صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : تفسير ابن أبي حاتم
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

13002 - أخبرنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا أبو الجماهر ، ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، قوله : « ( وكل شيء عنده بمقدار (1) ) أي بأجل حفظ أرزاق خلقه وآجالهم ، وجعل لذلك أجلا معلوما »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 8

(43/379)


قوله : ( عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 9

(43/380)


13003 - حدثنا عباس بن محمد الدوري ، ثنا محمد بن الصلت ، عن بشر بن عمارة ، عن أبي روق ، عن الضحاك ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( عالم الغيب والشهادة (1) ) قال : السر والعلانية »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 9

(43/381)


قوله : ( سواء منكم من أسر القول ومن جهر به (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/382)


13004 - حدثنا أحمد بن سنان ، ثنا يعقوب بن محمد الزهري ، ثنا عبد العزيز بن عمران ، عن عبد الله بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، قال : « أنزل الله تبارك وتعالى في عامر وأربد وما كانا هما به من النبي صلى الله عليه وسلم : ( سواء منكم من أسر القول ومن جهر به (1) ) الآية »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/383)


13005 - حدثنا عمر بن شبة النميري ، ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ، ثنا مستور بن عباد ، عن الحسن : « ( سواء منكم من أسر القول ومن جهر به (1) ) قال : يعلم من السر ما يعلم من العلانية ، ويعلم من العلانية ما يعلم من السر »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/384)


13006 - حدثنا علي بن الحسين الهسنجاني ، ثنا أبو الجماهر ، ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، قوله : « ( سواء منكم من أسر القول ومن جهر به (1) ) : كل ذلك سواء عنده السر عنده علانية ، والظلمة عنده ضوء »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/385)


قوله تعالى : ( ومن هو مستخف بالليل (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/386)


13007 - حدثنا عمر بن شبه ، ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ، ثنا مستور بن عبادة ، عن الحسن ، في قوله : « ( ومن هو مستخف بالليل (1) ) قال : يعلم من الليل ما يعلم من النهار ، ويعلم من النهار ما يعلم من الليل »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/387)


13008 - حدثنا أبي ، ثنا محمود بن خالد ، ثنا الفريابي ، عن سفيان ، عن خصيف ، عن مجاهد ، في قوله : « ( ومن هو مستخف بالليل (1) ) قال : راكب رأسه بالمعاصي »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/388)


13009 - حدثنا علي بن الحسين الهسنجاني ، ثنا أبو الجماهر ، ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة : « ( ومن هو مستخف بالليل (1) ) : أي في ظلمة الليل »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/389)


قوله تعالى : ( وسارب بالنهار (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/390)


13010 - حدثنا أبي ، ثنا محمد بن عبد الله بن بكر الصنعاني المقدسي ، ثنا أبو سعيد ، مولى بني هاشم ، ثنا سهل بن أبي الصلت ، قال : سمعت الحسن ، يقول في قوله : « ( ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار (1) ) والسارب : النادي بالنهار »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/391)


13011 - أخبرنا محمد بن سعد ، فيما كتب إلي ، حدثني أبي ، حدثني عمي ، حدثني أبي ، عن ابن عباس ، قوله : « ( وسارب بالنهار (1) ) : قال : إذا خرج بالنهار أرى الناس أنه بريء من الإثم »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/392)


13012 - حدثنا أبي ، ثنا محمود بن خالد ، ثنا الفريابي ، عن سفيان ، عن خصيف ، عن مجاهد : « ( وسارب بالنهار (1) ) قال : ظاهر بالنهار بالمعاصي »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10

(43/393)


قوله . . .

(43/394)


13013 - حدثنا أحمد بن سنان الواسطي ، ثنا يعقوب بن محمد الزهري ، ثنا عبد العزيز بن عمران ، عن عبد الله بن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن ابن عباس ، قال : « أنزل الله تعالى في عامر وأربد ما كانا هما به من النبي صلى الله عليه وسلم »

(43/395)


قوله : ( له معقبات من بين يديه (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/396)


13014 - قال : « لمحمد صلى الله عليه وسلم معقبات من بين يديه ومن خلفه »

(43/397)


13015 - حدثني أبي ، ثنا عبد الكبير بن المعافى بن عمران ، ثنا جعفر بن سليمان ، عن عمرو بن مالك ، عن أبي الجوزاء ، في هذه الآية : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : هذه لرسول الله صلى الله عليه وسلم خاصة »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/398)


13016 - حدثنا أبي ، ثنا سهل بن عثمان ، ثنا هارون المرادي ، ثنا جويبر ، عن الضحاك ، عن ابن عباس ، قوله : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه (1) ) قال : يعني بالمعقبات الملوك الذين يتخذون الحرس »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/399)


13017 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبدة ، عن جويبر ، عن الضحاك ، عن ابن عباس : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه (1) ) قال : هم الملائكة تعقب بالليل والنهار تكتب عمل ابن آدم »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/400)


13018 - أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد قراءة ، أخبرني محمد بن شعيب ، أخبرني عثمان بن عطاء ، عن أبيه : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه (1) ) فيقال هم الكرام الكاتبون حفظة من الله على ابن آدم أمروا بذلك »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/401)


13019 - حدثنا أبي ، ثنا أبو هريرة محمد بن فراس الصراف ، ثنا أبو قتيبة ، ثنا شعبة ، عن شريك ، عن عكرمة ، في قوله : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : الجلاودة »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/402)


13020 - حدثنا أبي ، ثنا عبيد الله بن معاذ ، ثنا أبي ، ثنا شعبة ، عن شريك ، عن عكرمة : « ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : هذا للأمراء »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/403)


قوله تعالى : ( من بين يديه ومن خلفه (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/404)


13021 - حدثنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ ، ثنا سفيان ، عن عمرو بن دينار ، عن ابن عباس « أنه كان يقرأ : ( له معقبات من بين يديه (1) ) : ورقباء من خلفه »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/405)


13022 - حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن مهدي المصيصي ، ثنا عبد الله بن الجارود ، قال : سمعت الجارود بن أبي سبرة ، قال : « دخلت أنا وأبي على ابن عباس بالشام ، وقد خرج من مستحم له وقد اغتسل ، قال : وإنه مستلق يقول : ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه (1) ) قال : يا أبا سبرة : ليس هناك المعقبات ، ولكن له المعقبات من بين يديه ورقيب من خلفه »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/406)


13023 - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي فيما كتب إلي ، ثنا أصبغ بن الفرج ، قال : سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، في قول الله : « ( ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار (1) ) قال : أتى عامر بن الطفيل ، وأربد بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال له عامر : ما تجعل لي إن أنا تبعتك ؟ قال : أنت فارس ، أعطيك أعنة الخيل ، قال : فقط ، قال : فما تبتغي ؟ قال : لي الشرق ولك الغرب . قال : لا . قال : فلي الوبر ولك المدر (2) ، قال : لا . قال : لأملأنها عليك خيلا ورجالا . قال : يمنعك الله ذلك وأبناء قيلة - يريد الأوس والخزرج - قال : فخرجا . فقال عامر : لأربد إن كان الرجل لنا يمكنا لو قتلناه ما انتطحت فيه عنزان ولرضوا بأن يعقله لهم ، وأحبوا السلم ، وكرهوا الحرب إذا رأوا أمرا قد وقع ، فقال له الآخر : إن شئت فتشاورا ، وقال : ارجع فإنما أشغله عليك بالمجادلة ، وكن أنت وراءه واضربه بالسيف ضربة واحدة فكانا كذلك ، وأخذ وراء النبي صلى الله عليه وسلم والآخر يجادله ، فقال : اقصص علينا قصصك ، قال : ما تقول ؟ قال : قرآنك . قال : فجعل يجادله ويستبطيه حتى قال له ما لك خمشت ؟ قال : وضعت يدي على قائم السيف فيبست فما قدرت أن أخلي ولا أمري ولا أحركها ، قال : فخرجنا فلما كانا بالحرة سمع بذلك سعد بن معاذ ، وأسيد بن حضير ، فخرجا إليه على كل واحد منهما لامته ، ورمحه بيده ، وهو متقلد سيفه ، فقالا لعامر بن الطفيل : يا أعور ، الخبيث أنت الذي يشترط على رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . . . قال : فلولا أنك في إمارة رسول الله فما رمت المنزل حتى يضرب عنقك ، ولكن لا تستبقين ، وكان أشد الرجلين عليه أسيد بن حضير ، فقال : من هذا ؟ قالوا : هذا أسيد بن حضير . فقال له : لو كان أبوه حيا لم يفعل بي هذا . ثم قال عامر لأربد : اخرج أنت يا أربد إلى ناحية عدية ، وأخرج أنا إلى نجد فنجمع الرجال ، فنلتقي عليه ، فخرج أربد حتى إذا كان بالرقم بعث الله عليه سحابة من الصيف فيها صاعقة فأحرقته . فخرج عامر حتى إذا كان بواد يقال له : الجريد أرسل الله عليه الطاعون فجعل يصيح ، يا عامر أغدة كغدة البكر تقتلك . يا عامر أغدة كغدة البكر تقتلك ومرت أيضا في بيت سلولية ، وهي امرأة من قيس . قال : فذلك قول الله : ( سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار له معقبات من بين يديه ومن خلفه ) : لرسول الله صلى الله عليه وسلم يحفظونه تلك المعقبات من أمر الله هذا مقدم ومؤخر لرسول الله صلى الله عليه وسلم معقبات يحفظونه من بين يديه ومن خلفه ، قال : تلك المعقبات من أمر الله »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 10
(2) المدر : القرى وأهلها

(43/407)


قوله تعالى : ( يحفظونه من أمر الله (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/408)


13024 - حدثنا أحمد بن سنان الواسطي ، ثنا يعقوب بن محمد الزهري ، ثنا عبد العزيز بن عمران ، عن عبد الله بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عطاء بن يسار ، قال : « أنزل الله في عامر وأربد ما كانا هما به من النبي صلى الله عليه وسلم قوله ( معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله (1) ) »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/409)


13025 - حدثنا حماد بن الحسين بن عنبسة ، ثنا أبو داود ، ثنا أبو عوانة ، عن عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في قول الله « ( يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : عن أمر الله يحفظونه من بين يديه ومن خلفه »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/410)


13026 - حدثنا أبي ، ثنا عبد الله بن صالح بن مسلم ، وعبد الله بن رجاء ، قالا : ثنا إسرائيل ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، في قوله « ( يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : يحفظونه حتى إذا جاء القدر خلوا عنه »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/411)


13027 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو بكر بن عياش ، قال : « سألت السدي زمن خالد منذ سبعين سنة عن قول الله ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : يحفظونه مما قدر له إلى ما لم يقدر له »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/412)


13028 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، كاتب الليث ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله « ( يحفظونه من أمر الله (1) ) يقول : بإذن الله فالمعقبات من أمر الله وهي الملائكة »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/413)


13029 - حدثنا أبي ، ثنا أبو هريرة محمد بن فراس الصراف ، ثنا أبو داود ، ثنا ورقاء ، عن منصور ، عن طلحة ، عن إبراهيم ، في قوله « ( يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : من الجن »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/414)


الوجه الثاني :

(43/415)


13030 - حدثني أبي ، ثنا سهل بن عثمان ، ثنا مروان ، ثنا جويبر ، عن الضحاك ، عن ابن عباس ، « ( يحفظونه من أمر الله (1) ) قال : من الموت »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/416)


قوله تعالى ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/417)


13031 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا حفص بن غياث ، عن أشعث ، عن جهم ، عن إبراهيم ، « أوحى الله عز وجل إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل أن قل لقومك : إنه ليس من أهل قرية ولا أهل بيت يكونون على طاعة الله فيتحولون منها إلى معصية الله إلا تحول الله مما يحبون إلى ما يكرهون ثم قال : إن تصديق ذلك في كتاب الله ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم (1) ) »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/418)


13032 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا أبو الجماهر ، ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، قوله : « ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم (1) ) وإنما يجيء التغيير من الناس والتيسير من الله فلا تغيروا ما بكم من نعم الله »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/419)


قوله تعالى ( وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/420)


13033 - حدثني أبي ، ثنا مهل بن عثمان ، ثنا مروان ، ثنا جويبر ، عن الضحاك ، عن ابن عباس يعني قوله : « ( وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له (1) ) قال : فإذا جاء أمر الله لم يغن الملوك الذين يتخذون الحرس منه شيئا »
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/421)


قوله تعالى ( وما لهم من دونه من وال (1) )
__________
(1) سورة : الرعد آية رقم : 11

(43/422)


13034 - حدثنا عبد الله بن سليمان ، ثنا الحسين بن علي ، ثنا عامر بن الفرات ، عن أسباط ، عن السدي : « ( ما لهم من دونه من وال (1) ) قال : هو الذي يولاهم فينصرهم ويلجيهم إليه »
__________
(1) سورة :

(43/423)


سورة المؤمنون

(43/424)


قوله تعالى : ( قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 106

(43/425)


13035 - قال الحافظ الكبير ابن أبي حاتم رحمه الله : حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : قوله : « ( غلبت علينا شقوتنا (1) ) التي كتبت عليهم »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 106

(43/426)


قوله تعالى ( وكنا قوما ضالين (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 106

(43/427)


13036 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : « ( ضالين (1) ) يقول : جاهلين »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 106

(43/428)


قوله تعالى ( ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 107

(43/429)


13037 - حدثنا أحمد بن سنان ، ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، ثنا سفيان ، عن سلمة بن كهيل ، حدثنا أبو الزعراء ، قال : قال عبد الله بن مسعود : « لا يخرج منهم أحدا ، يعني : من جهنم ، غير وجوههم وألوانهم ، فيجيء الرجل المؤمن يشفع فيقول : يا رب ، يقول : من عرف أحدا فيخرجه ، فيجيء الرجل فينظر فلا يعرف أحدا ، فيقول : يا فلان أنا فلان ، فيقول : ما أعرفك ، فعند ذلك يقولون : ( ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون (1) ) فعند ذلك يقول : ( اخسئوا فيها ولا تكلمون (2) ) فإذا قال ذلك ، طبقت عليهم فلم يخرج منهم بشر »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 107
(2) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/430)


قوله تعالى ( اخسئوا (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/431)


13038 - حدثنا موسى بن أبي موسى ، ثنا هارون بن حاتم ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد ، عن أسباط ، عن السدي ، عن أبي مالك : قوله : « ( اخسئوا (1) ) يعني : اصغروا »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/432)


قوله تعالى ( فيها ولا تكلمون (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/433)


13039 - حدثنا أبي ، ثنا عبدة بن سليمان المروزي ، ثنا ابن المبارك ، ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن أبي أيوب عن عبد الله بن عمرو ، قال : « إن أهل جهنم يدعون مالكا ، فلا يجيبهم أربعين عاما ، ثم يرد عليهم : ( إنكم ماكثون (1) ) قال : هانت دعوتهم والله على مالك ورب مالك ، ثم يدعون ربهم فيقولون : ( ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين ، ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون (2) ) قال : فيسكت عنهم قدر الدنيا مرتين ، ثم يرد عليهم : ( اخسئوا فيها ولا تكلمون (3) ) قال : والله ما نبس القوم بعدها بكلمة واحدة ، وما هو إلا الزفير والشهيق في نار جهنم ، قال : فشبهت أصواتهم بأصوات الحمير ، أولها زفير وآخرها شهيق »
__________
(1) سورة : الزخرف آية رقم : 77
(2) سورة : المؤمنون آية رقم : 106
(3) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/434)


13040 - أخبرنا محمد بن سعد ، فيما كتب إلي ، حدثني أبي ، ثنا عمي ، حدثني أبي ، عن ابن عباس ، « ( اخسئوا فيها ولا تكلمون (1) ) قال : هذا قول الرحمن حين انقطع كلامهم منه »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/435)


13041 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا محمد ، ثنا عبد الرزاق ، ثنا عبد الله بن عيسى الكلاعي ، عن زياد بن سعد ، في قول الله : « ( اخسئوا فيها ولا تكلمون (1) ) قال : فيطبق عليهم فلا يسمع فيها إلا مثل طنين الطست »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 108

(43/436)


قوله تعالى ( إنه كان فريق من عبادي (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 109

(43/437)


13042 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : « ( فريق (1) ) يعني : طائفة »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 109

(43/438)


قوله تعالى ( يقولون ربنا آمنا (1) )
__________
(1) سورة : المائدة آية رقم : 83

(43/439)


13043 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير : قوله : « ( آمن (1) ) يعني : صدق بتوحيد الله عز وجل »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 109

(43/440)


قوله تعالى ( فاغفر لنا وارحمنا (1) )
__________
(1) سورة : الأعراف آية رقم : 155

(43/441)


13044 - حدثنا أبي ، ثنا عبيد العبدي ، ثنا جعفر بن سليمان قال : سمعت أبا عمران الجندي ، يقول : « إن الله لم ينظر إلى شيء قط إلا رحمه ، ولو نظر إلى أهل النار لرحمهم ، ولكن لا ينظر إليهم »

(43/442)


13045 - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي ، ثنا أصبغ قال : سمعت عبد الرحمن بن زيد ، في قوله : « ( فاتخذتموهم سخريا (1) ) قال : هما مختلفان سخريا وسخريا ، ويقول الله : ( ليتخذ بعضهم بعضا سخريا (2) ) يسخرون ، والآخرون الذين يستهزئون سخريا ، والآخرون : استهزءوا بأهل الإسلام هم سخريا يسخرون منهم فهما مختلفان »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 110
(2) سورة : الزخرف آية رقم : 32

(43/443)


قوله تعالى ( حتى أنسوكم (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 110

(43/444)


13046 - حدثنا أبي ، ثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ، ثنا خالد بن أبي مالك ، عن أمية ، قال : « إن في جهنم . . . . . . . . . . . . . . . . . فيها . . . . . . . . . . . . . . . . . سبعين عاما قبل أن ينزل القرآن »

(43/445)


قوله تعالى ( ذكري (1) )
__________
(1) سورة : الكهف آية رقم : 101

(43/446)


13047 - أخبرنا يونس بن عبد الأعلى ، قراءة ، ثنا ابن ذئب ، قال : وسألت ابن زيد ، عن قوله : « ( الذكر (1) ) قال : القرآن »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 110

(43/447)


قوله تعالى ( وكنتم منهم تضحكون (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 110

(43/448)


13048 - حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا ابن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( تضحكون (1) ) ، قال : في الدنيا »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 110

(43/449)


قوله تعالى ( إني جزيتهم اليوم (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 111

(43/450)


13049 - حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد ، ثنا شعيب بن إسحاق ، ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة قوله : « ( اليوم (1) ) قال : يوم القيامة »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 111

(43/451)


قوله تعالى ( بما صبروا (1) )
__________
(1) سورة : الأعراف آية رقم : 137

(43/452)


13050 - حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد ، ثنا شعيب ، ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة : قوله : « ( بما صبروا (1) ) ، عن معصية الله »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 111

(43/453)


قوله تعالى ( إنهم هم الفائزون )

(43/454)


13051 - حدثنا أبي ، ثنا هشام بن خالد ، ثنا شعيب بن إسحاق ، ثنا سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، في قوله : ( إنهم هم الفائزون ) أي : الناجون من النار إلى الجنة ومن عذاب الله إلى رحمته

(43/455)


قوله تعالى ( قال : كم لبثتم في الأرض عدد سنين (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 112

(43/456)


13052 - حدثنا أبي ، ثنا محمد بن الوزير ، ثنا الوليد ، ثنا صفوان ، عن أيفع بن عبد الكلاعي ، أنه سمعه يخطب الناس ، فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله لما أدخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار ، وقال : » يا أهل الجنة ، كم لبثتم (1) في الأرض عدد سنين « ؟ ، ( قالوا : لبثنا يوما أو بعض يوم (2) ) ، قال : » لنعم ما اتجرتم في يوم أو بعض يوم ، رحمتي ورضواني وجنتي ، امكثوا فيها خالدين « ، ثم يقول : » يا أهل النار كم لبثتم في الأرض عدد سنين ؟ « قالوا : لبثنا (3) يوما أو بعض يوم ، فيقول : » بئس ما اتجرتم في يوم أو بعض يوم ، ناري وسخطي ، امكثوا فيها خالدين مخلدين «
__________
(1) لبثتم : مكثتم وأقمتم
(2) سورة : المؤمنون آية رقم : 112
(3) لبث : مكث وانتظر وأقام

(43/457)


قوله تعالى ( قالوا : لبثنا يوما أو بعض يوم (1) )
__________
(1) سورة : الكهف آية رقم : 19

(43/458)


13053 - حدثنا أبي ، ثنا محمد بن الوزير الدمشقي ، ثنا الوليد ، ثنا صفوان بن عمرو ، عن أيفع بن عبد الكلاعي ، أنه سمعه يخطب الناس ، فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله إذا أدخل أهل النار النار ، قال : يقول : « يا أهل النار ( كم لبثتم في الأرض عدد سنين قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم (1) ) فيقول : » لبئس ما اتجرتم في يوم أو بعض يوم ، ناري وسخطي ، امكثوا فيها خالدين مخلدين «
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 112

(43/459)


قوله تعالى ( فاسأل العادين (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 113

(43/460)


13054 - حدثنا علي بن حرب الموصلي ، ثنا زيد بن الحباب ، ثنا الحسين بن زايد ، عن زيد النحوي ، عن عكرمة ، « ( فاسأل العادين (1) ) قال : الذين يحسبون »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 113

(43/461)


13055 - حدثنا أبي ، ثنا سعد بن عبد الأعلى ، ثنا محمد بن سعد ، عن معمر ، عن قتادة ، « ( فاسأل العادين (1) ) قال : فاسأل الحساب »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 113

(43/462)


الوجه الثاني

(43/463)


13056 - حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : قوله : « ( فاسأل العادين (1) ) الملائكة » وروي عن الربيع بن أنس مثل ذلك
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 113

(43/464)


قوله تعالى ( إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 114

(43/465)


13057 - حدثنا محمد بن العباس ، ثنا عبد الرحمن بن سلمة ، ثنا سلمة ، عن ابن إسحاق ، قال : فقال : « ( كم لبثتم (1) ) فقالوا : ( لبثنا يوما أو بعض يوم (2) ) وكل ذلك في أنفسهم »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 112
(2) سورة : المؤمنون آية رقم : 113

(43/466)


13058 - حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( إن لبثتم إلا قليلا (1) ) أي : في الدنيا ، تحاقرت الدنيا في أنفسهم ، وقلت حين عاينوا يوم القيامة »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 114

(43/467)


قوله تعالى ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 115

(43/468)


13059 - حدثنا أبي ، ثنا عمرو بن رافع ، ثنا سليمان بن عامر ، عن الربيع بن أنس ، في قوله : « ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا (1) ) قال : ما خلقتكم لعبا ، ولكن خلقتكم للعبادة »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 115

(43/469)


13060 - حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا (1) ) لا والله ما خلق شيئا عبثا ، ولا ترك شيئا سدى »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 115

(43/470)


قوله تعالى ( وأنكم إلينا لا ترجعون (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 115

(43/471)


13061 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا علي بن محمد الطنافسي ، ثنا إسحاق بن سليمان ، شيخ أهل الطرق ، ثنا شعبة ، عن صفوان ، عن رجل من آل سعيد بن العاص قال : إن آخر خطبة خطب عمر بن عبد العزيز أن حمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : « أما بعد ، فإنكم لم تخلقوا عبثا ولن تتركوا سدى ، وإن لكم معادا ينزل الله فيه للحكم بينكم ، ويفصل بينكم ، فخاب وخسر من خرج من رحمة الله وحرم جنته ، عرضها السموات والأرض ، ألم تعلموا أنه لا يأمن غدا إلا من حذر اليوم ، وخافه وباع نافذا بباق ، وقليلا بكثير ، وخوفا بأمان ، إلا ترون أنكم من أصلاب الهالكين ، وسيكون من بعدكم الباقون حين تردون إلى خير الوارثين ، ثم إنكم في كل يوم تشيعون غاديا (1) ورائحا إلى الله ، قد قضى نحبه (2) وانقضى أجله حتى تغيبوه في صدع (3) من الأرض ، في بطن صدع غير ممتد ولا موسد ، قد فارق الأحباب ، وباشر التراب ، وواجه الحساب ، مرتهن بعمله ، غني عن ما ترك ، فقير إلى ما قدم ، فاتقوا الله قبل انقضاء مواثيقه (4) ، ونزول الموت بكم » ، ثم رفع جعل طرف ردائه على وجهه فبكى وأبكى من حوله
__________
(1) غاديا : ذاهبا راجعا
(2) النحب والنحيب : البكاء بصوت طويل ومد.
(3) الصدع : الشق
(4) المواثيق : جمع ميثاق ، وهو العهد

(43/472)


قوله تعالى ( فتعالى الله الملك الحق (1) )
__________
(1) سورة : طه آية رقم : 114

(43/473)


13062 - حدثنا يحيى بن نصر الخولاني ، ثنا ابن وهب ، أخبرني ابن لهيعة ، عن ابن هبيرة ، عن حنش بن عبيد الله ، أن رجلا مصابا مر به على ابن مسعود ، فقرأ في أذنه : ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ، فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم (1) ) حتى ختم السورة فبرأ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « بماذا قرأت في أذنه ؟ فأخبره ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » والذي نفسي بيده لو أن رجلا موقنا (2) قرأها على جبل لزال «
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 115
(2) موقنا : مؤمنا واثقا متأكدا من قلبه

(43/474)


13063 - حدثنا الحسين بن الحسن ، ثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي ، ثنا حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد ، « ( فتعالى الله (1) ) قال : هو الإنكاف أنكف نفسه أنكفته الملائكة ، وما سبح له »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/475)


قوله تعالى ( الملك (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 247

(43/476)


13064 - حدثنا إسحاق بن وهب العلاف الواسطي ، ثنا أبو المسيب ، سلمة بن سلام ، ثنا أبو بكر بن خنيس ، عن نهشل بن سعيد ، عن الضحاك بن مزاحم ، عن عبد الله بن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أمان لأمتي من الغرق إذا ركبوا في السفن ، بسم الله الملك ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون (1) ) ( بسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (2) ) »
__________
(1) سورة : الزمر آية رقم : 67
(2) سورة : هود آية رقم : 41

(43/477)


قوله تعالى ( الحق (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 26

(43/478)


13065 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو معاوية ، عن إسماعيل ، عن علي بن صالح : قوله : « ( الحق (1) ) قال : الحق هو الله »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/479)


الوجه الثاني

(43/480)


13066 - حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : قوله : « ( الحق (1) ) قال : العدل »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/481)


قوله تعالى ( لا إله إلا هو (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 163

(43/482)


13067 - حدثنا علي بن قيس بن عبد الأعلى ، ثنا ابن وهب ، حدثني عمر بن محمد ، عن سهيل بن صالح ، عن أبيه ، أخبرني السلولي ، عن كعب ، قال : « لا إله إلا الله كلمة الإخلاص »

(43/483)


13068 - حدثنا أبي ، ثنا أحمد بن عبد الرحمن ، ثنا عبد الله بن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن الربيع : قوله : ( لا إله إلا هو (1) ) قال : إن النصارى أتوا النبي صلى الله عليه وسلم ، وخاصموه في عيسى ابن مريم ، وقالوا له : من أبوه ؟ وقالوا على الله الكذب والبهتان ، لا إله إلا الله لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : « تعلمون أنه لا يكون ولد إلا وهو يشبه أباه ؟ » قالوا : بلى ، قال : « ألستم تعلمون أن ربنا حي لا يموت ، وأن عيسى يأتي عليه الفناء » ؟ قالوا : بلى ، قال : « ألستم تعلمون أن ربنا قيم (2) على كل شيء يتولاه ويحفظه ويرزقه ؟ » قالوا : بلى ، قال : « فهل يملك عيسى ابن مريم من ذلك شيئا ؟ » قالوا : لا ، قال : « أفلستم تعلمون أن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء ؟ » ، قالوا : بلى ، قال : « فإن ربنا صور عيسى في الرحم كيف يشاء » قال : « ألستم تعلمون أن ربنا لا يأكل الطعام ، ولا يشرب ، ولا يحدث الحدث ؟ » قالوا : بلى ، قال : « ألستم تعلمون أن عيسى حملته أمه كما تحمل المرأة ، ثم وضعته كما تضع المرأة ولدها ، ثم غذي كما يغذى الصبي ، ثم كان يطعم الطعام ، ويشرب الشراب ويحدث الحدث ؟ » قالوا : بلى ، قال : « فكيف يكون هذا كما زعمتم ؟ » فعرفوا ، ثم أبوا (3) إلا جحودا (4) ، فأنزل الله عز وجل : ( الله لا إله إلا هو ) «
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116
(2) القيم : القائم على تدبير أمور الخلق وحفظها
(3) أبى : امتنع ورفض
(4) الجحود : الإنكار

(43/484)


13069 - حدثنا محمد بن يحيى ، ثنا أبو غسان زنيج ، ثنا سلمة ، قال محمد بن إسحاق : « ( لا إله إلا هو (1) ) أي : ليس معه غيره شريك في أمره »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/485)


قوله تعالى ( رب العرش (1) )
__________
(1) سورة : التوبة آية رقم : 129

(43/486)


13070 - حدثنا أبي ، ثنا محمد بن بشار ، ثنا وهب بن جرير ، ثنا أبي قال : سمعت محمد بن إسحاق ، يحدث ، عن يعقوب بن عتبة ، عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، عن جده ، قال : أتى أعرابي النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، تجمدت الأنفس ، وضاع العيال ، وهلكت الأموال ، وهلكت الأنعام ، فاستسق لنا فإنا نستشفع بك على الله ، ونستشفع بالله عليك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ويحك ، أتدري ما تقول ؟ » فسبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه ، ثم قال : « ويحك (1) إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه ، شأن الله أعظم من ذلك ، ويحك أتدري ما الله ؟ » إن الله على عرشه ، وعرشه على سمواته ، وسمواته على أرضه ، قال بإصبعيه مثل القبة ، وإنه ليئط (2) به أطيط (3) الرحل بالركب «
__________
(1) ويح : كلمة ترحم وتوجع، تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها. وقد يقال بمعنى المدح والتعجب
(2) أط : صوت والمراد اشتكى من الحمل الثقيل
(3) الأطيط : صوت الإبل ، والمراد الإبل

(43/487)


قوله تعالى ( الكريم (1) )
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/488)


13071 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا ابن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير : قوله : « ( الكريم (1) ) يعني : الحسن »
__________
(1) سورة : المؤمنون آية رقم : 116

(43/489)


سورة النور

(43/490)


قوله تعالى ( سورة أنزلناها (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/491)


13072 - حدثنا أبي ، ثنا عبد الله بن رجاء ، أنبأ عمران أبو العوام ، عن قتادة ، عن أبي المليح ، عن واثلة ، رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « نزلت صحف إبراهيم في أول ليلة من رمضان ، وأنزلت التوارة لست مضين من رمضان ، وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان ، وأنزل الزبور لثمان عشرة من رمضان ، وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان »

(43/492)


قوله ( فرضناها (1) )
__________
(1) سورة :

(43/493)


13073 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا زيد بن الحباب ، عن الحسين بن واقد ، عن عبد الكريم أبي أمية ، عن مجاهد ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( سورة أنزلناها وفرضناها (1) ) قال : وبيناها » . وروي عن الأعرج ، ومقاتل بن حيان ، وقتادة في إحدى الروايات نحو ذلك
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/494)


13074 - حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : قوله : « ( وفرضناها (1) ) الأمر بالحلال ، والنهي عن الحرام »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/495)


13075 - حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس بن الوليد النرسي ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( سورة أنزلناها وفرضناها (1) ) فرض الله عز وجل فيها فرائضه ، وأحل حلاله ، وحرم حرامه ، وحد حدوده ، وأمر بطاعته ، ونهى عن معصيته »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/496)


13076 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا أحمد بن الصباح ، أنبأ الخفاف ، عن سعيد ، عن قتادة ، عن الحسن ، وهارون ، عن الحسن ، « ( وفرضناها (1) ) خفيفة » ، زاد هارون ، عن الحسن قال : فرض عليك القرآن
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/497)


قوله تعالى ( وأنزلنا فيها آيات (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/498)


13077 - قرأت على محمد بن الفضل بن موسى ، ثنا محمد بن علي بن الحسن ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : « ( وأنزلنا فيها آيات بينات (1) ) يعني ما فرض عليهم في هذه السورة من أولها إلى آخرها »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(43/499)


قوله ( بينات (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 99

(43/500)


13078 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا عمرو بن حماد بن طلحة ، ثنا أسباط ، عن السدي : « ( بينات (1) ) قال : معناه بين الحلال والحرام »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(44/1)


13079 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : « ( وأنزلنا فيها آيات بينات (1) ) يعني ما ذكر فيها من حلاله وحرامه ، وحدوده ، وأمره ونهيه »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(44/2)


13080 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : « ( لعلكم (1) ) يعني لكي »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(44/3)


13081 - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي فيما كتب إلي ، أنبأنا أصبغ ، قال : سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : قوله : « ( تذكرون (1) ) قال : وأهل الذكر أهل القرآن ، والذكر القرآن »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(44/4)


13082 - أخبرنا موسى بن هارون الطوسي ، فيما كتب إلي ، أنبأ الحسين بن محمد المروذي ، ثنا شيبان بن عبد الرحمن ، عن قتادة : « ( لعلكم تذكرون (1) ) قال : عودوا بالتذكر على التفكر ، وبالتفكر على التذكر »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 1

(44/5)


قوله تعالى ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/6)


13083 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا مبارك بن فضالة ، عن الحسن ، عن حطان بن عبد الله الرقاشي ، عن عبادة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « خذوا خذوا ، قد جعل الله لهن سبيلا : البكر بالبكر جلد مائة ، ونفي سنة ، والثيب (1) بالثيب جلد مائة ، ورجم بالحجارة »
__________
(1) الثيب : من ليس ببكر، ويقع علي الذكر والأنثى، رجل ثيب وامرأة ثيب، وقد يطلق على المرأة البالغة وإن كانت بكرا، مجازا واتساعا.

(44/7)


13084 - حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح ، ثنا حجاج ، عن ابن جريج ، وعثمان بن عطاء ، عن عطاء ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( فأمسكوهن في البيوت (1) ) قال : فكان ذلك الفاحشة في هؤلاء الآيات قبل أن تنزل سورة النور في الجلد والرجم ، فإن جاءت اليوم بفاحشة بينة ، فإنها تخرج وترجم بالحجارة ، فنسختها هذه الآية : ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة (2) ) »
__________
(1) سورة : النساء آية رقم : 15
(2) سورة : النور آية رقم : 2

(44/8)


13085 - حدثنا أبو زرعة ، حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : « ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة (1) ) يعني إذا كانا بكرين لم يحصنا (2) ، يجلدهما الحكام إذا رفع إليهم وشهد أربعة من المسلمين أحرار عدول »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2
(2) الإحصان : المنع، والمرأة تكون محصنة بالإسلام، وبالعفاف، والحرية، وبالتزويج وكذلك الرجل

(44/9)


13086 - وبه ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله تعالى : « ( ولا تأخذكم بهما (1) ) يعني : في ضربهما »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/10)


قوله ( رأفة (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/11)


13087 - حدثنا عمرو بن عبد الله الأودي ، ثنا وكيع ، عن نافع بن عمر ، عن ابن أبي مليكة ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ، أن جارية لابن عمر زنت ، فضرب رجليها ، قال نافع : أراه قال : وظهرها ، قال : قلت : « ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) قال : يا بني جلدها في رأسها ، وقد أوجعت حيث ضربت »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/12)


13088 - أخبرنا عمرو الأودي ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قال : « ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) قال : الرأفة إقامة الحدود إذا رفعت إلى السلطان »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/13)


13089 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، « ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) قال : الحد يقام ولا يعطل »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/14)


13090 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن فضيل ، عن داود بن أبي هند ، عن سعيد بن جبير ، « ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله قال : الجلد »

(44/15)


13091 - حدثنا أبي ، ثنا عبيد الله بن موسى ، أنبأ أبو جعفر الرازي ، عن قتادة ، عن الحسن ، في قوله : ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) قال : الجلد الشديد
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/16)


13092 - حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا مسدد ، ثنا خالد ، ثنا عطاء بن السائب ، عن عامر : قوله : « ( ولا تأخذكم بهما رأفة (1) ) قال : رحمة في شدة الجلد »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/17)


13093 - حدثنا علي بن الحسن ، ثنا مسدد ، ثنا أبو معاوية ، عن الحجاج ، عن عطاء ، في قوله : « ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) قال : يعني : في إقامة الحد أن لا تعطيل ، فأما الضرب فضرب ليس بالتبريح »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/18)


13094 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا محمد بن بشار ، ثنا محمد بن جعفر ، غندر ، ثنا شعبة ، عن حماد ، قال : « يجلد القاذف وعليه ثيابه ، والزاني يخلع ثيابه ، وتلا : ( ولا تأخذكم بهما رأفة (1) ) » فقلت : هذا في الحكم ، فقال : « هكذا في الحكم والجلد »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/19)


13095 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : « ( ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله (1) ) يعني : في حكم الله الذي حكم على الزاني »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/20)


قوله ( إن كنتم (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 23

(44/21)


13096 - حدثنا موسى بن أبي موسى الخطمي ، ثنا هارون بن حاتم ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد ، عن أسباط بن نصر ، عن السدي ، عن أبي مالك : قوله : ( إن (1) ) قال : « ما كان في القرآن إن ، بكسر الألف ، فلم يكن »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/22)


قوله ( إن كنتم تؤمنون (1) )
__________
(1) سورة : النساء آية رقم : 59

(44/23)


13097 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير : قوله : ( إن كنتم (1) ) يعني : الحكام ، ( تؤمنون ) يعني : تصدقون ( بالله ) يعني بتوحيد الله ، ( واليوم الآخر ) يعني : وتصدقون بالبعث الذي فيه جزاء الأعمال ، فأقيموا الحدود ( وليشهد ) يعني : وليحضر ( عذابهما ) يعني : حدهما
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/24)


13098 - حدثنا علي بن الحسن ، ثنا زكريا بن يحيى الخزاز البصري ، ثنا خالد بن الحارث ، ثنا الأشعث ، عن الحسن ، « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : علانية »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/25)


13099 - حدثنا أبي ، ثنا يحيى بن عثمان ، ثنا بقية ، سمعت نصر بن علقمة ، في قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : ليس ذاك للفضيحة ، إنما ذاك ليدعى الله لهما بالتوبة والرحمة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/26)


قوله ( طائفة (1) )
__________
(1) سورة : آل عمران آية رقم : 69

(44/27)


13100 - حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، ثنا المحاربي ، عن أشعث ، عن أبيه ، عن أبي برزة الأسلمي ، وكان من أصحاب الشجرة قال : أتي بأمة (1) لبعض أهله ، وقد ولدت من الزنا قبل ذلك بأيام ، وعنده نفر نحو من عشرة ، فأمر بها فأجلست في ناحية ، ثم أمر بثوب فطرح عليها ، ثم أعطى السوط رجلا ، فقال : « اجلدها خمسين جلدة ، ليس باليسير ولا بالخصعة ، فقام فجلدها وجعل يفرق عليها الضرب ، ثم قرأ : ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (2) ) »
__________
(1) الأمة : الجارية المملوكة
(2) سورة : النور آية رقم : 2

(44/28)


13101 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : الطائفة الرجل فما فوق »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/29)


13102 - حدثني محمد بن حماد الطهراني ، ثنا حفص بن عمر ، ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، في قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : الواحد طائفة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/30)


13103 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا زيد بن حباب ، ثنا شعبة ، عن أبي بشر ، عن مجاهد ، « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : الطائفة رجل إلى ألف رجل »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/31)


الوجه الثاني

(44/32)


13104 - أخبرنا أبو عبد الله الطهراني ، فيما كتب إلي ، أنبأ عبد الرزاق ، أنبأ معمر ، عن قتادة في قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : نفر »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/33)


والوجه الثالث

(44/34)


13105 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) يعني : رجلين فصاعدا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/35)


والوجه الرابع

(44/36)


13106 - حدثنا أبو عبيد الله ابن أخي ابن وهب ، ثنا عمي ، أنبأ يونس بن يزيد ، وابن أبي ذئب ، عن الزهري : يعني قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : ثلاثة نفر فصاعدا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/37)


والوجه الخامس

(44/38)


13107 - حدثنا أبو عبيد الله ابن أخي ابن وهب ، ثنا عمي ، قال : قال الإمام مالك بن أنس « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) قال : الطائفة أرى أربعة نفر فصاعدا ؛ لأنه لا تكون شهادة في الزنا دون أربعة شهداء فصاعدا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/39)


13108 - حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس بن الوليد النرسي ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين (1) ) ليكون ذلك عبرة وموعظة ونكالا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/40)


قوله ( من المؤمنين (1) )
__________
(1) سورة : النساء آية رقم : 95

(44/41)


13109 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : « ( المؤمنين (1) ) يعني : المصدقين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/42)


13110 - أخبرنا أبو عبد الله الطهراني ، فيما كتب إلي ، أنبأ عبد الرزاق ، ثنا معمر ، عن قتادة ، في قوله : « ( طائفة من المؤمنين (1) ) قال : نفر من المسلمين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 2

(44/43)


قوله ( الزاني لا ينكح إلا زانية (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/44)


13111 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو خالد ، عن ابن أبي ذئب ، قال : سمعت شعبة ، مولى ابن عباس قال : سمعت ابن عباس ، ورجل ، سأله فقال : إني كنت ألم بامرأة ، آتي منها ما حرم الله عز وجل علي ، فرزقني الله من ذلك توبة ، فأردت أن أتزوجها ، فقال أناس : إن الزاني لا ينكح إلا زانية ، فقال ابن عباس : « ليس هذا في هذا ، انكحها ، فما كان من إثم فعلي »

(44/45)


13112 - حدثنا أحمد بن سنان الواسطي ، ثنا عبد الرحمن ، عن سفيان ، عن حبيب بن أبي عمرة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : ليس هذا بالنكاح ، إنما هو الجماع ، لا يزني بها إلا زان أو مشرك » وروي عن الضحاك ، وسعيد بن جبير ، وعكرمة نحو ذلك
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/46)


13113 - حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا مسدد ، ثنا خالد ، ثنا حبيب بن أبي عمرة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في قول الله عز وجل : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية (1) ) قال : النكاح هو الجماع ، فما كان منه حلال فهو حلال ، وما كان منه حرام فهو حرام »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/47)


13114 - حدثنا حماد بن الحسن بن عنبسة ، ثنا أبو داود ، ثنا قيس ، عن أبي حصين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية (1) ) ، لا يزني إلا بزانية أو مشركة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/48)


13115 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : الزاني من أهل القبلة لا يزني إلا بزانية مثله من أهل القبلة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/49)


13116 - حدثنا أسيد بن عاصم ، ثنا المؤمل ، عن سفيان ، ثنا حماد ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : ليس بالنكاح الحلال ولكنه السفاح »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/50)


13117 - حدثنا هارون بن إسحاق ، ثنا عبدة ، عن هشام بن عروة ، عن عاصم بن المنذر ، قال : سألت عروة عن قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : » كن نساء بغايا (2) في الجاهلية لهن رايات يعرفن بها «
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3
(2) البغايا : جمع بغي ، وهي الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه

(44/51)


13118 - حدثنا المنذر بن شاذان ، ثنا يعلى بن عبيد ، ثنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن القاسم بن أبي بزة ، عن مجاهد ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين (1) ) قال : كن نساء في الجاهلية بغايا فيهن امرأة تدعى أم مهزول جميلة ، فكان الرجل من المسلمين يتزوج بإحداهن لتنفق عليه من كسبها ، فنهى الله عن ذلك أن يتزوجهن أحد من المسلمين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/52)


13119 - قرأت على محمد بن الفضل بن موسى ، ثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين (1) ) قال : لما قدم المهاجرون المدينة ، قدموها وهم بجهد ، إلا قليلا منهم ، والمدينة غالية السعر ، شديدة الجهد (2) ، الخير بها قليل ، وفي السوق زوان متعالمات من أهل الكتاب ، وإماء الأنصار منهن أمية وليدة عبد الله بن أبي ، ومسيكية بنت أمية لرجل من الأنصار في بغايا (3) من ولائد الأنصار ، وقد رفعت كل امرأة منهن على بابها علامة كعلامة البيطار ليعرف أنها زانية مؤجرة ، وكن من أخصب أهل المدينة وأكثره خيرا ، فرغب أناس من المهاجرين المسلمين فيما يكتسبن ، للذي هم فيه من الجهد ، فأشار بعضهم على بعض : لو تزوجنا بعض هؤلاء الزواني ، فنصيب من فضول أطعمتهن ، فقال بعضهم : نستأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأتوه فقالوا : يا رسول الله ، قد شق (4) علينا الجهد ، ولا نجد ما نأكل ، وفي السوق بغايا نساء أهل الكتاب ، وولائدهن وولائد الأنصار ، يكتسبن لأنفسهن ، فيصلح لنا أن نتزوج منهن ، فنصيب من فضول ما يكتسبن ، فإذا وجدنا عنه غنى تركناهن ؟ فأنزل الله عز وجل على نبيه صلى الله عليه وسلم بأن ذلك حرام على المؤمنين ، أن يتزوجوا الزواني المسافحات المعالنات زناهن ، فقال : الزاني من أهل القبلة لا ينكح إلا زانية من بغايا ولائد الأنصار ، أو زانية مجلودة في الزنا من أهل القبلة ، أو مشركة من أهل الكتاب يهودية أو نصرانية ، من بغايا ولائد الأنصار »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3
(2) الجهد والجهد : بالضم هو الوسع والطاقة، وبالفتح : المشقة. وقيل المبالغة والغاية. وقيل هما لغتان في الوسع والطاقة، فأما في المشقة والغاية فالفتح لا غير
(3) البغايا : جمع بغي ، وهي الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه
(4) شق : صعب

(44/53)


13120 - أخبرنا محمد بن سعد بن عطية العوفي ، فيما كتب إلي ، حدثني أبي ، حدثني عمي ، حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) الآية ، قال : كانت بيوت تسمى المواخير في الجاهلية ، وكانوا يؤاجرون فيها فتياتهم ، وكانت بيوت معلومة الزنا ، لا يدل عليهن ولا يأتيهن إلا زان من أهل القبلة ، أو مشرك من أهل الأوثان ، فحرم الله ذلك على المؤمنين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/54)


13121 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا قيس ، عن أبي حصين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : الزاني لا يزني إلا بزانية أو مشركة ، والزانية لا يزني بها إلا زان أو مشرك »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/55)


13122 - حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، في قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية (1) ) قال : » رجال كانوا يريدون الزنا بنساء زوان متعالمات ، كن كذلك في الجاهلية ، فقيل لهم : هذا حرام ، فأرادوا نكاحهن فحرم الله عليهم نكاحهن «
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/56)


13123 - حدثنا أحمد بن سنان ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن سلمة بن كهيل ، عن مجاهد : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : نساء معلومات يدعين القليقات »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/57)


13124 - حدثنا أبي ، ثنا مسدد أبو الحسن ، ثنا عبد الوارث ، عن حبيب المعلم ، حدثني عمرو بن شعيب ، عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا ينكح الزاني المجلود إلا مثله »

(44/58)


13125 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو خالد ، عن يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب ، قال : ذكر عنده « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : كان يقال : » نسختها التي بعدها ( وأنكحوا الأيامى منكم (2) ) « قال : » كان يقال : الأيامى من المسلمين «
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3
(2) سورة : النور آية رقم : 32

(44/59)


13126 - حدثنا أبي ، ثنا ابن أبي عمر ، ثنا سفيان ، عن عبيد الله بن أبي يزيد ، قال : سمعت ابن عباس ، يقول : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : حكم بينهما » سئل سفيان ، عن تفسيره قال : لم يفسر لنا
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/60)


قوله تعالى ( أو مشركة (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/61)


13127 - حدثنا علي بن الحسن ، ثنا مسدد ، ثنا ابن أبي عدي ، أنبأ ابن جريج ، عن عطاء يعني قوله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : » كن بغايا (2) متعالنات في الجاهلية ، فبغي آل فلان وبغي آل فلان ، فقال الله عز وجل : ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة ) لهن « ، قيل له : أبلغك ذلك عن ابن عباس ؟ قال : نعم »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3
(2) البغايا : جمع بغي ، وهي الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه

(44/62)


13128 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح كاتب الليث ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : « ( أو مشركة (1) ) قال : أو مشركة من غير أهل القبلة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/63)


13129 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : « ( أو مشركة (1) ) قال : مشركة من أهل الكتاب يهودية أو نصرانية »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/64)


13130 - أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ، فيما كتب إلي ، أنبأ أصبغ ، قال : سمعت عبد الرحمن بن زيد ، في قول الله : « ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة (1) ) قال : هؤلاء بغايا (2) كن في الجاهلية ، والنكاح في كتاب الله الإصابة ، لا يصيبها إلا زان أو مشرك لا يحرم الزنا ، ولا يصيب هو إلا مثلها »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3
(2) البغايا : جمع بغي ، وهي الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه

(44/65)


قوله تعالى ( والزانية لا ينكحها إلا زان (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/66)


13131 - حدثنا عبد الرزاق بن بكر الأصبهاني ، ثنا هريم بن عبد الأعلى ، ثنا المعتمر ، عن أبيه ، ثنا الحضرمي ، عن القاسم بن محمد ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، أن رجلا ، استأذن نبي الله صلى الله عليه وسلم في امرأة يقال لها : أم مهزول كانت تسافح (1) ، وتشترط أن تنفق ، وأنه استأذن نبي الله صلى الله عليه وسلم أو ذكر له أمرها ، قال : فقرأ نبي الله صلى الله عليه وسلم : « ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (2) ) »
__________
(1) المسافحة : الزنا
(2) سورة : النور آية رقم : 3

(44/67)


13132 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن إدريس ، عن عبد الملك ، عن القاسم بن أبي بزة ، عن سعيد بن جبير ، قال : كن نساء بغايا (1) في الجاهلية ، فكان الرجل ينكح المرأة في الإسلام ، فيصيب منها ، فحرم ذلك في الإسلام ، فأنزل الله : ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين (2) )
__________
(1) البغايا : جمع بغي ، وهي الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه
(2) سورة : النور آية رقم : 3

(44/68)


13133 - حدثنا أبو سعيد ، ثنا أحمد بن بشير ، عن ابن شبرمة ، عن عكرمة : ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : لا ينكحها إلا وهو كذلك
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/69)


13134 - حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، ثنا وكيع ، عن شعبة ، عن يعلى بن مسلم ، عن سعيد بن جبير ، ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : لا يزني حين يزني إلا بزانية مثله أو مشركة ، ولا تزني حين تزني إلا بمثلها
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/70)


13135 - ذكر ، عن يحيى بن معين ، عن القطان ، ثنا عبيد الله بن الأخنس ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن مرثد بن أبي مرثد الغنوي - كان رجلا شديدا ، وكان يحمل الأسارى من مكة إلى المدينة - قال : واعدت رجلا لأحمله ، وكان بمكة بغي (1) يقال لها : عناق ، وكانت صديقته ، فخرجت فرأت سوادا في ظل حائط ، فقالت : من هذا ؟ مرثد ؟ قلت : مرثد ، قالت : مرحبا وأهلا يا مرثد ، انطلق الليلة فبت عندنا في الحل ، فقلت : يا عناق إن الله قد حرم الزنا ، فقالت : يا أهل الخيام ، هذا الدلدل (2) الذي يحمل أساراكم (3) من مكة إلى المدينة قال : فسلكت الخندمة ، ودخلت كهفا أو غارا وطلبني ثمانية ، فجاءوا حتى قاموا على رأسي فعماهم الله عني ، فجئت إلى صاحبي فحملته ، فلما انتهيت به الأراك فككت عنه ، وجئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت : أنكحني عناقا ، فسكت عني فنزلت : ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (4) ) فدعاني وقرأها علي ، وقال : « لا تنكحها »
__________
(1) البغي : الزانية التي تجاهر بالزنا وتتكسب منه
(2) الدلدل : القنفذ وشبهها به لأنه أكثر ما يظهر في الليل ، ولأنه يخفي رأسه في جسده ما استطاع
(3) الأسارى : جمع أسير وهو المأخوذ في الحرب
(4) سورة : النور آية رقم : 3

(44/71)


13136 - حدثنا أبي قال : ذكره أبو مسهر ، ثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن مكحول ، ( الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : « الزاني مكشوف ستره ، لا ينكح إلا زانية مكشوفا سترها »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/72)


13137 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : ( والزانية لا ينكحها إلا زان (1) ) قال : « والزاني من أهل الكتاب والزانية لا ينكحها إلا زان مجلود من أهل القبلة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/73)


13138 - حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا مسدد ، ثنا ابن أبي عدي ، أنبأ ابن جريج ، عن عطاء : قوله : ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) قال : « أو مشرك لهن » ، قلت : أبلغك عن ابن عباس ؟ قال : نعم
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/74)


13139 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : ( والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (1) ) من غير أهل القبلة
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/75)


13140 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي بن الحسين ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : ( أو مشرك (1) ) يعني اليهود ، والنصارى ، يتزوجون اليهوديات والنصرانيات
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/76)


13141 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، عن قيس ، عن أبي حصين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس : قوله : ( وحرم ذلك (1) ) قال : « حرم الله ذلك » وروي عن مجاهد ، والسدي مثل ذلك
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/77)


13142 - حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا مسدد ، ثنا ابن أبي عدي ، أنبأ ابن جريج ، عن عطاء : ( وحرم ذلك (1) ) قال : ما حكم الله ذلك من أمر الجاهلية بالإسلام ، قلت : أبلغك عن ابن عباس ؟ قال : نعم
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/78)


13143 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا قيس ، عن أبي حصين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس : قوله : ( وحرم ذلك على المؤمنين (1) ) قال : « حرم الله الزنا على المؤمنين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/79)


13144 - حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : ( وحرم ذلك على المؤمنين (1) ) قال : نهي المؤمنون عن نكاحهن ، وقد قدم إليهم فيهن ، قال الله عز وجل : ( وحرم ذلك على المؤمنين ) أي : نكاحهن
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/80)


13145 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : ( وحرم ذلك على المؤمنين (1) ) « يعني : حرام ذلك على المؤمنين أن يتزوجوا زانية مجلودة من أهل الكتاب ، أو من ولائد الأنصار المتعالنات بالزنا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/81)


قوله تعالى ( على المؤمنين (1) )
__________
(1) سورة : آل عمران آية رقم : 152

(44/82)


13146 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( على المؤمنين (1) ) يعني : المصدقين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 3

(44/83)


قوله تعالى ( والذين يرمون (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/84)


13147 - به ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : ( والذين (1) ) يعني : « الذين يقذفون »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/85)


13148 - ذكر عن محمد بن سعد العوفي ، ثنا هشام ، عن قتادة ، أن عمر بن عبد العزيز ، قال : ( والذين يرمون المحصنات (1) ) يعني : الذين يقذفون ، قال : لم أر الله فرق بين الحر والعبد ، فجلد عمر العبد ثمانين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/86)


قوله ( المحصنات (1) )
__________
(1) سورة : النساء آية رقم : 25

(44/87)


13149 - حدثنا علي بن الحسين ، ثنا الوليد بن عتبة ، ثنا بقية ، حدثني بشر بن عبيد ، حدثني الحجاج ، عن الزهري ، عن ابن المسيب ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « الإحصان إحصانان ، إحصان نكاح ، وإحصان عفاف »

(44/88)


13150 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : ( المحصنات (1) ) يقول : الحرائر
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/89)


13151 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن بكير ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، عن عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( والذين يرمون المحصنات (1) ) يعني : « الذين يقذفون الحرائر من نساء المسلمين بالزنا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/90)


13152 - حدثنا العباس بن يزيد العبدي ، ثنا أبو محصن حصين بن نمير ، عن الشعبي ، عن عاصم بن عدي ، قال : لما نزلت : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة (1) ) قلت : يا رسول الله ، إلى أن يأتي الرجل بأربعة شهداء ، قد خرج الرجل ، فلم ألبث إلا أياما ، فإذا ابن عم لي معه امرأته ، معها ابن وهي تقول : منك ، وهو يقول : ليس مني ، فنزلت آية اللعان ، قال عاصم : فأنا أول من تكلم ، وأول من ابتلي به
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/91)


13153 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قراءة ، أنبأ عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، أنه قال في قول الله : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة (1) ) قال ابن شهاب : « فمن قذف (2) حرا وحرة بالزنا ، فلم يأت بأربعة شهداء يشهدون على ذلك جلد الحد ، ولم تقبل له شهادة حتى يتوب »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4
(2) القذف : الاتهام بالزنا دون شهود ولا بينة

(44/92)


13154 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( لم يأتوا بأربعة شهداء (1) ) يعني : « مسلمين أحرارا ، أنهم قد عاينوا العورتين تختلفان »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/93)


13155 - حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، ثنا أبو أسامة ، عن مجالد ، عن الشعبي ، عن جابر بن عبد الله ، قال : جاءت يهود برجل منهم وامرأة قد زنيا ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ائتوني بأعلم رجلين فيكم » فأتوه بابني صوريا ، فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أنتما أعلم من وراءكما » ؟ قالا : كذلك يزعمون ، فنشدهما بالله « كيف تجدان أمر هذين في التوارة ؟ » قالا : نجد في التوراة : أن الرجل إذا وجد مع امرأة في بيت فهي زانية ، وفيها عقوبة ، وإذا وجد على بطنها أو يقبلها ، قال : أبو أسامة : هذه أعظم من تلك ، فهي زانية وفيها عقوبة ، وإذا جاء أربعة ، فشهدوا أنهم رأوا ذكره في فرجها ، مثل الميل في المكحلة ، رجما ، قال : « فما يمنعكما أن ترجموهما ؟ » قالا : ذهب سلطاننا ، فكرهنا القتل ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشهود ، فجاء الأربعة فشهدوا أنهم رأوا ذكره في فرجها ، مثل الميل في المكحلة ، فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرجما

(44/94)


13156 - حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم ، فيما أرى قال : ثنا محمد بن أيوب ، قال : ثنا أبو الربيع ، وحدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن ، ثنا أبو الربيع ، ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : لما نزلت : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة (1) ) قال سعد بن عبادة : يا رسول الله ، إن أنا رأيت لكاعا (2) قد تفخذها رجل لا أجمع الأربع حتى يقضي الآخر حاجته ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أتسمعون ما يقول سيدكم ؟ » فابتلي ابن عمه هلال بن أمية ، كان ليلة في أرضه ، فجاء ليلا فإذا عند امرأته رجل فقذفها به ، فاجتمعا عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : « الجلد » ، فقال : يا رسول الله ، والله لقد نظرت حتى استيقنت ، واستمعت حتى اشتفيت وليبرئن الله ظهري من الجلد ، فإنه لكذلك ، إذ نزل اللعان : ( والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين ، والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ، ويدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين ، والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين (3) ) قال : فالتعن فاستحلفه أربع مرار قال : « احبسوه عند الخامسة ، فإنها موجبة (4) » ، ثم التعنت المرأة أيضا أربع مرار ، فقال : « احبسوها عند الخامسة ، فإنها موجبة » ، فتكفكفت عند الخامسة ، حتى ظنوا أنها ستعترف ، ثم قالت : لا أفضح قومي سائر اليوم ، فمضت على قولها ، ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4
(2) اللكاع : المرأة الصغيرة العلم والعقل أو اللئيمة
(3) سورة : النور آية رقم : 6
(4) الموجبة : التي توجب العذاب على الكاذب

(44/95)


13157 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( فاجلدوهم (1) ) يعني : « الحكام إذا رفع إليهم ، جلدوا القاذف ثمانين جلدة »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/96)


13158 - وبإسناده في قول الله : ( ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا (1) ) ، يقول : « لا تقبل شهادة القاذف أبدا ، إنما توبته فيما بينه وبين الله » ، وكان شريح يقول : لا تقبل شهادته
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/97)


13159 - وبه ، عن سعيد بن جبير ، ( ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا (1) ) ، « يعني بعد الجلد يعني : بعد ما جلدوا في القذف »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/98)


13160 - حدثنا أبي ، ثنا محمد بن عبد الأعلى ، ثنا محمد بن ثورة ، عن معمر ، عن الحسن ، ( ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا (1) ) كان يقول : « لا تقبل شهادة القاذف أبدا ، إنما فيما بينه وبين الله »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/99)


13161 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : ( شهادة أبدا (1) ) « يعني : بعد الجلد ما دام حيا »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/100)


13162 - أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد ، أخبرني أبي ، أخبرني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الأزدي ، قال : كنت يوما جالسا قريبا من مكحول ، فأتاني بعض إخواني فسألني عن المحدود : هل تقبل شهادته إذا تاب توبة يعرف المسلمون توبته ؟ فقلت : لا ، قال : فكأنه استخف بذلك لحداثتي ، فقال لغيلان وهو إلى جانب مكحول : يا غيلان كيف تقول ؟ وسأله عن ذلك ، فقال غيلان : تقبل شهادته ، قال عبد الرحمن : فقلت لمكحول : يا أبا عبد الله ألا تسمع ما يقول غيلان ؟ فقال مكحول : « لا تقبل شهادته » ، فقال غيلان : قال الله عز وجل : ( إلا الذين تابوا من بعد ذلك (1) ) فقال مكحول : « ويلك يا غيلان ، ما أراك تموت إلا مفتونا ، قال الله : ( ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا (2) ) قال ابن جابر : وغيلان هذا الذي صلبه هشام
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 5
(2) سورة : النور آية رقم : 4

(44/101)


13163 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( أولئك هم الفاسقون (1) ) يعني : « أولئك هم العاصون فيما قالوا من الكذب » وروي عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم نحو ذلك
__________
(1) سورة : الحشر آية رقم : 19

(44/102)


قوله ( إلا الذين تابوا (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 160

(44/103)


13164 - حدثنا صالح بن بشير بن سلمة الطبراني ، بالطبرية ، ثنا كثير بن هشام ، عن جعفر بن برقان ، قال : سألت ميمون بن مهران فقلت : ذكر الله الذين يرمون المحصنات إلى قوله : ( وأولئك هم الفاسقون إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم (1) ) فجعل في هذه الآية توبة ، وقال تعالى : ( إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم (2) ) قال ميمون : « أما الأولى فعسى أن تكون قد قارفت ، وأما الأخرى هي التي لن تقارف شيئا من ذلك »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4
(2) سورة : النور آية رقم : 23

(44/104)


13165 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن إدريس ، عن داود ، عن الشعبي ، قال : إذا أكذب القاذف نفسه قبلت شهادته ، وإلا كان خليعا لا شهادة له لقول الله : ( وأولئك هم الفاسقون إلا الذين تابوا (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4

(44/105)


13166 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبدة ، عن عبد الملك ، عن عطاء ، في المحدود في القذف والسرقة ، أتجوز شهادته ؟ قال : « يقبلها الله ولا أقبلها أنا »

(44/106)


13167 - حدثنا أبي ، ثنا عبد العزيز بن منيب ، ثنا أبو معاذ النحوي ، عن عبيد ، عن الضحاك ، في قوله : ( إلا الذين تابوا (1) ) قال : « من اعترف وأقر على نفسه علانية أنه قال البهتان (2) ، وتاب إلى الله توبة نصوحا ، والنصوح : أن لا يعود ، وإقراره اعترافه عند الجلد ، حيث يؤخذ بالجلد ، فقد تاب والله غفور رحيم »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 5
(2) البهتان : الباطل الذي يتحير منه، وهو من البهت التحير والكذب

(44/107)


13168 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن فضيل ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، قال : « القاذف توبته فيما بينه وبين ربه ، ولا تجوز شهادته »

(44/108)


13169 - حدثنا الحسن بن أبي الربيع ، أنبأ عبد الرزاق ، أنبأ معمر ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، قال : « تقبل شهادته إذا تاب ، يعني ( إلا الذين تابوا (1) ) »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 5

(44/109)


قوله تعالى ( من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم (1) )
__________
(1) سورة : آل عمران آية رقم : 89

(44/110)


13170 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( إلا الذين تابوا من بعد ذلك (1) ) يعني : بعد القذف ، وأصلحوا العمل ( فإن الله غفور رحيم ) يعني : لقذفهم ( رحيم ) يعني : رحيما بهم بعد التوبة
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 5

(44/111)


13171 - حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : « ( ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون (1) ) ثم عاد الله بعد ذلك بعائدته ورحمته ، فقال : ( إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم (2) ) »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4
(2) سورة : النور آية رقم : 5

(44/112)


قوله تعالى ( والذين يرمون أزواجهم (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 6

(44/113)


13172 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( والذين يرمون أزواجهم (1) ) قال : « هو الرجل يرمي امرأته بالزنا » : قوله : ( ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم ) يعني « ليس للرجل شهادة غيره أن امرأته قد زنت ، فيرفع ذلك إلى الحكام » : قوله : ( فشهادة أحدهم ) يعني : « الزوج » : قوله : ( أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين ) قال : « يقوم الزوج بعد الصلاة في المسجد فيحلف أربع شهادات بالله ويقول : أشهد بالله الذي لا إله إلا هو أن فلانة - يعني امرأته - زانية ( لمن الصادقين ) »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 6

(44/114)


13173 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا عباد بن منصور ، ثنا عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : لما نزلت هذه الآية : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء (1) ) إلى آخر الآية ، فقال سعد بن عبادة : أهكذا أنزلت ؟ فلو وجدت لكاعا (2) متفخذها رجل لم يكن لي أن أحركه ، ولا أهيجه حتى آتي بأربعة شهداء ؟ فوالله لا آتي بأربعة شهداء حتى يقضي حاجته ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا معشر الأنصار ، ألا تسمعون ما يقول سيدكم ؟ » فقالوا : يا رسول الله ، لا تلمه ، فإنه رجل غيور ، والله ما تزوج فينا قط إلا عذراء ، ولا طلق امرأة قط فاجترأ رجل منا أن يتزوجها من شدة غيرته ، فقال سعد : والله إني لأعلم يا رسول الله أنها لحق ، وأنها من عند الله ، ولكن عجبت ، فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك ، إذ جاء هلال بن أمية الواقفي ، وهو أحد الذين تاب الله عليهم ، فقال : يا رسول الله ، إني جئت البارحة عشاء من حائط لي كنت فيه ، فرأيت عند أهلي رجلا ، ورأيته بعيني وسمعته بأذني ، فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء به ، فقيل : أيجلد هلال وتبطل شهادته في المسلمين ؟ فقال هلال : يا رسول الله ، والله إني لأرى في وجهك أنك تكره ما جئت به ، وإني لأرجو أن يجعل الله فرجا ، قال : فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك إذ نزل عليه الوحي ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي تربد (3) لذلك جسده ووجهه ، وأمسك عنه أصحابه ، فلم يكلمه أحد منهم ، فلما رفع الوحي ، قال : « أبشر يا هلال » فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ادعوها » فدعيت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله يعلم أن أحدكما كاذب ، فهل منكما تائب ؟ » فقال هلال : يا رسول الله ، ما قلت إلا حقا ، ولقد صدقت ، فقالت هي عند ذلك : كذب ، قال : فقيل لهلال : اشهد أربع شهادات بالله إنك لمن الصادقين ، وقيل له عند الخامسة : يا هلال اتق الله ، فإن عذاب الله أشد من عذاب الناس ، وإن هذه الموجبة التي توجب عليك العذاب ، فقال : والله لا يعذبني الله عليها أبدا كما لم يجلدني عليها ، فشهد الخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ، فقيل لها : اشهدي أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين ، وقيل لها عند الخامسة : يا هذه اتقي الله فإن عذاب الله أشد من عذاب الناس ، وإن هذه الموجبة التي توجب عليك العذاب ، فتلكأت ساعة ، ثم قالت : والله لا أفضح قومي ، فشهدت الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين ، قال : وقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا ترمى ، ولا يرمى ولدها ، ومن رماها ورمى ولدها جلد الحد ، وليس لها عليه قوت ولا سكنى من أجل أنهما يتفرقان بغير طلاق ولا متوفى عنها ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أبصروها فإن جاءت به أثيبج (4) أصيهب (5) أرسح حمش الساقين ، فهو لهلال بن أمية ، وإن جاءت به خدلج (6) الساقين سابغ (7) الإليتين ، أورق ، جعدا (8) ، جماليا (9) ، فهو لصاحبه ، قال : فجاءت به أورق جعدا جماليا خدلج الساقين سابغ الأليتين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » لولا الأيمان لكان لي ولها أمر « . قال عباد : فسمعت عكرمة يقول : لقد رأيته أمير مصر من الأمصار لا يدري من أبوه
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 4
(2) اللكاع : المرأة الصغيرة العلم والعقل أو اللئيمة
(3) تربد : تغير لونه إلى حمرة فيها سواد لغضب أو كرب
(4) أثيبج : تصغير أثبج وهو الناتئ أو العريض ما بين الكتفين والكاهل
(5) الصهبة : حمرة يعلوها سواد وهي مختصة بالشعر
(6) الخدلج : الممتلئ الذراعين والساقين
(7) سابغ : تام وعظيم
(8) الجعد : في صفات الرجال يكون مدحا وذما : فالمدح معناه أن يكون شديد الأسر والخلق، أو يكون جعد الشعر أي خشنه، وأما الذم فهو القصير المتردد الخلق. وقد يطلق على البخيل أيضا
(9) جماليا : ضخم الأعضاء

(44/115)


قوله تعالى ( والخامسة أن لعنة الله عليه (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 7

(44/116)


13174 - حدثنا أحمد بن منصور الرمادي ، ثنا يونس بن محمد ، ثنا صالح وهو ابن عمر ، ثنا عاصم بن كليب ، عن أبيه ، حدثني ابن عباس ، قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرمى امرأته برجل ، فكره ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فلم يزل يردده حتى أنزل عليه ( والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم (1) ) فقرأ حتى فرغ (2) من الآيتين فأرسل إليهما ، فدعاهما فقال : إن الله جل وعز أنزل فيكما ، فدعى الرجل فقرأ عليه فشهد أربع شهادات بالله إنه من الصادقين ، ثم أمر به فأمسك على فيه فوعظه فقال له : « كل شيء أهون عليك من لعنة الله » ، ثم أرسله فقال : لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ، ثم دعي بها فقرأ عليها فشهدت أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين ، ثم أمر بها فأمسك على فيها فوعظها وقال : « ويحك (3) كل شيء أهون من غضب الله . ثم أرسلها فقالت : غضب الله عليها إن كان من الصادقين » قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أما والله لأقضين بينكما قضاء فصلا » ، قال : فولدت فما رأيت مولودا بالمدينة أكثر غاشية منه ، فقال : « إن جاءت به لكذا وكذا فهو لكذا ، وكذا فهو كذا » فجاءت به يشبه الذي قذفت به
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 6
(2) فرغ : انتهى
(3) ويح : كلمة ترحم وتوجع، تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها. وقد يقال بمعنى المدح والتعجب

(44/117)


13175 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : ( والخامسة أن لعنة الله عليه (1) ) يعني : « على نفسه »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 7

(44/118)


13176 - قرأت على محمد بن الفضل بن موسى ، ثنا محمد بن علي بن الحسن ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : ( والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين (1) ) فابتلي عاصم بن عدي بذلك في يوم الجمعة الأخرى أن نزل ذلك بأهل بيته فأتاه ابن عمه أخي أبيه تحته ابنة عمه أخي أبيه فرماها بابن عمه ، والزوج والمرأة والخليل كلهم بنو عم عاصم أخي أبيه ، فقال زوجها هلال بن أمية من بنى واقف لعاصم : يا ابن عم أقسم بالله لقد رأيت شريك بن سمحاء على بطنها ، وإنها لحبلى ، وما قربتها منذ أربعة أشهر ، فقال عاصم : إنا لله وإنا إليه راجعون ، هذا والله سؤالي عن هذا الأمر بين الناس ، فابتليت به ، ثم أقبل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله قد أوشكت أن أبتلى بسؤالي إن هذه الآية في شأن الذين يرمون أزواجهم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « وما ذاك يا عاصم ؟ » فقال : أتاني ابن عمي أخي أبي تحته بنت عمي أخي أبي ، فزعم أنه وجد على بطنها ابن عمي أخي أبي ، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الزوج والخليل والمرأة فاجتمعوا عنده ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لزوجها هلال بن أمية : « ويحك (2) ما تقول في ابن عمك بحليلتك (3) ؟ إنك تقذفها ببهتان (4) » فقال الزوج : أقسم لك يا رسول الله لقد رأيته معها على بطنها ، وإنها لحبلى ، وما قربتها منذ أربعة أشهر ، فقال النبي صلى الله ليه وسلم للمرأة : « ويحك ما يقول زوجك ؟ » قالت : أحلف بالله إنه لكاذب ، وما رأى مني شيئا يريبه ، ولكنه غيران ، ولقد أبصرني معه في البيت وهو ابن عمه ، ولم يكن مستنكرا أن يدخل إلينا ، فيسمر عندنا النهار حتى يذهب عامة الليل ، ويصيب من طعامنا ، ولم ينه عن شيء من ذلك قط ، ولم ينهني عنه حتى قذفني بالزنا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للخليل : « ويحك ما يقول ابن عمك ؟ » قال : أقسم ما رأى ما يقوله وإنه لمن الكاذبين ، ما رأى علي ريبة ولا فاحشة ، وإن كنت لأدخل بيته ليلا ونهارا ما ينهاني واحد منهما ، عن ذلك قط ، ولا رأيته له على وجهه وأنا رجل أعزب وليس لي شيء ، وكنت أدخل بيوت بني عمي ، فأصيب عندهم الغداء والعشاء ، وما أريد بأسا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للمرأة والزوج : « قوما فاحلفا بالله قياما عند المنبر في دبر صلاة العصر » ، فحلف زوجها هلال بن أمية ، فقال : أشهد بالله أن فلانة زانية وأني لمن الصادقين ، ثم قال : أشهد بالله أن فلانة زانية ، ولقد رأيت شريكا على بطنها ، وإني لمن الصادقين ، ثم قال : أشهد الثالثة بالله أن فلانة زانية ، وإنها لحبلى من غيري ، وإني لمن الصادقين ، ثم حلف الرابعة بالله الذي لا إله إلا هو أن فلانة زانية ، وما قربتها منذ أربعة أشهر ، وإنها لحبلى من غيري ، وإني لمن الصادقين ، ثم قال في الخامسة : لعنة الله على هلال بن أمية يعني نفسه إن كان من الكاذبين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 7
(2) ويح : كلمة ترحم وتوجع، تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها. وقد يقال بمعنى المدح والتعجب
(3) الحليلة : الزوجة
(4) البهتان : الباطل الذي يتحير منه، وهو من البهت التحير والكذب

(44/119)


13177 - حدثني محمد بن حماد الطهراني ، أنبأ حفص بن عمر ، ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، في قوله : ( والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين (1) ) ، قال : « وجبت (2) »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 7
(2) وجب : ثبت وحق ولزم

(44/120)


13178 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني عبد الله بن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قوله : ( والخامسة أن لعنة الله عليه (1) ) يعني : « على نفسه إن كان من الكاذبين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 7

(44/121)


قوله تعالى ( ويدرأ عنها العذاب (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/122)


13179 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير ، في قوله تعالى : ( ويدرأ عنها العذاب (1) ) يعني : « يدفع »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/123)


13180 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي بن الحسن ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان : قوله : ( ويدرأ عنها العذاب (1) ) يقول : « يحجر عليها العذاب »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/124)


قوله تعالى ( عنها (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 36

(44/125)


13181 - حدثني أبو زرعة ، ثنا يحيى ، ثنا ابن لهيعة ، حدثني عطاء ، عن سعيد بن جبير : قوله : ( عنها العذاب (1) ) يعني : يدفع الحكام عن المرأة ، قوله : ( العذاب ) يعني الحد ، بعد أن تشهد أربع شهادات بالله ، إنه يعني زوجها لمن الكاذبين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/126)


قوله ( العذاب (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 49

(44/127)


13182 - حدثنا محمد بن يحيى ، أنبأ العباس بن الوليد ، ثنا يزيد بن زريع ، ثنا سعيد ، عن قتادة : قوله : ( ويدرأ عنها العذاب (1) ) أي : عذاب الدنيا
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/128)


13183 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى ، ثنا ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( أن تشهد أربع شهادات بالله (1) ) يعني : فتقوم المرأة مقام زوجها فتقول أربع مرات : أشهد بالله الذي لا إله إلا هو : إني لست بزانية وإن زوجي لمن الكاذبين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/129)


13184 - قرأت على محمد بن الفضل ، ثنا محمد بن علي ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان ، قال : ثم قامت المرأة حين قام زوجها ، فقالت : أشهد بالله الذي لا إله إلا هو : إن زوجي لمن الكاذبين ، وإن الحبل منه ، ثم شهدت الثانية بالله الذي لا إله إلا هو : إن زوجي لمن الكاذبين ، وما أنا بزانية ، وما رأى علي من ريبة ، ثم شهدت الثالثة بالله الذي لا إله إلا هو : إن زوجي لمن الكاذبين ، ثم شهدت الرابعة بالله الذي لا إله إلا هو : إن زوجي لمن الكاذبين

(44/130)


13185 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، في قول الله : ( إنه لمن الكاذبين (1) ) يعني : زوجها
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 8

(44/131)


قوله ( والخامسة أن غضب الله عليها (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9

(44/132)


13186 - حدثنا يونس بن حبيب ، ثنا أبو داود ، ثنا عباد بن منصور ، ثنا عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : قيل لها يعني المرأة عند الخامسة : يا هذه اتق الله ، فإن عذاب الله أشد من عذاب الناس ، وإن هذه الموجبة التي توجب عليك العذاب ، فتلكأت ساعة ثم قالت : والله لا أفضح قومي ، فشهدت الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين

(44/133)


13187 - حدثنا أحمد بن منصور الرمادي ، ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ، ثنا أبو بكر ، عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قال : لما دفعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة التي فجرت (1) ، وقال زوجها : إنها فجرت بفلان ، قال : « اشهد » ، فشهد أربع شهادات : إنها فجرت ، فلما كانت الخامسة ، قال : النبي صلى الله عليه وسلم لرجل : « قم فضع يديك على فيه ، فإن كل شيء أهون من لعنة الله » ، ثم قال : للمرأة : « قومي » ، فقامت فشهدت أربع شهادات ، فلما كانت في الخامسة قال النبي صلى الله عليه وسلم للرجل : « قم فضع يدك على فيها ، فإن كل شيء أهون من غضب الله » ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « إن الله سيقضي بينكما »
__________
(1) فجرت : أتت فعلا من أفعال الفجور وهو الزنا

(44/134)


13188 - حدثني محمد بن حماد الطهراني ، أنبأ حفص بن عمر ، ثنا الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، ( والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين (1) ) قال : وجبت (2)
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9
(2) وجب : ثبت وحق ولزم

(44/135)


13189 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير ، ( والخامسة أن غضب الله عليها (1) ) يعني : على نفسها
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9

(44/136)


قوله تعالى ( إن كان من الصادقين (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9

(44/137)


13190 - به ، عن سعيد بن جبير ، ( إن كان من الصادقين (1) ) يعني : « إن كان زوجها في قوله لمن الصادقين »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9

(44/138)


13191 - قرأت على محمد بن الفضل بن موسى ، ثنا محمد بن علي بن الحسن ، ثنا محمد بن مزاحم ، ثنا بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان ، في قوله : ( والخامسة أن غضب الله عليها (1) ) يعني : نفسها ، إن كان هلال من الصادقين ، ففرق بينهما ، فذلك قوله : ( ويدرأ عنها العذاب (2) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 9
(2) سورة : النور آية رقم : 8

(44/139)


13192 - حدثنا موسى بن أبي موسى الخطمي ، ثنا هارون بن حاتم ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد ، عن أسباط بن نصر ، عن السدي ، عن أبي مالك ، قال : كل ما في القرآن : فلولا ، فهو فهلا ، إلا حرفين ، في يونس فقوله : ( فلولا كانت قرية آمنت (1) ) يقول : فما كانت قرية آمنت ، وقوله : ( فلولا كان من القرون من قبلكم (2) ) يقول : فما كان من القرون من قبلكم
__________
(1) سورة : يونس آية رقم : 98
(2) سورة : هود آية رقم : 116

(44/140)


قوله تعالى ( فضل الله عليكم ورحمته (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 64

(44/141)


13193 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو خالد سليمان بن حيان ، عن حجاج ، عن عطية ، عن ابن عباس . وحجاج ، عن القاسم ، عن مجاهد ، قالا : ( فضل الله (1) ) : الدين
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 10

(44/142)


والوجه الثاني

(44/143)


13194 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا أبو معاوية ، عن حجاج ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، قال : ( فضل الله (1) ) : القرآن
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 10

(44/144)


والوجه الثالث

(44/145)


13195 - حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : قوله : ( فضل الله (1) ) : الإسلام ، وروي عن قتادة مثل ذلك
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 10

(44/146)


قوله ( ورحمته (1) )
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 64

(44/147)


13196 - حدثنا أبو زرعة ، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني ابن لهيعة ، حدثني عطاء بن دينار ، عن سعيد بن جبير : قوله : ( ورحمته (1) ) يعني ونعمه لأظهر على المذنب يعني الكاذب منهما ، قوله : ( وأن الله تواب ) يعني : على من تاب ، وقوله : ( حكيم ) يعني : حكم الملاعنة
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 10

(44/148)


قوله تعالى ( إن الذين جاءوا بالإفك (1) )
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 11

(44/149)


13197 - حدثنا يونس بن عبد الأعلى المصري الصدفي ، عن عبد الله بن وهب ، أخبرني يونس بن يزيد ، عن محمد بن مسلم بن شهاب ، أخبرني عروة بن الزبير ، وسعيد بن المسيب ، وعلقمة بن وقاص ، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ، عن حديث عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الإفك ما قالوا ، فبرأها الله ، فكلهم حدثني حديثها ، وبعضهم كان أوعى لحديثها من بعض ، زعموا أن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج سفرا أقرع (1) بين أزواجه ، فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه ، قالت عائشة : فأقرع بيننا في غزوة غزاها ، فخرج فيها سهمي ، فخرجت مع رسول الله بعدما أنزل الحجاب ، فأنا أحمل في هودجي (2) ، وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ (3) رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك ، وقفل (4) ودنونا (5) من المدينة قافلين (6) ، أذن ليلة بالرحيل فقمت حين أذنوا بالرحيل فتبرزت ، فمشيت حتى جاوزت الجيش ، فلما قضيت شأني أقبلت إلى الرحل (7) ، فلمست صدري ، فإذا عقد لي من جزع (8) ظفار قد انقطع ، فرجعت فالتمست (9) عقدي ، فحبسني ابتغاؤه (10) ، وأقبل الرهط (11) الذين يرحلون بي ، فاحتملوا هودجي ، فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب ، وهم يحسبون أني فيه ، وكان النساء إذا ذاك خفافا ، لم يهبلن (12) ، ولم يغشهن (13) اللحم ، إنما يأكلن العلقة (14) من الطعام ، فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه ورحلوه ، وكنت جارية (15) حديثة السن ، فبعثوا الجمل وساروا ، فوجدت عقدي بعدما استمر الجيش ، فجئت منازلهم وليس بها منهم داع ولا مجيب ، فتيممت (16) منزلي الذي كنت به ، وظننت أنهم سيفقدونني ، فيرجعون إلي ، فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت ، وكان صفوان بن المعطل السلمي من وراء الجيش ، فأدلج (17) فأصبح عند منزلي ، فرأى سواد إنسان نائم فأتاني ، فعرفني حيث رآني ، وقد كان يراني قبل الحجاب ، فاستيقظت باسترجاعه (18) حين عرفني ، فخمرت (19) وجهي بجلبابي ، والله ما تكلمنا كلمة ، ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حين أناخ راحلته (20) ، فوطيت على يدها وركبتها فانطلق يقود بي الراحلة ، حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين (21) في نحر الظهيرة ، فهلك من هلك ، وكان الذي تولى (22) كبر الإفك ، عبد الله بن أبي ابن سلول ، فقدمنا المدينة ، فاشتكيت حين قدمت شهرا ، والناس يفيضون (23) في قول أصحاب الإفك ، لا أشعر بشيء من ذلك وهو يريبني (24) في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي ، إنما يدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم ، ثم يقول : « كيف تيكم (25) ؟ » ثم ينصرف ، فذلك الذي يريبني ، فلا أشعر بالشر ، حتى خرجت بعد ما نقهت (26) ، وخرجت معي أم مسطح قبل المناصع ، وهو متبرزنا ، فلا نخرج إلا ليلا إلى الليل ، وذلك قبل أن نتخذ الكنف (27) قريبا من بيوتنا ، وأمرنا أمر العرب الأولين ، في التبرز قبل الغائط (28) ، كنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا ، فانطلقت أنا وأم مسطح ، وهي ابنة أبي رهم بن عبد المطلب بن عبد مناف ، وأمها أم ضحى بنت عامر خالة أبي بكر الصديق ، وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب ، فأقبلت أنا وابنة أبي رهم قبل بيتي حين فرغنا من شأننا ، فعثرت أم مسطح في مرطها (29) ، فقالت : تعس (30) مسطح فقلت لها : بئس ما قلت ، أتسبين رجلا قد شهد بدرا ؟ قالت : أي هنتاه ، أولم تسمعي ما قال ؟ قلت : وماذا قال ؟ قالت : فأخبرتني بقول أهل الإفك ، قالت : فازددت مرضا على مرضي ، فلما رجعت إلى بيتي ، ودخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسلم ثم قال : « كيف تيكم ؟ » ، فقلت له : أتأذن لي أن آتي أبوي ؟ قالت : وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما ، قالت : فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجئت أبوي ، فقلت لأمي : يا أمتاه ، ماذا يتحدث الناس ؟ فقالت : هوني عليك ، فوالله ما كانت امرأة قط وضيئة (31) عند رجل يحبها ، ولها ضرائر (32) ، إلا أكثرن عليها ، قالت : قلت سبحان الله أوقد تحدث الناس بهذا ؟ قالت : فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ (33) لي دمع ، ولا أكتحل بنوم ، قالت : ثم أصبحت أبكي ، ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب ، وأسامة بن زيد ، حيث استلبث (34) الوحي يستشيرهما في فراق أهله ، قالت : فأما أسامة فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله ، وبالذي يعلم في نفسه من الود لهم فقال : يا رسول الله أهلك ولا نعلم إلا خيرا ، قالت : وأما علي بن أبي طالب فقال : لم يضيق الله عليك ، والنساء سواها كثير ، وإن تسأل الجارية تصدقك ، قالت : فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة ، فقال لها : « أي بريرة ، هل رأيت من شيء يريبك ؟ قالت له بريرة : لا ، والذي بعثك بالحق ، إن رأيت عليها أمرا قط أغمصه (35) عليها ، أكثر من أنها جارية حديثة السن ، تنام عن عجين أهلها ، فتأتي الداجن (36) فتأكله ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ، فاستعذر (37) من عبد الله بن أبي ابن سلول ، قالت : فقال وهو على المنبر : » يا معشر المسلمين من يعذرني (38) من رجل قد بلغ أذاه في أهلي ؟ فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ، ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا ، وما كان يدخل على أهلي إلا معي « قالت : فقام سعد بن معاذ الأنصاري فقال : يا رسول الله أعذرك (39) منه إن كان من الأوس ضربت عنقه ، وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك ، قالت : فقام سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج وقد كان قبل ذلك رجلا صالحا ولكن حملته الحمية (40) ، فقال لسعد بن معاذ : كذبت لعمر (41) الله ، والله لا تقتله ولا تقدر على قتله ، فقام أسيد بن الحضير وهو ابن عم سعد ، فقال لسعد بن عبادة : كذبت لعمري ، لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين ، قالت : فتنازع الحيان الأوس والخزرج ، حتى هموا أن يقتتلوا ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر ، قالت : فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم (42) حتى سكتوا وسكت ، قالت : فبكيت يومي ذلك ، لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم ، ثم بكيت ليلتي المقبلة ، حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم ، قالت فأصبح أبواي عندي ، وقد بكيت ليلتين ويوما لا أكتحل بنوم ولا يرقأ لي دمع ، ويظنان أن البكاء فالق كبدي ، فبينما هما جالسان عندي ، وأنا أبكي ، استأذنت علي امرأة من الأنصار ، فأذنت لها ، فجلست تبكي معي ، قالت : فبينا نحن على ذلك دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسلم ثم جلس ، قالت : ولم يجلس عندي منذ قيل لي ما قيل قبلها ، ولقد لبث (43) شهرا لا يوحى إليه في شأني بشيء ، قالت : فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ، ثم قال : » أما بعد : يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا ، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله ، وإن كنت ألممت (44) بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه ، فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله ، تاب الله عليه « ، قالت : فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص (45) دمعي ، حتى ما أحس منه قطرة ، فقلت لأبي : أجب رسول الله فيما قال ، قالت : فقال : والله ما أدري ما أقول ، قالت : قلت لأمي : أجيبي رسول الله فيما قال : قالت : والله ما أدري ما أقول ، قالت : وأنا حديثة السن لا أقرأ كثيرا من القرآن ، إني والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث ، حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به ، ولئن قلت : بريئة ، والله يعلم أني بريئة ، لا تصدقوني بذلك ، ولئن اعترفت لكم بأمر ، والله يعلم أني منه بريئة ، لتصدقوني ، والله لا أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف قال : ( فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون (46) ) قالت : ثم تحولت ، فاضطجعت على فراشي ، قالت : وأنا والله حينذ أعلم أني بريئة ، وأن الله سيبرئني ببراءتي ، ولكن والله ما كنت أظن أن الله سينزل في شأني وحيا يتلى ، ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في أمر يتلى ، ولكن كنت أرجو أن يري الله تبارك وتعالى رسوله في النوم رؤيا يبرئني الله بها ، قالت : ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ولا خرج أحد من البيت ، حتى أنزل عليه ، فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء (47) ، حتى إنه ليتحدر (48) منه مثل الجمان (49) من العرق في اليوم الشاتي ، من ثقل الذي أنزل عليه قالت : فلما سري (50) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سري عنه وهو يضحك ، فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال : » يا عائشة أما أنت فقد برأك الله « ، قالت : فقالت لي أمي : قومي إليه ، فقلت : لا والله لا أقوم إليه ، ولا أحمد إلا الله ، وأنزل الله تعالى : ( إن الذين جاءوا بالإفك (51) ) حتى بلغ ( وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم (52) ) قالت عائشة : فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق وكان ينفق على مسطح ليتمه وقرابته منه : والله لا أنفق على مسطح أبدا بعد الذي قال لعائشة ، قالت عائشة : فأنزل الله عز وجل : ( ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى ) فقرأ حتى بلغ ( ألا تحبون أن يغفر الله لكم ) فقال أبو بكر : بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي ، فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه وقال : والله لا أنزعها عنه أبدا ، قالت عائشة : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش زوجته عن أمري ، فقال : » يا زينب ماذا علمت أو رأيت « ؟ قالت : يا رسول الله أحمي سمعي وبصري ، والله ما علمت إلا خيرا ، وهي التي كانت تساميني (53) من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع ، فطفقت أختها حمنة تحارب لها ، فهلكت فيمن هلك ، قال ابن شهاب : فهذا ما انتهى إلي من خبر هؤلاء الرهط من حديث عائشة رضي الله عنها وعن أبيها
__________
(1) أقرع : أجرى القرعة
(2) الهودج : خباء يشبه الخيمة يوضع على الجمل لركوب النساء
(3) فرغ : انتهى
(4) قفل : رجع أو عاد من السفر أو غيره
(5) دنا : اقترب
(6) قفل : عاد ورجع
(7) الرحل : المنزل سواء كان من حجر أو خشب أو شعر أو صوف أو وبر أو غير ذلك
(8) الجزع : الخوف والفزع وعدم الصبر والحزن
(9) التمس الشيء : طلبه
(10) الابتغاء : الاجتهاد في الطلب
(11) الرهط : الجماعة من الرجال دون العشرة
(12) هبله اللحم : كثر عليه وركب بعضه بعضا
(13) لم يغشهن اللحم : لم يثقلن باللحم والشحم
(14) العلقة : كل ما يتبلغ به من العيش
(15) الجارية : الشابة من النساء
(16) تيمم : أراد وقصد وتوجه
(17) الدلج والدلجة : السير في أول الليل ، وقيل في آخره ، أو فيه كله
(18) الاسترجاع : قول المرء إنا لله وإنا إليه راجعون
(19) خمر الشيء : غطاه وستره
(20) الراحلة : البعير القوي على الأسفار والأحمال، ويقع على الذكر والأنثى
(21) الموغر : النازل في وقت الحرارة الشديدة
(22) تولى : تحمل
(23) يفيض : يكثر الحديث
(24) يريبني : يشككني ويوهمني
(25) تيكم : إشارة إلى المؤنث
(26) نقه : صح من مرضه وهو في عقب علته
(27) الكنف : جمع كنيف ، وهو المرحاض والحمام
(28) الغائط : مكان قضاء الحاجة
(29) المرط : كساء من صوف أو خز أو كتان
(30) تعس : هلك وخسر وانكب على وجهه
(31) وضيئة : جميلة حسنة
(32) الضرائر : جمع ضرة ، وهي الزوجة الأخرى التي تشارك غيرها في زوجها
(33) يرقأ : يسكن ويجف وينقطع بعد جريانه
(34) استلبث : أبطأ وتأخر
(35) غمصه : استصغره واحتقره وعابه
(36) الداجن : كل ما ألف البيوت وأقام بها من حيوان وطير
(37) استعذر : قال من يعذرني من رجل بلغني أذاه في أهلي
(38) من يعذرني : من يلومه على فعله ولا يلومني على فعلي ، أو من يقوم بعذري إذا جازيته بصنعه ، أو من ينصرني ، يقال : عذرته إذا نصرته
(39) أعذرك منه : أقوم بعذرك إن كافأته على سوء صنيعه فلا ألومك وأمنع عنك الأذى
(40) الحمية : الأنفة والغيرة
(41) لعمر الله : قسم ببقاء الله ودوامه
(42) يخفضهم : يسكنهم ويهدئ أصواتهم
(43) اللبث : الإبطاء والتأخير والانتظار والإقامة
(44) اللمم : مقاربة المعصية من غير إيقاع فعل
(45) قلص : جف وذهب
(46) سورة : يوسف آية رقم : 18
(47) البرحاء : الشدة
(48) تحدر : نزل وتساقط وتقطر
(49) الجمان : اللؤلؤ ، والمراد العرق
(50) سري : كشف عنه ثقل الوحي وزالت شدته
(51) سورة : النور آية رقم : 11
(52) سورة : النور آية رقم : 22
(53) سامى : نافس وضاهى

(44/150)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية