صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : مسند أبي يعلى الموصلي
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

4220 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا محمد بن بشر ، حدثنا زكريا قال : حدثني سعيد بن أبي بردة ، عن أنس قال : « خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع سنين ، فما أعلمه قال لي قط : ما فعلت كذا وكذا ، أو عاب علي شيئا قط »

(9/368)


4221 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا إسحاق بن يوسف ، حدثنا زكريا ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أنس بن مالك ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله ليرضى عن العبد أن يأخذ الأكلة فيحمد الله عليها ، أو يشرب الشربة »

(9/369)


4222 - حدثنا زهير بن حرب ، حدثنا إسحاق بن يوسف ، حدثنا زكريا بن أبي زائدة ، عن سعيد بن أبي بردة ، عن أنس قال : « خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع سنين ، فما أعلمه قال لي قط : لم فعلت كذا وكذا ، ولا عاب علي شيئا قط »

(9/370)


4223 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا معلى بن منصور ، وخالد بن مخلد ، عن عبد الله بن جعفر ، عن إسماعيل بن محمد بن سعد ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « صلاة القاعد على مثل نصف صلاة القائم »

(9/371)


4224 - حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، حدثنا أبان بن خالد ، عن عبيد الله بن رواحة ، عن أنس بن مالك قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلي الضحى إلا أن يقدم من سفر أو يخرج »

(9/372)


4225 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا زيد بن الحباب ، قال : حدثني الربيع بن سليم ، قال : حدثني أبو عمرو ، مولى أنس بن مالك ، أنه سمع أنس بن مالك يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من خزن لسانه ستر الله عورته ، ومن كف غضبه كف الله عنه عذابه ، ومن اعتذر إلى الله قبل الله منه عذره »

(9/373)


4226 - حدثنا عبد الله بن عون الخراز ، حدثنا مروان بن معاوية ، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن نفيع ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما من أحد يوم القيامة ـ غني ولا فقير ـ إلا ود أنما كان أوتي في الدنيا قوتا »

(9/374)


4227 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا زيد بن الحباب ، حدثنا الحسين بن واقد ، قال : حدثني معاذ بن حرملة الأزدي ، قال : سمعت أنس بن مالك يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يأتي على الناس زمان يمطر الناس مطرا عاما ، ولا تنبت الأرض شيئا »

(9/375)


4228 - حدثنا عبد الله بن عون ، حدثنا أبو معاوية ، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن أبي داود ، عن أنس ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما من ذي غنى إلا سيود يوم القيامة لو كان إنما أوتي في الدنيا قوتا »

(9/376)


4229 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا عبيد بن سعيد ، قال : سمعت شعبة يذكر ، عن أبي مسلمة الأزدي قال : سألت أنس بن مالك : « أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه ؟ قال : نعم »

(9/377)


4230 - حدثنا هارون بن معروف ، حدثنا أبو عبد الرحمن يعني المقرئ ، حدثنا سعيد ، قال : حدثني الضحاك بن شرحبيل العكي ، عن أعين البصري ، عن أنس بن مالك ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من ترك ـ يعني مالا ـ فلأهله ، ومن ترك دينا فعلى الله ورسوله »

(9/378)


4231 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا عبد الله بن نمير ، عن محمد بن إسماعيل ، عن عمارة بن عاصم قال : دخلت على أنس بن مالك بيته فسألته عن النبيذ ؟ فقال : « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدباء (1) والمزفت (2) » ، قلت : والحنتم (3) ؟ فأعادها علي ، قلنا : ما الحنتم ؟ قال : الجر الأخضر ، قال أنس بن مالك : يا جارية (4) ، ائتني بذاك الجر (5) الأخضر ، فأتته بجر ، فصب لي فيه قدح نبيذ فشربته ، ثم قال : ما رأيت جرا أخضر حتى ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن الحنتم جرار خضر كانت تأتينا من مصر ، ثم أتته الجارية (6) فقالت : الصلاة ، أصلحك الله ، قال : أي الصلاة ؟ قالت : صلاة العصر ، فقلت : قد صليتها قبل أن أدخل إليك ، قال : استأخري عني ، لم تأت العصر بعد ، ثم راجعته ، فقال لها مثل قوله الأول ، ثم راجعته فقالت له ، فقال : قد سمعت ما قلت ، ناوليني وضوءا فإن الناس يصلون هذه الصلاة قبل وقتها ، ثم صلى
__________
(1) الدباء : القرع، واحدها دباءة، كانوا ينتبذون فيها فتسرع الشدة في الشراب
(2) المزفت : الوعاء المطلي بالقار وهو الزفت
(3) الحنتم : إناء أو جرة كبيرة تصنع من طين وشعر وتدهن بلون أخضر وتشتد فيها الخمر وتكون أكثر سكرا
(4) الجارية : الأمة المملوكة أو الشابة من النساء
(5) الجر والجرار : جمع جرة، وهو إناء من الفخار أو الخزف
(6) الجارية : المرأة المملوكة

(9/379)


4495 - حدثنا أحمد بن حاتم ، حدثنا مسلم بن خالد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « الخراج (1) بالضمان »
__________
(1) الخراج بالضمان : معناه أن الرجل يشتري العبد فيستغله ثم يجد به عيبا فيرده على البائع فالغلة للمشتري لأن العبد لو هلك ، هلك من مال المشتري

(9/380)


4496 - حدثنا أحمد بن حاتم ، حدثنا عبد العزيز بن محمد ، عن علقمة بن أبي علقمة ، عن أمه ، عن عائشة قالت : قلت : « يا رسول الله إني أحب أن أصلي في البيت ، فأخذ بيدي حتى أدخلني الحجر فقال : » صلي ها هنا ، فإن هذا من البيت ولكن قومك - أو قومه - استقصروا فأخرجوه من البيت «

(9/381)


4497 - حدثنا هارون أبو موسى الحمال ، حدثنا سفيان ، عن عبد الكريم ، عن قيس بن مسلم الجدلي ، عن الحسن بن محمد بن علي ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « أهدي له وشيقة (1) ظبي وهو محرم فردها » . حدثنا أبو موسى ، حدثنا سفيان في الموسم على رءوس الملأ ، حدثنا أبو موسى هارون البزار ، حدثنا محمد بن بكر البرساني ، حدثنا ابن جريج ، عن عبد الكريم ، عن قيس بن مسلم ، عن الحسن بن محمد بن علي ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه . قال هارون : وسمعت سفيان يقول : الوشيقة : لحم يطبخ ثم ييبس
__________
(1) الوشيقة : أن يؤخذ اللحم فيغلى قليلا ولا ينضج، ويحمل في الأسفار.وقيل : هي القديد.

(9/382)


4498 - حدثنا بشر بن الوليد الكندي ، حدثنا شريك ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : « دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل فقربه وأدنى مجلسه ، فلما خرج من عنده قالت : يا رسول الله ألست كنت تشكو هذا ؟ قال : » بلى . ولكن من شرار الناس الذين يكرمون اتقاء شرهم «

(9/383)


4499 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن يحيى بن سعيد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة قالت : قام النبي صلى الله عليه وسلم من فراشه في بعض الليل ، فظننت أنه يريد بعض نسائه فتبعته حتى « قام على المقابر فقال : » السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا بكم لاحقون « . ثم قال : » اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا (1) بعدهم « . قالت : ثم التفت فرآني فأبصرني فقال : » ويحها (2) لو تستطيع ما فعلت «
__________
(1) الفتنة : الامتحان والاختبار
(2) ويح : كلمة ترحم وتوجع، تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها. وقد يقال بمعنى المدح والتعجب

(9/384)


4500 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن عائشة قالت : فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل ، فاتبعته « فإذا هو بالبقيع فسمعته يقول : » سلام عليكم دار قوم مؤمنين . أنتم لنا فرط (1) وإنا لاحقون . اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا (2) بعدهم « . ثم التفت فنظر إلي فقال : » ويحها (3) لو تستطيع ما فعلت «
__________
(1) الفرط : السابق المتقدم
(2) الفتنة : الامتحان والاختبار
(3) ويح : كلمة ترحم وتوجع، تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها. وقد يقال بمعنى المدح والتعجب

(9/385)


4501 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، « أن سودة لما كبرت وهبت يومها لعائشة قالت : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لي يومي ويومها » . وكانت أول امرأة تزوجت إلي «

(9/386)


4502 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن منصور ، عن طلحة بن مصرف ، عن خيثمة بن عبد الرحمن ، عن عائشة قالت : « أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أدخل امرأة على زوجها ولم تقبض من صداقها (1) شيئا » الحديث
__________
(1) الصداق : المهر

(9/387)


4503 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يؤتى بالصبيان يدعو لهم ويبرك (1) عليهم ، فأتي بصبي فبال عليه فدعا بماء فأتبعه (2) إياه »
__________
(1) برك : دعا بالبركة
(2) أتبعه الماء : صبه عليه مباشرة

(9/388)


4504 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا شريك ، عن يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم « يصلي الركعتين قبل الفجر ويخففهما حتى أرى أنه ما قرأ فيها شيئا إلا بفاتحة الكتاب أو ما قرأ فاتحة الكتاب »

(9/389)


4505 - حدثنا بشر بن الوليد ، حدثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل ، عن بهية أنها سمعت امرأة تسأل عائشة عن امرأة فسد حيضها (1) ، فلا تدري كيف تصلي ، فقالت لها عائشة : « سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم في امرأة فسد حيضها وأهريقت دما فلا تدري كيف تصلي ، فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن آمرها فلتنظر قدر ما كانت تحيض في كل شهر مرة وحيضها مستقيم فلتقعد مثل ذلك من الليالي والأيام ، ثم لتدع الصلاة فيهن وتقدرهن ، ثم لتغتسل طهرها ثم تستثفر (2) بثوب ثم تصلي ، فإني أرجو أن هذا من الشيطان وأن يذهبه الله عنها إن شاء الله . قالت : فأمرتها بفعله فأذهب الله عنها ، فمري صاحبتك بذلك »
__________
(1) الحيض : الدورة التي ينزل فيها الدم من رحم الأنثى في أيام معلومة من كل شهر
(2) الاستثفار : هو أن تشد المرأة فرجها بخرقة عريضة بعد أن تحتشي قطنا، وتوثق طرفيها في شيء تشده على وسطها، فتمنع بذلك سيل الدم

(9/390)


4506 - حدثنا بشر بن الوليد الكندي ، حدثنا أبو حفص عمر ، عن سليمان الشيباني ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن جدته ، عن عائشة أنها قالت : لقد « أعطيت تسعا ما أعطيتها امرأة إلا مريم بنت عمران : لقد نزل جبريل بصورتي في راحته حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجني ، ولقد تزوجني بكرا وما تزوج بكرا غيري ، ولقد قبض ورأسه لفي حجري ، ولقد قبرته في بيتي ، ولقد حفت (1) الملائكة بيتي ، وإن كان الوحي لينزل عليه وهو في أهله فيتفرقون عنه ، وإن كان لينزل عليه وأني لمعه في لحافه ، وإني لابنة خليفته وصديقه ، ولقد نزل عذري من السماء ، ولقد خلقت طيبة وعند طيب ، ولقد وعدت مغفرة ورزقا كريما »
__________
(1) حف به : استدار حوله وأحدق به

(9/391)


4507 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا أبو الأحوص ، عن أشعث بن أبي الشعثاء ، عن الأسود بن يزيد ، عن عائشة ، قالت : سألت عن الجدار ، أمن البيت هو ؟ قال : « نعم » ، فقلت : فما لهم لم يدخلوه في البيت ؟ قال : « إن قومك قصرت بهم النفقة » ، قالت : فقلت له : ما شأن بابه مرتفع ؟ قال : « فعل ذلك قومك ليدخلوا من شاؤوا ، ولولا أن قومك حديث عهدهم بجاهلية فأخاف أن تنكر قلوبهم لنظرت أن أدخل الحجر في البيت ، وأن ألزق بابه بالأرض »

(9/392)


4508 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا بشر بن السري ، عن سليم بن حيان ، عن سعيد بن ميناء ، عن ابن الزبير ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : « لولا حدثان (1) قومك بالجاهلية لألزقت بالأرض ، وزدت في البيت من الحجر ستة أذرع ، وجعلت لها بابا شرقيا »
__________
(1) حدثان : قرب عهدهم بالجاهلية

(9/393)


4509 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يحيى ، عن هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة ، أن أم حبيبة ، وأم سلمة ذكرتا كنيسة بالحبشة رأينها فيها تصاوير ، فذكرتا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا ، وصوروا فيه تلك الصور . أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة »

(9/394)


4510 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن سالم أبي النضر ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : « إذا كنت مستيقظة حدثني وإذا كنت نائمة اضطجع - يعني إذا أوتر النبي صلى الله عليه وسلم - »

(9/395)


4511 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا أبو الأحوص ، عن ميمون أبي حمزة ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من دعا على من ظلمه فقد انتصر »

(9/396)


4512 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يحيى ، ، عن هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يفضي إلي رأسه وهو مجاور في المسجد فأرجله (1) وأنا حائض »
__________
(1) الترجيل : تسريح الشعر وتنظيفه وتحسينه

(9/397)


4513 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن ابن أبي لبيد ، عن أبي سلمة قال : سألت عائشة عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : « كان يصوم حتى نقول قد صام ويفطر حتى نقول قد أفطر ، ولم أره صام من شهر قط أكثر من صيامه من شعبان . كان يصوم شعبان كله . كان يصوم شعبان إلا قليلا »

(9/398)


4514 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا أبو الأحوص ، عن أشعث بن أبي الشعثاء ، عن أبيه ، عن مسروق قال : قالت عائشة : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال : « اختلاس (1) يختلسه الشيطان من صلاة العبد »
__________
(1) الاختلاس : سلب جزء من خشوع الصلاة أو حركاتها بطريقة خفية

(9/399)


4515 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يحيى بن سعيد ، عن هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « الحمى من فيح (1) جهنم فأبردوها بالماء »
__________
(1) الفيح : سطوع الحر وفورانه وشدته

(9/400)


4516 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يحيى ، عن هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة ، أن هند بنت عتبة قالت : يا رسول الله « إن أبا سفيان رجل شحيح (1) وليس يعطيني ما يكفيني وولدي ، وأنا آخذ منه ولا يعلم ، فقال : » خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف «
__________
(1) الشحيح : الشديد البخل والحرص على متاع الدنيا

(9/401)


4517 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن سمي ، عن أبي بكر بن عبد الرحمن ، عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « يدركه الصبح وهو جنب (1) ، ثم يصبح صائما »
__________
(1) الجنب : الذي يجب عليه الغسل بالجماع وخروج المني، والجنابة الاسم، وهي في الأصل : البعد. وسمي الإنسان جنبا لأنه نهي أن يقرب مواضع الصلاة ما لم يتطهر. وقيل لمجانبته الناس حتى يغتسل

(9/402)


4518 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يحيى بن سعيد ، عن هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة قالت : « كان يوم عاشوراء يوما تصومه قريش في الجاهلية ، فكان رسول الله يصومه ، فلما قدم المدينة صامه وأمر بصيامه ، فلما نزل صوم رمضان كان رمضان هو الفريضة ، وترك عاشوراء فكان من شاء صامه ، ومن شاء لم يصمه »

(9/403)


4519 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا كثير بن هشام ، حدثنا جعفر بن برقان ، حدثنا الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كنت أنا وحفصة صائمتين فعرض لنا طعام اشتهيناه فأكلنا منه ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فبدرتني (1) إليه حفصة وكانت ابنة أبيها ، فقالت : « يا نبي الله إنا كنا صائمتين اليوم ، فعرض لنا طعام اشتهيناه فأكلنا منه . فقال : » اقضيا (2) يوما آخر «
__________
(1) بدر : عجل واستبق
(2) القضاء في اللغة على وجوه : مرجعها إلى انقطاع الشيء وتمامه. وكل ما أحكم عمله، أو أتم، أو ختم، أو أدي، أو أوجب، أو أعلم، أو أنفذ، أو أمضي فقد قضي.

(9/404)


4520 - حدثنا العباس بن الوليد النرسي ، حدثنا مسلم بن خالد الزنجي ، حدثنا محمد بن السائب بن بركة ، عن أمه أنها طافت مع عائشة ثلاثة أسبع كلما طافت سبعا تعوذت بين الباب والحجر حتى أكملت لكل سبع ركعتين ومعها « نسوة فذكرن حسان بن ثابت فوقعن فيه وسببنه . فقالت : لا تسبوه قد أصابه ما قال الله ( له عذاب عظيم (1) ) وقد عمي . والله إني أرجو أن يدخله الله الجنة بكلمات قالهن لمحمد صلى الله عليه وسلم حين يقول لأبي سفيان بن الحارث : هجوت محمدا فأجبت عنه وعند الله في ذاك الجزاء فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء (2) أتهجوه ولست له بكفء ؟ فشركما لخيركما الفداء »
__________
(1) سورة : النور آية رقم : 11
(2) الوقاية : الحماية والستر

(9/405)


4521 - حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري ، حدثنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عمران بن حطان ، أن عائشة أم المؤمنين حدثته ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « لم يكن يترك في بيته شيئا فيه تصليب إلا نقضه . قال : فحدثني مرة قال : بينما أنا أطوف بالبيت مع أم المؤمنين إذ فطن لها فقالت : أعطني ثوبا . فأعطيتها ثوبا . فقالت : فيه تصليب ؟ قلت : نعم فأبت (1) أن تلبسه »
__________
(1) أبى : رفض وامتنع

(9/406)


4522 - حدثنا هارون بن معروف ، حدثنا عبد الله بن وهب ، أخبرنيه أسامة بن زيد ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة قال : وحدثني أسامة بن زيد ، أن حفص بن عبيد الله بن أنس حدثه قال : سمعت أنس بن مالك يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ألا أخبركم بصلاة المنافق ؟ يدع (1) العصر حتى إذا كانت بين قرني شيطان - أو على قرني شيطان - قام فنقرهن كنقرات الديك لا يذكر الله فيهن إلا قليلا »
__________
(1) يدع : يترك

(9/407)


4523 - حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق ، حدثنا حماد ، عن أبي لبابة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقرأ كل ليلة تنزيل السجدة ، و الزمر »

(9/408)


4524 - حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق ، حدثنا جعفر بن سليمان ، عن هارون الأعور ، عن بديل ، عن عبد الله بن شقيق ، عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم « يقرأ هذا الحرف ( فروح وريحان (1) ) »
__________
(1) سورة : الواقعة آية رقم : 89

(9/409)


4525 - حدثنا عبد الأعلى بن حماد ، حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد ، حدثنا يحيى بن سعيد ، أن عروة بن الزبير ، حدثه عن عائشة أنها قالت : إن « أول ما فرضت الصلاة في السفر والحضر ركعتين فزيد في الحضر وأقرت في السفر كما هي »

(9/410)


4526 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر ، « فعلقت على بابي درنوكا (1) فيه الخيل ذوات الأجنحة ، فأمرني فنزعته »
__________
(1) الدرنوك : ستر له خمل

(9/411)


4527 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عثمان بن عمر ، حدثنا شعبة ، ، حدثنا عبد الرحمن بن الأصبهاني قال : سمعت مجاهد بن وردان ، عن عروة ، عن عائشة أن « مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم توفي فجيء بماله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : » ها هنا أحد من أهل قرابته ؟ « قالوا : نعم . فأعطاهم ماله »

(9/412)


4528 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا مسلم بن خالد ، حدثني ابن خثيم ، عن يوسف بن ماهك ، عن حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر ، عن عائشة أنها قالت : « أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعقيقة عن الغلام شاتان مكافئتان (1) ، وعن الجارية شاة »
__________
(1) مكافئتان : متماثلتان

(9/413)


4529 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا معمر ، قال : سمعت ليثا يحدث عن شهر بن حوشب ، أن رجلا قال لعائشة : إن أحدنا يحدث نفسه بشيء لو تكلم به ذهبت آخرته ، ولو ظهر عليه لقتل . قال : فكبرت ثلاثا ثم قالت : سئل عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكبر ثلاثا ثم قال : « إنما يختبر بهذا المؤمن »

(9/414)


4530 - حدثنا عبد الأعلى ، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن « صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل ثمان ركعات سوى الوتر »

(9/415)


4531 - حدثنا عبد الأعلى ، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد ، عن هشام بن عروة ، عن عروة أنه كانت عند عائشة امرأة من بني أسد ، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « من هذه ؟ » قالت عائشة : « هذه فلانة ولا تنام تذكر من صلاتها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » عليكم ما تطيقون ؛ فإن الله لا يمل حتى تملوا « قالت عائشة : أحب الدين الذي يدوم عليه صاحبه »

(9/416)


4532 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا شجاع بن الوليد ، عن محمد بن عمرو ، عن يحيى بن عبد الرحمن ، عن عائشة قالت : « خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أنواع ثلاثة : منا من أهل بحجة وعمرة معا ، ومنا من أهل بحج مفرد ، ومنا من أهل بعمرة مفردة . فمن كان أهل بحج وعمرة معا لم يحلل من شيء حرم عليه حتى يقضي مناسك الحج ، ومن أهل بحج مفرد لم يحلل من شيء مما حرم منه حتى يقضي مناسك الحج ، ومن أهل بعمرة مفردة فطاف بالبيت وسعى بين الصفا والمروة أحل مما حرم منه حتى يستقبل حجا »

(9/417)


4533 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عمر بن علي ، حدثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنه قيل لها : ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع في أهله ؟ قالت : « كان يخيط ثوبه ويخصف (1) نعله - أو نحو ذي - »
__________
(1) الخصف : إصلاح النعل وخياطته بالمخرز

(9/418)


4534 - حدثنا عبد الأعلى ، عن عمر بن علي ، حدثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن حمزة بن عمرو الأسلمي سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « إني أسافر ، أفأصوم ؟ قال : » إن شئت فصم ، وإن شئت فأفطر «

(9/419)


4535 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عثمان بن عمر ، حدثنا شعبة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن ربعي ، عن الطفيل أخي عائشة من أمها ، عن عائشة - فيما يعلم عثمان - أن يهوديا رأى في المنام : نعم القوم أمة محمد لولا أنهم يقولون : ما شاء الله وشاء محمد . قال : فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : « لا تقولوا : ما شاء الله وشاء محمد ، قولوا : ما شاء الله وحده »

(9/420)


4536 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عبد الله بن داود ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة - إن شاء الله - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أبردوا (1) بالظهر في الحر » . قال أبو يعلى : هكذا حدثنا عبد الأعلى بشك
__________
(1) الإبراد : انكسار الوهج والحر، أو الدخول في البرد، والمراد الحث على تجنب الصلاة في شدة الحر

(9/421)


4537 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عبد الله بن داود قال : سمعت هشام بن عروة ، عن أبيه ، - فيما يظن أبو يحيى ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « أوتر بخمس ركعات ، ولا يجلس إلا في آخرها . قام فيها كلها إلا الخامسة » وصفه ابن داود

(9/422)


4538 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يزيد بن هارون ، حدثنا داود بن أبي هند ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : « كنت أفتل قلائد (1) هدي (2) رسول الله صلى الله عليه وسلم فيبعث بها ويقيم ، فيأتي ما يأتي الحلال قبل أن يبلغ الهدي مكة »
__________
(1) القلادة : ما يعلق في عنق الهدي علامة على إهدائه للحرم
(2) الهدي : ما يهدى إلى الحرم من النعم والذبائح ، وقيل أيضا : من مال أو متاع

(9/423)


4539 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يزيد بن هارون ، حدثنا يحيى بن سعيد ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « فتلت (1) قلائد (2) هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي ، فبعث بها وأقام ، فما ترك شيئا كان يصنعه »
__________
(1) فتل الحبل وغيره : لواه وبرمه وجمع أجزاءه إلى بعضها
(2) القلادة : ما يعلق في عنق الهدي علامة على إهدائه للحرم

(9/424)


4540 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ، حدثنا يونس ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : كان لآل رسول الله صلى الله عليه وسلم وحش ، فكان رسول الله إذا خرج لعب واشتد وأقبل وأدبر ، فإذا أحس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دخل ربض فلم يترمرم (1) ما دام رسول الله في البيت مخافة أن يؤذيه
__________
(1) رمرم : تحرك

(9/425)


4541 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا معتمر بن سليمان قال : سمعت محمد بن عثيم أبا زر الحضرمي قال : حدثني عثيم ، عن عثمان بن عطاء الخراساني ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كانت ليلتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم فانسل فظننت أنما انسل إلى بعض نسائه ، فخرجت غيرى فإذا أنا به ساجد كالثوب الطريح فسمعته يقول : « سجد لك سوادي وخيالي ، وآمن بك فؤادي . رب هذه يدي وما جنيت على نفسي ، يا عظيم ترجى لكل عظيم فاغفر الذنب العظيم » . قالت : فرفع رأسه فقال : « ما أخرجك ؟ » قالت : ظن ظننته قال : « إن بعض الظن إثم واستغفري الله . إن جبريل أتاني فأمرني أن أقول هذه الكلمات التي سمعت ، فقوليها في سجودك ؛ فإنه من قالها لم يرفع رأسه حتى يغفر » أظنه قال : « له »

(9/426)


4542 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت : « ما ألفاه السحر (1) عندي إلا نائما » . قال أبو يعلى : تعني النبي صلى الله عليه وسلم
__________
(1) السحر : الثلث الأخير من الليل

(9/427)


4543 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا عبد الوهاب قال : سمعت يحيى بن سعيد ، أخبرني عبد الرحمن بن القاسم ، أن محمد بن جعفر بن الزبير أخبره ، أن عباد بن عبد الله بن الزبير حدثه سمع عائشة تقول : أتى رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « يا رسول الله قد احترقت . فسأله : » ما له ؟ « قال : أفطرت في رمضان ، ثم إنه جلس فأتى بمكتل (1) عظيم يدعى العرق (2) فيه تمر ، فقال : » أين المحترق ؟ « فقام الرجل فقال : » تصدق به «
__________
(1) المكتل : الزنبيل أي السلة أو القفة الضخمة تصنع من الخوص
(2) العرق : وعاء يصنع من الخوص تكال به الأشياء

(9/428)


4544 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا معتمر بن سليمان قال : سمعت ليثا يحدث عن صاحب له ، عن عطاء قال : قالت عائشة : « ذكر الطاعون فذكرت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : وخزة تصيب أمتي من أعدائهم من الجن : غدة (1) كغدة الإبل . من أقام عليه كان مرابطا ، ومن أصيب به كان شهيدا ، ومن فر منه كالفار من الزحف (2) »
__________
(1) الغدة : الورم في الجسد وهو قطعة صلبة يركبها الشحم ، تكون في العنق وغيره
(2) الزحف : الجهاد ولقاء العدو في الحرب

(9/429)


4545 - حدثنا عبد الأعلى حدثنا وكيع بن الجراح ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقول في دعائه : » اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار ، ومن فتنة القبر وعذاب القبر ، ومن شر الغنى والفقر ، ومن شر المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال . اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد ، ونق قلبي من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس (1) وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المغرب والمشرق . اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم (2) والمغرم (3) والمأثم (4) «
__________
(1) الدنس : الوسخ
(2) الهرم : كبر السن وضعفه
(3) المغرم : المراد مغرم الذنوب والمعاصي ، وقيل المغرم هو الدين الذي لله أو للعباد
(4) المأثم : ما يسبب الإثم الذي يجر إلى الذم والعقوبة

(9/430)


4546 - حدثنا عبد الأعلى حدثنا معتمر بن سليمان قال : سمعت ليثا يحدث ، عن ثابت ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ناوليني الخمرة من المسجد » . قلت : إني حائض . قال : « ليست الحيضة بيدك »

(9/431)


4547 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يزيد بن هارون ، حدثنا حسين المعلم ، عن بديل ، عن أبي الجوزاء ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يفتتح الصلاة بالتكبير والقراءة ب ( الحمد لله رب العالمين (1) ) وكان إذا رفع رأسه من الركوع لم يسجد حتى يستوي قائما ، وكان إذا سجد رفع رأسه لم يسجد حتى يستوي جالسا ، وكان يقول في كل ركعتين التحية ، وكان ينهى عن عقب الشيطان ، وكان ينهانا أن يفرش رجله اليسرى رجله اليمنى ، وكان يختم الصلاة بالتسليم »
__________
(1) سورة : الفاتحة آية رقم : 2

(9/432)


4548 - حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي ، حدثنا حماد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة وإنه لمكتوب في الكتاب أنه من أهل النار ، فإذا كان قبل موته تحول فعمل بعمل أهل النار فيدخل النار ، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار وإنه لمكتوب في الكتاب أنه من أهل الجنة ، فإذا كان قبل موته تحول فعمل بعمل أهل الجنة ، فدخل الجنة »

(9/433)


4549 - حدثنا إبراهيم بن الحجاج ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن أم محمد ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر أن يقول : « يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك وطاعتك » . فقلت : يا رسول الله . إنك تكثر أن تدعو بهذا فهل تخشى ؟ قال : « وما يؤمنني وقلوب العباد بين إصبعين من أصابع الله . إذا أراد أن يقلب قلب عبد قلبه »

(9/434)


4550 - حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق بن أسماء الجرمي البصري ، حدثنا سلمة بن الفضل ، عن محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة أنها قالت : « وكان متاعي فيه خف ، وكان على جمل ناج ، وكان متاع صفية فيه ثقل ، وكان على جمل ثقال بطيء يتبطأ بالركب ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » حولوا متاع عائشة على جمل صفية ، وحولوا متاع صفية على جمل عائشة حتى يمضي الركب « . قالت عائشة : فلما رأيت ذلك قلت : يا لعباد الله غلبتنا هذه اليهودية على رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » يا أم عبد الله إن متاعك كان فيه خف وكان متاع صفية فيه ثقل ، فأبطأ بالركب فحولنا متاعها على بعيرك ، وحولنا متاعك على بعيرها « . قالت : فقلت : ألست تزعم أنك رسول الله ؟ قالت : فتبسم . قال : أو في شك أنت يا أم عبد الله ؟ » قالت : قلت : ألست تزعم أنك رسول الله ؟ أفلا عدلت ؟ وسمعني أبو بكر وكان فيه غرب - أي حدة - فأقبل علي فلطم وجهي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « مهلا يا أبا بكر » فقال : يا رسول الله أما سمعت ما قالت ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الغيرى لا تبصر أسفل الوادي من أعلاه »

(9/435)


4551 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، حدثنا أبي ، حدثنا الأعمش ، عن عمارة ، عن أبي عطية ، عن عائشة قالت : إني لأعلم كيف « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبي ، فكانت تلبي : لبيك اللهم لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمد والنعمة لك »

(9/436)


4552 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، حدثنا أبو ربيعة ، حدثنا عبد الواحد بن زياد ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن عبيد بن عمير ، عن عائشة قالت : قلت يا رسول الله إن « ابن جدعان كان يقري (1) الضيف ويحسن الجوار ويصل الرحم ويكف الأذى ، فهل ينفعه ذلك شيئا ؟ قال : » لا يا عائشة إنه لم يقل يوما قط : رب اغفر لي يوم الدين «
__________
(1) القرى : ما يقدم إلى الضيف

(9/437)


4553 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة الحضرمي ، حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن محمد بن عمرو ، عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « تزوجها وهي بنت ست سنين ، وبنى بها وهي بنت تسع سنين . زوجها إياه أبو بكر »

(9/438)


4554 - حدثنا محرز بن عون ، حدثنا حسان بن إبراهيم ، عن يونس بن يزيد ، عن الزهري ، أخبرني عروة بن الزبير ، أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « قبض وهو ابن ثلاث وستين » قال : وأخبرني ابن المسيب بذلك

(9/439)


4555 - حدثنا هارون بن معروف ، حدثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني عمرو ، أن بكر بن سوادة ، حدثه ، أن يزيد بن أبي حبيب حدثه عن عبيد بن عمير ، عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا تلا هذه الآية : ( من يعمل سوءا يجز به (1) ) فقال : إنا لنجزى بكل ما عملنا هلكنا إذا ، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « نعم . يجزى به المؤمن في الدنيا : في مصيبته في جسده ، فيما يؤذيه »
__________
(1) سورة : النساء آية رقم : 123

(9/440)


4556 - حدثنا أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم ، حدثنا أبو الأحوص ، عن أبى إسحاق ، عن عمرو بن غالب ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « : لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : النفس بالنفس ، والثيب (1) الزاني ، والتارك لدينه »
__________
(1) الثيب : من ليس ببكر، ويقع علي الذكر والأنثى، رجل ثيب وامرأة ثيب، وقد يطلق على المرأة البالغة وإن كانت بكرا، مجازا واتساعا.

(9/441)


4557 - حدثنا أبو معمر ، حدثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة قال : جلس أبو هريرة إلى حجرة عائشة وهي تصلي ، وهو يحدث وهو يقول : ألا تسمعي يا ربة الحجرة ؟ فلما تمت صلاتها قالت : يا عروة ألا تسمع إلى هذا وإلى حديثه ؟ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يحدث حديثا لو عده العاد لأحصاه »

(9/442)


4558 - حدثنا أبو معمر ، حدثنا أبو سفيان المعمري ، عن معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « أمر بسد الأبواب إلا باب أبي بكر - أو خوخة أبي بكر - قال : وقالت عائشة : ما أدركت أبوي إلا وهما يدينان هذا الدين »

(9/443)


4559 - حدثنا أبو هشام محمد بن يزيد بن رفاعة ، حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي ، حدثنا معاوية ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « قربي إلينا الغداء المبارك » - يعني السحور - ، وربما لم يكن إلا تمرتين . قال الزهري : السحور سنة

(9/444)


4560 - ، وعن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت بعلها ، فقد هتكت كل ستر بينها وبين الله »

(9/445)


4561 - حدثنا أبو هشام ، حدثنا ابن فضيل ، حدثنا مجالد ، عن الشعبي ، عن مسروق قال : سمعت عائشة تبكي فقلت : يا أم المؤمنين ما يبكيك ؟ قالت : شبعت اليوم « فذكرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يشبع في يوم مرتين »

(9/446)


4562 - حدثنا أبو هشام ، حدثنا أبو عامر ، حدثنا زمعة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها (1) فنكاحها باطل »
__________
(1) الولي : من يقوم بتحمل المسئولية والولاية وهي القدرة على الفعل والقيام بالأمور والتصرف فيها والتدبير لها

(9/447)


4563 - حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء الهمداني ، حدثنا خلاد الجعفي ، عن زهير ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة أنها كانت « تحمل من ماء زمزم في القوارير ، وتذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحمل »

(9/448)


4564 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا حفص بن بشر الأسدي قال : حدثنا حكيم بن نافع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سجدتا السهو تجزئان (1) من كل زيادة ونقصان »
__________
(1) تجزئ : تكفي وتغني وتقضي

(9/449)


4565 - حدثني أبو كريب ، حدثنا سعيد بن شرحبيل ، عن ليث بن سعد ، عن خالد بن يزيد ، عن سعيد بن أبي هلال ، عن ابن عباس ، عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو « يخطب الناس يقول : » لمكانكم من الجنة « . - يعني من حفظ ما بين لحييه وحفظ ما بين رجليه »

(9/450)


4566 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن أبي زائدة ، عن سفيان ، عن منصور بن صفية ، عن أمه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « أولم (1) على بعض نسائه بمدين (2) من شعير »
__________
(1) الوليمة : ما يصنع من الطعام للعرس ويدعى إليه الناس
(2) المد : كيل يساوي ربع صاع وهو ما يملأ الكفين وقيل غير ذلك

(9/451)


4567 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن أبي زائدة ، عن حارثة بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « حين يقوم للوضوء يكفأ (1) الإناء فيسمي الله ، ثم يسبغ (2) الوضوء »
__________
(1) يكفأ : يقلب
(2) إسباغ الوضوء : إتمامه وإكماله واستيعاب أعضائه بالغسل

(9/452)


4568 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا محمد بن زيد ، عن رشدين بن سعد ، عن يزيد بن الهاد ، عن موسى بن سرجس ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يموت ، وعنده قدح فيه ماء يدخل يده ويمسح وجهه ، ثم يقول : « اللهم أعني على سكرات (1) الموت »
__________
(1) سكرة الموت : شدته وغشيته

(9/453)


4569 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا معاوية بن هشام ، عن عمران بن أبي أنس المكي ، عن ابن أبي مليكة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه : تدرون أزنى الزنا عند الله ؟ « قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : » فإن أزنى الزنا عند الله استحلال عرض امرئ مسلم ، ثم قرأ ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا (1) ) «
__________
(1) سورة : الأحزاب آية رقم : 58

(9/454)


4570 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا معاوية بن هشام ، عن حمزة الزيات ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « اللهم عافني في جسدي ، وعافني في بصري واجعله الوارث مني . لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم ، الحمد لله رب العالمين »

(9/455)


4571 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا مصعب بن المقدام ، عن إسرائيل ، عن إبراهيم بن المهاجر ، عن جابر العلاف ، حدثنا ابن الزبير ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « صلاة في مسجدي خير من ألف صلاة فيما سواه »

(9/456)


4572 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن المبارك ، عن حجاج ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : وعن حجاج ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قالا : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « لا نكاح إلا بولي » . وفي حديث عروة : « والسلطان ولي من لا ولي له »

(9/457)


4573 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا صيفي بن ربعي الأنصاري ، عن عبد الله بن عمر ، عن عبيد الله بن عمر ، عن القاسم ، عن عائشة قالت : « ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم خسفا (1) ومسخا وقذفا يكون في آخر هذه الأمة . قلت : يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : » نعم . إذا ظهر الخبث (2) «
__________
(1) الخسف : ذهاب الشيء في الأرض والغور به فيها
(2) الخبث : الفسوق والفجور ، وقيل : المراد الزنا خاصة ، وقيل أولاد الزنا

(9/458)


4574 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا حماد بن خالد ، عن عبد الله بن عمر ، عن عبيد الله بن عمر ، عن القاسم ، عن عائشة قالت : « سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يرى في المنام أنه قد احتلم (1) ولا يرى بللا . قال : » لا غسل عليه « . قالت أم سليم : يا رسول الله . والمرأة ترى ذلك ؟ قال : » النساء شقائق الرجال «
__________
(1) الاحتلام : رؤية الجماع ونحوه في النوم مع نزول المني غالبا

(9/459)


4575 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا خالد بن حيان ، عن سالم بن عبد الله أبي المهاجر ، عن ميمون بن مهران ، عن أبي هريرة ، وعائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « توضأ ثلاثا ثلاثا »

(9/460)


4576 - حدثنا محمد بن قدامة قال : سمعت سفيان يقول : قلت لعبد الرحمن بن القاسم : أسمعت أباك يخبر عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان « يقبل وهو صائم » قال : فسكت عني شيئا . ثم قال لي : نعم . كأنه استصغرني

(9/461)


4577 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن أبي زائدة ، وعبد الرحيم بن سليمان ، عن أشعث بن سوار ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، عن أم كلثوم ، عن عائشة قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « خالطها من غير أن ينزل » . قالت : فاغتسلنا

(9/462)


4578 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا حسين بن علي ، عن زائدة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « أمر ببناء المسجد في الدور أن تنظف وتطيب »

(9/463)


4579 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن أبي زائدة ، عن أبيه ، عن خالد بن سلمة ، عن البهي ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يذكر الله على كل أحيانه »

(9/464)


4580 - حدثنا أمية بن بسطام ، حدثنا يزيد بن زريع ، حدثنا روح بن القاسم ، عن عمرو بن دينار قال : قالت عائشة : « ما رأيت أحدا قط أصدق من فاطمة غير أبيها ، وكان بينهما شيء فقالت : يا رسول الله سلها ؛ فإنها لا تكذب »

(9/465)


4581 - حدثنا أحمد بن جناب ، حدثنا عيسى بن يونس ، عن هشام بن عروة ، قال : حدثني أخي عبد الله بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : اجتمعن إحدى عشرة امرأة فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من أخبار أزواجهن شيئا . فقالت الأولى : زوجي لحم جمل غث على رأس جبل ، لا سهل فيرتقى ، ولا سمين فينتقل . قالت الثانية : زوجي لا أبث خبره ، إني أخاف أن لا أذره ، إن أذكره أذكر عجره وبجره . قالت الثالثة : زوجي العشنق ، إن أسكت أعلق ، وإن أنطق أطلق . قالت الرابعة : زوجي كليل تهامة ، لا حر ولا قر ، ولا مخافة ولا سآمة . قالت الخامسة : زوجي إن أكل لف ، وإن شرب اشتف (1) ، وإن نام التف ، ولا يولج الكف ليعلم البث . قالت السادسة : زوجي غياياء - أو عياياء ، شك عيسى - طباقاء ، كل داء له داء ، شجك أو فلك أو جمع كلا لك . قالت السابعة : زوجي إن دخل أسد ، وإن خرج فهد ، ولا يسأل عما عهد . قالت الثامنة : زوجي المس مس أرنب ، والريح ريح زرنب . قالت التاسعة : زوجي رفيع العماد ، طويل النجاد ، عظيم الرماد ، قريب البيت من النادي . قالت العاشرة : زوجي مالك ، وما مالك خير من ذلك ، له إبل قليلات المسارح كثيرات المبارك ، إذا سمعن صوت المزهر أيقن أنهن هوالك . قالت الحادية عشرة : زوجي أبو زرع ، وما أبو زرع ؟ أناس من حلي أذني ، وملأ من شحم عضدي ، وبجحني فبجحت إلي نفسي فوجدني في أهل غنيمة بشق ، فجعلني في أهل صهيل وأطيط (2) ودائس (3) ومنق (4) ، وعنده أقول فلا أقبح ، وأرقد فأتصبح ، وأشرب فأتقمح . أم أبي زرع ، وما أم أبي زرع ؟ عكومها (5) رداح ، وبيتها فساح ، ابن أبي زرع ، فما ابن أبي زرع ؟ مضجعه كمسل شطبة ، ويشبعه ذراع الجفرة (6) . ابنة أبي زرع ، وما ابنة أبي زرع ؟ طوع أبيها ، وطوع أمها ، وملء كسائها ، وغيظ جارتها . جارية أبي زرع ، وما جارية أبي زرع ؟ لا تبث حديثنا تبثيثا ، ولا تنقل ميرتنا تنقيثا ، ولا تملأ بيتنا تعشيشا . خرج أبو زرع والأوطاب تمخض ، فلقي امرأة معها ولدان لها كالفهدين يلعبان من تحت خصرها برمانتين ، فطلقني ونكحها ، فنكحت بعده رجلا سريا ، ركب شريا ، وأخذ خطيا ، وأراح علي نعما ثريا ، قال : كلي أم زرع ، وميري أهلك . قالت : فإن جمعت كل شيء أعطانيه ، ما بلغ أصغر آنية أبي زرع . قالت عائشة : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا عائش : كنت لك كأبي زرع لأم زرع » حدثنا أبو خيثمة ، حدثنا ريحان بن سعيد الناجي ، عن عباد بن منصور ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، بحديث أم زرع ، أي قريب منه حدثنا سويد بن سعيد ، حدثنا سفيان ، عن داود بن شابور ، عن عمر بن عبد الله بن عروة ، عن جده عروة بن الزبير ، عن عائشة أنها « حدثت ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن أبي زرع ، وأم زرع وذكرت شعر أبي زرع على أم زرع »
__________
(1) اشتف : شرب جميع ما في الإناء
(2) أطيط : صوت الإبل والمراد أنهم أصحاب إبل وغنى وسعة
(3) دائس : يدوس الزرع ليخرج منه الحب ، وهي البقرة
(4) منق : المراد به : الذي ينقي الطعام أي يخرجه من بيته وقشوره ، والمقصود أنه صاحب زرع ويدوسه وينقيه
(5) العكوم : جمع عكم وهي الأوعية التي تجمع فيها الأمتعة ونحوها
(6) الجفرة : ولد المعز إذا بلغ أربعة أشهر

(9/466)


4582 - حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة ، حدثنا عبد الله بن الأجلح ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول : من خلق السماوات ؟ فيقول : الله . فيقول : من خلق الأرض ؟ فيقول : الله . فيقول : من خلق الله ؟ فإذا كان ذلك فليقل : آمنت بالله ورسله »

(9/467)


4583 - حدثنا أحمد بن زيد ، حدثنا حماد بن خالد ، عن أفلح بن حميد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة أم المؤمنين قالت : « وقع رسول الله صلى الله عليه وسلم على بعض نسائه ، ثم نام حتى أصبح وهو جنب (1) ، فاغتسل وصام يومه »
__________
(1) الجنب : الذي يجب عليه الغسل بالجماع وخروج المني، والجنابة الاسم، وهي في الأصل : البعد. وسمي الإنسان جنبا لأنه نهي أن يقرب مواضع الصلاة ما لم يتطهر. وقيل لمجانبته الناس حتى يغتسل

(9/468)


4584 - حدثنا داود بن رشيد ، حدثنا شعيب بن إسحاق الدمشقي ، حدثنا عباد بن منصور ، عن عطاء ، أن مسروقا ، سأل عائشة قال : يا أمتاه الرجل يصبح جنبا هل يصوم يومه ذلك ؟ فقالت : « أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم جنبا (1) من جماع غير احتلام (2) فريضة غير تطوع ، فاغتسل وصلى وأتم صومه »
__________
(1) الجنب : الذي يجب عليه الغسل بالجماع وخروج المني، والجنابة الاسم، وهي في الأصل : البعد. وسمي الإنسان جنبا لأنه نهي أن يقرب مواضع الصلاة ما لم يتطهر. وقيل لمجانبته الناس حتى يغتسل
(2) الاحتلام : إنزال المني أثناء النوم

(9/469)


4585 - حدثنا داود بن رشيد ، حدثنا أبو حفص الأبار ، عن منصور ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصبح وهو جنب فيتم صومه »

(9/470)


4586 - حدثنا عبد الأعلى بن حماد ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن عاصم بن بهدلة ، عن أبي صالح ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يخرج إلى صلاة الفجر ورأسه يقطر من جماع لا احتلام (1) ، ثم يصوم »
__________
(1) الاحتلام : إنزال المني أثناء النوم

(9/471)


4587 - حدثنا داود بن عمرو بن زهير ، حدثنا صالح بن عمر ، حدثنا مطرف ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيت فيناديه بلال بالأذان « فيقوم فيغتسل ، فإني لأرى الماء ينحدر على جلده وشعره ، ثم يخرج فيصلي فأسمع بكاءه ، ثم يظل صائما » . قال : قلت للشعبي : في رمضان ؟ قال : سواء

(9/472)


4588 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا يزيد بن زريع ، حدثنا سعيد ، عن قتادة قال : كتبنا إلى إبراهيم بن يزيد نسأله عن الرضاع فكتب : إن شريحا حدث ، أن عليا وابن مسعود كانا يقولان : يحرم من الرضاعة قليله وكثيره . قال : وكان في كتابه أن أبا الشعثاء المحاربي حدث ، أن عائشة حدثت ، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : « لا تحرم الخطفة (1) والخطفتان »
__________
(1) الخطفة : المراد هنا الرضعة

(9/473)


4589 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن أبيه ، أن عبد الله بن عمر لما مات رافع بن خديج قال : لا تبكوا عليه ؛ فإن بكاء الحي على الميت عذاب على الميت . فقالت عائشة : إنما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليهودية أهلها يبكون عليها : « إنهم ليبكون عليها ، وإنها لتعذب في قبرها »

(9/474)


4590 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، سمع عائشة - وبسطت يديها - تقول : « طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي هاتين لحرمه حين أحرم ، ولحله (1) قبل أن يطوف بالبيت »
__________
(1) حل المحرم وأحل : خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا منه

(9/475)


4591 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا بشر بن منصور ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا رأى مخيلة فزع لها وتغير لها لونه ، وأقبل وأدبر ، ودخل وخرج ، فإذا أمطرت سري (1) عنه . قالت عائشة : فسألته عن ذلك فقال : » وما يدريك لعله كما قال : ( فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا (2) ) «
__________
(1) التسرية : الكشف والإزالة وتأتي بمعنى التخفيف
(2) سورة : الأحقاف آية رقم : 24

(9/476)


4592 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة قال : قلت لعبد الرحمن بن القاسم : أسمعت أباك يخبر ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يقبلها وهو صائم » قال : نعم

(9/477)


4593 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقبل وهو صائم »

(9/478)


4594 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا أبو الأحوص سلام بن سليم ، عن زياد بن علاقة ، عن عمرو بن ميمون ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « يقبل في شهر الصوم »

(9/479)


4595 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد بن عبد الله ، عن حبيب بن أبي عمرة ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أرى الجهاد أفضل العمل . أفلا نجاهد ؟ قال : « لكن أفضل الجهاد حج مبرور »

(9/480)


4596 - حدثنا عبد الأعلى بن حماد ، حدثنا حماد ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن الأسود قال : سألت عائشة عن المباشرة (1) للصائم فكرهتها . فقلت لها : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يباشر وهو صائم ؟ فقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « أملك لإربه (2) من الناس أجمعين »
__________
(1) المباشرة : الملامسة من لمس بشرة الرجل بشرة المرأة
(2) الإرب : الشهوة والرغبة في الجماع

(9/481)


4597 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه قال : قالت عائشة : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نرى إلا الحج ، فلما كنا بسرف أو قريبا منه حضت ، فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي فقال : « ما لك أنفست ؟ » فقلت : نعم . قال : « إن هذا أمر كتبه الله على بنات آدم فاقضي ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تغتسلي » . فلما كنا بمنى ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نسائه البقر

(9/482)


4598 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد بن عبد الله ، عن أبي سنان عن عبد الله بن أبي الهذيل قال : كانوا يحبون إذا قضى الرجل الصلاة أن يقول : « اللهم أنت السلام ومنك السلام . تباركت يا ذا الجلال والإكرام » ، حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد بن عبد الله ، عن خالد ، عن عبد الله بن الحارث ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول هذه الكلمات

(9/483)


4599 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وهيب ، حدثنا هشام بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة قالت : « ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي شيئا من صلاة الليل جالسا . حتى إذا دخل في السن صلى فقرأ ، فإذا بقي عليه من السورة ثلاثون آية أو أربعون آية قام فقرأ ثم ركع »

(9/484)


4600 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر وقد استترت بقرام (1) على سهوة لي فيه تماثيل ، فلما رآه هتكه بيده وقال : « أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يضاهون (2) بخلق الله » فقالت عائشة : فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين
__________
(1) القرام : ستر فيه رقم ونقوش
(2) المضاهاة : المشابهة

(9/485)


4601 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد ، عن المغيرة ، عن أم موسى قالت : رأيت علي بن أبي طالب « يصلي بعد العصر »

(9/486)


4602 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد ، عن المغيرة ، عن أم موسى قالت : إن ناجية بنت قرظة أرسلتني إلى عائشة أسألها عن الصلاة بعد العصر . قالت : فأتيتها وما أبالي ما قالت بعد الذي رأيت من علي . قالت : « فأخبرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي بعد العصر »

(9/487)


4603 - حدثنا عبد الأعلى بن حماد ، حدثنا وكيع ، حدثنا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « كنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم نغترف منه ونحن جنب (1) »
__________
(1) الجنب : الذي يجب عليه الغسل بالجماع وخروج المني، والجنابة الاسم، وهي في الأصل : البعد. وسمي الإنسان جنبا لأنه نهي أن يقرب مواضع الصلاة ما لم يتطهر. وقيل لمجانبته الناس حتى يغتسل

(9/488)


4604 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن منصور ، عن أمه ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يضع رأسه في حجر إحدانا وهي حائض ، ثم يتلو القرآن »

(9/489)


4605 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وهيب بن خالد ، حدثنا حميد ، عن عبد الله بن شقيق ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « يصلي قائما وقاعدا ، فإذا صلى قائما ركع قائما ، وإذا صلى قاعدا ركع قاعدا »

(9/490)


4606 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وكيع بن الجراح ، عن سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن الأسود ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « ينام جنبا (1) كهيئته لا يمس ماء »
__________
(1) الجنب : الذي يجب عليه الغسل بالجماع وخروج المني، والجنابة الاسم، وهي في الأصل : البعد. وسمي الإنسان جنبا لأنه نهي أن يقرب مواضع الصلاة ما لم يتطهر. وقيل لمجانبته الناس حتى يغتسل

(9/491)


4607 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قال : قلت لها : ما أبالي يا أمه أن لا أطوف بين الصفا والمروة . قالت : بئس ما قلت يا ابن أختي إنه كان من أهل لمناة التي بالمشلل لم يطف بينهما - أو يطوف بينهما ، شك سفيان - « فأنزل الله ( إن الصفا والمروة من شعائر الله (1) ) قد طاف رسول الله بينهما فهي سنة »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 158

(9/492)


4608 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وكيع ، عن جعفر بن برقان ، عن فرات بن سلمان ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أول ما يكفأ (1) الإسلام كما يكفأ الإناء في شراب يقال له : الطلاء (2) »
__________
(1) يكفأ : يقلب
(2) الطلاء : الشراب المطبوخ من عصير العنب

(9/493)


4609 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وهيب ، حدثنا سعيد أبو مسعود الجريري ، عن عبد الله بن شقيق قال : قلت لعائشة : يا أم المؤمنين « أي صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحب إليه ؟ قالت : أبو بكر . قلت : ثم من ؟ قالت : ثم عمر . قال : قلت : ثم من ؟ قالت : ثم أبو عبيدة بن الجراح . قال : قلت : ثم من ؟ قال : فسكتت »

(9/494)


4610 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن منصور ، عن أمه ، عن عائشة ، أن « امرأة سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسلها من المحيض ، فأمرها كيف تغتسل ، ثم قال : » خذي فرصة (1) من مسك فتطهري بها « . قالت : كيف أتطهر بها ؟ قالت : فستر وجهه بطرف ثوبه وقال : » سبحان الله تطهري بها « . قالت عائشة : فاجتذبت المرأة فقلت : تتبعي بها أثر الدم »
__________
(1) الفرصة : القطعة من الصوف أو القطن

(9/495)


4611 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا سفيان ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقبل بعض أزواجه وهو صائم ثم تضحك »

(9/496)


4612 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وكيع ، عن الأعمش ، عن شمر بن عطية ، عن يحيى بن وثاب ، عن عائشة أنها « ركبت بعيرا (1) فلعنته ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : » لا تركبيه «
__________
(1) البعير : ما صلح للركوب والحمل من الإبل ، وذلك إذا استكمل أربع سنوات ، ويقال للجمل والناقة

(9/497)


4613 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا خالد بن عبد الله ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن سعيد بن يسار ، عن زيد بن خالد ، عن أبي طلحة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو تماثيل » . قال : فقلت : انطلقوا بنا إلى عائشة ، فأخبرناها بما قال أبو طلحة فقالت : لا أدري . وسأحدثكم بما رأيته فعل : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته ، فكنت أتحين قفوله (1) فأخذت نمطا (2) لنا فسترت به على العرض . قالت : فلما أقبل قمت فقلت : السلام عليك يا رسول الله الحمد لله الذي أعزك ونصرك وأكرمك . قالت : فرفع رأسه فنظر إلى النمط فلم يرد علي شيئا عرفت الكراهية في وجهه ، فانطلق حتى هتك النمط ، ثم قال : « يا عائشة إن الله لم يأمرنا فيما رزقنا أن نكسو الحجارة واللبن » . قالت : فأخذته فجعلته وسادة ثم حشوتها ليفا ، فلم يعب ذلك علي
__________
(1) القفول : العودة والرجوع
(2) الأنماط : هي ضرب من البسط له خمل رقيق، واحدها : نمط، والنمط أيضا الجماعة من الناس أمرهم واحد.

(9/498)


4614 - حدثنا هناد بن السري ، حدثنا أبو الأحوص ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي من الليل تسع ركعات »

(9/499)


4615 - حدثنا أبو هشام الرفاعي ، حدثنا إسحاق ، حدثنا معاوية ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله يفضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك سبعين ضعفا . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفضل الذكر الخفي الذي لا يسمعه الحفظة سبعين ضعفا . فيقول : « إذا كان يوم القيامة وجمع الله الخلائق لحسابهم ، وجاءت الحفظة بما حفظوا وكتبوا . قال الله لهم : انظروا . هل بقي له من شيء ؟ فيقولون : ربنا ما تركنا شيئا مما علمناه وحفظناه إلا وقد أحصيناه وكتبناه . فيقول الله تبارك وتعالى له : إن لك عندي خبئا لا تعلمه وأنا أجزيك به ، وهو الذكر الخفي »

(9/500)


4616 - حدثنا أبو هشام الرفاعي ، حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي ، عن معاوية بن يحيى الصدفي ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في بيتي فأقبل علي بن أبي طالب فقام إلى جنبه عن يمينه ، « فأقبلت عقرب نحو النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما دنت منه صدت عنه ، ثم أقبلت نحو علي ، فأخذ النعل فقتلها وهو يصلي ، فلما قضى صلاته قال : قاتلها الله أقبلت نحو النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم صدت عنه ، ثم أقبلت إلي تريدني . فلم ير رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتلها في الصلاة بأسا »

(10/1)


4617 - حدثنا أبو هشام ، حدثنا إسحاق ، حدثنا معاوية ، عن الزهري ، أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن عائشة قالت : « والله لقد راجعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما حملني على كثرة مراجعته إلا أني لم يكن يقع في نفسي أن يحب الناس رجلا قام مقامه أبدا »

(10/2)


4618 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا أبو أسامة ، حدثنا هشام بن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يحب الحلواء والعسل »

(10/3)


4619 - حدثنا أبو سعيد ، حدثنا أبو خالد ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : « أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هدية وهو صائم ، فقلنا : يا رسول الله لولا صيامك لأتحفناك بشيء . قال : » هاتي «

(10/4)


4620 - حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا أبو خالد ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يطلب الغداء فنقول : ليس000 ، فيقول : » إني صائم «

(10/5)


4621 - حدثنا أبو سعيد ، حدثنا أبو خالد سليمان بن حيان ، عن محمد بن إسحاق ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « أفاض (1) رسول الله صلى الله عليه وسلم من آخر يومه حين صلى الظهر ، ثم رجع فمكث بمنى ليالي أيام التشريق (2) يرمي الجمرة إذا زالت الشمس كل جمرة سبع حصيات (3) ، ويقف عند الأولى وعند الثانية فيطيل القيام ويتضرع (4) ، ثم يرمي الجمرة الثالثة ولا يقف عندها »
__________
(1) الإفاضة : الزحف والدفع في السير بكثرة ، وطواف الإفاضة طواف يوم النحر فينصرف الحاج من منى إلى مكة فيطوف ويعود
(2) أيام التشريق : الأيام الثلاثة التي تلي يوم عيد الأضحى
(3) الحصيات : جمع حصاة وهي الصغيرة من الحجارة
(4) التضرع : التذلل والمبالغة في السؤال والرغبة

(10/6)


4622 - حدثنا إسماعيل بن موسى السدي ، حدثنا عمر بن سعد النصري ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « ويل للأمراء ويل للعرفاء ويل للأمناء ليأتين على أحدهم يوم ود أنه معلق بالنجم وأنه لم يل عملا »

(10/7)


4623 - حدثنا إسماعيل بن موسى ، حدثنا ابن أبي الزناد ، عن أبيه ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع لحسان منبرا في المسجد يقوم عليه قائما يفاخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ينافح ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله يؤيد حسان بروح القدس ما نافح (1) - أو فاخر - عن رسول الله »
__________
(1) نافح : دافع ، والمنافحة والمكافحة : المدافعة والمضاربة

(10/8)


4624 - حدثنا إسماعيل بن موسى ، حدثنا شريك ، عن المقدام ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبدو (1) إلى هذه التلاع »
__________
(1) بدا : خرج إلى البادية. يشبه أن يكون يفعل ذلك ليبعد عن الناس ويخلو بنفسه

(10/9)


4625 - حدثنا إسماعيل بن موسى ، حدثنا شريك ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن عائشة قالت : « فقدته من الليل - تعني النبي صلى الله عليه وسلم - فإذا هو بالبقيع فقال : » سلام عليكم دار قوم مؤمنين . أنتم لنا فرط (1) وإنا بكم لاحقون . اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا (2) بعدهم «
__________
(1) الفرط : السابق المتقدم
(2) الفتنة : الامتحان والاختبار

(10/10)


4626 - حدثنا سريج بن يونس ، حدثنا علي بن ثابت ، حدثنا مندل ، عن هشام بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا نكاح إلا بولي (1) ، والسلطان ولي من لا ولي له »
__________
(1) الولي : من يقوم بتحمل المسئولية والولاية وهي القدرة على الفعل والقيام بالأمور والتصرف فيها والتدبير لها

(10/11)


4627 - حدثنا سريج بن يونس ، حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ، عن ابن جريج ، أخبرني سليمان بن موسى ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تنكح المرأة إلا بإذن وليها (1) ؛ فإن نكحت فنكاحها باطل ، وإن أصابها (2) فلها مهرها بما أصاب منها ، وإن اشتجروا (3) فالسلطان ولي من لا ولي له »
__________
(1) الولي : من يقوم بتحمل المسئولية والولاية وهي القدرة على الفعل والقيام بالأمور والتصرف فيها والتدبير لها
(2) أصاب : جامع
(3) اشتجروا : اختلفوا وتنازعوا

(10/12)


4628 - حدثنا نصر بن علي ، حدثنا ابن داود ، عن ثور بن يزيد ، عن خالد بن معدان ، عن ربيعة الجرشي ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « يصوم شعبان ورمضان ، ويتحرى (1) صوم الاثنين والخميس »
__________
(1) التحري : القصد والاجتهاد في الطلب، والعزم على تخصيص الشيء بالفعل والقول

(10/13)


4629 - حدثنا نصر بن علي ، أخبرنا ابن داود ، عن المغيرة بن زياد ، عن عطاء ، عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم « كان يوتر بواحدة »

(10/14)


4630 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي ، حدثتني غبطة أم عمرو المجاشعية قالت : حدثتني عمتي ، عن جدتي ، عن عائشة قالت : سألتها عن الواصلة فقالت : « لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الواصلة (1) والمستوصلة (2) »
__________
(1) الواصلة : التي تصل شعرها بشعر آخر زور
(2) المستوصلة : التي تسأل من يصل لها شعرها بشعر آخر مستعار

(10/15)


4631 - حدثنا نصر بن علي ، حدثتني غبطة أم عمرو - عجوز من بني مجاشع - حدثتني عمتي ، عن جدتي ، عن عائشة قالت : « جاءت هند بنت عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لتبايعه ، فنظر إلى يديها فقال لها : » اذهبي فغيري يدك « . قال : فذهبت فغيرتها بحناء ، ثم جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : » أبايعك على أن لا تشركي بالله شيئا ولا تسرقي ولا تزني « . قالت : أو تزني الحرة ؟ قال : » ولا تقتلن أولادكن خشية إملاق « . قالت : وهل تركت لنا أولادا نقتلهم ؟ قال : فبايعته ثم قالت له وعليها سواران (1) من ذهب ما تقول في هذين السوارين ؟ قال : » جمرتان من جمر جهنم «
__________
(1) السوار : من الحلى معروف ، وكل ما يلبس حول المعصم

(10/16)


4632 - حدثنا نصر بن علي ، حدثنا الحارث بن مرة الحنفي ، عن عسل بن سفيان ، عن ابن أبي مليكة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من لم يتغن بالقرآن فليس منا »

(10/17)


4633 - حدثنا أبو خيثمة ، حدثنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ، حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة أنها « أرادت أن تعتق مملوكين لها زوج ، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : » ابدئي بالرجل «

(10/18)


4634 - حدثنا أبو خيثمة ، حدثنا عبيد الله بن عبد المجيد ، حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب قال : سمعت مالك بن محمد بن عبد الرحمن قال : سمعت عمرة بنت عبد الرحمن تحدث عن عائشة أنها قالت : « وجدت في قائم سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا : » إن أشد الناس عتوا (1) من ضرب غير ضاربه ، ورجل قتل غير قاتله ، ورجل تولى غير أهل نعمته ، فمن فعل ذلك فقد كفر بالله ورسوله لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا ، وفي الأجر المؤمنون تكافأ (2) دماؤهم ويسعى بذمتهم (3) أدناهم (4) . لا يقتل مسلم بكافر ولا ذو عهد في عهده ، ولا يتوارث أهل ملتين ، ولا تنكح المرأة على عمتها ولا على خالتها ، ولا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ، ولا تسافر امرأة ثلاث ليال مع غير ذي محرم «
__________
(1) العتو : النبو عن الطاعة
(2) تكافأ : تتساوى في القصاص والدية
(3) الذمة والذمام : العهد، والأمان، والضمان، والحرمة، والحق
(4) أدناهم : أقلهم منزلة وأرقهم حالا وأضعفهم مكانة

(10/19)


4635 - حدثنا يحيى بن أيوب ، حدثنا إسماعيل بن جعفر ، أخبرني شريك بن أبي نمر ، عن عطاء بن يسار ، عن عائشة أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما كانت ليلتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم « يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول : » السلام عليكم دار قوم مؤمنين . أتاكم ما توعدون غدا مؤجلون ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون . اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد «

(10/20)


4636 - حدثنا داود بن رشيد ، حدثنا إسماعيل ، عن خيرة بنت محمد بن ثابت بن سباع ، عن أمها ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « اطلبوا الخير عند حسان الوجوه »

(10/21)


4637 - حدثنا عباد بن موسى الختلي ، حدثنا عبد الرحمن بن ثابت ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشعر . فقال : » هو كلام . فحسنه حسن وقبيحه قبيح «

(10/22)


4638 - حدثنا أحمد بن عيسى ، حدثنا عبد الله بن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث ، عن عبيد الله بن أبي جعفر ، عن محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من مات وعليه صيام صام عنه وليه »

(10/23)


4639 - حدثنا عقبة بن مكرم ، حدثنا يونس بن بكير ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : سمعت عمر بن الخطاب بمنى يقول : « أيها الناس إن النفر (1) غدا فلا ينفرن أحد حتى يطوف بالبيت ، فإن آخر النسك الطواف »
__________
(1) النفر : الخروج من مكان إلى مكان ، والخروج من مكة بعد أداء المناسك

(10/24)


4640 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، أخبرني هشام بن عروة ، وعبد الله بن عامر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، وعن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله غير أنه قال : « فلتنفر »

(10/25)


4641 - حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق ، حدثنا حماد ، حدثنا أبو لبابة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقرأ كل ليلة تنزيل : السجدة و الزمر »

(10/26)


4642 - حدثنا الحماني ، حدثنا شريك ، عن المقدام بن شريح ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « الماء لا ينجسه شيء »

(10/27)


4643 - حدثنا خلف بن هشام البزار ، حدثنا أبو عوانة ، عن قتادة ، عن زرارة ، عن سعد بن هشام ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها »

(10/28)


4644 - حدثنا أحمد بن إبراهيم أبو عبد الله النكري ، حدثنا عبد الرحمن ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن عبد الله بن مرة ، عن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « والله الذي لا إله غيره لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله » قال الأعمش : فحدثت به إبراهيم ، فحدثني عن الأسود ، عن عائشة بنحوه

(10/29)


4645 - حدثنا عقبة بن مكرم ، حدثنا يونس ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان عرق الكلية - وهي الخاصرة - تأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا ما يستطيع أن يخرج إلى الناس ، ولقد رأيته يكرب حتى آخذ بيده فأتفل فيها بالقرآن ، ثم أكبها على وجهه ألتمس بذلك بركة القرآن وبركة يده ، فأقول : يا رسول الله إنك مجاب الدعوة فادع الله يفرج عنك ما أنت فيه . فيقول : « يا عائشة أنا أشد الناس بلاء »

(10/30)


4646 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس بن بكير ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن الزهري ، عن أيوب بن بشير ، عن محمد بن جعفر ، عن عروة ، عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه : « صبوا علي سبع قرب من ماء سبعة آبار شتى » ففعلوا

(10/31)


4647 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، حدثنا مسعر بن كدام ، عن المقدام بن شريح بن هانئ ، عن عائشة قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالإناء فآخذه ، فأضع شفتي عليه ، ثم يأخذه فيضع شفتيه على موضع شفتي . وآخذ العظم فأعض منه ، ثم يضع فاه على موضع في وأنا حائض »

(10/32)


4648 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن عبد الرحمن بن الأسود ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا أوى (1) إلى فراشه فأراد أن ينام ، وهو جنب قبل أن يغتسل أسبغ (2) الوضوء ثم نام »
__________
(1) أوى وآوى : ضم وانضم ، وجمع ، حمى ، ورجع ، ورد ، ولجأ ، واعتصم ، ووارى ، وأسكن ، ويستخدم كل من الفعلين لازما ومتعديا ويعطي كل منهما معنى الآخر
(2) إسباغ الوضوء : إتمامه وإكماله واستيعاب أعضائه بالغسل

(10/33)


4649 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، حدثنا محمد بن إسحاق ، عن صالح بن كيسان ، عن عروة ، عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا أقبل هدية من أعرابي » . فجاءته أم سنبلة الأسلمية بوطب لبن أهدته له فقال : « أفرغي منه في هذا القعب (1) » . فأفرغت فتناوله فشرب ، فقلت : ألم تقل : « لا أقبل هدية من أعرابي ؟ » فقال : « إن أعراب أسلم ليسوا بأعراب ، ولكنهم أهل باديتنا ، ونحن أهل حاضرتهم (2) . إن دعونا أجبناهم ، وإن دعوناهم أجابونا »
__________
(1) القعب : قدح وإناء يروي رجلا واحدا
(2) أهل الحاضرة : ساكني المدن والقرى والريف

(10/34)


4650 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، حدثنا السري بن إسماعيل ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يأمر بفراشه فيفرش له فيستقبل القبلة ، فإذا أوى إليه توسد كفه اليمنى ، ثم همس - ما ندري ما يقول - فإذا كان في آخر ذلك رفع صوته فقال : » اللهم رب السماوات السبع ، ورب العرش العظيم إله - أو رب - كل شيء منزل التوراة والإنجيل والفرقان فالق الحب والنوى . أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته (1) . اللهم أنت الأول الذي ليس قبلك شيء والآخر الذي ليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء ، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر «
__________
(1) الناصية : مقدم الرأس والجبهة والمراد أنه ملك طوعه يتصرف فيه حيث شاء

(10/35)


4651 - حدثنا عقبة ، حدثنا يونس ، حدثنا الحجاج بن أبي زينب ، عن طلحة مولى ابن الزبير ، عن عائشة قالت : « مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو خميص البطن »

(10/36)


4652 - حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء ، حدثنا جويرية ، عن نافع ، أن سائبة ، أخبرته ، أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « نهى عن قتل الحيات إلا الأبتر (1) وذا الطفيتين (2) إنهما يخطفان الأبصار ويسقطان ما في بطون النساء ، فمن تركهما فليس منا »
__________
(1) الأبتر : القصير الذنب من الحيات
(2) ذو الطفيتين : نوع من الحيات خبيث في ظهره خطان

(10/37)


4653 - حدثنا مسروق بن المرزبان ، حدثنا ابن أبي زائدة ، حدثني محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم فتغشاه من الله ما كان يتغشاه فسجي بثوبه ، ووضعت وسادة من أديم (1) تحت رأسه ، ثم جلس وإنه ليتحدر (2) منه مثل الجمان (3) ، وهو يمسح عنه »
__________
(1) الأديم : الجلد المدبوغ
(2) تحدر : نزل وتساقط وتقطر
(3) الجمان : اللؤلؤ ، والمراد العرق

(10/38)


4654 - حدثنا مسروق بن المرزبان ، حدثنا ابن أبي زائدة ، حدثنا محمد بن عمرو ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم « إذا نزل عليه وجد ما قال الله عز وجل : ( إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا (1) ) »
__________
(1) سورة : المزمل آية رقم : 5

(10/39)


4655 - حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثنا أبي ، عن عبيد الله بن أبي حميد ، عن أبي مليح قال : حدثنا عبد الله بن رباح الأنصاري ، أن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي الركعتين قبل طلوع الفجر ، ثم يقول في مصلاه : » اللهم رب جبريل وميكائيل ورب إسرافيل ورب محمد أعوذ بك من النار « ثم يخرج إلى صلاته .

(10/40)


4656 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا محمد بن أبي عبيدة ، حدثنا أبي ، عن الأعمش ، عن تميم ، عن عروة بن الزبير قال : قالت عائشة : تبارك الذي وسع سمعه كل شيء . « إني لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ويخفى علي بعضه ، وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تقول : يا رسول الله أكل شبابي ونثرت له بطني حتى إذا كبر سني وانقطع ولدي ظاهر (1) مني . اللهم إني أشكو إليك . قالت : فما برحت حتى نزل جبريل بهذه الآيات ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله (2) ) »
__________
(1) الظهار : تحريم الرجل امرأته على نفسه بقوله : أنت علي كظهر أمي
(2) سورة : المجادلة آية رقم : 1

(10/41)


4657 - حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان ، حدثنا عبدة ، عن هشام ، عن صالح بن ربيعة بن هدير ، عن عائشة قالت : أوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا معه ، فقمت فأجفت (1) الباب بيني وبينه ، فلما رحب عنه قال : « يا عائشة إن جبريل يقرئك (2) السلام »
__________
(1) أجاف : أغلق ورد
(2) يقرئ : يبلغ

(10/42)


4658 - حدثنا عباد بن موسى ، حدثنا ابن المبارك ، أخبرنيه يونس ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان « إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة ، فإذا أراد أن يأكل غسل يديه ثم أكل »

(10/43)


4659 - حدثنا عباد بن موسى ، حدثنا ابن المبارك ، أخبرني يونس ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « لا وفاء لنذر في معصية الله ، وكفارته كفارة (1) يمين »
__________
(1) الكفارة : الماحية للخطأ والذنب

(10/44)


4660 - حدثنا عمرو بن محمد الناقد ، حدثنا أبو أحمد الزبيري ، حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي ، حدثنا عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « ما نام رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل العشاء ولا سمر (1) بعدها »
__________
(1) المسامرة : وهو الحديث بالليل

(10/45)


4661 - حدثنا أحمد بن عيسى ، حدثنا ابن وهب ، أخبرني أفلح بن حميد ، أنه سمع القاسم بن محمد يحدث ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « واقع أهله ولم يغتسل حتى أصبح ، ثم اغتسل وصلى وصام يومه ذلك »

(10/46)


4662 - حدثنا أحمد بن عيسى ، حدثنا بشر بن بكر ، حدثني الأوزاعي ، حدثني يحيى بن أبي كثير ، حدثني أبو سلمة ، حدثتني عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي ركعتين خفيفتين بين النداء والإقامة »

(10/47)


4663 - حدثنا أحمد بن عيسى ، حدثنا بشر بن بكر ، حدثني الأوزاعي ، حدثني الزهري ، حدثني عروة بن الزبير ، حدثتني عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي فيما بين صلاة العشاء الآخرة إلى أن ينصدع (1) الفجر إحدى عشرة ركعة يسلم بين كل ثنتين ، ويوتر بواحدة ، ويمكث في سجوده بقدر ما يقرأ أحدكم خمسين آية . فإذا سكت المؤذن الأول لصلاة الفجر قام فركع ركعتين خفيفتين ، ثم اضطجع على شقه (2) الأيمن حتى يأتيه المؤذن »
__________
(1) انصدع : أسفر وظهر
(2) الشق : الجانب

(10/48)


4664 - حدثنا هارون بن معروف ، حدثنا ابن وهب ، حدثني عبد الله بن عمر ، عن أبي النضر ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ليلة من رمضان إلى المسجد بعد العشاء فصلى ، فرآه ناس فصلوا بصلاته ، فلما كانت الثانية خرج أيضا ، فرآه الناس فثابوا (1) وكبروا وصلوا بصلاته ، فلما كانت الليلة الثالثة ملئ المسجد ، فلم يخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجعلوا كأنهم يؤذنونه ليخرج إليهم فقال : « يا عائشة ما بال الناس ؟ » فقلت : يا رسول الله صلوا معك هاتين الليلتين فأحبوا أن تخرج إليهم ، ثم خرج إليهم فقال : « أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون ؛ فإن الله لا يمل حتى تملوا ، وإن أحب الأعمال إلى الله دومها وإن قل . ما زلتم حتى خشيت أن تكتب عليكم » قالت عائشة : فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إحدى عشرة قائما وركعتين جالسا ، فإذا أراد أن يركع قام فقرأ ، ثم ركع ثم يوتر بواحدة . قال أبو سلمة : فقلت : كيف كانت صلاته في شهر رمضان ؟ قالت : ما كان يزيد في شهر رمضان على هذا
__________
(1) ثاب : اجتمع وجاء

(10/49)


4665 - حدثنا عمرو الناقد ، حدثنا معمر بن سليمان الرقي ، حدثنا خصيف ، عن مجاهد ، عن عائشة قالت : « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير والذهب والشرب في آنية الفضة ، وعن الميثرة (1) الحمراء » . قالت عائشة : قلت : يا رسول الله شيء ذفيف من الذهب يربط به المسك ؟ قال : « اجعليه فضة وصفريه بشيء من زعفران »
__________
(1) الميثرة : غطاء للسرج من حرير أو جلد وقيل هي الفراش اللين

(10/50)


4666 - حدثنا عبد الرحمن بن صالح ، حدثنا شريك ، عن المقدام بن شريح ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « من حدثك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فكذبه ؛ إني رأيته يبول قاعدا »

(10/51)


4667 - حدثنا عبد الجبار بن عاصم قال : حدثني موسى بن أعين الحراني ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يصلي بالليل تسع ركعات »

(10/52)


4668 - حدثنا عبد الجبار بن عاصم ، حدثني بقية بن الوليد الحمصي أبو يحمد ، عن سعيد بن أبي سعيد الزبيدي ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « ربما اكتحل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم »

(10/53)


4669 - حدثنا هناد بن السري ، حدثنا أبو الأحوص ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي من الليل تسع ركعات »

(10/54)


4670 - حدثنا المعلى بن مهدي ، حدثنا أبو عوانة ، عن أبي إسحاق ، عن الأسود قال : سألت عائشة عن صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالليل فقالت : « كان ينام أول الليل ، ويقوم آخره فيصلي ما قضي له ، فإذا قضى صلاته مال إلى فراشه ، فإن كانت له حاجة إلى أهله أتى أهله ، ثم نام كهيئته لم يمس ماء ، فإذا سمع الأذان الأول - أو المنادي - قام ، فإن كان جنبا اغتسل ، وإن لم يكن جنبا توضأ وضوءه للصلاة ثم صلى ركعتين ، ثم خرج إلى المسجد »

(10/55)


4671 - حدثنا هناد بن السري ، حدثنا عبدة بن سليمان ، عن المسعودي ، عن يونس بن عبيد ، عن عبد الله بن معقل ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا صلى قائما ركع قائما ، وإذا صلى قاعدا ركع قاعدا »

(10/56)


4672 - حدثنا أبو كريب ، حدثنا ابن أبي زائدة ، عن حارثة بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « حين يقوم للوضوء يكفأ (1) الإناء فيسمي الله ، ثم يسبغ (2) الوضوء »
__________
(1) يكفأ : يقلب
(2) إسباغ الوضوء : إتمامه وإكماله واستيعاب أعضائه بالغسل

(10/57)


4673 - حدثنا زكريا بن يحيى بن عبد الله بن أبي سعيد الرقاشي بصري ، حدثنا ابن هلال أبو النضر ، حدثنا أيوب السختياني ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقول في الصلاة على الميت : اللهم اغفر له وصل عليه وبارك فيه ، وأورده حوض رسولك »

(10/58)


4674 - حدثنا زكريا بن يحيى الرقاشي ، حدثنا يوسف بن خالد ، حدثنا موسى المكي ، عن موسى بن طلحة ، عن عائشة بنت سعد ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ليصل أبو بكر بالناس » . قالوا : يا رسول الله لو أمرت غيره أن يصلي ؟ قال : « لا ينبغي لأمتي أن يؤمهم إمام وفيهم أبو بكر »

(10/59)


4675 - حدثنا زكريا بن يحيى ، حدثنا وكيع ، وعبد الله بن داود ، وعثام بن علي ، وعبيد الله بن موسى ، عن الأعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « تصلي المستحاضة (1) ، وإن قطر الدم على الحصير » . قال ابن داود : قطرا
__________
(1) الاستحاضة : أن يستمر بالمرأة خروج الدم بعد أيام حيضها المعتادة

(10/60)


4676 - حدثنا موسى بن محمد بن حيان ، حدثنا يحيى بن سعيد ، حدثنا كهمس ، حدثنا عبد الله بن شقيق قال : سألت عائشة : « من كان أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت : أبو بكر ، ثم عمر ، ثم أبو عبيدة بن الجراح »

(10/61)


4677 - حدثنا موسى بن محمد بن حيان ، حدثنا يحيى بن سعيد ، عن جابر بن الصبح قال : حدثتني أمينة ، وزينب وهما عمتاه أنهما لقيتا عائشة في نسوة وأن امرأة من النساء سألتها عن الأشربة ، فقالت : « لا أحل نبيذ (1) حنتم (2) ولا نقير (3) ولا مزفت (4) ، ولا أحرم إلا ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم »
__________
(1) النبيذ : هو ما يعمل من الأشربة من التمر، والزبيب، والعسل، والحنطة، والشعير وغير ذلك يقال : نبذت التمر والعنب، إذا تركت عليه الماء ليصير نبيذا
(2) الحنتم : إناء أو جرة كبيرة تصنع من طين وشعر وتدهن بلون أخضر وتشتد فيها الخمر وتكون أكثر سكرا
(3) النقير : أصل النخلة ينقر وسطه ثم ينبذ فيه التمر ويلقى عليه الماء ليصير نبيذا مسكرا
(4) المزفت : الوعاء المطلي بالقار وهو الزفت

(10/62)


4678 - حدثنا أبو موسى ، حدثنا يحيى ، عن جابر بن الصبح قال : سمعت خلاسا الهجري يقول : سمعت عائشة تقول : كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم « نبيت في الشعار (1) الواحد ، وأنا طامث حائض ، فإن أصابه شيء غسل ذلك المكان لا يعدوه ، ثم صلى فيه »
__________
(1) الشعار : الثوب الذي يلي الجلد من البدن والمعنى بلا حاجب من ثوب

(10/63)


4679 - حدثنا موسى ، حدثنا يحيى ، عن ابن جريج قال : سمعت ابن أبي مليكة يحدث ، عن ذكوان أبي عمرو ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « استأمروا (1) النساء في أبضاعهن (2) ؛ فإن البكر تستحي فتسكت ، فهو إذنها »
__________
(1) الاستئمار : الاستئذان والاستشارة
(2) أبضاعهن : أنفسهن أو فروجهن والمقصود زواجهن

(10/64)


4680 - حدثنا أبو موسى ، حدثنا يحيى ، حدثنا أبو حزرة ، حدثنا عبد الله بن محمد قال : كنا عند عائشة فجيء بطعام ، فقام القاسم يصلي فقالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا يصل بحضرة الطعام ، ولا وهو يدافع الأخبثين (1) »
__________
(1) الأخبثان : البول والغائط

(10/65)


4681 - حدثنا موسى بن محمد بن حيان ، حدثنا يحيى ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، حدثنا قيس ، عن أبي سهلة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ادعوا لي بعض أصحابي » . قلت : أبو بكر ؟ قال : « لا » . قلت : عمر ؟ قال : « لا » . قلت : ابن عمك علي ؟ قال : « لا » . قلت : من ؟ قال : « عثمان » . فلما جاء قال : « تنحي » . فجعل يساره ، ولون عثمان يتغير . فلما كان يوم الدار وحصر قلنا : يا أمير المؤمنين ألا تقاتل ؟ قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا ، وإني صابر نفسي عليه «

(10/66)


4682 - حدثنا موسى بن محمد ، حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد ، عن أيوب ، عن أبي قلابة ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا يموت أحد من المسلمين ، فيصلي عليه أمة من المسلمين ، فيبلغون أن يكونوا مائة ، فيشفعون له إلا شفعوا فيه »

(10/67)


4683 - حدثنا موسى ، حدثنا عبد الوهاب ، حدثنا أيوب ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بالناس في وجعه وهو جالس فقاموا ، فأومأ (1) إليهم فجلسوا ، ثم قال : « إنما الإمام ليؤتم (2) به ، فإذا ركع فاركعوا ، وإذا سجد فاسجدوا ، وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا »
__________
(1) الإيماء : الإشارة بأعضاء الجسد كالرأس واليد والعين ونحوه
(2) يؤتم به : يتبع ويقتدى به

(10/68)


4684 - حدثنا موسى ، حدثنا عبد الوهاب ، حدثنا أيوب ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : « كانت سودة امرأة ضخمة ثبطة (1) ، فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تفيض (2) من جمع بليل فأذن لها » ، فقالت عائشة : ليت أني كنت استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما استأذنته سودة . قال أيوب : وكانت عائشة لا تفيض إلا مع الإمام
__________
(1) ثبطة : ثقيلة بطيئة، من التثبيط وهو التعويق والشغل عن المراد
(2) الإفاضة : الزحف والدفع في السير بكثرة ، وطواف الإفاضة طواف يوم النحر فينصرف الحاج من منى إلى مكة فيطوف ويعود

(10/69)


4685 - حدثنا موسى ، حدثنا عبد الوهاب ، قال : سمعت يحيى بن سعيد الأنصاري يقول : أخبرني عبد الرحمن بن القاسم ، أن محمد بن جعفر بن الزبير ، أخبره ، أن عباد بن عبد الله بن الزبير حدثه ، أنه ، سمع عائشة تقول : أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « يا رسول الله احترقت فسأله ما له ؟ فقال : أفطرت في رمضان . ثم إنه جلس ، فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكتل (1) عظيم يدعى العرق (2) فيه تمر . فقال : » أين المحترق ؟ « فقام . فقال : » تصدق به «
__________
(1) المكتل : الزنبيل أي السلة أو القفة الضخمة تصنع من الخوص
(2) العرق : وعاء يصنع من الخوص تكال به الأشياء

(10/70)


4686 - حدثنا عبد الواحد بن غياث ، حدثنا أبو عوانة ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم « يأمر إحدانا إذا حاضت أن تتزر (1) ثم يباشرها »
__________
(1) الاتزار : لبس الإزار والمراد تغطية النصف الأسفل من الجسم

(10/71)


4687 - حدثنا عبد الواحد ، حدثنا أبو عوانة ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دخل على مريض ، أو أتي بمريض قال : » أذهب البأس (1) رب الناس ، واشف أنت الشافي شفاء لا يغادر سقما (2) «
__________
(1) البأس : الشدة والمراد المرض
(2) السقم : المرض

(10/72)


4688 - حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي ، حدثنا وهيب ، عن أيوب ، عن عبد الله بن أبي مليكة ، عن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تحرم الرضعة ولا الرضعتان »

(10/73)


4689 - حدثنا سريج بن يونس ، حدثنا مروان بن معاوية ، عن أبي عبد الملك المكي ، عن ابن أبي مليكة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما « عنى (1) بالعسيلة : النكاح »
__________
(1) عنى : أراد وقصد

(10/74)


4690 - وبه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تحرم الرضعة والرضعتان »

(10/75)


4691 - حدثنا يحيى بن أيوب ، حدثنا إسماعيل بن جعفر ، أخبرني محمد بن أبي حرملة ، عن عطاء ، وسليمان ابني يسار وأبي سلمة بن عبد الرحمن ، أن عائشة قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيته كاشفا عن فخذيه - أو ساقيه - فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال ، فتحدث ، ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فتحدث ، ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه - قال محمد : لا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدث . فلما خرج قالت عائشة : يا رسول الله دخل أبو بكر فلم تجلس ولم تباله (1) ، ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله ، ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك . فقال : » ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة «
__________
(1) لم تباله : لم تكترث به وتحتفل لدخوله

(10/76)


4692 - حدثنا يحيى بن أيوب ، حدثنا إسماعيل بن جعفر ، أخبرني محمد ، أخبرني أبو سلمة ، أنه سأل عائشة « عن السجدتين اللتين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليهما بعد العصر ، فقالت : كان يصليهما ثم إنه شغل عنهما أو نسيهما ، فصلاهما بعد العصر ثم أثبتهما . وكان إذا صلى صلاة أثبتها » قال أبو زكريا : قال إسماعيل : يعني دام عليها

(10/77)


4693 - حدثنا عمرو بن محمد ، حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، حدثنا أبي ، عن محمد بن إسحاق ، حدثني محمد بن جعفر بن الزبير ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت : « كنت إذا فرقت لرسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه صدعت (1) فرقه عن يافوخه (2) ، فأرسلت ناصيته (3) بين عينيه » فالله أعلم أذاك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كنا لا نكف شعرا ولا ثوبا ؟ » . أم هي سيماء كان يتوسم بها ؟ وقد قال لي محمد بن جعفر بن الزبير ، وكان فقيها مسلما : ما هي إلا سيماء من سيماء الأنبياء تمسكت بها النصارى من بين الناس
__________
(1) الصدع : الشق
(2) اليافوخ : أعلى الرأس ومكان التقاء العظام فيها
(3) الناصية : مقدمة الشعر والجبهة من الرأس

(10/78)


4694 - حدثنا عمرو بن محمد ، حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن صالح بن كيسان ، عن ابن شهاب ، أخبرني يحيى بن سعيد بن العاص ، أن سعيد بن العاص ، أخبره ، أن عثمان وعائشة حدثاه ، أن أبا بكر الصديق استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مضطجع على فراشه لابس مرط (1) عائشة ، فأذن لأبي بكر وهو كذلك قال : فقضى إليه حاجته ثم انصرف . وقال عثمان : ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال ، فقضى إليه حاجته ثم انصرف . قال : فقالت عائشة : « لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » إن عثمان رجل حيي ، خشيت إن أذنت له وأنا على تلك الحال أن لا يبلغ في حاجته «
__________
(1) المرط : كساء من صوف أو خز أو كتان

(10/79)


4695 - حدثنا هدبة بن خالد ، حدثنا همام ، عن قتادة ، عن عطاء ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « يصلي وهي معترضة (1) عن يمينه وعن شماله »
__________
(1) الاعتراض : التوسط بين شيئين

(10/80)


4696 - حدثنا هدبة ، حدثنا همام بن يحيى ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان « يصلي وهي معترضة (1) بين يديه »
__________
(1) الاعتراض : التوسط بين شيئين

(10/81)


4697 - حدثنا هدبة ، حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن الأعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عروة ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يتوضأ ثم يقبل ثم يصلي ، ولا يحدث (1) وضوءا »
__________
(1) يحدث : يفعل ويجدد

(10/82)


4698 - حدثنا محمد بن عباد المكي ، حدثنا سفيان ، عن أبي سعد ، عن عبد الرحمن بن الأسود ، عن أبيه قال : قالت عائشة : « ما تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتاه جبريل بصورتي ، فقال : هذه زوجتك . ولقد تزوجني وإني لجارية علي حوف ، فلما تزوجني أوقع الله علي الحياء »

(10/83)


4699 - حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا حاتم ، عن ابن حرملة ، عن عبد الله بن نيار ، عن عروة ، عن عائشة ، أن « رجلا استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته قال : » بئس الرجل بئس ابن العشيرة « فلما دخل انبسط إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما خرج كلمته عائشة فقالت : يا رسول الله قلت : بئس الرجل بئس ابن العشيرة فلما دخل انبسطت إليه ؟ قال : » يا عائشة إن من شرار الناس من اتقي فحشه «

(10/84)


4700 - حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا حاتم ، عن صالح بن محمد بن زائدة ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت : « ما رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه في السماء إلا قال : » يا مصرف القلوب ثبت قلبي على طاعتك «

(10/85)


4701 - حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا ابن أبي فديك ، عن ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « أمر بابن زرارة أن يكوى »

(10/86)


4702 - حدثنا أبو هشام الرفاعي ، حدثنا يحيى بن يمان ، حدثنا سفيان ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن ميمون بن أبي شبيب ، عن عائشة قالت : « أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننزل الناس منازلهم »

(10/87)


4703 - حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا سفيان ، عن عبد الكريم بن أبي المخارق ، عن قيس بن مسلم ، عن حسن بن محمد قال : قالت عائشة : « أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم وشيقة (1) ظبي وهو محرم فرده ولم يأكله »
__________
(1) الوشيقة : أن يؤخذ اللحم فيغلى قليلا ولا ينضج، ويحمل في الأسفار.وقيل : هي القديد.

(10/88)


4704 - حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا عبد العزيز بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم « كفن في ثلاثة أثواب سحولية (1) ولحد له ، ونصب عليه اللبن (2) نصبا »
__________
(1) السحول : الثوب الأبيض من القطن
(2) اللبن : ما يعمل من الطين يعني الطوب والآجر

(10/89)


4705 - حدثنا أبو همام ، حدثنا ابن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث ، عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت : « رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسترني بثوبه ، وأنا أنظر إلى الحبشة وهم يلعبون ، وأنا جارية فاقدروا (1) قدر الجارية الغرة الحديثة السن » . وقالت : كان يوم عيد يلعب السودان بالدرق (2) والحراب ، فإما سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإما قال : « تشتهين تبصرين ؟ » قلت : نعم . فأقامني وراءه خدي على خده وهو يقول : « دونكم بني أرفدة » . حتى إذا مللت قال : « حسبك ؟ » قلت : نعم . قال : « فاذهبي » حدثنا أبو همام ، حدثني ابن وهب ، أخبرني بكر بن مضر ، عن ابن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم التيمي ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن عائشة ، نحوه . قالت : فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « حسبك » . فقلت : لا تعجل يا رسول الله . قالت : وما بي حب النظر إليهم ، ولكن أحببت أن يبلغ النساء مقامك ، ومكاني منه
__________
(1) اقدروا : أي اعرفوا قدرها وراعوا حالها
(2) الدرق : جمع الدرقة وهي الترس إذا كان من جلد ليس فيه خشب ولا عصب

(10/90)


4706 - حدثنا يحيى بن أيوب ، حدثنا إسماعيل بن جعفر ، وأخبرني شريك ، عن عطاء بن يسار ، عن عائشة أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما كانت ليلتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم « يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول : » السلام عليكم دار قوم مؤمنين وأتاكم ما توعدون غدا مؤجلون ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون . اللهم اغفر لأهل بقيع الفرقد «

(10/91)


4707 - حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا وهيب بن خالد ، عن عبد الرحمن بن حرملة ، عن عبد الله بن نيار ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رجلا استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : « من هذا ؟ » . فقالوا : فلان . فقال : « بئس الرجل وبئس ابن العشيرة - أو كما قال - ائذنوا له » . فلما دخل انبسط إليه ، فقالت عائشة : قلت بئس الرجل وبئس ابن العشيرة ثم انبسطت إليه ؟ فقال : « يا عائشة إن شر الناس عند الله يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره »

(10/92)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية