صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كنز العمال
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

(44823 -) للبكر سبع وللثيب ثلاث (م - عن أم سلمة ، ه - عن أنس).
(44824 -) للحرة يومان ، وللامة يوم (ابن منده - عن الاسود ابن عويم).
الاكمال (44825 -) من كان له امرأتان يميل إلى إحداهما على الاخرى جاء يوم القيامة أحد شقيه ساقط (ابن جرير - عن أبي هريرة).
(44826 -) إني لا أنقصك شيئا مما أعطيت فلانة : رحاتين وجرتين ومرفقه حشوها ليف ، إن سبعت لك سبعت لنسائي (ك - عن أم سلمة).
(44827 -) إن شيئت أن أسبغ لك سبغت للنساء (ك - عن أم سلمة).
(44828 -) إن شئت زدتك وحاسبتك ، للبكر سبع وللثيب ثلاثا (ك - عن أم سلمة).
(44829 -) للثيب ثلاث ، وللبكر سبع (الدارمي ، وابن الجارود ، والطحاوي ، حب ، قط - عن أنس).
(44830 -) ليس بك على أهلك هوان ، إن شئت سبعت

(16/342)


عندك وسبعت نسائي ، وإن شئت ثلثت ثم درت (م ، د ، ه عن أم سلمة).
(44831 -) غارت أمكم (حم ، خ ، ه - عن أنس) (1).
الفرع الثاني في المباشرة وآدابها ومحظوراتها
الآداب (44832 -) إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضأ (حم ، م ، عن أبي سعيد ، زاد حب ، ك ، هق : فانه أنشط للعود).
(44833 -) إذا أتى أحدكم أهله وأراد أن يعود فليغسل فرجه (ت ، هق - عن عمر).
(44834 -) إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجردان تجرد العيرين (ش ، طب ، هق - عن ابن مسعود ، عن عتبة بن عبد ، ن - عن عبد الله بن سرجس ، طب - عن أبي أمامة).
(44835 -) إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ، فانه إذا لم يستتر استحيت الملائكة وخرجت وحضرت الشياطين ، فإذ كان بينهما ولد كان للشيطان فيه شرك (طس - عن أبي هريرة).
__________
(1) أخرجه البخاري كتاب النكاح باب الغيرة 7 / 46.
ص [ * ]

(16/343)


(44836 -) إذا أراد أحدكم من امرأته حاجته فليأتها وإن كانت على تنور (خط - عن طلق بن علي).
(44837 -) إذ جامع أحدكم أهله فليصدقها ، ثم إذا قضى حاجته فان تقضى حاجتها فلا يعالجها حتى تقضى حاجتها (عب ، ع - عن أنس).
(44838 -) إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها ، فان سبقها فلا يعجلها (ع - عن أنس).
(44839 -) إذا جامع أحدكم زوجته أو جاريته فلا ينظر إلى فرجها ، فان ذلك يورث العمى (بقى بن مخلد ، عد - عن ابن عباس ،
قال ابن الصلاح : جيد الاسنا).
(44840 -) إذا جامع أحدكم امرأته فلا يتنح حتى تقضى حاجتها كما يحب أن يقضى حاجته (عد ، ص - عن طلق).
(44841 -) إذا جامع أحدكم فلا ينظر إلى الفرج ، فان ذلك يورث العمى ، ولا يكثر الكلام ، فان ذلك يورث الخرس (الازدي في الضعفاء ، والخليلي في مشيخته ، فر - عن أبي هريرة).
(44842 -) إذا رأى أحدكم امرأة حسناء فأعجبته فليأت أهله ، فان البضع واحد ، ومعها مثل الذي معها (خط - عن عمر).

(16/344)


(44843 -) إن الله تعالى جعلها لك لباسا وجعلك لها لباسا ، وأهلي يرون عورتي وأنا أرى ذلك منهم (ابن سعد ، طب - عن سعيد بن مسعود).
(44844 -) فصل ما بين لذة المرأة ولذت الرجل كأثر المخيط في الطين إلا أن الله ليسترهن بالحياء (طس - ابن عمر).
(44845 -) فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين جرءا من اللذة ، ولكن الله تعالى ألقى عليهن الحياء (هب - عن أبي هريرة).
(44846 -) كنت من أقل الناس في الجماع حتى أنزل الله على الكفيت (1) ، فما أريده من ساعة إلا وجدته ، وهو قدر فيها لحم (ابن سعد - عن محمد بن إبراهيم مرسلا ، وعن صالح بن كيسان مرسلا).
(44847 -) لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال " بسم الله جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فانه إن قضى بينهما
__________
(1) الكفيت : قدر أنزلت من السماء فأكل منها وقوى على الجماع.
وفي الحديث حبب إلى النساء والطيب ورزقت الكفيت " أي ما أكفت به معيشتي.
يعني أضمها وأصلحها.
وقيل : أراد بالكفيت القوة على الجماع.
ه 4 / 185 النهاية.
ب [ * ]

(16/345)


ولد من ذلك لم يضره الشيطان أبدا (حم ، ق - عن ابن عباس).
(44848 -) لو كان ذلك ضارا لضر فارس والروم - يعني الغيل (1) (م - عن أسامة بن يزيد).
(44849 -) لا تقتلوا أولادكم سرا ، فو الذي نفسي بيده ! إن الغيل ليدرك الفارس فيدعثره (2) عن ظهر فرسه (حم ، د ، ه - عن أسماء بنت يزيد).
(44850 -) لقد هممت أن أنهى عن الغيلة حتى ذكرت أن الروم وفارس يصنعون ذلك فلا يضر أولادهم (مالك ، حم ، 4 (3) عن جدامة بنت وهب).
(44851 -) أتاني جبريل بقدر يقال له الكفيت ، فأكلت منه أكلة فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع (حل - عن صفوان ابن سليم عن عطاء بن يسار - عن أبي هريرة).
__________
(1) الغيل : بالفتح ، وهو أن يجامع الرجل زوجته وهي مرضع ، وكذلك إذا حملت وهي مرضع.
النهاية 3 / 402.
ب (2) فيدعثره : أي يصرعه ويهلكه.
النهاية 2 / 118.
ب (3) أخرجه مسلم كتاب النكاح باب جواز الغيلة رقم 140 / 141.
ص [ * ]

(16/346)


(44852 -) إذا أتيت أهلك فاعمل عملا كيسا (خط - عن جابر).
(44853 -) إن للزوج من المرأة شعبة ما هي لشئ (ه ، ك عن محمد بن عبد الله بن جحش).
الاكمال (44854 -) ائتها على كل حال إذا كان في الفرج (حم - عن ابن عباس).
(44855 -) إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعاود فليتوضأ ، فانه أنشط للعود (بز ، حب ، ك ، ق - عن أبي سعيد).
(44856 -) إذا أتيت أهلك ثم أردت أن تعود فتوضأ وضوءك للصلاة (عد ، هق - عن ابن عمر).
(44857 -) إذا أردت أن تعود فتوضأ وضوءك للصلاة (ق - عن ابن عمر).
(44858 -) إذا جامع أحدكم أهله بالليل ثم أراد أن يعود فليتوضأ وضوءا للصلاة (ش عن أبي سعيد).

(16/347)


(44859 -) إذا غشى أحدكم ثم أراد أن يعود فليتوضأ وضوءه للصلاة (ابن جرير في تهذيبه - عن أبي سعيد).
(44860 -) إذا أراد - يعني الذي يجامع - فليتوضأ وضوءه للصلاة (ابن خزيمة - عن أبي سعيد).
(44861 -) إذا أتى أحدكم أهله فليست عليه وعلى أهله ولا يتعريان تعرى الحمير (طب - أبي أمامة).
(44862 -) إذا أتى أحدكم أهله فليلق على عجزه وعجزها ثوبا ولا يتجردان تجرد العيرين (قط في الافراد - عن عبد الله ابن سرجس).
(44863 -) إذا جامع أحدكم أهله فليستتر ولا يتجرد تجرد العيرين (ابن سعد - عن أبي قلابة مرسلا).
(44864 -) إذا جامع أحدكم أهله فلا يكثر الكلام فانه يورث الخرس ، وإذا جامع أحدكم أهله فلا ينظر إلى الفرج فانه يورث العمى (الازدي ، والديلمي ، والخليلي في مشيخته - عن أبي هريرة ، وقال الخليلي : تفرد به محمد بن عبد الرحمن القشيري ، وهو شامي يأتي بمناكير ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات).
(44865 -) لا يعجزن أحدكم إذا أتى أهله أن يقول بسم الله

(16/348)


اللهم ! جنبني وجنب ما رزقتني من الشيطان الرجيم " فان قدر أن يكون بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا (طب - عن أبي أمامة).
(44866 -) أيعجز أحدكم أن يجامع أهله في كل جمعة ، فان له أجرين : أجر غسله ، وأجر غسل امرأته (هب - وضعفه ، والديلمي عن أبي هريرة).
(44867 -) يكفي المؤمن الوقعة في الشهر (أبو نعيم - عن معاوية بن يحيى بن المغيرة بن الحارث بن هشام عن أبيه عن جده).
محظورات المباشرة (44868 -) السباع (1) حرام (حم ، هق - عن أبي سعيد).
(44769 -) إتيان النساء في أدبارهن حرام (ن - عن خزيمة ابن ثابت).
(44870 -) استحيوا فان الله لا يستحيي من الحق ، لا تأتوا
__________
(1) السباع : هو الفخار بكثرة الجماع.
النهاية 2 / 332.
ب [ * ]

(16/349)


النساء في أدبارهن (هق - عن خزيمة بن ثابت).
(44871 -) استحيوا فان الله لا يستحيي من الحق ، لا يحل مأتي النساء في حشوشهن (1) (سمويه - عن جابر).
(44872 -) أقبل وأدبر ، واتق الدبر والحيضة (حم - عن ابن عباس).
(44873 -) إن الله تعالى ينهاكم أن تأتوا النساء في أدبارهن (طب عن خزيمة بن ثابت).
(44874 -) إن الذي يأتي امرأته في دبرها لا ينظر الله إليه يوالقيامة (هب - عن أبي هريرة).
(44875 -) لا ينظر الله إلى رجل جامع امرأته دبرها (.
ه عن أبي هريرة).
(44876 -) لا يستحيي الله من الحق ! لا يستحيي الله من الحق لا تأتوا النساء في أعجازهن (حم ، ن ، ه ، هب - عن خزيمة ابن ثابت).
__________
(1) حشوشهن : أي أدبارهن.
النهاية 1 / 391.
ب [ * ]

(16/350)


(44877 -) لا ينظر الله تعالى إلى رجل أتى رجلا أو امرأة
في الدبر (ت - عن ابن عباس).
(44878 -) عسى رجل يحدث بما يكون بينه وبين أهله ، أو عسى امرأة تحدث بما يكون بينها وبين زوجها ، فلا تفعلوا ، فان ذلك مثل شيطان لقي شيطانة في ظهر الطريق فغشيها والناس ينظرون (طب - عن أسماء بنت يزيد).
(44879 -) هل منكم رجل إذا أتى أهله فأغلق عليه بابه وألقى عليه ستره واستتر بسترة الله ، هل تدرون مثل ذلك ؟ إنما مثل ذلك مثل شيطانة لقيت شيطانا في السكة ، فقضى حاجته والناس ينظرون إليه ، ألا ! إن طيب الرجال ما ظهر ريحه ولم يظهر لونه ، ألا ! إن طيب النساء ما ظهر لونه ولم يظهر ريحه ، ألا ! لا يفضين رجل إلى رجل ولا امرأة إلى امرأة إلا إلى ولد أو والد (د - عن أبي هريرة).
(44880 -) اتقوا محاش (1) النساء (سمويه ، عد ، عن جابر).
__________
(1) محاش : هي جمع محشة ، وهي الدبر ، النهاية 1 / 390 ب.
[ * ]

(16/351)


(44881 -) إن الله تعالى لا يستحيي من الحق ، لا تأتوا النساء في أدبارهن (ن ، ه - عن خزيمة بن ثابت).
(44882 -) نهى عن محاش النساء (طس - عن جابر).
(44883 -) ملعون من أتى امرأته في دبرها (حم ، د - عن أبي هريرة).
(44884 -) من أتى امرأته في حيضها فليتصدق بدينار ، ومن أتاها وقد أدبر الدم عنها ولم تغتسل فنصف دينار (طب - عن
ابن عباس).
(44885 -) من وطئ امرأته وهي حائش فقضي بينهما ولد فأصابه جذام فلا يلومن إلا نفسه (طس - عن أبي هريرة).
(44886 -) نهى عن المواقعة قبل الملاعبة (خط - عن جابر).
الاكمال (44887 -) استحيوا فان الله لا يستحيي من الحق ، ولا تأتوا النساء في أدبارهن (ع ، ص - عن عمر).

(16/352)


(44888 -) إن الله تعالى لا يستحيي من الحق ، لا تأتوا النساء في أعجازهن (طب - عن خزيمة بن ثابت).
(44889 -) إن الله تعالى لا يستحيي من الحق ، لا يحل أن تأتوا النساء في أدبارهن (كر - عنه).
(44890 -) إن الله لا يستحيي من الحق ، لا يحل لاحدكم أن يأتي النساء في أدبارهن (طب - عنه).
(44891 -) الذي يأتي المرأة في دبرها لا ينظر الله إليه (حم ، وابن عساكر - عن أبي هريرة).
(44892 -) لا تأتوا النساء في أدبارهن (ابن عساكر - عن أبي هريرة).
(44893 -) إذا أتى أحدكم امرأته وهي حائض ، فليتصدق بدينار أو نصف دينار (د ، ت ، ن ، ه ، ك - عن ابن عباس).
(44894 -) اصنعوا كل شئ إلا النكاح - يعني في الحيض (حم ، م - عن أنس).
(44895 -) لتشد عليها إزارها ثم شأنك بأعلاها - يعني الحائض (مالك ق - عن زيد بن أسلم مرسلا).

(16/353)


(44896 -) ما فوق الازار ، والتعفف عن ذلك أفضل (د - عن معاذ بن جبل قال : سألت النبي ص عما يحل للرجل من امرأته وهي حائض ، قال - فذكره ، قال د : ليس بالقوى).
(44897 -) إذا وقع الرجل بأهله وهي حائض ، فليتصدق بدينار أو ينصف دينار (د - عن ابن عباس).
(44898 -) تصدق بدينار ، فان لم تجد دينارا فنصف دينار - يعني الذي يغشى امرأته حائضا (حم - عن ابن عباس).
(44899 -) إذا كان دما أحمر فدينار ، فان كان دما أصفر فنصف دينار (د ، ت ، ن ، حم - عن ابن عباس).
(44900 -) إن فيكم مغربين (1) قيل : يا رسول الله ! وما المغربون ؟ قال : الذي يشرك فيهم الجن (الحكيم - عن عائشة).
(44901 -) لا تكثروا الكلام عند مجامعة النساء ، فان منه يكون الخرس والفأفاء (ابن عساكر - عن قبيصة بن ذؤيب).
__________
(1) مغربين : سموا مغربين لانه دخل فيهم عرق غريب ، أو جاؤا من نسب بعيد.
النهاية 3 / 349.
ب [ * ]

(16/354)


(44902 -) لا يجامعن أحدكم وبه حقن من خلاء ، فانه يكون منه البواسير ، ولا يجامعن أحدكم وبه حقن من بول ، فانه يكون النواصير (ابن النجار - عن أنس).
(44903 -) لا ينظرن أحدكم إلى فرج زوجته ولافرج جاريته إذا جامعها ، فان ذلك يورث العمى (عد ، ق ، وابن عساكر - عن ابن عباس ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات).
(44904 -) إني لاحسبكن تخبرن ما يفعل بكن أزواجكن ! ولا تفعلن ، فان الله يمقت من يفعل ذلك ، إني لاحسب إحداكن إذا أتت زوجها ليكشفان عنهما اللحاف ينظر أحدهما إلى عورة صاحبه كأنهما حماران ! فلا تفعلوا ذلك ، فان الله يمقت على ذلك (طب - عن أبي أمامة).
(44905 -) ألا هل عسى رجل يغلق بابه ، ويرخي ستره ، ويستتر بستر الله ، فيخرج فيقول : فعلت كذا بأهلي وفعلت كذا أفلا أخبركم مثل ذلك ! مثل شيطان لقى شيطانة في سكة فنكحها والناس ينظرون (ابن السني في عمل يوم وليلة ، الديلمي - عن أبي هريرة).

(16/355)


(44906 -) ألا هل عست امرأة أن تخبر القوم بما يكون من زوجها إذا خلا بها ! ألا هل عسى رجل أن يخبر القوم بما يكون منه إذ خلا بأهله ! فلا تفعلوا ذلك ، أفلا أنبئكم ما مثل ذلك ! مثل شيطان لقي شيطانة بالطريق فوقع بها والناس ينظرون (الخرائطي في مساوي الاخلاق - عن أبي هريرة).
(44907 -) المتحدث عند ذلك كالحمارين يتسافدان (1) في الطريق (حل - عن سلمان " في الرجل يتحدث عن أهله ").
(44908 -) هل منكم الرجل إذا أتى أهله فأغلق عليه بابه وألقى
عليه ستره واستتر بستر الله ؟ قالوا : نعم ، قال : ثم يجلس بعد ذلك فيقول : فعلت كذا وفعلت كذا ! فسكتوا ، ثم أقبل على النساء فقال : هل منكن من يحدث ؟ فسكتن ، فجثت فتاة كعاب على أحدى ركبتيها وتطاولت لرسول لله ص ليراها ويسمع كلامها فقالت : يا رسول الله ! إنهم ليحدثون وإنهن ليحدثنه ، فقال : هل تدرون مثل ذلك ! إنما مثل ذلك شيطانة لقيت شيطانا في السكة فقضى منها حاجته والناس ينظرون إليه ، ألا ! إن طيب الرجال ما ظهر ريحه
__________
(1) يتسافدان : سفد ذكر الحيوان أنثاه وعلى أنثاه سفدا : نزا عليها ، وتسافد الحيوان : نزا بعضه على بعض.
المعجم الوسيط 1 / 432.
ب [ * ]

(16/356)


ولم يظهر لونه ، ألا ! إن طيب النساء ما ظهر لونه ولم يظهر ريحه ألا ! لا يفضين رجل إلى رجل ولا امرأة إلى امرأة إلا إلى ولد أو والد (د - كتاب النكاح عن أبي هريرة).
(44909 -) لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ! ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ! فلا تفعلوا ، فانما مثل ذلك شيطان لقي شيطانة فغشيها والناس ينظرون (حم - عن أسماء بنت يزيد).
العزل (44910 -) اصنعوا ما بدا لكم ، فما قضى الله تعالى فهو كائن ، وليس من كل الماء يكون الولد (حم - عن أبي سعيد).
(44911 -) اعزل عنها إن شئت ، فانه سيأتيها ما قدر لها (م - كتاب النكاح باب العزل عن جابر).
(44912 -) اعزلوا أو لا تعزلوا ، ما كتب الله تعالى من نسمة
هي كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة (طب - عن صرمة العدوي).
(44913 -) إن ما قدر في الرحم سيكون (ن - عن أبي

(16/357)


سعيد الزرقي).
(44914 -) إن قضى الله شيئا ليكونن وإن عزل (الطيالسي - عن أبي سعيد).
(44915 -) إن النفس المخلوقة لكائنة (طب - عن عبادة ابن الصامت).
(44916 -) أو أنكم تفعلون ذلك ؟ لا عليكم أن لا تفعلوا ذلك ، فانها ليست نسمة كتب الله أن تخرج إلا وهي خارجة (ق - عن أبي سعيد).
(44917 -) ما من كل الماء يكون الولد ، وإذا أراد الله خلق شئ لم يمنعه شئ (م كتاب النكاح - باب العزل عن أبي سعيد).
(44918 -) ولم يفعل ذلك أحدكم ؟ فانه ليست نفس مخلوقة إلا الله خلقها (م ، د - عن أبي سعيد).
(44919 -) لا عليكم أن تفعلوا ! فان الله كتب من هو خالق إلى يوم القيامة (حم ، م - عن أبي سعيد).
(44920 -) لو أن الماء الذي يكون منه الولى اهرقته على صخرة

(16/358)


لاخرج الله تعالى منها ولدا ، وليخلقن الله نفسا هو خالقها (حم ، والضياء - عن أنس).
(44921 -) ما عليكم أن لا تعزلوا ! فان الله قدر ما هو خالق إلى يوم القيامة (ن - عن أبي سعيد ، وأبي هريرة).
(44922 -) ما قدر في الرحم سيكون (حم ، طب - عن أبي سعيد الزرقي).
(44923 -) لو قضى كان (قط في الافراد ، حل - عن أنس).
(44924 -) ما قدر الله لنفس أن يخلقها إلا هي كائنة (حم ، ه ، حب - عن جابر).
الاكمال (44925 -) ما يقدر في الرحم يكن (البغوي - عن أبي سعيد الزرقي).
(44926 -) أو أنكم تفعلون ذلك ؟ لا عليكم أن تفعلوا ذلك ، فانها ليست نسمة كتب الله أن تخرج إلا هي خارجة (خ ، م ه عن أبي سعيد أن رسول الله ص سئل عن العزل

(16/359)


قال - فذكره).
(44927 -) إنكم لتفعلون ذلك - يعني العزل ! أو لم تعلموا أن الله تعالى لم يخلق نسمة هو بارئها إلا وهي كائنة (طب - عن حذيفة).
(44928 -) أو إنكم لتفعلون ، ما من نسمة أراد الله ان تخرج صلب رجل إلا وهي خارجة إن شاء وإن أبى ، فلا عليكم ان لا تفعلوا (طب - عن واثلة).
(44929 -) جاءها ما قدر لها - يعني الامة يعزل عنها (د ، والطحاوي
طب - عن جرير).
(44930 -) دعوه ، فانه لو قضى شئ لكان (الخرائطي في مكارم الاخلاق - عن أنس).
(44931 -) لو قضى لكان أو قد كان (قط في الافراد ، حل - عن أنس).
(44932 -) ذلك الوأد الخفي (حم ، م - عن عائشة عن جدامة بنت وهب أن رسول الله ص سئل عن العزل

(16/360)


قال - فذكره كتاب النكاح - باب جواز الغيلة).
(44933 -) لا عليكم ان لا تفعلوا ، فان الله تعالى كتب من هو خالق إلى يوم القيامة (حم ، م - عن أبي سعيد ان رسول الله ص سئل عن العزل قال - فذكره).
(44934 -) اصنعوا ما بدا لكم ، فما قضى الله فهو كائن ، وليس من كل الماء يكون الولد (حم - عن أبي سعيد قال : سألنا رسول الله ص عن العزل قال - فذكره).
(44935 -) لا تفعلوا ، فانه ليس من نسمة أخذ الله ميثاقها إلا وهي كائنة ، فلا عليكم ان لا تفعلوا (الحاكم في الكنى - عن واثلة أن النبي ص سئل عن العزل قال - فذكره).
(44936 -) ولم يفعل ذلك أحدكم ، فانه ليست نفس مخلوقة إلا الله خالقها (م ، دعن أبي سعيد ، قال : ذكر العزل عند رسول الله ص قال فذكره.
(44937 -) لا عليكم أن لا تفعلوا ذاكم ، فانما هو القدر (ط ، حم ، م - كتاب النكاح - باب حكم العزل عن أبي سعيد).

(16/361)


(44938 -) كذبت يهود ، لو أراد الله أن يخلقه ما استطعت ان تصرفه (حم ، م ، د - عن ابي سعيد) الفرع الثالث في حقو متفرقة حديث أبي زرع (44939 -) اجمع إحدى عشرة امرأة في الجاهلية ، فتعاقدن أن يتصاقدن بينهن ، ولا يكتمن من أخبار أزواجهن شيئا ، فقالت الاولى ، زوجي لحم جمل غث (1) على رأس جبل وعر (2) لا سهل فيرتقى ، ولا سمين فينتقل (3) ، قالت الثانية : زوجي لا أبث (4) خبره ، إني أخاف أن لا أذره (5) ، إن أذكر عجزه (6) وبجره ،
__________
(1) غث ، أي مهزول.
اه 3 / 342 النهاية ب.
(2) وعر : أي غليظ حزن يصعب الصعود إليه.
اه 5 / 206 النهاية.
ب (3) فينتقل : أي ينقله الناس إلى بيوتهم فيأكلونه.
اه 5 / 110 النهاية.
ب (4) أبث : أي لا أنشره لقبح آثاره.
اه 1 / 95 النهاية.
ب (5) أذره : أي أخاف ألا أترك صنعته ولا أقطعها من طولها.
اه 5 / 171 النهاية.
ب (6) عجره : العجر : جمع عجرة ، وهي الشئ يجتمع الجسد كالسلعة والعقدة.
اه 3 / 185 النهاية.
ب [ * ]

(16/362)


قالت الثالثة : زوجي العشنق (1) ، إن إنطق أطلق ، وإن أسكت أعلق ، قالت الرابعة زوجي إن أكل لف (2) ، وإن شرب اشتف (3) ، وإن اضطجع التف (4) ، ولا يولج الكف ليعلم البث (5) ، قالت الخامسة : زوجي عياياء (6)
__________
(1) العشنق : هو الطويل الممتد القامة ، أرادت أن له منظرا بلا مخبر لان الطول في الغالب دليل السفه.
اه 3 / 241 النهاية.
ب (2) لف : أي قمش ، وخلط من كل شئ ، والقمش جمع الشئ من ههنا وههنا وكذلك التقميش.
اه 4 / 211 النهاية.
ب (3) اشتف : أي شرب جميع ما في الاناء.
اه 2 / 486 النهاية.
ب (4) التف : أي إذا نام تلفف في ثوب ونام ناحية عني.
اه 4 / 261 النهاية.
ب (5) البث : البث في الاصل أشد الحزن والمرض الشديد ، كأنه من شدته يبثه صاحبه ، والمعنى أنه كان بجسدها عيب أو داء فكان لا يدخل يده في ثوبها فيمسه لعله أن ذلك يؤذيها تصفه باللطف.
وقيل : هو ذم له ، أي لا يتفقد أمورها ومصالحها كقولهم : ما أدخل يدي في هذا الامر ، أي لا أتفقده.
اه 1 / 95 النهاية.
ب (6) عياياء : العياياء : العنين الذي تعييه مباضعة النساء ، وهو من الابل الذي لا يضرب ولا يلقح.
اه 3 / 334 النهاية ب.
[ * ]

(16/363)


ض طباقاء (1) ، كل داء (2) له داء شجك (3) أو فلك (4) ، أو جمع كلالك ، قالت السادسة : زوجي كليل (5) تهامة ، لا حر ولا
قر (5) ، ولا مخافة ولا سآمة (5) ، قالت السابعة : زوجي إن دخل فهد (6)
__________
(1) طباقاء : هو المطبق عليه حمقا : وقيل : هو الذي أموره مطبقة عليه : أي مغشاة.
وقيل : هو الذي يعجز عن الكلام فتنطبق شفتاه.
النهاية 3 / 114 ب.
(2) داء : أي كل عيب يكون في الرجال فهو فيه.
اه 2 / 142 النهاية.
ب (3) شجك : الشج في الرأس خاصة في الاصل وهو أن يضربه بشئ فيجرحه فيه ويشقه ، ثم استعمل في غيره من الاعضاء.
النهاية 2 / 445 ب.
(4) فلك : الفل : الكسر والضرب ، تقول : إنها معه بين شج رأس أو كسر عضو أو جمع بينها.
اه 3 / 472 النهاية.
ب (5) كليل تهامة لا حر ولا قر ، ولا مخافة ولا سآمة : أي أنه طلق معتدل في خلوه من أنواع الاذى والمكروه بالحر والبرد والضجر : أي لا يضجر مني فيمل صحبتي.
النهاية 2 / 328 ب (6) فهد : أي نام وغفل عن معايب البيت التي يلزمني إصلاحها ، والفهد يوصف بكثرة النوم ، فهي تصفه بالكرم وحسن الخلق فكأنه نائم عن ذلك أو ساه وإنما هو متناوم ومتغافل.
اه 3 / 481 النهاية.
ب [ * ]

(16/364)


وإن خرج أسد (1) ، ولا يسأل عما عهد (2) ، قالت الثامنة : زوجي المس مس أرنب (3) ، والريح ريح زرنب (4) ، وأنا أغلبه والناس يغلب.
قالت التاسعة : زوجي رفيع العماد (5) ، طويل النجاد (6) ، عظيم الرماد (7) ، قريب البيت من
__________
(1) إن خرج أسد : أي صار كالاسد في الشجاعة.
اه 1 / 48
النهاية ب.
(2) ولا يسأل عما عهد : أي عما كان يعرفه في البيت من طعام وشراب ونحوهما ، لسخائه وسعة نفسه.
اه 3 / 326 النهاية.
ب (3) المس مس أرنب : وصفته بلين الجانب وحسن الخلق.
اه 4 / 329 النهاية.
ب (4) زرنب : الزرنب نوع من أنواع الطيب.
اه 2 / 301 النهاية.
ب (5) رفيع العماد : أرادت عماد بيت شرفه والعرب تضع البيت موضع الشرف في النسب والحسب.
اه 3 / 295 النهاية.
ب (6) طويل النجاد : حمائل السيف ، تريد طول قامته ، فانها إذا طالت طال نجاده ، وهو من أحسن الكنايات.
اه 5 / 19 النهاية ب.
(7) عظيم الرماد : أي كثير الاضياف والاطعام لان الرماد يكثر بالطبخ اه 2 / 262 النهاية ب.
[ * ]

(16/365)


الناد (1) ، قالت العاشرة : زوجي مالك ، وما مالك ؟ مالك خير من ذلك ، له إبل قليلات المسارح (2) ، كثيرات المبارك ، إذا سمعن صوت المزهر (3) أيقن أنهن هوالك (4) ، قالت الحادية عشرة : زوجي أبو زرع ، وما أبو زرع ؟ أناس (5) من حلي
__________
(1) قريب البيت من الناد : النادي : مجتمع القوم وأهل المجلس ، فيقع على المجلس وأهله ، تقول : إن بيته وسط الحلة ، أو قريبا منه ، ليغشاه الاضياف والطراق.
اه 5 - 36 النهاية.
ب (2) قليلات المسارح : جمع مسرح ، وهو الموضع الذي يسرح إليه الماشية بالغداة للرعي ،.
تصفه بكثرة الاطعام وسقي الالبان : أي إن إبله على
كثرتها لا تغيب من الحي ولا تسرح إلى المراعي البعيدة ولكنها تبرك بفنائه ليقرب الضيفان من لبنها ولحمها ، خوفا من أن ينزل به ضيف وهي بعيدة عازبة.
اه 2 - 357 النهابة.
ب (3) المزهر : العود الذي يضرب به وهو أحد آلات الطرب.
اه 1 - 404 المعجم الوسيط.
ب (4) هوالك : هلك فلان : مات.
فهو هالك جمع هلكى وهلك وهوالك.
اه 2 - 991 المعجم الوسيط.
ب (5) أناس : كل شئ يتحرك متدليا فقد ناس ينوس نوسا ، وأناسه غير تريد أنه حلاها قرطة وشنوفا تنوس بأذنيها.
اه 5 - 127 النهاية.
ب [ * ]

(16/366)


أذني وملا من شحم عضدي (1) وبجحني (2) فبجحت إلي نفسي ، وجدني في أهل غنيمة بشق (3) فجعلني في أهل صهيل (4) وأطيط (5) ودائس (6) ومنق (7) ، فعنده أقول
__________
(1) عضدي : العضد : ما بين الكتف والمرفق ولم ترده خاصة ، ولكنها أرادت الجسد كله ، فانه إذا سمن العضد سمن سائر الجسد.
اه 3 - 252 النهاية ب.
(2) وبجحني فبجحت ، أي فرحني ففرحت.
وقيل : عظمني فعظمت نفسي عندي.
يقال : فلان يتبجح بكذا أي يتعظم ويتفاخر.
اه 1 - 96 النهاية ب.
(3) بشق : يروى بالكسر والفتح فالكسر من المشقة ، يقال هم بشق من العيش إذا كانوا في جهد ، ومنه قوله تعالى : لم تكونوا بالغيه إلا
بشق الانفس " وأما الفتح فهو من الشق : الفصل في الشئ ، كأنها أرادت أنهم في موضع حرج ضيق كالشق في الجبل.
اه 2 - 491 النهاية ب.
(4) صهيل : تريد أنها كانت في أهل قلة فنقلها إلى أهل كثرة وثروة لان أهل الخيل والابل أكثر مالا من أهل الغنم.
اه 3 - 63 النهاية ب.
(5) وأطيط : أي في أهل إبل وخيل.
اه 1 - 54 النهاية ب.
(6) ودائس : الدائس : هو الذي يدوس الطعام ويدقه بالفدان ليخرج الحب في السنبل ، وهو الدياس ، وقلبت الواو ياء لكسرة الدال.
اه 2 - 140 النهاية ب.
(7) ومنق : هو بفتح النون الذي ينقى من الطعام : أي يخرجه قشرة وتبنه.
اه 5 - 111 النهاية.
ب

(16/367)


فلا أقبح (1) ، وأرقد فأتصبح (2) ، وأشرب فأتقمح (3) ، أم أبي زرع ، وما أم أبي زرع ؟ عكومها (4) رداح (5) ، وبيتها فساح (6) ، ابن أبي زرع ، وما ابن أبي زرع مضجعه كمسل شطبة (7) ، وتشبعه زراع الجفرة (8) ، بنت أبي زرع ، وما بنت
__________
(1) أقبح : أي لا يرد على قولى ليله إلي وكرامتي عليه.
اه 4 - 3 النهاية.
ب (2) فأتصبح : أرادت أنها مكفية ، فهي تنام الصبحة.
اه 3 - 7 النهاية ب.
(3) فاتقمح : أرادت أنها تشرب حتى تروى وترفع رأسها.
اه 4 - 106 النهاية.
ب (4) عكومها : العكوم : الاحمال والفرائز التي تكون فيها الامتعة وغيرها ،
واحدها عكم بالكسر.
اه 3 - 285 النهاية.
ب (5) رادح : يقال امرأة رداح : ثقيلة الكفل.
والعكوم : الاعدال ، جمع عكم وصفها بالثقل لكثرة ما فيها من المتاع والثياب.
اه 2 - 213 النهاية ب.
(6) فساح : أي واسع.
يقال : بيت فسبح وفساح كطويل وطوال.
اه 3 - 445 النهاية ب.
(7) كمسل شطبة : المسل : مصدر بمعنى المسلول : أي ما سل من قشره ، والشطبة : السعفة الخضراء.
اه 2 - 392 النهاية ب.
(8) الجفرة : مدحته بقلة الاكل.
اه 1 - 278 النهاية.
ب [ * ]

(16/368)


أبي زرع ؟ طوع أبيها ، وطوع أمها ، وملء كسائها ، وعطف ردائها ، وزين أهلها وغيظ جارتها ، جارية أبي زرع ، وما جارية أبي زرع ، لا تبث حديثنا ثبثيثا (1) ، ولا تنقث (2) ميرتنا تنقيثا ولا تملا بيتنا تعشيشا (3) ، قالت خرج أبو زرع والاوطاب (4) ، تمخض ، فمر بامرأة معها ابنان لها كالفهدين يلعبان من تحت خصرها برمانتين (5) ، فطلقني ونكحها ، فنكحت بعده رجلا
__________
(1) لا تبث حديثنا تبثيثا : " زوجي لا أبث خبره " أي لا أنشره لقبح آثاره وفيه أيضا لا تبث حديثنا تبثيثا " ويروى تنث بالنون بمعناه.
اه 1 - 95 النهاية.
ب (2) تنقث : النقث : النقل.
أرادت أنها أمينة على حفظ طعامنا ، لا
تنقله وتخرجه وتفرقه.
اه 5 - 103 النهاية.
ب (3) تعشيشا : أي أنها لا تخوننا في طعامنا فتخبأ منه في هذه الزاوية وفي هذه الزاوية كالطيور إذا عششت في مواضع شتى.
اه 3 - 241 النهاية.
ب (4) كالاوطاب : الوطب : الزق الذي يكون فيه السمن واللبن وهو جلد الجذع فما فوقه ، وجمع أو طاب ووطاب.
اه 5 - 203 النهاية.
ب (5) برمانتين : أي أنها ذات ردف كبير فإذا نامت على ظهرها نبا الكفل بها حتى يصير تحتها متسع يجري فيها الرمان ، وذلك أن ولديها كان معهما رمانتان فكان أحدهما يرمي رمانته إلى أخيه ويرمي أخوه الاخرى إليه من تحت خصرها.
اه 2 - 268 النهاية ب.
[ * ]

(16/369)


سريا (1) ، ركب شريا (2) وأخذ خطيا (3) وأراح علي نعما ثريا ، وأعطاني من كل رائحة زوجا ، فقال كلي أم زرع وميري أهلك ، قالت فلو جمعت كل شئ أعطانيه ما ملا أصغر إناء من آنية أبي زرع.
قالت عائشة ، قال رسول الله ص يا عائشة ! كنت لك كأبي زرع لام زرع إلا أن أبا زرع طلق وأنا لا أطلق (طب - عن عائشة ، ورواه خ ت في الشمائل موقوفا إلا قوله : كنت لك كأبي زرع لام زرع - فرفعه ، قالوا (4) : وهو يؤيد رفع الحديث كله).
(44940 -) حق المرأة على الزوج أن يطعمها إذا طعم ، ويكسوها إذا اكتسى ولا يضر ب الوجه ، ولا يقبح ، ولا يهجر
__________
(1) سريا : أي نفيسا شريفا.
اه 2 - 363 النهاية.
ب
(2) شريا : أي ركب فرسا يستشرى في سيره ، يعني يلج ويجد.
اه 2 - 469 النهاية.
ب (3) خطيا : أي رمحا منسوبا إلى الخط وهو موضع بناحية البحرين.
اه ب (4) أخرجه الترمذي كتاب الشمائل رقم 251.
وأخرجه البخاري في صحيحه كتاب النكاح - باب حسن المعاشرة - ومسلم في كتاب الفضائل باب ذكر حديث أم زرع رقم 2448.
والنسائي كتاب عشرة النساء.
اه ص.
[ * ]

(16/370)


إلا في البيت (طب ، ك - عن معاوية بن حيدة).
(44941 -) خيركم خيركم لاهله ، وأنا خيركم لاهلي (ت - عن عائشة ، ه - عن ابن عباس ، طب - عن معاوية).
(44942 -) خيركم خيركم للنساء (ك - عن ابن عباس).
(44943 -) خيركم خيركم لاهله ، وأنا خيركم لاهلي ، ما أكرم النساء إلا كريم ، وما أهانهن إلا لئيم (ابن عساكر - عن علي).
(44944 -) خيركم خيركم لنسائه ولبناته (هب - عن أبي هريرة).
(44945 -) رحم الله امرأ علق في بيته سوطا يؤدب به أهله (عد - عن جابر).
(44946 -) علق السوط حيث يراه اهل البيت (حل - عن ابن عمر).
(44947 -) اضربوهن ، ولا يضربهن إلا شراركم (ابن سعد - عن القاسم بن محمد مرسلا).
(44948 -) علقوا السوط حيث يراه أهل البيت ، فانه ادب لهم (عب ، ط ب - عن ابن عباس).

(16/371)


(44949 -) علموا رجالكم سورة المائدة وعلموا نساءكم سورة النور (ص ، هب - عن مجاهد مرسلا).
(44950 -) ليس منا من وسع الله عليه ثم فتر على عياله (فر عن جبير بن مطعم).
(44951 -) أئت حرثك إذا شئت ، وأطعمها إذا طعمت ، واكسها إذا اكتسبت ، ولا تقبح الوجه ولا تضرب (د - عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده).
(44952 -) استعينوا على النساء بالعري ، فان إحداهن إذا كثرت ثيابها وأحسنت زينتها أعجبها الخروج (عد - عن أنس).
(44953 -) أحب العباد إلى الله تعالى أنفعهم لعياله (عبد الله في زوائد الزهد - عن الحسن مرسلا).
(44954 -) احملوا النساء على أهوائهن (عد - عن ابن عمر).
(44955 -) استوصوا بالنساء خيرا ، فان المرأة خلقت من ضلع ، وإن أعوج شئ في الضلع أعلاه ، فان ذهبت تقيمه كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء خيرا (ق - عن أبي هريرة).
(44956 -) إن المرأة خلقت من ضلع لن تستقيم لك على طريقة ، فان استمتعت بها استمتعت بها وبها عوج ، وإن ذهبت تقيمها

(16/372)


كسرتها ، فكسرها طلاقها (ت ، م - عن أبي هريرة).
(44957 -) إن المرأة خلقت من ضلع ، وإنك إن ترد إقامة الضلع تكسرها ، فدارها تعش بها (حم ، حب ، ك - عن سمرة).
(44958 -) من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فإذا شهد أمرا فليتكلم بخير أو ليسكت ، واستوصوا بالنساء خيرا ، فان المرأة من ضلع ، وإن أعوج شئ في الضلع أعلاه ، إن ذهبت تقيمه كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج ، استوصوا بالنساء خيرا (م (1) عن أبي هريرة).
(44959 -) إن المرأة خلقت من ضلع ، فان ذهبت تقومها كسرتها ، وإن تدعها ففيها أود وبلغة (حم ، ن - عن أبي ذر).
(44960 -) أمركن مما يهمني بعدي ، ولن يصبر عليكن إلا الصابرون (ك - عن عائشة).
(44961 -) إن أمركن مما يهمني بعدي ، ولن يصبر عليكن بعدي إلا الصابرون - قاله لازواجه (ت ، خ ، ن - عن عائشة).
__________
أخرجه مسلم كتاب الرضاع باب الوصية بالنساء رقم 60.
ص [ * ]

(16/373)


(44962 -) أعروا النساء يلزمن الحجال (1) (طب - عن مسلمة بن مخلد).
(44963 -) إن الله تعالى يوصيكم بالنساء خيرا ، فانهن أمهاتكم وبناتكم وخالاتكم ، إن الرجل من أهل الكتاب يتزوج المرأة وما يعلق على يديها الخيط ، فما يرغب واحدا منهما عن صاحبه حتى يموتا هرما (طب - عن المقدام).
(44964 -) لقد طاف الليلة بآل محمد نساء كثير ، كلهن تشكو
زوجها من الضرب ، وايم الله لا تجدون أولئك خياركم (د ، ن ، ه حب ، ك ، كر - عن إياس الدوسي).
(44965 -) مرها ، فان يك منها خير فستفعل ، ولا تضرب ظعينتك كضرب أمتك (ه ، حب - عن لقيط بن صبرة).
(44966 -) لا يفرك مؤمن مؤمنة ، إن كره منها خلقا رضي منها غيره (حم ، م - عن أبي هريرة).
__________
(1) الحجال : الحجلة بالتحريك : بيت كالقبة يستر بالثياب وتكون له أزرار كبار وتجمع على حجال.
النهاية 1 / 346.
ب [ * ]

(16/374)


(44967 -) يعمد أحدكم فيجلد امرأته جلد العبد ، ولعله يضاجعها من آخر يومه (حم ، ق ، ت ، ه ، عق - عن عبد الله ابن زمعة).
(44968 -) إن من النساء عيا (1) وعورة ، فكفوا عيهن بالسكوت ، وواروا عوراتهن بالبيوت عق - عن أنس).
(44969 -) إن من أعظم الامانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها (م - كتاب النكاح رقم 124 حم - عن أبي سعيد).
(44970 -) خياركم خيركم لاهله (طب - عن أبي كبشة).
(44971 -) خياركم خياركم لنسائهم (ه - عن أبي هريرة).
(44972 -) شر الناس المضيق على أهله (طس - عن أبي أمامة).
(44973 -) إن من شر الناس منزلة عند الله يوالقيامة الرجل
__________
(1) عيا العي : الجهل.
النهاية 3 / 334.
ب * ]

(16/375)


يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها (حم ، م كتاب النكاح رقم 123 ، د - عن أبي سعيد).
الاكمال (44974 -) أطعموهن مما تأكلون واكسوهن مما تكسون ، ولا تضربوهن ولا تقبحوهن (د - عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده ، قال : قلت : يا رسول الله ! ما تقول في نسائنا ؟ قال - فذكره).
(44975 -) أن تطعمها إذا طعمت ، وتكسوها إذا اكتسيت ، ولا تضرب الوجه ، ولا تقبح ، ولا تهجر إلا في البيت (د ، ه عن حكيم بن معاوية القشيري عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله ! ما حق زوجة أحدنا عليه ؟ قال - فذكره).
(44976 -) إن المرأة مثل الضلع ، إن جئت أن تقومها كسرتها (العسري في الامثال - عن عائشة).
(4977 -) خلقت المرأة من ضلع ، إن جئت أن تقيمها تكسرها ، وإن تتركها تعش معها على عوجها (العسكري في الامثال عن أبي هريرة).

(16/376)


(44978 -) إنما المرأة كالضلع ، إن أقمتها كسرتها ، فذرها تعش بها (الروياني ، طب ، ص - عن سمرة).
(44979 -) المرأة كالضلع ، فدارها تعش بها (كر - عن
أبي موسى).
(44980 -) إني لابغض الرجل قائما على امرأته ثائرا فرائص (1) رقبته يضربها (الحسن بن سفيان ، والديلمي - عن أم كلثوم بنت أبي بكر).
(44981 -) إني لاكره أن أرى الرجل ثائرا فرائص رقبته قائما على مريئته يضربها (عب - عن أسماء بنت أبي بكر).
تربية أهل البيت (44982 -) يظل أحدكم يضرب أمرأته ضرب العبد ثم يعانقها ولا يستحيي (ابن سعد - عن أبي أيوب).
(44983 -) أما يستحيي أحدكم أن يضرب امرأته كما يضرب العبد ! يضربها أول النهار ثم يضجعها آخره ، أما يستحيي (عب -
__________
(1) فرائص : الفريصة : اللحمة التي بين جنب الداية وكتفها لا تزال ترعد.
وأراد بها ههنا عصب الرقبة وعروقها ، لانها هي التي تثور عند الغضب ، اه 3 / 431 النهاية.
ب [ * ]

(16/377)


عن عائشة ، صحيح).
(44984 -) لقد طاف بآل محمد الليله سبعون امرأة كلهن قد ضربت ، ما أحب أن أرى الرجل ثائرا فريص عصب رقبته على مريئته يقاتلها (ابن سعد ، ك ، ق - عن أم كلثوم بنت أبي بكر).
(44985 -) لا تهجروا النساء إلا في المضاجع ، واضربوهن ضربا غير مبرح (ابن جرير - عن حجاج مرسلا).
(44986 -) أيها الناس ! إن النساء عندكم عوان ، أخذتموهن
بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، ولكم عليهن حق ، ولهن عليكم حق ، ومن حقكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا ، ولا يعصينكم في معروف ، فإذا فعلن ذلك فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف (ابن جرير - عن ابن عمر).
(44987 -) النساء خلقن من ضلع وعورة ، فاستروا عورتهن بالبيوت ، واغلبوا على ضعفهن بالسكوت (ابن لال - عن أنس).
(44988 -) حرثك ، فأت حرثك أنى شئت ، غير أن لا تضرب الوجه ، ولا تقبح ، ولا تهجر إلا في البيت ، وأطعم إذا طعمت ، واكس إذا اكتسيت ، كيف " وقد أفضى بعضكم إلى بعض وأخذن منكم ميثاقا غليظا " (حم ، طب - عن بهز بن حكيم -

(16/378)


عن أبيه عن جده).
(44989 -) خيركم خيركم لاهله ، وأنا خيركم لاهلي ، وإذا مات صاحبكم فدعوه (ت : حسن غريب ، حب ، هب وابن جرير عن عائشة).
(44990 -) خيركم خيركم للنساء (ك - عن ابن عباس).
(44991 -) لا تنزلوهن في الغرف : ولا تعلموهن الكتابة يعني النساء ، وعلموهن الغزل وسورة النور (ك ، هب - عن عائشة).
(44992 -) يا أيها الناس اتقوا الله في أزواجكم وفيما خولكم (الخرائطي في مكارم الاخلاق - عن سهل بن سعيد).
(44993 -) اتقوا الله في النساء (ن - عن جابر).
(44994 -) يؤتى الرجل من أمتي يوم القيامة وماله من حسنة ترجى له الجنة ، فيقول الرب تعالى : أدخلوه الجنة فانه كان يرحم عياله (ابن لال ، وابن عساكر ، والخطيب - عن ابن مسعود).
(44995 -) من أدخل على أهل بيته سرورا خلق الله من ذلك السرور خلقا يستغفر له إلى يوم القيامة (أبو الشيخ - عن جابر).

(16/379)


تربية أهل البيت من الاكمال (44996 -) لا ترفع عصاك على أهلك ، فأخفهم في الله (العسكري في الامثال - عن ابن عمر).
(44997 -) علق سوطك حيث يراه الخادم (ابن جرير - عن ابن عباس).
(44998 -) رحم الله عبدا علق في بيته سوطا يؤدب به أهله (الديلمي).
(44999 -) لا تسكنوا نساءكم الغرف ، ولا تعلموهن الكتاب (الحكيم - عن ابن مسعود).

(16/380)


بسم الله الرحمن الرحيم الباب السادس في ترهيبات وترغيبات تختص بالنساء وفيه فصلان : الفصل الاول في الترهيبات (45000 -) إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة
حتى ترجع - وفي لفظ : حتى تصبح (حم ، ق (1) عن أبي هريرة).
(45001 -) إذا تطيبت المرأة لغير زوجها ، فانما هو نار وشنار " أي عار " (طس - عن أنس).
(45002 -) إذا استعطرت المرأة فمرت على القوم ليجدوا ريحها فهي زانية (3 عن أبي موسى) (2).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب النكاح رقم 1436.
ص (2) أخرجه الترمذي كتاب الادب رقم 2937 وقال حسن صحيح.
ص [ * ]

(16/381)


(45003 -) إني لابغض المرأة تخرج من بيتها تجر ذيلها تشكو زوجها (طب - عن أم سلمة).
(45004) انظري أين أنت منه ، إنما هو جنتك ونارك (ابن سعد ، طب - عن عمة حصين بن محصن).
(45005 -) أيما المرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عزوجل (حم ، ه (1) ، ك - عن عائشة.
(45006 -) أيما امرأة خرجت من بيت زوجها بغير إذن زوجها كانت في سخط الله تعالى حتى ترجع إلى بيتها أو يرضى عنها زوجها (خط - عن أنس).
(45007 -) أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس ، فحرام عليها رائحة الجنة (حم ، د ، ت ، ه ، حب ، ك - عن ثوبان).
(45008 -) أيما امرأة صامت بغير إذن زوجها فأرادها على شئ
__________
(1) أخرجه اين ماجه كتاب الادب رقم 2750.
ص [ * ]

(16/382)


فامتنعت عليه كتب الله عليها ثلاثا من الكبائر (طس - عن أبي هريرة).
(45009 -) أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره (حم ، طب ، ك ، هب - عن أبي أمامة).
(45010 -) أيما امرأة استعطرت ثم خرجت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهى زانية ، وكل عين زانية) حم ، ن ، ك - عن أبي موسى).
(45011 -) أيما امرأة زادت في رأسها شعرا ليس منه ، فانه زور تزيد فيه (ن - عن معاوية).
(45012 -) خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك (ق ، د ، ن ، ه عن عائشة).
(45013 -) صنفان من أهل النار لم أرهم بعد : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا

(16/383)


يجدن ريحها ، وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا (حم ، م (1) - عن أبي هريرة).
(45014 -) عامة أهل النار النساء (طب - عن عمران بن حصين).
(45015) قمت على باب الجنة فإذا عامة من يدخلها المساكين وإذا أصحاب الجد محبوسون إلا أصحاب النار فقد أمر بهم إلى النار ،
وقمت على باب النار فإذا عامة من يدخلها النساء (حم ، ق " كتاب الذكر رقم 93 " ، ن - عن أسامة بن زيد).
(45016 -) هن أغلب - يعني النساء (طب - عن أم سلمة).
(45017) كل عين زانية ، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي زانية (حم ، ت - عن أبي موسى).
(45018 -) لعن الله الرجلة (1) من النساء (د - عن عائشة).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الجنة رقم 52.
ص (2) الرجلة : يمعنى المترجلة ويقال امرأة رجلة : إذا تشبهت بالرجال في الرأي والمعرفة ومنه الحديث : إن عائشة كانت رجلة الرأي ".
اه النهاية 2 / 203 ب.
[ * ]

(16/384)


(45016 -) لعن الله القاشرة (1) والمقشورة (2) (حم - عن عائشة).
(45020 -) لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال ، والمتشبهين من الرجال بالنساء (حم ، د ، ت ، ه - عن ابن عباس).
(45021 -) لعن الله المسوفات التي يدعوها زوجها إلى فراشه فتقول ، سوف ، حتى تغلبه عيناه (طب - عن ابن عمر).
(45022 -) لعن الله المفسلة التي إذا أراد زوجها قالت : أنا حائض (تخ - عن أبي هريرة).
(45023 -) لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات (3) والمتفلجات للحسن ، المغيرات خلق الله (حم ، ق 4 (4) ، عن ابن مسعود).
(45024 -) لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة (حم ،
__________
(1 - 2) القاشرة : التي تعالج وجهها أو وجه غيرها بالغمرة ليصفو لونها.
المقشورة : يفعل بها ذلك كأنها تقشر أعلى الجلد.
اه النهاية 4 / 64.
ب (3) المتنمصات : المنامصة التي تنتف الشعر من وجهها.
والمتنمصة : التي تأمر من يفعل بها ذلك.
اه النهاية 5 / 199 ص.
(4) أخرجه البخاري في صحيحه كتاب اللباس باب الوصل في الشعر 7 / 213.
ص [ * ]

(16/385)


ق (1) 4 - عن ابن عمر).
(45025 -) إنما هلك بنو إسرائيل حين اتخذ هذه نساؤهم - يعني قصة من شعر (ق - 3 عن معاوية).
(45026 -) إنه قد لعن الموصولات (2) (ق - عن عائشة).
(45027 -) كانت امرأة من بني إسرائيل قصيرة تمشي مع امرأتين طويلتين ، فاتخذت رجلين من خشب وخاتما من ذهب مغلق مطبق ثم حشته مسكا - وهو أطيب من الطيب - فمرت بين المرأتين - فلم يعرفوها فقالت بيدها : هكذا (م - عن أم سعد).
(45028 -) ما رأيت من ناقصات عقل ولا دين أغلب لذي لب منكن ، أما نقصان العقل فشهادة امرأتين بشهادة رجل ، وأما نقصان الدين فان إحداكن تفطر رمضان ، وتقيم أياما لا تصلي (د - عن ابن عمر) (3).
(45029 -) ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الترجل رقم 4169.
ص (2) الواصلة : التي تصل شعرها بشعر آخر زور.
المستوصلة : التي تأمر من يفعل بها ذلك.
اه النهاية 5 / 192.
ب
(3) أخرجه أبو داود كتاب السنة رقم 4169.
ص [ * ]

(16/386)


بينها وبين الله (د ، ت - عن عائشة).
(45030 -) ما من امرأة تخرج في شهرة من الطيب فينظر الرجال إليها إلا لم تزل في سخط الله تعالى حتى ترجع إلى بيتها (طب - عن ميمونة بنت سعد).
(45031 -) لا تسأل المرأة زوجها الطلاق في غير كنهه فتجد ريح الجنة ! وإن ريحها لتوجد من مسيرة أربعين عاما (د - عن ابن عباس).
(45032 -) لا تسأل المرأة طلاق أختها لتستفرغ صحفتها ولتنكح فان لها ما قدر لها (خ ، د - عن أبي هريرة).
(45033 -) يا أيها الناس ! انهوا نساءكم عن لبس الزينة والتبختر في المسجد ، فان بني إسرائيل لم يلعنوا حتى لبس نساؤهم الزينة وتبخترن في المساجد (ه - عن عائشة).
(45034 -) أدخلت الجنة فوجدت أكثر أهلها ذرية المؤمنين والفقراء ، ووجدت أقل أهلها النساء والاغنياء (هناد - عن حبان بن أبي جبلة مرسلا).
(45035 -) اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها الاغنياء والنساء (عم - عن

(16/387)


ابن عمرو).
(45036 -) استأخرن فانه ليس لكن أن تحققن الطريق ،
عليكن بحافات الطريق (د - عن أسيد الانصاري).
(45037 -) يا معشر النساء ! لا تحلين الذهب ، أما لكن في الفضة ما تحلين به ؟ أما ! إنه ليس منكن امرأة تحلى ذهبا تظهره إلا عذبت يوم القيامة (حم ، د ، ن ، هب - عن خولة بنت اليمان).
(45038 -) لعن الله زائرات القبور ، والمتخذين عليها المساجد والسرج (3 ك - عن ابن عباس).
(45039 -) لعن الله زوارات القبور (حم ، ت ، ه ، ك - عن حسان بن ثابت ، حم ، ت ، ه - عن أبي هريرة).
(45040 -) لو كنت امرأة غيرت أظفارك بالحناء (حم ، ن - عن عائشة).
(45041 -) مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها كمثل ظلة يوم القيامة لا نور لها (ت - عن ميمونة بنت سعد).
(45042 -) المختلعا ت (1) هن المنافقات ت - عن ثوبان).
__________
(1) المختلعات : يعنى اللاتي يطلبن الخلع والطلاق من أزواجهن بغير عذر.
اه النهاية 2 / 65 ب.
[ * ]

(16/388)


(45043 -) المختلعات والمتبرجات هن المنافقات (حل - عن ابن مسعود).
(45044 -) إن المختلعات والمتنزعات هن المنافقات (طب - عن عقبة بن عامر).
(45045 -) المرأة عورة ، فإذا خرجت استشرفها الشيطان (ت -
عن ابن مسعود).
(45046 -) ويل للنساء من الاحمرين : الذهب ، والمعصفر (هب - عن أبي هريرة).
(45047 -) لا تأذن المرأة في بيت زوجها إلا باذنه ، ولا يقوم من فراشه فتصلي تطوعا إلا باذنه (طب - عن ابن عباس).
(45048 -) لا تباشر المرأة المرأة فتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها (حم ، خ ، ت ، د - عن ابن مسعود).
(45049 -) لا تشمن ولا تستوشمن (خ ، ن - عن أبي هريرة).
(45050 -) لا تصومن امرأة إلا باذن زوجها (حم ، د ، حب ، ك - عن أبي سعيد).

(16/389)


(45051 -) نهى عن الجمة (1) للحرة ، والعقصة (2) للامة (طب - عن ابن عمر).
(45052 -) نهى عن الزور (ت - عن معاوية).
(45053 -) نهى عن الوشم في الوجه ، والضرب في الوجه (حم ، م ، ت - عن ابن عمر).
(45054 -) نهى عن الوشم (حم - عن أبي هريرة).
(45055 -) نهى عن الوشر (3) والوشم والنتف ، ومكامعة (4) الرجل الرجل بغيشعار ، ومكامعة المرأة المرأة بغير شعار ، وأن
__________
(1) الجمة : الجمة من شعر الرأس ما سقط على المنكبين اه.
النهاية 1 / 300.
ب
(2) العقصة : أصل العقص : اللي وإدخال أطراف الشعر في أصوله اه.
النهاية 3 / 275.
ب (3) الوشر : الواشرة : المرأة التي تحدد أسنانها وترقق أطرافها.
تفعله المرأة الكبيرة تتشبه بالشواب اه.
النهاية 5 / 188 ب.
(4) مكامعة : هو أن يضاجع الرجل صاحبه في ثوب واحد لا حاجز بينهما.
والكميع : الضجيع.
وزوج المرأة كميعها اه.
النهاية 4 / 200 ب.
[ * ]

(16/390)


يجعل الرجل في أسفل ثيابه حريرا مثل الاعاجم ، وأن يجعل على منكبيه حريرا مثل الاعاجم ، وعن النهبى (1) وركوب النمور ولبس الخاتم إلا لذي سلطان (حم ، د ، ن - عن أبي ريحانة).
(45056 -) نهى أن تحلق المرأة رأسها (ت ، ن - عن علي).
(45057 -) نهى أن تكلم النساء إلا باذن أزواجهن (طب - عن عمرو).
(45058 -) ليس للنساء في اتباع الجنائز أجر (هق - عن ابن عمر).
(45059 -) ليللمرأة أن تنتهك شيئا من مالها إلا باذن زوجها (طب - عن واثلة).
45060 ليس للمرأة أن تنطلق للحج إلا باذن زوجها ، ولا يحل للمرأة أن تسافر ثلاث ليال إلا ومعها ذو محرم تحرم عليه (هق - عن ابن عمر).
(45061 -) ليس للنساء في الجنائز نصيب (طب - عن ابن عباس).
(45062 -) ليس للنساء نصيب في الخروج إلا مضطرة - يعني
__________
(1) النهبى : بمعنى النهب.
كالنحلى والنحل ، للعطية.
وقد يكون اسم ما ينتهب ر كالعمري والرقبى اه.
النهاية 5 / 133.
ب [ * ]

(16/391)


ليس لها خادم - إلا في العيدين : الاضحى والفطر ، وليس لهن نصيب في الطرق إلا الحواشى (طب - عن ابن عمر).
(45063 -) ليس للنساء وسط الطريق (هب - عن أبي عمرو ابن حماش وعن أبي هريرة).
(45064 -) ليس للنساء سلام ، ولا عليهن سلام (حل - عن عطاء الخراساني مرسلا).
(45065 -) إذا رأيتم اللاتي ألفين على رؤوسهن مثل أسنمة البعر فأعلموهن أنه لا تقبل لهن صلاة (طب - عن أبي شقرة).
(45066 -) أخرجوا المخنثين من بيوتكم (حم ، خ ، د ، ه - عن ابن عباس ، خ ، د - عن أم سلمة).
الاكمال (45067 -) ما من امرأة تطيب للمسجد فيقبل الله لها صلاة حتى تغتسل منه اغتسالها للجنابة (حم - عن أبي هريرة).
(45068 -) ما من امرأة تخرج إلى المسجد تعصف (1) ريحها فيقبل الله عزوجل منها صلاة حتى ترجع إلى بيتها فتغتسل (ق ،
__________
(1) تعصف : في الحديث : " كان إذا عصفت الريح " أي اشتد هبوبها اه.
النهاية 3 / 248.
ب [ * ]

(16/392)


وابن عساكر - عن أبي هريرة).
(45069 -) ما على المرأة أن لا تطيب وزوجها غائب (طب - عن أسماء بنت أبي بكر).
(45070 -) إن المرأة من بني إسرائيل اتخذت خاتما من ذهب وحشته مسكا هو أطيب الطيب (ن - عن أبي سعيد).
(45071 -) إن الله تعالى يبغض صوت الخلخال كما يبغض الغناء ويعاقب صاحبه كما يعاقب لزامر ، ولا تلبس خلخالا ذات صوت إلا ملعونة (الديلمي - عن أبي أمامة).
(45072 -) إن الفساق هم أهل النار ، قالوايا رسول الله ! ومن الفساق قال النساء ، قالوا : أو لسن بأمهاتنا وبناتنا وأخواتنا ؟ قال : بلى ، ولكنهن إذا أعطين لم يشكرن ، وإذا ابتلين لم يصبرن (حم ، طب ، ك - عن عبد الرحمن بن شبل).
(45073 -) إنه عرضت على الجنة بما فيها من الزهرة والنضرة ، فتناولت قطفا من عنبها لآتيكم به ، ولو أخذته لاكل منه من بين السماء والارض ، لا ينقصونه ، فيحل بيني وبينه ، وعرضت على النار ، فلما وجدت حر شعاعها تأخرت ، وأكثر ما رأيت فيها النساء اللاتي إن اوتمن أفشين ، وإن سألن أحفين ، وإن أعطين

(16/393)


لم يشكرن ، ورأيت فيها عمرو بن لحى بحر قصبه (1) في النار ، وأشبه من رأيت به معبد بن أكثم ، فقال معبد : يا رسول الله ! أيخشى علي من شبهه ؟ قال : لا ، أنت مؤمن وهو كافر ، وهو أول من جمع العرب على الاصنام (حم ، ك ، ص - من طريق
الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه).
(45074 -) أريت النار أكثر أهلها النساء يكفرن ، قيل : أيكفرن بالله ؟ قال : يكفرن العشير ويكفرن الاحسان.
إن أحسنت إلى إحداهن الدهر ، ثم رأيت منك شيئا قالت : ما رأيت منك خيرا قط (مالك ، خ كتاب الايمان - عن ابن عباس).
(45075 -) يا معشر النساء ! تصدقن ، فاني أريتكن أكثر أهل النار ، إنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير ، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ، قلن : وما نقصان عقلنا وديننا ؟ قال : أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل ، فذلك من نقصان عقلها ، أليس إذا حاضت لم تصل
__________
(1) قصبة : القصب بالضم : المعي وجمعه أقصاب وقيل القصب اسم للامعاء كلها.
وقيل : هو ما كان أسفل البطن من الامعاء اه.
النهاية 4 / 67.
ب [ * ]

(16/394)


ولم تضم ، فذلك من نقصان دينها (حم ، خ (1) ، م - عن أبي سعيد ه - عن ابن عمر حب ، ك - عن ابن مسعود).
(45076 -) يا معشر النساء ! إنكن أكثر حطب جهنم ، لانكن إذا أعطيتن لم تشكرن ، وإذا ابتليتن لم تصبرن ، وإذا أمسك عنكن شكوتن ، وإياكن وكفر المنعمين ! المرأة تكون عند الرجل وقد ولدت له الولدين والثلاثة فتقول : ما رأيت منك خيرا قط (طب - عن أسماء بنت يزيد).
(45077 -) يا معشر النساء ! تصدقن ولو من حليكن ، فانكن
أكثر أهل جهنم ، إنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير ، وما وجد من ناقص الدين والرأي أغلب للرجال ذوي الامر على أمورهم من النساء ، أما نقص رأيهن فجعلت شهادة المرأتين شهادة رجل ، وأما نقص دينهن فان إحداهن تقعد ما شاء الله من يوم وليلة لا تسجد لله سجدة (ك - عن ابن مسعود).
(45078 -) من تسع وتسعين امرأة واحدة في الجنة ، وبقيتهن في النار ، إن المرأة المسلمة إذا حملت كان لها أجر الصائم القائم
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الايمان باب نقصان الايمان رقم 132.
ص [ * ]

(16/395)


المحرم المجاهد في سبيل الله حتى وضعت ، وإن لها من أول رضعة ترضعه أجر حياة نسمة (أبو الشيخ - عن ابن عباس ، وفيه حسن ابن قيس).
(45079 -) تصدقن ، فان أكثركن حطب جهنم ، إنكن تكثرن الشكاة (1) وتكفرن العشير (حم ، خ ، م ، ن - عن جابر).
(45080 -) تصدقن ، فانكن أكثر أهل النار لانكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير (سمويه - عن حزام بن حلال عن أبيه).
(45081 -) تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن ، فانكن أكثر أهل النار ، لانكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير (حم - عن ابن مسعود).
(45082 -) لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه (طب ، ق ، ك ، والخطيب - عن ابن عمرو).
(45083 -) إياكن وكفر المنعمين ! قيل : وما كفر المنعمين ؟
__________
(1) الشكاة : الشكوى والمرض والعيب اه.
الوسيط 1 / 492.
ب [ * ]

(16/396)


قال : لعل إحداكن أن تطول أيمتها (1) أو تعنس (2) عند أبويها ثم يرزقها زوجا ثم يرزقها الله منه ولدا ثم تغضب الغضبة فتكفره فتقول : والله ما رأيت منك خيرا قط (حم ، طب ، ابن عساكر - عن أسماء بنت يزيد).
(45084 -) إنك من قبيل يقللن الكثير ، ويمنعن مالا يغنيها ، و تسأل عما لا يعنيها (البغوي ، وابن قانع - عن شهاب بن مالك).
(45085 -) إن المرأة المؤمنة في النساء كالغراب الاعصم في الغربان ، والنار قد خلقت للسفهاء ، وإن النساء من السفهاء ، إلا صاحبة القسط (3) والسراج (الحكيم - عن كثير بن مرة).
(45086 -) المرأة المؤمنة في النساء كالغراب الاعصم في الغربان ،
__________
(1) أيمتها : الايمة : طول التعزب والايم : في الاصل التي لا زوج لها بكرا كانت أو ثيبا.
أو مطلقة كانت أو متوفى عنها.
اه 1 / 85.
ب (2) تعنس : عنست المرأة فهي عانس.
والعانس من الرجال والنساء.
الذي يبقى زمانا بعد أن يدرك لا يتزوج.
اه 3 / 308.
ب (3) القسط : نصف الصاع وأصله من القسط : النصيب وأراد به هاهنا الاناء الذي توضئه منه.
كأنه أراد : إلا التي تخدم بعلها وتقوم بأموره في وضوئه وسراجه.
اه النهاية 4 / 60 ب.
[ * ]

(16/397)


فان النار خلقت للسفهاء ، وإن النساء أسفه السفهاء ، إلا صاحبة القسط والسراج (ابن عساكر - عن أبي شجرة).
(45087 -) لا يدخل الجنة من النساء إلا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان (حم - عن عمارة بن خزيمة.
(45088 -) لا يدخل الجنة من النساء لا كقدر هذا الغراب الاعصم من هذه الغربان (حم ، طب ، ك - عن عمرو).
(45089 -) إن فجور المرأة الفاجرة كفجور ألف فاجر ، وإن بر المؤمنة كعمل سبعين صديقا (حل - عن ابن عمر).
(45090 -) بر المرأة المؤمنة كعمل سبعين صديقا ، وفجور المرأة المؤمنة كفجور ألف فاجر (أبو الشيخ - عن ابن عمرو).
(45091 -) إن نساء بني إسرائيل كن يجعلن هذا في رؤسهن فلعن وحرم عليهن المساجد (طب - عن ابن عباس أن رسول الله ص أتى بقصة فقال - فذكره).
(45092 -) إيما امرأة زادت في رأسها شعرا ليس منه فانه زور تزيد فيه (ن ، طب - عن معاوية).
(45093 -) أهلك النساء الاحمران : الذهب والزعفران (العسكري في الامثال - عن الحسن مرسلا ، وقال أبو بكر الانباري :

(16/398)


هكذا جاء هذا الحرف مفسرا في الحديث ، وأحسب التفسير من بعض نقلته).
(45094 -) أول ما تسأل المرأة يوم القيامة عن صلاتها ، ثم عن بعلها كيف عملت إليه (أبو الشيخ في الثواب - عن أنس).
(45095 -) ألا ! إن النار خلقت للسفهاء وهن النساء إلا التي أطاعت بعلها (طب - عن أبي أمامة).
(45096 -) أيما امرأة خرجت من بيت زوجها بغير إذنه لعنها كل شئ طلعت عليه الشمس والقمر إلا أن يرضى عنها زوجها (الديلمي - عن أنس).
(45097 -) أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيتها هتكت ما بينها وبين الله من ستر (طب - عن أم الدرداء عن عائشة).
(45098 -) والذي نفسي بيده ! ما من امرأة وضعت ثيابها في غير بيت إحدى أمهاتها إلا وهي هاتكة كل ستر بينها وبين الرحمن عزوجل (حم ، طب ، وابن عساكر - عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه عن أم الدرداء).
(45099 -) والذي نفسي بيده ! ما من مرأة تضع ثيابها في غير بيت زوجها وأمهاتها إلا وهي هاتكة ستر ما بينها وبين الرحمن (طب -

(16/399)


عن أم الدرداء).
(45100 -) أيما امرأة تقلدت قلادة من ذهب قلدت في عنقها مثله من النار يوم القيامة ، وأيما امرأة جعلت في أذنها خرصا من ذهب جعل في أذنها من النار مثله يوم القيامة (حم ، د (1) - عن أسماء بنت يزيد).
(45101 -) دعها فانها جبارة (طس - عن أنس قال : مر النبي ص في طريق ومرت امرأة فقال لها رجل : الطريق ! فقالت : الطريق ثمه ، فقال النبي ص - فذكره).
(45102 -) دعوها فانها جبارة (ع - عن أنس قال : مر رسول الله ص في طريق ، ومرت امرأة سوداء فقال لها رجل ،
تنجي عن طريق النبي ص ، فقالت : الطريق واسعة ، قال - فذكره ، الشيرازي في الالقاب - عن أبي هريرة).
(45103 -) لا تكلمها فانها جبارة ، إنه إن لا يكون ذلك في قدرتها فانه في قلبها (طب - عن أبي موسى).
(45104 -) لا تحدثن من الرجال إلا محرما (ابن سعد - عن الحسن مرسلا).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الخاتم رقم 4238.
ص [ * ]

(16/400)


(45105 -) سيكون في آخر الزمان نساء يركبن على سروج كأشباه الرجال ، ينزلون على باب المسجد ، كاسيات عاريات ، رؤسهن كأسنمة البخت العجاف ، فالعنونهن فانهن ملعونات ، لو كانت وراءكم أمة من الامم خدمتهم كما يخدمكم نساء الامم قبلكم (طب - عن ابن عمر).
(45106 -) يكون في آخر هذه الامة رجال يركبون على المياثر (1) حتى يأتوا أبواب المساجد ، نساءهم كاسيات عاريات ، على رؤسهن كأسنمة البخت العجاف ، العنوهن فانهن ملعونات ، لو كانت وراءكم أمة من الامم لخدمتهم كما خدمكم نساء الامم قبلكم (طب - عن ابن عمرو).
(45107 -) لا تزال المرأة تلعنها الملائكة ويلعنها الله وملائكته وخزان الرحمة والعذاب ما نهكت من معاصي الله شيئا (بز - عن معاذ ، وحسن).
(45108 -) لا تنحن ولا تقعدن مع الرجال في خلاء (ابن سعد
__________
(1) المياثر : الميثرة : هي وطاء محشو يترك على رحل البعير تحت الراكب وأصله موثرة.
والميم زائدة.
النهاية 4 / 378.
ب [ * ]

(16/401)


عن عطاء الخراساني مرسلا).
(45109 -) لعن الله النائحة والمستمعة والحالقة والسالقة (1) والواشمة والمستوشمة (ق - عن ابن عمر).
(45110 -) لعن الله الواصلة والمستوصلة (طب - عن أم سلمة).
(45111 -) لعن الله الواصلة والموصولة (طب - عن معاوية حم ، طب - عن معقل بن يسار).
(45112 -) لعن الله مخنثي الرجال الذي يتشبهون بالنساء ، والمترجلات من النساء والمتشبهات بالرجال ، والمتبتلين الذين يقولون : لا نتزوج ، والمتبتلات اللاتي يقلن ذلك ، وراكب الفلاة وحده ، والبائت وحده (حم ، عب - عن أبي هريرة).
(45113 -) لعن الله الخامشة وجهها ، والشاقة جيبها ، والداعية بالويل والثبور (ه ، حب ، طب - عن أبي أمامة).
__________
(1) السالقة : في الحديث : " وليس منا من سلق وحلق " سلق : أي رفع صوته عن المصيبة.
وقيل هو أن تصك المرأة وجهها وتمرشته والاول أصح.
النهاية 2 / 391.
ب [ * ]

(16/402)


(45114 -) لعن الله المسوفات (1) (خ في التاريخ - عن عكرمة مرسلا ، الخطيب - عن أبي هريرة).
(45115 -) لا خير في جماعة النساء إلا عند ميت ، فانهن إذا اجتمعن قلن وقلن (طب - عن خولة بنت النعمان ، طب - عن ابن عمرو).
(45116 -) لا خير في جماعة النساء إلا عند ذكر أو جنازة ، وإنما مثل جماعتهن إذا اجتمعن كمثل صيقل (2) أدخل حديدة النار ، فلما أحرقها ضربها ، فأحرق شررها كل شئ أصابت (طب - عن عبادة بن الصامت).
(45117 -) لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الاخر أن تأذن في بيت زوجها إلا باذنه ، ولا تخرج وهو كاره ، ولا تطيع فيه أحدا ، ولا تخشن بصدره ولا تعتزل فراشه ، ولا تضربه ، وإن
__________
(1) المسوفات : المسوفة : هي التي إذا أراد زوجها أن يأتيها لم تطاوعه.
وقالت سوف أفعل.
والتسويف : المطل والتأخير.
النهاية 2 / 422.
(2) صيقل : الصقال.
الوسيط 1 / 519 ب

(16/403)


كان هو أظلم منها فلتأته حتى ترضيه فان كان هو رضي عنها وقبل منها فبها ونعمت وقبل الله عذرها وأفلج حجتها ولا إثم عليها ، وإن هو أبى برضى عنها فقد أبلغت عند الله عذرها (طب ، ك ، ق - عن معاذ).
(45118 -) لا تصفن المرأة لزوجها المرأة كأنه ينظر إليها (طب عن ابن مسعود).
(45119 -) لا تسأل المرأة طلاق أختيها لتكتفئ مفي صفحتها
فانما رزقها على الله عزوجل (طب - عن أم سلمة).
(45120 -) ألا ! اختضبي ، تترك إحداكن الخضاب حتى تكون يدها كيد الرجل (حم - عن امرأة).
(45121 -) ما على إحداكن أن تغير أظفارها وتعضد يدها ولو بسير (1) (ابن سعد - عن بثينة بنت حنظلة عن أمها سنان الاسلمية).
__________
(1) السير : القد.
النهاية 2 / 433 ب.
السير : الذي يعد من الجلد.
وجمعه سيور.
الصحاح 325 ب.
[ * ]

(16/404)


الفصل الثاني في ترغيبات تختص بالنساء (45122 -) أما ترضى إحداكن أنها إذا كانت حاملا من زوجها وهو عنها راض أن لها مثل أجر الصائم القائم في سبيل الله ، وإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء والارض ما أخفي لها من قرة أعين فإذا وضعت لم يخرج من لبنها جرعة ولم يمص من ثديها مصة إلا كان لها بكل جرعة وبكل مصة حسنة ، فان أسهرها ليلة كان لها مثل أجر سبعين رقبة تعتقهم في سبيل الله سلامة ، أتدرين من أعني بهذا ! المتنعمات الصالحات المظيعات لازوجهن اللاتي لا يكفرن العشير (الحسن بن سفيان ، طس ، وابن عساكر - عن سلامة حاضنة السيد إبراهيم).
(45123 -) إذا أنفقت المرأة من بيت زوجها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ، ولزوجها أجره بما اكتسب ، وللخازن مثل ذلك ، لا ينقص بعضهم من أجر بعض شيئا (ق ، (1) 4)
عن عائشة).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الزكاة رقم 81.
ص [ * ]

(16/405)


(45124 -) إذا أنفقت المرأة من بيت زوجها عن غير أمره فلها نصف أجره (ق ، د - عن أن هريرة).
(45125 -) إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها ، وحفظت فرجها وأطاعت زوجها دخلت الجنة (البزار - عن أنس عن عبد الرحمن بن عوف ، طب - عن عبد الرحمن بن حسنة).
(45126 -) إذا صلت المرأة خمسها ، وصامت شهرها ، وحصنت فرجها ، وأطاعت زوجها ، قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت (حب - عن أبي هريرة).
(45127 -) جهادكن الحج (خ - (1) عن عائشة).
(45128 -) ليس على النساء غزو ولا جمعة ولا تشييع جنازة (ط ، ص - عن أبي قتادة).
(45129 -) هذه ثم ظهور الحصر (حم - 5 / 218 عن أبي واقد).
(45130 -) إن الله يحب المرأة الملقة البزعة (2) مع زوجها الحصان
__________
(1) أخرجه البخاري كتاب الجهاد باب جهاد النساء 4 / 39.
ص (2) البزعة : البزيع : الظريف من الناس.
النهاية 1 / 125 ب.
بزع الصبي بزاعة : صار ظريفا كيسا.
وصار متناهي الجمال.
المعجم الوسيط.
1 / 54 ب.
[ * ]

(16/406)


عن غيره (فر - عن علي).
(45131 -) إن النساء شقائق الرجال (حم - عن عائشة).
(45132 -) إنما النساء شقائق الرجال (حم ، د ، (1) ت - عن عائشة ، البزار - عن أنس).
(45133 -) حاملات مرضعات رحيمات لاولادهن لولا ما يأتين إلى أزواجهن دخل مصلياتهن الجنة (حم ، ه ، طب ، ك - عن أبي أمامة).
(45134 -) إن الله كتب الغيرة على النساء والجهاد على الرجال ، فمن صبر منهن إيمانا واحتسابا كان لها مثل أجر الشهيد (طب - عن ابن مسعود).
(45135 -) أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة (ت ، ه ، ك - عن أم سلمة).
(45136 -) أيما امرأة مات لها ثلاثة من الولد كن لها حجابا من النار (خ - كتاب الجنائز عن أبي سعيد)
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الطهارة رقم 236.
ص [ * ]

(16/407)


(45137 -) أيما امرأة قعدت على بيت أولادها فهي معي في الجنة (ابن بشران - عن أنس).
(45138 -) خدمتك زوجتك صدقة (فر - عن ابن عمر).
(45139 -) خير النساء التي تسره إذا نظر ، وتطيعه إذا أمر ، ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره (حم ، ن ، ك - عن أبي هريرة).
(45140 -) خير النساء من تسرك إذا أبصرت ، وتطيعك
إذا أمرت ، وتحفظ غيبتك في نفسها ومالك (طب - عن عبد الله ابن سلام).
(45141 -) رحم الله المتسرولات من النساء (قط في الافراد ، ك في تاريخه ، هب - عن أبي هريرة ، خط في المتفق والمفترق - عن سعد بن طريف ، هق - عن مجاهد بلاغا).
(45142 -) فجور المرأة الفاجرة كفجور ألف فاجر ، وبر المرأة الصالحة كعمل سبعين صديقا (أبو الشيخ - عن ابن عمر).
(45143 -) للمرأة ستران : القبر والزوج (عد - عن ابن عباس).

(16/408)


(45144 -) رحم امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى ، فان أبي نضحت في وجهه الماء (حم ، د ، (1) ن ، ه ، حب ك - عن أبي هريرة) (45145 -) مثل المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الاعصم الذي إحدي رجليه بيضاء (طب - عن أبي أمامة).
(45146 -) مهنة إحداكن في بيتها تدرك جهاد المجاهدين إن شاء الله تعالى (ع - عن أنس).
(45147 -) اللهم اغفر للمتسرولات من أمتي (البيهقي في الادب عن علي).
(45148 -) خير نساءكم العفيفة الغلمة (2) ، عفيفة في فرجها غلمة على زوجها (فر - عن أنس).
(45149 -) قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن (ن -
عن عائشة)
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الصلاة رقم 1308.
ص (2) الغلمة : الغلمة : هيجا شهوة النكاح من المرأة والرجل وغيرهما يقال : غلم غلمة.
واغتلم اغتلاما.
النهاية 3 / 382.
ب [ * ]

(16/409)


الاكمال (45150 -) أخبرها أنها عاملة من عمال الله ولها نصف أجر المجاهد (الخرائطي في مكارم الاخلاق من طريق زافر بن سليمان - عن عبد الله الوضاحي أن رجلا قال : يا رسول الله ! إن لي امرأة إذا دخلت عليها قالت لي : مرحبا بسيدي وسيد أهل بيتي ! وإذا رأتني حزينا قالت : ما يحزنك الدنيا وقد كفيت أمر الآخرة ! قال النبي ص - فذكره).
(45151 -) إنما هي هذه ، ثم الزمن ظهور الحصر (حم - عن أبي هريرة أن رسول الله ص لما حج بنسائه قال - فذكره).
(45152 -) جهادكن الحج المبرور هو لكن جهاد (حم - عن عائشة).
(45153 -) لكن أحسن الجهاد واجمله حج مبرور (ن - عن عائشة).
(45154 -) يا أم سلمة ! إنه لم يكتب على النساء الجهاد (طب ، حل - عن أنس.
(45155 -) إذا تصدقت المرأة من بيت زوجها غير مفسدة فلها اجرها ، ولزوجها أجر ما اكتسب ، ولها أجر ما نوت ، وللخازن

(16/410)


مثل ذلك (حب ، ك - عن عائشة).
(45156 -) أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة (ت : حسن غريب ، طب ، ك - عن أم سلمة).
(45157 -) انصرفي أيتها المرأة وأعلمي من وراءك من النساء أن حسن تبعل إحداكن لزوجها وطلبها مرضاته واتباعها موافقته يعدل ذلك كله (كر - عن أسماء بنت يزيد الانصارية أنها قالت : يا رسول الله ! أنا وافدة النساء إليك أن الرجال فضلوا علينا بالجمع والجماعات وعيادة المرضى وشهود الجنائز والحج والعمرة والرباط ، قال - فذكره).
(45158 -) المرأة عورة ، وإنها إذا خرجت استشرفها الشيطان ، وإنها أقرب ما تكون إلى الله وهي في قعر بيتها (طب ، حب - عن ابن مسعود).
(45159 -) المرأة في حملها إلى وضعها إلى فصالها كالمرابط في سبيل الله ، وإن ماتت فيما بين ذلك فانها أجر شهيد (طب - عن ابن عمر).
(45160 -) المرأة إذا حملت كان لها أجر الصائم القائم المخبت المجاهد في سبيل الله ، وإذا ضربها الطلق فلا تدري الخلائق ، ما لها

(16/411)


من الاجر ، فإذا وضعت كان لها بكل مصة أو رضعة أجر نفس تحييها ، فإذا فطمت ضرب الملك على منكبيها وقال : استأنفي العمل (أبو الشيخ - عبد الرحمن بن عوف).
(45161 -) المرأة لا تودي حق الله حتى تؤدي حق زوجها
كله ، ولو سألها وهي على ظهر قتب لم تمنعه حقها (طب - عن زيد بن أرقم).
(45162 -) تحدثن عند إحداكن ما بدا لكن ، فإذا أردتن النوم فلتأت كل امرأة منكن إلى بيتها (الشافعي ، ق - عن مجاهد مرسلا).
(45163 -) يا معشر النسوان ! أما ! إن خياركن يدخلن الجنة قبل خيار الرجال ، فليغسلن ويطببن فيدفعن إلى أزواجهن على براذين (1) الحمر والصفر ، معهن الولدان كأنهن اللؤلؤ المنثور (أبو الشيخ - عن أبي أمامة).
(45164 -) نعم لهو المرأة مغزلها (الديلمي - عن أنس).
__________
(1) براذين : البرذون : الدابة.
وقال الكسائي : الانثى من البراذين : برذونة اه.
الصحاح 47.
ص [ * ]

(16/412)


(45165 -) خير نسائكم العفيفة الغلمة (عد - عن أنس).
(45166 -) للمرأة ستران : القبر والزوج ، قيل : فأيهما أفضل ؟ قال : القبر (عد وقال : منكر ، كر - عن ابن عباس).
(45167 -) هما ستران : القبر والزوج (عد - عن ابن عباس).
فرع في خروج النساء للصلاة الاذن عند وجود الشرائط (45168 -) ائذنوا للنساء يصلين بالليل في المسجد (الطيالسي عن ابن عمر).
(45169 -) ائذنوا للنساء بالليل إلى المساجد (حم ، م (1) ، د ،
ت - عن ابن عمر).
(45170 -) إذا استأذنت أحدكم امرأته إلى المسجد فلا يمنعها (حم (2) ، ق ، ن - عن ابن عمر).
(45171 -) لا تمنعوا إماء الله مساجد الله أن يصلين في المسجد (ه - عن ابن عمر).
(45172 -) لا تمنعوا النساء حظوظهن من المساجد إذا
__________
(1 - 2) أخرجه مسلم كتاب الصلاة رقم 134 - 135 - 136 - 139.
ص [ * ]

(16/413)


استأذنكم م (1) - عن ابن عمر).
(45173 -) لا تمنعوا إماء الله مساجد الله (حم ، م (2) - عن ابن عمر).
(45174 -) لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن (حم ، د ، ك - عن ابن عمر).
(45175 -) لا تمنعوا إماء الله المساجد ، ولكن ليخرجن وهن تفلات (3) (حم ، د - عن أبي هريرة).
(45176 -) لو تركنا هذا الباب للنساء (د - عن ابن عمر).
(45177 -) إذا خرجت إحداكن إلى المسجد فلا تقربن طيبا (حم - عن زينب الثقفية).
(45178 -) أيتكن أراد ت المسجد فلا تقربن طيبا (ن - عن زينب الثقفية).
(45179 -) لا تقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة (د - عن أبي هريرة).
__________
(1 - 2) أخرجه مسلم كتاب الصلاة رقم 134 - 135 - 136 - 139.
ص (3) تفلات : تاركات للطيب.
النهاية 1 / 191.
ب [ * ]

(16/414)


(45180 -) إذا خرجت المرأة إلى المسجد فلتغتسل من الطيب كما تغتسل من الجنابة (د - عن أبي هريرة).
(45181 -) أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهد معنا العشاء الاخيرة (حم ، (1) م ، د ، ت - عن أبي هريرة).
(45182 -) إذا شهدت إحداكن العشاء فلا تمس طيبا (حم (2) م ، ن - عن زينب الثقفية).
(45183 -) أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل (ه - عن أبي هريرة).
المنع لهن عن الخروج (45184 -) لان تصلي المرأة في بيتها خير لها من أن تصلي في حجرتها ، ولان تصلي في حجرتها خير من أن تصلي في الدار ، ولان تصلى في الدار خير من أن تصلي في المسجد (هق - عن عائشة).
(45185 -) خير صلاة النساء في قعر بيوتهن (طب - عن أم سلمة)
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الصلاة رقم 143.
ص (2) أخرجه مسلم كتاب الصلاة رقم 142.
ص [ * ]

(16/415)


(45186 -) خير مساجد النساء قعر بيوتهن (حم ، هق - عن أم سلمة).
(45187 -) صلاة المرأة وحدها تفضل على صلاتها في الجمع
بخمس وعشرين درجة (فر - عن ابن عمر).
(45188 -) صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها (د - عن ابن مسعود ك - عن أم سلمة).
(45189 -) صلاتكن في بيوتكن أفضل من صلاتكن في حجركن ، وصلاتكن في حجركن أفضل من صلاتكن في دوركن وصلاتكن في دوركن أفضل من صلاتكن في مسجد الجماعة (حم ، طب ، هق - عن أم حميد).
(45190 -) ما صلت امرأة صلاة أحب إلى الله من صلاتها في أشد بيتها ظلمة (هق - عن ابن مسعود ، طب ، والخطيب عن أم سلمة).

(16/416)


الباب السابع في بر الاولاد وحقوقهم وفيه أربعة فصول الفصل الاول في الاسماء والكنى (45191 -) حق الولد على والده أن يحسن اسمه ، ويزوجه إذا أدرك ، ويعلمه الكتاب (حل ، فر - عن أبي هريرة).
(45192 -) حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه ويحسن أدبه (هب - عن ابن عباس).
(45193 -) حق الولد على والده أن يحسن اسمه ويحسن موضعه ويحسن أدبه (هب - عن عائشة).
(45194 -) أحب الاسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن (م (1)
د ، ت ، ه - عن ابن عمر).
45195 - أحب الاسماء إلى الله ما تعبد له ، وأصدق الاسماء همام وحارث (الشيرازي في الالقاب ، طب - عن ابن مسعود).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الادب باب في تعبير الاسماء رقم 4949.
ب [ * ]

(16/417)


(45196 -) إذا سميتم فعبدوا (الحسن بن سفيان ، والحاكم في الكنى ، طب - عن أبي زهير الثقفي).
(45197 -) إذا سميتم محمدا فلا تضربوه ولا تحرموه (البزار - عن أبي رافع).
(45198 -) إذا سميتم الولد محمدا فأكرموه وأوسعوا له في المجلس ولا تقبحوا له وجها (خط - عن علي).
(45199 -) إن أحب أسمائكم إلى الله عبد الله عبد الرحمن (م (1) - عن ابن عمر).
(45200 -) تسمون أولادكم محمدا ثم تلعونهم (البزار ، ك - عن أنس).
(45201 -) إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم ، فأحسنوا أسمائكم (حم ، د (2) عن أبي الدرداء).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الآداب باب النهي عن التكني بابي القاسم رقم 2132.
ص (2) أخرجه أبو داود كتاب الادب رقم 4948.
ص [ * ]

(16/418)


(45202 -) بادروا أولادكم بالكنى قبل أن تغلب عليهم الالقاب (قط في الافراد ، 4 - عن ابن عمر).
(45203 -) خير أسمائكم عبد الله وعبد الرحمن والحارث (طب عن أبي سبرة).
(45204 -) من ولد له ثلاثة أولاد فلم يسم أحدهم محمدا فقد جهل (طب - عن ابن عباس).
(45205 -) ما ضر أحدكم لو كان في بيته محمد ومحمدان وثلاثة (ابن سعد - عن عثمان العمري مرسلا).
(45206 -) ما من قوم يكون فيهم رجل صالح فيموت فيخلف فيهم مولود فيسمونه باسمه إلا أخلفهم الله تعالى بالحسنى (ابن عساكر عن علي).
(45207 -) تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي (حم ، ق ، ت ، ه - عن أنس ، حم ، ق ، ه - عن أنس عن جابر).
(45208 -) ما الذي أحل اسمي وحرم كنيتي (ه - عن عائشة)

(16/419)


(45209 -) أحب الاسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن والحارث (ع - عن أنس).
(45210 -) تسموا بأسما الانبياء ، وأحب الاسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ، وأقبحها حرب ومرة (خد ، د (1) ن - عن أبي وهب الجسمي).
(45211 -) من دعا رجلا بغير اسمه لعنته الملائكة (ابن السني - عن عمير بن سعد).
(45212 -) سم ابنك عبد الرحمن (خ - عن جابر).
(45213 -) سموه بأحب الاسماء إلي حمزة (كر - عن جابر).
(45214 -) سموا أسقاطكم فانهم من أفراطكم (ابن عساكر - عن أبي هريرة).
(45215 -) سموا السقط يثقل الله به ميزانكم ، فانه يأتي يوم القيامة يقول : أي رب ! أضاعوني فلم يسموني (ميسرة في مشيخته عن أنس).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الادب رقم 4050.
ص [ * ]

(16/420)


(45216 -) سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي (طب - عن ابن عباس).
(45217 -) سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي ، فاني إنما بعثت قاسما أقسم بينكم (ق - عن جابر).
(45218 -) سموا بأسماء الانبياء ولا تسموا بأسماء الملائكة (تخ عن عبد الله بن جراد).
الاكمال (45219 -) ادعوا إخوانكم بأحسن أسمائهم ولا تدعوهم بالالقاب (4 - عن عبد الله بن جراد).
(45220 -) إذا سميتم محمدا فلا تجبهوه ولا تحرموه ولا تقبحوه بورك في محمد ، وفي بيت فيه محمد ، وبمجلس فيه محمد (الديلمي عن جابر).
(45221 -) من تسمى بأسمي يرجو بركتي غدت عليه البركة وراحت إلى يوم القيامة (ابن أبي عاصم ، وأبو نعيم - عن ابن جشيب
عن أبيه).

(16/421)


5222 - تسمون محمدا ثم تسبونه (عبد بن حميد - عن أنس).
(45223 -) من ولد له مولود ذكر فسماه محمد حبا لي وتبركا باسمي كان هو ومولوده في الجنة (الرافعي - عن أبي أمامة).
(45224 -) ما اجتمع قوم في مشورة معهم رجل اسمه محمد لم يدخلوه في مشورتهم إلا لم يبارك لهم فيه (عد ، وابن عساكر - عن علي ، قال عد : حديث غير محفوظ ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات).
(45225 -) سموا بأسماء الانبياء ، وأحب الاسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ، وأقبحها حرب ومرة (ع عن أبي وهب الجسمي).
(45226 -) تسموا بأسماء الانبياء وأحب الاسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ، وأقبحها حرب ومرة ، وارتبطوا الخيل ، وأمسحوا بنواصيها وأكفالها ، وقلدوها ولا تقلدوها الاوتار ، وعليكم بكل كميت أغر محجل ، أو أشعر أغر محجل ، أو أدهم أغر محجل (حم ، خ في الادب ، د ، ت ، والبغوي ، وابن قانع ، طب ، ق

(16/422)


عن أبي وهب الجسمي).
(45227 -) إن من خير أسمائكم عبد الله وعبد الرحمن والحار ث (أبو أحمد الحاكم - عن سبرة بن أبي سبرة).
(45228 -) أول ما ينحل الرجل ولد اسمه فليحسن أسمه (أبو الشيخ في الثواب - عن أبي هريرة).
(45229 -) تسموا بخياركم ، واطلبوا حوائجكم عند حسان الوجوه (الديلمي - عن عائشة).
(45230 -) بادروا بأبنائكم الكنى لا تلزمها الالقاب (الشيرازي في الالقاب - عن أنس).
(45231 -) سمه بأحب الناس إلي حمزة (محمد بن مخلد في جزئه ، ك ، والخطيب - عن عمرو بن دينار عن رجل من الانصار عن أبيه قال : ولد لي غلام فأتيت به النبي ص فقلت : ما اسميه ؟ قال - فذكره).
(45232 -) سموا أسقاطكم فانهم من أفراطكم (ابن عساكر عن البختري بن عبيد عن أبيه عن أبي هريرة ، والبختري ضعيف ،

(16/423)


ورواه كر بلفظ : أولادكم فانهم من أطفالكم - وقال : المحفوظ الاول).
(45233 -) اكتني بابنك عبد الله بن الزبير (ابن سعد ، طب - عن عبادة بن حمزة بن عبد الله بن الزبير أن عائشة قالت : يا رسول الله ! ألا تكنيني ؟ قال - فذكره ، طب ، ك ، ق عن عبادة عن عائشة ، حم ، ق عن عروة عن عائشة).
فرع في محظورات الاسامي (45234 -) نهى أن يسمى كلب كليب (طب - عن بريدة).
(45235 -) نهى أن يسمى أربعة أفلح ويسارا ونافعا ورباحا (د ، ه - عن سمرة).
(45236 -) نهى أن يجمع أحد بين - يعني اسم النبي ص - وكنيته (ت - عن أبي هريرة).
(45237 -) الاجدع شيطان (حم ، د (1) ه ، ك - عن عمر).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الادب رقم 4957.
ص [ * ]

(16/424)


(45238 -) الصرم قد ذهب (البغوي ، طب - عن سعد ابن يربوع).
(45239 -) إن شهابا اسم شيطان (هب - عن عائشة).
(45240 -) الحباب اسم شيطان (ابن سعد - عن عروة وعن الشعبي وعن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم مرسلا).
(45241 -) نهى أن يسمى الرجل حربا أو وليدا أو مرة أو الحكم أو أبا الحكم أو أفلح أو نجيحا أو يسارا (طب - عن ابن مسعود).
(45242 -) أخنع (1) الاسماء عند الله يوم القيامة رجل يسمى ملك الاملاك ، ولا مالك إلا الله (د (2) ، ق ، ت - عن أبي هريرة).
(45243 -) أحرج اسم عند الله يوم القيامة رجل يسمى ملك الاملاك (د - عن أبي هريرة).
__________
(1) أخنع : أذلها وأوضعها.
والخانع : الذليل الخاضع.
اه النهاية 2 / 84.
ب (2) أخرجه أبو داود كتاب الادب رقم 4961.
ص [ * ]

(16/425)


(45244 -) أشتد غضب الله على من زعم أنه ملك الاملاك ، لا ملك إلا الله (حم ، ق - عن أبي هريرة - الحارث عن ابن عباس).
(45245 -) أغيظ رجل على الله يوم القيامة وأخبثه وأغيظه عليه رجل كان يسمى ملك الاملاك ، لا ملك إلا الله (حم ، م - عن أبي هريرة) (45246 -) إن عشت إن شاء الله لانهين أمتي أن يسموا نافعا وأفلح وبركة (د ، حب ، ك - عن جابر).
(45247 -) لئن عشت إن شاء الله تعالى لانهين أن يسمى رباح ونجيح وأفلح ويسار (ه ، ك - عن عمر).
(45248 -) لانهين أن يسمى بنافع وبركة ويسار (ت - عن عمر).
(45249 -) سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي ، فانما أنا أبو القاسم أقسم بينكم (م - عن جابر) (1).
(45250 -) من تسمى باسمي فلا يكتن بكنيتي ، ومن اكتنى بكنيتي فلا يتسم باسمي (حم ، د ، حب - عن جابر) (2)
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الآداب رقم 4.
ص (2) أخرجه مسلم كتاب الآدب رقم 19.
ص

(16/426)


(45251 -) لا تزكوا أنفسكم ، الله أعلم بأهل البر منكم ، سموها زينب (م ، د - عن زينب بنت أبي سلمة).
(45252 -) إنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم (حم ،
م ، ت - عن المغيرة).
(45253 -) إذا سميتم بي فلا تكنوا بي (ت - عن جابر).
(45254 -) لا تجمعوا بين اسمي وكنيتي حم - عن عبد الرحمن ابن أبي عمرة).
(45255 -) لا تسم غلامك رباحا ولا أفلح ولا يسار ولا نجيحا يقال : أثم هو ؟ فقال : لا (د (1) ، ت - عن سمرة).
(45256 -) لا تسم غلامك رباحا ولا يسارا ولا أفلح ولا نافعا (م - عن سمرة) (2).
(45257 -) لا تسموا العنب الكرم ، ولا تقولوا : خيبة الدهر ، فان الله هو الدهر (ق - عن أبي هريرة).
(45258 -) لا تقولوا : الكرم ، ولكن قولوا : العنب والحبلة
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الآداب رقم 4958.
ص (2) أخرجه مسلم كتاب الآداب رقم 11.
ص [ * ]

(16/427)


(م - عن وائل).
(45259 -) تسمون أولادكم محمدا ثم تلعنونهم (البزار ، ع ، ك - عن أنس).
الاكمال (45260 -) لا تزكوا أنفسكم ، الله أعلم بأهل البر منكم ، وسموها زينب (م ، د - عن زينب بنت أبي سلمة ، قالت : سميت برة ، فقال رسول الله ص - فذكره) (45261 -) أحسنت الانصار ! تسموا باسمي ولا تكنوا
بكنيتي ، فانما بعثت قاسما أقسم بينكم (كر - عن جابر).
(45262 -) تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي ، فانما أنا قاسم أقسم بينكم (م ، وابن سعد - عن جابر).
(45263 -) تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي ، أنا أبو القاسم " ابن سعد ، والحاكم في الكني - عن أبي هريرة ".
(45264 -) لا تجمعوا بين اسمي وكنيتي ، أنا أبو القاسم ، الله يعطي وأنا أقسم " ابن سعد ، ع ، طس ، هب - عن أبي هريرة ".
(45265 -) ما أحل اسمي وحرم كنيتي ، وما حرم كنيتي وأحل

(16/428)


أسمي (حم - عن عائشة).
(45266 -) اسمه محمد وكنيته أبو سليمان ، لا أجمع له اسمي وكنيتي (ابن سعد - عن إبراهيم بن محمد بن طلحة مرسلا).
(45267 -) لا تسموا باسمي وتكنوا بكنيتي - نهى أن تجمع بين الاسم والكنية (ابن سعد - عن أبي هريرة).
(45268 -) لئن عشت لانهين أن يسمى نافع وبركة ويسارا (ابن جرير - عن عمر).
(45269 -) لا تسموا رقيقكم رباحا ولا يسارا ولا أفلح ولا نجيحا إن شاء الله تعالى (ابن جرير - عن سمرة بن جندب).
(45270 -) لا تسمين غلامك يسارا ولا رباحا ولا نجيحا ولا أفلح ، فانك تقول : أثم هو ؟ فيقول : لا - وفي لفظ : فلا يكون (د ، وابن جرير وصححه - عن سمرة بن جندب).
(45271 -) أغيظ رجل على الله يوم القيامة وأخبثه وأغيظه عليه
رجل كان يسمى ملك الاملاك ، لا ملك إلا الله عزوجل (حم ، م - عن أبي هريرة).
(45272 -) لاتسمه عزيزا ولكن سمه عبد الرحمن ، فان أحب الاسماء إلى الله تعالى عبد الله وعبد الرحمن والحارث (حم ، طب -

(16/429)


عن عبد الرحمن بن سمرة الجعفي).
(45273 -) لا تسميه الحباب فان الحباب شيطان ، ولكن هو عبد الرحمن (طب - عنه).
(45274 -) لا تسم عبد العزي وسم عبد الله ، فان خير الاسماء عبد الله وعبيد الله والحارث وهمام (طب - عن أبي سبرة).
(45275 -) لا تسموا بالحريق (طب - عن ابن عباس).
(45276 -) سميتموه بأسامي فراعنتكم ، ليكونن في هذه الامة رجل يقال له : الوليد ، وهو شر على هذه الامة من فرعون على قومه (ك - عن أبي هريرة).
(45277 -) إن كدتم لتتخذون الوليد حنانا (طب - عن إسماعيل ابن أيوب المخزومي).
(45278 -) ما اتخذوا الوليد إلا حنانا (ابن سعد - عن أم سلمة).
(45279 -) لا تسموا العنب الكرم ، فان الكرم المؤمن (كر - عن أبي هريرة).
(45280 -) إن اسم الرجل المؤمن في الكتب الكرم ، من أجل ما أكرمه الله على الخليقة ، وإنكم تدعون الحائط من العنب

(16/430)


الكرم ، ألا ! وإن اسمه الجفن والرجل هو الكرم (طب - عن سمرة).
الفصل الثاني في العقيقة (45281 -) كل غلام رهينة عقيقته ، تذبح عنه يوم سابعه ، ويحلق رأسه ، ويسمى (حم ، د (1) ن ، ه ، ك - عن سمرة).
(45282 -) مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دما ، وأميطوا عنه الاذى (خ (2) ، د ، ه - عن سلمان بن عامر).
(45283 -) لا يحب الله العقرق ، ومن ولد له ولد فأحب أن أن ينسك عنه فلينسك ، عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة (د (3) ، ه - عن ابن عمر).
(45284 -) يا فاطمة ! احلقي رأسه ، وتصدقي بزينة شعره فضة (ت ، ك - عن علي
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الاضاحي رقم 2838.
ص (2) أخرجه البخاري كتاب العقيقة باب اماطة الاذى عن الصبي 7 / 109 وأبو داود كتاب الاضاحي 2839.
ص (3) أخرجه أبو داود كتاب الاضاحي رقم 2842.
ص [ * ]

(16/431)


(45285 -) يعق عن الغلام ، ولا يمس رأسه بدم (م - عن يزيد بن عبد المزني).
(45286 -) إن اليهود تعق عن الغلام ولا تعق عن الجارية ، فعقوا عن الغلام شاتين وعن الجارية شاة (هق - عن أبي هريرة).
(45287 -) عن الغلام عقيقتان ، وعن الجارية عقيقة (طب -
عن ابن عباس).
(45288 -) عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة (حم ، د ، ن ، ه ، حب - عن أم كرز ، حم - عن عائشة ، طب - عن أسماء بنت يزيد).
(1) 45289 - عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة ، لا يضركم أذكرانا كلا أم إناثا (حم ، د ، ت ، ن ، حب ، ك - عن أم كرز ، ت (2) - عن سلمان بن عامر وعن عائشة).
(45290 -) العقيقة حق عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة (طس - عن أسماء بنت يزيد).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الاضاحي رقم 2834.
ص (2) أخرجه الترمذي كتاب الاضاحي رقم 1516 وقال حسن صحيح.
ص [ * ]

(16/432)


(45291 -) العقيقة تذبح لسبع أو لاربع عشرة أو لاحدى وعشرين (طس ، والضياء - عن بريدة.
(45292 -) الغلام يرتهن بعقيقته ، تذبح عنه يوم السابع ، ويسمى ويحلق رأسه (ت ، ك - عن سمرة) (1).
(45293 -) الغلام مرتهن بعقيقته ، فأهريقوا عنه الدم وأميطوا عنه الاذى (طب - عن سلمان بن عامر).
(45284 -) في الابل فرع وفي الغنم فرع ، ويعق عن الغلام ولا يمس رأسه بدم (طب - عن يزيد بن عبد المزني عن أبيه).
(45295 -) في الغلام عقيقة ، فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى (ن - عن سلمان بن عامر) (2)
الاكمال (45296 -) إذا كان يوم سابعه فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى (ط ب - عن ابن عمر)
__________
(1) أخرجه الترمذي في كتاب الاضاحي رقم 1515 ص (2) أخرجه النسائي في العقيقة باب العقيقة عن الغلام رقم 4219.
ص [ * ]

(16/433)


(45297 -) اذبحوا على اسمه فقولوا : بسم الله اللهم ! لك وإليك هذه عقيقة فلان (ابن المنذر - عن عائشة).
(45298 -) لا أحب العقوق ، من ولد له منكم مولود فأحب ينسك عنه فليفعل ، عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة (ك - عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ، حم ، والبغوي ، ق - عن رجل من بني حمزة).
(45299 -) عن الغلام عقيقتان ، وعن الجارية عقيقة (طب - عن ابن عباس).
(45300 -) يعق عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة اذبحوا على اسمه وقولوا : بسم الله والله أكبر ، اللهم ! لك وإليك ، هذه عقيقة فلان (ق - عن عائشة).
(45301 -) كل مولود مرتهن بعقيقته ، فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الاذى (طب - عن سلمان بن عامر الضبي).
(45302 -) اجعلوا مكان الدم خلوقا (حب - عن عائشة قالت : كانوا في الجاهلية إذا عقوا عن الصبي خضبوا قطنة بدم العقيقة وإذا حلقوا رأس الصبي وضعوها على رأسه ، فقال النبي ص
فذكره.

(16/434)


(45303 -) لا تعقي عنه بشئ ، ولكن احلقي شعر رأسه ثم تصدقي بوزنه من الورق في سبيل الله على الاوفاض (1) والمساكين (حم ، طب ، ق - عن أبي رافع).
الفصل الثالث في الختان (45304 -) اختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم (حم ، ق (2) عن أبي هريرة ، نقل في ذكر إبراهيم).
(45305 -) الختان سنة للرجال ومكرمة للنساء (حم - عن والد أبي المليح).
(45306 -) اخفضي (3) ولا تنهكي (4) فانه أنضر للوجه وأحظى عند الزوج (طب ، ك - عن الضحاك بن قيس الفهري).
(45307 -) إذا اختتنت فلا تنهكي ، فان ذلك أحظى للمرأة
__________
(1) الاوفاض : هو الفرق والاخلاط من الناس.
من وفضت الابل : أي تفرقت النهاية 5 / 21.
ب (2) أخرجه مسلم كتاب الفضائل باب من فضائل إبراهيم الخليل ص رقم 151.
ص (3) اخفضي : الخفض للنساء كالختان للرجل.
النهاية 2 / 54.
ب (4) لا تنهكي : لا تبالغي في استقصاء الختان.
النهاية 5 / 137.
ب [ * ]

(16/435)


وأحب إلى البعل (هق - عن أم عطية).
(45308 -) إذا خفضت فأشمي (1) ، ولا تنهكي ، فانه أحسن
للوجه وأرضى للزوج (خط - عن علي.
(45309 -) إذا خفضت فأشمي ولا تنهكي ، فانه أسرح للوجه وأحظى عند الزوج (طس - عن أنس).
(45310 -) إن الاقلف لا يترك في الاسلام حتى يختتن ولو بلغ ثمانين سنة (هق - عن الحسن بن علي).
(45311 -) لا تنهكي ، فان ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل (د - عن أم عطية).
(2) الاكمال (45312 -) اختنوا أولادكم يوم السابع ، فانه أطهر وأسرع نباتا للحم ، وأروح للقلب (أبو حفص عمر بن عبد الله بن زاذان في فوائده ، والديلمي - عن علي).
(45313 -) يا أم عطية ! اخفضي ولا تنهكي ، فانه أسر للوجه
__________
(1) أشمي : شبه القطع اليسير باشمام الرائحة.
النهاية 2 / 503.
ب (2) أخرجه أبو داود كتاب الادب باب ما جاء في الختان رقم 5271.
ص [ * ]

(16/436)


وأحظى عند الزوج (ق ، والخطيب في المتفق والمفترق - عن الضحاك ابن قيس).
(45314 -) يا أم عطية ! إذا خفضت فأشمي ولا تنهكي ، فانه أسر للوجه وأحظى عند الزوج (ثعلب في أماليه ، طس ، عد ، ق والخطيب ، عن أنس).
(45315 -) يا أم عطية ! اخفضي ولا تنهكي ، فانه أسر للوجه
وأحظى عند الزوج (ابن منده ، وابن عساكر - عن الضحاك ابن قيس).
الفصل الرابع في حقوق وآداب متفرقة وفيه خمسة فروع الفرع الاول في كف الصبيان وقت المغرب عن الخروج (45316 -) كفوا صبيانكم عند العشاء ، فان للجن انتشارا وحفظة (ه - عن جابر).
(45317 -) احبسوا صبيانك حتى تذهب فوعة (1) العشاء ، فانها ساعة تخترق فيها الشياطين (ك - عن جابر).
__________
(1) فوعة العشاء : أي أوله.
كفورته.
النهاية 3 / 479 ب.
[ * ]

(16/437)


(45318 -) إذا كان جنح الليل فكفوا صبيانكم ، فان الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوهم وأغلقوا الابواب واذكروا اسم الله تعالى ، وإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ، وأوكوا (1) قربكم واذكروا اسم الله ، وخمروا (2) آنيتكم واذكروا اسم الله ولو أن تعرضوا عليه شيئا ، وأطفئوا مصابيحكم (حم ، ق ، د ، ن ، عن جابر) (3).
(45319 -) إذا غربت الشمس فكفوا صبيانكم ، فانها ساعة تنتشر فيها الشياطين (طب - عن ابن عباس).
(45320 -) أمسكوا أنفسكم وأهليكم في البيوت عند فورة (4) العشاء الاولى ، فان فيها تعم الجن (عبد بن حميد - عن جابر).
(45321 -) لا ترسلوا مواشيكم وصبيانكم إذا غابت الشمس
__________
(1) أوكوا : شدوا رؤوسها بالوكاء لئلا يدخلها حيوان أو يسقط فيها شئ النهاية 2 / 222.
ب (2) خمروا : التخمير : التغطية.
النهاية 2 / 77.
ب (3) أخرجه مسلم كتاب الاشربة.
قم 97.
ص (4) فوره : فور كل شئ أوله.
النهاية 3 / 478.
ب [ * ]

(16/438)


حتى تذهب فحمة (1) العشاء ، فان الشياطين تبعث إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء (حم ، م ، (2) د - عن جابر).
الاكمال (45322 -) إذا كان جنح الليل أو أمسيتم فكفوا صبيانكم ، فان الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوها وأغلقوا الابواب واذكروا اسم الله ، فان الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ، وأوكوا قربكم ، واذكروا اسم الله ، وخمروا آنيتكم واذكروا اسم الله ولو أن تعرضوا عليها شيئا ، وأطفئوا مصابيحكم (خ ، حم ، م ، د ، ن ، وابن خزيمة ، حب - عن جابر).
(45323 -) اتقوا فورة العشاء (حم - عن جابر).
الفرع الثاني في الامر بالصلاة (45324 -) مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ،
__________
(1) فحمة العشاء : هي إقباله وأول سواده ويقال للظلمة التي بين صلاتي العشاء : الفحمة.
النهاية 3 / 217.
ب (2) أخرجه مسلم كتاب الاشربة رقم 98.
ص [ * ]

(16/439)


وأضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ، وفرقوا بينهم في المضاجع ، وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة (حم ، د (1) ، ك - عن ابن عمر).
(45325 -) إذا عرف الغلام يمينه من شماله فمروه بالصلاة (د (1) هق - عن رجل من الصحابة).
(45326 -) تجب الصلاة على الغلام إذا عقل ، والصوم إذا أطاق ، والحدود والشهادا ت إذا احتلم (المرهبي في العلم - عن ابن عباس).
(45327 -) علموا الصبي الصلاابن سبع سنين ، واضربوه عليها ابن عشر (حم ، ت ، طب ، ك - عن سبرة).
45328 - إذا أفصح أولادكم فعلموهم لا إله إلا الله ، ثم لا تبالوا متى ماتوا ، وإذا اثغروا (3) فمروهم بالصلاة (ابن السني في عمل يوم وليلة - عن ابن عمرو).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الصلاة رقم 495 ورقم 496.
ص (2) اثغروا : الاثغار : سقوط سن الصبي ونباتها.
والمراد به هاهنا السقوط يقال إذا رواضع الصبي فإذا نبتت بعد السقوط قيل ثغر.
النهاية 1 / 213 ص [ * ]

(16/440)


(45329 -) إذا بلغ أولادكم سبع سنين ففرقوا بين فرشهم ، وإذا بلغوا عشر سنين فاضربوهم على الصلاة (قط ، ك - عن سبرة ابن معبد).
(45330 -) علموا أولادكم الصلاة إذا بلغوا سبعا ، واضربوهم عليها إذا بلغوا عشرا وفرقوا بينهم في المضاجع (البزار - عن أنس).
(45331 -) مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين ، وإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها (د (1) - عن ميسرة).
الاكمال (45332 -) افتحوا على صبيانكم أول كلمة لا إله إلا الله ، ولقنوهم عند الموت لا إله إلا الله ، فانه من كان أول كلامه لا إله إلا الله وآخر كلامه لا إله إلا الله ثم عاش ألف سنة ما سئل عن ذنب واحد (كر - عن : غريب - في تاريخه ، هب - عن ابن عباس).
(45333 -) إذا بلغ الغلام سبع سنين فأمروه بالصلاة ، فإذا بلغ عشرا فاضربوه عليها (ش - عن سبرة بن معبد).
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الصلاة رقم 494.
ص [ * ]

(16/441)


(45334 -) اضربوا على الصلاة لسبع ، واعزلوا فراشه لتسع ، وزوجوه لسبع عشرة إن كان ، فإذا فعل ذلك فليجلسه بين يديه ثم ليقل لا جعلك الله علي فتنة في الدنيا ولا في الآخرة (ابن السني في عمل يوم وليلة - عن أنس).
(45335 -) مروهم بالصلاة لسبع ، واضربوهم عليها لثلاث عشرة (قط ، طس - عن أنس).
(45336 -) فرقوا بين أولادكم في المضاجع إذا بلغوا سبع سنين (ن - عن ابن عمرو).
(45337 -) من بلغ ولده النكاح وعنده ما ينكحه فلم ينكحه ثم أحدث حدثا فالاثم عليه (الديلمي - عن ابن عباس).
(45338 -) الولد سيد سبع سنين ، وخادم سبع سنين ، ووزير سبع سنين ، فان رضيت مكانفته (1) لاحدى وعشرين ، وإلا فاضرب
على كتفه ، قد أعذرت إلى الله فيه (الحاكم في الكنى ، طس - عن
__________
(1) مكانفته : في حديث أبي ذر : قال له رجل : ألا أكون لك صاحبا أليف راعيك وأقتبس منك.
أي أعينه وأكون إلى جانبه أو أجعله في كنف وكنفت الرجل : إذا قمت بأمره وجعلته في كنفك.
اه.
النهاية 4 / 206 ب.
[ * ]

(16/442)


أبي جبيرة بن محمود بن أبي جبيرة عن أبيه عن جده ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات).
(45339 -) من سقى ولده شربة ماء في صغره سقاه الله سبعين شربة من ماء الكوثر يوم القيامة (أبو نعيم - عن ابن عمر).
الفرع الثالث في الرمي والسباحة (45340 -) حق الولد على والده أن يعلمه الكتابة والسباحة والرماية ، وأن لا يرزقه إلا طيبا (الحكيم ، وأبو الشيخ في الثواب ، هب - عن أبي رافع).
(45341 -) علموا بنيكم الرمي ، فانه نكاية العدو (فر - عن جابر).
(45342 -) علموا أبناءكم السباحة والرمي والمرأة المغزل (هب - عن عمر).
(45343 -) علموا أولادكم السباحة والرمايه ، ونعم لهو المؤمنة في بيتها الغزل ! وإذا دعاك أبواك فأجب أمك (ابن منده في المعرفة وأبو موسى في الذيل ، فر - عن بكر بن عبد الله بن الربيع الانصاري).

(16/443)


الاكمال (45344 -) يلزم الوالد من الحقوق لولده ما يلزم الولد من الحقوق لوالده (ابن النجار - عن أبي هريرة).
(45345 -) كيف بك يا أبا رافع إذا افتقرت ؟ قال : أفلا أتقدم في ذلك ؟ قال : بلى ، ما مالك ؟ قال : أربعون ألفا وهي لله ! قال : لا ، أعط بعضا وأمسك بعضا ، وأصلح إلى ولدك ، قال : أولهم علينا حق كما لنا عليهم ؟ قال : نعم ، حق الولد على الوالد أن يعلمه كتاب الله والرمي والسباحة وأن يورثه طيبا (حل - عن أبي رافع).
الفرع الرابع في العدل بين العطية لهم (45346 -) ساووا بين أولادكم في العطية ، فلو كنت مفضلا أحدا لفضلت النساء (طب ، خط ، وابن عساكر - عن ابن عباس).
(45347 -) اعدلوا بين أولادكم في النحل (1) كما تحبون أن يعدلوا بينكم في البر واللطف (طب - عن النعمان بن بشير).
__________
(1) النحل : العطية والهبة ابتداء من غير عوض ولا استحقاق.
اه.
النهاية 5 / 29 ب.
[ * ]

(16/444)


(45348 -) اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم كما تحبون أن يبروكم (طب - عن النعمان بن بشير).
(45349 -) اتقوا الله واعدلوا في أولادكم (ق - عنه).
(45350 -) إن الله تعالى يحب أن تعدلوا بين أولادكم حتى في القبل (ابن النجار - عن النعمان بن بشير).
(45351 -) القبلة حسنة والحسنة عشرة (حل - عن ابن عمر).
الاكمال (45352 -) اتق الله واعدل بينهم كما لك عليهم من الحق أن يبروك (طب - عن النعمان).
(45353 -) اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم (خ ، م (1) - عن النعمان بن بشير).
(45354 -) أعدلوا بين أولادكم ، أعدلوا بين أولادكم (ق ، وابن النجار - عنه عن شيخ من أهل مكة).
(45355 -) اعدلوا بين أولادكم (د 2) ، ن - عن النعمان بن بشير).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الهبات.
قم 13.
ص (2) أخرجه أبو داود كتاب البيوع رقم 3544.
ص [ * ]

(16/445)


(45356 -) إن الله تعالى يحب أن تعدلوا بين أولادكم (طب - عن النعمان بن بشير).
(45357 -) إن عليكم من الحق أن تعدل بين ولدك كما عليهم من الحق أن يبروك (ط ، ق - عنه).
(45358 -) إن لهم عليك من الحق أن تعدل بينهم كما أن لك عليهم من الحق أن يبروك (طب - عنه).
(45359 -) سووا بين أولادكم في العطية ، فلو كنت مفضلا أحدا لفضلت النساء (ص ، طب ، ق - عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن ابن عباس).
(45360 -) سووا بين أولادكم في العطية ، فاني لو كنت مؤثرا
أحدا على أحد لآثرت النساء على الرجال (ص ، كر - عن يحيى بن أبي كثير مرسلا).
(54361 -) لا أشهد ولو على رغيف محترق (ابن النجار - عن سهل بن سعد أن رجلا قال : يا رسول الله ! اشهد بغلامي هذا لابني ، قال : الكل ولدك جعلت مثله ؟ قال : لا - فذكره).

(16/446)


الفرع الخامس في بر البنات والصبر عليهن (45362 -) من ابتلى بشئ من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من النار (ت - عن عائشة) (1).
(45363 -) من ابتلي من هذه البنات بشئ فأحسن إليهن كن له سترا من النار (حم ، ق ، ت - عن عائشة).
(45364 -) من كانت له أنثى فلم يئذها ولم يهنها ولو يؤتر ولده عليها أدخله الله الجنة (د - عن ابن عباس).
(45365 -) يا سراقة ! ألا أخبرك بأعظم الصدقة ! إن من أعظم الصدقة أجرا بنتك ، فانها مردودة إليك ليس لها كاسب غيرك (حم ، ه ، ك - عن سراقة بن مالك).
(45366 -) ليس أحد من أمتي يعول ثلاث بنات أو ثلاث أخوات فيحسن إليهن إلا كن له سترا من النار (هب - عن عائشة).
(45367 -) لا يكون لاحدكم ثلاث بنات أو ثلاث أخوات فيحسن إليهن إلا دخل الجنة (ت - عن أبي سعيد).
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب البر باب ما جاء في النفقات على البنات رقم 1979 وقال حسن.
ص [ * ]

(16/447)


(45368 -) من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وأطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته (1) كن له حجابا من النار يوم القيامة (حم ، ه - عن عقبة بن عامر الجهني).
(45369 -) من كانت له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو ابنتان أو أختان فأحسن صحبتهن واتقى الله فيهن فله الجنة (حم ، ت (2) ، حب - عن أبي سعيد).
(45370 -) ما من مسلم تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه إلا أدخلتاه الجنة (حم ، خد ، الخرائطي في مكارم الاخلاق ك ، حب - عن ابن عباس).
(45371 -) ما من رجل تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه أو صحبهما إلا أدخلتاه الجنة (ه - عن ابن عباس).
(45372 -) من عال جاريتين حتى تدركا دخلت أنا وهو الجنة كهاتين (م ، ت - عن أنس).
__________
(1) جدته : جد فيه وأجد : إذا اجتهد.
اه النهاية 1 / 44.
ب (2) أخرجه الترمذي كتاب البر باب ما جاء في النفقات رقم 1977 وقال المنذري : إسناده صحيح.
ص [ * ]

(16/448)


(45373 -) من عال ثلاث بنات فأدبهن وأحسن إليهن فله الجنة (د - عن أبي سعيد).
45374 لا تكرهوا البنات ، فانهن المؤنسات الغاليات (حم ، طب - عن عقبة بن عامر).
(45375 -) إذا أتى على الجارية تسع سنين فهي امرأة (خط ، فر ، وابن عساكر - عن ابن عمر).
(45376 -) الحمد لله ، دفن البنات من المكرمات (طب - عن ابن عباس).
(45377 -) دفن البنات من المكرمات (طب - عن ابن عمر).
الاكمال (45378 -) إذا وجد للرجل ابنة بعث الله ملائكة يقولون : السلام عليكم أهل البيت ! فيكسونها بأجنحتها ، ويمسحون بأيديهم على رأسها ويقولون : ضعيفة خرجت من ضعيفة ، القيم عليها يعان إلى يوم القيامة (طس - عن نبيط بن شريط).
(45379 -) إذا ولدت الجارية بعث الله عزوجل إليها ملكا

(16/449)


يزف البركة زفا يقول : ضعيفة خرجت من ضعيفة ، القيم عليها معان إلى يوم القيامة ، وإذا ولد الغلام بعث الله إليه ملكا من السماء فقبل بين عينيه وقال : الله يقرئك السلام (طس - عن أنس).
(45380 -) إن الله عزوجل يحب أبا البنات الصابر المحتسب (أبو الشيخ - عن أبي هريرة ، وفيه إسحاق بن بشر).
(45381 -) ما من مسلم يكون له ثلاث بنات فينفق عليهن حتى يبن (1) أو يمتن إلا كن له حجابا من النار ، قيل : أو اثنتان ؟ قال : واثنتان (الخرائطي في مكارم الاخلاق ، طب - عن عوف بن مالك).
(45382 -) أنا وامرأة سفعاء (2) ذات منصب وجمال حبست نفسها على بناتها حتى بانوا أو ماتوا في الجنة كهاتين (الخرائطي - عن أبي هريرة).
__________
(1) يبن : بفتح الياء أو يتزوجن.
يقال : أبان فلان بنته وبينها إذا زوجها وبانت هي إذا تزوجت.
وكأنه من البين : البعد.
أي بعدت عن بيت أبيها.
النهاية 1 / 175.
ب (2) سفعاء : الحانية على ولدها.
السفعة : نوع من السواد ليس بالكثير أراد أنها بذلت نفسها وتركت الزينة والترفه حتى اشحب لونها واسود إقامة على ولدها بعد وفاة زوجها.
النهاية 2 / 374 ب.
[ * ]

(16/450)


(45383 -) من زوج بنتا توجه الله يوم القيامة تاج الملك (ابن شاهين - عن عائشة.
(45384 -) من عال ابنتين أو أختين أو ثلاثا حتى يبن أو يموت عنهن كنت أنا وهو في الجنة كهاتين (عبد بن حميد ، حب - عن ثابت - عن أنس).
(45385 -) من عال ثلاث بنات حتى يين كن له حجابا من النار (الخطيب - عن أنس).
(45386 -) من عال ابنتين أو أختين أو خالتين أعمتين أو جدتين فهو معي في الجنة كهاتين ، فان كن ثلاثا فهو مفرح ، وإن كن أربعا أو خمسا فيا عباد الله ! أدركوه أقرضوه ضاربوه (طب ، وأبو نعيم - عن أبي المجبر).
(45387 -) من عال ثلاث بنات فأنفق عليهن وأحسن إليهن
حتى يغنيهن الله عنه أوجب الله له الجنة إلا أن يعمل عملا لا يغفر له ، قيل : أو اثنتين ؟ قال أو اثنتين (الخرائطي في مكارم الاخلاق عن ابن عباس).
(45388 -) من كن له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات فاتقى

(16/451)


الله وقام عليهن كان معي في الجنة هكذا - وأشار بأصابعه الاربع (حم ، ع ، وأبو الشيخ ، والخرائطي في مكارم الاخلاق - عن أنس).
(45389 -) من كان له ثلاث بنات يعولهن ويرحمهن فله بهن الجنة (قط في الافراد - عن جابر).
(45390 -) من كانت له بنتان فأطعهما وسقاهما وكساهما من جدته فصبر عليهما كن له حجابا من النار ، ومن كانت له ثلاث فصبر عليهن وسقاهن وأطعمهن وكساهن كن له حجابا من النار ، ولم يكن عليه صدقة ولا جهاد (الحاكم في الكني - عن أبي عرس ، وقال : سنده مجهول ضعيف).
(45391 -) من كانت له ابنة فأدبها وأحسن أدبها وعلمها فأحسن تعليمها فأوسع عليها من نعم الله التي أسبغ عليه كانت له منعة وسترا من النار (طب ، والخرائطي في مكارم الاخلاق - عن ابن مسعود).
(45392 -) من كانت له أختان فأحسن صحبتهما دخل بينهما الجنة (حم - عن ابن عباس).
(45393 -) من كانت له ثلا ث بنات أو أخوات فصبر على

(16/452)


لاوائهن أو ضرائهن وسرائهن أدخله الله الجنة بفضل رحمته إياهن ، قيل : وثنتين ؟ قال : وثنتنين ، قيل : وواحدة ؟ قال : وواحدة (الخرائطي في مكارم الاخلاق - عن أبي هريرة).
(45394 -) من كانت له ابنتان أو أختان يعولهن حتى يبنهن إلا كان في الجنة معي هكذا وجمع بيه أصبعيه : السبابة والوسطى (طب ، ض - عن أنس).
(45395 -) من كانت له بنتان أو أختان فأحسن إليهما ما صحبتاه كنت أنا وهو في الجنة كهاتين (الخرائطي في مكارم الاخلاق - عن أنس).
(45396 -) من كانت له ابنة فهو متعب ، ومن كانت له ابنتان فهو مثقل ، ومن كانت له خمس بنات فهو معي في الجنة كهاتين ، ومن كانت له ست بنات لم يحجب من أي أبواب الجنة الثمانية شاء (أبو الشيخ - عن أنس).
(45397 -) من كن له ثلاث بنات يموتهن ويرحمهن ويكفلهن وجبت له الجنة البتة ، قيل : يارسول الله ! وإن كن اثنتين ؟ قال : وإن كن اثنتين (حم ، وابن منيع ، ض - عن جابر).
(45398 -) من كن له ثلاث بنات فعالهن وآواهن وكفلهن

(16/453)


وجبت له الجنة ، قيل : وثنتين ؟ قال : وثنتين ، قيل : وواحدة ؟ قال : وواحدة (طس - عن أبي هريرة).
(45399 -) البنات هن المشفقات المجهزات المباركات ، من كانت له ابنة واحدة جعلها الله له سترا من النار ، ومن كانت عنده ابنتان
أدخل الجنة بهما ، ومن كانت عند ثلاث بنات أو مثلهن من الاخوات وضع عنه الجهاد والصدقة (الديلمي - عن أبان عن أنس).
(45400 -) من ولدت له ابنة فلم يؤذها ولم يهنها ولم يؤثر ولده عليها - يعني الذكور - أدخله الله بها الجنة (حم ، ك - عن ابن عباس).
(45401 -) يعمد أحدكم إلى ابنته فيزوجها القبيح الذميم انهن يردن ما تريدون (أبو نعيم - عن الزبير).
(45402 -) ما من أحد تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبناه وصحبهما إلا أدخلناه الجنة (طب - عن ابن عباس).
(45403 -) ما من أمتي أحد يكون له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات يعولهن حتى يبن أو يمتن إلا كان معي في الجنة هكذا وجمع بين إصبعيه السبابة والوسطى (طس - عن أنس).

(16/454)


(45404 -) أنفقي عليهم فلك أجر ما أنفقت عليهم (خ ، م - عن أم سلمة قالت : قلت يا رسول الله ألى أجر إن أنفق على بني أبي سلمة ، إنما هم بني ، قال - فذكره ، حم - عن رائطة امرأة عبد الله بن مسعود مثله).
(45405 -) إن الله تعالى قد أوجب لها الجنة وأعتقها بها من النار (حم ، م (1) - عن عائشة قالت : جائتني مسكينة تحمل ابنتين لها فاطعمتها ثلاث تمرات ، فأعطت كل واحدة منهما تمرة ، ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها فاستطعمتاها ابنتاها فشقت التمرة بينهما ، فذكرت ذلك لرسول الله ص قال - فذكره).
(45406 -) قد رحمها الله برحمتهما ابنيها (طب - عن السيد الحسن قال : جاءت امرأة إلى النبي ص ومعها ابنان لها.
فأعطاها ثلاث تمرات ، فأعطت ابنيها كل واحد منهما تمرة فأكلا تمرتيها ، ثم جعلا ينظران إلى أمهما ، فشقت تمرتها نصفين بينهما ، فقال فذكره).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب البر رقم 2630.
ص [ * ]

(16/455)


أحاديث متفرقة (45407 -) أنا وامرأة سفعاء الخدين كهاتين يوم القيامة ، وأومأ بالوسطى والسبابة ، امرأة آمت من زوجها ذات منصب وجمال وحبست نفسها على بتاماها حتى بانوا أو ماتوا (د (1) - عن عوف ابن مالك).
(45408 -) من ربى صغير حتى يقول : لا إله إلا الله لم يحابسه الله (طس ، عد - عن عائشة).
(45409 -) أدبوا أولادكم على ثلاث خصال : حب نبيكم ، وحب أهل بيته ، وقراءة القرآن ، فان حملة القرآن فظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه (أبو نصر عبد الكريم الشيرازي في فوائده ، فر ، وابن النجار - عن علي).
(45410 -) أكرموا أولادكم ، وأحسنوا آدابهم (ه - عن أنس).
(45411 -) ما نحل والد ولده أفضل من أدب حسن (ت ، ك - عن عمرو بن سعيد بن العاص).
(45412 -) مكتوب في التوراة : من بلغت له ابنة اثنتي عشرة
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الادب رقم 5149.
ص [ * ]

(16/456)


سنة فلم يزوجها فأصابت إثما فاثم ذلك عليه (هب - عن عمرو عن أنس).
(45413 -) من كان له صبي فليتصاب له (ابن عساكر - عن معاوية).
(45414 -) من ولد له ولد فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى لم تضره أم الصبيان (ع - عن الحسين).
(45415 -) إن لكل شجرة ثمرة ، وثمرة القلب الولد البزار - عن ابن عمر).
(45416 -) إن من حق الولد على والده أن يعلمه الكتابة ، وأن يحسن اسمه ، وأن يزوجه إذا بلغ (ابن النجار - عن أبي هريرة).
(45417 -) رحم الله والدا أعان ولده على بره (أبو الشيخ في الثواب - عن علي).
(45418 -) ما علمته إذا كان جاهلا ولا أطعمته إذ كان ساغبا (1) (حم ، د ، ن ، ه ، ك - عن عباد بن شرحبيل).
(45419 -) أعينوا أولادكم على البر ، من شاء استخر العقوق
__________
(1) ساغبا : أي جائعا.
وقيل لا يكون السغب إلا مع التعب.
اه.
النهاية 2 / 371.
ب [ * ]

(16/457)


من ولده طس - عن أبي هريرة).
(45420 -) إذا كان الغلام يتيما فامسحوا برأسه هكذا إلى قدام ،
وإذا كان له أب فامسحوا برأسه هكذا إلى خلفه من مقدمه (طس - عن ابن عباس).
45421 خزقة (1) حزقه ترق عين بقه (وكيع في الغرر ، وابن السني في عمل يوم وليلة ، خط ، وابن عساكر - عن أبي هريرة).
(45422 -) أو أملك إن نزع الله من قلبك الرحمة (حم ، ق ، ه - عن عائشة).
(45423 -) صياح المولود حين يقع نزغة من الشيطان (م (2) د - عن أبي هريرة).
(45424 -) التراب ربيع الصبيان (خطفي رواية مالك - عن
__________
(1) حزقه : الضعيف المتقارب الخطو من ضعفه.
وقيل القصير العظيم البطن نذكرها له على سبيل المداعبة والتأنيس له فترقى الغلام حتى وضع قدميه على صدره.
ترق : بمعنى اصعد.
عين بقه : كناية عن صغر العين.
اه 1 / 378.
ب (2) أخرجه مسلم كتاب الفصائل رقم 2367.
ص [ * ]

(16/458)


سهل بن سعد ، د - عن ابن عمر).
الاكمال (45425 -) ما أنا وامرأة سفعاء الخدين إذا حنت على ولدها وأطاعت ربها وأحصنت فرجها إلا كهاتين - وقرن بين إصبعيه (طب - عن أبي أمامة).
(45426 -) أنا وامرأة سفعاء ذا ت منصب وجمال حبست نفسها
على بناتها حتى بانوا أو ماتوا في الجنة كهاتين (الخرائطي - عن أبي هريرة).
(45427 -) يا أبا أمامة ! ما أنا وامرأة سفعاء الخدين سفعاء المعصمين آمنت بربها وتحننت على ولدها إلا كهاتين ، والله أذهب فخر الجاهلية وتكبرها بآبائها ، كلكم لادم وحواء كطف الصاع ، وإن أكرمكم عند الله أتقاكم ، فمن أتاكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه (هب - وضعفه - عن أبي أمامة).
(45428 -) ما يعجبك منها ، لقد رحمها الله برحمتها صبيتها (ك - عن أنس).
(45429 -) حرم الله عزوجل الجنة على كل آدمي يدخلها قبلي ، غير أني أنظر عن يميني فإذا امرأة تبادرني إلى باب الجنة فأقول :

(16/459)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية