صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كنز العمال
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

البغضاء من الاكمال 7399 إياكم والبغضاء ، فانها الحالقة.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن أبي هريرة).
البخل من الاكمال 7400 إن الله تعالى غرس جنة عدن بيده ، وزخرفها ، وأمر الملائكة فشقت فيها الانهار ، فتدلت فيها الثمار ، فلما نظر إلى زهرتها وحسنها ، قال ، وعزتي وجلالي وارتفاعي فوق عرشي لا يجاورني فيك بخيل.
(ابن النجار و الخطيب في كتاب البخلاء عن ابن عباس) وهو ضعيف.
7401 إن الله عزوجل ليغضب للسائل الصدوق ، كما يغضب لنفسه.
(الديلمي عن أبي هريرة).
7402 إياكم والشح ، فانما هلك من كان قبلكم بالشح ، أمرهم
بالبخل فبخلوا ، وأمرهم بالقطيعة فقطعوا ، وأمرهم بالفجور ففجروا.
(د وابن جرير في تهذيبه ك ق عن ابن عمرو).
7403 إياكم والشح ، فانه أهلك من كان قبلكم من الامم ،

(3/451)


دعاهم فسفكوا دماءهم وأموالهم ودعاهم فقتلوا أولادهم.
(ابن جرير عن أبي هريرة).
7404 إياكم والبخل ، فان البخل دعا أقواما فمنعوا زكاتهم ، ودعاهم فقطعوا أرحامهم ودعاهم فسفكوا دماءهم.
(ابن جرير عنه).
7405 إياكم والشح ، فانما هلك من كان قبلكم بالشح ، أمرهم بالكذب فكذبوا ، وأمرهم بالظلم فظلموا ، وأمرهم بالقطيعة فقطعوا.
(ابن جرير عن ابن عمرو).
7406 البخل عشرة أجزاء : فتسعة في فارس ، وواحد في الناس (قط ق والخطيب في كتاب البخلاء عن أنس).
7407 تقولون أو يقول قائلكم : الشحيح اعذر من الظالم ، وأي ظلم أظلم عند الله من الشح ؟ يحلف الله تعالى بعزته وعظمته وجلاله أن لا يدخل الجنة شحيح ولا بخيل.
(الخطيب في كتاب البخلاء عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة).
7408 ثلاث من كن فيه فقد برئ من الشح : من أدى زكاة ماله ، طيبة بها نفسه ، وقرى الضيف ، وأعطى في النوائب.
(طس عن جابر).

(3/452)


7409 خلقان يبغضهما الله عزوجل : البخل ، وسوء الخلق.
(الديلمي عن ابن عمرو).
7410 خلق الله اللؤم فحفه بالبخل والمال.
(بز أبو نعيم عن ابن عباس).
7411 لا يجتمع الشح والايمان في قلب عبد أبدا.
(ش وهناد ت ك هب عن أبي هريرة).
7412 لا يجتمع الايمان والبخل في قلب رجل مؤمن أبدا.
(عد عن عبد الغفور بن عبد العزى بن سعيد الانصاري عن أبيه عن جده).
7413 لا يجتمع الشح والايمان في قلب عبد ابدا.
(ابن جرير في تهذيبه عن أبي هريرة).
7414 - لا يجتمع الشح والايمان في جوف رجل مسلم.
(ابن جرير عنه).
7415 لا ينبغي للمؤمن أن يكون بخيلا ولا جبانا.
(هناد والخطيب في كتاب البخلاء عن أبي جعفر) معظلا (الخطيب عن أبي عبد الرحمن السلمي) مرسلا موقوفا.

(3/453)


7416 يا ابن آدم كنت بخيلا ما دمت حيا ، فلما حضرتك الوفاة عمدت إلى مالك تبدده فلا تجمع خصلتين : اساءة في الحياة ، واساءة عند الموت ، انظر إلى قرابتك الذين يحرمون ، ولا يرثون ، فأرض لهم بمعروف ، (الديلمي عن زيد بن ثابت).
7417 يا بني سلمة (1) وأي داء أدوأ من الشح ؟ صلوا على صاحبكم.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن زيد بن ثابت).
__________
1) بني سلمة : بفتح السين وكسر اللام مخففة هم بطن من الانصار كما في القاموس.
ح (*)

(3/454)


حرف التاء تتبع العورات 7418 لا يسأل الرجل فيم ضرب امرأته.
(د عن عمر).
7419 لا يسأل الرجل فيم ضرب امرأته ؟ ولا تنم إلا على وتر (حم ه (1) ك عن عمر).
التملق 7420 ليس من أخلاق المؤمن التملق ، ولا الحسد ، إلا في طلب العلم.
(هب عن معاذ).
التنطع والتقدر 7421 هلك المتنطعون.
(حم م د عن ابن مسعود).
7422 هلك المتقذرون (2) (حل عن أبي هريرة).
__________
1) رواه ابن ماجه كتاب النكاح باب ضرب النساء رقم (1986) : ولا تنم إلا على وتر ، قال ابن الاثير : الوتر : الفرد وتكسر وارده وتفتح النهاية في غريب الحديث (5 / 147).
ص 2) ذكره في الحلية (8 / 379) وقال : يعني المرق يقع فيه الذباب فيهراق اه.
ص (*)

(3/455)


التعرض للبلاء والتهم من الاكمال 7423 من خرق (1) خرقناه ، ومن عرض عرضنا له ، ومن
نبش دفناه.
(ابن لال عن عمران بن يزيد بن البراء بن عازب عن أبيه عن جده).
7424 لا تمارضوا فتمرضوا ، ولا تحفروا قبوركم فتموتوا.
(الديلمي عن وهب بن قيس الثقفي).
__________
1) خرق : كذب فأكثر الكذب ، خرقناه : أي كذبناه.
عرض : أي بالقذف ، عرضنا لة تأديب لا يبلغ الحد.
ومن نبش : رمانا بسهم اه من القامو س والغاية.
ح (*)

(3/456)


تتبع العورات من الاكمال 7425 يا معشر من أسلم ، ولم يدخل الايمان في قلبه ، لا تذموا المسلمين لا تتبعوا عوراتهم ، فانه من يطلب عورة أخيه المسلم هتك الله ستره ، وأبدى عورته ، ولو كان في ستر من بيته.
(طب عن عبد الله ابن بريدة عن أبيه).
7426 يا معشر من آمن بلسانه ولم يخلص الايمان إلى قلبه ، لا تؤذوا المسلمين ، ولا تتبعوا عوراتهم ، فانه من تتبع عورة أخيه تتبع الله عورته حتى يخوفه الله في بطن بيته.
(ع ق عن ابن عباس).
7427 يا معشر الذين أسلموا بألسنتهم ولم يدخل الايمان في قلوبهم لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ، ولا تتبعوا عوراتهم ، فانه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عثرته ، ومن تتبع الله عثرته يفضحه ولو في قعر بيته ، قيل يا رسول الله : وهل على المؤمنين من ستر ؟ قال : ستور الله على المؤمنين أكثر من أن تحصى ، إن المؤمن ليعمل بالذنوب فتهتك
عنه سترا سترا حتى لا يبقى عليه منه شئ ، فيقول الله للملائكة : استروا على عبدي من الناس ، فانهم يعيرون ولا يغيرون ، فتحف عليه الملائكة

(3/457)


بأجنحتها يسترونه من الناس ، فان تاب قبل الله منه ، ورد عليه ستوره ومع كل ستر تسعة أستار ، فان تتابع في الذنوب قالت الملائكة : يا ربنا إنه قد غلبنا وأقذرنا فيقول للملائكة : تخلوا عنه ، فلو عمل ذنبا في بيت مظلم في ليلة مظلمة في حجر أبدى الله عنه ، وعن عورته.
(الحكيم عن جبير بن نفير) (1) مرسلا.
7428 لا يسأل الرجل فيم ضرب امرأته ، ولا يسأل عمن يعتمد من إخوانه ، ولا يعتمدهم ، ولا تنم إلا على وتر.
(ط حم ن ه ع ك د ص عن عمر).
__________
1) جبير بن نفير بن مالك بن عامر الحضرمي أبو عبد الرحمن أدرك زمان النبي صلى اللله عليه وسلم وروى عنه وعن أبا بكر مرسلا.
قال أبو حاتم : ثقة من كبار تابعي أهل الشام ، وكان جاهليا أسلم في خلافة أبي بكر وتوفي سنة 80 ه.
تهذيب التهذيب (2 / 64).
ص.
(*)

(3/458)


حرف الحاء حب المدح 7429 حب الثناء من الناس يعمي ويصم.
(فر عن ابن عباس).
الاكمال
حب الجاه 7430 إذا كان يوم القيامة دعا الله بعبد من عبيده ، فيقف بين يديه ، فيسأله عن جاهه كما يسأله عن ماله.
(تمام خط عن ابن عمر).
7431 حب الثناء من الناس يعمي ويصم.
(الديلمي عن ابن عباس).
الحرص 7432 لو كان لابن آدم واد من مال لابتغى إليه ثانيا ، ولو كان له واديان لابتغى لهما ثالثا ، ولا يملا جوف ابن آدم إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب.
(حم ت ق عن أنس) (حم ق عن ابن

(3/459)


عباس) (خ عن ابن الزبير) (ه عن أبي هريرة) (حم عن أبي واقد) (تخ والبزار عن بريدة).
مر برقم [ 6244 و 6245 ].
7433 الحريص الذي يطلب المكسبة على غير حلها.
(طب عن واثلة).
7434 أخشى ما خشيت على أمتي كبر البطن ، ومداومة النوم الكسل وضعف اليقين.
(قط في الافراد عن جابر).
7435 لو كان لابن آدم واد من خل لتمني مثله ، ثم تمنى مثله حتى يتمني أودية ، ولا يملا جوف ابن آدم إلا التراب.
(حم حب عن جابر).
7436 ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه.
(حم ت عن كعب بن مالك).
مر برقم [ 6252 ولغاية 6255 ].
7437 يهرم ابن آدم وتبقي منه اثنتان : الحرص ، وطول الامل.
(حم ق ت عن أنس).

(3/460)


الحسد 7438 الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، والصلاة نور المؤمن ، والصيام جنة من النار.
(ه عن أنس) (1).
7439 الحسد في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فقام به وأحل حلاله وحرم حرامه ، ورجل آتاه الله مالا فوصل به أقرباءه ، ورحمه ، وعمل بطاعة الله تمنى أن يكون مثله.
(ابن عساكر عن ابن عمر).
7440 الحسد يفسد الايمان كما يفسد الصبر العسل.
(فر عن معاوية بن حيدة).
7441 إذا حسدتم فلا تبغوا ، وإذا ظننتم فلا تحققوا ، وإذا تطيرتم فامضوا ، وعلى الله فتوكلوا.
(عد عن أبي هريرة).
7442 إياكم والحسد ، فان الحسد يأكل الحسنات كما تأكل
__________
1) رواه ابن ماجه كتاب الزهد باب الحسد رقم (4210).
وقال في الزوائد : الجملة الاولى رواها : أبو داود في السنن من حديث أبي هريرة.
وأما رواية ابن ماجه هنا رواها أنس بن مالك وفيه : عيسى بن أبي عيسى وهو ضعيف اه.
ص (*)

(3/461)


النار الحطب.
(د عن أبي هريرة).
7443 دب اليكم داء الامم قبلكم ، الحسد والبغضاء ، وهي الحالقة ، حالقة الدين ، لا حالقة الشعر ، والذي نفس محمد بيده ، لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، أو لا أنبئكم بشئ إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم.
(حم ت والضياء عن الزبير ابن العوام) (1).
7444 الغل الحسد يأكلان الحسنات كما تأكل النار الحطب (ابن صصرى في أماليه عن الحسن بن علي).
7445 ليس مني ذو حسد ولا نميمة ولا كهانة ، ولا أنا منه.
(طب عن عبد الله بن بسر).
7446 كل بني آدم حسود ، ولا يضر حاسدا حسده ما لم يتكلم باللسان أو يعمل باليد.
(حل عن أنس).
__________
1) رواه الترمذي كتاب صفه القيامة رقم الباب (56) ورقم الحديث (2512) اه ص (*)

(3/462)


الاكمال 7447 كل بني آدم حسود وبعض الناس في الحسد أفضل من بعض ، ولا يضر حاسدا حسده ما لم يتكلم باللسان أو يعمل باليد.
(أبو نعيم عن أنس).
7448 ومن يطيق مكافاة أهل النعيم ؟ ومن حسد الناس لم يشف غيظه.
(ابن شاهين عن الحليس بن زيد الضبي).
7449 لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا.
(طب عن ضمرة ابن ثعلبة).

(3/463)


الحقد والشحناء 7450 إن الله تعالى يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمستغفرين ، ويرحم المسترحمين ، ويؤخر أهل الحقد كما هم عليه.
(هب عن عائشة).
7451 إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه ، فيغفر للمؤمنين ، ويملي للكافرين ، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه.
(هب عن أبي ثعلبة الخشني).
7452 تعرض أعمال الناس في كل جمعة مرتين ، يوم الاثنين ، ويوم الخميس ، فيغفر الله لكل عبد مؤمن إلا عبد بينه وبين أخيه شحناء فيقال اتركوا هذين حتى يفيئا.
(حم عن أبي هريرة) (1).
7453 تعرض الاعمال على الله يوم الاثنين والخميس ، فيغفر الله الذنوب إلا ما كان من متشاحنين أو قاطع رحم.
(طب عن أسامة بن زيد).
7454 تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس ، فيغفر
__________
1) رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة كتاب البر والصلة باب النهي عن الشحناء والتهاجر رقم الباب (36).
ص (*)

(3/464)


فيهما لكل عبد لا يشرك بالله شيئا ، إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء ، فيقال : انظروا هذين حتى يصطلحا.
(خد م د ت عن أبي هريرة) (1).
7455 تساقطوا الضغائن.
(البزار عن ابن عمر).
الاكمال
7456 إن الاعمال تعرض يوم الخميس ويوم الجمعة ، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا ، إلا رجلين فانه يقول : أخروا هذين حتى يصطلحا (كر عن أبي هريرة).
7457 إن أعمال العباد لتعرض على الله في كل اثنين وخميس ، فيغفر الله لكل عبد لا يشرك بالله شيئا ، إلا عبد بينه وبين أخيه شحناء.
(الخطيب وابن عساكر عن معاوية بن اسحاق بن طلحة بن عبيد الله عن أبيه عن جده).
__________
1) رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة كتاب البر ولاصلة باب النهي عن الشحناء والتهاجر ورقم (2565).
والترمذي كتاب البر والصلة باب ما جاء في المتهاجرين رقم (2024) وقال : هذا حديث حسن صحيح.
وقال في تحفة الاحوذي : رواه البخاري في الادب المفرد وأبو داود (6 / 169).
ص (*)

(3/465)


7458 تعرض الاعمال على الله تعالى يوم الاثنين والخميس فيغفر الله الذنوب إلا ما كان من متشاحنين ، أو قاطع رحم (طب والخرائطي في الاخلاق عن أسامة بن زيد).
7459 تعرض أعمال بني آدم كل يوم اثنين وخميس ، فيرحم المترحمين ويغفر للمستغفرين ، ثم يذر أهل الحقد بحقدهم.
(ابن زنجويه طب عن ابن مسعود).
7460 تفتح أبواب الجنة كل يوم الاثنين ويوم الخميس ، فيغفر الله فيهما لكل عبد مسلم لا يشرك بالله شيئا ، إلا رجلا كانت بينه وبين
أخيه شحناء ، فيقال : انظروا هذين حتى يصطلحا.
(خدم وابن زنجويه د ت حب عن أبي هريرة).
مر برقم [ 7454 ].
7461 ينزل الله إلى السماء الدنيا ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لكل مؤمن ، إلا العاق والمشاحن.
(ابن خزيمة هب عن أبي بكر).
7462 ينزل الله إلى السماء الدنيا ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لكل بشر إلا رجلا مشركا ، أو رجلا في قلبه شحناء.
(ابن زنجويه والبزار وحسنه قط عد هب عن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أبيه عن عمه عن جده).

(3/466)


7463 ينزل ربنا إلى السماء الدنيا في النصف من شعبان ، فيغفر لاهل الارض إلا مشركا أو مشاحنا.
(ابن زنجويه عن أبي موسى).
7464 يطلع الله تعالى إلى خلقه في ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لجميع خلقه ، إلا المشرك أو مشاحن.
(حب طب وابن شاهين في الترغيب هب وابن عساكر عن معاذ).
7465 يطلع الله تعالى على خلقه ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لعباده إلا اثنين : مشاحنا ، أو قاتل نفس.
(حم ت عن ابن عمرو).

(3/467)


حرف الخاء الخيانة 7466 من أخون الخيانة تجارة الوالي في رعيته (طب عن رجل).
7467 يطبع المؤمن على كل خلق ، ليس الخيانة والكذب.
(هب عن ابن عمرو)
حرف الراء الرياء 7468 ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟ قال قلنا : بلى ، فقال : الشرك الخفي أن يقوم الرجل يصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل.
(ه عن أبي سعيد) (1).
7469 إن الله تبارك وتعالى إذا كان يوم القيامة ينزل إلى العباد ليقضي بينهم ، وكل أمة جاثية ، فأول من يدعو به رجل جمع القرآن ، ورجل قتل في سبيل الله ، ورجل كثير المال ، فيقول الله تعالى للقارئ
__________
1) رواه ابن ماجه كتاب الزهد باب الرياء والسمعة (4204).
قال في الزوائد : اسناده حسن وكثير بن زيد ، وربيح بن عبد الرحمن مختلف فيهما.
ص (*)

(3/468)


ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي ؟ قال : بلي يا رب ، قال : فماذا علمت فيما علمت ؟ قال : كنت أقوم به آناء الليل وآناء النهار ، فيقول الله : كذبت ، وتقول له الملائكة : كذبت ، ويقول الله له : بل أردت أن يقال : فلان قارئ ، فقد قيل ذلك ، ويؤتى بصاحب المال ، فيقول الله له : ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد ؟ قال : بلى يا رب ، قال : فماذا عملت فيما آتيتك ؟ قال : كنت أصل الرحم ، وأتصدق ، فيقول الله له : كذبت ، وتقول الملائكة : كذبت ، ويقول الله : بل أردت أن يقول فلان جواد ، فقد قيل ذلك ، ويؤتى بالذي قتل في سبيل الله ، فيقول الله له : فيما ذا قتلت ؟ فيقول : أمرت بالجهاد في سبيلك ، فقاتلت حتى قتلت ، فيقول الله له : كذبت ، وتقول الملائكة :
كذبت ، ويقول الله : بل أردت أن فلان جرئ ، فقد قيل ذلك.
يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة.
(ت ك عن أبي هريرة) (1).
7470 إن أول الناس يقضى عليه يوم القيامة ، رجل استشهد ،
__________
1) رواه الترمذي في كتاب الزهد باب ما جاء في الرياء والسمعة وبرقم (2383) وقال هذا الحديث حسن غريب.
وقال في تحفة الاحوذي (7 / 54) وأخرجه ابن خزيمة في صحيحه.
ص (*)

(3/469)


فأتي به فعرفه نعمه ، فعرفها ، قال : فماذا عملت فيها ؟ قال : قاتلت فيك حتى استشهدت ، قال : كذبت ، ولكنك قاتلت ليقال : جرئ ، فقد قيل ، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ، ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن ، فأتي به فعرفه نعمه فعرفها ، قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلمت العلم وعلمته ، وقرأت فيك القرآن ، قال : كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم وقرأة القرآن ليقال هو قارئ ، فقد قيل ، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ، ورجل وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال كله ، فأتي به فعرفه نعمه ، فعرفها ، قال : فما عملت فيها قال : ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك ، قال : كذبت ولكنك فعلت ليقال هو جواد فقد قيل ، ثم أمر به فسحب على وجهه ، ثم ألقي في النار.
(حم م ن عن أبي هريرة) (1).
7471 ثلاثة يهلكون عند الحساب : جواد وشجاع وعالم.
(ك عن أبي هريرة).
7472 إذا جمع الله الاولين والآخرين ليوم لا ريب فيه ، نادى
مناد من كان أشرك في عمل عمله لله أحدا فليطلب ثوابه من عنده ،
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب الامارة باب من قاتل للرياء والسمعة استحق النار ورقم (1905).
ص (*)

(3/470)


فان الله أغنى الشركاء عن الشرك.
(حم ت ه عن أبي سعيد بن أبي فضالة).
7473 إن الله تعالى يقول : أنا خير قسيم لمن أشرك بي شيئا من أشرك بي شيئا فان عمله قليله وكثير لشريكه الذي أشرك بي ، أنا عنه غني (الطيالسي حم عن شداد بن أوس).
7474 قال الله تعالى : أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه.
(م ه عن أبي هريرة).
7475 إذا كان يوم القيامة أتي بصحف مختمة تنصب بين يدي الله تعالى ، فيقول الله للملائكة : أقبلوا هذا ، وألقوا هذا ، فتقول الملائكة وعزتك ما رأينا إلا خيرا ، فيقول : نعم ، ولكن لغيري ، ولا أقبل اليوم ما ابتغي به غير وجهي.
(سمويه عن أنس).
7476 إذا كان يوم القيامة نادى مناد من عمل لغير الله فليطلب ثوابه ممن عمل له.
(ابن سعد عن أبي سعيد بن أبي فضالة).
7477 إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الاصغر الرياء يقول الله : يوم القيامة : إذا جزى الناس بأعمالهم : إذهبوا إلى الذين كنتم تراؤن في الدنيا ، فانظروا هل تجدون عندهم جزاء.
(حم د عن محمود بن لبيد).

(3/471)


7478 إن أدنى الرياء شرك ، وأحب العبيد إلى الله تعالى الاتقياء
الاخفياء ، الذين إذا غابوا يفتقوا ، وإذا شهدوا لم يعرفوا ، أولئك أئمة الهدى ومصابيح العلم.
(طب ك عن ابن عمر).
7479 إن يسير الرياء شرك ، وإن من عادى أولياء الله فقد بارز الله بالمحاربة إن الله يحب الابرار الاتقياء الاخفياء ، الذين إذا غابوا لم يفتقدوا وإذا حضروا لم يدعوا ، ولم يعرفوا ، قلوبهم مصابيح الهدى ، يخرجون من كل غبراء مظلمة.
(ه عن معاذ).
كتاب الفتن رقم / 3989 /.
7480 تعوذوا بالله من جب الحزن ، واد في جهنم ، تتعوذ منه جهنم كل يوم أربعمائة مرة ، يدخله القراء المراؤن بأعمالهم ، وإن من أبغض القراء إلى الله تعالى الذين يزورن الامراء.
(تخ ت عن أبي هريرة).
7481 من سمع سمع الله به ، ومن رايا رايا الله به ، ومن شاق شق الله عليه يوم القيامة.
(حم خ ه عن جندب).
7482 من سمع سمع الله به ، ومن رايا رايا الله به.
(حم م عن ابن عباس).
7483 أبغض العباد إلى الله تعالى من كان ثوباه خيرا من

(3/472)


عمله ، أن تكون ثيابه ثياب الانبياء وعمله عمل الجبارين.
(عق فر عن عائشة).
7484 إحذروا الشهرتين : الصوف والخز.
(أبو عبد الرحمن السلمي في سنن الصوفية فر عن عائشة).
7485 أشد الناس عذابا يوم القيامة من يرى الناس أن فيه خيرا ولا خير فيه.
(أبو عبد الرحمن السلمي في الاربعين فر عن ابن عمر).
7486 الشهوة الخفية والرياء شرك (طب عن شداد بن أوس).
7487 إن الله تعالى حرم الجنة على كل مراء.
(حل فر عن أبي سعيد).
7488 إن الارض لتعج إلى الله تعالى من الذين يلبسون الصوف رياء.
(فر عن ابن عباس).
7489 إن أخوف ما أخاف على أمتي الاشراك بالله ، أما إني لست أقول : تعبدون شمسا ولا قمرا ولا وثنا ، ولكن أعمالا لغير الله وشهوة خفية.
(ه عن شداد بن أوس).
7490 رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع ، ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر.
(ه عن أبي هريرة).

(3/473)


7491 رب قائم حظه من قيامه السهر ورب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش.
(طس عن ابن عمر) (حم ك عن أبي هريرة).
7492 ريح الجنة توجد من مسيرة خمسمائة عام ، ولا يجدها من طلب الدنيا بعمل الآخرة.
(فر عن ابن عباس).
7493 ليس في الصوم رياء.
(هناد هب عن ابن شهاب) مرسلا (ابن عساكر عن أنس).
7494 من أحسن الصلاة حيث يراه الناس ، ثم أساءها حيث يخلو فتلك استهانة استهان بها ربه.
(عب ع هب عن ابن مسعود).
7495 من تزين بعمل الآخرة وهو لا يريدها ولا يطلبها لعن في السموات والارض.
(طس عن أبي هريرة).
7496 إذا تزين القوم بالآخرة وتجملوا للدنيا فانار مأواهم.
(عد عن أبي هريرة) وهو مما بيض له الديلمي.
7497 من ريا بالله لغير الله فقد برئ من الله.
(طب عن أبي هند).
7498 من قام مقام رياء وسمعة فانه في مقت الله حتى يجلس.
(طب عن عبد الله الخزاعي).

(3/474)


7499 من يراء يراء الله به ، ومن يسمع يسمع الله به.
(حم ت ه عن أبي سعيد) (1).
7500 المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور.
(حم ق د عن أسماء بنت أبي بكر) (م عن عائشة).
7501 الشرك في أمتي أخفى من دبيب النمل على الصفا.
(الحكيم عن ابن عباس).
7502 الشرك الخفي أن يعمل الرجل لمكان الرجل.
(ك عن أبي سعيد).
7503 الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل ، وسأدلك على شئ
__________
1) رواه الترمذي في كتاب الزهد باب ما جاء في الرياء والسمعة وبرقم (2382) وقال هذا حديث حسن صحيح.
وفي نسخة حديث غريب.
وقوله صلى الله عليه وسلم : من يرائي يرائي الله به.
قال في شرح الترمذي تحفة الاحوذي (7 / 52) : باثبات الياء في الفعلين على أن من موصولة مبتدأ.
وفي سنن ابن ماجه كتاب الزهد باب الرياء والسمعة وبرقم (4206) و (4207) وجاء في الموضوعين بحذف الياء في الفعلين.
وقال في الزوائد : في اسناده عطية العوفي وهو ضعيف وكذلك محمد بن أبى ليلى والحديث من حديث جندب في الصحيحين اه.
ص (*)

(3/475)


إذا فعلته أذهب عنك صغار الشرك وكباره ، تقول : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم واستغفرك لما لا أعلم ، تقولها ثلاث مرات.
(ع عن أبي بكر).
7504 الشرك أخفى في أمتي من دبيب النمل على الصفا في الليلة الظلماء ، وأدناه أن تحب على شئ من الجوار ، وتبغض على شئ من العدل ، وهل الدين إلا الحب في الله والبغض في الله ؟ قال الله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله) (1) (الحكيم ك حل عن عائشة).
__________
1) سورة آل عمران آية رقم / 31 / (*)

(3/476)


الاكمال 7505 أتخوف على أمتي الشرك والشهوة الخفية ، قيل يا رسول الله : أتشرك أمتك من بعدك ؟ قال نعم ، أما إنهم لا يعبدون شمسا ولا قمرا ولا حجرا ولا وثنا ، ولكن يراؤن الناس بأعمالهم ، والشهوة الخفية ان يصبح أحدهم صائما فتعرض له شهوة من شهواته فيترك صومه.
(حم طب ك حل هب عن شداد بن أوس).
7506 إذا كان يوم القيامة يجاء بالاعمال في صحف محكمة ، فيقول الله عزوجل : اقبلوا هذا ، وردوا هذا ، فتقول الملائكة : وعزتك ما كتبنا إلا ما عمل ، فيقول إن عمل كان لغير وجهي ، وإني لا أقبل اليوم إلا ما
كان لوجهي.
(كر عن أنس).
7507 يجاء يوم القيامة بصحف مختومة ، فتنصب بين يدي الله عزوجل ، فيقول الله للملائكة : ألقوا هذا ، واقبلوا هذا ، فتقول الملائكة : وعزتك ما رأينا إلا خيرا ، فيقول وهو أعلم إن هذا لغيري ، ولا أقبل اليوم من العمل إلا ما كان ابتغي به وجهي.
(كر قط عن أنس).
7508 إن الملائكة يرفعون أعمال العبد من عباد الله يستكبرونه

(3/477)


ويزكونه ، حتى يبلغوا به إلى حيث شاء الله من سلطانه ، فيوحي الله إليهم : إنكم حفظة على عمل عبدي ، وأنا رقيب على ما في نفسه ، إن عبدي هذا لم يخلص لي عمله ، فاجعلوه في سجين ، ويصعدون بعمل العبد يستقلونه ويحقونه ، حتى يبلغوا به إلى حيث شاء من سلطانه ، فيوحي الله إليهم : إنكم حفظة على عمل عبدى ، وأنا رقيب على نفسه ، إن عبدي هذا أخلص لي عمله ، فاجعلوه في عليين.
(ابن المبارك عن ضمرة بن حبيب) مرسلا.
7509 أمران أتخوفهما على أمتي : الشرك والشهوة الخفية ، أما إنهم لا يعبدون شمسا ولا قمرا ولا حجرا ولا وثنا ، ولكنهم يراؤن بأعمالهم قيل : وما الشهوة الخفية ؟ قال : يصبح العبد صائما فتعرض له شهوة من شهواته فيواقعها ، ويدع صومه.
(حم والحكيم ص ك هب عن شداد بن أوس).
7510 إن الرجل ليعمل عملا سرا فيكتبه الله عنده سرا ، فلا يزال به الشيطان حتى يتكلم به ، فيمحى من السر ، ويكتب علانية ، فان عاد
فتكلم الثانية محى من السر والعلانية ، وكتب رياء.
(الديلمي عن أبي الدرداء).
7511 إن الله تعالى يقول : أنا خير شريك ، فمن أشرك معي شيئا فهو لشريكي.
(البغوي قط كر ص عن الضحاك بن قيس الفهري).

(3/478)


7512 إن الله تعالى يقول : أنا خير شريك ، فمن أشرك معي شيئا فهو لشريكي ، يا أيها الناس أخلصوا أعمالكم لله ، فان الله لا يقبل من الاعمال إلا ما خلص له ، ولا تقولوا : هذا لله وللرحم ، فانه للرحم وليس لله منه شئ.
(قط في المتفق والمفترق عنه).
7513 إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الاصغر الرياء ، يقال لمن يفعل ذلك إذا جاء الناس بأعمالهم : اذهبوا إلى الذين كنتم تراؤن فاطلبوا ذلك عندهم.
(طب عن محمد بن لبيد عن رافع بن خديج).
7514 إن في جهنم لواديا تستعيذ جهنم من ذلك الوادي في كل يوم أربعمائة مرة ، أعد ذلك الوادئ للمرائين من أمة محمد : لحامل كتاب الله ، وللمصدق في غير ذات الله ، وللحاج إلى بيت الله ، وللخارج في سبيل الله.
(طب عن ابن عباس).
7515 تعوذوا بالله من جب الحزن ، قالوا يا رسول الله : وما جب الحزن ؟ قال : واد في جهنم ، تتعوذ منه جهنم كل يوم أربعمائة مرة يدخله القراء المراؤن بأعمالهم ، وإن من أبغض القراء إلى الله الذين يزورون الامراء.
(خ في التاريخ ت غريب ه عن أبي هريرة) (1).
__________
1) رواه الترمذي في كتاب الزهد باب ما جاء في الرياء والسمعة برقم (2384) وقال حديث حسن غريب (*) =

(3/479)


7516 إن أول الناس يدخل النار يوم القيامة ثلاثة نفر : يؤتى بالرجل فيقول : رب علمتني الكتاب فقرأته آناء الليل والنهار رجاء ثوابك فيقال : كذبت ، إنما كنت تصلي ليقال : إنك قارئ مصل ، وقد قيل اذهبوا به إلى النار ، ثم يؤتى بآخر ، فيقول : رب رزقتني مالا فوصلت به الرحم ، وتصدقت به على المساكين ، وحملت به ابن السبيل رجاء ثوابك وجنتك ، فيقال : كذبت إنما كنت تتصدق وتصلي ليقال : إنه سمح جواد ، وقيل ، اذهبوا به إلى النار ، ثم يجاء بالثالث فيقول : رب خرجت في سبيلك ، فقاتلت فيك حتى قتلت مقبلا غير مدبر ، رجاء ثوابك وجنتك ، فيقال : كذبت إنما كنت تقاتل ليقال : إنك جرئ شجاع وقد قيل ، اذهبوا به إلى النار.
(ك عن أبي هريرة).
7517 ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح ؟ الشرك الخفي أن يقوم الرجل يعمل لمكان الرجل.
(حم والحكيم ك هب ص عن أبي هريرة).
7518 إياكم وشرك السرائر ، أن يتم ركوعها وسجودها لما * (هامش ص 480) * = وفي رواية الترمذي مائة مرة وفي سنده عمار بن سيف وهو ضعيف.
ولكن في سنن ابن ماجخ أبواب السنة باب الانتفاع بالعلم والعمل به وبرقم (256) لفظ : أربعمائة.
ص.
(*)

(3/480)


يلحظه من الحدق والنظر ، فذاك شرك السرائر.
(هب عن محمود ابن لبيد).
7519 إياكم أن تخلطوا طاعة الله بحب ثناء العباد ، فتحبط أعمالكم (الديلمي عن ابن عباس).
7520 أيها الناس إياكم وشرك السرائر ، يوم يقوم الرجل فيصلي
فيزين صلاته جاهدا لما يرى من نظر الناس إليه ، فذلك شرك السرائر.
(ق عن جابر).
7521 أيها الناس اتقوا الشرك ، فانه أخفى من دبيب النمل ، قالوا : وكيف نتقيه يا رسول الله ؟ قال : قولوا : اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئا نعلمه ، ونستغفرك لما لا نعلمه.
(حم طب عن أبي موسى).
7522 يا أبا بكر : الشرك أخفى فيكم من دبيب النمل ، إن من الشرك أن يقول الرجل : ما شاء الله وشئت ، ومن البذاء أن يقول الرجل : لو لا فلان لقتلني فلان ، أفلا أدلك على ما يذهب الله عنك صغار الشرك وكباره ؟ تقول كل يوم ثلاث مرات : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ، واستغفرك لما لا أعلم.
(الحكيم عن ابن جريج) بلاغا.

(3/481)


7523 الشرك أخفى في أمتي من دبيب الذر على الصفا ، وليس بين العبد والكفر إلا ترك الصلاة.
(حل عن ابن عباس).
7524 - قال الله عزوجل : من عمل لي عملا أشرك فيه غيري فهو له كله ، وأنا أغنى الشركاء عن الشرك.
(ابن جرير ن عن أبي هريرة).
7525 ما من عبد يقوم في الدنيا مقام سمعة ورياء إلا سمع الله به علي رؤس الخلائق يوم القيامة.
(طب عن معاذ).
7526 من تزين للناس بما يعلم الله منه غير ذلك شانه الله عز وجل.
(الديلمي عن أبي موسى).
7527 من تهيأ للناس بقوله ولباسه ، وخالف ذلك في أعماله فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.
(ك في تاريخه عن ابن عمرو).
7528 من صلى وهو يرائي فقد أشرك ، ومن صام وهو يرائي فقد أشرك ومن تصدق وهو يرائي فقد أشرك.
(ط حم طب ك هب عن شداد بن أوس).
7529 من قام مقام رياء أقامه الله مقام رياء وسمعة.
(ابن منده كر عن بشد بن عقربة).
7530 من قام مقام رياء وسمعة رايا الله تعالى به يوم القيامة ،

(3/482)


وسمع به.
(حم وابن سعد وابن قانع والباوردي طب وأبو نعيم عن أبي هند الداري أخي تميم الداري).
7531 من قام مقام رياء رايا الله به ، ومن قام مقام سمعة سمع الله به (ابن النجار عنه).
7532 من قام بخطبة لا يلتمس بها إلا رياء وسمعة أوقفه الله يوم القيامة موقف رياء وسمعة.
(حم وابن سعد ويعقوب بن سفيان والبغوي وابن السكن والباوردي وابن منده وابن قانع طب وأبو نعيم ص عن بشير ابن عقربة الجهني) ويقال بشر قال البغوي ولا أعلم له غيره وقال ابن السكن هو حديث مشهور وقال كر : روى حديثين.
7533 من قام مقام رياء رايا الله به ، ومن قام مقام سمعة سمع الله به (طب عن عوف بن مالك).
7534 من يسع يسمع الله به ، ومن يراء يراء الله به ، ومن كان ذا لسانين في الدنيا جعل الله له لسانين من نار يوم القيامة.
(طب وأبو نعيم عن جندب).
7535 من سمع الناس بعلمه سمع الله به سامع خلقه وحقره
وصغره.
(ابن المبارك حم وهناد طب حل عن ابن عمرو).

(3/483)


7536 يؤتي بابن آدم يوم القيامة إلى الميزان كأنه بذح (1) فيقول الله تعالى : يا ابن آدم أنا خير شريك ، ما عملت لي فأنا أجزيك به اليوم وما عملت لغيري فاطلب ثوابه ممن عملت له.
(هناد عن أنس).
7537 يؤمر بناس من الناس يوم القيامة إلى الجنة ، حتى إذا دنوا منها واستنشقوا ريحها ونظروا إلى قصورها ، وإلى ما أعده الله لاهلها فيها ، نودوا أن اصرفوهم عنها ، لا نصيب لهم فيها ، فيرجعون بحسرة ما رجع الاولون بمثلها ، فيقولون : ربنا لو أدخلتنا النار قبل أن ترينا ما أريتنا من ثوابك ، وما أعددت فيها لاوليائك كان أهون علينا ، قال : ذاك أردت منكم يا أشقياء ، كنتم إذا خلوتم بارزتموني بالعظائم ، وإذا لقيتم الناس لقيتموهم مخبتين ، تراؤن الناس بخلاف ما تعظموني من قلوبكم ، هبتم الناس ولم تهابوني ، وأجللتم الناس ولم تجلوني ، وتركتم للناس ولم تتركوا لي فاليوم أذيقكم العذاب مع ما حرمتم من الثواب.
(طب حل هب كر وابن النجار عن عدي بن حاتم).
__________
1) أورد ابن الاثير في النهاية في غريب الحديث (1 / 110) نص الحديث : كأنه بذج من الذل البذج : ولد الضأن وجمعه : بذجان اه.
ص.

(3/484)


7538 يا بغايا العرب (1) يا بغايا العرب ، يا بغايا العرب ، إن أخوف ما أخاف عليكم الرياء والشهوة الخفية.
(ع طب عن عبد الله ابن زيد المازني).
7539 لا يسمع الله من مسمع ولا من مراء ، ولا لاه ، ولا لاعب.
(حل عن ابن مسعود).
7540 يا أيها الناس : إياكم وشرك السرائر : يقوم الرجل فيزين صلاته جاهدا لما يرى من نظر الناس إليه ، فذلك شرك السرائر.
(هب عن جابر) (الديلمي عن محمود بن لبيد).
7541 يا بني لا تر الناس أنك تخشى الله ليكرموك.
(الديلمي عن ابن عمر).
7542 إذا كان يوم القيامة نادى مناد يسمع أهل الجمع ، أين الذين كانوا يعبدون الناس ؟ قوموا خذوا أجوركم ممن عملتم له فاني لا أقبل عملا خالطه فيه شئ من الدنيا وأهلها.
(الديلمي عن ابن عباس).
7543 دعه فلان يرائي بالخير خير ، من أن يرائي بالشر.
(ابن منده وقال غريب عن يزيد بن الاصم).
__________
1) الذي في النهاية : يا نعايا وشرحها بمقدار عشرة أسطر ، رواية ولغة ومعنى ولم يأت بلفظ يا بغايا فارجع إليها إن شئت.
ح (*)

(3/485)


حرف السين السعاية والاضرار 7544 من سعى بالناس فهو لغير رشدة أو فيه شي ء منه.
(ك عن أبي موسى).
الاكمال 7545 من سعى بأخيه إلى سلطان أحبط الله تعالى عمله كله ، وإن وصل إليه مكروه ، أو أذى جعله الله تعالى مع هامان في درجة في النار.
(أبو نعيم عن ابن عباس).
7546 لا يسعى بالناس إلا ولد زنا.
(الديلمي وابن عساكر عن بلال بن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه عن جده).

(3/486)


حرف الشين الشماتة 7547 لا تظهر الشماتة لاخيك فيرحمه الله وبيتليك.
(ت عن واثلة) (1).
__________
1) رواه الترمذي في كتاب صفة القيامة رقم الباب (55) ورقم الحديث (2508) عن واثلة بن الاسقع وقال الترمذي هذا حديث غريب.
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب (8 / 309) ثم ساق له هذا الحديث وقال : لا أصل له من كلام النبي صلى الله عليه وسلم.
كذا قال ابن حبان وذكر هذا شارح الترمذي (7 / 207).
وذكره التبيزيري في مشكاة المصابيح رقم (4856).
ولكن للحافظ ابن حجر رسالة : أجوبة عن أحاديث وقعت في مصابيح السنة ووصفت بالوضع : منها هذا الحديث فأجاب الحافظ ما يلي : أخرجه الترمذي من طريق مكحول عن واثلة بن الاسقع وقال : حديث حسن غريب ومكحول قد سمع من واثلة وأخرج له شاهدا يؤيد معناه من طريق ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن واثلة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله.
وقال أيضا : حسن غريب هكذا وصف كلا منهما بالحسن والغرابة.
فأما الغرابه : فلتفرد بعض رواة كل منهما عن شيخه فهى غرابة نسبية فأما الحسن : فلاعتضاد كل منهما بالآخر ، وخالف ذلك ابن حبان فقال : لا أصل له من كلام النبي صلى الله عليه وسلم اه مشكاة المصابيح (3 / 311).
ص (*)

(3/487)


حرف الضاد الضحك 7548 الضحك ضحكان : ضحك يحبه الله وضحك يمقته الله ، فأما الضحك الذي يحبه الله فالرجل يكشر في وجه أخيه حداثة عهد به وشوقا إلى رؤيته ، وأما الضحك الذي يمقت الله تعالى عليه فالرجل يتكلم بكلمة الجفاء والباطل ليضحك أو يضحك يهوى بها في جهنم سبعين خريفا.
(هناد عن الحسن) مرسلا.
7549 القهقهة من الشيطان ، والتبسم من الله.
(طس عن أبي هريرة).
7550 نهى عن الضحك من الضرطة.
(طس عن جابر).
7551 لا تكثروا الضحك ، فان كثرة الضحك تميت القلب (ه عن أبي هريرة) (1).
__________
1) رواه ابن ماجه في كتاب الزهد باب الحزن والبكاء رقم (4193) وقال في الزوائد : اسناده صحيح ، رجاله ثقات.
ص (*)

(3/488)


الاكمال 7552 لم يضحك أحدكم مما يفعل.
(حم خ م ت عن عبد الله ابن زمعة) أن النبي صلى الله عليه وسلم وعظهم في الضحك من الضرطة ،
وقال فذكره (1).
__________
1) هذه الرواية هنا رواية البخاري في كتاب التفسير تفسير سورة الشمس وضحاها صحيح البخاري (6 / 210).
وأما رواية مسلم في صحيحه كتاب الجنة وصفة نعيمها باب النار يدخلها الجبارون رقم (2855) هي : إلام يضحك أحدكم مما يفعل ؟.
وليس لعبد الله بن زمعة في صحيح مسلم سوى هذا الحديث وهو : من عداد الصحابة : ابن الاسود بن المطلب بن أسد القرشي الاسدي استشهد يوم الدار مع عثمان تقريب التهذيب (1 / 416).
وكذا لفظ الترمذي في كتاب تفسير القرآن سورة والشمس وضحاها رقم (3340) وقال هذا حديث حسن صحيح.
وقال في تحفة الاحوذي (9 / 270) رواه أحمد والشيخان والنسائي.
اه.
ص (*)

(3/489)


حرف الطاء طول الامل 7553 أخوف ما أخاف على أمتي الهوى ، وطول الامل.
(عد عن جابر).
7554 إن آدم قبل أن يصيب الذنب كان أجله بين عينيه وأمله خلفه ، فلما أصاب الذنب جعل الله أمله بين عينيه وأجله خلفه ، فلا يزال يأمل حتى يموت.
(ابن عساكر عن الحسن) مرسلا.
7555 الشيخ يضعف جسمه وقلبه شاب على حب اثنتين :
طول الحياة ، وحب المال.
(عبد الغني بن سعيد في الايضاح عن أبي هريرة).
7556 لا يزال قلب الكبير شابا في اثنتين : في حب الحياة ، وطول الامل.
(خ عن أبي هريرة).
7557 يهرم ابن آدم ، ويشب معه اثنتان : الحرص على المال والحرص على العمر.
(م ت ه عن أنس).
7558 قلب الشيخ شاب على حب اثنتين : طول الحياة ، وكثرة المال.
(حم ت ك عن أبي هريرة) (عد وابن عساكر عن أنس).

(3/490)


7559 قلب الشيخ شاب على حب اثنتين : حب العيش والمال (م ه عن أبي هريرة) (1).
7560 إنما الامل رحمة من الله على أمتي ، ولو لا الامل ما أرضعت أم ولد ولدا ، ولا غرس غارس شجرا.
(خط عن أنس).
7561 كم من مستقبل يوما لا يستكمله ، ومنتظر غدا لا يبلغه (فر عن ابن عمر).
7562 لو رأيت الاجل ومسيره أبغضت الامل وغروره.
(هب عن أنس).
7563 هذا الامل ، وهذا أجله ، فبينما هو كذلك إذا جاءه الخط الاقرب.
(خ ن عن أنس).
7564 هذا الانسان وهذا أجله محيط به ، وهذا الذي هو خارج أمله وهذا الخطوط الصغار الاعراض ، فان أخطأ هذا نهشه هذا ، وإن
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب الزكاة باب كراهة الحرص على الدنيا
رقم (1046).
وقلب الشيخ شاب : هذا مجاز واستعارة.
ومعناه : إن قلب الشيخ كامل الحب للمال محتكم في ذلك كاحتكام قوة الشاب في شبابه.
ورواه ابن ماجه كتاب الزهد باب الامل والاجل رقم (4233).
وقال في الزوائد : طريق ابن ماجة صحيح رجاله ثقات.
ص (*)

(3/491)


أخطأ هذا نهشه هذا.
(حم خ ت ه عن ابن مسعود).
7565 هذا ابن آدم ، وهذا أجله ، ثم أمله ، ثم أمله.
(حم ت ه حب عن أنس).
7566 مثل ابن آدم وإلى جنبه تسعة وتسعون منية ، إن أخطأته المنايا وقع في الهرم حتى يموت (ت عن عبد الله بن الشخير) (1).
7567 من عد غدا من أجله فقد أساء صحبة الموت.
(هب عن أنس).
7568 ويحك أو ليس الدهر كله غدا.
(ابن قانع عن جعيل بن سراقة).
7569 أليس الدهر كله غدا.
(ابن سعد عن زيد بن أسلم) مرسلا
__________
1) رواه الترمذي كتاب القدر باب رقم (14) ورقم الحديث (2151).
وكتاب صفة القيامة باب رقم (22) ورقم الحديث (2458).
وفي النسخة المصرية وفي الموضعين : مثل ، بينما في النسخة : شرح تحفة الاحوذي (6 / 365 و 7 / 152).
ينوه الشارح بضبطها هكذا : مثل : بضم الميم وتشديد المثلثة أي صور
وخلق وقال هذا حديث حسن صحيح.
ص (*)

(3/492)


الاكمال 7570 قلب الشيخ شاب في حب اثنتين : طول الامل ، وحب المال.
(ابن عساكر عن أبي هريرة).
7571 ألا تعجبون من أسامة المشترى إلى شهر ؟ إن أسامة لطويل الامل ، والذي نفسي بيده ما طرفت عيناي إلا ظننت ان شفري لا يلتقيان حتى يقبض الله روحي ، ولا رفعت طرفي وظننت أني واضعه حتى أقبض ، ولا لقمت لقمة إلا ظننت أني لا أسيغها ، حتى أغص بها من الموت ، يا بني آدم إن كنتم تعقلون فعدوا أنفسكم في الموتى ، والذي نفسي بيده : إنما توعدون لآت ، وما أنتم بمعجزين.
(حل وابن عساكر عن أبي سعيد).
7572 أتدرون ما هذا ؟ فان هذا الانسان ، وذاك الاجل ، وذاك الامل ، يتعاطاه ابن آدم ويختلجه الاجل دون ذلك.
(ابن المبارك عن أبي المتوكل الناجي) قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أعواد ، فغرز عواد بين يديه ، والآخر إلى جنبه ، وأما الثالث فابعده ، فقال فذكره.
7573 كم من مستقبل يوما لا يستكمله ، ومنتظر غدا لا يبلغه لو نظرتم إلى الاجل ومسيره لابغضتم الامل وغروره.
(الديلمي

(3/493)


عن ابن عمر).
7574 مثل الانسان والامل والاجل : فمثل الاجل إلى جانبه ، والامل أمامه ، فبينما هو يطلب الامل أمامه إذ أتاه الاجل فاختلجه.
(ابن أبي الدنبا والديلمي عن أنس).
7575 هل تدرون ما هذا ؟ هذا الانسان ، وهذا أجله ، وهذا أمله ، يتعاطى الامل فيختلجه الاجل دون ذلك.
(حم عن أبي سعيد) أن النبي صلى الله عليه وسلم غرز عودا ثم غرز إلى جنبه آخر ، ثم غرز إلى جنبه ، ثم غرز الثالث فابعده ، قال : فذكره.

(3/494)


الطمع 7576 الطمع يذهب الحكمة من قلوب العلماء.
(في نسخة سمعان عن أنس).
7576 استعيذوا بالله من طمع يهدي إلى طبع ، ومن طمع يهدي إلى غير مطمع ، ومن طمع حيث لا مطمع.
(حم طب ك عن معاذ ابن جبل).
7578 أشد الحرب النساء (1) وأبعد اللقاء الموت ، وأشد منهما الحاجة إلى الناس.
(خط عن أنس).
7579 إن الصفا (2) الزلال الذي لا يثبت عليه اقدام العلماء الطمع (ابن المبارك وابن قانع عن سهيل بن حسان) مرسلا.
7580 إياكم والطمع ، فانه هو الفقر الحاضر ، وإياكم وما يعتذر
__________
1) أشد الحرب النساء : أي أشد الجهاد مكابدة عشرة النساء اللات لا يستغن عنهن لانهن ضعيفات الابدان بذيئات اللسان عظيمات الكيد والفتن.
انظر شرح فيض القدير ففيه زيادة.
ح.
2) الصفا الزلال ، فالصفا الحجارة الملس ، والزلال : بتشديد اللام أرض مزلة تزل بها أقدام.
راجع فيض القدير الجزء الثاني فقد استوفى الشرح.
ح (*)

(3/495)


منه.
(طس عن جابر).
7581 عليك بالاياس مما في أيدي الناس ، وإياك والطمع فانه الفقر الحاضر ، وصل صلاتك وأنت مودع ، وإياك وما يعتذر منه.
(ك عن سعد).
الاكمال 7582 الصفا الزلال الذي لا تثبت عليه أقدام العلماء الطمع.
(ابن قانع وابن المبارك عن سهيل بن حسان الكلابي).
7583 تعوذوا بالله من ثلاث : من طمع حيث لا مطمع ، ومن طمع يرد إلى طبع ، ومن طمع يرد إلى مطمع.
(طب عن عوف بن مالك).
7584 تعوذوا بالله من طمع يهدي إلى طبع ، ومن طمع يهدي إلى غير مطمع.
(طب عن المقدام بن معد يكرب).

(3/496)


حرف الظاء ظن السوء 7585 إذا ظننتم قلا تحققوا ، وإذا حسدتم قلا تبغوا ، وإذا تطيرتم فامضوا ، وعلى الله فتوكلوا ، وإذا وزنتم فأرجحوا.
(ه عن جابر) (1).
7586 أعرضوا عن الناس ، ألم تر أنك إذا ابتغيت الريبة في الناس أفسدتهم أو كدت تفسدهم ؟ (طب عن معاوية).
الاكمال 7587 من أساء بأخيه الظن فقد أساء بربه ، إن الله تعالى يقول : (اجتنبوا كثيرا من الظن).
(ابن النجار عن عائشة).
__________
1) الفقرة الاخيرة من هذا الحديث رواه ابن ماجه كتاب التجارات باب الرجحان في الوزن برقم (2222) وقال في الزوائد اسناده صحيح على شرط البخاري اه.
ص (*)

(3/497)


الظلم والغضب وذكر الغضب هنا لتداخل أحاديثه بأحاديث الظلم وبعض أحاديثه تذكر في حرف الغين أيضا في كتاب الغضب 7588 الظلم ثلاثة : فظلم لا يغفره الله ، وظلم يغفره الله ، وظلم لا يتركه ، فأما الظلم الذي لا يغفره الله فالشرك ، قال الله تعالى : (إن الشرك لظلم عظيم) ، وأما الظلم الذي يغفره الله تعالى فظلم العباد أنفسهم فيما بينهم وبين ربهم ، وأما الظلم الذي لا يتركه الله فظلم العباد بعضهم بعضا حتى يدين بعضهم من بعض.
(الطيالسي والبزار عن أنس).
7589 الظلمة وأعوانهم في النار.
(فر عن حذيفة).
7590 إن صاحب المكس في النار.
(حم طب عن رويفع ابن ثابت).
7591 أهل الجور وأعوانهم في النار.
(ك عن حذيفة).
7592 الجلاوزة والشرط وأعوان الظلمة كلاب النار.
(حل عن ابن عمر).

(3/498)


7593 من أعان ظالما سلطه الله عليه.
(ابن عساكر عن ابن مسعود).
7594 من أعان على خصومة بظلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع.
(ه ك عن ابن عمر).
7595 من أعان ظالما ليدحض بباطله حقا فقد برئت منه ذمة الله وذمة رسوله.
(ك عن ابن عباس).
7596 من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الاسلام.
(طب والضياء عن أوس بن شرحبيل).
7597 اتقوا دعوة المظلوم فانما يسأل الله تعالى حقه ، وإن الله تعالى لم يمنع ذا حق حقه.
(خط عن علي).
7598 اتقوا الظلم ، فان الظلم ظلمات يوم القيامة.
(حم طب هب عن ابن عمر).
7599 اتقوا الظلم ، فان الظلم ظلمات يوم القيامة ، واتقوا الشح فان الشح أهلك من كان قبلكم ، وحملهم على أن سفكوا دماءهم ، واستحلوا محارمهم.
(حم خد م عن جابر).
7600 اتقوا دعوة المظلوم ، فانها تحمل على الغمام ، يقول الله :

(3/499)


وعزتي وجلالي لانصرنك ولو بعد حين.
(طب والضياء عن خزيمة ابن ثابت).
7601 اتقوا دعوة المظلوم ، فانها تصعد إلى السماء ، كأنها شرارة (ك عن ابن عمر).
7602 اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا ، فانه ليس دونه حجاب.
(حم ع والضياء عن أنس).
7603 اجتنبوا دعوات المظلوم وإن كان كافرا ما بينها وبين الله حجاب.
(ع عن أبي سعيد وأبي هريرة معا).
7604 إذا ظلم أهل الذمة كانت الدولة دولة العدو وإذا كثر الربا كثر السبا ، وإذا كثر اللوطية رفع الله يده عن الخلق ولا يبالي في أي واد هلكوا.
(طب عن جابر).
7605 اشتد غضب الله على من ظلم من لا يجد ناصرا غير الله.
(فر عن علي).
7606 أشد الناس عذابا للناس في الدنيا أشد الناس غذابا عند الله يوم القيامة.
(حم هب عن خالد بن الوليد) (ك عن عياض بن غنم وهشام بن حكيم).

(3/500)


7607 أعظم الغلول عند الله يوم القيامة ذراع من الارض ، تجدون الرجلين جارين في الارض ، أو في الدار فيقتطع أحدهما من حظ صاحبه ذراعا ، فإذا اقتطعه طوقه من سبع أرضين يوم القيامة.
(حم طب عن أبي مالك الاشجعي).
7608 أعظم الظلم ذراع من الارض ينتقصه المؤمن من حق أخيه ، فليست حصاة من الارض أخذها إلا طوقها يوم القيامة إلى قعر الارض ولا يعلم قعرها إلا الذي خلقها.
(طب عن ابن مسعود).
7609 الله الله فيمن ليس له إلا الله (عد عن أبي هريرة).
7610 إن الله تعالى ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.
(ق ن
ه عن أبي موسى) (1).
__________
1) رواه البخاري في صحيحة كتاب التفسير باب وكذلك أخذ ربك (6 / 94) ورواه مسلم في صحيحه كتاب البر والصلة باب تحريم الظلم ورقم (2583).
ومعنى يملي للظالم : يمهل ويؤخر ويطيل له في المدة.
رواه الترمذي كتاب التفسير سورة هود رقم (3110) وقال : حديث حسن صحيح غريب.
وقال في تحفة الاحوذي (8 / 531) أخرجه البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجه.
وابن ماجه في كتاب الفتن باب العقوبات رقم (4018).
ص (*)

(3/501)


7611 إن الله تعالى يعذب يوم القيامة الذين يعذبون الناس في الدنيا.
(حم م ه عن هشام بن حكيم عن عياض بن غنم).
7612 إن الظلم ظلمات يوم القيامة.
(خ م ت عن ابن عمر).
7613 إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة من يخاف الناس شره.
(طس عن أنس).
7614 ما من عبد يظلم رجلا مظلمة في الدنيا لا يقصه من نفسه إلا أقصه الله تعالى منه يوم القيامة.
(هب عن أبي سعيد).
7615 أوحى الله تعالى إلى داود أن قل للظلمة لا يذكروني ، فاني أذكر من يذكرني ، وإن ذكري إياهم أن ألعنهم.
(ابن عساكر عن ابن عباس).
7616 إياكم ودعوة المظلوم ، وإن كانت من كافر ، فانه ليس لها حجاب دون الله عزوجل.
(سمويه عن أنس).
7617 أيما رجل ظلم شبرا من الارض كلفه الله أن يحفره حتى يبلغ آخر سبع أرضين ، ثم يطوقه يوم القيامة ، حتى يقضى بين الناس.
(طب عن يعلى بن مرة).
7418 لا يأخذ أحد شبرا من الارض بغير حق إلا طوقه الله إلى سبع أرضين يوم القيامة.
(م عن أبي هريرة).

(3/502)


7619 من أخذ من الارض شبرا ظلما جاء يوم القيامة يحمل ترابها إلى المحشر.
(حم طب عن يعلى بن مرة).
7620 من أخذ شيئا من الارض بغير حقه خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين.
(خ عن ابن عمر).
7621 من أخذ من طريق المسلمين جاء به يوم القيامة يحمله من سبع أرضين.
(طب والضياء عن الحكم بن الحارث).
7622 من اقتطع أرضا ظلما لقي الله وهو عليه غضبان.
(حم م عن وائل بن حجر).
7623 من ظلم قيد شبر من الارض طوقه من سبع أرضين.
(حم ق عن عائشة) (د عن سعيد بن زيد).
7624 يا أيها الناس اتقوا الله ، فو الله لا يظلم مؤمن مؤمنا إلا انتقم الله تعالى منه يوم القيامة.
(عبد بن حميد عن أبي سعيد).
7625 بين العبد وبين الجنة سبع عقاب ، أهونها الموت و أصعبها الوقوف بين يدي الله تعالى إذا تعلق المظلومون بالظالمين.
(أبو سعيد النقاش في معجمه وابن النجار عن أنس).
7626 حتم على الله أن لا يستجيب دعوة مظلوم ولاحد قبله
مثل مظلمته.
(عد عن ابن عباس).

(3/503)


7627 دعوة المظلوم مستجابة ، وإن كان فاجرا ، ففجوره على نفسه.
(الطيالسي عن أبي هريرة).
7628 في جهنم واد ، في الوادي بئر يقال لها هبهب حق على الله أن يسكنها كل جبار.
(ك عن أبي موسى).
7629 لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجماء من الشاة القرناء تنطحها.
(حم خد م ت عن أبي هريرة) (1).
7630 من أصبح وهو لا يهم بظلم أحد غفر له ما اجترم.
(ابن عساكر عن أنس).
7631 ويل لمن استطال على مسلم ، فانتقص حقه.
(حل عن أبي هريرة).
7632 لا يدخل الجنة صاحب مكس.
(حم د ك عن عقبة بن عامر).
7633 إن المظلمين هم المفلحون يوم القيامة.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب ورستة في الايمان عن أبي صالح الحنفي) مرسلا.
7634 أملك يدك.
(تخ عن أسود بن أصرم).
__________
1) رواية مسلم في صحيح كتاب البر والصلة باب تحريم الظلم رقم (2582) حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء (*) =

(3/504)


الاكمال 7635 إياكم والظلم ، فان الظلم ظلمات يوم القيامة.
(طب عن
الاسود بن مخرمة).
7636 إياكم والظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة ، واتقوا الشح إن الشح أهلك من كان قبلكم ، حملهم على أن سفكوا دماءهم ، واستحلوا محارمهم.
(حم خ في الادب م عن جابر).
7637 الظلم ظلمات يوم القيامة.
(ط خ ت عن ابن عمر).
7638 أعظم الظلم ذراع من الارض ينتقصه المرء من حق أخيه فليست حصاة من الارض أخذها إلا طوقها يوم القيامة إلى قعر الارض ، ولا يعلم قعرها إلا الذي خلقها.
(حم طب عن ابن مسعود).
7639 إياكم والظلم ، فانه يخرب قلوبكم.
(الديلمي عن علي).
7640 إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.
(خ م ن ت ه عن بريد بن أبي بردة عن أبي موسى).
7641 يقول الله عزوجل : وعزتي وجلالي لانتقمن من الظالم
__________
= وكذا رواية الترمذي كتاب صفة القيامة باب ما جاء في شأن الحساب والقصاص رقم (2422).
وقال حديث حسن صحيح.
ص (*)

(3/505)


في عاجله وآجله ، ولانتقمن ممن رأى مظلوما فقد أن ينصره فلم ينصره.
(الحاكم في الكنى والشيرازي في الالقاب طب والخرائطي في مساوى الاخلاق وابن عساكر عن ابن عباس).
7642 إن إبليس يئس أن تعبد الاصنام بأرض العرب ، ولكنه سيرضى بدون ذلك منكم ، بالمحقرات من أعمالكم ، وهي الموبقات فاتقوا المظالم ما استطعتم ، فان العبد يجئ يوم القيامة وله من الحسنات ما يرى أن ينجيه : فلا يزال عبد يقول : يا رب إن فلانا ظلمني مظلمة ،
فيقال : أمحوا من حسناته حتى لا يبقى له حسنة.
(ك عن ابن مسعود).
7643 يجئ الرجل يوم القيامة من الحسنات مما يظن أنه ينجو بها فلا يزال رجل يجئ قد ظلمه مظلمة فيؤخذ من حسناته فيعطى المظلوم حتى لا تبقى له حسنة ، ثم يجئ من يطلب ولم يبق من حسناته شئ ، فيؤخذ من سيئات المظلوم فتوضع على سيئاته.
(طب عن سلمان).
7644 والذي نفس محمد بيده إن العبد ليأتي يوم القيامة وله حسنات أمثال الجبال الرواسي ، يظن أنه سيدخل بها الجنة ، فلا يزال مظلمة تأتيه حتى ما يبقى له حسنة ، وحتى يجعل عليه أمثال الجبال الرواسي ، ويؤمر به إلى النار.
(الديلمي عن جابر).

(3/506)


7645 إن في جهنم واديا ، في ذلك الوادي بئر يقال له هبهب ، حق على الله أن يسكنه كل جبار.
(عق عد طب ك وابن عساكر عن أبي موسى).
7646 اتقوا دعوة المظلوم.
(حب عن أبي سعيد).
7647 اجتنبوا دعوة المظلوم.
(ش عن أبي سعيد).
7648 إن العبد إذا ظلم فلم ينتصر ، ولم يكن له من ينصره ، ورفع طرفه إلى السماء ، فدعا الله ، قال الله : لبيك أنا أنصرك عاجلا وآجلا (ك في تاريخه والديلمي عن أبي الدرداء).
7649 إياكم ودعوة المظلوم ، فانما يسأل الله حقه ، وإن الله لا يمنع ذا حق حقه.
(الديلمي عن علي).
7650 يا علي اتق دعوة المظلوم ، فانما يسأل الله حقه ، وإن الله لن يضيع لذي حق حقه.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن علي).
7651 إن المظلمين هم المفلحون يوم القيامة.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن أبي صالح الحنفي).
7652 إن عيسى ابن مريم قام في بني إسرائيل ، فقال : يا بني إسرائيل لا تظلموا ظالما ، ولا تكافئوا ظالما ، فيبطل فضلكم عند ربكم ،

(3/507)


العسكري في الامثال عن ابن عباس).
7653 إذا دخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار نادى مناد من تحت العرش : يا أهل المظالم تداركوا مظالمكم ، وادخلوا الجنة.
(ابن جرير عن أنس) (1).
__________
1) يقول الامام النووي في كتاب رياض الصالحين : باب التوبة (ص 18) قال العلماء : التوبة واجبة من كل ذنب فان كانت المعصية بين العبد وبين الله تعالى لا تتعلق بحق آدمي فلها ثلاثة شروط : 1 أن يقلع عن المعصية.
2 أن يندم على فعلها.
3 أن يعزم أن لا يعود إليها أبدا.
فان فقد أحد الثلاثة لم تصح توبته.
وإن كانت المعصية تتعلق بآدمي فشروطها أربعة : هذه الثلاثة المذكورة والرابعة : أن يبرأ من حق صاحبها.
فان كانت مالا أو نحوه رده إليه ، وإن كان حد قذف ونحوه مكنه منه أو طلب عفوه ، وإن غيبة استحله منها.
فرد المظالم وتداركها في عالم الدنيا اه.
ص (*)

(3/508)


حرف العين العصبية 7654 العصبية أن تعين قومك على الظلم (هق عن واثلة).
7655 من قتل تحت راية عمية ينصر العصبية ، ويغضب للعصبية فقتلته جاهلية.
(م (1) عن جندب) (ه عن أبي هريرة).
7656 من نصر قوما على غير الحق فهو كالبعير الذي تردى فهو ينزع بنذنبه (2) (د عن ابن مسعود).
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب الامارة باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين رقم (1848) عن أبي هريرة وبرقم (1850) عن جندب.
عمية : هي بضم العين وكسرها لغتان مشهورتان.
والميم مكسورة مشددة والياء مشددة أيضا.
قالوا هي الامر الاعمى حتى لا يستبين وجهه هكذا قاله أحمد بن حنبل والجمهور.
رواية مسلم : فقتله : ورواية ابن ماجه : فقتلته جاهلية.
ابن ماجه كتاب الفتن باب العصبية رقم (3948) وما كان عزوه للترمذي فلم أره اه.
ص (*) 2) فهو ينزع بذنبه : الفعل المضارع مبني للمجهول قال في النهاية في مادة ردا الجزء الثاني ومنه حديث ابن مسعود من نصر قومه من غير الحق فهو كالبعير الذي درى فهو ينزع بذنبه : أراد أنه وقع في الاثم وهلك كالبعير إذا تردى في البئر واريد ان ينزع بذنبه فلا يقدر على خلاصه.
اه.
ح (*)

(3/509)


7657 ليس منا من دعا إلى عصبية ، وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية.
(د عن جبير بن مطعم).
7658 مثل الذي يعين قومه على غير الحق مثل البعير تردى وهو يجر بذنبه.
(هق عن ابن مسعود).
7659 من أسوأ الناس منزلة من أذهب آخرته بدنيا غيره.
(هب عن أبي هريرة).
7660 إن أشد الناس ندامة يوم القيامة رجل باع آخرته بدنيا غيره.
(تخ عن أبي أمامة).
7661 إن من شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة عبدا أذهب آخرته بدنيا غيره.
(طب عن أبي أمامة).

(3/510)


العصبية من الاكمال 7762 إنه مفتوح لكم ، وإنكم منصورون ومصيبون ، من أدرك ذلك منكم فليتق الله ، وليأمر بالمعروف ، ولينه عن المنكر ، وليصل رحمه ، ومثل الذي يعين قومه على غير الحق كمثل البعير يتردى فهو يمد بذنبه (1).
(حم ك عن ابن مسعود).
7663 مثل الذى يعين قومه على الظلم فهو كالبعير المتردي في الركي ينزع بذنبه.
(الرامهرمزي عن ابن مسعود).
7664 أن تعين قومك على الظلم.
(د عن بنت واثلة بن الاسقع عن أبيها) قالت : قلت يا رسول الله ما العصبية ؟ قال فذكره.
7665 من أعان قومه على الظلم فهو كالبعير المتردي في الركي ينزع بذنبه.
(ك في تاريخه عن ابن مسعود).
__________
1) يمد : لها معان كثيرة منها جذب اه قاموس.
ح (*)

(3/511)


العار 7666 إن العار ليلزم العبد يوم القيامة ، حتى يقول : يا رب لارسالك بي إلى النار أيسر علي مما ألقى ، وإنه ليعلم ما فيها من شدة العذاب.
(ك عن جابر).
العجلة 7667 من استعجل أخطأ.
(الحكيم عن الحسن) مرسلا (1).
__________
1) لقد مر معنا بحث : التؤدة والتأني والتبيين ففيها أحاديث عن العجلة من رقم (5672) ولغاية (5680) اه.
ص (*)

(3/512)


العجلة المحمودة 7668 ثلاث لا تؤخرهن : الصلاة إذا أتت ، والجنازة (1) إذا حضرت والايم إذا وجدت كفؤا.
(ت ك عن علي) (2)
__________
1) الجنازة فيها ست لغات اه قاموس.
ح.
2) أول الحديث عند الترمذي : يا علي ثلاث : كتاب أبواب الصلاة رقم (171) وقال : غريب حسن.
وكذا أورده الترمذي في كتاب الجنائز باب ما جاء في تعجيل الجنازة رقم (1075) وقال أحمد شاكر : وهذا الحديث اسناده صحيح ورواته ثقات وراجع التحقيق حوله.
وروى ابن ماجه الفقرة الثانية من الحديث كتاب الجنائز باب ما جاء في الجنازة رقم 1486.
ورواه احمد في مسنده رقم (828) 1 / 105).
راجع تحفة الاحوذي (1 / 519) وقال الحافظ في الدراية بعد ذكر هذا
الحديث أخرجه الترمذي والحاكم باسناد ضعيف.
ص.
(*)

(3/513)


العجب 7669 إن العجب ليحبط عمل سبعين سنة.
(فر عن الحسن ابن علي).
7670 لو كان العجب رجلا لكان رجل سوء (طص عن عائشة).
7671 لو لم تكونوا تذنبون لخفت عليكم ما هو أكبر من ذلك العجب العجب.
(هب عن أنس).
الاكمال 7672 قال الله عزوجل : لو لا أن الذنب خير لعبدي المؤمن من العجب ما خليت بين عبدي المؤمن وبين الذنب.
(أبو الشيخ عن كليب الجهنى).
7673 لو لا أن المؤمن يعجب (1) بعمله لعصم من الذنب حتى لا يهم به ، ولكن الذنب خير له من العجب.
(الديلمي عن أبي هريرة).
7674 ليس بالخير أن يقضي العبد القول بلسانه والعجب في قلبه (قط في الافراد عن ابن عباس).
__________
1) يعجب : بضم الياء وكسر الجيم أي ثلاثي مزيد بحرف الهمزة في أوله ، قال في القاموس وأعجب وسر كاعجبه اه.
ح (*)

(3/514)


7675 شرار أمتي الوحداني (1) المعجب بدينه المرائي بعمله المخاصم بحجته ، قليل الرياء شرك.
(أبو الشيخ عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن أبيه عن جده).
7676 لو لم تكونوا تذنبون لخشيت عليكم مما هو أكبر من ذلك العجب العجب.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق ك في تاريخه وأبو نعيم عن أنس) (الديلمي عن أبي سعيد).
7677 من حمد نفسه على عمل صالح فقد ضل شكره وحبط عمله (أبو نعيم عن عبد الغفور الانصاري عن عبد العزيز عن أبيه) وكان له صحبة.
__________
1) الوحداني قال في النهاية جزء الرابع مادة " وحد ".
يريد بالحوداني المفارق للجماعة المنفرد بنفسه وهو منسوب إلى الوحدة الانفراد.
اه.
ح (*)

(3/515)


عمى القلب من الاكمال 7678 ليس من مات فاستراح بميت * إنما الميت ميت الاحياء (الديلمي عن ابن عباس) (1).
__________
1) هذا البيت مشهور من كلام : عدي بن الرعلاء.
والبيت الثاني هو : إنما الميت من يعيش كئيبا كاسفا باله قليل الرجاء وقد اختلف العلماء في كلمة ميت فقيل : التشديد والتخفيف لغتان والمعنى واحد وقيل : المشدد معناه الذي فيه الحياة ولكنه في تعب وجهد.
والمخفف معناه الذي فارق الحياة وقيل عكسه اه.
قطر الندى وبل الصدى لابن هشام (239).
ولكن العجلوني في كشف الخفاء ذكر هذا البيت عند رقم (2154)
فقال : رواه الديلمي عن ابن عباس وهو مشهور من قول الحسن وغيره متمثلا به (*)

(3/516)


حرف الغين الغدر 7679 إن الغادر ينصب له لواء يوم القيامة ، فيقال : ألا هذه غدرة فلان ابن فلان.
(مالك ق د ت عن ابن عمر).
7680 إن لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به عند أسته (1).
(الطيالسي حم عن أنس).
7681 إن لكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة.
(حم ق عن أنس) (حم م عن ابن مسعود) (م عن ابن عمر).
7682 إذا جمع الله الاولين والآخرين يوم القيامة يرفع لكل غادر لواء ، فقيل هذه غدرة فلان بن فلان.
(م عن ابن عمر).
7683 ألا إنه ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة بقدر غدرته.
(ه عن أبي سعيد).
__________
1) عنه أسته : بضم الهمزة وسكون السين هو سفل الانسان أي عجزته قال في فتح الباري جزء السادس باب اثم الغادر كأنه عومل بنقض قصده لان عادة اللواء أن يكون على الرأس فنصب عند السفل زيادة في فضيحة لان الاعين غالبا تمتد إلى الالوية.
اه ح (*)

(3/517)


7684 لكل غادر لواء يوم القيامة ، يرفع له بقدر غدره ، ألا ولا غادر أعظم غدرا من أمير عامة.
(م عن أبي سعيد) (1).
7685 لواء الغادر يوم القيامة عند أسته.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن معاذ).
7686 لكل غادر لواء عند أسته يوم القيامة (م عن أبي سعيد).
7687 لن يهلك الناس حتى يغدروا من أنفسهم.
(حم د عن رجل).
الاكمال 7688 ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة ، فيقال : هذه غدرة فلان.
(ه عن ابن مسعود).
7689 ينصب لكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة.
(ك عن ابن عباس).
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب الجهاد باب تحريم الغدر رقم / 16 /.
اه.
ص (*)

(3/518)


الغضب 7690 الغضب من الشيطان ، والشيطان خلق من النار ، والماء يطفئ النار ، فإذا غضب أحدكم فليغتسل.
(ابن عساكر عن معاوية).
7691 اجتنب الغضب.
(ابن أبي الدنبا في كتاب ذم الغضب وابن عساكر عن رجل من الصحابة).
7692 إذا غضب الرجل فقال : أعوذ بالله سكن غضبه.
(عد عن أبي هريرة).
7693 إذا غضب أحدكم فليسكت.
(حم عن ابن عباس).
7694 إذا غضبت فاجلس.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن عمران بن حصين).
7695 وما لي لا أغضب وأنا آمر ولا أتبع ؟ (حم ن ه عن البراء).
7696 إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فان ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع.
(حم د هب عن أبي ذر).
7697 أشدكم من غلب نفسه الغضب ، وأحلمكم من عفا بعد القدرة.
(ابن أبي الدنبا في ذم الغضب عن علي).

(3/519)


7698 إنما الغضب من الشيطان ، والشيطان خلق من النار ، وانما تطفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ (حم د عن عطية السعدي).
7699 إن لجهنم بابا لا يدخله إلا من شفى غيظه بمعصية الله.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن ابن عباس).
7700 ألا أدلكم على أشدكم ؟ أملككم لنفسه عند الغضب.
(طب في مكارم الاخلاق عن أنس).
7701 الخرق شؤم ، والرفق يمن.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن ابن شهاب).
مرسلا.
7702 سأحدثكم بأمور الناس وأخلاقهم الرجل يكون سريع الغضب سريع الفئ ، فلا له ، ولا عليه كفافا ، والرجل يكون بعيد الغضب سريع الفئ ، فذاك له ، ولا عليه ، والرجل يقتضي الذي له ، ويقضي الذي عليه ، فذاك لا له ، ولا عليه ، والرجل يقتضي الذي له ، ولا يعطي الذي عليه ، فذاك عليه ، ولا له.
(البزار عن أبي هريرة).
7703 الصرعة (1) كل الصرعة الذي يغضب فيشتد غضبه ، ويحمر وجهه ويقشعر شعره فيصرع غضبه.
__________
1) الصرعه : قال في القاموس كهمزة هو من يصرع الناس.
ح (*)

(3/520)


7704 أتحسبون أن الشدة في حمل الحجارة ؟ إنما الشدة في أن يمتلئ أحدكم غيظا ثم يغلبه.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن عامر بن سعد بن أبي وقاص).
7705 ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب.
(حم ق عن أبي هريرة).
7706 للنار باب لا يدخله إلا من شفى غيظه بسخط الله.
(الحكيم عن ابن عباس).
7707 من دفع غضبه دفع الله عنه عذابه ، ومن حفظ لسانه ستر الله عورته.
(طس عن أنس).
7708 لا تغضب.
(حم خ ت عن أبي هريرة) (ك حم ع عن جارية بن قدامة) (1).
7709 لا تغضب فان الغضب مفسدة.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن رجل).
7710 لا تغضب ولك الجنة.
(ابن أبي الدنيا طب عن أبي الدرداء).
__________
1) رواه البخاري في صحيحه كتاب الادب باب الحذر من الغضب (8 / 35).
والترمذي كتاب البر والصلة باب ما جاء في كثرة الغضب وبرقم (2021) وقال حديث حسن صحيح غريب اه.
ص (*)

(3/521)


الاكمال
7711 اجتنبوا الغضب.
(ابن أبي الدنيا في كتاب ذم الغضب وابن عساكر عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف) قال : أخبرني رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : أن رجلا قال : يا رسول الله حدثني بكلمات أعيش بهن ، ولا تكثر علي قال فذكره.
7712 لا تغضب يا معاوية بن حيدة ، فان الغضب يفسد الايمان كما يفسد الصبر العسل.
(الحكيم عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده).
7713 يا معاوية إياك والغضب ، فان الغضب يفسد الايمان كما يفسد الصبر العسل.
(هق وابن عساكر عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده).
7714 إن الشديد ليس الذي يغلب الناس ، ولكن الشديد من غلب نفسه.
(ابن النجار عن أبي هريرة).
7715 ليس الشديد الذي يغلب الناس ، إنما الشديد الذي غلب نفسه عند الغضب.
(العسكري في الامثال عن أبي هريرة).
7716 هل تدرون ما الشديد ؟ إن الشديد كل الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ، تدرون ما الرقوب ؟ الرقوب الذي له الولد لم يقدم

(3/522)


منهم شيئا ، تدرون ما الصعلوك كل الصعلوك ؟ الرجل الذي له المال لم يقدم منه شيئا.
(هب عن حفصة أو ابن حفصة).
7717 إن الغضب ميسم من نار جهنم يضعه الله على نياط أحدكم ألا ترى أنه إذا غضب احمرت عينه وأربد وجهه ، وانتفخت أوداجه.
(الحكيم عن ابن مسعود).
7718 قال الله عزوجل من ذكرني حين يغضب ذكرته حين
أغضب ولا أمحقه فيمن أمحق.
(الديلمي عن أنس).
7719 يقول الله : ابن آدم اذكرني حين تغضب أذكرك حين أغضب ولا أمحقك فيمن أمحق.
(ابن شاهين عن ابن عباس) وفيه عثمان ابن عطاء الخراساني ضعفوه).
7720 لو يقول أحدكم إذا غضب أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ذهب عنه غضبه.
(طب عن ابن مسعود).
7721 إني لاعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد : لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ذهب عنه ما يجده.
(حم خ م د ك حب عن سليمان بن صرد) قال استب رجلان ، فاحدهما احمر وجهه ، وانتفخت أوداجه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فذكره.
(ن ع عن عبد الرحمن بن

(3/523)


أبي ليلى عن أبي) (د ت طب عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن معاذ ابن جبل).
7722 إني لاعلم كلمة لو قالها هذا الغضبان لاذهبت الذي به ، من الغضب : اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم.
(حم طب عن معاذ) (ك عن سليمان بن صرد).
7723 اللهم مطفئ الكبير ، ومكبر الصغير ، أطفئها عني.
(حم ك عن بعض أمهات المؤمنين).
7724 قولي : اللهم رب النبي محمد اغفر لي ذنبي ، واذهب غيظ قلبي وأجرني من مظلات الفتن.
(الخرائطي في اعتلال القلوب عن أم هانئ).
7725 الغضب من الشيطان ، فإذا وجده أحدكم قائما فليجلس ،
وإن وجده جالسا فليضطجع أبو الشيخ عن أبي سعيد).
7726 إذا غضبت فاقعد ، فان لم يذهب عنك فاضطجع ، فانه سيذهب (الديلمي عن أبي ذر).
7727 كان الملك يرد عليه ، فلما رددت عليه صعد الملك ، فكرهت أن أتخلف بعده.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن زيد ابن يثيع).

(3/524)


حرف الكاف الكبر والخيلاء 7728 الكبر من بطر الحق وغمط الناس.
(د ك عن أبي هريرة).
7729 اجتنبوا الكبر ، فان العبد لا يزال يتكبر حتى يقول الله عزوجل : اكتبوا عبدي هذا في الجبارين.
(أبو بكر بن لال في مكارم الاخلاق وعبد الغني بن سعيد في ايضاح الاشكال عد عن أبي أمامة) 7730 إن الله يبغض البذخين الفرحين المرحين.
(فر عن معاذ بن جبل).
7731 إن الله يبغض ابن سبعين في أهله ، ابن عشرين في مشيته ومنظره.
(طس عن أنس).
7732 إن الله تعالى يحب ابن عشرين إذا كان شبه ابن ثمانين ، ويبغض ابن ستين إذا كان شبه ابن عشرين.
(فر عن عثمان).
7733 ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل جواظ جعظري مستكبر.
(حم ق ت ن ه عن حارثة بن وهب).
7734 إياكم والكبر ، فان ابليس حمله الكبر على أن لا يسجد
لآدم ، وإياكم والحرص فان آدم حمله الحرص على أن أكل من الشجرة

(3/525)


وإياكم والحسد ، فان بني آدم إنما قتل أحدهما صاحبه حسدا ، فهن أصل كل خطيئة.
(ابن عساكر عن ابن مسعود).
7735 إياكم والكبر ، فان الكبر يكون في الرجل ، وأن عليه العباءة.
(طس عن ابن عمر).
7736 براءة من الكبر لبوس الصوف ، ومجالسة فقراء المؤمنين وركوب الحمار ، واعتقال العنز.
(حل هب (1) عن أبي هريرة).
7737 من حمل سلعته فقد برئ من الكبر.
(هب عن أبي أمامة) 7738 سيصيب أمتي داء الامم : الاشر والبطر والتكاثر والتشاحن في الدنيا ، والتباغض والتحاسد حتى يكون البغي.
(ك عن أبي هريرة).
7739 الفخر والخيلاء في أهل الابل ، والسكينة والوقار في أهل الغنم.
(حم عن أبي سعيد).
7740 قال الله تعالى : الكبرياء ردائي ، والعظمة ازاري فمن نازعني
__________
1) الحلية (3 / 229) أو قال : البعير الشك من محمد بن بكير وهذا حديث غريب لم نسمعه مرفوعا إلا من حديث القاسم عن زيد.
ورواه وكيع بن الجراح عن خارجه بن مصعب عن زيد مرسلا.
ص (*)

(3/526)


واحدا منهما قذفته في النار.
(حم د ه عن أبي هريرة) (ه عن ابن عباس).
7741 قال الله تعالى : الكبرياء ردائي ، فمن نازعني ردائي قصمته (ك عن أبي هريرة).
7742 قال الله تعالى : الكبرياء ردائي ، والعز ازاري ، من نازعني في شئ منهما عذبته.
(سمويه عن أبي سعيد وأبي هريرة معا).
7743 إن الله تعالى يقول : العز إزاري ، والكبرياء ردائي ، فمن نازعني فيهما عذبته.
(طس عن علي).
7744 كلكم بنو آدم ، وآدم خلق من تراب ، لينتهين قوم يفتخرون بآبائهم ، أو ليكونن أهون على الله من الجعلان.
(البزار عن حذيفة).
7745 ما من رجل يتعاظم في نفسه ويختال في مشيته إلا لقى الله تعالى وهو عليه غضبان.
(حم خد ك عن ابن عمر).
7746 من تعظم في نفسه ، واختال في مشيته لقي الله وهو عليه غضبان.
(حم 4 عن ابن عمرو).
7747 لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، قيل :

(3/527)


إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ، ونعله حسنة ، قال : إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بطر الحق وغمط الناس.
(م عن ابن مسعود).
7748 لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة خردل من ايمان ولا يدخل الجنة أحد في قلبه مثقال حبة خردل من كبرياء.
(م د ت ه عن ابن مسعود).
7749 لا يزال الرجل يتكبر ويذهب بنفسه حتى يكتب في الجبارين فيصيبه من أصابهم.
(ت عن سلمة بن الاكوع).
7750 يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر ، في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان ، يساقون إلى سجن في جهنم يسمى بولس (1) تعلوهم نار الانيار ، يسقون من عصارة أهل النار طينة الخبال.
(حم ت عن ابن عمر) (2).
7751 اقبل رجل يمشي في بردين له ، قد أسبل إزاره ، ينظر في
__________
1) بولس بضم الباء ، وفتح اللام اه قاموس.
ح 2) رواه الترمذي في كتاب صفة القيامة رقم الباب (47) ورقم الحديث (2494) وقال حديث حسن وفي نسخة : حسن صحيح.
ونار الانيار : هي عصارة أهل النار وراجع شرح الحديث تحفة الاحوذي (7 / 193).
ص (*)

(3/528)


عطفيه وهو يتبختر إذ خسف الله به الارض ، فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة (طب عن العباس بن عبد المطلب).
7752 إن الذي يجر ثيابه من الخيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة.
(م ن ه عن ابن عمر).
7753 بينما رجل يمشي في حلة تعجبه نفسه مرجل جمته إذ خسف الله به الارض ، فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة.
(حم ق عن أبي هريرة) (1).
7754 بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف الله به فهو يتجلجل في الارض إلى يوم القيامة.
(حم ق عن أبي هريرة).
7755 خرج رجل ممن كان قبلكم في حلة له يختال فيها ، فامر الله الارض فأخذته فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة.
(ت عن
ابن عمر) (2).
__________
1) رواه البخاري في صحيحه كتاب اللباس باب من جر ثوبه من الخيلاء (7 / 183).
وملم في صحيحه كتاب اللباس والزينة باب تحريم التبختر في المشي رقم (2088).
جمته : الجمة من شعر الرأس ما سقط على المنكبين اه.
ص.
2) رواه الترمذي كتاب صفة القيامة رقم الباب (47) ورقم الحديث (2493) وقال هذا حديث صحيح.
ص (*)

(3/529)


7756 لا ينظر الله إلى من جر ثوبه خيلاء (ق ن عن ابن عمر).
7757 لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جر إزاره بطرا.
(حم خ عن أبي هريرة).
7758 من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة.
(حم ق 4 عن ابن عمر).
7759 من وطئ على إزار خيلاء وطئه في النار.
(حم عن هبيب ابن معقل).
7760 إن الله لا ينظر إلى من يجر إزاره بطرا.
(م عن أبي هريرة) (1).
7761 الجبروت في القلب.
(ابن لال عن جابر).
7762 إن الناس لا يرفعون شيئا إلا وضعه الله تعالى.
(هب عن سعيد بن المسيب) مرسلا.
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب اللباس والزينة رقم (2087).
وراه ابن ماجة في كتاب اللباس باب من جر ثوبه من الخيلاء رقم (3569).
ص (*)

(3/530)


الاكمال 7763 إن الله تعالى لينظر إلى الكافر ، ولا ينظر إلى المزهي ، ولقد حملت سليمان بن داود الريح ، وهو متكئ ، فأعجب واختال في نفسه فطرح على الارض.
(طس وابن عساكر عن ابن عمر).
7764 إن الله عزوجل لا يدخل شيئا من الكبر الجنة ، فقال قائل : إني أحب أن أتجمل بجلاز (1) سوطي وشسع نعلي ، قال : إن ذلك ليس من الكبر إن الله جميل يحب الجمال ، إنما الكبر من سفه الحق وغمط الناس بعينه.
(البغوي عن أبي ريحانة).
7765 إنه ليس من الكبر ان تحسن راحلتك ورحلك ، ولكن الكبر من سفه الحق وغمص الناس.
(الباوردي وابن قانع طب عن ثابت ابن قيس بن شماس).
7766 كان في وصية نوح لابنه : أوصيك بخصلتين وأنهاك عن خصلتين ، أوصيك بشهادة أن لا إلا إلا الله ، فانها لو كانت السموات الارض في كفة ، وهي في كفة لوزنتها ، وأوصيك بالتسبيح ، فانها عبادة الخلق ، وبالتكبير ، وأنهاك عن خصلتين ، عن الكبر والخيلاء ، قيل
__________
1) الجلاز بكسر الجيم العقب المشد ودفي طرف السوط اه قاموس.
ح (*)

(3/531)


يا رسول الله : أمن الكبر أن أركب الدابة النجيبة ؟ وألبس الثوب الحسن ؟ قال : لا ، قال فما الكبر ؟ قال : أن تسفه الحق وتغمص الناس (طب عن ابن عمر).
7767 ليس الكبر أن يحب أحدكم الجمال ، ولكن الكبر أن يسفه
الحق ويغمض الناس.
(ابن عساكر عن خريم بن فاتك) إنه قال يا رسول الله إني لاحب الجمال ، حتى إني لاحبه في شراك نعلي ، وجلاز سوطي ، وإن قومي يزعمون أنه من الكبر ، قال : فذكره.
(طب عن فاطمة بنت الحسين عن أبيها) (طب وسموية عن ثابت بن قيس) (طب وسمويه عن سواد بن عمرو الانصاري).
7768 ما على الارض من رجل يموت وفي قلبه من الكبر مثقال حبة من خردل إلا جعله الله في النار ، فقال رجل : يا رسول الله إني أحب أن أتجمل بحمالة (1) سيفي ، وبغسل ثيابي من الدرن ، وبحسن الشراك والنعلين ، فقال : ليس ذاك أعني ، الكبر من سفه الحق وغمص الناس ، قيل يا رسول الله : ما سفه الحق وغمص الناس ؟ قال : هو الذي يجئ شامخا بأنفه ، فإذا رأى ضعفاء الناس وفقراءهم ، لم يسلم عليهم ، محقرة لهم ، فذاك
__________
1) حمالة السيف بكسر الحاء وتخفيف الميم المتوحة علاقة السيف.
اه.
قاموس.
ح (*)

(3/532)


الذي يغمض الناس ، من رقع الثوب ، وخصف النعل ، وركب الحمار ، وعاد المملوك إذا مرض ، وحلب الشاة ، فقد برئ من العظمة.
(ابن صصرى في أماليه عن ابن عباس).
7769 ما من رجل يموت وفي قبله مثقال حبة من خردل من كبر يحل له الجنة ، أن يريح ريحها أو يراها ، قال رجل : إنى أحب الجمال حتى في علاقة سوطي ، وشراك نعلي ، قال : ليس ذاك الكبر ، إن الله جميل يحب الجمال ، ولكن الكبر من سفه الحق ، وغمط الناس بعينيه.
(حم عن عقبة بن عامر).
7770 لا يدخل الجنة من فيه من الكبر شئ ، قال قائل : يا رسول الله إني أحب أن أتجمل بسير سوطي ، وشسع نعلي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن ذلك ليس من الكبر ، إن الله جميل يحب الجمال ، إنما الكبر من سفه الحق وغمص الناس بعينيه.
(ابن سعد حم ه والبغوي طب هب وابن عساكر عن أبي ريحانة).
7771 لا يدخل الجنة من كان في قلبه حبة من الكبر ، فقال رجل : يا رسول الله إني ليعجبني أن يكون ثوبي جديدا ، ورأسي دهينا ، وشراك نعلي جديدا ، قال : ذاك جمال ، والله تعالى جميل يحب الجمال ، ولكن الكبر من بطر الحق وازدرى الناس.
(حم ك عن ابن مسعود).

(3/533)


772 لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال كبر.
(طب عن السائب بن يزيد) 7773 من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر كبه الله في النار على وجهه (قط في الافراد وابن النجار عن ابن عمرو).
7774 لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر.
(ع طب ك هب ص عن عبد الله بن سلام) (طب عن ابن عباس) (وهناد طب حم عن ابن عمر).
7775 - لا يدخل الجنة مثقال حبة من خردل من كبر ، ولا يدخل النار مثقال حبة خردل من ايمان.
(بز عن ابن عباس).
7776 لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ، العز إزاري ، والكبرياء ردائي ، من نازعني فيهما عذبته.
(طس عن علي).
7777 إن الله تعالى يقول : إن العز إزاري ، والكبرياء ردائي ، من نازعني فيهما عذبته.
(طس عن علي).
7778 إن لله عزوجل ثلاثة أثواب : اتزر العزة ، وتسربل الرحمة ، وارتدى الكبرياء ، فمن تعزز بغير ما أعزه الله فذاك الذى يقال له : ذق إنك أنت العزيز الكريم ، ومن رحم الناس رحمه الله ، فذاك الذي

(3/534)


تسربل بسرباله الذي ينبغي له ، ومن تكبر فقد نازع الله رداءه ، الذي ينبغي له ، فان الله تعالى يقول : لا بنيغي لمن نازعني أن أدخله الجنة.
(ك والديلمي عن أبي هريرة).
7779 العز إزاره ، والكبرياء رداؤه ، فمن ينازعني عذبته.
(م عن أبي سعيد وأبي هريرة).
7780 يقول الله تعالى : لي العظمة والكبرياء والفخر ، والقدر سري فمن نازعني في واحد منهن كببته في النار.
(الحكيم عن أنس).
7781 يقول الله تعالى : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما ألقيته في جهنم.
(ابن النجار عن ابن عباس).
7782 إذا جمع الله الناس في صعيد واحد يوم القيامة أقبلت النار يركب بعضها بعضا ، وخزنتها يكفونها ، وهي تقول : وعزة ربي لتخلن بيني وبين أزواجي ، ولاغشين الناس عنقا واحدا ، فيقولون : ومن أزواجك ؟ فتقول : كل متكبر جبار ، فتخرج لسانها ، فتلتقطهم به من بين ظهراني الناس ، فتقذفهم في جوفها ، ثم تستأخر ثم تقبل ، ويركب بعضها بعضا وخزنتها يكفونها ، وهي تقول : وعزة ربي لتخلن بيني وبين أزواجي أو لاغشين الناس عنقا واحدا ، فيقولون : ومن أزواجك ؟ فتقول :
كل ختار كفور ، فتلتقطهم بلسانها من بين ظهراني الناس ، فتقذفهم في

(3/535)


جوفها ، ثم تستأخر ، ثم تقبل ، ويركب بعضها بعضا وخزنتها يكفونها ، وهي تقول : وعزة ربي لتخلن بيني وبين أزواجي أو لاغشين الناس عنقا واحدا ، فيقولون : ومن أزواجك ؟ فتقول : كل مختال فخور ، فتلتقطهم بلسانها من بين ظهراني الناس فتقذفهم ، ثم تستأخر ويقضي الله بين العباد.
(ع ص عن أبي سعيد).
7783 ويح ابن آدم كيف يزهو ؟ وانما هو وعث يسيل ، ويح (1) ابن آدم كيف يزهو ؟ وإنما هو جيفة يؤذي من مر به ، ابن آدم من التراب خلق ، واليه يصير.
(الديلمي عن أبي هريرة).
7784 ما من رجل يتعاظم في نفسه ويختال في مشيته إلا لقى الله نعالى وهو عليه غضبان.
(حم خ في الادب ك هب عن ابن عمر).
7785 من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه في حلال ولا حرام (طب عن ابن مسعود).
__________
1) ويح : كلمة ترحم وتوجع تقال لمن وقع في هلكة لا يستحقها وقد يقال بمعنى المدح والتعجب ، وهي منصوبة على المصدر وقد ترفع وتضاف ولا تضاف : يقال : ويح زيد وويحا له وويح له.
النهاية في غريب الحديث (5 / 235) ص (*)

(3/536)


7786 من سحب ثيابه لم ينظر الله إليه يوم القيامة.
(ابن عساكر عن ابن عمر).
7787 من جر ثيابه من الخيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، وبينا
رجل يمشي بين بردين مختالا خسف الله به الارض ، فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة.
(حم ع ص عن أبي سعيد).
7788 إن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردة فتبختر فيها فنظر الله إليه من فوق عرشه ، فمقته فأمر الله الارض فأخذته فهو يتجلجل بين الارض فاحذروا مقت الله عزوجل.
(طب عن أبي جري الجهني).
7789 إن رجلا في الجاهلية جعل يتبختر وعليه حلة قد لبسها فأمر الله الارض فأخذته ، فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة.
(كر ه.
).
7790 إياكم والغلو في الزهو فان بني إسرائيل قد غلا كثير منهم حتى كانت المرأة القصيرة تتخذ خفين من خشب فتحشوهما ، ثم تولج فيهما رجليها ، ثم تقوم إلى جنب المرأة الطويله فتمشي معها ، فإذا هي قد تساوت بها وكانت أطول منها.
(بز طب عن سمرة).
7791 من أحب أن يمثل له الرجال قياما وجبت له النار.
(ابن جرير عن معاوية).

(3/537)


7792 البطر في الدين قلة التفكر ، والعبادة قلة الطعم.
(ك في تاريخه عن ابن عباس).
7793 من حلب شاته ، ورقع قميصه ، وخصف نعله ، وواكل خادمه ، وحمل من سوقه فقد برئ من الكبر.
(ابن منده وأبو نعيم عن حكيم بن جحدم عن أبيه) وضعف.
7794 من حمل بضاعته فقد أمن من الكبر.
(ابن لال عن أبي أمامة) (أبو نعيم عن جابر).
7795 من فعل هذا فليس فيه من الكبر شئ.
(ت حسن غريب
ك هب ص عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه) قال : يقولون لي : في التيه (1) وقد ركبت الحمار ، ولبست الشملة ، وحلبت الشاة ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره.
7796 من لبس الصوف ، وحلب الشاة ، وأكل مع ما ملكت يمينه فليس في قلبه إن شاء الله الكبر.
(طب عن السائب بن يزيد).
7797 من لبس الصوف ، وانتعل المخصوف ، وركب حماره وحلب شاته ، وأكل معه عياله ، فقد نحى الله عنه الكبر ،
__________
1) التيه : الكبر.
ح (*)

(3/538)


أنا عبد بن عبد ، أجلس جلسة العبد ، وآكل أكل العبد ، إني قد أوحي إلي أن تواضعوا ، ولا يبغي أحد على أحد ، إن يد الله مبسوطة في خلقه ، فمن رفع نفسه وضعه الله ، ومن وضع نفسه رفعه الله ، ولا يمش امرؤ على الارض شبرا يبتغي به سلطان الله إلا كبه الله.
(تمام وابن عساكر عن ابن عمر).

(3/539)


الكبائر 7798 الكبائر : الشرك بالله وعقوق الوالدين ، وقتل النفس واليمين الغموس.
(حم خ ت ن عن عمرو).
7799 الكبائر : الشرك بالله ، وقتل النفس ، وعقوق الوالدين ، ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ قول الزور.
(حم ق ت ن عن أنس).
7800 الكبائر تسع أعظمهن : الاشراك بالله ، وقتل النفس بغير حق ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ، وقذف المحصنة ، والفرار يوم
الزحف ، وعقوق الوالدين ، واستحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا.
(د ن عن عمر).
7801 اجتنبوا الكبائر السبع : الشرك بالله ، وقتل النفس ، والفرار من الزحف ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، وقذف المحصنة والتعرب بعد الهجرة.
(طب عن سهل بن أبي حثمة).
7802 أكبر الكبائر : الشرك بالله وعقوق الوالدين ، ومنع فضل الماء ، ومنع الفحل (1) (البزار عن بريدة).
__________
1) منع الفحل : المراد به الذكر من الحيوانات يمنعه صاحبه من النزوان على الانثى من الحيوانات إذا طلب منه ، وذلك أما للاجرة أو بخلا ، أما أن تحقق ضعفه أو هزاله من ذلك فلا.
ح (*)

(3/540)


7803 إن أكبر الكبائر : الاشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، ومنع الفحل ، ومنع فضل الماء.
(البزار عن بريدة).
7804 ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ الاشراك بالله ، وعقوق الوالدين وقول الزور.
(حم ق ت عن أبي بكرة).
7805 الكبائر سبع : الاشراك بالله ، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وقذف المحصنة ، والفرار من الزحف ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ، والرجوع إلى الاعرابية بعد الهجرة.
(طس عن أبي سعيد).
7806 الكبائر : الشرك بالله : والاياس من روح الله ، والقنوط من رحمة الله.
(البزار عن ابن عباس).
807 الكبائر : الاشراك بالله ، وقذف المحصنة ، وقتل النفس
المؤمنة ، والفرار يوم الزحف ، وأكل ما اليتيم ، وعقوق الوالدين المسلين ، وإلحاد بالبيت قبلتكم أحياء وأمواتا.
(هق عن ابن عمر).
7807 أكبر الكبائر : الاشراك بالله ، وقتل النفس ، وعقوق الوالدين وشهادة الزور.
(خ عن أنس).
7809 إن من أكبر الكبائر : الشرك بالله ، وعقوق الوالدين ،

(3/541)


واليمين الغموس ، وما حلف حالف بالله يمين صبر فادخل فيها مثل جناح بعوضة إلا جعلت نكتة في قلبه إلى يوم القيامة.
(حم ت هب ك عن عبد الله بن أنيس) (1).
7810 من أكبر الكبائر : الشرك بالله ، واليمين الغموس.
(طس عن عبد الله بن أنيس).
__________
1) عبد الله بن أنيس الجهني أبويحيى المدني حليف الانصار روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وتوفي بالشام سنة 80 ه.
ورحل مسيرة شهر في طلب حديث واحد.
تهذيب التهذيب (5 / 150).
والحديث رواه الترمذي في كتاب التفسير تفسير سورة النساء رقم (3023) وقال هذا حديث حسن غريب.
وأخرجه أحمد والحاكم وابن أبي حاتم.
تحفة الاحوذي (8 / 274).
ص (*)

(3/542)


الاكمال 7811 الكبائر أولاهن : الاشراك بالله ، وقتل النفس بغير حقها
وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ، وفرار يوم الزحف ، ورمي المحصنات ، والانتقال إلى الاعراب بعد هجرته.
(بز عن أبي هريرة).
7812 من أكبر الكبائر : الشرك بالله ، وعقوق الوالدين ، واليمين الغموس ، وما حلف حالف بالله يمين صبر.
فادخل فيها مثل جناح البعوضة إلا كانت عليه نكتة في قلبه يوم القيامة.
(هب عن عبد الله بن أنيس).
7813 أكبر الكبائر : عقوق الوالدين ، يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ، ويسب أمه فيسب أمه.
(حم عن ابن عمرو).
7814 إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه ، قيل : يا رسول الله كيف ذاك ؟ قال : يلعن أبا الرجل ، فيلعن أباه ، ويلعن أمه ، فيلعن أمه.
(د وابن أبي الدنيا في ذم الغضب عن ابن عمر).
7815 كل ما نهى الله عنه فهو كبيرة حتى لعب الصبيان من القمار.
(الديلمي عن أبي هريرة).
7816 ما من عبد يعبد الله لا يشرك به شيئا ، ويقيم الصلاة ،

(3/543)


ويؤتي الزكاة ، ويصوم شهر رمضان ، ويجتنب الكبائر ، إلا دخل الجنة ، قالوا : وما الكبائر ؟ قال : الاشراك بالله ، وقتل النفس ، والفرار من الزحف (ابن جرير وسمويه حب ك ه وابن عساكر عن أبي أيوب).
7817 أبشروا أبشروا أبشروا ، من صلى الصلوات الخمس ، واجتنب الكبائر السبع ، دخل من أي أبواب الجنة شاء ، عقوق الوالدين ، والشرك بالله ، وقتل النفس ، وقذف المحصنات ، وأكل مال اليتيم ، والفرار من الزحف وأكل الربا.
(طب عن ابن عمر).
7817 ألا إن أولياء الله المصلون ، ومن يقيم الصلوات الخمس التي كتبهن الله على عباده ، ويصوم رمضان ، ويحتسب صومه ، حتى يرى أنه عليه حق ، ويؤتي زكاة ماله طيبة بها نفسه يحتسبها ، ويجتنب الكبائر التي نهى الله عنها ، قيل يا رسول الله : كم الكبائر ؟ قال هي تسع : أعظمهن الاشراك بالله ، وقتل المؤمن بغير حق ، والفرار من الزحف ، وقذف المحصنة والسحر ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، وعقوق الوالدين المسلمين ، واستحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا ، ولا يموت رجل لم يعمل هؤلاء الكبائر ، ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة إلا رافق محمدا صلى الله عليه وسلم في بحبوحة جنة أبوابها مضاريع الذهب.
(طب هق ك عن عبيد بن عمير الليثي عن أبيه).

(3/544)


حرف الميم المرك والخديعة 7819 المكر والخديعة في النار.
(هب عن قيس بن سعد).
7820 المكر والخديعة والخيانة في النار.
(د في مراسيله عن الحسن مرسلا) 7821 ملعون من ضار مؤمنا أو مكر به (ت عن أبي بكر) (1).
7822 من خبب (2).
زوجة امرئ أو مملوكه فليس منا.
(د عن أبي هريرة).
783 ليس منا من خبب امرأة على زوجها ، أو عبدا على سيده (د عن أبي هريرة).
7824 من غشنا فليس منا ، والمكر والخداع في النار.
(طب حل عن ابن مسعود).
__________
1) رواه الترمذي كتاب البر والصلة باب ما جاء في الخيانة والغش رقم (1942) وقال حديث غريب.
في سنده أبو سلمة الكندي وهو مجهول من السابعة.
تحفة الاحوذي (6 / 72).
ص.
2) الخب : بفتح الخاء وكسرها الخداع ، ويخباب الخداع اه قاموس.
والمراد أفسد المرأة على زوجها كما في حديث (7828).
ح (*)

(3/545)


7825 ليس منا من غش مسلما أو ضره أو ما كره.
(الرافعي عن علي).
7826 لايدخل الجنة خب ولا يخيل ولا منان.
(ت عن أبي بكر) (1).
7827 إن الله تعالى لا يغلب ولا يخلب ولا ينبأ بما لا يعلم.
(طب عن معاوية).
الاكمال 7828 من خبب خادما على أهلها فليس منا ، ومن أفسد امرأة على زوجها فليس منا.
(حم ق عن أبي هريرة).
7829 من خبب عبدا على مولاه فليس منا.
(الشيرازي في الالقاب عن ابن عمر).
7830 من غش مسلما في أهله وجاره فليس منا.
(أبو نعيم عن بريدة).
__________
1) رواه الترمذي كتاب البر والصلة باب ما جاء في البخيل رقم (1964) وقال حديث حسن غريب.
ص (*)

(3/546)


حرف الهاء هوى النفس 7831 إياكم والهوى ، فان الهوى يصم ويعمي.
(السجزي في الابانة عن ابن عباس).
الاكمال 7832 الهوى مغفور لصاحبه ما لم يعمل به أو يتكلم به.
(حل عن أبي هريرة) (1) 7833 ما تحت ظل سماء من إله يعبد من دون الله أعظم عند الله من هوى متبع.
(طب حل عن أبي أمامة) (2).
__________
1) في الحلية (2 / 259) و (7 / 261) وفي الموضعين لا يوجد في آخر الحديث لفظ : به.
اه.
ص 2) في الحلية (6 / 118).
اه.
ص.
(*)

(3/547)


الفصل الثالث في أخلاق وأفعال مذمومة تختص باللسان وفيه فرعان الفرع الاول في الترهيب عنها 7834 إذا أصبح ابن آدم فان الاعضاء كلها تكفر (1) اللسان ، فتقول : اتق الله فينا ، فانما نحن بك ، فان استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا.
(ت وابن خزيمة هب عن أبي سعيد) (2).
7835 ليس شي ء من الجسد إلا وهو يشكو ذرب اللسان.
(عد هب عن أبي بكر).
7836 أتخوف عليكم هذا يعني اللسان رحم الله عبدا قال خيرا فغنم ، أو سكت عن سوء فسلم.
(ابن المبارك في الزهد عن خالد بن أبي عمران) مرسلا.
__________
1) أي تذل وتخضع ، والتكفير هو أن ينحني الانسان ويطأطئ رأسه قريبا من الركوع كما يفعل من يريد تعظيم صاحبه كما في شرح الجامع الصغير.
2) رواه الترمذي في كتاب الزهد با ما جاء في حفظ اللسان رقم (2409).
ص (*)

(3/548)


7837 احفظ لسانك ، ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس على وجوههم إلا ألسنتهم.
(الخرائطي في مكارم الاخلاق عن الحسن).
مرسلا.
7838 إن الرجل ليدنو من الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا قيد ذراع ، فيتكلم بالكلمة فيتباعد منها أبعد من صنعاء.
(حم عن بنت أبي الحكم الغفاري).
7839 إن آدم قام خطيبا في أربعين ألفا من ولده وولد ولده وقال : إن ربي عهد إلي فقال : يا آدم أقلل من كلامك ترجع إلى جواري.
(فر عن أنس).
7840 إنك ما كنت ساكتا فانت سالم ، فإذا تكلمت فلك أو عليك.
(هب عن مكحول) مرسلا.
7841 أكثر خطايا ابن آدم في لسانه.
(طب هب عن ابن مسعود).
7842 إن الله تعالى عند لسان كل قائل ، فليتق الله عبد ولينظر
ما يقول.
(حل عن ابن عمر) (الحكيم عن ابن عباس).
7843 إياكم ومشارة الناس ، فانها تدفن الغرة وتظهر العرة.

(3/549)


(د هب عن أبي هريرة) (1).
7844 البلاء موكل بالقول.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة عن الحسن) مرسلا (هب عنه عن أنس).
7845 البلاء موكل بالمنطق.
(القضاعي عن حذيفة) (وابن السمعاني في تاريخه عن علي).
7846 خير المسلمين من سلم المسلمون من لسانه ويده.
(م عن ابن عمر).
7847 رحم الله امرءا أصلح من لسانه.
(ابن الانباري في الوقف والمرهبي في العلم عد خط في الجامع عن عمران) (ابن عساكر هب عن أنس).
7848 رحم الله امرءا تكلم فغنم ، أو سكت فسلم.
(هب عن أنس وعن الحسن) مرسلا.
7849 رحم الله عبدا قال خيرا فغنم ، أو سكت فسلم.
(أبو الشيخ عن أبي أمامة).
__________
1) الغرة : بفتح الغين وتشديد الراء : الحسن والعمل الصالح.
والعرة : بفتح العين وتشديد الراء : هي القذر وعذرة الناس استعير للمنادي والمناب اه من النهاية جزء الثاني.
ح.
(*)

(3/550)


7850 رحم الله عبدا قال خيرا فغنم ، أو سكت عند سوء فسلم.
(ابن المبارك عن خالد بن أبي عمران) مرسلا.
7851 أحب الاعمال إلى الله حفظ اللسان (هب عن أبي جحيفة).
7852 إحفظ لسانك.
(ابن عساكر عن مالك بن يخامر).
7853 احفظ ما بين لحييك وما بين رجليك.
(ع وابن قانع وابن منده والضياء عن صعصعة المجاشعي).
7854 أملك عليك لسانك.
(ابن قانع طب عن الحارث ابن هشام).
7855 أمسك عليك لسانك ، وليسعك بيتك ، وابك على خطيئتك (ت عن عقبة بن عامر).
كتاب الزهد رقم [ 2406 ].
7856 إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما يظن ان تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم القيامة ، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم القيامة.
(مالك حم ت ن ه) (حب ك عن بلال بن الحارث).
7857 إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يردى بها بأسا ، ليضحك بها

(3/551)


القوم ، وإنه ليقع بها أبعد من السماء.
(حم ت عن أبي سعيد).
7858 إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوى بها سبعين خريفا في النار.
(د ت ه ك عن أبي هريرة).
7859 إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم.
(حم خ عن أبي هريرة).
7860 إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها أبعد مما بين المشرق والمغرب.
(حم ق عن أبي هريرة).
7861 رحم الله من حفظ لسانه ، وعرف زمانه ، واستقامت طريقته.
(فر عن ابن عباس).
7862 شر الناس منزلة يوم القيامة من يخاف لسانه ، أو يخاف شره.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة عن أنس).
7863 عليكم بقلة الكلام ، ولا يستهوينكم الشيطان ، فان تشقيق الكلام من شقاشق الشيطان.
(الشيرازي عن جابر).
7864 كفى بالمرء إثما يحدث بكل ما سمع.
(د ك عن أبي هريرة).

(3/552)


7865 كلام ابن آدم كله عليه ، لا له إلا أمر بمعروف أو نهى عن منكر ، أو ذكر الله عزوجل.
(ت ه ك هب عن أم حبيبة).
7866 لقد أمرت أن أتجوز في القول ، فان الجواز في القول هو خير.
(د هب عن عمرو بن العاص).
7867 البلاء موكل بالمنطق ، فلو أن رجلا عير رجلا برضاع كلبة لرضعها.
(خط عن ابن مسعود).
7868 من حسب كلامه من عمله قل كلامه ، إلا فيما يعنيه.
(ابن السني عن أبي ذر).
7869 من حفظ ما بين فقميه ورجليه دخل الجنة.
(حم ك عن أبي موسى).
7870 من كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه كثرت
ذنوبه ، ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولي به.
(طس عن ابن عمر).
7871 من وقاه الله شر ما بين لحييه ، وشر ما بين رجليه دخل الجنة.
(ت ك حب عن أبي هريرة).
7872 من وقي شر لقلقة (1) وقبقبه وذبذبه فقد وجبت له الجنة (هب عن أنس).
* (هامش ص 553) * اللقلق : بفتح اللام وسكون القاف وفتح اللام هو اللسان (*) =

(3/553)


7873 - من يضمن لي ما بين لحييه ، وما بين رجليه أضمن له الجنة.
(خ عن سهل بن سعد).
7874 لا يبلغ العبد حقيقة الايمان حتى يخزن من لسانه.
(طس والضياء عن أنس).
7875 أفضل الصدقة حفظ اللسان (فر عن معاذ بن جبل).
7876 إياك وما يسوء الاذن.
(حم عن أبي الغادية) (أبو نعيم في المعرفة عن حبيب بن الحارث) (طب عن عمه العاص بن عمرو الطفاوي).
7877 إياك ونار المؤمن ، لا تحرقك ، وإن عثر كل يوم سبع مرات ، فان يمينه بيد الله ، إذا شاء أن ينعشه أنعشه.
(الحكيم عن الفار بن ربيعة).
7878 أيمن المرء وأشأمه ما بين لحييه.
(طب عن عدي بن حاتم).
7879 لا يجاوز ايمانه تراقيه.
(طس عن أبي هريرة).
__________
= والقبقب : بفتح القافين وسكون الباء بينهما هو : البطن.
والذبذ ب : يفتح الذالين بينهما باء ساكنة هو : ذكر الرجل.
اه من النهاية الاجزاء الثاني والثالث والرابع.
ح.
(*)

(3/554)


الاكمال
7880 إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى بها بأسا فيهوي بها في جهنم سبعين خريفا.
(ت حسن غريب ه ك عن أبي هريرة).
7881 إن الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك جلساءه يهوي بها أبعد من الثريا.
(حل عن أبي هريرة).
7882 إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يدري ما بلغت من رضوان الله فيوجب الله له بها الجنة إلى يوم القيامة ، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يدري ما بلغت من سخط الله فيوجب الله له بها النار إلى يوم القيامة.
(حل عن أبي أمامة).
7883 إن الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك بها من حوله ، فيخوض بها أبعد من عكاظ وما يشعر.
(ابن صصرى في أماليه عن ابن مسعود).
7884 إن البلاء موكل بالقول ، وما قال العبد لشئ والله لا أفعله أبدا إلا ترك الشيطان كل عمل وولع بذلك حتى يؤثمه.
(خط عن أبي الدرداء).
7885 قد كنت أكرهها منكم ، فقولوا ما شاء الله ، ثم شاء

(3/555)


محمد.
(حم ن ه وابن أبي عمرو وابن خزيمة ص عن حذيفة).
7886 إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها ، يزل في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب.
(حم خ م عن أبي هريرة).
7887 إن العبد ليقول الكلمة ، لا يقولها إلا ليضحك بها الناس يهوي بها أبعد مما بين السماء والارض ، وإن ليزل عن لسانه أشد مما يزل عن قدميه.
(الخرائطي في مكارم الاخلاق هب عن أبي هريرة).
7888 إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه.
(كر عن ابن مسعود).
7889 ألا أخبركم بشرار هذه الامة ؟ الثرثارون المتشدقون المتفيقهون ، أفلا أنبئكم بخيارهم ؟ أحاسنهم أخلاقا.
(ق عن أبي هريرة).
7891 ألا هلك المتنطعون ثلاث مرات (م د عن ابن مسعود).
7892 ما أعطى عبد شيئا شرا من طلاقة لسانه.
(الديلمي عن ابن عباس).
7893 ليس شئ في الجسد إلا وهو يشكوا إلى الله اللسان على حدة.
(ت عن أبي بكر) (1) مر برقم [ 7835 ].
__________
1) الحديث ليس في الترمذي وعزاه المنذري للبيهقي اه.
ص (*)

(3/556)


7894 من ضبط هذا وهذا ، وأشار إلى لسانه ووسطه ضمنت له الجنة.
(حل عن ابن مسعود).
7895 إحفظ ما بين لحييك ، وما بين رجليك.
(ع وابن قانع وابن منده والعسكري في الامثال وابن عساكر ص عن عقال بن شبة ابن عقال بن صعصعة بن ناجية المجاشعي عن أبيه عن جده صعصعة) قال قلت يا رسول الله : أوصني ، قال فذكره.
(7896 ليس شئ من الجوارح يعذب أشد من اللسان ، يقول اللسان يا رب عذبتني بعذاب لا تعذب به الجسد ، قال : خرجت منك كلمة بلغت المشرق والمغرب فسفك بها الدماء ، وعزتي لاعذبنك عذابا لا أعذبه شيئا من الجوارح.
(أبو نعيم عن أنس).
7897 يعذب اللسان بعذاب لا يعذب به شئ من الجوارح ، فيقول : يا رب لم عذبتني بعذاب لم تعذب به شيئا من الجوارح ؟
فيقال له : خرجت منك كلمة بلغت مشارق الارض ومغاربها ، فسفك بها الدم الحرام ، وأخذ بها المال الحرام ، وانتهك بها الفرج الحرام ، فو عزتي لاعذبنك بعذاب لا أعذب به شيئا من الجوارح.
(أبو نعيم عن أبان عن أنس).

(3/557)


الفرع الثاني في تفصيل أخلاق اللسان على ترتيب حروف المعجم حرف التاء ترك الاستثناء 7898 قال سليمان بن داود : لاطوفن الليلة على مائة امرأة ، كلهن تأتي بفارس يجاهد في سبيل الله ، فقال صاحبه : قل إن شاء الله ، فلم يقل إن شاء الله ، فطاف عليهن ، فلم تحمل منهن إلا امرأة واحدة جاءت بشق إنسان ، والذي نفس محمد بيده ، لو قال : إن شاء الله لم يحنث ، وكان دركا لحاجته.
(حم ق ن عن أبي هريرة).
مر برقم [ 5469 ] (1).
__________
1) مر عزوه عند حديث رقم (5471).
وكذا رواه الترمذي في كتاب النذور والايمان باب ما جاء في الاستثناء في اليمين وبرقم (1532) اه ص (*)

(3/558)


التألي على الله 7899 لا تألوا على الله ، فأنه من تألى على الله أكذبه الله.
(طب عن أبي أمامة).
7900 قال رجل : لا يغفر الله لفلان ، فأوحى الله تعالى إلي نبي من الانبياء إنها خطيئة ، فليستقبل العمل.
(طب عن جندب).
7901 إن رجلا قال : والله لا يغفر الله لفلان ، قال الله : من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان ؟ فاني قد غفرت لفلان ، وأحبطت عملك (م عن جندب البجلي) (1).
7902 ويل للمتألين من أمتي ، الذين يقولون : فلان في الجنة ، وفلان في النار.
(تخ عن جعفر العبدي) مرسلا.
7903 إذا سمعت الرجل يقول : هلك الناس فهو أهلكهم.
(ملك حم خد م د عن أبي هريرة).
7904 إذا قال الرجل : هلك الناس فهو أهلكهم.
(حم م د عن أبي هريرة).
__________
1) رواه مسلم في صحيحه كتاب البر والصلة عن جندب باب النهي عن تقنيط الانسان من رحمة الله وبرقم (2621).
ومعنى يتألى : يحلف والالية اليمين.
ص.

(3/559)


الاكمال 7905 من حتم على الله عزوجل أكذبه.
(أبو نعيم عن أبي هريرة).
7906 من زعم أنه في الجنة فهو في النار.
(الحارث عن عمر) ورجاله ثقات إلا أنه منقطع.
7907 ألا أحدثكم حديث رجلين من بني إسرائيل ؟ كان أحدهما يسرف على نفسه ، وكان الآخر يراه بنو إسرائيل أنه أفضلهم في الدين والعلم والخلق ، فذكر عنده صاحبه ، فقال : لن يغفر الله له ، فقال الله لملائكته :
ألم يعلم أني أرحم الراحمين ؟ ألم يعلم أن رحمتي سبقت غضبي ؟ فاني أوجبت لهذا الرحمة ، وأوجبت على هذا العذاب ، فذا تتألوا على الله.
(حل وابن عساكر عن أبي قتادة).
7908 قال رجل لا يغفر الله لفلان ، فأوحى الله إلى نبي من الانبياء أنها خطيئة ، فليستقبل العمل.
(طب عن جندب).
7909 كان رجل يصلي ، فلما سجد أتاه رجل فوطئ على رقبته ، فقال الذي تحته : والله لا يغفر لك الله أبدا ، فقال الله عزوجل : تألى عبدي أن لا أغفر لعبدي ، فاني قد غفرت له.
(طب عن ابن مسعود).

(3/560)


التشدق في الكلام 7910 شرار أمتي : الثرثارون والمتشدقون المتفيهقون ، وخيار أمتي أحاسنهم أخلاقا.
(حل عن أبي هريرة).
7911 سيكون رجال من أمتي يأكلون ألوان الطعام ويشربون أنواع الشراب ، ويلبسون ألوان الثياب ، ويتشدقون في الكلام ، فأولئك شرار أمتي.
(طب حل عن أبي أمامة).
7912 شرار أمتي الذين غذوا بالنعيم ، الذين يأكلون ألوان الطعام ويلبسون ألوان الثياب ، ويتشدقون في الكلام.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة هب عن فاطمة الزهراء).
7913 شرار أمتي الذين ولدوا في النعيم ، وغذوا به ، ويأكلون من الطعام ألوانا ، ويلبسون من الثياب ألوانا ، ويركبون من الدواب ألوانا ويتشدقون في الكلام.
(ك عن عبد الله بن جعفر).
7914 سيكون قوم يأكلون بألسنتهم كما تأكل البقر من
الارض.
(حم عن سعد).
7915 إن المشدقين في النار.
(طب عن أبي أمامة).

(3/561)


7916 لعن الله الذين يشققون الخطب تشقيق الشعر.
(حم عن معاوية).
7917 إن الله تعالى يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه تخلل الباقرة بلسانها.
(حم د ت عن ابن عمرو) (1).
__________
1) في الترمذي كتاب الادب باب ما جاء في الفصاحة والبيان رقم (2857) وقال هذا حديث غريب ولكن في الترمذي لفظ : البقرة.
وقال في تحفة الاحوذي (8 / 146) وأخرجه أحمد وأبو داود.
ص (*)

(3/562)


التشدق من الاكمال 7918 أبغض الناس إلى الناس تعالى البليغ الذي يتخلل بلسانه تخلل الباقرة بلسانها.
(أبو نصر السجزي في الابانة عن ابن عمرو).
7919 إن الله ليبغض الرجل البليغ الذي يلعب بلسانه كما تلعب الباقرة.
(العسكري في الامثال).
7920 إن الله لا يحب هذا وضربه (1) يلوون ألسنتهم للناس لي البقر لسانها بالمراعي ، كذلك يلوى الله ألسنتهم ووجوههم في جهنم.
(طب ص وأبو نصر السجزي في الابانة وقال : محفوظ صالح الاسناد وابن عساكر عن واثلة).
7921 يأتي على الناس زمان يتخللون في الكلام بألسنتهم ، كما تخلل البقر بألسنتهم.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة عن سعد).
7922 من انهمك في طلب العربية سلب الخشوع.
(ابن السني عن ابن عباس).
__________
1) وضربه : بفتح الضاد وسكون الراء : مثله.
اه قاموس.
ح (*)

(3/563)


التهمة من الاكمال 7923 لا يزال المسروق في تهمة ممن برئ منه حتى يكون أعظم جرما من السارق.
(هب عن عائشة).
الاكمال 7924 من بهت مؤمنا أو مؤمنة أو قال فيه ما ليس فيه أقامه الله عزوجل يوم القيامة على تل من نار حتى يخرج مما قال فيه.
(ابن النجار عن علي).
7925 من قال في امرئ مسلم ما ليس فيه ليؤذيه حبسه الله في ردغة (1) الخبال يوم القيامة حتى يقضى بين الناس.
(ابن عساكر عن أبي الدرداء).
__________
1) ردغة بفتح الراء وسكون الدال وفتحها.
قال ابن الاثير : انها عصارة أهل النار.
اه الجزء الثاني.
ح.
(*)

(3/564)


حرف الخاء الخصومة
7926 أبغض الرجال إلى الله الالد الخصم (ق ت ن عن عائشة).
(7927 7927) إنما أنا بشر وإنكم تختصموت إلى ، فلعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض ، فاقضي له على نحو ما أسمع ، فمن قضيت له بحق مسلم ، فانما هي قطعة من النار ، فليأخذها ، أو ليتركها.
(مالك حم ق 4 عن أم سلمة).
7928 كفى بك إثما أن لا تزال مخاصما.
(ت عن ابن عباس).
7929 من جادل في خصومة بغير علم لم يزل في سخط الله حتى ينزع.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبة عن أبي هريرة).
7930 تكفير كل لحاء (1) ركعتان.
(طب عن أبي أمامة).
الاكمال 7931 كفى بك ظلما أن لا تزال مخاصما.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق عن عمرو البكالي).
__________
1) لحاء : بكسر اللام وتحفيف الحاء : المنازعة اه قاموس.
ح (*)

(3/565)


الخوض في الباطل 7932 إن اعظم الناس خطايا يوم القيامة أكثرهم خوضا في الباطل (ابن أبي الدنيا في الصمت عن قتادة) مرسلا.
7933 إن بني إسرائيل لما هلكوا قصوا.
(طب والضياء عن خباب).
7934 سيكون بعدي قصاص ، لا ينظر الله إليهم.
(أبو عمرو ابن فضالة في أماليه عن علي).

(3/566)


حرف الذال ذو الوجهين 7935 إن من شرار الناس يوم القيامة ذا الوجهين.
(ت عن أبي هريرة).
7936 من شرار الناس ذو الوجهين ، الذي يأتي هؤلاء بوجه ، وهؤلاء بوجه.
(د عن أبي هريرة).
الاكمال 7937 إن من شرار الناس ذو الوجهين ، الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه.
(مالك حم م ه عن أبي هريرة) (1) 7938 إن من شر الناس عند الله يوم القيامة ذا الوجهين.
(ت حسن صحيح عن أبي هريرة) (2)
__________
1) رواه البخاري في صحيحه كتاب الادب باب ما قيل في ذي الوجهين (8 / 21) رواه مسلم في صحيحه كتاب البر والصلة باب ذم ذي الوجهين وتحريم فعله وبرقم (2526) ومسلم في كتاب فضائل الصحابة باب خيار الناس وبرقم (2526).
ص 2) رواه الترمذي في كتاب البر والصلة باب ما جاء في ذي الوجهين وبرقم (2026) وقال : حسن صحيح.
(*)

(3/567)


7939 لا ينبغي لذي الوجهين أن يكون أمينا عند الله عزوجل.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضيبة والخرائطي في مساوي الاخلاق هق عن عائشة).
7940 من كان منكم ذا لسانين في الدنيا جعل الله له لسانين من نار يوم القيامة.
(الخرائطي في مساوي الاخلاق وابن النجار والخطيب عن
أنس) (ابن عساكر عن أبي هريرة).
7941 من كان ذا لسانين في الدنيا جعل الله له لسانين من النار يوم القيامة.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغيبه ع عن انس) (ابن أبي الدنيا طب عن ابن مسعود) موقوفا.
7942 من كان ذا لسانين في الدنيا جعل الله له لسانين من النار.
(كر عن أبي هريرة).

(3/568)


حرف الراء رفع الصوت في الكلام 7943 إن الله يكره من الرجال الرفيع الصوت ، ويحب الخفيض من الصوت.
(هب عن أبي أمامة).
الاكمال 7944 إن الله ليكره الرجل الرفيع الصوت ، ويحب الرجل الخفيض الصوت.
(الديلمي عن أبي أمامة).

(3/569)


حرف السين السؤال عما لا يعني 7945 اتركوني ما تركتكم ، فإذا حدثتكم ، فخذوا عني ، فانما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم ، واختلافهم على أنبيائهم.
(ت عن أبي هريرة).
7946 إن أعظم المسلمين في المسلمين جرما من سأل عن شئ لم يحرم على المسلمين ، فحرم عليهم من أجل مسألته.
(حم ق
د عن سعد).
7947 ما نهيتكم عنه فاجتنبوه ، وما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم فانما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم ، واختلاقهم على أنبيائهم (م عن أبي هريرة).
7948 أيغلب قوم سئلوا عما لا يعلمون ؟ فقالوا : لا نعلم حتى نسأل نبينا ، لكنهم قد سألوا نبيهم ، فقالوا : أرنا الله جهرة.
(ت عن جابر) (1).
__________
1) رواه الترمذي كتاب تفسير القرآن من سورة المدثر رقم (3324) وقال هذا حديث غريب.
ص.
(*)

(3/570)


الاكمال 7949 ما أحل الله تعالى في كتابه فهو حلال ، وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو ، فاقبلوا من الله عاقيته ، فان الله لم يكن لينسى شيئا.
(بز طب ق ك عن أبي الدرداء).
7950 لا تسألوا نبيكم الآيات ، فقد سألها قوم صالح فكانت الناقة ترد من هذا الفج ، وتصدر من هذا الفج : (فعتوا عن أمر ربهم فعقروها) فاخذتهم الصيحة ، فاهمد الله من تحت أديم السماء منهم ، إلا رجلا واحدا كان في حرم الله تعالى ، قالوا : من هو يارسول الله ؟ قال : أبو رغال ، فلما خرج من الحرم أصابه ما أصاب قومه.
(حم حب ك طس وابن مردويه ص عن جابر) (1).
__________
1) ورواه أبودواد والبيهقي في دلائل النبوة وغيرهما عن ابن عمر بلفظ : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجنا معه إلى الطائف فمررنا بقبر ،
فقال : هذا قبل أبي رغال وهو أبو ثقيف ، وكان من ثمود وكان بهذا الحرم يدفع عنه ، فلما خرج منه أصابته النقمة التى أصابت بهذا المكان ، فدفن فيه.
الحديث ا ه قاموس ح.
(*)

(3/571)


7951 يا أيها الناس لا تسألوا نبيكم عن الايات ، هؤلاء قوم صالح سألوا نبيهم أن يبعث لهم آية ، فبعث الله لهم الناقة ، فكانت ترد من هذا الفج فتشرب ماءهم يوم وردها ، ويشربون من لبنها مثل ما كانوا يتروون من مائهم ، (فعتوا عن أمر ربهم فعقروها) ، فوعدهم الله ثلاثة أيام وكان موعدا من الله غير مكذوب ، ثم جاءتهم الصيحة فاهلك الله من كان تحت مشارق الارض ومغاربها إلا رجلا واحدا كان في حرم الله فمنعه حرم الله من عذابه الله ، أبو رغال.
(ك عن جابر) (1).
__________
1) ذكر ابن كثير في البداية والنهاية (1 / 137).
بعد أن ذكر رواية الامام أحمد ، فقال : وهذا الحديث على شرط مسلم وليس هو في شئ من الكتب الستة والله أعلم.
ثم يورد حديث خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف فيقول : وهكذا رواه أبو داود من طريق محمد بن اسحاق به.
وقال الحافظ أبو الحجاج المزي المتوفي سنة 742 ه : هذا حديث حسن عزيز ، ويقول ابن كثير : تفرد به : بجير بن أبي بجير.
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب (1 / 418) : روى له أبو داود حديثا واحدا في قصة أبي رغال وذكره ابن حبان في الثقات وجهله ابن القطان.
اه.
ص (*)

(3/572)


حرف الشين الشعر والمدح المذمومان 7952 أعظم الناس فرية اثنان : شاعر يهجو القبيلة بأسرها ، ورجل انتفى من أبيه.
(ابن أبي الدنيا في ذم الغضب ه عن عائشة).
7953 إن أعظم الناس عند الله فرية لرجل هاجى رجلا فهجا القبيلة بأسرها ، ورجل انتفى من أبيه ، وزنى أمه.
(ه هق عن عائشة) (1) 7954 لان يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا.
(حم ق 4 عن أبي هريرة) (حم م ه عن سعد) (طب عن سلمان وعن ابن عمر).
7955 امرؤ القيس صاحب لواء الشعراء إلى النار.
(حم عن أبي هريرة).
7956 امرؤ القيس قائد الشعراء إلى النار ، لانه أول من أحكم قوافيها.
(أبو عروبة في الآوئل وابن عساكر عن أبي هريرة).
__________
1) رواه ابن ماجه في كتاب الادب باب ما كره من الشعر وبرقم (3761) واسناده صحيح ورجاله ثقات.
وزنى أمه : من التزنية أي نسبها إلى الزنا لان كونه ابنا للغير لا يكون إلا كذلك.
ص (*)

(3/573)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية