صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : السنن الكبرى
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

يقتل كل رجل منهم كل من لقي من والد وولد فيقتله بالسيف لا يبالي من قتل في ذلك الموطن ويأتي أولئك الذين كان خفي على موسى وهارون واطلع الله من ذنوبهم فاعترفوا بها وفعلوا ما أمروا وغفر الله للقاتل والمقتول ثم سار بهم موسى صلى الله عليه وسلم متوجها نحو الارض المقدسة وأخذ الالواح بعدما سكت عنه الغضب فأمرهم بالذي أمر به أن يبلغهم من الوظائف فثقل ذلك عليهم وأبوا أن يقروا بها فنتق الله عليهم الجبل كأنه ظلة ودنا منهم حتى خافوا أن يقع عليهم فأخذوا الكتاب بأيمانهم وهم مصطفون ينظرون إلى الجبل والكتاب بأيديهم وهو من وراء الجبل مخافة أن يقع عليهم ثم مضوا حتى أتوا الارض المقدسة فوجدوا مدينة فيها قوم جبارون خلقهم خلق منكر وذكر من ثمارهم أمرا عجيبا من عظمها فقالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين لا طاقة لنا بهم ولا ندخلها ما داموا فيها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون قال رجلان من الذين يخافون قيل ليزيد هكذا قرأه قال نعم من الجبارين آمنا بموسى وخرجا إليه فقالوا نحن أعلم بقومنا إن كنتم إنما تخافون من ما رأيتم من أجسامهم وعددهم فإنهم لا قلوب لهم ولا منعة عندهم فادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون ويقول أناس إنهما من قوم موسى فقال الذين يخافون بنو إسرائيل * (قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون) * فأغضبوا موسى عليه السلام فدعا عليهم
وسماهم فاسقين ولم يدع عليهم قبل ذلك لما رأى منهم من المعصية وإساءتهم حتى كان يومئذ فاستجاب الله تعالى له وسماهم كما سماهم موسى فاسقين فحرمها عليهم أربعين سنة يتيهون في الارض يصبحون كل يوم فيسيرون ليس لهم قرار ثم ظلل عليهم الغمام في التيه وأنزل عليهم المن والسلوى وجعل لهم ثيابا لا تبلى ولا تتسخ وجعل بين أظهرهم حجرا مربعا وأمر موسى فضربه بعصاه فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا في كل ناحية ثلاثة أعين وأعلم كل سبط عينهم التي يشربون منها فلا يرتحلون من منقلة إلا وجدوا ذلك الحجر بالمكان الذي كان فيه بالامس رفع بن عباس هذا الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم وصدق ذلك عندي أن معاوية سمع بن عباس حدث هذا الحديث فأنكر عليه أن يكون الفرعوني الذي أفشى

(6/405)


على موسى أمر القتيل الذي قتل فقال كيف يفشي عليه ولم يكن علم به ولا ظهر عليه إلا الاسرائيلي الذي حضر ذلك فغضب بن عباس فأخذ بيد معاوية فانطلق به إلى سعد بن مالك الزهري فقال له يا أبا إسحاق هل تذكر يوما حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتيل موسى الذي قتل من آل فرعون الاسرائيلي أفشى عليه أم الفرعوني قال أنما أفشى عليه الفرعوني ما سمع من الاسرائيلي شهد على ذلك وحضره قوله تعالى إنه من يأت ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيى (11327) أنا محمد بن عبد الاعلى نا خالد نا عثمان أن أبا نضرة حدثهم عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يجمع الناس عند جسر جهنم وإن عليه حسكا وكلاليب ويمر الناس قال فيمر منهم مثل البرق
وبعضهم مثل الفرس المضمر وبعضهم يسعى وبعضهم يمشي وبعضهم يزحف والكلاليب تخطفهم والملائكة بجنبتيه اللهم سلم سلم والكلاليب تخطفهم قال فأما أهلها الذين هم أهلها فلا يموتون ولا يحيون وأما أناس يؤخذون بذنوب وخطايا يحترقون فيكونون فحما فيؤخذون ضبارات ضبارات فيقذفون على نهر من الجنة فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل قال قال النبي صلى الله عليه وسلم هل رأيتم الصبغاء بعد يؤذن لهم فيدخلون الجنة قوله تعالى المن والسلوى (11328) أنا عمرو بن منصور نا الحسن بن الربيع نا أبو الأحوص عن الاعمش عن المنهال بن عمرو عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي سعيد الخدري قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده كموات فقال هذا من المن وماؤه شفاء للعين قوله تعالى فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى (11329) أنا محمد بن عبد الله بن يزيد نا أيوب بن النجار الحنفي اليمامي

(6/406)


قال حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حاج آدم موسى فقال له يا آدم أنت الذي أخرجت الناس من الجنة وأشقيتهم قال آدم يا موسى أنت الذي اصطفاك الله برسالته وبكلامه أتلومني على أمر كتبه الله علي أو قدره علي قبل أن يخلقني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فحج آدم موسى قوله تعالى
وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها (11330) أنا يعقوب بن إبراهيم نا عبد الله بن إدريس قال سمعت إسماعيل بن أبي خالد يذكر عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظر إلى القمر ليلة البدر فقال إنكم سترون ربكم كما ترون هذا لا تضارون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة * (قبل طلوع الشمس وقبل غروبها) * فافعلوا ثم قرأ * (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها) * سورة الانبياء (11331) أنا زياد بن أيوب نا أبو معاوية عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله * (وهم في غفلة) * قال في الدنيا (11332) أنا أحمد بن نصر أنا هشام بن عبد الملك أبو الوليد الطيالسي نا أبو معاوية نا الاعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم في غفلة معرضون قال في الدنيا قوله تعالى حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج (11333) أنا عبيد الله بن إبراهيم نا عمي نا أبي عن صالح عن بن

(6/407)


شهاب قال حدثني عروة بن الزبير أن زينب بنت أبي سلمة أخبرت عن أم حبيبة بنت أبي سفيان عن زينت بنت جحش أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فزعا يقول لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه قال وحلق بأصبعه الابهام والتي تليها فقلت يا رسول أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث
(11334) أنا أبو داود نا سهل بن حماد نا شعبة عن النعمان بن سالم عن بن عمرو بن أوس عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن يأجوج ومأجوج لهم نساء يجامعون ما شاؤوا وشجر يلقحون ما شاؤوا فلا يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا قوله تعالى يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب (11335) أنا قتيبة بن سعيد نا نوح عن يزيد بن كعب عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء عن بن عباس قال السجل كاتب النبي صلى الله عليه وسلم (11336) أنا قتيبة بن سعيد نا نوح عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء عن بن عباسأنه كان يقول في هذه الآية * (يوم نطوي السماء كطي السجل) * قال السجل هو الرجل قوله تعالى كما بدأنا أول خلق نعيده (11337) أنا سليمان بن عبيد الله بن عمرو نا بهز نا شعبة أنا المغيرة بن النعمان قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن بن عباس قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بموعظة فقال أيها الناس إنكم محشورون إلى ربكم شعثا غرلا ثم قرأ هذه الآية * (كما بدأنا أول خلق نعيده) * إلى آخر الآية وإن أول من يكسى من الخلائق إبراهيم عليه السلام وإنه يؤتى أناس من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول رب أصحابي فيقول إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك فأقول مثل ما قال

(6/408)


العبد الصالح إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم فيقال إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم القهقري منذ فارقتهم
(11338) أنا الربيع بن سلمان نا شعيب بن الليث نا الليث عن بن عجلان عن أبي الزبير عن الاعرج عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال الله عز وجلكذبني بن آدم ولم يكن ينبغي له أن يكذبني وشتمني بن آدم ولم يكن ينبغي أن يشتمني أما تكذيبه إياي فقوله لا أعيده كما بدأته وليس آخر الخلق بأعز علي من أوله وأما شتمه إياي فقوله اتخذ الله ولدا وأنا الله أحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوا أحد سورة الحج بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى وترى الناس سكارى وما هم بسكارى (11339) أنا محمد بن العلاء أنا أبو معاوية عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله تبارك وتعالى لآدم يوم القيامة يا آدم قم فابعث من ذريتك بعث النار فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ويبقى واحد فعند ذلك يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فشق ذلك على أصحابه فقالوا يا رسول الله من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ويبقى واحد فأينا ذلك الواحد فدخل منزله ثم خرج عليهم فقال من يأجوج ومأجوج ألف ومنكم واحد وأبشروا فإني لارجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبروا وحمدوا الله قال إني لارجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة فكبروا وحمدوا الله فقال إلي لارجو الله أن تكونوا نصف أهل الجنة فكبروا وحمدوا الله قال ما أنتم في الامم إلا كالشعرة البيضاء في الثور الاسود أو كالشعرة السوداء في الثور الابيض

(6/409)


(11340) أنا محمد بن بشار نا يحيى نا هشام عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسير فتفاوت بين أصحابه في السير فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته بهاتين الآيتين يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شئ عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فلما سمع بذلك أصحابه عرفوا أنه قول يقوله فقال هل تدرون أي يوم ذاكم قالوا الله ورسوله أعلم قال ذلك يوم ينادي الله فيه يا آدم ابعث بعث النار فيقول يا رب وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين في النار وواحد في الجنة فأبلس القوم حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بأصحابه قال اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شئ إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن مات من بني آدم وبني إبليس قال فسري عن القوم بعض الذي يجدون فقال اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة قوله تعالى هذان خصمان اختصموا في ربهم (11341) أخبرنا محمد بن بشار نا عبد الرحمن نا سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال سمعت أبا ذر يقسم لقد نزلت هذه الآية * (هذان خصمان اختصموا في ربهم) * في علي وحمزة وعبيد بن الحارث وشيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة والوليد بن عتبة اختصموا يوم بدر خالفه سليمان التيمي (11342) أنا هلال بن بشر نا يوسف بن يعقوب نا سليمان التيمي عن
أبي مجلز عن قيس بن عباد عن علي عليه السلام قال فينا نزلت هذه الآية في مبارزتنا يوم بدر * (هذان خصمان اختصموا في ربهم) *

(6/410)


قوله تعالى ولباسهم فيها حرير (11343) أنا محمود بن غيلان نا النضر بن شميل أنا شعبة نا خليفة قال سمعت عبد الله بن الزبير يحدث يخطب فقال لا تلبسوا الحرير فإني سمعت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة وقال بن الزبير إنه من لبسه في الدنيا لم يدخل الجنة قال الله تعالى ولباسهم فيها حرير (11344) أنا قتيبة بن سعيد نا حماد عن ثابت قال سمعت عبد الله بن الزبير وهو على المنبر يخطب يقول قال محمد صلى الله عليه وسلم من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة قوله تعالى أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا (11345) أنا عبد الرحمن بن محمد بن سلام نا إسحاق الازرق نا سفيان عن الاعمش عن مسلم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة قال أبو بكر أخرجوا نبيهم إنا لله وإنا إليه راجعون لنهلكن فنزلت * (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير) * فعرفت أنه سيكون قتال قال قال بن عباس فهي أول آية نزلت في القتال (11346) أخبرني زكريا بن يحيى نا محمد بن يحيى نا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة نا سلمويه أبو صالح أنا عبد الله عن يونس عن الزهري
قال فكان أول آية نزلت في القتال كما أخبرني عروة عن عائشة أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير إلى قوله إن الله قوي عزيز ثم أذن بالقتال في آي كثير من القرآن قوله تعالى وليطوفوا بالبيت العتيق (11347) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن أبي الزبير عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال خير ما ركبت إليه الرواحل مسجدي هذا والبيت العتيق

(6/411)


قوله تعالى وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون (11348) أنا محمد بن منصور نا الاسود بن عامر أنا الثوري عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يدخل فقراء المسلمين الجنة قبل أغنيائهم بخمس مائة عام وهو مقدار نصف يوم (11349) أنا هشام بن عمار نا محمد بن شعيب أناني معاوية بن سلام أن أخاه زيد بن سلام أخبره عن أبي سلام أنه أخبره قال أخبرني الحارث الاشعري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من دعا بدعوى الجاهلية فأنه من جثا جهنم قال رجل يا رسول الله وإن صام وصلى قال نعم وإن صام وصلى فادعوا بدعوى الله التي سماكم الله بها المسلمين المؤمنين عباد الله سورة المؤمنون بسم الله الرحمن الرحيم (11350) أنا قتيبة بن سعيد نا جعفر عن أبي عمران نا يزيد بن بابنوس قال
قلنا لعائشة يا أم المؤمنين كيف كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت كان خلق رسول الله القرآن فقرأت قد أفلح المؤمنون حتى انتهت والذين هم على صلواتهم يحافظون قالت هكذا كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم (11351) أنا أحمد بن سليمان نا عبيد الله عن إسرائيل عن عبد الاعلى أنه سمع سعيد بن جبير يحدث عن بن عباس قال انما كره السمر حتى نزلت هذه الآية * (مستكبرين به سامرا تهجرون) * فقال مستكبرين بالبيت يقولون نحن أهله سامرا قال كانوا يتكبرون ويسمرون فيه فلا يعمرونه يهجرونه

(6/412)


(11352) أنا محمد بن عقيل أنا علي بن الحسين نا أبي نا يزيد عن عكرمة عن بن عباس قال جاء أبو سفيان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد أنشدك الله والرحم فقد أكلنا العلهز يعني الوبر والدم فأنزل الله عزوجل * (ولقد أخذناهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون) * (11353) أنا محمد بن جعفر بن محمد نا علي بن المديني نا بشار بن عيسى عن عبد الله بن المبارك قال حدثني موسى بن عقبة قال سمعت عكرمة عن بن عباس في قوله * (بالعذاب إذا هم يجأرون لا تجأروا اليوم إنكم منا لا تنصرون) * قال هم أهل بدر (11354) قال حمزة بن محمد نا محمد بن جعفر بن الامام قال حدثني علي بن المديني بإسناده مثله قوله تعالى اخسؤوا فيها
(11355) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال لما فتحت خيبر أهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة فيها سم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجمعوا لي ما كان ههنا من اليهود فجمعوا له فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سائلكم عن شئ فهل أنتم صادقوني فيه قالوا نعم يا أبا القاسم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبوكم قالوا فلان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبتم بل أبوكم فلان قالوا صدقت وبررت قال هل أنتم صادقوني عن شئ إن سألتكم عنه قالوا نعم وإن كذبنا عرفت كذبنا كما عرفت في أبينا فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل النار فقالوا نكون فيها يسيرا ثم تخلفوننا فيها فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم اخسؤوا فيها والله لا نخلفكم فيها أبدا وساق الحديث

(6/413)


سورة النور بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة (11356) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أبي هريرة وزيد بن خالد أنهما قالاإن رجلا من الاعراب أتى رسول الهل صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أنشدك إلا قضيت لي بكتاب الله فقال الخصم الآخر وهو أفقه منه نعم واقض بيننا بكتاب الله وائذن لي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل فقال إن ابني كان عسيفا على هذا فزنى بامرأته وإني أخبرت أن على ابني الرجم فافتديت منه بمائة شاة وبوليدة فسألت أهل العلم فأخبروني إن على ابني جلد مائة وتغريب عام وأن على امرأة هذا الرجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لاقضين بينكما بكتاب الله الوليد والغنم رد وعلى ابنك جلد مائة
وتغريب عام اغد يا أنيس إلى امرأة هذا فارجمها فغدا عليها فاعترفت فأمر بها فرجمت قوله تعالى والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم (11357) أنا سوار بن عبد الله بن سوار نا خالد بن الحارث نا عبد الملك بن أبي سليمان حدثني سعيد بن جبير قال اتيت بن عمر فقلت يا أبا عبد الرحمن المتلاعنين يفرق بينهما فقال سبحان الله إن أول من سأل عن ذلك فلان فقال يا رسول الله الرجل يرى امرأته على الفاحشة فأن تكلم تكلم بأمر عظيم وإن سكت سكت عن أمر عظيم فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءه بعد ذلك فقال يا رسول الله الامر الذي سألتك عنه ابتليت به قال فإن الله قال والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله حتى قرأ الآيات كلها فذكره النبي صلى الله عليه وسلم وأخبره أن عذاب الدنيا

(6/414)


أهون من عذاب الآخرة فقال والذي بعثك بالحق إنه للحق ثم دعا المرأة فذكرها الله واخبرها أن عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة فقالت والذي بعثك بالحق ما كان هذا فقال الرجل تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ثم شهدت المرأة أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين ثم فرق بينهما (11358) أنا إسحاق بن إبراهيم أنا جرير عن عبد الملك بن أبي سليمان عن سعيد بن جبير قال سألنا بن عمر أيفرق بين المتلاعنين قال سبحان الله نعم أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت أحدنا يرى امرأته على فاحشة كيف يصنع
فسكت عنه فلم يجبه ثم أتاه فقال إني قد ابتليت به يا رسول الله فأنزل الله هذه الآيات من سورة النور ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل فشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ثم ثنا بالمرأة فشهدت أربع شهادات بالله أنه عن الكاذبين والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين ثم فرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما قوله تعالى والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك (11359) أنا عمرو بن علي نا المعتمر بن سلمان عن أبيه عن الحضرمي عن القاسم بن محمد عن عبد الله بن عمرو قال كانت امرأة يقال لها أم مهزول وكانت بجياد وكانت تسافح فأراد رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن يتزوجها فأنزل الله عزوجل * (والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين) * قوله تعالى إن الذين جاؤوا بالافك عصبة منكم (11360) أنا محمد بن عبد الاعلى نا محمد بن ثور عن معمر عن محمد بن مسلم بن شهاب الزهري قال أخبره عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب

(6/415)


وعلقمة بن وقاص وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن حديث عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الافك ما قالوا فبرأها الله وكلهم حدثني بطائفة من حديثها وبعضهم كان أوعى لحديثها من بعض وأثبت له اقتصاصا وقد وعيت من كل واحد منهم الحديث الذي حدثني به وبعض حديثهم يصدق بعضه بعضا زعموا أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه فأيتهن خرج
سهمها خرج بها معه قالت عائشة فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج فيها سهمي فخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدما أنزل الحجاب فأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك وقفل ودنونا من المدينة أذن ليلة بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى الرحل فلمست صدري فإذا عقد لي من جزع أظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي وحملوه على بعيري الذي كنت أركبه وهم يحسبون أني فيه وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يهبلهن ولم يغشهن اللحم إنما يأكلن العلقتين من الطعام فلم يستنكر القوم ثقل الهودج حين رفعوه ورحلوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل وساروا فوجدت عقدي بعدما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب فيممت منزلي الذي كنت فيه وظننت أن القوم سيفقدوني فيرجعون فبينا أنا جالسة في منزلي إذ غلبتني عيني فنمت حتى أصبحت وكان صفوان بن المعطل من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائما فأتاني فعرفني حين رآني وكان يراني قبل أن يضرب علينا الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي والله ما كلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حين أناخ راحلته فوطئ على يدها فركبتها وانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين في نحو الظهيرة فهلك من هلك في شأني وكان الذي تولى كبره عبد الله بن أبي بن سلول فقدمت المدينة فاشتكيت شهرا والناس يفيضون في قول أهل الافك ولا أشعر بشئ من ذلك وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى حين أشتكي إنما يدخل علي فيسلم فيقول كيف تيكم فذلك الذي يريبني ولا أشعر بالشر حتى خرجت بعدما نقهت

(6/416)


فخرجت معي أم مسطح قبل المناصع وهو متبرزنا ولا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن تتخذ الكنف قريبا من بيوتنا وأمرنا أمر العرب الاول في التبرز قبل الغائط وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا فانطلقت أنا وأم مسطح وهي بنت أبي رهم بن عبد المطلب بن عبد مناف وأمها بنت صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب فأقبلت أنا وابنة أبي رهم قبل بيتي حين فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت تعس مسطح فقلت لها بئس ما قلت تسبين رجلا قد شهد بدرا فقالت يا هنتاه ألم تسمعي ما قال قلت وما قال فأخبرتني بقول أهل الافك فازددت مرضا إلى مرضي فلما رجعت إلى بيتي ودخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال كيف تيكم قلت أتأذن لي أن آتي أبوي قال نعم وأنا أريد حينئذ أن أتيقن الخبر من عندهما فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت لابوي فقلت لامي أي هنتاه ما يتحدث الناس قالت أي بنية هوني عليك فوالله لقل ما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها لها ضرائر إلا كثرن عليها فقلت سبحان الله أو قد تحدث الناس بهذا وبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت نعم فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم حتى ظن أبواي ان البكاء سيفلق كبدي فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يستشيرهما في فراق أهله فأما أسامة فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله والذي يعلم في نفسه من الود فقال يا رسول الله أهلك ولا نعلم إلا خيرا وأما علي بن أبي طالب فقال يا رسول الله لم يضيق الله عليك النساء والنساء سواها كثير وإن تسأل الجارية تصدقك يعني بريرة فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال هل رأيت من شئ يربيك من عائشة قالت بريرة والذي بعثك بالحق إن رأيت عليها
أمرا أغمضه عليها أكثر من أنها حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ثم قال أما بعد فمن يعذرني ممن قد بلغني أذاه في أهلي يعني عبد الله بن أبي بن سلول فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر أيضا يا معشر المسلمين من يعذرني ممن قد بلغني

(6/417)


أذاه في أهلي يعني عبد الله بن أبي بن سلول فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي فقام سعد بن معاذ الانصاري فقال أعذرك منه يا رسول الله إن كان من الاوس ضربنا عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك فقال سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج وكان رجلا صالحا ولكن احتملته الحمية فقال أي سعد بن معاذ لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله فقام أسيد بن حضير وهو بن عم سعد بن معاذ فقال لسعد بن عبادة كذبت لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين فثار الحيان الاوس والخزرج حتى هموا أن يقتتلوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنير فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم حتى سكتوا ثم أتاني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا في بيت أبوي فبينا هو جالس وأنا أبكي فاستأذنت علي امرأة من الانصار وساق الحديث قوله تعالى الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات (11361) أنا الربيع بن سليمان نا عبد الله بن وهب عن سليمان بن بلال عن ثور بن زيد عن أبي الغيث عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اجتنبوا السبع الموبقات قيل يا رسول الله وما هي قال الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا
بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات قوله تعالى قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم (11362) أنا محمد بن إبراهيم نا الفضل بن العلاء نا عثمان بن حكيم عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أبيه عن جده قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ظهرا فوجدهم يتحدثون في مجالسهم على أبواب الدور فقال ما هذه المجالس إياكم وهذه الصعدات تجلسون فيها قالوا يا رسول الله نجلس على غير ما بأس نغتم في البيوت فنبرز فنتحدث قال فأعطوا المجالس حقها قالوا

(6/418)


وما حقها يا رسول الله قال غض البصر وحسن الكلام ورد السلام وإرشاد الضال قوله تعالى وليضربن بخمرهن على جيوبهن (11363) أنا محمد بن حاتم أنا حبان أنا عبد الله عن إبراهيم بن نافع قال سمعت الحسن بن مسلم يحدث عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت لما نزلت هذه الآية * (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) * قالت أخذن النساء أزرهن فشققنها من نحو الحواشي فاختمرن بها قوله تعالى الله نور السماوات والارض (11364) أنا محمد بن معمر نا حماد بن مسعدة عن عمران بن مسلم عن قيس بن طاوس عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قام من الليل يصلي
قال اللهم أنت قيام السماوات والارض ولك الحمد أنت نور السماوات والارض ولك الحمد أنت رب السماوات والارض ومن فيهن ولك الحمد أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والساعة حق والنار حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وإليك حاكمت وبك خاصمت وإليك أنبت فاغفر لي ما قدمت وأخرت وما أسررت وما أعلنت وأنت إلهي لا إله إلا أنت قوله تعالى ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء (11365) أنا الحسن بن محمد نا حجاج عن بن جريج قال أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابرا يقول جاءت مسيكة أمة لبعض الانصار فقالت إن سيدي يكرهني على البغاء فأنزل الله عزوجل * (ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء) *

(6/419)


سورة الفرقان بسم الله الرحمن الرحيم (11366) أنا محمد بن سلمة أنا بن القاسم عن مالك عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري قال سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت هشام بن حكيم بن حزام يقرأ سورة الفرقان على ما غير أقرأها عليه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأنيها فكدت أعجل عليه ثم أمهلته حتى انصرف ثم لببته بردائه فجئت به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرأتنيها فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ فقرأ القراءة التي سمعته يقرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا أنزلت ثم قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ فقرأت فقال هكذا أنزلت إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرؤوا ما تيسر
قوله تعالى الذين يحشرون على وجوههم إلى جهنم (11367) أنا الحسين بن منصور نا حسين بن محمد عن شيبان عن قتادة عن أنس أن رجلا قال يا رسول الله كيف يحشر الناس على وجوههم قال إن الذي أمشاهم على أقدامهم قادر أن يمشيهم على وجوههم قوله تعالى وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة (11368) أنا هناد بن السري في حديثه عن أبي معاوية عن الاعمش عن شقيق عن عبد الله قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الذنب أكبر قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك قلت ثم أي قال أن تقتل ولدك أن يطعم معك قلت ثم أي قال أن تزاني حليلة جارك قال عبد الله فأنزل الله تصديق ذلك والذين

(6/420)


لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما (11369) أنا عمرو بن علي نا يحيى حدثنا سفيان قال حدثني منصور وسليمان عن أبي وائل عن أبي ميسرة عن عبد الله قال قلت يا رسول الله أي الذنب أعظم قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك قال ثم أي قال ثم أن تقتل ولدك من أجل أن يطعم معك قلت ثم ماذا قال ثم أن تزاني حليلة جارك (11370) أنا الحسن بن محمد عن حجاج عن بن جريج قال أخبرني القاسم بن أبي بزة أنه سأل سعيد بن جبير هل لمن قتل مؤمنا متعمدا من توبة قال لا فقرأ هذه الآية والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون
النفس التي حرم الله إلا بالحق قال سعيد قرأتها على بن عباس قال هذه مكية نسختها آية في سورة النساء (11371) أنا محمد بن المثنى نا محمد نا شعبة عن منصور عن سعيد بن جبير قال امرني عبد الرحمن أن أسأل بن عباس عن هاتين الآيتين * (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم) * فقال لم ينسخها شئ وعن هذه الآية والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق قال نزلت في أهل الشرك (11372) أنا أحمد بن سليمان نا يزيد بن هارون أنا داود عن عكرمة عن بن عباس قال انزل القرآن جملة إلى السماء الدنيا في ليلة القدر ثم أنزل بعد ذلك في عشرين سنة قال ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا وقرأ * (وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس) * في مكث ونزلناه تنزيلا قوله تعالى ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق (11373) أنا قتيبة بن سعيد نا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن

(6/421)


سلمة بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ألا إنما هي أربع فما أنا بأشح عليهن مني منذ سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تشركوا بالله شيئا ولا تقتلوا النقس التي حرم الله إلا بالحق قال حمزة يعني ولا تزنوا ولا تسرقوا قوله تعالى فسوف يكون لزاما (11374) أنا قتيبة بن سعيد نا عمرو يعني بن محمد نا سفيان الثوري عن
منصور عن أبي الضحى عن مسروق عن بن مسعود قال مضى اللزام والبطش يوم بدر ومضى الدخان والقمر والروم سورة الشعراء بسم الله الرحمن الرحيم * قوله تعالى ولا تخزني يوم يبعثون (11375) أنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن محمد بن عبد الرحمن عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن إبراهيم رأى أباه يوم القيامة عليه الغبرة والقترة فقال له قد نهيتك عن هذا فعصيتني قال لكنني اليوم لا أعصيك واحدة قال أي رب وعدتني ألا تخزني يوم يبعثون فإن أخزيت أباه فقد أخزيت الابعد قال يا إبراهيم إني حرمتها على الكافرين فأخذ منه فقال يا إبراهيم أين أبوك قال أنت أخذته مني قال انظر أسفل منه فنظر فإذا ذيخ يتمرغ في نتنه فأخذ بقوائمه فألقي في النار

(6/422)


قوله تعالى وأنذر عشيرتك الاقربين (11376) أنا إسحاق بن إبراهيم أنا أبو معاوية نا هشام عن أبيه عن عائشة قالت لما نزلت هذه الآية * (وأنذر عشيرتك الاقربين) * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا فاطمة بنت محمد يا صفية بنت عبد المطلب يا بني عبد المطلب إني لا أغني عنكم من الله شيئا سلوني من مالي ما شئتم (11377) أنا إسحاق بن إبراهيم أنا جرير عن عبد الملك بن عمير عن
موسى بن طلحة عن أبي هريرة قال لما نزلت وأنذر عشيرتك الاقربين دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا فاجتمعوا فعم وخص فقال يا بني كعب بن لؤي يا بني مرة بن كعب ويا بني عبد شمس ويا بني عبد مناف ويا بني هاشم أنقذوا أنفسكم من النار ويا فاطمة أنقذي نفسك من النار إني لا أملك لك من الله شيئا غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها (11378) أنا أحمد بن سليمان نا معاوية بن هشام نا سفيان عن حبيب عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال لما نزلت وأنذر عشيرتك الاقربين قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فقال واصباحاه (11379) أنا عمرو بن علي نا يحيى ويزيد بن زريع قالا حدثنا التيمي والمعتمر عن أبيه عن أبي عثمان عن قبيصة بن مخارق وزهير بن عمرو قالالما نزلت هذه الآية وأنذر عشيرتك الاقربين انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رضمة من جبل فعلا أعلاها حجرا ثم قال يا بني عبد مناف إنما أنا نذير إنما مثلي ومثلكم كمثل رجل رأى العدو فذهب يربأ أهله فخشي أن يسبقوه إلى أهله فجعل يهتف يا صباحاه

(6/423)


سورة النمل بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الارض (11380) أنا هناد بن السري عن أبي الاحوص عن فرات عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد قال كنا نتحدث في ظل غرفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا الساعة فارتفعت أصواتنا فأشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفته فقال عم يتساءلون
أو عم يتحدثون قلنا ذكر الساعة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الساعة لن تكون أو لن تقوم حتى يكون قبلها عشر آيات طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة وخروج يأجوج ومأجوج والدجال وعيسى بن مريم والدخان وثلاثة خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب وآخر ذلك نار تخرج من قعر عدن فتسوق الناس إلى المحشر قوله تعالى يوم ينفخ في الصور (11381) أنا عبيد الله بن سعيد نا يحيى عن التميمي عن أسلم عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن عمروسأل أعرابي النبي صلى الله عليه وسلم عن الصور فقال قرن ينفخ فيه سورة القصص بسم الله الرحمن الرحيم (11382) أنا علي بن حجر أنا عيسى وهو بن يونس عن حمزة الزيات عن الاعمش عن علي بن مدرك عن أبي زرعة عن أبي هريرة وما كنت بجانب الطور إذ نادينا قال نودي أن يا أمة محمد أعطيتكم قبل أن تسألوني وأجبتكم قبل أن تدعوني

(6/424)


قوله تعالى إنك لا تهدي من أحببت (11383) أنا محمد بن عبد الاعلى نا محمد يعني بن ثور عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة دخل عليه النبي صلى الله عليه وسلم وعنده أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية فقال أي عم قل
لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله فقال له أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب فلم يزالا يكلمانه حتى قال آخر شئ كلمهم على ملة عبد المطلب فقال النبي صلى الله عليه وسلم لاستغفرن لك ما لم أنه عنك فنزلت ما كان للنبي والذين آمنوا معه أن يستغفروا للمشركين ونزلت إنك لا تهدي من أحببت (11384) أنا الحسن بن محمد حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن أبي سعيد بن رافع أنه قال لابن عمرأفي أبي طالب نزلت إنك لا تهدي من أحببت قال نعم قوله تعالى إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا (11385) أنا الحسن بن محمد حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني بن أبي مليكة قال قال عمرو بن شعيب عن بن عباس ولم يسمعه منه أن الحارث بن عامر بن نوفل الذي قال إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا (11386) أنا أبو داود قال نا يعلى بن عبيد نا سفيان العصفري عن عكرمة عن بن عباس في قوله إن الذي فرض عليك القرآن لرادك لي معاد قال إلى مكة

(6/425)


سورة العنكبوت بسم الله الرحمن الرحيم (11387) أنا محمد بن المثنى عن عثمان بن عمر نا علي عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال كان أهل الكتاب يقرؤون التوراة بالعبرانية فيفسرونها بالعربية لاهل الاسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصدقوا أهل الكتاب ولا
تكذبوهم ولكن * (قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل) * إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون سورة الروم بسم الله الرحمن الرحيم (11388) أنا شعيب بن يوسف عن يحيى عن فطر قال أخبرني مسلم قال سمعت عبد الله يقول قد مضين البطشة واللزام والروم والدخان والقمر (11389) أنا الحسين بن حريث أنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق عن سفيان عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس في قوله تعالى آلم غلبت الروم قال غلبت وغلبت كان المشركون يحبون أن تظهر فارس على الروم زكان المسلمون يحبون أن تظهر الروم على فارس لانهم أهل كتاب فذكروا لابي بكر فذكر أبو بكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم أما إنهم سيغلبون فذكره أبو بكر رضي الله تعالى عنه فقالوا اجعل بيننا وبينك أجلا فإن ظهرنا كان لنا كذا وكذا وإن ظهرتم كان لكم كذا وكذا فجعل أجل خمس سنين

(6/426)


سورة لقمان بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم (11390) أنا علي بن خشرم أنا عيسى عن الاعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال لما نزلت * (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم) * شق ذلك على المسلمين قالوايا رسول الله وأينا لا يظلم نفسه
قال ليس ذلك إنما هو الشرك ألم تسمعوا إلى ما قال لقمان لابنه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم قوله تعالى إن أنكر الاصوات لصوت الحمير (11391) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن جعفر بن ربيعة عن الاعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطانا سورة السجدة بسم الله الرحمن الرحيم (11392) أنا إبراهيم بن يعقوب قال حدثني محمد بن الصباح قال حدثنا أبو عبيدة الحداد قال نا الاخضر بن عجلان عن بن جريج المكي عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بيدي قال يا أبا هريرة إن الله خلق السماوات والارضين وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش يوم السابع وخلق التربة يوم السبت والجبال يوم الاحد والشجر يوم الاثنين والتقن يوم الثلاثاء والنور يوم الاربعاء والدواب يوم الخميس وآدم يوم الجمعة في آخر ساعة من النهار

(6/427)


بعد العصر وخلق أديم الارض أحمرها وأسودها وطيبها وخبيثها من أجل ذلك جعل الله عزوجل من آدم الطيب والخبيث (11393) أنا محمد بن بشار نا يحيى بن سعيد نا سفيان وأنا عمرو بن علي نا عبد الرحمن نا سفيان عن سعد بن إبراهيم عن عبد الرحمن الاعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة آلم تنزيل السجدة وهل أتى الانسان
اللفظ لعمرو قوله تعالى تتجافى جنوبهم عن المضاجع وقوله تعالى فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين (11394) أنا محمد بن عبد الاعلى نا محمد بن ثور عن معمر عن عاصم عن أبي وائل عن معاذ بن جبل قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فأصبحت قريبا منه ونحن نسير فقلت يا نبي الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويبعدني عن النار قال لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت ثم قال ألا أدلك على أبواب الخير الصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار وصلاة الرجل من جوف الليل ثم تلا * (تتجافى جنوبهم عن المضاجع) * حتى يعلمون ثم قال ألا أخبرك برأس الامر وعموده وذروة سنامه قلت بلى يا رسول الله قال رأس الامر الاسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد ثم قال ألا أخبرك بملاك ذلك كله قلت بلى يا رسول الله فأخذ بلسانه فقال كف عليك هذا قلت يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به قال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم

(6/428)


قوله تعالى ولنذيقنهم من العذاب الادني دون العذاب الاكبر لعلهم يرجعون (11395) أنا عمرو بن علي نا عبد الرحمن بن مهدي عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص وأبي عبيدة عن عبد الله ولنذيقنهم من العذاب
الادني دون العذاب الاكبر قال سنون أصابتهم انقضى الجزء الثالث من أجزاء حمزة والحمد لله سورة الاحزاب بسم الله الرحمن الرحيم أخبرنا الشيخ أبو الفرج سهل بن بشر بن أحمد الاسفراييني رضي الله تعالى عنه قال أخبرنا أبو الحسن علي بن منير قال حدثنا أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا النيسابوري قراءة عليه قال أخبرنا أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي النسائي قرئ عليه وأنا أسمع قال (11396) أخبرنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب عن موسى بن عقبة عن سالم بن عبد الله عن أبيه أنه كان يقولما كنا ندعو زيد بن حارثة إلا زيد بن محمد حتى نزل في القرآن * (ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله) * قوله تعالى ادعوهم لآبائهم (11397) أخبرنا الحسن بن محمد قال حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني موسى بن عقبة أن سالم بن عبد الله حدثه عن عبد الله بن عمر عن زيد بن حارثة مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال ما كنا ندعوه إلا زيد بن محمد حتى نزلت ادعوهم لآبائهم قوله تعالى إذ جاؤوكم من فوقكم (11398) أخبرنا هارون بن إسحاق عن عبدة عن هشام عن أبيه عن

(6/429)


عائشة إذ جاؤوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الابصار وبلغت القلوب
الحناجر قالت ذلك يوم الخندق قوله تعالى يثرب (11399) أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن يحيى بن سعيد قال سمعت أبا الحباب سعيد بن يسار يقول سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت بقرية تأكل القرى يقولون يثرب وهي المدينة تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد (11400) أخبرنا قتبة بن سعيد حدثنا الليث عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول لا إله إلا الله وحده أعز جنده ونصر عبده وغلب الاحزاب وحده فلا شئ بعده قوله تعالى رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه (11401) أخبرنا الهيثم بن أيوب قال حدثنا إبراهيم قال بن شهاب عن خارجة أن أباه قال فقدت آية من سورة الاحزاب حين نسخنا المصحف كنت أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها فوجدتها مع خزيمة بن ثابت من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فألحقتها في سورتها في المصحف (11402) أخبرني عبد الله بن الهيثم قال حدثنا أبو داود قوله تعالى فمنهم من قضى نحبة (11403) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا حميد عن أنس أن عمه غاب عن قتال أهل بدر فلما كان يوم أحد وانكشف المسلمون قال اللهم إني أعتذر إليك مما صنع هؤلاء يعني أصحابه وأبرأ إليك
مما جاء به هؤلاء يعني المشركين فلقيه سعد دون أحد قال سعد فلم أستطع أن

(6/430)


أفعل فعله قال فوجد فيه ثمانون طعنة من بين طعنة برمح وضربة بسيف ورمية بسهم قال فكنا نقول فيه وفي أصحابة * (فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) * قوله تعالى إن المسلمين والمسلمات (11404) أنا محمد بن حاتم نا سويد أنا عبد الله عن شريك عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أم سلمة أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم يا نبي الله ما لي أسمع الرجال يذكرون في القرآن والنساء لا يذكرون فأنزل الله عزوجل * (إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات) * قال حدثنا حماد بن سلمة وسليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن أنس قال غاب عمي أنس بن النضر الذي سميت له ولم يشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا فقال أول مشهد شهده رسول الله صلى الله عليه وسلم غبت عنه أما والله لئن أشهدني الله مشهدا بعده مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليرين ما أصنع فهاب أن يقول غيرها فما كان من العام المقبل شهد أحدا قال فلقيه سعد بن معاذ فقال مهيم فقال له يا أبا عمرو إني أجد ريح الجنة دون أحد فقاتل حتى قتل فوجد به بضعة وثمانون من رمية وطعنة وضربة قالت أخته فما عرفت أخي إلا ببنانه وكان حسن البنان فنزلت هذه الآية من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه تبديلا فكنا نرى أنها نزلت فيه وفي أصحابه (11405) أنا محمد بن معمر نا المغيرة بن سلمة أبو هشام المخزومي نا عبد الواحد بن زياد نا عثمان بن حكيم نا عبد الرحمن بن شيبة قال
سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم يقول قلت للنبي صلى الله عليه وسلم ما لنا لا نذكر في القرآن كما يذكر الرجال قالت فلم يرعني ذات يوم ظهرا إلا نداؤه على المنبر قالت وأنا أسرح رأسي فلففت شعري ثم خرجت إلى حجرة بيتي فجعلت سمعي عند الجريد فإذا هو يقول على المنير يا أيها الناس إن الله يقول في كتابه إن المسلمين والمسلمات إلى آخر الآية * (أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما) *

(6/431)


قوله تعالى والذاكرين الله كثيرا والذاكرات (11406) أنا القاسم بن زكريا حدثنا عبيد الله عن شيبان عن الاعمش عن علي بن الاقمر عن الاغر عن أبي سعيد وأبي هريرة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استيقظ من الليل وأيقظ امرأته فصليا ركعتين جميعا كتبا ليلتهما من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات قوله تعالى وتخفي في نفسك ما الله مبديه (11407) أنا محمد بن سليمان عن حماد بن زيد عن ثابت عن أنس قال جاء زيد يشكو امرأته إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمره أن يمسكها فأنزل الله عزوجل * (وتخفي في نفسك ما الله مبديه) * (11408) أنا محمد بن المثنى قال حدثني عبد الوهاب نا داود عن عامر عن مسروق أن عائشة قالت يا أبا عائشة ثلاث من قال بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية قال وكنت متكئا فجلست فقلت يا أم المؤمنين أنظريني ولا تعجليني أرأيت قول الله عزوجل ولقد رآه بالافق المبين
ولقد رآه نزلة أخرى قالت إنما هو جبريل عليه السلام رآه مرة على خلقه وصورته التي خلق عليها ورآه مرة أخرى حين هبط من السماء إلى الارض سادا عظم خلقه ما بين السماء والارض قالت أنا أول من سأل نبي الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية فقال هو جبريل ومن زعم أنه يعلم ما يكون في غد فقد أعظم على الله الفرية والله يقول قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب إلا الله وما يشعرون إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون ومن زعم أن محمدا كتم شيئا مما أنزل الله عليه فقد أعظم على الله الفرية والله يقول يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين قالت لو كان محمدا صلى الله عليه وسلم كاتما شيئا مما أنزل عليه لكتم هذه الآية * (وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك

(6/432)


زوجك واتق الله) * وتحفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه (11409) أنا محمد بن المثنى عن بن أبي عدي وعبد الاعلى عن داود عن عامر عن مسروق عن عائشة نحوه وقال نا يزيد قال حدثنا قال داود عن الشعبي عن مسروقكنت عند عائشة فذكر نحوه قوله تعالى فلما قضى زيد منها وطرا (11410) أنا سويد بن نصر أنا عبد الله أنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس قال لما انقضت عدة زينب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيد اذكرها علي قال زيد فانطلقت فقلت يا زينب أبشري أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرك
فقالت ما أنا بصانعة شيئا حتى أوامر ربي فقامت إلى مسجدها ونزل القرآن وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دخل عليها بغير إذن (11411) أنا إسحاق بن إبراهيم أنا الملائي نا عيسى بن طهمان قال سمعت أنسا يقول كانت زينب تفخر على نساء النبي صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل أنكحني من السماء وفها نزلت آية الحجاب خرج النبي صلى الله عليه وسلم وهم قعود ثم رجع وهم قعود في البيت حتى رئي ذلك في وجهه فأنزل الله عزوجل * (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه) * قوله تعالى وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي (11412) أنا محمد بن عبد الله بن يزيد نا سفيان نا أبو حازم عن سهل بن سعد قال انا في القوم إذ قالت امرأة إني قد وهبت لك نفسي يا رسول الله فر في رأيك يا رسول الله فقام رجل فقال زوجنيها قال اذهب

(6/433)


فاطلب ولو خاتما من حديد فذهب ولم يجئ بشئ ولا بخاتم من حديد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم معك من سور القرآن شئ قال نعم قال فزوجه بما معه من سور القرآن (11413) أنا عمرو بن علي نا مرحوم العطار نا ثابت عن أنسأن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم تعرض نفسها فقال ليس لي في النساء حاجة فقالت ابنة لانس ما كان أصلب وجهها قال أنس كانت خيرا منك رغبت في رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرضت نفسها عليه قوله تعالى ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء
(11414) أنا محمد بن عبد الله بن المبارك نا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أغار على اللاتي وهبن أنفسهن للنبي صلى الله عليه وسلم فأقول أو تهب المرأة نفسها فأنزل الله تعالى * (ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء) * قلت والله ما أرى ربك إلا يسارع لك في هواك قوله تعالى لا يحل لك النساء من بعد (11415) أنا محمد بن عبد الله أنا أبو هشام نا وهيب قال نا بن جريج عن عطاء عن عبيد بن عمير عن عائشة قالت ما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أحل الله له أن يتزوج من النساء ما شاء قوله تعالى لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم (11416) أنا محمد بن عبد الاعلى نا محمد بن ثور عن معمر عن أبي عثمان عن أنس قال لما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم زينب أهدت إليه أم سليم حيسا في تور من حجارة قال أنس قال لي اذهب فادع من لقيت من المسلمين فدعوت له من لقيت فجعلوا يدخلون فيأكلون ويخرجون ووضع النبي صلى الله عليه وسلم يده في الطعام

(6/434)


فدعا فيه وقال ما شاء الله أن يقول ولم أدع أحدا لقيته إلا دعوته فأكلوا حتى شبعوا وخرجوا وبقي طائفة منهم فأطالوا عليه الحديث فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يستحي أن يقول لهم شيئا فخرج وتركهم في البيت فأنزل الله عزوجل * (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه) * (11417) أخبرنا محمد بن حاتم بن نعيم قال أخبرنا سويد قال أخبرنا عبد الله عن شريك عن بيان بن بشر قال
سمعت أنس بن مالك يقول في هذه الآية لا تدخوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام قال بنى نبي الله صلى الله عليه وسلم ببعض نسائه وصنعوا طعاما فأرسلوا فدعوا رجالا فأكلوا ثم قام فحرج فأتى بيت عائشة وتبعته فدخل فوجد في بيتها رجلين فلما رآهما رجع ولم يكلمهما فقاما فخرجا ونزلت آية الحجاب * (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم) * (11418) أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا خالد قال حدثنا حميد أن أنسا قال قال عمر رضي الله تعالى عنه قلتيا رسول الله يدخل عليك البر والفاجر فلو حجبت أمهات المؤمنين فأنزل الله عزوجل آية الحجاب (11419) أخبرني زكريا بن يحيى قال حدثنا بن أبي عمر قال حدثنا سفيان عن مسعر عن موسى بن أبي كثير عن مجاهد عن عائشة قالت كنت آكل مع النبي صلى الله عليه وسلم حيسا في قعب فمر عمر رضي الله تعالى عنه فدعاه فأكل فأصابت أصبعه أصبعي فقال حس أو أوه لو أطاع فيكن ما رأتكن عين فنزل الحجاب (11420) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا المعتمر عن أبيه قال حدثنا أبو مجلز عن أنس بن مالك قال لما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش دعا القوم فطعموا ثم جلسوا يتحدثون قال فأخذ كأنه يتهيأ للقيام فلم يقوموا فلما رأى ذلك قام من قام من القوم وقعد ثلاثة قال وإن النبي صلى الله عليه وسلم جاء ليدخل فإذا القوم جلوس ثم إنهم قاموا فانطلقوا فجئت فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم أنهم

(6/435)


قد انطلقوا فجاء حتى دخل قال فذهبت أدخل فألقى الحجاب بيني وبينه صلى الله عليه وسلم وأنزل الله عزوجل يا أيها الذين آمنوا لا تدخوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى
طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا إلى إن ذلكم كان عند الله عظيما قوله تعالى وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب (11421) أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا أبو قتيبة قال حدثنا عيسى بن طهمان قال سمعت أنس بن مالك يقول وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب قال نزلت في زينت بنت جحش (11422) أخبرنا علي بن حجر عن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن دينار عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مثلي ومثل الانبياء كمثل رجل بنى بنيانا فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون له هلا وضعت هذه اللبنة فأنا موضع اللبنة وأنا خاتم النبيين قوله تعالى إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه (11423) أخبرنا محمد بن سلمة قال أخبرنا بن القاسم عن مالك قال حدثني نعيم المجمر أن محمد بن عبد الله بن زيد أخبره عن أبي مسعود الانصاري أنه قال اتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعد أمرنا الله أن نصلي عليك فكيف نصلي عليك فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله ثم قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد والسلام كما قد علمتم

(6/436)


قوله تعالى يا * (يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى) * (11424) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا روح قال حدثنا عوف عن خلاس عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان موسى عليه السلام حييا ستيرا لا يري من جلده شيئا استحياء فآذاه بعض بني إسرائيل فقالوا ما استتر هذا الستر إلا من شئ بجلده إما برص وإما أدرة أو آفة فدخل ليغتسل ووضع ثيابه على الحجر فعدا الحجر بثيابه فخرج يشتد في أثره فرآه بنو إسرائيل أحسن الناس خلقا وأبرأه مما يقولون فذلك قوله عزوجل * (يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى) * (11425) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا النضر عن عوف بهذا الاسناد مثله سورة سبإ بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى إن هو إلا نذير لكم بين يدي عذاب شديد (11426) أخبرني إبراهيم بن يعقوب قال حدثني عمر بن حفص بن غياث قال حدثنا أبي قال حدثنا الاعمش قال حدثني عمرو بن مرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال لما نزلت وأنذر عشيرتك الاقربين صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فجعل ينادي يا بني فهر يا بني عدي يا بني فلان لبطون قريش حتى اجتمعوا فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولا ينظر وجاء أبو لهب وقريش فاجتمعوا فقال أرأيتم لو
أخبرتكم أن خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي قالوا نعم ما جربنا عليك إلا صدقا قال فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد قال أبو لهب تبا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا فنزلت * (تبت يدا أبي لهب) * المسد

(6/437)


قوله تعالى إنه سميع قريب (11427) أخبرنا عبدة بن عبد الله عن سويد عن زهير قال حدثنا عاصم عن أبي عثمان قال حدثني أبو موسى قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فأشرف الناس على واد فجهروا بالتكبير والتهليل الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ورفع عاصم صوته فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس أربعوا على أنفسكم إن الذي تدعون ليس بأصم إنه سميع قريب إنه معكم أعادها ثلاث مرات قال أبو موسى فسمعني أقول وأنا خلفه لا حول ولا قوة إلا بالله فقال يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كلمة من كنوز الجنة قلت بلى فداك أبي وأمي قال لا حول ولا قوة إلا بالله قوله تعالى جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد (11428) أخبرنا محمد بن المثنى عن سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي معمر عن عبد الله بن مسعود قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد وحول الكعبة ستون وثلاث مائة نصب فجعل يطعنها بعود في يده وجعل يقول * (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا) * وجاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد سورة فاطر
بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب (11429) أخبرنا أحمد بن يحيى بن الوزير بن سليمان قال سمعت بن وهب يقول حدثني يونس عن بن شهاب عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سره أن يبسط عليه رزقه أو ينسأ في أثره فليصل رحمه

(6/438)


سورة يس بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى والشمس تجري لمستقر لها (11430) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا أبو نعيم قال أخبرنا الاعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد عند مغرب الشمس فقال أتدرون أين تغرب الشمس قلت الله ورسوله أعلم قال تذهب حتى تنتهي تحت العرش عند ربها ثم تستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تستأذن فلا يؤذن لها وتستشفع وتطلب فإذا قال ذلك قيل اطلعي من مكانك فذلك قول الله عزوجل * (والشمس تجري لمستقر لها) * قوله تعالى اليوم نختم على أفواههم (11431) أخبرنا محمد بن إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا يحيى قال حدثنا شبل قال سمعت أبا قزعة يحدث عمرو بن دينار عن حكيم بن معاوية عن أبيه أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد إني حلفت بعدد أصابعي ألا
أتبعك ولا أتبع دينك فأنشدك الله ما الذي بعثك الله به قال الاسلام شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة أخوان نصيران لا يقبل الله من أحد توبة أشرك بالله بعد إسلامه قال فما حق زوجة أحدنا عليه قال تطعمها إذا طعمت وتكسوها إذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبحه ولا تهجر إلا في البيت وأشار بيده إلى الشام فقال ههنا إلى ههنا تحشرون ركبانا ومشاة وعلى وجوهكم يوم القيامة على أفواهكم الفدام توفون سبعين أمة أنتم أخيرهم وأكرمهم على الله وإن أول ما يعرب على أحدكم فخذه

(6/439)


سورة الصافات بسم الله الرحمن الرحيم (11432) أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد يعني بن الحارث عن بن أبي ذئب قال أخبرني الحارث بن عبد الرحمن عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالتخفيف ويؤمنا بالصافات قوله تعالى فنظر نظرة في النجوم فقال إني سقيم (11433) أخبرنا الربيع بن محمد بن عيسى قال حدثنا آدم قال حدثنا شيبان أبو معاوية قال حدثنا قتادة قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع الله المؤمنين يوم القيامة فيقولون لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا فينطلقون حتى يأتوا آدم عليه السلام فيقولون يا آدم أنت أبو الناس خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأسجد لك ملائكته وعلمك أسماء كل شئ فاشفع لنا عند ربك
حتى يريحنا من مكاننا هذا فيقول إني لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب من أكل الشجرة ولكن ائتوا نوحا عليه السلام فإنه أول رسول بعثه الله فيأتون نوحا فيقول إني لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب من سؤاله ربه ما ليس له به علم ولكن ائتوا إبراهيم عليه السلام خليل الرحمن فيأتون إبراهيم فيقول إني لست هناكم ويذكر كذباته الثلاث قوله إني سقيم وقوله * (بل فعله كبيرهم هذا) * وقوله لسارة حين أتى على الجبار أخبري أني أخوك فإني سأخبر أنا أنك أختي فإنا أخوان في كتاب الله ليس في الارض مؤمن ولا مؤمنة غيرنا ولكن ائتوا موسى عليه السلام الذي كلمه الله وأعطاه التوراة فيأتون موسى عليه السلام فيقول إني لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب من قبل الرجل ولكن ائتوا عيسى عليه السلام عبد الله ورسوله من كلمه الله

(6/440)


وروحه فيأتون عيسى فيقول إني لست هناكم ولكن ائتوا محمدا صلى الله عليه وسلم عبدا غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتوني فأستأذن على ربي فيؤذن لي عليه فإذا رأيت ربي وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقول لي ارفع رأسك يا محمد قل تسمع واشفع تشفع وسل تعطه فأرفع رأسي فأحمد ربي بحمد يعلمنيه ثم أشفع فيحد لي حدا فأخرجه من النار وأدخله الجنة ثم أعود إلى ربي الثانية فأخر ساجدا فيقول لي مثل ذلك فأرفع رأسي فيحد لي حدا فأخرجه من النار وأدخله الجنة ثم أعود إلى ربي الثالثة فأخر له ساجدا فيقول لي مثل ذلك فأرفع رأسي فيجعل لي حدا فأخرجه من النار ثم أعود الرابعة فأقول يا رب ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن فيقول أي وجب عليه الخلود قال قتادة وهو المقام المحمود
قوله تعالى وإنا لنحن الصافون (11434) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الفضيل عن الاعمش عن المسيب بن رافع عن تميم الطائي عن جابر بن سمرة قال خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الا تصفون كما تصف الملائكة عند ربهم قالوا يا رسول الله وكيف تصف الملائكة عند ربهم قال يتمون الصف المقدم ويتراصون في الصف (11435) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا إسماعيل عن عبد العزيز عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى خيبر فصلينا عندها الغداة فركب رسول الله صلى الله عليه وسلم وركب أبو طلحة وأنا رديف أبي طلحة فأجرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في زقاق بخيبر فانكشف فخذه حتى إني لانظر إلى بياض فخذه فأتى خيبر فقال إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين قال وخرجوا إلى أعمالهم فقالوا محمد قال عبد العزيز قال بعض أصحابنا والخميس قال فأصبناها عنوة قال

(6/441)


فجمع السبي فجاء دحية فقال يا رسول الله أعطني جارية من السبي فقال اذهب فخذ جارية فأحذ صفية فقال رجل يا رسول الله يأخذ صفية ما تصلح إلا لك فقال ادعه فجاء فلما نظر إليها قال خذ غيرها فأعتقها وتزوجها قيل يا أبا حمزة ما أصدقها قال أصدقها نفسها سورة ص بسم الله الرحمن الرحيم (11436) أخبرنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا يحيى عن سفيان عن
الاعمش عن يحيى بن عمارة عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال مرض أبو طالب فأتته قريش وأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده وعند رأسه مقعد رجل فجاء أبو جهل فقعد فيه ثم قال ألا ترى إلى بن أخيك يقع في آلهتنا فقال بن أخي ما لقومك يشكونك قال أريدهم على كلمة تدين لهم بها العرب وتؤدي إليهم العجم الجزية قال وما هي قال لا إله إلا الله فقالوا أجعل الآلهة إلها واحد افنزلت ص فقرأ حتى بلغ عجاب (11437) أخبرنا الحسن بن أحمد بن حبيب قال حدثنا محمد وهو بن عبد الله بن نمير قال حدثنا أبو أسامة قال حدثنا الاعمش قال حدثنا عباد عن سعيد بن جبير عن بن عباسنحوه (11438) أخبرني إبراهيم بن الحسن قال حدثنا حجاج بن محمد عن عمر بن ذر عن أبيه عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد في ص وقال سجدها داود عليه السلام توبة ونسجدها شكرا قوله تعالى هب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي (11439) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا يحيى بن آدم قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن حصين عن عبيد الله عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان

(6/442)


يصلي فأتاه الشيطان فأخذه فصرعه فخنقه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وجدت برد لسانه على يدي ولولا دعوة أخي سليمان عليه السلام لاصبح موثقا حتى يراه الناس (11440) أخبرنا محمد بن بشار عن محمد قال أخبرنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان عفريتا من الجن انفلت البارحة ليقطع علي صلاتي فأمكنني الله منه فأخذته فأردت أن أربطه على سارية
من سواري المسجد حتى تنظرون إليه فذكرت دعوة أخي سليمان بن داود وقوله * (رب اغفر لي) * وهب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي) * فرددته خاسئا قوله تعالى جنات عدن (11441) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد العزيز بن عبد الصمد قال حدثنا أبوعمران الجوني عن أبي بكر بن عبد الله بن قيس عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم إلا رداء الكبر على وجهه في جنات عدن قوله تعالى وآخر من شكله أزواج (11442) أخبرنا عمرو بن سواد بن الاسود بن عمرو عن بن وهب قال حدثنا بن أبي ذئب عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة أن رسول صلى الله عليه وسلم قال ان الميت تحضره الملائكة فإذا كان الرجل الصالح قال اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في جسد طيب اخرجي حميدة وأبشري بروح وريحان ورب غير غضبان يقولون ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا فيقال فلان فيقال مرحبا بالنفس الطيبة كانت في الجسد الطيب ادخلي حميدة وأبشري بروح وريحان ورب غير غضبان فيقال لها ذلك حتى تنتهي إلى المساء السابعة وإذا كان الرجل السوء قيل اخرجي أيتها النفس الخبيثة كانت في

(6/443)


الجسد الخبيث اخرجي ذميمة وأبشري بحميم وغساق وآخر من شكله أزواج فيقال ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا
فيقال فلان فيقال لا مرحبا بالنفس الخبيثه كانت في الجسد الخبيث اخرجي ذميمة فلن تفتح لك أبواب السماء قوله تعالى إني خالق بشرا من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي (11443) أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا معتمر يعني بن سليمان قال حدثنا أبي عن سليمان عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال احتج آدم وموسى فقال يا آدم أنت الذي خلقك الله بيده ونفخ فيك روحه أغويت الناس وأخرجتهم من الجنة فقال آدم وأنت موسى الذي اصطفاك الله بكلامه تلومني على عمل عملته كتبه الله علي قبل أن يخلق السماوات والارض قال فحج آدم موسى سورة الزمر بسم الله الرحمن الرحيم (11444) أخبرنا محمد بن النضر بن مساور قال حدثنا حماد عن مروان أبي لبابة عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول ما يريد أن يفطر ويفطر حتى نقول ما يريد أن يصوم وكان يقرأ في كل ليلة بني إسرائيل والزمر قوله تعالى وجعل لله أندادا (11445) أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال حدثنا عبد الله بن الزبير بن عيسى الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عمر بن سعيد الثوري عن الاعمش قال سمعت سعيد بن جبير يقول ليس أحدا أصبر على أذى يسمعه

(6/444)


من الله يدعون له ندا ثم هو يرزقهم ويعافيهم قال الاعمش فقلت له ممن سمعته يا أبا عبد الله قال حدثناه أبو عبد الرحمن السلمي عند أبي موسى الاشعري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله تعالى إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب (11446) أخبرنا هناد بن السري عن أبي الاحوص عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله تبارك وتعالى من أذهب كريمته فاحتسب وصبر لم أرض له ثوابا دون الجنة قوله تعالى ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون (11447) أخبرنا محمد بن عامر قال حدثنا منصور بن سلمة قال حدثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد بن جبير عن بن عمر قال نزلت هذه الآية وما نعلم في أي شئ نزلت ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون قلنا من نخاصم ليس بيننا وبين أهل الكتاب خصومة حتى وقعت الفتنة قال بن عمر هذا الذي وعدنا ربنا أن نختصم فيه قوله عزوجل * (الله يتوفى الانفس حين موتها) * (11448) أخبرنا محمد بن كامل قال أخبرنا هشيم عن حصين بن عبد الرحمن عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في سفر ذات ليلة قلنا يا رسول الله لو عرست بنا قال إني أخاف أن تناموا فمن يوقظنا للصلاة فقال بلال أنا يا رسول الله فعرس القوم فاضطجعوا وأسند بلال إلى راحلته فغلبته عيناه فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد طلع
حاجب الشمس فقال يا بلال أين ما قلت قال يا رسول الله والذي بعثك بالحق ما ألقيت علي نومة مثلها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قبض أرواحكم حين

(6/445)


شاء وردها عليكم حين شاء ثم أمرهم فانتشروا لحاجتهم فتوضؤوا وقد ارتفعت الشمس فصلى بهم الفجر قوله تعالى * (يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم) * (11449) أخبرنا الحسن بن محمد قال حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني يعلى عن سعيد عن بن عباس أن ناسا من أهل الشرك قد قتلوا فأكثروا ثم أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إن الذي تقول وتدعوا إليه لحسن لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة فنزلت والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون ونزلت * (يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم) * قوله تعالى وما قدروا الله حق قدره (11450) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال جاء حبر من اليهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا القاسم إذا كان يوم القيامة جعل الله السماوات على إصبع والارضين على إصبع والماء والثرى على إصبع والشجر على إصبع والخلائق كلهم على إصبع ثم يهزهن يقول أنا الملك فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه تعجبا لما قال وتصديقا له ثم قرأ * (وما قدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامة) * (11451) أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى قال حدثنا
سفيان قال حدثني منصور وسليمان عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد اللهأن يهوديا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد إن الله يمسك السماوات على إصبع والارضين على أصبع والجبال والخلائق على أصبع قال ثم يقول أنا الملك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه وقال وما قدروا الله حق

(6/446)


قدره قال يحيى وزاد فيه فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم تعجبا وتصديقا قال أبو عبد الرحمن خالفه عيسى بن يونس رواه عن الاعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله (11452) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عيسى بن يونس قال حدثنا الاعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال جاء رجل من أهل الكتاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان الله عزوجل يحمل السماوات على أصبع ويحمل الارضين على أصبع ويحمل الماء والثرى على أصبع ويحمل الشجر على أصبع ويحمل الخلائق كلها على أصبع ثم يقول أنا الملك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه قوله تعالى والارض جميعا قبضته يوم القيامة (11453) أخبرنا سويد بن نصر قال أخبرنا عبد الله عن عنبسة بن سعيد عن حبيب بن أبي عمرة عن مجاهد قال قال بن عباس حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله عزوجل * (والارض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه) * قلت فأين الناس يومئذ قال على جسر جهنم
(11454) أخبرنا عمرو بن منصور قال حدثنا عبد الحميد بن صالح أبو صالح قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل أهل الجنة يقول لو لا أن الله هداني فيكون له شكرا وكل أهل النار يقول لو أن الله هداني ليكون عليه حسرة قوله تعالى والسموات مطويات بيمينه (11455) أخبرنا يونس بن عبد الاعلى قال أخبرنا بن وهب قال أخبرني

(6/447)


يونس عن بن شهاب قال حدثني سعيد بن المسيب أن أبا هريرة كان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبض الله الارضين يوم القيامة ويطوي السماوات بيمينه ثم يقول أنا الملك أين ملوك الارض قوله تعالى ونفخ في الصور فصعق من في السماوات (11456) أخبرنا سويد بن نصر قال أخبرنا عبد الله عن سليمان ح وأخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا بن أبي عدي عن سليمان التيمي عن أسلم عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن عمرو قال سأل أعرابي النبي صلى الله عليه وسلم ما الصور قال سويد جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما الصور قال قرن ينفخ فيه قوله تعالى فصعق من في السماوات ومن في الارض إلامن شاء الله (11457) أخبرنا محمد بن عبد الرحيم عن يونس بن محمد قال حدثنا إبراهيم عن الزهري عن أبي سلمة وعبد الرحمن الاعرج عن أبي هريرة قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تخيروني على موسى فإن الناس يصعقون يوم القيامة فأكون أول من يفيق فإذا موسى باطش بجانب العرش فلا أدري أصعق فأفاق قبلي أم كان ممن استثنى الله قوله تعالى ثم نفخ فيه أخرى (11458) أخبرنا موسى قال أخبرنا الحسن بن محمد عن شبابة قال أخبرني عبد العزيز عن عبد الله بن الفضل عن الاعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تفضلوا بين أنبياء الله فإنه ينفخ في الصور فيصعق من في السماوات ومن في الارض إلا من شاء الله ثم ينفخ فيه أخرى فأكون أول من بعث فإذا موسى عليه السلام آخذ بالعرش فلا أدري أحوسب بصعقته بوم الطور أو بعث قبلي ولا أقول إن أحدا أفضل من يونس بن متى

(6/448)


(11459) أخبرنا أحمد بن حرب قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بين النفختين أربعون قالوا يا أبا هريرة أربعون يوما قال أبيت قالوا أربعون شهرا قال أبيت قالوا أربعون سنة قال أبيت قال ثم ينزل الله تبارك وتعالى من السماء ماء فينبتون كما ينبت البقل قال وليس من الانسان شئ إلا يبلى إلا عظم واحد وهو عجب الذنب قال يعني فيه يركب الخلق يوم القيامة (11460) أخبرنا محمد بن حاتم قال حدثنا حبان قال أخبرنا عبد الله عن أفلح بن سعيد قال سمعت عبد الله بن رافع يذكر أن أم سلمة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم على المنبر وهو يقول يا أيها الناس قالت وهي تمتشط فلفت رأسها وقامت من وراء حجرتها فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهو يقول يا أيها الناس بينا أنا على الحوض إذ مر بكم زمرا تذهب بكم الطرق فأناديكم ألا هلم إلى الطريق فينادي مناد من ورائي إنهم بدلوا بعدك فأقول ألا سحقا ألا سحقا سورة غافر بسم الله الرحمن الرحيم (11461) أخبرنا محمد بن شجاع قال حدثنا إسماعيل عن الحجاج بن أبي عثمان قال حدثني أبو الزبير قال سمعت عبد الله بن الزبير يحدث على هذا المنبر وهو يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم يقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا حول ولا قوة إلا بالله لا إله إلا الله لا نعبد إلا إياه أهل النعمة والفضل والثناء الحسن لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون (11462) أخبرنا هناد بن السري عن عبدة عن هشام عن أبيه عن

(6/449)


عمرو بن العاصي أنه سئل ما أشد شئ رأيت قريشا بلغوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مر بهم ذات يوم فقالوا له أنت الذي تنهانا أن تعبد ما يعبد آباؤنا قال أنا فقاموا إليه فأخذوه بمجامع ثيابه قال فرأيت أبا بكر محتضنه من ورائه يصرخ وإن عينيه تنضحان وهو يقول * (أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله) * الآية (11463) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الا إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة والعشي إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة وإن كان من أهل النار فمن أهل النار حتى يبعثه الله يوم القيامة
(11464) أخبرنا سويد بن نصر قال أخبرنا عبد الله عن شعبة عن منصور عن ذر ح وأخبرنا هناد بن السري عن أبي معاوية عن الاعمش عن ذر عن يسيع عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم في قول الله عزوجل وقال ربكم ادعوني أستجب لكم قال الدعاء هو العبادة ثم قرأ * (ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) * اللفظ لهناد سورة فصلت بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى ثم استوى إلى السماء (11465) أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن هلال بن أسامة عن عطاء بن يسار عن عمر بن الحكم قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إن جارية لي كانت ترعى غنما لي فجئتها وفقدت شاة من الغنم فسألتها عنها فقالت أكلها الذئب فأسفت عليها وكنت من بني آدم فلطمت

(6/450)


وجهها وعلي رقبة أفأعتقها فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أين الله قالت في السماء قال فمن أنا قالت أنت رسول الله قال فاعتقها (11466) أخبرنا سليمان بن داود عن بن وهب قال أخبرني بن جريج أن أبا الزبير أخبره أن عليا الاسدي أخبره أن عبد الله بن عمر أعلمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجا إلى سفر كبر ثلاثا وقال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوي ومن العمل ما ترضى
اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الاهل اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في الاهل والمال (11467) أخبرنا أبو صالح المكي قال حدثنا فضيل عن الاعمش عن مسعود بن مالك عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور قوله تعالى وما كنتم تسترون أن يشهد عليكم سمعكم (11468) أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا يحيى قال حدثنا سفيان قال حدثني منصور عن مجاهد عن أبي معمر عن عبد الله ح وأخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن أبي عن عبد الله قال اجتمع ثقفيان وقرشي عبد البيت فقال بعضهم أترى الله يعلم ما نقول قال بعضهم إذا أخفينا لم يعلم وإذا أجهرنا علم فأنزل الله * (وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم) * واللفظ لابن منصور (11469) أخبرنا محمد بن رافع قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا معمر عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم قال إنكم تدعون مفدما على أفواهكم بالفدام فأول شئ يبين على أحدكم فخذه وكفه

(6/451)


قوله تعالى إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا (11470) أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا أبو قتيبة قال حدثنا سهيل بن
أبي جزم عن ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ * (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا) * قال قد قالها الناس ثم كفروا فمن مات عليها فهو من أهل الاستقامة قوله تعالى ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر (11471) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد عن يونس عن الحسن عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ولكن الله يخوف بهما عباده قال أبو عبد الرحمن خالفه قتادة (11472) أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الشمس والقمر لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما خليقتان من خلقه يحدث الله في خلقه ما يشاء مختصر سورة الشورى قوله تعالى فريق في الجنة وفريق في السعير (11473) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا بكر واليث عن أبي قبيل عن شفي عن عبد الله بن عمرو قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هذا كتاب كتبه رب العالمين فيه تسمية أهل الجنة وتسمية آبائهم ثم أجمل على

(6/452)


آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص وهذا كتاب كتبه رب العلمين فيه تسمية أهل
النار وتسمية آبائهم ثم أجمل على آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص قالوا ففيم العمل يا رسول الله قال أن عامل أهل الجنة يختم له بعمل الجنة وأن عمل أي عمل وإن عامل النار يختم بعمل النار وإن عمل أي عمل فرغ الله من خلقه قال فريق في الجنة وفريق في السعير قوله تعالى قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى (11474) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن عبد الملك بن ميسرة قال سمعت طاوسا يقول سئل بن عباس عن هذه الآية قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى قال سعيد بن جبير قربى آل محمد صلى الله عليه وسلم قال بن عباس عجلت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن بطن من بطون قريش لا وله فيهم قرابة قال إلا لا أن تصلوا ما بيني وبينهم من القرابة قوله تعالى وهو الذي يقبل التوبة عن عباده (11475) أخبرنا إسحاق بن منصور قال أخبرنا أبو داود قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم قد أضل راحلته في أرض مهلكة يخاف أن يقتله الجوع قوله تعالى ولمن انتصر بعد ظلمه (11476) أخبرنا عبدة بن عبد الله قال أخبرنا محمد بن بشر قال حدثنا زكريا عن خالد بن سلمة عن البهي عن عروة بن الزبير قال قالت عائشة
ما علمت حتى دخلت علي زينب بغير إذن وهي غضبي ثم قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم حسبك إذا قلبت لك ابنة أبي بكر ذريعتيها ثم أقبلت علي

(6/453)


فأعرضت عنها حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم دونك فانتصري فأقبلت عليها حتى رأيتها قد يبس ريقها في فيها ما ترد علي شيئا فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتهلل وجهه سورة الزخرف بسم الله الرحمن الرحيم (11477) أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا سعيد بن السائب عن عبيد الله بن يزيد الطائفي قال سألنا بن عباس قلنا ما هذان الرجلان اللذان قال المشركون فيهما ما قالوا حين نفسا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما آتاه الله على الناس قال أما عن أهل هذه القرية للطائف فجد المختار مسعود بن عمرو وأما عن أهل مكة فجبار من جبابرة قريش ولم يسمه لنا قوله تعالى وفيها ما تشتهيه الانفس وتلذ الاعين (11478) أخبرنا علي بن حجر قال علي بن مسهر عن الاعمش عن ثمامة بن عقبة عن زيد بن أرقم قال جاء رجل من اليهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتزعم أن أهل الجنة يأكلون ويشربون قال إي والذي نفسي بيده إن الرجل منهم ليعطى قوة مائة رجل في الاكل والشرب والجماع والشهوة فقال الرجل فإن الذي يأكل ويشرب تكون له الحاجة وليس في الجنة أذى فقال له صلى الله عليه وسلم حاجة أحدهم رشح يفيض من جلده فإذا بطنه قد ضمر قوله تعالى
ونادوا يا مالك (11479) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا سفيان ح وأخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا سفيان عن عمرو عن عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ على المنبر ونادوا يا مالك

(6/454)


وقال إسحاق إن رسول الله صلى الله عليه وسلم (11480) أخبرنا محمد بن رافع قال حدثنا حجين بن المثنى قال حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن بن الفضل عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني عن مسرائى فسألوني عن أشياء من بيت المقدس لم أثبتها فكربت كربا ما كربت مثله قط فرفعه الله لي أنظر إليه فما سألوني عن شئ إلا أتيتهم به وقد رأيتني في جماعة من الانبياء وإذا موسى صلى الله عليه وسلم قائم يصلي فإذا رجل ضرب جعد كأنه من رجال شنوءة وإذا عيسى قائم يصلي أقرب الناس به شبها عروة بن مسعود الثقفي وإذا إبراهيم قائم يصلي أشبه الناس به صاحبكم يعني نفسه صلى الله عليه وسلم فحانت الصلاة وأممتهم فلما فرغت من الصلاة قال لي قائل يا محمد هذا مالك صاحب النار فسلم عليه فالتفت إلي فبدأني بالسلام سورة الدخان قوله تعالى يوم تأتي السماء بدخان مبين (11481) أخبرنا محمد بن العلاء قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن مسلم عن مسروق قال عبد اللهإن قريشا لما استعصت على رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عليهم بسنين كسني يوسف فأصابهم قحط وجهد حتى أكلوا
العظام وجعل يعني الرجل ينظر إلى السماء فيرى بينه وبينها كهيئة الدخان من الجهد فأنزل الله عزوجل يوم تأتي السماء بدخان مبين يغشي الناس هذا عذاب اليم فأتي رسول الله فقيل يا رسول الله استسق الله لهم فإنهم قد هلكوا فاستسق الله فسقوا فأنزل الله تعالى إنا كاشفو العذاب قليلا إنكم عائدون فعادوا إلى حالتهم التي كانوا عليها حين أصابتهم الرفاهية فأنزل الله تعالى * (يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون) * قال يوم بدر

(6/455)


(11482) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا فرات القزاز عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد قال اطلعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر الساعة فقال إن الساعة لا تقوم حتى تكون عشر الدخان والدجال وطلوع الشمس من مغربها والدابة وثلاثة خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف في جزيرة العرب ونزول عيسى بن مريم وفتح يأجوج ومأجوج ونار تخرج من قعرة عدن تسوق الناس إلى المحشر قوله تعالى إنا كاشفو العذاب قليلا إنكم عائدون (11483) أخبرنا محمود بن غيلان قال حدثنا النضر بن شميل قال أخبرنا شعبة عن منصور وسليمان عن أبي الضحى عن مسروق أن عبد الله قال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لما استعصت عليه قريش قال اللهم أعني بسبع كسبع يوسف فأخذ تهم سنة فحصت كل شئ فأكلوا الجلود والميتة وقال الآخر الجلود والعظم فجعل يخرج من الارض كهيئة الدخان فجاء أبو سفيان فقال إن قومك قد هلكوا فادع الله لهم فقال إن تعودوا
نعد فذلك قوله * (فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين يغشى الناس هذا عذاب اليم) * قال عبد الله فهل يكشف عذاب الآخرة ثم قال عبد الله إن الدخان قد مضى (11484) أخبرنا أبو داود قال حدثنا أبو النعمان قال حدثنا ثابت قال حدثنا هلال عن عكرمة عن بن عباس وقال أبو جهلا يخوفنا محمد بشجرة الزقوم هاتوا تمرا وزبدا فتزقموا

(6/456)


سورة الجاثية بسم الله الرحمن الرحيم (11485) أخبرنا إسماعيل بن يعقوب قال حدثنا بن موسى قال حدثني أبي عن مطرف عن جعفر عن سعيد بن جبير عن بن عباس في هذه الآية * (أفرأيت من اتخذ إلهه هواه) * قال كان أحدهم يعبد الحجر فإذا رأى ما هو أحسن منه رمى به وعبد الآخر قوله تعالى وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر (11486) أخبرنا وهب بن بيان قال حدثنا بن وهب قال حدثنا يونس عن بن شهاب قال أخبرني أبو سلمة قال قال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال الله تبارك وتعالى يسب بن آدم الدهر وأنا الدهر بيدي الليل والنهار (11487) أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد قال حدثنا سفيان عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوا الدهر فإن الله هو
الدهر قال الله تعالى يؤذيني بن آدم يسب الدهر وأنا الدهر بيدي الخير أقلب الليل والنهار قوله تعالى كل أمة تدعى إلى كتابها (11488) أخبرنا عيسى بن حماد قال أخبرنا الليث بن سعد عن إبراهيم بن سعد عن بن شهاب عن عطاء بن يزيد عن أبي هريرة قال قال الناسيا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تضارون في رؤية الشمس ليس دونها سحاب وهل تضارون في رؤية القمر ليلة البدر قالوا لا قال فكذلك ترونه عزوجل قال يجمع الله الناس يوم القيامة فيقول من كان يعبد شيئا فليتبعه فيتبع من يعبد الشمس الشمس ويتبع من يعبد القمر

(6/457)


القمر ويتبع من يعبد الطواغيت الطواغيت وتبقى هذه الامة بمنافقيها فيأتيهم الله تبارك وتعالى في الصورة التي يعرفون فيقول أنا ربكم فيقولون أنت ربنا فيتبعونه فيضرب الصراط بين ظهراني جهنم فأكون أنا وأمتي أول من يجيز ولا يتكلم إلا الرسل ودعوة الرسل يومئذ اللهم سلم سلم وفي جهنم كلاليب كشوك السعدان هل رأيتم السعدان فإنه مثل شوك السعدان غير أنه لا يدري ما قدر عظمها إلا الله عزوجل فتخطف الناس بأعمالهم فإذا أراد الله عزوجل أن يخرج برحمته من النار من شاء أمر الملائكة أن يخرجوا من كان لا يشرك بالله شيئا ممن يقول لا إله إلا الله ممن أراد الله أن يرحمه فيعرفونهم في النار بآثار السجود فيخرجونهم بآثار السجود حرم الله تبارك وتعالى النار على بن آدم أن تأكل أثر السجود فيخرجونهم من النار وقد امتحشوا فيصب عليهم ماء الحياة فينبتون كما تنبت الحبة في حميل
سورة الاحقاف بسم الله الرحمن الرحيم (11489) أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا بشر يعني بن المفضل قال حدثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن سفيان بن عبد الله الثقفي عن أبيه قال قلتيا رسول الله مرني بأمر في الاسلام لا أسأل عنه أحدا غيرك بعدك قال قل آمنت بالله ثم استقم قال فما أتقي فأشار إلى لسانه (11490) أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا محمد قال حدثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن عبد الله بن سفيان الثقفي عن أبيه مثله قوله * (والذي قال لوالديه أف لكما) * (11491) أخبرنا علي بن الحسين قال حدثنا أمية بن خالد عن شعبة عن

(6/458)


محمد بن زياد قال لما بايع معاوية لابنه قال مروان سنة أبي بكر وعمر فقال عبد الرحمن بن أبي بكر سنة هرقل وقيصر فقال مروان هذا الذي أنزل الله فيه والذي قال لوالديه أف لكما الآية فبلغ ذلك عائشة فقالت كذب والله ما هو به ولو شئت ان أسمي الذي أنزلت فيه لسميته ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن مروان ومروان في صلبه فمروان فضض من لعنة الله رضي الله تعالى عنهما قوله تعالى فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا (11492) أخبرنا محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم قال حدثنا حفص بن غياث قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى ريحا قام وقعد وأقبل وأدبر قالت فقلت له فقال يا عائشة
ما يؤمنني أن يكون كما قال قوم فما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فينا عذاب أليم قال فيرى قطرات فيسكن

(6/459)


صلى الله عليه وسلم سورة محمد بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى فاعلم أنه لا إله إلا الله (11493) أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس قال حدثني محمود بن الربيع عن عتبان فلقيت عتبان فحدثني به ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس أحد يشهد أن لا إله إلا الله فتأكله النار أو تطعمه النار قال أنس فأعجبني هذا فقلت لابني اكتبه (11494) أنا سويد بن نصر أنا عبد الله عن معمر عن الزهري أخبرني محمود بن الربيع قال سمعت عتبان بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن يوافي عبد يوم القيامة وهو يقول لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله عزوجل إلا حرم الله عليه النار قوله تعالى واستغفر لذنبك (11495) أنا محمد بن سليمان عن بن المبارك عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اني لاستغفر الله في اليوم مائة مره قوله تعالى وللمؤمنين والمؤمنات
(11496) أنا يحيى بن حبيب بن عربي نا حماد نا عاصم عن عبد الله بن سرجس قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس في ناس من أصحابه فدرت خلفه هكذا فعرف الذي أريد فألقي الرداء عن ظهره فرأيت موضع الخاتم على نغص كتفه مثل الجمع حوله خيلان كأنها الثآليل فجئت حتى استقبلته فقلت له غفر

(6/460)


الله بك يا رسول الله قال ولك قال بعض القوم أستغفر لك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم ولكم ثم تلا * (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات) * قوله تعالى فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الارض وتقطعوا أرحامكم (11497) أنا محمد بن حاتم بن نعيم أنا حبان أنا عبد الله عن معاوية بن أبي المزرد قال سمعت عمي أبا الحباب سعيد بن يسار يحدث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قامت الرحم فقالت هذا مكان العائذ من القطيعة قال أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك قالت بلى يا رب قال فهو لك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم واقرؤوا إن شئتم * (فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الارض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم واعمى أبصارهم) * سورة الفتح بسم الله الرحمن الرحيم (11498) أنا عمرو بن علي نا يحيى نا شعبة نا قتادة عن أنسإنا فتحنا لك فتحا مبينا قال الحديبية قوله تعالى إنا فتحنا لك فتحا مبينا
(11499) أنا محمد بن عبد الله بن المبارك نا قراد وهو عبد الرحمن بن غزوان أبو نوح نا مالك عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فسألته عن شئ ثلاث مرات فلم يرد على فقلت لنفسي ثكلتك أمك يا بن الخطاب فركبت راحلتي فتقدمت مخافة أن يكون نزل في شئ فإذا أنا بمناد ينادي يا عمر فرجعت وأنا أظن أنه نزل في شئ فقال النبي صلى الله عليه وسلم نزل علي البارحة سورة أحب إلي من الدنيا وما فيها إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر

(6/461)


قوله تعالى ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر (11500) أنا علي بن حجر نا إسماعيل نا عبد الله بن عبد الرحمن أن أبا يونس مولى عائشة أخبره عن عائشة أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه وهي تسمع من وراء الحجاب فقال يا رسول الله تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم قال لست مثلنا يا رسول الله قد غفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال والله إني لارجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما اتقي صلى الله عليه وسلم (11501) أنا قتيبة بن سعيد نا أبو عوانة عن زياد بن علاقة عن مغيرة بن شعبة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى حتى انتفخت قدماه فقيل أتتكلف هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا أكون عبدا شكورا رضي الله تعالى عنه قوله تعالى ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الانهار (11502) أنا عمرو بن علي وأبو الاشعث عن خالد نا شعبة عن قتادة عن
أنس قال لما نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله مرجعه من الحديبية وهم مخالطهم الحزن والكآبة وقد نحر الهدى بالحديبية فقال لقد أنزلت علي آية أحب إلي من الدنيا جميعا قالوا يا رسول الله قد علمنا ما يفعل بك فما يفعل بنا فنزلت * (ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الانهار) * إلى قوله * (فوزا عظيما) * اللفظ لعمرو قوله تعالى * (هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين) * (11503) أنا هلال بن العلاء نا حسين بن عياش نا زهير نا أبو إسحاق عن البراء بن عازب قال كان رجل يقرأ في داره سورة الكهف وإلى جانبه حصان مربوط حتى تغشته سحابة فجعلت تدنو وتدنو حتى جعل الفرس يفر منها

(6/462)


قال الرجل فعجبت لذلك فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له وقص عليه فقال النبي صلى الله عليه وسلم تلك السكينة تنزلت للقرآن (11504) أنا أحمد بن سليمان نا يعلى بن عبيد نا عبد العزيز بن سياه عن حبيب بن أبي ثابت قال اتيت أبا وائل أسأله عن هؤلاء القوم الذين قتلهم علي بالنهروان فيم استجابوا له وفيم فارقوه وفيم استحل قتلهم فقال كنا بصفين فلما استحر القتل بأهل الشام قال عمرو بن العاصي لمعاوية أرسل إلى علي المصحف فادعه إلى كتاب الله فإنه لن يأبى عليك فجاء به رجل فقال بيننا وبينكم كتاب الله * (ألم تر إلى الذين يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون) * فقال على عليه السلام أنا أولى بذلك بيننا كتاب الله فجاءته الخوارج ونحن ندعوهم يومئذ القواء وسيوفهم على عواتقهم فقالوا يا أمير المؤمينن ما ننتظر بهؤلاء القوم الذين على التل ألا نمشي إليهم بسيوفنا حتى
يحكم الله بيننا وبينهم فتكلم سهل بن حنيف فقال يا أيها الناس اتهموا أنفسكم فلقد رأيتنا يوم الحديبية يعني الصلح الذي كان بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين المشركين ولو نرى قتالا لقاتلنا فجاء عمر رضي الله تعالى عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ألسنا على الحق وهم على الباطل أليس قتلانا في الجن وقتلاهم في النار قال بلى قال ففيم نعطي الدنية في ديننا ونرجع ولما يحكم الله بيننا وبينهم قال يا بن الخطاب إني رسول الله ولن يضيعني أبدا قال فرجع وهو متغيظ فلم يصبر حتى أتى أبا بكر رحمه الله فقال ألسنا على الحق وهم على الباطل أليس قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار قال بلى قال فلم نعطي الدنية ونرجع ولما يحكم الله بيننا وبينهم قال يا بن الخطاب إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن يضيعه الله أبدا فنزل سورة الفتح فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمر رضي الله تعالى عنه فأقرأها إياه قال يا رسول الله وفتح هو قال نعم قوله تعالى إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية (11505) أنا إبراهيم بن سعيد نا شبابة بن سوار عن أبي زبر عبد الله بن العلاء بن زبر عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس عن أبي بن كعبأنه كان

(6/463)


يقرأ إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية ولو حميتم كما حموا لفسد المسجد الحرام فبلغ ذلك عمر فأغلظ له قال إنك لتعلم أني كنت أدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيعلمني مما علمه الله فقال عمر بل أنت رجل عندك علم وقرآن فاقرأ وعلم مما علمك الله ورسوله قوله تعالى لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة (11506) أنا علي بن الحسين نا أمية عن شعبة عن عمرو بن مرة
وحصين عن سالم بن أبي الجعد قال سألت جابر بن عبد الله كم كنتم يوم الشجرة قال ألفا وخمسمائة (11507) أنا محمد بن منصور نا سفيان عن عمرو قال سمعت جابرا يقول كنا يوم الحديبية ألفا وأربعمائة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم اليوم خير أهل الارض (11508) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن أبي الزبير عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يدخل النار أحد بايع تحت الشجرة (11509) أنا قتيبة بن سعيد نا الليث عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال كنا يوم الحديبية ألفا وأربعمائة فبايعناه وعمر آخذ بيده تحت الشجرة وهي سمرة وقد بايعناه على أن لا نفر ولم نبايعه على الموت قوله تعالى وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم (11510) أنا إسحاق بن إبراهيم أنا عفان نا حماد عن ثابت عن أنس ان أناسا من أهل مكة هبطوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من جبل التنعيم عند صلاة الفجر فأخذهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فعفا عنهم فأنزل الله عزوجل * (وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ببطن مكة) * الآية (11511) أنا محمد بن عقيل أنا علي بن الحسين حدثني أبي عن

(6/464)


ثابت قال حدثني عبد الله بن مغفل المزني قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية في أصل الشجرة التي قال الله وكأني بغصن من أغصان تلك الشجرة على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفعته عن ظهره وعلي بن أبي طالب وسهيل بن عمرو بين يديه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اكتب باسم الله الرحمن الرحيم فأخذ سهيل يده فقال ما
نعرف الرحمن الرحيم اكتب في قضيتنا ما نعرف فقال اكتب باسمك اللهم هذا ما صالح عليه محمد رسول الله أهل مكة فأمسك بيده فقال فقد ظلمناك إن كنت رسولا اكتب في قضيتنا ما نعرف فقال اكتب هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وأنا رسول الله قال فكتب فبينما نحن كذلك إذ خرج علينا ثلاثون شابا عليهم السلاح فثاروا في وجوهنا فدعا عليهم النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ الله بأبصارهم فقمنا إليهم فأخذناهم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم هل جئتم في عهد أحد أو هل جعل لكم أحدا أمانا فقالوا لا فخلى سبيلهم فأنزل الله عزوجل * (وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم) * إلى بصيرا باب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم (11512) أنا حميد بن مسعدة نا بشر يعني بن المفضل عن شعبة عن قتادة عن أنس قال اراد رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يكتب إلى الروم فقالوا إنهم لا يقرؤون كتابا إلا مختوما فاتخذ خاتما من فضة كأني أنظر إلى بياضه في يده ونقش فيه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة الحجرات بسم الله الرحمن الرحيم رضي الله تعالى عنها قوله تعالى * (يا أيها الذين أمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي) * (11513) أنا محمد بن عبد الاعلى نا المعتمر هو بن سليمان عن أبيه عن ثابت عن أنس بن مالك قال لما نزلت * (يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا

(6/465)


أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط
أعمالكم وأنتم لا تشعرون) * قال ثابت بن قيس أنا والله الذي كنت أرفع صوتي عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وإني أخشى أن يكون قد غضب الله علي قال فحزن واصفر ففقده النبي صلى الله عليه وسلم فسأل عنه فقال يا نبي الله إنه يقول وإني أخشى أن أكون من أهل النار لاني كنت أرفع صوتي عند النبي صلى الله عليه وسلم قال نبي الله صلى الله عليه وسلم بل هو من أهل الجنة قال فكنا نراه يمشي بين أظهرنا رجل من أهل الجنة إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون (11514) أنا الحسن بن محمد نا حجاج عن بن جريج قال أخبرني بن أبي مليكة أن عبد الله بن الزبير أخبره أنه قدم الركب من بني تميم على النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر رضي الله تعالى عنه أمر القعقاع بن معبد وقال عمر بل أمر الاقرع بن حابس فتماريا حتى ارتفعت أصواتهما فنزلت في ذلك * (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله) * حتى انقضت الآية ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم (11515) أنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال أبي أخبرنا قال أنا الحسين بن واقد عن أبي إسحاق عن البراء إن الذين ينادونك من وراء الحجرات فقال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان حمدي زين وإن ذمي شين فقال ذاك الله تبارك وتعالى قوله تعالى ولا تنابزوا بالالقاب (11516) أخبرنا حميد بن مسعدة نا بشر نا داود عن عامر قال أبو جبيرة بن الضحاك فينا نزلت الآية قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وما منا رجل إلا له اسمان أو ثلاثة كان إذا دعا الرجل بالاسم قلنا يا رسول الله إنه يغضب من هذا فأنزلت ولا تنابزوا بالالقاب الآية كلها

(6/466)


قوله تعالى قالت الاعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا (11517) أنا موسى بن سعيد نا مسدد بن مسرهد نا المعتمر بن سليمان نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه أن سعدا قال يا رسول الله أعطيت فلانا وفلانا ومنعت فلانا وهو مؤمن قال مسلم قال أعطيت فلانا قالها مرتين أو ثلاثة كل ذلك يقول مسلم قوله تعالى ولا يغتب بعضكم بعضا (11518) أنا علي بن حجر نا إسماعيل نا العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اتدرون ما الغيبة قالوا الله ورسوله أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قيل أرأيت إن كان في أخي ما أقول قال ان كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته قوله تعالى يمنون عليك أن أسلموا (11519) أنا سعيد بن يحيى بن سعيد نا أبي نا محمد بن قيس عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس وأخبرنا سعيد بن يحيى عن أبيه عن محمد بن قيس عن رجل من ثقيف الذي يقال له أبو عون عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قدم وفد بني أسد على رسول الله صلى الله عليه وسلم فتكلموا فقالوا قاتلتك مضر ولسنا بأقلهم عددا ولا أكلهم شوكة وصلنا رحمك قال لابي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما تكلموا هكذا قالوا لا قال إن فقه هؤلاء قليل وإن الشيطان ينطق على ألسنتهم قال عطاء في حديثه فأنزل الله
عزوجل يمنون عليك أن أسلموا الآية

(6/467)


سورة ق بسم الله الرحمن الرحيم (11520) أخبرنا عمران بن يزيد حدثنا بن أبي الرجال عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت ما أخذت ق والقرآن المجيد إلا من وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي بها الصبح (11521) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا خالد عن شعبة عن زياد بن علاقة قال سمعت عمي يقول صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح فقرأ في إحدى الركعتين والنخل باسقات قال شعبة فلقيته في السوق في الزحام فقال ق قوله تعالى يوم نقول لجهنم هل امتلات وتقول هل من مزيد (11522) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا محمد يعني بن ثور عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال احتجت الجنة والنار فقالت الجنة يا رب ما لي لا يدخلني إلا فقراء الناس ومساكينهم وسقاطهم وقالت النار يا رب ما لي لا يدخلني إلا الجبارون والمتكبرون فقال للنار أنت عذابي أصيب بك من أشاء وقال للجنة أنت رحمتي أصيب بك من أشاء ولكل واحد منكم ملؤها فأما أهل الجنة فإن الله عزوجل ينشئ لها ما شاء وأهل النار فيلقون فيها فتقول هل من مزيد حتى يضع قدمه فيها فهناك تمتلئ وينزوي بعضها إلى بعض وتقول قط قط قط قوله تعالى
وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (11523) أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عمارة هو بن روبية قال سعمت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى

(6/468)


قبل طلوع الشمس وقبل غروبها لم يعج النار فقال له رجل أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم سمعتة أذناي ووعاه قلبي من رسول الله صلى الله عليه وسلم (11524) أخبرنا يحيى بن محمد قال حدثنا يحيى بن كثير قال حدثنا عبد الله بن عثمان عن إسماعيل عن قيس عن جرير قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلنا ننظر إلى القمر ليلة البدر فقال النبي صلى الله عليه وسلم أما إنكم تنظرون إلى ربكم تبارك وتعالى كما تنظرون إلى القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاتين صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها وتلا * (وسبح بحمد ربك قبل) * سورة الذاريات بسم الله الرحمن الرحيم (11525) أخبرنا محمد بن إبراهيم عن سلم بن قتيبة حدثنا هاشم بن البريد عن أبي إسحاق عن البراء قال كنا نصلي خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر ونسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان والذاريات قوله تعالى وفي عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم (11526) أخبرنا محمد بن العلاء قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الاعمش عن مسعود بن مالك عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أني نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور
(11527) أخبرنا نصر بن علي بن نصر قال أخبرنا أبو أحمد قال حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله قال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أنا الرزاق ذو القوة المتين

(6/469)


سورة الطور بسم الله الرحمن الرحيم (11528) أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا عبد الرحمن عن مالك عن أبي الاسود عن عروة عن زينب ابنة أبي سلمة عن أم سلمة أنها قدمت مكة وهي مريضة فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال طوفي من وراء المصلين وأنت راكبة قالت فسمعت النبي صلى الله عليه وسلم وهو عند الكعبة يقرأ بالطور (11529) أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن الزهري ح والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن بن القاسم قال حدثني مالك عن بن شهاب عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور قوله تعالى والبيت المعمور (11530) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال أخبرنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر البيت المعمور في السماء السابعة وإذا إبراهيم عليه السلام مسند ظهره إلى البيت المعمور وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك إذ اخرجوا منه لا يعودون إليه أبدا سورة النجم بسم الله الرحمن الرحيم
(11531) أخبرنا أحمد بن سليمان قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله بن مسعود في قوله * (ما كذب الفؤاد ما رأى) * قال رأى جبريل عليه السلام في حلة من رفرف قد ملا من بين السماء والارض

(6/470)


(11532) أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يزيد يعني بن زريع قال حدثنا داود عن الشعبي عن مسروق قال كنت عند عائشة فقالت يا أبا عائشة ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية عن زعم أن محمدا رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية قال وكنت متكئا فجلست فقلت يا أم المؤمنين ألم يقل الله ولقد رآه بالافق المبين * (ولقد رآه نزلة أخرى) * فقالت إني أول من سأل عن هذه الآية رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما ذلك جبريل صلى الله عليه وسلم لم أره في صورته التي خلق عليها إلا هاتين المرتين رأيته منهبطا من السماء سادا عظم خلقه ما بين السماء والارض ثم قالت أولم تسمع إلى قول الله تبارك وتعالى لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار وهو اللطيف الخبير أولم تسمع إلى قول الله وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء ومن زعم أن محمدا كتم شيئا من كتاب الله فقد أعظم على الله الفرية والله يقول يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ومن زعم أنه يعلم ما يكون في غد فقد أعظم على الله الفرية والله يقول قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب إلا الله ذكر السدرة المنتهى (11533) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن
قتادة عن أنسفي قوله * (إنا أعطيناك الكوثر) * الكوثر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال هو نهر في الجنة حافتاه قباب من لؤلؤ فقلت يا جبريل ما هذا قال هو الكوثر الذي أعطاكه الله تبارك وتعالى ورفعت لي سدرة المنتهى منتهاها في السماء السابعة

(6/471)


قوله تعالى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى (11534) أخبرنا أحمد بن منيع قال حدثنا عباده بن منيع قال حدثنا الشيباني قال سألت زر بن حبيش عن قوله * (فكان قاب قوسين أو أدنى) * فقال أخبرني بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى جبريل عليه السلام له ستمائة جناح قوله تعالى ما كذب الفؤاد ما رأى (11535) أخبرنا الحسين بن منصور قال حدثنا عبد الله بن نمير ح وأخبرنا محمد بن العلاء قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الاعمش عن زياد بن حصين عن أبي العالية عن بن عباس في قوله * (ما كذب الفؤاد ما رأى) * قال رآه بقلبه وقال محمد بن العلاء * (ما كذب الفؤاد ما رأى) * قال رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه بقلبه مرتين (11536) أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا هشيم عن منصور عن الحكم عن يزيد بن شريك عن أبي ذر قال رأى النبي صلى الله عليه وسلم ربه تبارك وتعالى بقلبه ولم بره ببصره (11537) أخبرني يزيد بن سنان قال حدثنا يزيد بن أبي حكيم قال حدثني الحكم بن أبان قال سمعت عكرمة يقول
سمعت بن عباس يقولان محمدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه تبارك (11538) أخبرني يزيد بن سنان قال حدثني معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس فأوحى إلى عبده ما أوحى قال عبده محمد صلى الله عليه وسلم (11539) أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس قال اتعجبون أن تكون الخلة لابراهيم والكلام لموسى والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم

(6/472)


قوله تعالى ولقد رآه نزلة أخرى (11540) أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن زر بن حبيش عن عبد اللهفي قوله * (ولقد رآه نزلة أخرى) * إلى قوله * (لقد رأى من آيات ربه الكبرى) * قال رأى جبريل عليه السلام قد سد الافق لم يره إلا في هذين المكانين (11541) أخبرنا محمد بن حاتم قال حدثنا حبان قال أخبرنا عبد الله عن شريك عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن بن مسعود في قوله * (ولقد رآه نزلة أخرى) * قال ابصر نبي الله صلى الله عليه وسلم جبريل على رفرف قد ملا ما بين السماء والارض ولم يبصر ربه تبارك وتعالى (11542) أخبرنا يحيى بن حكيم حدثنا يحيى بن سعيد عن حماد بن سلمة عن عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم ولقد رآه نزلة أخرى قال رأيت جبريل عليه السلام عند السدرة له ستمائة جناح يتناثر منها تهاويل الدر
قوله تعالى لقد رأى من آيات ربه الكبرى (11543) أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا سفيان ح وأخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا عبد الرحمن عن شعبة عن الاعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد اللهفي قوله * (لقد رأى من آيات ربه الكبرى) * قال رأى رفرفا في حديث عبد الرحمن أخضر قد سد الافق قوله تعالى إلا اللمم (11544) أخبرنا محمد بن رافع قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال ما رأيت شيئا أشبه باللمم

(6/473)


مما قال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى كتب على بن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا اليدين البطش وزنا اللسان النطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك ويكذبه قوله تعالى أفرأيتم اللات والعزى (11545) أخبرنا أحمد بن بكار وعبد الحميد بن محمد قالا حدثنا مخلد قال حدثنا يونس عن أبيه قال حدثني مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال حلفت باللات والعزى فقال لي أصحابي بئس ما قلت قلت هجرا فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير وانفث على
شمالك ثلاثا وتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ثم لا تعد (11546) أخبرنا أحمد بن سليمان قال حدثنا مسكين بن بكير قال حدثنا الاوزاعي قال حدثني الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف منكم فقال في حلفه باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله (11547) أخبرنا علي بن المنذر قال حدثنا بن فضيل قال حدثنا الوليد بن جميع عن أبي الطفيل قال لما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة بعث خالد بن الوليد إلى نخلة وكانت بها العزى فأتاها خالد وكانت على ثلاث سمرات فقطع السمرات وهدم البيت الذي كان عليها ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال ارجع فإنك لم تصنع شيئا فرجع خالد فلما أبصرت به السدنة وهم حجبتها أمعنوا في الجبل وهم يقولون يا عزى فأتاها خالد فإذا هي امرأة عريانة ناشرة شعرها تحتفن التراب على رأسها فعممها بالسيف حتى قتلها ثم رجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال تلك العزى

(6/474)


قوله تعالى ومناة الثالثة الاخرى (11548) أخبرنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير قال حدثنا أبي عن شعيب عن الزهري عن عروة قال سألت عائشة عن قول الله عزوجل فلا جناح عليه أن يطوف بهما فوالله ما على أحد جناح ألا يطوف بالصفا والمروة قالت عائشة بئس ما قلت يا بن أختي إن هذه الآية لو كانت كما أولتها كانت لا جناح عليه ألا يطوف بهما ولكنها أنزلت في أن الانصار قبل أن يسلموا كانوا يهلون لمناة الطاغية
التي كانوا يعبدون عند المشلل وكان من أهل لها يتحرج أن يطوف بالصفا والمروه فلما سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك أنزل الله عزوجل * (إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما) * ثم قد سن رسول الله صلى الله عليه وسلم الطواف بهما فليس لاحد أن يترك الطواف بهما قوله تعالى فاسجدوا لله واعبدوا (11549) أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن الاسود عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ النحم فسجد بهم سورة القمر بسم الله الرحمن الرحيم (11550) أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن ضمرة بن سعيد عن عبيد الله بن عبد الله أن عمر سأل أبا واقد الليثي ما كان يقرأ به رسول صلى الله عليه وسلم في الاضحى والفطر قال كان يقرأ ب قاف والقرآن المجيد واقتربت الساعة وانشق القمر (11551) أخبرنا أحمد بن سعيد قال حدثنا يونس قال حدثنا فليح عن

(6/475)


ضمرة بن سعيد عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي واقد الليثي قال سألني عمر عما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة العيدين فقلت * (اقتربت الساعة وانشق القمر) * و * (ق القرآن المجيد) * قوله تعالى
انشق القمر (11552) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى عن خالد وهو بن الحارث قال حدثنا شعبة عن سليمان عن إبراهيم عن أبي معمر عن عبد الله قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين شقة فوق الجبل وشقة سترها الجبل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اشهد (11553) أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي معمر عن عبد الله قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا (11554) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى عن محمد وهو بن ثور عن معمر ح وأخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد الرزاق قال حدثنا معمر عن قتادة عن أنس قال سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم آية فانشق القمر بمكة مرتين وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر يقول ذاهب قوله تعالى * (ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر) * (11555) أخبرنا عمرو بن علي عن يحيى بن سعيد قال حدثنا شعبة قال حدثني أبو إسحاق عن الاسود عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ فهل من مدكر قوله تعالى إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا (11556) أخبرنا أبو صالح قال حدثنا فضيل عن الاعمش عن

(6/476)


مسعود بن مالك عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور قوله تعالى سيهزم الجمع ويولون الدبر (11557) أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا عبد الوهاب قال حدثنا خالد عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو في قبة يوم بدر اللهم إني أنشدك عهدك ووعدك اللهم إن شئت لم تعبد بعد هذا اليوم فأخذ أبو بكر بيده فقال حسبك يا رسول الله فقد ألححت على ربك وهو في الدرع فخرج وهو يقول * (سيهزم الجمع ويولون الدبر بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر) * قوله تعالى والساعة أدهى وأمر (11558) أخبرنا يوسف بن سعيد قال حدثنا حجاج عن بن جريج قال أخبرني يوسف بن ماهك قال اني لعند عائشة أم المؤمنين أذ جاءها عراقي فقال أي أم المؤمنين أريني مصحفك قالت لم قال أريد أن أؤلف عليه القرآن فإنا نقرأه عندنا غير مؤلف قالت ويحك وما يضرك أيه قرأت قبل إنما نزلت أول ما نزل سورة من المفصل فيها ذكر الجنة والنار حتى إذا ثاب الناس للاسلام نزل الحلال والحرام ولو نزل أول شئ لا تشربوا الخمر قالوا لا ندع شرب الخمر ولو نزل أول شئ لا تزنوا لقالوا لا ندع الزنا وإنه أنزلت والساعة أدهى وأمر بمكة وأنا جارية ألعب على محمد صلى الله عليه وسلم وما نزلت سورة البقرة إلا وأنا عنده قال فأخرج إليه المصحف فأملت عليه السور قوله تعالى يسحبون في النار على وجوههم (11559) أخبرنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا بن
جريج قال حدثني يونس بن يوسف عن سليمان بن يسار قال

(6/477)


تفرق الناس على أبي هريرة فقال له ناتل أيها الشيخ حدثني حديثا سمعته قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اول الناس يقضى يوم القيامة عليه ثلاثة رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال قاتلت فيك حتى استشهدت قال كذبت ولكن قاتلت لان يقال فلان جرئ قد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيها قال تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن قال كذبت ولكن تعلمت العلم ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال قارئ فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال كله فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال ما عملت فيها قال ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك قال كذبت ولكن فعلت كي يقال جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى القي في النار سورة الرحمن تبارك وتعالى (11560) أخبرنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل قال حدثنا محمد بن أبي حرملة عن عطاء بن يسار عن أبي الدرداء أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقص على المنبر يقول * (ولمن خاف مقام ربه جنتان) * فقلت وإن زنا وإن سرق يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الثانية * (ولمن خاف مقام ربه جنتان) * فقلت الثانية وإن زنا وإن سرق يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثالثة * (ولمن خاف مقام ربه جنتان) * فقلت الثالثة وإن زنا وإن سرق يا رسول الله قال وإن
رغم أنف أبي الدرداء (11561) أخبرنا مؤمل بن هشام قال حدثنا إسماعيل عن الجريري قال حدثني موسى عن محمد بن سعد بن أبي وقاص أن أبا الدرداء قال عن

(6/478)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية