صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : صحيح مسلم
المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري
مصدر الكتاب : موقع وزارة الأوقاف المصرية
http://www.islamic-council.com
وقد أشاروا إلى جمعية المكنز الإسلامي
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

6741 - حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا داود - يعنى ابن قيس - عن عبيد الله بن مقسم عن جابر بن عبد الله أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم ».

(16/459)


6742 - حدثنى محمد بن حاتم حدثنا شبابة حدثنا عبد العزيز الماجشون عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الظلم ظلمات يوم القيامة ».

(16/460)


6743 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث عن عقيل عن الزهرى عن سالم عن أبيه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه من كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ».

(16/461)


6744 - حدثنا قتيبة بن سعيد وعلى بن حجر قالا حدثنا إسماعيل - وهو ابن جعفر - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « أتدرون ما المفلس ». قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع. فقال « إن المفلس من أمتى يأتى يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتى قد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح فى النار ».

(16/462)


6745 - حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر قالوا حدثنا إسماعيل - يعنون ابن جعفر - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الجلحاء : التى لا قرن لها
يقاد : يقتص

(16/463)


6746 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبو معاوية حدثنا بريد بن أبى بردة عن أبيه عن أبى موسى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الله عز وجل يملى للظالم فإذا أخذه لم يفلته ». ثم قرأ (وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد)

(16/464)


16 - باب نصر الأخ ظالما أو مظلوما. (16)

(16/465)


6747 - حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا زهير حدثنا أبو الزبير عن جابر قال اقتتل غلامان غلام من المهاجرين وغلام من الأنصار فنادى المهاجر أو المهاجرون يا للمهاجرين. ونادى الأنصارى يا للأنصار. فخرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال « ما هذا دعوى أهل الجاهلية ». قالوا لا يا رسول الله إلا أن غلامين اقتتلا فكسع أحدهما الآخر قال « فلا بأس ولينصر الرجل أخاه ظالما أو مظلوما إن كان ظالما فلينهه فإنه له نصر وإن كان مظلوما فلينصره ».
__________
معانى بعض الكلمات :
كسع : ضرب دبره بيده

(16/466)


6748 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب وأحمد بن عبدة الضبى وابن أبى عمر - واللفظ لابن أبى شيبة - قال ابن عبدة أخبرنا وقال الآخرون حدثنا سفيان بن عيينة قال سمع عمرو جابر بن عبد الله يقول كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى غزاة فكسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فقال الأنصارى يا للأنصار وقال المهاجرى يا للمهاجرين. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما بال دعوى الجاهلية ». قالوا يا رسول الله كسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار.
فقال « دعوها فإنها منتنة ». فسمعها عبد الله بن أبى فقال قد فعلوها والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل. قال عمر دعنى أضرب عنق هذا المنافق فقال « دعه لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه ».
__________
معانى بعض الكلمات :
كسع : ضرب دبره بيده

(16/467)


6749 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم وإسحاق بن منصور ومحمد بن رافع قال ابن رافع حدثنا وقال الآخران أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن أيوب عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال كسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فأتى النبى -صلى الله عليه وسلم- فسأله القود فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « دعوها فإنها منتنة ». قال ابن منصور فى روايته عمرو قال سمعت جابرا.
__________
معانى بعض الكلمات :
القود : القصاص

(16/468)


17 - باب تراحم المؤمنين وتعاطفهم وتعاضدهم. (17)

(16/469)


6750 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو عامر الأشعرى قالا حدثنا عبد الله بن إدريس وأبو أسامة ح وحدثنا محمد بن العلاء أبو كريب حدثنا ابن المبارك وابن إدريس وأبو أسامة كلهم عن بريد عن أبى بردة عن أبى موسى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ».

(16/470)


6751 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبى حدثنا زكرياء عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ».

(16/471)


6752 - حدثنا إسحاق الحنظلى أخبرنا جرير عن مطرف عن الشعبى عن النعمان بن بشير عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بنحوه.

(16/472)


6753 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو سعيد الأشج قالا حدثنا وكيع عن الأعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « المؤمنون كرجل واحد إن اشتكى رأسه تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر ».

(16/473)


6754 - حدثنى محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن الأعمش عن خيثمة عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « المسلمون كرجل واحد إن اشتكى عينه اشتكى كله وإن اشتكى رأسه اشتكى كله ».

(16/474)


6755 - حدثنا ابن نمير حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن الأعمش عن الشعبى عن النعمان بن بشير عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه.

(16/475)


18 - باب النهى عن السباب. (18)

(16/476)


6756 - حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر قالوا حدثنا إسماعيل - يعنون ابن جعفر - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « المستبان ما قالا فعلى البادئ ما لم يعتد المظلوم ».

(16/477)


19 - باب استحباب العفو والتواضع. (19)

(16/478)


6757 - حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر قالوا حدثنا إسماعيل - وهو ابن جعفر - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « ما نقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ».

(16/479)


20 - باب تحريم الغيبة. (20)

(16/480)


6758 - حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر قالوا حدثنا إسماعيل عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « أتدرون ما الغيبة ». قالوا الله ورسوله أعلم. قال « ذكرك أخاك بما يكره ». قيل أفرأيت إن كان فى أخى ما أقول قال « إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته ».

(16/481)


21 - باب بشارة من ستر الله تعالى عيبه فى الدنيا بأن يستر عليه فى الآخرة. (21)

(16/482)


6759 - حدثنى أمية بن بسطام العيشى حدثنا يزيد - يعنى ابن زريع - حدثنا روح عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لا يستر الله على عبد فى الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة ».

(16/483)


6760 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا عفان حدثنا وهيب حدثنا سهيل عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لا يستر عبد عبدا فى الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة ».

(16/484)


22 - باب مداراة من يتقى فحشه. (22)

(16/485)


6761 - حدثنا قتيبة بن سعيد وأبو بكر بن أبى شيبة وعمرو الناقد وزهير بن حرب وابن نمير كلهم عن ابن عيينة - واللفظ لزهير - قال حدثنا سفيان - وهو ابن عيينة - عن ابن المنكدر سمع عروة بن الزبير يقول حدثتنى عائشة أن رجلا استأذن على النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال « ائذنوا له فلبئس ابن العشيرة أو بئس رجل العشيرة ». فلما دخل عليه ألان له القول قالت عائشة فقلت يا رسول الله قلت له الذى قلت ثم ألنت له القول قال « يا عائشة إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة من ودعه أو تركه الناس اتقاء فحشه ».

(16/486)


6762 - حدثنى محمد بن رافع وعبد بن حميد كلاهما عن عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن المنكدر فى هذا الإسناد. مثل معناه غير أنه قال « بئس أخو القوم وابن العشيرة ».

(16/487)


23 - باب فضل الرفق. (23)

(16/488)


6763 - حدثنا محمد بن المثنى حدثنى يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنا منصور عن تميم بن سلمة عن عبد الرحمن بن هلال عن جرير عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « من يحرم الرفق يحرم الخير ».

(16/489)


6764 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو سعيد الأشج ومحمد بن عبد الله بن نمير قالوا حدثنا وكيع ح وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية ح وحدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا حفص - يعنى ابن غياث - كلهم عن الأعمش ح وحدثنا زهير بن حرب وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لهما - قال زهير حدثنا وقال إسحاق أخبرنا جرير عن الأعمش عن تميم بن سلمة عن عبد الرحمن بن هلال العبسى قال سمعت جريرا يقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « من يحرم الرفق يحرم الخير ».

(16/490)


6765 - حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا عبد الواحد بن زياد عن محمد بن أبى إسماعيل عن عبد الرحمن بن هلال قال سمعت جرير بن عبد الله يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من حرم الرفق حرم الخير أو من يحرم الرفق يحرم الخير ».

(16/491)


6766 - حدثنا حرملة بن يحيى التجيبى أخبرنا عبد الله بن وهب أخبرنى حيوة حدثنى ابن الهاد عن أبى بكر بن حزم عن عمرة - يعنى بنت عبد الرحمن - عن عائشة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « يا عائشة إن الله رفيق يحب الرفق ويعطى على الرفق ما لا يعطى على العنف وما لا يعطى على ما سواه ».

(16/492)


6767 - حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبرى حدثنا أبى حدثنا شعبة عن المقدام - وهو ابن شريح بن هانئ - عن أبيه عن عائشة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الرفق لا يكون فى شىء إلا زانه ولا ينزع من شىء إلا شانه ».

(16/493)


6768 - حدثناه محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة سمعت المقدام بن شريح بن هانئ بهذا الإسناد وزاد فى الحديث ركبت عائشة بعيرا فكانت فيه صعوبة فجعلت تردده فقال لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « عليك بالرفق ». ثم ذكر بمثله.

(16/494)


24 - باب النهى عن لعن الدواب وغيرها. (24)

(16/495)


6769 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب جميعا عن ابن علية قال زهير حدثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا أيوب عن أبى قلابة عن أبى المهلب عن عمران بن حصين قال بينما رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى بعض أسفاره وامرأة من الأنصار على ناقة فضجرت فلعنتها فسمع ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال « خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة ». قال عمران فكأنى أراها الآن تمشى فى الناس ما يعرض لها أحد.

(16/496)


6770 - حدثنا قتيبة بن سعيد وأبو الربيع قالا حدثنا حماد وهو ابن زيد ح وحدثنا ابن أبى عمر حدثنا الثقفى كلاهما عن أيوب بإسناد إسماعيل. نحو حديثه إلا أن فى حديث حماد قال عمران فكأنى أنظر إليها ناقة ورقاء وفى حديث الثقفى فقال « خذوا ما عليها وأعروها فإنها ملعونة ».
__________
معانى بعض الكلمات :
أعروها : خذوا ما عليها من المتاع
الورقاء : سمراء

(16/497)


6771 - حدثنا أبو كامل الجحدرى فضيل بن حسين حدثنا يزيد - يعنى ابن زريع - حدثنا التيمى عن أبى عثمان عن أبى برزة الأسلمى قال بينما جارية على ناقة عليها بعض متاع القوم إذ بصرت بالنبى -صلى الله عليه وسلم- وتضايق بهم الجبل فقالت حل اللهم العنها. قال فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « لا تصاحبنا ناقة عليها لعنة ».

(16/498)


6772 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا المعتمر ح وحدثنى عبيد الله بن سعيد حدثنا يحيى - يعنى ابن سعيد - جميعا عن سليمان التيمى بهذا الإسناد وزاد فى حديث المعتمر « لا ايم الله لا تصاحبنا راحلة عليها لعنة من الله ». أو كما قال.

(16/499)


6773 - حدثنا هارون بن سعيد الأيلى حدثنا ابن وهب أخبرنى سليمان - وهو ابن بلال - عن العلاء بن عبد الرحمن حدثه عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لا ينبغى لصديق أن يكون لعانا ».

(16/500)


6774 - حدثنيه أبو كريب حدثنا خالد بن مخلد عن محمد بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن بهذا الإسناد مثله.

(17/1)


6775 - حدثنى سويد بن سعيد حدثنى حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم أن عبد الملك بن مروان بعث إلى أم الدرداء بأنجاد من عنده فلما أن كان ذات ليلة قام عبد الملك من الليل فدعا خادمه فكأنه أبطأ عليه فلعنه فلما أصبح قالت له أم الدرداء سمعتك الليلة لعنت خادمك حين دعوته. فقالت سمعت أبا الدرداء يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأنجاد : جمع نجد وهو متاع البيت الذى يزينه

(17/2)


6776 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو غسان المسمعى وعاصم بن النضر التيمى قالوا حدثنا معتمر بن سليمان ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الرزاق كلاهما عن معمر عن زيد بن أسلم فى هذا الإسناد بمثل معنى حديث حفص بن ميسرة.

(17/3)


6777 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا معاوية بن هشام عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم وأبى حازم عن أم الدرداء عن أبى الدرداء سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن اللعانين لا يكونون شهداء ولا شفعاء يوم القيامة ».

(17/4)


6778 - حدثنا محمد بن عباد وابن أبى عمر قالا حدثنا مروان - يعنيان الفزارى - عن يزيد - وهو ابن كيسان - عن أبى حازم عن أبى هريرة قال قيل يا رسول الله ادع على المشركين قال « إنى لم أبعث لعانا وإنما بعثت رحمة ».

(17/5)


25 - باب من لعنه النبى -صلى الله عليه وسلم- أو سبه أو دعا عليه وليس هو أهلا لذلك كان له زكاة وأجرا ورحمة. (25)

(17/6)


6779 - حدثنا زهير بن حرب حدثنا جرير عن الأعمش عن أبى الضحى عن مسروق عن عائشة قالت دخل على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رجلان فكلماه بشىء لا أدرى ما هو فأغضباه فلعنهما وسبهما فلما خرجا قلت يا رسول الله من أصاب من الخير شيئا ما أصابه هذان قال « وما ذاك ».
قالت قلت لعنتهما وسببتهما قال « أوما علمت ما شارطت عليه ربى قلت اللهم إنما أنا بشر فأى المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا ».

(17/7)


6780 - حدثناه أبو بكر بن أبى شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو معاوية ح وحدثناه على بن حجر السعدى وإسحاق بن إبراهيم وعلى بن خشرم جميعا عن عيسى بن يونس كلاهما عن الأعمش بهذا الإسناد. نحو حديث جرير وقال فى حديث عيسى فخلوا به فسبهما ولعنهما وأخرجهما.

(17/8)


6781 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبى حدثنا الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « اللهم إنما أنا بشر فأيما رجل من المسلمين سببته أو لعنته أو جلدته فاجعلها له زكاة ورحمة ».

(17/9)


6782 - وحدثنا ابن نمير حدثنا أبى حدثنا الأعمش عن أبى سفيان عن جابر عن النبى -صلى الله عليه وسلم- مثله إلا أن فيه « زكاة وأجرا ».

(17/10)


6783 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو معاوية ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عيسى بن يونس كلاهما عن الأعمش بإسناد عبد الله بن نمير. مثل حديثه غير أن فى حديث عيسى جعل « وأجرا ». فى حديث أبى هريرة وجعل « ورحمة ». فى حديث جابر.

(17/11)


6784 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا المغيرة - يعنى ابن عبد الرحمن الحزامى - عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « اللهم إنى أتخذ عندك عهدا لن تخلفنيه فإنما أنا بشر فأى المؤمنين آذيته شتمته لعنته جلدته فاجعلها له صلاة وزكاة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة ».

(17/12)


6785 - حدثناه ابن أبى عمر حدثنا سفيان حدثنا أبو الزناد بهذا الإسناد نحوه إلا أنه قال « أو جلده ». قال أبو الزناد وهى لغة أبى هريرة وإنما هى « جلدته ».

(17/13)


6786 - حدثنى سليمان بن معبد حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عبد الرحمن الأعرج عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بنحوه.

(17/14)


6787 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث عن سعيد بن أبى سعيد عن سالم مولى النصريين قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « اللهم إنما محمد بشر يغضب كما يغضب البشر وإنى قد اتخذت عندك عهدا لن تخلفنيه فأيما مؤمن آذيته أو سببته أو جلدته فاجعلها له كفارة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة ».

(17/15)


6788 - حدثنى حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب أخبرنى سعيد بن المسيب عن أبى هريرة أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « اللهم فأيما عبد مؤمن سببته فاجعل ذلك له قربة إليك يوم القيامة ».

(17/16)


6789 - حدثنى زهير بن حرب وعبد بن حميد قال زهير حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا ابن أخى ابن شهاب عن عمه حدثنى سعيد بن المسيب عن أبى هريرة أنه قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « اللهم إنى اتخذت عندك عهدا لن تخلفنيه فأيما مؤمن سببته أو جلدته فاجعل ذلك كفارة له يوم القيامة ».

(17/17)


6790 - حدثنى هارون بن عبد الله وحجاج بن الشاعر قالا حدثنا حجاج بن محمد قال قال ابن جريج أخبرنى أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إنما أنا بشر وإنى اشترطت على ربى عز وجل أى عبد من المسلمين سببته أو شتمته أن يكون ذلك له زكاة وأجرا ».

(17/18)


6791 - حدثنيه ابن أبى خلف حدثنا روح ح وحدثناه عبد بن حميد حدثنا أبو عاصم جميعا عن ابن جريج بهذا الإسناد مثله.

(17/19)


6792 - حدثنى زهير بن حرب وأبو معن الرقاشى - واللفظ لزهير - قالا حدثنا عمر بن يونس حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إسحاق بن أبى طلحة حدثنى أنس بن مالك قال كانت عند أم سليم يتيمة وهى أم أنس فرأى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اليتيمة فقال « آنت هيه لقد كبرت لا كبر سنك ». فرجعت اليتيمة إلى أم سليم تبكى فقالت أم سليم ما لك يا بنية قالت الجارية دعا على نبى الله -صلى الله عليه وسلم- أن لا يكبر سنى فالآن لا يكبر سنى أبدا - أو قالت قرنى - فخرجت أم سليم مستعجلة تلوث خمارها حتى لقيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما لك يا أم سليم ». فقالت يا نبى الله أدعوت على يتيمتى قال « وما ذاك يا أم سليم ». قالت زعمت أنك دعوت أن لا يكبر سنها ولا يكبر قرنها - قال - فضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم قال « يا أم سليم أما تعلمين أن شرطى على ربى أنى اشترطت على ربى فقلت إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر وأغضب كما يغضب البشر فأيما أحد دعوت عليه من أمتى بدعوة ليس لها بأهل أن تجعلها له طهورا وزكاة وقربة يقربه بها منه يوم القيامة ». وقال أبو معن يتيمة. بالتصغير فى المواضع الثلاثة من الحديث.
__________
معانى بعض الكلمات :
تلوث : تديره على رأسها وتطويه وتجمعه

(17/20)


6793 - حدثنا محمد بن المثنى العنزى ح وحدثنا ابن بشار - واللفظ لابن المثنى - قالا حدثنا أمية بن خالد حدثنا شعبة عن أبى حمزة القصاب عن ابن عباس قال كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فتواريت خلف باب - قال - فجاء فحطأنى حطأة وقال « اذهب وادع لى معاوية ». قال فجئت فقلت هو يأكل - قال - ثم قال لى « اذهب وادع لى معاوية ». قال فجئت فقلت هو يأكل فقال « لا أشبع الله بطنه ». قال ابن المثنى قلت لأمية ما حطأنى قال قفدنى قفدة.
__________
معانى بعض الكلمات :
حطأ : ضرب بين الكتفين بيده
قفد : صفع رأسه ببسط الكف من قبل القفا

(17/21)


6794 - حدثنى إسحاق بن منصور أخبرنا النضر بن شميل حدثنا شعبة أخبرنا أبو حمزة سمعت ابن عباس يقول كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاختبأت منه. فذكر بمثله.

(17/22)


26 - باب ذم ذى الوجهين وتحريم فعله. (26)

(17/23)


6795 - حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن من شر الناس ذا الوجهين الذى يأتى هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه ».

(17/24)


6796 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث ح وحدثنا محمد بن رمح أخبرنا الليث عن يزيد بن أبى حبيب عن عراك بن مالك عن أبى هريرة أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن شر الناس ذو الوجهين الذى يأتى هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه ».

(17/25)


6797 - حدثنى حرملة بن يحيى أخبرنى ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب حدثنى سعيد بن المسيب عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ح

(17/26)


6798 - وحدثنى زهير بن حرب حدثنا جرير عن عمارة عن أبى زرعة عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « تجدون من شر الناس ذا الوجهين الذى يأتى هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه ».

(17/27)


27 - باب تحريم الكذب وبيان ما يباح منه. (27)

(17/28)


6799 - حدثنى حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب أخبرنى حميد بن عبد الرحمن بن عوف أن أمه أم كلثوم بنت عقبة بن أبى معيط وكانت من المهاجرات الأول اللاتى بايعن النبى -صلى الله عليه وسلم- أخبرته أنها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو يقول « ليس الكذاب الذى يصلح بين الناس ويقول خيرا وينمى خيرا ». قال ابن شهاب ولم أسمع يرخص فى شىء مما يقول الناس كذب إلا فى ثلاث الحرب والإصلاح بين الناس وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها.

(17/29)


6800 - حدثنا عمرو الناقد حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبى عن صالح حدثنا محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بهذا الإسناد. مثله غير أن فى حديث صالح وقالت ولم أسمعه يرخص فى شىء مما يقول الناس إلا فى ثلاث. بمثل ما جعله يونس من قول ابن شهاب.

(17/30)


6801 - وحدثناه عمرو الناقد حدثنا إسماعيل بن إبراهيم أخبرنا معمر عن الزهرى بهذا الإسناد إلى قوله « ونمى خيرا ». ولم يذكر ما بعده.

(17/31)


28 - باب تحريم النميمة. (28)

(17/32)


6802 - حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة سمعت أبا إسحاق يحدث عن أبى الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال إن محمدا -صلى الله عليه وسلم- قال « ألا أنبئكم ما العضه هى النميمة القالة بين الناس ». وإن محمدا -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الرجل يصدق حتى يكتب صديقا ويكذب حتى يكتب كذابا ».
__________
معانى بعض الكلمات :
العضه : البهتان والكذب

(17/33)


29 - باب قبح الكذب وحسن الصدق وفضله. (29)

(17/34)


6803 - حدثنا زهير بن حرب وعثمان بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران حدثنا جرير عن منصور عن أبى وائل عن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب صديقا وإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب كذابا ».

(17/35)


6804 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وهناد بن السرى قالا حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن أبى وائل عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الصدق بر وإن البر يهدى إلى الجنة وإن العبد ليتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإن الكذب فجور وإن الفجور يهدى إلى النار وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذابا ». قال ابن أبى شيبة فى روايته عن النبى -صلى الله عليه وسلم-.

(17/36)


6805 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبو معاوية ووكيع قالا حدثنا الأعمش ح وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « عليكم بالصدق فإن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا ».

(17/37)


6806 - حدثنا منجاب بن الحارث التميمى أخبرنا ابن مسهر ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلى أخبرنا عيسى بن يونس كلاهما عن الأعمش بهذا الإسناد. ولم يذكر فى حديث عيسى « ويتحرى الصدق ويتحرى الكذب ». وفى حديث ابن مسهر « حتى يكتبه الله ».

(17/38)


30 - باب فضل من يملك نفسه عند الغضب وبأى شىء يذهب الغضب. (30)

(17/39)


6807 - حدثنا قتيبة بن سعيد وعثمان بن أبى شيبة - واللفظ لقتيبة - قالا حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم التيمى عن الحارث بن سويد عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما تعدون الرقوب فيكم ». قال قلنا الذى لا يولد له. قال « ليس ذاك بالرقوب ولكنه الرجل الذى لم يقدم من ولده شيئا ». قال « فما تعدون الصرعة فيكم ». قال قلنا الذى لا يصرعه الرجال.
قال « ليس بذلك ولكنه الذى يملك نفسه عند الغضب ».

(17/40)


6808 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو معاوية ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عيسى بن يونس كلاهما عن الأعمش بهذا الإسناد مثل معناه.

(17/41)


6809 - حدثنا يحيى بن يحيى وعبد الأعلى بن حماد قالا كلاهما قرأت على مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب ».

(17/42)


6810 - حدثنا حاجب بن الوليد حدثنا محمد بن حرب عن الزبيدى عن الزهرى أخبرنى حميد بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ليس الشديد بالصرعة ». قالوا فالشديد أيم هو يا رسول الله قال « الذى يملك نفسه عند الغضب ».

(17/43)


6811 - وحدثناه محمد بن رافع وعبد بن حميد جميعا عن عبد الرزاق أخبرنا معمر ح وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن بهرام أخبرنا أبو اليمان أخبرنا شعيب كلاهما عن الزهرى عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمثله.

(17/44)


6812 - حدثنا يحيى بن يحيى ومحمد بن العلاء قال يحيى أخبرنا وقال ابن العلاء حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عدى بن ثابت عن سليمان بن صرد قال استب رجلان عند النبى -صلى الله عليه وسلم- فجعل أحدهما تحمر عيناه وتنتفخ أوداجه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنى لأعرف كلمة لو قالها لذهب عنه الذى يجد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ». فقال الرجل وهل ترى بى من جنون قال ابن العلاء فقال وهل ترى. ولم يذكر الرجل
__________
معانى بعض الكلمات :
الأوداج : العروق المحيطة بالعنق التى تقطع حالة الذبح واحدها الودج

(17/45)


6813 - حدثنا نصر بن على الجهضمى حدثنا أبو أسامة سمعت الأعمش يقول سمعت عدى بن ثابت يقول حدثنا سليمان بن صرد قال استب رجلان عند النبى -صلى الله عليه وسلم- فجعل أحدهما يغضب ويحمر وجهه فنظر إليه النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال « إنى لأعلم كلمة لو قالها لذهب ذا عنه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ». فقام إلى الرجل رجل ممن سمع النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال أتدرى ما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- آنفا قال « إنى لأعلم كلمة لو قالها لذهب ذا عنه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ». فقال له الرجل أمجنونا ترانى

(17/46)


6814 - وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا حفص بن غياث عن الأعمش بهذا الإسناد.

(17/47)


31 - باب خلق الإنسان خلقا لا يتمالك. (31)

(17/48)


6815 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا يونس بن محمد عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لما صور الله آدم فى الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه فجعل إبليس يطيف به ينظر ما هو فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقا لا يتمالك ».

(17/49)


6816 - حدثنا أبو بكر بن نافع حدثنا بهز حدثنا حماد بهذا الإسناد نحوه.

(17/50)


32 - باب النهى عن ضرب الوجه. (32)

(17/51)


6817 - حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا المغيرة - يعنى الحزامى - عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه ».

(17/52)


6818 - حدثنا عمرو الناقد وزهير بن حرب قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن أبى الزناد بهذا الإسناد وقال « إذا ضرب أحدكم ».

(17/53)


6819 - حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا أبو عوانة عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا قاتل أحدكم أخاه فليتق الوجه ».

(17/54)


6820 - حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبرى حدثنا أبى حدثنا شعبة عن قتادة سمع أبا أيوب يحدث عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إذا قاتل أحدكم أخاه فلا يلطمن الوجه ».

(17/55)


6821 - حدثنا نصر بن على الجهضمى حدثنى أبى حدثنا المثنى ح وحدثنى محمد بن حاتم حدثنا عبد الرحمن بن مهدى عن المثنى بن سعيد عن قتادة عن أبى أيوب عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفى حديث ابن حاتم عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه فإن الله خلق آدم على صورته ».

(17/56)


6822 - حدثنا محمد بن المثنى حدثنى عبد الصمد حدثنا همام حدثنا قتادة عن يحيى بن مالك المراغى - وهو أبو أيوب - عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه ».

(17/57)


33 - باب الوعيد الشديد لمن عذب الناس بغير حق. (33)

(17/58)


6823 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا حفص بن غياث عن هشام بن عروة عن أبيه عن هشام بن حكيم بن حزام قال مر بالشام على أناس وقد أقيموا فى الشمس وصب على رءوسهم الزيت فقال ما هذا قيل يعذبون فى الخراج. فقال أما إنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن الله يعذب الذين يعذبون فى الدنيا ».

(17/59)


6824 - حدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه قال مر هشام بن حكيم بن حزام على أناس من الأنباط بالشام قد أقيموا فى الشمس فقال ما شأنهم قالوا حبسوا فى الجزية. فقال هشام أشهد لسمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن الله يعذب الذين يعذبون الناس فى الدنيا ».

(17/60)


6825 - حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع وأبو معاوية ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا جرير كلهم عن هشام بهذا الإسناد وزاد فى حديث جرير قال وأميرهم يومئذ عمير بن سعد على فلسطين فدخل عليه فحدثه فأمر بهم فخلوا.

(17/61)


6826 - حدثنى أبو الطاهر أخبرنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير أن هشام بن حكيم وجد رجلا وهو على حمص يشمس ناسا من النبط فى أداء الجزية فقال ما هذا إنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن الله يعذب الذين يعذبون الناس فى الدنيا ».

(17/62)


34 - باب أمر من مر بسلاح فى مسجد أو سوق أو غيرهما من المواضع الجامعة للناس أن يمسك بنصالها. (34)

(17/63)


6827 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال أبو بكر حدثنا - سفيان بن عيينة عن عمرو سمع جابرا يقول مر رجل فى المسجد بسهام فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أمسك بنصالها ».
__________
معانى بعض الكلمات :
النصال : جمع النصل وهو حديدة السهم

(17/64)


6828 - حدثنا يحيى بن يحيى وأبو الربيع قال أبو الربيع حدثنا وقال يحيى - واللفظ له - أخبرنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله أن رجلا مر بأسهم فى المسجد قد أبدى نصولها فأمر أن يأخذ بنصولها كى لا يخدش مسلما.

(17/65)


6829 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث ح وحدثنا محمد بن رمح أخبرنا الليث عن أبى الزبير عن جابر عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه أمر رجلا كان يتصدق بالنبل فى المسجد أن لا يمر بها إلا وهو آخذ بنصولها. وقال ابن رمح كان يصدق بالنبل.

(17/66)


6830 - حدثنا هداب بن خالد حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبى بردة عن أبى موسى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا مر أحدكم فى مجلس أو سوق وبيده نبل فليأخذ بنصالها ثم ليأخذ بنصالها ثم ليأخذ بنصالها ». قال فقال أبو موسى والله ما متنا حتى سددناها بعضنا فى وجوه بعض.

(17/67)


6831 - حدثنا عبد الله بن براد الأشعرى ومحمد بن العلاء - واللفظ لعبد الله - قالا حدثنا أبو أسامة عن بريد عن أبى بردة عن أبى موسى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا مر أحدكم فى مسجدنا أو فى سوقنا ومعه نبل فليمسك على نصالها بكفه أن يصيب أحدا من المسلمين منها بشىء ». أو قال « ليقبض على نصالها ».
__________
معانى بعض الكلمات :
النصال : جمع النصل وهو حديدة السهم

(17/68)


35 - باب النهى عن الإشارة بالسلاح إلى مسلم. (35)

(17/69)


6832 - حدثنى عمرو الناقد وابن أبى عمر قال عمرو حدثنا سفيان بن عيينة عن أيوب عن ابن سيرين سمعت أبا هريرة يقول قال أبو القاسم -صلى الله عليه وسلم- « من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى وإن كان أخاه لأبيه وأمه ».

(17/70)


6833 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا يزيد بن هارون عن ابن عون عن محمد عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمثله.

(17/71)


6834 - حدثنا محمد بن رافع حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكر أحاديث منها وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا يشير أحدكم إلى أخيه بالسلاح فإنه لا يدرى أحدكم لعل الشيطان ينزع فى يده فيقع فى حفرة من النار ».

(17/72)


36 - باب فضل إزالة الأذى عن الطريق. (36)

(17/73)


6835 - حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن سمى مولى أبى بكر عن أبى صالح عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « بينما رجل يمشى بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخره فشكر الله له فغفر له ».

(17/74)


6836 - حدثنى زهير بن حرب حدثنا جرير عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « مر رجل بغصن شجرة على ظهر طريق فقال والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم. فأدخل الجنة ».

(17/75)


6837 - حدثناه أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا عبيد الله حدثنا شيبان عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لقد رأيت رجلا يتقلب فى الجنة فى شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذى الناس ».

(17/76)


6838 - حدثنى محمد بن حاتم حدثنا بهز حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبى رافع عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن شجرة كانت تؤذى المسلمين فجاء رجل فقطعها فدخل الجنة ».

(17/77)


6839 - حدثنى زهير بن حرب حدثنا يحيى بن سعيد عن أبان بن صمعة حدثنى أبو الوازع حدثنى أبو برزة قال قلت يا نبى الله علمنى شيئا أنتفع به قال « اعزل الأذى عن طريق المسلمين ».

(17/78)


6840 - حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا أبو بكر بن شعيب بن الحبحاب عن أبى الوازع الراسبى عن أبى برزة الأسلمى أن أبا برزة قال قلت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- يا رسول الله إنى لا أدرى لعسى أن تمضى وأبقى بعدك فزودنى شيئا ينفعنى الله به. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « افعل كذا افعل كذا - أبو بكر نسيه - وأمر الأذى عن الطريق ».
__________
معانى بعض الكلمات :
أمر : أزل

(17/79)


37 - باب تحريم تعذيب الهرة ونحوها من الحيوان الذى لا يؤذى. (37)

(17/80)


6841 - حدثنى عبد الله بن محمد بن أسماء بن عبيد الضبعى حدثنا جويرية - يعنى ابن أسماء - عن نافع عن عبد الله أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « عذبت امرأة فى هرة سجنتها حتى ماتت فدخلت فيها النار لا هى أطعمتها وسقتها إذ هى حبستها ولا هى تركتها تأكل من خشاش الأرض ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الخشاش : هوام الأرض وحشراتها واحده خشاشة

(17/81)


6842 - حدثنى هارون بن عبد الله وعبد الله بن جعفر بن يحيى بن خالد جميعا عن معن بن عيسى عن مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمعنى حديث جويرية.

(17/82)


6843 - وحدثنيه نصر بن على الجهضمى حدثنا عبد الأعلى عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « عذبت امرأة فى هرة أوثقتها فلم تطعمها ولم تسقها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الخشاش : هوام الأرض وحشراتها واحده خشاشة

(17/83)


6844 - حدثنا نصر بن على الجهضمى حدثنا عبد الأعلى عن عبيد الله عن سعيد المقبرى عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمثله.

(17/84)


6845 - حدثنا محمد بن رافع حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكر أحاديث منها وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « دخلت امرأة النار من جراء هرة لها - أو هر - ربطتها فلا هى أطعمتها ولا هى أرسلتها ترمم من خشاش الأرض حتى ماتت هزلا ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الخشاش : هوام الأرض وحشراتها واحده خشاشة

(17/85)


38 - باب تحريم الكبر. (38)

(17/86)


6846 - حدثنا أحمد بن يوسف الأزدى حدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبى حدثنا الأعمش حدثنا أبو إسحاق عن أبى مسلم الأغر أنه حدثه عن أبى سعيد الخدرى وأبى هريرة قالا قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « العز إزاره والكبرياء رداؤه فمن ينازعنى عذبته ».

(17/87)


39 - باب النهى عن تقنيط الإنسان من رحمة الله تعالى. (39)

(17/88)


6847 - حدثنا سويد بن سعيد عن معتمر بن سليمان عن أبيه حدثنا أبو عمران الجونى عن جندب أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حدث « أن رجلا قال والله لا يغفر الله لفلان وإن الله تعالى قال من ذا الذى يتألى على أن لا أغفر لفلان فإنى قد غفرت لفلان وأحبطت عملك ». أو كما قال.

(17/89)


40 - باب فضل الضعفاء والخاملين. (40)

(17/90)


6848 - حدثنى سويد بن سعيد حدثنى حفص بن ميسرة عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « رب أشعث مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره ».

(17/91)


41 - باب النهى عن قول هلك الناس. (41)

(17/92)


6849 - حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا حماد بن سلمة عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ح

(17/93)


6850 - وحدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا قال الرجل هلك الناس . فهو أهلكهم ». قال أبو إسحاق لا أدرى أهلكهم بالنصب أو أهلكهم بالرفع.

(17/94)


6851 - حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا يزيد بن زريع عن روح بن القاسم ح وحدثنى أحمد بن عثمان بن حكيم حدثنا خالد بن مخلد عن سليمان بن بلال جميعا عن سهيل بهذا الإسناد مثله.

(17/95)


42 - باب الوصية بالجار والإحسان إليه. (42)

(17/96)


6852 - حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس ح وحدثنا قتيبة ومحمد بن رمح عن الليث بن سعد ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا عبدة ويزيد بن هارون كلهم عن يحيى بن سعيد ح وحدثنا محمد بن المثنى - واللفظ له - حدثنا عبد الوهاب - يعنى الثقفى - سمعت يحيى بن سعيد أخبرنى أبو بكر - وهو ابن محمد بن عمرو بن حزم - أن عمرة حدثته أنها سمعت عائشة تقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما زال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه ليورثنه ».

(17/97)


6853 - حدثنى عمرو الناقد حدثنا عبد العزيز بن أبى حازم حدثنى هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمثله.

(17/98)


6854 - حدثنى عبيد الله بن عمر القواريرى حدثنا يزيد بن زريع عن عمر بن محمد عن أبيه قال سمعت ابن عمر يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما زال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ».

(17/99)


6855 - حدثنا أبو كامل الجحدرى وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لإسحاق - قال أبو كامل حدثنا وقال إسحاق أخبرنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمى حدثنا أبو عمران الجونى عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أبا ذر إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك ».

(17/100)


6856 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا ابن إدريس أخبرنا شعبة ح وحدثنا أبو كريب حدثنا ابن إدريس أخبرنا شعبة عن أبى عمران الجونى عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال إن خليلى -صلى الله عليه وسلم- أوصانى « إذا طبخت مرقا فأكثر ماءه ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف ».

(17/101)


43 - باب استحباب طلاقة الوجه عند اللقاء. (43)

(17/102)


6857 - حدثنى أبو غسان المسمعى حدثنا عثمان بن عمر حدثنا أبو عامر - يعنى الخزاز - عن أبى عمران الجونى عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال قال لى النبى -صلى الله عليه وسلم- « لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ».

(17/103)


44 - باب استحباب الشفاعة فيما ليس بحرام. (44)

(17/104)


6858 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا على بن مسهر وحفص بن غياث عن بريد بن عبد الله عن أبى بردة عن أبى موسى قال كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا أتاه طالب حاجة أقبل على جلسائه فقال « اشفعوا فلتؤجروا وليقض الله على لسان نبيه ما أحب ».

(17/105)


45 - باب استحباب مجالسة الصالحين ومجانبة قرناء السوء. (45)

(17/106)


6859 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا سفيان بن عيينة عن بريد بن عبد الله عن جده عن أبى موسى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- ح

(17/107)


6860 - وحدثنا محمد بن العلاء الهمدانى - واللفظ له - حدثنا أبو أسامة عن بريد عن أبى بردة عن أبى موسى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة ».

(17/108)


46 - باب فضل الإحسان إلى البنات. (46)

(17/109)


6861 - حدثنا محمد بن عبد الله بن قهزاذ حدثنا سلمة بن سليمان أخبرنا عبد الله أخبرنا معمر عن ابن شهاب حدثنى عبد الله بن أبى بكر بن حزم عن عروة عن عائشة ح

(17/110)


6862 - وحدثنى عبد الله بن عبد الرحمن بن بهرام وأبو بكر بن إسحاق - واللفظ لهما - قالا أخبرنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى حدثنى عبد الله بن أبى بكر أن عروة بن الزبير أخبره أن عائشة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- قالت جاءتنى امرأة ومعها ابنتان لها فسألتنى فلم تجد عندى شيئا غير تمرة واحدة فأعطيتها إياها فأخذتها فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل منها شيئا ثم قامت فخرجت وابنتاها فدخل على النبى -صلى الله عليه وسلم- فحدثته حديثها فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « من ابتلى من البنات بشىء فأحسن إليهن كن له سترا من النار ».

(17/111)


6863 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا بكر - يعنى ابن مضر - عن ابن الهاد أن زياد بن أبى زياد مولى ابن عياش حدثه عن عراك بن مالك سمعته يحدث عمر بن عبد العزيز عن عائشة أنها قالت جاءتنى مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث تمرات فأعطت كل واحدة منهما تمرة ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة التى كانت تريد أن تأكلها بينهما فأعجبنى شأنها فذكرت الذى صنعت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال « إن الله قد أوجب لها بها الجنة أو أعتقها بها من النار ».

(17/112)


6864 - حدثنى عمرو الناقد حدثنا أبو أحمد الزبيرى حدثنا محمد بن عبد العزيز عن عبيد الله بن أبى بكر بن أنس عن أنس بن مالك قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو ». وضم أصابعه.

(17/113)


47 - باب فضل من يموت له ولد فيحتسبه. (47)

(17/114)


6865 - حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثة من الولد فتمسه النار إلا تحلة القسم ».

(17/115)


6866 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وعمرو الناقد وزهير بن حرب قالوا حدثنا سفيان بن عيينة ح وحدثنا عبد بن حميد وابن رافع عن عبد الرزاق أخبرنا معمر كلاهما عن الزهرى. بإسناد مالك وبمعنى حديثه إلا أن فى حديث سفيان « فيلج النار إلا تحلة القسم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
التحلة : ما ينحل به القسم وهو قوله ( وإن منكم إلا واردها )

(17/116)


6867 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز - يعنى ابن محمد - عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لنسوة من الأنصار « لا يموت لإحداكن ثلاثة من الولد فتحتسبه إلا دخلت الجنة ». فقالت امرأة منهن أو اثنين يا رسول الله قال « أو اثنين ».

(17/117)


6868 - حدثنا أبو كامل الجحدرى فضيل بن حسين حدثنا أبو عوانة عن عبد الرحمن بن الأصبهانى عن أبى صالح ذكوان عن أبى سعيد الخدرى قال جاءت امرأة إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت يا رسول الله ذهب الرجال بحديثك فاجعل لنا من نفسك يوما نأتيك فيه تعلمنا مما علمك الله.
قال « اجتمعن يوم كذا وكذا ». فاجتمعن فأتاهن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فعلمهن مما علمه الله ثم قال « ما منكن من امرأة تقدم بين يديها من ولدها ثلاثة إلا كانوا لها حجابا من النار ». فقالت امرأة واثنين واثنين واثنين فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « واثنين واثنين واثنين ».

(17/118)


6869 - حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر ح وحدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبى حدثنا شعبة عن عبد الرحمن بن الأصبهانى فى هذا الإسناد. بمثل معناه وزادا جميعا عن شعبة عن عبد الرحمن بن الأصبهانى قال سمعت أبا حازم يحدث عن أبى هريرة قال « ثلاثة لم يبلغوا الحنث ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الحنث : الإثم والمراد أنهم لم يحتلموا

(17/119)


6870 - حدثنا سويد بن سعيد ومحمد بن عبد الأعلى - وتقاربا فى اللفظ - قالا حدثنا المعتمر عن أبيه عن أبى السليل عن أبى حسان قال قلت لأبى هريرة إنه قد مات لى ابنان فما أنت محدثى عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بحديث تطيب به أنفسنا عن موتانا قال قال نعم « صغارهم دعاميص الجنة يتلقى أحدهم أباه - أو قال أبويه - فيأخذ بثوبه - أو قال بيده - كما آخذ أنا بصنفة ثوبك هذا فلا يتناهى - أو قال فلا ينتهى - حتى يدخله الله وأباه الجنة ». وفى رواية سويد قال حدثنا أبو السليل وحدثنيه عبيد الله بن سعيد حدثنا يحيى - يعنى ابن سعيد - عن التيمى بهذا الإسناد وقال فهل سمعت من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئا تطيب به أنفسنا عن موتانا قال نعم.
__________
معانى بعض الكلمات :
الدعموص : جمع الدعموص وهو دويبة تكون فى الماء أى أنهم صغار الجنة لا يفارقونها
الصنفة : طرف الثوب

(17/120)


6871 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبو سعيد الأشج - واللفظ لأبى بكر - قالوا حدثنا حفص - يعنون ابن غياث ح وحدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبى عن جده طلق بن معاوية عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير عن أبى هريرة قال أتت امرأة النبى -صلى الله عليه وسلم- بصبى لها فقالت يا نبى الله ادع الله له فلقد دفنت ثلاثة قال « دفنت ثلاثة ». قالت نعم. قال « لقد احتظرت بحظار شديد من النار ». قال عمر من بينهم عن جده. وقال الباقون عن طلق. ولم يذكروا الجد.
__________
معانى بعض الكلمات :
احتظر : احتمى
حظار : الحمى

(17/121)


6872 - حدثنا قتيبة بن سعيد وزهير بن حرب قالا حدثنا جرير عن طلق بن معاوية النخعى أبى غياث عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير عن أبى هريرة قال جاءت امرأة إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- بابن لها فقالت يا رسول الله إنه يشتكى وإنى أخاف عليه قد دفنت ثلاثة. قال « لقد احتظرت بحظار شديد من النار ». قال زهير عن طلق. ولم يذكر الكنية.
__________
معانى بعض الكلمات :
احتظر : احتمى
حظار : الحمى

(17/122)


48 - باب إذا أحب الله عبدا حببه إلى عباده. (48)

(17/123)


6873 - حدثنا زهير بن حرب حدثنا جرير عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الله إذا أحب عبدا دعا جبريل فقال إنى أحب فلانا فأحبه - قال - فيحبه جبريل ثم ينادى فى السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه. فيحبه أهل السماء - قال - ثم يوضع له القبول فى الأرض. وإذا أبغض عبدا دعا جبريل فيقول إنى أبغض فلانا فأبغضه - قال - فيبغضه جبريل ثم ينادى فى أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه - قال - فيبغضونه ثم توضع له البغضاء فى الأرض ».

(17/124)


6874 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب - يعنى ابن عبد الرحمن القارى - وقال قتيبة حدثنا عبد العزيز يعنى الدراوردى ح وحدثناه سعيد بن عمرو الأشعثى أخبرنا عبثر عن العلاء بن المسيب ح وحدثنى هارون بن سعيد الأيلى حدثنا ابن وهب حدثنى مالك - وهو ابن أنس - كلهم عن سهيل بهذا الإسناد غير أن حديث العلاء بن المسيب ليس فيه ذكر البغض.

(17/125)


6875 - حدثنى عمرو الناقد حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبى سلمة الماجشون عن سهيل بن أبى صالح قال كنا بعرفة فمر عمر بن عبد العزيز وهو على الموسم فقام الناس ينظرون إليه فقلت لأبى يا أبت إنى أرى الله يحب عمر بن عبد العزيز. قال وما ذاك قلت لما له من الحب فى قلوب الناس. فقال بأبيك أنت سمعت أبا هريرة يحدث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. ثم ذكر بمثل حديث جرير عن سهيل.

(17/126)


49 - باب الأرواح جنود مجندة. (49)

(17/127)


6876 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز - يعنى ابن محمد - عن سهيل عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ».

(17/128)


6877 - حدثنى زهير بن حرب حدثنا كثير بن هشام حدثنا جعفر بن برقان حدثنا يزيد بن الأصم عن أبى هريرة بحديث يرفعه قال « الناس معادن كمعادن الفضة والذهب خيارهم فى الجاهلية خيارهم فى الإسلام إذا فقهوا والأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ».

(17/129)


50 - باب المرء مع من أحب. (50)

(17/130)


6878 - حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبى طلحة عن أنس بن مالك أن أعرابيا قال لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- متى الساعة قال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما أعددت لها ». قال حب الله ورسوله. قال « أنت مع من أحببت ».

(17/131)


6879 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وعمرو الناقد وزهير بن حرب ومحمد بن عبد الله بن نمير وابن أبى عمر - واللفظ لزهير - قالوا حدثنا سفيان عن الزهرى عن أنس قال قال رجل يا رسول الله متى الساعة قال « وما أعددت لها ». فلم يذكر كبيرا. قال ولكنى أحب الله ورسوله. قال « فأنت مع من أحببت ».

(17/132)


6880 - حدثنيه محمد بن رافع وعبد بن حميد قال عبد أخبرنا وقال ابن رافع حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى حدثنى أنس بن مالك أن رجلا من الأعراب أتى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. بمثله غير أنه قال ما أعددت لها من كثير أحمد عليه نفسى.

(17/133)


6881 - حدثنى أبو الربيع العتكى حدثنا حماد - يعنى ابن زيد - حدثنا ثابت البنانى عن أنس بن مالك قال جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال يا رسول الله متى الساعة قال « وما أعددت للساعة ». قال حب الله ورسوله قال « فإنك مع من أحببت ». قال أنس فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبى -صلى الله عليه وسلم- « فإنك مع من أحببت ». قال أنس فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم.

(17/134)


6882 - حدثناه محمد بن عبيد الغبرى حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا ثابت البنانى عن أنس بن مالك عن النبى -صلى الله عليه وسلم- ولم يذكر قول أنس فأنا أحب. وما بعده.

(17/135)


6883 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال عثمان حدثنا جرير عن منصور عن سالم بن أبى الجعد حدثنا أنس بن مالك قال بينما أنا ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- خارجين من المسجد فلقينا رجلا عند سدة المسجد فقال يا رسول الله متى الساعة قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما أعددت لها ». قال فكأن الرجل استكان ثم قال يا رسول الله ما أعددت لها كبير صلاة ولا صيام ولا صدقة ولكنى أحب الله ورسوله. قال « فأنت مع من أحببت ».
__________
معانى بعض الكلمات :
السدة : الظلال المسقفة عند باب المسجد وحوله وأصله الباب والظلة تجعل فوقه

(17/136)


6884 - حدثنى محمد بن يحيى بن عبد العزيز اليشكرى حدثنا عبد الله بن عثمان بن جبلة أخبرنى أبى عن شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبى الجعد عن أنس عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بنحوه.

(17/137)


6885 - حدثنا قتيبة حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس ح

(17/138)


6886 - وحدثنا ابن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن قتادة سمعت أنسا ح

(17/139)


6887 - وحدثنا أبو غسان المسمعى ومحمد بن المثنى قالا حدثنا معاذ - يعنى ابن هشام - حدثنى أبى عن قتادة عن أنس عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بهذا الحديث.

(17/140)


6888 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال عثمان حدثنا جرير عن الأعمش عن أبى وائل عن عبد الله قال جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال يا رسول الله كيف ترى فى رجل أحب قوما ولما يلحق بهم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « المرء مع من أحب ».

(17/141)


6889 - حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا ابن أبى عدى ح وحدثنيه بشر بن خالد أخبرنا محمد - يعنى ابن جعفر - كلاهما عن شعبة ح وحدثنا ابن نمير حدثنا أبو الجواب حدثنا سليمان بن قرم جميعا عن سليمان عن أبى وائل عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بمثله.

(17/142)


6890 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو معاوية ح وحدثنا ابن نمير حدثنا أبو معاوية ومحمد بن عبيد عن الأعمش عن شقيق عن أبى موسى قال أتى النبى -صلى الله عليه وسلم- رجل. فذكر بمثل حديث جرير عن الأعمش.

(17/143)


51 - باب إذا أثنى على الصالح فهى بشرى ولا تضره . (51)

(17/144)


6891 - حدثنا يحيى بن يحيى التميمى وأبو الربيع وأبو كامل فضيل بن حسين - واللفظ ليحيى - قال يحيى أخبرنا وقال الآخران حدثنا حماد بن زيد عن أبى عمران الجونى عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال قيل لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير ويحمده الناس عليه قال « تلك عاجل بشرى المؤمن ».

(17/145)


6892 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم عن وكيع ح وحدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر ح وحدثنا محمد بن المثنى حدثنى عبد الصمد ح وحدثنا إسحاق أخبرنا النضر كلهم عن شعبة عن أبى عمران الجونى بإسناد حماد بن زيد. بمثل حديثه غير أن فى حديثهم عن شعبة غير عبد الصمد ويحبه الناس عليه. وفى حديث عبد الصمد ويحمده الناس. كما قال حماد.
ے

(17/146)


47 - القدر

(17/147)


1 - باب كيفية الخلق الآدمى فى بطن أمه وكتابة رزقه وأجله وعمله وشقاوته وسعادته. (1)

(17/148)


6893 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا أبو معاوية ووكيع ح وحدثنا محمد بن عبد الله بن نمير الهمدانى - واللفظ له - حدثنا أبى وأبو معاوية ووكيع قالوا حدثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله قال حدثنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو الصادق المصدوق « إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوما ثم يكون فى ذلك علقة مثل ذلك ثم يكون فى ذلك مضغة مثل ذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله وعمله وشقى أو سعيد فوالذى لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها ».

(17/149)


6894 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة وإسحاق بن إبراهيم كلاهما عن جرير بن عبد الحميد ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عيسى بن يونس ح وحدثنى أبو سعيد الأشج حدثنا وكيع ح وحدثناه عبيد الله بن معاذ حدثنا أبى حدثنا شعبة بن الحجاج كلهم عن الأعمش بهذا الإسناد. قال فى حديث وكيع « إن خلق أحدكم يجمع فى بطن أمه أربعين ليلة ». وقال فى حديث معاذ عن شعبة « أربعين ليلة أربعين يوما ». وأما فى حديث جرير وعيسى « أربعين يوما ».

(17/150)


6895 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير وزهير بن حرب - واللفظ لابن نمير - قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد يبلغ به النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر فى الرحم بأربعين أو خمسة وأربعين ليلة فيقول يا رب أشقى أو سعيد فيكتبان فيقول أى رب أذكر أو أنثى فيكتبان ويكتب عمله وأثره وأجله ورزقه ثم تطوى الصحف فلا يزاد فيها ولا ينقص ».

(17/151)


6896 - حدثنى أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن سرح أخبرنا ابن وهب أخبرنى عمرو بن الحارث عن أبى الزبير المكى أن عامر بن واثلة حدثه أنه سمع عبد الله بن مسعود يقول الشقى من شقى فى بطن أمه والسعيد من وعظ بغيره. فأتى رجلا من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقال له حذيفة بن أسيد الغفارى فحدثه بذلك من قول ابن مسعود فقال وكيف يشقى رجل بغير عمل فقال له الرجل أتعجب من ذلك فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكا فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها ثم. قال يا رب أذكر أم أنثى فيقضى ربك ما شاء ويكتب الملك ثم يقول يا رب أجله. فيقول ربك ما شاء ويكتب الملك ثم يقول يا رب رزقه. فيقضى ربك ما شاء ويكتب الملك ثم يخرج الملك بالصحيفة فى يده فلا يزيد على ما أمر ولا ينقص ».

(17/152)


6897 - حدثنا أحمد بن عثمان النوفلى أخبرنا أبو عاصم حدثنا ابن جريج أخبرنى أبو الزبير أن أبا الطفيل أخبره أنه سمع عبد الله بن مسعود يقول. وساق الحديث بمثل حديث عمرو بن الحارث.

(17/153)


6898 - حدثنى محمد بن أحمد بن أبى خلف حدثنا يحيى بن أبى بكير حدثنا زهير أبو خيثمة حدثنى عبد الله بن عطاء أن عكرمة بن خالد حدثه أن أبا الطفيل حدثه قال دخلت على أبى سريحة حذيفة بن أسيد الغفارى فقال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأذنى هاتين يقول « إن النطفة تقع فى الرحم أربعين ليلة ثم يتصور عليها الملك ». قال زهير حسبته قال الذى يخلقها « فيقول يا رب أذكر أو أنثى فيجعله الله ذكرا أو أنثى ثم يقول يا رب أسوى أو غير سوى فيجعله الله سويا أو غير سوى ثم يقول يا رب ما رزقه ما أجله ما خلقه ثم يجعله الله شقيا أو سعيدا ».

(17/154)


6899 - حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد حدثنى أبى حدثنا ربيعة بن كلثوم حدثنى أبى كلثوم عن أبى الطفيل عن حذيفة بن أسيد الغفارى صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رفع الحديث إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أن ملكا موكلا بالرحم إذا أراد الله أن يخلق شيئا بإذن الله لبضع وأربعين ليلة ». ثم ذكر نحو حديثهم.

(17/155)


6900 - حدثنى أبو كامل فضيل بن حسين الجحدرى حدثنا حماد بن زيد حدثنا عبيد الله بن أبى بكر عن أنس بن مالك ورفع الحديث أنه قال « إن الله عز وجل قد وكل بالرحم ملكا فيقول أى رب نطفة أى رب علقة أى رب مضغة. فإذا أراد الله أن يقضى خلقا - قال - قال الملك أى رب ذكر أو أنثى شقى أو سعيد فما الرزق فما الأجل فيكتب كذلك فى بطن أمه ».

(17/156)


6901 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة وزهير بن حرب وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لزهير - قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران حدثنا جرير عن منصور عن سعد بن عبيدة عن أبى عبد الرحمن عن على قال كنا فى جنازة فى بقيع الغرقد فأتانا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقعد وقعدنا حوله ومعه مخصرة فنكس فجعل ينكت بمخصرته ثم قال « ما منكم من أحد ما من نفس منفوسة إلا وقد كتب الله مكانها من الجنة والنار وإلا وقد كتبت شقية أو سعيدة ». قال فقال رجل يا رسول الله أفلا نمكث على كتابنا وندع العمل فقال « من كان من أهل السعادة فسيصير إلى عمل أهل السعادة ومن كان من أهل الشقاوة فسيصير إلى عمل أهل الشقاوة ». فقال « اعملوا فكل ميسر أما أهل السعادة فييسرون لعمل أهل السعادة وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة ». ثم قرأ ( فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى)
__________
معانى بعض الكلمات :
المخصرة : شىء مثل العصا يتوكأ عليه الرجل
ينكت : يضرب

(17/157)


6902 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وهناد بن السرى قالا حدثنا أبو الأحوص عن منصور بهذا الإسناد فى معناه وقال فأخذ عودا. ولم يقل مخصرة. وقال ابن أبى شيبة فى حديثه عن أبى الأحوص ثم قرأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

(17/158)


6903 - حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب وأبو سعيد الأشج قالوا حدثنا وكيع ح وحدثنا ابن نمير حدثنا أبى حدثنا الأعمش ح وحدثنا أبو كريب - واللفظ له - حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن سعد بن عبيدة عن أبى عبد الرحمن السلمى عن على قال كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم جالسا وفى يده عود ينكت به فرفع رأسه فقال « ما منكم من نفس إلا وقد علم منزلها من الجنة والنار ». قالوا يا رسول الله فلم نعمل أفلا نتكل قال « لا. اعملوا فكل ميسر لما خلق له ». ثم قرأ (فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى) إلى قوله ( فسنيسره للعسرى)

(17/159)


6904 - حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن منصور والأعمش أنهما سمعا سعد بن عبيدة يحدثه عن أبى عبد الرحمن السلمى عن على عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بنحوه.

(17/160)


6905 - حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا أبو الزبير ح وحدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا أبو خيثمة عن أبى الزبير عن جابر قال جاء سراقة بن مالك بن جعشم قال يا رسول الله بين لنا ديننا كأنا خلقنا الآن فيما العمل اليوم أفيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير أم فيما نستقبل قال « لا.
بل فيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير ». قال ففيم العمل قال زهير ثم تكلم أبو الزبير بشىء لم أفهمه فسألت ما قال فقال « اعملوا فكل ميسر ».

(17/161)


6906 - حدثنى أبو الطاهر أخبرنا ابن وهب أخبرنى عمرو بن الحارث عن أبى الزبير عن جابر بن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بهذا المعنى وفيه فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « كل عامل ميسر لعمله ».

(17/162)


6907 - حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا حماد بن زيد عن يزيد الضبعى حدثنا مطرف عن عمران بن حصين قال قيل يا رسول الله أعلم أهل الجنة من أهل النار قال فقال « نعم ». قال قيل ففيم يعمل العاملون قال « كل ميسر لما خلق له ».

(17/163)


6908 - حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا عبد الوارث ح وحدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب وإسحاق بن إبراهيم وابن نمير عن ابن علية ح وحدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا جعفر بن سليمان ح وحدثنا ابن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة كلهم عن يزيد الرشك فى هذا الإسناد. بمعنى حديث حماد وفى حديث عبد الوارث قال قلت يا رسول الله.

(17/164)


6909 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلى حدثنا عثمان بن عمر حدثنا عزرة بن ثابت عن يحيى بن عقيل عن يحيى بن يعمر عن أبى الأسود الدئلى قال قال لى عمران بن الحصين أرأيت ما يعمل الناس اليوم ويكدحون فيه أشىء قضى عليهم ومضى عليهم من قدر ما سبق أو فيما يستقبلون به مما أتاهم به نبيهم وثبتت الحجة عليهم فقلت بل شىء قضى عليهم ومضى عليهم قال فقال أفلا يكون ظلما قال ففزعت من ذلك فزعا شديدا وقلت كل شىء خلق الله وملك يده فلا يسأل عما يفعل وهم يسألون. فقال لى يرحمك الله إنى لم أرد بما سألتك إلا لأحزر عقلك إن رجلين من مزينة أتيا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالا يا رسول الله أرأيت ما يعمل الناس اليوم ويكدحون فيه أشىء قضى عليهم ومضى فيهم من قدر قد سبق أو فيما يستقبلون به مما أتاهم به نبيهم وثبتت الحجة عليهم فقال « لا بل شىء قضى عليهم ومضى فيهم وتصديق ذلك فى كتاب الله عز وجل (ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها) ».
__________
معانى بعض الكلمات :
أحزر : أمتحن

(17/165)


6910 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز - يعنى ابن محمد - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة ثم يختم له عمله بعمل أهل النار وإن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار ثم يختم له عمله بعمل أهل الجنة ».

(17/166)


6911 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب - يعنى ابن عبد الرحمن القارى - عن أبى حازم عن سهل بن سعد الساعدى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار. وإن الرجل ليعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة ».

(17/167)


2 - باب حجاج آدم وموسى عليهما السلام. (2)

(17/168)


6912 - حدثنى محمد بن حاتم وإبراهيم بن دينار وابن أبى عمر المكى وأحمد بن عبدة الضبى جميعا عن ابن عيينة - واللفظ لابن حاتم وابن دينار - قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن طاوس قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « احتج آدم وموسى فقال موسى يا آدم أنت أبونا خيبتنا وأخرجتنا من الجنة فقال له آدم أنت موسى اصطفاك الله بكلامه وخط لك بيده أتلومنى على أمر قدره الله على قبل أن يخلقنى بأربعين سنة ». فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « فحج آدم موسى فحج آدم موسى ». وفى حديث ابن أبى عمر وابن عبدة قال أحدهما خط. وقال الآخر كتب لك التوراة بيده.

(17/169)


6913 - حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس فيما قرئ عليه عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « تحاج آدم وموسى فحج آدم موسى فقال له موسى أنت آدم الذى أغويت الناس وأخرجتهم من الجنة فقال آدم أنت الذى أعطاه الله علم كل شىء واصطفاه على الناس برسالته قال نعم. قال فتلومنى على أمر قدر على قبل أن أخلق ».

(17/170)


6914 - حدثنا إسحاق بن موسى بن عبد الله بن موسى بن عبد الله بن يزيد الأنصارى حدثنا أنس بن عياض حدثنى الحارث بن أبى ذباب عن يزيد - وهو ابن هرمز - وعبد الرحمن الأعرج قالا سمعنا أبا هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « احتج آدم وموسى عليهما السلام عند ربهما فحج آدم موسى قال موسى أنت آدم الذى خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأسجد لك ملائكته وأسكنك فى جنته ثم أهبطت الناس بخطيئتك إلى الأرض فقال آدم أنت موسى الذى اصطفاك الله برسالته وبكلامه وأعطاك الألواح فيها تبيان كل شىء وقربك نجيا فبكم وجدت الله كتب التوراة قبل أن أخلق قال موسى بأربعين عاما. قال آدم فهل وجدت فيها (وعصى آدم ربه فغوى) قال نعم. قال أفتلومنى على أن عملت عملا كتبه الله على أن أعمله قبل أن يخلقنى بأربعين سنة قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « فحج آدم موسى ».

(17/171)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية