صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

اسم الكتاب : جامع الأحاديث
المؤلف : جلال الدين السيوطي
المصدر :

41429- عن أبى أيوب : أنه كان يصلى أربع ركعات قبل الظهر ويقول رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصليهن حتى تزول الشمس فقلت يا نبى الله أراك تديم هذه الصلاة فقال إنها ساعة تفتح فيها أبواب السماء فأحب أن يرفع لى فيها عمل صالح (ابن جرير) [كنز العمال 21766]
أخرجه أيضا : الطبرانى (4/169 ، رقم 4035) .
41430- عن زياد بن أنعم قال : انضم مركبنا إلى مركب أبى أيوب الأنصارى فى البحر وكان معنا رجل مزاح فكان يقول لصاحب طعامنا جزاك الله خيرا أو برا فيغضب فقلنا لأبى أيوب اقلبوه له فإنا كنا نتحدث أن من لم يصلحه الخير أصلحه الشر فقال له المزاح جزاك الله شرا وعرا فضحك وقال ما تدع مزاحك فقال الرجل جزاك الله أبا أيوب خيرا (ابن عساكر) [كنز العمال 8505]
أخرجه ابن عساكر (16/52) .

(38/259)


41431- عن أبى أيوب قال : جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال يا رسول الله دلنى على عمل أعمله يقربنى من الجنة ويباعدنى من النار قال تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصل ذا رحمك فلما أدبر قال إن تمسك بما أمر به دخل الجنة (ابن النجار) [كنز العمال 8695]
41432- عن عمارة بن غزية قال : دخل أبو أيوب على معاوية فقال صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول يا معشر الأنصار إنكم سترون بعدى أثرة فعليكم بالصبر فقال معاوية صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنا أول من صدقه فقال أبو أيوب أجرأة على الله وعلى رسوله لا أكلمه أبدا ولا يأوينى وإياه سقف بيت (يعقوب بن سفيان ، وابن عساكر) [كنز العمال 37574]
أخرجه ابن عساكر (16/56) .

(38/260)


41433- عن أبى زبيد قال : دخلت أنا ونوف البكالى على أبى أيوب الأنصارى وقد اشتكى فقال نوف اللهم عافه واشفه قال لا تقولوا هذا وقولوا اللهم إن كان أجله عاجلا فاغفر له وارحمه وإن كان آجلا فعافه واشفه وآجره (ابن عساكر) [كنز العمال 25691]
أخرجه ابن عساكر (16/51) .
41434- عن أبى أيوب قال : صليت المغرب والعشاء الآخرة مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى حجة الوداع بالمزدلفة (أبو نعيم ، ابن عساكر) [كنز العمال 12636]
أخرجه ابن عساكر (21/4) .

(38/261)


41435- صنعت للنبى - صلى الله عليه وسلم - وأبى بكر طعاما قدر ما يكفيهما فأتيتهما فقال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اذهب فادع لى ثلاثين من أشراف الأنصار فشق على ذلك فقلت ما عندى شىء أزيده فكأنى تغفلت فقال اذهب فادع لى ثلاثين من أشراف الأنصار فدعوتهم فجاؤؤا فقال اطعموا فأكلوا حتى صدروا ثم شهدوا أنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم بايعوه قبل أن يخرجوا ثم قال اذهب فادع لى ستين من أشراف الأنصار والله لأنا بالستين أجود منى بالثلاثين فدعوتهم فأكلوا حتى صدروا ثم شهدوا أنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم بايعوه قبل أن يخرجوا فأكل من طعامى ذلك مائة وثمانون رجلا كلهم من الأنصار (الطبرانى) [كنز العمال 35476]
أخرجه الطبرانى (4/185 ، رقم 4090) .

(38/262)


41436- عن أبى أيوب قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة فنزل على أبى أيوب فنزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - السفل ونزل أبو أيوب العلو فلما أمسى وبات جعل أبو أيوب يذكر أنه على ظهر بيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أسفل منه وهو بينه وبين الوحى فجعل أبو أيوب لا ينام يحاذر أن يتناثر عليه الغبار ويتحرك فيؤذيه فلما أصبح غدا على النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال يا رسول الله ما جعلت الليلة فيها غمضا ولا أم أيوب قال ومم ذاك يا أبا أيوب قال ذكرت أنى على ظهر بيت أنت أسفل منى فأتحرك فيتناثر عليك الغبار ويؤذيك تحريكى وأنا بينك وبين الوحى قال فلا تفعل يا أبا أيوب ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن بالغداة عشر مرات وبالعشى عشر مرات أعطيت منهن عشر حسنات وكفر عنك بهن عشر سيئات ورفع لك بهن عشر درجات وكن لك يوم القيامة كعدل عشر محررين تقول لا إله إلا الله له الملك وله الحمد لا شريك له (الطبرانى) [كنز العمال 4959]

(38/263)


أخرجه الطبرانى (4/154 ، رقم 3986) .
41437- عن أبى صادق قال : قدم علينا أبو أيوب الأنصارى العراق فقلت له يا أبا أيوب قد أكرمك الله بصحبة نبيه - صلى الله عليه وسلم - ونزوله عليك فما لى أراك تستقبل الناس تقاتلهم فتستقبل هؤلاء مرة وهؤلاء مرة فقال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عهد إلينا أن نقاتل معه على الناكثين فقد قاتلناهم وعهد إلينا أن نقاتل معه القاسطين فهذا وجهنا إليهم يعنى معاوية وأصحابه وعهد إلينا أن نقاتل معه المارقين فلم أرهم بعد (ابن عساكر) [كنز العمال 31720]
أخرجه ابن عساكر (16/53) .
41438- عن محمد بن كعب القرظى قال : كان أبو أيوب يخالف مروان فقال له مروان ما يحملك على هذا قال إنى رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلى الصلوات الخمس فإن وافقته وافقناك وإن خالفته خالفناك (الرويانى ، وابن عساكر) [كنز العمال 22497]
أخرجه ابن عساكر (16/50) .

(38/264)


41439- عن البراء قال : لقيت خالى ومعه الراية وفى لفظ ومعه راية للنبى - صلى الله عليه وسلم - فقلت أين تذهب فقال أرسلنى النبى - صلى الله عليه وسلم - إلى رجل تزوج امرأة أبيه أن أقتله أو أضرب عنقه (ابن أبى شيبة ، وابن النجار) [كنز العمال 45703]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/288 ، رقم 36149) .
41440- عن أبى أيوب : لما نزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على رأيته يديم أربعا قبل الظهر وقال إنه إذا زالت الشمس فتحت أبواب السماء فلا يغلق منها باب حتى يصلى الظهر فأنا أحب أن يرفع لى فى تلك الساعة خير (الطبرانى) [كنز العمال 21767]
أخرجه الطبرانى (4/169 ، رقم 4035) .

(38/265)


41441- عن أبى أيوب قال : لما نزل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قلت بأبى وأمى إنى أكره أن أكون فوقك وتكون أسفل منى فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن أرفق بنا أن نكون فى السفل لما يغشانا من الناس فلقد رأيت حجرة لنا انكسرت فأهريق ماؤها فقمت أنا وأم أيوب بقطيفة لنا ما لنا لحاف غيرها فننشف بها الماء خوفا من أن يصل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤذيه وكنا نصنع طعاما فإذا رد ما بقى تيممنا مواضع أصابعه فأكلنا منها نريد بذلك البركة فرد علينا عشاؤه ليلة وكنا جعلنا فيه ثوما أو بصلا فلم نر فيه أثر أصابعه فذكرت له الذى كنا نصنع والذى رأينا من رده الطعام ولم يأكل فقال إنى وجدت فيه ريح هذه الشجرة وأنا رجل أناجى فلم أحب أن يوجد منى ريحه فأما أنتم فكلوه (الطبرانى) [كنز العمال 41754]
أخرجه الطبرانى (4/119 ، رقم 3855)

(38/266)


41442- عن يحيى بن سعيد الأنصارى قال أبو أيوب الأنصارى : من أراد أن يكثر علمه وأن يعظم حلمه فليجالس غير عشيرته (ابن عساكر)
أخرجه ابن عساكر (16/52) .
41443- عن أبى أيوب قال : نزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى بيتنا الأسفل وكنت فى الغرفة فأهريق ماء فى الغرفة فقمت أنا وأم أيوب بقطيفة نتتبع الماء شفقا أن يخلص إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فنزلت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنا مشفق فقلت يا رسول الله لا ينبغى أن أكون فوقك انتقل إلى الغرفة فأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمتاعه فنقل ومتاعه قليل فقلت يا رسول الله كنت ترسل إلى بالطعام فأنظر فإذا رأيت أثر أصابعك وضعت يدى فيه حتى كان هذا الطعام الذى أرسلت به إلى فنظرت فيه فلم أر فيه أثر أصابعك فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أجل إن فيه بصلا وكرهت أن آكله من أجل الملك الذى يأتينى وأما أنتم فكلوه (أبو نعيم ، وابن عساكر) [كنز العمال 41753 ]

(38/267)


أخرجه ابن عساكر (16/43) .

مسند أبى برزة الأسلمى
41444- عن أبى برزة قال : أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت علمنى شيئا لعل الله أن ينفعنى به قال انظر ما يؤذى الناس فنحه عن الطريق (ابن النجار)
أخرجه أحمد (4/423 ، رقم 19804) .
41445- عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول : إذا أراد أن يقوم من المجلس سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 25760]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/41 ، رقم 29325) .

(38/268)


41446- عن أبى برزة : أنه أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بدنانير فجعل يقسمها وعنده رجل أسود محطوم الشعر عليه ثوبان أبيضان بين عينيه أثر السجود وكان يتعرض لرسول الله عليه الصلاة والسلام فلم يعطه فأتاه فعرض له من قبل وجهه فلم يعطه ثم أتاه من خلفه فلم يعطه شيئا فقال يا محمد ما عدلت منذ اليوم فى القسمة فغضب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غضبا شديدا ثم قال والله لا تجدون أحدا أعدل عليكم منى ثلاث مرات ثم قال يخرج عليكم رجال من قبل المشرق كأن هذا منهم هديهم هكذا يقرؤون القرأن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون كما يخرج آخرهم مع المسيح الدجال فإذا رأيتموهم فاقتلوهم ثلاثا هم شر الخلق والخليقة يقولها ثلاثا (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والنسائى ، وابن جرير ، والطبرانى ، والنسائى) [كنز العمال 31584]

(38/269)


أخرجه ابن أبى شيبة (7/559 ، رقم 37917) ، وأحمد (4/424 ، رقم 19821) ، والنسائى فى الكبرى (2/312 ، رقم 3566) .
41447- عن أبى برزة الأسلمى : أنه قال لزياد وكان يقال شر الدعاء الحطمة فإياك أن تكون منهم (ابن عساكر) [كنز العمال 14309]
أخرجه ابن عساكر (19/201) .
41448- عن أبى برزة قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلى العشاء الآخرة إذا غاب الشفق إلى ثلث الليل أو إلى نصف الليل (ابن جرير) [كنز العمال 21853]
41449- عن أبى برزة الأسلمى قال : من السنة الأذان فى المنارة والإقامة فى المسجد (أبو الشيخ فى الأذان) [كنز العمال 23183]
أخرجه أيضا : البيهقى (1/425 ، رقم 1846) .

مسند أبى بصرة جميل بن بصرة الغفارى
41450- عن أبى هريرة عن جميل الغفارى قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجد مكة ومسجدى هذا ومسجد بيت المقدس (أبو نعيم) [كنز العمال 38274]

مسند أبى بكرة

(38/270)


41451- عن أبى بكرة قال : أتى النبى - صلى الله عليه وسلم - بمويل فقعد النبى - صلى الله عليه وسلم - يقسمه، فكان يأخذ منه بيده ثم يلتفت عن يمينه كأنه يخاطب رجلا ساعة ثم يعطيه من عنده، وكانوا يرون أن الذى يخاطبه جبريل، فأتاه رجل وهو على تلك الحال أسود طويل مشمر محلوق الرأس بين عينيه أثر السجود فقال : يا محمد! والله ما تعدل! فغضب النبى - صلى الله عليه وسلم - حتى احمرت وجنتاه فقال : ويحك! فمن يعدل إذا لم أعدل؟ فقال أصحابه : ألا نضرب عنقه؟ فقال : لا أريد أن يسمع المشركون أنى أقتل أصحابي، إنه يخرج هذا فى أمثاله وفى أشباهه وفى ضرباته يأتيهم الشيطان من قبل دينهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، لا يتعلقون من الإسلام بشىء (ابن جرير) [كنز العمال 31587]
أخرجه أيضا : أحمد (5/42 ، رقم 20451) .

(38/271)


41452- أن الأقرع بن حابس جاء إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال إنما بايعك سراق الحجيج من أسلم وغفار وجهينة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أرأيت إن كان أسلم وغفار وجهينة خيرا من بنى تميم ومن بنى عامر وأسد وغطفان أخابوا وخسروا قال نعم والذى نفسى بيده إنهم لا خير فيهم (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 38029]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/411 ، رقم 32478) .
41453- أن النبى - صلى الله عليه وسلم - جعل للمسافر يمسح ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوما وليلة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 27656]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/163 ، رقم 1878) .
41454- عن أبى بكرة : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كبر فى صلاة الفجر ثم أومأ إليهم ثم انطلق فاغتسل فجاء ورأسه يقطر فصلى بهم (ابن عساكر) [كنز العمال 22414]
أخرجه ابن عساكر (37/391) .
41455- عن أبى بكرة : أن جبريل ختن النبى - صلى الله عليه وسلم - حين طهر قلبه (ابن عساكر) [كنز العمال 35477]
أخرجه ابن عساكر (3/410) .

(38/272)


41456- عن أبى بكرة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أخر صلاة العشاء ليالى إلى ثلث الليل فقال له أبو بكر يا رسول الله لو عجلتها لكان أطول لقيامنا من الليل فعجلها (ابن جرير) [كنز العمال 21852]
أخرجه أيضا : أحمد (5/47 ، رقم 20501) .
41457- عن أبى بكرة أن نبى الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إن فى أمتى قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم فإذا خرجوا فأنيموهم فإذا خرجوا فأنيموهم فإذا خرجوا فأنيموهم بهذه يقول اقتلوهم (ابن جرير) [كنز العمال 31585]
أخرجه أيضا : أحمد (5/36 ، رقم 20398) .
41458- عن عبد الرحمن بن أبى بكرة عن أبيه : أنه رأى ناسا يصلون الضحى فقال إن هذه لصلاة ما صلاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا عامة أصحابه (ابن جرير) [كنز العمال 23441]
أخرجه أيضا : أحمد (5/45 ، رقم 20478) .

(38/273)


41459- عن النبى - صلى الله عليه وسلم - : أنه كان يدعو فى دبر الصلاة يقول اللهم إنى أعوذ بك من الكفر والفقر وعذاب القبر (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 4973]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/18 ، رقم 29138) .
41460- عن أبى بكرة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : أى شهر هذا قلنا الله ورسوله أعلم فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس ذا الحجة قلنا بلى قال فأى بلد هذا قلنا الله ورسوله أعلم فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس البلد الحرام قلنا بلى قال أى يوم هذا قلنا الله ورسوله أعلم فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس يوم النحر قلنا بلى يا رسول الله قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا فى شهركم هذا وستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم [كنز العمال 12924]

(38/274)


أخرجه البخارى (2/620 ، رقم 1654) ، ومسلم (3/1305 ، رقم 1679) ، وابن الجارود (ص 212 ، رقم 833) ، وابن حبان (13/312 ، رقم 5974) ، وأحمد (5/49 ، رقم 20516) ، وابن أبى شيبة (7/453 ، رقم 37164) ، وابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (3/208 ، رقم 1565) ، والبزار (9/86 ، رقم 3617) ، والبيهقى (5/140 ، رقم 9396) .
41461- عن أبى بكرة قال : جاء رجل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال له : إلى من أؤدى صدقة مالى قال إلى قال فإن لم أجدك قال إلى أبى بكر قال فإن لم أجده قال عمر قال فإن لم أجده قال إلى عثمان ثم ولى منصرفا فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - هؤلاء الخلفاء بعدى (ابن عساكر) [كنز العمال 36716]

(38/275)


41462- عن أبى بكرة قال : ذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرضا يقال لها البصرة أو البصيرة إلى جنبها نهر يقال له دجلة ذو نخل كثير تنزل به بنو قنطوراء فيفترق الناس ثلاث فرق فرقة تلحق بأصلها وهلكوا وفرقة تأخذ على أنفسها وكفروا وفرقة تجعل ذراريهم خلف ظهورهم فيقاتلون قتلاهم شهداء يفتح الله على بقيتهم (ابن أبى شيبة وسنده حسن) [كنز العمال 39607]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/476 ، رقم 37351) .
41463- عن أبى بكرة قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : سيخرج من أمتى قوم أشداء أحداء زلفة ألسنتهم بالقرآن لا يجاوز تراقيهم فإذا لقيتموهم فأنيموهم ثم أنيموهم فإنه يؤجر قاتلهم (ابن جرير) [كنز العمال 31586]

(38/276)


41464- قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرأيتم إن كان جهينة وأسلم وغفار خيرا من بنى تميم ومن بنى أسد ومن بنى عبد الله بن غطفان ومن بنى عامر بن صعصعة ومد بها صوته قالوا يا رسول الله قد خابوا وخسروا قال فإنهم خير من بنى تميم ومن بنى أسد ومن بنى عبد الله بن غطفان ومن بنى عامر بن صعصعة (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم) [كنز العمال 38030]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/411 ، رقم 32479) ، وأحمد (5/39 ، رقم 20426) ، والبخارى (3/1293 ، رقم 3324) ، ومسلم (4/1956 ، رقم 2522) .
41465- عن أبى بكرة قال : كان الحسن والحسين يثبان على ظهر رسول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيمسكهما بيده حتى يرفع صلبه ويقومان على الأرض فلما فرغ أجلسهما فى حجره ثم قال إن ابنى هذين ريحانتى من الدنيا (ابن عدى ، وابن عساكر) [كنز العمال 37702]
أخرجه ابن عدى (1/282 ، ترجمة 120) ، وابن عساكر (13 ، 202) .

(38/277)


41466- عن الحسن عن أبى بكرة قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أصبح قال من رأى منكم رؤيا فقال رجل أنا رأيت كأن ميزانا فأنزل من السماء فوزنت أنت وأبو بكر فرجحت أنت بأبى بكر ووزن عمر وأبو بكر فرجح أبو بكر ووزن عمر وعثمان فرجح عمر ثم رفع الميزان فرأيت الكراهية فى وجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (الترمذى ، وأبو يعلى ، والرويانى ، وابن عساكر) [كنز العمال 36715]
أخرجه الترمذى (4/540 ، رقم 2287) .
41467- عن أبى بكرة : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلى بالناس فإذا سجد وثب الحسن على ظهره أو على عنقه فرفع رأسه فيضعه وضعا رفيقا لئلا يصرع ففعل ذلك غير مرة فلما قضى صلاته ضمه وجعله يقبله قالوا يا رسول الله إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال إن ابنى هذا ريحانتى من الدنيا وإن ابنى هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين (أحمد ، والرويانى ، وابن عساكر) [كنز العمال 37703]

(38/278)


أخرجه أحمد (5/51 ، رقم 20535) ، وابن عساكر (13/236) .
41468- عن عبد الرحمن بن أبى بكرة قال : وفدنا إلى معاوية ومعنا أبو بكرة فقال يا أبا بكرة حدثنا بشىء سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال أبو بكرة كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تعجبه الرؤيا الحسنة ويسأل عنها وإنه قال ذات يوم أيكم رأى رؤيا فقال رجل من القوم أنا رأيت ميزانا دلى من السماء فوزنت أنت وأبو بكر فرجحت بأبى بكر ووزن فيه أبو بكر وعمر فرجح أبو بكر بعمر ووزن عمر وعثمان فرجح عمر بعثمان ثم رفع الميزان فاشتالها نبى الله - صلى الله عليه وسلم - أى أولها فقال خلافة نبوة ويؤتى الله الملك من يشاء وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من قتل نفسا معاهدة بغير حقها لم يجد ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة سنة وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليردن على الحوض رجال ممن صحبنى ورآنى فإذا رفعوا إلى ورأيتهم اختلجوا دونى فأقول يا رب أصحابى وفى لفظ أصحابى فيقال إنك

(38/279)


لا تدرى ما أحدثوا بعدك (ابن عساكر) [كنز العمال 36714]
أخرجه ابن عساكر (36/8) .

مسند أبى ثابت
41469- عن المغيرة بن شعبة عن أبى ثابت بن حزن أو ابن حزم : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كتب إلى الضحاك بن سفيان أن يورث امرأة أشيم الضبابى من ديته (ابن عساكر وقال لم يتابع خالد ابن عبد الرحمن المخزومى على أبى ثابت وخالد ضعيف) [كنز العمال 30709]
أخرجه ابن عساكر (19/44) .

مسند أبى ثعلبة
41470- عن أبى ثعلبة الخشنى قال : إن من أشراط الساعة أبشروا بدنيا عريضة تأكل إيمانكم فمن كان منكم يومئذ على يقين من ربه أتته فتنة بيضاء مسفرة ومن كان منكم على شك من ربه أتته فتنة سوداء مظلمة ثم لم يبال الله فى أى الأودية سلك (نعيم) [كنز العمال 31366]

(38/280)


41471- عن أبى ثعلبة : بينا النبى - صلى الله عليه وسلم - يصلى بأصحابه بطريق مكة مر رجل يطرد شولا له فأشار إليه النبى - صلى الله عليه وسلم - فلم يفطن فصرخ به عمر فقال يا صاحب الشول رد إبلك فردها فلما صلى النبى - صلى الله عليه وسلم - قال من المتكلم قالوا عمر قال مالك فقها يا ابن الخطاب (عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، ابن أبى شيبة) [كنز العمال 22581]
41472- بينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلى إذ سمع رجلا يدعو الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغى لكرم وجه ربنا فلما انصرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال أيكم القائل كذا وكذا لقد رأيت اثنى عشر ملكا يبتدرونها ثم شخص رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ببصره حتى توارت بالحجاب قال هى لك بخاتمتها يوم القيامة ومثلها (ابن أبى شيبة ، الطبرانى فى الأوسط) [كنز العمال 22210]

(38/281)


41473- عن أبى ثعلبة الخشنى قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى غزاة له فدخل المسجد فصلى فيه ركعتين وكان يعجبه إذا قدم من سفر أن يدخل المسجد فيصلى فيه ركعتين ويثنى بفاطمة ثم يأتى أزواجه فقدم من سفر مرة فأتى فاطمة فجعلت تقبل وجهه وفى لفظ فاه وعينيه وتبكى فقال لهارسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما يبكيك قالت يا رسول الله أراك قد شحب لونك واخلولقت ثيابك فقال لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا فاطمة لا تبكى فإن الله يبعث أباك بأمر لا يبقى على ظهر الأرض بيت مدر ولا وبر ولا شعر إلا أدخل الله به عزا أو ذلا حتى يبلغ حيث يبلغ الليل (الطبرانى ، أبو نعيم فى الحلية ، ابن عساكر) [كنز العمال 1448]

(38/282)


41474- عن أبى ثعلبة الخشنى قال : قلت يا رسول الله أخبرنى ما يحل لى وما يحرم على قال فصعد البصر وصوبه وقال بوثنية فقلت يا رسول الله بوثنية خيرا أو بوثنية شرا قال بل نؤتينه خيرا لا تأكل لحم الحمار الأهلى ولا ذا ناب من السباع (ابن عساكر) [كنز العمال 41725]
41475- قلت يا رسول الله إنا نغزوا أرض العدو فنحتاج إلى آنيتهم فقال استغنوا عنها ما استطعتم فإن لم تجدوا غيرها فاغسلوها وكلوا فيها واشربوا (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 27538]
41476- عن أبى ثعلبة الخشنى قال : كان الناس إذا نزلوا مع النبى - صلى الله عليه وسلم - تفرقوا فى الشعاب والأودية فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - إن تفرقكم فى هذه الأودية من الشيطان فلم ينزلوا بعد ذلك إلا انضم بعضهم إلى بعض حتى لو بسط عليهم ثوب لوسعهم (ابن عساكر) [كنز العمال 17619]

(38/283)


41477- عن أبى ثعلبة الخشنى عن أبى ثور الفهمى قال : كنا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأتى بثوب من ثياب المعافر، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لعن الله هذا ولعن من وجهه (الديلمى) [كنز العمال 41844]
41478- عن أبى ثعلبة قال : لقيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت يا رسول الله ادفعنى إلى رجل حسن التعليم فدفعنى إلى أبى عبيدة بن الجراح ثم قال دفعتك إلى رجل يحسن تعليمك وأدبك (ابن عساكر) [كنز العمال 37575]
41479- عن أبى ثعلبة الخشنى قال : من أشراط الساعة أن تنتفض العقول وتقرب الأحلام ويكثر الهم (نعيم بن حماد فى الفتن) [كنز العمال 39608]
41480- نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن قتل النساء والولدان (ابن عساكر) [كنز العمال 11439]

(38/284)


41481- عن أبى ثعلبة قال : والله لا تعجز عن هذه الأمة من نصف يوم إذا رأت الشام قائده رجل وأهل بيته فعند ذلك فتح القسطنطينية وفى البعث لقيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت يا رسول الله ادفعنى إلى رجل حسن التعليم فدفعنى إلى أبى عبيدة بن الجراح ثم قال قد دفعتك إلى رجل يحسن تعليمك وأدبك فأتيت أبا عبيدة وهو وبشير بن سعد أبو النعمان بن بشير يتحدثان فلما رأيانى سكتا فقلت يا أبا عبد الله والله ما هكذا أوصاك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال إنك جئت ونحن نتحدث حديثا سمعناه من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاجلس حتى نحدثك فقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن فيكم النبوة ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم تكون ملكا وجبرية (أبو نعيم فى المعرفة) [كنز العمال 31367]

مسند أبى جحيفة

(38/285)


41482- أتينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى قبة له حمراء فقال من أنتم قلنا بنو عامر قال مرحبا أنتم منى ؟؟ رأيت بلالا يؤذن يدور يتبع فاه ها هنا وها هنا وإصبعاه فى أذنيه ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى قبة حمراء فخرج بلال بين يديه بالعنزة فركزها بالأبطح فصلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إليهاالظهر والعصر يمر بين يديه الكلب والحمار والمرأة وعليه حلة له حمراء كأنى أنظر إلى بريق ساقيه (عبد الرزاق) [كنز العمال 22583]
41483- عن أبى جحيفة قال : أكلت ثريدا أو لحما سمينا ثم أتيت النبى - صلى الله عليه وسلم - أتجشأ فقال احبس جأشك يا أبا جحيفة فإن أكثركم شبعا اليوم أطولكم جوعا يوم القيامة (ابن جرير) [كنز العمال 8587]
41484- أمنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى سفره الذى ناموا فيه حتى طلعت الشمس ثم قال إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن صلاته أو نسى صلاته فليصلها إذا ذكرها) وإذا استيقظ [كنز العمال 22684]

(38/286)


41485- أن النبى - صلى الله عليه وسلم - صلى إلى عنزة أو شبهها والطريق من ورائها (ابن أبى) شيبة) [كنز العمال 22582]
41486- أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قام فى الصلاة فلما رفع رأسه من الركوع قال سمع الله لمن حمده اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات والأرض وملء ما شئت من شىء بعد لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد يمد بها صوته (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 22211]
41487- عن أبى جحيفة : أن بلالا أذن بمنى ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم مرتين مرتين وأقام مثل ذلك (أبو الشيخ فى الأذان) [كنز العمال 23184]

(38/287)


41488- عن أبى جحيفة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - آخى بين سلمان وبين أبى الدرداء فجاء سلمان يزور أبا الدرداء فرأى أم الدرداء متبذلة قال ما شأنك قالت إن أخاك ليس له حاجة فى الدنيا فلما جاء أبو الدرداء رحب به وقرب إليه طعاما فقال له سلمان اطعم فقال إنى صائم قال أقسمت عليك إلا ما طعمت ما أنا بآكل حتى تأكل فأكل معه وبات عنده فلما كان من الليل قام أبو الدرداء فحبسه سلمان ثم قال يا أبا الدرداء إن لربك عليك حقا ولأهلك عليك حقا ولجسدك عليك حقا فأعط كل ذى حق حقه صم وأفطر وقم ونم وائت أهلك فلما كان عند الصبح قال قم الآن فقاما فصليا ثم خرجا إلى الصلاة فلما صلى النبى - صلى الله عليه وسلم - قام إليه أبو الدرداء فأخبره بما قال سلمان فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مثل ما قال سلمان له وفى لفظ فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أبا الدرداء إن لجسدك عليك حقا مثل ما قال لك سلمان (أبو يعلى) [كنز العمال 8423]

(38/288)


41489- عن أبى جحيفة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعن آكل الربا وموكله (ابن جرير) [كنز العمال 10131]
41490- عن أبى جحيفة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعن الواشمة والمستوشمة (ابن جرير) [كنز العمال 46022]
41491- عن أبى جحيفة قال : جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - يشكو جاره فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - اطرح متاعك على الطريق أو فى الطريق فطرحه فجعل الناس يمرون عليه يلعنونه فجاء إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال يا رسول الله ما لقيت من الناس قال وما لقيت منهم قال يلعنوننى قال لقد لعنك الله قبل الناس قال فإنى لا أعود يا رسول الله فجاء الذى شكى إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - ارفع متاعك فقد أمنت أوكفيت (البيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 25610]

(38/289)


41492- عن أبى مالك النخعى عن سلمة بن كهيل عن أبى جحيفة قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : جالسوا العلماء وسائلوا الكبراء وخالطوا الحكماء (العسكرى فى الأمثال) [كنز العمال 25583]
41493- عن أبى جحيفة قال : صليت مع النبى - صلى الله عليه وسلم - بالأبطح صلاة العصر ركعتين (ابن النجار) [كنز العمال 22716]
41494- عن أبى جحيفة قال : كان بلال إذا أذن وضع إصبعيه فى أذنيه واستدار فى أذانه (الضياء) [كنز العمال 23185]
41495- عن سعد عن سلمة بن كهيل عن أبى جحيفة قال : كان يقال جالس الكبراء وخالط العلماء وخالل الحكماء (العسكرى) [كنز العمال 25584]
41496- عن أبى جحيفة قال : مر النبى - صلى الله عليه وسلم - على رجل سادل ثوبه فى الصلاة فعطفه عليه (ابن جرير) [كنز العمال 22432]

مسند أبى جمعة واسمه حبيب بن سباع

(38/290)


41497- عن خالد بن دريك قال قلت لأبى جمعة رجل من الصحابة حدثنا حديثا سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : أحدثك حديثا جيدا تغدينا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومعنا أبو عبيدة فقال يا رسول الله أحد خيرا منا أسلمنا معك وجاهدنا معك قال نعم قوم يكونون من بعدى يؤمنون بى ولم يرونى يجدون كتابا بين لوحين فيؤمنون به ويصدقون به فهم خير منكم (أحمد ، وأبو يعلى ، والباوردى ، وابن قانع ، والطبرانى ، والحاكم ، وأبو نعيم ، والخطيب فى المتفق) [كنز العمال 37895]
41498- عن أبى جمعة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى المغرب ونسى العصر فقال لأصحابه هل رأيتمونى صليت العصر قالوا لا يارسول الله فأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المؤذن فأذن ثم أقام فصلى العصر ونقض الأولى ثم صلى المغرب (أبو نعيم) [كنز العمال 22685]
أخرجه أيضا : ابن سعد (2/73) .

مسند أبى جهاد

(38/291)


41499- قال ابن وهب أنبأنا سعيد بن عبد الرحمن الجمحى حدثنا رجل من الأنصار ثم من بنى سلمة عن أبيه عن جده أبى جهاد وكان أبو جهاد من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أن ابنه قال يا أبتاه رأيتم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وصحبتموه والله لو رأيته لفعلت وفعلت فقال يا بنى اتق الله وسدد فوالذى نفسى بيده لو رأيتنا معه يوم الخندق وهو يقول من يذهب فيأتينى بخبرهم جعله الله رفيقى يوم القيامة فما قام من الناس أحد ثم قالها الثالثة فما قام من الناس أحد من صميم ما بنا من الجوع والقر ثم نادى يا حذيفة باسمه فقال يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والذى نفسى بيده ما منعنى أن أقوم إلا خشية أن لا آتيك بخبرهم فقال اذهب ودعا له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بخير (ابن عساكر) [كنز العمال 30089]
أخرجه ابن عساكر (12/279) .

مسند أبى الجهم

(38/292)


41500- عن أبى الجهم بن الحارث بن الصمة الأسدى قال : أقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام (ابن جرير) [كنز العمال 25724]
41501- عن أبى جهم قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبول فسلمت عليه فلم يرد على حتى فرغ ثم قام إلى حائط فضرب بيديه عليه فمسح بهما وجهه ثم ضرب بيديه على الحائط فمسح بهما يديه إلى المرفقين ثم رد على السلام (ابن جرير) [كنز العمال 25725]

مسند أبى حاضر

(38/293)


41502- عن شعبة عن الأزرق بن قيس عن عسعس : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقد رجلا فسأل عنه فجاء فقال يا رسول الله إنى أردت أن آتى هذا الجبل فأخلوا فيه وأتعبد فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصبر أحدكم ساعة على ما يكره فى بعض مواطن الإسلام خير من عبادته خاليا أربعين سنة (البيهقى فى شعب الإيمان قال ورواه حماد بن سلمة عن الأزرق بن قيس عن عسعس عن أبى حاطر عن النبى - صلى الله عليه وسلم - وقال ستين سنة) [كنز العمال 11354]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/126 ، رقم 9727) .
41503- عن أبى حاضر : أنه صلى على جنازة فقال ألا أخبركم كيف كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلى على الجنازة كان يقول اللهم إنك خلقتنا ونحن عبادك أنت ربنا وإليك معادنا (الديلمى) [كنز العمال 42849]
أخرجه الديلمى (1/497 ، رقم 2026) .

(38/294)


41504- عن أبى قماش عن عسعس بن سلامة قال : كنا فى الجبانة ومعنا أبو حاضر الأسدى فقال رجل من القوم وددت أن لنا فى هذا الجبان قصرا فيه من الطعام واللباس ما يكفينا حتى الموت فقال أبو حاضر إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقد بعض أصحابه فسأل عنه فقيل إنه قد تفرد فى بعض هذه القفران يتعبد فبعث إليه فأتى به قال ما حملك على ما صنعت قال يا رسول الله كبر سنى ورق عظمى وقرب أجلى فأحببت أن أخلو بعبادة ربى فنادى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأعلى صوته وكان إذا أراد أن يعلم الناس أمرا نادى به ألا إن موطنا من مواطن المسلمين أفضل من عبادة الرجل وحده ستين سنة نادى به ثلاثا [كنز العمال 11355]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/126 ، رقم 9729) .

مسند أبى حبة البدرى

(38/295)


41505- عن أبى حبة البدرى قال : لما لقى النبى - صلى الله عليه وسلم - أبى بن كعب قال إن جبريل أمرنى أن أقرئك {لم يكن الذين كفروا} فقال أبى يا رسول الله أوقد ذكرت هناك قال نعم فبكى (أبو نعيم ، وابن عساكر) [كنز العمال 36767]
أخرجه أبو نعيم (6/254) ، وابن عساكر (7/320) .

مسند أبى حدرد الأسلمى
41506- عن أبى حدرد الأسلمى : أنه استعان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى نكاح فقال كم أصدقت قال مائتى درهم فقال لو كنتم تغرفون من بطحان ما زدتم (أبو نعيم فى المعرفة) [كنز العمال 45802]
أخرجه أيضا : أحمد (3/448 ، رقم15744) .

مسند أبى حميد الساعدى

(38/296)


41507- عن أبى حميد الساعدى : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - خرج يوم أحد حتى إذا جاوز ثنية الوداع إذا هو بكتيبة خشناء فقال من هؤلاء قالوا عبد الله بن أبى فى ستمائة من مواليه من اليهود من بنى قينقاع قال وقد أسلموا قالوا لا يا رسول الله قال مروهم فليرجعوا فإنا لا نستعين بالمشركين على المشركين (ابن النجار) [كنز العمال 30048]
أخرجه أيضا : الحاكم (2/133 ، رقم2564) .
41508- عن أبى حميد قال : جاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ابن العلماء من صاحب أيلة بكتاب وأهدى له بغلة فكتب إليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأهدى له بردا (ابن جرير) [كنز العمال 30322]
41509- كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا جلس فى الصلاة فى الركعتين الأوليين نصب قدمه اليمنى وافترش اليسرى وأشار بإصبعه التى تلى الإبهام وإذا جلس فى الأخريين أفضى بمقعدته إلى الأرض ونصب قدمه اليمنى (عبد الرزاق) [كنز العمال 22322]
أخرجه عبد الرزاق (2/194 ، رقم 3046) .

(38/297)



مسند أبى الحمراء
41510- عن أبى الحمراء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : رأيت ليلة أسرى بى كذا [كنز العمال 35450]
أخرجه أبو نعيم (3/27) .

مسند أبى الدرداء
41511- عن أبى الدرداء قال : أتيت النبى - صلى الله عليه وسلم - فإذا جماعة من العرب يتفاخرون فأذن لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فدخلت فقال لى يا أبا الدرداء ما هذا اللجب الذى أسمع قلت هذه العرب تفتخر بفناء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال يا أبا الدرداء إذا فاخرت ففاخر بقريش وإذا كاثرت فكاثر بتميم وإذا حاربت فحارب بقيس ألا وإن وجوهها كنانة ولسانها أسد وفرسانها قيس يا أبا الدرداء إن لله فرسانا فى سمائه يقاتل بهم أعداءه وهم الملائكة وفرسانا فى الأرض وهم قيس يقاتل بهم أعداءه يا أبا الدرداء إن آخر من يقاتل عن الدين حين لا يبقى إلا ذكره ومن القرآن إلا رسمه رجل من قيس قلت يا رسول الله ممن هو من قيس قال من سليم (ابن عساكر وقال : غريب جدا ، وابن أبى شيبة) [كنز

(38/298)


العمال 38033]
أخرجه ابن عساكر (26/272) .
41512- عن أبى الدرداء قال : أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت يا رسول الله بلغنى أنك قلت ليكفرن أقوام بعد إيمانهم قال نعم ولست منهم فتوفى أبو الدرداء قبل أن يقتل عثمان (يعقوب بن سفيان ، والبيهقى فى الدلائل ، وابن عساكر ، وابن النجار) [كنز العمال 36322]
أخرجه ابن عساكر (47/118) .
41513- عن أبى الدرداء قال : إذا زخرفتم مساجدكم وحليتم مصاحفكم فعليكم الدبار (ابن أبى الدنيا فى المصاحف) [كنز العمال 31371]
41514- عن أبى الدرداء قال : إذا قتل الخليفة الشاب من بنى أمية بين الشام والعراق مظلوما لم تزل طاعة مستخف بها ودم مسفوك على وجه الأرض بغير حق يعنى الوليد بن يزيد (نعيم) [كنز العمال 31372]
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/195 ، رقم 530) .

(38/299)


41515- عن أبى الدرداء قال : أقبلت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوما حتى وقف على أصحاب اللحم فقال لا تخلطوا ميتا بمذبوح والناس قريب عهد بجاهلية سبعا احفظوهن منى لا تحتكروا ولا تناجشوا ولا تلقوا الركبان ولا يبيع حاضر لباد ولا يبيع رجل على بيع أخيه حتى يذر ولا يخطب على خطبة أخيه ولا تسأل المرأة طلاق أختها لتكفئ إناءها ولتنكح فإن لها ما كتب الله لها (ابن عساكر والرواى عن أبى الدرداء لم يسم وسائر رجاله ثقات) [كنز العمال 44368]
أخرجه ابن عساكر (18/294) .
41516- عن أم الدرداء : أن أبا الدرداء كان إذا رأى الميت قد مات على حالة صالحة قال هنيئا له قال ليتنى مثلك فقالت أم الدرداء له لم تقول ذلك فقال هل تعلمين أن الرجل يصبح مؤمنا ويمسى منافقا قالت وكيف قال يسلب إيمانه ولا يشعر لأنا لهذا الموت أغبط منى لهذا بالبقاء فى الصلاة والصيام [كنز العمال 42793]

(38/300)


أخرجه ابن المبارك فى الزهد (1/490 ، رقم 1396) ، والفريابى فى صفة المنافق (1/81 ، رقم 114) .
41517- عن أبى قلابة : أن أبا الدرداء مر على رجل قد أصاب ذنبا فكانوا يسبونه فقال أرأيتم لو وجدتموه فى قليب ألم تكونوا مستخرجيه قالوا بلى قال فلا تسبوا أخاكم واحمدوا الله الذى عافاكم قالوا أفلا تبغضه قال إنما أبغض عمله فإذا تركه فهو أخى (ابن عساكر) [كنز العمال 8901]
أخرجه ابن عساكر (47/177) .
41518- عن حبان بن أبى جبلة : أن أبا ذر وأبا الدرداء قال تلدون للموت وتعمرون للخراب وتحرصون على ما يفنى وتذرون ما يبقى ألا حبذا المكروهات الثلاث الموت والمرض والفقر (ابن عساكر) [كنز العمال 44244]
أخرجه ابن عساكر (47/163) .
41519- عن أبى الدرداء قال : إن أبغض الناس إلى أن أظلمه من لا يجد أحدا يستغيثه على إلا الله (الرويانى ، وابن عساكر) [كنز العمال 8865]
أخرجه ابن عساكر (47/185) .

(38/301)


41520- عن أبى الدرداء قال : إن أخوف ما أخاف إذا وقفت على الحساب أن يقال لى قد علمت فماذا عملت فيما علمت (ابن عساكر) [كنز العمال 44242]
أخرجه ابن عساكر (47/148) .
41521- عن أبى الدرداء عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إن الله قد افترض عليكم فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وحرم محارم فلا تنتهكوها وسكت عن كثير من غير نسيان فلا تكلفوها رحمة من الله فاقبلوها ألا إن القدر خيره وشره ضره ونفعه إلى الله ليس إلى العبد تفويض ولا مشيئة (ابن النجار) [كنز العمال 16516]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (8/381 ، رقم 8938) ، وفى الصغير (2/249 ، رقم1111) ، ، قال الهيثمى (1/171) : فيه أصرم بن حوشب وهو متروك ونسب إلى الوضع .

(38/302)


41522- إن الله يفتح الذكر فى ثلاث ساعات يبقين من الليل فى الساعة الأولى منهن ينظر فى الكتاب الذى لا ينظر فيه أحد غيره فيمحو ما يشاء ويثبت ثم ينزل فى الساعة الثانية إلى جنة عدن وهى داره التى لم ترها عين ولم تخطر على قلب بشر وهى مسكنه ولا يسكن معه من بنى آدم غير ثلاثة النبيين والصديقين والشهداء ثم يقول طوبى لمن دخلك ثم ينزل فى الساعة الثالثة إلى السماء الدنيا بروحه وملائكته فتنتفض روحه وملائكته فيقول قومى بعزتى ثم يطلع على عباده فيقول من يستغفرنى أغفر له من يسألنى أعطيه من يدعونى فأستجب له حتى يطلع الفجر فذلك يقول {وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا} فيشهده الله وملائكة الليل وملائكة النهار (ابن جرير) [كنز العمال 4485]
أخرجه ابن جرير (15/139) .
41523- عن أبى الدرداء : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - لما اهتز الجبل قال اهدأ حراء فما عليك إلا نبى أو صديق أبو بكر أو الفاروق أو التقى عثمان (ابن عساكر) [كنز العمال 36719]

(38/303)


أخرجه ابن عساكر (39/295) .
41524- عن الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد عن أبى الدرداء عن أبى ذر عن النبى - صلى الله عليه وسلم - : أن داود عليه السلام قال إلهى ما حق عبادك عليك إذا هم زاروك فى بيتك فإن لكل زائر على المزور حقا فقال يا داود فإن لهم على أن أعافيهم فى دنياهم وأغفر لهم إذا لقيتهم (ابن عساكر) [كنز العمال 12393]
أخرجه أيضا : أبو نعيم (5/166) .
41525- عن أبى الدرداء : أن رجلا قال يا رسول الله فى كل صلاة قراءة فقال نعم فقال رجل وجبت وجبت فقال أبو الدرداء ما أرى الإمام إذا أم القوم إلا قد كفاهم (البيهقى فى القراءة) [كنز العمال 22956]
أخرجه البيهقى فى القراءة خلف الإمام (1/172 ، رقم 380) .

(38/304)


41526- عن أبى الدرداء : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال لرجل من بنى حارثة ألا تغزو يافلان قال يا رسول الله قال غرست وديا لى وإنى أخاف إن غزوت أن يضيع فقال الغزو خير لوديك قال فغزا الرجل فوجد وديه كان أحسن الودى وأجوده (الديلمى)[كنز العمال 11353]
41527- عن أبى الدرداء : إن شئتم أقسمت لكم بالله إن من خير أعمالكم الغدو والرواح إلى المساجد (ابن زنجويه) [كنز العمال 11351]
41528- عن أبى الدرداء : أن عمر بن الخطاب قال يا رسول الله أرأيت ما نعمل أمر قد فرغ منه أو شىء نستأنفه قال أمر قد فرغ منه قال فكيف العمل بعد القضاء فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن كل امرئ مهيأ لما خلق له (ابن جرير) [كنز العمال 1583]
41529- عن جبير بن نفير : أن عمر بن الخطاب كتب إلى عمير بن سعد إنه من قبلك عن الركعتين بعد العصر فقال أبو الدرداء فما كنت لأدعهما (ابن جرير) [كنز العمال 21802]

(38/305)


41530- عن أبى الدرداء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن ناقدت الناس ناقدوك وإن تركتهم لم يتركوك وإن هربت منهم أدركوك قلت فما أصنع قال هب عرضك ليوم فقرك (الخطيب ، ابن عساكر وقالا : روى عن أبى الدرداء مرفوعا وموقوفا) [كنز العمال 8730]
أخرجه الخطيب (7/198) ، وابن عساكر (47/178) .
41531- عن أبى الدرداء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أنا فرطكم وفى لفظ إنى على الحوض أنظر من يرد منكم فلألفين ما نوزعت فى أحدكم فأقول هذا منى وفى لفظ من أمتى وفى لفظ من أصحابى فيقال إنك لا تدرى ما أحدثوا بعدك فقلت يا رسول الله ادع الله أن لا يجعلنى منهم قال إنك لست منهم فتوفى أبو الدرداء قبل أن يقتل عثمان وقبل أن تقع الفتن (يعقوب بن سفيان ، وابن عساكر) [كنز العمال 36321 ]
أخرجه ابن عساكر (47/118) .
41532- عن أبى الدرداء قال : إنا لنكشر فى وجوه أقوام ونضحك إليهم وإن قلوبنا لتلعنهم (ابن عساكر) [كنز العمال 8754]

(38/306)


أخرجه ابن عساكر (47/192) .
41533- عن أبى الدرداء أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال : إنكم ستجندون أجنادا مجندة جندا بالشام ومصر والعراق واليمن قالوا فخر لنا يا رسول الله قال عليكم بالشام قالوا إنا أصحاب ماشية وعمود ولا نطيق الشام قال فمن أبى وفى لفظ فمن لم يطق الشام فليلحق بيمنه وليسق بغدره فإن الله قد تكفل لى بالشام وأهله (ابن عساكر) [كنز العمال 38211]
أخرجه ابن عساكر (1/72) .
41534- عن أبى الدرداء قال : إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتخير الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه وثلاثة لا ينالون الدرجات العلى من تكهن أو استقسم أو رجع من سفر من طيرة (ابن عساكر) [كنز العمال 44345]
أخرجه ابن عساكر (47/134) .

(38/307)


41535- عن أبى الدرداء : أنه بات ليلة يقول اللهم أحسنت خلقى فحسن خلقى حتى أصبح فقيل له ما كان دعاؤك منذ الليلة إلا فى حسن الخلق فقال إن العبد المسلم يحسن خلقه حتى يدخله حسن خلقه الجنة ويسىء خلقه حتى يدخله سوء خلقه النار وإن العبد المسلم ليغفر له وهو نائم قيل كيف ذاك قال يقوم أخوه من الليل ويتهجد فيدعو الله فيستجيب له ويدعو لأخيه فيستجيب له فيه (ابن عساكر) [كنز العمال 8404]
أخرجه ابن عساكر (47/156) .
41536- عن أبى الدرداء : أنه ذكر أبا ذر فقال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يأتمنه حين لا يأتمن أحدا ويسر إليه حين لا يسر إلى أحد (ابن جرير) [كنز العمال 36886]
41537- عن أبى الدرداء : أنه سئل عن مس الذكر فقال إنما هو بضعة منك (الضياء) [كنز العمال 27181]
41538- عن أبى الدرداء : أنه سجد مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اثنتى عشرة سجدة منهن التى فى النجم (ابن عساكر) [كنز العمال 22309]
أخرجه ابن عساكر (43/570) .

(38/308)


41539- عن أبى الدرداء : أنه قال عند موته إنه لم يكن يمنعنى أن أحدثكم إلا أن تسترسلوا إنى أبشركم أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة (ابن عساكر) [كنز العمال 1450]
أخرجه ابن عساكر (55/259) .
41540- عن أبى الدرداء : أنه قال لرجل إن قارضت الناس قارضوك وإن تركتهم لم يتركوك قال فما تأمرنى قال أقرض من عرضك ليوم فقرك (ابن عساكر) [كنز العمال 8728]
أخرجه ابن عساكر (47/180) .
41541- عن أبى الدرداء : أنه قال لرجل مررت بين يدى صلاة أخيك وهدمت من عملك بنيان سنة أو سنتين (ابن عساكر) [كنز العمال 22584]
أخرجه ابن عساكر (35/355) .
41542- عن أبى الدرداء : أنه قيل له {ولمن خاف مقام ربه جنتان} وإن زنى وإن سرق قال إنه إن خاف مقام ربه لم يزن ولم يسرق (ابن عساكر) [كنز العمال 4640]
أخرجه ابن عساكر (47/187) .

(38/309)


41543- عن أبى الدرداء : أنه كان إذا حدث بالحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال اللهم إن لا هكذا فكشكله (أبو يعلى ، والرويانى ، ابن عساكر) [كنز العمال 29530]
أخرجه ابن عساكر (47/143) .
41544- عن أبى الدرداء : أنه كتب إلى مسلمة بن مخلد أما بعد فإن العبد إذا عمل بطاعة الله أحبه الله وإذا أحبه الله حببه إلى خلقه وإذا عمل بمعصية الله أبغضه وإذا أبغضه بغضه إلى خلقه (ابن عساكر) [كنز العمال 44256]
أخرجه ابن عساكر (47/126) .
41545- عن أبى الدرداء : أنه مر برجل لا يتم ركوعا ولا سجودا فقال شىء خير من لا شىء (عبد الرزاق) [كنز العمال 22550]
أخرجه عبد الرزاق (2/368 ، رقم 3734) .
41546- عن أبى الدرداء : أنه مر بين القبور فقال بيوت ما أسكن ظواهرك وفى دواخلك الدواهى (ابن عساكر) [كنز العمال 42795]
أخرجه ابن عساكر (47/194) .
41547- عن أبى الدرداء قال : إنى لأستجم ببعض الباطل ليكون أنشط لى فى الحق (ابن عساكر) [كنز العمال 8420]

(38/310)


أخرجه ابن عساكر (46/501) .
41548- عن أبى الدرداء قال : إنى لآمر بالأمر ولا أفعله ولكن أرجو من الله أن أؤجر عليه (ابن عساكر) [كنز العمال 8442]
أخرجه ابن عساكر (47/148) .
41549- عن حوشب الفزارى أنه سمع أبا الدرداء على المنبر يخطب ويقول : إنى لخائف يوم ينادى ربى فيقول يا عويمر فأقول لبيك فيقول كيف عملت فيما علمت فتأتى كل آية فى كتاب الله زاجرة وآمرة فتسألنى فريضتها فتشهد على الآمرة أنى لم أفعل وتشهد على الزاجرة أنى لم أنته أفأترك (ابن عساكر) [كنز العمال 37439]
أخرجه ابن عساكر (15/348) .
41550- عن أبى الدرداء قال : أهدى لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - كبشان أملحان جذعان فضحى بهما (أبو يعلى ، ابن عساكر) [كنز العمال 12698]
أخرجه ابن عساكر (26/461) .

(38/311)


41551- عن أبى الدرداء قال : أوصانى خليلى - صلى الله عليه وسلم - بثلاث لا أدعهن لشىء أوصانى بصيام ثلاثة أيام من كل شهر ولا أنام إلا على وتر وتسبيحة الضحى فى الحضر والسفر (ابن زنجويه ، ابن عساكر) [كنز العمال 44280]
أخرجه ابن عساكر (23/316) .
41552- عن أبى الدرداء قال : أوصانى خليلى أبو القاسم - صلى الله عليه وسلم - فقال أنفق من طولك على أهلك ولا ترفع عصاك عنهم أخفهم لله (ابن جرير) [كنز العمال 45870]
أخرجه أيضا : البخارى فى الأدب المفرد (1/20 ، رقم 18) ، ومحمد بن نصر فى تعظيم قدر الصلاة (2/884 ، رقم911) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (6/188 ، ر4قم7865) .
41553- عن أبى الدرداء قال : أوصانى خليلى أبو القاسم - صلى الله عليه وسلم - فقال لا تفر من الزحف وإن هلكت (ابن جرير) [كنز العمال 11440]
أخرجه أيضا : ابن أبى عاصم فى الجهاد (2/651 ، رقم 276) .

(38/312)


41554- عن أبى الدرداء قال : أيها الناس إياكم والالتفات فى الصلاة فإنه لا صلاة للملتفت وإن غلبتم على تطوع فلا تغلبوا على المكتوبة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 22450]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/395 ، رقم 4535) .
41555- عن أبى الدرداء قال : ادع الله يوم سرائك لعله يستجيب لك يوم ضرائك (ابن عساكر) [كنز العمال 4912]
أخرجه ابن عساكر (47/125) .
41556- عن أبى الدرداء : اذكروا الله فى أسفاركم عند كل حجيرة وشجيرة لعلها أن تأتى يوم القيامة فتشهد لكم (ابن شاهين فى الترغيب فى الذكر) [كنز العمال 17618]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الشاميين (1/388 ، رقم 671) ، وأبو الشيخ (5/1713 ، رقم 117319) .
41557- عن أبى الدرداء قال : استعيذوا بالله من خشوع النفاق قيل وما خشوع النفاق قال أن يرى الجسد خاشعا والقلب ليس بخاشع (ابن عساكر) .
أخرجه ابن عساكر (47/183) .

(38/313)


41558- استقاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأفطر وأتى بماء فتوضأ (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 24336]
أخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (2/215 ، رقم 3129) ، وعبد الرزاق (1/138 ، رقم 525) ، وأحمد (6/449 ، رقم 27577) .
41559- عن أبى الدرداء قال : اعبد الله كأنك تراه حتى تلقاه وعد نفسك من أصحاب الأجداث واتقى دعوة المظلوم (ابن عساكر)
أخرجه ابن عساكر (47/167) .
41560- عن أبى الدرداء قال : اعمل لله كأنك تراه واعدد نفسك مع الموتى وإياك ودعوة المظلوم فإنهن تصعد إلى الله كأنهن شرارات من نار (ابن عساكر) [كنز العمال 44283]
أخرجه ابن عساكر (47/168) .
41561- عن أبى الدرداء قال : اقرأ فى الركعتين الأوليين من الظهر والعصر والعشاء الآخرة فى كل ركعة بأم القرآن وسورة وفى الركعة الآخرة من المغرب بأم القرآن (عبد الرزاق) [كنز العمال 22132 ]
أخرجه عبد الرزاق (2/102 ، رقم 2664) .

(38/314)


41562- عن أبى الدرداء قال : الإيمان يزيد وينقص (ابن عساكر) [كنز العمال 1490]
أخرجه ابن عساكر (11/473) .
41563- عن أبى الدرداء أنه كان يقول : اللهم إنى أعوذ بك أن تعرض على أخى عبد الله بن رواحة من عملى ما يستحى منه (ابن عساكر) [كنز العمال 5081]
أخرجه عساكر (47/193) .
41564- عن أبى الدرداء قال : بئس العون على الدين قلب نخيب وبطن رغيب ونعظ شديد (الضياء) [كنز العمال 44344]
41565- عن أبى الدرداء قال : بئس العون على الدين قلب نخيب وبطن رغيب ونعظ شديد (ابن عساكر) [كنز العمال 44344]
أخرجه ابن عساكر (47/186) .
41566- عن أبى الدرداء قال : تذاكرنا زيادة العمر عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال {ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها} ولكن زيادة العمر ذرية صالحة يرزقها الله العبد يدعون له بعد موته فيلحقه دعاؤهم فى قبره فتلك الزيادة فى العمر (ابن النجار)

(38/315)


41567- عن أبى الدرداء قال : تعلموا الصمت كما تعلمون الكلام فإن الصمت حلم عظيم وكن إلى أن تسمع أحرص منك إلى أن تتكلم ولا تتكلم فى شىء لا يعنيك ولا تكن مضحاكا من غير عجب ولا مشاء إلى غير أرب (ابن عساكر) [كنز العمال 8703]
أخرجه ابن عساكر (47/124) .
41568- عن أبى الدرداء قال : تعلموا العلم قبل أن يرفع العلم فإن ذهاب العلم ذهاب العلماء لولا ثلاث خصال لصلح أمر الناس شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه من رزق قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة مؤمنة فنعم الخير أوتيه ولن يترك من الخير شيئا من يكثر الدعاء عند الرخاء يستجاب له عند البلاء ومن يكثر قرع الباب يفتح له [كنز العمال 44370]
أخرجه ابن عساكر (47/172) .

(38/316)


41569- عن طلق قال : جاء رجل إلى أبى الدرداء فقال احترق بيتك فقال ما احترق ثم جاء آخر فقال ما احترق ثم جاء آخر فقال يا أبا الدرداء انبعثت النار فلما انتهت إلى بيتك طفئت قال قد علمت أن الله لم يكن ليفعل قالوا يا أبا الدرداء أما تدرى أى كلامك أعجب قولك ما احترقت أو قولك قد علمت أن الله لم يكن ليفعل قال ذاك بكلمات سمعتها من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من قالها أول النهار لم تصبه مصيبة حتى يمسى ومن قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش الكريم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم أعلم أن الله على كل شىء قدير وأن الله قد أحاط بكل شىء علما اللهم إنى أعوذ بك من شر نفسى ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربى على صراط مستقيم (الديلمى ، وابن عساكر وفيه الأغلب بن تميم منكر الحديث) [كنز العمال 4960]
أخرجه ابن عساكر (37/4) .

(38/317)


41570- عن أبى الدرداء قال : جدوا بالدعاء فإنه من يكثر قرع الباب يوشك أن يفتح له (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 4887]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/22 ، رقم 29175) .
41571- عن أبى سلمة بن عبد الرحمن قال : جلس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم فأخذ عودا يابسا فحط ورقه ثم قال إن أقول لا إله إلا الله والله أكبر والحمد لله وسبحان الله تحط الخطايا كما يحط ورق هذه الشجرة خذهن يا أبا الدرداء قبل أن يحال بينك وبينهن فإنهن الباقيات الصالحات وهن من كنوز الجنة قال أبو سلمة فكان أبو الدرداء إذا ذكر هذا الحديث قال لأهللن وأكبرن ولأسبحن حتى إذا رآنى جاهل حسب أنى مجنون (ابن عساكر) [كنز العمال 44324]
أخرجه ابن عساكر (47/150) .
41572- عن أبى الدرداء قال : حبذا موتا على الإسلام قبل الفتن (نعيم بن حماد فى الفتن) [كنز العمال 31369]
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/159 ، رقم 407) .

(38/318)


41573- عن أبى الدرداء قال : خرج علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - متوشحا فى ثوب واحد فى رأسه أثر الغسل فصلى فقلت يا رسول الله أفيه وفيه قال نعم يعنى الجنابة والصلاة (ابن عساكر) [كنز العمال 21701]
أخرجه ابن عساكر (38/420) .
41574- عن أم الدرداء قالت : دخلت على أبى الدرداء وهو غضبان فقلت له ما أغضبك فقال والله ما أعرف منهم من أمر محمد - صلى الله عليه وسلم - شيئا غير أنهم يصلون جميعا (ابن عساكر) [كنز العمال 22804]
أخرجه ابن عساكر (47/191) .
41575- عن أبى الدرداء قال : دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الخير طمأنينة وإن الشر فيه ريبة [كنز العمال 8794]
أخرجه ابن عساكر (10/319) ، وابن جرير فى التفسير (29/7) .
41576- عن أبى الدرداء قال : الدنيا دار من لا دار له ولها يجمع من لا عقل له (ابن عساكر) [كنز العمال 8589]
أخرجه ابن عساكر (47/176) .

(38/319)


41577- عن أبى الدرداء قال : الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما أدى إليه والعالم والمتعلم فى الخير شريكان وسائر الناس همج لا خير فيهم (ابن عساكر) [كنز العمال 8590]
أخرجه ابن عساكر (47/145) .
41578- عن أبى الدرداء قال : ذروة الإيمان أربع الصبر للحكم والرضا بالقضاء والإخلاص للتوكل والاستسلام للرب [كنز العمال 1401]
أخرجه ابن عساكر (47/171) .
41579- رأى النبى - صلى الله عليه وسلم - رجلا يمشى أمام أبى بكر فقال أتمشى أمام من هو خير منك إن أبا بكر خير من طلعت عليه الشمس وغربت (ابن عساكر وسنده حسن) [كنز العمال 35644]
أخرجه ابن عساكر (6/397) .
41580- عن إسحاق بن الحارث مولى بنى هبار قال : رأيت أبا الدرداء يخضب بالصفرة ورأيت عليه قلنسوة مضربة صغيرة ورأيت عليه عمامة قد ألقاها على كتفيه وفى لفظ قد أرخاها بين كتفيه (ابن عساكر) [كنز العمال 17426]
أخرجه ابن عساكر (8/197) .

(38/320)


41581- عن أبى الدرداء قال : سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أفى كل صلاة قراءة فقال نعم فقال رجل وجبت هذه فقال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكنت أقرب القوم إليه ما أرى الإمام إذا أم القوم إلا قد كفاهم (البيهقى فى القراءة وقال هذا خطأ) [كنز العمال 22955]
أخرجه البيهقى فى القراءة خلف الإمام (1/171 ، رقم 377) .
41582- عن أبى الدرداء قال : سترون أمورا تنكرونها فعليكم بالصبر ولا تغيروا ولا تقولوا نغير حتى يكون الله هو المغير (نعيم) [كنز العمال 31370]
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/186 ، رقم 492) .
41583- عن سالم عن أبى الدرداء قال : سلونى فوالذى نفسى بيده لئن فقدتمونى لتفقدن رجلا عظيما وفى لفظ زملا عظيما من أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - (الرويانى ، ابن عساكر)
أخرجه ابن عساكر (47/120) .

(38/321)


41584- عن أبى الدرداء : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول فى قوله {فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات} قال السابق والمقتصد يدخلان الجنة بغير حساب والظالم لنفسه يحاسب حسابا يسيرا ثم يدخل الجنة فى البعث وقال إذا كثرت الروايات فى حديث ظهر أن للحديث أصلا [كنز العمال 4567]
أخرجه الحاكم (2/462 ، رقم 3592) .
41585- عن أبى الدرداء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : سيروا سبق المفردون، قالوا : وما المفردون قال : الذين يستهترون فى ذكر الله يضع الذكر عنهم أوزارهم وخطاياهم، فيأتون يوم القيامة خفافا (ابن شاهين فى الترغيب فى الذكر وفيه محمد بن أشرس النيسابورى متروك عن إبراهيم بن رستم منكر الحديث عن عمر بن راشد ضعيف) [كنز العمال 3933]
41586- عن أبى الدرداء قال : الشام عقر دار الإسلام [كنز العمال 38212]

(38/322)


41587- عن الأوزاعى عن حسان قال : شكا أهل دمشق إلى أبى الدرداء قلة الثمار قال إنكم أطلتم حيطانها وأكثرتم حراسها فجاءها الوباء من فوقها (ابن جرير) [كنز العمال 1582]
41588- عن حسان بن عطية قال : شكا أهل دمشق إلى أبى الدرداء قلة الثمر فقال إنكم أطلتم حيطانها وأكثرتم حراسها فأتاها الويل من فوقها (ابن عساكر) [كنز العمال 1584]
أخرجه ابن عساكر (47/191) .
41589- عن أبى الدرداء قال : الصحة غناء الجسد (ابن عساكر) [كنز العمال 44386]
أخرجه ابن عساكر (47/183) .
41590- عن أبى الدرداء : طوبى لمن وجد فى صحيفته نبذة من استغفار (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 3969]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/57 ، رقم29446) .
41591- عن أبى الدرداء قال : عرشنا المسجد ثم أتينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال عريش كعريش موسى ثمام وخشيبات والأمر أعجل من ذلك (الديلمى ، وابن النجار) [كنز العمال 8745]

(38/323)


41592- عن غضيف بن الحارث قال : قال أبو الدرداء وذكرت له أبا ذر والله إن كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليدنيه دوننا إذا حضر ويتفقده إذا غاب ولقد علمت أنه قال ما تحمل الغبراء ولا تظل الخضراء للبشر بقول أصدق لهجة من أبى ذر (ابن جرير) [كنز العمال 36887]
41593- عن أبى الدرداء قال : قال موسى بن عمران عليه السلام يارب من يسكن غدا فى حظيرة القدس ويستظل بظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك فقال يا موسى أولئك الذين لا تنظر أعينهم فى الزنا ولا يبتغون فى أموالهم الربا ولا يأخذون على أحكامهم الرشى طوبى لهم وحسن مآب (البيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 44281]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (4/392 ، رقم 5513) .

(38/324)


41594- عن سعيد بن جبير عن أبى الدرداء قال : قام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فخطب خطبة خفيفة فلما فرغ من خطبته قال يا أبا بكر قم فاخطب فقام أبو بكر فخطب فقصر دون النبى - صلى الله عليه وسلم - فلما فرغ أبو بكر من خطبته قال : يا عمر قم فاخطب فقام عمر فخطب وقصر دون النبى - صلى الله عليه وسلم - ودون أبى بكر فلما فرغ من خطبته قال يا فلان قم فاخطب فاستوفى القول قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اجلس أو اسكت شك أبو الشهاب قال فإن التشقيق من الشيطان والبيان من السحر ثم قال يا ابن أم عبد قم فاخطب فقام ابن أم عبد فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس إن الله ربنا والقرآن إمامنا وإن البيت قبلتنا وإن هذا نبينا ثم أومأ بيده إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أصاب ابن أم عبد وصدق مرتين رضيت ما رضى الله به لى ولأمتى وابن أم عبد وكرهت ما كره الله به لى ولأمتى وابن أم عبد (ابن عساكر وقال سعيد بن جبير لم يدرك

(38/325)


أبا الدرداء) [كنز العمال 37214]
أخرجه ابن عساكر (33/121) .
41595- عن أبى عبد الله الأشعرى قال سمعت أبا الدرداء يقول : قلت يا رسول الله بلغنى أنك قلت سيكفر قوم بعد إيمانهم قال أجل ولست منهم قال فتوفى أبو الدرداء قبل قتل عثمان (أبو نعيم فى المعرفة) [كنز العمال 36319]
أخرجه أيضا : ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (1/129 ، رقم 141) ، والطبرانى (1/89 ، رقم 137) .
41596- قلت يا رسول الله ذهب أهل الأموال بالدنيا والآخرة يصومون كما نصوم ويصلون كما نصلى ويجاهدون كما نجاهد ويتصدقون كما نتصدق قال أفلا أدلك على أمر إذا فعلته أدركت من سبقك ولم يدركك من بعدك إلا من فعل مثل ما فعلت تسبح الله ثلاثا وثلاثين دبر كل صلاة مكتوبة وتحمد الله ثلاثا وثلاثين وتكبر الله أربعا وثلاثين (عبد الرزاق) [كنز العمال 4975]
أخرجه عبد الرزاق (2/232 ، رقم 3187) .

(38/326)


41597- عن أبى الدرداء : قلت يا رسول الله ذهب الأغنياء بالأجر يصلون كما نصلى ويصومون كما نصوم ويحجون كما نحج ويتصدقون ولا نجد ما نتصدق فقال ألا أدلكم على شىء إذا فعلتموه أدركتم من سبقكم ولا يدرككم من بعدكم إلا من عمل بالذى تعملون تسبحون الله ثلاثا وثلاثين وتحمدونه ثلاثا وثلاثين وتكبرونه أربعا وثلاثين فى دبر كل صلاة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 4974]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/34 ، رقم 29267) .
41598- كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا كان ليلة ريح شديدة كان مفزعه إلى المسجد حتى تسكن الريح وإذا حدث فى السماء حدث من كسوف شمس أو قمر كان مفزعه إلى المصلى حتى تنجلى (ابن أبى الدنيا ، وابن عساكر وسنده حسن) [كنز العمال 23056]
أخرجه ابن عساكر (19/152) .

(38/327)


41599- عن معاوية بن قرة قال : كان لأبى الدرداء جمل يقال له دمون فكان إذا استعاروه منه قال لا تحملوا عليه إلا كذا وكذا فإنه لا يطيق أكثر من ذلك فلما حضرته الوفاة قال يا دمون لا تخاصمنى غدا عند ربى فإنى لم أكن أحمل عليك إلا ما تطيق (ابن عساكر) [كنز العمال 25638]
أخرجه ابن عساكر (47/185) .
41600- عن محمد بن واسع قال : كتب أبو الدرداء إلى سلمان من أبى الدرداء إلى سلمان يا أخى اغتنم صحتك وفراغك من قبل أن ينزل بك من البلاء ما لا يستطيع أحد من الناس رده يا أخى اغتنم دعوة المؤمن المبتلى ويا أخى ليكن المسجد بيتك فإنى سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول المسجد بيت كل تقى وقد ضمن الله لمن كانت المساجد بيوتهم بالروح والراحة والجواز على الصراط إلى رضوان الرب ويا أخى أدن اليتيم منك وامسح رأسه وألطف به وأطعمه من طعامك فإنى سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول جاءه رجل ليشكو إليه قسوة قلبه قال أدن اليتيم منك وألطف به وامسح

(38/328)


برأسه وأطعمه من طعامك فإن ذلك يلين قلبك ويدرك حاجتك ويا أخى إياك أن تجمع من الدنيا ما لا تؤدى شكره فإنى سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول يؤتى بصاحب المال الذى أطاع الله فيه وماله بين يديه كلما انكفأ به الصراط قال له ماله امض فقد أديت حق الله فى ثم يجاء بالمال الذى لم يطع الله فيه وماله بين كتفيه كلما انكفأ به الصراط قال له ماله ويلك ألا أديت حق الله فلا يزال كذلك حتى يدعو بالويل والثبور ويا أخى إنك أنبأت ابتعت خادما وإنى سمعت سول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول العبد من الله وهو منه ما لم يخدم فإذا خدم وقع عليه الحساب (ابن عساكر) [كنز العمال 44241]
أخرجه ابن عساكر (47/153) .
41601- عن أبى الدرداء قال : كفى بالموت واعظا وكفى بالدهر مفرقا اليوم فى الدور وغدا فى القبور (ابن عساكر) [كنز العمال 42794]
أخرجه ابن عساكر (47/194) .

(38/329)


41602- عن أبى الدرداء قال : كفى بك ظالما أن لا تزال مخاصما وكفى بك آثما أن لا تزال مخالفا وكفى بك كاذبا أن لا تزال محدثا فى غير ذات الله (ابن عساكر) [كنز العمال 44346]
أخرجه ابن عساكر (47/126) .
41603- عن أبى الدرداء قال : كنا عند النبى - صلى الله عليه وسلم - فنال رجل من رجل فرد عليه رجل فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - من رد عن عرض أخيه رفع بها درجة (ابن عساكر) [كنز العمال 8787]
أخرجه ابن عساكر (26/459) .
41604- عن أبى الدرداء قال : كنت تاجرا قبل أن يبعث النبى - صلى الله عليه وسلم - فلما بعث زاولت التجارة والعبادة فلم يجتمعا فأخذت العبادة وتركت التجارة والذى نفس أبى الدرداء بيده ما أحب أن لى اليوم حانوتا على باب المسجد لا تخطئنى فيه صلاة أربح فيه كل يوم أربعين دينارا أتصدق فى سبيل الله قيل له يا أبا الدرداء وما تكره من ذلك فقال شدة الحساب [كنز العمال 8588]
أخرجه ابن عساكر (47/108) .

(38/330)


41605- عن أبى الدرداء : لأن يمتلئ جوف أحدكم رضفا حتى ينقطع خير له من أن يمتلئ شعرا (ابن جرير) [كنز العمال 8929]
41606- عن أبى الدرداء قال : لا إسلام إلا بطاعة ولا خير إلا فى الجماعة والنصح لله وللخليفة وللمؤمنين عامة (ابن عساكر) [كنز العمال 44282]
أخرجه ابن عساكر (25/24) .
41607- عن أبى الدرداء قال : لا إيمان لمن لا صلاة له ولا صلاة لمن لا وضوء له (ابن جرير) [كنز العمال 21647]
أخرجه أيضا : اللالكائى فى اعتقاد أهل السنة (4/828 ، رقم 1536) .
41608- عن أبى الدرداء قال : لا تزال نفس أحدكم شابة فى حب الشىء ولو التقت ترقوتاه من الكبر إلا الذين امتحن الله قلوبهم للآخرة وقليل ما هم (ابن عساكر) [كنز العمال 44245]
أخرجه ابن عساكر (47/165) .
41609- عن أبى الدرداء قال : لا تعير أخاك واحمد الله الذى عافاك (ابن عساكر) [كنز العمال 8900]
أخرجه ابن عساكر (47/177) .

(38/331)


41610- عن أبى الدرداء قال : لا تكون عالما حتى تكون متعلما ولا تكون بالعلم عالما حتى تكون به عاملا (ابن عساكر) [كنز العمال 29529]
أخرجه ابن عساكر (47/147) .
41611- عن أبى الدرداء قال : لا تلعنوا أحدا فإنه لا ينبغى للعان أن يكون عند الله يوم القيامة صديقا (ابن عساكر) [كنز العمال 9008]
أخرجه ابن عساكر (47/187) .
41612- عن أبى الدرداء قال : لا خير فى الحياة إلا لأحد رجلين منصت واع أو متعلم عالم (ابن عساكر) [كنز العمال 44246]
أخرجه ابن عساكر (47/145) .
41613- عن أبى الدرداء قال : لا مدينة بعد عثمان ولا رخاء بعد معاوية وقال النبى - صلى الله عليه وسلم - إن الله وعدنى إسلام أبى الدرداء [كنز العمال 36320]
أخرجه ابن عساكر (47/105) .

(38/332)


41614- لا يجمع الله فى جوف رجل غبارا فى سبيل الله ودخان جهنم ومن أغبرت قدماه فى سبيل الله حرم الله سائر جسده على النار ومن صام يوما فى سبيل الله باعد الله عنه النار مسيرة ألف سنة للراكب المستعجل ومن جرح جراحة فى سبيل الله ختم الله له بخاتم الشهداء تأتى يوم القيامة لونها مثل لون الزعفران وريحها مثل ريح المسك يعرفه بها الأولون والآخرون يقولون فلان عليه طابع الشهداء ومن قاتل فى سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة (أحمد) [كنز العمال 11352]
أخرجه أحمد (6/443 ، رقم 27543) .
41615- عن أبى الدرداء قال : لا يزال العبد من الله بعيدا ما يسئ خلقه (ابن عساكر) [كنز العمال 8805]
أخرجه ابن عساكر (50/117) .
41616- عن أبى الدرداء قال : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يمقت الناس فى جنب الله ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أشد مقتا [كنز العمال 29528]
أخرجه ابن عساكر (47/172) .

(38/333)


41617- عن مغراء الضبى قال : لما قدم عبد الله بن عامر الشام أتاه من شاء الله أن يأتيه من أصحاب النبى - صلى الله عليه وسلم - وغيرهم إلا أبا الدرداء فإنه لم يأته فقال لا أرى أبا الدرداء أتانى فيمن أتى فلآتينه ولأقضين من حقه فأتاه فسلم عليه وقال أتانى أصحابك ولم تأتنى فأحببت أن آتيك وأقضى من حقك فقال له أبو الدرداء ما كنت قط أصغر فى عين الله ولا فى عينى منك اليوم إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمرنا أن نتغير عليكم إذا تغيرتم (ابن عساكر) [كنز العمال 14410]
أخرجه ابن عساكر (29/269) .
41618- عن أبى الدرداء قال : لن تزالوا بخير ما أحببتم خياركم وما قيل فيكم الحق فعرفتموه فإن عارف الحق كفاعله (البيهقى فى شعب الإيمان ، وابن عساكر) [كنز العمال 44240]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/503 ، رقم9063) ، وابن عساكر (47/161) .
41619- عن أبى الدرداء قال : لو نسيت آية لم أجد أحدا يذكرنيها إلا رجلا ببرك الغماد رحلت إليه .

(38/334)


أخرجه ابن عساكر (47/119) .
41620- عن أبى الدرداء قال : لوددت أنى كبش لأهلى فمر عليهم ضيف فأمروا على أوداجى فأكلوا وأطعموا (ابن عساكر) [كنز العمال 8533]
أخرجه عساكر (47/193) .
41621- عن أبى الدرداء قال : ليخرجنكم الروم من الشام كفرا كفرا حتى يردونكم البلقاء كذلك الدنيا تبيدد وتفنى والآخرة تدوم وتبقى (ابن عساكر) [كنز العمال 31368]
أخرجه ابن عساكر (2/214) .
41622- عن أبى الدرداء قال : ليعقبن الله المشائين إلى المساجد فى الظلم نورا تاما يوم القيامة (ابن عساكر) [كنز العمال 22803]
أخرجه ابن عساكر (22/449) .
41623- عن أبى الدرداء قال : ما أمسيت ليلة وأصبحت لم ير منى الناس فيها بداهية إلا رأيتها نعمة من الله على عظيمة (ابن عساكر) [كنز العمال 8628]
أخرجه ابن عساكر (47/181) .

(38/335)


41624- عن أبى الدرداء قال : ما دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى لحم إلا أجاب ولا أهدى إليه إلا قبله (ابن عساكر ، حب سليمان بن عطاء يروى عن مسلمة عن عمه أبى مشجعة أشياء موضوعة عن سليمان فالتخليط منه أو من مسلمة وقال فى المغنى سليمان متهم بالوضع [كنز العمال 41802]
أخرجه ابن عساكر (4/237) .
41625- عن أبى الدرداء قال : ما من عبد يقول حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم سبع مرات صادقا كان بها أو كاذبا إلا كفاه الله ما أهمه (ابن عساكر) [كنز العمال 5011]
أخرجه ابن عساكر (36/149) .
41626- عن أبى الدرداء قال : من أتى باب السلطان قام وقعد ومن وجد بابا مغلقا وجد إلى جنبه بابا مفتوحا رجاء إن سأل أعطى وإن دعى أجيب وإن أول نفاق المرء طعنه على إمامه (ابن عساكر) [كنز العمال 14390]
أخرجه ابن عساكر (47/190) .

(38/336)


41627- عن كثير بن عبد الله بن أبى إدريس عن أبى الدرداء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : من أقام الصلاة وآتى الزكاة ومات لا يشرك بالله شيئا كان حقا على الله أن يغفر له هاجر أو مات فى بلده وفى لفظ فى مولده قال فقلنا يا رسول الله ألا نخبر الناس فيستبشروا بها قال إن فى الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض أعدها للمجاهدين فى سبيل الله ولولا أن أشق على المؤمنين ولا أجد ما أحملهم عليه ولا تطيب أنفسهم أن يتخلفوا بعدى ما قعدت خلف سرية ولوددت أنى أقتل ثم أحيا ثم أقتل (النسائى ، والطبرانى ، وابن عساكر) [كنز العمال 1449]
أخرجه النسائى (6/20 ، رقم 3132) ، وابن عساكر (52/135) .
41628- عن أبى الدرداء قال : من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر ولهم بذلك أجر ومن الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير وعليهم بذلك وزر وتفكر ساعة خير من قيام ليلة (ابن عساكر) [كنز العمال 8492]
أخرجه ابن عساكر (47/149) .

(38/337)


41629- عن أبى الدرداء قال : من فقه الرجل أن يعلم أيزداد هو أم ينقص ومن فهمه أن يعلم نزغات الشيطان أن تأتيه (محمد بن عثمان الأذرعى فى كتاب الوسوسة) [كنز العمال 1714]
41630- عن أبى الدرداء قال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : من فلق فيه إلى أذنى ورآنى وأنا أمشى بين يدى أبى بكر وعمر فدعانى لى ما طلعت الشمس ولا غربت على أحد بعد النبيين والمرسلين خير من أبى بكر وعمر (ابن عساكر) [كنز العمال 36112]
أخرجه ابن عساكر (30/210) .
41631- عن أبى الدرداء قال : من كثر كلامه كثر كذبه ومن كثر حلفه كثر إثمه ومن كثرت خصومته لم يسلم دينه (ابن عساكر) [كنز العمال 44347]
أخرجه ابن عساكر (47/125) .
41632- عن أبى الدرداء قال : من لم ير أن لله عليه نعمة إلا فى الأكل والشرب فقد قل فهمه وحضر عذابه (ابن عساكر) [كنز العمال 8622]
أخرجه ابن عساكر (47/183) .

(38/338)


41633- عن أبى الدرداء قال : نعم صومعة الرجل المسلم بيته يكف فيه نفسه وبصره وفرجه وإياكم والمجالس فى السوق فإنهن تلهى وتلغى (ابن عساكر) [كنز العمال 8718]
أخرجه ابن عساكر (47/177) .
41634- عن أبى الدرداء قال : والذى نفسى بيده ما الإيمان إلا كالقميص يقمصه مرة ويضعه أخرى (ابن عساكر) [كنز العمال 1740]
أخرجه ابن عساكر (53/290) .
41635- عن أبى الدرداء قال : والله ما من عمل أحب إلى الله من إصلاح ذات البين والمشى إلى المساجد وخلق جائز (ابن عساكر) [كنز العمال 8440]
أخرجه ابن عساكر (23/419) .
41636- عن أبى الدرداء قال : الورع أمانة والتاجر فاجر (ابن جرير) [كنز العمال 8793]
أخرجه أيضا : عبد الرزاق عن معمر فى الجامع (11/458 ، رقم 20998) ، والديلمى (2/299 ، رقم3360) .

(38/339)


41637- عن أبى الدرداء قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يا أبا الدرداء إذا آذاك البراغيث فخذ قدحا من ماء واقرأ عليه سبع مرات {وما لنا أن لا نتوكل على الله} الآية فإن كنتم آمنتم بالله فكفوا شركم وأذاكم عنا ثم ترش حول فراشك فإنك تبيت الليلة آمنا من شره (الديلمى) [كنز العمال 28531]
أخرجه الديلمى (5/362 ، رقم 8442) .
41638- عن أبى الدرداء قال قال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يا عويمر يا أبا الدرداء كيف بك إذا قيل لك يوم القيامة علمت أم جهلت فإن قلت علمت قيل لك فماذا عملت فيما تعلمت وإن قلت جهلت قيل لك فماذا عذرك فيما جهلت ألا تعلمت (ابن عساكر) [كنز العمال 29372]
أخرجه ابن عساكر (48/68) .

مسند أبى ذؤيب الهذلى
41639- عن أبى ذؤيب الهذلى قال : قدمت المدينة ولأهلها ضجيج بالبكاء كضجيج الحجيج أهلوا جميعا بالإحرام فقلت مه فقالوا قبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (ابن منده ، ابن عساكر) [كنز العمال 18830]

مسند أبى ذر

(38/340)


41640- عن رجل من أهل الديرة يقال له عبد الرحمن أو أبو عبد الرحمن قال : أتى رجل أبا ذر يسأله فأعطاه شيئا فقيل له إنه غنى قال وما أحفل أن يجىء يوم القيامة يخمش وجهه (ابن جرير) [كنز العمال 17127]
41641- عن أبى ذر قال : إذا خرج عطائى حبست منه نفقة أهلى يعنى إلى أن يخرج العطاء الآخر (عبد الرزاق) [كنز العمال 45871]
أخرجه عبد الرزاق (8/202 ، رقم 14884) .
41642- عن أبى ذر قال قال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أراك يا أبا ذر لقائفا كيف بك يا أبا ذر إذا أخرجوك من المدينة قال آتى الأرض المقدسة قال فكيف إذا أخرجوك منها قلت أرجع إلى المدينة قال فإن أخرجوك منها قلت فآخذ بسيفى فأضرب به حتى أقتل قال لا ولكن اسمع وأطع ولو لعبد أسود (نعيم بن حماد فى الفتن) [كنز العمال 14387]
أخرجه نعيم بن حماد فى الفتن (1/145 ، رقم 364) .

(38/341)


41643- عن أبى ذر قال : أرسل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فى مرضه الذى توفى فيه فأتيته فوجدته نائما فأكببت عليه فرفع يده فالتزمنى (أبو يعلى) [كنز العمال 18832]
أخرجه أيضا : أحمد (5/162 ، رقم 21481) .
41644- عن أبى ذر قال : أشرف علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن نتوضأ فقال ويل للعراقيب من النار وطفقت أغسلها غسلا وأدلكها دلكا [كنز العمال 26827]
أخرجه عبد الرزاق (1/22 ، رقم 64) .
41645- عن أبى ذر قال : أقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من سفر فلما دنا من المدينة تعجل قوم على راياتهم فأرسل فجىء بهم فقال ما أعجلكم قالوا أو ليس قد أذنت لنا قال لا ولا شهت ولكنكم تعجلتم إلى النساء بالمدينة ثم قال ألا ليت شعرى متى تخرج نار من قبل جبل الوراق تضىء لها أعناق الإبل بروكا إلى برك الغماد من عدن أبين كضوء النهار (ابن أبى شيبة)
أخرجه ابن أبى شيبة (7/470 ، رقم 37315) .

(38/342)


41646- عن مجاهد : أن أبا ذر كان يصلى وعليه برد قطن وشملة وله غنيمة وعلى غلامه برد قطن وشملة وله غنيمة فقيل له فقال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول أطعموهم مما تأكلون وألبسوهم مما تلبسون ولا تكلفوهم ما لا يطيقون فإن فعلتم فأعينونهم وإن كرهتموهم فبيعوهم واستبدلوا بهم ولا تعذبوا خلقا أمثالكم (عبد الرزاق) [كنز العمال 25666]
أخرجه عبد الرزاق (9/448 ، رقم 17966) .
41647- عن أبى ذر قال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : إن أقربكم منى مجلسا يوم القيامة من خرج من الدنيا كهيئته يوم تركته وإنه والله ما منكم من أحد إلا وقد تشبث منها بشىء غيرى وإنى لأقربكم مجلسا يوم القيامة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (أبو نعيم) [كنز العمال 36891]
أخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (6/388 ، رقم 32268) ، والطبرانى (2/149 ، رقم 1627) ، وهناد فى الزهد
(1/311 ، رقم 554) ، وأبو نعيم فى الحلية (1/161) ، وابن سعد (4/229) .

(38/343)


41648- عن أبى ذر قال : إن الله يقول يا جبريل انسخ من قلب عبدى المؤمن الحلاوة التى كان يجدها فيصير العبد المؤمن والها طالبا للذى كان يعهد من نفسه نزلت به مصيبة لم ينزل به مثلها قط فإذا نظر الله إليه على تلك الحال قال يا جبريل رد إلى قلب عبدى ما نسخت منه فقد ابتليته فوجدته صادقا وسأمده من قبلى بزيادة وإذا كان عبدا كذابا لم يكترث ولم يبال (ابن عساكر) [كنز العمال 8705]
أخرجه ابن عساكر (12 45) .
41649- عن أبى ذر : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - أمر بصيام ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة (ابن جرير) [كنز العمال 24624]
أخرجه أيضا : أحمد (5/150 ، رقم 21373) ، والنسائى (4/223 ، رقم 2426) ، والبزار (9/453 ، رقم 4064) ، والطحاوى (2/80) ، وأبو نعيم فى الحلية (8/388) .

(38/344)


41650- عن أبى ذر : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال لأصحابه أى الناس أغنى قالوا أبو سفيان بن حرب قال آخر عبد الرحمن بن عوف قال آخر عثمان بن عفان فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - أغنى الناس حملة القرآن من جعله الله فى جوفه [كنز العمال 4039]
أخرجه ابن عساكر (37 355) .
41651- عن عبد الله بن الصامت عن أبى ذر قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن بعدى أو سيكون بعدى من أمتى قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز حلوقهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية لا يعودون فيه هم شرار الخلق والخليقة قال عبد الله بن الصامت فذكرت ذلك لرافع بن عمرو الغفارى فقال أنا أيضا سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 31588]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/553 ، رقم 37889) .
41652- عن أبى ذر : أنه دعى إلى الطعام فقال إنى صائم ثم دعى بعد ذلك فأكل فقيل له فقال إنى أصوم ثلاثة أيام من كل شهر فذلك صوم الدهر (ابن جرير) [كنز العمال 24623]

(38/345)


41653- عن أبى ذر : أنه قيل له أريد أن أسألك عن حديث من حديث النبى - صلى الله عليه وسلم - قال إذا أحدثك به إلا أن يكون شرا قال كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصافحكم إذا لقيتموه قال ما لقيته قط إلا صافحنى (أحمد ، والرويانى) [كنز العمال 25749]
أخرجه أحمد (5/162 ، رقم 21482) .
41654- عن أبى ذر : أنه قيل له إنك امرؤ ما يبقى لك ولد فقال الحمد لله الذى يأخذهم فى دار الفناء ويدخرهم فى دار البقاء (أبو نعيم) [كنز العمال 8682]
41655- عن أبى ذر : أنه كان إذا خرج من الخلاء قال الحمد لله الذى أذهب عنى الأذى وعافانى (عبد الرزاق) [كنز العمال 27204]
أخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (1/12 ، رقم 10) .
41656- عن أبى ذر قال : أوصانى حبيبى - صلى الله عليه وسلم - أن أقول لا حول ولا قوة إلا بالله (ابن النجار) [كنز العمال 3950]

(38/346)


41657- عن أبى ذر قال : أوصانى خليلى - صلى الله عليه وسلم - أن أنظر إلى من هو أسفل منى ولا أنظر إلى من هو فوقى وأن أحب المساكين وأن أدنو منهم وأن أصل رحمى وإن قطعونى وجفونى وأن أقول الحق وإن كان مرا وأن لا أخاف فى الله لومة لائم وأن لا أسأل أحدا شيئا وأن أستكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها من كنوز الجنة (الرويانى ، وأبو نعيم) [كنز العمال 44319]
41658- عن أبى ذر قال : أوصانى خليلى - صلى الله عليه وسلم - بسبع بحب المساكين وأن أدنو منهم وأن أنظر إلى من هو أسفل منى ولا أنظر إلى من هو فوقى وأن أصل رحمى وإن جفانى وأن أكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله وأن أتكلم بمر بالحق ولا يأخذنى فى الله لومة لائم وأن لا أسأل الناس شيئا (الطبرانى) [كنز العمال 44320]
أخرجه الطبرانى (2/156 ، رقم 1649) .

(38/347)


41659- عن عبد الله بن عمير قال قلت لأبى ذر : أوصنى قال سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما سألتنى فقال من صلى الضحى ركعتين لم يكتب من الغافلين ومن صلى أربعا كتب من العابدين ومن صلى ستا لم يلحقه ذلك اليوم ذنب ومن صلى ثمانيا كتب من القانتين ومن صلى اثنتى عشرة ركعة بنى الله له بيتا فى الجنة (ابن جرير)[كنز العمال 23442]
41660- عن أبى ذر قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أول الخراب مصر والعراق فإذا بلغ البناء سلع فعليك يا أبا ذر بالشام قلت فإن أخرجونى منها قال انسق لهم إن ساقوك (نعيم وفيه عبد القدوس متروك) [كنز العمال 14388]

(38/348)


41661- عن أبى ذر قال : أول ما دعانى إلى الإسلام أنا كنا قوما غربا فأصابتنا السنة فحملت أمى وأخى أنيسا إلى أصهار لنا بأعلى نجد وذكر قصة منافرة أخيه والشاعر دريد بن الصمة ومقاضاة أنيس ودريد إلى خنساء قال وأقبلت وجئت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسلمت عليه فقال من أنت وممن أنت ومن أين جئت وما جاء بك فأنشأت أعلمه الخبر فقال من أين كنت تأكل وتشرب فقلت من ماء زمزم فقال أما إنه طعام طعم ومعه أبو بكر فقال ائذن لى أعشيه قال نعم فدخل أبو بكر فأتى بزبيب من زبيب الطائف فجعل يلقيه لنا قبصا قبصا ونحن نأكل منه حتى تملأنا منه فقال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أبا ذر قلت لبيك فقال أما إنه قد رفعت إلى أرضى وهى ذات ماء لا أحسبها إلا تهامة فاخرج إلى قومك فادعهم إلى ما دخلت فيه (أبو نعيم)

(38/349)


41662- عن أبى الرباب قال : استعيذوا بالله من زمن التباغى وزمن التلاعن قالوا وما ذاك قال لا تقوم الساعة حتى يكون قتال قوم دعوتهم دعوى الجاهلية فيقتل بعضهم بعضا ولا تقوم الساعة حتى توقف العربية التى تنسب إلى سبعة آباء بالأسواق لا يمنع الرجل أن يبتاعها الا حموشة ساقها وكان يقال المحروم من حرم غنيمة بنى كلب قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أول الناس هلاكا قريش وأول قريش هلاكا أهل بيتى قال ويقال اشتكى إليه وباء المدينة فقال اللهم انقل وباءها إلى مهيعة اللهم حببها إلينا ضعف ما حببت إلينا مكة قال ويقال استقبل الشام فقال يفتح ها هنا فيبس الناس إليه بسا ويفتح المشرق فيبس الناس إليها بسا والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون وبورك لهم فى متاعهم ومدهم وقال من صبر على لأوائها وشدتها كنت له شهيدا يوم القيامة [كنز العمال 39609]
41663- عن أبى ذر قال : اغتسلوا يوم الجمعة ولو كأسا بدينار (ابن جرير) [كنز العمال 23351]

(38/350)


41664- عن عاصم بن حميد عن أبى ذر قال : انطلقت ألتمس النبى - صلى الله عليه وسلم - فى بعض حوائط المدينة فإذا أنا بالنبى - صلى الله عليه وسلم - قاعد تحت نخلات فأقبلت فسلمت على النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - ما جاء بك قلت الله جاء بى وأبتغى رسوله فقال اجلس فجلست ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليت أتانا رجل صالح فأقبل أبو بكر فسلم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - السلام ثم قال ما جاء بك قال الله جاء بى وأبتغى رسوله فأمره فجلس فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليربعنا رجل صالح فأقبل عمر فسلم على النبى - صلى الله عليه وسلم - قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما جاء بك قال الله جاء بى وأبتغى رسوله فأمره فجلس ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليخمسنا رجل صالح فأقبل عثمان فسلم على النبى - صلى الله عليه وسلم - فرد عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - السلام ثم قال ما جاء بك قال

(38/351)


الله جاء بى وأبتغى رسوله فأمره فجلس ثم جاء على فسلم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرد عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم قال ما جاء بك قال الله جاء بى وأبتغى رسوله ثم أمره فجلس ومع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حصيات يسبحن فى يده فناولهن أبا بكر فسبحن فى يده ثم انتزعهن منه فناولهن عمر فسبحن فى يده ثم انتزعهن منه فناولهن عثمان فسبحن فى يده ثم انتزعهن منه فناولهن عليا فلم يسبحن وخرسن (ابن عساكر) [كنز العمال 35410]
أخرجه ابن عساكر (39 119) .
41665- انظر ما تسألنى فإنك لا تسألنى عن شىء إلا زادك الله به بلاء (الحاكم) [كنز العمال 17128]
أخرجه أيضا : ابن المبارك فى الزهد (1/21 ، رقم 63) .

(38/352)


41666- عن أبى ذر قال : بينا أنا نائم فى المسجد إذ خرج على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فضربنى برجله فقال ألا أراك نائما فقلت يا رسول الله غلبتنى عينى قال فكيف تصنع إذا أخرجوك منه قلت ألحق بأرض الشام فإنها أرض الحشر والأرض المقدسة قال فكيف تصنع إذا أخرجوك منها قلت أرجع إلى مهاجرى قال فكيف تصنع إذا أخرجوك منها قلت آخذ بسيفى وأضرب به قال أو لا تصنع خيرا من ذلك وأقرب تسمع وتطيع وتنساق معهم حيث ساقوك (ابن جرير) [كنز العمال 14384]
أخرجه أيضا : أحمد (5/144 ، رقم 21329) .
41667- عن أبى ذر قال : تركنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وما طائر يقلب جناحيه فى الهواء إلا وهو يذكر لنا منه علما فقال - صلى الله عليه وسلم - ما بقى شىء يقرب من الجنة ويباعد من النار إلا وقد بين لكم (الطبرانى) [كنز العمال 35478]
أخرجه الطبرانى (2/155 ، رقم 1647) .

(38/353)


41668- عن أبى ذر قال : توشك المدينة أن لا يحمل إليها طعام على قتب ويكون طعام أهلها بها من كان له أصل أو حرث أو ماشية يتبع أذنابها فى أطراف السحاب فإذا رأيتم البنيان قد علا سلعا فارتقبوه [كنز العمال 38144]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/470 ، رقم 37314) .
41669- عن أبى ذر قال : دخلت المسجد فإذا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالس وحده فجلست إليه فقال يا أبا ذر للمسجد تحية وإن تحيته ركعتان فقم فاركعهما قال فقمت فركعتهما ثم قلت يا رسول الله إنك أمرتنى بالصلاة فما الصلاة قال خير موضوع فمن شاء أقل ومن شاء أكثر قلت يا رسول الله أى الأعمال أحب إلى الله قال إيمان بالله وجهاد فى سبيله قلت فأى المؤمنين أكملهم إيمانا قال أحسنهم خلقا قلت فأى المؤمنين أسلم قال من سلم الناس من لسانه ويده قلت فأى الهجرة أفضل قال من هجر السيئات قلت فأى الليل أفضل قال جوف الليل الغابر قلت فأى الصلاة أفضل قال طول القنوت قلت فما الصيام قال فرض مجزئ وعند

(38/354)


الله أضعاف كثيرة قلت فأى الجهاد أفضل قال من عقر جواده وأهريق دمه قلت فأى الرقاب أفضل قال أغلاها ثمنا وأنفسها عند أهلها قلت فأى الصدقة أفضل قال جهد من مقل تسر إلى فقير قلت فأى آية مما أنزل الله عليك أعظم قال آية الكرسى ثم قال يا أبا ذر ما السموات السبع مع الكرسى إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة وفضل العرش على الكرسى كفضل الفلاة على الحلقة قلت يا رسول الله كم الأنبياء قال مائة ألف وعشرون ألفا قلت كم الرسل من ذلك قال ثلاثمائة وثلاثة عشر جما غفيرا قلت من كان أولهم قال آدم قال أنبى مرسل قال نعم قال خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه ثم سواه وكلمه قبلا ثم قال يا أبا ذر أربعة سريانيون آدم وشيث وخنوخ وهو إدريس وهو أول من الخطيب بالقلم ونوح وأربعة من العرب هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر أول الأنبياء آدم وآخرهم نبيك محمد عليه الصلاة والسلام وأول نبى من أنبياء بنى إسرائيل موسى وآخرهم عيسى وبينهما ألف نبى قلت كم كتاب أنزل الله قال

(38/355)


مائة كتاب وأربعة كتب أنزل على شيث خمسون صحيفة وأنزل على خنوخ ثلاثون صحيفة وأنزل على إبراهيم عشر صحائف وأنزل على موسى قبل التوراة عشر صحائف وأنزل التوراة والإنجيل والزبور والفرقان قلت فما كانت صحف إبراهيم قال كانت أمثالا كلها أيها الملك المسلط المبتلى المغرور إنى لم أبعثك لتجمع الدنيا بعضها على بعض ولكنى بعثتك لترد عنى دعوة المظلوم فإنى لا أردها ولو كانت من كافر وكان فيها أمثال على العاقل ما لم يكن مغلوبا على عقله أن يكون له ثلاث ساعات ساعة يناجى فيها ربه وساعة يحاسب فيها نفسه وساعة يتفكر فيها فى صنع الله وساعة يخلو فيها لحاجته من المطعم والمشرب وعلى العاقل أن لا يكون ظاعنا إلا لثلاث تزود لمعاد أو مرمة لمعاش أو لذة فى غير محرم وعلى العاقل أن يكون بصيرا بزمانه مقبلا على شأنه حافظا للسانه ومن حسب كلامه من عمله قل كلامه إلا فيما يعنيه قلت فما كان فى صحف موسى قال كانت عبرا كلها عجبت لمن أيقن بالموت ثم هو يفرح وعجبت

(38/356)


لمن أيقن بالنار ثم هو يضحك وعجبت لمن أيقن بالقدر ثم هو ينصب وعجبت لمن رأى الدنيا وتقلبها بأهلها ثم اطمأن إليها وعجبت لمن أيقن بالحساب غدا ثم لا يعمل قلت يا رسول الله هل فيما أنزل الله عليك شىء مما كان فى صحف إبراهيم وموسى قلت يا أبا ذر تقرأ {قد أفلح من تزكى} إلى قوله {صحف إبراهيم وموسى} قلت يا رسول الله أوصنى قال أوصيك بتقوى الله فإنه رأس الأمر كله قلت زدنى قال عليك بتلاوة القرآن وذكر الله فإنه نور لك فى الأرض وذكر لك فى السماء قلت زدنى قال إياك وكثرة الضحك فإنه يميت القلب ويذهب بنور الوجه قلت زدنى قال عليك بالصمت إلا من خير فإنه مطردة للشيطان عنك وعون لك على أمر دينك قلت زدنى قال عليك بالجهاد فإنه رهبانية أمتى قلت زدنى قال أحب المساكين وجالسهم قلت زدنى قال انظر إلى من تحتك ولا تنظر إلى من فوقك فإنه أجدر أن لا تزدرى نعمة الله عندك قلت زدنى قال لا تخف فى الله لومة لائم قلت زدنى قال قل الحق ولو كان مرا قلت زدنى

(38/357)


قال ليردك عن الناس ما تعرف من نفسك ولا تجد عليهم فيما يأتى وكفى بك عيبا أن تعرف من الناس ما تجهل من نفسك أو تجد عليهم فيما يأتى وفى لفظ ثم قال كفى بالمرء عيبا أن يكون فيه ثلاث خصال أن تعرف من الناس ما تجهل من نفسك وتستحى لهم مما هو فيه ويؤذى جليسه مما لا يعنيه ثم ضرب يده على صدرى فقال يا أبا ذر لا عقل كالتدبير ولا ورع كالكف ولا حسب كحسن الخلق (ابن سفيان ، وابن حبان ، وأبو نعيم فى الحلية ، وابن عساكر عن أبى ذر) [كنز العمال 44158]
أخرجه ابن حبان (2/76 ، رقم 361) ، وأبو نعيم فى الحلية (1/166) .
41670- عن أبى ذر قال : دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو فى المسجد فقال لى يا أبا ذر صليت قلت لا قال فقم فصل ركعتين (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 23103]
41671- عن أبى ذر قال : ذكر النبى - صلى الله عليه وسلم - الشام فقال أرض المحشر والمنشر [كنز العمال 38213]

(38/358)


41672- عن أبى ذر قال : رأيتنى رابع الإسلام لم يسلم قبلى إلا النبى - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر وبلال (أبو نعيم) [كنز العمال 36889]
41673- عن أبى ذر قال : رخص فى مسحة للسجود وتركها خير من مائة ناقة سود العين (عبد الرزاق) [كنز العمال 22610]
أخرجه عبد الرزاق (2/39 ، رقم 2401) .
41674- عن أهبان ابن أخت أبى ذر قال : سألت أبا ذر أى الرقاب أزكى وأى الشهور أفضل وأى الليل أفضل قال سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - كما سألتنى وأخبرتك كما أخبرنى قال أزكى الرقاب أعلاها ثمنا وأفضل الليل جوف الليل وأفضل الشهور المحرم (ابن النجار) [كنز العمال 44274]
41675- عن أبى ذر قال : سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - عن كل شىء حتى سألته عن مسح الحصى فقال واحدة أو دع (عبد الرازق ، وأحمد ، وابن خزيمة) [كنز العمال 22609]
أخرجه أحمد (5/163 ، رقم 21484) ، وابن خزيمة (2/60 ، رقم 916) .

(38/359)


41676- عن أبى العالية قال : سألت عبد الله بن الصامت وهو ابن أخى أبى ذر عن الأمراء إذا أخروا الصلاة فضرب ركبتى وقال سألت أبا ذر عن ذلك ففعل بى كما فعلت بك وضرب ركبتى وحدثنى أنه سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ففعل به كما فعل بى وضرب ركبته كما ضرب ركبتى فقال صل الصلاة لوقتها فإن أدركتم معهم فصلوا ولا يقولن أحدكم إنى قد صليت فلا أصلى (عبد الرزاق) [كنز العمال 22499]
أخرجه عبد الرزاق (2/380 ، رقم 3780) .
41677- عن أبى ذر قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يخطب فقرأ هذه الآية {اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادى الشكور} ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أوتى ثلاثا فقد أوتى مثل ما أوتى آل داود خشية الله فى السر والعلانية والعدل فى الغضب والرضى والقصد فى الفقر والغنى (ابن النجار) [كنز العمال 44273]

(38/360)


41678- عن أبى ذر قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : صيام ثلاثة أيام من كل شهر كصيام السنة كلها قال فصدق الله فى كتابه فقال {من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها} (ابن جرير) [كنز العمال 24622]
41679- عن أبى ذر قال : قام رجل فقال يا رسول الله أوصنى فقال أخف أهلك ولا ترفع عنهم عصاك (ابن جرير) [كنز العمال 45872]
41680- عن أبى ذر قال : قدمت غنيمة على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ابد فيها يا أبا ذر فبدوت فكانت تصيبنى الجنابة فأمكث الخمس والست فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال ثكلتك أمك يا أبا ذر فدعا بعس من ماء فاستترت بالراحلة ثم اغتسلت فكأنى ألقيت عنى جبلا فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أبا ذر الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك فإن ذلك خير (الضياء) [كنز العمال 27568]

(38/361)


41681- عن أبى ذر قال : قلت للنبى - صلى الله عليه وسلم - أى الأنبياء أول قال آدم قلت أو نبيا كان قال نعم نبى مكلم قلت فكم المرسلون قال ثلاثمائة وخمسة عشر جما غفيرا (ابن سعد ، وابن أبى شيبة) [كنز العمال 35564]
أخرجه ابن سعد (1/32) ، وابن أبى شيبة (7/265 ، رقم 35933) .
41682- عن أبى ذر قال : قلت يا رسول الله أوصنى قال أوصيك بحسن الخلق والصمت قال هما أخف الأعمال على الأبدان وأثقلهما فى الميزان (ابن النجار) [كنز العمال 8406]
41683- عن أبى ذر قال : قلت يا رسول الله أى الجهاد أفضل قال أن يجاهد الرجل نفسه وهواه (ابن النجار) [كنز العمال 11780]
41684- عن أبى ذر قال : قلت يا رسول الله أى مسجد وضع فى الأرض أول قال المسجد الحرام قلت ثم أى قال المسجد الأقصى قلت كم بينهما قال أربعون سنة قال ثم حيثما أدركتك الصلاة فصل فهو مسجد (عبد الرازق ، ابن أبى شيبة) [كنز العمال 38042]

(38/362)


أخرجه عبد الرزاق (1/403 ، رقم 1578) ، وابن أبى شيبة (7/265 ، رقم 35932) .
41685- عن أبى ذر قال : قلت يا رسول الله الرجل يعمل العمل الصالح لنفسه ويحمده الناس قال تلك عاجل بشرى المؤمن (الطيالسى ، أحمد ، مسلم ، ابن ماجه ، ابن حبان) [كنز العمال 8433]
أخرجه الطيالسى (ص 61 ، رقم 455) ، وأحمد (5/156 ، رقم 21417) ، ومسلم (4/2034 ، رقم 2642) ، وابن ماجه (2/1412 ، رقم 4225) ، وابن حبان (2/87 ، رقم 366) .
41686- عن أبى ذر قال : قلت يا رسول الله الصلاة فى مسجدك هذا أفضل أم صلاة فى بيت المقدس قال صلاة فى مسجدى هذا أفضل من أربع صلوات فيه ولنعم المصلى هو أرض المحشر والمنشر وليأتين على الناس زمان ولبسطة قوسه من حيث يرى منه بيت المقدس أفضل وخير من الناس جميعا (الرويانى) [كنز العمال 38197 ]

(38/363)


41687- عن أبى ذر : قلت يا رسول الله كيف علمت أنك نبى حتى علمت ذلك واستيقنت أنك نبى قال يا أبا ذر أتانى ملكان وأنا ببعض بطحاء مكة فوقع أحدهما بالأرض وكان الآخر بين السماء والأرض فقال أحدهما لصاحبه أهو هو قال هو هو فقال زنه برجل فوزنت برجل فرجحته ثم قال زنه بعشرة فوزنانى بعشرة فوزنتهم فقال زنه بمائة فوزنانى بمائة فرجحتهم ثم قال زنه بألف فوزنانى بألف فرجحتهم فجعلوا ينتثرون على من كفة الميزان فقال أحدهما للآخر لو وزنته بأمته لرجحها ثم قال أحدهما لصاحبه شق بطنه فشق بطنى ثم قال أحدهما لصاحبه أخرج قلبه , فشق قلبى فأخرج منه مغمز , ثم قال أحدهما للآخر اغسل بطنه غسل الإناء واغسل قلبه غسل الملاءة ثم دعى بسكينة كأنها زمردة بيضاء فأدخلت قلبى ثم قال أحدهما الخطيب بطنه فخاط بطنى فجعلا الخاتم بين كتفى فما هو إلا أن وليا عنى فكأنما أعاين الأمر معاينة (الدارمى ، والرويانى ، والحبانى فى فوائده ، وابن عساكر ، وابن النجار ، والضياء)

(38/364)


[كنز العمال 35408]
أخرجه أيضا : البزار (9/436 ، رقم 4048) ، واللالكائى فى اعتقاد أهل السنة (4/754 ، رقم 1405) ، والأصبهانى فى دلائل النبوة (1/31 ، رقم 2) .
41688- عن قنبر حاجب معاوية قال : كان أبو ذر يغلظ على معاوية فأرسل إلى عبادة بن الصامت وأبى الدرداء وعمرو بن العاص وقال كلموه فكلموه فقال لعبادة أما أنت يا أبا الوليد فلك على الفضل والسابقة وقد كنت أرغب لك عن هذا الموطن وأما أنت يا أبا الدرداء فلقد كادت وفاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن تسبق إسلامك ثم أسلمت فكنت من صالحى المؤمنين وأما أنت يا عمرو بن العاص فلقد أسلمنا وجاهدنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنت أضل من جمل أهلك (يعقوب بن سفيان ، وابن عساكر) [كنز العمال 36897]

(38/365)


41689- عن أبى ذر قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أخذ مضجعه من الليل قال اللهم باسمك نموت ونحيا فإذا استيقظ قال الحمد لله الذى أحيانا بعد موتنا وفى لفظ بعد ما أماتنا وإليه النشور (ابن جرير وصححه) [كنز العمال 41991]
41690- عن أبى يزيد المدنى عن ابن عباس عن أبى ذر قال : كان لى أخ يقال له أنيس وكان شاعرا فذكر إسلامه وقال فيه إذ مر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر يمشى وراءه فقلت السلام عليك يا رسول الله فقال وعليك السلام ورحمه الله قالها ثلاثا فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أنت ومن أين جئت وما جاء بك فأنشأت أعلمه الخبر , فقال : من أين كنت تأكل وتشرب فقلت من ماء زمزم فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنها طعام وشراب وإنها مباركة قالها ثلاثا فأقمت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعلمنى الإسلام وقرأت من القرآن شىء فقلت يا رسول الله إنى أريد أن أظهر دينى فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنى أخاف

(38/366)


عليك أن تقتل قال لابد منه يا رسول الله وإن قتلت فسكت عنى فجئت وقريش حلقا يتحدثون فى المسجد فقلت أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فانتفضت الحلق فقاموا فضربونى حتى تركونى كأنى نصب أحمر وكانوا يرون أنهم قتلونى فأفقت فجئت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرأى ما بى من الحال فقال ألم أنهك فقلت يا رسول الله كانت حاجة فى نفسى فقضيتها فأقمت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال الحق بقومك فإنه إذا بلغك ظهورى فأتنى (أبو نعيم) [كنز العمال 36894]
أخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (1/158) .
41691- عن أبى العالية قال : كنا بالشام مع أبى ذر فقال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول أول رجل يغير سنتى رجل من بنى فلان فقال يزيد بن أبى سفيان أنا هو قال لا (ابن عساكر) [كنز العمال 31373]
أخرجه ابن عساكر (18 160) .

(38/367)


41692- عن أبى ذر قال : كنا مع النبى - صلى الله عليه وسلم - فى المسجد عند غروب الشمس فقال أتدرى أين تغرب الشمس قلت الله ورسوله أعلم قال تذهب حتى تسجد تحت العرش عند ربها وتستأذن فى الرجوع فيؤذن لها ويوشك أن تستأذن فلا يؤذن لها حتى تستشفع وتطلب فإذا طال عليها قيل لها اطلعى مكانك فذلك قوله {والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم} (أبو نعيم) [كنز العمال 38902]
41693- عن أبى ذر قال : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى مسير فأراد بلال أن يؤذن فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أبرد ثم أراد أن يؤذن فقال له أبرد حتى رأينا فئ التلول ثم أذن فصلى الظهر ثم قال إن شدة الحر من فيح جهنم فإذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 22640]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/286 ، رقم 3282) .
41694- عن أبى ذر قال : كنا نتحدث أن التاجر فاجر وفجوره أن يزين سلعته عما ليس فيها (ابن النجار) [كنز العمال 9971]

(38/368)


41695- عن أبى ذر قال : كنت أخدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فإذا أنا فرغت أتيت المسجد واضطجعت فيه فأتانى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم وأنا فى المسجد فغمزنى برجله فاستويت جالسا ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كيف تصنع إذا أخرجت منه قلت من مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نعم قلت ألحق بأرض الأنبياء قال فكيف تصنع إذا أخرجت منها قلت آخذ بسيفى فأضرب به من يخرجنى فضرب بيده على منكبى ثم قال غفرا يا أبا ذر غفرا يا أبا ذر بل تنقاد معهم حيث قادوك وتنساق معهم حيث ساقوك ولو لعبد أسود قال فلما أنزلت الربذة أقيمت الصلاة فتقدم رجل أسود على بعض صدقاتها فلما رآنى أخذ ليرجع ويقدمنى فقلت له كما أنت بل أنقاد لأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (ابن جرير) [كنز العمال 14385]
أخرجه أيضا : أحمد (5/144 ، رقم 21329) .

(38/369)


41696- عن أبى ذر قال : كنت بالمدينة فاجتويتها فأمر لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بغنيمة فخرجت فيها فأصابتنى جنابة فتيممت الصعيد فصليت أياما فوقع فى نفسى شىء من ذلك ظننت أنى هالك فأمرت بقعود فشد عليه ثم ركبته حتى قدمت المدينة فوجدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى ظل المسجد فى نفر من أصحابه فسلمت عليه فرفع رأسه وقال سبحان الله أبو ذر فقلت نعم يا رسول الله أصابتنى جنابة فتيممت أياما ثم وقع فى نفسى من ذلك شىء حتى ظننت أنى هالك فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بماء فجاءت به أمة سوداء فى عس يتخضخض يقول ليس بملآن فاستترت بالراحلة وأمر رجلا فسترنى فاغتسلت ثم قال يا أبا ذر إن الصعيد الطيب كاف ما لم تجد الماء ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه بشرتك (عبد الرازق ، الضياء) [كنز العمال 37566]
أخرجه عبد الرزاق (1/236 ، رقم 912) .

(38/370)


41697- عن أبى ذر قال : كنت رابع الإسلام أسلم قبلى ثلاثة وأنا الرابع (أبو نعيم) [كنز العمال 36888]
أخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (1/157) .
41698- عن أبى ذر قال : كنت مع النبى - صلى الله عليه وسلم - وهو ببقيع الغرقد فقال والذى نفسى بيده إن فيكم رجلا يقاتل الناس من بعدى على تأويل القرآن كما قاتلت المشركين على تنزيله وهم يشهدون أن لا إله إلا الله فيكبر قتلهم على الناس حتى يطعنوا على ولى الله ويسخطوا عمله كما سخط موسى أمر السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار وكان خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار لله رضى وسخط ذلك موسى (الديلمى) [كنز العمال 36347]
41699- عن أبى ذر قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كيف أنت وقد استؤثر عليك بالفىء فقلت آخذ إذا سيفى فأجلدهم به حتى يظهر الحق قال فأدلك على خير من ذلك تصبر حتى تلقانى (ابن النجار) [كنز العمال 31262]

(38/371)


أخرجه أيضا : أحمد (5/179 ، رقم 21598) ، وأبو داود (4/241 ، رقم 4759) ، والبزار (9/445 ، رقم 4057) ، وابن أبى عاصم فى السنة (2/525 ، رقم 1104) ، والديلمى (5/334 ، رقم 8353) .
41700- عن أبى ذر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال له : كيف ترى جعيلا قلت مسكينا كشكله من الناس قال فكيف ترى فلانا قلت سيدا من السادات قال فجعيل خير من هذا ملء الأرض قلت يا رسول الله ففلان هكذا وأنت تصنع به ما تصنع قال إنه رأس قومه فأتألفهم (أبو نعيم) [كنز العمال 17100]

(38/372)


41701- عن أبى ذر قال : لئن أحلف عشرا أن ابن صياد هو الدجال أحب إلى من أن أحلف واحدة أنه ليس به وذلك لشىء سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعثنى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى أم ابن صياد فقال سلها كم حملت به فقالت حملت به اثنى عشر شهرا فأتيته فأخبرته فقال سلها عن صيحته حيث وقع قالت صاح صياح صبى ابن شهرين وقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنى قد خبأت لكم خبيئا فقال خبأت لى عظم شاة عفراء وأراد أن يقول والدخان فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اخسأ فإنك لن تسبق القدر [كنز العمال 39714]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/492 ، رقم 37485) ، والطبرانى فى الأوسط (8/242 ، رقم 8520) .

(38/373)


41702- عن سويد بن يزيد السلمى عن أبى ذر قال : لا أذكر عثمان إلا بخير بعد شىء رأيته كنت أتتبع خلوات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتعلم منه فرأيته يوما خاليا وحده فاغتنمت خلوته فجئت حتى جلست إليه فقال يا أبا ذر ما جاء بك قلت الله ورسوله فجاء أبو بكر فسلم ثم جلس عن يمين النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال يا أبا بكر ما جاء بك قال الله ورسوله ثم جاء عمر فسلم ثم جلس عن يمين أبى بكر فقال يا عمر ما جاء بك قال الله ورسوله ثم جاء عثمان فسلم ثم جلس عن يمين عمر فقال يا عثمان ما جاء بك قال الله ورسوله وبين يدى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سبع حصيات أو قال تسع حصيات فأخذهن فوضعهن فى كفه فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن فوضعهن فى يد أبى بكر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم تناولهن فوضعهن فى يد عمر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم تناولهن فوضعهن فى يد عثمان

(38/374)


فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هذه خلافة النبوة (ابن عساكر) [كنز العمال 35409]
أخرجه ابن عساكر (39 117) .
41703- عن الحسن الفردوسى قال : لقى عمر أبا ذر فأخذ بيده فعصرها فقال أبو ذر دع يدى يا قفل الفتنة فعرف عمر أن لكلمته أصلا فقال يا أبا ذر ما قفل الفتنة قال جئت يوما ونحن عند النبى - صلى الله عليه وسلم - فكرهت أن تتخطى رقاب القوم فجلست فى أدبارهم فقال لا تصيبكم فتنة ما دام هذا فيكم (ابن عساكر) [كنز العمال 36896]

(38/375)


41704- عن سلمة بن نباتة الحارثى قال : لقينا أبا ذر فسأله رجل عن رجل يصوم الدهر كله إلا الفطر والأضحى قال لم يصم ولم يفطر فعاوده فقال مثل ذلك فسأله بعض القوم كيف تصوم قال أطمع من ربى أن أصوم الدهر كله قال فهذا الذى عبت على صاحبى قال كلا أصوم من كل شهر ثلاثة أيام وأطمع من ربى أن يجعل لى مكان كل يوم عشرة أيام وذلك صوم الدهر كله وذلك بأن الله قال {من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها} (ابن جرير) [كنز العمال 24621]

(38/376)


41705- عن أم ذر قالت : لما حضر أبا ذر الوفاة بكيت فقال ما يبكيك فقالت ما لى لا أبكى وأنت تموت بفلاة من الأرض وليس عندى ثوب يسعك كفنا قال فلا تبكى فإنى سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول لنفر أنا فيهم ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المسلمين وليس من أولئك النفر أحد إلا وقد هلك فى قرية وجماعة وأنا الذى أموت بفلاة والله ما كذبت ولا كذبت فأبصرى الطريق قالت فقلت وأنى وقد ذهب الحاج وانقطعت الطريق قال اذهبى فتبصرى قالت فكنت أجىء إلى كثيب فأتبصر ثم أرجع إليه فأمرضه فبينا أنا كذلك إذا أنا برجال على رحالهم كأنهم الرخم فألحت بثوبى فأقبلوا حتى وقفوا على وقالوا ما لك يا أمة الله قلت امرؤ من المسلمين يموت فكفنوه قالوا ومن هو قلت أبو ذر قالوا صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قلت نعم قالت ففدوه بآبائهم وأمهاتهم وأسرعوا إليه فدخلوا عليه فرحب بهم وقال إنى سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول لنفر أنا فيهم

(38/377)


ليموتن رجل بفلاة من الأرض فتشهده عصابة من المؤمنين وليس أولئك النفر أحد إلا وقد هلك فى قرية وجماعة وأنا الذى أموت بالفلاة أنتم تسمعون أنه لو كان عندى ثوب يسعنى كفنا لم أكفن إلا فيه أنتم تسمعون أنى أشهدكم أن لا يكفننى رجل منكم كان أميرا أو عريفا أو بريدا أو نقيبا فليس من القوم أحد إلا قارف بعض ما قال إلا فتى من الأنصار قال يا عبد الله فى زوائده على المسند أنا أكفنك ولم أصب مما ذكرت شيئا أكفنك فى ردائى هذا أو بين ثوبين فى عيبتى من غزل أمى حاكتهما لى فكفنه الأنصارى فى النفر الذى شهدوه (أبو نعيم) [كنز العمال 36893]
أخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (1/170) .
41706- عن أبى ذر قال قال لى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ما تظل الخضراء ولا تقل الغبراء على ذى لهجة أصدق من أبى ذر شبيه ابن مريم (أبو نعيم) [كنز العمال 36890]

(38/378)


أخرجه أيضا : الترمذى (5/669 ، رقم 3802) ، وابن حبان (16/84 ، رقم 7135) ، والحاكم (3/385 ، رقم 5460) .
41707- عن أبى ذر قال : ما كنا نعرف المنافقين على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلا بثلاث بتكذيبهم الله ورسوله والتخلف عن الصلاة وببغضهم على بن أبى طالب (الخطيب فى المتفق) [كنز العمال 36346]
41708- عن أبى ذر قال : ما من رجل يقول حين يصبح اللهم ما قلت من قول أو حلفت من حلف أو نذرت من نذر فمشيئتك بين يدى ذلك كله ما شئت منه كان وما لم تشأ لم يكن فاغفر لى وتجاوز لى عنه اللهم من صليت عليه فصلواتى عليه ومن لعنته فلعنتى عليه إلا كان فى استثناء بقية يومه ذلك (عبد الرزاق) [كنز العمال 4948]
أخرجه عبد الرزاق (8/516 ، رقم 16117) .

(38/379)


41709- عن إبراهيم التيمى قال : مر أبو ذر على رجل يضرب غلاما له فقال له أبو ذر إنى لأعلم ما أنت قائل لربك وما هو قائل لك تقول اللهم اغفر لى فيقول أكنت تغفر فتقول اللهم ارحمنى فيقول أكنت ترحم [كنز العمال 25664]
41710- عن المعرور بن سويد قال : مررت بالربذة فرأيت أبا ذر عليه بردة وعلى غلامه أختها فقلت يا أبا ذر لو جمعت هاتين فكانت حلة فقال سأخبرك عن ذلك إنى ساببت رجلا من أصحابى وكانت أمه أعجمية فنلت منها فأتى النبى - صلى الله عليه وسلم - ليعذره منى فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - يا أبا ذر إن فيك جاهلية قلت يا رسول الله أعلى سنى هذه من الكبر فقال إنك امرؤ فيك جاهلية إنهم إخوانكم جعلهم الله فتنة لكم تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه من طعامه وليلبسه من لباسه ولا يكلفه ما يغلبه فإن فعل فليعنه عليه [كنز العمال 25665]
أخرجه عبد الرزاق (9/447 ، رقم 17965) .

(38/380)


41711- عن أبى ذر قال : من أقبل ليشهد الصلاة فأقيمت وهو بالطريق فلا يسرع ولا يزيد على هيئة مشيته الأولى فما أدرك فليصل مع الإمام وما لم يدرك فليتمه ولا يمسح إذا صلى وجهه فإذا مسح فواحدة وإن يصبر عنها خير له من مائة ناقة سود الحدق (عبد الرزاق) [كنز العمال 23028]
أخرجه عبد الرزاق (2/38 ، رقم 2400) .
41712- عن أبى ذر قال : من شرب مسكرا من الشراب فهو رجس ورجس صلاته أربعين ليلة فإن تاب تاب الله عليه فإن عاد فى الثالثة أو فى الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال (عبد الرزاق) [كنز العمال 13763]
أخرجه عبد الرزاق (9/238 ، رقم 17066) .
41713- عن أبى ذر قال : من كان صائما من الشهر ثلاثة أيام فليصم الثلاثة البيض (ابن جرير)[كنز العمال 24625]
أخرجه أحمد (5/152 ، رقم 21388) ، والخطيب (11/120) .
41714- يا أبا ذر أتدرى أين تغرب هذه فإنما تغرب فى عين حامية عن أبى ذر [كنز العمال 15245]

(38/381)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية