صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ سنن البيهقي الكبرى ]
الكتاب : سنن البيهقي الكبرى
المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي
الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 - 1994
تحقيق : محمد عبد القادر عطا
عدد الأجزاء : 10

9140 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك عن هشام بن عروة عن أبيه قال : قلت لعائشة رضي الله عنها وأنا يومئذ حديث السن أرأيت قول الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما } فما أرى على أحد شيئا أن لا يطوف بهما قالت عائشة كلا لو كانت كما تقول كانت فلا جناح عليه أن لا يطوف إنما أنزلت هذه الآية في الأنصار وكانوا يهلون لمناة وكان مناة حذو قديد وكانوا يتحرجون أن يطوفوا بين الصفا والمروة فلما جاء الإسلام سألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فأنزل الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله } رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك قال البخاري زاد أبو معاوية عن هشام ما أتم الله حج امرئ ولا عمرته لم يطف بين الصفا والمروة

(5/96)


9141 - أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء أنبأ يحيى بن محمد بن يحيى ثنا يحيى بن يحيى أنبأ أبو معاوية ح وأخبرنا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم وهناد بن السري قال إسحاق أنبأ وقال هناد ثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قال : قلت إني لأظن أن رجلا لو ترك الصفا والمروة لم يضره قالت ولم قلت إن الله عز و جل يقول إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما قالت يا بن أختي لو كانت كما تقول لكان فلا جناح عليه أن لا يطوف بهما ما أتم الله حج امرئ ولا عمرته لم يطف بين الصفا والمروة أتدري فيما كان ذلك كانت الأنصار يهلون في الجاهلية لصنم على شاطىء البحر ثم يجيئون فيطوفون بين الصفا والمروة فيحلقون فلما جاء الإسلام كرهوا أن يطوفوا بينهما للذي كانوا يصنعون بينهما في الجاهلية فأنزل الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم } فعاد الناس فطافوا رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى كذا قال أبو معاوية عن هشام أن الآية نزلت في الذين كانوا يطوفون بين الصفا والمروة في الجاهلية ورواه أبو أسامة عن هشام نحو رواية مالك في أنها نزلت فيمن لا يطوف بينهما ويحتمل أن يكون كلاهما صحيحا فقد

(5/96)


9142 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبا أحمد بن عبيد الصفار أنبأ بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب أنه قال أخبرني عروة بن الزبير أنه قال : سألت عائشة رضي الله عنها فقلت لها أرأيت قول الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما } فقلت لعائشة رضي الله عنها والله ما على أحد جناح أن لا يطوف بالصفا والمروة قالت عائشة رضي الله عنها بئس ما قلت يا بن أختي إن هذه الآية لو كانت كما أولتها كانت فلا جناح عليه أن لا يطوف بهما ولكنها إنما أنزلت في أن الأنصار كانوا قبل أن يسلموا يهلون لمناة الطاغية التي كانوا يعبدون عند المشلل وكان من أهل لها يتحرج أن يطوف بالصفا والمروة فلما سألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك أنزل الله { إن الصفا والمروة من شعائر الله } الآية قالت عائشة رضي الله عنها ثم قد سن رسول الله صلى الله عليه و سلم الطواف بينهما فليس لأحد أن يترك الطواف بهما

(5/96)


9143 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد ثنا محمد بن رافع ثنا حجين بن المثنى ثنا ليث عن عقيل عن بن شهاب : فذكر الحديث بمثله وزاد قال فأخبرت أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بالذي حدثني عروة من ذلك عن عائشة رضي الله عنها فقال أبو بكر بن عبد الرحمن أن هذا لعلم وأمر ما كنت سمعته ولقد سمعت رجالا من أهل العلم يقولون ان الناس إلا من ذكرت عائشة رضي الله عنها ممن كانوا يهلون لمناة كانوا يطوفون كلهم بالصفا والمروة وان الله عز و جل ذكر الطواف بالبيت ولم يذكر الطواف بالصفا والمروة فهل علينا يا رسول الله صلى الله عليه و سلم حرج في أن نطوف بالصفا والمروة فأنزل الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما } قال أبو بكر فأسمع هذه الآية قد أنزلت في الفريقين كلاهما في الذين كانوا يتحرجون في الجاهلية أن يطوفوا بالصفا والمروة والذين كانوا يطوفون في الجاهلية بالصفا والمروة مع الطواف بالبيت حين ذكره رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع وأخرجه أيضا من حديث بن عيينة عن بن شهاب الزهري كذلك وأخرجه البخاري من حديث شعيب بن أبي حمزة عن الزهري كذلك ورواية الزهري عن عروة توافق رواية مالك وغيره عن هشام بن عروة عن أبيه وروايته عن أبي بكر بن عبد الرحمن توافق رواية أبي معاوية عن هشام ثم قد حمله أبو بكر على الأمرين جميعا وان الآية نزلت في الفريقين معا والله أعلم

(5/97)


9144 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ثنا بن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا سفيان عن عاصم الأحول عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أن الصفا والمروة كانتا من شعائر الجاهلية فلما كان الإسلام أمسكنا عنهما فأنزل الله عز و جل { إن الصفا والمروة من شعائر الله } رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن يوسف الفريابي وأخرجه مسلم من حديث أبي معاوية عن عاصم بمعناه

(5/97)


9145 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ بن جريج عن عمرو بن دينار : أن رجلا سأل بن عمر رضي الله عنه أيصيب الرجل من امرأته قبل أن يطوف بين الصفا والمروة فقال أما رسول الله صلى الله عليه و سلم فقد طاف بالبيت ثم ركع ركعتين ثم طاف بين الصفا والمروة ثم تلا لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة أخرجاه من حديث بن جريج

(5/97)


9146 - وأخبرنا أبو عمرو الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أنبأ أبو القاسم البغوي ثنا سريج وعمرو الناقد وبن عباد وبن المقرئ وزياد بن أيوب قالوا ثنا سفيان عن عمرو عن جابر : سألناه عن رجل طاف بالبيت ولم يطف بين الصفا والمروة في عمرة أيأتي امرأته قال لا وسألوا بن عمر رضي الله عنه فقال بن عمر قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فطاف بالبيت سبعا وصلى خلف المقام ركعتين وطاف بين الصفا والمروة سبعا وقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة

(5/97)


9147 - أخبرنا أبو عمرو وأنبأ أبو بكر أخبرني أبو يعلى أنبأ أبو خيثمة ثنا سفيان عن عمرو قال : سألنا بن عمر رضي الله عنه عن رجل قدم بعمرة فطاف بالبيت ولم يطف بين الصفا والمروة أيأتي امرأته فقال بن عمر فذكر بمثل حديثهم عن سفيان رواه مسلم في الصحيح عن أبي خيثمة زهير بن حرب ورواه البخاري عن علي بن عبد الله وغيره عن بن عيينة

(5/97)


9148 - أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر بن الحارث الفقيه قالا ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا يحيى بن صاعد ثنا الحسن بن عيسى النيسابوري ثنا بن المبارك أخبرني معروف بن مشكان أخبرني منصور بن عبد الرحمن عن أمه صفية أخبرتني عن نسوة من بني عبد الدار اللائي أدركن رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلن دخلن دار بن أبي حسين فاطلعنا من باب مقطع ورأينا رسول الله صلى الله عليه و سلم يشتد في المسعى حتى إذا بلغ زقاق بني فلان موضعا قد سماه من المسعى استقبل الناس فقال يا أيها الناس اسعوا فإن السعي قد كتب عليكم

(5/97)


9149 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ في آخرين قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ عبد الله بن المؤمل العابدي عن عمر بن عبد الرحمن بن محيصن عن عطاء بن أبي رباح عن صفية بنت شيبة قالت أخبرتني بنت أبي تجرأة أحدى نساء بني عبد الدار قالت : دخلت مع نسوة من قريش دار آل أبي حسين ننظر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يسعى بين الصفا والمروة فرأيته يسعى وأن مئزره ليدور من شدة السعي حتى أني لأقول إني لأرى ركبتيه وسمعته يقول اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي رواه يونس بن محمد ومعاذ بن هانئ عن بن المؤمل إلا أنهما قالا عبد الله بن محيصن وقالا عن حبيبة بنت أبي تجرأة وزعم الواقدي عن علي بن محمد العمري عن منصور بن صفية عن أمه عزيزة بنت أبي تجرأة وقيل عن صفية عن تملك وكأنها سمعته منهما فقد أخبرت في الرواية الأولى أنها أخذته عن نسوة

(5/98)


9150 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الأصبهاني أنبأ أبو محمد بن حيان أبو الشيخ ثنا محمد بن يحيى بن منده ثنا يوسف القطان ثنا مهران ثنا سفيان عن المثنى بن الصباح عن المغيرة بن حكيم عن صفية بنت شيبة عن تملك قالت : نظرت إلى النبي صلى الله عليه و سلم وأنا في غرفة لي بين الصفا والمروة وهو يقول أيها الناس ان الله كتب عليكم السعي فاسعوا تفرد به مهران بن أبي عمر عن الثوري

(5/98)


9151 - وأخبرنا أبو الحسن المقرئ أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد ثنا بديل بن ميسرة عن المغيرة بن حكيم عن صفية بنت شيبة عن أم ولد لشيبة أنها قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم من خوخة وهو يسعى في بطن المسيل بين الصفا والمروة وهو يقول لا يقطع الوادي أو الأبطح إلا شدا

(5/98)


9152 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب أنبأ بن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه كان يقول : لا يحج من قريب ولا بعيد إلا أن يطوف بين الصفا والمروة وأن النساء لا يحللن للرجال حتى يطفن بين الصفا والمروة

(5/98)


( 164 باب بدء السعي بين الصفا والمروة )

(5/98)


9153 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الحسن محمد بن الحسن بن منصور أنبأ هارون بن يوسف بن زياد ثنا بن أبي عمر ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن كثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة وأيوب يزيد أحدهما على صاحبه عن سعيد بن جبير قال قال بن عباس : أول ما اتخذ النساء المنطق من قبل أم إسماعيل اتخذت منطقا لتعفي أثرها على سارة ثم جاء بها إبراهيم عليه السلام وبابنها إسماعيل عليه السلام وهي ترضعه حتى وضعهما عند البيت وليس بمكة يومئذ أحد وليس بها ماء فوضعهما هنالك ووضع عندهما جرابا فيه تمر وسقاء فيه ماء ثم قفى إبراهيم منطلقا فتبعته أم إسماعيل وقالت يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه أنيس ولا شيء قالت ذلك ثلاث مرات وجعل لا يلتفت فقالت له الله أمرك بهذا قال نعم قالت إذا لا يضيعنا ثم رجعت وانطلق إبراهيم حتى إذا كان عند البيت حيث لا يرونه استقبل بوجهه البيت ثم دعا بهذه الدعوات ورفع يديه وقال رب إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم حتى بلغ لعلهم يشكرون فجعلت أم إسماعيل ترضع إسماعيل وتشرب من ذلك الماء حتى إذا نفد ما في السقاء عطشت وعطش ابنها وجاع وجعلت تنظر إليه يتلوى أو قال يتلبط فانطلقت كراهية أن تنظر إليه فوجدت الصفا أقرب جبل في الأرض يليها فقامت عليه ثم استقبلت الوادي تنظر هل ترى أحدا فلم تر أحدا فهبطت من الصفا حتى إذا بلغت الوادي رفعت طرف درعها ثم سعت سعي الإنسان المجهود حتى جاوزت الوادي ثم أتت المروة فقامت عليها فنظرت هل ترى أحدا فلم تر أحدا ففعلت ذلك سبع مرات قال النبي صلى الله عليه و سلم فلذلك سعى الناس بينهما فلما أشرفت على المروة سمعت صوتا فقالت صه تريد نفسها ثم تسمعت أيضا فسمعت فقالت قد أسمعت ان كان عندك غواث فإذا هي بالملك عند موضع زمزم فبحث بعقبه أو قال بجناحه حتى ظهر الماء فجعلت تحوضه وجعلت تغرف من الماء في سقائها وهي تفور بقدر ما تغرف قال قال بن عباس فقال النبي صلى الله عليه و سلم يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم أو قال لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عينا معينا قال فشربت وارضعت ولدها وقال لها الملك لا تخافي من الضيعة فإن ههنا بيت الله يبنيه هذا الغلام وأبوه فإن الله لا يضيع أهله وذكر الحديث بطوله رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد عن عبد الرزاق

(5/98)


( 165 باب من ترك شدة السعي في بطن المسيل ومشى )

(5/99)


9154 - أخبرنا أبو محمد جناح بن نذير بن جناح المحاربي بالكوفة أنبأ أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة أنبأ أبو نعيم ثنا زهير عن عطاء بن السائب عن كثير بن جمهان : أن رجلا قال لابن عمر في السعي بين الصفا والمروة أراك تمشي والناس يسعون قال أن امشي فقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمشي وأن أسعى فقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يسعى وأنا شيخ كبير

(5/99)


( 166 باب الطواف راكبا )

(5/99)


9155 - أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن سهل ومحمد بن إسماعيل قالا ثنا أبو الطاهر ثنا بن وهب أخبرني يونس عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف في حجة الوداع على بعير يستلم الركن بمحجن لفظ حديثهما سواء رواه البخاري في الصحيح عن أحمد بن صالح ورواه مسلم عن أبي الطاهر

(5/99)


9156 - أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي حدثني أحمد بن محمد بن عبد الكريم ثنا إسحاق بن شاهين ثنا خالد عن خالد عن عكرمة عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف بالبيت وهو على بعير كلما أتى على الركن أشار إليه بشيء في يده وكبر رواه البخاري في الصحيح عن إسحاق بن شاهين ورواه يزيد بن زريع عن خالد الحذاء وزاد فيه ثم قبله

(5/99)


9157 - أخبرناه هلال بن محمد الحفار أنبأ الحسين بن يحيى بن عياش القطان ثنا أبو الأشعث ثنا يزيد بن زريع فذكره بمعناه وبزيادته ثم قال يزيد : يقبل ذلك الشيء الذي في يده

(5/99)


9158 - ورواه يزيد بن أبي زياد عن عكرمة عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قدم مكة وهو يشتكي فطاف بالبيت على راحلته كلما أتى على الركن استلمه بمحجن معه فلما فرغ يعني من طوافه أناخ وصلى ركعتين أخبرناه علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا أبو عمران ثنا عباس النرسي وعبد الأعلى قالا ثنا خالد عن يزيد بن أبي زياد عن عكرمة فذكره رواه أبو داود عن مسدد عن خالد بن عبد الله كذا قال يزيد بن أبي زياد وهذه زيادة تفرد بها والله أعلم وقد بين جابر بن عبد الله الأنصاري وبن عباس في رواية أخرى عنه وعائشة بنت الصديق المعنى في طوافه راكبا أما حديث جابر بن عبد الله

(5/99)


9159 - فأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أنبأ بن جريج ح وأخبرنا أبو عبد الله قال أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر أنبأ الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا علي بن مسهر عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر قال : طاف رسول الله صلى الله عليه و سلم بالبيت في حجة الوداع على راحلته يستلم الركن بمحجنه لأن يراه الناس وليشرف وليسألوه فإن الناس غشوه لفظ حديث أبي بكر رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/100)


9160 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا هارون بن عبد الله ثنا محمد بن بكر أنبأ بن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله رضي الله عنه يقول : طاف رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع على راحلته بالبيت وبالصفا والمروة ليراه الناس ويشرف وليسألوه فإن الناس غشوه رواه مسلم في الصحيح عن عبد بن حميد عن محمد بن بكر وأما حديث بن عباس

(5/100)


9161 - فأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر بن عبد الله ثنا الحسن بن سفيان قال وأخبرني محمد بن أبي جعفر الفقيه ثنا عمران بن موسى قالا ثنا أبو كامل الجحدري ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الجريري عن أبي الطفيل قال : قلت لابن عباس أرأيت هذا الرمل بالبيت ثلاثة أطواف ومشى أربعة أسنة هو فإن قومك يزعمون أنه سنة قال فقال صدقوا وكذبوا قال قلت ما قولك صدقوا وكذبوا قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قدم مكة فقال المشركون ان محمدا وأصحابه لا يستطيعون أن يطوفوا بالبيت من الهزل قال وكانوا يحسدونه قال فأمرهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يرملوا ثلاثا ويمشوا أربعا قال قلت أخبرني عن الطواف بين الصفا والمروة راكبا أسنة هو فإن قومك يزعمون أنه سنة قال صدقوا وكذبوا قال قلت ما قولك صدقوا وكذبوا قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كثر عليه الناس يقولون هذا محمد هذا محمد حتى خرجن العواتق من البيوت قال وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يضرب الناس بين يديه قال فلما كثر عليه ركب والمشي والسعي أفضل لفظ عمران رواه مسلم في الصحيح عن أبي كامل الجحدري

(5/100)


9162 - وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة عن أبي عاصم الغنوي عن أبي الطفيل قال قلت لابن عباس يزعم قومك : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد طاف بالصفا والمروة على بعيره وان ذلك سنة قال صدقوا وكذبوا قلت ما قولك صدقوا وكذبوا قال صدقوا قد طاف على بعيره وكذبوا ليس بسنة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان لا يدفع عنه الناس ولا يصرفون فطاف على بعيره ليسمعوا كلامه ويروا مكانه ولا تناله أيديهم وأما حديث عائشة

(5/100)


9163 - فأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا يحيى بن منصور القاضي إملاء وأبو بكر محمد بن جعفر المزكي لفظا قالا ثنا أبو عبد الله البوشنجي ثنا الحكم بن موسى ثنا شعيب بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت : طاف النبي صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع حول الكعبة على بعير يستلم الركن كراهية أن يصرف عنه الناس رواه مسلم في الصحيح عن الحكم بن موسى

(5/100)


9164 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي قالا ثنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة قال أنبأ عبيد الله بن موسى ثنا معروف يعني بن خربوذ عن أبي الطفيل قال : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يطوف حول البيت على بعير يستلم الحجر بمحجنه

(5/100)


9165 - ورواه أبو عاصم عن معروف وزاد فيه ثم يقبله ثم خرج إلى الصفا والمروة فطاف سبعا على راحلته أخبرناه أبو علي الروذباري أنبأ محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا محمد بن رافع ثنا أبو عاصم : فذكره أخرجه مسلم في الصحيح من حديث الطيالسي عن معروف دون ذكر البعير ولم يذكر أيضا هذه الزيادة التي تفرد بها بن رافع عن أبي عاصم وقد رواه هارون بن عبد الله عن أبي عاصم دون هذه الزيادة

(5/101)


9166 - ورواه يزيد بن مليك قال سمعت أبا الطفيل يقول : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع يطوف بالبيت على راحلته يستلم الركن بمحجنه أخبرناه أبو سعيد بن أبي عمرو وثنا أبو العباس الأصم ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا يزيد بن أبي حكيم ثنا جدي يزيد بن مليك فذكره قال الشافعي رحمه الله أما سبعه الذي طاف لمقدمه فعلى قدميه لأن جابرا المحكى عنه فيه أنه رمل ثلاثة أشواط ومشى أربعة فلا يجوز أن يكون جابر يحكى عنه الطواف ماشيا وراكبا في سبع واحد وقد حفظ أن سبعه الذي ركب فيه في طوافه يوم النحر وذكر الحديث المرسل الذي

(5/101)


9167 - أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس الأصم أنبأ الربيع أنبأ الشافعي أنبأ بن عيينة عن بن طاوس عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر أصحابه أن يهجروا بالإفاضة وأفاض في نسائه ليلا على راحلته يستلم الركن بمحجنه أحسبه قال ويقبل طرف المحجن قال الشيخ والذي روى عنه أنه طاف بين الصفا والمروة راكبا فإنما أراد والله أعلم في سعيه بعد طواف القدوم فأما بعد طواف الإفاضة فلم يحفظ عنه أنه طاف بينهما والله أعلم

(5/101)


9168 - أخبرنا أبو بكر بن الحسن وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا أنبأ أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم ثنا أحمد بن حازم أنبأ عبيد الله بن موسى وجعفر بن عون قالا أنبأ أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يسعى بين الصفا والمروة على بعير لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك كذا قالا ورواه جماعة عن أيمن فقالوا في الحديث يرمي الجمرة يوم النحر ويحتمل أن يكونا صحيحين

(5/101)


9169 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن بن إسحاق ثنا محمد بن جعفر بن الزبير عن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور عن صفية بنت شيبة قالت : لما اطمأن رسول الله صلى الله عليه و سلم بمكة عام الفتح طاف على بعيره يستلم الحجر بمحجن في يده ثم دخل الكعبة فوجد فيها حمامة عيدان فاكتسرها ثم قام بها على باب الكعبة وأنا أنظر فرمى بها

(5/101)


9170 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ يحيى بن منصور القاضي ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله أنبأ أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك عن محمد بن عبد الرحمن بن نوفل عن عروة بن الزبير عن زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أنها قالت شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم إني أشتكي فقال : طوفي من وراء الناس وأنت راكبة قالت فطفت ورسول الله صلى الله عليه و سلم حينئذ يصلي إلى جنب البيت وهو يقرأ والطور وكتاب مسطور رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

(5/101)


( 167 باب ما يفعل المعتمر بعد الصفا والمروة )

(5/101)


9171 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه قال دخلنا على جابر بن عبد الله : فذكر الحديث في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال فلما كان آخر الطواف على المروة قال إني لو استقبلت من أمرىء ما استدبرت لم أسق الهدي وجعلتها عمرة فمن كان منكم ليس معه هدي فليحلل وليجعلها عمرة فحل الناس كلهم وقصروا إلا النبي صلى الله عليه و سلم ومن كان معه هدي رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/101)


9172 - أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقرئ أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا فضيل بن سليمان ثنا موسى بن عقبة أنبأ كريب عن بن عباس قال : انطلق رسول الله صلى الله عليه و سلم فقدم مكة وذكر الحديث قال وأمر أصحابه ان يطوفوا بالبيت وبالصفا والمروة ثم يقصروا من رؤوسهم ويحلوا وذلك لمن لم يكن معه بدنة قد قلدها ومن كان معه امرأته فهي له حلال والطيب والثياب

(5/102)


9173 - وأخبرنا أبو عمرو الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أنبأ يوسف القاضي على شك فيه أنبأ محمد بن أبي بكر : فذكره بإسناده إلا أنه قال في متنه قدم النبي صلى الله عليه و سلم مكة فأمر أصحابه أن يطوفوا بالبيت وبالصفا والمروة ثم يحلوا ويحلقوا أو يقصروا رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن أبي بكر في أحد الموضعين باللفظ الأول وفي الموضع الآخر باللفظ الثاني

(5/102)


9174 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الرحمن بن ماتي الكوفي ببغداد ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة ثنا يعلى بن عبيد ثنا إسماعيل قال سمعت عبد الله بن أبي أوفى قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين اعتمر وطاف وطفنا معه وصلى وصلينا معه وسعى بين الصفا والمروة وكنا نستره من أهل مكة لا يصيبه شيء رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن عبد الله بن نمير عن يعلى

(5/102)


9175 - أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا تميم بن المنتصر ثنا إسحاق بن يوسف أنبأ شريك عن إسماعيل بن أبي خالد قال سمعت عبد الله بن أبي أوفى يقول : اعتمرنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فطاف بالبيت سبعا وصلى ركعتين عند المقام ثم أتى الصفا والمروة فسعى بينهما سبعا ثم حلق رأسه

(5/102)


9176 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء قال قال بن جريج عن الحسن بن مسلم عن طاوس عن بن عباس أن معاوية أخبره قال : قصرت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم بمشقص على المروة أخرجاه في الصحيح من حديث بن جريج على هذا المعنى ليس فيه ذكر العمرة

(5/102)


9177 - وقد أخبرنا أبو نصر محمد بن أحمد بن إسماعيل الطبراني بها أنبأ عبد الله بن أحمد بن منصور الطوسي ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ ثنا روح قال أخبرني بن جريج أخبرني حسن بن مسلم عن طاوس عن بن عباس عن معاوية بن أبي سفيان قال : قصرنا عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في عمرته على المروة بمشقص وكذلك قال محمد بن سعد العوفي عن روح بن عبادة

(5/102)


9178 - أخبرنا أبو الحسن بن أبي المعروف الفقيه أنبأ بشر بن أحمد الإسفرائيني أنبأ أحمد بن الحسين بن نصر ثنا علي بن المديني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر رضي الله عنه : كان ينحر بمكة عند المروة وينحر بمنى عند المنحر

(5/102)


( 168 باب اختيار الحلق على التقصير )

(5/102)


9179 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن الحكم أنبأ بن وهب أنبأ مالك بن أنس وغيره أن نافعا أخبرهم ح وأخبرنا أبو عثمان سعيد بن محمد بن محمد بن عبدان النيسابوري ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن نصر وجعفر بن محمد قالا ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : اللهم ارحم المحلقين قالوا والمقصرين يا رسول الله قال اللهم ارحم المحلقين قالوا والمقصرين يا رسول الله قال والمقصرين رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

(5/102)


9180 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا بن ملحان ثنا يحيى حدثني الليث ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ الليث عن نافع أن عبد الله بن عمر قال : حلق رسول الله صلى الله عليه و سلم وحلق طائفة من أصحابه وقصر بعضهم قال بن عمر إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال رحم الله المحلقين مرة أو مرتين ثم قال والمقصرين رواه مسلم عن يحيى بن يحيى وأخرجاه من حديث عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال في الرابعة والمقصرين وبمعناه رواه أبو هريرة في إحدى الروايتين عنه وفي رواية قال في الثالثة والمقصرين

(5/103)


9181 - وحدثنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر الأصبهاني ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن يحيى بن حصين عن جدته : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن أبي داود وزاد في حجة الوداع قال الشيخ وجدته هي أم حصين الأحمسية

(5/103)


9182 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبا سفيان عن بن أبي حسين عن أبي علي الأزدي قال : سمعت بن عمر رضي الله عنه يقول للحالق ابلغ العظم

(5/103)


( 169 باب البداية بالشق الأيمن )

(5/103)


9183 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ومحمد بن عبد السلام قالا ثنا يحيى بن يحيى أنبأ حفص بن غياث عن هشام عن بن سيرين عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أتى منى فأتى الجمرة فرماها ثم أتى منزله بمنى ونحر ثم قال للحلاق خذ وأشار إلى جانبه الأيمن ثم الأيسر ثم جعل يعطيه الناس رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري من حديث بن عون عن محمد بن سيرين

(5/103)


9184 - وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس الأصم أنبأ الربيع أنبأ الشافعي أنبأ سليمان عن عمرو بن دينار قال : أخبرني حجام أنه قصر بن عباس فقال ابدأ بالشق الأيمن

(5/103)


( 170 باب الأصلع أو المحلوق يمر الموسى على رأسه قاله مسروق وسعيد بن جبير وعطاء بن أبي رباح )

(5/103)


9185 - وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنبأ علي بن عمر الحافظ ثنا أحمد بن إسحاق بن بهلول ثنا مؤمل بن أهاب ثنا يحيى الجاري عن عبد العزيز عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر : في الأصلع يمر الموسى على رأسه وروى ذلك عن عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر كذلك موقوفا

(5/103)


( 171 باب من أحب أن يأخذ من شعر لحيته وشاربه ليضع من شعره شيئا لله عز و جل )

(5/104)


9186 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق قال ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك عن نافع أن بن عمر : كان إذا حلق في حج أو عمرة أخذ من لحيته وشاربه ورواه بن جريج عن نافع زاد فيه وأظفاره قال بن جريج فقلت لعطاء أرأيت إن لم يأخذ قال إنما قال الله محلقين رؤوسكم ومقصرين

(5/104)


( 172 باب ليس على النساء حلق ولكن يقصرن )

(5/104)


9187 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا علي بن عبد الله ثنا هشام بن يوسف ثنا بن جريج أخبرني عبد الحميد بن جبير يعني بن شيبة عن صفية بنت شيبة بن عثمان عن أم عثمان بنت أبي سفيان أن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير

(5/104)


9188 - أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا محمد بن الحسن العتكي أنبأ محمد بن بكر أنبأ بن جريج قال بلغني عن صفية بنت شيبة بن عثمان : فذكره

(5/104)


9189 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا السري بن يحيى ثنا أبو نعيم ثنا أبو بكر بن عياش عن بن عطاء عن صفية بنت شيبة عن أم عثمان عن بن عباس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليس على النساء حلق إنما على النساء التقصير بن عطاء هو يعقوب بن عطاء

(5/104)


9190 - أنبأ أبو بكر بن الحارث الفقيه أنبأ علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن مخلد ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو يونس عبد الرحمن بن يونس الحفري ثنا هريم عن ليث عن نافع عن بن عمر رضي الله عنه : في المحرمة تأخذ من شعرها مثل السبابة ويذكر عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كنا نحج ونعتمر فما نزيد على أن نطرف قدر أصبع ويذكر عن عطاء أنه قال تأخذ من عفو رأسها

(5/104)


( 173 باب لا يقطع المعتمر التلبية حتى يفتتح الطواف )

(5/104)


9191 - أخبرنا أبو علي الروذباري وأبو الحسين بن بشران وأبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري قالوا ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا أبو معاوية عن عمر بن ذر عن مجاهد قال : كان بن عباس رضي الله عنه يلبي في العمرة حتى يستلم الحجر ثم يقطع قال وكان بن عمر رضي الله عنه يلبي في العمرة حتى إذا رأى بيوت مكة ترك التلبية وأقبل على التكبير والذكر حتى يستلم الحجر

(5/104)


9192 - وأخبرنا أبو طاهر الفقيه أنبأ أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا يعلى بن عبيد ثنا عبد الملك هو بن أبي سليمان قال : سئل عطاء متى يقطع المعتمر التلبية قال بن عمر إذا دخل الحرم وقال بن عباس حتى يمسح الحجر قلت يا أبا محمد أيهما أحب إليك قال قول بن عباس

(5/104)


9193 - وأخبرنا أبو بكر بن الحسن وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا ثنا أبو العباس الأصم أنبأ الربيع أنبأ الشافعي أنبأ مسلم بن خالد وسعيد بن سالم عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال : يلبي المعتمر حتى يفتتح الطواف مستلما أو غير مستلم وكذلك رواه بن جريج وهمام عن عطاء عن بن عباس موقوفا ورواه محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عطاء فرفعه

(5/104)


9194 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس الدوري ثنا شاذان ثنا زهير والحسن بن صالح عن بن أبي ليلى عن عطاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم : أنه كان يلبي في العمرة حتى يستلم الحجر وفي الحج حتى يرمي الجمرة

(5/105)


9195 - أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس الأصم أنبأ الربيع قال الشافعي روى بن أبي ليلى عن عطاء عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم لبى في عمرة حتى استلم الركن ولكنا هبنا روايته لأنا وجدنا حفاظ المكيين يقفونه على بن عباس قال الشيخ رفعه خطأ وكان بن أبي ليلى هذا كثير الوهم وخاصة إذا روى عن عطاء فيخطىء كثيرا ضعفه أهل النقل مع كبر محله في الفقه وقد روى عن المثنى بن الصباح عن عطاء مرفوعا وإسناده أضعف مما ذكرنا

(5/105)


9196 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حفص هو بن غياث عن حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : اعتمر النبي صلى الله عليه و سلم ثلاث عمر كل ذلك لا يقطع التلبية حتى يستلم الحجر وقد قيل عن الحجاج عن عطاء عن بن عباس مرفوعا والحجاج بن أرطأة لا يحتج به وروى عن أبي بكرة مرفوعا أنه خرج معه في بعض عمره فما قطع التلبية حتى استلم الحجر وإسناده ضعيف

(5/105)


9197 - أخبرنا أبو سعد الماليني أنبأ أبو أحمد بن عدي ثنا محمد بن عبدة ثنا عمرو بن مالك ثنا عبد الرحمن بن عثمان ثنا بحر بن مرار بن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن جده عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج في بعض عمره وخرجت معه فما قطع التلبية حتى استلم الحجر هذا إسناد غير قوي والله أعلم

(5/105)


( 174 باب المفرد والقارن يكفيهما طواف واحد وسعي واحد بعد عرفة فإن كانا قد سعيا بعد طواف القدوم اقتصرا على الطواف بالبيت بعد عرفة وتحللا )

(5/105)


9198 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا عباس الأسفاطي ثنا إسماعيل ثنا مالك عن بن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع فأهللنا بعمرة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كان معه هدي فليهل بالحج مع العمرة ثم لا يحل حتى يحل منهما جميعا قالت فقدمت وأنا حائض فلم أطف بالبيت ولا بالصفا والمروة فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال انقضي رأسك وامتشطي وأهلي بالحج ودعي العمرة قالت ففعلت فلما قضينا الحج أرسلني مع عبد الرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمرت فقال هذه مكان عمرتك قالت فطاف الذين كانوا أهلوا بالعمرة وبالبيت وبين الصفا والمروة ثم حلوا ثم طافوا طوافا آخر بعد ما رجعوا من منى لحجهم وأما الذين كانوا جمعوا بين الحج والعمرة فإنما طافوا طوافا واحدا رواه البخاري في الصحيح عن إسماعيل بن أبي أويس

(5/105)


9199 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك : فذكر الحديث بنحوه ورواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى ورواه الشافعي وبن بكير عن مالك كذلك وزادا وأما الذين أهلوا بالحج أو جمعوا الحج والعمرة فإنما طافوا طوافا واحدا أما حديث الشافعي ففي رواية المزني عنه وأما حديث بن بكير

(5/105)


9200 - فأخبرناه أبو أحمد المهرجاني أنبأ أبو بكر بن جعفر ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك : فذكره وإنما أرادت عائشة رضي الله عنها بقولها فيهم أنهم إنما طافوا طوافا واحدا السعي بين الصفا والمروة وذلك بين في رواية جابر بن عبد الله الأنصاري

(5/106)


9201 - أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ بن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أنه قال : لم يطف النبي صلى الله عليه و سلم ولا أصحابه بين الصفا والمروة إلا طوافا واحدا طوافه الأول أخرجه مسلم في الصحيح من حديث يحيى القطان ومحمد بن بكر عن بن جريج وهذا لأن النبي صلى الله عليه و سلم كان مفردا فيما نعلم وبعض أصحابه كانوا قارنين فاقتصروا على سعي واحد وأما عائشة رضي الله عنها فكانت قارنة بإدخال الحج على العمرة ولم تطف بالبيت ولا بالصفا والمروة قبل عرفة فطافت بعد ذلك بالبيت وبين الصفا والمروة فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم

(5/106)


9202 - ما أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني قالا أنبأ أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي بمكة ثنا أبو يحيى بن أبي مسرة ثنا خلاد بن يحيى ثنا إبراهيم بن نافع عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن عائشة رضي الله عنها أنها : حاضت بسرف وطهرت بعرفة فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم يجزيك طواف واحد بين الصفا والمروة لحجك وعمرتك رواه مسلم في الصحيح عن الحلواني عن زيد بن الحباب عن إبراهيم بن نافع

(5/106)


9203 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مسلم عن بن جريج عن عطاء أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعائشة : طوافك بالبيت وبين الصفا والمروة يكفيك لحجك وعمرتك

(5/106)


9204 - وبإسناده قال أنبأ الشافعي أنبأ بن عيينة عن بن أبي نجيح عن عطاء عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم : مثله قال الشافعي وربما قال سفيان عن عطاء عن عائشة وربما قال عن عطاء أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعائشة قال الشيخ رواه بن أبي عمر عن سفيان موصولا

(5/106)


9205 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن عصمة بن إبراهيم ومحمد بن القاسم بن عبد الرحمن قالوا ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب ثنا بن طاوس عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها أنها : أهلت بعمرة فجاءت ولم تطف بالبيت حتى حاضت فنسكت المناسك كلها وقد أهلت بالحج فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم يسعك طوافك لحجك وعمرتك فأبت فبعث بها مع عبد الرحمن إلى التنعيم فاعتمرت بعد الحج رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن بهز بن أسد عن وهيب

(5/106)


9206 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا هارون بن عبد الله ح وأنبأ أبو عبد الله قال وأخبرني أبو أحمد الحافظ أنبأ أبو عروبة حدثنا الفضل بن يعقوب قالا ثنا محمد بن بكر ثنا بن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابرا يقول : دخل النبي صلى الله عليه و سلم على عائشة وهي تبكي فقال ما لك تبكين قالت أبكي أن الناس حلوا ولم أحلل وطافوا بالبيت ولم أطف وهذا الحج قد حضر قال إن هذا أمر كتبه الله على بنات آدم فاغتسلي وأهلي بالحج ثم حجي قالت ففعلت ذلك فلما طهرت قال طوفي بالبيت وبين الصفا والمروة ثم قد حللت من حجك وعمرتك فقالت يا رسول الله إني أجد في نفسي من عمرتي إني لم أكن طفت حتى حججت فقال اذهب بها يا عبد الرحمن فأعمرها من التنعيم رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم وعبد بن حميد عن محمد بن بكر

(5/106)


9207 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد إملاء من أصل كتابه ثنا محمد بن غالب بن حرب ثنا أبو غسان مالك بن عبد الواحد ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن مطر الوراق عن أبي الزبير عن جابر : أن عائشة رضي الله عنها في حجة النبي صلى الله عليه و سلم أهلت بعمرة فلما كانت بسرف حاضت فاشتد ذلك عليها فقال النبي صلى الله عليه و سلم إنما أنت من بنات آدم يصيبك ما أصابهن فلما قدمت البطحاء أمرها نبي الله صلى الله عليه و سلم فأهلت بالحج فلما قضت نسكها وجاءت إلى الحصباء أرادت أن تعتمر فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم إنك قد قضيت حجك وعمرتك وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا سهلا إذا هويت الشيء تابعها عليه قال مطر قال أبو الزبير وكانت عائشة رضي الله عنها إذا حجت صنعت كما صنعت رواه مسلم في الصحيح عن أبي غسان مالك بن عبد الواحد

(5/107)


9208 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر بن عبد الله أنبأ الحسن بن سفيان ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ثنا عبيد الله عن نافع قال : أراد بن عمر الحج حين نزل الحجاج بابن الزبير فكلمه ابناه سالم وعبد الله فقالا لا يضرك أن لا تحج العام إنا نخاف أن يكون بين الناس قتال فيحال بينك وبين البيت قال إن حيل بيني وبين البيت فعلت كما فعلنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين حالت كفار قريش بينه وبين البيت فحلق ورجع وإني أشهدكم أني قد أوجبت عمرة ثم خرج إلى الشجرة فلبى بعمرة حتى إذا أشرف بظهر البيداء قال ما أمرهما إلا واحد إن حيل بيني وبين العمرة حيل بيني وبين الحج أشهدوا أني قد أوجبت حجة مع عمرتي قال وليس معه يومئذ هدي فسار حتى بلغ قديد ابتاع بها هديا فقلده وأشعره وساقه معه حتى إذا دخل مكة طاف لهما طوافا واحدا بالبيت وبالصفا والمروة وكان يقول من جمع بين الحج والعمرة كفاه طواف واحد ولم يحل حتى يحل منهما جميعا رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن عبد الله بن نمير

(5/107)


9209 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا عباس الأسفاطي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا الدراوردي ح وأخبرنا أبو طاهر الفقيه وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس الأصم ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا يعقوب بن محمد بن عيسى وأحمد بن أبي بكر المدني قالا ثنا الدراوردي عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من جمع بين الحج والعمرة وطاف لهما طوافا واحدا وسعى لهما سعيا واحدا زادا في روايتهما ولم يحل حتى يحل منهما جميعا وروينا في حديث جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة وقيل في معناه دخلت في أجزاء أفعال الحج فاتحدتا في العمل فلا يطوف القارن أكثر من طواف واحد لهما وكذلك السعي كما لا يحرم لهما إلا إحراما واحدا وروى الشافعي في القديم عن رجل أظنه إبراهيم بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال في القارن يطوف طوافين ويسعى سعيا قال الشافعي وهذا على معنى قولنا يعني يطوف حين يقدم بالبيت وبالصفا والمروة ثم يطوف بالبيت للزيارة وقال بعض الناس عليه طوافان وسعيان واحتج فيه برواية ضعيفة عن علي وجعفر يروى عن علي قولنا وقد رويناه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الشيخ أصح ما روي في الطوافين عن علي رضي الله عنه ما

(5/107)


9210 - أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنبأ علي بن عمر الحافظ ثنا أبو محمد بن صاعد ثنا محمد بن زنبور ثنا فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم عن مالك بن الحارث أو منصور عن مالك بن الحارث عن أبي نصر قال : لقيت عليا رضي الله عنه وقد أهللت بالحج وأهل هو بالحج والعمرة فقلت هل أستطيع أن أفعل كما فعلت قال ذلك لو كنت بدأت بالعمرة قلت كيف أفعل إذا أردت ذلك قال تأخذ أداوة من ماء فتفيضها عليك ثم تهل بهما جميعا ثم تطوف لهما طوافين وتسعى لهما سعيين ولا يحل لك حرام دون يوم النحر قال منصور فذكرت ذلك لمجاهد قال ما كنا نفتي إلا بطواف واحد فأما الآن فلا تفعل كذا روي عن فضيل عن منصور ورواه الثوري عن منصور فلم يذكر فيه السعي وكذلك شعبة وبن عيينة وأبو نصر هذا مجهول فإن صح فيحتمل أن يكون المراد به طواف القدوم وطواف الزيارة وأراد سعيا واحدا على ما رواه الثوري وصاحباه فلا يكون لرواية جعفر مخالفا وقد روي بأسانيد ضعاف عن علي رضي الله عنه موقوفا ومرفوعا قد ذكرته في الخلافيات ومدار ذلك على الحسن بن عمارة وحفص بن أبي داود وعيسى بن عبد الله وحماد بن عبد الرحمن وكلهم ضعيف لا يحتج بشيء مما رووه من ذلك وبالله التوفيق

(5/108)


( 175 باب المفرد يقيم على إحرامه حتى يتحلل منه يوم النحر وكذلك القارن )

(5/109)


9211 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم المزكي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن الحكم أنبأ بن وهب قال أخبرني مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن عيسى الحيري ثنا إبراهيم بن علي وموسى بن محمد قالا ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم عام حجة الوداع فمنا من أهل بعمرة ومنا من أهل بحج وعمرة ومنا من أهل بالحج وأهل رسول الله صلى الله عليه و سلم بالحج فأما من أهل بعمرة فحل وأما من أهل بحج أو جمع الحج والعمرة فلم يحلوا حتى كان يوم النحر لفظ حديث يحيى بن يحيى رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري عن القعنبي وغيره عن مالك وفي الأحاديث التي مضت في الباب قبله دليل على هذا

(5/109)


( 176 باب الاستكثار من الطواف بالبيت ما دام بمكة )

(5/110)


9212 - أخبرنا أبو بكر بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا همام عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من طاف بالبيت سبعا يحصيه كتبت له بكل خطوة حسنة ومحيت عنه سيئة ورفعت له به درجة وكان له عدل رقبة

(5/110)


9213 - وحدثنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنبأ أبو محمد عبد الله بن محمد بن شعيب البزمهراني ثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من طاف سبعا وركع ركعتين كانت له كعتاق رقبة لم يذكر في إسناده أباه واختلف فيه على عطاء فبعضهم ذكره عنه وبعضهم لم يذكره

(5/110)


9214 - أخبرنا أبو نصر بن قتادة وأبو بكر الفارسي قالا أنبأ أبو عمرو بن مطر ثنا إبراهيم بن علي ثنا يحيى بن يحيى أنبأ هشيم عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن عبيد بن عمير أنه سمع أباه يقول لابن عمر مالي أراك لا تستلم إلا هذين الركنين ولا تستلم غيرهما قال إن أفعل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن استلامهما يحط الخطايا قال وسمعته يقول من طاف سبوعا وصلى ركعتين فله بعدل رقبة ومن رفع قدما ووضع أخرى كتب الله له بها حسنة وحط له بها عنه خطيئة ورفع له بها درجة وهذا يدل على أنهما جميعا سمعاه الأب والابن

(5/110)


9215 - حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء وأبو طاهر الفقيه وأبو سعيد بن أبي عمرو قراءة قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا يعلى بن عبيد ثنا محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي نجيح عن عبد الله بن باباه قال سمعت جبير بن مطعم يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا أعرفن يا بني عبد مناف ما منعتم طائفا يطوف بهذا البيت ساعة من ليل أو نهار

(5/110)


( 177 باب القران بين الأسابيع )

(5/110)


9216 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا المعمري ومحمد بن محمد التمار قالا ثنا هدبة ثنا همام بن يحيى عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم طاف سبعا لأنه أحب أن يرى الناس قوته وفي رواية المعمري طاف سبعا ثم طاف سبعا لأنه أحب أن يرى الناس أو يري الناس قوته وقد قال غيره في هذا المتن طاف سبعا وطاف سبعا وقيل أراد به طاف سبعا بالبيت وسبعا بين الصفا والمروة فلا يكون مدخله هذا الباب والله أعلم

(5/110)


9217 - أخبرنا أبو محمد بن يوسف أنبأ أبو إسحاق إبراهيم بن فراس بمكة ثنا أحمد بن علي ثنا أحمد بن جناب ثنا عيسى بن يونس عن عبد السلام بن أبي الجنوب عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : طاف النبي صلى الله عليه و سلم بالبيت ثلاثة أسباع جميعا ثم أتى المقام فصلى خلفه ست ركعات يسلم في كل ركعتين يمينا وشمالا قال أبو هريرة أراد أن يعلمنا خالفه الصغاني محمد بن إسحاق عن أحمد بن جناب في إسناده

(5/110)


9218 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد الصيرفي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا أحمد بن جناب ثنا عيسى بن يونس عن عبد السلام بن أبي الجنوب عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال : طفت مع عمر بن الخطاب بالبيت فلما أتممنا دخلنا في الثاني فقلنا له أنا قد أتممنا قال إني لم أوهم ولكني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرن فأنا أحب أن أقرن ليس هذا بالقوي وقد رخص في ذلك المسور بن مخرمة وعائشة وكره ذلك بن عمر

(5/110)


( 178 باب الخطب التي يستحب للإمام أن يأتي بها في الحج أولها يوم السابع من ذي الحجة بمكة )

(5/111)


9219 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا أحمد بن محمد بن جعفر الجلودي ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا محمد بن يوسف ثنا أبو قرة عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كان قبل التروية خطب الناس فأخبرهم بمناسكهم

(5/111)


9220 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه أنبأ أبو محمد بن حيان أبو الشيخ الأصبهاني ثنا محمد بن صالح الطبري ثنا أبو حمة ثنا أبو قرة عن بن جريج أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم : حين رجع بعث أبا بكر رضي الله عنه على الحج فأقبلنا معه حتى إذا كنا بالعرج ثوب بالصبح فلما استوى للتكبير سمع الرغوة خلف ظهره فوقف عن التكبير فقال هذه رغوة ناقة رسول الله صلى الله عليه و سلم الجدعاء لقد بدا لرسول الله صلى الله عليه و سلم في الحج فلعله أن يكون رسول الله صلى الله عليه و سلم عليها فإذا علي رضي الله عنه عليها فقال له أبو بكر رضي الله عنه أمير أم رسول قال بل رسول أرسلني رسول الله صلى الله عليه و سلم ببراءة اقرأ على الناس في مواقف الحج فقدمنا مكة فلما كان قبل التروية بيوم قام أبو بكر رضي الله عنه فخطب الناس فحدثهم عن مناسكهم حتى إذا فرغ قام علي رضي الله عنه فقرأ على الناس براءة حتى ختمها ثم خرجنا معه حتى إذا كان يوم عرفة قام أبو بكر رضي الله عنه فخطب الناس فحدثهم عن مناسكهم حتى إذا فرغ قام علي رضي الله عنه فقرأ على الناس براءة حتى ختمها ثم كان يوم النحر فأفضنا فلما رجع أبو بكر رضي الله عنه خطب الناس فحدثهم عن إفاضتهم وعن نحرهم وعن مناسكهم فلما فرغ قام علي رضي الله عنه فقرأ على الناس براءة حتى ختمها فلما كان يوم النفر الأول قام أبو بكر رضي الله عنه فخطب الناس فحدثهم كيف ينفرون وكيف يرمون فعلمهم مناسكهم فلما فرغ قام علي رضي الله عنه فقرأ على الناس براءة حتى ختمها وكذلك رواه إسحاق بن إبراهيم عن أبي قرة موسى بن طارق تفرد به هكذا بن خثيم

(5/111)


( 179 باب التوجه إلى منى يوم التروية والإقامة بها إلى الغد ثم الغدو منها إلى عرفة )

(5/111)


9221 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه قال : دخلنا على جابر بن عبد الله رضي الله عنه فذكر الحديث في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال ثم حل الناس كلهم وقصروا إلا النبي صلى الله عليه و سلم ومن كان معه هدي فلما كان يوم التروية ووجهوا إلى منى أهلوا بالحج وركب رسول الله صلى الله عليه و سلم فصلى بمنى الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح ثم مكث قليلا حتى طلعت الشمس أمر بقبة من شعر فضربت له بنمرة فسار رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا تشك قريش إلا أنه واقف عند المشعر الحرام كما كانت قريش تصنع في الجاهلية فأجازه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أتى عرفة فوجد القبة قد ضربت له بنمرة فنزل بها رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/111)


9222 - وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو عثمان سعيد بن محمد بن محمد بن عبدان النيسابوري قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو خيثمة زهير بن حرب ثنا إسحاق بن يوسف الأزرق ثنا سفيان الثوري عن عبد العزيز بن رفيع قال سألت أنس بن مالك قال قلت : أخبرني بشيء عقلته عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أين صلى الظهر يوم التروية قال بمنى قلت فأين صلى العصر يوم النفر قال بالأبطح ثم قال افعل كما يفعل أمراؤك رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد بن إسحاق ورواه مسلم عن زهير بن حرب

(5/112)


9223 - أخبرنا أبو بكر بن الحسن وأبو زكريا قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك ح وأخبرنا أبو أحمد المهرجاني أنبأ أبو بكر بن جعفر ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن نافع : أن عبد الله بن عمر كان يصلي الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح بمنى ثم يغدو من منى إذا طلعت الشمس إلى عرفة لفظ حديث بن بكير وحديث الشافعي مختصر في الغدو فقط

(5/112)


( 180 باب التلبية يوم عرفة وقبله وبعده حتى يرمي جمرة العقبة )

(5/112)


9224 - أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنبأ أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف ثنا يعلى بن عبيد ثنا عبد الملك يعني بن أبي سليمان عن عطاء عن عبد الله بن عباس عن الفضل قال : أفاض النبي صلى الله عليه و سلم من عرفات وأسامة ردفه فجالت به الناقة وهو واقف بعرفة قبل أن يفيض وهو رافع يديه لا تجاوزان رأسه فلما أفاض سار على هيئته حتى أتى جمعا ثم أفاض من جمع والفضل ردفه فقال الفضل ما زال النبي صلى الله عليه و سلم يلبي حتى أتى الجمرة أخرجه مسلم من حديث يزيد بن هارون عن عبد الملك ولم يذكر الفضل في أوله وإنما ذكره في آخره وقد أخرجه البخاري ومسلم من حديث بن جريج عن عطاء مختصرا

(5/112)


9225 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا علي بن عيسى ثنا محمد بن عمرو الحرشي وموسى بن محمد الذهلي قالا ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن محمد بن أبي بكر الثقفي : أنه سأل أنس بن مالك وهما غاديان من منى إلى عرفة كيف كنتم تصنعون في هذا اليوم مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال كان يهل المهل منا ولا ينكر عليه ويكبر المكبر منا فلا ينكر عليه رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

(5/112)


9226 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الله بن نمير قال وأنبأ محمد بن يعقوب حدثني إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الله بن نمير عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن أبي سلمة عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال : غدونا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم من منى إلى عرفات منا الملبي ومنا المكبر رواه مسلم في الصحيح عن أحمد بن حنبل ومحمد بن مثنى

(5/112)


9227 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد الفقيه ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا سريج بن يونس ثنا هشيم أنبأ حصين عن كثير بن مدرك الأشجعي عن عبد الرحمن بن يزيد : أن عبد الله يعني بن مسعود لبى حين أفاض من جمع فقيل هذا أعرابي فقال عبد الله سمعت الذي أنزلت عليه سورة البقرة يقول في هذا المكان لبيك اللهم لبيك رواه مسلم في الصحيح عن سريج بن يونس

(5/112)


9228 - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنبأ أبو سعيد بن الأعرابي ثنا سعدان ح وأخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان عن سعد بن إبراهيم ذكره عن عبد الرحمن بن الأسود : أن أباه رقى إلى بن الزبير يوم عرفة فقال ما منعك أن تهل فقد سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يهل في مكانك هذا فأهل بن الزبير

(5/113)


9229 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن شيبان الرملي ثنا سفيان بن عيينة عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : سمعت عمر رضي الله عنه يهل بالمزدلفة فقلت له يا أمير المؤمنين فيم الإهلال قال وهل قضينا نسكنا

(5/113)


9230 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنبأ عبد الله بن محمد بن الحسن بن الشرقي ثنا علي بن سعيد النسوي ثنا خالد بن مخلد ثنا علي بن صالح عن ميسرة بن حبيب النهدي عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير قال : كنا عند بن عباس بعرفة فقال يا سعيد ما لي لا أسمع الناس يلبون فقلت يخافون معاوية فخرج بن عباس من فسطاطه فقال لبيك اللهم لبيك وإن رغم أنف معاوية اللهم العنهم فقد تركوا السنة من بغض علي رضي الله عنه

(5/113)


9231 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس هو الأصم ثنا أبو يحيى زكريا بن يحيى بن أسد ثنا سفيان عن عبيد الله هو بن أبي يزيد سمع بن عباس يقول : تلبي حتى تأتي حرمك إذا رميت الجمرة

(5/113)


9232 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا عبيد بن شريك ثنا أبو الجماهر ثنا عبد العزيز عن إبراهيم بن عقبة عن كريب مولى بن عباس قال : أرسلني بن عباس مع ميمونة زوج النبي صلى الله عليه و سلم يوم عرفة فاتبعت هودجها فلم أزل أسمعها تلبي حتى رمت جمرة العقبة ثم كبرت وروينا في ذلك أيضا عن الحسين بن علي رضي الله عنهما

(5/113)


( 181 باب الوقوف بعرفة )

(5/113)


9233 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الوهاب أنبأ محاضر ثنا هشام ح وأنبأ أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا جعفر بن محمد بن الحسين ثنا يحيى بن يحيى أنبأ أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : كانت قريش ومن دان دينها يقفون بالمزدلفة وكانوا يسمون الحمس وكان سائر العرب يقفون بعرفة فلما جاء الإسلام أمر الله نبيه صلى الله عليه و سلم أن يأتي عرفة فيقف بها ثم يفيض منها فذلك قوله { ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس } لفظ حديث أبي معاوية رواه البخاري في الصحيح عن علي عن أبي معاوية ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

(5/113)


9234 - وأخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنبأ أبو حامد بن الشرقي ثنا محمد بن يحيى الذهلي ثنا عبد الرزاق أنبأ الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : قالت قريش نحن قواطن البيت لا نجاوز الحرم فقال الله سبحانه وتعالى ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس

(5/113)


9235 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا محمد بن أيوب البجلي ثنا مسدد ثنا سفيان عن عمرو عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال : أضللت بعيرا لي فذهبت أطلبه يوم عرفة فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم واقفا بعرفة فقلت هذا والله من الحمس ما شأنه رواه البخاري في الصحيح عن مسدد وأخرجه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة عن سفيان

(5/113)


9236 - وأخبرنا أبو عمرو الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أخبرني أبو أحمد بن زياد ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان ح وأخبرنا أبو بكر قال وأخبرني الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة قال وأنبأ أبو بكر قال وثنا عمران ثنا عثمان قالا ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار : فذكر الحديث بنحوه إلا أنه قال هذا من الحمس فما له خرج من الحرم قال سفيان يعني قريشا وكانت تسمى الحمس وكانت قريش لا تجاوز الحرم يقولون نحن أهل الله لا نخرج من الحرم وكان سائر الناس تقف بعرفة وذلك قول الله عز و جل { ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس } قال سفيان الأحمس الشديد في دينه قال الإسماعيلي حديث أبي بكر بن أبي شيبة إلى قوله من الحمس ما له ههنا

(5/113)


( 182 باب الخطبة يوم عرفة بعد الزوال والجمع بين الظهر والعصر بأذان وإقامتين )

(5/114)


9237 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه قال : دخلنا على جابر بن عبد الله رضي الله عنه فذكر الحديث في حجة النبي صلى الله عليه و سلم ونزوله بنمرة قال حتى إذا زاغت الشمس أمر بالقصوى فرحلت له فركب حتى أتى بطن الوادي فخطب الناس فذكر الحديث في خطبته كما مضى في هذا الحديث حيث أخرجناه بسياقه من هذا الكتاب قال ثم أذن بلال ثم أقام فصلى الظهر ثم أقام فصلى العصر ولم يصل بينهما شيئا رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/114)


9238 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ إبراهيم بن محمد وغيره عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر : في حجة الإسلام قال فراح النبي صلى الله عليه و سلم إلى الموقف بعرفة فخطب الناس الخطبة الأولى ثم أذن بلال ثم أخذ النبي صلى الله عليه و سلم في الخطبة الثانية ففرغ من الخطبة وبلال من الأذان ثم أقام بلال فصلى الظهر ثم أقام فصلى العصر قال الشيخ تفرد بهذا التفصيل إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وفي حديث حاتم بن إسماعيل ما دل على أنه خطب ثم أذن بلال إلا أنه ليس فيه ذكر أخذ النبي صلى الله عليه و سلم في الخطبة الثانية والله أعلم

(5/114)


9239 - أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي ثنا أبو عمران إبراهيم بن هانئ ثنا الرمادي ثنا بن بكير وأبو صالح أن الليث حدثهما قال حدثني عقيل عن بن شهاب قال أخبرني سالم أن الحجاج سأل بن عمر : كيف يصنع في الموقف يوم عرفة قال سالم إن كنت تريد السنة فهجر بالصلاة يوم عرفة فقال بن عمر صدق أنهم كانوا يجمعون بين الظهر والعصر يوم عرفة في السنة قال بن شهاب فقلت لسالم أفعل ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم قال سالم وهل يتبعون إلا سنته أخرجه البخاري فقال وقال الليث وروينا عن نافع أن بن عمر كان يجمع بينهما إذا فاته مع الإمام يوم عرفة وعن بن جريج عن عطاء إن شاء جمع وإن شاء فرق

(5/114)


( 183 باب الرواح إلى الموقف عند الصخرات واستقبال القبلة بالدعاء )

(5/114)


9240 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبا الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله : في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال ثم ركب رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أتى الموقف فجعل بطن ناقته القصوى إلى الصخرات وجعل حبل المشاة بين يديه واستقبل القبلة فلم يزل واقفا حتى غربت الشمس رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/114)


( 184 باب حيث ما وقف من عرفة أجزأه )

(5/115)


9241 - أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل القاضي ثنا مسدد ثنا حفص بن غياث عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : وقفت ههنا بعرفة وعرفة كلها موقف ووقفت ههنا بجمع وجمع كلها موقف ونحرت ههنا بمنى ومنى كلها منحر فانحروا في رحالكم رواه مسلم في الصحيح عن عمر بن حفص بن غياث عن أبيه

(5/115)


9242 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء قال بن جريج وأخبرني محمد بن المنكدر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : عرفة كلها موقف وارتفعوا عن بطن عرنة والمزدلفة كلها موقف وارتفعوا عن محسر

(5/115)


9243 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا يحيى أنبأ عبد الوهاب أنبأ بن جريج عن عطاء عن بن عباس أنه قال : ارتفعوا عن عرنات وارتفعوا عن محسر قال وعرنات بعرفات وقال عطاء وبطن عرنة الذي فيه المبنى قال الشيخ ورواه يحيى القطان عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال كان يقال وروى عن أبي معبد عن بن عباس مرفوعا

(5/115)


9244 - أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس المحبوبي بمرو ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان بن عيينة عن زياد بن سعد عن أبي الزبير عن أبي معبد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ارفعوا عن بطن عرنة وارفعوا عن محسر

(5/115)


9245 - وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل القاضي ثنا علي ثنا سفيان عن زياد بن سعد إن شاء الله شك سفيان فذكره إلا أنه قال : ارفعوا عن بطن محسر وعليكم بمثل حصى الخذف

(5/115)


9246 - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنبأ أبو سعيد بن الأعرابي ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان عن عمرو يعني بن دينار سمع عمرو بن عبد الله بن صفوان يحدث عن يزيد بن شيبان قال كنا وقوفا بعرفة في مكان بعيد من الموقف يبعده فأتانا بن مربع الأنصاري فقال : إني رسول رسول الله صلى الله عليه و سلم إليكم يقول كونوا على مشاعركم هذه فإنكم على إرث من إرث إبراهيم عليه السلام

(5/115)


9247 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن شيبان ثنا سفيان : فذكره بنحوه إلا أنه قال عن عن وقال أتانا بن مربع الأنصاري بعرفة ونحن في مكان من الموقف يباعده عمرو يعني عن الإمام فقال ثم ذكره

(5/115)


( 185 باب وقت الوقوف لإدراك الحج )

(5/116)


9248 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب حدثنا عبد الله عن مالك ح وأخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن المهرجاني أنبأ أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله أنه قال : كتب عبد الملك بن مروان إلى الحجاج بن يوسف أن لا يخالف عبد الله بن عمر في أمر الحج فلما كان يوم عرفة جاءه عبد الله بن عمر حين زالت الشمس فصاح عند سرادقة الرواح فخرج الحجاج إليه في ملحفة معصفرة فقال هذه الساعة فقال نعم فقال انتظرني حتى أفيض علي ماءا فدخل فاغتسل ثم خرج فسار بيني وبين أبي فقلت له إن كنت تريد أن تصيب السنة اليوم فاقصر الخطبة وعجل الصلاة فجعل ينظر إلى عبد الله بن عمر كيما يسمع ذلك منه فقال عبد الله صدق لفظ حديث بن بكير رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن مسلمة القعنبي وغيره وقال وعجل الوقوف وقد روينا في حديث جابر بن عبد الله أن إتيان النبي صلى الله عليه و سلم الموقف كان بعد زوال الشمس وقد قال في رواية جابر لتأخذوا مناسككم

(5/116)


9249 - أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقرئ أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان حدثني أبو الزبير عن جابر قال : أفاض رسول الله صلى الله عليه و سلم وعليه السكينة وأمرهم بالسكينة وقال لتأخذ أمتي منسكها فإني لا أدري لعلي لا ألقاهم بعد عامهم هذا أخرجه مسلم من حديث بن جريج عن أبي الزبير

(5/116)


9250 - حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي إملاء وقراءة ثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن الحافظ إملاء ثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم ثنا سفيان بن عيينة عن سفيان بن سعيد الثوري عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر الديلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : الحج عرفات الحج عرفات فمن أدرك ليلة جمع قبل أن يطلع الفجر فقد أدرك أيام منى ثلاثة أيام فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه قال سفيان بن عيينة قلت لسفيان الثوري ليس عندكم بالكوفة حديث أشرف ولا أحسن من هذا

(5/116)


9251 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى أنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا محمد بن عبد الوهاب أنبأ جعفر بن عون أنبأ زكريا يعني بن أبي زائدة عن عامر قال حدثني عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لام أنه : حج على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأدرك الناس وهم بجمع فانطلق إلى عرفات ليلا فأفاض منها ثم رجع إلى جمع فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله أتعبت نفسي وانصبت راحلتي فهل لي من حج فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صلى معنا صلاة الغداة ووقف معنا حتى نفيض وقد أتى عرفات قبل ذلك ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه

(5/116)


9252 - وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أنبأ عبد الباقي بن قانع ببغداد ثنا محمد بن مالك الشعيري أبو بكر ثنا يحيى بن أيوب ثنا عبيدة بن حميد ثنا عروة يعني أبا فروة عن الشعبي عن عروة بن مضرس رضي الله عنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت جئت من جبل طيء اتعبت راحلتي وأنصبت نفسي فهل لي من حج قال من وقف معنا بعرفة فقد تم حجه

(5/116)


( 186 باب ترك صوم يوم عرفة بعرفات )

(5/116)


9253 - أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنبأ أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا عبد الملك بن محمد ثنا روح بن عبادة ثنا الثوري ومالك عن أبي النضر ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك بن أنس فيما قرأ عليه عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن عمير مولى بن عباس عن أم الفضل بنت الحارث : أن ناسا اختلفوا عندها يوم عرفة في رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال بعضهم هو صائم وقال بعضهم ليس بصائم فأرسلت إليه بقدح من لبن وهو واقف على بعيره بعرفة فشربه لفظ حديث القعنبي وفي رواية روح تماروا وقال فشرب وهو بعرفة يخطب الناس رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن مسلمة ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك

(5/116)


9254 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو أسامة الكلبي ثنا حسن بن الربيع ثنا الحارث بن عبيد عن حوشب بن عقيل عن مهدي الهجري عن عكرمة عن بن عباس قال : نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن صوم يوم عرفة بعرفة كذا قال الحارث بن عبيد والمحفوظ عن عكرمة عن أبي هريرة

(5/117)


9255 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس ثنا أبو أسامة ثنا سليمان بن حرب ثنا حوشب بن عقيل عن مهدي الهجري عن عكرمة قال كنا عند أبي هريرة فحدثنا عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة وكذلك رواه أبو داود الطيالسي عن حوشب وفي حديث أم الفضل كفاية

(5/117)


( 187 باب أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة )

(5/117)


9256 - أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة أنبأ أبو عمرو بن نجيد ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا بن بكير ثنا مالك عن زياد بن أبي زياد مولى بن عياش عن طلحة بن عبيد الله بن كريز ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له هذا مرسل وقد روي عن مالك بإسناد آخر موصولا ووصله ضعيف

(5/117)


9257 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا علي بن الحسن ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز ثنا بن جريج عن حسين بن عبد الله الهاشمي عن عكرمة عن بن عباس قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يدعو بعرفة يداه إلى صدره كاستطعام المسكين

(5/117)


9258 - أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنبأ أبو محمد بن حيان أبو الشيخ الأصبهاني ثنا محمد بن عباس ثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي ثنا عبيد الله بن موسى ثنا موسى بن عبيدة عن أخيه عبد الله بن عبيدة عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أكثر دعائي ودعاء الأنبياء قبلي بعرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم اجعل في قلبي نورا وفي سمعي نورا وفي بصري نورا اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري وأعوذ بك من وسواس الصدر وشتات الأمر وفتنة القبر اللهم إني أعوذ بك من شر ما يلج في الليل وشر ما يلج في النهار وشر ما تهب به الرياح ومن شر بوائق الدهر تفرد به موسى بن عبيدة وهو ضعيف ولم يدرك أخوه عليا رضي الله عنه وروينا عن أبي شعبة أنه قال رمقت بن عمر وهو بعرفة لأسمع ما يدعو قال فما زاد على أن قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

(5/117)


( 188 باب التعريف بغير عرفات )

(5/117)


9259 - أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبو عوانة ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنبأ أبو سهل بن زياد القطان ثنا موسى بن هارون بن عبد الله ثنا خلف بن هشام ثنا أبو عوانة قال : رأيت الحسن البصري يوم عرفة بعد العصر جلس فدعا وذكر الله عز و جل فاجتمع الناس وفي رواية مسلم رأيت الحسن خرج يوم عرفة من المقصورة بعد العصر فقعد فعرف

(5/117)


9260 - أخبرنا الشريف أبو الفتح أنبأ عبد الرحمن بن أبي شريح ثنا أبو القاسم البغوي ثنا علي بن الجعد أنبأ شعبة قال سألت الحكم وحمادا عن اجتماع الناس يوم عرفة في المساجد فقالا هو محدث وعن منصور عن إبراهيم قال هو محدث وعن قتادة عن الحسن : قال أول من صنع ذلك بن عباس

(5/117)


( 189 باب ما جاء في فضل عرفة )

(5/118)


9261 - حدثنا أبو منصور الظفر بن محمد بن أحمد الحسيني رحمه الله إملاء ثنا علي بن عبد الرحمن بن ماتي بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة ثنا جعفر بن عون عن أبي العميس عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلا قال لعمر رضي الله عنه يا أمير المؤمنين : آية في كتابكم تقرءونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا فقال أي آية قال اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فقال عمر رضي الله عنه فقد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي أنزلت فيه نزلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم بعرفات يوم جمعة رواه البخاري في الصحيح عن الحسن بن الصباح ورواه مسلم عن عبد بن حميد جميعا عن جعفر بن عون

(5/118)


9262 - وأخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنبأ أبو جعفر الرزاز ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال : قال يهودي لعمر بن الخطاب رضي الله عنه أما لو علينا معشر اليهود نزلت هذه الآية { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } نعلم اليوم الذي نزلت فيه لاتخذنا ذلك اليوم عيدا فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد علمت الموضع الذي نزلت فيه واليوم والساعة نزلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم ونحن بعرفة عشية جمعة رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره عن عبد الله بن إدريس

(5/118)


9263 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن منقذ الخولاني ثنا بن وهب عن مخرمة بن بكير عن أبيه قال سمعت يونس بن يوسف يحدث عن سعيد بن المسيب عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ما من يوم أكثر أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وأنه ليدنو ثم يباهي الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن سعيد وغيره عن بن وهب

(5/118)


9264 - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنبأ أبو بكر محمد بن الحسين بن الحسن القطان ثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي ثنا أبو داود الطيالسي ثنا عبد القاهر بن السري حدثني بن لكنانة بن العباس بن مرداس السلمي عن أبيه عن جده عباس بن مرداس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دعا عشية عرفة لأمته بالمغفرة والرحمة فأكثر الدعاء فأوحى الله تعالى إليه أني قد فعلت إلا ظلم بعضهم بعضا وأما ذنوبهم فيما بيني وبينهم فقد غفرتها فقال يا رب إنك قادر على أن تثيب هذا المظلوم خيرا من مظلمته وتغفر لهذا الظالم فلم يجبه تلك العشية فلما كان غداة المزدلفة أعاد الدعاء فأجابه الله عز و جل اني قد غفرت لهم فتبسم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له بعض أصحابه يا رسول الله تبسمت في ساعة لم تكن تبسم فيها قال تبسمت من عدو الله إبليس أنه لما علم أن الله قد استجاب لي في أمتي أهوى يدعو بالويل والثبور ويحثو التراب على رأسه

(5/118)


( 190 باب ما يفعل من دفع من عرفة )

(5/118)


9265 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضي الله عنه : في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال فلم يزل واقفا حتى غربت الشمس وذهبت الصفرة قليلا حين غاب القرص أردف أسامة بن زيد خلفه فدفع رسول الله صلى الله عليه و سلم وقد شنق للقصوى الزمام حتى أن رأسها ليصيب مورك رحله ويقول بيده يعني اليمنى السكينة كلما أتى حبلا من الحبال أرخى لها قليلا حتى تصعد حتى أتى المزدلفة رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/118)


9266 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أنبأ سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم التفت بعرفة في النفر والناس يضربون فقال السكينة أيها الناس فإن البر ليس بالإيضاع أخرجه البخاري في الصحيح عن سعيد بن أبي مريم عن إبراهيم بن سويد عن عمرو أتم من ذلك

(5/119)


9267 - وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل القاضي ثنا محمد بن كثير أنبأ سفيان بن سعيد عن الأعمش عن الحكم عن مقسم عن بن عباس قال : أفاض رسول الله صلى الله عليه و سلم من عرفة وعليه السكينة ورديفه أسامة فقال أيها الناس عليكم بالسكينة فإن البر ليس بإيجاف الخيل والإبل فقال فما رأيتها رافعة يديها عادية حتى أتى جمعا

(5/119)


9268 - وأخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنبأ أبو جعفر الرزاز ثنا أحمد بن الخليل ثنا يونس بن محمد ثنا حماد ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الصغاني أنبأ سريج بن النعمان الجوهري ثنا حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء عن بن عباس أن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : أفاض رسول الله صلى الله عليه و سلم من عرفة وأنا رديفه فجعل يكبح راحلته حتى إن ذفريها لتكاد تصيب قادمة الرحل وهو يقول يا أيها الناس عليكم السكينة والوقار فإن البر ليس بإيضاع الإبل

(5/119)


9269 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقيه وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ أنس بن عياض عن هشام بن عروة عن أبيه قال : سئل أسامة بن زيد رضي الله عنه وأنا جالس كيف كان يسير رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع حين دفع فقال كان يسير العنق فإذا وجد فجوة نص قال هشام النص أرفع من العنق أخرجه البخاري ومسلم من أوجه عن هشام بن عروة

(5/119)


( 191 باب من استحب سلوك طريق المأزمين دون طريق ضب وتأخير المغرب إلى العشاء حتى يأتي المزدلفة )

(5/119)


9270 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا يحيى بن يحيى أنبأ إسماعيل بن جعفر ح وأخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أخبرني أبو عبد الله أحمد بن الحسن الصوفي ثنا يحيى بن أيوب ثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني محمد بن أبي حرملة عن كريب مولى بن عباس عن أسامة بن زيد رضي الله عنه : قال ردفت رسول الله صلى الله عليه و سلم من عرفات فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه و سلم الشعب الأيسر الذي دون المزدلفة أناخ فبال ثم جاء فصببت عليه الوضوء فتوضأ وضوءا خفيفا ثم قلت الصلاة يا رسول الله فقال الصلاة أمامك فركب رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أتى المزدلفة فصلى ثم ردف الفضل رسول الله صلى الله عليه و سلم غداة جمع قال كريب فأخبرني بن عباس عن الفضل أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة رواه البخاري في الصحيح عن قتيبة عن إسماعيل ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى ويحيى بن أيوب وغيرهما ورواه إبراهيم بن عقبة عن كريب فقال الشعب الذي يدخله الأمراء

(5/119)


9271 - أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ وأبو محمد عبيد بن محمد بن محمد بن مهدي القشيري لفظا قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عثمان بن عمر بن فارس أبو محمد أنبأ سفيان الثوري عن إبراهيم بن عقبة عن كريب عن أسامة رضي الله عنه قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما انتهى إلى الشعب الذي يدخله الأمراء دخله فدعا بماء فتوضأ فقلت الصلاة فقال الصلاة أمامك فلما أتى المزدلفة أقام فصلى المغرب فلم يحل آخر الناس حتى أقام الصلاة فصلى العشاء

(5/119)


9272 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي رحمه الله أنبأ أبو محمد عبد الله بن محمد بن شعيب البزمهراني ثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن إبراهيم بن عقبة عن كريب مولى بن عباس أنه قال : سألت أسامة بن زيد كيف صنع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين دفع من عرفة فقال دفع من عرفة حتى إذا كان عند الشعب عدل إليه فنزل فبال فأتيته بماء فتوضأ وضوءا خفيفا فقلت ألا نصلي فقال الصلاة أمامك ثم ركب حتى أتى جمعا ونزل فتوضأ وضوءه للصلاة ثم صلى صلاة المغرب ثلاث ركعات ثم صلى صلاة العشاء ركعتين ولم يكن بينهما سبحة

(5/120)


( 192 باب الجمع بين الصلاتين بالمزدلفة )

(5/120)


9273 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو محمد جعفر بن هارون بن إبراهيم النحوي ببغداد ثنا إسحاق بن صدقة ثنا خالد بن مخلد ثنا سليمان ثنا يحيى بن سعيد أخبرني عدي بن ثابت أخبرني عبد الله بن يزيد الخطمي أخبرني أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى في حجة الوداع المغرب والعشاء الآخرة بالمزدلفة رواه البخاري في الصحيح عن خالد بن مخلد

(5/120)


9274 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد أخبرني عدي بن ثابت أن عبد الله بن يزيد الخطمي حدثه ح وأخبرنا أبو عبد الله أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك عن يحيى بن سعيد عن عدي بن ثابت الأنصاري عن عبد الله بن يزيد الخطمي أن أبا أيوب رضي الله عنه أخبره : أنه صلى مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع المغرب والعشاء بالمزدلفة جميعا لم يذكر في رواية سليمان جميعا رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن سليمان

(5/120)


9275 - وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي ومحمد بن موسى بن الفضل قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثني عبد الله بن يوسف ثنا مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني علي بن محمد بن سختويه ثنا جعفر بن محمد بن الحسين ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن بن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى المغرب والعشاء بالمزدلفة جميعا رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

(5/120)


( 193 باب الجمع بينهما بإقامة إقامة لكل صلاة )

(5/120)


9276 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى وأبو بكر أحمد بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني مالك بن أنس وبن أبي ذئب عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى المغرب والعشاء بالمزدلفة جميعا قال بن أبي ذئب في الحديث لم يناد في كل واحدة منهما إلا بإقامة ولم يسبح بينهما ولا على أثر واحدة منهما رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس عن بن أبي ذئب وقال في الحديث جمع المغرب والعشاء يجمع كل واحدة منهما بإقامة

(5/120)


9277 - وأخبرنا أبو عمرو الأديب أنبأ أبو بكر الإسماعيلي أخبرني أبو يعلى ثنا أبو خيثمة ثنا وكيع عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سالم عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه و سلم جمع بينهما بالمزدلفة وصلى كل واحدة منهما بإقامة ولم يتطوع قبل كل واحدة منهما ولا بعدها

(5/120)


9278 - وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن الحمامي المقرئ ببغداد أنبأ إسماعيل بن علي الخطبي ثنا موسى بن الحسن ثنا معلى بن أسد ثنا وهيب عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سالم عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه و سلم جمع بين المغرب والعشاء وأقام لكل واحدة وقد مضى في كتاب الصلاة اختلاف الرواة فيه على سعيد بن جبير عن بن عمر

(5/120)


9279 - أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى البرتي ثنا أبو نعيم ثنا سفيان ح وأخبرنا أبو عبد الله أنبأ أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير عن بن عمر : أنه جمع بين المغرب والعشاء بجمع فقيل له ما هذه الصلاة يا أبا عبد الرحمن قال صليتهما صلاة المغرب ثلاثا والعشاء ركعتين مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في هذا المكان بإقامة واحدة لفظ حديث عبد الرزاق رواه مسلم في الصحيح عن عبد بن حميد عن عبد الرزاق

(5/121)


( 194 باب الجمع بينهما بأذان وإقامتين )

(5/121)


9280 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه : في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال حتى أتى المزدلفة فصلى بها المغرب والعشاء بأذان وإقامتين ولم يصل بينهما شيئا رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/121)


( 195 باب من فصل بين الصلاتين بتطوع وأكل وأذن وأقام لكل واحدة منهما )

(5/121)


9281 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أحمد يعني بن خالد الوهبي ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال : خرجت مع بن مسعود إلى مكة فلم يزل يلبي فسمعه أعرابي عشية عرفة فقال من هذا الذي يلبي في هذا المكان فسمعت بن مسعود يقول لبيك عدد التراب لبيك ما سمعته قالها قبلها ولا بعدها ثم قدمنا جمعا فصلى بنا الصلاتين كل صلاة وحدها بأذان وإقامة والعشاء بينهما ثم صلى الفجر حين طلع الفجر وقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن هاتين الصلاتين تحولان عن وقتهما في هذا المكان يعني المغرب والفجر فما يقدم الناس جمعا حتى يعتموا وصلاة الفجر هذه الساعة ثم وقف حتى أسفر فقال لو أن أمير المؤمنين يعني عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أفاض الآن لقد أصاب السنة فما أدري أقوله كان أسرع أو إفاضة عثمان ثم لم يقطع التلبية حتى رمى جمرة العقبة يوم النحر رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن رجاء عن إسرائيل قال الإمام أحمد ولم أثبت عنهما قوله تحولان عن وقتهما

(5/121)


9282 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو أحمد الحافظ أنبأ أبو عروبة الحراني ثنا عبد الرحمن بن عمرو البجلي ثنا زهير ثنا أبو إسحاق قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد يقول : حج عبد الله فذكر الحديث قال فأتينا المزدلفة حين الأذان بالعتمة أو قريبا من ذلك فأمر رجلا فأذن وأقام ثم صلى المغرب وصلى بعدها ركعتين ثم دعا بعشائه ثم أمر أرى شك زهير فأذن وأقام ثم صلى العشاء الآخرة ركعتين وذكر باقي الحديث رواه البخاري في الصحيح عن عمرو بن خالد عن زهير وجعل زهير لفظ التحويل من قول عبد الله وروينا في كتاب الصلاة عن الأسود عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه فعل ذلك

(5/121)


( 196 باب من فصل بينهما مقدار ما ينيخ بعيره )

(5/121)


9283 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني مالك بن أنس ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن موسى بن عقبة عن كريب مولى بن عباس عن أسامة بن زيد أنه سمعه يقول : دفع رسول الله صلى الله عليه و سلم من عرفة حتى إذا كان بالشعب نزل فبال ثم توضأ ولم يسبغ الوضوء فقلت له الصلاة قال الصلاة أمامك فركب فلما جاء المزدلفة نزل فتوضأ فأسبغ الوضوء ثم أقيمت الصلاة فصلى المغرب ثم أناخ كل إنسان بعيره في منزله ثم أقيمت العشاء فصلاها ولم يصل بينهما شيئا رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

(5/121)


9284 - أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا زهير ثنا إبراهيم بن عقبة أخبرني كريب أنه سأل أسامة بن زيد قلت أخبرني كيف فعلتم أو صنعتم عشية ردفت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : جئنا الشعب الذي ينيخ فيه الناس للمعرس فأناخ رسول الله صلى الله عليه و سلم ناقته ثم بال ما قال زهير إهراق الماء ثم دعا بالوضوء فتوضأ وضوءا ليس بالبالغ جدا قلت يا رسول الله الصلاة قال الصلاة أمامك قال فركب حتى قدمنا المزدلفة فأقام المغرب ثم أناخ الناس في منازلهم ولم يحلوا حتى أقام العشاء فصلى ثم حل الناس قال قلت كيف فعلتم حين أصبحتم قال ردفه الفضل وانطلقت أنا في سباق قريش على رجلي أخرجه مسلم عن إسحاق بن إبراهيم عن يحيى بن آدم عن زهير بن معاوية

(5/122)


( 197 باب من قال يصليهما بالمزدلفة أو حيث قضى الله عز و جل )

(5/122)


9285 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله أنبأ يزيد بن هارون أنبأ يحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال : من سنة الحج أن يصلي الإمام الظهر والعصر والمغرب والعشاء الآخرة والصبح بمنى ثم يغدوا إلى عرفة فيقيل حيث قضى له حتى إذا زالت الشمس خطب الناس ثم صلى الظهر والعصر جميعا ثم وقف بعرفات حتى تغيب الشمس ثم يفيض فيصلي بالمزدلفة أو حيث قضى الله عز و جل ثم يقف بجمع حتى إذا أسفر دفع قبل طلوع الشمس فإذا رمى الجمرة الكبرى حل له كل شيء حرم عليه إلا النساء والطيب حتى يزور البيت

(5/122)


( 198 باب حيث ما وقف من المزدلفة أجزأه )

(5/122)


9286 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني أسامة بن زيد الليثي أن عطاء بن أبي رباح حدثه أنه سمع جابر بن عبد الله يحدث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : كل عرفة موقف وكل المزدلفة موقف وكل منى منحر وكل فجاج مكة طريق ومنحر

(5/122)


9287 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ سليمان بن أحمد بن أيوب ثنا بن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا سفيان ح وأخبرنا أبو الحسن المقرئ أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا محمد بن عبد الله الأسدي ثنا سفيان بن سعيد عن عبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة عن زيد بن علي عن أبيه عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي رضي الله عنه قال : وقف رسول الله صلى الله عليه و سلم بعرفة فقال هذا عرفة وهو الموقف وعرفة كلها موقف ثم أفاض من عرفة حين غابت الشمس وأردف أسامة وهو يسير على هينته والناس يضربون يمينا وشمالا لا يلتفت إليهم وهو يقول يا أيها الناس عليكم بالسكينة حتى أتى جمعا فصلى بها الصلاتين جميعا فلما أصبح أتى قزح فوقف عليه فقال هذا قزح وهو الموقف وجمع كلها موقف وقال يعني بمنى هذا المنحر ومنى كلها منحر لفظ حديث المقرئ وحديث بن عبدان انتهى إلى قوله فصلى بها الصلاتين وقال يعنق على بعيره بدل قوله يسير على هينته والباقي بمعناه

(5/122)


9288 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير عن شعبة عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال : سألت عبد الله بن عمرو وهو واقف بعرفة عن المشعر الحرام فسكت حتى أفاض وتلبطت أيدي الركاب في تلك الجبال فقال هذا المشعر الحرام كذا قال عبد الله بن عمرو وقيل عبد الله بن عمر

(5/123)


9289 - وأخبرنا أبو عبد الله وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا إبراهيم ثنا عفان بن مسلم عن هشيم أنبأ الحجاج بن أرطأة عن نافع عن بن عمر أنه قال : أذكروا الله عند المشعر الحرام قال هو الجبل وما حوله

(5/123)


9290 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا إبراهيم بن مسلم ثنا أبو حذيفة عن سفيان عن السدي قال : سألت سعيد بن جبير عن المشعر الحرام فقال ما بين جبلي جمع وروينا عن عطاء بن أبي رباح أنه قال أظن أن النبي صلى الله عليه و سلم نزل ليلة جمع منازل الأئمة الآن ليلة جمع

(5/123)


( 199 باب من خرج من المزدلفة بعد نصف الليل )

(5/123)


9291 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ سفيان أنه سمع عبيد الله بن أبي يزيد يقول سمعت بن عباس يقول ح وأخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا علي بن عبد الله ثنا سفيان بن عيينة عن ميمون بن عمران وهو مولى محمد بن مزاحم أخي الضحاك بن مزاحم الهلالي قال حدثني عبيد الله بن أبي يزيد أنه سمع بن عباس يقول : أنا ممن قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة المزدلفة في ضعفة أهله وفي رواية الشافعي كنت ممن قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم من ضعفة أهله من المزدلفة إلى منى رواه البخاري في الصحيح عن علي بن عبد الله ورواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة عن سفيان ورواه عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس كذلك

(5/123)


9292 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ محمد بن بكر أنبأ بن جريج أخبرني عطاء عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث بي من جمع بسحر مع ثقل النبي صلى الله عليه و سلم قلت لعطاء بلغك أن بن عباس قال بعثني النبي صلى الله عليه و سلم بليل قال لا إلا بسحر كذلك قلت فقال بن عباس رمينا الجمرة قبل الفجر وأين صلى الفجر قال لا إلا كذلك بسحر رواه مسلم في الصحيح عن عبد بن حميد عن محمد بن بكر إلا أنه قال عند قوله بليل بليل طويل قال لا إلا كذلك بسحر

(5/123)


9293 - أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس أنه قال : عجلني رسول الله صلى الله عليه و سلم في الثقل من جمع بليل رواه البخاري في الصحيح عن سليمان بن حرب

(5/123)


9294 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب أن سالم بن عبد الله أخبره أن عبد الله بن عمر : كان يقدم ضعفة أهله فيقفون عند المشعر الحرام بالمزدلفة بليل فيذكرون الله ما بدا لهم ثم يدفعون قبل أن يقف الإمام وقبل أن يدفع فمنهم من يقدم منى لصلاة الفجر ومنهم من يقدم بعد ذلك فإذا قدموا رموا الجمرة وكان بن عمر يقول أرخص في أولئك رسول الله صلى الله عليه و سلم

(5/123)


9295 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن إبراهيم ح وأخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد أنبأ بن ملحان قالا ثنا بن بكير حدثني الليث أخبرني يونس قال بن شهاب قال سالم فكان عبد الله بن عمر يقدم : فذكر الحديث بمثله سواء رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن بكير ورواه مسلم عن أبي الطاهر وحرملة عن بن وهب

(5/123)


9296 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا القعنبي أنبأ أفلح بن حميد عن القاسم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : استأذنت سودة رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة المزدلفة أن تدفع قبله وقبل حطمة الناس وكانت امرأة ثبطة والثبطة الثقيلة يقوله القاسم قالت فأذن لها فخرجت قبل دفعة الناس وحبسنا حتى أصبحنا فدفعنا بدفعه ولأن أكون استأذنت رسول الله صلى الله عليه و سلم كما استأذنت سودة فأكون ادفع بإذنه قبل الناس أحب إلى من مفروح به رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم عن أفلح ورواه مسلم عن القعنبي

(5/124)


9297 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد بن أبي حامد المقرئ قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا محمد بن عبيد الطنافسي عن عبيد الله بن عمر عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : وددت أني كنت استأذنت رسول الله صلى الله عليه و سلم كما استأذنته سودة فأصلي الصبح بمنى وأرمي الجمرة قبل أن يجيء الناس فقالوا لعائشة واستأذنت سودة قالت نعم إنها كانت امرأة ثقيلة ثبطة فأذن لها أخرجه مسلم في الصحيح من حديث عبيد الله وقد أخرجاه مختصرا من حديث الثوري عن عبد الرحمن

(5/124)


9298 - وحدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء أنبأ أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد ثنا الحسن بن محمد الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سالم بن شوال عن أم حبيبة رضي الله عنها قالت : كنا نغلس على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم من جمع إلى منى رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره عن سفيان

(5/124)


9299 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو عاصم عن بن جريج عن عطاء عن بن شوال عن أم حبيبة رضي الله عنها : أن النبي صلى الله عليه و سلم أمر بعض أزواجه أن تنفر من جمع بليل أخرجه مسلم من حديث بن جريج

(5/124)


( 200 باب من بات بالمزدلفة حتى يصبح )

(5/124)


9300 - أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو المقرئ وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه في حج النبي صلى الله عليه و سلم قال : أتى المزدلفة فصلى بها المغرب والعشاء بأذان وإقامتين ولم يصل بينهما شيئا ثم اضطجع رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى طلع الفجر فصلى الفجر حين تبين له الصبح بأذان وإقامة ثم ركب القصواء حتى أتى المشعر الحرام فرقى عليه فحمد الله وكبره وهلله فلم يزل واقفا حتى أسفر جدا ثم دفع قبل أن تطلع الشمس وأردف الفضل بن عباس رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

(5/124)


( 201 باب التغليس بصلاة الصبح بالمزدلفة )

(5/124)


9301 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري يعني بن خزيمة ثنا عمر بن حفص بن غياث ثنا أبي ثنا الأعمش حدثني عمارة عن عبد الرحمن بن يزيد قال قال عبد الله : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى صلاة بغير ميقاتها إلا صلاتين جمع بين المغرب والعشاء بجمع وصلى الفجر قبل ميقاتها رواه البخاري في الصحيح عن عمر بن حفص وأخرجه مسلم من وجهين آخرين عن الأعمش

(5/124)


( 202 باب الدفع من المزدلفة قبل طلوع الشمس )

(5/124)


9302 - أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت عمرو بن ميمون يقول شهدت عمر بن الخطاب رضي الله عنه بجمع بعد ما صلى الصبح وقف فقال : إن المشركين كانوا لا يفيضون حتى تطلع الشمس ويقولون اشرق ثبير وأن رسول الله صلى الله عليه و سلم خالفهم فأفاض قبل طلوع الشمس رواه البخاري في الصحيح عن حجاج بن منهال عن شعبة

(5/124)


9303 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي رحمه الله أنبأ أبو حامد بن الشرقي الحافظ إملاء من حفظه ثنا محمد بن يحيى الذهلي ثنا عبد الرزاق بن همام رحمه الله أنبأ معمر قال قال لي أيوب ونحن ههنا اذهب بنا إلى جعفر بن محمد فإنه بلغني أنه أمر الناس أن لا ينفروا من جمع حتى تطلع الشمس قال معمر فذهبت مع أيوب حتى أتينا فسطاطه فإذا عنده قوم من العلوية وهو يتحدث معهم فلما بصر بأيوب قام فخرج من فسطاطه حتى اعتنق أيوب ثم أخذ بيده فحوله إلى فسطاط آخر قال معمر كره أن يجلسه معهم قال ثم دعا بطبق من تمر فجعل يناول أيوب بيده ثم قال اذهبوا إلى هؤلاء بطبق فإنا إن بعثنا إليهم تركونا وإلا شنعوا علينا فقال له أيوب ما هذا الذي بلغني عنك قال وما بلغك عني قال بلغني أنك أمرت الناس أن لا يدفعوا من جمع حتى تطلع الشمس فقال سبحان الله خلاف سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثني أبي عن جابر بن عبد الله : أن النبي صلى الله عليه و سلم دفع من جمع قبل أن تطلع الشمس ولكن الناس يحملون علينا ويروون عنا ما لا نقول ويزعمون أن عندنا علما ليس عند الناس والله ان عند بعض الناس لعلما ليس عندنا ولكن لنا حق وقرابة فلم يزل يذكر من حقهم وقرابتهم حتى رأيت الدمع يجري من عين أيوب

(5/125)


9304 - وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن المبارك العنسي ثنا عبد الوارث بن سعيد عن بن جريج عن محمد بن قيس بن مخرمة عن المسور بن مخرمة رضي الله عنهما قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعرفة فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإن أهل الشرك والأوثان كانوا يدفعون من ههنا عند غروب الشمس حتى تكون الشمس على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها هدينا مخالف هديهم وكانوا يدفعون من المشعر الحرام عند طلوع الشمس على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها هدينا مخالف لهديهم رواه عبد الله بن إدريس عن بن جريج عن محمد بن قيس بن مخرمة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خطب يوم عرفة فقال هذا يوم الحج الأكبر ثم ذكر ما بعده بمعناه مرسلا

(5/125)


9305 - أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ببغداد أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان عن بن المنكدر عن سعيد بن عبد الرحمن بن يربوع عن جبير بن الحويرث قال : رأيت أبا بكر رضي الله عنه واقفا على قزح وهو يقول أيها الناس أصبحوا أيها الناس أصبحوا ثم دفع فإني لأنظر إلى فخذه قد انكشفت مما يحرش بعيره بمحجنه

(5/125)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية