صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كنز العمال
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

38553 مدينة هرقل يفتح أولا (حم عن ابن عمرو).
38554 معقل المسلمين من الملاحم دمشق ، ومعقلهم من الدجال بيت المقدس ، ومعقلهم من يأجوج ومأجوج الطور (ش عن ابن الزاهرية مرسلا).
38555 من أشراط الساعة الفحش والتفحش (طس ، ص عن أنس).
38556 من أشراط الساعة أن ترى الرعاة رؤس الناس ، وأن ترى الحفاة العراة رعاء الشاء يتباهون في البنيان ، وأن تلد الامة ربها وربتها (الحارث ، حل عن أبي هريرة).
38557 من أشراط الساعة أن يؤتمن الخائن ويخون الامين (الخرائطي في مكارم الاخلاق عن ابن عمرو).
38558 من أشراط الساعة سوء الجوار ، وقطيعة الارحام ، وتعطيل السيوف عن الجهاد ، وأن تختل الدنيا بالدين (الديلمي عن أبي هريرة).
38559 من أشراط الساعة أن يملك من ليس أهلا أن يملك ، ويرفع الوضيع ويتضع الرفيع (نعيم بن حماد في الفتن عن كثير بن مرة مرسلا).

(14/240)


38560 من أعلام الساعة أن يكون الولد غيظا والمطر قيظا ، وتفيض الاشرار فيضا ، ويصدق الكاذب ويكذب الصادق ، ويؤتمن الخائن ويخون الامين ، ويسود كل قبيلة منافقوها وكل سوق فجارها فتزخرف المحاريب وتخرب القلوب ، ويكتفي الرجال بالرجال والنساء بالنساء ، وتخرب عمارة الدنيا ويعمر خرابها ، وتظهر الريبة وأكل الربا ، وتظهر المعازف والكبول وشرب الخمر ، وتكثر الشرط والغمازون والهمازون (ق في البعث وابن النجار عن ابن مسعود ، قال ق : إسناده فيه ضعيف إلا أن أكثر ألفاظه قد روي بأسانيد متفرقة).
38561 تقوم الساعة يوم الجمعة ، وليس بهيمة إلا وهي رافعة رأسها يوم الجمعة تشفق من الساعة حتى تغيب الشمس (الديلمي عن أبي هريرة).
38562 لا تقوم الساعة إلا نهارا (حل عن أبي هريرة).
38563 من اقتراب الساعة إذا كثر خطباء منابركم وركن علماؤكم إلى ولاتكم فأحلوا لهم الحرام وحرموا عليهم الحلال فائتوهم بما يشتهون ، وتعلم علماؤكم ليحلوا به دنانيركم ودراهمكم ، واتخذتم القرآن تجارة الحديث (الديلمي عن علي).

(14/241)


38564 من اقتراب الساعة أن ترفع الاشرار وتوضع الاخيار ويفتح القول ويحبس العمل ، ويقرأ في القوم المثناة ليس فيه أحد ينكرها ، قيل : وما الثناة ؟ قال : ما كتب سوى كتاب الله (طب عن ابن عمرو).
38565 من اقتراب الساعة أن يرى الهلال قبلا (1) (طس ، ق عن أنس).
38566 والذي نفسي بيده ! لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والبخل ، ويخون الامين ويؤتمن الخائن ، وتهلك الوعول ويظهر التحوت ، قيل : وما الوعول وما التحوت ؟ قال : الوعول وجوه الناس : والتحوت الذين كانوا تحت أقدامهم (ك عن أبي هريرة).
38567 لا تذهب الايام والليالي حتى يخلق القرآن في صدور أقوام من هذه الامة كما تخلق الثياب ، ويكون ما سواه أعجب لهم ويكون أمرهم طمعا كله لا يخالطه خوف ، إن قصر عن حق الله مننه نفسه الاماني ، وإن تجاوز إلى ما نهى الله عنه قال : أرجو
__________
(1) قبلا : رآه قبلا - بفتحتين - وقبلا - بضمتين - وقبلا - بكسر بعده فتح ، أي : مقابلة وعيانا.
قال الله تعالى : " أو يأتيهم العذاب قبلا " المختار 410.
ب.
(*)

(14/242)


أن يتجاوز الله عني ، يلبسون جلود الضأن على قلوب الذئاب ، أفضلهم في أنفسهم المداهن الذي لا يأمر ولا ينهى (حل عن معقل بن يسار).
38568 لا تزال الامة على شريعة حسنة ما لم يظهر فيهم
ثلاث : ما لم يقبض منهم العلم ، ويكثر فيهم ولد الخبث ، ويظهر فيهم السقارون ، قالوا : وما السقارون ؟ قال : بشر يكونون في آخر الزمان تكون تحيتهم بينهم إذا تلاقوا التلاعن (حم ، طب ، ك وتعقب (1) عن معاذ بن أنس).
38570 يأتي على الناس زمان تمطر السماء مطرا ولا تنبت الارض شيئا (ك عن أنس).
38571 لا تقوم الساعة حتى تزول الجبال عن أماكنها وترون الامور العظام التي لم تكونوا ترونها (طب عن سمرة).
38572 لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الارض : الله الله ، وحتى تمر المرأة بقطعة النعل فتقول : قد كان لهذه رجل مرة ، وحتى يكون الرجل قيم خمسين امرأة ، وحتى تمطر السماء ولا تنبت
__________
(1) في المستدرك للحاكم (4 / 444) وقال الذهبي : فيه زبان بن فائد لم يخرجا له.
ص.
(*)

(14/243)


الارض (ك عن أنس).
38573 لا تقوم الساعة على أحد يقول : لا إله إلا الله (عبد بن حميد ، حب عنه).
38574 إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويظهر الجهل (ابن النجار عن أبي هريرة).
38575 لا تقوم الساعة على رجل يقول : لا إله إلا الله ، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر (ابن جرير ، ك والخطيب عن أنس ، والديلمي والخطيب عن أبي هريرة).
38576 لا تقوم الساعة حتى لا يعبد الله في الارض قبل
ذلك بمائة سنة (ابن جرير ، ك في تاريخه عن بريدة).
38577 لا تقوم الساعة حتى يجعل كتاب الله عارا ، ويكون الاسلام غريبا ، حت يبدو الشحناء بين الناس ، وحتى يقبض العلم ، ويهرم الزمان ، وينقص عمر البشر ، وتنقص لسنون والثمرات ، ويؤتمن النهماء ويتهم الامناء ، ويصدق الكاذب ويكذب الصادق ، ويكثر الهرج وهو القتل ، وحتى تبنى الغرف فتطاول ، وحتى تحزن ذوات الاولاد وتفرح العواقر ، ويظهر البغي والحسد والشح

(14/244)


ويهلك الناس و يتبع الهوى ويقضي بالظن ، ويكثر المطر ويقل الثمر ، ويغيض العلم غيضا ، و يفيض الجهل فيضا ، ويكون الولد غيظا والشتاء قيظا ، وحتى يجهر بالفحشاء ، و تزوى الارض زيا ، ويقوم الخطباء بالكذب فيجعلون حقي لشرار أمتي ، فمن صدقهم بذلك ورضي به لم يرح رائحة الجنة (ابن أبي الدنيا ، طب وأبو نصر السجزي في الابانة وابن عساكر عن أبي موسى ، ولا بأس بسنده).
38578 لا تقوم الساعة حتى يدل الحجر على الرجل اليهودي مختبيا كان يطرده رجل مسلم فاطلع قدامه فاختبأ ، يقول الحجر : يا عبد الله ! هذا ما تبتغي (طب عن سمرة).
38579 لا تقوم الساعة حتى ترجعوا حراثين ، وحتى يعمد الرجل إلى النبطية فيتزوجها على معيشة ويترك بنت عمه لا ينظر إليها (طب عن أبي أمامة).
38580 لا تقوم الساعة حتى يخرج قوم يأكلون بألسنتهم كما تأكل البقر بألسنتها (حم والخرائطي في مكارم الاخلاق ، ص عن
سعد بن أبي وقاص).
38581 لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما كأن وجوههم المجان المطرقة (الخطيب عن عمرو بن تغلب).

(14/245)


38582 لا تقوم الساعة حتى لا تنطح ذات قرن جماء (ابن النجار عن أبي هريرة).
38583 لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش وقطيعة الرحم وسوء الجوار ، ويؤتمن الخائن ويخون الامين ، قيل : يا رسول الله ! كيف المؤمن يومئذ ؟ قال : كالنخلة وقعت فلم تكسر وأكلت فلم تفسد ووضعت طيبا ، أو كقطعة الذهب أدخلت النار فأحرقت فلم تزدد إلا جودة (الحاكم في الكنى ، ك عن ابن عمرو).
38584 لا تقوم الساعة حتى يكون السلام على المعرفة ، وحتى تتخذ المساجد طرقا فلا يسجد لله فيها وحتى يبعث الغلام الشيخ بريدا بين الافقين ، وحتى يبلغ التاجر بين الافقين فلا يجد ربحا (طب عن ابن مسعود).
38585 لا تقوم الساعة حتى يتسافد (1) الناس تسافد البهائم في الطرق (طب عن ابن عمر).
38586 لا تقوم الساعة حتى تكون رابطة من المسلمين ببولاء يا علي ! إنكم ستقاتلون بني الاصفر ويقاتلهم من بعدكم من المؤمنين ثم يخرج إليهم روقة المؤمنين أهل الحجاز الذين يجاهدون في سبيل الله
__________
(1) يتسافد : تسافد الحيوان : نزا بعضه على بعض.
المعجم الوسيط 1 / 432.
ب.
(*)

(14/246)


لا تأخذهم في سبيل الله لومة لائم حتى يفتح الله عليهم قسطنطينية ورومية بالتسبيح والتكبير ، فيهدم حصنها و يصيبون مالا عظيما لم يصيبوا مثله قط ، حتى انهم يقتسمون بالاترسة ، ثم يصرخ صارخ : يا أهل الشام ! قد خرج المسيح الدجال في بلادكم وذراريكم ، فيقبض الناس عن المال ، فمنهم الآخذ ومنهم التارك ، فالآخذ نادم والتارك نادم ، ثم يقولون : من هذا الصارخ ؟ ولا يعلمون من هو ، فيقول : ابعثوا طليعة إلى لد ، فان يكون المسيح قد خرج فسيأتيكم بعلمه ، فيأتون فيبصرون فلا يرون شيئا ، ويرون الناس ساكتين فيقول : ما صرخ الصارخ إلا إلينا ، فاعتزموا ثم أرشدوا فيخرج بأجمعنا إلى لد ، فان يكن بها المسيح الدجال نقاتله حتى يحكم الله بيننا وبينه وهو خير الحاكمين ، وإن تكون الاخرى فانها بلادكم وعشائركم رجعتم إليها (طب ، ك وتعقب عن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده).
38587 لا تقوم الساعة حتى يأخذ الله شريطته من أهل الارض فيبقى عجاج لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا (حم ، ك ابن عمر).
38588 لا تقوم الساعة حتى لا يبقى على وجه الارض أحد

(14/247)


لله فيه حاجة ، وحتى توجد المرأة نهارا جهارا تنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد ولا يغيره ، فيكون أمثلهم يومئذ الذي يقول : لو نحيتها عن الطريق قليلا ! فذاك فيهم مثل أبي بكر وعمر فيكم (ك عن أبي هريرة).
38589 لا تقوم الساعة إلا على حثالة الناس (حم ، طب وابن جرير ، ك عن علباء السلمي).
38590 لا تقوم الساعة حتى تتخذ المساجد طرقا ، وحتى يسلم الرجل على الرجل بالمعرفة ، وحتى تتجر المرأة وزوجها ، وحتى تغلو الخيل والنساء ثم ترخص فلا تغلو إلى يوم القيامة (ك عن ابن مسعود ، طب عن العداء بن خالد).
38591 لا تقوم الساعة حتى يملك الناس رجل من الموالي يقال له : جهجاء (طب عن علباء السلمي).
38592 لا تقوم الساعة حتى يدبر الرجل خمسين امرأة (طب - عن كعب بن عجرة).
38593 لا تقوم الساعة حتى يمطر الناس مطرا لا تكن منه بيوت المدر ولا تكن منه إلا بيوت الشعر (حم عن أبي هريرة).

(14/248)


38594 لا تقوم الساعة حتى يلتمس رجل من أصحابي كما تلتمس الضالة فلا يوجد (حم عن علي).
38595 لا تقوم الساعة حتى يكون الولد غيظا ، ويفيض الايام فيضا ، ويغيظ الكرام غيظا ، ويجترئ الصغير على الكبير واللئيم على الكريم (الخرائطي في مكارم الاخلاق عن عائشة).
38596 لا تقوم الساعة حتى يخرج الناس من المدينة إلى الشام يبتغون فيها الصحة (الديلمي عن أبي هريرة).
38597 لا تقوم الساعة حتى تناكر القلوب ويختلف
الاقاويل ويختلف الاخوان من الاب والام في الدين (الديلمي عن حذيفة).
38598 لا تقوم الساعة حتى يتغاير على الغلام كما يتغاير على المرأة (الديلمي عن أبي هريرة).
38599 لا تقوم الساعة حتى ترضح رؤس أقوام بكواكب من السماء باستحلالهم عمل قوم لوط (الديلمي عن ابن عباس).
38600 لا تقوم الساعة حتى يعز الله فيه ثلاثا : درهما من حلال ، وعلما مستفادا ، وأخا في الله عزوجل (الديلمي عن حذيفة).

(14/249)


38601 لا تقوم الساعة حتى يفتح الله على المؤمنين القسطنطينية الرومية بالتسبيح والتكبير (الديلمي عن عمرو ابن عوف).
38602 لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها (الديلمي عن أبي هريرة).
38603 لا تقوم الساعة حتى تقتلوا إمامكم ، وتختلفوا بأسيافكم ويورث دنياكم شراركم (نعيم بن حماد في الفتن عن حذيفة).
38604 لا تقوم الساعة حتى ينصب الاوثان ، وأول من ينصبها أهل حصن من تهامة (نعيم عن ابن عمر).
38605 لا تقوم الساعة حتى يغلب أهل القفيز على قفيزهم ، وأهل المد على مدهم وأهل الاردب على إردبهم ، وأهل الدينار على دينارهم ، وأهل الدرهم على درهمهم ، ويرجع الناس إلى بلادهم
(كر عن أبي هريرة).
38606 لا خير في الدنيا بعد مائة سنة (الديلمي عن أنس).
38607 لا يولد في الاسلام بعد ستمائة مولود لله فيه حاجة (طب والخليلي في مشيخته عن صخرة بن قدامة ، وأورده ابن

(14/250)


الجوزي في الموضوعات ، وأخرجه ابن قانع بلفظ : بعد المائتين ، وقال : هذا مما ضعف به خالد بن خداش وأنكر عليه).
38608 يا أبا الوليد ! يا عبادة بن الصامة ! إذا رأيت الصدقة كتمت وغلت واستؤجر على الغزو وأخرب العامر وعمر الخراب وصار الرجل يتمرس بأمانته كما يتمرس البعير بالشجرة فانك والساعة كهاتين (عبد الرزاق طب عن عبد الله بن زينب الجندي).
38609 يأتي على الناس زمان يتباهون بالمساجد ثم لا يعمرونها إلا قليلا (ابن خزيمة عن أنس).
38610 يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ويسلبها حليتها ويجردها من كسوتها ولكأني أنظر إليه أصيلع أفيدع يضرب عليها بمسحاته ومعوله (حم عن ابن عمرو).
38611 ذو السويقتين يخرب بيت الله عزوجل (الديلمي عن أبي هريرة).
38612 ينادي مناد بين يدي الصيحة : يا أيها الناس ! أتتكم الساعة فيسمعها الاحياء والاموات ، وينزل الله إلى السماء الدنيا ، ثم
ينادي مناد : لمن الملك اليوم ؟ لله الواحد القهار (الديلمي عن

(14/251)


أبي سعيد) 38613 يحسر الفرات عن جبل من ذهب فيقتتلون عليه فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، ولا تقوم الساعة إلا نهارا (ك عن أبي هريرة).
38614 يحسر الفرات عن جبل من ذهب وفضة ، فيقتل عليه من كل تسعة سبعة ، فان أدركتموه فلا تقربوه (نعيم بن حماد في الفتن عن أبي هريرة).
38615 تكون في بيت المقدس بيعة هدى (ابن سعد عن عبد الرحمن بن أبي عميرة المزني).
38616 كأني بنساء بني فهر يطفن بالخزرج تصطفق ألياتهن مشركات (حم عن ابن عباس).
37617 لعن الله كسرى ! إن أول الناس هلاكا العرب ثم أهل فارس (حم عن أبي هريرة).
38618 إن من اقتراب الساعة هلاك العرب (ش ، ق في البعث عن طلحة بن مالك).
38619 أول الناس هلاكا فارس ، ثم العرب على أثرهم (نعيم ابن حماد في الفتن عن أبي هريرة ، وسنده ضعيف).

(14/252)


38620 أول الناس هلاكا قريش ، وأول قريش هلاكا أهل بيتي (الحاكم في الكنى عن عمرو بن العاص).
38621 لا يذهب الله الليل والنهار حتى توجد النعل في القمامة فيقال : كأنها نعل قرشي (ابن قانع ، طب عن عبد الرحمن ابن شبل).
فرع في تنزل الزمان وتغيره لبعد العهد منه صلى الله عليه وسلم 38622 ما من عام إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم (ت (1) عن أنس).
38623 كل شئ ينقص إلا الشر فانه يزاد فيه (حم ، طب ع عن أبي الدرداء).
38624 ما من عام إلا ينقص الخير فيه ويزيد الشر (طب عن أبي الدرداء).
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب رقم 35 ورقم الحديث (2207) وقال حسن صحيح.
ص.
(*)

(14/253)


38625 لا يأتي عليكم عام ولا يوم إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم (حم ، خ ، ن عن أنس).
38626 إنكم في زمان من ترك منكم عشر ما أمر به هلك ، ثم يأتي زمان من عمل منهم بعشر ما أمر به نجا (ت - (1) عن أبي هريرة).
38627 ضاف ضيف رجلا من بني إسرائيل وفي داره كلبة محج (2) فقالت الكلبة : والله لا أنبح ضيف أهلي فعوى جراؤها في بطنها ، قيل : ما هذا فأوحى الله عزوجل إلى رجل منهم : هذا
مثل أمة تكون من بعدكم يقهر سفهاوها حلماءها (حم عن ابن عمرو).
الاكمال 28628 إنكم قد أصبحتم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله كثير معطوه ، العمل فيه خير من العلم ، وسيأتي عليكم
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب العمل القليل.
) رقم (2268) وقال الترمذي : غريب.
ص (2) محج : حامل قرب الولاد.
ب.
(*)

(14/254)


زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه ، العلم فيه خير من العمل (طب - عن حزام بن حكيم بن حزام عن أبيه ، طب وابن عساكر عن حزام بن حكيم عن عمه عبد الله بن سعد الانصاري).
38629 إنكم في زمان علماؤه كثير خطباؤه قليل ، من ترك فيه عشير ما يعلم هوى ، وسيأتي على الناس زمان يقل علماؤه ويكثر خطباؤه من تمسك فيه بعشير ما يعلم نجا (حم عن أبي ذر).
38630 أنتم اليوم في زمان من ترك عشر ما أمر به هلك ، وسيأتي على الناس زمان من منهم عشر ما أمر به نجا (عد ، كر وابن النجار عن أبي هريرة).
38631 يكون في آخر الزمان ديدان القراء ، فمن أدرك ذلك الزمان فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، وهو الانتنون ، ثم يظهر
قلانس البرود ، فلا يستحيى يومئذ من الربا ، والمستمسك يومئذ بدينه كالقابض على الجمرة ، والمتمسك يومئذ بدينه أجره كأجر خمسين.
قالوا : منا أو منهم ؟ قال : بل منكم (الحكيم عن أبان عن أنس).

(14/255)


38632 لا يأتي عليكم عام إلا وهو شر من الآخر (نعيم في الفتن عن ابن عمر).
38633 لن يزداد الزمان إلا شدة ، ولن يزداد الناس إلا شحا ، ولن تقوم الساعة إلا على شرار الناس (ابن النجار عن أسامة ابن زيد).
38634 لا يزداد الامر إلا شدة ، ولا يزداد المال إلا إفاظة ولا يزداد الناس إلا شحا (طب ، ك ، ق في كتاب بيان خطأ من أخطأ على الشافعي عن أبي أمامة ، طب عن معاوية).
38635 الشقي من أدركته الساعة حيا لم يمت (الديلمي عن ابن عمر).
38636 إن رجلا كان فيمن كان قبلكم استضاف قوما فأضافوه ولهم كلبة تنبح فقالت الكلبة : والله ! لا أنبح ضيف أهلي الليلة ، فعوى جراؤها في بطنعها ، فبلغ ذلك نبيا لهم أو فقيها لهم فقال : مثل هذه مثل أمة تكون بعدكم يقهر سفهاؤها حلماءها أو : يغلب سفهاؤها علماءها (الرامهرمزي في الامثال عن عطاء بن السائب عن أبيه عن ابن عمرو).

(14/256)


38637 إن كلبة كانت في بني إسرائيل مجح فضاف أهلها ضيف فقالت : لا أنبح ضيفا الليلة ، فعوى جراؤها في بطنها ، فأوحى الله إلى رجل منهم أن مثل الكلبة مثل أمة يأتون من بعدكم يستعلي سفهاؤها على علمائها (طس عن ابن عمرو).
38638 نزل ضيف في بني إسرائيل على قوم وكانت لهم كلبة محج يعني حامل فقالت : لا انبح ضيف أهلي ، فعوى جراؤها في بطنها ، فغدوا على نبي لهم فأخبروه ، فقال : أتدرون ما مثل هؤلاء ؟ قالوا : لا ، قال : مثل أمة تكون بعدكم يغلب سفهاؤها علماءها (طب عن ابن عمر).
الفصل الرابع في ذكر أشراط الساعة الكبرى ذكرها مجتمعة 38639 إن الساعة لا تقوم حتى تكون عشر آيات : الدخان ، والدجال ، والدابة ، وطلوع الشمس من مغربها ، وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب ، ونزول عيسى ، وفتح يأجوج ومأجوج ، ونار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم حيث باتوا وتقيل معهم حيث قالوا

(14/257)


(حم ، م ، ع عن حذيفة بن أسيد) (1).
38640 إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى ، فأيتها ما كانت قبل صاحبتها فالاخرى على أثرها قريبا (حم ، م ، ن ، ه عن ابن عمر) (2).
38641 بادروا بالاعمال ستا : طلوع الشمس من مغربها ،
والدخان ، ودابة الارض ، والدجال ، وخويصة أحدكم ، وأمر العامة (حم ، م (3) عن أبي هريرة).
38642 ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا : طلوع الشمس من مغربها ، والدجال ، ودابة الارض (م (4) ، ت عن أبي هريرة).
38643 خروج الآيات بعضها على أثر بعض ، يتتابعن كما يتتابع الخرز في النظام (طس عن أبي هريرة).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب في الآيات التي تكون قبل الساعة رقم (2901).
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن رقم (2941).
ص.
(3) أخرجه مسلم كتاب الفتن رقم 829.
ص.
(4) أخرجه مسلم كتاب الايمان رقم 249.
ص.
(*)

(14/258)


38644 كل ما توعدون في مائة سنة (البزار عن ثوبان).
الاكمال 38645 أول الآيات الدجال ونزول عيسى ونار تخرج من قعر عدن أبين (1) ، تسوق الناس إلى المحشر ، تقيل معهم إذا قالوا : والدخان والدابة ويأجوج ومأجوج ، قيل : يا رسول الله ! وما يأجوج ومأجوج ، قال : يأجوج ومأجوج أمم ، كل أمة أربعمائة ألف أمة ، لا يموت الرجل منهم حتى يرى ألف عين تطرف بين يديه من صلبه ، وهم ولد آدم ، فيسيرون إلى خراب الدنيا وتكون مقدمتهم بالشام وساقتهم بالعراق ، فيمرون بأنها الدنيا فيشربون الفرات
ودجلة وبحيرة طبرية حتى يأتوا بيت المقدس فيقولون : قد قتلنا أهل الدنيا فقاتلوا من في السماء ، فيرمون بالنشاب إلي السماء ، فيرجع نشابهم مخضبة بالدم ، فيقولون : قد قتلنا من في السماء ، وعيسي والمسلمون بجبل طور سنين ، فيوحي الله إلى عيسى أن احرز عبادي وما يلي أيلة ، ثم إن عيسى يرفع يديه إلى السماء ويؤمن المسلمون ،
__________
(1) أبين : أبين - وزن أحمر - اسم رجل من حمير بني عدن فنسبت إليه وقيل عدن أبين.
المصباح المنير 1 / 98.
ب.
(*)

(14/259)


فيبعث الله عليهم دابة يقال لها : النغف ، تدخل في مناخرهم ، فيصبحون موتى من حاق الشام إلى حاق العراق حتى تنتن الارض من جيفهم ، ويأمر السماء فتمطر كأفواه القرب ، فتغسل الارض من جيفهم ونتنهم ، فعند ذلك طلوع الشمس من مغربها (ابن جرير عن حذيفة بن اليمان).
38646 بين يدي الساعة عشر آيات كالنظم في الخيط ، إذا سقط منها واحدة توالت : خروج الدجال ونزول عيسى ابن مريم وفتح يأجوج ومأجوج والدابة وطلوع الشمس من مغربها وذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها (كر عن أبي شريحة).
38647 عشر بين يدي الساعة : خسف بالمغرب ، وخسف بالمشرق ، وخسف بجزيرة العرب ، والدخان ، ونزول عيسى ابن مريم ، والدجال ، ودابة الارض ، ويأجوج ومأجوج ، وريح تسفيهم وتطرحهم بالبحر ، وطلوع الشمس من مغربها (البغوي ، طب عن الربيع بن عضلة عن أبي شريحة).
38648 عشر آيات بين يدي الساعة (ابن السكن عن ربيعة الجرشي).
38649 للناس ثلاثة معاقل : فمعقلهم من الملحمة الكبرى

(14/260)


التي يكون بعمق أنطاكية دمشق ، ومعقلهم من الملحمة بيت المقدس ، ومعقلهم من يأجوج ومأجوج طور سيناء (حل ، كر عن الحسين ابن علي ، كر عن يحيى بن جابر الطائي مرسلا).
38650 لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات : خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف في جزيرة العرب ، والدجال ، والدخان ونزول عيسى ، ويأجوج ومأجوج ، والدابة ، وطلوع الشمس من مغربها ، ونار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تحشر الذر والنمل (طب ، ك وابن مردويه عن واثلة).
خروج المهدي 38651 إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها ، فان فيها خليفة الله المهدي (حم ، ك عن ثوبان).
38652 تخرج من خراسان رايات سود فلا يردها شئ حتى تنصب بايلياء (حم ، ت عن أبي هريرة) (1).
38653 أبشروا بالمهدي رجل من قريش من عترتي ، يخرج
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن رقم (2270) وقال حسن غريب.
ص.
(*)

(14/261)


في اختلاف من الناس وزلزال ، فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، ويرضى عنه ساكن السماء وساكن الارض ،
ويقسم المال صحاحا بالسوية ، ويملا قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غنى ويسعهم عدله حتى انه يأمر مناديا فينادي : من له حاجة إلي ؟ فما يأتيه أحد إلا رجل واحد يأتيه فيسأله ، فيقول : ائت السادن حتى يعطيك ، فيأتيه فيقول : أنا رسول المهدي إليك لتعطيني مالا ، فيقول : احث ، فيحثي ولا يستطيع أن يحمله ، فيلقي حتى يكون قدر ما يستطيع أن يحمله ، فيخرج به فيندم فيقول : أنا كنت أجشع أمة محمد نفسا ، كلهم دعي إلى هذا المال فتركه غيري ، فيرد عليه فيقول : إنا لا نقبل شيئا أعطيناه ، فيلبث في ذلك ستا أو سبعا أو ثمانيا أو تسع سنين ولا خير في الحياة بعده (حم والبارودي عن أبي سعيد).
38654 إن في أمتي المهدي يخرج ، يعيش خمسا أو سبعا أو تسعا ، فيجئ إليه الرجل فيقول : يا مهدي ! أعطني أعطني ، فيجثي له ثوبه ما استطاع أن يحمله (ت عن أبي سعيد) (1).
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن رقم (2233) وقال حسن غريب.
ص.
(*)

(14/262)


38655 لا تذهب الدنيا ولا تنقضي حتى يملك رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي (حم ، د ، ت عن ابن مسعود) (1).
38656 لا يزداد الامر إلا شدة ، ولا الدنيا إلا إدبارا ، ولا الناس إلا شحا ، ولا تقوم الساعة إلا شرار الناس ، ولا مهدي إلا عيسى ابن مريم (ه ، ك عن أنس).
38657 يخرج ناس من المشرق فيوطؤن للمهدي سلطانه (ه عن عبد الله بن الحارث بن جزء) (2).
38658 يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصير إلى واحد منهم ، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ، فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فانه خليفة الله المهدي (ه ، ك عن ثوبان).
38659 يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا ولا يعده عددا (حم ، م عن جابر).
(3) ؟
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن رقم (2231) وقال حسن صحيح ص.
(2) أخرجه الحاكم في المستدرك 4 / 441 وابن ماجه كتاب الفتن رقم 4039.
ص.
(3) أخرجه ابن ماجه كتاب الفتن رقم 4088 وقال في الزوائد : وفي إسناده ابن لهيعة.
ص.
(*)

(14/263)


38660 يكون في آخر الزمان خليفة يقسم المال ولا يعده (حم ، م عن أبي سعيد وجابر).
38661 يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يلي (ت عن ابن مسعود).
38662 المهدي من عترتي من ولد فاطمة (د ، م عن أم سلمة).
38663 المهدي من العباس عمي (قط في الافراد عن عثمان).
38664 المهدي من أهل البيت ، يصلحه الله في ليلة (حم ، ه عن علي).
38665 المهدي أجلى الجبهة ، أقنى الانف ، يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، يملك سبع سنين (د ، ك عن أبي سعيد) (1).
38666 المهدي رجل من ولدي ، وجهه كالكوكب الدري
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب المهدي رقم (4284) ورقم (4285).
ض.
(*)

(14/264)


(الروياني عن حذيفة).
38667 سيكون بعدي خلفاء ، ومن بعد الخلفاء امراء ، ومن بعد الامراء ملوك ، ومن بعد الملوك جبابرة ، ثم يخرج رجل من أهل بيتي يملا الارض عدلا كما ملئت جورا ، ثم يؤمر بعده القحطاني ، فوالذي بعثني بالحق ما هو بدونه (طب عن حامل الصدفي).
38668 يكون اختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه بعث من الشام فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة ، فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه بين الركن والمقام ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب فيبعث إليهم بعثا فيظهرون عليهم ، وذلك بعث كلب ، والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب ! فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم ويلقي الاسلام بجرانه إلى الارض ، فيلبث سبع سنين ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون (حم ، د ، ك عن أم سلمة) (1).
(1) أخرجه أبو داود كتاب المهدي رقم 4286.
ص (*)

(14/265)


38669 لتملان الارض جورا وظلما ! فإذا ملئت جورا وظلما يبعث الله عز وجل رجلا مني اسمه اسمي واسم أبيه أسم أبي ، فيملؤها عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما ، فلا تمنع السماء شيئا من قطرها ولا الارض شيئا من نباتها ، يمكث فيكم سبعا أو ثمانيا ، فان أكثر فتسعا (طب والبزار عن قرة المزني).
38670 لتملان الارض ظلما وعدوانا ! ثم ليخرجن رجل من أهل بيتى حتى يملاها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا وعدوانا (الحارث عن أبي سعيد).
38671 لن تهلك أمة أنا في أولها وعيسى ابن مريم في آخرها ، والمهدي في أوسطها (أبو نعيم في أخبار المهدي - عن ابن عباس).
38672 من خلفائكم خليفة يحثي المال حثيا ولا يعده عدا (م عن أبي سعيد).
38673 منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه (أبو نعيم في كتاب المهدي عن أبي سعيد).
38674 لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوله الله تعالى حتى

(14/266)


يملك رجل من أهل بيتي جبل الديلم والقسطنطينية (ه عن أبي هريرة).
38675 لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله تعالى
رجلا من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت جورا (حم ، عن علي) (1).
38676 لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله تعال ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أهل بيتي ، يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه أسم أبي ، يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا (د عن ابن مسعود) (2).
الاكمال 38677 إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون من بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا ، حتى قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الحق فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا ، فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب المهدي رقم 4282 ورقم 4283.
ص.
(2) أخرجه أبو داود كتاب المهدي رقم 4282 ورقم 4283.
ص.
(*)

(14/267)


رجل من أهل بيتي ، يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي ، فيملك الارض فيملؤها قسطا وعدلا كما ملؤها جورا وظلما ، فمن أدرك ذلك منكم أو من أعقابكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج ، فانها رايات هدى (ه ، ك وتعقب عن ابن مسعود).
38678 المهدي يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم أبي (كر عن ابن مسعود).
38679 ستطلع عليكم رايات سود من قبل خراسان ! فأتوها ولو حبوا على الثلج ، فانه خليفة الله تعاى المهدي (الديلمي
عن ثوبان).
38680 ستكون بينكم وبين الروم أربع هدن ! يوم الرابعة على يد رجل من آل هارون ، يدوم سبع سنين ، قيل : يا رسول الله ! من إمام الناس يومئذ ؟ قال : من ولدي ابن أربعين سنة ، كأنه وجهه كوكب دري ، في خده الايمن خال أسود ، عليه عباءتان قطوانيتان ، كأنه من رجال بني إسرائيل ، يملك عشرين سنة يستخرج الكنوز ويفتح مدائن الشرك (طب عن أبي أمامة).
38681 تكون هدنة على دخن ! قيل : يا رسول الله ! ما هدنة على دخن ؟ قال : قلوب لا تعود على ما كانت عليه ، ثم

(14/268)


تكون دعاة الضلالة ، فان رأيت يومئذ خليفة الله تعالى في الارض فالزمه وإن نهك جسمك وأخذ مالك ، وإن لم تره فاضرب في الارض ولو أن تموت وأنت عاض بجذل شجرة (ط ، حم ، د ، ع ، ض عن حذيفة).
38682 كيف تهلك أمة أنا في أولها وعيسى ابن مريم في آخرها والمهدي من أهل بيتي في وسطها (ك في تاريخه ، كر عن ابن عباس).
38683 لو لم يبق من الدنيا إلا ليلة لملك فيها رجلا من أهل بيتي (طب عن ابن مسعود).
38684 لو لم يبق من الدنيا إلا ليلة لطول الله تعالى تلك الليلة حتى يلي رجل من أهل بيتي (الديلمي عن أبي هريرة).
38685 ستكون بعدي فتن منها فتنة الاحلاس يكون فيها
حرب وهرب ، ثم بعدها فتن أشد منها ، ثم تكون فتنة كلما قيل : انقطعت تمادت ، حتى لا يبقى بيت إلا دخلته ولا مسلم إلا شكته حتى يخرج رجل من عترتي (نعيم بن حماد في الفتن عن أبي سعيد).
38586 في ذي العقدة تجاذب القبائل وعامئذ ينهب الحاج

(14/269)


ستكون ملحمة بمنى حتى يهرب صاحبهم ، فيبايع بين الركن والمقام هو كاره ، يبايع مثل عدة أهل بدر ، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الارض (نعيم بن حماد في الفتن ، ك عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده).
38687 منا السفاح ومنا المنصور ومنا المهدي (البيهقي وأبو نعيم كلاهما في الدلائل ، الخطيب عن ابن عباس).
38688 منا القائم ومنا المنصور ومنا السفاح ومنا المهدي ، فأما القائم فتأتيه الخلافة لم يهراق فيها محجمة من دم ، وأما المنصور فلا تدركه راية ، وأما السفاح فهو يسفح المال والدم ، وأما المهدي يملؤها عدلا كما ملت ظلما (الخطيب عن أبي سعيد).
38689 لا تذهب الدنيا حتى يبعث الله تعالى رجلا من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي ، فيملا الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا (طب ، قط في الافراد ، ك عن ابن مسعود).
38690 لا تقوم الساعة حتى يملك الارض رجل من أهل بيتي أجلى أقنى ، يملا الارض عدلا كما ملئت ظلما ، يكون سبع
سنين (حم ، ع وسمويه ، ض عن أبي سعيد).

(14/270)


38691 لا تقوم الساعة حتى تمتلئ الارض ظلما وعدوانا ، ثم يخرج رجل من عترتي فيملؤها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا (ع وابن خزيمة ، حب ، ك عنه).
38692 لا تقوم الساعة حتى يلي رجل من أهل بيتي يوطئ اسمه اسمي (حم عن ابن مسعود).
38693 يا عم النبي ! إن الله تعالى ابتدأ الاسلام بي وسيختمه بغلام من ولدك ، وهو الذي يتقدم عيسى ابن مريم (حل عن أبي هريرة).
38694 يا عباس ! إن الله تعالى بدأ بي هذا الامر وسيختمه بغلام من ولدك يملؤها عدلا كما ملئت جورا ، وهو الذي يصلي بعيسى عليه السلام (قط في الافراد والخطيب وابن عساكر عن عامر بن ياسر).
38695 يا عم ! ولدك قوم تحج وخيرهم للابعد (طس عن العباس ، وضعف).
38696 يبايع لرجل من أمتي بين الركن والمقام كعدة أهل بدر ، فتأتيه عصب العراق وأبدال الشام ، فيأتيهم جيش من الشام حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم ، ثم يسير إليه رجل من

(14/271)


قريش أخواله كلب فيهزمهم الله تعالى ، فكان يقال : الخائب من خاب غنيمة كلب (ش ، طب ، كر عن أم سلمة).
38697 يعوذ عائذ في البيت ، فيبعث إليه جيش ، حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم ، فلم يفلت منهم إلا رجل يخبر عنهم (الخطيب في المتفق و المفترق عن أم سلمة).
38698 يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق وعامة من يتبعه من كلب ، فيقتل حتى يبقر بطون النساء ويقتل الصبيان فتجمع لهم قيس فيقتلها حتى لا يمنع ذنب (1) تلعة ، ويخرج رجل من أهل بيتي في الحرة فيبلغ السفياني ، فيبعث إليه جندا من جنده فيهزمهم ، فيسير إليه السفياني بمن معه ، حتى إذا صار ببيداء من الارض خسف بهم ، فلا ينجو منهم إلا المخبر عنهم (ك عن أبي هريرة) (2).
__________
(1) ذنب تلعة : ومنه الحديث " فتحئ مطر لا يمنع منه ذنب تلعة " يريد كثرته وأنه لا يخلو منه موضع والحديث الآخر " ليضربنهم المؤمنون حتى لا يمنعوا ذنب تلعة " النهاية 1 / 197.
ب.
(2) أخرجه الحاكم في المستدرك (4 / 520) وقال هذا حديث صحيح الاسناد ووافقه الذهبي.
ص.
(*)

(14/272)


38699 يبايع لرجل بين الركن والمقام ، ولن يستحل هذا البيت إلا أهله ، فإذا استحلوه فلا تسأل عن هلكة الغرب ، ثم تجئ الحبشة فيخربونه خرابا لا يعمر بعده أبدا ، وهم الذين يستخرجون كنزه (ش ، حم ، ك عن أبي هريرة).
38700 يخرج في آخر أمتي المهدي ، يسقيه الله الغيث ، وتخرج الارض نباتها ، يعطي المال صحاحا ، وتكثر الماشية ،
وتعظم الامة ، يعيش سبعا أو ثمانيا (ك عن ابن مسعود) (1).
38701 يخرج المهدي في أمتي ، يعيش خمسا أو سبعا أو تسعا ، ثم يرسل السماء عليهم مدرارا ولا تدخر الارض من نباتها شيئا ويكون المال كدوسا ، يجئ الرجل إليه فيقول : يا مهدي ! أعطني أعطني ، فيحثي له في ثوبه ما استطاع أن يحمل (حم عن أبي سعيد).
38702 يخرج رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي وخلقه خلقي ، فيملؤها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا (طب عن ابن مسعود).
__________
(1) أخرجه الحاكم في المستدرك (4 / 558) وقال صحيح واوفقه الذهبي وعن أبي سعيد الخدري.
ص.
(*)

(14/273)


يكون في آخر الزمان عند تظاهر من الفتن وانقطاع من الزمن أمير ، أول ما يكون عطاؤه للناس أن يأتيه الرجل فيحثي له في حجره ، يهمه من يقبل من صدقة ذلك اليوم لما يصيب الناس من الفرج (ع وابن عساكر عن أبي سعيد).
38704 يكون بعدي خلفاء ، وبعد الخلفاء الامراء ، وبعد الامراء الملوك ، وبعد الملوك الجبابرة ، وبعد الجبابرة رجل من أهل بيتي يملا الارض عدلا ، ومن بعده القحطاني ، والذي بعثني بالحق ! ما هو دونه (نعيم بن حماد في الفتن عن عبد الرحمن بن قيس بن جابر الصدفي).
38705 يكون في رمضان صوت ، وفي شوال معمعة ، وفي
ذي القعدة تتحارب القبائل ، وفي ذي الحجة يلتهب الحاج ، وفي المحرم ينادي مناد من السماء : ألا ! إن صفوة الله تعالى من خلقه فلان فاسمعوا له وأطيعوا (نعيم عن شهر بن حوشب مرسلا).
38706 يكون في أمتي المهدي ، إن قصر عمره فسبع سنين وإلا فثمان وإلا فتسع سنين ، فتنعم أمتي في زمانه نعيما لم ينعموا مثله قط البر منهم والفاجر ، يرسل السماء عليه مدرارا ، ولا تدخر الارض شيئا من نباتها ، يكون المال كدوسا ، يقول الرجل فيقول :

(14/274)


يا مهدي ! أعطني ، فيقول : خذ (قط في الافراد ، طس عن أبي هريرة ، ه عن أبي سعيد).
38707 يملك الناس رجل من أهل بيتي اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي ، يملا الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا (طب والخطيب عن ابن مسعود).
38708 ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع بلاء أشد منه حتى تضيق عنهم الارض الرحبة ، وحتى يملا الارض جورا وظلما ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث الله تعالى رجلا من عترتي ، فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يرضى عنه عنه ساكن السماء وساكن الارض ، لا تدخر الارض شيئا من بذرها إلا أخرجته ، ولا السماء شيئا من قطرها إلا صبته ويعيش فيهم سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع (ك عن أبي سعيد) (1).
38709 كلوا هذا المال ما طاب لكم ، فإذا غادر شئ
فدعوه ، فان الله تعالى سيغنيكم من فضله ، ولن تفعلوا حتى يأتيكم الله
__________
(1) أخرجه الحاكم في المستدرك (4 / 465) وقال الذهبي : إسناده مظلم.
ص.
(*)

(14/275)


بامام عادل ليس من بني أمية (عبد الجبار الخولاني في تاريخ داريا وابن عساكر عن أبي هريرة مرفوعا وموقوفا).
الخسف والمسخ والقذف 38710 في أمتي خسف ومسخ وقذف (حم ، م ك عن ابن عمرو).
38711 إن في أمتي خسفا وقذفا ومسخا (طب عن سعيد ابن أبي راشد).
38712 بين يدي الساعة مسخ وخسف وقذف (ه عن ابن مسعود).
38713 ليبيتن أقوام من أمتي على أكل ولهو ولعب ثم ليصبحن قردة وخنازير (طب عن أبي أمامة).
38714 إذا اتخذ الفئ دولا والامانة مغنما والزكاة مغرما وتعلم لغير الدين وأطاع الرجل امرأته وعق أمه ، وأدنى صديقه وقصى أباه ، وظهرت الاصوات في المساجد ، وساد القبيلة فاسقهم ، وكان زعيم القوم أرذلهم ، وأكرم الرجل مخافة شره ، وظهرت القينات والمعازف ، وشربت الخمور ، ولعن آخر هذه الامة أولها

(14/276)


فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء وزلزلة وخسفا ومسخا وقذفا وآيات تتابع كنظام لآل قطع سلكه فتتابع (ت عن أبي
هريرة) (1).
38715 يكون في أمتي خسف ومسخ وقذف (حم ، ه عن ابن عمر).
38716 يكون في آخر أمتي الخسف والقذف والمسخ (ه عن سهل بن سعد).
38717 يكون في آخر هذه الامة خسف ومسخ وقذف ، قيل : يا رسول الله ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث (ت عن عائشة).
38718 في هذه الامة خسف ومسخ وقذف في أهل القدر (ت ، ه عن ابن عمر).
38719 في هذه الامة خسف ومسخ وقذف إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور (ت عن عمران بن

(14/277)


حصين) (1).
38720 سيكون في آخر الزمان خسف ومسخ وقذف إذا ظهرت المعازف والقينات واستحلت الخمر (طب عن سهل بن سعد).
الاكمال 38721 لا تقوم الساعة حتى يخسف بقبائل حتى يقال : من بقي من بني فلان (حم والبغوي و ابن قانع ، طب ، ك ، ض عن عبد الرحمن بن صحار بن صخر العبدي عن أبيه).
38722 لا تقوم الساعة حتى يخسف برجل كثير المال
والولد (نعيم عن معاذ).
38723 يكون في أمتي رجفة ، يهلك فيها عشرة آلاف ، عشرون ألفا ، ثلاثون ألفا ، يجعلها الله موعظة للمتقين ورحمة للمؤمنين وعذابا على الكافرين (ابن عساكر عن عروة بن رويم الانصاري).
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب ما جاء في علامة.
) رقم (22 3) وقال غريب.
(*)

(14/278)


38724 تكون هدة في شهر رمضان ، توقظ النائم وتفزع اليقظان ، ثم تظهر عصابة في شوال ، ثم معمعة في ذي القعدة ، ثم يسلب الحاج في ذي الحجة ، تنتهك المحارم في المحرم ، ثم يكون موت في صفر ، ثم يتنازع القبائل في شهر ربيع ، ثم العجب كل العجب من جمادي ورجب ، ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تقل مائة ألف (نعيم بن حماد في الفتن ، ك عن أبي هريرة ، قال ك : غريب المتن ، وقال الذهبي : موضوع ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات).
38725 تبنى مدنية بين دجلة ودجيل وقطربل والصراة تجئ إليها خزائن الامصار وجبابرتها ، يخسف بها وبمن فيها ، فلهي أسرع ذهابا في الارض من وتد الحديد في الارض الرخوة (الخطيب ووهاه عن جرير ، الخطيب عن أنس ، وقال : ليس بمحفوظ والمحفوظ حديث جابر).
38726 تكون وقعة بين زوراء ، قالوا : وما الزوراء
يا رسول الله ؟ قال : مدينة بين أنهار من أرض جوخا يسنها جبابرة أمتي ، تعذب بأربعة أصناف ، بخسف ومسخ وقذف (الخطيب عن حذيفة).

(14/279)


38727 تكون في أمتي قزعة فيصير الناس إلى علمائهم فإذا هم قردة وخنازير (الحكيم عن أبي أمامة).
38728 سيكون بعدي خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف في جزيرة العرب ، قيل يخسف بالارض وفيهم الصالحون ؟ قال : نعيم ، إذا أكثر أهلها الخبث (طب عن أم سلمة).
38729 في هذه الامة خسف ومسخ وقذف ، قيل : يا رسول الله ! ومتى ذلك ؟ قال : إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور (ت : غريب عن عمران ين حصين) مر برقم 38719.
38730 والذي بعثني بالحق لا تنقضي هذه الدنيا حتى يقع بهم الخسف والمسخ والقذف ، قالوا : ومتى ذلك يا نبي الله ؟ قال : إذا رأيتم النساء قد ركبن السروج ، وكثرت القينات ، وشهد شهادات الزور ، وشرب الخمر لا يستخفى بها ، وشرب المصلون في آنية أهل الشرك من الذهب والفضة ، واستغنى الرجال بالرجال والنساء بالنساء ، فاستذفروا واستعدوا واتقوا القذف من السماء (ك وتعقب.
عد هب وضعفه عن أبي هريرة).
38731 لا بد من خسف ومسخ ورجف ! قالوا : يا رسول الله ! في هذه الامة ؟ قال : نعم ، إذا اتخذوا القيان ، واستحلوا الزنا ،

(14/280)


وأكلوا الربا ، واستحلوا الصيد في الحرم ، ولبسوا الحرير ، واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء (ابن النجار عن ابن عمر).
38732 يكون في أمتي الخسف والمسخ والقذف باتخاذهم القينات وشربهم الخمور (طب وابن عساكر عن أبي مالك الاشعري ، البغوي عن هشام بن الغاز عن أبيه عن جده ربيعة).
38733 يكون في هذه الامة خسف ومسخ وقذف إذا ظهرت القيان والمعازف واستحلت الخمور (عبد بن حميد وابن أبي الدنيا في ذم الملاهي وابن النجار عن سهل بن سعد).
38734 تكون في أمتي قذف ومسخ وخسف إذا ظهرت المعازف وكثرت القينات وشربت الخمور (ابن أبي الدنيا في ذم الملاهي عن عمران بن حصين).
38735 يمسخ قوم من أمتي في آخر الزمان قردة وخنازير ، قيل : يا رسول الله ! ويشهدونم أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ويصومون ؟ قال : نعم ، قيل : فما بالهم يا رسول الله ؟ قال : يتخذون المعازف والقينات والدفوف ويشربون الاشربة ، فباتوا على شربهم ولهوهم فأصبحوا وقد مسخوا قردة وخنازير (حل عن أبي هريرة).

(14/281)


38736 ليكونن من هذه الامة قوم قردة وخنازير ، ليصبحن فيقال خسف بدار بني فلان ودار بني فلان ، وبينما الرجلان يمشيان يخسف بأحدهما بشرب الخمور ولباس الحرير والضرب بالمعازف ولزمارة (نعيم بن حماد في الفتن عن مالك الكندي).
خروج الدجال 38737 أما فتنة الدجال فان لم يكن نبي إلا قد حذر أمته ، وسأحذركموه تحذيرا لم يحذره نبي أمته ، إنه أعور وإن الله ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه (كافر) يقرؤه كل مؤمن ، وأما فتنة القبر فبي تفتنون وعني تسألون ، فإذا كان الرجل الصالح أجلس في قبره غير فزع ثم يقال له : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ، فيقول : محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، جاءنا بالبينات من عند الله عزوجل فصدقناه فتفرج له فرجة قبل النار ، فينظر إليها يحطم بعضها بعضا ، فيقال له : انظر إلى ما وقاك الله عزوجل ، ثم يفرج له فرجة إلى الجنة فينظر إلى زهرتها وما فيها ، فيقال له : هذا مقعدك منها ، ويقال له : على اليقين كنت وعليه مت وعليه تبعث إن شاء الله تعالى ، وإذا كان الرجل السوء أجلس في قبره فزعا فيقال له : ما كنت

(14/282)


تقول ؟ فيقول : لا أدري ، فيقال : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول : سمعت الناس يقولون قولا فقلت كما قالوا ، فتفرج له فرجة من قبل الجنة ، فينظر إلى زهرتها وما فيها ، فيقال له انظر إلى ما صرف الله عنكم ، ثم يفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا ، ويقال له : هذا مقعدك منها ، على الشك كنت وعليه مت وعليه تبعث إن شاء الله تعالى ، ثم يعذب (حم عن عائشة).
38738 إني والله ما قمت مقامي هذا لامر ينفعكم لرغبة ولا لرهبة ولكن تميما الداري أتاني فأخبرني خبرا منعني القيلولة من الفرح وقرة العين فأحببت أن أنشر عليكم فرح نبيكم ، ألا ! إن
تميما الداري أخبرني أن الريح ألجأتهم إلى جزيرة لا يعرفونها.
فقعدوا في قوارب السفينة حتى خرجوا إلى الجزيرة فإذا هم بشئ أهلب كثير الشعر ، قالوا له : ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة ، قالوا : أخبرينا قالت : ما أنا بمخبرتكم شيئا ولا سائلتكم ولكن هذا الدير قد رمقتموه فأتوه ، فان فيه رجلا بالاشواق إلى أن تخبروه بخبركم ، فأتوه فدخلوا عليه فإذا هم بشيخ موثق شديد الوثاق يظهر الحزن شديد التشكي ، فقيل لهم : من أين ؟ قالوا : من الشام ، قال : ما فعلت العرب ؟ قالوا : نحن قوم من العرب ، عما تسأل ؟ قال : ما فعل

(14/283)


هذا الرجل الذي خرج فيكم ؟ قالوا : خيرا ، ناوى قوما فأظهره الله عليهم فأمرهم اليوم جميع إلههم واحد ودينهم واحد ، قال : ما فعلت عين زغر (1) ؟ قالوا : خيرا : يسقون منها زروعهم ويستقون منها لسقيهم ، قال : ما فعل نخل بين عمان وبيسان ؟ قالوا : يطعم ثمره كل عام ، قال : ما فعلت بحيرة الطبرية ؟ قالوا : تدفق جنباتها من كثرة الماء ، فزفر ثلاث زفرات ثم قال : لو انفلت من وثاقي هذا لم أدع أرضا إلا وطئتها برجلي هاتين إلا طيبة ، ليس لي عليها سبيل ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هذا انتهى فرحي ، هذه طيبة ! والذي نفسي بيده ! ما فيها طريق ضيق ولا واسع ولا سهل ولا جبل إلا وعليه ملك شاهر سيفه إلى يوم القيامة (حم ، ه عن فاطمة بنت قيس) (2).
38739 ألا ! إن المسيح الدجال أعور العين اليمنى ، كأن عينه عنبة طافئة ، وأراني الليلة عند الكعبة في المنام فإذا رجل آدم
كأحسن ما ترى من أدم الرجال ، تضرب لمته بين منكبيه ، رجل
__________
(1) عين زغر : قرية بالشام.
ص.
(2) أخرجه ابن ماجه كتاب الفتن باب فتنة الدجال رقم 4074.
ص.
(*)

(14/284)


الشعر ، يقطر رأسه ماء ، واضعا يديه على منكبي رجلين وهو بينهما ، يطوف بالبيت ، فقلت : من هذا ؟ فقالوا : المسيح ابن مريم ، ثم رأيت رجلا وراءه جعدا قططا أعور عين اليمنى يطوف بالبيت ، فقلت : من هذا ؟ فقالوا : هذا المسيح الدجال (ق عن ابن عمر).
38740 غير الدجال أخوفني عليكم ، إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم ، وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم ، إنه شاب قطط ، إحدى عينيه كأنها عنبة طافئة ، كأني أشبهه بعبد العزى بن قطن ، فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف ، إنه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وعاث شمالا ، يا عباد الله ! فاثبتوا ، قلنا : يا رسول الله ! ما لبثه في الارض ؟ قال : أربعون يوما ، يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم ، قلنا يا رسول الله ! فذلك اليوم كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم قال : لا ، اقدروا له قدره ، قالوا : وما إسراعه في الارض ؟ قال : كالغيث استدبرته الريح ، فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له ، فيأمر السماء السماء فتمطر والارض فتنبت ، فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرى وأصبغه ضروعا

(14/285)


وأمده خواصر ، ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شئ من أموالهم ، ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك ، فتتبعه كنوزها كيعاسيب (1) النحل ، ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض : ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه ويضحك ، فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين (2) واضعا كفيه على أجنحة ملكين ، إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه مثل جمان كاللؤلؤ ، ولا يحل لكافر بحد ريح نفسه إلا مات.
ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه ، فيطلبه حتى يدركه بباب لد فيقتله ، ثم يأتي عيسى قوما قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة ، فبينما هو كذلك إذ أوحى الله عزوجل إلى عيسى عليه السلام : إني قد أخرجت
__________
(1) كيعاسيب : ومنه حديث الدجال " فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل " جمع يعسوب : أي تظهر له وتجتمع عنده كما تجتمع النحل على يعاسبيها.
النهاية 3 / 235.
ب.
(2) مهرودتين : أي في شقتين أو حلتين.
النهاية 5 / 258.
ب.
(*)

(14/286)


عبادا لي لا يدان لاحد بقتالهم فحرز (1) عبادي إلى الطو ، ويبعث الله عزوجل يأجوج ومأجوج " وهم من كل حدب ينسلون " فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها ، ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه مرة ماء ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر وهو جبل بيت المقدس فيقولون : لقد قتلنا من في الارض فهلموا لنقتل من في
السماء ! فيرمون بنشابهم إلى السماء فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما ويحصر نبي الله عيسى عليه السلام وحصابه حتى يكون رأس الثور لاحدهم خير من مائة دينار لاحدكم اليوم ، فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله عزوجل ، فيرسل الله عليهم النغف (2) في رقابهم ، فيصيحون فرسى كموت نفس واحدة ، ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الارض فلا يجدون في الارض موضع شبر إلا وقد ملاه زهمهم (3) ونتنهم ودماؤهم ، فيرغب نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه
__________
(1) فحرز : أي ضمهم إليه واجعله لهم حرزا.
النهاية 1 / 366.
ب.
(2) النغف : النغف - بالتحريك - دود يكون في أنوف الابل والغنم ، واحدتها نغفة.
النهاية 5 / 87.
ب.
(3) زهمهم : الزهم - بالتحريك - مصدر زهمت يده تزهم من رائحة اللحم ، والزهمة - بالضم - الريح المنتنة ، أراد أن الارض تنتن من جيفهم.
النهاية 2 / 323.
ب.
(*)

(14/287)


إلى الله عزوجل ، فيرسل عليهم طيرا كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله تعالى ، ثم يرسل الله عزوجل مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر فيغسل الارض حتى يتركها كالزلفة ، ثم يقال للارض : أنبتي ثمرتك وردي بركتك ، فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة ويستظلون بقحفها (1) ويبارك الله في الرسل (2).
حتى أن اللقحة (3) من الابل لتكفي الفئام من الناس ، واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس ، واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس ، فبينما هم كذلك إذ بعث الله عزوجل ريحا طيبة فتأخذهم
تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ، ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة (حم ، م (4) ت عن النواس بن سمعان).
__________
(1) بقحفها : أراد قشرها ، تشبيها بقحف الرأس ، وهو الذي فوق الدماغ.
النهاية 4 / 17.
ب.
(2) الرسل : ما كان من الابل والغنم من عشر إلى خمس وعشرين.
النهاية 2 / 222.
ب.
(3) اللقحة : - بالكسر والفتح - الناقة القريبة العهد بالنتاج.
النهاية 4 / 202.
ب.
(4) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر الدجال رقم 2937.
ب.
(*)

(14/288)


38741 يا أيها الناس ! هل تدرون لم جمعتكم ! إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لان تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن المسيح الدجال ، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام ، فلعب بهم الريج شهرا في البحر ثم أرفؤا إلى جزيرة في البحر حين مغرب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة ، فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر ، فقالوا : ويلك ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة ، قالوا : وما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم ! انطلقوا إلى الرجل في الدير فانه إلى خبركم بالاشواق ، قال : لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة ، فانطلقنا سراعا حتى دخلنا الدير فإذا فيه أعظم إنسانا رأيناه خلقا قط وأشده وثاقا مجموعة يداه
إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد.
قلنا : ويلك ما أنت ؟ قال : قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن ناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم (1) فلعب
__________
(1) اغتلم : أي : هاج واضطربت أمواجه ، والاغتلام : مجاوزة الحسد النهاية 3 / 382 ب.
(*)

(14/289)


بنا الموج شهرا ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقينا دابة أهلب كثير الشعر ما ندري ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا : ويلك : ما أنت ؟ قال : أنا الجساسة ، قلنا : وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فانه إلى خبركم بالاشواق ، فأقبلنا إليك سراعا وفرقنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة ، فقال : أخبروني عن نخل بيسان ، قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ، قلنا له : نعم ، قال : أما أنا يوشك أن لا تثمر ، قال : أخبروني عن بحيرة طبرية ، قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قلنا : هي كثيرة الماء ، قال : إن ماءها يوشك أن يذهب ، قال : أخبروني عن عين زغر (1).
قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل في العين ماء وهل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم ، هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها ، قال : أخبروني عن نبي الاميين ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة ونزل بيثرب ، قال : أقاتله العرب ؟ قلنا نعم ، قال : كيف صنع بهم ؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه ،
__________
(1) عين زغر : بوزن صرد : عين بالشام من أرض البلقاء.
النهاية 2 / 304.
(*)

(14/290)


قال : قد كان ذلك ؟ قلنا : نعم ، قال أما ! إن ذلك خير لهم أن يطيعوه ، وإني مخبركم عني ! إني أنا المسيح الدجال ، وإني أوشك أن يؤذن لي بالخروج فأخرج فأسير في الارض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة هما مخرمتان علي كلتاهما ، كلما أردت أن أدخل واحدة منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها ، وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها ، ألا أخبركم هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة ألا ! هل كنت حدثتكم ذلك ؟ فأنه أعجبني حديث تميم ، إنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة إلا أنه في بحر الشام أو بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو وأومي بيده إلى المشرق ، قالت : فحفظت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم (حم ، م (1) عن فاطمة بنت قيس ، قلت : قال الشيخ جلال الدين السيوطي رضي الله عنه في قسم الافعال : زاد طب في آخر هذا الحديث : بل هو في بحر العراق ، يخرج حين يخرج من بلدة يقال لها أصبهان من قرية من قراها يقال لها رستقاباد ، ويخرج حين يخرج على مقدمته سبعون ألفا عليهم التيجان ، معه نهران : نهر من ماء
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب قصة الجساسة رقم 2942.
ص.
(*)

(14/291)


ونهر من نار ، فمن أدرك ذلك منكم فقيل له : ادخل الماء ، فلا يدخله فانه نار ، وإذا قيل له : ادخل النار ، فليدخلها فانه ماء أنتهى).
38742 يا أيها الناس : إنها لم تكن فتنة على وجه الارض منذ ذرأ الله تعالى ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال ، وإن الله لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال ، وأنا آخر الانبياء وأنتم آخر الامم وهو خارج فيكم لا محالة ، فان يخرج وأنا بين أظهركم فأنا حجيج لكل مسلم ، وإن يخرج من بعدي فكل حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم ، وإنه يخرج من خلة بين الشام والعراق فيعيث يمينا ويعيث شمالا ، يا عباد الله فاثبتوا ! فاني سأصفه لكم صفة لم يصفها إياه نبي قبلي ، إنه يبدأ فيقول : أنا نبي ، ولا نبي بعدي ، ثم يثني فيقول : أنا ربكم ، ولا ترون ربكم حتى تموتوا ، وإنه أعور وإن ربكم ليس بأعور ، وإنه مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن كاتب أو غير كاتب ، وإن من فتنته أن معه جنة ونارا فناره جنة وجنته نار ، فمن ابتلى بنار فليستغث بالله وليقرأ فواتح الكهف فتكون بردا وسلاما كما كانت النار على إبراهيم ، وإن من فتنته أن يقول للاعرابي : أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك أن تشهد أني ربك ؟ فيقول : نعم ، فيتمثل له شيطانان على صورة أبيه وأمه

(14/292)


فيقولان : يا بنى ! اتبعه فانه ربك ، وإن من فتنته أن يسلط على نفس واحدة فيقتلها فينشرها بالمنشار حتى يلقى شقين ، ثم يقول : انظروا إلى عبدي هذا فاني أبعثه ثم يزعم أن له ربا غيري ، فيبعثه الله فيقول له الخبيث : من ربك ؟ فيقول : ربي الله وأنت عدو الله أنت الدجال ، والله ما كنت قط أشد بصيرة بك مني اليوم ، وإن فتنة الدجال أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ، ويأمر الارض أن تنبت
فتنبت ، وإن من فتنته أن يمر بالحي فيكذبونه فلا تبقى لهم سائمة إلا هلكت ، وإن من فتنته أن يمر بالحي فيصدقونه فيأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الارض أن تنبت فتنبت حتى تروح مواشيهم من يومهم ذلك أسمن ما كانت وأعظمه وأمده خواصر وأدره ضروعا ، وإنه لا يبقى شئ من الارض إلا وطئه وظهر عليه إلا مكة والمدينة ، لا يأتيهما من نقب من أنقابها إلا لقته الملائكة بالسيوف صلتة حتى ينزل عند الظريب (1) الاحمر عند منقطع السبحة ، فترجف المدينة
__________
(1) الظريب : الظراب : الجبال الصغار ، واحدها : ظرب بوزن كتف.
ومنه حديث عائشة " رأيت كأني على ظرب " ويصغر على ظريب ومنه حديث أبي أمامة في ذكر الدجال حتى ينزل على الظريب الاحمر النهاية 3 / 156 ب.
(*)

(14/293)


بأهلها ثلاث رجفات ، فلا يبقى منافق ولا منافقة إلا خرج إليه ، فتنفي الخبث منها كما ينفي الكير خبث الحديد ، ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص ، قيل : فأين العرب يومئذ ؟ قال : هم يومئذ قليل وجلهم ببيت المقدس وإمامهم رجل صالح ، فبينما إمامهم قد تقدم يصلي بهم صلاة الصبح إذ نزل عليهم عيسى ابن مريم الصبح ، فرجع ذلك الامام ينكص يمشي القهقري ليتقدم عيسى ، فيضع عيسى يده بين كتفيه ثم يقول له : تقدم فصلي فانها لك أقيمت ، فيصلي بهم إمامهم فإذا انصرف قال عيسى : افتحوا الباب ، فيفتحون ووراءه الدجال معه سبعون ألف يهودي كلهم ذو سيف محلى وساج ، فإذا نظر إليه الدجال ذاب كما يذوب الملح في الماء وينطلق هاربا ويقول عيسى عليه
السلام إن لى فيك ضربة لن تسبقني بها ، فيدركه عند باب اللد الشرقي فيقتله ، فيهزم الله اليهود ، فلا يبقى شئ مما خلق الله عز وجل يتواقى به اليهودي إلا أنطق الله ذلك الشئ لا حجر ولا شجر ولا حائط ولا دابة إلا الغرقدة فانها من شجرهم ، لا ينطق إلا قال : يا عبد الله المسلم ! هذا يهودي فتعال اقتله ، وإن أيامه أربعون سنة ، السنة كنصف السنة ، والسنة كالشهر ، والشهر كالجمعة ، وآخر أيامه كالشررة ، ويصبح أحدكم على باب المدينة فلا يبلغ بابها الآخر

(14/294)


حتى يمسي ، قيل : يا رسول الله ! كيف نصلي في تلك الايام القصار ؟ قال : تقدرون فيها الصلاة كما تقدرون في هذه الايام الطوال ثم صلوا ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيكون عيسى ابن مريم عليه السلام في أمتي حكما عدلا وإماما مقسطا ، يدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويترك الصدقة فلا تسعى على شاة ولا بعير ، وترفع الشحناء والتباغض ، وتنزع حمة كل ذات حمة حتى يدخل الوليد يده في في الحية فلا تضره وتغر الوليدة الاسد فلا يضرها ، ويكون الذئب في الغنم كأنه كلبها ، وتملا الارض من السلم كما يملا الاناء من الماء ، وتكون الكلمة واحدة فلا يعبد إلا الله ، وتضع الحرب أوزارها ، وتسلب قريش ملكها ، وتكون الارض كفاثور (1).
الفضة تنبت نباتها بعهد آدم ، حتى يجتمع النفر على القطف من العنب فيشبعهم ، ويجتمع النفر على الرمانة فتشبعهم ، و يكون الثور بكذا وكذا من المال ، ويكون الفرس بالدريهمات ، قالوا : يا رسول الله ! وما يرخص الفرس ؟ قال : لا تركب لحرب أبدا ،
قيل : فما يغلي الثور ؟ تحرث الارض كلها ، وإن قبل خروج الدجال
__________
(1) كفاثور : الفاثور : الخيوان وقيل : هو طست أو جام من فضه أو ذهب النهاية 3 / 412.
ب.
(*)

(14/295)


ثلاث سنوات شداد ، يصيب الناس فيها جوع شديد ، يأمر الله السماء السنة الاولى أن تحبس ثلث مطرها ويأمر الارض فتحبس ثلث نباتها ، ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ويأمر الارض فتحبس ثلثي نباتها ، ثم يأمر الله السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة ويأمر الارض فتحبس نباتها فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظلف إلا هلكت إلا ما شاء الله تعالى ، قيل : يعيش الناس في ذلك الزمان ؟ قال : التهليل والتكبير والتسبيح والتحميد ويجري ذلك عليهم مجرى الطعام (ه (1).
وابن خزيمة ، ك والضياء عن أبي أمامة).
38743 يخرج الدجال ومعه نهر ونار ، فمن دخل نهره وجب وزره وحط أجره ، ومن دخل ناره وجب أجره وحط وزره ، ثم إنما هي قيام الساعة (حم ، د ، ك عن حذيفة).
38744 يخرج الدجال فيتوجه قبله رجل من المؤمنين فتلقاه المسالح مسالح الدجال فيقولون له : أين تعمد ؟ فيقول : أعمد إلى هذا الرجل الذي خرج فيقولون له : أو ما تؤمن بربنا ؟ فيقول : ما
__________
(1) أخرجه ابن ماجه كتاب الفتن رقم 4077.
ص.
(*)

(14/296)


بربنا خفاء ، فيقولون اقتلوه ، فيقول بعضهم لبعض : أليس قد نهاكم
ربكم أن تقتلوا أحدا دونه ! فينطلقون به إلى الدجال ، فإذا رآه المؤمن قال : يا أيها الناس هذا الدجال الذي ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأمر الدجال به فيشبح فيقول : خذوه وشجوه ، فيوسع ظهره وبطنه ضربا ، فيقول : أو ما تؤمن بي ؟ فيقول : أنت المسيح الكذاب ، فيؤمر به فينشر بالمنشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه ثم يمشي الدجال بين القطعتين ثم يقول له : قم ! فيستوي قائما ، ثم يقول له : أتومن بي ! فيقول : ما ازددت فيك إلا بصيرة ، ثم يقول : يا أيها الناس إنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا ، فلا يستطيع إليه سبيلا ، فيأخذه بيديه ورجليه فيقذف به ، فيحسب الناس إنما قذفه في النار وإنما ألقي في الجنة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين (م عن أبي سعيد) (1).
38745 يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين ، فيبعث الله تعالى عيسى ابن مريم كأنه عروة بن مسعود الثقفي ، فيطلبه فيهلكه ،
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن رقم 113.
ص.
(*)

(14/297)


ثم يمكت الناس الناس سبع سنين ليس بين اثنين عداوة ، ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشام فلا يبقى على وجه الارض أحد في قلبه مثقال ذرة من الايمان إلا قبضته حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلت عليه حتى تقبضه فيبقى شرار الناس في خفة الطير واحلام السباع ، لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا ، فيتمثل لهم الشيطان فيقول : ألا تستجيبون ؟ فيقولون فما تأمرنا فيأمرهم بعبادة
الاوثان ، فيعبدونها وهم في ذلك دار رزقهم حسن عيشهم ، ثم ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد إلا أصغى ليتا ورفع ليتا ، وأول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله ، فيصعق أو يصعق الناس ، ثم يرسل الله تعالى مطرا كأنه الطل ، فينبت منه أجساد الناس ، ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ، ثم يقال : يا أيها الناس ! هلموا إلى ربكم وقفوهم إنهم مسئولون ، ثم يقال : أخرجوا بعث النار ، فيقال : من كم ؟ فيقال : من ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ، قال فذاك يوم يجعل الولدان شيبا ، وذلك يوم يكشف عن ساق (حم ، م (1) من ابن عمرو).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب خروج الدجال رقم 2940.
ص.
(*)

(14/298)


38746 الدجال عينه خضراء (تخ عن أبي).
38747 الدجال ممسوح العين ، مكتوب بين عينيه : كافر ، يقرؤه كل مسلم (م عن أنس) (1).
38748 الدجال أعور العين اليسرى جفال الشعر ، معه جنة ونار ، فناره جنة وجنته نار (حم ، م عن حذيفة) (2).
38749 الدجال لا يولد له ولا يدخل المدينة ولا مكة (حم عن أبي سعيد).
38750 الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة (ت ، ك عن أبي بكر).
38751 الدجال تلده امه وهي منبوذة في قبرها ، فإذا ولدته
حملت النساء بالخطائين (طس عن أبي هريرة).
38752 إنما يخرج الدجال من غضبة يغضبها (حم ، م (3) عن حفصة).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر الدجال رقم 103 ورقم 104.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر الدجال رقم 103 ورقم 104.
ص.
(3) أخرجه مسلم كتاب الفتن رقم 2932 ص.
(*)

(14/299)


38753 ألا أحدثكم حديثا عن الدجال ما حدث به نبي قومه ! إنه أعور وإنه يجي معه تمثال الجنة والنار فالتي يقولها إنها الجنة هي النار.
وإني أنذركم كما أنذر به نوح قومه (ق عن أبي هريرة).
38754 بين الملحمة وفتح المدينة ست سنين ، ويخرج المسيح الدجال في السابعة (حم ، د ، ه عن عبد الله بن بسر).
38755 طعام المؤمنين في زمن الدجال طعام الملائكة : التسبيح والتقديس ، فمن كان منطقه يومئذ التسبيح والتقديس أذهب الله تعالى عنه الجوع (ك عن ابن عمر).
38756 عمران بيت المقدس خراب يثرب ، وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح القسطنطينية وفتح القسطنطينية خروج الدجال (حم ، د عن معاذ) (1).
38757 ليفرن الناس من الدجال في الجبال (حم ، م ، (2).
ت عن أم شريك).
37758 ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الملاحم باب في أمارات الملاحم رقم 4294.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب في بقية من أحاديث الدجال رقم (2945)
ورقم 2946.
ص.
(*)

(14/300)


الدجال (حم ، م عن هشام بن عامر) (1).
38759 لقد أكل الدجال الطعام ومشى في الاسواق (حم عن عمران بن حصين).
38760 إن الدجال ممسوح العين اليسرى ، عليها ظفرة ، مكتوب بين عينيه : كافر (حم عن أنس).
38761 إن الدجال يخرج من قبل المشرق من مدينة يقال لها خراسان ، يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة (حم ، م عن أبي بكر).
38762 إن بين يدي الساعة ثلاثين دجالا كذابا (حم عن ابن عمر).
38763 إن مع الدجال إذا خرج ماء ونارا ، فأما الذي يرى الناس أنها النار فماء بارد ، وأما الذي يرى الناس أنه ماء بارد فنار تحرق ، فمن أدرك ذلك منكم فليقع في الذي يرى أنها نار ، فانه عذب بارد (خ عن حذيفة) (2).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب في بقية من أحاديث الدجال رقم (2945) ورقم 2946.
ص.
(2) أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الفتن باب ذكر الدجال رقم 2934 ص.
(*)

(14/301)


38764 إنه يكن نبي بعد نوح إلا وقد أنذر الدجال قومه وإني أنذركموه لعله سيدركه بعض من قد رآني وسمع كلامي ، قالوا :
يا رسول الله ! كيف قلوبنا يومئذ ؟ قال : مثلها اليوم أو خير (حم ، د ، (1) ت ، حب ، ك عن أبي عبيدة بن الجراح).
38765 إني قد حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا أن المسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد أعور مطموس العين ليست بناتئة ولا حجراء ، فان ألبس عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور وأنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا (حم ، د (2) ، عن عبادة ابن الصامت).
38766 إني لانذركموه يعني الدجال وما من نبي إلا وقد انذره قومه ، ولقد انذره نوح قومه ولكن سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : إنه أعور وإن الله ليس بأعور (ق ، د ، ت عن ابن عمر) (3).
38767 لنقاتلن المسركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الملاحم باب خروج الدجال رقم 432 و 4321.
ص.
(2) أخرجه أبو داود كتاب الملاحم باب خروج الدجال رقم 320 و 4321.
ص.
(3) أخرجه البخاري في صحيحه باب ذكر الدجال (9 / 75).
ص.
(*)

(14/302)


على نهر الاردن ، أنتم شرقيه وهم غربيه (طب عن نهيك ابن صريم).
38768 ما بعث الله تعالى من نبي إلا وقد أنذر أمته الدجال الاعور الكذاب ، ألا ! وإنه أعور وإن ربكم ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن (حم ، ق ، د ، ت عن أنس) (1).
38769 ما بعث الله من نبى إلا أنذر أمته الدجال ، أنذره نوح والنبيون من بعده ، وإنه يخرج فيكم ، فما خفي عليكم من شأنه فليس يخفى عليكم إن ربكم ليس بأعور ، وأنه أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافئة ، ألا ! إن الله حرم عليكم دماءكم وأموالكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ، ألا ! هل بلغت ؟ اللهم اشهد ! ثلاثا ، ويحكم انظروا لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض (خ - (2) عن ابن عمر).
38770 ما من نبي إذا أنذر أمته الاعور الكذاب ، ألا إنه
__________
(1) أخرجه البخاري في صحيحه باب ذكر الدجال (9 / 75).
ص.
(2) أخرجه البخاري في صحيحه باب ذكر الدجال (9 / 75).
ص.
(*)

(14/303)


أعور وإن ربكم ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه " ك ف ر " (ت عن أنس) (1).
38771 من سمع بالدجال فلينأ عنه ، فو الله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات (حم ، د ، ك عن عمران بن حصين).
38772 يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفا عليهم الطيالسة (حم ، م عن أنس) (2).
38773 يمكث أبو الدجال وأمه ثلاثين عاما لا يولد لهما ولد ، ثم يولد لهما غلام أعور أضر شئ وأمله منفعة ، تنام عيناه ولا ينام قبله ، أبوه طوال ضرب اللحم كأن انفه منقار ، وأمه امرأة فرضاخية طويلة الثديين (حم ، ت عن أبي بكرة) (3).
38774 ينشأ نشئ يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم ، كلما
__________
(1) وهذا أخرجه مسلم بلفظه كتاب الفتن رقم 2933.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب في بقية من أحاديث الدجال رقم 2944.
ص.
(3) أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب ما جاء في ذكر ابن صائد رقم 2249 وقال حسن غريب وللحديث بقية.
ص.
(*)

(14/304)


خرج قرن قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال (ه عن ابن عمر) (1).
38775 سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب منها في البحر ، لا تقوم لاساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحاق ، فإذا جاؤها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم ، قالوا : لا إله إلا الله والله أكبر ، فيسقط أحد جانبيها الذي في البحر ، ثم يقول الثانية : لا إله إلا الله والله أكبر ، فيسقط جانبها الآخر ، ثم يقول الثالثة : لا إله إلا الله والله أكبر ، فيفرج لهم فيدخلونها فيغنمون ، فبينما هم يقتسمون المغانم إذ جاءهم الصريخ فقال إن الدجال قد خرج ! فيتركون كل شئ ويرجعون (م عن أبي هريرة) (2).
38776 لانا أعلم بما مع الدجال من الدجال ، معه نهران يجريان أحدهما رأى العين ماء أبيض والآخر رأي العين نار تأجج فلما أدركن واحدا منهم فليأت النهر الذي يراه نارا ثم ليغمض ثم ليطأطئ رأسه فليشرب فانه ماء بارد ، وإن الدجال ممسوح العين
__________
(1) أخرجه ابن ماجه في المقدمة باب في ذكر الخوارج رقم 170 وقال في الزوائد إسناده صحيح.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب لا تقوم الساعة رقم 2920.
ص.
(*)

(14/305)


اليسرى ، عليها ظفرة غليظة ، مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن كاتب وغير كاتب (حم ، ق ، د عن حذيفة وأبي مسعود معا) (1).
38777 يأتي الدجال وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينزل بعض السباخ التي بالمدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له : أشد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه ، فيقول الدجال : أرأيتم إن قلت هذا ثم أحييته هل تشكون في الامر ؟ فيقولون : لا ، فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه ، والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني اليوم ، فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه (حم ، ق عن أبي سعيد) (2).
الاكمال 38778 إن رأس الدجال من ورائه حبك حبك وإنه سيقول أنا ربكم ، فمن قال : أنت ربي افتتن ، ومن قال : كذبت ، ربي
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر الدجال رقم 105.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب في صفة الدجال رقم 2938.
ص.
(*)

(14/306)


الله ، عليه توكلت وإليه أنيب ، فلا يضره (حم ، طب ، ك عن هشام بن عامر).
38779 أحذركم المسيح وأنذركموه ، وكل نبي قد حذر قومه وهو فيكم أيتها الامة ! وسأحكي لكم عن نعته ما لم يحك
الانبياء قبلي لقومهم ، يكون قبل خروجه سنون خمس جدب حتى هلك كل ذي حافر ، قيل : فيم يعيش المؤمنون ؟ قال : بما يعيش به الملائكة ، ثم يخرج ، وهو أعور وليس الله بأعور ، بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن كاتب وغير كاتب ، أكثر من يتبعه اليهود والنساء والاعراب ، يرون السماء تمطر وهي لا تمطر والارض تنبت وهي لا تنبت ، يقول للاعراب : ما تبغون مني ؟ ألم أرسل السماء عليكم مدارا وأحيي لكم أنعامكم شاخصة ذراها خارجة خواصرها دارة ألبانها ؟ ويبعث معه الشياطين على صورة من قد مات من الآباء والاخوان والمعازف ، فيأتي أحدهم إلى أبيه أو أخيه فيقول : ألست فلانا ؟ ألست تعرفني ؟ هو ربك فاتبعه ، يعمر أربعين سنة ، السنة كالشهر والشهر كالجمعة والجمعة كاليوم واليوم كالساعة والساعة كاحتراق السعفة في النار ، يرد كل منهل إلا المسجدين ، أبشروا ، فان يخرج وأنا بين أظهركم فالله كافيكم ورسوله ، وإن يخرج بعدي

(14/307)


فالله خليفتي على كل مسلم (طب عن أسماء بنت يزيد).
38780 سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب منها في البحر ؟ قالوا : نعم يا رسول الله ! قال : لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحاق ، فإذا جاؤها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم ، قالوا : لا إله إلا الله والله أكبر ، فيسقط أحد جانبيها الذي في البحر ، ثم يقول الثانية : لا إله إلا الله والله أكبر فيسقط جانبها الآخر ، ثم يقول الثالثة : لا إله إلا الله والله أكبر فيفرج لهم فيدخلونها فيغنمون ، فبينما هم يقتسمون المغانم إذ جاءهم الصريخ
فقال : إن الدجال قد خرج ! فيتركون كل شئ ويرجعون (م عن أبي هريرة) مر برقم 38775.
38781 أحذركم الدجالين الثلاثة ، قيل : يا رسول الله ! قد أخبرتنا عن الدجال الاعور وعن أكذب الكذابين فمن الثالث ؟ قال : رجل يخرج من قوم أولهم مثبور ، وآخرهم مثبور عليهم اللعنة دائبة في فتنة يقال لها الخارقة وهو الدجال الاكلس ، يأكل عباد الله ، قال محمد : وهو أبعد الناس من شيبة (ابن خزيمة ك وتعقب ، طب عن العداء بن خالد).
38782 إحدى عينيه عنبة يعني الدجال كأنها زجاجة خضراء ، وتعوذوا بالله من عذاب القبر (ط ، حم وابن منيع والروياني ، حب ، ش عن أبي بن كعب).

(14/308)


38783 إن من بعدكم الكذاب المضل وإن رأسه من بعده حبك حبك حبك ثلاث مرات وإنه سيقول : أنا ربكم.
فمن قال : كذبت لست ربنا ولكن الله ربنا عليه توكلنا وإليه أنبنا ونعوذ بالله منك فلا سبيل إليه (حم والخطيب عن رجل من الصحابة).
38784 ألا إن كل نبي قد أنذر أمته الدجال ، وإنه يومه هذا قد أكل الطعام ، وإني عاهد عهدا لم يعهده نبي لامته قبلي ، ألا ! إن عينه اليمني ممسوحة والحدقة جاحظة فلا تخفى كأنها نخاعة في جنب حائطه ، واليسرى كأنها كوكب دري.
معه مثل الجنة والنار فالنار روضة خضراء والجنة غبراء ذات دخان ، ألا ! وإن بين يديه رجلين ينذران أهل القرى ، كما دخلا قرية أنذرا أهلها ، فإذا خرجا منها دخلها أول أصحاب الدجال ، ويدخل القرى كلها غير مكة والمدينة
حرما عليه ، والمؤمنون متفرقون في الارض فيجمعهم الله له فيقول رجل من المؤمنين لاصحابه : لانطلقن إلى هذا الرجل فلانظرن أهو الذي أنذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أم لا ، ثم ولى ، فقال له أصحابه : والله لا ندعك تأتيه ولو أنا نعلم أنه يقتلك إذا أتيته خلينا سبيلك ولكنا نخاف أن يفتنك ، فأبي عليهم الرجل المؤمن إلا أن يأتيه ، فانطلق

(14/309)


يمشي حتى أتى مسلحة من مسالحه فاخذوه فسألوه : ما شأنك وما تريد ؟ قال لهم : أريد الدجال الكذاب ، قالوا : إنك تقول ذلك قال : نعم ، فأرسلوا إلى الدجال : إنا قد أخذنا من يقول كذا وكذا فنقتله أو نرسله ؟ قال : أرسلوه إلى ، فانطلق به حتى أتى به الدجال فلما رآه عرفه لنعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له الدجال : ما شأنك ؟ فقال العبد المؤمن أنت الدجال الكذاب الذي أنذرناك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال له الدجال : أنت تقول هذا ! قال : نعم ، قال له الدجال : أتطيعني فيما أمرتك وإلا شققتك شقتين ! فنادى العبد المؤمن فقال : يا أيها الناس ! هذا المسيح الكذاب ، فمن عصاه فهو في الجنة ، ومن أطاعه فهو في النار ، فقال له الدجال : والذي احلف به لتطيعني أو لاشقنك شقتين ! فمد رجله فوضع حديدته على عجب ذنبه فشقه شقتين ، فلما فعل به ذلك قال الدجال لاوليائه أرأيتم إن أحييته ألستم تعلمون أني ربكم ؟ قالوا : بلى.
فضرب إحدى شقيه أو الصعيد عنده ، فاستوى قائما ، فلما رآه أولياؤه صدقوه وأيقنوا أنه ربهم وأجابوه واتبعوه ، وقال للمؤمن : ألا تؤمن بي ؟ قال له المؤمن : لانا الآن أشد فيك بصيرة من قبل ! ثم نادى في الناس : ألا ! إن
هذا المسيح الكذاب ، فمن أطاعه فهو في النار ، ومن عصاه فهو في الجنة ،

(14/310)


فقال الدجال : والذي أحلف به لتطيعني أو لاذبحنك أو لالقينك في النار ! فقال له المؤمن : والله لا أطيعك أبدا ! فأمر به فاضجع فجعل الله صفيحتين من نحاس بين تراقيه ورقبته فذهب ليذبحه فلم يستطع ولم يسلط عليه بعد قتله إياه ، فأخذه بيديه ورجليه فألقاه في الجنة وهي غبراء ذات دخان يحسبها النار ، فذاك الرجل أقرب أمتي مني درجة (ك عن أبي سعيد) (1).
38785 إنه لم يكن نبي إلا قد وصف الدجال لامته ولاصفنه صفة لم يصفها أحد كان قبلي : إنه أعور والله تعالى ليس بأعور (حم وابن منيع وأبو نعيم في المعرفة ، ص عن داود بن عامر بن سعد ابن مالك عن أبيه عن جده).
38786 إنه لم يكن نبي قبلي إلا وقد وصف الدجال لامته ولاصفنه صفة لم يصفها من كان قبلي ، إنه أعور والله تبارك وتعالى ليس بأعور ، عينه اليمنى كأنها عنبة طافئة (حم عن ابن عمر).
38787 لم يكن نبي قبلي إلا حذر أمته الدجال ، وهو أعور
__________
(1) أخرجه الحاكم في المستدرك كتاب الفتن والملاحم (4 / 438) وقال الحاكم والذهبي : في سنده عطية بن سعد لم يحتج الشيخان به.
ص.
(*)

(14/311)


عينه اليسرى ، بعينه اليمنى ظفرة غليظة ، بين عينيه مكتوب " كافر " يخرج معه واديان : أحدهما جنة والآخر نار ، فجنته نار وناره جنة معه ملكان من الملائكة يشبهان نبيين من الانبياء : أحدهما عن
يمينه ، والآخر عن شماله ، وذلك فتنة الناس ، يقول : ألست بربكم ألست أحيي واميت ؟ فيقول أحد الملكين : كذبت ، فما يسمعه أحد من الناس فيحسبون أنه صدق الدجال ، وذلك فتنة ، ثم يسير حتى يأتي المدينة ولا يؤذن له فيها فيقول : هذه قرية ذاك الرجل ، ثم يسير حتى يأتي الشام فيهلكه الله عزوجل عند عقبة أفيق (ط ، حم والبغوي ، طب ، كر عن سفينة).
38788 إنه لم يكن نبي إلا وقد أنذر بالدجال أمته وأني أنذركموه ، إنه أعور ذو حدقة جاحظة لا تخفى كأنها نخاعة في جنب جدار ، وعينه اليسرى كأنها كوكب دري ، ومعه مثل الجنة ومثل النار ، وجنته غبراء ذات دخان ، وناره روضة خضراء ، وبين يديه رجلان ينذران أهل القرى ، كلما خرجا من قرية دخل أوائلهم ، ويسلط على رجل لا يسلط على غيره فيذبحه ثم يضربه بعصا ثم يقول : قم ، فيقوم ، فيقوم لاصحابه : كيف ترون ؟ فيشهدون له بالشرك ويقول المذبوح : يا أيها الناس ، إن هذا المسيح الدجال الذي أنذرناه

(14/312)


رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله ما زادني هذا فيك إلا بصيرة ! فيعود فيذبحه فيضربه بعصا معه فيقول : قم ، فيقوم ، فيقول لاصحابه : كيف ترون ؟ فيشهدون له بالشرك ، فيقول المذبوح : يا أيها الناس ! إن هذا المسيح الدجال الذي أنذرناه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله ما زادني فيك إلا بصيرة ، فيعود فيذبحه فيضربه بعصا معه فيقول : قم ، فيقوم.
فيقول لاصحابه : كيف ترون ؟ فيشهدون له بالشرك ، فيقول المذبوح : يا أيها الناس ! هذا المسيح الدجال الذي أنذرناه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ما
زادني هذا فيك إلا بصيرة فيعود كذا الرابعة ليذبحه ، فيضرب الله على حلقه صفيحة من نحاس ، فيريد أن يذبحه فلا يستطيع ذبحه (عبد بن حميد ، ع ، كر عن أبي سعد).
38789 إن يخرج الدجال وأنا حى كفيتكموه وإن يخرج بعدي فان ربكم عزوجل ليس بأعور ، إنه يخرج في يهودية أصبهان حتى يأتي المدينة فينزل ناحيتها ولها يومئذ سبعة أبواب على كل نقب منها ملكان ، فيخرج إليه شرار أهلها حتى يأتي الشام مدينة بفلسطين بباب لد ، فينزل عيسى عليه السلام فيقتله ، ويمكث عيسى في الارض أربعين سنة إماما عدلا وحكما مقسطا (حم عن عائشة).
38790 إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه ، وإن يخرج ولست

(14/313)


فيكم فكل امرئ حجيج نفسه ، والله خليفتي على كل مسلم ، ألا ! إنه مطموس العين كأنها عين عبد العزى بن قطن الخزاعي ، ألا ! وإنه مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مسلم ، فمن لقيه منكم فليقرأ عليه بفاتحة الكهف ، ألا ! وإني رأيته خرج من خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وعاث شمالا ، يا عباد الله ! اثبتوا ثلاثا ، قيل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ! ما لبثه في الارض ؟ قال : أربعون يوما يوم منها كسنة ويوم كجمعة وسائرها كأيامكم هذا ، قالوا : يا رسول الله ! فكيف نصنع بالصلاة يومئذ صلاة يوم أو نقدر ؟ قال : بل تقدروا (طب وابن عساكر عن عبد الرحمن بن جبير ابن نفير عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال فقال فذكره).
38791 أنا أعلم بما مع الدجال منه ، معه نهران أحدهما نار تأجج في عين من رآه والآخر ماء أبيض ، فان أدركه أحد منكم فليغمض وليشرب من الذي يراه نارا فانه ماء بارد ، وإياكم والآخر ! فانه الفتنة ، واعلموا أنه مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه من يكتب ومن لا يكتب ، وإن إحدى عينيه ممسوحة عليها ظفرة ، إنه يطلع من آخر أمره على بطن الاردن على ثنية أفيق ، وكل

(14/314)


واحد يؤمن بالله واليوم الآخر ببطن الاردن ، وإنه يقتل من المسلمين ثلثا ويهزم ثلثا ، ويبقى ثلثا ، يحجن عليهم الليل فيقول بعض المؤمنين لبعض : ما تنظرون أن تلحوا باخوانكم في مرضات ربكم ؟ من كان عنده فضل طعام فليعد به على أخيه ، وصلوا حتى ينفجر الفجر وعجلوا الصلاة ثم أقبلوا على عدوكم ، فلما قاموا يصلون نزل عيسى ابن مريم امامهم فصلى بهم ، فلما انصرف قال هكذا فرجوا بيني وبين عدو الله ، فيذوب كما تذوب الاهالة في الشمس ، ويسلط الله تعالى عليهم المسلمين فيقتلونهم حتى ان الشجر والحجر لينادي : يا عبد الله يا عبد الرحمن يا مسلم ! هذا يهودي فاقتله ، فيفنيهم الله ويظهر المسلمون فيكسرون الصليب ويقتلون الخنزير ويضعون الجزية ، فبينما هم كذلك إذ أخرج الله يأجوج ومأجوج فيشرب أولهم البحيرة ويجئ آخرهم وقد انتشفوه فما يدعون فيه فصرة فيقولون : ظهرنا على أعدائنا ! قد كان ههنا أثر ماء فيجئ نبي الله وأصحابه وراءه حتى يدخلوا مدينة من مدائن فلسطين يقال لها لد فيقولون : ظهرنا على من في الارض فتعالوا نقاتل من في السماء ! فيدعوا الله نبيه عند
ذلك فيبعث الله عليهم قرحة في حلوقهم فلا يبقى منهم بشر ، فتؤذي ريحهم المسلمين فيدعو عيسى عليهم ، فيرسل الله عليهم ريحا فتقذفهم

(14/315)


في البحر أجمعين (كر عن جذيفة).
38792 إني لانذركموه يعني الدجال وما من نبي إلا قد أنذره قومه ولقد أنذره نوح قومه ولكن سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : تعلمون أنه أعور وأن الله عزوجل ليس بأعور (خ ، م ، د ، ت عن ابن عمر).
38793 إني لانظر إلى مواقع عدو الله المسيح ، إنه يقبل حتى ينزل من كذا ، حتى يخرج إليه غوغاء الناس ، ما من نقب من أنقاب المدينة إلا عليه ملك أو ملكان يحرسانه ، معه صورتان صورة الجنة وصورة النار خضراء ، معه شياطين مشبهون بالاموات ، يقولون للحي : تعرفني أنا أخوك أنا أبوك أو ذو قرابة منه ألست قدمت ؟ هذا ربنا فاتبعه فيقضى الله ما يشاء منه ويبعث الله له رجلا من المسلمين فيسكته ويبكته ويقول : هذا الكذاب ، أيها الناس ، لا يغرنكم فانه كذاب ويقول باطلا وليس ربكم بأعور ، فيقول : هل أنت متبعي ؟ فيأبى ، فيشقه شقتين ، ويعطي ذلك ، فيقول أعيده لكم ، فيبعثه الله أشد ما كان له تكذيبا وأشد شتما ، فيقول : أيها الناس ! إنما رأيتم بلاء أبتليتم به وفتنة أفتنتم بها ، إن كان صادقا فليعدني مرة أخرى وإلا هو كذاب ، فيأمر به إلى هذه

(14/316)


النار وهي في صورة الجنة ، فيخرج قبل الشام (طب عن سلمة
ابن الاكوع).
38794 إن الله تعالى لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال وأني آخر الانبياء وأنتم آخر الامم ، وهو خارج فيكم لا محالة ، فإن يخرج وأنا بين أظهركم فأنا حجيج كل مسلم ، وإن يخرج فيكم بعدي فكل أمرئ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم ، وإن يخرج من خلة بين العراق والشام ، عاث يمينا وعاث شمالا ، يا عباد الله اثبتوا فانه يبدو فيقول " أنا نبي " ولا نبي بعدي ، وإنه مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن ، فمن لقيه منكم فليتفل في وجهه وليقرأ بفواتح سورة الكهف ، وإنه يسلط من نفس من بني آدم فيقتلها ثم يحيها ، وإنه لا يعدو ذلك ولا يسلط على نفس غيرها ، وإن من فتنته أن معه جنة ونارا ، فناره جنة وجنته نار ، فمن ابتلي بناره فليغمض عينيه وليستعن بالله ، تكون عليه بردا وسلاما كما كانت النار بردا وسلاما على إبراهيم ، وإن أيامه أربعون يوما ، يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة ويوم كالايام ، وآخر أيامه كالسراب ، يصبح الرجل عند باب المدينة فيمس قبل أن يبلغ بابها الآخر ، قالوا وكيف نصلي يا رسول الله في تلك الايام القصار ؟ قال : تقدرون

(14/317)


فيها كما تقدرون في الايام الطوال (طب عن أبي أمامة).
38795 إن الدجال خارج وإنه أعور عين الشمال ، عليها ظفرة غليظة ، وإنه يبرئ الاكمه والابرص ويحيي الموتى ويقول للناس أنا ربكم ، فمن قال : أنت ربي ، فقد فتن ، ومن قال : الله ربي ، حتى يموت على ذلك فقد عصم من فتنة الدجال ولا فتنة
بعده عليه ولا عذاب ، فيلبث في الارض ما شاء الله ، ثم يجئ عيسى ابن مريم عليهما السلام من قبل المغرب مصدقا بمحمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملته فيقتل الدجال ، ثم إنما هو قيام الساعة (حم ، طب والروياني ، ض عن سمرة).
38796 إن الدجال أعور عين الشمال ، بين عينيه مكتوب " كافر " وعلى عينة ظفرة غليظة (نعيم بن حماد في الفتن عن أنس).
38797 إن الدجال يبلغ كل منهل إلا أربعة مساجد مسجد الحرام ومسجد المدينة ومسجد طور سيناء ومسجد الاقصى (نعيم عن رجل).
38798 إن ربكم تعالى ليس بأعور وإنه أعور يعني

(14/318)


الدجال مكتوب بين عينيه " كافر " يقرؤه الامي والكاتب (طب عن أبي بكرة).
38799 الدجال جعد هجان أقمر ، كأن رأسه غصن شجرة ، مطموس عينيه اليسرى ، والاخرى كأنها عنبه طافئة ، أشبه الناس به عبد العزى بن قطن ، فاما هلك الهلك فانه أعور وإن ربكم ليس بأعور (ط ، حم ، طب عن ابن عباس).
38800 رأيت الدجال أقمر هجانا ضخما فليمانيا ، كأن شعر رأسه أغصان شجرة ، أعور كأن عينه كوكب الصبح ، أشبه بعبد العزى ، رجل من خزاعة (طب عن ابن عباس).
38801 الدجال فيلمانيا أقمر هجانا ، إحدى عينية قائمة كأنها
كوكب دري ، كأن شعرات رأسه أغصان شجرة ، ورأيت عيسى شابا أبيض جعد الرأس حديد البصر مبطن الخلق ، ورأيت موسى أشحم آدم كثير الشعر شديد الخلق ، ونظرت إلى إبراهيم فلا أنظر إلى أرب منه إلا نظرت إليه مني كأنه صاحبكم ، فقال جبريل : سلم على مالك ، فسلمت عليه (حم عن ابن عباس).
38802 الدجال أعور عين الشمال ، بين عينيه مكتوب

(14/319)


" كافر " يقرؤه الامي والكاتب (حم عن أبي بكرة).
38803 الدجال يقتله عيسى ابن مريم على باب لد (ش عن مجمع بن حارث).
38804 تقاتلون جزيرة العرب فيفتحها الله ، ثم تقاتلون الروم فيفتحهم الله ، ثم تقاتلون فارس فيفتحهم الله ، ثم تقاتلون الدجال فيفتحه الله (ش ، ك عن نافع بن عتبة بن أبي وقاص).
38805 كيف بكم إذا ابتليتم بعبد قد سخرت له أنهار الارض وثمارها ، فمن اتبعه أطعمه وأكفره ، ومن عصاه حرمه ومنعه ، إن الله تعالى يعصم المؤمنين يومئذ بما عصم به الملائكة من التسبيح ، إن بين عينيه " كافر " يقرؤه كل مؤمن كاتب وغير كاتب (طب عن اسماء بنت عميس).
38806 ليدركن الدجال من رآني أو ليكونن قريبا من موتي (طب عن عبد الله بن بسر).
38807 ليصبحن الدجال أقوام يقولون : إنا لنصحبه وإنا لنعلم أنه الكافر ولكنا نصحبه نأكل من طعامه ونرعى من الشجر ، فإذا
نزل غضب الله نزل عليهم كلهم (نعيم بن حماد في الفتن عن عبيد ابن عمير مرسلا).

(14/320)


38808 ما أهبط الله عزوجل إلى الارض منذ خلق آدم إلى أن تقوم الساعة فتنة أعظم من فتنة الدجال ، وقد قلت فيه قولا لم يقله أحد من قبلي : إنه آدم جعد ممسوح عين اليسار ، على عينه ظفرة غليظة ، وإنه يبرئ الاكمه والابرص ويقول : أنا ربكم فمن قال : ربي الله ، فلا فتنة عليه ، ومن قال : أنت ربي فقد افتتن يلبث فيكم ما شاء الله ، ثم ينزل عيسى ابن مريم مصدقا بمحمد على ملته إماما مهديا وحكما عدلا فيقتل الدجال (طب عن عبد الله بن مغفل).
38809 ما سؤالك عنه ؟ إنك لا تدركه ، أما ! إنه لا يخرج حتى لا يقسم ميراث ولا يفرح بغنيمة يعني الدجال (طب عن المغيرة).
38810 ما شبه عليكم منه يعني الدجال فان الله تعالى ليس بأعور ، يخرج فيكون في الارض أربعين صباحا ، يرد منها كل منهل إلا الكعبة وبيت المقدس والمدينة ، الشهر كالجمعة والجمعة كاليوم ، ومعه جنة ونار ، فناره جنة وجنته نار ، معه جبل من خبز ونهر من ماء ، يدعو رجلا لا يسلطه الله عليه فيقول : ما تقول في ؟ فيقول : أنت عدو الله وأنت الدجال الكذاب ، فيدعو بمنشار فيضعه

(14/321)


حذو رأسه فيشقه حتى يقع على الارض ثم يحييه فيقول : ما تقول
في ؟ فيقول : والله ما كنت أشد بصيرة مني فيك الآن ! أنت عدو الله الدجال الذي أخبرنا عنك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيهوي إليه بسيفه فلا يستطيعه فيقول : أخروه عني (طب عن ابن عمر).
38811 ما كانت فتنة ولا تكون حتى تقوم الساعة أعظم من فتنة الدجال وما من نبي إلا وقد حذر قومه ، ولاخبرنكم بشئ ما أخبر به نبي : إنه أعور وأشهد أن الله ليس بأعور (ك عن جابر).
38812 لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال وليس من فتنة صغيرة ولا كبيرة إلا تضع لفتنة الدجال ، فمن نجا من فتنة قبلها نجا منها ، وإنه لا يضر مسلما ، مكتوب بين عينيه " كافر " (حم ، ع ، ز ، حب والروياني ، ض عن حذيفة).
38813 ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال ، وإني أحذركم أمر الدجال ، إنه أعور وإن ربي ليس بأعور ، بين عينيه مكتوب " كافر " يقرؤه الكاتب وغير الكاتب ، معه جنة ونار ، فناره جنة وجنته نار (طب عن معاذ).

(14/322)


38814 لا تزالون تقاتلون الكفار حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الاردن ، أنتم غربية وهم شرقية (طس والبغوي عن نهيك ابن ضريم ، ويقال : صريم ، وما له غيره).
38815 لا تفعلي فانه إن يخرج وأنا فيكم يكفيكم الله بي ، وإن يخرج بعد أن أموت يكفيكموه بالصالحين ، ما من نبي إلا قد حذر أمته وأنا أحذركموه ، إنه أعور وإن الله ليس بأعور ، ألا !
إن المسيح الدجال كأن عينه عنبة طافئة (طب عن أم سلمة).
38816 لا يخرج الدجال حتى يكون شئ أحب إلى المؤمن من خروج نفسه (حل عن ابن مسعود).
38817 لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى يترك الائمة ذكره على المنابر (ن وابن قانع عن المصعب ابن جثامة).
38818 يا أيها الناس ! إنما أنا بشر رسول أذكركم بالله ، إن كنتم تعلمون أني قصرت عن شئ من تبليغ رسالات ربي لما أخبرتموني ، فبلغت رسلات ربي كما ينبغي لها أن تبلغ ، وإن كنت بلغت رسالات ربي لما أخبرتموني ، أما بعد فان رجالا يزعمون

(14/323)


أن كسوف هذه الشمس وهذا القمر وزوال النجوم عن مطالعها لموت رجال من عظماء الارض ، وإنهم قد كذبوا ، ولكن هن آيات من آيات الله يعبر بها عباده لينظر من يحدث له منهم توبة فقد أريت في مقامي و أنا أصلي ما أنتم لاقون في دنياكم وآخرتكم ، ولا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا آخرهم الاعور الدجال ، ممسوح العين اليسرى كأنها عين أبي تحي ، وإنه متى خرج يزعم أنه الله ، فمن آمن به وصدقه لم ينفعه صالح من عمله سلف ، ومن كفر به وكذبه لم يعاقب بشئ سلف ، وإنه سيظهر على الارض كلها إلا الحرم وبيت المقدس ، وإنه يسوق الناس إلى بيت المقدس فيحصرون حصرا شديدا يوزلون أزلا شديدا ، فيصبح فيهم عيسى ابن مريم ، فيهزمه الله وجنوده حتى ان جذم الحائط وغصن الشجرة
لينادي المؤمنين يقول : هذا كافر استتر بي تعال فاقتله ، ولن يكون ذلك حتى تروا شيئا من شأنكم يتفافم في أنفسكم وحتى تسائلون بينكم : هل ذكر نبيكم من هذا ذكرا ، وحتى تزول الجبال عن مراتبها ، ثم يكون على أثر ذلك القبض ، القبض أي الموت (حم ، ع وابن خزيمة والطحاوي ، حب وابن جرير ، طب ، ك ، هق 3 / 338 ، ص عن سمرة).

(14/324)


38819 يخرج الدجال في خفقة من الدين وإدبار من العلم ، فله أربعون ليلة يسيحها في الارض ، اليوم منها كالسنة واليوم منها كالشهر واليوم منها كالجمعة ثم سائر أيامه كأيامكم هذه ، وله حمار يركبه ، عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا فيقول للناس : أنا ربكم ، وهو أعور وإن ربكم ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه " ك ف ر " مهجاة يقرؤه كل مؤمن كاتب وغير كاتب ، يرد كل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة ، حرمهما الله وقامت الملائكة بأبوابهما ، ومعه جبال من خبز والناس في جهد إلا من اتبعه ، ومعه نهران أنا أعلم بهما منه ، نهر يقول : الجنة ، ونهر يقول : النار ، فمن أدخل الذي يسميه الجنة فهي النار ، ومن أدخل الذي يسميه النار فهي الجنة ، ويبعث الله معه شياطين تكلم الناس ، ومعه فتنة عظيمة ، يأمر السماء فتمطر فيما يرى الناس ، ويقتل نفسا ثم يحييها فيما يرى الناس ! لا يسلط على غيرها من الناس ، فيقول للناس : أيها الناس ! هل يفعل مثل هذا إلا الرب ؟ فيفر المسلمون إلى جبل الدخان بالشام ، فيأتيهم فيحاصرهم فيشتد حصارهم ويجهدهم جهدا شديدا ، ثم ينزل عيسى
فينادي من السحر فيقول : يا أيها الناس ! ما يمنعكم أن تخرجوا إلى الكذاب الخبيث ؟ فيقولون : هذا رجل جنى ، فينطلقون فإذا هم

(14/325)


بعيسى عليه الصلاة والسلام ، فتقام الصلاة فيقال له : تقدم يا روح الله ! فيقول : ليتقدم إمامكم فليصل ، بكم ، فإذا صلوا صلاة الصبح خرجوا إليه ، فحين يراه الكذاب ينماث (1) كما ينماث الملح في الماء فيمشي إليه فيقتله حتى ان الشجر والحجر ينادي : يا روح الله ! هذا يهودي ، فلا يترك مما كان يتبعه أحدا إلا قتله (حم وابن خزيمة ، ع ، ك ، ض عن جابر).
38820 يخرج الدجال من يهودية أصبهان حتى يأتي الكوفة فيلحقه قوم من المدينة وقوم من الطور وقوم من ذي يمن وقوم من قزوين ، قيل يا رسول الله ! وما قزوين ؟ قال : قوم يكونون بآخره يخرجون من الدنيا زهدا فيها ، يرد الله بهم قوما من الكفر إلى الايمان (الخطيب في فضائل قزوين والرافع عن ابن عباس).
38821 يخرج الدجال ومعه سبعون ألفا من الحاكة ، على مقدمته أشعر من فيهم يقول : بدو بدو (الديلمي عن علي).
38822 يخرج الدجال من أرض يقال لها خراسان ، يتبعه قوم كأن وجوههم المجان المطرقة (ابن جرير في تهذيبه عن أبي بكر).
__________
(1) ينماث : ماثه يميثه ويموثه : أذابه.
الفائق 3 / 396.
ب.
(*)

(14/326)


38823 يخرج الدجال من قبل أرض يقال لها أصبهان المشرق
وهم قوم وجوهم كالمجان (طب عن عمران بن حصين).
38824 يخرج الدجال من قبل أصبهان (طب عن عمران ابن حصين).
38825 يخرج الاعور الدجال من يهودية أصبهان لم تخلق له عين ، والاخرى كأنها كوكب ممزوجة من دم ، يشوي في الشمس شيئا ، يتناول الطير من الجولة ثلاث صيحات يسمعها أهل المشرق والمغرب ، له حمار ما بين عرض أذنيه أربعون باعا ، يطأ كل منهل في كل سبعة أيام ، يسير معه جبلان ، أحدهما فيه أشجار وثمار وماء ، وأحدهما فيه دخان ونار ، يقول : هذه الجنة وهذه النار (ك 4 / 528 وابن عساكر عن ابن عمرو).
38826 يخرج الاعور الدجال من يهودية أصبهان ، عينه اليمنى ممسوحة والاخرى كأنها زهرة (سمويه ، ك عن ابن عمر عن حذيفة).
38827 يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الاردن وأنتم شرقي النهر وهم غربيه (ابن سعد عن نهيك بن صريم السكوني).

(14/327)


38828 يكون قوم من أمتي يكفرون بالله وبالقرآن وهم لا يشعرون كما كفرت اليهود والنصارى ، يقرون ببعض القدر ويكفرون ببعضه ، يقولون : الخير من الله والشر من إبليس ، فيقرؤن على ذلك كتاب الله ويكفرون بالقرآن بعد الايمان والمعرفة ، فما تلقى أمتي منهم من العداوة والبغضاء والجدال ، أولئك زنادقة هذه الامة ، في زمانهم يكون ظلم السلطان ، فيا لهم من ظلم وحيف
وأثرة ، ثم يبعث الله طاعونا فيفني عامتهم ، ثم يكون الخسف فما أقل من ينجو منهم ، المؤمن يومئذ قليل فرحه ، شديد غمه ، ثم يكون المسخ فيمسخ الله عامة أولئك قردة وخنازير ، ثم يخرج الدجال على أثر ذلك قريبا (طب والبغوي عن رافع بن خديج).
38829 يكون للمسلمين ثلاثة أمصار : مصر بملتقى البحرين ومصر بالحيرة ومصر بالشام ، فيفزع الناس ثلاث فزعات فيخرج الدجال في أعراض الناس فينهزم من قبل المشرق ، فأول مصر يرده المصر الذي بملتقى البحرين ، فيصير أهلها ثلاث فرق ، فرقة تقبم وتقول : نشامه ننظر ما هو ، وفرقة تلحق بالاعراب ، وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم ، ومع الدجال سبعون ألفا عليهم التيجان ، فأكثر من معه اليهود والنساء ، ثم يأتي المصر الذي يليهم

(14/328)


فيصير أهله ثلاث فرق : فرقة تقول : نشامه وننظر ما هو ، وفرقة تلحق بالاعراب ، وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم ثم يأتي الشام فينحاز المسلمون إلى عقبة أفيق ، فيبعثون سرحا لهم فيصاب سرحهم (حم ، ع ، كر عن عثمان بن أبي العاص).
38830 يمكث الدجال في الارض أربعين سنة السنة كالشهر والشهر كالجمعة والجمعة كاليوم واليوم كاضطرام السعفة في النار (حم وابن عساكر عن أسماء بنت يزيد).
38831 ينزل الدجال بهذه السبخة بمرقناة ، فيكون أكثر من يخرج إليه النساء ، حتى ان الرجل ليرجع إلى حميمه وإلى أمه وابنته وأخته وعمته فيوثقها رباطا مخافة أن تخرج إليه ، ثم يسلط الله
المسلمين عليه فيقتلونه ويقتلون شيعته ، حتى ان اليهودي ليختبئ تحت الشجرة أو الحجر فيقول الحجر أو الشجرة : يا مسلم ! هذا يهودي تحتي فاقتله (حم ، طب عن ابن عمر).
38832 يجئ الدجال فيطأ الارض إلا مكة والمدينة ، فيأتي المدينة فيجد كل نقب من أنقابها صفوفا من الملائكة ، فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه فترجف المدينة ثلاث رجفات ، فيخرج إليه

(14/329)


كل منافق ومنافقة (خ ، م عن أنس).
38833 يوم الخلاص وما يوم الخلاص ! يوم الخلاص وما يوم الخلاص ! يوم الخلاص وما يوم الخلاص ! ثلاثا ، فقيل له : وما يوم الخلاص ؟ قال يجئ الدجال فيصعد أحدا فيطلع فينظر إلى المدينة ويقول لاصحابه : ألا ترون إلى هذا القصر الابيض ؟ هذا مسجد أحمد ، ثم يأتي المدينة فيجد بكل نقب من أنقابها ملكا مصلتا ، فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه ، ثم ترجف المدينة ثلاث رجفات ، فلا يبقى منافق ولا منافقة ولا فاسق ولا فاسقة إلا خرج إليه ، فتخلص المدينة فذلك يوم الخلاص (حم ، ك عن محجن ابن الادرع).
38834 يقتل الدجال دون باب لد سبع عشرة ذراعا (ابن عساكر عن مجمع بن جارية).
ابن صياد 38835 إن يكن هو فلن تسلط عليه ، وإن لم يكن هو فلا خير لك في قتله (حم ، ق ، عن ابن عمر) (1)
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر ابن صياد رقم 2930.
ص (*)

(14/330)


الاكمال 38836 اخسأ فلن تعدو قدرك قاله لابن صياد (حم ، خ ، م ، (1) د عن ابن عمر ، خ عن ابن عباس ، طب عن السيد الحسين ، حم والروياني ، ض عن أبي ذر ، م عن مسعود عن أبي سعيد).
38837 إنما خروج ابن صياد لغضبة يغضبها (طب عن حفصة).
38837 إن يكن هو فلست صاحبه إنما صاحبه عيسى ابن مريم ، وإن لم يكن هو فليس لك أن تقتل رجلا من أهل العهد (حم ، ض عن جابر أن عمر قال : يا رسول الله ! أئذن لي فأقتل ابن صياد ، قال فذكره).
38839 دعه فان يكن الذي تخاف فلن تستطيع قتله (م (2) عن ابن مسعود أن عمر استأذن النبي صلى الله عليه وسلم في قتل ابن صياد قال فذكره).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر ابن صياد رقم 2930.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب ذكر ابن صياد رقم 86.
ص.
(*)

(14/331)


نزول عيسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام 38840 كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم فأمكم (م (1) عن أبي هريرة).
38841 والله لينزلن عيسى ابن مريم حكما عدلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليضعن الجزية ، وليتركن القلاص (2) فلا يسعى عليها ، ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد ، وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد (م (3) عن أبي هريرة).
38842 والذي نفسي بده ليوشكن أن ينزل فيكم عيسى ابن حكما مقسطا وإماما عدلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويقبض المال حتى لا يقبله أحد ، حتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها (حم ، ق ، ت ، ه عن
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الايمان باب نزول عيسى ابن مريم رقم 245.
ص.
(2) القلاص : القلاص من النوق : الشابة ، وهي بمنزلة الجارية من النساء وجمعها قلص - بضمتين - وقلائص مثل قدوم ، وقدم ، وقدائم وجمع القلص : قلاص.
المختار 433.
ب.
(3) أخرجه مسلم كتاب الايمان باب نزول عيسى ابن مريم رقم 243.
ص.
(*)

(14/332)


هريرة) (1).
38843 ليس بيني وبين عيسى نبي وإنه نازل ، فإذا رأيتموه فاعرفوه ، رجل مربوع إلى الحمرة والبياض ، ينزل بين ممصرتين كأنه رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل ، فيقاتل الناس على الاسلام فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ، ويهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الاسلام ، ويهلك المسيح الدجال ، فيمكث في الارض أربعين سنة ثم يتوفى فيصلي عليه المسلمون (د عن أبي هريرة) (2).
38844 طوبى لعيش بعد المسيح ! يؤذن للسماء في القطر ويؤذن للارض في النبات حتى لو بذرت حبك في الصفا لنبت ، وحتى يمر الرجل على الاسد فلا يضره ، ويطأ على الحية فلا تضره ولا تشاح ولا تحاسد ولا تباغض (أبو سعيد النقاش في فوائد العراقيين عن أبي هريرة).
38845 عصابتان من أمتي أحرزهما الله من النار : عصابة
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الايمان باب نزول عيسى ابن مريم رقم 212.
ص.
(2) أخرجه أبو داود كتاب الملاحم باب خروج الدجال رقم 434.
ص.
(*)

(14/333)


تغزو الهند وعصابة تكون مع عيسى ابن مريم (حم ، ن والضياء عن ثوبان).
38845 كيف بكم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم (ق عن أبي هريرة).
38846 لا تزال طائفة من أمتي قاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة فينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم : تعال صل لنا.
فيقول : لا ، إن بعضكم على بعض أمير تكرمة الله لهذه الامة (حم ، م عن جابر) (1).
38847 لم يسلط على الدجال إلا عيسى ابن مريم (الطيالسي عن أبي هريرة).
38848 ليدكن الدجال قوما مثلكم أو خيرا منكم ، ولن يخزي الله أمة أنا أولها وعيسى ابن مريم آخرها (الحكيم ، ك عن جبير بن نفير).
38849 ليقتلن ابن مريم الدجال بباب لد (حم عن مجمع ابن جارية).
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الايمان باب نزول عيسى ابن مريم رقم 247.
ص.
(*)

(14/334)


38850 يقتل ابن مريم الدجال بباب لد (ت عن مجمع ابن جارية).
48851 ليهبطن عيسى ابن مريم حكما عدلا وإماما مقسطا ، وليسلكن فجا حاجا أو معتمرا أو بنيتهما وليأتين قبري حتى يسلم علي ولاردن عليه (ك عن أبي هريرة).
38852 ينزل عيسى ابن مريم عند المنارة البيضاء شرقي دمشق (طب عن أوس بن أوس).
38853 خير هذه الامة أولها وآخرها ، أولها فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآخرها فيهم عيسى ابن مريم ، وبين ذلك نهج أعوج ليس منك ولست منهم (حل عن عروة بن رويم).
38854 سيدرك رجلان من أمتي عيسى ابن مريم ويشهدان قتال الدجال (ابن خزيمة ، ك عن أنس).
الاكمال 38855 إن روح الله عيسى ابن مريم نازل فيكم ! فإذا رأيتموه فاعرفوه ، فانه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض ، عليه ثوبان

(14/335)


ممصران ، كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل ، فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ، ويدعو الناس إلى الاسلام ، فيهلك الله
في زمانه المسيح الدجال ، وتقع الامنة على أهل الارض حتى ترعى الاسود مع الابل والنمور مع البقر والذئاب مع الغنم ، ويلعب الصبيان بالحيات لا تضرهم ، فيمكث أربعين سنة ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون (ك عن أبي هريرة).
38566 الانبياء إخوة لعلات (1) أمهاتهم شتى ودينهم واحد وإني أولى الناس بعيسى ابن مريم لانه لم يكن بيني وبينه نبي ، وإنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه ، رجل مربوع إلى الحمرة والبياض ، عليه ثوبان ممصران ، ورأسه يقطر وإن لم يصبه بلل ، فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ، ويدعو الناس إلى الاسلام ، فتهلك في زمانه الملل كلها إلا الاسلام ، وترتع الاسود مع الابل والنمار مع البقر والذئاب مع الغنم ، وتلعب الصبيان بالحيات فلا تضرهم ، فيمكث أربعين سنة ثم يتوفى ويصلى عليه المسلمون (حم أبي هريرة).
__________
(1) لعلات : بنو العلات : بنو رجل واحد من أمهات شتى.
وفي الحديث " الانبياء أولاد علات " إيمانهم واحد وشرائعهم مختلفة.
المعجم الوسيط 2 / 23.
ب.
(*)

(14/336)


38857 إني لارجو إن طال بي عمر أن ألقى عيسى ابن مريم فان عجل بي موت فمن لقيه منكم فليقرئه مني السلام (م عن أبي هريرة) (1).
38858 كيف تهلك أمة أنا أولها وعيسى ابن مريم آخرها (ك عن ابن عمر).
38859 طوبى لعيش بعد المسيح ! يؤذن للسماء في القطر
وللارض في النبات ، فلو بذرت حبة على الصفا لنبتت ، ولا تباغض ولا تحاسد حتى يمر الرجل على الاسد فلا يضره ويطأ على الحية فلا تضره (أبو نعيم عن أبي هريرة).
38860 لا تقوم الساعة حتى ينزل عيسى ابن مريم حكما مقسطا وإماما عدلا ، فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويقبض المال حتى لا يقبله أحد (ش عن أبي هريرة).
38861 ينزل عيسى ابن مريم عند باب دمشق عند المنارة البيضاء لست ساعات من النهار في ثوبين ممشقين كأنما ينحدر من
__________
(1) بعد التحقيق تبين ان الحديث في مسند أحمد بن حنبل 2 / 298 وصفحة 299 بلفظه وعن أبي هريرة.
ص.
(*)

(14/337)


رأسه اللؤلؤ (تمام وابن عساكر عن عبد الرحمن بن أيوب بن نافع بن كيسان عن أبيه عن جده).
38862 ينزل عيسى ابن مريم قبل القيامة ، فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ، ويجتمع الناس على دين ، ويضع الجزية (ابن سعد عن أبي هريرة).
38863 ينزل عيسى ابن مريم ثمانمائة رجل وأربعمائة امرأة أخيار من على الارض وأصلحاء من مضى (الديلمي عن أبي هريرة).
خروج يأجوج ومأجوج 38864 سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين (ه (1) عن النواس).
38865 فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد وهيب بيده تسعين (حم ، ق عن أبي هريرة) (2).
__________
(1) أخرجه ابن ماجه كتاب الفتن باب فتنة الدجال رقم 4076.
ص.
(2) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب اقتراب الفتن رقم 2811.
ص

(14/338)


38866 ليحجن هذه البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج (حم ، خ أبي سعيد).
38867 إن الناس ليحجون ويعتمرن ويغرسون النخل بعد خروج يأجوج ومأجوج (عبد بن حميد عن أبي سعيد).
38868 لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب ! فتح اليوم ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعه الابهام والتي تليها ، قيل : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث (ق (1) ت ، ه عن زينب بنت جحش).
38869 إن يأجوج ومأجوج ليحفرون السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم : ارجعوا فسنحفره غدا ، فيعيده الله أشد ما كان ، حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم : ارجوا فسنحفره غدا إن شاء الله تعالى واستثنوا ، فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه ، فيحفرونه ويخرجون على الناس ، فينشفون الماء ويتحصن الناس منهم في حصونهم ، فيرمون سهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم الذي اختبط فيقولون : قرنا
__________
(1) أخرجه مسلم كتاب الفتن باب اقتراب الفتن رقم 2.
ص.
(*)

(14/339)


أهل الارض وعلونا أهل السماء ! فيبعث الله عليهم نغفا في أقفائهم فيقتلهم بها ، والذي نفسي بيده ! إن دواب الارض لتسمن وتشكر شكرا من لحومهم ودمائهم (حم ، ه ، ك عن أبي هريرة).
38870 إن يأجوج ومأجوج لهم نساء يجامعون ما شاؤا وشجر يلقحون ما شاؤا ، فلا يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا (ن عن أوس بن أبي أوس).
38871 تفتح يأجوج ومأجوج فيخرجون على الناس كما قال الله عزوجل " من كل حدب ينسلون " فيغشون الارض ، وينحاز المسلمون عنهم إلى مدائنهم وحصونهم ويضمون إليهم مواشيهم ، ويشربون مياه الارض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يبسا حتى أن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول : قد كان ههنا ماء مرة ، حتى إذا لم يبق من الناس أحد إلا أخذ في حصن أو مدنية قال قائلهم : هؤلاء أهل الارض قد فرغنا منهم ، بقي أهل السماء ، ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمي بها إلى السماء فترجع مخضبة دما للبلاء والفتنة ، فبينما هم على ذلك إلى بعث الله دودا في أعناقهم كنغف الجراد الذي يخرج في أعناقه فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس ، فيقول المسلمون : ألا رجل يشرى لنا نفسه فينظر ما

(14/340)


فعل هذا العدو ؟ فيتجرد رجل منهم محتسبا نفسه قد أوطنها على أنه مقتول فينزل ، فيجدهم موتى بعضهم على بعض ، فينادي : يا معشر المسلمين ! ألا أبشروا ، إن الله عزوجل قد كفاكم عدوكم
فيخرجون من مدائنهم وحصونهم ويسرحون مواشيهم ، فما يكون لها رعي إلا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما شكرت عن شئ من النبات أصابته قط (حم ، ه (1) ، حب ، ك عن أبي سعيد).
الاكمال 38872 إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم ، ولو أرسلوا لافسدوا على الناس معايشهم ، ولن يموت منهم رجل إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا ، وإن من ورائهم ثلاث أمم ، تأويل وتاريس ومنسك (عبد بن حميد في التفسير وابن المنذر ، طب وابن مردويه ، ق في البعث عن ابن عمرو).
38873 إنكم تقولون : لا عدو ، وإنكم لا تزالون تقاتلون عدوا حتى يأتي يأجوج ومأجوج ، عراض الوجوه ، صغار العيون ،
__________
(1) أخرجه ابن ماجه كتاب الفتن باب فتنة الدجال رقم 4080.
ص.
(*)

(14/341)


صهب الشعاف " من كل حدب ينسلون " كأن وجوههم المجان المطرقة (حم ، طب عن خالد بن عبد الله بن حرملة عن خالته).
38874 بعثني الله حين أسري بي إلى يأجوج ومأجوج فدعوتهم إلى دين الله وإلى عبادته ، فأبوا أن يجيبوني ، فهم في النار مع من عصى من ولد آدم وولد إبليس (نعيم بن حماد في الفتن عن ابن عباس).
38875 ويل للعرب من شر قد اقترب ! فتح من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد عشرة ، قيل : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث (طب عن أم سلمة
عن عائشة).
38876 لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب ! فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعه الابهام والتي تليها ، قيل : يا رسول الله ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث (ش ، خ ، م ، ت ، ه عن زينب بنت أم سلمة عن أم حبيبة بنت أم حبيبة عن أمها حبيبة عن زينب بنت جحش) مر برقم 38868.

(14/342)


38877 سيوقد المسلمون من جعابهم وقسيم وأترسهم سبع سنين يعني يأجوج ومأجوج (طب عن النواس).
خروج الدابة 38878 تخرج الدابة ومعها خاتم سليمان وعصا موسى فتحلو وجه المؤمن بالعصا وتخطم أنف الكافر بالخاتم ، حتى أن أهل الخوان ليجتمعون فيقول هذا : يا مؤمن ! ويقول هذا : يا كافر (حم ، ت ، (1) ، ه : ك عن أبي هريرة).
38879 تخرج الدابة فتسم الناس الناس على خراطيمهم ، ثم يغمرون فيكم حتى يشتري الرجل الدابة ، فيقال : ممن اشتريت ؟ فيقول : من الرجل المخطم (حم عن أبي أمامة).
38880 بئس الشعب جياد ؟ تخرج الدابة فتصرخ فيسمعها من بين الخافقين (طس عن أبي هريرة).
الاكمال 38881 مثل أمتي ومثل الدابة حين تخرج كمثل حيز بني
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب التفسير ومن سورة النمل رقم 3186 وقال حسن.
ص.
(*)

(14/343)


ورفعت حيطانه وسدت أبوابه وطرح فيه من الوحش كلها ثم جئ بالاسد فطرح وسطها فارتعدت وأقبلت إلى النفق تلحسه من كل جانب ، كذلك أمتي عند خروج الدابة لا يفر منها أحد إلا مثلت بين عينيه ، ولها سلطان من ربنا عظيم (أبو نعيم والديلمي عن سلمان).
خروج النار 38882 أما أول أشراط الساعة فنار تخرج من المشرق فتحشر الناس إلى المغرب ، وأما أول ما يأكل أهل الجنة فزيادة كبد حوت ، وأما شبه الولد أباه وأمه فإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع إليه الولد ، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزع إليها (حم ، خ ، (1) ن عن أنس).
38883 لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز نضئ أعناق الابل ببصرى (ق (2) عن أبي هريرة).
__________
(1) أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الانبياء باب خلق آدم (4 / 60).
ص.
(2) أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الفتن باب خروج النار (9 / 73) ص.
(*)

(14/344)


الاكمال 38884 ستخرج نار من حضرموت أو من بحر حضرموت قبل يوم القيامة تحشر الناس ، قالوا : يا رسول الله ! فما تأمرنا ؟
قال : عليكم بالشام (حم ، ت : (1) حسن صحيح عن ابن عمر).
38885 ستخرج عليكم نار في آخر الزمان من حضرموت تحشر الناس ، قيل : بما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال عليكم بالشام (حب عن ابن عمر).
38886 لتقصدنكم نار هي اليوم خامدة في واد يقال له : برهوت ، تغشى الناس ، فيها عذاب أليم ، تأكل الانفس والاموال تدور الدنيا كلها في ثمانية أيام ، تطير طير الريح والسحاب ، حرها أشد من حرها بالنهار ، ولها ما بين السماء والارض دوي كدوي الرعد القاصف ، هي من رؤس الخلائق أدنى من العرش ، قيل : يا رسول ! أسليمة هي يومئذ على المؤمنين والمؤمنات ؟ قال ، وأين المؤمنون والمؤمنات يومئذ ؟ هم شر من الحمر يتسافدون كما تتسافد
__________
(1) أخرجه الترمذي كتاب الفتن باب ما جاء لا تقوم الساعة رقم 228 وقال حديث حسن صحيح غريب.
ص.
(*)

(14/345)


البهائم وليس فيهم رجل يقول : مه مه (طب وابن عساكر عن حذيفة بن اليمان).
38887 تكون هجرة بعد هجرة حتى يهاجر الناس إلى مهاجر إبراهيم وحتى لا يبقى على الارض إلا شرار أهلها ، تقذرهم روح الله وتلفظهم أرضوهم ، وتحشرهم النار من عدن مع القردة والخنازير ، تبيت معهم أينما باتوا وتقيل معهم أينما قالوا ، ولها ما سقط منهم (حم ، طب ، ك عن عمر).
38888 ستكون هجرة بعد هجرة ، فخيار أهل الارض
ألزمهم مهاجر إبراهيم ، ويبقي في الارض شرار أهلها ، تلفظهم وتقذرهم نفس الله ، وتحشرهم النار مع القردة والخنازير ، تبيت معهم إذا باتوا وتقيل معهم إذا قالوا ، وتأكل من تخلف (حم عن ابن عمر ، حم (1) ، د ، ك ، حل عن ابن عمرو).
38889 توشك أن تخرج نار من حبس سيل ، تسير سير بطيئة الابل ، تسير بالنهار وتقيم بالليل وتغدو وتروح ، يقال : غدت النار أيها الناس أغدو ، قالت النار أيها الناس فقيلوا ، راحت النار
__________
(1) أخرجه أبو داود كتاب الجهاد باب في سكنى الشام رقم 2482.
ص.
(*)

(14/346)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية