صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

اسم الكتاب : جامع الأحاديث
المؤلف : جلال الدين السيوطي
المصدر :

1831- إذا خرج أحدكم من بيته فليقل بسم الله لا حول ولا قوة إلا بالله ما شاء الله توكلت على الله حسبى الله ونعم الوكيل (الطبرانى عن يزيد بن خصيفة عن أبيه عن جده)
أخرجه الطبرانى (22/396 ، رقم 984) . قال الهيثمى (10/128) : فيه يزيد بن عبد الملك النوفلى ، وهو متروك .
1832- إذا خرج الحاج حاجا بنفقة طيبة ووضع رجله فى الغرز فنادى لبيك ناداه مناد من السماء لبيك وسعديك زادك حلال وراحلتك حلال وحجك مبرور غير مأزور وإذا خرج بالنفقة الخبيثة فوضع رجله فى الغرز فنادى لبيك ناداه ملك من السماء لا لبيك ولا سعديك زادك حرام ونفقتك حرام وحجك غير مبرور (الطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (5/251 ، رقم 5228) قال الهيثمى (10/292) : فيه سليمان بن داود اليمامى ، وهو ضعيف . وأخرجه أيضا : البزار كما فى كشف الأستار (2/6 ، رقم 1079) .

(3/84)


1833- إذا خرج الحاج من أهله فسار ثلاثة أيام أو ثلاث ليال خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه وكان سائر أيامه درجات ومن كفن ميتا كساه الله من ثياب الجنة ومن غسل ميتا خرج من ذنوبه ومن حثا عليه التراب فى قبره كانت له بكل هبأة أثقل فى ميزانه من جبل من الجبال (البيهقى فى شعب الإيمان وضعفه عن أبى ذر)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (3/478 ، رقم 4114) وقال : تفرد به عبد الرحيم بهذا الإسناد ، وليس بالقوى . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/319 ، رقم 1262) .
1834- إذا خرج الرجل إلى أخيه يعوده لم يزل يخوض الرحمة حتى إذا جلس عنده غمرته (ابن جرير ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن على)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/532 ، رقم 9174) .

(3/85)


1835- إذا خرج الرجل من باب بيته أو من باب داره كان معه ملكان موكلان به فإذا قال بسم الله قالا هديت وإذا قال لا حول ولا قوة إلا بالله قالا وقيت وإذا قال توكلت على الله قالا كفيت فيلقاه قريناه فيقولان ما تريدان من رجل قد هدى وكفى ووقى (ابن ماجه عن أبى هريرة)
أخرجه ابن ماجه (2/1278 ، رقم 3886) . قال البوصيرى (4/152) : هذا إسناد ضعيف . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الدعاء (1/146 ، رقم 409) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا خرج الرجل من بيته" .
1836- إذا خرج الرجل من بيته أو أراد سفرا فقال بسم الله حسبى الله توكلت على الله قال الملك كفيت وهديت ووقيت (ابن صصرى فى أماليه وحسنه عن عون بن عبد الله بن عتبة مرسلا)

(3/86)


1837- إذا خرج الرجل من بيته فقال بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله فيقال له حسبك قد هديت وكفيت ووقيت فيتنحى له الشيطان فيقول له شيطان آخر كيف لك برجل قد هدى وكفى ووقى
(أبو داود ، والنسائى ، وأبو يعلى ، وابن السنى ، وابن حبان ، والضياء عن أنس)
أخرجه أبو داود (4/325 ، رقم 5095) ، والنسائى فى الكبرى (6/26 ، رقم 9917) ، وابن السنى (ص 75 ،
رقم 177) ، وابن حبان (3/104 ، رقم 822) ، والضياء (4/371 ، رقم 1539) . وأخرجه أيضا : الترمذى (5/490 ، رقم 3426) وقال : حسن صحيح غريب ، والبيهقى (5/251 ، رقم 10090) .
ومن غريب الحديث : "هديت وكفيت ووقيت" : هديت إلى طريق الحق ، وكفيت همك ، ووقيت : حفظت من
الشر ، "فيتنحى له" : تبتعد عنه الشياطين .
1838- إذا خرج العبد فى حاجة أهله كتب الله له بكل خطوة درجة فإذا فرغ من حاجتهم غفر له (الديلمى عن جابر)

(3/87)


أخرجه الديلمى (1/292 ، رقم 1146) .
1839- إذا خرج العبد فى دار الشرك قبل سيده فهو حر وإذا خرج من بعده رد إليه وإذا خرجت المرأة من دار الشرك قبل زوجها تزوجت من شاءت وإذا خرجت من بعده ردت إليه (الدارقطنى فى الأفراد ، والديلمى عن ابن عباس)
أخرجه الديلمى (1/292 ، رقم 1150) . وأخرجه أيضا : العقيلى (3/70 ، ترجمة 1036 عبد السلام بن صالح) ،
وقال : كان رافضيا خبيثا .
1840- إذا خرج الغازى فى سبيل الله جعلت ذنوبه جسرا على باب بيته فإذا خلفه خلف ذنوبه كلها فلم يبق عليه منها مثل جناح بعوضة وتكفل الله له بأربع بأن يخلفه فيما يخلفه من أهل ومال وأى ميتة مات بها أدخله الجنة وأى ردة رده رده سالما بما ناله من أجر أو غنيمة ولا تغرب شمس إلا غربت بذنوبه (الطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة) [المناوى]

(3/88)


أخرجه الطبرانى فى الأوسط (7/331 ، رقم 7646) . قال الهيثمى (5/276) : فيه بكر بن خنيس ، وهو ضعيف .
1841- إذا خرج ثلاثة فى سفر فليؤمروا أحدهم (أبو داود ، وأبو يعلى ، والبيهقى ، والضياء عن أبى سعيد . ابن ماجه وضعفه عن أبى ذر . ابن ماجه ، والضياء عن أبى هريرة)
حديث أبى سعيد الخدرى : أخرجه أبو داود (3/36 ، رقم 2608) ، وأبو يعلى (2/319 ، رقم 1054) ، والبيهقى
(5/257 ، رقم 10131) . وأخرجه أيضا : أبو عوانة (4/514 ، رقم 7538) ، والطبرانى فى الأوسط (7/99 رقم 8093) .
حديث أبى هريرة : أخرجه أيضا : أبو داود (3/36 ، رقم 2609) .
ومن غريب الحديث : "فليؤمروا أحدهم" : أى يجعلوه أميرا عليهم .
1842- إذا خرج عليكم خارج وأنتم مع رجل جميعا يريد أن يشق عصا المسلمين ويفرق جمعهم فاقتلوه (الطبرانى عن عبد الله بن عمير الأشجعى)

(3/89)


أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (6/233) ، قال الهيثمى : وفيه من لم أعرفهم . قال الحافظ فى الإصابة (4/199ترجمة 4867 عبد الله بن عمير الأشجعى) : هذا حديث غريب .
1843- إذا خرجت إحداكن إلى المسجد فلا تقربن طيبا (أحمد عن زينب الثقفية ، قال المناوى : وإسناده حسن)
أخرجه أحمد (6/363 ، رقم 27092) . وأخرجه أيضا : أبو عوانة (1/396 ، رقم 1449) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "أيتكن أرادت" ، "إذا شهدت" .
1844- إذا خرجت إلى العشاء فلا تمسن طيبا (ابن حبان عن زينب الثقفية)
أخرجه ابن حبان (5/590 ، رقم 2212) . وأخرجه أيضا : النسائى (8/155 ، رقم 5133) .
1845- إذا خرجت إلى سفر فقل لمن تخلفه أستودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه (أحمد عن أبى هريرة)
وللحديث أطراف أخرى منها : "أستودعك الله" ، "إذا أردت سفرا" .

(3/90)


1846- إذا خرجت الرايات السود فإن أولها فتنة وأوسطها ضلالة وآخرها كفر (نعيم بن حماد فى الفتن عن أبى هريرة وفيه داود بن عبد الجبار الكوفى متروك)
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/202 ، رقم 551) . وأخرجه أيضا : الذهبى فى الميزان (3/16 ، ترجمة 2625 داود بن عبد الجبار) وقال قال ابن معين : ليس بثقة ، وقال مرة : يكذب .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا أقبلت الرايات السود" ، "يقتل عند كنزكم هذا" .
1847- إذا خرجت اللعنة من فى صاحبها نظرت فإن وجدت مسلكا فى الذى وجهت إليه وإلا عادت إلى الذى خرجت منه (البيهقى فى شعب الإيمان عن عبد الله)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (4/296 ، رقم 5163) .
ومن غريب الحديث : "فى صاحبها" : أى فم صاحبها .
1848- إذا خرجت المرأة إلى المسجد فلتغتسل من الطيب كما تغتسل من الجنابة (النسائى عن أبى هريرة)
أخرجه النسائى (8/153 ، رقم 5127) .

(3/91)


1849- إذا خرجت روح العبد المؤمن تلقاها ملكان يصعدان بها فذكر من ريح طيبها ويقول أهل السماء روح طيبة جاءت من قبل الأرض صلى الله عليك وعلى جسد كنت تعمرينه فينطلق به إلى ربه ثم يقول انطلقوا به إلى آخر الأجل وإن الكافر إذا خرجت روحه فذكر من نتنها ويقول أهل السماء روح خبيثة جاءت من قبل الأرض فيقال انطلقوا به إلى آخر الأجل (مسلم عن أبى هريرة)
أخرجه مسلم (4/2202 ، رقم 2872) .
1850- إذا خرجت من منزلك فصل ركعتين تمنعانك مخرج السوء وإذا دخلت إلى منزلك فصل ركعتين تمنعانك مدخل السوء (البزار ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة وحسن)
أخرجه البزار كما كشف الأستار (1/357 ، رقم 746) ، قال الهيثمى (2/284) : رجاله موثقون . والبيهقى فى شعب الإيمان (3/124 ، رقم 3078) . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/280 رقم 1096) . وقال المناوى (1/334) : قال ابن حجر : حديث حسن .

(3/92)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخلت منزلك" .
1851- إذا خرجتم فى حج أو عمرة فتمتعوا لكى لا تتكلوا وأكرموا الخبز فإن الله سخر له بركات السموات والأرض (أبو نعيم فى الحلية عن أبى هريرة)
أخرجه أبو نعيم فى الحلية (9/397) . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/270 ، رقم 1049) .
1852- إذا خرجتم من بيوتكم بالليل فأغلقوا أبوابها (الطبرانى عن وحشى)
أخرجه الطبرانى (22/137 ، رقم 364) . قال الهيثمى (8/112) : رجاله ثقات .
1853- إذا خرصتم فخذوا ودعوا لهم الثلث فإن لم تدعوا الثلث فدعوا الربع (الطيالسى ، وأحمد ، وابن أبى شيبة ، والدارمى ، وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى ، وابن خزيمة ، وابن حبان ، وابن قانع ، والطبرانى ، والحاكم ، والضياء عن سهل بن أبى حثمة)

(3/93)


أخرجه الطيالسى (ص 171 ، رقم 1234) ، وأحمد (3/448 ، رقم 15751) ، وابن أبى شيبة (7/294 ، رقم 36209) ، والدارمى (2/351 ، رقم 2619) ، وأبو داود (2/110 ، رقم 1605) ، والترمذى (3/35 ، رقم 643) ، والنسائى (5/42 ، رقم 2491) ، وابن خزيمة (4/42 ، رقم 2320) ، وابن حبان (8/75 ، رقم 3280) ، وابن قانع
(1/269) ، والطبرانى (6/99 ، رقم 5626) ، والحاكم (1/560 ، رقم 1464) . ووافقه الذهبى . وأخرجه أيضا : ابن الجارود (ص97 ، رقم 352) ، وابن أبى عاصم فى الآحاد من طريق ابن أبى شيبة (4/103 ، رقم 2073) ، والبيهقى (4/123 ، رقم 7234) .
ومن غريب الحديث : "خرصتم" : أى إذا خرصتم أى قدرتم وخمنتم ما على النخل أيها السعاة ، فخذوا زكاة المخروص ، ودعوا الثلث أى اتركوه .
1854- إذا خص العالم بالعلم طائفة دون طائفة لم ينتفع به العالم ولا المتعلم (الديلمى عن ابن عمر)

(3/94)


1855- إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل (أحمد ، وأبو داود ، وأبو يعلى ، والطحاوى ، والحاكم ، والبيهقى ، والضياء عن جابر)
أخرجه أحمد (3/334 ، رقم 14626) ، وأبو داود (2/228 ، رقم 2082) ، والطحاوى (3/14) ، والحاكم
(2/179 ، رقم 2696) وقال : صحيح على شرط مسلم . ووافقه الذهبى . والبيهقى (7/84 ، رقم 13265) . وأخرجه
أيضا : ابن أبى شيبة (4/21 ، رقم 17389) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "لا جناح على أحدكم" .
1856- إذا خطب أحدكم المرأة فلا جناح عليه أن ينظر إليها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبته وإن كانت لا تعلم
(أحمد ، وأبو داود عن جابر . أحمد ، والطبرانى ، البزار عن أبى حميد الساعدى)
حديث جابر : أخرجه أحمد (3/334 ، رقم 14626) ، وأبو داود (2/228 ، رقم 2082) .
حديث أبى حميد : أخرجه أحمد (5/424 ، رقم 23650) عن أبى حميد أو حميدة ، والبزار كما فى كشف الأستار

(3/95)


(2/159 ، رقم 1418) وأخرجه أيضا : الطحاوى (3/14) ، والطبرانى فى الأوسط (1/279 ، رقم 911) كلاهما عن أبى حميد . قال الهيثمى (4/276) : رواه أحمد إلا أن زهيرا شك ، فقال : عن أبى حميد ، أو أبى حميدة ، والبزار من غير شك ، والطبرانى فى الأوسط ، والكبير ، ورجال أحمد رجال الصحيح . وقال الحافظ فى الإصابة (7/95 ، ترجمة 9788 أبو حميد أو أبو حميدة على الشك) ذكره البلاذرى فى الصحابة ، وأخرج حديثه الإمام أحمد فى مسنده فى تضاعيف حديث أبى حميد الساعدى ، واستدركه ابن فتحون ، والظاهر أنه غير الساعدى ، إذ لو كان هو لم يشك زهير بن معاوية فيه .
1857- إذا خطب أحدكم المرأة فليسأل عن شعرها كما يسأل عن جمالها فإن الشعر أحد الجمالين (الديلمى عن على)

(3/96)


أخرجه الديلمى (1/1/110) كما فى الضعيفة للألبانى (4/114 ، رقم 1611) . قال المناوى (1/335) : أورده المؤلف فى مختصر الموضوعات ، ثم قال : إسحاق بن بشر الكاهلى كذاب . والحديث موضوع كما قال الغمارى فى المغير (ص 15) .
1858- إذا خطب أحدكم المرأة وهو مخضب بالسواد فليعلمها أنه يخضب (الديلمى عن عائشة)
أخرجه الديلمى (1/297 ، رقم 1173) . قال المناوى (1/336) : فيه عيسى بن ميمون ، قال البيهقى : ضعيف ، وقال الذهبى : تركوه . والحديث أورده الغمارى فى المغير (ص 15) وحكم بوضعه .
وللحديث طرف آخر : "أعلنوا هذا النكاح واجعلوه فى المساجد" .
1859- إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة فى الأرض وفساد عريض (الترمذى ، وابن ماجه عن أبى هريرة)
أخرجه الترمذى (3/394 ، رقم 1084) ، وابن ماجه (1/632 ، رقم 1967) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه" .

(3/97)


1860- إذا خفت سلطانا أو غيره فقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم لا إله إلا أنت عز جارك وجل ثناؤك (ابن السنى عن ابن عمر)
أخرجه ابن السنى (ص 135 ، رقم 347) .
1861- إذا خفضت فأشمى ولا تنهكى فإنه أحسن للوجه وأرضى للزوج (الطبرانى فى الأوسط ، والخطيب عن على)
أخرجه الخطيب (12/291) .
وللحديث طرف آخر : "يا أم عطية اخفضى" ، "إذا ختنت فلا تنهكى" .
ومن غريب الحديث : "خفضت" : الخفض : هو ختن المرأة خاصة . "فأشمى ولا تنهكى" : لا تأخذى من البظر كثيرا ، شبه القطع اليسير بإشمام الرائحة .
1862- إذا خفضت فأشمى ولا تنهكى فإنه أسرى للوجه وأحظى عند الزوج (الطبرانى فى الأوسط عن أنس) [الفتح]

(3/98)


أخرجه الطبرانى فى الأوسط (2/368 ، رقم 2253) . قال الهيثمى (5/172) : إسناده حسن . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الصغير (1/91 ، رقم 122) ، وابن عدى (3/228 ، ترجمة 723 زائدة بن أبى الرقاد) وقال : قال البخارى : زائدة بن أبى الرقاد عن زياد النميرى منكر الحديث . والدولابى فى الأسماء والكنى (3/1038 ، رقم 1821) ، والخطيب (5/327) .
ومن غريب الحديث : "أسرى للوجه" : أصفى للونه وأبقى لنضارته .
1863- إذا خفيت الخطيئة لم تضر إلا صاحبها وإذا ظهرت فلم تغير ضرت العامة (الطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة) [الفتح]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (5/94 ، رقم 4770) . قال الهيثمى (7/268) : فيه مروان بن سالم الغفارى وهو متروك .

(3/99)


1864- إذا خلص الله المؤمنين من النار وأمنوا فما مجادلة أحدكم لصاحبه فى الحق يكون له فى الدنيا أشد مجادلة من المؤمنين لربهم فى إخوانهم الذين أدخلوا النار قال يقولون ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار فيقول اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم لا تأكل النار صورهم فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه ومنهم من أخذته إلى كعبيه فيخرجونهم فيقولون ربنا أخرجنا من قد أمرتنا ثم يقول أخرجوا من كان فى قلبه وزن دينار من الإيمان ثم من كان فى قلبه وزن نصف دينار ثم من كان فى قلبه مثقال حبة من خردل قال أبو سعيد فمن لم يصدق هذا فليقرأ {إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما } [النساء : 40] (أحمد ، وابن ماجه عن أبى سعيد الخدرى) [ز]

(3/100)


أخرجه عبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11/409 ، رقم 20857) ، وأحمد (3/94 ، رقم 11917) ، وابن ماجه
(1/23 ، رقم 60) ، ومحمد بن نصر فى تعظيم قدر الصلاة (1/294 ، رقم 276) .
ومن غريب الحديث : "بصورهم" : بأشكالهم التى كانوا عليها فى الدنيا . "خردل" : هو نبات يضرب به المثل فى الصغر .
1865- إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار فيتقاصون مظالم كانت بينهم فى الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة فوالذى نفس محمد بيده لأحدهم أهدى لمسكنه فى الجنة من أحدكم بمنزله فى الدنيا (أحمد ، وعبد بن حميد ، والبخارى ، وابن حبان ، والحاكم عن أبى سعيد)

(3/101)


أخرجه أحمد (3/63 ، رقم 11621) ، وعبد بن حميد (ص 291 ، رقم 935) ، والبخارى (2/861 ، رقم 2308) ، وابن حبان (16/460 ، رقم 7434) ، والحاكم (2/385 ، رقم 3349) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ووافقه الذهبى . وأخرجه أيضا : أبو يعلى (2/404 ، رقم 1186) .
ومن غريب الحديث : "قنطرة" : الذى يظهر أنها طرف الصراط مما يلى الجنة ، ويحتمل أن تكون من غيره بين الصراط والجنة . "فيتقاصون" : على وزن يتفاعلون من القصاص ، والمراد به : تتبع ما بينهم من المظالم ، وإسقاط بعضها ببعض . "نقوا" : من التنقية ، والنقاء : هو الشىء الخالص . "وهذبوا" : خلصوا من الآثام بمقاصصة بعضها ببعض .

(3/102)


1866- إذا خلص المؤمنون من النار وأمنوا فوالذى نفسى بيده ما أحد بأشد من شدة فى الحق يريد مضيا له من المؤمنين فى إخوانهم إذا رأوهم قد خلصوا من النار يقولون أى ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا ويجاهدون معنا قد أخذتهم النار فيقول اذهبوا فمن عرفتم صورته فأخرجوه وتحرم صورتهم على النار فيجدون الرجل قد أخذته النار إلى قدميه وإلى أنصاف ساقيه وإلى ركبتيه وإلى حقويه فيخرجون منها بشرا كثيرا ثم يعودون فيتكلمون فيقول اذهبوا فمن وجدتم فى قلبه مثقال قيراط من خير فأخرجوه فيخرجون منها بشرا كثيرا ثم يعودون فيتكلمون فيقول اذهبوا فمن وجدتم فيه أو قال فى قلبه نصف قيراط خير أو قال مثقال نصف قيراط خير فأخرجوه فيخرجون منها بشرا كثيرا ثم يعودون فيتكلمون فلا يزال يقول ذلك لهم حتى يقول اذهبوا فأخرجوا من وجدتم فى قلبه مثقال ذرة من خير فأخرجوه فكان أبو سعيد إذا حدث بهذا

(3/103)


الحديث يقول إن لم تصدقوا فاقرءوا {إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما} [النساء : 40] فيقولون ربنا لم نذر فيها خيرا فيقول قد شفعت الملائكة وشفعت الأنبياء وشفع المؤمنون فهل بقى إلا أرحم الراحمين قال فيأخذ قبضة من النار فيخرج قوما قد عادوا حممة لم يعملوا له عمل خير قط فيطرحون فى نهر من أنهار الجنة يقال له نهر الحياة فينبتون فيه والذى نفسى بيده كما تنبت الحبة فى حميل السيل ألم تروها وما يليها من الظل أصيفر وما يليها من الشمس أخيضر قلنا يا رسول الله كأنك كنت فى الماشية قال فينبتون كذلك فيخرجون منه مثل اللؤلؤ فيجعل فى أعناقهم الخواتيم ثم يرسلون فى الجنة يقولون هؤلاء الجهنميون هؤلاء الذين أخرجهم الله من النار بغير عمل عملوه ولا خير قدموه يقول الله لهم خذوا فلكم ما أخذتم فيأخذون حتى ينتهوا ثم يقولون ربنا أعطيتنا ما لم تعط أحدا من

(3/104)


العالمين فيقول الله فإنى أعطيكم أفضل مما أخذتم فيقولون ربنا وما أفضل مما أخذنا فيقول رضوانى فلا أسخط عليكم أبدا (أبو عوانة عن أبى سعيد الخدرى) [ز]
أخرجه أبو عوانة (1/155 ، رقم 449) .
ومن غريب الحديث : "حقويه" : الحقو الخصر ومشد الإزار . "مثقال قيراط" : القيراط جزء من اثنى عشر جزء من الدرهم ، والمعنى من وجدتم فى قلبه أقل القليل . "مثقال ذرة" : أى زنة أصغر نملة أو هباء . "حممة" : الفحم ، وما احترق من نحو خشب وعظم . "حميل السيل" : ما حمله السيل من نحو طين أو غثاء فى معناه محمول السيل . "أعناقهم الخواتيم" : هى أشياء من ذهب أو غيره تعلق فى أعناقهم علامة يعرفون بها .
[ إذا مع الدال]
1867- إذا دبغ الإهاب فقد طهر (الشافعى ، ومسلم ، وأبو داود عن ابن عباس)

(3/105)


أخرجه الشافعى (1/10) ، ومسلم (1/277 ، رقم 366) ، وأبو داود (4/66 ، رقم 4123) . وأخرجه أيضا : مالك (2/498 ، رقم 1063) ، والبيهقى (1/20 ، رقم 68) ، والدارقطنى (1/46) .
ومن غريب الحديث : "الإهاب" : الجلد مطلقا ، والمراد به هنا الجلد قبل أن يدبغ .
1868- إذا دبغ جلد ميتة فحسبه فلينتفع به (عبد الرزاق عن عطاء مرسلا)
أخرجه عبد الرزاق (1/62 ، رقم 186) .
ومن غريب الحديث : "فحسبه" : أى كافيه .
1869- إذا دخل أحدكم إلى القوم فأوسع له فليجلس فإنما هى كرامة من الله أكرمه بها أخوه المسلم فإن لم يوسع فلينظر أوسعها مكانا فليجلس (الحارث عن ابن شيبة العبدرى ورواته ثقات)

(3/106)


أخرجه الحارث كما فى بغية الباحث (2/861 ، رقم 919) . وأخرجه أيضا : الخطيب فى الجامع لأخلاق الراوى وآداب السامع (1/178 ، رقم 273) . وأورده الحافظ فى الإصابة (6/109ترجمة 7975 مسلم بن شيبة) وعزاه للخطيب فى الجامع . قال المناوى (1/338) : قال الذهبى : حديث جيد .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا جاء أحدكم إلى القوم" .
1870- إذا دخل أحدكم الخلاء فليتمسح بثلاثة أحجار (البغوى ، والطبرانى فى الكبير ، والأوسط عن السائب بن خلاد الجهنى ، قال البغوى : وما له غيره)
أخرجه البغوى (3/186 ، رقم 1106) ، والطبرانى (7/141 ، رقم 6623) ، وفى الأوسط (2/195 ، رقم 1696) قال الهيثمى (1/211) : فيه حماد بن الجعد وقد أجمعوا على ضعفه . وأخرجه أيضا : أبو نعيم فى معرفة الصحابة (3/1372 ، 3462) ، وابن عدى (2/245 ، ترجمة 420 حماد بن الجعد) وقال : حسن الحديث ، ومع ضعفه يكتب حديثه .

(3/107)


1871- إذا دخل أحدكم المسجد صلى على النبى وقال اللهم اغفر لنا ذنوبنا وافتح لنا أبواب رحمتك وإذا خرج صلى على النبى وقال اللهم افتح لنا أبواب فضلك (الطبرانى فى الأوسط عن ابن عمر)
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (6/358 ، رقم 6612) . قال الهيثمى (2/32) : فيه سالم بن عبد الأعلى وهو متروك . وأخرجه أيضا : ابن عدى (3/342 ، ترجمة 791 سالم بن عبد الأعلى) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم" ، "إذا دخل أحدكم المسجد فليقل" .
1872- إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين وإذا دخل أحدكم بيته فلا يجلس حتى يركع ركعتين فإن الله جاعل له من ركعتيه فى بيته خيرا (العقيلى ، وابن عدى ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة ، وأورده ابن الجوزى فى الموضوعات فلم يصب)
أخرجه العقيلى فى الضعفاء (1/71 ، ترجمة 75 إبراهيم بن يزيد بن قديد) وقال : فى حديثه وهم وغلط . وابن عدى

(3/108)


(1/251 ، ترجمة 80 إبراهيم بن يزيد بن قديد) وقال : هذا الحديث بهذا الإسناد منكر . والبيهقى فى شعب الإيمان (3/124 ، رقم 3079) وقال : أنكره البخارى بهذا الإسناد . وابن الجوزى فى الموضوعات (3/262 رقم 1495) . والحديث أورده الغمارى فى المغير (ص 16) .
1873- إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلى ركعتين (مالك ، وعبد الرزاق ، والطيالسى ، وأحمد ، وابن أبى شيبة ، والدارمى ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن خزيمة ، وابن حبان عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم الزرقى عن أبى قتادة . الطحاوى عن عامر عن عمرو عن جابر مقلوبا قال الحافظ : الأول هو المحفوظ . ابن ماجه ، والطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة)
حديث أبى قتادة : أخرجه مالك (1/162 ، رقم 386) ، وعبد الرزاق (1/428 ، رقم 1673) ، وأحمد (5/311 ،

(3/109)


رقم 22705) ، وابن أبى شيبة (1/299 ، رقم 3419) ، والدارمى (1/376 ، رقم 1393) ، والبخارى (1/170 ،
رقم 433) ، ومسلم (1/495 ، رقم 714) ، وأبو داود (1/127 ، رقم 467) ، والترمذى (2/129 ، رقم 316) وقال : حسن صحيح . والنسائى (2/53 ، رقم 730) ، وابن ماجه (1/323 ، رقم 1012) ، وابن خزيمة (3/163 ، رقم 1827) ، وابن حبان (6/242 ، رقم 2495) . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الكبير (3/241 ، رقم 3280) ، وفى الأوسط (9/7 ، رقم 8958) ، وفى الصغير (1/235 ، رقم 383) ، وأبو عوانة (1/346 ، رقم 1238) ، والبيهقى (3/53 ، رقم 4702) .
حديث جابر : أخرجه الطحاوى (1/371) .
حديث أبى هريرة : أخرجه ابن ماجه (1/323 ، رقم 1012) قال البوصيرى (1/123) : هذا إسناد رجاله ثقات إلا أنه منقطع . والطبرانى فى الأوسط (3/18 ، رقم 2328) .

(3/110)


1874- إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم ثم ليقل اللهم افتح لى أبواب رحمتك وإذا خرج فليقل اللهم افتح لى أبواب فضلك (الضياء عن أبى حميد الساعدى)
أخرجه أيضا : ابن ماجه (1/254 ، رقم 772) .
1875- إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبى وليقل اللهم افتح لى أبواب رحمتك وإذا خرج فليسلم على النبى وليقل اللهم اعصمنى من الشيطان (النسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان ، وابن السنى ، والحاكم ، والبيهقى عن أبى هريرة)
أخرجه النسائى فى الكبرى (6/27 ، رقم 9918) ، وابن ماجه (1/254 ، رقم 773) ، قال البوصيرى (1/97) : هذا إسناد صحيح رجاله ثقات . وابن حبان (5/399 ، رقم 2050) ، وابن السنى (ص 43 ، رقم 85) ، والحاكم (1/325 ،
رقم 747) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ووافقه الذهبى . والبيهقى (2/442 ، رقم 4119) . وأخرجه أيضا : ابن خزيمة (1/231 ، رقم 452) .

(3/111)


1876- إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبى وليقل اللهم افتح لى أبواب رحمتك وإذا خرج فليسلم على النبى وليقل اللهم إنى أسألك من فضلك (عبد الرزاق ، وابن ماجه عن أبى حميد . أحمد ، ومسلم ، وأبو داود ، [والدارمى ، والبزار ] ، وابن حبان ، والطبرانى ، [والبيهقى] عن أبى حميد أو أبى أسيد الأنصارى . أحمد ،
[ومسلم ] ، والنسائى ، [والدارمى ] ، وابن حبان ، والبيهقى عن أبى حميد وأبى أسيد)
حديث أبى حميد : أخرجه عبد الرزاق (1/426 ، رقم 1665) ، وابن ماجه (1/254 ، رقم 772) .
حديث أبى حميد أو أبى أسيد : أخرجه مسلم (1/494 ، رقم 713) ، وأبو داود (1/126 ، رقم 465) ، والدارمى
(2/379 ، رقم 2691) ، والبزار (9/169 ، رقم 3720) ، وابن حبان (5/397 ، رقم 2048) ، والبيهقى (2/441 ،
رقم 4115) .

(3/112)


حديث أبى حميد وأبى أسيد : أخرجه أحمد (3/497 ، رقم 16101) ، ومسلم (1/494 ، بعد حديث رقم 713) ، والنسائى (2/53 ، رقم 729) ، والدارمى (1/377 ، رقم 1394) ، وابن حبان (5/398 ، رقم 2049) ، والبيهقى
(2/442 ، رقم 4117) . وأخرجه أيضا : أبو عوانة (1/345 ، رقم 1234) .
1877- إذا دخل أحدكم المسجد فليقل صلى الله على محمد اللهم افتح لى أبواب رحمتك وأغلق عنى أبواب سخطك واصرف عنى الشيطان ووسوسته (الديلمى عن ابن عمر)
1878- إذا دخل أحدكم المسجد كان فى صلاة ما كانت الصلاة تحبسه والملائكة يصلون على أحدكم ما دام فى مجلسه الذى يصلى فيه فيقولون اللهم اغفر له اللهم ارحمه اللهم تب عليه ما لم يؤذ فيه ما لم يحدث فيه (ابن
أبى شيبة ، وابن جرير عن أبى هريرة)
أخرجه ابن أبى شيبة (1/354 ، رقم 4070) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "صلاة الرجل فى جماعة" .

(3/113)


1879- إذا دخل أحدكم المسجد والإمام على المنبر فلا صلاة ولا كلام حتى يفرغ الإمام (الطبرانى عن ابن عمر)
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (2/184) قال الهيثمى : فيه أيوب بن نهيك وهو متروك ، ضعفه جماعة ، وذكره ابن حبان فى الثقات ، وقال : يخطئ . وقال الحافظ فى الفتح (2/409) : حديث ضعيف ، فيه أيوب بن نهيك وهو منكر الحديث ، قاله أبو زرعة وأبو حاتم .
1880- إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأراد أن يفطر فليفطر إلا أن يكون ذلك رمضان أو قضاء رمضان أو نذر (الطبرانى عن ابن عمر)
أخرجه الطبرانى (12/379 ، رقم 13406) ، قال الهيثمى (3/201) : فيه بقية بن الوليد وهو مدلس . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/300 ، رقم 1185) .

(3/114)


1881- إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأطعمه طعاما فليأكل منه ولا يسأل عنه وإذا سقاه شرابا فليشرب منه ولا يسأل عنه (أحمد ، والطبرانى فى الأوسط ، والحاكم ، والبيهقى فى شعب الإيمان ، والخطيب عن أبى هريرة ،
وسنده جيد)
أخرجه أحمد (2/399 ، رقم 9173) ، والطبرانى فى الأوسط (3/50 ، رقم 2440) ، والحاكم (4/140 ، رقم 7160) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (5/67 ، رقم 5801) ، والخطيب (3/87) . وأخرجه أيضا : الطحاوى (4/222) ، والدارقطنى (4/258) ، وأبو يعلى (11/239 ، رقم 6358) ، قال الهيثمى (8/180) : رواه أحمد وأبو يعلى ، وفيه مسلم بن خالد الزنجى وثقه ابن معين وغيره ، وضعفه أحمد وغيره ، وبقية رجالهما رجال الصحيح . والبغوى فى الجعديات
(1/435 ، رقم 2961) . وقال عبد الحق (كما فى فيض القدير 1/337) : أسنده جمع وأوقفه آخرون ، والوقف أصح .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخلت على أخيك المسلم فكل من طعامه" .

(3/115)


1882- إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فلا يخلع نعليه إلا بإذنه (الديلمى عن على)
أخرجه الديلمى (1/300 ، رقم 1186) .
1883- إذا دخل أحدكم على أخيه فهو أمير عليه حتى يخرج من عنده (ابن عدى عن أبى أمامة)
أخرجه ابن عدى (2/134 ، ترجمة 335 جعفر بن الزبير الشامى) وقال : الضعف على حديثه بين . قال المناوى
(1/339) : إسناده ضعيف ، لكن يقويه ما رواه الديلمى عن أبى هريرة مرفوعا : إذا دخل رجل كان رب المنزل أميرهم حتى يخرجوا من منزله وطاعته عليهم واجبة .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل قوم منزل رجل" .
1884- إذا دخل أحدكم على مريض فليصافحه وليضع يده على جبهته وليسأله كيف هو ولينسئ له فى الأجل وليسأله أن يدعو له فإن دعاء المريض كدعاء الملائكة (البيهقى فى شعب الإيمان وضعفه عن جابر)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/541 ، رقم 9214) وأشار إلى ضعفه .

(3/116)


ومن غريب الحديث : "ينسئ له فى الأجل" : يدعو له بطول الأجل .
1885- إذا دخل أحدكم فى الصلاة فلا يبزقن بين يديه ولا عن يمينه ولكن تحت قدمه (البزار عن أنس)
وأخرجه أيضا : ابن عدى (3/421 ، ترجمة 846 سويد بن إبراهيم) وقال : هو إلى الضعف أقرب .
والحديث أصله فى الصحيحين بطرف : "إن أحدكم إذا قام" .
1886- إذا دخل أهل الجنة الجنة اشتاقوا إلى الإخوان فيجىء سرير هذا حتى يحاذى سرير هذا فيتحدثان بما كانا فى الدنيا فيقول أحدهما لصاحبه يا فلان تدرى أى يوم غفر الله لنا يوم كذا فى موضع كذا وكذا فدعونا الله فغفر لنا (البزار عن أنس) [المناوى]

(3/117)


أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (10/421) قال الهيثمى : رجاله رجال الصحيح غير سعيد بن دينار والربيع بن صبيح وهما ضعيفان وقد وثقا . وأخرجه أيضا : ابن أبى حاتم فى العلل (2/220 ، رقم 2151) ونقل عن أبى حاتم أنه قال : هذا حديث منكر وسعيد (يعنى ابن دينار) مجهول . وأورده العقيلى (2/103 ، ترجمة 568) والذهبى فى الميزان (3/197 ، ترجمة 3167) ، والحافظ فى اللسان (3/26 ، ترجمة 91) جميعا فى ترجمة سعيد بن دينار ، وقالوا : مجهول .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا استقر أهل الجنة" .

(3/118)


1887- إذا دخل أهل الجنة الجنة قام رجل فقال يا رب ائذن لى فى الزرع فقال الله له هذه الجنة كل منها حيث شئت فقال يا رب ائذن لى فى الزرع فأذن له فيبذر حبه فلا يلتفت حتى يعود كل سنبلة طولها ثنتى عشرة ذراعا ثم لا يبرح مكانه حتى يكون منه ركام أمثال الجبال فقال رجل يا رسول الله لا تجد هذا إلا قرشيا أو أنصاريا فضحك النبى
- صلى الله عليه وسلم - (أبو الشيخ ، والطبرانى فى الأوسط عن أبى هريرة)
أخرجه أبو الشيخ (3/1093 ، رقم 591) ، والطبرانى فى الأوسط (7/202 ، رقم 7272) . قال الهيثمى (10/415) : فيه إبراهيم بن عبد الله بن خالد المصيصى ، وهو متروك .
والحديث أصله عند البخارى بطرف : "إن رجلا من أهل الجنة" .
1888- إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد من تحت العرش يا أهل المظالم تتاركوا مظالمكم وادخلوا الجنة (ابن جرير عن أنس)
أخرجه ابن جرير فى تفسيره (18/55) .

(3/119)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا التقى الخلائق يوم القيامة" ، "إذا كان يوم القيامة" .
1889- إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجزكموه فيقولون وما هو ألم يثقل الله موازيننا ويبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة وينجنا من النار فيكشف الحجاب فينظرون إليه فوالله ما أعطاهم شيئا أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر لأعينهم (أحمد ، وابن ماجه ، وابن خزيمة ، وابن حبان عن صهيب)
أخرجه أحمد (4/333 ، رقم 18961) ، وابن ماجه (1/67 ، رقم 187) ، وابن خزيمة فى التوحيد (ص 181) ، وابن حبان (16/471 ، رقم 7441) . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (6/361 ، رقم 11234) ، والبزار (6/13 ، رقم 2087) ، وأبو عوانة (1/136 ، رقم 411) ، والطبرانى فى الكبير (8/39 ، رقم 7314) ، وفى الأوسط (1/230 ، رقم 756) ، والشاشى (2/389 ، رقم 991) .

(3/120)


1890- إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة خلودا فلا موت فيه ويا أهل النار خلودا فلا موت فيه (أحمد عن أبى هريرة) [ز]
أخرجه أحمد (2/344 ، رقم 8516) .
والحديث عند الترمذى وغيره بطرف : "يجمع الله الناس يوم القيامة فى صعيد واحد" .
1891- إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار يجاء بالموت كأنه كبش أملح فيوقف بين الجنة والنار فيقال يا أهل الجنة هل تعرفون هذا فيشرئبون فينظرون ويقولون نعم هذا الموت وكلهم قد رآه ثم ينادى يا أهل النار هل تعرفون هذا فيشرئبون فينظرون ويقولون نعم هذا الموت وكلهم قد رآه فيؤمر به فيذبح ويقال يا أهل الجنة خلود
ولا موت ويا أهل النار خلود ولا موت (سعيد بن منصور ، وأحمد ، وهناد ، وعبد بن حميد ، والبخارى ، ومسلم ، والترمذى ، والنسائى ، وابن حبان عن أبى سعيد)

(3/121)


أخرجه أحمد (3/9 ، رقم 11081) ، وهناد فى الزهد (1/157 ، رقم 213) ، وعبد بن حميد (ص 286 ، رقم 914) ، والبخارى (4/1760 ، رقم 4453) ، ومسلم (4/2188 ، رقم 2849) ، والترمذى (5/315 ، رقم 3156) وقال : حسن صحيح . والنسائى فى الكبرى (6/393 ، رقم 11316) ، وابن حبان (16/485 ، رقم 7449) .
ومن غريب الحديث : "أملح" : فيه بياض وسواد . "فيشرئبون" : أى يمدون أعناقهم ويرفعون رءوسهم للنظر .
1892- إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار يقول الله من كان فى قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه فيخرجون قد امتحشوا وعادوا حمما فيلقون فى نهر الحياة فينبتون كما تنبت الحبة فى حميل السيل أو قال حمية السيل وقال النبى - صلى الله عليه وسلم - ألم تروا أنها تخرج صفراء ملتوية (أحمد ، والبخارى ، وأبو عوانة ، وأبو يعلى ، والبيهقى عن أبى سعيد الخدرى) [ز]

(3/122)


أخرجه أحمد (3/56 ، رقم 11550) ، والبخارى (5/2400 ، رقم 6192) ، وأبو يعلى (2/423 ، رقم 1219) ، وأبو عوانة (1/158 ، رقم 455) ، والبيهقى (10/191 ، رقم 20568) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا خلص المؤمنون" ، "أما أهل النار" ، "إن أهل النار" ، "هل تمارون فى القمر" .
1893- إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تريدون شيئا أزيدكم فيقولون ألم تبيض وجوهنا ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم (مسلم ، والترمذى عن صهيب)
أخرجه مسلم (1/163 ، رقم 181) ، والترمذى (5/286 ، رقم 3105) . وأخرجه أيضا : أحمد (4/332 ، رقم 18955) .

(3/123)


1894- إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله هل تشتهون شيئا فأزيدكم فيقولون ربنا وما فوق ما أعطيتنا فيقول رضوانى أكبر (الطبرانى فى الأوسط ، والحاكم ، والضياء عن جابر ، قال المناوى : فى إسناد الطبرانى عبد الله بن محمد بن المغيرة متروك)
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (9/26 ، رقم 9025) ، والحاكم (1/156 ، رقم 276) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ووافقه الذهبى . وأخرجه أيضا : ابن حبان (16/469 ، رقم 7439) .

(3/124)


1895- إذا دخل الإنسان قبره حف به عمله الصالح الصلاة والصيام فيأتيه الملك من نحو الصلاة فترده ومن نحو الصيام فيرده فيناديه اجلس فيجلس فيقول له ما تقول فى هذا الرجل قال من قال محمد فيقول أشهد أنه رسول الله فيقول وما يدريك أأدركته قال أشهد أنه رسول الله يقول على ذلك عشت وعليه مت وعليه تبعث وإن كان فاجرا أو كافرا جاءه الملك ليس بينه وبينه شىء يرده فأجلسه ويقول ما تقول فى هذا الرجل قال وأى رجل قال محمد فيقول والله ما أدرى سمعت الناس يقولون شيئا فقلته فيقول الملك على ذلك عشت وعليه مت وعليه تبعث ويقيض له دابة فى قبره سوداء مظلمة معها سوط ثمرته جمرة مثل عرف البعير فتضربه به ما شاء الله صماء لا تسمع صوته فترحمه (أحمد ، والطبرانى عن أسماء بنت أبى بكر)

(3/125)


أخرجه أحمد (6/352 ، رقم 27021) ، والطبرانى (24/105 ، رقم 281) . قال الهيثمى (3/51) : رواه أحمد ، وروى الطبرانى منه طرفا فى الكبير ، ورجال أحمد رجال الصحيح .
ومن غريب الحديث : "ويقيض" : يهيئ ويسبب . "ثمرته" : طرفه الذى يكون فى أسفله . "عرف البعير" : الشعر النابت فى أعلى رقبته .
1896- إذا دخل البصر فلا إذن (أبو داود ، والبيهقى عن أبى هريرة)
أخرجه أبو داود (4/343 ، رقم 5173) ، والبيهقى (8/339 ، رقم 17438) . وأخرجه أيضا : أحمد (2/366 ،
رقم 8772) ، والبخارى فى الأدب المفرد (1/374 ، رقم 1089) ، والطبرانى فى الأوسط (2/97 ، رقم 1372) ، والديلمى
(5/136 ، رقم 7738) . قال الحافظ فى الفتح (11/24) : سنده حسن .
ومعنى الحديث : أنه لا يحل لامرئ مسلم أن ينظر إلى جوف بيت حتى يستأذن .

(3/126)


1897- إذا دخل الرجل الجنة سأل عن أبويه وزوجته وولده فيقال إنهم لم يبلغوا درجتك وعملك فيقول يا رب قد عملت لى ولهم فيؤمر بإلحاقهم به (الطبرانى فى الكبير ، [والصغير] ، وابن مردويه عن ابن عباس)
أخرجه الطبرانى فى الكبير (11/440 ، رقم 12248) ، وفى الصغير (1/382 ، رقم 640) ، قال الهيثمى (7/114) : فيه محمد بن عبد الرحمن بن غزوان ، وهو ضعيف . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/293 ، رقم 1153) .
1898- إذا دخل الرجل بيته فذكر اسم الله حين يدخل وحين يطعم قال الشيطان لا مبيت لكم ولا عشاء هاهنا وإن دخل فلم يذكر اسم الله عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت وإن لم يذكر اسم الله عند مطعمه قال أدركتم المبيت والعشاء (أحمد ، ومسلم ، وأبو داود ، وابن ماجه ، وابن حبان عن جابر)

(3/127)


أخرجه أحمد (3/383 ، رقم 15148) ، ومسلم (3/1598 ، رقم 2018) ، وأبو داود (3/346 ، رقم 3765) ، وابن ماجه (2/1279 ، رقم 3887) ، وابن حبان (3/100 ، رقم 819) . وأخرجه أيضا : البيهقى (7/276 ، رقم 14384) .
1899- إذا دخل الضيف على قوم دخل برزقه وإذا خرج خرج بمغفرة ذنوبهم (الديلمى عن أنس)
أخرجه الديلمى (1/1/113) كما فى الضعيفة للألبانى (6/62 ، رقم 2547) ، وعزاه السخاوى فى الجواهر المجموعة (ص 313 ، رقم 733) للديلمى . قال المناوى (1/339) قال السخاوى : سنده ضعيف . وله شاهد عند أبى الشيخ عن
أبى قرصافة مرفوعا .
1900- إذا دخل العشر وأراد أحدكم أن يضحى فلا يمس من شعره ولا بشره شيئا . وفى رواية : فليمسك عن شعره وأظفاره (مسلم ، والنسائى ، وابن ماجه عن أم سلمة)

(3/128)


أخرجه مسلم (3/1565 ، رقم 1977) ، والنسائى (7/212 ، رقم 4364) وابن ماجه (2/1052 ، رقم 3149) . وأخرجه أيضا : الشافعى (1/175) ، والحميدى (1/140 ، رقم 293) ، والدارمى (2/104 ، رقم 1948) ، وأبو عوانة
(5/61 ، رقم 7787) ، والبيهقى (9/266 ، رقم 18820) .
ومن غريب الحديث : "ولا من بشره" : البشر : ظاهر جلد الإنسان .
1901- إذا دخل الميت القبر مثلت له الشمس عند غروبها فيجلس يمسح عينيه ويقول دعونى أصلى (ابن ماجه ، وابن حبان ، والضياء عن جابر)
أخرجه ابن ماجه (2/1428 ، رقم 4272) ، قال البوصيرى (4/252) : هذا إسناد حسن . وابن حبان (7/385 ،
رقم 3116) . وأخرجه أيضا : ابن أبى عاصم (2/419 ، رقم 867) ، والديلمى (1/318 ، رقم 1258) .
1902- إذا دخل الناس فى دين الله أفواجا فظهر دين الله على الدين كله فالناس خير ونحن خير (الطبرانى فى الأوسط عن أبى سعيد) [المناوى]

(3/129)


أخرجه الطبرانى فى الأوسط (6/85 ، رقم 5871) . قال الهيثمى (9/23) : رجاله ثقات .
1903- إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنان كلها فلم يغلق منها باب إلى آخره وسلسلت مردة الشياطين ولله عتقاء عند وقت كل فطر يعتقهم من النار (الطبرانى فى الأوسط عن عائشة) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (8/116 ، رقم 8139) . قال الهيثمى (3/143) : فيه ابن لهيعة ، وحديثه حسن ، وفيه كلام ، وبقية رجاله رجال الصحيح .
1904- إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين (النسائى عن أبى هريرة)
أخرجه النسائى (4/126 ، رقم 2097) .
ومن غريب الحديث : "صفدت" : شدت بالأصفاد وهى الأغلال وهى بمعنى سلسلت .
1905- إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين (أحمد ، والبخارى ،
ومسلم عن أبى هريرة)

(3/130)


أخرجه أحمد (2/281 ، رقم 7768) ، والبخارى (2/672 ، رقم 1800) ، ومسلم (2/758 ، رقم 1079) . وأخرجه أيضا : النسائى (4/127 ، رقم 2099) .
1906- إذا دخل شهر رمضان أمر الله حملة العرش أن يكفوا عن التسبيح وليستغفروا لأمة محمد والمؤمنين (الديلمى عن على)
1907- إذا دخل عليكم السائل بغير إذن فلا تطعموه (ابن النجار عن عائشة ، وهو مما بيض له الديلمى)
أخرجه الديلمى (1/318 ، رقم 1259) .
1908- إذا دخل قوم منزل رجل كان رب المنزل أميرهم حتى يخرجوا من منزله وطاعته واجبة (الديلمى عن
أبى هريرة)
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل أحدكم على أخيه فهو أمير عليه" .

(3/131)


1909- إذا دخلت المرأة على زوجها يقوم الرجل فتقوم خلفه فيصليان ركعتين ويقول اللهم بارك فى أهلى وبارك لأهلى فى اللهم ارزقهم منى وارزقنى منهم اللهم اجمع بيننا ما جمعت فى خير وفرق بيننا إذا فرقت إلى خير (الطبرانى فى الأوسط عن ابن مسعود) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (4/217 رقم 4018) قال الهيثمى (4/292) : فيه إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة المروزى ، ولم أجد من ذكره ، وعطاء بن السائب ، وقد اختلط ، وبقية رجاله ثقات .
1910- إذا دخلت المسجد فصل ركعتين قبل أن تجلس (ابن أبى شيبة عن أبى قتادة)
أخرجه ابن أبى شيبة (1/299 ، رقم 3419) .
1911- إذا دخلت على أخيك المسلم فكل من طعامه ولا تسأله واشرب من شرابه ولا تسأله (أبو يعلى ، والحاكم عن أبى هريرة)

(3/132)


أخرجه أبو يعلى (11/239 ، رقم 6358) ، والحاكم (4/140 ، رقم 7161) وقال : صحيح الإسناد . ووافقه الذهبى . وأخرجه أيضا : أحمد (2/399 ، رقم 9173) قال الهيثمى (8/180) : رواه أحمد ، وأبو يعلى ، وفيه مسلم بن خالد الزنجى ، وثقه ابن معين وغيره ، وضعفه أحمد وغيره ، وبقية رجالهما رجال الصحيح . والدارقطنى (4/258) ، والبغوى فى الجعديات
(1/435 ، رقم 2961) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (5/67 ، رقم 5801) ، والديلمى (1/280 ، رقم 1093) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأطعمه" .
1912- إذا دخلت على مريض فمره يدعو لك فإن دعاءه كدعاء الملائكة (ابن ماجه ، وابن السنى عن عمر)
أخرجه ابن ماجه (1/463 ، رقم 1441) قال المنذرى (4/166) : رواته ثقات مشهورون ، إلا أن ميمون بن مهران لم يسمع من عمر . وقال البوصيرى (2/21) : هذا إسناد رجاله ثقات ، إلا أنه منقطع . وأخرجه ابن السنى (ص 207 ،

(3/133)


رقم 563) . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/280 ، رقم 1094) ، وأورده ابن الجوزى فى العلل المتناهية (2/868 ، رقم 455) وقال : لا يصح .
1913- إذا دخلت ليلا فلا تدخل على أهلك حتى تستحد المغيبة وتمتشط الشعثة (البخارى عن جابر)
أخرجه البخارى (5/2008 ، رقم 4948) . وأخرجه أيضا : أحمد (3/298 ، رقم 14220) ، والنسائى فى الكبرى
(5/362 ، رقم 9145) ، والديلمى (1/279 ، رقم 1092) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا قدم أحدكم" ، "أمهلوا حتى" .
ومن غريب الحديث : "تستحد" أى تزيل شعر عانتها . "المغيبة" هى التى غاب زوجها ، "الشعثة" : التى تفرق شعرها وانتشر .
1914- إذا دخلت مسجدا فصل مع الناس وإن كنت قد صليت (سعيد بن منصور عن محجن الديلى)
أخرجه أيضا مطولا : مالك (1/132 ، رقم 296) ، والشافعى (1/214) ، والدارقطنى (1/415) ، والبيهقى
(2/300 ، رقم 3454) .

(3/134)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا جئت فصل" ، "ما منعك" .
1915- إذا دخلت منزلك فصل ركعتين تمنعانك مدخل السوء وإذا خرجت من منزلك فصل ركعتين تمنعانك مخرج السوء (البزار عن أبى هريرة وحسن)
أخرجه البزار كما فى كشف الأستار (1/357 ، رقم 746) . قال الهيثمى (2/284) : رجاله موثقون . وأخرجه أيضا : البيهقى فى شعب الإيمان (3/124 ، رقم 3078) ، والديلمى (1/280 ، رقم 1096) . قال المناوى (1/334) : قال الحافظ : حديث حسن .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا خرجت من منزلك" .
1916- إذا دخلتم الغائط فقولوا بسم الله أعوذ بالله من الخبث والخبائث (المعمرى فى عمل اليوم والليلة عن أنس وصحح)
قال المناوى (5/127) : قال الولى العراقى : أصح ما فى هذا ما رواه المعمرى فى عمل يوم وليلة بإسناد صحيح على شرط مسلم من حديث أنس ، ثم ذكر الحديث .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إن هذه الحشوش" .

(3/135)


ومن غريب الحديث : "الخبث" : جمع خبيث "الخبائث" : جمع خبيثة وهما ذكران الشياطين وإناثهم .
1917- إذا دخلتم بيتا فسلموا على أهله فإذا خرجتم فأودعوا أهله بسلام (البيهقى فى شعب الإيمان عن قتادة مرسلا)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/447 ، رقم 8845) . وأخرجه أيضا : عبد الرزاق عن معمر فى الجامع
(10/389) . قال المناوى (1/341) : مرسل جيد الإسناد .
ومن غريب الحديث : "أودعوا" : اجعلوا السلام وديعة عندهم كى ترجعوا إليهم ، وتستردوا وديعتكم .
1918- إذا دخلتم بيوتكم فسلموا على أهلها وإذا أطعمتم فاذكروا اسم الله وإذا سلم أحدكم حين يدخل بيته وذكر اسم الله على طعامه يقول الشيطان لأصحابه لا مبيت لكم ولا عشاء وإذا لم يسلم أحدكم ولم يذكر اسم الله على طعامه يقول الشيطان لأصحابه أدركتم المبيت (الحاكم وتعقب عن جابر)
أخرجه الحاكم (2/436 ، رقم 3515) .

(3/136)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل الرجل بيته" .
1919- إذا دخلتم على المريض فنفسوا له فى الأجل فإن ذلك لا يرد شيئا وهو يطيب نفس المريض (الترمذى ، وابن ماجه ، وابن السنى ، والبيهقى فى شعب الإيمان وضعفه عن أبى سعيد)
أخرجه الترمذى (4/412 ، رقم 2087) وقال : غريب . وقال فى العلل (1/318) : سألت محمدا -يعنى الإمام البخارى- عن هذا الحديث فقال : موسى بن محمد بن إبراهيم التيمى منكر الحديث وأبوه صحيح الحديث . وأخرجه ابن ماجه (1/462 ، رقم 1438) ، وابن السنى (ص 201 ، رقم 542) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (6/541 ، رقم 9213) وقال : موسى بن محمد بن إبراهيم يأتى من المنكرات بما لا يتابع عليه والله أعلم ، وروى من وجه آخر أضعف . وأخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (2/445 ، رقم 10851) ، وابن عدى (6/343 ، ترجمة 1821 موسى بن محمد) ، والديلمى (1/268 ،
رقم 1042) .

(3/137)


1920- إذا دخلتم ليلا فلا يأتين أحدكم أهله طروقا (أحمد عن جابر بن عبد الله فذكره فقال جابر فوالله لقد طرقناهن بعد) [ز]
أخرجه أحمد (3/299 ، رقم 14232) ، وابن أبى شيبة (6/537 ، رقم 33646) .
1921- إذا دعا أحدكم أخاه فليجب عرسا كان أو نحوه (أحمد ، ومسلم ، وأبو داود عن ابن عمر)
أخرجه أحمد (2/146 ، رقم 6337) ، ومسلم (2/1053 ، رقم 1429) ، وأبو داود (3/340 ، رقم 3738) . وأخرجه أيضا : أبو عوانة (3/61 ، رقم 4192) ، والبيهقى (7/262 ، رقم 14302) .
1922- إذا دعا أحدكم فلا يقل اللهم اغفر لى إن شئت وليعزم المسألة وليعظم الرغبة فإن الله لا يعظم عليه شىء أعطاه (البخارى فى الأدب المفرد عن أبى سعيد . مسلم عن أبى هريرة)
حديث أبى هريرة : أخرجه مسلم (4/2063 ، رقم 2679) . وأخرجه أيضا : أحمد (2/243 ، رقم 7312) ، والبخارى فى الأدب المفرد (ص 213 ، رقم 607) ، وأبو يعلى (11/381 ، رقم 6496) .

(3/138)


وللحديث أطراف أخرى منها : "لا يقولن أحدكم" .
ومن غريب الحديث : "وليعزم المسألة" : العزم فى المسألة الشدة فى طلبها ، والحزم من غير ضعف فى الطلب ولا تعليق على مشيئة ونحوها . "وليعظم الرغبة" : يبالغ فى ذلك بتكرار الدعاء والإلحاح فيه .
1923- إذا دعا أحدكم فليؤمن على دعاء نفسه (ابن عدى عن أبى هريرة ، وهو مما بيض له الديلمى)
أخرجه ابن عدى (4/107 ، ترجمة 954 طلحة بن عمرو الحضرمى) . وأخرجه أيضا : الديلمى فى الفردوس (1/316 ، رقم 1250) . قال المناوى (1/343) : إسناده ضعيف .
1924- إذا دعا أحدكم فليعزم المسألة فى الدعاء ولا يقل اللهم إن شئت فأعطنى فإن الله لا مستكره له (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ، والنسائى عن أنس)

(3/139)


أخرجه ابن أبى شيبة (6/21 ، رقم 29162) ، وأحمد (3/101 ، رقم 11999) ، والبخارى (5/2334 ، رقم 5979) ، ومسلم (4/2063 ، رقم 2678) ، والنسائى فى الكبرى (6/151 ، رقم 10420) . وأخرجه أيضا : البخارى فى الأدب المفرد (1/213 ، رقم 608) ، والديلمى (1/316 ، رقم 1245) .
ومن غريب الحديث : "لا مستكره له" لا يكرهه أحد على شىء ؛ لأن الأسباب إنما تكون بمشيئته .
1925- إذا دعا أحدكم فليعظم الرغبة فإنه لا يتعاظم على الله شىء (ابن حبان عن أبى هريرة)
أخرجه ابن حبان (3/176 ، رقم 896) .

(3/140)


1926- إذا دعا الرجل المسلم بطهوره فغسل وجهه سقطت خطايا وجهه من أطراف لحييه وإذا غسل يديه سقطت خطايا يديه من أنامله وأظفاره فإذا مسح رأسه سقطت خطايا رأسه من أطراف شعره فإذا غسل رجليه سقطت خطايا رجليه من بطون قدميه فإن انطلق فصلى فى جماعة فقد وقع أجره على الله وإن صلى ركعتين يخلص فيهما نيته لله فهو كفارته (سعيد بن منصور عن عمرو بن عبسة)
أخرجه أيضا : الطحاوى (1/37) .
ومن غريب الحديث : "لحييه" : هما العظمان بجانبى الفم .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا توضأ العبد" ، "إذا مضمضت" ، "ما منكم رجل" .
1927- إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح (أحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود عن أبى هريرة)

(3/141)


أخرجه أحمد (2/439 ، رقم 9669) ، والبخارى (3/1182 ، رقم 3065) ، ومسلم (2/1060 ، رقم 1436) ، وأبو داود (2/244 ، رقم 2141) . وأخرجه أيضا : إسحاق بن راهويه (1/242) ، وأبو يعلى (11/57 ، رقم 6196) ، وأبو عوانة (3/86 ، رقم 4296) ، وابن حبان (9/481 ، رقم 4173) ، والبيهقى (7/292 ، رقم 14485) .
1928- إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلتجب وإن كانت على ظهر قتب (البزار عن زيد بن أرقم وصحح)
أخرجه البزار كما فى كشف الأستار (2/180 ، رقم 1472) قال الهيثمى (4/312) : رجاله رجال الصحيح خلا محمد بن ثعلبة بن سواد ، وقد روى عنه جماعة ، ولم يضعفه أحد .
وللحديث أطراف أخرى منها : "لا تمنع المرأة زوجها نفسها" ، "لو كنت آمرا أحد" .
ومن غريب الحديث : "ظهر قتب" : ظهر بعير .

(3/142)


1929- إذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتأته وإن كانت على التنور (الترمذى - حسن صحيح - والنسائى ، والبغوى ، وابن حبان ، والطبرانى ، والبيهقى ، والضياء عن طلق بن على)
أخرجه الترمذى (3/465 ، رقم 1160) وقال : حسن غريب . والنسائى فى الكبرى (5/313 ، رقم 8971) ، وابن حبان (9/473 ، رقم 4165) ، والبغوى (3/441 ، رقم 1375) ، والطبرانى (8/331 ، رقم 8240) ، والبيهقى (7/292 ، رقم 14487) ، والضياء (8/160 ، رقم 170) . وأخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (3/558 ، رقم 17135) .
ومن غريب الحديث : "لحاجته" : كناية عن الجماع . "فلتأته" : أى لتجب دعوته . "التنور" : ما توقد فيه النار للخبز وغيره . والمعنى : أنه يجب على الزوجة أن تلبى دعوة زوجها وإن كانت تخبز على التنور حيث لا عذر .
1930- إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة ولك بمثله (مسلم عن أم الدرداء . الخرائطى فى مكارم الأخلاق عن أبى هريرة)

(3/143)


حديث أم الدرداء : أخرجه مسلم (4/2094 ، رقم 2732) . وأخرجه أيضا : أبو داود (2/89 ، رقم 1534) .
حديث أبى هريرة : أخرجه الخرائطى فى مكارم الأخلاق (ص 256 ، رقم 787) . وأخرجه أيضا : البخارى فى التاريخ الكبير (3/88) .
1931- إذا دعا العبد فأشار بأصبعه قال الله أخلص عبدى (الديلمى عن أنس)
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الدعاء (1/89 ، رقم 217) ، وأبو نعيم فى الحلية (3/263) وقال : غريب .
1932- إذا دعا الغائب لغائب قال له الملك ولك مثل ذلك (ابن عدى عن أبى هريرة)
أخرجه ابن عدى (2/427 ، ترجمة 543 حبان بن على) .
1933- إذا دعا المرء لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة آمين ولك مثله (البزار عن أنس) [المناوى]
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (10/152) قال الهيثمى : رجاله ثقات .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دعا الرجل" ، "دعاء المرء المسلم" .
1934- إذا دعا بدعوة فلم يستجب له كتبت له حسنة (الخطيب عن هلال بن يساف مرسلا)

(3/144)


أخرجه الخطيب (12/205) .
1935- إذا دعاك الداعيان فأجب أقربهما بابا فإن أقربهما بابا أقربهما جوارا وإن سبق أحدهما فأجب الذى سبق (ابن النجار عن رجل من الصحابة)
أخرجه أيضا : إسحاق بن راهويه (3/755 ، رقم 1368) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا اجتمع الداعيان" .
1936- إذا دعوت الله فادع الله ببطن كفيك ولا تدع بظهورهما فإذا فرغت فامسح بهما وجهك (ابن ماجه ، وابن نصر عن ابن عباس)
أخرجه ابن ماجه (1/373 ، رقم 1181) وقال البوصيرى (1/141) : هذا إسناد ضعيف . ومحمد بن نصر المروزى (مختصر كتاب الوتر ص 151 رقم 65) وقال : إسناده ضعيف . وأخرجه أيضا : ابن حبان فى الضعفاء (1/367 ترجمة 489 صالح بن حسان الأنصارى) وقال : كان ممن يروى الموضوعات عن الأثبات . وابن الجوزى فى العلل المتناهية (2/840 ،
رقم 1407) وقال : لا يصح .

(3/145)


ومن غريب الحديث : "فادع الله ببطن كفيك" : أى اجعل بطنهما إلى وجهك وظهرهما إلى الأرض حال الدعاء لأن عادة من طلب من غيره شيئا أن يمد كفيه إليه متواضعا متذللا ليضع المسئول فيها .
1937- إذا دعوتم الله فادعوه وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب ساه غافل (الخطيب عن أبى هريرة) [ز]
أخرجه الخطيب (14/237) .
1938- إذا دعوتم الله فاعزموا فى الدعاء ولا يقولن أحدكم إن شئت فأعطنى فإن الله لا مستكره له (البخارى عن أنس) [ز]
أخرجه البخارى (6/2715 ، رقم 7026) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "لا يقولن أحدكم اللهم" ، "إذا دعا أحدكم فلا يقل" .
1939- إذا دعوتم لأحد من اليهود والنصارى فقولوا أكثر الله مالك وولدك (ابن عدى ، وابن عساكر ، والديلمى عن ابن عمر)
أخرجه ابن عدى (4/178 ، ترجمة 997 عبد الله بن جعفر) وابن عساكر (55/208) ، والديلمى (1/271 ،

(3/146)


رقم 1052) . وأخرجه أيضا : ابن حبان فى الضعفاء (2/14 ، ترجمة 539 عبد الله بن جعفر) ، وقال : كان ممن يهم فى الأخبار حتى يأتى بها مقلوبة ، ويخطئ فى الآثار حتى كأنها معمولة . وقال المناوى (1/345) : فيه عبد الله بن جعفر بن نجيح ، متفق على ضعفه ، كما فى الميزان وغيره وعد من مناكيره هذا الخبر .
1940- إذا دعى أحدكم إلى الوليمة فليأتها (مالك ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود عن ابن عمر)[الفتح]
أخرجه مالك (2/546 ، رقم 1137) ، وأحمد (2/20 ، رقم 4712) ، والبخارى (5/1984 ، رقم 4878) ، ومسلم (2/1052 ، رقم 1429) ، وأبو داود (3/340 ، رقم 3736) . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (4/140 ، رقم 6608) ، وابن حبان (12/104 ، رقم 5294) .
1941- إذا دعى أحدكم إلى طعام فليجب فإن شاء طعم وإن شاء لم يطعم (عبد بن حميد ، ومسلم ، وأبو داود ، وابن حبان عن جابر)

(3/147)


أخرجه عبد بن حميد (ص 324 ، رقم 1066) ، ومسلم (2/1054 ، رقم 1430) ، وأبو داود (3/341 ،
رقم 3740) ، وابن حبان (12/115 ، رقم 5303) . وأخرجه أيضا : أحمد (3/392 ، رقم 15256) ، والنسائى فى الكبرى (4/140 ، رقم 6610) ، والبيهقى (7/264 ، رقم 14316) .
1942- إذا دعى أحدكم إلى طعام فليجب فإن كان مفطرا فليأكل وإن كان صائما فليدع بالبركة (الطبرانى ، وابن السنى عن ابن مسعود)
أخرجه الطبرانى (10/231 ، رقم 10563) قال الهيثمى (4/52) : رجاله ثقات . وابن السنى (ص 183 رقم 490) .
1943- إذا دعى أحدكم إلى طعام فليجب فإن كان مفطرا فليأكل وإن كان صائما فليصل (أحمد ، ومسلم ،
وأبو داود ، والترمذى ، وابن حبان عن أبى هريرة)

(3/148)


أخرجه أحمد (2/507 ، رقم 10593) ، ومسلم (2/1054 ، رقم 1431) ، وأبو داود (2/331 ، رقم 2460) ، والترمذى (3/150 ، رقم 780) ، وابن حبان (12/118 ، رقم 5306) . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (4/141 ، رقم 6611) وأبو يعلى (10/424 ، رقم 6036) وأبو عوانة (3/60 ، رقم 4187) والبيهقى (7/263 ، رقم 14309) .
ومن غريب الحديث : "فليصل" : فليدع لأهل الطعام بالبركة .
1944- إذا دعى أحدكم إلى طعام وهو صائم فليقل إنى صائم (مسلم ، وأبو داود ، والترمذى - حسن صحيح - وابن ماجه عن أبى هريرة)

(3/149)


أخرجه مسلم (2/805 ، رقم 1150) ، وأبو داود (2/331 ، رقم 2461) ، والترمذى (3/150 رقم 781) وقال : حسن صحيح . وابن ماجه (1/556 رقم 1750) . وأخرجه أيضا : أحمد (2/242 رقم 7302) ، وابن أبى شيبة (2/317 ، رقم 9438) ، والحميدى (2/442 رقم 1012) ، والدارمى (2/28 رقم 1737) والنسائى فى الكبرى (2/243 رقم 3269) ، وأبو يعلى (11/168 ، رقم 6280) ، وأبو عوانة (3/65 ، رقم 4211) .
1945- إذا دعى أحدكم إلى وليمة عرس فليجب (مسلم ، وابن ماجه عن ابن عمر)
أخرجه مسلم (2/1053 ، رقم 1429) ، وابن ماجه (1/616 ، رقم 1914) . وأخرجه أيضا : أحمد (2/22 ، رقم 4730) ، وأبو عوانة (3/59 ، رقم 4183) ، والبيهقى (7/261 ، رقم 14295) .
1946- إذا دعى أحدكم إلى وليمة فليجب وإن كان صائما (ابن منيع عن أبى أيوب)
أخرجه أحمد بن منيع كما فى المطالب العالية (20/777 ، رقم 2423) ، وإتحاف الخيرة المهرة للبوصيرى (7/320 ، رقم 6933) .

(3/150)


1947- إذا دعى أحدكم فجاء مع الرسول فإن ذلك له إذن (البخارى فى الأدب المفرد ، وأبو داود ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة)
أخرجه البخارى فى الأدب المفرد (1/369 ، رقم 1075) ، وأبو داود (4/348 ، رقم 5190) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (6/445 ، رقم 8831 مكرر) . وأخرجه أيضا : البخارى معلقا (5/2305) ، والبيهقى (8/340 ، رقم 17450) .
1948- إذا دعيتم إلى كراع فأجيبوا (مسلم ، وابن حبان عن ابن عمر)
أخرجه مسلم (2/1054 ، رقم 1429) ، وابن حبان (12/101 ، رقم 5290) . وأخرجه أيضا : أبو عوانة (3/64 ، رقم 4209) ، والبيهقى (7/262 ، رقم 14305) .
ومن غريب الحديث : "كراع" : يد الشاة والبقرة ونحوها .
1949- إذا دفن الميت سمع خفق نعالهم إذا ولوا عنه منصرفين (الطبرانى فى الأوسط عن ابن عباس ورجاله ثقات) [المناوى]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الكبير كما فى مجمع الزوائد (3/54) قال الهيثمى : رجاله ثقات .

(3/151)


[ إذا مع الذال ]
1950- إذا ذبح أحدكم فليجهز (ابن ماجه ، وابن عدى ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن ابن عمر)
أخرجه ابن ماجه (2/1059 ، رقم 3172) ، قال البوصيرى (3/233) : ضعيف . وابن عدى (4/148 ترجمة 977 عبد الله بن لهيعة) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (7/483 ، رقم 11074) . وأخرجه أيضا : أحمد (2/108 ، رقم 5864) ، والبيهقى (9/280 رقم 18921) والخطيب (8/49) . وقال المناوى (1/347) : فيه ابن لهيعة ، قال أحمد منكر الحديث جدا .
والحديث أصله فى الصحيح بطرف : "إن الله كتب الإحسان" .
1951- إذا ذكر أصحابى فأمسكوا وإذا ذكرت النجوم فأمسكوا وإذا ذكر القدر فأمسكوا (الطبرانى ، وابن عدى ، وأبو نعيم فى الحلية ، وابن صصرى فى أماليه وحسنه عن ابن مسعود . الطبرانى ، وابن عدى عن ثوبان . ابن عدى عن عمر)

(3/152)


حديث ابن مسعود : أخرجه الطبرانى (10/198 ، رقم 10448) قال الهيثمى (7/202) : فيه مسهر بن عبد الملك ، وثقه ابن حبان وغيره ، وفيه خلاف ، وبقية رجاله رجال الصحيح . وابن عدى (7/24 ، ترجمة 1963 النضر بن معبد) ، وأبو نعيم فى الحلية (4/108) . قال المناوى (1/348) قال الحافظ العراقى : فى سنده ضعيف . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/336 ، رقم 1337) .
حديث ثوبان : أخرجه الطبرانى (2/96 ، رقم 1427) . قال الهيثمى (7/202) : فيه يزيد بن ربيعة ، وهو ضعيف .
حديث ابن عمر : أخرجه ابن عدى (6/162 ترجمة 1650 حمد بن الفضل بن عطية) . وأخرجه أيضا : أبو محمد الأنصارى فى تاريخ جرجان (1/358) .
1952- إذا ذكرتم بالله فانتهوا (البزار عن أبى سعيد المقبرى عن أبى هريرة) [المناوى]
أخرجه البزار كما فى مجمع الزوائد (10/226) قال الهيثمى : فيه عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد ، وهو ضعيف .

(3/153)


1953- إذا ذكرها فليصلها وليحسن صلاته وليتوضأ فليحسن وضوءه فذلك كفارته (الطبرانى عن ميمونة بنت سعد قالت : أفتنا يا رسول الله عن رجل نسى الصلاة حتى طلعت الشمس ما كفارتها ... فذكره)
أخرجه الطبرانى (25/35 ، رقم 59) . قال الهيثمى (1/324) : فى إسناده مجاهيل .
1954- إذا ذلت العرب ذل الإسلام (أبو يعلى عن جابر)
أخرجه أبو يعلى (3/402 ، رقم 1881) قال الهيثمى (10/53) : فيه محمد بن الخطاب البصرى ضعفه الأزدى وغيره ، ووثقه ابن حبان ، وبقية رجاله رجال الصحيح .
1955- إذا ذهب أحدكم إلى الخلاء فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها (الطبرانى عن سهل بن سعد)
أخرجه الطبرانى (6/128 ، رقم 5735) ، قال الهيثمى (1/205) : فيه محمد بن عمر الواقدى ، وهو ضعيف . وأخرجه أيضا : الرويانى (2/227 ، رقم 1092) ، والعقيلى فى الضعفاء (3/103 ، ترجمة 1077 عبد الحكيم بن عبد الله بن أبى فروة) وقال : لا يتابع عليه ، ولا يعرف إلا بالواقدى .

(3/154)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا جلس أحدكم" .
1956- إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فليذهب معه بثلاثة أحجار يستطيب بهن فإنها تجزئ عنه (سعيد بن منصور ،
وأحمد ، وأبو داود ، والنسائى ، والطحاوى ، والدارقطنى وصححه عن عائشة)
أخرجه أحمد (6/133 ، رقم 25056) ، وأبو داود (1/10 ، رقم 40) ، والنسائى (1/41 ، رقم 44) ، والطحاوى
(1/121) ، والدارقطنى (1/54) وقال : إسناده صحيح . وأخرجه أيضا : الدارمى (1/180 ، رقم 670) ، وأبو يعلى
(7/340 ، رقم 4376) ، والبيهقى (1/103 ، رقم 503) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا أتى أحدكم البراز" .
1957- إذا ذهب أحدكم إلى الغائط والبول فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها بفرجه (مالك ، والشافعى ، والطبرانى ، والبيهقى فى المعرفة عن أبى أيوب)
أخرجه مالك (1/193 ، رقم 454) ، والشافعى فى السنن المأثورة (1/189 ، رقم 112) ، والطبرانى

(3/155)


(4/141 ، رقم 3931) ، والبيهقى فى المعرفة (1/332 ، رقم 805) . وأخرجه أيضا : أحمد (5/414 ، رقم 23561) ، والنسائى (1/21 ، رقم 20) ، والدارقطنى فى العلل (6/115 ، رقم 1014) .
1958- إذا ذهب أحدكم للغائط فلا يستقبل القبلة ولا يولها ظهره شرقوا أو غربوا (ابن أبى شيبة عن أبى أيوب)
أخرجه ابن أبى شيبة (1/139 ، رقم 1601) .
[ إذا مع الراء ]
1959- إذا رأت الماء الأصفر فلتغتسل (أحمد ، والطبرانى عن أم سلمة قالت أم سليم يا رسول الله المرأة تحتلم قال .. فذكره ، قال المناوى : وفيه ابن لهيعة ضعيف وقد وثق)
أخرجه أحمد (6/306 ، رقم 26655) ، والطبرانى (23/297 ، رقم 659) . وأخرجه أيضا : أحمد (6/306 ،
رقم 26655) ، وابن أبى شيبة (1/79 ، رقم 878) ، والترمذى (1/209 ، رقم 122) وقال : حسن صحيح . وابن ماجه
(1/197 ، رقم 600) ، وأبو يعلى (12/437 ، رقم 7004) ، وابن خزيمة (1/118 ، رقم 235) .

(3/156)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأت الماء فلتغتسل" ، "إذا نزل الماء الأصفر" .
1960- إذا رأت الماء فلتغتسل (النسائى عن خولة بنت حكيم قالت سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن المرأة تحتلم فى منامها
قال .. فذكره . ابن ماجه عن زينب بنت أم سلمة . الطبرانى فى الأوسط عن سهلة بنت سهيل وعن أبى هريرة)
حديث خولة بنت حكيم : أخرجه النسائى (1/115 ، رقم 198) .
حديث زينب بنت أم سلمة : أخرجه ابن ماجه (1/197 ، رقم 600) .
حديث سهلة بنت سهيل : أخرجه الطبرانى فى الأوسط (8/276 ، رقم 8625) قال الهيثمى (1/267) : فيه ابن لهيعة ، وهو ضعيف .
حديث أبى هريرة : أخرجه الطبرانى فى الأوسط (2/373 ، رقم 2267) . قال الهيثمى (1/268) : فيه محمد بن عبد الرحمن القشيرى قال أبو حاتم : كان يكذب .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأت الماء الأصفر" ، "إذا أنزل الله الماء فلتغتسل" .
ومن غريب الحديث : "الماء" : ماء المرأة .

(3/157)


1961- إذا رأت المرأة ذلك فأنزلت فلتغتسل (أحمد ، وأبو يعلى عن أم سليم قالت يا رسول الله المرأة ترى ما يرى الرجل ... فذكره) [المناوى]
أخرجه أحمد (2/90 ، رقم 5636) قال الهيثمى (1/267) : فيه عبد الجبار بن عمر الأيلى ، ضعفه ابن معين وغيره ، ووثقه محمد بن سعد ، وبقية رجاله ثقات . وأبو يعلى (10/132 ، رقم 5759) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "من رأت ذلك" .
1962- إذا رأت فأنزلت فعليها الغسل (ابن ماجه عن أنس)
أخرجه ابن ماجه (1/197 ، رقم 601) . وأخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (1/80 ، رقم 879) ، وأبو يعلى (5/299 ، رقم 2920) .
وللحديث أطرف أخرى منها : "إن أنزلت" ، "إذا كان منها ما يكون من الرجل فلتغتسل" ، "إذا أنزلت الماء فلتغتسل" ، وفى مسند أنس .
1963- إذا رأى أحدكم أحدا فى بلاء فليقل الحمد لله الذى عافانى مما ابتلاه به وفضلنى على كثير من عباده تفضيلا (الطبرانى ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة)

(3/158)


أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (4/107 ، رقم 4443) . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (5/79 ، رقم 4724) وفى الصغير (2/4 ، رقم 675) . قال الهيثمى (10/138) : إسناده حسن . وقال المناوى (1/352) : فيه سهيل بن صالح ، قال ابن معين : غير قوى .
وللحديث أطراف أخرى منها : "من رأى مبتلى" .
1964- إذا رأى أحدكم الرؤيا الحسنة فليفسرها وليخبر بها وإذا رأى الرؤيا القبيحة فلا يفسرها ولا يخبر بها (الترمذى عن أبى هريرة)
ذكره ابن عبد البر فى التمهيد (1/288) . قال المناوى (1/349) : الترمذى عن أبى هريرة ، وقد رواه ابن ماجه عن أبى هريرة باللفظ المذكور . وقد عزاه فى كنز العمال (رقم 41392) إلى النسائى .

(3/159)


1965- إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا وليتحول عن جنبه الذى كان عليه (ابن أبى شيبة ، وعبد بن حميد ، ومسلم ، وأبو داود ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان عن جابر)
أخرجه ابن أبى شيبة (6/70 ، رقم 29545) ، وعبد بن حميد (ص 319 ، رقم 1047) ، ومسلم (4/1772 ، رقم 2262) ، وأبو داود (4/305 ، رقم 5022) ، والنسائى فى الكبرى (4/390 ، رقم 7653) ، وابن ماجه (2/1286 ،
رقم 3908) ، وابن حبان (13/424 ، رقم 6060) . وأخرجه أيضا : أحمد (3/350 ، رقم 14822) ، وأبو يعلى (4/180 ، رقم 2263) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (4/188 ، رقم 4761) .
1966- إذا رأى أحدكم القملة فلا يقتلها فى المسجد ولكن ليصرها فى ثوبه فإذا خرج فليقتلها (عبد الرزاق عن يحيى بن أبى كثير بلاغا)
أخرجه عبد الرزاق (1/446 ، رقم 1744) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا وجد أحدكم" .

(3/160)


1967- إذا رأى أحدكم المرأة التى تعجبه فليرجع إلى أهله حتى يقع بهم فإن ذلك معهم (ابن حبان عن جابر)
أخرجه ابن حبان (12/385 ، رقم 5573) .
ومن غريب الحديث : "يقع بهم" : يجامعها . "فإن ذلك معهم" : أى معهم فرج مثل فرج وأنه يجد مع زوجته مثل ما يجد مع الأجنبية .
1968- إذا رأى أحدكم امرأة حسناء فأعجبته فليأت أهله فإن البضع واحد ومعها مثل الذى معها (الخطيب عن عمر)
أخرجه الخطيب (8/16) .
ومن غريب الحديث : "البضع" : الفرج .
1969- إذا رأى أحدكم بأخيه بلاء فليحمد الله ولا يسمعه ذلك (ابن النجار عن جابر)
أخرجه ابن النجار فى ذيل تاريخ بغداد (3/347) .
1970- إذا رأى أحدكم جنازة فإن لم يكن ماشيا معها فليقم حتى يخلفها أو تخلفه أو توضع من قبل أن تخلفه (البخارى ، ومسلم ، والنسائى عن ابن عمر عن عامر بن ربيعة)

(3/161)


أخرجه البخارى (1/441 ، رقم 1246) ، ومسلم (2/660 ، رقم 958) ، والنسائى (4/44 ، رقم 1915) . وأخرجه أيضا : أحمد (3/445 ، رقم 15713) ، والطبرانى فى الأوسط (1/123 ، رقم 391) .
1971- إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هى من الله فليحمد الله عليها وليحدث بها وإذا رأى غير ذلك مما يكره فإنما هى من الشيطان فليستعذ بالله من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره (أحمد ، والبخارى ، والترمذى عن أبى سعيد)

أخرجه أحمد (3/8 ، رقم 11069) ، والبخارى (6/2563 ، رقم 6584) ، والترمذى (5/505 ، رقم 3453) ، وقال : حسن صحيح غريب . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (6/223 ، رقم 10729) ، وأبو يعلى (2/513 ، رقم 1363) ، والحاكم (4/434 ، رقم 8181) وقال : صحيح على شرط الشيخين . ووافقه الذهبى .

(3/162)


1972- إذا رأى أحدكم رؤيا يكرهها فليتفل عن يساره ثلاث مرات ثم ليقل اللهم إنى أعوذ بك من الشيطان وسيئات الأحلام فإنها لا تكون شيئا (ابن السنى عن أبى هريرة)
أخرجه ابن السنى (ص 281 ، رقم 775) .
1973- إذا رأى أحدكم رؤيا يكرهها فليتحول وليتفل عن يساره ثلاثا وليسأل الله من خيرها وليتعوذ بالله من شرها (ابن ماجه عن أبى هريرة)
أخرجه ابن ماجه (2/1286 ، رقم 3910) ، قال البوصيرى (4/156) : هذا إسناد ضعيف .
1974- إذا رأى أحدكم فى منامه ما يكره فليقل أعوذ بما عاذت به ملائكة الله ورسله مما رأيت فى منامى هذا أن يصيبنى بلاء فى الدنيا والآخرة وليتفل عن شماله ثلاثا فإنها لا تضره إن شاء الله تعالى (الديلمى عن أبى هريرة)

(3/163)


أخرجه أيضا : عبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11/214 ، رقم 20359) ، وابن أبى شيبة (5/51 ، رقم 23603) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (4/190 ، رقم 4769) . قال الحافظ فى الفتح (12/371) : ورد فى صفة التعوذ من شر الرؤيا أثر صحيح أخرجه سعيد بن منصور ، وابن أبى شيبة ، وعبد الرزاق بأسانيد صحيحة عن إبراهيم النخعى .
1975- إذا رأى أحدكم فى منامه ما يكره فلينفث عن يساره ثلاثا وليستعذ مما رأى (الطبرانى عن أم سلمة)
أخرجه الطبرانى (23/260 ، رقم 544) . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (6/225 ، رقم 10741) .
1976- إذا رأى أحدكم مبتلى فقال الحمد لله الذى عافانى مما ابتلاك به وفضلنى عليك وعلى كثير من عباده تفضيلا كان شكر تلك النعمة (البيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة)
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (4/107 ، رقم 4443) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "من رأى مبتلى" .

(3/164)


1977- إذا رأى أحدكم من فضل عليه فى الخلق والرزق فلينظر إلى من هو أسفل منه ممن فضل هو عليه (ابن حبان عن أبى هريرة)
أخرجه ابن حبان (2/488 ، رقم 711) . وذكره الترمذى فى سننه (4/245) مستشهدا به ، غير
مسند .
1978- إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع بالبركة فإن العين حق (أبو يعلى ، وابن السنى ، والطبرانى ، والحاكم ، والضياء عن عامر بن ربيعة . الحاكم عن سهل بن حنيف)
حديث عامر بن ربيعة : أخرجه أبو يعلى (13/152 ، رقم 7195) ، وابن السنى (ص 86 ، رقم 250) ، والطبرانى
(6/81 ، رقم 5579) ، والحاكم (4/240 ، رقم 7499) وقال : صحيح الإسناد . ووافقه الذهبى . والضياء (8/187 ، رقم 213) .
حديث سهل بن حنيف : أخرجه الحاكم (3/465 ، رقم 5742) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "العين حق" ، "علام يقتل أحدكم أخاه" .

(3/165)


1979- إذا رأى المؤمن ما فسح له فى قبره فيقول دعونى أبشر أهلى فيقال له اسكن (أحمد ، والضياء عن جابر ، قال المناوى : وإسناده حسن)
أخرجه أحمد (3/331 ، رقم 14587) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إن المؤمن إذا وضع" ، "إن هذه الأمة تبتلى" ، "يا أيها الناس إن هذه الأمة تبتلى" .
1980- إذا رأيت أخاك مصلوبا أو مقتولا فصل عليه (الديلمى عن ابن عمر)
أخرجه الديلمى (1/276 ، رقم 1075) . وأخرجه أيضا : أبو الشيخ فى طبقات المحدثين بأصبهان (3/318) .
1981- إذا رأيت أمتى تهاب الظالم أن تقول له إنك ظالم فقد تودع منهم (أحمد ، والبزار ، وابن أبى الدنيا فى كتاب الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، والطبرانى ، وابن عدى ، والحاكم ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن ابن عمرو . الطبرانى فى الأوسط عن جابر . الحاكم عن سليمان بن كثير بن أسعد بن عبد الله بن مالك الخزاعى عن أبيه
عن جده)

(3/166)


حديث عبد الله بن عمرو : أخرجه أحمد (2/190 ، رقم 6784) ، والبزار (6/363 ، رقم 2375) ، وابن عدى
(6/123 ، ترجمة 1629 محمد بن مسلم بن تدرس) ، والحاكم (4/108 ، رقم 7036) وقال : صحيح الإسناد ووافقه
الذهبى . والبيهقى فى شعب الإيمان (6/80 ، رقم 7546) . وأخرجه أيضا : البيهقى (6/95 رقم 11296) ، والحارث كما فى بغية الباحث (2/763 ، رقم 761) ، والديلمى (1/263 ، رقم 1020) . وقال الهيثمى (7/262) : رواه أحمد ، والبزار بإسنادين ، ورجال أحد إسنادى البزار رجال الصحيح ، وكذلك رجال أحمد . وقال فى (7/270) : رواه أحمد ، والبزار ، والطبرانى ، وأحد أسانيد البزار رجاله رجال الصحيح .

(3/167)


حديث جابر : أخرجه الطبرانى فى الأوسط (8/18 ، رقم 7825) ، قال الهيثمى (7/270) : فيه سنان بن هارون ، وهو ضعيف ، وقد حسن الترمذى حديثه ، وبقية رجاله ثقات . وأورده ابن عدى (3/439 ، ترجمة 854 سنان بن هارون البرجمى) وقال : ولسنان بن هارون أحاديث وليس بالمنكر عامتها وأرجو أنه لا بأس به .
حديث أسعد بن عبد الله بن مالك : عزاه الحافظ ابن حجر فى إتحاف الخيرة (1/352 ، رقم 248) للحاكم .
وللحديث أطراف أخرى منها : "أحب الأديان إلى الله الحنيفية" .
1982- إذا رأيت الأخوين المسلمين يختصمان فى شبر من أرض فاخرج من تلك الأرض (الطبرانى عن أبى الدرداء)
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (4/174) قال الهيثمى : رجاله رجال الصحيح ، إلا أن يزيد بن أبى حبيب لم يسمع من أبى الدرداء . وأخرجه أيضا : الطيالسى (ص 132 ، رقم 983) .

(3/168)


1983- إذا رأيت الأمة ولدت ربتها ورأيت أصحاب البنيان يتطاولون بالبنيان ورأيت الحفاة الجياع العالة كانوا رءوس الناس فذلك من معالم الساعة وأشراطها (أحمد عن ابن عباس ، قال المناوى : وإسناده حسن)
أخرجه أحمد (1/319 ، رقم 2926) . وأخرجه أيضا : البزار كما فى كشف الأستار (1/21 ، رقم 23) . قال الهيثمى (1/39) : رواه أحمد ، والبزار بنحوه ، وفى إسناد أحمد شهر بن حوشب .
1984- إذا رأيت البناء قد بلغ سلعا فاغز بالشام فإن لم تستطع فاسمع وأطع (ابن منده ، وابن عساكر عن أبى أسيد الأنصارى . وقال ابن عساكر : فاغز يعنى أقم قال : وفى رواية : فالحق بالشام)
أورده الحافظ فى الإصابة (7/16 ، ترجمة 9523 أبو أسيد بن على بن مالك الأنصارى) وعزاه لابن منده . وأخرجه ابن عساكر من طريق ابن منده (1/98) .
ومن غريب الحديث : "سلعا" : جبل بالمدينة .

(3/169)


1985- إذا رأيت الشاب قد استقبل شبيبته بصدق وعفاف فهو حينئذ جسد مصطنع من صنائع الله (ابن عدى عن أبى هريرة)
أخرجه ابن عدى (4/102 ، ترجمة 952 ضبارة بن عبد الله بن أبى السليك) وقال : ضبارة هذا له غير ما ذكرت من الحديث قليل ولا أعلم يروى عنه غير بقية .
1986- إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة فاعلم أنه لص (الديلمى عن أبى هريرة)
أخرجه الديلمى (1/276 ، رقم 1077) . قال المناوى (1/354) : إسناده جيد .
1987- إذا رأيت الله يعطى العبد من الدنيا ما يحب وهو مقيم على معاصيه فإنما ذلك منه استدراج (أحمد ، والطبرانى فى الكبير ، والأوسط ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن عقبة بن عامر)

(3/170)


أخرجه أحمد (4/145 ، رقم 17349) ، والطبرانى فى الكبير (17/330 ، رقم 913) ، وفى الأوسط (9/110 ، رقم 9272) ، قال الهيثمى (10/245) : رواه الطبرانى فى الأوسط عن شيخه الوليد بن العباس المصرى ، وهو ضعيف . والبيهقى فى شعب الإيمان (4/128 ، رقم 4540) . وأخرجه أيضا : الرويانى (1/195 ، رقم 260) ، والرافعى فى التدوين (1/279) . قال المناوى (1/355) : قال العراقى : إسناده حسن .
1988- إذا رأيت المذى فاغسل ذكرك وتوضأ وضوءك للصلاة وإذا نضحت الماء فاغتسل (ابن أبى شيبة ، وأبو داود ، والنسائى ، وابن حبان عن على)
أخرجه ابن أبى شيبة (1/89 ، رقم 985) ، وأبو داود (1/53 ، رقم 206) ، والنسائى (1/111 ، رقم 193) ، وابن حبان (3/391 ، رقم 1107) . وأخرجه أيضا : أحمد (1/125 ، رقم 1028) ، والطيالسى (ص 21 ، رقم 145) ، وابن خزيمة (1/15 ، رقم 20) ، والطحاوى (1/46) ، والبيهقى (1/167 ، رقم 760) .

(3/171)


1989- إذا رأيت الناس تنافسوا الذهب والفضة فادع بهذه الدعوات اللهم إنى أسألك الثبات فى الأمر وأسألك عزيمة الرشد وأسألك شكر نعمتك والصبر على بلائك وحسن عبادتك والرضا بقضائك وأسألك قلبا سليما ولسانا صادقا وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم وأستغفرك لما تعلم (الطبرانى فى الكبير والأوسط عن البراء)
أخرجه الطبرانى فى الكبير (2/25 ، رقم 1172) ، والأوسط (7/248 ، رقم 7408) . قال الهيثمى (10/173) : فيه موسى بن مطير ، وهو متروك .
ومن غريب الحديث : "عزيمة الرشد" : هو حسن التصرف فى الأمر والإقامة عليه بحسب ما يثبت ويدوم .
1990- إذا رأيت الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم وكانوا هكذا وشبك بين أنامله فالزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ ما تعرف ودع ما تنكر وعليك بخاصة أمر نفسك ودع عنك أمر العامة (الحاكم عن ابن عمرو)

(3/172)


أخرجه الحاكم (4/315 ، رقم 7758) وقال : صحيح الإسناد . ووافقه الذهبى . وأخرجه أيضا : أحمد (2/212 ، رقم 6987) ، وابن أبى شيبة (7/447 ، رقم 37115) ، والنسائى فى الكبرى (6/59 ، رقم 10033) ، قال المنذرى :
(3/298) : رواه أبو داود ، والنسائى بإسناد حسن .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأيتم الناس" ، ويأتى أيضا فى مسند عبد الله بن عمرو بن العاص .
ومن غريب الحديث : "مرجت" : اختلفت وفسدت .
1991- إذا رأيت الناس يقتتلون على الدنيا فاعمد بسيفك إلى أعظم صخرة فى الحرة فاضربه حتى ينكسر ثم اجلس فى بيتك حتى تأتيك يد خاطئة أو ميتة قاضية (الطبرانى فى الأوسط عن محمد بن مسلمة) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (2/73 ، رقم 1289) ، قال الهيثمى (7/301) : رجاله ثقات .
وللحديث أطراف أخرى منها : "اجلس فى بيتك" ، "إنه سيكون فرقة" .

(3/173)


1992- إذا رأيت رجلين من أمتى يقتتلان على المال فأعد عند ذلك سيفا من خشب (الطبرانى عن عديسة بنت
أهبان بن صيفى الغفارى عن أبيها)
أخرجه الطبرانى (1/294 ، رقم 865) . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/276 ، رقم 1078) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إنه سيكون فرقة واختلاف فإذا كان ذلك فاكسر سيفك" ، "إذا كانت الفتنة بين المسلمين فاتخذ سيفا" .
1993- إذا رأيت كلما طلبت شيئا من أمر الآخرة وابتغيته يسر لك وإذا أردت شيئا من أمر الدنيا وابتغيته عسر عليك فاعلم أنك على حال حسنة وإذا رأيت كلما طلبت شيئا من أمر الآخرة وابتغيته عسر عليك وإذا طلبت شيئا من أمر الدنيا وابتغيته يسر لك فأنت على حال قبيحة (ابن المبارك فى الزهد عن سعيد بن أبى سعيد مرسلا . البيهقى فى شعب الإيمان عن عمر بن الخطاب)
حديث سعيد بن أبى سعيد : أخرجه ابن المبارك فى الزهد (1/29 ، رقم 88) .

(3/174)


حديث عمر : أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/322 ، رقم 10454) وقال : هكذا جاء منقطعا .
1994- إذا رأيت من أخيك ثلاث خصال فارجه : الحياء والأمانة والصدق وإذا لم ترها فلا ترجه (ابن عدى ، والديلمى عن ابن عباس)
أخرجه ابن عدى (3/148 ترجمة 668 رشدين بن كريب) وقال : لرشدين بن كريب أحاديثه مقاربة ، ولم أر فيها حديثا منكرا جدا ، وهو على ضعفه ممن يكتب حديثه . وقال المناوى (1/355) قال العلائى : فيه عبد الرحمن بن مغراء ، وثقه أبو زرعة ، وطعن فيه غيره ، وشيخه رشدين بن كريب ضعيف .
1995- إذا رأيتم أهل الجوع والتفكر فاقتربوا منهم فإنه تجرى الحكمة معهم (الحاكم فى تاريخه ، والديلمى عن ابن عمر)
1996- إذا رأيتم آية فاسجدوا (أبو داود ، والترمذى - حسن غريب - والبيهقى عن ابن عباس)
أخرجه أبو داود (1/311 ، رقم 1197) ، والترمذى (5/707 ، رقم 3891) وقال : حسن غريب . والبيهقى
(3/343 ، رقم 6172) .

(3/175)


1997- إذا رأيتم الأمر لا تستطيعون تغييره فاصبروا حتى يكون الله هو الذى يغيره (الطبرانى ، وابن عدى ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى أمامة)
أخرجه الطبرانى (8/164 ، رقم 7685) ، قال الهيثمى (7/275) : فيه عفير بن معدان ، وهو ضعيف . وابن عدى
(5/381 ، ترجمة 1544 عفير بن معدان الحمصى) وقال : عامة رواياته غير محفوظة . والبيهقى فى شعب الإيمان من طريق الحاكم (7/149 ، رقم 9802) .
1998- إذا رأيتم الجنازة فقوموا فمن تبعها فلا يقعد حتى توضع (الطيالسى ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ،
وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى عن أبى سعيد . البخارى ، وابن حبان عن جابر)
حديث أبى سعيد : أخرجه الطيالسى (ص 291 ، رقم 2190) ، وأحمد (3/25 ، رقم 11211) ، والبخارى
(1/441 ، رقم 1248) ، ومسلم (2/660 ، رقم 959) ، وأبو داود (3/203 ، رقم 3173) ، والترمذى (3/360 ،
رقم 1043) وقال : حسن صحيح . والنسائى (4/44 ، رقم 1917) .

(3/176)


حديث جابر : أخرجه البخارى (1/441 ، رقم 1249) ، وابن حبان (7/322 ، رقم 3050) .
1999- إذا رأيتم الجنازة فقوموا لها حتى تخلفكم أو توضع (الشافعى ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان عن عامر بن ربيعة . الدارقطنى فى الأفراد عن عمر)
حديث عامر بن ربيعة : أخرجه الشافعى (1/162) ، وأحمد (3/446 ، رقم 15725) ، والبخارى (1/440 ،
رقم 1245) ، ومسلم (2/659 ، رقم 958) ، وأبو داود (3/203 ، رقم 3172) ، والترمذى (3/360 ، رقم 1042) وقال : حسن صحيح . والنسائى (4/44 ، رقم 1916) ، وابن ماجه (1/492 ، رقم 1542) ، وابن حبان (7/323 ،
رقم 3051) .
حديث عمر : أخرجه الدارقطنى فى الأفراد كما فى أطراف ابن طاهر (1/121 ، رقم 130) . وأخرجه أيضا : البيهقى فى معرفة السنن والآثار (5/276 ، رقم 7523) .
ومن غريب الحديث : "تخلفكم" : تذهب عنكم وتترككم خلفها .

(3/177)


2000- إذا رأيتم الحريق فكبروا فإن التكبير يطفئه (ابن السنى ، وابن عدى ، وابن عساكر عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده)
أخرجه ابن السنى (ص 118 ، رقم 295 ، 298) ، وابن عدى (4/151 ، ترجمة 977 عبد الله بن لهيعة بن عقبة) ، وابن عساكر (32/151) . وأورده أيضا : العقيلى فى الضعفاء (2/295 ، ترجمة 867) ، والذهبى فى الميزان (4/173 ، ترجمة 4535) كلاهما فى ترجمة عبد الله بن لهيعة .
2001- إذا رأيتم الحريق فكبروا فإنه يطفئ النار (ابن عدى عن ابن عباس)
أخرجه ابن عدى (5/112 ، ترجمة 1279 عمرو بن جميع) وقال : رواياته عن من روى ليس بمحفوظة ، وعامتها
مناكير ، وكان يتهم بوضعها .
2002- إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم (أحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى ، وابن ماجه عن عائشة)

(3/178)


أخرجه أحمد (6/48 ، رقم 24256) ، والبخارى (4/1655 ، رقم 4273) ، ومسلم (4/2053 ، رقم 2665) وأبو داود (4/198 ، رقم 4598) ، والترمذى (5/223 ، رقم 2994) وقال : حسن صحيح . وابن ماجه (1/18 ، رقم 47) .
2003- إذا رأيتم الذين يسبون أصحابى فقولوا لعنة الله على شركم (الترمذى - منكر - عن ابن عمر)
أخرجه الترمذى (5/697 ، رقم 3866) وقال : منكر . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (8/191 ،
رقم 8366) .
2004- إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدى (أحمد ، والحاكم عن ثوبان)
أخرجه أحمد (5/277 ، رقم 22441) ، والحاكم (4/547 ، رقم 8531) وقال : صحيح على شرط الشيخين . وأخرجه أيضا : نعيم بن حماد (1/311 ، رقم 896) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "يقتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة"

(3/179)


2005- إذا رأيتم الرجل أصفر الوجه من غير مرض ولا علة فذاك من غش للإسلام فى قلبه (ابن السنى ، وأبو نعيم فى الطب عن أنس ، وهو مما بيض له الديلمى)
أخرجه أيضا : الديلمى (1/261 ، رقم 1013) . وذكره الذهبى فى كتاب الطب (ص 312) قال المناوى (1/364) : راويه عن أنس مجهول كما قاله بعض الفحول ، وقال ابن حجر : لا أصل له .
2006- إذا رأيتم الرجل قد أعطى زهدا فى الدنيا وقلة منطق فاقتربوا منه فإنه يلقى الحكمة (ابن ماجه ، وابن سعد ، والطبرانى ، وأبو نعيم فى الحلية ، والبيهقى فى شعب الإيمان ، وابن عساكر عن أبى خلاد . الطبرانى ، وأبو نعيم فى الحلية ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة)
حديث أبى خلاد : أخرجه ابن ماجه (2/1373 ، رقم 4101) ، وابن سعد (6/65) ، والطبرانى (22/392 ، رقم 975) ، وأبو نعيم فى الحلية (10/405) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (7/346 ، رقم 10529) ، وابن عساكر (53/96) .

(3/180)


حديث أبى هريرة : أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (10/302) قال الهيثمى : فيه أحمد بن طاهر بن حرملة ، وهو كذاب . وأخرجه أبو نعيم فى الحلية من طريق الطبرانى (7/317) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (4/254 ، رقم 4985) .
ومن غريب الحديث : "وقلة منطق" : عدم الكلام فى غير طاعة إلا بقدر الحاجة .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأيتم من يزهد فى الدنيا" .
2007- إذا رأيتم الرجل يتعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا (أحمد ، والترمذى ، والطبرانى ، وأبو نعيم فى المعرفة عن أبى بن كعب)
أخرجه أحمد (5/136 ، رقم 21271) ، والطبرانى (1/198 ، رقم 532) ، قال الهيثمى (3/3) : رجاله ثقات . وأبو نعيم فى معرفة الصحابة (1/218 ، رقم 758) . وأخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (6/242 ، رقم 10810) . ولم نقف عليه عند الترمذى ، وأورده الحافظ المزى فى تحفة الأشراف (1/35 ، رقم 67) وعزاه للنسائى فقط .

(3/181)


وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا سمعتم" ، "من تعزى" .
ومن غريب الحديث : "يتعزى" : ينتسب . "بعزاء الجاهلية" : أى بنسبها ، والانتماء إليها . "فأعضوه" : اشتموه ، واذكروا له قبائح آبائه من عبادة الأصنام ، وشرب الخمر وغيرهما . "بهن أبيه" أى قولوا له : اعضض بهن أبيك أو بذكره .
2008- إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان فإن الله يقول{إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر} [التوبة : 18] (أحمد ، وعبد بن حميد ، والدارمى ، والترمذى - حسن غريب - والنسائى ، وابن ماجه ، وابن خزيمة ، وابن حبان ، والحاكم ، وأبو نعيم فى الحلية ، والبيهقى ، والضياء عن أبى سعيد)

(3/182)


أخرجه أحمد (3/76 ، رقم 11743) ، وعبد بن حميد (ص 289 ، رقم 923) ، والدارمى (1/302 ، رقم 1223) ، والترمذى (5/277 ، رقم 3093) وقال : حسن غريب . وابن ماجه (1/263 ، رقم 802) ، وابن خزيمة (2/379 ، رقم 1502) ، وابن حبان (5/6 ، رقم 1721) ، والحاكم (2/363 ، رقم 3280) وقال : صحيح الإسناد ، ووافقه الذهبى . وأبو نعيم فى الحلية (8/327) ، والبيهقى (3/66 ، رقم 4768) .
2009- إذا رأيتم الرجل يقتل صبرا فلا تحضروا مكانه فإنه لعله يقتل ظلما فينزل السخط فيصيبكم (ابن سعد ، والطبرانى عن خرشة بن الحارث)
أخرجه ابن سعد (7/501) ، والطبرانى (4/218 ، رقم 4181) . قال الهيثمى (6/284) : رواه أحمد ، والطبرانى ، وفيه ابن لهيعة ، وحديثه حسن ، وفيه ضعف ، وبقية رجالهما رجال الصحيح .
وللحديث أطراف أخرى منها : "لا يشهد" .
ومن غريب الحديث : "يقتل صبرا" : القتل صبرا : هو أن يمسك الحى ثم يرمى بشىء حتى يموت .

(3/183)


2010- إذا رأيتم الرجل يلزم المسجد فلا تحرجوا أن تشهدوا أنه مؤمن فإن الله يقول {إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر}[التوبة : 18] (الحاكم عن أبى سعيد)
أخرجه الحاكم (2/363 ، رقم 3280) وقال : صحيح الإسناد ، ووافقه الذهبى .
ومن غريب الحديث : "تحرجوا" : تتحرجوا .
2011- إذا رأيتم العبد ألم الله به الفقر والمرض فإن الله يريد أن يصافيه (الديلمى عن على)
أخرجه الديلمى (1/261 ، رقم 1015) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا أحب الله عبدا ألصق" ، "إذا أحسن العبد فألصق" .
ومن غريب الحديث : "ألم" : أنزل
2012- إذا رأيتم اللاتى ألقين على رءوسهن مثل أسنمة البعير فأعلموهن أنه لا تقبل لهن صلاة (الطبرانى عن أبى شقرة)

(3/184)


أخرجه الطبرانى (22/370 ، رقم 928) . وأخرجه أيضا : البزار كما فى كشف الأستار (3/385 ، رقم 3015) ، قال الهيثمى (5/137) : فيه حماد بن يزيد عن مخلد بن عقبة ، ولم أعرفهما ، وبقية رجاله ثقات .
2013- إذا رأيتم الليل قد أقبل من هاهنا فقد أفطر الصائم (البخارى ، ومسلم ، وأبو داود عن عبد الله بن أبى أوفى)
أخرجه البخارى (2/691 ، رقم 1854) ، ومسلم (2/773 ، رقم 1101) ، وأبو داود (2/305 ، رقم 2352) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا أقبل الليل من هاهنا" .
2014- إذا رأيتم المداحين فاحثوا فى وجوههم التراب (أحمد ، والبخارى فى الأدب ، وابن حبان ، وابن جرير فى
تهذيبه ، والطبرانى فى الكبير ، والأوسط ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن ابن عمر . [أحمد ، والبخارى فى
الأدب] ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى عن المقداد بن الأسود . الحاكم فى الكنى ، والطبرانى فى الأوسط عن أنس . الطبرانى عن ابن عمرو)

(3/185)


حديث ابن عمر : أخرجه أحمد (2/94 ، رقم 5684) ، والبخارى فى الأدب المفرد (1/124 ، رقم 340) ، وابن حبان (13/82 ، رقم 5769) ، والطبرانى (12/434 ، رقم 13589) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (4/225 ، رقم 4867) . وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (3/64 ، رقم 2493) ، وابن عساكر (5/466) . قال الهيثمى (8/117) : رواه أحمد ، والطبرانى فى الكبير ، والأوسط ، ورجاله رجال الصحيح .
حديث المقداد بن الأسود : أخرجه أحمد (6/5 ، رقم 23874) ، والبخارى فى الأدب المفرد (1/124 ، رقم 339) ، ومسلم (4/2297 ، رقم 3002) ، وأبو داود (4/254 ، رقم 4804) ، والترمذى (4/599 ، رقم 2393) وقال : حسن صحيح . وأخرجه أيضا : الطيالسى (ص 158 ، رقم 1158) ، والبزار (6/39 ، رقم 2108) ، وأبو نعيم فى معرفة الصحابة
(5/2554 ، رقم 6170) .
حديث أنس : أخرجه الحاكم فى الأسماء والكنى (2/383 ، رقم 919) ، والطبرانى فى الأوسط (4/202 ،

(3/186)


رقم 3977) قال الهيثمى (8/117) : فيه أحمد بن محمد بن القاسم بن أبى بزة ، ولم أعرفه ، وهو حسن الإسناد ، لو سلم من هذا . وأخرجه أيضا : البزار كما فى كشف الأستار (2/427 ، رقم 2024) .
حديث ابن عمرو : أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (8/118) قال الهيثمى : أحد إسناديه حسن .
ومن غريب الحديث : "فاحثوا" : ارموا .
2015- إذا رأيتم الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم وكانوا هكذا وشبك بين أصابعه فالزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ بما تعرف ودع ما تنكر وعليك بأمر خاصة نفسك ودع عنك أمر العامة (أبو داود ، والطبرانى عن ابن عمرو)
أخرجه أبو داود (4/124 ، رقم 4343) ، والطبرانى (13/9 ، رقم 4) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأيت الناس" .
ومن غريب الحديث : "مرجت" : اختلفت وفسدت .

(3/187)


2016- إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا فإن أغمى عليكم فعدوا ثلاثين يوما (أحمد ، وأبو يعلى ، والبيهقى ، والطبرانى فى الأوسط ، والضياء عن جابر . أحمد ، ومسلم ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان عن أبى هريرة . النسائى ، والبيهقى عن ابن عباس . أحمد ، والطبرانى عن طلق بن على . أبو داود ، والنسائى عن حذيفة)
حديث جابر : أخرجه أحمد (3/329 ، رقم 14566) ، قال الهيثمى (3/145) : رجاله رجال الصحيح . وأبو يعلى
(4/171 ، رقم 2248) ، والبيهقى (4/206 ، رقم 7726) .
حديث أبى هريرة : أخرجه أحمد (2/259 ، رقم 7507) ، ومسلم (2/762 ، رقم 1081) ، والنسائى (4/133 ، رقم 2119) ، وابن ماجه (1/530 ، رقم 1655) ، وابن حبان (8/227 ، رقم 3443) .
حديث ابن عباس : أخرجه النسائى (4/135 ، رقم 2125) ، والبيهقى (4/207 ، رقم 7735) .
حديث طلق بن على : أخرجه أحمد (4/23 ، رقم 16333) ، والطبرانى (8/331 ، رقم 8238) . قال الهيثمى

(3/188)


(3/145) : فيه محمد بن جابر اليمامى ، وهو صدوق ، ولكنه ضاعت كتبه ، وقبل التلقين .
حديث حذيفة : أخرجه أبو داود (2/298 ، رقم 2326) ، والنسائى (4/135 ، رقم 2126) .
ومن غريب الحديث : "أغمى عليكم" : ستر عنكم ، وخفى عليكم ، فلم تروه .
2017- إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا فإن غم عليكم فاقدروا له (البخارى ، ومسلم ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان عن سالم عن أبيه)
أخرجه البخارى (2/672 ، رقم 1801) ، ومسلم (2/760 ، رقم 1080) ، والنسائى (4/134 ، رقم 2120) ، وابن ماجه (1/529 ، رقم 1654) ، وابن حبان (8/226 ، رقم 3441) .
ومن غريب الحديث : "غم عليكم" : حال بينكم وبينه غيم . "فاقدروا له" : أكملوا عدة شعبان ثلاثين يوما .
2018- إذا رأيتم شابا يأخذ بزى المسلم بتقصيره وتشميره فذاك من خياركم وإذا رأيتم الشيخ الطويل الشاربين يسحب ثيابه فذاك من شراركم (الديلمى عن أبى أمامة)

(3/189)


أخرجه أيضا : ابن أبى حاتم فى العلل (2/130 ، رقم 1880) وقال قال أبى : هذا حديث باطل لا أعرف من الإسناد إلا أبا أمامة .
2019- إذا رأيتم شيئا من هذه الآيات فإنما هو تخويف من الله فإذا رأيتموها فصلوا مثل أحدث صلاة صليتموها (الطبرانى عن قبيصة بن مخارق)
أخرجه الطبرانى (18/374 ، رقم 957) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إن الشمس والقمر آيتان" ، "إن الشمس والقمر لا ينكسفان" .
ومن غريب الحديث : "أحدث صلاة" : آخر صلاة .
2020- إذا رأيتم عمودا أحمر من قبل المشرق فى شهر رمضان فادخروا طعامكم سنتكم فإنها سنة جوع (الطبرانى عن عبادة بن الصامت)
أخرجه الطبرانى فى الكبير كما فى مجمع الزوائد (5/35) وأخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (1/119 ، رقم 371) ، قال الهيثمى (5/35) : فيه أم عبد الله ابنة خالد بن معدان ولم أعرفها وبقية رجاله ثقات . والديلمى (1/264 ، رقم 1032) .

(3/190)


2021- إذا رأيتم مسجدا أو سمعتم مؤذنا فلا تقتلوا أحدا (أحمد ، وأبو داود عن ابن عصام المزنى عن أبيه)
أخرجه أحمد (3/448 ، رقم 15752) ، وأبو داود (3/43 ، رقم 2635) . وأخرجه أيضا : الشافعى فى الأم
(4/172) ، وابن أبى شيبة (6/477 ، رقم 33077) ، وسعيد بن منصور فى سننه (2/183 ، رقم 2385) ، والبخارى فى التاريخ الكبير (7/70) ، والترمذى (4/120 ، رقم 1549) وقال : غريب . والنسائى فى الكبرى (5/258 ، رقم 8831) ، والطبرانى (17/177 ، رقم 467) ، والبيهقى (9/108 ، رقم 18017) . قال الهيثمى : (5/325) رواه الطبرانى والبزار ، وقد حسن الترمذى هذا الحديث ، وإسنادهما أفضل من إسناده .
2022- إذا رأيتم معاوية وعمرو بن العاص جميعا ففرقوا بينهما (الطبرانى عن شداد بن أوس)
أخرجه الطبرانى (7/289 ، رقم 7161) ، قال الهيثمى (7/248) : فيه عبد الرحمن بن يعلى بن شداد ، ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات .

(3/191)


2023- إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع فى المسجد فقولوا لا أربح الله تجارتك وإذا رأيتم من ينشد ضالة فقولوا لا ردها الله عليك (الترمذى - حسن غريب - وابن السنى ، والحاكم ، والبيهقى عن أبى هريرة)
أخرجه الترمذى (3/610 ، رقم 1321) وقال : حسن غريب . وابن السنى (ص 66 ، رقم 153) ، والحاكم
(2/65 ، رقم 2339) وقال : صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبى ، والبيهقى (2/447 ، رقم 4142) .
2024- إذا رأيتم من يزهد فى الدنيا فادنوا منه فإنه يلقى الحكم (الطبرانى عن عبد الله بن جعفر) [المناوى]
أخرجه أيضا : أبو يعلى (12/175 رقم 6803) . قال الهيثمى (10/286) : فيه عمر بن هارون البلخى وهو متروك .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا رأيتم الرجل قد أعطى زهدا فى الدنيا" .

(3/192)


2025- إذا رأيتم منهن شيئا فى مساكنكم - يعنى الحيات - فقولوا أنشدكن العهد الذى أخذ عليكم نوح أنشدكن العهد الذى أخذ عليكم سليمان أن لا تؤذونا فإن عدن فاقتلوهن (أبو داود ، والطبرانى عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سئل عن حيات البيوت قال . . فذكره)
أخرجه أبو داود (4/366 ، رقم 5260) ، والطبرانى (7/79 ، رقم 6428) .
ومن غريب الحديث : "أنشدكن" : أسألكن .
2026- إذا رأيتم هلال ذى الحجة وأراد أحدكم أن يضحى فليمسك عن شعره وأظفاره (مسلم عن أم سلمة)
أخرجه مسلم (3/1565 ، رقم 1977) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا دخل العشر" .
2027- إذا رأيتنى على مثل هذه الحالة فلا تسلم على فإنك إن فعلت ذلك لم أرد عليك (ابن ماجه عن جابر أن رجلا مر على النبى - صلى الله عليه وسلم - وهو يبول فسلم عليه فقال له ... فذكره)

(3/193)


أخرجه ابن ماجه (1/126 ، رقم 352) . قال البوصيرى (1/52) : هذا إسناد حسن . وأخرجه أيضا : ابن الجارود (ص 22 ، رقم 37) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إنما حملنى" ، "لا تسلم على" ، وسيأتى فى مسند جابر .
2028- إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل (الطيالسى ، وابن أبى شيبة ، والبخارى عن عمر)
أخرجه الطيالسى (ص11 ، رقم 52) ، وابن أبى شيبة (1/433 ، رقم 4996) ، والبخارى (1/301 ، رقم 842) .
2029- إذا راح منا سبعون رجلا إلى الجمعة كانوا كسبعين موسى الذين وفدوا إلى ربهم أو أفضل (الطبرانى فى الأوسط عن أنس) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (6/63 ، رقم 5802) . قال الهيثمى (2/176) : فيه أحمد بن بكر البالسى ، قال الأزدى : كان يضع الحديث .
ومن غريب الحديث : "كسبعين موسى" : كالسبعين رجلا الذين اختارهم موسى عليه السلام ، المذكورين فى قوله تعالى {واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا}[الأعراف : 155] .

(3/194)


2030- إذا رجع أحدكم من سفره فليرجع إلى أهله بهدية ولو لم يجد إلا أن يلقى فى مخلاته حجرا أو حزمة حطب فإن ذلك مما يعجبهم (ابن شاهين فى الأفراد ، وابن النجار عن أبى رهم)
أخرجه ابن النجار فى ذيل تاريخ بغداد (1/150) . وأخرجه أيضا : ابن حبان فى الضعفاء (1/259 ، ترجمة 254 حفص بن عمر الأيلى) وقال : يقلب الأخبار ، ويلزق بالأسانيد الصحيحة المتون الواهية ، ويعمد إلى خبر يعرف من طريق واحد فيأتى به من طريق آخر لا يعرف ، وعزاه الحافظ فى الإصابة (7/143) للدولابى .
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا قدم أحدكم" .
ومن غريب الحديث : "مخلاته" : المخلاة : هى التى تعلق بأعلى رأس الدابة ، سميت بذلك لأنه يجعل فيها
الخلى ، وهو الحشيش اليابس .

(3/195)


2031- إذا رجعت إلى بيتك فمرهم فليحسنوا غذاء رباعهم ومرهم فليقلموا أظفارهم لا يخدشوا بها ضروع مواشيهم إذا حلبوا (أحمد ، وابن سعد ، والبغوى ، والباوردى ، والطبرانى ، والبيهقى ، والضياء عن سوادة بن الربيع الجرمى قال : أتيت النبى - صلى الله عليه وسلم - فسألته فأمر لى بزود ثم قال لى ... فذكره)
أخرجه أحمد (3/484 ، رقم 16003) ، وابن سعد (7/48) ، والبغوى (3/241 ، رقم 1179) ، والطبرانى (7/97 رقم 6482) ، والبيهقى (8/14 ، رقم 15598) . قال الهيثمى (5/168) : رواه أحمد ، والطبرانى ، وفيه مرجى بن رجاء ، وثقه أبو زرعة وغيره ، وضعفه ابن معين وغيره وبقية رجال أحمد ثقات . وعزاه الحافظ فى الإصابة (3/221) لأحمد ، والبغوى .
ومن غريب الحديث : "رباعهم" : مفردها ربع وهو ما ولد من الإبل فى الربيع ، وقيل : ما ولد فى أول النتاج ، "بزود" : الزود : هو الزاد وهو طعام السفر والحضر جميعا .

(3/196)


2032- إذا رجف قلب المؤمن فى سبيل الله تحاتت خطاياه كما يتحات عذق النخلة (الطبرانى فى الكبير ، والأوسط ، وأبو نعيم فى الحلية عن سلمان)
أخرجه الطبرانى (6/235 ، رقم 6086) ، وفى الأوسط (8/184 ، رقم 8345) قال الهيثمى (5/276) : فيه عمرو بن الحصين ، وهو ضعيف . وأبو نعيم فى الحلية (1/367) .
ومن غريب الحديث : "رجف" : تحرك واضطرب . "تحاتت" : تساقطت .
2033- إذا رد الله على العبد المسلم روحه من الليل فسبحه ومجده واستغفره غفر له ما تقدم من ذنبه وإن هو قام فتوضأ وصلى فذكره واستغفره ودعاه تقبل منه (ابن السنى ، والخرائطى فى مكارم الأخلاق عن أبى هريرة)
أخرجه ابن السنى (/274 ، رقم 758) ، والخرائطى فى مكارم الأخلاق (ص 319 ، رقم 971) وضعفه المنذرى
(1/238) بعد أن عزاه لابن أبى الدنيا .

(3/197)


2034- إذا رددت السائل ثلاثا فلم يرجع فلا عليك أن تزجره (الطبرانى فى الأوسط ، وابن النجار عن أبى هريرة) [المناوى]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (5/113 ، رقم 4833) قال الهيثمى (3/99) : فيه ضرار بن صرد ، وهو ضعيف ، وقال أبو حاتم : صدوق يكتب حديثه ، ولا يحتج به .
2035- إذا رددت على السائل ثلاثا فلم يذهب فلا بأس أن تزبره (الدارقطنى فى الأفراد عن ابن عباس)
أخرجه الدارقطنى فى الأفراد كما فى أطراف ابن طاهر (3/261 ، رقم 2599) . وأخرجه أيضا : الديلمى (1/277 ، رقم 1080) . وأورده ابن الجوزى فى الموضوعات من طريق الدارقطنى (2/485 ، رقم 1043) وقال قال الدارقطنى : تفرد به الوليد بن الفضل . ووافقه الغمارى فى المغير (ص 16) ، وتعقبه السيوطى فى اللآلئ (2/74) بأن للحديث طريقا آخر ليس فيه الوليد بن الفضل .
ومن غريب الحديث : "فلا بأس" : لا كراهة . "تزبره" : تزجره وتنهره .

(3/198)


2036- إذا رضى الرجل عمل الرجل وهديه وسمته فإنه مثله (ابن النجار ، والرافعى عن أبى هريرة)
أخرجه الرافعى (4/21) .
2037- إذا رعف أحدكم فى الصلاة أو ذرعه القىء فإن كان قلسا يغسله أو وجد مذيا فلينصرف فليتوضأ ثم يرجع إلى ما بقى من صلاته ولا يستقبلها جديدا وهو مع ذلك لا يتكلم حتى يرجع إلى ما بقى من صلاته (الطبرانى عن ابن جريج عن أبيه مرسلا)
أخرجه أيضا : الدارقطنى (1/155) ، وابن عدى (5/289 ، ترجمة 1428عبد العزيز بن جريج) .
ومن غريب الحديث : "رعف" : أى خرج من أنفه دم . "ذرعه" : غلبه ، "قلسا" : القلس : ما خرج من الجوف ملء الفم أو دونه وليس بقىء ، فإن عاد فهو القىء .
2038- إذا رعف أحدكم فى صلاته فلينصرف فليغسل عنه الدم ثم ليعد وضوءه وليستقبل صلاته (الدارقطنى وضعفه ، والطبرانى عن ابن عباس)

(3/199)


أخرجه الدارقطنى (1/152) وقال : سليمان بن أرقم متروك . والطبرانى (11/165 ، رقم 11374) ، قال الهيثمى
(1/246) : فيه محمد بن مسلمة ضعفه الناس ، وقال الدارقطنى : لا بأس به ، ولكن رواه عن ابن أرقم عن عطاء ولا ندرى من ابن أرقم ؟
2039- إذا رفع الإمام رأسه من الركعة الرابعة وأحدث فقد تمت صلاة من خلفه (ابن جرير عن ابن عمرو)
وللحديث أطراف أخرى منها : "إذا أحدث الإمام" ، "إذا جلس الإمام" ، "إذا رفع" ، "إذا قعد" .
2040- إذا رفعت رأسك من السجود فلا تقع كما يقعى الكلب ، ضع أليتك بين قدميك وألزق ظهر قدميك بالأرض (ابن ماجه عن أنس)
أخرجه ابن ماجه (1/289 ، رقم 896) ، قال البوصيرى (1/110) : إسناده ضعيف .

(3/200)


2041- إذا رقد أحدكم فغلبته عيناه فليقل هكذا إن الله يتوفى الأنفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها … (الطبرانى عن أبى أمامة ، قال كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى سفر فلم يستيقظ حتى أذاه حر الشمس فأقام الصلاة فتقدم ثم صلى بهم ... وذكره) [المناوى]
أخرجه الطبرانى (8/248 ، رقم 7973) . قال الهيثمى (1/323) : فيه جعفر بن الزبير ، وهو ضعيف .
2042- إذا رقدت فأغلق بابك وأوك سقاءك وخمر إناءك وأطفئ مصباحك فإن الشيطان لا يفتح بابا ولا يحل وكاء ولا يكشف غطاء وإن الفأرة الفويسقة تحرق على أهل البيت بيتهم ولا تأكل بشمالك ولا تشرب بشمالك ولا تمش فى نعل واحدة ولا تشتمل الصماء ولا تحتب فى الدار مفضيا (ابن حبان عن جابر)
أخرجه ابن حبان (4/89 ، رقم 1273) .

(3/201)


ومن غريب الحديث : "أوك" : اربط . "خمر" : غط . "تشتمل الصماء" : اشتمال الصماء : عند أكثر أهل اللغة هو أن يشتمل بالثوب حتى يغطى به جسده ولا يرفع منه جانبا ، فلا يبقى ما يخرج منه يده ، وأما عند الفقهاء فهو أن يشتمل بثوب ليس عليه غيره ، ثم يرفعه من أحد جانبيه فيضعه على أحد منكبيه . "تحتب فى الدار" : الاحتباء : أن يقعد الإنسان على أليتيه وينصب ساقيه ويحتوى عليهما بثوب أو نحوه أو بيده ، فإن انكشف معه شىء من عورته فهو حرام . "مفضيا" : أى ليس بين فرجه وبين السماء شىء يواريه .
2043- إذا رقدتم فأطفئوا المصابيح وأوكوا السقاء (أبو عوانة عن جابر)
أخرجه أبو عوانة (5/142 ، رقم 8153) .
وللحديث أطراف أخرى منها : "غطوا الإناء" .
2044- إذا ركب أحدكم الدابة فليحملها على ملاذها أو قال ملاذه فإن الله يحمل على القوى والضعيف (الدارقطنى فى الأفراد عن عمرو بن العاص)

(3/202)


أخرجه أيضا : الخطابى فى غريب الحديث (1/606) وهو ضعيف كما فى السلسة الضعيفة للألبانى (6/39 ،
رقم 2530) .
ومن غريب الحديث : "ملاذها" : مفردها ملذ ، وهو موضع اللذة ، والمراد : سيروا بها فى المواضع السهلة والمستوية التى تستلذ السير فيها .
2045- إذا ركب الرجل الدابة فلم يذكر اسم الله ردفه الشيطان فقال له تغن فإن لم يتغن قال له تمن (الطبرانى عن ابن مسعود موقوفا) [المناوى]
أخرجه الطبرانى (9/156 ، رقم 8781) . قال الهيثمى (10/131) : رجاله رجال الصحيح . وأخرجه أيضا : عبد الرزاق عن معمر فى الجامع (10/397 ، رقم 19481) ، والبيهقى فى السنن الكبرى (5/252 ، رقم 10098) ، وفى شعب الإيمان (4/279 ، رقم 5101) .
ومن غريب الحديث : "ردفه الشيطان" : أى ركب خلفه .

(3/203)


2046- إذا ركب العبد الدابة فلم يذكر اسم الله ردفه الشيطان وقال تغن فإن كان لا يحسن الغناء قال له تمن فلا يزال فى أمنيته حتى ينزل (الديلمى عن ابن عباس)
2047- إذا ركب الناس الخيل ولبسوا القباطى وتولوا الشام واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء عمهم الله بعقوبة من عنده (ابن عدى ، وابن عساكر عن أنس)
أخرجه ابن عدى (5/151 ، ترجمة 1316 عمرو بن زياد) وقال : منكر موضوع . وابن عساكر (1/349)
ومن غريب الحديث : "القباطى" : ثياب رقاق ضعيفة النسج .
2048- إذا ركبتم هذه البهائم العجم فانجوا عليها فإذا كانت سنة فانجوا وعليكم بالدلجة فإنما يطويها الله (الطبرانى عن عبد الله بن مغفل)
أخرجه الطبرانى كما فى مجمع الزوائد (3/213) قال الهيثمى : رجاله ثقات .
ومن غريب الحديث : "فانجوا" : أسرعوا . "فإذا كانت سنة" : السنة : الجدب ، والمراد : إذا كانت الأرض جدباء

(3/204)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية