صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد
المؤلف : محمد بن يوسف الصالحي الشامي
مصدر الكتاب : الإنترنت
http://www.yasoob.com
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

الحارث بن عرفجة بن الحارث الانصاري الاوسي.
الحارث بن قيس بن خلدة أبو خالد الانصاري الخزرجي الزرقي.
الحارث بن قيس بن هيشة، انفرد بذكره ابن عمارة.
الحارث بن معاذ بن النعمان الانصاري الاشهلي، أخو سعد.
الحارث بن النعمان بن إساف - بكسر الهمزة - الانصاري النجاري، ذكره العدوي فيهم.
قال الحافظ: والصحيح أن الذي شهد بدرا الحارث بن النعمان بن أمية بن امرئ القيس الانصاري الاوسي، ذكروه إلا ابن إسحاق.
حارثة بن زيد بن أبي زهير بن امرئ القيس الانصاري الخزرجي.
ذكره المسيبي، عن محمد بن فليح، عن موسى بن عقبة، وخالفه إبراهيم بن المنذر، عن محمد بن فليح فقال: خارجة، بالمعجمة والجيم.
حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي الانصاري النجاري.
استشهد يوم بدر.
حارثة بن النعمان بن نقع - بنون مفتوحة فقاف ساكنة فعين مهملة، كذا بخط ابن الامين في الاستيعاب، وكتب تجاهه بالفاء قيده طاهر بن العزيز.
انتهى - ابن زيد بن عبيد الانصاري الخزرجي، وسمى ابن إسحاق جده رافعا.
حاطب بن أبي بلتعة - بفتح الموحدة وسكون اللام بعدها مثناة فوقية مفتوحة ثم مهملة - اللخمي حليف بني أسد بن عبد العزى.
حاطب بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود القرشي العامري، أخو سهيل.
حاطب بن عمرو بن عتيك بن أمية الانصاري الاوسي، انفرد أبو عمر بذكره فيهم.
الحباب - بضم الحاء وتخفيف الموحدة الاولى - ابن قيظي بن عمرو سهل الانصاري.
قال الامير: ذكره بعضهم عن ابن إسحاق بالجيم المفتوحة ثم النون، والمحفوظ بالمهملة.
الحباب بن المنذر بن الجموح بن زيد بن حرام الانصاري الخزرجي.
حبيب - بفتح الحاء - ابن أسلم الانصاري، قال ابن أبي حاتم: بدوي.
حبيب بن الاسود مولى الخزرج.
حبيب بن خراش - بإعجام أوله وآخره - ابن حرث بن الصامت التميمي الحنظلي، ذكره ابن الكلبي.

(4/97)


حبيب بن سعد مولى الانصار، ذكره ابن عقبة فيهم، قال أبو عمر: وقال غيره: ابن أسود، وقيل: حبيب بن أسلم مولى جشم بن الجزرج، فلا أدري أهما واحد أو اثنان.
حرام - بمهملتين - ابن ملحان - بكسر الميم - واسمه مالك بن خالد الانصاري الخزرجي.
قاله أنس بن مالك.
حريث - بضم الحاء ومثلثة - ابن زيد بن ثعلبة بن عبد ربه الانصاري الخزرجي، أخو عبد الله بن زيد، رأى الاذان.
حصين - بضم الحاء وفتح الصاد المهملتين - ابن الحارث بن عبد المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي.
حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي، أبو عمارة، أسد الله، وسيد الشهداء.
حمزة بن الحميرة - بالتصغير والتثقيل والحاء المهملة - الاشجعي حليف الخزرج.
كذا قال الواقدي.
وقال ابن إسحاق: خارجة وقال ابن عقبة: حارثة وعن أبي معشر روايتان: جرية وجزية بالراء والزاي.
حرف الخاء خارجة بن زيد بن أبي زهير بن مالك الانصاري الخزرجي.
خالد بن البكير - تصغير بكر - ابن عبد ياليل - بتحتيتين وكسر اللام الاولى - الليثي،
حليف بني عدي.
خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة، أبو أيوب الانصاري.
خالد بن عمرو بن عدي بن نابي - بنون وموحدة مكسورة - الانصاري.
قال ابن الكلبي: شهد بدرا.
خالد بن قيس بن مالك الانصاري الخزرجي.
خباب - بفتح الخاء وتشديد الموحدة - ابن الارت - بتشديد المثناة - ابن جندلة بن سعد التميمي ويقال الخزاعي.
خباب مولى عتبة بن غزوان - بفتح الغين المعجمة وسكون الزاي - يكنى أبا يحيى.
خبيب - بالتصغير - ابن إساف - بهمزة مكسورة وقد تبدل تحتانية - ابن عتبة - بلفظ واحدة المأكول - ابن عمرو الانصاري الخزرجي.
خبيب بن عدي بن مالك بن عامر الانصاري.

(4/98)


خداش - بالدال المهملة - ابن قتادة بن ربيعة الانصاري الاوسي.
قال ابن الكلبي وأبو عبيد: شهدها.
خراش - بكسر الخاء وبالراء والشين المعجمة - ابن الصمة - بكسر الصاد المهملة وتشديد الميم - ابن عمرو بن الجموح الانصاري الخزرجي.
خريم - بضم الخاء وفتح الراء - ابن فاتك - بفاء فمثناة فوقية وكاف - ويقال: خريم بن الاخرم - بفتح الهمزة وإسكان الخاء - ابن شداد الاسدي.
خريمة بن أوس بن يزيد الانصاري النجاري.
خزيمة بن ثابت بن الفاكه - بالفاء وكسر الكاف - ابن ثعلبة بن ساعدة الانصاري الاوسي.
وقيل: أول مشاهده أحد.
خلاد - بتشديد اللام - ابن رافع بن مالك الانصاري الخزرجي.
خلاد بن سويد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
خلاد بن عمرو بن الجموح الانصاري الخزرجي، ووقع في العيون بعد أن ذكر عمرو ابن الجموح ما نصه: " وإخوته معوذ، وخلاد، ومعاذ ".
انتهى، وصوابه: وأولاده.
خلاد بن قيس بن النعمان الانصاري الخزرجي، انفرد بذكره ابن عمارة.
خليد أو خليدة - بالتصغير - ابن قيس بن النعمان الانصاري الخزرجي.
خليفة، ويقال: عليفة - بالعين المهملة بدل الخاء المعجمة - ابن عدي بن مالك الانصاري الخزرجي.
خنيس - بضم الخاء وفتح النون وسكون المثناة التحتية وإهمال السين - ابن حذافة بن قيس بن عدي السهمي.
خوات - بفتح الخاء وتشديد الواو - ابن جبير - بضم الجيم مصغرا - ابن النعمان، أصابه حجر فرد من الصفراء، ضرب له بسهمه وأجره.
خولي بن أبي خولي بن عمرو بن زهير الجعفي، ويقال: العجلي.
حرف الذال ذكوان بن عبد قيس بن خالد الانصاري الخزرجي.
ذكوان بن عبيد بن ربيعة بن خالد بن معاوية، ذكر الاموي عن ابن إسحاق أنه شهد بدرا.
ذو الشمالين بن عبد عمرو بن نضلة - بالنون والمعجمة - الغبشاني الخزاعي، حليف

(4/99)


بني زهرة يقال اسمه عمير، ويقال عمرو، ويقال عبد عمرو، وهل هو ذو اليدين أو لا، فيه قولان.
حرف الراء راشد بن المعلى بن لوذان الانصاري الخزرجي أخو رافع، انفرد بذكره ابن الكلبي.
رافع بن جعدبة - بجيم مضمومة فعين ساكنة فدال مضمومة مهملتين - الانصاري الخزرجي.
رافع بن الحارث بن سواد الخزرجي.
رافع بن زيد، وقيل ابن يزيد، وقيل ابن سهل الانصاري.
رافع بن سهل بن رافع بن عدي الانصاري، حليف القواقل، وقيل: شهد بدرا.
رافع ابن عنجدة - بضم العين المهملة والجيم بينهما نون ساكنة وآخره دال مهملة - الانصاري الاوسي.
قال ابن هشام: عنجدة أمه، واسم أبيه الحارث، وقيل رافع بن عنجرة - براء بدل الدال - وهو تصحيف، وقيل رافع بن عنيزة، وهو تحريف.
رافع بن مالك بن العجلان الانصاري الخزرجي، ذكره ابن عقبة وابن إسحاق في رواية يونس ولم يوافقاه.
رافع بن المعلى بن لوذان بن حارثة الانصاري الخزرجي حلفا.
رافع بن يزيد بن كرز الانصاري الاوسي.
ربعي بن أبي ربعي بن رافع بن الحارث بن زيد حليف الاوس.
ربعي بن عمر الانصاري.
الربيع بن إياس بن عمرو بن عثمان الانصاري الخزرجي.
ربيعة بن أكثم - بمثلثة - ابن سخبرة - بسين مهملة فخاء معجمة فموحدة - ابن عمرو الاسدي.
رحيلة بن ثعلبة بن خالد الانصاري الخزرجي.
قال ابن هشام: قاله ابن إسحاق بالجيم، والصواب بالحاء، كذا أطلق، وقيده الدار قطني وغيره بالخاء المعجمة.
رفاعة بن الحارث بن رفاعة الانصاري الخزرجي، وهو رفاعة ابن عفراء، ذكره ابن إسحاق فيهم، وأنكر ذلك الواقدي وغيره.
رفاعة بن رافع بن مالك بن العجلان الانصاري الخزرجي، أبو معاذ.

(4/100)


رفاعة بن عبد المنذر بن زنبر - بزاي مفتوحة فنون ساكنة فموحدة فراء - الانصاري الاوسي أخو أبي لبابة.
رفاعة بن عبد المنذر، أحد ما قيل في اسم أبي لبابة.
رفاعة بن عمرو بن زيد بن ثعلبة الخزرجي السالمي.
رفاعة بن عمرو الجهني، ذكره أبو معشر في البدريين.
قال أبو عمر: والصواب وديعة بن عمرو بن نوفل بن عبد الله الانصاري، وقيل: ابن عمر وابن يزيد.
رياب بن حنيف بن رياب بن الحارث الانصاري الاوسي.
وذكره العدوي فيهم.
حرف الزاي زاهر بن حرام الاشجعي.
قال أبو عمر: شهد بدرا، ولم يوافق على ذلك، وقيل تصحف عليه لانه وصف بكونه بدويا بالواو.
الزبير بن العوام بن خويلد القرشي الاسدي.
زياد، وقيل: زيادة بن الاحرش - بحاء مهملة وشين معجمة، وقيل بالعكس - واسمه نشر بن عمرو الجهني حليف الخزرج.
زياد بن السكن بن رافع الانصاري الاوسي، ذكره ابن الكلبي.
زياد بن كعب بن عمرو الجهني حليف الخزرج.
زياد بن لبيد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي البياضي.
زيد بن أسلم بن ثعلبة بن عدي حليف الاوس.
زيد بن الحارث الانصاري.
كذا قال عروة.
وقال ابن إسحاق: يزيد.
زيد بن حارثة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
زيد بن الخطاب أخو عمر أمير المؤمنين رضي الله عنهما.
زيد بن سهل أبو طلحة الانصاري الخزرجي.
زيد بن المزين - بضم الميم وزاي وآخره نون مصغرا - ابن قيس الانصاري الخزرجي.
زيد بن المعلى الانصاري، ذكره أبو عبيد.
زيد بن وديعة بن عمرو بن قيس الانصاري الخزرجي.

(4/101)


حرف السين سالم بن عمير - ويقال: ابن عمرو.
ويقال: ابن عبد الله - ابن ثابت بن النعمان الانصاري الاوسي.
سالم بن عوف حليف الانصار، ذكره الاموي عن ابن إسحاق.
سالم مولى أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة.
السائب بن خلاد بن سويد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي أبو سلمة، ذكره أبو عبيد.
السائب بن عثمان بن مظعون الجمحي.
السائب بن العوام القرشي الاسدي، أخو الزبير، ذكره ابن حبيب.
سبرة بن فاتك أخو خريم.
صحح البخاري شهوده بدرا.
سبيع بن قيس ابن عائشة بن أمية الانصاري الخزرجي، نقل ابن الكلبي أنه شهد بدرا وأحدا.
سراقة بن عمرو بن عطية الانصاري الخزرجي.
سراقة بن كعب بن عمرو بن عبد العزى الانصاري الخزرجي.
سعد بن إياس الانصاري.
سعد بن خولة القرشي العامري.
سعد بن خولي الكلبي، مولى حاطب بن أبي بلتعة.
سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك الانصاري الاوسي.
سعد بن الربيع بن عمرو الانصاري الخزرجي.
سعد بن زيد بن مالك الانصاري الاوسي، وقيل: سعيد بن سهل، وقيل: سهل بن مالك الانصاري الخزرجي.
سعد بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي، تجهز لبدر فمات، فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه وأجره.
سعد بن عبادة - بضم المهملة - سيد الخزرج، اختلف في شهوده بدرا، فأثبته البخاري وابن الكلبي والواقدي والمدائني، ووقع التصريح في صحيح مسلم.
سعد بن عبيد - ويقال: عمير - ابن النعمان بن قيس الانصاري الاوسي، أبو زيد القاري.
سعد بن عثمان بن خلدة - بإسكان اللام - ابن مخلد الانصاري الخزرجي.
سعد بن عمير، ويقال: عبيد، تقدم.

(4/102)


سعد بن الفاكه بن زيد الانصاري.
سعد بن مالك بن أهيب - ويقال وهيب - القرشي الزهري، أبو إسحاق بن أبي وقاص، أحد العشرة.
سعد بن مالك بن خالد الانصاري الساعدي، والد سهل، تجهز ليخرج إلى بدر فمرض فمات، فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه وأجره.
سعد بن معاذ بن النعمان الانصاري سيد الاوس.
سعد بن النعمان بن قيس الظفري، ذكره عروة.
سعد - ويقال: سعيد - ابن سهل بن مالك بن كعب الانصاري الخزرجي.
سعد بن عتبة بن غزوان، ذكره أبو عمر أنه شهد بدرا.
سعيد - بكسر العين بعدها مثناة تحتية - ابن زيد بن عمرو بن نفيل القرشي العدوي، قدم من الشام بعدما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر، وقيل: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه هو وطلحة
يتجسسان الاخبار من جهة الشام، فوقع القتال قبل أن يرجعا، فضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمهما وأجرهما.
سعيد بن قيس بن صخر الانصاري.
سفيان بن بشر - بكسر الموحدة وسكون المعجمة - ويقال نسر - بالنون المفتوحة والسين الساكنة والراء المهملتين - وصوبه الامير الانصاري الخزرجي.
سلمة بن أسلم بن حريس - بالحاء والسين المهملتين - الانصاري الاوسي.
سلمة بن ثابت بن وقش - بفتح الواو وسكون القاف وبالشين المعجمة - الانصاري الاوسي.
سلمة بن سلامة بن وقش الانصاري الاوسي.
سليط - بفتح السين المهملة وكسر اللام - ابن قيس بن عمرو بن عبد الله الانصاري الخزرجي.
سليم - بضم أوله وفتح اللام وسكون المثناة التحتية - ابن الحارث بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
سليم بن عقرب، ذكره ابن أبي حاتم.
سليم بن قيس بن قهد - بالقاف - الانصاري الخزرجي.
سليم بن ملحان الانصاري الخزرجي.

(4/103)


سليم أبو كبشة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
سماك - بكسر أوله وتخفيف الميم - ابن خرشة - بفتح الخاء المعجمة والراء بالشين المعجمة - أبو دجانة - بدال مهملة مضمومة فجيم خفيفة فألف فنون فهاء - الانصاري الخزرجي.
سماك بن سعد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
سنان بن صيفي بن حجر الانصاري الخزرجي.
ذكر ابن أبي حاتم عن أبيه أنه بدري.
والذي عند ابن إسحاق: أبو سنان بن صيفي، فإن لم يكن أخا هذا فأحد القولين وهم.
سنان بن أبي سنان وهب بن محصن الاسدي ابن أخي عكاشة.
سهل بن حنيف - بضم الحاء المهملة وفتح النون - ابن واهب بن العكيم، بضم العين المهملة وفتح الكاف.
سهل بن رافع الانصاري الخزرجي، أخو سهيل.
سهل بن عتيك - بكاف وزن عتيق - ابن النعمان الانصاري.
سهل بن قيس الانصاري الخزرجي.
سهل بن عدي الانصاري الخزرجي.
سهيل - بالتصغير - ابن بيضاء وهي أمه، واسمها دعد، واسم أبيه وهب بن ربيعة القرشي.
سهيل بن رافع الانصاري الخزرجي.
سهيل بن قيس، ذكره ابن الكلبي.
قال الحافظ: تقدم ذكر سهل، فما أدري أهما وا أم اثنان ؟ سواد بن رزين بن الانصاري الخزرجي، كذا قال الواقدي وابن عمارة.
وقال ابن عقبة: هو سواد بن رزين.
وقال ابن إسحاق، وأبو معشر: سواد بن زريق قال ابن الجوزي في التلقيح: وهو تصحيف من رواتهما.
سواد بن غزية - بفتح الغين المعجمة وكسر الزاي وتشديد التحتية - البلوي حليف الخزرج.
سويبط بن حرملة - ويقال: ابن سعد بن حرملة - ابن مالك القرشي العبدري.
سويد بن مخشي - بفتح الميم وسكون الخاء المعجمة وكسر الشين المعجمة فتحتية - الطائي، ذكره أبو معشر، ويقال فيه: أربد.

(4/104)


حرف الشين المعجمة شجاع بن وهب - ويقال ابن أبي وهب - ابن ربيعة الاسدي.
شريك بن أنس بن رافع الانصاري الاوسي.
شقران - بضم أوله وبالقاف - مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
شماس - بشين معجمة فميم مشددة وآخره سين مهملة - ابن عثمان بن الشريد بالشين المعجمة - القرشي المخزومي.
حرف الصاد المهملة صالح بن عدي مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، هو شقران.
صامت مولى حبيب بن خراش حليف الانصار، زعم ابن الكلبي أنه شهد بدرا هو ومولاه.
صبيح - بفتح الصاد وكسر الموحدة - مولى العاص بن أمية، وقيل: رجع لمرض أصابه.
صخر بن أمية بن خنساء الانصاري، ذكره يحيى بن سعد الاموي، عن ابن إسحاق.
صفوان بن عمرو، ذكر ابن الكلبي أنه شهد بدرا.
صفوان بن وهيب - ويقال: أهيب.
ويقال: سهيل - ابن ربيعة، وهو ابن بيضاء أخو سهل، وسهيل، استشهد ببدر.
صهيب بن سنان بن مالك، ويقال: خالد النمري.
صيفي بن سواد بن عبادة بن عمرو الانصاري الخزرجي.
حرف الضاد المعجمة الضحاك بن حارثة بن زيد بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
الضحاك بن عبد عمرو [ بن مسعود ] الانصاري الخزرجي.
الضحاك بن قيس بن خالد بن وهب الفهري، وقع في الكنى لمسلم بن الحجاج أنه شهد بدرا، ووهمه في ذلك الحافظ أبو القاسم بن عساكر.
ضمرة بن عمرو بن كعب.
وقيل: ضمرة الجهني، حليف بني طريف بن الخزرج من الانصار.
ضمرة بن كعب بن عمرو بن عدي الجهني، حليف بني ساعدة.

(4/105)


حرف الطاء المهملة طارق بن عبيد بن مسعود الانصاري، ذكره ابن منده.
الطفيل بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي.
الطفيل بن مالك بن خنساء الانصاري الخزرجي.
طلحة بن عبيدالله بن عثمان القرشي التيمي، أبو محمد أحد العشرة، كان عند وقعة بدر في جهة الشام، أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم يكشف له خبر العير، فأتى بعد الوقعة، فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه وأجره.
طلحة بن عمرو بن أكبر بن ربيعة الحضرمي، حكى الرشاطي عن الهمداني، أنه شهد بدرا.
طليب - بالتصغير - ابن عمير - أو عمرو - ابن وهب، ذكره الواقدي.
حرف الظاء المعجمة ظهير - بالتصغير - ابن رافع بن عدي بن زيد الانصاري، عم رافع بن خديج، روى البخاري في الصحيح أنه شهدها هو وأخوه مظهر - بضم الميم وفتح الظاء المعجمة وتشديد الهاء المكسورة - وأنكر ذلك الحافظ الدمياطي، ومن أثبت شهودهما أثبت ممن نفاه، ومعه زيادة علم.
حرف العين المهملة
عاصم بن ثابت بن أبي الافلح قيس بن عصمة الانصاري الاوسي، والاقلح، بالقاف واللام والحاء المهملة.
عاصم بن عدي بن الجد بن العجلان البلوي حليف الاوس، خرج إلى بدر فرده رسول الله صلى الله عليه وسلم من الروحاء، واستخلفه على أهل العالية لشئ بلغه عنه، وضرب له بسهمه وأجره.
عاصم بن العكير - بصيغة الصغير - المزني حليف الخزرج، ذكره ابن عقبة وجماعة منهم الطبري.
والله تعالى أعلم.
عاقل بن قيس بن ثابت الانصاري الاوسي.
عاقل - بالقاف - ابن البكير - بضم الباء وفتح الكاف - الليثي، حليف بني عدي.
عامر بن أمية بن زيد بن الحسحاس - بمهملات - الانصاري الخزرجي.
عامر بن البكير الليثي أخو عاقل.

(4/106)


عامر بن ثابت بن أبي الاقلح أخو عاصم.
عامر بن زهير الفهري، وسماه ابن عقبة والبكائي، عن ابن إسحاق: عقبة بن عمرو بن الحارث.
عامر بن ربيعة بن كعب العنزي - بنون مفتوحة فزاي - حليف بني عدي.
عامر بن سعد بن عمرو بن ثقف الانصاري الخزرجي.
عامر بن سلمة بن عامر البلوي حليف الخزرج، ويقال: اسمه عمرو.
عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال القرشي الفهري أبو عبيدة، أحد العشرة رضي الله عنهم.
عامر بن عبد الله البدري.
عامر بن عبد عمرو، وقيل: ابن عمر، ويقال: هو اسم أبي حية البدري.
عامر بن العكير الانصاري.
قال المستغفري: شهد بدرا والمعروف عاصم بن العكير فلعله أخوه.
عامر بن عوف بن حارثة الانصاري.
عامر بن فهيرة - بضم الفاء وفتح الهاء وسكون التحتية - مولى أبي بكر الصديق رضي الله عنهما.
عامر بن مخلد - بضم الميم وفتح الخاء المعجمة وتشديد اللام المفتوحة - ابن الحارث الانصاري الخزرجي.
عامر بن السكن بن رافع الانصاري الاوسي.
عايذ - بالمثناة التحتية والذال المعجمة - ابن ماعص - بعين فصاد مهملتين - ابن قيس الانصاري الخزرجي.
عباد - بتشديد الموحدة - ابن بشر بن وقش - بفتح الواو وسكون القاف وآخره شين معجمة - الانصاري الاوسي.
عباد بن عبيد بن التيهان - بفتح المثناة الفوقية وكسر المثناة التحتية وتفتح وتشديدها - نقل أبو عمر عن الطبري أنه شهد بدرا.
عباد بن قيس بن عامر الانصاري الخزرجي.
عباد بن قيس بن عبسة - بعين مهملة فموحدة مفتوحة - الانصاري الخزرجي.

(4/107)


عبادة - بالضم والتخفيف وزيادة هاء - ابن الخشخاش - بمعجمات - ابن عمرو البلوي حليف الخزرج، يقال اسمه عبدة.
عبادة بن الصامت بن قيس الانصاري الخزرجي.
عبادة بن قيس، تقدم في عباد.
عبد الله بن أنيس الجهني حليف الانصار.
عبد الله بن أوس بن وقش، وقيل: عبد الله بن حق - بكسر الحاء المهملة وتشديد القاف - الانصاري الاوسي.
عبد الله بن جحش بن رياب - براء مكسورة فتحتانية وآخره موحدة - الاسدي.
عبد الله بن الجد - بكسر الجيم - ابن قيس الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، ضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه وأجره، لغيبته بالحبشة.
عبد الله بن حذافة بن قيس بن عدي السهمي، اختلف في شهوده بدرا.
عبد الله بن الحمير - بالتصغير والحاء المهملة - الاشجعي حليف الخزرج.
عبد الله بن حق - بحاء مهملة فقاف - ابن أوس، قيل: هو عبد الله بن أوس، تقدم.
عبد الله بن أبي خولي.
عبد الله بن أبي خيثمة بن قيس الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن الربيع بن قيس الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن رواحة بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن زيد بن عاصم الانصاري أبو محمد، اختلف في شهوده بدرا.
عبد الله بن سراقة بن المعتمر، ذكره ابن إسحاق وابن بكار فيهم.
عبد الله بن سعد بن خيثمة الانصاري الاوسي، اختلف في شهوده بدرا.
عبد الله بن سلمة - بكسر اللام - ابن مالك بن الحارث البلوي حليف الاوس.
عبد الله بن سهل بن رافع الانصاري.
عبد الله بن سهل بن زيد الانصاري الاوسي.
عبد الله بن سهل بن عمرو العامري.
أسلم قبل الهجرة إلى الحبشة وعذب فأظهر أنه ارتد، فلما خرج المشركون إلى بدر فر إلى المسلمين فشهد بدرا معهم مسلما.

(4/108)


عبد الله بن شريك بن أنس بن رافع الانصاري الاوسي.
عبد الله بن طارق بن عمرو البلوي حليف بني ظفر.
عبد الله بن عامر البلوي حليف الخزرج، ذكره أبو عمر، وقال الحافظ: لعله عبد الله بن طارق السابق.
عبد الله بن عبد الله بن أبي ابن سلول الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن عبد مناف بن النعمان الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن عبس - بسكون الموحدة - الانصاري الخزرجي.
ويقال في اسمه عبيس بالتصغير.
عبد الله عتيك بن قيس.
قال أبو عمر: أظنه شهد بدرا.
عبد الله بن عثمان بن عامر القرشي التيمي أبو بكر الصديق الاكبر خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
عبد الله بن عرفجة الاوسي.
عبد الله بن عرفطة الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن عمير بن حارثة الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن قيس بن خالد الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن قيس بن صخر الانصاري.
عبد الله بن كعب بن عمرو الانصاري الخزرجي.
عبد الله بن كعب بن زيد الانصاري.
عبد الله بن مخرمة بن عبد العزى القرشي العامري.
عبد الله بن المزين أخو زيد، ذكره ابن عقبة.
عبد الله بن مسعود بن غافل - بغين معجمة وفاء - الهذلي.
عبد الله بن مظعون - بالظاء المعجمة المشالة - الجمحي.
عبد الله بن نضلة - بالنون - ابن مالك الانصاري الخزرجي، ذكره ابن الكلبي.
عبد الله بن النعمان بن بلذمة - بفتح الموحدة والذال المعجمة بينهما لام ساكنة، وقيل: بضمتين ومهملة - ابن خناس - بخاء معجمة مضمومة وتخفيف النون آخره سين

(4/109)


مهملة - الانصاري الخزرجي، اختلف في شهوده بدرا.
عبد الله بن هيشة - بهاء مفتوحة فتحتية ساكنة فشين معجمة - ابن النعمان الانصاري، ذكره الاموي، عن ابن إسحاق.
عبد الرحمن بن جبر - بجيم مفتوحة فموحدة ساكنة - ابن عمرو بن زيد الانصاري الاوسي.
عبد الرحمن بن عبد الله بن ثعلبة الانصاري أبو عقيل، بفتح العين.
عبد الرحمن بن عوف الزهري - أحد العشرة - عبد رب، ويقال بزيادة هاء، ابن حق - بكسر الحاء وتشديد القاف، كما في نسخة صحيحة من العيون ونسخة من الاستيعاب بخط ابن الامير - ابن أوس بن عامر الانصاري الخزرجي.
عبد - بغير إضافة - ابن عامر الانصاري.
عبدة، ويقال: عبادة بن الحسحاس - بإهمال السين والحاء وبإعجامهما - البلوي، حليف الخزرج.
عبس - بالموحدة - ابن عامر بن عدي الانصاري الخزرجي.
عبيد - بالتصغير - ابن أوس بن مالك الانصاري الاوسي الظفري.
عبيد - وقيل: عتيك - ابن التيهان.
عبيد بن ثعلبة الانصاري.
عبيد بن زيد بن عامر بن العجلان الانصاري الخزرجي.
عبيد بن أبي عبيد الاوسي.
عبيد بن السكن، ذكره الواقدي فيهم.
عبيدة - بضم أوله وفتح الموحدة - ابن الحارث بن المطلب القرشي.
عبيدة - بفتح أوله - ابن ربيعة بن جبير - بالتصغير البهراني - بفتح الموحدة وسكون الهاء وبالراء والنون - حليف الانصار.
عتبان - بكسر أوله - ابن مالك بن عمرو بن العجلان الانصاري الخزرجي.
عتبة بن ربيعة بن خالد بن معاوية البهراني، حليف الخزرج.
عتبة بن عبد الله بن صخر الانصاري الخزرجي.
عتبة بن غزوان - بفتح المعجمة وسكون الزاي - ابن جابر المازني، حليف قريش.

(4/110)


عتيك بن التيهان، سبق في عبيد.
عثمان بن حنيف - بالمهملة والنون مصغرا - الانصاري.
قال الترمذي وحده: شهد بدرا.
عثمان بن عفان أمير المؤمنين، خلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة على زوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، لمرضها وضرب له بسهمه وأجره.
عثمان بن عمرو بن رفاعة الانصاري.
عثمان بن عمر الانصاري.
عثمان بن مظعون - بالظاء المعجمة المشالة - ابن حبيب الجمحي.
العجلان بن النعمان بن عامر الانصاري الخزرجي الزرقي.
عدي بن خليفة البياضي، ذكره أبو عبيد بن سلام فيمن شهد بدرا.
عدي بن أبي الزغباء - بفتح الزاي وسكون الغين المعجمة فموحدة فألف ممدودة - واسم أبي الزغباء سنان بن سبيع بن ثعلبة الجهني، حليف الخزرج.
عصمة بن الحصين بن وبرة [ بن خالد بن العجلان ] الانصاري الخزرجي.
عصمة - ويقال عصيمة بالتصغير - الاسدي، حليف بني مازن بن الخزرج.
عصمة - ويقال عصيمة بالتصغير - الاشجعي، حليف بني مالك بن النجار بن الخزرج.
عطية بن نويرة بن عامر الانصاري الخزرجي الزرقي، ذكره ابن الكلبي.
عقبة بن حليس - بمهملتين مصغرا - ابن دهمان الاشجعي، ذكره ابن الكلبي.
عقبة بن ربيعة حليف بني عوف من الخزرج، ذكره ابن عقبة.
عقبة بن عامر بن نابي - بنون وموحدة وزن قاضي - ابن زيد الانصاري الخزرجي.
عقبة بن عثمان بن خلدة - بالخاء المعجمة - ابن مخلد الانصاري الخزرجي.
عقبة بن عمرو بن ثعلبة الانصاري الخزرجي أبو مسعود البدري، قال الاكثر: نزل بدرا فنسب إليها، وجزم البخاري بأنه شهدها، واستدل بأحاديث رواها في صحيحه في بعضها التصريح بأنه شهدها، منها حديث عروة بن الزبير عن بشير بن أبي مسعود قال: أخر المغيرة العصر فدخل عليه أبو مسعود عقبة بن عمرو جد زيد بن حسن، وكان قد شهد بدرا.
وقال أبو عبيد بن سلام ومسلم في الكنى: شهد بدرا.
وقال ابن البرقي: لم يذكره ابن إسحاق فيهم،

(4/111)


وورد في عدة أحاديث أنه شهدها.
والقاعدة أن المثبت مقدم على النافي.
عقبة بن وهب - ويقال ابن أبي وهب - ابن ربيعة الاسدي.
عقبة بن وهب بن كلدة بن الجعد ويقال: كلدة بن وهب الغطفاني حليف بني سالم من الانصار.
عكاشة - بضم أوله وتشديد الكاف وتخفف، قال النووي: والأول هو الاكثر - ابن محصن - بكسر الميم وفتح الصاد - ابن حرثان - بضم المهملة وسكون الراء بعدها مثلثة - ابن قيس الاسدي، حليف بني عبد شمس.
علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي أمير المؤمنين أبو الحسن رضي الله عنه.
عمار بن ياسر بن مالك العنسي - بالنون - أبو اليقظان، حليف بني مخزوم.
عمارة بن حزم بن زيد الانصاري الخزرجي.
عمارة بن أبي حسن الانصاري.
قال ابن حبان وابن السكن: شهد بدرا واستدل لذلك بما رواه ابن قانع وابن السكن من طريق حسين بن عبد الله الهاشمي، عن عمرو بن يحيى بن عمارة بن حسن عن أبيه، عن جده، وكان عقيبا بدريا، ووقع عند البغوي عن أبيه عن جده أبي حسن، فعلى هذا فالضمير في قوله: عن جده يعود على يحيى لاعلى عمرو، فيكون الحديث لابي حسن، ولا خلاف في شهوده بدرا.
عمارة بن زياد بن السكن الانصاري الاوسي، قال ابن الكلبي: قتل يوم بدر وتعقب بأنه استشهد بأحد.
عمر بن الخطاب بن نفيل أمير المؤمنين أبو حفص القرشي العدوي رضوان الله عليه.
عمرو - بفتح العين وسكون الميم - ابن أنس الخزرجي، ذكره البارودي فيهم.
عمرو بن إياس بن تزيد - بالمثناة الفوقية والزاي - حليف الانصار.
عمرو بن ثعلبة بن وهب الانصاري الخزرجي.
عمرو بن الجلاس بن عوف الانصاري الخزرجي.
عمرو بن الجموح الانصاري الخزرجي.
عمرو - وقيل عمير - ابن الحارث الانصاري الخزرجي.
عمرو بن الحارث بن زهير ذكره ابن عقبة.
عمرو بن خارجة بن قيس الانصاري الخزرجي.

(4/112)


عمرو بن أبي زهير بن مالك الانصاري، ذكره ابن عقبة.
عمرو بن سراقة - بضم السين المهملة - ابن العنبر بن أنس القرشي العدوي، ذكره ابن عقبة.
عمرو بن أبي سرح - بمهملات والراء ساكنة - ابن ربيعة بن هلال القرشي الفهري.
عمرو بن طلق بن زيد بن أمية الانصاري الخزرجي.
عمرو بن عبد عمرو بن نضلة ذو الشمالين، استشهد يوم بدر.
عمرو - ويقال عمير - ابن عقبة الانصاري، ذكره المستغفري.
عمرو بن عمير بن عدي بن نابي - بالنون - الانصاري.
عمرو بن عمرو بن ضبة، ذكره الواقدي وأبو معشر.
عمرو - ويقال: عمير - مولى سهيل بن عمرو.
عمرو بن عنمة - بمهملة ونون مفتوحتين - ابن عدي الانصاري.
عمرو بن غزية - بغين معجمة مفتوحة فزاي مكسورة فمثناة تحتية مثقلة - ابن عمرو بن ثعلبة الانصاري.
عمرو بن قيس بن حزن بن عدي الانصاري الخزرجي، ذكره يونس عن ابن إسحاق.
عمرو بن قيس بن خارجة الانصاري، ذكره أبو عبيدة معمر بن المثنى.
عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك الانصاري الخزرجي، ذكره الواقدي وأبو معشر.
عمرو بن مازن الانصاري من بني الخنساء بن مبذول، ذكره يونس عن ابن إسحاق.
عمرو - ويقال عمير - ابن معبد بن الازعر بن زيد الانصاري الاوسي.
عمرو بن معاذ بن النعمان الانصاري الاوسي أخو سعد.
عمير - بالتصغير - ابن الحارث بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
عمير بن حرام - براء - ابن عمرو الانصاري الخزرجي، ذكره الواقدي وابن عمارة.
عمير بن الحمام - بضم الحاء المهملة وتخفيف الميم - ابن الجموح الانصاري
الخزرجي.
عمير بن عامر بن مالك أبو داود - بتقديم الالف على الواو - المازني.
عمير بن عامر بن نابي أخو عقبة، انفرد بذكره ابن الكلبي.
عمير بن عبد عمرو بن نضلة - بالنون والمهملة - الخزاعي، كان يعمل بيديه جميعا فقيل له: ذو اليدين.
استشهد ببدر.

(4/113)


عمير بن عوف مولى سهيل بن عمرو.
عمير بن أبي وقاص القرشي الزهري، أخو سعد.
عنترة بن عمرو مولى سليم بن حديدة.
عوف بن أثاثة - بضم الهمزة وثاءين مثلثتين - ابن عباد بن عبد المطلب القرشي لقبه مسطح.
عوف بن الحارث الانصاري الخزرجي وهو ابن عفراء.
عويم - بصيغة التصغير وليس في آخره راء - ابن ساعدة بن عايش - بالتحتية بلاهاء - الانصاري الاوسي.
عويمر - آخره راء - ابن أشقر بن عدي الانصاري، وقع في بعض طرق حديثة أنه بدري.
عياش بن أبي ربيعة عمرو بن المغيرة، ذكر العسكري أنه شهد بدرا وغلطوه.
عياض بن زهير القرشي الفهري.
حرف الغين المعجمة غنام - بتشديد النون - ابن أوس الانصاري الخزرجي.
حرف الفاء الفاكه بن بشر - بكسر الموحدة وإسكان الشين المعجمة، ويقال فيه نشر، بفتح النون وبالسين المهملة، وقيل فيه غير ذلك - ابن الفاكه بن زيد الانصاري.
فروة بن عمرو بن ودقة - قاله ابن إسحاق بإعجام الذال، وابن هشام بإهمالها، ورجحه في الروض وفسر الودقة بالروضة الناعمة - ابن عبيد الانصاري الخزرجي.
حرف القاف قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد - بتخفيف الواو وبالدال المهملة - الانصاري الاوسي.
قدامة بن مظعون القرشي الجمحي.
قطبة بن عامر بن حديدة - بالحاء المهملة - الانصاري الخزرجي.
قيس بن البكير - بضم الباء وفتح الكاف - ابن عبد ياليل الليثي، ذكره ابن الكلبي.
قيس بن خالد الفزاري، ذكره في التجريد.
قيس بن الربيع الانصاري، ذكر المبرد في الكامل أنه شهد بدرا.

(4/114)


قيس بن السكن بن عوف الانصاري.
قيس بن عباية - بفتح العين وتخفيف الموحدة وبالمثناة التحتية - ابن عبيد بن الحارث الخولاني، ذكره عبد الجبار بن محمد بن مهني فيمن شهد بدرا.
قيس بن عمرو بن قيس بن زيد الانصاري الخزرجي، قال أبو عمر: اختلف في شهوده بدرا.
قيس بن أبي بن كعب بن القين الانصاري عم كعب بن مالك، ذكره ابن الكلبي.
قيس بن محصن - بكسر الميم وإسكال الحاء وفتح الصاد المهملة - ابن خلدة الانصاري الخزرجي.
قيس بن مخلد - بضم الميم وفتح الخاء المعجمة وتشديد اللام - ابن ثعلبة بن صخر الانصاري الخزرجي.
حرف الكاف
كثير بن عمرو السلمي، روى أبو العباس السراج، عن محمد بن الحسن التل - بالمثناة الفوقية وباللام - عن ابن إسحاق أنه ذكره فيمن شهد بدرا.
كعب بن جماز - بجيم فميم مشددة فزاي، ويقال: حمان بحاء مهملة مكسورة ونون ويقال: حمار بلفظ الحيوان - ابن ثعلبة الجهني، ويقال: الغساني.
كعب بن يد بن قيس الانصاري الخزرجي.
كعب بن عامر الساعدي، ذكره الباوردي فيهم.
كعب بن عمرو الانصاري الخزرجي أبو اليسر، بفتح التحتانية والمهملة.
كناز - بفتح الكاف وتشديد النون وبالزاي - ابن الحصين الغنوي - بفتح الغين المعجمة والنون - أبو مرثد، بمثلثة وزن جعفر.
حرف اللام لبدة بن قيس بن النعمان بن حسان الانصاري الخزرجي، ذكره ابن الكلبي.
حرف الميم مالك بن أمية بن عمرو السلمي.
مالك بن التيهان الانصاري الاوسي أبو الهيثم.
مالك بن ثابت المزني، يعرف بابن نملة أو نميلة وهي أمه، حليف بني معاوية.

(4/115)


مالك بن الدخشم - بضم الدال المهملة والشين المعجمة بينهما خاء كذلك، ويقال بالنون بدل الميم، ويقال كذلك بالتصغير - الانصاري الخزرجي.
مالك بن رافع الانصاري الزرقي.
مالك بن ربيعة بن البدن - بالدال المهملة والنون - ابن عامر الانصاري الخزرجي أبو أسيد - بضم أوله - الساعدي.
مالك بن رفاعة بن عمر الانصاري الخزرجي.
مالك بن عمرو بن ثابت أبو حبة - بالحاء المهملة المفتوحة والموحدة المشددة - الانصاري.
مالك بن عمرو بن سميط أخو ثقف.
مالك بن عمرو السلمي ويقال: العدوي حليف بني أسد.
مالك بن عميلة بن السياق بن عبدالدار، كذا نقله أبو عمر، عن ابن عقبة، ونازعه في ذلك الحافظ بأنه لم يجد ذلك في مغازيه، ولا ذكر له في مغازي ابن إسحاق والواقدي، وذكره الزبير بن بكار في أنساب بني عبد الدار، ولم يصفه بإسلام فضلا عن شهوده بدرا.
مالك بن قدامة الانصاري الاوسي.
مالك بن مسعود بن البدن الانصاري الساعدي.
مالك بن نميلة، تقدم في مالك بن ثابت.
مالك بن عبد المنذر بن زنبر - بزاي فنون فموحدة وزن جعفر - الانصاري أخو أبي لبابة استشهد ببدر.
مبشر بن عبد المنذر أخو مالك السابق المجذر - بميم مضمومة فجيم مفتوحة فذال معجمة مشددة فراء - ابن دثار - بدال مهملة فمثلثة - ابن عمرو البلوي حليف الخزرج.
محرز - بضم الميم وإسكان الحاء المهملة وكسر الراء بعدها زاي، وقيل بمهملتين، وزن محمد - ابن عامر بن مالك الانصاري الخزرجي.
محرز - براء فزاي - ابن نضلة - بنون فضاد معجمة - ابن عبد الله بن الاسدي يعرف بالاخرم.
محمد بن سلمة بن خالد الانصاري الاوسي.
محمية - بفتح الميم وسكون الحاء المهملة وكسر الميم وفتح المثناة التحتية - ابن

(4/116)


جزء - بفتح الجيم وسكون الزاي ثم همزة - ابن عبد يغوث الزبيدي - بضم أوله - حليف بني
سهم، كان عامل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الاخماس، انفرد ابن الكلبي بذكره فيهم.
مدلاج: ويقال: مدلج بن عمرو الاسلمي أخو ثقف ومالك.
مرارة بن الربيع الانصاري الاوسي، ذكره فيهم الزهري، ونسب إلى الوهم، وربما في الصحيح بن كعب بن مالك في قصة توبته، وذكروا مرارة بن الربيع العمري وهلال بن أمية الواقفي رجلين صالحين شهدا بدرا.
قال الحافظ: وكان البخاري عرف أن بعض الناس ينكر أن يكون مرارة وهلال بن أمية شهدا بدرا، ويثبت الوهم إلى الزهري فرد ذلك لنسبته إلى كعب بن مالك، وهو ظاهر السياق، فإن الحديث عنه قد أخذ وهو أعرف بمن شهد بدرا.
ممن لم يشهدها ممن جاء بعده، والاصل عدم الاخذ عند الاخراج فلا يثبت إلا بدليل.
ويؤيد كون وصفهما بذلك من كلام كعب أن كعبا ساقه في مقام التأسي بهما، فوصفهما بالصلاح، وبشهود بدر التي هي أعظم المشاهد، فلما وقع لهما نظير ما وقع له من القعود عن غزوة تبوك، ومن الامر بهجرهما، كما وقع له تأسى بهما.
وأما قول بعض المتأخرين كالدمياطي: لم يذكر أحد مرارة وهلالا فيمن شهد بدرا فمردود عليه، فقد جزم البخاري هنا وتبعه جماعة، وقد ذكر هشام بن الكلبي أن مرارة وهلالا شهدا بدرا، واحتج ابن القيم بأنهما لو شهدا بدرا ما عوقبا بالهجر الذي وقع لهما، بل كانا يسامحان بذلك كما سومح حاطب بن أبي بلتعة.
قال الحافظ: وهو قياس مع وجود النص، ويمكن الفرق وبالله التوفيق.
وقال في الاصابة: شهدا بدرا على الصحيح.
مرثد - بفتح الميم المثلثة - ابن أبي مرثد بن كناز - بكاف مكسورة فنون مشددة وزاي - ابن الحصين الغنوي البدري.
مرة بن الحباب بن عدى بن الجد بن العجلان البلوي حليف آل عمرو بن عوف، انفرد بذكره ابن الكلبي.
مسطح - بكسر الميم وبالسين وفتح الطاء وبالحاء المهملات - ابن أثاثة - بضم الهمزة وتخفيف المثلثة - ابن عباد بن عبد المطلب القرشي المطلبي، اسمه عوف، وتقدم.
مسعود بن أوس بن أحرم بن زيد الانصاري الخزرجي.
مسعود بن الربيع، ويقال: ابن ربيعة.
مسعود بن زيد بن سبيع الانصاري الخزرجي أبو محمد.
مسعود بن سعد بن قيس بن خلدة بن عامر الانصاري الخزرجي.

(4/117)


مسعود بن سعد، ويقال: ابن عبد سعد، ويقال: ابن عبد مسعود بن عامر بن عدي بن جشم الانصاري الاوسي.
مصعب بن عمير بن هاشم القرشي العبدري.
مضطجع بن أثاثة أخو مسطح.
معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس الانصاري الخزرجي الامام المقدم في علم الحلال والحرام، رضي الله عنه.
معاذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث الانصاري الخزرجي المعروف بابن عفراء.
معاذ بن عمرو بن الجموح بن زيد الانصاري الخزرجي.
معاذ بن ماعص، ويقال: معاص، ويقال: ناعص - بالنون والعين والصاد المهملتين - الانصاري الزرقي.
معبد بن عباد بن قشعر - بفتح القاف وسكون الشين المعجمة - ويقال: قشير بن الفدم - بالفاء وإسكان الدال المهملة وبالميم - الانصاري الخزرجي، ووقع في العيون: عبادة بالهاء، وتعقب.
معبد بن قيس الانصاري الخزرجي.
معبد بن وهب العصري.
معتب - بضم أوله وبفتح العين المهملة وكسر المثناة الفوقية المشددة بعدها موحدة - ابن عبيد - ويقال عبد - ابن إلياس البلوي حليف بني ظفر من الاوس.
معتب بن عوف السلولي المعروف بابن الحمراء الخزاعي.
معتب بن قشير - بقاف ومعجمة مصغرا - الانصاري الاوسي.
معقل - بعين مهملة وقاف - ابن المنذر الانصاري السلمي.
معمر - بفتح الميمين - ابن الحارث بن معمر القرشي الجمحي أخو حاطب.
معمر بن حبيب.
معمر بن أبي سرح بن ربيعة بن هلال، ذكره الواقدي وأبو معشر.
معن بن عدي بن الجد - بكسر الجيم - ابن العجلان البلوي حليف الاوس.
معن بن يزيد، يقال: إنه شهد بدرا.
معوذ - بضم الميم وتشديد الواو مفتوحة ومكسورة - ابن الحارث الانصاري

(4/118)


الخزرجي، وهو ابن عفراء.
معوذ بن عمرو بن الجموح بن زيد الانصاري الخزرجي، ذكره ابن عقبة وأبو معشر والواقدي.
معيقيب - بقاف وآخره موحدة مصغرا - ابن أبي فاطمة الدوسي حليف بني عبد شمس، ذكره ابن حبان فيهم، وتبعه المزني والذهبي وأبو الفتح.
المقداد بن الاسود الكندي هو ابن عمرو بن ثعلبة الانصاري.
مليل - بلامين مصغرا - ابن وبره - بفتح الموحدة - الانصاري الخزرجي.
المنذر بن عمرو بن خنيس الانصاري الخزرجي.
المنذر بن قدامة بن عرفجة الانصاري الاوسي.
المنذر بن محمد بن عقبة الانصاري الاوسي.
مهجع - بكسر الميم وإسكان الهاء فجيم مفتوحة فعين مهملة - ابن صالح الكلبي مولى عمر بن الخطاب.
حرف النون نضر - بالضاد المعجمة ويقال بالمهملة - ابن الحارث بن عبيد بن رزاح - بفتح الراء - الانصاري، ذكروه.
النعمان بن الاعرج بن مالك بن ثعلبة الانصاري الخزرجي.
النعمان بن ثابت بن النعمان أبو الصباح الانصاري الاوسي.
النعمان بن خزيمة - بالخاء المعجمة، ويقال بالمهملة - الانصاري الاوسي.
النعمان بن سنان مولى بني غنم بن عدي بن الخزرج.
النعمان بن عبد عمرو الانصاري الخزرجي.
النعمان - في الاصح، ويقال: لقيط - ابن عصر - بالتحريك، وقيل بكسر العين، وقيل بفتحها وسكون الصاد فيهما وقيل غير ذلك - البلوي حليف الاوس.
النعمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن غنم بن مالك بن النجار الانصاري.
النعمان بن قوقل - بقافين مفتوحتين - ابن أحرم الانصاري.
النعمان بن مالك بن ثعلبة بن عدي بن فهر بن ثعلبة بن غنم الانصاري الخزرجي.

(4/119)


نعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار الانصاري.
نعيمان بن عمرو، أخر ذكره ابن دريد في الاشتقاق وقال: إنه شهد بدرا واستشهد بأحد قال الحافظ: وهو غير الذي قبله، لان ذلك له قصة مع مخرمة في زمن عثمان، وجزم ابن سعد بأنه بقي إلى زمن معاوية، ولعله النعمان بن عمرو، بغير تصغير، وقد مضى ذكره.
نهيك بن التيهان - بمثناة مفتوحة فتحتية مشددة مكسورة - الانصاري أخو أبي الهيثم، نقل الاموي عن ابن إسحاق أنه شهد بدرا.
نوفل بن ثعلبة بن عبد الله بن ثعلبة بن نضلة بن مالك الانصاري الخزرجي.
نوفل بن عبد الله بن نضلة، ذكره ابن الاثير: قال الحافظ: وأظن ابن الاثير صحف جده، وإنما هو ثعلبة وتقدم، قلت: قد سبق ابن الاثير إلى ذكره ابن الجوزي في التلقيح، فلعله آخر.
حرف الهاء هانئ بن نيار - بكسر النون وتخفيف التحتية وبالراء - ابن عمرو البلوي أبو بردة حليف الانصار.
هبيل - بضم أوله وفتح الموحدة وسكون المثناة التحتية ثم لام - ابن وبرة الانصاري الخزرجي.
هران - بنون بدل اللام - ابن عمرو بن قربوس الانصاري.
هشام بن عتبة بن ربيعة، يقال هو اسم أبي حذيفة.
هلال بن أمية بن عامر الانصاري، تقدم في ترجمه مرارة بن الربيع.
هلال بن أبي خولي بن عمرو الجعفي ذكره ابن عقبة وابن الكلبي.
هلال بن المعلى بن لوذان الانصاري الخزرجي حلفا.
همان بن الحارث بن حمزة، ذكره أبو عمر.
حرف الواو واقد بن عبد الله بن عبد مناف التميمي اليربوعي حليف بني عدي بن كعب.
ودقة بن إياس بن عمرو الانصاري الخزرجي، اختلف في ضبطه فقيل بالفاء.
وقيل: بالقاف، والاكثر أنه بالدال المهملة، وقيل بالمعجمة، وذكره ابن هشام بالراء، وكذا هو في

(4/120)


بعض النسخ من كتاب ابن عقبة.
وديعة بن عمرو الجهني حليف الخزرج.
وهب بن أبي سرح بن الحارث بن حبيب القرشي العامري، نقله أبو عمر عن مغازي ابن عقبة وتعقب في ذلك.
وهب بن سعد بن أبي سرح بن ربيعة هلال القرشي الفهري.
وهب بن كلدة بن بني عبد الله بن غطفان.
وهب بن محصن هو ابن عبد الله.
وهب بن محصن، هو أبو سنان أخو عكاشة، وهو غير أبي سنان بن محصن الآتي في الكنى.
حرف الياء يزيد بن الاخنس السلمي.
يزيد بن ثابت بن الضحاك الانصاري، ذكر خليفة أنه شهد بدرا، وأنكر ذلك غيره.
يزيد بن الحارث بن قيس الانصاري الخزرجي.
يزيد بن حرام - بحاء مهملة فراء - بن سبيع - بموحدة مصغرا - الانصاري الخزرجي، واختلفت نسخ مغازي موسى بن عقبة، ففي بعضها كذلك وفي بعضها حزام، وفي بعضها حدارة.
يزيد بن رقيش بن رياب - بكسر الراء فمثناة تحتية - حزام، وفي بعضها حدارة.
يزيد بن رقيش بن رياب - بكسر الراء فمثناة تحتية - الاسدي.
يزيد بن السكن بن رافع الانصاري الاوسي...يزيد بن عامر بن حديدة الانصاري الخزرجي أبو المنذر.
يزيد بن المنذر بن سرح - بمهملات - ابن خناس - بضم الخاء المعجمة وتخفيف النون - الانصاري الخزرجي.
الكنى
حرف الالف أ.
الاعور الحارث بن ظالم بن عيسى بن حرام الانصاري الخزرجي.
سماه ابن اسحاق كعب بن الحارث.
وقال العدوي: اسمه الحارث بن ظالم.
وقال ابن عقبة: أبو الاعور ابن الحارث.

(4/121)


أبو أيوب خالد بن زيد.
حرف الباء الموحدة أبو بكر الصديق عبد الله بن أبي قحافة، رضوان الله عليه.
حرف الحاء المهملة أبو الحارث بن قيس بن خالد بن مخلد الانصاري.
أبو حبة - بالباء الموحدة - البدري.
قال أبو حاتم: اسمه عامر بن عبد عمرو.
أبو حبة بن ثابت بن النعمان الانصاري الخزرجي.
أبو حنة - بالنون - ابن مالك بن عمرو بن ثابت بن كلفة بن ثعلبة الانصاري.
أبو حبيب - بفتح الحاء المهملة وكسر الموحدة - ابن زيد بن الحباب الانصاري الخزرجي.
أبو حذيفة بن عتبة بن ربيعة القرشي، تقدم الكلام على اسمه في السابقين إلى الاسلام.
أبو الحسن الانصاري المازني قيل: اسمه تيم بن عبد عمرو بن قيس بن محرث - بحاء وراء مهملتين ومثلثة - وزن محمد - وقيل: تميم بن عمرو، وقيل: غير ذلك.
أبو الحمراء مولى الحارث بن رفاعة، ويقال: مولى الحارث بن عفراء.
حرف الخاء المعجمة أبو خارجة عمرو بن قيس، تقدم في الاسماء.
أبو خالد بن الحارث بن قيس، تقدم.
أبو خزيمة بن أوس بن زيد بن أصرم أخو معوذ الانصاري الخزرجي.
حرف الدال المهملة أبو داود - بتقديم الالف على الواو على المشهور - الانصاري، قيل: اسمه عمرو، وقيل: عمير بن عامر.
أبو دجانة اسمه سماك بن خرشة.
حرف الزاي أبو زعنة - بفتح الزاي والنون بينهما عين مهملة - الشاعر، مختلف في اسمه، قيل عامر بن كعب بن عمرو، وقيل غير ذلك.
نقل أبو عمر عن الطبري أنه شهد بدرا.

(4/122)


حرف السين المهملة أبو سبرة بن أبي رهم القرشي العامري.
أبو السبع بن عبد القيس الانصاري، اسمه ذكوان، تقدم.
أبو سفيان بن الحارث بن قيس بن زيد الانصاري الاوسي، ذكره ابن الكلبي.
أبو سفيان بن وهب بن ربيعة الاسدي، ذكره ابن حبان فيهم.
أبو سلمة بن عبد الاسد، اسمه عبد الله بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي.
أبو سليط الانصاري، يقال: اسمه أسير - بالراء - وقيل: بزيادة هاء آخره، ويقال: أسيد، ويقال: أنيس مصغرا، ويقال: سبرة الانصاري الخزرجي.
أبو سنان بن وهب اسمه عبد الله، ويقال: وهب بن عبد الله الاسدي.
أبو سنان بن صيفي بن صخر الانصاري.
حرف الشين المعجمة
أبو شراك الفهري، ذكره الواقدي وأبو معشر في أهل بدر، وأن ؟ ؟ ؟ ؟ عمرو بن أبي عمرو، وجوز ابن سعد أنه عمرو بن الحارث السابق.
أبو شيخ اسمه أبي - بضم الهمزة - الانصاري الخزرجي أخو حسان.
حرف الصاد المهملة أبو صرمة، بكسر أوله وسكون الراء.
حرف الضاد المعجمة أبو ضياح - بفتح الضاد المعجمة فمثناة تحتية مشددة وقيل بتخفيفها - اسمه النعمان بن ثابت، تقدم.
حرف الطاء المهملة أبو طلحة، اسمه زيد بن سهل.
حرف العين أبو عبيدة - بضم أوله - ابن الجراح، اسمه عامر بن عبد الله، أحد العشرة، رضي الله عنهم.
أبو عقيل - بفتح العين وكسر القاف - البلوي، حليف الاوس.
قيل: اسمه عبد الله بن

(4/123)


عبد الرحمن - وقيل بالعكس - ابن ثعلبة.
أبو عمرو الانصاري.
حرف الفاء أبو فضالة الانصاري.
حرف القاف أبو قيس بن المعلى بن لوذان الانصاري الخزرجي، ذكره ابن الكلبي.
حرف الكاف
أبو كبشة - بفتح الكاف وإسكان الموحدة فشين معجمة - مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قيل: اسمه سليم، وقيل: أوس، وقيل: سلمة.
حرف اللام أبو لبابة بن عبد المنذر، قال ابن عقبة: اسمه بشير - بمعجمة على وزن عظيم - وقيل بالمهملة، أوله تحتانية.
وقال ابن إسحاق: اسمه رفاعة، رده رسول الله صلى الله عليه وسلم من الروحاء، واستخلفه على المدينة، وضرب له بسهمه وأجره.
حرف الميم أبو مخشي الطائي، حليف بني أسد.
أبو مرثد - بالثاء المثلثة - الغنوي، اسمه كناز، تقدم.
أبو مسعود البدري رضي الله عنه اسمه عقبة بن عمرو.
أبو مليل - بلامين - ابن الازعر بن يد الانصاري الاوسي.
حرف النون أبو نملة الانصاري.
حرف الهاء أبو الهيثم بن التيهان، قيل: اسمه مالك.
حرف الياء أبو يحيى عبد الله بن كعب الانصاري.
أبو اليسر - بفتحتين - الانصاري اسمه كعب بن عمرو.

(4/124)


ذكر بعض ما قاله الصحابة من الشعر في غزوة بدر قال حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه.
قال ابن هشام وأكثر أهل العلم ينكرها ألم تر أمرا كان من عجب الدهر * وللحين أسباب مبينة الامر
وما ذاك إلا أن قوما أفادهم * فحانوا تواص بالعقوق وبالكفر عشية راحوا نحو بدر بجمعهم * فكانوا رهونا للركية من بدر وكنا طلبنا العير لم نبغ غيرها * فثاروا إلينا فالتقينا على قدر فلما التقينا لم تكن مثنوية * لنا غير طعن بالمثقفة السمر وضرب ببيض يختلي الهام حدها * مشهرة الالوان بينة الاثر ونحن تركنا عتبة الغي ثاويا * وشيبة في قتلى تجرجم في الجفر وعمرو ثوى فيمن ثوى من مماتهم * فشقت جيوب النائحات على عمرو جيوب نساء من لؤي بن غالب * كرام تفرعن الذوائب من فهر أولئك قوم قتلوا في ضلالهم * وخلوا لواء غير محتضر النصر لواء ضلال قاد إبليس أهله * فخاس بهم، إن الخبيث إلى غدر وقال لهم إذ عاين الامر واضحا * برئت إليكم ما بي اليوم من صبر فإني أرى ما لاترون وإنني * أخاف عقاب الله والله ذو قشر فقدمهم للحين حتى تورطوا * وكان بما لم يخبر اقوم ذا خبر فكانوا غداة البئر ألفا وجمعنا * ثلاث مئين كالمسدمة الزهر وفينا جنود الله حين يمدنا * بهم في مقام ثم مستوضح الذكر فشد بهم جبريل تحت لوائنا * لدى مأزق فيه اياهم تجري وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
قال ابن هشام: ولم أر أحدا من أهل العلم يعرفها لعلي: ألم تر أن الله أبلى رسوله * بلاء عزيز ذي اقتدار وذي فضل بما أنزل الكفار دار مذلة * فلاقوا هوانا من إسار ومن قتل فأمسى رسول الله قد عز نصره * وكان رسول الله أرسل بالعدل فجاء بفرقان من الله منزل * مبينة آياته لذوي العقل
فآمن أقوام بذاك وأيقنوا * فأمسوا بحمد الله مجتمعي الشمل وأنكر أقوام فزاغت قلوبهم * فزادهم ذو العرش خبلا على خبل وأمكن منهم يوم بدر رسوله * وقوما غضابا فعلهم أحسن الفعل بأيديهم بيض خفاف عصوا بها * وقد حادثوها بالجلاء وبالصقل

(4/125)


فكم تركوا من ناشئ ذي حمية * صريعا ومن ذي نجدة منهم كهل تبيت عيون النائحات عليهم * تجود بإسبال الرشاش وبالوبل نوائح تنعى عتبة الغي وابنه * وشيبة تنعاه وتنعى أبا جهل وذا الرجل تنعى وابن جدعان فيهم * مسلبة حرى مبينة الثكل ترى منهم في بئر بدر عصابة * ذوي نجدات في الحروب وفي المحل دعا الغي منهم من دعا فأجابه * وللغي أسباب مرمقة الوصل فأضحوا لدى دار الجحيم بمعزل * عن الشغب والعدوان في أشغل الشغل وقال كعب بن مالك رضي الله عنه: عجبت لامر الله والله قادر * على ما أراد ليس لله قاهر قضى يوم بدر أن نلاقي معشرا * بغوا وسبيل البغي بالناس جائر وقد حشدوا واستنفروا من يليهم * من الناس حتى جمعهم متكاثر وسارت إلينا لاتحاول غيرنا * بأجمعها كعب جميعا وعامر وفينا رسول الله والاوس حوله * له معقل منهم عزيز وناصر وجمع بني النجاز تحت لوائه * يمشون في الماذي والنقع ثائر فلما لقيناهم وكل مجاهد * لاصحابه مستبسل النفس صابر شهدنا بأن الله لا رب غيره * وأن رسول الله بالحق ظاهر وقد عريت بيض خفاف كأنها * مقاييس يزهيها لعينيك شاهر
بهن أبدنا جمعهم فتبددوا * وكان يلاقي الحين من هو فاجر فكب أبو جهل صريعا لوجهه * وعتبة قد غادرنه وهو عاثر وشيبة والتيمي غادرن في الوغى * وما منهما إلا لذي العرش كافر فأمسوا وقود النار في مستقرها * وكل كفور في جهنم صائر تلظى عليهم وهي قد شب حميها * بزبر الحديد والحجارة ساجر وكان رسول الله قد قال: أقبلوا * فولوا وقالوا: إنما أنت ساحر لامر أراد الله أن يهلكوا به * وليس لامر حمه الله زاجر وقال حسان بن ثابت رضي الله عنه: تبلت فؤادك في المنام خريدة * تسقي الضجيع ببارد بسام كالمسك تخلطه بماء سحابة * أو عاتق كدم الذبيح مدام نفج الحقيبة بوصها متنضد * بلهاء غير وشيكة الاقسام

(4/126)


بنيت على قطن أجم كأنه * فضلا إذا قعدت مداك رخام وتكاد تكسل أن تجئ فراشها * في جسم خرعبة وحسن قوام أما النهار فلا أفتر ذكرها * والليل توزعني بها أحلامي أقسمت أنساها وأترك ذكرها * حتى تغيب في الضريح عظامي يا من لعاذلة تلوم سفاهة * ولقد عصيت على الهوى لوامي بكرت علي بسحرة بعد الكرى * وتقارب من حادث الايام زعمت بأن المرء يكرب عمرة * عدم لمعتكر من الاصرام إن كنت كاذبة الذي حدثتني * فنجوت منجى الحارث بن هشام ترك الاحبة أن يقاتل دونهم * ونجا برأس طمرة ولجام تذر العناجيج الجياد بقفرة * مر الدموك بمحصد ورجام
ملات به الفرجين فارمدت به * وثوى أحبته بشر مقام وبنو أبيه ورهطه في معرك * نضر الاله به ذوي الاسلام طحنتهم والله ينفذ أمره * حرب يشب سعيرها بضرام لولا الاله وجريها لتركنه * جزر السباع ودسنه بحوامي من بين مأسور يشد وثاقه * صقر إذا لاقى الاسنة حامي ومجدل لا يستجيب لدعوة * حتى تزول شوامخ الاعلام بالعار والذل المبين إذ رأى * بيض السيوف تسوق كل همام بيدي أغر إذا انتمى لم يخزه * نسب القصار سميدع مقدام بيض إذا لاقت حديدا صممت * كالبرق تحت ظلال كل غمام فأجابه الحارث بن هشام - وأسلم بعد ذلك - فقال: القوم أعلم ما تركت قتالهم * حتى حبوا مهري بأشقر مزبد وعرفت أني إن أقاتل واحدا * أقتل ولا ينكل عدوي مشهدي فصددت عنهم والاحبة فيهم * طمعا لهم بعقاب يوم مفسد وكان الاصمعي يقول: هذا أحسن ما قيل في الاعتذار عن الفرار.
وكان خلف الاحمر يقول: أحسن ما قيل في ذلك أبيات هبيرة بن أبي وهب المخزومي: لعمرك ما وليت ظهري محمدا * وأصحابه جبنا ولا خيفة القتل ولكنني قلبت أمري فلم أجد * لسيفي مساغا إن ضربت ولانبلي وتفت فلما خفت ضيعة موقفي * رجعت لعود كالهزبر أبي الشبل

(4/127)


وإن تقاربا لفظا ومعنى فليس ببعيد من أن يكون الثاني أجود من الاول، لانه أكثر انتفاء من الجبن ومن خوف القتل، وإنما علل فراره بعدم إفادة وقوفه فقط، وذلك في الأول جزء علته، والجزء الآخر قوله: أقتل، وقوله: رموا مهري بأشقر مزبد، يعني الدم، ويحتمل أن يكون
ذلك مقيدا بكون مشهده لا يضر عدوه، ومع ذلك فالثاني أسلم من ذلك معنى وأصرح لفظا ومعنى.
وقال حسان أيضا: قومي الذين هم آووا نبيهم * وصدقوه وأهل الارض كفار إلا خصائص أقوام هم سلف * للصالحين مع الانصار أنصار مستبشرين بقسم الله قولهم * لما أتاهم كريم الاصل مختار أهلا وسهلا ففي أمن وفي سعة * نعم النبي ونعم القسم والجار فأنزلوه بدر لا يخاف بها * من كان جارهم دارا هي الدار وقاسموهم بها الاموال إذ قدموا * مهاجرين وقسم الجاحد النار سرنا وساروا إلى بدر لحينهم * لو يعلمون يقين العلم ما ساروا دلاهم بغرور ثم أسلمهم * إن الخبيث لمن والاه غدار وقال: إني لكم جار، فأوردهم * شر الموارد فيه الخزي والعار ثم التقينا فولوا عن سراتهم * من منجدين ومنهم فرقة غاروا وقالت عاتكة بنت عبد المطلب عمة النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه الطبراني عن مصعب بن عبد الله وغيره من قريش، ورواه الاموي عن سعيد بن قطن: ألما تكن رؤياي حقا ويأتكم * بتأويلها فل من القوم هارب رأى فأتاكم باليقين الذي رأى * بعينيه ما تفري السيوف القواضب فقلتم - ولم أكذب - كذبت، وأنما * يكذبني بالصدق من هو كاذب وما فر إلا رهبة الموت هاربا * حكيم وقد أعيت عليه المذاهب أقر صياح القوم عزم قلوبهم * فهن هواء والحلوء عوازب أقامت سيوف الهند دون رؤوسكم * وخطية فيها الشبا والثعالب كأن حريق النار لمع ظباتها * إذا ما تعاطتها الليوث المشاغب
ألا بأبي يوم اللقاء محمدا * إذا عض من عون الحروب الغوارب مروا بالسيوف المرهفات نفوسكم * كفاحا كما تمري السحاب الجنائب فكم بردت أشيانهم من مليكة * وزعزع ورد بعد ذلك صالب

(4/128)


فما بال قتلى في القليب ومثلهم * لدى ابن أخي أسرى له ما يضارب أكانوا نساء أم أتى لنفوسهم * من الله حين سارق والحين جالب فكيف رأى عند اللقاء محمدا * بنو عمه والحرب فيها التجارب ألم يغشكم ضربا يجار لوقعه ال * جبان وتبدوا بالنهار الكواكب حلفت لئن عدتم ليصطلمنكم * بحارا تردى حافتيها المقانب كأن ضياء الشمس لمع ظباتها * لها من شعاع النور قرن وحاجب وقالت عاتكة أيضا فيما نقله الاموي: هلا صبرتم للنبي محمد * ببدر ومن يغشى الوغى حق صابر ولم ترجعوا عن مرهفات كأنها * حريق بأيدي المؤمنين بواتر ولم تصبروا للبيض حتى أخذتم * قليلا بأيدي المؤمنين المشاعر ووليتم نفرا وما البطل الذي * يقاتل من وقع السلاح بنافر أتاكم بما جاء النبيون قبله * وما ابن أخي البر الصدوق بشاعر سيكفي الذي ضيعتم من نبيكم * وينصره الحيان: عمرو، وعامر شرح غريب القصة ندب الناس: دعاهم فانتدبوا: أجابوه.
المثقال وزنه درهم وثلاثة أسباع درهم، وكل سبعة مثاقيل عشرة دراهم.
العسيراء: تقدم الكلام عليها في غزوتها.
العير بالكسر: الابل تحمل الميرة ثم غلبت على كل قافلة.
لم يلم - بضم التحتية - لم يعذل.
لم يحتفل لها: لم يهتم بها فلم يجمع الناس.
الظهر - بالفتح -: الابل التي يحمل عليها ويركب.
يقال: عند فلان ظهر: أي إبل.
التحسس - بحاء وسينين مهملات - قال في النهاية: التجسس، بالجيم: التفتيش عن بواطن الامور، وأكثر ما يقال في الشر، فالجاسوس صاحب سر الشر.
والناموس: صاحب سر الخير.
وقيل: التجسس بالجيم: أن يطلبه لغيره، وبالحاء أن يطلبه لنفسه، وقيل: بالجيم: البحث عن العورات، وبالحاء: الاستماع، وقيل: معناهما واحد في معرفة تطلب الاخبار، قلت: وجزم في الروض بالثاني.
الحوار - بحاء مهملة مضمومة فواو مشددة فألف فراء -: موضع بالشام.

(4/129)


ذو المروة: قرى واسعة من أعمال المدينة، بينها وبين المدينة ثمانيد برد.
ينبع - بمثناة تحتية مفتوحة فنون ساكنة فموحدة مضمومة فعين مهملة -: قرية جامعة بين مكة والمدينة.
الزرقاء: تأنيث الازرق: موضع في بادية الشام ناحية معان.
معان - بميم مضمومة فعين مهملة -: حصن كبير على خمسة أيام من دمشق على طريق مكة.
الرصد يقال للراصد الواحد والجماعة الراصدين، يقال: رصدته رصدا من باب قتل: قعدت على الطريق.
الركب: أصحاب الابل في السفر دون الدواب، وهم عشرة فما فوقها، والركبان: الجماعة منهم.
استنفر الناس: حثهم على الخروج بسرعة.
حذر (بكسر الذال المعجمة).
ضمضم - بضادين معجمتين - والظاهر أنه مات على شركه.
الغفاري (بكسر الغين المعجمة وتخفيف الفاء).
الجدع - بجيم فدال مهملة -: قطع الانف، وقطع الاذن أيضا، وقطع اليد والشفة وهو بالانف أخص.
شرح غريب رؤيا عاتكة الرؤيا (بغير تنوين) أعظمتها: استكبرت أمرها.
أفظعتني - بفاء فظاء معجمة مشالة فعين مهملة - أي اشتدت علي، يقال: فظع الامر - بالضم - فظاعة فهو فظيع، أي شديد شنيع يجاوز المقدار، وكذلك أفظع الامر فهو مفظع وأفظع الرجل بالبناء للمفعول لم يسم فاعله.
الابطح: مسى واسع فيه دقاق الحصى، وهو ما بين المحصب ومكة، وليس الصفا منه.
انفروا: أسرعوا.
يال (بفتح اللام).

(4/130)


غدر - بغين معجمة مضمومة - قال في النهاية: معدول عن غادر للمبالغة.
يقال للذكر غدر، وللانثى غدار - بفتح أوله - وهما مختصان بالنداء في الشتم، وقال السهيلي: غدر جمع غدور ولا تصح رواية من رواه بفتح الدال مع كسر الراء ولافتحها، لانه لا ينادي واحدا، ولان لام الاستغاثة لا تدخل على مثل هذا البناء في النداء وإنما يقول: يال غدر، انفروا - تحريضا لهم - إن تخلفتم غدر لقومكم.
والغدر: ترك الوفاء.
المصارع: جمع مصرع - بفتح الميم والراء -: الموضع والمصدر.
في ثلاث، أي بعد ثلاثة أيام يكون نفرهم إلى مصارعهم، وكان كذلك.
مثل به بعيره - بالميم والثاء المثلثة المفتوحتين واللام -: انتصب قائما.
أبو قبيس: جبل مشهور بمكة.
نزعها: جذبها.
تهوي - بفتح أوله وكسر ثالثه -: تسقط وتنزل.
الفلقة - بكسر الفاء وإسكان اللام: - القطعة.
استكتمه إياها: أمره بكتمانها.
أقبل إلينا (بفتح الهمزة وكسر الموحدة).
فرسي رهان، أي يتسابقان إلى غاية.
المجد: الشرف.
تحاكت الركب، تقدم في باب اعتراف أبي جهل بصدقه صلى الله عليه وسلم.
كبير (بالموحدة).
ولاخرقا - بفتح الخاء المعجمة وكسر الراء وبالقاف - من الخرق وهو الحمق.
مهلا: رفقا وتؤدة.
يا مصفر استه: رماه بالابنة - بضم الهمزة وسكون الموحدة - وهي التهمة بالفاحشة وأنه كان يزعفر استه، وقيل: هي كلمة تقال للمتنعم المترفه الذي لم تحنكه التجارب والشدائد، وقيل: أراد يا مضرط نفسه، من الصفير وهو الصوت بالفم، كأنه قال يا ضراط، نسبه إلى الجبن والخور.
وقال ابن هشام: هذا مما يؤنب الرجل به وليس من الحبق.
قلت: والحبق - بفتح الحاء المهملة والموحدة وبالقاف - وهو الضراط.
وقال في الاملاء: العرب تقول هذا للرجل الجبان ولا تريد بن التأنيب، وهذا القول من العباس في أبي جهل يرد ما ذكره السهيلي في قول عتبة هذا القول لابي جهل، كما سيأتي.

(4/131)


أفشى: أظهر.
غير - بكسر الغين المعجمة فمثناة تحتية مفتوحة فراء - وهو اسم من قولك: غيرت الشئ فتغير.
وايم الله، أي يمين الله.
وفيها اثنتا عشرة لغة.
لاكفيكنه - بضم الكاف الثانية وفتح النون المشدودة - وهو خطاب لجماعة النسوة.
حديد (بفتح الاحء وكسر الدال المهملتين).
مغضب - بفتح الضاد المعجمة - اسم مفعول من الغضب.
خفيفا: سريعا.
حديد الوجه: قويه.
يشتد: يعدو.
الفرق - بفتح الفاء والراء وبالقاف -: الخوف.
اللطيمة اللطيمة - بلامين الثانية مشددة وطاء مهملة مكسورة فمثناة تحتية ساكنة فميم فتاء تأنيث -: الجمال التي تحمل العطر.
ولطائم المسك: أوعيته، وهما منصوبان بفعل مقدر، أي أدركوا.
الغوث الغوث، بنصبهما.
يقال: غوث الرجل إذا صاح: واغوثاه، والاسم الغوث والغواث والغواث.
أشفقوا: خافوا.
الفل - بفتح الفاء وتشديد اللام -: القوم المنهزمون.
جهاز المسافر - بفتح الجيم وكسرها -: أهبته وما يحتاج إليه في قطع المسافة.
ليعلمن - بضم الميم إن كان مسندا للواو المحذوفة لالتقاء الساكنين، وبفتحها إن كان مسندا لمحمد صلى الله عليه وسلم.
الصباة: يأتي في شرح قتل أمية بن خلف.
العيرات: جمع عير، وتقدم بيانه.
الحملان - بالضم - مصدر حمل.
أشخصوه معهم: أخرجوه.
المقنب - بكسر الميم فقاف ساكنة فنون مفتوحة فموحدة وزن منبر -: الجماعة من

(4/132)


الخيل مقدار ثلاثمائة أو نحوها.
لاط له بأربعة الاف درهم.
قاال في النهاية: اللياط: الربا لان كل شئ ألصق بشئ وأضيف إليه قد أليط به، والربا ملصق برأس المال.
يقال: لاط حبه بقلبي يليط ويلوط ليطا ولوطا ولياطا، وهو أليط وألوط.
وقال أبو عبيد: سمي الربا لياطا لانه ملصق بالبيع وليس ببيع.
هبل - بضم الهاء وفتح الموحدة -: اسم صنم.
استقسم بالازلام: ضرب بها لاخراج ما قسم الله له من أمر وتمميزه بزعمهم.
الآمر والناهي: القدح الذي فيه افعل، والقدح الذي فيه لا تفعل.
الازلام: القداح واحدها زلم، بفتحتين ويضم الاول.
القدح - بكسر القاف وسكون الدال المهملة -: السهم بلا ريش.
أجمعوا المقام، يقال: أجمعت المسير والامر، وأجمعت عليه، يتعدى بنفسه وبالحرف: عزمت عليه.
أزعجهم: أزالهم عن رأيهم.
جليلا - بالجيم -: عظيما.
جسيما: عظيما.
بين ظهراني قومه - بفتح النون - أي بينهم.
المجمرة - بكسر الميم - وهي المبخرة والمدخنة.
قال بعضهم: والمجمر كمنبر أيضا: ما يتبخر به من عود وغيره، وهي لغة في المجمرة.
استجمر به، فعل أمر، أي تبخر به.
تثبطه - بفتح المثناة الفوقية والثاء المثلثة وضم الموحدة - شغله عن التخلف عن السفر.
شرح غريب خروج قريش الصعب والذلول، أي من الابل الصعب: الذي لا ينقاد.
والذلول - بفتح الذال المعجمة، من الذل، بكسر الذال: ضد الصعب.
القيان - بفتح القاف وتخفيف المثناة التحتية - والقينات - بفتح القاف -: جمع قينة - بفتح القاف - وهي الامة غنت أم لم تغن، والماشطة.
وكثيرا ما تطلق على المغنية من الاماء، وهو المراد هنا.

(4/133)


الدفوف - بضم الدال المهملة جمع دف - بضم الدال وبفتحها - وهو معروف.
مناة - بفتح أوله - اسم صنم.
يثنيهم: يصرفهم عن السفر.
تبدى: ظهر.
سراقة (بضم أوله والتخفيف).
جعشم - بضم الجيم والشين المعجمة وسكون العين المهملة بينهما، ويقال بفتح الجيم - حكاه في الصحاح والمشهور ضمها.
أنا جار لكم: الجار، الخفير، والذي يجير غيره أي يؤمنه مما يخاف.
حشدوا: اجتمعوا.
البطر كالتعب كالاشر والطغيان في النعمة.
وغمطها، أي كفرها.
يصدون عن سبيل الله: يعرضون عن الصراط المستقيم، وهو اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أوردهم: أحضرهم وأوقعهم.
الحين - بفتح المهملة -: الهلاك.
دلاهم: أحفرهم.
الغرور: الخداع.
أسلمهم، يقال: أسلم فلان فلانا، إذا ألقاه في الهلكة ولم يحمه من عدوه، وهو عام في كل من أسلمته إلى شئ، لكن دخله التخصيص وغلب عليه الالقاء في الهلكة.
السراة - بفتح المهملة - جمع سري، وهو الذي جمع السخاء والمروءة، وجمع السراة سروات.
منجدين: قاصدين نجدا، وهو المرتفع من الارض.
غاروا - بالغين المعجمة -: قصدوا الغور، وهو ما انخفض من الارض.
مر - بفتح الميم والراء المشددة - مضاف إلى الظهران - فتح الظاء المعجمة المشالة - ويقال: الظهران من غير إضافة " مر ": مكان على بريد من مكة، وقيل على ستة عشر ميلا.
الجزائر - بالجيم والزاي - جمع جزور، وهو البعير إذا كان ذكرا أو أنثى، إلا أن لفظه مؤنث، تقول: هذه جزور، وإن أردت ذكرا.
الخباء - بخاء معجمة فموحدة وبالمد - واحد الاخبية، وهو من وبر أو صوف، ولا

(4/134)


يكون من شعر، وهو على عمودين أو ثلاثة، وما فوق ذلك فهو بيت.
عسفان - بعين مضمومة فسين ساكنة مهملتين -: قرية جامعة على نحو أربعة برد من مكة، وتسمى الآن: مدرج عثمان.
قديد - بضم القاف على لفظ التصغير -: قرية جامعة بقرب مكة.
مياه: جمع ماء.
الابواء - بفتح الهمزة وبالمد -: قرية جامعة بينها وبين المدينة ثماني مراحل.
الجحفة: قرية جامعة على طريق المدينة من مكة، وهي مهيعة، وسميت الجحفة، لان السيل أجحفها وحمل أهلها، وهي بقرب رابغ.
شرح غريب رؤيا جهيم بن الصلت جهيم (بالجيم مصغرا).
الصلت (بصاد مهملة ومثناة فوقية).
أغفى - بغين معجمة - نام، وفيه لغة رديئة غفى.
فزع هنا: هب من نومه.
آنفا بالمد ويقصر، أي قريبا.
اللبة - بفتح اللام وتشديد الموحدة -: المنحر.
شرح غريب خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم السقيا - بسين فقاف كحبلى -: قرية جامعة من عمل الفرع على طريق مكة، بينها وبين المدينة أربع مراحل.
خم - بخاء معجمة مضمومة فميم مشددة - على ثلاثة أميال من الجحفة.
لابتيها - تثنية لابة، وهي الحرة، بفتح الحاء - وهي أرض ذات حجارة سود نخرة، كأنها أحرقت بالنار، والجمع ككلاب.
منجدا لقومه: ناصرا لهم.
أبلى بلاء حسنا: عمل عملا جيدا في قتال الكفار.
العالة جمع عائل، يقال: عال يعيل عيلة فهو عائل، إذا افتقر.
اللواء، ككتاب جمعه ألويه: علم الجيش وهو دون الراية، قال في الاملاء: مستطيل.

(4/135)


الراية: علم الجيش.
قال أبو ذر: وهي مربعة.
الروحاء - بفتح الراء وسكون الواو وبالحاء المهملة والمد -: قرية جامعة على ليلتين من المدينة.
ذات الفضول - بضم الفاء والضاد المعجمة - قيل سميت بذلك لفضلة كانت فيها.
توشح - بالشين المعجمة -: جعل علاقته على كتفه الايمن، وجعل السيف تحت إبط يده اليسرى.
العضب - بفتح العين المهملة وسكون الضاد المعجمة -: السيف القاطع.
اعتقبوها: تناوبوها في الركوب واحدا بعد واحد.
أعيا: عجز.
البكر - بفتح الموحدة -: الفتي من الابل.
الحارك: فروع الكتفين، وهو أيضا الكاهل.
ينقز: يثب.
الزميل - بفتح الزاي وكسر الميم -: العديل الذي حمله مع جملك على البعير، وقد زاملني، أي عادلني، وهو الرديف أيضا، وهو المراد هنا.
الساقة: جمع سائق، وهم الذين يسقون الجيش ويكونون من ورائه يحفظونه.
تربان - بضم المثناة الفوقية وسكون الراء فموحدة -: واد به مياه كثيرة على ثمانية عشر ميلا من المدينة على طريق مكة.
فوق - بتشديد الواو - له بسهم: وضع السهم في الوتر ليرمي به.
سدد رميته: جعلها صائبة.
الرمق - بفتحتين: بقية الروح.
عرق الظبية، بعين مهملة مكسورة فراء ساكنة فقاف، والظبية: تأنيث ظبي، كذا قال أبو عبيد البكري في معجمه، ثم قال: قال ابن هشام: وغير ابن إسحاق يقوله بضم الظاء - وهو على ثلاثة أميال من الروحاء.
قال في الروض: الظبية: شجرة شبه القتادة يستظل بها، وجمعها ظبيان على غير قياس.
نزوت: كناية عن الوقاع.
يقال: نزا الفحل الانثى نزوا - من باب قتل - ونزوانا: وثب، والاسم النزو، ومثل كتاب وغغراب، يقال ذلك في ذي الحافر والظلف والسباع.

(4/136)


السخلة: الصغير من ولد الغنم، استعارها لولد الناقة.
سجسج - بفتح السين المهملة وسكون الجيم بعدها مثلهما -: بئر بالروحاء.
قال في الروض: سميت سجسجا لانها بين جبلين، وكل شئ بين شيئين فهو سجسج.
المنصرف - بميم مضمومة فنون ساكنة صاد مفتوحة فراء ففاء - موضع بين الحرمين الشريفين.
النازية - بنون وزاي على لفظ فاعلة، من نزا ينزو -: اسم موضع به عين.
قال في الروض: وهي رحبة واسعة فيها عضاة ومروج.
رحقان - براء - قال أبو عبيد البكري مفتوحة، وقال السيد -: مضمومة فحاء مهملة ساكنة فقاف فألف فنون -: واد قرب المدينة.
الصفراء على لفظ تأنيث أصفر: قرية فوق ينبع.
جزع واديا - بجيم فزاي -: قطعه عرضا.
ذفرن - بذال معجمة ففاء مكسورة -: اسم واد بقرب المدينة.
عدد الناس - بعين ودالين الاولى مفتوحة مهملات -: المعدود.
تعرض (بتشديد الراء).
مسلح [ بميم فسين مهملة فلام فحاء مهملة ].
مخرئ [ بميم فخاء معجمة فراء فمثناة تحتية مهموزة ].
حراق: بضم الحاء المهملة وتخفيف الراء.
غفار: بغين معجمة مكسورة ففاء.
أجل كنعم، وزنا ومعنى.
اظعن - بظاء معجمة مشالة - سافر.
الاسود: العرب، لغلبة السوواد.
والاحمر: العجم.
أو الاحمر: الانس، والاسود: الجن.
البرك - بفتح الموحدة والراء - قال في المطالع: فتح الباء أكثر الرواة وبعضهم كسرها.
وقاال النووي: ذكره جماعة من أهل اللغة بالكسر لاغير، قاال الزمخشري: هو من وراء مكة بخمس ليال بناحية الساحل مما يلي البحر.
غمدان - بغين معجمة مضمومة فميم ساكنة فدال مهملة: قصبة صنعاء.
وفي رواية: برك الغماد - بضم الغين المعجمة وبالدال المهملة - وتقدم الكلام عليه

(4/137)


مبسوطا في باب إرادة الصديق الهجرة: " لو استعرضت بنا هذا البحر لخضناه "، أي لو أتيت جانبه عرضا لتخوضه خضناه معك.
المجالدة: المضاربة بالسيوف.
لصبر (بفتح اللام وضم الصاد المهملة والموحدة).
صدق (بضم الصاد والدال المهملتين).
أشرق وجهه.
أضاء وتلالا حسنا.
الطائفتان: العير المقبلة مع أبي سفان وأصحابه، والنفر من مكة، لاستنقاذه.
الشوكة: هنا شدة البأس والنكاية في العدو.
الطاقة: القوة.
الثنايا: جمع ثنية، وهى كل عقبة مسلوكة.
الاصافر - بصاد مهملة جمع أصفر -: جبال قريبة من الجحفة عن يمين الطريق من المدينة إلى مكة.
الدبة - بفتح الدال المهملة وتشديد الموحدة -: موضع قبل بدر.
الحنان - بحاء مهملة فنون مشددة، وقد تخفف، قاله البكري، وفي القاموس: بالضم فألف فنون -: كثيب.
وقوله صلى الله عليه وسلم: " من ماء " قال في النور: ظهر لي أنه أراد من ماء دافق، والشيخ المشار إليه
حمله على المنهل.
وقال أبو جعفر الغرناطي في شرح بديعته " رفيقة ابن جابر: " إنه تورية، وإنه ماء قبيلة.
العراق: الاقليم المشهور،، يسمى بذلك لانه على شاطئ دجلة والفرات، والعراق في كلام العرب الشاطئ على طوله.
وقال آخرون: العراق: فناء الدار، فهو متوسط بين الدار والطريق.
وكذلك العراق متوسط بين الريف والبرية.
الراوية: الابل التي يستقى عليها الماء.
أذلقوهما - بذال معجمة فقاف -: بالغوا في ضربهما.
الكثيب: التل من الرمل.
العدوة - بضم العين المهملة وكسرها -: الجانب المرتفع من الوادي.
القصوى - بضم القاف -: البعدى.

(4/138)


العقنقل - بفتح العين المهملة والقاف الاولى وسكون النون وفتح القاف الثانية وباللام -: الكثيب المتداخل الرمل، والجمع عقاقل.
ألقت: رمت.
الافلاذ: جمع فلذ - بكسر الفاء وسكون اللام وذال معجمة -: والفلذ: جمع فلذة، وهي القطعة المقطوعة طولا.
والكبد معروف، وهو هنا استعارة، أراد صلى الله عليه وسلم صميم قريش ولبابها وأشرافها، كما يقال: فلان قلب عشيرته، لان الكبد من أشرف الاعضاء، والمعنى أن مكة أخرجت رجالها المشهورين العظماء منها، شبه ما يخرج منها بأكباد ذوات الكبد التي هي مستورة في أجوافها، ولرفعة ذلك ونفاسته شبهه بأفلاذ الكبد، وهو أفضل ما يشوى من البعير عند العرب وأمراه.
أناخا البعير: بركاه.
الشن - بفتح الشين المعجمة وتشديد النون -: القربة البالية.
مجدي: بفتح الميم وإسكان الجيم فدال مهملة فياء مشددة كياء النسب.
الحاضر: القوم النزول على ما يقيمون عليه ولا يرحلون عنه.
ويقال للمناهل المحاضر للاجتماع والحضور عليها.
قال الخطابي: وربما جعلوا الحاضر اسما للمكان المحضور، فهو فاعل بمعنى مفعول.
يتلازمان: يتماسكان للخصومة.
جلسا على بعيرهما: ركباهما.
شرح غريب ذكر وصول أبي سفيان إلى قريب المدينة النفير: القوم النافرون لحرب أو غيرها، تسمية بالمصدر.
ورد بدرا: حضرها.
العقل - بضم العين المهملة والقاف -: جمع عقال، وهو معروف.
ترجع: تكرر.
الحنين - بفتح الحاء المهملة -: الشوق يقال: حنت الناقة حنينا: مدت صوتها على ولدها.
تواردا [ إلى المساء: ورداه معا ].
مناخها - بضم الميم -: موضع الاناخة.
يقال أناخ الجمل إناخة.
قالوا: ولا يقال في المطاوع: فناخ، بل تبرك وتنوخ.
وقد يقال: استناخ.

(4/139)


ساحل: سلك طريق ساحل البحر.
تعزف: تلعب بالمعازف، وهي آلات يضرب بها، واحدها عزف مثل فلس على غير قياس.
قال الازهري: وهو نقل عن العرب، وإذا قيل: المعزف - بكسر الميم - فهو نوع من الطنابير يتخذه أهل اليمن.
وقال الجوهري: المعازف: الملاهي.
بكتهم: غيرهم وقبح فعلهم.
الجبن - بضم الجيم وسكون الموحدة -: ضعف القلب.
الضيعة بمعنى الضياع.
رجز الشيطان: وساوسه.
اغتبط بكذا: سر به.
الطل - بفتح الطاء المهملة -: المطر الخفيف، ويقال: أضعف المطر.
وطأ به الارض: مهدها.
ربط الله على القلب: قواه.
القوز - بفتح القاف وسكون الواو وبالزاي -: العالي من الرمل كأنه جبل.
أدنى ماء: أقربه.
نغور ما وراءه: من رواه بالغين المعجمة فمعناه نذهبه وندفنه ومن رواه بالمهملة فمعناه نفسده.
الآنية: جمع إناء وهو معروف.
القلب - بضمتين -: قليب البئر، وهو مذكور، قال الازهري: القليب عند العرب البئر العادية القديمة مطوية كانت أو غير مطوية.
العريش: شبه الخيمة يستظل به.
وقال في الروض: كل ما أظلك وعلاك من فوقك، فإن علوته أنت فهو عرش لك لا عريش.
قال في الزهر: وفيه نظر في موضعين: الأول تفرقته بين العرش والعريش لم أره عند لغوي، والذي رأيت ما ذكره في الموعب عن صاحب العين: أن العرش والعريش ما يستظل به، وبسط الكلام على ذلك.
نعد (بضم النون وكسر العين وتشديد الدال المهملتين).
الركائب - براء فكاف مفتوحتين فألف فهمزة فباء -: جمع الركاب، وهى الابل، واحدتها راحلة.
المعركة - بفتح الميم وسكون العين المهملة وفتح الراء -: موضع القتال.
تعدى - بفتحات والدال مشددة -: تجاوز.

(4/140)


حدها - بفتح الحاء والدال المهملة المشددة -: غضبها.
تحاد الله: تعاديه وتخالف أمره.
الحرد - بفتح الحاء والراء المهملتين وقد تسكن الراء -: الغضب.
الحنق: الغيظ.
تصوب: تقصد.
استجال بفرسه - بالجيم -: طاف به غير مستقر.
يتبوأ منزلا: يتخذه.
الخيلاء - بضم الخاء المعجمة وكسرها - التكبر والاعجاب.
فنصرك - بالنصب بفعل مقدر - أي أنجز لي نصرك، أو أعطني، أو أنزل، أو نحو ذلك.
أحنهم - بفتح الهمزة وكسر الحاء المهملة وسكون النون - أي أهلكهم، من الحين والهلاك.
يرشدوا - بفتح أوله وثالثه وبضم - أي يهتدوا.
اعصبوها اليوم برأسي، أي اجعلوا عارها متعلقا بي.
يأبى: يمتنع.
العمر - بفتح العين - الحياة.
الطاقة: القوة.
أمهلوني - بقطع الهمزة -: اتركوني.
الكمين: المستخفي في الحرب حيلة.
ضرب في الوادي: سار فيه.
البلايا: جمع بلية، وهي الناقة أو الدابة التي تحفر بيدها حفرة ويشد رأسها، وتبلى، أي
نترك على قبر الميت، فلا تعلف ولا تسقى حتى تموت، وكان بعض العرب ممن يقر بالبعث، يزعم أن صاحبها يحشر عليها راكبا، وإذا لم يفعل بها ذلك يحشر ماشيا.
النواضح جمع ناضح - بضاد معجمة فحاء مهملة -: الابل التي يستقى عليها الماء.
النافع: - بنون وقاف مكسورة فعين مهملة -: البالغ، ويقال: الثابت.
المنعة - بفتح النون وإسكانها - فبالفتح جمع مانع ككاتب وكتبة، وبالسكون على معنى منعة واحدة.

(4/141)


الملجأ - بالهمز - ما يعتصم به.
يتلمظون: التلمظ: إدارة اللسان في الفم وتحريكه، يتتبع أثر ما كان فيه.
جلدا - بالتحريك -: شدة وقوة.
الحلقة: السلاح.
الكراع - بضم الكاف - جماعة الخيل.
أن يؤوبوا: يرجعوا.
الحجف، جمع حجفة، بالتحريك: الترس.
مستميتين: مستقتلين، وهم الذين يقبلون على الموت.
العقل - بفتح العين والقاف - الدية.
ألفاكم: وجدكم.
نثل درعه - بنون فمثلثة فلام مفتوحات - استخرجها من جرابها.
ويقال للدرع الواسعة النثيلة، بفتح النون وكسر المثلثة وسكون التحتية.
الجراب - بكسر الجيم وتفتح - في لغية حكاها النووي، وصاحب القاموس مع كثرة اطلاعه لم يحكها إلا عنه.
يهنئها - بفتح التحتية وسكون الهاء بعدها نون فهمزة - أي يطلبها ويتفقدها.
انتفخ (بالفاء والخاء المعجمة).
سحره: كلمة تقال للجبان.
وفيها ثلاث لغات، وزان فلس وسبب وقفل، وجمع الاولى سحور كفلوس، وجمع الثانية والثالثة أسحار وهو الرئة، وقيل: ما لصق بالحلقوم والمرئ من أعلى البطن، وقيل: هو سواد القلب.
وما بعتبة ؟ أي ابن ربيعة.
وفي نسخة من السيرة الهاشمية ما بغيته ؟ بموحدة فغين معجمة ساكنة فمثناة تحتية مفتوحة ففوقية - وهي الحاجة.
أكلة - بفتح الهمزة والكاف واللام - جمع آكل، أي هم قليل، يشبعهم جزور واحد.
ثأرك (بثاء مثلثة فهمزة ساكنة وتسهل).
انشد خفرتك، أي اطلب من قريش الوفاء بخفرتهم لك، لانه كان حليفا لهم.
قال في الاملاء: وهي - بضم الخاء المعجمة وفتحها - العهد.
واقتصر في الصحاح على الضم.

(4/142)


مصفرا استه.
قال في الروض: سادة العرب لا تستعمل الخلوق والطيب إلا في الدعة والخفض، وتعيبه في الحرب أشد العيب، وأحسب أن أبا جهل لما سلمت العير وأراد أن ينحر الجزور، ويشرب الخمر ببدر استعمل الطيب، أو هم به، فلذلك قال له عتبة هذه المقالة، ألا ترى قول الشاعر في بني مخزوم: ومن جهل أبو جهل أخوكم * غزا بدرا بمجمرة وتور وقوله: مصفرا استه إنما أراد مصفرا بدنه، ولكنه قصد المبالغة في الذم فخص منه بالذكر ما يسوؤه أن يذكر.
وهذا الذي قاله مع مخالفته لظاهر اللفظ سبق رده.
الاست همزته وصل ولامه محذوفة، والاصل سته بالتحريك، وهو العجز، ويراد به حلقة الدبر.
حميت الحرب: اشتدت.
حقب الامر: اشتد وضاقت فيه المسالك، وهو مستعار من حقب البعير، إذا اشتد عليه
الحقب - وهو الحزام الاسفل - وراغ حتى بلغ وعاء قضيبه، فضاق عليه مسلك البول.
استوسقوا - بسينين مهملتين وقاف -: اجتمعوا واستقر رأيهم على ذلك.
البيضة: الخوذة.
الهامة - بتخفيف الميم - الرأس، والجمع هام.
الاعتجار - بالجيم والراء -: التعمم من غير أن يجعل تحت لحيته من العمامة شئ.
متن الفرس: ظهره.
النصف - بفتح النون والصاد المهملة -: العدل والقسط.
شرح غريب ذكر ابتداء الحرب القدح - بكسر القاف وسكون الدال وبالحاء المهملتين -: عود السهم إذا قوم واستوى قبل أن ينصل ويراش، فإذا ركب فيه النصل والريش فهو السهم، وقيل: عود السهم نفسه.
سواد (بتخفيف الواو).
غزية (بفتح الغين المعجمة وكسر الزاي وتشديد التحتية).
مستنتل - بمثناتين فوقيتين: الاولى مفتوحة والثانية مكسورة بينهما نون ساكنة - أي يتقدم أمام الصف.
يقال: استنتلت، إذا تقدمت.
أقدني - بهمزة مفتوحة - أي اقتص لي من نفسك.

(4/143)


استقد: اقتص.
البأس: الحرب.
المقت: أشد البغض.
ابلوا ربكم: اختبروه.
شرسا - بفتح الشين المعجمة وكسر الراء وبالسين المهملة -: سيئ الخلق.
أطن قدمه: أسرع قطعها فطارت، أي طنت.
يقال: أطننتها، أي قطعتها، استعارة من
الطنين وهو صوت القطع.
تشخب - بضم الخاء المعجمة - تتفجر.
حبا: زحف.
المناوشة في القتال: تداني الفريقين وأخذ بعضهم بعضا.
نشبت الحرب: اشتبكت الرجال بعضها مع بعض.
سلمت (بكسر اللام).
أوذنكم: أعلمكم.
كثبوكم - بمثلثة فموحدة - قربوا منكم.
استبقوا - بسكون الموحدة - فعل أمر من الاستبقاء، أي طلب الابقاء.
العنان - بكسر العين المهملة -: اللجام، وسمي بذلك لانه يعن، أي يعترض في الفم فلا يلجمه.
النقع - بنون مفتوحة فقاف ساكنة فعين مهملة -: الغبار.
الشوكة - بشين معجمة مفتوحة فواو ساكنة -: وهي هنا شدة القتال وحدته.
أخرج (بقطع الهمزة).
أكفاء: جمع كفو، وهو النظير.
أثبت صاحبه: أصاب مقاتله.
كر عليه: عطف.
دففا عليه - بالدال المهملة وبالذال المعجمة - يقال: دففت على الاسير وداففته ودففت عليه، أي أجهزت عليه وحررت قتله.
حازاه - بالحاء المهملة والزاي -: ضماه.

(4/144)


نبزى - بضم النون وسكون الموحدة وفتح الزاي - معناه لا يسلب ونغلب عليه.
نناضل: نرامي بالسهام.
نذهل: نغفل.
الحلائل: - بالحاء المهملة -: الزوجات.
برزوا: ظهروا.
أول من يجثو - بالجيم والمثلثة - أي يقعد على ركبتيه مخاصما، والمراد بهذه الاولية تقييده بالمجاهدين من هذه الامة، لان المبارزة المذكورة أول مبارزة وقعت في الاسلام، كذا قيل، وفيه نظر.
شرح غريب ذكر دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر.
يناشد ربه: يسأله ويرغب إليه.
تهلك (بفتح الفوقية وكسر اللام).
العصابة، بالرفع، فاعل تهلك، وهي الجماعة من الناس.
المناشدة: المسألة.
شقة قمر: تقدم بيان ذلك في أبواب صفاته الحسية صلى الله عليه وسلم.
الاكناف - جمع كنف، وهي الجوانب.
ألححت: ألحفت بالمسألة.
يهتف بربه: يناديه ويدعوه.
كذاك مناشدتك لربك كذاك - بذال معجمة - يعني كفاك.
قال قاسم بن ثابت: كذاك يراد بها الاغراء، والامر بالكف عن الفعل، وهو المراد هنا.
وأنشد لجرير: كذاك القول إن عليك عينا أي حسبك من القول فدعه.
وفي البخاري: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لانجشة: يا أنجشة رويدك سوقك بالقوارير، وأورده مرة أخرى فقال: كذاك سوقك بالقوارير، وإنما دخله النصب كما دخل في عليك زيدا
وفي دونك، لانك إذا قلت: دونك زيدا وهو يطالبه فقد أعلمته بمكانه، فكأنك قلت: خذه.
ومسألة " كذاك " من هذا الباب، لانك إذا قلت: كذاك القول أو السير فكأنك قلت: كذاك أمرت فاكفف ودع.

(4/145)


خفق - بخاء معجمة فقاف -: حرك رأسه وهو ناعس.
أبشر (بقطع الهمزة).
أداة الحرب - بفتح الهمزة وبالدال المهملة -: آلتها.
الدبرة - بفتحتين وتسكن - وهي النصرة والظفر على العدو، والدبرة أيضا الهزيمة.
الحمحمة - بحاءين مهملتين -: صوت الفرس دون الصهيل.
أقدم - بضم الدال والهمزة، وبفتح الهمزة وكسر الدال، وعكسه، ورجح النووي وصاحب النهاية الثاني، وهو من التقدم في الحرب.
والاقدام: الشجاعة، واقتصر في البارع على الثالث، وقال في الاملاء: أقدم: كلمة تزجر بها الخيل.
حيزوم - بحاء مهملة مفتوحة فتحتية ساكنة فزاي مضمومة فواو فميم - وهو فيعول من الحزم.
والحيزوم أيضا يطلق على الصدر، فيجوز أيضا أن يكون سمي به لانه صدر خيل الملائكة ومتقدم عليها، وروي بالنون عوض الميم، أي أقدم يا حيزوم - وقول من قال: إنه اسم فرس جبريل يرده ما رواه البيهقي عن خارجة بن إبراهيم، عن أبيه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجبريل: من القائل يوم بدر من الملائكة: أقدم حيزوم ؟ فقال جبريل: ما كل أهل السماء أعرف.
قناع القلب - بكسر القاف وتخفيف النون وبالعين المهملة -: غشاؤه.
يشتد: يعدو.
إثر (بكسر الهمزة وإسكان الثاء المثلثة ويجوز فتحها وحكي تثليث الهمزة).
انتعشت: ارتفعت وقمت.
رويدا: اسم فعل أمر، ويكون صفة، نحو ساروا سيرا رويدا، وحالا نحو: سارو رويدا.
البنان: الاصابع، وقيل: أطرافها.
مجنبة الجيش: هي التي تكون في الميمنة والمسيرة، وهي مجنبتان - والنون مكسورة - وقيل: هي الكتبية التي تأخذ ناحية الطريق.
قال في النهاية: والأول أصح.
الماتح - بالفوقية -: المستقي من البئر بالدلو من أعلى البئر، وبالتحتية الذي يملا الدلو، والأول المراد هنا.
رأيتنا (بضم التاء).

(4/146)


المدد: المعين.
البجاد - بكسر الموحدة - الكساء الاسود.
أراد الملائكة الذين أمدهم الله بهم.
مبثوث: متفرق.
الافق - بضمتين -: الناحية من الارض ومن السماء.
الصبا كالحصا: الريح الشرقية.
الدبور - بفتح الدال -: الريح التي تقابل الصبا من جهة المغرب.
ويقال: تقبل من جهة الجنوب ذاهبة نحو المشرق.
خطم بالبناء للمفعول، وأنفه نائب الفاعل.
والخطم: الكسر.
يندر - بفتح التحتية وسكون النون وضم الدال المهمة - أي يسقط.
الكلم - بفتح الكاف - الجرح.
الجرف - بضمتين وبالسكون تخفيفا -: ما جرفته السيول وأكلته من الارض.
زايله: فارقه.
تشبث: تعلق.
لا يلوي: لا يلتفت.
أسألك نظرتك، أشار إلى قوله تعالى: * (فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم) * [ الحجر 37، 38 ] ألفى: وجد.
الخذلان - بكسر الخاء: ضد النصر.
نقرن - بنون فقاف فراء -: نجمع.
شرح غريب سيما الملائكة السيما - بالقصر ويجوز المد -: العلامة.
الريطة - بفتح الراء وسكون التحتية -: كل ملاءة ليست لفقتين، أي قطعتين.
سومت: علمت.
نواصي الخيل: الشعر المسترسل على الجبهة.
العهن: الصوف..

(4/147)


شرح غريب ذكر شعار المسلمين الشعار - بكسر الشين المعجمة وتخفيف العين المهملة -: العلامة التي يتعارفون بها للقتال.
يا منصور أمت: أمر بالموت، المراد به التفاؤل بالنصر بعد الامر بالاماتة، مع حصول الغرض للشعار، فإنهم جعلوا هذه الكلمة علامة بينهم يتعارفون بها، لاجل ظلمة الليل.
شرح غريب ذكر التحام القتال بخ بخ: كلمة تقال عند المدح والرضا بالشئ وتكرر للمبالغة، وهي مبنية على السكون، فإن وصلت جردت ونونت فيقال بخ بخ، وربما شددت.
وبخبخت الرجل، إذا قلت له ذلك، ومعناهما تعظيم الامر وتفخيمه وقال في المطالع: يقال بالاسكان وبالكسر مع التنوين وبالضم دون تنوين.
وبخ بخ - بضم الخاء والتنوين والتخفيف - فمن سكن شبهها بهل وبل،
ومن كسر ونونها أجراها مجرى مه وصه، وشبهها بالاصوات.
قال الخطابي: والاختيار إذا كررت تنوين الاولى وتسكين الثانية.
وقال في القاموس: بخ، أي عظم الامر وفخم.
تقال وحدها وتكرر، ويقال: بخ الأول ينون والثاني يسكن، وقل في الافراد بخ ساكنة وبخ مكسورة، وبخ منونة مضمومة.
ويقال: بخ بخ مسكنين، وبخ بخ مشددين: كلمة تقال عند الرضا والاعجاب بالشئ، أو الفخر والمدح.
شرح غريب مقتل عوف بن الحارث الحاسر: بحاء وسين مهملتين - الذي لادرع له، زاد بعضهم ولامغفر.
غمس يده في دم العدو، أي أدخلها فيهم بالضرب.
شرح غريب، وقاتل رسول الله صلى الله عليه وسلم حرضا - بحاء مهملة فراء مشددة فألف اثنين - بمعنى حثا، بفتح الحاء المهملة والمثلثة المشددة.
أمنا - بفتح الهمزة والميم المشددة - أي تقدمنا للعدو.
حمي البأس: اشتدت الحرب.
نلوذ - بذال معجمة -: نلتجي.
شرح غريب ذكر دعاء أبي جهل على نفسه أحنه - بهمزة مفتوحة فحاء مهملة مكسورة فنون فهاء ضمير -: أهلكه، من الحين وهو الهلاك.

(4/148)


المستفتح: الحاكم على نفسه.
شرح غريب مقتل عدو الله أمية بن خلف ألا أراك - بتخفيف اللام - للاستفتاح.
آويتم بالمد والقصر.
الصباة - بضم المهملة وتخفيف الموحدة - جمع صابي - بكسر الموحدة فتحتانية خفيفة بغير همز - وهو الذي ينتقل من دين إلى دين.
طريقك، بالنصب والرفع.
قال الحافظ: النصب أصح لان عامله لامنعنك فهو بدل من قوله: ما هو أشد وأما الرفع فيحتاج إلى تقدير.
استنفر الناس: استحثهم على الخروج.
أجمع القعود: وعزم عليه.
ظهراني قومه: وسطهم.
أما لكن في اللبن من حاجة ؟ تقدم الكلام على أما، والمعنى من أسرني ولم يقتلني افتديت منه بإبل كثيرة اللبن.
المعلم - بضم الميم وفتح العين واللام المفتوحة المشددة - كما في نسخة صحيحة من العيون.
وقال في النور: بسكون العين وكسر اللام.
رأس الكفر، يجوز في رأس الرفع والنصب وكذا في أمية.
ابرك فبرك (بالموحدة والكاف).
الدسكرة: بناء يشبه القصر حوله بيوت.
المسكة - بفتح الميم والكاف -: السوار من الذبل.
شرح غريب ذكر رمي رسول الله صلى الله عليه وسلم الكفار بالحصباء الحصباء بالمد: الحصا الصغار.
شاهت الوجوه: قبحت.
لا يلوون: لا يلتفتون.
يأسرون بكسر السين.
الطست: تقدم الكلام عليه في باب شق صدره الشريف.

(4/149)


الصناديد: جمع صنديد، وهو السيد الشريف الشجاع، أو الحليم الجواد، أو الشريف.
كرة العدو: رجوعه.
لالجمنه بالسيف - يروى بالجيم والحاء المهملة وهو فيهما رباعي، فمن رواه بالجيم فمعناه لاضربن به في وجهه، ومن رواه بالحاء فمعناه: لاقطعن لحمه بالسيف ولا خالطنه.
جنادة بضم الجيم والتخفيف.
مليحة: بميم مضمومة فلام مفتوحة فتحتية ساكنة فحاء مهملة.
يستأسر بكسر السين الثانية.
عظم الناس - بضم العين المهملة وإسكان الظاء المعجمة المشالة - أي أكثرهم.
شرح غريب ذكر مقتل أبي جهل بين أضلع منهما - بضاد معجمة ساكنة فلام مفتوحة فعين مهملة - أي أقوى وأشد، وفي لفظ عند البخاري: أصلح.
قال في المطالع: والأول أوجه.
غمزني: الغمز: الكبس باليد.
السواد: هنا الشخص.
لم أنشب - بفتح الهمزة وسكون النون وفتح الشين المعجمة فموحدة - أي لم ألبث.
الحرب العوان: التي قوتل فيها مرة بعد مرة.
البازل - بالزاي واللام - من الابل: الذي خرج نابه وهو في ذلك السن به قوته، ويقال: هذا الرجز ليس لابي جهل وإنما تمثل به.
الحرجة - بفتح الحاء المهملة والراء والجيم - وهي مجتمع شجر ملتف كالغيضة، والجمع حراج وحرج.
وقال في الاملاء: الحرجة: الشجرة الكثيرة الاغصان.
لا يخلص (بالبناء للمفعول).
عمدت: قصدت.
طاح الشئ يطوح ويطيح، إذا سقط وهلك.
مرضخة النوى، بالحاء المهملة والمعجمة.
وقيل: الرضح - بالحاء المهملة: كسر اليابس، وبالمعجمة كسر الرطب.
قال في الاملاء: المرضخة: الحجر الذي يكسر به النوى.
أجهضني - بالجيم والضاد المعجمة بعد الهاء -: شغلني.
تمطيت: مددت بين يدي.

(4/150)


برد - بموحدة وراء مفتوحتين - أي مات، هكذا فسروه.
ووقع في رواية السمرقندي في مسلم حتى برك - بكاف بدل الدال - أي سقط، وكذا رواه الامام أحمد، قال القاضي: وهذه الرواية أولى لانه قد كلم ابن مسعود، فلو كان مات كيف كان يكلمه ؟ ! قال الحافظ: ويحتمل أن المراد بقوله برد أي صار في حالة من يموت ولم يبق فيه شئ سوى حركة المذبوح فأطلق عليه باعتبار ما سيؤول إليه، ومنه قيل للسيوف: بوارد، أي قواتل، وقيل لمن قتل بالسيف: أصابه مس الحديد، لان طبع الحديد البرودة.
وقيل: معنى برد: فتر، جد في الامر حتى برد، أي فتر، وبرد النبيذ: سكن غليانه.
بصق - بالصاد والزاي أيضا -: أخرج ريقه ورمى به.
عقير: قتيل.
أثبته: أصاب مقاتله.
الرمق - بفتحتين -: بقية الحياة.
المأدبة - بضم الدال وفتحها - الطعام.
جدعان (بجيم مضمومة فدال مهملة ساكنة فعين مهملة).
جحش - بجيم فحاء مهملة فشين معجمة مبنى للمفعول -: خدش.
مقنعا (بميم مضمومة فقاف فنون مشددة مفتوحتين).
أنقف رأسه: أهشمه.
أعمد - بالعين والدال المهملتين - أي هل زاد على رجل قتله قومه، وهل كان إلا هذا،
أي أنه ليس بعار: وقيل: أعمد بمعنى أعجب، أي أعجب من رجل قتله قومه، يقال: أنا أعمد من كذا أي أعجب منه، وقيل: أعمد بمعنى أغضب، من قولهم: عمد عليه، إذا غضب.
وقيل: معناه أتوجع وأشتكي، من قولهم: عمدني الامر فعمدت، أي أوجعني فوجعت، والمراد بذلك كله أن يهون على نفسه ما حل به من الهلاك، وأنه ليس بعار عليه أن يقتله قومه.
الاكار - بتشديد الكاف -: الزراع، يعني بذلك أن الانصار أصحاب زرع، فأشار إلى تنقيص من قتله منهم بذلك.
ووقع في مسلم: لو غيرك كان قتلني.
قال الحافظ: وهو تصحيف.
الدبرة: نقيض الدولة، والظفر والنصرة (وتفتح الباء وتسكن).
الدائرة، الهزيمة.
سابغة البيضة: ما يوصل به إليها من حلق الدرع فيستر العنق.

(4/151)


أجهز عليه: أسرع قتله.
الله الذي لا إله إلا هو، قال في الروض: الاسم الجليل بالخفض عند سيبويه وغيره، لان الاستفهام عوض عن الخافض عنده، وإذا كنت مخبرا قلت: الله بالنصب، لا يجيز المبرد غيره، وأجاز سيبويه الخفض أيضا لانه قسم، وقد عرف أن المقسم به مخفوض بالباء وبالواو، ولا يجوز إضمار حروف الجر إلا في هذا الموضع، أو ما كثر استعماله جدا، كما روى أن رؤبة كان يقول إذا قيل له: كف أصبحت ؟ خير عافاك الله.
الخدر، قال في النور الظاهر أنه بخاء معجمة فدال مهملة فراء.
يقال: خدر الرجل يخدر خدورا: ورم من الضرب، والمنى أن السياط قد بضعت جلده وادمته، وفي نسخة من العيون بفتح الخاء المعجمة والدال المهملة، والخدر معروف ولا يناسب ذلك.
قتلة بكسر القاف.
حدجة حنظل - بفتح الحاء والدال المهملتين فجيم فتاء تأنيث -: الحنظلة الفجة
الصلبة، وجمعها حدج.
المقمعة - بكسر الميم الاولى - سوط يعمل من حديد رأسها معوج.
شرح غريب ذكر انقلاب العرجون سيفا وغريب بركة أثر ريقه العرجون - بضم العين المهملة -: أصل العذق الذي يعوج وينعطف ويقطع منه الشماريخ فيبقى على النخلة يابسا.
جذلا من حطب - بكسر الجيم وفتحها وإسكان الذال المعجمة -: واحد الاجذال، وهي أصل الحطب، والمراد هنا العرجون.
المتن: الظهر.
يسمى العون (بفتح العين المهملة وإسكان الواو وبالنون).
الاعزل - بفتح الهمزة وسكون العين المهملة -: الذي لا سلاح معه.
من نخل ابن طاب - بطاء مهملة فألف فموحدة -: نوع من أنواع تمر المدينة منسوب إلى ابن طاب: رجل من أهلها.
جسر أبي عبيد بالجيم المكسورة.
لامه بالهمز وزن جذبه، وفي لغة بالمد على وزن آذنه، أي جمعه وضم بعضه إلى بعض.

(4/152)


الحدقة - بالتحريك -: سواد العين.
أجل: كنعم وزنا ومعنى.
كرة العدو - بالتشديد -: رجوعه.
الوجنة - بالجيم مثلثة الواو، وبفتحتين، وكنبقة - والاجنة بالضم: مانتأ من لحم الخد، وهما وجنتان.
ومشرف الوجنتين: عالي عظام الخدين.
الاثخان - بالثاء المثلثة والخاء المعجمة -: المبالغة في الشئ، والمراد هنا المبالغة في قتل الكفار.
شرح غريب ذكر انهزام المشركين رئي بالبناء للمفعول.
مصلتا بالسيف: بارزا بالسيف من غمده.
الدبر - بضم الدال المهملة والموحدة - خلاف القبل.
يثب: يقفز.
لمه: استفهامية حذفت ألفها، لدخول حرف الجر والهاء للسكت.
نفلق: نشق.
الهام: جمع هامة: الرأس.
شرح غريب ذكر سحب الكفار إلى قليب بدر الطوي - بفتح الطاء المهملة وكسر الواو وتشديد التحتية -: البئر المطوية، فعيل بمعنى مفعول، وطيها بناؤها بالحجارة.
فتزايل - بفاء فوقية فزاي فألف فتحتية فلام - أي تفرقت أعضاؤه.
العرصة - بإسكان الراء -: البقعة التي ليس فيها بناء.
شفا البئر - بفتح الشين المعجمة والفاء مقصورا -: حرفه.
الشفير - بالشين المعجمة والفاء - من كل شئ: حرفه وجانبه.
الركي - بالراء المفتوحة - والركية - البئر.
يا عتبة بن ربيعة، يجوز في عتبة ضم التاء ونصب نون ابن، ونصبهما جميعا، وعلى الأول يكتب ابن بألف وعلى الثاني تحذف، لانه جعل الابن مع ما قبله اسما واحدا، وإذا قلت: يا أبا جهل ابن هشام، إن نونت اللام كتبت ابن بالالف، وإن لم تنون حذفتها.

(4/153)


أجيفوا: صاروا جيفا.
الاماثل: الاخيار.
شرح غريب أبيات حسان رضي الله عنه الكثيب -: بالمثلثة - التل من الرمل.
القشيب - بقاف مفتوحة فشين معجمة مكسورة فمثناة تحتية فموحدة -: الجديد.
والقشيب: الخلق - بكسر اللام - كما ذكره في المحكم والمنتهى، وهو المراد هنا، لانهم إذا وصفوا الرسوم أو شبهوها بالكتاب في الورق القشيب، فإنما يصفون الخط حينئذ بالدروس والانمحاء، فإن ذلك أدل على إعفاء الديار وطموس الآثار.
الجون - بفتح الجيم هنا -: السحاب الاسود.
الوسمي - بفتح الواو -: مطر الخريف.
المنهمر: الذي ينصب بشدة.
سكوب - بفتح السين المهملة - أي كثير السيلان.
يبابا - بمثناة تحتية وموحدتين - أي خرابا مقفرا.
الكئيب - بفتح الكاف وكسر الهمزة -: الحزين.
كأن: حرف تشبيه.
حراء: اسم جبل بمكة.
جنح الغروب: - بكسر الجيم وضمها وسكون النون وفتح الحاء المهملة - أي حين تميل الشمس للغروب.
الغاب - بالغين المعجمة - جمع غابة، وهو الشجر الملتف يكون فيه الاسود.
مردان جمع أمرد، وهو الذي أبطأ نبات وجهه.
الشيب - بكسر الشين المعجمة - جمع أشيب، وهو الذي دخل في حد الشيب.
وازروه: أعانوه.
اللفح، يروى بالفاء، والمراد الحر، يقال: لفحته النار، إذا أصابه حرها وبالقاف، ومعناه الزيادة والنماء.
يقال: لقحت الحرب، إذا زاد أمرها.
الصوارم: السيوف.
المرهفات - بالفاء -: القاطعات.

(4/154)


الخاظي - بخاء وظاء مشالة معجمتين - الغليظ الممتلئ.
الكعوب: عقد القناة.
الغطاريف - بغين معجمة -: السادة، واحدهم غطريف، وحذف الياء في النظم للوزن.
في الدين الصليب: الشديد.
الجبوب - بفتح الجيم وضم الموحدة - قال في الاملاء: وجه الارض.
وقال في الروض: الجبوب: اسم للارض، لانها تجب أي تحفر، أو تجب من يدفن فيها، أي تقطعه، وهذا أولى.
انتهى.
وقال بعض اللغويين: الجبوب: المدر، واحدته جبوبة.
قذفناهم: رميناهم.
الكباكب: الجماعات.
فسحب (بالبناء للمفعول).
شرح غريب ذكر إرسال رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة وعبد الله بن رواحة الاثيل - بضم أوله مصغرا على وزن حميد -: موضع بالصفراء.
العقيق: الوادي الذي شقه السيل قديما وهو في بلاد العرب عدة مواضع، منها العقيق الاعلى عند مدينة النبي صلى الله عليه وسلم.
العالية: كل ما كان من جهة نجد من المدينة وقراها وعمائرها.
وما دون ذلك من جهة تهامة فهي السافلة.
يشتدون: يعدون.
الفل - بفتح الفاء - القوم المنهزمون، من الفل، ومن الكسر.
الهيعة - بفتح الهاء وسكون التحتية وفتح العين المهملة - كل ما أفزع من صوت أو فاحشة تشاع.
وقال أبو عبيد: هي صيحة الفزع.
البقيع: المكان المتسع، ويقال: الموضع الذي فيه شجر، والمراد هنا بقيع الغرقد بالمدينة الشريفة، كان ذا شجر وبقي الاسم.
علية أصحابه - بكسر العين وسكون اللام -: أشرافهم.
المرجف: الخائض في الاخبار الكاذبة والفتن، ليضطرب أمر الناس.

(4/155)


شرح غريب ذكر اختلاف الصحابة في الفئ وفيما يفعل بالاسرى الفئ بالهمزة: الخراج والغنيمة.
يحوزونه - بالحاء المهملة والزاي -: يضمونه ويجمعونه.
أحدقت: أحاطت.
الغرة بالكسر: الغفلة.
المشيخة: اسم جمع للشيخ، وجمعها مشايخ.
الشبان: جمع شاب، وهو غير المكتهل.
الردء وزن حمل: المعين.
يبلي بلائي: يفعل فعلي.
الضن - بكسر المعجمة وتشديد النون -: البخل.
أفردت (بضم الهمزة وكسر الراء مبني للمفعول والتاء للمخاطب).
المضيعة - بكسر الضاد المعجمة - مفعلة من الضياع والاطراح ; كأنه قال فيه: ضائع، فلما كان عين الكلمة ياء وهي مكسورة نقلت حركتها إلى العين فسكنت الياء فصار وزن
معيشة.
القبض - بفتح القاف وبالموحدة والضاد المعجمة - بمعنى المقبوض، وهو ما جمع من مال الغنيمة قبل أن يقسم.
إصلاح ذات البين: إصلاح الفساد بين القوم، والمراد إسكان الثائرة.
العشيرة: القبيلة، ولا واحد لها من لفظها، وجمعها عشائر وعشيرات.
أدنى من هذه الشجرة: أقرب منها.
الظفر: الفوز والفلاح.
العضد - بعين مهملة فضاد معجمة -: الناصر والمعين.
أضرمه عليهم: أحرقه.
شرح غريب ذكر رحيل رسول الله صلى الله عليه وسلم قافلا: راجعا.
قرير العين: مسرورا، يقال: قرت عينه أي سر وفرح ; وحقيقته: أبرد الله دمعة عينه ; لان دمعة الفرح والسرور باردة، وقيل: معنى أقر الله عينك: بلغك أمنيتك حتى ترضى لنفسك، وتسكن عينيك، فلا تستشرف إلى غيره.

(4/156)


النازية - بالزاي وتخفيف المثناة التحتية -: موضع واسع بين مسجد المنصرف بآخر الروحاء وبين المستعجلة.
سير - بسين مهملة فتحتية مفتوحتين -: كثيب بين النازية والصفراء، كانت به قسمة غنائم بدر، وقيل: بالموحدة المشددة المكسورة، وقيل: بشين معجمة مفتوحة وتحتية مشددة مكسورة.
السرحة: الشجرة العظيمة.
يضرب في إبله: يلقحها.
ثكلته: فقدته.
السلب - بفتح اللام -: ما يسلب ; أي يؤخذ، والجمع أسلاب.
قال في البارع: وكل شئ على الانسان من لباس فهو سلب.
أحذى مماليك - بالذال المعجمة - أعطى.
السهمان - بضم السين - والاسهم وهو النصيب.
الصفي والصفية: ما يصطفيه الرئيس من المغنم قبل القسمة.
ولهذا مزيد بيان في الخصائص.
مهريا - بفتح الميم وسكون الهاء وكسر الراء - قيل نسبته إلى مهرة وزن ثمرة: حي في قضاعة، وقيل إلى مهرة: بلدة من عمان.
المجد: الشرف.
السؤدد: السيادة.
حلما أصيلا: ثابتا.
اللب: العقل.
الاشعث: المتغير.
الجذل - بالجيم والذال المعجمة -: أصل كل شجرة ذهب رأسها، قال في التقريب: وزاد أهل الغريب الفتح.
ولم أره في كتاب لغة.
الابرام: جمع برم، وهو الذي لا يدخل مع القوم في الميسر لبخله.
المحل: القحط.
الزفزف - بزاءين معجمتين وفائين - الريح الشديدة السريعة المرور.

(4/157)


التشبيب: إيقاد النار تحت القدر ونحوها.
أزبدت: ألقت زبدها وهو رغوة غليانها.
يذكي بالذال المعجمة: يوقد.
الجزل - بفتح الجيم وكسرها وسكون الزاي المعجمة -: الغليظ.
المستنبح: - بضم الميم وسكون السين المهملة وفتح الفوقية وسكون النون وكسر الموحدة وبالحاء المهملة - الرجل الذي يضل بالليل فينبح لتسمعه الكلاب ; فيعلم بذلك موضع العمران فيقصده.
الرسل - بكسر الراء -: اللبن.
يا راكبا: نكرة غير مقصودة.
الاثيل: تقدم.
مظنة - بفتح أوله وكسر الظاء المعجمة المشالة وفتح النون المشددة المفتوحة -: موضع إيقاع الظن به.
ما إن تزال: إن زائدة.
تخفق - بفتح المثناة الفوقية وسكون الخاء المعجمة وكسر الفاء وآخره قاف - أي تسرع.
العبرة - بفتح العين المهملة -: الدمعة.
مسفوحة: جارية.
الواكف: السائل.
تخنق (بخاء معجمة ساكنة فنون مضمومة).
أمحمد: الهمزة للنداء ونونت للوزن، وفي لفظ أمحمدا ; أرادت يا محمداه، على الندبة.
الضنء - بفتح الضاد المعجمة فنون ساكنة فهمزة - وهو الاصل ; يقال: هو كريم الضنء، أي الاصل.
والضنء: الولد.
يقال: ضنئت المرأة وأضنأت تضنأ، إذا ولدت.
الفحل: الذكر.
المعرق - بضم أوله وبسكون المهملة وكسر الراء وفتحها -: الكريم.
مننت: أنعمت، المنة: النعمة.
ومن رواه: صفحت فمعناه عفوت، والصفح: العفو.
المغيظ - بفتح الميم وكسر الغين المعجمة وسكون التحتية وبالظاء المعجمة المشالة - وهو بمعنى المحنق: الشديد الغيظ.

(4/158)


النضر أقرب من أسرت: أرادت أقرب مني ; لان الاسارى كان فيهم العباس ونوفل وعقيل وهم أقرب إلى النبي صلى الله عليه وسلم من النضر.
يعتق - بضم أوله وفتح ثالثه وروي بكسر ثالثه - ومعناه إن كان شرف ونجابة وكرم نفس وأصل يعتق صاحبه فهو أحق به.
تنوشه - بمثناة فوقية مفتوحة فنون مضمومة فواو فشين معجمة - أي تتناوله.
تشقق - بضم الفوقية وفتح الشين المعجمة وتشديد القاف الاولى - أي تقطع.
الصبر هنا القتل في غير معركة ولا حرب ولا خطأ، ويروي: قسرا - بسين مهملة - أي قهرا.
متعبا: اسم مفعول من التعب.
الرسف - بفتح الراء وسكون السين المهملة وفتح الفاء -: المشي الثقيل كمشي المقيد ونحوه.
يقال: هو يرسف في قيوده، إذا مشى فيها.
العاني - بالمهملة والنون -: الاسير.
اخضلت: ابتلت من الدموع.
رق لها: رحمها.
يغمز فيها: يتكلم في صحتها.
الصبية والصبيان: جمع صبي.
وقول عمر: حن قدح - بكسر القاف وسكون الدال المهملة - ليس منها ; أي من قريش يعرض بنسب عقبه، وذلك أن اسم أبي معيط أبان بن ذكوان بن أمية، وكان أمية قد ساغ أمة أو
بغت له أمة فحملت بذكوان، فاستلحقه بحكم الجاهلية.
وقداح الميسر ربما جعل معها قدح مستعار سمي المنيح، فإذا حرك في الربابة مع القدح تميز صوته ; لمخالفة جوهره جوهر القداح فيقال حينئذ: قدح ليس منها.
الروحاء: تقدمت.
عجائز: جمع عجوز.
قال ابن سيده: العجوز والعجوزة من النساء: الهرمة، الاخيرة قليلة، والجمع عجز وعجائز.
صلعا: جمع صلعاء - بفتح الصاد - والرجل أصلع.
والصلع - بالتحريك: - انحسار الشعر عن مقدم الرأس.
والمعنى: ما قتلنا إلا مشايخ عجزة عن الحرب.

(4/159)


الملا: الاشراف.
ثنيات الوداع: تقدم الكلام عليها في دخوله صلى الله عليه وسلم المدينة.
شرح غريب أبيات أبي عبد الله محمد بن أحمد بن علي بن جابر رحمه الله بدا: ظهر.
المواكب: جمع موكب، وهو جماعة ركاب يسيرون برفق، وهم أيضا القوم الركوب للزينة والتنزه.
شردهم: طردهم.
المشرفي: قال في الصحاح: المشرفية: السيوف نسبت لمشارف، أي بالفاء، وهي قرية من أرض العرب تدنو من الريف.
يقال: سيف مشرفي، ولا يقال: مشارفي، لان الجمع لا ينسب إليه إذا كان على هذا الوزن.
المجندل: المطعون والملقى على الجدالة، وهي الارض.
العوالي: جمع عالية، وهي السنان من القناة.
سلا عنهم: فعل أمر مسند لاثنين، من السؤال.
يوم السلا: كالحصا الذي يكون فيه الولد، ويأتي الكلام على ذلك مبسوطا في جماع أبواب إجابة دعواته صلى الله عليه وسلم.
شرح غريب ذكر وصول الاسارى إلى المدينة الشريفة الحجرة: واحدة الحجر، وهي البيوت.
السريد - بسين مهملة - تعني به الثريد، كذا ذكره البلاذري وغيره، وفيه نظر، لان سيدنا أسامة بن زيد رضي الله عنهما كان من فصحاء العرب، ونشأ بينهم، فكيف يأتي بالثاء المثلثة سينا ؟ وكيف يقر على ذلك في حالة الصغر ؟ شرح غريب ذكر وصول خبر مصاب اهل بدر إلى أهليهم الخوالف: المخلفون عن المرتحلين، وهو جمع خالفة لا جمع خالف، لان فاعلا لا يجمع على فواعل إلا ما شذ، والخالفة: تأنيث الخالف، وهو الذي قعد بعد خروج غيره.
الابطح: مسيل واسع فيه دقاق الحصا، وهو هنا ما بين المحصب ومكة.
ذو طوى - بتثليث الطاء -: واد بمكة يصرف ولا يصرف.

(4/160)


وقيعة - بفتح الواو وكسر القاف فتحتية ساكنة فعين مهملة مفتوحة فتاء تأنيث -: القتال، والجمع الوقائع، وهذا مجاز.
بأنفذ صوته: أبعده وأعلاه.
أبادت: أهلكت.
الخرائد جمع خريدة: اللؤلؤة التي لم تثقب، والمراد العذراء.
الترائب: جمع تريبة: عظام الصدر ما بين الترقوة إلى الثندوة.
ويح: كلمة تقال لمن وقع في هلكة.
جار - بالجيم والراء - وفي بعض النسخ من العيون: حاد - بالمهملتين - أي مال.
كبته الله: أذله وأخزاه.
الطنب - بضم الطاء المهملة والنون وبالموحدة - حبل الخباء، وطرف الحجرة.
منحناهم أكتافنا: أعطيناهم إياها.
ما تليق - بمثناة فوقية مضمومة فلام مكسورة فمثناة تحتية ساكنة فقاف - أي ما تبقي شيئا.
وايم الله - بهمزة وصل، وفي لغة بالقطع، وفتح همزتها وتكسر - أي يمين الله قسمي.
يأسرون (بكسر السين).
لقينا القوم - بإسكان المثناة التحتية - والقوم منصوب، ويجوز فتح الياء والقوم بالرفع، والأول أولى لقوله: منحناهم أكتافنا، ليتسق الكلام.
ثاورته - بثاء مثلثة -: نهضت إليه.
العدسة - بفتح العين والدال والسين المهملات فتاء تأنيث -: بثرة تشبه العدسة تخرج في موضع من الجسد، تقتل صاحبها غالبا.
السبة - بسين مضمومة مهملة فموحدة مشددة - أي فعل السبة.
تقول: هذا رجل سبة، أي يسبه الناس.
شرح غريب نوح أهل مكة على قتلاهم تستأنوا - بمثناة مفتوحة فسين مهملة ساكنة فمثناة فوقية فألف فنون - أي تؤخرون فداهم.
لا يأرب عليكم في الفداء - بمثناة تحتية مفتوحة فهمزة ساكنة فموحدة - أي يشدد.

(4/161)


السهود - بضم السين المهملة -: عدم النوم.
البكر - بفتح الموحدة وسكون الكاف -: الفتي من الابل.
تقاصرت الجدود - بضم الجيم - جمع جد بفتحها، وهو هنا البخت والسعد.
شرح غريب ذكر فرح النجاشي الاخلاق: جمع خلق بفتحتين، يقال: خلق الثوب بالضم، إذا بلي، وخلق، بفتحتين، وأخلق الثوب، لغة.
شرح غريب ذكر إرسال قريش في فداء الاسارى حذقوا - بحاء مهملة فذال معجمة - مهروا وعرفوا.
خندف: اسم قبيلة، وتقدم في الباب الأول الكلام عليه.
أحل (بالبناء للمفعول).
النحب - بفتح النون وإسكان المهملة - نائب الفاعل، وهو أشد البكاء.
يظلم: يطلب ظلمه، ومن رواه يطلم - بالمهملة - فهو كذلك، إلا أنه غلب الطاء المهملة على الظاء المعجمة حين أدغمها.
ذوا الشفر كل شئ: حده، ووقع في الرواية هنا بضم الشين وفتحها.
الاعلم: المشقوق الشفة العليا فلهذا قيده.
والافلح: المشقوق الشفة السفلى.
يدلع لسانه - بفتح المثناة التحتية فدال مهملة ساكنة فلام مفتوحة فعين مهملة ساكنة - لانه جواب شرط مقدر، أي يخرج.
يقال: دلع لسانه وأدلعه.
ما بدا لهم: ما ظهر لهم.
شرح غريب بيتي أبي سفيان وبيتي حسان الكبل - بكاف مفتوحة فموحدة ساكنة -: القيد.
العضب - بعين مهملة فضاد معجمة -: السيف.
الحسام: السيف القاطع أيضا.
صفراء، يعني قوسا.
النبع: شجر ينبت بالجبال، واحدة نبعة، وهو شجر تصنع منه القسي.
تحن - بمثناة فوقية فحاء مهملة فنون - أي يصوت وترها.

(4/162)


أنبضت - بضم وسكون النون وكسر الموحدة وفتح الضاد المعجمة - أي مد وترها.
والانباض: أن يحرك وتر القوس ويمد.
يأجج - بفتح المثناة التحتية وسكون الهمزة بعدها جيمين الاولى مثلثة -: اسم واد بقرب مكة.
لا يظاهر عليه أحدا، أي لا يعين عليه أحدا.
الختن - بخاء معجمة فمثناة فوقية فنون - وهو عند العرب: كل من كان من قبل المرأة كالاب والاخ.
وختن الرجل عند العامة: زوج ابنته.
وقال الازهري: الختن.
أبو المرأة، والختنة: أمها.
قلادة - بقاف مكسورة ثم دال مهملة -: ما جعل في العنق.
وتقلد: لبسها.
بنى بها: دخل عليها، وتقدم الكلام عليه مبسوطا.
شرح غريب أبيات أبي عزة الجمحي بؤئت: نزلت فينا منزلة.
قال تعالى: (لنبو أنهم من الجنة غرفا) [ العنكبوت 58 ].
يؤوب: يرجع.
والاوب: الرجوع.
شرح غريب ذكر عدد المسلمين النهر هنا نهر الاردن، وهو معروف ببلاد الشام.
النيف - بفتح النون وتشديد التحتية، وقد تخفف -: هو ما بين العقدين.
شرح غريب التنبيه الرابع والعشرين حارثة - بالمهملة والمثلثة - وأمه هي الربيع - بالتشديد - بنت النضر، عمة أنس.
أهبلت - بضم الهمزة بعدها هاء فموحدة مكسورة - أي أثكلت، وهو بوزنه.
وقد تفتح الهاء، فيقال: هبلته أمه تهبل - بتحريك الباء -: ثكلته.
شرح غريب أبيات حمزة رضي الله عنه الحين: الهلاك.
أفادهم: من رواه بالفاء فمعناه أهلكهم، يقال: فاد الرجل وفاظ وفطس، إذا مات، ومن رواه بالقاف فهو معلوم.

(4/163)


فحانوا - بالحاء المهملة والنون -: هلكوا.
الرهون: جمع رهن.
الركية - بفتح الراء وكسر الكاف وتشديد التحتية -: البئر التي لم تطو.
لم نبغ: لم نطلب.
ثاروا - بالمثلثة -: نهضوا.
القدر - بفتح القاف وسكون الدال وبفتحها -: ما يقدره الله من القضاء.
مثنوية - بميم مفتوحة فمثلثة ساكنة - أي رجوع وانصراف.
المثقفة: الرماح المقومة.
والثقاف - بالثاء المثلثة -: الخشبة التي تقوم بها الرماح.
بيض - بكسر الموحدة وبالضاد المعجمة - جمع، أبيض وهو السيف.
يختلي - بالخاء المعجمة -: يقطع.
الهام: الرؤوس، جمع هامة.
الاثر - بضم الهمزة وسكون الثاء المثلثة - هو وشي السيف وهو فرنده، أي ربده.
ثاويا: مقيما.
تجرجم - بضم المثناة الفوقية وفتح الجيمين بينهما راء ساكنة - أي تصرع.
يقال فمعناه سقط.
الجفر: يروى بجيم مفتوحة وبالحاء المهملة وبالفاء معهما، والفاء في رواية الجيم مفتوحة وسكنت للضرورة، فمن رواه بالجيم أراد البئر المتسعة، ومن رواه بالحاء فكذلك.
تفرعن - بفوقية ففاء فراء مشددة -: علون.
الذوائب - بالذال المعجمة - الاعالى عنا.
الحماة بضم الحاء المهملة وتخفيف الميم - جمع حام وهو الناصر.
فشقت (بالبناء للمفعول).
جيوب - بكسر الجيم وضمها - جمع جيب.
وجيوب الثاني مرفوع بدل من الاول.
قتلوا (بالبناء للمفعول).
محتضر - بفتح الضاد المعجمة - أي لم يحضره النصر.
لواء ضلال (بالنصب بدل من لواء الاول).

(4/164)


قاد: (بالقاف).
خاس - بالخاء المعجمة والسين المهملة -: غدر.
يقال: خاس بالعهد يخيس، إذا غدر به.
القسر - بفتح القاف وإسكان المهملة -: القهر والغلبة.
خبر (بضم الخاء المعجمة وإسكان الموحدة).
تورطوا: وقعوا في هلكة.
المسدمة - بضم الميم الاولى وفتح السين والدال المشددة المهملتين -: الفحول من الابل الهائجة التي سدت أفواهها من شدة هيجانها، شبه جمعهم بالابل الهائجة لاجتهادهم على الحرب وهيجانهم عليه رضى الله عنهم.
ثم - بفتح المثلثة -: هناك.
الزهر - بضم الزاي والهاء -: البيض.
المأزق - بالزاي والقاف -: الموضع الضيق في الحرب.
شرح غريب أبيات علي بن أبي طالب رضي الله عنه
أبلى رسوله: من عليه وأنعم وصنع له صنيعا حسنا.
الاسار: الاسر.
راعت قلوبهم: مالت عن الحق.
الخبل - بفتح الخاء المعجمة وسكون الموحدة -: الفساد، وهو قطع بيض الاعضاء.
بيض خفاف - بخاء معجمة وفاءين - يعني السيوف.
عصوا - بعين فصاد مهملة -: ضربوا.
يقال: عصيت بالسيف، إذا ضربت به.
وقد يقال فيه: عصوت أيضا.
وإذا أخبرت عن جماعة قلت: عصوا - بضم الصاد - كما يقال عموا، ومن العصا تقول: عصوا، كما تقول: غزوا.
حادثوها - بحاء فدال مهملتين فثاء مثلثة -: تعهدوها.
الناشئ - بالشين المعجمة -: الصغير.
الحفيظة: الغضب.
الاسبال: الارسال، يقال: أسبل دمعه، إذا أرسله.
الرشاش: المطر الضعيف.

(4/165)


الويل - بفتح الواو وسكون الموحدة -: المطر الشديد، فاستعارهما هنا للدمع.
النوائح: جمع نائحة.
ذا الرجل - بكسر الجيم -: الاسود بن عبد الاسد، قطع حمزة رضي الله عنه رجله على الحوض.
ابن جدعان (بضم الجيم وإسكان الدال المهملة).
المسلبة - بميم مضمومة فسين مهملة فلام مشددة فموحدة مفتوحات - وهي المرأة التي تلبس الحداد، وهي الثياب السود التي تلبسها الثكلى.
حرى - بفتح الحاء والراء المشددة المهملتين -: محترقة الجوف من الحزن.
الثكل - بضم المثلثة: - فقد الحبيب.
مرمقة - بضم الميم وفتح الراء والميم الثانية المشددة والقاف -: الضعيفة، من الرمق وهو الشئ اليسير الضعيف.
الشغب (بفتح الشين وسكون الغين المعجمتين).
شرح غريب أبيات كعب بن مالك رضي الله عنه المعقل - بميم مفتوحة فعين ساكنة فقاف مكسورة فلام -: الموضع الممتنع.
يمشون (بمثناة تحتية مضمومة فميم فشين معجمة مشددة مفتوحتين).
الماذي - بذال معجمة فتحتية مشددة -: الدروع البيض اللينة.
النقع: الغبار.
ثائر: مرتفع.
مستبسل - بميم مضمومة فسين مهملة ساكنة فمثناة فوقية مفتوحة فموحدة ساكنة فسين أخرى فلام -: موطن نفسه على الموت.
عريت (بضم العين المهملة وكسر الراء المشددة وفتح المثناة التحتية).
خفاف (بخاء معجمة وفاءين).
المقابيس: جمع مقباس، وهي القطعة من النار.
يزهلها: يستخفها ويحركها، ومن رواه يزهيها فهو كذلك أيضا.
أبدنا: أهلكنا.
الحين - بفتح الحاء -: الهلاك.

(4/166)


عاثر - بمهملة وثاء مثلثة -: ساقط، ومن عافر - بالفاء - فهو الذي لصق بالعفر، وهو التراب.
التيمي: عبد الله بن جدعان.
الوغى - بالغين المعجمة والقصر -: الجلبة والاصوات في الحرب.
تلظى: تلتهب.
شب: أوقد.
الزبر (بفتح الباء إلا أنه سكنها ضرورة).
ساجر - بالجيم -: موقد، يقال: سجرت التنور، إذا أوقدته.
حمه الله - بفتح الحاء المهملة والميم المشددة - أي قدره.
شرح غريب أبيات حسان بن ثابت رضي الله عنه تبلت - بمثناة فوقية فموحدة فلام مفتوحات فتاء تأنيث -: أسقمت وأفسدت.
في المنام: يجوز أن يكون أراد بالمنام النوم، وموضع النوم، ووقت النوم، لان مفعلا يصلح في هذا كله في ذوات الواو، وقد تسمى العين مناما لانها موضع النوم.
الخريدة - بالخاء المعجمة -: الجارية الحيية الناعمة، واللؤلؤة التي لم تثقب.
العاتق بالقاف - الخمر القديمة.
ويقال: التي لم يفض ختامها، ومن رواه بالكاف فهي أيضا الخمر القديمة التي احمرت.
والقوس إن قدمت واحمرت قيل لها: عاتكة.
المدام: من أسماء الخمر.
نفج - بضم النون والفاء - فمن رواه بالجيم فمعناه مرتفعة، ومن رواه بالخاء المهملة فمعناه متسعة الحقيبة، والأول أحسن.
الحقيبة - بفتح الحاء المهملة وكسر القاف وسكون التحتية وفتح الموحدة -: ما يجعله الراكب وراءه، فاستعاره هنا لردف المرأة.
البوص - بموحدة وصاد مهملة -: الردف.
متنضد: علا بعضه بعضا، من قولك: نضدت المتاع، إذا جعلت بعضه فوق بعض.
بلهاء: - بفتح الموحدة وسكون اللام -: غافلة.
وشيكة: سريعة.
الاقسام: جمع قسم وهو اليمين، ومن رواه بكسر الهمزة أراد المصدر.

(4/167)


القطن - بفتح القاف والطاء المهملة -: ما بين الوركين إلى ما بعد الظهر.
أجم - بفتح الهمزة والجيم والميم المشددة -: ممتلئ باللحم غائب العظام.
فضلا - بضم الفاء والضاد المعجمة - نصب على الحال، أي كأن قطنها إذا كانت فضلا، فهو حال من الهاء في كأنه، وإن كان الفضل من صفة المرأة لا من صفة القطن، ولكن لما كان القطن بعضها صار كأنه حال منها، ولا يجوز أن يكون حالا من المصدر في قعدت، لاحتمال أن يعمل ما بعد إذا فيما قبلها.
والفضل من الرجال والنساء: المتوشح في ثوب واحد.
المداك - بفتح الميم والدال المهملة والتخفيف -: الحجر الذي يسحق عليه الطيب، قاله في الاملاء.
وقال في الروض: صلاءة الطيب.
الرخام: نوع من الحجر الصلب.
الخرعبة - بخاء معجمة مفتوحة فراء ساكنة فعين مهملة فموحدة مفتوحتين -: اللينة الحسنة القوام.
وأصل الخرعبة الغصن الناعم.
توزعني - بمثناة مضمومة فواو ساكنة فزاي مكسورة فعين مهملة مضمومة -: تغويني وتولعني.
أقسمت أنساها، أي لا أنساها.
الضريح: شق القبر.
يقال: ضرح الارض إذا شقها.
الكرى: النعاس.
يكرب: يحزن من الكرب، وهو الحزن.
عمره: مدة حياته، ومن رواه بالغين المعجمة فالغمر: الكثير.
المعتكر - بضم الميم وسكون العين المهملة وفتح الفوقية وكسر الكاف -: الابل التي يرجع بعضها على بعض فلا يمكن عدها لكثرتها.
الاصرام - بصاد مهملة -: جمع صرم وهي القطعة من الابل.
الطمرة - بكسر الطاء المهملة والميم وفتح الراء المشددة -: الفرس الكثيرة الجري.
تذر: تترك.
العناجيج جمع عنجوج، وهو الطويل السريع.
الدموك - بالدال المهملة -: البكرة بآلتها.
وقال في الروض: دمكه دمكا، إذا طحنه طحنا سريعا، وبكرة دموك، أي سريعة المر، وكذلك رحى دموك.

(4/168)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية