روى عن علقمة بن مرثد م د س وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود روى عنه سفيان بن عيينة م د س ويزيد بن عبد العزيز بن سياه قال الحميدي عن سفيان حدثنا قعنب التميمي وكان ثقة خيارا وقال أبو داود كان رجلا صالحا كان بن أبي ليلى أراده على القضاء فأبى عليه قال فقال أنا أريد الحاجة بدرهم فأستعين عليها برجل قال وأينا لا يستعين في حاجته قال فأخرني إذا حتى أنظر قال فتوارى قال سفيان فبينما هو متوارى إذ وقع عليه البيت فقتله أو قال فمات وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له مسلم وأبو داود والنسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه

(23/625)


أخبرنا به أحمد بن أبي الخير بالإسناد المذكور آنفا إلى أبي نعيم قال حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال حدثنا الحسن بن سفيان ح قال وحدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا عبيد بن غنام قالا حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا وكيع عن سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم حرمة نساء المجاهدين على القاعدين كحرمة أمهاتهم وما أحد من القاعدين يخلف أحدا من المجاهدين في أهله بسوء إلا أقيم له يوم القيامة فقيل هذا خلفك في أهلك بسوء فخذ من حسناته بما شئت فما ظنكم وبه قال حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا قعنب التميمي وكان ثقة خيارا عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم حرمة نساء المجاهدين فذكر نحوه رواه مسلم وأبو داود عن سعيد بن منصور ورواه النسائي عن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن جميعا عن سفيان فوقع لنا بدلا عاليا

(23/626)


4890 - بخ قنان بن عبد الله النهمي روى عن جعيد بن همدان وزر بن حبيش وعبد الرحمن بن عوسجة بخ ومحمد بن سعد بن أبي وقاص وقيل مصعب بن سعد بن أبي وقاص وأبي ظبيان الجنبي روى عنه حفص بن غياث وسهل بن شعيب النهمي وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وعبد الرحيم بن سليمان عخ وعبد الواحد بن زياد بخ والقاسم بن مالك المزني وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير بخ ومحمد بن عمرو الأنصاري ومحمد بن فضيل بن غزوان ومروان بن معاوية الفزاري بخ وموسى بن محمد الأنصاري الكوفي قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه سمعت يحيى بن آدم يقول قنان بن عبد الله ليس من بابتكم قال أبي كان يحيى قليل الذكر للناس وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري في كتاب الأدب وغيره

(23/627)


4891 - س قهيد بن مطرف الغفاري وقيل عمرو بن قهيد بن مطرف س روى عن أبي هريرة س حديث أرأيت أن عدي على مالي الحديث روى عنه عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب ومولاه المطلب بن عبد الله بن حنطب ويزيد بن عبد الله بن الهاد ذكره بن حبان في كتاب الثقات قال وقد قيل قهيد بن عوف وقد ذكرنا ما فيه من الخلاف في ترجمة عمرو بن قهيد بن مطرف روى له النسائي وقد كتبنا حديثه في ترجمة عمرو بن قهيد بن مطرف

(23/628)


4891 - بسم الله الرحمن الرحيم
( من اسمه قيس )
4892 - د قيس بن بشر بن قيس التغلبي الشامي من أهل قنسرين روى عن أبيه بشر بن قيس د وكان جليسا لأبي الدرداء روى عنه هشام بن سعد المدني د قال أبو زرعة عن يحيى بن بكير حدثني الليث عن هشام بن سعد عن رجل صدق من أهل قنسرين يقال له قيس بن بشر وقال أبو حاتم ما أرى بحديثه بأسا ما أعلم روى عنه غير هشام بن سعد وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له أبو داود وقد كتبنا حديثه في ترجمة أبيه بشر بن قيس

(24/5)


4893 - د قيس بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري الخزرجي المدني والد عبد الخبير بن قيس د روى عن أبيه ثابت بن قيس بن شماس د روى عنه ابنه عبد الخبير بن قيس د روى له أبو داود وقد كتبنا حديثه في ترجمة ابنه عبد الخبير
4894 - د ق قيس بن الحارث بن جدار الأسدي ويقال

(24/6)


الحارث بن قيس بن الأسود ويقال بن عميرة جد قيس بن الربيع الأسدي له صحبة يعد في الكوفيين وهو الذي أسلم وعنده ثماني نسوة فقال له النبي صلى الله عليه و سلم اختر منهن أربعا روى عنه حميضة بن الشمردل د ويقال حميضة بنت الشمردل ق روى له أبو داود وبن ماجة وقد وقع لنا حديثه بعلو أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا أسعد بن أبي طاهر الثقفي قال أخبرنا جعفر بن عبد الواحد الثقفي قال أخبرنا عبد الرزاق بن أحمد الخطيب قال أخبرنا أبو الشيخ الحافظ قال حدثنا حاجب بن أبي بكر قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثنا هشيم عن بن أبي ليلى عن حميضة بن الشمردل عن قيس بن الحارث وقال غيره الحارث بن قيس قال أسلمت وعندي ثماني نسوة فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه و سلم فقال اختر منهن أربعا روياه عن الدورقي فوافقناهما فيه بعلو إلا أن بن ماجة قال في روايته حميضة بنت الشمردل وقد كتبناه من وجه آخر في ترجمة حميضة بن الشمردل

(24/7)


4895 - د سي قيس بن الحارث ويقال بن حارثة الكندي ويقال المذحجي ويقال الغامدي الأزدي الشامي الحمصي روى عن سلمان الفارسي وعبادة بن الصامت سي وأبي الدرداء وأبي سعد الخير وأبي سعيد الخدري وأبي عبد الله الصنابحي د روى عنه إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر سي وعبادة بن نسي الكندي د وعبد الله بن عامر اليحصبي المقرئ وعراك بن مالك وعمر بن عبد العزيز ويحيى بن يحيى الغساني وأبو عبيد حاجب سليمان بن عبد الملك قال أبو الحسن بن سميع في الطبقة الثانية من التابعين قيس بن الحارث المذحجي قاضي عمر بن عبد العزيز بالأردن

(24/8)


وقال العجلي شامي تابعي ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له أبو داود حديثا والنسائي في اليوم والليلة آخر وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الرحيم بن عبد الواحد وأبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد قالا أنبأنا المؤيد بن محمد بن علي الطوسي قال أخبرنا أبو محمد السيدي قال أخبرنا أبو عثمان البحيري قال أخبرنا أبو علي زاهر بن أحمد السرخسي قال أخبرنا إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي قال حدثنا أبو مصعب الزهري قال حدثنا مالك عن أبي عبيد مولى سليمان بن عبد الملك أن عبادة بن نسي أخبره أنه سمع قيس بن الحارث يقول أخبرني أبو عبد الله الصنابحي أنه قدم المدينة في خلافة أبي بكر الصديق فصلى وراء أبي بكر المغرب فقرأ أبو بكر في الركعتين الأولتين بأم القرآن وسورة سورة من قصار المفصل ثم قام في الركعة الثالثة قال فدنوت منه حتى إن ثيابي لتكاد أن تمس ثيابه فسمعته يقرأ بأم القرآن وهذه الآية { ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب } رواه أبو داود عن القعنبي عن مالك مختصرا أنه صلى وراء أبي بكر المغرب فقرأ في الركعة الأولى بسورة من قصار المفصل فوقع لنا بدلا عاليا وأخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ومحمد بن معمر بن الفاخر وغير واحد قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا محمود بن خالد الدمشقي قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا أبو محمد عيسى بن موسى عن إسماعيل بن عبيد الله عن قيس بن الحارث المذحجي عن عبادة بن الصامت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من مات لا يشرك بالله شيئا فقد حرم الله عليه النار رواه النسائي عن محمود بن خالد فوافقناه فيه بعلو

(24/9)


4896 - ع قيس بن أبي حازم واسمه حصين بن

(24/10)


عوف ويقال عوف بن عبد الحارث ويقال عبد عوف بن الحارث بن عوف بن حشيش بن هلال بن الحارث بن رزاح بن كلفة ويقال كليب بن عمرو بن لؤي بن رهم ويقال دهر بن معاوية بن أسلم بن أحمس بن الغوث بن أنمار بن أراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان البجلي الأحمسي أبو عبد الله الكوفي وبجيلة هم بنو أنمار بن أراش أمهم بجيلة بنت مصعب بن سعد العشيرة أدرك الجاهلية وهاجر إلى النبي صلى الله عليه و سلم ليبايعه فقبض وهو في الطريق وقيل إنه رآه يخطب ولم يثبت ذلك وأبوه أبو حازم له صحبة روى عن الأشعث بن قيس الكندي وبلال خ مولى أبي بكر وقيل لم يلقه وجرير بن عبد الله البجلي ع وحذيفة بن اليمان خ وخالد بن الوليد خ وخباب بن الأرت

(24/11)


خ م د س ودكين بن سعيد المزني د والزبير بن العوام س وسعد بن أبي وقاص خ م ت س ق وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل خ وأبي سفيان صخر بن حرب والصنابح بن الأعسر البجلي ق وطلحة بن عبيد الله خ ق وعبد الله بن رواحة س مرسل وعبد الله بن مسعود خ م س ق وعبد الرحمن بن عوف وقيل لم يسمع منه وعتبة بن فرقد السلمي س وعثمان بن عفان وعدي بن عميرة الكندي م د وعقبة بن عامر الجهني م ت س وعلي بن أبي طالب وعمار بن ياسر وعمر بن الخطاب خ س وعمرو بن العاص خ م ت س وقيس بن عمرو ويقال بن قهد الأنصاري ومرداس الأسلمي خ والمستورد بن شداد م ت س ق ومعاذ بن جبل ت ومعاوية بن أبي سفيان والمغيرة بن شعبة خ م د ق وأبي بكر الصديق خ ع وأبي جحيفة السوائي وأبيه أبي حازم الأصمعي بخ د وأبي سهلة ت مولى عثمان بن عفان وأبي شهم س وله صحبة وأبي عبيدة بن الجراح وأبي مسعود الأنصاري البدري خ م س ق وأبي موسى الأشعري س وأبي هريرة خ م ت وأسماء بنت أبي بكر وأختها عائشة أم المؤمنين ق روى عنه إبراهيم بن جرير بن عبد الله البجلي وإبراهيم

(24/12)


بن مهاجر البجلي وإسماعيل بن أبي خالد ع وأبو بشر بيان بن بشر الأحمسي خ م ت س ق والحارث بن كعب والحكم بن عتيبة وسليمان الأعمش وسيار أبو حمزة وطارق بن عبد الرحمن البجلي وأبو حريز عبد الله بن الحسين قاضي سجستان وعمر بن أبي زائدة ي وعيسى بن المسيب البجلي ومجالد بن سعيد ت ق والمسيب بن رافع والمغيرة بن شبيل د ت ق ويعقوب بن النعمان بن أبي خالد بن أخي إسماعيل بن أبي خالد وأبو إسحاق السبيعي قال علي بن المديني روى عن بلال ولم يلقه وروى عن عقبة بن عامر ولا أدري سمع منه أم لا ولم يسمع من أبي الدرداء ولا من سلمان وقال إسحاق بن إسماعيل عن سفيان بن عيينة ما كان بالكوفة أحد أروى عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من قيس بن أبي حازم وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود أجود التابعين إسنادا قيس بن أبي حازم روى عن تسعة من العشرة ولم يرو عن عبد الرحمن بن عوف وقال يعقوب بن شيبة السدوسي وقيس من قدماء التابعين وقد روى عن أبي بكر الصديق فمن دونه وأدركه وهو رجل كامل

(24/13)


ويقال إنه ليس أحد من التابعين جمع أن روى عن العشرة مثله إلا عبد الرحمن بن عوف فإنا لا نعلمه روى عنه شيئا ثم قد روى بعد العشرة عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم وكبرائهم وهو متقن الرواية وقد تكلم أصحابنا فيه فمنهم من رفع قدره وعظمه وجعل الحديث عنه من أصح الإسناد ومنهم من حمل عليه وقال له أحاديث مناكير والذين أطروه حملوا هذه الأحاديث عنه على أنها عندهم غير مناكير وقالوا هي غرائب ومنهم من لم يحمل عليه في شيء من الحديث وحمل عليه في مذهبه وقالوا كان يحمل على علي رحمة الله عليه وعلى جميع الصحابة والمشهور عنه أنه كان يقدم عثمان ولذلك تجنب كثير من قدماء الكوفيين الرواية عنه ومنهم من قال إنه مع شهرته لم يرو عنه كبير أحد وليس الأمر عندنا كما قال هؤلاء وقد روى عنه جماعة منهم إسماعيل بن أبي خالد وهو أرواهم عنه وكان ثقة ثبتا وبيان بن بشر وكان ثقة ثبتا وذكر آخرين ثم قال كل هؤلاء قد روى عنه وقال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش قيس بن أبي حازم كوفي جليل وليس في التابعين أحد روى عن العشرة إلا قيس بن أبي حازم وقال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قيس بن أبي حازم أوثق من الزهري ومن السائب بن يزيد

(24/14)


وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ثقة وقال علي بن المديني قال لي يحيى بن سعيد قيس بن أبي حازم منكر الحديث ثم ذكر له يحيى أحاديث مناكير منها حديث كلاب الحوأب وقال أبو سعيد الأشج سمعت أبا خالد الأحمر يقول لعبد الله بن نمير يا أبا هشام أما تذكر إسماعيل بن أبي خالد وهو يقول حدثنا قيس بن أبي حازم هذه الإسطوانة يعني أنه في الثقة مثل الإسطوانة وقال يحيى بن أبي غنية حدثنا إسماعيل بن أبي خالد قال كبر قيس بن أبي حازم حتى جاز المئة بسنين كثيرة حتى خرف وذهب عقله قال فاشتروا له جارية سوداء أعجمية قال وجعل في عنقها قلائد من عهن وودع وأجراس من نحاس قال فجعلت معه في منزله وأغلق عليه باب قال فكنا نطلع إليه من وراء الباب وهو معها قال فيأخذ تلك القلائد فيحركها بيده ويعجب منها ويضحك في وجهها أخبرنا بذلك يوسف بن يعقوب قال أخبرنا زيد بن الحسن قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال أخبرنا أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل قال حدثنا محمد بن عمرو بن البختري الرزاز قال حدثنا

(24/15)


محمد بن الهيثم بن حماد قال حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال حدثني يحيى بن أبي غنية فذكره قال عمرو بن علي مات سنة أربع وثمانين وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين مات سنة سبع وتسعين أو ثمان وتسعين وقال خليفة بن خياط وأبو عبيد مات سنة ثمان وتسعين وقال الهيثم بن عدي توفي في آخر خلافة سليمان بن عبد الملك روى له الجماعة

(24/16)


4897 - د قيس بن حبتر التميمي النهشلي ويقال الأسدي ويقال الربعي الكوفي سكن الجزيرة روى عن عبد الله بن عباس د وعبد الله بن مسعود فيما قيل روى عنه زفر العجلي وعبد الكريم بن مالك الجزري د وعلي بن بذيمة د وغالب بن عباد قال أبو زرعة ثقة أصله كوفي كان يكون بالجزيرة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال روى عن بن مسعود وبن عباس روى له أبو داود حديثين وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو

(24/17)


أخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وإسماعيل بن العسقلاني قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو القاسم بن الحصين قال أخبرنا القاضي أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا سفيان عن علي بن بذيمة قال حدثني قيس بن حبتر قال سألت بن عباس عن الجر الأخضر والأبيض والأحمر فقال إن أول ما سأل النبي صلى الله عليه و سلم وفد عبد القيس فقالوا إنا نصيب من الثفل فأي الأسقية قال لا تشربوا في الدباء ولا في المزفت ولا في النقير ولا في الجر واشربوا في الأسقية رواه عن محمد بن بشار عن أبي أحمد الزبيري فوقع لنا بدلا عاليا وأخبرنا أبو محمد عبد الرحيم بن عبد الملك المقدسي وأبو إسحاق بن الدرجي قالا أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا أحمد بن بندار الشعار قال أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم قال حدثنا أبو سفيان عبد الرحيم بن مطرف قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الكريم الجزري عن قيس بن حبتر عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه نهى عن ثمن الخمر ومهر البغي وثمن الكلب وقال إذا أتاك يطلب ثمن الكلب فاملأ كفه ترابا رواه عن أبي توبة الربيع بن نافع الحلبي عن عبيد الله بن عمرو فوقع لنا بدلا عاليا أيضا

(24/18)


4898 - ت ق قيس بن الحجاج بن خلي بن معدي كرب الحميري الكلاعي ثم السلفي المصري وقيل الصنعاني من صنعاء دمشق والصحيح أنه مصري روى عن حنش الصنعاني ت ق وأبي عبد الرحمن الحبلي روى عنه خالد بن حميد المهري وضمام بن إسماعيل وعبد الله بن عياش بن عباس القتباني وعبد الله بن كليب المرادي

(24/19)


وعبد الله بن لهيعة ت ق وأخوه عبد الأعلى بن الحجاج وأبو شريح عبد الرحمن بن شريح وعبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي المصري وعمرو بن الحارث والليث بن سعد ت ونافع بن يزيد قال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال أبو سعيد بن يونس يقال توفي سنة تسع وعشرين ومئة وكان رجلا صالحا روى له الترمذي حديثا وبن ماجة آخر وقد وقع لنا حديث الترمذي عاليا جدا أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني قال أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي قال أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث بن سعد عن قيس بن الحجاج عن حنش الصنعاني عن بن عباس قال كنت خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لي وأنا رديفه خلفه يا غلام إني معلمك كلمات فاحفظهن احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله وأعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله إليك ولو اجتمعوا أن يضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك جفت الأقلام وطويت الصحف أخرجه من حديث بن المبارك عن الليث بن سعد وبن لهيعة عنه ومن حديث أبي الوليد الطيالسي عن الليث وقال حسن صحيح فوقع لنا عاليا بدرجتين

(24/20)


4899 - خ صد قيس بن حفص بن القعقاع التميمي الدارمي مولاهم أبو محمد البصري

(24/21)


روى عن إسماعيل بن علية خ وإسماعيل بن عياش وبشر بن المفضل وجعفر بن سليمان الضبعي وحسين بن حسن الأشقر وحماد بن زيد وخالد بن الحارث الهجيمي خ وخالد بن عبد الله الواسطي ودلهم بن دهثم العجلي والربيع بن بدر السعدي وسليم بن الحارث الهجيمي وطالب بن حجير بخ وعباد بن ليث وعبد الله بن خراش وعبد الله بن سنان وعبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمري وعبد الواحد بن زياد خ وعبد الوارث بن سعيد وفضيل بن سليمان النميري ومحمد بن دينار ومحمد بن يحيى بن قيس المأربي السبئي ومسلمة بن علقمة المازني صد ومعتمر بن سليمان وهشيم بن بشير ويزيد بن زريع وأبي الأشهب العطاردي وأبي عوانة روى عنه البخاري وأبو داود في فضائل الأنصار وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي وأحمد بن الحسن الترمذي وأحمد بن داود المكي وأحمد بن سعيد الدارمي وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي وجعفر بن محمد بن أبان وجعفر بن محمد بن أبي عثمان الطيالسي وجعفر بن محمد بن القعقاع وحرب بن إسماعيل الكرماني والحسن بن علي الخلال والحسن بن الفضل بن السمح البوصرائي والحسن بن مكرم البزاز وخداش بن مخلد البصري وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعبد الله بن أيوب القربي المؤدب وعبد الخالق بن منصور وعبد العزيز بن معاوية القرشي وأبو زرعة عبيد الله بن

(24/22)


عبد الكريم الرازي وعبيد بن الحسن الغزال الأصبهاني والفضل بن محمد بن المسيب الشعراني وأبو أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي ومحمد بن حماد بن ماهان الدباغ ومحمد بن زكريا القرشي الأصبهاني ومحمد بن سليمان البصري نزيل أنطاكية ومحمد بن صالح كيلجة ومحمد بن أبي كثير ومحمد بن محبوب الزعفراني العسكري وأبو السري موسى بن الحسن النسائي وهشام بن علي السيرافي ويحيى بن عبدك القزويني ويزيد بن سنان البصري نزيل مصر ويزيد بن محمد بن حماد العقيلي وأبو يوسف يعقوب بن إسحاق بن زياد القلوسي ويعقوب بن سفيان الفارسي وأبو عبد الله الأخفش المستملي بسامراء قال يحيى بن معين ثقة وقال العجلي لا بأس به كتبت عنه شيئا يسيرا وقال أبو حاتم شيخ قال البخاري مات سنة سبع وعشرين ومئتين أو نحوها ولهم شيخ آخر يقال له

(24/23)


4900 - تمييز قيس بن حفص بصري أيضا يكنى أبا محمد نزل مصر وكان حاجبا لبكار بن قتيبة القاضي ذكره أبو سعيد بن يونس وقال بصري قدم مصر وقد كتب عنه توفي في ذي الحجة سنة إحدى وثمانين ومئتين ذكرناه للتمييز بينهما
4901 - مد قيس بن رافع القيسي الأشجعي أبو رافع ويقال أبو عمرو المصري مدني الأصل روى عن النبي صلى الله عليه و سلم مد مرسلا وعن شفي بن ماتع وعبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن عمرو بن العاص وأبي هريرة روى عنه إبراهيم بن نشيط الوعلاني والحارث بن يعقوب والحسن بن ثوبان مد وعبد الله بن لهيعة وعبد الكريم بن الحارث وعياش بن عقبة ويزيد بن أبي حبيب ذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال عبد الكريم بن الحارث عن قيس بن رافع ويل لمن كان دينه دنياه ونهمته بطنه روى له أبو داود في المراسيل حديثا واحدا قد كتبناه في ترجمة الحسن بن ثوبان ولهم شيخ آخر يقال له

(24/24)


4902 - تمييز قيس بن رافع عراقي يروي عن جرير بن عبد الله البجلي ويروي عنه عبد الله بن الحارث ذكره بن حبان في كتاب الثقات ذكرناه للتمييز بينهما
4903 - د ت ق قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد

(24/25)


الكوفي من ولد قيس بن الحارث ويقال الحارث بن قيس الأسدي الذي أسلم وعنده ثماني نسوة وفي رواية تسع نسوة روى عن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي والأسود بن قيس والأغر بن الصباح ت وجابر بن يزيد الجعفي وحبيب بن أبي ثابت وحكيم بن جبير وحماد بن أبي سليمان وزبيد اليامي وزياد بن علاقة وسالم الأفطس وسليمان الأعمش وسماك بن حرب وشبيب بن غرقدة وشعبة بن الحجاج وهو من أقرانه وطارق بن عبد الرحمن وعائد بن نصيب وعبد الملك بن

(24/26)


عمير وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي د ت ق وعثمان بن عبد الله بن موهب ت وعلقمة بن مرثد وعمار الدهني وعمرو بن مرة فق وعمران بن ظبيان وعون بن أبي جحيفة د ومحارب بن دثار ومحمد بن الحكم الكاهلي الأسدي فق ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وأبي فروة مسلم بن سالم الجهني والمقدام بن شريح بن هانئ ق ونسير بن ذعلوق وهارون بن سعد وهشام بن عروة ويزيد بن أبي زياد وأبي إسحاق السبيعي وأبي خالد الدالاني وأبي هاشم الرماني د ت روى عنه أحمد بن عبد الله بن يونس وإسحاق بن منصور السلولي ق وإسماعيل بن أبان الوراق والأسود بن عامر شاذان وبكر بن عبد الرحمن القاضي وجبارة بن مغلس الحماني ق وجرير بن عبد الحميد والحسن بن بشر البجلي وخالد بن يزيد الكاهلي وخالد بن يزيد اللؤلؤي وسفيان الثوري وهو من أقرانه ومات قبله وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي ق وشعبة بن الحجاج ومات قبله وطلق بن غنام النخعي د ت وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي ق وعبد الله بن المبارك وعبد الله بن نمير ت وعبد الحميد بن صالح وعبد الرزاق بن همام وعبد العزيز بن الخطاب وعبد الكريم بن محمد الجرجاني ت وعصمة بن الفضل وعصمة بن المتوكل وعفان بن مسلم وعلي بن ثابت الجزري ت وعلي بن ثابت الدهان وعلي بن الجعد وأبو نعيم الفضل بن دكين وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي ومحمد بن الصلت الأسدي ومحمد بن عبد العزيز

(24/27)


الرملي ومحمد بن مصعب القرقساني ومحمد بن يوسف الفريابي ومعاذ بن معاذ وأبو سلمة موسى بن إسماعيل د وموسى بن داود الضبي ق وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي والهيثم بن جميل ووكيع بن الجراح فق ويحيى بن إسحاق السيلحيني ويحيى بن عبد الحميد الحماني ويحيى بن عبدويه البصري ويحيى بن يعلى الأسلمي ويزيد بن هارون ت ق قال أبو داود الطيالسي عن شعبة سمعت أبا حصين يثني على قيس بن الربيع قال وقال لنا شعبة ادركوا قيسا قبل أن يموت وقال أبو النضر عن شعبة ذاكرني قيس بن الربيع حديث أبي حصين فلوددت أن البيت سقط علي وعليه حتى نموت لكثرة ما كان يغرب علي وقال عفان عن معاذ بن معاذ قال لي شعبة ألا ترى إلى يحيى بن سعيد يقع في قيس بن الربيع الأسدي لا والله ما إلى ذلك سبيل وقال عفان قلت ليحيى بن سعيد هل سمعت من سفيان

(24/28)


يقول فيه بغلطة أو يتكلم فيه بشيء قال لا قلت ليحيى أفتتهمه بكذب قال لا قال عفان فما جاء فيه بحجة وقال أبو داود عن شعبة ذاكرني قيس بن الربيع الحديث فجعل يقع على الضحك كأنما أسمعها من أصحابي وقال حاتم بن الليث الجوهري عن عفان كان قيس ثقة يوثقه الثوري وشعبة وقال عبيد الله بن معاذ العنبري عن أبيه سمعت يحيى بن سعيد ينتقص قيس بن الربيع عند شعبة فقال له شعبة يا أحول تذكر قيسا الأسدي فزجره عن ذلك ونهاه وقال أبو داود سمعت شعبة يقول من يعذرني من يحيى هذا الأحول يعني يحيى بن سعيد القطان لا يرضى قيس بن الربيع وقال أحمد بن عثمان بن حكيم عن أبي نعيم سمعت سفيان إذا ذكر قيس بن الربيع أثنى عليه وقال إبراهيم بن محمد الدهقان البغدادي سمعت أبا نعيم يقول كانوا يجيؤن بالحديث إلى سفيان فكأنه منكر له

(24/29)


ويجيؤنه بحديث قيس فيقول نعم إن قيس بن الربيع قد سمع وذكر نحو ذلك وقال قراد أبو نوح عن شعبة ما أتينا شيخا بالكوفة إلا وجدنا قيس بن الربيع قد سبقنا إليه وكان يسمى قيسا الجوال وقال حاتم بن الليث عن أبي الوليد الطياليسي كان قيس بن الربيع ثقة حسن الحديث حدث عنه معاذ بن معاذ وقال محمد بن يحيى الذهلي سمعت أبا الوليد يقول كتبت عن قيس بن الربيع ستة آلاف حديث هي أحب إلي من ستة آلاف دينار وقال عمرو بن علي قلت لأبي الوليد ما رأيت أحدا أحسن رأيا منك في قيس قال إنه والله كان ممن يخاف الله وقال سريج بن يونس سمعت سفيان بن عيينة يقول ما رأيت رجلا بالكوفة أجود حديثا من قيس بن الربيع وقال أحمد بن صالح قلت لأبي نعيم في نفسك من قيس بن الربيع شيء قال لا

(24/30)


وقال عمرو بن علي سمعت معاذ بن معاذ يحسن الثناء على قيس وقال أيضا قلت لأبي داود وحدثنا عن قيس بن الربيع بحديث فقلت تحدث عن قيس فرفع رأسه وقد أحمر وجهه فقال نعم وددت أنها كانت أكثر وقال حرب بن إسماعيل قلت لأحمد بن حنبل قيس بن الربيع أي شيء ضعفه قال روى أحاديث منكرة وقال أبو بكر المروذي سألته يعني أحمد بن حنبل عن قيس بن الربيع فلينه قلت أليس قد روى عن شعبة قال بلى وقال كان وكيع إذا ذكر قيس بن الربيع قال الله المستعان وقال عباس الدوري سمعت يحيى بن معين وسئل عن قيس بن الربيع فقال قال عفان أتيناه فكان يحدثنا فكان ربما أدخل حديث مغيرة في حديث منصور

(24/31)


وقال في موضع آخر عن يحيى حبان ومندل فيهما ضعف وهما أحب إلي من قيس وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن يحيى بن معين ضعيف لا يكتب حديثه كان يحدث بالحديث عن عبيدة وهو عنده عن منصور وقال عثمان بن سعيد الدارمي وأبو يعلى الموصلي عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ليس حديثه بشيء وقال مرة أخرى ضعيف الحديث لا يساوي شيئا وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود سمعت يحيى بن معين يقول قيس بن الربيع ليس بشيء قال وسمعت أحمد بن حنبل يقول ولي قيس بن الربيع فلم يحمد قال أبو داود

(24/32)


ما خرجت له إلا ثلاثة أحاديث سمعت أبا داود يقول حدث بأحاديث عن منصور هي أحاديث عبيدة وأحاديث عن المغيرة هي أحاديث فراس وقال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن قيس بن الربيع وكان عبد الرحمن حدثنا عنه قبل ذلك ثم تركه وقال أبو حاتم كان عفان يروي عن قيس ويتكلم فيه فقيل له تتكلم فيه فقال قدمت عليه فقال حدثنا الشيباني عن الشعبي فيقول له رجل ومغيرة فيقول ومغيرة فقال له وأبو حصين فقال وأبو حصين وقال محمد بن عبد الله بن عمار كان قيس بن الربيع عالما بالحديث ولكنه ولي المدائن فعلق رجالا فيما بلغني فنفر الناس منه وقال عبد الله بن علي بن المديني سمعت أبي يقول حدثني إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي عن أبيه أن قيس بن الربيع وضعوا في كتابه عن أبي هاشم الرماني حديث أبي هاشم إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة في الوضوء

(24/33)


فحدث به فقيل له من أبو هاشم قال صاحب الرمان قال أبي وهذا الحديث لم يروه أبو هاشم صاحب الرمان ولم يسمع قيس من إسماعيل بن كثير شيئا وإنما أهلكه بن له قلب عليه أشياء من حديثه وكان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه زمانا ثم تركه وقال عبد الله بن علي بن المديني في موضع آخر سألت أبي عن قيس بن الربيع فضعفه جدا وقال مكحول البيروتي عن جعفر بن أبان الحافظ سألت بن نمير عن قيس بن الربيع فقال كان له بن هو آفته نظر أصحاب الحديث في كتبه فأنكروا حديثه وظنوا أن ابنه قد غيرها وقال البخاري قال علي كان وكيع يضعفه قال وقال أبو داود إنما أتي قيس من قبل ابنه كان ابنه يأخذ حديث الناس فيدخلها في فرج كتاب قيس ولا يعرف الشيخ ذلك وقال العجلي أبو حصين عثمان بن عاصم كان شيخا

(24/34)


عاليا وكان صاحب سنة ويقال إن قيس بن الربيع كان أروى الناس عنه كان عنده أربع مائة حديث وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قيس بن الربيع ساقط وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال فيه لين قال وسئل أبي عنه فقال عهدي به ولا ينشط الناس في الرواية عنه وأما الآن فأراه أحلى ومحله الصدق وليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وهو أحب إلي من محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ولا يحتج بحديثهما وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر متروك الحديث وقال يعقوب بن شيبة السدوسي وقيس بن الربيع عند جميع أصحابنا صدوق وكتابه صالح وهو رديء الحفظ جدا مضطربه كثير الخطأ ضعيف في روايته

(24/35)


وقال أبو أحمد بن عدي وعامة رواياته مستقيمة والقول فيه ما قال شعبة وإنه لا بأس به أخبرنا يوسف بن يعقوب قال أخبرنا زيد بن الحسن قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال أخبرنا أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا العتيقي قال أخبرنا عبد الرحمن بن عمر بن نصر بن محمد الدمشقي قال حدثنا أبو بكر بن أبي الموت المكي قال حدثنا عبد الرحمن بن منصور بن حبيب الحارثي قال سمعت عبد الرحمن بن يحيى العذري يقول أعلم أهل الكوفة سفيان الثوري وأعبدهم الحسن بن صالح بن حي وأعرفهم بالحديث قيس بن الربيع وأحضرهم جوابا شريك وأعرفهم بالفقه والأصول النعمان بن ثابت وبه قال أخبرنا العتيقي قال حدثنا محمد بن العباس قال حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثني أبو الوليد هشام بن عبد الملك قال كان شريك في جنازة قيس فقال ما ترك بعده مثله قال أبو زرعة عن أبي نعيم مات سنة خمس وستين ومئة

(24/36)


وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين مات سنة ست وستين ومئة وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي عن أبي نعيم مات سنة سبع وستين ومئة وكذلك قال هارون بن حاتم عن دبيس بن حميد الملائي وقال محمد بن سعد وخليفة بن خياط وجبارة بن مغلس وأبو موسى محمد بن المثنى مات سنة ثمان وستين ومئة قال أبو بكر الخطيب حدث عنه أبان بن تغلب وجبارة بن مغلس وبين وفاتيهما مائة وسنة واحدة وقيل دون ذلك روى له أبو داود والترمذي وبن ماجة

(24/37)


4904 - ق قيس بن رومي روى عن علقمة بن قيس النخعي ق عن بن مسعود في فضل القرض روى عنه سليمان بن يسير ق روى له بن ماجة وقد كتبنا حديثه في ترجمة سليمان بن يسير

(24/38)


4905 - سي قيس بن سالم المعافري أبو حزرة المصري روى عن عمر بن عبد العزيز وأبي أمامة بن سهل بن حنيف سي روى عنه بكر بن مضر والليث بن سعد ويحيى بن أيوب سي ذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له النسائي في اليوم والليلة حديثا واحدا وقد وقع لنا عنه عاليا جدا أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني قال أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي قال أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج وأحمد بن رشدين قالا حدثنا سعيد بن عفير قال حدثنا يحيى بن أيوب عن قيس بن سالم أبي حزرة قال سمعت أبا أمامة بن سهل بن حنيف يقول سمعت أبا هريرة يقول قلنا يا رسول الله ما كان يخاف القوم حين كانوا إذا أشرفوا على المدينة قالوا اللهم اجعل لنا فيها رزقا وقرارا قال وكانوا يتخوفون جور الولاة وقحوط المطر رواه عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم عن سعيد بن كثير بن عفير فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين ورواه أبو سعيد بن يونس عن النسائي وقال هذا مما تفرد به بن عفير لم يحدث به غيره

(24/39)


4906 - ع قيس بن سعد بن عبادة بن دليم بن حارثة

(24/40)


الأنصاري الخزرجي أبو عبد الله ويقال أبو عبد الملك ويقال أبو الفضل المدني أخو سعيد بن سعد بن عبادة وإسحاق بن سعد بن عبادة وأمه فكيهة بنت عبيد بن دليم بن حارثة وقد تقدم باقي نسبه في ترجمة أبيه له ولأبيه صحبة قال أنس بن مالك كان قيس بن سعد من النبي صلى الله عليه و سلم بمنزلة صاحب الشرطة من الأمير روى عن النبي صلى الله عليه و سلم ع وعن أبيه سعد بن عبادة وعبد الله بن حنظلة بن الراهب وهو من أقرانه روى عنه أنس بن مالك وبكر بن سوادة وثعلبة بن أبي مالك القرظي كد وعامر الشعبي د ق وعبد الرحمن بن أبي

(24/41)


ليلى خ م س وعروة بن الزبير وأبو ميسرة عمرو بن شرحبيل س وعمرو بن الوليد بن عبدة السهمي ومحمد بن سيرين ومحمد بن شرحبيل ق على خلاف فيه ومحمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة دسي والصحيح أن بينهما رجلا وميمون بن أبي شبيب ت سي وهزيل بن شرحبيل والوليد بن عبدة السهمي ويريم أبو العلاء والد هبيرة بن يريم ويسار أبو نجيح والد عبد الله بن أبي نجيح يقال مرسل وأبو تميم الجيشاني وأبو عمار الهمداني س ق ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثالثة وقال الحميدي عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار كان قيس بن سعد رجلا ضخما جسيما صغير الرأس ليست له لحية وأشار سفيان إلى ذقنه قال وكان إذا ركب الحمار خطت رجلاه في الأرض فقدم مكة فقام رجل فقال من يشتري لحم الجزور يعرض بقيس أنه لا يأكل لحم الجزور وقال يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن يريم أبي العلاء عن قيس بن سعد بن عبادة صحبت رسول الله صلى الله عليه و سلم عشر سنين وقال عمرو بن الحارث عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله خرجنا في بعث ونحن ثلاث مائة رجل وعلينا أبو عبيدة

(24/42)


بن الجراح فأصابنا جوع فكنا نأكل الخبط ثلاثة أشهر فخرجت دابة من البحر يقال لها العنبر فمكثنا نصف شهر نأكل منها ونحر رجل من الأنصار ثلاث جزائر ثم نحر من الغد كذلك ثم نهاه أبو عبيدة فانتهى قال عمرو بن دينار سمعت ذكوان أبا صالح يذكر أنه قيس بن سعد قال عمرو بن الحارث وحدثنا بكر بن سوادة عن أبي حمزة الحميري عن جابر نحو ذلك إلا أنه قال وكان عليهم قيس بن سعد بن عبادة ونحر لهم تسع ركائب وزاد فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكروا له ذلك من أمر قيس بن سعد فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الجود من شيمة أهل ذلك البيت وقال هشام بن عروة عن أبيه باع قيس بن سعد مالا من معاوية بتسعين ألفا فأمر مناديا فنادى في المدينة من أراد القرض فليأت منزل سعد فأقرض أربعين أو خمسين وأجاز بالباقي وكتب على من أقرضه صكا فمرض مرضا قل عواده فقال لزوجته قريبة بنت أبي قحافة أخت أبي بكر يا قريبة لم ترين قل عوادي قالت للذي لك عليهم من الدين فأرسل إلى كل رجل بصكه قال عروة قال قيس بن سعد اللهم ارزقني مالا فإنه لا تصلح الفعال إلا بالمال وقال أبو عامر الأسدي عن سفيان الثوري أقرض قيس بن

(24/43)


سعد رجلا ثلاثين ألفا فجاءه يقضيه فقال له قيس إنا قوم إذا أعطينا شيئا لم نرجع فيه وقال سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي صالح إن سعد بن عبادة قسم ماله بين ولده وخرج إلى الشام فمات وولد له ولد بعده فجاء أبو بكر وعمر إلى ابنه قيس بن سعد فقالا إن سعدا يC توفي ولم يعلم ما هو كائن وإنا نرى أن تردوا على هذا الغلام فقال ما أنا بمغير شيئا صنعه سعد ولكن نصيبي له وقال مسعر عن معبد بن خالد كان قيس بن سعد لا يزال هكذا رافعا أصبعه المسبحة يعني يدعو وقال الجراح بن مليح البهراني عن أبي رافع عن قيس بن سعد لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول المكر والخديعة في النار لكنت من أمكر هذه الأمة وقال عبد الله بن وهب عن حفص بن عمر عن يونس بن يزيد عن الزهري كان حامل راية الأنصار مع رسول الله صلى الله عليه و سلم قيس بن سعد بن عبادة وكان من ذوي الرأي من الناس قال بن شهاب وكانوا يعدون دهاة العرب حين ثارت الفتنة خمسة رهط يقال لهم ذوو رأي العرب في مكيدتهم معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص وقيس بن سعد بن

(24/44)


عبادة والمغيرة بن شعبة ومن المهاجرين عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي وكان قيس بن سعد وبن بديل مع علي وكان عمرو بن العاص مع معاوية وكان المغيرة بن شعبة معتزلا بالطائف وأرضها حتى حكم الحكمان واجتمعوا بأذرح وقال أبو تميلة يحيى بن واضح أخبرني رجل من ولد الحارث بن الصمة يكنى أبا عثمان أن ملك الروم أرسل إلى معاوية أن ابعث إلي بسراويل أطول رجل من العرب فقال لقيس بن سعد ما نظننا إلا قد احتجنا إلى سراويلك قال فقام فتنحى فجاء بها فألقاها إلى معاوية فقال يرحمك الله وما أردت إلى هذا ألا ذهبت إلى بيتك فبعثت بها فأنشد ... أردت بهاكي يعلم الناس أنها سراويل قيس والوفود شهود ... وأن لا يقولوا غاب قيس وهذه ... سراويل عادي نمته ثمود ... وأني من الحي اليماني لسيد وما الناس إلا سيد ومسود ... فكدهم بمثلي إن مثلي عليهم ... شديد وخلقي في الرجال شديد قال فأمر معاوية بأطول رجل في الجيش فوضعها على أنفه فوقعت بالأرض قال فدعا له بسراويل فلما جاء بها قال له قيس نح عنك تبانك هذا فقال معاوية ... أما قريش فأقوام مسرولة واليثربيون أصحاب التبابين ... تلك اليهود التي تعني ببلدتنا ... كما قريش هم أهل التساخين

(24/45)


قال الهيثم بن عدي والواقدي وخليفة بن خياط وغير واحد توفي بالمدينة في آخر خلافة معاوية روى له الجماعة أخبرنا أبو الحسن بن البخاري وزينب بنت مكي قالا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو البركات الأنماطي قال أخبرنا أبو محمد الصريفيني قال أخبرنا أبو القاسم بن حبابة قال أخبرنا أبو القاسم البغوي قال حدثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة عن بن أبي ليلى قال كان سهل بن حنيف وقيس بن سعد قاعدين بالقادسية فمرت بهما جنازة فقاما فقيل إنما هي من أهل الأرض فقالا إن رسول الله صلى الله عليه و سلم مرت به جنازة فقام فقيل إنها جنازة يهودي فقال أليست نفسا رواه البخاري عن آدم عن شعبة فوقع لنا بدلا عاليا ورواه مسلم عن بن بشار وأبي بكر بن أبي شيبة عن غندر عن شعبة فوقع لنا عاليا بدرجتين وليس له عندهما غيره ورواه النسائي عن إسماعيل بن مسعود عن خالد بن الحارث عن شعبة فوقع لنا عاليا بدرجتين أيضا وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل قال أخبرنا بن الحصين قال أخبرنا بن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا وهب بن جرير قال حدثنا أبي قال سمعت منصور بن زاذان يحدث عن ميمون بن أبي شبيب عن قيس بن سعد بن عبادة أن أباه دفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم يخدمه قال فأتى علي النبي صلى الله عليه و سلم وقد صليت قال فضربني برجله وقال ألا أدلك على باب من إبواب الجنة قلت بلى قال لا حول ولا قوة إلا بالله رواه الترمذي والنسائي في اليوم والليلة عن محمد بن المثنى عن وهب بن جرير فوقع لنا بدلا عاليا وقال الترمذي حسن صحيح غريب من هذا الوجه وليس له عند الترمذي غيره

(24/46)


4907 - خت م د س ق قيس بن سعد المكي أبو

(24/47)


عبد الملك ويقال أبو عبد الله الحبشي مولى نافع بن علقمة ويقال مولى أم علقمة روى عن الحكم بن عتيبة وداود بن أبي عاصم بن عروة بن مسعود وسعيد بن جبير وطاووس بن كيسان خت م د س وعطاء بن أبي رباح خت م د س وعمرو بن دينار م د س ق ومجاهد بن جبر المكي مق س ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ومكحول الشامي مد ويزيد بن هرمز م س روى عنه جرير بن حازم م د س وحماد بن زيد وحماد بن سلمة خت د س ورباح بن أبي معروف مق والربيع بن صبيح وسعيد بن أبي صدقة وسيف بن سليمان م د س ق وشبل بن عباد وعبد الملك بن أبي سليمان وعمران بن مسلم القصير م د س ومعاوية بن عبد الكريم الضال وهشام بن حسان م س ويزيد بن إبراهيم التستري ي قال حرب بن إسماعيل عن

(24/48)


أحمد بن حنبل وأبو زرعة ويعقوب بن شيبة وأبو داود ثقة وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال محمد بن سعد كان قد خلف عطاء بن أبي رباح في مجلسه وكان يفتي بقوله وكان قد استقل بذلك ولكنه لم يعمر مات سنة تسع عشرة ومئة وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال مات سنة سبع عشرة وقد قيل سنة تسع عشرة ومئة استشهد به البخاري في الصحيح وروى له في كتاب القراءة خلف الامام وفي كتاب رفع اليدين في الصلاة وروى له الباقون سوى الترمذي

(24/49)


4908 - م س قيس بن السكن الأسدي الكوفي أخو بني سواءة ويقال أحد بني سواءة بن الحارث بن سعد بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة روى عن الأشعث بن قيس وعبد الله بن مسعود م س روى عنه سعد بن عبيدة وعمارة بن عمير م س والمنهال بن عمرو وابنه النعمان بن قيس بن السكن وأبو إسحاق السبيعي وأبو الشعثاء المحاربي قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة

(24/50)


وقال البخاري قال محمد بن الصباح عن شريك عن أشعث بن سليم عن أبيه رأيت الفقهاء أصحاب عبد الله الحارث بن سويد وقيس بن السكن وعمرو بن ميمون وذكره بن حبان في كتاب الثقات قال أبو حاتم توفي زمن مصعب بن الزبير روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه أخبرنا به أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا مسعود بن أبي منصور الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا الحسن بن علان قال حدثنا عمر بن أيوب قال حدثنا يعقوب الدورقي قال حدثنا يحيى القطان قال حدثنا سفيان قال حدثني زبيد عن عمارة بن عمير عن قيس بن السكن أن الأشعث بن قيس دخل على عبد الله بن مسعود يوم عاشوراء وهو يأكل فقال يا أبا محمد أدن فكل قال إني صائم قال كنا نصومه ثم ترك

(24/51)


أخرجه مسلم من حديث وكيع ويحيى بن سعيد عن سفيان فوقع لنا بدلا عاليا ورواه النسائي عن يعقوب الدورقي فوافقناه فيه بعلو وقد اختلف فيه على زبيد وعلى عمارة بن عمير فرواه محمد بن طلحة بن مصرف عن زبيد عن سعد بن عبيدة عن قيس بن السكن ورواه الأعمش عن عمارة بن عمير عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله وقد أخرجه مسلم والنسائي من حديث الأعمش أيضا وقد وقع لنا حديث محمد بن طلحة بعلو عنه أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وأحمد بن شيبان وإسماعيل بن العسقلاني وزينب بنت مكي قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو غالب بن البناء قال أخبرنا أبو محمد الجوهري قال أخبرنا أبو بكر القطيعي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا محمد بن طلحة عن زبيد عن سعد بن عبيدة عن قيس بن السكن قال كنت جالسا عند عبد الله بن مسعود يوم عاشوراء وعنده قصعة من ثريد فدخل عليه الأشعث بن قيس فقال ألا تدنو يا أبا محمد إلى الغداء قال أو ما صمتم اليوم قال هذا يوم كنا نصومه قبل أن ينزل رمضان فلما نزل رمضان صمناه وتركنا ما سواه

(24/52)


4909 - ي م س قيس بن سليم التميمي العنبري الكوفي روى عن جواب التيمي والضحاك بن مزاحم وعلقمة بن وائل بن حجر ي س وعمير بن سعيد ويزيد بن صهيب الفقير م وأبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص الزهري روى عنه عبد الله بن المبارك س وعبيد الله بن موسى والعلاء بن بدر وأبو نعيم الفضل بن دكين ي وقبيصة بن عقبة وأبو أحمد الزبيري م قال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة

(24/53)


وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال ما رفع رأسه إلى السماء سنين تعظيما لله تعالى روى له البخاري في كتاب رفع اليدين في الصلاة ومسلم والنسائي أخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني قال أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي وفاطمة بنت عبد الله قال محمود أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه وقالت فاطمة أخبرنا أبو بكر بن ريذة قالا أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا فضيل بن محمد الملطي قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا قيس بن سليم العنبري قال حدثني علقمة بن وائل بن حجر عن أبيه قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فكبر حين افتتح الصلاة ورفع يديه وحين أراد أن يركع رفع يديه وبعد ما رفع رأسه من الركوع رواه البخاري عن أبي نعيم فوافقناه فيه بعلو ورواه النسائي عن سويد بن نصر عن عبد الله بن المبارك عنه بنحوه فوقع لنا عاليا بدرجتين وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل قال أخبرنا بن الحصين قال أخبرنا بن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا قيس بن سليم العنبري قال أخبرني يزيد الفقير قال حدثنا جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أقواما يخرجون من النار يحترقون فيها إلا دارات وجوههم حتى يدخلوا الجنة رواه مسلم عن حجاج بن الشاعر عن أبي أحمد الزبيري فوقع لنا بدلا عاليا وروى له النسائي حديثا آخر عن علقمة بن وائل عن أبيه رأيت النبي صلى الله عليه و سلم إذا كان قائما في الصلاة قبض بيمينه على شماله وهذا جميع ما له عندهم والله أعلم

(24/54)


قيس بن شماس روى أبو داود عن عبد الرحمن بن محمد بن سلام عن حجاج بن محمد عن فرج بن فضالة عن عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شماس عن أبيه عن جده قال جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه و سلم يقال لها أم خلاد وهي متنقبة تسأل عن أبيها وهو مقتول الحديث هكذا وقع في هذه الرواية وقال أحمد بن إبراهيم الموصلي عن فرج بن فضالة عن عبد الخبير بن قيس بن ثابت بن شماس عن أبيه عن جده ونسب ثابتا إلى جده وأصاب في قوله عبد الخبير بن قيس فإنه عبد الخبير بن قيس بن ثابت بن قيس بن شماس وثابت بن قيس بن شماس جد عبد الخبير لا أبوه وهو الصحابي المشهور وأما أبوه قيس بن شماس فلا يدرى هل أدرك الإسلام أم لا والله أعلم

(24/55)


س قيس بن طخفة ويقال بن طغفة ويقال بن طهفة في ترجمة طخفة بن قيس
491040404 4 - 0 - 4 قيس بن طلق بن علي بن المنذر الحنفي

(24/56)


اليمامي روى عن أبيه طلق بن علي 4 وله صحبة روى عنه أيوب بن عتبة وسراج بن عقبة وعبد الله بن بدر د ت س وعبد الله بن النعمان السحيمي د ت وبن بن أخيه عجيبة بن عبد الحميد بن عقبة بن طلق بن علي وعيسى بن خثيم الحنفي ومحمد بن جابر د ق اليماميون وموسى بن عمير الثمالي وابنه هوذة بن قيس بن طلق الحنفي قال عثمان بن سعيد الدارمي سألت يحيى بن معين قلت عبد الله بن النعمان عن قيس بن طلق قال شيوخ يمامية ثقات وقال أحمد بن عبد الله العجلي قيس بن طلق يمامي تابعي ثقة وأبوه طلق من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له الأربعة

(24/57)


4911 - بخ د ت س قيس بن عاصم بن سنان بن خالد بن منقر بن عبيد بن مقاعس واسمه الحارث وسمي مقاعسا لتقاعسه عن حلف بني سعد وهو الحارث بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم التميمي السعدي أبو علي ويقال أبو قبيصة ويقال أبو طلحة المنقري وفد على النبي صلى الله عليه و سلم في وفد بني تميم سنة تسع فأسلم وقال النبي صلى الله عليه و سلم هذا سيد أهل الوبر وكان عاقلا حليما سمحا جوادا قيل للأحنف بن قيس ممن تعلمت الحلم قال من قيس بن عاصم

(24/58)


نزل البصرة وكان له بها دار وتوفي عن اثنين وثلاثين ذكرا من أولاده روى عن النبي صلى الله عليه و سلم بخ د ت س روى عنه الأحنف بن قيس والحسن البصري بخ وابنه حكيم بن قيس بن عاصم بخ س وبن ابنه خليفة بن حصين بن قيس بن عاصم د ت س وقيل عن خليفة بن حصين عن أبيه عن جده وأبو سوية سهيل بن خليفة بن عبدة الفقيمي وشعبة بن التوأم أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد المؤمن الصوري وأبو إسحاق إبراهيم بن حمد بن كامل المقدسي قالا أخبرنا أبو البركات بن ملاعب قال أخبرنا القاضي أبو الفضل الأرموي قال أخبرنا جابر بن ياسين العطار قال أخبرنا أبو طاهر المخلص قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا عبد الله بن مطيع قال حدثنا هشيم بن بشير أبو معاوية عن زياد بن أبي زياد عن الحسن بن أبي الحسن عن قيس بن عاصم قال أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فلما دنوت منه سمعته يقول هذا سيد أهل الوبر فسلمت وجلست فقلت يا رسول الله المال الذي لا يكون علي فيه تبعة من ضيف ضافني أو عيال إن كثروا قال نعم المال أربعون من الإبل والكثير ستون وويل لأصحاب المئين إلا

(24/59)


من أعطى في رسلها ونجدتها وأفقر ظهرها وأطرق فحلها ونحر سمينها وأطعم القانع والمعتر قلت يا رسول الله ما أكرم هذه الأخلاق وأحسنها إنه لا يحل بالوادي الذي أنا فيه من كثرة إبلي قال فكيف تصنع بالمنيحة قلت إني لأمنح في كل عام مائة قال فكيف تصنع بالعارية قلت تغدوا الإبل ويغدو الناس فمن أخذ برأس بعير ذهب به قال فكيف تصنع بالأفقار قال إني أفقر البكر الضرع والناب المدبر قال مالك أحب إليك أم مال مولاك قلت بل مالي قال فإنما لك من مالك ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو أعطيت فأمضيت وما بقي فلمولاك قلت لمولاي قال نعم قلت والله لئن بقيت لأدعن عدتها قليلة قال الحسن ففعل رحمه الله فلما حضرته الوفاة دعا بنيه فقال يا بني خذوا عني فلا أجد أنصح لكم مني إذا أنا مت فسودوا أكابركم ولا تسودوا أصاغركم فيستسفه الناس كباركم وتهونوا عليهم وعليكم باستصلاح المال فإنه منبهة للكريم ويستغنى به عن اللئيم وإياكم والمسألة فإنها آخر كسب المرء وإن أحدا لم يسأل إلا ترك كسبه فإذا أنا مت فكفنوني في ثيابي التي كنت أصلي فيها وأصوم وإياكم والنياحة علي فإني سمعت النبي صلى الله عليه و سلم ينهى عنها وادفنوني في مكان لا

(24/60)


يعلم به أحد فإنه قد كانت بيننا وبين بكر بن وائل خماشات في الجاهلية وأخاف أن يدخلوها عليكم في الإسلام فيعيثوا عليكم دينكم قال الحسن رحمه الله نصحا في الحياة ونصحا في الممات هذا حديث حسن وقع لنا بعلو من رواية هشيم عن زياد الجصاص وقد وقع لنا من وجه آخر عن زياد الجصاص بعلو أيضا أخبرنا به أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا أبو القاسم يحيى بن أسعد بن بوش الأزجي قال أخبرنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف قال أخبرنا الحسن بن علي الجوهري قال أخبرنا أبو حفص بن الزيات قال أخبرنا أبو حفص عمر بن الحسن الحلبي القاضي قال حدثنا عامر بن سيار الحلبي قال حدثنا عبد الرحمن بن المختار بن معاوية الحمصي وكان يقال إنه من الأبدال قال حدثنا أبو محمد الجصاص عن الحسن البصري عن قيس بن عاصم التميمي قال أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فلما دنوت منه سمعته يقول هذا سيد أهل الوبر فسلمت وجلست فقلت يا رسول الله أخبرني عن المال الذي لا تبعة علي فيه من عيال إن كثروا أو ضيف ضافني قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نعم المال الأربعون من الإبل والكثير الستون وويل لأصحاب

(24/61)


المئين إلا من أعطى في رسلها ونجدتها وأطرق فحلها وأفقر ظهرها ونحر سمينها فأطعم القانع والمعتر قال قلت يا رسول الله ما أحسن هذه الأخلاق وأجملها إنه لا يحل بالوادي الذي أنا فيه من كثرة إبلي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم فكيف تصنع في العارية قال قلت تغدو الإبل ويغدو الناس فمن أخذ برأس بعير ذهب به قال فكيف تصنع في الأفقار قال قلت إني لأفقر حتى الضرع البكر والناب المدبر قال فكيف تصنع في المنيحة قال قلت والله إني لأمنح حتى المئة قال فمالك أحب إليك أم مال مواليك قال قلت بل مالي قال مالك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو أعطيت فأمضيت وما بقي فلمواليك قال قلت ألموالي قال نعم قال قلت والله إذا لأقلن عددها قال الحسن ففعل فلما حضرته الوفاة قال يا بني اسمعوا مني فإنكم لا تجدون أحدا أنصح لكم مني إذا أنا مت فسودوا كباركم ولا تسودوا صغاركم فيستجهل الناس أحلامكم وتهونوا عليهم وعليكم باستصلاح المال فإنه منبهة للكريم ويستغنى به عن اللئيم وإياكم والمسألة فإنها آخر كسب المرء لم يسأل أحد قط إلا ترك كسبه وإياكم والنياحة فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهى عنها وإذا أنا مت فادفنوني في ثيابي هذه التي كنت أصلي فيها وأذكر الله فيها وادفنوني في موضع لا يعلم بي أحد فإنه كانت بيننا وبين بكر بن وائل خماشات في الجاهلية فأخاف أن يدخلوها عليكم في الإسلام فيفتنوا عليكم دينكم قال الحسن كان ناصحا في حياته ناصحا في مماته

(24/62)


وقال أبو عمر بن عبد البر كان عاقلا حليما مشهورا بالحلم قيل للأحنف بن قيس ممن تعلمت الحلم قال من قيس بن عاصم المنقري رأيته يوما قاعدا بفناء داره محتبيا بحمائل سيفه يحدث قومه حتى أتي برجل مكتوف وآخر مقتول فقيل له هذا بن أخيك قتل ابنك قال فوالله ما حل حبوته ولا قطع كلامه فلما أتمه التفت إلى بن أخيه فقال يا بن أخي بئس ما فعلت أثمت ربك وقطعت رحمك وقتلت بن عمك ورميت نفسك بسهمك ثم قال لابن له آخر قم يا بني فوار أخاك وحل كتاف بن عمك وسق إلى أمك مائة ناقة دية ابنها فإنها غريبة قال وكان قيس بن عاصم قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية وكان سبب ذلك أنه غمز عكنة ابنته وهو سكران وسب أبويها ورأى القمر فتكلم بشيء وأعطى الخمار كثيرا من ماله فلما أفاق أخبر بذلك فحرمها على نفسه وقال فيها أشعارا منها قوله ... رأيت الخمر جامحة وفيها خصال تفسد الرجل الحليما ... فلا والله أشربها صحيحا ولا أشفي بها أبدا سقيما ... ولا أعطي بها ثمنا حياتي ... ولا أدعو لها أبدا نديما ... فإن الخمر تفضح شاربيها وتجشمهم بها الأمر العظيما قال ومن جيد قوله ... إني امرؤ لا يعتري خلقي ... دنس يفنده ولا أفن ... من منقر في بيت مكرمة ... والغصن ينبت حوله الغصن ... خطباء حين يقول قائلهم بيض الوجوه أعفة لسن ... لا يفطنون لعار جارهم وهم لحسن جواره فطن وقال النضر بن شميل قال عبدة بن الطيب يعني يرثي قيس بن عاصم ... عليك سلام الله قيس بن عاصم ورحمته ما شاء أن يترحما ... تحية من أوليته منك نعمة إذا زار عن شحط بلادك سلما ... فما كان قيس هلكه هلك واحد ولكنه بنيان قوم تهدما روى له البخاري في الأدب وأبو داود والترمذي والنسائي

(24/63)


قيس بن عائذ أبو كاهل يأتي في الكنى
4912 - خ م د س ق قيس بن عباد القيسي الضبعي

(24/64)


أبو عبد الله البصري من بني ضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل قدم المدينة في خلافة عمر بن الخطاب روى عن أبي بن كعب س وسعد بن أبي وقاص خ والعباس بن عبد المطلب وعبد الله بن سلام خ م وعبد الله بن عمر بن الخطاب خ وعلي بن أبي طالب خ د س وعمار بن ياسر م س وعمر بن الخطاب وأبي ذر الغفاري خ م س ق وأبي سعيد الخدري سي وأصحاب النبي صلى الله عليه و سلم د روى عنه إياس بن قتادة البكري وبكر بن عبد الله المزني والحسن البصري د س وابنه عبد الله بن قيس بن عباد وصهره على ابنته عبد الله بن مطر القيسي ومحمد بن سيرين خ م وبن ابنته النضر بن عبد الله بن مطر القيسي وأبو مجلز لاحق بن حميد خ م س ق وأبو نضرة العبدي م ذكره محمد بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل

(24/65)


البصرة قال وكان ثقة قليل الحديث وقال أحمد بن عبد الله العجلي والنسائي وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش ثقة زاد العجلي من كبار الصالحين وذكره بن حبان في كتاب الثقات وقال يعقوب بن شيبة حدثنا يونس بن محمد قال حدثنا عبيد الله بن النضر عن أبيه عن قيس بن عباد قال كان يركب الخيل ويرتبطها وكانت له فرس عربية فكلما نتجت مهرا فأدرك حمل عليه في سبيل الله وقال أيضا حدثنا يونس بن محمد قال حدثنا عبيد الله بن النضر عن أبيه عن قيس بن عباد أنه كان إمامهم فإذا صلى الغداة لم يزل يذكر الله حتى يرى السقائين قد مروا بالماء مخافة أن يصير الماء أجاجا أو يصير غورا وحتى يرى الشمس قد طلعت من مطلعها مخافة أن تطلع من مغربها وقال أيضا حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبيد الله بن النضر قال حدثني أبي عن قيس بن عباد أنه إذا كان بين الرجلين من الحي كلام فرأى أن أحدهما ظالما لم يمنعه شرفه ولا حسبه أن يأتيه فيكلمه ويوبخه ويأمره أن يرجع إلى الحق ويقلع عن الظلم

(24/66)


وقال عبد الله بن المبارك أخبرنا الحكم بن عطية قال حدثنا النضر بن عبد الله عن قيس بن عباد قال إن الصدقة لتطفىء الخطايا والذنوب كما يطفئ الماء النار وقال أحمد بن عمران الأخنسي سألت محمد بن الفضيل بن غزوان فحدثني قال قال لي أخذ رجل لجام قيس بن عباد فجعل يذكره ويسبه فلما بلغ إلى منزله قال خل عن لجام الدابة يغفر الله لي ولك وقال محمد بن سعد حدثنا وكيع بن الجراح وعبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد عن إياس بن دغفل عن عبد الله بن قيس بن عباد عن أبيه أنه أوصى قال كفنوني في بردتي عصب وجللوا سريري بكسائي الأبيض الذي كنت أصلي فيه فإذا أضجعتموني في حفرتي فجوبوا ما يلي جسدي من الكفن حتى تفضوا بي إلى الأرض قال وكيع يعني يشق عنه من الكفن ما يلي الأرض وقال محمد بن جرير الطبري فيما حكى عن أبي مخنف عن شيوخه قال فعاش قيس بن عباد حتى قاتل مع بن الأشعث في مواطنه وقال حوشب يعني بن يزيد بن الحارث بن يزيد

(24/67)


بن رويم الشيباني للحجاج بن يوسف إن منا أمراء صاحب فتق ووثوب على السلطان لم تكن فتنة بالعراق قط إلا وثب فيها وهو ترابي يلعن عثمان رضي الله عنه وقد خرج مع بن الأشعث فشهد معه مواطنه كلها يحرض الناس حتى إذا أهلكهم الله جلس في بيته فبعث إليه الحجاج فضرب عنقه روى له الجماعة سوى الترمذي أخبرنا أبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد المقدسي قال أخبرنا محمد بن خلف بن راجح قال أخبرتنا شهدة بنت أحمد قالت أخبرنا الحسين بن أحمد بن طلحة قال أخبرنا أبو عمر بن مهدي قال حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي قال حدثنا محمود بن خداش ح وأخبرنا أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا أبو الحسن الجمال قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم

(24/68)


الحافظ قال حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا بهلول بن إسحاق عن سعيد بن منصور ح قال عبد الله بن محمد وحدثنا حامد بن شعيب قال حدثنا سريج قالوا حدثنا هشيم قال حدثنا أبو هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال سمعت أبا ذر يقسم بالله قسما إن هذه الآية { هذان خصمان اختصموا في ربهم } نزلت في الثلاثة الذين بارزوا يوم بدر حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث بن المطلب وعتبة وشيبة ابني ربيعة والوليد بن عتبة وفي حديث محمود بن خداش قال سمعت أبا ذر يقسم قسما { هذان خصمان اختصموا في ربهم } إنما نزلت في الذين برزوا يوم بدر والباقي مثله إلا إنه لم يقل بن المطلب أخرجه البخاري ومسلم والنسائي من حديث هشيم فوقع لنا بدلا عاليا وأخرجه مسلم والنسائي وبن ماجة من حديث بن مهدي عن سفيان عن أبي هاشم فوقع لنا عاليا بدرجتين وليس له عند بن ماجة غيره والله أعلم وله طرق أخر

(24/69)


4913 - ر 4 قيس بن عباية أبو نعامة الحنفي الرماني وقيل الضبي البصري روى عن أنس بن مالك وعبد الله بن عباس وعبد الله بن مغفل د ق وعن بن لعبد الله بن مغفل ر ت س ق عن عبد الله بن مغفل وعن بن لسعد بن أبي وقاص د روى عنه إسماعيل بن مسلم المكي وقال في نسبه الضبي وأيوب السختياني وخالد الحذاء وراشد أبو محمد الحماني وزياد بن مخراق د وسعيد الجريري ر د ت ق وعثمان بن غياث س ويزيد الرقاشي قال راشد أبو محمد كان من جلساء بن عباس

(24/70)


وقال أبو بكر بن أبي خيثمة سألت يحيى بن معين عن أبي نعامة الحنفي فقال اسمه قيس بن عباية بصري ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له البخاري في كتاب القراءة خلف الإمام والباقون سوى مسلم أخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل قال أخبرنا بن الحصين قال أخبرنا بن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا إسماعيل قال حدثنا سعيد بن إياس الجريري عن قيس بن عباية عن بن عبد الله بن مغفل قال سمعني أبي وأنا أقول بسم الله الرحمن الرحيم فقال أي بني إياك قال ولم أر أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كان أبغض إليه حدثا في الإسلام منه فإني قد صليت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ومع أبي بكر ومع عمر ومع عثمان رضي الله عنهم فلم أسمع أحدا منهم يقولها فلا تقلها إذا أنت قرأت فقل الحمد لله رب العالمين رواه البخاري عن محمد بن سلام عن يزيد بن هارون عن الجريري بإسناده مختصرا قال لي أبي صليت خلف النبي صلى الله عليه و سلم وأبي بكر وعمر وعثمان فكانوا يقرؤون الحمد لله رب العالمين فوقع لنا بعلو وأخرجه الترمذي وبن ماجة من حديث إسماعيل بن علية نحوه فوقع لنا بدلا عاليا وقال الترمذي حسن ورواه النسائي من حديث عثمان بن غياث عنه بمعناه فوقع لنا عاليا وليس له عند البخاري ولا عند الترمذي ولا عند النسائي غيره والله أعلم

(24/71)


4914 - د ت ق قيس بن عمرو بن سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري

(24/72)


المدني له صحبة وهو جد يحيى بن سعيد الأنصاري وأخويه في قول أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وقال مصعب بن عبد الله الزبيري جد يحيى بن سعيد الأنصاري قيس بن قهد ولم يكن بالمحمود في أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو قيس بن قهد بن قيس بن ثعلبة بن عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار قال أبو بكر بن أبي خيثمة غلط مصعب في ذلك والقول ما قال أحمد ويحيى قال وقيس بن قهد وقيس بن عمرو كلاهما من بني مالك بن النجار قال بن أبي خيثمة قيس بن قهد جد أبي مريم عبد الغفار بن القاسم الأنصاري الكوفي روى عن النبي صلى الله عليه و سلم د ت ق روى عنه ابنه سعيد بن قيس بن عمرو وقيل لم يسمع منه وقيس بن أبي حازم ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي د ت ق قال الترمذي ولم يسمع منه روى له أبو داود والترمذي وبن ماجة وقد وقع لنا حديثه بعلو أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل بالإسناد المذكور آنفا إلى عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا بن نمير قال حدثنا سعد بن سعيد قال حدثني محمد بن إبراهيم التيمي عن قيس بن عمرو قال رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا يصلي بعد صلاة الصبح ركعتين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أصلاة الصبح مرتين فقال الرجل إني لم أكن صليت الركعتين اللتين قبلهما فصليتهما الآن قال فسكت رسول الله صلى الله عليه و سلم رواه أبو داود وبن ماجة من حديث عبد الله بن نمير فوقع لنا بدلا عاليا ورواه الترمذي من حديث الدراوردي عن سعد بن سعيد وقال لا نعرفه إلا من حديث سعد وقال بن عيينة سمع عطاء بن أبي رباح من سعيد هذا الحديث وإنما روى هذا الحديث مرسلا ومحمد بن إبراهيم لم يسمع من قيس

(24/73)


49154545445 - 5 - 4 قيس بن أبي غرزة الغفاري ويقال

(24/74)


الجهني ويقال البجلي له صحبة ومن نسبه إلى غفار قال قيس بن أبي غرزة بن عمير بن وهب بن حراق بن جارية بن غفار نزل الكوفة ومات بها روى عن النبي صلى الله عليه و سلم حديثا واحدا روى عنه أبو وائل شقيق بن سلمة 4 روى له الأربعة وقد وقع لنا حديثه بعلو أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل بالإسناد المذكور آنفا إلى عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن شقيق عن قيس بن أبي غرزة قال كنا نسمى على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم السماسرة فمر بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمانا باسم هو أحسن منه فقال يا معشر التجار إن هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة أخرجه أبو داود والترمذي وبن ماجة من حديث أبي معاوية فوقع لنا بدلا عاليا وله طرق أخر وقال الترمذي حسن صحيح

(24/75)


ومن الأوهام
ت قيس بن كثير عن أبي الدرداء في فضل العلم والصواب كثير بن قيس وسيأتي في موضعه على الصواب إن شاء الله
4916 - د قيس بن محمد بن الأشعث الكندي الكوفي والد عبد الرحمن بن قيس روى عن جده الأشعث بن قيس وعدي بن حاتم الطائي وكثير بن شهاب الحارثي وأبيه محمد بن الأشعث بن قيس د روى عنه ابناه عبد الرحمن بن قيس د وعثمان بن قيس وأبو إسحاق الشيباني ذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له أبو داود حديثا واحدا قد ذكرناه في ترجمة ابنه عبد الرحمن بن قيس وذكرنا ما فيه من الخلاف

(24/76)


4917 - ق قيس بن محمد بن عمران الكندي روى عن طلحة بن كامل وعفير بن معدان ق روى عنه بشر بن آدم البصري بن بنت أزهر بن سعد السمان والعباس بن الفرج الرياشي وعبيد الله بن يوسف الجبيري ق وعيسى بن أبي حرب الصفار وأبو حاتم الرازي ذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا محمد بن يعقوب الخطيب الأهوازي قال حدثنا عيسى بن أبي حرب الصفار قال حدثنا قيس بن محمد بن عمران الكندي قال حدثنا عفير بن معدان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول شهيد البحر مثل شهيد البر والمائد في البحر كالمتشحط في دمه في البر وما بين الموجتين في البحر كقاطع الدنيا في طاعة الله وإن الله وكل ملك الموت يقبض الأرواح إلا شهداء البحر فإنه يتولى قبض أرواحهم ويغفر لشهيد البر الذنوب كلها إلا الدين ويغفر لشهيد البحر الذنوب كلها والدين رواه عن عبيد الله بن يوسف الجبيري عنه فوقع لنا بدلا عاليا

(24/77)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية