صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ سنن أبي داود ]
الكتاب : سنن أبي داود
المؤلف : سليمان بن الأشعث أبو داود السجستاني الأزدي
الناشر : دار الفكر
تحقيق : محمد محيي الدين عبد الحميد
عدد الأجزاء : 4
مع الكتاب : تعليقات كمال يوسف الحوت
والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها

11 - ت / 10 م باب هل يحرم ما دون خمس رضعات

(1/628)


2062 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة أنها قالت
: كان فيما أنزل الله عزوجل من القرآن عشر رضعات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات يحرمن ( هذا مما نسخت تلاوته دون حكمه ) فتوفي النبي صلى الله عليه و سلم وهن مما يقرأ من القرآن .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/629)


2063 - حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا إسماعيل عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن عبد الله بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها قالت
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تحرم المصة ولا المصتان " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/629)


12 - ت / 11 م باب في الرضخ عند الفصال

(1/629)


2064 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا أبو معاوية ح وثنا ابن العلاء أنا ابن إدريس عن هشام بن عروة عن أبيه عن حجاج بن حجاج عن أبيه قال
: قلت يارسول الله ما يذهب عني مذمة ( يريد ذمام الرضاع وحقه ) الرضاعة ؟ قال " الغرة العبد أو الأمة "
قال النفيلي حجاج بن حجاج الأسلمي وهذا لفظه .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/629)


13 - ت / 12 م باب ما يكره أن يجمع بينهن من النساء

(1/629)


2065 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا داود بن أبي هند عن عامر عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتنكح المرأة على عمتها ولا العمة على بنت أخيها ولا المرأة على خالتها ولا الخالة على بنت أختها ولا تنكح الكبرى على الصغرى ولا الصغرى على الكبرى " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/629)


2066 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة أخبرني يونس عن ابن شهاب قال أخبرني قبيصة بن ذؤيب أنه سمع أبا هريرة يقول
: نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يجمع بين المرأة وخالتها وبين المرأة وعمتها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/630)


2067 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا خطاب بن القاسم عن خصيف عن عكرمة عن ابن عباس
: عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كره أن يجمع بين العمة والخالة وبين الخالتين والعمتين .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/630)


2068 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح المصري ثنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب قال أخبرني عروة بن الزبير
: أنه سأل عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم عن قول الله عزوجل { وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء } قالت يا ابن أختي هي اليتيمة تكون في حجر وليها فتشاركه في ماله فيعجبه مالها وجمالها فيريد وليها أن يتزوجها بغير أن يقسط في صداقها فيعطيها مثل ما يعطيها غيره فنهوا أن ينكحوهن إلا أن يقسطوا لهن ويبلغوا بهن أعلى سنتهن من الصداق وأمروا أن ينكحوا ما طاب لهم من النساء سواهن . قال عروة قالت عائشة ثم إن الناس استفتوا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد هذه الآية فيهن فأنزل الله عزوجل { ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن } قالت والذي ذكر الله أنه يتلى عليهم في الكتاب الآية الأولى التي قال الله تعالى فيها { وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء } قالت عائشة وقول الله عزوجل في الآية الآخرة { وترغبون أن تنكحوهن } هي رغبة أحدكم من يتيمته التي تكون في حجره حين تكون قليلة المال والجمال فنهوا أن ينكحوا ما رغبوا في مالها وجمالها من يتامى النساء إلا بالقسط من أجل رغبتهم عنهن قال يوننس وقال ربيعة في قول الله عزوجل { وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى } قال يقول اتركوهن إن خفتم فقد أحللت لكم أربعا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/630)


2069 - حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال حدثني أبي عن الوليد بن كثير قال حدثني محمد بن عمرو بن حلحلة الدؤلي أن ابن شهاب حدثه
: أن علي بن الحسين [ رضي الله عنهما ] حدثه أنهم حين قدموا المدينة من عند يزيد بن معاوية مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما لقيه المسور بن مخرمة فقال له هل لك إلي من حاجة تأمرني بها ؟ قال فقلت له لا قال هل أنت معطي سيف رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فإني أخاف أن يغلبك القوم عليه وإيم الله لئن أعطيتنيه لا يخلص إليه أبدا حتى يبلغ إلى نفسي إن علي بن أبي طالب رضي الله عنه خطب بنت أبي جهل على فاطمة [ رضي الله عنها ] فسمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يخطب الناس في ذلك على منبره هذا وأنا يومئذ محتلم فقال " إن فاطمة مني وأنا لا أتخوف أن تفتن في دينها " قال ثم ذكر صهرا له من بني عبد شمس فأثنى عليه في مصاهرته إياه فأحسن قال " حدثني فصدقني ووعدني فوفى لي وإني لست أحرم حلالا ولا أحل حراما ولكن والله لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله مكانا واحدا أبدا " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/631)


2070 - حدثنا محد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة وعن أيوب عن ابن أبي مليكة بهذا الخبر قال
: فسكت علي [ رضي الله عنه ] عن ذلك النكاح .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/631)


2071 - حدثنا أحمد بن يونس وقتيبة بن سعيد المعنى قال أحمد ثنا الليث قال حدثني عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة القرشي التيمي أن المسور بن مخرمة حدثه
: أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم على المنبر يقول " إن بني هشام بن المغيرة استأذنوني أن ينكحوا ابنتهم من علي بن أبي طالب فلا آذن ثم لا آذن ثم لا آذن . إلا أن يريد ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي وينكح ابنتهم فإنما ابنتي بضعة مني يريبني ما أرابها ويؤذيني ما آذاها "
[ قال أبو داود ] والإخبار في حديث أحمد .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/632)


14 - ت / 13 م باب في نكاح المتعة

(1/632)


2072 - حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا عبد الوارث عن إسماعيل بن أمية عن الزهري قال
: كنا عند عمر بن عبد العزيز فتذاكرنا متعة النساء فقال [ له ] رجل يقال له ربيع بن سبرة أشهد على أبي أنه حدث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عنها في حجة الوداع .
قال الشيخ الألباني : شاذ والمحفوظ زمن الفتح

(1/632)


2073 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن ربيع بن سبرة عن أبيه
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حرم متعة النساء .
قال الشيخ الألباني : صحيح م وزاد زمن الفتح

(1/632)


15 - ت / - 14 م باب في الشغار

(1/632)


2074 - حدثنا القعنبي عن مالك ح وثنا مسدد بن مسرهد ثنا يحيى عن عبيد الله كلاهما عن نافع عن ابن عمر
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن الشغار زاد مسدد في حديثه قلتا لنافع ما الشغار ؟ قال ينكح ابنة الرجل وينكحه ابنته بغير صداق [ وينكح أخت الرجل فينكحه أخته بغير صداق ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/632)


2075 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا أبي عن ابن إسحاق قال حدثني عبد الرحمن بن هرمز الأعرج
: أن العباس بن عبد الله بن العباس أنكح عبد الرحمن بن الحكم ابنته وأنكحه عبد الرحمن إبنته وكانا جعلا صداقا فكتب معاوية إلى مروان يأمره بالتفريق بينهما وقال في كتابه هذا الشغار الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/633)


16 - ت / 14 15 م باب في التحليل

(1/633)


2076 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير قال حدثني إسماعيل عن عامر عن الحارث عن علي [ رضي الله عنه ] قال إسماعيل وأراه قد رفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم [ أن النبي صلى الله عليه و سلم ] قال
: " لعن الله المحلل والمحلل له " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/633)


2077 - حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن حصين عن عامر عن الحارث الأعور عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم قال فرأينا أنه علي [ عليه السلام ] عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/633)


17 - ت / 15 16 م باب في نكاح العبد بغير إذن مواليه

(1/633)


2078 - حدثنا أحمد بن حنبل وعثمان بن أبي شيبة وهذا لفظ إسناده وكلاهما عن وكيع قال ثنا الحسن بن صالح عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أيما عبد تزوج بغير إذن مواليه فهو عاهر " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/633)


2079 - حدثنا عقبة بن مكرم ثنا أبو قتيبة عن عبد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا نكح العبد بغير إذن مولاه فنكاحه باطل "
[ قال أبو داود هذا الحديث ضعيف وهو موقوف وهو قول ابن عمر رضي الله عنهما ] .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/633)


18 - ت / 16 17 م باب في كراهية أن يخطب الرجل على خطبة أخيه

(1/633)


2080 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا يخطب الرجل على خطبة أخيه " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/634)


2081 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه ولا يبيع على بيع أخيه إلا بإذنه " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/634)


19 - ت / 17 18 م باب في الرجل ينظر إلى المرأة وهو يريد تزويجها

(1/634)


2082 - حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا محمد بن إسحاق عن داود بن حصين عن واقد بن عبد الرحمن يعني ابن سعد بن معاذ عن جابر بن عبد الله قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل " قال فخطبت جارية فكنت أتخبأ لها حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها [ وتزوجها ] فتزوجتها .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/634)


20 - ت / 18 19 م باب في الولي

(1/634)


2083 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان حدثنا ابن جريج عن سليمان بن موسى عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أيما امرأة نكحت بغير إذن مواليها فنكاحها باطل " ثلاث مرات " فإن دخل بها فالمهر لها بما أصاب منها فإن تشاجروا فالسلطان ولي من لا ولي له " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/634)


2084 - حدثنا القعنبي ثنا ابن لهيعة عن جعفر يعني ابن ربيعة عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه

(1/635)


2085 - حدثنا محمد بن قدامة بن أعين ثنا أبو عبيدة الحداد عن يونس وإسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا نكاح إلا بولي "
قال أبو داود وهو يونس عن أبي بردة وإسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/635)


2086 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن أم حبيبة أنها كانت عند ابن جحش فهلك عنها وكان فيمن هاجر إلى أرض الحبشة فزوجها النجاشي رسول الله صلى الله عليه و سلم [ وهي عندهم ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/635)


21 - ت / 19 20 م باب في العضل

(1/635)


2087 - حدثنا محمد بن المثنى حدثني أبو عامر [ عبد الملك بن عمرو هو الصفدي ] ثنا عباد بن راشد عن الحسن قال حدثني معقل بن يسار قال
: كانت لي أخت تخطب إلي فأتاني ابن عم لي فأنكحتها إياه ثم طلقها طلاقا له رجعة ثم تركها حتى انقضت عدتها فلما خطبت إلي أتاني يخطبها فقلت لا والله لا أنكحها أبدا قال ففي نزلت هذه الآية { وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن } الآية قال فكفرت عن يميني فأنكحتها إياه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/635)


22 - ت / 20 21 م باب إذا أنكح الوليان

(1/635)


2088 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام ح وثنا محمد بن كثير أخبرنا همام ح وثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد المعنى عن قتادة عن الحسن عن سمرة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " أيما امرأة زوجها وليان فهي للأول منهما وأيما رجل باع بيعا من رجلين فهو للأول منهما " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/635)


23 - ت / 21 22 م باب قوله تعالى لايحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن

(1/635)


2089 - حدثنا أحمد بن منيع ثنا أسباط بن محمد ثنا الشيباني عنن عكرمة عن ابن عباس قال الشيباني وذكره عطاء أبو الحسن السوائي ولا أظنه إلا عن ابن عباس
: في هذه الآية { لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن } قال كان الرجل إذا مات كان أولياؤه أحق بامرأته من ولي نفسها إن شاء بعضهم زوجها أو زوجوها وإن شاءوا لم يزوجوها فنزلت هذه الآية في ذلك .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/636)


2090 - حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت المروزي قال حدثني علي بن حسين [ بن واقد ] عن أبيه عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس قال
: { لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن إلا أن يأتين بفاحئة مبينة } وذلك أن الرجل كان يرث امرأة ذي قرابته فيعضلها حتى تموت أو ترد إليه صداقها فأحكم الله عن ذلك ونهى عن ذلك .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/636)


2091 - حدثنا أحمد بن شبوية المروزي ثنا عبد الله بن عثمان عن عيسى بن عبيد عن عبيد الله مولى عمر عن الضحاك بمعناه قال فوعظ الله [ في ] ذلك .
قال الشيخ الألباني : صحيح لغيره

(1/636)


24 - ت / 22 23 م باب في الاستئمار

(1/636)


2092 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان ثنا يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لاتنكح الثيب حتى تستأمر ولا البكر إلا بإذنها "
قالوا يارسول الله وما إذنها ؟ قال " أن تسكت " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/636)


2093 - حدثنا أبو كامل ثنا يزيد يعني ابن زريع ح وثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد المعنى حدثني محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " تستأمر اليتيمة في نفسها فإن سكتت فهو إذنها وإن أبت فلا جواز عليها "
[ قال أبو داود ] والإخبار في حديث يزيد
قال أبو داود وكذلك رواه أبو خالد سليمان بن حيان ومعاذ بن معاذ عن محمد بن عمرو .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/637)


2094 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا ابن إدريس عن محمد بن عمرو بهذا الحديث بإسناده زاد فيه قال
: " فإن بكت أو سكتت " زاد " بكت "
قال أبو داود وليس " بكت " بمحفوظ وهو وهم في الحديث الوهم من ابن إدريس أو من محمد بن العلاء
قال أبو داود ورواه أبو عمرو ذكوان عن عائشة قالت يارسول الله إن البكر تستحيي أن تتكلم قال " سكاتها إقرارها " .
قال الشيخ الألباني : شاذ

(1/637)


2095 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن إسماعيل بن أمية حدثني الثقة عن ابن عمر قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " آمروا النساء في بناتهن " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/637)


25 - ت / 23 24 م باب في البكر يزوجها أبوها ولا يستأمرها

(1/637)


2096 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن محمد ثنا جرير بن حازم عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس
: أن جارية بكرا أتت النبي صلى الله عليه و سلم فذكرت أن أباها زوجها وهي كارهة فخيرها النبي صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/638)


2097 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الحديث
[ قال أبو داود ] لم يذكر ابن عباس وهكذا رواه الناس مرسلا معروف

(1/638)


26 - ت / 24 25 م باب في الثيب

(1/638)


2098 - حدثنا أحمد بن يونس وعبد الله بن مسلمة قالا ثنا مالك عن عبد الله بن الفضل عن نافع بن جبير عن ابن عباس قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأمر في نفسها وإذنها صماتها " وهذا لفظ القعنبي .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/638)


2099 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا سفيان عن زياد بن سعد عن عبد الله بن الفضل بإسناده ومعناه قال
: " الثيب أحق بنفسها من وليها والبكر يستأمرها أبوها "
قال أبو داود " أبوها " ليس بمحفوظ .
قال الشيخ الألباني : صحيح بلفظ تستأمر دون ذكر أبوها

(1/638)


2100 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن صالح بن كيسان عن نافع بن جبير بن مطعم عن ابن عباس
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " ليس للولي مع الثيب أمر واليتيمة تستأمر وصمتها إقرارها " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/638)


2101 - حدثنا القعنبي عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عبد الرحمن ومجمع ابني يزيد الأنصاريين عن خنساء بنت خذام الأنصارية
: أن أباها زوجها وهي ثيب فكرهت ذلك فجاءت رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكرت ذلك له فرد نكاحها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/638)


27 - ت / 25 26 م باب في الأكفاء

(1/638)


2102 - حدثنا عبد الواحد بن غياث ثنا حماد ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة
: أن أبا هند حجم النبي صلى الله عليه و سلم في اليافوخ فقال النبي صلى الله عليه و سلم " يا بني بياضة أنكحوا أبا هند وانكحوا إليه " وقال " وإن كان في شىء مما تداوون به خير فالحجامة " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/639)


28 - ت / 26 27 م باب في تزويج من لم يولد

(1/639)


2103 - حدثنا الحسن بن علي ومحمد بن المثنى المعنى قالا ثنا يزيد بن هارون أخبرنا عبد الله بن يزيد بن مقسم الثقفي من أهل الطائف قال حدثتني سارة بنت مقسم أنها سمعت ميمونة بنت كردم قالت
: خرجت مع أبي [ في حجة رسول الله فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فدنا إليه أبي ] وهو على ناقة له [ فوقف له واستمع منه ] ومعه درة كدرة الكتاب فسمعت الأعراب والناس وهم يقولون الطبطبية الطبطبية الطبطبية فدنا إليه أبي فأخذ بقدمه فأقر له ووقف عليه واستمع منه فقال إني حضرت جيش عثران قال ابن المثنى جيش غثران فقال طارق بن المرقع من يعطيني رمحا بثوابه ؟ قلت وما ثوابه ؟ قال أزوجه أول بنت تكون لي فأعطيته رمحي ثم غبت عنه حتى علمت أنه قد ولد له جارية وبلغت ثم جئته فقلت له أهلي جهزهن إلي فحلف أن لا يفعل حتى أصدقه صداقا جديدا غير الذي كان بيني وبينه وحلفت أن لا أصدق غير الذي أعطيته فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " وبقرن أي النساء هي اليوم " قال قد رأت القتير ( الشيب ) قال " أرى أن تتركها " قال فراعني ذلك ونظرت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما رأى ذلك مني قال " لا تأثم ولا يأثم صاحبك "
قال أبو داود والقتير الشيب .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/639)


2104 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة
: أن خالته أخبرته عن امرأة قالت هي مصدقة امرأة صدق قالت بينا أبي في غزاة في الجاهلية إذ رمضوا فقال رجل من يعطيني نعليه وأنكحه أول بنت تولد لي ؟ فخلع أبي نعليه فألقاهما إليه فولدت له جارية فبلغت وذكر نحوه لم يذكر قصة القتير .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/640)


29 - ت / 27 28 م باب الصداق

(1/640)


2105 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا عبد العزيز بن محمد ثنا يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة قال
: سألت عائشة [ رضي الله عنها ] عن صداق رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قالت ثنتا عشرة أوقية ونش فقلت وما نش ؟ قالت نصف أوقية .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/640)


2106 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد هو ابن سيرين عن أبي العجفاء السلمي قال
: خطبنا عمر رضي الله عنه فقال ألا لا تغالوا بصدق النساء فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى عند الله لكان أولاكم بها النبي صلى الله عليه و سلم ما أصدق رسول الله صلى الله عليه و سلم امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته أكثر من ثنتي عشر أوقية .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/640)


2107 - حدثنا حجاج بن أبي يعقوب الثقفي ثنا معلى بن منصور ثنا ابن المبارك ثنا معمر عن الزهري عن عروة عن أم حبيبة
: أنها كانت تحت عبيد الله بن جحشس فمات بأرض الحبشة فزوجها النجاشي النبي صلى الله عليه و سلم وأمهرها عنه أربعة آلاف [ درهم ] وبعث بها إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم مع شرحبيل ابن حسنة
قال أبو داود حسنة هي أمه
[ قال أبو داود عبيد الله بن جحش تنصر ومات نصرانيا وأوصى إلى النبي صلى الله عليه و سلم بعد ما مات نصرانيا ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/640)


2108 - حدثنا محمد بن حاتم بن بزيع أنا علي بن الحسن بن شقيق عن [ ابن ] المبارك عن يونس عن الزهري
: أن النجاشي زوج أم حبيبة بنت أبي سفيان من رسول الله صلى الله عليه و سلم على صداق أربعة آلاف درهم وكتب بذلك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقبل .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/641)


30 - ت / 28 29 م باب قلة المهر

(1/641)


2109 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن ثابت البناني وحميد عن أنس
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه وعلي ردع زعفران فقال النبي صلى الله عليه و سلم " مهيم " فقال يارسول الله [ إني ] تزوجت امرأة قال " ما أصدقتها ؟ " قال وزن نواة من ذهب قال " أولم ولو بشاة "
[ قال أبو داود النواة خمسة الدراهم والنش عشرون والأوقية أربعون ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/641)


2110 - حدثنا إسحاق بن جبرائيل البغدادي أخبرنا يزيد أخبرنا موسى بن مسلم بن رومان عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من أعطى في صداق امرأة ملء كفيه سويقا أو تمرا فقد استحل "
قال أبو داود رواه عبد الرحمن بن مهدي عن صالح بن رومان عن أبي الزبير عن جابر موقوفا ورواه أبو عاصم عن صالح بن رومان عن أبي الزبير عن جابر [ قال كنا على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم نستمتع بالقبضة من الطعام على معنى المتعة ]
[ قال أبو داود رواه ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر على معنى أبي عاصم ] .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/641)


31 - ت / 29 30 م باب في التزويج على العمل يعمل

(1/641)


2111 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي حازم بن دينار عن سهل بن سعد الساعدي
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم جاءته امرأة فقالت يارسول الله إني قد وهبت نفسي لك فقامت قياما طويلا فقام رجل فقال يارسول الله زوجنيها إن لم تكن لك بها حاجة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " هل عندك من شىء تصدقها إياه " فقال ما عندي إلا إزاري هذا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنك إن أعطيتها إزارك جلست ولا إزار لك فالتمس شيئا " قال لا أجد شيئا قال " فالتمس ولو خاتما من حديد " فالتمس فلم يجد شيئا فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " هل معك من القرآن شىء " قال نعم سورة كذا وسورة كذا لسور سماها فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " قد زوجتكها بما معك من القرآن " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/642)


2112 - حدثنا أحمد بن حفص بن عبد الله قال حدثني أبي حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج الباهلي عن عسل عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة نحو هذه القصة لم يذكر الإزار والخاتم
: فقال " ماتحفظ من القرآن ؟ " قال سورة البقرة أو التي تليها قال " فقم فعلمها عشرين آية وهي امرأتك " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/642)


2113 - حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء ثنا أبي ثنا محمد بن راشد عن مكحول نحو خبر سهل قال وكان مكحول يقول ليس ذلك لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/643)


32 - ت / 30 31 م باب فيمن تزوج ولم يسم صداقا حتى مات

(1/643)


2114 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن فراس عن الشعبي عن مسروق
: عن عبد الله في رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يدخل بها ولم يفرض لها الصداق فقال لها الصداق كاملا وعليها العدة ولها الميراث فقال معقل بن سنان سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قضى به في بروع بنت واشق .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/643)


2115 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون وابن مهدي عن سفيان عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله وساق عثمان مثله

(1/643)


2116 - حدثنا عبيد الله بن عمر ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن خلاس وأبي حسان عن عبد الله بن عتبة بن مسعود
: أن عبد الله بن مسعود أتي في رجل بهذا الخبر قال فاختلفوا إليه شهرا أو قال مرات قال فإني أقول فيها إن لها صداقا كصداق نسائها لا وكس ولاشطط وإن لها الميراث وعليها العدة فإن يك صوابا فمن الله وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان فقام ناس من أشجع فيهم الجراح وأبو سنان فقالوا يا ابن مسعود نحن نشهد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قضاها فينا في بروع بنت واشق وإن زوجها هلال بن مرة الأشجعي كما قضيت . قال ففرح [ بها ] عبد الله بن مسعود فرحا شديدا حين وافق قضاؤه قضاء رسول الله صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/643)


2117 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس الذهلي [ ومحمد بن المثنى ] وعمر بن الخطاب قال محمد حدثني أبو الأصبغ الجزري عبد العزيز بن يحيى أخبرنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم خالد بن أبي يزيد عن زيد بن أبي أنيسة عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله عن عقبة بن عامر
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لرجل " أترضى أن أزوجك فلانة ؟ " قال نعم وقال للمرأة " أترضين أن أزوجك فلانا ؟ " قالت نعم فزوج أحدهما صاحبه فدخل بها الرجل ولم يفرض لها صداقا ولم يعطها شيئا وكان ممن شهد الحديبية وكان من شهد الحديبية له سهم بخيبر فلما حضرته الوفاة قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم زوجني فلانة ولم أفرض لها صداقا ولم أعطها شيئا وإني أشهدكم أني أعطيتها
من صداقها سهمي بخيبر فأخذت سهما فباعته بمائة ألف
قال أبو داود وزاد عمر [ بن الخطاب وحديثه أتم ] في أول هذا الحديث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " خير النكاح أيسره " وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ للرجل ] ثم ساق معناه
[ قال أبو داود يخاف أن يكون هذا الحديث ملزقا لأن الأمر على غير هذا ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/644)


33 - ت / 31 32 م باب في خطبة النكاح

(1/644)


2118 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله بن مسعود في خطبة الحاجة في النكاح وغيره ح وحدثنا محمد بن سليمان الأنباري المعنى ثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص وأبي عبيدة عن عبد الله قال
: علمنا رسول الله صلى الله عليه و سلم خطبة الحاجة " إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا } { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما } " [ قال أبو داود ] لم يقل محمد بن سليمان " إن " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/644)


2119 - حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو عاصم ثنا عمران عن قتادة عن عبد ربه عن أبي عياض عن ابن مسعود
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا تشهد ذكر نحوه وقال بعد قوله " ورسوله " " أرسله بالحق بشيرا ونذيرا بين يدي الساعة من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما فإنه لا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئا " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/645)


2120 - حدثنا محمد بن بشار ثنا بدل بن المحبر [ وكنيته أبو المنير ] ثنا شعبة عن العلاء بن أخي شعيب الرازي عن إسماعيل بن إبراهيم عن رجل من بني سليم قال
: خطبت إلى النبي صلى الله عليه و سلم أمامة بنت عبد المطلب فأنكحني من غير أن يتشهد .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/645)


34 - ت / 32 33 م باب في تزويج الصغار

(1/645)


2121 - حدثنا سليمان بن حرب وأبو كامل قالا ثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت
: تزوجني رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا بنت سبع سنين [ قال سليمان أو ست ] ودخل بي وأنا بنت تسع .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/645)


35 - ت / 33 34 م باب في المقام عند البكر

(1/645)


2122 - حدثنا زهير بن حرب ثنا يحيى عن سفيان قال حدثني محمد بن أبي بكر عن عبد الملك بن أبي بكر عن أبيه عن أم سلمة
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لما تزوج أم سلمة أقام عندها ثلاثا ثم قال " ليس بك على أهلك هوان إن شئت سبعت لك وإن سبعت لك سبعت لنسائي " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/646)


2123 - حدثنا وهب بن بقية وعثمان بن أبي شيبة عن هشيم عن حميد عن أنس بن مالك قال
: لما أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم صفية أقام عندها ثلاثا زاد عثمان وكانت ثيبا وقال حدثني هشيم قال أخبرنا حميد ثنا أنس .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/646)


2124 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا هشيم وإسماعيل إبن علية عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال
: إذا تزوج البكر على الثيب أقام عندها سبعا وإذا تزوج الثيب أقام عندها ثلاثا ولو قلت إنه رفعه لصدقت ولكنه قال السنة كذلك .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/646)


36 - ت / 34 35 م باب في الرجل يدخل بامرأته قبل أن ينقدها شيئا

(1/646)


2125 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني قال ثنا عبدة ثنا سعيد عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس قال
: لما تزوج علي فاطمة قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " أعطها شيئا " قال ما عندي شىء قال " أين درعك الحطمية ؟ " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/646)


2126 - حدثنا كثير بن عبيد الحمصي ثنا أبو حيوة عن شعيب يعني بن أبي حمزة حدثني غيلان بن أنس حدثني محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم
: أن عليا رضي الله عنه لما تزوج فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم رضي الله عنها أراد أن يدخل بها فمنعه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى يعطيها شيئا فقال يارسول الله ليس لي شىء فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " أعطها درعك " فأعطاها درعه ثم دخل بها .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/646)


2127 - حدثنا كثير يعني ابن عبيد ثنا أبو حيوة عن شعيب عن غيلان عن عكرمة عن ابن عباس مثله .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/647)


2128 - حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا شريك عن منصور عن طلحة عن خيثمة عن عائشة قالت
: أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أدخل امرأة على زوجها قبل أن يعطيها شيئا
قال أبو داود وخيثمة لم يسمع من عائشة .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/647)


2129 - حدثنا محمد بن معمر ثنا محمد بن بكر البرساني أخبرنا ابن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أيما امرأة نكحت على صداق أو حباء أو عدة قبل عصمة النكاح فهو لها وما كان بعد عصمة النكاح فهو لمن أعطيه وأحق ما أكرم عليه الرجل ابنته أو أخته " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/647)


37 - ت / 35 36 م باب ما يقال للمتزوج

(1/647)


2130 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة
: أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا رفأ الإنسان ( هنأه ودعا له ) إذا تزوج قال " بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/647)


38 - ت / 36 37 م باب [ في الرجل يتزوج المرأة فيجدها ] حبلى

(1/647)


2131 - حدثنا مخلد بن خالد والحسن بن علي ومحمد بن أبي السري العسقلاني المعنى قالوا ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج عن صفوان بن سليم عن سعيد بن المسيب عن رجل من الأنصار قال ابن أبي السري من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ولم يقل من الأنصار ثم اتفقوا يقال له بصرة قال
: تزوجت امرأة بكرا في سترها فدخلت عليها فإذا هي حبلى فقال النبي صلى الله عليه و سلم " لها الصداق بما استحللت من فرجها والولد عبد لك فإذا ولدت " قال الحسن " فاجلدها " وقال ابن أبي السري " فاجلدوها " أو قال " فحدوها "
قال أبو داود روى هذا الحديث قتادة عن سعيد بن يزيد عن ابن المسيب ورواه يحيى بن أبي كثير عن يزيد بن نعيم عن سعيد بن المسيب وعطاء الخراساني عن سعيد بن المسيب أرسلوه كلهم عن النبي صلى الله عليه و سلم وفي حديث يحيى بن أبي كثير أن بصرة بن أكثم نكح امرأة وكلهم قال في حديثه جعل الولد عبدا له .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/647)


2132 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عثمان بن عمر ثنا علي يعني ابن المبارك عن يحيى عن يزيد بن نعيم عن سعيد بن المسيب
: أن رجلا يقال له بصرة بن أكثم نكح امرأة فذكر معناه زاد وفرق بينهما وحديث ابن جريج أتم .
قال الشيخ الألباني : ضعيف وحديث ابن جريج أتم

(1/648)


39 - ت / 37 38 م باب في القسم بين النساء

(1/648)


2133 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا همام ثنا قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/648)


2134 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن أيوب عن أبي قلابة عن عبد الله بن يزيد الخطمي عن عائشة قالت
: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقسم فيعدل ويقول " اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك " [ قال أبو داود ] يعني القلب .
قال الشيخ الألباني : ضعيف يعني القلب

(1/648)


2135 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا عبد الرحمن يعني ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه قال قالت عائشة
: يا ابن أختي كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يفضل بعضنا على بعض في القسم من مكثه عندنا وكان قل يوم إلا وهو يطوف علينا جميعا فيدنو من كل امرأة من غير مسيس حتى يبلغ إلى التي هو يومها فيبيت عندها ولقد قالت سودة بنت زمعة حين أسنت وفرقت أن يفارقها رسول الله صلى الله عليه و سلم يارسول الله يومي لعائشة فقبل ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم منها قالت نقول في ذلك أنزل الله عزوجل وفي أشباهها أراه قال { وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا } .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/649)


2136 - حدثنا يحيى بن معين ومحمد بن عيسى المعنى قالا ثنا عباد بن عباد عن عاصم عن معاذة عن عائشة قالت
: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يستأذننا إذا كان في يوم المرأة منا بعدما نزلت { ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء } قالت معاذة فقلت لها ما كنت تقولين لرسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قالت كنت أقول إن كان ذاك إلي لم أوثر أحدا على نفسي .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/649)


2137 - حدثنا مسدد ثنا مرحوم بن عبد العزيز العطار قال حدثني أبو عمران الجوني عن يزيد بن بابنوس عن عائشة رضي الله عنها
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث إلى النساء تعني في مرضه فاجتمعن فقال " إني لا أستطيع أن أدور بينكن فإن رأيتن أن تأذن لي فأكون عند عائشة فعلتن " فأذن له
[ قال أبو داود كان يزيد شيعيا كذا روي ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/649)


2138 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب أن عروة بن الزبير حدثه
: أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه وكان يقسم لكل امرأة منهن يومها وليلتها غير أن سودة بنت زمعة وهبت يومها لعائشة رضي الله عنها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/649)


40 - ت / 38 39 م باب [ في الرجل يشترط ] لها دارها

(1/649)


2139 - حدثنا عيسى بن حماد أخبرنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن عقبة بن عامر
: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال " إن أحق الشروط أن توافوا به ما استحللتم به الفروج " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/650)


41 - ت / 39 40 م باب في حق الزوج على المرأة

(1/650)


2140 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا إسحاق بن يوسف الأزرق عن شريك عن حصين عن الشعبي عن قيس بن سعد قال
: أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فقلت رسول الله أحق أن يسجد له قال فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت إني أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فأنت يارسول الله أحق أن نسجد لك قال " أرأيت لو مررت بقبري أكنت تسجد له ؟ " قال قلت لا قال " فلا تفعلوا لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت النساء أن يسجدن لأزواجهن لما جعل الله لهم عليهن من الحق " .
قال الشيخ الألباني : صحيح دون جملة القبر

(1/650)


2141 - حدثنا محمد بن عمرو الرازي ثنا جرير عن الأعمش عن أبي حازم عن أبي هريرة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه [ فأبت ] فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/650)


42 - ت / 40 41 م باب في حق المرأة على زوجها

(1/650)


2142 - حدثنا موسى بن إسماعيل قال ثنا حماد أخبرنا أبو قزعة الباهلي عن حكيم بن معاوية القشيري عن أبيه قال قلت
: يارسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال " أن تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت " أو " اكسبت " " ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت "
قال أبو داود " ولا تقبح " أن تقول قبحك الله .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/651)


2143 - حدثنا ابن بشار ثنا يحيى بن سعيد ثنا بهز بن حكيم حدثني أبي عن جدي قال قلت
: يارسول الله نساؤنا ما نأتي منهن وما نذر ؟ قال " ائت حرثك أنى شئت وأطعمها إذا طعمت واكسها إذا اكتسيت ولا تقبح الوجه ولا تضرب "
قال أبو داود روى شعبة " تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت " .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/651)


2144 - حدثنا أحمد بن يوسف المهلبي النيسابوري ثنا عمر بن عبد الله بن رزين ثنا سفيان بن حسين عن داود الوراق عن سعيد عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده معاوية القشيري قال
: أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فقلت ما تقول في نسائنا ؟ قال " أطعموهن مما تأكلون واكسوهن مما تكتسون ولا تضربوهن ولا تقبحوهن " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/651)


43 - ت / 41 42 م باب في ضرب النساء

(1/651)


2145 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن علي بن زيد عن أبي حرة الرقاشي عن عمه
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " فإن خفتم نشوزهن فاهجروهن في المضاجع " قال حماد يعني النكاح .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/651)


2146 - حدثنا أحمد بن أبي خلف وأحمد بن عمرو بن السرح قالا ثنا سفيان عن الزهري عن عبد الله بن عبد الله قال ابن السرح عبيد الله بن عبد الله عن إياس بن عبد الله بن أبي ذباب قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتضربوا إماء الله " فجاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ذئرن ( معناه سوء الخلق والجرأة على الأزواج ) النساء على أزواجهن فرخص في ضربهن فأطاف بآل رسول الله صلى الله عليه و سلم نساء كثير يشكون أزواجهن فقال النبي صلى الله عليه و سلم " لقد طاف بآل محمد نساء كثير يشكون أزواجهن ليس أولئك بخياركم " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/652)


2147 - حدثنا زهير بن حرب ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا أبو عوانة عن داود بن عبد الله الأودي عن عبد الرحمن المسلي عن الأشعث بن قيس عن عمر بن الخطاب
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا يسأل الرجل فيما ضرب امرأته " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/652)


44 - ت / 42 43 م باب فيما يؤمر به من غض البصر

(1/652)


2148 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان قال حدثني يونس بن عبيد عن عمرو بن سعيد عن أبي زرعة عن جرير قال
: سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن نظرة الفجأة فقال " اصرف بصرك " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/652)


2149 - حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاري أخبرنا شريك عن أبي ربيعة الإيادي عن ابن بريدة عن أبيه قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعلي رضي الله عنه " يا علي لا تتبع النظرة النظرة فإنض لك الأولى وليست لك الآخرة " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/652)


2150 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن الأعمش عن أبي وائل عن ابن مسعود قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تباشر المرأة المرأة لتنعتها لزوجها كأنما ينظر إليها " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/652)


2151 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن أبي الزبير عن جابر
: أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى امرأة فدخل على زينب بنت جحش فقضى حاجته منها ثم خرج إلى أصحابه فقال لهم " إن المرأة تقبل في صورة شيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله فإنه يضمر ( أي يضعفه ويعلله ) ما في نفسه " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/653)


2152 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا أبو ثور عن معمر أخبرنا ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس قال
: ما رأيت شيئا أشبه باللمم مما قال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم " إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العينين النظر وزنا اللسان المنطق والنفس تمني وتشتهي والفرج يصدق ذلك ويكذبه " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/653)


2153 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لكل ابن آدم حظه من الزنا " بهذه القصة قال " واليدان تزنيان فزناهما البطش والرجلان تزنيان فزناهما المشي والفم يزني فزناه القبل " .
قال الشيخ الألباني : حسن م دون جملة الفم

(1/653)


2154 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن ابن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذه القصة قال " والأذان زناها الاستماع " .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/653)


45 - ت / 43 44 م باب في وطء السبايا

(1/653)


2155 - حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد عن قتادة عن صالح أبي الخليل عن أبي علقمة الهاشمي عن أبي سعيد الخدري
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث يوم حنين بعثا إلى أوطاس فلقوا عدوهم فقاتلوهم فظهروا عليهم وأصابوا لهم سبايا فكأن أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين فأنزل الله تعالى في ذلك { والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم } أي فهن لهم حلال إذا انقضت عدتهن .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/653)


2156 - حدثنا النفيلي ثنا مسكين ثنا شعبة عن يزيد بن خمير عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبي الدرداء
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان في غزوة فرأى امرأة حججا ( الحامل المقرب ) فقال " لعل صاحبها ألم بها " قالوا نعم قال " لقد هممت أن ألعنه لعنة تدخل معه في قبره كيف يورثه وهو لا يحل له ؟ وكيف يستخدمه وهو لا يحل له ؟ " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/654)


2157 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا شريك عن قيس بن وهب عن أبي الوداك عن أبي سعيد الخدري ورفعه أنه قال في سبايا أوطاس
: " لاتوطأ حامل حتى تضع ولا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/654)


2158 - حدثنا النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق قال حدثني يزيد بن أبي حبيب عن أبي مرزوق عن حنش الصنعاني عن رويفع بن ثابت الأنصاري قال
: قام فينا خطيبا قال أما إني لا أقول لكم إلا ما سمعت [ من ] رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول [ لكم ] يوم حنين قال " لايحل لامرىء يؤمن بالله واليوم الآخر أن يسقي ماءه زرع غيره يعني إتيان الحبالى " [ ولا يحل لامرىء يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقع على امرأة من السبي حتى يستبرئها ] ولا يحل لامرىء يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيع مغنما حتى يقسم " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/654)


2159 - حدثنا سعيد بن منصور ثنا أبو معاوية عن ابن إسحاق بهذا الحديث . قال
: " حتى يستبرئها بحيضة " زاد [ فيه " بحيضة " وهو وهم من أبي معاوية وهو صحيح في حديث أبي سعيد زاد ] " ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يركب دابة من فيء المسلمين حتى إذا أعجفها ( أضعفها ) ردها فيه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يلبس ثوبا من فيء المسلمين حتى إذا أخلقه رده فيه
قال أبو داود الحيضة ليست بمحفوظة وهو وهم من أبي معاوية .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/654)


46 - ت / 44 45 م باب في جامع النكاح

(1/654)


2160 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة وعبد الله بن سعيد قالا ثنا أبو خالد يعني سليمان بن حيان عن ابن عجلان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادما فليقل اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ماجبلتها عليه وإذا اشترى بعيرا فليأخذ بذروة سنامه وليقل مثل ذلك "
قال أبو داود زاد أبو سعيد " ثم ليأخذ بناصيتها وليدع بالبركة " في المرأة والخادم .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/655)


2161 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا جرير عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن ابن عباس قال
: قال النبي صلى الله عليه و سلم " لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ثم قدر أن يكون بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبدا " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/655)


2162 - حدثنا هناد عن وكيع عن سفيان عن سهيل بن أبي صالح عن الحارث بن مخلد عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ملعون من أتى امرأته في دبرها " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/655)


2163 - حدثنا ابن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن محمد بن المنكدر قال
: سمعت جابرا يقول إن اليهود يقولون إذا جامع الرجل أهله في فرجها من ورائها كان ولده أحول فأنزل الله عزوجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/656)


2164 - حدثنا عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ حدثني محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح عن مجاهد عن ابن عباس قال
: إن ابن عمر والله يغفر له أوهم ( قال الخطابي قوله أوهم هكذا وقع في الرواية والصواب زهم ) إنما كان هذا الحي الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من يهود وهم أهل كتاب وكانوا يرون لهم فضلا عليهم في العلم فكانوا يقتدرون بكثير من فعلهم وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف وذلك أستر ما تكون المرأة فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحا منكرا ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات فلما قدم المهاجرون المدينة تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار فذهب يصنع بها ذلك فأنكرته عليه وقالت إنما كنا نؤتى على حرف فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني حتى شري أمرهما فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فأنزل الله عزوجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } أي مقبلات ومدبرات ومستلقيات يعني بذلك موضع الولد .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/656)


47 - ت / 45 46 م باب في إتيان الحائض ومباشرتها

(1/656)


2165 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا ثابت البناني عن أنس بن مالك
: أن اليهود كانت إذا حاضت منهم امرأة أخرجوها من البيت ولم يؤاكلوها ولم يشاربوها ولم يجامعوها في البيت فسئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فأنزل الله عز و جل { ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض } إلى آخر الآية فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " جامعوهن في البيوت واصنعوا كل شىء غير النكاح " فقالت اليهود ما يريد هذا الرجل أن يدع شيئا من أمرنا إلا خالفنا فيه فجاء أسيد بن حضير وعباد بن بشر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالا يارسول الله إن اليهود تقول كذا وكذا أفلا ننكحهن في المحيض ؟ فتمعر وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى ظننا أن قد وجد عليهما فخرجا فاستقبلتهما هدية من لبن إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فبعث في آثارهما فظننا أنه لم يجد عليهما .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/656)


2166 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن جابر بن صبح قال سمعت خلاسا الهجري قال
: سمعت عائشة رضي الله عنها تقول كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم نبيت في الشعار الواحد وأنا حائض طامث فإن أصابه مني شىء غسل مكانه ولم يعده وإن أصاب تعني ثوبه منه شىء غسل مكانه ولم يعده وصلى فيه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/657)


2167 - حدثنا محمد بن العلاء ومسدد قالا ثنا حفص عن الشيباني عن عبد الله بن شداد عن خالته ميمونة بنت الحارث
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذ أراد أن يباشر امرأة من نسائه وهي حائض أمرها أن تتزر ثم يباشرها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/657)


48 - ت / 46 47 م باب في كفارة من أتى حائضا

(1/657)


2168 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة حدثني الحكم عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن مقسم عن ابن عباس
: عن النبي صلى الله عليه و سلم في الذي يأتي امرأته وهي حائض قال " يتصدق بدينار أو بنصف دينار " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/657)


2169 - حدثنا عبد السلام بن مطهر ثنا جعفر يعني ابن سليمان عن علي بن الحكم البناني عن أبي الحسن الجزري عن مقسم عن ابن عباس قال
: إذا أصابها في الدم فدينار وإذا أصابها في انقطاع الدم فنصف دينار .
قال الشيخ الألباني : صحيح موقوف

(1/658)


49 - ت / 47 48 م باب ما جاء في العزل

(1/658)


2170 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن قزعة
: عن أبي سعيد ذكر ذلك عند النبي صلى الله عليه و سلم يعني العزل قال " فلم يفعل أحدكم ؟ " ولم يقل فلا يفعل أحدكم " فإنه ليست من نفس مخلوقة إلا الله خالقها "
قال أبو داود قزعة مولى زياد .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/658)


2171 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا يحيى أن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان حدثه أن رفاعة حدثه عن أبي سعيد الخدري
: أن رجلا قال يارسول الله إن لي جارية وأنا أعزل عنها وأنا أكره أن تحمل وأنا أريد ما يريد الرجال وإن اليهود تحدث أن العزل مؤودة الصغرى قال " كذبت يهود لو أراد الله أن يخلقه ما استطعت أن تصرفه " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/658)


2172 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز قال
: دخلت المسجد فرأيت أبا سعيد الخدري فجلست إليه فسألته عن العزل فقال أبو سعيد خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء واشتدت علينا العزبة وأحببنا الفداء فأردنا أن نعزل ثم قلنا نعزل ورسول الله صلى الله عليه و سلم بين أظهرنا قبل أن نسأله عن ذلك ؟ فسألناه عن ذلك فقال " ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/658)


2173 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا الفضل بن دكين ثنا زهير عن أبي الزبير عن جابر قال
: جاء رجل من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال [ يارسول الله ] إن لي جارية أطوف عليها وأنا أكره أن تحمل فقال " اعزل عنها إن شئت فإنه سيأتيها ما قدر لها " قال فلبث الرجل ثم أتاه فقال إن الجارية قد حملت قال " قد أخبرتك أنه سيأتيها ما قدر لها " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/658)


50 - ت / 48 49 م باب ما يكره من ذكر الرجل ما يكون من إصابته أهله

(1/658)


2174 - حدثنا مسدد ثنا بشر ثنا الحريري ح وحدثنا مؤمل ثنا إسماعيل ح وثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد كلهم عن الجريري عن أبي نضرة قال حدثني شيخ من طفاوة قال
: تثويت ( فمعناه جئته ضيفا ) أبا هريرة بالمدينة فلم أر رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أشد تشميرا ولا أقوم على ضيف منه فبينما أنا عنده يوما وهو على سرير له ومعه كيس فيه حصى أو نوى وأسفل منه جارية له سوداء وهو يسبح بها حتى إذا نفد ما في الكيس ألقاه إليها فجمعته فأعادته في الكيس فدفعته إليه فقال ألا أحدثك عني وعن رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال قلت بلى قال بينا أنا أوعك في المسجد إذ جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى دخل المسجد فقال " من أحس الفتى الدوسي ؟ " ثلاث مرات فقال رجل يارسول الله هو ذا يوعك في جانب المسجد فأقبل يمشي حتى انتهى إلي فوضع يده علي فقال لي معروفا فنهضت فانطلق يمشي حتى أتى مقامه الذي يصلي فيه فأقبل عليهم ومعه صفان من رجال وصف من نساء أو صفان من نساء وصف من رجال فقال " إن نساني الشيطان شيئا من صلاتي فليسبح القوم وليصفق النساء " قال فصلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ولم ينس من صلاته شيئا فقال " مجالسكم مجالسكم " زاد موسى " [ من ] ههنا " ثم حمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال " أما بعد " ثم اتفقوا ثم أقبل على الرجال فقال " هل منكم الرجل إذا أتى أهله فأغلق عليه بابه وألقى عليه ستره واستتر بستر الله " قالوا نعم قال " ثم يجلس بعد ذلك فيقول فعلت كذا فعلت كذا " قال فسكتوا قال فأقبل على النساء فقال " هل منكن من تحدث ؟ " فسكتن فجثت فتاة قال مؤمل في حديثه فتاة كعاب على إحدى ركبتيها وتطاولت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ليراها ويسمع كلامها فقالت يارسول الله إنهم ليتحدثون وإنهن ليتحدثنه فقال " هل تدرون ما مثل ذلك ؟ " فقال " إنما مثل ذلك مثل شيطانة لقيت شيطانا في السكة فقضى منها حاجته والناس ينظرون إليه ألا وإن طيب الرجال ما ظهر ريحه ولم يظهر لونه ألا وإن طيب النساء ما ظهر لونه ولم يظهر ريحه "
قال أبو داود ومن ههنا حفظته عن مؤمل وموسى " ألا لا يفيضن رجل إلى رجل ولا امرأة إلى امرأة إلا إلى ولد أو والد " وذكر ثالثة فأنسيتها وهو في حديث مسدد [ ولكني لم أتقنه كما أحب ] وقال موسى ثنا حماد عن الجريري عن أبي نضرة عن الطفاوي
آخر كتاب النكاح
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/659)


7 - كتاب الطلاق

(1/659)


تفريع أبواب الطلاق

(1/659)


1 - ت / 1 م باب فيمن خبب امرأة على زوجها

(1/659)


2175 - حدثنا الحسن بن علي ثنا زيد بن الحباب ثنا عمار بن رزيق عن عبد الله بن عيسى عن عكرمة عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/661)


2 - ت / 2 م باب في المرأة تسأل زوجها طلاق إمرأة له

(1/661)


2176 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا تسأل المرأة طلاق أختها لتستفرغ صحفتها ولتنكح فإنما لها ما قدر لها " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/661)


3 - ت / 3 م باب [ في ] كراهية الطلاق

(1/661)


2177 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا معرف عن محارب قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما أحل الله شيئا أبغض إليه من الطلاق " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/661)


2178 - حدثنا كثير بن عبيد ثنا محمد بن خالد عن معرف بن واصل عن محارب بن دثار عن ابن عمر
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " أبغض الحلال إلى الله عزوجل الطلاق " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/661)


4 - ت / 4 م باب في طلاق السنة

(1/661)


2179 - حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع
: عن عبد الله بن عمر أنه طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فسأل عمر بن الخطاب رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " مره فليراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد ذلك وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله سبحانه أن تطلق لها النساء " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/662)


2180 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن نافع
: أن ابن عمر طلق امرأة له وهي حائض تطليقة بمعنى حديث مالك .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/662)


2181 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة عن سالم
: عن ابن عمر أنه طلق امرأته وهي حائض فذكر ذلك عمر للنبي صلى الله عليه و سلم فقال [ رسول الله ] صلى الله عليه و سلم " مره فليراجعها ثم ليطلقها إذا طهرت أو وهي حامل " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/662)


2182 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة ثنا يونس عن ابن شهاب قال أخبرني سالم بن عبد الله عن أبيه
: أنه طلق امرأته وهي حائض فذكر ذلك عمر لرسول الله صلى الله عليه و سلم فتغيظ رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم قال " مره فليراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض فتطهر ثم إن شاء طلقها طاهرا قبل أن يمس فذلك الطلاق للعدة كما أمر الله تعالى ذكره " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/662)


2183 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن أيوب عن ابن سيرين أخبرني يونس بن جبير
: أنه سأل ابن عمر فقال كم طلقت امرأتك ؟ فقال واحدة .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/662)


2184 - حدثنا القعنبي ثنا يزيد يعني ابن إبراهيم عن محمد بن سيرين حدثني يونس بن جبير قال
: سألت عبد الله بن عمر قال قلت رجل طلق امرأته وهي حائض قال أتعرف عبد الله بن عمر ؟ قلت نعم قال فإن عبد الله بن عمر طلق امرأته وهي حائض فأتى عمر النبي صلى الله عليه و سلم فسأله فقال " مره فليراجعها ثم يطلقها في قبل عدتها " قال قلت فيعتد بها ؟ قال فمه أرأيت إن عجز واستحمق ؟
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/663)


2185 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج قال أخبرني أبو الزبير أنه سمع عبد الرحمن بن أيمن مولى عروة يسأل ابن عمر وأبو الزبير يسمع قال
: كيف ترى في رجل طلق امرأته حائضا ؟ قال طلق عبد الله بن عمر امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فسأل عمر رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إن عبد الله بن عمر طلق امرأته وهي حائض قال عبد الله فردضها علي ولم يرها شيئا وقال " إذا طهرت فليطلق أو ليمسك " قال ابن عمر وقرأ النبي صلى الله عليه و سلم { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن } في قبل عدتهن "
قال أبو داود روى هذا الحديث عن ابن عمر يونس بن جبير وأنس بن سيرين وسعيد بن جبير وزيد بن أسلم وأبو الزبير ومنصور عن أبي وائل معناهم كلهم أن النبي صلى الله عليه و سلم أمره أن يراجعها حتى تطهر ثم إن شاء طلق وإن شاء أمسك قال أبو داود وكذلك رواه محمد بن عبد الرحمن عن سالم عن ابن عمر وأما رواية الزهري عن سالم ونافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم أمره أن يراجعها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء طلق وإن شاء أمسك قال أبو داود وروي عن عطاء الخراساني عن الحسن عن ابن عمر نحو رواية نافع والزهري والأحاديث كلها على خلاف ما قال أبو الزبير .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/663)


5 - ت / 5 م باب الرجل يراجع ولايشهد

(1/663)


2186 - حدثنا بشر بن هلال أن جعفر بن سليمان حدثهم عن يزيد الرشك عن مطرف بن عبد الله
: أن عمران بن حصين سئل عن الرجل يطلق امرأته ثم يقع بها ولم يشهد على طلاقها ولا على رجعتها فقال طلقت لغير سنة وراجعت لغير سنة أشهد على طلاقها وعلى رجعتها ولا تعد .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/664)


6 - ت / 6 م باب في سنة طلاق العبد

(1/664)


2187 - حدثنا زهير بن حرب ثنا يحيى يعني ابن سعيد ثنا علي بن المبارك حدثني يحيى بن أبي كثير أن عمر بن معتب أخبره أن أبا حسن مولى بني نوفل أخبره
: أنه استفتى ابن عباس في مملوك كانت تحته مملوكة فطلقها تطليقتين ثم عتقا بعد ذلك هل يصلح له أن يخطبها ؟ قال نعم قضى بذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/664)


2188 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عثمان بن عمر أخبرنا علي بإسناده ومعناه بلا إخبار قال ابن عباس بقيت لك واحدة قضى به رسول الله صلى الله عليه و سلم
[ قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل قال قال عبد الرزاق قال ابن المبارك لمعمر من أبو الحسن هذا ؟ لقد تحمل صخرة عظيمة
قال أبو داود أبو الحسن هذا روى عنه الزهري قال الزهري وكان من الفقهاء روى الزهري عن أبي الحسن أحاديث
قال أبو داود أبو الحسن معروف وليس العمل على هذا الحديث ] .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/664)


2189 - حدثنا محمد بن مسعود ثنا أبو عاصم عن ابن جريج عن مظاهر عن القاسم بن محمد عن عائشة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " طلاق الأمة تطليقتان وقرؤها حيضتان "
قال أبو داود قال أبو عاصم حدثني مظاهر حدثني القاسم عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله إلا أنه قال " وعدتها حيضتان "
قال أبو داود وهو حديث مجهول .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/664)


7 - ت / 7 م باب في الطلاق قبل النكاح

(1/664)


2190 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام ح وثنا ابن الصباح ثنا عبد العزيز بن عبد الصمد قالا ثنا مطر الوراق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا طلاق إلا فيما تملك ولا عتق إلا فيما تملك ولا بيع إلا فيما تملك " زاد ابن الصباح " ولا وفاء نذر إلا فيما تملك " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/665)


2191 - حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير حدثني عبد الرحمن بن الحارث عن عمرو بن شعيب بإسناده ومعناه زاد
: " من حلف على معصية فلا يمين له ومن حلف على قطيعة رحم فلا يمين له " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/665)


2192 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب عن يحيى بن عبد الله بن سالم عن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال في هذا الخبر زاد " ولانذر إلا فيما ابتغي به وجه الله تعالى ذكره " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/665)


8 - ت / 8 م باب في الطلاق على الغلط

(1/665)


2193 - حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري أن يعقوب بن إبراهيم حدثهم قال ثنا أبي عن ابن إسحاق عن ثور بن يزيد الحمصي عن محمد بن عبيد بن أبي صالح الذي كان يسكن إيليا قال خرجت مع عدي بن عدي الكندي حتى قدمنا مكة فبعثني إلى صفية بنت شيبة وكانت قد حفظت من عائشة قالت سمعت عائشة تقول
: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا طلاق ولا عتاق في غلاق "
قال أبو داود الغلاق أظنه في الغضب .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/666)


9 - ت / - 9 م باب في الطلاق على الهزل

(1/666)


2194 - حدثنا القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن عبد الرحمن بن حبيب عن عطاء بن أبي رباح عن ابن ماهك عن أبي هريرة
: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " ثلاث جدهن جد وهزلهن جد النكاح والطلاق والرجعة " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/666)


10 - ت / 9 10 م باب نسخ المراجعة بعد التطليقات الثلاث

(1/666)


2195 - حدثنا أحمد بن محمد المروزي قال حدثني علي بن حسين بن واقد عن أبيه عن يزيد النحوين عن عكرمة
: عن ابن عباس قال { والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن } الآية وذلك أن الرجل كان إذا طلق امرأته فهو أحق برجعتها وإن طلقها ثلاثا فنسخ ذلك وقال { الطلاق مرتان } الآية .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح

(1/666)


2196 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج أخبرني بعض بني أبي رافع مولى النبي صلى الله عليه و سلم عن عكرمة مولى ابن عباس عن ابن عباس قال
: طلق عبد يزيد أبو ركانة وإخوته أم ركانة ونكح امرأة من مزينة فجاءت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت ما يغني عني إلا كما تغني هذه الشعرة لشعرة أخذتها من رأسها ففرق بيني وبينه فأخذت النبي صلى الله عليه و سلم حمية فدعا بركانة وإخوته ثم قال لجلسائه " أترون فلانا يشبه منه كذا وكذا من عبد يزيد وفلانا [ يشبه ] منه كذا وكذا ؟ " قالوا نعم قال النبي صلى الله عليه و سلم لعبد يزيد " طلقها " ففعل ثم قال " راجع امرأتك أم ركانة وإخوته " قال إني طلقتها ثلاثا يارسول الله قال " قد علمت راجعها وتلا { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن }
قال أبو داود وحديث نافع بن عجير وعبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة عن أبيه عن جده
: أن ركانة طلق امرأته [ البتة ] فردها إليه النبي صلى الله عليه و سلم أصح لأنهم ولد الرجل وأهله أعلم به إن ركانة إنما طلق امرأته البتة فجعلها النبي صلى الله عليه و سلم واحدة .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/667)


2197 - حدثنا حميد بن مسعدة ثنا إسماعيل أخبرنا أيوب عن عبد الله بن كثير عن مجاهد قال كنت عند ابن عباس
: فجاءه رجل فقال إنه طلق امرأته ثلاثا قال فسكت حتى ظننت أنه رادها إليه ثم قال ينطلق أحدكم فيركب الحموقة ( بفتح الحاء وهي فعولة من الحمق ) ثم يقول يا ابن عباس يا ابن عباس وإن الله قال { ومن يتق الله يجعل له مخرجا } وإنك لم تتق الله فلم أجد لك مخرجا عصيت ربك وبانت منك امرأتك وإن الله قال { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن } في قبل عدتهن
قال أبو داود روى هذا الحديث حميد الأعرج وغيره عن مجاهد عن ابن عباس [ ورواه شعبة عن عمرو بن مرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ] وأيوب وابن جريج جميعا عن عكرمة بن خالد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وابن جريج عن عبد الحميد بن رافع عن عطاء عن ابن عباس [ ورواه الأعمش عن مالك بن الحارث عن ابن عباس ] وابن جريج عن عمرو بن دينار [ عن ابن عباس كلهم قالوا في الطلاق الثلاث إنه أجازها قال وبانت منك نحو حديث إسماعيل عن أيوب عن عبد الله بن كثير
قال أبو داود وروى حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة ] عن ابن عباس إذا قال " أنت طالق ثلاثا " بفم واحد فهي واحدة ورواه إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن عكرمة هذا قوله ولم يذكر ابن عباس وجعله قول عكرمة .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/667)


2198 - قال أبو داود وصار قول ابن عباس فيما حدثنا أحمد بن صالح ومحمد بن يحيى وهذا حديث أحمد قالا ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن محمد بن إياس أن ابن عباس وأبا هريرة وعبد الله بن عمرو بن العاص
: سئلوا عن البكر يطلقها زوجها ثلاثا فكلهم قالوا لا تحل له حتى تنكح زوجا غيره
قال أبو داود وروى مالك عن يحيى بن سعيد عن بكير بن الأشج عن معاوية بن أبي عياش أنه شهد هذه القصة حين جاء محمد بن إياس بن البكير إلى ابن الزبير وعاصم بن عمر فسألهما عن ذلك فقالا اذهب إلى ابن عباس وأبي هريرة فإني تركتهما عند عائشة رضي الله عنها . ثم ساق هذا الخبر
قال أبو داود وقول ابن عباس هو أن الطلاق الثلاث تبين من زوجها مدخولا بها وغير مدخول بها لا تحل له حتى تنكح زوجا غيره هذا مثل خبر الصرف قال فيه ثم إنه رجع عنه يعني ابن عباس .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/668)


2199 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن مروان ثنا أبو النعمان ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن غير واحد عن طاوس أن رجلا يقال له أبو الصهباء كان كثير السؤال لابن عباس قال
: أما علمت أن الرجل كان إذا طلق امرأته ثلاثا قبل أن يدخل بها جعلوها واحدة على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبي بكر وصدرا من إمارة عمر ؟ قال ابن عباس بلى كان الرجل إذا طلق امرأته ثلاثا قبل أن يدخل بها جعلوها واحدة على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبي بكر وصدرا من إمارة عمر فلما رأى الناس قد تتايعوا فيها قال أجيزوهن عليهم .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/669)


2200 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج أخبرني ابن طاوس عن أبيه أن الصهباء قال لابن عباس
: أتعلم إنما كانت الثلاث تجعل واحدة على عهد النبي صلى الله عليه و سلم وأبي بكر وثلاثا من إمارة عمر ؟ قال ابن عباس نعم .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/669)


11 - ت / 10 11 م باب فيما عني به الطلاق والنيات

(1/669)


2201 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان قال حدثني يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي قال سمعت عمر بن الخطاب يقول
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لامرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/670)


2202 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح وسليمان بن داود قالا أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب قال أخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك
: أن عبد الله بن كعب وكان قائد كعب من بنيه حين عمي قال سمعت كعب بن مالك فساق قصته في تبوك قال حتى إذا مضت أربعون من الخمسين إذا رسول رسول الله صلى الله عليه و سلم يأتي فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرك أن تعتزل امرأتك قال فقلت أطلقها أم ماذا أفعل ؟ قال لا بل اعتزلها فلا تقربنها فقلت لامرأتي الحقي بأهلك فكوني عندهم حتى يقضي الله تعالى في هذا الأمر .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/670)


12 - ت / 11 12 م باب في الخيار

(1/670)


2203 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة قالت
: خيرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فاخترناه فلم يعد ذلك شيئا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/670)


13 - ت / 12 13 م باب في " أمرك بيدك "

(1/670)


2204 - حدثنا الحسن بن علي ثنا سليمان بن حرب عن حماد بن زيد قال
: قلت لأيوب هل تعلم أحدا قال بقول الحسن في " أمرك بيدك ؟ " قال لا إلا شىء حدثناه قتادة عن كثير مولى ابن سمرة عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم بنحوه قال أيوب فقدم علينا كثير فسألته فقال ما حدثت بهذا قط فذكرته لقتادة فقال بلى ولكنه نسي .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/670)


2205 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن قتادة عن الحسن في " أمرك بيدك " قال ثلاث .
قال الشيخ الألباني : صحيح مقطوع

(1/670)


14 - ت / 13 14 م باب في البتة

(1/670)


2206 - حدثنا ابن السرح وإبراهيم بن خالد الكلبي أبو ثور في آخرين قالوا ثنا محمد بن إدريس الشافعي قال حدثني عمي محمد بن علي بن شافع عن عبيد الله بن علي بن السائب عن نافع بن عجير بن عبد يزيد بن ركانة
: أن ركانة بن عبد يزيد طلق امرأته سهيمة البتة فأخبر النبي صلى الله عليه و سلم بذلك وقال والله ما أردت إلا واحدة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " والله ما أردت إلا واحدة ؟ " فقال ركانة والله ما أردت إلا واحدة فردها إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم فطلقها الثانية في زمان عمر والثالثة في زمان عثمان
قال أبو داود أوله لفظ إبراهيم وآخره لفظ ابن السرح .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/671)


2207 - حدثنا محمد بن يونس النسائي أن عبد الله بن الزبير حدثهم عن محمد بن إدريس حدثني عمي محمد بن علي عن ابن السائب عن نافع بن عجير عن ركانة بن عبد يزيد عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الحديث .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/671)


2208 - حدثنا سليمان بن داود العتكي ثنا جرير بن حازم عن الزبير بن سعيد عن عبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة عن أبيه عن جده : أنه طلق امرأته البتة فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " ما أردت ؟ " قال واحدة قال " آلله " قال آلله قال " هو على ما أردت "
قال أبو داود وهذا أصح من حديث ابن جريج أن ركانة طلق امرأته ثلاثا لأنهم أهل بيته وهم أعلم به وحديث ابن جريج رواه عن بعض بني أبي رافع عن عكرمة عن ابن عباس .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/671)


15 - ت / 14 15 م باب في الوسوسة بالطلاق

(1/671)


2209 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبي هريرة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " إن الله تجاوز لأمتي عما لم تتكلم به أو تعمل به وبما حدثت به أنفسها " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/672)


16 - ت / 15 16 م باب في الرجل يقول لامرأته " يا أختي "

(1/672)


2210 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ح وثنا أبو كامل ثنا عبد الواحد وخالد الطحان المعنى كلهم عن خالد عن أبي تميمة الهجيمي
: أن رجلا قال لامرأته " يا أخية " فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أختك هي ؟ " فكره ذلك ونهى عنه .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/672)


2211 - حدثنا محمد بن إبراهيم البزاز ثنا أبو نعيم ثنا عبد السلام يعني ابن حرب عن خالد الحذاء عن أبي تميمة
: عن رجل من قومه أنه سمع النبي صلى الله عليه و سلم سمع رجلا يقول لامرأته " يا أخية " فنهاه
قال أبو داود ورواه عبد العزيز بن المختار عن خالد عن أبي عثمان عن أبي تميمة عن النبي صلى الله عليه و سلم [ ورواه شعبة عن خالد عن رجل عن أبي تميمة عن النبي صلى الله عليه و سلم ] .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/672)


2212 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الوهاب ثنا هشام عن محمد عن أبي هريرة
: عن النبي صلى الله عليه و سلم " أن إبراهيم صلى الله عليه و سلم لم يكذب قط إلا ثلاثا ثنتان في ذات الله تعالى قوله { إني سقيم } وقوله { بل فعله كبيرهم هذا } وبينما هو يسير في أرض جبار من الجبابرة إذ نزل منزلا فأتي الجبار فقيل له إنه نزل ههنا رجل معه امرأة هي أحسن الناس قال فأرسل إليه فسأله عنها فقال إنها أختي فلما رجع إليها قال إن هذا سألني عنك فأنبأته أنك أختي وإنه ليس اليوم مسلم غيري وغيرك وإنك أختي في كتاب الله فلا تكذبيني عنده وساق الحديث
قال أبو داود روى هذا الخبر شعيب بن أبي حمزة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/672)


17 - ت / 16 17 م باب في الظهار

(1/672)


2213 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن العلاء المعنى قالا ثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن محمد بن عمرو بن عطاء قال ابن العلاء ابن علقمة بن عياش عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر قال ابن العلاء البياضي قال
: كنت امرأ أصيب من النساء ما لا يصيب غيري فلما دخل شهر رمضان خفت أن أصيب من امرأتي شيئا يتايع ( أي يلازمني ) بي حتى أصبح فظاهرت منها حتى ينسلخ شهر رمضان فبينا هي تخدمني ذات ليلة إذ تكشف لي منها شىء فلم ألبث أن نزوت عليها فلما أصبحت خرجت إلى قومي فأخبرتهم الخبر وقلت امشوا معي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم قالوا لا والله فانطلقت إلى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فقال " أنت بذاك يا سلمة ؟ " قلت أنا بذاك يارسول الله مرتين وأنا صابر لأمر الله عزوجل فاحكم في بما أراك الله قال " حرر رقبة " قلت والذي بعثك بالحق ما أملك رقبة غيرها وضربت صفحة رقبتي قال " فصم شهرين متتابعين " قال وهل أصبت الذي أصبت إلا من الصيام ؟ قال " فأطعم وسقا من تمر بين ستين مسكينا " قلت والذي بعثك بالحق لقد بتنا وحشين ما لنا طعام قال " فانطلق إلى صاحب صدقة بني زريق فليدفعها إليك فأطعم ستين مسكينا وسقا من تمر وكل أنت وعيالك بقيتها " فرجعت إلى قومي فقلت وجدت عندكم الضيق وسوء الرأي ووجدت عند النبي صلى الله عليه و سلم السعة وحسن الرأي وقد أمر لي أو أمرني بصدقتكم
زاد ابن العلاء قال ابن إدريس وبياضة بطن من بني زريق .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/673)


2214 - حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن معمر بن عبد الله بن حنظلة عن يوسف بن عبد الله بن سلام عن خويلة بنت مالك بن ثعلبة قالت
: ظاهر مني زوجي أوس بن الصامت فجئت رسول الله صلى الله عليه و سلم أشكو إليه ورسول الله صلى الله عليه و سلم يجادلني فيه ويقول " اتقي الله فإنه ابن عمك " فما برحت حتى نزل القرآن { قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها } إلى الفرض فقال " يعتق رقبة " قالت لايجد قال " فيصوم شهرين متتابعين " قالت يارسول الله إنه شيخ كبير ما به من صيام قال " فليطعم ستين مسكينا " قالت ما عنده من شىء يتصدق به قالت فأتي ساعتئذ بعرق من تمر قلت يارسول الله فإني أعينه بعرق آخر قال " قد أحسنت " اذهبي فأطعمي بها عنه ستين مسكينا وارجعي إلى ابن عمك " قال والعرق ستون صاعا
قال أبو داود في هذا إنها كفرت عنه من غير أن تستأمره
[ قال أبو داود وهذا أخو عبادة بن الصامت ] .
قال الشيخ الألباني : حسن دون قوله والعرق

(1/674)


2215 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ الحراني ثنا محمد بن سلمة عن ابن إسحاق بهذا الإسناد نحوه إلا أنه قال والعرق مكتل يسع ثلاثين صاعا
قال أبو داود وهذا أصح من حديث يحيى بن آدم .
قال الشيخ الألباني : حسن دون قوله والعرق

(1/674)


2216 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا يحيى عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال
: يعني بالعرق زنبيلا يأخذ خمسة عشر صاعا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/675)


2217 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب قال أخبرني ابن لهيعة وعمرو بن الحارث عن بكير بن الأشج عن سليمان بن يسار بهذا الخبر قال
: فأتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بتمر فأعطاه إياه وهو قريب من خمسة عشر صاعا قال " تصدق بهذا " قال يارسول الله أعلى أفقر مني ومن أهلي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " كله أنت وأهلك " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/675)


2218 - قال أبو داود قرأت على محمد بن وزير المصري [ قلت له ] حدثكم بشر بن بكر ثنا الأوزاعي ثنا عطاء عن أوس أخي عبادة بن الصامت
: أن النبي صلى الله عليه و سلم أعطاه خمسة عشر صاعا من شعير إطعام ستين مسكينا
قال أبو داود وعطاء لم يدرك أوسا وهو من أهل بدر قديم الموت والحديث مرسل [ وإنما رووه عن الأوزاعي عن عطاء أن أوسا ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/675)


2219 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن هشام بن عروة
: أن جميلة كانت تحت أوس بن الصامت وكان رجلا به لمم فكان إذا اشتد لممه ظاهر من امرأته فأنزل الله عزوجل فيها كفارة الظهار .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/675)


2220 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا محمد بن الفضل ثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن عروة عن عائشة رضي الله عنها مثله .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/675)


2221 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا سفيان ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة
: أن رجلا ظاهر من امرأته ثم واقعها قبل أن يكفر فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره فقال " ما حملك على ما صنعت ؟ " قال رأيت بياض ساقيها في القمر قال " فاعتزلها حتى تكفر عنك " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/675)


2222 - [ حدثنا الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن الحكم بن أبان عن عكرمة
: أن رجلا ظاهر من امرأته فرأى بريق ساقها في القمر فوقع عليها فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فأمره أن يكفر ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/676)


2223 - حدثنا زياد بن أيوب ثنا إسماعيل ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه ولم يذكر الساق .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/676)


2224 - حدثنا أبو كامل أن عبد العزيز بن المختار حدثهم قال ثنا خالد قال حدثني محدث عن عكرمة عن النبي صلى الله عليه و سلم بنحو حديث سفيان .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/676)


2225 - قال أبو داود وسمعت محمد بن عيسى يحدث به ثنا معتمر قال سمعت الحكم بن أبان يحدث بهذا الحديث ولم يذكر ابن عباس
قال أبو داود كتب إلي الحسين بن حريث قال أخبرنا الفضل بن موسى عن معمر عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس بمعناه عن النبي صلى الله عليه و سلم .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/676)


18 - ت / 17 18 م باب في الخلع

(1/676)


2226 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان قال
: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أيما امرأة سألت زوجها طلاقا في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/676)


2227 - حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أنها أخبرته
: عن حبيبة بنت سهل الأنصارية أنها كانت تحت ثابت بن قيس بن شماس وأن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج إلى الصبح فوجد حبيبة بنت سهل عند بابه في الغلس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من هذه ؟ " فقالت أنا حبيبة بنت سهل قال " ما شأنك ؟ " قالت لا أنا ولا ثابت بن قيس لزوجها فلما جاء ثابت بن قيس قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " هذه حبيبة بنت سهل " وذكرت ما شاء الله أن تذكر وقالت حبيبة يارسول الله كل ما أعطاني عندي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لثابت بن قيس " خذ منها " فأخذ منها وجلست [ هي ] في أهلها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/677)


2228 - حدثنا محمد بن معمر ثنا أبو عامر عبد الملك بن عمرو ثنا أبو عمرو السدوسي المديني عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة
: عن عائشة أن حبيبة بنت سهل كانت عند ثابت بن قيس بن شماس فضربها فكسر بعضها فأتت النبي صلى الله عليه و سلم بعد الصبح [ فاشتكته إليه ] فدعا النبي صلى الله عليه و سلم ثابتا فقال " خذ بعض مالها وفارقها " فقال ويصلح ذلك يارسول الله ؟ قال " نعم " قال فإني أصدقتها حديقتين وهما بيدها فقال النبي صلى الله عليه و سلم " خذهما ففارقها " ففعل .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/677)


2229 - [ حدثنا محمد بن عبد الرحيم البزاز ثنا علي بن بحر القطان ثنا هشام بن يوسف عن معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة
: عن ابن عباس أن امرأة ثابت بن قيس اختلعت منه فجعل النبي صلى الله عليه و سلم عدتها حيضة ]
قال أبو داود وهذا الحديث رواه عبد الرزاق عن معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة عن النبي صلى الله عليه و سلم مرسلا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/677)


2230 - حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع عن ابن عمر قال
: عدة المختلعة حيضة . [ قال أبو داود عدة المختلعة عدة المطلقة قال أبو داود والعمل عندنا على هذا هو ] .
قال الشيخ الألباني : صحيح موقوف

(1/678)


19 - ت / 18 19 م باب في المملوكة تعتق وهي تحت حر أو عبد

(1/678)


2231 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن خالد الحذاء عن عكرمة عن ابن عباس
: أن مغيثا كان عبدا فقال يارسول الله اشفع [ لي ] إليها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يا بريرة اتقي الله فإنه زوجك وأبو ولدك " فقالت يارسول الله أتأمرني بذلك ؟ قال " لا إنما أنا شافع " فكان دموعه تسيل على خده فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم للعباس " ألا تعجب من حب مغيث بريرة وبغضها إياه ؟ " .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/678)


2232 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عفان ثنا همام عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس
: أن زوج بريرة كان عبدا أسود يسمى مغيثا فخيرها يعني النبي صلى الله عليه و سلم وأمرها أن تعتد .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/678)


2233 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن هشام بن عروة عن أبيه
: عن عائشة في قصة بريرة قالت كان زوجها عبدا فخيرها النبي صلى الله عليه و سلم فاختارت نفسها ولو كان حرا لم يخيرها .
قال الشيخ الألباني : صحيح م لكن قوله ولو كان حرا مدرج من قول عروة

(1/678)


2234 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي والوليد بن عقبة عن زائدة عن سماك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة
: أن بريرة خيرها النبي صلى الله عليه و سلم وكان زوجها عبدا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/678)


20 - ت / 19 20 م باب من قال كان حرا

(1/678)


2235 - حدثنا ابن كثير أخبرنا أبو سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة
: أن زوج بريرة كان حرا حين أعتقت وأنها خيرت فقالت ما أحب أن أكون معه وإن لي كذا وكذا .
قال الشيخ الألباني : صحيح خ وأشار إلى أن قوله كان حرا مدرج من قول الأسود

(1/679)


21 - ت / 20 21 م باب حتى متى يكون لها الخيار ؟

(1/679)


2236 - حدثنا عبد العزيز بن يحيى الحراني حدثني محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق عن أبي جعفر وعن أبان بن صالح عن مجاهد وعن هشام بن عروة عن أبيه
: عن عائشة أن بريرة أعتقت وهي عند مغيث عبد لآل أبي أحمد فخيرها رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال لها " إن قربك فلا خيار لك " .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/679)


22 - ت / 21 22 م باب في المملوكين يعتقان معا هل تخير امرأته ؟

(1/679)


2237 - حدثنا زهير بن حرب ونصر بن علي قال زهير ثنا عبيد الله بن عبد المجيد ثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن وموهب عن القاسم
: عن عائشة أنها أرادت أن تعتق مملوكين لها زوجين قال فسألت النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك فأمرها أن تبدأ بالرجل قبل المرأة قال نصر أخبرني أبو علي الحنفي عن عبيد الله .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/679)


23 - ت / 22 23 م باب إذا أسلم أحد الزوجين

(1/679)


2238 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس
: أن رجلا جاء مسلما على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم جاءت امرأته مسلمة بعده فقال يارسول الله إنها قد كانت أسلمت معي فردها علي .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/679)


2239 - حدثنا نصر بن علي قال أخبرني أبو أحمد عن إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال
: أسلمت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فتزوجت فجاء زوجها إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يارسول الله إني قد كنت أسلمت وعلمت بإسلامي فانتزعها رسول الله صلى الله عليه و سلم من زوجها الآخر وردها إلى زوجها الأول .
قال الشيخ الألباني : ضعيف

(1/680)


24 - ت / 23 24 م باب إلى متى ترد عليه امرأته إذا أسلم بعدها ؟

(1/680)


2240 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا محمد بن سلمة ح وثنا محمد بن عمرو الرازي ثنا سلمة يعني ابن الفضل ح وثنا الحسن بن علي ثنا يزيد المعنى كلهم عن ابن إسحاق عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس قال
: رد رسول الله صلى الله عليه و سلم ابنته زينب على أبي العاص بالنكاح الأول لم يحدث شيئا قال محمد بن عمرو في حديثه بعد ست سنين وقال الحسن بن علي بعد سنتين .
قال الشيخ الألباني : صحيح دون ذكر السنين

(1/680)


25 - ت / 24 25 م باب من أسلم وعنده نساء أكثر من أربع أو أختان

(1/680)


2241 - حدثنا مسدد ثنا هشيم ح وثنا وهب بن بقية أخبرنا هشيم عن ابن أبي ليلى عن حميضة بن الشمرذل عن الحارث بن قبيس قال مسدد ابن عميرة وقال وهب الأسدي [ قال أسلمت وعندي ثمان نسوة فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه و سلم فقال النبي صلى الله عليه و سلم ] " اختر منهن أربعا "
قال أبو داود وحدثنا به أحمد بن إبراهيم ثنا هشيم بهذا الحديث فقال قيس بن الحارث مكان الحارث بن قيس قال أحمد بن إبراهيم هذا هو الصواب يعني قيس بن الحارث .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/680)


2242 - حدثنا أحمد بن إبراهيم ثنا بكر بن عبد الرحمن قاضي الكوفة عن عيسى بن المختار عن ابن أبي ليلى عن حميضة بن الشمرذل عن قيس بن الحارث بمعناه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/680)


2243 - حدثنا يحيى بن معين ثنا وهب بن جرير عن أبيه قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي وهب الجيشاني عن الضحاك بن فيروز عن أبيه قال
: قلت يارسول الله إني أسلمت وتحتي أختان قال " طلق أيتهما شئت " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/681)


26 - ت / 25 26 م باب إذا أسلم أحد الأبوين مع من يكون الولد ؟

(1/681)


2244 - حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى ثنا عبد الحميد بن جعفر قال أخبرني أبي
: عن جدي رافع بن سنان أنه أسلم وأبت امرأته أن تسلم فأتت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت ابنتي وهي فطيم أو شبهه وقال رافع ابنتي فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " اقعد ناحية " وقال لها " اقعدي ناحية " قال وأقعد الصبية بينهما ثم قال " ادعواها " فمالت الصبية إلى أمها فقال النبي صلى الله عليه و سلم " اللهم اهدها " فمالت الصبية إلى أبيها فأخذها .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/681)


27 - ت / 26 27 م باب في اللعان

(1/681)


2245 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن ابن شهاب أن سهل بن سعد الساعدي أخبره
: أن عويمر بن أشقر العجلاني جاء إلى عاصم بن عدي فقال له ياعاصم أرأيت رجلا وجد مع امرأته رجلا أيقتله فتقتلونه أم كيف يفعل ؟ سل لي يا عاصم رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فسأل عاصم رسول الله صلى الله عليه و سلم فكره رسول الله صلى الله عليه و سلم المسائل وعابها حتى كبر على عاصم ما سمع من رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما رجع عاصم إلى أهله جاءه عويمر فقال له يا عاصم ماذا قال لك رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال عاصم لم تأتني بخير قد كره رسول الله صلى الله عليه و سلم المسألة التي سألته عنها فقال عويمر والله لا أنتهي حتى أسأله عنها فأقبل عويمر حتى أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو وسط الناس فقال يارسول الله أرأيت رجلا وجد مع امرأته رجلا أيقتله فتقتلونه أم كيف يفعل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " قد أنزل [ الله ] فيك وفي صاحبتك قرآنا فاذهب فأت بها " قال سهل فتلاعنا وأنا مع الناس عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما فرغا قال عويمر كذبت عليها يارسول الله إن أمسكتها فطلقها عويمر ثلاثا قبل أن يأمره النبي صلى الله عليه و سلم قال ابن شهاب فكانت تلك سنة المتلاعنين .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/681)


2246 - حدثنا عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ الحراني حدثنا محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق حدثني عباس بن سهل [ بن سعد ] عن أبيه
: أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعاصم بن عدي " أمسك المرأة عندك حتى تلد " .
قال الشيخ الألباني : حسن

(1/682)


2247 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب ع سهل بن سعد الساعدي قال
: حضرت لعانهما عند رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا ابن خمس عشرة سنة وساق الحديث قال فيه ثم خرجت حاملا فكان الولد يدعى إلى أمه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/682)


2248 - حدثنا محمد بن جعفر الوركاني أخبرنا إبراهيم يعني ابن سعد [ عن الزهري عن سهل بن سعد ] في خبر المتلاعنين قال
: قال النبي صلى الله عليه و سلم " أبصروها فإن جاءت به أدعج العينين عظيم الأليتين فلا أراه إلا قد صدق وإن جاءت به أحيمر كأنه وحرة فلا أراه إلا كاذبا " قال فجاءت به على النعت المكروه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/682)


2249 - حدثنا محمود بن خالد الدمشقي ثنا الفريابي عن الأوزاعي عن الزهري عن سهل بن سعد الساعدي بهذا الخبر قال
: فكان يدعى يعني الولد لأمه .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/682)


2250 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا ابن وهب عن عياض بن عبد الله الفهري وغيره عن ابن شهاب عن سهل بن سعد في هذا الخبر قال
: فطلقها ثلاث تطليقات عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فأنفذه رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان ما صنع عند النبي صلى الله عليه و سلم سنة
قال سهل حضرت هذا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فمضت السنة بعد في المتلاعنين أن يفرق بينهما ثم لا يجتمعان أبدا .
قال الشيخ الألباني : صحيح

(1/683)


2251 - حدثنا مسدد ووهب بن بيان وأحمد بن عمرو بن السرح وعمرو بن عثمان قالوا ثنا سفيان عن الزهري عن سهل بن سعد قال مسدد
: قال شهدت المتلاعنين على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا ابن خمس عشرة [ سنة ] ففرق بينهما رسول الله صلى الله عليه و سلم حين تلاعنا وتم حديث مسدد وقال الآخرون إنه شهد النبي صلى الله عليه و سلم فرق بين المتلاعنين فقال الرجل كذبت عليها يارسول الله إن أمسكتها
[ قال أبو داود و ] بعضهم لم يقل " عليها "
قال أبو داود لم يتابع ابن عيينة أحد على أنه فرق بين المتلاعنين .
قال الشيخ الألباني : صحيح خ بلفظ الآخرين

(1/683)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية