صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : سنن أبى داود
المؤلف : سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو، الأزدي أبو داود، السجستاني
مصدر الكتاب : موقع وزارة الأوقاف المصرية
http://www.islamic-council.com
وقد أشاروا إلى جمعية المكنز الإسلامي
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

4238 - حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد العزيز - يعنى ابن محمد - عن أسيد بن أبى أسيد البراد عن نافع بن عياش عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « من أحب أن يحلق حبيبه حلقة من نار فليحلقه حلقة من ذهب ومن أحب أن يطوق حبيبه طوقا من نار فليطوقه طوقا من ذهب ومن أحب أن يسور حبيبه سوارا من نار فليسوره سوارا من ذهب ولكن عليكم بالفضة فالعبوا بها ».

(12/346)


4239 - حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن منصور عن ربعى بن حراش عن امرأته عن أخت لحذيفة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « يا معشر النساء أما لكن فى الفضة ما تحلين به أما إنه ليس منكن امرأة تحلى ذهبا تظهره إلا عذبت به ».

(12/347)


4240 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبان بن يزيد العطار حدثنا يحيى أن محمود بن عمرو الأنصارى حدثه أن أسماء بنت يزيد حدثته أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « أيما امرأة تقلدت قلادة من ذهب قلدت فى عنقها مثله من النار يوم القيامة وأيما امرأة جعلت فى أذنها خرصا من ذهب جعل فى أذنها مثله من النار يوم القيامة ».

(12/348)


4241 - حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا إسماعيل حدثنا خالد عن ميمون القناد عن أبى قلابة عن معاوية بن أبى سفيان أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن ركوب النمار وعن لبس الذهب إلا مقطعا.
قال أبو داود أبو قلابة لم يلق معاوية.
__________
معانى بعض الكلمات :
المقطع : الشىء اليسير منه الذى لا تجب فيه الزكاة

(12/349)


36 - الفتن

(12/350)


1 - باب ذكر الفتن ودلائلها. (1)

(12/351)


4242 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا جرير عن الأعمش عن أبى وائل عن حذيفة قال قام فينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قائما فما ترك شيئا يكون فى مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثه حفظه من حفظه ونسيه من نسيه قد علمه أصحابه هؤلاء وإنه ليكون منه الشىء فأذكره كما يذكر الرجل وجه الرجل إذا غاب عنه ثم إذا رآه عرفه.

(12/352)


4243 - حدثنا هارون بن عبد الله حدثنا أبو داود الحفرى عن بدر بن عثمان عن عامر عن رجل عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « يكون فى هذه الأمة أربع فتن فى آخرها الفناء ».

(12/353)


4244 - حدثنا يحيى بن عثمان بن سعيد الحمصى حدثنا أبو المغيرة حدثنى عبد الله بن سالم حدثنى العلاء بن عتبة عن عمير بن هانئ العنسى قال سمعت عبد الله بن عمر يقول كنا قعودا عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكر الفتن فأكثر فى ذكرها حتى ذكر فتنة الأحلاس فقال قائل يا رسول الله وما فتنة الأحلاس قال « هى هرب وحرب ثم فتنة السراء دخنها من تحت قدمى رجل من أهل بيتى يزعم أنه منى وليس منى وإنما أوليائى المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأحلاس : جمع حلس وهو كساء يلى ظهر البعير يفرش تحت القتب
الأحلاس : جمع حلس وهو كساء يلى ظهر البعير يفرش تحت القتب
الدهيماء : السوداء أى الفتنة المظلمة
الفسطاط : الخيمة

(12/354)


4245 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا ابن أبى مريم أخبرنا ابن فروخ أخبرنى أسامة بن زيد أخبرنى ابن لقبيصة بن ذؤيب عن أبيه قال قال حذيفة بن اليمان والله ما أدرى أنسى أصحابى أم تناسوا والله ما ترك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من قائد فتنة إلى أن تنقضى الدنيا يبلغ من معه ثلاثمائة فصاعدا إلا قد سماه لنا باسمه واسم أبيه واسم قبيلته.

(12/355)


4246 - حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن نصر بن عاصم عن سبيع بن خالد قال أتيت الكوفة فى زمن فتحت تستر أجلب منها بغالا فدخلت المسجد فإذا صدع من الرجال وإذا رجل جالس تعرف إذا رأيته أنه من رجال أهل الحجاز قال قلت من هذا فتجهمنى القوم وقالوا أما تعرف هذا هذا حذيفة بن اليمان صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال حذيفة إن الناس كانوا يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الخير وكنت أسأله عن الشر فأحدقه القوم بأبصارهم فقال إنى قد أرى الذى تنكرون إنى قلت يا رسول الله أرأيت هذا الخير الذى أعطانا الله أيكون بعده شر كما كان قبله قال « نعم ». قلت فما العصمة من ذلك قال « السيف ». قلت يا رسول الله ثم ماذا يكون قال « إن كان لله خليفة فى الأرض فضرب ظهرك وأخذ مالك فأطعه وإلا فمت وأنت عاض بجذل شجرة ». قلت ثم ماذا قال « ثم يخرج الدجال معه نهر ونار فمن وقع فى ناره وجب أجره وحط وزره ومن وقع فى نهره وجب وزره وحط أجره ». قال قلت ثم ماذا قال « ثم هى قيام الساعة ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الجذل : أصل الشجرة
الصدع : الشاب المعتدل

(12/356)


4247 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن نصر بن عاصم عن خالد بن خالد اليشكرى بهذا الحديث قال قلت بعد السيف قال « بقية على أقذاء وهدنة على دخن ». ثم ساق الحديث قال كان قتادة يضعه على الردة التى فى زمن أبى بكر « على أقذاء ». يقول قذى.
« وهدنة ». يقول صلح « على دخن ». على ضغائن.
__________
معانى بعض الكلمات :
الأقذاء : جمع قذى والقذى جمع قذاة وهو ما يقع فى العين والشراب من غبار ووسخ

(12/357)


4248 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبى حدثنا سليمان - يعنى ابن المغيرة - عن حميد عن نصر بن عاصم الليثى قال أتينا اليشكرى فى رهط من بنى ليث فقال من القوم فقلنا بنو ليث أتيناك نسألك عن حديث حذيفة فذكر الحديث قال قلت يا رسول الله هل بعد هذا الخير شر قال « فتنة وشر ». قال قلت يا رسول الله هل بعد هذا الشر خير قال « يا حذيفة تعلم كتاب الله واتبع ما فيه ». ثلاث مرار.
قال قلت يا رسول الله هل بعد هذا الشر خير قال « هدنة على دخن وجماعة على أقذاء فيها أو فيهم ». قلت يا رسول الله الهدنة على الدخن ما هى قال « لا ترجع قلوب أقوام على الذى كانت عليه ».
قال قلت يا رسول الله أبعد هذا الخير شر قال « فتنة عمياء صماء عليها دعاة على أبواب النار فإن تمت يا حذيفة وأنت عاض على جذل خير لك من أن تتبع أحدا منهم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الجذل : أصل الشجرة
الأقذاء : جمع قذى والقذى جمع قذاة وهو ما يقع فى العين والشراب من غبار ووسخ

(12/358)


4249 - حدثنا مسدد حدثنا عبد الوارث حدثنا أبو التياح عن صخر بن بدر العجلى عن سبيع بن خالد بهذا الحديث عن حذيفة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « فإن لم تجد يومئذ خليفة فاهرب حتى تموت فإن تمت وأنت عاض ». وقال فى آخره قال قلت فما يكون بعد ذلك قال « لو أن رجلا نتج فرسا لم تنتج حتى تقوم الساعة ».

(12/359)


4250 - حدثنا مسدد حدثنا عيسى بن يونس حدثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة عن عبد الله بن عمرو أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « من بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا رقبة الآخر ». قلت أنت سمعت هذا من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال سمعته أذناى ووعاه قلبى. قلت هذا ابن عمك معاوية يأمرنا أن نفعل ونفعل. قال أطعه فى طاعة الله واعصه فى معصية الله.

(12/360)


4251 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبيد الله بن موسى عن شيبان عن الأعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « ويل للعرب من شر قد اقترب أفلح من كف يده ».

(12/361)


4252 - قال أبو داود حدثت عن ابن وهب قال حدثنا جرير بن حازم عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يوشك المسلمون أن يحاصروا إلى المدينة حتى يكون أبعد مسالحهم سلاح ».

(12/362)


4253 - حدثنا أحمد بن صالح عن عنبسة عن يونس عن الزهرى قال وسلاح قريب من خيبر.

(12/363)


4254 - حدثنا سليمان بن حرب ومحمد بن عيسى قالا حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبى قلابة عن أبى أسماء عن ثوبان قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الله زوى لى الأرض ».
أو قال « إن ربى زوى لى الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتى سيبلغ ما زوى لى منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإنى سألت ربى لأمتى أن لا يهلكها بسنة بعامة ولا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربى قال لى يا محمد إنى إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد ولا أهلكهم بسنة بعامة ولا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بين أقطارها أو قال بأقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعضا وحتى يكون بعضهم يسبى بعضا وإنما أخاف على أمتى الأئمة المضلين وإذا وضع السيف فى أمتى لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتى بالمشركين وحتى تعبد قبائل من أمتى الأوثان وإنه سيكون فى أمتى كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبى وأنا خاتم النبيين لا نبى بعدى ولا تزال طائفة من أمتى على الحق ». قال ابن عيسى « ظاهرين ». ثم اتفقا « لا يضرهم من خالفهم حتى يأتى أمر الله ».
__________
معانى بعض الكلمات :
البيضة : مجتمعهم وموضع سلطانهم

(12/364)


4255 - حدثنا محمد بن عوف الطائى حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنى أبى - قال ابن عوف وقرأت فى أصل إسماعيل - قال حدثنى ضمضم عن شريح عن أبى مالك - يعنى الأشعرى - قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن الله أجاركم من ثلاث خلال أن لا يدعو عليكم نبيكم فتهلكوا جميعا وأن لا يظهر أهل الباطل على أهل الحق وأن لا تجتمعوا على ضلالة ».

(12/365)


4256 - حدثنا محمد بن سليمان الأنبارى حدثنا عبد الرحمن عن سفيان عن منصور عن ربعى بن حراش عن البراء بن ناجية عن عبد الله بن مسعود عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « تدور رحى الإسلام لخمس وثلاثين أو ست وثلاثين أو سبع وثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما ». قال قلت أمما بقى أو مما مضى قال « مما مضى ». قال أبو داود من قال خراش فقد أخطأ.

(12/366)


4257 - حدثنا أحمد بن صالح حدثنا عنبسة حدثنى يونس عن ابن شهاب قال حدثنى حميد بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يتقارب الزمان وينقص العلم وتظهر الفتن ويلقى الشح ويكثر الهرج ». قيل يا رسول الله أية هو قال « القتل القتل ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الهرج : القتل والفتن واضطراب الأمور

(12/367)


2 - باب فى النهى عن السعى فى الفتنة. (2)

(12/368)


4258 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا وكيع عن عثمان الشحام قال حدثنى مسلم بن أبى بكرة عن أبيه قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنها ستكون فتنة يكون المضطجع فيها خيرا من الجالس والجالس خيرا من القائم والقائم خيرا من الماشى والماشى خيرا من الساعى ». قال يا رسول الله ما تأمرنى قال « من كانت له إبل فليلحق بإبله ومن كانت له غنم فليلحق بغنمه ومن كانت له أرض فليلحق بأرضه ». قال فمن لم يكن له شىء من ذلك قال « فليعمد إلى سيفه فليضرب بحده على حرة ثم لينج ما استطاع النجاء ».

(12/369)


4259 - حدثنا يزيد بن خالد الرملى حدثنا مفضل عن عياش عن بكير عن بسر بن سعيد عن حسين بن عبد الرحمن الأشجعى أنه سمع سعد بن أبى وقاص عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى هذا الحديث قال فقلت يا رسول الله أرأيت إن دخل على بيتى وبسط يده ليقتلنى قال فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « كن كابنى آدم ». وتلا يزيد (لئن بسطت إلى يدك) الآية.

(12/370)


4260 - حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا أبى حدثنا شهاب بن خراش عن القاسم بن غزوان عن إسحاق بن راشد الجزرى عن سالم حدثنى عمرو بن وابصة الأسدى عن أبيه وابصة عن ابن مسعود قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول فذكر بعض حديث أبى بكرة قال « قتلاها كلهم فى النار ».
قال فيه قلت متى ذلك يا ابن مسعود قال تلك أيام الهرج حيث لا يأمن الرجل جليسه. قلت فما تأمرنى إن أدركنى ذلك الزمان قال تكف لسانك ويدك وتكون حلسا من أحلاس بيتك. فلما قتل عثمان طار قلبى مطاره فركبت حتى أتيت دمشق فلقيت خريم بن فاتك فحدثته فحلف بالله الذى لا إله إلا هو لسمعه من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما حدثنيه ابن مسعود.

(12/371)


4261 - حدثنا مسدد حدثنا عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة عن عبد الرحمن بن ثروان عن هزيل عن أبى موسى الأشعرى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن بين يدى الساعة فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا ويمسى مؤمنا ويصبح كافرا القاعد فيها خير من القائم والماشى فيها خير من الساعى فكسروا قسيكم وقطعوا أوتاركم واضربوا سيوفكم بالحجارة فإن دخل - يعنى على أحد منكم - فليكن كخير ابنى آدم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأوتار : جمع وتر وهو مجرى السهم من القوس

(12/372)


4262 - حدثنا أبو الوليد الطيالسى حدثنا أبو عوانة عن رقبة بن مصقلة عن عون بن أبى جحيفة عن عبد الرحمن - يعنى ابن سمرة - قال كنت آخذا بيد ابن عمر فى طريق من طرق المدينة إذ أتى على رأس منصوب فقال شقى قاتل هذا. فلما مضى قال وما أرى هذا إلا قد شقى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « من مشى إلى رجل من أمتى ليقتله فليقل هكذا فالقاتل فى النار والمقتول فى الجنة ». قال أبو داود رواه الثورى عن عبد الرحمن بن سمير أو سميرة ورواه ليث بن أبى سليم عن عون عن عبد الرحمن بن سميرة. قال أبو داود قال لى الحسن بن على حدثنا أبو الوليد - يعنى بهذا الحديث - عن أبى عوانة وقال هو فى كتابى ابن سبرة وقالوا سمرة وقالوا سميرة هذا كلام أبى الوليد.

(12/373)


4263 - حدثنا مسدد حدثنا حماد بن زيد عن أبى عمران الجونى عن المشعث بن طريف عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال قال لى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أبا ذر ». قلت لبيك يا رسول الله وسعديك. فذكر الحديث قال فيه « كيف أنت إذا أصاب الناس موت يكون البيت فيه بالوصيف ». قلت الله ورسوله أعلم أو قال ما خار الله لى ورسوله. قال « عليك بالصبر ». أو قال « تصبر ».
ثم قال لى « يا أبا ذر ». قلت لبيك وسعديك. قال « كيف أنت إذا رأيت أحجار الزيت قد غرقت بالدم ». قلت ما خار الله لى ورسوله. قال « عليك بمن أنت منه ». قلت يا رسول الله أفلا آخذ سيفى وأضعه على عاتقى قال « شاركت القوم إذا ». قلت فما تأمرنى قال « تلزم بيتك ». قلت فإن دخل على بيتى قال « فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فألق ثوبك على وجهك يبوء بإثمك وإثمه ». قال أبو داود لم يذكر المشعث فى هذا الحديث غير حماد بن زيد.
__________
معانى بعض الكلمات :
يبهر : يغلب
الوصيف : الخادم

(12/374)


4264 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عفان بن مسلم حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا عاصم الأحول عن أبى كبشة قال سمعت أبا موسى يقول قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا ويمسى مؤمنا ويصبح كافرا القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشى والماشى فيها خير من الساعى ». قالوا فما تأمرنا قال « كونوا أحلاس بيوتكم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأحلاس : جمع حلس وهو كساء يلى ظهر البعير يفرش تحت القتب

(12/375)


4265 - حدثنا إبراهيم بن الحسن المصيصى حدثنا حجاج - يعنى ابن محمد - حدثنا الليث بن سعد قال حدثنى معاوية بن صالح أن عبد الرحمن بن جبير حدثه عن أبيه عن المقداد بن الأسود قال ايم الله لقد سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن السعيد لمن جنب الفتن إن السعيد لمن جنب الفتن إن السعيد لمن جنب الفتن ولمن ابتلى فصبر فواها ».

(12/376)


3 - باب فى كف اللسان. (3)

(12/377)


4266 - حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث حدثنى ابن وهب حدثنى الليث عن يحيى بن سعيد قال قال خالد بن أبى عمران عن عبد الرحمن بن البيلمانى عن عبد الرحمن بن هرمز عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « ستكون فتنة صماء بكماء عمياء من أشرف لها استشرفت له وإشراف اللسان فيها كوقوع السيف ».

(12/378)


4267 - حدثنا محمد بن عبيد حدثنا حماد بن زيد حدثنا ليث عن طاوس عن رجل يقال له زياد عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنها ستكون فتنة تستنظف العرب قتلاها فى النار اللسان فيها أشد من وقع السيف ». قال أبو داود رواه الثورى عن ليث عن طاوس عن الأعجم.
__________
معانى بعض الكلمات :
تستنظف : تستوعبهم هلاكا

(12/379)


4268 - حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع حدثنا عبد الله بن عبد القدوس قال زياد سيمين كوش.

(12/380)


4 - باب ما يرخص فيه من البداوة فى الفتنة. (4)

(12/381)


4269 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى صعصعة عن أبيه عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يوشك أن يكون خير مال المسلم غنما يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الشعف : جمع الشعفة وهى أعلى الجبل

(12/382)


5 - باب فى النهى عن القتال فى الفتنة. (5)

(12/383)


4270 - حدثنا أبو كامل حدثنا حماد بن زيد عن أيوب ويونس عن الحسن عن الأحنف بن قيس قال خرجت وأنا أريد - يعنى فى القتال - فلقينى أبو بكرة فقال ارجع فإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى النار ». قال يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول قال « إنه أراد قتل صاحبه ».

(12/384)


4271 - حدثنا محمد بن المتوكل العسقلانى حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن أيوب عن الحسن بإسناده ومعناه مختصرا. قال أبو داود لمحمد - يعنى ابن المتوكل - أخ ضعيف يقال له الحسين.

(12/385)


6 - باب فى تعظيم قتل المؤمن. (6)

(12/386)


4272 - حدثنا مؤمل بن الفضل الحرانى حدثنا محمد بن شعيب عن خالد بن دهقان قال كنا فى غزوة القسطنطينية بذلقية فأقبل رجل من أهل فلسطين - من أشرافهم وخيارهم يعرفون ذلك له يقال له هانئ بن كلثوم بن شريك الكنانى - فسلم على عبد الله بن أبى زكريا وكان يعرف له حقه قال لنا خالد فحدثنا عبد الله بن أبى زكريا قال سمعت أم الدرداء تقول سمعت أبا الدرداء يقول سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا من مات مشركا أو مؤمن قتل مؤمنا متعمدا ». فقال هانئ بن كلثوم سمعت محمود بن الربيع يحدث عن عبادة بن الصامت أنه سمعه يحدث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال « من قتل مؤمنا فاعتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا ». قال لنا خالد ثم حدثنى ابن أبى زكريا عن أم الدرداء عن أبى الدرداء أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لا يزال المؤمن معنقا صالحا ما لم يصب دما حراما فإذا أصاب دما حراما بلح ». وحدث هانئ بن كلثوم عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مثله سواء.
__________
معانى بعض الكلمات :
بلح : امتنع
اعتبط : فرح أو قتله ظلما لا عن قصاص
المعنق : المسرع فى الطاعة المنبسط فى العمل

(12/387)


4273 - حدثنا عبد الرحمن بن عمرو عن محمد بن مبارك حدثنا صدقة بن خالد أو غيره قال قال خالد بن دهقان سألت يحيى بن يحيى الغسانى عن قوله « اعتبط بقتله ». قال الذين يقاتلون فى الفتنة فيقتل أحدهم فيرى أنه على هدى لا يستغفر الله - يعنى - من ذلك. قال أبو داود وقال فاعتبط يصب دمه صبا.
__________
معانى بعض الكلمات :
اعتبط : فرح أو قتله ظلما لا عن قصاص

(12/388)


4274 - حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا حماد أخبرنا عبد الرحمن بن إسحاق عن أبى الزناد عن مجالد بن عوف أن خارجة بن زيد قال سمعت زيد بن ثابت فى هذا المكان يقول أنزلت هذه الآية (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها) بعد التى فى الفرقان (والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التى حرم الله إلا بالحق) بستة أشهر.

(12/389)


4275 - حدثنا يوسف بن موسى حدثنا جرير عن منصور عن سعيد بن جبير أو حدثنى الحكم عن سعيد بن جبير قال سألت ابن عباس فقال لما نزلت التى فى الفرقان (والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التى حرم الله إلا بالحق) قال مشركو أهل مكة قد قتلنا النفس التى حرم الله ودعونا مع الله إلها آخر وأتينا الفواحش. فأنزل الله (إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات) فهذه لأولئك قال وأما التى فى النساء ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم) الآية قال الرجل إذا عرف شرائع الإسلام ثم قتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم لا توبة له. فذكرت هذا لمجاهد فقال إلا من ندم.

(12/390)


4276 - حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا حجاج عن ابن جريج حدثنى يعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس فى هذه القصة فى (الذين لا يدعون مع الله إلها آخر) أهل الشرك قال ونزل ( يا عبادى الذين أسرفوا على أنفسهم ).

(12/391)


4277 - حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا عبد الرحمن حدثنا سفيان عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال (ومن يقتل مؤمنا متعمدا) قال ما نسخها شىء.

(12/392)


4278 - حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب عن سليمان التيمى عن أبى مجلز فى قوله (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم) قال هى جزاؤه فإن شاء الله أن يتجاوز عنه فعل.

(12/393)


7 - باب ما يرجى فى القتل. (7)

(12/394)


4279 - حدثنا مسدد حدثنا أبو الأحوص سلام بن سليم عن منصور عن هلال بن يساف عن سعيد بن زيد قال كنا عند النبى -صلى الله عليه وسلم- فذكر فتنة فعظم أمرها فقلنا أو قالوا يا رسول الله لئن أدركتنا هذه لتهلكنا. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « كلا إن بحسبكم القتل ». قال سعيد فرأيت إخوانى قتلوا.

(12/395)


4280 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا كثير بن هشام حدثنا المسعودى عن سعيد بن أبى بردة عن أبيه عن أبى موسى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أمتى هذه أمة مرحومة ليس عليها عذاب فى الآخرة عذابها فى الدنيا الفتن والزلازل والقتل ».

(12/396)


37 - المهدى

(12/397)


1 - باب (...)

(12/398)


4281 - حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل - يعنى ابن أبى خالد - عن أبيه عن جابر بن سمرة قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « لا يزال هذا الدين قائما حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة ». فسمعت كلاما من النبى -صلى الله عليه وسلم- لم أفهمه قلت لأبى ما يقول قال « كلهم من قريش ».

(12/399)


4282 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب حدثنا داود عن عامر عن جابر بن سمرة قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « لا يزال هذا الدين عزيزا إلى اثنى عشر خليفة ». قال فكبر الناس وضجوا ثم قال كلمة خفية قلت لأبى يا أبة ما قال قال « كلهم من قريش ».

(12/400)


4283 - حدثنا ابن نفيل حدثنا زهير حدثنا زياد بن خيثمة حدثنا الأسود بن سعيد الهمدانى عن جابر بن سمرة بهذا الحديث زاد فلما رجع إلى منزله أتته قريش فقالوا ثم يكون ماذا قال « ثم يكون الهرج ».

(12/401)


4284 - حدثنا مسدد أن عمر بن عبيد حدثهم ح وحدثنا محمد بن العلاء حدثنا أبو بكر - يعنى ابن عياش ح وحدثنا مسدد حدثنا يحيى عن سفيان ح وحدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا زائدة ح وحدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنى عبيد الله بن موسى عن فطر - المعنى واحد - كلهم عن عاصم عن زر عن عبد الله عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لو لم يبق من الدنيا إلا يوم ». قال زائدة فى حديثه « لطول الله ذلك اليوم ». ثم اتفقوا « حتى يبعث فيه رجلا منى ». أو « من أهل بيتى يواطئ اسمه اسمى واسم أبيه اسم أبى ». زاد فى حديث فطر « يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ». وقال فى حديث سفيان « لا تذهب أو لا تنقضى الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتى يواطئ اسمه اسمى ». قال أبو داود لفظ عمر وأبى بكر بمعنى سفيان.

(12/402)


4285 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا الفضل بن دكين حدثنا فطر عن القاسم بن أبى بزة عن أبى الطفيل عن على - رضى الله تعالى عنه - عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلا من أهل بيتى يملأها عدلا كما ملئت جورا ».

(12/403)


4286 - حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا عبد الله بن جعفر الرقى حدثنا أبو المليح الحسن بن عمر عن زياد بن بيان عن على بن نفيل عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « المهدى من عترتى من ولد فاطمة ». قال عبد الله بن جعفر وسمعت أبا المليح يثنى على على بن نفيل ويذكر منه صلاحا.

(12/404)


4287 - حدثنا سهل بن تمام بن بزيع حدثنا عمران القطان عن قتادة عن أبى نضرة عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « المهدى منى أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك سبع سنين ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأجلى : محسور مقدم الرأس من الشعر أو نصف الرأس أو هو دون الصلع
الأقنى : الدقيق

(12/405)


4288 - حدثنا محمد بن المثنى حدثنا معاذ بن هشام حدثنى أبى عن قتادة عن صالح أبى الخليل عن صاحب له عن أم سلمة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه بعث من الشام فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه بين الركن والمقام ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل فى الناس بسنة نبيهم -صلى الله عليه وسلم- ويلقى الإسلام بجرانه إلى الأرض فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلى عليه المسلمون ». قال أبو داود قال بعضهم عن هشام « تسع سنين ». وقال بعضهم « سبع سنين ».

(12/406)


4289 - حدثنا هارون بن عبد الله حدثنا عبد الصمد عن همام عن قتادة بهذا الحديث وقال « تسع سنين ». قال أبو داود وقال غير معاذ عن هشام « تسع سنين ».

(12/407)


4290 - حدثنا ابن المثنى حدثنا عمرو بن عاصم حدثنا أبو العوام حدثنا قتادة عن أبى الخليل عن عبد الله بن الحارث عن أم سلمة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بهذا الحديث وحديث معاذ أتم.

(12/408)


4291 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا جرير عن عبد العزيز بن رفيع عن عبيد الله ابن القبطية عن أم سلمة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بقصة جيش الخسف قلت يا رسول الله فكيف بمن كان كارها قال « يخسف بهم ولكن يبعث يوم القيامة على نيته ».

(12/409)


4292 - قال أبو داود حدثت عن هارون بن المغيرة قال حدثنا عمرو بن أبى قيس عن شعيب بن خالد عن أبى إسحاق قال قال على - رضى الله عنه - ونظر إلى ابنه الحسن فقال إن ابنى هذا سيد كما سماه النبى -صلى الله عليه وسلم- وسيخرج من صلبه رجل يسمى باسم نبيكم يشبهه فى الخلق ولا يشبهه فى الخلق ثم ذكر قصة يملأ الأرض عدلا. وقال هارون حدثنا عمرو بن أبى قيس عن مطرف بن طريف عن أبى الحسن عن هلال بن عمرو قال سمعت عليا - رضى الله عنه - يقول قال النبى -صلى الله عليه وسلم- « يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث بن حراث على مقدمته رجل يقال له منصور يوطئ أو يمكن لآل محمد كما مكنت قريش لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وجب على كل مؤمن نصره ». أو قال « إجابته ».
ے

(12/410)


38 - الملاحم

(12/411)


1 - باب ما يذكر فى قرن المائة. (1)

(12/412)


4293 - حدثنا سليمان بن داود المهرى أخبرنا ابن وهب أخبرنى سعيد بن أبى أيوب عن شراحيل بن يزيد المعافرى عن أبى علقمة عن أبى هريرة فيما أعلم عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ». قال أبو داود رواه عبد الرحمن بن شريح الإسكندرانى لم يجز به شراحيل.

(12/413)


2 - باب ما يذكر من ملاحم الروم. (2)

(12/414)


4294 - حدثنا النفيلى حدثنا عيسى بن يونس حدثنا الأوزاعى عن حسان بن عطية قال مال مكحول وابن أبى زكريا إلى خالد بن معدان وملت معهم فحدثنا عن جبير بن نفير عن الهدنة قال قال جبير انطلق بنا إلى ذى مخبر - رجل من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- - فأتيناه فسأله جبير عن الهدنة فقال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ستصالحون الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم فتنصرون وتغنمون وتسلمون ثم ترجعون حتى تنزلوا بمرج ذى تلول فيرفع رجل من أهل النصرانية الصليب فيقول غلب الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيدقه فعند ذلك تغدر الروم وتجمع للملحمة ».

(12/415)


4295 - حدثنا مؤمل بن الفضل الحرانى حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا أبو عمرو عن حسان بن عطية بهذا الحديث زاد فيه « ويثور المسلمون إلى أسلحتهم فيقتتلون فيكرم الله تلك العصابة بالشهادة ». قال أبو داود إلا أن الوليد جعل الحديث عن جبير عن ذى مخبر عن النبى -صلى الله عليه وسلم-. قال أبو داود ورواه روح ويحيى بن حمزة وبشر بن بكر عن الأوزاعى كما قال عيسى.

(12/416)


3 - باب فى أمارات الملاحم. (3)

(12/417)


4296 - حدثنا عباس العنبرى حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن جبير بن نفير عن مالك بن يخامر عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « عمران بيت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج الملحمة وخروج الملحمة فتح قسطنطينية وفتح القسطنطينية خروج الدجال ». ثم ضرب بيده على فخذ الذى حدث - أو منكبه - ثم قال إن هذا لحق كما أنك ها هنا أو كما أنك قاعد. يعنى معاذ بن جبل.

(12/418)


4 - باب فى تواتر الملاحم. (4)

(12/419)


4297 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلى حدثنا عيسى بن يونس عن أبى بكر بن أبى مريم عن الوليد بن سفيان الغسانى عن يزيد بن قتيب السكونى عن أبى بحرية عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « الملحمة الكبرى وفتح القسطنطينية وخروج الدجال فى سبعة أشهر ».

(12/420)


4298 - حدثنا حيوة بن شريح الحمصى حدثنا بقية عن بحير عن خالد عن ابن أبى بلال عن عبد الله بن بسر أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « بين الملحمة وفتح المدينة ست سنين ويخرج المسيح الدجال فى السابعة ». قال أبو داود هذا أصح من حديث عيسى.

(12/421)


5 - باب فى تداعى الأمم على الإسلام. (5)

(12/422)


4299 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقى حدثنا بشر بن بكر حدثنا ابن جابر حدثنى أبو عبد السلام عن ثوبان قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ». فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال « بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله فى قلوبكم الوهن ». فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال « حب الدنيا وكراهية الموت ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الغثاء : ما يحمله السيل من زبد ووسخ

(12/423)


6 - باب فى المعقل من الملاحم. (6)

(12/424)


4300 - حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثنا ابن جابر حدثنى زيد بن أرطاة قال سمعت جبير بن نفير يحدث عن أبى الدرداء أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إن فسطاط المسلمين يوم الملحمة بالغوطة إلى جانب مدينة يقال لها دمشق من خير مدائن الشام ».

(12/425)


4301 - قال أبو داود حدثت عن ابن وهب قال حدثنى جرير بن حازم عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يوشك المسلمون أن يحاصروا إلى المدينة حتى يكون أبعد مسالحهم سلاح ».

(12/426)


4302 - حدثنا أحمد بن صالح عن عنبسة عن يونس عن الزهرى قال وسلاح قريب من خيبر.

(12/427)


7 - باب ارتفاع الفتنة فى الملاحم. (7)

(12/428)


4303 - حدثنا عبد الوهاب بن نجدة حدثنا إسماعيل ح وحدثنا هارون بن عبد الله حدثنا الحسن بن سوار حدثنا إسماعيل حدثنا سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر الطائى - قال هارون فى حديثه - عن عوف بن مالك قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لن يجمع الله على هذه الأمة سيفين سيفا منها وسيفا من عدوها ».

(12/429)


8 - باب فى النهى عن تهييج الترك والحبشة. (8)

(12/430)


4304 - حدثنا عيسى بن محمد الرملى حدثنا ضمرة عن السيبانى عن أبى سكينة - رجل من المحررين - عن رجل من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه قال « دعوا الحبشة ما ودعوكم واتركوا الترك ما تركوكم ».

(12/431)


9 - باب فى قتال الترك. (9)

(12/432)


4305 - حدثنا قتيبة حدثنا يعقوب - يعنى الإسكندرانى - عن سهيل - يعنى ابن أبى صالح - عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون الترك قوما وجوههم كالمجان المطرقة يلبسون الشعر ».
__________
معانى بعض الكلمات :
المجان : جمع المجن وهو الترس
المطرقة : وجوههم فى عرضها وتلونها كالترس التى قد طرقت وضربت ومددت

(12/433)


4306 - حدثنا قتيبة وابن السرح وغيرهما قالوا حدثنا سفيان عن الزهرى عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة رواية - قال ابن السرح - أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر ولا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما صغار الأعين ذلف الآنف كأن وجوههم المجان المطرقة ».
__________
معانى بعض الكلمات :
المجان : جمع المجن وهو الترس
الذلف : قصر الأنف وانبطاحه
المطرقة : وجوههم فى عرضها وتلونها كالترس التى قد طرقت وضربت ومددت

(12/434)


4307 - حدثنا جعفر بن مسافر التنيسى حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا بشير بن المهاجر حدثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى حديث « يقاتلكم قوم صغار الأعين ». يعنى الترك قال « تسوقونهم ثلاث مرار حتى تلحقوهم بجزيرة العرب فأما فى السياقة الأولى فينجو من هرب منهم وأما فى الثانية فينجو بعض ويهلك بعض وأما فى الثالثة فيصطلمون ». أو كما قال.
__________
معانى بعض الكلمات :
يصطلم : يحصد بالسيف ويستأصل

(12/435)


10 - باب فى ذكر البصرة. (10)

(12/436)


4308 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنى أبى حدثنا سعيد بن جمهان حدثنا مسلم بن أبى بكرة قال سمعت أبى يحدث أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « ينزل ناس من أمتى بغائط يسمونه البصرة عند نهر يقال له دجلة يكون عليه جسر يكثر أهلها وتكون من أمصار المهاجرين ». قال ابن يحيى قال أبو معمر « وتكون من أمصار المسلمين فإذا كان فى آخر الزمان جاء بنو قنطوراء عراض الوجوه صغار الأعين حتى ينزلوا على شط النهر فيتفرق أهلها ثلاث فرق فرقة يأخذون أذناب البقر والبرية وهلكوا وفرقة يأخذون لأنفسهم وكفروا وفرقة يجعلون ذراريهم خلف ظهورهم ويقاتلونهم وهم الشهداء ».

(12/437)


4309 - حدثنا عبد الله بن الصباح حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد حدثنا موسى الحناط - لا أعلمه إلا ذكره - عن موسى بن أنس عن أنس بن مالك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال له « يا أنس إن الناس يمصرون أمصارا وإن مصرا منها يقال له البصرة أو البصيرة فإن أنت مررت بها أو دخلتها فإياك وسباخها وكلاءها وسوقها وباب أمرائها وعليك بضواحيها فإنه يكون بها خسف وقذف ورجف وقوم يبيتون يصبحون قردة وخنازير ».

(12/438)


4310 - حدثنا محمد بن المثنى حدثنى إبراهيم بن صالح بن درهم قال سمعت أبى يقول انطلقنا حاجين فإذا رجل فقال لنا إلى جنبكم قرية يقال لها الأبلة قلنا نعم. قال من يضمن لى منكم أن يصلى لى فى مسجد العشار ركعتين أو أربعا ويقول هذه لأبى هريرة سمعت خليلى أبا القاسم -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن الله يبعث من مسجد العشار يوم القيامة شهداء لا يقوم مع شهداء بدر غيرهم ». قال أبو داود هذا المسجد مما يلى النهر.

(12/439)


11 - باب النهى عن تهييج الحبشة. (11)

(12/440)


4311 - حدثنا القاسم بن أحمد البغدادى حدثنا أبو عامر عن زهير بن محمد عن موسى بن جبير عن أبى أمامة بن سهل بن حنيف عن عبد الله بن عمرو عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « اتركوا الحبشة ما تركوكم فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة ».

(12/441)


12 - باب أمارات الساعة. (12)

(12/442)


4312 - حدثنا مؤمل بن هشام حدثنا إسماعيل عن أبى حيان التيمى عن أبى زرعة قال جاء نفر إلى مروان بالمدينة فسمعوه يحدث فى الآيات أن أولها الدجال قال فانصرفت إلى عبد الله بن عمرو فحدثته فقال عبد الله لم يقل شيئا سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها أو الدابة على الناس ضحى فأيتهما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على أثرها ». قال عبد الله وكان يقرأ الكتب وأظن أولهما خروجا طلوع الشمس من مغربها.

(12/443)


4313 - حدثنا مسدد وهناد - المعنى - قال مسدد حدثنا أبو الأحوص حدثنا فرات القزاز عن عامر بن واثلة - وقال هناد عن أبى الطفيل - عن حذيفة بن أسيد الغفارى قال كنا قعودا نتحدث فى ظل غرفة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكرنا الساعة فارتفعت أصواتنا فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لن تكون - أو لن تقوم - الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة وخروج يأجوج ومأجوج والدجال وعيسى ابن مريم والدخان وثلاث خسوف خسف بالمغرب وخسف بالمشرق وخسف بجزيرة العرب وآخر ذلك تخرج نار من اليمن من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر ».

(12/444)


4314 - حدثنا أحمد بن أبى شعيب الحرانى حدثنا محمد بن الفضيل عن عمارة عن أبى زرعة عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت ورآها الناس آمن من عليها فذاك حين (لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت فى إيمانها خيرا) ». الآية.

(12/445)


13 - باب حسر الفرات عن كنز. (13)

(12/446)


4315 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندى حدثنى عقبة بن خالد السكونى حدثنا عبيد الله عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا ».
__________
معانى بعض الكلمات :
يحسر : يكشف

(12/447)


4316 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندى حدثنى عقبة - يعنى ابن خالد - حدثنى عبيد الله عن أبى الزناد عن الأعرج عن أبى هريرة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- مثله إلا أنه قال « يحسر عن جبل من ذهب ».
__________
معانى بعض الكلمات :
يحسر : يكشف

(12/448)


14 - باب خروج الدجال. (14)

(12/449)


4317 - حدثنا الحسن بن عمرو حدثنا جرير عن منصور عن ربعى بن حراش قال اجتمع حذيفة وأبو مسعود فقال حذيفة لأنا بما مع الدجال أعلم منه إن معه بحرا من ماء ونهرا من نار فالذى ترون أنه نار ماء والذى ترون أنه ماء نار فمن أدرك ذلك منكم فأراد الماء فليشرب من الذى يرى أنه نار فإنه سيجده ماء. قال أبو مسعود البدرى هكذا سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول.

(12/450)


4318 - حدثنا أبو الوليد الطيالسى حدثنا شعبة عن قتادة قال سمعت أنس بن مالك يحدث عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه قال « ما بعث نبى إلا قد أنذر أمته الدجال الأعور الكذاب ألا وإنه أعور وإن ربكم ليس بأعور وإن بين عينيه مكتوبا كافر ».

(12/451)


4319 - حدثنا محمد بن المثنى عن محمد بن جعفر عن شعبة ك ف ر.

(12/452)


4320 - حدثنا مسدد حدثنا عبد الوارث عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك عن النبى -صلى الله عليه وسلم- فى هذا الحديث قال « يقرؤه كل مسلم ».

(12/453)


4321 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا جرير حدثنا حميد بن هلال عن أبى الدهماء قال سمعت عمران بن حصين يحدث قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « من سمع بالدجال فلينأ عنه فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات أو لما يبعث به من الشبهات ». هكذا قال.

(12/454)


4322 - حدثنا حيوة بن شريح حدثنا بقية حدثنى بحير عن خالد بن معدان عن عمرو بن الأسود عن جنادة بن أبى أمية عن عبادة بن الصامت أنه حدثهم أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « إنى قد حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا إن مسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد أعور مطموس العين ليس بناتئة ولا جحراء فإن ألبس عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور ». قال أبو داود عمرو بن الأسود ولى القضاء.
__________
معانى بعض الكلمات :
الحجراء : الغائرة
الأفحج : الذى إذا مشى باعد بين رجليه

(12/455)


4323 - حدثنا صفوان بن صالح الدمشقى المؤذن حدثنا الوليد حدثنا ابن جابر حدثنا يحيى بن جابر الطائى عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن النواس بن سمعان الكلابى قال ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الدجال فقال « إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتى على كل مسلم فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف فإنها جواركم من فتنته ». قلنا وما لبثه فى الأرض قال « أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم ». فقلنا يا رسول الله هذا اليوم الذى كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم وليلة قال « لا اقدروا له قدره ثم ينزل عيسى ابن مريم عند المنارة البيضاء شرقى دمشق فيدركه عند باب لد فيقتله ».

(12/456)


4324 - حدثنا عيسى بن محمد حدثنا ضمرة عن السيبانى عن عمرو بن عبد الله عن أبى أمامة عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه وذكر الصلوات مثل معناه.

(12/457)


4325 - حدثنا حفص بن عمر حدثنا همام حدثنا قتادة عن سالم بن أبى الجعد عن معدان بن أبى طلحة عن حديث أبى الدرداء يرويه عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال ». قال أبو داود وكذا قال هشام الدستوائى عن قتادة إلا أنه قال « من حفظ من خواتيم سورة الكهف ». وقال شعبة عن قتادة « من آخر الكهف ».

(12/458)


4326 - حدثنا هدبة بن خالد حدثنا همام بن يحيى عن قتادة عن عبد الرحمن بن آدم عن أبى هريرة أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « ليس بينى وبينه نبى - يعنى عيسى - وإنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض بين ممصرتين كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل فيقاتل الناس على الإسلام فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويهلك الله فى زمانه الملل كلها إلا الإسلام ويهلك المسيح الدجال فيمكث فى الأرض أربعين سنة ثم يتوفى فيصلى عليه المسلمون ».

(12/459)


15 - باب فى خبر الجساسة. (15)

(12/460)


4327 - حدثنا النفيلى حدثنا عثمان بن عبد الرحمن حدثنا ابن أبى ذئب عن الزهرى عن أبى سلمة عن فاطمة بنت قيس أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخر العشاء الآخرة ذات ليلة ثم خرج فقال « إنه حبسنى حديث كان يحدثنيه تميم الدارى عن رجل كان فى جزيرة من جزائر البحر فإذا أنا بامرأة تجر شعرها قال ما أنت قالت أنا الجساسة اذهب إلى ذلك القصر فأتيته فإذا رجل يجر شعره مسلسل فى الأغلال ينزو فيما بين السماء والأرض فقلت من أنت قال أنا الدجال خرج نبى الأميين بعد قلت نعم. قال أطاعوه أم عصوه قلت بل أطاعوه. قال ذاك خير لهم ».
__________
معانى بعض الكلمات :
ينزو : يثب

(12/461)


4328 - حدثنا حجاج بن أبى يعقوب حدثنا عبد الصمد حدثنا أبى قال سمعت حسينا المعلم حدثنا عبد الله بن بريدة حدثنا عامر بن شراحيل الشعبى عن فاطمة بنت قيس قالت سمعت منادى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينادى أن الصلاة جامعة. فخرجت فصليت مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلما قضى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصلاة جلس على المنبر وهو يضحك قال « ليلزم كل إنسان مصلاه ». ثم قال « هل تدرون لم جمعتكم ». قالوا الله ورسوله أعلم. قال « إنى ما جمعتكم لرهبة ولا رغبة ولكن جمعتكم أن تميما الدارى كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم وحدثنى حديثا وافق الذى حدثتكم عن الدجال حدثنى أنه ركب فى سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام فلعب بهم الموج شهرا فى البحر وأرفئوا إلى جزيرة حين مغرب الشمس فجلسوا فى أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيتهم دابة أهلب كثيرة الشعر قالوا ويلك ما أنت قالت أنا الجساسة انطلقوا إلى هذا الرجل فى هذا الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق. قال لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة فانطلقنا سراعا حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا وأشده وثاقا مجموعة يداه إلى عنقه ». فذكر الحديث وسألهم عن نخل بيسان وعن عين زغر وعن النبى الأمى قال إنى أنا المسيح وإنه يوشك أن يؤذن لى فى الخروج قال النبى -صلى الله عليه وسلم- « وإنه فى بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو ». مرتين وأومأ بيده قبل المشرق قالت حفظت هذا من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. وساق الحديث.
__________
معانى بعض الكلمات :
أرفأ : قرب السفينة من الشط
الأهلب : غليظ الشعر كثيره

(12/462)


4329 - حدثنا محمد بن صدران حدثنا المعتمر حدثنا إسماعيل بن أبى خالد عن مجالد بن سعيد عن عامر قال حدثتنى فاطمة بنت قيس أن النبى -صلى الله عليه وسلم- صلى الظهر ثم صعد المنبر وكان لا يصعد عليه إلا يوم جمعة قبل يومئذ ثم ذكر هذه القصة. قال أبو داود وابن صدران بصرى غرق فى البحر مع ابن مسور لم يسلم منهم غيره.

(12/463)


4330 - حدثنا واصل بن عبد الأعلى أخبرنا ابن فضيل عن الوليد بن عبد الله بن جميع عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن جابر قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم على المنبر « إنه بينما أناس يسيرون فى البحر فنفد طعامهم فرفعت لهم جزيرة فخرجوا يريدون الخبز فلقيتهم الجساسة ».
قلت لأبى سلمة وما الجساسة قال امرأة تجر شعر جلدها ورأسها. قالت فى هذا القصر فذكر الحديث وسأل عن نخل بيسان وعن عين زغر قال هو المسيح فقال لى ابن أبى سلمة إن فى هذا الحديث شيئا ما حفظته قال شهد جابر أنه هو ابن صياد قلت فإنه قد مات. قال وإن مات. قلت فإنه أسلم. قال وإن أسلم. قلت فإنه قد دخل المدينة. قال وإن دخل المدينة.

(12/464)


16 - باب فى خبر ابن صائد. (16)

(12/465)


4331 - حدثنا أبو عاصم خشيش بن أصرم حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى عن سالم عن ابن عمر أن النبى -صلى الله عليه وسلم- مر بابن صائد فى نفر من أصحابه فيهم عمر بن الخطاب وهو يلعب مع الغلمان عند أطم بنى مغالة وهو غلام فلم يشعر حتى ضرب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ظهره بيده ثم قال « أتشهد أنى رسول الله ». قال فنظر إليه ابن صياد فقال أشهد أنك رسول الأميين. ثم قال ابن صياد للنبى -صلى الله عليه وسلم- أتشهد أنى رسول الله فقال له النبى -صلى الله عليه وسلم- « آمنت بالله ورسله ». ثم قال له النبى -صلى الله عليه وسلم- « ما يأتيك ». قال يأتينى صادق وكاذب. فقال له النبى -صلى الله عليه وسلم- « خلط عليك الأمر ». ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إنى قد خبأت لك خبيئة ». وخبأ له (يوم تأتى السماء بدخان مبين) قال ابن صياد هو الدخ. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « اخسأ فلن تعدو قدرك ». فقال عمر يا رسول الله ائذن لى فأضرب عنقه. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن يكن فلن تسلط عليه ». يعنى الدجال « وإلا يكن هو فلا خير فى قتله ».
__________
معانى بعض الكلمات :
الأطم : القصر أو الحصن المرتفع

(12/466)


4332 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب - يعنى ابن عبد الرحمن - عن موسى بن عقبة عن نافع قال كان ابن عمر يقول والله ما أشك أن المسيح الدجال ابن صياد.

(12/467)


4333 - حدثنا ابن معاذ حدثنا أبى حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن محمد بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن ابن صائد الدجال فقلت تحلف بالله فقال إنى سمعت عمر يحلف على ذلك عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلم ينكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

(12/468)


4334 - حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا عبيد الله - يعنى ابن موسى - حدثنا شيبان عن الأعمش عن سالم عن جابر قال فقدنا ابن صياد يوم الحرة.

(12/469)


4335 - حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد العزيز - يعنى ابن محمد - عن العلاء عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون دجالون كلهم يزعم أنه رسول الله ».

(12/470)


4336 - حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبى حدثنا محمد - يعنى ابن عمرو - عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا دجالا كلهم يكذب على الله وعلى رسوله ».

(12/471)


4337 - حدثنا عبد الله بن الجراح عن جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال قال عبيدة السلمانى بهذا الخبر قال فذكر نحوه فقلت له أترى هذا منهم - يعنى المختار - فقال عبيدة أما إنه من الرءوس.

(12/472)


17 - باب الأمر والنهى. (17)

(12/473)


4338 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلى حدثنا يونس بن راشد عن على بن بذيمة عن أبى عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن أول ما دخل النقص على بنى إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول يا هذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك ثم يلقاه من الغد فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ». ثم قال (لعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم) إلى قوله (فاسقون) ثم قال « كلا والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يدى الظالم ولتأطرنه على الحق أطرا ولتقصرنه على الحق قصرا ».
__________
معانى بعض الكلمات :
تأطر : تعطفه عليه وتوجهه إليه

(12/474)


4339 - حدثنا خلف بن هشام حدثنا أبو شهاب الحناط عن العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة عن سالم عن أبى عبيدة عن ابن مسعود عن النبى -صلى الله عليه وسلم- بنحوه زاد « أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم ليلعننكم كما لعنهم ». قال أبو داود رواه المحاربى عن العلاء بن المسيب عن عبد الله بن عمرو بن مرة عن سالم الأفطس عن أبى عبيدة عن عبد الله رواه خالد الطحان عن العلاء عن عمرو بن مرة عن أبى عبيدة.

(12/475)


4340 - حدثنا وهب بن بقية عن خالد ح وحدثنا عمرو بن عون أخبرنا هشيم - المعنى - عن إسماعيل عن قيس قال قال أبو بكر بعد أن حمد الله وأثنى عليه يا أيها الناس إنكم تقرءون هذه الآية وتضعونها على غير مواضعها (عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم) قال عن خالد وإنا سمعنا النبى -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب ». وقال عمرو عن هشيم وإنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصى ثم يقدرون على أن يغيروا ثم لا يغيروا إلا يوشك أن يعمهم الله منه بعقاب ». قال أبو داود رواه كما قال خالد أبو أسامة وجماعة. وقال شعبة فيه « ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصى هم أكثر ممن يعمله ».

(12/476)


4341 - حدثنا مسدد حدثنا أبو الأحوص حدثنا أبو إسحاق - أظنه - عن ابن جرير عن جرير قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « ما من رجل يكون فى قوم يعمل فيهم بالمعاصى يقدرون على أن يغيروا عليه فلا يغيروا إلا أصابهم الله بعذاب من قبل أن يموتوا ».

(12/477)


4342 - حدثنا محمد بن العلاء وهناد بن السرى قالا حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أبيه عن أبى سعيد وعن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن أبى سعيد الخدرى قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « من رأى منكرا فاستطاع أن يغيره بيده فليغيره بيده ». وقطع هناد بقية الحديث - وفاه ابن العلاء - « فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع بلسانه فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ».

(12/478)


4343 - حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود العتكى حدثنا ابن المبارك عن عتبة بن أبى حكيم قال حدثنى عمرو بن جارية اللخمى حدثنى أبو أمية الشعبانى قال سألت أبا ثعلبة الخشنى فقلت يا أبا ثعلبة كيف تقول فى هذه الآية (عليكم أنفسكم) قال أما والله لقد سألت عنها خبيرا سألت عنها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال « بل ائتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذى رأى برأيه فعليك - يعنى بنفسك - ودع عنك العوام فإن من ورائكم أيام الصبر الصبر فيه مثل قبض على الجمر للعامل فيهم مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله ».
وزادنى غيره قال يا رسول الله أجر خمسين منهم قال « أجر خمسين منكم ».

(12/479)


4344 - حدثنا القعنبى أن عبد العزيز بن أبى حازم حدثهم عن أبيه عن عمارة بن عمرو عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « كيف بكم وبزمان ». أو « يوشك أن يأتى زمان يغربل الناس فيه غربلة تبقى حثالة من الناس قد مرجت عهودهم وأماناتهم واختلفوا فكانوا هكذا ». وشبك بين أصابعه فقالوا وكيف بنا يا رسول الله قال « تأخذون ما تعرفون وتذرون ما تنكرون وتقبلون على أمر خاصتكم وتذرون أمر عامتكم ». قال أبو داود هكذا روى عن عبد الله بن عمرو عن النبى -صلى الله عليه وسلم- من غير وجه.
__________
معانى بعض الكلمات :
مرجت : اختلطت وفسدت

(12/480)


4345 - حدثنا هارون بن عبد الله حدثنا الفضل بن دكين حدثنا يونس بن أبى إسحاق عن هلال بن خباب أبى العلاء قال حدثنى عكرمة حدثنى عبد الله بن عمرو بن العاص قال بينما نحن حول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذ ذكر الفتنة فقال « إذا رأيتم الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم وكانوا هكذا ». وشبك بين أصابعه قال فقمت إليه فقلت كيف أفعل عند ذلك جعلنى الله فداك قال « الزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ بما تعرف ودع ما تنكر وعليك بأمر خاصة نفسك ودع عنك أمر العامة ».
__________
معانى بعض الكلمات :
مرجت : اختلطت وفسدت

(12/481)


4346 - حدثنا محمد بن عبادة الواسطى حدثنا يزيد - يعنى ابن هارون - أخبرنا إسرائيل حدثنا محمد بن جحادة عن عطية العوفى عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أفضل الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر ». أو « أمير جائر ».

(12/482)


4347 - حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا أبو بكر حدثنا مغيرة بن زياد الموصلى عن عدى بن عدى عن العرس بن عميرة الكندى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إذا عملت الخطيئة فى الأرض كان من شهدها فكرهها ». وقال مرة « أنكرها ». « كمن غاب عنها ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها ».

(12/483)


4348 - حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب عن مغيرة بن زياد عن عدى بن عدى عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحوه قال « من شهدها فكرهها كان كمن غاب عنها ».

(12/484)


4349 - حدثنا سليمان بن حرب وحفص بن عمر قالا حدثنا شعبة - وهذا لفظه - عن عمرو بن مرة عن أبى البخترى قال أخبرنى من سمع النبى -صلى الله عليه وسلم- يقول وقال سليمان حدثنى رجل من أصحاب النبى -صلى الله عليه وسلم- أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « لن يهلك الناس حتى يعذروا أو يعذروا من أنفسهم ».

(12/485)


18 - باب قيام الساعة. (18)

(12/486)


4350 - حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى قال أخبرنى سالم بن عبد الله وأبو بكر بن سليمان أن عبد الله بن عمر قال صلى بنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات ليلة صلاة العشاء فى آخر حياته فلما سلم قام فقال « أرأيتم ليلتكم هذه فإن على رأس مائة سنة منها لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد ». قال ابن عمر فوهل الناس فى مقالة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تلك فيما يتحدثون عن هذه الأحاديث عن مائة سنة وإنما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يبقى ممن هو اليوم على ظهر الأرض يريد أن ينخرم ذلك القرن.
__________
معانى بعض الكلمات :
ينخرم : ينقطع وينقضى
وهل : ذهب وهمه إلى غير الصواب وقيل غلط ونسى

(12/487)


4351 - حدثنا موسى بن سهل حدثنا حجاج بن إبراهيم حدثنا ابن وهب حدثنى معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير عن أبيه عن أبى ثعلبة الخشنى قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم ».

(12/488)


4352 - حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا أبو المغيرة حدثنى صفوان عن شريح بن عبيد عن سعد بن أبى وقاص أن النبى -صلى الله عليه وسلم- قال « إنى لأرجو أن لا تعجز أمتى عند ربها أن يؤخرهم نصف يوم ». قيل لسعد وكم نصف يوم قال خمسمائة سنة.

(12/489)


39 - الحدود

(12/490)


1 - باب الحكم فيمن ارتد. (1)

(12/491)


4353 - حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل حدثنا إسماعيل بن إبراهيم أخبرنا أيوب عن عكرمة أن عليا عليه السلام أحرق ناسا ارتدوا عن الإسلام فبلغ ذلك ابن عباس فقال لم أكن لأحرقهم بالنار إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « لا تعذبوا بعذاب الله ». وكنت قاتلهم بقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « من بدل دينه فاقتلوه ». فبلغ ذلك عليا عليه السلام فقال ويح ابن عباس.

(12/492)


4354 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا يحل دم رجل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزانى والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة ».

(12/493)


4355 - حدثنا محمد بن سنان الباهلى حدثنا إبراهيم بن طهمان عن عبد العزيز بن رفيع عن عبيد بن عمير عن عائشة رضى الله عنها قالت قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إلا بإحدى ثلاث رجل زنى بعد إحصان فإنه يرجم ورجل خرج محاربا لله ورسوله فإنه يقتل أو يصلب أو ينفى من الأرض أو يقتل نفسا فيقتل بها ».

(12/494)


4356 - حدثنا أحمد بن حنبل ومسدد قالا حدثنا يحيى بن سعيد - قال مسدد - حدثنا قرة بن خالد قال حدثنا حميد بن هلال حدثنا أبو بردة قال قال أبو موسى أقبلت إلى النبى -صلى الله عليه وسلم- ومعى رجلان من الأشعريين أحدهما عن يمينى والآخر عن يسارى فكلاهما سأل العمل والنبى -صلى الله عليه وسلم- ساكت فقال « ما تقول يا أبا موسى ». أو « يا عبد الله بن قيس ». قلت والذى بعثك بالحق ما أطلعانى على ما فى أنفسهما وما شعرت أنهما يطلبان العمل. قال وكأنى أنظر إلى سواكه تحت شفته قلصت قال « لن نستعمل - أو لا نستعمل - على عملنا من أراده ولكن اذهب أنت يا أبا موسى أو يا عبد الله بن قيس ». فبعثه على اليمن ثم أتبعه معاذ بن جبل قال فلما قدم عليه معاذ قال انزل. وألقى له وسادة فإذا رجل عنده موثق قال ما هذا قال هذا كان يهوديا فأسلم ثم راجع دينه دين السوء. قال لا أجلس حتى يقتل قضاء الله ورسوله. قال اجلس نعم. قال لا أجلس حتى يقتل قضاء الله ورسوله. ثلاث مرات فأمر به فقتل ثم تذاكرا قيام الليل فقال أحدهما معاذ بن جبل أما أنا فأنام وأقوم - أو أقوم وأنام - وأرجو فى نومتى ما أرجو فى قومتى.

(12/495)


4357 - حدثنا الحسن بن على حدثنا الحمانى - يعنى عبد الحميد بن عبد الرحمن - عن طلحة بن يحيى وبريد بن عبد الله بن أبى بردة عن أبى بردة عن أبى موسى قال قدم على معاذ وأنا باليمن ورجل كان يهوديا فأسلم فارتد عن الإسلام فلما قدم معاذ قال لا أنزل عن دابتى حتى يقتل. فقتل. قال أحدهما وكان قد استتيب قبل ذلك.

(12/496)


4358 - حدثنا محمد بن العلاء حدثنا حفص حدثنا الشيبانى عن أبى بردة بهذه القصة قال فأتى أبو موسى برجل قد ارتد عن الإسلام فدعاه عشرين ليلة أو قريبا منها فجاء معاذ فدعاه فأبى فضرب عنقه. قال أبو داود ورواه عبد الملك بن عمير عن أبى بردة لم يذكر الاستتابة ورواه ابن فضيل عن الشيبانى عن سعيد بن أبى بردة عن أبيه عن أبى موسى ولم يذكر فيه الاستتابة.

(12/497)


4359 - حدثنا ابن معاذ حدثنا أبى حدثنا المسعودى عن القاسم بهذه القصة قال فلم ينزل حتى ضرب عنقه وما استتابه.

(12/498)


4360 - حدثنا أحمد بن محمد المروزى حدثنا على بن الحسين بن واقد عن أبيه عن يزيد النحوى عن عكرمة عن ابن عباس قال كان عبد الله بن سعد بن أبى سرح يكتب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأزله الشيطان فلحق بالكفار فأمر به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن يقتل يوم الفتح فاستجار له عثمان بن عفان فأجاره رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

(12/499)


4361 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة حدثنا أحمد بن المفضل حدثنا أسباط بن نصر قال زعم السدى عن مصعب بن سعد عن سعد قال لما كان يوم فتح مكة اختبأ عبد الله بن سعد بن أبى سرح عند عثمان بن عفان فجاء به حتى أوقفه على النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال يا رسول الله بايع عبد الله.
فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثا كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث ثم أقبل على أصحابه فقال « أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآنى كففت يدى عن بيعته فيقتله ». فقالوا ما ندرى يا رسول الله ما فى نفسك ألا أومأت إلينا بعينك قال « إنه لا ينبغى لنبى أن تكون له خائنة الأعين ».

(12/500)


4362 - حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حميد بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى إسحاق عن الشعبى عن جرير قال سمعت النبى -صلى الله عليه وسلم- يقول « إذا أبق العبد إلى الشرك فقد حل دمه ».

(13/1)


2 - باب الحكم فيمن سب النبى -صلى الله عليه وسلم-. (2)

(13/2)


4363 - حدثنا عباد بن موسى الختلى أخبرنا إسماعيل بن جعفر المدنى عن إسرائيل عن عثمان الشحام عن عكرمة قال حدثنا ابن عباس أن أعمى كانت له أم ولد تشتم النبى -صلى الله عليه وسلم- وتقع فيه فينهاها فلا تنتهى ويزجرها فلا تنزجر - قال - فلما كانت ذات ليلة جعلت تقع فى النبى -صلى الله عليه وسلم- وتشتمه فأخذ المغول فوضعه فى بطنها واتكأ عليها فقتلها فوقع بين رجليها طفل فلطخت ما هناك بالدم فلما أصبح ذكر ذلك لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فجمع الناس فقال « أنشد الله رجلا فعل ما فعل لى عليه حق إلا قام ». فقام الأعمى يتخطى الناس وهو يتزلزل حتى قعد بين يدى النبى -صلى الله عليه وسلم- فقال يا رسول الله أنا صاحبها كانت تشتمك وتقع فيك فأنهاها فلا تنتهى وأزجرها فلا تنزجر ولى منها ابنان مثل اللؤلؤتين وكانت بى رفيقة فلما كانت البارحة جعلت تشتمك وتقع فيك فأخذت المغول فوضعته فى بطنها واتكأت عليها حتى قتلتها. فقال النبى -صلى الله عليه وسلم- « ألا اشهدوا أن دمها هدر ».
__________
معانى بعض الكلمات :
المغول : شبه سيف قصير

(13/3)


4364 - حدثنا عثمان بن أبى شيبة وعبد الله بن الجراح عن جرير عن مغيرة عن الشعبى عن على رضى الله عنه أن يهودية كانت تشتم النبى -صلى الله عليه وسلم- وتقع فيه فخنقها رجل حتى ماتت فأبطل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دمها.

(13/4)


4365 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد عن يونس عن حميد بن هلال عن النبى -صلى الله عليه وسلم- ح وحدثنا هارون بن عبد الله ونصير بن الفرج قالا حدثنا أبو أسامة عن يزيد بن زريع عن يونس بن عبيد عن حميد بن هلال عن عبد الله بن مطرف عن أبى برزة قال كنت عند أبى بكر رضى الله عنه فتغيظ على رجل فاشتد عليه فقلت تأذن لى يا خليفة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أضرب عنقه قال فأذهبت كلمتى غضبه فقام فدخل فأرسل إلى فقال ما الذى قلت آنفا قلت ائذن لى أضرب عنقه. قال أكنت فاعلا لو أمرتك قلت نعم. قال لا والله ما كانت لبشر بعد محمد -صلى الله عليه وسلم-.
قال أبو داود هذا لفظ يزيد قال أحمد بن حنبل أى لم يكن لأبى بكر أن يقتل رجلا إلا بإحدى الثلاث التى قالها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كفر بعد إيمان أو زنا بعد إحصان أو قتل نفس بغير نفس وكان للنبى -صلى الله عليه وسلم- أن يقتل.

(13/5)


3 - باب ما جاء فى المحاربة. (3)

(13/6)


4366 - حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد عن أيوب عن أبى قلابة عن أنس بن مالك أن قوما من عكل - أو قال من عرينة - قدموا على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاجتووا المدينة فأمر لهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بلقاح وأمرهم أن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- واستاقوا النعم فبلغ النبى -صلى الله عليه وسلم- خبرهم من أول النهار فأرسل النبى -صلى الله عليه وسلم- فى آثارهم فما ارتفع النهار حتى جىء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم وألقوا فى الحرة يستسقون فلا يسقون. قال أبو قلابة فهؤلاء قوم سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربوا الله ورسوله.
__________
معانى بعض الكلمات :
اجتووا : كرهوا المقام بها لضرر لحقهم
سمر : أحمى لهم مسامير الحديد ثم كحلهم بها

(13/7)


4367 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب عن أيوب بإسناده بهذا الحديث قال فيه فأمر بمسامير فأحميت فكحلهم وقطع أيديهم وأرجلهم وما حسمهم.
__________
معانى بعض الكلمات :
حسم : كواه ليقطع الدم

(13/8)


4368 - حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان قال أخبرنا ح وحدثنا عمرو بن عثمان حدثنا الوليد عن الأوزاعى عن يحيى - يعنى ابن أبى كثير - عن أبى قلابة عن أنس بن مالك بهذا الحديث قال فيه فبعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فى طلبهم قافة فأتى بهم. قال فأنزل الله تبارك وتعالى فى ذلك (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا) الآية.

(13/9)


4369 - حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد أخبرنا ثابت وقتادة وحميد عن أنس بن مالك ذكر هذا الحديث قال أنس فلقد رأيت أحدهم يكدم الأرض بفيه عطشا حتى ماتوا.
__________
معانى بعض الكلمات :
يكدم : يعض

(13/10)


4370 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا ابن أبى عدى عن هشام عن قتادة عن أنس بن مالك بهذا الحديث نحوه زاد ثم نهى عن المثلة ولم يذكر من خلاف. ورواه شعبة عن قتادة وسلام بن مسكين عن ثابت جميعا عن أنس لم يذكرا من خلاف. ولم أجد فى حديث أحد قطع أيديهم وأرجلهم من خلاف. إلا فى حديث حماد بن سلمة.

(13/11)


4371 - حدثنا أحمد بن صالح حدثنا عبد الله بن وهب أخبرنى عمرو عن سعيد بن أبى هلال عن أبى الزناد عن عبد الله بن عبيد الله - قال أحمد هو يعنى عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن الخطاب - عن ابن عمر أن ناسا أغاروا على إبل النبى -صلى الله عليه وسلم- فاستاقوها وارتدوا عن الإسلام وقتلوا راعى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مؤمنا فبعث فى آثارهم فأخذوا فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم. قال ونزلت فيهم آية المحاربة وهم الذين أخبر عنهم أنس بن مالك الحجاج حين سأله.

(13/12)


4372 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح أخبرنا ابن وهب أخبرنى الليث بن سعد عن محمد بن العجلان عن أبى الزناد أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لما قطع الذين سرقوا لقاحه وسمل أعينهم بالنار عاتبه الله تعالى فى ذلك فأنزل الله تعالى ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا) الآية.
__________
معانى بعض الكلمات :
سمل : فقأ

(13/13)


4373 - حدثنا محمد بن كثير قال أخبرنا ح وحدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا همام عن قتادة عن محمد بن سيرين قال كان هذا قبل أن تنزل الحدود يعنى حديث أنس.

(13/14)


4374 - حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت حدثنا على بن حسين عن أبيه عن يزيد النحوى عن عكرمة عن ابن عباس قال (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض) إلى قوله (غفور رحيم) نزلت هذه الآية فى المشركين فمن تاب منهم قبل أن يقدر عليه لم يمنعه ذلك أن يقام فيه الحد الذى أصابه.

(13/15)


4 - باب فى الحد يشفع فيه. (4)

(13/16)


4375 - حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمدانى قال حدثنى ح وحدثنا قتيبة بن سعيد الثقفى حدثنا الليث عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة رضى الله عنها أن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التى سرقت فقالوا من يكلم فيها تعنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. قالوا ومن يجترئ إلا أسامة بن زيد حب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فكلمه أسامة فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « يا أسامة أتشفع فى حد من حدود الله ». ثم قام فاختطب فقال « إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ».

(13/17)


4376 - حدثنا عباس بن عبد العظيم ومحمد بن يحيى قالا حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهرى عن عروة عن عائشة رضى الله عنها قالت كانت امرأة مخزومية تستعير المتاع وتجحده فأمر النبى -صلى الله عليه وسلم- بقطع يدها وقص نحو حديث الليث قال فقطع النبى -صلى الله عليه وسلم- يدها. قال أبو داود روى ابن وهب هذا الحديث عن يونس عن الزهرى وقال فيه كما قال الليث إن امرأة سرقت فى عهد النبى -صلى الله عليه وسلم- فى غزوة الفتح. ورواه الليث عن يونس عن ابن شهاب بإسناده فقال استعارت امرأة. وروى مسعود بن الأسود عن النبى -صلى الله عليه وسلم- نحو هذا الخبر قال سرقت قطيفة من بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. قال أبو داود ورواه أبو الزبير عن جابر أن امرأة سرقت فعاذت بزينب بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

(13/18)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية