صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ تاريخ بغداد - الخطيب البغدادي ]
الكتاب : تاريخ بغداد
المؤلف : أحمد بن علي أبو بكر الخطيب البغدادي
الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
عدد الأجزاء : 14

ترى شرفاتها مثل العذارى ... خرجن لنزهة فقعدن صفا ... ... عليهن الرقيب أبو رياح ... فليس لخوفة يبدين حرفا ... أخبرني على بن أيوب القمى أخبرنا محمد بن عمران المرزباني أخبرني الصولي حدثني على بن العباس قال كان البحتري معي جالسا فسلم علينا بن عيسى بن المنصور فقال لي من هذا فقلت هذا بن عيسى بن المنصور الذي يقول بن الرومي في أبيه ... يقتر عيسى على نفسه ... وليس بباق ولا خالد ... ... فلو يستطيع لتقتيره ... تنفس من منخر واحد ... فقال لي أف هذا من خاطر الجن لا من خاطر الإنس ووثب ومضى أخبرنا الخالع أخبرنا على بن جعفر الحمدانى قال أنشدني بن الرومي في عيسى بن موسى بن المتوكل يفتر عيسى على نفسه وذكر هذين البيتين كذا قال في عيسى بن موسى بن المتوكل والله اعلم أخبرنا أبو يعلى احمد بن عبد الواحد أخبرنا احمد بن محمد بن عمران حدثنا الحسن بن محمد بن السرى حدثنا على بن العباس النوبختى قال بلغني ان أبا الحسن على بن العباس بن جريج الرومي عليل فمضيت إليه لأعوده أو قال جئت بن الرومي فرأيته عليلا قبل موته بيوم فقلت له أي شيء خبرك فقال أيش خبر من يموت فقلت كلا أرى سحنتك صافيه حسنة فقال هكذا من يموت يكون قبل ذاك حسن الوجه بيوم فقلت يعافى الله فقال خذ حديثي فان لم يقطع على ان اموت في هذه العلة فاصنع ما شئت أحببت ان اسكن في مدينة أبى جعفر فشاورت صديقا لي يكنى أبا الفضل وهو مشتق من الافضال فقال لي إذا عبرت القنطرة فخذ على يدك اليمنى وهو مشتق من اليمن واسال عن سكة النعيمية وهو مشتق من النعيم وعن دار بن المعافي وهو مشتق من العافية فخالفت لشؤمي واقتراب أجلي فشاورت صديقا يقال له جعفر وهو مشتق من الجوع والفرار فقال لي إذا عبرت القنطرة فخذ يسرة وهو مشتق من العسر واسال عن سكة العباس وهو مشتق من العبوس واسكن في دار قليب وهو مشتق من الانقلاب فقد انقلبت بي الدنيا كما ترى واعظم ما على يجتمع في هذه السدرة في داري في كل يوم العصافير يصيحون في وجهي سيق سيق فانا في السياق فعاودته من الغد فإذا هو قد مات أخبرنا احمد بن عمر بن روح ومحمد بن الحسين بن محمد النهروانيان قال احمد أخبرنا وقال محمد حدثنا المعافى بن زكريا حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرفة الأزدي قال رأيت على بن العباس بن جريج الرومي يجود بنفسه فقلت له ما حالك فانشد ... غلط الطبيب على غلطة مورد ... عجزت موارده عن الاصدار ... ... والناس يلحون الطبيب وإنما ... خطأ الطبيب إصابة المقدار ... أخبرنا الحسن بن على بن عبد الله المقرئ حدثنا محمد بن جعفر التميمي الكوفى قال حدثني أبو بكر محمد بن زيد الرملي وأبو محمد الدقاق قالا حدثنا أبو عثمان الناجم الشاعر قال دخلت على بن الرومي في اليوم الذي توفى فيه فلما قمت للانصراف قال لي ... أبا عثمان أنت حميد قومك ... وجودك للعشيرة دون لومك ... ... تزود من أخيك فما أراه ... يراك ولا تراه بعد يومك ... أخبرني التنوخي قال قال المرزباني قيل ان بن الرومي مات في سنة ثلاث وثمانين وقيل في سنة أربع وثمانين ومائتين

(12/25)


6388 - على بن العباس بن الفضل أبو الحسن يعرف بالهروى كان يسكن درب رياح وحدث عن الحسن بن محمد الزعفراني وأحمد بن منصور الرمادي وجعفر الصائغ روى عنه الدارقطني ويوسف بن عمر القواس وبن الثلاج أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان على بن العباس الطيالسي مات في شهر ربيع الأخر سنة سبع وعشرين وثلاثمائة وذكر غيره انه مات يوم الخميس ودفن يوم الجمعة لثمان بقين من شهر ربيع الآخر ودفن في الشونيزية

(12/26)


6389 - على بن العباس بن محمد بن احمد بن جعفر بن محمد بن زيد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب أبو الحسن العلوي القزويني قدم بغداد حاجا وحدث بها عن احمد بن الحسن بن ماجة وحفص بن عمرو بن حفص الشيباني الحافظ وعلى بن عمر بن أبى خالد الصيدلاني وعلى بن إبراهيم بن سلامة القزويني ومحمد بن احمد بن على بن أسد البردعي حدثنا عنه الأزهري وقال قدم علينا في سنة نيف وثمانين وثلاثمائة وافادنى عنه أبو عبد الله بن بكير وكان هذا العلوي حافظا
6390 - على بن العباس بن عثمان بن سعدويه أبو الحسن البردانى الشاهد حدث عن أبى سعيد بن الأعرابي نزيل مكة وأحمد بن إبراهيم الموصلي صاحب على بن حرب وعن إسحاق بن احمد الكلوذاني وأحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي ومحمد بن عبد الله بن علم الصفار وحدثنا عنه العتيقي وسألته عنه فقال صالح وحدثنا عنه الخلال وقال سمعت منه ببغداد
6391 - على بن عبد الملك بن عبد ربه أبو الحسن الطائي حدث عن أبيه وعن بشر بن الوليد القاضي روى عنه أبو طالب احمد بن نصر الحافظ وأبو بكر الشافعي وأبو بكر الجعابي أخبرنا الحسن بن أبى بكر أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم أخبرنا على بن عبد الملك الطائي حدثنا بشر بن الوليد حدثنا شريك عن أبى إسحاق عن أبى الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الكافر يجمعه العرق يوم القيامة حتى يقول ارحنى ولو إلى النار
6392 - على بن عبد الملك بن شبانة أبو الحسن الدينوري قدم بغداد وحدث بها عن أبى العباس احمد بن محمد الرازي وأبى الحسن بن فراس المكى كتبت عنه وكان صدوقا أخبرنا بن شبابة أخبرنا أبو الحسن احمد بن إبراهيم بن على بن فراس بمكة حدثنا محمد بن إبراهيم الديبلى حدثنا الحسين بن الحسن المروزي حدثنا بن المبارك أخبرنا حيوة بن شريح حدثني شرحبيل بن شريك عن أبى عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه و سلم قال خير الأصحاب عند الله خيرهم لصحابه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره مات بن شبانة على ما بلغنا بشهرزور في سنة ثلاثين وأربعمائة

(12/27)


6393 - على بن عبد الصمد أبو الحسن الطيالسي يعرف بعلان ماغمه حدث عن مسروق بن المرزبان وأبى معمر الهذلى وعبيد الله القواريرى وخالد بن يوسف السمتي ومحمد بن يزيد الرؤاسي روى عنه محمد بن عبد الملك التاريخي وأحمد بن كامل وعبد الباقي بن قانع القاضيان وإسماعيل بن على الخطبي وأبو بكر الشافعي وكان ثقة أخبرنا الحسن بن أبى بكر أخبرنا محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا على بن عبد الصمد حدثنا مسروق قال حدثنا شريك عن بن عون عن الشعبي عن النعمان بن بشير قال نحلنى أبى نحلا فأبت امى حتى يشهد لي النبي صلى الله عليه و سلم فقال أكل ولدك نحلت كما نحلت هذا قال لا قال فانى لا اشهد على أثرة أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان على بن عبد الصمد الطيالسي مات في سنة ثمان وثمانين ومائتين وقرأت في كتاب محمد بن مخلد بخطه سنة تسع وثمانين ومائتين فيها مات علان بن عبد الصمد الطيالسي في شعبان أخبرنا الحسن بن أبى بكر عن احمد بن كامل قال توفى أبو الحسن علان بن عبد الصمد الطيالسي يلقب ماغمه في يوم الإثنين لثلاث مضين من شعبان سنة تسع وثمانين ومائتين وكان كثير الحديث قليل المروءة

(12/28)


6394 - على بن عثمان بن عبيدة الفزاري حدث عن مسعود بن يزيد الموصلي روى عنه أبو القاسم الطبراني أخبرنا محمد بن عبد الله بن شهريار الأصبهاني أخبرنا سليمان بن احمد الطبراني حدثنا على بن عثمان بن عبيدة الفزاري البغدادي حدثنا مسعود بن يزيد الموصلي حدثنا عبد الله بن خراش عن قاسط بن الحارث عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من شرب الخمر حتى يموت حرمت عليه في الآخرة قال سليمان لم يروه عن قاسط بهذا اللفظ الا عبد الله بن خراش الحوشى
6395 - على بن عبد الحميد بن عبد الله بن سليمان أبو الحسن الغضائري سكن حلب وحدث بها عن أبى إبراهيم الترجماني وعبد الله بن معاوية الجمحي وعبيد الله القواريرى ومحمد بن أبى عمر العدني وعبد الأعلى بن حماد وبشر بن الوليد ومجاهد بن موسى ومحمد بن عبد الأعلى الصنعاني وعباس العنبري وأحمد بن منيع وهارون بن عبد الله الحمال روى عنه عبد الله بن عدى الجرجاني فقال حدثنا على بن عبد الحميد الغضائري البغدادي وروى عنه غيره جماعة من الغرباء وكان ثقة أخبرنا احمد بن عبد الواحد الدمشقي بها أخبرني جدي أبو بكر محمد بن احمد بن عثمان السلمي حدثنا احمد بن عاصم البزاز بالفسطاط حدثنا على بن عبد الحميد البغدادي بحلب أخبرنا يوسف بن رباح البصري أخبرنا على بن الحسين بن بندار الآدمي بمصر حدثنا على بن عبد الحميد الغضائري قال سمعت من العدني في سنة ثمان وثلاثين ومائتين وتوفى سنة اثنتين وأربعين ومائتين وتوفى احمد بن حنبل سنة أربعين وكنت فيمن حضر جنازته وصلى عليه في يوم الجمعة بعد ان تناذر به الناس أياما وهارون بن عبد الله بن مروان البزاز وكان يلقب بالحمال سنة ثلاث وأربعين ومائتين قلت وهم الغضائري في ذكر وفاة العدني بن أبى عمر وأحمد جميعا واصاب في وفاة هارون اما بن أبى عمر فمات في سنة ثلاث وأربعين واما احمد فمات في سنة إحدى وأربعين ومائتين أخبرنا أبو طالب يحيى بن على الدسكري بحلوان أخبرنا أبو بكر بن المقرئ بأصبهان قال سمعت على بن الحميد الغضائري بحلب يقول سمعت السرى السقطى ودققت عليه الباب فقام إلى عضادتى الباب فسمعته يقول اللهم اشغل من شغلنى عنك بك قال بن المقرئ وزادنى بعض أصحابنا عنه انه قال وكان من بركة دعائه انى حججت أربعين حجة على رجلي من حلب ذاهبا وراجعا بلغني ان على بن عبد الحميد مات في شوال من سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة

(12/29)


6396 - على بن عبد العزيز الضرير الصوفي ذكره أبو عبد الرحمن السلمي في تاريخ الصوفية أخبرنا إسماعيل بن احمد الحيري أخبرنا محمد بن الحسين السلمي قال على بن عبد العزيز الضرير البغدادي يكنى أبا الحسن أو أبا الحسين من قدماء مشايخهم صحب سهل بن عبد الله التستري
6397 - على بن عبد العزيز بن مردك بن احمد بن سندويه بن مهران بن احمد أبو الحسن البرذعي البزاز نسبه أبو عبد الله بن بكير سكن بغداد وحدث بها عن عبد الرحمن بن أبى حاتم الرازي ونصر بن منصور الأردبيلي ومحمد بن احمد بن يعقوب بن شيبة وعبد الله بن محمد بن أبى سعيد البزاز وغيرهم أخبرنا عنه العتيقي والحسين بن جعفر السلماسى وعبد العزيز بن على الازجى والحسن بن على الجوهري والقاضيان الصيمرى والتنوخى وغيرهم وكان ثقة سمعت القاضي أبا عبد الله الصيمرى يقول كان على بن عبد العزيز بن مردك أحد الصالحين ترك الدنيا عن مقدرة واشتغل بالعبادة قال وكان أحد الباعة الكبار ببغداد فاعتزل الناس ولزم المسجد واريد على الشهادة فامتنع من ذلك أخبرنا العتيقي والتنوخى وبن التوزي قالوا توفى على بن عبد العزيز بن مردك البرذعي في السادس عشر من المحرم سنة سبع وثمانين وثلاثمائة زاد التنوخي وبن التوزي يوم الجمعة

(12/30)


6398 - على بن عبد العزيز بن الحسن بن محمد بن هارون بن عصام بن رزيق بن محمد بن عبد الله بن طاهر بن الحسين بن مصعب أبو الحسن الطاهري كان يسكن بدكان الأبناء وحدث عن بن مالك القطيعي وأحمد بن جعفر بن سلم ويحيى بن وصيف الخواص وعمر بن نوح البجلي وأبى عبد الله الشماخى الهروي وعبيد الله بن العباس الشطوي وأبى بحر بن كوثر البربهاري وعيسى بن حامد الرخجي ومحمد بن الحسن اليقطيني ومحمد بن عبد الله بن بخيت العكبري ومخلد بن جعفر الدقاق وعلى بن عبد الله بن المغيرة وعبيد الله بن أبى سمرة البغوي وأبى الحسن بن لؤلؤ ومحمد بن المظفر وعثمان بن عمر بن خفيف الدراج وأبى بكر الأبهري وعبيد الله بن عبد الرحمن الزهري كتبنا عنه وكان دينا صالحا ثقة صادقا مات في ليلة الأربعاء لأربع وعشرين ليلة خلت من شهر ربيع الأخر سنة عشرة وأربعمائة ودفن صبيحة تلك الليلة في مقبرة باب حرب
6399 - على بن عبد العزيز بن إبراهيم بن بيان بن داود أبو الحسن المعروف بابن حاجب النعمان كاتب القادر بالله ذكر انه سمع من احمد بن سلمان النجاد وأبى بكر الشافعي وأبى بكر بن مقسم المقرئ ومحمد بن جعفر بن الهيثم الأنباري وكان له لسان وعارضة وبلاغة ولم يكن في دينه بذاك أخبرنا البرقاني قال أنشدنا الرئيس أبو الحسن على بن عبد العزيز قال أنشدنا أبو بكر احمد بن سلمان النجاد قال أنشدنا هلال بن العلاء لنفسه ... سيبلى لسان كان يعرب لفظه ... فيا ليته في وقفة العرض يسلم ... ... وما ينفع الاعراب ان لمن يكن تقى ... وما ضر ذا تقوى لسان معجم ... سمعت التنوخي يقول ولد أبو الحسن بن حاجب النعمان في سنة أربعين وثلاثمائة ومات في يوم الجمعة الثاني عشر من رجب سنة إحدى وعشرين وأربعمائة ودفن في داره ببركة زلزل ثم نقل تابوته إلى مقابر قريش فدفن بها في ليلة الجمعة الخامس والعشرين من ذي القعدة سنة خمس وعشرين وأربعمائة

(12/31)


6400 - على بن عبد الرحمن بن عيسى بن زيد بن ماتى أبو الحسين الكاتب مولى زيد بن على بن الحسين من أهل الكوفة قدم بغداد وحدث بها عن احمد بن حازم بن أبى غرزة الغفاري وإبراهيم بن أبى العنبس القاضي وإبراهيم بن عبد الله القصار والحسين بن الحكم الحبرى ومحمد بن منصور المرادي وأبى جعفر مطين روى عنه الدارقطني وحدثنا عنه بن رزقويه وبن الفضل القطان وأبو الحسن بن الحمامي المقرئ وأبو على بن شاذان وكان ثقة أخبرنا بن الفضل وبن شاذان قال بن الفضل حدثنا وقال بن شاذان أخبرنا على بن عبد الرحمن بن عيسى بن ماتى حدثنا احمد بن حازم أخبرنا جعفر بن عون عن مسلم الملائي عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتبع الجنازة ويجيب دعوة العبد ويركب الحمار أخبرنا الحسن بن أبى بكر قال سأل أبى أبا الحسين بن ماتى وانا اسمع فقال له في أي سنة ولدت فقال أبو الحسين في أول سنة تسع وأربعين ومائتين قال الحسن وتوفى بن ماتى في شهر ربيع الأول من سنة سبع وأربعين وثلاثمائة أخبرنا بن الفضل قال توفى على بن عبد الرحمن الكوفى ببغداد للنصف من شهر ربيع الأول من سنة سبع وأربعين وثلاثمائة وحمل إلى الكوفة
6401 - على بن عبد الرحمن بن وهبان أبو الحسن القصار حدث عن محمد بن إسماعيل الوراق كتبت عنه وما علمت من حاله الا خيرا أخبرنا أبو الحسن على بن عبد الرحمن بن وهبان القصار حدثنا بن إسماعيل بن العباس حدثنا أبو عبد الله محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا مخلد بن يزيد الحراني عن الأوزاعي عن القاسم بن مخيمرة قال اتى أبو موسى الأشعري النبي صلى الله عليه و سلم بقدح نبيذ ينش فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم اضرب بهذا الحائط فان هذا شراب من لا يؤمن بالله ولا باليوم الأخر قلت ليس عندي عن أبى الحسن القصار غير هذا الحديث

(12/32)


6402 - على بن عبد الرحمن بن الحسن بن على أبو القاسم المعروف بابن عليك النيسابوري قدم بغداد وحدث بها عن محمد بن الحسين بن داود العلوي وأبى نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرائيني وأبى الطيب سهل بن محمد الصعلوكى وأبى طاهر محمد بن محمد بن محسن الزيادي وأبى عبد الله بن البيع الحافظ وأبى عبد الرحمن السلمي وحمزة بن عبد العزيز المهلبي وعبد الرحمن بن محمد البالوى كتبت عنه وكان صدوقا أخبرني أبو القاسم بن عليك في سنة ثمان وأربعين وأربعمائة قال أخبرنا محمد بن الحسين بن داود بن على العلوي الحسنى بنياسور أخبرنا أبو حامد احمد بن محمد بن يحيى بن بلال البزاز حدثنا احمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبى حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج عن يونس عن ثابت البناني عن أبى رافع عن أبى هريرة ان رجلا كان يتتبع قذى المسجد فيلقطه ففقده رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ما فعل فلان يعنى فقيل مات فانطلق بمن شاء الله من اصحابه فامرهم فصفوا على قبره ثم تقدم فصلى بهم
6403 - على بن عمر بن نصر أبو الحسن الدقاق سمع أبا القاسم البغوي وأبا محمد بن صاعد وأبا عروبة الحراني ومكحولا البيروتي وعلى بن محمد بن سليمان المصري وطبقتهم وانتقل إلى خراسان فسكنها وحدث بها عن فحصل حديثه عند أهلها روى عنه الحاكم أبو عبد الله بن البيع النيسابوري أخبرني محمد بن على المقرئ عن أبى عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ النيسابوري قال على بن عمر بن نصر الدقاق أبو الحسن البغدادي وكان يحفظ نزل نيسابور سنين ثم سكن في آخر عمره مرو الروذ توفى في سنة تسع وأربعين وثلاثمائة بمرو الروذ

(12/33)


6404 - على بن عمر بن احمد بن مهدى بن مسعود بن النعمان بن دينار بن عبد الله أبو الحسن الحافظ الدارقطني سمع أبا القاسم البغوي وأبا بكر بن أبى داود ويحيى بن صاعد وبدر بن الهيثم والقاضي احمد بن إسحاق بن البهلول وعبد الوهاب بن أبى حية والفضل بن احمد الزبيدي وأبا عمر محمد بن يوسف القاضي وأحمد بن القاسم أخا أبى الليث الفرائضي وأبا سعيد العدوى ويوسف بن يعقوب النيسابوري وأبا حامد بن هارون الحضرمي وسعيد بن محمد بن أخا زبير الحافظ ومحمد بن نوح الجنديسابوري وأحمد بن عيسى بن السكين البلدي وإسماعيل بن العباس الوراق وإبراهيم بن حماد القاضي وعبد الله بن محمد بن سعيد الجمال وأبا طالب احمد بن نصر الحافظ وخلقا كثيرا من هذه الطبقة ومن بعدهم حدثنا عنه أبو نعيم الأصبهاني وأبو بكر البرقاني وأبو القاسم بن بشران وحمزة بن محمد بن طاهر والازهرى والخلال والجوهرى والتنوخى وعبد العزيز الازجى وأبو بكر بن بشران والعتيقى والقاضي أبو الطيب الطبري وجماعة غيرهم وكان فريد عصره وقريع دهره ونسيج وحده وإمام وقته انتهى إليه علم الأثر والمعرفة بعلل الحديث وأسماء الرجال وأحوال الرواة مع الصدق والأمانة والفقه والعدالة وقبول الشهادة وصحة الاعتقاد وسلامة المذهب والاضطلاع بعلوم سوى علم الحديث منها القراءات فان له فيها كتابا مختصرا موجزا جمع الأصول في أبواب عقدها أول الكتاب وسمعت بعض من يعتنى بعلوم القرآن يقول لم يسبق أبو الحسن إلى طريقته التي

(12/34)


سلكها في عقد الأبواب في أول القراءات وصار القراء بعده يسلكون طريقته في تصانيفهم ويحذون حذوه ومنها المعرفة بمذاهب الفقهاء فان كتاب السنن الذي صنفه يدل على انه كان ممن اعتنى بالفقه لأنه لا يقدر على جمع ما تضمن ذلك الكتاب الا من تقدمت معرفته بالاختلاف في الاحكام وبلغني انه درس فقه الشافعي على أبى سعيد الاصطخري وقيل بل درس الفقة على صاحب لأبي سعيد وكتب الحديث عن أبى سعيد نفسه ومنها أيضا المعرفة بالأدب والشعر وقيل انه كان يحفظ دواوين جماعة من الشعراء وسمعت حمزة بن محمد بن طاهر الدقاق يقول كان أبو الحسن الدارقطني يحفظ ديوان السيد الحميري في جملة ما يحفظ من الشعر فنسب إلى التشيع لذلك وحدثني الأزهري ان أبا الحسن لما دخل مصر كان بها شيخ علوى من أهل مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم يقال له مسلم بن عبيد الله وكان عنده كتاب النسب عن الخضر بن داود عن الزبير بن بكار وكان مسلم أحد الموصوفين بالفصاحة المطبوعين على العربية فسأل الناس أبا الحسن ان يقرا عليه كتاب النسب ورغبوا في سماعه بقراءته فاجابهم إلى ذلك واجتمع في المجلس من كان بمصر من أهل العلم والأدب والفضل فحرصوا على ان يحفظوا على أبى الحسن لحنة أو يظفروا منه بسقطة فلم يقدروا على ذلك حتى جعل مسلم يعجب ويقول له وعربية أيضا حدثنا محمد بن على الصوري قال سمعت أبا محمد رجاء بن محمد بن عيسى الأنصاري المعدل يقول سألت أبا الحسن الدارقطني فقلت له رأى الشيخ مثل نفسه فقال لي قال الله تعالى فلا تزكوا أنفسكم فقلت له لم أرد هذا وانما أردت ان أعلمه القول رأيت شيخا لم ير مثله فقال لي ان كان في فن واحد فقد رأيت من هو أفضل مني واما من اجتمع فيه ما اجتمع في فلا حدثني أبو الوليد سليمان بن خلف الأندلسي قال سمعت أبا ذر الهروي يقول سمعت الحاكم أبا عبد الله محمد

(12/35)


بن عبد الله الحافظ وسئل عن الدارقطني فقال ما رأى مثل نفسه قال لي الأزهري كان الدارقطني ذكيا إذا ذوكر شيئا من العلم أي نوع كان وجد عنده منه نصيب وافر ولقد حدثني محمد بن طلحة النعالي انه حضر مع أبى الحسن في دعوة عند بعض الناس ليلة فجرى شيء من ذكر الأكلة فاندفع أبو الحسن يورد أخبار الأكلة وحكاياتهم ونوادرهم حتى قطع ليلته أو أكثرها بذلك سمعت القاضي أبا الطيب طاهر بن عبد الله الطبري يقول كان الدارقطني أمير المؤمنين في الحديث وما رأيت حافظا ورد بغداد الا مضى إليه وسلم له يعنى فسلم له النقدمة في الحفظ وعلو المنزلة في العلم حدثني الصوري قال سمعت عبد الغنى بن سعيد الحافظ بمصر يقول أحسن الناس كلاما على حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة على بن المديني في وقته وموسى بن هارون في وقته وعلى بن عمر الدارقطني في وقته أخبرنا البرقاني قال كنت اسمع عبد الغنى بن سعيد الحافظ كثيرا إذا حكى عن أبى الحسن الدارقطني شيئا يقول قال استاذى وسمعت استاذى فقلت له في ذلك فقال وهل تعلمنا هذين الحرفين من العلم الا من أبى الحسن الدارقطني قال لنا البرقاني وما رأيت بعد الدارقطني احفظ من عبد الغنى بن سعيد حدثنا الأزهري قال بلغني ان الدارقطني حضر في حداثته مجلس إسماعيل الصفار فجلس ينسخ جزءا كان معه وإسماعيل يملى فقال له بعض الحاضرين لا يصح سماعك وأنت تنسخ فقال له الدارقطني فهمى للإملاء خلاف فهمك ثم قال تحفظ كم أملى الشيخ من حديث إلى الآن فقال لا فقال الدارقطني أملى ثمانية عشر حديثا فعدت الأحاديث فوجدت كما قال ثم قال أبو الحسن الحديث الأول منها عن فلان عن فلان ومتنه كذا والحديث الثاني عن فلان عن فلان ومتنه كذا ولم يزل يذكر أسانيد الأحاديث ومتونها على ترتيبها في الإملاء حتى اتى على آخرها

(12/36)


فتعجب الناس منه أو كما قال أخبرنا البرقاني قال سمعت أبا الحسن الدارقطني يقول كتبت ببغداد من أحاديث السودانى أحاديث تفرد بها ثم مضيت إلى الكوفة لاسمع منه فجئت إليه وعنده أبو العباس بن عقدة فدفعت إليه الأحاديث في ورقة فنظر فيها أبو العباس ثم رمى بها واستنكرها وأبى ان يقرأها وقال هؤلاء البغداديين يجيئونا بما لا نعرفه قال أبو الحسن ثم قرا أبو العباس عليه فمضى في جملة ما قراه حديث منها فقلت له هذا الحديث من جملة الأحاديث ثم مضى آخر فقلت وهذا أيضا من جملتها ثم مضى ثالث فقلت وهذا أيضا منها وانصرف وانقطعت عن العود إلى المجلس لحمى نالتنى فبينما انا في الموضع الذي كنت نزلته إذا انا بداق يدق على الباب فقلت من هذا فقال بن سعيد فخرجت وإذا بأبي العباس فوقعت في صدره اقبله وقلت يا سيدي لم تجشمت المجيء فقال ما عرفناك الا بعد انصرافك وجعل يعتذر إلى ثم قال ما الذي اخرك عن الحضور فذكرت له انى حممت فقال تحضر المجلس لتقرا ما أحببت فكنت بعد إذا حضرت اكرمنى ورفعنى في المجلس أو كما قال سألت البرقاني قلت له هل كان أبو الحسن الدارقطني يملى عليك العلل من حفظه فقال نعم ثم شرح لي قصة جمع العلل فقال كان أبو منصور بن الكرخي يريد ان يصنف مسندا معلما فكان يدفع أصوله إلى الدارقطني فيعلم له على الأحاديث المعللة ثم يدفعها أبو منصور إلى الوراقين فينقلون كل حديث منها في رقعة فإذا أردت تعليق الدارقطني على الأحاديث نظر فيها أبو الحسن ثم أملى على الكلام من حفظه فيقول حديث الأعمش عن أبى وائل عن عبد الله بن مسعود الحديث الفلانى اتفق فلان وفلان على روايته وخالفهما فلان ويذكر جميع ما في ذلك الحديث فاكتب كلامه في رقعة مفردة وكنت أقول له لم تنظر قبل إملائك الكلام في الأحاديث فقال اتذكر ما في

(12/37)


حفظي بنظرى ثم مات أبو منصور والعلل في الرقاع فقلت لأبي الحسن بعد سنين من موته انى قد عزمت ان انقل الرقاع إلى الاجزاء وارتبها على المسند فأذن لي في ذلك وقرأتها عليه من كتابي ونقلها الناس من نسختى قال أبو بكر البرقاني وكنت أكثر ذكر الدارقطني والثناء عليه بحضرة أبى مسلم بن مهران الحافظ فقال لي أبو مسلم أراك تفرط في وصفه بالحفظ فتسأله عن حديث الرضراض عن بن مسعود فجئت إلى أبى الحسن وسألته عنه فقال ليس هذا من مسائلك وانما قد وضعت عليه فقلت له نعم فقال من الذي وضعك على هذه المسألة فقلت لا يمكننى ان اسميه فقال لا اجيبك أو تذكره لي فأخبرته فأملى على أبو الحسن حديث الرضراض باختلاف وجوهه وذكر خطأ البخاري فيه فالحقته بالعلل ونقلته إليها أو كما قال سمعت القاضي أبا الطيب الطبري يقول حضرت أبا الحسن الدارقطني وقد قرأت عليه الأحاديث التي جمعها في الوضوء من مس الذكر فقال لو كان احمد بن حنبل حاضرا لاستفاد هذه الأحاديث حدثني الخلال قال كنت في مجلس بعض شيوخ الحديث سماه الخلال وانسيته وقد حضره أبو الحسين بن المظفر والقاضي أبو الحسن الجراحى وأبو الحسن الدارقطني وغيرهم من أهل العلم فحلت الصلاة فكان الدارقطني امام الجماعة وهناك شيوخ أكبر اسنانا منه فلم يقدم أحد غيره قال الخلال وغاب مستملي أبى الحسن الدارقطني في بعض مجالسه فاستمليت عليه فروى حديث عائشة ان النبي صلى الله عليه و سلم امرها ان تقول اللهم انك عفو تحب العوف فاعف عنى فقلت اللهم انك عفو وخففت الواو فأنكر ذلك وقال عفو بتشديد الواو حدثني الصوري قال سمعت رجاء بن محمد الأنصاري يقول

(12/38)


كنا عند الدارقطني يوما والقارئ يقرا عليه وهو قائم يصلى نافلة فمر حديث فيه ذكر نسير بن ذعلوق فقال القارئ بشير بن ذعلوق فقال الدارقطني سبحان الله فقال القارئ بشير بن ذعلوق فقال الدارقطني سبحان الله فقال القارئ يسير بن ذعلوق فقال الدارقطني نون والقلم وما يسطرون فقال القارئ نسير بن ذعلوق ومر في قراءته أو كما قال حدثني حمزة بن محمد بن طاهر قال كنت عند أبى الحسن الدارقطني وهو قائم يتنفل فقرا عليه أبو عبد الله بن الكاتب حديثا لعمرو بن شعيب فقال عمرو بن سعيد فقال أبو الحسن سبحان الله فأعاد الإسناد وقال عمرو بن سعيد ووقف فتلى أبو الحسن يا شعيب اصلاتك تأمرك ان نترك ما يعبد اباؤنا فقال بن المكاتب عمرو بن شعيب حدثني الأزهري قال رأيت محمد بن أبى الفوارس وقد سألت أبا الحسن الدارقطني عن علة حديث أو اسم فيه فأجابه ثم قال له يا أبا الفتح ليس بين الشرق والغرب من يعرف هذا غيرى قرأت بخط حمزة بن محمد بن طاهر الدقاق في أبى الحسن الدارقطني ... جعلناك فيما بيننا ورسولنا ... وسيطا فلم تظلم ولم تتحوب ... ... فأنت الذي لولاك لم يعرف الورى ... ولو جهدوا ما صادق من مكذب ... حدثني العتيقي قال حضرت أبا الحسن الدارقطني وقد جاءه أبو الحسين البيضاوي ببعض الغرباء وسأله ان يقرا له شيئا فامتنع واعتل ببعض العلل فقال هذا غريب وسأله ان يملى عليه أحاديث فأملى عليه أبو الحسن من حفظه مجلسا يزيد عدد أحاديثه على العشرة متون جميعها نعم الشيء الهدية امام الحاجة وانصرف الرجل ثم جاءه بعد وقد أهدى له شيئا فقر به وأملى عليه من حفظه بضعة عشر حديثا متون جميعها إذا اتاكم كريم قوم فاكرموه سمعت عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن بشران يقول ولد الدارقطني في سنة ست وثلاثمائة حدثنا أبو الحسن بن الفضل قال قال لي الدارقطني في المحرم سنة خمس وثمانين وثلاثمائة في يوم الجمعة يا أبا الحسن اليوم دخلت في السنة التي توفى لي ثمانين قال بن الفضل وتوفى في ذي القعدة من هذه السنة حدثني عبد العزيز بن على الازجى قال توفى الدارقطني يوم الأربعاء لثمان خلون من ذي القعدة سنة خمس وثمانين وثلاثمائة أخبرنا العتيقي قال سنة خمس وثمانين وثلاثمائة توفى أبو الحسن الدارقطني يوم الأربعاء الثاني من ذي القعدة ومولده سنة خمس وثلاثمائة وقال لي العتيقي مرة أخرى توفى الدارقطني ليلة الأربعاء ودفن يوم الأربعاء الثامن من ذي الحجة سنة خمس وثمانين وقد بلغ ثمانين سنة وخمسة أيام وقوله الأول هو الصحيح وقد ذكر مثله محمد بن أبى الفوارس ودفن أبو الحسن في مقبرة بابل الدير قريبا من قبر معروف الكرخي حدثني أبو نصر على بن هبة الله بن على بن جعفر بن ماكولا قال رأيت في المنام ليلة من ليالي شهر رمضان كانى أسأل عن حال أبى الحسن الدارقطني في الآخرة وما آل إليه أمره فقيل لي ذاك يدعى في الجنة الامام

(12/39)


6405 - على بن عمر بن محمد بن الحسن بن شاذان بن إبراهيم بن إسحاق بن على بن إسحاق أبو الحسن الحميري أصله ناقلة من حضرموت إلى ختل ويعرف بالسكرى وبالصيرفى وبالكيال وبالحربى سمع احمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وعلى بن الحسين بن حبان وجعفر بن احمد بن محمد بن الصباح الجرجرائي وعلى بن سراج المصري وهيثم بن خلف الدوري وعلى بن إسحاق بن زاطيا ومحمد بن صالح بن ذريح والحسين بن الطيب الشجاعى وأبا صخرة الشامي وعباد بن على السيرينى ومحمد بن محمد الباغندي وأبا خبيب البرتي ومكي بن عبدان النيسابوري وشعيب بن محمد الذارع وأبا القاسم البغوي وعيسى بن سليمان القرشي حدثنا عنه القاضي أبو الطيب الطبري ومحمد بن علي بن مخلد والازهرى والخلال والعتيقى والتنوخى وعبد العزيز الازجى ومحمد بن احمد بن حسنون النرسي وخلق يطول ذكرهم وقال لنا التنوخي سمعت على بن عمر السكري يقول ولدت في سنة ست وتسعين ومائتين وأول سماعي الحديث في سنة ثلاث وثلاثمائة من احمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي حدثني الازجى قال سألت على بن عمر السكري عن مولده فقال مولدي مستهل المحرم سنة ست وتسعين ومائتين سمعت البرقاني يقول على بن عمر الختلي الحربي كان لا يساوى شيئا سألت الأزهري عن السكري فقال صدوقا كان سماعه في كتب أخيه لكن بعض أصحاب الحديث قرا عليه شيئا منها لم يكن فيه سماعه والحق فيه السماع وجاء آخرون فحكوا الإلحاق وانكروه واما الشيخ فكان في نفسه ثقة سمعت عبد العزيز الازجى ذكر الحربي على بن عمر فقال كان صحيح السماع ولما أضر قرا عليه بعض طلبة الحديث شيئا لم يكن فيه سماعه ولا ذنب له في ذلك قال الأزجى وسمعت منه وهو صحيح البصر أو كما قال حدثني الخلال وبن التوزي قالا مات أبو الحسن السكري الحربي في سنة ست وثمانين وثلاثمائة قال بن التوزي ليلة السبت لثلاث بقين من شوال أخبرنا العتيقي قال سنة ست وثمانين وثلاثمائة فيها توفى على بن عمر السكري الحربي في شوال وكان أكثر سماعه في كتب أخيه بخطه ومولده في المحرم سنة ست وتسعين ومائتين حدث قديما وأملى في جامع المنصور وذهب بصره في آخر عمره وكان ثقة مأمونا

(12/40)


6406 - على بن عمر بن احمد أبو الحسن الفقيه المالكي يعرف بابن القصار سمع على بن الفضل الستوري السامري حدثنا عنه القاضي أبو الحسين بن المهتدى بالله الخطيب وكان ثقة حدثنا القاضي أبو الحسين محمد بن على بن محمد بن المهتدى بالله لفظا أخبرنا أبو الحسن على بن عمر بن احمد المعروف بابن القصار المالكي حدثنا على بن الفضل السامري وأخبرني أبو نصر احمد بن محمد بن احمد بن حسنون النرسي أخبرنا على بن الفضل بن إدريس الستوري حدثنا الحسن بن عرفة العبدي حدثنا المحاربي عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اعمار امتى ما بين الستين إلى السبعين واقلهم من يجوز ذلك قال لنا بن المهتدى توفى أبو الحسن بن القصار في يوم السبت السابع من ذي القعدة سنة سبع وتسعين وثلاثمائة

(12/41)


6407 - على بن عمر بن إبراهيم أبو الحسن التمار حدث عن احمد بن عبد الله بن سليمان الفامي وغيره حدثني عنه أبو طالب عمر بن إبراهيم الفقيه وكان ثقة قال لي الأزهري والخلال توفى على بن عمر التمار في ربيع الأول سنة اثنتين وأربعمائة
6408 - على بن عمر بن احمد بن جعفر بن حمدان بن دخان مولى العباس بن محمد بن على بن عبد الله بن العباس يكنى أبا الحسن حدث عن حمزة بن القاسم الهاشمي وأبى عمرو بن السماك وعبد الصمد الطستي وجعفر الخلدي وعلى بن محمد المصري وأحمد بن سلمان النجاد ومحمد بن جعفر الآدمي ومحمد بن العباس بن نجيح وأبى جعفر بن برية وأبى بكر الشافعي حدثني عنه الازجى وبن التوزي أحاديث مستقيمة وقال لي الأزهري مات على بن عمر بن دخان في جمادى الأولى سنة ست وأربعمائة وله نيف وثمانون سنة قال وكان عنده مجلس عن حمزة بن القاسم الهاشمي ومجلس عن أبى الحسن المصري
6409 - على بن عمر الرقام بغدادي وكان يطوف وحدث عن أبى بكر محمد بن محمد بن احمد بن مالك الإسكافي حدثني عنه أبو الفضل بن الفلكى الهمذاني وذكر لي انه سمع منه بالبصرة وهو منكر الحديث

(12/42)


6410 - على بن عمر بن زكار بن احمد بن زكار بن يحيى بن ميمون بن عبد الله بن دينار أبو القاسم وهو أخو محمد بن عمر سمع عبد السلام بن على الجذاع كتبت عنه وكان صدوقا أخبرنا على بن عمر بن زكار حدثنا عبد السلام بن على بن عمر الجذاع حدثنا أبو بكر النيسابوري حدثنا احمد بن منصور بن راشد الحنظلي حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت أوحى إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ان يبشر خديجة ببيت في الجنة من قصب يعنى اللؤلؤ مات بن زكار في يوم الأربعاء الثالث عشر من شهر ربيع الأخر سنة ست وثلاثين وأربعمائة
6411 - على بن عمر بن الحسن أبو الحسن الحربي المعروف بابن القزويني سمع أبا حفص بن الزيات وأبا العباس بن مكرم والقاضي الجراحى وأبا عمر بن حيويه ومحمد بن زيد بن مروان وأبا بكر بن شاذان وهذه الطبقة كتبنا عنه وكان أحد الزهاد المذكورين من عباد الله الصالحين يقرا ويروى الحديث ولا يخرج من بيته الا للصلاة وكان وافر العقل صحيح الرأي وسألته عن مولده فقال ولدت في ليلة الأحد الثالث من المحرم سنة ستين وثلاثمائة ومات في ليلة الأحد ودفن في منزله بالحربية يوم الأحد لخمس خلون من شعبان سنة اثنتين وأربعين وأربعمائة وصلى عليه في الصحراء بين الحربية والعتابيين وحضرت الصلاة عليه وكان الجمع متوافرا جدا يفوت الإحصاء لم ار جمعا على جنازة أعظم منه وغلق جميع البلد في ذلك اليوم
6412 - على بن عمر بن احمد بن إبراهيم أبو الحسن البرمكي وهو أخو إبراهيم وأحمد وكان الأصغر سمع أبا القاسم بن حبابة ويوسف بن عمر القواس ومحمد بن عبد الله بن أخي ميمى والمعافى بن زكريا وأبا محمد بن الجرادى الكاتب وأبا الحسين بن سمعون كتبت عنه وكان ثقة وكان يتفقه درس على أبى حامد الإسفرائيني مذهب الشافعي أخبرنا على بن عمر البرمكي حدثنا عبيد الله بن محمد بن إسحاق البزاز حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي حدثنا على بن الجعد أخبرني صخر بن جويرية عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله سألته عن مولده فقال ولدت في سنة ثلاث وسبعين وثلاثمائة ومات في يوم الثلاثاء الثامن من ذي الحجة سنة خمسين وأربعمائة

(12/43)


6413 - على بن عمر بن عبد الوهاب بن احمد بن نقيش البزاز حدث عن محمد بن الحسن بن زياد النقاش وأبى بكر الشافعي حدثني عنه عبد العزيز بن على الازجى
6414 - على بن عبد الوهاب بن احمد بن محمد أبو الحسين السكري سمع بن حيويه والدارقطني كتبت عنه وكان صدوقا أخبرني بن السكري حدثنا محمد بن العباس الخزاز حدثنا أبو جعفر محمد بن احمد المروزي حدثنا إسماعيل بن محمد بن العباس بن يحيى بن حماد بن حبيب بن سعد مولى الفضل بن العباس بن عبد المطلب بالكوفة حدثنا محمد بن فضيل بن غزوان الضبي عن عبد الله بن سعيد عن جده عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم انه قال لا اعرفن ما حدث أحدكم عنى بالحديث وهو متكئ على اريكته فيقول اقرا على به قرآنا كل ما قيل من قيل حسن قلته أو لم أقله فانا قلته قال لي بن السكري ولدت في رجب من سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة ومات في ليلة الجمعة مستهل ذي القعدة من سنة أربعين وأربعمائة ودفن صبيحة تلك الليلة في مقبرة باب حرب وصليت عليه في جامع المنصور
6415 - على بن عبد الكريم بن احمد بن عبد الكريم أبو الحسن الوزان حدث عن أبى بكر الشافعي حدثني عنه الأزهري وسألته عنه فقال كان مقلا وكان ثقة ثقة

(12/44)


6416 - على بن عبد الكريم بن على بن نصر أبو الحسن الجواليقي سمع أبا القاسم بن الصيدلاني وأبا احمد بن جامع الدهان كتبت عنه وكان ثقة يسكن بالجانب الشرقى من درب سليم أخبرنا أبو الحسن الجواليقي أخبرنا عبد الله بن احمد بن على المقرئ حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا الحسن بن عيسى النيسابوري أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا ورقاء بن إياس عن على بن ربيعة عن سمرة بن جندب ان النبي صلى الله عليه و سلم قام فخطب الناس فنهى عن الدباء والمزفت سألته عن مولده فقال في شهر رمضان من سنة تسعين وثلاثمائة ومات في صفر من سنة ثمان وأربعين وأربعمائة
6417 - على بن عبد الواحد بن محمد بن احمد بن جعفر أبو الحسن المعروف بابن الصباغ البيع أخو محمد وعبد الكريم سمع أبا حفص بن شاهين كتبت عنه شيئا يسيرا وكان صدوقا أخبرني أبو الحسن بن الصباغ حدثنا عمر بن احمد الواعظ حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا منصور بن أبى مزاحم حدثنا أبو شيبة إبراهيم بن عثمان بن الحكم عن مقسم عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلى في شهر رمضان عشرين ركعة والوتر مات بن الصباغ في يوم الإثنين التاسع عشرة من شهر رمضان سنة أربع وثلاثين وأربعمائة
( حرف الغين من اباء العليين )
6418 - على بن غراب أبو الحسن المحاربي وقيل الفزاري الكوفى قدم بغداد وحدث بها عن عبيد الله بن عمر العمرى وإسماعيل بن مسلم وعبد الحميد بن جعفر وكهمس بن الحسن روى عنه عبد الرحمن بن صالح الأزدي وعمار بن خالد الواسطي ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقى وزياد بن أيوب الطوسي حدثت عن أبى الحسن بن الفرات قال أخبرني الحسن بن يوسف الصيرفي أخبرنا أبو بكر الخلال أخبرني محمد بن على حدثنا مهنى قال سألت احمد عن على بن غراب فقال كوفى قد رأيته جاء إلى هشيم قلت كيف هو قال هو ليس له حلاوة قلت جاء إلى هشيم يسمع منه قال لا جاء يسلم عليه أخبرني العتيقي أخبرنا يوسف بن احمد الصيدلاني حدثنا محمد بن عمرو العقيلي حدثنا عبد الله بن احمد قال سألت أبى عن على بن غراب المحاربي فقال لي به خبرة وسمعت منه مجلسا واحدا كان يدلس ما رآه كان الا صدوقا أخبرنا البرقاني أخبرني الحسين بن على التميمي حدثنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرائيني حدثنا أبو بكر المروذي قال وسئل يعنى احمد بن حنبل عن على بن غراب فقال كان حديثه حديث أهل الصدق حدثنا عبد العزيز بن احمد بن على الكتاني بدمشق حدثنا عبد الوهاب بن جعفر المدني حدثنا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد السلمي حدثنا أبو بكر القاسم بن عيسى العصار حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال على بن غراب ساقط قلت احسب إبراهيم طعن عليه لأجل مذهبه فإنه كان يتشيع واما روايته فقد وصفوه بالصدق أخبرنا احمد بن أبى جعفر أخبرنا محمد بن عدى البصري في كتابه حدثنا أبو عبيد محمد بن على الآجري قال سألت أبا داود عن على بن غراب فقال ضعيف قد ترك الناس حديثه أخبرنا أبو بكر احمد بن محمد الأشناني قال سمعت احمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول وسألته يعنى يحيى بن معين عن على بن غراب كيف هو فقال هو المسكين صدوق قال أبو سعيد على بن غراب ليس بقوي أخبرني الصيمرى حدثنا على بن الحسن الرازي حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا احمد بن زهير قال سمعت يحيى بن معين يقول لم يكن بعلي بن غراب بأس ولكنه كان يتشيع وسمعت يحيى بن معين مرة أخرى يقول على بن غراب ثقة حدثنا الصوري أخبرنا الخصيب بن عبد الله القاضي أخبرنا عبد الكريم بن احمد بن شعيب النسائي أخبرني أبى قال أبو الحسن على بن غراب كوفى ليس به بأس أخبرني البرقاني قال سألت أبا الحسن الدارقطني عن على بن غراب فقال كوفى يعتبر به أخبرنا أبو الفضل أخبرنا جعفر الخلدي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال ومات على بن غراب مولى الوليد بن صخر بن الوليد الفزاري أبو الحسن سنة أربع وثمانين ومائة

(12/45)


( حرف الفاء من اباء العليين )
6419 - على بن فرغان نزيل بغداد روى عن سفيان بن عيينة وغيره ذكره عبد الرحمن بن أبى حاتم وقال حدثنا أبى حدثنا أبو معمر القطيعي قال قلت لابن عيينة ان عندنا رجلا يقال له على بن فرغان روى عنك حديثا فقال ثقة هذا قلنا نعم قال لا احفظه وما احسنه
6420 - على بن الفضل الواسطي قدم بغداد وحدث بها عن يزيد بن هارون روى عنه أبو بحر بن كوثر البربهاري حدثنا أبو نعيم الحافظ إملاء حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن حدثنا على بن الفضل الواسطي ببغداد سنة اثنتين وثمانين ومائتين حدثنا زيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال رأيت ليلة أسرى بي ناسا تقرض شفاههم بمقاريض من نار فقلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء خطباء أمتك يأمرون الناس بالعدل وينسون أنفسهم
6421 - على بن الفضل بن طاهر بن نصر بن محمد أبو الحسن البلخي كان من الجوالين في طلب الحديث صاحب غرائب سمع محمد بن الفضل البلخي وأحمد بن سيار المروزي وأبا حاتم الرازي وأبا قلابة الرقاشي وطبقتهم وكان ثقة حافظا قدم بغداد وحدث بها فروى عنه محمد بن المظفر والدارقطني وبن شاهين ويوسف بن عمر القواس وعبد الله بن عثمان الصفار أخبرنا البرقاني أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال على بن الفضل بن طاهر البلخي ثقة أخبرنا التنوخي قال قال لنا احمد بن إبراهيم بن شاذان وفي هذه السنة يعنى سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة توفى على بن الفضل بن طاهر البلخي قلت وببغداد كانت وفاته

(12/47)


6422 - على بن الفضل بن احمد بن الحباب أبو القاسم البزاز حدث عن محمد بن الفرج الأزرق روى عنه الدارقطني
6423 - على بن الفضل بن إدريس بن الحسين بن محمد أبو الحسن الستوري من أهل سر من رأى سكن بغداد وحدث بها عن الحسن بن عرفة أحاديث يسيرة روى عنه يوسف القواس وحدثنا عنه الحسين بن عمر بن هارون الغزال وأحمد بن محمد بن حسنون النرسي أخبرنا بن حسنون أخبرنا أبو الحسن على بن الفضل بن إدريس الستوري السامري حدثنا الحسن بن عرفة حدثني هشيم عن يونس بن عبيد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم مطل الغنى ظلم فإذا احلت على ملئ فاتبعه ولا تبع بيعتين في بيعة سمعت العتيقي ذكر على بن الفضل الستوري فقال ثقة ما سمعت شيوخنا يذكرونه الا بجميل قال لي أبو حسنون توفى على بن الفضل الستوري في سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة
6424 - على بن الفضل أبو بكر السامري حدث عن احمد بن محمد بن يزيد الايتاخى روى عنه أبو إسحاق الطبري
6425 - على بن الفضل بن العباس بن الفضل أبو الحسن الفقيه يعرف بالخيوطى حدث ببلاد العجم عن أبي القاسم البغوي وعمر بن الحسن بن الأشناني حدثنا عنه أبو نعيم الحافظ أخبرنا أبو نعيم حدثنا على بن الفضل بن العباس بن الفضل الفقيه أبو الحسن البغدادي يعرف بالخيوطى قدم علينا سنة تسع وأربعين وثلاثمائة حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز فيما سألته عنه قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريرى حدثنا حرمي بن عمارة حدثنا شعبة عن قتادة قال حدثني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ان النبي صلى الله عليه و سلم قال لرجل أنت ومالك لأبيك أخبرنا الحسين بن محمد أخو الخلال أخبرنا أبو نصر محمد بن أبى بكر الإسماعيلي بجرجان قال توفى أبو الحسن على بن الفضل بن العباس الفقيه البغدادي المعروف بالخيوطى سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة

(12/48)


6426 - على بن الفتح بن محمد أبو القاسم القطان حدث عن أبى موسى محمد بن المثنى وأبى الأشعث العجلي والحسن بن عرفة روى عنه محمد بن خلف بن جيان وبن الثلاج أخبرنا التنوخي حدثنا محمد بن خلف بن جيان الخلال حدثنا أبو القاسم على بن الفتح بن محمد القطان حدثنا الحسن بن عرفة وأخبرنا أبو عمر الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدى وجماعة قالوا أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار حدثنا الحسن بن عرفة قال حدثنا وفى حديث الصفار حدثني عبد الله بن إبراهيم الغفاري عن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم عن أبيه عن عبد الله بن عمر قال قال النبي صلى الله عليه و سلم عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة
6427 - على بن الفتح القلانسي حدث عن عرفة روى عنه محمد بن عبد الله بن اخى ميمى
6428 - على بن الفتح بن عبد الله أبو الحسن الرومي يعرف بالعسكري حدث عن احمد بن على العمى والحسن بن يزيد الجصاص والحسن بن عرفة ويحيى بن شبيب اليماني وأحمد بن محمد بن رشدين المصري روى عنه الدارقطني وبن شاهين وعبيد الله بن أبى سمرة البغوي وأبو بكر الأزهري ومحمد بن عبيد الله بن قفرجل وبن الثلاج أخبرنا على بن محمد بن الحسن المالكي حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الأبهري حدثنا أبو الحسن على بن الفتح بن عبد الله العسكري ببغداد سنة ست عشرة وثلاثمائة حدثنا الحسن بن عرفة حدثنا عمر بن عبد الرحمن أبو حفص الأبار عن ليث بن أبى سليم عن عبد الله بن الحسن عن أمه عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال خياركم الينكم مناكب في الصلاة

(12/49)


6429 - على بن فارس بن أبى شجاع أبو الحسن حدثني الأزهري حدثنا أبو الحسن على ب عمر الدارقطني حدثني أبو الحسن على بن فارس بن أبى شجاع البغدادي بمصر يعرف بطرخان حدثنا احمد بن على بن المثنى قلت وحدث أيضا عن احمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي
( حرف القاف من آباء العليين )
6430 - على بن قدامة الوكيل طوسى الأصل حدث عن مجاشع بن عمرو وأيوب بن جابر وعبيدة بن حميد وعبد الله بن المبارك روى عنه ابنه محمد وعباس بن محمد الدوري وإسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي وغيرهم أخبرنا محمد بن احمد بن رزق حدثنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي حدثنا على بن قدامة حدثنا عبد الله بن المبارك عن أبى بكر بن أبى مريم عن ضمرة بن حبيب عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله عز و جل أخبرنا البرقاني حدثني محمد بن العباس حدثنا احمد بن محمد بن مسعدة الفزاري حدثنا جعفر بن درستويه الفسوي حدثنا احمد بن محمد بن القاسم بن محرز قال سألت يحيى بن معين عن على بن قدامة فقال وكيل بن هرثمة فقلت نعم فقال لم يكن البائس ممن يكذب قيل له حدث عن مجاشع فقال قد رأيت مجاشعا هذا كان يكذب وكان يحدث عن بن لهيعة أخبرني الطناجيري حدثنا عمر بن احمد الواعظ قال وجدت في كتاب جدي احمد بن محمد بن شاهين سمعت احمد بن محمد بن بكير قال مات علي بن قدامة سنة تسع وعشرين يعني ومائتين

(12/50)


6431 - علي بن قرين بن بيهس أبو الحسن البصري سكن بغداد وحدث بها عن عبد الوارث بن سعيد وجارية بن هرم ومحمد بن الحسن صاحب الرأي وهشيم وجرير بن عبد الحميد روى عنه محمد بن المطلب الخزاعي وأحمد بن محمد بن خالد البراثي وغيرهما أخبرنا محمد بن الحسين بن أبي سليمان المعدل أخبرنا احمد بن جعفر بن حمدان حدثنا أبو العباس احمد بن محمد بن البراثي حدثنا علي بن قرين والمستملي موسى بن هارون حدثنا جارية بن هرم حدثنا عبد الله بن بشر عن أبي كبشة عن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كذب علي متعمدا أو قصر شيئا مما أمرت فليتبوأ مقعده من النار أخبرنا أبو بكر الاشناني قال سمعت احمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قال لي يحيى بن معين لا تكتب عن بن القرين شيخ ببغداد من ذاك الجانب فإنه كذاب خبيث أخبرنا علي بن الحسين صاحب العباسي أخبرنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الخالق بن منصور قال سألت يحيى بن معين عن علي بن قرين فقال لي كذاب فقلت له يا أبا زكريا انه ليذكر انه كثير التعاهد لكم قال يحيى صدق أنه ليكثر التعاهد لنا ولكني استحي من الله أن أقول فيه إلا الحق هو كذاب قلت له كيف اطلعت على كذبه قال كان يذاكرنا الحديث فإذا أصبح غدا به في رقعة يقول أصبت حديثا آخر في هذه الرقعة أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع قال وعلي بن قرين لا يكتب حديثه كان يضع الحديث حدثني احمد بن محمد المستملي قال قرأت على محمد بن جعفر الشروطي عن أبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي الحافظ قال علي بن قرين البغدادي زائغ كان ببغداد يحدث في الجانب الشرقي وكان يحيى بن معين ينهى ان يكتب عنه أخبرنا البرقاني والأزهري قالا أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال علي بن قرين كان ضعيفا سمعت أبا نعيم الحافظ يقول علي بن قرين كان ضعيفا وهو أبو الحسن علي بن القرين بن بيهس أنبأنا محمد بن احمد بن رزق أخبرنا محمد بن عمر بن غالب الجعفي أخبرنا موسى بن هارون قال مات علي بن قرين سنة ثلاث وثلاثين يعني ومائتين وكان لا يخضب وكان كذابا

(12/51)


6432 - علي بن القاسم بن الحسين أبو الحسن الضبي حدث عن العلاء بن مسلمة الرواس وزكريا بن يحيى المدائني وحجاج بن يوسف الشاعر روى عنه محمد بن مخلد وأبو عمرو بن السماك وأبو علي بن الصواف أخبرنا الحسن بن أبي بكر أخبرنا محمد بن احمد بن الحسن الصواف حدثنا علي بن القاسم الضبي حدثنا العلاء بن مسلمة بن عثمان بن محمد بن إسحاق مولى بني تميم حدثنا محمد بن مصعب القرقساني عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من فرج عن مؤمن كربة جعل الله له يوم القيامة شعبتين من نور على الصراط يستضيء بهما عالم لا يحصيهم الا رب العزة عز و جل أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان أبا الحسن الضبي مات في سنة ست وتسعين ومائتين
6433 - علي بن القاسم بن الفضل بن صالح العسكري صاحب المصلى يكنى أبا الحسن حدث عن احمد بن بديل وعمر بن شبة روى عنه محمد بن إسحاق بن محمد القطيعي وبن شاهين ومحمد بن عبيد الله بن الشخير وكان ثقة أخبرنا الأزهري حدثنا محمد بن إسحاق القطيعي حدثنا علي بن القاسم بن الفضل بن صالح صاحب المصلى حدثنا عمر بن شبة حدثنا ازهر وأخبرنا الحسن بن أبي بكر أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا عبد الملك بن محمد حدثنا ازهر عن بن عون عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم قال في الثالث أو الرابع ثم ينشأ أقوام تسبق ايمانهم شهادتهم وشهادتهم ايمانهم واللفظ لحديث بن شبة وهو أثم أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان علي بن القاسم العسكري من ولد صاحب الموصلي مات في شهر رمضان من سنة أربع عشرة وثلاثمائة

(12/52)


6434 - علي بن القاسم بن موسى بن خزيمة أبو الحسن حدث عن الحسن بن عرفة حديثا منكرا رواه عنه محمد بن عبيد الله بن محمد المقرئ النجار
6435 - علي بن القاسم بن العباس بن الفضل بن شاذان أبو الحسن القاضي الرازي سمع عبد الرحمن بن أبي حاتم وأحمد بن خالد الحروري ومحمد بن عبد الله بن جوروية وعمر بن احمد المروزي واقرانهم وقدم بغداد وحدث بها حدثنا عنه القاضي أبو العلاء الواسطي وأحمد بن محمد العتيقي أخبرنا العتيقي حدثنا عنه القاضي أبو الحسن علي بن القاسم بن العباس بن الفضل بن شاذان الرازي قدم علينا حاجا في سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة حدثنا احمد بن خالد الحروري حدثنا محمد بن حميد الرازي حدثنا يعقوب بن عبد الله الأشعري عن عيسى بن جارية عن جابر قال أمر النبي صلى الله عليه و سلم بقتل كلاب المدينة فجاء بن أم مكتوم فقال يا نبي الله منزلي شاسع ولي كلب فرخص له أياما ثم أمر بقتله قال لي أبو العلاء الواسطي ورد القاضي أبو الحسن علي بن القاسم بن العباس بن الفضل بن شاذان بغداد حاجا سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة وانصرف من حجة فتوفى بالري في سنة ثلاث وثمانين وثلاثمائة وقال لي أبو العلاء مرة أخرى توفي في شوال أخبرنا العتيقي قال سنة ثلاث وثمانين وثلاثمائة فيها توفي أبو الحسن علي بن القاسم بن الفضل بن شاذان القاضي الرازي بالري في شهر رمضان وكان ثقة

(12/53)


( حرف الكاف من آباء العليين )
6436 - علي بن الكردي بن عمر بن عيسى أبو الحسن العطار النهرواني سمع عبد الملك بن بكران المقرئ النهرواني كتبت عنه بالنهروان وكان صدوقا مستورا صالحا
( حرف الميم من آباء العليين )
6437 - علي بن المهدي واسمه محمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أبو محمد الهاشمي تولى أمور الحج وامارة الموسم غير مرة وتوفي ببغداد أنبأنا إبراهيم بن مخلد أخبرنا إسماعيل بن علي الخطبي قال توفي أبو محمد علي بن أمير المؤمنين المهدي في المحرم سنة ثمانين ومائة في بستانه بعيسا باذ وهو في ثلاث وثلاثين سنة لأن مولده بالري في سنة سبع وأربعين ومائة وهو اسن من أخيه هارون الرشيد بشهور
6438 - علي بن محمد بن عبد الله بن أبي سيف أبو الحسن المعروف بالمدائني مولى عبد الرحمن بن سمرة القرشي وهو بصري سكن المدائن ثم انتقل عنها إلى بغداد فلم يزل بها إلى حين وفاته وهو صاحب الكتب المصنفة روى عنه الزبير بن بكار وأحمد بن أبي خيثمة بن احمد بن الحارث الخزاز والحارث بن أبي أسامة والحسن بن علي بن المتوكل وغيرهم قرأت بخط علي بن احمد النعيمي قال أبو قلابة حدثت أبا عاصم النبيل بحديث فقال عمن هذا فإنه حسن قلت ليس له إسناد ولكن حدثنيه أبو الحسن المدائني فقال لي سبحان الله أبو الحسن إسناد أخبرنا التنوخي أخبرنا عمر بن محمد بن سيف إجازة وحدثناه احمد بن عبد الله الدوري الوراق عنه قال حدثنا أبو عبد الله محمد بن العباس اليزيدي حدثني احمد بن زهير بن حرب قال كان أبي ويحيى بن معين ومصعب الزبيري يجلسون بالعشيات على باب مصعب قال فمر عشية من العشيات رجل على حمار فاره وبزة حسنة فسلم وخص بمسائله يحيى بن معين فقال له يحيى إلى أين يا أبا الحسن فقال إلى هذه الكريم الذي يملأ كمي من أعلاه إلى اسفله دنانير ودراهم فقال ومن هو يا أبا الحسن فقال أبو محمد إسحاق بن إبراهيم الموصلي قال فلما ولي قال يحيى بن معين ثقة ثقة ثقة قال فسالت أبي فقلت من هذا الرجل قال المدائني أخبرنا الصيمري حدثنا علي بن الحسن الرازي حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا احمد بن زهير قال قال لي يحيى بن معين غير مرة اكتب عن المدائني كتبه أخبرني علي بن أيوب الكاتب أخبرنا محمد بن عمران المرزباني قال قال أبو عمر المطرز سمعت أبا العباس احمد بن يحيى النحوي يقول من أراد أخبار الجاهلية فعليه بكتب أبي عبيدة ومن أراد أخبار الإسلام فعليه بكتب المدائني أخبرنا محمد بن جعفر بن علان الوراق إجازة أخبرنا مخلد بن جعفر حدثنا محمد بن جرير الطبري قال علي بن محمد بن عبد الله بن أبي سيف مولى عبد الرحمن بن سمرة أخبرني الحارث انه هو الذي أخبره بنسبه وولائه وذكر الحارث انه سرد الصوم قبل موته بثلاث سنين وانه كان قد قارب مائة سنة فقيل له في مرضه ما تشتهي فقال اشتهي ان اعيش وكان مولده ومنشؤه بالبصرة ثم سار إلى المدائن بعد حين ثم سار إلى بغداد فلم يزل بها حتى توفي بها في ذي القعدة سنة أربع وعشرين ومائتين وكان عالما بأيام الناس وأخبار العرب وانسابهم عالما بالفتوى والمغازي ورواية الشعر صدوقا في ذلك وذكر غيره انه مات في سنة خمس وعشرين ومائتين وله ثلاث وتسعون سنة

(12/54)


6439 - علي بن المعتصم بالله واسمه محمد بن هارون بن محمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أنبأنا إبراهيم بن مخلد أخبرنا إسماعيل الخطبي قال سنة أربع وخمسين يعني ومائتين فيها مات علي بن المعتصم ببغداد في جمادي الأولى
6440 - علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب أبو الحسن الهاشمي اشخصه جعفر المتوكل على الله من مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى بغداد ثم إلى سر من رأى فقدمها واقام بها عشرين سنة وتسعة اشهر إلى ان توفي ودفن بها في أيام المعتز بالله وهو أحد من يعتقد الشيعة والامامية فيه ويعرف بابي الحسن العسكري أخبرنا محمد بن احمد بن رزق أخبرنا محمد بن الحسن بن زياد المقرئ النقاش حدثنا الحسين بن حماد المقرئ بقزوين حدثنا الحسين بن مروان الأنباري حدثني محمد بن يحيى المعاذي قال قال يحيى بن أكثم في مجلس لواثق والفقهاء بحضرته من حلق رأس آدم حين حج فتعايى القوم عن الجواب فقال الواثق انا احضركم من ينبئكم بالخبر فبعث إلى علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب فأحضر فقال يا أبا الحسن من حلق رأس آدم فقال سالتك بالله يا أمير المؤمنين الا اعفيتني قال اقسمت عليك لتقولن قال اما إذا أبيت فان أبي حدثني عن جدي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر جبريل ان ينزل بياقوتة من الجنة فهبط بها فمسح بها رأس آدم فتناثر الشعر منه فحيث بلغ نورها صار حرما أخبرني الأزهري حدثنا أبو احمد عبيد الله بن محمد المقرئ حدثنا محمد بن يحيى النديم حدثنا الحسين بن يحيى قال إعتل المتوكل في أول خلافته فقال لئن برئت لاتصدقن بدنانير كثيرة فلما بريء جمع الفقهاء فسالهم عن ذلك فاختلفوا فبعث إلى علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر فسأله فقال يتصدق بثلاث وثمانين دينارا فعجب قوم من ذلك وتعصب قوم عليه وقالوا تسأله يا أمير المؤمنين من أين له هذا فرد الرسول إليه فقال له قل لأمير المؤمنين في هذا الوفاء بالنذر لأن الله تعالى قال لقد نصركم الله في مواطن كثيرة فروى اهلنا جميعا ان المواطن في الوقائع والسرايا والغزوات كانت ثلاثة وثمانين موطنا وان يوم حنين كان الرابع والثمانين وكلما زاد أمير المؤمنين في فعل الخير كان انفع له واجر عليه في الدنيا والآخرة أخبرني الأزهري أخبرنا احمد بن إبراهيم بن محمد بن عرفة قال وفي هذه السنة يعني سنة أربع وخمسين ومائتين توفي علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بسر من رأى في داره التي ابتاعها من دليل بن يعقوب النصراني أخبرني التنوخي أخبرني الحسن بن الحسين النعالي أخبرنا احمد بن عبد الله الذارع حدثنا حرب بن محمد حدثنا الحسين بن محمد العمي البصري وحدثنا أبو سعيد الأزدي سهل بن زياد قال ولد أبو الحسن العسكري علي بن محمد في رجب سنة مائتين وأربع عشرة من الهجرة وقضى في يوم الإثنين لخمس ليال بقين من جمادى الآخرة سنة مائتين وأربع وخمسين من الهجرة

(12/56)


6441 - علي بن محمد بن معاوية أبو الحسن المعروف بالنيسابوري حدث عن أبي إبراهيم محمد بن القاسم الأسدي وأبي أسامة حماد بن أسامة وأبي ضمرة أنس بن عياض الليثي وعبد الله بن داود الخريبي وعبد الله بن نافع الصائغ روى عنه يحيى بن محمد بن صاعد والقاضي أبو عبد الله المحاملي ومحمد بن مخلد ويعقوب بن احمد بن عبد الرحمن الجصاص أخبرنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي حدثنا علي بن محمد بن معاوية حدثنا عبد الله بن داود عن الأعمش عن سلمة بن كهيل عن سالم بن أبي الجعد عن عبد الله بن سبع قال سمعت عليا على المنبر وهو يقول ما ينتظر اشقاها عهد إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم لتخضبن هذه من هذه وأشار بن داود إلى لحيته ورأسه فقال يا أمير المؤمنين أخبرنا من هو حتى نبتدره فقال انشد الله رجلا قتل بي غير قاتلي قالوا الا تستخلف قال بن داود وسقط علي ما بعد هذا أنبأنا أبو سعد الماليني حدثنا محمد بن العباس بن الفرات قال قرئ علي محمد بن مخلد وانا اسمع قال سنة ثمان وخمسين ومائتين فيها مات علي بن محمد بن معاوية النيسابوري أبو الحسن في شوال

(12/57)


6442 - علي بن محمد بن زكريا يعرف بميمون نزل الرقة وحدث بها عن خلف بن هشام وطبقته روى عنه غير واحد من الغرباء وكان ثقة حافظا أخبرنا البرقاني أخبرنا أبو إسحاق المزكي والحسين بن علي التميمي قالا حدثنا محمد بن حمدون بن خالد أبو بكر حدثني علي بن محمد بن زكريا البغدادي ميمون الحافظ بالرقة أخبرنا خلف بن هشام البزار حدثنا علي بن مسهر عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن عمر قال كنا إذا أتينا بصدقة عرضناها على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقبل منها ما شاء ورد منها ما شاء قال البرقاني قال الدارقطني لا اعلم حدث به الا ميمون عن خلف أخبرنا البرقاني أخبرنا علي بن عمر الحافظ حدثنا الحسن بن رشيق حدثنا عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي عن أبيه ثم حدثني الصوري أخبرنا الخصيب بن عبد الله قال ناولني عبد الكريم وكتب لي بخطه قال سمعت أبي يقول علي بن محمد بن زكريا يقال له ميمون بغدادي لا بأس به
6443 - علي بن محمد بن نصر أبو معاوية سمع محمد بن حبيب صاحب كتاب المحبر ومحمد بن أبي السري صاحب هشام بن الكلبي روى عنه ابنه محمد أخبرنا الأزهري أخبرنا الدارقطني قال أبو معاوية علي بن محمد بن نصر كان علامة كتب عن محمد بن حبيب وغيره انساب العرب ومحمد بن أبي السري عن هشام بن الكلبي وغيره

(12/58)


6444 - علي بن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب أبو الحسن الأموي البصري قاضي سر من رأى وبغداد سمع أبا الوليد الطيالسي وأبا عمر الحوضي وسهل بن بكار وأبا سلمة التبوذكي وإبراهيم بن بشار روى عنه يحيى بن محمد بن صاعد وموسى بن محمد الزرقي وأحمد بن عثمان الادمي وأبو بكر النجاد وإسحاق بن احمد الكاذي وأبو سهل بن زياد وعبد الباقي بن قانع وأبو بكر الشافعي وكان ثقة أخبرنا محمد بن احمد بن رزق حدثنا أبو سهل احمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان حدثنا علي بن محمد بن أبي الشوارب حدثنا أبو الوليد حدثنا شعبة عن عمرو بن دينار قال سمعت بن عمر يحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من لم يجد النعلين فليلبس الخفين وليقطعهما من عند الكعبين هذا حديث غريب تفرد بروايته بن أبي الشوارب عن أبي الوليد عن شعبة وبلغني عن إبراهيم الحربي انه قال إنما هو عن عبد الله بن دينار وقول إبراهيم صحيح غير ان معاذ بن معاذ قد حدث به عن شعبة عن عمرو بن دينار كما رواه بن أبي الشوارب عن أبي الوليد ورواه أيضا عباس بن يزيد البحراني عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن بن عمر ورواه محمد بن عيسى بن أبي قماش عن أبي الوليد عن شعبة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس أخبرنا علي بن المحسن أخبرنا طلحة بن محمد بن جعفر قال لما مات إسماعيل بن إسحاق مكثت بغداد بغير قاض ثلاثة اشهر وستة عشر يوما فاستقضى في يوم الخميس لعشر خلون من شهر ربيع الأخر من سنة ثلاث وثمانين ومائتين علي بن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب كان يكنى بابي الشوارب بن محمد بن عبد الله بن أبي عثمان بن عبد الله بن خالد بن اسيد بن أبي العيص بن أمية بن عبد شمس على قضاء المدينة يعني مدينة المنصور مضافا إلى ما كان يتقلده من القضاء بسر من رأى واعمالها وقبل هذا كان على قضاء القضاة بسر من رأى في أيام المعتز والمهتدي فلما توفي الحسن وجه المعتمد بعبيد الله بن يحيى بن خاقان إلى علي بن محمد فعزاه بأخيه وهنأه بالقضاء فامتنع من قبول ذلك فلم يبرح الوزير عبيد الله بن يحيى من عنده حتى قبل وتقلد قضاء القضاة ومكث يدعي بذلك إلى ان توفي وعلي بن محمد رجل صالح صفيق الستر عظيم الخطر متوسط في العلم بمذهب أهل العراق كثير الطلب للحديث ثقة امين لا مطعن عليه في شيء حسن التوقي في الحكم على طريقة الشيوخ المتقدمين متواضع مع جلالته حمل الناس عنه حديثا كثيرا قرأت على الحسن بن أبي بكر عن احمد بن كامل القاضي قال وتوفي علي بن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب القاضي ببغداد في يوم السبت لأحدى عشرة ليلة خلت من شوال سنة ثلاث وثمانين ومائتين وكان حسن الحديث كثير الرواية عن أبي الوليد الطيالسي غير متهم وكان يتقلد مدينة أبي جعفر فتقلدها بعده أبو عمر محمد بن يوسف أخبرني محمد بن عبد الواحد حدثنا محمد بن العباس قال قرئ على بن المنادى وانا اسمع قال وتوفي علي بن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب بمدينتنا في الجانب الغربي منها ليلة السبت وصلى عليه يوم السبت بين الظهر والعصر لعشر خلون من شوال سنة ثلاث وثمانين تولي الصلاة عليه يوسف بن يعقوب ثم حمل إلى سر من رأى وهناك تربته

(12/59)


6445 - علي بن محمد بن عقبة الصيرفي حدث عن منصور بن أبي مزاحم روى عنه أبو علي محمد بن يوسف بن احمد بن المعتمر البيع البصري وذر انه سمع منه ببغداد
6446 - علي بن محمد المخرمي حكى عن سري السقطي روى عنه عباس الشكلي أخبرنا سلامة بن عمر النصيبي أخبرنا احمد بن جعفر بن حمدان العباس بن يوسف الشكلي قال سمعت على بن محمد المخرمي قال سمعت سرى بن مغلس السقطي يقول من أحب فراق فرش الضني صبر على مرارة الدواء ولم يخالف الأطباء

(12/60)


6447 - على بن محمد بن ناجية بن نجية مولى بنى هاشم وهو أخو عبد الله حدث عن أب معمر الهذلى روى عنه اخوه عبد الله حدثنا أبو نعيم الحافظ إملاء وما كتبته الا عنه حدثنا أبو العباس احمد بن محمد بن يوسف الصرصرى حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثني اخى على بن محمد حدثنا أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم حدثنا بن عيينة عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن أبى سعيد الخدري يرفعه قال المؤذن يغفر له مدى صوته ويشهد له ما سمعه أو من سمعه
6448 - على بن محمد بن عبد الوهاب بن جبلة أبو احمد الكاتب يعرف بالمروذى سكن أصبهان وحدث بها عن يحيى بن هاشم السمسار والحسن بن بشر بن سالم وعبد الله بن صالح العجلي وأبى الأشعري روى عنه أبو القاسم الطبراني وأحمد بن بندار الشعار أخبرنا محمد بن عبد الله بن شهريار الأصبهاني أخبرنا سليمان بن احمد الطبراني قال حدثني على بن جبلة الكاتب البغدادي بأصبهان حدثنا الحسن بن بشر البلجى حدثنا قيس بن الربيع عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من تعلم الرمي ثم نسيه فهي نعمة جحدها قال سليمان لم يروه سهيل الا قيس تفرد به الحسن بن بشر أخبرنا أبو نعيم حدثنا احمد بن بندار بن إسحاق حدثنا أبو احمد على بن محمد بن جبلة حدثنا يحيى بن هاشم السمسار حدثنا إسحاق بن أبى خالد عن عبد الله بن أبى أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الولاء لحمة كلحمة النسب قال لي أبو نعيم بن جبلة هو على بن محمد بن عبد الوهاب بن جبلة أبو احمد المروذي وجد في البغداديين توفى سنة إحدى وتسعين ومائتين

(12/61)


6449 - على بن محمد بن عون أبو الحسن البزاز حدث عن على بن المديني وعبد الأعلى بن حماد النرسي روى عنه على بن عبد الله بن الفضل البغدادي نزيل مصر وذكر انه سمع منه في درب الدجلة
6450 - على بن محمد بن مكرم بن حسان بن اخى الحسن بن مكرم البزاز حدث عن محمد بن إسماعيل الحساني الواسطي والحسن بن عرفة روى عنه ابنه عبد الصمد أخبرني على بن احمد الرزاز حدثنا عبد الصمد بن على الطستي إملاء حدثني أبى على بن محمد بن مكرم بن حسان بن اخى الحسن بن مكرم البزاز حدثنا محمد بن إسماعيل الواسطي حدثنا يزيد أخبرنا شعبة عن بن عون عن أبى صالح ان بن الكواء سأل عليا عن ابنه الأخ من الرضاعة قال ذكرت ابنة حمزة للنبي صلى الله عليه و سلم فقال انها ابنة اخى
6451 - على بن محمد بن خالد بن بيان أبو الحسن المطرز سمع سعيد بن يحيى الأموي وأحمد بن بشار الصيرفي وأبا معمر صالح بن حرب ورزق بن سلام الطبري روى عنه أبو عمرو بن السماك وإسماعيل الخطبي وعبد الباقي بن قانع وغيرهم وذكره الدارقطني فقال لا باس به أخبرنا محمد بن الحسين بن الفضل القطان حدثنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا على بن محمد بن خالد بن بيان المطرز حدثنا احمد بن بشار حدثنا أبو الحارث الوارق عن شعبة عن إسماعيل بن علية عن أيوب عن أبى الزبير عن جابر ان النبي صلى الله عليه و سلم كره كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق أخبرنا إسماعيل بن على الخطبي قال وكانت وفاة على بن محمد بن خالد المطرز الذي سمعنا منه كتاب المغازي عن سعيد الأموي وغير ذلك في منصرفة من الحج في المحرم من سنة أربع وتسعين ومائتين قتلته القرامطة

(12/62)


6452 - على بن محمد بن عبد الملك الزيات حدث عن محمد بن أبى السرى صاحب هشام بن الكلبي روى عنه ابنه الحسين
6453 - على بن محمد بن على الثقفى حدث عن معاوية بن الهيثم الخرساني روى عنه الطبراني أخبرنا محمد بن عبد الله بن شهريار أخبرنا سليمان بن احمد الطبراني حدثنا على بن محمد بن على الثقفى البغدادي حدثنا معاوية بن الهيثم بن الريان الخرساني حدثنا داود بن سليمان الخرساني حدثنا عبد الله بن المبارك عن سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يكون في آخر الزمان امراء ظلمة ووزراء فسقة وقضاة خونة وفقهاء كذبة فمن أدرك منكم ذلك الزمان فلا يكونن لهم جابيا ولا عريفا ولا شرطيا قال سليمان لم يروه عن قتادة الا بن أبى عروبة ولا عنه الا بن المبارك تفرد به داود بن سليمان وهو شيخ لا باس به
6454 - على بن محمد بن منصور بن نصر بن بسام أبو الحسن الشاعر سائر الشعر مشهور عنه أهل الأدب روى عنه محمد بن يحيى الصولي وأبو سهل بن زياد وغيرهما أخبرنا البرقاني محمد بن العباس الخزاز حدثنا أبو بكر محمد بن خلف المرزباني قال طلب على بن محمد بن نصر بن بسام من بعض جيرانه دابة عارية فمنعه فكتب إليه ... بخلت عنا بادهم عجف ... لست ترانى ما عشت أطلبه ... ... فلا تقل صنته فما خلق ... الله مصونا وأنت تركبه ... قال لي هلال بن المحسن مات بن بسام في صفر سنة اثنتين وثلاثمائة
6455 - على بن محمد بن حفص يعرف بالجويبارى حدث عن محمد بن قراد أبى نوح روى عنه محمد بن الحسن السراج النيسابوري أخبرنا أبو سعد الماليني إجازة حدثنا أبو الحسن السراج ثم أخبرني أبو إبراهيم جعفر بن محمد بن المظفر العلوي النيسابوري قراءة أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن محمد بن الحسن بن احمد بن إسماعيل الزاهد المقرئ حدثنا على بن محمد بن حفص الجويباري ببغداد حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن غزوان قراد حدثنا مالك عن الزهري عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال لا اله الا الله مخلصا دخل الجنة قالوا يا رسول الله فما اخلاصها قال تحجزكم عن كل ما حرم عليكم

(12/63)


6456 - على بن محمد بن حفص ان لم يكن هذا الجويباري فلا اعرفه حدث عن عباس بن عبد الله الترقفي روى عنه عتاب بن محمد الوارمينى أخبرنا أبو منصور محمد بن احمد بن شعيب الروياني حدثنا أبو عمر ومحمد بن احمد البحيرى النيسابوري ببغداد حدثنا عتاب بن محمد الحافظ بالري وسألته قال حدثنا على بن محمد بن حفص بغدادي من أصله حدثنا العباس بن عبد الله بن أبى عيسى حدثنا محمد بن المبارك حدثنا مالك بن أنس عن الزهري عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه الصحيح عن مالك عن الزهري عن على بن الحسين مرسلا عن النبي صلى الله عليه و سلم
6457 - على بن محمد بن البهلول أبو الحسن يعرف بابن راسويه حدث عن عمرو بن محمد الناقد وأبى كريب محمد بن العلاء روى عنه عبد الله بن عدى وأبو بكر الإسماعيلي الجرجانيان أخبرنا البرقاني حدثنا احمد بن إبراهيم الإسماعيلي أخبرنا على بن محمد بن البهلول أبو الحسن ببغداد حدثنا أبو كريب حدثنا معاوية بن هشام عن شيبان بن عبد الرحمن عن جابر عن أبى صالح عن أم هانئ قالت ما رأيت بطن رسول الله صلى الله عليه و سلم الا ذكرت القراطيس المثنى بعضها على بعض

(12/64)


6458 - على بن محمد بن عيسى أبو الحسن القماط حدث عن عباس بن زيد البحراني روى عنه محمد بن عدى وذكر نه سمع منه بسر من رأى
6459 - على بن محمد بن رشيد حدث عن محمد بن الصباح الجرجرائي روى عنه محمد بن المظفر أخبرنا أبو طالب محمد بن الحسين بن احمد بن بكير حدثنا محمد بن المظفر الحافظ حدثنا على بن محمد بن رشيد ببغداد بسوق يحيى حدثنا محمد بن الصباح حدثنا سفيان عن مجالد عن الشعبي عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم مثل المسلمين في تراحمهم وتوادهم وتواصلهم مثل الإنسان إذا اشتكى عضو منه تداعى سائر جسده
6460 - على بن محمد بن حاتم بن دينار بن عبيد أبو الحسين القومسي مولى بنى هاشم سكن قزوين وقدم بغداد حاجا وحدث بها عن محمد بن عزيز الأيلي وعلى بن الحسين المنبجى وأحمد بن زيرك العسقلاني ويحيى بن محمد بن خشيش القيرواني روى عنه محمد بن إسماعيل الوراق وعلى بن عمر السكري أخبرنا العتيقي حدثنا على بن عمر الحربي حدثنا أبو الحسين على بن محمد بن حاتم القومسي قدم علينا حاجا في سنة سبع وثلاثمائة حدثنا محمد بن عزيز الأيلي حدثنا سلامة بن روح عن عقيل عن بن شهاب قال حدثني أبو سلمة عن أبى هريرة انه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول خرج نبي من الأنبياء بالناس يستسقون الله فإذا هو بنملة رافعة بعض قوائمها إلى السماء فقال ارجعوا فقد استجيب لكم من أجل هذه النملة
6461 - على بن محمد بن خازم أبو الطيب الكوفى قدم بغداد وحدث بها عن إبراهيم بن محمد بن صدقة العامري والحسن بن على بن عفان ومحمد بن عبيد بن عتبة روى عنه أبو بكر الأبهري أخبرنا على محمد بن الحسن الحربي أخبرنا محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح الأبهري حدثنا أبو الطيب على بن محمد بن مخلد بن خازم الكوفى ببغداد سنة عشر وثلاثمائة حدثنا إبراهيم بن محمد بن صدقة العامري حدثنا محمد بن حمير الحمصي عن عبيد الله العمرى عن نافع عن بن عمر قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم أي الأعمال أفضل قال الصلاة في أول وقتها

(12/65)


6462 - على بن محمد بن بشار الزاهد أبو الحسن حدث عن صالح بن احمد بن حنبل وأبى بكر المروذي روى عنه أبو الحسن احمد بن محمد بن مقسم المقرئ وعلى بن محمد بن جعفر البجلي وعلى بن احمد بن ممويه الحلواني المؤدب أخبرني أبو الفضل عبد الصمد بن محمد الخطيب حدثنا الحسن بن الحسين بن حمكان الفقيه الشافعي قال سمعت أبا الحسن احمد بن محمد بن مقسم يقول سمعت أبا الحسن بن بشار يقول وكان إذا أراد ان يخبر عن نفسه شيئا قال اعرف رجلا حاله كذا وكذا فقال ذات يوم اعرف رجلا منذ ثلاثين سنة ما تكلم بكلمة يعتذر منها قال وسمعت على بن بشار يقول اعرف رجلا منذ ثلاثين سنة يشتهى ان يشتهى ليترك ما يشتهى فما يجد شيئا يشتهى أخبرنا احمد بن على بن التوزي حدثنا الحسن بن الحسين الهمذاني قال سمعت أبا محمد الحسن بن عثمان بن عبدويه البغدادي يقول سمعت بن شيرويه يقول دخل أبو محمد بن اخى معروف الكرخي إلى أبى الحسن بن بشار وعليه جبة صوف فقال له أبو الحسن يا أبا محمد صوفت قلبك أو جسمك مر صوف قلبك والبس القوهى على القوهى أخبرنا إبراهيم بن عمر البرمكي أخبرنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري قال حدثني بعض الشيوخ قال قال رجل لأبي الحسن بن بشار كيف الطريق إلى الله تعالى فقال له كما عصيت الله سرا تطيعه سرا حتى يدخل إلى قلبك طرائف البر أخبرني الأزهري قال قال لي أبو عبد الله بن بطة الفقيه إذا رأيت البغدادي يحب أبا الحسن بن بشار وأبا محمد البربهاري فاعلم انه صاحب سنة قال لي أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء أبو الحسن على بن محمد بن بشار الزاهد كان يروى مسائل صالح بن احمد وكان له كرامات ظاهره وانتشار ذكر في الناس وتوفى في سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة حدثني هلال بن المحسن قال مات أبو الحسن بن بشار الزاهد يوم الجمعة لسبع خلون من شهر ربيع الأول سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة قلت ودفن بالعقبة قريبا من التحمى وقبره إلى الان ظاهر معروف يتبرك الناس بزيارته

(12/66)


6463 - على بن محمد بن نيزك بن زياد بن سعد المقرئ حدث عن عبد العزيز بن معاوية القرشي ومحمد بن خلف بن عبد السلام المروزي روى عنه بن شاهين وبن الثلاج وغيرهما أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن محمد الريحانى بهمذان حدثنا محبوب بن محمد بن حمدويه البرديجى قال قرئ على أبى الحسين على بن محمد بن نيزك شيخ صالح ببغداد وانا اسمع فذكر عنه حديثا حدثني عبيد الله بن عمر الواعظ عن أبيه قال مات على بن نيزك المقرئ سنة إحدى وعشرين ولعلها وثلاثمائة
6464 - على بن محمد بن أحمد بن عياش أبو الحسن القاضي البلخي قدم بغداد حاجا في سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة وحدث بها عن أبى شهاب معمر بن محمد الصوفي ومحمد بن خشتام بن الجعد البلخيين روى عنه الدارقطني وبن الثلاج أخبرني الخلال حدثنا على بن عمر الدارقطني حدثنا على بن محمد بن احمد بن عياش القاضي البلخي قدم علينا حدثنا محمد بن خشنام بن الجعد البلخي وأخبرنا على بن أبى بكر الطرازى بنيسابور أخبرنا أبو حامد احمد بن على بن حسنويه المقرئ حدثنا أبو بكر محمد بن خشنام بن جعفر البلخي حدثنا العباس بن زياد أبو صالح البزاز عن سعدان سعيد بن سعيد الخلمى عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ان الله تعالى يعطى المؤمن جوازا على السراط بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من الله العزيز الحكيم لفلان بن فلان ادخلوه جنة عالية قطوفها دانية واللفظ لحديث الدارقطني

(12/67)


6465 - على بن محمد بن عمر بن حفص أبو القاسم البزاز يعرف بابن الشريحى حدث عن على بن حرب وحميد بن الربيع وعمر بن شبة وحماد بن الحسن بن عنبسة روى عنه أبو القاسم الابندوني الجرجاني والدارقطني وبن شاهين وبن الثلاج أخبرنا البرقاني قال سمعت عبد الله بن إبراهيم الابندوني يقول قرأت على أبى القاسم على بن محمد بن عمر بن حفص البغدادي بها حدثكم حماد بن الحسن حدثنا أبى حدثنا خلف بن خليفة عن مالك عن أبى النضر عن أبى سلمة عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا صلى هاتين الركعتين قبل صلاة الصبح فان كنت يقظى كلمنى ثم جلس حتى يبلغ ساعته التي كان ياتى فيها المسجد أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان أبا القاسم على بن محمد بن عمر المعروف بابن الشريحى مات في شهر رمضان من سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة
6466 - علي بن محمد بن هارون بن زياد أبو الحسن الحميري الفقيه الكوفى قدم بغداد وحدث بها عن أبى كريب محمد بن العلاء روى عنه محمد بن إسماعيل الوراق أخبرنا البرقاني حدثنا محمد بن إسماعيل الوراق حدثنا القاضي على بن محمد بن هارون الحميري واثنى عليه وقال نبيل قدم علينا من الكوفة كتب إلى أبو طاهر محمد بن محمد بن الحسين المعدل من الكوفة وحدثنيه الصوري عنه قال حدثنا أبو الحسن محمد بن احمد بن حماد بن سفيان الحافظ قال توفى أبو الحسن على بن محمد بن هارون بن زياد الفقيه الحميري سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة وكان يقول انه ولى القضاء وكان شيخا نبيلا وكان قد ذهب عامة كتبه وكان يحفظ عامة حديثه وسمعته يقول انه ولد سنة إحدى وثلاثين ومائتين وقال لي جاء إلى أبى محمد بن طريف فسلم عليه فقال له أبي حدث ابني بحديث فقال حدثنا أبو معاوية عن أبي معشر عن نافع عن بن عمر قال عرضت على النبي صلى الله عليه و سلم يوم بدر الحديث وكان هذا في سنة إحدى وأربعين ولم اسمع منه غيره ولم اسمع بعد ذلك شيئا حتى سنة سبع وأربعين قال لي أبو الحسين بن سفيان حدثني بهذا مرات وكان ثقة حسن المذهب قال لي الصوري هو آخر من حدث عن أبى كريب

(12/68)


6467 - على بن محمد بن مهرويه أبو الحسن القزويني قدم بغداد وحدث بها عن يحيى بن عبدك القزويني وداود بن سليمان الغازي ومحمد بن المغيرة السكري والحسن بن على بن عفان الكوفى روى عنه عمر بن محمد بن سنبك وأبو بكر الأبهري ومحمد بن عبيد الله بن الشخير وبن شاهين أخبرنا على بن محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن عبد الله الأبهري حدثنا أبو الحسن على بن محمد بن مهرويه القزويني ببغداد سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة أخبرنا أبو منصور محمد بن عيسى بن عبد العزيز البزاز بهمذان حدثنا صالح بن احمد بن محمد بن التميمي الحافظ قال على بن محمد بن مهرويه أبو الحسن القزويني قدم بغداد علينا سنة ثمان عشرة روى عنه هارون بن هزارى وداود بن سليمان الغازي نسخة على بن موسى الرضى ويحيى بن عبدك ومحمد بن الجهم السمري والحسن بن على بن عفان والعباس بن محمد الدوري ويحيى بن أبى طالب وبن أبى معشر وحمدون بن عباد وأبى حاتم الرازي وإسماعيل القاضي وإبراهيم بن الحسين وإبراهيم بن نصر وجعفر الصائغ ومحمد بن غالب سمعت منه مع أبي وكان يأخذ عليه نسخة على بن موسى الرضى وكان شيخا مسنا ومحله الصدق

(12/69)


6468 - على بن محمد بن مهران أبو الحسن البغدادي حدث عن بكار بن قتيبة البصري روى عنه أبو القاسم الابندوني حدثنا البرقاني قال سمعت أبا القاسم الابندوني يقول قرئ على أبى الحسن على بن محمد بن مهران البغدادي بها حدثكم بكار بن قتيبة حدثنا عثمان بن عمر بن فارس أخبرنا مالك عن أبى الزبير عن جابر ان رسول الله صلى الله عليه و سلم ذبح عن نسائه البقرة عن سبعة والبدنة عن سبعة
6469 - على بن محمد بن الحسن بن محمد بن عمر بن سعيد بن مالك بن يحيى بن عمرو بن يحيى بن الحارث أبو القاسم النخعي القاضي المعروف بابن كاس نسبه الدارقطني ووافقه بن الثلاج على نسبه إلى مالك ثم قال بن كامل بن كميل بن زياد بن نهيك بن هيثم بن سعد بن مالك بن النخع وهو كوفى سكن بغداد وحدث بها عن احمد بن يحيى بن زكريا ويعقوب بن يوسف بن زياد الضبي والحسن ومحمد ابنى على بن عفان وإبراهيم بن أبى العنبس وسليمان بن الربيع النهدي ومحمد بن عبيد بن عتبة الكندي والحسين بن الحكم الحبرى وسوادة بن على الأحمسي والحارث بن أبى أسامة وكان ثقة فاضلا عارفا بالفقه على مذهب أبى حنيفة يقرئ القران روى عنه الدارقطني وبن شاهين وعلى بن عمرو الحريري وبن الثلاج كتب إلى محمد بن محمد بن الحسين المعدل من الكوفة وحدثنيه الصوري عنه قال حدثنا أبو الحسن بن سفيان الحافظ قال سنة أربع وعشرين وثلاثمائة فيها مات أبو القاسم على بن محمد بن كاس النخعي القاضي وكان من المقدمين في الفقه من الكوفيين الثقات وكان خرج من الكوفة قبل الثلاثمائة وولى ولايات بالشام ثم قدم إلى بغداد ثم ولى الرملة فخرج إليها وقدم بعد ذلك بغداد وركب في سماريه فغرق واخرج حيا فمات وكان مقدما في علم أبى حنيفة ومقدما في علم الفرائض أخبرنا السمسار أخبرنا الصفار حدثنا بن قانع ان أبا القاسم بن كاس الفقيه غرق في يوم عاشوراء سنة أربع وعشرين وثلاثمائة ومات في ذلك اليوم

(12/70)


6470 - على بن محمد بن احمد بن الجهم أبو طالب الكاتب سمع أبا موسى محمد بن المثنى والحسن بن عرفة وعلى بن حرب وعباس بن عبد الله الترقفي وأحمد بن يحيى السوسي روى عنه محمد بن المظفر والدارقطني وبن شاهين ويوسف بن القواس وغيرهم وكان ثقة عمى في آخر عمره حدثني العتيقي قال سمعت احمد بن الفرج بن منصور بن الحجاج يقول توفى أبو طالب الكاتب الضرير يوم الجمعة للنصف من ذي الحجة سنة ست وعشرين وثلاثمائة وصلى عليه اخوه في جامع الرصافة بعد صلاة الجمعة ذكر غيره ان مولده كان في سنة سبع وثلاثين ومائتين أخبرنا أبو نصر احمد بن عبد الله الثابتى قال قال لنا عبيد الله بن احمد بن على المقرئ ومات أبو طالب الكاتب في سنة سبع وعشرين
6471 - على بن محمد بن يحيى بن مهران أبو الحسن الصواف الضرير حدث عن احمد بن محمد بن عيسى السكوني ويحيى بن محمد بن اعين المروزي وسليمان بن الربيع النهدي روى عنه الدارقطني وأبو حفص الكتاني وبن الثلاج وكان ثقة
6472 - على بن محمد بن الليث أبو الحسن الحكمى ذكر بن الثلاج انه حدثهم في مربعة الاشويه عن يعقوب الدورقي
6473 - على بن محمد بن على أبو الحسن الدلال حدث عن الربيع بن سليمان المصري روى عنه أبو العباس بن مكرم أخبرني الحسن بن على الجوهري أخبرنا محمد بن نصر بن احمد بن محمد بن مكرم المعدل حدثنا أبو الحسن على بن محمد الدلال حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا أسد بن موسى حدثنا أبو بكر الداهري عن ثور بن يزيد عن خالد بن المهاجر عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا بن آدم عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك يا بن آدم لا بقليل تقنع ولا بكثير تشبع يا بن آدم إذا أصبحت صحيحا في جسمك عندك قوت يومك فعلى الدنيا العفاء

(12/71)


6474 - على بن محمد بن إسماعيل أبو الحسن الطوسي أخبرنا محمد بن على بن الفتح أخبرنا على بن عمر الحافظ حدثنا أبو الحسن على بن محمد بن إسماعيل الطوسي قدم علينا للحج حدثنا حم بن أبى حفص الشاسى أخبرنا حذيفة بن النضر حدثنا عيسى بن موسى غنجار حدثنا أبو حمزة عن سليمان الشيباني عن عبد الله بن أبى أوفى قال أصابتنا مجاعة أو أصابنا جوع يوم خيبر فأصبنا حمرا أهلية فانتحرناها فجعلناها في القدور فقدرونا تغلي إذ نادى منادي رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أكفئوا القدور فكفاناها قال فقلت لعبد الله احرمها أو لانكم فعلتم ذلك قبل ان تخمس قال لا أدري قال سليمان فسالت سعيد بن جبير عن ذلك فقال لي بل حرمها البتة لأنها كانت جلالة تأكل العذرة
6475 - على بن محمد بن عبد الله العنبري الطوسي قدم بغداد وحدث بها عن محمد بن زنجويه القشيري النيسابوري روى عنه الحسين بن احمد بن دينار المعدل أخبرنا على بن محمد بن الحسن الحربي أخبرنا أبو القاسم الحسين بن احمد بن محمد بن دينار الدقاق الشاهد حدثنا أبو الحسن على بن محمد بن عبد الله العنبري الطوسي قدم علينا حدثنا أبو بكر محمد بن زنجويه بن الهيثم القشيري حدثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس ان النبي صلى الله عليه و سلم مر بمجلس الأنصار وهم يضحكون ويمرحون فقال أكثروا ذكر هاذم اللذات

(12/72)


6476 - على بن محمد أبو الحسن الصوفي المعروف بالمزين كان صاحب تبعد واجتهاد أخبرنا إسماعيل بن احمد الحيري أخبرنا محمد بن الحسين السلمي قال سمعت منصور بن عبد الله يقول سمعت أبا الحسن المزين يقول كلام من غير ضرورة مقت من الله للعبد أخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الواحد أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال على بن محمد أبو الحسن المزين الكبير بغدادي الأصل أقام بمكة سمع بنانا الحمال وغيره وقال لي أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري أبو الحسن على بن محمد بن المزين من أهل بغداد من أصحاب سهل بن عبد الله والجنيد مات بمكة مجاورا سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة وكان ورعا كبيرا
6477 - على بن محمد بن عمر يعرف بالنيسابورى حدث عن محمد بن إسماعيل أراه الإسماعيلي روى عنه بن البواب المقرئ
6478 - على بن محمد بن عتيق بن يوسف الحرزى حدث عن عبد الله بن روح المدائني روى عنه احمد بن الفرج بن الحجاج وذكر انه سمع منه في سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة
6479 - على بن محمد بن بشار بن سلمان أبو عمر الأنماطي الصوفي ذكره أبو عبد الرحمن السلمي في تاريخه أخبرنا إسماعيل أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين قال أبو عمر على بن محمد بن على بن بشار بن سلمان الأنماطي بغدادي من أصحاب النورى والجنيد كان أبو العباس بن عطاء أوصى إليه بكتبه حين مات وكان ينشط إليه ومن جهته وقع إلى الناس كتاب بن عطاء في فهم القران
6480 - على بن محمد بن عبيد بن عبد الله بن حساب أبو الحسن البزاز سمع احمد بن حازم بن أبى عرزة ومحمد بن الحسين الجنينى وعباسا الدوري ويحيى بن أبى طالب وعلى بن إسماعيل بن الحكم وعلى بن سهل البزاز وحمدان بن على الوراق وأبا قلابة الرقاشي وجعفرا الطيالسي وأبا الأحوص محمد بن الهيثم وعيسى بن جعفر الوراق وأحمد بن أبى خيثمة وأبا إسماعيل الترمذي روى عنه الدارقطني ومن بعده وحدثنا عنه أبو الحسين بن المتيم وكان ثقة أمينا حافظا عارفا أخبرني عبيد الله بن أبى الفتح عن طلحة بن محمد بن جعفر قال مات أبو الحسن على بن محمد بن عبيد الحافظ الثقة في شوال سنة ثلاثين وثلاثمائة وكان عنده بيت علم أخبرنا العتيقي قال سمعت أبا الحسن بن الحجاج يقول توفى أبو الحسن على بن محمد بن عبيد الحافظ يوم الخميس لثمان خلون من شوال سنة ثلاثين وثلاثمائة ذكر بن الفرات وغيره انه مات لثلاث عشرة خلت من شوال وانه كان يذكر ان مولده في سنة اثنتين وخمسين ومائتين

(12/73)


6481 - على بن محمد بن محمود أبو الحسن البغدادي سكن مصر وحدث بها حدثنا الصوري أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الأزدي حدثنا عبد الواحد بن محمد بن مسرور حدثنا أبو سعيد بن يونس قال على بن محمد بن محمود يكنى أبا الحسن بغدادي قدم مصر وكان قد تولى الحسبة بها وكتب عنه توفى يوم الأحد لثمان بقين من شعبان سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة
6482 - على بن محمد بن موسى بن سعد بن مهدى أبو القاسم المقرئ المعروف بابن صفوان الأنباري يلقب جسنس حدث ببغداد عن عباس بن محمد الدوري ويحيى بن أبى طالب وعيسى بن جعفر الوراق ومحمد بن عيسى بن حبان المدائني وأحمد بن أبى خيثمة والحسن بن مكرم والحسين بن محمد بن أبى معشر وأبى قلابة الرقاشي وأبى عوف البزوري وأبى إسماعيل الترمذي والحارث بن أبى أسامة ومحمد بن يونس الكديمي وهلال بن العلاء الرقى وبن أبى غرزة الكوفى وعبد الله بن روح المدائني روى عنه أبو المفضل الشيباني وبن جميع الصيداوي وحدثنا عنه أبو بكر الهيتي وذكر لنا انه سمع منه في سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة حدثنا محمد بن عبد الله بن أبان الهيتي إملاء في سنة ست وأربعمائة أنبأنا أبو القاسم على بن محمد بن موسى بن صفوان الأنباري المقرئ حدثنا يحيى بن أبى طالب أخبرنا أبو النضر عن الأشجعي عن سفيان عن حصين بن عبد الرحمن عن رجل عن معاذ بن جبل قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إذا أفطر الحمد لله الذي اعانني فصمت ورزقنى فافطرت أخبرنا أبو محمد عبد الله بن على بن عياض القاضي بصور أخبرنا محمد بن احمد بن جميع الغساني بصيدا أخبرنا على بن محمد بن موسى بن سعيد أبو القاسم المقرئ ببغداد حدثنا هلال بن العلاء حدثنا أبو سليم عبيد بن يحيى الكوفى حدثنا القاسم بن معن عن عبد الملك بن عمير عن عطية القرظي قال عرضت على النبي صلى الله عليه و سلم ولم أكن انبت فردنى

(12/74)


6483 - على بن محمد بن احمد بن الحسن أبو الحسن الواعظ المعروف بالمصرى وهو بغدادي أقام بمصر مدة طويلة ثم رجع إلى بغداد فعرف بالمصرى سمع احمد بن عبيد بن ناصح وعبد الله بن الحسن الهاشمي ومحمد بن أبى العوام الرياحي ومحمد بن إبراهيم بن جناد وأبا إسماعيل الترمذي وعبد الله بن احمد الدورقي وأحمد بن إسحاق الوزان وأحمد بن مسروق الطوسي وغيرهم من البغداديين وسمع بمصر مالك بن يحيى وعبد الله بن محمد بن أبى مريم وأبا يزيد القراطيسي وسليمان بن شعيب الكيسانى وعبد الملك بن يحيى بن بكير وأبا الزنباع روح بن الفرج ويحيى بن عثمان بن صالح ومقدام بن داود وخير بن عرفة ويحيى بن أيوب العلاف في أمثالهم روى عنه محمد بن إسماعيل الوراق ومحمد بن المظفر والدارقطني وبن شاهين ويوسف القواس حدثنا عنه محمد بن فارس الغورى وأحمد بن محمد بن دوست وأبو الحسن بن رزقويه وأبو القاسم الحصرى وهلال الحفار وأبو الحسين بن بشران وكان ثقة أمينا عارفا جمع حديث الليث بن سعد وبن لهيعة وصنف كتبا كثيرة في الزهد وكان له مجلس يتكلم فيه بلسان الوعظ فحدثني الأزهري ان أبا الحسن المصري كان يحضر مجلس وعظه رجال ونساء فكان يجعل على وجهه برقعا تخوفا ان يفتتن به النساء من حسن وجهه قال الأزهري وحدثت ان أبا بكر النقاس المقرئ حضر مجلسه متخفيا فلما سمع كلامه قام قائما وشهر نفسه وقال لأبي الحسن أيها الشيخ القصص بعدك حرام أخبرنا العتيقي قال سمعت أبا الحسين بن سمعون الواعظ يقول سمعت أبا الحسن على بن محمد المصري يقول ليس من طبع المؤمن ان يقول لا وذلك انه إذا نظر فيما بينه وبين ربه من احكام الكرم يستحى ان يقول لا سمعت محمد بن احمد بن رزق يقول مات أبو الحسن المصري في سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة سمعت أبا القاسم على بن محمد بن عيسى البزاز يقول مات أبو الحسن على بن محمد المصري في يوم الأحد لتسع بقين من ذي القعدة سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة حدثت عن أبى الحسن بن الفرات ان المصري دفن في مقبرة الخيزران قال ومولده في المحرم سنة إحدى وخمسين ومائتين

(12/75)


6484 - على بن محمد بن نصر بن منصور بن عبد الرحمن بن هشام بن عبد الله أبو الحسن المقرئ البغدادي نزل مصر وحدث بها عن أبيه محمد بن نصر الصايغ روى عنه الميمون بن حمزة العلوي وكتب عنه أبو الفتح بن مسرور وذكر انه توفى بمصر في آخر سنة ثمان أو أول سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة شك أبو الفتح في ذلك وقال كان فيه بعض اللين
6485 - على بن محمد بن احمد بن يزيد أبو الحسن المعروف بابن أبى العوام الرياحي حدث عن أبيه روى عنه بن شاهين وعمر الكتاني وغيرهما وكان ثقة أخبرنا محمد بن احمد بن رزق قال توفى أبو الحسن على بن محمد بن أبى العوام يوم الخميس ودفن فيه سلخ رجب سنة أربعين وثلاثمائة ولم اكتب عنه

(12/76)


6486 - على بن محمد بن جعفر بن أحمد أبو الحسن البجلي المقرئ حدث عن على بن محمد بن بشار الزاهد روى عنه محمد بن الحسن وذكر انه سمع منه في سنة إحدى وأربعين وثلاثمائة
6487 - على بن محمد بن أبى الفهم أبو القاسم التنوخي واسم أبى الفهم داود بن إبراهيم بن تميم بن جابر بن هانئ بن زيد بن عبيد بن مالك بن مريط بن سرح بن نزار بن عمرو بن الحارث بن صبح بن عمرو بن الحارث بن عمرو بن الحارث بن عمرو وهو أحد ملوك تنوخ الاقدمين بن فهم بن تيم الله بن أسد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة نسبه لي القاضي أبو القاسم على بن المحسن بن على بن محمد بن أبى الفهم التنوخي وقال لي حدثني أبى ان جدي ولد بأنطاكية يوم الأحد لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة ثمان وسبعين ومائتين قلت وقدم بغداد في حداثته وتفقه بها على مذهب أبى حنيفة وكان قد سمع الحديث من الحسن بن احمد بن حبيب الكرماني صاحب مسدد ومن احمد بن خليد الحلبي صاحب أبى اليمان الحمصي ومن احمد بن محمد بن أبى موسى الأنطاكي وأنس بن سالم الخولاني والحسين بن احمد بن إبراهيم بن فيل والفضل بن محمد العطار الانطاكيين ومن الحسين بن عبد الله القطان الرقى وأحمد بن عبد الله بن زياد الجبلي ومحمد بن حصن الالوسى وسمع ببغداد من الحسن بن الطيب الشجاعى وعمر بن أبى غيلان الثقفى ومحمد بن محمد الباغندي وحامد بن شعيب البلخي وأبى القاسم البغوي وأبى بكر بن أبى داود ونحوهم وكان يعرف الكلام في الأصول على مذاهب المعتزلة ويعرف النجوم واحكامها معرفة ثاقبة ويقول الشعر الجيد وله ديوان مجموع انشدناه علي بن المحسن عن أبيه عنه وولي القضاء بالأهواز وسار كورها وتقلد قضاء ايذج وجند حمص من قبل المطيع لله وحدث ببغداد فروى عنه من أهلها أبو حفص بن الآجري وأبو القاسم بن الثلاج أخبرنا التنوخي حدثنا عمر بن احمد بن محمد بن هارون المقرئ حدثنا أبو القاسم علي بن محمد بن أبي الفهم التنوخي قاضي الأهواز قراءة عليه وأقر به شيخ حافظ ثبت قال حدثنا احمد بن عبد الله بن زياد الجبلي وأخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن احمد الطبراني حدثنا احمد بن عبد الله بن زياد الأيادي الأعرج بجبلة حدثنا عبد الوهاب بن نجدة حدثنا شعيب بن إسحاق عن الأوزاعي قال حدثني سفيان الثوري عن عاصم عن ذر قال أتيت صفوان بن عسال فقال كنا إذا سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا ان لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن الا من جنابة لا ننزعها من غائط ولا بول ولا نوم لفظ حديث التنوخي أخبرنا التنوخي أخبرنا أبى حدثني أبى قال سمعت أبى ينشد يوما ولى إذ ذاك خمسة عشر سنة بعض قصيدة دعبل الطويلة التي يفخر فيها باليمن ويعد مناقبهم ويرد على الكميت فيها فخره بنزار فاولها ... أفيقي من ملامك يا ظعينا ... كفاك اللوم مر الأربعينا ... وهى نحو ستمائة بيت فاشتهيت حفظها لما فيها من مفاخر اليمن أهلي فقلت له سيدي تخرجها لي حتى احفظها فدافعنى فالححت عليه فقال كانى بك تاخذها فتحفظ منها خمسين بيتا أو مائة بيت ثم ترمى بالكتاب وتخلقه على فقلت ادفعها إلى فاخرجها وسلمها إلى وقد كان كلامه أثر في فدخلت حجرة لي كانت برسمى من داره فخلوت فيها ولم اتشاغل يومى وليلتى بشيء غير حفظها فلما كان في السحر كنت قد فرغت من جميعها واتقنتها فخرجت إليه غدوة على رسمى فجلست بين يديه فقال هية كم حفظت من قصيدة دعبل فقلت قد حفظتها بأسرها فغضب وقد رانى قد كذبته وقال هاتها فأخرجت الدفتر من كمى وفتحته فنظر فيه وانا انشد إلى ان مضيت في أكثر من مائة بيت فصفح منها عدة أوراق وقال أنشد إلى أن مضيت في أكثر من مائة بيت آخر فصفح إلى ان قارب آخرها بمائة بيت وقال انشد من ها هنا فانشدته من مائة بيت منها إلى آخرها فهاله ما رآه من حسن حفظي فضمنى إليه وقبل راسى وعينى وقال بالله يا بنى لا تخبر بهذا أحدا فانى أخاف عليك العين وقال أيضا حفظنى أبى وحفظت بعده من شعر أبى تمام والبحترى سوى ما كنت احفظ لغيرها من المحدثين والقدماء مائتي قصيدة قال وكان أبى وشيوخنا بالشام يقولون من حفظ للطائيين أربعين قصيدة ولم يقل الشعر فهو حمار في مسلاخ انسان فقلت الشعر وسنى دون العشرين وبدأت بعمل مقصورتى يعنى التي أولها لولا التناهى لم اطع نهى النهى أي مدى يطلب من جاز المدى أخبرنا التنوخي حدثني أبى ان جدي مات بالبصرة في يوم الثلاثاء لسبع خلون من شهر ربيع الأول سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة ودفن من الغد في تربة اشتريت له بشارع المربد

(12/77)


6488 - على بن محمد بن عقبة بن همام بن الوليد بن عبد الله بن الحمارس بن سلمة بن سمير بن اسعد بن همام بن مرة بن ذهل بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن عصب بن على بن بكر بن وائل بن هنب بن أفضى بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان أبو الحسن الشيباني الكوفى قدم بغداد وحدث بها عن الخضر بن أبان الهاشمي وإبراهيم بن أبى العنبس وسليمان بن الربيع النهدي وأبى الوليد بن برد الأنطاكي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبى حصين الوادعي روى عنه الدارقطني ومن بعده وحدثنا عنه أبو الحسن بن رزقويه وكان ثقة أمينا مقبول الشهادة عند الحكام قديما وحديثا أخبرنا محمد بن احمد بن رزق أخبرنا على بن محمد بن محمد بن عقبة حدثنا أبو حصين محمد بن الحسين حدثنا يحيى الحماني حدثنا شريك وفضيل بن عياض وأبو بكر يعنى بن عياش وأبو الأحوص وجرير عن عبد العزيز بن رفيع عن شداد بن معقل قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول أول ما تفقدون من دينكم الأمانة واخر ما يبقى الصلاة وسيصلى قوم لا دين لهم سمعت التنوخي يقول سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن احمد الطبري يقول سمعت أبا الحسن بن عقبة الشيباني يقول شهدت مع أبى بالكوفة عند بن أبى العنبس في سنة سبعين ومائتين قال أبو إسحاق وتوفى سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة وشهد إلى ان مات ثلاثا وسبعين سنة حدثنا على بن الحسين صاحب العباسي حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن احمد بن محمد الطبري المعدل قال سمعت أبا الحسن على بن محمد بن محمد بن عقبة الشيباني يقول شهدت مع أبى أبى جعفر عند إبراهيم بن أبى العنبس بالكوفة سنة سبعين ومائتين وزكيت قال أبو إسحاق ولم يزل شاهدا إلى ان توفى سنة اثنتين أو ثلاث وأربعين وسمعته يقول وقد دخل عليه قاضى القضاة أبو الحسن محمد بن صالح الهاشمي فقال له كنت السفير بين والدك حتى زوجته بوالدتك وحضرت الاملاك والعرس والولادة وتسليم المكتب وتقلدت القضاة بالكوفة وشهدت عند خليفتك قال أبو إسحاق وسمعته يقول أذنت في مسجدي نيفا وسبعين سنة وقال لي ان جدي اذن نيفا وسبعين سنة وهو مسجد حمزة بن حبيب الزيات كتب إلى محمد بن الحسين المعدل من الكوفة وحدثنيه الصوري عنه حدثنا محمد بن احمد بن حماد بن سفيان الحافظ قال سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة فيها مات أبو الحسن على بن محمد بن محمد بن عقبة الشيباني الرئيس يوم لجمعة بعد العصر لسبع بقين من رمضان وكان شيخ المصر والمنظور إليه ومختار السلطان الأعظم والامراء والقضاة والعمال لا يجاوز واقوله يعدل الشهود معدن الصدق وكان حسن المذهب صاحب جماعه وقراءة للقران وفقه في الدين

(12/79)


6489 - على بن محمد بن الزبير أبو الحسن القرشي الكوفى نزل بغداد وحدث بها عن إبراهيم بن أبى العنبس والحسن ومحمد ابنى على بن عفان وإبراهيم بن عبد الله القصار ومحمد بن الحسن الحنيني وعلى بن الحسن بن فضال حدثنا بن رزقويه وأحمد بن محمد بن حسنون النرسي وأحمد بن عبد الله بن كثير البيع وبن البياض ومحمد بن الحنائي وعلى بن احمد الرزاز وأبو على بن شاذان وكان ثقة أخبرنا بن أبى بكر أخبرنا أبو الحسن على بن محمد بن الزبير القرشي الكوفى ببغداد منزله بطاق الحراني حدثنا إبراهيم بن إسحاق بن أبى العنبس القاضي حدثنا يعلى بن عبيد عن سفيان عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بأطراف المدينة ان نقتل الكلاب ولقد رايتنا نقتل الكلاب بالمدينة في أعلى المدينة حدثنا بن الفضل القطان وعثمان بن محمد بن دوست العلاف قالا توفى أبو الحسن بن الزبير الكوفى في ذي العقده سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة قال بن الفضل ببغداد قال بن أبى الفوارس توفى يوم الخميس لعشر خلون من ذي القعده وحمل إلى الكوفة ومولده سنه أربع وخمسين ومائتين
6490 - على بن محمد بن وكيع بن نصر بن بشير أبو الحسن النيسابوري قدم بغداد حاجا وحدث بها عن أبى عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرائيني روى عنه يوسف القواس وبن الثلاج وذكر بن الثلاج انه سمع منه في سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة

(12/81)


6491 - على بن محمد بن هارون بن عيسى بن إبراهيم بن عيسى بن أبى جعفر المنصور الهاشمي يكنى أبا محمد ويعرف بأبي جحيفة وبن برية سكن مصر وحدث بها عن عمه محمد بن هارون بن عيسى الهاشمي كتب عنه أبو الفتح بن مسرور وقال ولد أبو جحيفه ببغداد سنة تسعين ومائتين وتوفى بمصر سنة خمس وخمسين وثلاثمائة وكان ثقة
6492 - على بن محمد بن احمد بن إسحاق بن البهلول بن حسان أبو الحسن التنوخي القاضي حدثني أبو القاسم التنوخي قال ولد أبو الحسن على بن أبى طالب محمد بن احمد بن إسحاق بن البهلول ببغداد في شوال سنة إحدى وثلاثمائة وتوفى بها في شهر ربيع الأول سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة وكان حافظا للقران قرا على أبي بكر بن مقسم بحرف حمزة ولقى أبا بكر بن مجاهد وقرا عليه بعض القران وسمع منه حديثا وتفقه على مذهب أبى حنيفه وحمل من النحو واللغة والاخبار والأشعار عن جده القاضي أبى جعفر بن البهلول وعن أبى بكر بن الأنباري ونفطويه والصولى وغيرهم وقال الشعر وتقلد القضاء بالأنبار وهيت من قبل أبيه في سنة عشرين وثلاثمائه أو قبلها ثم ولى من قبل الراضي بالله سنة سبع وعشرين القضاء بطريق خراسان ثم صرف بعد مدة ولم ينفد شيئا إلى ان قلده أبو السائب عتبة بن عبيد الله في سنة إحدى وأربعين وهو يومئذ قاضى القضاه الأنبار وهيت وأضاف له إليهما بعد مدة الكوفة ثم اقره على ذلك أبو العباس بن أبى الشوارب لما ولى قضاء القضاة مدة وصرفه بعد ثم لما ولى أبو بشر عمر بن أكثم قضاء القضاة قلده عسكر مكرم وايذج ورامهرمز مدة ثم صرفه قلت حدث عنه المحسن بن على التنوخي
6493 - على بن محمد بن سعيد أبو الحسن الموصلي سكن بغداد وحدث بها عن احمد بن إسحاق الخشاب الرقى وعلى بن بيان المقرئ والحسن بن عليل العنزي وأبى يعلى الموصلي وعيسى بن فيروز الأنباري وأحمد بن إبراهيم الطائي وشاهين بن السميدع وصغدى بن الموفق السراج والحسن بن وضاح المؤدب وأكثر هؤلاء لا يعرفون حدثنا عنه على بن احمد الرزاز وأبو نعيم الحافظ وسألت أبا نعيم عنه فقال كذاب كان محمد بن المظفر يذكره ويقول المسكين لا يحسن يكذب قلت هذا القول من بن المظفر على سبيل الاستنكار لكذبه والاستعظام له لا على نفي الكذب عنه حدثت عن أبي الحسن بن الفرات قال توفي على بن محمد بن سعيد الموصلي يوم الجمعة لعشر بقين من جمادي الآخرة سنة تسع وخمسين وثلاثمائة وكان مخلطا غير محمود

(12/82)


6494 - علي بن محمد بن بندار أبو الحسن الطبري قدم بغداد وحدث بها عن احمد بن إسحاق بن البهلول وعبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي حدثنا عنه أبو بكر بن البرقاني وذكر بن الثلاج انه سمع منه قبل سنة ستين وثلاثمائة أخبرنا البرقاني حدثنا علي بن محمد بن بندار الحنبلي الطبري ببغداد وحدثنا احمد بن إسحاق بن بهلول قال قرئ على أبي كريب وانا اسمع قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر ان النبي صلى الله عليه و سلم ضرب وغرب وان أبا بكر ضرب وغرب وان عمر ضرب وغرب يعني في حد الزنى قال البرقاني قال لنا الدارقطني لم يسنده أحد من الثقات غير أبي كريب ووقفه أبو سعيد الأشج وغيره سألت البرقاني عن الطبري فقال ثقة
6495 - علي بن محمد أبو الحسن البديهي الشاعر سمع أبا بكر بن دريد وإبراهيم بن محمد بن عرفة نفطويه وأبا بكر بن الأنباري ذكره لي أبو نعيم الحافظ قال قدم أصبهان في غيبتي عنها ولقيته ببغداد وانشدنا أبو نعيم قال أنشدنا محمد بن احمد بن عبد الرحمن قال أنشدنا أبو الحسن البديهي لنفسه ... لا تحفلن بما تشاهده ... لذوي الغنى من زهرة النعم ... ... والحظ عواقبها فان لها ... عند التنقل وحشة النقم ... ... والمرء من عدم تكونه ... ومصيرة أيضا إلى عدم ... ... فليأت أجمل ما يحاوله ... وليتف عنه وساوس الهمم ... ... صن ماء وجهك عن إراقته ... إن القناعة عمدة الكرم

(12/83)


6496 - علي بن محمد بن عبد الله أبو الحسن الصفار حدث عن جعفر بن حمدان بن يحيى الموصلي وأحمد بن عبد الله بن النيري حدثنا عنه البرقاني أخبرنا البرقاني قال قرئ على علي بن محمد بن عبد الله الصفار وانا اسمع ببغداد حدثكم جعفر بن حمدان بن يحيى حدثنا يوسف بن موسى حدثنا محمد بن يعلى بن عبد الكريم بن أخي العلاء بن عبد الكريم الرازي عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يخرج من طريق الشجرة ويدخل من طريق المعرس سألت البرقاني عنه فقال ثقة فاضل
6497 - علي بن محمد بن المعلى بن الحسن بن يعقوب بن طالب أبو الحسن الشونيزي سمع أبا مسلم الكجي ويوسف بن يعقوب القاضي وجعفر الفريابي ويحيى بن محمد بن البحتري الحنائي ومحمد بن يونس التركي وأبا الحريش احمد بن عيسى الكلابي وأحمد بن محمد بن عبد الخالق وعبد الله بن ناجية وأبا خبيب البرتي وأحمد بن موسى بن زنجويه ومحمد بن يحيى المروزي وطريف بن عبيد الله الموصلي وإبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي وأحمد بن محمد بن الجعد الوشاء وأحمد بن محمد البراثي حدثنا عنه محمد بن أبي الفوارس والحسين بن احمد بن شيطا وأبو علي بن دوما وكان صدوقا حدثت عن أبي الحسن بن الفرات قال أخبرني علي بن محمد بن المعلى الشونيزي ان مولده سنة ثمان وسبعين ومائتين وكان قد كتب كتابا كثيرا ويفهم من الحديث بعض الفهم وفيه بعض التساهل وكان عسرا في الحديث قبيح الأخلاق وله مذهب في التشيع قال محمد بن أبي الفوارس توفي أبو الحسن الشونيزي يوم الأربعاء عشيا ودفن يوم الخميس لليلتين بقيتا من شهر ربيع الأخر سنة أربع وستين وثلاثمائة

(12/84)


6498 - علي بن محمد بن احمد أبو الحسن القصار الاطروش حدث عن موسى بن سهل الجوني وعبد الله بن ناجية وعلي بن إسحاق بن زاطيا وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي حدثنا عنه علي بن عبد العزيز الطاهري والبرقاني أخبرنا البرقاني قال قرأت على أبي الحسن علي بن محمد بن احمد القصار حدثكم أبو الحسن احمد بن الحسين الصوفي حدثنا علي بن الحسين الدرهمي حدثنا أمية بن خالد حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة ومنصور وأبي حصين عن مجاهد قال سئل بن عباس عن السجود في ص فقرأ أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده سألت البرقاني عن القصار فقال بغدادي ثقة امين سمعت منه قديما قبل بن الزيات
6499 - علي بن محمد بن عبد الله أبو الحسن القاضي من أهل قزوين أخبرنا محمد بن عمر بن بكير حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله القاضي القزويني قدم علينا حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد الخياط حدثنا أبو حبيب زيد بن المهتدي حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني حدثنا خالد بن عبد الله عن ليث عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفطر الحاجم والمحجوم أخبرنا أبو نعيم حدثنا القاضي أبو الحسن علي بن محمد القزويني ببغداد حدثني محمد بن احمد بن عبد الله بن قضاعة
6500 - علي بن محمد بن سعيد بن العباس بن دينار أبو الحسن الكندي الرزاز سمع أبا شعيب الحراني وجعفر الفريابي وعلي بن حسنويه القطان وأبا حنيفة محمد بن حنيفة القصبي حدثنا عنه البرقاني علي بن الحسن بن محمد بن أبي عثمان الدقاق والعتيقي والازجي والتنوخي وغيرهم حدثنا التنوخي قال سمعت علي بن محمد بن سعيد الرزاز يقول ولدت لأربع خلون من رجب سنة ثمانين ومائتين وسمعت الحديث في سنة تسعين ومائتين من أبي شعيب الحراني وغيره ومات عبد الله بن احمد بن حنبل في سنة تسعين ولم اسمع منه شيئا أخبرنا العتيقي والتنوخي قالا توفي أبو الحسن علي بن محمد بن سعيد الرزاز قال العتيقي الشيخ الصالح يوم الخميس وقال التنوخي في ليلة الخميس ودفن يوم الخميس التاسع عشر من شهر رمضان سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة قال العتيقي وكان ثقة أمينا مستورا له أصول حسان ومولده في سنة ثمانين ومائتين قال التنوخي وكان ينزل درب الديزج

(12/85)


6501 - علي بن محمد بن احمد بن كيسان أبو الحسن الحربي سمع يوسف بن يعقوب القاضي حدثنا عنه محمد بن علي بن مخلد والبرقاني والحسين بن جعفر السلماسي والتنوخي والجوهري وجماعة غيرهم قال لنا التنوخي سألنا علي بن محمد بن احمد بن كيسان عن مولده فقال ولدت في سنة اثنتين وثمانين ومائتين واخرج إلينا مولده بخط أبيه ولد على ومحمد ابنا محمد في بطن واحدة ليلة الجمعة لخمس مضين من جمادى الآخرة سنة اثنتين وثمانين ومائتين أول يوم من آب قلت وهو أخو الحسن الذي حدث عن إسماعيل القاضي وكان يسكن بدكان الأبناء قال لنا البرقاني كان بن كيسان لا يحسن يحدث سألته ان يقرأ على شيئا من حديثه فأخذ كتابه ولم يدر أيش يقول فقلت له سبحان الله حدثكم يوسف القاضي فقال سبحان الله حدثكم يوسف القاضي الا ان سماعه كان صحيحا سمع مع أخيه من يوسف القاضي ذكر الجوهري انه سمع منه في سنة ثلاث وسبعين وثلاثمائة

(12/86)


6502 - علي بن محمد بن الفتح أبو الحسن مولى المتوكل على الله يعرف بابن أبي العصب ويقال بن العصب الاشناني الشاعر ولد في سنة خمس وثمانين ومائتين وسمع بن أبي عوف البزوري ومحمد بن محمد الباغندي وكان جميع ما عنده عنهما جزءا واحدا حدثنا عنه محمد بن علي بن مخلد والتنوخي والجوهري وكان ثقة سمعت الحسن بن علي الجوهري يقول سمعت علي بن محمد بن الفتح بن أبي العصب الاشناني يقول سمعت احمد بن أبي عوف يقول سمعت هارون الفروي يقول لم اسمع أحدا من أهل العلم بالمدينة وأهل السنة الا وهم ينكرون على من قال القرآن مخلوق ويكفرونه قال وانا أقول بذلك هذه السنة قال احمد وانا أقول بمثل ذلك قال بن أبي العصب وانا أقول بمثل ذلك قال الجوهري وانا أقول بمثل ذلك قلت وانا أقول بمثل ذلك حدثني الجوهري قال قال لنا أبو الحسن بن أبي العصب الملحي كتب إلى أبو الحسن بن سكرة الهاشمي ... يا صديقا أفادنيه زمان ... فيه ضن بالاصدقاء وشح ... ... إنما ألف التباعد منا ... أنني سكر وأنك ملح ... فأجبته ... هل يقول الاخوان يوما لخل ... مزج الود منه غش ونصح ... ... بيننا سكر فلا تفسدنه ... أم يقولون بيننا ويك ملح ... كان سماع الجوهري بن أبي العصب في سنة أربع وسبعين وثلاثمائة
6503 - علي بن محمد بن عبد الله أبو الحسن يعرف بابن حبش الكاتب وجده عبد الله هو الملقب بحبش انباري الأصل كان ببغداد وحدث عن جعفر بن محمد الفريابي حدثنا عنه القاضي أبو القاسم التنوخي حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن حبش الكاتب الأنباري حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن الفريابي أبو بكر القاضي إملاء في رجب سنة أربع وتسعين ومائتين حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا شعبة عن سلمة بن كهيل سمع إبراهيم بن سويد عن عبد الرحمن بن يزيد قال كان عبد الله بن مسعود يأمرنا ان نقول إذا أصبحنا وإذا أمسينا لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد أصبحنا واصبح الملك لله والحمد لله اللهم اني أعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده اللهم اني أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر وعذاب في القبر وعذاب في النار قال شعبة وحدثني الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم بن سويد عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم بنحو ذلك يقال تفرد بروايته معاذ بن معاذ عن شعبة قال لنا التنوخي ولد بن حبش في سنة أربع وثمانين ومائتين وكتب بخطه عن الفريابي وكان أبوه بن خالة أبي الحسن بن الفرات الوزير وقد سمع منه القاضي أبو العلاء الواسطي وكان عند التنوخي عنه عدة أحاديث

(12/87)


6504 - علي بن محمد بن ينال أبو الحسن العكبري حدث عن محمد بن جعفر بن محمد بن يحيى العسكري شيخ سمع منه بالبصرة يروي عن أبي البختري عبد الله بن محمد بن شاكر ويروي أيضا عن احمد بن الفضل بن خزيمة حدثني عنه عبد العزيز بن علي الأزجي وقال لي عبد الواحد بن علي بن برهان الأسدي بن ينال بغدادي نزل عكبرا وتعلم الخط علي كبر السن وسمع الحديث ورزقه الله تعالى من المعرفة والفهم به شيئا كثيرا قال محمد بن أبي الفوارس بلغنا وفاة أبي الحسن بن ينال بعكبرا في شهر ربيع الأول من سنة ست وسبعين وثلاثمائة

(12/88)


6505 - علي بن محمد بن احمد بن نصير بن عرفة بن عياض بن ميمون بن سفيان بن عبد الله أبو الحسن الثقفي الوراق يعرف بابن لؤلؤ نسبه لي الزهري سمع جعفر الفريابي وإبراهيم بن هاشم البغوي وإبراهيم بن شريك الكوفي وأبا معشر الدارمي وعبد الله بن ناجية وأحمد بن الصقر بن ثوبان وأبا الحسن احمد بن الحسين الصوفي ومحمد بن عبدة بن حرب القاضي وحمزة بن محمد الكاتب ومحمد بن احمد الشطوي وأبا بكر بن المجدر البيع وعمر بن أيوب السقطي وأحمد بن هارون البرذعي وأبا العباس بن زنجويه القطان وزكريا بن يحيى الساجي ومحمد بن خلف وكيعا حدثنا عنه البرقاني والازهري والخلال والعتيقي والتنوخي والجوهري وغيرهم أخبرنا التنوخي قال سمعت بن لؤلؤ يقول ولدت في النصف من شوال سنة إحدى وثمانين ومائتين وسمعت الحديث في سنة ثلاث وتسعين ومائتين من إبراهيم بن هاشم البغوي قال لنا الأزهري ولد أبو الحسن بن لؤلؤ سنة إحدى وثمانين ومائتين سمعت البرقاني يقول بن لؤلؤ قديم السماع سماعه سنة ثلاث وتسعين ومائتين وكان إلى ان مات يأخذ العوض على الحديث دانقين يعنى البرقاني ان نفسه كانت تسمو إلى أخذ الشيء الحقير والنزر اليسير على التحديث قال البرقاني وكان له حالة حسنه من الدنيا وهو صدوق غير انه رديء الكتاب يعني سيء النقل قال لي الأزهري بن لؤلؤ ثقة سمعت التنوخي يقول حضرت عند أبي الحسن بن لؤلؤ مع أبي الحسين البيضاوي الوراق ليقرأ لنا عليه حديث إبراهيم بن هاشم وكان قد ذكر له عدد من يحضر للسماع ودفعنا إليه دراهم كنا قد وافقناه عليها فرأى في جملتنا واحدا زائدا على الذي ذكر له فأمر بإخراجه فجلس الرجل في الدهليز وجعل البيضاوي يقرأ ويرفع صوته ليسمع الرجل فقال له بن لؤلؤ يا أبا الحسين اتعاطى على وانا بغدادي باب طاقي وراق صاحب حديث شيعي ازرق كوسج ثم أمر جاريته بان تجلس وتدق في الهاون اشنانا حتى لا يصل صوت البيضاوي بالقراءة إلى الرجل أو كما قال قال لي البرقاني لم يكن بن لؤلؤ يعرف الحديث وصحف اسم عتي أراد ان يقول عن عتي عن أبي قال عن عن عن أبي حدثني البرقاني والخلال قالا توفي أبو الحسن بن لؤلؤ الوراق في المحرم سنة سبع وسبعين وثلاثمائة عشية الثلاثاء ودفن يوم الأربعاء لست بقين من المحرم وكان مولده سنة إحدى وثمانين ومائتين وكان ثقة أكثر كتبه بخطه وكان لا يفهم الحديث وانما كان يحمل امره على الصدق وذكر انه ورق سنة إحدى وثلاثمائة وحدث قديما

(12/89)


6506 - علي بن محمد بن السري أبو الحسن الهمداني الوراق حدث عن محمد بن نصر الصائغ ومحمد بن محمد الباغندي حدثنا عنه الخلال والازجي أخبرني عبد العزيز بن علي الأزجي حدثنا علي بن محمد بن السري الهمداني حدثنا محمد بن نصر بن منصور الصائع حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا حفص بن عمر عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة ان النبي صلى الله عليه و سلم قال يا أبا هريرة تعلم الفرائض فإنه نصف العلم وانه ينسى وانه أول ما ينتزع من أمتي أخبرناه الحسن بن محمد الخلال حدثنا علي بن محمد بن السري الهمداني حدثنا محمد بن نصر الصائغ حدثنا محمد بن عباد المكي حدثنا حفص بن عمر المدني عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تعلموا الفرائض وعلموها الناس وذكر الحديث قال لي الخلال كذا في أصل كتابي عن بن السري عن محمد بن نصر عن محمد بن عباد قلت قد روى هذا الحديث عبد الله بن محمد البغوي عن محمد بن عباد عن حفص فاما محمد بن نصر فانما رواه عن بن أبي أويس عن حفص كما ذكرناه أولا والله اعلم سألت الأزجي عن علي بن السري فقال فيه لين سمعت القاضي أبا بكر محمد بن عمر الداودي وذكر علي بن محمد بن السري الهمداني فقال كان كذابا حدثني عن محمد بن يحيى المروزي بحديث واحد وكان يروي عن متقدمي الشيوخ الذين لم يدركهم وقال لي الأزهري توفي أبو الحسن علي بن السري الوراق في المحرم سنة تسع وسبعين وثلاثمائة

(12/90)


6507 - علي بن محمد بن شداد أبو الحسن المطرز حدث عن محمد بن محمد الباغندي وأبي القاسم البغوي حدثنا عنه عبيد الله بن محمد بن عبيد الله النجار أخبرنا النجار حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن شداد المطرز حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي حدثنا أبو سهيل القطيعي حدثنا حماد بن زيد بمكة وعيسى بن واقد عن أبان بن أبي عياش عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما مثلي ومثل أهل بيتي كسفينه نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق
6508 - علي بن محمد بن علي بن الحسن أبو الحسن القصري من أهل قصر بن هبيرة يعرف بابن السيبي وهو أخو احمد بن محمد روى عن عبد الله بن إبراهيم الأزدي ومحمد بن جعفر بن رميس حدثني عنه بن أخيه أبو عبد الله أخبرني أبو عبد الله احمد بن احمد بن محمد السيبي حدثنا عمي أبو الحسن علي بن محمد بن علي حدثنا عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن الحسن الأزدي الضرير المقرئ حدثنا احمد بن إبراهيم يعني الدورقي حدثنا حجاج عن بن جريج عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس قال مشيت وراء رسول الله صلى الله عليه و سلم اختبره فانظر كيف يكره ان امشي وراءه أو يحب ذاك قال فالتمسني بيده فالحقني به حتى مشيت بجنبه ثم تخلفت الثانية امشي وراءه فالتمسني بيده فالحقني به فعرفت انه يكره ذلك

(12/91)


6509 - علي بن محمد بن عبيد الله بن إبراهيم أبو الحسن الزهري الضرير كان يذكر انه من ولد عبد الرحمن بن عوف وحدث عن أبي يعلى الموصلي وأحمد بن إسحاق بن البهلول حدثنا عنه العتيقي والتنوخي وكان كذابا أخبرنا العتيقي والتنوخي قالا أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الله الزهري إملاء من حفظه حدثنا أبو يعلى احمد بن علي بن المثنى الموصلي حدثنا شيبان بن فروخ الأيلي عن عبد العزيز بن صهيب وقال لي التنوخي عن شيبان بن فروخ الأيلي عن سعيد بن سليم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم غسل الإناء وطهارة الفناء يورثان الغناء أخبرنا التنوخي حدثنا علي بن محمد الزهري أخبرنا أبو يعلى الموصلي عن شيبان بن فروخ عن سعيد بن سليم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ان لله تعالى ملكا من حجارة يكنى أبا عمارة وذكر حديثا فيه طول قال التنوخي لم يسند لنا الزهري غير هذين الحديثين وقد روى لنا عن بن دريد وبن الأنباري وأبي بكر بن مجاهد اخبارا ومقطعات من الشعر وسمعنا منه في سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة وكان يفسر المنامات قلت قد روى لنا عنه العتيقي غير هذين الحديثين حديثا آخر مسندا والحديث الأول لم اكتبه الا من حديث هذا الزهري الكذاب واما الحديث الثاني فقد كتبته من وجه آخر أخبرناه الحسن بن محمد الخلال حدثنا عبد الله بن عثمان الصفار حدثنا احمد بن عيسى بن علي الخواص حدثنا سفيان بن زياد بن آدم أبو سهل حدثنا عبد الله بن أبي علاج الموصلي حدثني أبي عن محمد بن علي بن الحسين عن أبيه عن جده عن علي قال غلا السعر بالمدينة قال فذهب أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا يا رسول الله غلا السعر فسعر لنا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم الله هو المعطي وهو المانع وان لله ملكا اسمه عمارة على فرس من حجارة الياقوت طوله مد بصر يدور في الأمصار ويوقف في الأسواق فينادى الا ليغل كذا وكذا الا ليرخص كذا وكذا والحديث بهذا الإسناد أليق واشبه منه بالإسناد الأول وان كانا جميعا موضوعين

(12/92)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية