صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الاحاديث على ألسنة الناس
المؤلف : العجلوني،إسماعيل بن محمد الجراحي
المحقق :
الناشر : دار إحياء التراث العربي
الطبعة :
عدد الأجزاء :
مصدر الكتاب :
[ الكتاب ]

+++[ 198 ]
قول الحافظ ابن حجر حديث حسن له وطرق ، ولابن عساكر في تاريخه عن عمرو ابن عثمان رفعه مرسلا أمتي أمة مباركة لا يدري أولها خير أو آخرها . 2267 - مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل صاحب المسك وكير الحداد لا يعدمك من صاحب المسك إما تشتريه أو تجد ريحه وكير الحداد يحرق بدنك أو ثوبك أو تجد منه ريحا خبيثة . متفق عليه عن أبي موسى رفعه ، ورواه العسكري وأبو نعيم والديلمي عن أنس رضي تعالى الله عنه . 2268 - مثل الذي يجلس فيسمع الحكمة ثم لا يحدث إلا بشر ما سمع ، كمثل رجل أتى راعيا فقال أجزرني شاة ، فقال له خذ خيرها شاة ، فذهب فأخذ بأذن كلب الغنم . رواه أحمد وابن ماجه وابن منيع والطيالسي والبيهقي والعسكري عن أبي هريرة رفعه وسنده ضعيف . قال العسكري أراد به الحث على إظهار أحسن ما يسمع والنهي عن الحديث بما يستقبح . وهو قوله تعالى * (الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه) * . 2269 - المجالس بالأمانة . رواه الديلمي والقضاعي والعسكري عن علي رفعه ورواه أبو داود والعسكري أيضا عن جابر بن عبد الله رفعه بزيادة إلا ثلاثة مجالس سفك حرام أو فرج حرام أو اقتطاع مال بغير حق ، وللديلمي عن أسامة ابن زيد رفعه المجالس أمانة فلا يحل لمؤمن أن يرفع على مؤمن قبيحا . ولعبد الرزاق عن محمد بن حزم رفعه مرسلا إنما يتجالس المتجالسون بأمانة الله فلا يحل لأحد أن يفشي عن صاحبه ما يكره . وللعسكري عن ابن عباس مرفوعا إنما تجالسون بالأمانة . وله عن أنس مرفوعا إلا ومن الأمانة أو قال إلا ومن الخيانة أن يحدث الرجل أخاه بالحديث فيقول اكتمه فيفشيه . وله عن أبي سعيد رفعه : إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها . قال النجم وهذا الأخير عند أحمد ومسلم وأبي داود بلفظ ثم ينشر سرها . وفي لفظ إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر أحدهما
---

(2/198)


+++[ 199 ]
سر صاحبه وتقدم حديث إذا حدث الرجل بالحديث ثم التفت فهي أمانة والله أعلم . 2270 - ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإلم يفعل فثلث للطعام وثلث للشراب وثلث للنفس . رواه الترمذي وقال حسن محديث المقدام بن معدي كرب . وفي لفظ له عقب صلبه : وإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه . هذا ما في الإحياء وتخريجه للعراقي في موضعين ، ورواه السيوطي في الجامع الكبير عن ابن المبارك ، وأحمد والترمذي وابن ماجه وابن سعد وابن جرير والطبراني والبيهقي عن المقدام بن معدي كرب أيضا بلفظ ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ، ورواه أيضا فيه عن ابن حبان والبيهقي عن المقدام أيضا بلفظ ما ملأ آدم من وعاء شرا من بطن حسبك يا ابن آدم لقيمات يقمن صلبك فإن كان لا بد فثلث طعام وثلث شراب وثلث نفس . 2271 - ما يوضع في الميزان يوم القيامة أفضل من حسن الخلق وإن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم . رواه الطبراني عن أبي الدرداء ، ورواه أبو داود والترمذي وقال غريب . وقال في بعض طرقه حسن صحيح بلفظ ما من شئ في الميزان أثقل من حسن الخلق ، وفي لفظ صححه أثقل ما يوضع في الميزان حسن الخلق ، وعند أحمد عن عبد الله بن عمر أن المسلم المسدد ليدرك درجة الصائم بحسن خلقه وكرمه ، وعن أبي هريرة أن المسلم ليدرك درجة الظمآن في الهواجر بحسن خلقه ، وعن أنس إن العبد ليبلغ بحسن خلقه درجات الآخرة وشرف المنازل وإنه لضعيف العبادة وإن العبد ليبلغ بسوء خلقه أسفل درك جهنم وإنه لقوي العبادة . 2272 - المجاهد من جاهد نفسه في ذات الله . رواه أحمد والطبراني والقضاعي عن فضالة بن عبيد مرفوعا ، وفي الباب عن جابر وعقبة بن عامر . 2273 - المحبة مكبة . قال في التمييز كالمقاصد هو معنى حبك الشئ يعمي ويصم ، وأقول تقدم ما فيه . ومكبة بضم الميم وكسر الكاف وتشديد الموحدة ،
---

(2/199)


+++[ 200 ]
أي تكب الإنسان وتوقعه في المهالك ، وقال النجم مكبة أي تستر العيوب ، وليس بحديث انتهى . وعليه فمكبة بفتح الميم والكاف فتأمل . 2274 - محبة في الآباء صلة في الأبناء . قال في المقاصد لم أقف عليه ولكن في معناه إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه ، ونحوه الود والعداوة يتوارثان وسيأتي . 2275 - المحسود مرزوق . قال في التمييز كذا ترجمه شيخنا ولم يتكلم عليه ، قلت ليس هو بحديث انتهى ، وسبقه في اللآلئ ، وقال ابن الغرس لا يعرف وقال النجم ليس بحديث . 2276 - مداد العلماء أفضل من دم الشهداء . رواه المنجنيقي في رواية الكبار عن الصغار له عن الحسن البصري ، وقال الزركشي نقلا عن الخطيب موضوع ، وقال أنه من كلام الحسن ، ورواه ابن عبد البر عن أبي داود رفعه بلفظ يوزن يوم القيامة مداد العلماء بدم الشهداء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء وللخطيب في تاريخه عن ابن عمر مرفوعا وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجح عليهم وفي سنده محمد بن جعفر متهم بالوضع ، ومن ثم قال الخطيب موضوع ، ورواه الديلمي عن نافع بلفظ يوزن حبر العلماء ودم الشهداء فيرجح ثواب حبر العلماء على ثواب دم الشهداء ، وما أحسن ما قيل في ذلك : يا طالبي علم النبي محمد * ما أنتم وسواكم بسواء فمداد ما تجري به أقلامكم * أزكى وأرجح من دم الشهداء 2277 - مداراة الناس صدقة . رواه الطبراني وأبو نعيم وابن السني وابن حبان عن جابر وصححه ابن حبان ، وتقدم في رأس العقل وغيره قال في اللآلئ بعد أن عزاه لابن حبان عن جابر : المداراة التي يكون صدقة للمداري هي تخلقه بالأشياء المستحسنة مع من يدفع إلى عشرته ما لم يشنها بمعصية الله تعالى ، والمداهنة هي استعمال المرء للخصال التي تستحسن منه في العشرة وقد يشوبها بما يكره الله انتهى . 2278 - مدمن خمر كعابد وثن . رواه أحمد عن ابن عباس ، والحاكم عن
---

(2/200)


+++[ 201 ]
ابن عمر رفعاه والله أعلم . 2279 - المرء بسعده لا بأبيه وجده . وفي لفظ ولا بجده ، وزاد بعضهم ولا بكده ، قال في التمييز ليس بحديث ، وهب معنى حديث من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه ، وبمعنى قوله تعالى * (إن أكرمكم عند الله أتقاكم) * وحديث إن الله أذهب عنكم عيبة الجاهلية وفخرها بالآباء . 2280 - المرء محمول على نيته . ليس بحديث ، وهو في معنى إنما الأعمال بالنيات . 2281 - المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل . رواه أبو داود والترمذي وحسنه والبيهقي والقضاعي عن أبي هريرة رفعه ، وتساهل ابن الجوزي فأورده في الموضوعات ، ومن ثم خطأه الزركشي وتبعه في الدرر ، وقال الحافظ في اللآلئ والقول ما قال الترمذي يعني أن الحديث حسن ، ورواه العسكري عن أنس رفعه بلفظ المرء على دين خليله ولا خير في صحبة من لا يرى لك من الخير أو من الحق مثل الذي ترى له ، ورواه ابن عدي في كامله بسند ضعيف ، وأورده جماعة منهم البيهقي في شعبه بلفظ من يخال بلام مشددة ، وفي معناه قول الشاعر : عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه * فكل قرين بالمقارن يقتدي فإن كان ذا شر فجنبه سرعة * وإن كان ذا خير فقارنه تهتدي إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم * ولا تصحب الأردى فتردى مع الردي وأطال في الشعب من ذكر الآثار التي في معناه ، وروى الليث عن مجاهد أنه قال كانوا يقولون لا خير لك في صحبة من لا يرى لك من الحق مثل ما ترى له . ولأبي نعيم عن سهل بن سعد رفعه ولا تصحبن أحد لا يرى لك من الفضل كما ترى له ، وشاهده ما ثبت في الأثر بأن يحب لأخيه ما يحب لنفسه . قال الشاعر : إن الكريم الذي تبقى مودته * مقيمة إن صوفي وإن صرما ليس الكريم الذي إن زل صاحبه * أفشى وقال عليه كل ما كتما وأنشد العسكري لأبي العباس الدغولي :
---

(2/201)


+++[ 202 ]
إذا كنت تأتي المرء تعرف حقه * ويجهل منك الحق فالصرم أوسع ففي الناس أبدال وفي الأرض مذهب * وفي الناس عمن لا يواتيك مقنع وإن امرأ يرضى الهوان لنفسه * حقيق بجذع الأنف والجذع أشنع 2282 - المرء كثير بأخيه . رواه الديلمي والقضاعي عن أنس رفعه ، ورواه العسكري عن سهل بن سعد رفعه ، وزاد فيه يقول يكسوه ويحمله ويرفده ، وقال في المقاصد قاله النبي صلى الله عليه وسلم حين عزي بجعفر بن أبي طالب لما قتل في غزوة مؤتة كما في دلائل النبوة وغيرها . ثم قال والمراد أن الرجل وإن كان قليلا في نفسه منفردا فإنه يكثر بأخيه إذا ظافره على الأمر وساعده عليه فإنه وإن كان قليلا حين انفراده فهو كثير باجتماعه مع أخيه . وهو مثل قوله الاثنان فما فوقهما جماعة انتهى ملخصا . 2283 - مرحبا بالقائلين عدلا وبالصلاة مرحبا وأهلا . قال النجم يقال عند الأذان . وذكره الطبراني في الكبير عن قتادة أن عثمان كان إذا جاءه من يؤذنه بالصلاة قال ذلك . لكن قتادة لم يسمع من عثمان انتهى . 2284 - المرء مع من أحب . متفق عليه عن أنس وأبي موسى وابن مسعود رفعوه ، ورواه الترمذي عن أنس ، وزاد وله ما اكتسب . وسببه لما قال صفوان بن قدامة هاجرت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني أحبك فقال المرء مع من أحب . وقد أفرد بعض الحفاظ طرقه في جزء . وفي لفظ قال رجل يا رسول الله متى قيام الساعة فقال إنها قائمة فما أعددت لها قال ما أعددت لها من كثير إلا أني أحب الله ورسوله قال فأنت مع من أحببت ولك ما اكتسبت قال فما فرح المسلمون بشئ بعد الإسلام ما فرحوا به . وفي لفظ آخر عن أبي أمامة يا ابن آدم لك ما نويت وعليك ما اكتسبت ولك ما احتسبت وأنت مع من أحببت . وفي آخر عن أبي قرصافة من أحب قوما ووالاهم حشره الله فيهم . وفي آخر عن جابر من أحب قوما على أعمالهم حشر معهم يوم القيامة ، وفي لفظ حشر في زمرتهم . وفي سنده أبو يحيى التيمي ضعيف ، وهذا الحديث كما قال بعض العلماء مشروط بشرط وعنى عليه
---

(2/202)


+++[ 203 ]
الصلاة والسلام أنه إذا أحبهم عمل بمثل أعمالهم . ومن ثم قال الحسن البصري كما رواه عنه العسكري لا تغتر يا ابن آدم بقوله أنت مع من أحببت فإنه من أحب قوما تبع آثارهم وأعلم أنك لا تلحق بالأخيار حتى تتبع آثارهم وحتى تأخذ بهديهم وتقتدي بسننهم وتصبح وتمسي على منهاجهم حرصا على أن تكون منهم . وما أحسن ما قيل : تعصي الإله وأنت تظهر حبه * هذا لعمري في القياس بديع لو كان حبك صادقا لأطعته * إن المحب لمن يحب مطيع لكن قد يدل للعموم قوله صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب لمن قال له المرء يحب القوم ولما يلحق بهم ، وسأل رجل من أهل بغداد أبا عثمان الواعظ متى يكون الرجل صادقا في حب مولاه فقال إذا خلا من خلافه كان صادقا في حبه قال فوضع الرجل التراب على رأسه وصاح وقال كيف ادعي حبه ولم أخل طرفة عين من خلافه قال فبكى أبو عثمان أهل المجلس وصار أبو عثمان يقول في بكائه صادق في حبه مقصر في حقه - أورده البيهقي . 2285 - المرض ينزل جملة واحدة والبرء ينزل قليلا قليلا . رواه الحاكم في تاريخه والخطيب في المتفق والديلمي عن عائشة مرفوعا . وعزاه الديلمي أيضا لأبي الدرداء ، والحديث كما قال الخطيب باطل لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجه من الوجوه ولا عن أحد من الصحابة . وإنما هو من قول عروة بن الزبير بلفظ المرض يدخل جملة والبرء يبعض انتهى . 2286 - مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع . رواه أبو داود والحاكم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده . وأخرجه البزار عن أبي رافع قال وجدنا صحيفة في قراب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته فيها مكتوب بسم الله الرحمن الرحيم وفرقوا بين مضاجع الغلمان والجواري والأخوة والأخوات بسبع سنين واضربوا أبناءكم على الصلاة إذا بلغوا - أظنه تسع سنين ، ورواه أبو نعيم في المعرفة عن عبد الله ابن مالك الخثعمي بسند ضعيف ، ورواه الطبراني عن أنس بلفظ مروهم بالصلاة
---

(2/203)


+++[ 204 ]
لسبع واضربوهم عليها لثلاث عشرة ، لكن في الإسناد داود بن المحبر متروك وهو في نسخة سمعان بن المهدي عن أنس بلفظ مرو الصبيان بالصلاة إذا بلغوا سبع سنين . 2287 - المريض أنينه تسبيح وصياحه تكبير ونفسه صدقة ونومه عبادة وتقلبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله . قال الحافظ ابن حجر ليس بثابت . لكن ذكر في المقاصد من رواية البيهقي عن سفيان الثوري أنه قال ما أصاب إبليس من أيوب عليه الصلاة والسلام في مرضه إلا الأنين . وفي ثاني المجالسة للدينوري عن وهب بن منبه أن زكريا عليه الصلاة والسلام هرب فدخل جوف شجرة فوضع المنشار على الشجر وقطع بنصفين فلما وقع المنشار على ظهره أن فأوحى الله يا زكريا أما أن تكف عن أنينك أو أقلب الأرض ومن عليها قال فسكت حتى قطع بنصفين . وفي ثاني المجالسة أيضا أن عبد الله بن أحمد قال لما مرض أبي واشتد مرضه ما أن فقيل له في ذلك فقال بلغني عن طاووس أنه قال أنين المريض شكوى الله عز وجل . قال عبد الله فما أن حتى مات ، وأسند ابن الجوزي عن صالح بن الإمام نحوه وأنه لم يأن إلا في ليلة موته ، وروى البيهقي أن الفضيل بن عياض دخل على ابنه وهو مريض فقال يا بني إن الله أمرضك فما تئن قال فصاح ابنه صيحة وغشى عليه . قال الفضيل فقلت ابني ابني قال فما أن حتى فارق الدنيا ، ودخل ذو النون المصري على مريض يعوده فرآه يئن فقال له ذو النون ليس بصادق في حبه من لم يصبر على ضربه فقال المريض لا ولا صدق في حبه من لم يلتذ بضربه . وكان بعض السلف يجعل مكان الأنين ذكر الله والاستغفار والتعبد . 2288 - المريض لا يعاد حتى يمرض ثلاثة أيام . قال النجم لا يعرف ، وتقدم في : عادة المريض . والله أعلم . 2289 - المسافر على قلت إلا ما وقى الله . في شرح ابن جحر والرملي عند قول المنهاج في الوديعة ولو سافر بها ضمن لأن حرز السفر دون حرز الحضر ومن ثم جاء عن بعض السلف المسافر وماله على قلت - بفتح القاف واللام هلاك -
---

(2/204)


+++[ 205 ]
إلا ما وقى الله ، ووهم من رواه حديثا . كذا نقل عن المصنف ، وممن رواه حديثا الديلمي وابن الأثير وسندهما ضعيف لا موضوع انتهى . ومر في : لو علم الناس بأبسط . 2290 - المستبان : ما قالا فعلى البادئ ، حتى يعتدي المظلوم . رواه مسلم والترمذي عن أبي هريرة رفعه ، وفي الباب عن أنس وسعد وابن مسعود وغيرهم والمستبان بضم الميم وسكون السين فمثناة فوقية مفتوحة فموحدة مشددة . 2291 - المستبان شيطانان يتهاتران ويتكاذبان . رواه أحمد والبخاري في الأد ب عن عياض بن حمار - بلفظ الحيوان المعروف - قال عياض قلت يا رسول الله رجل من قومي يسبني وهو دوني علي بأس أن أنتصر منه فذكره . قال الزين العراقي وإسناده صحيح ، ويتهاتران بفوقيتين بينهما هاء وألف من الهتر وهو الباطل من القول . 2292 - مستريح ومستراح منه . متفق عليه عن أبي قتادة رفعه قاله صلى الله عليه وسلم عن جنازة مر بها عليه ، ورواه غير واحد فيه المؤمن مستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله تعالى والفاجر تستريح منه البلاد والعباد والشجر والدواب ، وأخرج العسكري عن حذيفة إن بعدي فتنة الراقد فيها خير من اليقظان - الحديث ، وفيه فإن أدركتها فألزق نطاقك بالأرض حتى يستريح بر وتستريح من فاجر ، وأخرج ابن أبي الدنيا بلفظ قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن فلانا قد مات فقال مستريح ومستراح منه . 2293 - المستحق محروم . موضوع كما قاله الصغاني . 2294 - المستشار مؤتمن . رواه أحمد عن ابن مسعود رفعه الحديث ، وفيه وهو بالخيار إن شاء تكلم وإن شاء سكت فإن تكلم فليجهد رأيه ، ورواه القضاعي عن سمرة وزاد فإن شاء أشار وإن شاء سكت فإن أشار فليشر بما لو نزل به فعله ، وأخرجه العسكري عن عائشة بلفظ إن المشير معان والمستشار مؤتمن فإن استشير أحدكم فليشر بما هو صانع لنفسه ، وفي الباب عن جابر بن سمرة وابن عباس وأبي هريرة ، ورواه أصحاب السنن الأربعة عن أبي هريرة رفعه ، وقال الترمذي حسن غريب ، واشتهر على الألسنة المستشار لا يكون خوان (1) .
---
(1) كذا المشهور ، وكثير منه لا يوافق القواعد العربية (*)
---

(2/205)


+++[ 206 ]
2295 - المسجد بيت كل تقي . رواه الطبراني والقضاعي عن محمد بن واسع أنه قال كتب أبو الدرداء إلى سليمان أما بعد يا أخي فاغتنم صحتك وفراغك قبل أن ينزل بك من البلاء ما لا يستطيع أحد من الناس رده ويا أخي اغتنم دعوة المؤمن المبتلى ويا أخي ولك المسجد بيتك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المسجد بيت كل تقي وله شواهد : منها ما رواه أبو نعيم عن أبي إدريس الخولاني واسمه عائذ الله من قوله المساجد مجالس الكرام ، ورواه البخاري في الأدب عن أنس بلفظه وزاد وقد ضمن الله لمن كانت المساجد بيوتهم بالروح والراحة والجواز على الصراط ، وتقدم في إذا رأيتم الرجل يتعهد المساجد ، والحديث وإن كان ضعيفا فله شواهد تجبره . 2296 - مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما عند سماع قول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله مع قوله أشهد أن محمد عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا ومحمد صلى الله عليه وسلم نبيا . رواه الديلمي عن أبي بكر أنه لما سمع قول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله قاله وقبل باطن الأنملتين السبابتين ومسح عينيه فقال صلى الله عليه وسلم من فعل فعل خليلي فقد حلت له شفاعتي . قال في المقاصد ولا يصح ، وقال القاري وإذا ثبت رفعه إلى الصديق فيكفي العمل به لقوله عليه الصلاة والسلام عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي ، وقيل لا يفعل ولا ينهي ، كذا لا يصح ما رواه أبو العباس ابن أبي بكر الرداد اليماني المتصوف في كتابه موجبات الرحمة وعزائم المغفرة بسند فيه مجاهيل مع انقطاعه عن الخضر عليه الصلاة والسلام أنه قال من قال حين يسمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله مرحبا بحبيبي وقرة عيني محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ثم يقبل إبهاميه ويجعلهما على عينيه لم يعم ولم يرمد أبدا ، ثم روى بسند فيه من لم أعرفه عن الفقيه محمد السيابا فيما حكى عن نفسه أنه هبت ريح فوقعت منه حصاة في عينه وأعياه خروجها وآلمته أشد الألم وأنه لما سمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله قال
---

(2/206)


+++[ 207 ]
ذلك فخرجت الحصاة من فوره ، قال الرداد هذا يسير في جنب فضائل رسول الله صلى الله عليه وسلم وحكى الشمس محمد صالح المدني أمامها وخطيبها في تاريخه عن المجد أحد القدماء من المصريين أنه سمعه يقول من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع ذكره في الأذان وجمع أصبعيه المسبحة والإبهام وقبلهما ومسح بهما عينيه لم يرمد أبدا ، ثم قال ابن صالح المذكور وسمعت ذلك أيضا من الفقيه محمد بن الزرندي عن بعض شيوخ العراق أو العجم وأنه يقول عند ما يمسح عينيه صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله يا حبيب قلبي ويا نور بصري ويا قرة عيني وقال لي كل منهما منذ فعلته لم ترمد عيني قال ابن صالح وأنا ولله الحمد والشكر منذ سمعته منهما استعملت فمل ترمد عيني وأرجو أن عافيتهما تدوم وإني أسلم من العمى إن شاء الله تعالى ، قال وروي عن الفقيه أبي الحسن علي بن محمد من قال حين يسمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله مرحبا بحبيبي وقرة عيني محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ويقبل إبهاميه ويجهلهما على عينيه لم يعم ولم يرمد ، ونقل عن الطاووسي أنه سمع من محمد بن أبي نصر البخاري حديثا من قبل عند سماعه من المؤذن كلمة الشهادة ظفري إبهاميه ومسحهما على عينيه وقال عند المسح اللهم احفظ حدقتي ونورهما ببركة حدقتي محمد صلى الله عليه وسلم ونورهما لم يعم ، ولم يصح في المرفوع من كل هذا شئ . 2297 - مسح الوجه باليدين عند تمام الدعاء . قال النجم رواه أبو داود عن ابن أبي بريدة كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دعا رفع يديه ومسح وجهه بيديه ، والترمذي عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع يديه في الدعاء لم يحطهما حتى يمسح بهما وجهه ، والطبراني في الكبير عنه أن الله حي كريم يستحي أن يرفع العبد يديه فيردهما صفرا لا خير فيهما فإذا رفع أحدكم يديه فليقل يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت يا أرحم الراحمين ثلاث مرات ، ثم إذا رد يديه فليفرغ الخير على وجهه ، وله في الدعاء عن الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث معضلا إذا دعا أحدكم فرفع يديه فإن الله جاعل في يديه بركة ورحمة فلا يردهما حتى يمسح بهما وجهه .
---

(2/207)


+++[ 208 ]
2298 - مسح الوجه باليدين عند قراءة قل هو الله أحد . قال النجم رواه ابن أبي شيبة والستة عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما يقرأ فيهما قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات ، ورواه الشيخان وأبو داود عنها أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات ومسح عليه بيده . 2299 - مس اللحية عند الهم والغم . رواه ابن السني وأبو نعيم عن عائشة وعن أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا اهتم أكثر من مس لحيته ، ورواه البزار بسند فيه رشيد بن سعد مختلف فيه وقد وثق عن أبي هريرة وحده بهذا اللفظ ، وأخرجه الشيرازي في الألقاب عنه بلفظ كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اغتم أخذ لحيته بيده ينظر فيها . 2300 - مسح الرقبة أمان من الغل . قال النووي في شرح المهذب موضوع وقال الشربيني وأما أثر ابن عمر من توضأ ومسح عنقه وقى الغل يوم القيامة فغير معروف ، وقال القاري لكن روى أبو عبيد عن موسى بن طلحة أنه قال من مسح قفاه مع رأسه وقي من الغل . وهو موقوف لكنه في حكم المرفوع إذ لا يقال بالرأي . ويقويه ما رواه في مسند الفردوس عن ابن عمر مرفوعا بسند ضعيف بلفظ من توضأ ومسح يديه على عنقه أمن من الغل يوم القيامة ، ولذا قال أئمتنا مسح الرقبة مستحب أو سنة انتهى . وأقول أما مذهب الشافعية فلا يستحب على الراجح كما صوبه النووي ونقله عن الأكثرين خلافا للرافعي تبعا للغزالي وآخرين فإنهم قالوا بسنية ذلك . 2301 - المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا محدودا في فرية . أورده الديلمي عن ابن عمرو بلا سند مرفوعا وابن أبي شيبة بسند إلى ابن عمرو ويروى عن عمر من قوله . وأخرج الدارقطني عن أبي المليح قال كتب عمر رضي الله عنه
---

(2/208)


+++[ 209 ]
إلى أبي موسى : أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة ، فافهم وآس بين الناس في مجلسك ، والفهم الفهم فيما يختلج في صدرك ما لم يبلغك في الكتاب والسنة ، واعرف الأشباه والأمثال . . . إلى أن قال : المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا مجلودا في حد ، أو مجروحا في شهادة زور ، أو ظنينا في ولاء أو قرابة ، إن الله تعالى تولى عنكم السرائر ودفع عنكم بالبينات . ورواه البيهقي وضعفه عن أبي هريرة بلفظ : لا تقبل شهادة أهل دين على غير دين أهليهم إلا المسلمون فإنهم عدول على أنفسهم وعلى غيرهم . 2302 - المسلمون على شروطهم والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا . رواه أبو داود وأحمد والدارقطني عن أبي هريرة رفعه وصححه الحاكم ، وله شاهد عند ابن راهويه ، ورواه الدارقطني أيضا والحاكم عن عمرو بن عوف المزني مرفوعا بلفظ المسلمون عند شروطهم إلا شرطا حرم حلالا أو أحل حراما ، ورواه الحاكم عن أنس ، والطبراني عن رافع بن خديج والبزار عن ابن عمر وقال عطاء كما أخرجه ابن أبي شيبة بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن المؤمنون عند شروطهم . قال في المقاصد وكلها فيها المقال وأمثلها أولها ، وقد علقه البخاري جازما به في الإجارة فقال وقال النبي صلى الله عليه وسلم المسلمون عند شروطهم وذكره في تخريج الرافعي في المصراة والرد بالعيب والله أعلم . 2303 المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يشتمه - وفي رواية ولا يسلمه - الحديث . وفيه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته . متفق عليه عن ابن عمر رفعه ، رواه أبو يعلى عن أبي هريرة بزيادة ولا يحقره حسب المسلم من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، ورواه الثعلبي عن أبي هريرة بلفظ المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يعيبه ولا يتطاول عليه في البنيان فيستر عليه الريح إلا بإذنه ولا يؤذيه ولا يقتار قدره إلا أن يغرف له منها ولا يشتري لبنيه الفاكهة فيخرجون بها إلى صبيان جاره ثم لا يطعمونهم منها ، وإسناده ضعيف ، ورواه مسلم والطبراني عن عقبة بن عامر مقتصرا على المسلم أخو المسلم ، وزاد فلا يحل لمسلم باع من أخيه بيعا يعلم
---

(2/209)


+++[ 210 ]
فيه عيبا إلا بينه ، ورواه أبو داود عن عمر بن الأحوص كذلك بدون الزيادة إلا أنه زاد فليس يحل لمسلم من مال أخيه شئ إلا ما أحل له من نفسه ، وعن قيلة بنت مخرمة بلفظ المسلم أخو المسلم يسعهما الماء والشجر ويتعاونان على الفتان ، ورواه الديلمي بلا سند عن علي بن شيبان بلفظ المسلم أخو المسلم إذا لقيه حياه بالسلام . 2304 - المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما حرم الله - وفي رواية والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه . متفق عليه عن ابن عمرو مرفوعا ، ورواه مسلم عن جابر . وفي الباب عن أنس بزيادة والمؤمن من أمنه الناس ، وعن بلال ومعاذ وأبي هريرة وآخرين ، ورواه أحمد والترمذي والنسائي والحاكم عن أبي هريرة بلفظ المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم . والمشهور على الألسنة روايته بتقديم يده على لسانه ، ولم أره كذلك فراجعه . ثم رأيت الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ذكره في فتح الباري من كتاب الأدب في باب البر والصلة من حديث عبد الله بن عمر رضي الله تعالى والمذكور باللفظ المشهور فاعرفه . 2305 - المؤمنون لهم آثار . لم أقف عليه . 2306 - المصائب مفاتيح الأرزاق - وفي لفظ الرزق . قال القاري ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه . قلت وهو يحتمل احتمالين : أحدهما أنه يجبره في مصيبته ويعوضه خيرا منها كما يشير إليه حديث اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها . وثانيهما ما اشتهر من قولهم " مصائب قوم عند قوم فوائد " ومن اللطائف موت الحمير عرس الكلاب انتهى . وقال في التمييز لم يرد مرفوعا بهذا اللفظ . وقال النجم لا أعرفه حديثا انتهى . وأقول مثله ما أخذ منك إلا ليعطيك فراجعه . 2307 - مصر أطيب الأرضين ترابا وعجمها أكرم العجم أنسابا . قال الحافظ ابن حجر لا أعرفه مرفوعا وإنما يذكر معناه عن عمرو بن العاص رضي الله عنهما . 2308 - مصر بأقوالها . من كلام بعضهم بمعنى قول بعض الصوفية
---

(2/210)


+++[ 211 ]
ألسنة الخلق أعلام الحق أو أقلام الحق . وبمعنى الفأل موكل بالمنطق . كذا في المقاصد وغيره . وقال النجم مصر بأقوالها ليس بحديث إلى آخر ما ذكر في المقاصد لكنه مكتوب بأقوالها بالقاف فلعله تحريف أو يقال أقوالها بالقاف جمع قول وعلى الفاء فالظاهر أنه جمع فأل بالفاء من التفاؤل . ولكنه حينئذ لا يختص بمصر . ويحتمل أنه جمع فول أحد ما يقتات وحينئذ يكون المعنى حياة مصر بخروج فولها لكثرة انتفاعهم به لا سيما فقرائها فليتأمل . 2309 - مصر كنانة الله في أرضه ما طلبها - وفي لفظ ما ظلمها - عدو إلا أهلكه الله . قال في المقاصد لم أره بهذا اللفظ . ولكن عند أبي محمد الحسن بن زولاق في فضائل مصر له بلفظ مصر خزائن الأرض كلها فمن أرادها بسوء قصمه الله تعالى ، وعزاه في الخطط لبعض الكتب الإلهية ، وكذا روي عن كعب الأحبار مصر بلد معفاة من الفتن من أرادها بسوء كبه الله على وجهه . ولابن يوسف وغيره عن موسى الأشعري أهل مصر الجند الضعيف ما كادهم أحد إلا كفاهم الله مؤونته . قال تبيع بن عامر الكلاعي فأخبرت بذلك معاذ بن جبل فأخبرني بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم . وقد ورد لفظ الكنانة في شأن الشام أيضا كما أخرجه ابن عساكر عن عون بن عبد الله بن عتبة أنه قال قرأت فيما أنزل الله تعالى على بعض الأنبياء إن الله تعالى يقول الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهم وعن عمر بن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد الأرض قال أبو بكر ولم ذاك يا رسول الله قال إنهم في رباط إلى يوم القيامة ، وعن عمر بن الحمق قال مرفوعا تكون فتنة أسلم الناس - أو خير الناس فيها الجند الغربي فلذلك قدمت عليكم مصر . وعن أبي بصرة الغفاري أنه قال مصر خزائن الأرض كلها وسلطانها سلطان الأرض كلها ألا ترى إلى قول يوسف " اجعلني على خزائن الأرض " ففعل فأغيث بمصر وخزائنها يومئذ كل حاضر وباد من جميع الأرض إلى غير ذلك مما أودعه ابن
---

(2/211)


+++[ 212 ]
عساكر في مقدمة تاريخه . وقال في اللآلئ وأما مصر خزائن الله في أرضه والجيزة روضة من رياض الجنة فكذ ب ، وورد بلفظ من أحب المكاسب فعليه بمصر الحديث ، ورواه ابن عساكر عن ابن عمرو بلفظ من أعيته المكاسب فعليه بمصر وعليه بالجانب الغربي ، وفي صحيح مسلم عن أبي ذر رفعه إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، قال حرملة في رواية يعني بالقيراط أن قبط مصر يسمون أعيادهم وكل مجمع لهم القيراط يقولون نشهد القيراط ، وفي الطبراني وتاريخ مصر لابن يونس واللفظ له عن كعب بن مالك رفعه إذا دخلتم مصر فاستوصوا بالأقباط خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، ولابن يونس وحده عن عمر ابن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله سيفتح عليكم بعدي مصر فاستوصوا بقبطها خيرا فإن لهم منكم صهرا وذمة ، وجاء عن ابن عيينة أنه قال من الناس من يقول هاجر أم إسماعيل كانت قبطية ومنهم من يقول مارية أم إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم قبطية ، وروى الزهري أن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب الأنصاري حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا افتتحتم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما ، قال الزهري الرحم باعتبار هاجر والذمة باعتبار إبراهيم ، ويحتمل أن يراد بالذمة العهد الذي أخذوه أيام عمر فإن مصر فتحت زمنه صلحا ، وفي الحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم . 2310 - مصر أم الدنيا . قال النجم لا أصل له ، ولكنه في معنى مصر خزائن الأرض كلها انتهى . وأقول مقتضاه أن مصر خزائن الأرض كلها ثابت وليس كذلك فقد قال السيوطي في الدرر المنتثرة قلت في كتاب الخطط يقال أن في بعض الكتب الإلهية مصر خزائن الأرض كلها من أرادها بسوء قصمه الله انتهى . 2311 - مصر ما تبعد عن حبيب - وفي لفظ مصر ما تبعد على عاشق أو حبيب . تقدم في : ما تبعد مصر . 2312 - مصوا الماء مصا ولا تعبوا عبا . رواه البيهقي عن أنس ، وله
---

(2/212)


+++[ 213 ]
هو وابن السني عن عائشة مثله بزيادة فإن الكباد (1) من العب ، ولابن السني وأبي نعيم كلاهما في الطب عن أبي هريرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك عرضا ويشرب مصا ويتنفس ثلاثا ، أي خارج الإناء ويقول هو أهنأ وأمرأ . 2313 - المضمضة والاستنشاق ثلاثا فريضة للجنب . قال القاري موضوع مبناه وإن كان صحيحا عندنا معناه انتهى . 2314 - مصارعته عليه الصلاة والسلام لأبي جهل . قال القاري نقلا عن حاشية الشفا للبرهان الحلبي لا أصل له . 2315 - مطل الغنى ظلم . متفق عليه عن أبي هريرة ، وفي لفظ لبعضهم عنه المطل ظلم الغنى ، ورواه القضاعي عن عمران بن حصين بزيادة في آخرين قاله في المقاصد . 2316 - المطيع لوالديه هو المطيع لرب العالمين في أعلى عليين . رواه أبو بكر بن لال عن أنس رفعه . 2317 - المعاصي بريد الكفر . أي تجر إليه ، لم أر من ذكره غير أن ابن حجر المكي في شرح الأربعين قال أظنه من قول السلف ، وقيل أنه حديث وهو معنى ما قيل الصغيرة تجر لكبيرة وهي تجر للكفر ، وهو معنى بريد الكفر فافهم . 2318 - المعاصي تزيل النعم . قال في المقاصد لم أقف عليه ، قال في التمييز يعني مرفوعا وإلا فهو كلام بعض السلف ، وما أحسن ما قيل : إذا كنت في نعمة فارعها * فإن المعاصي تزيل النعم ودوام عليها بذكر الإله * فإن الإله سريع النقم ويؤيده قوله تعالى * (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) * وقوله تعالى * (فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون) * قال القاري المحدث لا يسأل إلا عن اللفظ وإلا فقلما يوجد حديث ذكروا أنه لا أصل له أو موضوع إلا وهو له معنى في الكتاب .
---
(1) الكباد بالضم : وجع الكبد . كما في النهاية . (*)
---

(2/213)


+++[ 214 ]
2319 - معترك المنايا . تقدم في : أعمار أمتي . 2320 - المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء . قال في المقاصد لا يصلح رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بل هو من كلام الحرث بن كلدة طبيب العرب 0 أو غيره . نعم ، روى ابن أبي الدنيا في الصمت عن وهب بن منبه قال : اجتمعت +++[ لعله " أجمعت " ، كما يدل عليه سياق الكلام . دار الحديث ] - الأطباء على أن رأس الطب الحمية ، وأجمعت الحكماء على أن رأس الحكمة الصمت . وللخلال عن عائشة : " الأزمة دواء " ، وفي لفظ " الأزم " وهو بفتح الهمزة وسكون الزاي : الحمية ، وتتمته : " والمعدة داء ، وعودوا بدنا ما اعتاد " . وأورد في الإحياء من المرفوع : البطنة أصل الداء والحمية أصل الدواء وعودوا كل بدن ما اعتاد . قال مخرجه لم أجد له أصلا . وللطبراني في الأوسط عن أبي هريرة مرفوعا : المعدة حوض البدن ، والعروق إليها واردة ، فإذا صحت المعدة صدرت العروق بالصحة ، وإذا فسدت المعدة صدرت العروق بالسقم . وذكره الدارقطني في العلل ، وقال اختلف فيه على الزهري ، ثم قال لا يصح ولا يعرف من كلام النبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من كلام عبد الملك بن سعيد بن الحرث . ومثله في اللآلئ ، وزاد : ولم يرو هذا مسندا عن إبراهيم ابن جريج وكان طبيبا ، فجعل له إسناد ، ولم يسند غير هذا الحديث انتهى . وفي الكشاف : يحكي أن الرشيد كان له طبيب نصراني حاذق فقال لعلي بن الحسين ابن واقد : ليس في كتابكم من علم الطب شئ ، والعلم علمان علم الأبدان وعلم الأديان . فقال له : قد جمع الله الطب في نصف آية من كتابه . قال : وما هي ؟ قال : * (كلوا واشربوا ولا تسرفوا) * فقال النصراني : ولا يؤثر عن رسولكم شئ في الطب . فقال : قد جمع رسولنا صلى الله عليه وسلم الطب في ألفاظ يسيرة . قال : وما هي ؟ قال : قوله صلى الله عليه وسلم المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء وأعط كل بدن ما عودته " . فقال : ما ترك كتابكم ولا نبيكم لجالينوس طبا . انتهى . واقتصر البيضاوي على قول الحسين : قد جمع الله الطب في نصف آية من كتابه ، قوله * (كلوا واشربوا ولا تسرفوا) * . قال الخفاجي : لأن في ثبوت هذا الحديث كلاما للمحدثين انتهى . فاعرفه .
---

(2/214)


+++[ 215 ]
2321 - معلم الصبيان إذا لم يعدل بينهم كتب يوم القيامة مع الظلمة . قال القاري هو من قول مكحول . 2322 - المغبون لا محمود ولا مأجور . رواه أبو يعلى عن الحسين ، وللطبراني عن الحسن ، والخطيب عن أبيهما . وقال المناوي حسن . 2323 المغتاب والمستمع شريكان في الإثم . ذكره الغزالي في الإحياء ولم يخرجه العراقي . لكن روى الطبراني من حديث ابن عمر مرفوعا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الغيبة وعن الاستماع إلى الغيبة ، وورد أيضا من اغتيب عنده أخوه المسلم فلم ينصره وهو يستطيع نصره أذله الله تعالى في الدنيا والآخرة . وفي التنزيل * (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا) * . 2324 - مفتاح الجنة لا إله إلا الله . رواه أحمد عن معاذ رفعه . قال النجم وفي لفظ مفاتيح الجنة . وضعفوه لكن عند البخاري عن وهب ما يشهد له . 2325 - المقدر كائن . سيأتي في : لا يكثر همك . وقال النجم لا يعرف بهذا وفي معناه ما يقدر يكن . 2326 - المكتوب ما منه مهروب . هو من الأمثال . قال النجم وفي معناه * (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا) * . 2327 - المكر والخديعة في النار . رواه الديلمي عن أبي هريرة ، والقضاعي عن ابن مسعود رفعاه ، زاد ابن مسعود ومن غشنا فليس منا . وفي الباب عن غيرهما ، ونحوه ما أخرجه الترمذي ليس منا من ضار مسلما أو ما كره . وفي مراسيل أبي داود عن الحسن مرسلا بلفظ المكر والخديعة والخيانة في النار . 2328 - ملعون من زاد ولم يشتر . قال في المقاصد لا أعلمه في المرفوع . نعم ثبت في المرفوع النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن شئ وهو لا يريد شراءه ولكن ليوقع غيره أو يمدحها لينفقها ويروجها . 2329 - الملك والدين توأمان . قال الصغاني موضوع .
---

(2/215)


+++[ 216 ]
2330 - المقام بمكة سعادة والخروج منها شقاوة . قال القاري لا أصل له في المرفوع . والله أعلم . 2331 - ملعون من أتى امرأة في دبرها . رواه أبو داود عن أبي هريرة مرفوعا والنسائي واللفظ له ورجاله ثقات كما في التمييز ، وعزاه في الجامع الصغير لأحمد والترمذي عن أبي هريرة وقال المناوي رحمه الله تعالى وسنده صحيح ونوزع . ولفظ تخريج أحاديث مسند الفردوس لابن حجر ملعون من أتى امرأته في دبرها . رواه أبو داود وابن ماجه وأبو يعلى عن أبي هريرة . 2332 - ملعون من سب أباه ملعون من سب أمه . رواه أحمد عن ابن عباس بزيادة ملعون من ذبح لغير الله ملعون من غير تخوم الأرض ملعون من كمه أعمى عن الطريق ملعون من وقع على بهيمة ملعون من عمل عمل قوم لوط . 2333 - ملعون من انتسب لغير أبيه . 2334 - ملعون من حلف بالطلاق أو حلف به . 2335 - ملعون من ضار مؤمنا أو مكر به . رواه الترمذي عن أبي هريرة عن أبي بكر الصديق ، ورواه الترمذي أيضا وأبو نعيم عن أبي بكر بلفظ ملعون من ضار أخاه المسلم أو ما كره . 2336 - ملعون من زاد ولم يشتر . قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ ، لكن في الصحيحين والنسائي وابن ماجه عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم نهى عن النجش وهو أن يزيد في السلعة لا لرغبة في شرائها لكن ليوقع غيره . 2337 - ملعون ذو الوجهين . الديلمي في مسند الفردوس عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه بزيادة وذو اللسانين . 2338 - المنافق يملك عينيه : يبكي بهما متى شاء . رواه الديلمي وأبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن علي رفعه لكنه ضعيف . ونحوه لابن عدي في كامله بسند ضعيف جدا عن جابر رفعه : أتدرون ما علامة المنافق ؟ قلنا : الله ورسوله
---

(2/216)


+++[ 217 ]
أعلم . قال : الذي يبكي بإحدى عينيه . قال مالك بن دينار قرأت في التوراة : إذا استكمل العبد النفاق ملك‍ عينيه . وروى البيهقي في الشعب أن سفيان الثوري بكى يوما ثم قال : بلغني أن العبد أو الرجل إذا كمل نفاقه ملك عينيه فبكى . ولابن المبارك في الزهد عن شعيب الجبائي قال : إذا كمل فجور الإنسان يملك عينيه ، فمتى شاء أن يبكي بكى انتهى . ومن ثم قيل : دمع الفاجر حاضر . وقال الصلاح الصفدي : رأيت من يبكي بإحدى عينيه ثم يقول لها " قفي " فيقف دمعها ، ويقول للأخرى " ابكي فيجري دمعها . ورأيت آخر له محبوب فإذا قال له محبوبه " ابك " يبكي ، وإذا قال له وهو في وسط البكاء " اضحك " يجمد دمعه . ورأيت من يبكي بإحدى عينيه . وروى ابن مردويه والطبراني في المعجم الكبير عن حذيفة رفعه : بكاء المؤمن من قلبه وبكاء المنافق من هامته . وروي عن ابن عباس مرفوعا : بكاء العين والعين من الله . 2339 - المنبت لا أرض قطع ولا ظهرا أبقى . رواه البزار والحاكم في علومه والبيهقي وابن طاهر وأبو نعيم والقضاعي والعسكري والخطابي في العزلة عن جابر مرفوعا بلفظ أن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله فإن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى ، واختلف في إرساله ووصله . ورجح البخاري في تاريخه الإرسال ، وأخرجه البيهقي أيضا والعسكري عن عمرو بن العاص رفعه لكن بلفظ فإن المنبت لا سفرا قطع ولا ظهرا أبقى وزاد فاعمل عمل امرئ يظن أن لن يموت أبدا واحذر حذرا تخشى أن تموت غدا وسنده ضعيف ، وله شاهد عند العسكري عن علي رفعه : إن دينكم دين متين فأوغل فيه برفق فإن المنبت لا ظهرا أبقى ولا أرضا قطع ، وفي سنده الفرات بن السائب ضعيف وهذا كالحديث الآخر الذي أخرجه البخاري وغيره عن أبي هريرة أن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا أغلبه ، وروى أحمد عن أنس بلفظ أن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ، وليس فيه الترجمة ، وروى الخطابي في العزلة عن ابن عائشة قال ما أمر الله عباده بما أمر إلا والشيطان فيه نزعتان فإما إلى غلو وإما إلى تقصير فبأيهما
---

(2/217)


+++[ 218 ]
ظفر قنع وعن بعضهم كل طرفي القصد مذموم ، ولبعضهم : فسامح ولا تستوف حقك كله * وأبق فلم يستوف قط كريم ولا تعد في شئ من الأمر واقتصد * كلا طرفي قصد الأمور ذميم وقد أفرد السخاوي في الحديث جزءا . 2340 - من أدرك منكم زمانا يطلب فيه الحاكة العلم فليهرب قيل أليسوا من إخواننا قال هم الذين بالوا في الكعبة وسرقوا غزل مريم وعمامة يحيى وسمكة عائشة من التنور . قال عثمان بن السماك وجدته في كتاب أحمد بن محمد الصوفي بسنده عن علي رضي الله تعالى عنه رفعه قال في الميزان هذا الإسناد ظلمات ينبغي أن يغمز ابن السماك برواية وإن كان صادقا فهو من أسمج الكذب متنا . 2341 - من آذى ذميا فأنا خصمه . رواه أبو داود عن عدة من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آبائهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ألا من ظلم معاهدا أو تنقصه أو كلفة فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا خصمه يوم القيامة ، قال في المقاصد وسنده لا بأس به ولا يضر جهالة من لم يسم من أبناء الصحابة فإنهم عدد منجبر به جهالتهم ولذا سكت عليه أبو داود ، وهو عند البيهقي في سننه من هذا الوجه ، وقال عن ثلاثين من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن آبائهم وذكره بلفظ ألا من ظلم معاهدا أو تنقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة وأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصبعه إلى صدره ألا ومن قتل معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله حرم الله ريح الجنة عليه وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين خريفا ، ثم قال له شواهد بينتها في جزء أفردته لهذا الحديث منها عن عمر بن سعد رفعه أنا خصم يوم القيامة لليتيم والمعاهد ومن أخاصمه أخصمه ، وقال النجم من آذى ذميا فأنا خصمه ، قلت أخرجه الخطيب عن ابن مسعود به ، وزاد فيه ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة ، وأقول لكن قال الإمام أحمد لا أصل له إلا أن يحمل على أنه لا أصل
---

(2/218)


+++[ 219 ]
له بلفظه المشهور على الألسنة وهو من آذى ذميا كنت خصمه يوم القيامة فتدبر . 2342 - من آذى جاره أورثه الله داره . كذا رأيته في كلام بعض من جمع في الحديث ممن لا يعرف ، لكن بلفظ ورثه بتشديد الراء فلينظر حاله ، ثم رأيت النجم قال أورده في الكشاف ، ولعله مثل سائر وليس بحديث ومأخذه في كتاب الله من قوله تعالى * (وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين ولنسكننكم الأرض من بعدهم) * ومن أمثلة العوام اصبر على جارك المشؤوم إما يموت وإما يرحل انتهى . نعم ورد في أذى الجار ما رواه أبو الشيخ وأبو نعيم عن أنس بلفظ من آذى جاره فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن حارب جاره فقد حاربني ومن حاربني فقد حارب الله . 2343 - من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه . رواه مسلم عن أبي هريرة رفعه في حديث أوله من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة الحديث الآتي في من نفس لكن بلفظ من بطأ بدون ألف وكذا رواه العسكري عن الأعمش ، ورواه بلفظ الترجمة القضاعي عن الأعمش وعن محمد بن النضر الحارثي بلفظ من فاته حسب نفسه يعني الدين لم ينفعه حسب أبيه ، ولابن أبي شيبة عن هارون بن عنبسة عن أبيه قال سألت ابن عباس أي العمل أفضل قال ذكر الله أكبر ومن أبطأ به عمله لم يسرع به حسبه . 2344 - من أتت عليه أربعون سنة ولم يغلب خيره شره فليتجهز إلى النار . أخرجه الأزدي في ترجمة بارح عن عبد الله بن مالك الهروي بسنده إلى ابن عباس رفعه . قال القاري وأشار إليه الخطيب حيث قال عجب من المؤلف يقرره وعلامة الوضع لائحة عليه ، وقال القاري قلت وإن كان العلامة على إسناده فمسلم وإلا فليس في معناه ما يدل على بطلان مبناه ، وفي بعض ألفاظ العامة فالموت خير له ، ويؤيده حديث من لم يرعو عند الشيب ويستحيي من العيب ولم يخش الله في الغيب فليس لله فيه حاجة . ذكره الديلمي بلا سند عن جابر مرفوعا
---

(2/219)


+++[ 220 ]
وما أحسن قول أبي يزيد لما رأى وجهه في المرآة : وظهر الشيب ولم يظهر العيب وما أدرى ما في الغيب انتهى . 2345 من اتقى الله وقاه كل شئ . قال الحلبي في سيرته روته الخيزران عن زوجها المهدي عن أبيها المنصور عن جده عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما رفعه . 2346 - من أراد أن يؤتيه الله علما بغير تعلم وهدى بغير هداية فليزهد في الدنيا . قال القاري لم يوجد له أصل كما في المختصر ، ومعناه صحيح مستفاد من قوله عليه الصلاة والسلام من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم . 2347 - من أذل عالما بغير حق أذله الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق . قال في الذيل كذا في نسخة سمعان بن المهدي المكذوبة . 2348 - من أتت عليه ستون سنة فقد أعذر الله إليه في العمر . رواه أحمد عن أبي هريرة ، ورواه البخاري بلفظ أعذر الله إلى امرئ أخر الله أجله حتى بلغ ستين سنة (1) . 2349 - من آذى مسلما فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله . رواه الطبراني عن أنس رضي الله عنه . 2350 - من أحب أن يتمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار . رواه الإمام أحمد والطيالسي في مسنديهما والترمذي وآخرون عن معاوية رفعه وقال الخطابي معناه أن يأمرهم بذلك ويلزمهم إياه على طريق الكبر والنخوة ، ومعنى يتمثل يقوم وينتصب بين يديه ثم قال وفي حديث سعد دلالة على أن قيام المرء بين يدي الرئيس الفاضل والوالي العادل وقيام المتعلم للمعلم مستحب غير مكروه ، قال البيهقي في الشعب عقب حكايته وهذا القيام يكون على وجه البر والإكرام كما كان قيام الأنصار وقيام طلحة لكعب بن مالك . ولا ينبغي للذي يقام له أن يريد ذلك من صاحبه حتى أن لم يفعل حنق عليه وشكاه أو عاتبه . ثم قال سمعت أبا عبد الله الحاكم يقول سمعت أبا بكر أحمد بن إسحاق الضبعي إمام الشافعية بنيسابور يقول التقيت مع أبي عثمان
---
(1) انظر حديث 423 ، 424 (*)
---

(2/220)


+++[ 221 ]
الحيري في يوم عيد في المصلى وكان من عادته إذا التقى بواحد منا يسأله بحضرة الناس عن مسائل فقهية يريد بذلك إجلاله وزيادة محله عند العوام فسألني بحضرة الناس في مصلى العيد عن مسائل فلما فرغ منها قلت له أيها الأستاذ في قلبي شئ أردت أن أسألك عنه منذ حين قال قل قلت إني رجل قد دفعت إلى صحبة الناس وحضور هذه المحافل وإني ربما أدخل مجلسا فيقوم لي بعض الحاضرين ويتقاعد عن القيام لي بعضهم فأجدني أنقم على المتقاعد حتى لو قدرت على الإساءة عليه فعلت قال فلما فرغت سكت أبو عثمان وتغير لونه ولم يجبني بشئ فلما رأيته تغير سكت ثم انصرفت من المصلى فلما كان بعد العصر قعدت وأذنت للناس فدخل علي عند المساء جار لي قلما كان يتخلف عن مجلس أبي عثمان فقلت له من أين أقبلت قال من مجلس أبي عثمان قلت فيما كان يتكلم قال أخذ في المجلس من أوله إلى آخره في رجل كان ظنه به أجمل ظن فأخبره عن سره بشئ أنكره أبو عثمان وتغير ظنه به قال أبو بكر فعلمت أنه حديثي قلت وبماذا ختم حديث ذاك الرجل قال قال أبو عثمان أظهر لي من باطنه شيئا لم أشم منه رائحة الإيمان ويشبه أن يكون على الضلال ما لم تطهره توبته من الذي أخبرني به عن نفسه . قال الشيخ أبو بكر فوقع علي البكاء وتبت إلى الله عز وجل مما كنت عليه انتهى ، والابتلاء بهذا كثير نسأل الله العافية وقد ألف الإمام النووي في ذلك تأليفا مختصرا نافعا ذكر فيه الأحاديث الواردة في ذلك والآثار وحاصل ما ذكره أن القيام لأهل الفضل ونحوهم كالأصل مندوب إليه ومرغب فيه إذا كان على سبيل التوقير والاحترام لا على سبيل الافتخار والاعتظام وذكر فيه بيتين لبعضهم وهما : قيامي والعزيز إليك حق * وترك الحق ما لا يستقيم فهل أحد له لب وعقل * ومعرفة يراك ولا يقوم وقلت في ذلك مع زيادة : قيامي على الأقدام حق وسعيها للقياك يا فرد الزمان أكيد
---

(2/221)


+++[ 222 ]
فقد أمر المختار أنصار به * لسعد الذي قد مات وهو شهيد 2351 - من أحب دنياه أضر بآخرته ومن أحب آخرته أضر بدنياه . رواه أحمد والطبراني والقضاعي وغيرهم عن أبي موسى رفعه بزيادة فآثروا ما يبقى على ما يفنى . 2352 - من أحب شيئا أكثر من ذكره . رواه أبو نعيم والديلمي عن عائشة رضي الله تعالى عنها مرفوعا . 2353 - من أحب قوما حشر معهم . رواه الحاكم في مستدركه جازما به بلا سند . ويشهد له : المرء مع من أحب ، وتقدم ، ورواه الطبراني والضياء عن أبي قرصافة بلفظ من أحب قوما حشره الله في زمرتهم . 2354 - من أحب حبيبتيه - أو كريمتيه فلا يكتبن بعد العصر . وفي لفظ من أكرم حبيبتيه . قال القاري لا أصل له في المرفوع . قال ولعل المعنى بعد خروج العصر من غير أن يكون عنده سراج . قال وقد أوصى الإمام أحمد بعض أصحابه أن لا ينظر بعد العصر إلى كتاب - أخرجه الخطيب قال وهو من كلام الطب ، كما قال الشافعي : الوراق إنما يأكل من دية عينيه . وفي معناه الخياط وأرباب الصنائع . 2355 - من أحب أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلمين . قال ابن حجر نقلا عن السيوطي كذب موضوع . 2356 - من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه . متفق عليه عن أبي موسى . قال النجم وأخرجه أحمد والبيهقي والترمذي والنسائي عن عبادة وعن عائشة زادت : فقلت : يا نبي الله أكراهية الموت ، وكلنا نكره الموت ؟ قال : ليس ذلك ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه ، وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله وكره الله لقاءه . وروى مالك والبخاري واللفظ له ومسلم والترمذي عن أبي هريرة ، قال الله تعالى : إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه وإذا كره لقائي كرهت لقاءه . ورواه الدارقطني عن مجاهد عن أبي هريرة بلفظ : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أحب
---

(2/222)


+++[ 223 ]
العبد لقاء الله أحب الله لقاءه ، وإذا كره العبد لقاء الله . . . فذكر ذلك لعائشة فقالت يرحمه الله حدثكم بأول الحديث ولم يحدثكم بآخره . قالت عائشة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أراد الله بعبد خيرا بعث إليه ملكا في عامه الذي يموت فيه فيسدده ويبشره ، فإذا كان عند موته أتاه ملك الموت فيقعد عند رأسه فقال أيتها النفس المطمئنة ، اخرجي على المغفرة من الله ورضوان ، وتنهرع نفسه رجاء أن تخرج ، ذلك حين يحب لقاء الله ويحب الله لقاءه . وإذا أراد بعبد شرا بعث إليه شيطانا في عامه الذي يموت فيه فأغراه فإذا كان عند موته أتاه ملك الموت فقعد عند رأسه فقال يا أيتها النفس ، اخرجي إلى سخط الله وغضبه ، فتغرق في جسده فذلك حين يبغض لقاء الله ويبغض الله لقاءه . وأخرج الأستاذ أبو منصور البغدادي في مؤلفه فيما استدركته عائشة على الصحابة عن أبي عطية قال دخلت أنا ومسروق على عائشة فقال مسروق قال عبد الله بن مسعود : من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه . فقالت عائشة : رحم الله أبا عبد الرحمن حدث عن أول الحديث ولم يسألوه عن آخره : إن الله إذا أراد بعبد خيرا قيض له قبل موته بعام ملكا يوفقه ويسدده حتى يقول الناس مات فلان على خير ما كان ، فإذا حضر ورأى ثوابه من الجنة تهرع نفسه - أو قال تهوعت (1) نفسه - ، فذلك حين أحب لقاء الله وأحب الله لقاءه ، وإذا أراد بعبد شرا قيض الله له قبل موته بعام شيطانا فأفتنه حتى يقول الناس مات فلان شر ما كان ، فإذا حضر رأى ما ينزل عليه من العذاب فبلغ نفسه ، وذلك حين كره لقاء الله وكره الله لقاءه . 2357 - من أحبك لشئ ، ملك - بتشديد اللام من الملال منه - عند انقضائه . حكى الخطابي في العزلة أنه مما وجد على نقش خاتم بعض الحكماء لكن بلفظ من ودك لأمر ولى مع انقضائه . وكان يقال لا تؤاخين من مودته لك على قدر حاجته إليك فعند ذهاب الحاجة ذهاب المودة . ونقل في الإحياء عن الجنيد أنه قال كل محبة تكون لغرض فإذا زال الغرض زالت المحبة .
---
(1) التهوع : التقيؤ (*)
---

(2/223)


+++[ 224 ]
2358 - من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهورد . رواه الشيخان وأبو داود وابن ماجه عن عائشة رضي الله تعالى عنها . 2359 - من أذن فليقم . هكذا اشتهر على الألسنة . 2360 - من أحدث ولم يتوضأ فقد جفاني ومن توضأ ولم يصل فقد جفاني ومن صلى ولم يدعني فقد جفاني ومن دعاني فلم أجبه فقد جفوته ولست برب جاف . قال الصغاني في موضوعاته حديث موضوع . 2361 - من أخلص لله أربعين يوما ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه . رواه أبو نعيم بسند ضعيف عن أبي أيوب . وقال في اللآلئ رواه أحمد وغيره عن مكحول مرسلا بلفظ من أخلص لله أربعين يوما تفجرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه ، وروى مسندا من حديث ابن عطية عن ثابت عن أنس بسند فيه يوسف ضعيف لا يحتج به انتهى ، ورواه القضاعي عن ابن عباس مرفوعا قال كأنه يريد بذلك من يحضر العشاء والفجر في جماعة قال ومن حضرها أربعين يوما يدرك التكبيرة الأولى كتب الله له براءتين براءة من النار وبراءة من النفاق ، ورواه أبو الشيخ في ثواب عن أنس بلفظ من أدرك التكبيرة الأولى مع الإمام أربعين صباحا كتب الله له - الحديث . وروى ابن الجوزي في الموضوعات عن أبي موسى رفعه : ما من عبد يخلص لله أربعين يوما - الحديث . والمشهور على الألسنة صباحا بدل يوما ، وأورده الصغاني بلفظ من أخلص لله أربعين صباحا نور الله تعالى قلبه وأجرى ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه . وقال أنه موضوع . 2362 - من أدخل بيته حبشيا أو حبشية أدخل الله بيته رزقا . رواه الديلمي عن ابن عمر رفعه بلفظ بركة بدل رزقا ، وأورده ابن الجوزي في تنوير الغبش في فضل السودان والحبش ولا يصح . وعند البيهقي في مناقب الشافعي أنه قال ما نقص من أثمان السودان إلا لضعف عقولهم ولولا ذلك لكان لونا من الألوان من الناس من يشتهيه ويفضله على غيره .
---

(2/224)


+++[ 225 ]
2363 - من أحسن فيما بقى غفر له ما مضى وما بقى ومن أساء فيما بقى أخذ بما مضى وما بقى . قال النجم لم أجده في الحديث المرفوع وإنما أخرجه الأصبهاني في الترغيب عن الفضيل بن عياض من قوله . وفي معناه ما أخرجه الشيخان وابن ماجه عن ابن مسعود من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية . ومن أساء في الإسلام أخذ بالأول والآخر . 2364 - من أراد أن يستحلف أخاه وهو يعلم أنه كاذب فأجل الله أن يحلفه وجبت له الجنة . رواه أبو الشيخ عن رافع بن خديج مرفوعا وفي الباب عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما . 2365 - من استطاع أن يموت في المدينة فليمت . رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وابن حبان عن ابن عمر ، قال الترمذي حسن صحيح غريب . 2366 - من استطاع أن ينفع أخاه فلينفعه . رواه أحمد ومسلم عن جابر . 2367 - من أساء لا يستوحش . قال في المقاصد هو في معنى إنما هي أعمالكم أحفظها عليكم . وقال النجم لفظ الترجمة ليس بحديث . لكن أخرج ابن الجوزي من طريق الخطيب عن بيان الحمال قال : البري جري (1) ، والحائف خائف ، ومن أساء استوحش . 2368 - من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له . رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح بلفظ صنع . 2369 - من أسدى إلى هاشمي أو مطلبي معروفا ولم يكافئه كنت مكافئه يوم القيامة . قال في المقاصد بيض له شيخنا في بعض أجوبته ، قال قلت أخرجه الطبراني في الأوسط عن عثمان بن عفان ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صنع إلى أحد من ولد عبد المطلب يدا فلم يكافئه بها في الدنيا فعلي مكافأته غدا إذا لقيني ، وللثعلبي في تفسيره بسند فيه بعض الكذابين عن علي رفعه من اصطنع صنيعة إلى أحد من ولد عبد المطلب ولم يجازه عليها فأنا أجازيه عليها إذا لقيني يوم القيامة ، ورواه الجعابي في تاريخ الطالبيين بلفظ من اصطنع إلى أحد من أهل بيتي يدا كافأته
---

(2/225)


+++[ 226 ]
عنها يوم القيامة وقد بينه السخاوي في استجلاب ارتقاء الغرف . 2370 - من تكلم عند الأذان خيف عليه زوال الإيمان . قال الصغاني موضوع . 2371 - من أسرج في مسجد من مساجد الله سراجا لم تزل الملائكة وحملة العرش يستغفرون له ما دام في ذلك المسجد ضوء من ذلك السراج . رواه الحارث بن أبي أسامة وأبو الشيخ بسند ضعيف عن أنس رضي الله تعالى عنه . 2372 - من أسلم على يديه رجل وجبت له الجنة . قال الصغاني موضوع . 2373 - من أسمك فليتمر . قال الحافظ ابن حجر باطل ، لكن في مناقب الشافعي للبيهقي عنه أنه قال لقد أفلست ثلاث مرات ولقد رأيتني آكل السمك بالتمر لا أجد غيرهما . 2374 - من أصاب مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر (1) . رواه القضاعي عن أبي سلمى الحمصي مرفوعا ، وكذا في الميزان في ترجمة عمرو بن الحصين ، لكن أبو سلمة الحمصي ضعيف ولا صحبة له ، وعزاه الديلمي ليحيى بن جابر وليس هو أيضا بصحابي ، قال التقى السبكي لا يصح ، وفي رواية من جمع مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر ، وفي رواية من تهاوش (1) بفتح التاء وكسر الواو جمع تهوش وأخطأ من ضم الواو ، وهو بمعناه كما في النهاية ، والمعنى من أصاب مالا من غير حله أذهبه الله في مهالك وأمور متبددة ، وروى مهاوش بالميم . 2375 - من أسر سريرة ألبسه الله رداءها علانية . رواه ابن أبي الدنيا في الإخلاص عن عثمان بلفظ ما من عبد يسر سريرة إلا رداه الله رداءها علانية إن خيرا فخير وإن شرا فشر ، ورواه أحمد وابن أبي الدنيا والطبراني وأبو نعيم عن أبي سعيد بلفظ لو أن أحدكم عمل في صخرة صماء لا باب لها ولا كوة لأخرج الله عمله كائنا ما كان ، قال النجم وسنده حسن . 2376 - من أصاب من شئ فليلزمه . رواه ابن ماجه عن أنس مرفوعا والبيهقي في الشعب والقضاعي عنه بلفظ من رزق ، وفي لفظ للبيهقي من رزقه الله
---

(2/226)


+++[ 227 ]
رزقا في شئ فليلزمه ، ولابن ماجه عن نافع قال كنت أجهز إلى الشام وإلى مصر فجهزت إلى العراق فأتيت أم المؤمنين عائشة فقلت لها يا أم المؤمنين كنت أجهز إلى الشام وإلى مصر فجهزت إلى العراق فقالت لا تفعل ما لك ولمتجرك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سبب الله لأحدكم رزقا من وجه فلا يدعه حتى يتغير له أو يتنكر ، ورواه البيهقي أيضا عنه بسند ضعيف بلفظ إذا قسم لأحدكم رزق فلا يدعه حتى يتغير أو يتنكر له ، وبلفظ إذا فتح لأحدكم رزق من باب فليلزمه ، ورواه أحمد عن جابر أيضا بسند ضعيف ، ورواه في الإحياء بلفظ من جعلت معيشته في شئ فلا ينتقل عنه حتى يتغير له ، والذي يدور على الألسنة بمعناه ، ونسبه ابن تيمية إلى بعض السلف وهو من بورك له في شئ فليلزمه ، وتقدم في : " البلاد بلاد الله ، والعباد عبد الله ، فأي موضع رأيت فيه رفقا فأقم . والله أعلم . 2377 - من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا . رواه البخاري في الأدب والترمذي وابن ماجه عن عبد الله بن محصن . 2378 - من أصبح والدنيا أكبر همه فليس من الله في شئ . ابن لال عن حذيفة رضي الله عنه بلفظ من أصبح والدنيا أكبر همه ألزم الله قلبه أربع خصال لا ينفك من واحدة حتى يأتيه الموت هم لا ينقطع أبدا - الحديث رواه الديلمي عن ابن عمر 2379 - من أصبح لا يهتم بالمسلمين فليس منهم . رواه الحاكم عن ابن مسعود بلفظ من أصبح وهمه غير الله فليس من الله في شئ ومن أصبح لا يهتم - الحديث . 2380 - من أعان ظالما سلطه الله عليه . قال في اللآلئ ذكره صاحب الفردوس بسنده من حديث ابن مسعود ، وقال في المقاصد رواه ابن عساكر في تاريخه عن ابن مسعود رفعه ، وفيه ابن زكريا العدوى متهم بالوضع ، وأورده الديلمي بلا سند عن ابن مسعود ، وذكر القرطبي في تفسير قوله تعالى * (وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا) * فقال وفي الحديث وذكره لكنه لم يعزه لصاحب ولا مخرج . وبالجملة فمعناه صحيح . وفي التنزيل * (كتب عليه أنه من تولاه
---

(2/227)


+++[ 228 ]
فإنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير) * انتهى . وقال في التمييز والذي يدور على الألسنة معناه وهو من أعان ظالما أغرى به . كذا قال ، وأقول والدائر على الألسنة الآن من أعان ظالما سلط عليه . وهو كذلك في الدرر . وذكره القاري بلفظ الترجمة ونسبة لابن عساكر أيضا ثم قال قلت ويؤيد ثبوته أنه أخرجه ابن عساكر في تاريخه من طريق الحسن بن علي بن زكريا عن سعيد بن عبد الجبار الكرابيسي عن حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن ابن مسعود مرفوعا من أعان ظالما سلطه الله عليه . وليس في هذا الإسناد غبار كما لا يخفي انتهى كلام القاري . وأقول هذا عجب فإن السند الذي جعله مؤيدا هو الذي حكم عليه السخاوي بأن فيه متهما بالوضع ونص عبارة السخاوي رواه ابن عساكر في تاريخه من جهة الحسن بن علي بن زكريا عن سعيد بن عبد الجبار الكرابيسي عن حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة عن زر عن ابن مسعود مرفوعا وابن زكريا متهم بالوضع فهو آفته انتهى فتأمل وتعجب مما قاله . 2381 - من أشهر صاحب بدعة ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا . قال القاري موضوع . 2382 - من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خيري الدنيا والآخرة . تقدم في : إن الرفق . 2383 - من أقال نادما أقال الله عثرته . رواه أبو داود والحاكم والبيهقي عن أبي هريرة رفعه بلفظ من أقال مسلما أقاله الله عثرته . قال الحاكم صحيح على شرط مسلم . وقال ابن دقيق العيد على شرطهما ، ورواه ابن أحمد في زوائد المسند عنه بلفظ من أقال عثرة أقاله الله يوم القيامة ، وفي لفظ عند البيهقي عنه من أقال نادما أقاله الله ، ورواه ابن حبان عنه بلفظ من أقال مسلما عثرته أقاله الله عثرته يوم القيامة ، ورواه البزار عن أبي هريرة مرفوعا من أقال نادما بيعته أقاله الله عثرته يوم القيامة ، وأخرجه البيهقي في سننه عنه بلفظ من أقال نادما أقاله الله يوم القيامة . وفي لفظ له عنه من أقال مسلما عثرته أقاله الله تعالى يوم القيامة
---

(2/228)


+++[ 229 ]
وللبيهقي أيضا عنه بلفظ من أقال نادما أقاله الله نفسه يوم القيامة ، ورواه من هذا الوجه شيخه الحاكم في علوم الحديث ، وأورده البغوي في المصابيح بلفظ من أقال أخاه المسلم صفقة كرهها أقاله الله عثرته يوم القيامة ، وفي الباب عن قتادة وبالجملة فالحديث صحيح وصححه ابن حزم ، ورواه أبو داود وابن ماجه وصححه ابن حبان ، وقال النجم ورواه الطبراني - ورواته ثقات - عن أبي شريح من أقال أخاه بيعا أقاله الله عثرته يوم القيامة . 2384 - من أكرم أخاه المؤمن فإنما أكرم الله . رواه الأصبهاني في ترغيبه عن جابر ، والعقيلي في الضعفاء عن أبي بكرة رفعاه وسنده ضعيف ، ورواه النجم عمن ذكر بلفظ من أكرم أخاه المسلم فإنما يكرم الله . 2385 - من أكرم حبيبتيه فلا يكتب بعد العصر . قال في المقاصد لم يثبت في المرفوع ولكن أوصى الإمام أحمد بعض أصحابه أن لا ينظر بعد العصر في كتاب - أخرجه الخطيب وغيره وقال الشافعي فيما أخرجه البيهقي في مناقبه : الوراق إنما يأكل من دية عينيه . وتقدم بلفظ : من أحب كريمتيه - الحديث . 2386 - من أعان تارك الصلاة بلقمة فكأنما قتل الأنبياء كلهم . قال في اللآلئ موضوع وضعه رتن الهندي الكذاب . 2387 - من اغتسل من الجنابة حلالا أعطاه الله قصرا من درة بيضاء وكتب له بكل قطرة ثواب ألف شهيد . قال القاري باطل وضعه دينار . 2388 - من أكل الأرز أربعين يوما ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه . قال الصغاني موضوع . وتقدم الكلام فيه بأبسط في : لو كان الأرز . 2389 - من أكرم غريبا في غربته وجبت له الجنة . ذكره الديلمي بلا سند عن ابن عباس رفعه . والمشهور على الألسنة من أكرم غريبا في غربته فكأنما أكرم سبعين نبيا - لينظر . 2390 - من أكل طعام أخيه ليسره لم يضره . أورده ابن عساكر
---

(2/229)


+++[ 230 ]
في تاريخه من كلام أبي سليمان الدارمي وفي لفظ من أكل من زاد أخيه ليسره لم يضره . 2391 - من أكل فولة بقشرها أخرج الله تعالى منه من الداء مثلها رواه ابن حبان في الضعفاء والديلمي عن عائشة ، وأورده الذهبي في الميزان وقال باطل ، نعم ذكر البيهقي في مناقب الشافعي أنه قال الفول يزيد في الدماغ والدماغ يزيد في العقل . 2392 - من أكل في قصعة ثم لحسها استغفرت له القصعة . رواه الترمذي عن أم عاصم وكانت أم ولد لسنان بن سلمة قالت دخلت بنيشة الخير ونحن نأكل في قصعة فحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره ، وأخرجه ابن ماجه وأحمد والبغوي والدارقطني وابن خيثمة وابن السكن وابن شاهين وقال الترمذي غريب والدارقطني وأورده بعضهم تستغفر الصحفة للاحسها ، وثبت في مسلم عن جابر الأمر بلعق الأصابع والصحفة فإنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة . وفي لفظ لابن حبان ولا يرفع الصحفة حتى يلعقها فإن آخر الطعام البركة . 2393 - من أكل ما يسقط من الخوان والقصعة أمن من الفقر والبرص والجذام وصرف عن ولده الحمق . رواه أبو الشيخ في الثواب عن جابر رفعه ، وعن الحجاج ابن علاط أيضا أعطى سعة من الرزق ووقي الحمق في ولده وولد ولده ، وللديلمي عن ابن عباس رفعه من أكل ما يسقط من المائدة خرج ولده صباح الوجوه ونفى عنه الفقر ، وأخرجه الخطيب ثم ضعفه ، وذكره الغزالي في الإحياء بلفظ عاش في سعة وعوفي ولده ، وفي الباب عن أنس وأبي هريرة لكنها مناكير . نعم ثبت في مسلم عن جابر وأنس مرفوعا إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ما كان فيها من أذى ولا يدعها للشيطان ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه فإنه لا يدري في أي طعامه البركة . 2394 - من أكل مع مغفور له غفر له . قال في المقاصد قال شيخنا كذب موضوع . وقال مرة أخرى لا أصل له صحيح ولا حسن ولا ضعيف ، وقال غيره ليس له إسناد عن أهل العلم وإنما يروى عن هشام وليس معناه صحيحا على الإطلاق فقد
---

(2/230)


+++[ 231 ]
يأكل مع المسلمين الكفار والمنافقون ، وأورده عبد العزيز الديريني في الدرر الملتقطة ، وقال لا أصل عند المحدثين ولكن نقل عن بعض الصالحين أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال يا رسول الله أنت قلت هذا لحديث وذكره فقال نعم ، ومن نظر إلى مغفور له غفر له ، قال السخاوي والمعنى صحيح إذا أكل معه بنية البركه والمحبة في الله تعالى قال النجم وإن سلم هذا على إطلاقه فهو مخصوص بالمؤمنين قطعا والله أعلم . 2395 - من أنفق ولم يحسب افتقر وهو لا يدري قال النجم هو مثل وليس بحديث . وكذلك قولهم من استكثر ماله أكله ومن استقله أكله . 2396 - من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له . تقدم في : لفاسق غيبة . 2397 - من أهديت له هدية وعنده قوم فهم شركاؤه فيها . رواه أبو نعيم والطبراني وعبد بن حميد وعبد الرزاق عن ابن عباس . وكذا ابن راهويه وأبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن الحسن بن علي ، والعقيلي عن عائشة كلهم رفعوه ، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات ، وقال العقيلي لا يصح في هذا الباب عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ وقال البخاري ويذكر عن ابن عباس أن جلساءه شركاؤه وأنه لم يصح انتهى ، وقال في المقاصد وهذه العبارة من مثله لا تقتضي البطلان بخلافها من العقيلي . وعلى كل حال قال شيخنا أن الموقوف أصح ، وعبارة الدرر للسيوطي من أهديت له هدية فجلساؤه شركاؤه فيها - رواه الطبراني من حديث حسن بن على رضي الله عنه وعلقه البخاري عن ابن عباس بصيغة تمريض ، وأخرجه العقيلي عن عائشة ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات فأخطأ انتهى . وعبارة اللآلئ من أهدى له هدية وعنده جلساؤه فجلساؤه شركاؤه فيها - حديث ضعيف أخرجه الطبراني في الكبير عن الحسن بن علي ، وقال البخاري في صحيحه باب من أهدى وعنده جلساؤه فهو أحق . قال ويذكر عن ابن عباس جلساؤه شركاؤه ولم يصح انتهى . 2398 - من أيقن بالخلف جاد بالعطية . رواه القضاعي من حديث ابن لهيعة عن علي رضي الله تعالى عنه مرفوعا في حديث طويل .
---

(2/231)


+++[ 232 ]
2399 - من اشترى شيئا لم يره فهو بالخيار إذا رآه رواه الدارقطني والبيهقي والديلمي عن أبي هريرة ، وفي سنده عمر عن إبراهيم الكردي وضاع ، وذكر الدارقطني أنه تفرد به وقال هو والبيهقي المعروف أنه من قول ابن سيرين وأخرجه ابن أبي شيبة والدارقطني والبيهقي من طريق أخرى مرسلة عن مكحول رفعه بسند فيه ضعيف لكنها أمثل من الموصولة ، وعلق الشافعي القول به على ثبوته ، ونقل النووي اتفاق الحفاظ على تضعيفه ، وعند الطحاوي والبيهقي من طريق علقمة بن وقاص أن طلحة اشترى من عثمان مالا فقيل لعثمان إنك قد غبنت فقال عثمان لي الخيار لأني بعت ما لم أره . وقال طلحة لي الخيار لأني اشتريت ما لم أره فحكما بينهما جبير بن مطعم فقضى أن الخيار لطلحة ولا خيار لعثمان انتهى ، وقد أورده كثير من السادة الحنفية في كتبهم مستدلين به كصاحب الهداية بلفظ من اشترى ما لم ير فله الخيار إذا رأى . وهو المشهور على الألسنة لكن نقل عن الحافظ ابن حجر أنه قال في تخريجه لأحاديث الهداية لا أصل له فليراجع . والله أعلم . 2400 - من ابتلى ببليتين فليختر أسهلهما . قال النجم لا يعرف لكن يستأنس له بقول عائشة ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما . 2401 - من أزغل ما أزغل عليه فليتبوأ مقعده من النار . لم أره وهو مشهور على ألسنة العوام ، والظاهر أنه لا أصل له وليس أزغل بمعنى غش لغويا . 2402 - من ازداد علما ولم يزدد في الدنيا زهدا ، لم يزدد من الله إلا بعدا . رواه الديلمي عن علي رفعه وسنده ضعيف كما قال العراقي ، وقال السخاوي وفي لفظ ثم ازداد للدنيا حبا ازداد من الله غضبا ، وقال المناوي ورواه الأزدي في الضعفاء من حديث علي بلفظ من ازداد بالله علما ثم ازداد للدنيا حبا ازداد من الله عليه غضبا . 2403 - من استشفى بغير القرآن فلا شفاه الله تعالى . قال الصغاني موضوع . 2404 - من استرضى فلم يرض فهو شيطان قال في المقاصد ليس في
---

(2/232)


+++[ 233 ]
المرفوع وإنما هو فيما أورده البيهقي في الشعب من جهة جعفر الصادق قال ومن لم يغضب عند التقصير لم يكن له شكر عند المعروف ، وقال في التمييز ليس من المرفوع وإنما يروى عن الشافعي بزيادة ومن استغضب فلم يغضب فهو حمار . 2405 من استعمل . تقدم في : من جعل قاضيا . 2406 - من استوى يوماه فهو مغبون ومن كان آخر يوميه شرا فهو ملعون ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان ومن كان في النقصان فالموت خير له ومن اشتاق إلى الجنة سارع في الخيرات ومن أشفق من النار لهى عن الشهوات ومن ترقب الموت هانت عليه اللذات ومن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات . رواه الديلمي بسند ضعيف عن علي مرفوعا ، وفي الموضوعات الكبرى للقاري بلفظ من استوى يوماه فهو مغبون ومن كان يومه شرا من أمسه فهو ملعون . ثم قال لا يعرف إلا في منام ابن رواد ، وقال العراقي في تخريجه لا أعلم هذا إلا في منام لعبد العزيز بن أبي رواد قال رأيت في المنام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أوصني . فقال ذلك ، بزيادة في آخره ، والزيادة هي : ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان . ولله در الإمام البستي حيث يقول : زيادة المرء في دنياه نقصان * وربحه غير محض الخير خسران قال الله تعالى * (والعصر إن الإنسان لفي خسر - الآية) * . 2407 - من اصطنع صنيعة إلى أحد من ولد عبد المطلب . تقدم في " من أسدى " . 2408 - من اعتذر إليه أخوه المسلم فلم يقبل لم يرد على الحوض . رواه أبو الشيخ عن عائشة مرفوعا وترجمة السخاوي من غير عزو لأحد بلفظ من اعتذر إلى أخيه فلم يقبل كان عليه مثل خطيئة صاحب مكس ، ثم قال وللديلمي عن أنس في حديث رفعه من اعتذر قبل الله معذرته ، قال وأنشد البيهقي في الشعب لبعضهم : اقبل معاذير من يأتيك معتذرا * إن بر عندك فيما قال أو فجر فقد أطاعك من أرضاك ظاهره * وقد أجلك من يعصيك مستترا
---

(2/233)


+++[ 234 ]
قال ومما قيل ما هو على الألسنة : إذا اعتذر المسئ إليك يوما * تجاوز عن مساويه الكثيرة لأن الشافعي روى حديثا * بإسناد عن الحبر المغيرة عن المختار أن الله يمحو * بعذر واحد ألفي كبيره لكن قيل إن هذا الحديث المنظوم كذب كنسبته للشافعي ، وفي العشرين من المجالسة من جهة محمد بن سلام قال قال بعض الحكماء أقل الاعتذار موجب للقبول وكثرته ريبة . انتهى ملخصا . ولبعضهم : قيل لي قد أسا إليك فلان * ومقام الفتى على الذل عار قلت قد جاءنا وأحدث عذرا * دية الذنب عندنا الاعتذار 2409 - من اعتز بالعبيد أذله الله . رواه أبو نعيم والقضاعي عن عمر مرفوعا ، وفي لفظ من استعز بقوم أورثه الله ذلهم ، وبلفظ الترجمة عند العقيلي في ترجمة عبد الله بن عبد الله الأموي وهو من الضعفاء وقال لا يتابع على حديثه ، لكن ذكره ابن حبان في الثقات وترجمه في اللآلئ أيضا بلفظ من عز بغير الله ذل . 2410 - من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم ترمد عينه . ويروى عيناه أبدا ، رواه الحاكم والبيهقي في شعبه والديلمي عن ابن عباس رفعه ، وقال الحاكم منكر ، وقال في المقاصد بل موضوع ، وقال في اللآلئ بعد أن رواه عن ابن عباس من طريق الحاكم حديث منكر والاكتحال لا يصح فيه أثر فهو بدعة ، وأورده ابن الجوزي في الموضوعات ، وقال الحاكم أيضا الاكتحال يوم عاشوراء لم يرو عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه أثر وهو بدعة ابتدعها قتلة الحسين رضي الله عنه وقبحهم ، نعم رواه في الجامع الصغير بلفظ من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم يرمد أبدا ، قال المناوي نقلا عن البيهقي وهو ضعيف بالمرة . وقال ابن رجب في لطائف المعارف كل ما روى في فضل الاكتحال والاختضاب والاغتسال فيه موضوع لم يصح . 2411 - من التمس محامد الناس بمعاصي الله عاد حامده من الناس له ذاما
---

(2/234)


+++[ 235 ]
رواه ابن لال عن عائشة مرفوعا والعسكري عنها بلفظ من أرضى الناس بسخط الله عاد - الحديث ، ومن هذا الوجه أورده القضاعي بلفظ من قلب محامد الناس بمعاصي الله إلخ ، وللعسكري عن عائشة مرفوعا من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إليهم ومن أرضى الله بسخط الناس كفاه الله شرهم . وللقضاعي عن عائشة مرفوعا من التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عليه الناس ، وللعسكري عن أنس مرفوعا ما من مخلوق يلتمس رضا مخلوق بمعصية الخالق إلا سلطه الله عليه وما من مخلوق يلتمس رضا الخالق في سخط المخلوق إلا كفاه الله مؤونته ، وعن عطاء بن أبي رباح أن معاوية رضي الله عنه أرسل إلى عائشة رضي الله عنها أخبريني بشئ سمعتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت سمعته يقول من آثر محبة الناس على محبة الله تعالى وكله الله تعالى إلى الناس ، وذكر مقابله ، وروى أبو نعيم عن أنس مرفوعا من حاول أمرا بمعصية الله كان أبعد له مما رجا وأقرب مما يتقي . 2412 - من انتهر صاحب بدعة ملأ الله قلبه أمنا وإيمانا . قال القاري موضوع . 2413 - من ابتلى بشئ من هذه البنات فأحسن إليهن كن له سترا من النار . هذه رواية الترمذي عن عائشة ، وفي رواية له عنها من ابتلى بشئ من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من النار ، ورواه البخاري بلفظ من يلي من هذه البنات شيئا - الحديث بالتحتية أوله . وفي رواية بالموحدة ، ورواه الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة بلفظ من كن له ثلاث بنات فعالهن وكفلهن دخل الجنة قلنا واثنتين قال واثنتين قلنا وواحدة قال وواحدة . 2414 - من ابتلي فليصبر . قال النجم لا يعرف بهذا اللفظ والأمر بالصبر جاء في الكتاب والسنة 2415 - من باع دارا أو عقارا ولم يجعل ثمنه نظيره فجدير أن لا يبارك له فيه . رواه أبو داود والطيالسي في مسنده عن حذيفة وأحمد والحارث في مسنديهما
---

(2/235)


+++[ 236 ]
- والطبراني عن سعيد كلاهما رفعه وقد كتب السخاوي فيه جزءا . وقال النجم قلت حديث حذيفة أخرجه ابن ماجه والضياء في المختارة بلفظ من باع دارا ثم لم يجعل ثمنها في مثلها لم يبارك له فيه ، وحديث سعيد أخرجه ابن ماجه أيضا بلفظ من باع دارا أو عقارا فليعلم أنه مال قمن (1) أن لا يبارك له فيه إلا أن يجعله في مثله ، وأخرجه الطبراني عن معقل بن يسار بلفظ من باع عقر دار من غير ضرورة سلط الله على ثمنها تالفا يتلفه . والله أعلم . 2416 - من بان عذره وجبت الصدقة عليه . قال في المقاصد لا أصل له ، وتبعوه على ذلك . 2417 - من بدا جفا . رواه الطبراني عن ابن عباس وأخرجه أحمد في مسنده والبيهقي بسند صحيح عن أبي هريرة بلفظ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدا جفا ومن اتبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلاطين افتتن وما ازداد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا ، وسيأتي في : من سكن البادية . 2418 - من بشرني بخروج صفر بشرته بالجنة . قال القاري في الموضوعات تبعا للصغاني : لا أصل له . 2419 - من بطأ به عمله . تقدم في : من أبطأ به عمله . 2420 - من بلغه عن الله عز وجل شئ فيه فضيلة فأخذ به إيمانا ورجاء ثوابه أعطاه الله ذلك وإن لم يكن كذلك . رواه أبو الشيخ في مكارم الأخلاق عن جابر مرفوعا . وفي سنده بشر بن عبيد متروك ، ورواه كامل الجحدري عن أنس بنحوه وفي سنده عباد بن عبد الصمد متروك ، وعزاه في الدرر لابن عبد البر عن أنس ، وأخرجه غيرهما بأسانيد فيها مقال ، ورواه أبو يعلى والطبراني في معجمه الأوسط بلفظ من بلغه عن الله فضيلة فلم يصدق بها لم ينلها ، وقال الحافظ ابن حجر في الكلام على قولهم لو حسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به لا أصل له
---
(1) أي خليق وجدير كما في النهاية . (*)
---

(2/236)


+++[ 237 ]
ونحوه من بلغه عن الله عز وجل شئ فيه فضيلة إلخ انتهى ، وقال في اللآلئ رواه أبو الشيخ عن جابر وأسنده صاحب مسند الفردوس من طرق وابن عبد البر عن أنس بسند فيه الحرث وغيره ، وقال هم يتساهلون في الحديث إذا كان في الفضائل وقال في المقاصد وله شواهد عن ابن عباس وابن عمر وأبي هريرة ، وقال القاري غاية الأمر أنه ضعيف ويقويه أنه رواه ابن عبد البر من حديث أنس كما ذكره الزركشي ، وكذا ذكره العز بن جماعة في منسكه الكبير ، إلا أنه لم يسنده ولم يعزه إلى أحد ، ويؤيده أنه ذكره السيوطي في جامعه الصغير وقال الطبراني في الأوسط عن أنس بلفظ من بلغه عن الله فضيلة فلم يصدق بها لم ينلها ، ففي الجملة له أصل أصيل انتهى . 2421 - من بشرني بخروج آذار بشرته بالجنة . لا أصل له كما نقله العيني في شرح البخاري عن الإمام أحمد . 2422 - من بش في وجه ذمي فكأنما ساطي لكزني في جنبي . نقل ابن حجر المكي في الفتاوى عن السيوطي أنه لا أصل له . 2423 - من اشترى لعياله شيئا ثم حمله إليهم بيده حط الله عنه ذنب سبعين سنة . نقل ابن حجر المكي عن السيوطي أنه كذب . 2424 - من بنى بناء فوق ما يكفيه كلف يوم القيامة أن يحمله على عاتقه من سبع أرضين . رواه البيهقي في شعبه وأبو نعيم عن ابن مسعود رفعه ، وعزاه في اللآلئ من طريق أبي نعيم عن ابن مسعود مرفوعا بلفظ ما تقدم مسقطا من سبع أرضين ، وللطبراني وعند أبو نعيم عن أنس مرفوعا بلفظ إذا بنى الرجل المسلم سبعة أو تسعة أذرع ناداه مناد من السماء أين تذهب يا أفسق الفاسقين . وفي لفظ عنه من بنى فوق عشرة أذرع ناداه مناد من السماء يا عدو الله إلى أين تريد . وقال في المقاصد وله شواهد : منها حديث يؤجر المرء في كل نفقه إلا ما كان في الماء والطين ، وحديث الأمر أعجل من ذلك قاله صلى الله عليه وسلم لمن رآه من أصحابه يصلح خصا له . وقال لنجم
---

(2/237)


+++[ 238 ]
وعند البيهقي عن أنس من بنى بناء أكثر مما يحتاج إليه كان عليه وبالا يوم القيامة ورواه أبو داود عنه بإسناد جيد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ونحن معه فرأى قبة مشرفة فقال ما هذه قال أصحابه هذه لفلان رجل من الأنصار فسكت وحملها في نفسه حتى إذا جاء صاحبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سلم عليه في الناس فأعرض عنه صنع ذلك مرارا حتى عرف الرجل الغضب فيه والإعراض عنه فشكا ذلك إلى الصحابة فقال والله إني لأنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا خرج فرأى قبتك فرجع الرجل إلى قبته فهدمها حتى سواها بالأرض فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فلم يرها فقال ما فعلت القبة قالوا شكا إلينا صاحبها إعراضك عنه فأخبرناه فهدمها فقال أما إن كل بناء وبال على صاحبه إلا ما لا . أي ما لا بد للإنسان منه مما يكنه من الحر والبرد والعدو . وقد أطال النجم في إيراده بألفاظ وطرق مختلفة . 2425 - من بورك له في شئ فليلزمه . رواه ابن ماجه عن أنس . وتقدم في : من أصاب ونحوه عن عائشة كما في اللآلئ . 2426 - من بنى لله مسجدا قدر مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة . رواه البزار والطبراني وابن حبان ، وعند أحمد والبزار عن ابن عباس من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة لبيضها بنى الله له بيتا في الجنة ، وعند الترمذي عن أنس من بنى لله مسجدا صغيرا كان أو كبيرا بنى الله له بيتا في الجنة . وأطال في ذلك النجم فراجعه . 2427 - من تأنى أصاب . تقدم في التأني ، وفي معناه ما اشتهر من تأنى نال ما تمنى . والله أعلم . 2428 - من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه . قال في الدرر رواه أحمد عن بعض أصحابه مرفوعا بلفظ إنك لا تدع شيئا اتقاء لله إلا أعطاك خيرا منه ، وتقدم فيما ترك . 2429 - من ترك الصلاة فقد كفر . رواه الدارقطني في العلل عن أنس ورواه البزار عن أبي الدرداء قال أوصاني أبو القاسم صلى الله عليه وسلم أن لا أشرك بالله شيئا
---

(2/238)


+++[ 239 ]
وإن حرقت ولا أترك صلاة مكتوبة متعمدا فمن تركها متعمدا فقد كفر ولا أشرب خمرا فإنها مفتاح كل شر ، ورواه الترمذي والنسائي وأحمد وابن حبان والحاكم عن بريدة بلفظ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ، ولمسلم عن جابر بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة . 2430 - من ترك صلاة الصبح برئ منه القرآن . قال الصغاني موضوع . 2431 - من تزوج امرأة لمالها وجمالها أحرمه الله مالها وجمالها . قال في المقاصد لم أقف عليه ، ولكن عند أبي نعيم عن أنس رفعه من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلا ومن تزوجها لمالها لم يزده الله إلا فقرا ومن تزوجها لحسنها لم يزده الله إلا دناءة ومن تزوجها لم يتزوجها إلا ليغض بصره ويحصن فرجه أو يصل رحمه إلا بارك الله له فيها وبارك لها فيه ، وفي الصحيحين تنكح المرأة لمالها وجمالها وحسبها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ، وقال في الدرر حديث من تزوج امرأة لمالها أحرمه الله مالها وجمالها لا يعرف . 2432 - من تزوج فقد أحرز نصف دينه فليتق الله في النصف الباقي . رواه ابن الجوزي في العلل عن أنس رفعه وقال لا يصح ، وعزاه في الدرر لابن الجوزي عن أنس بلفظ من تزوج فقد أحرز شطر دينه فليتق الله في الشطر الآخر وعند الطبراني في الأوسط عن الرقاشي بلفظ فقد استكمل نصف الإيمان ، والباقي مثله ، ورواه البيهقي في شعبه عن الرقاشي بلفظ إذا تزوج العبد فقد كمل نصف الدين فليتق الله في النصف الباقي ، ورواه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد عن أنس مرفوعا بلفظ من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه فليتق الله في الشطر الباقي . 2433 - من تزيا بغير زيه فقتل فدمه هدر . قال في المقاصد ليس له أصل يعتمد ، ويحكى فيه حكايات منقطعة منها أن بعض الجان حدث به إما عن علي مرفوعا وإما عن النبي صلى الله عليه وسلم بلا واسطة ولم يثبت منه شئ . 2434 - من تزين بعمل الآخرة وهو لا يريدها ولا يطلبها لعن في
---

(2/239)


+++[ 240 ]
السماوات والأرض . رواه الطبراني عن أبي هريرة ، وعند الديلمي عن أبي موسى من تزين للناس بما يعلم الله منه غير ذلك شأنه الله . 2435 - من تشبع بما لم يعط فهو كلابس ثوبي زور . متفق عليه عن أسماء بنت أبي بكر مرفوعا بلفظ المتشبع بما لم يعط كلابس ثوب زور ، ورواه العسكري عن جابر وأبي هريرة مرفوعا بلفظ من تحلى بباطل كان كلابس ثوب زور وفي الباب عن عائشة وعن الثوري . 2436 - من تشبه بقوم فهو منهم . رواه أحمد وأبو داود والطبراني في الكبير عن ابن عمر رفعه وفي سنده ضعيف كما في اللآلئ والمقاصد لكن قال العراقي سنده صحيح وله شاهد عند البزار عن حذيفة وأبي هريرة وعند أبي نعيم في تاريخ أصبهان عن أنس ، وعند القضاعي عن طاووس مرسلا وصححه ابن حبان وتقدم في : إنما العلم بالتعلم في أثر عن الحسن قلما تشبه رجل بقوم إلا كان منهم ، وقال النجم قلت روى العسكري عن حميد الطويل قال كان الحسن يقول إذا لم تكن حليما فتحلم وإذا لم تكن عالما فتعلم فقلما تشبه رجل بقوم إلا كان منهم . 2437 - من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ، ولا تكنوا . قال النجم رواه أحمد والنسائي وابن حبان عن أبي بن كعب . 2438 - من تكلم فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه . وفي معناه لا تتكلم بما لا يعنيك تسمع ما لا يرضيك . قال النجم ليس بحديث بل هو مثل أو حكمة وشاهده من صمت نجا ونحوه . 2439 - من تكلم عند الأذان خيف عليه زوال الإيمان . قال الصغاني موضوع . 2440 - من تكلم بكلام الدنيا في المسجد أحبط الله عمله - وفي رواية أعماله أربعين سنة . قال الصغاني موضوع ، وقال القاري وهو كذلك لأنه باطل مبنى ومعنى انتهى . وأقول ثم قال الصغاني ومن الأحاديث الموضوعة في فضيلة السرج والقناديل والحصر في المسجد لم يثبت فيها شئ بل كانت
---

(2/240)


+++[ 241 ]
الصحابة يتكلمون ويبيعون ويشترون في بعض الأحيان في المسجد وينامون فيه لكن بالأدب التام وكذا في المقابر وخلف الجنائز . 2441 - من تبسم في وجه غريب ضحك الله في وجهه يوم القيامة . قال ابن حجر المكي في الفتاوى : رواه الديلمي أيضا كابن حجر الغريب إذا مرض حتى ينظر عن يمينه وعن شماله وعن أمامه وعن خلفه فلا يرى أحدا غير الله تعالى غفر الله له ما تقدم من ذنبه . قال وأخرجه الطبراني أيضا بزيادة أن له بكل نفس تنفس يمحو الله عنه ألفي ألف سيئة ويكتب له ألفي ألف حسنة . قال لكن في سنده متروك انتهى . 2442 - من رفع يديه فلا صلاة له . قال القاري موضوع . 2443 - من تمام الحج ضرب الجمال . قال في المقاصد هو من كلام الأعمش ولكن حمله ابن حزم على الفسقة منهم يعني إن ساغ له ذلك بنفسه وإلا أعلم الأمير أو نحوه وعلى كل حال فهو من نوادر الأعمش ، وقال صاحب الفروع من الحنابلة وليس من تمام الحج ضرب الجمال خلافا للأعمش ، ثم حكي حمل ابن حزم انتهى ، وقال القاري قد ضرب الصديق جماله في حجة الوداع بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليه فدل على أن المراد إضافة المصدر إلى مفعوله . قال ونقل إضافته إلى الفاعل وهو الأظهر وفي معنى التمام أشهر ، والمعنى أنه لا يحمد في سبيل الله حتى يضرب ويهان انتهى والله أعلم . 2444 - من تواضع لغني لأجل غناه ذهب ثلثا دينه . رواه البيهقي عن ابن مسعود من قوله بلفظ من خضع لغني ووضع له نفسه إعظاما له وطمعا فيما قبله ذهب ثلثا مروءته وشطر دينه . وللبيهقي أيضا عن ابن مسعود مرفوعا من أصبح محزونا - وفي لفظ حزينا - على الدنيا أصبح ساخطا على ربه ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو ربه ومن دخل على غني فتضعضع له ذهب ثلثا دينه ومن قرأ القرآن فدخل النار فهو ممن اتخذ آيات الله هزوا ، وللطبراني في الصغير
---

(2/241)


+++[ 242 ]
عن أنس رفعه من أصبح حزينا على الدنيا أصبح ساخطا على ربه ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو الله تعالى ومن تضعضع لغني لينال مما في يده أسخط الله وفي لفظ مما في يديه فقد أسخط الله عز وجل ومن أعطي القرآن فدخل النار فأبعده الله وفي لفظ لينال فضل ما عنده أحبط الله عمله . قال في المقاصد وهما واهيان جدا حتى إن ابن الجوزي ذكرهما في الموضوعات . لكن الجلال السيوطي في التعقبات ولم يصب في ذلك فقد رواه البيهقي عن ابن مسعود وأنس بلفظ من دخل على غني فتضعضع له ذهب ثلثا دينه . قال في كل منهما إسناده ضعيف انتهى . وقال النجم وليس واهيا كما قال السخاوي وإن أورده ابن الجوزي في الموضوعات وكذا من الواهي ما أورده الديلمي وأبو نعيم عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ من تضعضع لذي سلطان إرادة دنياه أعرض الله تعالى عنه ، وللديلمي أيضا عن أبي هريرة رفعه من تضرع لصاحب دنيا وضع بذلك نصف دينه . وله أيضا عن أبي ذر مرفوعا لعن الله فقيرا تواضع لغني من أجل ماله من فعل ذلك منهم فقد ذهب ثلثا دينه ، وللبيهقي عن وهب بن منبه قال قرأت في التوراة . . . وذكر نحوه . وإنما ذهب ثلثا دينه لأن التواضع له إما بالقول وإما بالفعل ، وأما الاعتقاد فهو خفي . قال النجم : وليس من هذا مداراة فقير لغني يخشى أذاه ، أو له عليه دين وهو معسر به ، مخافة منه . 2445 من تواضع لله رفعه الله . رواه أحمد وابن ماجه عن أبي سعيد الخدري بزيادة به درجة ومن تكبر وضعه الله - الحديث ، وأخرجه أبو يعلى وأحمد بلفظ ومن قنع أغناه الله ومن أكثر ذكر الله أحبه الله ، وأسنده الديلمي عن عمر بلفظ فهو في نفسه صغير وفي أعين الناس عظيم ، ورواه أبو الشيخ عن معاذ بلفظ من تواضع تخشعا لله رفعه الله ومن تطاول تعظما وضعه الله وفي تاريخ ابن عساكر عن طلحة بن عبيد الله أن التواضع لله تبارك وتعالى الرضى بالدون من المجالس انتهى . 2446 - من توكل على الله كفاه الله . أسنده الديلمي عن عمران بن حصين رضي الله تعالى عنه بزيادة مؤونته ، وأسنده أيضا عن الحكم بن عمير في حديث أوله من
---

(2/242)


+++[ 243 ]
صدق الله نجا ومن توكل عليه اكتفى . كذا في تخريج أحاديثه للحافظ ابن حجر 2447 - من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل . رواه ابن ماجه والدارقطني وأحمد وأبو داود والنسائي عن سمرة . 2448 - من توضأ على طهر كتب الله له به عشر حسنات . رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه عن ابن عمر وضعف الترمذي إسناده 2449 - من جالس عالما فكأنما جالس نبيا . قال في المقاصد لا أعرفه في المرفوع ولكن جاء عن إمامنا الشافعي أنه قال إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث فكأنما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وقال القاري لكن معناه صحيح لأن العلماء ورثة الأنبياء وقد قال تعالى * (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) * وقد ورد الشيخ في قومه كالنبي في أمته انتهى . وأقول تقدم في هذا أنه موضوع . 2450 - من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام فبينه وبين النبيين درجة واحدة في الجنة . رواه الدارمي عن الحسن رفعه مرسلا . ولابن النجار عن أنس من جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام لم يكن بينه وبين الأنبياء إلا درجة واحدة ، وللطبراني عن ابن عباس من جاءه الموت وهو يطلب العلم لقي الله ولم يكن بينه وبين الأنبياء إلا درجة النبوة . وللخطيب عن ابن عباس بلفظ من جاءه أجله وهو يطلب العلم ليحيى به الإسلام لم يفضله النبيون إلا بدرجة . 2451 - من جد وجد . في التمييز ليس بحديث بل هو من الأمثال السائرة وقال القاري لا أصل له بل هو من كلام بعض السلف ، وكذا حديث من لج ولج ، قال النجم وربما قيل من طلب وجد وجد ، وهو بمعنى لكل مجتهد نصيب وليسا في الحديث . 2452 - من جعل قاضيا بين الناس فقد ذبح بغير سكين . رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه والدارقطني وغيرهم كابن أبي عاصم عن أبي هريرة ، ولفظ بعضهم فإنه قد ذبح ولم يذكر بين الناس ، ولفظ أحدهم من استعمل على القضاء
---

(2/243)


+++[ 244 ]
قال في التمييز قال شيخنا وهو صحيح بل حسن . وشذ بعضهم فقال فكأنما ذبح بالسكين ، ورواه النسائي وأبو داود وابن أبي عاصم بلفظ من ولى القضاء ، ورواه الترمذي وابن أبي عاصم أيضا بلفظ من ولى القضاء أو جعل قاضيا بين الناس وقال الترمذي حسن غريب ، وقال في التمييز أيضا صححه ابن خزيمة وابن حبان . 2453 من جمع مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر . قال الإمام السبكي لا أصل له وهو في كتب الغريب ، وتقدم في : " من أصاب مالا " ، مع الكلام عليه مبسوطا . 2454 - من جمع المال من غير حقه سلطه الله على الماء والطين . قال المناوي منكر . 2455 - من جمع القرآن متعه الله بعقله حتى يموت . رواه ابن عدي عن أنس رضي الله تعالى عنه ، قال المناوي وفيه متروك . 2456 - من جلس فوق عالم بغير إذنه فكأنما جلس على المصحف . قال في الفتاوى الحديثة لابن حجر المكي نقلا عن السيوطي لا أصل له . 2457 - من جهل شيئا عاداه . قال في التمييز ليس بحديث انتهى ، وفي مناقب الشافعي للبيهقي أنه قال العلم جهل عند أهل الجهل كما أن الجهل جهل عند أهل العلم ، ثم أنشأ يقول : ومنزلة الفقيه من السفيه * كمنزلة السفيه من الفقيه فهذا زاهد في قرب هذا * وهذا فيه أزهد منه فيه ويشير إليه قوله تعالى * (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه) * وقوله * (وإذا لم يهتدوا فسيقولون هذا إفك قديم) * ومن كلام بعضهم المرء لا يزال عدوا لما جهل ، قال النجم وفي معناه الناس أعداء ما جهلوا . والله أعلم 2458 - من حمل علينا السلاح فليس منا . رواه مالك وأحمد والشيخان وابن ماجه عن ابن عمر وكذا رواه مسلم عن أبي هريرة ، وزاد ومن غشنا فليس منا . 2459 - من حوسب عذب . رواه الترمذي والضياء في المختارة عن أنس . 2460 - من حج ولم يزرني فقد جفاني . يأتي في : من لم يزرني وقال الصغاني
---

(2/244)


+++[ 245 ]
كابن الجوزي موضوع ، لكن ذكره بلفظ من حج البيت - الحديث لكن قال الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث مسند الفردوس أسنده عن عمر وهو عند ابن عدي وابن حبان في الضعفاء وفي غرائب مالك للدارقطني وفي الرواة عن مالك للخطيب انتهى . ومع هذا فلا ينبغي الحكم عليه بالوضع فتدبر . 2461 - من حدث حديثا فعطس عنده فهو حق . رواه أبو يعلى عن أبي هريرة رفعه ، وأخرجه الطبراني والدارقطني في الأفراد بلفظ من حدث بحديث فعطس عنده ، والبيهقي وقال منكر وقال غيره باطل ولو كان سنده مثل الشمس ، لكن قال النووي في فتاويه له أصل أصيل انتهى . وقال في الدرر تبعا للزركشي حسنه النووي وأخطأ من قال أن الحديث باطل انتهى ، وقال في المقاصد وله شاهد عند الطبراني عن أنس مرفوعا أصدق الحديث ما عطس عنده ، وفي معرفة الصحابة ومسند الديلمي عن أبي رهم مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم مرفوعا من سعادة المرء العطاس عند الدعاء ، والكلام عليه مستوفى في تخريج الأذكار ، وتقدم العطاس شاهد صدق . 2462 - من حسن ظنه بحجر نفعه الله به . مر في : لو أحسن وأنه لا أصل له . 2463 - من حسن ظنه بالناس كثرت ندامته . تقدم في : احترسوا من الناس بسوء الظن . 2464 - من حفر لأخيه قليبا (1) أوقعه الله فيه قريبا . قال الحافظ ابن حجر لم أجد له أصلا ، وإنما ذكره صاحب الأمثال بلفظ من حفر جبا أوقعه الله فيه منكبا ، وذكر عن كعب الأحبار أنه سأل ابن عباس من حفر مهواة كبه الله فيها فقال ابن عباس إنا نجد في كتاب الله * (ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله) * ويجري على الألسنة أيضا من حفر بئرا لأخيه أوقعه الله فيه . قال الشاعر : قضى الله أن البغي يصرع أهله * وأن على الباغي تدور الدوائر ومن يتحفر بئرا ليوقع غيره * سيوقع في البئر الذي هو حافر
---
(1) القليب : البئر . (*)
---

(2/245)


+++[ 246 ]
ولآخر : ولا تحفرن (2) بئرا تريد بها أخا * فإنك فيها أنت من دونه تقع كذاك الذي يبغي على الناس ظالما * تصبه على رغم عواقبه ما صنع 2465 - من حفظ على أمتي أربعين حديثا بعث يوم القيامة فقيها . رواه أبو نعيم بنحوه عن ابن عباس وابن مسعود . وأخرجه ابن الجوزي في العلل المتناهية عن أنس وعلي ومعاذ وأبي هريرة وغيرهم . ورواه ابن عدي عن ابن عباس بلفظ " من حفظ على أمتي أربعين حديثا من السنة كنت له شفيعا وشهيدا يوم القيامة " . وأخرجه ابن النجار في تاريخه عن أبي سعيد الخدري بلفظ من حفظ على أمتي أربعين حديثا من سنتي أدخلته يوم القيامة في شفاعتي " . وقال الدارقطني طرقه كلها ضعيفة وليس بثابت . ولذا قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : جمعت طرقه في جزء ، ليس فيها طريق تسلم من علة قادحة . وقال البيهقي في شعبه عقب حديث أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه : هذا متن مشهور فيما بين الناس وليس له إسناد صحيح . وقال ابن عساكر : فيها مقال كلها . وقال النووي في خطبة أربعينه : واتفق الحفاظ على أنه حديث ضعيف وإن كثرت طرقه انتهى . وقال العلامة ابن حجر المكي رحمه الله تعالى في شرحه +++[ أي شرح الأربعين للنووي ] : ولا يرد على قول المصنف قول الحافظ أبي طاهر السلفي في أربعينه أنه روي من طرق وثقوا بها وركنوا إليها وعرفوا صحتها وعولوا عليها انتهى ، لأنه معترض ، وإن أجاب عنه الحافظ المنذري بأنه يمكن أن يكون سلك في ذلك مسلك من رأى أن الأحاديث الضعيفة ، إذا انضم بعضها لبعض ، أحدثت قوة . ولا يرد على المصنف ذكر ابن الجوزي له في الموضوعات ، لأنه تساهل منه ، فالصواب أنه ضعيف لا موضوع . انتهى . ثم قال : وأما خبر " من حفظ على أمتي حديثا واحدا كان له كأجر أحد وسبعين نبيا صديقا " فهو موضوع . انتهى كلام ابن حجر . 2466 - من حفظ حجة على من لم يحفظ . قال النجم هو من قواعد الفقهاء
---
(1) في النسخ " لا تحفرن " ولعل الوزن لا ينجبر بدون الواو . (*)
---

(2/246)


+++[ 247 ]
والمحدثين وليس بحديث ، وفي معناه المثبت مقدم على النافي . 2467 - من حفظ ما بين لحييه وما بين رجليه دخل الجنة . رواه الحاكم والبيهقي عن أبي هريرة ، وعن أبي موسى بلفظ من حفظ ما بين فقميه ورجليه ، ورواه الطبراني عن أبي رافع وعن سهل بن سعد بلفظ من حفظ ما بين فقميه وفخذيه دخل الجنة ، وفقميه تثنية فقم وهما اللحيان ، والمراد الفم . 2468 - 0 من حسن المرافقة الموافقة . ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ومعناه في المثل لولا الوئام لهلك الأنام ، وقال القاري ليس بحديث انتهى ، وأقول المشهور على الألسنة أيضا من شرط المرافقة الموافقة وليس بحديث . 2469 - من حلف بالله صادقا كان كمن سبح الله تعالى وقدسه . قال التمييز ما علمته في المرفوع ، وقال الإمام الشافعي ما حلفت بالله تعالى قط صادقا ولا كاذبا إجلالا لله فلو كان معنى هذا الحديث صحيحا لما كان ترك اليمين إجلالا لله من الخصال المحمودة انتهى ، وقال القاري ترجمه السخاوي ولم يتكلم عليه ومعناه صدق وصواب لأنه إذا كان في يمينه صادقا يكون في حلفه بالله ذكرا موافقا . ثم قال بعد ذكر ما نقل في التمييز عن الشافعي ما نصه ولا يخفى أنه لو كان تركه من الخصال الحميدة ما كان فعله من الشمائل السعيدة وقد حلف صلى الله عليه وسلم في مواضع متعددة من أحاديث متبددة كما حلف بالله تعالى في أماكن فينبغي أن يحمل أن ترك الحلف من الخصال المحمودة على حالة مخصوصة في المعاملة بأن يعطي ما يتوجه عليه ولا يحلف عملا بالمجادلة انتهى . 2470 - من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه . رواه مالك وأحمد ومسلم والنسائي وابن ماجه عن عدي بن حاتم ، ورواه الشيخان وأبو داود وابن ماجه عن أبي موسى بلفظ إني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير . 2471 - من حلق رأسه أربعين أربعاء صار فقيها . قال في التحفة لا أصل له
---

(2/247)


+++[ 248 ]
انتهى ، ومثله ما اشتهر من حلق رأسه أربعين سبتا لا يأمن قطع الرأس . والله أعلم . 2472 - من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة . قال ابن القيم هذا الحديث معلول أعله أئمة الحديث ، قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال حديث منكر . وقال الترمذي فيه حديث وقع فيه خطأ أو غلط ، ورواه ابن ماجه في سننه وفي سنده ضعف كما قال الدارقطني والنسائي الدارمي وأبو زرعة . وذكره الترمذي في جامعه وقال حديث غريب ، ورواه أحمد والترمذي وغيرهما عن ابن عمر مرفوعا بلفظ من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير كتب الله له به ألف ألف حسنة - الحديث . 2473 - من دعا على من ظلمه فقد انتصر . رواه الترمذي وأبو يعلى وغيرهما عن عائشة مرفوعا وهو ضعيف . 2474 - من دعا لظالم بطول البقاء فقد أحب أن يعصي الله . ذكره البيهقي وابن أبي الدنيا في الصمت من قول الحسن البصري ، وأخرجه أبو نعيم في ترجمة سفيان الثوري من قوله . وذكره الزمخشري في تفسير هود والغزالي أيضا في موضعين آخرين من الإحياء . لكنه لم يرو في المرفوع نعم في المرفوع كما لابن أبي الدنيا في الصمت وابن عدي في الكامل وأبي يعلى والبيهقي في شعبه عن أنس بسند ضعيف إن الله ليغضب إذا مدح الفاسق وروى ابن عدي عن عائشة والطبراني في الأوسط وأبو نعيم في الحلية عن عبد الله بن بشر رفعه من وقر صاحب بدعة فقد أعان هدم الإسلام ، وأسانيده ضعيفة . بل قال ابن الجوزي لها موضوعة ، وأورده الغزالي بلفظ من أكرم فاسقا بدل من وقر صاحب بدعة . 2475 - من دل على خير فله مثل أجر فاعله . تقدم في : الدال على الخير كفاعله . 2476 - من دخل على قوم لطعام لم يدع إليه فإنه دخل فاسقا وأكل
---

(2/248)


+++[ 249 ]
مالا يحل رواه البيهقي وضعفه وابن النجار عن عائشة ، ورواه أبو داود والبيهقي عن ابن عمر بلفظ من دعي فلم يجب فقد عصى الله ورسوله ومن دخلها على غير دعوة دخل فاسقا وخرج مغيرا . 2477 - من حمل سلعته فقد برئ من الكبر . رواه القضاعي والديلمي عن جابر مرفوعا وهو عند ابن لال عن أبي أمامة . وفي لفظ بضاعته بدل سلعته ، والشرك بدل الكبر ، قال ابن الغرس ضعيف . 2478 - من حوسب عذب . رواه الترمذي والضياء عن أنس . 2479 - من خاف من الله خوف الله منه كل شئ . رواه أبو الشيخ في الثواب والديلمي والقضاعي عن واثلة وهو ضعيف وفي الباب أحاديث منها عن علي وبعضها يقوي بعضا . وقال عمر بن عبد العزيز من خاف الله أخاف منه كل شئ ومن لم يخف الله خاف من كل شئ . وقال الفضيل بن عياض من خاف الله لم يضره أحد ومن خاف غير الله لم ينفعه أحد . وفي لفظ إن خفت الله لم يضرك أحد وإن خفت غير الله لم ينفعك أحد . وقال يحيى بن معاذ الرازي على قدر حبك الله يحبك الخلق وعلى قدر خوفك من الله يهابك الخلق وعلى قدر شغلك بأمر الله تشتغل في أمرك الخلق ، رواها كلها البيهقي في الشعب . 2480 - من خاض في العلم يوم الجمعة فكأنما أعتق سبعين ألف رقبة وكأنما تصدق بألف دينار وكأنما حج أربعين ألف حجة . قال ابن حجر المكي نقلا عن السيوطي أنه موضوع . 2481 - من رأى منكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فليواقعها فإن معها مثل الذي معها . رواه ابن أبي شيبة عن عبد الله بن حبيب بلفظ قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقي امرأة فأعجبته فخرج إلى أم سلمة وعندها نسوة يدفن طيبا فعرفن في وجهه ما طلب عليه السلام فقضى حاجته فخرج فقال من رأى وذكره ، ورواه مسلم والترمذي عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأعجبته فدخل على زينب فقضى حاجته
---

(2/249)


+++[ 250 ]
وخرج فقال إن المرأة إذا أقبلت ، أقبلت (1) في صورة شيطان ، فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فإن ذلك يرد ما في نفسه . 2482 - من رآني في المنام فقد رأى الحق . متفق عليه عن أبي هريرة وأبي قتادة ورواه ابن ماجه عن أبي جحيفة وحذيفة وغيرهما . وفي لفظ لبعضهم فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي ، ورواه أحمد والشيخان عن أبي قتادة بلفظ الترجمة وزيادة فإن الشيطان لا يتزيا بي . 2483 - من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة . قال في التمييز أخرجه الترمذي عن أبي الدرداء مرفوعا وحسنه ، ورواه البيهقي عن أبي الدرداء بلفظ من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار والله أعلم . 2484 - من رفع كتابا عن الطريق فيه بسم الله إجلالا له كتب من الصديقين . رواه الدارقطني في الأفراد عن أبي هريرة رفعه ولأبي الشيخ عن أنس رفعه من رفع قرطاسا من الأرض فيه بسم الله إجلالا كتب من الصديقين . ومثله في الحكم كل اسم معظم . 2485 - من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان . رواه أحمد ومسلم والأربعة عن أبي سعيد . 2486 - من رفع نفسه قمعه الله . رواه ابن عساكر عن أبي بن كعب بلفظ من رفع نفسه في الدنيا قمعه الله يوم القيامة ومن تواضع لله في الدنيا بعث الله إليه ملكا يوم القيامة فأنشطه من بين الجمع فقال أيها العبد الصالح يقول الله عز وجل ائت إلي فإنك ممن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون . 2487 - من رضى من الله باليسير من الرزق رضى الله منه باليسير من العمل . رواه البيهقي والديلمي عن علي رضي الله تعالى عنه . 2488 - من رفع يديه فلا صلاة له . قال القاري موضوع . 2489 - من زار قبري وجبت له شفاعتي . قال في الأصل رواه أبو الشيخ
---

(2/250)


+++[ 251 ]
وابن أبي الدنيا وغيرهما عن ابن عمر وهو في صحيح ابن خزيمة وأشار إلى تضعيفه ، وعند أبي الشيخ والطبراني وابن عدي والدارقطني والبيهقي ولفظهم كان كمن زارني في حياتي ، وضعفه البيهقي . وقال الذهبي طرقه كلها لينة لكن يتقوى بعضها ببعض لأن ما في رواتها متهم بالكذب . قال ومن أجودها إسناد حديث حاطب الذي أخرجه ابن عساكر وغيره من زارني بعد فكأنما زارني في حياتي . وللطيالسي عن عمر مرفوعا من زار قبري كنت له شفيعا أو شهيدا . وللسبكي شفاء السقام في زيارة خير الأنام وذكر فيه أحاديث كثيرة في هذا المعنى . وكذا ذكر ابن حجر المكي في كتابه الجوهر المنظم أحاديث من هذا النمط : منها قوله عليه السلام من زارني أو من زار قبري إلى المدينة كنت له شفيعا وشهيدا ، وروى البيهقي عن أنس رضي الله تعالى عنه من زارني في المدينة محتسبا كنت له شهيدا وشفيعا يوم القيامة . 2490 - من زارني وزار أبي إبراهيم في عام واحد دخل الجنة قال النووي في شرح المهذب في آخر الحج موضوع لا أصل له . وقال ابن تيمية موضوع ولم يروه أحد من أهل العلم بالحديث . 2491 - من زرع حصد . قال في المقاصد معناه صحيح وإليه يشير قوله تعالى * (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا) * وقد مضى " الدنيا مزرعة الآخرة (1) واشتهر من زرع الأحن حصد المحن . 2492 - من زوى ميراثا عن وارثه زوى الله عنه ميراثه من الجنة . أورده الديلمي بلا سند عن أنس رفعه ولا يصح ، وأخرجه ابن ماجه عن أنس رفعه من فر عن ميراث وارثه قطع الله ميراثه من الجنة يوم القيامة ، وهو ضعيف جدا . 2493 - من زار حيا ولم يكرمه فكأنما زار ميتا . لينظر . 2494 - من زار العلماء فكأنما زارني ومن صافح العلماء فكأنما صافحني ومن جالس العلماء فكأنما جالسني ومن جالسني في الدنيا أجلس إلي يوم القيامة . قال في الذيل في إسناده حفص كذاب .
---

(2/251)


+++[ 252 ]
2495 من سبق إلى مباح فهو له . رواه أبو داود عن أسمر بن مضرس رفعه بلفظ من سبق إلى ما لم يسبق إليه فهو له ، وصححه الضياء ، وقال البغوي لا أعلم بهذا الإسناد غير هذا الحديث ونحوه من أحيا أرضا ميتة في غير حق مسلم فهي له - أخرجه البيهقي وابن أبي شيبة وابن راهويه والبزار وأحمد وغيرهم عن عمرو بن عوف المزني ورواه الطبراني والبيهقي عن سمرة رفعه من أحاط حائطا على أرض فهي له ، وعبد بن حميد عن جابر رفعه ، وأخرج البخاري وأحمد والنسائي عن عائشة مرفوعا من عمر أرضا ليست لأحد فهو أحق بها ، ورواه أبو داود والضياء عن أم جندب بلفظ من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو له ، ويؤيده حديث منى مناخ من سبق ، وأخرجه الطبراني عن فضالة بن عبيد . 2496 - من سبق العاطس بالحمد أمن من الشوص واللوص والعلوص . ذكره في النهاية وهو ضعيف ، وفي الأوسط للطبراني عن علي رفعه من عطس عنده فسبق بالحمد لم يشتك خاصرته ، ونظم بعضهم الحديث فقال : من يبتدي عاطسا بالحمد يأمن من * شوص ولوص وعلوص كذا وردا عنيت بالشوص داء الرأس ثم بما * يليه داء البطن والضرس اتبع رشدا وقال بعضهم الشوص بفتح الشين المعجمة وجع الضرس وقيل وجع البطن ، والثاني بفتح اللام وجع الأذن وقيل وجع المخ ، والثالث وجع البطن من التخمة وهو بكسر العين المهملة الثقيلة وفتح اللام وسكون الواو آخر الجميع صاد مهملة ، وقال النجم أخرج تمام وابن عساكر من سبق العاطس بالحمد وقاه الله وجع الخاصرة ولم ير فيه مكروها حتى يخرج من الدنيا ، وفي سنده بقية وقد عنعنه . 2497 - من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة . قال النجم رواه أحمد عن رجل من الصحابة ، ورواه الطبراني عن عقبة بن عامر بلفظ من ستر أخاه في فاحشة رآها عليه ستره الله في الدنيا والآخرة ، ورواه أبو نعيم عن ثابت بن مخلد بلفظ من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة ، ولابن أبي الدنيا
---

(2/252)


+++[ 253 ]
وابن عدي والخطيب عن مسلمة بن مخلد بزيادة ومن فك عن مكروب كربه فك الله عنه كربه من كرب يوم القيامة ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، وروى أحمد والبيهقي عن عقبة بن عامر ، والطبراني والخرائطي وابن النجار عن مسلمة بن مخلد من ستر على مؤمن عورة فكأنما أحيا موؤودة من قبرها ، وروى ابن ماجه عن ابن عباس من ستر عورة أخيه المسلم ستر الله عورته يوم القيامة ومن كشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته ففضحه في بيته . 2498 - من سر أخاه المؤم ن فقد سر الله . كذا في الإحياء . قال العراقي رواه ابن حبان والعقيلي في الضعفاء من حديث أبي بكر الصديق بلفظ من سر مؤمنا فإنما سر الله قال العقيلي باطل لا أصل له . وفي الذيل : حديث " من سر مؤمنا فإنما يسر الله ، ومن عظم مؤمنا فإنما يعظم الله ومن أكرم مؤمنا فإنما يكرم الله " كذب بين . وقال ابن حبان سمعت جعفر بن أبان يملي : أنبأنا ابن أفج حدثنا الليث عن نافع عن ابن عمر " من سر مؤمن فقد سرني ومن سرني فقد سر الله تعالى " . فقلت : يا شيخ ، اتق الله ولا تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : لست مني في حل ، أنتم تحسدونني لإسنادي . فخوفته حتى حلف لا يحدث بمكة . 2499 من سكن البادية جفا ومن أتى السلطان افتتن ومن اتبع الصيد غفل . رواه العسكري عن ابن عباس رفعه ، وأبو داود والترمذي وأبو يعلى والطبراني عنه . يزيد بعضهم على بعض ، وأوله عند بعضهم من بدا جفا ، أخرجه أحمد والبيهقي والقضاعي عن أبي هريرة رفعه بزيادة وما ازداد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا ورواه السيوطي في كتاب سماه ما رواه الأساطين في عدم المجئ إلى السلاطين عن ابن عباس رفعه بلفظ من سكن البادية جفا ومن اتبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلطان افتتن ، ورواه أيضا أبو داود والبيهقي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من بدا فقد جفا ومن اتبع
---

(2/253)


+++[ 254 ]
الصيد غفل ومن أتى أبواب السلاطين افتتن وما ازداد عبد إلى السلطان دنوا إلا ازداد من الله بعدا . قال ابن الغرس ضبط افتتن بالبناء للفاعل والمفعول انتهى وأقول في بنائه للمفعول نظر لأنه لازم فتأمل . 2500 - من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة . رواه أحمد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه . 2501 - من سلك مسلك التهم اتهم رواه الخرائطي في مكارم الأخلاق عن عمر من قوله بلفظ من أقام نفسه مقام التهمة فلا يلومن من أساء الظن به ، وقد ذكر السخاوي آثارا من معناه في تصنيف له في الظن : منها ما في الكشاف في أواخر تفسير الأحزاب بلفظ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يقفن مواقف التهم . 2502 - من سر فليولم . قال القاري كتمييز ليس بحديث . 2503 - من سمع المنادي بالصلاة فقال مرحبا بالقائلين عدلا مرحبا بالصلاة وأهلا كتب الله له ألفي ألف حسنة ومحا عنه ألفي ألف سيئة ورفع له ألفي ألف درجة . هو موضوع كما في اللآلئ . 2504 - من سمع ، سمع الله به ، ومن راءى ، راءى الله به . متفق عليه عن جندب مرفوعا ، وأخرجه مسلم وغيره عن ابن عباس مرفوعا ، وفي الباب عن أبي سعيد وعن ابن عمر والبيهقي والطبراني في الكبير رفعه بلفظ من سمع الناس سمع الله به سامع خلقه وحقره وصغره ، وعزاه الغزالي لابن عمر ، وفي الزهد لابن المبارك ومسند أحمد وابن منيع عن ابن عمرو بن العاص . 2505 - من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة . رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وأبو يعلى والترمذي وحسنه الحاكم وصححه البيهقي عن أبي هريرة مرفوعا وهو عند الحاكم أيضا وغيره وصححه عن ابن عمر وعند ابن ماجه عن أنس وأبي سعيد بسند ضعيف ، وعند الطبراني عن ابن عباس وابن
---

(2/254)


+++[ 255 ]
عمر وابن مسعود قال في اللآلئ بعد إيراد ما تقدم بزيادة : ورواه عبد الله بن وهب المصري عن عبد الله بن عياش عن أبيه عن أبي عبد الرحمن عن عبد الله ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار ، وهذا إسناد صحيح ليس فيه مجراح ، وقد ظن ابن الجوزي أن ابن وهب هذا هو الفسوي الذي قال فيه ابن حبان دجال ، وليس كذلك انتهى ، ورواه ابن ماجه عن أبي سعيد بلفظ من كتم علما مما ينفع الله به الناس في أمر الدين ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار ، ورواه ابن عدي عن ابن مسعود بلفظ من كتم علما عن أهله ألجم يوم القيامة لجاما من نار . 2506 - من شم الورد الأحمر ولم يصل على فقد جفاني . موضوع كحديث الورد الأحمر من عرق النبي صلى الله عليه وسلم قاله الصغاني ، وتقدم في أن الورد الكلام عليه مستوفى 2507 - من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة . رواه أحمد أبو داود والترمذي والبيهقي عن عمرو بن عنبسة رفعه وهو حسن ، وفي الباب أحاديث كثيرة منها ما أخرجه الديلمي في مسنده وأبو الشيخ وآخرون عن أنس رفعه يقول الله عز وجل الشيب نوري والنار خلقي وأنا أستحي أن أعذب نوري بناري ، وروى الديلمي عن أبي هريرة رفعه أن الله يبغض الشيخ الغربيب بكسر الغين المعجمة الذي لا يشيب وجمعه غرابيب وقيل الذي يسود شعره يصبغه بالسواد . 2508 - من سمى في وضوئه لم يزل ملكان يكتبان له الحسنات حتى يحدث من ذلك الوضوء . قال القاري في إسناده ابن علوان مشهور بالوضع . 2509 - من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة . رواه مسلم عن جرير ، قال في فتح الباري وهو محمول على من لم يتب من ذلك الذنب انتهى . وعزاه النجم لمسلم وأحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه عن
---

(2/255)


+++[ 256 ]
جرير بلفظ من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شئ ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها غير أن ينقص من أوزارهم شئ ، ورواه ابن ماجه عن أبي جحيفة نحوه ، وعزاه النووي في رياض الصالحين لمسلم في آخر حديث عن جرير بلفظ من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شئ ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شئ انتهى . والمشهور على الألسنة بلفظ من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من يعمل بها إلى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من يعمل بها إلى يوم القيامة . فاعرفه . 2510 - من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة . رواه ابن ماجه عن أبي هريرة ، وهذا محمول على من لم يتب منها كما عند أحمد والستة عن ابن عمر بلفظ كل مسكر خمر وكل مسكر حرام ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يشربها في الآخرة ، وفي رواية من شرب الخمر في الدنيا ولم يتب لم يشربها في الآخرة . وفي لفظ عند مسلم ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة وتقدم في : الخمر أم الخبائث . 2511 - من شكا ضرورته وجبت مساعدته - وروى معونته . هو من كلام بعض السلف . وفي الأحاديث شواهد لمعناه . 2512 - من صبر على حر مكة ساعة من نهار تباعدت منه جهنم مسيرة مائتي عام . ذكره الأزرقي في تاريخ مكة بغير إسناد . والزمخشري في تفسير آل عمران ، وأخرجه العقيلي في الضعفاء عن ابن عباس رفعه من صبر على حر مكة ساعة باعد الله جهنم منه سبعين خريفا ، وقال هذا باطل لا أصل له ، وأورده الديلمي عن أنس بلفظ تباعدت منه جهنم مائة عام وتقربت منه الجنة مائة عام . وقال القاري قلت قد ذكره الإمام النسفي في تفسير المدارك وهو إمام جليل فلا بد أن يكون
---

(2/256)


+++[ 257 ]
للحديث أصل أصيل غايته أن يكون ضعيفا انتهى فتأمله . وقال النجم وأخرجه ابن أبي شيبة عن أبي هريرة بلفظ الترجمة ، وزاد وتقربت منه الجنة مائتي عام ، وفي سنده عبد الرحيم بن زيد العمي وهو متروك عن أبيه وليس بالقوي . 2513 - من صبر وتأنى نال ما تمنى . قال النجم ليس بحديث بل من الحكم ، ومن الأمثال في معناه من صبر على الحصرم أكله حلوى . 2514 - من صلى خلف عالم تقي فكأنما صلى خلف نبي . تقدم عن السخاوي أنه لم يقف عليه . 2515 - من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله فانظر يا ابن آدم لا يطلبنك الله بشئ من ذمته . رواه مسلم عن جندب بن سفيان مرفوعا . وفي لفظ لأحمد والترمذي وابن ماجه وأبي يعلى عن أبي بكر الصديق فهو في جوار الله ، وليس فيه ذكر جماعة ، ورواه الأوزاعي عن أبي سمرة رفعه بلفظ من صلى الصبح فهو في ذمة الله تعالى ، ورواه الطبراني عن ابن عمر بلفظ من صلى الغداة كان في ذمة الله حتى يمسي . وله عن أبي مالك الأشجعي من صلى الفجر فهو في ذمة الله وحسابه على الله . 2516 - من صلى علي مرة لم يبق من ذنوبه ذرة . موضوع كما قاله الصغاني . 2517 - من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا . رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي عن أبي هريرة ، ورواه أحمد والبخاري وأبو داود والترمذي والنسائي عن أنس بلفظ من صلى على صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات ، ورواه أحمد عن ابن عمر بلفظ من صلى علي صلاة صلى الله عليه وملائكته بها سبعين صلاة فليقل عند ذلك أو ليكثر . 2518 - من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام اسمي في ذلك الكتاب . رواه الطبراني في الأوسط وابن أبي شيبة والمستغفري في الدعوات بسند ضعيف . 2519 - من صلى صلاة الصبح في جماعة فكأنما حج مع آدم خمسين حجة
---

(2/257)


+++[ 258 ]
ومن صلى صلاة الظهر في الجماعة فكأنما حج مع نوح أربعين حجة أو ثلاثين إلخ . موضوع كما قاله الصغاني . 2520 - من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا . هذا الحديث ذكره الحلبي في سيرته في أواخرها قبل باب ذكر عمره صلى الله عليه وسلم من غير عزو لأحد ثم نقل عن الحافظ الذهبي أنه حديث منكر جدا بل كذب فقد ثبت في الصحيح أن صيام شهر رمضان بعشرة أشهر فكيف يكون صيام يوم واحد يعدل ستين شهرا هذا باطل فليتأمل انتهى ما في السيرة وذكر فيها قبيل ذكره أن الرافضة قبحهم الله اتخذوه عيدا لهم لأمر ذكره فيها فليراجع . 2521 - من صمت نجا . رواه الترمذي وقال غريب والدارمي وأحمد وآخرون عن ابن عمرو بن العاص مرفوعا ، وفي سنده ابن لهيعة ومن ثم قال النووي في الأذكار بعد ما عزاه الترمذي وإسناده ضعيف انتهى . لكن شواهده كثيرة : منهاكما في حسن السمت عند الطبراني بسند جيد إلى أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بطول الصمت إلا من خير فإنه مطردة للشيطان عنك وعون لك على أمر دينك . ومنها ما سيأتي بعضه مفرقا في الحروف كما ستقف عليه إن شاء الله تعالى وصنف ابن أبي الدنيا في الصمت جزءا حافلا ولخصه السيوطي مع زيادة وسماه حسن الصمت . 2522 - من صور صورة في الدنيا كلف أن ينفخ الروح يوم القيامة وليس بنافخ . متفق عليه . 2523 - من ضمن لي ما بين لحييه ورجليه ضمنت له على الله الجنة . رواه جماعة عن جابر مرفوعا ، وأخرجه البخاري والترمذي عن سهل بن سعد بلفظ من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ، وفي لفظ من توكل لي ما بين فقميه ورجليه أتوكل له بالجنة ، وفي آخر من تكفل لي تكلفت له ، وتكلم عليهما العسكري ، ورواه عن ابن عباس وأبي هريرة ابن حبان وغيره ولفظ حديث أبي هريرة من وقاه الله شر ما بين لحييه وما بين رجليه دخل الجنة ، وفي لفظ عنه من حفظ
---

(2/258)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية