صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ حلية الأولياء - أبو نعين الأصبهاني ]
الكتاب : حلية الأولياء وطبقات الأصفياء
المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني
الناشر : دار الكتاب العربي - بيروت
الطبعة الرابعة ، 1405
عدد الأجزاء : 10

الطرفين أحيى ما بين طرفيها
حدثنا أبو محمد قال ثنا احمد قال ثنا احمد بن كثير قال ثنا عبدالله بن محمد بن أسماء قال سمعت سعيد بن عامر يذكر أن قوما أتوا حسان بن أبي سنان ومعهم رجل قد كانت حاله حسنة فتغيرت فأتوا حسان يريدون أن يكلموه ليعينه في شيء فوجدوه ضجرا فقال بعضهم لبعض لا نرى أن نكلمه وهو على هذه الحال قال فسائلوه ثم أرادوا أن ينصرفوا قال فقال لهم ما حاجتكم قالوا يا أبا عبدالله نعود إليك قال فقال لا تكلموا بحاجتكم فقالوا هذا فلان قد عرفته كانت حالته حسنة قبل اليوم فتغيرت فأردنا أن نجمع له شيئا قال مكانكم قال فدخل فأخرج صرة فيها أربعمائة درهم فقال أما أني لم أخلف غيرها ثم قال مكانكم حتى أخبركم بما رأيتم من غمي بنيت مخدعا لأهلنا أنفقنا عليه سبعة وعشرين درهما وكسرا هو بنا رافق ولو لم نبنه وجدنا عنه بدا فذلك الذي رأيتم من غمي
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا علي بن الحسن بن شقيق قال أخبرنا عبدالله قال كتب غلام حسان بن أبي سنان اليه من الأهواز أن قصب السكر أصابته آفة فاشتر السكر فيما قبلك قال فاشتراه من رجل فلم يأت عليه إلا قليل فاذا فيما اشترى ربح ثلاثين ألفا قال فأتى صاحب السكر فقال يا هذا إن غلامي كتب الي ولم أعلمك فأقلني فيما اشتريته منك قال الآخر قد أعلمتني الآن وطيبته لك قال فرجع ولم يحتمل قلبه قال فأتاه وقال يا هذا إني لم آت هذا الأمر من قبل وجهه فأحب أن تسترد هذا البيع قال فما زال به حتى رده عليه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني عمرو بن محمد قال ثنا صاحب لنا قال أقبل نفر من أصحاب حسان بن أبي سنان تجارا في سفينة في النهر فتلقتهم سفينة تحمل الأرز فاشتروا ذلك الأرز كله فقال بعضهم اجعلوا لحسان سهما كسهم رجل منا ففعلوا فباعوا ذلك الأرز فربحوا آلاف الدراهم فأصاب

(3/118)


كل انسان ألفان فعمدوا الى ألفي حسان فجعلوها في كيس ثم أتوه بها فأخبروه بخبرها فقال لهم أرأيتم لو بعتم هذا الأرز بوضيعة كانت تلزمني الوضيعة معكم قالوا لا قال لا حاجة لي بها أسند حسان بن أبي سنان عن أنس فيما قيل وكان من أروى الناس عن الحسن وعن ثابت وشغلته العبادة عن الرواية
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا موسى بن هلال قال قال هارون الأعور ما كان بالبصرة رجل أروى لحديث الحسن من حسان ما يجيء عنه خمسة أحاديث ولكنه كان رجلا عابدا صاحب صلاة
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا عبدالله بن محمد بن أسماء قال ثنا مهدي بن ميمون قال ثنا الحجاج بن فرافصة عن حسان بن أبي سنان قال ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل عن المدبرين قال الشيخ رحمه الله كذا رواه حسان موقوفا ورواه غيره متصلا عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم فروايته عن الحسن
ما حدثت عن محمد بن العباس بن أيوب الأخرم قال ثنا اسماعيل بن بشر بن منصور السلمي قال ثنا يحيى القرشي ثم الزبيري عن أبي رجاء الجنديسابورى عن حسان بن ابي سنان عن الحسن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تقوم الساعة حتى يكون الزهد رواية والورع تصنعا غريب من حديث الحسن لم يروه عن الحسن مرفوعا فيما أعلم الا حسان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال ثنا يونس بن محمد عن سليمان بن سالم عن حسان بن أبي سنان قال قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسخ قوم من أمتي في آخر الزمان قردة وخنازير قيل يا رسول الله ويشهدون أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ويصومون قال نعم قيل فما بالهم يا رسول

(3/119)


الله قال يتخذون المعازف والقينات والدفوف ويشربون الأشربة فباتوا على شربهم ولهوهم فأصبحوا قد مسخوا قردة وخنازير كذا رواه حسان عن أبي هريرة مرسلا ورواه غيره عن الحسن عن أبي هريرة متصلا
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا سعيد بن أشعث السمان قال ثنا أبو عبدالله قال ثنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بجوار من الأنصار وهن يضربن بالدفوف ويقلن ... نحن جوار من بني النجار ... يا حبذا محمد من جار ... فقال النبي صلى الله عليه و سلم اللهم بارك فيهن ... قال أبو نعيم أبو عبدالله مختلف فيه فقيل انه حسان بن أبي سنان وقيل إنه رشيد وكلاهما بصريان وهو برشيد فيما أرى أشبه 232
عاصم بن سليمان الأحول
ومنهم العابد الأفضل عاصم بن سليمان الأحول
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو الحريش احمد بن عيسى الكلابي قال ثنا فطر بن حماد قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا عاصم الأحول قال قال لي فضيل الرقاشي وأنا أسائله يا هذا لا يشغلنك كثرة الناس عن نفسك فان الأمر يخلص اليك دونهم ولا تقل اذهب ههنا وههنا ينقطع عني النهار فانه محفوظ عليك وما رأيت قط أحسن طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا أبو الربيع الزهراني قال ثنا محمد بن عباد قال حدثني أبي قال ربما زارني عاصم الأحول وهو صائم فيفطر فإذا صلى العشاء تنحى فصلى فلا يزال يصلي حتى يطلع الفجر لا يضع جنبه أسند عاصم عن أنس بن مالك وعبدالله بن سرجس وروى عن ابن سيرين وأبي عثمان النهدي وأبي قلابة وغيرهم

(3/120)


حدثنا أبو بكر محمد بن احمد بن محمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن السقطي قال ثنا يزيد بن هارون رواه عن عاصم الأحول عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الموت كفارة لكل مسلم هذا حديث عاصم عن أنس رضي الله عنه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن حماد بن رغبة حدثنا روح بن صلاح أخبرنا سفيان عن عاصم عن أنس بن مالك قال لما ماتت فاطمة بنت أسد ابن هاشم أم علي بن أبي طالب دخل عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس عند رأسها فقال يرحمك الله فإنك كنت أمي بعد أمي تجوعين وتشبعينني وتعرين وتكسينني وتمنعين نفسك طيب الطعام وتطعمينني تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة ثم أمر أن تغسل ثلاثا ثلاثا فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول الله صلى الله عليه و سلم بيده ثم خلع رسول الله صلى الله عليه و سلم قميصه وألبسها اياه وكفنها فوقه ثم دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم أسامة بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاما أسود يحفرون قبرها فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخرج ترابه بيده فلما فرغ دخل رسول الله ص فاضطجع فيه ثم قال الحمد لله الذي يحيي ويميت وهو حي لا يموت اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها وأوسع عليها مدخلها بحق نبيك والانبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين وكبر عليها أربعا وأدخلوها اللحد هو والعباس وأبو بكر الصديق غريب من حديث عاصم والثوري لم نكتبه إلا من حديث روح بن صلاح تفرد به
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا أبو مسعود احمد بن الفرات واسماعيل ابن عبدالله قالا ثنا أبو جعفر النفيلي قال ثنا أبو معاوية عن عاصم بن عبدالله بن سرجس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحجم شفاء غريب من حديث عاصم لم نكتبه إلا من حديث أبي معاوية
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري قال ثنا احمد بن محمد بن

(3/121)


الحسين الماسرجسي قال ثنا اسحاق بن راهويه قال أخبرنا جرير عن عاصم الأحول عن عبدالله بن سرجس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا سافر قال اللهم بلغنا بلاغ خير ومغفرة ثم يقول اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحور 1 بعد الكور ودعوة المظلوم وسوء المنظر في الأهل والمال هذا مشهور ثابت من حديث عاصم رواه عن عاصم معمر وعمران القصير وحماد بن زيد وحرب بن خليل وأبو معاوية وحفص بن غياث
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عمرو بن ثور الجذامي قال ثنا محمد بن يوسف القريابي قال ثنا سفيان الثوري عن عاصم عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة هذا غريب من حديث عاصم والثوري تفرد به الفريابي
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا عاصم الأحول عن أبي عثمان النهدي قال قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ذروا التنعم وزي العجم وإياكم والحرير فأن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد نهى عنه قال لا تلبسوا الحرير إلا ما كان هكذا وأشار رسول الله صلى الله عليه و سلم بأصبعيه الوسطى والسبابة هذا حديث ثابت مشهور من حديث عاصم لم نكتبه عاليا إلا من حديث يزيد
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا جعفر بن محمد الصائغ قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان الثوري عن خالد وعاصم عن أبي قلابة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ارحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان وأفرضهم زيد بن ثابت وأقرأهم أبي وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح رضي الله تعالى عنهم هذاحديث غريب من حديث الثوري لم يروه عنه عن عاصم وخالد فيما أعلم إلا قبيصة

(3/122)


إياس بن معاوية
ومنهم صاحب الحكم والأحكام الماضية المكنى أبا واثلة إياس بن معاوية
حدثنا احمد بن اسحاق وعبدالله بن محمد بن جعفر قالا ثنا محمد بن يحيى قال حدثني هلال بن بشير قال ثنا محمد بن شيبة الثقفي قال ثنا محبوب بن هلال قال سئل إياس بن معاوية متى ينقطع الميلاد فلا يكون ميلاد قال إذا استكمل أهل الجنة عددهم الذي قضاه الله عز و جل إذ عرشه على الماء واستكمل أهل النار عددهم الذي قضاه الله عز و جل إذ عرشه على الماء فعند ذلك ينقطع الميلاد فلا يكون ميلاد
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسين بن المتوكل البغدادي قال ثنا أبو الحسن المدائني عن أبي اسحاق بن حفص عن نوح قال قيل لإياس بن معاوية فيك أربع خصال دمامة وكثرة كلام وإعجاب بنفسك وتعجيلك بالقضاء قال أما الدمامة فالأمر فيها الى غيري وأما كثرة الكلام فبصواب أتكلم أم بخطأ قالوا بصواب قال فالإكثار من الصواب أمثل وأما اعجابي بنفسي أفيعجبكم ما ترون مني قالوا نعم قال فإني أحق أن أعجب بنفسي وأما قولكم إنك تعجل بالقضاء فكم هذه وأشار بيده خمسة فقالوا خمسة فقال عجلتم ألا قلتم واحد واثنين وثلاثة وأربعة وخمسة قالوا ما نعد شيئا قد عرفناه قال فما أحبس شيئا قد تبين لي فيه الحكم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن المتوكل قال ثنا أبو الحسن المدائني قال ثنا عبدالله بن مسلم القرشي قال كان إياس يقول ما أحب أني أكذب كذبة لا يطلع عليها إلا الله ولا أواخذ بها يوم القيامة وإن لي مفروحا من الدنيا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا حاتم بن الليث قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد قال لما ولي إياس ابن معاوية القضاء أتاه الحسن فبكى إياس فقال له الحسن ما يبكيك يا أبا واثلة

(3/123)


حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان قال ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا أبو هلال قال ثنا داود بن أبي هند قال قال إياس بن معاوية كل رجل لا يعرف عيبه فهو أحمق قالوا يا أبا واثلة ما عيبك قال كثرة الكلام
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابن معدان قال ثنا علي بن احمد الجواربي الواسطي قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا سفيان عن أبي بشر قال أطاف الناس بإياس بن معاوية فسألوه عن هذه الآية إنه لا يحب المسرفين قال الإسراف ما قصرت فيه عن حق الله عز و جل
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عباس بن الفضل الاسقاطي قال ثنا أبو الوليد الطيالسي قال ثنا حماد بن سلمة قال سمعت إياس بن معاوية يقول أكل رطب السكر يزيد في الدماغ
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا عبدالرحمن بن محمد بن سلم قال ثنا هناد قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان عن خالد الحذاء قال قيل لمعاوية بن قرة كيف ابنك قال نعم الابن كفاني أمر دنياي وفرغني لآخرتي
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن غالب بن حزب قال ثنا سليمان بن عبدالجبار بن زريق الخياط قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا أبو هلال قال ثنا داود بن أبي هند قال قال لي إياس بن معاوية أنا أكلم الناس بنصف عقلي فإذا اختصم إلي اثنان جمعت عقلي كله
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا علي بن رستم قال ثنا محمد بن محمد قال ثنا أبو عبدالرحمن المقري قال ثنا حماد بن زيد عن حبيب بن الشهيد قال سمعت إياس بن معاوية يقول ما كلمت أحدا من أصحاب الأهواء بعقلي كله إلا القدرية فإني قلت لهم ما الظلم فيكم قالوا أن يأخذ الانسان ما ليس له فقلت لهم فإن الله عز و جل كل شيء
أخبرنا القاضي محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا الحسن بن علي ابن زياد قال ثنا احمد بن يونس ثنا اسرائيل عن أبي يحيى قال سمعت إياس

(3/124)


ابن معاوية يقول كان أفضلهم عندي يعني الماضين أسلمهم صدرا وأقلهم غيبة أسند إياس عن أنس بن مالك وسمع أباه وسعيد بن المسيب
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن داود المكي قال ثنا ابراهيم ابن زكريا العبدي قال ثنا فديك بن سليمان قال ثنا خليفة بن حميد عن إياس ابن معاوية عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كبر تكبيرة عند غروب الشمس على ساحل البحر رافعا بها صوته أعطاه الله من الأجر بعدد كل قطرة في البحر عشر حسنات ومحى عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات ما بين الدرجتين مسيرة مائة عام بالفرس المسرع غريب من حديث إياس ولم يروه عنه إلا خليفة تفرد به عنه فديك
حدثنا محمد بن احمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمد بن المتوكل قال ثنا بكر بن بشر العسقلاني قال ثنا عبدالحميد بن سوار قال حدثني إياس بن معاوية بن قرة قال كنا عند عمر بن عبدالعزيز فذكر عنده الحياء فقال الحياء من الدين فقال عمر بل هو الدين كله فقال إياس حدثني أبي عن جدي قال كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم فذكر عنده الحياء فقالوا يا رسول الله الحياء من الدين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم بل هو الدين كله ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الحياء والعفاف والعي عي اللسان لا عي القلب والعمل من الايمان وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا قال إياس فأمرني عمر بن عبدالعزيز فأمليتها عليه وكتبها بخطه ثم صلى بنا الظهر وإنها لفي كفه ما يضعها اعجابا بها 234
شميط بن عجلان
ومنهم الوامق الولهان الوعظ اليقظان أبو همام شميط بن عجلان وقيل أبو عبيد الله

(3/125)


حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا عبدالله بن يحيى قال ثنا الحسين بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا عبيد الله بن شميط سمعت أبي يقول إذا وصف الموقنين أتاهم من الله أمر وقذهم عن الباطل فأسهروا العيون وأجاعوا البطون وأظمأوا الأكباد وأنصبوا الأبدان واهتضموا الطارف والتالد
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبدالله بن قحطبة قال ثنا ابن أبي صفوان الثقفي قال ثنا ابراهيم بن عبدالرحمن بن مهدي عن أبيه عن عبيد الله بن شميط قال كان أبي يقول في قصصه إن المتقين أتاهم من الله أمر أقلقهم فأكلوا على تنغص وباتوا على تصون وكان يقول في قصصه إن المتقين هم الأكياس أكلوا طيب رزق الله وعاشوا في فضل نعيم الآخرة
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يزيد قال ثنا عبدالرحمن بن مهدي قال قال شميط إن المتقين أتاهم وعيد الله فناموا على خوف وقاموا على وقار
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن العباس قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا محمد بن صالح الواسطي عن رباح بن عمرو أبا المهاجر 1 قال سمعت الشميط أخا أخضر بن عجلان وهو يقول في مجلسه ووصف أهل الدنيا وما هم فيه من الغفلة فقال حيارى سكارى فارسهم يركض ركضا وبيدقهم يسعى سعيا عشقوا الدنيا ولزمت بأم رؤوسهم يرتضعونها لا ينفطمون من رضاعها وإذا أحدث الله تعالى لأحدهم نعمة أحدث رياء وسمعة فعلق من بين أصفر وأخضر وأحمر ثم قال للناس تعالوا فانظروا فأما المؤمنون فيقولون لا حسن والله ولا جميل إن يكن من حلال فقد أسرفت وإن يكن من حرام فثكلتك أمك وأما المنافقون فيقولون يا ويحنا يا ليت لنا ما أكثر وأطيب ذروهم عباد الله وما اختاروا لأنفسهم من فالوذجهم ورودجهم 2 فكل يوما بقلا ويوما خلا ويوما ملحا والموعد الله يطلبون لأولادهم السمن والعسل ثم

(3/126)


يخرجونهم على أيتام المساكين فيذهب الصبي الى أمه فيجاذبها خمارها فيقول اطلبي لنا سمنا وعسلا فإني رأيت مع ابن فلان سمنا وعسلا فتقول له أمه إنه كثير لك من حيث أصبت لك الخبز والملح يشتري أحدهم الأمة العجماء قد أخرجت من دار المشركين الى دار المسلمين فلا يفقهها في الدين ولا يعلمها شيئا من سنن المرسلين فتلبس الوشي وتحلى بالذهب ثم تخطر على فساق أهل الأسواق فإن جنت جناية تبعه من ذلك ما ساءه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي إذا وصف أهل الدنيا قال دائم البطنة قليل الفطنة إنما همه بطنه وفرجه وجلده يقول متى أصبح فآكل وأشرب وألهو وألعب ومتى أمسي فأنام جيفة بالليل بطال بالنهار
حدثنا أبوبكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول إن أولياء الله آثروا رضى الله عز و جل على هوى أنفسهم وإن كانت أهواؤهم محنة لهم فأرغموا أنفسهم كثيرا لرضاء ربهم فأفلحوا وأنجحوا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال كان أبي وغيلان الطفاوي يقولان صم عن الدنيا واجعل غاية إفطارك في الدنيا الموت
حدثنا أبو بكر قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول بادروا بالصحة السقم وبالفراغ الشغل وبادروا بالحياة الموت
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسن بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول اللهم اجعل أحب ساعات الدنيا الينا ساعات ذكرك وعبادتك واجعل أبغض ساعاتها إلينا ساعات أكلنا وشربنا ونومنا
حدثنا أبو بكرالطلحي قال ثنا الحسن بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت

(3/127)


أبي يقول يا ابن آدم إنما الدنيا غداء وعشاء فان أخرت غداءك الى عشائك أمسى ديوانك في ديوان الصائمين
حدثنا محمد بن احمد بن عمر قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا يحيى بن بسطام قال ثنا محمد بن عبدالله بن سميع الأزدي قال دعا بعض الأمراء شميطا الى طعام فاعتل عليه ولم يأته فقيل له في ذلك فقال فقد أكلة ! أيسر على من بذل ديني لهم ما ينبغي أن تكون بطن المؤمن أعز عليه من دينه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أبو معاوية الغلابي قال ثنا رجل قال قالت امرأة شميط يا أبا همام إنما نعمل الشيء ونصنعه فنشتهي أن تأكل منه معنا فلا تجيء حتى يفسد ويبرد فقال والله إن أبغض ساعاتي الى الساعة التى آكل فيها
حدثنا أحمد قال ثنا عبدالله قال حدثني هارون بن عبدالله قال حدثني سيار قال ثنا جعفر وعبيد الله بن شميط قالا سمعنا شميطا يقول رأس مال المؤمن دينه حيث ما زال 1 زال معه دينه لا يخلفه في الرحال ولا يأمن عليه الرجال
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت شميطا يقول إن الدينار والدرهم أزمة المنافقين بهما يقادون الى السوءات !
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال حدثني هارون بن عبد الله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط بن عجلان قال سمعت أبي يقول أوحى الله تعالى الى داود عليه السلام ألا ترى الى المنافق كيف يخادعني وأنا أخدعه يسبحني بطرف لسانه وقلبه بعيد مني يا داود قل للملأ من بني اسرائيل لا يدعوني والخطايا بين أضبانهم 2 ليلقوها ثم يدعوني أستجب لهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال

(3/128)


أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول كان يقال علامة المنافق قلة ذكر الله عز و جل قال وأخبرت عن سيار قال ثنا جعفر قال سمعت عبادا يسأل شميطا هل يبكي المنافق فقال يبكي من رأسه فأما قلبه فلا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول في كلامه بئس العبد عبد خلق للعبادة فصدته الشهوات عن العبادة بئس العبد عبد خلق للعاقبة فصدته العاجلة عن العاقبة فزالت العاجلة وشقي بالعاقبة قال وسمعت أبي شميط يقول كل يوم ينقص من أجلك وأنت لا تحزن وكل يوم تستوفى من رزقك قد أعطيت ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك لا بقليل تقنع ولا من كثير تشبع فكيف يستبين للعالم جهل من قد عجز عن شكر ما هو فيه وهو مغتر في طلب الزيادة أم كيف يعمل للآخرة من لا تنقضي من الدنيا شهوته ولا تنقضي فيها رغبته فالعجب كل العجب لمصدق بدار الحق وهو يسعى لدار الغرور !
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا الحسن بن ابراهيم بن بشار قال ثنا سليمان بن داود قال ثنا أبو عاصم عبدالله بن عبيد الله العباداتي قال سمعت شميطا يقول في قصصه يا ابن آدم انك ما دمت ساكتا فانك سالم فاذا تكلمت فخذ حذرك
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسين بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول ونظر الى الناس يوم عيدهم في محشرهم ومجمعهم فقال هل ترى إلا خرقة تبلى ولحما يأكله الدود غدا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن روح قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا زكريا بن عدي قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت شميطا يقول من جعل الموت نصب عينيه لم يبال بضيق الدنيا ولا بسعتها

(3/129)


حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول إن الله عز و جل جعل قوة المؤمن في قلبه ولم يجعلها في أعضاءه ألا ترون أن الشيخ يكون ضعيفا يصوم الهواجر ويقوم الليل والشاب يعجز عن ذلك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول يعمد أحدهم فيقرأ القرآن ويطلب العلم حتى اذا علمه أخذ الدنيا فضمها الى صدره وحملها على رأسه فنظر اليه ثلاثة ضعفاء امرأة ضعيفة واعرابي جاهل وأعجمي فقالوا هذا أعلم بالله منا لو لم ير في الدنيا ذخيرة ما فعل هذا فرغبوا في الدنيا وجمعوها وكان أبي يقول فمثله كمثل الذي قال الله عز و جل ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال حدثنا جعفر وعبيد الله بن شميط عن شميط قال إن الله تعالى أوحى إلى داود عليه السلام انك اذا استنقذت هالكا من هلكته سميتك جهبذا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط عن أبيه قال كان يقال من رضي بالفسق فهو من أهله ومن رضي أن يعصي الله عز و جل لم يرفع له عمل
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن تميم قال ثنا سليمان بن احمد الجرجاني قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول عجبا لابن آدم بينما قلبه في الآخرة إذ حكه برغوث أو قملة فنسي الآخرة
حدثنا محمد بن احمد بن أبان قال حدثني أبي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا ابراهيم بن عبدالملك قال قال شميط بن عجلان إن الله تعالى وسم الدنيا بالوحشة ليكون أنس المنقطعين إليه
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا حاجب بن أبي بكر قال ثنا حماد بن الحسن قال ثنا سيار قال ثنا رباح

(3/130)


القيسي وعبيد الله بن شميط قالا سمعنا شميطا يقول رجلان معذبان في الدنيا رجل أعطي الدنيا فهو متعوب فيها ومشغول بها وفقير زويت عنه الدنيا فنفسه تنقطع عليها حسرات
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسين بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا رباح وعبيد الله بن شميط وجعفر قالوا سمعنا شميطا يقول إني والله ما رأيت أبدانكم إلا مطاياكم إلى ربكم عز و جل ألا فانضوها في طاعة الله يبارك الله فيكم
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط وجعفر ورباح قالوا سمعنا شميطا يقول رحم الله رجلا تبلغ بامرأة وان كانت نصفا وكان في وجهها رداءة إن كان موقنا بنساء أهل الجنة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت شميط بن عجلان يقول دلنا ربنا عز و جل على نفسه في هذه الآية ان ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام الآية
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول في موعظته قد أفلح من جعل الله تعالى له عينين بصيرتين ولسانا فصيحا و قلبا واعيا يعي الخير ويعمل به
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يزيد قال ثنا عبدالله بن عيسى الطفاوي عن عبيد الله بن شميط قال كان أبي يقول الناس ثلاثة فرجل ابتكر الخير في حداثة سنه ثم داوم عليه حتى خرج من الدنيا فهذا المقرب ورجل ابتكر عمره بالذنوب وطول الغفلة ثم راجع بنوبة ! هذا صاحب يمين ورجل ابتكر الشر في حداثته ثم لم يزل فيه حتى خرج من الدنيا فهو صاحب الشمال

(3/131)


حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن احمد بن تميم قال ثنا سليمان ابن احمد الجرجاني قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي شميط بن عجلان عن عبدالله بن عمر أنه كان يقول لجلسائه ساعة للدنيا وساعة للآخرة وقولوا في خلال الحديث اللهم اغفر لنا أسند شميط عن غير واحد من التابعين وهو قليل الرواية
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي وعمي عن أبي بكر عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم باع حلسا وقدحا فيمن يزيد وقال من يشتري هذا فقال رجل بدرهم وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يزيد قال الشيخ أبو بكر هو الحنفي
حدثناه أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالوهاب بن أبي عطاء قال ثنا أخضر بن عجلان قال حدثني أبو بكر الحنفي عن أنس بن مالك قال جاء رجل الىالنبي صلى الله عليه و سلم وشكى اليه الفاقة وذكر الحديث وقال فأتى بحلس وقدح فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يأخذهما مني بدرهم فقال رجل أنا آخذهما فقال من يزيد على هذا فقال رجل أنا آخذهما بدرهمين فقال صلى الله عليه و سلم هما لك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا محمد بن عبيد بن حساب قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي وعمي الأخضر عن عطاء بن زهير العامري عن أبيه قال قلت لعبد الله بن عمر ما تقول في الصدقة أي مال هي قال شر مال إنما هي للعميان والعرجان والمنقطع بهم قلت فأخبرني عن العاملين عليها والمجاهدين في سبيل الله عز و جل ما أحل لهم قال للعاملين عليها بقدر عمالتهم وللمجاهدين في سبيل الله ما أحل لهم إن الصدقة لا تحل لغني ولا لذى مرة سوى حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا عبدالله بن المبارك قال ثنا الصعق بن حزن قال ثنا شميط بن عجلان قال حدث مؤذن

(3/132)


بني كعب قال بينا أنا أسير في أرض قفراء إذ أذنت فقال لي قائل من خلفي نعم ما أدبك الله فالتفت فاذا أبو برزة الأسلمي فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ما من عبد أذن في أرض فقر فتبقى شجرة ولا مدرة ولا تراب ولا شيءإلا استحلى البكاء لقلة ذاكري الله في ذلك المكان 1 ذكر طبقة من تابعي المدينة من المعروفين بالتعبد والنسك وقد تقدم ذكر متقدميهم في جملة طبقة ا لبصريين وهم الفقهاء السبعة 235
زين العابدين علي بن الحسين فمن هذه الطبقة علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم زين العابدين ومنار القانتين كان عابدا وفيا وجوادا حفيا
وقيل إن التصوف حفظ الوفاء وترك الجفاء
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن زكريا الغلابي قال ثنا العتبي قال ثنا أبي قال كان علي بن الحسين اذا فرغ من وضوئه للصلاة وصار بين وضوئه وصلاته أخذته رعدة ونفضة فقيل له في ذلك فقال ويحكم أتدرون الى من أقوم ومن أريد أن أناجي
حدثنا أبو حامد احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق النيسابوري قال ثنا محمد بن الصباح قال ثنا حاتم يعني ابن اسماعيل قال حدثني جعفر عن أبيه أن علي بن الحسين قال يا بني لو اتخذت لي ثوبا للغائط رأيت الذباب يقع على الشيء ثم يقع علي ثم انتبه فقال فما كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولا لأصحابه إلا ثوب فرفضه
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن الصباح قال ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال كان علي بن الحسين لا يضرب بعيره من المدينة الى مكة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني أبو معمر

(3/133)


قال ثنا جرير عن فضيل بن غزوان قال قال لي علي بن الحسين من ضحك ضحكة مج مجة من العلم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبو معمر ثنا جرير وثنا احمد بن علي بن الجارود قال ثنا أبو سعيد الكندي قال ثنا حفص بن غياث عن حجاج عن أبي جعفر عن علي بن الحسين قال إن الجسد إذا لم يمرض أشر ولا خير في جسد يأشر
حدثنا أبوالحسين محمد بن محمد بن عبدالله قال ثنا أبو بكر بن الانباري قال ثنا احمد بن الصلت قال ثنا قاسم بن ابراهيم العلوي قال حدثني أبي عن جعفر بن محمد عن أبيه قال قال علي بن الحسين فقد الأحبة غربة وكان يقول اللهم إني أعوذ بك أن تحسن في لوائع العيون علانيتي وتقبح في خقيات العيون سريرتي اللهم كما أسأت وأحسنت الي فاذا عدت فعد علي وكان يقول إن قوما عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد وآخرين عبدوه رغبة فتلك عبادة التجار وقوما عبدوا الله شكرا فتلك عبادة الأحرار
حدثنا محمد بن محمد قال ثنا عبدالله بن جعفر الرازي قال ثنا علي بن رجاء القادسي قال ثنا عمرو بن خالد عن أبي حمزة الثمالي قال أتيت باب على ابن الحسين فكرهت أن أضرب فقعدت حتى خرج فسلمت عليه ودعوت له فرد علي السلام ودعا لي ثم انتهى الى حائط له فقال يا أبا حمزة ترى هذا الحائط قلت بلى يا ابن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فاني اتكأت عليه يوما وأنا حزين فاذا رجل حسن الوجه حسن الثياب ينظر في تجاه وجهي ثم قال يا علي بن الحسين مالي أراك كئيبا حزينا أعلى الدنيا فهو رزق حاضر يأكل منها البر والفاجر فقلت ما عليها أحزن لأنه كما تقول فقال أعلى الآخرة هو وعد صادق يحكم فيها ملك قاهر قلت ما على هذا أحزن لأنه كما تقول فقال وما حزنك يا علي بن الحسين قلت ما أتخوف من فتنة ابن الزبير فقال لي يا علي هل رأيت أحدا سأل الله فلم يعطه قلت لا ثم قال فخاف الله فلم يكفه قلت لا ثم غاب عني فقيل لي يا علي هذا

(3/134)


الخضر عليه السلام ناجاك
حدثت عن احمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين قال ثنا عبدالله بن محمد ابن عمرو البلوي قال ثنا يحيى بن زيد بن الحسن قال حدثني سالم بن فروخ مولى الجعفريين عن ابن شهاب الزهري قال شهدت علي بن الحسين يوم حمله عبدالملك بن مروان من المدينة الى الشام فأثقله حديدا ووكل به حفاظا في عدة وجمع فاستأذنتهم في التسليم عليه والتوديع له فأذنوا لي فدخلت عليه وهو في قبة والأقياد في رجليه والغل في يديه فبكيت وقلت وددت أني مكانك وأنت سالم فقال يا زهري أتظن أن هذا مما ترى علي وفي عنقي يكربني أما لو شئت ما كان فانه وان بلغ منك وبأمثالك ليذكرني عذاب الله ثم أخرج يديه من الغل ورجليه من القيد ثم قال يا زهري لاجزت معهم على ذا منزلتين من المدينة قال فما لبثنا إلا أربع ليال حتى قدم الموكلون به يطلبونه بالمدينة فما وجدوه فكنت فيمن سألهم عنه فقال لي بعضهم إنا لنراه متبوعا انه لنازل ونحن حوله لا ننام نرصده إذ أصبحنا فما وجدنا بين محمله إلا حديدة قال الزهري فقدمت بعد ذلك على عبدالملك بن مروان فسألني عن علي بن الحسين فأخبرته فقال لي إنه قد جاءني في يوم فقده الأعوان فدخل علي فقال ما أنا وأنت فقلت أقم عندي فقال لا أحب ثم خرج فوالله لقد امتلأ ثوبي منه خيفة قال الزهري فقلت يا أمير المؤمنين ليس علي بن الحسين حيث تظن إنه مشغول بنفسه فقال حبذا شغل مثله فنعم ما شغل به قال وكان الزهري اذا ذكر علي بن الحسين يبكي ويقول زين العابدين
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا الحسين بن محمد بن مصعب البجلي قال ثنا محمد بن تسنيم قال ثنا الحسن بن محبوب عن أبي حمزة الثمالي قال سمعت علي بن الحسين يقول من قنع بما قسم الله له فهو من أغنى الناس
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عبدالله بن صالح قال ثنا محمد بن ميمون قال ثنا سفيان عن أبي حمزة الثمالي قال كان علي بن الحسين يحمل جراب

(3/135)


الخبز على ظهره بالليل فيتصدق به ويقول إن صدقة السر تطفىء غضب الرب عز و جل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبو معمر ثنا جرير عن شيبة بن نعمامة ! قال كان علي بن الحسين يبخل فلما مات وجدوه يقوت مائة أهل بيت بالمدينة قال جرير في الحديث أو من قبله إنه حين مات وجدوا بظهره آثارا مما كان يحمل بالليل الجرب الى المساكين
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال لما مات علي بن الحسين فغسلوه جعلوا ينظرون الى آثار سواد بظهره فقالوا ما هذا فقيل كان يحمل جرب الدقيق ليلا على ظهره يعطيه فقراء أهل المدينة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبو موسى الأنصاري قال ثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق قال كان ناس من أهل المدينة يعيشون لا يدرون من أين كان معاشهم فلما مات علي بن الحسين فقدوا ما كانوا يؤتون به في الليل
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا محمد بن زكريا قال سمعت ابن عائشة يقول قال أبي سمعت أهل المدينة يقولون ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين الوادعي محمد بن الحسين قال ثنا احمد بن عبدالله بن يونس قال ثنا عاصم بن محمد بن زيد قال حدثني واقد ابن محمد عن سعيد بن مرجانة قال عمد علي بن الحسين الى عبد له كان عبدالله ابن جعفر أعطاه به عشرة آلاف درهم أو ألف دينار فأعتقه
حدثنا أبو احمد الغطريفي محمد بن احمد قال ثنا أبو خليفة قال ثنا عبدالله ابن عبدالوهاب الحجبى ! قال ثنا حماد قال ثنا يحيى بن سعيد قال سمعت علي ابن الحسين واجتمع عليه ناس فقالوا له ذلك القول فقال لهم أحبونا حب الاسلام لله عز و جل فانه ما برح بنا حبكم حتى صار علينا عارا
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا أبو مصعب قال ثنا ابراهيم بن قدامة وهو ابن محمد بن حاطب عن أبيه

(3/136)


عن علي بن الحسين قال أتاني نفر من أهل العراق فقالوا في أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم فلما فرغوا قال لهم علي بن الحسين ألا تخبرونني أنتم المهاجرون الأولون الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون قالوا لا قال فأنتم الذين تبوؤا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون قالوا لا قال أما أنتم فقد تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين ثم قال أشهد أنكم لستم من الذين قال الله عز و جل والذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رؤوف رحيم اخرجوا فعل الله بكم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا سعدان بن يزيد قال ثنا شجاع بن الوليد قال ثنا خلف بن حوشب عن علي بن الحسين قال يا معشر أهل العراق يا معشر أهل الكوفة أحبونا حب الاسلام ولا ترفعونا فوق حقنا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سفيان قال قال علي بن الحسين ما أحب أن لي بنصيبي من الذل حمر النعم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا محمد بن اشكاب قال ثنا محمد بن بشر قال ثنا ابن المنهال الطائي أن علي بن الحسين كان إذا ناول الصدقة السائل قبله ثم ناوله
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان قال ثنا الحسين بن محمد بن سعيد قال ثنا الربيع بن سليمان قال ثنا بشر بن بكر والخصيب بن ناصح قالا ثنا عبدالله ابن جعفر عن عبدالرحمن بن حبيب بن أزدك 1 قال سمعت نافع بن جبير

(3/137)


يقول لعلي بن الحسين غفر الله لك أنت سيد الناس وأفضلهم تذهب الى هذا العبد فتجلس معه يعني زيد بن أسلم فقال إنه ينبغي للعلم أن يتبع حيث ما كان
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا أبو يحيى صاعقة قال ثنا سعيد بن سليمان قال ثنا هشيم عن محمد بن عبدالرحمن المديني قال كان علي بن الحسين يتخطى حلق قومه حتى يأتي زيد بن أسلم فيجلس عنده فقال إنما يجلس الرجل الى من ينفعه في دينه
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان قال ثنا عمر بن الحسن قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا الحسين بن عبدالرحمن عن أبي حمزة الثمالي عن جعفر بن محمد قال سئل علي بن الحسين عن كثرة بكائه فقال لا تلوموني فان يعقوب فقد سبطا من ولده فبكى حتى ابيضت عيناه ولم يعلم أنه مات وقد نظرت إلى أربعة عشر رجلا من أهل بيتي في غزاة واحدة أفترون حزنهم يذهب من قلبي 1
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا يحيى بن زكريا الغلابي قال ثنا العتبي قال حدثني أبي قال قال علي بن الحسين وكان من أفضل بني هاشم لابنه يا بني اصبر على النوائب ولا تتعرض للحقوق ولا تجب أخاك الى الأمر الذي مضرته عليك أكثر من منفعته له
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن المتوكل قال ثنا أبو الحسن المدائني عن ابراهيم بن سعد قال سمع علي بن الحسين ناعية في بيته وعنده جماعة فنهض الى منزله ثم رجع الى مجلسه فقيل له أمن حدث كانت الناعية قال نعم فعزوه وتعجبوا من صبره فقال إنا أهل بيت نطيع الله فيما نحب ونحمده فيما نكره
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن اسماعيل العسكري العطار قال ثنا صهيب بن محمد قال ثنا شداد بن علي قال ثنا اسرائيل عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين قال اذا كان يوم القيامة ينادى مناد أين

(3/138)


أهل الصبر فيقوم ناس من الناس فيقال على ما صبرتم قالوا صبرنا على طاعة الله وصبرنا عن معصية الله عز و جل فيقال صدقتم ادخلوا الجنة
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال سمعت محمد بن زكريا قال أخبرنا ابن عائشة عن أبيه قال حج هشام بن عبدالملك قبل أن يلي الخلافة فاجتهد أن يستلم الحجر فلم يمكنه وجاء علي بن الحسين فوقف له الناس وتنحوا حتى استلمه قال ونصب لهشام منبر فقعد عليه فقال له أهل الشام من هذا يا أمير المؤمنين فقال لا أعرفه فقال الفرزدق لكني أعرفه هذا علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهما ... هذا ابن خير عباد الله كلهم ... هذا التقي النقي الطاهر العلم ... هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم ... يكاد يمسكه عرفان راحته ... عند الحطيم اذا ما جاء يستلم ... اذا رأته قريش قال قائلها ... الى مكارم هذا ينتهي الكرم ... إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم ... أو قيل من خير أهل الارض قيل هم ... هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله ... بجده أنبياء الله قد ختموا ... وليس قولك من هذا بضائره ... العرب تعرف ما أنكرت والعجم ... يغضي حياء ويغضي من مهابته ... ولا يكلم إلا حين يبتسم ...
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا حفص ابن عبدالله الحلواني قال ثنا زافر بن سليمان عن عبد الحميد بن أبي جعفر الفراء عن ثابت بن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين قال اذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم أهل الفضل فيقوم ناس من الناس فيقال انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقولون الى أين فيقولون الى الجنة قالوا قبل الحساب قالوا نعم قالوا من أنتم قالوا أهل الفضل قالوا وما كان فضلكم قالوا كنا اذا جهل علينا حلمنا واذا ظلمنا صبرنا واذا أسى علينا غفرنا قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين ثم يناد مناد ليقم أهل الصبر فيقوم ناس من الناس فيقال لهم انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقال له مثل ذلك فيقولون

(3/139)


نحن أهل الصبر قالوا ما كان صبركم قالوا صبرنا أنفسنا على طاعة الله وصبرناها عن معصية الله عز و جل قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين ثم ينادي مناد ليقم جيران الله في داره فيقوم ناس من الناس وهم قليل فيقال لهم انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقال لهم مثل ذلك قالوا وبما جاورتم الله في داره قالوا كنا نتزاور في الله عز و جل ونتجالس في الله ونتباذل في الله قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين
أخبرنا محمد بن أحمد في كتابه قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حجاج بن يوسف قال ثنا يونس بن محمد ثنا أبو شهاب قال الحجاج أخبرت عن أبي جعفر أن أباه علي بن الحسين قاسم الله عز و جل ماله مرتين وقال إن الله تعالى يحب المؤمن المذنب التائب
حدثنا محمد بن أحمد الغطريفي ثنا محمد بن أحمد بن اسحاق بن خزيمة ثنا سعيد بن عبد الله بن عبدالحكم قال ثنا عبدالرحمن بن واقد ثنا يحيى بن ثعلبة الأنصاري ثنا أبو حمزة الثمالي قال كنت عند علي بن الحسين فاذا عصافير يطرن حوله يصرخن فقال يا أبا حمزة هل تدري ما يقول هؤلاء العصافير فقلت لا قال فإنها تقدس ربها عز و جل وتسأله قوت يومها
حدثت عن أحمد بن موسى بن اسحاق ثنا أبو يوسف القلوسي ثنا عبدالعزيز بن الخطاب حدثنا موسى بن أبي حبيب عن علي بن الحسين قال التارك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كنابذ كتاب الله وراء ظهره إلا أن يتقي تقاة قيل وما تقاته قال يخاف جبارا عنيدا أن يفرط عليه أو أن يطغى وقال علي بن الحسين من كتم علما أحدا أو أخذ عليه أجرا رفدا فلا ينفعه أبدا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا حاتم بن اسماعيل عن أبي جعفر قال كان في نقش خاتم أبي القوة لله جميعا
أخبرت عن محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أحمد بن يونس ثنا مندل بن علي عن عمر بن عبدالعزيز عن أبي جعفر عن علي بن الحسين قال لا يقولن

(3/140)


أحدكم اللهم تصدق علي بالجنة فانما يتصدق أصحاب الذنوب ولكن ليقولن اللهم ارزقني الجنة اللهم من علي بالجنة
حدثنا محمد بن عبدالله الكاتب ثنا الحسن بن علي بن نصر الطوسي ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي أخبرنا صالح بن حسان قال قال رجل لسعيد بن المسيب ما رأيت أحدا أورع من فلان قال هل رأيت علي بن الحسين قال لا قال ما رأيت أحدا أورع منه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني عمرو بن محمد الناقد ثنا سفيان بن عيينة قال قال الزهري لم أر هاشميا أفضل من علي بن الحسين
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبو معمر ثنا ابن أبي حازم قال سمعت أبي حازم يقول ما رأيت هاشميا أفضل من علي بن الحسين
حدثنا الحسين بن محمد بن كيسان ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي ثنا علي بن عبدالله ثنا عبدالله بن هارون بن أبي عيسى أخبرني أبي عن حاتم بن أبي صغيرة عن عمر بن دينار قال دخل علي بن الحسين على محمد بن أسامة بن زيد في مرضه فجعل يبكي فقال ما شأنك قال علي دين قال كم هو قال خمسة عشر ألف دينار قال فهو علي
أخبرنا أبو بكر بن محمد بن أحمد البغدادي في كتابه وحدثني عنه عثمان بن محمد العثماني ثنا عبد الصمد بن محمد حدثني جعفر بن محمد بن جعفر ثنا مخلد بن مالك عن سفيان بن عيينة عن الزهري قال دخلنا على علي بن الحسين بن علي فقال يا زهري فيم كنتم قلت تذاكرنا الصوم فأجمع رأيي ورأى أصحابي على أنه ليس من الصوم شيء واجب إلا شهر رمضان فقال يا زهري ليس كما قلتم الصوم على أربعين وجها عشرة منها واجبة كوجوب شهر رمضان وعشرة منها حرام وأربعة عشرة خصلة صاحبها بالخيار إن شاء صام وإن شاء أفطر وصوم النذر واجب وصوم الاعتكاف واجب قال قلت فسرهن يا ابن رسول الله قال أما الواجب فصوم شهر رمضان وصيام شهرين متتابعين يعني في قتل الخطأ لمن لم يجد العتق قال تعالى

(3/141)


ومن قتل مؤمنا خطأ الآية وصيام ثلاثة أيام في كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام قال الله عز و جل ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم وصيام حلق الرأس قال الله تعالى فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه الآية صاحبه بالخيار إن شاء صام ثلاثا وصوم دم المتعة لمن لم يجد الهدي قال الله تعالى فمن تمتع بالعمرة إلى الحج الآية وصوم جزاء الصيد قال الله عز و جل ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم الآية وإنما يقوم ذلك الصيد قيمة ثم يقص ذلك الثمن على الحنطة وأما الذي صاحبه بالخيار فصوم يوم الإثنين والخميس وصوم ستة أيام من شوال بعد رمضان ويوم عرفة ويوم عاشوراء كل ذلك صاحبه بالخيار إن شاء صام وإن شاء أفطر وأما صوم الإذن فالمرأة لا تصوم تطوعا إلا باذن زوجها وكذلك العبد والأمة وأما صوم الحرام فصوم يوم الفطر ويوم الأضحى وأيام التشريق ويوم الشك نهينا أن نصومه كرمضان وصوم الوصال حرام وصوم الصمت حرام وصوم نذر المعصية حرام وصوم الدهر حرام والضيف لا يصوم تطوعا إلا باذن صاحبه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من نزل على قوم فلا يصومن تطوعا إلا باذنهم ويؤمر الصبي بالصوم اذا لم يراهق تأنيسا وليس بفرض وكذلك من أفطر لعلة من أول النهار ثم وجد قوة في بدنه أمر بالامساك وذلك تأديب الله عز و جل وليس بفرض وكذلك المسافر إذا أكل من أول النهار ثم قدم أمر بالامساك وأما صوم الإباحة فمن أكل أو شرب ناسيا من غير عمد فقد أبيح له ذلك وأجزأه عن صومه وأما صوم المريض وصوم المسافر فإن العامة اختلفت فيه فقال بعضهم يصوم وقال قوم لا يصوم وقال قوم إن شاء صام وإن شاء أفطر وأما نحن فنقول يفطر في الحالين جميعا فإن صام في السفر والمرض فعليه القضاء قال الله عز و جل فعدة من أيام أخر أسند علي بن الحسين الكثير وسمع من ابن عباس وجابر ومروان وصفية وأم سلمة وغيرهم من الصحابة رضي الله تعالى عنهم

(3/142)


حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن عبدالوهاب بن نجدة ثنا أبو المغيرة ثنا الأوزاعي عن الزهري أخبرني علي بن الحسين أن عبدالله بن عباس حدثه أخبرني رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من الأنصار قال بينما هم جلوس ليلة مع النبي صلى الله عليه و سلم إذ رمي بنجم فاستنار فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ما كنتم تقولون في الجاهلية إذا رمي بمثل هذا قالوا الله ورسوله أعلم كنا نقول ولد الليلة رجل عظيم ومات الليلة رجل عظيم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم فإنها لا يرمى بها لموت أحد ولا لحياته ولكن ربنا إذا قضى أمرا سبحته حملة العرش ثم سبحته أهل السماء الذين يلونهم ثم سبحته أهل السماء الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح أهل السماء الدنيا ثم يقولون الذين يلون حملة العرش لحملة العرش ماذا قال ربكم فيجيبونهم فيستخبر أهل السماوات بعضهم بعضا حتى يبلغ الخبر هذه السماء الدنيا فتخطف الجن السمع فيلقونه إلى أوليائهم فما جاؤا به على وجهه فهو صحيح ولكنهم يفرقون فيه 1 ويزيدون فترمى الشياطين بالنجوم صحيح أخرجه مسلم في صحيحه عن الأوزاعي ويونس ومعقل وصالح بن كيسان ورواه عن الزهري يحيى بن سعيد وزياد بن سعد ومعمر ومحمد بن اسحاق في آخرين
حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم ثنا عبيد الله بن محمد العمري ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن أبي بلال عن محمد بن أبي عتيق وحدثنا محمد ابن أحمد الغطريفي وأبو عمرو بن حمدان قالا ثنا الحسن بن سفيان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن عقيل قالا عن ابن شهاب عن علي بن الحسين أن الحسن بن علي أخبره أن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طرقه وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لهما ألا تصليان قال علي فقلت يا رسول الله إنما أنفسنا بيد الله عز و جل فإن شاء أن يبعثنا بعثنا فانصرف رسول الله صلى

(3/143)


الله عليه وسلم حين قلت ذلك له ولم يرجع الي شيئا ثم سمعته وهو مدبر يضرب فخذه ويقول وكان الانسان أكثر شيء جدلا صحيح متفق عليه من حديث الزهري ورواه عن الزهري صالح بن كيسان ويزيد بن أبي أنيسة وشعيب بن أبي حمزة واسحاق بن راشد في آخرين
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا أبو عاصم النبيل عن ابن جريج عن ابن شهاب عن علي بن الحسين عن أبيه عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم قال أصبت شارفا يوم بدر وأعطاني رسول الله صلى الله عليه و سلم شارفا فأنختهما بباب رجل من الانصار وأنا أريد أن أحمل عليهما أذخرا أستعين به على وليمة فاطمة ومعي رجل من بني قينقاع وفي البيت حمزة بن عبدالمطلب وقينة تغنيه وهي تقول ألا يا حمز للشرف النواء
فخرج حمزة بالسيف اليهما فجب أسنمتهما وبقر خواصرهما وأخذ من أكبادهما فرأيت منظرا عظيما فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فخرج يمشي ومعه زيد ابن حارثة حتى وقف على حمزة فتغيظ عليه فرفع حمزة رأسه فقال ألستم عبيد آبائي فرجع رسول الله صلى الله عليه و سلم يمشي القهقرى صحيح متفق عليه من حديث ابن جريج عن الزهري ورواه يونس بن يزيد عن الزهري فزاد فطفق يلوم حمزة فيما فعل فاذا حمزة ثمل محمرة عيناه
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا الحسن بن علي بن أبي زياد ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن ابن شهاب عن علي بن الحسين أن عمرو بن عثمان أخبره ان اسامة بن زيد أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يرث المسلم الكافر رواه ابن جريج ومعمر ويونس وسفيان بن عيينة وهشيم وابن أبي حفصة ومالك بن أنس في جماعة عن الزهري وقال مالك عن عمرو بن عثمان عن أسامة وحدث به قيس بن الربيع عن سفيان بن عيينة
حدثناه سليمان بن احمد ثنا احمد بن القاسم بن مساور ثنا علي بن الجعد أخبرنا قيس بن الربيع عن سفيان ابن عيينة عن الزهري عن علي بن الحسين عن عمرو بن عثمان عن اسامة بن

(3/144)


زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم كذا حدثناه سليمان بن قيس عن سفيان وحدثناه محمد بن احمد بن الحسين ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان بن عيينة مثله
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عباس الاسقاطي وعبد الله بن محمد العمري قالا ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن محمد بن عبدالله بن أبي عتيق وحدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم أخبرنا عبدالرزاق ثنا معمر قالا عن ابن شهاب الزهري عن علي بن الحسين أن صفية رضي الله عنها أخبرته أنها جاءت الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلا تزوره وهو معتكف في المسجد فحدثته قالت ثم قمت فقام معي وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد فمر رجلان من الأنصار فلما رأيا النبي صلى الله عليه و سلم أسرعا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على رسلكما إنها صفية بنت حيي فقالا سبحان الله يا رسول الله فقال ان الشيطان يجري من الانسان مجرى الدم واني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا أو قال شرا لفظ معمر رواه صالح بن كيسان وابن مسافر وعبدالرحمن بن اسحاق وشعيب في آخرين وهو من صحاح حديث الزهري متفق عليه
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن محمد ثنا محمد بن جعفر الوركاني ثنا ابراهيم بن سعد عن الزهري عن علي بن الحسين أخبرني رجل من أهل العلم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال تمد الارض يوم القيامة مد الأديم لعظمة الرحمن عز و جل فلا يكون لرجل من بني آدم فيه إلا موضع قدميه ثم أدعى أول الناس فأخر ساجدا ثم يؤذن لي فأقول يا رب أخبرني جبريل هذا وجبريل عن يمين العرش ووالله ما رآه قط قبلها انك أرسلته إلي وجبريل ساكت لا يتكلم ثم يؤذن لي في الشفاعة فأقول أي رب عبادك عبدوك في أطراف الأرض فذلك المقام المحمود صحيح تفرد بهذه الألفاظ علي بن الحسين لم يروه عنه إلا الزهري ولا عنه إلا ابراهيم بن سعد وعلي بن الحسين هو أفضل وأتقى من أن يروه عن رجل لا يعتمده فينسبه الى العلم ويطلق القول به

(3/145)


محمد بن المنكدر
ومنهم الناظر المعتبر والذاكر المعتذر أبو عبدالله محمد بن المنكدر اعتذر فابتدر واعتبر فانشمر وقيل إن التصوف اعتبار في انشمار واعتذار في ابتدار
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير ثنا يحيى بن الفضل الأنيسي قال سمعت بعض من يذكر عن محمد بن المنكدر أنه بينا هو ذات ليلة قائم يصلي إذ استبكى وكثر بكاؤه حتى فزع أهله وسألوه ما الذي أبكاه فاستعجم عليهم وتمادى في البكاء فأرسلوا إلى أبي حازم فأخبروه بأمره فجاء أبو حازم اليه فإذا هو يبكي قال يا أخي ما الذي أبكاك قد رعت أهلك أفمن علة أم ما بك قال فقال إنه مرت بي آية في كتاب الله عز و جل قال وما هي قال قول الله تعالى وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون قال فبكى أبو حازم أيضا معه واشتد بكاؤهما قال فقال بعض أهله لأبي حازم جئنا بك لتفرج عنه فزدته قال فأخبرهم ما الذي أبكاهما
حدثنا أبو الفرج احمد بن جعفر النسائي قال ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن عبدالله بن عمار ثنا عتيق بن سالم عن عكرمة عن محمد بن المنكدر أنه جزع عند الموت فقيل له لم تجزع فقال أخشى آية من كتاب الله عز و جل قال الله تعالى وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون وإني أخشى أن يبدو لي من الله ما لم أكن أحتسب
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني ثنا عبد الله بن محمد بن عبدالعزيز ثنا محمد بن عباد ثنا سفيان حدثني المنكدر قال كان محمد يقوم من الليل فيتوضأ ثم يدعو فيحمد الله عز و جل ويثني عليه ويشكره ثم يرفع صوته بالذكر فقيل له لم ترفع صوتك قال ان لي جارا يشتكي يرفع صوته بالوجع وأنا أرفع صوتي بالنعمة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر الحذاء ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي حدثني العلاء العطار ثنا سفيان قال كان محمد بن

(3/146)


المنكدر ربما قام من الليل يصلي ويقول كم من عين الآن ساهرة في رزء وكان له جار مبتلى فكان يرفع صوته من الليل يصيح وكان محمد يرفع صوته بالحمد فقيل له في ذلك فقال يرفع صوته بالبلاء وأرفع صوتي بالنعمة
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا أبو اسماعيل ثنا محمد بن اسماعيل الترمذي ثنا عبدالعزيز الاويسي ثنا مالك بن أنس قال كان محمد ابن المنكدر سيد القراء ولا يكاد أحد يسأله عن حديث إلا كان يبكي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير حدثني أبو يعقوب الجبني قال اجتمعوا حول ابن المنكدر وهو يصلي وكان رجلا عابدا فانصرف اليهم فقال أتعبتم الواعظين الى متى تساقون سوق البهائم
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الغطريفي ثنا جبير بن محمد الواسطي ثنا أبو حاتم ثنا محمد بن عبدالكريم الرازي قال سمعت الحارث الصواف يقول قال محمد بن المنكدر كابدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي حدثني زكريا بن عدي أخبرنا ابن المبارك عن وهيب عن عمر بن محمد بن المنكدر قال كنت أمسك على أبي المصحف قال فمرت مولاة له فكلمها فضحك اليها ثم أقبل يقول إنا لله إنا لله حتى ظننت أنه قد حدث شيء فقلت مالك فقال أما كان لي في القرآن شغل حتى مرت هذه فكلمتها
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة ثنا زيد بن بشر ثنا ابن وهب أخبرني ابن زيد قال أتى صفوان بن سليم الى محمد بن المنكدر وهو في الموت قال فقال يا أبا عبدالله كأني أراك قد شق عليك الموت قال فما زال يهون عليه الأمر وينجلي عن محمد حتى إذ ان وجهه لكأنه المصابيح ثم قال له محمد لو ترى ما أنا فيه لقرت عينك ثم قضى رحمه الله
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا جعفر بن محمد بن فارص ثنا سلمة ثنا عبدالله ابن يزيد المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو عقيل عن محمد بن المنكدر قال بلغني إن الجبلين إذا أصبحا نادى أحدهما صاحبه يناديه باسمه فيقول

(3/147)


أي فلان هل مر بك اليوم ذاكر لله فيقول نعم فيقول لقد أقر الله عينك لكن ما مر بي ذاكر لله عز و جل اليوم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابي ثنا حجاج ثنا جرير بن حازم حدثني وهيب المكي عن عمر بن محمد بن المنكدر قال بينا أنا جالس مع أبي في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ مر بنا رجل يحدث الناس ويفتيهم ويقص قال فدعاه أبي فقال له يا أبا فلان إن المتكلم يخاف مقت الله عز و جل وأن المستمع 1 يرجو رحمة الله عز و جل
حدثناه أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي ثنا احمد بن ابراهيم الموصلي ثنا حماد بن زيد عن عمر بن جابر عن محمد بن المنكدر قال إن المتكلم يخاف مقت الله وإن المستخرج يرجو رحمة الله عز و جل
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عباس بن حمدان ثنا الحنفي ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر قال إن الله تعالى يحفظ العبد المؤمن في ولده وولد ولده ويحفظه في دويرته وفي دويرات حوله فما يزالون في حفظ وعافية ما كان بين ظهرانيهم
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عباس ثنا محمود بن خداش ثنا عبدالعزيز بن الماجشون قال سمعت محمد بن المنكدر يقول بلغني أن آدم عليه السلام لما مات ابنه قال يا حواء مات ابنك قالت وما الموت قال لا يأكل ولا يشرب ولا يقوم ولا يمشي ولا يتكلم أبدا قال فصاحت حواء فقال آدم عليك الرنة وعلى بناتك وأنا وبني منها براء
حدثنا أبو محمد ثنا أبو بكر بن معدان ثنا ابراهيم بن الجوهري ثنا سفيان قال صلى ابن المنكدر على رجل فقيل له تصلي على فلان فقال إني أستحي من الله أن يعلم مني أن رحمته تعجز عن أحد من خلقه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي حدثني

(3/148)


حجاج بن محمد عن أبي معشر قال بعث محمد بن المنكدر الى صفوان بن سليم بأربعين دينارا ثم قال لبنيه يا بني ما ظنكم برجل فرغ صفوان لعبادة ربه عز و جل
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عباس بن حمدان ثنا أبو سعيد الأشج ثنا عيسى بن يونس عن محمد بن سوقة قال سمعت محمد بن المنكدر يقول نعم العون على تقوى الله عز و جل الغنى
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا عبيد الله بن غنام ثنا هناد بن السرى ثنا أبو معاوية عن عثمان بن واقد قال قيل لمحمد بن المنكدر أي الدنيا أحب اليك قال الإفضال على الإخوان
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا سفيان بن وكيع قال سمعت سفيان يقول لمحمد بن المنكدر ما بقي من لذتك قال لقاء الاخوان وادخال السرور عليهم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حجاج ثنا أبو معشر قال كان محمد بن المنكدر يمني وكان سيدا يطعم الطعام ويجتمع عنده القراء
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني الحسين بن الجنيد ثنا سفيان عن محمد بن المنكدر قال إن من موجبات المغفرة إطعام المسكين السغبان
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا محمد بن عبدالله بن رسته ثنا ابن حيان ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد بن المنكدر قال يمكنكم من الجنة إطعام الطعام وطيب الكلام
حدثنا أبو احمد الغطريفي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا اسحاق بن ابراهيم المروزي ثنا سفيان ثنا رجل عن ابن المنكدر أنه سئل أي الأعمال أحب اليك قال إدخال السرور على المؤمن قالوا فما بقي منك ما تستلذه قال الأفضال على الإخوان
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري ثنا اسماعيل بن ابراهيم القطان ثنا اسحاق بن موسى الانصاري حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن سوقة قال كان محمد بن المنكدر يحج وعليه دين فقيل له أتحج وعليك دين فقال الحج أقضى للدين
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين

(3/149)


ثنا عبدالجبار بن العلاء ثنا سفيان حدثني بن المنكدر قال كان أبي يحج بالصبيان فيقال له أتحج بالصبيان فقال نعم أعرضهم لله تعالى
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا سعيد بن عامر ثنا عبدالله بن المبارك قال قال محمد بن المنكدر بت أغمز رجل أمي وبات عمر يصلي وما يسرني أن ليلتي بليلته
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد الدورقي ثنا موسى بن اسماعيل ثنا جعفر بن سليمان عن محمد بن المنكدر أنه كان يضع خده على الأرض ثم يقول لأمه قومي ضعي قدمك على خدي
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس الثقفي ثنا عباس بن أبي طالب ثنا يحيى يعني ابن معين ثنا عبدالعزيز بن يعقوب بن الماجشون أخو يوسف قال قال أبي إن رؤية محمد بن المنكدر لتنفعني في ديني
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس ثنا عباس 1 يعني ابن المفضل ثنا سعيد بن عامر قال دخل أعرابي المدينة فرأى حال بني المنكدر وموقعهم من الناس وفضلهم ثم خرج فلقيه رجل فقال كيف تركت أهل المدينة قال بخير وإن استطعت أن تكون من آل بني المنكدر فكن منهم
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا محمد بن الحسين أبو الحصين ثنا أحمد بن يونس ثنا عبدالعزيز بن أبي سلمة الماجشون ثنا محمد بن المنكدر قال يقال في التوراة يا ابن آدم اتق ربك وبر والديك وصل رحمك أمد لك في عمرك وأيسر لك يسرك وأصرف عنك عسرك
حدثنا محمد بن أحمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة الرازي ثنا عمرو بن قسيط ثنا عبيدالله بن محمد بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن محمد قال لما خلقت النار فزعت الملائكة فزعا شديدا حتى طارت أفئدتهم فلم يزالوا كذلك حتى خلق آدم عليه السلام فلما خلق رجعت اليهم أفئدتهم وسكن عنهم الذي كانوا يجدون

(3/150)


حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا أبو الربيع الرشديني ثنا ابن وهب أخبرني مالك عن محمد بن المنكدر قال إن الله تعالى يقول يوم القيامة أين الذين كانوا ينزهون أنفسهم وأسماعهم عن اللهو ومزامير الشيطان أدخلوهم في رياض الجنة ثم يقول للملائكة أسمعوهم حمدي وثنائي وأخبروهم أن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن ابن عزية عن محمد بن المنكدر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من جعل هموم الدنيا هما واحدا كفاه الله عز و جل هم الدنيا والآخرة ومن فرق همومه لم يبال الله تعالى بأيتهما مات أو بأيتهم قتل
حدثنا أبي ثنا ابراهيم ثنا أحمد بن سعيد الحمصي ثنا علي بن سعيد عن أبي غسان قال سمعت محمد بن المنكدر يقول ليأتين على الناس زمان لا يخلص فيه إلا من دعا كدعاء الغريق
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب ثنا عبدالرحمن بن زيد بن أسلم أن محمدا ابن المنكدر وأصحابا له كانوا في أرض الروم فقال بعضهم لو كان الآن عندنا من جبن المكتبة 1 الرطبة قال فإذا بين أيديهم على الطريق مكتل مخيط عليه فيه جبن رطب فقالوا لو كان عندنا عسل فأكلنا به فاذا بين أيديهم قارورة فيها عسل
حدثنا الحسين بن محمد بن كيسان ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي ثنا نصر بن علي ثنا الأصمعي ثنا أبو داود عن محمد بن المنكدر قال دخلت المسجد فاذا شيخ يدعو عند المنبر بالمطر فجاء المطر وجاء بصوت فقال يا رب ليس هكذا أريد فتبعته حتى دخل دار آل حزم أو دار آل عثمان فعرفت مكانه فعرضت عليه شيئا فأبى فقلت أتحج معي فقال هذا

(3/151)


شيء لك فيه أجر فأكره أن أنفس نفسي عليك وأما شيء آخذه فلا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو العباس الهروي ثنا يونس بن عبدالأعلى ثنا ابن وهب ثنا ابن زيد قال قال محمد بن المنكدر إني لليلة حذاء هذا المنبر جوف الليل أدعو إذا إنسان عند اسطوانة مقنع رأسه فأسمعه يقول أي رب إن القحط قد اشتد على عبادك وإني مقسم عليك يا رب إلا سقيتهم قال فما كان إلا ساعة إذا بسحابة قد أقبلت ثم أرسلها الله سبحانه وكان عزيزا على ابن المنكدر أن يخفى عليه أحد من أهل الخير فقال هذا بالمدينة ولا أعرفه فلما سلم الامام تقنع وانصرف فأتبعه ولم يجلس للقاص حتى أتى دار أنس فدخل موضعا وأخرج مفتاحا ففتح ثم دخل قال ورجعت فلما سبحت أتيته فاذا أنا أسمع نجرا في بيته فسلمت ثم قلت أدخل قال ادخل فإذا هو ينجر أقداحا يعملها فقلت كيف أصبحت أصلحك الله قال فاستشهدها وأعظمها مني فلما رأيت ذلك قلت إني سمعت إقسامك البارحة على الله عز و جل يا أخي هل لك في نفقة تغنيك عن هذا وتفرغك لما تريد من الآخرة فقال لا ولكن غير ذلك لا تذكروني لأحد ولا تذكر هذا عند أحد حتى أموت ولا تأتيني يا ابن المنكدر فانك إن تأتيني شهرتني للناس فقلت إني أحب أن ألقاك قال القني في المسجد وكان فارسيا قال فما ذكر ذلك ابن المنكدر لأحد حتى مات الرجل رحمه الله قال ابن وهب بلغني أنه انتقل من ذلك الدار فلم يره ولم يدر أين ذهب فقال أهل تلك الدار الله بيننا وبين ابن المنكدر أخرج عنا الرجل الصالح
حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالكريم ثنا أبو زرعة ثنا زيد بن يسر الحضرمي ثنا ابن وهب حدثني ابن زيد قال قال ابن المنكدر استودعني رجل مائة دينار فقلت له أي أخي ان احتجنا اليها أنفقناها حتى نقضيك قال نعم واحتجنا إليها فأنفقناها فأتاني رسوله فقلت إنا قد احتجنا اليها قال وليس في بيتي شيء قال فكنت أدعو يا رب لا تخرب أمانتي وأدها قال فخرجت فحين وضعت رجلي لأدخل فإذا رجل

(3/152)


رجل يأخذ بمنكبي لا أعرفه فدفع الي صرة فيها مائة دينار فأداها فأصبح الناس لا يدرون من أين ذلك فما علموا من أين ذلك حتى مات عامر وابن المنكدر فإذا رجل يخبر قال بعثني بها اليه عامر يعني ابن عبدالله بن الزبير فقال ادفعها اليه ولا تذكرها حتى أموت أنا أو يموت ابن المنكدر قال فما ذكرتها حتى ماتا جميعا رواه معن بن عيسى عن مالك بن أنس نحوه وقال فسمعه عامر بن عبدالله بن الزبير فذهب فوزنها فجاء بها فلما سجد محمد وضعها على نعليه 1
حدثنا اسحاق بن أحمد ثنا ابراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا أحمد بن أبي الحواري ثنا اسماعيل بن عبدالله قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قال محمد بن المنكدر الفقيه يدخل بين الله وبين عباده فلينظر كيف يدخل
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن ابن المنكدر قال إنما الفقيه يدخل بين الله وبين عباده
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو محمد زرعة ثنا حامد بن يحيى ثنا المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني حسين بن رستم الايلي قال سمعت محمد بن المنكدر يقول لو جمع حديد الدنيا كله ما خلا منها وما بقي ما عدل حلقة من حلق السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه فقال في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا
حدثنا محمد بن علي ثنا أحمد بن علي بن المثنى ثنا ابراهيم بن سعيد ثنا سفيان بن عيينة قال قال محمد بن المنكدر لا تمازح الصبيان فتهون عليهم ويستخفون بحقك
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت سوار بن عبدالله العنبري ثنا بشر بن المفضل قال جلست الى محمد بن المنكدر فلما أراد أن يقوم قال أتأذن
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد ثنا الحسين بن علي بن الأسود ثنا عبدالله

(3/153)


ابن موسى عن رجل عن محمد بن المنكدر قال مكث آدم عليه السلام في الأرض ما يبدي عن واضحيه ولا ترقى عينيه وقال ما زلت مستحيا من ربي تعالى أن أرفع طرفي الى أديم السماء مذ صنعت ما صنعت أسند محمد بن المنكدر عن عدة من الصحابة منهم جابر وأبو هريرة وأبو قتادة وابن عمر وابن عباس وأنس وغيرهم رضي الله تعالى عنهم وروى عنه من التابعين جماعة منهم الزهري وسعد بن ابراهيم وزيد بن أسلم ويحيى بن سعد بن سعيد الأنصاري وأبو حازم وسهيل وموسى بن عقبة ويزيد الرقاشي وعلي بن زيد بن جدعان وأيوب السختياني ويونس بن عبيد ومحمد بن سوقة وحسان بن عطية وأبان بن تغلب وروى عنه من الأئمة والأعلام ابن جريج ومالك ومعتمر والثوري وشعبة والأوزاعي وروح بن الهيثم وغيرهم
حدثنا علي بن الفضل بن شهريار ثنا محمد بن أيوب ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن محمد بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبدالله يحلف أن ابن صائد هو الدجال فقلت أتحلف بالله قال إني كنت عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعت عمر بن الخطاب يحلف على ذلك فلم ينكره رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح متفق عليه من حديث شعبة ورواه 1 معدان عن سعيد نحوه
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا أحمد بن ابراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث بن سعد عن يزيد بن الهاد عن أبي حازم عن محمد بن المنكدر عن جابر رضي الله عنه أن اليهود كانت تقول إذا أتيت المرأة من قبل دبرها كان ولدها أحول فانزل الله تعالى نسائكم حرث لكم فائتوا حرثكم أنى شئتم الآية صحيح ثابت رواه الناس عن محمد بن المنكدر
حدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب وأبو بكر بن خلاد قالا ثنا محمد بن

(3/154)


عثمان بن أبي شيبة ثنا منجاب ثنا ابراهيم بن يوسف ثنا زياد بن عبدالله عن محمد بن اسحاق حدثني عمرو بن قيس عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال قتل أبي يوم أحد فبلغني ذلك فأقبلت فإذا هو بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم مسجى فتناولت الثوب عن وجهه وأصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهونني كراهية أن أرى ما به من المثلة ورسول الله صلى الله عليه و سلم قاعد لا ينهاني فلما رفع قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما زالت الملائكة حافة بأجنحتها حتى رفع ثم لقيني بعد أيام فقال أي بني الا أبشرك أن الله عز و جل أحيا أباكم فقال تمنه فقال أتمنى يا رب أن تعيد روحي وتردني الى الدنيا حتى أقتل مرة أخرى فقال إني قضيت أنهم إليها لا يرجعون صحيح متفق عليه رواه شعبة وغيره
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا الحسين بن محمد بن حاتم ثنا شعبة بن سلمة ثنا عصمة بن محمد ثنا موسى بن عقبة عن محمد بن المنكدر عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طعن في خاصرة أبي عبيدة فقال ان ههنا خويصرة مؤمنة 1 غريب من حديث محمد بن موسى تفرد به عصمة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا عبدالله بن محمد الكرخي ثنا أبو الأزهر محمد بن عاصم السلمي ثنا 2 سفيان بن عيينة ثنا محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل من ثقيف ما المروءة فيكم قال الإنصاف والإصلاح قال وكذلك فينا غريب من حديث محمد وسفيان لم نكتبه الا من حديث محمد بن عاصم
حدثنا عبد الرحمن بن العباس الوراق ثنا أحمد بن داود السجستاني ثنا الحسن بن سوار أبو العلاء ثنا عمر بن موسى بن الوجيه عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة 3 أجير من عذاب القبر وجاء يوم القيامة عليه طابع الشهداء

(3/155)


غريب من حديث جابر ومحمد تفرد به عمر بن موسى وهو مدني فيه لين
حدثنا احمد بن اسخاق بن محمد بن زكريا 1 ثنا سليمان بن كرز ثنا عم ابن صهبان الأسلمي عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اطلبوا الخير عند حسان الوجوه غريب من حديث جابر لم نكتبه إلا من حديث سليمان عن عمر
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا طلحة بن عمر عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفضل الأعمال إيمان بالله وجهاد في سبيله وحج مبرور قال قلنا ما بر الحج قال اطعام الطعام وطيب الكلام غريب من حديث محمد عن جابر واللفظة الأخيرة مشهورة ثابتة
حدثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا محمد بن أبي عمر ثنا عبدالمجيد بن أبي رواد ثنا بلهط بن عباد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم حر الرمضاء فلم يشكنا وقال استعينوا بلا حول ولا قوة إلا بالله فإنها تذهب سبعين بابا من الضر أدناهم الهم
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن محمد بن مخلد ثنا محمد بن يوسف بن الطباع ثنا محمد بن كثير ثنا الأوزاعي ثنا حسان بن عطية عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى رجلا وسخة ثيابه فقال أما وجد هذا شيئا ينقي به ثيابه ورأى رجلا شعث الرأس فقال أما وجد هذا شيئا يسكن به رأسه غريب من حديث محمد وحسان لم يروه عن حسان فيما أرى الاوزاعي 2 إلا الأوزاعي وحديث بلهط بن عباد تفرد به عبدالمجيد بن أبي رواد
حدثنا محمد بن المظفر الحافظ ثنا اسحاق بن سنان ثنا حبيش بن محمد الفقيه ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن ابن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغ

(3/156)


آخر رزق له فاتقوا الله وأجملوا في الطلب أخذ الحلال وترك الحرام غريب من حديث محمد وشعبة تفرد وهب بن جرير
حدثنا علي بن الفضل ثنا محمد بن أيوب ثنا عبدالله بن الجراح ثنا عبدالله ابن عمرو العقدي ثنا سفيان بن سعيد عن محمد عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان منها لله عز و جل غريب من حديث محمد والثوري تفرد به عبدالله بن الجراح
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن خالد 1 ثنا الحارث بن أبي اسامة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا فائد عن محمد عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له أحدا صمدا لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد كتب له ألفي حسنة ومن زاد زاده الله غريب من حديث محمد وجابر تفرد به عنهما أبو الورقاء 2
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا عمر بن أيوب ثنا داود بن رشيد ثنا سويد بن عبدالعزيز ثنا عبدالرحمن بن أبي الحارث عن الفضل الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن أبي هريرة قال كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم حمدان يعرفان إذا جاءه ما يكره قال الحمد لله على كل حال وإذا جاءه ما يسره قال الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم بنعمته تتم الصالحات غريب من حديث محمد والفضل الرقاشي لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا اسماعيل بن علية ثنا محمد بن المنكدر قال قال أبو قتادة كانت لي جمة حسنة جعدة فقال النبي صلى الله عليه و سلم أحسن إليها فكنت أدهنها في اليوم مرتين
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا سويد بن سعيد ثنا يعقوب بن الوليد بن يوسف المدني عن محمد مثله غريب من حديث أبي قتادة ومحمد نكتبه عاليا من حديث ابن علية إلا من حديث احمد

(3/157)


حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا محمد بن ابراهيم بن أبان السراج ثنا يحيى ابن أيوب ثنا سالم بن سالم عن علي بن عروة عن محمد عن ابن عمر قال قال رسول الله ص من قاد أعمى أربعين خطوة وجبت له الجنة
حدثنا عبد الله بن خالد الفقيه المكى ابن عبدان ثنا سعيد بن محمد ثنا جعفر بن عمر حدثنا 1 محمد بن عجلان عن محمد عن جابر وابن عباس عن النبي ص قال أذن لي أن أحدث عن ملك من حملة العرش رجلاه في الأرض السابعة السفلى علي قرنه العرش ومن شحمة أذنه إلي عاتقه بخفقان الطير مسيرة مائة عام غريب من حديث محمد عن ابن عباس لم نكتبه إلا من حديث جعفر عن ابن عجلان وحديث جابر قد رواه عن محمد غيره
حدثنا عبد الله بن جعفر بن اسماعيل بن عبد الله ثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب عن اسامة بن زيد الزهري وابن المنكدر عن أنس أن النبي ص صلى الظهر بالمدينة أربعا وصلى العصر بذى الحليفة ركعتين صحيح ثابت متفق عليه من حديث ابن المنكدر عن أنس ورواه الثوري وابن جريج عنه وعن ابراهيم بن ميسرة عن أنس وحديث الزهرى وابن المنكدر لم نكتبه مجموعا إلا من حديث ابن وهب بن أسامة 237
صفوان بن سليم
2 - ومنهم المجتهد الوفى المتعبد السخى صفوان بن سليم الزهري كان ذا جهد واغتناء وورد واعتناء وقيل إن التصوف بذل الغنا لحفظ الوفا وحمل الضنا لترك الجفا
حدثنا مخلد بن جعفر ثنا جعفر بن محمد الفريابى ثنا أبو أمية ثنا يعقوب ابن محمد ثنا عبد العزيز بن أبي حازم قال عادلني صفوان بن سليم إلي مكة

(3/158)


فما وضع جنبه في المحمل حتى رجع
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أبو أمية ثنا يعقوب بن محمد ثنا سليمان بن سالم قال كان صفوان بن سليم في الصيف يصلي في البيت وإذا كان في الشتاء صلى في السطح لئلا ينام
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالرحمن بن محمد بن ادريس ثنا علي بن الحسين الهجائي ثنا اسحاق بن محمد الفروي ثنا مالك بن أنس قال كان صفوان يصلي في الشتاء في السطح وفي الصيف في بطن البيت يتيقظ بالحر والبرد حتى يصبح ثم يقول هذا الجهد من صفوان وأنت أعلم وأنه لترم رجلاه حتى تعود مثل السفط من قيام الليل ويظهر فيها عروق خضر
حدثنا الحسين بن علي الوراق ثنا عبيد الله بن محمد بن عبدالعزيز بن يزيد الآدمي ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض قال رأيت صفوان بن سليم ولو قيل له غداالقيامة ما كان عنده مزيد على ما هو عليه من العبادة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن أيوب المقري ثنا أبو بكر بن صدقة ثنا احمد بن يحيى الصوفي ثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل قال سمعت سفيان بن عيينة يقول وأعانه على بعض الحديث أخوه محمد قال آلى صفوان ابن سليم أن لا يضع جنبه إلى الأرض حتى يلقى الله عز و جل فلما حضره الموت وهو منتصب قالت له ابنته يا أبت أنت في هذه الحالة لو ألقيت نفسك قال يا بنية إذا ما وفيت له بالقول
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا احمد بن محمد بن عاصم ثنا أبو مصعب قال قال لي ابن أبي حازم دخلت أنا وأبي نسأل عنه يعني صفوان بن سليم وهو في مصلاه فما زال به أبي حتى رده إلى فراشه فأخبرتني مولاته أن ساعة خرجتم مات
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق الثقفي حدثني محمد بن عبدالوهاب حدثني الحسين بن الوليد قال قال مالك بن أنس كان صفوان بن سليم يصلي في قميص لئلا ينام
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال قال لي علي بن عبدالله

(3/159)


المديني كان صفوان وذكر عنه عبادة وفضلا
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالرحيم الأمدحي 1 ثنا سعيد بن محمد البغدادي ثنا محمد بن يزيد الأدمى ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض قال انصرف صفوان يوم فطر أو أضحى إلى منزله ومعه صديق له فقرب اليه خبزا وزيتا فجاءه سائل فوقف على الباب فقام اليه فأعطاه دينارا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر حدثنا أبو بكر بن راشد حدثنا محمد بن عبادة حدثنا يعقوب ابن محمد الزهري ثنا أبو مروان مولى بني تميم قال انصرفت مع صفوان ابن سليم في العيد الى منزله فجاء بخبز يابس وقال أبو يوسف بخبز وملح فجاء سائل فوقف على الباب وسأل فقام صفوان الى كوة في البيت وأخذ منها شيئا ثم خرج اليه فأعطاه فاتبعت السائل لأنظر ما أعطاه وإذا هو يقول أعطاه أفضل ما أعطى أحدا من خلقه وذكر دعاء مخلصا فقلت ما أعطاك قال أعطاني دينارا
حدثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا أبو معمر القطيعي ثنا ابن عيينة قال حج صفوان بن سليم ومعه سبعة دنانير فاشترى بها بدنة فقيل له ليس معك إلا سبعة دنانير تشتري بها بدنة قال اني سمعت الله عز و جل يقول لكم فيا خير أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا احمد بن محمد بن عاصم ثنا سعيد بن كثير بن يحيى حدثني أبي كثير بن يحيى قال قدم سليمان بن عبدالملك المدينة وعمر بن عبدالعزيز عامله عليها قال فصلى بالناس الظهر ثم فتح باب المقصورة واستند الى المحراب واستقبل الناس بوجهه فنظر الى صفوان بن سليم عن غير معرفة فقال يا عمر من هذا الرجل ما رأيت سمتا أحسن منه قال يا أمير المؤمنين هذا صفوان بن سليم قال يا غلام كيس فيه خمسمائة دينار فأتى بكيس في خمسمائة دينار فقال لخادمه ترى هذا الرجل القائم يصلي فوصفه للغلام حتى أثبته قال فخرج الغلام بالكيس حتى جلس

(3/160)


الى صفوان فلما نظر اليه صفوان ركع وسجد ثم سلم فأقبل عليه فقال ما حاجتك قال أمرني أمير المؤمنين وهو ذا ينظر اليك الى أن ادفع إليك هذا الكيس فيه خمسمائة دينار وهو يقول استعن بهذه على زمانك وعلى عيالك فقال صفوان للغلام ليس أنا بالذي أرسلت اليه فقال له الغلام ألست صفوان بن سليم قال بلى أنا صفوان بن سليم قال وإليك أرسلت قال اذهب فاستثبت فاذا استثبت فهلم فقال الغلام فامسك الكيس معك واذهب قال لا إن أمسكت فقد أخذت ولكن اذهب فاستثبت وأنا ههنا جالس فولى الغلام وأخذ صفوان نعليه وخرج فلم ير بها حتى خرج سليمان من المدينة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج ثنا اسماعيل بن اسحاق ثنا علي بن عبدالله ثنا سليمان قال جاء رجل من أهل الشام فقال دلوني على صفوان بن سليم فإني رأيته دخل الجنة قيل له بأي شيء قال بقميص كساه إنسانا فسأل بعض اخوان صفوان صفوانا عن قصة القميص فقال خرجت من المسجد في ليلة باردة واذا برجل عار فنزعت قميصي فكسوته
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا اسماعيل بن علي ثنا علي بن عبدالله ثنا سفيان قال سألت انسانا مدنيا بمنى فقلت دلني على صفوان ابن سليم فقال اذا صليت المغرب فانظر امام المنارة فإنك تجده جالسا قلت فصفه لي قال اذا رأيته عرفته بالتخشع فنظرت بين يدي المنارة فإذا شيخ فجئت فجلست الى جنبه فقلت يا شيخ أنت من أهل المدينة قال نعم فقلت لا أسأله الليلة عن اسمه هو هو فجلست اليه ولم أسأله عن اسمه
حدثنا الحسين بن غيلان ثنا جعفر الفريابي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث ابن سعد عن عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان قال ما نهض ملك من الارض حتى يقول لا حول ولا قوة إلا بالله
حدثنا الحسن بن سلام ثنا جعفر ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا محمد بن عمرو عن صفوان قال كان أبو مسلم الخولاني يقول كان الناس ورقا

(3/161)


لا شوك فيه وأنتم اليوم شوك لا ورق فيه أسند صفوان عن جماعة من الصحابة ورآهم منهم أنس وجابر بن عبدالله وعبدالله بن جعفر وعبد الله بن عمرو وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وثعلبة بن مالك القرظي وسمع من كبار التابعين وأخذ عنهم منهم سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبدالرحمن وعروة بن الزبير وسالم بن عبدالله بن عمر وحمزة بن عبدالله بن عمر وحميد بن عبدالرحمن بن عوف وعطاء بن يسار وسليمان بن يسار ونافع بن جبير والقاسم بن محمد وطاووس وعكرمة ونافع وذكوان أبو صالح وغيرهم من قريش والانصار ومواليهم حدث عنه من التابعين جماعة منهم محمد بن المنكدر وموسى بن عقبة ومحمد بن عجلان وزيد بن أسلم فمن غرائب حديثه ما حدثناه
أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا زكريا بن عدي ثنا مسلم بن خالد الزنجي عن زياد بن سعد عن محمد بن المنكدر عن صفوان بن سليم عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بعثت على أثر ثمانية آلاف نبي منهم أربعة آلاف نبي من بني اسرائيل غريب من حديث زياد تفرد به زكريا ورواه احمد بن حازم عن صفوان ومحمد عن أنس مقرونا
حدثنا سليمان بن احمد حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا يحيى بن أيوب عن عيسى بن موسى بن إياس بن البكير عن صفوان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تعلموا الخير دهركم وتعرضوا لنفحات رحمة الله فإن لله تعالى نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده واسألوا الله أن الله يستر عوراتكم وأن يؤمن روعاتكم غريب من حديث صفوان تفرد به عمرو عن يحيى بن أيوب
حدثنا الحسين بن علي الوراق ثنا احمد بن محمد بن زياد بن عجلان ثنا محمد بن احمد بن الحسن القطواني ثنا يحيى بن زيد بن عبدالملك النوفلي ثنا أبي عن صفوان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

(3/162)


اتقوا النار ولو بشق تمرة غريب من حديث صفوان ما كتبناه إلا من هذا الوجه
حدثنا احمد بن محمد بن يوسف ومطهر بن سليمان قالا ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا عبدالله بن عمر بن ابان ثنا عبدالرحيم بن سليمان ثنا أبو أيوب الافريقي عن صفوان عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال سيأتي قوم يصلون بكم الصلاة فإن أتموا فلكم ولهم وإن نقصوا فعليهم حديث ثابت مشهور من حديث صفوان لم يروه عنه إلا أبو أيوب عبدالله بن علي الافريقي
حدثنا عبدالله بن علي ثنا محمد بن جعفر بن القاسم ثنا محمد بن احمد بن العوام حدثنا أبي ثنا داود بن عطاء حدثني عمر بن صهبان عن صفوان عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل عين باكية يوم القيامة إلا عين غضت عن محارم الله عز و جل وعين سهرت في سبيل الله وعين خرج منها مثل رأس الذباب دمعة من خشية الله عز و جل غريب من حديث صفوان وأبو سلمة تفرد به عمر بن صهبان
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا أبو مسعود احمد بن الفرات الصرافة ثنا معمر عن ابن المبارك عن أسامة عن صفوان عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها ثابت من حديث صفوان وعروة تفرد به عنه اسامة ورواه عنه ابن لهيعة وابن وهب
حدثنا محمد بن عمر بن سلم الحافظ ثنا الحسين بن عبدالله بن مهران ثنا عبدالسلام بن عبدالحميد ثنا ابراهيم بن أبي يحيى عن صفوان عن سالم بن عبدالله بن عمر عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يرفع يديه اذا افتتح الصلاة واذا ركع واذا رفع رأسه من الركوع
حدثنا سليمان بن احمد ثنا جعفر بن سليمان بن احمد ثنا جعفر بن سليمان النوفلي وعبدالله بن محمد العمري قالا ثنا عبدالعزيز الاديسي وثنا محمد

(3/163)


ابن سليمان الهاشمي ثنا احمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن عبدالرحيم ثنا يعقوب ابن ابراهيم بن سعد قالا ثنا عبدالعزيز بن المطلب عن صفوان عن عطاء وحميد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يزني الزاني حين يزن ! وهو مؤمن ولا يشرب الخمر وهو مؤمن ولا ينتهب نهبة ذات شرف وهو مؤمن غريب من حديث صفوان تفرد به عبدالعزيز ابن المطلب
حدثنا عمر بن محمد بن السرى ثنا موسى بن سهل الجوني ثنا محمد بن رمح ثنا ابن لهيعة عن عبدالله بن أبي جعفر عن صفوان أخبره عن حمزة بن عبدالله بن عمر عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يزال العبد يسأل الناس حتى يأتي الله عز و جل يوم القيامة وما على وجهه مزعة لحم ثابت من حديث حمزة غريب من حديث صفوان تفرد به عنه عبدالله ابن أبي جعفر وابراهيم بن أبي يحيى الاسلمي
حدثنا احمد بن محمد بن يوسف ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا الحسن ابن عيسى ثنا ابن المبارك ثنا الزبير بن سعيد عن صفوان عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ان الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك بها جلساؤه يهوى بها أبعد من الثريا غريب من حديث صفوان تفرد به الزبير
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا عبدالله بن ابراهيم بن أبي عمرو الغفاري ثنا عبدالله بن أبي بكر بن المنكدر عن صفوان عن سليمان بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لله تعالى عمودا من نور بين يديه فاذا قال العبد لا إله إلا الله اهتز ذلك العمود فيقول الرب جل جلاله اسكن فيقول كيف أسكن ولم تغفر لقائلها فيقول الله عز و جل إني قد غفرت له فيسكن غريب من حديث صفوان تفرد به ابن المنكدر ورواه محمد بن أشرس عن عبدالصمد بن حسان عن سفيان الثوري عن صفوان مثله

(3/164)


حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا علي بن الحسين بن الجنيد ثنا الهيثم ابن اليمان وثنا الحسين بن محمد بن رزين ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا ابراهيم ابن عبدالله بن حاتم قالا ثنا اسماعيل بن جعفر عن عيسى بن موسى بن إياس عن صفوان عن نافع بن جبير عن سهل عن سعد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اذا صلى أحدكم الى سترة فليدن 1 فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته كذا قال اسماعيل سهل عن سعد وتابعه عليه عبيد الله بن أبي جعفر واختلف على صفوان فيه فرواه ابن أبي عيينة عن صفوان عن نافع عن سهل ورواه يزيد بن هارون عن شعبة عن واقد بن محمد عن صفوان عن محمد بن سهل بن حنيف عن أبيه نحوه
حدثنا سليمان بن احمد بن يحيى بن خالد ثنا روح بن صلاح ثنا سعيد بن ابي أيوب عن صفوان عن طاووس عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا طلاق لمن لا يملك ولا عتاق لمن لا يملك غريب من حديث صفوان لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا القاضي محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا احمد بن محمد بن عاصم حدثني سعيد بن كثير بن يحيى حدثني اسحاق بن ابراهيم عن صفوان قال نافع قال عبدالله بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا نصح العبد لسيده وأحسن عبادة الله عز و جل كان له من الأجر مرتين غريب من حديث صفوان تفرد به عنه اسحاق
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن مخلد ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا غانم بن الحسين ثنا محمد بن ابراهيم الاسلمي عن صفوان عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل غريب من حديث سعيد وصفوان تفرد به عنه فيما قيل محمد بن ابراهيم الاسلمي

(3/165)


عامر بن عبدالله
ومنهم الداعي العامل الخافي العاقل عامر بن عبدالله بن الزبير كان لمشهوده عاملا ولمشروعه عاقلا وقيل ان التصوف الاكباب على العمل والإعراض عن العلل
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن غالب بن حرب ثنا عبدالله بن مسلمة القعنبي قال سمعت مالك بن أنس يقول كان عامر بن عبدالله بن الزبير يقف عند موضع الجنائز يدعو وعليه قطيفة وربما سقطت عنه القطيفة ولم يشعر بها
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا اسماعيل ابن أبي الحارث ثنا محمد بن يزيد ثنا معن عن مالك بن أنس قال ربما خرج عامر بن عبدالله بن الزبير منصرفا من العتمة من مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم فيعرض له الدعاء قبل أن يصل إلى منزله فيرفع يديه فما يزال كذلك حتى ينادي بالصبح فيرجع الى المسجد يصلي الصبح بوضوء العتمة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان ابن عيينة عن رجل قال قال عامر بن عبدالله بن الزبير ما سألت الله تعالى حاجة سنة بعد موت أبي إلا له
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد حدثني ابي ثنا سفيان بن عيينة قال اشترى عامر بن عبدالله بن الزبير نفسه من الله تعالى ست مرات
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان ثنا محمد بن احمد بن شيبان الرملي ثنا أبي ثنا عمران بن أبي عمران قال سمعت سفيان بن عيينة يقول اشترى عامر ابن عبدالله بن الزبير نفسه من الله تعالى بسبع ديات
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا محمد بن يزيد الآدمي عن معن بن عيسى قال سمعت أن عامر بن عبدالله ربما خرج بالبدرة فيها عشرة آلاف درهم يقسمها فما يصلي العتمة ومعه منها درهم

(3/166)


أخبرنا محمد بن احمد في كتابه ثنا محمد بن احمد بن يزيد ثنا أبو غسان ثنا الاصمعي قال سرقت نعل عامر بن عبدالله فما انتعل حتى مات أسند عامر بن عبدالله عن أبيه وغيره من الصحابة رضي الله تعالى عنهم وحدث عن عدة من التابعين منهم عمرو بن سليم وعوف بن الحارث ابن الطفيل وحدث عنه من التابعين جماعة منهم عمرو بن دينار ويحيى ابن سعيد الانصاري ومن الأئمة والاعلام أبو الاسود وعثمان بن أبي سليمان وزياد بن سعيد وعبدالله بن سعيد وابن أبي هند وربيعة بن عثمان وعثمان بن حكيم ومالك بن أنس ومحمد بن أبي حميد
حدثنا محمد بن علي بن سهل بن الامام ثنا احمد بن ابراهيم بن ملكان 1 ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا ابن لهيعة عن أبي الاسود عن عامر بن عبدالله عن أبيه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يخطب بمخصرة
حدثنا مخلد بن جعفر في جماعة قالوا حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع ثنا روح بن القاسم عن محمد بن عجلان عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا صلى وضع إحدى يديه على فخذه اليسرى واليد الأخرى على فخذه اليمنى وقال بأصبعه هكذا رواه الليث بن سعد وزياد بن سعيد وسليمان بن بلال عن ابن عجلان نحوه ورواه عمرو بن دينار وعثمان بن حكيم وحجاج بن أرطاة عن عامر نحوه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن العباس ثنا الزبير بن بكار حدثني عبدالله ابن مصعب بن ثابت بن عبدالله بن الزبير حدثني أبي عن عامر بن عبدالله بن الزبير 2 قال جئت أبي فقال أين كنت فقلت وجدت أقواما ما رأيت خيرا منهم يذكرون الله تعالى فيرعد أحدهم حتى يغشى عليه من خشية الله تعالى فقعدت معهم قال لا تقعد معهم بعدها فرأى كأنه لم يأخذ ذلك في فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتلو القرآن ورأيت أبا بكر وعمر

(3/167)


يتلوان القرآن فلا يصيبهم هذا أفتراهم أخشع لله تعالى من أبي بكر وعمر فرأيت أن ذلك كذلك فتركتهم
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا ابراهيم بن زهير الحلواني ثنا مكي ابن ابراهيم ثنا عبدالله بن سعيد بن أبي هند عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم وكان امرأ ذا هيئة أنه سمع أبا قتادة الانصاري يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي 1 ركعتين رواه أبو الاسود عن عامر
حدثنا سليمان بن احمد ثنا المقدام بن داود ثنا النضر بن عبدالجبار ثنا بكر بن مضر عن جعفر بن ربيعة عن أبي الاسود عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي وثنا أبو بحر محمد بن الحسين بن كوثر ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا أبو عاصم النبيل قالا أخبرنا مالك بن أنس عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم عن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس رواه سفيان الثوري عن مالك بن أنس عن عامر مثله ورواه عن عامر زياد بن سعد وعلي بن أبي سليمان وعثمان بن حكيم وربيعة بن عثمان ومحمد بن أبي حميد في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن عمر الواقدي وحدثنا فاروق بن عبدالكبير الخطابي ثنا أبو مسلم الكشي ثنا القعنبي قالا ثنا سعيد بن مسلم بن نابك عن عامر بن عبدالله بن الزبير قال أخبرني عمرو بن الحارث أن عائشة رضي الله تعالى عنها أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يا عائش إياك ومحقرات الذنوب فإن لها من الله طالبا تفرد به سعيد عن عامر

(3/168)


سعد بن ابراهيم الزهري
ومنهم فقيه العصر وصائم الدهر المتعبد القاري الكاسي العاري سعد بن ابراهيم الزهري
حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ثنا محمد بن اسحاق الزهري ثنا عبيدالله بن سعد بن ابراهيم الزهري ثنا 1 ثنا أحمد بن ابراهيم بن سعد ثنا أبي قال كنت أقرأ على أبي سعيد حزبي 2 ومعه عبدالله بن الفضل الهاشمي وكان من المعدودين ممن يؤخذ عنه العلم قال يعقوب فأنشدني أبي أبياتا لرجل امتدح بها سعد بن ابراهيم ... أقلى على اللوم يا أم حاجب ... فظني بسعد خير ظن بغائب ... فظني به في كل أمر حضرته ... إذا ما التقينا خير ظن بصاحب ... أبوه حواري النبي وجده ... أبو أمه سعد رئيس المقانب ... رمى في سبيل الله أول من رمى ... بسهم عظيم الأجر والذكر صائب ... حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن عبيد ثنا ابن مسعر بن كدام عن أبيه قال سألت سعد بن ابراهيم من أفقه اهل المدينة قال أفقههم أتقاهم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان قال كان سعد بن ابراهيم قاضيا فعزل وكان يتقي بعد ما عزل كما يتقي وهو قاض
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج ثنا عبيدالله بن سعد الزهري قال قال عمي عن أبيه قال سرد أبي سعد بن ابراهيم الصوم أربعين سنة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو داود ثنا شعبة قال كان سعد بن ابراهيم يصوم الدهر
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل الصائغ ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا أبو

(3/169)


كريب ثنا ابراهيم بن عيينة 1 ثنا أبي سعد بن ابراهيم قال كان أبي يحتبى فما يحل حبوته حتى يقرأ القرآن
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبيدالله بن سعد ثنا عمي عن أبيه ابراهيم بن سعد قال كان حزب أبي سعد من البقرة الى يا أيها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين
حدثنا أحمد بن محمد ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبيدالله بن سعد ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه قال كان أبي سعد بن ابراهيم اذا كانت ليلة احدى وعشرين وثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين لم يفطر حتى يختم القرآن وكان يفطر فيما بين المغرب والعشاء الآخرة وكان كثيرا اذا أفطر يرسلني الى مساكين يأكلون معه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا ابو العباس الثقفي ثنا عبيدالله بن سعد الزهري ثنا عمي عن أبيه ابراهيم بن سعد قال دخل ناس من القراء على سعد ابن ابراهيم يعودونه منهم ابن هرمز وصالح مولى التوءمة قال فاغرورقت عين ابن هرمز يعني من البكاء فقال له سعد ما يبكيك قال والله لكأني بقائلة غدا تقول واسعداه قال لئن قالت ذلك ما أخذتني في الله لومة لائم منذ أربعين سنة ثم قال سعد اليس يعلم ربي عز و جل انكم أحب خلقه إلى ! يعني القراء أسند سعد عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب وأنس بن مالك ومحمد بن حاطب وأبي أمامة بن سهل بن حنيف ورأى ابن عمر وروى عن أبيه وعن أبي سلمة وعبيد بن عبد الرحمن بن عوف وسعيد بن المسيب وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة والقاسم بن محمد بن أبي بكر وحفص بن عاصم ونافع في آخرين وروى عنه من التابعين يحيى بن سعيد وأيوب السختياني ومن الأئمة والأعلام منصور بن المعتمر والثوري ومسعر وشعبة ومالك بن أنس

(3/170)


حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا الحسن بن موسى الاشيب وسليمان بن داود الهاشمي قالا ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه
وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قال سمعت ابراهيم بن سعد يقول حدثني أبي سعد قالا عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأكل القثاء بالرطب هذا حديث صحيح ثابت من عيون حديث عبدالله بن جعفر
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه سعد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الأئمة من قريش اذا حكموا عدلوا وإذا عاهدوا أوفوا واذا استرحموا رحموا ومن لم يفعل ذلك منهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منهم صرف ولا عدل هذا حديث مشهور ثابت من حديث أنس لم يروه عن سعد فيما أعلم إلا ابن إبراهيم 1
حدثنا فاروق بن عبد الكبير حدثنا أبو مسلم الكشي حدثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال لما نزلت بنو قريظة على حكم سعد بن معاذ بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم اليه وكان قريبا فجاء على حمار فلما دنا قال النبي صلى الله عليه و سلم قوموا الى سيدكم قال فجلس الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إن هؤلاء نزلوا على حكمك قال فإني أحكم فيهم أن تقتل المقاتلة وأن تسبى الذرية قال فلقد حكمت فيهم بحكم الملك هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري في صحيحه من حديث سليمان بن حرب عن شعبة
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن الفرج الأزرق ثنا عبيدالله بن موسى ثنا مسعر عن سعد بن ابراهيم عن أبيه عن سعد بن أبي وقاص قال رأيت عن يمين رسول الله صلى الله عليه و سلم وشماله يوم أحد رجلين

(3/171)


عليهما ثياب بياض ما رأيتهما قبل ولا بعد هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد رواه عن مسعر أبو أسامة وعلي بن مسعر ومحمد بن بشر وشعيب بن اسحاق في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا زكريا بن أبي زائدة عن سعد بن ابراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تزال نفس ابن آدم معلقة بدينه حتى يقضى عنه دينه هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد رواه صالح بن كيسان كرواية زكريا عن سعد عن أبي سلمة وخالفهما الثوري وابراهيم بن سعد فروياه عن سعد عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى وابراهيم بن عبدالله قالا ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن الهاد عن سعد بن ابراهيم عن حميد بن عبد الرحمن عن عبدالله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من الكبائر شتم الرجل والديه قالوا يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه قال نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه هذا حديث ثابت متفق على صحته رواه الثوري وشعبة ومسعر وحماد بن سلمة وابراهيم بن سعد في آخرين عن سعد مثله
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة حدثني أبو الطيب محمد بن حمدان النصيبي ثنا أبو الحسين الرهاوي ثنا يحيى بن آدم عن مسعر عن سعد بن ابراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال سأل النبي صلى الله عليه و سلم ابا بكر متى توتر قال قبل أن أنام وسأل عمر متى توتر قال بعد أن أنام فقال لأبي بكر مثلك عندي مثل الذي أخذ نحبه وهو يبتغي النوافل وقال للآخر أما أنت فعملت عمل الأقوياء هذا حديث غريب من حديث مسعر وسعد عنهما متصلا ورواه شعبة عن سعد عن أبي سلمة وسعيد مرسلا

(3/172)


وقد رواه مصعب بن المقدام عن مسعر عن سعد عن سعيد عن أبي عبد الرحمن مرسلا
حدثنا الحسن بن محمد بن أحمد بن كيسان النحوي ثنا يوسف القاضي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا سليمان بن داود ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم قال سمعت عبيدالله بن عبدالله بن عتبة يحدث عن ابن عباس عن عبد الرحمن بن عوف أن عمر رضي الله عنه أراد أن يخطب خطبة بمنى فقال عبد الرحمن بن عوف لو أخرت ذلك حتى تقدم المدينة فقال نعم ففعل فخطب فقال في خطبته ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد رجم ورجمنا معه هذا حديث ثابت صحيح من حديث عبدالله غريب من حديث سعد تفرد به عنه شعبة
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا الحسين بن جعفر القتات ثنا ضرار بن صرد ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عبد الواحد بن أبي عون عن سعد بن ابراهيم عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من فعل شيئا ليس من أمرنا فهو مردود هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد عن القاسم متفق عليه غريب من حديث عبد الواحد بن أبي عون ورواه عن سعد عدة منهم عبدالله بن جعفر المخرمي وابنه ابراهيم بن سعد في آخرين
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن الحسن بن غسان ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان الثوري عن سعد بن ابراهيم عن عبدالله بن كعب بن مالك عن كعب ابن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال مثل المؤمن مثل الخامة من الزرع تكفئها الريح مرة ههنا ومرة ههنا لا تصرعها ومثل الكافر مثل الأرزة المجدية بين الشجر لا يكفئها شيء حتى يكون انجعافها مرة واحدة هذا حديث غريب من حديث سعد عن عبدالله
حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان ثنا اسحاق بن الحسين الحربي ثنا ثنا ! أبو حذيفة ثنا سفيان الثوري عن سعد بن ابراهيم عن نافع عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو أن أحدا

(3/173)


نجا من عذاب القبر 1 لنجا منه سعد بن معاذ وقال بأصابعه الثلاثة فجمعها كأنه يقللها ثم قال ضغط ثم عوفي كذا رواه أبو حذيفة عن الثوري عن سعد ورواه غندر وغيره عن شعبة عن سعد عن نافع عن سنان عن عائشة رضي الله تعالى عنها مثله 2 240
محمد بن الحنفية
ومنهم الامام اللبيب ذو اللسان الخطيب الشهاب الثاقب والنصاب العاقب صاحب الاشارات الخفية والعبارات الجلية أبو القاسم محمد بن الحنفية
حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن اللبيب ثنا هوذة بن خليفة ثنا عوف الأعرابي عن ميمون عن وردان قال كنت في العصابة الذين ابتدروا الى محمد بن علي بن الحنفية وكان ابن الزبير منعه أن يدخل مكة حتى يبايعه فأبى أن يبايعه وأراد الشام أن يدخلها فمنعه عبد الملك بن مروان أن يدخلها حتى يبايعه فأبى فسرنا معه ولو أمرنا بالقتال لقاتلنا معه فجمعنا يوما فقسم لنا فيئا يسيرا 3 ثم حمد الله تعالى فأثنى عليه وقال الحقوا برحالكم واتقوا الله وعليكم بما تعرفون ودعوا ما تنكرون وعليكم أنفسكم ودعوا أمر العامة واستقروا على أمرنا كما استقرت السماء والأرض فإن أمرنا إذا جاء كان كالشمس الضاحية
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن الليث الجوهري ثنا موسى بن اسماعيل ثنا أبو عوانة عن أبي حمزة قال كنت مع محمد بن علي فسرنا من الطائف الى إيلة بعد موت ابن عباس بزيادة على أربعين ليلة وكان عبدالملك قد كتب لمحمد بن الحنفية عهدا على أن يدخل هو وأصحابه في أرضه

(3/174)


حتى يصطلح الناس على رجل فلما قدم الشام بعث اليه محمد بن علي أن تؤمن أصحابي ففعل فقام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال الله ولي الأمور كلها وحاكمها ما شاء الله كان ومن لم يشأ لم يكن إن كل ما هو آت قريب عجلتم بالأمر قبل نزوله والذي نفسي بيده إن في أصلابكم لمن يقاتل مع آل محمد ما يخفى على أهل الشرك أمر آل محمد فأمر آل محمد مستأخر والذي نفسي بيده ليعودن فيكم كما بدأ الحمد لله الذي حقن دماءكم من أحب منكم أن يأتي مأمنه الى بلده آمنا محفوظا فليفعل فانصرف عنه أصحابه وبقي معه تسعمائة رجل فأحرم بعمرة وقلد هديا فقدم مكة ونحن معه فلما أردنا أن ندخل مكة تلقتنا خيل ابن الزبير فمنعتنا أن ندخل وأرسل اليه محمد بن علي لقد خرجت عنك وما أريد أن أقاتلك ورجعت وما أريد أن أقاتلك دعنا فلندخل لنقضي نسكنا ثم لنخرج عنك فأبى ومنعنا الهدي فرجع محمد بن علي الى المدينة ورجعنا فكنا بالمدينة حتى قتل ابن الزبير فخرج الى مكة وخرجنا معه فنزل الشعب حتى قضينا نسكنا وقد رأيت القمل يتناثر من محمد بن علي فلما قضينا نسكنا رجعنا الى المدينة فمكث محمد بن علي ثلاث شهور ثم توفي رحمه الله
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس الثقفي ثنا محمد بن الصباح ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال قال محمد بن الحنفية ترون أمرنا لهو أبين من هذه الشمس فلا تعجلوا ولا تقتلوا أنفسكم
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو خليفة ثنا عبيدالله بن عائشة ثنا عبدالله بن المبارك عن الحسين بن عمر التيمي عن منذر الثوري قال قال محمد بن الحنفية ليس بحكيم من لم يعاشر بالمعروف من لا يجد بدا من معاشرته حتى يجعل الله له فرجا ومخرجا
حدثنا أبو حامد ثنا أبو العباس ثنا علي بن سعيد البغدادي ثنا ضمرة بن ربيعة عن سعيد بن الحسين قال قال لي محمد بن الحنفية رحمه الله من كف يده ولسانه وجلس في بيته فإن ذنوب بني أمية أسرع عليهم من سيوف المسلمين

(3/175)


حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ثنا محمد بن اسحاق السراج الثقفي ثنا عمر ابن الحسين ثنا أبي ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن علي بن الحسين قال كتب ملك الروم الى عبد الملك بن مروان يتهدده ويتوعده ويحلف له ليحملن له مائة ألف في البر ومائة ألف في البحر أو يؤدي اليه الجزية فسقط في درعه وكتب الى الحجاج أن اكتب الى ابن الحنفية فتهدده وتواعده ثم أعلمني ما يرد عليك فكتب الحجاج الى ابن الحنفية بكتاب شديد يتهدده ويتواعده فيه بالقتل قال فكتب إليه ابن الحنفية إن لله تعالى ثلاثمائة وستين لحظة الى خلقه وأنا أرجو أن ينظر الله عز و جل الي نظرة يمنعني بها منك قال فبعث الحجاج بكتابه الى عبد الملك بن مروان فكتب عبد الملك بن مروان الى ملك الروم نسخته فقال ملك الروم ما هذا خرج منك ولا أنت كتبت به ما خرج إلا من بيت نبوة
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا سعيد بن عمرو السكوني الحمصي ثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن رستم الصوري ثنا سفيان بن سعيد الثوري عن أبيه عن أبي يعلى عن محمد بن الحنفية أنه قال لم يزل قوم من قبلكم يبحثون وينقرون حتى تاهوا فكان الرجل اذا نودي من خلفه أجاب من أمامه وإذا نودي من أمامه أجاب من خلفه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عبدالله بن مصعب ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا مروان بن معاوية ثنا الربيع بن المنذر عن أبيه قال قال محمد بن الحنفية يا منذر قلت لبيك قال كل ما لا يبتغى به وجه الله تعالى يضمحل
حدثنا أبي ثنا أبو الحسين بن أبان ثنا أبو بكر بن عيين 1 ثنا الحسين ابن عبد الرحمن حدثني أبو عثمان المؤذن قال قال محمد بن الحنفية من كرمت عليه نفسه لم يكن للدنيا عنده قدر
حدثنا أبي ثنا ابو الحسين ثنا أبو بكر بن عيين ثنا محمد بن عبد المجيد

(3/176)


أنه سمع ابن عيينة يقول قال محمد بن الحنفية إن الله تعالى جعل الجنة ثمنا لأنفسكم فلا تبيعوها بغيرها أسند محمد بن الحنفية عن عدة من الصحابة وعامة حديثه عند أولاده وروى عنه عمرو بن دينار ومنذر الثوري وعبدالله بن محمد بن عقيل ومحمد بن قيس بن مخرمة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ومحمد بن علي بن حبيش قالا ثنا أبو شعيب ثنا عبدالله بن جعفر الرقي ثنا عبدالله بن عمرو عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن الزهري عن عبدالله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حرم في غزوة خيبر نكاح المتعة هذا حديث صحيح متفق عليه رواه عن يحيى بن سعيد حماد بن زيد وعبد الوهاب الثقفي ورواه عن الزهري معمر ومالك وابن عيينة وعبيدالله بن عمر وعبد العزيز بن أبي سلمة واسحاق بن راشد على اختلاف بينهم في روايتهم عن الزهري في الحسين 1 وعبدالله فمنهم من جمعهما ومنهم من أفردهما ورواه عنتر بن القاسم عن سفيان الثوري عن مالك بن أنس عن الزهري ورواه أبو سعد سعيد بن المرزبان البقال 2 عن عبدالله عن أبيه على نحوه
حدثنا أبو أحمد 3 ثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا ابراهيم بن ياسين العجلي عن ابراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المهدي منا أهل البيت يصلحه الله تعالى في ليلة أو قال في يومين هذا حديث غريب من حديث محمد رواه وكيع وابن نمير وأبو داود الحفري عن ياسين ورواه محمد بن فضيل عن سالم بن أبي حفصة عن ابراهيم
حدثنا عبدالله بن محمد بن عثمان الواسطي ثنا أحمد بن يحيى بن زهير ثنا أبو كريب ثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق عن ابراهيم بن محمد بن علي بن الحنفية عن أبيه عن جده علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال كثر على مارية

(3/177)


أم ابراهيم ابن النبي صلى الله عليه و سلم في قبطى ابن عم لها كان يزورها ويختلف اليها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لي خذ هذا السيف فانطلق إليه فإن وجدته عندها فاقتله فقلت يا رسول الله أكون في أمرك اذا أرسلتني كالسكة المحماة لا يثنيني شيء حتى أمضي لما أرسلتني به أو الشاهد يرى ما لا يرى الغائب قال بل الشاهد يرى ما لا يرى الغائب فأقبلت متوشحا السيف فوجدته عندها فاخترطت السيف فلما أقبلت نحوه عرف أني أريده فأتى نخلة فرقى فيها ثم رمى بنفسه على قفاه وشغر برجليه فاذا هو أجب أمسح ماله ما للرجال قليل ولا كثير فأغمدت سيفي ثم أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فقال الحمد لله الذي يصرف عنا أهل البيت هذا غريب لا يعرف مسندا بهذا السياق إلا من حديث محمد بن اسحاق
حدثنا محمد بن علي بن حبيش في جماعة قالوا ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أبو جعفر النفيلي أخبرنا يونس بن راشد عن عون بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عليكم بالاثمد فإنه منبت للشعر مذهب للقذا مصفاة للبصر هذا حديث غريب من حديث ابن الحنفية لم يروه عنه إلا ابنه عون ولا عنه الا يونس
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني ثنا الحسين بن علي عن محمد بن الحنفية أنه سمع أباه عليا رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن الله عز و جل فرض للفقراء في أموال الأغنياء قدر ما يسعهم فإن منعوهم حتى يجوعوا أو يعروا أو يجهدوا حاسبهم الله فيه حسابا شديدا وعذبهم عذابا نكرا هذا حديث غريب من حديث محمد بن الحنفية لا يعرف الا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا عبد الأعلى بن حماد ثنا داود بن عبد الرحمن العطار ثنا أبو عبدالله مسلم الرازي عن أبي عمرو البجلي عن عبد الملك بن سفيان الثقفي عن أبي جعفر محمد بن علي عن محمد بن الحنفية عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله

(3/178)


تعالى يحب العبد المؤمن المفتقر الثواب هذا حديث غريب من حديث محمد بن الحنفية تفرد به داود العطار
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا جعفر بن محمد بن عمران ثنا محمد بن أحمد بن يزيد البصري سكن المغار 1 ثنا عمرو بن عاصم ثنا حرب بن شريح قال قلت لأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين جعلت فداك أرأيت هذه الشفاعة الذي تحدث بها أهل العراق أحق هي قال شفاعة ماذا قلت شفاعة محمد صلى الله عليه و سلم قال إي والله حدثني عمي ابن محمد بن علي بن الحنفية عن علي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أشفع لأمتي حتى يناديني ربي عز و جل أرضيت يا محمد فأقول نعم يا رب رضيت ثم أقبل علي فقال إنكم تقولون يا معشر أهل العراق إن أرجى آية في كتاب الله عز و جل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا قلت إنا لنقول ذلك قال لكنا أهل البيت نقول إن أرجى آية في كتاب الله عز و جل ولسوف يعطيك ربك فترضى وهي الشفاعة هذا حديث لم نكتبه الا من حديث حرب بن شريح ولا رواه عنه الا عمرو بن عاصم وهو بصري ثقة
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن أحمد بن نصر الترمذي ثنا ابراهيم بن المنذر ثنا هشام بن سليمان ثنا ابراهيم بن يزيد المكي عن عمرو بن دينار عن الحسن بن محمد عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اخرج فاذن في الناس من الله لا من رسوله لعن الله قاطع السدر هذا حديث غريب من حديث الحسن بن محمد عن أبيه لم يروه عنه الا عمرو ولا عنه الا ابراهيم وهو المعروف بالجوزي سكن مكة كان ينزل شعب الجوز فنسب اليه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا عبد الواحد بن عتاب ثنا عنبسة بن عبد الرحمن ثنا علاق عن محمد بن علي بن الحنفية عن علي

(3/179)


رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الكرسي لؤلؤ والقلم لؤلؤ وطول القلم سبعمائة سنة وطول الكرسي حيث لا يعلمه 1 العالمون هذا حديث غريب من حديث محمد بن علي تفرد به عنبسة عن علاق ويعرف بأبي مسلم
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا أبو شعيب الحراني ثنا عبد الأعلى ثنا حماد بن سلمة عن عبدالله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية عن معاوية بن أبي سفيان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال العمرى جابرة لأهلها هذا حديث ثابت عن النبي صلى الله عليه و سلم بغير هذا الاسناد وهو من حديث محمد بن الحنفية غريب تفرد به عنه ابن عقيل ورواه عن ابن عقيل أيضا أحمد بن اسحاق 2 241
محمد بن علي الباقر
ومنهم الحاضر الذاكر الخاشع الصابر أبو جعفر محمد بن علي الباقر كان من سلالة النبوة وممن جمع حسب الدين والأبوة تكلم في العوارض والخطرات وسفح الدموع والعبرات ونهى عن المراء والخصومات وقيل إن التصوف التعزز بالحضرة والتمييز للخطرة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله بن محمد ثنا اسحاق بن موسى ثنا عبد السلام بن حرب عن خلف بن حوشب عن أبي جعفر محمد بن علي قال الايمان ثابت في القلوب واليقين خطرات فيمر اليقين بالقلب فيصير كأنه زبر الحديد ويخرج منه فيصير كأنه خرقة بالية
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو الربيع ثنا عبدالله بن وهب أخبرني ابراهيم بن نشيط عن عمر مولى عفرة عن محمد بن علي أنه قال ما دخل قلب امرئ شيء من الكبر إلا نقص من عقله مثل ما دخله من ذلك قل ذلك أو كثر

(3/180)


حدثنا محمد بن أحمد بن حماد بن سفيان ثنا محمد بن عمران الهمداني ثنا عبد الرحمن بن منصور الحارثي ثنا أحمد بن عيسى العلوي حدثني أبي عن أبيه قال أحمد بن عيسى وحدثني ابن أبي فديك عن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي قال كنت جالسا عند خالي محمد بن علي وعنده يحيى بن سعيد وربيعة الرأي إذ جاءه الحاجب فقال هؤلاء قوم من أهل العراق فدخل أبو اسحاق السبيعي وجابر الجعفي وعبدالله بن عطاء والحكم بن عيينة فتحدثوا فأقبل محمد على جابر فقال ما يروي فقهاء أهل العراق في قوله عز و جل ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه ما البرهان قال رأى يعقوب عليه السلام عاضا على ابهامه فقال لا حدثني ابي عن جدي عن علي بن ابي طالب رضي الله تعالى عنه أنه هم أن يحل التكة فقامت الى صنم مكلل بالدر والياقوت في ناحية البيت فسترته بثوب أبيض بينها وبينه فقال أي شيء تصنعين فقالت أستحي من الهي أن يراني على هذه الصورة فقال يوسف عليه السلام تستحين من صنم لا يأكل ولا يشرب ولا أستحي أنا من إلهي الذي هو قائم على كل نفس بما كسبت ثم قال والله لا تنالينها مني أبدا فهو البرهان الذي رأى
حدثنا عثمان بن محمد العثماني ثنا الحسين بن أبي الحسن أبو علي الروذباري قال سمعت أبا العباس المسروقي قال سمعت بشر بن الحارث يقول سمعت ابن داود يقول سمعت سفيان الثوري يقول سمعت منصورا يقول سمعت محمد بن علي بن الحسين بن علي يقول الغنا والعز يجولان في قلب المؤمن فاذا وصلا الى مكان فيه التوكل أوطناه
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ميمون 1 بن محمد بن سليمان ثنا محمد بن عباد ثنا عبد السلام بن حرب عن زياد بن خيثمة عن أبي جعفر قال الصواعق تصيب المؤمن وغير المؤمن ولا تصيب الذاكر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا عبدالله بن سوار ثنا أبو بلال الاشعري ثنا محمد بن مروان عن ثابت عن محمد بن الحسين في قوله عز و جل

(3/181)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية