صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ تهذيب التهذيب - ابن حجر ]
الكتاب : تهذيب التهذيب
المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي
الناشر : دار الفكر - بيروت
الطبعة الأولى ، 1404 - 1984
عدد الأجزاء : 14

( من اسمه إسرائيل )
495 - خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي إسرائيل بن موسى أبو موسى البصري نزيل الهند روى عن الحسن البصري وأبي حازم الأشجعي ومحمد بن سيرين ووهب بن منبه وعنه سفيان الثوري وابن عيينة وحسين بن علي الجعفي ويحيى القطان قال بن معين وأبو حاتم ثقة زاد أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال كان يسافر إلى الهند وقال الأزدي وحده فيه لين وليس هو الذي روى عن وهب بن منبه وروى عنه الثوري ذاك شيخ يماني وقد فرق بينهما غير واحد كما سيأتي في الكنى
496 - ع الستة إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي الهمداني أبو يوسف الكوفي روى عن جده وزياد بن علاقة وزيد بن جبير وعاصم بن بهدلة وعاصم الأحول وسماك بن حرب والأعمش وإسماعيل السدي ومجزأة بن زاهر الأسلمي وهشام بن عروة ويوسف بن أبي بردة وخلق وعنه ابنه مهدي وأبو أحمد الزبيري والنضر بن شميل وأبو داود وأبو الوليد الطيالسي وعبد الرزاق ووكيع ويحيى بن آدم ومحمد بن سابق وأبو غسان النهدي وأبو نعيم وعلى بن الجعد وجماعة قال بن مهدي عن عيسى بن يونس قال لي إسرائيل كنت أحفظ حديث أبي إسحاق كما أحفظ السورة في القرآن وقال على بن المديني عن يحيى القطان إسرائيل فوق أبي بكر بن عياش وقال حرب عن أحمد بن حنبل كان شيخنا ثقة وجعل يتعجب من حفظه وقال صالح بن أحمد عن أبيه إسرائيل عن أبي إسحاق فيه لين سمع منه بآخرة وقال أبو طالب

(1/229)


سئل أحمد أيما أثبت شريك أو إسرائيل قال إسرائيل كان يؤدي ما سمع كان أثبت من شريك قلت من أحب إليك يونس أو إسرائيل في أبي إسحاق قال إسرائيل لأنه كان صاحب كتاب وقال أبو داود قلت لأحمد بن حنبل إسرائيل إذا انفرد بحديث يحتج به قال إسرائيل ثبت الحديث كان يحيى يعني القطان يحمل عليه في حال أبي يحيى القتات وقال روى عنه مناكير قال أحمد ما حدث عنه يحيى بشيء وقال الدوري عن بن معين سئل يحيى بن معين عن إسرائيل فقال قال يحيى بن آدم كنا نكتب عنده من حفظه قال يحيى كان إسرائيل لا يحفظ ثم حفظ بعد وقال أيضا إسرائيل أثبت في أبي إسحاق من شيبان وقال أيضا إسرائيل أثبت حديثا من شريك وقال أبو حاتم ثقة صدوق من أتقن أصحاب أبي إسحاق وقال العجلي كوفي ثقة وقال يعقوب بن شيبة صالح الحديث وفي حديثه لين وقال في موضع آخر ثقة صدوق وليس في الحديث بالقوي ولا بالساقط وقال عيسى بن يونس كان أصحابنا سفيان وشريك وعد قوما إذا اختلفوا في حديث أبي إسحاق يجيئون إلى أبي فيقول اذهبوا إلى ابني إسرائيل فهو أروى عنه مني وأتقن لها مني هو كان قائد جده وقال شبابة بن سوار قلت ليونس بن أبي إسحاق أمل علي حديث أبيك قال اكتب عن ابني إسرائيل فإن أبي أملاه عليه وقال محمد بن الحسين بن أبي الحنين سمعت أبا نعيم سئل أيهما أثبت إسرائيل أو أبو عوانة فقال إسرائيل وقال أبو داود إسرائيل أصح حديثا من شريك وقال النسائي ليس به بأس وروى بن البراء عن على بن المديني إسرائيل ضعيف وقال دبيس بن حميد ولد سنة مائة ومات سنة 61 وقال أبو نعيم وغيره مات سنة 16 وقال خليفة وابن سعد مات سنة 162 قلت قال بن أبي خيثمة قيل ليحيى يعني بن معين روى عن إبراهيم بن المهاجر ثلاثمائة وعن أبي يحيى القتات ثلاثمائة فقال لم يؤت منه أتى منهما جميعا انتهى فهذا رد لتضعيف القطان له بذلك وقال محمد بن عبد الله بن نمير ثقة وقال بن سعد كان ثقة وحدث عنه الناس حديثا كثيرا ومنهم من يستضعفه وقال بن معين زكريا وزهير وإسرائيل حديثهم في أبي إسحاق قريب من السواء إنما أصحاب أبي إسحاق سفيان وشعبة وقال حجاج الأعور قلنا لشعبة حدثنا أبي إسحاق قال سلوا عنها إسرائيل فإنه أثبت فيها مني وقال بن مهدي إسرائيل في أبي إسحاق أثبت من شعبة والثوري وقال أبو عيسى الترمذي إسرائيل ثبت في أبي إسحاق حدثني محمد بن المثنى سمعت بن مهدي يقول ما فاتني الذي فاتني من حديث الثوري عن أبي إسحاق الا لما اتكلت به على إسرائيل لأنه كان يأتي به أتم وطول بن عدي ترجمته وسرد له أحاديث افرادا وقال هو ممن يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وأطلق بن حزم ضعف إسرائيل ورد به أحاديث من حديثه فما صنع شيئا وقال عثمان بن أبي شيبة عن عبد الرحمن بن مهدي إسرائيل لص يسرق الحديث

(1/230)


497 - ع الستة أسعد أبو أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري ولد في حياة النبي صلى الله عليه و سلم وسمي باسم جده لأمه أسعد بن زرارة وكنى بكنيته روى عن النبي صلى الله عليه و سلم مرسلا وعن عمر وعثمان وعمه عثمان وأبيه سهل وابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد وزيد بن ثابت وعائشة رضي الله عنهم وغيرهم وعنه أبناه سهل ومحمد وابنا عمه عثمان وحكيم ابنا حكيم بن عباد بن حنيف وابن عمه أبو بكر بن عثمان بن حنيف والزهري ويحيى بن سعيد وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وآخرون وقال أبو معشر المدني رأيتة شيخا كبير يخضب بالصفرة وقال خليفة وغيره مات سنة مائة قلت اسم أمه حبيبة بنت أسعد وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال سعيد بن السكن ولد على عهد النبي صلى الله عليه و سلم ولم يسمع منه شيئا وكذا قال البغوي وابن حبان وقال يونس عن بن شهاب أخبرني أبو إمامة بن سهل وكان من أكابر الأنصار وعلمائهم وقال غيره ولد قبل وفاه النبي صلى الله عليه و سلم بعامين وقال الطبراني له رؤية وقال أبو زرعة لم يسمع من عمر وقال بن أبي حاتم سمعت أبي قيل له هو ثقة فقال لا يسأل عن مثله هو أجل من ذاك وقال أبو منصور الباوردي مختلف في صحبته الا أنه ولد في عهده وهو ممن يعد في الصحابة الذين روى عنهم الزهري وقال السلمي سئل الدارقطني هل أدرك النبي صلى الله عليه و سلم قال نعم وأخرج حديثه في المسند وقال البخاري أدرك النبي صلى الله عليه و سلم ولم يسمع منه وقال أحمد بن صالح ثنا عنبسة ثنا يونس عن الزهري حدثني أبو امامة وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه و سلم وسماه وحنكه هذا إسناد صحيح ونقل بن مندة عن أبي داود أنه قال صحب النبي صلى الله عليه و سلم وبايعه قال بن مندة وقول البخاري أصح

(1/231)


498 - س النسائي الأسقع بن الأسلع بصري روى عن سلمة بن جندب حديث ما تحت الكعبين من الإزار في النار وعنه أبو قزعة سويد بن حجر قال بن معين ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات
499 - د ت س أبي داود والترمذي والنسائي أسلم بن يزيد أبو عمران التجيبي المصري روى عن أبي أيوب وعقبة بن عامر وسلمة بن مخلد وهبيب بن مغفل وأم سلمة وغيرهم وعنه سعيد بن أبي هلال ويزيد بن أبي حبيب وغيرهما قال النسائي ثقة وقال بن يونس كان وجيها بمصر قلت وقال العجلي مصري تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وأخرج له هو والحاكم في صحيحيهما
500 - د ت س أبي داود والترمذي والنسائي أسلم العجلي الربعي رأي أبا موسى الأشعري وروى عن بشر بن شغاف وأبي مراية وأبي أيوب المراغي وعنه ابنه أشعث وسليمان التيمي وسميط بن عجلان قال بن معين والنسائي ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات في موضعين في التابعين وأتباعهم وفرق بن أبي حاتم بين أسلم العجلي الراوي عن أبي مراية عن أبي موسى وبين أسلم العجلي الذي رأى أبا موسى وروى عنه ابنه اشعت وقال العباس الدوري عن بن معين أسلم العجلي عن أبي أيوب هو الذي روى عنه قتادة وقتادة وأسلم العجلي يرويان عن أبي مراية وهو واحد

(1/232)


501 - ع الستة أسلم العدوي مولاهم أبو خالد ويقال أبو زيد قيل أنه حبشي وقيل من سبي عين التمر أدرك زمن النبي صلى الله عليه و سلم وروى عن أبي بكر ومولاه عمر وعثمان وابن عمر ومعاذ بن جبل وأبي عبيد وحفصة رضي الله عنهم وغيرهم وعنه ابنه زيد والقاسم بن محمد ونافع مولى بن عمر وغيرهم قال بن إسحاق بعث أبو بكر عمر سنة 11 فأقام للناس الحج وابتاع فيها أسلم مولاه وقال العجلي مدني ثقة من كبار التابعين وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو عبيد توفي سنة 8 وقال غيره وهو بن 114 سنة قلت هذا حكاه البخاري والفسوي في تاريخهما عن إبراهيم بن المنذر عن زيد بن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم وزاد صلى عليه مروان وهو يقتضى أنه مات قبل سنة 8 بل قيل سنة 7 ويدل له أن البخاري ذكر ذلك في التاريخ الأوسط في فضل من مات بين الستين إلى السبعين ومروان مات سنة 64 ونفي من المدينة في أوائلها وروى بن مندة وأبو نعيم في معرفة الصحابة بإسناد ضعيف أن أسلم سافر مع النبي صلى الله عليه و سلم الله عليه وآله وسلم لكن يحتمل لو صح السند أن يكون أسلم آخر غير مولى عمر وقد أوضحت ذلك في معرفة الصحابة وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة وهو من جلة موالي عمر وكان يقدمه وفي تاريخ بن عساكر كان أسود مشروطا

(1/233)


502 - د أبي داود أسلم المنقري أبو سعيد حديثه في الكوفة روى عن بلاد بن عصمة وسعيد بن جبير وزين العابدين وابنه أبي جعفر وغيرهم وعنه الثوري وجرير وأبو إسحاق الفزاري ومحمد بن فضيل وغيرهم قال أحمد لا أدري من أين هو وهو عندنا ثقة وكذا قال بن معين وقال أبو حاتم صالح وقال النسائي ثقة قلت وقال بن نمير ويعقوب بن سفيان ثقة وقال بن حبان في الثقات مات سنة 142
503 - ع الستة أسلم أبو رافع مولى النبي صلى الله عليه و سلم يأتي في الكنى
( من اسمه أسماء )
504444 4 - 4 الأربعة أسماء بن الحكم الفزاري وقيل السلمي أبو حسان الكوفي روى عن علي بن أبي طالب وعنه علي بن ربيعة الوالبي بحديث كنت إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم الله عليه آله وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني وإذا حدثني أحد من أصحابه استحلفته الحديث قال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال البخاري لم يرو عنه الا هذا الحديث وحديث آخر لم يتابع عليه وقد روى أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم الله عليه وآله وسلم بعضهم عن بعص ولم يحلف بعضهم بعضا قال المزي هذا لا يقدح في صحة الحديث لأن وجود المتابعة ليس شرطا في صحة كل حديث صحيح على أن له متابعا رواه سليمان بن يزيد الكعبي عن المقبري عن أبي هريرة عن علي ورواه عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن جده عن علي ورواه داود بن مهران المدباغ عن عمر بن يزيد عن أبي إسحاق عن عبد خير عن علي ولم يذكروا قصة الاستحلاف والاستحلاف ليس بمنكر للاحتياط قلت والمتابعات التي ذكرها لا تشد هذا الحديث شيئا لأنها ضعيفة جدا ولعل البخاري إنما أراد بعدم المتابعة في الاستحلاف أو الحديث الآخر الذي أشار إليه وقال البزار أسماء مجهول وقال موسى بن هارون ليس بمجهول لأنه روى عنه علي بن ربيعة والركين بن الربيع وعلي بن ربيعة قد سمع من علي فلولا أن أسماء بن الحكم عنده مرضيا ما أدخله بينه وبينه في هذا الحديث وهذا الحديث جيد الإسناد وتبع العقيلي البخاري في إنكار الاستحلاف فقال قد سمع علي من عمر فلم يستحلفه قلت وجاءت عنه رواية عن المقداد وأخرى عن عمار ورواية عن فاطمة الزهراء رضي الله عنها وليس في شيء من طرقه أنه استحلفهم وقال بن حبان في الثقات يخطىء وأخرج له هذا الحديث في صحيحه وهذا عجيب لأنه إذا حكم بأنه يخطىء وجزم البخاري بأنه لم يرو غير حديثين يخرج من كلاهما أن أحد الحديثين خطأ ويلزم من تصحيحه أحدهما انحصار الخطأ في الثاني وقد ذكر العقيلي أن الحديث الثاني تفرد به عثمان بن المغيرة عن علي بن ربيعة عن أسماء وقال أن عثمان منكر الحديث وذكره بن الجارود في الضعفاء وذكر يعقوب بن شيبة أن شعبة رواه عن علي بن ربيعة فقال عن أسماء أو بن أسماء وذكر أن الشك فيه من شعبة وأما البزار فرواه من طريق شعبة وقال فيه عن أسماء أو أبي أسماء وقال لا يعلم شك فيه غير شعبة وقال بن عدي هو حديث حسن وقال مسلم في الكنى أبو حسان أسماء بن خارجة الفزاري سمع عليا روى عنه علي بن ربيعة كذا قال وقد فرق البخاري بين أسماء بن الحكم الفزاري وبين أسماء بن خارجة وهو الصواب

(1/234)


505 - بخ م سي البخاري في الأدب المفرد ومسلم والنسائي في اليوم والليلة أسماء بن عبيد بن مخارق ويقال مخراق الضبعي أبو المفضل البصري والد جويرية وروى عن بن سيرين والشعبي ونافع مولى بن عمر وأبي السائب مولى هشام بن زهرة وغيرهم وعنه شعيب بن الحبحاب وهو أكبر منه وابنه جويرية وجرير بن حازم وحماد بن سلمة وعدة قال أحمد هو من الرفعاء وقال بن معين ثقة وقال البخاري مات سنة 141 وقال بن حبان في الثقات كان مكفوفا

(1/235)


( من اسمه إسماعيل )
506 - خ مد ت البخاري وأبي داود في المراسيل والترمذي إسماعيل بن أبان الوراق الأزدي أبو إسحاق ويقال أبو إبراهيم الكوفي روى عن عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل وإسرائيل ومسعر وعبد الحميد بن بهرام وأبي الأحوص وعيسى بن يونس وعبد الله بن إدريس وابن المبارك وخلق وعنه البخاري وروى له أبو داود والترمذي بواسطة وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأبو خيثمة وعثمان بن أبي شيبة والقاسم بن زكريا بن دينار والدارمي وأبو زرعة وأبو حاتم والذهبي ويعقوب بن شيبة وجماعة من آخرهم إسماعيل سمويه وأبو إسماعيل الترمذي قال أحمد بن حنبل وأحمد بن منصور الرمادي وأبو داود ومطين ثقة وقال البخاري صدوق وقال النسائي ليس به بأس وقال بن معين إسماعيل بن أبان الوراق ثقة وإسماعيل بن أبان الغنوي كذاب وقال الجوزجاني إسماعيل الوراق كان مائلا عن الحق ولم يكن يكذب في الحديث قال بن عدي يعني ما عليه الكوفيون من التشيع وأما الصدق فهو صدوق في الرواية قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة 216 قلت وقال البزار وإنما كان عيبه شدة تشيعه لا على أنه عير عليه في السماع وقال الدارقطني ثقة مأمون وقال في سؤالات الحاكم عنه أثنى عليه أحمد وليس هو عندي بالقوي وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة إسماعيل بن أبان الوراق ثقة صحيح الحديث قيل له فإن إسماعيل بن أبان عندنا غير محمود فقال كان ها هنا إسماعيل آخر يقال له بن أبان غير الوراق وكان كذابا وقال أبو أحمد الحاكم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن المديني لا بأس به وأما الغنوي فكتبت عنه وتركته وضعفه جدا وقال جعفر بن محمد بن شاكر الصائغ ثنا إسماعيل بن أبان الوراق أبو إسحاق الكوفي وكان ثقة

(1/236)


507 - تمييز إسماعيل بن أبان الغنوي الخياط أبو إسحاق الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش والثوري ومسعر ومحمد بن عجلان وغيرهم وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن الوليد الفحام وسليمان الشاذكوني وأحمد بن عبيد بن ناصح وإسحاق بن إبراهيم البغوي وخشيش بن أصرم وجماعة قال البخاري متروك تركه أحمد والناس وقال أبو زرعة وأبو حاتم ترك حديثه وقال الجوزجاني ظهر منه علي الكذب وقال النسائي ليس بثقة قلت وقال أحمد كتبنا عنه عن هشام بن عروة ثم روى أحاديث موضوعة عن قطر وغيره فتركناه وقال بن حبان كان يضع الحديث على الثقات وقال بن أبي خيثمة عن بن معين وضع أحاديث على سفيان لم تكن وقال مسلم والنسائي والعقيلي والدارقطني والساجي والبزار متروك الحديث وقال العجلي ضعيف أدركته ولم أكتب عنه شيئا قال الحاكم أبو أحمد ذاهب الحديث وقال أبو داود كان كذابا حكاه بن عدي وقال الخطيب قدم بغداد وحدث بها أحاديث تبين للناس كذبه فيها فتجنبوا السماع منه واطرحوا الرواية عنه
508 - س النسائي إسماعيل بن إبراهيم بن بسام البغدادي أبو إبراهيم الترجماني رحل وروى عن إسماعيل بن عياش وبقية وشعيب بن إسحاق وشعيب بن صفوان ومعروف أبي الخطاب وهشيم وأبي عوانة وعطاف بن خالد ورواد بن الجراح وصالح المري وعيسى بن يونس وخلق وعنه محمد بن سعد والدارمي وعبد الله بن أحمد وزكرياء السجزي وصالح بن محمد وأبو يعلى وأبو زرعة وموسى بن إسحاق وابن أبي خيثمة وجماعة من آخرهم أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي والبغوي وغيرهم قال أحمد وابن معين وأبو داود والنسائي ليس به بأس وقال مطين وموسى بن هارون والحسين بن فهم والسراج مات سنة 236 زاد حسين وكان صاحب سنة وفضل وخير كثير قلت وقال عبد الله بن أحمد انتقى عليه أبي أحاديث وذهب وأنا معه فقرأها عليه وقال أبو حاتم شيخ وقال بن قانع ثقة وذكره بن حبان في الثقات

(1/237)


509 - س ق النسائي وابن ماجة إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي المدني روى عن أبيه ومحمد بن كعب القرظي وعنه الثوري وفضيل بن سليمان النميري ووكيع وغيرهم قال أبو حاتم شيخ قلت وقال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات في التابعين ثم أعاده في أتباع التابعين وقال مات في آخر ولاية المهدي سنة 169 ووقع في مسند أحمد ثنا وكيع ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن عبد الله بن ربيعة وكأنه انقلب نبه عليه الحافظ صلاح الدين العلائي
510 - خ تم س البخاري والترمذي في الشمائل والنسائي إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة الأسدي مولاهم أبو إسحاق المدني روى عن عمه موسى والزهري ونافع وهشام بن عروة وعائشة بنت سعد وعنه إسماعيل بن أبي أويس وسعيد بن أبي مريم وخالد بن مخلد وابن أبي فديك ويحيى بن أيوب وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به قيل أنه مات في أول خلافة المهدي قلت وقال بن حبان في الثقات مات في آخر خلافة المهدي يعني سنة 169 وقال أبو داود ليس به بأس وقال الدارقطني ما علمت الا خيرا أحاديثه صحاح نقية وقال الأزدي فيه ضعف وكذا قال قبله الساجي وذكره بن المديني في الطبقات السادسة من أصحاب نافع

(1/238)


511 - خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي إسماعيل بن إبراهيم بن معمر بن الحسن الهذلي أبو معمر القطيعي الهروي نزيل بغداد روى عن إبراهيم بن سعد وابن علية وهشيم وابن عيينة وابن إدريس وعبد الله بن معاذ الصنعاني والداروردي وشريك وابن المبارك وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى له النسائي بواسطة أبي بكر المروزي وزكريا السجزي وروى عنه أيضا صاعقة وبقي بن مخلد والذهلي وعبد الله بن أحمد وإبراهيم الحربي وأبو زرعة وأبو حاتم وصالح بن محمد وحسين القباني وعباس الدوري وأبو يعلى وغيرهم قال بن سعد صاحب سنة وفضل وخير وهو ثقة ثبت وقال عبيد بن شريك كان أبو معمر القطيعي من شدة ادلاله بالسنة يقول لو تكلمت بغلتي لقالت أنها سنية قال فأخذ في المحنة فأجاب فلما خرج قال كفرنا وخرجنا وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبا عمر يقول من زعم أن الله لا يتكلم ولا يسمع ولا يبصر وذكر أشياء من الصفات فهو كافر بالله وقال أبو زرعة كان أحمد لا يرى الكتابة عن أبي نصر التمار ولا عن أبي معمر ولا عن يحيى بن معين ولا أحدا ممن امتحن فأجاب وقال عبد الخالق بن منصور وسئل يحيى بن معين عن أبي معمر الكرخي فقال مثل أبي معمر يسأل عنه أنا أعرفه يكتب الحديث وهو غلام ثقة مأمون وقال أبو يعلى الموصلي يحكي أن أبا معمر حديث بالموصل بنحو الفي حديث حفظا فلما رجع إلى بغداد كتب إليهم بالصحيح من أحاديث كان أخطأ فيها أحبسه قال نحو من ثلاثين أو أربعين وقال عبيد بن محمد بن خلف مات يوم الإثنين النصف من جمادى الأولى سنة 236 وروى الخطيب من طريق الحسين بن فهم قال قال لي جعفر الطيالسي قال يحيى بن معين وذكر أبا معمر لا صلى الله عليه و سلم الله عليه ذهب إلى الرقة فحدث بخمسة الآف حديث أخطأ في ثلاثة الآف قال ولم يحدث أبو معمر حتى مات يحيى بن معين وقال الخطيب في هذا القول نظر ويبعد صحته عند من اعتبر قلت الحسين بن فهم قد قال فيه الدارقطني ليس بالقوي وقال الذهبي فيما قرأت بخطه هذه حكاية منكرة وقال بن قانع ثقة ثبت وقال عباس الدوري سئل يحيى عن أبي معمر وهارون بن معروف فقال أبو معمر أكيس وذكره بن حبان في الثقات

(1/239)


512 - إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة الجعفي البخاري والد الإمام صاحب الصحيح روى عن حماد بن زيد وابن المبارك روى عنه يحيى بن جعفر البيكندي وغيره ذكر ولده عنه ما يدل على أنه كان من الصالحين وقال في التاريخ رأى حماد بن زيد صافح بن المبارك بكلتا يديه أخبرني بذلك أصحابنا يحيى وغيره وقال في باب المصافحة من كتاب الاستئذان وصافح حماد بن زيد بن المبارك بكلتى يديه ووصله في ترجمة عبد الله بن سلمة المرادي من تاريخه فقال حدثني أصحابنا يحيى وغيره عن أبي قال رأيت حماد بن زيد وجاءه بن المبارك بمكة فصافحه بكلتا يديه وذكره بن حبان في الطبقة الرابعة من الثقات فقال روى عن مالك وحماد بن زيد روى عنه العراقيون

(1/240)


513 - ع الستة إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم الأسدي مولاهم أبو بشر البصري المعروف بابن علية روى عن عبد العزيز بن صهيب وسليمان التيمي وحميد الطويل وعاصم الأحول وأيوب وابن عون وأبي ريحانة والجريري وابن أبي نجيح ومعمر وعوف الأعرابي وأبي التياح حديثا واحدا ويونس بن عبيد وخلق كثير وعنه شعبة وابن جريج وهما من شيوخه وبقية وحماد بن زيد وهما من أقرانه وإبراهيم بن طهمان وهو أكبر منه وابن وهب والشافعي وأحمد ويحيى وعلى وإسحاق والفلاس وأبو معمر الهذلي وأبو خيثمة وابنا أبي شيبة وعلي بن حجر وابن نمير وخلق آخرهم أبو عمران موسى بن سهيل كثير الوشا قال علي بن الجعد عن شعبة إسماعيل بن علية ريحانة الفقهاء وقال يونس بن بكير عنه بن علية سيد المحدثين وقال بن مهدي بن علية أثبت من هشيم وقال القطان بن علية أثبت من وهيب وقال حماد بن سلمة كنا نشبهه بيونس بن عبيد وقال عفان كنا عند حماد بن سلمة فاخطأ في حديث وكان لا يرجع إلى قول أحد فقيل له قد خولفت فيه فقال من قالوا حماد بن زيد فلم يلتفت فقال له إنسان أن بن علية يخالفك فقام فدخل ثم خرج فقال القول ما قال إسماعيل وقال أحمد إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال أيضا فاتني مالك فاخلف الله علي سفيان وفاتني حماد بن زيد فأخلف الله علي إسماعيل بن علية وقال أيضا كان حماد بن زيد لا يعبأ إذا خالفه الثقفي ووهيب وكان يفرق من إسماعيل بن علية إذا خالفه وقال غندر نشأت في الحديث يوم نشأت وليس أحد يقدم على إسماعيل بن علية وقال بن محرز عن يحيى بن معين كان ثقة مأمونا صدوقا مسلما ورعا تقيا وقال قتيبة كانوا يقولون

(1/241)


الحفاظ أربعة إسماعيل بن علية وعبد الوارث ويزيد بن زريع ووهيب وقال الهيثم بن خالد اجتمع حفاظ أهل البصرة فقال أهل الكوفة لأهل البصرة نحوا عنا إسماعيل وهاتوا من شئتم وقال زياد بن أيوب ما رأيت لابن علية كتابا قط وكان يقال بن علية يعد الحروف وقال أبو داود السجستاني ما أحد من المحدثين الا قد أخطأ الا إسماعيل بن علية وبشر بن المفضل وقال النسائي ثقة ثبت وقال بن سعيد كان ثقة ثبتا في الحديث حجة وقد ولي صدقات البصرة وولي ببغداد المظالم في آخر خلافة هارون وعلية أمه وقال الخطيب زعم علي بن حجر أن علية جدته أم أمه قال أحمد وعمرو بن علي ولد سنة عشر ومائة ومات سنة 193 وكذا قال زياد بن أيوب وغير واحد في تاريخ وفاته وقال يعقوب بن شيبة إسماعيل ثبت جدا توفي يوم الثلاثاء لثلاث عشرة خلت من ذي القعده قلت كان يقول من قال بن علية فقد اغتابني وقال بن المديني ما أقول أن أحدا أثبت في الحديث من بن علية وقال أيضا بت عنده ليلة فقرأ ثلث القرآن ما رأيته ضحك قط وقال أحمد بن سعيد الدارمي لا يعرف لابن علية غلط الا في حديث جابر في المدبر جعل اسم الغلام اسم المولى واسم المولى اسم الغلام وقال بن وضاح سألت أبا جعفر البستي عنه فقال بصري ثقة وهو أحفظ من الثقفي وحكى بن شاهين في الثقات عن عثمان بن أبي شيبة بن علية أثبت من الحمادين ولا أقدم عليه أحدا من البصريين لا يحيى ولا بن مهدي ولا بشر بن المفضل وقال العيشي ثنا الحمادان أن بن المبارك كان يتجر ويقول لولا خمسة ما اتجرت السفيانان وفضيل وابن السماك وابن علية فيصلهم فقدم سنة فقيل له قد ولي بن علية القضاء فلم يأته ولم يصله فركب بن علية إليه فلم يرفع به رأسا فانصرف فلما كان من غد كتب إليه رقعة يقول قد كنت منتظرا لبرك وجئتك فلم تكلمني فما رأيته مني فقال بن المبارك يأبى هذا الرجل الا أن تقشر له العصا ثم كتب إليه ... يا جاعل العلم له بازيا ... يصطاد أموال المساكين ... ... احتلت للدنيا ولذاتها ... بحيلة تذهب بالدين ... ... فصرت مجنونا بها بعد ما ... كنت دواء للمجانين ... ... أين رواياتك فيما ... عن بن عون وابن سيرين

(1/242)


أين رواياتك في سردها ... في ترك أبواب السلاطين ... ... ... أن قلت أكرهت فذا باطل ... زل حمار العلم في الطين ... فلما وقف على هذه الأبيات قام من مجلس القضاء فوطىء بساط الرشيد وقال الله الله ارحم شيبتي فأني لا أصبر على القضاء قال لعل هذا المجنون أغراك ثم أعفاه فوجه إليه بن المبارك بالصرة وقيل أن بن المبارك إنما كتب إليه بهذه الأبيات لما ولي صدقات البصرة وهو الصحيح وقال إبراهيم الحربي دخل بن علية على الأمين فحكى قصة فيها أن إسماعيل روى حديث تجيء البقرة وآل عمران كأنهما غمامتان تحاجان عن صاحبهما فقيل له الهما لسانان قال نعم فكيف تكلم فشنعوا عليه أنه يقول القرآن مخلوق وهو لم يقله وإنما غلط فقال للامين أنا تائب إلى الله وقال علي بن خشرم قلت لو كيع رأيت بن علية شرب النبيذ حتى يحمل على الحمار يحتاج من يرده فقال وكيع إذا رأيت البصري يشرب النبيذ فاتهمه وإذا رأيت الكوفي يشربه فلا تتهمه قلت وكيف ذاك قال الكوفي يشربه تدينا والبصري يتركه تدينا وقال المفضل بن زياد سألت أحمد بن حنبل عن وهيب وابن علية قال وهيب أحب إلي ما زال بن علية وضيعا من الكلام الذي تكلم به إلى أن مات قلت أليس قد رجع وتاب على رؤوس الناس قال بلى إلى أن قال وكان لا ينصف بحديث بالشفاعات وكان منصور بن سلمة الخزاعي يحدث مرة فسبقه لسانه فقال ثنا إسماعيل بن علية ثم قالا لا ولا كرامة بل أردت زهيرا ثم قال ليس من قارف الذنب كمن لم يقارفه أنا والله استتببت بن علية قرأت بخط الذهبي هذا من الجرح المردود وقال عبد الصمد بن يزيد مردويه سمعت بن علية يقول القرآن كلام الله غير مخلوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 3 أو سنة 194 وقاله في 4 أبو موسى العنزي في تاريخه ونقله عنه البخاري في تاريخه وخليفة وابن عاصم وإسحاق القراب الحافظ والكلاباذى وغيرهم

(1/243)


514 - ت ق الترمذي وابن ماجة إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر بن جابر البجلي النخعي الكوفي روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وعبد الملك بن عمير وعبادة بن يوسف وعنه بن نمير ووكيع وطلق بن غنام وعبد الرحيم بن سليمان وأبو علي الحنفي وغيرهم قال أحمد أبوه أقوى في الحديث منه وقال بن معين ضعيف وقال البخاري في حديثه نظر وقال النسائي ضعيف قلت وقال أبو حاتم ليس بقوي يكتب حديثه وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال ضعيف ضعيف أنا لا اكتب حديثه وقال بن الجارود ضعيف وقال البخاري في التاريخ الأوسط سمع منه إبراهيم عجائب وقال بن حبان كان فاحش الخطأ وقال الساجي فيه نظر قلت له عند بن ماجة حديث واحد منكر
515 - ق بن ماجة إسماعيل بن إبراهيم الأنصاري عن عطاء عن بن عباس في فضل من عال ثلاثة أيتام روى عنه حماد بن عبد الرحمن الكلبي روى له بن ماجة هذا الحديث الواحد قال بن أبي حاتم إسماعيل بن إبراهيم الأنصاري روى عن أبيه روى عنه عمرو بن الحارث وقال أبو زرعة يعد في المصريين وقال أبي هو مجهول لا يدري هو مصري أم لا وقال بن يونس يحدث عن أبيه وأبي فراس مولى عمرو بن العاص حدث عنه عمرو بن الحارث ويحيى بن أيوب وقال في من اسمه إبراهيم إبراهيم الأنصاري رأى مسلمة بن مخلد يمسح على الخفين روى عنه ابنه إسماعيل أن لم يكن إبراهيم بن عبد الله بن ثابت بن قيس بن شماس فلا أدري من هو قلت جزم الذهبي في الميزان أن الذي ذكره بن أبي حاتم وجهله أبوه هو الذي روى عن عطاء وأن الذي يروي عن أبي فراس ويروي عنه بن المنكدر غيره قلت وكذا فرق بن حبان في الثقات بينهما فذكر المصري في أتباع التابعين

(1/244)


516 - ق بن ماجة إسماعيل بن إبراهيم البالسي روى عن علي بن الحسين بن شقيق وعبيد الله بن موسى ومحاضر وعنه بن ماجة وأحمد بن محمد بن سميع ذكره بن حبان في الثقات وقال حدثنا عنه الحسين بن عبد الله القطان مستقيم الحديث قال بن عساكر مات سنة 246 قلت قال مسلمة في الصلة مجهول
517 - ق بن ماجة إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي أبو إبراهيم البصري صاحب القوهي روى عن أبيه وابن عون وسليم القاص وعنه حفص بن عمرو الربالي ومثنى بن معاذ ومحمد بن عبد الله بن حفص الأنصاري ذكره بن حبان في الثقات وقال مات في ربيع الأول سنة 194 روى له بن ماجة حديثا واحدا في كتم العلم قلت قال العقيلي ليس لحديثه أصل يعني هذا وقرأت بخط الذهبي الصواب موقوف
518 - ت ق الترمذي وابن ماجة إسماعيل بن إبراهيم الأحول أبو يحيى التيمي الكوفي روى عن عطاء بن السائب والأعمش ويزيد بن أبي زياد وإبراهيم بن الفضل وغيرهم وعنه الحسن بن حماد سجادة وأبو سعيد الأشج وعثمان بن أبي شيبة وأبو كريب وعدة قال أبو حاتم ضعيف الحديث وسألت عنه بن نمير فقال ضعيف جدا وقال البخاري ضعفه بن نمير جدا وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي وليس فيما يرويه حديث منكر المتن ويكتب حديثه قلت وقال بن المديني ومسلم والدارقطني ضعيف وقال بن حبان يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال أبو داود شيعي وقرأت بخط الذهبي قال بن معين يكتب حديثه

(1/245)


519 - إسماعيل بن إبراهيم عن رجل من بني سليم مرفوعا بحديث واحد في النكاح وعنه العلاء بن أخي شعيب الرازي وفيه اضطراب وقيل عن يزيد بن عياض بن جعدبة عن إسماعيل بن إبراهيم بن عباد بن شيبان عن أبيه عن جده رفعه نحوه قلت هذا ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه حفص بن عمر بن عامر وقال البخاري في التاريخ قال محمد بن عقبة السدوسي ثنا حفص بن عمر بن عامر السلمي ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عباد بن شيبان به
520 - د ق أبي داود وابن ماجة إسماعيل بن إبراهيم عن أبي هريرة تقدم في إبراهيم بن إسماعيل
521 - سي النسائي في اليوم والليلة إسماعيل بن أبي إدريس عن أبي سعيد الخدري في القول بعد الطعام وعنه حصين بن عبد الرحمن وفيه اضطراب ذكر بعضه في ترجمة إسماعيل بن رياح قلت قرأت بخط الذهبي إسماعيل بن أبي إدريس لا يعرف وقال البخاري في تاريخه ثنا إبراهيم بن موسى ثنا عبثر عن حصين عن إسماعيل عن أبي سعد به ولم ينسبه وقال وكيع سفيان عن أبي هاشم عن إسماعيل بن رياح بن عبيدة عن أبيه أو غيره عن أبي سعيد به وقال بن أبي حاتم إسماعيل بن فلان عن رجل عن أبي سعيد وعنه أبو هاشم الرماني سألت أبي عنه فقال لا أدري من هو
522 - إسماعيل بن أبي إسحاق الملائي بن خليفة يأتي

(1/246)


523 - د ق أبي داود وابن ماجة إسماعيل بن أبي الحارث أسد بن شاهين البغدادي أبو إسحاق روى عن أبي بدر شجاع بن الوليد وروح بن عبادة وجعفر بن عون وحجاج الأعور وعبد الوهاب بن عطاء والحسن بن موسى الأشيب ومعاوية بن عمر والازدي وداود بن المحبر ويزيد بن هارون وغيرهم وعنه أبو داود وابن ماجة والبزار والحربي وابن أبي حاتم وأبو العباس السراج وابن أبي داود وابن صاعد والمحاملي وابن مخلد آخر من روى عنه وعدة وقال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو ثقة صدوق وسئل أبي عنه فقال صدوق وقال أبو قريش محمد بن جمعة والحسين بن محمد بن شعبة ثنا الشيخ الصالح إسماعيل بن الحارث وقال بن مخلد ثنا إسماعيل بن أبي الحارث من خيار المسلمين وقال أيضا مات يوم الجمعة لأربع عشرة ليلة بقيت من جمادى الأولى سنة 258 وقال الدارقطني ثقة صدوق ورع فاضل قلت وقال البزار في كتاب السنن ثقة مأمون وكذا قال في ترجمة شداد بن أوس من مسنده وذكره بن حبان في الثقات
524 - ع الستة إسماعيل بن أمية بن عمرو بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي بن عم أيوب بن موسى روى عن بن المسيب ونافع مولى بن عمر وعكرمة مولى بن عباس وسعيد المقبري وأبي الزبير والزهري ومكحول الشامي ومحمد بن يحيى بن حبان وجماعة وعنه بن جريج والثوري وروح بن القاسم وأبو إسحاق الفزاري وابن إسحاق ومعمر ويحيى بن أيوب المصري ويحيى بن سليم الطائفي وابن عيينة وغيرهم قال علي عن بن عيينة لم يكن عندنا قرشيان مثل إسماعيل بن أمية وأيوب بن موسى وقال أحمد إسماعيل أكبر من أيوب وأحب إلي وفي رواية أقوى وأثبت وقال بن معين والنسائي وأبو زرعة وأبو حاتم ثقة زاد أبو حاتم رجل صالح وقال الدارقطني في حديث معمر عن إسماعيل بن أمية عن عياض بن عبد الله بن أبي سرج عن أبي سعيد في زكاة الفطر خالفه سعيد بن مسلمة عن إسماعيل بن أمية عن الحارث بن أبي ذباب عن عياض والحديث محفوظ عن الحارث ولا نعلم إسماعيل روى عن عياض شيئا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث مات سنة 144 وقال غيره مات سنة 139 قلت هذا قول بن حبان في الثقات زاد في حبس داود بن على وهكذا حكاه البخاري في تاريخه عن بقية بن الوليد وتابعه على ذلك يعقوب بن سفيان وإسحاق القراب والكلاباذي وغيرهم وقال العجلي مكي ثقة وفي صحيح مسلم التصريح بقول إسماعيل أنا عياض وفيه رد لقول الدارقطني المتقدم وقال الذهلي ثنا علي هو بن المديني سمعت سفيان قال كان إسماعيل حافظا للعلم مع ورع وصدق وقال الزبير بن بكار كان فقيه أهل مكة وقال أبو داود مات إسماعيل في سجن داود وذكره بن المديني في الطبقة الثالثة من أصحاب نافع

(1/247)


525 - خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن أبي أويس هو بن عبد الله بن عبد الله يأتي
526 - د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة إسماعيل بن بشر بن منصور السليمي أبو بشر البصري روى عن أبيه وفضيل بن سليمان النميري وابن مهدي وعمر بن على المقدمي وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وغيرهم وعنه أبو داود وابن ماجة والنسائي بواسطة وزكرياء السجزي وإبراهيم بن أبي طالب والبخاري في التاريخ الصغير وابن خزيمة وجماعة ذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري في التاريخ الصغير حدثني إسماعيل بن بشر بن منصور قال مات أبي سنة 8 يعني ومائة وأنا بن ست عشرة سنة وقال بن أبي عاصم مات سنة 255 قلت وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال صدوق وكان قدريا

(1/248)


527 - د أبي داود إسماعيل بن بشير مولى بني مغالة من الأنصار روى عن أبي طلحة وجابر بن عبد الله الأنصاري حديث ما من امرئ مسلم يخذل مسلما الحديث وعنه يحيى بن سليم بن زيد قلت قال البخاري في التاريخ سمع أبا طلحة بن سهل وجابر بن عبد الله فذكر الحديث كما أخرجه أبو داود سواء الا أن في روايته عن يحيى بن مسلم بن زيد وفي رواية أبي داود عن يحيى بن سليم عن زيد عن إسماعيل والأول أصح وقال بن حبان في الثقات في أتباع التابعين إسماعيل بن بشير مولى بني سدوس يروي عن أبي طلحة بن سهل عن جابر روى الليث عن يحيى بن سليم عنه فوهم بن حبان فيه في موضعين أحدهما في نسبته وهي محتملة والثاني في روايته ولولا أنه جعله في أتباع التابعين لجوزت أن يكون الوهم من النسخة
528 - مد أبي داود في المراسيل إسماعيل بن أبي بكر الرملي روى عن مكحول الشامي وعبدة بن أبي لبابة ورأى عمر بن عبد العزيز وعنه ضمرة بن ربيعة ذكره بن سميع في الطبقة الخامسة قلت وذكره أبو زرعة الدمشقي في أصحاب مكحول وقال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات

(1/249)


529 - ق بن ماجة إسماعيل بن بهرام بن يحيى الهمداني ثم الخبذعي الوشاء الكوفي روى عن أبي أسامة وعبيد الله الأشجعي وعبد الرحمن المحاربي ووكيع وغيرهم وعنه بن ماجة وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وبقي بن مخلد وأبو داود في غير السنن وعبد الله بن أحمد وعبد الله بن زيدان وأبو زرعة ومحمد بن نصر المروزي وابن الضريس والحسن بن سفيان وعبد الكريم الدير عاقولي وجماعة قال أبو حاتم شيخ صدوق أتيته غير مرة فلم يقض لي السماع منه وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وقال بن عساكر مات سنة 241 قلت وقال الذهبي في شيوخ الأئمة روى عنه البخاري في الضعفاء بواسطة
530 - ق بن ماجة إسماعيل بن توبة بن سليمان بن زيد الثقفي أبو سليمان ويقال أبو سهل الرازي نزيل قزوين وأصله من الطائف روى عن هشيم وابن عيينة ومحمد بن الحسن الفقيه وخلف بن خليفة وإسماعيل بن جعفر وغيرهم وعنه بن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم والحسين بن إسحاق التستري وعلى بن سعيد الرازي وعلى بن إسحاق بن إبراهيم الكسائي ومحمد بن يونس بن هارون القزويني وجماعة قال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وقال الخليلي توفي سنة 247 قلت بقية كلام الخليلي وكان عالما كبيرا مشهورا أرتحل إلى الحجاز والعراق وآخر من روى عنه أبو بكر محمد بن هارون بن الحجاج المقري وقال بن حبان في الثقات مستقيم الأمر في الحديث
531 - ت الترمذي إسماعيل بن جحادة هو بن محمد بن جحادة يأتي

(1/250)


532 - د أبي داود إسماعيل بن جرير بن عبد الله عن قزعة وعنه عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز صوابه يحيى بن إسماعيل بن جرير وسيأتى
533 - ع الستة إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري الزرقي مولاهم أبو إسحاق القاري روى عن أبي طوالة و عبد الله بن دينار وربيعة وجعفر الصادق وحميد الطويل وإسرائيل بن يونس وعمرو بن أبي عمرو والعلاء بن عبد الرحمن ومحمد بن عمرو بن أبي حلحلة وابن عجلان وأبي سهل نافع بن مالك بن أبي عامر ويزيد بن خصيفة ومالك بن أنس وغيرهم وعنه محمد بن جهضم ويحيى بن يحيى بن النيسابوري وأبو الربيع الزهراني وسريج بن النعمان وأبو معمر الهذلي وقتيبة بن زنبور ويحيى بن أيوب المقابري وعلي بن حجر وجماعة قال أحمد وأبو زرعة والنسائي ثقة وقال بن معين ثقة وهو أثبت من بن أبي حازم والداروردي وأبي ضمرة وقال بن سعد ثقة وهو من أهل المدينة قدم بغداد فلم يزل بها حتى مات وهو صاحب الخمس مائة حديث التي سمعها منه الناس وقال بن خراش صدوق وقال الهيثم بن خارجة مات ببغداد سنة 18 قلت وقال بن المديني ثقة وقال بن معين فيما حكاه بن أبي خيثمة ثقة مأمون قليل الخطأ صدوق وقال الخليلي في الإرشاد كان ثقة شارك مالكا في أكثر شيوخه وكذا قال الحاكم وذكره بن حبان في الثقات

(1/251)


534 - تمييز إسماعيل بن جعفر بن منصور البخاري عن أبيه وعنه البخاري قال الذهبي في شيوخ الأئمة يقع لنا ذلك في مجالس النقاش
535 - إسماعيل بن أبي الحارث هو بن أسيد تقدم
536 - ق بن ماجة إسماعيل بن حبان بن واقد الثقفي أبو إسحاق القطان الواسطي روى عن عبد الله بن عاصم الحماني وزكرياء بن عدي وغيرهم وعنه بن ماجة والبجيري وابن أبي داود وعلي بن عبد الله بن مبشر وعدة ضبط بن ماكولا أباه بالكسر والموحدة وذكره بن عساكر بعد إسماعيل بن حفص فهو عنده بالمثناة وهو وهم فيما أظن قلت تبعه عبد الغني في الكمال
537 - ق بن ماجة إسماعيل بن أبي حبيبة الأنصاري والد إبراهيم أن كان محفوظا عن عبد الله بن عبد الرحمن الأشهلي قال جاءنا النبي صلى الله عليه و سلم وعنه الدراوردي وقال بن أبي أويس عن إبراهيم بن إسماعيل وهو بن أبي حبيبة عن عبد الله بن عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت عن أبيه عن جده وهو الصواب
538 - س ق النسائي وابن ماجة إسماعيل بن حفص بن عمر بن دينار ويقال ميمون الأبلي أبو بكر الأودي البصري روى عن أبيه وحفص بن غياث ومعتمر بن سليمان والوليد بن مسلم وغيرهم وعنه النسائي وابن ماجة وابن خزيمة وابن أبي عاصم والبزار وزكرياء الساجي وجماعة قال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الثالثة وسألته عنه فقال كتبت عنه وعن أبيه وكان أبوه يكذب وهو بخلاف أبيه فقلت لا بأس به فقال لا يمكنني أن أقول لا بأس به قلت وقال الساجي كتبت عنه عن أبيه ولم يكن نافقا أحسبه لحقه ضعف أبيه وقال النسائي في أسامي شيوخه أرجو أن لا يكون به بأس وفي الميزان أن أبا حاتم قال لا بأس به وهو خطأ وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 256 أو قبلها بقليل أو بعدها

(1/252)


539 - م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إسماعيل بن أبي حكيم القرشي مولاهم المدني روى عن سعيد بن المسيب والقاسم بن محمد وعبيدة بن سفيان الحضرمي وغيرهم وعنه مالك وابن إسحاق وإسماعيل بن جعفر المدني وأبو الأسود يتيم عروة وعدة وروى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري وهو من أقرانه قال الدارمي عن يحيى بن معين ثقة وقال إسحاق بن منصور عنه صالح وقال النسائي ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وكان عاملا لعمر بن عبد العزيز وقال بن سعد توفي سنة 13 وكان قليل الحديث قلت ونقل بن شاهين في الثقات عن أحمد بن صالح قال إسماعيل بن أبي حكيم عن عبيدة بن سفيان هذا من أثبت أسانيد أهل المدينة وذكره بن حبان في الثقات وقال هو أخو إسحاق وقال البرقي وابن وضاح ثقة وقال بن عبد البر في التمهيد كان فاضلا ثقة وهو حجة فيما روى عنه جماعة أهل العلم
540 - د ت سي أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان الأشعري مولاهم الكوفي روى عن أبيه وأبي إسحاق السبيعي وطلحة بن مصرف وأبي خالد الوالبي وغيرهم وعنه معتمر بن سليمان وخالد الواسطي وعمر بن على المقدمي ويونس بن بكير وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه وفرق بن أبي حاتم بينه وبين إسماعيل بن حماد البصري الراوي عن أبي خالد الوالبي عن بن عباس وعنه معتمر ولم يذكر البخاري في التاريخ غير بن أبي سليمان ووقع في عدة نسخ من اليوم والليلة للنسائي من طريق خالد الواسطي عن إسماعيل وحماد بن أبي سليمان وهو وهم والصواب إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان قلت وقال الأزدي في إسماعيل يتكلمون فيه وقال العقيلي حديثه غير محفوظ ويحكيه عن مجهول يعني الحديث الذي رواه عن أبي خالد الوالبي عن بن عباس في الاستفتاح بالبسملة وقال بن عدي ليس إسناده بذاك وذكره بن حبان في الثقات

(1/253)


541 - تمييز إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة الكوفي القاضي حفيد الإمام روى عن مالك بن مغول وعمر بن ذر وابن أبي ذئب وجماعة وعنه سهل بن عثمان العسكري وعبدالمؤمن بن على الرازي وغيرهما ضعفه بن عدي وقال جزرة ليس بثقة لم يخرجوا له شيئا وإنما ذكرته للتمييز والذي قبله أكبر منه وترجمته مستوفاة في لسان الميزان
542 - إسماعيل بن حيان تقدم قريبا
543 - ع الستة إسماعيل بن أبي خالد الأحمسي مولاهم روى عن أبيه وأبي جحيفة وعبد الله بن أبي أوفى وعمرو بن حريث وأبي كاهل وهؤلاء صحابة وعن زيد بن وهب ومحمد بن سعد وأبي بكر بن عمارة بن رويبة وقيس بن أبي حازم وأكثر عنه وشبيل بن عوف وابنه والحارث بن شبيل وطارق بن شهاب والشعبي وغيرهم من كبار التابعين وعن جماعة من أقرانه وعن إخوته أشعث وخالد

(1/254)


وسعيد والنعمان وغيرهم وعنه شعبة والسفيانان وزائدة وابن المبارك وهشيم ويحيى القطان ويزيد بن هارون وعبيد الله بن موسى وهو آخر ثقة حدث عنه ويحيى بن هاشم السمسار أحد المتروكين وهو آخر من حدث عنه مطلقا قال بن المبارك عن الثوري حفاظ الناس ثلاثة إسماعيل وعبد الملك بن أبي سليمان ويحيى بن سعيد الأنصاري وهو يعني إسماعيل أعلم الناس بالشعبي وأثبتهم فيه وقال مروان بن معاوية كان إسماعيل يسمى الميدان وقال على قلت ليحيى بن سعيد ما حملت عن إسماعيل عن الشعبي صحاح قال نعم وقال البخاري عن علي له نحو ثلاثمائة حديث وقال أحمد أصح الناس حديثا عن الشعبي بن أبي خالد وقال بن مهدي وابن معين والنسائي ثقة وقال بن عمار الموصلي حجة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وكان طحانا وقال يعقوب بن أبي شيبة كان ثقة ثبتا وقال أبو حاتم لا أقدم عليه أحدا من أصحاب الشعبي وهو ثقة قال البخاري عن أبي نعيم مات سنة 146 وقال الخطيب حدث عنه الحكم بن عتيبة ويحيى بن هاشم وبين وفاتيهما نحو من مائة وعشر سنين قلت وروى أيضا عن أبي عمرو الشيباني سعد بن إياس وقال بن حبان في الثقات كان شيخا صالحا مات سنة خمس أو ست وأربعين وقال علي بن المديني رأى أنسا رؤية ولم يسمع منه ولم يسمع من إبراهيم التيمي ولم يرو عن أبي وائل شيئا وقال بن معين لم يسمع من أبي ظبيان وقال مسلم في الوحدان تفرد عن جماعة وسردهم وقال يعقوب بن سفيان كان أميا حافظا ثقة وقال هشيم كان إسماعيل فحش اللحن كان يقول حدثني فلان عن أبوه وقال الآجري سألت أبا داود هل سمع من سعد بن عبيدة قال لا أعلمه وقال بن عيينة كان أقدم طلبا وأحفط للحديث من الأعمش وقال العجلي كان ثبتا في الحديث وربما أرسل الشيء عن الشعبي وإذا وقف أخبر وكان صاحب سنة وكان حديثه نحو خمسمائة حديث وكان لا يروي الا عن ثقة وحكى بن أبي خيثمة في تاريخه عن يحيى بن سعيد قال مرسلات بن أبي خالد ليست بشيء وقال أبو نعيم في ترجمة داود الطائي في الحلية أدرك إسماعيل أثنى عشر نفسا من الصحابة منهم من سمع منه ومنهم من رآه رؤية

(1/255)


544 - تمييز إسماعيل بن أبي خالد الفدكي من أهل المدينة روى عن محمد بن عبد الله الطائفي وروى عن أبي هريرة وعنه عكرمة بن عمار ويحيى بن أبي كثير وذكره بن حبان في الثقات في التابعين برواية أبي هريرة وذكره الخطيب في المتفق برواية الطائفي وذكر معه اثنين أحدهما كوفي أزدي واسم أبيه محمد بن مهاجر والآخر مقدسي يكنى أبا هاشم ويعرف بالفريابي وهما متأخرا الطبقة عن الأول وعن الفدكي
545 - ت ق الترمذي وابن ماجة إسماعيل بن خليفة العبسي أبو إسرائيل بن أبي إسحاق الملائي الكوفي وقيل اسمه عبد العزيز روى عن الحكم بن عتيبة وفضيل بن عمر والفقيمي وإسماعيل السدي وعطية العوفي وأبي عمر البهراني وغيرهم وعنه الثوري وهو من أقرانه وأبو أحمد الزبيري ووكيع وأبو نعيم وإسماعيل بن صبيح اليشكري وأبو الوليد الطيالسي وغيرهم قال الأثرم عن أحمد يكتب حديثه وقد روى حديثا منكرا في القتيل وقال أحمد أيضا خالف الناس في أحاديث وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح الحديث وقال في رواية معاوية بن صالح ضعيف وقال في موضع آخر أصحاب الحديث لا يكتبون حديثه وقال بن المثنى ما سمعت عبد الرحمن حدث عنه شيئا قط وقال عمرو بن علي ليس من أهل الكذب قال وسألت عبد الرحمن عن حديثه فأبى وقال كان يشتم عثمان وقال البخاري تركه بن مهدي وقال أيضا يضعفه أبو الوليد وقال أبو زرعة صدوق الا أن في رأيه غلوا وقال أبو حاتم حسن الحديث جيد اللقاء وله أغاليط لا يحتج بحديثه ويكتب حديثه وهو سيء الحفظ وقال بن المبارك لقد من الله على المسلمين بسوء حفظ أبي إسرائيل وقال الجوزجاني مفتر زائغ وقال النسائي ليس بثقة وقال مرة ضعيف وقال العقيلي في حديثه وهم واضطراب وله مع ذلك مذهب سوء وقال بن عدي عامة ما يرويه يخالف الثقات وهو في جملة من يكتب حديثه قال مطين مات سنة 169 قلت وقال الترمذي ليس بالقوي عند أصحاب الحديث وقال بن سعد يقولون أنه صدوق وقال حسين الجعفي كان طويل اللحية أحمق وقال أبو داود لم يكن يكذب حديثه ليس من حديث الشيعة وليس فيه نكارة وقال أبو أحمد الحاكم متروك الحديث وقال بن حبان في الضعفاء ولد بعد الجماجم بسنة وكانت الجماجم سنة 83 ومات وقد قارب الثمانين روى عنه أهل العراق وكان رافضيا شتاما وهو مع ذلك منكر الحديث حمل عليه أبو الوليد الطيالسي حملا شديدا وقال العقيلي حديث وجد قتيل بين قريتين ليس له أصل وما جاء به غيره

(1/256)


546 - خ م مد البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل إسماعيل بن الخليل الخزاز أبو عبد الله الكوفي روى عن علي بن مسهر وعبد الرحيم بن سليمان وحفص بن غياث وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وروى له أبو داود بواسطة الذهلي حديثا وحسن غير منسوب والدارمي والصنعاني والفسوى ويعقوب بن شيبة وتمتام وبسر بن موسى وغيرهم قال أبو حاتم كان من الثقات وقال مطين كان ثقة وكتب عنه بن نمير ومات سنة 225 قلت وقال العجلي ثقة صاحب سنة وذكره بن حبان في الثقات وذكر أبو نعيم الإسترابادي أنه مات سنة

(1/257)


547 - بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن رافع بن عويمر أو بن أبي عويمر الأنصاري ويقال المزني أبو رافع القاص المدني نزيل البصرة روى عن سمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وابن أبي مليكة وسعيد المقبري وزيد بن أسلم وعبد الوهاب بن بخت وبكير بن الأشج وابن المنكدر وغيرهم وعنه أخوه إسحاق وعبد الرحمن المحاربي ووكيع والوليد بن مسلم وأبو عاصم ومكي بن إبراهيم وروى عنه من القدماء سليمان بن بلال والليث بن سعد وآخرون قال بن المبارك لم يكن به بأس ولكنه يحمل عن هذا وعن هذا ويقول بلغني ونحو هذا وقال عمرو بن علي منكر الحديث في حديثه ضعفه لم أسمع يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عنه بشيء قط وقال أحمد ضعيف وقال في رواية عنه منكر الحديث وقال بن معين ضعيف وقال في رواية الدوري عنه ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث وقال الترمذي ضعفه بعض أهل العلم وسمعت محمدا يقول هو ثقة مقارب الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال مرة ضعيف ومرة ليس بشيء ومرة ليس بثقة وقال بن خراش والدارقطني متروك وقال يعقوب بن سفيان إسماعيل بن رافع وطلحة بن عمرو وصالح بن أبي الأخضر ليسوا بمتروكين ولا يقوم حديثهم مقام الحجة وقال بن عدي أحاديثه كلها مما فيه نظر الا أنه يكتب حديثه في جملة الضعفاء وقال بن سعد مات بالمدينة قديما وكان كثير الحديث ضعيفا وذكره البخاري فيمن مات ما بين سنة عشر ومائة إلى سنة خمسين ومائة قلت هذا سبق قلم وصوابه ما بين سنة عشر ومائة إلى سنة عشرين ومائة كذا هو في التاريخ الأوسط والله أعلم وقال الساجي صدوق بهم في الحديث وقال العجلي ضعيف الحديث وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال علي بن الجنيد متروك وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب في الرواية عنهم وقال البزار ليس بثقة ولا حجة وضعفه أيضا أبو حاتم والعقيلي وأبو العرب ومحمد بن أحمد المقدمي ومحمد بن عبد الله بن عمار وابن الجارود وابن عبد البر وابن حزم والخطيب وغيرهم وقال بن حبان كان رجلا صالحا الا أنه كان يقلب الأخبار حتى صار الغالب على حديثه المناكير التي يسبق إلى القلب أنه كان المتعمد لها وقال الآجري عن أبي داود ليس بشيء سمع من الزهري فذهبت كتبه فكان إذا رأى كتابا قال هذا قد سمعته

(1/258)


548 - م 4 مسلم والأربعة إسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي أبو إسحاق الكوفي روى عن أبيه وأوس بن ضمعج وعبد الله بن أبي الهذيل وغيرهم وعنه الأعمش وهو من أقرانه وشعبة والمسعودي وفطر بن خليفة وإدريس بن يزيد الأودي وجماعة قال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وقال بن فضيل عن الأعمش كان يجمع صبيان المكاتب ويحدثهم لكي لا ينسى حديثه قلت وذكره بن حبان في الثقات وحكى هذا الذي قاله بن فضيل وقال اللالكائي رأى المغيرة بن شعبة كذا قرأته بخط مغلطاي وقرأت بخط الذهبي قال الأزدي وحده منكر الحديث
549 - د تم س أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي إسماعيل بن رياح بن عبيدة السلمي عن أبيه وعنه أبو هاشم الرماني وقال أبو حاتم يقال إسماعيل عن رياح بن عبيدة ولا أعلم حافظا نسب إسماعيل وفيه خلاف تقدم في إسماعيل بن أبي إدريس قلت وسئل بن المديني عنه فقال لا أعرفه مجهول ذكره بن حبان في الثقات

(1/259)


550 - د أبي داود إسماعيل بن زرارة يأتي الكلام عليه في ترجمة إسماعيل بن عبد الله بن زرارة إن شاء الله تعالى
551 - ع الستة إسماعيل بن زكريا بن مرة الخلقاني الأسدي أبو زياد الكوفي لقبه شقوصا روى عن أبي بردة بن أبي موسى وعاصم الأحول والأعمش وإسماعيل بن أبي خالد وأبي إسحاق الشيباني وطلحة بن يحيى ومالك بن مغول ومسعر ومحمد بن سوقة وسهيل بن أبي صالح وعبيد الله بن عمر وابن عجلان وغيرهم وعنه سعيد بن منصور وأبو الربيع والزهراني ومحمد بن الصياح الدولابي ومحمد بن بكار بن الريان ولوين وعدة قال الفضل بن زياد سألت أحمد عن أبي شهاب وإسماعيل بن زكريا فقال كلاهما ثقة وقال أبو داود عنه ما كان به بأس وقال بن معين ليس به بأس وقال في موضع آخر صالح الحديث قيل له افحجة هو قال الحجة شيء آخر وقال أبو الحسن الميموني عن أحمد أما الأحاديث المشهورة التي يرويها فهو فيها مقارب الحديث صالح ولكن ليس ينشرح الصدر له ليس يعرف هكذا يريد بالطلب وعن يحيى بن معين ضعيف الحديث وقال الدارمي عن بن معين يحيى يعني بن أبي زائدة أحب إلي من إسماعيل وقال الدوري وابن أبي خيثمة ثقة وقال النسائي أرجو أن لا يكون به بأس وقال بن خراش صدوق وقال بن سعد وغيره مات في أول سنة 173 وقال أبو الأحوص البغوي مات سنة 74 قلت وقال أبو حاتم صالح وحديثه مقارب وقال بن حبان في الثقات روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري وقال الليث بن عبدة عن بن معين ضعيف وقال أحمد بن ثابت أبو يحيى عن أحمد بن حنبل ضعيف وقال محمد بن الصياح كتب عن بن معين حديث الخلقاني وقال العجلي كوفي ضعيف الحديث وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال النسائي في الجرح والتعديل ليس بالقوي وقال بن عدي ولإسماعيل من الحديث صدر صالح وهو حسن الحديث يكتب حديثه وقال العقيلي حدثنا محمد بن أحمد ثنا إبراهيم بن الجنيد ثنا أحمد بن الوليد بن أبان حدثني حسين بن حسن حدثني خالي إبراهيم سمعت إسماعيل الخلقاني يقول الذي نادى من جانب الطور عبده علي بن أبي طالب قال وسمعته يقول هو الأول والآخر علي بن أبي طالب وقرأت بخط الذهبي هذا السند مظلم ولم يصح عن الخلقاني هذا الكلام فإن هذا كلام زنديق

(1/260)


552 - ق بن ماجة إسماعيل بن زياد وقال بن أبي زياد السكوني قاضي الموصل روى عن بن جريح وشعبة والثوري وثور بن يزيد وغيرهم وعنه محمد بن الحسين البرجلاني ومسعود بن جويرية الموصلي ونائل بن نجيح وعيسى بن موسى غنجار وغيرهم قال بن عدي منكر الحديث عامة ما يرويه لا يتابعه أحد عليه أما إسنادا وأما متنا روى له بن ماجة حديثا واحدا في النهي عن لبس السلاح في العيد من رواية نائل بن نجيح عنه عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قلت الذي وقع في بن ماجة إسماعيل بن زياد غير منسوب وبلفظ الاسم لا الكنية وقد فرق الخطيب بين إسماعيل بن زياد وبين إسماعيل بن أبي زياد قاضي الموصل وبين أن قاضي الموصل قيل فيه أيضا بن زياد والصواب بلفظ الكنية وقد ذكر الدارقطني أن اسم أبي زياد مسلم وسيأتي بيان ذلك في إسماعيل بن مسلم وذكر الخطيب أن الأزدي قال في قاضي الموصل أنه إسماعيل بن أبي زياد يروي عن نصر بن طريف وضعفه وسلق الخطيب من طريق مسعود بن جويرية الموصلي عن إسماعيل بن زياد قاضي الموصل حدثنا عن شعبة وروح بن مسافر كذا وقع بن زياد ثم ترجم لقاضي الموصل بأنه بن أبي زياد

(1/261)


وأنه شامي سكن خراسان وسيأتي من كلام المزي أنه السكوني وكلام بن عدي إنما ذكره في قاضي الموصل وذكر الاختلاف في اسم أبيه وساق له الحديث الذي أخرجه بن ماجة قال ثنا أبو عروبة وأحمد بن حفص قالا ثنا أبو بكر العطار وهو عبد القدوس شيخ بن ماجة فيه فقال أحمد بن حفص إسماعيل بن زياد كما وقع عند بن ماجة وأما أبو عروبة فقال إسماعيل بن أبي زياد وهو الراجح وذكر بن حبان إسماعيل بن زياد فقال شيخ دجال لا يحل ذكره في الكتب الا على سبيل القدح فيه روى عن غالب القطان عن المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أبغض الكلام إلى الله الفارسية وكلام الشياطين الخوزية وكلام أهل النار البخارية وكلام أهل الجنة العربية رواه عنه أبو عصمة عامر بن عبد الله البلخي قال بن حبان هذا حديث موضوع لا أصل له عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا حدث به أبو هريرة ولا المقبري ولا غالب القطان كذا قال واتهم به إسماعيل هذا وإسماعيل هذا بلخي من شيوخ البخاري خارج الصحيح ذكره الخطيب فقال روى عن حسين الجعفي وزيد بن الحباب ثم أسند من طريق التاريخ الكبير للبخاري قال حدثنا إسماعيل بن زيد أبو إسحاق البلخي ثنا حسين الجعفي فذكر حديثا موقوفا على علي رضي الله عنه في زكاة الركاز ثم قال البخاري مات سنة 247 انتهى فلعل الآفة في الحديث ممن دون البلخي وهذا دون طبقة قاضي الموصل وذكر الخطيب ممن يقال له إسماعيل بن زياد ثلاثة منهم كوفي يروي عن جعفر الصادق وهذا من الطبقة والآخر يروي عن جرير بن عبد الحميد وهذا من طبقة دونها وذكر آخر يقال له ألفافا من الطبقة وذكر آخر أبلى بضم الهمزة والموحدة وتشديد اللام يروي عنه جنيد بن حكيم ولم يذكر في واحد منهم جرحا وذكر ممن يقال له إسماعيل بن أبي زياد بلفظ الكنية ثلاثة اثنين مختلف في أبيهما هل هو زياد أو أبو زياد أحدهما قاضي الموصل والآخر السكوني وسيأتي ذكرهما وذكر غيرهما ممن وافقهما في اسم الأب في من اسمه إسماعيل بن مسلم وتبين لي أن الذي تكلم فيه أبو زرعة والدارقطني هو السكوني وفي سؤالات سعيد بن عمرو البرذعي لأبي زرعة الرازي أن إسماعيل بن أبي زياد روى أحاديث مفتعلة قلت في أين هو قال كوفي قلت فهذا هو السكوني فقد قال الخطيب أنا البرقاني قال سألت الدارقطني عن إسماعيل بن أبي زياد فقال هو السكوني متروك يضع الحديث والثالث مجزوم به وهو إسماعيل بن أبي زياد مولى الضحاك وهو جد محمد بن ماهان روى عن يونس بن عبيد وهشام بن حسان ولم يذكر له راويا سوى حفيده المذكور ولم يذكر فيه جرحا ذكرت هذا الفصل للتمييز

(1/262)


553 - تمييز إسماعيل بن زياد شيخ يروي المراسيل وعنه شعيب بن ميمون ذكره بن حبان في أتباع التابعين ممن الثقات وهو من أغفله الخطيب
554 - بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبو داود والنسائي إسماعيل بن سالم الأسدي أبو يحيى الكوفي نزل بغداد قبل أن تبنى ويقال أنه أخو محمد بن سالم روى عن الشعبي وحبيب بن أبي ثابت وعلقمة بن وائل وأبي صالح السمان وسعيد بن المسيب وغيرهم وعنه ابنه يحيى والعلام بن المسيب وهشيم وأبو عوانة والثوري وغيرهم قال بن المديني له نحو عشرة أحاديث وقال بن سعد كان ثقة ثبتا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه فراس أقدم موتا من إسماعيل وإسماعيل أوثق منه فراس فيه شيء من ضعف وإسماعيل أحسن منه استقامة وأقدم سماعا سمع من سعيد بن جبير وكذا قال مسلم عن أحمد وقال عبد الله عن أبيه أيضا ثقة ثقة وقال المروزي عن أحمد ليس به بأس وهو أكبر من مطرف ثم قال قد كانت عنده أحاديث الشيعة وقد نظر له شعبة في كتبه وقال أبو داود سألت أحمد عنه فقال بخ قال وسمعته يقول صالح الحديث قلت قد حكى عن أبي عوانة عن إسماعيل بن سالم أنه سمع زبيدا يقول فذكر قصة لمعاوية فقال أحمد ومن سمع هذا من أبي عوانة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة أوثق من أساطين مسجد الجامع سمع من هشيم وقال بن أبي مريم وغيره عنه ثقة زاد بن أبي مريم حجة وقال الدوري عنه سمع إسماعيل بن أبي صالح ذكوان وقد سمع من أبي صالح باذام وقال أبو زرعة وأبو حاتم والنسائي وابن خراش والدارقطني ثقة وقال أبو حاتم أيضا مستقيم الحديث وقال بن عدي له أحاديث يحدث عنه قوم ثقات وأرجو أنه لا بأس به قلت علق البخاري في تفسير أرأيت قول عكرمة الماعون أعلاها الزكاة المفروضة ووصله سعيد بن منصور من طريق إسماعيل هذا عن عكرمة وقرأت بخط الذهبي في الميزان لم أسق ذكره الا تبعا لابن عدي ولم يقل فيه الا أرجو أنه لا بأس به انتهى ولعله أراد أن ينقل ما تقدم أنه لأحمد عنه ما يشير به إلى التشيع لكنه لم يفصح به وقال يعقوب الفسوي لا بأس به كوفي ثقة وقال أبو علي الحافظ ثقة عسر في الحديث وذكره بن حبان في الثقات

(1/263)


555 - م مسلم إسماعيل بن سالم الصائغ البغدادي نزيل مكة والد محمد روى عن بن علية وهشيم وعباد بن عباد ويزيد بن هارون وغيرهم وعنه مسلم والبخاري في غير الجامع وابن أبي عاصم وابنه محمد بن إسماعيل ويعقوب بن سفيان وذكره بن حبان في الثقات وقال الصدفي سألت أبا صالح بن عبيد الله عن محمد بن إسماعيل الصائغ فقال ثقة مأمون وأبوه ثقة قلت قال الخطيب إسماعيل بن سالم اثنان أحدهما يروي عن هشيم وهو الصائغ والآخر يروي عنه هشيم وهو الأسدي

(1/264)


556 - ت الترمذي إسماعيل بن سعيد بن عبيد الله بن جبير بن حية الثقفي الجبيري البصري روى عن أبيه وعنه بشر بن آدم وبندار وأبو موسى والكديمي وغيرهم قال أبو حاتم شيخ أدركته ولم اكتب عنه روى له الترمذي حديثا واحدا في الجنائز وصححه قلت وذكره بن حبان في الثقات
557 - بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة إسماعيل بن سلمان بن أبي المغيرة الأزرق التميمي الكوفي روى عن أنس ودينار بن عمر البزار والشعبي وعنه إسرائيل ووكيع وعبيد الله بن موسى قال بن معين ليس حديثه بشيء وقال أبو زرعة ضعيف الحديث واهي الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال بن نمير والنسائي متروك وقال الدارقطني ضعيف أورد له البخاري حديث علي الشاة بركة وابن ماجة حديث علي في النهي عن أتباع النساء الجنائز قلت وسئل عنه أبو داود فقال ضعيف وذكره الفسوي في باب من يرغب من الراوية عنهم وقال الساجي ضعيف وقال أبو أحمد بن عدي روى حديث الطير وغيره من الأحاديث البلاء فيها منه وقال الخليلي في الإرشاد ما روى حديث الطير ثقة رواه الضعفاء مثل إسماعيل بن سلمان الأزرق وأشباهه وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء وذكره العقيلي في الضعفاء وأشار إلى أنه تفرد علي الشاة بركة ثم أسند عن محمد بن عبد الله بن نمير قال إسماعيل الأزرق متروك الحديث وإنما نقم على وكيع بروايته عنه

(1/265)


558 - د ت أبي داود والترمذي إسماعيل بن سليمان الكحال الضبي ويقال اليشكري أبو سليمان البصري روى عن عبد الله بن أويس الخزاعي وثابت البناني وعنه أبو عبيدة الحداد والأنصاري والنضر بن شميل وغيرهم قال أبو حاتم صالح الحديث روى له أبو داود والترمذي حديثا واحدا في فضل المشي إلى المسجد قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء وذكره في الضعفاء وقال يتفرد عن المشاهير بمناكير
559 - م د س مسلم وأبي داود والنسائي إسماعيل بن سميع الحنفي أبو محمد الكوفي بياع السابري روى عن أنس ومالك بن عمير الحنفي وأبي رزين ومسلم البطين وعبد الملك بن أعين وغيرهم وعنه شعبة والثوري وإسرائيل وأبو إسحاق الفزاري وحفص بن غياث وجماعة قال القطان لم يكن به بأس في الحديث وقال أحمد ثقة وتركه زائدة لمذهبه وقال مرة صالح وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة مأمون وقال بن أبي مريم عنه ثقة وقال أبو حاتم صدوق صالح وقال النسائي ليس به بأس وقال محمد بن حميد عن جرير كان يرى رأي الخوارج كتبت عنه ثم تركته وقال أبو نعيم إسماعيل بيهسي جاور المسجد أربعين سنة لم ير في جمعة ولا جماعة وقال بن عدي حسن الحديث يمز حديثه وهو عندي لا بأس به قلت والبيهسية طائفة من الخوارج ينسبون إلى أبي بيهس بموحدة مفتوحة بعدها مثناة من تحت ساكنة وهاء مفتوحة وسين ممهملة وهو رأس فرقة من طوائف الخوارج من الصفرية وهو موافق لهم في وجوب الخروج على أئمة الجور وكل من لا يعتقد معتقدهم عندهم كافر لكن خالفهم بأنه يقول أن صاحب الكبيرة لا يكفر الا إذا رفع إلى الإمام فاقيم عليه الحد فإنه حينئذ يحكم بكفره وقال بن عيينة كان بيهسيا فلم أذهب إليه ولم أقربه وقال الأزدي كان مذموم الرأي غير مرضي المذهب يرى رأي الخوارج فأما الحديث فلم يكن به بأس فيه وقال الفسوي لا بأس به وقال بن نمير والعجلى ثقة وقال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملى سئل محمد بن يحيى عن إسماعيل بن سميع فقال كان بيهسيا كان ممن بغض عليا قال وسمعت أبا على الحافظ يقول كوفي قليل الحديث ثقة وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال هو وابن حبان في الثقات كان بيهسيا يرى رأي الخوارج وكذا قال العقيلي وقال الساجي كان مذموما في رأيه وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وقال البخاري أما في الحديث فلم يكن به بأس به وقال البخاري في تفسير سورة نوح في قوله تعالى لا ترجون لله وقارا قال عظمة وهذا وصله بن أبي حاتم من طريق إسماعيل هذا عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله عنهما

(1/266)


560 - إسماعيل بن سماعه هو إسماعيل بن عبد الله بن سماعه يأتي
561 - ق بن ماجة إسماعيل بن صبيح اليشكري الكوفي روى عن أبي إسرائيل الملائي وأبي أويس المدني وحماد بن سلمة وزياد البكائي وكامل أبي العلاء ومبارك بن حسان ويحيى بن سلمة بن كهيل وغيرهم وعنه أبو كريب ومحمد بن عمر بن هياج وابنه الحسن بن إسماعيل وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر بن عياش حدث المأمون نيفا وأربعين حديثا فأعادها رجل معه علي كلها ما اسقط حرفا فقلت من أنت فقال المأمون هذا إسماعيل بن صبيح فقلت القوم كانوا أعلم بك وقال مطين مات سنة 217 قلت ضبط عبد الغني بن سعيد إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل بن صبيح حفيد هذا بفتح أوله وهو مقتضى صنيع بن ماكولا

(1/267)


562 - ق بن ماجة إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي روى عن أبيه وأخيه إسحاق وعنه بن أخيه صالح بن معاوية والحسين بن زيد بن على بن الحسين وعبد الله بن مصعب الزبيري وغيرهم قال الدارقطني ثقة وقال بن عيينة رأيته بمكة روى له بن ماجة حديثا واحدا في الجنائز قلت وذكره بن حبان في الثقات وذكره بن جرير وغيره أنه مات سنة 145 عن سن عالية
563 - س النسائي إسماعيل بن عبد الله بن الحارث البصري بن بنت محمد بن سيرين ويقال بن أخته روى عن خالد الحذاء وابن عون ويونس بن عبيد وغيرهم وعنه أشهل بن حاتم وروى النسائي عن خشيش بن أصرم عن عبد الرزاق عنه ولم ينسبه حديثا واحدا في الحجم وقال إسماعيل لا نعرفه وقال حمزة الكناني يشبه أن يكون بن بنت محمد بن سيرين وذكره بن حبان في الثقات وروى له هذا الحديث قلت وقال الحافظ أبو على النيسابوري إسماعيل بن عبد الله بن الحارث شيخ بصري صدوق وقال الأزدي ذاهب الحديث وأورد له عن أبان عن أنس حديثا منكرا فالحمل فيه على أبان

(1/268)


564 - ق بن ماجة إسماعيل بن عبد الله بن خالد بن يزيد القرشي العبدري أبو عبد الله وقيل أبو الحسن الرقي المعروف بالسكري قاضي دمشق روى عن أبي إسحاق الفزاري والوليد بن مسلم ومحمد بن ربيعة الكلابي وعبيد الله بن عمرو الرقي وعيسى بن يونس وعبد الله بن جعفر وعبد الله بن رجاء المكي وابن المبارك ويعلى بن الأشدق وغيرهم روى عنه بن ماجة وابنه أحمد بن إسماعيل وأبو يعلى وأبو حاتم والباغندي وغيرهم وروى عنه بن سعد ومات قبله قال أبو حاتم صدوق وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن علان الحراني مات بعد الأربعين ومائتين وكان يرمي بالجهم وقال محمد بن الفيض الغساني ولاه بن أبي داود القضاء بدمشق ثم عزله يحيى بن أكثم قال المزي لم يذكره بن عساكر في المشائخ النبل وذكر بدله إسماعيل بن عبد الله بن زرارة وابن زرارة توفي سنة 229 قبل رحلة بن ماجة وقد روى بن ماجة في السنن عن إسماعيل بن عبد الله خمسة أحاديث لم ينسبه في شيء منها وأخرج أبو يعلى في مسنده منها حديثين عن إسماعيل بن عبد الله وذكر في معجمه إسماعيل بن عبد الله بن خالد القرشي ولم يذكر بن زرارة فتعين أنه القرشي والله أعلم
565 - تمييز إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي أبو الحسن روى عن حماد بن زيد وشريك وإسماعيل بن عياش وشعيب بن صفوان وعبيد الله بن عمر والرقي ومحمد بن ربيعة الكلابي وعبد الوهاب الثقفي ويعلى بن الأشدق وغيرهم روى عنه ابنه إبراهيم وإسماعيل سمويه وأحمد بن يونس الضبي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو شعيب الحراني وأبو بكر الصغاني وجماعة ذكره بن حبان في الثقات قال بن عساكر روى عنه بن ماجة وروى النسائي عن رجل عنه فأما بن ماجة فقد تبين أنه لم يرو الا عن القرشي وأما النسائي فلم نقف على روايته عن رجل عنه وذكره الدارقطني والبرقاني أن البخاري روى عنه ولم يذكر ذلك غيرهما لكنهما قالا إسماعيل بن زرارة وتابعهما بن طاهر فقال روى عنه في الرقاق والتفسير وقد روى البخاري في مواضع عن إسماعيل بن عبد الله عن مالك وهذا بن أبي أويس وروى عن عمرو بن زرارة عن إسماعيل بن علية حديثا هكذا رواه أصحاب الفربري عنه عن البخاري ووقع في رواية أبي علي بن السكن وحده عن الفربري إسماعيل بن زرارة ولم يذكره الكلاباذي وقال الحافظ أبو محمد بن يربوع الإشبيلي إسماعيل بن زرارة من الشذوذ الذي لا يلتفت إليه ولعله من طغيان القلم يعني والصواب عمرو بن زرارة قلت وقد ذكر إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي أيضا في شيوخ البخاري الحاكم وأبو إسحاق الحبال وأبو عبد الله بن مندة وأبو الوليد الباجي وابن خلفون في الكتاب المعلم برجال البخاري ومسلم وقال قال الأزدي منكر الحديث جدا وقد حمل عنه انتهى ووقعت لنا رواية إسماعيل بن عبد الله بن خالد عن إسماعيل بن عبد الله بن زرارة

(1/269)


566 - د ت سي أبي داود والترمذي والنسائي في اليوم والليلة إسماعيل بن عبد الله بن سماعه العدوي مولى آل عمر أصله من الرملة وقد ينسب إلى جده روى عن الأوزاعي وموسى بن أعين وعنه أبو مسهر وهشام بن إسماعيل العطار وعمران بن يزيد بن خالد وغيرهم قال العجلي والنسائي وابن عمار ثقة وقال أبو مسهر كان من الفاضلين وذكره في الاثبات من أصحاب الأوزاعي وقال هو بعد العقل وقال أبو حاتم كان من أجل أصحاب الأوزاعي وأقدمهم قلت وذكره بن حبان في الثقات

(1/270)


567 - س النسائي إسماعيل بن عبد الله بن أبي طلحة زيد بن سهل الأنصاري روى عن أبيه وأنس بن مالك وعنه حميد الطويل والحمادان ومبارك بن فضالة وجماعة قال البخاري سمع أنسا روى عنه البصريون وقال أبو حاتم ثقة لا بأس به وقال أبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وروى له النسائي في النكاح من السنن الكبرى حديثا مقرونا بثابت ولم يذكره المزي
568 - خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو عبد الله بن أبي أويس بن أخت مالك ونسيبه روى عن أبيه وأخيه أبي بكر وخاله فأكثر وعن سلمة بن وردان وابن أبي الزناد وعبد العزيز الماجشون وسليمان بن بلال وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وكثير بن عبد الله وغيرهم وعنه البخاري ومسلم وهما الباقون بواسطة إبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن صالح المصري والحسن غير منسوب وأبي خيثمة والدارمي وأحمد بن يوسف السلمي وجعفر بن مسافر وعبد الله بن محمد بن يزيد بن خنيس والذهلي ويعقوب بن حميد ويعقوب بن سفيان وروى عنه أيضا إسماعيل بن إسحاق القاضي وأبو حاتم وقتيبة ونصر بن علي الجهضمي والحارث بن أبي أسامة وخلق قال أبو طالب عن أحمد لا بأس به وكذا قال عثمان الدارمي عن بن معين وقال بن أبي خيثمة عنه صدوق ضعيف العقل ليس بذاك يعني أنه لا يحسن الحديث ولا يعرف أن يؤديه أو يقرأ من غير كتابه وقال معاوية بن صالح عنه هو وأبوه ضعيفان وقال عبد الوهاب بن عصمة عن أحمد بن أبي يحيى عن بن معين بن أبي أويس وأبوه يسرقان الحديث وقال إبراهيم بن الجنيد عن يحيى مخلط يكذب ليس بشيء وقال أبو حاتم محله الصدق وكان مغفلا وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر غير ثقة وقال

(1/271)


اللالكائي بالغ النسائي في الكلام عليه إلى أن يؤدي إلى تركه ولعله بان له ما لم يبن لغيره لأن كلام هؤلاء كلهم يؤول إلى أنه ضعيف وقال بن عدي روى عن خاله أحاديث غرائب لا يتابعه عليها أحد وعن سليمان بن بلال وغيرهما من شيوخه وقد حدث عنه الناس وأثنى عليه بن معين وأحمد والبخاري يحدث عنه الكثير وهو خير من أبي أويس قال بن عساكر مات سنة ست ويقال سنة سبع وعشرين ومائتين في رجب قلت وجزم بن حبان في الثقات أنه مات سنة 6 وقال الدولابي في الضعفاء سمعت النصر بن سلمة المروزي يقول بن أبي أويس كذاب كان يحدث عن مالك بمسائل بن وهب وقال العقيلي في الضعفاء ثنا أسامة الرفاف بصري سمعت يحيى بن معين يقول بن أبي أويس يسوى فلسين وقال الدارقطني لا اختاره في الصحيح ونقل الخليلي في الإرشاد أن أبا حاتم قال كان ثبتا في حاله وفي الكمال أن أبا حاتم قال كان من الثقات وحكى بن أبي خيثمة عن عبد الله بن عبيد الله العباسي صاحب اليمن أن إسماعيل ارتشى من تاجر عشرين دينارا حتى باع له على الأمير ثوبا يساوي خمسين بمائة وذكره الإسماعيلي في المدخل فقال كان ينسب في الخفة والطيش إلى ما أكره ذكره قال وقال بعضهم جانبناه للسنة وقال بن حزم في المحلي قال أبو الفتح الأزدي حدثني سيف بن محمد أن بن أبي أويس كان يضع الحديث وقرأت على عبد الله بن عمر عن أبي بكر بن محمد أن عبد الرحمن بن مكي أخبرهم كتابة أنا الحافظ أبو طاهر السلفي أنا أبو غالب محمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني أنا الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب البرقاني ثنا أبو الحسن الدارقطني قال ذكر محمد بن موسى الهاشمي وهو أحد الأئمة وكان النسائي يخصه بما لم يخص به ولده فذكر عن أبي عبد الرحمن قال حكى لي سلمة بن شبيب قال بم توقف أبو عبد الرحمن قال فما زلت بعد ذلك اداريه أن يحكي لي الحكاية حتى قال قال لي سلمة بن شبيب سمعت إسماعيل بن أبي أويس يقول ربما كنت أضع الحديث لأهل المدينة إذا اختلفوا في شيء فيما بينهم قال البرقاني قلت للدارقطني من حكى لك هذا عن محمد بن موسى قال الوزير كتبتها من كتابه وقرأتها عليه يعني بالوزير الحافظ الجليل جعفر بن خزابة قلت وهذا هو الذي بان للنسائي منه حتى تجنب حديثه وأطلق القول فيه بأنه ليس بثقة ولعل هذا كان من إسماعيل في شبيبته ثم انصلح وأما الشيخان فلا يظن بهما إنهما اخرجا عنه الا الصحيح من حديثه الذي شارك فيه الثقات وقد أوضحت ذلك في مقدمة شرحي على البخاري والله أعلم

(1/272)


569 - إسماعيل بن عبد الله تقدم في بن الحارث
570 - س النسائي إسماعيل بن عبد الرحمن بن ذويب وقيل بن أبي ذويب الأسدي روى عن بن عمر وعطاء بن يسار وعنه بن أبي نجيح وسعيد بن خالد القارظي قال أبو زرعة ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث قلت ووثقه الدارقطني وذكره بن حبان في الثقات في التابعين وفي أتباعهم الا أنه قال في التابعي إسماعيل بن عبد الرحمن وفي الآخر إسماعيل بن عبد الله
571 - د أبي داود إسماعيل بن عبد الرحمن بن عطية عن جدته أم عطية جاءنا عمر فقال إني رسول رسول الله صلى الله عليه و سلم إليكن الحديث وعنه إسحاق بن عثمان الكلابي روى له أبو داود هذا الحديث الواحد قلت وأخرجه بن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما
572 - م 4 مسلم والأربعة إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة السدي أبو محمد القرشي مولاهم الكوفي الأعور وهو السدي الكبير كان يقعد في سدة باب الجامع فسمى السدي

(1/273)


روى عن أنس وابن عباس ورأى بن عمر والحسن بن علي وأبا هريرة وأبا سعيد وروى عن أبيه ويحيى بن عباد وأبي صالح مولى أم هاني وسعد بن عبيدة وأبي عبد الرحمن السلمي وعطاء وعكرمة وغيرهم وعنه شعبة والثوري والحسن بن صالح وزائدة وأبو عوانة وأبو بكر بن عياش وغيرهم قال سلم بن عبد الرحمن مر إبراهيم النخعي بالسدي وهو يفسر لهم القرآن فقال أما أنه يفسر تفسير القوم وقال عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت سمعت الشعبي وقيل له أن السدي قد أعطى حظا من علم القرآن فقال قد أعطى حظا من جهل بالقرآن وقال علي عن القطان لا بأس به ما سمعت أحدا يذكره الا بخير وما تركه أحد وقال أبو طالب عن أحمد ثقة وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي قال قال يحيى بن معين يوما عند عبد الرحمن بن مهدي وذكر إبراهيم بن مهاجر والسدي فقال يحيى ضعيفان فغضب عبد الرحمن وكره ما قال قال عبد الله سألت يحيى عنهما فقال متقاربان في الضعف وقال الدوري عن يحيى في حديثه ضعف وقال الجوزجاني هو كذاب شتام وقال أبو زرعة لين وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال النسائي في الكنى صالح وقال في موضع آخر ليس به بأس وقال بن عدي له أحاديث يرويها عن عدة شيوخ وهو عندي مستقيم الحديث صدوق لا بأس به وقال أبو العباس بن الأخرم لا ينكر له بن عباس قد رأى سعد بن أبي وقاص وقال خليفة مات سنة 127 قلت وقال حسين بن واقد سمعت من السدي فأقمت حتى سمعته يتناول أبا بكر وعمر فلم أعد إليه وقال الجوزجاني حدثت عن معتمر عن ليث يعني بن أبي سليم قال كان بالكوفة كذابان فمات أحدهما السدي والكلبي كذا قال وليث أشد ضعفا من السدي وقال العجلي ثقة عالم بالتفسير رواية له وقال العقيلي ضعيف وكان يتناول الشيخين وقال الساجي صدوق فيه نظر وحكى عن أحمد أنه ليحسن الحديث الا أن هذا التفسير الذي يجيء به قد جعل له إسنادا واستكلفه وقال الحاكم في المدخل في باب الرواة الذين عيب على مسلم إخراج حديثهم تعديل عبد الرحمن بن مهدي أقوى عند مسلم ممن جرحه بجرح غير مفسر وذكره بن حبان في الثقات وقال الطبري لا يحتج بحديثه

(1/274)


573 - إسماعيل بن عبد الرحمن القرشي روى عن بن عباس روى عنه أسباط بن نصر الهمداني كذا أفرده الحافظ عبد الغني وهو عجيب فإن الحديث عند أبي داود في كتاب الخراج من طريق يونس بن بكير عند أسباط بن نصر عن إسماعيل بن عبد الرحمن القرشي وأسباط بن نصر مشهور بالرواية عن السدي قد أخرج الطبري وابن أبي حاتم وغيرهما في تفاسيرهم تفسير السدي مفرقا في السور من طريق أسباط بن نصر عنه وأخرج هذا الحديث الذي ذكره أبو داود الحافظ ضياء الدين في المختارة من طريق أبي داود وترجم له إسماعيل بن عبد الرحمن السدي عن بن عباس وقد حكى الحافظ عبد الغني في ترجمة السدي أنه مولى زينب بنت قيس بن مخرمة وقيل مولى بني هاشم وقيس بن مخرمة مطلبي والمطلب وهاشم إخوان ولدا عبد مناف بن قصي رأس قريش فنسب السدي قرشيا بالولاء والله أعلم
574 - د فق أبي داود وابن ماجة في التفسير إسماعيل بن عبد الكريم بن معقل بن منبه أبو هشام ووهم من قال أبو هاشم الصنعاني روى عن بن عمه إبراهيم بن عقيل وعمه عبد الصمد بن معقل وعبد الملك بن عبد الرحمن الذماري وعلى بن الحسين صاحب وهب بن منبه وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل والذهلي وأبو الأزهر وإسحاق بن راهويه والحسن بن الصباح البزار وأحمد بن يوسف السلمي وأبو خيثمة ومحمد بن رافع ومحمد بن عوف والحارث بن أبي أسامة وجماعة قال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد والحارث توفي باليمن سنة 21 وقال بن معين ثقة رجل صدق والصحيفة التي يرويها عن وهب عن جابر ليست شيء إنما هو كتاب وقع إليهم ولم يسمع وهب من جابر شيئا قال المزي وقد روى بن خزيمة في صحيحه عن الذهلي عنه عن إبراهيم بن عقيل عن وهب قال هذا ما سألت جابر بن عبد الله فذكر حديثا قال فهذا إسناد صحيح وفيه رد على من قال أنه لم يسمع من جابر وصحيفة همام عن أبي هريرة مشهورة ووفاته قبل وفاة جابر فكيف يستنكر سماعه منه وكانا جميعا في بلد واحد قلت أما إمكان السماع فلا ريب فيه ولكن هذا في همام فأما أخوه وهب الذي وقع فيه البحث فلا ملازمة بينهما ولا يحسن الاعتراض على بن معين بذلك الإسناد فإن الظاهر أن بن معين كان يغلط إسماعيل في هذه اللفظة عن وهب سألت جابر أو الصواب عنده عن جابر والله أعلم وأما قول بن القطان الفاسي أن إسماعيل لا يعرف فمردود عليه وقال مسلمة بن قاسم جائز الحديث

(1/275)


575 - ي د ت ق البخاري في جزء رفع اليدين وأبي داود والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفير الأسدي أبو عبد الملك المكي بن أخي عبد العزيز بن رفيع روى عن سعيد بن جبير وابن أبي مليكة وأبي الزبير وعطاء وغيرهم وعنه الثوري وعبد الحميد الحماني وعيسى بن يونس ووكيع وأبو نعيم وغيرهم قال بن المديني عن يحيى القطان تركت إسماعيل بن عبد الملك ثم كتبت عن سفيان عنه وقال بن الجنيد عن بن معين كوفي ليس به بأس وقال الدوري عنه ليس بالقوي وكذا قال النسائي وقال بن أبي حاتم عن أبيه ليس بقوي في الحديث وليس حده الترك قلت يكون مثل أشعث بن سوار في الضعف قال نعم وقال عبد الرحمن بن المهدي اضرب على حديثه وقال الفلاس وأبو موسى كان عبد الرحمن ويحيى لا يحدثان عنه وقال البخاري يكتب حديثه وقال بن حبان كان يقلب ما يروي قلت قال بن حبان اسم أبي الصفير رفيع تركه بن مهدي وكان سيء الحفظ ردي الفهم يقلب ما روى وقال مهنأ سألت أبا عبد الله عن بن أبي الصفير فقال منكر الحديث قلت أي شيء من منكره قال يروي عن عطاء الشربة التي تسكر حرام قلت وهذا منكر قال نعم عن عطاء خلاف هذا وقال بن الجارود ليس بالقوي وقال الساجي ليس بذاك وقال بن عمار ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ضعيف وفي موضع آخر ليس بذاك وقال بن عدي هو ممن يكتب حديثه

(1/276)


576 - خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر أقرم المخزومي مولاهم الدمشقي أبو عبد الحميد مؤدب ولد عبد الملك أدرك معاوية وهو غلام صغير وغيره وروى عن أنس وعبد الرحمن بن غنم وفضالة بن عبيد وفي سماعه منه نظر وميسرة مولى فضالة وأبي صالح الأشعري وكريمة بنت الحسحاس وأم الدرداء روى عنه ربيعة بن يزيد وسعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأبوه والأوزاعي وخلق وروى أبو حاتم أن الأوزاعي قال كان مأمونا على ما حدث وكان سعيد بن عبد العزيز إذا حدث عنه قال كان ثقة صدوقا وقال المفضل الغلابي هو ممن يرضى به في الحديث وقال العجلي والفسوي ومعاوية بن صالح والدارقطني ثقة وقال خليفة في تسمية عمال عمر بن عبد العزيز ثم ولي إسماعيل بن عبيد الله مولى بني مخزوم البربر فقدمها سنة مائة فأسلم عامة البربر في ولايته وكان حسن السيرة وقال أبو مسهر مات في خلافة مروان وقال بن يونس توفي سنة 131 وكان مولده سنة 61 قلت فعلى هذا لا يكون أدرك معاوية وقال بن حبان في الثقات مات سنة 132 قبل دخول عبد الله بن علي بثلاثة أشهر
577 - بخ ت ق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن عبيد ويقال بن عبيد الله بن رفاعة بن رافع بن مالك بن العجلان الزرقي روى عن أبيه عن جده حديث أن التجار يبعثون فجارا الا من اتقى الله وعنه بن خيثم اخرجوا له هذا الحديث الواحد وصححه الترمذي قلت وذكره بن حبان في الثقات وأخرج حديثه هو والحاكم في صحيحهما وقال البخاري في التاريخ لم يرو عنه غير بن خيثم ورأيت في الموالي لأبي عمر الكندي من طريق سليمان بن عمران قال ذكر لسعيد بن المسيب إسماعيل بن عبيد مولى الأنصار وكثرة صدقته وفعله المعروف فذكر قصة فلعله هذا

(1/277)


578 - س سى ق النسائي في السنة واليوم والليلة وابن ماجة إسماعيل بن عبيد بن عمر بن أبي كريمة الأموي مولاهم أبو أحمد الحراني روى عن محمد بن سلمة الحراني ويزيد بن هارون وشبابة بن سوار وعتاب بن بشير وغيرهم وعنه النسائي في اليوم والليلة وابن ماجة وروى النسائي في السنن عن زكريا السجزي وابن وارة عنه وروى عنه عبد الله بن أحمد وبقي بن مخلد وأبو زرعة وأبو حاتم وموسى بن هارون وصاعقة والباغندي وجماعة قال الدارقطني ثقة وقال أبو بكر الجعابي يحدث عن محمد بن سلمة بعجائب وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 24
579 - عخ م د س البخاري في خلق افعال العباد ومسلم وأبي داود والنسائي إسماعيل بن عمر الواسطي أبو المنذر نزيل بغداد روى عن مالك بن أنس ومالك بن مغول والمسعودي وعيسى بن طهمان والثوري وورقاء ويونس بن أبي إسحاق وداود بن قيس الفراء وغيرهم وعنه محمد بن سعد ويحيى بن معين وأحمد بن محمد بن رافع وأبو خيثمة والحسن بن الصباح وأحمد بن الوليد الفحام والحسن بن مكرم البزار وغيرهم قال أحمد بن منصور قلت لأحمد عمن اكتب من المشيخة قال أبو المنذر إسماعيل بن عمر قال وكان عابدا وقال بن معين من تجار أهل واسط ليس به بأس وقال أبو حاتم صدوق وقال أبو بكر الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين قلت وثقه بن المديني

(1/278)


580 - د أبي داود إسماعيل بن عمر غير منسوب عن إبراهيم بن موسى روى عنه أبو داود حديثا واحدا من طريق الشعبي عن عامر بن شهر قال كنت عند النجاشي الحديث قال بن عساكر أظنه القطربلي وقد ذكر الخطيب القطربلي بروايته عن الحسين بن أشكاب وخالد بن عمرو الأموي وأن محمد بن الحسين المعروف والده بعبيد العجل روى عنه عن خالد بن عمرو وساق الحديث لم يزد على ذلك قلت وروى أبو قريش محمد بن جمعة عن إسماعيل بن عمر عن محمد بن يونس الفريابي حديثا آخر
581 - ق بن ماجة إسماعيل بن عمرو بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص الأموي المعروف أبوه بالأشدق روى عن بن عباس وعثمان بن عبد الله بن الحكم بن الحارث وغيرهم وعنه شريك بن أبي نمر وسليمان بن بلال وخالد بن إلياس وغيرهم وأدركه سفيان بن عيينة ذكره معاوية بن صالح عن بن معين في تابعي أهل المدينة وقال الزبير بن بكار كان له فضل لم يتلبس بشيء من سلطان بني أمية وقال الواقدي كان ناسكا وعاش إلى دولة بني العباس وكان قليل الحديث قلت وذكره بن حبان في الثقات في التابعين بروايته عن بن عباس ورواية مروان بن عبد الحميد عنه ثم أعاده في أتباع التابعين وقال كان من جلة أهل المدينة وكنيتة أبو محمد وهو صاحب الأعوض والأعوض قصر بالمدينة وهو الذي قال عمر بن عبد العزيز لو كان إلي من الأمر شيء لوليت القاسم بن محمد أو صاحب الأعوض وقال بن عبد البر كان ثقة
582 - إسماعيل بن عمرو البجلي ذكر الصريفيني أن مسلما روى له نقلته من خط مغلطاي عن نقله من خطه وما أظنه الا تصحيفا من إسماعيل بن عمر الواسطي المذكور من قبل بضم العين وأما إسماعيل بن عمرو بفتح العين فهو أصبهاني أصله كوفي روى عن الثوري ومسعر وشيبان بن عبد الرحمن والحسن بن صالح وقيس بن الربيع وغيرهم روى عنه عبيد بن الحسن الغزال والفضيل بن أحمد وأسيد بن عاصم وأحمد بن محمد اليمامي وأبو الربيع الزهراني وآخرون ذكره إبراهيم بن ارومة فأثنى عليه وقال شيخ مثل إسماعيل ضيعوه وقال أبو نعيم الأصبهاني كان عبدان بن أحمد يوازي إسماعيل هذا بإسماعيل بن أبان وقال وقع بأصبهان فلم يعرف قدره وذكره بن حبان في الثقات فقال يغرب كثيرا وقال أبو الشيخ في طبقات الإصبهانيين غرائب حديثه تكثر وضعفه أبو حاتم والدارقطني وابن عقدة والعقيلي والازدي وقال الخطيب صاحب غرائب ومناكير عن الثوري وغيره مات سنة 227 أرخه أبو نعيم

(1/279)


583 - سى النسائي في اليوم والليلة إسماعيل بن عون بن علي بن عبيد الله بن أبي رافع الهاشمي مولاهم روى عن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب في ذكر وقعة بدر وعنه عبد الله بن عبد الرحمن بن موهب روى له النسائي هذا الحديث الواحد وقال المزي ربما ينسب عون إلى جده عبيد الله وهو بالتصغير وإسماعيل عزيز الحديث قلت وأخرج له الحاكم في المستدرك
584 - ى 4 البخاري والأربعة إسماعيل بن عياش بن سلم العنسي أبو عتبة الحمصي روى عن محمد بن زياد الألهاني وصفوان بن عمرو وضمضم بن زرعة وعبد الرحمن بن

(1/280)


جبير بن نفير والأوزاعي وأبي وهب الكلاعي والزبيدي وهشام بن الغاز وأبي بكر بن أبي مريم وشرحبيل بن مسلم وهو أكبر شيوخه وبحير بن سعد وثور بن يزيد وحبيب بن صالح وعن زيد بن أسلم ويحيى بن سعيد وسهيل بن أبي صالح ومحمد بن عمرو بن علقمة وموسى بن عقبة وهشام بن عروة وابن جريج وحجاج بن أرطاة وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم وصالح بن كيسان وأبي طوالة وخلق من أهل الشام والحجاز والعراق وغيرهم روى عنه محمد بن إسحاق وهو أكبر منه والثوري والأعمش وهما من شيوخه والليث بن سعد وبقية والوليد بن مسلم ومعتمر بن سليمان وهم من أقرانه وابن المبارك وأبو داود الطيالسي وحجاج الأعور وشبابة بن سوار وغيرهم من الكبار وابنه محمد وأبو الجماهير ويحيى بن معين وأبو عبيد وعثمان بن أبي شيبة ويحيى بن يحيى النيسابوري والحسن بن عرفة العبدي وجماعة قال محمد بن مهاجر في قصة كيف أريد أن أكون مثل هذا وهذا فقيه يعني إسماعيل وقال يزيد بن هارون رأيت شعبة عند الفرج بن فضالة يسأله عن حديث إسماعيل بن عياش وقال أبو اليمان كان يحيى الليل وقال عثمان بن صالح السهمي كان أهل حمص يتنقصون علي بن أبي طالب حتى نشأ فيهم إسماعيل بن عياش فحدثهم بفضائله فكفوا وقال عبد الله بن أحمد قال أبي لداود بن عمرو وأنا أسمع كم كان يحفظ يعني إسماعيل قال شيئا كثيرا قال كان يحفظ عشرة آلاف قال عشرة آلاف وعشرة آلاف وعشرة آلاف فقال أبي هذا كان مثل وكيع وقال الفضل بن زياد عن أحمد ليس أحد أروى لحديث الشاميين من إسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم وقال بن المديني رجلان هما صاحبا حديث بلدهما إسماعيل بن عياش وعبد الله بن لهيعة وقال أبو اليمان كان أصحابنا لهم رغبة في العلم وكانوا يقولون نجهد ونتعب ونسافر فإذا جئنا وجدنا كل ما كتبنا عند إسماعيل بن عياش وقال يعقوب بن سفيان تكلم قوم في إسماعيل وإسماعيل ثقة عدل أعلم الناس بحديث الشام وأكثر ما قالوا يغرب عن ثقات المدنيين والمكيين وقال يزيد بن هارون ما رأيت أحفظ من إسماعيل بن عياش ما أدري ما سفيان الثوري وقال أبو بكر بن أبي

(1/281)


خيثمة سئل يحيى بن معين عن إسماعيل بن عياش فقال ليس به في أهل الشام بأس والعراقيون يكرهون حديثه قيل ليحيى أيما أثبت بقية أو إسماعيل قال صالحان وقال عثمان الدارمي عنه أرجو أن لا يكون به بأس وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عنه ثقة فيما روى عن الشاميين وأما روايته عن أهل الحجاز فإن كتابه ضاع فخلط في حفظه عنهم وقال مضر بن محمد الأسدي عنه إذا حدث عن الشاميين وذكر الخبر فحديثه مستقيم وإذا حدث عن الحجازيين والعراقيين خلط ما شئت وقال الدوري عنه ثقة وكان أحب إلى أهل الشام من بقية وإسماعيل أحب إلي من فرج بن فضالة وقال عبد الله بن أحمد سألت يحيى عنه فقال إذا حدث عن الثقات مثل محمد بن زياد وشرحبيل بن مسلم قلت ليحيى فيكتب عنه فقال نعم سمعت منه شيئا وقال أبو بكر المروذي سألته يعني أحمد فحسن روايته عن الشاميين وقال هو فيهم أحسن حالا مما روى عن المدنيين وغيرهم وقال أبو داود عنه ما حدث عن مشائخهم قلت الشاميين قال نعم فأما ما حدث عن غيرهم فعنده مناكير وقال أحمد بن الحسن عنه إسماعيل أصلح بدنا من بقية وقال عبد الله بن أحمد سئل أبي عنه فقال نظرت في كتابه عن يحيى بن سعيد أحاديث صحاح وفي المصنف يعني مصنف إسماعيل أحاديث مضطربة وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن علي بن المديني كان يوثق فيما روى عن أصحابه أهل الشام فأما ما روى عن غير أهل الشام ففيه ضعف وقال الفلاس نحو ذلك وقال أيضا كان عبد الرحمن لا يحدث عنه وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه ما كان أحد أعلم بحديث أهل الشام من إسماعيل لو ثبت على حديث أهل الشام ولكنه خلط في حديثه عن أهل العراق وحدثنا عنه عبد الرحمن قديما وتركه وقال دحيم إسماعيل في الشاميين غاية وخلط عن المدنيين وكذا قال البخاري والدولابي ويعقوب بن شيبة وقال بن عدي إذا روى عن الحجازيين فلا يخلو من غلط أما أن يكون حديثا برأسه أو مرسلا يوصله أو موقوفا يرفعه وحديثه عن الشاميين إذا روى عنه ثقة فهو مستقيم وهو في الجملة ممن يكتب حديثه ويحتج به في حديث الشاميين خاصة وقال وكيع أخذ مني أطرافا لإسماعيل بن أبي خالد فرأيته يخلط في أخذه وقال

(1/282)


الجوزجاني سألت أبا مسهر عن إسماعيل بن عياش وبقية فقال كل منهم كان يأخذ عن غير ثقة فإذا أخذت حديثهم عن الثقات فهو ثقة قال الجوزجاني أما إسماعيل فما أشبه حديثه بثياب نيسابور يرقم على الثوب المائة وأقل وشراءه دون عشرة وكان أروى الناس عن الكذابين وهو في حديث الثقات من الشاميين أحمد منه في حديث غيرهم وقال أبو حاتم لين يكتب حديثه لا أعلم أحدا كف عنه الا أبو إسحاق الفزاري وفي مقدمة صحيح مسلم عن أبي إسحاق الفزاري اكتب عن بقية ما روى عن المعروفين ولا تكتب عنه ما روى عن غير المعروفين ولا تكتب عن إسماعيل ما روى عن المعروفين ولا غيرهم وفي كتاب العقيلي عن الفزاري ذكر إسماعيل فقال ذاك رجل لا يدري ما يخرج من رأسه قال محمد بن عون كان مولده سنة 102 وقال بقية ولد سنة 5 وقال زيد بن عبد ربه ولد سنة 6 وكذا قال بن عيينة وأحمد بن حنبل وقال أحمد وجماعة مات سنة 181 وقال محمد بن سعد وخليفة وأبو عبيد مات سنة 82 قلت له في البخاري شيء معلق من غير أن يصرح به كقوله في الأذان ويذكر عن بلال أنه جعل أصبعيه في أذنيه وقد ذكرت من وصله في ترجمة عبد العزيز بن عبد الله بن حمزة بن صهيب وقال محمد بن المثنى ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن إسماعيل بن عياش قط وقال النسائي صالح في حديث أهل الشام وقال عبد الله بن أحمد عرضت على أبي حديثا حدثناه الفضل بن زياد ثنا بن عياش عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر مرفوعا لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن فقال أبي هذا باطل وسئل أبي عن إسماعيل وبقية فقال بقية أحب إلي وقال أحمد في حديثه عن بن جريج عن بن أبي مليكة عن عائشة مرفوعا من قاء أو رعف فأحدث في صلاته الحديث صوابه مرسل وقال بن خزيمة لا يحتج به وقد صحح له الترمذي غير ما حديث عن الشاميين وقال بن المبارك لا استحلي حديثه وضعف روايته عن غير الشاميين أيضا النسائي وأبو أحمد الحاكم والبرقي والساجي وذكره الفسوي في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال أبو داود بقية أقل مناكير وإسماعيل أحب إلي من فرج بن فضالة وقال الحاكم هو مع جلالته إذا انفرد بحديث لم يقبل منه لسوء حفظه وروى عن علي بن حجر أنه قال بن عياش حجة لولا كثرة وهمه وقال بن حبان كان إسماعيل من الحفاظ المتقنين في حديثهم فلما كبر تغير حفطه فما حفظ في صباه وحداثته أتى به على جهته وما حفظ على الكبر من حديث الغرباء خلط فيه وادخل الإسناد في الإسناد والزق المتن بالمتن وهو لا يعلم فمن كان هذا نعته حتى صار الخطأ في حديثه يكثر خرج عن حد الاحتجاج به

(1/283)


585 - بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة إسماعيل بن كثير الحجازي أبو هاشم المكي روى عن عاصم بن لقيط بن صبرة وسعيد بن جبير ومجاهد وغيرهم وعنه الثوري وابن جريج ويحيى بن سليم الطائفي ومسعر بن كدام وغيرهم قال أحمد والنسائي ثقة وقال بن سعد ثقة كثير الحديث وقال أبو حاتم صالح الحديث قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال يعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان والعجلى مكي ثقة وصحح حديثه في الوضوء بن خزيمة وابن الجارود والترمذي وابن حبان والحاكم وغيرهم وقال الآجري عن أبي داود كان من تبالة وهو صاحب مجاهد
586 - تمييز إسماعيل بن كثير أبو هاشم الكوفي وقال الخطيب شارك المكي في اسمه واسم أبيه وكنيته ورواية سفيان الثوري عن كل منهما ثم أخرج من طريق الطبراني عن الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن أبي هاشم عن سعيد بن جبير عن عائشة حديثا في الحيض ثم قال لم يروه عن الثوري الا عبد الرزاق قال الخطيب هما من طبقة واحدة ثم ذكر ثلاثة كل منهم إسماعيل بن كثير لم يذكر لواحد منهم كنية أحدهم سليمي بفتح المهملة بصري والآخر سلمي بضمها ليس بعد اللام ياء كوفي والثالث لم يذكر له نسبه يروي عن بن جريج

(1/284)


587 - س النسائي إسماعيل بن المتوكل الشامي أبو هاشم الحمصي روى عن أبي المغيرة وأبي يعقوب الأفطس والحسن بن الربيع البوراني وعنه النسائي فيما ذكر بن عساكر في النبل قال المزي ولم أجد له عنه رواية الا في الكني وقال أنه صالح وإبراهيم بن متويه وابن جوصا وغيرهم
588 - خ ت عس البخاري والترمذي ومسند علي إسماعيل بن مجالد بن سعيد الهمداني أبو عمر الكوفي نزيل بغداد روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وسماك بن حرب وعبد الملك بن عمير وأبي إسحاق وغيرهم وعنه ابنه عمر وسريج بن يونس وأحمد بن أبي الطيب ويحيى بن معين وعثمان بن أبي شيبة وجماعة قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أراه الا صدوقا وعن يحيى بن معين ليس به بأس وقال الدوري عنه ثقة وقال البخاري صدوق وقال أبو داود هو أثبت من أبيه وقال النسائي ليس بالقوي وقال الجوزجاني غير محمود وقال أبو زرعة ليس ممن يكذب بمرة هو وسط وقال أبو حاتم كان يكون ببغداد وهو كما شاء الله قلت وروى الحاكم عن الدارقطني ليس فيه شك أنه ضعيف ولما ذكره بن شاهين في الثقات حكى عن عثمان بن أبي شيبة أنه قال كان ثقة وصدوقا وليتني كنت كتبت عنه كان يحدث عن أبي إسحاق وسماك وبيان وليس به بأس وقال أبو الفتح الأزدي غير حجة وروى الهيثم عن الإمام أحمد صالح وقال العجلي ليس بالقوي وقال بن عدي هو خير من أبيه ويكتب حديثه وقال في ترجمة ابنه عمر عنده عن أبيه غرائب وقال بن حبان في الثقات يخطىء وقال العقيلي لا يتابع على حديثه واستنكر له حديثه عن إبراهيم بن زياد عن هلال الوزان عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لحسان اهجهم فإن روح القدس سيعينك

(1/285)


589 - ق بن ماجة إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن محمد بن يحيى بن زكريا بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله التيمي الطلحي الكوفي روى عن أبي بكر بن عياش ووكيع وروح بن عبادة وداود بن عطاء المدني وعبد الله بن خراش الحوشبي وجماعة وعنه بن ماجة وأبو زرعة ومطين وقال مات سنة 232 وكان ثقة وعمرو بن عبد الله الأودي وابن أبي عاصم وعدة قال أبو حاتم ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال غير الحضرمي مات سنة 33
590 - د أبي داود إسماعيل بن محمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري يأتي بيانه في عبد الخبير بن قيس
591 - ت الترمذي إسماعيل بن محمد بن جحادة اليامي ويقال الأودي مولاهم أبو محمد الكوفي العطار المكفوف روى عن أبيه والحجاج بن أرطاة وداود بن أبي هند وأبي مالك سعد بن طارق وعبدالجابر بن العباس الشبامي وغيرهم وعنه سفيان بن وكيع وأبو سعيد الأشج وابن نمير وعدة قال البخاري عن يحيى بن معين ليس بذاك وقد رأيته وقال الدوري عن يحيى لم يكن به بأس وقد سمعت منه وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث روى له الترمذي حديثا واحدا قلت وقال الآجري عن أبي داود وليس بذاك القوي وحكى بن شاهين عن عثمان بن أبي شيبة أنه قال لا يسوى شيئا وقال بن حبان كان يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد كذا قال في الضعفاء ثم تناقض فيه فذكره في الثقات
592 - خ م ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني روى عن أنس وأبيه محمد وعميه عامر ومصعب وحمزة بن المغيرة وحميد بن عبد الرحمن وجماعة وعنه الزهري وهو من أقرانه وابنه أبو بكر بن إسماعيل وصالح بن كيسان وعبد الله بن جعفر المخزومي وسليمان بن بلال وابن عيينة وابن جريج ومالك وغيرهم ذكره معاوية بن صالح عن يحيى بن معين في تابعي أهل المدينة ومحدثيهم وقال بن سعد ثقة وله أحاديث وقال بن عيينة كان إسماعيل بن محمد من أرفع هؤلاء وقال بن المديني من كبار رجال بن عيينة وهو قديم لم يلقه شعبة ولا الثوري وقال بن معين ثقة حجة وقال العجلي وأبو حاتم والنسائي وابن خراش ثقة وقال عمر بن علي وغيره مان سنة 134 قلت وذكره بن حبان في الثقات وسيأتي ترجمة عثمان بن عمر بن موسى التيمي ما يدل على أن مولده بعد سنة ستين وفي ترجمة أبيه محمد بن سعد أن الحجاج قتله لخروجه مع الأشعث وذلك في سنة

(1/286)


593 - د أبي داود إسماعيل بن محمد بن أبي كثير أبو يعقوب الفسوي روى عن مكي بن إبراهيم وعصام بن يوسف وداود بن مخراق والحسن بن عمر بن شقيق وقتيبة ونحوهم وعنه أبو جعفر بن البجيري وأبو سهل بن زياد وأبو بكر الشافعي وآخرون وروى عنه أبو داود في رواية بن الأعرابي ولعله من زيادات بن الأعرابي فإنه ذكر إسماعيل هذا في معجم شيوخه وذكره بن الحبان في الثقات وقال كان قاضي المدائن حدثنا عنه بن أبي الحصيب وقال الأزهري عن الدارقطني ثقة صدوق وقال أبو الحسن بن المنادي توفي أبو يعقوب الفسوي وكان قاضي المدائن لأربع خلون من شعبان سنة 282
594 - مد أبي داود في المراسيل إسماعيل بن مسعدة التنوخي ختن أبي توبة روى عن وعنه أبو داود في كتاب القدر قلت قرأت بخط الذهبي لا يدري من هو وقال أبو علي الجياني حلبي سكن طرسوس

(1/287)


595 - عس مسند علي إسماعيل بن مسعود بن الحكم الزرقي الأنصاري عن أبيه عن علي في ترك القيام للجنازة وعنه موسى بن عقبة قاله بن المبارك وأبو قرة عنه وقال غيرهما عنه غير ذلك وروى الدراوردي عن إسماعيل حديثا آخر قلت ذكره بن حبان في الثقات
596 - س النسائي إسماعيل بن مسعود الجحدري أبو مسعود البصري روى عن بشر بن المفضل وخالد بن الحارث ومعتمر بن سليمان ويزيد بن زريع وغيرهم وعنه النسائي وزكريا السجزي والبجيري وأبو حاتم وأبي أبي عاصم وأبو جعفر الطبري وجماعة قال النسائي ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي عاصم مات سنة ثمان وأربعين ومائتين
597 - م ت س مسلم والترمذي والنسائي إسماعيل بن مسلم العبدي وأبو محمد البصري القاضي روى عن الحسن البصري ومحمد بن واسع وأبي المتوكل وسعيد بن مسروق وعنه بن المبارك وابن مهدي وروح بن عبادة وأبو علي الحنفي وابن عيينة والقطان وأبو نعيم وعدة قال أحمد ليس به بأس ثقة وقال بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي ثقة زاد أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو حاتم عن مسلم بن إبراهيم كان شعبة يقول اذهبوا إلى إسماعيل بن مسلم العبدي قلت وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات

(1/288)


598 - ت ق الترمذي وابن ماجة إسماعيل بن مسلم المكي أبو إسحاق البصري سكن مكة لكثرة مجاورته قيل له المكي وكان فقيها مفتيا وروى عن أبي الطفيلى عامر بن واثلة والحسن البصري والحكم بن عتيبة وحماد بن أبي سليمان والشعبي وعطاء وعمرو بن دينار وقتادة والزهري وأبي الزبير وغيرهم وعنه الأعمش وهو من أقرانه وابن المبارك والأوزاعي والسفيانان وعلي بن مسهر وأبو معاوية ويزيد بن هارون ومحمد بن أبي عدي ومحمد بن عبد الله الأنصاري قال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عنه وقال علي عن القطان لم يزل مخلطا كان يحدثنا بالحديث الواحد على ثلاثة ضروب وقال إسحاق بن أبي إسرائيل عن بن عيينة كان إسماعيل يخطىء أسأله عن الحديث فما كان يدري شيئا وقال أبو طالب عن أحمد منكر الحديث وقال عبد الله عن أبيه ما روى عن الحسن في القراءات فأما إذا جاء إلى مثل عمرو بن دينار وأسند عنه أحاديث مناكير ليس أراه بشيء وكأنه ضعفه ويسند عن الحسن عن سمرة أحاديث مناكير وقال بن معين ليس بشيء وقال بن المديني لا يكتب حديثه وقال الفلاس كان ضعيفا في الحديث يهم فيه وكان صدوقا يكثر الغلط يحدث عنه من لا ينظر في الرجال وقال الجوزجاني واه جدا وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث مختلط وقال بن أبي حاتم قلت لأبي وهو أحب إليك أو عمرو بن عبيد فقال جميعا ضعيفان وإسماعيل ضعيف الحديث ليس بمتروك يكتب حديثه وقال البخاري تركه يحيى وابن مهدي وتركه بن المبارك وربما ذكره وقال النسائي متروك الحديث وقال مرة ليس بثقة وقال بن عدي أحاديثه غير محفوظة الا أنه ممن يكتب حديثه قلت وكناه الخطيب أبا ربيعة وقال بصري سكن مكة قال بن حبان كان فصيحا وهو ضعيف يروي المناكير عن المشاهير ويقلب الأسانيد وقال الحربي كان يفتي وفي حديثه شيء وقال الحاكم عن أبي علي الحافظ ضعيف وقال بن خزيمة بن أبرأ من عهدته وقال البزار ليس بالقوي وذكره الفسوي في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وذكره العقيلي والدولابي والساجي وابن الجارود وغيرهم في الضعفاء وقال بن سعد قال محمد بن عبد الله الأنصاري كان له رأى وفتوى وبصر وحفظ للحديث فكنت اكتب عنه لنباهته

(1/289)


599 - تمييز إسماعيل بن مسلم المخزومي مولاهم المكي روى عن سعيد بن جبير ومجاهد وعطاء وغيرهم وعنه بن المبارك ووكيع وغيرهما قال الدوري عن بن معين ثقة وقال بن أبي خيثمة عنه إسماعيل بن مسلم مكي أيضا يروي عن عبد الله بن عبيد بن عمير ثقة وقال أبو زرعة الرازي المخزومي لم يلق الحسن لا بأس به وقال أبو حاتم صالح الحديث قلت وقال النسائي في التمييز ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ليس هو الذي روى عنه بن المبارك ذاك ضعيف وهذا ثقة
600 - تمييز إسماعيل بن مسلم الطائي عن أبيه وعنه أبو نعيم قلت أخرج حديثه بن سعد عن محمد بن علي بن الحنفية في الغض من بني مروان موقوفا وفي آخره والذي نفسي بيده أنها لامور لم يقر قرارها وقال أحمد روى عنه وكيع لا أذكر غيره وقد جزم الخطيب بان بن المبارك روى عن هذا أيضا
601 - تمييز إسماعيل بن مسلم السكوني أبو الحسن بن أبي زياد الشامي سكن خراسان روى عن ثور بن يزيد وابن عون وهشام بن عروة وغيرهم وعنه عيسى بن موسى غنجار وبشر بن حجر الشامي ويحيى بن الحسن بن فرات الفزاز وهو من الضعفاء المتروكين قال الدارقطني متروك يضع الحديث قلت قد تقدم شيء من خبره في إسماعيل بن زياد وذكر بن عدي أن رواية غنجار في ترجمة إسماعيل بن زياد قاضي الموصل فكأنهما عنده واحد وأورد له طريق غنجار عنه عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس حديثا آخر متنه من لم يحترف يعش بدينه لكن لا يمتنع أن يروي كل منهما عن بن جريج فإنهما في طبقة واحدة وقد ساق الخطيب من طريق بن عبدة عن عمر بن عيسى عن عيسى بن عثمان الآجري ثنا إسماعيل بن مسلم أبو الحسن السكوني وهو بن أبي زياد فذكر حديثا لسلمة بن الأكوع

(1/290)


602 - تمييز إسماعيل بن مسلم اليشكري عن بن عون في العيب وعنه مسعود بن موسى مشكان قال العقيلي لا يعرف بنقل الحديث وحديثه منكر غير معروف بصري قال ومسعود أيضا نحو منه قلت قرأت بخط الذهبي أنه هو السكوني تصحيف والله أعلم
603 - تمييز إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك دينار روى عنه ابنه محمد قلت روى عن أبي الغيث وثور بن زيد الدئلي وقرأت بخط الذهبي أنه وثق ثم رأيته في ثقات بن حبان الطبقة الثالثة وصرح بن أبي حاتم عن أبيه وأبي زرعة بأن اسم أبي فديك مسلم فالله أعلم
604 - تمييز إسماعيل بن مسلم بن يسار مولى رفاعة روى عن محمد بن كعب القرظي وعنه كثير بن جعفر بن أبي كثير الزرقي قلت قرأت بخط الذهبي صدوق

(1/291)


605 - ق بن ماجة إسماعيل بن مسلمة بن قعنب الحارثي القعنبي أبو بشر نزيل مصر روى عن أبيه وعمه خلف ووهيب وشعبة وعبد الله بن عرادة الشيباني وحماد بن سلمة وغيرهم وعنه أبو زرعة وجعفر بن مسافر والربيع بن سليمان وأبو يحيى بن أبي مسرة والدوري وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال الحاكم بنو مسلمة ثقات زهاد كلهم وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بمصر سنة 209 وكان من خيار الناس له حديث واحد عند بن ماجة في الطهارة ذكر عبد الغني في شيوخه بهز بن حكيم وإنما هو من شيوخ والده مسلمة قلت روى عن مالك حديثا في طعام الوليمة رفعه فاخطأ وهو في الموطأ من قول أبي هريرة ذكره الذهبي في الميزان
606 - عخ د ت ق البخاري في خلق افعال العباد وأبي داود والترمذي وابن ماجة إسماعيل بن موسى الفزاري أبو محمد ويقال أبو إسحاق الكوفي نسيب السدي روى عن مالك وإبراهيم بن سعد وابن أبي الزناد وأبي معمر سعيد بن خشيم وابن عيينة وعمر بن شاكر البصري الراوي عن أنس وغيرهم وعنه البخاري في كتاب خلق افعال العباد وأبو داود والترمذي وابن ماجة وابن خزيمة والساجي وأبو يعلى وأبو عروبة ومطين وبقي بن مخلد وطائفة قال أبو حاتم سألته عن قرابته من السدي فأنكر أن يكون بن ابنته وإذا قرابته منه بعيدة وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صدوق وقال مطين كان صدوقا وقال النسائي ليس به بأس وقال بن حبان في الثقات يخطىء وقال عبد أن أنكر علينا أبو بكر بن أبي شيبة أو هناد بن السري ذهابنا إليه وقال ذاك الفاسق يشتم السلف وقال بن عدي وصل عن مالك حديثين وتفرد عن شريك بأحاديث وإنما أنكروا عليه الغلو في التشيع قال البخاري وغيره مات سنة 245 قلت لم أر في النسخة التي بخط الحافظ أبي على البكري من ثقات بن حبان قوله يخطىء وقال الآجري عن أبي داود صدوق في الحديث وكان يتشيع وجزم البخاري ومسلم في الكنى وابن سعد والنسائي وغيرهم بأنه بن بنت السدي والله أعلم وقال أبو علي الجياني في رجال أبي داود وهو بن أخت السدي

(1/292)


607 - ت الترمذي إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل الحضرمي الكوفي روى عن أبيه وعمه محمد وعنه ابنه إبراهيم وأبو العوام أحمد بن يزيد الرياحي قال الدارقطني متروك وتقدم الكلام عليه في ترجمة ابنه قلت ونقل بن الجوزي عن الأزدي أنه قال متروك
608 - ق بن ماجة إسماعيل بن يحيى الشيباني روى عن أبي سنان ضرار بن مرة وعبد الله بن عمر العمري وعنه إبراهيم بن أعين وصالح بن حرب قال العقيلي يقال له الشعيري لا يتابع على حديثه وحكى عن يزيد بن هارون أنه قال كان إسماعيل الشعيري كذابا وقال بن حبان لا تحل الرواية عنه روى له بن ماجة في الزهد حديثا واحدا عن بن عمر في قصة المرأة التي تحصب تنورها وهو الذي أشار إليه العقيلي
609 - إسماعيل بن يحيى المعافري المصري عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه بحديث من حمى مؤمنا من منافق الحديث وعنه عبد الله بن سليمان الطويل من رواية يحيى بن أيوب عن الطويل اخرجة أبو داود وقال أبو زرعة وأبو حاتم أنه يروي عنه يحيى بن أيوب وقال بن يونس ليس هذا الحديث فيما أعلم بمصر قلت ذكره بن حبان في الثقات وقرأت بخط الذهبي في الميزان فيه جهالة

(1/293)


610 - س النسائي إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل بن صبيح الصبيحي أبو محمد الحارثي روى عن معاوية بن عمرو وأبي نعيم والبابلتي وغيرهم وعنه النسائي وأبو بكر المروزي والبزار وأبو عروة وأبو عوانة قال النسائي لا بأس به من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو عروبة مات قبل أبي داود الحراني سنة 27 قلت وموت أبي داود سنة 72 وأخرج عنه بن خزيمة في صحيحه وأظنه حفيد إسماعيل بن صبيح الذي تقدم ذكره وهو بفتح الصاد المهملة
611 - تمييز إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل بن زيد بن ثابت عن عمه سليمان وعنه ابنه زكريا مدني
612 - س النسائي إسماعيل السهمي مولى عبد الله بن عمرو بن العاص روى عن مولاه حديث لقتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا وعنه إبراهيم بن مهاجر روى له النسائي هذا الحديث الواحد قلت ذكره بن حبان في الثقات في أتباع التابعين فقال إسماعيل مولى عبد الله بن عمرو بن العاص روى عنه إبراهيم بن المهاجر قوله فكأنه لم يقف على هذا الحديث الذي رواه إبراهيم عنه مسندا
613 - ق بن ماجة إسماعيل الأسلمي روى عن أبي حازم الأشجعي وعنه محمد بن فضيل كذا في الكمال وصوابه أبو إسماعيل وسيأتي في الكنى

(1/294)


614 - د أبي داود أسمر بن مضرس الطائي من اعراب البصرة له حديث واحد عن النبي صلى الله عليه و سلم فيه من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو له الحديث وعنه به ابنته عقيلة وهو حديث عزيز لا نعرف له غيره قلت قال بن عبد البر هو أخو عروة بن مضرس وقال بن مندة في معرفة الصحابة هو أسمر بن أبيض بن مضرس
( من اسمه أسود )
615 - د ق أبي داود وابن ماجة الأسود بن ثعلبة الكندي الشامي عن عبادة بن الصامت قال علمت ناسا من أهل الصفة القرآن الحديث وعنه به عبادة بن نسي قال بن المديني لا أحفظ عنه غير هذا الحديث قلت ذكره بن حبان في الثقات وأخرج الحاكم له في المستدرك هذا الحديث وقال أنه شامي معرف ونقل الذهبي في الميزان عن بن المديني أنه قال لا يعرف
616 - بخ قد س البخاري في الأدب المفرد وأبي داود في القدر والنسائي الأسود بن سريع بن حمير بن عبادة التميمي السعدي من بني منقر صحابي غزا مع النبي صلى الله عليه و سلم الله عليه وآله وسلم وروى عنه ونزل البصرة وقص بها وروى عنه الأحنف بن قيس والحسن البصري وعبد الرحمن بن أبي بكرة قال بن مندة ولا يصح سماعهما منه توفي أيام الجمل سنة 42 قلت تبعه الذهبي على هذا الكلام وينبغي أن يتأمل هذا فلعله سقط منه شيء أو لعله كان شهد الجمل وتوفي سنة 42 فإن وقعة الجمل كانت سنة 36 بلا خلاف وحكى بن أبي خيثمة في تاريخه الكبير عن أحمد وابن معين أنه توفي سنة 42 لكن قال البخاري في التاريخ قال علي قتل أيام الجمل وكذا قال بن السكن وأبو داود وأبو حاتم وأبو سليمان بن زبر وابن حبان قال بعضهم قتل وقال بعضهم فقد وحكى البارودي في معرفة الصحابة عن الحسن البصري قال لما قتل عثمان ركب الأسود سفينة وحمل معه أهله وعياله فانطلق فما رئي بعد وكل هذا يدل على أن الحسن واقرانه لم يلحقوه

(1/295)


617 - د أبي داود الأسود بن سعيد الهمداني روى عن جابر بن سمرة وابن عمر وعنه زياد بن خيثمة ومعن بن يزيد وأبو إسرائيل الملائي روى له أبو داود حديثا واحدا في خلفاء قريش قلت وخرجه بن حبان في صحيحه من طريقه وذكره في الثقات وقال بن القطان مجهول الحال
618 - بخ م د س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة الأسود بن شيبان السدوسي البصري أبو شيبان روى عن أبي نوفل بن أبي عقرب وخالد بن سمير والحسن البصري وعطاء بن أبي رباح وعبد الله بن مضارب وجماعة وعنه بن مهدي ووكيع وأبو الوليد وأبو داود الطيالسيان وعفان وابن المبارك وأبو نعيم وغيرهم قال بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث قلت وقال العجلي ثقة وذكره بن حبان في الثقات في الطبقة الرابعة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين مات سنة 65 يعني ومائة وقال الأثرم عن أحمد ثقة وكذا قال النسائي في التمييز وقال محمد بن عوف كان من عباد الله الصالحين كان يحج على ناقة له ولا يتزود شيئا يشرب من لبنها حتى يرجع ويرسلها ترعى وقال بن ماجة في الجنائز عقب حديث بشير بن الخصاصية حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الله بن عثمان قال حديث جيد ورجل ثقة يعني الأسود بن شيبان

(1/296)


619 - ع الستة الأسود بن عامر شاذان أبو عبد الرحمن الشامي نزيل بغداد روى عن شعبة والحمادين والثوري والحسن بن صالح وجرير بن حازم وجماعة وعنه أحمد بن حنبل وابنا أبي شيبة وعلى بن المديني وأبو ثور وعمرو الناقد وأبو كريب والصغاني والدارمي والحارث بن أبي أسامة خاتمة أصحابه وغيرهم وروى عن بقية وهو أكبر منه قال بن معين لا بأس به وقال بن المديني ثقة وقال أبو حاتم صدوق صالح وقال بن سعد صالح الحديث مات 208 قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مات أول سنة ثمان
620 - د أبي داود الأسود بن عبد الله بن حاجب بن عامر بن المنتفق روى عن أبيه وعاصم بن لقيط وعنه ابنه دلهم روى له أبو داود حديثا واحدا وهو حديث أبي رزين العقيلي الذي يقول فيه لعمرو الامك وهو من رواية أبي سعيد بن الأعرابي عن أبي داود قال المزي أخشى أن يكون من زيادات بن الأعرابي فإني لم أجده في باقي الروايات ولم يذكره بن عساكر قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال الذهبي محله الصدق
621 - م س مسلم والنسائي الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي روى عن أبي سلمة وعمرة بنت عبد الرحمن ومولى لسليمان بن عبد الملك وعنه أيوب بن موسى وجعفر بن ربيعة وعبد الحميد بن جعفر وابن أبي ذئب قال أبو زرعة شيخ ليس بالمشهور قلت وقال النسائي في التمييز ثقة وكذا قال العجلي وذكره بن حبان في الثقات وقال من قال العلاء بن الأسود بن جارية فقد وهم يشير إلى أن بعضهم قلبه وأشار البخاري في التاريخ إلى أنه يقال له أيضا سويد

(1/297)


622 - ع الستة الأسود بن قيس العبدي وقيل البجلي أبو قيس الكوفي روى عن أبيه وثعلبة بن عباد وجندب بن عبد الله البجلي وسعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص وشقيق بن عقبة ونبيح العنزي وغيرهم وعنه شعبة والثوري وشريك والحسن بن صالح وزهير بن معاوية وأبو عوانة وابن عيينة وجماعة قال بن معين والنسائي ثقة وقال العجلي ثقة حسن الحديث وقال بن البراء عن بن المديني روى عن عشرة مجهولين لا يعرفون قلت سمي مسلم منهم في الوحدان أربعة وذكره بن حبان في الثقات فجعله اثنين فالذي يروي عن جندب ذكره في التابعين والذي يروي عن نبيح ذكره في أتباع التابعين كذا قال والظاهر أنه وهم وقال الفسوي في تاريخه كوفي ثقة وقال أبو حاتم ثقة وقال شريك بن عبد الله النخعي أما والله أن كان لصدوق الحديث عظيم الأمانة مكرما للضيف
623 - س النسائي الأسود بن مسعود العنبري البصري روى عن حنظلة بن خويلد حديث تقتل عمارا الفئة الباغية وعنه العوام بن حوشب قال عثمان الدارمي عن يحيى بن معين ثقة روى له النسائي في خصائص علي هذا الحديث الواحد قلت وذكره بن حبان في الثقات وقرأت بخط الذهبي في الميزان لا يدري من هو وهو كلام لا يسوى سماعه فقد عرفة بن معين ووثقه وحسبك

(1/298)


624 - خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي الأسود بن هلال المحاربي أبو سلام الكوفي له إدراك وروى عن معاذ بن جبل وعمر وابن مسعود والمغيرة وأبي هريرة وثعلبة بن زهدم وعنه أشعث بن أبي الشعثاء وأبو حصين وأبو إسحاق السبيعي وإبراهيم النخعي وغيرهم قال أحمد ما علمت الا خيرا وقال بن معين والنسائي ثقة وقال بن سعد توفي زمن الحجاج بعد الجماجم وقال عمرو بن علي سنة 84 قلت وقال العجلي كان جاهليا وكان رجلا من أصحاب عبد الله ووثقه وذكره الباوردي وجماعة ممن ألف في الصحابة لادراكه وقال بن سعد عن الأسود هاجرت زمن عمر فذكر قصة وذكره بن حبان في الثقات
625 - ع الستة الأسود بن يزيد بن قيس النخعي أبو عمرو ويقال أبو عبد الرحمن روى عن أبي بكر وعمر وعلى وابن مسعود وحذيفة وبلال وعائشة وأبي السنابل بن بعكك وأبي محذورة وأبي موسى وغيرهم وعنه ابنه عبد الرحمن وأخوه عبد الرحمن وابن أخته إبراهيم بن يزيد النخعي وعمارة بن عمير وأبو إسحاق السبيعي وأبو بردة بن أبي موسى ومحارب بن دثار وأشعث بن أبي الشعثاء وجماعة قال أبو طالب عن أحمد ثقة من أهل الخير وقال إسحاق عن يحيى ثقة وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة وقال أبو إسحاق توفي الأسود بن يزيد بالكوفة سنة خمس وسبعين وقال غيره مات سنة 74 قلت كذا قال بن أبي شيبة في تاريخه وذكره بن أبي خيثمة أنه حج مع أبي بكر وعمر وعثمان وقال الحكم كان الأسود يصوم الدهر وذهبت إحدى عينيه من الصوم وذكره جماعة ممن صنف في الصحابة لادراكه وقال بن سعد سمع من معاذ بن جبل باليمن قبل أن يهاجر ولم يرو عن عثمان شيئا وقال العجلي كوفي جاهلي ثقة رجل صالح وذكره إبراهيم النخعي فيمن كان يفتي من أصحاب بن مسعود وقال بن حبان في الثقات كان فقيها زاهدا

(1/299)


( من اسمه أسيد بفتح الهمزة )
626 - بخ 4 البخاري والأربعة أسيد بن أبي أسيد يزيد البراد أبو سعيد المديني روى عن أبيه وأمه ونافع مولى أبي قتادة وعبد الله بن أبي قتادة ومعاذ بن عبد الله بن خبيب وموسى بن أبي موسى الأشعري وصالح مولى التوأمة وعنه بن أبي ذئب والداروردي وابن جريج وحجاج بن صفوان وغيرهم قال البخاري قال يحيى بن سعيد القرشي ثنا بن جريج عن شريك بن أبي نمر وأسيد بن على الساعدي قال سعد بن عبادة في صدقة الماء قال المزي فلا أرى هو هذا أم لا وفرق غير واحد بينه وبين أسيد بن يزيد المديني روى عن الأعرج ومسلم بن جندب الوزان وعنه هارون النحوي وبشار بن أيوب قلت بل البراد غير أسيد بن علي الساعدي فسيأتي في ترجمة الساعدي ما يوضحه وفي الطبقات لابن سعد أسيد بن أبي أسيد مولى أبي قتادة يكنى أبا أيوب توفي في أول خلافة المنصور وكان قليل الحديث فيحتمل أن يكون هو هذا وكذا صحح ت حديثه عن معاذ بن عبد الله وذكر بن حبان في الثقات في ترجمة البراد أنه توفي في خلافة المنصور فكأنه عنده هو الذي ذكره بن سعد لكن كنية البراد أبو سعيد كما وقع في سياق حديثه في ت وأخرج بن خزيمة وابن حبان والحاكم حديثه في صحاحهم وقال الدارقطني يعتبر به
627 - د أبي داود أسيد بن أبي أسيد عن امرأة من المبايعات وعنه حجاج عامل عمر بن عبد العزيز على الربذة قال المزي أظنه غير البراد فإن البراد ليس له شيء عن الصحابة وأن يكنه فإن روايته عن المرأة منقطعة ويشبه حينئذ أن يكون حجاج الذي روى عنه حجاج بن صفوان قلت ولم يترجم لحجاج بن صفوان شيئا وقد استدركته عليه

(1/300)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية