صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ كنز العمال-المتقي الهندي ]
الكتاب : كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال
المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي
الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م
الصفحات مرقمة آليا
لكن ترقيم الأحاديث موافق للمطبوع

739 - المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من آمنه الناس على دمائهم وأموالهم
( حم ت ن ك عن أبي هريرة )

(1/260)


740 - المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه
( حم د ن عن ابن عمر )

(1/260)


741 - المسلم أخوالمسلم
( د عن سويد بن حنظلة )

(1/261)


742 - المسلم مرآة المسلم فإذا رأى به شيئا فليأخذه
( ابن منيع عن أبي هريرة )

(1/261)


743 - المسلمون أخوة لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى
( طب عن حبيب بن خراش )

(1/261)


744 - صدقت المسلم أخو المسلم
( حم هـ ك عن سويد بن حنظلة )

(1/262)


745 - المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يشتمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة
( حم ق 3 عن ابن عمر )

(1/262)


746 - المسلم أخو المسلم يسعهما الماء والشجر ويتعاونان على الفتان ( الشيطان يفتنهم عن الدين - مجمع )
( د عن صفية ودحيبة ابنتي عليبة )

(1/262)


747 - المسلم أخوالمسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله كل المسلم على المسلم حرام عرضه وماله ودمه التقوى ههنا وأشار إلى القلب بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم
( ت عن أبي هريرة )

(1/263)


الإكمال

(1/263)


748 - المؤمن من آمنه الناس والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر السوء والذي نفسي بيده لا يدخل الجنة عبد لا يأمن جاره بوايقه
( حم ن ع حب ك ) ( والعسكري في الأمثال عن أنس )

(1/263)


749 - ألا أخبركم بالمؤمن من آمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب
( حب طب ك عن فضالة بن عبيد )

(1/264)


750 - أفضل المسلمين من سلم المسلمون من لسانه ويده
( حم حب والخرائطي في مكارم الأخلاق عن جابر ) . ( طب الخرائطي عن عمير بن قتادة الليثي )

(1/264)


751 - إن أفضل المسلمين إسلاما من سلم المسلمون من لسانه ويده
( ابن النجار عن ابن عمر )

(1/264)


752 - المؤمن الذي نفسه منه في عناء والناس في راحة
( أبو نعيم عن أنس )

(1/265)


753 - المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله والذي نفس محمد بيده ما تواد إثنان فيفرق بينهما إلا بذنب يحدث أحدهما للمرء المسلم على أخيه من المعروف ستة : يشمته إذا عطس ويعوده إذا مرض وينصحه إذا غاب أو شهده ويسلم عليه إذا لقيه ويجيبه إذا دعاه ويتبعه إذا مات
( حم عن أبي هريرة )

(1/265)


754 - المسلم أخو المسلم إذا لقيه رد عليه السلام بمثل ما حياه أو أحسن من ذلك وإذا استأمره نصح له وإذا استنصره على الأعداء نصره وإذا استنعته قصد السبيل يسره ونعت له وإذا استعاره الحد على العدو أعاره فإذا استعاره الحد على المسلم لم يعره وإذا استعاره الجنة أعاره ولايمنعه الماعون قالوا يا رسول الله ما الماعون قال في الحجر وفي الماء والحديد قالوا أي الحديد قال : قدر النحاس وحديد الفأس الذي يمتهنون به قالوا فما الحجر قال : القدر الذي من حجارة
( يعقوب بن سفيان والبارودي وابن السكن وابن قانع عن الحارث ابن شريح النميري )

(1/265)


755 - المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله التقوى ههنا وأومأ بيده إلى صدره وما تواد رجلان في الله فيفرق بينهما إلا حدث يحدث أحدهما والمحدث شر
( حم والبغوي وابن قانع عن رجل من بني سليط )

(1/266)


756 - المؤمن أخو المؤمن من حيث يغيب يحفظه من ورائه ويكف عليه ضيعته والمؤمن مرآة المؤمن
( الخرائطي في مكارم الأخلاق عن المطلب بن عبد الله بن حنطب )

(1/266)


757 - المؤمنون بعضهم لبعض نصحة وادون وإن افترقت منازلهم وأبدانهم والفجرة بعضهم لبعض غششة متخاذلون وإن اجتمعت منازلهم وأبدانهم
( عبد الرزاق الجيلي في الأربعين عن أنس ) . ( الديلمي عن علي )

(1/266)


758 - ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى عضوا تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى
( خ عن النعمان بن بشير )

(1/267)


759 - المسلمون كالرجل الواحد إذا اشتكى عضو من أعضائه تداعى له سائر جسده
( الرامهر مزي في الأمثال عن النعمان بن بشير )

(1/267)


760 - المسلمون كرجل واحد إن اشتكى عينه اشتكى كله وإن اشتكى رأسه اشتكى كله
( م عن النعمان بن بشير )

(1/267)


761 - مثل المؤمن من أهل الإيمان مثل الرأس في الجسد يألم مما يصيب أهل الإيمان كما يألم الرأس مما يصيب الجسد
( طس عن سهل بن سعد )

(1/268)


762 - منزلة المؤمن بمنزلة الرأس من الجسد متى اشتكى شيء من الجسد اشتكى له الرأس ومتى اشتكى شيء من الرأس اشتكى له سائر الجسد
( ابن قانع وأبو نعيم وابن عساكر عن بشير بن سعد والد نعمان . . . وضعف . . . )

(1/268)


763 - منزلة المؤمن من أهل الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد يألم المؤمن لما يصيب أهل الإيمان كما يألم الرأس لما يصيب الجسد
( ابن النجار عن سهل بن سعد )

(1/268)


764 - منزلة المؤمن من المؤمنين بمنزلة الرأس من الجسد متى اشتكى الجسد اشتكى الرأس ومتى اشتكى الرأس اشتكى سائر الجسد
( ابن السني في الطب عن قيس بن سعد )

(1/269)


765 - مثل المؤمن وأخيه كمثل الكفين تنقي أحدهما ( كذا وفي المنتخب يتقى أحدهما ) الأخرى
( ابن شاهين عن دينار عن أنس )

(1/269)


766 - ينبغي للمؤمنين أن يكونوا فيما بينهم كمنزلة رجل واحد إذا اشتكى عضو من جسده تداعى سائر جسده
( طب عن النعمان بن بشير )

(1/269)


767 - المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن من حيث لقيه يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه
( د والعسكري ق وابن جرير عن أبي هريرة )

(1/270)


768 - المؤمن مرآة أخيه المؤمن
( العسكري في الأمثال عن أبي هريرة )

(1/270)


769 - إن المسلم الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أفضل من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على آذاهم
( هب عن ابن عمر )

(1/270)


770 - إن أرواح المؤمنين تلتقي على مسيرة يوم ما رأى أحدهم صاحبه
( حم قط عن ابن عمر )

(1/271)


771 - المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف
( حم طب عنه )

(1/271)


772 - المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف وخير الناس أنفعهم للناس
( قط في الأفراد والخلعي عن جابر )

(1/271)


773 - دخول المؤمن على المؤمن ترعة ودخول المؤمن على الكافر حجة والمؤمن يزهو نوره لأهل السماء
( الديلمي عن ابن عباس ) . . . . قال الديلمي ترعة أي روضة ويروى فرحة . . . )

(1/272)


774 - من لم يأنف من ثلاث فهو مؤمن ( زاد في المنتخب حقا ) خدمة العيال والجلوس مع الفقراء والأكل مع الخادم هذه الأفعال من علامات المؤمنين الذين وصفهم الله في كتابه أولئك هم المؤمنون حقا
( الديلمي عن أبي هريرة )

(1/272)


775 - من أخلاق المؤمن حسن الحديث إذا حدث وحسن الاستماع إذا حدث وحسن البشر إذا لقي ووفاء بالوعد إذا وعد
( الديلمي عن أنس )

(1/272)


776 - خصلتان لا يكونان في منافق حسن سمت ولا فقه في الدين
( ابن المبارك عن بن محمد بن عبد الله بن سلام مرسلا )

(1/273)


777 - المؤمن لين حتى تخاله من اللين أحمق
( هب والثقفي في الثقفيات والديلمي عن أبي هريرة )

(1/273)


778 - المؤمن لين المنكب يوسع على أخيه والمنافق يتجافى يضيق على أخيه والمؤمن يبدأ بالسلام والمنافق يقول حتى يبدأ بي
( قط في الأفراد عن أنس )

(1/273)


779 - المؤمن يأكل بشهوة عياله والمنافق يأكل أهله بشهوته
( الديلمي عن أبي أمامة )

(1/274)


780 - المؤمن يأكل في معي واحد والمنافق يأكل في سبعة أمعاء
( طب عن سمرة )

(1/274)


781 - لو كان المؤمن في جحر فارة لقيض الله له فيه من يؤذيه
( الديلمي عن أنس ) . . . وقال تفرد به أبو معين الحسن بن الحسن الرازي )

(1/274)


782 - لم يكن مؤمن ولا يكون إلى يوم القيامة إلا وله جار يؤذيه
( أبوسعد سعيد بن محمد بن علي بن عمر النقاش الأصبهاني في معجمه وابن النجار عن عبد الله بن أحمد بن عامر عن أبيه عن علي الرضا عن آبائه عن علي ) . . . قال في الميزان هي نسخة موضوعة باطلة ما تنفعك عن وضع عبد الله أو وضع أبيه

(1/275)


783 - أفضل المؤمنين كل مؤمن مخموم القلب صدوق اللسان قالوا يا رسول الله ما مخموم القلب قال التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد قالوا فمن يليه قال الذين نسوا الدنيا وأحبوا الآخرة قالوا فمن يليه قال المؤمن في خلق حسن
( الحكيم والخرائطي في مكارم الأخلاق عن ابن عمر )

(1/275)


784 - [ ؟ ؟ حديث هذا الرقم غير موجود في طبعة مؤسسة الرسالة ]

(1/275)


785 - أفضل المؤمنين إيمانا الذي إذا سأل ( كذا وفي المنتخب إذا سئل ) أعطي وإذا لم يعط استغنى
( خط عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده )

(1/276)


786 - إن المؤمن ليؤجر في إماطة الأذى عن الطريق وفي هدايته السبيل وفي تعبيره عن الأرتم ( فإن كان محفوظا فلعله من قولهم رتمت الشيء كسرته - نهاية . ويكون معناه أن المؤمن يؤجر في الافصاح عن كلام الأرت الذي لا يفصح الكلام ولا يصححه ولا يبينه . انتهى . مصححه ) وفي منحه اللبن حتى إنه ليؤجر في السلعة تكون مصرورة في ثوبه فيلمسها فتخطيها يده
( ع عن أنس )

(1/276)


787 - ألا تسألوني مم ضحكت عجبت من قضاء الله للعبد المسلم إن كل ما قضى الله له خير وليس كل أحد قضى الله له خيرا إلا العبد المسلم
( حل عن صهيب )

(1/276)


788 - عجيب من قضاء الله للمسلم كله خير إن أصابته سراء فشكر آجره الله عز و جل وإن أصابته ضراء فصبر آجره الله عز و جل وكل قضاء قضاه الله للمسلمين خير
( طب عن صهيب )

(1/277)


789 - عجبت من قضاء الله للمؤمن إن أصابه خير حمد ربه وشكر وإن أصابته مصيبة حمد ربه وصبر ويؤجر المؤمن في كل شيء حتى في اللقمة يرفعها إلى في امرأته
( حم وعبد بن حميد ق ص عن سعد بن أبي وقاص )

(1/277)


790 - إنما مثل المؤمن مثل شجرة لا يسقط ورقها : النخلة
( طب عن ابن عمر )

(1/277)


791 - مثل الرجل المسلم مثل شجرة خضراء لا يسقط ورقها ولا يتحات هي النخلة
( طب والخطيب عن ابن عمر )

(1/278)


792 - مثل المؤمن كمثل النحلة أكلت طيبا ووضعت طيبا ووقعت فلم تفسد ولم تكسر ومثل العبد المؤمن مثل القطعة الجيدة من الذهب نفخ عليها فخرجت طيبة ووزنت فلم تنقص
( الرامهرمزي في الأمثال ك هب عن ابن عمر )

(1/278)


793 - مثل المؤمن مثل النحلة إن شاورته نفعك وإن ماشيئه نفعك
( الرامهرمزي في الأمثال عن ابن عمر ) وفيه ليث بن أبي سليم

(1/278)


794 - والذي نفس محمد بيده إن مثل المؤمن كمثل القطعة من الذهب ينفخ عليها صاحبها لم تتغير ولم تنقص والذي نفسي بيده إن مثل المؤمن كمثل النحلة أكلت طيبا وضعت طيبا لم تكسر ولم تفسد
( هب عن ابن عمر )

(1/279)


795 - مثل المؤمن القوي كمثل النخلة ومثل المؤمن الضعيف كمثل خامة الزرع
- ( الرامهرمزي والديلمي عن أبي هريرة ) . وفيه أبو رافع الصائغ

(1/279)


796 - مثل المؤمن مثل السنبلة تميل أحيانا وتقوم أحيانا ومثل الكافر كمثل أرز يخر ولا يشعر به
( طب عن عمار )

(1/279)


797 - مثل هذه الشجر [ الشجرة ؟ ؟ ] مثل المؤمن إذا اقشعر من خشية الله عز و جل وقعت عنه ذنوبه وبقيت له حسناته
( هب عن العباس )

(1/280)


797 - [ ؟ ؟ ملاحظة : الحديث موجود في مؤسسة دار الرسالة في هذا الموضع إنما بدون ترقيم لذلك كررنا استعمال الرقم 797 . دار الحديث . ]
مثل المؤمن كمثل ريشة بفلاة تقلبها الرياح مرة وتفيئها أخرى
( البزار عن أنس )

(1/280)


798 - مثل المؤمن كمثل الخامة من الزرع تفيئها الرياح تعدلها مرة وتقيمها أخرى حتى يأتيه أجله ومثل الكافر كمثل الأرزة المحدبة ( وفي النهاية المجذبة النبتة المنتصبة ) على أصلها لا تقيمها حتى يكون انجعافها مرة واحدة
( الرامهرمزي في الأمثال عن كعب بن مالك )

(1/280)


799 - أتدرون من المؤمن المؤمن من لا يموت حتى يملأ مسامعه مما يحب هل تدرون من الفاجر الذي لا يموت حتى يملأ الله مسامعه مما يكره ولو أن عبد الله اتقى الله جوف بيته إلى سبعين على كل بيت باب من حديد ألبسه الله رداء عمله حتى يتحدث الناس بها ويزيدون
( ك في تاريخه عن أنس )

(1/281)


800 - ما من أمتي عبد يعمل حسنة فيعلم أنها حسنة وأن الله عز و جل يجازيه بها خيرا ولا يعمل سيئة فيعلم أنها سيئة ويستغفر الله عز و جل منها ويعلم أنه لا يغفر الذنوب إلا هو إلا هو مؤمن
( حم طس عن أبي رزين العقيلي ) . . . قال قلت يا رسول الله كيف لي بأن أعلم أني مؤمن قال فذكره

(1/281)


801 - من أشفق من سيئة ورجا حسنة فهو مؤمن
( ابن النجار عن ابن عمر )

(1/281)


802 - من أشفق من سيئة ورجا حسنة فهو أمارة المؤمن
( خ في التاريخ عن عمر )

(1/282)


803 - من ساءته سيئة فهو مؤمن
( طب ك عن علي )

(1/282)


804 - من ساءته سيئة وسرته حسنة فهو مؤمن
( طب ك عن أبي أمامة ) ( تمام عن أبي أمامة وعمرو ) ( ع وأبوسعيد السمان في مشيخته عن عمر ) . . . وصحح

(1/282)


805 - من ساءته سيئة وسرته حسنة فهي أمارة المؤمن
( خ في التاريخ عن عمر )

(1/283)


806 - من عمل سيئة فكرهها حين عمل بها وعمل حسنة فسر بها فهو مؤمن
( حم ك طب عن أبي موسى )

(1/283)


807 - المؤمن أشعث أغبر مغبر ذوطمرين لو أقسم على الله لأبره
( ابن أبي عاصم ص عن أنس )

(1/283)


808 - المؤمن عبد بين مخافتين من ذنب قد مضى لا يدري ما يصنع الله فيه ومن عمر قد بقي لا يدري ماذا يصيب فيه من الهلكات
( ابن المبارك ) . . . بلاغا

(1/284)


809 - المؤمن بين خمس شدائد مؤمن يحسده ومنافق يبغضه وكافر يقاتله ونفس تنازعه وشيطان يضله
( ابن لال عن أبان عن أنس )

(1/284)


810 - المؤمن بيته قصب وطعامه كسر وثيابه خلق ورأسه شعث وقلبه خاشع ولا يعدل بالسلامة شيئا
( الديلمي عن أبان عن أنس )

(1/284)


811 - المؤمن على لسانه ملك ينطق والكافر على لسانه شيطان ينطق والمؤمن حبيب الله والله يصنع له
( الديلمي عن أبان عن أنس )

(1/285)


812 - المؤمن كيس فطن حذر وقاف ثبت لا يعجل عالم ورع والمنافق همزة لمزة حطمة لا يقف عند شبهة ولا عند محرم كحاطب الليل لا يبالي من أين أكتسب ولا فيما أنفق
( الديلمي عن أبان عن أنس )

(1/285)


813 - المؤمن كالغريب في الدنيا لا يأنس في عزها ولا يجزع من ذلها للناس حال مقبلون عليه وله حال الناس منه في راحة وجسده منه في عناء
( أبو نعيم عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده )

(1/285)


814 - المؤمن قيده القرآن عن كثير من هوى نفسه
( طس عن معاذ )

(1/286)


815 - خيار أمتي فيما أنبأني الملأ الأعلى قوم يضحكون جهرا في سعة رحمة ربهم ويبكون سرا من خوف عذاب ربهم يذكرون ربهم بالغداة والعشي في البيوت الطيبة المساجد ويدعونه بألسنتهم رغبا ورهبا ويسألونه بأيديهم خفضا ورفعا ويقبلون بقلوبهم عودا وبدأ فمؤنتهم على الناس خفيفة وعلى أنفسهم ثقيلة يدبون في الأرض حفاة على أقدامهم كدبيب النمل بلا مدح ولا بذح ( كذا في المنتخب بلا مرح ولا بذح وهو الصواب ) يمشون بالسكينة ويتقربون بالوسيلة يقرؤون القرآن ويقربون القربان ويلبسون الخلقان عليهم من الله شهود حاضرة وعين حافظة يتوسمون العباد ويتفكرون في البلاد أرواحهم في الدنيا وقلوبهم في الآخرة ليس لهم هم إلا إمامهم أعدوا الجهاز لقبورهم والجواز لسبيلهم والاستعداد لمقامهم ثم تلا : { ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيدي }
( حل ك وتعقب هب وضعفه ابن النجار عن عياض بن سليمان ) وكانت له صحبة قال الذهبي هذا حديث عجيب منكر وعياض لا يدري من هو ابن النجار ذكره أبو موسى المديني في الصحابة

(1/286)


816 - يا معاذ المؤمن لدى الحق أسير يعلم أن عليه رقيبا ( في المنتخب - رقباء ) على سمعه وبصره ولسانه ويده ورجله وبطنه وفرجه إن المؤمن قيده القرآن عن كثير من هوى نفسه وشهواته وحال بينه وبين أن يهلك فيما يهوى بإذن الله يا معاذ إن المؤمن لا يأمن قلبه ولا تسكن روعته ولا يأمن اضطرابه حتى يخلف الجسر وراء ظهره إنه يتوقع الموت صباحا ومساء فالتقوى رقيبه والقرآن دليله والخوف محجته والشوق مطيئته والحذر قرينه والوجل شعاره والصلاة كنفه ( في المنتخب كهفه ) والصوم جنته والصدقة فكاكه والصدق أميره والحياء وزيره وربه من وراء ذلك كله بالمرصاد يا معاذ إن المؤمن يسأل يوم القيامة عن جميع سعيه حتى عن كحل عينه يا معاذ إني أحب لك ما أحب لنفسي وأنهيت إليك ما أنهى إلي جبريل فلا ألفينك تأتي ( لعله يأتي ) يوم القيامة وأحد أسعد بما أتاك الله منك
( حل عن معاذ )

(1/286)


817 - لقد شرفك الله وعظمك والمؤمن أعظم حرمة منك يعني الكعبة
( طس عن ابن عمرو )

(1/287)


818 - مرحبا بك من بيت ما أعظمك وأعظم حرمتك وإن المؤمن أعظم حرمة منك
( هب د عن ابن عباس )

(1/287)


819 - لا إله إلا الله ما أطيبك وأطيب ريحك وأعظم حرمتك والمؤمن أعظم حرمة منك الله جعلك حراما وحرم من المؤمن ماله ودمه وعرضه وأن يظن به ظنا سيئا
( طب عن ابن عباس )

(1/287)


820 - يا كعبة ما أطيب ريحك ويا حجر ما أعظم حقك والله للمسلم أعظم حقا منكما
( عق عن أبي هريرة )

(1/288)


821 - المؤمن أكرم على الله من ملائكته المقربين
( ابن النجار عن حكامة حدثنا أبي عن أخيه مالك بن دينار عن أنس )

(1/288)


822 - المؤمن ملحم ( بهامش المنتخب قوله المؤمن ملحم بضم الميم وسكون اللام وكسر الحاء المهملة وآخره ميم أي وقاف عند الشبهات . انتهى . من هامش )
( الديلمي عن أنس )

(1/288)


823 - المؤمن ينظر بنور الله الذي خلق منه
( الديلمي عن ابن عباس )

(1/289)


824 - المؤمنون في الدنيا على ثلاثة أجزاء الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذي يأمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ثم الذي أشرف له طمع تركه لله عز و جل
( حم والحكيم عن أبي سعيد ) وحسن

(1/289)


825 - للمؤمن في كل يوم دعوة مستجابة
( تمام في جزء من حديثه عن أبي سعيد )

(1/289)


826 - ليس شيء أطيب من ريح المؤمن وإن ريحه ليوجد في الآفاق وريحه عمله والثناء عليه
( أبونعيم عن أنس )

(1/290)


827 - مثل المؤمن كمثل البيت الخرب في الظاهر إذا دخلته وجدته مزينا ومثل الفاجر كمثل القبر المشرف المفضض يعجب من رآه وجوفه ممتلئ نتنا
( أبو نعيم عن أبي هريرة )

(1/290)


828 - لا يكون المؤمن مؤمنا ولا يستكمل الإيمان حتى يكون فيه ثلاث خصال اقتباس العلم والصبر على المصائب وترفق في المعاش وثلاث تكون في المنافق إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان
( أبونعيم عن علي )

(1/290)


829 - ليس بمؤمن مستكمل الإيمان من لم يعد البلاء نعمة والرخاء مصيبة قالوا كيف يا رسول الله قال لأن البلاء لا يتبعه إلا الرخاء وكذلك الرخاء لا يتبعه إلا البلاء والمصيبة وليس بمؤمن مستكمل الإيمان من لم يكن في غم ما لم يكن في الصلاة قالوا ولم يا رسول الله قال لأن المصلي يناجي ربه وإذا كان في غير صلاة إنما يناجي ابن آدم
( طب عن ابن عباس )

(1/291)


830 - لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين
( حم خ م د هـ عن أبي هريرة ) ( عق عن جابر ) ( ط هـ حم طب ) ( والحكيم عن ابن عمر ) ( طب عن كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده )

(1/291)


831 - لا يلسع المؤمن من جحر مرتين
( العسكري في الأمثال كر حل عن أبي هريرة )

(1/291)


832 - المؤمن يطبع على كل خلق إلا الكذب والخيانة
( هب عن عبد الله بن أبي أوفى )

(1/292)


833 - يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الكذب والخيانة
( حم عن أبي أمامة )

(1/292)


834 - يطبع المؤمن على كل شيء إلا الخيانة والكذب
( قط في الأفراد عد ق وابن النجار عن سعد )

(1/292)


835 - يطبع المؤمن على كل خلة غير الخيانة والكذب
( بز عن سعد ) . . . وحسن

(1/293)


836 - يطبع المؤمن على كل خلة ليس الخيانة والكذب
( طب عن ابن عمر )

(1/293)


837 - يا أبا أمامة إن من المؤمنين من يلين له قلبي
( حم طب وتمام ( زاد في المنتخب هنا ص ) عن أبي أمامة )

(1/293)


838 - أبى الله أن يرزق عبده المؤمن إلا من حيث لا يعلم
( الديلمي عن أبي هريرة )

(1/294)


839 - موت المؤمنين بعرق الجبين
( البزار عن ابن مسعود )

(1/294)


840 - نفس المؤمن تخرج رشحا ولا أحب موتا كموت الحمار موت الفجأة وروح الكافر تخرج من أشداقه
( طس عن ابن مسعود )

(1/294)


841 - لا يشبع مؤمن من خير يسمعه حتى يكون منتهاه الجنة
( حب ك هب ص عن أبي سعيد )

(1/295)


( فصل في صفات المنافقين )

(1/295)


842 - آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان
( ق ن ت عن أبي هريرة )

(1/295)


843 - آيات المنافق إذا حدث كذب وإذا ائتمن خان وإذا وعد أخلف
( طس عن أبي بكر )

(1/296)


844 - آية بيننا وبين المنافقين شهود العشاء والصبح لا يستطيعونهما
( ص عن سعيد بن المسيب مرسلا )

(1/296)


845 - إحذروا صفر الوجوه فإنه إن لم يكن من علة أو سهر فإنه من غل في قلوبهم للمسلمين
( فر عن ابن عباس )

(1/296)


846 - إذا رأيتم الرجل أصفر الوجه من غير مرض ولا علة فذلك من غش الإسلام في قلبه
( ابن السني وأبو نعيم في الطب عن أنس وهو مما بيض له الديلمي )

(1/297)


847 - إذا تم فجور العبد ملك عينيه فبكى منهما متى شاء
( عد عن عقبة بن عامر )

(1/297)


848 - أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كان فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر
( حم ق 3 عن ابن عمر )

(1/297)


849 - أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا ائتمن خان وإذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر
( ق عن ابن عمر )

(1/298)


850 - بكاء المؤمن من قلبه وبكاء المنافق من هامته
( عق طب حل عن حذيفة )

(1/298)


851 - في المنافق ثلاث خلال إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان
( البزار عن جابر )

(1/298)


852 - مثل المنافق كمثل الشاة العائرة بين الغنمين تعير إلى هذه مرة وإلى هذه مرة لا تدري أيهما تتبع
( حم م ن عن ابن عمر )

(1/299)


853 - من أرى الناس فوق ما عنده من الخشية فهو منافق
( ابن النجار عن أبي ذر رضي الله عنه )

(1/299)


854 - المنافق يملك عينيه يبكي كما يشاء
( فر عن علي )

(1/299)


855 - ثلاث من كن فيه فهو منافق وإن صام وصلى وحج واعتمر وقال إني مسلم من إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان
( رسته ( بضم الراء المهملة لقب عبد الرحمن بن عمر أبي الحسن الزهري الاصبهاني ) في الإيمان وأبوالشيخ في التوبيخ عن أنس )

(1/300)


856 - إن في أصحابي اثني عشر منافقا منهم ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط
( حم م عن حذيفة )

(1/300)


857 - إن في أمتي اثني عشر منافقا لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفيهم الدبيلة سراج من النار يظهر ( ن - تخرج ) في أكتافهم حتى ينجم من صدورهم
( م عن حذيفة )

(1/300)


858 - أخر عني يا عمر إني خيرت بين أمرين فاخترت قد قيل لي استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم لو أني أعلم لوزدت على السبعين غفر لهم لزدت
( ت ن عن عمر )

(1/301)


859 - ما أظن فلانا وفلانا يعلمان ( ن - يعرفان ) من ديننا شيئا
( ت خ عن عائشة )

(1/301)


860 - لا تقولوا للمنافق سيدنا فإنه إن يكن سيدكم فقد أسخطتم ربكم
( حم د ن عن بريدة )

(1/301)


861 - إذا قال الرجل للمنافق يا سيدنا فقد أغضب ربه
( ك هب عن بريدة )

(1/302)


الإكمال

(1/302)


862 - للمنافقين علامات يعرفون بها تحيتهم لعنة وطعامهم نهمة وغنيمتهم غلول لا يقربون المساجد إلا هجرا ولا يأتون الصلاة إلا دبرا مستكبرين لا يألفون ولا يؤلفون خشب بالليل سخب بالنهار
( حم وابن نصر وأبو الشيخ وابن مردويه هب عن أبي هريرة )

(1/302)


863 - ثلاث في المنافق إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان
( طس والخرائطي في مكارم الأخلاق عن جابر )

(1/303)


864 - ثلاث من كن فيه فهو منافق إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان قال رجل يا رسول الله فإذا ذهب اثنتان وبقيت واحدة قال فإن عليه شعبة من نفاق ما بقي فيه منهن شيء
( ابن النجار عن أبي هريرة )

(1/303)


865 - ثلاث من كن فيه فهو منافق وإن صام وصلى وقال إني مؤمن إذا حدث كذب وإذا ائتمن خان وإذا وعد أخلف
( ابن النجار عن أنس ) ( الخرائطي في مكارم الأخلاق عن أبي هريرة )

(1/303)


866 - من أعلام المنافق إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمنته خانك
( طس عن أبي سعيد )

(1/304)


867 - من خلال المنافق إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان فقيل يا رسول الله كيف قال المنافق إذا حدث وهو يحدث نفسه إنه يكذب وإذا وعد وهو يحدث نفسه أنه يخلف وإذا ائتمن وهو يحدث نفسه أنه يخون
( طب عن سلمان )

(1/304)


868 - بيننا وبين المنافقين شهود العشاء والصبح لا يستطيعونهما
( الشافعي ق عن عبد الرحمن بن حرملة مرسلا )

(1/304)


869 - مثل المؤمن والمنافق والكافر كمثل رهط ثلاثة وقعوا إلى نهر فوقع المؤمن فقطع ثم وقع المنافق حتى إذا كاد أن يصل إلى المؤمن ناداه الكافر أن هلم إلي فإني أخشى عليك وناداه المؤمن أن هلم إلي فإن عندي وعندي يحظى له ماعنده فما زال المنافق يتردد بينهما حتى أتى عليه أذى فغرقه وإن المنافق لم يزل في شك وشبهة حتى أتى عليه الموت وهو كذلك
( ابن جرير عن قتادة مرسلا )

(1/305)


الباب الثاني في الاعتصام بالكتاب والسنة

(1/305)


870 - يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا : كتاب الله وعترتي أهل بيتي
( ن عن جابر )

(1/305)


871 - أيها الناس قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي
( ت عن جابر )

(1/306)


872 - إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( حم طب عن زيد بن ثابت )

(1/306)


873 - إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أحدهما أعظم من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما
( ت عن زيد بن أرقم )

(1/306)


874 - أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن أمر عليكم عبد حبشي فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة
( حم د ت هـ ك عن العرباض بن سارية )

(1/307)


875 - خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض
( أبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن أبي هريرة )

(1/307)


876 - تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض
( ك عن أبي هريرة )

(1/307)


877 - ألا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على أريكته فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالا استحللناه وما وجدنا فيه حراما حرمناه وإن ما حرم رسول الله كما حرم الله
( ت عن المقدام بن معد يكرب )

(1/308)


878 - لا أعرفن ما يحدث أحدكم عني الحديث وهو متكئ على أريكته فيقول اقرأ قرآنا ما قيل من قول حسن فأنا قلته
( هـ عن أبي هريرة )

(1/308)


879 - لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول لا أدري ما وجدناه في كتاب الله اتبعناه
( حم د ت هـ ك عن أبي رافع )

(1/308)


880 - ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ألا لا يحل لكم لحم الحمار الأهلي ولا كل ذي ناب من السباع ولا لقطة معاهد إلا أن يستغني عنها صاحبها ومن نزل بقوم فعليهم أن يقروه فإن لم يقروه فله أن يغصبهم بمثل قراه
( حم د عن المقدام بن معد يكرب )

(1/309)


881 - أيحسب أحدكم متكئا على أريكته أن الله تعالى لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد أمرت ووعظت ونهيت عن أشياء إنها كمثل القرآن أو أكثر وإن الله تعالى لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم
( د عن العرباض )

(1/309)


882 - يوشك أن يقعد الرجل متكئا على أريكته يحدث بحديث من حديثي فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال استحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ألا وإن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله
( حم هـ ك عن المقداد )

(1/309)


883 - أيتلعب بكتاب الله وأنا بين أظهركم
( م عن محمود بن لبيد )

(1/310)


884 - القائم بسنتي عند فساد أمتي له أجر شهيد
( ك في تاريخه عن محمد بن عجلان عن أبيه )

(1/310)


885 - ما أمرتكم به فخذوه وما نهيتكم عنه فانتهوا
( هـ عن أبي هريرة )

(1/310)


886 - من فارق الجماعة شبرا فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه
( حم د ك عن أبي ذر )

(1/311)


887 - إنها ستكون فتنة قيل فما المخرج منها قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر من بعدكم وحكم ما بينكم هوالفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى من غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم هو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تشبع منه العلماء ولا تلتبس به الألسن ولا يخلق عن الرد ولا تنقضي عجائبه هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته عن أن قالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن عمل به أجر ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم
( ت عن علي )

(1/311)


888 - أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيده الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا
( طب عن جبير )

(1/311)


889 - أتاني جبريل فقال يا محمد إن الأمة مفتونة بعدك قلت له فما المخرج يا جبريل قال كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو حبل الله المتين وهو الصراط المستقيم وهو قول فصل ليس بالهزل إن القرآن لا يليه من جبار فيعمل بغيره إلا قصمه الله ولا يبتغي علما سواه إلا أضله الله ولا يخلق عن رده وهو الذي لا تفنى عجائبه من يقل به يصدق ومن يحكم به يعدل ومن يعمل به يؤجر ومن يقسم به يقسط
( حم عن علي )

(1/312)


890 - اقرؤا كما علمتم فإنما أهلك من كان قبلكم اختلافهم على أنبيائهم
( ابن جرير في تفسيره عن ابن مسعود )

(1/312)


891 - أما إنه لم تهلك الأمم قبلكم حتى وقعوا في مثل هذا يضربون القرآن بعضه ببعض ما كان من حلال فأحلوه وما كان من حرام فحرموه وما كان من متشابه فآمنوا به
( طب عن ابن عمرو )

(1/312)


892 - إن أحبكم إلي وأقربكم مني الذي يلحقني على العهد الذي فارقني عليه
( ع عن أبي ذر )

(1/313)


893 - إن بني إسرائيل كتبوا كتابا فاتبعوه وتركوا التوراة
( طب عن أبي موسى )

(1/313)


894 - لا تختلفوا فإن من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا
( خ عن ابن مسعود )

(1/313)


895 - لا تختلفوا فتختلف قلوبكم
( حم د ن عن البراء )

(1/314)


896 - مثلي كمثل رجل استوقد نارا فلما أضاءت ما حولها جعل الفراش وهذه الدواب ( وفي المنتخب الجنادب يقعن - ضرب من الجراد مجمع ) التي يقعن في النار يقعن فيها وجعل يحجزهن ويغلبنه فيقتحمن فيها فذلك مثلي ومثلكم أنا آخذ بحجزكم عن النار هلم عن النار هلم عن النار فتغلبوني فتقتحمون فيها
( حم ق ت عن أبي هريرة )

(1/314)


897 - مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضا فكان منها نقية قبلت الماء وأنبتت الكلأ والعشب الكثير وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا منها وسقوا ورعوا وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به فعلم وعلم ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به
( ق عن أبي موسى )

(1/314)


898 - أما بعد أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور من استمسك به وأخذ به كان على الهدى ومن أخطأه ضل فخذوا بكتاب الله تعالى واستمسكوا به وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي
( حم وعبد بن حميد م عن زيد بن أرقم )

(1/315)


899 - أحب الأديان إلى الله الحنيفية السمحة
( حم خد طب عن ابن عباس )

(1/315)


900 - بعثت بالحنيفية السمحة ومن خالف سنتي فليس مني
( خط عن جابر )

(1/315)


901 - إذا ذكر أصحابي فأمسكوا وإذا ذكرت النجوم فأمسكوا وإذا ذكر القدر فأمسكوا
( طب عن ابن مسعود وعن ثوبان ) ( عد عن عمر )

(1/316)


902 - إذا سمعتم الحديث عني تعرفه قلوبكم وتلين له أشعاركم وأبشاركم وترون أنه منكم قريب فأنا أولاكم به وإذا سمعتم الحديث عني تنكره قلوبكم وتنفر منه أشعاركم وأبشاركم وترون أنه بعيد منكم فأنا أبعدكم منه ( كذا وفي المنتخب عنه )
( حم ع أبي أسيد أو أبي حميد )

(1/316)


903 - إذا ظهرت البدع ولعن آخر هذه الأمة أولها فمن كان عنده علم فلينشره فإن كاتم العلم يومئذ ككاتم ما أنزل الله على محمد
( ابن عساكر عن معاذ )

(1/316)


904 - إذا كان آخر الزمان واختلفت الأهواء فعليكم بدين أهل البادية والنساء
( حب في الضعفاء فر عن ابن عمر )

(1/317)


905 - إذا لعن آخر هذه الأمة أولها فمن كتم حديثا فقد كتم ما أنزل الله عز و جل علي
( هـ عن جابر )

(1/317)


906 - أطيعوني ما كنت بين أظهركم وعليكم بكتاب الله أحلوا حلاله وحرموا حرامه
( طب عن عوف بن مالك )

(1/317)


907 - اعرضوا حديثي على كتاب الله فإن وافقه فهو مني وأنا قلته
( طب عن ثوبان )

(1/318)


908 - اعلم يا بلال أنه من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي كان له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن ابتدع بدعة ضلالة لا يرضاها الله ورسوله كان عليه مثل آثام من عمل بها لا ينقص ذلك من أوزار الناس شيئا
( ت عن عوف بن مالك )

(1/318)


909 - إن أمتي لن تجتمع على ضلالة فإذا رأيتم اختلافا فعليكم بالسواد الأعظم
( هـ عن أنس )

(1/318)


910 - السنة سنتان من نبي أو من إمام عادل
( فر عن ابن عباس )

(1/319)


911 - صاحب السنة إن عمل خيرا قبل منه وإن خلط غفر له
( خط في المؤتلف عن ابن عمر )

(1/319)


912 - إنما هلك من كان قبلكم باختلافهم في الكتاب
( م عن ابن عمرو )

(1/319)


913 - إنكم اليوم على دين وإني مكاثر بكم الأمم فلا تمشوا بعدي القهقرى
( حم عن جابر )

(1/320)


914 - مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قوما فقال يا قوم إني رأيت الجيش بعيني وإني أنا النذير العريان فالنجاء النجاء فأطاعته طائفة من قوم فأدلجوا وانطلقوا على مهلهم فنجوا وكذبته طائفة منهم فأصبحوا مكانهم فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم فذلك مثل من أطاعني واتبع ما جئت به ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق
( ق عن أبي موسى )

(1/320)


915 - تعمل هذه الأمة برهة من كتاب الله ثم تعمل برهة بسنة رسول الله ثم تعمل بالرأي فإذا عملوا بالرأي فقد ضلوا واضلوا
( ع عن أبي هريرة )

(1/320)


916 - ذروني ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم فإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شيء فدعوه
( حم م ن هـ عن أبي هريرة )

(1/321)


917 - سألت ربي فيما يختلف فيه أصحابي من بعدي فأوحى إلي يا محمد إن أصحابك عندي بمنزلة النجوم في السماء بعضها أضوأ من بعض فمن أخذ بشيء مما هم عليه من اختلافهم فهو عندي على هدى
( السجزي في الإبانة وابن عساكر عن عمر )

(1/321)


918 - لم يزل أمر بني إسرائيل معتدلا حتى نشأ فيهم المولدون وأبناء سبايا الأمم التي كانت بنو إسرائيل تسبيها فقالوا بالرأي فضلوا وأضلوا
( طب عن ابن عمرو )

(1/321)


919 - ستكون بعدي هنات وهنات فمن رأيتموه فارق الجماعة أو يريد أن يفرق أمر أمة محمد كائنا من كان فاقتلوه فإن يد الله على الجماعة وإن الشيطان مع من فارق الجماعة يركض
( ن حب عن عرفجة )

(1/322)


920 - أذهبتم من عندي جميعا وجئتم متفرقين إنما أهلك من كان قبلكم الفرقة
( حم عن سعد )

(1/322)


921 - ضرب الله مثلا صراطا مستقيما وعلى جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول يا أيها الناس ادخلوا الصراط جميعا ولا تتعوجوا وداع يدعو من فوق الصراط فإذا أراد الإنسان أن يفتح شيئا من تلك الأبواب قال ويحك لا تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه فالصراط الإسلام والسوران حدود الله والأبواب المفتحة محارم الله وذلك الداعي على رأس الصراط كتاب الله والداعي من فوق واعظ الله في قلب كل مسلم
( حم ك عن النواس )

(1/322)


922 - قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد
( حم هـ ك عن عرباض )

(1/323)


923 - كتاب الله هو حبل الله الممدود من السماء إلى الأرض
( ش وابن جرير عن أبي سعيد )

(1/323)


924 - كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط
( البزار طب عن ابن عباس )

(1/323)


925 - كيف أنتم إذا كنتم من دينكم مثل القمر ليلة البدر لا يبصره منكم إلا البصير
( ابن عساكر عن أبي هريرة )

(1/324)


926 - كيف بكم إذا كنتم من دينكم كرؤية الهلال
( ابن عساكر عن أبي هريرة )

(1/324)


927 - لو نزل موسى فاتبعتموه وتركتموني لضللتم أنا حظكم من النبيين وأنتم حظي من الأمم
( هب عن عبد الله بن الحارث )

(1/324)


928 - ليأتين على أمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل حتى إن كان منهم من أتى أمه علانية لكان في أمتي من يصنع ذلك وإن بني إسرائيل تفرقت على ثنتين وسبعين ملة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا واحدة قالوا من هي يا رسول الله قال ما أنا عليه وأصحابي
( ق عن ابن عمر )

(1/325)


929 - ما اختلفت أمة بعد نبيها إلا ظهر أهل باطلها على أهل حقها
( طس عن عمر )

(1/325)


930 - من اتبع كتاب الله هداه من الضلال ووقاه سوء الحساب يوم القيامة
( طس عن ابن عباس )

(1/325)


931 - من أجل سلطان الله أجله الله يوم القيامة
( طب عن أبي بكرة )

(1/326)


932 - من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله
( ت عن أبي بكرة )

(1/326)


933 - من أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة
( السجزي عن أنس )

(1/326)


934 - من أخذ بسنتي فهو مني ومن رغب عن سنتي فليس مني
( ابن عساكر عن ابن عمر )

(1/327)


935 - من تمسك بالسنة دخل الجنة
( قط في الأفراد عن عائشة )

(1/327)


936 - المتمسك بسنتي عند فساد أمتي له أجر شهيد
( طس عن أبي هريرة )

(1/327)


937 - المتمسك بسنتي عند اختلاف أمتي كالقابض على الجمر
( الحكيم عن ابن مسعود )

(1/328)


938 - يا أيها الناس لا تعلقوا ( كذا وفي المنتخب لا تمسكوا ) علي بواحدة ما أحللت إلا ما أحل الله وما حرمت إلا ما حرم الله تعالى
( ابن سعد عن عائشة )

(1/328)


939 - ما اختلط حبي بقلب عبد إلا حرم الله جسده على النار
( حل عن ابن عمر )

(1/328)


940 - أبشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا
( ش طب حب عن أبي شريج الخزاعي )

(1/329)


941 - إن الشيطان قد يئس أن يعبد بأرضكم ولكن رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تخافون من أعمالكم فاحذروا إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيكم إن كل مسلم أخو المسلم المسلمون أخوة ولا يحل لامرئ من مال أخيه إلا ما أعطاه عن طيب نفس ولا تظلموا ولا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض
( ك عن ابن عباس )

(1/329)


942 - إني تارك فيكم كتاب الله هو حبل الله من اتبعه كان على الهدى ومن تركه كان على الضلالة
( ش حب عن زيد بن أرقم )

(1/329)


943 - إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض
( البارودي عن أبي سعيد )

(1/330)


944 - إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير خبرني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما
( ش وابن سعد حم ع عن أبي سعيد )

(1/330)


945 - إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به بعدي لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( عبد الله بن حميد وابن الأنباري عن زيد بن ثابت )

(1/330)


946 - إني لكم فرط إنكم واردون علي الحوض عرضه ما بين صنعاء إلى بصرى فيه عدد الكواكب من قدحان الذهب والفضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين قيل وما الثقلان يا رسول الله قال الأكبر كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزلوا ولا تضلوا والأصغر عترتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض وسألت لهما ذلك ربي ولا تقدموهما فتهلكوا ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم
( طب عن زيد بن ثابت )

(1/331)


947 - إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( حم طب ص عن زيد بن ثابت ) ( طب عن زيد بن أرقم )

(1/331)


948 - تركت فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم كتاب الله وعترتي أهل بيتي
( ش والخطيب في المتفق والمفترق عن جابر )

(1/331)


949 - إني قد خلفت فيكم ما لن تضلوا بعدهما ما أخذتم بهما أوعملتم بهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( ق عن أبي هريرة )

(1/332)


950 - أيها الناس إني تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي أمرين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( ع طب عن أبي سعيد )

(1/332)


951 - أيها الناس إني تارك فيكم أمرين لن تضلوا إن اتبعتموهما كتاب الله وأهل بيتي عترتي تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم من كنت مولاه فعلي مولاه
( ك عن زيد بن أرقم )

(1/332)


952 - كأني قد دعيت فأجبت إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما
( ع طب عن أبي سعيد ) ؟ ؟

(1/333)


953 - كأني قد دعيت فأجبت إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه
( طب ك عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم )

(1/333)


954 - يا أيها الناس إني تارك ( ن قد تركت ) فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيه
( ق عن ابن عباس )

(1/333)


955 - كتاب الله وسنتي لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
( أبوالنصر السجزي في الإبانة وقال غريب جدا عن أبي هريرة )

(1/334)


956 - كتاب الله هو حبل الله الممدود من السماء إلى الأرض
( ش وابن جرير عن أبي سعيد )

(1/334)


957 - إني لا أجد لنبي إلا نصف عمر الذي كان قبله وإني أوشك أن أدعى فأجيب فما أنتم قائلون قالوا نصحت قال أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن الجنة حق وأن النار حق وأن البعث بعد الموت حق قالوا نشهد قال وأنا أشهد معكم ألا هل تسمعون فإني فرطكم على الحوض وأنتم واردون علي الحوض وإن عرضه أبعد ما بين صنعاء وبصرى فيه أقداح عدد النجوم من فضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين قالوا وما الثقلان يا رسول الله قال كتاب الله طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فاستمسكوا به ولا تضلوا والآخر عترتي وأن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فسألت ذلك لهما ربي فلا تقدموهما فتهلكوا ولا تقصروا عنهما . فتهلكوا ولا تعلوهم فإنهم أعلم منكم من كنت أولى به من نفسه فعلي وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه
( طب عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم )

(1/334)


958 - يا أيها الناس إني قد نبأني اللطيف الخبير إنه لن يعمر نبي إلا نصف عمر الذي يليه من قبله وإني قد يوشك أن أدعى فأجيب وإني مسؤول وإنكم مسؤولون فما أنتم قائلون قالوا نشهد أنك قد بلغت ورسوله وأن جنته حق وناره حق وأن الموت حق وأن البعث حق بعد الموت وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور يا أيها الناس إن الله مولاي وأنا مولى المؤمنين أولى بهم من أنفسهم فمن كنت مولاه فهذا مولاه يعني عليا اللهم وال من والاه وعاد من عاداه يا أيها الناس إني فرطكم وإنكم واردون علي الحوض أعرض ما بين بصرى إلى صنعاء فيه عدد النجوم قدحان من فضة وإني سائلكم حين تردون علي عن الثقلين فانظروا كيف تخلفوني فيهما الثقل الأكبر كتاب الله عز و جل سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فاستمسكوا به لا تضلوا ولا تبدلوا وعترتي أهل بيتي فإنه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن ينقضيا حتى يردا علي الحوض
( الحكيم طب عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد )

(1/335)


959 - يا أيها الناس إنه لم يبعث نبي قط إلا عاش نصف ما عاش الذي قبله وإني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم ما لن تضلوا بعده كتاب الله
( طب عن زيد بن أرقم )

(1/335)


960 - أطيعوني ما دمت بين أظهركم فإذا ذهبت فعليكم بكتاب الله أحلوا حلاله وحرموا حرامه فإنه سيأتي زمان يسري على القرآن في ليلة فيسلخ ( في المنتخب - فينسخ ) من القلوب والمصاحف
( الديلمي عن معاذ )

(1/335)


961 - أنا محمد النبي الأمي أنا محمد النبي الأمي أنا محمد النبي الأمي ولا نبي بعدي أوتيت فواتح الكلم وخواتمه وجوامعه وعلمت كم خزنة النار حملة العرش وبحوة ( كذا ) ربي وعوفيت وعوفيت أمتي فاسمعوا وأطيعوا ما دمت فيكم فإذا ذهب بي فعليكم بكتاب الله أحلوا حلاله وحرموا حرامه
( حم عن ابن عمر )

(1/336)


962 - إن أفضل الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة ومن ترك مالا فلأهله ومن ترك دينا أو ضياعا فعلي
( طس عن جابر )

(1/336)


963 - أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة
( حم عن ابن مسعود )

(1/336)


964 - اعملوا بكتاب الله فما أشتبه عليكم فاسألوا أهل العلم يخبروكم وآمنوا بالتوراة والانجيل وآمنوا بالفرقان فإن فيه البيان وهو الشافع وهو المشفع والماحل والمصدق
( ك عن معقل بن يسار )

(1/337)


965 - اعملوا بالقرآن أحلوا حلاله وحرموا حرامه واقتدوا به ولا تكفروا بشيء منه وما تشابه عليكم منه فردوه إلى الله عز و جل وإلى أولي العلم من بعدي كيما يخبروكم وآمنوا بالتوراة والإنجيل والزبور وما أوتي النبيون من ربهم وليسعكم القرآن وما فيه من البيان فإنه شافع مشفع وما حل ( أي خصم مجادل 12 مجمع ) مصدق ألا وإن لكل آية نورا يوم القيامة ألا وإني أعطيت سورة البقرة من الذكر الأول وأعطيت طه والطواسين من ألواح موسى وأعطيت فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة من كنز تحت العرش وأعطيت المفصل نافلة
( محمد بن نصر طب ك ق كر عن معقل بن يسار )

(1/337)


966 - عليكم بالقرآن فإنه كلام رب العالمين هو منه فآمنوا بمتشابهه واعتبروا بأمثاله
( الديلمي عن جابر ) وفيه الكديمي أبهذا أمرتم ولهذا خلقتم أن تضربوا كتاب الله بعضا ببعض انظروا ما أمرتم به فاتبعوه وما نهيتم عنه فانتهوا
( نصر المقدسي في الحجة عن ابن عمرو )

(1/337)


967 - أبهذا أمرتم أو بهذا عنيتم إنما هلك الذين من قبلكم بأشباه هذا ضربوا كتاب الله بعضه ببعض أمركم الله بأمر فاتبعوا ونهاكم عن شيء فانتهوا
( قط في الأفراد والشيرازي في الألقاب عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى قوما يتراجعون في القدر قال فذكره

(1/338)


968 - أبهذا أمرتم أم بهذا أرسلت إليكم إنما هلك من كان قبلكم حين تنازعوا في هذا الأمر عزمت عليكم أن لا تنازعوا فيه
( ت حسن عن أبي هريرة )

(1/338)


969 - أبهذا بعثتم أم بهذا أمرتم ألا لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض
( بز وابن الضريس طس عن أبي سعيد مثله )

(1/338)


970 - إنما هلك من كان قبلكم بهذا ضربوا كتاب الله بعضه بعضا وإنما نزل كتاب الله يصدق بعضه بعضا ولا يكذب بعضه بعضا ما علمتم فيه فقولوا وما جهلتم فكلوه إلى عالمه
( هب عن ابن عمرو )

(1/339)


971 - إنما أهلك من كان قبلكم الإختلاف
( حب ك عن ابن مسعود )

(1/339)


972 - ذروني ما تركتكم فإنما أهلك من كان قبلكم اختلافهم على أنبيائهم فما أمرتكم به من شيء فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عنه فاجتنبوه ما استطعتم
( طس عن أبي هريرة )

(1/339)


973 - ذروني ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم فما أمرتكم به من شيء فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عنه فانتهوا
( طس عن المغيرة )

(1/340)


974 - ذروني ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بسؤالهم واختلافهم على أنبيائهم فما أمرتم به فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتم عنه فانتهوا وما أخبرتكم به أنه من عند الله فهولاشك فيه
( حب عن أبي هريرة )

(1/340)


975 - لو أني أحرم عليكم لاحترقتم وإن تحريم الأشياء لا تطيقه الجبال
( طب عن سمرة )

(1/340)


976 - سيكون ناس من أمتي يضربون القرآن بعضه ببعض ليبطلوه ويتبعون ما تشابه منه ويزعمون أن لهم في أمر ربهم سبيلا ولكل دين مجوس وهم مجوس أمتي وكلاب النار
( ابن عساكر عن البحتري بن عبيد عن أبيه عن أبي هريرة ) . . . والبحتري متروك

(1/341)


977 - مالكم تضربون كتاب الله بعضه ببعض بهذا هلك من كان قبلكم
( حم عن ابن عمر )

(1/341)


978 - مهلا يا قوم بهذا هلكت الأمم من قبلكم باختلافهم على أنبيائهم وضربهم الكتب بعضها ببعض إن القرآن لم ينزل يكذب بعضه بعضا بل يصدق بعضه بعضا فما عرفتم منه فاعملوا وما جهلتم منه فردوه إلى عالمه
( حم عن ابن عمرو )

(1/341)


979 - إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم
( حم خ م د ن هـ عن عائشة )

(1/342)


980 - إن الله عز و جل فرض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وحرم أشياء فلا تقربوها وترك أشياء غير نسيان رحمة لكم فلا تبحثوا عنها
( طب حل ق عن أبي ثعلبة الخشني )

(1/342)


981 - إن الله عز و جل افترض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوها وسكت عن كثير من غير نسيان فلا تكلفوها رحمة لكم فاقبلوها
( طس عن أبي الدرداء )

(1/342)


982 - أيحسب أحدكم متكئا على أريكته أن الله تعالى لم يحرم شيئا إلا ما في هذا ألا وإني قد أمرت ووعظت ونهيت عن أشياء وإنها كمثل القرآن أو أكثر وإن الله عز و جل لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم
( د ق عن العرباض بن سارية )

(1/343)


983 - عسى أحدكم أن يكذبني وهو متكئ على أريكته يبلغه الحديث عني فيقول ما قال ذا رسول الله دع هذا وهات ما في القرآن
( أبونصر السجزي في الابانة . . . وقال غريب . . . عن جابر ) ( أبونصر عن أبي سعيد )

(1/343)


984 - ماذا يحل لكم من أموال المعاهدين بغير حقها يقولون ما وجدنا في كتاب الله من حلال أحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ألا وإني أحرم أموال المعاهدين وكل ذي ناب من السباع وما سخر من الدواب إلا ما سمى الله عز و جل
( طب عن المقدام )

(1/343)


985 - لا أعرفن أحدا منكم أتاه عني وهو متكئ على أريكته يقول اتلوا علي به قرآنا ما جاءكم عني من خير قلته أو لم أقله فإني أقوله وما أتاكم عني من شر فإني لا أقول الشر
( حم عن أبي هريرة )

(1/344)


986 - يوشك أحدكم أن يقول هذا كتاب الله ما كان فيه من حلال حللناه وما كان فيه من حرام حرمناه ألا من بلغه حديث فكذبه فقد كذب الله ورسوله والذي حدثه
( أبونصر السجزي في الإبانة عن جابر )

(1/344)


987 - إني والله لا يمسك الناس علي بشيء وإني لا أحل إلا ما أحل في كتابه ولا أحرم إلا ما حرم الله في كتابه
( الشافعي وابن سعد ق عن عقبة بن عمير الليثي مرسلا )

(1/344)


988 - لا يمسكن الناس علي شيئا إني لا أحل إلا ما أحل الله في كتابه ولا أحرم إلا ما حرم الله في كتابه
( الشافعي وابن سعد ق عن عقبة )

(1/345)


989 - لا تمسكوا علي شيئا فإني لا أحل إلا ما أحل الله في كتابه ولا أحرم إلا ما حرم الله في كتابه
( طس عن عائشة )

(1/345)


990 - لا يمسكن الناس علي شيئا وإني لا أحل لهم إلا ما أحل الله ولا أحرم عليهم إلا ما حرم الله
( الشافعي ق في المعرفة عن طاووس ) . . . . مرسلا

(1/345)


991 - يا أيها الناس أنزل الله كتابه على لسان نبيه وأحل حلاله وحرم حرامه فما أحل في كتابه على لسان نبيه فهو حلال إلى يوم القيامة وما حرم في كتابه على لسان نبيه فهو حرام إلى يوم القيامة
( أبونصر السجزي في الإبانة . . . وقال حسن غريب . . . عن أنس بن عمير الليثي ) . . . مرسلا

(1/346)


992 - ألا إن رحى الإسلام دائرة قيل فكيف نصنع يا رسول الله قال اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته
( طب وسمويه عن ثوبان )

(1/346)


993 - سئلت اليهود عن موسى فأكثروا فيه وزادوا ونقصوا حتى كفروا ( زاد في المنتخب - وسئلت النصارى عن عيسى فاكثروا فيه وزادوا ونقصوا حتى كفروا ) وإنه ستفشوعني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرؤوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله
( طب عن ابن عمر )

(1/346)


994 - ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها ( كذا ولعله الأصح فخذوه وإلا فدعوه )
( ابن عساكر عن علي )

(1/347)


995 - عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئا فليحدث به
( ابن الضريس عن عقبة بن عامر حم ك عن أبي موسى الغافقي )

(1/347)


996 - عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئا فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعدا وبيتا من جهنم
( طب عن مالك بن عبد الله الغافقي )

(1/347)


997 - ألا إنها ستكون فتنة قيل ما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا : { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به } من قال به صدق ومن عمل به أجر ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم
( ش ت . . . وضعفه . . . عن علي )

(1/348)


998 - يأتي على الناس زمان لا تطاق المعيشة فيهم إلا بالمعصية حتى يكذب الرجل ويحلف فإذا كان ذلك الزمان فعليكم بالهرب قيل يا رسول الله وإلى أين المهرب قال إلى الله وإلى كتابه وإلى سنة نبيه
( الديلمي عن أنس )

(1/348)


999 - ما بال أقوام يشرفون المترفين ويستخفون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم وما خالف تركوه فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر والمقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور
( طب وابن منده في غرائب شعبه حل هب والخطيب عن ابن مسعود ) . . . وأورده ابن الجوزي في الموضوعات

(1/348)


1000 - من اتبع كتاب الله هداه الله من الضلالة ووقاه سوء الحساب يوم القيامة وذلك أن الله يقول : { فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى }
( طس عن ابن عباس )

(1/349)


1001 - يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه واتبع ما فيه
( هب عن حذيفة )

(1/349)


1002 - مهما أوتيتم من كتاب الله فالعمل به لا عذر لأحد في تركه فإن لم يكن في كتاب الله فسنة مني ماضية فإن لم تكن سنة مني فما قال أصحابي إن أصحابي بمنزلة النجوم في السماء فأيها أخذتم اهتديتم واختلاف أصحابي لكم رحمة
( ق في المدخل وأبو نصر السجزي في الإبانة . . . وقال غريب . . . والخطيب وابن عساكر والديلمي عن سليمان ابن أبي كريمة عن جويبر الضحاك عن ابن عباس ) . . . وسليمان ضعيف وكذا جويبر

(1/349)


1003 - ما هذه الكتب التي يبلغني أنكم تكتبونها أكتاب مع كتاب الله ؟ يوشك أن يغضب الله لكتابه ؟ ؟ فسيرى عليه ليلا فلا يترك في ورقة ولا قلب عنه ( في المنتخب - منه ) حرفا إلا ذهب به من أراد الله به خيرا أبقى في قلبه لا إله إلا الله
( طس عن ابن عباس وابن عمر )

(1/350)


1004 - يا أيها الناس ماهذا الكتاب الذي تكتبون : أكتاب مع كتاب الله ؟ يوشك أن يغضب الله لكتابه فلا يدع في ورق ولا في يد أحد منه شيئا إلا أذهبه قالوا يا رسول الله فكيف بالمؤمنين والمؤمنات يومئذ ؟ قال : من أراه الله به خيرا أبقى الله في قلبه لا إله إلا الله
( ابن عساكر عن ابن عمر )

(1/350)


1005 - لا تكتبوا عني إلا القرآن فمن كتب عني غير القرآن فليمحه وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي فليتبوأ مقعده من النار
( بز عن أبي هريرة )

(1/350)


1006 - لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإني أخاف أن يخبروكم بالصدق فتكذبوهم أو يخبروكم بالكذب فتصدقوهم عليكم بالقرآن فإن فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم
( ابن عساكر عن ابن مسعود )

(1/351)


1007 - لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا إما أن تصدقوا بباطل وتكذبوا بحق وإلا لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني
( هب والديلمي وأبو نصر السجزي في الإبانة عن جابر )

(1/351)


1008 - لا تحملوا دينكم على مسائلة ( في المنتخب مسالمة ) أهل الكتاب فإنهم قد ضلوا وأضلوا من كان قبلكم ضلالا مبينا
( ابن عساكر عن أبي أسلم الحمصي عن مالك عن الزهري عن أنس )

(1/351)


1009 - أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية لا تسألوهم عن شيء فيخبروكم بحق فتكذبونه وبباطل فتصدقونه والذي نفسي بيده لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا أن يتبعني
( حم هـ عن ابن عباس ) إن عمر أتى النبي بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب فغضب قال فذكره

(1/352)


1010 - لتهوكون كما تهوكت اليهود والنصارى لقد جئتكم بها بيضاء نقية لو كان موسى حيا ما وسعه إلا اتباعي
( حب عن جابر )

(1/352)


1011 - والذي نفس محمد بيده لو أصبح فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم ضلال بعيدا ألا إنكم حظي من الأمم وأنا حظكم من الأنبياء
( ابن سعد حم والحاكم في الكنى طب هب عن عبد الله بن ثابت الأنصاري . ( طب عن أبي الدرداء هب عن عبد الله بن الحارث )

(1/352)


1012 - والذي نفس محمد بيده لو بدا لكم موسى فاتبعتموه وتركتموني لضللتم عن سواء السبيل ولو كان حيا وأدرك نبوتي لا اتبعني
( الدارمي عن جابر )

(1/353)


1013 - والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا بينكم فاتبعتموه وتركتوني لضللتم
( عب هب عن الزهري ) مرسلا

(1/353)


1014 - اتبعوني تكونوا بيوتا وهاجروا تورثوا أبناءكم مجدا
( العسكري في الأمثال عن أنس ) وفيه العباس بن بكار

(1/353)


1015 - إنما مثلي ومثلكم ومثل الأنبياء كمثل قوم سلكوا مفازة غبراء لا يدرون ما قطعوا منها أكثر أم ما بقي فحسر ظهورهم ونفذ زادهم وسقطوا بين ظهراني المفازة فأيقنوا بالهلكة فبينما هم كذلك إذ خرج عليهم رجل في حلة يقطر رأسه فقالوا إن هذا لحديث عهد بالريف فانتهى إليهم فقال : مالكم يا هؤلاء قالوا : ما ترى حسر ظهرنا ونفد زادنا وسقطنا بين ظهراني المفازة ولا ندري ماقطعنا منه أكثر أم ما بقي علينا قال ما تجعلون لي إن أوردتكم ماء روى ورياضا خضرا قالوا نجعل لك حكمك قال تجعلون لي عهودكم ومواثيقكم أن لا تعصوني فجعلوا له عهودهم ومواثيقهم أن لا يعصوه فما بهم فأوردهم رياضا خضرا وماء روى فمكث يسيرا فقال هلموا إلى رياض أعشب من رياضكم وماء أروى من مائكم فقال جل القوم ما قدرنا على هذا حتى كدنا ألا نقدر عليه وقالت طائفة منهم ألستم قد جعلتم لهذا الرجل عهودكم ومواثيقكم أن لا تعصوه وقد صدقكم في أول حديثه وآخر حديثه مثل أوله فراح وراحوا معه فأوردهم رياضا خضرا وماء روى وأتى الآخرين العدو من تحت ليلتهم فأصبحوا ما بين قتيل وأسير
( الرامهرمزي في الأمثال كر عن ابن المبارك قال بلغنا عن الحسن ) وقال كر هذا مرسل وفيه انقطاع عن ابن المبارك والحسن

(1/354)


1016 - إنه أتاني الليلة آتيان ملكان فقعد واحد عند رأسي والآخر عند رجلي قال أحدهما للآخر اضرب مثله ومثل أمته فقال إن مثله ومثل أمته كمثل قوم سفر انتهوا إلى رأس مفازة فلم يكن معهم من الزاد ما يقطعون به المفازة ولا يرجعون فبينما هم كذلك إذ أتاهم رجل مرجل في حلة حبرة فقال : أرأيتم إن أوردت بكم رياضا معشبة وحياضا رواء فأكلوا وشربوا وسمنوا فقال لهم ألم آتكم على تلك الحال فقلت لكم فصدقتم فقالوا بلى فقال إن بين أيديكم أرضا أعشب من هذا وحياضا أروى من هذه فاتبعوني فقال طائفة صدق والله لنتبعن وقال طائفة قد رضينا بهذه نقيم عليه
( ك عن سمرة )

(1/354)


1017 - ألا أخبركم عني وعن ملائكة ربي البارحة حفوا بي عند رأسي وعند رجلي وعن يميني وعن يساري فقالوا يا محمد تنام عينك ولا ينام قلبك فليفعل قلبك ما نقول فقال بعضهم لبعض اضربوا لمحمد مثلا قال مثله كمثل رجل بنى دارا وبعث داعيا يدعو فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل مما فيها ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل مما فيها وسخط السيد عليه فالله السيد ومحمد الداعي فمن أجاب محمدا دخل الجنة وأكل مما فيها ومن لم يجب محمدا لم يدخل الجنة ولم يأكل مما فيها
( ك في تاريخه والديلمي عن عبد الرحمن بن سمرة )

(1/354)


1018 - بينا أنا بين النائم واليقظان إذا أتاني ملكان فقال أحدهما إن له مثلا فاضرب له مثلا فقال سيد بنى دارا واتخذ مأدبة وبعث مناديا فالسيد الله والدار الجنة والمأدبة الإسلام والداعي محمد
( الرامهرمزي في الأمثال عن جويبر عن الضحاك أوغيره ) . مرسلا

(1/355)


1019 - قيل لي لتنم عينك وليعقل قلبك ولتسمع أذنك فنامت عيني وعقل قلبي وسمعت أذني ثم قيل سيد بنى دارا ثم صنع مأدبة وأرسل داعيا فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل من المأدبة ورضي عنه السيد ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدبة ولم يرض عنه السيد فالله السيد والدار الإسلام والمأدبة الجنة والداعي محمد
( ابن جرير عن أبي قلابة ) مرسلا ( طب عن أبي قلابة عن عطية عن ربيعة الجرشي )

(1/355)


1020 - قيل لي يا محمد لتنم عينك ( كذا ) ولتسمع أذنك وليع قلبك فنامت عيني ووعى قلبي وسمعت أذني
( ابن سعد عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم ) . . . مرسلا

(1/355)


1021 - سيد بنى دارا واتخذ مأدبة وبعث داعيا فالسيد الجبار والمأدبة القرآن والدار الجنة والداعي أنا فأنا اسمي في القرآن محمد وفي الإنجيل أحمد وفي التوراة أحيد وإنما سميت أحيد لأني أحيد عن أمتي جهنم فأحبوا العرب بكل قلوبكم
( عد ابن عساكر عن ابن عباس ) . . . وفيه إسحاق بن بشر متروك

(1/356)


1022 - يا أيها الناس تدرون ما مثلي ومثلكم إنما مثلي ومثلكم مثل قوم خافوا عدوا يأتيهم فبعثوا رجلا يتراءى لهم فبينما هم كذلك أبصر العدو فأقبل لينذرهم وخشي ليدركهم العدو ( كذا وفي المنتخب وخشى أن يدركه العدو ) قبل أن ينذر قومه فأهوى بثوبه أيها الناس أتيتم ثلاث مرات
( حم والرؤياني ص عن عبد الله بن يزيد )

(1/356)


1023 - آمركم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث آمركم أن لا تشركوا بالله شيئا وأن تعتصموا بالطاعة جميعا حتى يأتيكم أمر من الله وأنتم على ذلك وأن تناصحوا ولاة الأمر من الذين يأمرونكم بأمر الله وأنهاكم عن قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال
( طب عن عمر ابن مالك الأنصاري )

(1/356)


1024 - إن الله تعالى رضي لكم ثلاثا وكره لكم ثلاثا رضي لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا وتسمعوا وتطيعوا لمن ولى الله أمركم وكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال
( البغوي عن ابن جعدية )

(1/357)


1025 - إثنان خير من واحد وثلاثة خير من اثنين وأربعة خير من ثلاثة فعليكم بالجماعة فإن يد الله على الجماعة ولم يجمع الله عز و جل أمتي إلا على هدى واعلموا أن كل شاطن هوى ( كذا في الأصل وفي المنتخب وفي المجمع وكل هوى شاطن ) في النار
( كر عن البحتري ابن عبيد عن أبيه عن أبي هريرة )

(1/357)


1026 - إن الشيطان ذئب الإنسان كذئب الغنم يأخذ الشاة الشاذة القاصيية والناحية وإياكم والشعاب وعليكم بالجماعة والعامة والمسجد
( عب حم عن معاذ )

(1/357)


1027 - الشيطان ذئب الإنسان كذئب الغنم يأخذ الشاة الشاذة والقاصية والناحية فعليكم بالجماعة والإلفة والعامة والمساجد وإياكم والشعاب
( طب والسجزي في الإبانة عن معاذ )

(1/358)


1028 - أيها الناس عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة
( حم عن رجل )

(1/358)


1029 - لن تجتمع أمتي على ضلالة أبدا فعليكم بالجماعة وإن يد الله على الجماعة
( طب عن ابن عمر )

(1/358)


1030 - لا يجمع الله عز و جل أمر أمتي على ضلالة أبدا اتبعوا السواد الأعظم يد الله مع على الجماعة من شذ شذ في النار
( الحكيم وابن جرير ك عن ابن عمر ) ( ك عن ابن عباس )

(1/359)


1031 - يد الله على الجماعة والشيطان مع من خالف الجماعة يركض
( طب عن عرفجة )

(1/359)


1032 - يد الله على الجماعة فإذا اشتذ ( كذا وفي المنتخب فإذا شذ ) الشاذ منهم اختطفه الشيطان كما يختطف الذئب الشاة الشاذة من الغنم
( طب وابن قانع قط في الأفراد وأبو نعيم في المعرفة عن أسامة بن شريك )

(1/359)


1033 - من سره أن يسكن بحبوحة الجنة فليزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد
( الديلمي عن ابن عمر )

(1/360)


1034 - من عمل لله في الجماعة فأصاب قبل الله تعالى منه وإن أخطأ غفر الله له ومن يبتغي الفرقة فأصاب لم يتقبل الله منه وإن أخطأ فليتبوأ مقعده من النار
( طب عن ابن عباس )

(1/360)


1035 - من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه حتى يراجعه ومن مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته موتة جاهلية
( ك عن ابن عمر )

(1/360)


1036 - من شق عصا المسلمين والمسلمون في إسلام رامح ( كذا وفي المنتخب دامج وهو المجتمع ) فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه
( الرامهرمزي في الأمثال طب والخطيب في المتفق والمفترق عن ابن عباس )

(1/361)


1037 - من فارق المسلمين قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ومن مات ليس عليه إمام فميتته ميتة الجاهلية ومن مات تحت راية عمية يدعوإلى عصيبة أو ينصر عصيبة فقتلة جاهلية
( طب عن ابن عباس )

(1/361)


1038 - من فارق جماعة المسلمين شبرا أخرج من عنقه ربقة الإسلام والمخالفين بألويتهم يتناولونها يوم القيامة من وراء ظهورهم ومن مات من غير إمام جماعة مات ميتة جاهلية
( ك عن ابن عمر )

(1/361)


1039 - من فارق الجماعة شبرا دخل النار
( ك عن معاوية )

(1/362)


1040 - من فارق أمته أوعاد أعرابيا بعد هجرته فلا حجة له
( ك عن ابن عمر )

(1/362)


1041 - من فارق الجماعة واستذل الإمارة لقي الله ولا وجه له عنده
( حم ك عن حذيفة )

(1/362)


1042 - من فارق الجماعة شبرا فارق الإسلام
( ن عن حذيفة )

(1/363)


1043 - من فارق الجماعة فهو في النار على وجهه لأن الله تعالى يقول : { أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض } فالخلافة من الله فإن كان خيرا فهو يذهب به وإن كان شرا فهو يؤخذ به عليك أنت بالطاعة فيما أمرك الله تعالى
( ط عن سعد بن عبادة )

(1/363)


1044 - من فارق الجماعة فاقتلوه
( الخطيب عن ابن مسعود )

(1/363)


1045 - من فرق بين أمتي وهم جميع فاضربوا رأسه كائنا من كان
( ش طب عن أسامة بن شريك )

(1/364)


1046 - من قاتل على الخلافة فاقتلوه كائنا من كان
( الديلمي عن أبي ذر )

(1/364)


1047 - من بلغه عني حديث فكذب به فقد كذب ثلاثة كذب الله ورسوله والذي حدث به
( طس وابن عساكر عن جابر )

(1/364)


1048 - من قال في الدين برأيه فقد اتهمني
( أبو نعيم عن جابر )

(1/365)


1049 - لا تقيسوا الدين فإن الدين لا يقاس وأول من قاس إبليس
( الديلمي عن علي )

(1/365)


1050 - من قاس حديثي برأيه فقد اتهمني
( الديلمي عن أنس )

(1/365)


1051 - من تكلم بالرأي فقد اتهمني في الدين
( الديلمي عن أنس )

(1/366)


1052 - افترقت بنو إسرائيل على إحدى وسبعين فرقة وتزيد أمتي عليها فرقة ليس فيها فرقة أضر على أمتي من قوم يقيسون الدين برأيهم فيحلون ما حرم الله ويحرمون ما أحل الله
( طب عد حل كر عن عوف بن مالك وضعف )

(1/366)


1053 - إن بني إسرائيل نفرقت إحدى وسبعين فرقة فهلك سبعون فرقة وخلصت فرقة واحدة وإن أمتي ستفترق على اثنتين وسبعين فرقة تهلك إحدى وسبعون وتخلص فرقة قيل يا رسول الله من تلك الفرقة قال الجماعة الجماعة
( حم عن أنس )

(1/366)


1054 - إن أهل الكتابين افترقوا في دينهم على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة وإنها ستخرج من أمتي أقوام تتجارى بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه فلا يبقى منهم عرق ولا مفصل إلا دخله
( حم طب ك عن معاوية )

(1/367)


1055 - افترقت بنو إسرائيل على إحدى وسبعين ملة ولوتذهب الليالي ولا الأيام ( كذا والظاهر هوالأيام بحذف لا ) حتى تفترق أمتي على مثلها وكل فرقة منها في النار إلا واحدة وهي الجماعة
( عبد بن حميد عن سعد بن أبي وقاص )

(1/367)


1056 - تفترق أمتي على نيف وسبعين فرقة أضرها على أمتي قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحلون الحرام ويحرمون الحلال
( كر عن عوف بن مالك )

(1/367)


1057 - تفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلهن في النار إلا واحدة ما أنا عليه اليوم وأصحابي
( طس عن أنس )

(1/368)


1058 - تفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة أعظمها فتنة على أمتي قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحلون الحرام ويحرمون الحلال
( طب عن عوف بن مالك )

(1/368)


1059 - جاءكم جبرائيل يتعاهد دينكم لتسلكن سنن من قبلكم حذو النعل بالنعل ولتأخذن بمثل أخذهم إن شبرا فشبرا وإن ذراعا فذراعا وإن باعا فباعا حتى لو دخلوا في جحر ضب دخلتم فيه ألا إن بني إسرائيل افترقت على موسى سبعين ( في المستدرك إحدى وسبعين ) فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم ( زاد في المستدرك وأنها افترقت على عيسى بن مريم على إحدى وسبعين فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم . ) ثم أنكم تكونون على ثنتين وسبعين فرقة كلها ضالة إلا واحدة الإسلام وجماعتهم
( طب ك عن كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده )

(1/368)


1060 - سيأتي على أمتي ما أتى على بني إسرائيل مثلا بمثل حذوالنعل بالنعل حتى لو كان فيهم من نكح أمه علانية كان في أمتي مثله إن بني إسرائيل تفرقوا على اثنتين وسبعين ملة وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلها في النار غير واحدة قيل وما تلك الواحدة ؟ قال ما أنا عليه اليوم وأصحابي
( ك وابن عساكر عن ابن عمرو )

(1/369)


1061 - لتسلكن سنن من كان قبلكم إن بني إسرائيل افترقت على موسى سبعين فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم ثم إنها افترقت على عيسى إحدى وسبعين فرقة كلها ضالة إلا واحدة الإسلام وجماعتهم وإنكم تكونون على ثنتين وسبعين فرقة كلها ضالة إلا الإسلام وجماعتهم
( ك عن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده )

(1/369)


1062 - لقد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين وعليكم بالطاعة وإن كان عبدا حبشيا عضوا عليها بالنواجذ فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد
( حم طب عن العرباض )

(1/369)


1063 - يا معشر قريش إنكم الولاة بعدي لهذا الأمر ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة يا معشر قريش احفظوني في أصحابي وأبنائهم رحم الله الأنصار وأبناء الأنصار وأبناء أبناء الأنصار
( طب عن كثير عن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده )

(1/370)


1064 - أعهد إليكم أن تقيموا الصلاة وتؤتوا الزكاة وتحجوا البيت الحرام وتصوموا رمضان فإن فيه ليلة خير ألف شهر وتحرم دم المسلم ماله والمعاهد إلا بحقه وتعتصموا بالله والطاعة
( هب عن قرة بن دعموص )

(1/370)


1065 - أعهد إليكم أن تتقوا الله وتلزموا سنتي وسنة الخلفاء الهادية المهدية فعضوا عليها بالنواجذ وإن استعمل عليكم عبد حبشي فاسمعوا له وأطيعوا فإن كل بدعة ضلالة
( البغوي من طريق سعيد بن خيثم ( في التقريب سعيد بن خئيم ) عن شيخ من أهل الشام )

(1/370)


1066 - إنكم اليوم على دين وإني مكاثر بكم الأمم فلا تمشوا بعد القهقرى
( حم عن جابر )

(1/371)


1067 - إنكم أمة مرحومة معافاة فاستقيموا وخذوا طاقة الأمر
( طب عن أبي مالك الأشعري )

(1/371)


1068 - إن أقربكم مني مجلسا يوم القيامة من خرج من الدنيا كهيئته يوم تركته عليه
( حم وابن سعد وهناد حل ق طب عن أبي ذر )

(1/371)


1069 - أنتم اليوم على بينة من ربكم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتجاهدون في سبيل الله ثم تظهر فيكم السكرتان سكرة العيش وسكرة الجهل وستحولون إلى غير ذلك يفشوا فيكم حب الدنيا فإذا كنتم كذلك لم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر ولم تجاهدوا في سبيل الله والقائلون يومئذ بالكتاب والسنة في السر والعلانية السابقون الأولون
( الحكيم عن السلط بن طريف عن شيخ من أهل المداين )

(1/372)


1070 - أنتم اليوم على بينة من ربكم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتجاهدون في الله ثم يظهر فيكم السكرتان سكرة الجهل وسكرة حب العيش وستحولون عن ذلك فلا تأمرون بالمعروف ولا تنهون عن منكر ولا تجاهدون في الله القائمون ( كذا ) يومئذ بالكتاب والسنة لهم أجر خمسين صديقا قالوا يا رسول الله منا أو منهم قال : لا بل منكم
( حل عن أنس ) ( حل عن معاذ )

(1/372)


1071 - المتمسك بسنتي عند فساد أمتي له أجر شهيد
( طس حل عن أبي هريرة )

(1/372)


1072 - من أكرم سلطان الله في الدنيا أكرمه الله يوم القيامة ومن أهان سلطان الله في الدنيا أهانه الله يوم القيامة
( حم خ في التاريخ والرؤياني طب عن أبي بكرة )

(1/373)


1073 - من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله ومن أكرم سلطان الله في الأرض أكرمه الله عز و جل
( طب عن أبي بكرة )

(1/373)


1074 - من مشى إلى سلطان الله ليذله أذله الله يوم القيامة مع ما ذخر له من العذاب
( السجزي في الإبانة عن ابن عباس )

(1/373)


1075 - أول فرقة تسير إلى السلطان في الأرض لتذله يذلهم الله قبل يوم القيامة
( الديلمي عن حذيفة )

(1/374)


1076 - والذي نفسي بيده لتدخلن الجنة كلكم إلا من أبى وشرد الله شراد البعير قيل يا رسول الله ومن يأبى أن يدخل الجنة قال : من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ولفظ طس دخل النار
( طس حب عن أبي سعيد )

(1/374)


1077 - لا تكفروا أهل ملتكم وإن عملوا الكبائر وصلوا خلف كل إمام وصلوا على كل على ميت وجاهدوا مع كل أمير
( ابن عمثليق في جزئه وابن النجار عن واثلة )

(1/374)


1078 - لا تكفروا أحدا من أهل القبلة بذنب وإن عملوا الكبائر وصلوا مع كل إمام وجاهدوا مع كل أمير
( طس عن عائشة )

(1/375)


1079 - رحم الله من كف لسانه عن أهل القبلة إلا بأحسن ما يقدر عليه
( ابن أبي الدنيا في الصمت عن هشام بن عروة ) معضلا

(1/375)


1080 - خذوا العطايا مادام عطاء فإذا صار رشوة على الدين فلا تأخذوه ولستم بتاركيه يمنعكم الفقر والحاجة ألا إن الكتاب والسلطان سيفترقان فلا تفارقوا الكتاب ألا إنه سيكون عليكم أمراء يقضون لأنفسهم ما لا يقضون ( كذا في الأصل ولعله سقط لغيرهم ) إن عصيتموهم قتلوكم وإن أطعتموهم أضلوكم قالوا يا رسول الله كيف نصنع قال : كما صنع أصحاب عيسى بن مريم نشروا بالمناشير وحملوا على الخشب وموت في طاعة الله خير من حياة في معصية الله
( طب عن معاذ )

(1/375)


1081 - خذوا العطاء ما دام عطاء فإذا كان إنما هو رشا فاتركوه ولا أراكم تفعلون يحملكم على ذلك الفقر والحاجة ألا وإن رحى بني مرج قد دارت وإن رحا الإسلام دائرة وإن الكتاب والسلطان سيفترقان فدوروا مع الكتاب حيث دار وستكون عليكم أئمة إن أطعتموهم أضلوكم وإن عصيتموهم قتلوكم قالوا فكيف نصنع يا رسول الله قال كونوا كأصحاب عيسى نصبوا على الخشب ونشروا بالمناشير موت في طاعة خير من حياة في معصية
( ابن عساكر عن ابن مسعود )

(1/376)


1082 - ثلاث من السنة الصلاة خلف كل إمام لك صلاتك وعليه إثمه والجهاد مع كل أمير لك جهادك وعليه شره والصلاة على كل ميت من أهل التوحيد وإن كان قاتل نفسه
( قط والديلمي عن ابن مسعود )

(1/376)


1083 - لا قول إلا بعمل ولا قول ولا عمل إلا بنية ولا قول ولا عمل ولا نية إلا بإحياء السنة
( الديلمي عن علي )

(1/376)


1084 - لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه متبعا لما جئت به
( الحكيم وأبو نصر السجزي في الإبانة وقال حسن غريب والخطيب عن ابن عمرو )

(1/377)


1085 - من تناول أمرا بمعصيتي كان أفوت لما رجا وأقرب لمجيء ما اتقى
( تمام وابن عساكر عن عبد الله بن بشر المازني )

(1/377)


1086 - إن أحاديثي ينسخ بعضها بعضا كنسخ القرآن
( الديلمي عن ابن عمر )

(1/377)


1087 - إن أحمق الحمق وأضل الضلال قوم رغبوا عما جاء به نبيهم إلى نبي غير نبيهم وإلى أمة غير أمتهم
( الديلمي عن يحيى بن جعدة عن أبي هريرة )

(1/378)


1088 - إن بني إسرائيل اختلفوا فلم يزل اختلافهم بينهم حتى بعثوا حكمين فضلا وأضلا وإن هذه الأمة ستختلف فلا يزال اختلافهم بينهم حتى يبعثوا حكمين ضلا وضل من اتبعهما
( ق عن علي )

(1/378)


1089 - إن بني إسرائيل كتبوا كتابا فاتبعوه وتركوا التوراة
( طب عن أبي موسى )

(1/378)


1090 - إذا رأيتم شابا يأخذ بزي المسلم بتقصيره وتشميره فذاك من خياركم وإذا رأيتم طويل الشاربين يسحب ثيابه فذاك من أشراركم
( الديلمي عن أبي أمامة )

(1/379)


1091 - ما أخبرتكم إنه من عند الله فهو الذي لا يشك فيه
( البزار عن أبي هريرة )

(1/379)


1092 - إن السامع المطيع لا حجة عليه وإن السامع العاصي لا حجة له
( طس ص عن معاوية )

(1/379)


فصل في البدع

(1/380)


1093 - الأمر المفظع والحمل المضلع والشر الذي لا ينقطع إظهار البدع
( طب عن الحكم بن عمير )

(1/380)


1094 - أصحاب البدع كلاب النار
( أبو حاتم الخزاعي في جزئه عن أبي أمامة )

(1/380)


1095 - أهل البدع شر الخلق والخليقة
( حل عن أنس )

(1/381)


1096 - عمل قليل في سنة خير من عمل كثير في بدعة
( الرافعي عن أبي هريرة ) ( فر ص عن ابن مسعود )

(1/381)


1097 - ليس منا من عمل بسنة غيرنا
( فر عن ابن عباس )

(1/381)


1098 - ما أحدث قوم بدعة إلا رفع مثلها من السنة
( حم عن غضيف بن الحارث )

(1/382)


1099 - ما من أحد يحدث في هذه الأمة حدثا لم يكن فيموت حتى يصيبه ذلك
( طب عن ابن عباس )

(1/382)


1100 - ما من أمة ابتدعت بعد نبيها في دينها بدعة إلا أضاعت مثلها من السنة
( طب ص عن غضيب بن الحارث )

(1/382)


1101 - من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
( ق ع د هـ عن عائشة )

(1/383)


1102 - من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام
( طب ص عن عبد الله بن بشير )

(1/383)


1103 - أبى الله أن يقبل عمل صاحب بدعة حتى يدع بدعته
( هـ وابن عاصم في السنة عن ابن عباس )

(1/383)


1104 - إذا مات صاحب بدعة فقد فتح في الإسلام فتحا
( خط فر ص عن أنس )

(1/384)


1105 - إن الله احتجر التوبة على صاحب كل بدعة
( ابن قيل طس هب ع والضياء عن أنس )

(1/384)


1106 - إن الإسلام يشيع ثم تكون له فترة فمن كانت فترته إلى غلو وبدعة فأولئك أهل النار
( طب عن ابن عباس وعائشة )

(1/384)


1107 - ما ظهر أهل بدعة إلا أظهر الله فيهم حجة على لسان من شاء من خلقه
( ك في تاريخه عن ابن عباس )

(1/385)


1108 - لا يقبل الله لصاحب بدعة صلاة ولا صوما ولا صدقة ولا حجا ولا عمرة ولا جهادا ولا صرفا ولا عدلا يخرج من الإسلام كما تخرج الشعرة من العجين
( هـ عن حذيفة )

(1/385)


1109 - من صنع أمرا على غير أمرنا فهو رد
( د عن عائشة )

(1/385)


1110 - ما من داع دعا رجلا إلى شيء إلا كان معه موقوفا يوم القيامة لا زما به لا يفارقه وإن دعا رجل رجلا
( تخ والدارمي ت ك عن أنس ) ( هـ عن أبي هريرة )

(1/386)


1111 - لا خزام ولا زمام ( هو جمع خزامة وهي حلقة من شعر يجعل في احد جانبي منخري البعير كانت بنو إسرائيل تخزم أنوفها وكذلك الزمام ونحو ذلك من التعذيب . ) ولا سياحة ( لا سياحة في الإسلام أراد مفارقة الأمصار وسكنى البراري وترك الجمعة والجماعات 12 مجمع ) ولا تبتل ولا ترهب في الإسلام
( هب عن طاوس ) مرسلا

(1/386)


البدع والرفض من الإكمال

(1/386)


1112 - اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم
( طب عن ابن مسعود )

(1/387)


1113 - إياكم والبدع فإن كل بدعة ضلالة وكل ضلالة تسير إلى النار
( كر عن رجل )

(1/387)


1114 - إن العبد إذا عمل بالبدعة خلاه الشيطان والعبادة وألقى عليه الخشوع والبكاء
( أبو نصر عن أنس )

(1/387)


1115 - إن الله تعالى لا يقبل لصاحب بدعة صوما ولا صلاة ولا صدقة ولا حجا ولا عمرة ولا جهادا ولا صرفا ولا عدلا حتى يخرج من الإسلام كما تخرج الشعرة من العجين
( الديلمي عن أنس )

(1/388)


1116 - إن الله تعالى احتجب التوبة
( هب وفي لفظ حجب التوبة 4 عب وفي لفظ احتجر التوبة عن كل صاحب بدعة . ( ابن قيل في جزئه هب أبو نصر السجزي في الإبانة كر وابن النجار عن أنس )

(1/388)


1117 - من عمل ببدعة خلاه الشيطان في العبادة وألقى عليه الخشوع والبكاء
( الديلمي عن أنس )

(1/388)


1118 - من غش أمتي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قالوا يا رسول الله وما الغش قال : أن يبتدع لهم بدعة فيعملوا بها
( قط في الأفراد عن أنس )

(1/389)


1119 - لا يذهب من السنة شيء حتى يظهر من البدعة مثله حتى تذهب السنة وتظهر البدعة حتى يستوفي البدعة من لا يعرف السنة فمن أحيا ميتا من سنتي قد أميتت كان له أجرها وأجر من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن أبدع بدعة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها لا ينتقص من أوزارهم شيئا
( ابن الجوزي في الواهيات عن ابن عباس )

(1/389)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية