صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ تهذيب الكمال - المزي ]
الكتاب : تهذيب الكمال
المؤلف : يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي
الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت
الطبعة الأولى ، 1400 - 1980
تحقيق : د. بشار عواد معروف
عدد الأجزاء : 35

وأبيه عبد العزيز بن سبرة وعمه عبد الملك بن سبرة ت وعثمان بن مضرس بن عثمان الجهني وأخيه عمر ويقال عمرو بن مضرس روى عنه إبراهيم بن المنذر الحزامي وأبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي وأبو الطاهر أحمد بن عمرو بن السرح المصري وأبو النضر إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الفراديسي والحكم بن موسى وذؤيب بن عمامة السهمي وسهل بن محمود البغدادي وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان المقرئ وعبد الله بن الزبير الحميدي وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم وأبو نعيم عبيد بن هشام الحلبي وعلي بن حجر المروزي ت وعمرو بن خالد الحراني ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وهشام بن عمار ويعقوب بن حميد بن كاسب قال عثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين ليس به بأس وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات روى له الترمذي حديثا واحدا

(5/544)


أخبرنا به أبو عبد الله محمد بن عبد الرحيم بن عبد الواحد بن أحمد المقدسي ومحمد بن علي بن ملاعب بن حراز الشيباني قالا حدثنا أبو العباس أحمد بن عبد الواحد بن أحمد المقدسي المعروف بالبخاري من لفظه قال أخبرنا أبو المعالي عبد المنعم بن عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي قال أخبرنا أبو بكر عبد الغفار بن محمد بن الحسين الشيرويي ح وأخبرنا أبو العباس أحمد بن أبي الخير عن أبي الحسن مسعود بن أبي منصور الجمال والقاضي أبي المكارم أحمد بن محمد اللبان إذنا عن أبي بكر الشيرويي كذلك قال أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل بن شاذان الصيرفي قال حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب بن يوسف الأصم قال حدثنا محمد بن عبد الله بن الحكم المصري قال حدثني حرملة بن عبد العزيز قال حدثني عمي عبد الملك بن الربيع بن سبرة عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم علموا الصبي الصلاة بن سبع سنين واضربوه عليها بن عشر رواه عن علي بن حجر المروزي عن حرملة به وقال حسن فوقع لنا بدلا عاليا بدرجة في الطريق الأولى وبدرجتين في الطريق الثانية

(5/545)


1165 - بخ م د س ق حرملة بن عمران بن قراد التجيبي أبو حفص المصري جد حرملة بن يحيي بن عبد الله مولى سلمة بن مخرمة الزميلي روى عن أبي السميط سعيد بن أبي سعيد مولى المهري وسفيان بن منقذ المصري بخ وأبي يونس سليم بن جبير مولى أبي هريرة د وسليمان بن حميد المدني وعبد الله بن الحارث الأزدي د وعبد الرحمن بن جبر المصري وعبد الرحمن بن شماسة المهري م س وعبد العزيز بن جماز المصري وعبد العزيز بن عبد الملك بن مليل وعقبة بن مسلم وعلي بن طليق المصري وكعب بن علقمة التنوخي وأبي الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل يتيم

(5/546)


عروة ومحمد بن علي القرشي بخ ويزيد بن أبي حبيب وأبي عشانة المعافري بخ ق وأبي فراس مولى عمرو بن العاص وأبي قبيل المعافري روى عنه إسماعيل والد محمد بن إسماعيل الكعبي وجرير بن حازم م س وحجاج بن سليمان بن القمري ورشدين بن سعد وابنه عبد الله بن حرملة بن عمران وأبو صالح عبد الله بن صالح بخ وعبد الله بن المبارك د ق وعبد الله بن وهب بخ م وأبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ بخ د والليث بن سعد قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه وإسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو سعيد بن يونس انفرد بن المبارك عنه بثلاثة أحاديث لم يحدث بها عنه غيره وقد كان ولي حجابة حفص بن الوليد الحضرمي أمير مصر وولي أيضا سوق مصر في إمرة عبد الملك بن مروان بن موسى بن نصير النصيري على مصر في خلافة مروان الجعدي روى له البخاري في الأدب والباقون سوى الترمذي

(5/547)


1166 - م س ق حرملة بن يحيي بن عبد الله بن حرملة بن عمران بن قراد التجيبي أبو حفص المصري صاحب الشافعي حفيد الذي قبله روى عن إدريس بن يحيى الخولاني وأيوب بن سويد الرملي وبشر بن بكر التنيسي وسعيد بن الحكم بن أبي مريم وأبي صالح عبد الله بن صالح كاتب الليث بن سعد وعبد الله بن محمد بن إسحاق الفهمي المعروف بالبيطاري وعبد الله بن وهب م س ق وهو أروى الناس عنه وعبد الله بن يوسف

(5/548)


التنيسي وعبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي وهو من أقرانه وعبد الرحمن بن زياد الرصاصي وأبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني ق وعمر بن راشد المدني ومحمد بن إدريس الشافعي ق ومؤمل بن إسماعيل ويحيي بن عبد الله بن بكير ق وأبيه يحيي بن عبد الله بن حرملة بن عمران التجيبي روى عنه مسلم وبن ماجة وإبراهيم بن أحمد بن يحيى بن الأصم المصري وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي وأبو دجانة أحمد بن إبراهيم بن الحكم بن صالح المصري وأحمد بن داود بن أبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني وبن ابنه أحمد بن طاهر بن حرملة بن يحيى وأبو عبد الرحمن أحمد بن عثمان النسائي الكبير رفيق أبي حاتم الرازي في الرحلة إلى مصر وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد وأحمد بن منصور الرمادي وأحمد بن الهيثم بن حفص الثغري قاضي طرسوس س وأحمد بن يحيى بن زكير المصري وأبو يعقوب إسحاق بن موسى بن عبد الرحمن اليحمدي الإستراباذي الشافعي المعروف بابن أبي عمران وأبو يعقوب إسحاق بن موسى بن عمران بن أبي عمران النيسابوري ثم الإسفراييني الشافعي وبقي بن مخلد الأندلسي وجعفر

(5/549)


بن أحمد بن علي بن بيان الغافقي والحسن بن سفيان الشيباني والحسين بن علي بن مصعب النخعي وأبو الربيع الحسين بن الهيثم بن ماهان الرازي الكسائي والطفيل بن زيد النسفي جد عبد المؤمن بن خلف وعبد الله بن عبدويه النسفي وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي وعلي بن محمد الأنصاري المصري ومحمد بن أحمد بن عثمان المديني وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني قال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال أبو أحمد بن عدي حدثناابن حماد يعني أبا بشر الدولابي قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول شيخ بمصر يقال له حرملة كان أعلم الناس بابن وهب فذكر عنه يحيى أشياء سمجة كرهت ذكرها وقال بن عدي أيضا سألت عبد الله بن محمد بن إبراهيم الفرهاذاني أن يملي على شيئا من حديث حرملة فقال لي يا بني وما تصنع بحرملة حرملة ضعيف ثم أملي علي عن حرملة ثلاثة أحاديث لم يزدني عليها وقال أيضا سمعت محمد بن موسى الحضرمي ذكر عن بعض مشايخه قال سمعت أحمد بن صالح يقول صنف بن

(5/550)


وهب مائة ألف حديث وعشرين ألف حديث عند بعض الناس منها النصف يعني نفسه وعند بعض الناس منها الكل يعني حرملة وقال أيضا قال لنا محمد بن موسى الحضرمي وحديث بن وهب كله عند حرملة إلا حديثين حديث يتفرد به عن بن وهب أبو الطاهر بن السرح وحديث يرويه عن بن وهب الغرباء يعني حديث بن السرح د عن بن وهب عن عمرو بن الحارث عن أبي يونس مولى أبي هريرة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كلكم سيد فالرجل سيد أهله والمرأة سيدة بيتها وحديث قتيبة ت وغيره عن بن وهب عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا حليم إلا ذو عثرة ولا حكيم إلا ذو تجربة قال بن عدي وقد تبحرت حديث حرملة وفتشته الكثير فلم أجد في حديثه ما يجب أن يضعف من أجله ورجل توارى بن وهب عندهم ويكون حديثه كله عنده فليس ببعيد أن يغرب على غيره من أصحاب بن وهب كتبا ونسخا وأفراد بن وهب وأما حمل أحمد بن صالح عليه فإن أحمد بن صالح سمع في كتبه من بن وهب فأعطاه نصف سماعه ومنعه النصف فتولد

(5/551)


بينهما العداوة من هذا وكان من يبدأ بحرملة إذا دخل مصر لا يحدثه أحمد بن صالح وما رأينا أحدا جمع بينهما فكتب عنهما جميعا ورأينا أن من عنده حرملة ليس عنده أحمد بن صالح ومن عنده أحمد ليس عنده حرملة على أن حرملة قد مات سنة أربع وأربعين ومئتين ومات أحمد بن صالح سنة ثمان وأربعين ومئتين وقال أبو سعيد بن يونس ولد سنة ست وستين ومئة وتوفي ليلة الخميس لتسع ليال بقين من شوال سنة ثلاث وأربعين ومئتين قال وكان أملى الناس بما حدث بن وهب وكذلك قال غير واحد أنه توفي في شوال من هذه السنة وروى له النسائي
1167 - خ حرملة مولى أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي المدني مولى النبي صلى الله عليه و سلم روى عن مولاه أسامة بن زيد خ وزيد بن ثابت ولزمه حتى قيل له مولى زيد بن ثابت وعبد الله بن عمر بن الخطاب خ وعلي بن أبي طالب خ روى عنه أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب خ ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري خ روى له البخاري وفرق أبو حاتم بين حرملة مولى أسامة بن زيد وبين حرملة مولى زيد بن ثابت فقال في حرملة مولى زيد بن ثابت روى عن أبي بن كعب وزيد بن ثابت وعائشة روى عنه أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم

(5/552)


1168 - خ د س حرمي بن حفص بن عمر العتكي

(5/553)


القسملي أبو علي البصري روى عن أبان بن يزيد العطار وأبي الخطاب حرب بن ميمون الأنصاري وحماد بن سلمة وخالد بن أبي عثمان القرشي الأموي قاضي البصرة وزياد بن عبد الرحمن القرشي وسعيد بن الفضيل القرشي مولى بني زهرة وصدقة بن عبادة الأسدي والضحاك بن نبراس وعبد العزيز بن مسلم القسملي سي وعبد الملك بن الوليد بن معدان وعبد الواحد بن زياد خ وعبيد بن مهران الوزان سي وعبيدة بن عبد الرحمن السدوسي وغالب بن حجرة وأبي هلال محمد بن سليم الراسبي ومحمد بن عبد الله بن علاثة د س ووهب بن خالد بخ روى عنه البخاري وإبراهيم بن إسحاق الحربي وأبو مسلم إبراهيم بن عبد الله الكجي وإبراهيم بن فهد بن حكيم الساجي وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان وأبو بكر أحمد بن أبي خيثمة وأبو بكر أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم وإسحاق بن الحسن الحربي وإسماعيل بن إسحاق القاضي وإسماعيل بن عبد الله سمويه الأصبهاني وجعفر بن محمد بن أبي عثمان

(5/554)


الطيالسي والحسن بن سليمان العسكري قبيطة وعباس بن محمد الدوري وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي وعبدة بن عبد الله الصفار د سي وعلي بن عبد العزيز البغوي وعمر بن شبة النميري وعمرو بن سلم البصري نزيل الري وعمرو بن علي الفلاس س وعمرو بن منصور النسائي س والقاسم بن هاشم السمسار ومحمد بن إبراهيم بن جناد ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن الحسين البرجلاني ومحمد بن داود بن صبيح د وأبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد ومحمد بن عثمان بن أبي سويد الذارع وأبو موسى محمد بن المثنى العنزي وأبو الأحوص محمد بن الهيثم بن حماد قاضي عكبرا ومحمد بن يحيى الذهلي ونصر بن داود بن طوق الخلنجي ويزيد بن سنان البصري نزيل مصر قال أبو حاتم أدركته وهو مريض ولم أكتب عنه وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال هو والبخاري مات سنة ثلاث وعشرين ومئتين قال البخاري أو نحوها وقال غيره مات سنة ست وعشرين ومئتين وروى له أبو داود والنسائي

(5/555)


1169 - خ م د س ق حرمي بن عمارة بن أبي حفصة واسمه نابت بالنون ويقال ثابت بالثاء العتكي مولاهم أبو روح البصري روى عن الحريش بن الخريت ق وأبي خلدة خالد بن دينار خ وزربي أبي يحيى ق إمام مسجد هشام بن حسان وشداد بن سعيد أبي طلحة الراسبي م وشعبة بن الحجاج خ م صد س وعباد بن راشد وعبد الكريم بن فيروز وعبيد الله بن النضر د وعزرة بن ثابت وعلي بن علي الرفاعي وعمر بن الفضل السلمي وغالب بن سليمان الجهضمي والفضل بن عميرة عس وقرة بن خالد السدوسي خ م وأبي هلال محمد بن سليم الراسبي والمنذر بن ثعلبة روى عنه إبراهيم بن محمد بن عرعرة م وأحمد بن

(5/556)


منصور الرمادي وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الأسود خ وعبد الله بن محمد المسندي خ وأبو قدامة عبيد الله بن سعيد السرخسي س وعبيد الله بن عمر القواريري م وعصمة بن الفضل النيسابوري س ق وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي وعلي بن المديني خ وعمر بن شبة النميري وعمرو بن علي الفلاس ومحمد بن بشار بندار خ ومحمد بن أبي بكر المقدمي خ ومحمد بن عبد الرحمن العنبري ومحمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي رواد م د وأبو هريرة محمد بن فراس الصيرفي ق وأبو موسى محمد بن المثنى ومحمد بن معمر البحراني س ونصر بن علي الجهضمي وهارون بن عبد الله الحمال صد س ويحيى بن حكيم المقومي ق قال عثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين صدوق وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سئل أبي عن محل حرمي بن عمارة فقال ليس هو في عداد يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي وغندر هو مع عبد الصمد بن عبد الوارث ووهب بن جرير وأمثالهما قيل إنه مات سنة إحدى ومئتين روى له الجماعة سوى الترمذي

(5/557)


س حرمي بن يونس بن محمد المؤدب اسمه إبراهيم تقدم من اسمه حريث

(5/558)


1170 - د حريث بن الأبح السليحي شامي روى عن امرأة من بني أسد لها صحبة د روى عنه حبيب بن عبيد الرحبي د روى له أبو داود حديثا واحدا
1171 - بخ مد ت حريث بن السائب التميمي ثم

(5/559)


الأسيدي وقيل الهلالي أبو عبد الله البصري مؤذن مسجد بني أسيد روى عن الحسن البصري بخ مد ت ومحمد بن المنكدر وأبي نضرة المنذر بن مالك العبدي ويزيد الرقاشي روى عنه جابر بن نوح الحماني وروح بن عبادة وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي وعبد الله بن المبارك بخ مد وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الصمد بن عبد الوارث ت ومسعدة بن اليسع ومسلم بن إبراهيم والنضر بن شميل ووكيع بن الجراح قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين صالح وقال عباس الدوري عن يحيي ثقة وقال أبو حاتم ما به بأس

(5/560)


وقال أبو أحمد بن عدي ليس له إلا اليسير من الحديث وقد أدخله الساجي في ضعفائه روى له البخاري في الأدب وأبو داود في المراسيل والترمذي أخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان وأبو جعفر الصيدلاني كتابة من أصبهان قالا أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا عبد الله بن جعفر قال حدثنا يونس بن حبيب قال حدثنا أبو داود قال حدثنا حريث بن السائب قال حدثني الحسن قال حدثني حمران بن أبان أن عثمان بن عفان حدثه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كل شيء سوى جلف هذا الطعام والماء العذب وبيت يظله فضل ليس لابن آدم فيه فضل روى له الترمذي هذا الحديث الواحد عن عبد بن حميد عن عبد الصمد بن عبد الوارث عنه نحوه وقال صحيح وهو حديث حريث بن السائب

(5/561)


1172 - س حريث بن ظهير الكوفي قدم الشام في خلافة معاوية روى عن عبد الله بن مسعودس وعمار بن ياسر روى عنه عمارة بن عمير س ذكره محمد بن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة وقال البخاري يعد في الكوفيين روى له النسائي حديثا واحدا
ت س حريث بن قبيصة ويقال قبيصة بن حريث الأنصاري د س ق يأتي في حرف القاف
1173 - خت ت ق حريث بن أبي مطر واسمه عمرو

(5/562)


الفزاري أبو عمرو الحناط بالنون الكوفي روى عن الحكم بن عتيبة وحماد بن أبي سليمان وسلمة بن كهيل وعامر الشعبي خت ت ق وعمران بن قيس ومحمد بن جدعان ومدرك بن عمارة وواصل الأحدب وأبي هبيرة يحيى بن عباد الأنصاري ق وأبي بكر بن حفص وأبي مرزوق صاحب أبي الدرداء روى عنه أسباط بن محمد وأبو أسامة حماد بن أسامة وسعدان بن يحيى اللخمي وسفيان الثوري وشريك بن عبد الله ق وعبد الله بن محمد الطائي وعبد الله بن نمير وعبيد الله بن موسى وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز والفضل بن موسى السيناني ومحمد بن عبيد الطنافسي وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله ووكيع بن الجراح خت ت ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ق ويزيد بن عطاء اليشكري قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين لا شيء

(5/563)


وقال عمرو بن علي ضعيف الحديث روى حديثين منكرين وقال في موضع آخر لم أسمع يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عنه بشيء قط وقال أبو حاتم ضعيف الحديث بابة عبيدة الضبي وعبد الأعلى الجرار ونظرائه وقال البخاري فيه نظر وقال في موضع آخر ليس عندهم بالقوي وقال النسائي وأبو بشر الدولابي متروك الحديث وقال النسائي في موضع آخر ليس بثقة استشهد به البخاري في الأضاحي وروى له الترمذي وبن ماجة

(5/564)


1174 - د ق حريث رجل من بني عذرة يقال بن سليم ويقال بن سليمان ويقال بن عمار عن أبي هريرة د ق حديث إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا وهو حديث يتفرد به إسماعيل بن أمية وقد اختلف عليه فيه فقال بشر بن المفضل د عنه عن أبي عمرو بن محمد بن حريث عن جده حريث وتابعه روح بن القاسم عن إسماعيل بن أمية من رواية أمية بن بسطام عن يزيد بن زريع عنه وتابعهما ذواد بن علبة عن إسماعيل وقال عن جده حريث بن سليمان

(5/565)


ورواه سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أمية واختلف عليه فيه فرواه محمد بن سلام البيكندي عن بن عيينة كرواية بشر بن المفضل ورواه علي بن المديني عن بن عيينة فاختلف عليه فيه ورواه البخاري عن علي بن المديني عن بن عيينة كرواية بشر بن المفضل ورواه محمد بن يحيى الذهلي د عن علي بن المديني عن بن عيينة عن إسماعيل عن أبي محمد بن عمرو بن حريث عن جده حريث قاله أبو داود عن الذهلي ورواه أحمد بن حنبل عن بن عيينة عن إسماعيل عن أبي محمد بن عمرو بن حريث العذري وقال مرة عن أبي عمرو بن محمد بن حريث عن جده ورواه مسدد عن يحيى عن بن عيينة عن إسماعيل عن أبي عمرو بن حريث عن أبيه عن أبي هريرة وكذلك رواه عبد الرزاق عن معمر والثوري عن إسماعيل

(5/566)


ورواه بن ماجة عن عمار بن خالد الواسطي ق عن بن عيينة وعن أبي بشر بكر بن خلف ق عن حميد بن الأسود كلاهما عن إسماعيل عن أبي عمرو بن محمد بن عمرو بن حريث عن جده حريث بن سليم ورواه مسلم بن إبراهيم عن وهيب بن خالد عن إسماعيل عن أبي عمرو بن حريث عن جده حريث وتابعه أبو معمر عن عبد الوارث عن إسماعيل ورواه عبد الرزاق عن بن جريج عن إسماعيل عن حريث بن عمار عن أبي هريرة والاضطراب فيه من إسماعيل بن أمية والله أعلم وقد روي له حديث آخر عن الحسين بن حفص الأصبهاني عن إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن أبي عمرو بن محمد بن حريث عن جده عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أزهد الناس في العالم أهله أخبرنا به بعض شيوخنا عن يوسف بن خليل عن أبي الحسن الجمال عن أبي علي الحداد عن أبي نعيم الحافظ عن أبيه عن محمد بن أحمد بن يزيد الزهري عن أحمد بن محمد بن الحسين بن حفص عن جده من اسمه حريز وحريش

(5/567)


1175 - خ 4 حريز بن عثمان بن جبر بن أحمر بن أسعد الرحبي المشرقي أبو عثمان ويقال أبو عون الشامي

(5/568)


الحمصي ورحبة بالفتح في حمير قدم بغداد زمن المهدي وحدث بها روى عن أبي الوليد أزهر بن راشد الهوزني وأيفع بن عبد الكلاعي وحبان بن زيد الشرعبي بخ د وحبيب بن صالح وحبيب بن عبيد الرحبي مد وخالد بن محمد الثقفي وخالد بن معدان وخمير بن يزيد الرحبي وراشد بن سعد د وسعيد بن مرثد الرحبي وسلمان بن سمير بخ وسليم بن عامر الخبائري ت س وأبي روح شبيب بن نعيم وشرحبيل بن شفعة الرحبي ق وشرحبيل بن مسلم الخولاني والضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب وطليق بن سمير الرعيني وعبد الله بن بسر المازني خ صاحب النبي صلى الله عليه و سلم وعبد الله بن غابر الألهاني وعبد الأعلى بن عدي البهراني وعبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي

(5/569)


وعبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي د س وعبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي د ق وعبد الواحد بن عبد الله النضري خ وعلي بن أبي طلحة وعمرو بن شعيب وعمران بن محمد والقاسم بن محمد الثقفي والقاسم أبي عبد الرحمن الدمشقي ومعاوية بن يزيد الرحبي ونعيم بن نمحة وأبي الحسن نمران بن مخمر وأبي زياد يحيى بن عبيد الغساني ويزيد بن صليح الرحبي د وأبي مريم الحمصي صاحب القناديل روى عنه آدم بن أبي إياس وإسحاق بن سليمان الرازي ق وإسماعيل بن عياش وبشر بن بكر التنيسي وبقية بن الوليد س وبكر بن بكار البصري وثور بن يزيد الرحبي وهو من أقرانه وجنادة بن مروان والحارث بن النعمان بن سالم البزاز أبو النضر الأكفاني وحجاج بن محمد الأعور د س والحسن بن موسى الأشيب وأبو اليمان الحكم بن نافع البهراني وأبو

(5/570)


همام سعيد بن أبي سعيد الزبيدي الحمصي أحد المجهولين وسفيان بن حبيب البصري وشبابة بن سوار المدائني وشعيب بن حرب وعباد بن عباد الخواص وأبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخولاني د فق وعبد الملك بن محمد الصنعاني وعتبة بن السكن الفزاري وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي وعصام بن خالد الحضرمي خ وعلي بن الجعد د وعلي بن حفص المدائني وعلي بن عياش الحمصي خ وعمر بن علي المقدمي وعمران بن أبان الواسطي وعيسى بن يونس د ومبشر بن إسماعيل الحلبي د ومحمد بن حمير ومحمد بن عثمان القرشي البصري بخ ومخلد بن يزيد ومسلمة بن علي الخشني ومعاذ بن معاذ العنبري ومعاوية بن عبد الرحمن الرحبي الحمصي ومعاوية بن عمرو الكلاعي والوليد بن مسلم د س ق والوليد بن هشام القحذمي البصري ويحيى بن أبي بكير الكرماني ت ويحيى بن سعيد العطار الحمصي ويحيى بن سعيد القطان ويحيى بن صالح الوحاظي ويزيد بن هارون ق ذكره خليفة بن خياط في الطبقة الرابعة من أهل الشام وذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة الخامسة وقال المفضل بن غسان الغلابي عن علي بن عياش

(5/571)


الحمصي جمعنا حديث حريز بن عثمان في دفتر نحوا من مئتي حديث فأتيناه به فجعل يتعجب من كثرته ويقول هذا كله عني مرتين وقال أبو بكر البغدادي صاحب تاريخ الحمصيين لم يكن له كتاب إنما كان يحفظ لا يختلف فيه ثبت في الحديث وقال البخاري قال محمد بن المثنى حدثنا معاذ بن معاذ قال حدثنا حريز بن عثمان أبو عثمان ولا أعلم أني رأيت أحدا من أهل الشام أفضله عليه قال البخاري وقال أبو اليمان كان حريز يتناول من رجل ثم ترك يعني عليا رضي الله عنه وقال أبو أحمد بن عدي حدثنا بن أبي عصمة قال حدثنا أحمد بن أبي يحيى قال سمعت أحمد بن حنبل يقول حديث حريز نحو من ثلاث مائة وهو صحيح الحديث إلا أنه يحمل على علي وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود سألت أحمد بن

(5/572)


حنبل عن حريز فقال ثقة ثقة ثقة وقال الحسين بن إدريس الأنصاري عن أبي داود سمعت أحمد قال ليس بالشام أثبت من حريز إلا أن يكون بحير قيل لأحمد فصفوان قال حريز ثقة قال وقال أبو داود سمعت أحمد وذكر له حريز وأبو بكر بن أبي مريم وصفوان فقال ليس فيهم مثل حريز ليس أثبت منه ولم يكن يرى القدر قال وسمعت أحمد مرة أخرى يقول حريز ثقة ثقة وقال إسحاق بن منصور ومعاوية بن صالح والمفضل بن غسان الغلابي وعباس الدوري وعثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين ثقة وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد عن يحيى بن معين عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأبو بكر بن أبي مريم وحريز بن عثمان هؤلاء ثقات وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة وسئل علي بن المديني عن حريز بن عثمان فقال لم يزل من أدركناه من أصحابنا يوثقونه

(5/573)


وقال عثمان بن سعيد الدارمي عن عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم حريز بن عثمان حمصي جيد الإسناد صحيح الحديث وقال يعقوب بن سفيان عن دحيم ثور وحريز وأرطاة كل هؤلاء ثقة وقال أبو حاتم سمعت دحيما يثني على حريز وقال الأحوص بن المفضل بن غسان عن أبيه ويقال في حريز بن عثمان مع تثبته أنه كان سفيانيا وقال في موضع آخر حريز بن عثمان ثبت وقال أحمد بن عبد الله العجلي شامي ثقة وكان يحمل على علي وقال عمرو بن علي كان ينتقص عليا وينال منه وكان حافظا لحديثه سمعت يحيى يحدث عن ثور عنه وقال في موضع آخر ثبت شديد التحامل على علي

(5/574)


وقال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي يتهمونه أنه كان ينتقص عليا ويروون عنه ويحتجون بحديثه وما يتركونه وقال أبو حاتم حسن الحديث ولم يصح عندي ما يقال في رأيه ولا أعلم بالشام أثبت منه هو أثبت من صفوان بن عمرو وأبي بكر بن أبي مريم وهو ثقة متقن وقال أحمد بن سليمان الرهاوي سمعت يزيد بن هارون يقول وقيل له كان حريز يقول لا أحب عليا قتل آبائي قال لم أسمع هذا منه كان يقول لنا إمامنا ولكم إمامكم وقال الحسن بن علي الخلال قلت ليزيد بن هارون هل سمعت من حريز بن عثمان شيئا تنكره عليه من هذا الباب قال إني سألته أن لا يذكر لي شيئا من هذا مخافة أن أسمع منه شيئا يضيق علي الرواية عنه قال وأشد شيء سمعته يقول لنا أمير ولكم أمير يعني لنا معاوية ولكم علي فقلت ليزيد فقد آثرنا على نفسه قال نعم

(5/575)


وقال الخلال أيضا حدثنا عمران بن أبان قال سمعت حريز بن عثمان يقول لا أحبه قتل آبائي يعني عليا وقال يعقوب بن سفيان حدثنا محمد بن عبد الله قال سمعت بعض أصحابنا يذكر عن يزيد بن هارون قال قال حريز بن عثمان لا أحب من قتل لي جدين وقال أحمد بن سعيد الدارمي عن أحمد بن سليمان المروزي حدثنا إسماعيل بن عياش قال عادلت حريز بن عثمان من مصر إلى مكة فجعل يسب عليا ويلعنه وقال محمد بن عمرو العقيلي حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال ذكر جرير أن حريزا كان يشتم عليا على المنابر وقال أبو بكر محمد بن الحسن بن زياد النقاش المقرئ حدثنا مسيح بن حاتم قال حدثنا سعيد بن سافري الواسطي قال كنت في مجلس أحمد بن حنبل فقال له رجل يا أبا عبد الله رأيت يزيد بن هارون في النوم فقلت له ما فعل الله

(5/576)


بك قال غفر لي ورحمني وعاتبني فقلت غفر لك ورحمك وعاتبك قال نعم قال لي يا يزيد بن هارون كتبت عن حريز بن عثمان فقلت يا رب العزة ما علمت إلا خيرا قال إنه كان يبغض أبا الحسن علي بن أبي طالب وقد روي هذا المنام عن يزيد بن هارون من غير وجه وقال الحافظ أبو بكر أحمد بن علي الخطيب فيما أخبرنا أبو العز الشيباني عن أبي اليمن الكندي عن أبي منصور القزاز عنه أخبرنا أبو بكر عبد الله بن علي بن حمويه بن أبرك الهمذاني قال أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي قال حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن يونس بن نعيم البغدادي بها قال حدثني أبو علي الحسين بن أحمد بن علي المالكي قال حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال سمعت حريز بن عثمان قال هذا الذي يرويه الناس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى حق ولكن أخطأ السامع قلت فما هو فقال إنما هو أنت مني مكان قارون من موسى قلت عن من ترويه قال سمعت الوليد بن عبد الملك يقوله وهو على المنبر قال الحافظ أبو بكر الخطيب عبد الوهاب بن الضحاك كان معروفا بالكذب في الرواية فلا يصح الاحتجاج بقوله

(5/577)


وبه قال أخبرني السكري قال أخبرني محمد بن عبد الله الشافعي قال حدثنا جعفر بن محمد بن الأزهر قال حدثنا بن الغلابي قال حدثنا يحيى بن معين قال سمعت علي بن عياش قل سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل ويحك أما خفت الله حكيت عني أني أسب عليا والله ما أسبه وما سببته قط وبه قال أخبرنا أحمد بن أبي جعفر قال أخبرنا يوسف بن أحمد قال حدثنا محمد بن عمرو العقيلي قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثني شبابة قال سمعت حريز بن عثمان قال له رجل يا أبا عثمان بلغني أنك لا تترحم على علي قال فقال له اسكت ما أنت وهذا ثم التفت إلي فقال رحمه الله مائة مرة وقال مكحول البيروتي حدثنا جعفر بن أبان قال سمعت علي بن عياش وسأله رجل من أهل خراسان عن حريز هل كان يتناول عليا فقال أنا سمعته يقول إن أقواما يزعمون أني أتناول عليا معاذ الله أن أفعل ذلك حسيبهم الله وقال أبو بكر بن أبي داود عن معاوية بن عبد الرحمن الرحبي الحمصي سمعت حريز بن عثمان ويكنى أبا عثمان وكان أبيض الرأس واللحية وكان له جمة إلى شحمة أذنيه يقول لا تعاد أحدا حتي تعلم ما بينه وبين الله فإن يكن محسنا

(5/578)


فإن الله لا يسلمه لعداوتك وإن يكن مسيئا فأوشك بعمله أن يكفيكه وقال أبو أحمد بن عدي وحريز بن عثمان من الأثبات في الشاميين يحدث عنه الثقات مثل الوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وإسماعيل بن عياش ومبشر بن إسماعيل وبقية وعصام بن خالد ويحيى الوحاظي وحدث عنه من ثقات أهل العراق يحيى القطان وناهيك به ومعاذ بن معاذ ويزيد بن هارون وأحمد بن حنبل ويحيي بن معين ودحيم وإنما وضع منه ببغضه لعلي وتكلموا فيه قال يزيد بن عبد ربه ويحيى بن صالح الوحاظي وغير

(5/579)


واحد مات سنة ثلاث وستين ومئة قال يزيد ومولده سنة ثمانين وقال محمد بن المصفى مات سنة ثنتين وستين وقال سليمان بن سلمة الخبائري مات سنة ثمان وستين والصحيح الأول والله أعلم روى له الجماعة سوى مسلم روى له البخاري حديثين وقد وقع لنا أحدهما عاليا جدا أخبرنا به المشايخ الثمانية أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي عمر بن قدامة وأبو الحسن بن البخاري وأبو محمد عبد الرحيم بن عبد الملك بن عبد الملك المقدسيون وأبو العباس أحمد بن شيبان بن تغلب الشيباني وأبو يحيى إسماعيل بن أبي عبد الله بن حماد بن العسقلاني وزينب بنت مكي بن علي بن كامل الحراني وزينب بنت أحمد بن عمر بن كامل المقدسي بدمشق وأبو الفضل عبد الرحيم بن يوسف بن يحيي بن خطيب المزة بمصر قالوا أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد قال أخبرنا القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري وأبو المواهب أحمد بن محمد بن عبد الملك بن ملوك الوراق قالا أخبرنا القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله بن طاهر الطبري قال أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف بجرجان قال حدثنا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي قال حدثنا الوليد بن هشام القحذمي قال حدثنا حريز بن عثمان قال سألت عبد الله بن بسر أشاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فأومأ إلى عنفقته رواه عن عصام بن خالد عن حريز بن عثمان فوافقناه في شيخ شيخه بعلو وهو أحد ثلاثياته

(5/580)


1176 - ق حريز ويقال أبو حريز مولى معاوية عن مولاه معاوية بن أبي سفيان ق في النهي عن النياحة وغير ذلك روى عنه عبد الله بن دينار البهراني الحمصي ق روى له بن ماجة هذا الحديث الواحد وقال في روايته عن حريز من غير تردد ورواه أبو القاسم الطبراني في ترجمة كيسان أبي حريز مولى معاوية عن مولاه معاوية أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم

(5/581)


الطبراني قال حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني قال حدثني أبي قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبد الله بن دينار عن أبي حريز مولى معاوية قال خطب معاوية الناس فذكر في خطبته أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حرم ستة أشياء وأني أبلغكم ذلك وأنهاكم عنه منهن النوح والشعر والتصاوير وجلود السباع والذهب والحرير هكذا رواه الطبراني من هذا الوجه وقال عن أبي حريز ولم يسمه ثم رواه من وجهين آخرين عن محمد بن مهاجر عن كيسان مولي معاوية رواه بن ماجة عن هشام بن عمار عن إسماعيل بن عياش قصة النهي عن النياحة فقط وذكر أبو القاسم في التاريخ كيسان أبو حريز مولى معاوية روي عن معاوية روى عنه محمد بن مهاجر ثم روي له هذا الحديث من رواية محمد بن المبارك الصوري عن إسماعيل بن عياش عن عبد الله بن دينار عن أبي حريز مولى معاوية ومن رواية محمد بن مهاجر عن كيسان مولى معاوية ولم يأت بحجة على أنهما واحد بأكثر من ذلك ومن قول الطبراني كيسان أبو حريز مولى معاوية وقال في الأطراف حريز مولى معاوية عن معاوية ثم ذكر الحديث كما رواه بن ماجة ولم يزد على ذلك وهذا مما يستدرك عليه لأن قوله عن حريز إن كان صوابا فكان ينبغي أن يذكره في التاريخ ولم يفعل وإن كان أبو حريز هو الصواب فكان ينبغي أن ينبه عليه في الأطراف ولم يفعل والله أعلم

(5/582)


1177 - د حريز أو أبو حريز عن عبد الله بن عمر بن الخطاب د في التجارة في الحج روى عنه بن جريج د روى له أبو داود هذا الحديث الواحد
1178 - ق حريش بن الخريت البصري أخو الزبير بن الخريت

(5/583)


روى عن أخيه الزبير بن الخريت وعبد الله بن أبي مليكة ق روي عنه حرمي بن عمارة بن أبي حفصة ق ومسلم بن إبراهيم والمؤرج بن عمرو السدوسي النحوي قال البخاري فيه نظر وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال أبو حاتم لا يحتج بحديثه وقال الدارقطني يعتبر به وقال أبو أحمد بن عدي لا أعرف له كبير حديث فأعتبر حديثه فأعرف ضعفه من صدقه روى له بن ماجة حديثا واحدا

(5/584)


1179 - د س حريش بن سليم ويقال حريش بن أبي حريش الجعفي ويقال الثقفي أبو سعيد الكوفي روى عن حبيب بن أبي ثابت وزبيد بن الحارث اليامي وطلحة بن مصرف اليامي د س روى عنه أبو خيثمة زهير بن معاوية الجعفي وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي د س وعبد الله بن إدريس وأبو يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني ومحمد بن الصلت الأسدي قال أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي حدثنا أبو داود قال حدثنا حريش بن سليم كوفي ثقة وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال أبو نصر بن ماكولا وقيل فيه مولى المغيرة بن

(5/585)


عبد الله وجعل الخطيب مولى المغيرة رجلا آخر والله أعلم بالصواب روى له أبو داود والنسائي من اسمه حزام وحزم وحزن

(5/586)


1180 - س حزام بن حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى القرشي الأسدي المدني أخو هشام بن حكيم بن حزام روى عن أبيه س روى عنه زيد بن رفيع الجزري وعطاء بن أبي رباح س روى له النسائي حديثا واحدا في النهي عن بيع الطعام حتى يستوفى

(5/587)


1181 - خ حزم بن أبي حزم واسمه مهران ويقال عبد الله القطعي أبو عبد الله البصري أخو سهيل بن أبي حزم وعم محمد بن عبد الواحد بن أبي حزم ومحمد بن يحيى بن أبي حزم روى عن ثابت البناني والحسن البصري خ وزياد بن مخراق وسليمان التيمي وطلحة بن عبيد الله بن كريز الخزاعي وعاصم الأحول وعمارة بن ميمون المغولي وغالب القطان ومحمد بن واسع وأبي الأسود مسلم بن مخراق والد سوادة بن أبي الأسود ومعاوية بن قرة بخ والمغيرة بن حبيب الأزدي ختن مالك بن دينار وميمون بن سياه ويزيد الرقاشي روى عنه أحمد بن عبد الملك بن واقد الحراني وأبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي وأبو علي الحسن بن خالد السكري البصري وخلف بن هشام البزار وسعيد بن عامر

(5/588)


الضبعي وسعيد بن منصور وعبد الله بن صالح العجلي وعبد الله بن عاصم الحماني وعبد الله بن المبارك بخ وعبد الرحمن بن المبارك العيشي خ وعبد الواحد بن غياث وعبيد الله بن عمر القواريري وعمار بن عثمان الحلبي والعلاء بن عبد الجبار العطار المكي وغسان بن الفضل السجستاني وغسان بن مالك بن عباد السلمي والفضل بن موسى السيناني ومحمد بن سليمان لوين ومحمد بن معاوية وبن أخيه محمد بن يحيى بن أبي حزم القطعي ومسدد بن مسرهد ومسلم بن إبراهيم ومعاوية بن عمرو الأزدي ومعتمر بن سليمان وموسى بن إسماعيل وهدبة بن خالد وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ويونس بن محمد المؤدب قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه وعثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به هو من ثقات من بقي من أصحاب الحسن وقال النسائي ليس به بأس قال أبو موسى محمد بن المثنى والبخاري وأبو داود مات سنة خمس وسبعين ومئة زاد البخاري وغسله حماد بن زيد روى له البخاري حديثا واحدا عن الحسن عن أنس في ذكر وضوء النبي صلى الله عليه و سلم في سبعين من أصحابه من قدح

(5/589)


1182 - د حزم بن أبي كعب الأنصاري السلمي المدني عداده في الصحابة روى حديثه طالب بن حبيب د عن عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله د عنه أنه أتى معاذا وهو يصلي بقومه صلاة العشاء الحديث روى له أبو داود هذا الحديث الواحد ...
1183 - خ د حزن بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشي المخزومي المكي جد سعيد بن المسيب أسلم يوم الفتح وأتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال ما اسمك قال حزن قال لا بل أنت سهل قال لا أغير اسما سمانيه أبي قال سعيد بن المسيب فما زالت فينا حزونة بعد قتل شهيدا باليمامة في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه روى عن النبي صلى الله عليه و سلم خ د روى عنه ابنه المسيب خ د روى له البخاري وأبو داود

(5/590)


( من اسمه حسام وحسان )
1184 - تم حسام بن مصك بن ظالم بن شيطان الأزدي أبو سهل البصري جد أبي ظفر عبد السلام بن مطهر روى عن ثابت البناني وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية والحسن البصري وأبي معشر زياد بن كليب وعبد الله بن بريدة

(6/5)


وعبد الله بن أبي مليكة وعمار الدهني وقتادة تم ومحمد بن سيرين ونافع مولى بن عمر روى عنه حجاج بن محمد الأعور وخالد بن عبد الرحمن الخرساني وزيد بن حباب وسلمة بن رجاء وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي وابنه سهل بن حسام بن مصك وشبابه بن سوار وشعبة بن الحجاج وهو من أقرانه وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وعمرو بن محمد بن الحسن الأعسم البصري ومسلم بن إبراهيم وموسى بن داود الضبي ونصر بن باب ونوح بن قيس الحداني تم وأبو النضر هاشم بن القاسم وهشيم بن بشير والهيثم بن جميل ويحيى بن أبي بكير الكرماني ويزيد بن هارون قال عمرو بن علي كان عبد الرحمن لا يحدث عنه وقال عبيد الله بن عمر القواريري دخل علينا عبد السلام بن مطهر بن حسام بن مصك فقال غندر هذا بن ذاك الذي أسقطنا حديثه وقال محمد بن عوف الطائي عن أحمد بن حنبل مطروح الحديث

(6/6)


وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين ليس حديثه بشيء وقال أبو زرعة واهي الحديث منكر الحديث وقال أبو حاتم لين الحديث ليس بقوي يكتب حديثه وقال البخاري ليس بالقوي عندهم وقال النسائي ضعيف روى له الترمذي في الشمائل حديثا واحدا أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري المقدسي وأحمد بن شيبان وإسماعيل بن أبي عبد الله بن العسقلاني وفاطمة بنت علي بن القاسم بن الحافظ أبي القاسم بن عساكر وزينب بنت

(6/7)


مكي الحراني قالوا أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد قال أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين قال أخبرنا أبو طالب محمد بن محمد بن إبراهيم بن غيلان قال حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي قال حدثنا أحمد بن محمد الضبعي قال حدثنا العباس بن يزيد بن أبي حبيب قال حدثنا نوح بن قيس الطاحي عن حسام بن مصك عن قتادة عن أنس قال ما بعث الله نبيا إلا حسن الصوت وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم حسن الصوت غير أنه لا يرجع رواه عن قتيبة بن سعيد عن نوح بن قيس عن حسام بن مصك عن قتادة موقوفا لم يذكر أنسا
1185 - خ م د حسان بن إبراهيم بن عبد الله الكرماني

(6/8)


أبو هشام العنزي قاضي كرمان روى عن أبان بن تغلب وإبراهيم بن ميمون الصائغ د وإبراهيم بن يزيد الخوزي وأمية بن زيد الأزدي خد وخالد بن الحارث وزفر بن الهذيل وزهير بن محمد العنبري وسعيد بن مسروق الثوري م وابنه سفيان بن سعيد الثوري وعاصم الأحول وعبد الرحمن بن مسهر وعبد العزيز بن أبي رواد وعبد الكريم بن أبي المخارق أبي أمية البصري وعبد الملك رجل من أهل الكوفة وعبيد الله بن عمر وعبيد الله بن الوليد الوصافي وعثمان بن عطاء الخرساني وعطية بن عطية وكريد بن رواحة وليث بن أبي سليم د ومحمد بن سلمة بن كهيل ومحمد بن عجلان ومحمد بن الفضل بن عطية ومنصور بن سعد وميمون أبي حمزة ويوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي ويونس بن يزيد الأيلي خ م روى عنه إبراهيم بن مهدي المصيصي وأحمد بن عبدة الضبي ل والأزرق بن علي خد وإسحاق بن أبي إسرائيل وإسحاق بن شاهين الواسطي وأبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني وبشر بن علي الكرماني وحبان بن هلال وحجاج بن نصير الفساطيطي وحفص بن عمر الحوضي وأبو عمر حفص

(6/9)


بن عمر الضرير وحميدبن مسعدة د وداود بن عمرو الضبي وسعيد بن عون القرشي وسعيد بن منصور م وسهل بن بكار وسويد بن سعيد وعاصم بن علي بن عاصم وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وعبد الملك بن سلمان أبو عبد الرحمن الكندي الأنطاكي وعبيد الله بن عمر القواريري وعبيد الله بن محمد العيشي وعفان بن مسلم وعلي بن حجر السعدي م وعلي بن المديني خ ومحرز بن عون ومحمد بن أبان الواسطي ومحمد بن بكار بن الريان م ومحمد بن زياد الزيادي ومحمد بن سهل بن حصين الباهلي ومحمد بن عبد الله بن بزيع ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب ومحمد بن عيسى بن الطباع د وأبو هشام محمد بن نصر بن سعيد الكرماني ومحمد بن أبي يعقوب الكرماني خ ويحيى بن أيوب المقابري قال حرب بن إسماعيل الكرماني سمعت أحمد بن حنبل يوثق حسان بن إبراهيم ويقول حديثه حديث أهل الصدق وقال عثمان بن سعيد الدارمي وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال المفضل بن غسان الغلابي عن يحيى ثقة

(6/10)


وقال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ليس بالقوي وقال أبو أحمد بن عدي قد حدث بأفرادات كثيرة وهو عندي من أهل الصدق إلا أنه يغلط في الشيء وليس ممن يظن به أنه يتعمد في باب الرواية إسنادا أو متنا وإنما هو وهم منه وهو عندي لا بأس به

(6/11)


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل سمعت شيخا من أهل كرمان يذكر أنه ولد في سنة ست وثمانين ومات سنة ست وثمانين انين ومئة وذكر أنه مات وله مائة سنة روى له البخاري ومسلم وأبو داود
1186 - س حسان بن أبي الأشرس واسمه المنذر بن عمار الكاهلي الأسدي ويقال مولى أسد بن خزيمة أبو الأشرس الكوفي أخو المنذر بن أبي الأشرس ووالد حبيب بن حسان بن أبي الأشرس وجد صالح بن محمد بن عمرو بن حبيب بن حسان البغدادي الحافظ المعروف بجزرة روى عن سعيد بن جبير س وشريح بن الحارث القاضي ومغيث بن سمي وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود روى عنه سليمان الأعمش س وعبد الله بن حبيب بن أبي ثابت ومنصور بن المعتمر روى له النسائي حديثا واحدا عن سعيد بن جبير عن بن

(6/12)


عباس فضل القرآن من الذكر فوضع في بيت العزة وقال ثقة
ومن الأوهام
وهم حسان بن الأغر بن حصين النهشلي روى عن عمه زياد حصين عن أبيه عن النبي صلى الله عليه و سلم روى عنه الصلت بن محمد روى له أبو داود والنسائي هكذا قال وهو تصحيف وغلط فاحش إنما هو غسان بن الأغر وهو معروف مشهور وسيأتي في موضعه إن شاء الله وفيه وهم آخر وهو قوله روى له أبو داود وإنما روى له النسائي وحده وأما الذي روى له أبو داود فهو حسان بن إبراهيم المتقدم ولم يذكر في ترجمته أن أبا داود روى له
1187 - ت س ق حسان بن بلال المزني البصري

(6/13)


روى عن حكيم بن حزام وعمار بن ياسر ت ق ويزيد بن قتادة العنزي ورجل من أسلم له صحبة س روى عنه أبو بشر جعفر بن أبي وحشية س وأبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي وأبو أمية عبد الكريم بن أبي المخارق البصري ت ق وقتادة ت ق ومطر الوراق ويحيى بن أبي كثير قال علي بن المديني ثقة روى له الترمذي والنسائي وبن ماجة أخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأحمد بن شيبان وإسماعيل بن العسقلاني وزينب بنت مكي بدمشق قالوا أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد

(6/14)


وأخبرنا أبو العز عبد العزيز بن الصيقل بمصر قال أخبرنا أبو علي بن أبي القاسم بن الخريف ببغداد قالا أخبرنا القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري قال أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن محمد الجوهري قال أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد بن أحمد بن مخلد الدقاق العسكري قال أخبرنا أبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان المروزي قال حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الكريم أبي أمية عن حسان بن بلال عن عمار بن ياسر أنه توضأ فخلل لحيته فقيل له أتفعل هذا فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يفعله رواه الترمذي وبن ماجة عن محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني عن سفيان بن عيينة بهذا الإسناد وعنه عن سفيان عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن حسان بن بلال به وليس له عندهما غيره وقال الترمذي قال أحمد قال بن عيينة لم يسمع عبد الكريم من حسان بن بلال حديث التخليل قال وقال البخاري لم يسمع عبد الكريم من حسان ولا يصح حديث سعيد وأخبرنا أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي عمر بن قدامة وأبو الغنائم المسلم بن محمد بن علان وأحمد بن شيبان بن تغلب قالوا أخبرنا حنبل بن عبد الله قال أخبرنا أبو القاسم بن الحصين قال أخبرنا أبو علي بن المذهب قال أخبرنا أبو بكر

(6/15)


بن مالك القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة قال حدثنا أبو بشر قال سمعت حسان بن بلال يحدث عن رجل من أسلم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أنهم كانوا يصلون مع النبي صلى الله عليه و سلم المغرب ثم يرجعون إلى أهليهم أقصى المدينة يرتمون يبصرون وقع سهامهم رواه النسائي عن محمد بن بشار عن محمد بن جعفر نحوه وليس له عنده غيره
1188 - خ م د س ق حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام

(6/16)


بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار الأنصاري النجاري أبو عبد الرحمن ويقال أبو الوليد ويقال أبو الحسام المدني شاعر رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو عم شداد بن أوس وأمه الفريعة بنت خالد بن حبيش بن لوذان بن عبد ود بن زيد بن ثعلبة بن الخزرج بن كعب بن ساعدة وبنو عمرو بن مالك بن النجار يقال لهم بنو مغالة ويقال بنو حديلة وهي أمهم روى عن النبي صلى الله عليه و سلم خ م د س ق روى عنه البراء بن عازب س وخارجة بن زيد بن ثابت وسعيد بن المسيب م د س وسليمان بن يسار وابنه عبد الرحمن بن حسان بن ثابت ق ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب وأبو الحسن مولى بني نوفل خد وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف خ م د س ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية قال وأمه الفريعة بنت خالد بن حبيش بن لوذان قال ويقال إن أمه الفريعة بنت حبيش بن لوذان أخت خالد بن حبيش وعمرو بن حبيش

(6/17)


قال وكان قديم الإسلام ولم يشهد مع النبي صلى الله عليه و سلم مشهدا وكان يجبن وكانت له سن عالية توفي وله عشرون ومئة سنة عاش ستين سنة في الجاهلية وستين سنة في الإسلام قال محمد بن عمر مات في خلافة معاوية وهو بن عشرين ومئة سنة وقال محمد بن إسحاق عن سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت عاش حرام أبو المنذر عشرين ومئة سنة وعاش ابنه المنذر بن حرام عشرين ومئة وعاش ابنه ثابت بن المنذر عشرين ومئة وعاش ابنه حسان بن ثابت عشرين ومئة قال وكان عبد الرحمن بن حسان إذا ذكر هذا الحديث استلقى على فراشه وضحك وتمدد فمات وهو بن ثمان وأربعين سنة قال الحافظ أبو نعيم لا يعرف في العرب أربعة تناسلوا من صلب واحد اتفقت مدة تعميرهم مائة وعشرين سنة غيرهم وقال يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة الأنصاري قال حدثني من شئت من رجال قومي عن حسان بن ثابت قال إني والله لغلام يفعة بن سبع سنين أو ثمان سنين أعقل كل ما سمعت إذ سمعت يهوديا يصرخ على أطم يثرب يا معشر يهود إذ اجتمعوا إليه

(6/18)


قالوا ويلك ما لك قال طلع نجم أحمد الذي يبعث به الليلة أخبرنا بذلك أبو محمد عبد الواسع بن عبد الكافي الأبهري قال أنبأنا أبو محمد عبد المجيب بن أبي القاسم بن زهير الحربي إذنا قال أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف اليوسفي الحربي قراءة عليه قال أخبرنا أبو الحسين بن النقور البزاز قال أخبرنا أبو طاهر المخلص قال أخبرنا رضوان بن أحمد الصيدلاني قال أخبرنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي قال حدثنا يونس بن بكير فذكره وأخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن أحمد بن الواسطي وأبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك بن عثمان المقدسي قالا أخبرنا أبو الحسن علي بن النفيس بن بوزندار ببغداد وأخبرنا الرئيس أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن الحسن بن الخليلي قال أخبرنا أبو الحسن عبد السلام بن عبد الرحمن بن علي بن علي بن سكينة ببغداد وأخبرنا الرئيس أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد القاهر بن النصيبي بحلب قال أخبرنا أبو سعد ثابت بن مشرف بن أبي سعد البغدادي بحلب قالوا أخبرنا أبو القاسم محمود بن عبد الكريم

(6/19)


بن علي بن فورجة الأصبهاني قدم علينا بغداد قال أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن ماجة الأبهري قال أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن المرزبان الأبهري قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن يحيى الحزوري قال حدثنا أبو جعفر محمد بن سليمان لوين قال حدثنا بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة وعن أبيه عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يضع لحسان المنبر في المسجد فيقوم عليه فإنما يهجو الذين كانوا يهجون رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن روح القدس مع حسان ما دام ينافح عن رسول الله صلى الله عليه و سلم رواه أبو داود عن لوين فوافقناه فيه بعلو ورواه الترمذي عن علي بن حجر وإسماعيل بن موسى كلاهما عن عبد الرحمن بن أبي الزناد وقال حسن صحيح وهو حديث بن أبي الزناد وبه حدثنا لوين قال حدثنا بن عيينة عن محمد بن بركة عن أمه قالت كنت مع عائشة في الطواف فتذاكروا حسان فوقعوا فيه فنهتهم عنه فقالت أليس هو الذي يقول هجوت محمدا فأجبت عنه وعند الله في ذاك الجزاء

(6/20)


أتهجوه ولست له بكفء فشركما لخيركما الفداء فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء وبه حدثنا لوين قال حدثنا حديج بن معاوية عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير قال قيل لابن عباس قدم حسان اللعين قال فقال بن عباس ما هو بلعين قد جاهد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بنفسه ولسانه وقال مروان بن معاوية الفزاري عن إياس بن عبد الله السلمي المروزي عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أعان جبريل حسان بن ثابت عند مدحه النبي صلى الله عليه و سلم بسبعين بيتا وقال عبد الله بن عمر بن أبان حدثنا عبده عن أبي حيان التيمي عن حبيب بن أبي ثابت أنشد حسان بن ثابت النبي صلى الله عليه و سلم أبياتا فقال شهدت بإذن الله أن محمدا رسول الذي فوق السماوات من عل وأن أبا يحيى ويحيى كلاهما له عمل في دينه متقبل وأن أخا الأحقاف إذ قام فيهم يقول بذات الله فيهم ويعدل

(6/21)


فقال النبي صلى الله عليه و سلم وأنا أخبرنا بذلك أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد بن عساكر قال أنبأنا أبو روح عبد المعز بن محمد الهروي كتابة منها قال أخبرنا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس الجرجاني قال أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي قال أخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان قال أخبرنا أبو يعلي الموصلي قال حدثنا عبد الله بن عمر فذكره وقال أبو العباس أحمد بن يحيى بن ثعلب حدثني عبد الله بن شبيب بن سعيد عن الزبير وهو بن بكار قال حدثني أبو غزية وعبد الجبار بن سعيد عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه أن حسان بن ثابت قال في مقتل المنذر بن عمرو يرثيه صلى الإله على بن عمرو إنه صدق الإله وصدق ذلك أوفق قالوا له أمرين فاختر منهما فاختار في الرأي الذي هو أرفق قال الزبير وقال أبو غزية لحسان بن ثابت مواضع هو شاعر الأنصار وشاعر اليمن وشاعر أهل القرى وأفضل ذلك كله هو شاعر رسول الله صلى الله عليه و سلم غير مدافع

(6/22)


أخبرنا بذلك أبو العز عبد العزيز بن الصيقل قال أنبأنا أبو الفرج عبد المنعم بن عبد الوهاب بن كليب الحراني إذنا قال أخبرنا أبو علي بن نبهان قال أخبرنا أبو علي بن شاذان قال أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم المقرئ قال حدثنا أحمد بن يحيى فذكره وقال الزبير بن بكار حدثني على بن صالح عن جدي عبد الله بن مصعب عن أبيه قال كان بن الزبير يحدث أنه كان في فارع أطم حسان بن ثابت مع النساء يوم الخندق ومعهم عمر بن أبي سلمة قال بن الزبير ومعنا حسان بن ثابت ضاربا وتدا في ناحية الاطم فإذا حمل أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم على المشركين حمل على الوتد فضربه بالسيف وإذا أقبل المشركون انحاز عن الوتد حتى كأنه يقاتل قرنا يتشبه بهم كأنه يرى أنه يجاهد حين جبن قال وإني لأظلم بن أبي سلمة يومئذ وهو أكبر مني بسنتين فأقوله له تحملني على عنقك حتى أنظر فإني أحملك إذا نزلت فإذا حملني ثم سألني أن يركب قلت هذه المرة قال وإني لأنظر إلى أبي معلما بصفرة فأخبرتها أبي بعد فقال وأين أنت حينئذ فقلت على عنق بن أبي سلمة يحملني فقال أما والذي نفسي بيده إن رسول الله صلى الله عليه و سلم حينئذ ليجمع لي أبويه

(6/23)


قال بن الزبير وجاء يهودي يرتقي إلى الحصن فقالت صفية لحسان عندك يا حسان قال لو كنت مقاتلا كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت صفية له أعطني السيف فأعطاها فلما ارتقى اليهودي ضربته حتى قتلته ثم احتزت رأسه فأعطته حسان وقالت طوح به فإن الرجل أشد رمية من المرأة تريد أن ترعب أصحابه أخبرنا بذلك أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو منصور محمد بن عبد الملك بن خيرون قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة قال أخبرنا أبو طاهر المخلص قال أخبرنا أحمد بن سليمان الطوسي قال حدثنا الزبير بن بكار فذكره وقال بن البرقي عن بن الكلبي أن حسان بن ثابت كان لسنا شجاعا فأصابته علة أحدثت فيه الجبن وكان بعد ذلك لا يقدر أن ينظر إلى قتال ولا يشهده قال أبو عبيد القاسم بن سلام سنة أربع وخمسين فيها توفي حكيم بن حزام أبو يزيد وحويطب بن عبد العزى وسعيد بن يربوع المخزومي وحسان بن ثابت الأنصاري ويقال

(6/24)


إن هؤلاء الأربعة ماتوا وقد بلغ كل واحد منهم عشرين ومئة سنة روى له الجماعة سوى الترمذي
حسان بن حريث أبو السوار العدوي يأتي في الكنى
1189 - خ حسان بن حسان البصري أبو علي بن أبي عباد نزيل مكة روى عن أبي عمرو إبراهيم بن بشر وشعبة بن الحجاج وعبد الله بن بكر بن عبد الله المزني وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون والعلاء بن هارون وقيس بن الربيع ومحمد بن طلحة بن مصرف خ وموسى بن مطير وهمام بن

(6/25)


يحيى خ وأبي عوانة الوضاح بن عبد الله اليشكري ويعلى بن الحارث المحاربي روى عنه البخاري وأبو محمد عبد الله بن محمد الفراء النيسابوري وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي وعلي بن الحسن الهسنجاني ومحمد بن أحمد بن الجنيد الدقاق ومحمد بن أحمد بن الحسن القطواني والنضر بن سلمة ويحيى بن عبد الأعظم القزويني المعروف بابن عبدك قال أبو حاتم منكر الحديث وقال البخاري كان المقرئ يثني عليه توفي سنة ثلاث عشرة ومئتين
1190 - خت حسان بن أبي سنان البصري أحد العباد الورعين

(6/26)


روى عن الحسن البصري روى عنه جعفر بن سليمان الضبعي وعبد الله بن شوذب قال البخاري كان من عباد أهل البصرة وقال عبد الله بن شوذب كتب أيوب إلى حسان بن أبي سنان فأتيته والتجار حوله يعاملهم وقال أبو داود الطيالسي حدثنا عمارة بن زاذان قال كان حسان بن أبي سنان يفتح باب حانوته فيضع الدواة وينشر حسابه ويرخي ستره ثم يصلى فإذا أحس بإنسان قد جاء يقبل على الحساب يريه أنه كان في الحساب أخبرنا بذلك أبو العباس أحمد بن أبي الخير قال أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم قال حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن شعيب الغازي قال حدثنا

(6/27)


عبد الرحمن بن عمر رستة قال حدثنا أبو داود فذكره وبه قال أبو داود حدثنا سلام بن أبي مطيع قال قال حسان بن أبي سنان لولا المساكين ما اتجرت وبه قال أبو نعيم حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا إبراهيم بن نائلة قال حدثنا سليمان بن داود الشاذكوني قال حدثنا جعفر بن سليمان قال سمعت جليسا لوهب بن منبه يقول رأيت النبي صلى الله عليه و سلم فيما يرى النائم فقلت يا رسول الله أين الأبدال من أمتك فأومأ بيده قبل الشام فقلت يا رسول الله أما بالعراق منهم أحد قال بلى محمد بن واسع وحسان بن أبي سنان ومالك بن دينار وبه حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا أحمد بن أبي الحسين بن مضر الحذاء قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثني عبد الله بن يزيد المقرئ قال حدثني رجل عن جعفر بن سليمان أن رجلا رأى النبي صلى الله عليه و سلم في المنام فقال لو أن حسان بن أبي سنان دعا أن يحول جبل لحول وبه حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال حدثنا

(6/28)


أحمد بن نصر قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال حدثنا شيخ لنا يقال له أبو حكيم قال خرج حسان يوم العيد فلما رجع قالت له امرأته كم من أمرأة حسنة قد نظرت إليها اليوم ورأيتها فلما أكثرت قال ويحك ما نظرت إلا في إبهامي منذ خرجت من عندك حتى رجعت إليك وبه حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أحمد بن نصر قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثني أبو جعفر محمد بن عيسى قال سمعت حماد بن زيد يقول كنت إذا رأيت حسان بن أبي سنان كأنه أبدا مريض قال أبو جعفر فذكرت ذلك لمخلد بن حسين فقال هكذا كان إذا رأيته قد رأيته كأنه أبدا ناقه وبه حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو يعلى الموصلي قال حدثني محمد بن الحسين البرجلاني عن عبد الجبار بن النضر السلمي قال مر حسان بن أبي سنان بغرفة فقال مذ كم بنيت هذه قال ثم رجع إلى نفسه فقال وما عليك مذ كم بنيت تسألين عما لا يعنيك فعاقبها بصوم سنة ذكره البخاري في البيوع قال وقال حسان بن أبي

(6/29)


سنان ما رأيت شيئا أهون من الورع دع ما يريبك إلى ما لا يريبك
1191 - س حسان بن الضمري وهو حسان بن عبد الله الشامي روى عن عبد الله بن السعدي س حديث وفادته على رسول الله صلى الله عليه و سلم روى عنه أبو إدريس الخولاني س روى له النسائي وقال ليس بالمشهور وقد وقع لنا حديثه عاليا

(6/30)


أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وأبو إسحاق بن الدرجي قالا أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني إذنا قال أخبرنا أبو علي الحداد قال بن البخاري وأنبأنا أسعد بن أبي طاهر الثقفي أيضا إذنا قال أخبرنا جعفر بن عبد الواحد الثقفي قالا أخبرنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم قال أخبرنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن فورك القباب قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم قال حدثنا محمود بن خالد قال حدثنا مروان بن محمد عن عبد الله بن العلاء عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس الخولاني عن حسان بن عبد الله الضمري عن عبد الله بن السعدي قال وفدنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم سبعة أو ثمانية فدخل عليه أصحابي فقضى حوائجهم ثم كنت آخرهم دخولا عليه فقال ما حاجتك فقلت يا رسول الله متى تنقطع الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حاجتك من خيرهم حاجة أو أنت خيرهم حاجة لا تنقطع الهجرة ما قوتل الكفار رواه عن محمود بن خالد السلمي فوافقناه فيه بعلو
1192 - خ س ق حسان بن عبد الله بن سهل الكندي

(6/31)


أبو علي الواسطي سكن مصر روى عن خلاد بن سليمان الحضرمي س والسري بن يحيى وعبد الله بن لهيعة ق وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم والليث بن سعد والمفضل بن فضالة خ س ويعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني وأبي حريز المصري كاتب الزهري روى عنه البخاري وإبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي ق وإسحاق بن سيار النصيبي والربيع بن سليمان الجيزي وسعيد بن أسد بن موسى وعبد الرحمن بن خالد بن نجيح وعلي بن إبراهيم المعروف بعزون وعمرو بن منصور النسائي س وفهد بن سليمان وأبو عبيد القاسم بن سلام وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ومحمد بن إسحاق الصاغاني س ومحمد بن أسد الخشني ومحمد بن أبي خالد الصومعي ويحيى بن عثمان بن صالح السهمي وهو آخر من حدث عنه بمصر ويحيى بن معين ويعقوب بن سفيان الفارسي ويونس بن عبد الرحيم العسقلاني قال أبو حاتم ثقة

(6/32)


وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال كان يخطئ وقال أبو سعيد بن يونس صدوق حسن الحديث كان أبوه واسطيا وولد حسان بمصر وتوفي بها سنة اثنتين وعشرين ومئتين روى له النسائي وبن ماجة
1193 - س حسان بن عبد الله الأموي أبو أمية المصري مولى محمد بن سهل بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم روى عن سعيد بن أبي هلال س روى عنه حيوة بن شريح س وضمام بن إسماعيل وعبد الله بن لهيعة ذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات روى له النسائي حديثا واحدا أخبرنا به أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي عمر بن قدامة وأبو

(6/33)


الغنائم المسلم بن محمد بن علان وأحمد بن شيبان قالوا أخبرنا حنبل بن عبد الله قال أخبرنا أبو القاسم بن الحصين قال أخبرنا أبو علي بن المذهب قال أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الله بن يزيد قال حدثنا حيوة وبن لهيعة قالا حدثنا حسان مولى محمد بن سهل عن سعيد بن أبي هلال عن عبد الله بن علي عن هرمي بن عمرو الخطمي عن خزيمة بن ثابت صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن الله لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن رواه عن محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ عن أبيه عن حيوة وذكر آخر عن حسان به
1194 - ع حسان بن عطية المحاربي مولاهم أبو بكر الشامي الدمشقي

(6/34)


روى عن خالد بن معدان د ق وسعيد بن المسيب ت ق وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي ت وأبي قلابة عبد الله بن زيد الجرمي وعبد الرحمن بن سابط الجمحي د وعمرو بن شعيب د وعنبسة بن أبي سفيان س والقاسم بن مخيمرة ي ومحمد بن أبي عائشة م د س ق ومحمد بن المنكدر د س وأبي عبيد الله مسلم بن مشكم ومسلم بن يزيد ونافع مولى بن عمر ق وأبي الأشعث الصنعاني د ق وأبي الدرداء ولم يدركه وأبي صالح الأشعري وأبي كبشة السلولي خ د ت وأبي منيب الجرشي د وأبي واقد الليثي ولم يسمع منه بينهما مسلم بن يزيد روى عنه أبو معيد حفص بن غيلان والربيع بن حظيان وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان د ت وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي ع وأبو وهب عبيد الله بن عبيد الكلاعي وأبو غسان محمد بن مطرف المدني ت والوليد بن مسلم د ويزيد بن يوسف الصنعاني

(6/35)


ذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة الرابعة وقال الحسن بن محمد بن بكار بن بلال قال أبو مسهر حسان بن عطية من أهل الساحل من أهل بيروت من الفرس مولى المحارب وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد بن حنبل ثقة وكذلك قال عثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين كان قدريا وقال أحمد بن عبد الله العجلي شامي ثقة وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني كان ممن يتوهم عليه القدر وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن خالد بن نزار قلت للأوزاعي حسان بن عطية عن من قال فقال لي مثل حسان كنا نقول له عن من

(6/36)


وقال عيسى بن يونس عن الأوزاعي قال حسان بن عطية ما عادى عبد ربه بشيء أشد عليه من أن يكره ذكره أو من يذكره وقال محمد بن كثير المصيصي عن الأوزاعي عن حسان بن عطية من أطال قيام الليل هون الله عليه قيام يوم القيامة وقال ما ابتدع قوم في دينهم بدعة إلا نزع الله منهم مثلها من السنة ثم لا يردها عليهم إلى يوم القيامة وقال عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن حسان بن عطية أمش ميلا وعد مريضا امش ميلين واصلح بين اثنين امش ثلاثة وزر في الله وقال يعقوب بن سفيان عن العباس بن الوليد بن صبح السلمي قلت لمروان بن محمد لا أرى سعيد بن عبد العزيز

(6/37)


روى عن عمير بن هانئ شيئا ولا عن حسان بن عطية فقال كان عمير بن هانئ وحسان بن عطية أبغض إلى سعيد من النار قلت ولم قال أو ليس هو القائل على المنبر حين بويع ليزيد يعني بن الوليد سارعوا إلى هذه البيعة إنما هي هجرتان هجرة إلى الله وإلى رسوله وهجرة إلى يزيد قال وأما حسان بن عطية فكان سعيد يقول هو قدري قال مروان فبلغ الأوزاعي كلام سعيد في حسان فقال الأوزاعي ما أغر سعيدا بالله ما أدركت أحدا أشد اجتهادا ولا أعمل منه يقال مولد حسان بن عطية بالبصرة ومنشؤه ها هنا وقال ضمرة بن ربيعة عن رجاء بن أبي سلمة سمعت يونس بن سيف يقول ما بقي من القدرية إلا كبشان أحدهما حسان بن عطية وقال الحافظ أبو نعيم فيما أخبرنا أحمد بن أبي الخير عن القاضي أبي المكارم اللبان إذنا عن أبي علي الحداد عنه حدثنا أحمد بن إسحاق قال حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال حدثنا يزيد بن عبد الصمد قال حدثنا أبو مسهر قال حدثنا عقبة عن الأوزاعي قال ما رأيت أحدا أكثر عملا منه في الخير يعني حسان بن عطية وبه قال وحدثنا أحمد بن إسحاق قال حدثنا

(6/38)


عبد الله بن سليمان قال حدثنا عباس بن الوليد قال أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي يقول كانت لحسان بن عطية غنم فلما سمع في المنائح الذي سمع تركها قلت للاوزاعي كيف الذي سمع قال يوم له ويوم لجاره وبه قال وحدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا عبد الملك بن محمد الصنعاني عن الأوزاعي قال كان حسان بن عطية يتنحى إذا صلى العصر في ناحية المسجد فيذكر الله حتى تغيب الشمس وبه قال وحدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا أحمد بن المعلي ح قال وحدثنا أحمد بن إسحاق قال حدثنا عبد الله بن سليمان قالا حدثنا محمود بن خالد قال حدثنا عمر بن عبد الواحد عن الأوزاعي عن حسان بن عطية أنه كان يقول اللهم إني أعوذ بك من شر الشيطان ومن شر ما تجري به الأقلام وأعوذ بك أن تجعلني عبرة لغيري وأعوذ بك أن تجعل غيري أسعد بما آتيتني مني وأعوذ بك أن أتعزز بشيء من معصيتك عند شيء ينزل بي وأعوذ بك أن أتزين للناس بشيء

(6/39)


يشينني عندك وأعوذ بك أن أقول قولا أبتغي به غير وجهك اللهم اغفر لي فإنك بي عالم ولا تعذبني فإنك علي قادر لفظهما سواء روى له الجماعة
1195 - بخ حسان بن كريب الحميري الرعيني أبو كريب المصري روى عن حوشب صاحب النبي صلى الله عليه و سلم وأبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري وعلي بن أبي طالب بخ وعمر بن الخطاب وأبي جبيرة بن الضحاك الأنصاري وأبي ذر الغفاري وقيل عن أبي النجم عن أبي ذر

(6/40)


روى عنه عبد الله بن هبيرة الشيباني وعياش بن عباس القتباني وكعب بن علقمة التنوخي وأبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني بخ وواهب بن عبد الله المعافري قال أبو سعيد بن يونس هاجر في خلافة عمر وشهد فتح مصر وقال في نسبه حسان بن كريب بن ليشرح بن عبد كلال بن عريب بن شرحبيل بن يريم بن فهد بن معدي كرب بن أبي شمر بن أبي كرب بن شراحيل بن معدي بن فهد بن عريب بن شمر بن يرعش بن مالك بن مرثد بن ينوف بن هاعان بن شراحيل بن الحارث بن زيد بن ذي مثوب روى له البخاري في الأدب حديثا واحدا أخبرنا أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد قال أنبأنا أبو روح عبد المعز بن محمد الهروي كتابة منها قال أخبرنا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد الجرجاني قال أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي قال أخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان قال أخبرنا أبو يعلى الموصلي قال حدثنا أبو موسى قال حدثنا وهب بن جرير بن حازم قال حدثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد عن حسان بن كريب عن علي أنه كان يقول القائل الفاحشة والذي يسمع في الإثم سواء

(6/41)


رواه عن أبي موسى محمد بن المثنى فوافقناه فيه بعلو
1196 - س حسان بن نوح النصري أبو معاوية ويقال أبو أمية الشامي الحمصي روى عن أبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي وعبد الله بن بسر المازني س وعمرو بن قيس السكوني روى عنه عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وعصام بن خالد وعلي بن عياش الحمصيون ومبشر بن إسماعيل الحلبي س والوليد بن مسلم قال أبو بكر البغدادي صاحب تاريخ الحمصيين كان ينزل من حمص دار الإمارة روى له النسائي حديثا واحدا أخبرنا به أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي عمر بن قدامة وأبو الحسن بن البخاري المقدسيان وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان وزينب بنت مكي قالوا أخبرنا حنبل بن عبد الله قال

(6/42)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين قال أخبرنا أبو علي بن المذهب قال أخبرنا أبو بكر بن مالك قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا علي بن عياش قال حدثنا حسان بن نوح قال رأيت عبد الله بن بسر يقول أترون كفي هذه فأشهد أني وضعتها على كف محمد صلى الله عليه و سلم ونهى عن صيام يوم السبت إلا في فريضة وقال إن لم يجد أحدكم إلا لحاء شجرة فليفطر عليه رواه عن أبي الحسن الميموني عن أحمد بن حنبل فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين وقد وقع لنا أعلى من هذا بدرجة أخرى أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري المقدسي قال أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني كتابة من أصبهان قال أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي قال أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي وأحمد بن محمد بن الحارث بن محمد بن عبد الرحمن بن عرق قالا حدثنا على بن عياش قال حدثنا حسان بن نوح قال رأيت عبد الله بن بسر وسمعته يقول أترون كفي هذه فأشهد أني وضعتها في كف محمد صلى الله عليه و سلم ونهانا عن صيام يوم السبت إلا في فريضة وقال إن لم يجد أحدكم إلا لحاء شجرة فليفطر عليها

(6/43)


1197 - س حسان بن أبي وجزة القرشي مولى قريش روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعقار بن المغيرة بن شعبة س روى عنه مجاهد س ويعلى بن عطاء روى له النسائي حديثا واحدا عن العقار بن المغيرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما توكل من اكتوى واسترقى
1198 - س حسان غير منسوب عن وائل بن مهانة س عن عبد الله بن مسعود ما

(6/44)


رأيت من ناقصات عقل ودين الحديث موقوف وعنه ذر بن عبد الله الهمداني س قاله منصور بن أبي الأسود عن الأعمش عن ذر وقال شعبة س عن الحكم عن ذر عن وائل نفسه مرفوعا وهو المحفوظ تابعة سفيان س عن منصور عن ذر روى له النسائي هذا الحديث الواحد وقد وقع لنا عاليا من روايته أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا أبو محمد عبد الله بن دهبل بن كاره الحريمي كتابة من بغداد قال أخبرنا القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد الأنصاري قال أخبرنا القاضي الشريف أبو الحسين محمد بن علي بن محمد بن المهتدي بالله قال أخبرنا أبو القاسم عيسى بن علي بن عيسى بن داود بن الجراح الوزير قال أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي قال حدثنا داود بن عمرو الضبي قال حدثنا منصور بن أبي الأسود عن الأعمش عن ذر عن حسان عن وائل بن مهانة قال قال عبد الله بن مسعود يا معشر النساء تصدقن فإنكن أكثر أهل النار قال فقامت امرأة فقالت لم نحن أكثر أهل النار قال لأنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير وما رأيت من ناقص العقل والدين أغلب لذوي العقول على عقولهم منكن قيل وما نقصان عقولهن قال

(6/45)


شهادة أمرأتين برجل قيل وما نقصان دينهن قال تحيض ولا تصلي رواه عن الفضل بن سهل الأعرج عن داود بن عمرو فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين

(6/46)


( من اسمه الحسن )
1199 - س الحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني أبو علي نزيل طرسوس روى عن إبراهيم بن الحجاج السامي سي وأبي الربيع سليمان بن داود الزهراني س وشاذ بن فياض س وشيبان بن فروخ وأبي سعيد عبد الله بن سعيد الأشج وعبد الله بن محمد بن أسماء سي وأبي بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة وعبد الرحمن بن سلام الجمحي وعثمان بن محمد بن أبي شيبة وأبي كامل فضيل بن حسين بن طلحة الجحدري وعمه كامل بن طلحة الجحدري ومحمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن خالد العبدي ومحمد بن عبد الله بن محمد الرقاشي س ومحمد بن عبد الله بن نمير س ومحمد بن عبيد بن

(6/47)


حساب وأبي كريب محمد بن العلاء ومسدد بن مسرهد عس وهدبة بن خالد روى عنه النسائي وأبو عمر أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن الجلي الطرسوسي وأبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال وأبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني وأبو القاسم علي بن محمد بن أبي الفهم التنوخي جد علي بن المحسن وأبو الفضل محمد بن الحارث بن عبد الرحمن بن الحارث الرملي ويحيى بن طالب الأكاف قال النسائي لا بأس به وقال أبو القاسم مات بطرسوس سنة إحدى وتسعين ومئتين
1200 - م ق ت الحسن بن أحمد بن أبي شعيب

(6/48)


واسمه عبد الله بن مسلم الأموي مولى عمر بن عبد العزيز أبو مسلم الحراني والد أبي شعيب عبد الله بن الحسن الحراني سكن بغداد روى عن أبيه أحمد بن أبي شعيب الحراني وجده أبي شعيب عبد الله بن مسلم الحراني وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي ومحمد بن سلمة ت ومسكين بن بكير م مد الحرانيين روى عنه مسلم وأبو داود في المراسيل وغيره والترمذي وأحمد بن محمد بن موسى بن داود بن عبد الرحمن المكي المعروف بابن شبابان والحسين بن إسماعيل المحاملي وعبد الله بن إسحاق المدائني وعبد الله بن جعفر بن خشيش وابنه أبو شعيب عبد الله بن الحسن الحراني وأبو بكر عبد الله بن أبي داود وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج ومحمد بن الحسين بن مكرم ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ومعاذ بن المثنى بن معاذ العنبري والهيثم بن خلف الدوري ويحيى بن محمد بن صاعد ويزيد بن محمد بن عبد الصمد الدمشقي

(6/49)


ذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال يروي عن أبي نعيم وأهل العراق وكان راويا لمسكين بن بكير يغرب وقال علي بن الحسن بن علان الحراني الحافظ ثقة مأمون وقال الحافظ أبو بكر الخطيب كان ثقة وقال موسى بن هارون مات بسر من رأى سنة خمسين ومئتين وقال محمد بن إسحاق الثقفي مات بالعسكر وكان مكتبتا في الفتنة أو قبل الفتنة بقليل سنة اثنتين وخمسين ومئتين أو نحوه

(6/50)


روى عنه مسلم حديثين وقد وقع لنا أحدهما موافقة له بعلو أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وزينب بنت مكي قالا أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد قال أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن بن البناء قال أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي الجوهري قال أخبرنا أبو الحسين محمد بن المظفر الحافظ قال حدثنا محمد بن محمد يعني الباغندي قال حدثني الحسن بن أحمد بن أبي شعيب قال حدثني مسكين بن بكير عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم طاف على نسائه بغسل واحد
1201 - ت ص الحسن بن أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي المدني مولى رسول الله صلى الله عليه و سلم روى عن أبيه ت ص روى عنه ابناه زيد بن الحسن بن أسامة ومحمد بن الحسن بن أسامة ومحمد بن أبي سهل ويقال مسلم بن أبي

(6/51)


سهل النبال ت ص وأم الحسن برزة بنت ربعي من بني عذرة ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة وقال كان قليل الحديث وقال علي بن المديني حديث الحسن بن أسامة حديث مديني رواه شيخ ضعيف منكر الحديث يقال له موسى بن يعقوب الزمعي من ولد عبد الله بن زمعة عن رجل مجهول عن آخر مجهول وقال محمد بن سعد عن محمد بن عمر خاصم بن أبي الفرات مولى أسامة بن زيد الحسن بن أسامة بن زيد ونازعه فقال له بن أبي الفرات في كلامه يا بن بركة يريد أم أيمن فقال الحسن اشهدوا ورفعه إلى أبي بكر محمد بن عمرو بن حزم وهو يومئذ قاضي المدينة أو وال لعمر بن عبد العزيز فقص عليه قصته فقال أبو بكر لابن أبي الفرات ما أردت إلى قولك يا بن بركة قال سميتها باسمها قال أبو بكر إنما أردت بهذا التصغير بها وحالها من الإسلام حالها ورسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يا أمه ويا أم أيمن لا أقالني الله إن لم أقلتك فضربه سبعين سوطا

(6/52)


روى له الترمذي والنسائي في خصائص علي حديثا واحدا أخبرنا به أبو محمد عبد الحافظ بن بدران بن شبل بن طرخان النابلسي بها وأبو العباس أحمد بن عبد الله بن عبد الهادي المقدسي بالقاهرة وأبو الفضل إسحاق بن إبراهيم بن يحيى العكي الشقراوي وأبو عبد الله محمد بن علي بن ملاعب بن حراز الشيباني وأبو الفدا إسماعيل بن نور بن قمر الهيتي وأبو علي يوسف بن أحمد بن أبي بكر الغسولي قالوا أخبرنا أبو نصر موسى بن عبد القادر بن أبي صالح الجيلي وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الرحيم بن عبد الواحد المقدسي وأبو إسحاق إبراهيم بن علي بن أحمد بن الواسطي بدمشق وأبو بكر محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن الأنماطي بالقاهرة قالوا أخبرنا أبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب وموسى بن عبد القادر قالا أخبرنا أبو القاسم سعيد بن أحمد بن الحسن بن البناء وأخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن مسعود النجار قال أخبرتنا شرف النساء أمة الله بنت أحمد بن عبد الله بن علي بن الآبنوسي ببغداد قالت أخبرنا والدي وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو محمد عبد الرحيم بن عبد الملك بن عبد الملك المقدسيان وأبو يحيى إسماعيل بن أبي

(6/53)


عبد الله بن حماد بن العسقلاني قالوا أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن طبرزد قال أخبرنا الوزير أبو القاسم علي بن طراد بن محمد الزينبي وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا أبو اليمن زيد بن الحسن الكندي قال أخبرنا أبو السعادات المبارك بن الحسين بن عبد الوهاب بن نغوبا الواسطي قالوا أخبرنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن البسري وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا أبو اليمن الكندي قال أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن أحمد الخياط قال أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن أحمد بن النقور وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري وأبو العباس أحمد بن شيبان بن تغلب وأم أحمد زينب بنت مكي بن علي الحراني وأم عمر صفية بنت مسعود بن أبي بكر بن شكر المقدسي قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر بن الطبر الحريري قال أخبرنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح بن العشاري قالوا أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن بن العباس المخلص قال أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا خالد بن

(6/54)


مخلد قال حدثنا موسى بن يعقوب الزمعي عن عبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر قال أخبرني مسلم بن أبي سهل النبال قال أخبرني حسن بن أسامة بن زيد قال أخبرني أبي أسامة بن زيد قال طرقت رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات ليلة لحاجة فخرج وهو مشتمل على شيء لا أدري ما هو فلما فرغت من حاجتي قلت ما هذا الذي أنت مشتمل عليه فإذا هو حسن وحسين على وركيه فقال هذان ابناي وابنا ابنتي اللهم إنك تعلم أني أحبهما فأحبهما ثلاث مرات رواه الترمذي عن سفيان بن وكيع بن الجراح وعبد بن حميد ورواه النسائي في الخصائص عن القاسم بن زكريا بن دينار ثلاثتهم عن خالد بن مخلد وقال الترمذي حسن غريب فوقع لنا بدلا وهذا الحديث هو الذي أشار إليه على بن المديني
1202 - خ س الحسن بن إسحاق بن زياد الليثي

(6/55)


مولاهم أبو علي المروزي الشاعر ولقبه حسنويه روى عن خالد بن خداش س وروح بن عبادة س وشاذ بن فياض س وأبي عاصم الضحاك بن مخلد عس وعبيد الله بن موسى س وعفان بن مسلم س وأبي نعيم الفضل بن دكين س ومحمد بن سابق خ عس ومحمد بن عبد الله الرقاشي س وأبي النعمان محمد بن الفضل السدوسي ومسلم بن إبراهيم ومعلى بن أسد والنضر بن شميل وأبي الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي روى عنه البخاري والنسائي وأبو الدرداء عبد العزيز بن منيب المروزي وعبدان الأهوازي ومحمد بن مروان القرشي قال النسائي شاعر ثقة وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال يروي عن بن المبارك قال البخاري وغيره مات يوم النحر سنة إحدى وأربعين ومئتين
1203 - س الحسن بن إسماعيل بن سليمان بن المجالد

(6/56)


المجالدي الكلبي أبو سعيد المصيصي روى عن إبراهيم بن سعد وأسباط بن محمد س وأبيه إسماعيل بن سليمان وأبي ضمرة أنس بن عياض الليثي وبشر بن الوليد الكندي وحاتم بن إسماعيل وحجاج بن محمد المصيصي مولى جده سليمان بن مجالد س وعبد الله بن إدريس س وعبد الله بن رجاء المكي س وعبدة بن سليمان س وعيسى بن يونس س وفضيل بن عياض س والمطلب بن زياد ص وهشيم بن بشير س ووكيع بن الجراح ويحيى بن يمان س روى عنه النسائي وإبراهيم بن هاشم البغوي وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان الرقي وسعيد بن عبد العزيز الحلبي ومحمد بن حماد بن المبارك المصيصي مولى بني هاشم وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي ويوسف بن عاصم الرازي قال النسائي ثقة

(6/57)


وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال مستقيم الحديث م الحسن بن أعين هو الحسن بن محمد بن أعين يأتي
1204 - خ ت س الحسن بن بشر بن سلم بن المسيب الهمداني البجلي أبو علي الكوفي روى عن أسباط بن نصر الهمداني وإسحاق بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص القرشي وأبي إسرائيل إسماعيل بن

(6/58)


خليفة الملائي وأبيه بشر بن سلم البجلي وثوبان بن سعد العباداني والحكم بن عبد الملك بخ ت وأبي خيثمة زهير بن معاوية الجعفي س وسعدان بن الوليد صاحب السابري وأبي الأحوص سلام بن سليم الحنفي وشريك بن عبد الله النخعي ت والعباس بن الفضل الأنصاري وعمر بن أيوب الموصلي وقيس بن الربيع والمعافى بن عمران الموصلي خ ومعلى بن الفضل الأزدي وأبي معشر نجيح بن عبد الرحمن المدني ووكيع بن الجراح والوليد بن وهب الحارثي وأبي بكر بن عياش روى عنه البخاري ت وإبراهيم بن إسحاق الحربي وإبراهيم بن حرب العسكري وإبراهيم بن الوليد الجشاش وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأحمد بن الحجاج بن الصلت الأسدي وأحمد بن خالد الخلال وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي وأبو عباد أحمد بن موسى الأشقر وأحمد بن ملاعب بن حيان البغدادي وأحمد بن يونس الضبي وإسماعيل بن عبد الله سمويه الأصبهاني وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ وجعفر بن محمد بن فضيل الرسعني وجعفر بن محمد بن كزال وحرب بن إسماعيل الكرماني والحسن بن سليمان قبيطة وحميد بن الربيع اللخمي وحنبل بن إسحاق بن حنبل ورزق الله بن

(6/59)


موسى وسعيد بن عتاب الدهقان وأبو شعيب صالح بن عمران الدعاء وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعباس بن محمد الدوري وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ت وعلي بن جبلة الكاتب وعلي بن الحسن بن عرفة العبدي وعلي بن شعيب السمسار وعلي بن عبد العزيز البغوي والفضل بن أبي طالب ت والفضل بن العباس الحلبي ومحمد بن الحسين بن سعيد البستنبان ومحمد بن عبد الله بن قهزاد المروزي ومحمد بن عبد الرحيم البزاز ومحمد بن عبيد الله بن عبد العظيم الكريزي س وأبو بكر محمد بن أبي عتاب الأعين ومحمد بن علي بن شعيب السمسار ومحمد بن علي بن ميمون العطار الرقي عس وأبو نشيط محمد بن هارون الفلاس ومحمد بن الورد البغدادي ومحمد بن يحيى الذهلي قال أبو بكر الأثرم سمعت أبا عبد الله يسأل عن الحسن بن بشر بن سلم فقال ما أدري ما أخبرك قد روى عن زهير عن أبي الزبير عن جابر في الجنين قال أبو عبد الله ما أرى كان به بأس في نفسه قال أبو عبد الله وأبوه بشر بن سلم قد رأيته كان يجيء إلى أبي النضر قال أبو عبد الله ولم أسمع من أبيه شيئا قال أبو عبد الله روى عن مروان بن معاوية حديثا فأسنده قال أبو عبد الله وأنا قد سمعته

(6/60)


من مروان بن معاوية عن يحيى بن العجمي عن الزهري حديثا في العرب قيل لأبي عبد الله وحدث عن الحكم بن عبد الملك بأحاديث فقال هذا الآن من قبل الحكم بن عبد الملك وقال في موضع آخر روى عن زهير أشياء مناكير وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ليس بالقوي وقال عبد الرحمن يوسف بن خراش منكر الحديث وقال أبو أحمد بن عدي أحاديثه تقرب بعضها من بعض وليس هو بمنكر الحديث وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال مات بعد المئتين وقال البخاري وعبد الباقي بن قانع مات سنة إحدى وعشرين ومئتين

(6/61)


وروى له الترمذي والنسائي
1205 - ت الحسن بن بكر بن عبد الرحمن المروزي أبو علي نزيل مكة روى عن إسحاق بن منصور السلولي وأبيه بكر بن عبد الرحمن ومعلي بن منصور الرازي ت ويزيد بن هارون روى عنه الترمذي وزكريا بن يحيى بن بشر بن أعين بن يعقوب المقدسي

(6/62)


1206 - سي الحسن بن بلال البصري ثم الرملي روى عن أشعث بن براز وبكير بن أبي السميط وجرير بن حازم وحماد بن سلمة س وسويد بن إبراهيم أبي حاتم وأبي جزء نصر بن طريف الباهلي روى عنه جعفر بن مسافر التنيسي وخشيش بن أصرم النسائي وسعيد بن أسد بن موسى وعلي بن سهل الرملي وأبو عمير عيسى بن محمد بن النحاس الرملي والفضل بن يعقوب الرخامي ومحمد بن خلف العسقلاني سي ومحمد بن عبد الرحمن الجعفي ومحمد بن عوف الطائي الحمصي قال أبو حاتم بصري وقع إلى الرملة لا بأس به وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات روى له النسائي في اليوم والليلة حديثا واحدا عن حماد بن سلمة عن أيوب وهشام بن حسان وحبيب بن الشهيد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم لا يقولن

(6/63)


أحدكم عبدي وأمتي الحديث
ومن الأوهام
وهم الحسن بن التل روى عن سفيان الثوري روى عنه ابنه عمر بن الحسن روى له النسائي هكذا قال وهو وهم إنما هو عمر بن محمد بن الحسن بن الزبير الأسدي وسيأتي هو وأبوه في موضعهما على الصواب إن شاء الله تعالى
1207 - سي الحسن بن ثابت التغلبي أبو الحسن الأحول الكوفي المعروف بابن الروزجار

(6/64)


روى عن إسماعيل بن أبي خالد وسفيان الثوري وسليمان الأعمش وعبد الله بن الوليد المزني سي وهشام بن عروة والوليد بن عبد الله بن جميع روى عنه إبراهيم بن موسى الرازي وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج وعبد الله بن المبارك وهو من أقرانه ويحيى بن آدم سي قال عبد الرحمن بن أبي حاتم عن علي بن الحسين بن الجنيد سمعت بن نمير يقول الحسن بن ثابت ثقة وأثنى عليه وقال أيضا سئل أبو زرعة عن الحسن بن ثابت الأحول فقال هو الحسن بن ثابت بن روزجار الأحول روى عنه بن المبارك روى له النسائي في اليوم والليلة حديثا واحدا أخبرنا به أبو العز عبد العزيز بن عبد المنعم بن الصيقل الحراني قال أخبرنا أبو الفتوح يوسف بن المبارك بن كامل

(6/65)


الخفاف ببغداد قال أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد القزاز وأخبرنا أبو بكر محمد بن إسماعيل بن الأنماطي وأبو عبد الله محمد بن عبد المؤمن الصوري قالا أخبرنا أبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب قال أخبرنا القاضي أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي قالا أخبرنا الشريف أبو الغنائم عبد الصمد بن علي بن المأمون الهاشمي قال أخبرنا الحافظ أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني قال حدثنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن هارون الإسكافي بإسكاف قال حدثنا عبدة بن عبد الله الصفار قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا الحسن بن ثابت عن عبد الله بن الوليد المزني عن أبي صخرة جامع بن شداد عن عبد الرحمن بن أبي علقمة الثقفي عن عبد الله قال كان معنا ليلة نام رسول الله صلى الله عليه و سلم عن صلاة الصبح في صبيحتها حتى طلعت الشمس حاديان رواه عن عبدة بن عبد الله فوافقناه فيه بعلو قال الدارقطني هذا حديث غريب من حديث أبي صخرة جامع بن شداد عن عبد الرحمن بن أبي علقمة عن

(6/66)


عبد الله بن مسعود وهو غريب من حديث عبد الله بن الوليد بن عبد الله بن معقل بن مقرن المزني عنه تفرد به الحسن بن ثابت ويعرف بابن الروزجار عنه ولا نعلم حدث به غير يحيى بن آدم
1208 - مد سي ق الحسن بن ثوبان بن عامر الهمداني ثم الهوزني أبو ثوبان المصري روى عن أبيه ثوبان بن عامر وحسين بن شفي بن ماتع وسليم بن عتر وصالح بن أبي غريب وعبد الرحمن بن معاوية بن حديج وعكرمة مولى بن عباس وقيس بن رافع مد وموسى بن وردان سي ق وهشام بن أبي رقية ويزيد بن أبي حبيب روى عنه حيوة بن شريح ورشدين بن سعد وسعد بن أبي أيوب سي وضمام بن إسماعيل وعبد الله بن لهيعة ق

(6/67)


وعبد الرحمن بن شريح وعقبة بن نافع المعافري وعمرو بن الحارث والليث بن سعد مد سي وأبو الحسن الليث بن عاصم الخولاني والمفضل بن فضالة ويحيى بن أيوب المصريون قال أبو حاتم لا بأس به وذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال المفضل بن فضالة دخل علينا الحسن بن ثوبان يوما ونحن في المسجد الجامع فوقف علينا فسلم ثم ذهب فجال في المسجد ثم رجع إلينا فقلنا له يا أبا ثوبان وقفت بنا ثم ذهبت ثم رجعت فقال إني طلبت من هو أربح لي منكم فلم أجده وقال الليث بن عاصم خرجت إلى الحج وكان عديلي الحسن بن ثوبان وكنت كثيرا مما أسمعه يقول من شهد خروجه من الدنيا هانت عليه الدنيا ومصائبها فلما قدمنا مرض مرضه الذي توفي فيه فدخلت عليه أعوده فلما أردت الانصراف قلت له يا عم أوصني قال اعمل لمثل مضجعي هذا وللآخرة على مثل مقامك فيها وللدنيا على مثل مقامك فيها قال أبو سعيد بن يونس توفي في شهر رمضان سنة خمس وأربعين ومئة وكان أميرا على ثغر رشيد في إمرة عبد الملك بن

(6/68)


مروان النصيري في خلافة مروان بن محمد وكانت له عبادة وفضل روى له أبو داود في المراسيل حديثا والنسائي في اليوم والليلة وبن ماجة حديثا أما حديث أبي داود فأخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني إذنا قال أخبرنا أبو علي الحداد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن زبان قال حدثنا محمد بن رمح قال حدثنا الليث بن سعد عن الحسن بن ثوبان عن قيس بن رافع القيسي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ما في الأمرين من الشفاء الصبر والنفاء رواه عن قتيبة بن سعيد عن الليث بن سعد فوقع لنا بدلا عاليا وأما حديث النسائي وبن ماجة فأخبرنا به أبو الحسن بن البخاري قال أنبأنا أبو عبد الله محمد بن أبي زيد الكراني كتابة من أصبهان سنة سبع وتسعين وخمس مائة قال أخبرنا محمود بن

(6/69)


إسماعيل الصيرفي قال أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث بن سعد ح قال الطبراني وحدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح قال حدثنا يحيى بن بكير قال حدثني الليث وبن لهيعة عن الحسن بن ثوبان أنه سمع موسى بن وردان يقول أتيت أبا هريرة أودعه لسفر أردته فقال أبو هريرة ألا أعلمك يا بن أخي ما علمنيه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت بلى قال قل أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه رواه النسائي عن يونس بن عبد الأعلى عن عبد الله بن وهب عن الليث بن سعد وسعيد بن أبي أيوب ورواه بن ماجة عن هشام بن عمار عن الوليد بن مسلم عن عبد الله بن لهيعة ثلاثتهم عن الحسن بن ثوبان فوقع لنا عاليا جدا
1209 - ت ق الحسن بن جابر اللخمي وقيل

(6/70)


الكندي أبو علي ويقال أبو عبد الرحمن الشامي الحمصي وقال صاحب تاريخ الحمصيين الحسن بن جابر القرشي مولى عبد الرحمن بن خالد بن الوليد روى عن أبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي وعبد الله بن بسر المازني ومعاوية بن أبي سفيان والمقدام بن معدي كرب ت ق روى عنه محمد بن الوليد الزبيدي ومعاوية بن صالح الحضرمي ت ق

(6/71)


روى له الترمذي وبن ماجة حديثا واحدا أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني إذنا قال أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي قال أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا بكر بن سهل قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني معاوية بن صالح قال حدثنا الحسن بن جابر أنه سمع المقدام بن معدي كرب يقول حرم رسول الله صلى الله عليه و سلم أشياء يوم خيبر منها الحمار الأهلي وغيره قال ويوشك متكىء على أريكته يحدث بحديثي فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال أحللناه ومن حرام حرمناه ألا وإن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله رواه الترمذي عن محمد بن بشار عن عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح بمعناه ولم يذكر قصة الحمار الأهلي وما قبلها وقال حسن غريب من هذا الوجه ورواه بن ماجة مقطعا في موضعين عن أبي بكر بن أبي شيبة عن زيد بن الحباب عن معاوية بن صالح فوقع لنا عاليا جدا

(6/72)


1210 - بخ الحسن بن جعفر البخاري روى عن عبد الله بن المبارك ومخلد بن الحسين والمنكدر بن محمد بن المنكدر بخ روى عنه حاتم غير منسوب بخ وهاني بن النضر الحارثي قال أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات الحسن بن جعفر من أهل بخارى ثقة قال رأيت بن المبارك عند مخلد بن الحسين كأنه عصفور عند بازي روى عنه هانئ بن النضر وأهل بلده روى له البخاري في الأدب حديثا واحدا قد ذكرناه في ترجمة حاتم
1211 - ت ق الحسن بن أبي جعفر الجفري أبو سعيد

(6/73)


الأزدي ويقال العدوي البصري واسم أبي جعفر عجلان وقيل عمرو روى عن أيوب السختياني وبديل بن ميسرة وثابت البناني وسعيد الجريري وسلم العلوي وعاصم بن أبي النجود وعبد الرحمن السراج وعبد العزيز بن صهيب وعلي بن الحكم البناني وعلي بن زيد بن جدعان وعمرو بن مالك النكري والعلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب وليث بن أبي سليم ومالك بن دينار ومحمد بن جحادة ق ومحمد بن زياد

(6/74)


القرشي وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي ت وميمون الكردي ونافع مولى بن عمر وهارون أبي إسحاق الكوفي وأبي الصهباء الكوفي فق روى عنه ثابت بن يزيد أبو زيد الأحول والحسن بن عمرو العبدي وأبو عمر حفص بن عمر الحوضي والخليل بن زكريا وداود بن معاذ المصيصي وأبو قتيبة سلم بن قتيبة فق وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي ت وسليمان بن النعمان الشيباني وسيف بن عبيد الله الجرمي وشاذ بن فياض وشعيب بن حرب وطاهر بن مدرار وعاصم بن سالم الفزاري وعبد الرحمن بن مهدي وعثمان بن مطر ق وعمرو بن سفيان القطعي وبن أخيه أبو قرة الفضل بن قرة بن أبي جعفر الجفري وأبو جابر محمد بن عبد الملك الأزدي البصري نزيل مكة ومسلم بن إبراهيم فق وموسى بن إسماعيل وهاني بن يحيى السلمي البصري والوليد بن عبد الرحمن والد المنذر بن الوليد الجارودي ويزيد بن زريع قال عمرو بن علي صدوق منكر الحديث كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وكان عبد الرحمن يحدث عنه وقال إسحاق بن منصور ضعفه أحمد

(6/75)


وقال البخاري منكر الحديث وقال الترمذي ضعفه يحيى بن سعيد وغيره وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر متروك الحديث وقال مسلم بن إبراهيم حدثنا الحسن بن أبي جعفر وكان من خيار الناس وقال أبو بكر بن أبي الأسود كنت أسمع الأصناف من خالي عبد الرحمن بن مهدي وكان في أصل كتابه قوم قد ترك حديثهم منهم الحسن بن أبي جعفر وعباد بن ضهيب وجماعة نحو هؤلاء ثم أتيته بعد ذلك بأشهر فأخرج إلي كتاب الرقاق فحدثني عن الحسن بن أبي جعفر فقلت يا خال أليس كنت قد ضربت على حديثه وتركته قال بلى تفكرت فيه إذا كان يوم القيامة قام فتعلق بي فقال يا رب سل عبد الرحمن بن مهدي فيم أسقط عدالتي فرأيت أن أحدث عنه وما كان لي حجة عند ربي فحدث عنه أحاديث وقال أبو أحمد بن عدي وللحسن بن أبي جعفر أحاديث

(6/76)


صالحة وهو يروي الغرائب وخاصة عن محمد بن جحادة له عنه نسخة كبيرة يروي بها المنذر بن الوليد الجارودي عن أبيه عنه ويروي هذه النسخة عن الحسن بن أبي جعفر أبو جابر محمد بن عبد الملك المكي وله عن غير بن جحادة غير ما ذكرت أحاديث مستقيمة صالحة وهو عندي ممن لا يتعمد الكذب وهو صدوق كما قاله عمرو بن علي ولعل هذه الأحاديث التي أنكرت عليه توهمها توهما أو شبه عليه فغلط قال محمد بن المثنى مات في شعبان سنة إحدى وستين ومئة وقال موسى بن إسماعيل مات حماد بن سلمة والجفري سنة سبع وستين ومئة بينهما ثلاثة أشهر

(6/77)


روى له الترمذي وبن ماجة الحسن بن الجنيد في ترجمة الحسين بن الجنيد قد س الحسن بن حبيب بن ندبة وقيل بن حبيب بن حميد بن ندبة التميمي وقيل العبدي وقيل البكري أبو سعد البصري الكوسج روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأصبغ بن زيد الوراق والحجاج بن فرافصة وأبي خلدة خالد بن دينار قد وراشد أبي محمد الحماني وروح بن القاسم س وزكريا بن أبي زائدة عس وعبيد الله بن هارون القريعي وعقبة بن أبي العيزار وعمر بن محمد بن زيد العمري ومبارك بن فضالة والمغيرة بن مسلم وهشام بن عروة ووائل بن زريق وأبي جناب الكلبي روى عنه أحمد بن إبراهيم الدورقي والجراح بن مخلد والحسن بن داود بن محمد بن المنكدر وزكريا بن يحيى بن

(6/78)


عبد الله بن أبي سعيد الرقاشي الخزاز وعبد الله بن الصباح العطار س وعبد الرحمن بن عبد الوهاب العمي الصيرفي وعبيد الله بن عمر القواريري وعلي بن الحسين الدرهمي وعمرو بن علي الصيرفي وأبو غسان مالك بن عبد الواحد المسمعي ومحمد بن إبراهيم بن صدران ومحمد بن صالح بن النطاح ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي ومحمد بن عمر بن علي المقدمي ومحمد بن عمرو بن العباس الباهلي وأبو موسى محمد بن المثنى قد ومحمد بن هشام بن أبي خيرة السدوسي ويحيى بن حكيم المقوم ويعقوب بن إبراهيم الدورقي ويوسف بن واضح وأبو عبيدة الحداد قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه ما كان به بأس وقال أبو زرعة لا بأس به وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني ندبة مولاة ميمونة هكذا يقول المحدثون ندبة بفتح الدال ومثله الحسن بن حبيب بن ندبة وخفاف بن ندبة وقال أهل اللغة هو ندبة الدال ساكنة

(6/79)


قال محمد بن عبد الله الحضرمي توفي سنة سبع وتسعين ومئة روى له أبو داود في القدر والنسائي
1213 - د س الحسن بن الحر بن الحكم النخعي ويقال الجعفي أبو محمد ويقال أبو الحكم الكوفي نزيل دمشق ويقال هو مولى بني الصيداء من بني أسد بن خزيمة وهو بن أخت عبدة بن أبي لبابة وخال حسين بن علي الجعفي روى عن حبيب بن أبي ثابت والحكم بن عتيبة مد وعامر بن شراحيل الشعبي وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي وعبد الله بن عطاء وخاله عبدة بن أبي لباية وعدي بن ثابت والعلاء بن عبد الرحمن وعيسى بن عبد الله بن مالك د والقاسم بن مخيمرة دعس ومحمد بن عجلان سي

(6/80)


وميمون بن أبي شبيب ونافع مولى بن عمر س وهشام بن عروة ويعقوب بن عتبة الأخنسي وأبي فاطمة صاحب لابن عمر روى عنه بن أخته حسين بن علي الجعفي وحمزة بن المغيرة الكوفي عم عبد الله بن محمد بن المغيرة مولى جعدة بن هبيرة المخزومي وحميد بن عبد الرحمن الرؤاسي وأبو خيثمة زهير بن معاوية الجعفي دسي وعبد الله بن عبد الله الأموي وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان سي وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي وعمرو بن شمر الجعفي ومحمد بن أبان الجعفي ومحمد بن عجلان وهو من أقرانه قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وكذلك قال النسائي ويعقوب بن شيبة وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش وذكره محمد بن سعد في الطبقة الخامسة من أهل الكوفة وقال أحمد بن عبد الله بن صالح العجلي عن أبيه هاجت فتنة بالكوفة فعمل الحسن بن الحر طعاما كثيرا ودعا قراء أهل الكوفة فكتبوا كتابا يأمرون فيه بالكف وينهون عن الفتنة

(6/81)


فدعوه فتكلم بثلاث كلمات فاستغنوا بهن عن قراءة ذلك الكتاب فقال رحم الله أمرأ ملك لسانه وكف يده وعالج ما في صدره تفرقوا فإنه كان يكره طول المجلس وقال سفيان بن عيينة عن أبي خيثمة زهير بن معاوية استقرض أبي من الحسن بن الحر ألف درهم فلما جاء يردها عليه قال له الحسن بن الحر اذهب فاشتر بها لزهير سكرا وقال يعقوب بن شيبة عن الحسن بن علي الخلال سمعت أبا أسامة يقول أوصى عبدة بن أبي لبابة للحسن بن الحر بجارية كانت له عند موته قال فمكثت عند الحسن دهرا لا يطؤها فقيل له في ذلك فقال إني كنت أنزل عبدة مني بمنزلة الوالد فأنا أكره أن أطلع مطلعا أطلعه وقال أيضا حدثني محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن عمر قال سمعت حسين بن علي الجعفي يقول كان الحسن بن الحر يجلس على بابه فإذا مر به البائع يبيع الملح أو الشيء اليسير لعل الرجل يكون رأس ماله درهما أو درهمين فيدعوه فيقول كم رأس مالك وكم عيالك فيخبره فيقول درهم أو درهمين أو ثلاثة فيقول إن أعطاك إنسان خمسة دراهم تأكلها فيقول لا فيعطيه خمسة دراهم فيقول هذه

(6/82)


اجعلها رأس مالك واشتر بها وبع ويعطيه خمسة أخرى فيقول اشتر بهذه لأهلك دقيقا ولحما وتمرا وأوسع عليهم حتى يأكلوا ويشبعوا ويعطيه خمسة أخرى فيقول هذه اشتر بها قطنا لأهلك ومرهم فليغزلوا وبع بعضه واحبس بعضه حتى يكون لهم به مرفق أيضا أو كما قال وإذا مر به إنسان مخرق الجيب قال له يا هذا ها هنا ثم دعا له إبرة وخيطا فخيط به جيبه وإن كان مقطوع الشراك دعا له باشفا فأصلحه وقال عبد الله بن عمر الجعفي عن أبي أسامة قال لنا الأوزاعي ما قدم علينا من العراق أحد أفضل من الحسن بن الحر وعبدة بن أبي لبابة وقال عبد العزيز بن داود حدثنا زهير عن الحسن بن الحر قال زهير الصدوق المسلم العاقل وقال الحاكم أبو عبد الله الحافظ الحسن بن الحر بن الحكم وقد ينسب إلى جده ثقة مأمون مشهور قال الهيثم بن عدي مات أول خلافة أبي العباس

(6/83)


وقال محمد بن سعد ومحمد بن عبد الله الحضرمي مات بمكة سنة ثلاث وثلاثين ومئة زاد بن سعد وكان ثقة قليل الحديث روى له أبو داود والنسائي
1214 - ق الحسن بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي المدني أخو عبد الله بن الحسن بن الحسن وإبراهيم بن الحسن بن الحسن أمهم فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب روى عن أبيه حسن بن حسن وأمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب ق روى عنه عبيد بن الوسيم الجمال ق وعمر بن شبيب المسلي وفضيل بن مرزوق قال الحافظ أبو بكر الخطيب فيما أخبرنا بن المجاور

(6/84)


عن الكندي عن القزاز عنه قدم الأنبار على السفاح أمير المؤمنين مع أخيه عبد الله بن الحسن وجماعة من الطالبيين فأكرمهم السفاح وأجازهم ورجعوا إلى المدينة فلما ولي المنصور حبس الحسن بن الحسن وأخاه عبد الله لأجل محمد وإبراهيم ابني عبد الله فلم يزالا في حبسه حتى ماتا وبه قال أخبرنا الحسن بن أبي بكر قال حدثنا الحسن بن محمد بن يحيى العلوي قال حدثنا جدي قال حدثنا غسان الليثي عن أبيه قال كان أبو العباس قد خص عبد الله بن الحسن بن الحسن حتى كان يتفضل بين يديه في قميص بلا سراويل فقال له يوما ما رأى أمير المؤمنين على هذه الحال غيرك ولا أعدك إلا والدا ثم سأله عن ابنيه فقال له ما خلفهما عني فلم يفدا علي مع من وفد علي من أهلهما ثم أعاد عليه المسألة عنهما مرة أخرى فشكى ذلك عبد الله بن الحسن إلى أخيه الحسن بن الحسن فقال له إن أعاد عليك المسألة عنهما فقل له علمهما عند عمهما فقال له عبد الله وهل أنت محتمل ذلك لي قال نعم قال فأعاد أبو العباس على عبد الله المسألة عنهما فقال له علمهما يا أمير المؤمنين عند عمهما فبعث أبو العباس إلى الحسن فسأله عنهما فقال يا أمير المؤمنين أكلمك على هيبة الخلافة أو كما يكلم الرجل بن عمة فقال له أبو العباس بل كما يكلم الرجل بن عمه فقال له الحسن أنشدك

(6/85)


الله يا أمير المؤمنين إن الله قدر لمحمد وإبراهيم أن يليا من هذا الأمر شيئا فجهدت وجهد أهل الأرض معك أن تردوا ما قدر لهما أيردونه قال لا قال فما تنغيصك على هذا الشيخ النعمة التي أنعمت بها عليه فقال أبو العباس لا أذكرهما بعد اليوم فما ذكرهما حتى فرق الموت بينهما قال العلوي قال جدي وتوفي الحسن بن الحسن سنة خمس وأربعين ومئة في ذي القعدة بالهاشمية في حبس أبي جعفر وهو بن ثمان وستين سنة وقال شبابة بن سوار حدثنا الفضيل بن مرزوق قال سمعت الحسن بن الحسن أخا عبد الله بن الحسن وهو يقول لرجل ممن يغلو فيهم ويحكم أحبونا لله فإن أطعنا الله فأحبونا وإن عصينا الله فأبغضونا قال فقال له الرجل إنكم ذو قرابة رسول الله صلى الله عليه و سلم وأهل بيته فقال ويحكم لو كان الله نافعا بقرابة من رسول الله صلى الله عليه و سلم بغير عمل بطاعته لنفع بذلك من هو أقرب إليه منا أباه وأمه والله إني لأخاف أن يضاعف للعاصي منا العذاب ضعفين والله إني لأرجو أن يؤتى المحسن منا أجره مرتين قال ثم قال لقد أساء بنا آباؤنا وأمهاتنا إن كان ما يقولون من دين الله ثم لم يخبرونا به ولم يطلعونا عليه ولم يرغبونا فيه فنحن والله كنا

(6/86)


أقرب منهم قرابة منكم وأوجب عليهم حقا وأحق بأن يرغبونا فيه منكم ولو كان الأمر كما تقولون إن الله ورسوله اختار عليا لهذا الأمر وللقيام على الناس بعده إن كان علي لأعظم الناس في ذلك خطيئة وجرما إذ ترك أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يقوم فيه كما أمره أو تعذر فيه إلى الناس قال فقال له الرافضي ألم يقل رسول الله صلى الله عليه و سلم لعلي من كنت مولاه فعلي مولاه قال أما والله ان لو يعني رسول الله صلى الله عليه و سلم بذلك الإمرة والسلطان والقيام على الناس لأفصح لهم بذلك كما أفصح لهم بالصلاة والزكاة وصيام رمضان وحج البيت ولقال لهم أيها الناس إن هذا ولي أمركم من بعدي فاسمعوا له واطيعوا فما كان من وراء هذا شيء فإن أنصح الناس كان للمسلمين رسول الله صلى الله عليه و سلم أخبرنا بذلك أبو العباس أحمد بن أبي الخير سلامة بن إبراهيم بن سلامة بن الحداد وأبو الحسن علي بن أحمد بن عبد الواحد بن البخاري وأبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الدرجي وأبو العباس أحمد بن شيبان بن تغلب الشيباني قال بن أبي الخير وبن البخاري أنبأنا القاضي أبو المكارم أحمد بن محمد بن محمد اللبان إذنا قال بن أبي الخير وأنبأنا أيضا أبو سعيد خليل بن أبي الرجاء الراراني إذنا وقال بن البخاري أيضا وبن الدرجي وبن شيبان أنبأنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن نصر الصيدلاني إذنا

(6/87)


قالوا أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد بن الحسن الحداد قراءة عليه قال أخبرنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ قال حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس قال حدثنا أبو جعفر محمد بن عاصم الثقفي قال حدثنا شبابة فذكره وهذا من أصح الأسانيد وأعلاها وروى الزبير بن بكار هذه الحكاية في ترجمة الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب والد الحسن هذه رواها عن عمه مصعب بن عبد الله قال كان الفضيل بن مرزوق يقول سمعت الحسن بن الحسن يقول لرجل يغلو فيهم ويحكم أحبونا لله فإن أطعنا الله فأحبونا وإن عصينا فأبغضونا فلو كان الله نافعا أحدا بقرابته من رسول الله صلى الله عليه و سلم لغير طاعة الله لنفع بذلك أباه وأمه قولوا فينا الحق فإنه أبلغ فيما تريدون ونحن نرضى به منكم أخبرنا بذلك أبو الحسن بن البخاري قال أخبرنا أبو حفص بن طبرزد قال أخبرنا أبو منصور محمد بن عبد الملك بن الحسن بن خيرون قال أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة قال أخبرنا أبو طاهر محمد المخلص قال حدثنا أحمد بن سليمان الطوسي قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني عمي مصعب بن عبد الله فذكره قال الزبير وولد حسن بن حسن بن حسن بن علي بن أبي

(6/88)


طالب عبد الله وهو أبو جعفر وعليا كان أمرأ صدق مات في حبس أمير المؤمنين المنصور مع أبيه وحسنا درج وأمهم أم عبد الله بنت عامر بن عبد الله بن بشر بن عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب والعباس بن الحسن وطلحة بن الحسن انقرضا وامهما عائشة بنت طلحة بن عمر بن عبيد الله بن معمر التيمي وتوفي حسن بن حسن بن حسن بالهاشمية سنة خمس وأربعين ومئة في حبس أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور روى له بن ماجة حديثا واحدا عن أمه فاطمة بنت الحسين عن أبيها الحسين بن علي عن فاطمة الكبرى فيمن بات وفي يده ريح غمر
1215 - س الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب

(6/89)


القرشي الهاشمي أبو محمد المدني والد الذي قبله وهو أخو إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله لأمه وأمهما خولة بنت منظور بن زبان بن سيار الفزاري روى عن أبيه الحسن بن علي بن أبي طالب وبن عمه عبد الله بن جعفر بن أبي طالب س وبنت عمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب وكانت زوجته روى عنه ابنه إبراهيم بن الحسن بن الحسن وإسحاق بن يسار المدني والد محمد بن إسحاق وابنه الحسن بن الحسن بن الحسن وبن عمه الحسن بن محمد بن علي بن أبي طالب وحميد بن أبي زينب وحنان بن سدير بن حكيم بن صهيب الكوفي الصيرفي وسعيد بن أبي سعيد مولى المهري وسهيل بن أبي سهيل ويقال سهيل بن أبي صالح وابنه عبد الله بن الحسن بن الحسن وأبو بكر عبد الله بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص س والوليد بن كثير المدني ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل المدينة وقال الزبير بن بكار فولد الحسن بن علي بن أبي طالب

(6/90)


الحسن بن الحسن وأمه خولة بنت منظور بن زيان بن سيار بن عمرو بن جابر بن عقيل بن هلال بن سمي بن مازن بن فزارة بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان وأمها مليكة بنت خارجة بن سنان بن أبي حارثة بن نشبة بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان وأمها تماضر بنت قيس بن زهير بن جذيمة بن رواحة بن ربيعة بن مازن بن الحارث بن قطيعة بن عبس بن بغيض وإخوته لأمه إبراهيم وداود والقاسم بنو محمد بن طلحة بن عبيد الله وكان الحسن بن علي خلف على خولة بنت منظور حين قتل محمد بن طلحة قال الزبير حدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه قال زوجه إياها عبد الله بن الزبير وكانت عنده أختها لأبيها وأمها تماضر بنت منظور بن زبان وهي أم بنيه خبيب وحمزة وعباد وثابت بني عبد الله بن الزبير فبلغ ذلك منظور بن زبان فقال مثلي يقتات عليه ببيته فقدم المدينة فركز راية سوداء في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يبق قيسي في المدينة إلا دخل تحتها فقيل لمنظور أين نذهب بك تزوجها الحسن بن علي وزوجها عبد الله بن الزبير وملكه الحسن أمرها فأمض ذلك التزويج وفي ذلك يقول حفين العبسي

(6/91)


إن الندى من بني ذبيان قد علموا والجود في آل منظور بن سيار ... الماطرين بأيديهم ندى ديما وكل غيث من الوسمي مدرار ... تزور جارتهم وهنا هديتهم وما فتاهم لها وهنا بزوار ... ترضى قريش بهم صهرا لأنفسهم وهم رضى لبني أخت وأصهار قال وكان الحسن بن الحسن وصى أبيه وولي صدقة علي بن أبي طالب في عصره قال وكان حجاج بن يوسف قال له يوما وهو يسايره في موكبه بالمدينة وحجاج يومئذ أمير المدينة أدخل عمك عمر بن علي معك في صدقة علي فإنه عمك وبقية أهلك قال لا أغير شرط علي ولا أدخل فيها من لم يدخل قال إذا أدخله معك فنكص عنه الحسن بن علي حين غفل الحجاج ثم كان وجهه إلى عبد الملك حتى قدم عليه فوقف ببابه يطلب الإذن فمر به يحيى بن الحكم فلما رآه يحيى عدل إليه فسلم عليه وسأله عن مقدمه وخبره وتحفى به ثم قال له إني سأتبعك عند أمير المؤمنين يعني عبد الملك فدخل الحسن على عبد الملك فرحب وأحسن مساءلته وكان الحسن بن الحسن قد أسرع إليه الشيب فقال له عبد الملك لقد أسرع إليك الشيب ويحيى بن الحكم في المجلس فقال له يحيى وما يمنعه شيبته أماني أهل العراق كل عام يقدم عليه منهم ركب يمنونه الخلافة فأقبل عليه الحسن فقال بئس والله الرفد رفدت وليس كما قلت ولكنا أهل بيت يسرع إلينا الشيب وعبد الملك يسمع فاقبل عليه عبد الملك فقال له هلم ما قدمت له فأخبره بقول

(6/92)


الحجاج فقال ليس ذلك له أكتبوا إليه كتابا لا يجاوزه ووصله وكتب له فلما خرج من عنده لقيه يحيى بن الحكم فعاتبه الحسن بن الحسن على سوء محضره وقال ما هذا الذي وعدتني فقال له يحيى أيها عنك والله لا يزال يهابك ولولا هيبته إياك ما قضى لك حاجة وما ألوتك رفدا وقال زائدة عن عبد الملك بن عمير حدثني أبو مصعب أن عبد الملك بن مروان كتب إلى عامله بالمدينة هشام بن إسماعيل إنه بلغني أن الحسن بن الحسن يكاتب أهل العراق فإذا جاءك كتابي هذا فابعث إليه فليؤت به قال فجيء به إليه وشغله شيء قال فقام إليه علي بن حسين فقال يا بن عم قل كلمات الفرج لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان رب السماوات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين قال فجلا للآخر وجهه فنظر إليه فقال أرى وجها قد قشب بكذبة خلوا سبيله ولنراجع فيه أمير المؤمنين قاله الحسن بن علي بن عفان عن حسين بن على الجعفي عن زائدة وقال محمد بن الحسين البرجلاني عن محمد بن سعيد بن الأصبهاني عن شريك عن عبد الملك بن عمير كتب الوليد بن عبد الملك إلى عثمان بن حيان المري انظر الحسن بن الحسن فاجلده مائة ضربة وقفه للناس يوما ولا أراني إلا قاتله قال

(6/93)


فبعث إليه فجيء به والخصوم بين يديه قال فقام إليه علي بن حسين فقال يا أخي تكلم بكلمات الفرج يفرج الله عنك لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين قال فقالها قال فانفرجت فرجة من الخصوم فرآه فقال أرى وجه رجل قد قرفت عليه كذبة خلوا سبيله أنا كاتب إلى أمير المؤمنين بعذره فإن الشاهد يرى ما لا يرى الغائب والرواية الأولى أشبه بالصواب والله أعلم وقال بشر بن موسى عن عبد الله بن صالح العجلي حدثنا فضيل يعني بن مرزوق عن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب قال سمعته يقول لرجل من الرافضة والله لئن أمكننا الله منكم لنقطعن أيديكم وأرجلكم ثم لا نقبل منكم توبة فقال له رجل لم لا تقبل منه توبة قال نحن أعلم بهؤلاء منكم إن هؤلاء إن شاؤوا صدقوكم وإن شاؤوا كذبوكم وزعموا أن ذلك يستقيم لهم في التقية ويلك إن التقية إنما هي باب رخصة للمسلم إذا اضطر إليها وخاف من ذي سلطان أعطاه غير ما في نفسه يدرأ عن ذمة الله عز و جل وليس بباب فضل إنما الفضل في القيام بأمر الله وقول الحق وايم الله ما بلغ من أمر التقية أن يجعل بها لعبد من عباد الله أن يضل عباد الله هكذا قال والأشبه أن هذا القول عن الحسن بن الحسن بن الحسن فإن الفضيل بن مرزوق قد روى عنه شبيها بذلك كما تقدم في ترجمته والله أعلم

(6/94)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية