صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : صحيح البخارى
المؤلف : محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري، أبو عبد الله
مصدر الكتاب : موقع وزارة الأوقاف المصرية
http://www.islamic-council.com
وقد أشاروا إلى جمعية المكنز الإسلامي
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

7304 - حدثنا آدم حدثنا ابن أبى ذئب حدثنا الزهرى عن سهل بن سعد الساعدى قال جاء عويمر إلى عاصم بن عدى فقال أرأيت رجلا وجد مع امرأته رجلا فيقتله ، أتقتلونه به سل لى يا عاصم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسأله فكره النبى - صلى الله عليه وسلم - المسائل وعاب ، فرجع عاصم فأخبره أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كره المسائل فقال عويمر والله لآتين النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فجاء وقد أنزل الله تعالى القرآن خلف عاصم فقال له « قد أنزل الله فيكم قرآنا » . فدعا بهما فتقدما فتلاعنا ، ثم قال عويمر كذبت عليها يا رسول الله ، إن أمسكتها . ففارقها ولم يأمره النبى - صلى الله عليه وسلم - بفراقها ، فجرت السنة فى المتلاعنين . وقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « انظروها فإن جاءت به أحمر قصيرا مثل وحرة فلا أراه إلا قد كذب ، وإن جاءت به أسحم أعين ذا أليتين فلا أحسب إلا قد صدق عليها » . فجاءت به على الأمر المكروه . أطرافه 423 ، 4745 ، 4746 ، 5259 ، 5308 ، 5309 ، 6854 ، 7165 ، 7166 تحفة 4805
__________
معانى بعض الكلمات :
الأسحم : الأسود
الوحرة : دويبة حمراء تلصق بالأرض

(24/101)


7305 - حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا الليث حدثنى عقيل عن ابن شهاب قال أخبرنى مالك بن أوس النصرى وكان محمد بن جبير بن مطعم ذكر لى ذكرا من ذلك فدخلت على مالك فسألته فقال انطلقت حتى أدخل على عمر أتاه حاجبه يرفا فقال هل لك فى عثمان وعبد الرحمن والزبير وسعد يستأذنون .
قال نعم . فدخلوا فسلموا وجلسوا . فقال هل لك فى على وعباس . فأذن لهما . قال العباس يا أمير المؤمنين اقض بينى وبين الظالم . استبا . فقال الرهط عثمان وأصحابه يا أمير المؤمنين اقض بينهما وأرح أحدهما من الآخر . فقال اتئدوا أنشدكم بالله الذى بإذنه تقوم السماء والأرض ، هل تعلمون أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « لا نورث ما تركنا صدقة » . يريد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نفسه . قال الرهط قد قال ذلك . فأقبل عمر على على وعباس فقال أنشدكما بالله هل تعلمان أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال ذلك . قالا نعم . قال عمر فإنى محدثكم عن هذا الأمر ، إن الله كان خص رسوله - صلى الله عليه وسلم - فى هذا المال بشىء لم يعطه أحدا غيره ، فإن الله يقول ( ما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم ) الآية ، فكانت هذه خالصة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ثم والله ما احتازها دونكم ولا استأثر بها عليكم ، وقد أعطاكموها وبثها فيكم ، حتى بقى منها هذا المال ، وكان النبى - صلى الله عليه وسلم - ينفق على أهله نفقة سنتهم من هذا المال ، ثم يأخذ ما بقى فيجعله مجعل مال الله ، فعمل النبى - صلى الله عليه وسلم - بذلك حياته ، أنشدكم بالله هل تعلمون ذلك فقالوا نعم . ثم قال لعلى وعباس أنشدكما الله هل تعلمان ذلك قالا نعم . ثم توفى الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - فقال أبو بكر أنا ولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقبضها أبو بكر فعمل فيها بما عمل فيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وأنتما حينئذ - وأقبل على على وعباس - تزعمان أن أبا بكر فيها كذا ، والله يعلم أنه فيها صادق بار راشد تابع للحق ، ثم توفى الله أبا بكر فقلت أنا ولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبى بكر . فقبضتها سنتين أعمل فيها بما عمل به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر ، ثم جئتمانى وكلمتكما على كلمة واحدة وأمركما جميع ، جئتنى تسألنى نصيبك من ابن أخيك ، وأتانى هذا يسألنى نصيب امرأته من أبيها فقلت إن شئتما دفعتها إليكما ، على أن عليكما عهد الله وميثاقه تعملان فيها بما عمل به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبما عمل فيها أبو بكر وبما عملت فيها منذ وليتها ، وإلا فلا تكلمانى فيها . فقلتما ادفعها إلينا بذلك . فدفعتها إليكما بذلك ، أنشدكم بالله هل دفعتها إليهما بذلك قال الرهط نعم . فأقبل على على وعباس فقال أنشدكما بالله هل دفعتها إليكما بذلك . قالا نعم . قال أفتلتمسان منى قضاء غير ذلك فوالذى بإذنه تقوم السماء والأرض لا أقضى فيها قضاء غير ذلك حتى تقوم الساعة ، فإن عجزتما عنها فادفعاها إلى ، فأنا أكفيكماها . أطرافه 2904 ، 3094 ، 4033 ، 4885 ، 5357 ، 5358 ، 6728 تحفة 10632 ، 3644 ، 10633 ، 6611 ، 5136 ، 5135 ، 3914 ، 9834 ، 3915 ، 10258 ل ، 9724 ل - 123/9

(24/102)


6 - باب إثم من آوى محدثا . ( 7 ) رواه على عن النبى - صلى الله عليه وسلم - .

(24/103)


7306 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا عاصم قال قلت لأنس أحرم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة . قال نعم ما بين كذا إلى كذا ، لا يقطع شجرها ، من أحدث فيها حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . قال عاصم فأخبرنى موسى بن أنس أنه قال أو آوى محدثا . طرفه 1867 - تحفة 932 ، 1613 أ

(24/104)


7 - باب ما يذكر من ذم الرأى وتكلف القياس . ( 8 ) ( ولا تقف ) لا تقل ( ما ليس لك به علم )

(24/105)


7307 - حدثنا سعيد بن تليد حدثنى ابن وهب حدثنى عبد الرحمن بن شريح وغيره عن أبى الأسود عن عروة قال حج علينا عبد الله بن عمرو فسمعته يقول سمعت النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول « إن الله لا ينزع العلم بعد أن أعطاهموه انتزاعا ، ولكن ينتزعه منهم مع قبض العلماء بعلمهم ، فيبقى ناس جهال يستفتون فيفتون برأيهم ، فيضلون ويضلون » . فحدثت عائشة زوج النبى - صلى الله عليه وسلم - ثم إن عبد الله بن عمرو حج بعد فقالت يا ابن أختى انطلق إلى عبد الله فاستثبت لى منه الذى حدثتنى عنه . فجئته فسألته فحدثنى به كنحو ما حدثنى ، فأتيت عائشة فأخبرتها فعجبت فقالت والله لقد حفظ عبد الله بن عمرو . طرفه 100 - تحفة 8883

(24/106)


7308 - حدثنا عبدان أخبرنا أبو حمزة سمعت الأعمش قال سألت أبا وائل هل شهدت صفين قال نعم . فسمعت سهل بن حنيف يقول ح وحدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن أبى وائل قال قال سهل بن حنيف يا أيها الناس اتهموا رأيكم على دينكم ، لقد رأيتنى يوم أبى جندل ولو أستطيع أن أرد أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لرددته ، وما وضعنا سيوفنا على عواتقنا إلى أمر يفظعنا إلا أسهلن بنا إلى أمر نعرفه غير هذا الأمر . قال وقال أبو وائل شهدت صفين وبئست صفون . أطرافه 3181 ، 3182 ، 4189 ، 4844 - تحفة 4661 - 124/9

(24/107)


8 - باب ما كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يسأل مما لم ينزل عليه الوحى فيقول « لا أدرى » . ( 9 ) أو لم يجب حتى ينزل عليه الوحى ، ولم يقل برأى ولا بقياس لقوله تعالى ( بما أراك الله ) .
وقال ابن مسعود سئل النبى - صلى الله عليه وسلم - عن الروح فسكت حتى نزلت الآية .

(24/108)


7309 - حدثنا على بن عبد الله حدثنا سفيان قال سمعت ابن المنكدر يقول سمعت جابر بن عبد الله يقول مرضت فجاءنى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعودنى وأبو بكر وهما ماشيان ، فأتانى وقد أغمى على فتوضأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم صب وضوءه على فأفقت فقلت يا رسول الله - وربما قال سفيان فقلت أى رسول الله - كيف أقضى فى مالى كيف أصنع فى مالى قال فما أجابنى بشىء حتى نزلت آية الميراث . أطرافه 194 ، 4577 ، 5651 ، 5664 ، 5676 ، 6723 ، 6743 - تحفة 3028

(24/109)


9 - باب تعليم النبى - صلى الله عليه وسلم - أمته من الرجال والنساء ، مما علمه الله ، ليس برأى ولا تمثيل . ( 10 )

(24/110)


7310 - حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن عبد الرحمن بن الأصبهانى عن أبى صالح ذكوان عن أبى سعيد جاءت امرأة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت يا رسول الله ذهب الرجال بحديثك ، فاجعل لنا من نفسك ، يوما نأتيك فيه تعلمنا مما علمك الله . فقال « اجتمعن فى يوم كذا وكذا فى مكان كذا وكذا » . فاجتمعن فأتاهن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعلمهن مما علمه الله ثم قال « ما منكن امرأة تقدم بين يديها من ولدها ثلاثة ، إلا كان لها حجابا من النار » . فقالت امرأة منهن يا رسول الله اثنين قال فأعادتها مرتين ثم قال « واثنين واثنين واثنين » . طرفاه 101 ، 1249 - تحفة 4028

(24/111)


10 - باب قول النبى - صلى الله عليه وسلم - « لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق يقاتلون » . وهم أهل العلم . ( 11 )

(24/112)


7311 - حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسماعيل عن قيس عن المغيرة بن شعبة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لا يزال طائفة من أمتى ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون » . طرفاه 3640 ، 7459 - تحفة 11524 - 125/9

(24/113)


7312 - حدثنا إسماعيل حدثنا ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب أخبرنى حميد قال سمعت معاوية بن أبى سفيان يخطب قال سمعت النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول « من يرد الله به خيرا يفقهه فى الدين ، وإنما أنا قاسم ويعطى الله ، ولن يزال أمر هذه الأمة مستقيما حتى تقوم الساعة ، أو حتى يأتى أمر الله » . أطرافه 71 ، 3116 ، 3641 ، 7460 - تحفة 11409

(24/114)


11 - باب قول الله تعالى ( أو يلبسكم شيعا ) . ( 12 )

(24/115)


7313 - حدثنا على بن عبد الله حدثنا سفيان قال عمرو سمعت جابر بن عبد الله - رضى الله عنهما - يقول لما نزل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم ) قال « أعوذ بوجهك » . ( أو من تحت أرجلكم ) قال « أعوذ بوجهك » . فلما نزلت ( أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض ) قال « هاتان أهون أو أيسر » . طرفاه 4628 ، 7406 - تحفة 2536

(24/116)


12 - باب من شبه أصلا معلوما بأصل مبين قد بين الله حكمهما ، ليفهم السائل . ( 13 )

(24/117)


7314 - حدثنا أصبغ بن الفرج حدثنى ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن أبى هريرة أن أعرابيا أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال إن امرأتى ولدت غلاما أسود ، وإنى أنكرته . فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « هل لك من إبل » . قال نعم . قال « فما ألوانها » . قال حمر . قال « هل فيها من أورق » . قال إن فيها لورقا . قال « فأنى ترى ذلك جاءها » . قال يا رسول الله عرق نزعها . قال « ولعل هذا عرق نزعه » . ولم يرخص له فى الانتفاء منه . طرفاه 5305 ، 6847 - تحفة 15311

(24/118)


7315 - حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن أبى بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن امرأة جاءت إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقالت إن أمى نذرت أن تحج فماتت قبل أن تحج أفأحج عنها قال « نعم حجى عنها ، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته » . قالت نعم . فقال « فاقضوا الذى له ، فإن الله أحق بالوفاء » . طرفاه 1852 ، 6699 - تحفة 5457 - 126/9

(24/119)


13 - باب ما جاء فى اجتهاد القضاة بما أنزل الله تعالى . ( 14 ) لقوله ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) . ومدح النبى - صلى الله عليه وسلم - صاحب الحكمة حين يقضى بها ويعلمها ، لا يتكلف من قبله ، ومشاورة الخلفاء وسؤالهم أهل العلم .

(24/120)


7316 - حدثنا شهاب بن عباد حدثنا إبراهيم بن حميد عن إسماعيل عن قيس عن عبد الله قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « لا حسد إلا فى اثنتين رجل آتاه الله مالا فسلط على هلكته فى الحق ، وآخر آتاه الله حكمة فهو يقضى بها ويعلمها » . أطرافه 73 ، 1409 ، 7141 - تحفة 9537

(24/121)


7317 - حدثنا محمد أخبرنا أبو معاوية حدثنا هشام عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال سأل عمر بن الخطاب عن إملاص المرأة - هى التى يضرب بطنها فتلقى جنينا - فقال أيكم سمع من النبى - صلى الله عليه وسلم - فيه شيئا فقلت أنا . فقال ما هو قلت سمعت النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول « فيه غرة عبد أو أمة » . فقال لا تبرح حتى تجيئنى بالمخرج فيما قلت . أطرافه 6905 ، 6907 ، 6908 م تحفة 11511

(24/122)


7318 - فخرجت فوجدت محمد بن مسلمة فجئت به ، فشهد معى أنه سمع النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول « فيه غرة عبد أو أمة » . تابعه ابن أبى الزناد عن أبيه عن عروة عن المغيرة . طرفاه 6906 ، 6908 تحفة 11231 ، 11511

(24/123)


14 - باب قول النبى - صلى الله عليه وسلم - « لتتبعن سنن من كان قبلكم » . ( 15 )

(24/124)


7319 - حدثنا أحمد بن يونس حدثنا ابن أبى ذئب عن المقبرى عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتى بأخذ القرون قبلها ، شبرا بشبر وذراعا بذراع » . فقيل يا رسول الله كفارس والروم . فقال « ومن الناس إلا أولئك » . تحفة 13025

(24/125)


7320 - حدثنا محمد بن عبد العزيز حدثنا أبو عمر الصنعانى - من اليمن - عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبى سعيد الخدرى عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع ، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم » . قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال « فمن » . طرفاه 3456 - تحفة 4171 - 127/9

(24/126)


15 - باب إثم من دعا إلى ضلالة أو سن سنة سيئة . ( 16 ) لقول الله تعالى ( ومن أوزار الذين يضلونهم ) الآية .

(24/127)


7321 - حدثنا الحميدى حدثنا سفيان حدثنا الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « ليس من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل منها - وربما قال سفيان من دمها - لأنه أول من سن القتل أولا » . طرفاه 3335 ، 6867 - تحفة 9568

(24/128)


16 - باب ما ذكر النبى - صلى الله عليه وسلم - وحض على اتفاق أهل العلم . ( 17 ) وما أجمع عليه الحرمان مكة والمدينة ، وما كان بها من مشاهد النبى - صلى الله عليه وسلم - والمهاجرين والأنصار ومصلى النبى - صلى الله عليه وسلم - والمنبر والقبر .

(24/129)


7322 - حدثنا إسماعيل حدثنى مالك عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله السلمى أن أعرابيا بايع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الإسلام ، فأصاب الأعرابى وعك بالمدينة ، فجاء الأعرابى إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال يا رسول الله أقلنى بيعتى . فأبى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم جاءه فقال أقلنى بيعتى . فأبى ثم جاءه فقال أقلنى بيعتى . فأبى فخرج الأعرابى فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « إنما المدينة كالكير ، تنفى خبثها ، وينصع طيبها » .
أطرافه 1883 ، 7209 ، 7211 ، 7216 - تحفة 3071
__________
معانى بعض الكلمات :
الوعك : الحمى

(24/130)


7323 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا معمر عن الزهرى عن عبيد الله بن عبد الله قال حدثنى ابن عباس - رضى الله عنهما - قال كنت أقرئ عبد الرحمن بن عوف ، فلما كان آخر حجة حجها عمر فقال عبد الرحمن بمنى ، لو شهدت أمير المؤمنين أتاه رجل قال إن فلانا يقول لو مات أمير المؤمنين لبايعنا فلانا . فقال عمر لأقومن العشية فأحذر هؤلاء الرهط الذين يريدون أن يغصبوهم . قلت لا تفعل فإن الموسم يجمع رعاع الناس يغلبون على مجلسك ، فأخاف أن لا ينزلوها على وجهها فيطير بها كل مطير ، فأمهل حتى تقدم المدينة دار الهجرة ودار السنة ، فتخلص بأصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من المهاجرين والأنصار فيحفظوا مقالتك ، وينزلوها على وجهها . فقال والله لأقومن به فى أول مقام أقومه بالمدينة . قال ابن عباس فقدمنا المدينة فقال إن الله بعث محمدا - صلى الله عليه وسلم - بالحق وأنزل عليه الكتاب ، فكان فيما أنزل آية الرجم . أطرافه 2462 ، 3445 ، 3928 ، 4021 ، 6829 ، 6830 - تحفة 10508 - 128/9

(24/131)


7324 - حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد عن أيوب عن محمد قال كنا عند أبى هريرة وعليه ثوبان ممشقان من كتان فتمخط فقال بخ بخ أبو هريرة يتمخط فى الكتان ، لقد رأيتنى وإنى لأخر فيما بين منبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى حجرة عائشة مغشيا على ، فيجىء الجائى فيضع رجله على عنقى ، ويرى أنى مجنون ، وما بى من جنون ، ما بى إلا الجوع . تحفة 14414
__________
معانى بعض الكلمات :
الممشق : المصبوغ بالمشق وهو الطين الأحمر

(24/132)


7325 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس قال سئل ابن عباس أشهدت العيد مع النبى - صلى الله عليه وسلم - قال نعم ولولا منزلتى منه ما شهدته من الصغر ، فأتى العلم الذى عند دار كثير بن الصلت فصلى ثم خطب ، ولم يذكر أذانا ولا إقامة ، ثم أمر بالصدقة فجعل النساء يشرن إلى آذانهن وحلوقهن ، فأمر بلالا فأتاهن ، ثم رجع إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - . أطرافه 98 ، 863 ، 962 ، 964 ، 975 ، 977 ، 979 ، 989 ، 1431 ، 1449 ، 4895 ، 5249 ، 5880 ، 5881 ، 5883 - تحفة 5816

(24/133)


7326 - حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر - رضى الله عنهما - أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان يأتى قباء ماشيا وراكبا . أطرافه 1191 ، 1193 ، 1194 - تحفة 7152

(24/134)


7327 - حدثنا عبيد بن إسماعيل حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت لعبد الله بن الزبير ادفنى مع صواحبى ولا تدفنى مع النبى - صلى الله عليه وسلم - فى البيت ، فإنى أكره أن أزكى . طرفه 1391 - تحفة 16833

(24/135)


7328 - وعن هشام عن أبيه أن عمر أرسل إلى عائشة ائذنى لى أن أدفن مع صاحبى فقالت إى والله . قال وكان الرجل إذا أرسل إليها من الصحابة قالت لا والله لا أوثرهم بأحد أبدا . تحفة 16833

(24/136)


7329 - حدثنا أيوب بن سليمان حدثنا أبو بكر بن أبى أويس عن سليمان بن بلال عن صالح بن كيسان قال ابن شهاب أخبرنى أنس بن مالك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصلى العصر فيأتى العوالى والشمس مرتفعة . وزاد الليث عن يونس ، وبعد العوالى أربعة أميال أو ثلاثة . أطرافه 551 ، 550 ، 548 - تحفة 1509 ، 1566 - 129/9

(24/137)


7330 - حدثنا عمرو بن زرارة حدثنا القاسم بن مالك عن الجعيد سمعت السائب بن يزيد يقول كان الصاع على عهد النبى - صلى الله عليه وسلم - مدا وثلثا بمدكم اليوم ، وقد زيد فيه . طرفاه 1859 ، 6712 - تحفة 3795

(24/138)


7331 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبى طلحة عن أنس بن مالك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « اللهم بارك لهم فى مكيالهم ، وبارك لهم فى صاعهم ومدهم » يعنى أهل المدينة . طرفاه 2130 ، 6714 - تحفة 203

(24/139)


7332 - حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا أبو ضمرة حدثنا موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر أن اليهود جاءوا إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - برجل وامرأة زنيا ، فأمر بهما فرجما قريبا من حيث توضع الجنائز عند المسجد . أطرافه 1329 ، 3635 ، 4556 ، 6819 ، 6841 ، 7543 - تحفة 8458

(24/140)


7333 - حدثنا إسماعيل حدثنى مالك عن عمرو مولى المطلب عن أنس بن مالك - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طلع له أحد فقال « هذا جبل يحبنا ونحبه ، اللهم إن إبراهيم حرم مكة ، وإنى أحرم ما بين لابتيها » . تابعه سهل عن النبى - صلى الله عليه وسلم - فى أحد .
أطرافه 371 ، 610 ، 947 ، 2228 ، 2235 ، 2889 ، 2893 ، 2943 ، 2944 ، 2945 ، 2991 ، 3085 ، 3086 ، 3367 ، 3647 ، 4083 ، 4084 ، 4197 ، 4198 ، 4199 ، 4200 ، 4201 ، 4211 ، 4212 ، 4213 ، 5085 ، 5159 ، 5169 ، 5387 ، 5425 ، 5528 ، 5968 ، 6185 ، 6363 ، 6369 تحفة 1116

(24/141)


7334 - حدثنا ابن أبى مريم حدثنا أبو غسان حدثنى أبو حازم عن سهل أنه كان بين جدار المسجد مما يلى القبلة وبين المنبر ممر الشاة . طرفه 496 تحفة 4761

(24/142)


7335 - حدثنا عمرو بن على حدثنا عبد الرحمن بن مهدى حدثنا مالك عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبى هريرة قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « ما بين بيتى ومنبرى روضة من رياض الجنة ، ومنبرى على حوضى » . أطرافه 1196 ، 1888 ، 6588 - تحفة 12267

(24/143)


7336 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا جويرية عن نافع عن عبد الله قال سابق النبى - صلى الله عليه وسلم - بين الخيل ، فأرسلت التى ضمرت منها وأمدها إلى الحفياء إلى ثنية الوداع ، والتى لم تضمر أمدها ثنية الوداع إلى مسجد بنى زريق ، وأن عبد الله كان فيمن سابق . حدثنا قتيبة عن ليث عن نافع عن ابن عمر . أطرافه 420 ، 2868 ، 2869 ، 2870 - تحفة 7636 ، 8280

(24/144)


7337 - وحدثنى إسحاق أخبرنا عيسى وابن إدريس وابن أبى غنية عن أبى حيان عن الشعبى عن ابن عمر - رضى الله عنهما - قال سمعت عمر على منبر النبى - صلى الله عليه وسلم - . أطرافه 4619 ، 5581 ، 5588 ، 5589 - تحفة 10538 - 130/9

(24/145)


7338 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى أخبرنى السائب بن يزيد سمع عثمان بن عفان خطبنا على منبر النبى - صلى الله عليه وسلم - . تحفة 9802

(24/146)


7339 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الأعلى حدثنا هشام بن حسان أن هشام بن عروة حدثه عن أبيه أن عائشة قالت كان يوضع لى ولرسول الله - صلى الله عليه وسلم - هذا المركن فنشرع فيه جميعا . أطرافه 250 ، 261 ، 263 ، 273 ، 299 ، 5956 - تحفة 17257

(24/147)


7340 - حدثنا مسدد حدثنا عباد بن عباد حدثنا عاصم الأحول عن أنس قال حالف النبى - صلى الله عليه وسلم - بين الأنصار وقريش فى دارى التى بالمدينة . طرفاه 2294 ، 6083 - تحفة 930

(24/148)


7341 - وقنت شهرا يدعو على أحياء من بنى سليم . أطرافه 1001 ، 1002 ، 1003 ، 1300 ، 2801 ، 2814 ، 3064 ، 3170 ، 4088 ، 4089 ، 4090 ، 4091 ، 4092 ، 4094 ، 4095 ، 4096 ، 6394 - تحفة 930

(24/149)


7342 - حدثنى أبو كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا بريد عن أبى بردة قال قدمت المدينة فلقينى عبد الله بن سلام فقال لى انطلق إلى المنزل فأسقيك فى قدح شرب فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وتصلى فى مسجد صلى فيه النبى - صلى الله عليه وسلم - . فانطلقت معه ، فسقانى سويقا ، وأطعمنى تمرا ، وصليت فى مسجده . طرفه 3814 - تحفة 5339

(24/150)


7343 - حدثنا سعيد بن الربيع حدثنا على بن المبارك عن يحيى بن أبى كثير حدثنى عكرمة عن ابن عباس أن عمر - رضى الله عنه - حدثه قال حدثنى النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « أتانى الليلة آت من ربى وهو بالعقيق أن صل فى هذا الوادى المبارك وقل عمرة وحجة » . وقال هارون بن إسماعيل حدثنا على عمرة فى حجة . طرفاه 1534 ، 2337 - تحفة 10513

(24/151)


7344 - حدثنا محمد بن يوسف حدثنا سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر وقت النبى - صلى الله عليه وسلم - قرنا لأهل نجد ، والجحفة لأهل الشأم ، وذا الحليفة لأهل المدينة . قال سمعت هذا من النبى - صلى الله عليه وسلم - وبلغنى أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « ولأهل اليمن يلملم » . وذكر العراق فقال لم يكن عراق يومئذ . أطرافه 133 ، 1522 ، 1525 ، 1527 ، 1528 - تحفة 7159

(24/152)


7345 - حدثنا عبد الرحمن بن المبارك حدثنا الفضيل حدثنا موسى بن عقبة حدثنى سالم بن عبد الله عن أبيه عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أنه أرى وهو فى معرسه بذى الحليفة فقيل له إنك ببطحاء مباركة . أطرافه 483 ، 1535 ، 2336 - تحفة 7025 - 131/9
__________
معانى بعض الكلمات :
المعرس : موضع النزول آخر الليل للنوم والاستراحة

(24/153)


17 - باب قول الله تعالى ( ليس لك من الأمر شىء ) . ( 18 )

(24/154)


7346 - حدثنا أحمد بن محمد أخبرنا عبد الله أخبرنا معمر عن الزهرى عن سالم عن ابن عمر أنه سمع النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول فى صلاة الفجر رفع رأسه من الركوع قال « اللهم ربنا ولك الحمد فى الأخيرة » . ثم قال « اللهم العن فلانا وفلانا » . فأنزل الله عز وجل ( ليس لك من الأمر شىء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ) . أطرافه 4069 ، 4070 ، 4559 - تحفة 6940

(24/155)


18 - باب قوله تعالى ( وكان الإنسان أكثر شىء جدلا ) . ( 19 ) وقوله تعالى ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتى هى أحسن )

(24/156)


7347 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى ح حدثنى محمد بن سلام أخبرنا عتاب بن بشير عن إسحاق عن الزهرى أخبرنى على بن حسين أن حسين بن على - رضى الله عنهما - أخبره أن على بن أبى طالب قال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طرقه وفاطمة - عليها السلام - بنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لهم « ألا تصلون » . فقال على فقلت يا رسول الله إنما أنفسنا بيد الله ، فإذا شاء أن يبعثنا بعثنا ، فانصرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين قال له ذلك ولم يرجع إليه شيئا ، ثم سمعه وهو مدبر يضرب فخذه وهو يقول ( وكان الإنسان أكثر شىء جدلا ) . قال أبو عبد الله يقال ما أتاك ليلا فهو طارق . ويقال الطارق النجم ، والثاقب المضىء ، يقال أثقب نارك للموقد . أطرافه 1127 ، 4724 ، 7465 - تحفة 10070

(24/157)


7348 - حدثنا قتيبة حدثنا الليث عن سعيد عن أبيه عن أبى هريرة قال بينا نحن فى المسجد خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال « انطلقوا إلى يهود » . فخرجنا معه حتى جئنا بيت المدراس فقام النبى - صلى الله عليه وسلم - فناداهم فقال « يا معشر يهود أسلموا تسلموا » . فقالوا بلغت يا أبا القاسم . قال فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « ذلك أريد أسلموا تسلموا » . فقالوا قد بلغت يا أبا القاسم . فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « ذلك أريد » . ثم قالها الثالثة فقال « اعلموا أنما الأرض لله ورسوله وإنى أريد أن أجليكم من هذه الأرض ، فمن وجد منكم بماله شيئا فليبعه ، وإلا فاعلموا أنما الأرض لله ورسوله » . طرفاه 3167 ، 6944 تحفة 14310 - 132/9

(24/158)


19 - باب قوله تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) ( 20 ) وما أمر النبى - صلى الله عليه وسلم - بلزوم الجماعة ، وهم أهل العلم .

(24/159)


7349 - حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا أبو أسامة حدثنا الأعمش حدثنا أبو صالح عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « يجاء بنوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت فيقول نعم يا رب . فتسأل أمته هل بلغكم فيقولون ما جاءنا من نذير . فيقول من شهودك فيقول محمد وأمته . فيجاء بكم فتشهدون » . ثم قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال عدلا ( لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا ) طرفاه 3339 ، 4487 - تحفة 4003

(24/160)


7349 م - وعن جعفر بن عون حدثنا الأعمش عن أبى صالح عن أبى سعيد الخدرى عن النبى - صلى الله عليه وسلم - بهذا . تحفة 4003

(24/161)


20 - باب إذا اجتهد العامل أو الحاكم فأخطأ خلاف الرسول من غير علم ، فحكمه مردود . ( 21 ) لقول النبى - صلى الله عليه وسلم - « من عمل عملا ليس عليه أمرنا ، فهو رد » .

(24/162)


7350 و 7351 - حدثنا إسماعيل عن أخيه عن سليمان بن بلال عن عبد المجيد بن سهيل بن عبد الرحمن بن عوف أنه سمع سعيد بن المسيب يحدث أن أبا سعيد الخدرى وأبا هريرة حدثاه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعث أخا بنى عدى الأنصارى واستعمله على خيبر ، فقدم بتمر جنيب فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « أكل تمر خيبر هكذا » . قال لا والله يا رسول الله إنا لنشترى الصاع بالصاعين من الجمع . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « لا تفعلوا ، ولكن مثلا بمثل ، أو بيعوا هذا واشتروا بثمنه من هذا وكذلك الميزان » . حديث 7350 أطرافه 2201 ، 2302 ، 4244 ، 4246 - تحفة 4044 حديث 7351 أطرافه 2202 ، 2303 ، 4245 ، 4247 - تحفة 13096
__________
معانى بعض الكلمات :
الجنيب : أجود أنواع التمر

(24/163)


(24/164)


21 - باب أجر الحاكم إذا اجتهد فأصاب أو أخطأ . ( 22 )

(24/165)


7352 - حدثنا عبد الله بن يزيد حدثنا حيوة حدثنى يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم بن الحارث عن بسر بن سعيد عن أبى قيس مولى عمرو بن العاص عن عمرو بن العاص أنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول « إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران ، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر » . قال فحدثت بهذا الحديث أبا بكر بن عمرو بن حزم فقال هكذا حدثنى أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبى هريرة . تحفة 10748 ، 15437 - 133/9

(24/166)


7352 م - وقال عبد العزيز بن المطلب عن عبد الله بن أبى بكر عن أبى سلمة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - مثله . تحفة 19574

(24/167)


22 - باب الحجة على من قال إن أحكام النبى - صلى الله عليه وسلم - كانت ظاهرة . ( 23 ) وما كان يغيب بعضهم من مشاهد النبى - صلى الله عليه وسلم - وأمور الإسلام .

(24/168)


7353 - حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن ابن جريج حدثنى عطاء عن عبيد بن عمير قال استأذن أبو موسى على عمر فكأنه وجده مشغولا فرجع ، فقال عمر ألم أسمع صوت عبد الله بن قيس ، ائذنوا له . فدعى له فقال ما حملك على ما صنعت فقال إنا كنا نؤمر بهذا . قال فأتنى على هذا ببينة أو لأفعلن بك . فانطلق إلى مجلس من الأنصار فقالوا لا يشهد إلا أصاغرنا . فقام أبو سعيد الخدرى فقال قد كنا نؤمر بهذا . فقال عمر خفى على هذا من أمر النبى - صلى الله عليه وسلم - ، ألهانى الصفق بالأسواق . طرفاه 2062 ، 6245 - تحفة 4146 ، 10601 ، 9020 ل
__________
معانى بعض الكلمات :
الصفق : التبايع

(24/169)


7354 - حدثنا على حدثنا سفيان حدثنى الزهرى أنه سمعه من الأعرج يقول أخبرنى أبو هريرة قال إنكم تزعمون أن أبا هريرة يكثر الحديث على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والله الموعد ، إنى كنت امرأ مسكينا ألزم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على ملء بطنى ، وكان المهاجرون يشغلهم الصفق بالأسواق ، وكانت الأنصار يشغلهم القيام على أموالهم ، فشهدت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم وقال « من يبسط رداءه حتى أقضى مقالتى ثم يقبضه ، فلن ينسى شيئا سمعه منى » . فبسطت بردة كانت على ، فوالذى بعثه بالحق ما نسيت شيئا سمعته منه . أطرافه 118 ، 119 ، 2047 ، 2350 ، 3648 - تحفة 13957
__________
معانى بعض الكلمات :
الصفق : التبايع

(24/170)


23 - باب من رأى ترك النكير من النبى - صلى الله عليه وسلم - حجة لا من غير الرسول . ( 24 )

(24/171)


7355 - حدثنا حماد بن حميد حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبى حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن محمد بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن ابن الصائد الدجال قلت تحلف بالله . قال إنى سمعت عمر يحلف على ذلك عند النبى - صلى الله عليه وسلم - فلم ينكره النبى - صلى الله عليه وسلم - . تحفة 3019 - 134/9

(24/172)


24 - باب الأحكام التى تعرف بالدلائل ، وكيف معنى الدلالة وتفسيرها . ( 25 ) وقد أخبر النبى - صلى الله عليه وسلم - أمر الخيل وغيرها ، ثم سئل عن الحمر فدلهم على قوله تعالى ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ) . وسئل النبى - صلى الله عليه وسلم - عن الضب فقال « لا آكله ولا أحرمه » . وأكل على مائدة النبى - صلى الله عليه وسلم - الضب ، فاستدل ابن عباس بأنه ليس بحرام .

(24/173)


7356 - حدثنا إسماعيل حدثنى مالك عن زيد بن أسلم عن أبى صالح السمان عن أبى هريرة - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « الخيل لثلاثة لرجل أجر ، ولرجل ستر ، وعلى رجل وزر ، فأما الذى له أجر فرجل ربطها فى سبيل الله فأطال فى مرج أو روضة ، فما أصابت فى طيلها ذلك المرج والروضة كان له حسنات ، ولو أنها قطعت طيلها فاستنت شرفا أو شرفين كانت آثارها وأرواثها حسنات له ، ولو أنها مرت بنهر فشربت منه ولم يرد أن يسقى به كان ذلك حسنات له ، وهى لذلك الرجل أجر ، ورجل ربطها تغنيا وتعففا ولم ينس حق الله فى رقابها ولا ظهورها ، فهى له ستر ، ورجل ربطها فخرا ورياء ، فهى على ذلك وزر » . وسئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الحمر قال « ما أنزل الله على فيها إلا هذه الآية الفاذة الجامعة ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) . أطرافه 2371 ، 2860 ، 3646 ، 4962 ، 4963 - تحفة 12316
__________
معانى بعض الكلمات :
استنت : جرت وعدت
الطيل : حبل يشد به قائمة الدابة
المرج : الأرض الواسعة ذات نبات كثير تخلى فيه الدواب تسرح مختلطة كيف شاءت

(24/174)


7357 - حدثنا يحيى حدثنا ابن عيينة عن منصور بن صفية عن أمه عن عائشة أن امرأة سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - . حدثنا محمد - هو ابن عقبة - حدثنا الفضيل بن سليمان النميرى البصرى حدثنا منصور بن عبد الرحمن ابن شيبة حدثتنى أمى عن عائشة - رضى الله عنها - أن امرأة سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - عن الحيض كيف تغتسل منه قال « تأخذين فرصة ممسكة فتوضئين بها » . قالت كيف أتوضأ بها يا رسول الله قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « توضئى » . قالت كيف أتوضأ بها يا رسول الله قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « توضئين بها » . قالت عائشة فعرفت الذى يريد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجذبتها إلى فعلمتها . طرفاه 314 ، 315 - تحفة 17859 - 135/9
__________
معانى بعض الكلمات :
الفرصة : قطعة من قطن أو صوف

(24/175)


7358 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو عوانة عن أبى بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن أم حفيد بنت الحارث بن حزن أهدت إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - سمنا وأقطا وأضبا ، فدعا بهن النبى - صلى الله عليه وسلم - فأكلن على مائدته ، فتركهن النبى - صلى الله عليه وسلم - كالمتقذر له ، ولو كن حراما ما أكلن على مائدته ، ولا أمر بأكلهن . أطرافه 2575 ، 5389 ، 5402 - تحفة 5448
__________
معانى بعض الكلمات :
الأقط : اللبن المحمض يجمد حتى يستحجر ويطبخ أو يطبخ به
الأضب : جمع الضب وهو حيوان معروف

(24/176)


7359 - حدثنا أحمد بن صالح حدثنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب أخبرنى عطاء بن أبى رباح عن جابر بن عبد الله قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « من أكل ثوما أو بصلا ، فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا ، وليقعد فى بيته » . وإنه أتى ببدر - قال ابن وهب يعنى طبقا - فيه خضرات من بقول ، فوجد لها ريحا فسأل عنها - أخبر بما فيها من البقول - فقال قربوها فقربوها إلى بعض أصحابه كان معه ، فلما رآه كره أكلها قال « كل ، فإنى أناجى من لا تناجى » . وقال ابن عفير عن ابن وهب بقدر فيه خضرات . ولم يذكر الليث وأبو صفوان عن يونس قصة القدر ، فلا أدرى هو من قول الزهرى أو فى الحديث . أطرافه 854 ، 855 ، 5452 - تحفة 2485
__________
معانى بعض الكلمات :
البدر : الطبق

(24/177)


7360 - حدثنى عبيد الله بن سعد بن إبراهيم حدثنا أبى وعمى قالا حدثنا أبى عن أبيه أخبرنى محمد بن جبير أن أباه جبير بن مطعم أخبره أن امرأة أتت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فكلمته فى شىء ، فأمرها بأمر فقالت أرأيت يا رسول الله إن لم أجدك قال « إن لم تجدينى فأتى أبا بكر » . زاد الحميدى عن إبراهيم بن سعد كأنها تعنى الموت . طرفاه 3659 ، 7220 - تحفة 3192

(24/178)


بسم الله الرحمن الرحيم 25 - باب قول النبى - صلى الله عليه وسلم - « لا تسألوا أهل الكتاب عن شىء » . ( 26 )

(24/179)


7361 - وقال أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى أخبرنى حميد بن عبد الرحمن سمع معاوية يحدث رهطا من قريش بالمدينة ، وذكر كعب الأحبار فقال إن كان من أصدق هؤلاء المحدثين الذين يحدثون عن أهل الكتاب ، وإن كنا مع ذلك لنبلو عليه الكذب . تحفة 11410 - 136/9

(24/180)


7362 - حدثنى محمد بن بشار حدثنا عثمان بن عمر أخبرنا على بن المبارك عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال كان أهل الكتاب يقرءون التوراة بالعبرانية ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « لا تصدقوا أهل الكتاب ، ولا تكذبوهم وقولوا ( آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم ) » . الآية . طرفاه 4485 ، 7542 - تحفة 15405

(24/181)


7363 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا إبراهيم أخبرنا ابن شهاب عن عبيد الله أن ابن عباس - رضى الله عنهما - قال كيف تسألون أهل الكتاب عن شىء ، وكتابكم الذى أنزل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أحدث ، تقرءونه محضا لم يشب وقد حدثكم أن أهل الكتاب بدلوا كتاب الله وغيروه وكتبوا بأيديهم الكتاب وقالوا هو من عند الله . ليشتروا به ثمنا قليلا ، ألا ينهاكم ما جاءكم من العلم عن مسألتهم ، لا والله ما رأينا منهم رجلا يسألكم عن الذى أنزل عليكم . أطرافه 2685 ، 7522 ، 7523 - تحفة 5851

(24/182)


26 - باب كراهية الخلاف . ( 27 )

(24/183)


7364 - حدثنا إسحاق أخبرنا عبد الرحمن بن مهدى عن سلام بن أبى مطيع عن أبى عمران الجونى عن جندب بن عبد الله قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « اقرءوا القرآن ما ائتلفت قلوبكم فإذا اختلفتم فقوموا عنه » . أطرافه 5060 ، 5061 ، 7365 - تحفة 3261

(24/184)


7365 - حدثنا إسحاق أخبرنا عبد الصمد حدثنا همام حدثنا أبو عمران الجونى عن جندب بن عبد الله أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « اقرءوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم ، فإذا اختلفتم فقوموا عنه » . أطرافه 5060 ، 5061 ، 7364 - تحفة 3261 - 137/9

(24/185)


7365 م - وقال يزيد بن هارون عن هارون الأعور حدثنا أبو عمران عن جندب عن النبى - صلى الله عليه وسلم - . تحفة 3261

(24/186)


7366 - حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام عن معمر عن الزهرى عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال لما حضر النبى - صلى الله عليه وسلم - - قال وفى البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب - قال « هلم أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده » . قال عمر إن النبى - صلى الله عليه وسلم - غلبه الوجع وعندكم القرآن ، فحسبنا كتاب الله . واختلف أهل البيت واختصموا ، فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كتابا لن تضلوا بعده . ومنهم من يقول ما قال عمر ، فلما أكثروا اللغط والاختلاف عند النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « قوموا عنى » . قال عبيد الله فكان ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم . أطرافه 114 ، 3053 ، 3168 ، 4431 ، 4432 ، 5669 - تحفة 5841
__________
معانى بعض الكلمات :
الرزية : المصيبة
اللغط : الأصوات المختلفة التى لا تفهم

(24/187)


27 - باب نهى النبى - صلى الله عليه وسلم - على التحريم إلا ما تعرف إباحته . ( 28 ) وكذلك أمره نحو قوله حين أحلوا « أصيبوا من النساء » . وقال جابر ولم يعزم عليهم ، ولكن أحلهن لهم .
وقالت أم عطية نهينا عن اتباع الجنازة ولم يعزم علينا

(24/188)


7367 - حدثنا المكى بن إبراهيم عن ابن جريج قال عطاء قال جابر . قال أبو عبد الله وقال محمد بن بكر حدثنا ابن جريج قال أخبرنى عطاء سمعت جابر بن عبد الله فى أناس معه قال أهللنا أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى الحج خالصا ليس معه عمرة - قال عطاء قال جابر - فقدم النبى - صلى الله عليه وسلم - صبح رابعة مضت من ذى الحجة فلما قدمنا أمرنا النبى - صلى الله عليه وسلم - أن نحل وقال « أحلوا وأصيبوا من النساء » . قال عطاء قال جابر ولم يعزم عليهم ولكن أحلهن لهم فبلغه أنا نقول لما لم يكن بيننا وبين عرفة إلا خمس أمرنا أن نحل إلى نسائنا فنأتى عرفة تقطر مذاكيرنا المذى قال ويقول جابر بيده هكذا وحركها فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال « قد علمتم أنى أتقاكم لله وأصدقكم وأبركم ولولا هديى لحللت كما تحلون فحلوا فلو استقبلت من أمرى ما استدبرت ما أهديت » . فحللنا وسمعنا وأطعنا . تحفة 2462 - 138/9

(24/189)


7368 - حدثنا أبو معمر حدثنا عبد الوارث عن الحسين عن ابن بريدة حدثنى عبد الله المزنى عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « صلوا قبل صلاة المغرب - قال فى الثالثة - لمن شاء » . كراهية أن يتخذها الناس سنة . طرفه 1183 - تحفة 9660

(24/190)


28 - باب قول الله تعالى ( وأمرهم شورى بينهم ) . ( 29 ) ( وشاورهم فى الأمر ) وأن المشاورة قبل العزم والتبين لقوله ( فإذا عزمت فتوكل على الله ) فإذا عزم الرسول - صلى الله عليه وسلم - لم يكن لبشر التقدم على الله ورسوله ، وشاور النبى - صلى الله عليه وسلم - أصحابه يوم أحد فى المقام والخروج ، فرأوا له الخروج فلما لبس لأمته وعزم قالوا أقم . فلم يمل إليهم بعد العزم وقال « لا ينبغى لنبى يلبس لأمته فيضعها حتى يحكم الله » . وشاور عليا وأسامة فيما رمى أهل الإفك عائشة فسمع منهما ، حتى نزل القرآن فجلد الرامين ، ولم يلتفت إلى تنازعهم ولكن حكم بما أمره الله . وكانت الأئمة بعد النبى - صلى الله عليه وسلم - يستشيرون الأمناء من أهل العلم فى الأمور المباحة ، ليأخذوا بأسهلها ، فإذا وضح الكتاب أو السنة لم يتعدوه إلى غيره ، اقتداء بالنبى - صلى الله عليه وسلم - ، ورأى أبو بكر قتال من منع الزكاة فقال عمر كيف تقاتل وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله . فإذا قالوا لا إله إلا الله . عصموا منى دماءهم وأموالهم ، إلا بحقها » . فقال أبو بكر والله لأقاتلن من فرق بين ما جمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم تابعه بعد عمر فلم يلتفت أبو بكر إلى مشورة إذ كان عنده حكم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى الذين فرقوا بين الصلاة والزكاة وأرادوا تبديل الدين وأحكامه . قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « من بدل دينه فاقتلوه » . وكان القراء أصحاب مشورة عمر كهولا كانوا أو شبانا ، وكان وقافا عند كتاب الله عز وجل . 139/9

(24/191)


7369 - حدثنا الأويسى حدثنا إبراهيم عن صالح عن ابن شهاب حدثنى عروة وابن المسيب وعلقمة بن وقاص وعبيد الله عن عائشة - رضى الله عنها - حين قال لها أهل الإفك قالت ودعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على بن أبى طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحى يسألهما ، وهو يستشيرهما فى فراق أهله ، فأما أسامة فأشار بالذى يعلم من براءة أهله ، وأما على فقال لم يضيق الله عليك ، والنساء سواها كثير ، وسل الجارية تصدقك . فقال « هل رأيت من شىء يريبك » . قالت ما رأيت أمرا أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتى الداجن فتأكله . فقام على المنبر فقال « يا معشر المسلمين من يعذرنى من رجل بلغنى أذاه فى أهلى ، والله ما علمت على أهلى إلا خيرا » . فذكر براءة عائشة . وقال أبو أسامة عن هشام . أطرافه 2593 ، 2637 ، 2661 ، 2688 ، 2879 ، 4025 ، 4141 ، 4690 ، 4749 ، 4750 ، 4757 ، 5212 ، 6662 ، 6679 ، 7370 ، 7500 ، 7545 تحفة 16494 ، 16126 ، 17409 ، 16798 ، 16311
__________
معانى بعض الكلمات :
الداجن : ما يألف البيت من الحيوان

(24/192)


7370 - حدثنى محمد بن حرب حدثنا يحيى بن أبى زكرياء الغسانى عن هشام عن عروة عن عائشة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وقال « ما تشيرون على فى قوم يسبون أهلى ما علمت عليهم من سوء قط » . وعن عروة قال لما أخبرت عائشة بالأمر قالت يا رسول الله أتأذن لى أن أنطلق إلى أهلى . فأذن لها وأرسل معها الغلام . وقال رجل من الأنصار سبحانك ما يكون لنا أن نتكلم بهذا ، سبحانك هذا بهتان عظيم . أطرافه 2593 ، 2637 ، 2661 ، 2688 ، 2879 ، 4025 ، 4141 ، 4690 ، 4749 ، 4750 ، 4757 ، 5212 ، 6662 ، 6679 ، 7369 ، 7500 ، 7545 - تحفة 17302 ے

(24/193)


97 - التوحيد

(24/194)


1 - باب ما جاء فى دعاء النبى - صلى الله عليه وسلم - أمته إلى توحيد الله تبارك وتعالى . ( 1 )

(24/195)


7371 - حدثنا أبو عاصم حدثنا زكرياء بن إسحاق عن يحيى بن عبد الله بن صيفى عن أبى معبد عن ابن عباس رضى الله عنهما أن النبى - صلى الله عليه وسلم - بعث معاذا إلى اليمن . أطرافه 1395 ، 1458 ، 1496 ، 2448 ، 4347 ، 7372 تحفة 6511 - 140/9

(24/196)


7372 - وحدثنى عبد الله بن أبى الأسود حدثنا الفضل بن العلاء حدثنا إسماعيل بن أمية عن يحيى بن عبد الله بن محمد بن صيفى أنه سمع أبا معبد مولى ابن عباس يقول سمعت ابن عباس يقول لما بعث النبى - صلى الله عليه وسلم - معاذا نحو اليمن قال له « إنك تقدم على قوم من أهل الكتاب فليكن أول ما تدعوهم إلى أن يوحدوا الله تعالى فإذا عرفوا ذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات فى يومهم وليلتهم ، فإذا صلوا فأخبرهم أن الله افترض عليهم زكاة فى أموالهم تؤخذ من غنيهم فترد على فقيرهم ، فإذا أقروا بذلك فخذ منهم وتوق كرائم أموال الناس » . أطرافه 1395 ، 1458 ، 1496 ، 2448 ، 4347 ، 7371 تحفة 6511
__________
معانى بعض الكلمات :
الكرائم : جمع كريمة وهى خيار المال وأفضله

(24/197)


7373 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن أبى حصين والأشعث بن سليم سمعا الأسود بن هلال عن معاذ بن جبل قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « يا معاذ أتدرى ما حق الله على العباد » . قال الله ورسوله أعلم . قال « أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا ، أتدرى ما حقهم عليه » . قال الله ورسوله أعلم . قال « أن لا يعذبهم » . أطرافه 2856 ، 5967 ، 6267 ، 6500 - تحفة 11306

(24/198)


7374 - حدثنا إسماعيل حدثنى مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى صعصعة عن أبيه عن أبى سعيد الخدرى أن رجلا سمع رجلا يقرأ ( قل هو الله أحد ) يرددها ، فلما أصبح جاء إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فذكر له ذلك ، وكأن الرجل يتقالها فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « والذى نفسى بيده إنها لتعدل ثلث القرآن » . طرفاه 5013 ، 6643 - تحفة 4104

(24/199)


7374 م - زاد إسماعيل بن جعفر عن مالك عن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى سعيد أخبرنى أخى قتادة بن النعمان عن النبى - صلى الله عليه وسلم - . تحفة 11073

(24/200)


7375 - حدثنا محمد حدثنا أحمد بن صالح حدثنا ابن وهب حدثنا عمرو عن ابن أبى هلال أن أبا الرجال محمد بن عبد الرحمن حدثه عن أمه عمرة بنت عبد الرحمن وكانت فى حجر عائشة زوج النبى - صلى الله عليه وسلم - عن عائشة أن النبى - صلى الله عليه وسلم - بعث رجلا على سرية ، وكان يقرأ لأصحابه فى صلاته فيختم بپ ( قل هو الله أحد ) فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبى - صلى الله عليه وسلم - فقال « سلوه لأى شىء يصنع ذلك » . فسألوه فقال لأنها صفة الرحمن ، وأنا أحب أن أقرأ بها . فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « أخبروه أن الله يحبه » . تحفة 17914 - 141/9

(24/201)


2 - باب قول الله تبارك وتعالى ( قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ) ( 2 )

(24/202)


7376 - حدثنا محمد أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب وأبى ظبيان عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « لا يرحم الله من لا يرحم الناس » . طرفه 6013 - تحفة 3211

(24/203)


7377 - حدثنا أبو النعمان حدثنا حماد بن زيد عن عاصم الأحول عن أبى عثمان النهدى عن أسامة بن زيد قال كنا عند النبى - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه رسول إحدى بناته يدعوه إلى ابنها فى الموت فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « ارجع فأخبرها أن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شىء عنده بأجل مسمى ، فمرها فلتصبر ولتحتسب » . فأعادت الرسول أنها أقسمت لتأتينها ، فقام النبى - صلى الله عليه وسلم - وقام معه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل ، فدفع الصبى إليه ونفسه تقعقع كأنها فى شن ففاضت عيناه فقال له سعد يا رسول الله . قال « هذه رحمة جعلها الله فى قلوب عباده ، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء » . أطرافه 1284 ، 5655 ، 6602 ، 6655 ، 7448 - تحفة 98
__________
معانى بعض الكلمات :
تقعقع : تضطرب وتتحرك

(24/204)


3 - باب قول الله تعالى ( إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) . ( 3 )

(24/205)


7378 - حدثنا عبدان عن أبى حمزة عن الأعمش عن سعيد بن جبير عن أبى عبد الرحمن السلمى عن أبى موسى الأشعرى قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « ما أحد أصبر على أذى سمعه من الله ، يدعون له الولد ، ثم يعافيهم ويرزقهم » . طرفه 6099 - تحفة 9015

(24/206)


4 - باب قول الله تعالى ( عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا ) . ( 4 ) و ( إن الله عنده علم الساعة ) و ( أنزله بعلمه ) و ( ما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه ) ( إليه يرد علم الساعة ) قال يحيى الظاهر على كل شىء علما ، والباطن على كل شىء علما . 142/9

(24/207)


7379 - حدثنا خالد بن مخلد حدثنا سليمان بن بلال حدثنى عبد الله بن دينار عن ابن عمر - رضى الله عنهما - عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « مفاتيح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله ، لا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله ، ولا يعلم ما فى غد إلا الله ، ولا يعلم متى يأتى المطر أحد إلا الله ، ولا تدرى نفس بأى أرض تموت إلا الله ، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله » . أطرافه 1039 ، 4627 ، 4697 ، 4778 - تحفة 7183

(24/208)


7380 - حدثنا محمد بن يوسف حدثنا سفيان عن إسماعيل عن الشعبى عن مسروق عن عائشة - رضى الله عنها - قالت من حدثك أن محمدا - صلى الله عليه وسلم - رأى ربه فقد كذب وهو يقول ( لا تدركه الأبصار ) ومن حدثك أنه يعلم الغيب فقد كذب ، وهو يقول لا يعلم الغيب إلا الله . أطرافه 3234 ، 3235 ، 4612 ، 4855 ، 7531 - تحفة 17613

(24/209)


5 - باب قول الله تعالى ( السلام المؤمن ) . ( 5 )

(24/210)


7381 - حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا مغيرة حدثنا شقيق بن سلمة قال قال عبد الله كنا نصلى خلف النبى - صلى الله عليه وسلم - فنقول السلام على الله . فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « إن الله هو السلام ولكن قولوا التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله » . أطرافه 831 ، 835 ، 1202 ، 6230 ، 6265 ، 6328 - تحفة 9293

(24/211)


6 - باب قول الله تعالى ( ملك الناس ) . ( 6 ) فيه ابن عمر عن النبى - صلى الله عليه وسلم - .

(24/212)


7382 - حدثنا أحمد بن صالح حدثنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب عن سعيد عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « يقبض الله الأرض يوم القيامة ، ويطوى السماء بيمينه ثم يقول أنا الملك أين ملوك الأرض » . وقال شعيب والزبيدى وابن مسافر وإسحاق بن يحيى عن الزهرى عن أبى سلمة . أطرافه 4812 ، 6519 ، 7413 تحفة 13322 ، 15176 ، 15265 ، 15195 ، 15137

(24/213)


7 - باب قول الله تعالى ( وهو العزيز الحكيم ) . ( 7 ) ( سبحان ربك رب العزة ) ( ولله العزة ولرسوله ) ومن حلف بعزة الله وصفاته . وقال أنس قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « تقول جهنم قط قط وعزتك » . وقال أبو هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - « يبقى رجل بين الجنة والنار آخر أهل النار دخولا الجنة ، فيقول رب اصرف وجهى عن النار ، لا وعزتك لا أسألك غيرها » قال أبو سعيد إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « قال الله عز وجل لك ذلك وعشرة أمثاله » .
وقال أيوب و عزتك لا غنى بى عن بركتك . 143/9

(24/214)


7383 - حدثنا أبو معمر حدثنا عبد الوارث حدثنا حسين المعلم حدثنى عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن ابن عباس أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان يقول « أعوذ بعزتك الذى لا إله إلا أنت ، الذى لا يموت والجن والإنس يموتون » . تحفة 6550

(24/215)


7384 - حدثنا ابن أبى الأسود حدثنا حرمى حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « يلقى فى النار » . وقال لى خليفة حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس . وعن معتمر سمعت أبى عن قتادة عن أنس عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لا يزال يلقى فيها وتقول هل من مزيد . حتى يضع فيها رب العالمين قدمه فينزوى بعضها إلى بعض ، ثم تقول قد قد بعزتك وكرمك . ولا تزال الجنة تفضل حتى ينشئ الله لها خلقا فيسكنهم فضل الجنة » . طرفاه 4848 ، 6661 - تحفة 1279 ، 1177 ، 1230

(24/216)


8 - باب قول الله تعالى ( وهو الذى خلق السموات والأرض بالحق ) . ( 8 )

(24/217)


7385 - حدثنا قبيصة حدثنا سفيان عن ابن جريج عن سليمان عن طاوس عن ابن عباس - رضى الله عنهما - قال كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يدعو من الليل « اللهم لك الحمد أنت رب السموات والأرض ، لك الحمد أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن ، لك الحمد أنت نور السموات والأرض ، قولك الحق ، ووعدك الحق ، ولقاؤك حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والساعة حق ، اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ، فاغفر لى ما قدمت وما أخرت ، وأسررت وأعلنت ، أنت إلهى لا إله لى غيرك » . حدثنا ثابت بن محمد حدثنا سفيان بهذا وقال أنت الحق وقولك الحق . أطرافه 1120 ، 6317 ، 7442 ، 7499 - تحفة 5702 - 144/9

(24/218)


9 - باب قول الله تعالى ( وكان الله سميعا بصيرا ) . ( 9 )

(24/219)


7385 م - وقال الأعمش عن تميم عن عروة عن عائشة قالت الحمد لله الذى وسع سمعه الأصوات فأنزل الله تعالى على النبى - صلى الله عليه وسلم - ( قد سمع الله قول التى تجادلك فى زوجها ) تحفة 16332

(24/220)


7386 - حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبى عثمان عن أبى موسى قال كنا مع النبى - صلى الله عليه وسلم - فى سفر فكنا إذا علونا كبرنا فقال « اربعوا على أنفسكم ، فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا ، تدعون سميعا بصيرا قريبا » . ثم أتى على وأنا أقول فى نفسى لا حول ولا قوة إلا بالله . فقال لى « يا عبد الله بن قيس قل لا حول ولا قوة إلا بالله . فإنها كنز من كنوز الجنة » . أو قال ألا أدلك به . أطرافه 2992 ، 4205 ، 6384 ، 6409 ، 6610 - تحفة 9017
__________
معانى بعض الكلمات :
اربع : ارفق بنفسك واخفض صوتك

(24/221)


7387 و 7388 - حدثنا يحيى بن سليمان حدثنى ابن وهب أخبرنى عمرو عن يزيد عن أبى الخير سمع عبد الله بن عمرو أن أبا بكر الصديق - رضى الله عنه - قال للنبى - صلى الله عليه وسلم - يا رسول الله علمنى دعاء أدعو به فى صلاتى . قال « قل اللهم إنى ظلمت نفسى ظلما كثيرا ، ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لى من عندك مغفرة ، إنك أنت الغفور الرحيم » . طرفاه 834 ، 6326 - تحفة 8928 ، 6606

(24/222)


(24/223)


7389 - حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا ابن وهب أخبرنى يونس عن ابن شهاب حدثنى عروة أن عائشة - رضى الله عنها - حدثته قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « إن جبريل عليه السلام نادانى قال إن الله قد سمع قول قومك وما ردوا عليك » . طرفه 3231 تحفة 16700 ، 16718

(24/224)


10 - باب قول الله تعالى ( قل هو القادر ) ( 10 )

(24/225)


7390 - حدثنى إبراهيم بن المنذر حدثنا معن بن عيسى حدثنى عبد الرحمن بن أبى الموالى قال سمعت محمد بن المنكدر يحدث عبد الله بن الحسن يقول أخبرنى جابر بن عبد الله السلمى قال كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلم أصحابه الاستخارة فى الأمور كلها ، كما يعلم السورة من القرآن يقول « إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل اللهم إنى أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر - ثم تسميه بعينه - خيرا لى فى عاجل أمرى وآجله - قال أو فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى - فاقدره لى ، ويسره لى ، ثم بارك لى فيه ، اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى - أو قال فى عاجل أمرى وآجله - فاصرفنى عنه ، واقدر لى الخير حيث كان ، ثم رضنى به » . طرفاه 1162 ، 6382 - تحفة 3055 - 145/9

(24/226)


11 - باب مقلب القلوب . ( 11 ) وقول الله تعالى ( ونقلب أفئدتهم وأبصارهم )

(24/227)


7391 - حدثنى سعيد بن سليمان عن ابن المبارك عن موسى بن عقبة عن سالم عن عبد الله قال أكثر ما كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يحلف « لا ومقلب القلوب » . طرفاه 6617 ، 6628 - تحفة 7024

(24/228)


12 - باب إن لله مائة اسم إلا واحدا . ( 12 ) قال ابن عباس ذو الجلال العظمة ، البر اللطيف .

(24/229)


7392 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « إن لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا ، من أحصاها دخل الجنة » . ( أحصيناه ) حفظناه . طرفاه 2736 ، 6410 - تحفة 13727

(24/230)


13 - باب السؤال بأسماء الله تعالى ، والاستعاذة بها . ( 13 )

(24/231)


7393 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله حدثنى مالك عن سعيد بن أبى سعيد المقبرى عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « إذا جاء أحدكم فراشه فلينفضه بصنفة ثوبه ثلاث مرات ، وليقل باسمك رب وضعت جنبى وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسى فاغفر لها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين » . تابعه يحيى وبشر بن المفضل عن عبيد الله عن سعيد عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - . وزاد زهير وأبو ضمرة وإسماعيل بن زكرياء عن عبيد الله عن سعيد عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - . ورواه ابن عجلان عن سعيد عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - . طرفه 6320 - تحفة 12984 ، 13012 ، 13037 ، 14306 - 146/9
__________
معانى بعض الكلمات :
الصنفة : طرف الثوب

(24/232)


7394 - حدثنا مسلم حدثنا شعبة عن عبد الملك عن ربعى عن حذيفة قال كان النبى - صلى الله عليه وسلم - إذا أوى إلى فراشه قال « اللهم باسمك أحيا وأموت » . وإذا أصبح قال « الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور » . أطرافه 6312 ، 6314 ، 6324 - تحفة 3308

(24/233)


7395 - حدثنا سعد بن حفص حدثنا شيبان عن منصور عن ربعى بن حراش عن خرشة بن الحر عن أبى ذر قال كان النبى - صلى الله عليه وسلم - إذا أخذ مضجعه من الليل قال « باسمك نموت ونحيا ، فإذا استيقظ قال الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور » . طرفه 6325 - تحفة 11910

(24/234)


7396 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن منصور عن سالم عن كريب عن ابن عباس - رضى الله عنهما - قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتى أهله فقال باسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا . فإنه إن يقدر بينهما ولد فى ذلك لم يضره شيطان أبدا » . أطرافه 141 ، 3271 ، 3283 ، 5165 ، 6388 - تحفة 6349

(24/235)


7397 - حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا فضيل عن منصور عن إبراهيم عن همام عن عدى بن حاتم قال سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - قلت أرسل كلابى المعلمة . قال « إذا أرسلت كلابك المعلمة وذكرت اسم الله فأمسكن فكل ، وإذا رميت بالمعراض فخزق فكل » . أطرافه 175 ، 2054 ، 5475 ، 5476 ، 5477 ، 5483 ، 5484 ، 5485 ، 5486 ، 5487 تحفة 9878
__________
معانى بعض الكلمات :
خزق : جرح ونفذ وقتل بحده وقطع شيئا من الجلد
المعراض : سهم بلا ريش ولا نصل وإنما يصيب بعرضه دون حده

(24/236)


7398 - حدثنا يوسف بن موسى حدثنا أبو خالد الأحمر قال سمعت هشام بن عروة يحدث عن أبيه عن عائشة قالت قالوا يا رسول الله إن هنا أقواما حديثا عهدهم بشرك ، يأتونا بلحمان لا ندرى يذكرون اسم الله عليها أم لا . قال « اذكروا أنتم اسم الله وكلوا » . تابعه محمد بن عبد الرحمن والدراوردى وأسامة بن حفص . طرفاه 2057 ، 5507 - تحفة 16950 ، 17235 ، 17033 ، 16762

(24/237)


7399 - حدثنا حفص بن عمر حدثنا هشام عن قتادة عن أنس قال ضحى النبى - صلى الله عليه وسلم - بكبشين ، يسمى ويكبر . أطرافه 5553 ، 5554 ، 5558 ، 5564 ، 5565 - تحفة 1364

(24/238)


7400 - حدثنا حفص بن عمر حدثنا شعبة عن الأسود بن قيس عن جندب أنه شهد النبى - صلى الله عليه وسلم - يوم النحر صلى ثم خطب فقال « من ذبح قبل أن يصلى فليذبح مكانها أخرى ، ومن لم يذبح فليذبح باسم الله » . أطرافه 985 ، 5500 ، 5562 ، 6674 - تحفة 3251 - 147/9

(24/239)


7401 - حدثنا أبو نعيم حدثنا ورقاء عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر - رضى الله عنهما - قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « لا تحلفوا بآبائكم ، ومن كان حالفا فليحلف بالله » . تحفة 7258

(24/240)


14 - باب ما يذكر فى الذات والنعوت وأسامى الله . ( 14 ) وقال خبيب وذلك فى ذات الإله . فذكر الذات باسمه تعالى .

(24/241)


7402 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى أخبرنى عمرو بن أبى سفيان بن أسيد بن جارية الثقفى - حليف لبنى زهرة وكان من أصحاب أبى هريرة - أن أبا هريرة قال بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشرة منهم خبيب الأنصارى ، فأخبرنى عبيد الله بن عياض أن ابنة الحارث أخبرته أنهم حين اجتمعوا استعار منها موسى يستحد بها ، فلما خرجوا من الحرم ليقتلوه قال خبيب الأنصارى ولست أبالى حين أقتل مسلما على أى شق كان لله مصرعى وذلك فى ذات الإله وإن يشأ يبارك على أوصال شلو ممزع فقتله ابن الحارث فأخبر النبى - صلى الله عليه وسلم - أصحابه خبرهم يوم أصيبوا . أطرافه 3045 ، 3989 ، 4086 - تحفة 14271

(24/242)


15 - باب قول الله تعالى ( ويحذركم الله نفسه ) . ( 15 ) وقوله جل ذكره ( تعلم ما فى نفسى ولا أعلم ما فى نفسك )

(24/243)


7403 - حدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبى حدثنا الأعمش عن شقيق عن عبد الله عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « ما من أحد أغير من الله ، من أجل ذلك حرم الفواحش ، وما أحد أحب إليه المدح من الله » . أطرافه 4634 ، 4637 ، 5220 - تحفة 9256

(24/244)


7404 - حدثنا عبدان عن أبى حمزة عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لما خلق الله الخلق كتب فى كتابه - هو يكتب على نفسه ، وهو وضع عنده على العرش - إن رحمتى تغلب غضبى » . أطرافه 3194 ، 7412 ، 7453 ، 7553 ، 7554 - تحفة 12494

(24/245)


7405 - حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبى حدثنا الأعمش سمعت أبا صالح عن أبى هريرة - رضى الله عنه - قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « يقول الله تعالى أنا عند ظن عبدى بى ، وأنا معه إذا ذكرنى ، فإن ذكرنى فى نفسه ذكرته فى نفسى ، وإن ذكرنى فى ملأ ذكرته فى ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلى بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلى ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتانى يمشى أتيته هرولة » . طرفه 7505 ، 7537 - تحفة 12373 - 148/9

(24/246)


16 - باب قول الله تعالى ( كل شىء هالك إلا وجهه ) . ( 16 )

(24/247)


7406 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حماد عن عمرو عن جابر بن عبد الله قال لما نزلت هذه الآية ( قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم ) قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « أعوذ بوجهك » . فقال ( أو من تحت أرجلكم ) فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « أعوذ بوجهك » .
قال ( أو يلبسكم شيعا ) فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - « هذا أيسر » . طرفاه 4628 ، 7313 - تحفة 2516

(24/248)


17 - باب قول الله تعالى ( ولتصنع على عينى ) تغذى . ( 17 ) وقوله جل ذكره ( تجرى بأعيننا )

(24/249)


7407 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا جويرية عن نافع عن عبد الله قال ذكر الدجال عند النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال « إن الله لا يخفى عليكم ، إن الله ليس بأعور - وأشار بيده إلى عينه - وإن المسيح الدجال أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية » . أطرافه 3057 ، 3337 ، 3439 ، 4402 ، 6175 ، 7123 ، 7127 - تحفة 7639

(24/250)


7408 - حدثنا حفص بن عمر حدثنا شعبة أخبرنا قتادة قال سمعت أنسا - رضى الله عنه - عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « ما بعث الله من نبى إلا أنذر قومه الأعور الكذاب ، إنه أعور ، وإن ربكم ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه كافر » . طرفه 7131 - تحفة 1241

(24/251)


18 - باب قول الله ( هو الله الخالق البارئ المصور ) . ( 18 )

(24/252)


7409 - حدثنا إسحاق حدثنا عفان حدثنا وهيب حدثنا موسى - هو ابن عقبة - حدثنى محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن أبى سعيد الخدرى فى غزوة بنى المصطلق أنهم أصابوا سبايا فأرادوا أن يستمتعوا بهن ولا يحملن فسألوا النبى - صلى الله عليه وسلم - عن العزل فقال « ما عليكم أن لا تفعلوا ، فإن الله قد كتب من هو خالق إلى يوم القيامة » . وقال مجاهد عن قزعة سمعت أبا سعيد فقال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « ليست نفس مخلوقة إلا الله خالقها » . أطرافه 2229 ، 2542 ، 4138 ، 5210 ، 6603 - تحفة 4111 ، 4280 - 149/9

(24/253)


19 - باب قول الله تعالى ( لما خلقت بيدى ) . ( 19 )

(24/254)


7410 - حدثنى معاذ بن فضالة حدثنا هشام عن قتادة عن أنس أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « يجمع الله المؤمنين يوم القيامة كذلك فيقولون لو استشفعنا إلى ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا . فيأتون آدم فيقولون يا آدم أما ترى الناس خلقك الله بيده وأسجد لك ملائكته وعلمك أسماء كل شىء ، شفع لنا إلى ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا . فيقول لست هناك - ويذكر لهم خطيئته التى أصاب - ولكن ائتوا نوحا ، فإنه أول رسول بعثه الله إلى أهل الأرض . فيأتون نوحا فيقول لست هناكم - ويذكر خطيئته التى أصاب - ولكن ائتوا إبراهيم خليل الرحمن . فيأتون إبراهيم فيقول لست هناكم - ويذكر لهم خطاياه التى أصابها - ولكن ائتوا موسى عبدا أتاه الله التوراة وكلمه تكليما - فيأتون موسى فيقول لست هناكم - ويذكر لهم خطيئته التى أصاب - ولكن ائتوا عيسى عبد الله ورسوله وكلمته وروحه . فيأتون عيسى فيقول لست هناكم ولكن ائتوا محمدا - صلى الله عليه وسلم - عبدا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر . فيأتونى فأنطلق فأستأذن على ربى فيؤذن لى عليه ، فإذا رأيت ربى وقعت له ساجدا فيدعنى ما شاء الله أن يدعنى ثم يقال لى ارفع محمد ، وقل يسمع ، وسل تعطه ، واشفع تشفع . فأحمد ربى بمحامد علمنيها ، ثم أشفع فيحد لى حدا فأدخلهم الجنة ، ثم أرجع فإذا رأيت ربى وقعت ساجدا ، فيدعنى ما شاء الله أن يدعنى ثم يقال ارفع محمد ، وقل يسمع ، وسل تعطه ، واشفع تشفع ، فأحمد ربى بمحامد علمنيها ربى ثم أشفع فيحد لى حدا فأدخلهم الجنة ، ثم أرجع فإذا رأيت ربى وقعت ساجدا ، فيدعنى ما شاء الله أن يدعنى ثم يقال ارفع محمد ، قل يسمع ، وسل تعطه ، واشفع تشفع ، فأحمد ربى بمحامد علمنيها ، ثم أشفع فيحد لى حدا فأدخلهم الجنة ، ثم أرجع فأقول يا رب ما بقى فى النار إلا من حبسه القرآن ووجب عليه الخلود » . قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « يخرج من النار من قال لا إله إلا الله . وكان فى قلبه من الخير ما يزن شعيرة ، ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله . وكان فى قلبه من الخير ما يزن برة ، ثم يخرج من النار من قال لا إله إلا الله . وكان فى قلبه ما يزن من الخير ذرة » . أطرافه 44 ، 4476 ، 6565 ، 7440 ، 7509 ، 7510 ، 7516 - تحفة 1356 - 150/9
__________
معانى بعض الكلمات :
البرة : واحدة القمح

(24/255)


7411 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال « يد الله ملأى لا يغيضها نفقة ، سحاء الليل والنهار - وقال - أرأيتم ما أنفق منذ خلق السموات والأرض ، فإنه لم يغض ما فى يده - وقال - عرشه على الماء وبيده الأخرى الميزان يخفض ويرفع » . أطرافه 4684 ، 5352 ، 7419 ، 7496 - تحفة 13740

(24/256)


7412 - حدثنا مقدم بن محمد قال حدثنى عمى القاسم بن يحيى عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر - رضى الله عنهما - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال « إن الله يقبض يوم القيامة الأرض وتكون السموات بيمينه ثم يقول أنا الملك » . رواه سعيد عن مالك . وقال عمر بن حمزة سمعت سالما سمعت ابن عمر عن النبى - صلى الله عليه وسلم - بهذا . أطرافه 3194 ، 7404 ، 7453 ، 7553 ، 7554 - تحفة 8087 ، 8392 ، 6774

(24/257)


7413 - وقال أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهرى أخبرنى أبو سلمة أن أبا هريرة قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - « يقبض الله الأرض » . أطرافه 4812 ، 6519 ، 7382 - تحفة 15176

(24/258)


7414 - حدثنا مسدد سمع يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنى منصور وسليمان عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله أن يهوديا جاء إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال يا محمد إن الله يمسك السموات على إصبع والأرضين على إصبع ، والجبال على إصبع ، والشجر على إصبع ، والخلائق على إصبع ، ثم يقول أنا الملك . فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه ثم قرأ ( وما قدروا الله حق قدره ) . قال يحيى بن سعيد وزاد فيه فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تعجبا وتصديقا له . أطرافه 4811 ، 7415 ، 7451 ، 7513 - تحفة 9404 - 151/9
__________
معانى بعض الكلمات :
النواجذ : جمع ناجذ وهو أقصى الأضراس

(24/259)


7415 - حدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبى حدثنا الأعمش سمعت إبراهيم قال سمعت علقمة يقول قال عبد الله جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - من أهل الكتاب فقال يا أبا القاسم إن الله يمسك السموات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر والثرى على إصبع ، والخلائق على إصبع ، ثم يقول أنا الملك أنا الملك . فرأيت النبى - صلى الله عليه وسلم - ضحك حتى بدت نواجذه ثم قرأ ( وما قدروا الله حق قدره ) . أطرافه 4811 ، 7414 ، 7451 ، 7513 - تحفة 9422

(24/260)


20 - باب قول النبى - صلى الله عليه وسلم - « لا شخص أغير من الله » . ( 20 )

(24/261)


7416 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو عوانة حدثنا عبد الملك عن وراد كاتب المغيرة عن المغيرة قال قال سعد بن عبادة لو رأيت رجلا مع امرأتى لضربته بالسيف غير مصفح . فبلغ ذلك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال « تعجبون من غيرة سعد ، والله لأنا أغير منه ، والله أغير منى ، ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، ولا أحد أحب إليه العذر من الله ، ومن أجل ذلك بعث المبشرين والمنذرين ولا أحد أحب إليه المدحة من الله ومن أجل ذلك وعد الله الجنة » . وقال عبيد الله بن عمرو عن عبد الملك « لا شخص أغير من الله » . طرفه 6846 - تحفة 11538

(24/262)


21 - باب ( قل أى شىء أكبر شهادة قل الله ) . ( 21 ) وسمى الله تعالى نفسه شيئا . وسمى النبى - صلى الله عليه وسلم - القرآن شيئا وهو صفة من صفات الله . وقال ( كل شىء هالك إلا وجهه ) .

(24/263)


7417 - حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبى حازم عن سهل بن سعد قال النبى - صلى الله عليه وسلم - لرجل « أمعك من القرآن شىء » . قال نعم سورة كذا وسورة كذا . لسور سماها . أطرافه 2310 ، 5029 ، 5030 ، 5087 ، 5121 ، 5126 ، 5132 ، 5135 ، 5141 ، 5149 ، 5150 ، 5871 - تحفة 4742

(24/264)


22 - باب ( وكان عرشه على الماء ) . ( 22 ) ( وهو رب العرش العظيم ) قال أبو العالية ( استوى إلى السماء ) ارتفع ، ( فسواهن ) خلقهن . وقال مجاهد ( استوى ) علا على العرش . وقال ابن عباس المجيد الكريم ، والودود الحبيب . يقال حميد مجيد كأنه فعيل من ماجد ، محمود من حميد .
152/9

(24/265)


7418 - حدثنا عبدان عن أبى حمزة عن الأعمش عن جامع بن شداد عن صفوان بن محرز عن عمران بن حصين قال إنى عند النبى - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه قوم من بنى تميم فقال « اقبلوا البشرى يا بنى تميم » . قالوا بشرتنا فأعطنا . فدخل ناس من أهل اليمن فقال « اقبلوا البشرى يا أهل اليمن إذ لم يقبلها بنو تميم » . قالوا قبلنا . جئناك لنتفقه فى الدين ولنسألك عن أول هذا الأمر ما كان .
قال « كان الله ولم يكن شىء قبله ، وكان عرشه على الماء ، ثم خلق السموات والأرض ، وكتب فى الذكر كل شىء » . ثم أتانى رجل فقال يا عمران أدرك ناقتك فقد ذهبت فانطلقت أطلبها ، فإذا السراب ينقطع دونها ، وايم الله لوددت أنها قد ذهبت ولم أقم . أطرافه 3190 ، 3191 ، 4365 ، 4386 - تحفة 10829

(24/266)


7419 - حدثنا على بن عبد الله حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام حدثنا أبو هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « إن يمين الله ملأى لا يغيضها نفقة سحاء الليل والنهار ، أرأيتم ما أنفق منذ خلق السموات والأرض فإنه لم ينقص ما فى يمينه ، وعرشه على الماء وبيده الأخرى الفيض - أو القبض - يرفع ويخفض » . أطرافه 4684 ، 5352 ، 7411 ، 7496 - تحفة 14711
__________
معانى بعض الكلمات :
السحاء : دائمة العطاء
يغيض : ينقص

(24/267)


7420 - حدثنا أحمد حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمى حدثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أنس قال جاء زيد بن حارثة يشكو فجعل النبى - صلى الله عليه وسلم - يقول « اتق الله ، وأمسك عليك زوجك » . قالت عائشة لو كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كاتما شيئا لكتم هذه . قال فكانت زينب تفخر على أزواج النبى - صلى الله عليه وسلم - تقول زوجكن أهاليكن ، وزوجنى الله تعالى من فوق سبع سموات . وعن ثابت ( وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس ) نزلت فى شأن زينب وزيد بن حارثة . طرفه 4787 - تحفة 305 ، 16039 أ

(24/268)


7421 - حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا عيسى بن طهمان قال سمعت أنس بن مالك - رضى الله عنه - يقول نزلت آية الحجاب فى زينب بنت جحش وأطعم عليها يومئذ خبزا ولحما وكانت تفخر على نساء النبى - صلى الله عليه وسلم - وكانت تقول إن الله أنكحنى فى السماء . أطرافه 4791 ، 4792 ، 4793 ، 4794 ، 5154 ، 5163 ، 5166 ، 5168 ، 5170 5171 ، 5466 ، 6238 ، 6239 ، 6271 - تحفة 1124 - 153/9

(24/269)


7422 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « إن الله لما قضى الخلق كتب عنده فوق عرشه إن رحمتى سبقت غضبى » . تحفة 13770

(24/270)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية