صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المستدرك بتعليق الذهبي
المؤلف : الإمام الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد
المحقق : تعليق الإمام الذهبي شمس الدين أبوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز(673؟ - 748؟هـ، 1275؟ - 1347؟م).
عدد الأجزاء :7
مصدر الكتاب :
[ الكتاب مرقم آليا ]
قام بفهرسته الفقير إلى الله عبد الرحمن الشامي ويسألكم الدعاء

5516 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد ثنا أحمد بن مهران الأصبهاني ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن ثور بن يزيد عن مكحول قال : كان عبادة بن الصامت و شداد بن أوس يسكنان بيت المقدس و كان عبادة يكنى أبا الوليد

5517 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثني يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني معبد بن كعب بن مالك أخبرني سلمة عن أخيه عبد الله بن كعب عن أبيه كعب بن مالك قال : خرجنا في الحجة التي بايعنا فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم في العقبة فكان نقيب بني عوف بن الحارث عبادة بن الصامت

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 400 ]
5518 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني ثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهاني ثنا عبيد بن عبيدة ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن عطاء بن السائب عن عبادة بن الصامت عن أبيه : أن معاوية قال لهم : يا معشر الأنصار ما لكم لا تأتوني مع إخوانكم من قريش ؟ قال عبادة : الحاجة قال : فهلا على النواضح قال : امضيناها يوم بدر مع رسول الله صلى الله عليه و سلم

5519 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن غالب ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة بن ربيعة عن يعقوب بن عطاء قال : قبر عبادة بن الصامت و عمر بن عبد الله ببيت المقدس

5520 - حدثني أحمد بن عبيد الله الحافظ بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا أبو مسهر ثنا عبادالخواص عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن أبي سلام الأسود قال : كنت إذا أتيت بيت المقدس نزلت على عبادة بن الصامت

5521 - أخبرني عبد الله بن غانم ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال : مات عبادة بن الصامت بالشام في أرض فلسطين بالرملة سنة أربع و ثلاثين و هو ابن اثنتين و سبعين سنة

(5/34)


5522 - حدثني أبو عبد الله محمد بن العباس الشهيد رحمه الله تعالى ثنا أحمد بن علي بن رزين ثنا محمد بن عمرويه ثنا الهيثم بن عدي قال : توفي عبادة بن الصامت ببيت المقدس و دفن بها سنة أربع و ثلاثين و هو ابن اثنتين و سبعين سنة

5523 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا محمد بن مبارك الغوري ثنا يحيى بن حمزة ثنا برد بن سنان عن إسحاق بن قبيصة بن ذؤيب عن أبيه أن عبادة بن الصامت أنكر على معاوية أشياء ثم قال له :
: لا أساكنك بأرض فرحل إلى المدينة فقال له عمر : ما أقدمك إلي لا يفتح الله أرضا لست فيها أنت و أمثالك فانصرف لا إمرة لمعاوية عليك

5524 - أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبو أسامة و وكيع عن أسامة بن زيد عن عبادة بن الوليد عن عبادة بن الصامت قال : و كان قد غزا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ست غزوات
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 401 ]
5525 - أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا جرير عن منصور عن مجاهد عن جنادة بن أبي أمية الدوسي قال : دخلت على عبادة بن الصامت و كان قد تفقه في دين الله

5526 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا هشام بن علي ثنا حسين بن محمد ثنا شيبان عن قتادة عن سليمان اليشكري عن أبي الأشعث عن عبادة بن الصامت قال : بايعنا رسول الله صلى الله عليه و سلم على أن لا نخاف في الله لومة لائم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/35)


5527 - حدثني أبو عمرو بن إسماعيل ثنا يعقوب بن إسحاق المهرجاني حدثني أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة ثنا أبو المغيرة ثنا بشر بن عبد الله بن بشار حدثني عبادة بن نسي عن جنادة ابن أبي امية عن عبادة بن الصامت قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم شغل فإذا قدم الرجل و قد أسلم على يد رسول الله صلى الله عليه و سلم دفعه إلى رجل منا ليعلمه القرآن فدفع إلي رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا كان معي في البيت و كنت أقرأته القرآن فرأى أن لي عليه حقا فأهدي إلي قوسا ما رأيت أجود منها و لا أحسن منها عطافا فأتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت : ما ترى يا رسول الله فيها ؟ فقال : جمرة بن كتفيك تقلدتها أو تعلقتها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5528 - أخبرنا حمزة بن العباس العقبي ببغداد ثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي ثنا محمد بن كثير المصيصي ثنا عبد الله بن واقد عن عبد الرحمن بن عثمان بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر عن عبادة بن الصامت أنه دخل على عثمان بن عفان رضي الله عنه فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : سيليكم أمراء بعدي يعرفونكم ما تنكرون و ينكرون عليكم ما تعرفون فمن أدرك ذلك منكم فلا طاعة لمن عصى الله
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و قد رواه زهير بن معاوية و مسلم بن خالد الزنجي عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم بزيادات فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : تفرد به عبدالله بن واقد وهو ضعيف

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 402 ]
5529 - أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى العدل ثنا علي بن الحسين بن الجنيد ثنا المعافى بن سليمان الحراني ثنا زهير عن إسماعيل بن عبيد بنحوه : و أما حديث مسلم بن خالد :

(5/36)


5530 - فأخبرناه أبو عون محمد بن ماهان الخزاز بمكة ثنا علي بن عبد العزيز ثنا سعيد بن منصور ثنا مسلم بن خالد عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه أن عبادة بن الصامت قام قائما في واسط دار أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه فقال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم محمدا أبا القاسم يقول : سيلي أموركم من بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون و ينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لمن عصى الله فلا تعتبوا أنفسكم فو الذي نفسي بيده أن معاوية من أولئك فما راجعه عثمان حرفا
و قد روي هذا الحديث بإسناد صحيح على شرط الشيخين في ورود عبادة بن الصامت على عثمان بن عفان متظلما بمتن مختصر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5531 - حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا خالد بن مخلد ثنا سليمان بن بلال حدثني شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن عبد الرحمن بن مكمل عن أزهر بن عبد الله قال : أقبل عبادة بن الصامت حاجا من الشام فحج ثم قدم فأتى عثمان بن عفان متظلما و ذكر الحديث
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 403 ]
ذكر مناقب عامر بن ربيعة رضي الله عنه

5532 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن ابن أبي إسحاق كان أول من قدم المدينة من المهاجرين أبو سلمة و كان أول من قدمها بعد أبي سلمة عامر بن ربيعة :

5533 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ عامر بن ربيعة بن مالك بن عامر بن ربيعة بن حجير بن سلامان و ذكر النسب إلى معد بن عدنان و كان حليفا للخطاب بن نفيل و لما حالفه عامر بن ربيعة تبناه الخطاب و كان يقال له عامر بن الخطاب حتى أنزل الله تعالى ذكره أدعوهم لآبائهم فألحق بأبيه و رجع إلى نسبه

(5/37)


قال ابن عمر : فحدثني محمد صالح بن رومان قال : أسلم عامر بن ربيعة قديما قبل أن يدخل رسول الله صلى الله عليه و سلم دار الأرقم و قبل أن يدعو فيها و هاجر عامر بن ربيعة إلى أرض الحبشة الهجرتين و معه امرأته ليلى بنت أبي حثمة العدوية أخت سليمان بن أبي حثمة و آخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بين عامر بن ربيعة و يزيد بن المنذر بن شريح الأنصاري و كان عامر بن ربيعة يكنى أبا عبد الله و شهد بدرا و أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و توفي بعدما قتل عثمان رضي الله عنه و كان قد لزم بيته فلم يشعر الناس إلا بجنازته قد أخرجت
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5534 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن عبد الوهاب أنا جعفر بن عون أنا يحيى بن سعيد الأنصاري عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال : لما أخذ الناس في الطعن على عثمان قام أبي من الليل ثم صلى و دعا و قال : اللهم قني من الفتنة بما وقيت به الصالحين من عبادك فما خرج و لا أصبح إلا بجنازته
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 404 ]
5535 - حدثني أبو زرعة الرازي ثنا أبو سفيان محمد بن عبد الرحمن بن معاوية العقبي بمصر حدثني أبي ثنا سعيد بن عفير قال : مات سنة ثلاث و ثلاثين و قيل سنة اثنين و ثلاثين عامر بن ربيعة العدوي

5536 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا محمد بن عمر بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا عبد الله بن لهيعة ثنا أبو الأسود عن عروة : ممن هاجر إلى الحبشة الذين خرجوا المرة الأولى قبل جعفر و أصحابه من بني عدي بن كعب عامر بن ربيعة من أهل اليمن شهد بدرا

(5/38)


5537 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن حبان بن ملاعب ثنا سعد بن سليمان ثنا خالد بن عبد الله ثنا عمرو بن يحيى ثنا عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عامر بن ربيعة قال : كانت بدر صبيحة ست عشرة من رمضان
و قد روى عبد الله بن عمر بن الخطاب عن عامر بن ربيعة حديثين اتفق الشيخان رضي الله عنهما على أحدهما : إذا رأيتم الجنازة فقوموا لها
و الحديث الثاني :

5538 - أخبرناه أبو الفضل الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي أنا عبد الله بن عبد الجبار بحمص ثنا الحارث بن عبيدة ثنا الزهري عن سالم عن أبيه عن عامر بن ربيعة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فمر بجنازة فقال رجل من اليهود : يا محمد تكلم هذه الجنازة فسكت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال اليهودي : انا أشهد أنها تكلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا حدثكم أهل الكتاب حديثا فقولوا آمنا بالله و ملائكته و كتبه و رسله
هذا حديث يعرف بالحارث بن عبيدة الرهاوي عن الزهري و قد كتبناه في آخر نسخة ليونس عن يزيد عن الزهري

5539 - حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بينسابور ثنا القاسم بن عبد الله بن مهدي ثنا عمي ثنا رجل قد سماه أبو القاسم بن مبرور ثنا زيد بن يونس عن يزيد عن الزهري قال : قال سالم إن عبد الله بن عمر قال حين وضعت جنازة رافع بن خديج و ذكر الحديث

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 405 ]
ذكر مناقب حواري رسول الله صلى الله عليه و سلم و ابن عمته الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي

5540 - فحدثنا بذكر هذا النسب أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا أبو علاثة محمد بن عمر بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا ابن لهيعة ثنا أبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل بن عروة بن الزبير : ـ

5541 - أخبرني محمد بن المؤمل : ثنا الفضل بن محمد ثنا أحمد بن حنبل

(5/39)


و أخبرني أبو بكر بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي رحمه الله و عبد الله بن سعيد قالا : ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : لما كان يوم اليرموك قيل للزبير بن العوام : يا أبا عبد الله

5542 - حدثنا أبو بكر بن أبي جعفر الأصبهاني ثنا الحسن بن علي بن نصر ثنا الزبير بكار قال : أم الزبير صفية بنت عبد المطلب و أمها هالة بنت أهيب بن عبد مناف بن زهرة و أمها عالية بنت عبد المطلب بن عبد مناف

5543 - أخبرني عبد الحميد بن عبد الرحمن القاضي ثنا حماد بن أحمد القاضي قال : سمعت أبا بكر بن أبي شيبة يقول : حدثني أبو أسامة عن هشام بن عروة قال : أسلم الزبير و هو ابن ستة عشر سنة و قتل و هو ابن بضع و ستين

5544 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير أن : ـ طلحة و الزبير بلغ كل واحد منهما أربعا و ستين

5545 - حدثني أبو بكر بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : قتل الزبير و هو ابن سبع و ستين سنة و كان يكنى : أبا الطاهر

5546 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الحسن بن علي بن عفان ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة قال : قال عروة بن الزبير : فأخبرني نافع بن جبير بن مطعم قال : سمعت العباس يقول للزبير : يا عبد الله ها هنا أمرك رسول الله صلى الله عليه و سلم أن تركز الراية

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 406 ]
5547 - حدثنا علي بن حمشاد ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان و ثنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن إبراهيم العبدي قالا : ثنا بكير ثنا الليث بن سعد عن أبي الأسود عن عروة بن الزبير قال : أسلم الزبير بن العوام و هو ابن ثمان سنين و هاجر و هو ابن ثمان عشرة سنة و كان عم الزبير يعلق الزبير في حصير و يدخن عليه بالنار و يقول : ارجع إلى الكفر فيقول الزبير : لا أكفر أبدا

(5/40)


5548 - أخبرني مخلد بن جعفر الباقرحي ثنا محمد بن جرير حدثني عمرو بن عبد الحميد الأيلي ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : أسلم الزبير و هاجر إلى أرض الحبشة الهجرتين معا و لم يتخلف عن غزوة غزاها رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم آخى بينه و بين ابن مسعود و كان رجلا ليس بالطويل و لا بالقصير خفيف اللحية أسمر اللون أشعر

5549 - حدثني أبو بكر بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : توجه الزبير إلى المدينة فتبعه عمرو بن جرموز و هو متوجه نحو المدينة فقتله غيلة بوادي السباع فبرأ الله عن دمه عليا و أصحابه و إنما قتله عمرو بن جرموز في رجب سنة ست و ثلاثين و بنو مجاشع قد سيرهم العرب بإخفاء الزبير و لذلك يقول جرير
( و قد لبست بعد الزبير مجاشع ثياب التي حاضت و لم تغسل الدما )

5550 - حدثنا أبو العباس بن محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسيد بن موسى ثنا مسكين بن عبد العزيز ثنا حفص بن خالد حدثني شيخ قدم علينا من الموصل قال : صبحت الزبير بن العوام رضي الله عنه في بعض أسفاره فأصابته جنابة في أرض قفر فقال : استرني فسترته فحانت مني التفاتة إليه فرأيته مجدعا بالسيوف فقلت : و الله لقد رأيت بك آثارا بأحد قط فقال : و قد رأيت ذاك فقال : و الله ما منها جراحة إلا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سبيل الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/41)


5551 - أخبرنا أبو جعفر البغدادي ثنا أبو علاثة ثنا أبي ثنا ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة قال : كانت نفحة من الشيطان أن محمدا صلى الله عليه وسلم قد أخذ فسمع بذلك الزبير و ابن إحدى عشرة سنة فخرج بالسيف مسولا حتى وقف على النبي صلى الله عليه و سلم فقال : ما شأنك فقال : أردت أن أضرب من أخذك فدعا له النبي صلى الله عليه و سلم و لسيفه و كان أول سيف سل في سبيل الله عز و جل

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 407 ]
5552 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا ابن وهب أخبرني أبو صخر عن أبي معاوية البجلي هو عمار الدهني عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن علي رضي اله عنهما قال : كانت أول غزوة في الإسلام بدر ما معنا إلا فرسان فرس للزبير و فرس للمقداد
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5553 - حدثنا أبو جعفر البغدادي ثنا أبو علاثة ثنا أبي الأسود عن عروة بن الزبير قال : و الله ما خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم مخرجا في غزوة غزاها و لا سرية إلا كنت فيها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5554 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد ابن أحمد بن النضر الأزدي ثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن هشام بن عروة عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال : كانت على الزبير بن العوام يوم بدر عمامة صفراء معتجر بها فنزلت الملائكة عليهم عمائم صفر

5555 - أخبرني مخلد بن جعفر ثنا محمد بن جرير حدثني سفيان بن عيينة قال : قسم ميراث الزبير بن العوام على أربعين ألف ألف درهم

5556 - أخبرناه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى و أبو الحسن بن يعقوب قالا : ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا سفيان عن مجالد عن الشعبي قال : قسم ميراث الزبير على أربعين ألف ألف درهم

(5/42)


5557 - حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ثنا عتيق بن الزبير حدثني أبو يعقوب بن الزبير بن حبيب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير عن هشام بن عروة عن أبيه قال : قال عبد الله بن الزبير لأبيه : يا أبت حدثني عن رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أحدث عنك فإن كل أبناء الصحابة يحدث عن أبيه فقال : يا بني ما من أحد صحب رسول الله صلى الله عليه و سلم بصحبة إلا و قد صحبته بمثلها أو أفضل منها و لقد علمت بأن أمك أسماء ابنة أبي بكر كانت تحتي و إن خالتك عائشة بنت أبي بكر و لقد علمت أن أمي صفية بنت عبد المطلب و أن أخوالي حمزة بن عبد المطلب و أبو طالب و عباس و أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ابن خالي و لقد علمت أن عمتي خديجة بنت خويلد كانت تحته و أن ابنتها فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه و سلم و لقد علمت أن خديجة أم أمها حبيبة بنت أسد بن عبد العزى و لقد علمت أن أم رسول الله صلى الله عليه و سلم آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة و لقد صحبته بأحسن صحبة و الحمد لله و لقد سمعته يقول : من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 408 ]
5558 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن الزبير بن العوام قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم : إن لكل نبي حواري و أن حواري الزبير فقيل له : يا أبا عبد الله أتعلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قالها لأحد غيرك ؟ قال : لا و الله ما أعلم
صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/43)


5559 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو عبد الله الزبير بن بكار الزبيري ثنا أبو غزية محمد بن موسى حدثني عبد الله بن مصعب عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن جدتها أسماء بنت أبي بكر قالت : مر الزبير بن العوام بمجلس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و حسان ينشدهم من شعره و هم غير نشاط مما يسمعون منه فجلس معهم الزبير فقال : ما لي أراكم غير آذنين مما تستمعون منه شعر ابن الفريعة فلقد كان يعرض به لرسول الله صلى الله عليه و سلم فيحسن استماعه و يجزل عليه ثوابه و لا يشتغل عنه بشيء فقال حسان :
( أقام على عهد النبي و هديه حواريه و القول بالفعل يعدل )
( أقام على منهاجه و طريقه يوالي ولي الحق و الحق أعدل )
( هو الفارس المشهور و البطل الذي يصول إذا ما كان يوم محجل )
( و إن امرء كانت صفية أمه و من أسد في بيتها لمرفل )
( له من رسول الله قربى قريبة و من نصرة الإسلام مجد مؤثل )
( فكم كربة ذب الزبير بسيفه عن المصطفى و الله يعطي فيجزل )
( إذا كشفت عن ساقها الحرب حشها بأبيض سباق إلى الموت يرفل )
( فما مثله فيهم و لا كان قبله و ليس يكون الدهر ما دام يذبل )
( ثناؤك خير من فعال معاشر و فعلك يا ابن الهاشمية افضل )
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 409 ]
5560 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا زكريا بن عدي ثنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان قال : أصاب عثمان رعاف سنة الرعاف حتى أوصى و تخلف عن الحج فدخل علينا رجل من قريش فقال : استخلف فقال و قالوه قال : نعم قال : و من هو فسكت ثم دخل عليه آخر فقال : استخلف فذكر نحوا مما ذكر الأول فقال عثمان : الزبير ؟ قال : نعم فقال عثمان : أما و الذي نفسي بيده إن كان لا خيرهم ما علمت و أحبهم إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم

(5/44)


هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5561 - أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا محمد بن عبد الوهاب العبدي أن جعفر بن عون أنا إسماعيل بن أبي خالد عن البهي عن عروة قال : قالت عائشة : يا بني إن أباك من الذين استجابوا لله و الرسول من بعدما أصابهم القرح
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

5562 - حدثنا محمد بن صالح بن هانىء ثنا أبو بكر محمد بن النضر الجارودي ثنا عبد الله بن سعيد الكندي ثنا أبو عبد الرحمن النضر بن منصور العنزي حدثني علقمة بن علاثة اليشكري قال : سمعت عليا رضي الله عنه يقول : سمعت أذني من في رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو يقول : طلحة و الزبير جاراي في الجنة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : غير صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 410 ]
5563 - أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس القاضي ثنا علي بن حكيم ثنا شريك بن عبد الله عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن أبي سعيد الخدري أنه قال : لا تسبوا حواري رسول الله صلى الله عليه و سلم فإن كفارتهم القتل
هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

5564 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا إسحاق بن إدريس ثنا محمد بن حازم ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال : أرسلني رسول الله صلى الله عليه و سلم في غداة باردة فأتيته و هو مع بعض نسائه في لحافه فأدخلني في اللحاف فصرنا ثلاثة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/45)


5565 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي أنا أبو نعيم ضرار بن صرد ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي ثنا محمد بن عبد الله بن مسلم الزهري عن عمه عن عروة بن الزبير عن عبد الله بن الزبير عن الزبير بن العوام قال : استعدى علي رجل من الأنصار رسول الله صلى الله عليه و سلم في شراج الحرة فقال يا زبير اسق ثم أرسل الماء إلى جارك فقال الأنصاري : يا رسول الله إن كان ابن عمتك فتلون وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال : يا زبير اسق ثم احبس الماء حتى يبلغ الجدر ثم أرسل إلى جارك فاستوعب رسول الله صلى الله عليه و سلم للزبير حقه فقال الزبير إني لأحسب هذه الآية نزلت في خصومتي { فلا و ربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه فإني لا أعلم أحدا أقام هذا الإسناد عن الزهري يذكر عبد الله بن الزبير عن أخيه و هو عنه ضيق
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه فإني أعلم أحدا أقام هذا الإسناد عن الزهري يذكر عبد الله بن الزبير عن أخيه و هو عنه ضيق

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 411 ]
ذكر مقتل الزبير بن العوام رضي الله عنه

5566 - أخبرني عبد الله بن محمد بن زياد العدل ثنا محمد بن إسحاق ثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام ثنا عثام بن علي ثنا هشام بن عروة عن أبيه قال : لما كان يوم الجمل دعا الزبير ابنه عبد الله فأوصى إليه فقال : يا بني إن هذا يوم ليقتلن فيه ظالم أو مظلوم و الله لئن قتلت لأقتلن مظلوما و الله ما فعلت و لا فعلت انظر يا بني ديني فإني لا أدع شيئا أهم منه و هو ألف و مائتا ألف
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5567 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا ابن وهب قال : أخبرني يونس عن ابن شهاب قال : ولى الزبير يوم الجمل منهزما فأدركه ابن جرموز رجل من بني تميم فقتله

(5/46)


5568 - أخبرني إسماعيل بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إسحاق بن محمدالفروي ثنا عبد العزيز بن عمران قال : أنا سعيد بن عبد العزيز السلمي عن أبيه قال : لما انصرف الزبير يوم الجمل جعل يقول :
( و لقد علمت لو أن علمي نافعي إن الحياة من الممات قريب )
ثم لم ينشب أن قتله ابن جرموز

5569 - أخبرنا عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهران بن خالد قال : سمعت الفضل بن دكين يقول : قتل طلحة و الزبير بن العوام في رجب سنة ست و ثلاثين

5570 - أخبرنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر عن شيوخه قالوا : خرج الزبير يوم الجمل و ذلك يوم الخميس لعشر خلون من جمادى الآخرة من هذه السنة بعد الوقعة على فرس يقال له ذو الخمار منطلقا نحو المدينة فقتل بوادي السباع و دفن هناك
و ذكر عن عروة بن الزبير قال : قتل أبي يوم الجمل و قد زاد على الستين أربع سنين
قال ابن عمر : و سمعت مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير يقول : شهد الزبير بن العوام بدرا و هو ابن سبع و عشرين سنة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 412 ]
5571 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق و أبو بكر بن بالويه قالا : أنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله ثنا عبد الملك بن قريب الأصمعي قال : سمعت عبد الله بن عون يقول : هؤلاء الخيار قتلوا قتلا ثم بكى فقال : أقبل الزبير على قاتله و قد ظفر به فقال : اذكرك الله فكف عنه الزبير حتى فعل ذلك مرارا فلما غدر بالزبير و ضربه قال : الزبير : قاتلك الله تذكرني الله ثم تنساه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/47)


5572 - أخبرنا عبد الباقي بن قانع ببغداد ثنا محمد بن موسى بن حماد البربري ثنا أبو السكين زكريا بن يحيى الطائي ثنا عمر بن زحر بن حصين قال : فحدثني جدي حميد بن منهب قال : حججت في السنة التي قتل فيها عثمان فصادفت طلحة و الزبير و عائشة رضي الله عنهم بمكة فلما ساروا إلى البصرة سرت معهم و سار علي بن أبي طالب رضي الله عنه إليهم حتى التقوا و ذلك يوم الجمل فاقتتلوا قتالا شديدا و أخذ بخطام الجمل يومئذ سبعون رجلا و ذكر الحديث بطوله و قال في آخره : و ولى الزبير منهزما فأدركه ابن جرموز و هو رجل من بني تميم فقتله
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5573 - أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا عثمان بن خزرزاذ الأنطاكي ثنا ربيعة بن الحارث حدثني محمد بن سليمان العابد ثنا إسماعيل ابن أبي حازم قال : قال علي للزبير : أما تذكر يوم كنت أنا و أنت في سقيفة قوم من الأنصار فقال لك رسول الله صلى الله عليه و سلم : أتحبه فقلت : و ما يمنعني ؟ قال : أنك ستخرج عليه و تقاتله و أنت ظالم قال : فرجع الزبير
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحديث فيه نظر

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 413 ]
5574 - أخبرني أبو الحسن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا أبو عاصم ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الملك الرقاشي عن جده عبد الملك عن أبي حرب بن أبي الأسود الديلي قال : شهدت الزبير خرج يريد عليا فقال له علي : أنشدك الله هل سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقاتله و أنت له ظالم ؟ فقال : لم أذكر ثم مضى الزبير منصرفا
هذا حديث صحيح عن أبي حرب بن أبي الأسود فقد روى عنه يزيد بن صهيب الفقير و فضل بن فضالة في إسناد واحد
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/48)


5575 - حدثنا بذلك أبو عمرو محمد بن جعفر بن محمد بن مطر العدل المأمون من أصل كتابه ثنا عبد الله بن محمد بن سوار الهاشمي ثنا منجاب بن الحارث ثنا عبد الله بن الأجلح حدثني أبي عن يزيد الفقير
قال منجاب : و سمعت فضل بن فضالة يحدث به جميعا عن أبي حرب بن أبي الأسود الديلي قال : شهدت عليا و الزبير لما رجع الزبير على دابته يشق الصفوف فعرض له ابنه عبد الله فقال : مالك ؟ فقال : ذكر لي علي حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لتقاتلنه و أنت ظالم له فلا أقاتله قال : و للقتال جئت إنما جئت لتصلح بين الناس و يصلح الله هذا الأمر بك قال : قد حلفت أن لا أقاتل قال : فأعتق غلامك جرجس و قف حتى تصلح بين الناس قال : فأعتق غلامه جرجس و وقف فاختلف أمر الناس فذهب على فرسه
و قد روي إقرار الزبير لعلي رضي الله عنهما بذلك من غير هذه الوجوه و الروايات

5576 - أخبرني أبو الوليد الإمام و أبو بكر بن عبد الله قالا ثنا الحسن بن سفيان ثنا قطن بن بشير ثنا جعفر بن سليمان ثنا عبد الله بن محمد الرقاشي حدثني جدي عن أبي جروة المازني قال : سمعت عليا و الزبير و علي يقول له : أنشدتك بالله يا زبير أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إنك تقاتلني و أنت ظالم لي قال : بلى و لكني نسيت

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 414 ]
5577 - حدثناه أبو بكر بن إسحاق الإمام أنا بشر بن موسى ثنا خالد بن يزيد العرني ثنا جعفر بن سليمان عن عبد الله بن محمد الرقاشي عن جده عبد الملك بن سلمة عن أبي جروة المازني قال : سمعت عليا و هو يناشد الزبير يقول له : نشدتك بالله يا زبير أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إنك تقاتلني و أنت لي ظالم قال : بلى و لكن نسيت

(5/49)


5578 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا مطين ثنا عمر بن محمد الأسدي حدثني أبي ثنا شريك عن العباس بن دريج عن مسلم بن نذير قال : كنا عند علي رضي الله عنه فجاء ابن جرموز يستأذن عليه فقال علي : أتقتل ابن صفية تفخرا ائذنوا له و بشروه بالنار سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لكل نبي حواري و إن الزبير حواري و ابن عمتي

5579 - فحدثنا الشيخ أبو كامل بن إسحاق أنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن عاصم عن زر بن حبيش قال : قيل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه : إن قاتل الزبير بالباب فقال علي لينهك قاتل ابن صفية النار سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لكل نبي حواري و إن حواري الزبير

5580 - حدثنا أبو بكر بن دارم الحافظ بالكوفة ثنا أبو جعفر الحضرمي ثنا حمزة بن عون المسعودي ثنا محمد بن القاسم الأسدي ثنا سفيان الثوري و شريك عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال : كنت جالسا عند علي فأتي برأس الزبير و معه قاتله فقال علي للآذن : بشر قاتل ابن صفية بالنار سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لكل نبي حواري و إن حواري الزبير
هذه الأحاديث صحيحة عن أمير المؤمنين علي و إن لم يخرجاه بهذه الأسانيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذه أحاديث صحاح

5581 - أخبرنا إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا أبو حاتم الرازي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا محمد بن طلحة التيمي ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة قال : كان علي بن أبي طالب و الزبير و طلحة بن عبيد الله و سعد بن أبي وقاص كان يقال لهم : عذار عام واحد قال إبراهيم : لأنهم ولدوا في عام واحد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 415 ]

(5/50)


5582 - أخبرني أبو طاهر محمد بن أحمد الجويني ثنا أبو بكر بن رجاء ابن السندي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : و رثت عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل الزبير و كانت زوجته فبلغ حصتها من الميراث ثمانين ألف درهم و قالت ترثيه :
( غدر ابن جرموز بفارس نهمة يوم القاء و كان غير معرد )
( يا عمرو لو نبهته لوجدته لا طائشا رعش البنان ولا اليد )
( ثكلتك أمك إن ظفرت بفارس فيما مضى مما يروح و يغتدي )
( كم غمرة قد خاضها لم يثنه عنها طرادك يا ابن فقع الفدفد )
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

ذكر مناقب طلحة بن عبيد الله التيمي رضي الله عنه

5583 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا أبو علاثة محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا ابن لهيعة ثنا أبو الأسود عن عروة بن الزبير قال : ـ طلحة بن عبيد بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة و كان بالشام فكلم رسول الله صلى الله عليه و سلم في سهمه فضرب له بسهمه فقال : و أجري يا رسول الله قال : و أجرك من يوم بدر

5584 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن محمد بن جابر السندي ثنا عبد الله شبيب المزني إبراهيم بن يحيى السجزي ثنا أبي عن حازم بن الحسين عن عبد الله بن أبي بكر عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس قال : أسلمت أم أبي بكر الصديق و أم عثمان و أم طلحة و أم عمار بن ياسر و أم عبد الرحمن بن عوف و أم الزبير و أسلم سعد و أمه في الحياة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 416 ]

(5/51)


5585 - أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن ابن شهاب قال : قدم طلحة بن عبيد الله ابن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تميم بن مرة من الشام بعدما رجع النبي صلى الله عليه و سلم من بدر فكلم النبي صلى الله عليه و سلم في سهمه فقال له النبي صلى الله عليه و سلم : لك سهمك قال : و أجري يا رسول الله قال : و لك أجرك

5586 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر عن الضحاك بن عثمان حدثه مخرمة بن سليمان الوالبي عن إبراهيم بن محمد بن طلحة قال : قال لي طلحة بن عبد الله حضرت سو ق بصرى فإذا راهب في صومعته يقول : سلوا أهل هذا الموسم أفيهم أحد من أهل الحرم قال طلحة : قلت : نعم أنا فقال : هل ظهر أحمد بعد ؟ قال قلت : و من أحمد ؟ قال : ابن عبد الله بن عبد المطلب هذا شهره الذي يخرج فيه و هو آخر الأنبياء مخرجه من الحرم و مهاجره إلى نخل و حرة و سباح فإياك أن تسبق إليه قال طلحة : فوقع في قلبي ما قال فخرجت سريعا حتى قدمت مكة فقلت : هل كان من حدث قالوا : نعم محمد بن عبد الله الأمين تنبأ و قد تبعه ابن أبي قحافة قال : فخرجت حتى دخلت على أبي بكر فقلت : اتبعت هذا الرجل ؟ قال : نعم انطلق إليه فادخل عليه فاتبعه فإنه يدعو إلى الحق فأخبره طلحة بما قال الراهب فخرج أبو بكر بطلحة فدخل به على رسول الله صلى الله عليه و سلم فأسلم طلحة و أخبر رسول الله صلى الله عليه و سلم بما قال الراهب فسره رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما اسلم أبو بكر و طلحة أخذهما نوفل بن خويلد بن العدوية فشدهما في حبل واحد و لم يمنعهما بنو تيم و كان نوفل بن خويلد يدعى أشد قريش فلذلك سمي أبو بكر و طلحة القرنين و لم يشهد طلحة بن عبيد الله بدرا و ذلك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان وجهه و سعيد بن زيد يتجسسان خبر العير فانصرفا و

(5/52)


قد فرغ رسول الله صلى الله عليه و سلم من قتال من لقيه من المشركين فلقياه فيما ظلل و سبالة على المحجبة منصرفا من بدر و لكنه شهد أحدا و غير ذلك من المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان ممن ثبت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم أحد حين ولى الناس و بايعه على الموت و رمى مالك بن زهير رسول الله صلى الله عليه و سلم يومئذ فاتقى طلحة بيده وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم فأصاب خنصره فشلت فقال : حس حس حين أصابته الرمية فذكر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو قال : بسم الله لدخل الجنة و الناس ينظرون إليه و ضرب طلحة يومئذ في رأسه الصلبة ضربه رجل من المشركين ضربتين ضربة و هو مقبل و ضربة و هو معرض عنه و كان ضرار بن الخطاب الفهري يقول : أنا و الله ضربته يومئذ فقال ابن عمر : و كان طلحة يكنى أبا محمد و أمه الصعبة ابنة عبد الله الحضرمي و قتل طلحة يوم الجمل قتله مروان بن الحكم و كان له ابن يقال له محمد و هو الذي يدعى السجاد و به و كان طلحة يكنى قتل مع أبيه طلحة يوم الجمل و كان طلحة قديم الإسلام

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 417 ]
5587 - قال ابن عمر : فحدثني إسحاق بن يحيى عن جدته سعدى بنت عوف المرية أم يحيى بن طلحة قالت : قتل طلحة بن عبيد الله و في يد خازنه ألف ألف درهم و مئتا ألف درهم و قومت أصوله و عقاره بثلاثين ألف ألف درهم و كان فيما ذكر جوادا بالمال و اللبس و الطعام و قتل يوم قتل و هو ابن اثنتين و ستين سنة
قال ابن عمر : و حدثنا أسد بن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن محمد بن زيد بن المهاجر قال : كان طلحة يوم قتل ابن أربع و ستين سنة

(5/53)


5588 - أخبرنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق ثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار حدثني إبراهيم بن الجنيد عن عبد العزيز بن عمران حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة قال : كان طلحة بن عبيد الله أبيض يضرب إلى الحمرة مربوعا هو إلى القصر أقرب رحب الصدر عريض المنكبين إذا التفت التفت جميعا ضخم القدمين حسن الوجه دقيق العرنين إذا مشى اسرع و كان لا يغير شعره
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5589 - أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ أنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا عباد بن الوليد العنزي ثنا حبان ثنا شريك بن الحباب حدثني عتبة بن صعصعة بن الأحنف عن عكراش قال : كنا نقاتل عليا مع طلحة و معنا مروان قال : فانهزمنا قال : فقال مروان : لا أدرك بثأري بعد اليوم من طلحة قال : فرماه بسهم فقتله
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 418 ]
5590 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أشهل بن حاتم عن ابن عون قال : قال نافع : طلحة بن عبيد الله قتله مروان بن الحكم

5591 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن غالب ثنا يحيى بن سليمان الجعفي ثنا و كيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : رأيت مروان بن الحكم حين رمى طلحة بن عبيد الله يومئذ فوقع في ركبته فما زال يسبح إلى أن مات
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5592 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو أمية الطرسوسي ثنا عبيد الله بن محمد العبسي ثنا عبد الرحمن بن حماد الطلحي ثنا بطلحة بن يحيى عن أبيه عن طلحة بن عبيد الله قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم و في يده سفرجلة فرماها إلي أو قال : ألقاها إلي و قال : دونكها أبا محمد فإنها تجم الفؤاد
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/54)


5593 - حدثني محمد بن ظفر الحافظ و أنا سألته حدثني الحسين بن عياش القطان ثنا الحسين ثنا يحيى بن عياش القطان ثنا الحسين بن يحيى المروزي ثنا غالب بن حليس الكلبي أبو الهيثم ثنا جويرية بن أسماء عن يحيى بن سعيد ثنا عمي قال : لما كان يوم الجمل نادى علي في الناس : لا ترموا أحدا بسهم و لا تطعنوا برمح و لا تضربوا بسيف و لا تطلبوا القوم فإن هذا مقام من أفلح يوم القيامة قال : فتوافقنا ثم إن القوم قالوا بأجمع يا ثارات عثمان قال : و ابن حنيفة إمامنا بربوة معه اللواء قال : فناداه علي قال : فأقبل علينا يعرض وجهه فقال : يا أمير المؤمنين يقولون : يا ثارات عثمان فمد علي يده و قال : اللهم أكب قتلة عثمان اليوم بوجوههم ثم إن الزبير قال للأساورة : كانوا معه قال : أرموهم برشق و كأنه أراد أن ينشب القتال فلما نظر أصحابه إلى الإنتشاب لم ينتظروا و حملوا فهزمهم الله و رمى مروان بن الحكم طلحة بن عبيد الله بسهم فشك ساقه بجنب فرسه فقبض به الفرس حتى لحقه فذبحه فالتفت مروان إلى أبان بن عثمان و هو معه فقال : لقد كفيتك أحد قتلة أبيك
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 419 ]
5594 - أخبرني الوليد و أبو بكر بن قريش ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن عبدة ثنا الحسن بن الحسين ثنا رفاعة بن إياس الضبي عن أبيه عن جده قال : كنا مع علي يوم الجمل فبعث إلى طلحة بن عبيد الله أن القني فأتاه طلحة فقال : نشدتك الله هل سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من ولاه و عاد من عاداه قال : نعم : قال : فلم تقاتلني ؟ قال : لم أذكر قال : فانصرف طلحة
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحسن هو العرني ليس بثقة

(5/55)


5595 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن سليمان النرسي ثنا يحيى بن معين ثنا هشام بن يوسف عن عبد الله بن مصعب أخبرني موسى بن عقبة قال : سمعت علقمة بن وقاص قال : لما خرج طلحة و الزبير و عائشة لطلب دم عثمان رضي الله عنهم عرضوا من معهم بذات عرق فاستصغروا عروة بن الزبير و أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام فردوهما قال : و رأيته و أحب المجالس إليه أخلاها وهو ضارب بلحيته على زوره فقلت له : يا أبا محمد إني أراك و أحب المجالس إليك أخلاها و أنت ضارب بلحيتك على زورك أن تكره هذا اليوم فدعه فليس يكرهك عليه أحد قال : يا علقمة بن وقاص لا تلمني كنا يدا واحدة على من سوانا فأصبحوا اليوم جبلين يزحف أحدنا إلى صاحبه و لكنه كان مني في أمر عثمان رضي الله عنه ما لا أرى كفارته إلا أن يسفك دمي في طلب دمه قلت : فمحمد بن طلحة لم تخرجه و لك ولد صغار دعه فإن كان أمرا خلفك في تركتك قال : هو أعلم أكره أن أرى أحدا له في هذا الأمر نية فأراده فكلمت محمد بن طلحة في التخلف فقال : أكره أن أسأل الرحال عن أبي
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده جيد

(5/56)


5596 - حدثنا أبو حفص أحمد بن لبيد الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا أبو صالح الحراني ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن محمد بن طلحة عن أبيه عن جده قال : كان طلحة سلف النبي في أربع كانت عند النبي صلى الله عليه و سلم عائشة بنت أبي بكر و كانت أختها أم كلثوم بنت أبي بكر عند طلحة فولدت له زكريا و يوسف و عائشة و كانت عند النبي صلى الله عليه و سلم زينب بنت جحش و كانت حمنة بنت جحش تحت طلحة بن عبيد الله فو لدت له محمدا و قتل يوم الجمل مع أبيه و كانت أم حبيبة بنت أبي سفيان تحت النبي صلى الله عليه و سلم و كانت أختها الرفاعة بنت أبي سفيان تحت طلحة بن عبيد الله و كانت أم سلمة بنت أبي أمية تحت رسول الله صلى الله عليه و سلم و كانت أختها قريبة بنت أبي أمية تحت طلحة بن عبيد الله فولدت له مريم بنت طلحة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 420 ]
5597 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا الحسن بن حماد الوراق ثنا المحاربي عن ليث عن طلحة بن مصرف قال : أجلس علي رضي الله عنه طلحة يوم الجمل فمسح التراب عن رأسه ثم التفت إلى الحسن بن علي فقال : وددت أني مت قبل هذا بثلاثين سنة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5598 - أخبرني أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الجزار على الصفاء ثنا علي بن عبد العزيز ثنا موسى بن إسماعيل ثنا مبارك فضالة عن الحسن عن أبي بكرة : أن عليا رضي الله عنه قال يوم الجمل لم رأى القتلى و الرؤوس تندر : يا حسن أي خير يرجى بعد هذا قال : تنهيتك عن هذا قبل أن تدخل فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/57)


5599 - سمعت علي بن عيسى الحيري يقول : سمعت محمد بن عمرو الجرشي يقول : سمعت يحيى بن يحيى يقول : سمعت سفيان بن عيينة يقول : سألت عمرو بن دينار قلت : يا أبا محمد بايع طلحة و الزبير عليا قال : أخبرني حسن بن محمد و لم أر أحدا قط أعلم منه أنهما صعد إليه فبايعاه و هو في علية ثم نزلا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5600 - أخبرني الحسن بن محمد بن إسحاق الأزهري ثنا محمد بن زكريا الغلابي ثنا العباس بن بكار ثنا سهيل بن ابي سهيل التميمي عن أبيه قال : مر علي بن أبي طالب رضي الله عنه بطلحة بن عبيدة الله و هو مقتول فوقف عليه و قال : هذا و الله كما قال الشاعر :
( فتى كان يدنيه الغنى من صديقه إذا ما هو استغنى و يبعده الفقر )
( كأن الثريا علقت في جبينه و في خده الشعرى و في الآخر البدر )

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 421 ]
5601 - أخبرنا علي بن المؤمل بن الحسن بن عيسى ثنا محمد بن يونس ثنا جندل بن والق ثنا محمد بن عمر المازني عن أبي عامر الأنصاري عن ثور بن مجزأة قال : مررت بطلحة بن عبيد الله يوم الجمل و هو صريع في آخر رمق فوقفت عليه فرفع رأسه فقال : إني لأرى وجه رجل كأنه القمر ممن أنت فقلت : من أصحاب أمير المؤمنين علي فقال : أبسط يدك أبايعك فبسطت يدي و بايعني ففاضت نفسه فأتيت عليا فأخبرته بقول طلحة فقال : الله أكبر الله أكبر صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم أبى الله أن يدخل طلحة الجنة إلا و بيعتي في عنقه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/58)


5602 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن جده عبد الله بن الزبير بن العوام قال : كان على النبي صلى الله عليه و سلم يوم أحد درعان فنهض إلى الصخرة فلم يستطيع فقعد طلحة تحته حتى استوى على الصخرة قال الزبير فسمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : أوجب طلحة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5603 - أخبرني الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أخبرني محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن جده عبد الله بن الزبير عن الزبير قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : أوجب طلحة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه

5604 - حدثنا محمد بن صالح بن هانىء ثنا محمد بن رجاء ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا محمد بن طلحة عن إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة : أن طلحة نحر جزورا و حفر بئرا يوم ذي قرد فأطعمهم و سقاهم فقال النبي صلى الله عليه و سلم يا طلحة الفياض فسمي طلحة الفياض
حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 422 ]
5605 - أخبرنا أبو بكر بن إسحاق ثنا علي بن عبد العزيز ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيد الله حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله قال : سماني رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم أحد طلحة الخير و في غزوة العشيرة طلحة الفياض و يوم حنين طلحة الجواد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/59)


ذكر مناقب محمد بن طلحة بن عبيد الله السجاد رضي الله عنهما كان محمد بن طلحة من الزهاد المجتهدين في العبادة و كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم يتبركون به و بدعائه و هو أول من لقب بالسجاد حدثنا بصحة ذلك أبو عبد الله الأصبهاني كما قدمت ذكره

5606 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنا أبو شيبة إبراهيم بن عثمان عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة عن عيسى بن طلحة حدثني ظئر لمحمد بن طلحة قالت : لما ولد محمد بن طلحة أتينا به النبي صلى الله عليه و سلم فقال ما سميتموه فقلنا محمدا فقال هذا إسمي و كنيته أبو القاسم
تعليق الذهبي قي التلخيص : أبو شيبة واه

5607 - حدثني أبو بكر بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي قال : سمعت مصعب الزبيري يقول : محمد بن طلحة بن عبيد الله أمه حمنة بنت جحش

5608 - أخبرني الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا بشار بن موسى ثنا الحاطبي عن أبيه عن جده محمد بن حاطب قال : لما فرغنا من قتال الجمل قام علي و الحسين بن علي و عمار بن ياسر و صعصعة بن صوحان و الأشتر و محمد بن أبي بكر يطوفون في القتلى فأبصر الحسن بن علي قتيلا مكبوبا على وجهه فأكبه على قفاه فقال : إنا لله و إنا إليه راجعون فرخ قريش و الله فقال له أبوه : ما هويا يا بني قال : محمد بن طلحة فقال : إنا لله و إنا إليه راجعون إن كان ما علمته لشاب صالح ثم قعد كئيبا حزينا

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 423 ]

(5/60)


5609 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر حدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه كان هو و محمد بن طلحة مع علي بن أبي طالب رضي الله عنهما و نهى علي عن قتله و قال : من رأى صاحب البرنس الأسود فلا يقتله يعني محمدا فقال محمد لعائشة رضي الله عنها يومئذ : يا أماه ما تأمريني قالت : أرى ان تكون كخير ابني آدم أن تكف يدك فكف يده فقتله رجل من بني أسد بن خزيمة يقال له طلحة بن مدلج من بني منقذ بن طريف و يقال قتله عصام بن مسعر البصري و عليه كثرة الحديث و هو الذي يقول في قتله :
( و أشعث قوام بآيات ربه قليل الأذى فيما يرى الناس مسلم )
( و لفت له بالرمح من تحت بزه فخر صريعا لليدين و للفم )
( شككت إليه بالسنان قميصه فأدراته عن ظهر طرف مشوم )
( أقمت له في دفعة الخيل صلبه بمثل قدام النشر حيوان كيزم )
( يذكرني حم لما طعنته فهلا تلاحم قبل التقدم )
( على غيره ذنب غير أن ليس تابعا عليا و من لا يتبع الحق يظلم )
قال : فقال علي رضي الله عنه لما رآه صريعا هذا المصرع برأسه

(5/61)


5610 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا محمد بن غالب ثنا سعيد بن سلمان الواسطي ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة حدثني عمي عيسى بن طلحة عن عائشة أم المؤمنين قالت : قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : كنت أول من فاء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم و معه طلحة بن عبيد الله و إذا طلحة قد غلبه البرد و رسول الله صلى الله عليه و سلم أمثل بللا منه فقال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم : عليكم بصاحبكم فتركناه و أقبلنا عليه و إذا مغفرة قد علق بوجنتيه و بينه و بين المشرق رجل أنا أقرب إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فإذا هو أبو عبيدة بن الجواح فذهبت لأنزع المغفر فقال أبو عبيدة : أنشدك الله يا أبا بكر ألا تركتني فتركته فجذبها فانتزغت ثنية أبي عبيدة قال : فذهبت لأنزع الحلقة الأخرى فقال لي أبو عبيدة مثل ذلك فانتزع الحلقة الأخرى فانتزع ثنية أبي عبيدة الأخرى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أما أن صاحبكم قد استوجب أو أوجب طلحة
صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : لا والله

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 424 ]
5611 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا ربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني إسحاق بن يحيى عن عيسى بن طلحة بن عبيد الله قال : دخلت على أم المؤمنين و عائشة بنت طلحة و هي تقول لأمها أسماء : أنا خير منك و أبي خير من أبيك قال : فجعلت أمها تشتمها و تقول : أنت خير مني فقالت أم المؤمنين عائشة : ألا أقضي بينكما قالت : بلى قالت : فإن أبا بكر رضي الله عنه دخل على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : يا أبا بكر أنت عتيق الله من النار قالت : فمن يومئذ سمي عتيقا و لم يكن سمي قبل ذلك عتيقا قالت : ثم دخل طلحة بن عبيد الله فقال : أنت يا طلحة ممن قضي نحبه
صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

(5/62)


5612 - حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا عبد الصمد بن الفضل ثنا مكي بن إبراهيم ثنا الصلت بن دينار عن أبي نضرة عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على وجه الأرض فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله
تفرد به الصلت بن دينار و ليس من شرط هذا الكتاب
تعليق الذهبي قي التلخيص : الصلت واه

5613 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي أنبأ محمد بن عبيد الطنافسي ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي حبيبة مولى طلحة قال : دخلت على علي مع عمر بن طلحة بعدما فرغ من أصحاب الجمل قال : فرحب به و أدناه قال : إني لأرجوا أن يجعلني الله و أباك من الذين قال الله عز و جل : { و نزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين } فقال : يا ابن أخي كيف فلانة كيف فلانة قال : و سأله عن أمهات أولاد أبيه قال : ثم قال : لم نقبض أرضيكم هذه السنة إلا مخافة أن ينتهبها الناس يا فلان انطلق معه إلى بني قريظة فمره فليعطه غلته هذه السنة إلا مخافة أن ينتهبها الناس يا فلان انطلق معه إلى بني قريظة فمره فليعطه غلته هذه السنة و يدفع إليه أرضه فقال رجلان جالسان إلى ناحية أحدهما الحارث الأعور : الله أعدل من ذلك أن نقتلهم و يكونوا إخواننا في الجنة قال : قوما أبعد أرض الله و أسحقها فمن هو إذا لم أكن أنا و طلحة يا ابن أخي إذا كانت لك حاجة فأتنا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 425 ]

(5/63)


5614 - أخبرني عبيد الله بن محمد بن أحمد البلخي ببغداد من أصل كتابه ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيد الله القرشي حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة بن عبيد بن الله قال : خطب عمر بن الخطاب رضي الله عنه أم أبان بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس فأبته فقيل لها : و لم ؟ قالت : إن دخل دخل ببأس و إن خرج خرج ببأس قد أذهلهأمر آخرته عن أمر دنياه كأنه ينظر إلى ربه بعينيه ثم خطب الزبير بن العوام فأبته فقيل لها : و لم ؟ قالت : ليس لزوجته منه الإشارة في قراملها ثم خطبها علي فأبت قيل لها : و لم قالت : ليس لزوجته منه إلا قضاء حاجته و يقول : كيت و كيت و كان و كان ثم خطبها طلحة فقالت : زوجي حقا قالوا : و كيف ذاك قالت : إني عارفة بخلائقه إن دخل ضحاكا و إن خرج خرج بساما إن سألت أعطى و إن سكت ابتدأ و إن عملت شكر و إن أذنبت غفر فلما أن ابتنى بها قال علي : يا أبا محمد إن أذنت لي أن أكلم أن أم أبان قال : كلمها قال : فأخذ بسجف الحجلة ثم قال : السلام عليكم يا عزيزة نفسها قالت : و عليك السلام قال : خطبك أمير المؤمنين فأبيتيه قالت : قد كان ذلك قال : و خطبك الزبير ابن عمة رسول الله صلى الله عليه و سلم واحد حواريه فأبيت قالت : و قد كان ذلك قال : و خطبتك أنا و قرابتي من رسول الله صلى الله عليه و سلم فأبيت قالت : و قد كان ذلك قال : أما و الله لقد تزوجت أحسننا وجها و أبذلنا كفا يعطي هكذا و هكذا

(5/64)


5615 - حدثني علي بن عيسى بن إبراهيم الحربي ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا ابن أبي عمر ثنا سفيان عن طلحة بن يحيى حدثتني جدتي سعدى بنت عوف المرية قالت : دخل علي طلحة فوجدته مغموما فقلت : مالي أراك كالح الوجه أرابك من أمرنا شيء قال : لا و الله ما رابني من أمرك شيء و لنعم الصاحبة أنت و لكن مالا اجتمع عندي قالت فابعث إلى أهل بيتك و قومك فاقسم فيهم قالت : ففعل فسألت الخازن كم قسم فقال : أربع مائة ألف و كانت غلته كل يوم ألف درهم قال : و كان يسمى طلحة الفياض
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 426 ]
5616 - أخبرني أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى أنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا عمر بن محمد الأسدي ثنا أبي ثنا صالح بن موسى الطلحي عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما وضعت الحرب أوزارها افتخر رسول الله صلى الله عليه و سلم و طلحة ساكت و سماك بن خرشة أبو دجانة ساكت لا ينطق فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لقد رأيتني يوم أحد و ما في الأرض قربي مخلوق غير جبريل عن يميني و طلحة عن يساري فقيل في ذلك شعرا :
( و طلحة يوم الشعب آسى محمد ا لدى ساعة ضاقت عليه و شدت )
( وقاه بكفيه الرماح فقطعت أصابعه تحت الرماح فشلت )
( وكان إمام الناس بعد محمد أقر رحى الإسلام حتى استقرت )

5617 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا سفيان بن عيينة قال : قال : حسان بن ثابت في طلحة و ما حاشى أحدا :
( أقام إذا سلم النبي و إذ ولى جميع العباد و انكشفوا )
( يدفع عن مهجة النبي و قد دنا إليه العدو و ارتدفوا )
( مضمخ بالدماء مهجته خشية أن قيل ثارهم عطفوا )

(5/65)


5618 - حدثنا بصحة ما قاله حسان بن ثابت رضي الله عنه عبيد بن أحمد البلخي ببغداد ثنا أبو إسماعيل السلمي ثنا سليمان بن أيوب بن عيسى بن موسى بن طلحة حدثني أبي عن جده عن أخته أم إسحاق بنت طلحة قالت : لقد سمعت أبي و هو يقول : لقد عقرت يوم أحد في جميع جسدي حتى في ذكري
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده واه

ذكر مناقب قدامة بن مظعون بن حبيب بن وهب الجمحي رضي الله عنه

5619 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة ثنا إسحاق ابن إبراهيم أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري أخبرني عبد الله بن عامر بن ربيعة و كان أبوه قد شهد بدرا : أن عمر بن الخطاب استعمل قدامة بن مظعون على البحرين و هو خال حفصة و عبد الله بن عمر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 427 ]
5620 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن عبد الله بن رستة ثنا سليمان بن أيوب ثنا محمد بن عمر حدثني قدامة بن موسى عن عائشة بنت قدامة قالت : توفي قدامة بن مظعون سنة ست و ثلاثين و هو ابن ثمان و ستين سنة و كان لا يغير شيبه
و قال ابن عمر : و هو قدامة بن مظعون و هاجر قدامة إلى أرض الحبشة للهجرة الثانية و كانت تحته صفية بنت الخطاب أخت عمر بن الخطاب و شهد قدامة بدرا و أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم

ذكر مناقب حذيفة بن اليمان رضي الله عنه و إنما هو حذيفة بن حسيل و حذيفة صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم :

(5/66)


5621 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عبد الله بن نمير ثنا الأعمش عن ابن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد قال : أخذ حذيفة و أباه المشركون قبل بدر فأرادوا أن يقتلوهما فأخذوا عليهما عهد الله و ميثاقه أن لا يعينان عليهم فحلفا لهم فأرسلوهما فأتيا النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرا فقالا : إنا قد حلفنا لهم فإن شئت قاتلنا معك فقال : نفي لهم بعهدهم و نستعين الله عليهم

5622 - أخبرنا الحسن بن محمد الحليمي أنا أبو الموجه أنا عبدان أنا عبد الله أنا يونس عن الزهري قال : قال : عروة : إن حذيفة بن اليمان كان أحد بني عبس و كان حليفا في الأنصار قتل أبوه مع رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم أحد أخطأ المسلمون به يومئذ فحسبوه من المشركين فطفق حذيفة يقول : أبي أبي فلم يفهموه حتى قتلوه فأمر به رسول الله صلى الله عليه و سلم فودي

5623 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ حذيفة بن حسيل بن جابر بن ربيعة بن عمرو بن جروة و هو اليمان الذي ولده حذيفة و إنما قيل له اليمان لأنه أصاب في قومه دما فهرب إلى المدينة فحالف بني عبد الأشهل فسماه قومه اليمان لأنه حالف اليمانية شهد حذيفة و أبوه حسيل و أخوه صفوان أحدا فأما أبوه فقتله بعض المسلمين يومئذ و هو يحسبه من المشركين فتصدق حذيفة بديته على المسلمين و أما حذيفة فشهد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم مشاهده بعد بدر و عاش إلى أول خلافة علي رضي الله عنه سنة ست و ثلاثين و زعم بعضهم أنه كان بالمدائن سنة خمس و ثلاثين بعد مقتل عثمان بأربعين ليلة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 428 ]
5624 - أخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل ثنا قتيبة ثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال : مات حذيفة سنة و ست و ثلاثين و قيل : أنه مات بعد عثمان بأربعين يوما

(5/67)


5625 - أخبرني مخلد بن جعفر الباقرحي ثنا محمد بن جرير قال : هذا القول خطأ و أظن لصاحبه إما أن يكون لم يعرف الوقت الذي قتل فيه عثمان و إما أن يكون لم يحسن أن يحسب و ذلك أنه لا خلاف بين أهل السير كلهم أن عثمان قتل في ذي الحجة من سنة خمس و ثلاثين من الهجرة و قالت جماعة منهم قتل لاثنتي عشر ليلة بقيت منه فإذا كان مثل مقتل عثمان في ذي الحجة و عاش حذيفة بعد أربعين ليلة فذلك في السنة التي بعدها

5626 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن موسى ثنا سعد بن أوس عن بلال بن يحيى قال : لما حضر حذيفة الموت و كان قد عاش بعد عثمان أربعين ليلة و قال لنا : أوصيكم بتقوى الله و الطاعة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5627 - أخبرنا أبو إسحاق المزكي ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد ابن الصباح ثنا سفيان عن منصور قال : سمعت ربعي بن حراش قال : جاء رجل إلى حذيفة فقال : يا أبا عبد الله

5628 - و أخبرنا أبو إسحاق أنا محمد بن إسحاق أنا محمد بن الصباح أنا جرير عن إسماعيل عن قيس بن أبي حازم قال : لما أتي حذيفة بكفنه و كان مسندا إلى ابن مسعود قال : فأتي بكفن جديد فقال : ما تصنعون بهذا إن كان صاحبكم صالحا ليبدلن الله له و إن كان غير ذلك ليضربن الله به وجهه يوم القيامة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 429 ]

(5/68)


5629 - أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة عن يزيد بن هارون أنا مسعر بن كدام عن عبد الملك بن ميسرة عن النزال بن سبرة عن أبي مسعود الأنصاري قال : أغمي على حذيفة من أول الليل ثم أفاق فقال : أي الليل هذا ؟ قلت : السحر الأعلى قال : عائذ بالله من جهنم مرتين أو ثلاثا ثم قال : ابتاعوا لي ثوبين فكفنوني فيهما و لا تغلوا علي فإن صاحبكم أن يرض عنه لبس خيرا منهما و إلا سلبهما سلبا سريعا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5630 - أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن بكر أنا إسرائيل عن مسيرة بن حبيب عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : أتاني جبريل عليه الصلاة و السلام فقال : إن الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة ثم قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم غفر الله لك و لأمك يا حذيفة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5631 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن هارون ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي ثنا علي بن عابس عن الأعمش عن عمرو بن مرة و إسماعيل عن قيس قال : سئل علي رضي الله عنه عن ابن مسعود فقال : قرأ القرآن ثم وقف عند شبهاته فأحل حلاله و حرم حرامه و سئل عن عمار فقال مؤمن نسي و إذا ذكر ذكر و سئل عن حذيفة فقال : كان أعلم الناس بالمنافقين و ذكر باقي الحديث

ذكر مناقب خباب بن الأرت و يكنى أبا عبد الله رضي الله عنه قد كثر الإحتلاف في نسبه فقيل خباب حليف بني زهرة

5632 - كما أخبرناه أبو جعفر البغدادي أنا محمد بن عمرو بن خالد الحزامي ثنا أبي ثنا ابن لهيعة ثنا أبو الأسود عن عروة بن الزبير قال : ـ خباب بن الأرت بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد حليف زهرة و قيل أنه مولى بني زهرة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 430 ]

(5/69)


5633 - كما أخبرناه إبراهيم بن فراس الفقيه بمكة ثنا بكر بن سهل الدمياطي ثنا عبد الله بن يوسف ثنا يحيى بن حمزة عن الزبيدي عن الزهري قال : كان خباب بن الأرت مولى بني زهرة و قيل مولى ثابت ابن أم أنمار

5634 - كما أخبرناه أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط : قال : خباب بن الأرت مولى ثابت ابن أم أنمار و ثابت مولى الأخنس بن شريق الثقفي و قيل خباب مولى عتبة بن غزوان

5635 - كما أخبرني أحمد بن علي المقري ثنا أبو عيسى الترمذي ثنا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه قال : خباب بن الأرت مولى عتبة بن غزوان
و أصح هذه الأقاويل قول الزهري فإن الرواية إليه صحيحة

5636 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن عتبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل بن غزوان عن أبيه قال : سمعت كردوسا يقول : إن خباب بن الأرت أسلم سادس ستة فكان سدس الإسلام
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5637 - أخبرني أحمد بن سهل الفقيه ببخارى أنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا خالد بن سالم ثنا يحيى بن آدم عن وكيع بن الجراح عن أبيه عن أبي إسحاق عن معدي كرب قال : ـ خباب بن الأرت يكنى أبا عبد الله

5638 - أخبرنا أبو جعفر البغدادي ثنا أبو علاثة ثنا ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة : في تسمية من شهد بدرا قال : خباب بن الأرت

5639 - أخبرنا أبو محمد بن محمد الأزهري ثنا محمد بن أحمد بن البراء ثنا علي بن عبد الله المديني ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن محمد بن عبد الله ابن أخي الزهري عن عمه عن عبيد الله بن عبد اله بن الحارث بن نوفل قال : مات خباب بن الأرت سنة سبع و ثلاثين و هو أول من قبره علي بالكوفة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و أول من صلي عليه بعد مرجع أمير المؤمنين من صفين

(5/70)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 431 ]
5640 - أخبرنا عبد الله بن إسحاق بن الخراساني العدل ببغداد ثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن عبيد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن خباب عن أبيه خباب مولى بني زهرة : و كان قد شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5641 - حدثنا علي بن عبد الله الحكيمي ببغداد ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا طلق بن غنام النخعي ثنا محمد بن عكرمة عن أبيه حدثني عبد الله بن خباب بن الأرت قال : كان الناس بدفنون موتاهم بالكوفة حتى جاء خبابا لهم فلما ثقل قال لي : يا بني ادفني بالظهر فإنك لو دفنتني بالظهر قيل دفن رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما مات خباب دفن بالظهر فكان أول مدفون دفن بالظهر فدفن الناس موتاهم بالظهر

5642 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ خباب بن الأرت بن جندلة بن سعد بن حزيمة بن كعب بن سعد من بني سعد بن زيد مناة كان فيما ذكر أنه سبي بمكة فاشترته أم أنمار بنت سباع الخزاعية و آخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بين خباب و بين جبر بن عتيك و شهد خباب بدرا و أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و توفي خباب سنة سبع و ثلاثين و هو يومئذ ابن ثلاث و سبعين سنة

(5/71)


5643 - حدثنا عبد الباقي بن قانع ثنا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي ثنا حسان بن إبراهيم ثنا محمد بن مسلمة بن كهيل عن المغيرة بن عبد الله اليشكري عن قيس بن أبي حازم عن خباب قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو مضطجع تحت شجرة واضع يده تحت رأسه فقلت : يا رسول الله ألا تدعو الله على هؤلاء القوم الذين خشينا أن يردوننا عن ديننا فصرف عني وجهه ثلاث مرات كل ذلك أقول له فيصرف وجهه عني فجلس في الثالثة فقال : أيها الناس اتقوا الله و اصبروا فو الله إن كان الرجل من المؤمنين قبلكم ليوضع المنشار عل رأسه فيشق باثنيتن و ما يرتد عن دينه اتقوا الله فإن الله فاتح لكم و صانع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 432 ]
5644 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب عن خباب قال : لقد خشيت أن يذهب بأجورنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ما أصبنا بعده من الدنيا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

ذكر مناقب عمار بن ياسر رضي الله عنه

5645 - سمعت أبا بكر محمد بن أحمد بن بالويه يقول : سمعت أبا مسلم إبراهيم بن عبد الله يقول : سمعت مصعب بن عبد الله الزبيري يقول : عمار بن ياسر بن عامر بن مالك بن كنانة بن قيس بن الحصين بن الوذيم بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن مالك بن عنبس بن زيد : ـ

5646 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال : كان عمار بن ياسر و أبوه و أمه و أهل بيت إسلام و كان بنو مخزوم يعذبونهم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : صبرا يا آل ياسر فإن موعدكم الجنة قال : و كان إسم أم عمار بن ياسر سمية بنت مسلم بن لخم

(5/72)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 433 ]
5647 - أخبرني أحمد بن علي المقري ثنا أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي ثنا شريح بن يونس ثنا أبي معاوية عن محمد بن إسحاق عن أبي جعفر محمد بن علي قال : قال علي رضي الله عنه لعمار : يا أبا اليقظان

5648 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا عبد الرزاق أنا معمر عن زياد بن جبل عن أبي كعب الحارثي : أنه دخل على عثمان رضي الله عنه فجاء رجل طوال أصلع في مقدم رأسه شعرات فقلت من هذا ؟ فقالوا : عمار بن ياسر

5649 - حدثني علي بن حمشاد ثنا محمد بن غالب ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال : رأيت عمار بن ياسر يوم صفين آدم طوالا بيده الحربة

5650 - حدثنا أبو محمد المزني ثنا أحمد بن نجدة ثنا يحيى بن عبد الحميد ثنا الحارث بن مرة عن كليب بن منفعة عن أبيه قال : رأيت عمار بن ياسر بالكناسة أسود جعدا و هو يقرأ هذه الآية { و من آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون }
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5651 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن مسلمة الواسطي ثنا يزيد بن هارون أنا شعبة عن عمرو بن مرة قال : سمعت عبد الله بن سلمة يقول : رأيت عمار بن ياسر يوم صفين شيخا طوالا أخذ الحربة بيده و يده ترعد فقال : و الذي نفسي بيده لقد قاتلت بهذه مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث مرات و هذه الرابعة ثم قال : و الذي نفسي بيده لو ضربونا حتى يبلغوا بنا سعفات هجر لعرفت أنا على الحق وهم على الباطل
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 434 ]

(5/73)


5652 - أخبرني أبو جعفر محمد بن عبد الله البغدادي حدثنا أبو علاثة حدثني أبي ثنا ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة : في تسمية من شهد بدرا من حلفاء بني مخزوم عمار بن ياسر

5653 - و أخبرنا أبو جعفر ثنا المقدام بن داود الرعيني ثنا خالد بن نزار عن عمر بن قيس عن عطاء بن أبي رباح قال : هاجر أبو سلمة و أم سلمة و خرج معهم عمار بن ياسر و كان حليفا لهم

5654 - أخبرني محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا عبيد الله بن سعد الزهري ثنا يعقوب بن إبراهيم عن أبيه قال :
: بلغنا أن عمار بن ياسر قال : كنت تربا لرسول الله صلى الله عليه و سلم لم يكن أحد أقرب به سنا مني

5655 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير ثنا عبد الرحمن بن عبد الله عن الحكم بن عتيبة قال : قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة أول ما قدمها فقال عمار بن ياسر : ما لرسول الله صلى الله عليه وسلم بد من أن نجعل له مكانا إذا استيقظ من قائلته استظل فيه و صلى فيه فجمع عمار حجارة فسوى مسجد قباء فهو أول مسجد بني و عمار بناه

5656 - أخبرنا أبو عمرو بن السماك ثنا الحسن بن أبي مشعر ثنا وكيع بن الجراح ثنا المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن قال : أول من بنى مسجدا فصلى فيه عمار بن ياسر

5657 - فحدثنا أبو عبد الله بن بطة الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر حدثني موسى بن إبراهيم بن التميمي عن أبيه

(5/74)


و حدثني عبد الله بن جعفر المخرمي عن ابن أبي عون و حدثني محمد بن صالح عن عاصم بن عمر في تسمية من آخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بينهم من المهاجرين و الأنصار قالوا : آخى رسول الله صلى الله عليه و سلم بين عمار بن ياسر و حذيفة بن اليمان قال عبد الله بن جعفر : إن لم يكن حذيفة شهد بدرا فإن إسلامه كان قديما و قالوا جميعا شهد عمار بن ياسر بدرا و أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال ابن عمر : و حدثني عبد الله بن نافع عن أبيه عن ابن عمر قال : رأيت عمار بن ياسر يوم اليمامة على صخرة و قد أشرف يصيح يا معشر المسلمين أمن الجنة تفرون أنا عمار بن ياسر هلم إلي و أنا أنظر إلى أذنه قد قطعت فهي تذبذبت وهو يقاتل أشد القتال
قال ابن عمر : و حدثني عبدالله ابن أبي عبيدة عن أبيه عن لؤلؤة مولاة أم الحكم ابنة عمار بن ياسر قالت لما كان اليوم الذي قتل فيه عمار بن ياسر و الراية يحملها أبو هاشم بن عتبة و قد قتل أصحاب علي رضي الله عنه ذلك اليوم حتى كان العصر ثم تقدم عمار بن ياسر و رأى أبا هاشم يقدمه و قد جنحت الشمس للغروب و مع عمار ضيح من لبن ينتظر غروب الشمس أن يفطر فقال حين غربت الشمس و شرب الضيح : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : آخر زادك من الدنيا ضيح من لبن قال ثم أقرب فقاتل حتى قتل و هو ابن أربع و تسعين سنة

(5/75)


قال ابن عمر : و حدثني عبد الله بن الحارث عن أبيه عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : شهد خزيمة بن ثابت الجمل و هو لا يسل سيفا و شهد صفين قال : أنا لا أضل أبدا بقتل عمار فانظر من يقتله فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقتلك الفئة الباغية قال فلما قتل عمار قال خزيمة : قد حانت له الضلالة ثم أقرب و كان الذي قتل عمارا أبو غادية المزني طعنه بالرمح فسقط فقاتل حتى قتل و كان يومئذ يقاتل و هو ابن أربع و تسعين فلما وقع كب عليه رجل آخر فاحتز رأسه فأقبلا يختصمان كل منهما يقول : أنا قتلته فقال عمرو بن العاص : و الله أن يختصمان إلا في النار فقال عمرو : هو و الله ذاك و الله إنك لتعلمه و لوددت أني مت قبل هذا بعشرين سنة
قال ابن عمر : و حدثني عبد الله بن جعفر عن ابن أبي عون قال : أقبل عمار و هو ابن إحدى و تسعين سنة و كان أقدم في البلاد من رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان أقبل إليه ثلاثة نفر عقبة بن عامر الجهني و عمر بن الحارث الخولاني و شريك بن سلمة فانتهوا إليه جميعا و هو يقول : و الله لو ضربتمونا حتى تبلغوا بنا سعفات هجر لعلمنا أنا على الحق و أنتم على الباطل فحملوا عليه جميعا فقتلوه و زعم بعض الناس فقتلوه و زعم بعض الناس أن عقبة بن عامر الذي قتله و يقال : بل قتله عمر بن الحارث الخولاني قال : ابن عمر : و الذي أجمع عليه عمار أنه قتل مع علي بن أبي طالب رضي الله عنهما بصفين في صفر سنة سبع و ثلاثين و هو ابن ثلاث و تسعين سنة و دفن هناك بصفين

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 436 ]

(5/76)


5658 - حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانىء ثنا السري بن خزيمة ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا ربيعة بن كلثوم حدثني أبي قال : كنت بواسط القصب في منزل عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر قال الأذن : هذا أبو غادية الجهني يستأذن فقال عبد الأعلى : ادخلوه و عليه مقطعات فإذا رجل طوال ضرب من الرجال كأنه ليس من هذه الأمة فلما قعد قال : كنا نعد عمار بن ياسر من خيارنا قال : فو الله إني لفي مسجد قباء إذا هو يقول و ذكر كلمة لو وجدت عليه أعوانا لوطئته حتى أقتله قال : فلما كان يوم صفين أقبل يمشي أول الكتيبة راجلا حتى كان بين الصفين طعن رجل بالرمح فصرعه فانكفأ المغفر عنه فاضربه فإذا رأس عمار بن ياسر قال : يقول مولى لنا لم أر رجلا أبين ضلالة منه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5659 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصنعاني ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنا عبد الرزاق عن معمر عن ابن طاوس عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه أخبره قال : لما قتل عمار بن ياسر دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال : قتل عمار و قد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقتله الفئة الباغية فقام عمرو فزعا حتى دخل على معاوية فقال له معاوية : ما شأنك فقال : قتل عمار بن ياسر فقال : قتل عمار فماذا ؟ قال عمرو : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقتله الفئة الباغية فقال له معاوية : أنحن قتلناه إنما قتله علي و أصحابه جاؤوا به حتى ألقوه بين رماحنا أو قال سيوفنا
صحيح على شرطهما و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/77)


5660 - أخبرنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق ثنا عطاء بن مسلم الحلبي قال : سمعت الأعمش يقول : قال أبو عبد الرحمن السلمي : شهدنا صفين فكنا إذا تواعدنا دخل هؤلاء في عسكر هؤلاء فرأيت أربعة يسيرون : معاوية بن أبي سفيان و أبو الأعور السلمي و عمرو بن العاص و ابنه فسمعت عبد الله بن عمرو يقول لأبيه عمرو : قد قلنا هذا الرجل و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فيه ما قال قال أي الرجل ؟ قال عمار بن ياسر أما تذكر يوم بنى رسول الله صلى الله عليه و سلم المسجد فكنا نحمل لبنة لبنة و عمار يحمل لبنتين فمر على رسول الله صلى الله عليه و سلم يحمل لبنتين لبنتين و أنت ممن حضر قال : أما أنك ستقتلك الفئة الباغية و أنت أهل الجنة فدخل عمرو على معاوية فقال : قلنا هذا الرجل و قد قال فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم ما قال فقال : اسكت فو الله ما تزال ترحض في بولك أنحن قتلناه ؟ إنما قتله علي و أصحابه جاؤوا به حتى ألقوه بيننا
تعليق الذهبي قي التلخيص : هو كما ترى خطأ

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 437 ]
5661 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن المبارك ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو أن رجلين أتيا عمرو بن العاص يختصمان في دم عمار بن ياسر و سلبه فقال عمرو : خليا عنه فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : اللهم أولعت قريش بعمار إن قاتل عمار و سالبه في النار
و تفرد به عبد الرحمن بن المبارك و هو ثقة مأمون عن معتمر عن أبيه فإن كان محفوظا فإنه صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه و إنما رواه الناس عن معتمر عن ليث عن مجاهد
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5662 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان

(5/78)


و أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن هانىء بن هانئ عن علي رضي الله عنه قال : استأذن عمار بن ياسر على النبي صلى الله عليه و سلم و أنا عنده فقال : أئذنوا له فلما دخل قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : مرحبا بالطيب المطيب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 438 ]
5663 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد النحوي ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب قال : كتب إلينا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : إني قد بعثت إليكم عمار بن ياسر أميرا و عبد الله بن مسعود معلما و وزيرا و هما من النجباء من أصحاب محمد من أهل بدر فاسمعوا و قد جعلت ابن مسعود على بيت مالكم فاسمعوا فتعلموا منهما و اقتدوا بهما و قد اثرتكم بعبد الله على نفسي
صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5664 - حدثني علي بن عيسى الحيري و محمد بن موسى الصيدلاني قالا : ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو كريب و يعقوب الدورقي قالا : ثنا وكيع عن سفيان عن عمار بن معاوية الدهني عن سالم بن أبي الجعد عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ابن سمية ما عرض عليه أمران قط إلا أخذ بالأرشد منهما
صحيح على شرط الشيخين إن كان سالم بن أبي الجعد سمع من عبد الله بن مسعود و لم يخرجاه
و له متابع من حديث عائشة رضي الله عنها
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5665 - أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى ثنا عبد العزيز بن سياه عن حبيب بن أبي ثابت عن عطاء بن يسار عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما خير عمار بين أمرين إلا اختار أرشدهما

(5/79)


تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5666 - أخبرنا إبراهيم بن عصمة العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام بن أبي عبد الله عن أبي الزبير عن جابر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بعمار و أهله و هم يعذبون فقال : أبشروا آل عمار و آل ياسر فإن موعدكم الجنة
صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 439 ]
5667 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة أخبرني سلمة بن كهيل سمعت محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن الأشتر عن خالد بن الوليد قال : كان بيني و بين عمار شيء فشكوته إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من يسب عمارا يسبه و من يعاد عمارا يعاده الله
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5668 - أخبرنا أبو الوليد الفقيه و أبو بكر بن قريش قالا : ثنا الحسن بن سفيان ثنا حرملة بن يحيى ثنا عبد الله بن وهب أخبرني إبراهيم بن سعد عن أبيه عن جده سمعت عمار بن ياسر : بصفين في اليوم الذي قتل فيه و هو ينادي ازلفت الجنة و زوجت الحور العين اليوم نلقى حبيبنا محمدا عهد إلي إن آخر زادك من الدنيا ضيح من لبن
صحيح على شرطهما و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5669 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم و محمد بن كثير قالا : ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي البختري : أن عمار بن ياسر أتى بشربة من لبن فضحك فقيل له : ما يضحكك فقال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال آخر شراب أشربه حين أموت هذا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/80)


5670 - أخبرنا محمد بن صالح ثنا السري بن خزيمة ثنا عمر بن حفص بن غياث ثنا أبي عن الحسن بن عبيد الله عن محمد بن شداد عن عبد الرحمن بن يزيد عن الأشتر قال : سمعت خالد بن الوليد يقول : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم في سرية و معي عمار بن ياسر فأصبنا ناسا منهم أهل بيت قد ذكروا الإسلام فقال عمار : إن هؤلاء قد وحدوا فلم التفت إلى قوله فأصابهم ما أصاب الناس قال : فجعل عمار يتوعدني لو قد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبرته فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره فلما رآه لا ينصره ولى و عيناه تدمعان قال : فدعاني فقال : يا خالد لا تسب عمارا فإنه من يسب عمارا يسبه الله و من يبغض عمارا يبغضه الله و من يسفه عمارا يسفهه الله قال خالد : استغفر لي يا رسول الله فو الله ما منعني أن اجيبه إلا تسفيهي إياه قال خالد : و ما من شيء أخوف عندي من تسفيهي عمار بن ياسر يومئذ
صحيح الإسناد و لم يخرجاه و هكذا رواه مسعود بن سعد الجعفي و محمد بن فضيل بن غزوان عن الحسن بن عبيد الله النخعي
أما حديث مسعود بن سعد
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 440 ]
5671 - فأخبرناه علي بن عبد الرحمن بن عيسى الدهقان بالكوفة ثنا الحسين بن الحكم الجيزي ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ثنا مسعود بن سعد : و أما حديث محمد بن فضيل :

5672 - فأخبرناه محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا محمد بن فضيل عن الحسن بن عبيد الله عن محمد بن شداد عن عبد الرحمن بن يزيد عن الأشتر عن خالد بن الوليد قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزاة فأصبناهم فقال عمار بن ياسر : إنهم قد احتجبوا منا بالتوحيد فلم التفت إلى قوله و ذكر الحديث بنحوه

(5/81)


قال الحاكم : قد قدمت حديث أبي داود عن شعبة عن سلمة بن كهيل عن محمد بن الرحمن بن يزيد عن أبيه عن الأشتر أنه أفراد أبي داود فوجده من حديث عمرو بن مرزوق عن شعبة

5673 - حدثناه علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة أخبرني سلمة بن كهيل عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن الأشتر عن خالد بن الوليد قال : كان وقع بيني و بين عمار بن ياسر كلام فشكوته إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا خالد من يساب عمارا يسبه الله و من يعاد عمارا يعاده الله و من يحقر عمارا يحقره الله
رواه العوام بن حوشب عن سلمة بن كهيل و خالف شعبة في إسناده فإنه قال عن سلمة عن علقمة عن خالد بن الوليد

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 441 ]
5674 - أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون ثنا العوام بن حوشب حدثني سلمة بن كهيل عن علقمة عن خالد بن الوليد قال : كان بيني و بين عمار بن ياسر كلام فأغلظت له فانطلق عمار يشكوني إلى النبي صلى الله عليه و سلم فجاء خالد و هو يشكوه فجعل يغلظ له و لا يزيده إلا غلظة و النبي صلى الله عليه و سلم ساكت فبكى عمار و قال : يا رسول الله ألا تراه ؟ قال : فرفع النبي صلى الله عليه و سلم رأسه و قال : من عادى عمارا عاداه الله و من ابغض عمارا أبغضه الله قال خالد : فخرجت فما كان شيء أحب إلي من رضى عمار فلقيته فرضي
حديث العوام بن الحوشب هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين لاتفاقهما على العوام بن حوشب و علقمة أن شعبة أحفظ منه حيث قال عن سلمة بن كهيل عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن الأشتر و الإسنادان صحيحان

(5/82)


5675 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو الجواب ثنا يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن عمران ابن أبي الجعد عن الأشتر قال : ابتدأنا خالد بن الوليد من غير أن أسأله قال : ما أتى علي يوم قط كان أعظم علي من شأن عمار لما كان يوم بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم في أناس من أصحابه و أمرني عليهم و كان في القوم عمار فأصبنا قوما فيهم أهل بيت من المسلمين فكلمني فيهم عمار و ناس من المسلمين قالوا : خل سبيلهم قلت : لا و الله لا أفعل حتى يراهم رسول الله صلى الله عليه و سلم فيرى فيهم رأيه فغضب علي عمار فلما قدمت استأذنت على رسول الله صلى الله عليه و سلم فهو يستخبرني و أنا أحدثه فاستأذن عمار فأذن له فدخل عمار فقال : يا رسول الله ألم تر خالدا فعل كذا و فعل كذا فقلت : يا رسول الله أما و الله لولا مجسلك ما سبني ابن سمية فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا عمار أخرج فخرج عمار و هو يبكي و يقول : ما نصرني رسول الله صلى الله عليه و سلم على خالد فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا أجبت الرجل قلت : ما منعني إن أجبته إلا محقرة له فغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : إنه من يبغض عمارا يبعضه الله و من يسب عمارا يسبه الله و من يحقر عمارا يحقره الله فخرجت من عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم أزل أطلب إلى عمار حتى استغفر لي

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 442 ]

(5/83)


5676 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو البختري عبيد الله بن محمد بن شاكر ثنا أبو أسامة ثنا مسلم بن عبد الله الأعور عن حبة العرني قال : دخلنا مع أبي مسعود الأنصاري على حذيفة بن اليمان أسأله عن الفتن فقال : دوروا مع كتاب الله حيث ما دار و انظروا الفئة التي فيها ابن سمية فاتبعوها فإنه يدور مع كتاب الله حيث ما دار قال : فقلنا له : و من ابن سمية ؟ قال : عمار سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول له : لن تموت حتى تقتلك الفئة الباغية تشرب شربة ضياح تكن آخر رزقك من الدنيا
هذا حديث صحيح عال و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5677 - حدثنا محمد بن صالح بن هانىء ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبيد الله بن معاذ العنبري ثنا أبي ثنا ابن عون عن الحسن قال : قال عمرو بن العاص : إني لأرجو أن لا يكون رسول الله صلى الله عليه و سلم مات يوم مات و هو يجب رجلا أن يدخل النار أبدا قالوا : إنا كنا نراه يحبك و يستعين بك و يستعملك فقال : و الله أعلم بحبي و لكن كفى به و كنا نراه يجب رجلا قال : و من ذاك ؟ قال : عمار بن ياسر قالوا : فذالك قتيلكم يوم صفين
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين إن كان الحسن ابن أبي الحسن سمعه من عرو بن العاص فإنه أدركه بالبصرة بلا شك
تعليق الذهبي قي التلخيص : لكنه مرسل

5678 - أخبرنا أبو عمرو عثمان بن محمد الدقاق ثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا وهب بن جرير و أبو الوليد عن شعبة عن عمرو بن مرة قال : سمعت عبد الله بن سلمة يقول : رأيت عمار بن ياسر يوم صفين شيخا آدم طوالا أخذ الحربة بيده و يده ترعد قال : و الذي نفسي بيده لقد قاتلت بهذه مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث مرار و هذه برابعة و الذي نفسي بيده لو ضربونا حتى بلغوا بنا سعفات هجر لعرفنا أن مصلحنا على الحق و أنهم على الضلالة
صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 443 ]

(5/84)


5679 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا يحيى بن حليم ثنا معاوية بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن خثيمة بن أبي سبرة الجعفي قال : أتيت المدينة فسألت الله أن ييسر لي جليسا صالحا فيسر لي أبا هريرة فقال لي : ممن أنت ؟ فقلت من أرض الكوفة جئت التمس العلم و الخير فقال : أليس فيكم سعد بن مالك مجاب الدعوة و عبد الله بن مسعود صاحب طهور رسول الله صلى الله عليه و سلم و نعليه و حذيفة بن اليمان سر رسول الله صلى الله عليه و سلم و عمار بن ياسر الذي أجاره الله من الشيطان على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم و سلمان صاحب الكتابين قال قتادة : و الكتابان الإنجيل و الفرقان
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحديث صحيح

5680 - أخبرني أبو علي الحافظ و هارون بن أحمد الجرجاني قالا : ثنا إسماعيل ثنا علي بن الحسن بن سليم الحافظ الأصبهاني ثنا محمد بن أبي يعقوب ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن الأعمش عن ابي عمار عن عمرو بن شرحبيل عن عبد الله : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ملىء عمار إيمانا إلى مشاشه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن كان محمد بن أبي يعقوب حفظ عن عبد الرحمن بن مهدي فإن أبا علي الحافظ أخبرني قال :
و ثنا محمد بن إسحاق ثنا أبو موسى ثنا عبد الرحمن عن سفيان عن الأعمش عن أبي عمار عن عمرو بن شرحبيل عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/85)


5681 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا فضيل بن مرزوق عن ميسرة بن حبيب عن المنهال بن عمرو عن محمد بن علي بن الحنيفة عن عمار بن ياسر : أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو يوعك فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا أعلمك رقية رقاني بها جبريل ؟ قلت : بلى يا رسول الله قال : فعلمه بسم الله أرقيك و الله يشفيك من كل داء يؤذيك خذها فلتهنك
صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 444 ]
5682 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا يحيى بن معين ثنا إسماعيل بن مجالد عن بيان عن عروة عن همام بن الحارث عن عمار بن ياسر قال : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم و ما معه إلا خمسة أعبد و امرأتان و أبو بكر
صحيح على شرط الشيخين

5683 - حدثنا عبد الباقي بن قانع الحافظ ثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهري ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا عبد الرحمن بن الملك بن أبجر حدثني أبي عن واصل بن حبان عن وائل قال : خطبنا عمار بن ياسر فأبلغ و أوجز فقلنا : يا أبا اليقظان لقد أبلغت و أوجزت فقال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن طول الصلاة و قصر الخطبة مئنة من فقه الرجل فأطيلوا الصلاة و أقصروا الخطبة
صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5684 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن أبان الواسطي ثنا أبو شهاب الخياط ثنا عمرو بن قيس و سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن عمرو بن غالب أن رجلا نال من عائشة رضي الله عنه عند علي رضي الله عنه فقال له عمار بن ياسر : اسكت مقبوحا منبوحا أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه و سلم
صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه

(5/86)


تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5685 - أخبرني أبو بكر بن أبي نصر المزكي بمرو ثنا عبد العزيز بن حاتم ثنا عبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي ثنا عمرو بن أبي قيس عن شعيب بن خالد عن سلمة بن كهيل عن سالم بن أبي الجعد عن مسروق عن عائشة أنها قالت : انظروا عمار بن ياسر فإنه يموت على الفطرة إلا أن تدركه هفوة من كبر
صحيح الإسناد
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 445 ]
5686 - أخبرنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن عمرو الجرشي ثنا يحيى بن يحيى أنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : قال عبد الله ما أعلم أحد أخرج في الفتنة يريد به وجه الله تعالى و الدار الآخرة إلا عمار بن ياسر
صحيح الإسناد
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

5687 - حدثني أبو عبد الله محمد بن العباس بن محمد بن عاصم بن بلال الضبي الشهيد ثنا أحمد بن محمد بن علي بن زرين ثنا علي بن خشرم ثنا أبو مخلد عطاء بن مسلم ثنا الأعمش عن أبي عبد الرحمن السلمي قال : شهدنا صفين مع علي رضي الله عنه و قد وكلنا رجلين فإذا كان من القوم غفلة حمل عليهم فلا يرجع حتى يخضب سيفه دما فقال : اعذورني فو الله ما رجعت حتى نبأ على سيفي قال : و رأيت عمارا و هاشم بن عتبة و هو يسعى بين الصفين فقال عمار : يا هاشم هذا و الله ليخلفن أمره و ليخذلن جنده ثم قال : يا هاشم الجنة تحت لأبارقة اليوم ألقى الأحبة محمدا و حزبه يا هاشم أعور و لا خير في أعور لا يغشي البأس قال : فهز هاشم الراية و قال :
( أعور يبغي أهله مجلا قد عالج الحياة حتى ملا )
( لا بدأن يفل أو يفلا )
قال : ثم أخذ في واد من أودية صفين قال أبو عبد الرحمن و رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يتبعون عمارا كأنه لهم علم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 446 ]

(5/87)


ذكر مناقب عبد الله بن بديل بن ورقاء رضي الله عنه

5688 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسن بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ عبد الله بن بديل بن ورقاء بن عبد العزى بن ربيعة بن جزي بن عامر بن مازن بن عدي بن عمرو بن ربيعة شهد مع النبي صلى الله عليه و سلم فتح مكة و حنينا و تبوك و قتل مع علي رضي الله عنه يوم صفين

ذكر مناقب أبي عمرة الأنصاري رضي الله عنه

5689 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عبادة بن زيادة الأسدي ثنا عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله العزرمي ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة عن محمد بن الحنفية قال : رأيت أبا عمرة الأنصاري يوم صفين و كان بدريا عقيبا أحديا و هو صائم يلتوي من العطش و هو يقول لغلام له : ويحك رشني فرشه الغلام ثم رمى بسهم فنزع نزعا ضعيفا حتى رمى بثلاثة أسهم ثم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من رمى بسهم في سبيل الله فبلغ أو قصر كان ذلك من السهم له نورا يوم القيامة فقتل قبل غروب الشمس

ذكر مناقب هاشم بن عتبة بن أبي وقاص رضي الله عنه هو أخو سعيد بن المبارز بن شباب من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم

5690 - أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عتبة الشيباني بالكوفة ثنا محمد بن علي بن عفان العامري ثنا قبيصة بن عقبة ثنا يونس بن أبي إسحاق عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يظهر المسلمون على جزيرة العرب و يظهر المسلمون على فارس و يظهر المسلمون على الروم و يظهر المسلمون على الأعور الدجال
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 447 ]

(5/88)


5691 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا عبد الرزاق أنا معمر عن سعيد بن عبد الرحمن الجحشي عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال : كان صاحب لواء علي بن أبي طالب يوم صفين هاشم بن عتبة بن أبي وقاص و هو الذي يقول :
( أعور يبغي أهله محلا قد عالج الحياة حتى ملا )
( لا بد أن يفل أو يفلا )

5692 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا موسى بن هارون ثنا الوليد بن شجاع السكوني ثنا خالد بن حيان ثنا جعفر عن ثابت بن الحجاج عن زفر بن الحارث قال : كنت رسول معاوية إلى عائشة رضي الله عنها في وقعة صفين فقالت عائشة : من قتل من الناس ؟ فقلت : عمار بن ياسر فقالت عائشة : ذاك الرأس يتبعه الناس لدينه قالت : و من ؟ قلت : هاشم بن عتبة بن أبي وقاص الأعور قالت : ذاك رجل ما كادت أن تزل دابته
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5693 - حدثني محمد بن أحمد بن بطة ثنا عبد الله بن محمد بن رستة الأصبهاني ثنا داود بن سليمان المقري ثنا محمد بن عمر قال : و أما هاشم الأعور فإنه ابن عتبة بن أبي وقاص : أسلم يوم فتح مكة و كان أعور فقئت عينه يوم اليرموك و هو ابن أخي سعد بن أبي وقاص شهد صفين مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه و كان يومئذ على الرجالة

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 448 ]
ذكر مناقب خزيمة بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه

5694 - أخبرنا أبو جعفر البغدادي ثنا أبو علاثة ثنا أبي ثنا ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة قال : و خزيمة بن ثابت بن الفاكهة بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بنى غيان بن عامر بن خطمة بن جشم و هو ذو الشهادتين يكنى أبا عمارة صاحب راية خطمة يوم الفتح

(5/89)


5695 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال : ـ خزيمة بن ثابت بن الفاكهة بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان بن عامر بن خطمة و هو ذو الشهادتين جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم شهادته بشهادة رجلين و أخبر النبي صلى الله عليه و سلم أنه رأى في المنام كأنه سجد على جبهة النبي صلى الله عليه و سلم فاضطجع له النبي صلى الله عليه و سلم حتى سجد على جبهته
قال ابن إسحاق : قتل مع علي رضي الله عنه بصفين بعد قتل عمار بن ياسر

5696 - حدثنا أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا التستري ثنا خليفة بن خياط ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال : شهد خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه صفين و قتل يومئذ سنة سبع و ثلاثين من الهجرة و كان لخزيمة أخوان يقال لأحدهما دحرج و للأخر : عبد الله

5697 - حدثني محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا محمد بن بكار ثنا أبو معشر المدني عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : كان جدي كافا بسلاحه يوم الجمل ويوم صفين حتى قتل عمار بن ياسر فلما قتل عمار قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقتل عمارا الفئة الباغية قال : فسل سيفه فقاتل حتى قتل
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 449 ]
ذكر مناقب صهيب بن سنان مولى رسول الله صلى الله عليه و سلم

5698 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن الجهم ثنا الحسين بن الفرج ثنا محمد بن عمر قال : ـ صهيب بن سنان بن مالك بن عبد عمرو بن عقيل بن عامر و كان أبوه سنان بن مالك عاملا لكسرى على الآيلة و كانت منازلهم بأرض الموصل في قرية على شط الفرات مما يلي الجزيرة و الموصل فأغارت الروم على تلك الناحية فسبي صهيب و هو غلام صغير قال عمه :

(5/90)


( أنشد بالله الغلام النمري دج به الروم و أهلي بالنبي )
قال : و النبي اسم القرية التي كان بها أهله فنشأ صهيب بالروم فاتباعه منهم كلب ثم قدمت به مكة فاشتراه عبد الله بن جدعان التيمي فأعتقه فأقام معه بمكة حتى هلك عبد الله ابن جدعان و بعث النبي صلى الله عليه و سلم قال ابن عمر فحدثني عبد الله بن أبي عبيدة عن أبيه قال : قال : عمار بن ياسر لقيت صهيب بن سنان على باب دار الأرقم و رسول الله صلى الله عليه و سلم فيها فقلت له : ما تريد فقال لي : ما تريد انت ؟ فقلت : أردت أن أدخل على محمد فأسمع كلامه قال : و أنا أريد ذلك فدخلنا عليه فعرض علينا الإسلام فأسلمنا ثم مكثنا يومنا على ذلك حتى أمسينا ثم خرجنا ونحن مستخفون قال ابن عمر : وحدثني عاصم بن سويد من بني عمرو بن عوف عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : قدم آخر الناس في الهجرة إلى المدينة علي و صهيب بن سنان و ذلك للنصف من ربيع الأول و رسول الله صلى الله عليه و سلم بقباء لم يرم بعد و شهد صهيب بدرا و أحدا و الخندق و المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في قول جميعهم
قال ابن عمر : و حدثني أبو حذيفة رجل من ولد صهيب عن أبيه عن جده قال : توفي صهيب في شوال سنة ثمان و ثلاثين و هو ابن سبعين سنة بالمدينة ودفن باليقع و كان يكنى أبا يحيى

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 450 ]
5699 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة أنا محمد بن عبد الله بن نمير قال : ـ صهيب يكنى أبا يحيى وهو صهيب بن سنان النمري من النمر بن قاسط و كان أصابه سبي فوقع بأرض الروم فقيل : صهيب الروم بلغ سبعين سنة و كان يخضب بالحناء مات بالمدينة في شوال سنة ثمان و ثلاثين و دفن بالبقيع

(5/91)


5700 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة قال : لما خرج صهيب مهاجرا تبعه أهل مكة فنثل كنانته فأخرج منها أربعين سهما فقال : لا تصلون إلي حتى أضع في كل رجل منكم سهما ثم أصير بعد إلى السيف فتعلمون أني رجل و قد خلفت بمكة قينتين فهما لكم
قال : و حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس نحوه و نزلت على النبي صلى الله عليه و سلم { و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله }
فلما رآه النبي صلى الله عليه و سلم قال : أبا يحيى ربح البيع قال : و تلا عليه الآية
صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5701 - أخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الله العمري ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثني أبي ثنا محمد بن عمرو ثنا يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه قال : قال عمر بن الخطاب لصهيب : ما وجدت عليك في الإسلام إلا ثلاثة أشياء اكتنيت أبا يحيى و قال الله عز و جل : { لم نجعل له من قبل سميا } قال : أنه قال : و إنك لا تمسك شيئا إلا أنفقته قال : إنه قال : و إنك تدعى إلى النمر بن قاسط و أنت من المهاجرين ممن أنعم الله عليه فقال صهيب : أما القول إني تكنيت أبا يحيى فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم كناني أبا يحيى و أما القول إني لا أمسك شيئا إلا أنفقته فإن الله تعالى يقول : { و ما أنفقتم من شيء فهو يخلفه و هو خير الرازقين } و أما القول إني أدعى إلى النمر بن قاسط فإن العرب تسبي بعضها بعضا فسباني طائفة من العرب بعد أن عرفت أهلي و مولدي فبايعوني بسواد الكوفة فأخذت لسانهم و لو كنت من روثة ما انتسبت إلا اليها قال : صدقت
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 451 ]

(5/92)


5702 - حدثنا علي بن حمشاد ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا علي ابن عبد الحميد بن زياد بن صيفي عن جده عن صهيب بن سنان قال : ما جعلت رسول الله صلى الله عليه و سلم بيني و بين العدو و ما كن إلا عن يمينه أو أمامه أو عن شماله
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

5703 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا عبد الله بن المبارك أخبرني عبد الحميد بن صيفي من ولد صهيب عن أبيه عن جده صهيب قال : قدمت على رسول الله صلى الله عليه و سلم بالهجرة و هو يأكل تمرا فأقبلت آكل التمر و بعيني رمد فقال : أتأكل التمر و بك رمد ؟ فقلت إنما آكل على شقي الصحيح ليس به رمد قال : فضحك رسول الله صلى الله عليه و سلم
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

(5/93)


5704 - حدثني أبو عمرو محمد بن جعفر بن محمد بن مطر العدل الزاهد و أنا سألته ثنا أبو حبيب العباس بن أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو بكر عبد الله بن عبيد الله الطلحي ثنا عبد الله بن محمد بن إسحاق بن موسى بن طلحة بن عبيد الله حدثني أبو حذيفة الحصين بن حذيفة بن صهيب عن أبيه عن جده عن صهيب قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في المهاجرين الأولين : هم السابقون الشافعون المدلون على ربهم تبارك و تعالى و الذي نفسي بيده إنهم ليأتون يوم القيامة و على عواتقهم السلاح فيقرعون باب الجنة فتقول لهم الخزنة : من أنتم فيقولون نحن المهاجرون فتقول لهم الخزنة : هل حوسبتم فيجثون على ركبهم و ينثرون ما في جعابهم و يرفعون أيديهم إلى السماء فيقولون أي رب و ماذا نحاسب فقد خرجنا و تركنا الأهل و المال و الولد فيمثل الله لهم أجنحة من ذهب مخوصة بالزبرجد و الياقوت فيطيرون حتى يدخلوا الجنة فذلك قوله { و قالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن } إلى { لغوب } قال أبو حذيفة : قال حذيفة : قال صيفي : قال صهيب قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : فلهم بمنازلهم في الجنة أعرف منهم بمنازلهم في الدنيا
غريب الإسناد و المتن ذكرته في مناقب صهيب لأنه من المهاجرين الأولين و الراوي للحديث أعقابه و الحديث لأصحابه و لم نكتبه إلا عن شيخنا الزاهد أبي عمر رحمه الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل كذب وإسناده مظلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 452 ]
5705 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا أبو الزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يوسف بن عدي ثنا يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب عن أبيه عن جده عن صهيب قال : لقد صبحت رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل أن يوحى إليه
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 452 ]

(5/94)


5706 - أخبرنا أبو العباس إسماعيل بن عبد الله بن محمد بن ميكال أنا عبدان الأهوازي ثنا زيد بن الحريش ثنا يعقوب بن محمد الزهري ثنا حصين بن حذيفة بن صيفي بن صهيب حدثني أبي و عمومتي عن سعيد بن المسيب عن صهيب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أرأيت درا هجرتكم سبخة بين ظهراني حرة فإما أن تكون هجرا أو تكون يثرب قال : و خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى المدينة و خرج معه أبو بكر رضي الله عنه و كنت قد هممت بالخروج معه فصدني فتيان من قريش فجعلت ليلتي تلك أقوم و لا أقعد فقالوا قد شغله الله عنكم ببطنه و لم أكن شاكيا فقاموا فلحقني منهم ناس بعدما سرت بريدا ليردوني فقلت لهم : هل لكم ان أعطيكم أواقي من ذهب و تخلون سبيلي و تفون لي فتبعتهم إلى مكة فقلت لهم أحفروا تحت أسكفة الباب فإن تحتها الأواق و اذهبوا إلى فلانة فخذوا الحلتين و خرجت حتى قدمت على رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل أن يتحول منها يعني قباء فلما رآني قال : يا أبا يحيى ربح البيع ثلاثا فقلت : يا رسول الله ما سبقني إليك أحد و ما أخبرك إلا جبريل عليه السلام
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 453 ]
5707 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة ثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا زيد بن المبارك ثنا محمد بن ثور عن ابن جريج : في قول الله عز و جل : { و من الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله } نزلت في صهيب بن سنان و أبي ذر و إن الذي أدرك صهيبا بطريق المدينة قنفذ بن عمرو بن جدعان قال ابن جريج : و زعم عكرمة مولى ابن عباس أن صهيبا افتدى من مكة أهله بماله ثم خرج مهاجرا فأدركوه بالطريق فأخرج لهم ما بقي من ماله

(5/95)


5708 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا عمرو بن الحصين العقيلي ثنا فضيل بن سليمان النميري ثنا موسى بن عقبة عن عطاء بن ابي مروان عن أبيه عن عبد الرحمن بن مغيث عن كعب الأحبار حدثني صهيب بن سنان قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدعو اللهم أنك لست بإله استحدثناه و لا برب ابتدعناه و لا كان لنا قبلك أحد نلجأ إليه و نذرك و لا أعانك على خلقنا أحد فنشركه فيك تبارك و تعاليت
قال كعب الأخبار : كان النبي صلى الله عليه و سلم يدعو به
صحيح الإسناد و لم يخرجاه

5709 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا علي بن عبد الحميد بن زياد بن صهيب حدثني أبي عن أبيه عن جده عن صهيب عن النبي صلى الله عليه و سلم : قال : لا تبغضوا صهيبا
صحيح الإسناد و لم يخرجاه

5710 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي بينسابور ثنا أبو الزنباع ثنا يوسف بن عدي ثنا يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب عن أبيه عن جده صهيب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أحبوا صهيبا حب الوالدة لولدها
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسناده واه

5711 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب عن جرير بن حازم عن سليمان بن أبي عبد الله قال : كان صهيب يقولنا : هلموا نحدثكم عن مغازنيا فأما أن نقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فلا
قال الحاكم : بيان هذا الحديث
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 454 ]

(5/96)


5712 - ما حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الخضر بن أبان الهاشمي ثنا سيار بن حاتم ثنا جعفر بن سليمان ثنا عمرو بن دينار قهرمان آل الزبير عن صيفي بن صهيب قال : قلت لأبي صهيب ما لك لا تحدث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم كما يحدث أصحابك قال : أي بني قد سمعت كما سمعوا و لكن يمنعني من الحديث أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : من كذب علي متعمدا كلف يوم القيامة أن يعقد طرفي شعيرة و لن يعقدها
تعليق الذهبي قي التلخيص : عمرو ضعيف

5713 - أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر الآدمي القاري ببغداد ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن عبيد الله بن عمر عن ابن شهاب عن المسور بن مخزمة قال : لما طعن عمر رضي الله عنه أمر صهيبا مولى بني جدعان أن يصلي الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5714 - حدثنا أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا أبو حيان الزيادي ثنا هشام الكلبي قال : ـ صهيب بن سنان حليف عبد الله بن جدعان التيمي

5715 - حدثنا علي بن حمشاد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو حذيفة ثنا عمارة بن زاذان عن ثابت عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : السباق أربعة أنا سابق العرب و صهيب سابق الروم و سلمان سابق فارس و بلال سابق الحبش
تعليق الذهبي قي التلخيص : عمارة بن زاذان واه

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 455 ]
ذكر مناقب أويس بن عامر القرني رضي الله تعالى عنه أويس راهب هذه الأمة و لم و لم يصحب رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما ذكره رسول الله صلى الله عليه و سلم و دل على فضله فذكرته في جملة من استشهد بصفين بين يدي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه

(5/97)


5716 - سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول : سمعت العباس بن محمد الدوري يقول : سمعت يحيى بن معين يقول : قتل أويس القرني بين يدي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يوم صفين

5717 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو نعيم ثنا شريك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : لما كان يوم صفين نادى مناد من أصحاب معاوية أصحاب علي أفيكم أويس القرني ؟ قالوا : نعم فضرب دابته حتى دخل معهم ثم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : خير التابعين أويس القرني
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

5718 - أخبرني أحمد بن كامل القاضي ببغداد ثنا عبد الله بن روح المدايني ثنا عبيد الله بن محمد العبسي حدثني إسماعيل بن عمرو البجلي عن حبان بن علي الغنزي عن سعد بن طريف عن الأصبع بن نباتة قال : شهدت عليا رضي الله عنه يوم صفين و يقول من يبايعني على الموت أو قال على القتال فبايعه تسع و تسعون قال : فقال : أين التمام أين الذي وعدت به قال : فجاء رجل عليه أطمار صوف محلوق الرأس فبايعه على الموت و القتل : قال فقيل هذا أويس القرني فما زال يحارب بين يديه حتى قتل رضي الله عنه
قال الحاكم : و قد صحت الرواية بذلك عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده ضعيف

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 456 ]

(5/98)


5719 - أخبرناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أسير بن جابر قال : كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتت عليه أمداد اليمن سألهم أفيكم أويس بن عامر حتى أتى عليه أويس فقال : أنت أويس بن عامر قال : نعم قال : من مراد ثم قرن قال : نعم قال : كان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم قال : نعم قال : ألك والدة قال : نعم قال عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يأتي عليكم أويس بن عامر مع امداد اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإنة استطعت أن يستغفر لك فافعل قال : فاستغفر لي فاستغفر له ثم قال عمر : أين تريد قال الكوفة قال : ألا أكتب لك إلى عمالها فيستوصوا بك خيرا فقال : لا لأن أكون في غبراء الناس أحب إلي فلما كان في العام المقبل حج رجل من أشرافهم فسأل عمر عن أويس كيف تركته فقال : تركته رث البيت قليل المتاع قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يأتي عليكم أويس بن عامر مع إمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان بهلا برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فلما قدم الرجل أتى أويسا فقال : استغفر لي فقال : أنت أحدث الناس بسفر صالح فاستغفر لي فقال : لقيت عمر بن الخطاب فقال : نعم قال : فاستغفر له قال : ففطن له الناس فانطلق على وجهه قال أسير فكسوته بردا فكان إذا رآه عليه إنسان قال : من أين لأويس هذا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

(5/99)


5720 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا الحسين بن الفضل البجلي و محمد بن غالب الضبي قالا : ثنا عفان بن مسلم ثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر قال : أقبل أهل اليمن جعل عمر رضي الله عنه يستقري الرفاق فيقول : هل فيكم أحد من قرن حتى أتى عليه قرن فقال : من أنتم قالوا قرن فرفع عمر بزمام أو زمام أويس فناوله عمر فعرفه بالنعت فقال له عمر : ما اسمك قال : أنا أويس قال : هل كان لك والدة قال : نعم قال : هل بك من البياض قال : نعم دعوت الله تعالى فأذهبة عني إلا موضع الدرهم من سرتي لأذكر به ربي فقال له عمر : استغفر لي قال أنت أحق أن تستغفر لي أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال عمر : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن خير التابعين يقال له أويس القرني و له والدة و كان به بياض فدعا ربه فأذهبه عنه إلا موضع الدرهم في سرته قال : فاستغفر له قال ثم دخل في أغمار الناس فلم يدر أين وقع قال ثم قدم الكوفة فكنا نجتمع في حلقة فنذكر الله و كان يجلس معنا فكان إذ ذكرهم وقع حديثه من قلوبنا موقعا لا يقع حديث غيره ففقدته يوما فقلت لجليس لنا ما فعل الرجل الذي كان يقعد إلينا لعله اشتكى فقال رجل من هو ؟ فقلت : من هو قال : ذاك أويس القرني فدللت على منزله فأتيته فقلت يرحمك الله أين كنت و لم تركتنا فقال : لم يكن لي رداء فهو الذي منعني من إتيانكم قال : فألقيت إليه ردائي فقذفه إلي قال : فتخاليته ساعة ثم قال : لو أني أخذت رداءك هذا فلبسته فرآه علي قومي قالوا : انظروا إلى هذا المرائي لم يزل في الرجل حتى خدعه و أخذ رداءه فلم أزل به حتى فقلت انطلق حتى أسمع ما يقولون فلبسه فخرجنا فمر بمجلس قومه فقالوا : انظروا إلى هذا المرائي لم يزل بالرجل حتى خدعه و أخذ رداءه فقبلت عليهم فقلت ألا تستحيون لم تؤذونه و الله لقد عرضته عليه فأبى أن يقبله قال فوفدت وفود من قبائل العرب إلى عمر فوفد

(5/100)


فيهم سيد قومه فقال لهم عمر بن الخطاب أفيكم أحد من قرن فقال له سيدهم نعم أنا فقال له : هل تعرف رجلا من أهل قرن يقال له أويس من أمره كذا و من أمره كذا فقال : يا أمير المؤمنين ما تذكر من شأن ذاك و من ذاك فقال له عمر : ثكلتك أمك أدركه مرتين أو ثلاثا ثم قال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لنا : إن رجلا يقال له أويس من قرن من أمره كذا و من أمره كذا فلما قدم الرجل لم يبدأ بأحد قبله فدخل عليه فقال : استغفر لي فقال : ما بدا لك قال : إن عمر قال لي كذا و كذا قال : ما أنا بمستغفر لك حتى تجعل لي ثلاثا قال : و ما هن قال : لا تؤذيني فيما بقي و لا تخبر بما قال لك عمر أحدا من الناس و نسي الثالثة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 457 ]
5721 - حدثنا أبو العباس أحمد بن زياد الفقيه بالدامغان ثنا محمد بن أيوب أنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن هشام عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من ربيعة و مضر
قال هشام : فأخبرني حوشب عن الحسن أنه أويس القرني قال أبو بكر بن عياش : فقلت لرجل من قومه أويس بأي شيء بلغ هذا قال : فضل الله يؤتيه من يشاء
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

المستدرك [ جزء 3 - صفحة 458 ]
5722 - أخبرني أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا عبد الله بن علي ثنا علي بن الحسن ثنا أبو عبد الله بن المبارك أنا سفيان الثوري قال : كان لأويس القرني رداء إذا جلس مس الأرض و كان يقول : اللهم إني أعتذر إليك من كل كبد جائعة و جسد عار و ليس لي إلا ما على ظهري و في بطني
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

(5/101)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية