صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : تهذيب التهذيب
المؤلف : ابن حجر العسقلاني
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

بعد موت عمر بنحو أربعين سنة ولم يذكر صاحب الكمال في ترجمة الراوي إلا روايته عن عبدالله بن عمر ورواية طاووس عنه ولا قال إنه الاعجم وقال إنه يماني وكذا نسبه المزني في الاطراف وكذا أخرجه ابن أبي شيبة عن عبدالله بن ادريس عن ليث.
ثم وقفت على سبب الوهم فيه في بعض الروايات عن أبي داود فإنه ساق السند إلى ليث فقال عن طاووس عن رجل يقال له زياد فذكر الحديث وقال بعده رواه الثوري عن ليث عن طاووس إلى هنا لاكثر الرواة عن أبي داود زاد اللؤلؤي وكثير منهم عن الاعجم ثم قال أبو داود حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا عبدالله بن عبد القدوس يعني عن ليث عن زياد سميين كوش زاد أبو الحسن بن العبد في روايته إنما هو زياد الاعجم كأنه يرد على من قال انه زياد الاعجم وإنما هو زياد الاعجمي لكونه من أهل فارس الذين كانوا باليمن وهذه الرواية التي وصف فيها بالاعجم هي التي حملت المزي على أنه الشاعر المشهور في زيادة ابن العبد اشارة إلى رد ذلك وانه غيره ويقوي ذلك أيضا أن طاووسا يماني وجل روايته عن الصحابة فكان هذا اليماني قديم أخذ عنه طاووس ببلده قبل أن يرحل ويسمع من عبدالله بن عمرو فإن روايته عنه عند مسلم من حديث آخر.
قلت: وفي ثقات ابن حبان زيادة ابن سيمونكوش يروي عن عبدالله بن عمرو وعنه طاووس من حديث ليث بن أبي سليم عنه وعلى هذا فلا يتجه الاعتراض عليه والله اعلم ثم أن زياد الاعجم لم أر من قال إنه يلقب بسيمونكوش والظاهر أنه غيره.
680 - د ق (أبي داود وابن ماجة) زياد بن أبي سودة (1) أبو المنهال ويقال أبو نصر المقدسي أخو عثمان أمهما مولاة لعبادة بن الصامت وأبوهما مولى لعبدالله بن عمرو بن العاص.
__________
(1) سودة في المغني بمفتوحة وسكون واو (وأبو المنهال) بمكسورة وسكون نون وبلام (وأبو نصر) بسكون صاد مهملة (والمقدسي) بمفتوحة وسكون قاف وكسر ذال وسين مهملة نسبة إلى بيت المقدس وهي مدينة ايلياء بالمد ككبرياء اه محمد شريف الدين.
(*)

(3/321)


روى عن أخيه وميمونة خادم النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة في بيت المقدس والصحيح عن أخيه عثمان عنها وأبي هريرة وعبادة بن الصامت وغيرهم وعنه ثور بن يزيد وسعيد ابن عبد العزيز وصدقة بن يزيد وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان بن عثمان بن ومعاوية بن صالح.
قال أبو حاتم لا ادري سمع من عبادة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وأفاد انه روى عنه أيضا زيد بن واقد وحكى أبو زرعة الدمشقي عن مروان ابن محمد أنه قال عثمان بن أبي سودة وأخوه زياد من أهل بيت المقدس ثقتان ثبتان وحكى أبو داود في كتاب الاخوة عن محمود عن أبي مسهر قال زياد أخو عثمان وقد أدرك عثمان عبادة وهو انس بن زياد.
681 - د س (أبي داود والنسائي) زياد بن صبيح (1) الحنفي المكي ويقال البصري.
روى عن ابن عباس وابن عمر والنعمان بن بشير.
وعنه الاعمش ومنصور ومغيرة وسعيد بن زياد الشيباني.
قال إسحاق بن راهويه زياد بن صبيح رجل صالح ثقة وليس هو بأخي عبدالله بن صبيح وقال النسائي ثقة وقال ابن حبان في الثقات زياد بن صبيح ويقال ابن صباح وهو الذي روى عنه يزيد بن أبي زياد.
رويا له حديث ابن عمر في النهي عن وضع اليد على الخاصره في الصلاة.
قلت: وقال العجلي زياد بن صبيح مدني تابعي ثقة وقال الدارقطني يعتبر به وقال الحاكم أبو أحمد في الكنى أبو مريم زياد بن صبيح وقال
ابن عبد البر في الاستيعاب لا يختلفون أنه بالضم يعني بضم الصاد وقال ابن أبي حاتم بالفتح.
682 - ق (ابن ماجة) زياد بن صيفي (2) بن صهيب بن سنان.
ويقال يزيد بن صيفي.
__________
(1) في المغني (صبيح) بمضمومة وفتح موحدة وسكون ياء اه.
(2) (صيفي) بفتح مهملة وسكون ياء وكسر فاء وشدة ياء (وصهيب) بضم مهملة وفتح هاء فساكنة فموحدة (وسنان) بكسر مهملة وخفة نون أولى اه شريف الدين.
(*)

(3/322)


روى عن جده صهيب وأبيه صيفي.
وعنه ابنه عبدالحميد بن زكرياء ذكر ابن حبان في الثقات.
له عند بن ماجة حديث في التشديد في الدين.
قلت: وذكره البخاري في تاريخه وابن أبي حاتم ولم يذكرا فيه جرحا.
683 - زياد بن ضمرة في ابن سعد.
684 - زياد بن ضميرة في ابن سعد.
685 - خ م ت ق (البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة) زياد بن عبدالله بن الطفيل (1) البكائي العامري أبو محمد.
ويقال أبو يزيد الكوفي.
روى عن عبدالملك بن عمير وحميد الطويل وعاصم الاحول والاعمش ومنصور وحصين ومحمد بن إسحاق ويزيد بن أبي زياد وحجاج بن ارطأة وجماعة.
وعنه أحمد بن حنبل وأحمد بن عبدة الضبي وأبو غسان النهدي وإسماعيل ابن توبة وسهل بن عثمان ويوسف بن حماد وعمرو بن زرارة وعبد الملك بن هشام السدوسي النحوي صاحب السيرة وعبد الله بن سعيد بن ابان الاموي وهو من اقرانه وغيرهم.
قال وكيع وهو اشرف من أن يكذب وقال أحمد ليس به بأس حديثه حديث أهل الصدق وقال أيضا كان ابن ادريس حسن الرأي فيه وقال مرة كان صدوقا وقال الدوري عن ابن
معين ليس بشئ وكان عندي في المغازي لا بأس به.
وقال أبو داود عن ابن معين زياد البكائي في ابن إسحاق ثقة كأنه يضعفه في غيره وقال عثمان الدارمي عن ابن معين لا بأس به في المغازى وأما في غيره فلا وسألته عن من اكتب المغازي ممن يروي عن يونس بن بكير أو غيره قال اكتب عن اصحاب البكائي وقال محمد
__________
(1) (طفيل) في المغنى بمضمومة وفتح فاء مصغرا وفي لب اللباب (البكائي) نسبة إلى البكاء بطن من بني عامر بن صعصعة وفي الخلاصة (البكاء) بفتح الموحدة والكاف الثقيلة اه شريف الدين.
(*)

(3/323)


ابن عثمان بن أبي شيبة عن ابن معين كان ضعيفا وقال عبدالله بن علي بن المديني سألت أبي عنه فضعفه وقال في موضع آخر كتبت عنه شيئا كثيرا وتركته وقال أبو زرعة صدوق وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بالقوي.
وقال ابن سعد (1) مات سنة ثلاث وثمانين ومائة وكان ضعيفا وقد حدثوا عنه وقال يحيى بن آدم عن ابن ادريس ما احد اثبت في ابن إسحاق منه لانه املى عليه املاء مرتين وقال صالح بن محمد ليس كتاب المغازي عند احد اصح منه عند زياد وزياد في نفسه ضعيف ولكن هو من اثبت الناس في هذا الكتاب وذلك أنه باع داره وخرج يدور مع ابن إسحاق حتى سمع منه الكتاب وقال ابن عدي ولزياد أحاديث صالحة وقد روى عنه الثقات من الناس وما أرى برواياته بأسا روى له البخاري حديثا واحدا مقرونا بغيره حديث أنس غاب عمي أنس بن النضر عن بدر.
قلت: وقال الآجري عن أبي داود كان صدوقا.
وقال ابن حبان كان فاحش الخطأ كثير الوهم لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا انفرد وكان ابن معين سئ الرأي فيه مات سنة ثلاث وثمانين.
قلت: وكذا أرخه البخاري
وغيره وأرخه ابن قانع سنة اثنتين وثمانين ووقع في جامع الترمذي في النكاح عن البخاري عن محمد بن عقبة عن وكيع قال زياد مع شرفه يكذب في الحديث والذي في تاريخ البخاري عن ابن عقبة عن وكيع زياد اشرف من أن يكذب في الحديث وكذا ساقه الحاكم أبو أحمد في الكنى باسناده إلى وكيع وهو الصواب ولعله سقط من رواية الترمذي لا وكان فيه مع شرفه لا يكذب في الحديث فتتفق مع الروايات والله أعلم.
__________
(1) وزاد في تهذيب الكمال هو من بني عامر بن صعصعة سمع الفرائض من محمد ابن سالم وسمع المغازي من محمد بن إسحاق وقدم بغداد فحدثهم بها وبالفرائض ثم رجع إلى الكوفة فمات بها الخ اه شريف الدين.
(*)

(3/324)


686 - ق (ابن ماجة) زياد بن عبدالله بن علاثة (1) العقيلي أبو سهل الحراني.
كان خليفة أخيه محمد على القضاء.
روى عن أبيه وعبد الكريم الجزري.
وموسى ابن محمد بن ابراهيم بن الحارث التيمى وغيرهم.
وعنه أخوه محمد وأبو النضر وأبو كامل مظفر بن مدرك وأبو سلمة الخزاعى.
قال ابن معين ثقة.
له في ابن ماجة حديث واحد في الدعاء على الجراد (2).
قلت: وقفت له في مسند أحمد على حديث خلط في اسناده رواه عن العلاء بن رافع عن الفرزدق بن حنان عن عبدالله بن عمرو وقد أخرج النسائي بعضه من طريق أخيه محمد بن عبدالله بن علاثة فقال عن العلاء بن عبدالله بن رافع وهو الصواب وقال أيضا عن حنان بن خارجة بدل الفرزدق بن حنان وهو الصواب وقد أخرج أبو داود بعضه من طريق محمد بن مسلم بن أبي الوضاح عن حنان بن خارجة عن عبدالله بن عمرو 687 - ت (الترمذي) زياد بن عبدالله النميري (3) البصري.
روى عن أنس.
وعنه صدقة بن يسار المكي وهو من اقرانه وعبد الرحمن مولى قيس
__________
(1) في التقريب (علاثة) بضم المهملة وبالمثلثة وزاد في المغنى وخفه لام (والعقيلي) بضم المهملة مصغرا (والحراني) بمفتوحة وشدة راء وبنون منسوب إلى حران اه.
(2) روى المزي بسنده إلى عبدالله بن علاثة عن موسى بن محمد بن ابراهيم التيمى عن أبيه عن جابر وأنس قالا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو على الجراد يقول اللهم اقتل كباره واهلك صغاره وافسد بيضه واقطع دابره وخذ بأفواهه عن معائشنا وارزاقنا إنك سميع الدعاء.
فقال رجل يارسول الله تدعو على جند من اجناد الله يقطع دابره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الجراد نثرة حوت في البحر قال زياد فحدثني من رأى الحوت ينثره اه.
(3) في لب اللباب (النميري) مصغرا نسبة إلى نمير بن عاصم بن صعصعة اه أبو الحسن.
(*)

(3/325)


وسهيل بن أبي صالح وجابر الجعفي وعمارة بن زاذان وأبو سعيد المؤدب وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ضعيف وقال في موضع آخر ليس به بأس قيل له هو زياد أبو عمار قال لا حديث أبي عمار ليس بشئ وقال ابن أبي مريم عن يحيى في حديثه ضعف وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال الآجري سألت ابا داود عنه فضعفه وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ وكان من العباد وقال ابن عدي عندي إذا روى عنه ثقة فلا بأس بحديثه (1).
قلت: وذكره ابن حبان في الضعفاء ايضا وقال منكر الحديث يروي عن انس اشياء لاتشبه حديث الثقات تركه ابن معين.
688 - ق (ابن ماجة) زياد بن عبدالله الانصاري.
عن عاصم بن محمد عن أبيه عن جده في النهي عن الكرع قاله بقية عن مسلم بن عبدالله عنه.
قلت: هو غير الذي قبله قطعا وقد ذكر الخطيب في كتابه ممن يسمى زياد بن عبد
الله أربعة منهم (انصاري) ذكر أنه يروي عن الشعبي (وبلوى) ذكر أنه رأى ابن سندر (وقرشى) روى عن هند بنت المهلب (والرابع) زياد بن عبدالله بن حدير الاسدي روى عن اوس وعنه داود بن أبي هند والاقرب ان صاحب الترجمة هو الاول والله أعلم.
وقرأت بخط الذهبي اظنه البكائي وفيما قاله نظر.
689 - د (أبي داود).
زياد بن عبدالرحمن القيسي أبو الخصيب البصري.
روى عن ابن عمر.
وعنه عقيل بن طلحة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عند أبي داود حديث واحد في النهي عن الجلوس في مجلس غيره.
قلت: ولم يسمه في روايته وفي الاضاحي من صحيح البخاري قال ابن عمر هي سنة ومعروف.
ورويناه من طريق وكيع عن حماد بن سلمة عن عقيل بن طلحة عن زياد بن عبدالرحمن عنه.
__________
(1) وذكر له احاديث وقال البلاء فيها من الرواة عنه لا منه.
روى له الترمذي حديثا واحدا من بنى لله مسجدا الحديث اه تهذيب الكمال.
(*)

(3/326)


690 - تم (الترمذي في الشمائل).
زياد بن عبيد الله بن زياد الزيادي البصري والد محمد.
روى عن الحسن والبن سيرين وحميد الطويل.
وعنه حكيم بن معاوية الزيادي وعبيد الله بن يوسف بالجبيري وداود بن المحبر.
ذكره ابن حبان في الثقات.
691 - بخ (البخاري في الادب المفرد).
زياد بن عبيد بن نمران (1) الحميري ثم الرعيني المصري.
روى عن رويفع بن ثابت وعقبة بن عامر.
وعنه حيوة بن شريح.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له في الادب حديث واحد في ادب السلام.
692 - س ق (النسائي وابن ماجة).
زياد بن عمرو بن هند الجملي (2) الكوفي.
روى عن عمران بن حذيفة.
وعنه منصور بن المعتمر.
ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي وابن ماجة حديثا واحدا يأتي في ترجمة شيخه.
693 - ع (الستة).
زياد بن علاقة (3) بن مالك الثعلبي أبو مالك الكوفي ابن أخي قطبة.
روى عن عمه وأسامة بن شريك وجرير بن عبدالله وجابر بن سمرة والمغيرة بن شعبة.
__________
(1) في المغنى (نمران) بكسر نون وسكون ميم (والحميري) بكسر حاء وسكون ميم وفتح ياء منسوب إلى حمير بن سبأ بن يشحب بن يعرب (والرعيني) بضم راء وفتح مهملة وسكون ياء وبنون وفي لب اللباب مصغرا نسبة إلى ذي رعين من اقيال اليمن وزاد في الخلاصة (القيضي) بفتح القاف ثم تحتانية ثم معجمة اه.
(2) في المغنى (الجملي) بجيم وميم مفتوحتين نسبة إلى جمل بن كنانة اه أبو الحسن.
(3) في التقريب علاقة بكسر المهملة وبالقاف وزاد في المغنى وخفة لام (والثعلبي) بالمثلثة والمهملة وزاد في المغنى بسكون عين مهملة نسبة إلى ثعلبة بن ثور اه.
(*)

(3/327)


وعمارة بن رويبة وعمرو بن ميمون وأرسل عن سعد بن أبي وقاص وغيرهم.
وعنه السفيانان والاعمش وسماك بن حرب وزائدة ومسعر وزهير بن معاوية وإسرائيل وزيد بن أبي أنيسة وشعبة وشيبان والمسعودي وأبو الاحوص وشريك وأبو حمزة وأبو عوانة وجماعة.
قال ابن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق الحديث وذكره ابن حبان في الثقات وقال ليث ابن أبي سليم ثنا زياد رجل قد أدرك ابن مسعود.
قلت: لا يلتئم ان يكون هو مع جزمه بأن روايته عن سعد مرسلة لانه عاش بعد ابن مسعود طويلا بل عاش بعد المغيرة مدة وقال العجلي كان ثقة وهو في عداد الشيوخ وقال يعقوب بن سفيان كوفي ثقة وقال الصريفيني توفي سنة خمس وثلاثين ومائة وقد قارب المائة وقال الازدي سئ المذهب كان منحرفا عن
أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ورأيت في تاريخ الطبري نقلا عن هشام بن الكلبي ان زيادا أدرك الجاهلية وهذا عندي غلط والله أعلم.
694 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي).
زياد بن فياض (1) الخزاعي أبو الحسن الكوفي.
روى عن أبي عياض عمرو بن الاسود وخيثمة بن عبدالرحمن وتميم بن سلمة والهزهاز ابن ميزن وعده.
وعنه الاعمش وشريك وشعبة ومسعر والثوري وغيرهم.
قال ابن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ثقة وهو أحب إلي من زياد بن علاقة وقال أبو زرعة شيخ وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وعشرين ومائة.
قلت: وقال يعقوب بن سفيان كوفي ثقة ثقة وقال ابن خلفون وثقة ابن نمير وعلي بن المديني وغيرهما.
695 - س (النسائي).
زياد بن فيروز أبو العالية البراء في الكنى.
696 - س (النسائي).
زياد بن قيس القرشي مولاهم المدني.
__________
(1) في المغنى (فياض) بمفتوحة وشدة مثناة تحتية واعجام ضاد (والخزاعي) بمضمومة وخفة زاي نسبة إلى خزاعة اه أبو الحسن.
(*)

(3/328)


روى عن أبي هريرة.
وعنه عاصم به بهدلة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له (س) حديثا واحدا يقاتل الناس حتى يقولوا لا اله إلا الله.
697 - ت س (الترمذي والنسائي).
زياد بن كسيب (1) العدوي البصري.
روى عن أبي بكرة وعنه سعد بن اوس ومستلم بن سعيد ذكره ابن حبان في الثقات له عندهما حديث واحد تقدم في حميد بن مهران.
698 - م د ت س (مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي).
زياد بن كليب التميمي الحنظلي أبو معشر الكوفي.
روى عن إبراهيم النخعي والشعبي وسعيد بن جبير وفضيل بن عمرو الفقيمى.
وعنه قتادة وخالد الحذاء وسعيد بن أبي عروبة ومنصور ومغيرة وهشام بن حسان ويونس ابن عبيد وشعبة وغيرهم من اقرانه ومن دونه.
قال العجلي كان ثقة في الحديث قديم الموت وقال أبو حاتم صالح من قدماء اصحاب ابراهيم ليس بالمتين في حفظه وهو أحب إلي من حماد بن أبي سليمان وقال النسائي ثقة.
قال ابن أبي عاصم مات سنة عشرين ومائة وقال ابن حبان مات سنة تسع عشرة ومائة وكان من الحفاظ المتقنين وقال ابن سعد توفي في ولاية يوسف بن عمر على العراق وكان قليل الحديث وهذا يرجح أنه مات سنة عشرين.
قلت: وقال ابن المديني وأبو جعفر السبتي ثقة نقله ابن خلفون.
699 - ق (ابن ماجة).
زياد بن لبيد (2) بن ثعلبة بن سنان بن عامر بن عدي بن أمية الانصاري.
__________
(1) في المغنى زياد بن كسيب بمضمومة وفتح مهملة وسكون مثناة وبموحدة (والعدوي) بعين ودال مهملتين مفتوحتين منسوب إلى عدي بن كعب بطن من قريش اه.
(2) اظنه على قياس لبيد بن حيان ذكره في المغنى بفتح لام وكسر موحدة سنان بكسر مهملة وخفة نون اولى وفي المغنى (الخزرجي) بمفتوحة وسكون زاي وفتح راء وبجيم نسبة إلى خزرج اوس و الانصار كلها من اولادهما اه.
(*)

(3/329)


الخزرجي أبو عبد الله.
خرج إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة فأقام معه حتى هاجر فكان يقال له مهاجري انصاري وشهد العقبة وبدرا والمشاهد ومات النبي صلى الله عليه وسلم وهو عامله على حضرموت وكان له بلاء حسن في قتال اهل الردة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعنه سالم بن أبي الجعد.
قال خليفة
مات في أول خلافة معاوية.
قلت: وقال الطبراني سكن الكوفة وقال مسلم وابن حبان سكن الشام.
زاد بن حبان وكان من فقهاء الصحابة وقال ابن قانع توفي سنة احدى وأربعين وقال في موضع آخر روى عنه جبير بن نفير وقال البخاري ولا أرى سالما سمع منه.
700 - بخ د (البخاري في الادب المفرد وأبي داود).
زياد بن مخراق (1) المزني.
مولاهم أبو الحارث البصري.
قدم الشام وشهد خطبة عمر بن عبد العزيز.
روى عن ابن عمر ولم يذكر سماعا وأبي موسى الاشعري والصحيح عن أبي كنانة عنه ومعاوية بن قرة وطيسلة بن مياس وأبي نعامة قيس بن عباية الحنفي وغيرهم.
وعنه شعبة وعوف ومالك وحماد بن سلمة وابن علية وابن عيينة وغيرهم.
قال ابن علية قال لي شعبة اكتب عن زياد بن مخراق فانه رجل موسر لا يكذب في الحديث قال الاثرم سألت أحمد عنه فقال ما أدري قال وقلت له روى حديث سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يكون بعدي قوم يعتدون في الدعاء.
فقال نعم لم يقم إسناده وقال النسائي ثقة وكذا قال عثمان الدارمي عن ابن معين وقال ابن خراش بصري صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
701 - ق (ابن ماجة).
زياد بن أبي مريم الجزري.
عن عبدالله بن معقل بن مقرن عن ابن مسعود بحديث الندم توبة.
وعنه عبد الكريم
__________
(1) وفي المغنى (مخراق) بمكسورة وسكون معجمة وبراء وقاف اه أبو الحسن.
(*)

(3/330)


الجزري.
قال العجلي تابعي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات رواه عن عبد الكريم السفيانان هكذا وكذا قال عبدالله بن جعفر عن عبيد الله بن عمرو عن عبد الكريم ورواه خصيف عن زياد بن أبي مريم أيضا ورواه معمر بن سليمان وشريك والنصر ابن
عزيز عن عبد الكريم عن زياد بن الجراح عن عبدالله بن معقل في المشهور عنه وهكذا قال لوين وغيره عن عبيد الله بن عمرو عن عبد الكريم ورواه زهير بن معاوية عن عبد الكريم عن زياد وليس بابن أبي مريم عن عبدالله بن معقل ورواه عن أبي الجعد عن الثوري وشريك عن عبد الكريم عن زياد بن أبي مريم وكأنه حمل حديث شريك على حديث سفيان.
وقال عبدالرحمن بن عون بن حبيب الحراني كان زياد بن الجراح رجلا من أهل الحجاز من موالي عثمان وكان زياد بن أبي مريم رجلا من أهل الكوفة قدم حران فنزلها وكان يتوكل لزياد بن الجراح وقال ابن أبي حاتم عن أبيه زياد بن أبي مريم روى عن أبي موسى الاشعري وعنه عاصم الاحول وميمون بن مهران وقال في موضع آخر زياد ابن الجراح روى عن عبدالله بن معقل وعمرو بن ميمون وعنه جعفر بن برقان وعبد الكريم الجزري.
وقال أبو حاتم سمعت مصعب بن سعيد الحراني يقول قال لي عبيد الله بن عمرو قال سفيان عن عبد الكريم عن زياد بن أبي مريم في الندم توبة.
قلت له: إنما هو ابن الجراح قال عبيد الله وقد رأيت انا زياد بن الجراح وزياد بن أبي مريم.
قلت: وقال الدارقطني زياد بن أبي مريم ثقة وأما البخاري فجعل اسم أبي مريم الجراح وأختار أنهما رجل واحد وتبعه على ذلك بن حبان في الثقات والاظهر أنهما اثنان ويحرر من كلام أهل حران ان راوي حديث الندم توبة هو زياد بن الجراح بخلاف ما جاء في رواية السفيانين والله أعلم.
702 - مد (أبي داود في المراسيل).
زياد بن أبي مسلم ويقال ابن مسلم أبو عمر الفراء ويقال الصفار (1) البصري.
__________
(1) في المغنى (صفار) بمهملة وشدة فاء وبراء اه شريف الدين.
(*)

(3/331)


روى عن صالح أبي الخليل وخلاس بن عمرو وأبي العالية والحسن.
وعنه ابن المبارك ووكيع وأبو نعيم ومسلم بن ابراهيم بن ابراهيم وأبو عمر الحوضي.
قال ابن المديني قلت ليحيى ابن سعيد ان ابن مهدي ثبت الشيخين من أهل البصرة قال من هما قلت زياد أبو عمر فحرك يحيى رأسه وقال كان يروي حديثين أو ثلاثة ثم جاء بعده اشياء وكان شيخا مغفلا لا بأس به وأما الحديث فلا وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه حدثنا وكيع ثنا شيخ كان يثبت زياد بن أبي مسلم يوثق.
وقال صالح بن أحمد عن أبيه زياد بن أبي مسلم ويقولون زياد بن مسلم هو أبو عمر الفراء ثقة رجل صالح وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وكذا قال الآجري عن أبي داود وقال عبدالله بن شعيب عن ابن معين يضعف وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وليس بقوي في الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
وقال كان من عباد أهل البصرة.
قلت: وقال البخاري في تاريخه قال أبو الوليد ثنا زياد أبو عمر وكان من اعبد من ها هنا.
703 - زياد بن مطر.
في عبدالله بن مطر.
704 - ت (الترمذي).
زياد بن المنذر الهمداني ويقال النهدي (1) ويقال الثقفي أبو الجارود الاعمى الكوفي.
روى عن عطية العوفي وأبي الجحاف داود بن أبي عوف وأبي الزبير والاصبغ ابن نباتة وأبي بردة بن أبي موسى وأبي جعفر الباقر وعبد الله بن الحسن بن الحسن والحسن البصري ونافع بن الحارث وهو نفيع أبو داود الاعمى وغيرهم.
وعنه مروان بن معاوية الفزاري ويونس بن بكير وعلى بن هاشم بن البريد وعمار بن محمد ابن أخت سفيان ومحمد
__________
(1) في المغنى (النهدي) بمفتوحة وهاء ساكنة ودال مهملة نسبة إلى نهد بن زيد (وأبو الجارود) بجيم وضم راء وبواو واهمال دال اه أبو الحسن.
(*)

(3/332)


ابن بكر البرساني ومحمد بن سنان العوفي وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه متروك الحديث وضعفه جدا وقال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين كذاب عدو الله ليس يسوي فلسا وقال الدوري عن يحيى كذاب وقال الآجري عن أبي داود كذاب سمعت يحيى يقوله وقال البخاري يتكلمون فيه وقال النسائي متروك وقال في موضع آخر ليس بثقة.
وقال أبو حاتم ضعيف وقال يزيد بن زريع لابي عوانه لا تحدث عن أبي الجارود فإنه أخذ كتابه فاحرقه وقال أبو حاتم بن حبان كان رافضيا يضع الحديث في مثالب اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم ويروي في فضائل اهل البيت رضي الله عنهم اشياء مالها وصول لا يحل كتب حديثه وقال ابن عدي عامة أحاديثه غير محفوظة وعامة ما يرويه في فضائل اهل البيت وهو من المعدودين من اهل الكوفة الغالين وأحاديثه عن من يروي عنه فيها نظر.
وقال النوبختي (1) في مقالات الشيعة (والجارودية) منهم أصحاب أبي الجارود زياد ابن المنذر.
روى له الترمذي حديثا واحدا في إطعام الجائع.
قلت: قال يحيى بن يحيى النيسابوري يضع الحديث حكاه الحاكم في التاريخ وقال ابن عبد البر اتفقوا على انه ضعيف الحديث منكره ونسبه بعضهم إلى الكذب.
قلت: وفي الثقات لابن حبان زياد بن المنذر روى عن نافع بن الحارث وعنه يونس بن بكير فهو هو غفل عنه ابن حبان وذكره البخاري في فصل من مات من الخمسين ومائة إلى الستين.
__________
(1) وقال الحسن بن موسى النوبختي في كتاب مقالات الشيعة في ذكر فرق الزيدية العشرة قال الجارودية منهم وهم أصحاب أبي الجارود زياد بن المنذر ان علي بن أبي طالب أفضل الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولاهم بالامر من جميع الناس وتبرؤوا من أبي بكر وعمر (رضي الله عنهما) وزعموا ان الامامة مقصورة في ولد فاطمة (رضي الله عنها) وانها لمن
خرج منهم يدعوا إلى كتاب الله وسنة نبيه وعلينا نصرته ومعونته لقول النبي صلى الله عليه وسلم من سمع داعيا لاهل البيت ولم يجبه أكبه الله على وجه في النار.
وبعضهم يرى الرجعة ويحل المتعة اه تهذيب الكمال.
(*)

(3/333)


705 - ت ق (الترمذي وابن ماجة).
زياد بن ميناء (1).
روى عن أبي هريرة وأبي سعد بن أبي فضالة الانصاري.
وعنه جعفر بن عبدالله ابن الحكم والحارث بن فضيل.
قال ابن المديني مجهول لا أعرفه وإسناده صالح يقبله القلب ورب اسناد ينكره القلب وذكره ابن حبان في الثقات.
706 - زياد بن ميسرة.
في ابن زياد.
707 - خت (البخاري في التعاليق).
زياد بن نافع التجيبي ثم الاوابي (2) مولاهم المصري.
روى عن أبي موسى عن جابر في صلاة الخوف وعن كعب رجل له صحبة.
وعنه بكر بن سوادة.
قال أبو سعيد بن يونس وأم جدي يونس بن عبدالاعلى فليحة بنت ابان ابن زياد هذا وذكره ابن حبان في الثقات.
708 - زياد بن نصير (3) من أهل وادي القرى.
روى عن سليم بن مطير.
روى عنه عبدالرحمن بن شيبة ويعقوب بن حميد ابن كاسب وبكر بن عبد الوهاب وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال أدركته قلت ما حاله قال شيخ وقال البخاري في قصة ثمود من أحاديث الانبياء ويروي عن سبرة ابن معبد وأبي الشموس ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالقاء الطعام يعني الذي طبخ بمياه ثمود وقد
__________
(1) في المغني (ميناء) بمكسورة وسكون تحتية وبنون ومد يقصر اه.
(2) في لب اللباب (الاوابي) بتشديد الواو نسبة إلى بني الاواب بطن من تجيب
اه أبو الحسن.
(3) زياد بن نفير - في نسخة.
(*)

(3/334)


وصله الطبراني وابن مندة في المعرفة من طريق زياد بن نصير هذا عن سليم بن مطير عن أبيه عن أبي الشموس ووصله البخاري في التاريخ عن عبدالرحمن بن شيبة عن زياد.
709 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) زياد بن نعيم الحضرمي.
هو زياد بن ربيعة بن نعيم تقدم.
710 - ع (الستة) زياد بن يحيى بن زياد بن حسان الحساني أبو الخطاب النكري (1).
روى عن معتمر بن سليمان وحاتم بن وردان وبشر بن المفضل وأبي داود والطيالسي وعبد الوهاب الثقفي ومحمد بن سواد وأبي بحر البكراوي ومالك بن سعير بن الخمس ونوح ابن قيس وأزهر بن سعد السمان وأبي عتاب الدلال وعبد ربه بن بارق وعبد الله ابن ميمون القداح ومحمد بن أبي عدي وابن عيينة وغيرهم.
وعنه الجماعة وأبو حاتم وابن خزيمة وابراهيم بن أبي طالب وحسين بن محمد القباني وابن جرير وابن المسيب الارغياني وابن أبي الدنيا وابن أبي داود وأبو عروبة وابن صاعد وغيرهم.
قال أبو حاتم والنسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة أربع وخمسين ومائتين.
قلت.
711 - د سى (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة) زياد بن يونس بن سعيد بن سلامة الحضرمي أبو سلامة الاسكندراني (2).
روى عن سليمان بن بلال ومالك والليث ومحمد بن جعفر بن أبي كثير ونافع بن عمر ونافع بن أبي نعيم القاري وقرأ عليه القرآن وعبد الرحمن بن أبي الموال وسعيد بن زياد
__________
(1) في التقريب بضم النون وفي المغني (النكري) بمضمومة وسكون كاف وبراء نسبة إلى نكرة بن أكبر اه شريف الدين.
(2) في لب اللباب (الاسكندراني) بالكسر وسكون السين والنون وفتح الكاف
والدال المهملة والراء نسبة إلى الاسكندرية بلد على طرف بحر المغرب من آخر حد ديار مصر اه أبو الحسن.
(*)

(3/335)


المكتب وغيرهم.
وعنه محمد بن داود بن أبي ناجية ومحمد بن سلمة المرادي وأحمد ابن أخي ابن وهب ويونس بن عبدالاعلى وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال ابن يونس توفي بمصر سنة إحدى عشرة ومائتين وكان طلابا للعلم وكان يسمى سوسة العلم أحد الاثبات الثقات.
712 - س (النسائي) زياد الاعجم.
هو ابن سليم تقدم.
713 - خ د س (البخاري وأبي داود والنسائي) زياد الاعلم هو ابن حسان تقدم (1).
714 - مد (مراسيل أبي داود) زياد السهمي.
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يسترضع الحمقاء الحديث.
وعنه هشام بن اسماعيل المكي وروى عمرو بن دينار عن زياد مولى عمرو بن العاص عن عمرو حديث تقتل عمار الفئة الباغية.
فيحتمل أن يكون هذا.
قلت: هذا في الثقات لابن حبان.
715 - ت (الترمذي) زياد الطائي.
عن أبي هريرة قلنا يارسول الله ما لنا إذا كنا عندك رقت قلوبنا الحديث.
وعنه ضمرة بن حبيب الزيات.
رواه الترمذي وقال ليس اسناده بذاك القوي وليس هو عندي بمتصل.
قلت: حديثه المذكور يشتمل على عدة أحاديث وقال الذهبي في الميزان لا يعرف.
__________
(1) (زياد) (البكائي) هو ابن عبدالله (زياد) الجصاص هو ابن أبي زياد (زياد)
سمين كوش في ابن سليم اه هامش الاصل.
(*)

(3/336)


716 - س (النسائي) زياد العصفري (1) والد سفيان ويقال دينار ويقال عبدالملك.
مذكور في ترجمة ابنه سفيان.
قلت: ذكر ابن القطان انه مجهول وقال الذهبي في الميزان لا يدري من هو.
717 - زياد النميري هو ابن عبدالله.
718 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) زياد أبوالابرد (2) المدني مولى بني خطمة.
روى عن أسيد بن ظهير.
وعنه عبدالحميد بن جعفر.
روى له الترمذي وابن ماجة حديثا واحدا صلاة في مسجد قباء كعمرة.
قلت: تبع المصنف في ذلك كلام الترمذي وهو وهم وكأنه اشتبه عليه بأبي الادبر الحارثي فان اسمه زياد كما قال ابن معين وابو أحمد الحاكم وأبو بشر الدولابي وغيرهم والمعروف ان أبا الابرد لا يعرف اسمه وقد ذكره فيمن لا يعرف اسمه أبو أحمد الحاكم في الكنى وابن أبي حاتم وابن حبان وأما الحاكم أبو عبد الله فقال في المستدرك اسمه موسى بن سليم.
719 - د (أبي داود) زياد جد الربيع بن أنس.
روى عن أبي موسى الاشعري وعنه الربيع بن أنس.
قال ابن حبان في الثقات زيد جد الربيع بن أنس وقد قيل زياد.
روى له أبو داود حديث أبي جعفر الرازي عن.
__________
(1) (العصفري) في لب اللباب بضم العين المهملة والفاء بينهما مهملة نسبة إلى العصفر المعروف اه.
(2) في المغني (أبوالابرد) بمفتوحة فساكنة فراء فدال مهملة اه أبو الحسن.
(*)

(3/337)


الربيع بن أنس.
روى له أبو داود عن جديه قالا سمعنا أبا موسى الاشعري يقول لا تقبل صلاة رجل في جسده شئ من الخلوق.
قال أبو داود جداه زيد وزياد.
قلت: ووقعا مسميين في المعجم الكبير قال البخاري في تاريخه فيه نظر وقال ابن القطان زيد وزياد غير معروفين ولم يذكرا بغير ما في هذا الاسناد وتبعه الذهبي بمعناه.
720 - د س (أبي داود والنسائي) زياد أبويحيى المكي.
ويقال الكوفي الاعرج مولى قيس بن مخرمة.
ويقال مولى الانصاري روى عن الحسن والحسين وابن عباس ومروان بن الحكم.
وعنه حصين بن عبدالرحمن وعطاء بن السائب.
قال أحمد أبويحيى صاحب حصين اسمه زياد وكذا قال ابن معين قال وهو مكي ليس به بأس ثقة وقال أبو داود وأبو يحيى اسمه زياد كوفي ثقة وقال البخاري في التاريخ قال عبدان عن أبي حمزة عن عطاء عن أبي يحيى زياد الانصاري عن ابن عباس اختصم رجلان.
وقال ابن أبي حاتم قيل لابي ان أبا زرعة قال أبويحيى زياد مولى ابن عفراء ثقة فقال يروى عنه وقال ابن حبان في الثقات زياد أبويحيى الانصاري من أهل مكة وخرج له أبو داود والنسائي الحديث الذي ذكره البخاري جاء رجلان إلى النبي صلى الله عليه وسلم أحدهما يطلب صاحبه بحق فسأل الطالب البينة فلم يكن له بينة فحلف الآخر بالله الذي لا إله إلا هو ماله عليه حق قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبر انه كاذب فقال أعطه حقه وأما أنت فكفرت عنك يمينك بقولك لا إله إلا الله.
721 - زياد مولى ابن عباس.
هو ابن أبي زياد تقدم (1).
__________
(1) زياد مولى قيس في زيد.
(زياد) رجل أدرك ابن مسعود وعنه كعب بن أبي سليم في زياد بن علاقة.
(زياد) عن عبدالله بن عمرو وعنه طاووس في زياد بن سليم اه هامش الاصل.
(*)

(3/338)


722 - مد (مراسيل أبي داود) زياد غير منسوب.
عن أبي المنذر ان النبي صلى الله عليه وسلم حثا في قبر ثلاثا.
وعنه هشام بن سعد.
723 - د س (أبي داود والنسائي) زياد بن محمد الانصاري.
روى عن محمد بن كعب القرظي وعبد الله بن أنس بن مالك.
وعنه الليث وابن لهيعة قال البخاري والنسائي وأبو حاتم منكر الحديث وقال ابن عدي أظنه مدنيا لا أعلم له إلا حديثين أو ثلاثة ومقدار ماله لا يتابع عليه.
روى له أبو داود والنسائي حديثا واحدا في الرقية من حصاة البول.
قلت: وقال ابن حبان منكر الحديث جدا يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك وقال الحاكم في المستدرك هو شيخ من أهل مصر قليل الحديث (1).
(من اسمه زيد) 724 - زيد بن أثيع (2) يأتي في زيد بن يثيع يبدل الهمزة ياء آخر الحروف.
725 - خ 4 (البخاري والاربعة) زيد بن أخزم (3) الطائي النبهاني أبو طالب البصري الحافظ.
روى عن أبي داود الطيالسي ويحيى القطان وابن مهدي وأبي قتيبة وأبي عامر العقدي
__________
(1) في التقريب (زيادة) بكسر أوله وهاء في آخره ابن محمد الانصاري من السادسة اه.
(2) في التقريب (أثيع) بالمثلثة مصغرا اه.
(3) الاخزم بمعجمتين و (النبهاني) في لب اللباب بفتح النون وسكون الموحدة نسبة إلى نبهان بطن من طي وزاد في المغني بنون بعد الف اه أبو الحسن.
(*)

(3/339)


ومعاذ بن هشام وبشر بن عمر الزهراني ومسلم بن ابراهيم وغيرهم.
وعنه الجماعة سوى مسلم وروى له النسائي أيضا بواسطة زكريا السجزي وأبو حاتم وابن خزيمة وابن بجير وابن أبي عاصم وأبو بكر البزار وعلي بن الجنيد الرازي والروياتي وابن صاعد وابن أبي داود والبغوي والحسين المحاملي وجماعة قال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال ابراهيم بن محمد الكندي ذبحه الزنج سنة سبع وخسين ومائتين.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال الدارقطني ثقة وقال صالح بن محمد صدوق في الرواية وقال مسلمة ثنا عنه ابن المحاملي وهو ثقة.
726 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) زيد بن ارطأة (1) الفزاري الدمشقي.
روى عن جبير بن نفير الحضرمي وعن أبي أمامة وأبي الدرداء مرسل بينهما جبير ابن نفير.
وعنه عبدالرحمن بن يزيد بن جابر والعلاء بن الحارث وليث بن أبي سليم وسعد بن ابراهيم وغيرهم (2).
وقال العجلي (3) شامي تابعي ثقة وقال دحيم والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال شعبة عن سعد بن ابراهيم عن أخ لعدي بن أرطأة وكان أكبر وأنسك وقال مرة كان أرضى عندي من عدي وأفضل.
قلت: (4) 727 - ع (الستة) زيد بن أرقم (5) بن زيد بن قيس بن النعمان بن مالك بن الاغر بن ثعلبة
__________
(1) أرطأة في المغني بمفتوحة وسكون راء واهمال طاء اه أبو الحسن.
(2) ذكره خليفة بن خياط في الطبقة الثانية من أهل الشامات وذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثالثة وذكره ابن سميع في الطبقة الرابعة اه تهذيب الكمال.
(3) هو أحمد بن عبدالله اه.
(4) بياض في الاصل اه.
(5) في المغني أرقم بفتح همزة وقاف وسكون راء وبترك صرف اه.
(*)

(3/340)


ابن كعب بن الخزرج الانصاري أبو عمرو ويقال أبو عامر ويقال أبو عمارة ويقال أبو أنيسة ويقال أبو حمزة ويقال أبو سعد ويقال أبو سعيد.
غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع عشرة غزوة ونزل الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن علي.
وعنه أنس بن مالك كتابة وأبو الطفيل والنضر بن أنس وأبو عثمان النهدي وأبو عمرو الشيباني وأبو المنهال عبدالرحمن بن مطعم وأبو إسحاق السبيعي ومحمد بن كعب القرظي وعبد خير الهمداني وطاووس وأبو حمزة طلحة بن يزيد وعبد الله بن الحارث البصري وعبد الرحمن بن أبي ليلى والقاسم بن عوف ويزيد بن حبان التيمي وغيرهم وهو الذي أنزل الله تصديقه في سورة المنافقين وشهد صفين مع علي وكان من خواصة.
قال خليفة مات بالكوفة أيام المختار سنة ست وستين وقال الهيثم بن عدي وغير واحد سنة ثمان وستين.
قلت: وأرخه ابن حبان سنة خمس وستين وقال ابن السكن أول مشاهده الخندق.
728 - ع (الستة) زيد بن أسلم العدوى أبو أسامة ويقال أبو عبد الله المدني الفقيه مولى عمر.
روى عن أبيه وابن عمر وأبي هريرة وعائشة وجابر وربيعة بن عباد الديلي وسلمة ابن الاكوع وپأنس وأبي صالح السمان وبسر بن سعيد والاعرج وعلي بن الحسين وعبد الرحمن ابن وعلة وعبد الرحمن بن أبي سعيد والقعقاع بن حكيم وعياض بن عبدالله بن سعد بن أبي سرح والاعرج وأم الدرداء وغيرهم.
وعنه أولاده الثلاثة أسامة وعبد الله وعبد الرحمن ومالك وابن عجلان وابن جريج وسليمان بن بلال وحفص بن ميسرة وداود بن قيس الفراء وأيوب السختياني وجرير بن حازم وعبيد الله بن عمر وابن إسحاق ومحمد بن جعفر بن أبي
كثير ومعمر وهشام بن سعد والسفيانان والدراوردي وجماعة.
قال الدوري عن ابن معين لم يسمع من جابر ولا من أبي هريرة وقال مالك عن ابن

(3/341)


عجلان (1) ماهبت أحدا قط هيبتي زيد بن أسلم وقال العطاف بن خالد حدث زيد ابن أسلم بحديث فقال له رجل يا أبا أسامة عن من هذا فقال يا ابن أخي ما كنا نجالس السفهاء.
وقال أحمد وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن سعد والنسائي وابن خراش ثقة وقال يعقوب ابن شيبة ثقة من أهل الفقه والعلم وكان عالما بتفسير القرآن قال خليفة وغير واحد مات سنة ست وثلاثين ومائة.
زاد بعضهم في العشر الاول من ذي الحجة وقيل غير ذلك.
قلت: وقال البخاري في تاريخه قال زكريا بن عدي ثنا هشيم عن محمد بن عبدالرحمن القرشي قال كان علي بن الحسين يجلس إلى زيد بن أسلم ويتخطى مجالس قومه فقال له نافع بن جبير بن مطعم تتخطى مجالس قومك إلى عند عمر بن الخطاب فقال علي إنما يجلس الرجل إلى من ينفعه في دينه.
وقال حماد بن زيد عن عبيد الله بن عمر لا أعلم به بأسا إلا أنه يفسر برأيه القرآن ويكثر منه وقال الساجي ثنا أحمد بن محمد المعيطى قال قال ابن عيينة كان زيد بن أسلم رجلا صالحا وكان في حفظه شئ وقال ابن سعد كان كثير الحديث توفي قبل خروج محمد ابن عبدالله بن الحسن وقال أبو زرعة لم يسمع من سعد ولا من أبي أمامة قال وزيد ابن أسلم عن عبدالله بن زياد أو زياد عن علي مرسل وقال أبو حاتم زيد عن أبي سعيد مرسل وذكره ابن حبان في الثقات وذكر ابن عبد البر في مقدمة التمهيد ما يدل على أنه كان يدلس وقال في موضع آخر لم يسمع من محمود بن لبيد.
__________
(1) قال مالك وكان زيد بن أسلم يقول لابن عجلان إذهب فتعلم كيف يسأل ثم تعال وقال الواقدي عن مالك كانت لزيد حلقة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال عبدالرحمن ابن زيد بن أسلم قال لي أبو حازم لقد رأينا في مجلس أبيك أربعين حبرا فقيها أدنى خصلة بنا
النواسى بما في أيدينا فما روى منا متماريان ولا متنازعان في حديث لا ينفعهما قط وقال مالك كان زيد بن أسلم يحدث من تلقاء نفسه فإذا سكت قام فلا يجترى عليه إنسان قال عبدالرحمن بن زيد كان أبي له جلساء فربما أرسلني إلى الرجل منهم قال فيقبل رأسي ويمسحه ويقول والله لابوك أحب إلي من ولدي وأهلي والله لو خيرني الله أن يذهب به أو بهم لاخترت أن يذهب بهم ويبقى لي زيد اه تهذيب الكمال.
(*)

(3/342)


729 - ع (الستة) زيد بن أبي أنيسة واسمه زيد الجزري أبو أسامة الرهاوى (1).
كوفي الاصل غنوي (2) مولاهم.
روى عن أبي إسحاق السبيعي وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن السائب وأبي الزبير وأبي الزناد والحكم بن عتيبة وسعيد بن أبي بردة وطلحة ابن مصرف وأبي زيد عبدالملك بن ميسرة الزراد وعدي بن ثابت وعمرو بن مرة والمنهال ابن عمرو ويحيى بن الحصين ويونس بن خباب والزهري وغيرهم.
وعنه مالك ومسعر ومعقل بن عبيد الله وأبو عبد الرحيم الحراني وعبيد الله بن عمرو الرقي وهو راويته وغيرهم.
وروى عنه مجالد بن سعيد وهو في عداد شيوخه.
قال ابن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال عمرو بن عبدالله الاودي ثنا وكيع وجعفر بن برقان عن زيد بن أبي أنيسة وكان ثقة وقال ابن سعد كان يسكن الرها ومات بها وكان ثقة كثير الحديث فقيها راوية للعلم وقال عبدالله بن عمرو أتيت الاعمش فحدثني عشرة أحاديث فاستزدته فأبى فقيل له انه صاحب زيد بن أبي أنيسة قال فحدثني بنحو خمسين حديثا قال ابن سعد سمعت رجلا من أهل حران يقول مات سنة تسع عشرة ومائة وقال محمد ابن عمر مات سنة خمس وعشرين ومائة وقال غيره سنة أربع وعشرين ومائة وذكر ابن زبرانه ولد سنة إحدي وتسعين.
قلت: وقال العجي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة (125) وهو ابن (36) سنة وكان فقيها ورعا وقال الآجري عن أبي
داود ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثقة وحكى العقيلي عن أحمد انه قال حديثه حسن مقارب وان فيها لبعض النكرة وهو على ذلك حسن الحديث وقال المروزي سألته عنه فحرك يده وقال صالح وليس هو بذاك وذكر ابن خلفون ان الذهلى وابن نمير والبرقي وثقوه.
__________
(1) في المغني (الرهاوي) بفتح راء وخفة هاء نسبة إلى رهاء بن منبه وقيل فيه بضم الراء اه.
(2) في الخلاصة بفتح المعجمة والنون اه شريف الدين.
(*)

(3/343)


730 - ق (ابن ماجة) زيد بن أيمن.
روى عن عباده بن نسى.
وعنه سعيد بن أبي هلال.
وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له ابن ماجة حديثا واحدا في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم (1).
قلت: رجاله ثقات لكن قال البخاري زيد بن أيمن عن عبادة بن نسى مرسل.
731 - ع (الستة) زيد بن ثابت بن الضحاك بن زيد بن لوذان (2) بن عمرو بن عبد عوف ابن غنم بن مالك بن النجار الانصاري أبو سعيد ويقال أبو خارجة المدني.
قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وهو ابن إحدى عشرة سنة وكان يكتب له الوحي.
روى عنه وعن أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم.
وعنه ابناه خارجة وسلمان ومولاه ثابت ابن عبيد وأم سعد قيل انها ابنته وأبو هريرة وأنس وأبو سعيد وسهل بن حنيف وابن عمر وسهل بن سعد وعبد الله بن يزيد الخطمى وسهل بن أبي حثمة ومروان بن الحكم وابان ابن عثمان وبسر بن سعيد وطاووس وعبيد بن السباق وعطاء بن يسار وغيرهم من الصحابة والتابعين.
قال عاصم عن الشعبي غلب زيد الناس على اثنتين الفرائض والقرآن وقيل ان أدل مشاهده يوم الخندق قاله الواقدي وقال الشعبي عن مسروق كان أصحاب الفتوى من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ستة فسماه فيهم وقال مسروق قدمت المدينة فوجدت زيد بن ثابت من الراسخين في العلم وفضائله كثيرة قال يحيى بن بكير توفي سنة خمس وأربعين قال ومن
__________
(1) في تهذيب الكمال عن زيد بن أيمن عن عبادة بن نسى عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعة فإنه يوم مشهود تشهده الملائكة وان أحدا لا يصلى علي الا عرضت علي صلاته حين يفرغ قال قلت وبعد الموت قال ان الله حرم على الارض أجساد الانبياء فنبي الله حي يرزق اه أبو الحسن.
(2) لوذان بفتح لام وسكون واو وبذال معجمة اه أبو الحسن.
(*)

(3/344)


الناس من يقول سنة (48) وقيل مات سنة (51) وقيل سنة (55) وقيل غير ذلك وقال علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب شهدت جنازة زيد بن ثابت فلما دلى في قبره قال ابن عباس من سره ان يعلم كيف ذهاب العلم فهكذا ذهاب العلم والله لقد دفن اليوم علم كثير.
قلت: وقال أبو هريرة يوم مات زيد مات اليوم حبر الامة وعسى الله أن يجعل في ابن عباس منه خلفا.
732 - ق (ابن ماجة) زيد بن جارية ويقال زياد بن جارية تقدم.
733 - زيد بن جارية في يزيد يأتي.
734 - زيد بن جارية آخر يأتي في المبهمات.
735 - ع (الستة) زيد بن جبير بن حرمل (1) الطائي الكوفي من بني جشم بن معاوية.
روى عن ابن عمر وخشف بن مالك وأبي يزيد الضبي وأبي البختري.
وعنه شعبة
والثوري وزهير بن معاوية واسرائيل وحجاج بن أرطأة وأبو عوانة.
قال أحمد صالح الحديث وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال الدوري قلت لابن معين أليس في حديثه قال شئ لا والله قلت هو أخو حكيم بن جبير قال لا والله ما بينهما قرابة وقال ابن أبي مريم عن ابن معين ثقة يروي ستة أحاديث أو سبعة وقال العجلي ثقة ليس بتابعي في عداد الشيوخ وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: في التابعين وقال ابن شاهين في الثقات قال أحمد زيد وحكيم ليسا بأخوين زيد جشمي وهو أحب إلي من آدم بن علي وقال ابن أبي حاتم عن أبيه صدوق وفي نسخة ثقة صدوق.
__________
(1) في التقريب (حرمل) بفتح المهملة وسكون الراء اه.
(*)

(3/345)


736 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) زيد بن جبيرة (1) بن محمود بن أبي جبيرة بن الضحاك الانصاري أبو جبيرة المدني.
روى عن أبيه داود بن الحصين ويحيى بن سعيد الانصاري وأبي طوالة.
وعنه سويد ابن عبد العزيز ويحيى بن أيوب والليث ونافع بن يزيد ومحمد بن حمير واسماعيل ابن عياش.
وقال ابن معين لا شئ وقال البخاري منكر الحديث وقال في موضع آخر متروك الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث جدا متروك الحديث لا يكتب حديثه وقال ابن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد.
قلت: وقال الساجي حدث عن داود بن الحصين بحديث منكر جدا يعني حديث النهي عن الصلاة في سبعة مواطن وقال الفسوي ضعيف منكر الحديث وقال الازدي متروك وقال ابن حبان يروي المناكير عن المشاهير فاستحق التنكب عن روايته وقال الحاكم روى عن أبيه وداود بن الحصين وغيرهما المناكير وقال الدارقطني ضعيف.
قال ابن عبد البر أجمعوا على انه ضعيف.
737 - س ق (النسائي وابن ماجة) زيد بن حارثة بن شراحيل (2) الكلبي أبو أسامة.
مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد المشاهد كلها وكان من الرماة المذكورين.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه ابنه أسامة والبراء بن عازب وابن عباس وأسل عنه أبو العالية وعلي بن عبدالله ابن عباس وهزيل بن شرحبيل.
آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين حمزة بن عبدالمطلب وقال سالم بن عبدالله بن عمر عن أبيه ما كنا ندعو زيد بن حارثة إلا زيد بن محمد حتى أنزل القرآن (أدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله).
__________
(1) زيد بن جبيرة بفتح الجيم وكسر الموحدة وسكون التحتانية اه أبو الحسن.
(2) (شراحيل) بفتح معجمة وخفة راء وكسر حاء مهملة وبلام بعد تحتية اه.
(*)

(3/346)


وقال عبدالله البهى عن عائشة ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة في جيش قط إلا أمره عليهم.
استشهد يوم موتة سنة ثمان من الهجرة (1) وهو ابن خمس وخمسين سنة ونعاه النبي صلى الله عليه وسلم لاصحابه في اليوم الذي قتل فيه وعيناه تذرفان.
قلت: اقتصر المؤلف في ترجمته على ان النسائي وابن ماجة رويا له فقط وقد ثبت حديثه في صحيح مسلم من طريق سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس في قصة تزويج النبي صلى الله عليه وسلم بزينب بنت جحش وفيه قال زيد رأيتها عظمت في صدري حتى ما استطيع أن أنظر إليها الحديث قال ابن إسحاق كان أول ذكر آمن بالله وصلى بعد علي بن أبي طالب زيد بن حارثة.
وقال أبو علي بن السكن كان قصيرا شديد الادمة في أنفه فطس (2) وقال أبو نعيم رآه النبي صلى الله عليه وسلم بالبطحاء ينادى عليه بسبعمائة درهم فذكره لخديجة فاشتراه من مالها فوهبته خديجة رضي الله عنها له فتبناه وأعتقه.
738 - ت م 4 (الترمذي ومسلم والاربعة) زيد بن الحباب (3) بن الريان ويقال رومان التميمي أبو الحسين العكلي
الكوفي أصله من خراسان ورحل في طلب العلم سكن الكوفة.
روى عن ايمن بن نابل وعكرمة بن عمار اليمامى وابراهيم بن نافع المكى وأبي ابن عباس بن سهل بن سعد الساعدي وحسين بن واقد المروزي ويونس بن أبي إسحاق وسيف بن سليمان المكى وعبد الملك بن الربيع بن سبرة وأسامة بن زيد بن اسلم وأسامة ابن زيد الليثي ومالك بن انس والثوري وابن أبي ذئب وقرة بن خالد وافلح بن سعيد
__________
(1) في تهذيب الكمال وزاد بعضهم في جمادي الاولى اه شريف الدين.
(2) في القاموس (فطس) بالتحريك تطامن قصبة الانف وانتشارها أو انفراش الانف في الوجه اه.
(3) في المغني (الحباب) بمضمومة وخفة موحدة أولى (وريان) بمفتوحة وشدة تحتية وبنون (ورومان) بضم راء وسكون واو وبميم ونون (والعكلي) في لب اللباب بضم المهملة وسكون الكاف نسبة إلى عكل بطن من تميم اه أبو الحسن.
(*)

(3/347)


والضحاك بن عثمان الحزامى وعبد العزيز بن عبدالله بن أبي سلمة الماجشون ومعاوية ابن صالح ويحيى بن ايوب وخلق كثير.
وعنه احمد وابنا أبي شيبة وأبو خيثمة وأبو كريب وأحمد بن منيع والحسن بن علي الخلال وعلي بن المديني ومحمد بن عبدالله بن نمير وابراهيم الجوزجاني وأحمد بن سنان القطان ومحمد بن رافع النيسابوري وهو من آخرهم والحسن بن علي بن عفان العامري وخاتمتهم يحيى بن أبي طالب بن الزبرقان وقد حدث عنه عبدالله بن وهب ويزيد ابن هارون وهما أكبر منه.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه وكان صاحب حديث كيسا قد رحل إلى مصر وخراسان في الحديث وما كان اصبره على الفقر وقد ضرب في الحديث إلى الاندلس.
قال الخطيب رأى أحمد بن حنبل روايته عن معاوية بن صالح وكان قاضى الاندلس
وأظنه سمع منه بمكة فظن أن زيد بن الحباب رحل إلى الاندلس وقال علي بن المديني والعجلي ثقة وكذا قال عثمان عن ابن معين وقال أبو حاتم صدوق صالح وقال أبو داود سمعت أحمد يقول زيد بن حباب كان صدوقا وكان يضبط الالفاظ عن معاوية بن صالح لكن كان كثير الخطأ وقال المفضل بن غسان الغلابي عن ابن معين كان يقلب حديث الثوري ولم يكن به بأس.
قال أبو هشام الرفاعي وغيره مات سنة ثلاث ومائتين.
قلت: وقال ابن زكريا في تاريخ الموصل حدثنى الحماني عن عبيد الله القواريري قال كان أبو الحسين العكلي ذكيا حافظا عالما لما يسمع.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ يعتبر حديثه إذا روى عن المشاهير وأما روايته عن المجاهيل ففيها المناكير وقال ابن خلفون وثقة أبو جعفر السبتي وأحمد ابن صالح زاد وكان معروفا بالحديث صدوقا وقال ابن قانع كوفي صالح وقال الدارقطني وابن ماكولا ثقة وقال ابن شاهين وثقه عثمان بن أبي شيبة وقال ابن يونس في تاريخ الغرباء كان جوالا في البلاد في طلب الحديث وكان حسن الحديث.
قال ابن عدي له حديث كثير وهو من اثبات مشائخ الكوفة ممن لا يشك في صدقه والذي قاله ابن معين عن أحاديثه عن الثوري إنما له أحاديث عن الثوري يستغرب بذلك الاسناد وبعضها ينفر برفعه والباقي عن الثوري وغير الثوري مستقيمة كلها.

(3/348)


739 - س ق (النسائي وابن ماجة) زيد بن حبان (1) الرقي كوفي الاصل مولى ربيعة.
روى عن ابن جريج وأيوب السختياني وعطاء بن السائب والزهري وأبي إسحاق السبيعي ومحمد بن المنكدر وغيرهم.
وعنه معمر بن سليمان الرقي وموسى بن عين وأبو أحمد الزبيري ومسكين بن بكير وعلي بن ثابت الجزري وفياض بن محمد الرقي وأبو نعيم (2).
قال معمر الرقي سمعت منه قبل أن يفسد ويتغير وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه كان زيد
ابن حبان يشرب يعني المسكر وقال مرة تركنا حديثه وقال حنبل عن أحمد ترك حديثه وليس يروي عنه وزعموا كان يشرب حتى يسكر وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين لا شئ وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال الدارقطني ضعيف الحديث لا يثبت حديثه عن مسعر وقال ابن عدي لا أرى برواياته بأسا يحمل بعضها بعضا وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمان وخمسين ومائة.
قلت: وقال العقيلى حدث عن مسعر بحديث لا يتابع عليه.
740 - خ (البخاري) زيد بن حدير (3) الاسدي الكوفي.
له ذكر في المغازي من صحيح البخاري في حديث علقمة كنا جلوسا مع ابن مسعود
__________
(1) في التقريب زيد بن حبان بكسر المهملة وبالموحدة اه أبو الحسن.
(2) ذكر بعض من استدرك عليه أن أبا داود روى له أيضا في باب الوضوء مرتين وذلك وهم نشأ عن تصحيف إنما هو زيد بن حباب وكذلك الترمذي روى حديثا في باب المسح بالمنديل بعد الوضوء رواية ابن وهب عن زيد بن حباب ووقع في بعض النسخ زيد بن حبان وهو تصحيف ورواه ابن عدي في ترجمة سليمان بن أرقم من رواية ابن وهب عن زيد بن حباب وأما ابن ماجة فقد أخرج له حديث أيوب عن عكرمة عن ابن عباس أن جارية زوجها أبوها وهي كارهة اه هامش.
(3) في المغني زيد بن حدير بضم حاء وبدال مهملة آخره راء مهملة اه أبو الحسن.
(*)

(3/349)


فجاء خباب فقال يا أبا عبدالرحمن ايستطيع هؤلاء الشباب أن يقرؤوا كما تقرأ قال فرأيا علقمة فقال زيد بن حدير أخو زياد بن حدير اتأمر علقمة أن يقرأ وليس باقرئنا الحديث قلت: وليس لهذا الرجل رواية في الكتب الستة ولا غيرها من تواليف أربابها حتى يذكره في رجالهم ولو التزم ذلك لاستدركنا عليه جماعة لم يذكرهم ولا سيما في صحيح البخاري ثم
أنه بعد أن ذكر هذا الرجل الذي ليست له رواية لم يعرف بشئ من حاله سوى ما وقع في الجامع فذكره والحالة هذه وعدم ذكره سواء.
741 - ت (الترمذي) زيد بن الحسن القرشي أبو الحسين الكوفي صاحب الانماط.
روى عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين ومعروف بن خوبوذ وعلي بن المبارك الهنائي.
وعنه إسحاق بن راهويه وسعيد بن سليمان الواسطي وعلي بن المديني ونصر ابن عبدالرحمن الوشا ونصر بن مزاحم.
قال أبو حاتم كوفي قدم بغداد منكر الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له الترمذي حديثا واحدا في الحج.
742 - تمييز زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي المدني.
روى عن أبيه وجابر وابن عباس رضي الله عنهم.
وعنه ابنه الحسن وعبد الرحمن ابن أبي الموال وعبد الله بن عمرو بن خداش وعبد الملك بن زكرياء الانصاري وأبو معشر ويزيد بن عياض بن جعدبة.
ذكره ابن حبان في الثقات وكان من سادات بني هاشم وكان يتولى صدقات رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة.
وكتب عمر بن عبد العزيز إلى عامله أما بعد فان زيد بن الحسن شريف بني هاشم وذو سنهم مات وهو ابن تسعين سنة وقد خلط بعضهم هذه الترجمة بالتي قبلها وذلك وهم ظاهر.
قلت: مات في حدود العشرين ومائة.
(*)

(3/350)


743 - تمييز زيد بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي حفيد الذي قبله (1).
روى عن أبيه عن جده.
روى إسحاق بن جعفر بن محمد العلوي عن أبيه عن علي ابن محمد عنه.
744 - تمييز زيد بن الحسن العلوي.
روى عن عبدالله بن موسى العلوي وأبي بكر بن أبي أويس.
وعنه يحيى ابن الحسن بن جعفر العلوي النسابة.
745 - زيد بن الحسن بن أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي.
أخرج تمام في فوائده وابن مندة في الصحابة في ترجمة حارثة والد زيد من طريق أبي عقال هلال بن زيد بن الحسن هذا عن أبيه عن جده عن أبيه.
قصة إسلام حارثة مطولة وزيد هذا من طبقة زيد بن الحسن بن علي وفي الرواة زيد بن الحسن آخر مصري فيه مقال وهو متأخر الطبقة.
746 - 4 (الاربعة) زيد بن الحواري (2) أبو الحواري العمي البصري قاضي هراة وهو مولى زياد بن أبيه.
روى عن أنس وسعيد بن المسيب وأبي وائل وسعيد بن جبير وعكرمة والحسن وعروة
__________
(1) زاد في الخلاصة أخو السيدة نفيسة رضي الله عنها اه.
(2) (الحواري) بمفتوحة وكسر راء وشدة ياء (والعمى) بالفتح وتشديد نسبة إلى العم بطن من تميم وأما زيد العمى فلقب به لما سيأتي من أنه كان إذا يسأل عن الشئ فيقول حتى اسأل عمى وهكذا في لب اللباب اه أبو الحسن.
(*)

(3/351)


ابن الزبير ومعاوية بن قرة وأبي الصديق الناجي وأبي بصرة وغيرهم.
وعنه ابناه عبدالرحمن وعبد الرحيم وشعبة والاعمش والمسعودي ومسعر وجابر الجعفي وعمارة بن أبي حفصة ومطرف بن طريف وأبو إسحاق الفزاري وهشيم وغيرهم.
وروى عنه أبو إسحاق السبيعي وهو من شيوخه.
قال عبدالله بن احمد عن أبيه صالح وهو فوق يزيد الرقاشي
وفضل بن عيسى وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين صالح وقال عنه مرة لا شئ وقال أبو الوليد بن أبي الجارود عن ابن معين زيد العمى وأبو المتوكل يكتب حديثهما وهما ضعيفان وقال أبو حاتم ضعيف الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال أبو زرعة ليس بقوي واهي الحديث ضعيف وقال الجوزجانى متماسك وقال الآجري عن أبي داود حدث عنه شعبة وليس بذاك ولكن ابنه عبدالرحيم لا يكتب حديثه وقال الآجري أيضا سألت أبا داود عنه فقال هو زيد بن مرة قلت كيف هو قال ما سمعت إلا خيرا وقال النسائي ضعيف وقال الدارقطني صالح وقال ابن عدي عامة ما يرويه ضعيف على أن شعبة قد روى عنه ولعل شعبة لم يرو عن أضعف منه وقال علي ابن مصعب سمى العمى لانه كان كلما سئل عن شئ قال حتى اسأل عمى.
قلت: وقال الرشاطي هو منسوب إلى بني العم من تميم.
وقال ابن سعد كان ضعيفا في الحديث وقال ابن المديني كان ضعيفا عندنا وقال أبو حاتم كان شعبة لا يجمد حفظه وقال العجلي بصري ضعيف الحديث ليس بشئ وقال ابن عدي وهو من جملة الضعفاء الذين يكتب حديثهم وقال أبو بكر البزار صالح روى عنه الناس وقال الحسن بن سفيان ثقة وقال ابن حبان يروي عن انس اشياء موضوعة لا أصول لها حتى يسبق إلى القلب انه المعتمد لها وكان يحيى يمرض القول فيه وهو عندي لا يجوز الاحتجاج بخبره ولا اكتبه إلا للاعتبار وهو الذي روى عن انس مرفوعا من احتجم يوم الثلاثاء لسبع عشرة مضين من الشهر كان ذو سنة وذكره ابن أبي حاتم في المراسيل عن أبيه أن رواية زيد العمي عن انس مرسلة.

(3/352)


747 - س (النسائي) زيد بن خارجة بن أبي زهير (1) بن مالك الانصاري الخزرجي.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه موسى بن طلحة.
قال ابن مندة شهد بدرا وقال ابن عبد
البر وهو الذي تكلم بعد الموت (2) وكانت وفاته في خلافة عثمان لا يختلفون في ذلك.
روى له النسائي حديثا واحدا في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
اختلف فيه على موسى بن طلحة وقال ابن حبان في الثقات زيد بن خارجة الانصاري يروي عن معاوية روى عنه حكيم ابن ميناء هكذا ذكره في حرف الزاي والمعروف يزيد بن جارية كذلك ذكره ابن أبي حاتم وغيره.
قلت: لكن في الرواية عن موسى بن طلحة سألت زيد الانصاري ثم اني لم أر أحدا ممن صنف في الصحابة ذكر أن زيد بن خارجة يروي عنه موسى بن طلحة فيحرر هذا وأما ما نقله المؤلف عن ابن حبان فعجيب جدا لان ابن حبان وإن كان وهم في قوله زيد بن خارجة بدل يزيد فانه لم يرد هذا الصحابي كيف وقد ذكر هذا الصحابي قيل في الصحابة فقال زيد ابن خارجة بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس بن ثعلبة ابن كعب بن الخزرج الانصاري شهد بدرا وتوفي زمن عثمان وهو الذي يقال أنه تكلم بعد الموت (3) وأبوه من شهداء أحد انتهى وكذا ذكره البخاري في تاريخه سوى ذكر أبيه
__________
(1) كذا في التقريب وفي الاستيعاب وتجريد أسد الغابة زيد بن خارجة بن زيد ابن أبي زهير اه الحسن النعماني كان الله له.
(2) ويقال ان الذي تكلم بعد الموت خارجة بن زيد وقال موسى بن عقبة كان ممن شهد بدرا خارجة بن زيد وقال غيره زيد بن خارجة بن أبي زهير شهد بدرا وقال صاحب الاطراف زيد بن خارجة بن زيد اه تهذيب الكمال.
(3) وفي هامش الخلاصة - وقد روى قصة التكلم المزي في التهذيب بسنده إلى النعمان ابن بشير رضي الله عنه قال لما توفي زيد بن خارجة انتظر به خروج عثمان فقلت أصلي ركعتين فكشف الثوب عن وجهه فقال السلام عليكم السلام عليكم قال وأهل البيت (*) =

(3/353)


وبنحو ذلك ذكره أبو علي بن السكن وزاد وكان أبو بكر تزوج أخته فولدت له أم كلثوم وكذا ذكره في البدريين وأنه المتكلم بعد الموت ابن سعد وأبن أبي حاتم والترمذي
ويعقوب بن سفيان والبغوي والطبري وأبو نعيم وغيرهم.
748 - ع (الستة) زيد بن خالد الجهني أبو عبد الرحمن ويقال أبو طلحة المدني.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عثمان وأبي طلحة وعائشة.
وعنه ابناه خالد وأبو حرب ومولاه أبو عمرة وعبد الرحمن بن أبي عمرة وقيل أبو عمرة الانصاري وأبو الحباب سعيد ابن يسار وعبيدالله الخولاني وعبد الله بن قيس بن مخرمة وبسر بن سعيد وعطاء بن أبي رباح وعطاء بن يسار ويزيد مولى المنبعث وأبو سالم الجيشاني وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة وأبو
__________
= يتكلمون فقلت وأنا في الصلاة سبحان الله سبحان الله فقال أنصتوا أنصتوا محمد رسول الله كان ذلك في الكتاب الاول صدق صدق صدق.
أبو بكر الصديق ضعيف في جسده قوي في أمر الله كان ذلك في الكتاب الاول صدق صدق صدق.
عمر بن الخطاب قوي في جسده قوي في أمر الله كان ذلك في الكتاب الاول صدق صدق صدق.
عثمان بن عفان مضت اثنتان وبقي اربع وابيحت الاحماء.
بئر اريس وما بئر اريس السلام عليك عبدالله بن رواحة هل احسست بي خارجة وسعدا قال شريك هما أبوه وأخوه.
وقد رويت هذه القصة من وجوه كثيرة عن النعمان بن بشير وغيره اه تهذيب بلفظه.
وقال ابن الاثير الجزري هو زيد بن خارجة بن زيد بن أبي زهير بن مالك بن الحارث بن الخزرج الانصاري وهو الذي تكلم بعد الموت وذلك أنه غشى عليه قبل موته واسري بروحه فسجي بثوب ثم راجعته نفسه فتكلم بكلام حفظ عنه فقال احمد احمد في الكتاب صدق صدق أبو بكر الصديق الضعيف في نفسه القوي في أمر الله صدق صدق عمر ابن الخطاب القوي الامين في الكتاب الاول صدق صدق عثمان بن عفان على منهاجهم مضت أربع سنين وبقيت سنتان أتت الفتن واكل الشديد الضعيف وقامت الساعة وسيأتيكم خبر بئر اريس اه من جامع الاصول.
(*)

(3/354)


سلمة بن عبدالرحمن وغيرهم.
قال احمد بن البرقي توفي بالمدينة سنة ثمان وسبعين وهو ابن خمس وثمانين سنة وقال غيره بالكوفة.
قلت: وقال ابن سعد وآخرون مات في آخر ايام معاوية وقال البغوي مات سنة (68) وقال ابن حبان في الصحابة مات سنة (78) قال وقد قيل سنة (68) وقال أبو عمر كان صاحب لواء جهينة يوم الفتح (1).
749 - خت م د (البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود) زيد بن الخطاب بن نفيل العدوي (2) أبو عبد الرحمن.
كان اسن من أخيه عمر وأسلم قبله وكان طويلا بائن الطول.
شهد بدرا والمشاهد وكانت راية المسلمين معه يوم اليمامة فلم يزل يقدم بها في نحر العدو ثم ضارب بسيفه حتى قتل قتله الرحال بن عنفوة فلما أتى عمر قتله حزن حزنا شديدا وقال رحم الله أخي سبقني إلى الحسنيين أسلم قبلي واستشهد قبلي وكانت اليمامة في خلافة أبي بكر سنة اثنتي عشرة.
له في الكتب حديث واحد في النهي عن قلت ذوات البيوت.
قلت: ذكر الجمهور أن زيدا هو الذي قتل الرحال بن عنفوة.
قال ابن عبد البر قتله أبو مريم الحنفي ثم استبعد ابن عبد البر ذلك لان أبا مريم الحنفي ولاه عمر القضاء.
قلت: قد ذكر العسكري أبا مريم الحنفي قاتل زيد غير أبي مريم الحنفي الذي ولاه عمر القضاء وزعم أن اسم هذا أياس بن صبيح وأن اسم القاتل صبيح بن محرش وحكى في اسم قاتله غير ذلك وقال الهيثم ابن عدي اسلم قاتله فقال له عمر في خلافته لا تساكني.
750 - زيد بن خيثمة صوابه زياد وقد مضى.
751 - قد (أبي داود في القدر) زيد بن درهم ويقال زيد بن أبي زياد الازدي الجهضمي مولاهم البصري.
__________
(1) وكان من المهاجرين الاولين اه هامش الاصل.
(2) في المغني العدوي بعين ودال مفتوحتين منسوب إلى عدي بن كعب اه.
(*)

(3/355)


روى عن أنس والحسن.
وعنه ابنه حماد بن زيد.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وفي تاريخ البخاري روى عنه ابناه حماد وسعيد.
752 - خ ت كن ق (البخاري والترمذي والنسائي في مسند مالك وابن ماجة) زيد بن رباح المدني.
روى عن أبي عبدالله الاغر.
وعنه مالك مقرونا بعبيد الله بن أبي عبدالله الاغر في غالب المواضع.
قال أبو حاتم ما أرى بحديثه بأسا وذكره ابن حبان في الثقات وقال عبد الرحمن بن شيبة قتل سنة إحدى وثلاثين ومائة.
قلت: قال البخاري في تاريخه قال عبدالرحمن بن شيبة قتل سنة إحدي وثلاثين ومائة وقال في الاوسط قتل بقديد سنة خمس وثلاثين ومائة وقال ابن البرقي والدارقطني وقال ابن عبد البر ثقة مأمون.
753 - د ت (أبي داود والترمذي) زيد بن زائدة ويقال ابن زائد.
روى عن ابن مسعود حديث لا يبلغني أحد عن أحد من أصحابي شيئا الحديث.
وعنه الوليد بن هشام ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكر أباه بحذف الهاء وكذا ذكره البخاري وابن أبي حاتم وابن أبي خيثمة وغيرهم وقال الازدي لا يصح حديثه.
754 - د س (أبي داود والنسائي) زيد بن أبي الزرقاء يزيد الثعلبي (1) الموصلي أبو محمد نزيل الرملة.
روى عن عيسى بن طهمان والاوزاعي ومالك والثوري وموسى بن اعين والليث وأبي الزناد وسعيد وجعفر بن برقان وجرير بن حازم وحماد بن سلمة ومحمد بن راشد المكحولي وهشام بن سعد في آخرين وعنه ابنه هارون والقاسم بن يزيد الجرمى وهو من اقرانه وابراهيم بن سعيد الجوهري وعيسى بن يونس الفاخوري وعلي بن سهل الرملي وابراهيم
__________
(1) في المغني (الثعلبي) بمثلثة وسكون عين منسوب إلى ثعلبة بن ثور (والموصلي) في لب اللباب بالفتح والسكون وكسر المهملة نسبة إلى الموصل مدينة بالجزيرة اه أبو الحسن.
(*)

(3/356)


ابن حمزة بن أبي يحيى الرملي وغيرهم قال ابن معين ليس به بأس كان عنده جامع سفيان رأيته بمكة وقال ابن عمار الموصلي لم أر مثل هؤلاء الثلاثة في الفضل المعافي ابن عمران وزيد بن أبي الزرقاء وقاسم الحرمى وذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب وحكى في اسم أبيه بريد بالراء والموحدة أيضا وقال احمد بن أبي رافع كان زيد يلقي ما في الحديث من غلط وشك ويحدث بما لاشك فيه وقال أبوزكرياء الازدي في الطبقة الثالثة من أهل الموصل ومنهم زيد بن يزيد بن أبي الزرقاء الثعلبي من أهل الفضل والنسك خرج من الموصل إلى الرملة مهاجرا لفتنة كانت فيها سنة ثلاث وتسعين ومائة ومات هناك سنة (4).
قلت: وقال احمد صالح ليس به بأس وقال أبو حاتم ثقة وكذا قال ابن معين في رواية الدوري (1).
755 - ع (الستة) زيد بن سهل بن الاسود بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي ابن عمرو بن مالك بن النجار الانصاري أبو طلحة المدني.
شهد العقبة وبدرا والمشاهد كلها وهو أحد النقباء.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعنه ابنه عبدالله وربيبه انس بن مالك وحفيده إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ولم يدركه وزيد بن خالد الجهني وابن عباس وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة وعبد الرحمن بن عبد القاري وغيرهم.
وقال ابن نمير وابن بكير وأبو حاتم مات سنة اربع وثلاثين وصلى عليه عثمان وقيل انه مات سنة اثنتين وثلاثين وقال ثابت عن أنس أن أبا طلحة غزا البحر فمات فيه فما وجدوا جزيرة يدفنونه فيها إلا بعد سبعة ايام ولم يتغير وقال شعبة عن ثابت وحميد عن انس كان أبو طلحة لا يصوم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من اجل الغزو فصام بعده اربعين سنة لا يفطر إلا يوم اضحى أو فطر.
وقال أبو زرعة الدمشقي توفي بالشام وعاش بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم اربعين سنة.
قلت: كأنه أخذه من حديث شعبة
__________
(1) (زيد) بن زيد في زيد بن أبي أنيسة (زيد) بن أبي زياد في زيد ابن درهم اه هامش الاصل.
(*)

(3/357)


وكذا روى حماد بن سلمة عن ثابت عن انس فعلى هذا يكون وفاته سنة إحدي وخمسين وقد قاله أبو الحسن المدائني وزعم أبو نعيم أنه وهم والظاهر انه الصواب ويؤيد كون ذلك صوابا رواية مالك في الموطأ عن أبي النضر عن عبيدالله بن عبدالله بن عتبة انه دخل على أبي طلحة فذكر الحديث في التصاوير وقد صححه الترمذي وعبيدالله ابن عبدالله لم يدرك عثمان ولا يصح له سماع من علي فهذا يدل على تأخر وفاة أبي طلحة والله اعلم.
755 - بخ م 4 (البخاري في الادب المفرد ومسلم والاربعة) زيد بن سلام بن أبي سلام ممطور (1) الحبشي الدمشقي.
عن جده وعدي بن ارطاة وعبد الله بن فروخ وعبد الله بن زيد الازرق.
وعنه أخوه معاوية ويحيى بن أبي كثير والحضرمي بن لاحق.
قال النسائي وأبو زرعة الدمشقي والدارقطني ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق وقال يحيى بن حسان عن معاوية ابن سلام أخذ مني يحيى بن أبي كثير كتب أخي زيد بن سلام وقال ابن معين لم يلقه يحيى وقال الاثرم قلت لاحمد يحيى سمع من زيد قال ما اشبهه وروى البخاري في الصحيح حديث معاوية بن سلام عن يحيى عن أبي قلابة أن ثابت بن الضحاك اخربه انه بايع النبي صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة هكذا رواه عامة رواة البخاري وكذا رواه مسلم وغيره وقال أبو علي بن السكن عن الفربري عن الضحاك في هذا الحديث عن معاوية عن زيد ابن سلام عن أبي قلابة ولم يتابع عليه على أن الدارقطني قد ذكر زيد بن سلام في رجال البخاري في الصحيح.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وقال العجلي شامي لا بأس به.
756 - زيد بن أبي الشعثاء (2) العنزي أبو الحكم البصري.
__________
(1) في المغني ممطور أبو سلام بتشديد اللام (والحبشي) في التقريب بالمهملة والموحدة
والمعجمة اه أبو الحسن.
(2) في المغني (أبو الشعثاء) بفتح معجمة وسكون مهملة وبمثلثة وبمد (والعنزي) بعين ونون مفتوحتين وزاي منسوب إلى عنزة بن أسد وكذا في الخلاصة وفي التقريب العنبري اه أبو الحسن.
(*)

(3/358)


روى عن البراء بن عازب في فضل المصافحة.
وعنه أبو بلج على اختلاف فيه على أبي بلج ذكره ابن حبان في الثقات.
757 - زيد بن الصامت أبو عياش الزرقي في الكنى 758 - ق (ابن ماجة) زيد بن ضميرة في زياد بن سعد بن ضميرة.
759 - مد (مراسيل أبي داود) زيد بن طهمان صوابه يزيد بن طهمان يأتي.
760 - ت س (الترمذي والنسائي) زيد بن ظبيان الكوفي.
روى عن أبي ذر.
وعنه ربعي بن حراش روى له الترمذي والنسائي حديثا واحدا ثلاثة يحبهم الله وثلاثة يبغضهم.
قلت: ذكره ابن حبان في الثقات واخرج هو وابن خزيمة له في الصحيح.
761 - خ م س ق (البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة) زيد بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي المدني.
روى عن أبيه وعبد الله بن عبدالرحمن بن أبي بكر.
وعنه ابن ابنه عمر بن محمد ابن زيد ونافع مولى ابن عمر.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكره مسلم في الطبقة الاولى من تابعي اهل المدينة وروى ابن أبي شيبة ما يدل على أنه ولد في عهد عمر
فإنه أخرج من طريق عمر بن محمد بن زيد عن أبيه عن جده أنه لما ولد الحقه عمر في مائة من العطاء.
762 - زيد بن عبدالله.
عن بقية.
صوابه يزيد بن عبد ربه.

(3/359)


763 - زيد بن عبدالله.
عن صفوان بن أمية في يزيد بن عبدالله.
764 - ق (ابن ماجة) زيد بن عبدالحميد بن عبدالرحمن بن زيد بن الخطاب العدوي المدني.
روى عن سليمان بن علي بن عبدالله بن عباس.
وعنه داود بن عطاء المدني.
قال ابن أبي حاتم هو زيد بن عبد الكبير بن عبدالحميد نسبوه إلى جده لان جده كان قاضي عمر ابن عبد العزيز وكان جليلا وقال ابن حبان في الثقات زيد بن عبدالحميد روى عن عمر ابن عبد العزيز وأهل المدينة وعنه الاوزاعي.
روى له ابن ماجة حديثا واحدا في صيام رجب (1).
765 - بخ د س ق (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة) زيد بن أبي عتاب (2) ويقال زيد أبو عتاب مولى أم حبيبة ويقال مولى أخيها معاوية.
روى عن أبي هريرة وسعد ومعاوية واسيد بن عبدالرحمن بن زيد بن الخطاب وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة وعبيد بن جريج وعمرو بن سليم الزرقي وابي سلمة.
وعنه زياد بن سعد وسعيد بن أبي أيوب ونوح بن أبي بلال ويحيى بن أبي سليمان المدني وغيرهم.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وروى مسلم في صحيحه عن ابن أبي عمر عن ابن عيينة عن زياد بن سعد عن ابن أبي عتاب عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنهما قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى الركعتين فإن كنت جالسة حدثني وإلا اضطجع.
وقد رواه أبو العباس السراج عن ابن أبي عمر فسماه عبدالرحمن بن أبي
عتاب وكذا سماه إسحاق بن راهويه عن ابن عيينة ورواه الحميدي ومسدد عن ابن عيينة
__________
(1) أي في النهي عنه اه هامش الاصل.
(2) في التقريب زيد بن أبي عتاب بمثناة وآخره موحدة اه أبو الحسن.
(*)

(3/360)


فلم يسمياه ولم يذكر البخاري ولا ابن أبي حاتم عبدالرحمن بن أبي عتاب وأما زيد ابن أبي عتاب فمذكور وقد جاء مسمى في عدة احاديث غير هذا.
قلت: وفي النكاح من صحيح البخاري ويذكر عن معاوية في خير نساء ركبن الابل صالح نساء قريش الحديث وهو عند احمد والطبراني من طريق عبدالله بن مبشر عن زيد بن أبي عتاب عن معاوية وسيأتي ذلك في ترجمة عبدالله بن مبشر وقال ابن حبان في الثقات زيد ابن أبي عتاب مولى أم حبيبة روى عن سعد ومعاوية وعنه ابن أبي ذئب وغيره.
وقرأت: بخط الدارقطني في مسند زياد بن سعد تأليفه حديثه عن زيد بن أبي عتاب وقيل عبدالرحمن بن أبي عتاب.
766 - ت س (الترمذي والنسائي) زيد بن عطاء بن السائب الكوفي الثقفي.
روى عن زياد بن علاقة وابن المنكدر وجعفر الصادق وعمرو بن يحيى بن عمارة.
وعنه إسرائيل وجرير بن عبدالحميد وحصين بن مخارق وعبد الغفار بن القاسم.
قال أبو حاتم شيخ ليس بالمعروف وذكره ابن حبان في الثقات.
767 - ت (الترمذي) زيد بن عطية الخثعمي (1) ويقال السلمي.
روى عن اسماء بنت عميس.
وعنه هاشم بن سعيد الكوفي.
روى له الترمذي حديثا واحدا متنه بئس العبد عبد تجبر واعتدى..الحديث وقال غريب.
768 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي).
زيد بن عقبة الفزاري (2) الكوفي.
__________
(1) في المغني (الخثعمي) بمفتوحة وسكون مثلثة وفتح عين مهملة نسبة إلى خثعم ابن انمار اه أبو الحسن.
(2) (الفزاري) بفتح الفاء والزاي ثم راء نسبة إلى فزارة قبيلة اه أبو الحسن.
(*)

(3/361)


روى عن سمرة بن جندب، وعنه ابنه سعيد وعبد الملك بن عمير ومعبد بن خالد.
قال العجلى كوفى تابعي ثقة وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
769 - د ت عس ق (أبي داود والترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة) زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب أبو الحسين المدني.
روى عن أبيه وأخيه أبي جعفر الباقر وابان بن عثمان وعروة بن الزبير وعبيدالله ابن أبي رافع.
وعنه ابناه حسين وعيسى وابن اخيه جعفر بن محمد والزهري والاعمش وشعبة وسعيد بن خثيم واسماعيل السدي وزبيد اليمامي وزكرياء بن أبي زائدة وعبد الرحمن ابن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة وأبو خالد عمرو بن خالد الواسطي وابن أبي الزناد وعدة.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال رأى جماعة من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال السدي عن زيد بن علي الرافضة حربي وحرب أبي في الدنيا والآخرة.
قال خليفة حدثني ابو اليقظان عن جويرية بن اسماء وغيره ان زيد بن علي قدم على يوسف بن عمر الحيرة فاجازه ثم شخص إلى المدينة فاتاه ناس من أهل الكوفة فقالوا له ارجع ونحن نأخذ لك الكوفة فرجع فبايعه ناس كثير وخرج فقتل فيها يعني سنة (122) وقال ابن سعد قتل في صغر سنة (20) ويقال سنة (22) وقال مصعب الزبيري قتل وهو ابن (42) سنة (1).
قلت: واعاد ابن حبان ذكره في طبقة اتباع التابعين وقال روى عن أبيه واليه تنسب الزيدية من طوائف الشيعة وقال ابن أبي الدنيا حدثني محمد ابن ادريس حدثنا عبدالله بن أبي بكر العتكي عن جرير بن حازم انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في
المنام متساندا إلى جذع زيد بن علي وزيد مصلوب وهو يقول للناس هكذا تفعلون بولدي 770 - تمييز.
زيد بن علي بن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب أبو الحسين (2).
روى عن عيسى بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي.
وعنه الفضل بن جعفر أبي طالب، ذكر للتمييز.
__________
(1) قتله يوسف بن عمر في زمن هشام بن عبدالملك اه هامش.
(2) هو زيد بن علي الاصغر اه.
(*)

(3/362)


771 - س (النسائي).
زيد بن علي بن دينار النخعي أبو أسامة الرقي.
روى عن جعفر بن برقان، وعنه ابنه محمد والمغيرة بن عبدالرحمن الحراني وأبو يوسف الصيدلاني (1) ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي حديثا واحدا في الصلاة على القبر.
قلت: ووثقه الدارقطني.
772 - د (أبي داود).
زيد بن علي أبوالقموص (2) العبدي ويقال الجرمي.
روى عن طلحة بن عبيدالله وابن عباس وطلحة بن عمرو البصري وقيس بن النعمان فيما يحسب عوف.
وعنه عوف وحفص بن خالد وقتادة.
ذكره ابن حبان في الثقات وروى له أبو داود حديثا واحدا في النهي عن الدباء والحنتم قلت: وقال ابن سعد كان قليل الحديث وقال العجلي كوفي تابعي ثقة.
773 - زيد بن عمرو بن نفيل العدوي ابن عم عمر بن الخطاب أمير المؤمنين ووالد سعيد بن زيد.
احد العشرة روى عنه ولده سعيد وزيد بن حارثة وعامر بن ربيعة وعبد الله بن عمر ابن الخطاب واسماء بنت أبي بكر.
وقع ذكره في سند حديث علقه البخاري في الترجمة النبوية فاخرج من طريق فضيل بن سليمان عن موسى بن عقبة عن سالم بن عبدالله بن عمر عن ابيه قال لقي النبي صلى الله عليه وسلم زيد بن عمرو فذكر الحديث ثم قال قال موسى عن سالم بن عبدالله لا أعلمه إلا يحدث به عن ابن عمر رضى الله عنهما ان زيد بن عمرو الحديث.
__________
(1) في هامش الخلاصة (والصيدلاني) يقال بالياء وبالنون وفي القاموس رجل صندلاني صيدلاني اه.
(2) في المغنى (أبو القموس) بفتح قاف وضم ميم وبصاد مهملة اه أبو الحسن.
(*)

(3/363)


قلت: وقد وصله أبو يعلى في سنده فقال حدثنا ابراهيم بن الحجاج ثنا عبد العزيز ابن المختار حدثني موسى بن عقبة حدثني سالم بن عبدالله عن زيد بن عمرو بن نفيل قال ولا اراه حدث ذلك إلا عن عبدالله بن عمر رضى الله عنهما أن زيد بن عمرو خرج إلى الشام يسأل عن الدين فذكر الحديث بطوله وقد ذكر زيد بن عمرو هذا جماعة في الصحابة منهم البغوي وابن مندة ولكنه لم يدرك البعثة وكان هجر عبادة الاوثان ورحل في طلب دين ابراهيم إلى الشام وغيرها.
قالت اسماء بنت أبي بكر لقد رأيت زيد بن عمرو بن نفيل مسندا ظهره إلى الكعبة يقول يا معشر قريش والذي نفسي بيده ما أصبح منكم أحد على دين ابراهيم غيري وكان يحيى المؤودة يقول للرجل إذا اراد أن يقتل ابنته لا تقتلها فانا اكفيك مؤنتها وكان يقول اللهم لو اني أعلم أحب الوجوه اليك لعبدتك به ولكني لاأعلم ثم يسجد على راحلته.
أخرجه البخاري تعليقا ووصله النسائي ووصله النسائي والبغوي وابن اسحاق في السيرة الكبرى يزيد بعض على بعض.
وأخرج البغوي من وجه آخر عن اسماء انه كان يعيب على قريش ذبائحهم لغير الله، وأخرج البخاري (1) وأبو يعلى من طريق ابن عمر خرج زيد بن عمر ويطلب
الدين فلقى عالما من علماء اليهود فسأله عن دينهم فقال انك لن تكون على ديننا حتى تأخذ بنصيبك من غضب الله فقال لاافر إلا من غضب الله الحديث بطوله وفيه انهم اتفقوا على ان الدين الحق دين ابراهيم ورجع فمات قبل ان يبعث النبي صلى الله عليه وسلم.
وأخرج البغوي والطبراني من طريق أسامة بن زيد بن حارثة قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مردفي فلقي زيد بن عمرو فقال له يا زيد مالى أرى قومك ابغضوك قال خرجت ابتغي هذا الدين فذكر الحديث وفيه أن بعضهم قال له ان الدين الذي تطلبه قد ظهر ببلادك فرجع وانزل على النبي صلى الله عليه وسلم بعده فقال النبي صلى الله عليه وسلم انه يبعث يوم القيامة أمة وحده.
وقال أبو داود الطيالسي في المسند حدثنا المسعودي عن نفيل بن هاشم بن سعيد ابن زيد عن أبيه عن جده ان زيد بن عمرو بن نفيل وورقة بن نوفل خرجا يلتمسان الدين حتى انتهيا إلى راهب بالموصل فذكر الحديث وفيه قال ابنه يعني سعيدا للنبي صلى الله عليه وسلم كان كما رأيت
__________
(1) المحاربي - هامش وتهذيب الكمال.
(*)

(3/364)


وكما بلغك فاستغفر له قال نعم فانه يبعث يوم القيامة أمة وحده.
وأخرج الواقدي من طريق عامر بن ربيعة عن زيد بن عمرو انه كان يقول انا انتظر نبيا من ولد اسماعيل ثم من ولد عبدالمطلب ولا اراني ادركه وانا اؤمن به واصدقه واشهد انه نبي فان طالت بك مدة ورأيته فاقرأه مني السلام الحديث.
وفيه فرد عليه السلام وترحم عليه، وقال قد رأيته في الجنة يسحب ذيولا.
قال سعيد توفى أبي وقريش تبني الكعبة وأخرج مصعب الزبيري عن الضحاك بن عثمان عن ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة قال بلغنا أن زيد بن عمرو كان بالشام فبلغه مخرج النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل يريده فقتله أهل مسعفة موضع بالشام.
وقرأت على فاطمة بنت المنجا عن سليمان بين حمزة انا عمر بن كرم في كتابه عن نصر بن نصر انا رزق الله التميمي انا أبو عمر بن مهدي ثنا محمد بن مخلد ثنا طاهر بن خالد
ابن نزار حدثني أبي ثنا عبدالرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن ابيه انه سمع سعيد بن زيد يقول مشيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم انا وعمر فسألناه عن زيد بن عمرو فقال يبعث يوم القيامة امة وحده.
وذكر ابن اسحاق ان زيدا لما مات رثاه ورقة بن نوفل.
وأخرج الفاكهي من حديث عامر بن ربيعة عن زيد بن عمرو ونحو الاول.
774 - 4 (الاربعة).
زيد بن عياش أبو عياش الزرقي ويقال المخزومي ويقال مولى بني زهرة المدني.
روى عن سعد بن أبي وقاص، وعنه عبدالله بن يزيد مولى الاسود بن سفيان وعمران ابن أبي انيس السلمي وروى له الاربعة حديثا واحدا في النهى عن بيع الرطب بالتمر.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وصحح الترمذي وابن خزيمة وابن حبان حديثه المذكور وقال فيه الدارقطني ثقة وقال ابن عبد البر واما زيد فقيل انه مجهول وقد قيل انه ابو عياش الزرقي وقال الطحاوي قيل فيه أبو عياش الزرقي وهو محال لان ابا عياش الزرقي من جلة الصحابة لم يدركه ابن يزيد.
قلت: وقد فرق أبو أحمد الحاكم بين زيد أبي عياش الزرقي الصحابي وبين زيد أبي عياش الرزقي التابعي واما البخاري فلم يذكر

(3/365)


التابعي جملة بل قال زيد أبو عياش هو زيد بن الصامت من صغار الصحابة وقال الحاكم في المستدرك هذا حديث صحيح لاجماع أئمة أهل النقل على إمامة مالك وانه محكم في كل ما يرويه وإذا لم يوجد في روايته إلا الصحيح خصوصا في حديث أهل المدينة إلى أن قال والشيخان لم يخرجاه لما خشيا من جهالة زيد بن عياش وقال أبو حنيفة مجهول وتعقبه الخطابي وكذا قال ابن حزم انه مجهول.
775 - س (النسائي).
زيد بن كعب البهزي (1) له صحبة.
روى حديثه يحيى بن سعيد الانصاري عن محمد بن ابراهيم عن عيسى بن طلحة عن عمير بن سلمة عن البهزي في قصة الظبي الحاقف.
واختلف فيه على يحيى.
قلت وقد صحح أبو القاسم البغوي الحديث من طريق يزيد بن هارون عن يحيى بسنده هذا.
776 - د (أبي داود).
زيد بن المبارك الصنعاني سكن الرملة.
روى عن عبدالملك بن محمد الصنعاني ورباح بن زيد ومحمد بن ثور وابن عيينة ومحمد ابن يحيى بن قيس الماربي ومروان بن معاوية وغيرهم، وعنه ابن اخته علي بن محمد ابن المبارك الصنعاني والعباس بن عبد العظيم وجعفر بن مسافر وأحمد بن منصور الرمادي وأبو قرصافة العسقلاني وأبو يحيى بن أبي يسرة (2) وغيرهم.
قال أبو حاتم ادركته ولم اكتب عنه وهو صدوق وقال أبو داود عن العباس بن عبد العظيم رأيت ثلاثة جعلتهم حجة فيما بيني وبين الله أحمد بن حنبل وزيد بن المبارك وصدقة بن الفضل وقال العباس ايضا حدثني زيد ونعم الزيد كان، وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان من العباد.
__________
(1) في التقريب (للبهزي) بفتح الموحدة وسكون الهاء بعدها زاي اه.
(2) هكذا في الاصل وذكر في تهذيب الكمال أيو يحيى عبدالله بن أحمد بن مرة الكلبي ولم نجده في ثقات ابن حبان والتقريب وخلاصة تذهيب تهذيب الكمال والله أعلم اه.
(*)

(3/366)


777 - م س (مسلم والنسائي).
زيد بن محمد بن زيد بن عبدالله بن عمر بن الخطاب.
روى عن ابيه ونافع، وعنه اخواه عاصم وعمر وشبعة.
قال أبو داود والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ثقة لا بأس به وقال الدارقطني مقل فاضل وهم خمسة اخوة كلهم ثقات وذكره ابن حبان في الثقات.
778 - 4 (الاربعة).
زيد بن مربع (1) بن قيظي بن عمرو بن زيد بن جشم بن مجدعة ابن حارثة الاوسي الانصاري.
سماه أحمد وابن معين وابن البرقي وقبل اسمه يزيد وقيل عبدالله واكثر ما يجيئ في الحديث غير مسمى.
روى عنه يزيد بن شيبان وقال اتى ابن مربع ونحن بعرفة فقال اني رسول الله صلى الله عليه وسلم اليكم الحديث (2).
779 - مد (مراسيل أبي داود).
زيد بن نعيم أو يزيد.
روى حديثه يحيى بن أبي كثير عنه ان رجلا من جذام جامع امرأته وهما محرمان الحديث، هكذا شك أبو توبة في اسمه وقد روى يحيى بن أبي كثير عن يزيد بن نعيم ابن هزال غير هذا الحديث من غير شك.
780 - خ د س ق (البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة).
زيد بن واقد (3) القرشي أبو عمر ويقال أبو عمرو الدمشقي.
__________
(1) في التقريب (مربع) بكسر الميم وسكون الراء بعدها موحدة مفتوحة (واليقظي) بفتح القاف وسكون التحتانية بعدها ظاء مشالة اه أبو الحسن.
(2) " زيد " بن مرة في زيد بن الحواري اه هامش.
(3) في المغنى واقد بكسر قاف وبدال مهملة اه شريف الدين.
(*)

(3/367)


روى عن بشر بن عبيد الله وحزام بن حكيم ومكحول ونافع بن سليمان بن موسى وخالد بن عبدالله بن حسين وجبير بن نفير وقزعة بن يحيى وكثير بن مرة ومغيث ابن سمى وأبي عبدالله الاشهري يقال مرسل وغيرهم وعنه صدقة بن خالد والوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة الحضرمي والهيثم بن حميد وبقية والحسن بن يحيى الخشني وسويد ابن عبد العزيز وصدقة بن عبدالله السمين ومحمد بن عيسى بن سميع وغيرهم.
قال أحمد
وابن معين ودحيم والعجلي والدارقطني ثقة وقال يعقوب بن سفيان سألت عبدالرحمن ابن ابراهيم يعني دحيما أي اصحاب مكحول أعلى فذكر جماعة ثم قال لكن زيد بن واقد من كبارهم وقال أبو حاتم لا بأس به محله الصدق وذكره ابن حبان في الثقات وقال عبدالله بن يوسف التنيسي كان يتهم بالقدر.
قال الحسن بن محمد بن بكار مات في سنة ثمان وثلاثين ومائة، له في صحيح البخاري حديث واحد في فضل أبى بكر رضى الله عنه.
قلت: وقال ابن حبان في الثقات يعتبر حديثه من غير رواية ابنه عبد الخالق وقال أبو بكر البزار ليس به بأس يجمع حديثه.
781 - ع (الستة) زيد بن وهب الجهني أبو سليمان الكوفي.
رحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقبض وهو في الطريق.
وروى عن عمر وعثمان وعلي وأبي ذر وابن مسعود وحذيفة وأبي الدرداء وأبي موسى وغيرهم.
وعنه أبو إسحاق السبيعي وإسماعيل بن أبي خالد والحكم بن عتيبة والاعمش ومنصور وحصين وعبد العزيز ابن رفيع وسلمة بن كهيل وطلحة بن مصرف وحبيب بن أبي ثابت وحماد بن أبي سليمان وعدي بن ثابت و عبدالملك بن ميسرة وجماعة.
قال زهير عن الاعمش إذا حدثك زيد ابن وهب عن احد فكأنك سمعته من الذي حدثك عنه وقال ابن معين ثقة وقال ابن خراش كوفي ثقة دخل الشام وروايته عن أبي ذر صحيحة وقال ابن سعد توفي في ولاية الحجاج بعد الجماجم وقال أبو بكر بن منجويه مات سنة ست وتسعين.
قلت: وكذا قال ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال العجلي ثقة وقال

(3/368)


يعقوب بن سفيان في حديثه خلل كثير وقال ابن عبد البر في الاستيعاب وابن مندة اسلم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وهاجر إليه فلم يدركه.
782 - ت ص (الترمذي والنسائي في خصائص علي).
زيد بن يثيع (1) ويقال اثيع الهمداني الكوفي.
روى عن أبي بكر الصديق وعلي وحذيفة وأبي ذر.
وعنه أبو إسحاق السبيعى.
قال الاثرم عن أحمد المحفوظ بالياء وقال الدوري عن ابن معين قال شعبة عن أبي إسحاق عن زيد بن اثيل قال ابن معين والصواب يثيع وليس احد يقول اثيل إلا شعبة وحده وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال ابن سعد كان قليل الحديث.
783 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة).
زيد بن يحيى بن عبيد الخزاعي أبو عبد الله الدمشقي.
روى عن سعيد بن عبد العزيز و عبدالرحمن بن ثابت بن ثوبان ومالك والاوزاعي والليث والهيثم بن حميد وغيرهم.
وعنه أحمد بن حنبل وأبو خيثمة وشعيب بن شعيب ابن إسحاق وعباس بن الوليد الخلال وعلي بن معبد بن نوح ويحيى بن عثمان بن سعيد ابن كثير بن دينار وعباس الترقفي وغيرهم.
قال أحمد بن حنبل والعجلي وإسحاق ابن إبراهيم بن العلاء ثقة وقال أبو علي النيسابوري ثقة مأمون ذكره ابن حبان في الثقات.
قال أبو زرعة الدمشقي شهدت جنازته بباب الصغير سنة سبع ومائتين.
قلت: وقال أبو
__________
(1) في التقريب يثيع بضم التحتانية وقد تبدل همزة بعدها مثلثة ثم تحتانية ساكنة ثم مهملة وفي الخلاصة بمعجمتين مصغرا وقيل اثيع بهمزة وقيل اثيل آخره لام وفي هامشه قوله معجمتين يعنى الغين والثاء وإن كان المعروف في ضبطها المثلثة وفي باب العين المهملة وفصل الياء من القاموس يثيع كزبير ويقال اثيع والد زيد التابعي انتهى ففي ضبطه العين بالاعجام مالا يخفى اه شريف الدين.
(*)

(3/369)


زرعة كان من اهل الفتوى بدمشق وقال أبو حاتم عن ابن معين كتبت عنه وكان صاحب رأي وقال الدارقطني ثقة.
774 - م (مسلم).
زيد بن يزيد الثقفي أبو معن (1) الرقاشي البصري.
روى عن أبي عامر العقدي وأبي أحمد الزبيري ومعاذ بن هشام ويزيد بن هارون وعمر بن يونس اليماني وابن مهدي وخالد بن الحارث ووهب بن جرير بن حازم وأبي داود الطيالسي وأبي عاصم وغيرهم.
وعنه مسلم وحرب الكرماني وأبو عبد الله الجذوعى القاضي وعبد الله بن محمد بن ياسين والحسين بن اسحاق التستري ومعاذ أبو المثنى بن معاذ العنبري.
قال مسلم بصري ثقة.
785 - د س (أبي داود والنسائي).
زيد بن يزيد الموصلي هو ابن أبي الزرقاء تقدم.
786 - زيد الجزري الثعلبي هو زيد بن أبي أنيسة.
787 - س (النسائي).
زيد الحجام أبو أسامة الكوفي أستاذ جنيد.
روى عن عكرمة والشعبي والقاسم بن محمد وأبي حازم الاشجعي وسالم بن عبدالله ابن عمر ومجاهد وغيرهم.
وعنه جنيد الحجام وعيسى بن يونس وأبو أسامة وأبو معاوية وأبو نعيم.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي حديثا واحدا في ترجمة جنيد.
قلت: وقال الساجي ليس به بأس وقال الازدي يتكلمون فيه (2).
__________
(1) في المغنى معن بسكون مهملة (والرقاشى) بمفتوحة وخفة قاف وشين معجمة نسبة إلى رقاش بنت ضبيعة اه شريف الدين.
(2) زيد الانصاري في زيد بن خارجة اه هامش الاصل.
(*)

(3/370)


788 - زيد الخثعمي.
هو ابن عطية.
789 - 4 (الاربعة).
زيد العمى هو ابن الحواري.
790 - عج (البخاري في خلق أفعال العباد).
زيد النميري.
روى عن الحسن البصري قوله اهلكتهم العجمة وعنه حماد بن زيد.
791 - د (أبي داود).
زيد أبو الحكم هو ابن أبي الشعثاء (1).
792 - بخ د س ق (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة).
زيد أبو عتاب هو ابن أبي عتاب.
793 - 4 (الاربعة).
زيد أبو عياش وهو ابن عياش.
794 - د ت (أبي داود والترمذي).
زيد أبو يسار مولى النبي صلى الله عليه وسلم.
روى حديثه بلال بن يسار بن زيد عن أبيه عن جده (2).
قلت: قال أبو موسى المديني هو زيد بن بولا (3) قال ابن شاهين كان عبدا نوبيا اصابه النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بني ثعلبة فأعتقه.
__________
(1) زيد ويقال أبو زيد في الكنى اه.
(2) رويا له حديثا في ترجمة بلال بن يسار اه هامش.
(3) في التقريب بولا بموحدة اه.
(*)

(3/371)


795 - د (أبي داود).
زيد جد الربيع بن أنس.
روى عن أبي موسى الاشعري وعنه الربيع الخراساني.
ذكره ابن حبان في الثقات
وقد تقدم ذكره في أخيه زياد.
796 - بخ (البخاري في الادب المفرد).
زيد مولى قيس الحذاء.
روى عن عكرمة عن ابن عباس في قوله تعالى (ولا تلمزوا انفسكم).
وعنه أبو داود (1) شيخ لابن المبارك ذكره ابن حبان في الثقات في من اسمه زياد.
(حرف السين المهملة) 797 - د سى ق (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة).
سابق بن ناجية (2).
روى عن أبي سلام عن خادم النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه أبو عقيل هاشم بن بلال قاضي واسط.
ذكره ابن حبان في الثقات.
(من اسمه سالم) 798 - ع (الستة).
سالم بن أبي أمية التميمي أبو النضر المدني مولى عمر بن عبدالله التيمي وهو والد بردان.
روى عن أنس والسائب بن يزيد وعوف بن مالك وعبد الله بن أبي اوفى كتابة
__________
(1) أبو مودود - خلاصة.
(2) (ناحية) المغنى بنون وكسر حاء وخفة مثناة.
(*)

(3/372)


وسعيد بن المسيب وعامر بن سعد وبن سعيد وسليمان بن يسار وعبد الله بن أبي رافع وعبيد بن حفص وعمير مولى ابن عباس وعبيد الله بن عبدالله بن عتبة ونبهان مولى التوأمة وأبي مرة مولى أم هانئ وأبي سلمة بن عبدالرحمن وأبي محمد مولى أبي قتادة وغيرهم.
وعنه ابنه ابراهيم المعروف ببردان (1) بن أبي النضر والسفيانان ومالك وعمرو ابن
الحارث وموسى بن عقبة وابن جريج وعبيد الله بن عمرو فليح بن سليمان والليث وابن إسحاق وغيرهم.
قال ابن المديني قلت ليحيى بن سعيد سالم أبو النضر عندك فوق سمي قال نعم وقال أحمد وابن معين والعجلي والنسائي ثقة.
زاد العجلي رجل صالح وكذا قال أبو حاتم وزاد حسن الحديث وقال ابن سعد ثقة كثير الحديث.
مات في خلافة مروان بن محمد وقال خليفة مات سنة تسع وعشرين ومائة.
قلت: وقال الجندي سئل ابن عيينة عن سالم أبي النضر فقال كان ثقة وكان يصفه بالفضل والعقل والعبادة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح له شأن ما أكاد أقدم عليه كبير احد سمع أنسا وقال ابن أبي حاتم في المراسيل سمعت أبي يقول أبو النضر عن عثمان بن أبي العاص مرسل وقال ابن عبد البر اجمعوا على أنه ثقة ثبت وقال ابن خلفون وثقه ابن المديني وابن نمير.
قلت: وروايته عن عوف بن مالك عندي مرسلة.
799 - ع (الستة).
سالم بن أبي الجعد رافع الاشجعي مولاهم الكوفي.
روى عن عمر ولم يدركه وكعب بن مرة وقيل لم يسمع منه وعائشة والصحيح أن بينهما أبا المليح وأبا كبشة وقيل عن ابن أبي كبشة عن أبيه وجابان وقيل بينهما نبيط وعن ثوبان وزياد بن لبيد وعلي بن أبي طالب وأبي برزة وأبي سعيد وأبي هريرة وابن عمر وابن عباس وابن عمرو بن العاص وجابر وأنس وأبي امامة وغيرهم.
وعنه ابنه
__________
(1) في التقريب ابراهيم بن سالم المعروف ببردان بفتح الموحدة والراء المتوفى (153) اه شريف الدين.
(*)

(3/373)


الحسن والحكم بن عتيبة وعمرو بن دينار وعمروبن مرة وقتادة وأبو إسحاق السبيعي والاعمش وأبو حصين بن عثمان وحصين بن عبدالرحمن وعثمان بن المغيرة وعمار الدهني
ومنصور بن المعتمر وموسى بن المسيب وغيرهم.
قال ابن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال الذهلي عن أحمد لم يسمع سالم من ثوبان ولم يلقه بينهما معدان بن أبي طلحة وليست هذه الاحاديث بصحاح.
قال مطين مات سنة مائة وقيل سنة احدى ومائة وقال أبو نعيم مات سنة سبع وتسعين أو ثمان وتسعين.
قلت: وكذا قال ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث مات سنة مائة وقيل احدى ومائة وقيل قبل ذلك وقال ابن زبر توفي سنة تسع وتسعين وله من العمر مائة وخمس عشرة سنة كذا قال ولا يصح ذلك وقال العجلي ثقة تابعي وقال ابراهيم الحربي مجمع على ثقته وقال أبو حاتم عن أبي زرعة سالم بن أبي الجعد عن عمر وعثمان وعلي مرسل.
قال علي لم يلق ابن مسعود ولا عائشة وقال أبو حاتم أدرك أبا امامة ولم يدرك عمرو بن عبسة ولا أبا الدرداء ولا ثوبان وقال البخاري لايعرف لسالم من جابان سماع وقال البخاري في التاريخ الصغير لاأرى سالما سمع زيادا يعني ابن لبيد.
800 - بخ ت (البخاري في الادب المفرد والترمذي).
سالم بن أبي حفصة العجلي (1) أبو يونس الكوفي.
رأى ابن عباس وروى عن أبي حازم الاشجعي وزاذان الكندي والشعبي وعطية العوفي ومحمد بن كعب القرظي ومنذر الثوري وغيرهم.
وعنه اسرائيل والسفيانان ومحمد ابن فضيل وغيرهم.
قال عمرو بن علي ضعيف الحديث يفرط في التشيع وقال في موضع آخر كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن سالم وسمعت يحيى يوما يقول ثنا سفيان ثنا أبو يونس عن منذر الثوري فقال له رجل من اصحابنا هذا سالم بن أبي حفصة فقال لا فقال
__________
(1) في المغنى العجلي بمكسورة وسكون جيم نسبة إلى عجل بن لجيم اه أبو الحسن.
(*)

(3/374)


بلى حدثنا سفيان بن عيينة بهذا الحديث فقال ثنا سالم بن أبي حفصة أبو يونس.
وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه كان شيعيا ما أظن به بأسا في الحديث وهو قليل الحديث وقال الدوري عن ابن معين شيعي وقال إسحاق بن منصور غير واحد عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم هو من عتق الشيعة يكتب حديثه ولا يحتج به وقال ابن عيينة قال عمر بن ذر لسالم أنت قتلت عثمان فجزع وقال أنا قال نعم أنت ترضى بقتله وقال سعيد بن منصور قلت لابن إدريس رأيت سالم بن أبي حفصة قال نعم رأيته طويل اللحية احمقها وهو يقول لبيك لبيك قاتل نعثل (1) لبيك لبيك مهلك بني امية.
وقال حجاج ابن منهال ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن خلف بن حوشب عن سالم بن أبي حفصة وكان من رؤوس من ينقص أبا بكر وعمر.
وقال ابن عدي له احاديث وعامة ما يرويه في فضائل اهل البيت وهو من الغالين في متشيعي اهل الكوفة وإنما عيب عليه الغلو فيه وأما احاديثه فارجو انه لا بأس به.
قلت: وقال الجوزجاني زائغ وبالغ فيه كعادته في امثاله وقال العقيلي ترك لغلوه وبحق ترك وقال العجلي ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال ابن حبان يقلب الاخبار ويهم في الروايات وقال الصريفيني توفي قريبا من سنة اربعين ومائة.
801 - بخ د ق (البخاري في الادب المفرد وأبي داود وابن ماجة).
سالم بم خربوذ (2) وهو ابن سرج.
__________
(1) النعثل كجعفر الذكر من الضباع والشيخ الاحمق ويهودي كان بالمدينة ورجل لحياني كان يشبه به عثمان رضي الله عنه إذا نيل منه كذا في القاموس ولعل المراد هنا المعنى الاخير اه.
(2) في المغنى (خربوذ) بفتح معجمة وشدة راء مفتوحة فضم موحدة واعجام ذال (وسرج) بفتح مهملة وسكون راء فجيم اه.
(*)

(3/375)


802 - د (أبي داود).
سالم بن دينار ويقال ابن راشد التميمي ويقال الهجيمي (1) أبو جميع القزاز البصري.
روى عن ثابت البناني والحسن وابن سيرين وغيرهم.
وعنه ابن مهدي وأبو داود ويحيى بن إسحاق وأبو سلمة ومسلم بن ابراهيم ومسدد ومحمد بن عيسى بن الطباع ومحمد ابن عبدالملك بن أبي الشوارب وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد أرجو أن لا يكون به بأس لم يكن عنده إلا شئ يسير من الحديث وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو داود شيخ وذكره ابن حبان في الثقات.
له في سنن أبي داود حديث واحد في جواز نظر العبد إلى سيدته.
703 - س ق (النسائي وابن ماجة).
سالم بن رزين (2) الاحمري.
عن سالم بن عبدالله بن عمر.
وعنه علقمة بن مرثد وقيل فيه رزين بن سليمان وقد تقدم في الراء.
ذكره ابن حبان في الثقات وحكى فيه الوجهين.
قلت: وكذا ابن أبي حاتم.
804 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي) سالم بن أبي سالم الجيشاني (3) المصري واسم أبي سالم سفيان بن هانئ.
روى عن أبيه وعبد الله بن عمرو ومعاوية بن معتب.
وعنه ابنه عبدالله وعبد الله ابن
__________
(1) (الهجيمى) بمضمومة وفتح جيم نسبة إلى الهجيم بن عمرو (وأبو جميع) بمضمومة وفتح ميم وسكون ياء آخره مهملة (وقزاز) بقاف وشدة زاي اولى اه أبو الحسن.
(2) في المغنى (رزين) بفتح راء وكسر زاي وسكون ياء وبنون (والاحمري) في لب اللباب نسبة إلى الاحمر بطن من الازد اه.
(3) (الجيشاني) في التقريب بجيم مفتوحة ثم تحتانية ثم معجمة وذاد في لب اللباب أنه نسبة إلى جيشان قبيلة من اليمن اه أبو الحسن.
(*)

(3/376)


أبي جعفر ويزيد بن أبي حبيب والحارث بن يعقوب.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عندهم حديث واحد يا أبا ذر لا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم.
805 - بخ د ق (البخاري في الادب المفرد وأبي داود وابن ماجة) سالم بن سرج وهو ابن خربوذ أبو النعمان ويقال سالم بن النعمان المدني مولى أم صبية (1).
روى عن مولاته ولها صحبة.
وعنه أسامة بن زيد المدني وخارجة بن الحارث ابن رافع بن مكيث الجهني.
قال ابن معين ثقة شيخ مشهور وذكره ابن حبان في الثقات وقال الحاكم أبو أحمد من قال ابن سرج فقد عربه ومن قال ابن خربوذ أراد به الاكاف بالفارسية.
له عندهم حديث واحد في الوضوء مع المرأة من اناء واحد عن أم صبية قالت اختلفت يدي ويد رسول الله صلى الله عليه وسلم في اناء واحد في الوضوء.
قلت: وقال البخاري وقال بعضهم ابن النعمان ولم يصح وخالفه أبو زرعة فرجح رواية من قال عن سالم بن النعمان وهي رواية الثوري وابن وهب عن أسامة وقال وكيع في روايته عند أبي داود عن ابن خربوذ ولم يسمه وسماه غيره عن وكيع النعمان بن خربوذ وحكاه ابن أبي حاتم وقال الدارقطني سرج يعرف بخربوذ.
806 - م س (مسلم والنسائي).
سالم بن شوال (2) المكي مولى أم حبيبة.
روى عنها.
وعنه عطاء بن أبي رباح وعمرو بن دينار.
قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات له عند مسلم والنسائي حديث واحد في التغليس من جمع إلى منى وقال
__________
(1) الجهنية وهي جدة خارجة بن الحارث كذا في تهذيب الكمال وفى التقريب ويقال اسمها خولة وفى تجريد أسد الغابة خولة بنت قيس على الاصح اه.
(2) في التقريب سالم بن شوال باسم الشهر من الثالثة وفي تهذيب الكمال (أم حبيبة) زوج النبي صلى الله عليه وسلم اه الحسن النعماني.
(*)

(3/377)


ابن عيينة وسالم بن شوال رجل من أهل مكة لم نسمع أحدا يحدث عنه إلا عمرو ابن دينار.
807 - ع (الستة) سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي أبو عمر ويقال أبو عبد الله المدني الفقيه.
روى عن أبيه وأبي هريرة وأبي رافع وأبي أيوب وعن زيد بن الخطاب وأبي لبابة على خلاف فيه وغيرهم.
وعنه ابنه أبو بكر وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم والزهري وصالح بن كيسان وحنظلة بن أبي سفيان وعبيد الله بن عمر بن حفص وأبو واقد الليثي الصغير وعاصم بن عبيد الله وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وأبو قلابة الجرمى وحميد الطويل وعمر بن حمزة بن عبدالله بن عمر وعمرو بن دينار المكى وعمرو ابن دينار البصري ونافع مولى أبيه وموسى بن عقبة ومحمد بن واسع وآخرون.
قال ابن المسيب كان عبدالله أشبه ولد عمر به وكان سالم أشبه ولد عبدالله به وقال مالك لم يكن أحد في زمان سالم بن عبدالله أشبه من مضى من الصالحين في الزهد والفضل والعيش منه وقال الاصمعي عن ابن أبي الزناد كان أهل المدينة يكرهون اتخاذ أمهات الاولاد حتى نشأ فيهم القراء الساة علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب والقاسم بن محمد وسالم ابن عبدالله ففاقوا أهل المدينة علما وتقى وعبادة وورعا فرغب الناس حينئذ في السراري وقال علي بن الحسن العسقلاني عن ابن المبارك كان فقهاء أهل المدينة سبعة فذكره فيهم.
قال وكانوا إذا جاءتهم المسألة دخلوا فيها جميعا فنظروا فيها ولا يقضي القاضي حتى يرفع إليهم فينظرون فيها فيصدرون وقال مالك كان ابن عمر يخرج إلى السوق فيشتري وكان سالم دهره يشتري في الاسواق وكان من أفضل زمانه.
وقال احمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه أصح الاسانيد الزهري عن سالم عن أبيه
وقال الدوري عن ابن معين سالم والقاسم حديثهما قريب من السواد وسعيد بن المسيب قريب منهما وابراهيم اعجب إلي مرسلاتا منهم وقال البخاري لم يسمع من عائشة وقال العجلي مدني تابعي وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث عاليا من الرجال وقال أبو

(3/378)


نعيم وجماعة مات سنة ست ومائة في ذي القعدة أو ذي الحجة وقال خليفة سنة (7) وقال الهيثم بن عدي سنة (8) وقال الاصمعي سنة (5) والاول أصح.
قلت: وقال ابن حبان في الثقات كان يشبه أباه في السمت والهدى وقال البخاري في التاريخ الصغير لا أدري سالم عن أبي رافع صحيح أم لا وقال غيره لما قدم سبي فارس على عمر كان فيه بنات يزدجرد فقومن فأخذهن علي فأعطى واحدة لابن عمر فولدت له سالما وأعطى أختها لولده الحسين فولدت له عليا وأعطى أختها لمحمد بن أبي بكر فولدت له القاسم.
قلت فرواية سالم عن عم أبيه زيد بن الخطاب منقطعة قطعا والله أعلم.
808 - م د س ق (مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) سالم بن عبدالله النصري (1) أبو عبد الله وهو سالم مولى شداد بن الهاد وهو سالم مولى النصريين وهو سالم سبلان وهو سالم مولى مالك بن أوس ابن الحدثان وهو سالم مولى دوس وهو سالم أبو عبد الله الدوسي وهو سالم مولى المهرى وهو أبو عبد الله الذي روى عنه بكير بن الاشج.
روى عن عثمان وأبي هريرة وعائشة وعبد الرحمن بن أبي بكر وأبي سعيد الخدري.
وعنه بكير بن الاشج وسعيد المقبري وسعيد بن مسلم بن بانك وعبد الملك بن مروان ابن الحارث بن أبي ذباب وأبو الاسود يتيم عروة ومحمد بن عمرو بن علقمة ونعيم المجمر وأبو سلمة بن عبدالرحمن ويحيى بن أبي كثير وعمران بن بشر بن محرز ومحمد ابن إسحاق وغيرهم.
قال أبو حاتم شيخ.
قلت: وأخرج النسائي في الطهارة من طريق عبدالملك بن مروان بن الحارث بن أبي
ذباب قال اخبرني أبو عبد الله سالم سبلان وكان عائشة تستعجب بامانته تستأجره قال فأرتني كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ الحديث وقال عبد الغني بن سعيد في ايضاح
__________
(1) النصري في المغنى بمفتوحة وسكون مهملة وبراء (وسبلان) في التقريب بفتح السين المهملة والموحدة اه أبو الحسن.
(*)

(3/379)


الاشكال وهو الذي روى عنه أبو سلمة فقال ثنا أبو سالم أو سالم مولى المهري وقال العجلي سالم مولى المهري تابعي ثقة وسالم مولى النصريين تابعي ثقة وسالم سبلان تابعي ثقة هكذا فرق بينهم وذكره ابن حبان في الثقات في موضعين فقال سالم أبو عبد الله مولى دوس ثم قال سالم بن عبدالله سبلان مولى مالك بن أوس وذكر الحاكم أبو أحمد ان مسلما والحسين القباني وهما حيث أخرجا سالم سبلان وسالم مولى شداد كل واحد في ترجمة على الانفراد وذكر ابن أبي عاصم أنه مات سنة عشر ومائة.
809 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) سالم بن عبدالله الخياط البصري نزل مكة يقال مولى عكاشة.
روى عن الحسن وابن أبي مليكة وعطاء وابن سيرين وغيرهم.
وعنه الوليد بن مسلم وزهير بن محمد التميمي والثوري وأبو عاصم وعبيد الله بن موسى وغيرهم.
قال يحيى بن آدم عن سفيان ثنا سالم المكى وكان مرضيا وقال عمرو بن علي ما سمعت يحيى ولا عبدالرحمن حدثنا عنه بشئ قط وقال عبدالله بن احمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال ابن أبي خيثمة وغيره عن ابن معين ليس بشئ وقال أبو داود عن ابن معين لا يسوى فلسا وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وقال ابن عدي ما أرى بعامة ما يرويه بأسا وقال ابن حبان في الثقات سالم المكى مولى عكاشة.
قلت: وقال حرب عن احمد ثقة وقال الدارقطني لين الحديث وقد فرق ابن حبان بين المكى مولى عكاشة وبين البصري الخياط فذكر المكى في الثقات وقال في البصري يقلب الاخبار
ويزيد فيها ما ليس منها ويجعل روايات الحسن عن أبي هريرة سماعا ولم يسمع الحسن من أبي هريرة شيئا لا يحل الاحتجاج به بحال وكذا فرق بينهما البخاري وابن أبي حاتم.
810 - ق (ابن ماجة) سالم بن عبدالله الجزري أبو المهاجر الرقي وهو سالم بن أبي المهاجر مولى بني كلاب.
روى عن ميمون بن مهران ومكحول وعطاء الخراساني وغيرهم.
وعنه جعفر ابن

(3/380)


برقان ومات قبله وخالد بن حيان الرقي وعلي بن ثابت الجزري وعثمان بن عبدالرحمن الطرائفي وجماعة.
قال احمد ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال الميموني عن احمد بلغني انه مات سنة (إحدى وستين مائة) له في ابن ماجة حديث واحد في الوضوء (1).
811 - ت (الترمذي) سالم بن عبد الواحد المرادي الانعمي (2) أبو العلاء الكوفي.
روى عن الحسن وربعي بن حراش وعمرو بن هرم وعطية العوفي.
وعنه مروان ابن معاوية ووكيع ومحمد بن عبيد وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ضعيف الحديث وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال الآجري عن أبي داود كان شيعيا.
قلت: كيف هو قال ليس لي به علم وقال ابن عدي حديثه ليس بالكثير وذكره ابن حبان في الثقات.
له في الترمذي حديث واحد في المناقب.
قلت: وقال العجلي ثقة وقال الطحاوي مقبول الحديث.
812 - 4 (الاربعة) سالم بن عبيد الاشجعي.
له صحبة وكان من أهل الصفة.
يعد في الكوفيين.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في تشميت
العاطس وعن عمر بن الخطاب.
روى عنه خالد بن عرفجة ويقال ابن عرفطة وهلال ابن يساف ونبيط بن شريط.
وفي اسناد حديثه اختلاف.
__________
(1) (سالم) بن عبدالله الانصاري المدني في سالم بن عتبة (وسالم) بن عبدالرحمن الانصاري في سالم بن عتبة اه هامش الاصل.
(2) في التقريب (الانعمى) بضم المهملة (والمرادي) في المغني بمضمومة وخفة راء ودال مهملة نسبة إلى مراد اسمه يخامر بن مالك اه أبو الحسن.
(*)

(3/381)


813 - ق (ابن ماجة) سالم بن عتبة بن عويم (1) بن ساعدة ويقال سالم عبدالله ويقال ابن عبد الرحمن الانصاري المدني.
روى حديثه محمد بن طلحة التيمي عن عبدالرحمن بن سالم عن أبيه عن جده رفعه عليكم بالابكار الحديث رواه ابن ماجة وقال الطبراني لا يروي عن عويم بن ساعدة إلا بهذا الاسناد.
قلت: الطبراني جعل الحديث من مسند عويم بن ساعدة فالضمير عنده في قوله عن جده يعود إلى سالم لا إلى عبدالرحمن وسيأتي مزيد بيان لهذا في ترجمة عويم إن شاء الله تعالى.
814 - خ د س ق (البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة) سالم بن عجلان (2) الافطس الاموي مولى محمد بن مروان أبو محمد الجزري الحراني يقال انه من سبي كابل.
روى عن سعيد بن جبير والزهري ونافع مولى ابن عمر وهانئ بن قيس وأبي عبيدة بن عبدالله بن مسعود.
وعنه عمرو بن مرة وهو من اقرانه وقيل عبدالله بن عمرو بن مرة واسرائيل والثوري والليث ومروان بن شجاع وابنه عمر بن سالم وغيرهم قال أحمد ثقة وهو اثبت من خصيف وقال ابن معين صالح وقال أبو حاتم صدوق وكان مرجيا نقي
الحديث وقال العجلي جزري ثقة وقال النسائي ليس به بأس وقال ابن سعد قتله عبدالله ابن علي بحران سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
له في البخاري حديثان.
قلت: وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال السعدي كان يخاصم في الارجاء داعية وهو متماسك وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة يجمع حديثه وقال العجلى كان صالحا وقال ابن حبان كان ممن يرى الارجاء ويقلب الاخبار ويتفرد بالمعضلات عن الثقات اتهم بأمر سوء فقتل صبرا.
__________
(1) (عويم) بضم مهملة وفتح واو مصغرا (وساعدة) بكسر مهملة اه.
(2) (عجلان) بفتح مهملة (والحراني) بمفتوحة وشدة راء وبنون اه أبو الحسن.
(*)

(3/382)


815 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) سالم بن غيلان (1) التجيبي المصري.
روى عن دراج أبي السمح والوليد بن قيس ويزيد بن أبي حبيب ويحيى بن سعيد الانصاري وغيرهم.
وعنه حيوة بن شريح وابن لهيعة وعبد الحميد بن سالم وابن وهب.
قال عبدالله بن احمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال أبو داود لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن يونس كان فقيها فقال توفي سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال ابن بكير سنة (51) قال ابن يونس وهو عندي اصح وقال العجلي ثقة وفي الميزان عن الدارقطني أنه متروك.
816 - سالم بن أبي المهاجر هو ابن عبدالله تقدم (2).
817 - بخ م د ت س (البخاري في الادب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي) سالم بن نوح بن أبي عطاء البصري الجزري أبو سعيد العطار.
روى عن سعيد بن اياس الجريري وابن جريج وابن أبي عروبة وعمر بن عامر السلمى وعمر بن جابر الحنفي وابن عون وغيرهم.
وعنه أحمد بن حنبل وعمر بن علي وقتيبة وأبو موسى وبندار وأبو هشام الرفاعي وعقبة بن مكرم ويزيد بن سنان القزاز وعبد الرحمن
ابن منصور الحارثي وغيرهم قال عبدالله بن أحمد عن أبيه ما بحديثه بأس وقال الدوري عن ابن معين ليس بشئ وقال أبو زرعة لا بأس به صدوق ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال عمرو بن علي قلت ليحيى بن سعيد قال سالم بن نوح ضاع مني كتاب يونس يعني ابن عبيد والجزري فوجدتهما بعد أربعين سنة قال يحيى وما بأس بذلك
__________
(1) في المغني (غيلان) بفتح معجمة وسكون مثناة و (التجيبي) بمضمومة ويجوز فتحها وكسر جيم وسكون مثناة تحت فموحدة نسبة إلى تجيب بن ثوبان بن سليم اه أبو الحسن.
(2) سالم بن النعمان في سالم بن سرج اه هامش الاصل.
(*)

(3/383)


وقال النسائي ليس بالقوي وقال ابن عدي عنده غرائب وافراد واحاديثه محتملة متقاربة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري عن الجراح بن مخلد مات بعد المائتين.
قلت: وقال الساجى صدوق ثقة وأهل البصرة اعلم به من ابن معين وذكره ابن شاهين في الثقات وقال قال ابن معين ليس بحديثه بأس وقال الدارقطني ليس بالقوي وقال ابن قانع مات سنة (200) وهو بصري ثقة.
818 - سالم الافطس هو ابن عجلان تقدم.
819 - د س (أبي داود والنسائي) سالم البراد (1) أبو عبد الله الكوفي.
روى عن ابن مسعود وأبي مسعود وأبي هريرة وابن عمر.
وعنه عبدالملك بن عمير واسماعيل بن أبي خالد والقاسم بن أبي بزة.
قال ابن معين ثقة وقال أبو حاتم كان من خيار المسلمين وقال همام عن عطاء بن السائب حدثني سالم البراد وكان اوثق عندي من نفسي وقال الآجري عن أبي داود كوفي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات له في أبي داود حديث واحد في صفة الصلاة.
قلت: وقال ابن خلفون وثقه ابن المديني.
820 - سالم الخياط هو ابن عبدالله تقدم.
821 - د سى (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة) سالم الفراء.
روى عن زيد بن اسلم وعبد الحميد مولى بني هاشم روى عنه عمرو بن الحارث المصري.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له في أبي داود والنسائي حديث واحد وهو روايته عن عبدالحميد عن أمه عن بعض بنات النبي صلى الله عليه وسلم فيما يقول إذا صبح وإذا أمسى.
__________
(1) في المغني سالم البراد بمفتوحة وراء مشددة واهمال دال اه أبو الحسن.
(*)

(3/384)


822 - بخ (البخاري في الادب المفرد) سالم القرشي السهمي مولى عبدالله بن عمرو روى عنه في السلام وعنه عمرو بن شعيب.
ذكره ابن حبان في الثقات.
823 - سالم المرادى هو ابن عبد الواحد.
824 - د (أبي داود) سالم المكي وليس بالخياط.
روى عن اعرابي.
له صحبة وعن موسى بن عبدالله بن قيس الاشعري.
وعنه محمد ابن إسحاق.
روى له أبو داود حديثا واحدا في بيع الحاضر للبادي.
قال المزي خلطه صاحب الكمال بسالم الخياط وهو وهم وأما هذا فيحتمل أن يكون سالم بن شوال (1).
825 - سالم أبو جميع هو ابن دينار (2).
826 - ع (الستة) سالم أبو الغيث (3) المدني مولى ابن مطيع.
روى عن أبي هريرة وعنه ثور بن زيد الديلى وسعيد المقبري وإسحاق بن سالم وصفوان بن سليم وعمر بن عطاء وعثمان بن عمر بن موسى التيمى ويزيد بن خصيفة.
قال أحمد لا أعلم أحدا روى عنه إلا ثور وأحاديثه متقاربة وقال الدوري عن ابن معين ثقة
__________
(1) سالم المكى الخياط هو ابن عبدالله اه هامش.
(2) سالم أبو عبد الله الدوسى هو ابن عبدالله النصري اه هامش الاصل.
(3) (أبو الغيث) في المغني بمفتوحة فسكون تحتية فمثلثة اه أبو الحسن.
(*)

(3/385)


يكتب حديثه وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن سعد كان ثقة حسن الحديث وذكر ابن شاهين أن كلام أحمد بن حنبل اختلف فيه.
827 - سالم أبو المهاجر.
هو ابن عبدالله.
828 - سالم أبو النضر هو ابن أبي أمية (1).
829 - سالم غير منسوب.
عن عمرو بن وابصة بن معبد عن أبيه عن ابن مسعود وخريم بن فاتك في الفتن.
وعنه إسحاق بن راشد يحتمل أن يكون ابن أبي الجعد وابن أبي المهاجر.
قلت: بل اظن أنه ابن عجلان الافطس (2).
(من اسمه السائب) 830 - د س (أبي داود والنسائي) السائب بن حبيش (3) الكلاعي الحمصي.
روى عن معدان بن أبي طلحة وأبي الشماخ.
وعنه زائدة وحفص بن عمر ابن رواحة الحلبي.
قال عبدالله بن أحمد قلت لابي اثقة هو قال لا أدري وقال العجلي ثقة
__________
(1) سالم أبو النعمان هو ابن سرج (سالم) مولى دوس (وسالم) مولى المهرى و (سالم) مولى شداد بن الهاد (وسالم) مولى النصريين و (سالم) مولى مالك هو ابن عبدالله النصري اه هامش الاصل.
(2) في التقريب سالم مولى النعمان والد حبيب الانصاري مجهول من الثالثة اه شريف الدين.
(3) حبيش بمهملة وموحدة ومعجمة مصغرا اه.
(*)

(3/386)


وقال الآجري عن أبي داود وهم عبدالرحمن في اسمه فقال حدثنا زائدة عن حنش وقال الدارقطني صالح الحديث من أهل الشام لا أعلم حدث عنه غير زائدة وذكره ابن حبان في الثقات.
له في أبي داود والنسائي حديث واحد في صلاة الجماعة.
831 - تمييز السائب بن حبيش الاسدي أسد قريش.
روى عن عمر قوله في الحج.
وعنه سليمان بن يسار.
ذكره البخاري في التاريخ وابن أبي حاتم وابن حبان في الثقات.
قلت: ولكن ابن أبي حاتم قال السائب ابن أبي حبيش وكذا ذكره ابن عبد البر وأبو نعيم في الصحابة.
832 - ق (ابن ماجة) السائب بن خباب (1) المدني أبو مسلم صاحب المقصورة.
ويقال هو مولى فاطمة بنت عتبة بن ربيعة.
قال البخاري يقال له صحبة وقال ابن قسيط عن مسلم بن السائب عن أمه قالت توفي السائب فأتيت ابن عمر وقال أبو حاتم روى عنه محمد بن عمرو بن عطاء وإسحاق بن سالم أنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا وضوء إلا من صوت أو ريح روى له ابن ماجة هذا الحديث ولم ينسبه في روايته وذكر صاحب الاطراف هذا الحديث في مسند السائب بن يزيد وذلك وهم منه فقد صرح أحمد بن حنبل في مسنده عن محمد بن عمرو بن عطاء قال السائب بن خباب وكذا قال غيره والله أعلم.
قلت: وكذا وقع الحديث في مسند أبي بكر بن أبي شيبة بهذا الاسناد عن السائب بن خباب لكن لم يهم صاحب الاطراف فإنه وقع في نسخ صحيحة من ابن ماجة السائب بن يزيد لكن الصواب ابن خباب وقال ابن حبان في الثقات السائب بن خباب يروي عن ابن عمر روى عنه الناس.
ولد سنة (25) ومات سنة (99)
وليس هذا الذي يقال له صاحب المقصورة هذا مولى فاطمة بنت عتبة له صحبة فيما قيل
__________
(1) في التقريب خباب بالمعجمة والموحدتين اه أبو الحسن.
(*)

(3/387)


ولا يصح ذلك عندي انتهى كلامه وقد تقدم في ترجمة خباب أن ابن عبد البر ذكر انه مولى فاطمة بنت عتبة فإذن هما واحد وقال الدارقطني في صاحب المقصورة مختلف في صحبته وقال الازدي تفرد عنه محمد بن عمرو بن عطاء كذا قال وقد ذكر البخاري أن إسحاق ابن سالم روى عنه ايضا وتبعه أبو حاتم كما تقدم وقال البغوي لا اعلمه روى مسندا غيره وقد ذكر له ابن مندة آخر وروى عمر بن شبة في اخبار المدينة أن عثمان استعمل السائب ابن خباب على المقصورة ورزقه دينارين في كل شهر فتوفي عن ثلاثة رجال مسلم وبكر وعبد الرحمن.
833 - 4 (الاربعة) السائب بن خلاد (1) بن سويد بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن امرئ القيس الخزرجي أبو سهلة المدني.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه ابنه خلاد وصالح بن خيوان (2) وعطاء بن يسار ومحمد ابن كعب القرظي وعبد الرحمن بن أبي صعصعة وعبد الملك بن أبي بكر بن عبدالرحمن ابن الحارث على اختلاف فيهما وقيل انهما اثنان وان والد خلاد ماروى عنه سوى ابنه والله اعلم.
قلت: قال ابن عبد البر لم يرو عنه غير ابنه خلاد فيما علمت وحديثه في رفع الصوت بالتلبية مختلف فيه استعمله عمر على اليمن وقال أبو نعيم السائب بن خلاد بن سويد أبو سهلة توفي سنة (إحدى وسبعين) فيما قال الواقدي وقال أبو عبيد شهد بدرا وولى اليمن لمعاوية وقال قبل ذلك السائب بن خلاد الجهني والد خلاد حدث عنه ابنه وقال البخاري السائب ابن خلاد أبو سهلة من بلحارث بن الخزرج قاله مالك وابن جريج وابن عيينة عن عبدالله بن أبي بكر عن عبدالملك بن أبي بكر عن خلاد بن السائب بن خلاد ابن
__________
(1) في المغني (خلاد) بمفتوحة وشدة لام واهمال دال (وسويد) بمضمومة وفتح واو مصغرا اه أبو الحسن.
(2) وفي هامش الخلاصة عند ذكر صالح بن خيوان قال قيده عبد الحق بالحاء المهملة ويأتي تحقيقه عند ذكره اه أبو الحسن.
(*)

(3/388)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية