صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المستدرك بتعليق الذهبي
المؤلف : الإمام الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد
المحقق : تعليق الإمام الذهبي شمس الدين أبوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز(673؟ - 748؟هـ، 1275؟ - 1347؟م).
عدد الأجزاء :7
مصدر الكتاب :
[ الكتاب مرقم آليا ]
قام بفهرسته الفقير إلى الله عبد الرحمن الشامي ويسألكم الدعاء

8489 - أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسماعيل بن أمية عن سعيد عن أبي هريرة رضي الله عنه يرويه قال : ويل للعرب من شر قد اقترب على رأس الستين تصير الأمانة غنيمة و الصدقة غرامة و الشهادة بالمعرفة و الحكم بالهوى
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الزيادات
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8490 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا طلحة بن عمرو الحضرمي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن أبي الطفيل عن أبي سريحة الأنصاري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر تخرج أول خرجة بأقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية و لا يدخل ذكرها القرية يعني مكة ثم يمكث زمانا طويلا بعد ذلك ثم تخرج خرجة أخرى قريبا من مكة فينشر ذكرها في أهل البادية و ينشر ذكرها بمكة ثم تكمن زمانا طويلا ثم بينما الناس في أعظم المساجد حرمة و أحبها إلى الله و أكرمها على الله تعالى المسجد الحرام لم يرعهم إلا و هي في ناحية المسجد تدنو و تربو بين الركن الأسود و بين باب بني مخزوم عن يمين الخارج في وسط من ذلك فيرفض الناس عنها شتى و معا و يثب لها عصابة من المسلمين عرفوا أنهم لن يعجزوا الله فخرجت عليهم تنفض عن رأسها التراب فبدت بهم فجلت عن وجوههم حتى تركتها كأنها الكواكب الدرية ثم ولت في الأرض لا يدركها طالب و لا يعجزها هارب حتى أن الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه من خلفه فتقول : أي فلان الآن تصلي فيلتفت إليها فتسمه في وجهه ثم تذهب فيجاور الناس في ديارهم و يصطحبون في أسفارهم و يشتركون في الأموال يعرف المؤمن الكافر حتى أن الكافر يقول : يا مؤمن أقضني حقي و يقول المؤمن يا كافر أقضني حقي

(7/60)


هذا حديث صحيح الإسناد و هو أبين حديث في ذكر دابة الأرض و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : طلحة بن عمرو الحضرمي ضعفوه وتركه أحمد

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 531 ]
8491 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ عبد الأعلى عن هشام بن حسان عن قيس بن سعد عن أبي الطفيل قال : كنا جلوسا عند حذيفة فذكرت الدابة فقال حذيفة رضي الله عنه : إنها نخرج ثلاث خرجات في بعض البوادي ثم تكمن ثم تخرج في بعض القرى حتى يذعروا و حتى تهريق فيها الأمراء الدماء ثم تكمن قال : فبينما الناس عند أعظم المساجد و أفضلها و أشرفها حتى قلنا المسجد الحرام و ما سماه إذ ارتفعت الأرض و يهرب الناس و يبقي عامة من المسلمين يقولون : إنه لن ينجينا من أمر الله شيء فتخرج فتجلو وجوههم حتى تجعلها كالكواكب الدرية و تتبع الناس [ ] جيران في الرباع شركاء في الأموال و أصحاب في الإسلام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8492 - حدثنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ محمد بن فضيل ثنا الوليد بن جميع عن عبد الملك بن المغيرة عن عبد الرحمن ابن البيلماني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : يبيت الناس يسيرون إلى جمع و تبيت دابة الأرض تسري إليهم فيصبحون وقد جعلتهم بين رأسها و ذنبها فما مؤمن إلا تمسحه و لا منافق و لا كافر إلا تخطمه و أن التوبة لمفتوحة حتى يخرج الدجال فيأخذ المؤمن منه كهيئة الزكمة و تدخل في مسامع الكافر و المنافق حتى يكون كالشيء الحنيذ و أن التوبة لمفتوحة ثم تطلع الشمس من مغربها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ابن البيلماني ضعيف وكذا الوليد

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 532 ]

(7/61)


8493 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو أسامة عن إدريس بن يزيد الأودي عن عطية عن ابن عمرو رضي الله عنهما : في قوله عز و جل { و إذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض } النمل قال : إذا لم يأمروا بالمعروف و لم ينهوا عن المنكر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8494 - أخبرنا أبو بكر الشافعي ثنا محمد بن مسلمة الواسطي ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أوس بن خالد عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تخرج الدابة و معها عصى موسى و خاتم سليمان فتجلو وجه المؤمن بالعصى و تخطم أنف الكافر بالخاتم حتى أن أهل الخوان يجتمعون فيقولون لهذا يا مؤمن و يقولون لهذا يا كافر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8495 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسن بن الوليد ثنا سفيان عن أبو الزعراء عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : يأتي على الناس زمان يغبط فيه الرجل بخفه حاله كما يغبط الرجل اليوم بالمال و الولد قال فقال له رجل أي المال يومئذ خير ؟ قال : سلاح صالح و فرس صالح يزول معه أينما زال
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8496 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن وهب الدمشقي ثنا صدقة بن عبد الله حدثني خالد بن دهقان قال : سمعت زيد بن أرطأة الفزاري يقول : إنه سمع جبير بن نفير الحضرمي يقول : سمعت أبا الدرداء رضي الله عنه يقول : إنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يوم الملحمة الكبرى فسطاط المسلمين بأرض يقال لها الغوطة فيها مدينة يقال لها دمشق خير منازل المسلمين يومئذ
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

(7/62)


تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 533 ]
8497 - أخبرني أبو عبد الله الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن شهر بن حوشب قال : لما جاءت بيعة يزيد بن معاوية قلت لو خرجت إلى الشام فتنحيت من شر هذه البيعة فخرجت حتى قدمت الشام فأخبرت بمقام يقومه نوف فجئته فإذا رجل فاسد العينين عليه خميصة و إذا هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما فلما رآه نوف أمسك عن الحديث فقال له عبد الله : حدث بما كنت تحدث به قال : أنت أحق بالحديث مني أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن هؤلاء قد منعونا عن الحديث يعني الأمراء قال : اعزم عليك ألا ما حدثتنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : سمعته يقول : إنها ستكون هجرة بعد هجرة يجتاز الناس إلى مهاجر إبراهيم لا يبقى في الأرض إلا شرار أهلها تلفظهم أرضهم و تقذرهم أنفسهم و الله يحشرهم إلى النار مع القردة و الخنازير تبيت معهم إذا باتوا و تقيل معهم إذا قالوا و تأكل من تخلف قال : و سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : سيخرج أناس من أمتي من قبل المشرق يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج منهم قرن قطع حتى يخرج الدجال في بقيتهم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8498 - حدثنا أبو جعفر محمد بن خزيمة الكشي بنسابور من كتابه ثنا عبد بن حميد الكشي ثنا أبو عاصم النبيل ثنا مزرة بن ثابت ثنا علباء بن أحمر ثنا أبو زيد الأنصاري رضي الله عنه قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم الصبح فخطبنا إلى الظهر ثم نزل فصلى الظهر ثم خطبنا إلى العصر فنزل فصلى العصر ثم صعد فخطبنا إلى المغرب و حدثنا بما هو كائن فأعلمنا أحفظنا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/63)


8499 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبد الله بن موسى أنبأ شيبان عن الأعمش عن شقيق عن حذيفة رضي الله عنه قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فما ترك شيئا يكون في مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثنا به حفظه و نسيه من نسيه قد علمه أصحابي هؤلاء فإنه سيكون منه الشيء قد نسيته فأراه فأذكره كما يعرف الرجل وجه الرجل غاب عنه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 534 ]
8500 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن حدثنا الفضل بن محمد ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد بن مسلم عن أبي رافع إسماعيل بن رافع عن أبي نضرة قال : قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن أهل بيتي سيلقون من بعدي من أمتي قتلا و تشريدا و إن أشد قومنا لنا بغضا بنو أمية و بنو المغيرة و بنو مخزوم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

(7/64)


8501 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد الذهلي ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي رافع عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم في السد قال : يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه فقال الذي عليهم ارجعوا فستخرجونه غدا قال فيعيده الله عز و جل كأشد ما كان حتى إذا بلغوا مدتهم و أراد الله تعالى قال الذي عليهم : ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله تعالى و استثنى قال : فيرجعون و هو كهيئة حين تركوه فيخرقونه و يخرجون على الناس فيستقون المياه و يفر الناس منهم فيرمون سهامهم في السماء فترجع مخضبة بالدماء فيقولون قهرنا أهل الأرض و غلبنا من في السماء قوة و علوا قال : فيبعث الله عز و جل عليهم نغفا في أقفائهم قال فيهلكهم قال : و الذي نفس محمد بيده إن دواب الأرض لتسمن و تبطر و تشكر شكرا و تسكر سكرا من لحومهم
هذا حديث صحيح على شرط الصحيحن ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(7/65)


8502 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب حدثني جبلة بن سحيم عن مؤثر بن عفازة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : لما كان ليلة أسري برسول الله صلى الله عليه و سلم لقي إبراهيم و موسى و عيسى عليهم السلام فتذكروا الساعة متى هي فبدؤوا بإبراهيم فسألوه عنها فلم يكن عنده منها علم فسألوا موسى فلم يكن عنده منها علم فردوا الحديث إلى عيسى فقال : عهد الله إلي فيها دون وجبتها فلا يعلمها إلا الله عز و جل فذكر خروج الدجال و قال : فأهبط فأقتله ثم يرجع الناس إلى بلادهم فيستقبلهم يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون لا يمرون بماء إلا شربوه و لا بشيء إلا أفسدوه فيجئرون إلي فأدعو الله فيميتهم فتخوى الأرض من ريحهم فيجئرون إلي فأعود الله فيرسل السماء بالماء فيحملهم فيقذف بأجسامهم في البحر ثم تنسف الجبال و تمد الأرض مد الأديم فعهد الله إلي أنه إذا كان ذلك أن الساعة من الناس كالحامل المتم لا يدري أهلها متى تفجأهم بولادتها ليلا أو نهارا قال العوام : فوجدت تصديق ذلك في كتاب الله عز و جل ثم قرأ : { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون * و اقترب الوعد الحق }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 535 ]
8503 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى أنبأ إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهما عن عياش بن أبي ربيعة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تجيء الريح بين يدي الساعة فتقبض روح كل مؤمن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(7/66)


8504 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني عاصم بن عمر بن قتادة الأنصاري ثم الظفري عن محمود بن لبيد أخو بني عبد الأشهل عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تفتح يأجوج و مأجوج يخرجون على الناس كما قال الله تعالى : { من كل حدب ينسلون } فيبعثون في الأرض و ينحاز المسلمون إلى مدائنهم و حصونهم و يضمون إليهم مواشيهم و يشربون مياه الأرض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يابسا حتى أن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول لقد كان هاهنا ماء مرة حتى إذا لم يبق من الناس أحد إلا أخذ في حصن أو مدينة قال قائلهم : هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم بقي أهل السماء قال : ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمي بها إلى السماء فترجع مخضبة دما للبلاء و الفتنة فينما هم على ذلك بعث الله عليهم دودا في أعناقهم كالنغف فيخرج في أعناقهم فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس فيقول المسلمون : ألا رجل يشري لنا بنفسه فينظر ما فعل هذا العدو قال : ثم يتجرد رجل منهم لذلك محتسبا بنفسه قد وطنها بنفسه على أنه مقتول فينزل فيجدهم موتى بعضهم على بعض فينادي : يا معشر المسلمين أبشروا فإن الله قد كفاكم عدوكم فيخرجون من مدائنهم و حصونهم و يسرحون مواشيهم فما يكون لها رعي إلا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما شكرت عن شيء من نبات أصابته قط
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 536 ]

(7/67)


8505 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا المسيب بن زهير ثنا عاصم بن علي ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال : سمعت وهب بن جابر يحدث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يأجوج و مأجوج يمر أولهم بنهر مثل دجلة و يمر آخرهم فيقولون : قد كان في هذا النهر مرة ماء و لا يموت رجل إلا ترك ألفا من ذريته فصاعدا و من بعدهم ثلاثة أمم : تاويس و تاويل و ناسك و منسك شك شعبة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8506 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا معاذ بن المثنى العنبري ثنا عمرو بن مرزوق ثنا عمران القطان عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن طلحة عن عمرو البكالي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : إن الله عز و جل جزأ الخلق عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء الملائكة و جزءا سائر الخلق و جزأ الملائكة عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء يسبحون الليل و النهار لا يفترون و جزءا لرسالته و جزأ الخلق عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء الجن و جزءا بني آدم و جزأ بني آدم عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء يأجوج و مأجوج و جزءا سائر الناس { و السماء ذات الحبك } الذاريات قال : السماء السابعة و الحرم بحيالة العرش
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/68)


8507 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا سعيد بن سليمان الوسطي ثنا خلف بن خليفة الأشجعي ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي حازم الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنا أعلم بما مع الدجال منه نهران أحدهما نار تأجج في عين من رآه و الآخر ماء أبيض فإن أدركه منكم أحد فليغمض و ليشرب من الذي يراه نارا فإنه ماء بارد و إياكم و الآخر فإنه الفتنة و اعلموا أنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأه من يكتب و من لا يكتب و أن إحدى عينيه ممسوحة عليها ظفرة أنه يطلع من آخر أمره على بطن الأردن على بيته أفيق و كل واحد يؤمن بالله و اليوم الآخر ببطن الأردن و أنه يقتل من المسلمين ثلثا و يبقى ثلثا و يجن عليهم الليل فيقول بعض المؤمنين لبعض : ما تنتظرون أن تلحقوا بإخوانكم في مرضاة ربكم من كان عنده فضل طعام فليغد به على أخيه وصلوا حين ينفجر الفجر و عجلوا الصلاة ثم أقبلوا على عدوكم فلما قاموا يصلون نزل عيسى ابن مريم صلوات الله عليه إمامهم فصلى بهم فلما انصرف قال هكذا افرجوا بيني و بين عدو الله
قال أبو حازم : قال أبو هريرة : فيذوب كما تذوب الإهالة في الشمس

(7/69)


و قال عبد الله بن عمرو : كما يذوب الملح في الماء و سلط الله عليهم المسلمين فيقتلونهم حتى أن الشجر و الحجر لينادي : يا عبد الله يا عبد الرحمن يا مسلم هذا يهودي فاقتله فينفيهم الله و يظهر المسلمون فيكسرون الصليب و يقتلون الخنزير و يضعون الجزية فبينما هم كذلك أخرج الله أهل يأجوج و مأجوج فيشرب أولهم البحرية و يجيء آخرهم وقد استقوه فما يدعون فيه قطرة فيقولون : ظهرنا على أعدائنا قد كان هاهنا أثر ماء فيجيء نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه وراءه حتى يدخلوا مدينة من مدائن فلسطين يقال لها : لد فيقولون ظهرنا على من في الأرض فتعالوا نقاتل من في السماء فيدعوا الله نبيه صلى الله عليه و سلم عند ذلك فيبعث الله عليهم قرحة في حلوقهم فلا يبقى منهم بشر فتؤذي ريحهم المسلمين فيدعو عيسى صلوات الله عليه عليهم فيرسل الله عليهم ريحا فتقذفهم في البحر أجمعين
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 537 ]

(7/70)


8508 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب إملاء في الجامع قبل بناء الدار للشيخ الإمام في شعبان سنة ثلاثين و ثلاث مائة ثنا أبو محمد الربيع بن سليمان بن كامل الرمادي سنة ست و ستين ثنا بشر بن بكر التنيسي ثنا عبد الرحمن ابن يزيد بن جابر أخبرني يحيى بن جابر الحمصي ثنا عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي حدثني أبي أنه سمع النواس بن سمعان الكلابي : يقول ذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم الدجال ذات غداة فخفض فيه و رفع حتى ظنناه في طائفة النخل فلما رحنا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم عرف ذلك فينا و قال : ما شأنكم ؟ فقلنا : يا رسول الله ذكرت الدجال الغداة فخفضت و رفعت حتى ظنناه في طائفة من النحل قال : إن يخرج و أنا فيكم فأنا حجيجه دونكم و إن يخرج و لست فيكم فكل امرىء حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم إنه شاب قطط لحيته قائمة كأنه شبيه العزى بن قطن فمن رآه منكم فليقرأ فواتح سورة الكهف ثم قال : أراه يخرج ما بين الشام و العراق فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله اثبتوا قلنا يا رسول الله و ما لبثه في الأرض قال : أربعين يوما يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كجمعة و سائر أيامه كأيامكم قال : يا رسول الله فذلك الذي كسنة يكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال : لا أقدروا له قدره قلنا يا رسول الله فما أسراعه في الأرض ؟ قال : كالغيث استدبرته الريح قال : فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به و يستجيبون له فيأمر السماء فتمطر و يأمر الأرض فتنبت و تروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت درا و أسبغه ضروعا و أمده خواصر ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف عنهم فتتبعه أموالهم و يصبحون ممحلين ما بأيديهم شيء ثم يمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوز فينطلق و تتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ثم يدعو رجلا مسلما شابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين قطع رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل يتهلل وجهه و يضحك قال : فبينما هو كذلك إذ بعث الله تعالى عيسى

(7/71)


ابن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق في مهرودتين واضعا كفيه على أجنحة ملكين إذ طأطأ رأسه قطر و إذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ و لا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات ينتهي حيث ينتهي طرفه فيطلبه حتى يدركه عند باب لد فيقتله الله ثم يأتي عيسى ابن مريم عليه السلام نبي الله قوما قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجهه و يحدثهم عن درجاتهم في الجنة فبينما هم كذلك إذ أوحى الله إليه يا عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم حرز عبادي إلى الطور و يبعث الله يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون و يمر أولهم على بحيرة الطبرية فيشربون ما فيها ثم يمر آخرهم فيقولون لقد كان في هذا ماء مرة فيحصر نبي الله عيسى و أصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم يومئذ خير من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه إلى الله عز و جل فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة فيهبط نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه لا يجدون موضع شبر إلا وقد ملأه الله بزهمهم و نتنهم و دمائهم و يرغب نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه إلى الله فيرسل طيرا كأعناق البخت فتحملهم و تطرحهم حيث شاء ثم يرسل مطرا لا يكن منه بيت مدر و لا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم قال للأرض انبتي ثمرك و ردي بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة و يستظلون بقحفها و يبارك في الرسل حتى أن اللقحة من الإبل لتكتفي الفئام من الناس و اللقحة من البقر تكفي القبيلة و اللقحة من الغنم تكفي الفخد فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة تأخذ تحت آباطهم و تقبض روح كل مسلم و يبقى سائر الناس يتهارجون كما تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة
هذا صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 539 ]

(7/72)


8509 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن الزهري عن ابن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ولد لأخي أم سلمة غلام فسموه الوليد فذكر ذلك لرسول صلى الله عليه و سلم فقال : سميتموه بأسامي فراعنتكم ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد هو شر على هذه الأمة من فرعون على قومه قال الزهري : إن استخلف الوليد بن يزيد فهو هو و إلا فالوليد بن عبد الملك
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
قال الحاكم : و هو الوليد بن يزيد شك و لا مرية
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8510 - فقد حدثناه أبو العباس الأصم ثنا يحيى بن نصر ثنا بشر بن بكر أخبرنا الأوزاعي حدثني إسماعيل بن عبيد الله قال : قدم أنس بن مالك على الوليد بن يزيد فقال له الوليد : ماذا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يذكر الساعة ؟ فقال : سمعته يقول : أنتم و الساعة كهاتين
قد اتفق الشيخان على إخراجه من حديث شعبة عن قتادة و أبي التياح عن أنس

8511 - أخبرنا أحمد بن عبد الله بن الصرام ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي ثنا بهز بن أسد ثنا شعبة أنبأ علي بن الأقمر قال : سمعت أبا الأحوص يحدث عن عبد الله رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما تفرد مسلم رحمه الله بإخراج حديث شعبة عن إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة إلا على شرار الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 540 ]

(7/73)


8512 - أخبرنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن يحيى بن فياض ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا حميد عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض لا إله إلا الله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8513 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ثنا علي بن عثمان اللاحقي ثنا حماد بن سلمة ثنا ثابت عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله و حتى تمر المرأة بقطعة النعل فتقول قد كان لهذه رجل مرة و حتى الرجل قيم خمسين امرأة و حتى تمطر السماء و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8514 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل و محمد بن رجاء قالا : ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب حدثني عمي ثنا عمرو بن الحارث و ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن سنان بن سعد عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لا تقوم الساعة على رجل يقول لا إله إلا الله و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8515 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ببخارى أنبأ عبد الله بن ناجية حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله و حتى أن المرأة لتمر بالنعل فترفعها و تقول قد كانت هذه لرجل و حتى يكون في خمسين امرأة القيم الواحد و حتى تمطر السماء و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 541 ]

(7/74)


8516 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن المغيرة الهمداني ثنا القاسم بن الحكم العرني ثنا سليمان بن أبي سليمان ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : لا تقوم الساعة حتى لا يبقى على وجه الأرض أحد لله فيه حاجة و حتى توجد المرأة نهارا جهارا تنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد و لا يغيره فيكون أمثلهم يومئذ الذي يقول : لو نحيتها عن الطريق قليلا فذاك فيهم مثل أبي بكر و عمر فيكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : الخبر شبه خرافة

8517 - أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا علي بن ثابت حدثني عبد الحميد بن حفص حدثني أبي عن علباء السلمي رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة إلا على حثالة الناس
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8518 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب حدثني أبو شريح عبد الرحمن بن شريح عن أبي الأسود عن أبي فروة مولى أبي جهل عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : تلا رسول الله صلى الله عليه و سلم { إذا جاء نصر الله و الفتح * و رأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا } فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليخرجن منه أفواجا كما دخلوا فيه أفواجا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/75)


8519 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء قال : كنا عند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فذكر عنده الدجال فقال عبد الله بن مسعود تفترقون أيها الناس لخروجه على ثلاث فرق : فرقة تتبعه و فرقة تلحق بأرض آبائها بمنابت الشيح و فرقة تأخذ شط الفرات يقاتلهم و يقاتلونه حتى يجتمع المؤمنون بقرى الشام فيبعثون إليهم طليعة فيهم فارس على فرس أشقر و أبلق قال : فيقتتلون فلا يرجع منهم بشر قال سلمة : فحدثني أبو صادق عن ربيعة بن ناجد أن عبد الله بن مسعود قال : فرس أشقر قال عبد الله : و يزعم أهل الكتاب أن المسيح ينزل إليه قال : سمعته يذكر عن أهل الكتاب حديثا غير هذا ثم يخرج يأجوج و مأجوج فيمرحون في الأرض فيفسدون فيها ثم قرأ عبد الله { و هم من كل حدب ينسلون } قال : ثم يبعث الله عليهم دابة مثل هذا النغف فتلج في أسماعهم و مناخرهم فيموتون منها فتنتن الأرض منهم فيجأر إلى الله فيرسل ماء يطهر الأرض منهم قال : ثم يبعث الله ريحا فيها زمهرير باردة فلم تدع على وجه الأرض مؤمنا إلا كتفه تلك الريح قال : ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم الملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه و الصور قرن فلا يبقى خلق في السماوات و الأرض إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون فليس من بني آدم خلق إلا منه شيء قال : فيرسل الله ماء من تحت العرش كمني الرجال فتنبت لحمانهم و جثمانهم من ذلك الماء كما ينبت الأرض من الثرى ثم قرأ عبد الله { و الله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور } قال ثم يقوم ملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه فينطلق كل نفس إلى جسدها حتى يدخل فيه يقومون فيحيون حياة رجل واحد قياما لرب العالمين قال : ثم يتمثل الله تعالى إلى الخلق فيلقاهم فليس أحد يعبد من دون

(7/76)


الله شيئا إلا و هو مرفوع له يتبعه قال : فيلقى اليهود فيقول : من تعبدون ؟ قال فيقولون نعبد عزيزا قال : هل يسركم الماء ؟ فيقولون : نعم إذ يريهم جهنم كهيئة السراب قال ثم قرأ عبد الله { و عرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا } قال : ثم يلقى النصارى فيقول : من تعبدون ؟ فيقولون : المسيح قال : فيقولون هل يسركم الماء ؟ قال فيقولون : نعم قال : فيريهم جهنم كهيئة السراب ثم كذلك لمن كان يعبد من دون الله شيئا قال ثم قرأ عبد الله { وقفوهم إنهم مسؤولون } قال : ثم يتمثل الله تعالى للخلق حتى يمر على المسلمين قال فيقول : من تعبدون : فيقولون : نعبد الله و لا نشرك به شيئا فينتهزهم مرتين أو ثلاثا فيقولون : من تعبدون ؟ فيقولون نعبد الله و لا نشرك به شيئا قال فيقول : هل تعرفون ربكم ؟ قال فيقولون : سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه قال فعند ذلك يكشف عن ساق فلا يبقى مؤمن إلا خر لله ساجدا و يبقى المنافقون ظهورهم طبقا واحدا كأنما فيها السفافيد قال فيقولون ربنا فيقول قد كنتم تدعون إلى السجود و أنتم سالمون قال : ثم يأمر بالصراط فيضرب على جهنم فيمر الناس كقدر أعمالهم زمرا كلمح البرق ثم كمر الريح ثم كمر الطير ثم كأسرع البهائم ثم كذلك حتى يمر الرجل سعيا ثم مشيا ثم يكون آخرهم رجلا يتلبط على بطنه قال : فيقول : أي رب لماذا أبطأت بي ؟ فيقول : لم أبطأت بك إنما أبطأ بك عملك قال : ثم يأذن الله تعالى في الشفاعة فيكون أول شافع روح القدس جبريل عليه الصلاة و السلام ثم إبراهيم خليل الله ثم موسى ثم عيسى عليهما الصلاة و السلام قال : ثم يقوم نبيكم رابعا لا يشفع أحد بعده فيما يشفع فيه و هو المقام المحمود الذي ذكره الله تبارك و تعالى { عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا } قال فليس من نفس إلا و هي تنظر إلى بيت في الجنة أو بيت في النار قال و هو يوم الحسرة قال : فيرى أهل النار البيت الذي في الجنة ثم يقال : لو عملتم قال : فتأخذهم الحسرة قال

(7/77)


: و يرى أهل الجنة البيت في النار فيقال : لولا أن من الله عليكم قال : ثم يشفع الملائكة و النبيون و الشهداء و الصالحون و المؤمنون فيشفعهم الله قال ثم يقول الله : أنا أرحم الراحمين فيخرج من النار أكثر مما أخرج من جميع الخلق برحمته قال ثم يقول : أنا أرحم الراحمين قال : ثم قرأ عبد الله { ما سلككم في سقر * قالوا لم نك من المصلين * و لم نك نطعم المسكين * و كنا نخوض مع الخائضين * و كنا نكذب بيوم الدين } قال : فعقد عبد الله بيده أربعا ثم قال : هل ترون في هؤلاء من خير ما ينزل فيها أحد فيه خير فإذا أراد الله عز و جل أن لا يخرج منها أحد غير وجوههم و ألوانهم قال : فيجيء الرجل فينظر و لا يعرف أحدا فيناديه الرجل فيقول : يا فلان أنا فلان فيقول : ما أعرفك فعند ذلك يقول : { ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون } فيقول عند ذلك { اخسؤوا فيها ولا تكلمون } : فإذا قال ذلك أطبقت عليهم فلا يخرج منهم بشر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 543 ]
8520 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي و أبو مسلم المسيب بن زهير الضبي قالا : ثنا أبو جعفر عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير بن معاوية ثنا مطرف بن طريف عن المنهال بن عمرو عن نعيم بن دجاجة قال : كنت جالسا عند علي رضي الله عنه فجاءه عقبة أبو مسعود فقال له علي : يا فروخ أنت القائل أو ما أنك المفتي تفتي الناس قال : أما أني لأخبرهم الآخر و الآخر شر قال : فحدثنا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في المائة ؟ فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تكون مائة سنة و على الأرض عين تطرف فقال : إنك قد أخطأت و أخطأت في أول فتواك إنما ذلك لمن هو يومئذ حي و هل الرخاء و الفرج إلا بعد المائة ؟

(7/78)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 544 ]
8521 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب حدثني أبو شريح عبد الرحمن بن شريح قال : سمعت سعيد بن أبي شمر الشيباني يقول : سمعت سفيان بن وهب الخولاني يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تأتي المائة و على ظهر الأرض أحد باق
قال : فحدثت بها ابن حجيرة قال : فدخل عبد الرحمن بن حجيرة على عبد العزيز بن مروان فحمل سفيان و هو شيخ كبير فسأله عبد العزيز عن هذا الحديث فحدثه فقال عبد العزيز : فلعله يعني لا يبقى أحد كان معه إلى رأس المائة فقال سفيان : هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و الدليل الواضح على صحة قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه لأبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري و قول عبد العزيز بن مروان لسفيان بن وهب الخولاني :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8522 - ما حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا محمد بن النضر الجرشي ثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب قال : ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه ثنا أبو نضرة عن جابر رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال قبل موته بشهر أو نحو من ذلك : ما من نفس منفوسة اليوم يأتي عليها مائة عام و هي حية يومئذ
قد أخرج مسلم هذا الحديث بهذا الإسناد في الصحيح
تعليق الذهبي قي التلخيص : رواه مسلم

(7/79)


8523 - و حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثني أبي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني حدثني إبراهيم بن عقيل بن معقل بن منبه عن أبيه عقيل عن وهب بن منبه قال : هذا ما سألت عنه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما فأخبرني : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول قبل موته بشهر : يسألون عن الساعة و إنما علمها عند الله و أقسم بالله ما على الأرض نفس منفوسة اليوم يأتي عليها مائة سنة
و هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذا اللفظ المفهوم المعقول أن رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما أراد ما على الأرض ذلك اليوم مولود قد ولد يأتي عليه مائة عام من ذلك الوقت الذي خاطبهم النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الخطاب لا أن من يولد بعد ذلك العام لا يعيش مائة سنة ألا ترى أن أمير المؤمنين رضي الله عنه أغلظ فيه القول لأبي مسعود الأنصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم لا بل من كبار الصحابة رضي الله عنهم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 545 ]
8524 - و أخبرنا بصحة ما ذكرنا أيضا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا جنادة بن مروان الرقي ثنا محمد القاسمي الحمصي قال : سمعت عبد الله بن بسر رضي الله عنه يقول : زار رسول الله صلى الله عليه و سلم منزلنا مع أبي بكر قال : و كنت اختلفت بين أبي و أمي فهيأنا له طعاما فأكل و دعا لنا بدعاء لا أحفظه ثم مسح يده على رأسي فقال : يعيش هذا الغلام قرنا قال : فعاش مائة سنة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(7/80)


8525 - و أخبرنا الحسين بن الحسن ثنا أبو حاتم ثنا داود بن رشيد ثنا شريح بن النعمان عن إبراهيم بن محمد بن زياد الألهاني عن أبيه عن عبد الله بن بسر رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له : يعيش هذا الغلام قرنا قال فعاش مائة سنة و كان في وجهه ثؤلول فقال : لا يموت هذا حتى يذهب الثؤلول من وجهه فلم يمت حتى ذهب
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8526 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسحاق بن وهب عن جابر الخيواني قال : كنت عند عبد الله بن عمرو فقدم عليه قهرمان من الشام وقد بقيت ليلتان من رمضان فقال له عبد الله : هل تركت عند أهلي ما يكفيهم قال : قد تركت عندهم نفقة فقال عبد الله : عزمت عليك لما رجعت فتركت لهم ما يكفيهم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول قال : ثم أنشأ يحدثنا فقال : إن الشمس إذا غربت سلمت و سجدت و استأذنت قال فيؤذن لها إذا كان يوما غربت فسلمت و سجدت و استأذنت فلا يؤذن لها فتقول : يا رب إن المشرق بعيد و إني إن لا يؤذن لي لا أبلغ قال فتحبس ما شاء الله ثم يقال لها اطلعي من حيث غربت قال فمن يومئذ إلى يوم القيامة لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل قال : و ذكر يأجوج و مأجوج قال : و ما يموت الرجل منهم حتى يولد له من صلبه ألف و إن من ورائهم لثلاث أمم ما يعلم عدتهم إلا الله عز و جل منسك و تاويل و تاريس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 546 ]

(7/81)


8527 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن الأعمش عن زيد بن وهب عن حذيفة رضي الله عنه قال : إن للفتنة تعبات و وقفات فإن استطعت أن تموت في وقفاتها فافعل
قال عبد الرحمن : و حدثنا سفيان عن الحارث بن حصيرة عن زيد بن وهب قال : سئل حذيفة رضي الله عنه ما وقفاتها ؟ قال : إذا غمد السيف قال : ما تعباتها ؟ قال : إذا سل السيف
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8528 - أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن زهير بن حرب ثنا موسى بن إسماعيل التبوذكي ثنا الصعق بن حزن ثنا علي بن الحكم البناني عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : الأمراء من قريش ما عملوا فيكم بثلاث ما رحموا إذا استرحموا و أقسطوا إذا قسموا و عدلوا إذا حكموا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8529 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل ثنا عفان ثنا حماد بن زيد عن مجالد بن سعيد عن الشعبي عن مسروق قال : كنا جلوسا ليلة عند عبد الله يقرئنا القرآن فسأله رجل فقال : يا أبا عبد الرحمن هل سألتم رسول الله صلى الله عليه و سلم كم يملك هذه الأمة من خليفة ؟ فقال عبد الله : ما سألني عن هذا أحد منذ قدمت العراق قبلك قال : سألناه فقال : اثنا عشر عدة نقباء بني إسرائيل
لا يسعني التسامح في هذا الكتاب عن الرواية عن مجالد و أقرانه رحمهم الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 547 ]

(7/82)


8530 - و أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد و رشدين قالا : ثنا ابن لهيعة عن أبي قبيل عن أبي رومان عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : يظهر السفياني على الشام ثم يكون بينهم وقعة بقرقيسا حتى تشبع طير السماء و سباع الأرض من جيفهم ثم ينفتق عليهم فتق من خلفهم فتقبل طائفة منهم حتى يدخلوا أرض خراسان و تقبل خيل السفياني في طلب أهل خراسان و يقتلون شيعة آل محمد صلى الله عليه و سلم بالكوفة ثم يخرج أهل خراسان في طلب المهدي
تعليق الذهبي قي التلخيص : خبر واه

8531 - أخبرنا الحسين بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان رضي الله عنه قال : إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها و لو حبوا فإن فيها خليفة الله المهدي
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8532 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن بريدة عن سلمان بن ربيعة قال : انطلقت في نفر من أصحابي حتى قدمنا مكة قال : فطلبنا عبد بن عمرو فلم نوافقه فإذا قريب من ثلاث مائة راحل فرجعناه في المسجد فإذا شيخ عليه بردان قطريان و عمامة ليس عليه قميص قال : فمن أنتم ؟ قلنا : من أهل العراق قال : أنتم يا أهل العراق تكذبون و تكذبون و تسخرون قلنا لا نكذب و لا نكذب و لا نسخر قال : كم بينكم و بين الأيلة ؟ قلنا : أربع فراسخ قال : يوشك أن بني قنطوراء بن كركر أن يسوقكم من خراسان و سجستان سوقا عنيفا ثم يخرجون حتى يربطوا خيولهم بنهر دجلة قوم صغار الأعين خنس الأنوف كأن وجوههم المجان المطرقة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

(7/83)


8533 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا سويد أبو حاتم اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبيه عن جده : أن حذيفة بن اليمان لما احتضر أتاه ناس من الأعراب قالوا له : يا حذيفة ما نراك إلا مقبوضا فقال لهم : عب مسرور و حبيب جاء على فاقة لا أفلح من ندم اللهم إني لم أشارك غادرا في غدرته فأعوذ بك اليوم من صاحب السوء كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر فقلت : يا رسول الله إنا كنا في شر فجاءنا الله بالخير فهل بعد ذلك الخير شر ؟ قال فقال : نعم قلت : و هل وراء ذلك الخير من شر ؟ قال : نعم قلت كيف ؟ قال : سيكون بعدي أئمة لا يهتدون بهديي و لا يستنون بسنتي و سيقوم رجال قلوبهم قلوب رجال في جثمان إنسان فقلت : كيف أصنع إن أدركني ذلك ؟ قال : تسمع للأمير الأعظم و إن ضرب ظهرك و أخذ مالك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 548 ]
8534 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني الزاهد ثنا محمد بن عبد الله بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن القاسم بن الحارث عن عبد الله بن عتبة عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يزال هذا الأمر فيكم و أنتم ولاته ما لم تحدثوا أعمالا تنزعه منكم فإذا فعلتم ذلك سلط الله عليكم شرار خلقه فالتحوكم كما يلتحى القضيب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/84)


8535 - أخبرني أبو زكريا العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن أبيه عن أبي يعلي الثوري عن سعد بن حذيفة قال : رفع إلى حذيفة عيوب سعيد بن العاص فقال : ما أدري أي الأمرين أردتم تناول سلطان قوم ليس لكم أو أردتم رد هذه الفتنة فإنها مرسلة من الله ترتعي في الأرض حتى تطأ خطامها ليس أحد رادها و لا أحد مانعها و ليس أحد متروك يقول الله الله إلا قتل ثم يبعث الله قوما قزعا كقزع الخريف قال : القزع القطعة من السحاب الرقيق كأنها ظل إذا مرت تحت السحاب الكبير
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 549 ]
8536 - حدثني علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا ابن أبي عمرو حدثنا سفيان عن جامع عن ابن أبي وائل قال : قال عبد الله : إذا بخس الميزان حبس القطر و إذ كثر الزنا كثر القتل و وقع الطاعون و إذا كثر الكذب كثر الهرج
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8537 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد ثنا نعيم بن حماد ثنا أبو يوسف المقدسي عن عبد الملك بن أبو سليمان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : في ذي القعدة تجاذب القبائل و تغادر فينهب الحاج فتكون ملحمة بمنى يكثر فيها القتلى و يسيل فيها الدماء حتى تسيل دماؤهم على عقبة الجمرة و حتى يهرب صاحبهم فيأتي بين الركن و المقام فيبايع و هو كاره يقال له إن أبيت ضربنا عنقك يبايعه مثل عدة أهل بدر يرضى عنهم ساكن السماء و ساكن الأرض

(7/85)


قال أبو يوسف فحدثني محمد بن عبد الله عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يحج الناس معا و يعرفون معا على غير إمام فبينما هم نزول بمنى إذ أخذهم كالكلب فثارت القبائل بعضها إلى بعض و اقتتلوا حتى تسيل العقبة دما فيفزعون إلى خيرهم فيأتونه و هو ملصق وجهه إلى الكعبة يبكي كأني أنظر إلى دموعه فيبايع كرها فإذا أدركتموه فبايعوه فإنه المهدي في الأرض و المهدي في السماء
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده ساقط

8538 - حدثني أبو بكر بن محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى ثنا الحميد ثنا سفيان عن عبد العزيز بن رفيع قال : سمعت شداد بن معقل صاحب هذه الدار يقول : سمعت عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول : إن أول ما تفقدون من دينكم الأمانة و آخر ما يبقى الصلاة و أن هذا القرآن الذي بين أظهركم يوشك أن يرفع قالوا : و كيف يرفع وقد أثبته الله في قلوبنا و أثبتناه في مصاحفنا ؟ قال : يسري عليه ليلة فيذهب ما في قلوبهم و ما في مصاحفكم ثم قرأ { و لئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك } قال سفيان : و حدثني المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه قال : قال عبد الله : يوشك أن تطلبوا في قراكم هذه طستا من ماء تجدونه ينزوي كل ماء إلى عنصره فيكون في الشام بقية المؤمنين و الماء
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 550 ]
8539 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا حميد بن عياش الرملي ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي عمار عن حذيفة رضي الله عنه قال : يكون عليكم أمراء يعذبونكم و يعذبهم الله
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/86)


8540 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن منذر الثوري عن محمد بن الحنيفة عن علي رضي الله عنه قال : تكون في هذه الأمة خمس فتن : فتنة عامة و فتنة خاصة ثم فتنة عامة و فتنة خاصة ثم تكون فتنة سوداء مظلمة يكون الناس فيها كالبهائم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8541 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسحاق بن الحسين الحربي ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن زياد بن علاقة عن قطبة بن مالك عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : تعلمن أنكم بحيث تختلف الإنس من بين بابل و الحيرة تعلمن أن تسعة أعشار من الخير و عشرا من الشر بالشام تعلمن أنه تسعة أعشار من الشر و عشرا من الخير بسواها و الذي نفس ابن مسعود بيده ليوشكن أن يكون أحب شيء على ظهر الأرض إلى أحدكم أن تكون له أحمرة تنتقل أهله إلى الشام
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8542 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا واصل بن عبد الأعلى ثنا محمد بن فضيل ثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة رضي الله عنه قال : يندرس الإسلام كما يندرس الثوب الخلق حتى يصير ما يدون ما صلاة و لا صيام و لا نسك غير أن الرجل و العجوز يقولون قد أدركنا الناس و هم يقولون لا إله إلا الله فقال له صلة بن زفر : و ما يغني عنهم لا إله إلا الله يا حذيفة و هم لا يدرون صلاة و لا صياما و لا نسكا ؟ قال حذيفة : يا صلة ينحون بلا إله إلا الله من النار
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 551 ]

(7/87)


8543 - أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى العدل ثنا محمد بن أيوب ثنا علي بن عثمان اللاحقي و موسى بن إسماعيل قالا : ثنا حماد بن سلمة أنبأ علي زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة العصر ثم قام خطيبا بعد العصر إلى مغربان الشمس حفظها من حفظها و نسيها من نسيها و أخبر فيها بما هو كائن إلى يوم القيامة فحمد الله تعالى و أثنى عليه ثم قال : أما بعد فإن الدنيا حلوة خضرة و إن الله تعالى مستخلفكم فيها فناظر كيف تعملون ألا فاتقوا الدنيا و اتقوا النساء ألا أن بني آدم خلقوا على طبقات شتى فمنهم من يولد مؤمنا و يحيى مؤمنا و يموت مؤمنا و منهم من يولد كافرا و يحيى كافرا و يموت كافرا و منهم من يولد مؤمنا و يحيى مؤمنا و يموت كافرا و منهم من يولد كافرا و يحيى كافرا و يموت مؤمنا ألا أن الغضب جمرة توقد في جوف ابن آدم ألم تروا حمرة عينيه و انتفاخ أوداجه فإذا وجد أحدكم من ذلك من ذلك شيئا فليلزق بالأرض ألا أن خير الرجال من كان بطيء الغضب سريع الفيء و شر الرجال من كان سريع الغضب بطيء الفيء فإذا كان الرجل سريع الغضب سريع الفيء فإنها بها و إذا كان الرجل بطيء الغضب بطيء الفيء فإنها بها ألا أن خير التجار من كان حسن القضاء حسن الطلب و شر التجار من كان سيىء القضاء سيىء الطلب فإذا كان الرجال حسن القضاء سيىء الطلب فإنها بها و إذا كان الرجل سيىء القضاء حسن الطلب فإنها بها ألا لا يمنعن رجلا مهابة الناس أن يقول بالحق إذا علمه ألا أن لكل غادر لواء يوم القيامة بقدر غدرته ألا و أن أكبر الغدر غدر إمام عامة ألا و أن الغادر لواؤه عند إسته ألا و أن أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر فلما كان عند مغربان الشمس قال : إن مثل ما بقي من الدنيا فيما مضى منها كمثل ما بقي من يومكم هذا فيما مضى

(7/88)


هذا حديث تفرد بهذه السياقة علي بن زيد بن جدعان القرشي عن أبي نضرة و الشيخان رضي الله عنهما لم يحتجا بعلي بن زيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : ابن جدعان صالح الحديث

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 552 ]
8544 - حدثنا علي بن عيسى بن إبراهيم حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضل ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : يسري على كتاب الله فيرفع إلى السماء فلا يصبح في الأرض آية من القرآن و لا من التوراة و الإنجيل و لا الزبور و ينتزع من قلوب الرجال فيصبحون و لا يدرون ما هو
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8545 - حدثنا أبو محمد المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا واصل بن عبد الأعلى ثنا محمد بن فضيل ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي الشعثاء قال : خرجنا مع أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه فقلنا له : اعهد إلينا فقال : عليكم بتقوى الله و لزوم جماعة محمد صلى الله عليه و سلم فإن الله تعالى لن يجمع جماعة محمد على ضلالة و أن دين الله واحد و إياكم و التلون في دين الله و عليكم بتقوى الله و اصبروا حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد كتبناه مسندا من وجه لا يصح على هذا الكتاب
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8546 - حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد المذكر ثنا الحسين بن داود بن معاذ ثنا علي بن إبراهيم ثنا أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : عليكم باتقاء الله و الجماعة فإن الله تعالى لا يجمع هذه الأمة على الضلالة و عليكم بالصبر حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث لم نكتب بهذا الإسناد إلا حديثا واحدا

(7/89)


8547 - حدثنا أبو أحمد بن بكر بن محمد بن حمدان المروزي ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي ثنا مكي بن إبراهيم ثنا أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يرمي الجمرة يوم النحر لا ضرب و لا طرد و لا إليك إليك
هذه حديث له طرق عن أيمن بن نابل وقد احتج الإمام محمد بن إسماعيل البخاري بأيمن بن نابل في الجامع الصحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 553 ]

(7/90)


8548 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بشر بن بكر ثنا أبو المهدي سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة كثير بن مرة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم : أنه كان يقول : لن تنفكوا بخير ما استغنى أهل بدوكم عن أهل حضركم قال : و لتسوقنهم السنين و السنات حتى يكونوا معكم في الديار و لا تمنعوا منهم لكثرة من يستر عليكم منهم قال يقولون طال ما جعنا و شبعتم و طال ما شقينا و نعمتم فواسونا اليوم و لنستصعبن بكم الأرض حتى يغبط أهل حضركم أهل بدوكم من استصعاب الأرض قال : و لتميلن بكم الأرض ميلة يهلك منها من هلك و يبقى من بقي حتى تعتق الرقاب ثم تهدأ بكم الأرض بعد ذلك حتى يندم المعتقون قال ثم تميل بكم الأرض من بعد ذلك ميلة أخرى فيهلك فيها من هلك و يبقى من بقي حتى تعتق ثم تهدأ بكم الأرض فيقولون ربنا نعتق ربنا نعتق فيكذبهم الله كذبتم كذبتم أنا أعتق قال : و ليبتلين أخريات هذه الأمة بالرجف فإن تابوا تاب الله عليهم قال : و إن عادوا أعاد الله عليهم بالرجف و القذف و الخذف و الخسف و المسخ و الصواعق فإذا قيل هلك الناس فقد هلكوا و لن يعذب الله تعالى أمة حتى تغدر قالوا : و ما غدرها ؟ قال : يعترفون بالذنوب و لا يتوبون و لتطمئن بالقلوب بما فيها من برها و فجورها كما تطمئن الشجرة بما فيها حتى لا يستطيع محسن أن يزداد إحسانا و لا يستطيع مسيئ استعتابا و ذلك بأن الله عز و جل قال : { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سعيد متهم ساقط

(7/91)


8549 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن عروة عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : أشرف رسول الله صلى الله عليه و سلم على أطم من آطام المدينة فقال : هل ترون ما أرى ؟ قالوا : لا قال : فإني لأرى الفتن تقع خلال بيوتكم كمواقع القطر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8550 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن أبي قبيل سمع عبد الله بن عمرو يقول : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسئل أي المدينتين تفتح أولا يعني القسطنطينية أو الرومية ؟ فقال : مدينة هرقل أولا يعني القسطنطينية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 554 ]
8551 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن هشام بن عامر الأنصاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن رأس الدجال من ورائه حبك حبك و أنه سيقول أنا ربكم فمن قال أنت ربي افتتن و من قال كذبت ربي الله و عليه توكلت و إليه أنيب فلا يضره أو قال فتنة عليه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8552 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن عمرو بن دينار و يحيى بن سعيد و معمر عن ابن شهاب عن هند بنت الحارث عن أم سلمة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ماذا نزل الليلة من الفتن و ماذا فتح من الخزائن أيقظوا صواحب الحجرات نساءه فرب كاسية في الدنيا عارية يوم القيامة

(7/92)


هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8553 - أخبرني محمد بن عبد الله بن أحمد الشعيري ثنا أحمد بن معاذ السلمي ثنا حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن أبي الخليل عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : تذاكرنا و نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم أيهما أفضل مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم أو مسجد بيت المقدس ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه و لنعم المصلى و ليوشكن أن لا يكون للرجل مثل شطن فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خير له من الدنيا جميعا أو قال خير من الدنيا و ما فيها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 555 ]
8554 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى اللخمي بتنيس ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا سعيد بن عبد العزيز عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني رأيت كأن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ألا و إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8555 - أخبرني محمد بن عبد الله بن قريش ثنا الحسن بن سفيان ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم أخبرني أبو عائذ عفير بن معدان أنه سمع سليم بن عامر الكلاعي يحدث عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الشام صفوة الله من بلاده يسوق إليها صفوة عباده من خرج من الشام إلى غيرها فبسخطه و من غيرها فبرحمته
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

(7/93)


تعليق الذهبي قي التلخيص : كلا وعفير هالك

8556 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا بشر بن بكر أخبرني سعيد بن عبد العزيز عن مكحول أنه حدثه عن أبي إدريس الخولاني عن عبد الله بن حوالة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ستجندون أجنادا جندا بالشام و جندا بالعراق و جندا باليمن قلت : يا رسول الله اختر لي قال : عليكم بالشام فمن أبي فليلحق بيمنه و ليسق من غدره فإن الله عز و جل تكفل لي بالشام و أهله
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8556 - عفير عن سليم بن عامر عن أبي أمامة مرفوعا : أنزلت علي النبوة في ثلاثة أمكنة و المدينة و الشام
صحيح

8557 - أخبرني أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثني أبي ثنا بكر بن مضر عن عمرو بن الحارث عن جميل بن عبد الرحمن الحذاء عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : اللهم لا يدركني زمان أو لا أدرك زمان قوم لا يتبعون العلم و لا يستحيون من الحليم قلوبهم الأعاجم و ألسنتهم ألسنة العرب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 556 ]

(7/94)


8558 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح ثنا موسى بن علي بن رباح قال : سمعت أبي يقول : خرجت حاجا فقال لي سليمان بن عنز قاضي أهل مصر أبلغ أبا هريرة مني السلام و أعلمه أني قد استغفرت الغداة له و لأمه فليقته فأبلغته قال : و أنا قد استغفرت له ثم قال : كيف تركتم أم حنو يعني مصر ؟ قال : فذكرت له من رفاهيتها و عيشها قال : أما أنها أول الأرض خرابا ثم أرمينية قلت : سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال : لا و لكن حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إنها تكون هجرة فخيار أهل الأرض ألزمهم إلى مهاجر إبراهيم و يبقى في الأرض شرار أهلها تلفظهم أرضوهم و تقذرهم نفس الله فتحشرهم النار مع القردة و الخنازير
و سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يخرج ناس من قبل المشرق يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما قطع قرن نشأ قرن حتى يخرج في بقيتهم الدجال
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فقد اتفقا جميعا على أحاديث موسى بن علي بن رباح اللخمي و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8559 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني يونس عن الزهري عن سالم أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : يوشك أن يكون أقصى مسالح المسلمين سلاح و سلاح قريب من خيبر

8560 - حدثنا علي بن عيسى الحيري ثنا محمد بن إسحاق الإمام و جعفر بن أحمد الساماني قالا : ثنا أبو عبد الله أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ثنا عمي قال : حدثني جرير بن حازم عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يوشك المسلمون أن يحصروا بالمدينة حتى يكون أبعد مسالحهم سلاح

(7/95)


حديث ابن وهب عن جرير صحيح على شرط مسلم فقد احتج في كتابه رحمه الله بأبي عبد الله رحمه الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 557 ]
8561 - أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا سعيد بن سنان عن أبي الزاهري عن كثير بن مرة عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم سئل عن طعام المؤمنين في زمن الدجال ؟ قال : طعام الملائكة قالوا : و ما طعام الملائكة ؟ قال : طعامهم منطقهم بالتسبيح و التقديس فمن كان منطقة يومئذ التسبيح و التقديس أذهب الله عنه الجوع فلم يخش جوعا
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : كلا فسعيد متهم تالف

8562 - و أخبرنا أبو بكر بن محمد المروزي ثنا أبو الأحوص القاضي ثنا نعيم بن حماد حدثني عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عبادة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : من قرأ سورة الكهف كما أنزلت ثم خرج إلى الدجال لم يسلط عليه أو لم يكن له عليه سبيل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8563 - أخبرني عبدان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن الحسن عن سمرة بن جندب رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : توشكون أن يملأ الله أيديكم من العجم فيكونون أشبالا لا يقرون و يقتلون مقاتلتكم و يأكلون فيئكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/96)


8564 - حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا أبو بكر بن الفرج الأزرق ثنا حجاج بن محمد ثنا عبد الملك بن قدامة الجمحمي عن إسحاق بن أبي بكر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : سيأتي على الناس سنون يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يخون فيها الأمين و يؤتمن فيها الخائن و ينطق فيها الرويبضة قال قيل يا رسول الله و ما الرويبضة ؟ قال : السفية يتكلم في أمر العامة
قال ابن قدامة : و حدثني يحيى بن سعيد الأنصاري عن المقبري قال : و تشيع فيها الفاحشة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و هو من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري عن المقبري غريب جدا
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 558 ]

(7/97)


8565 - أخبرني عبد الله بن محمد بن زياد العدل ثنا محمد إسحاق الإمام ثنا محمد بن محمد بن مرزوق ثنا صالح بن عمر بن شعيب قال : سمعت جدي شعيب بن عمر الأزرق قال : حججنا فمررنا بطريق المنكدر و كان الناس إذ ذاك يأخذون فيه فضللنا الطريق قال : فبينا نحن كذلك إذ نحن بأعرابي كأنما نبع علينا من الأرض فقال : يا شيخ تدري أين أنت ؟ قلت : لا قال : أنت بالربائب و هذا التل الأبيض الذي تراه عظام بكر بن وائل و تغلب و هذا قبر كليب و أخيه مهلهل قال : فدلنا على الطريق ثم قال : ها هنا رجل له من النبي صلى الله عليه و سلم صحبة هل لكم فيه ؟ قال فقلت : نعم قال : فذهب بنا إلى شيخ معصوب الحاجبين بعصابة في قبة أدم فقلنا له : من أنت ؟ قال : أنا العداء بن خالد فارس الصحبا في الجاهلية قال فقلنا له : حدثنا رحمك الله عن النبي بحديث قال : كنا عند النبي - إذ قام قومة له كأنه مفزع ثم رجع فقال : أحذركم الدجالين الثلاث فقال ابن مسعود بأبي أنت أمي يا رسول الله قد أخبرتنا عن الدجال الأعور و عن أكذب الكذابين فمن الثالث ؟ فقال : رجل يخرج في قوم أولهم مثبور و آخرهم مثبور عليهم اللعنة دائبة في فتنة الجارفة و هو الدجال الأليس يأكل عباد الله
قال محمد : و هو أبعد الناس من شيبة من شرط الإمام أبي بكر محمد بن إسحاق رضي الله عنه إذ روى حديثا لا يصححه أن يقول في روايته قد روى عن فلان و فلان و أنا لا أعرفه بعدالة كذي و كذي
وقد أخرج هذا الحديث ابن خزيمة على شرط الصحيح و هو القدوة في هذا العلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحديث منكر بمرة

(7/98)


8566 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن يحيى المقري ببغداد ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا همام ثنا قتادة عن عبد الله بن بريدة عن أبي سبرة الهذلي قال : قال لقيت : عبد الله بن عمرو فحدثني حديثا عن النبي صلى الله عليه و سلم ففهمته و كتبته بيدي : بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما حدث عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله تعالى لا يحب الفاحش و لا المتفحش ثم قال : و الذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش و التفحش و سوء الجوار و قطيعة الأرحام و حتى يخون الأمين و يؤتمن الخائن ثم قال : إنما مثل المؤمن كمثل النخلة وقعت فأكلت طيبا ثم سقطت و لم تفسد و لم تكسر و مثل المؤمن كمثل قطعة الذهب الأحمر أدخلت النار فنفخ عليها فلم تتغير و وزنت فلم تنقص
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 559 ]
8567 - حدثنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل قال يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب ثنا حسين بن واقد قال معاذ بن حرملة الأزدي قال : سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يأتي على الناس زمان تمطر السماء مطرا و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/99)


8568 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه إملاء ببغداد قال : قرئ على يحيى بن حفص بن الزبرقان و أنا أسمع ثنا خلف بن تميم أبو عبد الرحمن الكوفي ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن المهاجر عن أبيه عن مجاهد قال : قال لي عبد الله بن عباس لو لم أسمع أنك مثل أهل البيت ما حدثتك بهذا الحديث قال : فقال مجاهد : فإنه في ستر لا أذكره لمن تكره قال فقال ابن عباس : منا أهل البيت أربعة : منا السفاح و منا المنذر و منا المنصور و منا المهدي قال فقال له مجاهد : فبين لي هؤلاء الأربعة فقال : أما السفاح فربما قتل أنصاره و عفا عن عدوه و أما المنذر قال فإنه يعطي المال الكثير لا يتعاظم في نفسه و يمسك القليل من حقه و أما المنصور فإنه يعطى النصر على عدوه الشطر مما كان يعطى رسول الله صلى الله عليه و سلم يرعب منه عدوه على مسيرة شهرين و المنصور يرعب عدوه منه على مسيرة شهر و أما المهدي الذي يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا و تأمن البهائم و السباع و تلقي الأرض أفلاذ كبدها قال قلت : و ما أفلاذ كبدها ؟ قال : أمثال الأسطوانة من الذهب و الفضة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : أين منه الصحة وإسماعيل مجمع على ضعفه وأبوه ليس بذاك

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 560 ]
8569 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن نافع بن سرجس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم : غشيتكم الفتن كقطع الليل المظلم أنجى الناس فيه رجل صاحب شاهقة يأكل من رسل غنمه أو رجل آخذ بعنان فرسه من وراء الدرب يأكل من سيفه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/100)


8570 - حدثنا أبو الطيب محمد بن الحسن الحيري ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا يعلي بن عبيد ثنا الأعمش عن شقيق عن أبي وائل قال : قال عبد الله : كيف أنتم إذا لبستكم فتنة يهرم فيها الكبير و يربو فيها الصغير و يتخذها الناس سنة فإذا غيرت قالوا غيرت السنة قيل : متى ذلك يا أبا عبد الرحمن ؟ قال : إذا كثرت قراؤكم و قلت فقهاؤكم و كثرت أموالكم و قلت أمناؤكم و التمست الدنيا بعمل الآخرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8571 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد بن حاتم الدوري ثنا أبو عامر عبد الملك بن عمر العقدي ثنا كثير بن زيد عن داود بن أبي صالح قال : أقبل مروان يوما فوجد رجلا واضعا وجهه على القبر فأخذ برقبته و قال : أتدري ما تصنع ؟ قال : نعم فأقبل عليه فإذا هو أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه فقال : جئت رسول الله صلى الله عليه و سلم و لم آت الحجر سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تبكوا على الدين إذا وليه أهله و لكن ابكوا عليه إذا وليه غير أهله
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8572 - حدثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي ثنا جعفر بن سليمان ثنا فرقد السبخي عن عاصم بن عمرو عن أبي أمامة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يبيت قوم من هذه الأمة على طعام و شراب و لهو فيصبحون قد مسخوا خنازير و ليخسفن بقبائل فيها و في دور فيها حتى يصبحوا فيقولوا خسف الليلة ببني فلان خسف الليلة بدار بني فلان و أرسلت عليهم حصباء حجارة كما أرسلت حجارة كما أرسلت على قوم لوط و أرسلت عليهم الريح العقيم فتنسفهم كما نسفت من كان قبلهم بشربهم الخمر و أكلهم الربا و لبسهم الحرير و اتخاذهم القينات و قطيعتهم الرحم قال : و ذكر خصلة أخرى فنسيتها

(7/101)


هذا حديث صحيح على شرط مسلم لجعفر فأما فرقد فإنهما لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 561 ]
8573 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسن ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال : سمعت جابر بن سمرة رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لتفتحن لكم كنوز كسرى الأبيض أو الذي في الأبيض عصابة من المسلمين
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8574 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا أبو دادود الطيالسي ثنا عمران القطان عن قتادة عن عبد الله بن رباح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بادروا بالأعمال ستا قبل طلوع الشمس من مغربها و الدخان و الدجال و دابة الأرض و خويصة أحدكم و أمر العامة
قد احتج مسلم بعبد الله بن رباح هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/102)


8575 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا بقية بن الوليد عن يزيد بن عبد الله الجهمي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : دخلت على عائشة رضي الله عنها و رجل معها فقال الرجل : يا أم المؤمنين حدثينا حديثا عن الزلزلة فأعرضت عنه بوجهها قال أنس : فقلت لها حديثنا يا أم المؤمنين عن الزلزلة فقالت : يا أنس إن حدثتك عنها عشت حزينا و بعثت حين تبعث و ذلك الحزن في قلبك فقلت : يا أماه حدثينا فقالت : إن المرأة إذا خلعت ثيابها في غير بيت زوجها هتكت ما بينها و بين الله عز و جل من حجاب و إن تطيبت لغير زوجها كان عليها نارا و شنارا فإذا استحلوا الزنا و شربوا الخمور بعد هذا و ضربوا المعازف غار الله في سمائه فقال للأرض : تزلزلي بهم فإن تابوا و نزعوا و إلا هدمها عليهم فقال أنس : عقوبة لهم قالت : رحمة و بركة و موعظة للمؤمنين و نكالا و سخطة و عذابا للكافرين قال أنس : فما سمعت بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم حديثا أنا أشد به فرحا مني بهذا الحديث بل أعيش فرحا و أبعث حين أبعث و ذلك الفرح في قلبي أو قال في نفسي
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل أحسبه موضوعا

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 562 ]
8576 - حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب عن كثير بن زيد قال : حدثني الوليد بن رباح مولى ابن أبي ذباب أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : سألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين و منعني واحدة و سألته أن لا يهلك أمتي بالسنين فأعطاني و سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطاني و سألته أن لا يلبسهم شيعا و يذيق بعضهم بأس بعض فمنعني
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

(7/103)


8577 - أخبرني أحمد بن محمد بن بالويه العقبي ثنا عبد الله بن أحمد ابن حنبل ثنا هدية بن خالد ثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمي ثنا يزيد بن المقدام عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قد رأينا من كل شيء قاله لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم غير أنه قال : يقال لرجال يوم القيامة اطرحوا سياطكم و ادخلوا جهنم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8578 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي عثمان عن خالد بن عرفطة قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا خالد إنه سيكون بعدي أحداث و فتن و اختلاف فإن استطعت أن تكون عبد الله المقتول لا القاتل فافعل
تفرد به علي بن زيد القرشي عن أبي عثمان النهدي و لم يحيجا بعلي
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8579 - أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الحافظ الجلاب بهمدان ثنا إسحاق بن أحمد بن مهران ثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال : سمعت مالك بن أنس يحدث عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك أنه قال : جاءنا عبد الله بن عمرو في بني معاوية و هي قرية من قرى الأنصار فقال : هل تدري أين صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم في مسجدكم هذا ؟ قال : قلت نعم و أشرت له إلى ناحية منه فقال : هل تدري ما الثلاث التي دعا بهن فيه ؟ قلت : نعم فقال : أخبرني بهن فقلت : دعا بأن لا يظهر عليهم عدوا من غيرهم و لا يهلكهم بالسنين فأعطيهما و دعا بأن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 563 ]

(7/104)


8580 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا ابن وهب عن مسلمة بن علي عن قتادة عن ابن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تكون هدة في شهر رمضان توقظ النائم و تفرغ اليقظان ثم تظهر عصابة في شوال ثم معمعة في ذي الحجة ثم تنتهك المحارم في المحرم ثم يكون موت في صفر ثم تتنازع القبائل في الربيع ثم العجب كل العجب بين جمادى و رجب ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تقل مائة ألف
وقد احتج الشيخان رضي الله عنهما برواة هذا الحديث عن آخرهم غير مسلمة بن علي الحسني و هو حديث غريب المتن و مسلمة أيضا ممن لا تقوم الحجة به
تعليق الذهبي قي التلخيص : ذا موضوع

8581 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بشر بن بكر حدثني الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة عن عبد الرحمن قال : عدت أبا هريرة فسندته إلى صدري ثم قلت : اللهم أشف أبا هريرة فقال : اللهم لا ترجعها ثم قال : إن استطعت يا أبا سلمة أن تموت فمت فقلت : يا أبا هريرة إنا لنحب الحياة فقال : و الذي نفسي أبي هريرة بيده ليأتين على العلماء زمان الموت أحب إلى أحدهم من الذهب الأحمر ليأتين أحدكم قبرا أخيه فيقول : ليتني مكانه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 564 ]

(7/105)


8582 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن الحسن بن عباد ثنا عبد الله بن بكر البيهقي ثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي عبيدة قال : كنت أسأل الناس عن حديث عدي بن حاتم و هو إلى جنبي بالكوفة فأتيته فقلت : حديث حدثته عنك فحدثني به قال : لما بعث النبي صلى الله عليه و سلم كرهته أشد ما كرهت شيئا قط فأتيت أقصى أرض العرب فكرهته ثم أتيت أرض الروم و كنت أكرهه من كراهتي لما قبل أو أشد فقلت لآتين هذا الرجل فإن كان صادقا فلأسمعن منه و إن كان كاذبا فما هو بضاري فأتيته فسألته فقال : إنك لتسأل عن شيء لا يحل لك في دينك فكأني رأيت له على غضاضة فقال : يا عدي بن حاتم أسلم تسلم مرتين فقال : قد أراني أو قد أظن أو كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : فلعلك إنما يمنعك عن الإسلام أنك ترى من حولي خصاصة أنك ترى الناس علينا إلبا ثم قال : هل رأيت الحيرة ؟ قلت : لم أرها وقد عرفت مكانها قال : فليوشكن أن الظعينة ترحل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف بالبيت و ليفتحن علينا كنوز كسرى قال : كسرى بن هرمز و يوشك أن لا يجد الرجل ماله صدقة و قال : فرأيت الظعينة ترحل و احلف ليفتحن الثانية بقول رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو الحق
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8583 - أخبرنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا محمد بن زيد بن سنان ثنا أبي ثنا سليمان الأعمش عن شقيق عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يوشك الله أن يملأ أيديكم من العجم و يجعلهم أسدا لا يفرون فيضربون رقابكم و يأكلون فيئكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل محمد بن زيد بن سنان واه كأبيه

(7/106)


8584 - حدثنا أبو حفص أحمد بن حنبل الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة قال : سمعت سفيان بن سعيد يقول : أبنأ الأعمش أنبأ أبو عمارة عن صلة بن زفر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : يكون عليكم امرأة يتركون من السنة مثل هذا و أشار إلى أصل إصبعه و إن تركتموهم جاؤوا بالطامة الكبرى و أنها لم تكن أمة إلا كان أول ما يتركون من دينهم السنة و آخر ما يدعون الصلاة و لولا أنهم يستحيون ما صلوا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 565 ]
8585 - أخبرنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا محمد بن عبيد الطنافسي ثنا يوسف بن صهيب حدثني موسى بن أبي المختار عن بلال بن يحيى العبسي عن حذيفة رضي الله عنه قال : بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم بعثا إلى دومة الجندل فقال : انطلقوا فإنكم تجدون أكيدر دومة خارجا يقتنص الصيد فخذوه أخذا فانطلقوا فوجدوه كما قال لهم فأخذوه و تحصن أهل المدينة و أشرفوا على المسلمين يكلمونهم قال يقول رجل من المسلمين لبعض من أشرف : أذكرك الله هل تجدون محمدا في كتابكم قال : لا قال آخر إلى جنبه نجده في كتابنا يشبه قرشيان يخطره قلم من الشيطان فقال الرجل : يا أبا بكر أليس قد كفر هؤلاء ؟ قال : بلى و أنتم ستكفرون فلما رجع الجيش و خرج مسيلمة فتنبأ قال رجل لأبي بكر : أما تذكر قولك و نحن بدومة الجندل و أنتم سوف تكفرون ذاك أمر مسيلمة قال لا ذاك في آخر الزمان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/107)


8586 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة ثنا الوليد بن مسلم ثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق و عامة من يتبعه من كلب فيقتل حتى يبقر بطون النساء و يقتل الصبيان فتجمع لهم قيس فيقتلها حتى لا يمنع ذنب تلعة و يخرج رجل من أهل بيتي في الحرة فيبلغ السفياني فيبعث إليه جندا من جنده فيهزمهم فيسير إليه السفياني بمن معه حتى إذا صار ببيداء من الأرض خسف بهم فلا ينجو منهم إلا المخبر عنهم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8587 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا المعتمر بن سليمان قال : سمعت حميدا ثنا الحسن حدثني حطان بن عبد الله الرقاشي : أنهم أقبلوا مع أبي موسى غزاة فلما نزالوا منزلا قال : كنا نتحدث أن بين يدي الساعة هرجا قالوا : و ما الهرج أيها الأمير ؟ قال : القتل قلنا : أكثر ما نقتل إنا نقتل في السنة إن شاء الله أكثر من مائة ألف قال : ليس قتلكم المشركين و لكن قتل بعضكم بعضا قال : قلنا : و معنا عقولنا يومئذ ؟ قال : أبو موسى : تنزع عقول أكثر ذلك الزمان و يخلف هباء من الناس يحسب أكثرهم أنهم على شيء و ليسوا على شيء و الله ما أجد لي و لكم إن هي أدركتني و إياكم فيما نقرأ من كتاب ربنا و فيما عهد إلينا نبينا أن لا نخرج منها كما دخلنا فيها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 566 ]

(7/108)


8588 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي عن العلاء بن أبي العباس و كان شيعيا عن أبي الطفيل عن بكر بن قراوش سمع سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : شيطان الردهة يحتدره رجل من بجيلة يقال له الأشهب أو ابن الأشهب راعي الخيل و راعي الخيل علامة في القوم الظلمة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ما أبعده من الصحة وأنكره

8589 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن منصور عن ربعي بن حراش عن البراء بن ناجية الكاهلي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تدور رحا الإسلام لخمس و ثلاثين أو ست و ثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك و إن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما فقال عمر : يا رسول الله بما مضى أو بما بقي ؟ قال : بما بقي
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه حديث إسناده خارج عن الكتب الثلاث أخرجته تعجبا إذا قريب مما نحن فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/109)


8590 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت البناني عن أبيه عن الحارث عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : خروج الدابة بعد طلوع الشمس من مغربها فإذا خرجت لطمت إبليس و هو ساجد و يتمتع المؤمنون في الأرض بعد ذلك أربعين سنة لا يتمنون شيئا إلا أعطوه و وجدوه و لا جور و لا ظلم وقد أسلم الأشياء لرب العالمين طوعا و كرها حتى أن السبع لا يؤذي دابة و لا طيرا و يلد المؤمن فلا يموت حتى يتم أربعين سنة بعد خروج دابة الأرض ثم يعود فيهم الموت فيمكثون كذلك ما شاء الله ثم يسرع الموت في المؤمنين فلا يبقى مؤمن فيقول الكافر : قد كنا مرعوبين من المؤمنين فلم يبق منهم أحد و ليس تقبل منا توبة فيتهارجون في الطرق تهارج البهائم ثم يقوم أحدهم بأمه و أخته و ابنته فينكحها وسط الطريق يقوم عنها واحد و ينزو عليها آخر لا ينكر و لا يغير فأفضلهم يومئذ من يقول : لو تنحيتهم عن الطريق كان أحسن فيكونون كذلك حتى لا يبقى أحد من أولاد النكاح و يكون أهل الأرض أولاد السفاح فيمكثون كذلك ما شاء الله ثم يعقر الله أرحام النساء ثلاثين سنة لا تلد امرأة و لا يكون في الأرض طفل و يكون كلهم أولاد الزنا شرار الناس و عليهم تقوم الساعة
محمد ثابت بن أسلم البناني من أعز البصريين و أولاد التابعين إلا أن عبد الوهاب بن الحسين مجهول
تعليق الذهبي قي التلخيص : ذا موضوع والسلام

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 567 ]

(7/110)


8591 - أخبرني الحسين بن حكيم المروزي أنبأ أبو الموجة أنبأ عبد الرزاق أنبأ عبد الله أنبأ سفيان عن المغيرة بن النعمان ثنا عبد الله ابن يزيد الباهلي ثنا الأحنف بن قيس قال : كنت بالمدينة فإذا أنا برجل يفر الناس منه حين يرونه فقلت : من أنت ؟ قال : أنا أبو ذر صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم قلت : لما يفر الناس منك ؟ قال : أنهاهم عن الكنوز بالذي كان ينهاهم رسول الله صلى الله عليه و سلم قال قلت : فإن أعطياتنا قد ارتفعت اليوم و بلغت هل تخاف علينا شيئا ؟ قال : أما اليوم فلا و لكنها يوشك أن يكون أثمان دينكم فإذا كانت أثمان دينكم فدعوها و إياكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8592 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان بن كامل المرادي ثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن شرحبيل بن يزيد عن أبي علقمة عن أبي هريرة رضي الله عنه و لا أعلمه إلا : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله يبعث إلى هذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 568 ]
8593 - فسمعت الأستاذ أبا الوليد رضي الله عنه يقول : كنت في مجلس أبي العباس بن شريح إذا قام إليه شيخ يمدحه فسمعته يقول : حدثنا أبو الطاهر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن شرحبيل بن يزيد عن أبي علقمة عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها فابشر أيها القاضي فإن الله يعب على رأس المائة عمر بن عبد العزيز بعث على رأي المأتين محمد بن إدريس الشافعي و أنت على رأس الثلاث مائة أنشأ يقول :
( اثنان قد مضيا و بورك فيهما عمر الخليفة ثم خلف السؤدد )
( الشافعي الأبطحي محمد إرث النبوة و ابن عم محمد )

(7/111)


( أبشر أبا العباس إنك ثالث من بعدهم سقيا لتربة أحمد )
قال : فصاح القاضي أبو العباس رحمه الله تعالى بالبكاء و قال : قد نعى إلي نفسي هذا الشيخ فحدثني جماعة من أصحابي أنهم حضروا مجلس الشيخ الإمام أبي الطيب سهل بن محمد بن سليمان و جرى ذكر هذه الحكاية فحكوها عني بحضرته و في المجلس أبو عمر البسطامي الفقيه الأرجائي فأنشأ أبو عمرو في الوقت :
( و الرابع المشهور سهل محمد أضحى إماما عند كل موحد )
( يأوي إليه المسلمون بأسرهم في العلم إن خرجوا فنعم مؤيد )
( لا زال فيما بيننا شيخ الورى للمذهب المختار خير مجدد )
فسألت الفقيه أبا عمرو في مجلسي فانشدنيها

8594 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ سفيان عن جامع بن أبي راشد عن أبي يعلي منذر الثور عن الحسن بن محمد بن علي عن مولاة لرسول الله صلى الله عليه و سلم قالت : دخل النبي صلى الله عليه و سلم على عائشة أو على بعض أزواج النبي صلى الله عليه و سلم و أنا عنده فقال : إذا ظهر السوء ينهوا عنه أنزل الله بهم بأسه فقال إنسان : يا نبي الله و إن كان فيهم الصالحون ؟ قال : نعم يصيبهم ما أصابهم ثم يصيرون إلى مغفرة الله و رحمته أو إلى رحمة الله و مغفرته
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 569 ]
8595 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن الحسين الهمداني و محمد بن غالب بن مهران قالا : ثنا أبو همام محمد بن حبيب ثنا سفيان بن سعيد الثوري ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا ذكر الساعة احمرت وجنتاه و اشتد غضبه و علا صوته كأنه منذر جيش يقول : صبحكم مساكم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(7/112)


8596 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي حدثني إسماعيل بن عبد الله حدثني عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال : قال لي أبو الدرداء كيف : ترى الناس ؟ قلت : بخير إن دعوتهم واحدة و إمامهم واحد و عدوهم منفى و أعطياتهم و أرزاقهم دارة قال : فكيف إذا تباغضت قلوبهم و تلاعنت ألسنتهم و ظهرت عداوتهم و فسدت ذات بينهم و ضرب بعضهم رقاب بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8597 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا عثمان بن كثير بن دينار عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة كثير بن مرة عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لن تفتن أمتي حتى يظهر فيهم التمايز و التمايل و المقامع قلت : يا رسول الله ما التمايز ؟ قال : التمايز عصبية يحدثها الناس بعدي في الإسلام قلت : فما التمايل ؟ قال : تميل القبيلة على القبيلة فتستحل حرمتها قلت : فما المقامع ؟ قال : سير الأمصار بعضها إلى بعض تختلف أعناقهم في الحرب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل سعيد متهم به

8598 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن سعيد الجمال ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن حصين عن عبد الأعلى بن عبد الحكم رجل من بني عامر عن خارجة بن الصلت البرجمي قال : دخلت مع عبد الله المسجد فإذا القوم ركوع فركع فمر رجل فسلم عليه فقال عبد الله : صدق الله و رسوله ثم وصل إلى الصف فلما فرغ سألته عن قوله صدق الله و رسوله فقال : إنه كان يقول : لا تقوم الساعة حتى تتخذ المساجد طرقا و حتى يسلم الرجل على الرجل بالمعرفة و حتى تتجر المرأة و زوجها و حتى تغلوا الخيل و النساء ثم ترخص فلا تغلو إلى يوم القيامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

(7/113)


تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 570 ]
8599 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا صفوان بن عيسى القاضي ثنا عوف بن أبي جميلة عن الحسن عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : لما كان يوم الجمل أردت أن آتيهم أقاتل معهم حتى ذكرت حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه بلغه أن كسرى أو بعض ملوك الأعاجم مات فولوا أمرهم امرأة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يفلح قوم تملكهم امرأة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8600 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ يونس بن أبي إسحاق عن هلال بن خباب عن عكرمة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه و سلم فذكر الفتنة أو ذكرت له فقال : إذا الناس قد مرجت عهودهم و خفت أماناتهم و صاروا هكذا و شبك بين أصابعه فقمت إليه فقلت كيف أصنع عند ذلك يا رسول الله جعلني الله فداك ؟ قال : أملك عليك لسانك و أجلس في بيتك و خذ ما تعرف و دع ما تنكر وعليك بخاصة نفسك و دع أمر العامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/114)


8601 - أخبرني أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا هاشم بن يونس العصار بمصر ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب حدثني عمارة بن غزية عن مسلم بن أبي حرة قال : لما حصر ابن الزبير و تحصنت أبواب المسجد من أهل الشام سمع موليين له من خلفه و تكلما بكلام فالتفت إليهما و قال : ما تتبع أحد من الكتب ما تتبعتها لقد قرأت الكتب و سمعت الأحاديث فوجدت كل شيء باطلا إلا ما في كتاب الله تعالى قال : فخرج فاستلم الركن ثم دخل على أمه أسماء فقبلها و قبل ما بين الخمار إلى الوجه فوق الجبهه فقالت : ما حس أسمعه ؟ فقيل لها : أهل الشام قالت : كلهم مسلمون ؟ قيل لها : نعم كذلك يزعمون قالت : لقد رأيت الإسلام و لو اجتمعوا على شاة ما أكلوها ثم قالت : يا بني مت كريما و لا تستسلم فقال عبد الله : أين أهل مصر ؟ قالوا له على الباب باب بني جمع و كان أكثر الأبواب ناسا فحمل عليهم فانكشفوا حتى السوق قال : و إن خبيبا يضربهم بالسيف من ورائهم و يقول : احملوا و ما أحد يدخل عليه قال : ثم يحمل فينكشفون قال : فلما رأوا ذلك أدخلوا أسود فلما رأوه حولوا ليختل له قال : فدخل الأسود حتى كان بين أستار الكعبة فلما جاءه خرج إليه فضربه ابن الزبير فأطن رجليه كلتيهما قال : فطفق يتحامل قال : ثم خر فما التفت إليه حتى جاءه حجر فأصابه عند الأذن فخر فقتلوه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 571 ]

(7/115)


8602 - فحدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا روح بن عبادة ثنا عوف ثنا أبو الصديق قال : لما ظفر الحجاج على ابن الزبير فقلته و مثل به ثم دخل على أم عبد الله و هي أسماء بنت أبي بكر فقالت : كيف تستأذن علي وقد قتلت ابني ؟ فقال : إن ابنك ألحد في حرم الله فقتلته ملحدا عاصيا حتى أذاقه الله عذابا أليما و فعل به و فعل فقالت : كذبت يا عدو الله و عدو المسلمين و الله لقد قتلته صواما قواما برا بوالديه حافظا لهذا الدين و لئن أفسدت عليه دنياه لقد أفسد عليك آخرتك و لقد حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه يخرج من ثقيف كذابان الآخر منهما أشر من الأول و هو المبير و ما هو إلا أنت يا حجاج

8603 - أخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو عمرو الحوضي و عمرو بن مرزوق قالا : ثنا شعبة عن حصين : فذكر الحديث بنحوه و زاد فيع فقال الحجاج : صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم وصدقت أنا المبير أبير المنافقين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/116)


8604 - أخبرني محمد بن موسى بن عمران المؤذن ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال : سمعت أبا حمزة يحدث عن إياس بن قتادة عن قيس بن عباد قال : كنت أقدم المدينة ألقى أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فكان أحبهم إلي لقاء أبي بن كعب قال : فقدمت زمن عمر إلى المدينة فأقاموا صلاة الصبح فخرج عمر رضي الله عنه و خرج معه رجال فإذا رجل من القوم ينظر في وجوه القوم فعرفهم و أنكرني فدفعني فقام مقامي فصليت و ما أعقل صلاتي فلما صلى قال : يا بني لا يسوؤك الله إني لم أفعل الذي فعلت لجهالة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لنا : كونوا في الصف الذي يليني و إني نظرت في وجوه القوم فعرفتهم غيرك قال : و جلس فما رأيت الرجال متحت أعناقها إلى شيء متوجها إليه فإذا هو أبي بن كعب و كان فيما قال : هلك أهل العقد و رب الكعبة هلك أهل العقد و رب الكعبة و الله ما آسي عليهم إنما آسي على من أهلكوا من المسلمين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 572 ]
8605 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال : سمعت مالك بن ظالم يحدث عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : هلاك أمتي على يدي أغليمة من قريش
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه لخلاف بين شعبة و سفيان الثوري فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8606 - أخبرناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد ثنا سفيان

(7/117)


و أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن سماك حدثني عبد الله بن ظالم قال : سمعت أبا هريرة يقول : سمعت أبا القاسم صلى الله عليه و سلم يقول : إن فساد أمتي على يدي أغيلمة سفهاء من قريش
فسمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب يقول : سمعت الحسين بن محمد القتباني يقول : سمعت عمرو بن علي يقول : الصحيح مالك بن ظالم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8607 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا عمرو بن مالك البكري عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : يأجوج و مأجوج شبر و شبرين و ثلاثة و هم من ولد آدم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 573 ]
8608 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن سعيد الجمال ثنا روح بن عبادة ثنا سعيد بن أبي عروبة عن أبي التياح عن المغيرة بن سبيع عن عمرو بن حريث عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه عبد الله بن شذب عن أبي التياح عن المغيرة بن سبيع عن عمرو بن حريث قال : مرض أبو بكر الصديق رضي الله عنه ثم كشف عنه فصلى بالناس فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : أنا لكم ناصح سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يخرج الدجال من قبل المشرق من أرض يقال لها خراسان معه قوم وجوههم كالمجان
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(7/118)


8609 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا عبد العزيز بن حاتم العدل ثنا محمد بن سعيد بن سابق ثنا عمرو بن أبي قيس بن مطرف عن الشعبي عن ابن أبي هريرة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يخرج الدجال من هاهنا أو هاهنا أو من هاهنا بل يخرج هاهنا يعني المشرق
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8610 - أخبرنا أبو علي الحافظ أنبأ الحسين بن سفيان و عمران بن موسى قالا : ثنا أبو كامل الجحدري ثنا محمد بن عبد الرحمن القطفاوي ثنا أيوب عن حميد بن هلال قال : كان الناس يمرون على هشام بن عامر و يأتون عمران بن حصين فقال هشام : إن هؤلاء يجتازون إلى رجل قد كنا أكثر مشاهدة لرسول الله صلى الله عليه و سلم منه و أحفظ عنه لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أكبر عند الله من الدجال
هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(7/119)


8611 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا عمرو بن يونس بن القاسم اليمامي ثنا جهضم بن عبد الله القيسي عن عبد الأعلى بن عامر عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : كنت في الحطيم مع حذيفة فذكر حديثا ثم قال : لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة و ليكونن أئمة مضلون و ليخرجن على أثر ذلك الدجالون الثلاثة قلت : يا أبا عبد الله قد سمعت هذا الذي تقول من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال : نعم سمعته و سمعته يقول : يخرج الدجال من يهودية أصبهان عينه اليمنى ممسوحة و الأخرى كأنها زهرة تشق الشمس شقا و يتناول الطير من الجولة ثلاث صيحات يسمعهن أهل المشرق و أهل المغرب و معه جبلان جبل من دخان و نار و جبل من شجر و أنهار و يقول : هذه الجنة و هذه النار و سمعته يقول : يخرج من قبله كذاب قال : قلت : فما الثالث ؟ قال : إنه أكذب الكذابين إنه يخرج من قبل المشرق يتبعه حشارة العرب و سفلة الموالي أولهم مثبور و آخرهم مثبور هلاكهم على قدر سلطانهم عليهم اللعنة من الله دائمة قال فقلت : العجب كل العجب قال : و أعجب من ذلك سيكون فإذا سمعت به فالهرب الهرب قال قلت : كيف أصنع بمن خلفت ؟ قال : مرهم فليلحقوا برؤوس الجبال قال قلت : فإن لم يتركوا و ذاك قال : مرهم أن يكونوا أحلاسا من أحلاس بيوتهم قال قلت : فإن لم يتركوا ذاك قال : يا ابن عمر زمان خوف و هرج و سلب قال قلت : يا أبا عبد الله ما لهذا الهرج من فرج ؟ قال : بلى إنه ليس من هرج إلا وله فرج و لكن أين ما يبقى لها إنها فتنة يقال لها الجارفة تأتي على صريح العرب وصريح الموالي و ذوي الكنوز و بقية الناس ثم تنجلي عن أقل من القليل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل منكر

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 574 ]

(7/120)


8612 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ رحمه الله تعالى ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي الطفيل قال : كنت بالكوفة فقيل خرج الدجال قال : فأتينا على حذيفة بن أسيد و هو يحدث فقلت : هذا الدجال قد خرج فقال : إجلس فجلست فأتى علي العريف فقال : هذا الدجال قد خرج و أهل الكوفة يطاعنونه قال : إجلس فجلست فنودي أنها كذبة صباغ قال : فقلنا : يا أبا سريحة ما أجلستنا إلا لأمر فحدثنا قال : إن الدجال لو خرج في زمانكم لرمته الصبيان بالخذف و لكن الدجال يخرج في بعض من الناس و خفة من الدين و سوء ذات بين فيرد كل منهل فتطوى له الأرض طي فروه الكبش حتى يأتي المدينة فيغلب على خارجها و يمنع داخلها ثم جبل إيلياء فيحاصر عصابة من المسلمين فيقول لهم الذين عليهم ما تنظرون بهذا الطاغية أن تقاتلوه حتى تلحقوا بالله أو يفتح لكم فيأتمرون أن يقاتلوه إذا أصبحوا فيصبحون و معهم عيسى ابن مريم فيقتل الدجال و يهزم أصحابه حتى أن الشجر و الحجر و المدر يقول : يا مؤمن هذا يهودي عندي فاقتله قال : و فيه ثلاث علامات : هو أعور و ربكم ليس بأعور و مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن أمي و كاتب و لا يسخر له من المطايا إلا الحمار فهو رجس على رجس ثم قال : إنا لغير الدجال أخوف علي و عليكم قال فقلنا : ما هو يا أبا سريحة ؟ قال : فتن كأنها قطع الليل المظلم قال فقلنا : أي الناس فيها شر ؟ قال : كل خطيب مصقع و كل راكب موضع قال فقلنا : أي الناس فيها خير ؟ قال : كل غني خفي قال فقلت : ما أنا بالغني و لا بالخفي قال : فكن كابن اللبون لا ظهر فيركب و لا ضرع فيحلب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 575 ]

(7/121)


8613 - حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله الزمجاري ثنا أحمد بن معاذ السلمي و محمد بن عصام قالا : ثنا حفص بن عبد الله السلمي ثنا إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير عن جابر رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يخرج الدجال في خفة من الدين و إدبار من العلم و له أربعون يوما يسيحها اليوم منها كالسنة و اليوم كالشهر و اليوم كالجمعة ثم سائر أيامه مثل أيامكم و له حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذرعا يأتي الناس فيقول : أنا ربكم و إن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينيه ك ف ر يقرأه كل مؤمن كاتب و غير كاتب يمر بكل ماء و منهل إلا المدينة و مكة حرمهما الله عليه و قامت الملائكة بأبوابهما
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8614 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبيرة بن نفير عن أبيه عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر الدجال فقال : إن يخرج و أنا فيكم فأنا حجيجه و إن يخرج و لست فيكم فكل امرئ حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم ألا و أنه مطموس العين كأنها عين عبد العزى بن قطن الخزاعي ألا فأنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأ كل مسلم فمن لقيه منكم فليقرأ بفاتحة الكهف يخرج من بين الشام و العراق فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله اثبتوا ثلاثا فقيل : يا رسول الله فما مكثه في الأرض ؟ قال : أربعون يوما يوم كالسنة و يوم كالشهر و يوم كالجمعة و سائر أيامه كأيامكم قالوا : يا رسول الله فكيف نصنع بالصلاة يومئذ صلاة يوم أو نقدر ؟ قال : بل تقدروا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 576 ]

(7/122)


8615 - أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد ثنا هشام بن حسان حدثني حميد بن هلال عن أبي الهماء عن عمران بن حصن الخزاعي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه فيحسب أنه مؤمن فما يزال يتبعه مما يرى من الشبهات
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه و لا أعلم أحدا ذكر عن هشام بن حسان في إسناده غير يحيى بن سعيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8616 - فقد أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ هشام بن حسان عن حميد بن هلال عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سمع بالدجال فينأ عنه ـ فقالها ثلاثا ـ فإن الرجل يأتيه فيتبعه فيحسب أنه صادق لما بعث به من الشبهات

(7/123)


8617 - أخبرنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى المقري ببغداد و أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو قالا : ثنا أبو قلابة الرقاشي : ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد حدثني أبي ثنا يزيد بن صالح أن أبا الوضيء عباد بن نسيب حدثه أنه قال : كنا في مسير عامدين إلى الكوفة مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلما بلغنا مسيرة ليلتين أو ثلاث من حرواء شذ منا ناس فذكرنا ذلك لعلي فقال : لا يهولنكم أمرهم فإنهم سيرجعون فنزلنا فلما كان من الغد شذ مثلي من شذ فذكرنا ذلك لعلي فقال : لا يهولنكم أمرهم فإن أمرهم يسير و قال علي رضي الله عنه : لا تبدؤوهم بقتال حتى يكونوا هم الذين يبدؤوكم فجثوا على ركبهم و اتقينا بترسنا فجعلوا يناولونا بالنشاب و السهام ثم أنهم دنوا منا فأسندوا لنا الرماح ثم تناولونا بالسيوف حتى هموا أن يضعوا السيوف فينا فخرج إليهم رجل من عبد القيس يقال له : صعصعة بن صوحان فنادى ثلاثا فقالوا : ما تشاء ؟ فقال : أذكركم الله أن تخرجوا بأرض تكون مسبة على أهل الأرض و أذكركم الله أن تمرقوا من الدين مروق السهم من الرمية فلما رأيناهم قد وضعوا فينا السيوف قال علي رضي الله عنه : انهضوا على بركة الله تعالى فما كان إلا فواق من نهار حتى ضجعنا من ضجعنا و هرب من هرب فحمد الله علي رضي الله عنه فقال : إن خليلي صلى الله عليه و سلم أخبرني أن قائد هؤلاء رجل مخدج اليد على حلمة ثديه شعيرات كأنهن ذنب يربوع فالتمسوه فالتمسوه فلم يجدوه فأتيناه فقلنا : إنا لم نجده فقال : التمسوه فو الله ما كذبت و لا كذبت فما زلنا تلتمسه حتى جاء علي بنفسه إلى آخر المعركة التي كانت لهم فما زال يقول : اقلبوا ذا اقلبوا ذا حتى جاء رجل من أهل الكوفة فقال : ها هو ذا فقال علي : الله أكبر و الله لا يأتيكم أحد يخبركم من أبوه ملك فجعل الناس يقولون هذا ملك هذا ملك يقول علي : أين من ؟ يقولون : لا ندري فجاء رجل من أهل

(7/124)


الكوفة فقال : أنا أعلم الناس بهذا كنت أروض لفلان ابن فلان شيخ من بني فلان واضع على ظهرها جوالق سهلة أقبل بها و أدبر إذ نفرت المهرة فناداني فقال : يا غلام انظر فإن المهرة فد نفرت فقلت : إني لأرى خيالا كأنه غرب أو شاة إذ أشرف هذا علينا فقال : من الرجل ؟ فقال : رجل من أهل اليمامة قال : و ما جاء بك شعثا شاحبا قال : جئت أعبد الله في مصلى الكوفة فأخذ بيده ما لنا رابع إلا الله حتى انطلق به إلى البيت فقال لامرأته : إن الله تعالى قد ساق إليك خيرا قالت : و الله إني إليه لفقيرة فما ذلك ؟ قال : هذا الرجل شعث شاحب كما ترين جاء من اليمامة ليعبد الله في مصلى الكوفة فكان يعبد الله فيه و يدعو الناس حتى اجتمع الناس إليه فقال علي : أما أن خليلي صلى الله عليه و سلم أخبرني أنهم ثلاثة إخوة من الجن هذا أكبرهم و الثاني له جمع كثير و الثالث فيه ضعف
وقد أخرج مسلم رحمه الله حديث المخدج على سبيل الاختصار في المسند الصحيح و لم يخرجاه بهذه السياقة و هو صحيح الإسناد

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 577 ]

(7/125)


8618 - و أخبرنا أحمد بن عثمان المقري و بكر بن محمد المروزي قالا : ثنا أبو قلابة حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا أبي ثنا حسين بن ذكوان المعلم ثنا عبيد الله بن بريدة الأسلمي أن سليمان بن ربيعة العنزي حدثه : أنه حج مرة في امرة معاوية و معه المنتصر بن الحارث الضبي في عصابة من قراء أهل البصرة قال : فلما قضوا نسكهم قالوا : و الله لا نرجع إلى البصرة حتى نلقى رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم مرضيا يحدثنا بحديث يستظرف نحدث به أصحابنا إذا رجعنا إليهم قال : فلم نزل نسأل حتى حدثنا أن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما نازل بأسفل مكة فعمدنا إليه فإذا نحن بثقل عظيم يرتحلون ثلاث مائة راحلة منها مائة راحلة و مائتا زاملة فقلنا : لمن هذا الثقل ؟ قالوا : لعبد الله بن عمرو فقلنا : أكل هذا له و كنا نحدث أنه من أشد الناس تواضعا ؟ قال فقالوا : ممن أنتم ؟ فقلنا : من أهل العراق قال : فقالوا : العيب منكم حق يا أهل العراق أما هذه المائة فلإخوانه يحملهم عليها و أما المائتا زاملة فلمن نزل عليه من الناس قال فقلنا : دلونا عليه فقالوا : إنه في المسجد الحرام قال : فانطلقنا نطلبه حتى وجدناه في دبر الكعبة جالسا فإذا هو قصير أرمص أصلع بين بردين و عمامة ليس عليه قميص قد علق نعليه في شماله فقلنا يا عبد الله إنك رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فحدثنا حديثا ينفعنا الله تعالى به بعد اليوم قال فقال لنا : و من أنتم ؟ قال فقلنا له : لا تسأل من نحن حدثنا غفر الله لك قال فقال : ما أنا بمحدثكم شيئا حتى تخبروني من أنتم قلنا : وددنا أنك لم تنقدنا و أعفيتنا و حدثتنا بعض الذي نسألك عنه قال : فقال : و الله لا أحدثكم حتى تخبروني من أي الأمصار أنتم قال : فلما رأيناه حلف و لج قلنا : فإنا ناس من العراق قال فقال : أف لكم كلكم يا أهل العراق إنكم تكذبون و تكذبون و تسخرون قال : فلما بلغ إلى السخرى وجدنا من ذلك

(7/126)


وجدا شديدا قال فقلنا : معاذ الله أن نسخر من مثلك أما قولك الكذب فو الله لقد فشا في الناس الكذب و فينا و أما التكذيب فو الله إنا لنسمع الحديث لم نسمع به من أحد نثق به فإذا نكاد نكذب به و أما قولك السخرى فإن أحدا لا يسخر بمثلك من المسلمين فو الله إنك اليوم لسيد المسلمين فيما نعلم نحن أنك من المهاجرين الأولين و لقد بلغنا أنك قرأت القرآن على محمد صلى الله عليه و سلم و أنه لم يكن في الأرض قرشي أبر بوالديه منك و إنك كنت أحسن الناس عينا فأفسد عينيك البكاء ثم لقد قرأت الكتب كلها بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فما أحد أفضل منك علما في أنفسنا و ما نعلم بقي من العرب رجل كان يرغب عن فقهاء أهل مصره حتى يدخل إلى مصر آخر يبتغي العلم عند رجل من العرب غيرك فحدثنا غفر الله لك فقال : ما أنا بمحدثكم حتى تعطوني موثقا ألا تكذبوني و لا تكذبون علي و لا تسخرون قال فقلنا : خذ علينا ما شئت من مواثيق فقال : عليكم عهد الله و مواثيقه أن لا تكذبوني و لا تكذبون علي و لا تسخرون لما أحدثكم قال فقلنا له : علينا ذاك قال : فقال : إن الله تعالى عليكم كفيل و وكيل فقلنا : نعم فقال : اللهم اشهد عليهم ثم قال عند ذاك : أما ورب هذا المسجد و البلد الحرام و اليوم الحرام و الشهر الحرام و لقد استسمنت اليمين أليس هكذا ؟ قلنا : نعم قد اجتهدت قال : ليوشكن بنو قنطوراء بن كركرى خنس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة في كتاب الله المنزل أن يسوقونكم من خراسان و سجستان سياقا عنيفا قوم يوفون اللمم و ينتعلون الشعر و يحتجزون السيوف على أوساطهم حتى ينزلون الأيلة ثم قال : وكم الأيلة من البصرة ؟ قلنا : أربع فراسخ قال : ثم يعقدون بكل نخلة من نخل دجلة رأس فرس ثم يرسلون إلى أهل البصرة أن خرجوا منها قبل أن ينزل عليكم فيخرج أهل البصرة من البصرة فيلحق لاحق ببيت المقدس و يلحق آخرون بالمدينة و يلحق آخرون بمكة و يلحق آخرون

(7/127)


بالأعراب قال : فينزلون بالبصرة سنة ثم يرسلون إلى أهل الكوفة أن اخرجوا منها قبل أن ننزل عليكم فيخرج أهل الكوفة منها فيلحق لاحق ببيت المقدس و لاحق بالمدينة و آخرون بمكة و آخرون بالأعراب فلا يبقى أحد من المصلين إلا قتيلا أو أسيرا يحكمون في دمه ما شاؤوا قال : فانصرفنا عنه وقد ساءنا الذي حدثنا فمشينا من عنده غير بعيد ثم انصرف المنتصر بن الحارث الضبي فقال : يا عبد الله بن عمرو قد حدثتنا فطعنتنا فإنا لا ندري من يدركه منا فحدثنا هل بين يدي ذلك علامة ؟ فقال عبد الله بن عمرو : لا تعدم عقلك نعم بين يدي ذلك إمارة قال المنتصر بن الحارث : و ما الإمارة ؟ قال : الإمارة العلامة قال : و ما تلك العلامة ؟ قال : هي إمارة الصبيان فإذا رأيت إمارة الصبيان قد طبقت الأرض اعلم أن الذي أحدثك قد جاء قال : فانصرف عنه المنتصر فمشى قريبا من غلوة ثم رجع إليه قال : فقلنا له : علام تؤدي هذا الشيخ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال : و الله لا أنتهي حتى يبين لي فلما رجع إليه بينه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 579 ]

(7/128)


8619 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان ببغداد ثنا أحمد بن عبيد الله النرسي ثنا أزهر بن سعد ثنا عبد الله بن عون عن عمران بن مسلم الخياط عن زيد بن وهب قال : كنا عند حذيفة في هذ المسجد فقال : أتتكم الفتن ترمي بالعسف ثم التي ترمي بالرضخ ثم التي بعدها المظلمة ما فيكم رجل حتى يرى ما ترون لم ير فتنة المسيح فيراها أبدا قال : و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم كيف بالمسيح وقد وصف لنا عريض الجبهة مشرف الجيد بعيد ما بين المنكبين فأنا رأيت حذيفة ودع منها ودعة قال : نشدتك بالله هل تدري كيف ؟ قلت قال : قلت : ما فيكم رجل حتى يرى ما ترون لم ير فتنة الدجال فيراها أبدا قال : فأنا رأيت حذيفة ينازع وجهه قال قلت : لأنه حفظ الحديث على وجهه قال : نعم قال : ثم قال كلمة ضعيفة أرأيتم يوم الدار أمس فإنها كانت فتنة عامة عمت الناس قال : و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد فأين الذين ينعقون لقاحنا و ينقبون بيوتنا ؟ قال : أولئك هم الفاسقون مرتين قال : و لقد خرجت يوم الجرعة و لقد علمت أنه لم يهراق فيها محجمة من دم و ما نهيت عنها إلا ابن الحصرامة و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم ابن الحصرامة دون الناس فقال : إنها إذا أقبلت كانت للقائم و إن ابن الحصرامة رجل قوالة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بعمران بن مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 580 ]

(7/129)


8620 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبي أنبأ أحمد بن عبد الرحمن بن وهب القرشي ثنا عمي أخبرني يونس بن يزيد عن عطاء الخراساني عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن حديث عمرو الحضرمي من أهل حمص عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما فكان أكثر خطبته ذكر الدجال يحدثنا عنه حتى فرغ من خطبته فكان فيما قال لنا يومئذ : إن الله تعالى لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال و إني آخر الأنبياء و أنتم آخر الأمم و هو خارج فيكم لا محالة فإن يخرج و أنا بين أظهركم فأنا حجيج كل مسلم و إن يخرج فيكم بعدي فكل امرئ حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم أنه يخرج من خلة بين العراق و الشام فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله فاثبتوا فإنه يبدأ فيقول أنا نبي و لا نبي بعدي ثم يثني حتى يقول : أنا ربكم و إنكم لم تروا ربكم حتى تموتوا و أنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن فمن لقيه منكم فليتفل في وجهه و ليقرأ فواتح سورة أصحاب الكهف و أنه يسلط على نفس من بني آدم فيقتلها ثم يحييها و أنه لا يعدو ذلك و لا يسلط على نفس غيرها و أن من فتنته أنه معه جنة و نارا فنار جنة و جنته نار فمن ابتلي بناره فليغمض عينيه و ليستغث بالله تكون عليه بردا و سلاما كما كانت النار بردا و سلاما على إبراهيم عليه السلام و أن من فتنته أن يمر على الحي فيؤمنون به و يصدقونه فيدعو لهم فتمطر السماء عليهم من يومهم و تخصب لهم الأرض من يومها و تروح عليهم ماشيتهم من يومها أعظم ما كانت و أسمنه و أمده خواصر و أدره ضروعا و يمر على الحي فيكفرون به و يكذبونه فيدعو عليهم فلا يصبح لهم سارح يسرح و أن أيامه أربعون فيوم كسنة و يوم كشهر و يوم كجمعة و يوم كالأيام و آخر أيامه كالسراب يصبح الرجل عند باب المدينة فيمسي قبل أن يبلغ بابها الآخر قالوا : كيف نصلي يا رسول الله في تلك الأيام القصار ؟ قال : تقدرون

(7/130)


فيها ثم تصلون كما تقدرون في الأيام الطوال
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 4 - صفحة 581 ]
8621 - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق البغوي العدل ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا محمد بن سابق ثنا أبو معاوية شيبان بن عبد الرحمن عن فراس عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ألا كل نبي قد أنذر أمته الدجال و أنه يومه هذا قد أكل الطعام و أني عاهد عهدا لم يعهده نبي لأمته قبلي ألا أن عينه اليمنى ممسوحة الحدقة جاحظة فلا تخفى كأنها نخاعة في جنب حائط ألا و أن عينه اليسرى كأنها كوكب دري معه مثل الجنة و مثل النار فالنار روضة خضراء و الجنة غبراء ذات دخان ألا و أن بين يديه رجلين ينذران أهل القرى كلما دخلا قرية أنذرا أهلها فإذا خرجا منها دخلها أول أصحاب الدجال و يدخل القرى كلها غير مكة و المدينة حرما عليه و المؤمنون متفرقون في الأرض فيجمعهم الله له فيقول رجل من المؤمنين لأصحابه : لأنطلقن إلى هذا الرجل فلأنظرن أهو الذي أنذرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أم لا ثم ولى فقال له أصحابه : و الله لا ندعك تأتيه و لو أنا نعلم أنه يقتلك إذا أتيته خلينا سبيلك و لكنا نخاف أن يفتنك فأبى عليهم الرجل المؤمن إلا أن يأتيه فانطلق يمشي حتى أتي مسلحة من مسالحة فأخذوه فسألوه ما شأنك و ما تريد ؟ قال لهم : أريد الدجال الكذاب قالوا : إنك تقول ذلك قال : نعم فارسلوا إلى الدجال أنا قد أخذنا من يقول كذا و كذا فنقتله أو نرسله إليك قال : أرسلوه إلي فانطلق به حتى أتى به الدجال فلما رآه عرفه لنعت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له الدجال : ما شأنك ؟ فقال العبد المؤمن : أنت الدجال الكذاب الذي أنذرناك رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له الدجال : أنت تقول هذا ؟ قال : نعم قال له

(7/131)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية