صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

اسم الكتاب : جامع الأحاديث
المؤلف : جلال الدين السيوطي
المصدر :

تخطب قال : فنبهانى لأمر ، فقمت أجر ردائى طرفا على عاتقى وطرفا أجره على الأرض حتى أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقعدت بين يديه فقلت : يا رسول الله قد عرفت قدمى فى الإسلام ومناصحتى وإنى وإنى ، قال : وما ذاك يا على قلت تزوجنى فاطمة قال : وعندك شىء قلت : فرسى وبدنى قال : أعنى درعى قال : أما فرسك فلا بد لك منها ، وأما درعك فبعها ، فبعتها بأربعمائة وثمانين فأتيته بها فوضعتها فى حجره ، فقبض منها قبضة فقال : يا بلال ابغنا بها طيبا ، وأمرهم أن يجزوها ، فجعل لهم سرير شرط بالشرط ووسادة من أدم حشوها ليف وملء البيت كثيبا يعنى رملا وقال لى : إذا أتتك فلا تحدث شيئا حتى آتيك ، فجاءت مع أم أيمن حتى قعدت فى جانب البيت وأنا فى جانب وجاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : ههنا أخى فقالت أم أيمن أخوك أو أخوك وقد زوجته ابنتك قال : نعم ، فدخل فقال لفاطمة : ائتينى بماء . فقامت إلى قعب فى البيت فجعلت فيه ماء فأتت به ، فأخذه فمح فيه

(33/92)


ثم قال لها : قومى ، فنضح بين ثدييها وعلى رأسها وقال : اللهم أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ، وقال لها : أدبرى ، فأدبرت فنضح بين كتفيها ثم قال : اللهم إنى أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ، ثم قال لعلى : ائتينى بماء ، فعلمت الذى يريد فقمت فملأت القعب ماء فأتيته به ، فأخذ منه بفيه ثم مجه فيه ثم صب على رأسى وبين ثديى ثم قال : اللهم إنى أعيذه بك وذريته من الشيطان الرجيم ، ثم قال : أدبر ، فأدبرت فصب بين كتفى وقال : اللهم إنى أعيذه بك وذريته من الشيطان الرجيم ، وقال لى : ادخل بأهلك باسم الله والبركة (جرير) [كنز العمال 37758]
وأخرجه أيضا ابن حبان (15/393 ، رقم 6944) .

(33/93)


35842- عن أنس قال : جاء أبو طلحة يوم حنين يضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله ألم تر إلى سليم معها خنجر فقال لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يا أم سليم ما أردت إليه قالت : أردت غن دنا إلى أحد منهم طعنته به (ابن أبى شيبه) [كنز العمال 30232]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/416 ، رقم36987) .
35843- عن أنس قال : جاء أسيد بن حضير إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - وقد كان قسم طعاما فذكر له أهل بيت من الأنصار من بنى ظفر فيهم حاجة وجل أهل ذلك البيت نسوة ، فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - : تركتنا يا أسيد حتى ذهب ما فى أيدينا فإذا سمعت بشىء قد جاءنا فاذكر لى أهل ذلك البيت ، فجاءه بعد ذلك طعام من خيبر شعير أو تمر ، فقسم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى الناس وقسم فى الأنصار فأجزل ، وقسم فى أهل البيت فأجزل ، فقال أسيد بن حضير متشكرا : جزاك الله أى نبى الله أطيب الجزاء أو قال : خيرا فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - :

(33/94)


وأنتم معشر الأنصار فجزاكم الله أطيب الجزاء أو قال خيرا فإنكم ما علمت أعفة صبر ، وسترون بعدى أثرة فى الأمر والقسم فاصبروا حتى تلقونى على الحوض (ابن عدى ، والبيهقى فى شعب الإيمان ، وابن عساكر) [كنز العمال 37942]
أخرجه ابن عدى (5/239 ، رقم 1387) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (6/520 ، رقم 9136) ، وابن عساكر
(9/75) .
35844- عن أنس قال : جاء أعرابى إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - وشكا إليه قلة المطر وجدوبة السنة فقال : يا رسول الله لقد أتيناك وما لنا بعير نيط ولا صبى يصطبح ، وأنشد :
أتيناك والعذراء يدمى لبانها وقد شغلت أم الصبى عن الطفل
وألقت بكفيها الفتى لاستكانة من الجوع ضعفا ما يمر وما يحلي
ولا شىء مما يأكل الناس عندنا سوى الحنظل العامى والعلهز الفسل
وليس لنا إلا إليك فرارنا وأين فرار الناس إلا إلى الرسل

(33/95)


فمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يده يدعو فما رد يده إلى نحره حتى استوت السماء بأرواقها وجاء أهل البطاح يضجون يا رسول الله الطرق ، فقال : حوالينا ولا علينا ، فانجلى السحاب حتى أحدق بالمدينة كالإكليل فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه وقال : لله در أبى طالب لو كان حيا لقرت عيناه ، من ينشدنا قوله ، فقام على بن أبى طالب فقال : يا رسول الله لعلك أردت قوله :
وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمال اليتامى عصمة للأرامل
يلوذ به الهلاك من آل هاشم فهل عنده فى نعمة وفواضل
كذبتم وبيت الله يبزى محمد ولما نقاتل دونه ونناضل
ونسلمه حتى نصرع حوله ونذهل عن أبنائنا والحلائل
فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أجل ذلك أردت (الديلمى وفيه على بن عاصم متروك) [كنز العمال 23549]

(33/96)


35845- عن أنس قال : جاء أعرابى إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله إنى رجل مسقام لا يستقيم بدنى على طعام ولا على شراب فادع لى بالصحة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إذا أكلت طعاما أو شربت شرابا فقل : بسم الله الذى لا يضر مع اسمه داء فى الأرض ولا فى السماء ، يا حى يا قيوم (الديلمى) [كنز العمال 41687]
أخرجه الديلمى (1/282 ، رقم 1106) .
35846- عن الكديمى حدثنا ابن قمير العجلى حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال : جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فشكا إليه قسوة القلب فقال اطلع فى القبور واعتبر بالنشور (البيهقى فى شعب الإيمان وقال متن منكر ومكى بن قمير بصرى مجهول) [كنز العمال 42999]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/16 ، رقم9292) .

(33/97)


35847- عن أنس قال : جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال : إنى أريد سفرا وقد كتبت وصيتى فإلى أى الثلاثة تأمرنى أن أدفع إلى أبى أو ابنى أو أخى فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : ما استخلف العبد فى أهله من خليفة إذا هو شد عليه ثياب سفره خيرا من أربع ركعات يضعهن فى بيته يقرأ فى كل واحدة منهن بفاتحة الكتاب و{قل هو الله أحد} ثم يقول : اللهم إنى أتقرب بهن إليك فاجعلهن خليفتى فى أهلى ومالى فهن خليفته فى أهله وماله وداره ودور حول داره حتى يرجع إلى أهله (الديلمى) [كنز العمال 17638]
أخرجه الديلمى (4/57 ، رقم 6180) .
35848- عن أنس قال : جاء رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال : إنى لأشتهى الجهاد وإنى لأقدر عليه قال : بقى واحد من والديك قال : أمى ، قال : فأبل الله عذرا ، فإنك إذا فعلت ذلك كنت حاجا ومعتمرا ومجاهدا إن رضيت عنك أمك ، فاتق الله وبرها (ابن النجار) [كنز العمال 45945]
أخرجه أيضا : الضياء (5/227 ، رقم 1857) .

(33/98)


35849- عن ثابت عن أنس قال : جاء سائل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فأمر له بتمرة فوحش بها ، وأتاه آخر فأمر له بتمرة فقال : سبحان الله تمرة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال للجارية : اذهبى إلى أم سلمة فمريها فلتعطه الأربعين درهما التى عندها (البيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 18640]
أخرجه البيهقى شعب الإيمان (6/520 ، رقم9134) .
35850- عن أنس قال : جاء منادى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : إن القبلة قد حولت إلى البيت الحرام ، وقد صلى الإمام ركعتين ، فاستداروا وصلوا الركعتين الباقيتين نحو الكعبة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 21718]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/294 ، رقم 3372) .
35851- عن أنس قال : جاءت أم سليم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت : يا رسول الله بأبى وأمى أنت أنيس لو دعوت له فدعا لى بثلاث دعوات قد رأيت الثنتين أنا وأرجو الثالثة (عبد الرزاق) [كنز العمال 36837]
أخرجه عبد الرزاق (2/291 ، رقم 3417) .

(33/99)


35852- عن أنس قال : جاءت امرأة من الأنصار فقالت : المرأة ترى فى المنام ما يرى الرجل أتغتسل فقال : إن خرج منها ما يخرج من الرجل فتغتسل ، فقالت لها عائشة : فضحت النساء فقال : مهلا يا عائشة إن نساء الأنصار يسألن عن الفقه (الديلمى ، وابن النجار) [كنز العمال 27769]
35853- عن أنس قال : حلبت لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - شاة فشرب من لبنها ثم أخذ ماء فمضمض وقال إن له دسما (ابن جرير وصححه) [كنز العمال 18592]
أخرجه أيضا : ابن ماجه (1/167 ، رقم 501) .
35854- عن أنس قال : خدمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين ، فلا والله ما قال لى لشىء صنعته لم صنعته ولا لشىء لم أصنعه ألا صنعته ولا لامنى ، فإن لامنى بعض أهله قال : دعه ، وما قدر فهو كائن أو ما قضى فهو كائن (عبد الرزاق) [كنز العمال 18654]
أخرجه عبد الرزاق (9/443 ، رقم 17947) .

(33/100)


35855- عن أنس قال : خدمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين لا والله ما سبنى سبه قط ، ولا قال لى : أف قط ، ولا قال لشىء فعلته لم فعلته ولا لشىء لم أفعله لم لا فعلته (عبد الرزاق) [كنز العمال 18653]
أخرجه عبد الرزاق (9/443 ، رقم 17946) .
35856- عن عبد الله بن يزيد بن آدم السلمى الدمشقى البابى قال حدثنى أبو الدرداء وأبو أمامة الباهلى وأنس بن مالك وواثلة بن الأسقع قالوا : خرج إلينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحن نتمارى فى أمر الدين ، فغضب غضبا شديدا لم يغضب مثله ، ثم قال : مه مه يا أمة محمد لا تهيجوا على أنفسكم وهج النار ، ثم قال : أبهذا أمرتم أو ليس عن هذا نهيتم أو ليس إنما هلك من كان قبلكم بهذا ثم قال : ذروا المراء لقلة خيره ، فإن نفعه قليل ، ويهيج العداوة بين الإخوان ، ذروا المراء فإن المراء لا تؤمن فتنته . ولا تعقل حكمته ، ذروا المراء فإنه يورث الشك ويحبط العمل ، ذروا المراء فكفاك إثما أن لا تزال مماريا ،

(33/101)


ذروا المراء فإن المؤمن لا يمارى ، ذروا المراء فإن الممارى قد تمت خسارته ذروا المراء فأنا زعيم بثلاثة أبيات فى الجنة : فى ربضها ، ووسطها ، وأعلاها ، لمن ترك المراء وهو صادق ، ذروا المراء فإن الممارى لا أشفع له يوم القيامة ، ذروا المراء فإن أول ما نهانى عنه ربى بعد عبادة الأوثان ، المراء ، وشرب الخمر ، ذروا المراء فإن الشيطان قد يئس أن تعبدوه ، ولكن رضى منكم بالتحريش ، وهو المراء فى دين الله ، ذروا المراء فإن بنى إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين فرقة ، كلها ضالة إلا السواد الأعظم ، قال : يا رسول الله وما السواد الأعظم قال : من لا يمارى فى دين الله ، ومن كان على ما أنا عليه اليوم وأصحابى ، ولم يكفر أحدا من أهل التوحيد بذنب ، ثم قال : إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا ، فطوبى للغرباء ، قالوا : يا رسول الله وما الغرباء قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس ، ولا يمارون فى دين الله ، ولا يكفرون أحدا من أهل التوحيد بالذنب

(33/102)


(الديلمى ، وابن عساكر وقال : قال أحمد : عبد الله بن يزيد بن آدم أحاديثه موضوعة وقال إبراهيم بن يعقوب السعدى أحاديثه منكرة أعوذ بالله أن أذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى حديثه) [كنز العمال 9025]
أخرجه الديلمى (5/301 ، رقم 8254) ، وابن عساكر (33/369) .
35857- عن أنس قال : خرج النبى - صلى الله عليه وسلم - ومعاذ بالباب فقال : يا معاذ قال لبيك يا رسول الله قال : من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قال : معاذ ألا أخبر الناس قال لا دعهم فليتنافسوا فى الأعمال فإنى أخاف أن يتكلوا (أبو نعيم فى الحلية) [كنز العمال 1435]
أخرجه أبو نعيم فى الحلية (3/34) .

(33/103)


35858- عن أنس قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم فنادى بأعلى صوته : يا حامل القرآن أكحل عينيك بالبكاء ، إذا ضحك البطالون ، وقم بالليل إذا نام النائمون ، وصم إذا أكل الآكلون واعف عمن ظلمك ، ولا تحقد فيمن يحقد ولا تجهل فيمن يجهل (الديلمى وسنده واه) [كنز العمال 4198]
أخرجه الديلمى (5/297 ، رقم 8238) .
35859- عن أنس قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غداة باردة والمهاجرون يحفرون الخندق فلما نظر إليهم قال :
ألا إن العيش عيش الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجرة
فأجابوا نحن الذين بايعوا محمدا على الجهاد ما بقينا أبدا (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 30104]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/400 ، رقم 32371) .

(33/104)


35860- عن أنس قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو عاصب ، رأسه فتلقته الأنصار بأولادهم وخدمهم فقال : والذى نفس محمد بيده إنى لأحبكم إن الأنصار قد قضوا عليهم وبقى الذى عليكم ، فأحسنوا إلى محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم (الديلمى) [كنز العمال 37943]
أخرجه أيضا : ابن حبان (16/256 ، رقم 7266) .
35861- عن المختار بن فلفل قال سمعت أنس بن مالك يقول : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم وخرجت معه فدخل حائطا من حيطان الأنصار فدخلت معه وقال يا أنس أغلق الباب ، فأغلقت الباب فإذا رجل يقرع الباب ، فقال : يا أنس افتح لصاحب الباب وبشره بالجنة وأخبره أنه يلى أمتى من بعدى ، فذهبت أفتح له وما أدرى من هو فإذا هو أبو بكر ، فأخبرته بما قال النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فحمد الله ودخل ، ثم جاء رجل آخر فقرع الباب ، فقال : يا أنس افتح لصاحب الباب وبشره بالجنة وأخبره أنه يلى أمتى من بعدى أبى بكر ، فذهبت أفتح له وما أدرى من هو فإذا هو

(33/105)


عمر بن الخطاب ، فأخبرته بما قال النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فحمد الله ودخل ، ثم جاء آخر فقرع الباب ، فقال : يا أنس افتح لصاحب الباب وبشره بالجنة وأخبره أنه يلى أمتى من بعد أبى بكر وعمر وأنه سيلقى منهم بلاء يتلفون دمه ، فذهبت أفتح له وما أدرى من هو فإذا هو عثمان بن عفان ، ففتحت له الباب وأخبرته بما قال النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فحمد الله واسترجع (ابن عساكر) [كنز العمال 36266]
أخرجه ابن عساكر (39/146) .
35862- عن الأعمش عن أنس قال : خرجت أمشى مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فمر بشجرة قد يبس ورقها فضربها النبى - صلى الله عليه وسلم - بعصا كانت معه فتساقط ورقها ، فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر يساقطن الذنوب كما تساقط هذه الشجرة ورقها (الترمذى) [كنز العمال 3960]
أخرجه الترمذى (5/544 ، رقم 3533) .

(33/106)


35863- عن أنس قال : خرجت أنا وعلى مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى حائط المدينة فمررنا بحديقة فقال على : ما أحسن هذه الحديقة يا رسول الله فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : حديقتك فى الجنة أحسن منها يا على حتى مر بسبع حدائق كل ذلك يقول على : ما أحسن هذه الحديقة يا رسول الله فيقول : حديقتك فى الجنة أحسن من هذه (ابن أبى شيبة وفيه يحيى بن يعلى الأسلمى عن يونس بن حباب وهما ضعيفان) [كنز العمال 36504]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/371 ، رقم 32111) .
35864- عن أنس قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى جاء مكة فأقام بها عشرا يقصر حتى رجعنا (عبد الرزاق) [كنز العمال 22762]
أخرجه عبد الرزاق (2/533 ، رقم 4336) .

(33/107)


35865- عن أنس قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى وادى العقيق فقال يا أنس خذ هذه المطهرة املأها من هذا الوادى فإنه واد يحبنا ونحبه فأخذتها فملأتها وعجلت ولحقت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو أخذ بيد على فلما أن سمع حسى التفت إلى فقال يا أنس فعلت ما أمرتك به قلت نعم يا رسول الله فأقبل على على فقال يا على ما من حبرة إلا ستتبعها عبرة يا على كل هم منقطع إلا هم النار يا على كل نعيم يزول إلا نعيم الجنة (ابن النجار وفيه الحسن بن يحيى الخشنى متروك) [كنز العمال 44170]
أخرجه أيضا : ابن أبى الدنيا فى الاعتبار (1/27 ، رقم 1) .

(33/108)


35866- عن أنس قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى وادى العقيق فقال يا أنس خذ هذه المطهرة املأها من هذا الوادى فإنه واد يحبنا ونحبه فأخذتها وملأتها وعجلت ولحقت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو أخذ بيد على فلما أن سمع حسى التفت إلى فقال يا أنس فعلت ما أمرتك به قلت نعم يا رسول الله فأقبل على على فقال يا على ما من حياة إلا ستتبعها عبرة يا على كل هم منقطع إلا هم النار يا على كل نعيم يزول إلا نعيم الجنة (ابن النجار) [كنز العمال 44170]
35867- عن أنس قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فمنا المكبر والمهلل فلم يعب مكبرنا على مهللنا ولا مهللنا على مكبرنا (ابن جرير) [كنز العمال 24548]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (4/205 ، رقم 3986) .

(33/109)


35868- عن أنس قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى شهر رمضان فمر بنيران فقال يأنس ما هذه النيران فقلت يا رسول الله الأنصار يتسحرون ففال اللهم بارك لأمتى فى سحورها (ابن النجار) [كنز العمال 24466]
35869- عن أنس قال : خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على ناقته الجدعاء وليست بالعضباء فقال : أيها الناس كأن الموت فيها على غيرنا كتب ، وكأن الحق فيها على غيرنا وجب ، وكأن الذى يشيع من الأموات سفر عما قليل إلينا راجعون ، بيوتهم أجداثهم ، وتأكل تراثهم كأنا مخلدون بعدهم ، قد أمنا كل جائحة ونسينا كل موعظة ، طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ، وأنفق من مال اكتسبه من حلال من غير معصية ، ورحم أهل الذل والمسكنة ، وخالط أهل الفقه والحكمة ، واتبع السنة ولم يعدها إلى بدعة ، فأنفق الفضل من ماله ، وأمسك الفضل من قوله ، طوبى لمن حسنت سريرته وطهرت خليقته (ابن عساكر) [كنز العمال 44175]
أخرجه ابن عساكر (54/240) .

(33/110)


35870- عن أنس قال : خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم الجمعة فقال : يا أيها الناس قدموا قريشا ولا تقدموها ، وتعلموا منها ولا تعلموها قوة رجل من قريش قوة رجلين من غيرهم ، وأمانة رجل من قريش تعدل أمانة رجلين من غيرهم ، يا أيها الناس أوصيكم بحب ذى أقربها أخى وابن عمى على بن أبى طالب ، فإنه لا يحبه إلا مؤمن ، ولا يبغضه إلا منافق ، من أحبه فقد أحبنى ، ومن أبغضه فقد أبغضنى ، ومن أبغضنى عذبه الله (ابن النجار) [كنز العمال 37996]
أخرجه أيضا أبو نعيم (9/64) .
35871- عن أنس قال : دخل أبو طلحة على النبى - صلى الله عليه وسلم - فى شكواه الذى قبض فيه فقال أقرئ قومك السلام فإنهم أعفة صبر (أبو نعيم) [كنز العمال 37950]

(33/111)


35872- عن أنس قال : دخل رجل والنبى - صلى الله عليه وسلم - فى صلاته وله نفس فقال حين دخل الحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه فلما فرغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من صلاته قال من صاحب هذه الكلمات مرتين فقال رجل أنا يا رسول الله قال لقد ابتدرها اثنا عشر ملكا أيهم ليسبق بها فيجى الله بها وقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - فما لى أسمع نفسك قال أقيمت الصلاة فأسرعت قال إذا سمعت الإقامة فامشى على هينتك فما أدركت فصل وما فاتك فاقض (عبد الرزاق وسنده حسن)
أخرجه عبد الرزاق (2/288 ، رقم 3406) .

(33/112)


35873- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أم سليم فقالت : يا رسول الله إن لى خويصة ، قال : وما هى يا أم سليم قالت : خادمك أنس ، فدعا لى بخير الدنيا والآخرة وقال : اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له فيه فإنى أكثر الأنصار ولدا فأخبرتنى ابنتى أمينة أنها قد دفنت من صلبى إلى مقدم الحجاج البصرة بعضا وعشرين ومائة (الحارث ، وأبو نعيم) [كنز العمال 36835]
35874- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على رجل كأنه فرخ منتوف من الجهد ، فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - : هل كنت تدعو الله بشىء قال كنت أقول : اللهم ما كنت معاقبى به فى الآخرة فعجله لى فى الدنيا ، فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - ألا قلت : اللهم آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ، فدعا الله فشفاه (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 4902]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/43 ، رقم 29340) .

(33/113)


35875- عن أبو محمد بن أحمد المخلدى حدثنا أبو العباس محمد بن إسحاق السراج حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا أبو هاشم كثير بن عبد الله الأيلى سمعت أنس بن مالك يحدث معاوية بن قرة قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وأنا ابن ثمان سنين وكان أبى توفى وتزوجت أمى بأبى طلحة ، وكان أبو طلحة إذ ذاك لم يكن له شىء وربما بتنا الليلة والليلتين بغير عشاء ، فوجدنا كفا من شعير فطحنته وعجنته وخبزت منه قرصين ، وطلبت شيئا من اللبن من جارة لها أنصارية فضبت على القرصين وقالت : اذهب فادع بأبى طلحة تأكلان جميعا ، فخرجت أشتد فرحا لما أريد أن آكل فإذا أنا برسول الله - صلى الله عليه وسلم - قاعدا وأصحابه فدنوت من النبى - صلى الله عليه وسلم - فقلت : إن أمى تدعوك ، فقام النبى - صلى الله عليه وسلم - وقال لأصحابه : قوموا ، فجاء حتى انتهى إلى قريب من منزلنا فقال لأبى طلحة : هل صنعتم شيئا دعوتمونا إليه فقال أبو طلحة : والذى بعثك بالحق نبيا ما دخل فمى منذ

(33/114)


غداة أمس شىء ، قال : فمن أى شىء دعتنا أم سليم ادخل فانظر فدخل أبو طلحة فقال : يا أم سليم لأى شىء دعوت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قالت : ما فعلت غير أنى اتخذت قرصين من شعير وطلبت من جارتى الأنصارية لبنا فصببت على القرصين وقلت لأبى أنس ، اذهب فادع أبا طلحة تأكلان جميعا ، فخرج أبو طلحة فقال للنبى - صلى الله عليه وسلم - الذى قالت أم سليم ، فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : ادخل بنا يا أنس فدخل النبى - صلى الله عليه وسلم - وأبو طلحة وأنا معهم فقال : يا أم سليم أتينى بقرصك ، فأتته به ، فوضعه بين يديه ، وبسط النبى - صلى الله عليه وسلم - يديه على القرص وقرن بين أصابعه فقال : يا أبا طلحة اذهب فادعو من أصحابنا عشرة ، فدعا بعشرة ، فقال لهم : اقعدوا وسموا الله وكلوا من بين أصابعى ، فقعدوا فقالوا : بسم الله ، وأكلوا من بين أصابعه حتى شبعوا ، فقالوا : شبعنا ، فقال : انصرفوا وقال لأبى طلحة : أدع بعشرة أخرى ، فما زال يذهب عشرة ويجىء عشرة

(33/115)


حتى أكل منه ثلاثة وسبعون رجلا ثم قال : يا أبا طلحة ويا أنس تعالوا ، فأكل النبى - صلى الله عليه وسلم - وأبو طلحة وأنا معهم حتى شبعنا ، ثم إنه رفع القرصين فقال : يا أم سليم كلى وأطعمى من شئت ، فلما أبصرت أم سليم ذلك أخذتها الرعدة يعنى من التعجب (أورده الحافظ ابن حجر فى عشارياته وقال : هذا حديث غريب من هذا الوجه وهو مشهور عن أنس وفى هذا الإسناد مقال من جهة كثير بن عبد الله وقد تكلموا فيه ولكنه لم ينفرد به وقد تابعه إسحاق بن عبد الله بن أبى طلحة عن أنس أخرجه البخارى) [كنز العمال 35444]
35876- عن قاسم الرحال عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خربا لبنى النجار كأنه يقضى فيها حاجة فخرج وهو مذعور فقال لولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر ما أسمعنى (البيهقى فى كتاب عذاب القبر وقال : إسناده صحيح) [كنز العمال 42943]
وأخرجه أيضا الحميدى (2/501 ، رقم 1187) .

(33/116)


35877- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم ، فإذا حبل ممدود ، فقال : ما هذا قيل : فلانة تصلى يا رسول الله ، فإذا أعيت استراحة على هذا الحبل ، قال : فلتصل ما نشطت ، فإذا أعيت فلتنم (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 8413]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/297 ، رقم 3402) .
35878- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على رجل من أصحابه وهو مريض فقال : أذهب البأس رب الناس واشف أنت الشافى لا شافى إلا أنت وفى لفظ : لا شفاء إلا شفاؤك لا يغادر سقما (ابن جرير) [كنز العمال 25702]
أخرجه أيضا : النسائى فى الكبرى (6/258 ، رقم 10881) .
35879- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مكة عام الفتح وعلى رأسه مغفر فلما أن دخل نزعه فقيل له يا رسول الله هذا ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال اقتلوه (ابن أبى شيبه) [كنز العمال 30191]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/405 ، رقم 36914) .

(33/117)


35880- عن أنس قال : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوما المسجد وعليه برد نجرانى غليظ الصنعة ، فأتاه أعرابى من خلفه ، فأخذ بجانب ردائه حتى أثرت الصنعة فى صفح عنق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : يا محمد أعطنا من مال الله الذى عندك ، فالتفت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتبسم فقال : مروا له (ابن جرير ، ابن عساكر) [كنز العمال 18651]
أخرجه ابن عساكر (3/368) .
35881- عن صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف قال : دخل علينا أنس يوم الجمعة والإمام يخطب ونحن نتحدث فقال مه فلما أقيمت الصلاة قال إنى أخاف أن أكون قد أبطلت جمعتى بقولى لكم مه (ابن سعد ، وابن عساكر) [كنز العمال 23324]
أخرجه ابن عساكر (9/365) .

(33/118)


35882- عن مقاتل بن صالح صاحب الحميدى قال : دخلت على حماد بن سلمة فبينا أنا عنده إذ دق داق الباب فقال : يا صبية انظرى من الباب قالت : رسول محمد بن سليمان الهشمى ، قال : قولى له : ليدخل وحده ، فدخل وسلم ومعه كتاب ثم ناوله الكتاب ، فقال لى : اقرأ ، فقرأت : بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد بن سليمان إلى حماد بن سلمة ، أما بعد صبحك الله بما صبح به أولياءه وأهل طاعته ، وقعت مسألة ائتنا نسأل عنها ، فقال لى : اقلب الكتاب واكتب بسم الله الرحمن الرحيم وأنت صبحك الله بما صبح به أولياءه وأهل طاعته ، إنا أدركنا أقواما لا يأتون أحدا ، فإن كان لك حاجة فأتنا واسألنا عما بدا لك ، فإن أتيتنى فلا تأتنى إلا وحدك ، ولا تأتنى بخيلك ورجلك ، فلا أفضحك ولا أفضح نفسى والسلام ، فبينا أنا عنده إذ دق داق الباب ، فقال : يا صبية انظرى من بالباب قالت : محمد بن سليمان الهاشمى ، قال : قولى له : يدخل وحده ، فدخل وحده فسلم ، ثم جلس بين يديه ، فقال

(33/119)


له : يا أبا سلمة ما لى إذا نظرت إليك امتلأت رعبا ، فقال له حماد : لأن ثابتا البنانى يقول : سمعت أنس بن مالك يقول سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : إن العالم إذا أراد بعلمه وجه الله هابه كل شىء ، وإذا أراد بعلمه الكنوز هاب من كل شىء ، فقال له : ما تقول يرحمك الله فى رجل له ابنان هو عن أحدهما راض فأراد أن يجعل ثلثى ماله فى حياته لذلك الغلام فقال : مهلا رحمك الله لأنى سمعت ثابتا البنانى يقول سمعت أنس بن مالك يقول سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : إذا أراد الله أن يعذب غنيا على غناه وفقه عند موته بوصية جائرة فلا يقوم بأمره (ابن عساكر ، ابن النجار) [كنز العمال 46131]
أخرجه ابن عساكر (53/132) .

(33/120)


35883- عن أنس قال : دخلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : قد أعطيت الكوثر فقلت : يا رسول الله وما الكوثر قال : نهر فى الجنة عرضه وطوله ما بين المشرق والمغرب ، لا يشرب منه أحد فيظمأ ، ولا يتوضأ منه أحد فيشعث أبدا ، لا يشربه إنسان أخفر ذمتى ولا قتل أهل بيتى (أبو نعيم) [كنز العمال 39765]
أخرجه أيضا : الطبرانى (3/126 ، رقم 2882) .
35884- عن أنس قال : دخلت مع النبى - صلى الله عليه وسلم - يعود زيد بن أرقم ، وهو يشتكى عينيه ، فقال : يا زيد أرأيت إن كان بصرك لما به ، قال : أصبر وأحتسب ، فقال : والذى نفسى بيده لئن كان بصرك لما به فصبرت واحتسبت لتلقين الله يوم القيامة ليس عليك ذنب (أبو يعلى ، وابن عساكر) [كنز العمال 8685]
أخرجه ابن عساكر (19/268) .

(33/121)


35885- عن العلاء بن عبد الرحمن قال : دخلنا على أنس بن مالك بعد الظهر فقام يصلى العصر ، فلما فرغ ذكرنا تعجيل الصلاة أو ذكرها فقال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : تلك صلاة المنافقين ثلاث مرات يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس وكانت بين قرنى الشيطان أو على قرنى الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا (مالك ، وعبد الرزاق ، وأحمد ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى ، وابن خزيمة ، والطحاوى ، وابن حبان ، وأبو عوانة) [كنز العمال 21784]
أخرجه مالك (1/220 ، رقم 514) ، وعبد الرزاق (1/549 ، رقم 2080) ، وأحمد (3/149 ، رقم 12531) ، وأبى داود (1/112 ، رقم 413) ، والترمذى (1/301 ، رقم 160) ، والنسائى (1/254 ، رقم 511) ، وابن خزيمة (1/171 ، رقم 333) ، والطحاوى (1/192) ، وابن حبان (1/494 ، رقم 261) ، وأبى عوانة (1/297 ، رقم 1050) .

(33/122)


35886- عن أنس قال : دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الأنصار ليكتب لهم بالبحرين فقالوا حتى تكتب لإخواننا من قريش مثلنا فقال إنكم ستلقون بعدى أثرة فاصبروا حتى تلقونى (الخطيب فى المتفق) [كنز العمال 31523]
35887- عن أنس قال : دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأمته فقال اللهم اقبل بقلوبهم إلى دينك وحط من ورائهم برحمتك (الطبرانى) [كنز العمال 37912]
أخرجه الطبرانى (5/116 ، رقم 4791) ، قال الهيثمى (10/69) : فيه أبو شيبة وهو ضعيف .
35888- عن أنس قال : ذكر رجل لرجل عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال رجل اتغتابة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له (ابن النجار)[كنز العمال 8981]
أخرجه أيضا : ابن أبى الدنيا فى مكارم الأخلاق (1/42 ، رقم 102) .

(33/123)


35889- عن أنس قال : ذكر سبعين من الأنصار كانوا إذا جنهم الليل أووا إلى معلم بالمدينة فيبيتون يدرسون القرآن فإذا أصبحوا فمن كان عنده قوة أصاب من الحطب واستعذب من الماء ، ومن كانت عنده سعة أصابوا الشاة وأصلحوها فكانت تصبح معلقة بحجر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فلما أصيب خبيب بعثهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان فيهم خالى حرام وأتوا حيا من بنى سليم فقال حرام لأميرهم : ألا أخبر هؤلاء أنا لسنا إياهم نريد فيخلوا وجوهنا فأتاهم فقال لهم ذلك فاستقبله رجل منهم برمح ، فأنفذه به ، فلما وجد حرام مس الرمح فى جوفه قال : الله أكبر فزت ورب الكعبة ، فأبطأوا عليهم فما بقى منهم مخبر فما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجد على سرية وجده عليهم ، لقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كلما صلى الغداة رفع يديه يدعو عليهم ، فلما كان بعد ذلك أتاه أبو طلحة فقال له : هل لك فى قاتل حرام قلت : ماله فعل الله به وفعل فقال أبو طلحة : لا

(33/124)


تفعل فقد أسلم (الطبرانى ، وأبو عوانة عن أنس) [كنز العمال 30258]
أخرجه الطبرانى فى الكبير (4/51 ، رقم 3606) ، وأبى عوانة (4/461 ، رقم 7343) .
35890- عن أنس قال : ذكر لى أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال ولم أسمعه منه قال إن فيكم قوما يعبدون ويعملون حتى يعجبوا الناس ويعجبهم أنفسهم يمرقون الدين كما يمرق السهم من الرمية (ابن جرير)
أخرجه أيضا عبد الله بن أحمد (2/645 ، رقم 1547) .
35891- عن أنس قال : رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجلا يسوق بدنه فقال اركبها قال إنها بدنة قال اركبها (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 12717]
أخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (3/359 ، رقم 14923) .
35892- عن أنس قال : رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طيرا على شجرة فقال طوبى لك يا طير تقع على الشجر وتأكل من التمر وتصير إلى غير حساب (الحاكم فى تاريخه ، والديلمى) [كنز العمال 8531]
أخرجه الديلمى (2/451 ، رقم 3944) .

(33/125)


35893- عن أنس قال رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيما يرى النائم كأنى مردف كبشا وكأن ضبة سيفى انكسرت ، فأولت أن أقتل كبش القوم ، وأولت ضبة سيفى قتل رجل من عترتى فقتل حمزة ، وقتل النبى - صلى الله عليه وسلم - طلحة وكان صاحب اللواء (أحمد ، والطبرانى ، والحاكم عن أنس) [كنز العمال 42007]
أخرجه أحمد (3/267 ، رقم13852) ، والطبرانى (3/149 ، رقم 2951) ، والحاكم (3/219 ، رقم 4896) .
35894- عن سعيد بن عبد الله بن ضرار قال : رأيت أنس بن مالك أتى الخلاء ثم خرج وعليه قلنسوة بيضاء مزرورة فمسح على القلنسوة وعلى جوربين له من عزا أسودين ثم صلى (عبد الرزاق) [كنز العمال 7376]
أخرجه عبد الرزاق (1/190 ، رقم 745) .
35895- عن عاصم قال : رأيت أنس بن مالك بال ثم قام فتوضأ ومسح على خفيه وعلى عمامته ثم قام فصلى صلاة مكتوبة (عبد الرزاق) [كنز العمال 27677]
أخرجه عبد الرزاق (1/189 ، رقم 738) .

(33/126)


35896- عن يحيى بن سعيد عن أمه قالت : رأيت أنس بن مالك متخلقا بالخلوق فقلت لهذا أجلد من سهل بن سعد وهو أكبر منه فسمعنى فقال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دعا لى (ابن عساكر) [كنز العمال 36841]
أخرجه ابن عساكر (9/377) .
35897- عن أنس قال : رأيت النبى - صلى الله عليه وسلم - بزق فى ثوبه فرد بعضه على بعض (الخطيب فى المتفق والمفترق ، وابن عساكر) [كنز العمال 27540]
أخرجه ابن عساكر (54/171) .
35898- عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تعرق كتفا أو عظما ثم مسح يده ثم صلى ولم يتوضأ (ابن عساكر) [كنز العمال 27147]
أخرجه ابن عساكر (36/118) .
35899- عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى سفر صلى صبيحة الضحى ثمان ركعات (ابن جرير) [كنز العمال 23438]
أخرجه أيضا : ابن خزيمة (2/230 ، رقم 1228) .

(33/127)


35900- عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتوضأ ثلاثا ثلاثا وقال بهذا أمرنى ربى (ابن عدى ، وابن عساكر) [كنز العمال 26965]
أخرجه ابن عساكر (35/6) ، والطبرانى فى الصغير (1/64 ، رقم76) .
35901- عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يفرج بين رجل الحسن ويقبل ذكره (ابن عساكر)
35902- عن أنس قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم خيبر والنضير على حمار باكاف مخطوم بحبل ليف ، وسمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : يا أيها الناس دعوا الدنيا ثلاث مرات من أخذ من الدنيا فوق ما يكفيه فإنما يأخذ من حتفه وهو لا يشعر (ابن عساكر) [كنز العمال 8574]
أخرجه ابن عساكر (55/191) .
35903- عن محمد بن سيرين قال : سئل أنس عن خضاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن شاب إلا يسيرا ولكن أبا بكر وعمر خضبا بعده بالحناء والكتم (ابن سعد ، وأبو نعيم) [كنز العمال 17435]

(33/128)


أخرجه ابن سعد (7/204) .
35904- عن حميد قال : سئل أنس هل كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يرفع يديه قال : نعم شكا الناس إليه ذات يوم جمعة ، فقالوا : يا رسول الله قحط المطر ، وأجدبت الأرض ، وهلك المال ، فرفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه وما فى السماء قزعة سحاب ، فما صلينا حتى أن الشاب القوى القريب المنزل ليهمه الرجوع إلى منزله فدامت علينا جمعة تهدمت الدور ، واحتبس الركبان ، فتبسم النبى - صلى الله عليه وسلم - من سرعة ملالة ابن آدم فقال : اللهم حوالينا ولا علينا (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 23548]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/73 ، رقم 29571) .
35905- عن أنس قال : سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن أفضل الصيام فقال صيام شعبان تعظيما لرمضان فقيل فأى الصدقة أفضل قال صدقة فى رمضان (ابن شاهين فى الترغيب) [كنز العمال 24292]

(33/129)


أخرجه أيضا : ابن أبى شيبة (2/346 ، رقم 9763) ، وأبو يعلى (6/154 ، رقم 3431) ، والطحاوى (2/83) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (3/377 ، رقم 3819) .
35906- عن عاصم الأحول قال : سألت أنس بن مالك أحرم النبى - صلى الله عليه وسلم - المدينة قال نعم هى حرام حرمها الله ورسوله لا يختلى خلاها فمن فعل ذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 38171]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/296 ، رقم 36227) .
35907- عن حميد قال : سألت أنس بن مالك أخضب النبى - صلى الله عليه وسلم - قال لم يصبه الشيب ولكن خضب أبو بكر بالحناء والكتم وخضب عمر بالحناء (ابن سعد ، وأبو نعيم) [كنز العمال 17434]
أخرجه ابن سعد (3/189) .
35908- عن أبى يعفور قال : سألت أنس بن مالك عن المسح على الخفين فقال امسح عليهما (سعيد بن منصور) [كنز العمال 27618]
أخرجه الضياء (7/258 ، رقم 2706) .

(33/130)


35909- عن قتادة قال : سألت أنس بن مالك كيف كانت قراءة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال كان يمد صوته مدا (ابن عساكر) [كنز العمال 18684]
أخرجه ابن عساكر (52/312) .
35910- عن أبى يعقوب إسحاق بن عثمان قال : سألت موسى بن أنس كم غزا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : سبعا وعشرين غزوة : ثمان غزوات يغيب فيها الأشهر وتسع عشرة يغيب فيها الأيام ، قلت : كم غزا أنس بن مالك قال : ثمانى غزوات (ابن عساكر) [كنز العمال 29937]
أخرجه ابن عساكر (9/362) .
35911- عن محمد بن زنبور عن الحارث بن عمير عن حميد عن أنس قال : سألنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن أحب الرباط فقال من رابط ليلة حارسا من وراء المسلمين فإن له مثل أجر من خلفه ممن صلى وصام (ابن النجار) [كنز العمال 11337]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (8/90 ، رقم 8059) .

(33/131)


35912- قال سعيد بن منصور حدثنا شريك بن عبد الله عن عمرو بن عامر عن أنس قال : سألناه عن الوضوء عند كل صلاة فقال كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يتوضأ عند كل صلاة وأما نحن فكنا نجترئ أو نصلى بوضوء واحد صلاة يومنا أو قال لصلاتنا [كنز العمال 27011]
أخرجه أيضا : ابن ماجه (1/170 ، رقم 509) .
35913- عن أنس قال : سدل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ناصيته ما شاء الله أن يسدل ثم فرق بعد ذلك (ابن عساكر) [كنز العمال 17382]
أخرجه ابن عساكر (23/296) .

(33/132)


35914- عن أنس قال : سقط النبى - صلى الله عليه وسلم - عن فرس فجحش شقه الأيمن فدخلنا عليه نعوده فحضرت الصلاة ، فصلى بنا قاعدا وصلينا وراءه قياما ، فأشار أن اقعدوا ، فلما قضى الصلاة قال : إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا ، وإذا سجد فاسجدوا ، وإذا قال : سمع الله لمن حمده فقولوا : اللهم ربنا ولك الحمد ، وإن صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون (عبد الرزاق ، والطيالسى ، وابن أبى شيبة ، وأحمد ، والبخارى ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذى ، والنسائى ، وابن ماجه ، وابن حبان) [كنز العمال 22910]
أخرجه عبد الرزاق (2/460 ، رقم 4078) ، والطيالسى (ص 280 ، رقم 2090) ، وابن أبى شيبة (7/286 ، رقم 36134) ، وأحمد (3/110 ، رقم 12095) ، والبخارى (1/257 ، رقم 699) ، ومسلم (1/308 ، رقم 411) ، والترمذى (2/194 ، رقم 361) ، والنسائى (2/83 ، رقم 794) ، وابن ماجه (1/392 ، رقم 1238) ، وابن حبان (5/460 ، رقم 2102) .

(33/133)


35915- عن أنس قال : سل الله العفو والعافية فى الدنيا والآخرة (البخارى فى تاريخه ، والطبرانى ، والحاكم عن عبد الله بن جعفر) [كنز العمال 3204]
أخرجه البخارى فى التاريخ (1/181 ، رقم560) ، والحاكم (3/657 ، رقم 6417) .
35916- عن أنس قال : سلك رجلان مفازة عابد ، والآخر به رهق فعطش العابد حتى سقط فجعل صاحبه ينظر إليه ومعه ميضأة فيها شىء من ماء فجعل ينظر إليه وهو صريع ، فقال : والله لئن مات هذا العبد الصالح عطشا ومعى ماء لا أصيب من الله خيرا أبدا ولئن سقيته مائى لأموتن فتوكل على الله وسقاه فرش عليه من مائه وسقاه فضله فقام فقطعا المفازة ، فيوقف الذى به رهق للحساب فيؤمر به إلى النار فتسوقه الملائكة فيرى العابد فيقول : يا فلان ، فيقول : ومن أنت فيقول : أنا فلان الذى آثرتك على نفسى يوم المفازة ، فيقول : بلى أعرفك فيقول للملائكة : قفوا فيقفون فيجىء حتى يقف ويدعو ربه ، فيقول : يا رب قد تعرف يده عندى كيف آثرنى على نفسه يا رب

(33/134)


هبه لى فيقول : هو لك فيجىء فيأخذ بيد أخيه فيدخله الجنة (الطبرانى فى الأوسط) [كنز العمال 17045]
أخرجه الطبرانى فى الأوسط (3/194 ، رقم 2906) .
35917- عن أنس قال : سمع النبى - صلى الله عليه وسلم - رجلا وهو فى مسير له يقول : الله أكبر الله أكبر ، فقال : على الفطرة أشهد أن لا إله إلا الله ، فقال : خرج من النار ، فاستبق القوم إلى الرجل ، فإذا هو راعى غنم ، حضرت الصلاة فقام يؤذن (أبو الشيخ) [كنز العمال 23296]

(33/135)


35918- عن جنادة بن مروان عن الحارث بن النعمان قال : سمعت أنس بن مالك حدث عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أن رجلا سأله أن يعطيه شيئا ، فقال : لا أقدر على شىء أعطيكه فأتاه رجل فوضع فى يده شيئا فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : وعزة ربى إنها لثلاث أيد بعضها فوق بعض المعطى يضعها فى يد الله ، ويد الله العليا ويد الآخذ أسفل ذلك قال ربى : بعزتى لأنفسنك بما رحمت عبدى وبعزتى عبدى لأخلفن بها عليك رحمة من عندى (ابن جرير ، جنادة ، ضعفه أبو حاتم والحارث بن النعمان قال البخارى منكر الحديث) [كنز العمال 16981]
35919- عن الزهرى قال : سمعت أنس بن مالك يقول قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وأنا ابن عشر سنين ومات وأنا ابن عشرين سنة وكن أمهاتى يحثننى على خدمته (ابن أبى شيبة ، وأبو نعيم) [كنز العمال 36832]

(33/136)


35920- عن قتادة قال : سمعت أنسا يقول قرأ القرآن على عهد النبى - صلى الله عليه وسلم - معاذ وأبى وسعد وأبو زيد قلت من أبو زيد قال أحد عمومتى (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 4882]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/131 ، رقم 30060) .
35921- عن أنس قال : سمعت النبى - صلى الله عليه وسلم - قال ابن سمية تقتله الفئة الباغية قاتله وسالبه فى النار (ابن عساكر) [كنز العمال 33547]
أخرجه ابن عساكر (43/434) .
35922- عن أنس قال : سمعت النبى - صلى الله عليه وسلم - يهل بالحج والعمرة جميعا (ابن عساكر) [كنز العمال 12469]
أخرجه ابن عساكر (13/80) .
35923- عن الوليد بن مسلم قال حدثنا عامر بن شبل الجرمى قال : سمعت رجلا يحدث أنه سمع أنس بن مالك يقول فى الجنة قصر لا يدخله إلا صوام رجب (ابن عساكر) [كنز العمال 24582]
أخرجه ابن عساكر (25/334) .

(33/137)


35924- عن أنس : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : إن داود حين نظر إلى المرأة وهم ، قطع على بنى إسرائيل وأوصى صاحب البعث فقال : إذا حضر العدو فقرب فلانا بين يدى التابوت - وكان التابوت فى ذلك الزمان يستنصر به من قدم بين يدى التابوت لم يرجع حتى يقتل أو ينهزم عنه الجيش فقتل زوج المرأة ونزل المكان على داود يقصان عليه قصته ففطن داود فسجد فمكث أربعين ليلة ساجدا حتى نبت الزرع من دموعه على رأسه وأكلت الأرض جبينه يقول فى سجوده : زل داود زلة أبعد ما بين المشرق والمغرب ، رب إن لم ترحم ضعف داود وتغفر ذنبه جعلت ذنبه حديثا فى الخلوف من بعده ، فجاءه جبريل بعد أربعين ليلة فقال له : يا داود قد غفر الله لك الهم الذى هممت ، قال داود : قد علمت أن الله قادر أن يغفر لى الهم الذى هممت به وقد علمت أن الله عدل لا يميل فكيف بفلان إذا جاء يوم القيامة فقال : يا رب دمى الذى عند داود فقال له جبريل : ما سألت ربى عن ذلك ولئن شئت لأفعلن ،

(33/138)


قال : نعم ، فعرج جبريل فسجد داود فمكث ما شاء الله ، ثم نزل فقال : سألت الله يا داود عن الذى أرسلتنى إليه فيه فقال : قل لداود : إن الله يجمعكم يوم القيامة فيقول : هب لى دمك الذى عند داود ، فيقول : هو لك يا رب فيقول : فإن لك فى الجنة ما اشتهيت وما شئت عوضا (ابن عساكر) [كنز العمال 35577]
35925- عن أنس : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : التائب من الذنب كمن لا ذنب له ، وإذا أحب الله عبدا لم يضره ذنب ثم تلا : {إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين} قيل : يا رسول الله وما علامته قال : الندامة (ابن النجار) [كنز العمال 10428]
أخرجه أيضا : الديلمى (2/77 ، رقم : 2432) .

(33/139)


35926- عن أنس قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : بعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بأصبعه المشيرة والوسطى كفرس رهان استبقا فسبق أحدهما صاحبه ، بإذنه جاء الله وجاءت الملائكة جاءت الجنة ، يا أيها الناس استجيبوا لربكم وألقوا إليه السلم (ابن عساكر) [كنز العمال 39571]
أخرجه ابن عساكر (13/148) .
35927- عن أنس قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول سيقرأ القرآن رجال لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية (ابن جرير) [كنز العمال 31545]
أخرجه أيضا : الضياء (5/209 ، رقم 1837) .
35928- عن أنس قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول لبيك بحجة وعمرة معا (ابن عساكر) [كنز العمال 12470]
35929- عن محمد بن سيرين عن أخيه يحيى عن أخيه معبد عن أخيه أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول لبيك حقا حقا تعبدا ورقا (ابن عساكر) [كنز العمال 12417]

(33/140)


أخرجه ابن عساكر (38/45) .
35930- عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أخيه يحيى بن سيرين عن أخيه أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يلبى لبيك حقا حقا تعبدا ورقا (ابن عساكر ، وابن النجار) [كنز العمال 12416]
أخرجه ابن عساكر (38/45) .
35931- عن ابن النجار كتب إلى معمر بن محمد الأصبهانى أن أبا نصر محمد بن إبراهيم اليونارتى أخبره فى معجمه قال سمعت الشريف واضح بن أبى تمام الزبيبى يقول سمعت أبا على بن موتة يقول اجتمع قوم من الغرباء عند أبى حفص بن شاهين فسألوه أن يحدثهم أعلى حديث عنده فقال لأحدثنكم حديثا من عوالى ما عندى حدثنا عبد الله بن محمد البغوى حدثنا شيبان بن فروخ الأبلى حدثنا نافع أبو هرمز السجستانى قال سمعت أنس بن مالك يقول : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول حياتى خير لكم ومماتى خير لكم الحديث [كنز العمال 35470]

(33/141)


35932- عن أنس : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : أيما رجل عاد مريضا فإنما يخوض فى الرحمة فإذا قعد عند المريض غمرته الرحمة هذا للصحيح فما للمريض قال : تحط عنه ذنوبه (البيهقى فى شعب الإيمان ، والضياء) [كنز العمال 25698]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/533 ، رقم 9181) ، والضياء (7/267 ، رقم 2718) .
35933- عن قتادة عن أنس قال : سن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيما سقت السماء أو سقى بالسيح أو سقى بالغيل العشر ، وما سقى بالرشاء فنصف العشر (ابن جرير وصححه) [كنز العمال 16931]
أخرجه أيضا : ابن عدى (6/259) .
35934- عن قتادة : مرسلا مثله (ابن جرير) [كنز العمال 16932]
أخرجه ابن جرير فى التفسير بنحوه (8/54) .

(33/142)


35935- عن أنس قال قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : الشهداء ثلاثة رجل خرج بنفسه وماله محتسبا فى سبيل الله يريد أن لا يقتل ولا يقتل ولا يقاتل يكثر سواد المسلمين ، فإن مات أو قتل غفرت له ذنوبه كلها وأجير من عذاب القبر ومن الفزع الأكبر وزوج من الحور العين وحلت عليه حلة الكرامة ووضع على رأسه تاج الوقار والخلد ، والثانى رجل خرج بنفسه وماله محتسبا يريد أن يقتل ولا يقتل فإن مات أو قتل كانت ركبته مع ركبة إبراهيم خليل الرحمن بين يدى الله فى مقعد صدق عند مليك مقتدر ، والثالث : رجل خرج بنفسه وماله محتسبا يريد أن يقتل ويقتل فإن مات أو قتل جاء يوم يوم القيامة شاهرا سيفه واضعه على عاتقه والناس جاثون على الركب يقولون : ألا افسحوا لنا مرتين فإنا قد بذلنا دماءنا وأموالنا لله والذى نفسى بيده لو قالوا ذلك لإبراهيم خليل الرحمن أو لنبى من الأنبياء لتنحى لهم عن الطريق بما يرى من واجب حقهم حتى يأتوا منابر من نور عن يمين العرش فيجلسون

(33/143)


فينظرون كيف يقضى بين الناس لا يجدون غم الموت ولا يغتنمون فى البرزخ ولا تفزعهم الصيحة ولا يهمهم الحساب والميزان ولا الصراط ، ينظرون كيف يقضى بين الناس ولا يسألون شيئا إلا أعطوه ولا يشفعون فى شىء إلا شفعوا فيه ويعطى من الجنة ما أحب وينزل من الجنة حيث أحب (البيهقى فى شعب الإيمان وضعفه عن أنس) [كنز العمال 11734]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (4/25 ، رقم 4255) .
35936- عن أنس بن سيرين قال : شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول لقنونى لا إله إلا الله فلم يزل يقولها حتى قبض (ابن أبى الدنيا فى المحتضرين ، وابن عساكر) [كنز العمال 36843]
أخرجه ابن عساكر (9/378) .
35937- عن محمد بن سيرين عن أنس قال : شهدت عبيد الله بن زياد وأتى برأس الحسين فجعل ينكت بقضيب فى يده فقلت أما إنه كان أشبههم برسول الله - صلى الله عليه وسلم - (أبو نعيم) [كنز العمال 37663]
أخرجه أيضا : عساكر (14/126) .

(33/144)


35938- عن أنس قال : شهدت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحديبية وعمرته والحج والفتح وحنينا والطائف وخيبر (ابن عساكر) [كنز العمال 36840]
أخرجه ابن عساكر (9/361) .
35939- عن أنس قال : صحبت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين وشممت العطر كله فلم أشم نكهة أطيب من نكهة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا لقيه رجل من أصحابه فقام قام معه ، فلم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذى ينصرف عنه ، وإذا لقيه أحد من أصحابه فتناول يده ناولها إياه فلم ينزع يده منه حتى يكون الرجل هو الذى ينزع يده منه ، وإذا لقيه أحد من أصحابه فتناول أذنه ناولها إياه فلم ينزع يده عنه حتى يكون الرجل هو الذى ينزع عنه (ابن سعد ، وابن عساكر) [كنز العمال 18658]
أخرجه ابن سعد (1/378) ، وابن عساكر (3/367) .
35940- عن أنس قال : صلوا صلاة الهجير فإنا كنا نستحبها (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 21742]

(33/145)


أخرجه ابن أبى شيبة (1/354 ، رقم 4076) .
35941- عن أنس بن سيرين قال : صلى بنا أنس بن مالك فى السفينة قعودا على بساط وقصر الصلاة (عبد الرزاق) [كنز العمال 22763]
أخرجه عبد الرزاق (2/580 ، رقم 4546) .
35942- عن أنس قال : صلى رسول - صلى الله عليه وسلم - فى ثوب واحد خالف بين طرفيه (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 21678]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/276 ، رقم 3167) .
35943- عن أنس قال : صليت خلف النبى - صلى الله عليه وسلم - وأبى بكر وعمر وعثمان وعلى كلهم كان يقرأ {مالك يوم الدين} (ابن أبى داود) [كنز العمال 4876]
أخرجه أيضا : أبو يعلى (7/180 ، رقم 4159) ، وابن عدى (3/73 ، ترجمة 621 خازم بن الحسين أبو إسحاق) .
35944- عن أنس قال : صليت خلف النبى - صلى الله عليه وسلم - وأبى بكر وعمر وعثمان فلم يجهر بـ {بسم الله الرحمن الرحيم} (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 22174]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/361 ، رقم 4144) .

(33/146)


35945- عن أنس قال : صليت وراء النبى - صلى الله عليه وسلم - وكان ساعة يسلم يقوم ثم صليت وراء أبى بكر فكان إذا سلم وثب فكأنما يقوم عن رضفة (عبد الرزاق) [كنز العمال 35678]
أخرجه عبد الرزاق (2/246 ، رقم 3231) .
35946- عن أنس قال : صنع بعض عمومتى للنبى - صلى الله عليه وسلم - طعاما فقال إنى أحب أن تأكل فى بيتى وتصلى فيه فأتاه وفى البيت فحل من تلك الفحول فأمر بجانب منه فكنس ورش فصلى وصلينا معه (ابن أبى شيبة)
أخرجه ابن أبى شيبة (1/350 ، رقم 4025) .
35947- عن أيوب بن أبى تميمة قال : ضعف أنس عن الصوم فصنع جفنة من ثريد ودعا بثلاثين مسكينا فأطعمهم (أبو يعلى ، وابن عساكر) [كنز العمال 24325]
أخرجه أبو يعلى (7/204 ، رقم 4194) ، وابن عساكر (9/377) .
35948- عن أنس قال : طلع علينا أحد ونحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال هذا جبل يحبنا ونحبه (عبد الرزاق) [كنز العمال 38184]
أخرجه عبد الرزاق (9/268 ، رقم 17170) .

(33/147)


35949- عن أنس قال : عاد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - زيد بن أرقم من رمد كان به (البيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 25699]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (6/536 ، رقم 9192) .
35950- عن أنس قال : عاد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سعد بن عبادة على أتان من غير سرج ولا لجام فوقف على الباب فسلم ، فسمعها سعد فردها من غير أن يسمعه ، فلما لم يسمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - انصرف وقال : استأذنوا ثلاثا فإن أذن لكم وإلا فارجعوا ، فلما حس ذلك الأنصارى خرج مسرعا فاتبعه فقال : يا نبى الله جعلنى الله لك الفداء ما من تسليمة سلمتها إلا وقد رددت عليك وما منعنى أن أسمعك إلا أنى أحببت أن أستكثر من تسليمك يا رسول الله فارجع بأبى أنت وأمى يا رسول الله ، فرد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى منزله فأنزله وقرب إليه منها شيئا من سمسم وشيئا من تمر حتى إذا أكل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأراد أن يقوم دعا له بثلاث دعوات فقال : أكل طعامك

(33/148)


الأبرار ، وأفطر عندك الصائمون ، وصلت عليك الملائكة (ابن عساكر) [كنز العمال 25988]
أخرجه ابن عساكر (20/252) .
35951- ابن عساكر أنبأنا أبو المعالى الفضل بن سهل وعدهن فى يدى قال أنبأنا والدى الشيخ أبو الفرج سهل بن بشر بن أحمد الإسفرائينى وعدهن فى يدى أخبرنى أبو نصر محمد بن أحمد بن محمد بن شبيب الكاغذى البلخى وعدهن فى يدى حدثنا أبو عبد الله محمد بن عمر البزار البخارى وعدهن فى يدى حدثنا عمر بن محمد بن يحيى بن حازم الهمذانى أبو حفص البحيرى بسمرقند وعدهن فى يدى حدثنا عبد بن حميد الكشى وعدهن فى يدى حدثنا يزيد بن هارون الواسطى وعدهن فى يدى حدثنا حميد الطويل وعدهن فى يدى حدثنا أنس بن مالك وعدهن فى يدى قال : عدهن فى يدى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال وعدهن فى يدى جبريل قال عدهن فى يدى ميكائيل قال عدهن فى يدى إسرافيل قال عدهن فى يدى رب العالمين قال لى قل اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم

(33/149)


إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم ارحم محمدا وآل محمد كما رحمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم تحنن على محمد وعلى آل محمد كما تحننت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد (ابن عساكر) [كنز العمال 3998]
أخرجه ابن عساكر (48/315) .
35952- عن أنس قال : عطس عثمان بن عفان عند النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : ألا أبشرك قال : بلى بأبى أنت وأمى فقال : هذا جبريل يخبرنى عن الله : أيما مؤمن يعطس ثلاث عطسات متواليات إلا كان الإيمان ثابتا فى قلبه (الديلمى) [كنز العمال 25801]

(33/150)


35953- عن أنس قال : علمنى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كلمات لن يضرنى معهن عتو جبار ولا عترسته ، مع تيسير الحوائج ولقاء المؤمنين بالمحبة : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، بسم الله على نفسى ودينى ، بسم الله على أهلى ومالى ، بسم الله على كل شىء أعطانى ربى ، بسم الله خير الأسماء بسم الله رب الأرض والسماء ، بسم الله الذى لا يضر مع اسمه داء ، بسم الله افتتحت وعلى الله توكلت ، الله الله ربى لا أشرك به شيئا ، أسألك اللهم بخيرك من خيرك الذى لا يعطيه غيرك ، عز جارك ، وجل ثناؤك ، ولا إله إلا أنت : اجعلنى فى عياذك ، وجوارك من كل سوء ، ومن الشيطان الرجيم ، اللهم إنى أستجيرك من جميع كل شىء خلقت ، واحترس بك منهن ، وأقدم بين يدى : بسم الله الرحمن الرحيم {قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد} عن أمامى ومن خلفى ، وعن يمينى وعن شمالى ، ومن فوقى وتحتى ، يقرأ فى هذه الست قل هو الله أحد ، إلى آخر السورة

(33/151)


(ابن عساكر) [كنز العمال 5021]
أخرجه ابن عساكر (52/260) .
35954- عن معمر : عمن سمع أنس بن مالك والحسن يسألان عن الرجل يغتسل من الجنابة فينتضح من غسله فى الماء الذى يغتسل منه قال لا بأس به (عبد الرزاق) [كنز العمال 27401]
أخرجه عبد الرزاق (1/92 ، رقم 316) .
35955- عن أبان عن أنس : قال قلت يا رسول الله اجعلنى مستجاب الدعوة قال أنس أطب كسبك تستجب دعوتك فإن الرجل يرفع اللقمة إلى فيه من حرام فما يستجاب له دعوة أربعين يوما (الديلمى)
35956- عن ابن جريج قال حدثت عن أنس بن مالك قال : كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يخرج علينا بعدما تغرب الشمس ويكون الليل وقبل أن يثوب بالمغرب ونحن نصلى فلا ينهانا ولا يأمرنا (عبد الرزاق) [كنز العمال 21821]
أخرجه عبد الرزاق (2/435 ، رقم 3983) .

(33/152)


35957- عن أنس : أن رجلا مر بمجلس فى عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسلم الرجل فردوا عليه ، فلما جاوز ، قال أحدهم : إنى لأبغض هذا ، قالوا : مه فوالله لننبئنه بهذا ، انطلق يا فلان فأخبره بما قال له ، فانطلق الرجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فحدثه بالذى كان وبالذى قال ، قال الرجل : يا رسول الله أرسل إليه فاسأله لم يبغضنى قال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لم تبغضه قال : يا رسول الله أنا جاره ، وأنا به خابر ، ما رأيته يصلى صلاة إلا هذه الصلاة التى يصليها البر والفاجر ، فقال له الرجل : يا رسول الله سله هل أسأت لها وضوءا أو أخرتها عن وقتها فقال : لا ثم قال : يا رسول الله أنا له جار وأنا به خابر ، ما رأيته يطعم مسكينا قط إلا هذه الزكاة التى يؤديها البر والفاجر ، فقال : يا رسول الله سله هل رآنى منعت منها طالبها ، فسأله ، فقال : لا ، فقال : يا رسول الله أنا له جار وأنا به خابر ، ما رأيته يصوم صوما قط إلا الشهر الذى

(33/153)


يصومه البر والفاجر ، فقال الرجل يا رسول الله سله هل رآنى أفطرت يوما قط لست فيه مريضا ولا على سفر فسأله عن ذلك فقال : لا ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : فإنى لا أدرى لعله خير منك (ابن عساكر) [كنز العمال 8861]
أخرجه ابن عساكر (43/254) .
35958- عن عبد المؤمن بن خلف النسفى قال سألت أبا على صالح بن محمد عن حديث إسماعيل بن أمية الذراع عن هشام بن زياد حدثنا حميد الطويل : عن أنس عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال الرهن بما فيه فقال هذا باطل كذب وهشام بن زياد ضعيف فسألت أبا على عن إسماعيل فقال لا يعرف (الخطيب فى المتفق والمفترق وقال إسماعيل هذا من أهل البصرة يروى أحاديث منكرة ويقال له إسماعيل بن أبى أمية أيضا) [كنز العمال 15752]
35959- عن أنس قال : بعثنى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى حاجة فمررت بصبيان فجلست إليهم فلما استبطأنى خرج فمر بالصبيان فسلم عليهم (ابن عساكر) [كنز العمال 18649]
أخرجه ابن عساكر (14/308) .

(33/154)


35960- عن أنس قال : عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال اللهم أصلح الأنصار والمهاجرة (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 37954]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/401 ، رقم 32379) .
35961- عن أبى هدبة عن أنس : عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال بين العبد والجنة سبع عقاب أهونها الموت قال أنس قلت يا رسول الله فما أصعبها قال الوقوف بين يدى الله إذا تعلق المظلومون بالظالمين (ابن النجار) [كنز العمال 8862]
35962- عن أنس : عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها ترق القلب وتدمع العين وتذكر الآخرة فزوروا ولا تقولوا هجرا (البيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 42555]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/15 ، رقم 9289) .

(33/155)


35963- عن عمرو بن جميع عن أبان عن أنس : عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال ما من مسلم يصوم ويقول عند إفطاره : يا عظيم يا عظيم أنت إلهى لا إله غيرك اغفر لى الذنب العظيم فإنه لا يغفر الذنب العظيم إلا العظيم ، إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ، وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : علموها عقبكم فإنها كلمة يحبها الله ورسوله ويصلح بها أمر الدنيا والآخرة (ابن عساكر وقال شاذ بمرة وفى إسناده مجاهيل) [كنز العمال 24400]
أخرجه عساكر (54/238) .
35964- عن أنس : عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أن جبريل جاءه بالوحى وقال له يا محمد ربك يقرئك السلام ويقول إنه ليس من أمتك أحد يصلى عليك صلاة إلا صليت عليه عشرا (ابن النجار) [كنز العمال 3999]

(33/156)


35965- عن أنس : عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن جبريل عن ربه قال من أخاف وفى لفظ من أهان لى وليا فقد بارزنى بالمحاربة ، وما تقرب إلى عبدى المؤمن بمثل أداء ما افترضت عليه ، وما يزال عبدى المؤمن يتنفل إلى حتى أحبه ، ومن أحببته كنت له سمعا وبصرا ويدا ومؤيدا ، إن سألنى أعطيته وإن دعانى أجبته ، وفى لفظ دعانى فأجبته ، وسألنى فأعطيته ونصح لى فنصحت له ، وما ترددت فى شىء أنا فاعله ، وما ترددت فى قبض نفس مؤمن يكره الموت ، وأكره مساءته ، ولا بد له منه ، وإن من عبادى المؤمنين لمن يشتهى الباب من العبادة فأكفه عنه لئلا يدخله عجب فيفسده ، ذلك وإن من عبادى المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا الغنى ولو أفقرته لافسده ذلك ، وإن من عبادى لمن لا يصلح إيمانه إلا الفقر ولو بسطت له لأفسده ذلك ، وإن من عبادى المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا الصحة ، ولو أسقمته لأفسده ذلك ، وإن من عبادى المؤمنين لمن لا يصلح إيمانه إلا السقم ، ولو أصححته

(33/157)


لأفسده ذلك ، إنى أدبر عبادى بعلمى بقلوبهم إنى عليم خبير (ابن أبى الدنيا فى كتاب الأولياء ، وأبو نعيم فى الحلية ، وابن عساكر وفيه صدقة بن عبد الله السمين ضعفه ، وأحمد ، والبخارى ، والبيهقى ، والدارقطنى وقال أبوحاتم محله الصدق وأنكر عليه القدر فقط) [كنز العمال 1680]
أخرجه ابن أبى الدنيا (1/9 ، رقم 1) ، وأبو نعيم فى الحلية (8/318) ، وابن عساكر (7/95) .
35966- عن حميد الطويل قال حدثنا أنس : عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقيل له أسمعت هذا من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فغضب غضبا شديدا ثم قال إنه والله ما كل ما نحدثكم به عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سمعناه منه ولكن كان يحدث بعضنا بعضا ولا نتهم بعضنا وفى لفظ ولم يكذب بعضنا بعضا (البيهقى ، وابن عساكر)
أخرجه ابن عساكر (9/367) .

(33/158)


35967- عن أنس قال : غاب عمى أنس بن النضر عن قتال بدر فلما قدم قال : غبت عن أول قتال قاتل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المشركين ، لئن أشهدنى الله قتالا ليرين الله ما أصنع فلما كان يوم أحد انكشف الناس فقال : اللهم إنى أبرأ إليك مما جاء به هؤلاء يعنى المشركين وأعتذر إليك مما صنع هؤلاء يعنى المسلمين ثم مشى بسيفه فلقيه سعد بن معاذ فقال : أى سعد والذى نفسى بيده إنى لأجد ريح الجنة دون أحد واها لريح الجنة قال سعد : فما استطعت يا رسول الله ما صنع قال أنس : فوجدناه بين القتلى ، به بضع وثمانون من بين ضربة بسيف وطعنة برمح ورمية بسهم قد مثلوا به فما عرفناه حتى عرفته أخته ببنانه قال أنس : فكنا نقول : أنزلت هذه الآية {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} أنها فيه وفى أصحابه (الطيالسى ، وابن سعد ، وابن أبى شيبة ، والحارث ، والترمذى - صحيح - والنسائى ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبى حاتم ، وابن مردويه ، وأبو نعيم)

(33/159)


[كنز العمال 36844]
أخرجه الطيالسى (ص 272 ، رقم 2044) ، والترمذى (5/348 ، رقم 3200) ، والنسائى (6/430 ، رقم 11403) ، وابن جرير (21/146) .
35968- عن صالح بن كرز أنه جاء بجارية له زنت إلى الحكم بن أيوب قال : فبينا أنا جالس إذ جاء أنس بن مالك فجلس فقال : يا صالح ما هذه الجارية معك قلت : جارية لى بغت فأردت ان أرفعها إلى الإمام ليقيم عليها الحد ، فقال : لا تفعل رد جاريتك واتق الله واستر عليها ، قلت : ما انا بفاعل قال : لا تفعل وأطعنى ، فلم يزل يراجعنى حتى رددتها (عبد الرزاق) [كنز العمال 13565]
أخرجه عبد الرزاق (7/398 ، رقم 13623) .
35969- عن أنس قال : قال أصحاب النبى - صلى الله عليه وسلم - : يا رسول الله مالك أفصحنا لسانا وأبيننا بيانا فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : إن العربية اندرست فجاءنى بها جبريل غضة طرية كما شق على لسان إسماعيل (ابن عساكر وسنده واه) [كنز العمال 18683]
أخرجه ابن عساكر (53/103) .

(33/160)


35970- عن أنس : قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة (عبد الرزاق ، وسعيد بن منصور ، وابن أبى شيبة) [كنز العمال 23234]
أخرجه عبد الرزاق (1/464 ، رقم 1795) ، وابن أبى شيبة (1/186 ، رقم 2129) .
35971- عن ثابت قال : قال أنس يا أبا محمد خذ عنى فإنى أخذت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الله ، ولن تأخذ عن أحد أوثق منى قال : ثم صلى بى العشاء ، ثم صلى ست ركعات يسلم بين الركعتين ثم أوتر بثلاث يسلم فى آخرهن (الرويانى ، وابن عساكر ورجاله ثقات) [كنز العمال 21902]
أخرجه ابن عساكر (9/363) .
35972- عن أنس قال : قال النبى - صلى الله عليه وسلم - أعن أخاك ظالما أو مظلوما قلت يا رسول الله أعينه مظلوما فكيف أعينه ظالما قال ترده إلى الحق فذلك عون له (ابن عساكر) [كنز العمال 8785]
أخرجه ابن عساكر (53/333) .

(33/161)


35973- عن أنس قال : قال النبى - صلى الله عليه وسلم - ما حلف بالطلاق مؤمن ولا استحلف بالطلاق إلا منافق [(ابن عساكر عن أنس)]
أخرجه ابن عساكر (57/393) .
35974- عن أنس قال : قال النبى - صلى الله عليه وسلم - : والذى نفس محمد بيده لو رأيتم ما رأيت لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا قالوا : ما رأيت يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : رأيت الجنة والنار ، وحرضهم على الصلاة ونهاهم أن يسبقوه إذا أمهم بالركوع والسجود ، وأن يتفرقوا قبل انصرافه من الصلاة ثم قال لهم : إنى أراكم من أمامى ومن خلفى (ابن النجار) [كنز العمال 22911]
أخرجه أيضا : أحمد (3/240 ، رقم 13551) .
35975- عن أنس قال : قال رجل الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لقد ابتدرها اثنا عشر ملكا أيهم يجئ بها وجه (ابن النجار) [كنز العمال 22053]

(33/162)


35976- عن أنس قال : قال رجل يا رسول الله كم افترض الله على عباده من الصلوات قال خمس صلوات قال هل قبلهن أو بعدهن شى ء قال افترض الله على عباده صلوات خمسا قال هل قبلهن أو بعدهن شى ء قال افترض الله على عباده صلوات خمس قال هل قبلهن أو بعدهن شى ء قال افترض الله على عباده صلوات خمسا فحلف الله بالله لا يزيد عليهن ولا ينتقصهن فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن صدق دخل الجنة (سعيد بن منصور ، وابن النجار)
أخرجه أيضا : والضياء (7/46 ، رقم 2443) .
35977- عن أنس قال : قال رجل يا رسول الله كيف يحشر الكافر على وجهه يوم القيامة قال إن الذى أمشاه على رجليه قادر أن يمشيه على وجهه (أحمد ، والبخارى ، ومسلم ، والنسائى ، وابن جرير ، وابن أبى حاتم ، والحاكم ، وابن مردويه ، وأبو نعيم ، والبيهقى) [كنز العمال 39798]
أخرجه أحمد (3/229 ، رقم 13416) ، والبخارى (4/1784 ، رقم 4482) ، ومسلم (4/2161 ، رقم 2806) ، وابن جرير (19/12) .

(33/163)


35978- عن أنس قال : قال رجل يا نبى الله إنا كنا فى دار كثر فيها عددنا وكثر فيها أموالنا فتحولنا إلى دار أخرى فقل فيها عددنا وقلت فيها أموالنا فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دعوها أو ذروها وهى ذميمة (أبو داود ، وابن جرير ، والبيهقى) [كنز العمال 28640]
أخرجه أبو داود (4/20 ، رقم 3924) .
35979- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأبى بن كعب إن الله أمرنى أن أقرأ عليك {لم يكن الذين كفروا . . . الآية} قال وسمانى قال نعم فبكى (أحمد ، والبخارى ، ومسلم ، والترمذى ، والنسائى ، وأبو يعلى) [كنز العمال 36781]
أخرجه أحمد (3/130 ، رقم 12342) ، والبخارى (4/1896 ، رقم 4676) ، ومسلم (1/550 ، رقم 799) ، والترمذى (5/665 ، رقم 3792) ، والنسائى فى الكبرى (6/520 ، رقم 11691) ، وأبو يعلى (5/352 ، رقم 2995) .

(33/164)


35980- عن سعيد بن ميسرة عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هبط آدم وحواء عريانين جميعا عليهما ورق الجنة فأصابه الحر حتى قعد يبكى ويقول : يا حواء قد آذانى الحر ، فجاءه جبريل بقطن وأمرها أن تغزل وعلمها ، وأمر آدم بالحياكة وعلمه وأمره أن ينسج ، وكان آدم لم يجامع امرأته فى الجنة حتى هبط منها للخطيئة التى أصابها بأكلهما الشجرة ، وكان كل واحد منهما ينام على حدة ، ينام أحدهما بالبطحاء ، والآخر من ناحية أخرى ، حتى أتاه جبريل فأمره أن يأتى أهله وعلمه كيف يأتيها ، فلما أتاها جاءه جبريل ، فقال له : كيف وجدت امرأتك قال : صالحة (ابن عساكر . قال ابن عدى : سعيد بن ميسرة عن أنس مظلم الأثر) [كنز العمال 35567]
أخرجه ابن عساكر (7/413) .

(33/165)


35981- عن كثير بن سليم عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا بنى لا تغفل عن قراءة القرآن ، فإن القرآن يحيى القلب ، وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى ، وبالقرآن تسير الجبال ، يا بنى أكثر ذكر الموت فإنك إذا أكثرت ذكر الموت زهدت فى الدنيا ، ورغبت فى الآخرة فإن الآخرة دار قرار ، والدنيا غرارة لأهلها من اغتر بها (الديلمى) [كنز العمال 4032]
35982- عن أبان عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤتى بعصابة من أمتى يوم القيامة وهم القراء فيقال لهم : من كنتم تعبدون قالوا : إياك ربنا قال : فمن كنتم تسألون قالوا : إياك ربنا ، قال : فمن كنتم تستغفرون قالوا : إياك ربنا فيقول كذبتم عبدتمونى بالكلام واستغفرتمونى بالألسن وفررتم منى بالقلوب فينظمون فى سلسلة ثم يطاف بهم على رؤس الخلائق فيقال : هؤلاء كذابوا أمة محمد (أبو الشيخ فى الثواب) [كنز العمال 29418]
أخرجه أيضا : الديلمى (5/461 ، رقم8758) .

(33/166)


35983- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتانى جبريل بالبراق فقال له أبو بكر قد رأيتها يا رسول الله قال صفها لى قال بدنة قال صدقت قد رأيتها يا أبا بكر (ابن النجار) [كنز العمال 35458]
35984- عن إبراهيم بن هدبة عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا رأيتم صاحب بدعة فاكفهروا فى وجهه فإن الله يبغض كل مبتدع ولا يجوز أحد منهم على الصراط ولكن يتهافتون فى النار مثل الجراد والذباب (ابن عساكر) [كنز العمال 1676]
أخرجه عساكر (43/337) .
35985- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أعطى أبو موسى مزمارا من مزامير آل داود (ابن عساكر) [كنز العمال 37562]
أخرجه ابن عساكر (32/51) .
35986- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ألست أولى بكم من أنفسكم قالوا بلى قال من ترك دينا فعلينا ومن ترك كلا فإلينا ومن ترك مالا فلورثته (ابن النجار) [كنز العمال 30663]

(33/167)


35987- عن إسحاق بن أبى فروة عن يزيد الرقاشى عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن العبد المؤمن ليدعو الله فيقول الله لجبريل لا تجبه فإنى أحب أن أسمع صوته وإذا دعاه الفاجر قال يا جبريل اقض حاجته إنى لا أحب أن أسمع صوته (ابن النجار) [كنز العمال 4905]
35988- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله وعدنى أن يدخل الجنة من أمتى أربعمائة ألف ، فقال أبو بكر الصديق : زدنا يا رسول الله قال : وهكذا جمع يديه ، قال : زدنا يا رسول الله قال : وهكذا ، قال عمر : حسبك يا أبا بكر : فقال أبو بكر : دعنى يا عمر وما عليك أن يدخلنا الله الجنة فقال عمر : إن شاء أدخل خلقه الجنة بكف واحد فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : صدق عمر (ابن عساكر) [كنز العمال 37914]
أخرجه ابن عساكر (41/208) .

(33/168)


35989- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن يونس حين بدا له أن يدعو الله بالكلمات حين ناداه وهو فى بطن الحوت فقال : لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ، فأقبلت الدعوة نحو العرش فقالت الملائكة : يا رب هذا صوت ضعيف معروف من بلاد غريبة ، فقال : أما تعرفون ذلك قالوا : يا رب من هو قال : ذلك عبدى يونس الذى لم يزل يرفع له عمل متقبل ودعوة مستجابة ، قالوا : يا رب أفلا ترحم من كان يصنع فى الرخاء فتجيبه فى البلاء ، قال : بلى فأمر الحوت فطرحه بالعراء (ابن أبى الدنيا) [كنز العمال 35576]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الدعاء (1/35 ، رقم 47) .
35990- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنى أحرم بين لابتى المدينة كما حرم إبراهيم مكة (ابن جرير) [كنز العمال 38134]

(33/169)


35991- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إياكم وقاتل الثلاثة فإنه من شرار خلق الله قيل يا رسول الله ومن قاتل الثلاثة قال رجل سلم أخاه إلى السلطان فقتل نفسه وقتل أخاه وقتل سلطانه (الديلمى) [كنز العمال 8846]
35992- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - استغفروا قالوا : فاستغفرنا ، قال : أكملوا سبعين مرة ، فأكملنا قال : إنه من استغفر سبعين مرة غفر له سبعمائة ذنب قد خاب وخسر من عمل فى يوم وليلة سبعمائة ذنب (ابن النجار) [كنز العمال 3967]
أخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (3/109) .
35993- عن ثابت البنانى عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة (أبو نعيم) [كنز العمال 37685]
أخرجه أيضا : ابن عدى (2/413) .

(33/170)


35994- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا بما ينفعنا وزدنا علما إلى علمنا الحمد لله على كل حال أعوذ بك من حال أهل النار (الديلمى) [كنز العمال 5102]
35995- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد ويا قريبا غير بعيد ويا غالبا غير مغلوب يا حى يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام (الديلمى) [كنز العمال 5103]
35996- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تدرون لم سمى شعبان شعبان لأنه يتشعب فيه لرمضان خير كثير ، تدرون لم سمى رمضان رمضان لأنه يرمض الذنوب ، وإن فى رمضان ثلاث ليال من فاتته فاته خير كثير ليلة سبع عشرة وليلة إحدى وعشرين وآخرها ليلة فقال عمر : يا رسول الله هى سوى ليلة القدر قال : نعم ومن لم يغفر له فى شهر رمضان فأى شهر يغفر له (أبو الشيخ فى التواب ، والديلمى وفيه زياد بن ميمون صاحب الفاكهة كذاب) [كنز العمال 24293]

(33/171)


أخرجه الديلمى (2/60 ، رقم 2339) .
35997- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تدرون من المؤمن قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : المؤمن من لا يموت حتى يملأ الله مسامعه مما يحب ، هل تدرون من الفاجر قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : الذى لا يموت حتى يملأ الله مسامعه مما يكره ، ولو أن عبدا اتقى الله فى جوف بيت إلى سبعين بيتا ، على كل بيت باب من حديد ، ألبسه الله رداء عمله حتى يتحدث بها الناس ويزيدون (الديلمى وفيه رشدى بن سعد ضعيف) [كنز العمال 8430]
أخرجه الديلمى (2/60 ، رقم 2339) .
35998- عن عباد بن كثير عن الحسن عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تعوذوا بالله من فخر القراء فإنهم أشد فخرا من الجبابرة ولا أحدا أبغض إلى الله من قارئ متكبر (الديلمى) [كنز العمال 29417]
أخرجه الديلمى (2/49 ، رقم 2282) .

(33/172)


35999- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم من أصبح اليوم منكم صائما قال أبو بكر أنا قال من عاد منكم اليوم مريضا قال أبو بكر أنا قال من شيع اليوم منكم جنازة قال أبو بكر أنا قال وجبت وجبت لك الجنة (ابن النجار) [كنز العمال 35689]
أخرجه أيضا : البخارى فى الأدب المفرد (1/181 ، رقم : 515) .
36000- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رب ذى طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره ، منهم البراء بن مالك ، فلما كان يوم تستر انكشف الناس فقالوا : يا براء أقسم على ربك ، فقال : أقسم عليك أى رب لما منحتنا أكتافهم وألحقتنى بنبيك - صلى الله عليه وسلم - ، فاستشهد (أبو نعيم) [كنز العمال 36855]
أخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (1/350) .
36001- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رحم الله من سمع مقالتى فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه (ابن النجار) [كنز العمال 29471]

(33/173)


36002- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أنس أكثر من الأصدقاء فإنكم شفعاء بعضكم فى بعض (الديلمى) [كنز العمال 25561]
36003- عن عدى بن ثابت عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لحسان اهجهم أو هاجهم وجبريل يعينك (ابن عساكر وقال : هذا تصحيف من ابن إدريس الدارمى عن شعبة وإنما هو عن البراء) [كنز العمال 36959]
أخرجه ابن عساكر (12/386) .
36004- عن عمرو بن الأزهر عن حميد عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لكاتبه إذا كتبت فضع قلمك على أذنك فإنه أذكر لك (ابن عساكر ، عمرو بن الأزهر قال النسائى وغيره : متروك . وقال أحمد : يضع الحديث . وقال البخارى : يرمى بالكذب) [كنز العمال 29561]
أخرجه ابن عساكر (24/455) .

(33/174)


36005- عن أبان عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لما عرج بى إلى السماء أتيت على نهر فى السماء السابعة عجاج يطرد أقوم من السهم وإذا حافتاه قباب در مجوف ، فقلت : ما هذا يا جبريل قال : هذا الكوثر الذى أعطاك ربك ، فذقته فإذا هو أحلى من العسل وأشد بياضا من اللبن ، فضربت بيدى إلى حمأته فإذا حمأته مسكة ذفرى ، وضربت بيدى إلى رضراضه فإذا در (ابن النجار) [كنز العمال 39764]
أخرجه أيضا : ابن عدى (5/148 ، رقم 1312) .
36006- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما جزاء من أنعم الله عليه بالتوحيد إلا الجنة (ابن النجار) [كنز العمال 1437]
36007- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - متى ألقى أصحابى متى ألقى أحبابى ، فقال بعض الصحابة : أو ليس نحن أحباؤك قال : أنتم أصحابى ، ولكن أحبابى قوم لم يرونى وآمنوا بى أنا إليهم بالأشواق (أبو الشيخ فى الثواب) [كنز العمال 37913]

(33/175)


36008- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من جمع الله له أربع خصال جمع الله له خير الدنيا والآخرة قيل ما هى يا رسول الله قال قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا ودارا قصدا وزوجة صالحة (ابن النجار) [كنز العمال 30811]
36009- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من عزى أخاه المؤمن فى مصيبته كساه الله حلة خضراء يحبر بها يوم القيامة قيل يا رسول الله ما يحبر بها قال يغبط بها (الحاكم فى تاريخه ، البيهقى فى شعب الإيمان ، والخطيب ، وابن عساكر) [كنز العمال 42624]
أخرجه البيهقى فى شعب الإيمان (7/13 ، رقم 9282) ، والخطيب (7/397) ، وابن عساكر (52/218) .
36010- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من كان بعسقلان مرابطا فكان نائما دهره وكل الله به فى محرابه ملائكة يصلون بدله ويحشر مع المسلمين إلى الجنة (ابن النجار) [كنز العمال 38249]

(33/176)


36011- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من ينظر ما صنع أبو جهل فانطلق ابن مسعود فوجده قد ضربه ابنا عفراء حتى برد قال أنت أبو جهل فأخذ بلحيته قال وهل فوق رجل قتلتموه أو قتله قومه (ابن أبى شيبه) [كنز العمال 30022]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/360 ، رقم36694) .
36012- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نضر الله من سمع قولى ثم لم يزد فيه ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم إخلاص العمل لله ومناصحة ولاة الأمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم (ابن النجار) [كنز العمال 44272]
أخرجه أيضا : الضياء (6/307 ، رقم 2329) .
36013- عن ثابت البنانى عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وزيراى من أهل السماء جبريل وميكائيل ووزيراى من أهل الأرض أبو بكر وعمر (ابن عساكر) [كنز العمال 36148]
أخرجه ابن عساكر (44/65) .

(33/177)


36014- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأتى الرجل بالرجل يوم القيامة ، فيقول يا رب هذا ظلمنى ، فخذ لى ظلامتى ، فيمثل الله له فوق رأسه قصرا ، فيه من خير الآخرة ، ثم يقال له : ارفع رأسك فيرى فيه ما لم تر عيناه ، فيقول : يا رب لمن هذا فيقول : إعلم هذا لمن عفا عن أخيه ، فيقول : يا رب قد عفوت عنه (الديلمى) [كنز العمال 8864]
أخرجه الديلمى (5/451 ، رقم 8709) .
36015- عن أبان عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤتى يوم القيامة بالمتقاعسين والمتبذلين ، قالوا : يا رسول الله ومن هم قال : أما المتبذلون فهم الذين بذلوا مهج دمائهم ، فهراقوها شاهرى سيوفهم يتمنون على الله يوم القيامة لا ترد لهم حاجة ، وأما المتقاعسون فهم أطفال المؤمنين اشتد عليهم الموقف فيتصايحون فيقول الله : يا جبريل ما هذا الصوت وهو أعلم بذلك فيقول جبريل : أى رب صوت أطفال المؤمنين اشتد عليهم الموقف ، فيقول : أظلهم تحت ظل عرشى ، ثم

(33/178)


يقول : يا جبريل أدخلهم الجنة فيرتعون فيها ، فيسوقهم جبريل فيتصايحون كما تصيح الخرفان إذا أعزلت عن أمهاتها ، فيقول : يا جبريل وهو أعلم بذلك منه ما حالهم قال : أى رب يريدون الآباء والأمهات فيقول : أدخل الآباء والأمهات مع أطفالهم (الديلمى) [كنز العمال 39803]
أخرجه الديلمى (5/461 ، رقم 8759) .
36016- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أنس يا بنى : الغسل من الجنابة فبالغ فيه فإن تحت كل شعرة جنابة قلت : يا رسول الله وكيف أبالغ فيه قال رو أصول الشعر وأنق بشرتك تخرج من مغتسلك وقد غفر لك كل ذنب (ابن جرير) [كنز العمال 27361]
أخرجه أيضا : الترمذى (1/178 ، رقم 106) .

(33/179)


36017- قال ابن عساكر حدثنا أبو القاسم الخضر بن الحسن بن عبد الله حدثنا أبو القاسم بن أبى العلاء حدثنا على بن محمد بن محمد الحنائى حدثنى أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن جعفر النهاوندى المقرئ المكى من حفظه حدثنى أبو على الحسين بن بندار حدثنا أبو بكر محمد بن عمرو بن حفص بن عبيد الطنافسى حدثنا أبو عمرو المقرئ حفص بن عمر الدورى حدثنا سوار بن الحكم عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا حملة القرآن ، إن أهل السموات يذكرونكم عند الله ، تحببوا إلى الله بتوقير كتاب الله يزدكم حبا ويحببكم إلى عباده ، يا حملة القرآن ، أنتم المخصوصون برحمة الله ، المعلمون كلام الله المقربون من الله ، من والاهم فقد والى الله ، ومن عاداهم فقد عادى الله يدفع عن قارئ القرآن بلاء الدنيا ، ويدفع عن مستمع القرآن بلاء الآخرة ، يا حملة القرآن فتحببوا إلى الله بتوقير كتابه

(33/180)


يزدكم حبا ويحببكم إلى عباده [كنز العمال 4031]
أخرجه ابن عساكر (32/174) .
36018- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا على لا تكذب وعليك بالصدق فإن ضرك فى العاجل كان فرجا فى الآجل (ابن لال) [كنز العمال 8707]
36019- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبعث رجل يوم القيامة لم يترك شيئا من المعاصى إلا ركبها إلا أنه كان يوحد الله ولم يكن يقرأ من القرآن إلا سورة واحدة فيؤمر به إلى النار فطار من جوفه شىء كالشهاب ، فقالت : اللهم إنى مما أنزلت على نبيك وكان عبدك هذا يقرأنى فما زالت تشفع له حتى أدخلته الجنة وهى المنجية : {تبارك الذى بيده الملك} (الديلمى) [كنز العمال 4080]
أخرجه الديلمى (5/467 ، رقم 8778) .

(33/181)


36020- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعطى الشهيد ثلاثا أول قطرة من دمه يغفر له بها ذنوبه وأول من يمسح التراب عن وجهه زوجته من الحور العين وإذا وقع جنبه وقع فى الجنة (الديلمى) [كنز العمال 11733]
أخرجه الديلمى (5/540 ، رقم 9026) .
36021- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقتل عمار بن ياسر الفئة الباغية (ابن عساكر) [كنز العمال 37417]
أخرجه ابن عساكر (43/434) .
36022- عن خراش قال حدثنى مولاى أنس بن مالك قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول الله كل عمل بن آدم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به (ابن عساكر) [كنز العمال 24297]
أخرجه ابن عساكر (45/308) .
36023- عن سمعان بن المهدى عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول الله ما من عبد من عبادى تواضع لى عند خلقى إلا وأنا أدخله جنتى وما من عبد من عبادى تكبر عند خلقى إلا وأنا أدخله نارى .
أخرجه ابن عساكر (57/4) .

(33/182)


36024- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - احبسوا على المسلمين ضالتهم قالوا وما ضالة المؤمن يا رسول الله قال العلم (ابن النجار) [كنز العمال 29393]
36025- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا يجامعن أحد منكم وبه حقن من خلاء فإنه يكون منه البواسير ولا يجامعن أحد منكم وبه حقن من بول فإنه منه يكون النواصير (سهل الديباجى قال فى المغنى قال الأزهرى كذاب رافضى) [كنز العمال 45892]
36026- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا يزال طائفة من أمتى يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة وأومأ بيده إلى الشام (ابن عساكر) [كنز العمال 37915]
أخرجه ابن عساكر (1/260) .
36027- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لما تجلى الله للجبل طارت لعظمته ستة أجبل فوقعت ثلاث بالمدينة وثلاثة بمكة فوقع بالمدينة أحد وورقان ورضوى ووقع بمكة ثبير وحراء وثور (ابن النجار) [كنز العمال 4377]

(33/183)


أخرجه أيضا : ابن حبان فى الضعفاء (1/211) .
36028- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليلة أسرى بى إلى السماء سألت ربى فقلت : إلهى وسيدى اجعل حساب أمتى على يدى لئلا يطلع على عيوبهم أحد غيرى ، فإذا النداء من العلى : يا أحمد إنهم عبادى لا أحب أن أطلعك على عيوبهم ، فقلت : إلهى وسيدى ومولائى المذنبون من أمتى فإذا النداء من العلى : يا أحمد إذا كنت أنا الرحيم وكنت أنت الشفيع فأين المذنبون بيننا فقلت : حسبى حسبى (محمد ابن على المذكر قال فى المغنى : متهم تالف . قلت [أى الحافظ السيوطى] وأخلق بهذا الحديث أن يكون من وضعه) [كنز العمال 37916]

(33/184)


36029- عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما من عبد يعمر فى الإسلام أربعين سنة إلا صرف الله عنه ثلاثة أنواع من البلاء : الجنون ، والجذام ، والبرص فإذا بلغ الخمسين لين الله عليه الحساب ، فإذا بلغ الستين رزقه الله الإنابة إليه بما يحب ، فإذا بلغ السبعين أحبه الله وأحبه أهل السماء ، فإذا بلغ الثمانين قبل الله حسناته وتجاوز عن سيئاته ، فإذا بلغ التسعين غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وسمى أسير الله فى أرضه وشفع فى أهل بيته [كنز العمال 43002]
أخرجه أيضا : الحارث(زوائدالهيثمى (2/977 ، رقم 1085) .

(33/185)


36030- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من ألهم خمسة لم يحرم خمسة : من ألهم التوبة لم يحرم القبول ، لأن الله يقول {وهو الذى يقبل التوبة عن عباده} ومن ألهم الشكر لم يحرم الزيادة لأن الله يقول : {لأن شكرتم لأزيدنكم} ومن ألهم الاستغفار لم يحرم الاستغفار ، لأن الله يقول {استغفروا ربكم إنه كان غفارا} ومن ألهم النفقة لم يحرم الخلف ، لأن الله يقول {وما أنفقتم من شىء فهو يخلفه} (ابن النجار ، وسعيد بن منصور) [كنز العمال 44317]
أخرجه أيضا : الضياء (5/192 ، رقم 1814) .
36031- عن مالك بن دينار عن أنس : قال صليت خلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبى بكر وعمر وعثمان فكانوا يفتتحون القراءة بالحمد لله رب العالمين ويقرءون مالك يوم الدين (ابن عساكر وسنده ضعيف) [كنز العمال 22161]
أخرجه ابن عساكر (56/393) .

(33/186)


36032- عن كثير بن سليم قال سمعت أنس بن مالك يقول : قال نبى الله - صلى الله عليه وسلم - لجلسائه ذات يوم : خذوا جنتكم قالوا : نبى الله أحضر عدو قال : خذوا جنتكم من النار يقول : سبحان الله ، والحمد الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، فإنها المقدمات المنجيات ، وهى المعقبات ، وهى الباقيات الصالحات (ابن النجار) [كنز العمال 44329]
أخرجه أيضا : الطبرانى فى الأوسط (3/289 ، رقم 3179) .
36033- عن طلحة بن نافع قال حدثنى أنس بن مالك وجابر بن عبد الله : قالا خرجنا مع النبى - صلى الله عليه وسلم - وبيده قضيب ، فضرب به ، فجعل ورقه يتناثر فقال : هل تدرون ما مثل هذا قالوا : الله ورسوله أعلم قال : إن مثل هذا مثل أحدكم إذا قام إلى صلاته جعلت خطاياه فوق رأسه ، فإذا خر ساجدا تناثرت عنه كما يتناثر ورق هذا العذق (ابن زنجوية) [كنز العمال 21627]

(33/187)


36034- عن أنس قال : قالت أم سليم يا رسول الله ادع لأنس فقال اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيه فلقد دفنت من صلبى سوى ولد ولدى خمسا وعشرين ومائة وإن أرضى لتثمر فى السنة مرتين وما فى البلد شى ء يثمر مرتين غيرها (أبو نعيم) [كنز العمال 36834]
36035- عن أنس قال : قالت أم سليم يا رسول الله المرأة ترى ما يرى الرجل فى المنام فقالت عائشة فضحت النساء قالت إن الله لا يستحى من الحق فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - تربت يداك فمن أين يكون الإشتباه (عبد الرزاق) [كنز العمال 27786]
أخرجه عبد الرزاق (1/284 ، رقم 1096) .
36036- عن عمرو بن مرة قال سمعت أبا حمزة قال : قالت الأنصار يا رسول الله إن لكل نبى أتباعا وإنا قد اتبعناك فادع الله أن يجعل أتباعنا منا فدعا لهم أن يجعل أتباعهم منهم فنميت ذلك إلى عبد الرحمن بن أبى ليلى فقال قد زعم ذلك زيد (ابن أبى شيبة) [كنز العمال 37949]
أخرجه ابن أبى شيبة (6/400 ، رقم 32367) .

(33/188)


36037- عن أنس قال : قالوا يا رسول الله أى الناس أحب إليك قال عائشة قالوا من الرجال قال أبوها إذا[كنز العمال 35687]
أخرجه أيضا : الترمذى (5/707 ، رقم3890)
36038- عن أنس قال : خرج علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى آخر يوم من شعبان وأول ليلة من شهر رمضان فقال : أيها الناس هل تدرون ما تستقبلونه وهل تدرون ما يستقبلكم قلنا : يا رسول الله هل نزل وحى أو حضر عدو أو حدث أمر فقال : هذا شهر رمضان يستقبلكم وتستقبلونه ألا إن الله ليس بتارك يوم صبيحة الصوم أحدا من أهل القبلة إلا غفر له ، ثم نادى رجل من أقصى الناس : يا طوبى للمنافقين ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : على بالرجل مالى أراك ضاق صدرك فقال : يا رسول الله ذكرت أهل القبلة ، والمنافقون هم من أهل القبلة فقال : لا ليس لهم ها هنا حظ ولا نصيب ألا إن المنافقين ليس هم منا ألا إن المنافقين هم الكافرون (ابن عساكر) [كنز العمال 24294]
أخرجه ابن عساكر (38/367) .

(33/189)


36039- عن أنس : أن عثمان بن عفان ماتت زوجته ابنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فمر عليه عمر فعرض عليه بنته فلم يجبه فمر عليه النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال أزوجك خيرا من ابنة عمر وتتزوج ابنة عمر خير منك فتزوج النبى - صلى الله عليه وسلم - ابنة عمر وزوج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عثمان ابنته الثانية (العقيلى فى الضعفاء ، وابن عساكر)
أخرجه العقيلى (3/385 ، ترجمة 1425) .
36040- قال ابن عساكر حدثنا أبو الحسن على بن المسلم الفقيه وأخذ بلحيته حدثنا أحمد بن مهران وأخذ بلحيته حدثنا سليمان بن شعيب الكيسانى وأخذ بلحيته حدثنا سعيد الآدم وأخذ بلحيته حدثنا شهاب بن خراش وأخذ بلحيته حدثنا يزيد الرقاشى وأخذ بلحيته حدثنا أنس وأخذ بلحيته قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : لا يؤمن العبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره وحلوه ومره وقبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على لحيته وقال : آمنت بالقدر خيره وشره وحلوه ومره إن المرء ليعمل

(33/190)


بعمل أهل النار البرهة من دهره ثم يعرض له الجادة من جواد الجنة فيعمل بها حتى يموت عليها وذلك لما كتب له وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة البرهة من دهره ثم تعرض له الجادة من جواد النار فيعمل بها حتى يموت عليها وذلك لما كتب له [كنز العمال 1571]
أخرجه ابن عساكر (38/320) .
36041- عن عبد الله بن الحر عن أنس قال : لما ماتت ابنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الثانية عند عثمان قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ألا أبو أيم ألا أخو أيم ألا ولى أيم يزوج عثمان فإنى قد زوجته ابنتيى فماتتا ولو كانت عندى ثالثة لزوجته وما زوجته إلا بوحى من السماء (ابن عساكر ، ورواه يعقوب بن سفيان وابن عساكر من وجه آخر عن عبد الله بن الحر مرسلا قال ابن عساكر ذكر أنس فيه غير محفوظ)
أخرجه ابن عساكر (9/45) .

(33/191)


36042- عن أنس قال : دخل أبو بكر فجعل يكنس بيديه فكلما وجد جحرا شق من ثوبه وسد به الجحر حتى لم يدع من ذلك شيئا وبقى جحرا واحدا ولم يبق من الثوب شى ء يسد به فألقمه عقبه وقال ادخل فداك أبى وأمى يا رسول الله فلما أصبح قال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أين ثوبك يا أبا بكر فأخبره فرفع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يده فدعا له (ابن عساكر)
وأخرجه أيضا : أبو نعيم فى الحلية (7/260) .
36043- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من وسع لنا فى مسجدنا هذا بنى الله له بيتا فى الجنة فاشترى البيت عثمان فوسع به فى المسجد (العقيلى فى الضعفاء ، وابن عساكر) [كنز العمال 36260]
أخرجه العقيلى (3/385 ، ترجمة 1425) .

(33/192)


36044- عن أنس قال : لما أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ببيعة الرضوان كان عثمان بن عفان بعثه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى أهل مكة ، فبايع الناس وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : اللهم إن عثمان فى حاجة الله وحاجة رسوله فضرب بأحدى يديه على الأخرى ، وكان يد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعنى لعثمان خيرا من أيديهم لأنفسهم (ابن عساكر) [كنز العمال 36261]
أخرجه ابن عساكر (39/76) .
36045- عن أنس : أن قريشا صالحوا النبى - صلى الله عليه وسلم - منهم سهيل بن عمرو فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - لعلى : أكتب بسم الله الرحمن الرحيم فقال سهيل : أما بسم الله الرحمن الرحيم فلا ندرى ما بسم الله الرحمن الرحيم ولكن اكتب بما نعرف باسمك اللهم فقال : اكتب من محمد رسول الله ، قالوا لو علمنا أنك رسول الله لاتبعناك ، ولكن اكتب اسمك واسم أبيك فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : اكتب من محمد بن عبد الله ، فاشترطوا على النبى - صلى الله عليه وسلم -

(33/193)


أن من جاء منكم لم نرده عليكم ، ومن جاء منا رددتموه علينا ، فقالوا : يا رسول الله أنكتب هذا قال : نعم إنه من ذهب منا إليهم فأبعده الله ومن جاءنا منهم سيجعل الله له فرجا ومخرجا (ابن أبى شيبه) [كنز العمال 30151]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/385 ، رقم 36848) .
36046- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دخلت الجنة فتناولت تفاحة فكسرتها فخرج منها حوراء أشفار عينيها كريش النسر قلت لمن أنت قالت لعثمان بن عفان (ابن عساكر) [كنز العمال 36263]
أخرجه ابن عساكر (39/112) .
36047- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أدخلت الجنة فناولنى جبريل تفاحة فانفلقت فى يدى فخرجت منها جارية كأن أشفار عينيها مقاديم النسور ، فقلت لها : لمن أنت فقالت : أنا للمقتول بعدك ظلما عثمان بن عفان (ابن عساكر) [كنز العمال 36264]
أخرجه ابن عساكر (39/111) .

(33/194)


36048- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دخلت الجنة فوضعت فى يدى تفاحة فجعلت أقلبها فى يدى ، فبينا أنا أقلبها فى يدى فانفلقت عن حوراء مرضية كأن حاجبها مقاديم أجنحة النسور ، فقلت : لمن أنت قالت : للمقتول ظلما عثمان بن عفان (ابن عساكر) [كنز العمال 36262]
أخرجه ابن عساكر (39/112) .
36049- عن أنس قال : تناول النبى - صلى الله عليه وسلم - من الأرض سبع حصيات فسبحن فى يده ، ثم ناولهن أبا بكر فسبحن كما سبحن فى يد النبى - صلى الله عليه وسلم - ، ثم ناولهن النبى - صلى الله عليه وسلم - عمر فسبحن فى يده كما سبحن فى يد أبى بكر ، ثم ناولهن عثمان فسبحن فى يده كما سبحن فى يد أبى بكر وعمر (ابن عساكر) [كنز العمال 35441]
أخرجه ابن عساكر (39/121) .

(33/195)


36050- عن أنس : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - أخذ حصيات فى يده فسبحن حتى سمعنا التسبيح ، ثم صيرهن فى يد أبى بكر فسبحن حتى سمعنا التسبيح ، ثم صيرهن فى يد عمر فسبحن حتى سمعنا التسبيح ، ثم صيرهن فى يد عثمان فسبحن حتى سمعنا التسبيح ، ثم صيرهن فى أيدينا رجلا رجلا فما سبحت حصاة منهن (ابن عساكر) [كنز العمال 35442]
أخرجه ابن عساكر (9/120) .
36051- عن أنس قال : كنا مع النبى - صلى الله عليه وسلم - فى حائط بالمدينة فجاء رجل فاستفتح الباب ، فقال : يا أنس انظر من هذا فخرجت فإذا أبو بكر الصديق ، فقلت : أبو بكر الصديق ، قال : ارجع وافتح له وبشره بالجنة وأخبره أنه الخليفة من بعدى ، فخرجت فأخبرته ، ثم جاء آخر فاستفتح الباب ، فقال : انظر من هذا فخرجت فإذا عمر بن الخطاب ، قلت : عمر ، قال : ارجع وافتح له وبشره بالجنة وأخبره أنه الخليفة من بعد أبى بكر ، فخرجت فأخبرته ، ثم جاء آخر فاستفتح الباب ، قال : انظر من هذا فخرجت فإذا هو عثمان ، قلت

(33/196)


: عثمان بن عفان ، قال : ارجع فافتح له وبشره بالجنة وأخبره أنه الخليفة من بعد عمر وأنه سيبلغ منه يهراق دمه فعليك بالصبر (ابن عساكر) [كنز العمال 36265]
أخرجه ابن عساكر (39/145) .
36052- عن أنس قال : جاء النبى - صلى الله عليه وسلم - فدخل إلى بستان فأتى آت فدق الباب ، فقال : يا أنس قم فافتح له الباب وبشره بالجنة والخلافة من بعدى ، قلت : يا رسول الله أعلمه فقال : أعلمه ، فخرجت فإذا أبو بكر ، قلت له : أبشر بالجنة وأبشر بالخلافة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ثم جاء آت فدق الباب ، فقال : يا أنس قم فافتح له الباب وبشره بالجنة وبالخلافة من بعد أبى بكر قلت : يا رسول الله أعلمه فقال : أعلمه ، فخرجت فإذا عمر ، فقلت : أبشر بالجنة وأبشر بالخلافة من بعد أبى بكر ، ثم جاء آت فدق الباب ، فقال : يا أنس قم فافتح له الباب وبشره بالجنة وبالخلافة من بعد عمر وأنه مقتول ، فخرجت فإذا عثمان ، قلت : أبشر بالجنة وبالخلافة من بعد عمر وأنك

(33/197)


مقتول ، فدخل على النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله والله ما تغنيت ولا تمنيت ولامسست ذكرى بيمينى منذ بايعتك بها ، قال : هو ذاك يا عثمان (ابن عساكر ، ورواه أبو يعلى ، وابن عساكر من طريق عبد الله بن إدريس عن المختار بن فلفل عن أنس)[كنز العمال 36267]
أخرجه ابن عساكر (39/147) .
36053- عن أنس قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى حائط من حوائط المدينة فجاء أبو بكر فاستأذن ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : افتح له وبشره بالجنة ، فجلس على رأس البئر ودلى رجليه كما رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صنع ، ثم جاء عمر فاستأذن ، فقال : افتح له وبشره بالجنة ، فدخل فصنع مثل ما رآهم صنعوا ، ثم استأذن على ، فقال : افتح له وبشره بالجنة ، فصنع مثل ما رآهم صنعوا ، ثم جاء عثمان ، قال : افتح له وبشره بالجنة بعد بلاء شديد يصيبه ، فلما رآه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غطى ركبتيه ، فقالوا : يا رسول الله مالك لم تصنع هذا

(33/198)


حين جئنا وصنعته حين جاء عثمان فقال : ألا استحيى من رجل يستحيى منه الملائكة (ابن عساكر) [كنز العمال 36268]
أخرجه ابن عساكر (39/148) .
36054- عن أنس : أن عثمان أحد الحواريين حواريى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (ابن عساكر) [كنز العمال 36269]
أخرجه ابن عساكر (39/178) .
36055- عن أنس قال : وقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم بدر على القليب قال أين أبو جهل بن هشام وأين عتبة بن ربيعة وأين الوليد بن عتبة وأين فلان بن فلان بئس عشيرة النبى كنتم بنوا عم النبى كنتم هل وجدتم ما وعد ربكم حقا قال عمر بأبى أنت وأمى يا رسول الله هل يسمعون كلامك الساعة قد جيفوا قال والذى بعثنى بالحق إنهم ليسمعون كما تسمع ولكن لا يقدرون أن يجيبوا (ابن عساكر)
أخرجه ابن عساكر (38/259) .

(33/199)


36056- عن أنس قال : لما هزم المشركون جاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقام ثم أمر بأبى جهل بن هشام فسحب فألقى فى القليب ثم أمر بعتبة بن ربيعة فسحب فألقى فى القليب ثم أمر بشيبة بن ربيعة فسحب فألقى فى القليب ثم أمر بأمية بن خلف فسحب فألقى فى القليب وأبو حذيفة بن عتبة قائم إلى جنب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يفطن له النبى - صلى الله عليه وسلم - فلما نظر إلى أبيه سحب وألقى فى القليب تغير وجهه فالتفت إليه النبى - صلى الله عليه وسلم - قال يا أبا حذيفة كأنه سأل ما صنعنا بعتبة قال يا رسول الله ما بى أن لا أكون مؤمنا بالله ورسوله ولكن لم يكن فى القوم أحد يشبه عتبة فى عقله وفى شرفه فكنت أرجو أن يهديه الله إلى الإسلام فلما رأيت مصرعه ساءنى ذلك فقال له النبى - صلى الله عليه وسلم - خيرا فلما كان فى جوف الليل خرج النبى - صلى الله عليه وسلم - فسمعه الناس وهو ينادى فى جوف الليل يا أبا جهل بن هشام ويا عتبة بن ربيعة ويا أمية بن خلف أوجدتم ما

(33/200)


وعدكم ربكم حقا فإنى وجدت ما وعدنى ربى حقا فناداه الناس يا رسول الله أتنادى قوما قد جيفوا قال والله ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يستطيعون أن يجيبوا (عبد بن حميد ، وابن عساكر)
أخرجه عبد بن حميد (ص 364 ، رقم 1211) .
36057- عن أنس قال : أن وفد بنى المصطلق قدموا على النبى - صلى الله عليه وسلم - فقالوا : إلى من ندفع صدقاتنا بعدك فقال : إلى أبى بكر ، قالوا : فإن لم نجد أبا بكر قال : إلى عمر ، قالوا : فإن لم نجد عمر قال : إلى عثمان ، قالوا : فإن لم نجد عثمان قال : فلا خير فيكم فى الحياة بعد ذلك (ابن عساكر) [كنز العمال 36332]
أخرجه ابن عساكر (39/176) .

(33/201)


36058- عن أنس قال : وجهنى وفد بنى المصطلق إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالوا : سله إن جئنا فى العام المقبل فلم نجدك إلى من ندفع صدقاتنا فقلت له ، فقال : قل لهم : يدفعوها إلى أبى بكر ، فقالوا قل له : فإن لم نجد أبا بكر فقلت له ، فقال : قل لهم : يدفعوها إلى عمر ، فقلت لهم ، فقالوا : قل له : فإن لم نجد عمر فقلت له ، فقال قل لهم : يدفعوها إلى عثمان وتبا لكم يوم يقتل عثمان (ابن عساكر) [كنز العمال 36333]
أخرجه ابن عساكر (39/177) .
36059- عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا عثمان إنك ستؤتى الخلافة من بعدى وسيريدك المنافقون على خلعها فلا تخلعها وصم فى ذلك اليوم تفطر عندنا (ابن عدى ، وابن عساكر) [كنز العمال 36334]
أخرجه ابن عدى (3/27 ، ترجمة 590) .

(33/202)


36060- عن أنس قال : قام رجل إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال متى الساعة فلبث النبى - صلى الله عليه وسلم - ما شاء الله أن يلبث ثم دعاه فنظر إلى غلام من أزد شنوءة هو من أترابى فقال إن يعش هذا لم يدركه الهرم حتى تقوم الساعة (عبد بن حميد ، ومسلم ، والبيهقى فى البعث) [كنز العمال 39645]
أخرجه مسلم (4/2269 ، رقم 2953) .
36061- عن أنس قال : قبض رجل من أصحاب النبى - صلى الله عليه وسلم - فقالوا هنيئا له الجنة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وما علمكم لعله قد تكلم فيما لا يعنيه أو منع ما لا ينقصه (ابن جرير) [كنز العمال 9029]
36062- عن شعبة عن خالد الحذاء عن أنس قال : قتل عكرمة بن أبى جهل صخرا الأنصارى فبلغ ذلك النبى - صلى الله عليه وسلم - فضحك ، فقال الأنصار : يا رسول الله تضحك أن قتل رجل من قومك رجلا من قومنا قال : ما ذاك أضحكنى ولكنه قتله وهو معه فى درجته (ابن عساكر) [كنز العمال 37425]
أخرجه ابن عساكر (41/59) .

(33/203)


36063- عن أنس قال : قدم النبى - صلى الله عليه وسلم - المدينة وأنا ابن عشر سنين ، ومات وأنا ابن عشرين وكن أمهاتى يحثثنى من خدمته فدخل علينا النبى - صلى الله عليه وسلم - ، فحلبنا له من شاة لنا داجن فشيب له من ماء بئر فى الدار وأبو بكر عن شماله وأعرابى عن يمينه ، فشرب النبى - صلى الله عليه وسلم - وعمر ناحية فقال عمر : أعطه أبا بكر فناول الأعرابى وقال : الأيمن فالأيمن (ابن عساكر) [كنز العمال 25768]
أخرجه ابن عساكر (9/341) .
36064- عن أنس قال : قدم النبى - صلى الله عليه وسلم - المدينة وهى محمة فحم الناس فدخل النبى - صلى الله عليه وسلم - والناس يصلون قعودا فقال صلاة القاعد نصف صلاة القائم فتجشم الناس الصلاة قياما (عبد الرزاق)
أخرجه عبد الرزاق (2/471 ، رقم 4121) .
36065- عن أنس قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وليس فى أصحابه أشمط غير أبى بكر فغلفها بالحناء والكتم (ابن سعد ، وابن عساكر) [كنز العمال 17432]

(33/204)


أخرجه ابن سعد (3/191) .
36066- عن سعيد بن المسيب عن أنس قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وأنا ابن تسع سنين (أبو نعيم) [كنز العمال 36833]
36067- عن أنس قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وأنا يومئذ ابن ثمان سنين فذهبت بى أمى إليه فقالت : يا رسول الله إن رجال الأنصار ونساءهم قد أتحفوك غيرى ، وإنى لم أجد ما أتحفك به إلا ابنى هذا فتقبله منى يخدمك ما بدا لك فخدمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين لم يضربنى قط ولم يسبنى ولم يعبس فى وجهى (ابن عساكر) [كنز العمال 36829]
أخرجه ابن عساكر (3/366) .
36068- عن أنس قال : قدم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمال من البحرين فتسامعت به المهاجرون والأنصار فغدوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وذكر حديثا طويلا فيه : وقال للأنصار : إنكم ما علمت تكثرون عند الفزع وتقلون عند الطمع (العسكرى فى الأمثال) [كنز العمال 37951]

(33/205)


36069- عن أنس قال : قدم ناس من عرينة المدينة فاجتووها ، فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن شئتم أن تخرجوا إلى إبل الصدقة فتشربوا من أبوالها وألبانها ففعلوا واستصحوا فمالوا على الرعاء فقتلوهم واستاقوا ذود رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكفروا بعد إسلامهم فبعث فى آثارهم فأتى بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم وتركوا بالحرة حتى ماتوا (عبد الرزاق ، وابن أبى شيبة) [كنز العمال 11764]
أخرجه عبد الرزاق (9/258 ، رقم 17132) ، وابن أبى شيبة (6/437 ، رقم 32726) .

(33/206)


36070- عن أنس قال : قعد أبو موسى فى بيته واجتمع عليه ناس فأنشأ يقرأ عليهم القرآن فأتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رجل فقال : يا رسول الله ألا أعجبك من أبى موسى أنه قعد فى بيت واجتمع عليه ناس فأنشأ يقرأ عليهم القرآن فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أتستطيع أن تقعدنى من حيث لا يرانى فيهم أحد قال : نعم ، فخرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأقعده الرجل حيث لا يراه أحد منهم فسمع قراءة أبى موسى فقال : إنه ليقرأ على مزمار من مزامير آل داود (أبو يعلى ، وابن عساكر) [كنز العمال 37561]
أخرجه أبو يعلى (7/133 ، رقم 4096) ، وابن عساكر (32/49) .

(33/207)


36071- عن أنس قال : قلت للنبى - صلى الله عليه وسلم - : يا رسول الله أين الناس يوم القيامة قال : فى خير أرض الله وأحبها إليه الشام وهى أرض فلسطين والإسكندرية من خير الأرضين ، المقتولون فيها لا يبعثهم الله إلى غيرها ، فيها قتلوا ومنها يبعثون ومنها يحشرون ومنها يدخلون الجنة (ابن عساكر وسنده ضعيف) [كنز العمال 39745]
أخرجه ابن عساكر (1/120) .
36072- عن أنس قال : قلت : يا رسول الله متى نترك الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر قال : إذا ظهر فيكم ما ظهر فى بنى إسرائيل قبلكم ، قلت وما ذلك يا رسول الله قال : إذا ظهر الادهان فى خياركم ، والفاحشة فى شراركم ، وتحول الملك فى صغاركم ، والفقه فى رذالكم (ابن عساكر ، وابن النجار) [كنز العمال 8458]
أخرجه ابن عساكر (14/433) .
36073- عن أنس قال : قلنا يا رسول الله أينحنى بعضنا لبعض قال لا قلنا فيعانق بعضنا بعضا قال لا قلنا فيصافح بعضنا بعضا قال نعم [كنز العمال 25750]

(33/208)


أخرجه العقيلى فى الضعفاء (1/289 ، ترجمة 354 حنظلة بن عبيد الله السدوسى) .
36074- عن أنس قال : قنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شهرا فى صلاة الصبح يدعو على أحياء من أحياء العرب : عصية ، وذكوان ، ورعل ولحيان ، وكلهم من بنى سليم (عبد الرزاق ، والخطيب فى المتفق والمفترق وزاد ثم تركه) [كنز العمال 21991]
أخرجه عبد الرزاق (2/446 ، رقم 4029) .
36075- عن ثمامة قال : قيل لأنس : أشهدت بدرا قال : وأين أغيب عن بدر لا أم لك قال محمد بن عبد الله الأنصارى : خرج أنس بن مالك مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين توجه إلى بدر وهو غلام يخدم النبى - صلى الله عليه وسلم - (ابن سعد ، وابن عساكر) [كنز العمال 36839]
أخرجه ابن عساكر (9/361) .

(33/209)


36076- عن أنس قال : قيل : يا رسول الله متى ندع الائتمار بالمعروف والنهى عن المنكر قال : إذا ظهر فيكم ما ظهر فى الأمم قبلكم : الملك فى صغاركم والعلم فى رذالكم والفاحشة فى خياركم (ابن عساكر) [كنز العمال 31525]
أخرجه ابن عساكر (52/421) .
36077- عن أنس قال : قيل يا رسول الله من أهل الجنة قال : من لا يموت حتى يملأ أذناه مما يحب ، قالوا : من أهل النار يا رسول الله قال : من لا يموت حتى يملأ أذناه مما يكره (البيهقى فى الزهد) [كنز العمال 44371]
أخرجه البيهقى فى الزهد (2/306 ، رقم 815) .

(33/210)


36078- عن أنس قال : كان أبو طلحة يتترس مع النبى - صلى الله عليه وسلم - بترس واحد وكان حسن الرمى وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتشوف إذا رمى وينظر إلى مواقع نبله (ابن شاهين فى الأفراد وقال تفرد به عبد العزيز عن الوليد عن الأوزاعى لا أعلم حدث به غيره وهو حديث غريب حسن وعبد العزيز رجل حسن من أهل الشام عزيز الحديث ، وابن عساكر) [كنز العمال 30041]
أخرجه ابن عساكر (36/366) .
36079- عن أنس قال : كان أبو طلحة يقل الصوم على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أجل الغزوات فلما مات كان لا يفطر إلا فى سفر أو مرض (ابن جرير) [كنز العمال 37077]
أخرجه أيضا : ابن سعد (3/506) .

(33/211)


36080- عن أنس قال : كان أجرأ الناس على مسألة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الأعراب ، أتاه أعرابى فقال : يا رسول متى تقوم الساعة فلم يجبه شيئا حتى أتى المسجد فصلى فأحف الصلاة ثم أقبل على الأعرابى فقال : أين السائل عن الساعة ومر سعد الدوسى فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن يعمر هذا حتى يأكل عمره لا يبقى منكم عين تطرف (البيهقى فى البعث) [كنز العمال 39646]
أخرجه أيضا : أبو يعلى (7/104 ، رقم 4049) .
36081- عن أنس قال : كان أحدنا يكفيه الوضوء ما لم يحدث (عبد الرزاق) [كنز العمال 27040]
أخرجه عبد الرزاق (1/56 ، رقم 162) .
36082- عن الزهرى عن أنس قال : كان أشبههم برسول الله - صلى الله عليه وسلم - الحسن بن على (أبو نعيم) [كنز العمال 37662]
أخرجه أيضا : البخارى (3/1370 ، رقم 3542) .

(33/212)


36083- عن أنس قال : كان أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخفقون برؤوسهم ينتظرون العشاء ثم يقومون فيصلون ولا يتوضؤون (ابن أبى شيبة ، والضياء) [كنز العمال 27145]
أخرجه ابن أبى شيبة (1/123 ، رقم 1398) .
36084- عن يحيى بن أبى كثير قال : كان أنس بن مالك يستنجى بالحرير (سعيد بن منصور) [كنز العمال 27254]
36085- عن محمد بن سيرين قال : كان أنس قليل الحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان إذا حدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حديثا فزغ منه قال أو كما قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (أحمد ، وأبو يعلى ، والبغوى ، والبيهقى ، وابن عساكر) [كنز العمال 29495]
أخرجه أحمد (3/205 ، رقم 13146) ، وأبو يعلى (5/227 ، رقم 2839) .

(33/213)


36086- عن أنس قال : كان ابن عمى حارثة انطلق مع النبى - صلى الله عليه وسلم - يوم بدر فانطلق غلاما نظارا ما انطلق لقتال فأصابه سهم فقتله فجاءت عمتى أمه إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت : يا رسول الله ابنى حارثة إن يك فى الجنة صبرت واحتسبت وإلا فسترى ما أصنع فقال : يا أم حارثة إنها جنان كثيرة وإن حارثة فى الفردوس الأعلى (ابن أبى شيبه ، والبيهقى فى شعب الإيمان) [كنز العمال 30024]
أخرجه ابن أبى شيبة (7/363 ، رقم 36713) .
36087- عن أنس قال : كان البراء بن مالك حسن الصوت وكان يرجز لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى بعض أسفاره (أبو نعيم) [كنز العمال 40705]
أخرجه أبو نعيم فى الحلية (1/350) .
36088- عن ابن سيرين عن أنس قال : كان التثويب فى صلاة الغداة إذا قال المؤذن حى على الفلاح حى على الفلاح قال الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم (سعيد بن منصور) [كنز العمال 23255]
أخرجه أيضا : الطحاوى (1/137) .

(33/214)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية