صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : سنن الترمذى
المؤلف : محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك، الترمذي، أبو عيسى
مصدر الكتاب : موقع وزارة الأوقاف المصرية
http://www.islamic-council.com
وقد أشاروا إلى جمعية المكنز الإسلامي
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

3365 - حدثنا عبد بن حميد أخبرنى معاوية بن عمرو عن زائدة عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لم تحل الغنائم لأحد سود الرءوس من قبلكم كانت تنزل نار من السماء فتأكلها ». قال سليمان الأعمش فمن يقول هذا إلا أبو هريرة الآن فلما كان يوم بدر وقعوا فى الغنائم قبل أن تحل لهم فأنزل الله تعالى ( لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم) قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث الأعمش.

(11/340)


10 - باب ومن سورة التوبة. (10)

(11/341)


3366 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد ومحمد بن جعفر وابن أبى عدى وسهل بن يوسف قالوا حدثنا عوف بن أبى جميلة حدثنا يزيد الفارسى حدثنا ابن عباس قال قلت لعثمان بن عفان ما حملكم أن عمدتم إلى الأنفال وهى من المثانى وإلى براءة وهى من المئين فقرنتم بينهما ولم تكتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتموهما فى السبع الطول ما حملكم على ذلك فقال عثمان كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مما يأتى عليه الزمان وهو تنزل عليه السور ذوات العدد فكان إذا نزل عليه الشىء دعا بعض من كان يكتب فيقول ضعوا هؤلاء الآيات فى السورة التى يذكر فيها كذا وكذا وإذا نزلت عليه الآية فيقول ضعوا هذه الآية فى السورة التى يذكر فيها كذا وكذا وكانت الأنفال من أوائل ما أنزلت بالمدينة وكانت براءة من آخر القرآن وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها فقبض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولم يبين لنا أنها منها فمن أجل ذلك قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم فوضعتها فى السبع الطول. قال أبو عيسى هذا حديث حسن لا نعرفه إلا من حديث عوف عن يزيد الفارسى عن ابن عباس. ويزيد الفارسى قد روى عن ابن عباس غير حديث ويقال هو يزيد بن هرمز ويزيد الرقاشى هو يزيد بن أبان الرقاشى ولم يدرك ابن عباس إنما روى عن أنس بن مالك وكلاهما من التابعين من أهل البصرة ويزيد الفارسى أقدم من يزيد الرقاشى.

(11/342)


3367 - حدثنا الحسن بن على الخلال حدثنا حسين بن على الجعفى عن زائدة عن شبيب بن غرقدة عن سليمان بن عمرو بن الأحوص حدثنا أبى أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ ثم قال « أى يوم أحرم أى يوم أحرم أى يوم أحرم ». قال فقال الناس يوم الحج الأكبر يا رسول الله. قال « فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا فى بلدكم هذا فى شهركم هذا ألا لا يجنى جان إلا على نفسه ولا يجنى والد على ولده ولا ولد على والده ألا إن المسلم أخو المسلم فليس يحل لمسلم من أخيه شىء إلا ما أحل من نفسه ألا وإن كل ربا فى الجاهلية موضوع لكم رءوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون غير ربا العباس بن عبد المطلب فإنه موضوع كله ألا وإن كل دم كان فى الجاهلية موضوع وأول دم أضع من دماء الجاهلية دم الحارث بن عبد المطلب كان مسترضعا فى بنى ليث فقتلته هذيل ألا واستوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن فى المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ألا إن لكم على نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن فى بيوتكم من تكرهون ألا وإن حقهن عليكم أن تحسنوا إليهن فى كسوتهن وطعامهن ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد رواه أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة.
__________
معانى بعض الكلمات :
المبرح : الشديد الشاق
العوان : جمع العانية وهن الأسيرات

(11/343)


3368 - حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا أبى عن أبيه عن محمد بن إسحاق عن أبى إسحاق عن الحارث عن على قال سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن يوم الحج الأكبر فقال « يوم النحر ».

(11/344)


3369 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن أبى إسحاق عن الحارث عن على قال يوم الحج الأكبر يوم النحر. قال هذا الحديث أصح من حديث محمد بن إسحاق لأنه روى من غير وجه هذا الحديث عن أبى إسحاق عن الحارث عن على موقوفا ولا نعلم أحدا رفعه إلا ما روى عن محمد بن إسحاق وقد روى شعبة هذا الحديث عن أبى إسحاق عن عبد الله بن مرة عن الحارث عن على موقوفا.

(11/345)


3370 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عفان بن مسلم وعبد الصمد بن عبد الوارث قالا حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن أنس بن مالك قال بعث النبى -صلى الله عليه وسلم- ببراءة مع أبى بكر ثم دعاه فقال « لا ينبغى لأحد أن يبلغ هذا إلا رجل من أهلى ». فدعا عليا فأعطاه إياها. قال هذا حديث حسن غريب من حديث أنس بن مالك .

(11/346)


3371 - حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا عباد بن العوام حدثنا سفيان بن حسين عن الحكم بن عتيبة عن مقسم عن ابن عباس قال بعث النبى -صلى الله عليه وسلم- أبا بكر وأمره أن ينادى بهؤلاء الكلمات ثم أتبعه عليا فبينا أبو بكر فى بعض الطريق إذ سمع رغاء ناقة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- القصواء فخرج أبو بكر فزعا فظن أنه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإذا هو على فدفع إليه كتاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأمر عليا أن ينادى بهؤلاء الكلمات فانطلقا فحجا فقام على أيام التشريق فنادى ذمة الله ورسوله بريئة من كل مشرك فسيحوا فى الأرض أربعة أشهر ولا يحجن بعد العام مشرك ولا يطوفن بالبيت عريان ولا يدخل الجنة إلا مؤمن وكان على ينادى فإذا عيى قام أبو بكر فنادى بها. قال أبو عيسى وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه من حديث ابن عباس.
__________
معانى بعض الكلمات :
الرغاء : صوت الإبل

(11/347)


3372 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن أبى إسحاق عن زيد بن يثيع قال سألنا عليا بأى شىء بعثت فى الحجة قال بعثت بأربع أن لا يطوف بالبيت عريان ومن كان بينه وبين النبى -صلى الله عليه وسلم- عهد فهو إلى مدته ومن لم يكن له عهد فأجله أربعة أشهر ولا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة ولا يجتمع المشركون والمسلمون بعد عامهم هذا. قال أبو عيسى هذا حديث حسن وهو حديث سفيان بن عيينة عن أبى إسحاق ورواه الثورى عن أبى إسحاق عن بعض أصحابه عن على. وفى الباب عن أبى هريرة.

(11/348)


3373 - حدثنا نصر بن على وغير واحد قالوا حدثنا سفيان بن عيينة عن أبى إسحاق عن زيد بن يثيع عن على نحوه.

(11/349)


3374 - حدثنا على بن خشرم حدثنا سفيان بن عيينة عن أبى إسحاق عن زيد بن أثيع عن على نحوه.
قال أبو عيسى وقد روى عن ابن عيينة كلتا الروايتين يقال عنه عن ابن أثيع وعن ابن يثيع والصحيح هو زيد بن أثيع وقد روى شعبة عن أبى إسحاق عن زيد غير هذا الحديث فوهم فيه وقال زيد بن أثيل ولا يتابع عليه. وفى الباب عن أبى هريرة.

(11/350)


3375 - حدثنا أبو كريب حدثنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبى الهيثم عن أبى سعيد قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالإيمان. قال الله تعالى ( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر) ».

(11/351)


3376 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبى الهيثم عن أبى سعيد عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه إلا أنه قال « يتعاهد المسجد ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب. وأبو الهيثم اسمه سليمان بن عمرو بن عبد العتوارى وكان يتيما فى حجر أبى سعيد الخدرى.

(11/352)


3377 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن منصور عن سالم بن أبى الجعد عن ثوبان قال لما نزلت (الذين يكنزون الذهب والفضة) قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى بعض أسفاره فقال بعض أصحابه أنزل فى الذهب والفضة ما أنزل. لو علمنا أى المال خير فنتخذه فقال « أفضله لسان ذاكر وقلب شاكر وزوجة مؤمنة تعينه على إيمانه ». قال هذا حديث حسن. سألت محمد بن إسماعيل فقلت له سالم بن أبى الجعد سمع من ثوبان فقال لا. فقلت له ممن سمع من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- قال سمع من جابر بن عبد الله وأنس بن مالك وذكر غير واحد من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم-.

(11/353)


3378 - حدثنا الحسين بن يزيد الكوفى حدثنا عبد السلام بن حرب عن غطيف بن أعين عن مصعب بن سعد عن عدى بن حاتم قال أتيت النبى -صلى الله عليه وسلم- وفى عنقى صليب من ذهب. فقال « يا عدى اطرح عنك هذا الوثن ». وسمعته يقرأ فى سورة براءة (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله) قال « أما إنهم لم يكونوا يعبدونهم ولكنهم كانوا إذا أحلوا لهم شيئا استحلوه وإذا حرموا عليهم شيئا حرموه ». قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد السلام بن حرب.
وغطيف بن أعين ليس بمعروف فى الحديث.

(11/354)


3379 - حدثنا زياد بن أيوب البغدادى حدثنا عفان بن مسلم حدثنا همام حدثنا ثابت عن أنس أن أبا بكر حدثه قال قلت للنبى -صلى الله عليه وسلم- ونحن فى الغار لو أن أحدهم ينظر إلى قدميه لأبصرنا تحت قدميه. فقال « يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما ». قال هذا حديث حسن صحيح غريب إنما يعرف من حديث همام تفرد به. وقد روى هذا الحديث حبان بن هلال وغير واحد عن همام نحو هذا.

(11/355)


3380 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه عن محمد بن إسحاق عن الزهرى عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لما توفى عبد الله بن أبى دعى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للصلاة عليه فقام إليه فلما وقف عليه يريد الصلاة تحولت حتى قمت فى صدره فقلت يا رسول الله أعلى عدو الله عبد الله بن أبى القائل يوم كذا كذا وكذا يعد أيامه.
قال ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- يتبسم حتى إذا أكثرت عليه قال « أخر عنى يا عمر. إنى خيرت فاخترت قد قيل لى (استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم) لو أعلم أنى لو زدت على السبعين غفر له لزدت ». قال ثم صلى عليه ومشى معه فقام على قبره حتى فرغ منه قال فعجب لى وجرأتى على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والله ورسوله أعلم فوالله ما كان إلا يسيرا حتى نزلت هاتان الآيتان (ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره) إلى آخر الآية قال فما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعده على منافق ولا قام على قبره حتى قبضه الله.
قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب.

(11/356)


3381 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا عبيد الله أخبرنا نافع عن ابن عمر قال جاء عبد الله بن عبد الله بن أبى إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- حين مات أبوه فقال أعطنى قميصك أكفنه فيه وصل عليه واستغفر له. فأعطاه قميصه وقال « إذا فرغتم فآذنونى ». فلما أراد أن يصلى جذبه عمر وقال أليس قد نهى الله أن تصلى على المنافقين فقال « أنا بين خيرتين (استغفر لهم أو لا تستغفر لهم) ». فصلى عليه فأنزل الله (ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره) فترك الصلاة عليهم. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/357)


3382 - حدثنا قتيبة حدثنا الليث عن عمران بن أبى أنس عن عبد الرحمن بن أبى سعيد عن أبى سعيد الخدرى أنه قال تمارى رجلان فى المسجد الذى أسس على التقوى من أول يوم فقال رجل هو مسجد قباء وقال الآخر هو مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « هو مسجدى هذا ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث عمران بن أبى أنس.
وقد روى هذا عن أبى سعيد من غير هذا الوجه رواه أنيس بن أبى يحيى عن أبيه عن أبى سعيد رضى الله عنه.

(11/358)


3383 - حدثنا محمد بن العلاء أبو كريب حدثنا معاوية بن هشام حدثنا يونس بن الحارث عن إبراهيم بن أبى ميمون عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « نزلت هذه الآية فى أهل قباء (فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين) ». قال كانوا يستنجون بالماء فنزلت هذه الآية فيهم. قال هذا حديث غريب من هذا الوجه. قال وفى الباب عن أبى أيوب وأنس بن مالك ومحمد بن عبد الله بن سلام.

(11/359)


3384 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وكيع حدثنا سفيان عن أبى إسحاق عن أبى الخليل كوفى عن على قال سمعت رجلا يستغفر لأبويه وهما مشركان فقلت له أتستغفر لأبويك وهما مشركان. فقال أوليس استغفر إبراهيم لأبيه وهو مشرك فذكرت ذلك للنبى -صلى الله عليه وسلم- فنزلت (ما كان للنبى والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ). قال أبو عيسى هذا حديث حسن قال وفى الباب عن سعيد بن المسيب عن أبيه.

(11/360)


3385 - حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه قال لم أتخلف عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى غزوة غزاها حتى كانت غزوة تبوك إلا بدرا لم يعاتب النبى -صلى الله عليه وسلم- أحدا تخلف عن بدر نما خرج يريد العير فخرجت قريش مغوثين لعيرهم فالتقوا عن غير موعد كما قال الله عز وجل ولعمرى إن أشرف مشاهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى الناس لبدر وما أحب أنى كنت شهدتها مكان بيعتى ليلة العقبة حيث تواثقنا على الإسلام ثم لم أتخلف بعد عن النبى -صلى الله عليه وسلم- حتى كانت غزوة تبوك وهى آخر غزوة غزاها وآذن النبى -صلى الله عليه وسلم- بالرحيل. فذكر الحديث بطوله قال فانطلقت إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- فإذا هو جالس فى المسجد وحوله المسلمون وهو يستنير كاستنارة القمر وكان إذا سر بالأمر استنار فجئت فجلست بين يديه فقال « أبشر يا كعب بن مالك بخير يوم أتى عليك منذ ولدتك أمك ». فقلت يا نبى الله أمن عند الله أم من عندك قال « بل من عند الله ». ثم تلا هؤلاء الآيات (لقد تاب الله على النبى والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه فى ساعة العسرة) حتى بلغ (إن الله هو التواب الرحيم) قال وفينا أنزلت أيضا (اتقوا الله وكونوا مع الصادقين) قال قلت يا نبى الله إن من توبتى أن لا أحدث إلا صدقا وأن أنخلع من مالى كله صدقة إلى الله وإلى رسوله . فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « أمسك عليك بعض مالك فهو خير لك ». فقلت فإنى أمسك سهمى الذى بخيبر قال فما أنعم الله على نعمة بعد الإسلام أعظم فى نفسى من صدقى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين صدقته أنا وصاحباى لا نكون كذبنا فهلكنا كما هلكوا وإنى لأرجو أن لا يكون الله أبلى أحدا فى الصدق مثل الذى أبلانى ما تعمدت لكذبة بعد وإنى لأرجو أن يحفظنى الله فيما بقى. قال وقد روى عن الزهرى هذا الحديث بخلاف هذا الإسناد وقد قيل عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك عن عمه عبيد الله عن كعب وقد قيل غير هذا وروى يونس بن يزيد هذا الحديث عن الزهرى عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك أن أباه حدثه عن كعب بن مالك.

(11/361)


3386 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدى حدثنا إبراهيم بن سعد عن الزهرى عن عبيد بن السباق أن زيد بن ثابت حدثه قال بعث إلى أبو بكر الصديق مقتل أهل اليمامة فإذا عمر بن الخطاب عنده فقال إن عمر بن الخطاب قد أتانى فقال إن القتل قد استحر بقراء القرآن يوم اليمامة وإنى لأخشى أن يستحر القتل بالقراء فى المواطن كلها فيذهب قرآن كثير وإنى أرى أن تأمر بجمع القرآن. قال أبو بكر لعمر كيف أفعل شيئا لم يفعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال عمر هو والله خير فلم يزل يراجعنى فى ذلك حتى شرح الله صدرى للذى شرح له صدر عمر ورأيت فيه الذى رأى قال زيد قال أبو بكر إنك شاب عاقل لا نتهمك قد كنت تكتب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- الوحى فتتبع القرآن. قال فوالله لو كلفونى نقل جبل من الجبال ما كان أثقل على من ذلك قال قلت كيف تفعلون شيئا لم يفعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال أبو بكر هو والله خير. فلم يزل يراجعنى فى ذلك أبو بكر وعمر حتى شرح الله صدرى للذى شرح صدرهما صدر أبى بكر وعمر فتتبعت القرآن أجمعه من الرقاع والعسب واللخاف يعنى الحجارة الرقاق وصدور الرجال فوجدت آخر سورة براءة مع خزيمة بن ثابت (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم فإن تولوا فقل حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ). قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
استحر : اشتد وكثر
العسب : جمع العسيب وهى العصا من جريد النخل
اللخاف : حجارة بيض عريضة رقاق والواحدة لخفة

(11/362)


3387 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدى حدثنا إبراهيم بن سعد عن الزهرى عن أنس أن حذيفة قدم على عثمان بن عفان وكان يغازى أهل الشام فى فتح أرمينية وأذربيجان مع أهل العراق فرأى حذيفة اختلافهم فى القرآن فقال لعثمان بن عفان يا أمير المؤمنين أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا فى الكتاب كما اختلفت اليهود والنصارى فأرسل إلى حفصة أن أرسلى إلينا بالصحف ننسخها فى المصاحف ثم نردها إليك فأرسلت حفصة إلى عثمان بالصحف فأرسل عثمان إلى زيد بن ثابت وسعيد بن العاصى وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام وعبد الله بن الزبير أن انسخوا الصحف فى المصاحف وقال للرهط القرشيين الثلاثة ما اختلفتم فيه أنتم وزيد بن ثابت فاكتبوه بلسان قريش فإنما نزل بلسانهم.
حتى نسخوا الصحف فى المصاحف بعث عثمان إلى كل أفق بمصحف من تلك المصاحف التى نسخوا.
قال الزهرى وحدثنى خارجة بن زيد بن ثابت أن زيد بن ثابت قال فقدت آية من سورة الأحزاب كنت أسمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقرؤها (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه) فالتمستها فوجدتها مع خزيمة بن ثابت أو أبى خزيمة فألحقتها فى سورتها. قال الزهرى فاختلفوا يومئذ فى التابوت والتابوه فقال القرشيون التابوت. وقال زيد التابوه. فرفع اختلافهم إلى عثمان فقال اكتبوه التابوت فإنه نزل بلسان قريش. قال الزهرى فأخبرنى عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عبد الله بن مسعود كره لزيد بن ثابت نسخ المصاحف وقال يا معشر المسلمين أعزل عن نسخ كتابة المصحف ويتولاها رجل والله لقد أسلمت وإنه لفى صلب رجل كافر يريد زيد بن ثابت ولذلك قال عبد الله بن مسعود يا أهل العراق اكتموا المصاحف التى عندكم وغلوها فإن الله يقول (ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة) فالقوا الله بالمصاحف. قال الزهرى فبلغنى أن ذلك كرهه من مقالة ابن مسعود رجال من أفاضل أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم-. قال هذا حديث حسن صحيح. وهو حديث الزهرى لا نعرفه إلا من حديثه.
ے

(11/363)


11 - باب ومن سورة يونس. (11)

(11/364)


3388 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدى حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البنانى عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن صهيب عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قول الله عز وجل (للذين أحسنوا الحسنى وزيادة) قال « إذا دخل أهل الجنة الجنة نادى مناد إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجزكموه قالوا ألم تبيض وجوهنا وتنجنا من النار وتدخلنا الجنة قال فيكشف الحجاب. قال فوالله ما أعطاهم الله شيئا أحب إليهم من النظر إليه ». قال أبو عيسى حديث حماد بن سلمة هكذا روى غير واحد عن حماد بن سلمة مرفوعا. وروى سليمان بن المغيرة هذا الحديث عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبى ليلى قوله ولم يذكر فيه عن صهيب عن النبى -صلى الله عليه وسلم-.

(11/365)


3389 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن ابن المنكدر عن عطاء بن يسار عن رجل من أهل مصر قال سألت أبا الدرداء عن هذه الآية (لهم البشرى فى الحياة الدنيا) قال ما سألنى عنها أحد منذ سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عنها فقال « ما سألنى عنها أحد غيرك منذ أنزلت فهى الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ».

(11/366)


3390 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن عبد العزيز بن رفيع عن أبى صالح السمان عن عطاء بن يسار عن رجل من أهل مصر عن أبى الدرداء فذكر نحوه.

(11/367)


3391 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبى حدثنا حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة عن أبى صالح عن أبى الدرداء عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه وليس فيه عن عطاء بن يسار. قال وفى الباب عن عبادة بن الصامت.

(11/368)


3392 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا الحجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لما أغرق الله فرعون قال آمنت أنه لا إله إلا الذى آمنت به بنو إسرائيل فقال جبريل يا محمد فلو رأيتنى وأنا آخذ من حال البحر فأدسه فى فيه مخافة أن تدركه الرحمة ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن.
__________
معانى بعض الكلمات :
الحال : الطين الأسود

(11/369)


3393 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعانى حدثنا خالد بن الحارث أخبرنا شعبة أخبرنى عدى بن ثابت وعطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ذكر أحدهما عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه ذكر « أن جبريل -صلى الله عليه وسلم- جعل يدس فى فى فرعون الطين خشية أن يقول لا إله إلا الله فيرحمه الله أو خشية أن يرحمه الله ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه.

(11/370)


12 - باب ومن سورة هود. (12)

(11/371)


3394 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبى رزين قال قلت يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه قال « كان فى عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء وخلق عرشه على الماء ». قال أحمد بن منيع قال يزيد بن هارون العماء أى ليس معه شىء. قال أبو عيسى هكذا روى حماد بن سلمة وكيع بن حدس ويقول شعبة وأبو عوانة وهشيم وكيع بن عدس وهو أصح وأبو رزين اسمه لقيط بن عامر قال وهذا حديث حسن.
__________
معانى بعض الكلمات :
العماء : السحاب

(11/372)


3395 - حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن بريد بن عبد الله عن أبى بردة عن أبى موسى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الله تبارك وتعالى يملى وربما قال يمهل للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ». ثم قرأ (وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى) الآية. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب وقد رواه أبو أسامة عن بريد نحوه وقال يملى.

(11/373)


3396 - حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهرى عن أبى أسامة عن بريد بن عبد الله بن أبى بردة عن جده أبى بردة عن أبى موسى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه وقال يملى ولم يشك فيه.

(11/374)


3397 - حدثنا بندار محمد بن بشار حدثنا أبو عامر العقدى هو عبد الملك بن عمرو حدثنا سليمان بن سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر عن عمر بن الخطاب قال لما نزلت هذه الآية (فمنهم شقى وسعيد) سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقلت يا نبى الله فعلى ما نعمل على شىء قد فرغ منه أو على شىء لم يفرغ منه قال « بل على شىء قد فرغ منه وجرت به الأقلام يا عمر ولكن كل ميسر لما خلق له ». هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه لا نعرفه إلا من حديث عبد الملك بن عمرو.

(11/375)


3398 - حدثنا قتيبة حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب عن إبراهيم عن علقمة والأسود عن عبد الله قال جاء رجل إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال إنى عالجت امرأة فى أقصى المدينة وإنى أصبت منها ما دون أن أمسها وأنا هذا فاقض فى ما شئت. فقال له عمر لقد سترك الله لو سترت على نفسك. فلم يرد عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئا فانطلق الرجل فأتبعه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رجلا فدعاه فتلا عليه ( أقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين) إلى آخر الآية فقال رجل من القوم هذا له خاصة قال « لا بل للناس كافة ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وهكذا روى إسرائيل عن سماك عن إبراهيم عن علقمة والأسود عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه وروى سفيان الثورى عن سماك عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- مثله ورواية هؤلاء أصح من رواية الثورى وروى شعبة عن سماك بن حرب عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه.
__________
معانى بعض الكلمات :
عالج : داعب

(11/376)


3399 - حدثنا محمد بن يحيى النيسابورى حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن الأعمش وسماك عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه بمعناه.

(11/377)


3400 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا الفضل بن موسى عن سفيان عن سماك عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله بن مسعود عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه بمعناه ولم يذكر فيه الأعمش وقد روى سليمان التيمى هذا الحديث عن أبى عثمان النهدى عن ابن مسعود عن النبى -صلى الله عليه وسلم-.

(11/378)


3401 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا حسين الجعفى عن زائدة عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن معاذ بن جبل قال أتى النبى -صلى الله عليه وسلم- رجل فقال يا رسول الله أرأيت رجلا لقى امرأة وليس بينهما معرفة فليس يأتى الرجل شيئا إلى امرأته إلا قد أتى هو إليها إلا أنه لم يجامعها. قال فأنزل الله ( أقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين) فأمره أن يتوضأ ويصلى. قال معاذ فقلت يا رسول الله أهى له خاصة أم للمؤمنين عامة قال « بل للمؤمنين عامة ». قال أبو عيسى هذا حديث ليس إسناده بمتصل عبد الرحمن بن أبى ليلى لم يسمع من معاذ ومعاذ بن جبل مات فى خلافة عمر وقتل عمر وعبد الرحمن بن أبى ليلى غلام صغير ابن ست سنين وقد روى عن عمر ورآه. وروى شعبة هذا الحديث عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- مرسل.

(11/379)


3402 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد عن سليمان التيمى عن أبى عثمان عن ابن مسعود أن رجلا أصاب من امرأة قبلة حرام فأتى النبى -صلى الله عليه وسلم- فسأله عن كفارتها فنزلت (أقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات) فقال الرجل ألى هذه يا رسول الله فقال « لك ولمن عمل بها من أمتى ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/380)


3403 - حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا يزيد بن هارون أخبرنا قيس بن الربيع عن عثمان بن عبد الله بن موهب عن موسى بن طلحة عن أبى اليسر قال أتتنى امرأة تبتاع تمرا فقلت إن فى البيت تمرا أطيب منه. فدخلت معى فى البيت فأهويت إليها فقبلتها فأتيت أبا بكر فذكرت ذلك له قال استر على نفسك وتب ولا تخبر أحدا. فلم أصبر فأتيت عمر فذكرت ذلك له فقال استر على نفسك وتب ولا تخبر أحدا. فلم أصبر فأتيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكرت ذلك له. فقال له « أخلفت غازيا فى سبيل الله فى أهله بمثل هذا ». حتى تمنى أنه لم يكن أسلم إلا تلك الساعة حتى ظن أنه من أهل النار. قال وأطرق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- طويلا حتى أوحى الله إليه (أقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل) إلى قوله (ذكرى للذاكرين ). قال أبو اليسر فأتيته فقرأها على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال أصحابه يا رسول الله ألهذا خاصة أم للناس عامة قال « بل للناس عامة ».
قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب. وقيس بن الربيع ضعفه وكيع وغيره وأبو اليسر هو كعب بن عمرو. قال وروى شريك عن عثمان بن عبد الله هذا الحديث مثل رواية قيس بن الربيع. قال وفى الباب عن أبى أمامة وواثلة بن الأسقع وأنس بن مالك.

(11/381)


13 - باب ومن سورة يوسف. (13)

(11/382)


3404 - حدثنا الحسين بن حريث الخزاعى المروزى حدثنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم قال ولو لبثت فى السجن ما لبث ثم جاءنى الرسول أجبت. ثم قرأ (فلما جاءه الرسول قال ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتى قطعن أيديهن) قال ورحمة الله على لوط إن كان ليأوى إلى ركن شديد إذ قال (لو أن لى بكم قوة أو آوى إلى ركن شديد) فما بعث الله من بعده نبيا إلا فى ذروة من قومه ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الذروة : المراد أشراف قومه وأعلاهم نسبا

(11/383)


3405 - حدثنا أبو كريب حدثنا عبدة وعبد الرحيم عن محمد بن عمرو نحو حديث الفضل بن موسى إلا أنه قال « ما بعث الله بعده نبيا إلا فى ثروة من قومه ». قال محمد بن عمرو الثروة الكثرة والمنعة.
قال أبو عيسى وهذا أصح من رواية الفضل بن موسى وهذا حديث حسن.
__________
معانى بعض الكلمات :
الثروة : الكثرة والمنعة

(11/384)


14 - باب ومن سورة الرعد (14)

(11/385)


3406 - حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا أبو نعيم عن عبد الله بن الوليد وكان يكون فى بنى عجل عن بكير بن شهاب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال أقبلت يهود إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقالوا يا أبا القاسم أخبرنا عن الرعد ما هو قال « ملك من الملائكة موكل بالسحاب معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله ». فقالوا فما هذا الصوت الذى نسمع قال « زجره بالسحاب إذا زجره حتى ينتهى إلى حيث أمر ». قالوا صدقت فأخبرنا عما حرم إسرائيل على نفسه قال « اشتكى عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا لحوم الإبل وألبانها فلذلك حرمها ». قالوا صدقت. قال هذا حديث حسن صحيح غريب.
__________
معانى بعض الكلمات :
المخاريق : جمع مخراق والمراد آلة تزجر بها الملائكة السحاب وتسوقه

(11/386)


3407 - حدثنا محمود بن خداش البغدادى حدثنا سيف بن محمد الثورى عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قوله (ونفضل بعضها على بعض فى الأكل) قال « الدقل والفارسى والحلو والحامض ». قال هذا حديث حسن غريب وقد رواه زيد بن أبى أنيسة عن الأعمش نحو هذا. وسيف بن محمد هو أخو عمار بن محمد وعمار أثبت منه وهو ابن أخت سفيان الثورى.
__________
معانى بعض الكلمات :
الدقل : ردىء التمر ويابسه
الفارسى : نوع من التمر

(11/387)


15 - باب ومن سورة إبراهيم عليه السلام. (15)

(11/388)


3408 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا أبو الوليد حدثنا حماد بن سلمة عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك قال أتى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقناع عليه رطب فقال « مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها فى السماء تؤتى أكلها كل حين بإذن ربها قال هى النخلة (ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار) قال هى الحنظل ». قال فأخبرت بذلك أبا العالية فقال صدق وأحسن.
__________
معانى بعض الكلمات :
القناع : الطبق من عسب النخل يؤكل عليه ويوضع فيه الطعام

(11/389)


3409 - حدثنا قتيبة حدثنا أبو بكر بن شعيب بن الحبحاب عن أبيه عن أنس بن مالك نحوه بمعناه ولم يرفعه ولم يذكر قول أبى العالية وهذا أصح من حديث حماد بن سلمة وروى غير واحد مثل هذا موقوفا ولا نعلم أحدا رفعه غير حماد بن سلمة ورواه معمر وحماد بن زيد وغير واحد ولم يرفعوه.

(11/390)


3410 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبى حدثنا حماد بن زيد عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك نحو حديث قتيبة ولم يرفعه.

(11/391)


3411 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة أخبرنى علقمة بن مرثد قال سمعت سعد بن عبيدة يحدث عن البراء عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قول الله (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنيا وفى الآخرة) قال « فى القبر إذا قيل له من ربك وما دينك ومن نبيك ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/392)


3412 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن داود بن أبى هند عن الشعبى عن مسروق قال تلت عائشة هذه الآية (يوم تبدل الأرض غير الأرض) قالت يا رسول الله فأين يكون الناس قال « على الصراط ». قال هذا حديث حسن صحيح. وقد روى من غير هذا الوجه عن عائشة.

(11/393)


16 - باب ومن سورة الحجر. (16)

(11/394)


3413 - حدثنا قتيبة حدثنا نوح بن قيس الحدانى عن عمرو بن مالك عن أبى الجوزاء عن ابن عباس قال كانت امرأة تصلى خلف رسول الله -صلى الله عليه وسلم- - حسناء من أحسن الناس فكان بعض القوم يتقدم حتى يكون فى الصف الأول لئلا يراها ويستأخر بعضهم حتى يكون فى الصف المؤخر فإذا ركع نظر من تحت إبطيه فأنزل الله (ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين ). قال أبو عيسى وروى جعفر بن سليمان هذا الحديث عن عمرو بن مالك عن أبى الجوزاء نحوه ولم يذكر فيه عن ابن عباس وهذا أشبه أن يكون أصح من حديث نوح.

(11/395)


3414 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا عثمان بن عمر عن مالك بن مغول عن جنيد عن ابن عمر عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لجهنم سبعة أبواب باب منها لمن سل السيف على أمتى أو قال على أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- - ». قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث مالك بن مغول.

(11/396)


3415 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا أبو على الحنفى عن ابن أبى ذئب عن المقبرى عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « الحمد لله أم القرآن وأم الكتاب والسبع المثانى ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/397)


3416 - حدثنا الحسين بن حريث حدثنا الفضل بن موسى عن عبد الحميد بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة عن أبى بن كعب قال قال النبى -صلى الله عليه وسلم- « ما أنزل الله فى التوراة ولا فى الإنجيل مثل أم القرآن وهى السبع المثانى وهى مقسومة بينى وبين عبدى ولعبدى ما سأل ».

(11/398)


3417 - حدثنا قتيبة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- خرج على أبى وهو يصلى فذكر نحوه بمعناه. قال أبو عيسى حديث عبد العزيز بن محمد أطول وأتم وهذا أصح من حديث عبد الحميد بن جعفر هكذا روى غير واحد عن العلاء بن عبد الرحمن.

(11/399)


3418 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبى حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث بن أبى سليم عن بشر عن أنس بن مالك عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قوله (لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون) قال « عن قول لا إله إلا الله ». قال أبو عيسى هذا حديث غريب إنما نعرفه من حديث ليث بن أبى سليم. وقد روى عبد الله بن إدريس عن ليث بن أبى سليم عن بشر عن أنس بن مالك نحوه ولم يرفعه.

(11/400)


3419 - حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا أحمد بن أبى الطيب حدثنا مصعب بن سلام عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله ». ثم قرأ (إن فى ذلك لآيات للمتوسمين ). قال أبو عيسى هذا حديث غريب إنما نعرفه من هذا الوجه وقد روى عن بعض أهل العلم فى تفسير هذه الآية (إن فى ذلك لآيات للمتوسمين) قال للمتفرسين.

(11/401)


17 - باب ومن سورة النحل. (17)

(11/402)


3420 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا على بن عاصم عن يحيى البكاء حدثنى عبد الله بن عمر قال سمعت عمر بن الخطاب يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أربع قبل الظهر بعد الزوال تحسب بمثلهن فى صلاة السحر ». قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « وليس من شىء إلا وهو يسبح الله تلك الساعة ». ثم قرأ (تتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله) الآية كلها. قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث على بن عاصم.

(11/403)


3421 - حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث حدثنا الفضل بن موسى عن عيسى بن عبيد عن الربيع بن أنس عن أبى العالية قال حدثنى أبى بن كعب قال لما كان يوم أحد أصيب من الأنصار أربعة وستون رجلا ومن المهاجرين ستة فيهم حمزة فمثلوا بهم فقالت الأنصار لئن أصبنا منهم يوما مثل هذا لنربين عليهم قال فلما كان يوم فتح مكة فأنزل الله (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين) فقال رجل لا قريش بعد اليوم فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « كفوا عن القوم إلا أربعة ». قال هذا حديث حسن غريب من حديث أبى بن كعب.

(11/404)


18 - باب ومن سورة بنى إسرائيل. (18)

(11/405)


3422 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى أخبرنى سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « حين أسرى بى لقيت موسى. قال فنعته فإذا رجل حسبته قال مضطرب رجل الرأس كأنه من رجال شنوءة قال ولقيت عيسى. قال فنعته قال ربعة أحمر كأنما خرج من ديماس يعنى الحمام ورأيت إبراهيم. قال وأنا أشبه ولده به قال وأتيت بإناءين أحدهما لبن والآخر خمر فقيل لى خذ أيهما شئت. فأخذت اللبن فشربته فقيل لى هديت الفطرة أو أصبت الفطرة أما إنك لو أخذت الخمر غوت أمتك ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
الديماس : الحمام
الربعة : الرجل بين الطويل والقصير
الرجل : شعره لم يكن شديد الجعودة ولا شديد السبوطة بل بينهما
المضطرب : الخفيف اللحم الممشوق المستدق

(11/406)


3423 - حدثنا إسحاق بن منصور أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس أن النبى -صلى الله عليه وسلم- أتى بالبراق ليلة أسرى به ملجما مسرجا فاستصعب عليه فقال له جبريل أبمحمد تفعل هذا فما ركبك أحد أكرم على الله منه قال « فارفض عرقا ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب ولا نعرفه إلا من حديث عبد الرزاق.
__________
معانى بعض الكلمات :
ارفض : جرى عرقه وسال

(11/407)


3424 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقى حدثنا أبو تميلة عن الزبير بن جنادة عن ابن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لما انتهينا إلى بيت المقدس قال جبريل بإصبعه فخرق به الحجر وشد به البراق ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب.

(11/408)


3425 - حدثنا قتيبة حدثنا الليث عن عقيل عن الزهرى عن أبى سلمة عن جابر بن عبد الله أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لما كذبتنى قريش قمت فى الحجر فجلا الله لى بيت المقدس فطفقت أخبرهم عن آياته وأنا أنظر إليه ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. وفى الباب عن مالك بن صعصعة وأبى سعيد وابن عباس وأبى ذر وابن مسعود.

(11/409)


3426 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس فى قوله (وما جعلنا الرؤيا التى أريناك إلا فتنة للناس) قال هى رؤيا عين أريها النبى -صلى الله عليه وسلم- ليلة أسرى به إلى بيت المقدس. قال ( والشجرة الملعونة فى القرآن) هى شجرة الزقوم. قال هذا حديث حسن صحيح.

(11/410)


3427 - حدثنا عبيد بن أسباط بن محمد - قرشى كوفى حدثنا أبى عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قوله (وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا) قال « تشهده ملائكة الليل وملائكة النهار ». قال هذا حديث حسن صحيح.

(11/411)


3428 - وروى على بن مسهر عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة وأبى سعيد عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه. حدثنا بذلك على بن حجر حدثنا على بن مسهر عن الأعمش فذكر نحوه.

(11/412)


3429 - حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن السدى عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قول الله (يوم ندعو كل أناس بإمامهم) قال « يدعى أحدهم فيعطى كتابه بيمينه ويمد له فى جسمه ستون ذراعا ويبيض وجهه ويجعل على رأسه تاج من لؤلؤ يتلألأ فينطلق إلى أصحابه فيرونه من بعيد فيقولون اللهم ائتنا بهذا وبارك لنا فى هذا حتى يأتيهم فيقول أبشروا لكل رجل منكم مثل هذا. قال وأما الكافر فيسود وجهه ويمد له فى جسمه ستون ذراعا على صورة آدم فيلبس تاجا فيراه أصحابه فيقولون نعوذ بالله من شر هذا اللهم لا تأتنا بهذا.
قال فيأتيهم فيقولون اللهم اخزه. فيقول أبعدكم الله فإن لكل رجل منكم مثل هذا ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب. والسدى اسمه إسماعيل بن عبد الرحمن.

(11/413)


3430 - حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن داود بن يزيد الزعافرى عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى قوله (عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا) سئل عنها قال « هى الشفاعة ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن. وداود الزعافرى هو داود الأودى ابن يزيد بن عبد الرحمن وهو عم عبد الله بن إدريس.

(11/414)


3431 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن ابن أبى نجيح عن مجاهد عن أبى معمر عن ابن مسعود قال دخل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مكة عام الفتح وحول الكعبة ثلاثمائة وستون نصبا فجعل النبى -صلى الله عليه وسلم- يطعنها بمخصرة فى يده وربما قال بعود ويقول (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا) (جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد ). قال هذا حديث حسن صحيح وفيه عن ابن عمر.
__________
معانى بعض الكلمات :
المخصرة : شىء مثل العصا يتوكأ عليه الرجل
النصب : حجر كانوا ينصبونه فى الجاهلية ويتخذونه صنما فيعبدونه والجمع أنصاب

(11/415)


3432 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا جرير عن قابوس بن أبى ظبيان عن أبيه عن ابن عباس قال كان النبى -صلى الله عليه وسلم- بمكة ثم أمر بالهجرة فنزلت عليه (وقل رب أدخلنى مدخل صدق وأخرجنى مخرج صدق واجعل لى من لدنك سلطانا نصيرا ). قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/416)


3433 - حدثنا قتيبة حدثنا يحيى بن زكريا بن أبى زائدة عن داود بن أبى هند عن عكرمة عن ابن عباس قال قالت قريش ليهود اعطونا شيئا نسأل عنه هذا الرجل فقال سلوه عن الروح قال فسألوه عن الروح فأنزل الله (ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربى وما أوتيتم من العلم إلا قليلا) قالوا أوتينا علما كثيرا التوراة ومن أوتى التوراة فقد أوتى خيرا كثيرا فأنزلت (قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربى لنفد البحر) إلى آخر الآية قال هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه.

(11/417)


3434 - حدثنا على بن خشرم أخبرنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال كنت أمشى مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى حرث بالمدينة وهو يتوكأ على عسيب فمر بنفر من اليهود فقال بعضهم لو سألتموه فقال بعضهم لا تسألوه فإنه يسمعكم ما تكرهون. فقالوا له يا أبا القاسم حدثنا عن الروح. فقام النبى -صلى الله عليه وسلم- ساعة ورفع رأسه إلى السماء فعرفت أنه يوحى إليه حتى صعد الوحى ثم قال (الروح من أمر ربى وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ). قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
العسيب : العصا من جريد النخل

(11/418)


3435 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا الحسن بن موسى وسليمان بن حرب قالا حدثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن أوس بن خالد عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يحشر الناس يوم القيامة ثلاثة أصناف صنفا مشاة وصنفا ركبانا وصنفا على وجوههم ». قيل يا رسول الله وكيف يمشون على وجوههم قال « إن الذى أمشاهم على أقدامهم قادر على أن يمشيهم على وجوههم أما إنهم يتقون بوجوههم كل حدب وشوك ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن. وقد روى وهيب عن ابن طاوس عن أبيه عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- شيئا من هذا.
__________
معانى بعض الكلمات :
الحدب : الغليظ من الأرض فى ارتفاع

(11/419)


3436 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنكم محشورون رجالا وركبانا ويجرون على وجوههم ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن.

(11/420)


3437 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود ويزيد بن هارون وأبو الوليد واللفظ لفظ يزيد والمعنى واحد عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن صفوان بن عسال المرادى أن يهوديين قال أحدهما لصاحبه اذهب بنا إلى هذا النبى نسأله فقال لا تقل له نبى فإنه إن سمعنا نقول نبى كانت له أربعة أعين فأتيا النبى -صلى الله عليه وسلم- فسألاه عن قول الله عز وجل ( ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات) فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا تشركوا بالله شيئا ولا تزنوا ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق ولا تسرقوا ولا تسحروا ولا تمشوا ببرىء إلى سلطان فيقتله ولا تأكلوا الربا ولا تقذفوا محصنة ولا تفروا من الزحف شك شعبة وعليكم اليهود خاصة أن لا تعدوا فى السبت ». فقبلا يديه ورجليه وقالا نشهد أنك نبى. قال « فما يمنعكما أن تسلما ». قالا إن داود دعا الله أن لا يزال فى ذريته نبى وإنا نخاف إن أسلمنا أن تقتلنا اليهود. قال هذا حديث حسن صحيح.

(11/421)


3438 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا سليمان بن داود عن شعبة عن أبى بشر عن سعيد بن جبير ولم يذكر عن ابن عباس وهشيم عن أبى بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ( ولا تجهر بصلاتك) قال نزلت بمكة كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا رفع صوته بالقرآن سبه المشركون ومن أنزله ومن جاء به فأنزل الله (ولا تجهر بصلاتك) فيسبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به ( ولا تخافت بها) عن أصحابك بأن تسمعهم حتى يأخذوا عنك القرآن. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/422)


3439 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا هشيم حدثنا أبو بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس فى قوله (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا) قال نزلت ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- مختف بمكة وكان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فكان المشركون إذا سمعوه شتموا القرآن ومن أنزله ومن جاء به فقال الله لنبيه (ولا تجهر بصلاتك) أى بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن (ولا تخافت بها) عن أصحابك ( وابتغ بين ذلك سبيلا ). هذا حديث حسن صحيح.

(11/423)


3440 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن مسعر عن عاصم بن أبى النجود عن زر بن حبيش قال قلت لحذيفة بن اليمان أصلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى بيت المقدس قال لا. قلت بلى.
قال أنت تقول ذاك يا أصلع بما تقول ذلك قلت بالقرآن بينى وبينك القرآن. فقال حذيفة من احتج بالقرآن فقد أفلح قال سفيان يقول فقد احتج. وربما قال قد فلج فقال (سبحان الذى أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى) قال أفتراه صلى فيه قلت لا. قال لو صلى فيه لكتب عليكم فيه الصلاة كما كتبت الصلاة فى المسجد الحرام قال حذيفة قد أتى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بدابة طويلة الظهر ممدودة هكذا خطوه مد بصره فما زايلا ظهر البراق حتى رأيا الجنة والنار ووعد الآخرة أجمع ثم رجعا عودهما على بدئهما قال ويتحدثون أنه ربطه لم أيفر منه وإنما سخره له عالم الغيب والشهادة. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
زايل : فارق
فلج : ظفر وفاز

(11/424)


3441 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن على بن زيد بن جدعان عن أبى نضرة عن أبى سعيد قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر وبيدى لواء الحمد ولا فخر وما من نبى يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائى وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر قال فيفزع الناس ثلاث فزعات فيأتون آدم فيقولون أنت أبونا آدم فاشفع لنا إلى ربك. فيقول إنى أذنبت ذنبا أهبطت منه إلى الأرض ولكن ائتوا نوحا. فيأتون نوحا فيقول إنى دعوت على أهل الأرض دعوة فأهلكوا ولكن اذهبوا إلى إبراهيم. فيأتون إبراهيم فيقول إنى كذبت ثلاث كذبات ». ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « ما منها كذبة إلا ماحل بها عن دين الله ولكن ائتوا موسى. فيأتون موسى فيقول إنى قد قتلت نفسا ولكن ائتوا عيسى. فيأتون عيسى فيقول إنى عبدت من دون الله ولكن ائتوا محمدا قال فيأتوننى فأنطلق معهم ». قال ابن جدعان قال أنس فكأنى أنظر إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « فآخذ بحلقة باب الجنة فأقعقعها فيقال من هذا فيقال محمد. فيفتحون لى ويرحبون فيقولون مرحبا فأخر ساجدا فيلهمنى الله من الثناء والحمد فيقال لى ارفع رأسك سل تعط واشفع تشفع وقل يسمع لقولك وهو المقام المحمود الذى قال الله (عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا) ». قال سفيان ليس عن أنس إلا هذه الكلمة « فآخذ بحلقة باب الجنة فأقعقعها ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن.
وقد روى بعضهم هذا الحديث عن أبى نضرة عن ابن عباس الحديث بطوله.
__________
معانى بعض الكلمات :
أقعقع : أحركها لتصوت من القعقعة وهى حكاية حركة الشىء يسمع له صوت
ماحل : دافع وجادل

(11/425)


19 - باب ومن سورة الكهف. (19)

(11/426)


3442 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير قال قلت لابن عباس إن نوفا البكالى يزعم أن موسى صاحب بنى إسرائيل ليس بموسى صاحب الخضر قال كذب عدو الله سمعت أبى بن كعب يقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « قام موسى خطيبا فى بنى إسرائيل فسئل أى الناس أعلم فقال أنا أعلم. فعتب الله عليه إذ لم يرد العلم إليه فأوحى الله إليه أن عبدا من عبادى بمجمع البحرين هو أعلم منك قال موسى أى رب فكيف لى به فقال له احمل حوتا فى مكتل فحيث تفقد الحوت فهو ثم فانطلق وانطلق معه فتاه وهو يوشع بن نون ويقال يوسع فحمل موسى حوتا فى مكتل فانطلق هو وفتاه يمشيان حتى إذا أتيا الصخرة فرقد موسى وفتاه فاضطرب الحوت فى المكتل حتى خرج من المكتل فسقط فى البحر قال وأمسك الله عنه جرية الماء حتى كان مثل الطاق وكان للحوت سربا وكان لموسى ولفتاه عجبا فانطلقا بقية يومهما وليلتهما ونسى صاحب موسى أن يخبره فلما أصبح موسى (قال لفتاه آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا) قال ولم ينصب حتى جاوز المكان الذى أمر به (قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإنى نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله فى البحر عجبا) قال موسى ( ذلك ما كنا نبغ فارتدا على آثارهما قصصا) قال فكانا يقصان آثارهما. قال سفيان يزعم ناس أن تلك الصخرة عندها عين الحياة ولا يصيب ماؤها ميتا إلا عاش. قال وكان الحوت قد أكل منه فلما قطر عليه الماء عاش. قال فقصا آثارهما حتى أتيا الصخرة فرأى رجلا مسجى عليه بثوب فسلم عليه موسى فقال أنى بأرضك السلام قال أنا موسى.
قال موسى بنى إسرائيل قال نعم. قال يا موسى إنك على علم من علم الله علمكه الله لا أعلمه وأنا على علم من علم الله علمنيه لا تعلمه فقال موسى (هل أتبعك على أن تعلمنى مما علمت رشدا قال إنك لن تستطيع معى صبرا وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا قال ستجدنى إن شاء الله صابرا ولا أعصى لك أمرا) قال له الخضر (فإن اتبعتنى فلا تسألنى عن شىء حتى أحدث لك منه ذكرا) قال نعم فانطلق الخضر وموسى يمشيان على ساحل البحر فمرت بهما سفينة فكلماه أن يحملوهما فعرفوا الخضر فحملوهما بغير نول فعمد الخضر إلى لوح من ألواح السفينة فنزعه فقال له موسى قوم حملونا بغير نول عمدت إلى سفينتهم فخرقتها (لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا قال ألم أقل إنك لن تستطيع معى صبرا قال لا تؤاخذنى بما نسيت ولا ترهقنى من أمرى عسرا) ثم خرجا من السفينة فبينما هما يمشيان على الساحل وإذا غلام يلعب مع الغلمان فأخذ الخضر برأسه فاقتلعه بيده فقتله فقال له موسى ( أقتلت نفسا زكية بغير نفس لقد جئت شيئا نكرا قال ألم أقل لك إنك لن تستطيع معى صبرا) قال وهذه أشد من الأولى (قال إن سألتك عن شىء بعدها فلا تصاحبنى قد بلغت من لدنى عذرا فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض) يقول مائل فقال الخضر بيده هكذا (فأقامه) فقال له موسى قوم أتيناهم فلم يضيفونا ولم يطعمونا (لو شئت لاتخذت عليه أجرا قال هذا فراق بينى وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا) قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يرحم الله موسى لوددنا أنه كان صبر حتى يقص علينا من أخبارهما ». قال وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « الأولى كانت من موسى نسيان - قال وجاء عصفور حتى وقع على حرف السفينة ثم نقر فى البحر فقال له الخضر ما نقص علمى وعلمك من علم الله إلا مثل ما نقص هذا العصفور من البحر ». قال سعيد بن جبير وكان يعنى ابن عباس يقرأ وكان أمامهم ملك يأخذ كل سفينة صالحة غصبا وكان يقرأ وأما الغلام فكان كافرا . قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. ورواه الزهرى عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس عن أبى بن كعب عن النبى -صلى الله عليه وسلم- وقد رواه أبو إسحاق الهمدانى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن أبى بن كعب عن النبى -صلى الله عليه وسلم-. قال أبو عيسى سمعت أبا مزاحم السمرقندى يقول سمعت على بن المدينى يقول حججت حجة وليس لى همة إلا أن أسمع من سفيان يذكر فى هذا الحديث الخبر حتى سمعته يقول حدثنا عمرو بن دينار وقد كنت سمعت هذا من سفيان من قبل ذلك ولم يذكر فيه الخبر.
__________
معانى بعض الكلمات :
المسجى : المغطى
الطاق : ما عطف من الأبنية أى جعل كالقوس من قنطرة ونافذة وما أشبه ذلك
قصا : تتبعا الأثر
ينقض : يسقط
المكتل : القفة الكبيرة
النصب : التعب
ينصب : يتعب
النكر : الأمر الشديد
النول : العطاء والأجر
النول : العطاء والأجر

(11/427)


3443 - حدثنا أبو حفص عمرو بن على حدثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة حدثنا عبد الجبار بن العباس الهمدانى عن أبى إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن أبى بن كعب عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « الغلام الذى قتله الخضر طبع يوم طبع كافرا ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب.

(11/428)


3444 - حدثنا يحيى بن موسى حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام بن منبه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنما سمى الخضر لأنه جلس على فروة بيضاء فاهتزت تحته خضراء ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب.

(11/429)


3445 - حدثنا جعفر بن محمد بن فضيل الجزرى وغير واحد قالوا حدثنا صفوان بن صالح حدثنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن يوسف الصنعانى عن مكحول عن أم الدرداء عن أبى الدرداء عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى قوله (وكان تحته كنز لهما) قال « ذهب وفضة ».

(11/430)


3446 - حدثنا الحسن بن على الخلال حدثنا صفوان بن صالح حدثنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن يوسف الصنعانى عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول بهذا الإسناد نحوه. قال أبو عيسى هذا حديث غريب.

(11/431)


3447 - حدثنا محمد بن بشار وغير واحد - المعنى واحد واللفظ لابن بشار قالوا حدثنا هشام بن عبد الملك حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبى رافع عن حديث أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى السد قال « يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه قال الذى عليهم ارجعوا فستخرقونه غدا فيعيده الله كأمثل ما كان حتى إذا بلغ مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس قال الذى عليهم ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله واستثنى. قال فيرجعون فيجدونه كهيئته حين تركوه فيخرقونه فيخرجون على الناس فيستقون المياه ويفر الناس منهم فيرمون بسهامهم فى السماء فترجع مخضبة بالدماء فيقولون قهرنا من فى الأرض وعلونا من فى السماء قسوة وعلوا. فيبعث الله عليهم نغفا فى أقفائهم فيهلكون قال فوالذى نفس محمد بيده إن دواب الأرض تسمن وتبطر وتشكر شكرا من لحومهم ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب إنما نعرفه من هذا الوجه مثل هذا.
__________
معانى بعض الكلمات :
المخضبة : متغيرة اللون والخضاب تغيير اللون بحمرة أو صفرة
تشكر : تسمن وتمتلئ لحما
النغف : جمع النغفة وهو دود يوجد فى أنوف الإبل والغنم فتموت به فى أقرب وقت

(11/432)


3448 - حدثنا محمد بن بشار وغير واحد قالوا حدثنا محمد بن بكر البرسانى عن عبد الحميد بن جعفر أخبرنى أبى عن ابن ميناء عن أبى سعد بن أبى فضالة الأنصارى وكان من الصحابة قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا جمع الله الناس ليوم القيامة ليوم لا ريب فيه نادى مناد من كان أشرك فى عمل عمله لله أحدا فليطلب ثوابه من عند غير الله فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث محمد بن بكر.

(11/433)


20 - باب ومن سورة مريم. (20)

(11/434)


3449 - حدثنا أبو سعيد الأشج وأبو موسى محمد بن المثنى قالا حدثنا ابن إدريس عن أبيه عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة قال بعثنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى نجران فقالوا لى ألستم تقرءون (يا أخت هارون) وقد كان بين عيسى وموسى ما كان فلم أدر ما أجيبهم.
فرجعت إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأخبرته فقال « ألا أخبرتهم أنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من حديث ابن إدريس.

(11/435)


3450 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا النضر بن إسماعيل أبو المغيرة عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال قرأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (وأنذرهم يوم الحسرة) قال « يؤتى بالموت كأنه كبش أملح حتى يوقف على السور بين الجنة والنار فيقال يا أهل الجنة. فيشرئبون.
ويقال يا أهل النار. فيشرئبون. فيقال هل تعرفون هذا فيقولون نعم هذا الموت. فيضجع فيذبح فلولا أن الله قضى لأهل الجنة الحياة فيها والبقاء لماتوا فرحا ولولا أن الله قضى لأهل النار الحياة فيها والبقاء لماتوا ترحا ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
الترح : الحزن
يشرئب : يرفع رأسه ويمد عنقه

(11/436)


3451 - حدثنا أحمد بن منيع حدثنا الحسين بن محمد حدثنا شيبان عن قتادة فى قوله (ورفعناه مكانا عليا) قال حدثنا أنس بن مالك أن نبى الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لما عرج بى رأيت إدريس فى السماء الرابعة ». قال وفى الباب عن أبى سعيد عن النبى -صلى الله عليه وسلم-. قال وهذا حديث حسن صحيح وقد رواه سعيد بن أبى عروبة وهمام وغير واحد عن قتادة عن أنس عن مالك بن صعصعة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- حديث المعراج بطوله وهذا عندنا مختصر من ذاك.

(11/437)


3452 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا عمر بن ذر عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لجبريل « ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا ». قال فنزلت هذه الآية (وما نتنزل إلا بأمر ربك) إلى آخر الآية. قال هذا حديث حسن غريب.

(11/438)


3453 - حدثنا الحسين بن حريث حدثنا وكيع عن عمر بن ذر نحوه.

(11/439)


3454 - حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن السدى قال سألت مرة الهمدانى عن قول الله عز وجل (وإن منكم إلا واردها) فحدثنى أن عبد الله بن مسعود حدثهم قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يرد الناس النار ثم يصدرون منها بأعمالهم فأولهم كلمح البرق ثم كالريح ثم كحضر الفرس ثم كالراكب فى رحله ثم كشد الرجل ثم كمشيه ». قال هذا حديث حسن. ورواه شعبة عن السدى فلم يرفعه.
__________
معانى بعض الكلمات :
يصدر : يخرج

(11/440)


3455 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا شعبة عن السدى عن مرة عن عبد الله بن مسعود ( وإن منكم إلا واردها) قال يردونها ثم يصدرون بأعمالهم.

(11/441)


3456 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدى عن شعبة عن السدى بمثله. قال عبد الرحمن قلت لشعبة إن إسرائيل حدثنى عن السدى عن مرة عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم-. قال شعبة وقد سمعته من السدى مرفوعا ولكنى عمدا أدعه.

(11/442)


3457 - حدثنا قتيبة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا أحب الله عبدا نادى جبريل إنى قد أحببت فلانا فأحبه قال فينادى فى السماء ثم تنزل له المحبة فى أهل الأرض فذلك قول الله (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا) وإذا أبغض الله عبدا نادى جبريل إنى قد أبغضت فلانا فينادى فى السماء ثم تنزل له البغضاء فى الأرض ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح. وقد روى عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن أبيه عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحو هذا.

(11/443)


3458 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان عن الأعمش عن أبى الضحى عن مسروق قال سمعت خباب بن الأرت يقول جئت العاصى بن وائل السهمى أتقاضاه حقا لى عنده فقال لا أعطيك حتى تكفر بمحمد.
فقلت لا حتى تموت ثم تبعث. قال وإنى لميت ثم مبعوث فقلت نعم. فقال إن لى هناك مالا وولدا فأقضيك.
فنزلت (أفرأيت الذى كفر بآياتنا وقال لأوتين مالا وولدا) الآية.

(11/444)


3459 - حدثنا هناد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش نحوه. قال هذا حديث حسن صحيح.

(11/445)


21 - باب ومن سورة طه. (21)

(11/446)


3460 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا النضر بن شميل أخبرنا صالح بن أبى الأخضر عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال لما قفل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من خيبر أسرى ليلة حتى أدركه الكرى أناخ فعرس ثم قال « يا بلال اكلأ لنا الليلة ». قال فصلى بلال ثم تساند إلى راحلته مستقبل الفجر فغلبته عيناه فنام فلم يستيقظ أحد منهم وكان أولهم استيقاظا النبى -صلى الله عليه وسلم-. فقال « أى بلال ». فقال بلال بأبى أنت يا رسول الله أخذ بنفسى الذى أخذ بنفسك . فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « اقتادوا ». ثم أناخ فتوضأ فأقام الصلاة ثم صلى مثل صلاته للوقت فى تمكث ثم قال (أقم الصلاة لذكرى ). قال هذا حديث غير محفوظ رواه غير واحد من الحفاظ عن الزهرى عن سعيد بن المسيب أن النبى -صلى الله عليه وسلم- ولم يذكروا فيه عن أبى هريرة. وصالح بن أبى الأخضر يضعف فى الحديث ضعفه يحيى بن سعيد القطان وغيره من قبل حفظه.
__________
معانى بعض الكلمات :
عرس : نزل ليستريح آخر الليل
الكرى : النعاس
اكلأ : ارقب واحرس

(11/447)


22 - باب ومن سورة الأنبياء عليهم السلام. (22)

(11/448)


3461 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا الحسن بن موسى الأشيب بغدادى حدثنا ابن لهيعة عن دراج عن أبى الهيثم عن أبى سعيد عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « الويل واد فى جهنم يهوى فيه الكافر أربعين خريفا قبل أن يبلغ قعره ». قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه مرفوعا إلا من حديث ابن لهيعة.

(11/449)


3462 - حدثنا مجاهد بن موسى - بغدادى - والفضل بن سهل الأعرج بغدادى وغير واحد قالوا حدثنا عبد الرحمن بن غزوان أبو نوح حدثنا ليث بن سعد عن مالك بن أنس عن الزهرى عن عروة عن عائشة أن رجلا قعد بين يدى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال يا رسول الله إن لى مملوكين يكذبوننى ويخونوننى ويعصوننى وأشتمهم وأضربهم فكيف أنا منهم قال « يحسب ما خانوك وعصوك وكذبوك وعقابك إياهم فإن كان عقابك إياهم بقدر ذنوبهم كان كفافا لا لك ولا عليك وإن كان عقابك إياهم دون ذنوبهم كان فضلا لك وإن كان عقابك إياهم فوق ذنوبهم اقتص لهم منك الفضل ». قال فتنحى الرجل فجعل يبكى ويهتف فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أما تقرأ كتاب الله (ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وإن كان مثقال) الآية. فقال الرجل والله يا رسول الله ما أجد لى ولهؤلاء شيئا خيرا من مفارقتهم أشهدكم أنهم أحرار كلهم ». قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن غزوان وقد روى أحمد بن حنبل عن عبد الرحمن بن غزوان هذا الحديث.

(11/450)


3463 - حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموى حدثنى أبى حدثنا محمد بن إسحاق عن أبى الزناد عن عبد الرحمن الأعرج عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لم يكذب إبراهيم عليه السلام فى شىء قط إلا فى ثلاث قوله (إنى سقيم ) ولم يكن سقيما وقوله لسارة أختى وقوله ( بل فعله كبيرهم هذا) ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.

(11/451)


3464 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وكيع ووهب بن جرير وأبو داود قالوا حدثنا شعبة عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالموعظة فقال « يا أيها الناس إنكم محشورون إلى الله عراة غرلا ». ثم قرأ (كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا) إلى آخر الآية قال « أول من يكسى يوم القيامة إبراهيم وإنه سيؤتى برجال من أمتى فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول رب أصحابى. فيقال إنك لا تدرى ما أحدثوا بعدك. فأقول كما قال العبد الصالح (وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتنى كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شىء شهيد إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم) فيقال هؤلاء لم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ فارقتهم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الغرل : جمع أغرل وهو الذى لم يختتن

(11/452)


3465 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن المغيرة بن النعمان نحوه. قال هذا حديث حسن صحيح. ورواه سفيان الثورى عن المغيرة بن النعمان نحوه. قال أبو عيسى كأنه تأوله على أهل الردة.

(11/453)


23 - باب ومن سورة الحج. (23)

(11/454)


3466 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان بن عيينة عن ابن جدعان عن الحسن عن عمران بن حصين أن النبى -صلى الله عليه وسلم- لما نزلت (يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شىء عظيم) إلى قوله ( ولكن عذاب الله شديد) قال أنزلت عليه هذه وهو فى سفر فقال « أتدرون أى يوم ذلك ».
فقالوا الله ورسوله أعلم. قال « ذلك يوم يقول الله لآدم ابعث بعث النار فقال يا رب وما بعث النار قال تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة ». قال فأنشأ المسلمون يبكون فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « قاربوا وسددوا فإنها لم تكن نبوة قط إلا كان بين يديها جاهلية قال فيؤخذ العدد من الجاهلية فإن تمت وإلا كملت من المنافقين وما مثلكم والأمم إلا كمثل الرقمة فى ذراع الدابة أو كالشامة فى جنب البعير ثم قال إنى لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة ». فكبروا ثم قال « إنى لأرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة ». فكبروا ثم قال « إنى لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة ». فكبروا قال ولا أدرى قال الثلثين أم لا. قال هذا حديث حسن صحيح وقد روى من غير وجه عن عمران بن حصين عن النبى -صلى الله عليه وسلم-.
__________
معانى بعض الكلمات :
الرقمة : الدائرة
الشامة : العلامة المخالفة لسائر اللون وهو الخال فى الجسد

(11/455)


3467 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا هشام بن أبى عبد الله عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال كنا مع النبى -صلى الله عليه وسلم- فى سفر فتفاوت بين أصحابه فى السير فرفع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صوته بهاتين الآيتين (يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شىء عظيم) إلى قوله (عذاب الله شديد) فلما سمع ذلك أصحابه حثوا المطى وعرفوا أنه عند قول يقوله فقال « هل تدرون أى يوم ذلك ». قالوا الله ورسوله أعلم. قال « ذاك يوم ينادى الله فيه آدم فيناديه ربه فيقول يا آدم ابعث بعث النار. فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد فى الجنة ». فيئس القوم حتى ما أبدوا بضاحكة فلما رأى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذى بأصحابه قال « اعملوا وأبشروا فوالذى نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شىء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن مات من بنى آدم وبنى إبليس ». قال فسرى عن القوم بعض الذى يجدون. فقال « اعملوا وأبشروا فوالذى نفس محمد بيده ما أنتم فى الناس إلا كالشامة فى جنب البعير أو كالرقمة فى ذراع الدابة ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح.
__________
معانى بعض الكلمات :
الرقمة : الدائرة
الشامة : العلامة المخالفة لسائر اللون وهو الخال فى الجسد

(11/456)


3468 - حدثنا محمد بن إسماعيل وغير واحد قالوا حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثنى الليث عن عبد الرحمن بن خالد عن ابن شهاب عن محمد بن عروة بن الزبير عن عبد الله بن الزبير قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنما سمى البيت العتيق لأنه لم يظهر عليه جبار ». قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روى هذا الحديث عن الزهرى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- مرسلا.

(11/457)


3469 - حدثنا قتيبة حدثنا الليث عن عقيل عن الزهرى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه.

(11/458)


3470 - حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا أبى وإسحاق بن يوسف الأزرق عن سفيان الثورى عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال لما أخرج النبى -صلى الله عليه وسلم- من مكة قال أبو بكر أخرجوا نبيهم ليهلكن فأنزل الله (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير) الآية. فقال أبو بكر لقد علمت أنه سيكون قتال. قال هذا حديث حسن. وقد رواه عبد الرحمن بن مهدى وغيره عن سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير مرسلا ليس فيه عن ابن عباس.

(11/459)


3471 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو أحمد الزبيرى حدثنا سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير قال لما أخرج النبى -صلى الله عليه وسلم- من مكة قال رجل أخرجوا نبيهم فنزلت (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق) النبى -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه.

(11/460)


24 - باب ومن سورة المؤمنون. (24)

(11/461)


3472 - حدثنا يحيى بن موسى وعبد بن حميد وغير واحد المعنى واحد قالوا حدثنا عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن الزهرى عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القارى قال سمعت عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقول كان النبى -صلى الله عليه وسلم- إذا نزل عليه الوحى سمع عند وجهه كدوى النحل فأنزل عليه يوما فمكثنا ساعة فسرى عنه فاستقبل القبلة ورفع يديه وقال « اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وأرضنا وارض عنا ». ثم قال -صلى الله عليه وسلم- « أنزل على عشر آيات من أقامهن دخل الجنة ». ثم قرأ (قد أفلح المؤمنون) حتى ختم عشر آيات.

(11/462)


3473 - حدثنا محمد بن أبان حدثنا عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن يونس بن يزيد عن الزهرى بهذا الإسناد نحوه بمعناه. قال أبو عيسى هذا أصح من الحديث الأول سمعت إسحاق بن منصور يقول روى أحمد بن حنبل وعلى بن المدينى وإسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن يونس بن يزيد عن الزهرى هذا الحديث. قال أبو عيسى ومن سمع من عبد الرزاق قديما فإنهم إنما يذكرون فيه عن يونس بن يزيد وبعضهم لا يذكر فيه عن يونس بن يزيد ومن ذكر فيه يونس بن يزيد فهو أصح وكان عبد الرزاق ربما ذكر فى هذا الحديث يونس بن يزيد وربما لم يذكره وإذا لم يذكر فيه يونس فهو مرسل.

(11/463)


3474 - حدثنا عبد بن حميد حدثنا روح بن عبادة عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك رضى الله عنه أن الربيع بنت النضر أتت النبى -صلى الله عليه وسلم- وكان ابنها حارثة بن سراقة أصيب يوم بدر أصابه سهم غرب فأتت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت أخبرنى عن حارثة لئن كان أصاب خيرا احتسبت وصبرت وإن لم يصب الخير اجتهدت فى الدعاء. فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « يا أم حارثة إنها جنان فى جنة وإن ابنك أصاب الفردوس الأعلى والفردوس ربوة الجنة وأوسطها وأفضلها ». قال هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث أنس.
__________
معانى بعض الكلمات :
الغرب : الذى لا يعرف راميه

(11/464)


3475 - حدثنا ابن أبى عمر حدثنا سفيان حدثنا مالك بن مغول عن عبد الرحمن بن سعيد بن وهب الهمدانى أن عائشة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- قالت سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن هذه الآية (والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة) قالت عائشة أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون قال « لا يا بنت الصديق ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون أن لا يقبل منهم أولئك الذين يسارعون فى الخيرات وهم لها سابقون ». قال وقد روى هذا الحديث عن عبد الرحمن بن سعيد عن أبى حازم عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحو هذا.

(11/465)


3476 - حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله بن المبارك عن سعيد بن يزيد أبى شجاع عن أبى السمح عن أبى الهيثم عن أبى سعيد الخدرى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال (وهم فيها كالحون) قال « تشويه النار فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه وتسترخى شفته السفلى حتى تضرب سرته ».
قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب.
__________
معانى بعض الكلمات :
تقلص : ترتفع وتنضم

(11/466)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية