صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المستدرك بتعليق الذهبي
المؤلف : الإمام الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد
المحقق : تعليق الإمام الذهبي شمس الدين أبوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز(673؟ - 748؟هـ، 1275؟ - 1347؟م).
عدد الأجزاء :7
مصدر الكتاب :
[ الكتاب مرقم آليا ]
قام بفهرسته الفقير إلى الله عبد الرحمن الشامي ويسألكم الدعاء

6146 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن ابن إسحاق حدثني بعض أصحابي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان إسمي في الجاهلية عبد شمس بن صخر فسماني رسول الله صلى الله عليه و سلم عبد الرحمن

6147 - و حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى التنيسي ثنا عمرو بن أبي سلمة عن سعيد بن عبد العزيز قال : كان إسم أبي هريرة عبد غانم

6148 - سمعت أبا علي الحافظ يقول : سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق يقول : سمعت محمد بن يحيى يقول : سمعت أبا مسهر يقول : ـ أبو هريرة اسمه علي بن عبد شمس
قال محمد بن يحيى : و سمعت أحمد بن حنبل يقول : ثنا أبو عبيدة الحداد قال : اسم أبي هريرة عبد الله

6149 - أخبرني الحسن بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي ثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب قال : إسم أبي هريرة عبد نهم بن عامر

6150 - أخبرني عبد الله بن غانم الصيدلاني ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يحيى بن بكير قال : مات أبو هريرة بالعتيق إسمه عبد الله بن عمرو و من الناس من يقول : ابن عبد العزى

6151 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد ثنا أحمد بن حنبل قال : و أبو هريرة يقال عبد شمس و يقال عبد نهم و يقال عبد غانم و يقال سكين

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 581 ]
6152 - فأخبرني محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه ثنا ابن عائشة قال : اسم أبي هريرة سكين فقد استقر هذا الخلاف في إسم أبي هريرة على تسعة أوجه أصحها عندي في الجاهلية عبد شمس و في الإسلام عبد الرحمن و كذلك سنة وفاته مختلف فيها

(5/239)


6153 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يحيى بن معين ثنا حجاج الأعور ثنا أبو معشر قال : هلك أبو هريرة في إمارة معاوية سنة ثمان و خمسين و مات في تلك السنة سعيد بن عاص و سعد بن مالك

6154 - أخبرني أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن سليمان بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل ثنا الحسن بن واقع ثنا ضمرة بن ربيعة : قال : مات أبو هريرة سنة ثمان و خمسين و يقال مات سنة تسع و خمسين و هو ابن ثمان و سبعين سنة

6155 - أخبرني قاضي القضاة أبو الحسن محمد بن صالح ثنا عبد الله ابن محمد المستعيني ثنا عبد الله بن علي بن المديني ثنا أبي ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة قال : مات أبو هريرة سنة سبع و خمسين

6156 - حدثني محمد بن العباس الشهيد ثنا هاشم بن محبوب الشامي ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن هشام بن عروة قال : مات أبو هريرة سنة خمس و خمسين

6157 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : توفي أبو هريرة سنة تسع و خمسين في آخر إمارة معاوية و كان له يوم توفي ثمان و سبعون و صلى عليه الوليد بن عتبة و هو أمير المدينة و مروان يومئذ معزول عن عمل المدينة
فحدثني ثابت بن قيس عن ثابت بن مشحل قال : كتب الوليد إلى معاوية يخبره بموت أبي هريرة فكتب إليه أنظر من ترك فادفع إلى ورثته عشرة آلاف درهم و أحسن جوارهم و افعل إليهم معروفا فإنه كان ممن نصر عثمان و كان معه في الدار رحمه الله تعالى

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 582 ]

(5/240)


6158 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا حماد بن شعيب عن إسماعيل بن أمية أن محمد بن قيس بن مخرمة حدثه أن رجلا جاء زيد بن ثابت فسأله عن شيء فقال له زيد : عليك بأبي هريرة فإنه بينا أنا و أبو هريرة و فلان في المسجد ذات يوم ندعو الله تعالى و نذكر ربنا خرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى جلس إلينا قال : فجلس و سكتنا فقال عودوا للذي كنتم فيه قال زيد فدعوت أنا و صاحبي قبل أبي هريرة و جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤمن على دعائنا قال : ثم دعا أبو هريرة فقال اللهم إني أسألك مثل الذي سألك صاحباي هذان و أسألك علما لا ينسى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : آمين فقلنا يا رسول الله و نحن نسأل الله علما لا ينسى فقال : سبقكما بها الدوسي
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : حماد بن شعيب ضعيف

6159 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو النضر ثنا أبو الأحوص عن زيد العمي عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه و سلم أبو هريرة وعاء العلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6160 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا الحسين بن علي بن شبيب المعمري ثنا عبد الله بن صالح الأزدي ثنا خالد بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص عن أبيه عن عائشة أنها دعت أبا هريرة فقالت له : يا أبا هريرة ما هذه الأحاديث التي تبلغنا أنك تحدث بها عن النبي صلى الله عليه و سلم هل سمعت إلا ما سمعنا و هل رأيت إلا ما رأينا ؟ قال : يا أماه إنه كان يشغلك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم المرآة و المكحلة و التصنع لرسول الله صلى الله عليه وسلم و إني و الله ما كان يشغلني عنه شيء
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/241)


6161 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا معاذ بن المثنى العنبري ثنا يحيى بن معين ثنا وكيع عن الأعمش عن أبي صالح قال : كان أبو هريرة رضي الله تعالى عنه من أحفظ أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 583 ]
6162 - أخبرني أبو بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أحمد بن سعيد الجمال ثنا أبو ربيعة فهد بن عوف حدثنا عبد العزيز بن المختار عن عبد الله بن فيروز الداناج قال : : أنبأني أبو رافع قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول : حفظت من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم أحاديث ما حدثتكم بها و لو حدثتكم بحديث منها لرجمتموني بالأحجار
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

6163 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا هوذة بن خليفة ثنا عوف عن سعيد بن أبي الحسن : قال : لم يكن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أكثر حديثا عنه من أبي هريرة رضي الله عنه و أن مروان بعثه على المدينة و أراد حديثه فقال : ارو كما روينا فلما أبى عليه تغفلة فاقعد له كاتبا فجعل أبو هريرة يحدث و يكتب الكاتب حتى استفرغ حديثه أجمع فقال مروان : تعلم إنا قد كتبنا حديثك أجمع قال : أو قد فعلتم و إن تطيعني تمحه قال : فمحاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6164 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن سليمان النرسي ثنا حماد بن زيد ثنا عمرو بن عبيد ثنا أبو الزعيزعة : كاتب مروان بن الحكم أن مروان دعا أبا هريرة فأقعدني خلف السرير و جعل يسأله و جعلت أكتب حتى إذا كان عند رأس الحول دعا به فأقعده وراء الحجاب فجعل يسأله عن ذلك فما زاد و لا نقص و لا قدم و لا أخر
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/242)


6165 - أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنا يحيى بن المغيرة السعدي حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رجل لابن عمر : إن أبا هريرة يكثر الحديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ابن عمر : أعيذك بالله أن تكون في شك مما يجيء به و لكنه اجترأ و جبنا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 584 ]
6166 - أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا معاذ بن محمد بن معاذ بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي كعب قال : كان أبو هريرة جريئا على النبي صلى الله عليه و سلم يسأله عن أشياء لا نسأله عنها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6167 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن عيسى بن السكن ثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن الوليد بن عبد الرحمن الحرشي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه : أمر بأبي هريرة رضي الله عنه و هو يحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم : من تبع جنازة فله قيراط فإن شهد دفنها فله قيراطان أعظم من أحد فقال ابن أبي هريرة انظر ما تحدث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فقام إليه أبو هريرة حتى انطلق إلى عائشة رضي الله عنها فقال لها : يا أم المؤمنين أنشدك الله أسمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من تبع جنازة فصلى عليها فله قيراط و إن شهد دفنها فله قيراطان ؟ فقالت : اللهم نعم فقال : أبو هريرة : إنه لم يكن يشغلنا عن رسول الله صلى الله عليه و سلم عرس و لا صفق بالأسواق إنما كنت أطلب من رسول الله صلى الله عليه و سلم كلمة يعلمنيها او أكلة يطعمنيها فقال ابن عمر : يا أبا هريرة كنت ألزمنا لرسول الله صلى الله عليه و سلم و أعلمنا بحديثه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/243)


6168 - حدثني أبو زرعة الرازي ثنا أبو بكر بن أحمد بن حفص ثنا محمد بن العباس الصيدلاني ثنا أبو مروان عبد الملك بن صالح القرشي ثنا صالح بن قدامة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : المداد في ثوب طالب العلم مثل الخلوق في ثوب الجارية البكر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده واه

6169 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا ابن وهب أخبرني ابن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر عن الفضل بن الحسن بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه قال : حدثت عن أبي بكر بحديث فأنكره فقلت : إني قد سمعته منك قال : إن كنت سمعته مني فإنه مكتوب عندي فأخذ بيدي إلى بيته فأراني كتابا من كتبه من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم فوجد ذلك الحديث فقال : قد أخبرتك إني إن كنت حدثتك به فهو مكتوب عندي
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا منكر لم يصح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 585 ]
6170 - أخبرني أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبي ثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية عن سليمان الأنصاري عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : إذا سمعت في الحديث كان يقول فهو رسول الله صلى الله عليه و سلم

6171 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني ابن أبي الزناد عن أبيه عن محمد بن عمرو بن حزم أنه قعد في مجلس فيه أبو هريرة : يحدثهم عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ينكره بعضهم و يعرفه البعض حتى فعل ذلك مرارا فعرفت يومئذ أن أبا هريرة أحفظ الناس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

(5/244)


6172 - حدثني محمد بن عبيد الفقيه أنبأ أبو حامد الشرقي و مكي بن عبدان قالا : ثنا أبو الأزهر ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال : سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي أنس مالك بن أبي عامر قال : كنت عند طلحة بن عبيد الله فدخل عليه رجل فقال : يا أبا محمد و الله ما ندري هذا اليماني أعلم برسول الله صلى الله عليه وسلم أم أنتم تقول على رسول الله صلى الله عليه و سلم ما لم يقل ـ يعني أبا هريرة ـ فقال طلحة : و الله ما يشك أنه سمع من رسول الله صلى الله عليه و سلم ما لم نسمع و علم ما لم نعلم إنا كنا قوما أغنياء لنا بيوت و أهلون كنا نأتي نبي الله صلى الله عليه وسلم طرفي النهار ثم نرجع و كان أبا هريرة رضي الله عنه مسكينا لا مال له و لا أهل ولا و لد إنما كانت يده مع يد النبي صلى الله عليه و سلم و كان يدور معه حيث ما دار و لا يشك أنه قد علم ما لم نعلم و سمع ما لم نسمع و لم يتهمه أحد منا أنه تقول على رسول الله صلى الله عليه و سلم ما لم يقل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

6173 - حدثنا أحمد بن كامل بن خلف القاضي ثنا عبد الله بن روح المدايني ثنا شيابة بن سوار ثنا عاصم بن محمد عن أبيه قال : رأيت أبي هريرة رضي الله عنه يخرج يوم الجمعة فيقبض على رمانتي المنبر قائما و يقول : حدثنا أبوالقاسم رسول الله الصادق المصدوق صلى الله عليه و سلم فلا يزال يحدث حتى إذا سمع فتح باب المقصورة لخروج الإمام للصلاة جلس
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
قد تحريت الإبتداء من فضائل أبي هريرة رضي الله عنه لحفظه لحديث المصطفى صلى الله عليه و سلم و شهادة الصحابة و التابعين له بذلك فإن كل من طلب حفظ الحديث من أول الإسلام و إلى عصرنا هذا فإنهم من أتباعه و شيعته إن هو أولهم و أحقهم باسم الحفظ
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/245)


المستدرك [ جزء 3 - صفحة 586 ]
6174 - و قد أخبرني عبد الله بن محمد بن زياد العدل قال : سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق الإمام يقول : و ذكر أبا هريرة فقال : كان من أكثر أصحابه عنه رواية فيما انتشر من رواية غيره من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم مع مخارج صحاح
قال أبو بكر : و قد روى عنه أبو أيوب الأنصاري مع جلالة قدره و نزول رسول الله صلى الله عليه و سلم عنده

6175 - حدثنا إبراهيم بن بسطام الزعفراني ثنا سعيد بن سفيان الجحدري ثنا شعبة عن أشعث بن أبي الشعثاء قال : سمعت أبي يحدث قال : قدمت المدينة فإذا أبو أيوب يحدث عن أبي هريرة رضي الله عنه فقلت : تحدث عن أبي هريرة و أنت صاحب منزلة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال : لأن أحدث عن أبي هريرة أحب إلي من أن أحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم
قال الإمام أبو بكر : فمن حرص أبي هريرة على العلم روايته عن من كان أقل رواية عن النبي صلى الله عليه و سلم منه حرصا على العلم فقد روى عن سهل بن سعد الساعدي

6176 - حدثنا إبراهيم بن المستمر البصري ثنا علي بن محروم العطاء ثنا حاتم بن إسماعيل عن أبي بكر بن يحيى عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يشهرن أحدكم على أخيه السيف لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من حفر النا ر
قال أبو هريرة : سمعته من سهل بن سعد الساعدي سمعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال أبو بكر : فحرصه على العلم يبعثه على سماع خبر لم يسمعه من النبي صلى الله عليه و سلم منه و إنما يتكلم في أبي هريرة لدفع أخباره من قد أعمى الله قلوبهم فلا يفهمون معاني الأخبار
إما معطل جهمي يسمع أخباره التي يرونها خلاف مذهبهم الذي هو كفر فيشتمون أبا هريرة و يرمونه بما الله تعالى قد نزهه عنه تمويها علىالرعاء و السفل أن أخباره لا تثبت بها الحجة

(5/246)


و إما خارجي يرى السيف على أمة محمد صلى الله عليه وسلم و لا يرى طاعة خليفة و لا إمام إذا سمع أخبار أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم خلاف مذهبهم الذي هو ضلال لم يجد حيلة في دفع أخباره بحجة و برهان كان مفزعه الوقيعة في أبي هريرة
أو قدري اعتزل الإسلام و أهله و كفر أهل الإسلام الذين يتبعون الأقدار الماضية التي قدرها الله تعالى و قضاها قبل كسب العباد لها إذا نظر إلى أخبار أبي هريرة التي قد رواها عن النبي صلى الله عليه و سلم في إثبات القدر لم يجد بحجة يريد صحة مقالته التي هي كفر و شرك كانت حجته عند نفسه أن أخبار أبي هريرة لا يجوز الإحتجاج بها
أو جاهل يتعاطى الفقه و يطلبه مة غير مظانة إذا سمع أخبار أبي هريرة فيما يخالف مذهب من قد اجتبى مذهبه و أخباره تقليدا بلا حجة و لا برهان كلم في أبي هريرة و دفع أخباره التي تخالف مذهبه و يحتج بأخباره على مخالفته إذا كانت أخباره موافقة لمذهبه و قد أنكر بعض هذه الفرق على أبي هريرة أخبارا لم يفهموا معناها أنا ذاكر بعضها بمشيئة الله عز و جل ذكر الإمام أبو بكر رحمه الله تعالى في هذا الموضع حديث عائشة رضي الله عنها الذي تقدم ذكري له و حديث أبي هريرة : عذبت امراة في هرة و من كان مصليا بعد الجمعة و ما يعارضه من حديث ابن عمر و بالوضوء مما مست النار ذكرها و الكلام عليها يطول

(5/247)


قال الحاكم رحمه الله و أنا ذاكر بمشيئة الله عز و جل في هذا رواية أكابر الصحابة رضوان عليهم أجمعين عن أبي هريرة فقد روى زيد بن ثابت و أبو أيوب الأنصاري و عبد الله بن عمر و عبد الله بن الزبير و أبي بن كعب و جابر بن عبد الله و عائشة و المسور بن مخرمة و عقبة بن الحارث و أبو موسى الأشعري و أنس بن مالك و السائب بن يزيد و أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه و سلم و أبو أمامة ابن سهل و أبو طفيل و أبو نضرة الغفاري و أبو رهم الغفاري و شداد بن الهاد و أبو حدرد عبد الله بن حدرد الأسلمي و أبو رزين العقيلي و واثلة بن الأسقع و قبيصة بن ذؤيب و عمر بن الحمق و الحجاج الأسلمي و عبد الله بن عكيم و الأعز الجهني و الشريد بن سويد رضي الله عنهم أجمعين فقد بلغ عدد من روى عن أبي هريرة من الصحابة ثمانية و عشرين رجلا فاما التابعون فليس فيهم أجل و لا أشهر و أشرف و أعلم من أصحاب أبي هريرة و ذكرهم هذا الموضع يطول لكثرتهم و الله يعصمنا عن مخالفة رسول رب العالمين و الصحابة المنتخبين و أئمة الدين من التابعين و من بعدهم من أئمة المسلمين رضي الله عنهم أجمعين في أمر الحافظ علينا شرائع الدين أبي هريرة رضي الله عنه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 588 ]
6177 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن احمد بن حنبل ثنا هشيم عن سيار عن جبر بن عبيدة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : وعدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم غزوة الهند فإن استشهدت كنت من خير الشهداء و إن رجعت فأنا أبو هريرة المحرر

ذكر أبي محذورة الجمحي و هو أحد مؤذني رسول الله صلى الله عليه و سلم و اختلف في اسمه

(5/248)


6178 - فحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : أبو محذورة اوس بن معير بن وهب بن دعموص بن سعد بن جمح و أمه خزاعية قال : إبراهيم بن الحربي : هكذا قال مصعب الزبيري و قد قيل اسمه سمرة بن معير

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 589 ]
6179 - فحدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط قال : أبو محذورة أوس بن معير بن لوذان بن ربيعة قال : شباب و قال أبو اليقظان : ـ أوس بن معير قتل يوم بدرا كافرا واسم أبي محذورة سلمان بن سمرة قال شباب و يقال : إسمه سمرة بن معير

6179 - و حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ أبو محذورة اسمه أوس بن معير بن لوذان بن ربيعة بن عويج بن سعد بن جمح و كان له أخ من أبيه و أمه يقال له أنيس قتل يوم بدرا كافرا و توفي أبو محذورة بمكة حرسها الله تعالى سنة تسع و خمسين و لم يهاجر و لم يزل مقيما بمكة

6180 - أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ أنبأ محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد بن رافع القشيري قال : سألت أبا سعيد بن أبي محذورة المؤذن في المسجد الحرام عن اسم جده فقال : معير بن محيريز

6181 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد بن عبد العزيز ثنا أبو حذيفة ثنا أيوب بن ثابت عن صفية بنت مجزأة : أن أبا محذورة كانت له قصة في مقدم رأسه إذا قعد أرسلها فتبلغ الأرض فقالوا له : ألا تحلقها ؟ فقال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم مسح عليها بيده فلم أكن لأحلقها حتى أموت فلم يحلقها حتى مات
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/249)


6182 - أخبرني جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا محمد بن علي بن زيد الملكي ثنا محمد بن معاوية ثنا الهذيل بن بلال قال : سمعت ابن أبي محذورة يحدث عن أبيه رضي الله عنه قال : جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم لبني عبد المطلب السقاية و لبني عبد الدار الحجابة و جعل الذان لنا و لموالينا

6183 - حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي ثنا خالد بن عبد الرحمن ثنا كامل بن العلاء عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أبا محذورة أن يشفع الأذان و يوتر الإقامة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 590 ]
6184 - أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم أنبأ ابن جريح أخبرني عبد العزيز بن عبد الملك بن أبي محذورة : أن عبد الله بن محيريز أخبره و كان يتيما في حجر ابي محذورة بن معير حتى جهزه إلى الشام

6185 - أخبرني محمد بن إسماعيل المقري ثنا أبو العباس الثقفي ثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق أنبأ ابن جريح قال : سمعت أصحابنا يقولون عن ابن أبي مليكة قال : أذن مؤذن معاوية فاحتمله أبو محذورة فألقاه في زمزم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ذكر أبي أسيد الساعدي رضي الله عنه

6186 - أخبرنا أبو جعفر البغدادي ثنا أبو علاثة ثنا أبي ثنا ابن لهيعة ثنا عروة قال : اسم أبي أسيد الساعدي مالك بن ربيعة

6187 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن الحسين عن ابن إسحاق قال : ـ أبو أسيد مالك بن ربيعة بن البدن بن عامر بن عمرو بن عوف بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة

(5/250)


6188 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن بعض بني ساعدة عن أبي أسيد بن مالك بن ربيعة : و كان قد شهد بدرا ثم ذهب بصره بعد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 591 ]
6189 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا حماد بن زيد عن يزيد بن حازم عن سليمان بن يسار أن أبا أسيد الساعدي : أصيب ببصره قبل قتل عثمان رضي الله عنه رضي الله عنه فقال : الحمد لله الذي متعني ببصري في حياة النبي صلى الله عليه و سلم فلما أراد الله الفتنة في عباده كف بصري عنها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6190 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله قال : في السنة الجماعة سنة أربعين مات أبو أسيد مالك بن ربيعة بن عامر بن عوف بن الخزرج بن ساعدة و هو آخر من مات من أهل بدر و كان ممن أبصر الملائكة يوم بدر فكف بصره فكان أمين رسول الله صلى الله عليه و سلم على نسائه
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا خطأ

6191 - أخبرني عبد الله بن غانم الصيدلاني ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يحيى بن بكير قال : توفي أبو أسيد الساعدي سنة ستين و هو ابن اثنتين و تسعين سنة

6192 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر حدثني أبي عن العباس بن سهل بن سعد الساعدي قال : رأيت أبا أسيد الساعدي بعد أن ذهب بصره قصيرا دحداحا أبيض الرأس و اللحية و رأيت رأسه كثير الشعر و مات أبو أسيد بالمدينة سنة ستين و هو ابن ثمان و تسعين سنة وهو آخر من مات من أهل بدر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/251)


6193 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني ابن أبي ذئب و أنس بن عياض عن جعفر ابن محمد عن أبيه : أن أبا أسيد الأنصاري قدم بسبي من البحرين فصفوا فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فنظر عليهم فإذا امراة تبكي فقال : ما يبكيك ؟ فقالت : بيع ابني في بني عبس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأبي أسيد : لتركبن فلتجئين به فركب أبو أسيد فجاء به
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : مرسل

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 592 ]
6194 - حدثنا يحيى بن منصور القاضي إملاء ثنا أبو عبد الله البوشنجي ثنا يحيى بن بكير ثنا ابن لهيعة عن عامرة بن غزية عن أبيه أنه حدث أن فتية سألوا أبا أسيد الساعدي عن تخيير رسول الله صلى الله عليه و سلم الأنصار ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : خير قبائل الأنصار دور بني النجار ثم بني عبد الأشهل ثم بني الحارث بن الخزرج ثم بني ساعدة و في كل دور الأنصار خير قال أبو أسيد : لو كنت قابلا غير الحق لبدأت بفخذي بنو ساعدة

ذكر بلال بن الحارث المزني رضي الله عنه

6195 - أخبرنا أبو عبد الله محمد المزني أن بلال المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم هو بلال بن الحارث بن مازن بن صبيح بن خلاوة بن ثعلبة بن ثور بن هدمة بن لاطم بن عمرو بن مزينة : ـ

6196 - حدثني محمد بن صالح بن هانىء ثنا إبراهيم بن إسحاق الأنماطي قال : سمعت هارون بن عبد الله يقول : بلال بن الحارث المزني يكنى أبا عبد الرحمن

6197 - أخبرنا الشيخ أبو بكر ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال : مات بلال بن الحارث المزني سنة ستين

(5/252)


6198 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : كان بلال بن الحارث المزني أحد من يحمل لواء من أولية الثلاثة التي عقدها لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم فتح مكة و كان بلال يكنى أبا عبد الرحمن و كان يسكن جبلي مزينة الأشعر و الأجرد و يأتي المدينة كثيرا و توفي سنة ستين و هو يومئذ ابن ثمانين سنة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 593 ]
6199 - أخبرنا عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي ثنا حميد بن صالح عن الحارث و بلال ابني يحيى بن بلال بن الحارث عن أبيهما عن جدهما بلال بن الحارث المزني قال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم أقطعه القطيعة و كتب له : هذا ما أعطى محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم بلال بن الحارث أعطاه معادن القبلية غوريها و جلسيها و الجشيمة ذات النصب و حيث يصلح الذرع من قدس إن كان ضاربا و كتب معاوية

6200 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا التغلبي ثنا عبد العزيز بن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده

6201 - أخبرني إسماعيل بن علي الحطبي ببغداد ثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا سريج بن النعمان الجوهري أنبأ عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثني ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن الحارث بن بلال بن الحارث المزني عن أبيه قال : قلت يا رسول الله فسخ الحج لنا الخاصة أم للناس عامة ؟ قال : بل لنا خاصة
و بإسناد عن بلال بن الحارث المزني أن النبي صلى الله عليه و سلم قضى باليمين مع الشاهد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 594 ]
ذكر صفوان بن المعطل السلمي رضي الله عنه

(5/253)


6202 - أخبرني أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي الزاهد ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط قال : ـ صفوان بن المعطل بن رحضة بن خزاعي بن محارب بن مرة بن هلال بن فالج بن ذكوان بن ثعلبة بن بهتة بن سليم و له دار بالبصرة في سكة المربد توفي بالجزيرة بناحية شمشاط و قبره هناك

6203 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : و كان صفوان بن المعطل يكنى أبا عمرو و أسلم قبل غزوة المريسيع و شهدها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و شهد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بعدها الخندق و المشاهد كلها و كان مع كرز بن جابر الفهري في طلب العرنيين الذين أغاروا على لقاح رسول الله صلى الله عليه و سلم بذي الجدر و مات صفوان بن المعطل بشمشاط سنة ستين

6204 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا حميد بن الأسود ثنا الضحاك بن عثمان عن سعيد المقبري عن صفوان بن المعطل السلمي أنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : يا بني الله إني سائلك عن أمر أنت به عالم و أنا به جاهل قال : ما هو ؟ قال : هل من ساعات الليل و النهار من ساعة تكره فيها الصلاة ؟ قال : فإذا صليت الصبح فدع الصلاة حتى تطلع الشمس فإنها تطلع لقرني شيطان ثم صل فالصلاة متقبلة حتى تستوي الشمس على رأسك كالرمح فإذا كانت على رأسك كالرمح فدع الصلاة فإنها الساعة التي تسجر فيها جهنم و تفتح فيها أبوابها حتى تزيغ الشمس فإذا زاعت فالصلاة محضورة متقبلة حتى تصلي العصر ثم دع الصلاة حتى تغرب الشمس
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/254)


6205 - حدثنا عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا عمر بن حفص السدودسي ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا إسماعيل بن عياش ثنا أبو وهب عن مكحول عن صفوان بن المعطل قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم أنادي أن لا تنتبذوا في الجرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 595 ]
6206 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : و قعد صفوان بن المعطل لحسان بن ثابت فضربه و قال صفوان حين ضربه :
( تلق ذباب السيف مني فإنني غلام إذا هوجيت لست بشاعر )
( و لكنني أحمي حماي و أشتفي من الباهت الرامي البراء الطواهر )
قالت عائشة رضي الله عنها : و فر صفوان و جاء حسان يستعدي عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسأله رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يهب منه ضربة صفوان إياه فوهبها لرسول الله صلى الله عليه و سلم فعوضه رسول الله صلى الله عليه و سلم حائطا من نخل عظيم و جارية رومية تدع سيرين فباع حسان الحائط من معاوية بن أبي سفيان في ولايته بمال عظيم
هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/255)


6207 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن بشر مطر ثنا أبو هريرة محمد بن فراس الصيرفي ثنا عمر بن سنان حدثني سلام أبو عيسى ثنا صفوان بن المعطل السلمي قال : خرجنا حجاجا فلما كنا بالعرج إذا نحن بحية تضطرب فلم تلبث أن ماتت فأخرج لها رجل منا خرقة من عيبته له فلفها فيها و غيبها في الأرض فدفنها ثم قدمنا مكة فإنا لبالمسجد الحرام إذ وقف علينا شخص فقال : أيكم صاحب عمرو بن جابر ؟ فقلنا : ما نعرف عمرو بن جابر قال : أيكم صاحب الجان ؟ قالوا : هذا قال : أما أنه جزاك الله خيرا أما أنه قد كان آخر التسعة موتا الذين أتوا رسول الله صلى الله عليه و سلم يستمعون القرآن
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 596 ]
ذكر حمزة بن عمرو الأسلمي رضي الله عنه

6208 - أخبرني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري ثنا سفيان بن حمزة الأسلمي عن كثير بن زيد عن محمد بن حمزة بن عمرو الأسلمي عن أبيه حمزة بن عمرو قال : كان بدؤ طعام أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم على يدي أصحاب هذه الليلة و هذه الليلة قال : فدار علي فصنعت طعام أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فذهبت به إليه
قال سفيان بن حمزة : و كان حمزة بن عمرو الأسلمي يكنى أبا محمد مات سنة إحدى و ستين و هو ابن إحدى و سبعين سنة

6209 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن عبد الله بن رستة ثنا سفيان بن داود ثنا محمد بن عمر عن أسامة بن زيد عن محمد بن حمزة الأسلمي أن حمزة : كان يكنى أبا محمد و مات سنة إحدى و ستين

ذكر عبد الله بن زيد بن عاصم الأنصاري رضي الله عنه

(5/256)


6210 - أخبرنا أبو عبد الله الأصبهاني الزاهد ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم : أن عبد الله بن زيد بن عاصم قتل يوم الحرة

6211 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : عبد الله بن زيد بن عاصم بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنيم بن مازن بن النجار و أمه عمارة و اسمها نسيبة بنت كعب ابن عمرو بن عوف بن مبذول : شهد أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو عم عباد بن تميم و كان عبد الله بن زيد فيمن قتل مسيلمة الكذاب يوم اليمامة و قتل عبد الله بن زيد يوم الحرة آخر ذي الحجة من سنة ثلاث و ستين في إمارة يزيد بن معاوية

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 597 ]
6212 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا معلى بن منصور ثنا أبو أويس عن عبد الله بن أبي بكر عن عباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد : أنه كان شهد بدرا
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا خطأ

6213 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا أحمد بن سلمة حدثني إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال : عبد الله بن زيد بن عاصم : هو : خزرجي من بني مارن ابن النجار و هو قاتل مسيلمة

6214 - أخبرني محمد بن يوسف المؤذن ثنا محمد بن عمران ثنا أحمد بن زهير بن حرب قال : سمعت أبي يقول : ـ عبد الله بن زيد يكنى أبا محمد

6215 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن غالب ثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي ثنا وهيب ثنا عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم قال : لما كان زمن الحرة جاء رجل إلى عبد الله بن زيد فقال : هذا ابن حنظلة يبايع الناس على الموت فقال : لا أبايع على هذا أحدا بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

(5/257)


تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

ذكر ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه

6216 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسن بن الفرج ثنا محمد بن عمر : قال : ربيعة بن كعب الأسلمي : أسلم و صحب النبي صلى الله عليه و سلم قديما من أهل الصفة و كان يخدم رسول الله صلى الله عليه و سلم و لم يزل ربيعة بن كعب يلزم النبي صلى الله عليه و سلم بالمدينة و يغزو معه حتى قبض فخرج ربيعة من المدينة فنزل بئر بلاد أسلم و هي على بريد من المدينة و بقي ربيعة إلى أيام الحرة فهلك فيها و كانت فيها و كانت الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث و ستين

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 598 ]
6217 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عفان ثنا المبارك بن فضالة قال : حدثني أبو عمران الجوني حدثني ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال : كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لي : يا ربيعة ألا تزوج ؟ فقلت : لا و الله ما أريد أن أتزوج
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ذكر معاذ بن الحارث القاري

6218 - أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال : معاذ بن الحارث القاري من بني النجار يكنى أبا الحارث بن الحباب بن الأرقم بن عوف بن مالك بن النجار و هو معاذ القاري يكنى أبا الحارث : قتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث و ستين رضي الله تعالى عنه

ذكر معقل بن سنان الأشجعي رضي الله عنه

6219 - سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول : سمعت العباس بن محمد الدوري يقول : سمعت يحيى بن معين يقول : ـ معقل بن سنان الأشجعي شهد الفتح مع النبي صلى الله عليه و سلم و قتل يوم الحرة سنة ثلاث و ستين

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 599 ]

(5/258)


6220 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن جهم ثنا الحسن بن الفرج ثنا محمد بن عمر : قال : كان معقل بن سنان بن مطهر بن عركي بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع شهد الفتح مع رسول الله صلى الله عليه و سلم
فحدثني أبو عبد الرحمن بن عثمان بن زياد الأشجعي عن أبيه قال : كان معقل بن سنان الأشجعي قد صحب النبي صلى الله عليه و سلم و حمل لواء قومه يوم الفتح و كان شابا طريا و بقي بعد ذلك حتى بعثه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان و كان على المدينة فاجتمع معقل بن سنان و مسلم بن عقبة الذي يعرف بمسرف فقال معقل لمسرف و قد كان آنسه و حادثه إلى أن ذكر معقل يزيد بن معاوية فقال معقل : إني خرجت كرها لبيعة هذا الرجل و قد كان من القضاء و القدر و خروجي إليه و هو رجل يشرب الخمر و يزني بالحرم ثم نال منه و ذكر خصالا كانت فيه ثم قال لمسرف : أحببت أن أصنع ذلك عندك فقال مسرف : اما أن أذكر ذلك لأمير المؤمنين يومي هذا فلا والله لا أفعل و لكن لله علي عهد و ميثاق لا تمكنني يداي منك و لي عليك مقدره إلا ضربت الذي فيه عيناك فام قدم مسرف المدينة و أوقع بهم أيام الحرة و كان معقل بن سنان يومئذ صاحب المهاجرين فأتى به مسرف مأسورا فقال له : يا معقل بن سنان أعطشت ؟ قال : نعم أصلح الله الأمير قال : خوضوا له مشربة بلور قال : فخاضوها له فقال : أشربت و رويت ؟ قال : نعم قال : أما و الله لا تشتهي بعدها بما يفرح يا نوفل بن مساحق قم فاضرب عنقه فقام إليه فقتله صبرا و كانت الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث و ستين فقال شاعر الأنصار :
( ألا تلكم الأنصار تنعي سراتها و أشجع تنعي معقل بن سنان )

ذكر الأشعث بن قيس الكندي رضي الله عنه

(5/259)


6221 - أخبرنا الشيخ أبو بكر أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة و محمد بن عبد الله بن نمير قالا : مات أبو محمد الأشعث بن قيس الكندي من بني الحارث بن معاوية بالكوفة و الحسن بن علي بها بعد صلح معاوية إياه فصلى عليه الحسن بن علي رضي الله عنهما

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 600 ]
6222 - حدثنا علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمود بن خداش ثنا عبدة بن حميد حدثني إسماعيل بن أبي خالد عن حفص بن جابر قال : لما مات الأشعث بن قيس قال الحسن بن علي : إذا غسلتموه فلا تهيجوه حتى تأتوني به قال فأتي به فدعا بحنوط فوضأ به يديه و وجهه و رجليه ثم قال : ادرجوا

6223 - حدثنا أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط قال : ـ المسور بن مخرمة بن نوفل بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة أمه عاتكة بنت عوف أخت عبد الرحمن بن عوف

6224 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن الوليد بن كثير حدثني محمد بن عمرو بن حلحلة الديلي أن ابن شهاب حدثه أن علي بن الحسين حدثه أنهم حين قدموا المدينة من عند يزيد بن معاوية بعد مقتل الحسين بن علي رضوان الله و سلامه عليهما لقيه المسور بن مخرمة فقال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يخطب على منبره و أنا يومئذ محتلم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : روياه بالمعنى

6225 - حدثنا أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا ثنا خليفة بن خياط قال : مات المسور بن مخرمة بمكة سنة أربع و ستين و يقال : إنه مات بالحجون أصابه حجر المنجنيق و هو في الحجر بمكة فمكث خمسا ثم مات و صلى عليه عبد الله بن الزبير و هو ابن ثمان و ستين سنة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 601 ]

(5/260)


6226 - أخبرني مخلد بن جعفر ثنا محمد بن جرير قال : ولد المسور بن مخرمة بمكة بعد الهجرة بسنتين و توفي لهلال شهر ربيع الآخر سنة أربع و ستبن
و كان يحيى بن معين فيما حدثت عنه يقول : مات المسور بن مخرمة سنة ثلاث و سبعين و هذا غلط من القول

6227 - حدثنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن زكريا الفقيه ثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا عبد العزيز بن محمد بن الحسن بن زبالة المخزومي حدثني أبو بكر بن عبد الله بن جعفر المخزومي حدثني أخي المسور بن عبد الله عن أبيه قال : حدثني أم بكر بنت المسمور بن مخرمة عن أبيها رضي الله عنهما قال : أطعمني رسول الله صلى الله عليه و سلم تمرا في طبق ليس بي من برنيكم هذا و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا ا بن إحدى عشرة سنة

6228 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا حاتم بن وردان ثنا أيوب عن ابن أبي مليكة عن السمور بن مخرمة رضي الله عنه قال : قدمت على النبي صلى الله عليه و سلم أقبية فقسمها بين أصحابه فقال لي أبي : انطلق بنا إليه فإنه أتته أقبية فتكلم أبي على الباب فعرف رسول الله صلى الله عليه و سلم صوته فخرج و معه قباء فجعل يقول : خبأت هذا لك خبأت هذا لك
هذا الحديث مخرج في كتاب مسلم و إنما أعدته ليعلم أنه كان يأتي مع أبيه النبي صلى الله عليه و سلم و قد حفظ المسور خطب النبي صلى الله عليه و سلم
هذا الحديث مخرج في كتاب مسلم و إنما أعدته ليعلم انه كان يأتي مع أبيه النبي صلى الله عليه و سلم و قد حفظ المسور خطب النبي صلى الله عليه و سلم

(5/261)


6229 - كما حدثناه علي بن حمشاد العدل ثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا عبد الرحمن بن المبارك ثنا عبد الوارث بن سعيد عن شعبة عن ابن جريح عن محمد بن قيس عن المسور بن مخرمة قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعرفات فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : أما بعد فإن أهل الشرك و الأوثان كانوا يدفعون من هذا الموضع إذا كانت الشمس على رؤوس الجبال كأنها عمائم الرجال في وجوهها و إنا ندفع بعد أن تغيب و كانوا يدفعون من المشعر الحرام إذ كانت الشمس منبسطة
هذا الحديث مخرج في كتاب مسلم و إنما أعدته ليعلم أنه كان يأتي مع أبيه النبي صلى الله عليه و سلم و قد حفظ المسور خطب النبي صلى الله عليه و سلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 602 ]
ذكر الضحاك بن قيس الأكبر رضي الله عنه

6230 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : الضحاك بن قيس بن خالد بن وهب بن ثعلبة بن واثلة بن عمرو بن سنان بن محارب بن فهر و أمه أميمة بنت ربيعة من كنانة و هي أيضا أم أخته فاطمة بنت قيس أخت الضحاك بن قيس هما لأب و أم

6231 - أخبرني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا شباب العصفري ثنا الوليد بن هشام القحذمي عن أبيه عن جده و أبي اليقظان و غيرهما قالوا : قدم ابن زياد الشام و قد بايع أهل الشام عبد الله بن الزبير ما خلا أهل الجابية فبايع ابن زياد و من هناك كان من بني أمية و مواليهم مروان بن الحكم و من بعده لخالد بن يزيد بن معاوية و ذلك للنصف من ذي العقدة سنة أربع و ستين ثم سار إلى الضحاك بن قيس فالتقوا بمرج راهط فاقتتلوا عشرين يوما ثم كانت الهزيمة على الضحاك بن قيس و أصحابه و ذلك في ذي الحجة من سنة أربع و ستين فقتل الضحاك بن قيس و ناس كثير من قيس

(5/262)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6232 - فحدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : كان الضحاك بن قيس الأكبر يكنى أبا أنيس قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم و الضحاك غلام لم يبلغ
فأخبرني مخلد بن جعفر ثنا محمد بن جرير قال : زعم الواقدي أن الضحاك بن قيس لم يسمع مع النبي صلى الله عليه و سلم
فنقول : و بالله التوفيق أن الصواب قول أبي جعفر محمد بن جرير رحمه الله فقد صحت له عن رسول الله صلى الله عليه و سلم روايات ذكر فيها سماعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 603 ]
6233 - ما حدثناه أبو جعفر محمد بن صالح بن هانىء من أصل كتابه ثنا أبو محمد الفضل بن محمد البيهقي ثنا سيد بن داود المصيصي ثنا حجاج بن محمد عن ابن جريح حدثني محمد بن طلحة عن معاوية بن أبي سفيان حدثني الضحاك بن قيس و هو عدل مرضي : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يزال وال من قريش و منها :
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6234 - ما حدثناه الشيخ أبو محمد المزني إملاء ثنا أبو خليفة القاضي ثنا أحمد بن يحيى بن حميد الطويل ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن أن الضحاك بن قيس كتب إلى قيس بن الهيثم حيث مات يزيد بن معاوية سلام عليك أما بعد فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الدخان يموت منها قلب الرجل كما يموت بدنه يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا يبيع فيها أقوام دينهم بعرض من الدنيا قليل و أن يزيد قد مات و أنتم إخواننا و اشقاؤنا و منها :

(5/263)


6235 - ما أخبرناه علي بن حمشاد العدل ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا حماد بن سلمة أنبا سعيد بن إياس الجريري عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير قال : سمعت أبا سعيد الضحاك بن قيس الفهري يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إذا أتى الرجل القوم فقالوا مرحبا فقالوا مرحبا فمرحبا به يوم يلقي ربه و إذا أتىالرجل القوم فقالوا له قحطا فقحطا له يوم القيامة و منها :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

6236 - ما حدثناه أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا أبي ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الملك بن عمير عن الضحاك بن قيس قال : كانت بالمدينة امرأة تخفض النساء يقال لها : أم عطية فقال : لها رسول الله صلى الله عليه و سلم اخفضي و لا تنهكي فإنه أنضر للوجه و أحظى عند الزوج
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 604 ]
ذكر عبد الله بن عمرو العاص بن وائل السهمي رضي الله عنه

6237 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ عبد الله بن عمرو العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب أسلم عبد الله بن عمرو قبل أبيه و كان مما ذكر رجلا طوالا أحمر عظيم الساقين أبيض الرأس و اللحية و كان قد عمي في آخر عمره توفي عبد الله بن عمر بالشام سنة خمس و ستين و هو يومئذ ابن اثنتين و سبعين سنة و كان يكنى أبا محمد

6238 - فحدثني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا ثنا خليفة بن خياط قال : و كانت وفاة أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص و أمه ريطة بنت منبه بن الحجاج بن عامر بن حذيفة بن سعد بن سهم خمس و ستين و كان يخضب بالسواد و كان عمرو بن العاص أكبر من ابنه باثنتي عشرة سنة

(5/264)


6239 - حدثنيى أبو علي الحافظ ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا داود بن رشيد ثنا إسماعيل بن عياش حدثني سالم بن عبد الله الكلاعي عن أبي عبد الله القرشي قال : دخل عبد الله بن عمرو و قد سود لحيته فقال : عبد الله بن عمرو : السلام عليك أيها الشويب فقال : له ابن عمر : أما تعرفني يا أبا عبد الرحمن ؟ قال : بلى أعرفك شيخا فأنت اليوم شاب إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : الصفرة خضاب المؤمن و الحمرة خضاب المسلم و السواد خضاب الكافر
تعليق الذهبي قي التلخيص : حديث منكر

6240 - حدثنا أبو علي الحافظ أنا إسماعيل بن الحسن العلاف بمصر ثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني حميد بن هانىء أبو هانىء : أنه سمع أبا عبد الرحمن الحبلى يقول : جاء ثلاثة نفر إلى عبد الله بن عمرو فقالوا : يا أبا محمد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 605 ]
6241 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : ـ عبد الله بن عمرو بن العاص أمه ريطة بنت منبه بن الحجاج بن عامر بن حذيفة بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي

6242 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن داود بن سابور عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : خذوا القرآن من أربعة رجلين من المهاجرين و رجلين من الأنصار من عبد الله بن مسعود و سالم مولى أبي حذيفة و أبي بن كعب و معاذ بن جبل و قال : و خص عبد الله بن مسعود بكلمة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/265)


6243 - أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأ عبد الملك بن قدامة الجمحي حدثني عمرو بن شعيب بالشام عن أبيه عن جده قال : كانت أم عبد الله بن عمرو بن ريطة بنت منبه بن الحجاج تلطف برسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاها ذات يوم فقال : كيف أنت يا أم عبد الله ؟ قالت : بخير و عبد الله رجل قد ترك الدنيا قال له أبوه يوم صفين : أخرج فقاتل قال : يا أبتاه أتأمرني أن أخرج فأقاتل و قد كان من عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم ما قد سمعت ؟ قال : أنشدك بالله أتعلم أن ما كان من عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم إليك أنه أخذ بيدك فوضعها في يدي فقال : أطلع أباك عمرو بن العاص ؟ قال : نعم قال : فإني أمرك أن تقاتل قال : فخرج يقاتل فلما وضعت الحرب قال : عبد الله :
( لو شهدت جمل مقامي و مشهدي بصفين يوما شاب منها الذوائب )
( عشية جاء أهل العراق كأنهم سحاب ربيع زعزعته الجنائب )
( إذا قلت قد ولوا سراعا ثبتت لنا كتائب و أرجحنت كتائب )
( فقالوا لنا إنا نرى أن تبايعوا عليا فقلنا بل نرى أن تضاربوا )

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 606 ]
6244 - حدثني الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث بن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن علي بن يحيى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة له ففزع الناس فخرجت و علي سلاحي فنظرت إلى سالم مولى خليفة بن أبي حذيفة عليه سلاحه يمشي و عليه السكينة فقلت : لأقتدين بهذا الرجل الصالح حتى أتى فجلس عند باب رسول الله صلى الله عليه و سلم و جلست معه فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم مغضبا فقال : أيها الناس ما هذه الخفة ما هذا الترف ؟ أعجزتم أن تصنعوا كما صنع هذان الرجلان المؤمنان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

(5/266)


تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

6245 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة الحمصي ثنا محمد بن حمير أخبرني عمرو بن قيس السكوني قال : كنت مع والدي بحوارين إذ أقبل رجل فلما رآه الناس ابتدروه قال : و كنت فيمن ابتدر مجلسه فقلت : من هذا الرجل ؟ قالوا : هذا عبد الله بن عمرو بن العاص

6246 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن مسلم ثنا يزيد بن هارون أنا محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قلت يا رسول الله أتأذن لي فأكتب ما أسمع منك ؟ قال : نعم قلت : في الرضا و الغضب ؟ قال : فإنه لا ينبغي أن أقول عند الرضاء و الغضب إلا حقا
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 607 ]
6247 - أخبرنا عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنا جرير عن عمارة عن الأخنس بن خليفة الضبي قال : رأى كعب الأحبار عبد الله بن عمرو يفتي الناس فقال : من هذا ؟ قالوا : هذا عبد الله بن عمرو بن العاص فأرسل إليه رجلا من أصحابه قال : قل له يا عبد الله بن عمرو لا تفتر على الله كذبا فيسحتك بعذاب و قد خاب من افترى قال : فأتاه الرجل فقال له ذلك قال : ابن عمر : و صدق كعب قد خاب من افترى و لم يغضب قال : فأعاد عليه كعب الرجل فقال : سله عن الحشر ما هو و عن أرواح المسلمين أين تجتمع و أرواح أهل الشرك أين تجتمع ؟ فأتاه فسأله فقال : أما أرواح المسلمين فتجتمع بأريحاء و أما أرواح أهل الشرك فتجتمع بصنعاء و أما أول الحشر فإنها نار تسوق الناس يرونها ليلا و لا يرونها نهارا فرجع رسول كعب إليه فأخبره بالذي قال فقال : صدق هذا عالم فسلوه

ذكر أسماء بن حارثة الأنصاري رضي الله عنه

(5/267)


6248 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ أسماء بن حارثة بن هند بن عبد الله بن غياث بن سعد بن عمرو بن عامر بن أفصى مولى بني حارثة

6249 - حدثني سعيد بن عطاء بن أبي مروان عن أبيه عن جده عن أسماء بن حارثة الأسلمي رضي الله عنه قال : دخلت على النبي صلى الله عليه و سلم يوم عاشوراء فقال : أصمت اليوم يا أسماء ؟ قلت : لا قال : فصم قلت : قد تغديت يا رسول الله قال : صم ما بقي و مر قومك فليصوموا قال أسماء : فأخذت نعلي بيدي فأدخلت رحلي حتى وردت على قومي فقلت : إن نبي الله صلى الله عليه و سلم يأمركم أن تصوموا فقالوا : قد تغدينا فقلت : إنه قد أمركم ان تصوموا بقية يومكم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 608 ]
6250 - أخبرني محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن إسحاق أخبرني أبو يونس حدثني إبراهيم بن المنذر الحزامي قال : توفي أسماء بن حارثة سنة ست و ستين و هو ابن ثمانين سنة

6251 - أخبرني الزبير بن عبد الواحد الحافظ باستراباذ ثنا عبدان الأهوزي ثنا زيد بن الحريش قال أبو همام محمد بن الزبرقان : ثنا يزيد بن إبراهيم عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ما كنت أرى اسماء و هندا ابني حارثة إلا خادمين لرسول الله صلى الله عليه و سلم من طول لزومها بابه و خدمتهما إياه و كانا محتاجين
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ـ هند بن حارثة الأسلمي رضي الله عنه

(5/268)


6252 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ هند بن حارثة الأسلمي شهد الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و مات هند بن حارثة بالمدينة في خلافة أمير المؤمنين علي رضي الله عنه و قيل : إنهم ثمانية إخوة كلهم صحبوا النبي صلى الله عليه و سلم و شهدوا بيعة الرضوان و هم : أسماء و هند و خراش و ذؤيب و حمران و فضالة و سلمة و مالك بنو حارثة بن سعيد

6253 - أخبرني الحسن بن محمد بن أحمد بن الأصم بقنطرة بردان ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا أبي عبد الله بن غياث حدثنا سلمة بن الأكوع رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث رجلا من أسلم يوم عاشوراء فقال : من أكل و شرب فليتم صومه و من لم يكن أكل فليصم بقية يومه
قد تقدمت الرواية بأن أسماء هو الرسول بذلك وروي أنه هند

6254 - أخبرناه بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم ثنا أبو هشام المخزومي ثنا وهيب عن عبد الرحمن بن حرملة الأسلمي عن يحيى بن هند بن حارثة عن أبيه هند بن حارثة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم بعثه يوم عاشوراء قال : مر قوقك فليصوموا هذا اليوم قال : أرأيت يا رسول الله إن وجدتهم قد طعموا قال : فليتموا آخر يومهم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 609 ]
ذكر سليمان بن صرد بن الجون الخزاعي رضي الله عنه

(5/269)


6255 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا مصقلة ثنا الحسن بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ سليمان بن صرد بن الجون بن أبي الجون و هو عبد العزى بن منقذ بن ربيعة و يكنى أبا مطرف أسلم و صحب النبي صلى الله عليه و سلم و كان إسمه يسار فلما أسلم سماه رسول الله صلى الله عليه و سلم سليمان و كانت له سن عالية و شرف في قومه و نزل الكوفة حين نزلها المسلمون و شهد مع أمبر المؤمنين علي رضي الله عنه صفين ثم أنه خرج يطلب دم الحسين بن علي رضي الله عنهما و تحت رايته أربعة آلاف رجل فقتل سليمان بن صرد في تلك الوقعة و حمل رأسه إلى مروان بن الحكم و كان سليمان يوم قتل ابن ثلاث و تسعين سنة

6256 - سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى يقول : سمعت أبا العباس بن إسحاق يقول : سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول : قتل المختار بن أبي عبيد سليمان بن صرد هذا بعد أن قتل سليمان بن صرد عبيد الله بن زياد

6257 - حدثناه يحيى بن منصور القاضي ثنا محمد بن رجاء ثنا علي بن عبد الله المديني قال : قتل سليمان بن صرد عبيد الله بن زياد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 610 ]
ذكر أبي شريح الخزاعي رضي الله عنه

6258 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير :
: أن أبا شريح كعب بن عمرو الخزاعي مات سنة ثمان و ستين و اسمه مختلف فيه فقد قيل : خويلد بن عمرو

ذكر النعمان بن بشير بن سعد الأنصاري رضي الله عنه

6259 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه الجلاب رحمه الله ثنا إمام عصره بالعراق إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : ـ النعمان بن بشير بن سعد بن ثعلبة بن خلاس بن زيد بن مالك الأغر بن ثعلبة ابن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج و أمه عمرة بنت رواحة أخت عبد الله بن رواحة فولد لنعمان عبد الله و به كان يكنى أبا عبد الله

(5/270)


6260 - حدثنا عبد الرحمن بن عبد العزيز عن عبد الله بن أبي بكر أن محمد بن عمرو بن حزم قال : جلسنا عنده فذكر أول مولود من الأنصار بعد قدوم رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة فقال : النعمان بن بشير و لد بعد أن قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة بسنة أو أقل من سنة قال : فذكروا عبد الله بن أبي طلحة فقال : لو كانت أم سليم حاملا به فولدت بعد أن قدمت المدينة

6261 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا سليمان بن أحمد قال : سمعت أبا مسهر يقول : قتل النعمان بن بشير فيما بين سلمية و حمص قتل غيلة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 611 ]
6262 - فأخبرني قاضي القضاة محمد بن صالح الهاشمي ثنا علي بن محمد بالمدايني ثنا يعقوب بن داود الثقفي و مسلمة بن محارب و غيرهما قالوا : لما قتل الضحاك بن قيس بمرج راهط و كان للنصف من ذي الحجة سنة أربع و ستين في خلافة مروان بن الحكم فأراد النعمان بن بشير أن يهرب من حمص و كان عاملا عليها فخاف و دعا لابن الزبير فطلبه أهل حمص فقتلوه و احتزوا رأسه
و قد صحت الروايات في الصحيحين بسماع النعمان بن بشير من رسول الله صلى الله عليه و سلم
و قد صحت الروايات في الصحين بسماع النعمان بن بشير من رسول الله صلى الله عليه وسلم

6263 - حدثنا عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا عمر بن حفص ثنا عاصم بن علي ثنا المبارك بن فضالة عن الحسن عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال :
: صحبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعناه يقول : إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا يبيع أقوام خلاقهم بعرض من الدنيا يسير
قال الحسن : و الله لقد رأيناهم صورا بلا عقول أجساما بلا أحلام فراش نار و ذبان طمع يغدون بدرهمين و يرحون بدرهمين يبيع أحدهم دينه بثمن العنز
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/271)


ذكر أبي واقد الليثي رضي الله عنه

6264 - أخبرني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط قال : ـ أبو واقد الليثي : اسمه الحارث بن عوف بن أسيد بن جابر بن عبدة بن مناة بن يشجع بن عامر بن ليث

6265 - فحدثني أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسين بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : أبو واقد الحارث بن مالك
و أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل ثنا جدي قال : سمعت سعيد بن كثير بن عفير يقول : أبو واقد الليثي الحارث بن عوف بن أسيد بن جابر بن عوثرة بن عبد مناة بن يشجع بن عامر و كان قديم الإسلام و كان معه لواء بني ليث و ضمرة و سعد بن بكر يوم الفتح و بقي أبو واقد بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم زمانا ثم خرج إلى مكة فجاور بها سنة و مات بها

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 612 ]
6266 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر ثنا ابن جريح عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن نافع بن سرجس قال : عدنا الليثي في مرضه الذي مات فيه فدفناه بمكة في مقبرة المهاجرين بفخ و إنما سميت مقبرة المهاجرين لأنه دفن فيها من مات ممن كان أتى المدينة ثم حج و جاور فمات فكان يدفن في هذه المقبرة منهم : أبو واقد الليثي و عبد الله بن عمر و غيرهما و مات أبو واقد الليثي سنة ثمان و ستين و هو ابن خمس و ثمانين سنة

(5/272)


6267 - حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران حدثني أبي ثنا هشام بن عمار ثنا عبد الله بن يزيد البكري ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة حدثني عمي موسى بن طلحة حدثني أبو واقد الليثي قال : كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم تمس ركبتي ركبته فأتاه آت فالتقم أذنه فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم و ثار الدم إلى أساريره صلى الله عليه و سلم ثم قال : هذا رسول عامر بن الطفيل يتهددني و يتهدد من يأوي إلي وقد كفانيه الله عز و جل بولد إسماعيل و بني قيلة يعني الأنصار

6268 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا أبو يحيى الحماني ثنا عبد الرحمن بن أمين عن سعيد بن المسيب : أنه سمع أبا واقد الليثي يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن قوائم منبري رواتب في الجنة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 613 ]
ذكر زيد بن الأرقم الأنصاري رضي الله عنه

6269 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : ـ زيد بن أرقم بن زيد بن قيس بن النعمان بن مالك بن الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج و كان يكنى أبا عمرو و توفي بالكوفة زمن المختار بن أبي عبيد سنة ثمان و ستين

6270 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال : قلت لزيد بن أرقم : يا أبا عمرو

6271 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال : خرج الناس يستسقون و فيهم زيد بن أرقم ما بيني و بينه إلا رجل فقلت له : يا أبا عمرو كم غز النبي صلى الله عليه و سلم ؟ قال : تسع عشرة
قلت : فأنت كم غزوت معه ؟ قال سبع عشرة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

(5/273)


تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

6272 - أخبرني محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري ثنا أبو نعيم ثنا كامل أبو العلاء قال : سمعت حبيب بن أبي ثابت يخبر عن يحيى بن جعدة عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى انتهينا إلى غدير خم فأمر بروح فكسح في يوم ما أتى علينا يوم كان أشد حرا منه فحمد الله و أثنى عليه و قال : يا أيها الناس أنه لم يبعث نبي قط إلا ما عاش نصف ما عاش الذي كان قبله وإني أوشك أن ادعى فأجيب و إني تارك فيكم ما لن تضلوا بعده كتاب الله عز و جل ثم قام فأخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : يا أيها الناس من أولى بكم من أنفسكم ؟ قالوا : الله و رسوله أعلم ألست اولى بكم من أنفسكم ؟ قالوا : بلى قال : من كنت مولاه فعلي مولاه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 614 ]
ذكر عبد الله بن عباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما

6273 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ و أبو جعفر محمد بن صالح بن هانىء قالا : ثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد رضي الله عنه ثنا عبد الله بن معاذ العنبري ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : توفي النبي صلى الله عليه و سلم و أنا ابن خمس عشرة
و هكذا رواه إبراهيم بن طهمان و أبو داود الطيالسي و الوليد بن خالد عن شعبة
أما حديث أبي داود
و هكذا رواه إبراهيم بن طهمان و أبو داود الطيالسي و الوليد بهن خالد عن شعبة
أما حديث أبي داود

6274 - فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا أبو داود ثنا شعبة
: و أما حديث إبراهيم بن طهمان

(5/274)


6275 - فأخبرناه محمد بن عبد الله الشعيري ثنا محشر بن عصام ثنا حفص بن عبد الله ثنا إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا عباد بن الوليد العنزي ثنا الوليد بن خالد ابن الأعرابي ثنا شعبة أخبرني أبو إسحاق قال : سمعت سعيد بن جبير يحدث عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : توفي النبي صلى الله عليه و سلم و انا ابن خمس عشرة
هكذا رواه سعيد بن أبي عروبة و إدريس بن يزيد الأودي عن ابن إسحاق
أما حديث سعيد

6276 - فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا خالد بن الحارث ثنا سعيد بن أبي عروبة عن ابن إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا ابن خمس عشرة و قد ختنت
قال القاضي رحمه الله : اختلف أبو إسحاق و أبو علي سعيد بن جبير في سن ابن عباس و رواية أبي إسحاق أقرب الصواب
لهذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه و هو أولى من سائر الاختلاف في سنه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 615 ]
6277 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله قال : مات أبو العباس عبد الله بن عباس و هو ابن احدى و سبعين سنة و ولد في الشعب قبل الهجرة بثلاث سنين

6278 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا علي بن عبد العزيز ثنا سليمان بن داود الهاشمي ثنا ابن أبي الزناد عن القاسم بن محمد بن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كان يكنى أبا العباس قال علي : و حدثنا حجاج ثنا شعبة عن أبي نوفل قال : قلت لابن عباس : يا أبا العباس

(5/275)


6279 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا مسدد بن مسرهد ثنا يحيى بن سعيد عن أبي يونس و هو حاتم بن أبي صغيرة عن عمرو بن دينار عن أبي كريب عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم و هو يصلي من آخر الليل فقمت وراءه فأخذني فأقامني حذاءه فلما أقبل على صلاته انخنست فلما انصرف قال : مالك أجعلك حذائي فتخنس ؟ قلت : ما ينبغي لأحد أن يصلي حذاءك و أنت رسول الله فاعجبه فدعا أن يزدني فهما و علما
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

6280 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا هشام بن علي الدوسي ثنا سليمان بن حرب و أبو سلمة قالا : ثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي اله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فوضعت له وضوءا فقالت له ميمونة : وضع لك عبد الله بن العباس وضوءا فقال : اللهم فقهه في الدين و علمه التأويل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 616 ]
6281 - حدثنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا أبو حاتم الرزاي ثنا محمد بن يزيد بن سنان الرهاوي ثنا الكوثر بن حكيم أبو محمد الحلبي عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أرأف أمتي بها أبو بكر و إن أصلبها في أمر الله عمر و إن أشدها حياء عثمان و إن اقرأها أبي بن كعب و إن أفرضها زيد بن ثابت و إن أقضاها علي بن أبي طالب و إن أعلمها بالحلال و الحلاام معاذ بن جبل و إن أصدقها لهجة أبو ذر و إن أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح و إن حبر هذه الأمة لعبد الله بن عباس
تعليق الذهبي قي التلخيص : كوثر بن حكيم ساقط

(5/276)


6282 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا سليمان بن حرب و عارم بن الفضل قالا : ثنا حماد بن زيد عن عمر بن دينار قال : ذكر عند جابر لحوم الحمر الأهلية فقال أبي : ذاك البحر يعني ابن عباس و تلا : { قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما }
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6283 - و أخبرنا أبو عبد الله ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا ابن نمير ثنا أبو أسامة ثنا الأعمش عن مجاهد قال : كان ابن عباس يسمي البحر لكثرة علمه

6284 - و حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد بن الحسن ثنا أبي ثنا شريك عن منذر الثوري عن محمد بن الحنفية قال : كان ابن عباس حبر هذه الأمة
قال : و حدثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : ما رأيت مثل ابن عباس قط و لقد مات يوم مات و هو حبر هذه الأمة
و قال محمد بن علي يوم مات ابن عباس : اليوم مات رباني هذه الأمة

6285 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا أبو أسامة ثنا الأعمش عن مجاهد قال : كان ابن عباس يسمي البحر من كثرة علمه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 617 ]

(5/277)


6286 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن يونس بن أبي إسحاق حدثني المنهال بن عمرو قال : حدثني علي بن عبد اله بن عباس عن أبيه قال : أمرني العباس رضي الله عنه قال : بت بآل رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة فانطلقت إلى المسجد فصلى رسول الله صلى الله عليه و سلم العشاء الآخرة لم يبق في المسجد أحد غيره قال : ثم مر بي فقال : من هذا فقلت : عبد الله قال : فمه قلت : امرني أبي أن أبيت بكم الليلة قال : فألحق فلما دخل قال : افرشوا لعبد الله قال : فأتيت بوسادة من مسوح قال : و تقدم إلي العباس أن لا تنامن حتى تحفظ صلاته قال : فقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فنام حتى سمعت غطيطه قال : ثم استوى على فراشه فرفع رأسه إلى السماء فقال : سبحان الملك القدوس ثلاث مرات ثم تلا هذه من آخر سورة آل عمران حتى ختمها { إن في خلق السماوات و الأرض } ثم قام فبال ثم استن بسواكه ثم توضأ ثم دخل مصلاه فصلى ركعتين ليستا بقصيرتين و لا طويلتين قال : فصلى ثم أوتر فلما قضى صلاته سمعته يقول : اللهم اجعل في بصري نورا و اجعل في سمعي نورا و اجعل في لساني نورا و اجعل في قلبي نورا و اجعل عن يميني نورا و اجعل عن شمالي نورا و اجعل أمامي نورا و اجعل من خلفي نورا و اجعل من فوقي نورا و اجعل من أسفل مني نورا و اجعل لي يوم لقاءك نورا و أعظم لي نورا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/278)


6287 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عاصم بن علي حدثتنا زينب بنت سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس حدثني أبي قال : سمعت أبي يقول : قال : بعث العباس ابنه عبد الله إلى النبي صلى الله عليه و سلم فنام وراءه و عند النبي صلى الله عليه و سلم رجل فالتفت النبي صلى الله عليه و سلم فقال : متى جئت يا حبيبي ؟ قال : مذ ساعة قال : هل رأيت عندي أحدا قال : نعم رأيت رجلا قال : ذاك جبريل عليه الصلاة و السلام و لم يره خلق إلا عمي إلا أن يكون نبيا و لكن أن يجعل ذلك في آخر عمرك ثم قال : اللهم علمه التأويل و فقهه في الدين و اجعله من أهلى الإيمان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل منكر

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 618 ]
6288 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله ثنا أبو عاصم ثنا شبيب بن بشر ثنا عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم المخرج فإذا تور مغطى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من صنع هذا قلت : أنا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : اللهم علمه تأويل القرآن
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : شبيب بن بشر فيه لين

6289 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية : ثنا الأعمش عن مسلم بن صبيح عن مسروق قال : قال عبد الله : لو أن ابن عباس أدرك أسناننا ما عاشره منا أحد
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/279)


6290 - أخبرني محمد بن يعقوب بن إسماعيل ثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم ثنا عبد الله بن عمر ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق قال : خطب ابن عباس و هو على الموسم فافتتح سورة النور فجعل يقرأ و يفسر فجعلت أقول : ما رأيت و لا سمعت كلام رجل مثله لو سمعته فارس و الروم لأسلمت
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6291 - أخبرني أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير عن سفيان عن سليمان عن مسلم أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله : قال : نعم ترجمان القرآن ابن عباس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

6292 - أخبرني بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة ثنا الحسين بن جعفر القرشي ثنا علي بن حكيم ثنا مالك بن سعيد بن الحسن ثنا الأعمش عن أبي وائل قال : حججت أنا و صاحب لي و ابن عباس على الحج فجعل يقرأ سورة النور و يفسرها فقال صاحبي : يا سبحان الله ماذا يخرج من رأس هذا الرجل لو سمعت هذا الترك لأسلمت
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 619 ]

(5/280)


6293 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير ثنا أبو حمزة الثمالي عن أبي صالح قال : لقد رأيت من ابن عباس مجلسا لو أن جميع قريش فخرت به لكان لها فخرا لقد رأيت الناس اجتمعوا حتى ضاق بهم الطريق فما كان أحد يقدر على أن يجيء و لا يذهب قال : فدخلت عليه فأخبرته كأنهم على بابه فقال لي : ضع لي وضوءا قال : فتوضأ و جلس و قال لي : اخرج و قل لهم من كان يريد أن يسأل عن القرآن و حروفه و ما أراد منه أن يدخل قال : فخرجت فآذنتهم فدخلوا حتنى ملئوا البيت و الحجرة قال : فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم عنه و زادهم مثل ما سألوا عنه أو أكثر ثم قال : إخوانكم قال : فخرجوا ثم قال لي : اخرج فقل من أراد أن يسأل عن الحلال و الحرام و الفقه فليدخل فخرجت فقلت لهم قال : فدخلوا حتى ملئوا البيت و الحجرة فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم به و زادهم مثله ثم قال إخوانكم قال : فخرجوا ثم قال لي : اخرج فقل من أراد أن يسأل عن الفرائض و ما اشبهها فليدخل قال : فخرجت فآذنتهم فدخلوا حتى ملئوا البيت و الحجرة فنا سألوه عن شيء إلا أخبرهم مثله ثم قال : إخوانكم قال : فخرجوا ثم قال لي : اخرج فقل : من أراد أن يسال عن العربية و الشعر و الغريب من الكلام فليدخل قال : فدخلوا حتى ملئوا البيت و الحجرة فما سألوه عن شيء إلا أخبرهم به و زادهم مثله
قال أبو صالح : فلو أن قريشا كلها فخرت بذلك لكان فخرا لها قال : فما رأيت مثل هذا لأحد من الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/281)


6294 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعبد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أخبرني جرير بن حازم عن يعلى بن حكيم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : مات رسول الله صلى الله عليه و سلم قلت لرجل من الأنصار : هلم يا فلان فلنطلب العلم فإن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أحياء قال : عجبا لك يا ابن عباس ترى الناس يحتاجون إليك و في الناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من فيهم قال : فتركت ذاك و أقبلت أطلب إن كان الحديث لبلغني عن الرجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قد سمعه من رسول الله صلى الله عليه و سلم فآتيه فأجلس ببابه فتسفي االريح على وجهي فيخرج إلي فيقول : يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم ما جاء بك ما حاجتك ؟ فأقول : حديث بلغني تروية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فيقول : ألا أرسلت إلي فأقول : أنا أحق أن آتيك قال : فبقي ذلك الرجل حتى أن الناس اجتمعوا علي فقال : هذا الفتى كان أعقل مني
هذا حديث صحيح على شرط البخاري و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 620 ]
6295 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إبراهيم بن الحجاج ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا أيوب السختياني عن عكرمة أن : ناسا ارتدوا على عهد علي رضي الله عنه فأحرقهم بالنار فبلغ ذلك ابن عباس رضي الله عنهما فقال : لو كنت أنا كنت قتلتهم لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : من بدل دينه فاقتلوه و لم أكن أحرقهم لأني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تعذبوا بعذاب الله فبلغ ذلك عليا رضي الله عنه فقال : ويح ابن عباس
هذا حديث صحيح على شرط البخاري و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري

(5/282)


6296 - حدثنا أبو اللعباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير و أبو داود قالا : ثنا شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان عمر رضي الله عنه يسألني مع أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فقال له عبد الرحمن بن عوف : أتسأله و لنا بنون مثله ؟ قال : فقال عمر إنه من حيث علمتم
قال : فسألهم عن { إذا جاء نصر الله و الفتح } فقال بعضهم : أمرنا الله أن نحمده و نستغفره و قال بعضهم : لا ندري فقال لي : يا ابن عباس ما تقول ؟ قال : فقلت : هو أجل رسول الله صلى الله عليه و سلم و قرأ السورة إلى آخرها { إنه كان توابا } قال فقال عمر : : و الله ما أعلم منها إلا ما تعلم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 621 ]

(5/283)


6297 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا يوسف بن كامل ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عاصم بن كليب عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا دعا الأشياخ من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم دعاني معهم ذات يوم أو ذات ليلة فقال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال في ليلة القدر ما قد علمتم فالتمسوها في العشر الأواخر ففي أي الوتر ترونها ؟ فقال بعضهم : تاسعه و قال بعضهم : سابعه و خامسه و ثالثه فقال : ما لك يا ابن عباس لا تتكلم ؟ قلت : إن شئت تكلمت قال : ما دعوتك إلا لتكلم فقال : أقول برأي فقال : عن رأيك أسألك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله تبارك و تعالى أكثر ذكر السبع فقال : السماوات سبع و الأرضون سبع و قال : { ثم شققنا الأرض شقا } { فأنبتنا فيها حبا } { و عنبا و قضبا } { و زيتونا و نخلا } { و حدائق غلبا } { و فاكهة و أبا } فالحدائق ملتف و كل ملتف حديقة و الأب ما أنبتت الأرض مما لا يأكل الناس فقال عمر رضي الله عنه : أعجزتم أن تقولوا مثل ما قالوا هذا الغلام الذي لم تستو شؤون رأسه ثم قال : إني كنت نهيتك أن تكلم فإذا دعوتك معهم فتكلم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

6298 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري قال : قال المهاجرون لعمر بن الخطاب : أدع أبناءنا كما تدعو ابن عباس قال : ذاكم فتى الكهول
إن له لسانا سؤلا و قلبا عقولا
تعليق الذهبي قي التلخيص : منقطع

(5/284)


6299 - أخبرني محمد بن أحمد القنيطري ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم عن عمرو بن سعيد عن أبي حسين حدثني إبراهيم بن عكرمة بن حيى قال : كنت أنا و حيى بن يعلى و سعيد بن جبير فآتى ابن عباس أسأله عن النسب و يسأله حيي عن أيام العرب و يسأله سعد بن جبير عن الفتيا فكأنما نغرف من بحر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 622 ]
6300 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا عبد الرحمن بن الأصبهاني ثنا عبد الله بن شداد قال : قال عبد الله بن عباس : يا ابن شداد ألا تعجب جاءني الغلام و قد أخذت مضجعي للقيلولة فقال : هذا رجل بالباب يستأذن قال : فقلت : ما جاء به هذه الساعة إلا حاجة ائذن له قال : فدخل فقال : ألا تخبرني عن ذاك الرجل ؟ قلت : أي رجل ؟ قال علي بن أبي طالب قلت : عن أي شأنه ؟ قال : متى يبعث ؟ قلت : سبحان الله يبعث إذا بعث من في القبور قال فقال : ألا أراك تقول كما يقول هؤلاء الحمقاء فقلت : أخرجوا عني هذا فلا يدخلن علي هذا أو لأضربنه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

6301 - أخبرني أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا بن نمير ثنا ابن أبي عبيدة حدثني أبي عن الأعمش عن أبي صالح عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال : كنت قاعدا عند عمر بن الخطاب إذ جاءه كتاب أن أهل الكوفة قد قرأ منهم القرآن كذا و كذا فكبر رحمه الله فقلت : اختلفوا فقال : أف و ما يدريك ؟ قال : فغضب فأتيت منزلي قال : فأرسل إلي بعد ذلك فاعتللت له فقال : عزمت عليك ألا جئت فأتيته فقال : كنت قلت شيئا استغفر الله لا أعود إلى شيء بعدها

(5/285)


فقال : عزمت عليك ألا أعدت علي الذي قلت : قلت : قلت كتب إلي أنه قد قرأ القرآن كذا و كذا فقلت : اختلفوا قال : و من أي شيء عرفت ؟ قلت : قرأت { و من الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا و يشهد الله على ما في قلبه } حتى انتهيت إلى { و الله لا يحب الفساد } فإذا فعلوا ذلك لم يصبر صاحب القرآن ثم قرأت : { و إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم و لبئس المهاد } { و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله و الله رؤوف بالعباد } قال : صدقت و الذي نفسي بيده
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 623 ]
6302 - و أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا إبراهيم بن الحجاج الشامي ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا أبو قبيصة سكين بن عبد العزيز المجاشعي حدثني عبد الله بن عبيد بن عمير قال : بينما ابن عباس مع عمر رضي الله عنهم و هو يأخذ بيده فقال عمر : أرى القرآن قد ظهر في الناس فقلت : ما أحب ذاك يا أمير المؤمنين قال : فاجتذب يده من يدي و قال : لم قلت لأنهم متى يقرؤوا يتقروا و متى ما يتقروا و اختلفوا و متى ما يختلفوا يضرب بعضهم رقاب بعض فقال : فجلس عني و تركني فظللت عنه يوم لا يعلمه إلا الله ثم أتاني رسوله الظهر فقال : أجب أمير المؤمنين فأتيته فقال : كيف قلت فأعدت مقالتي فأتى عمر رضي الله عنه : إن كنت لأكتمها الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/286)


6303 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب عودا على بدء حفظ أو من الكتاب ثنا أحمد بن شيبان الرملي ثنا عبد الله بن ميمون القداح عن شهاب بن خراش عن عبد الملك بن عمير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : اهدي إلى النبي صلى الله عليه و سلم بغلة أهداها له كسرى فركبها بحبل من شعر ثم أردفني خلفه ثم سار بي مليا ثم التفت فقال يا غلام قلت : لبيك يا رسول الله قال : احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة و إذا سألت فاسأل الله و إذا استعنت فاستعن بالله قد مضى القلم بما هو كائن فلو جهد الناس أن ينفعوك بما لم يقضه الله لك لم يقدروا عليه و لو جهد الناس أن يضروك بما لم يكتبه الله عليك لم يقدروا عليه فإن استطعت أن تعمل بالصبر مع اليقين فافعل فإن لم يستطع فاصبر فإن في الصبر على ما تكرهه خيرا كثيرا و اعلم أن مع الصبر النصر و اعلم أن مع الكرب الفرج و اعلم أن مع العسر اليسر
هذا حديث كبير عال من حديث عبد الملك بن عمير عن ابن عباس رضي الله عنهما إلا أن الشيخين رضي الله عنهما لم يخرجا شهاب بن خراش و لا القداح في الصحيحن و قد روي الحديث بأسانيد عن ابن عباس غير هذا

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 624 ]

(5/287)


6304 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق رضي الله عنه أنا علي بن عبد العزيز ثنا معلى بن مهدي ثنا أبو شهاب أنبأ عيسى بن محمد القرشي عن ابن أبي مليكة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة و اعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك و ما أخطاك لم يكن ليصيبك و اعلم أن الخلائق لو اجتمعوا على أن يعطوك شيئا لم يرد الله أن يعطيك لم يقدروا عليه و لو اجتمعوا أن يصرفوا عنك شيئا أراد الله أن يصيبك به لم يقدروا على ذلك فإذا سألت فاسأل بالله و اعلم أن النصر و أن الفرج مع الكرب و أن مع العسر يسرا و اعلم أن القلم قد جرى بما هو كائن
تعليق الذهبي قي التلخيص : عيسى بن محمد القرشي ليس بمعتمد

6305 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا زهير بن معاوية ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم حدثني أبو الطفيل أنه رأى معاوية رضي الله عنه يطوف بالكعبة و عن يساره عبد الله بن عباس و أنا أتلوهما في ظهورهما اسمع كلامهما فطفق معاوية يستلم ركني الحجر فيقول له ابن عباس : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يكن يستلم هذين الركنين فيقول معاوية : يا ابن عباس فإنه ليس شيء منها مهجور فطفق ابن عباس لا يذكره كلما وضع يده على شيء من الركنين إلا قال له ذلك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

6306 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا جعفر بن محمد بن سوار ثنا قتيبة بن سعيد أنبأ جرير عن سالم بن أبي حفصة عن عبد الله بن مليك العجلي قال : سمعت ابن عباس رضي الله عنهما قبل موته بثلاث يقول : اللهم إني أتوب إليك مما كنت أفتي الناس في الصرف
هذا حديث صحيح الإسناد و هو من أجل مناقب عبد الله بن عباس أنه رجع عن فتوى لم ينقم عليه في شيء غيرها

(5/288)


تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 625 ]
6307 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد ثنا أيوب عن ابن أبي ملكية : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه تلا هذه الآية { أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل و أعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات } إلى هاهنا { فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت } فسأل عنها القوم و قال : فيما ترون أنزلت أيود أحدكم أن تكون له جنة ؟ فقالوا : الله و رسوله أعلم فغضب عمر و قال : قولوا نعلم أو لا نعلم فقال ابن عباس : في نفسي شيء منها يا أمير المؤمنين قال يا ابن أخي : قل و لا تحقر نفسك قال ابن عباس : ضربت مثلا لعمل فقال عمر : لرجل غني يعمل بالحسنات ثم بعث الله له الشيطان يعمل بالمعاصي حتى أغرق أعماله كلها و كانت له جنة فاحترقت عند أحوج ما كان إليها حين كثر الولد و بلغ هو الكبر قال : أتبغي أحدكم أن يوافي يوم القيامة عبد أفقر ما كان إلى عمله فلا يوافي له شيء
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

6308 - حدثنا أبو الحسن محمد بن علي بن بكر العدل حدثناه إبراهيم بن هانئ ثنا الحسن بن الفضل البجلي ثنا سليمان بنة حرب ثنا حماد بن زيد عن عطاء بن السائب قال : قال لي محارب بن دثار : هل سمعت سعيد بن جبير يذكر عن ابن عباس في الكوثر شيئا قلت : نعم هو الخير الكثير قال : سبحان الله قل ما يسقط ل ابن عباس قلت قال : سمعت ابن عباس يقول : سمعت ابن عمر رضي الله عنهما يقول : لما نزلت { إنا أعطيناك الكوثر } قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : هو نهر في الجنة حافتاه من ذهب يجري على الدر و الياقوت شرابه اشد بياضا من اللبن و أحلى من العسل فقال : صدق و الله ابن عباس هذا و الله الخير الكثير
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 626 ]

(5/289)


ذكر وفاة عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهما

6309 - أخبرني علي بن عبد الرحمن السبيعي بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري قال : سمعت أبا نعيم يقول : مات عبد الله بن عباس سنة ثمان و ستين

6310 - أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ أنبأ محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد بن عمر بن محمد بن الحسن الأسدي ثنا أبي ثنا الأشعث عن محمد بن الحنيفة أنه : كبر على ابن عباس أربعا و قال : هلك رباني هذه الأمة

6311 - حدثنا إسماعيل بن محمد الفضل ثنا جدي ثنا سنيد بن داود ثنا محمد بن فضيل : حدثني أجلح بن عبد الله عن أبي الزبير قال : شهدت جنازة عبد الله بن عباس رضي الله عنهما بالطائف فرأيت طيرا جاء حتى دخل تحت الثوب فلم يزحزح بعد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6312 - و أخبرني محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا الفضل بن إسحاق الدوري ثنا مروان بن شجاع عن سالم بن عجلان عن سعيد بن جبير قال : مات ابن عباس بالطائف فشهدت جنازته فجاء طير لم ير على خلقته و دخل في نعشه فنظرنا و تأملنا هل يخرج فلم ير أنه خرج من نعشه فلما دفن تليت هذه الآية على شفير القبر و لا يدري من تلاها { يا أيتها النفس المطمئنة } { ارجعي إلى ربك راضية مرضية } { فادخلي في عبادي } { و ادخلي جنتي } قال : و ذكر إسماعيل بن علي و عيسى بن علي أنه طير أبيض
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6313 - أخبرني أبو يحيى محمد بن عبد الله بن محمد بن عبيد بن يزيد المقري الإمام بمكة حرسها الله تعالى ثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ ثنا سعيد بن منصور ثنا هشيم ثنا أبو حمزة ثنا عمران بن عطاء قال : شهدت وفاة ابن عباس بالطائف فيوليه محمد بن الحنيفة عليه أربعا و أدخله القبر من قبل رجليه و ضرب عليه البناء ثلاثا و الذي حفظنا عنه نحوا من أربعمائة حديث

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 627 ]

(5/290)


6314 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال : ابن واقد ثنا عمر بن عقبة قال : سمعت شعبة مولى ابن عباس يقول : مات ابن عباس سنة ثمان و ستين بالطائف و هو ابن خمس و سبعين و كان يصفر لحيته
قال إبراهيم بن المنذر قال ابن واقد : و حدثنا خالد بن الهيثم قال : سمعت ابن عباس يقول : ولدت قبل الهجرة و نحن في الشعب فتوفي النبي صلى الله عليه و سلم و أنا ابن ثلاث عشرة قال : و توفي ابن عباس سنة ثمان و سبعين و هو ابن إحدى و ثمانين سنة

6315 - أخبرني محمد بن إبراهيم الهاشمي ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا عباد بن بشر ثنا علي بن بذيمة عن مجاهد قال : قال يزيد بن عتبة بن أبي لهب يذكر السحاب التي سقت قبر ابن عباس رضي الله تعالى عنهما :
( صبت ثلاث سماء الله رحمتها بالماء مرت على قبر ابن عباس )
( قد كان يخبرنا هذا و نعلمه علم اليقين فمن واع و من ناسي )
( إن السماء يروي القبر رحمته هذا لعمري أمر في يد الناس )
( لو كان للقوم رأي يعصمون به عند الخطوب رموكم بابن عباس )
( لله درايته و أيما رجل هل مثله عند فصل الخطب في الناس )
( لكن رموكم بشيخ من ذوي يمن لم يدر ما ضرب أخماس لأسداس )

(5/291)


6316 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو بكر محمد بن بشر بن مطر ثنا داود بن عمرو الضبي ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه و عبد الله بن الفضل بن عباس بن أبي ربيعة بن الحارث : أن حسان بن ثابت قال : إنا معشر الأنصار طلبنا إلى عمر أو إلى عثمان شك ابن أبي الزناد فمشينا بعبد الله بن عباس و بنفر معه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فتكلم ابن عباس و تكلموا و ذكروا الأنصار و مناقبهم فاعتل الوالي قال حسان : و كان أمرا شديدا طلبناه قال : فما زال يراجعهم حتى قاموا و عذروه إلا عبد الله بن عباس فإنه قال : لا و الله ما للأنصار من منزل لقد نصروا و آووا و ذكر من فضلهم و قال : إن هذا لشاعر رسول الله صلى الله عليه و سلم و المنافح عنه فلم يزل يراجعه عبد الله بكلام جامع يسد عليه كل حاجة فلم يجد بدا من أن قضى حاجتنا قال : فخرجنا و قد قضى الله عز و جل حاجتنا بكلامه فأنا آخذ بيد عبد الله أثنى عليه و أدعو له فمررت في المسجد بالنفر الذين كانوا معه فلم يبلغوا ما بلغ فقلت حيث يسمعون : إنه كان أولاكم بنا قالوا : أجل فقلت لعبد الله : إنها و الله صبابة النبوة و وراثة أحمد صلى الله عليه و سلم كان أحقكم بها قال حسان : و أنا أشير إلى عبد الله :
( إذا قال لم يترك مقالا لقائل بملتفظات لا يرى بينها فصلا )
( كفى و شفى ما في الصدور فلم يدع لذي إربة القول جدا ولا هزلا )
( سموت إلى العليا بغير مشقة فنلت ذراها لا دنيا و لا وعلا )

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 628 ]
6317 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة بن إسحاق الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم الأصبهاني ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : و حدثني عبد الله بن جعفر حدثني عبد الحكم بن عبد الله لن عكرمة قال : رأيت ابن عباس يلبس المطرف من الخز المنصوب الحوافي بمزالف و يأخذه بألف

(5/292)


قال ابن عمر : و حدثني عبد الله بن جعفر حدثتني أم بكر بنت المسور بن مخرمة أن مسور بن مخرمة اعتل فجاءه ابن عباس نصف النهار يعوده فقال له المسور : يا أبا عباس هذا ساعة غير هذه قال فقال : إن أحب الساعات إلي أن أؤدي فيها الحق إليك أشقها علي
قال ابن عمر : و حدثني إسحاق بن يحيى ثنا أبو سلمة الحضرمي قال : رأيت ابن عباس و ابن الحنيفة قائم عليه فأمر به أن يسطح
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6318 - أخبرني قاضي قضاة المسلمين أبو الحسين محمد بن صالح بن علي ثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجريري ثنا أبو جعفر أحمد بن الحارث الحراني ثنا علي بن محمد المديني ثنا سحيم بن حفص قال : قال أبو بكرة : قدم علينا عبد الله بن عباس البصرة و ما في العرب مثله جسما و علما و ثيابا و جمالا و كمالا قال علي بن محمد : و ولد عبد الله بن عباس عليا و هو سيد ولده و لد سنة أربعين و يقال : و لد عام الجمل سنة ست و ثلاثين و كان أجمل قرشي على الأرض و أوسمه و اكثره صلاة و كان يدعى السجاد و في عقبه الخلافة و عباسا و هو أكبر ولده و به كان يكنى و محمد و عبيد الله و الفضل و لبابة أمهم زرعة بنت مسرح بن معدي كرب بن وليعة و مسرح أحد الملوك الأربعة و لا بقية للعباس و عبيد الله و الفضل و محمد بني عبد الله بن عباس و أما لبابة بنت عبد الله فإنها كانت تحت علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب فولدت له ولولدها أعقاب و أسماء بنت عبد الله كانت عند عبد الله بن عبد الله بن العباس فولدت له حسنا و حسينا و أمها أم ولد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 629 ]

(5/293)


6319 - حدثنا أبو علي الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد بن ناجية ثنا إسحاق بن وهب الواسطي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن المسيب بن رافع قال : لما كف بصر ابن عباس أتاه رجل فقال له : إنك إن صبرت لي سبعا لم تصل إلا مستلقيا تومئ إيماء داويتك فبرأت إن شاء الله تعالى فأرسل إلى عائشة و أبي هريرة و غيرهما من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم كل يقول أرأيت إن مت في هذا السبع كيف تصنع بالصلاة ؟ فترك عينه و لم يداوها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ذكر مناقب عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه

6320 - أخبرنا أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا ثنا خليفة بن خياط قال : ـ عوف بن مالك : يكنى أبا عبد الرحمن و يقال أبا عمرو من ساكني الشام

6321 - فحدثني محمد بن مظفر الحافظ ثنا إبراهيم بن خزيم ثنا أبو زرعة قال : ـ عوف بن مالك الأشجعي : يكنى أبا محمد و كان منزله بحمص

6322 - حدثنا عبد الباقي بن قانع الحافظ ثنا عبيد الله بن محمد اليزيدي ثنا أبو حسان الزيادي ثنا هشام بن محمد بن السائب الكلبي قال : ـ عوف بن مالك الأشجعي وجه إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم حين نزلت عليه الصدقة أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال : أبو بكر لعوف : إن الله تعالى قد أنزل الصدقة قال : و ما الصدقة ؟ قال : من كل أربعين ناقة ناقة قال : فاعترضنا فخذ ناقة فاعترضها أبو بكر رضي الله عنه فأخذ ناقة لرحله فقال عوف : إنها لرحلي فقال له أبو بكر رضي الله عنه : إنها لأعظم لأجرك قال فسق حقها فساقها أبو بكر رضي الله عنه و حقها إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره بصنيع عوف و قوله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ارجع إليه فأخبره إن الله قد بنى له بيتا في الجنة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 630 ]

(5/294)


6323 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : عوف بن مالك الأشجعي شهد خيبر المسلمين و كانت معه راية أشجع يوم فتح مكة ثم تحول عوف إلى الشام في خلافة أبي بكر رضي الله عنه فنزل حمص و بقي إلى أول خلافة عبد الملك بن مروان ثم مات سنة ثلاث و سبعين و كان يكنى أبا عمرو

6324 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا أبي ثنا عبيد الله بن عمرو حدثني إسحاق بن راشد عن الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه : قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك في آخر السحر و هو في فسطاطه فسلمت عليه و قلت : ادخل يا رسول الله ؟ فقال : أدخل فقلت : كلي فقال : كلك ثم قال صلى الله عليه و سلم ست قبل الساعة : أولهن موت نبيكم قل إحدى قلت إحدى و الثانية فتح بيت المقدس قل اثنين قلت اثنين ثم قال : و الثالثة موتان يأخذكم كقعاص الغنم قل ثلاثة قلت : ثلاثا قال : و الرابعة يفيض فيكم المال حتى أن الرجل ليعطى مائة دينار فيظل يستخطها قل أربعا قلت أربعا و الخامسة فتنة تكون فيكم قلما يبقى فيكم بيت وبر و لا مدر إلا دخلته في خمسا قلت خمسا و السادسة هدنة تكون بينكم و بين بني الأصفر فيجتمعون لكم قدر امرأة ثم يغدرون بكم فيقبلون في ثمانين راية كل راية إثنا عشر ألفا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 631 ]

(5/295)


6325 - أخبرنا أبو جعفر بن محمد البغدادي نيسابور ثنا يحيى بن عثمان ثنا صالح السهمي ثنا نعيم بن حماد ثنا عيسى بن يونس عن جرير بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تفترق أمتي على بضع و سبعين فرقة أعظمها فتنة على أمتي قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحلون الحرام و يحرمون الحلال
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ذكر عبد الله بن الزبير بن العوام رضي الله عنهما

6326 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي حدثني مصعب بن عبد الله الزبيري قال : أول مولود ولد بعد الهجرة عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى و أمه أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنه و أمها قيلة بنت عبد العزى بن عبد أسد بن نصر بن مالك بن حسل ابن عامر بن لؤي و عبد الله يكنى أبا بكر

6327 - حدثنا أحمد بن إسحاق الصيدلاني ثنا السري بن خزيمة ثنا سعيد بن سليمان ثنا عباد بن العوام عن عمرو بن عامر عن أم كلثوم عن عائشة رضي الله عنها : أن النبي صلى الله عليه و سلم سمى عبد الله بن الزبير عبد الله

6328 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي بنيسابور ثنا يحيى بن أيوب العلاف بمصر ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يعقوب بن أبي عباد المكي ثنا محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن الدينار عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان التاريخ من السنة التي قدم فيها النبي صلى الله عليه و سلم المدينة و فيها ولد عبد الله بن الزبير

6329 - أخبرنا أبو الحسين علي بن عبد الرحمن السبيعي بالكوفة ثنا الحسين بن الحكم الجبيري ثنا أبو نعيم ثنا محمد بن شريك حدثني ابن أبي مليكة عن عبد الله بن الزبير قال : سميت باسم جدي أبي بكر و كنيت بكنيته و كان لعبد الله كنيتان أبو بكر و أبو خبيب

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 632 ]

(5/296)


6330 - أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني عبد الله بن محمد بن عروة بن الزبير حدثني هشام بن عروة عن أبيه قال : خرجت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما حين هاجرت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هي حامل بعبد الله بن الزبير فنفسته فأتت به النبي صلى الله عليه و سلم ليحنكه فأخذه رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضعه في حجرة و أتي بتمرة فمصها ثم مضغها ثم وضعها في فيه فحنكه بها فكان أول شيء دخل بطنه ريق رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت : ثم مسحه رسول الله صلى الله عليه و سلم و سماه عبد الله ثم جاء بعد و هو ابن سبع سنين أو ابن ثمان سنين ليبايع النبي صلى الله عليه و سلم أمره الزبير بذلك فتبسم النبي صلى الله عليه و سلم حين رآه مقبلا و بايعه و كان أول من ولد في الإسلام بالمدينة مقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم و كانت اليهود تقول : قد أخذناهم فلا يولد لهم بالمدينة ولد ذكر فكبر أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم حين ولد عبد الله
و قال عبد الله بن عمر بن الخطاب حين سمع تكبيرأهل الشام و قد قتلوا عبد الله بن الزبير الذين كبروا على مولده خير من الذين كبروا على قتله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : عبدالله بن محمد بن يحيى بن عروة تركه أبو حاتم

(5/297)


6331 - حدثني علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمد بن ميمون المكي و محمد بن الصباح قالا : ثنا سفيان عن ابن جريح عن ابن أبي مليكة قال : ذكر ابن الزبير عند ابن عباس فقال : كان عفيفا في الإسلام قانتا لله أبوه الزبير و أمه أسماء و جده أبو بكر و عمته خديجة و جدته صفية و خالته عائشة و الله لأحاسبن له نفسي بشيء محاسبة لم أحاسبها لأبي بكر و لا لعمر لكنه عمد فآثر على الحميدات و الأسامات و التويتات قال أبو علي القباني : يريد بالحميدات حميد بن زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى و تويت بن حبيب بن أسد و كان الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6332 - أخبرنا الشيخ أبو بكر أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثني أبي عن هشام بن عروة عن أبيه قال : محا ابن الزبير نفسه من الديوان حين قتل عثمان رضي الله عنهما

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 633 ]
6333 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن هارون حدثني سعيد بن يحيى بن سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثني أبي عن الأعمش عن شمر بن عطية عن هلال بن يساف حدثني البريد الذي أتى ابن الزبير برأس المختار فلما رآه قال ابن الزبير : ما حدثني إلا وجدت مصداقه إلا أنه حدثني أن رجلا من ثقيف سيقتلني قال الأعمش : و ما يدري أن أبا محمد خذله الله خبأ له
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6334 - أخبرني أبو الحسين بن يعقوب الحافظ أنبأ محمد بن إسحاق ثنا إسماعيل بن أبي الحارث ثنا روج بن عبادة ثنا حبيب بن الشهيد عن ابن أبي مليكة قال : كان ابن الزبير يواصل سبعة أيام فيصبح يوم الثالث وهو أليثنا يعني به كأنه ليث

(5/298)


6335 - و أخبرني أبو الحسين ثنا محمد بن إسحاق ثنا أحمد بن سعيد الدارمي ثنا أبو عاصم عن عمر بن قيس قال : كان لابن الزبير مائة غلام يتكلم كل غلام منهم بلغة أخرى فكان ابن الزبير يكلم كل واحد منهم بلغته و كنت إذا نظرت إليه في أمر ديناه قلت : هذا رجل لم يرد الله طرفة عين و إذا نظرت إليه في أمر أخرته قلت : هذا رجل لم يرد الدنيا طرفة عين
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6336 - أخبرني أبو العباس السياري ثنا محمد بن موسى بن حاتم ثنا علي بن الحسين بن شقيق ثنا نافع بن عمر عن ابن أبي مليكة قال : لي عمر بن عبد العزيز : إن في قلبك من ابن الزبير قال قلت : ما رأيت مناجيا مثله ولا مصليا مثله و لا أخشن في ذات الله مثله و لا أسخى نفسا منه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6337 - حدثنا أبو عبد الله الصفار ثنا الحسن بن علي بن بحر بن بري حدثني أبي ثنا سعيد بن إسحاق السبيعي ثنا هشام بن عروة عن أبيه : أن يزيد بن معاوية كتب إلى عبد الله بن الزبير إني قد بعثت إليك بسلسلة من فضة و قيد من ذهب و جامعة من فضة و حلفت لتأتيني في ذلك قال : فألقى الكتاب و قال :
( و لا ألين لغير الحق أنملة حتى يلين لضرس الماضغ الحجر )
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 634 ]
6338 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا عبد الملك بن عبد الرحمن الذماري ثنا القاسم بن معن عن هشام بن عروة عن أبيه قال : لما مات معاوية رضي الله عنه تثاقل عبد الله بن الزبير عن طاعة يزيد بن معاوية و أظهر شتمه فبلغ ذلك يزيد فأرسل أن يؤتى به فقيل لابن الزبير : يصنع لك أغلالا من ذهب فتسدل عليها الثوب و تبر قسمه و الصلح أجمل فقال : لا أبر الله قسمه ثم قال :

(5/299)


( و لا ألين لغير الحق أنملة حتى يلين لضرس الماضغ الحجر )
ثم قال : و الله لضربة بسيف في عز أحب إلي من ضربة بسوط في ذل ثم دعا إلى نفسه و أظهر الخلاف ليزيد بن معاوية فوجه إليه يزيد بن معاوية مسلم بن عقبة المزني في جيش أهل الشام و أمره بقتال أهل المدينة فإذا فرغ من ذلك سار إلى مكة قال : فدخل مسلم بن عقبة المدينة و هرب منه يومئذ بقايا أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و عبث فيها و أسرف في القتل ثم خرج منها فلما كان في بعض الطريق إلى مكة مات و استخلف حصين بن نمير الكندي و قال له : يا برذعة الحمار احذر خدائع قريش ولا تعاملهم إلا بالنفاق ثم القطاف فمضى حصين حتى ورد مكة فقاتل بها ابن الزبير أياما

6339 - فحدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر حدثني مسلمة بن عبد الله بن عروة بن الزبير قال : سمعت أبي يقول : أرسل ابن الزبير إلى الحصين بن نمير يدعوه إلى البراز فقال الحصين لا يمنعني من لقائك جبن و لست أدري لمن يكون الظفر فإن كان لك كنت قد ضيعت من ورائي و إن كان لي كنت قد أخطأت التدبير و إن طفت رجعنا إلى باقي الحديث و ضرب ابن الزبير فسطاطا في المسجد فكان فيه نساء يسقين الجرحى و يداويهن و يطعمن الجائع و يلمن النهد المجروح فقال حصين : ما يزال يخرج علينا من ذلك الفسطاط أسد كأنما يخرج من عرينه فمن يكفنيه ؟ فقال رجل من أهل الشام : أن فلما جن عليه الليل و ضع شمعة في طرف رمحه ثم ضرب فرسه ثم طعن الفسطاط فالتهب نارا و الكعبة يومئذ مؤزرة في الطنافس و على أعلاها الجرة فطارت الريح باللهب على الكعبة حتى احترقت و احترق فيها يومئذ قرنا الكبش الذي فدي به إسحاق

(5/300)


قال محمد بن عمر : و مات يزيد بن معاوية فهرب حصين بن نمير فلما مات يزيد بن معاوية دعا مروان بن الحكم إلى نفسه فأجابه أهل حمص و أهل الأردن و فلسطين فوجه إليه ابن الزبير الضحاك بن قيس الفهري في مائة ألف فالتقوا بمرج راهط و مروان يومئذ في خمسة آلاف من بني أمية و مواليهم و أتباعهم من أهل الشام فقال مروان لمولى له كره : احمل على أي الطرفين شئت فقال : كيف نحمل على هؤلاء مع كثرتهم ؟ فقال : هم بين مكره و مستأجر احمل عليهم لا أم لك فيكفيك الطعان الناجع الجيد و هم يكفونك بأنفسهم إنما هؤلاء عبيد الدينار و الدرهم فحمل عليهم فهزمهم و أقبل الضحاك بن قيس و انصدع الجيش ففي ذلك يقول زفر بن الحارث :
( لعمري لقد أبقت وقيعة راهط لمروان صرعى و اقعات و سابيا )
( أمضى سلاحي لا أبالك إنني لدى لا يزداد إلا تماديا )
( فقد ينبت المرعى على دمن الثرى و يبقي خزرات النفوس كما هيا )
و فيه يقول أيضا :
( أفي الحق أما بحدل و ابن بحدل فيحيى و أما ابن الزبير فيقتل )
( كذبتم و بيت الله لا يقتلونه و لما يكن يوم أغر محجل )
( و لما يكن للمشرفية فيكم شعاع كنور الشمس حين ترجل )

(5/301)


قال : ثم مات مروان فدعا عبد الملك إلى نفسه و قام فأجابه أهل الشام فخطب على المنبر و قال : من لابن الزبير ؟ فقال الحجاج : أنا يا أمير المؤمنين فأسكته ثم عاد فأسكته ثم عاد فقال : أنا له يا أمير المؤمنين فإني رأيت في النوم كأني انتزعت جنة فلبستها فعقد له و وجهه في الجيش إلى مكة حرسها الله تعالى حتى وردها على ابن الزبير فقاتله بها فقال ابن الزبير لأهل مكة : احفظوا هذين الجبلين فإنكم لن تزالوا بخير أعزة ما لم يظهروا عليهما قال : فلم يلبثوا أن ظهر الحجاج و من معه في المسجد فلما كان الغداة التي قتل فيها ابن الزيير دخل ابن الزبير على أمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها و هي يومئذ بنت مائة سنة لم يسقط لها سن و لم يفسد لها بصر و لا سمع فقالت لابنها : يا عبد الله ما فعلت في حبرك ؟ قال : بلغوا مكان كذا و كذا قال و ضحك ابن الزبير و قال : إن في الموت لراحة فقالت : يا بني لعلك تمنيته لي ما أحب أن أموت حتى يأتي على أحد طرفيك إما أن تظفر فتقر بذلك عيني و إما أن تقتل فاحتسبك قال : ثم ودعها فقالت له : يا بني إياك أن تعطي خصلة من دينك مخافة القتل و خرج عنها فدخل المسجد و قد جعل مصراعين على الحجر الأسود يبقى أن تصيب بالمنجنيق و أتى ابن الزبير آت و هو جالس عند زمزم فقال له : ألا تفتح لك الكعبة فتصعد فيها فنظر إليه عبد الله ثم قال له : من كل شيء تحفظ أخاك إلا من نفسه يعني من أجله فيها فنظر إليه عبد الله ثم قال له : من كل شيء تحفظ أخاك إلا من نفسه يعني من أجله و هل للكعبة حرمة ليست لهذا المكان و الله لو وجدوكم معلقين بأستار الكعبة لقتلوكم له : ألا تكلمهم في الصلح ؟ فقال : أو حين صلح هذا ؟ و الله لو وجودوكم في جوفها لذبحوكم جميعا ثم أنشأ يقول :
( و لست بمبتاع الحياة ببيعة و لا مرتق من خشية الموت سلما )
( أنافس أنه غير نازح ملاق المنايا أي صرف تيمما )

(5/302)


ثم أقبل على آل الزبير يعظهم ليكن أحدكم سيفه كما يكن وجهه لا ينكس سيفه فيدفع عن نفسه بيده كأنه امرأة و الله ما لقيت زحفا قط إلا في الرعيل الأول و لا ألمت جرح قط إلا أن ألم الدواء قال : فبينما هم كذلك إذ دخل عليهم و معه سبعون فأول من لقيه الأسود فضربه بسيفه حتى أظن رجله فقال له الأسود : آه يا ابن الزانية فقال له ابن الزبير : أحسن يا ابن حام لأسماء زانية ثم أخرجهم من المسجد فانصرف فإذا بقوم قد دخلوا من باب بني سهم فقال : من هؤلاء ؟ فقيل : أهل الأردن فحمل عليهم و هو يقول :
( لا عهد لي بغارة مثل السيل لا ينجلي غبارها حتى الليل )
قال : فأخرجهم من المسجد ثم رجع فإذا بقوم قد دخلوا من باب بني مخزوم فحمل عليهم و هو يقول :
( لو كان قرني واحدا لكفيته أوردته الموت و ذكيته )
قال : و على ظهر المسجد من أعوانه من يرمي عدوه بالآجر و غيره فحمل عليهم فأصابته آجرة في مفرقه حتى حلقت رأسه فوقف قائما و هو يقول :
( و لسنا على الأعقاب تدمي كلومنا و لكن على أقدامنا تقطر الدماء )
قال : ثم وقع فأكب عليه موليان له و هما يقولان : العبد يحمي ربه و يحمى
قال : ثم سير إليه فحز رأسه رضي الله عنه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 637 ]
6340 - أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا زياد الخصاص عن علي بن زيد عن مجاهد قال : قال لي عبد الله ابن عمر : انظر إلى المكان الذي به ابن الزبير قال : فمر عليه قال فسها الغلام قال
: فإذا ابن عمر ينظر إلى ابن الزبير مصلوبا فقال : يغفر الله لك ثلاثا و الله ما علمتك إلا كنت صواما قواما و صولا للرحم أما و الله إني لا أرجو مع مساوي ما أصبت ألا يعذبك الله بعدها أبدا ثم التفت إلي فقال : سمعت أبا بكر الصديق رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من يعمل سوءا يجز به في الدنيا

(5/303)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6341 - حدثنا علي بن حمشاد ثنا هشام بن علي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا صاعد بن مسلم اليشكري قال : سمعت الشعبي يقول : بعث عبد الملك بن مروان برأس عبد الله بن الزبير إلى ابن حازم بخراسان فكفنه و صلى عليه
قال : فقال الشعبي : أخطأ لا يصلى على الرأس
قال : و حدثنا هشام ثنا موسى ثنا ابن علية عمن ابن أبي نجيح أن ابن الزبير لما قتل نقلت خزائنه إلى عبد الملك بن مروان ثلاث سنين
تعليق الذهبي قي التلخيص : صاعد بن مسلم اليشكري واه

(5/304)


6342 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق رضي الله عنه أنبأ علي بن عبد العزيز : ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا الأسود بن شيبان أنبأ أبو نوفل بن أبي عقرب العريجي قال : صلب الحجاج بن يوسف بن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما على عقبة المدينة ليرى ذلك قريشا فإما أن يقروا فجعلوا يمرون و لا يقفون عليه حتى مر عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما فوقف عليه فقال : السلام عليك أبا خبيب قالها ثلاث مرات لقد نهيتك عن ذا قالها ثلاثا لقد كنت صواما قواما تصل الرحم قال : فبلغ الحجاج موقف عبد الله بن عمر رضي الله عنهما فاستنزله فرمى به في قبور اليهود و بعث إلى أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أن تأتيه و قد ذهب بصرها فأبت فأرسل إليها لتجيئن أو لأبعثن إليك من يسحبك بقرونك قالت : والله لا أتيك حتى تبعث إلي من يستحبني بقروني فأتى رسوله فأخبره فقال : يا غلام ناولني سبيبتي فناوله بغلته فقام و هو يتوقد حتى اتاها فقال لها : كيف رأيت الله صنع بعدو الله ؟ قالت : رأيت أفسدت عليه دنياه و أفسدت عليك آخرتك و أمام ما كنت تعيره بذات النطاقين اجل لقد كان لي نطاقان نطاق أغطي به طعام رسول الله صلى الله عليه و سلم من النمل و نطاقي الآخر لا بد للنساء منه و قد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن في ثقيف كذابا و مبيرا فأما الكذاب فقد رأيناه و أما المبير ذاك قال فخرج
و قد صحت الرواية بسماع عبد الله بن الزبير من رسول الله صلى الله عليه و سلم و دخوله عليه و خروجه من عنده و هو ابن ثمان سنين و انا ذاكر بمشيئة الله تعالى في هذا الموضع أخباره التي تدل على ذلك فإن المخرج في سنده عن رسول الله صلى الله عليه و سلم نيف و سبعون حديثا

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 638 ]

(5/305)


6343 - أخبرني إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا الهند بن القاسم بن عبد الرحمن بن ماعز قال : سمعت عامر بن عبد الله بن الزبير يحدث أن أباه حدثه أنه أتى النبي صلى الله عليه و سلم و هو يحتجم فلما فرغ قال : يا عبد الله اذهب بهذا الدم فاهرقه حيث لا يراك أحدا فلما برزت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم عمدت إلى الدم فحسوته فلما رجعت إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال : ما صنعت يا عبد الله ؟ قال : جعلته في مكان ظننت أنه خاف على الناس قال : فلعلك شربته ؟ قلت : نعم قال : و من أمرك أن تشرب الدم ويل لك من الناس و ويل للناس منك
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

6344 - حدثنا الشيخ أبو محمد المزني ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن بحر الهجيمي ثنا سعيد بن سالم القداح عن ابن جريج عن أبي مليكة عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : من قرأ القرآن ظاهرا أو نظرا أعطي شجرة في الجنة لو أن غرابا فرخ تحت ورقة منها ثم طار ذلك الفرخ أدركه الهرم قبل أن يقطع تلك الورقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : محمد بن بحر الهجيمي منكر الحديث

6345 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري حدثني عبد الله بن نافع الزبيري عن أخيه عن أبيه عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال : بايعت رسول الله صلى الله عليه و سلم في يوم مرتين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و قد ذكرت أول الترجمة بيعته و هو ابن ثمان سنين و ضحك رسول الله صلى الله عليه و سلم و تعجبه منه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل منكر

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 639 ]

(5/306)


6346 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج حدثني محمد بن عمر الواقدي عن عمر بن نافع عن أبيه عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قيل له : أي ابني الزبير كان أشجع ؟ قال : ما منهما إلا شجاع كلاهما مشى إلى الموت و هو يراه
قال ابن عمر : و حدثني أبو القاسم بن علي القرشي قال : سئل المهلب عن الشجعان فقال : ابن الكليبة يعني مصعب بن الزبير و أحد بني تميم يعني عمر بن عبيد الله بن معمر و عباد بن حصين الحبطي فقيل له : فأين أنت عن عبد الله بن الزبير و عبد الله بن حازم ؟ فقال : إنما كنا في ذكر الإنس و لم نكن في ذكر الجن
قال ابن عمر : و قتل عبد الله بن الزبير رضي الله عنه يوم الثلاثاء لسبع عشرة مضت من جمادى الأولى سنة ثلاث و سبعين حمل على أهل الشام فرمي بآجرة فأصابته وجهه فأرعش و دمي فسقط فأخبر الحجاج فسجد ثم جاء حتى وقف عليه و طارق بن عمرو فقال طارق : ما ولدت النساء أذكر من هذا
تعليق الذهبي قي التلخيص : في سنده متروك

6347 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير قال : كنت أنا و عمر بن أبي سلمة يوم الخندق على أطم فكان يطأطأ لي فانظر إلى القتال و أطاطأ له فينظر إلى القتال فرأيت أبي يجول في السبخة يكر على هؤلاء مرة و يكره على هؤلاء مرة فلما رجعت قلت : يا أبت قد رأيتك قال : : أي بني و قد رأيتني ؟ قلت : نعم قال : قد جمع لي رسول الله صلى الله عليه و سلم اليوم أبويه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 640 ]

(5/307)


6348 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد ثنا ابن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب عن عمارة بن غزية عن هشام بن عروة عن أبيه أنه قال : حين قتل عبد الله بن الزبير سمعت عبد الله بن الزبير يقول : من أنكر البلاء فإني لا أنكره لقد ذكر لي إنما قتل يحيى بن زكريا في زانية كانت جارية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و قد رواه بعض البصريين عن يحيى بن أيوب مسندا
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

6349 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد ثنا أبي ثنا إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه قال : قال عبد الله بن الزبير لعبد الله بن جعفر : أتذكر يوم استقبلنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا و أنت فحملني و تركك
هذا حديث لهشام بن عروة و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل إسماعيل واه

6350 - أخبرني محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أحمد بن بشر المرثدي ثنا إبراهيم بن جعفر بن حمزة حدثني عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال : وددت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أعطاني النداء قيل : و لم ذاك ؟ قال : إنهم أطول الناس أعناقا يوم القيامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
قد ذكرت في مقتل عبد الله بن الزبير رضي الله عنه من جرأة الحجاج بن يوسف على الله تعالى و على رسول الله صلى الله عليه و سلم و تهاونه بالحرمين و أهل بيت الصديق رضي الله عنهم ما يكتفي به العاقل من معرفته فاسمع الآن أقاويل الصحابة رضي اله عنهم و التابعين فيه و شهادتهم على سوء عقيدته بعد قتله عبد الله بن الزبير و عبد الله بن عمر بن الخطاب و سعيد بن جبير
تعليق الذهبي قي التلخيص : غير صحيح

(5/308)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية