صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ اعتقاد أهل السنة - اللالكائي ]
الكتاب : شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة من الكتاب والسنة وإجماع الصحابة
المؤلف : هبة الله بن الحسن بن منصور اللالكائي أبو القاسم
الناشر : دار طيبة - الرياض ، 1402
تحقيق : د. أحمد سعد حمدان
عدد الأجزاء : 4

1356 - وأخبرنا أحمد بن محمد بن غالب قال أخبرنا أحمد بن محمد بن حمدان قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا محمد بن مقاتل القاضي قال ثنا إبراهيم بن رستم عن أبي يوسف القاضي قال لا أصلي خلف جهمي ولا رافضي ولا قدري
1357 - وعنه أنه سئل ما الحكم في القدرية قال الحكم أنه من جحد العلم إستتيبه فإن تاب وإلا قتلته
1358 - أخبرنا الحسن بن عثمان أخبرنا أحمد بن جعفر ثنا أحمد بن الحسن قال ثنا عبد الصمد مردوية قال سمعت رجلا يقول للفضيل من زوج كريمته من فاسق فقد قطع رحمها فقال له الفضيل من زوج كريمته من مبتدع فقد قطع رحمها
1359 - الأثرم عن أحمد قيل له رجل قدري أعوده قال إذا كان داعية إلى الهوى فلا قيل له أصلي عليه فلم يجب فقال له إبراهيم بن الحارث العبادي وأبو عبد الله يسمع إذا كان صاحب بدعة فلا تسلم عيله ولا تصلي خلفه ولا تصلي عليه قال أبو عبد الله كافأك الله يا أبا إسحاق وجزاك خيرا
1360 - أخبرنا القاسم بن جعفر أخبرنا عيسى بن إبراهيم قال نا القاسم بن نصر قال ثنا عمر بن الخطاب قال ثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن رجل عن ابن سيرين أنه كره ذبيحة القدرية

(4/733)


1361 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد أخبرنا حمزة بن محمد بن العباس قال ثنا إسماعيل بن إسحاق قال ثنا علي بن المديني قال سمعت معاذ بن معاذ حين قدم من عندي هارون في القدمة التي كان أجازه فيها هارون فسمعته يقول
قال لي أمير المؤمنين أني والله ما بعثت إليك بموجدة وجدتها عليك ولكن لم أزل أحب رؤيتك ومعرفتك
ثم قال ما قوم رددت شهادتهم
قال قلت يا أمير المؤمنين قدرية ومعتزلة
قال فقال أصبت وفقك الله
1362 - أخبرنا محمد بن إبراهيم النجيرمي قال حدثنا أبو يعقوب يوسف بن يعقوب النجيرمي قال حدثنا عبد الرحمن بن أحمد القاضي قال ثنا أبو حاتم الرازي قال ثنا فهد بن المبارك قال ثنا إدريس صالقصير عن أبيه قال شهدت عبيد الله بن الحسن العنبري واختصم إليه رجلان فقال أحدهما إشتريت منه عبدا على أنه ليس به داء ولا علة ولا غليلة بيع المسلم للمسلم وأنه قدري
فقال عبيد الله بن الحسن له إنما إشتريت مسلما ولم تشتر كافرا فرد عليه
1363 - أخبرنا محمد بن رزق الله أخبرنا أحمد بن حمدان أخبرنا إدريس بن عبد الكريم أرسل رجل من أهل خراسان بكتاب يسأل أبا ثور فأجاب سألتم رحمكم الله عن من قال إن المعاصي لم تقدر هل هو فاسق يصلى خلفه
فهذا فاسق بتفسيق أهل العلم لا يصلى خلفه وهو داخل في حكم

(4/734)


القدر
ومن قال الأشياء كلها بقدر إلا المعاصي فلا يصلى خلفه
1364 - أخبرنا أحمد بن طلحة بن هارون أخبرنا علي بن محمد بن أحمد القزويني قال نا الحسن بن علي الطنافسي قال قال علي بن زنجة سمعت أبا مروان وهو الطبري يقول
قال سفيان بن عيينة لا تصلوا خلف الرافضي ولا خلف الجهمي ولا خلف القدري ولا خلف المرجىء
1365 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر قال أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا أحمد بن سنان قال حدثني موسى بن داود قاضي طرطوس ببيته قال حدثني شعيب بن حرب قال قلت لسفيان الثوري نسيب لي قدري أزوجه قال لا ولا كرامة قال قلت للحسن بن صالح قال غيره أحب إلي منه
1366 - ذكر زكريا بن يحيى الساجي في كتاب العلل قال ثنا أحمد بن محمد قال ثنا يحيى بن معين قال ثنا روح بن عبادة قال سمعت مناديا على الحجر يقول إن الأمير أمر أن لا يبايع زكريا بن إسحاق ولا يجالس فمن فعل ذلك فقد حلت به العقوبة لموضع القدر
1367 - ذكر جعفر بن نصير الخلدي قال سمعت أبا العباس بن مسروق وغيره يقول

(4/735)


مات أبو حارث المحاسبي يوم مات وحارث محتاج إلى أقل من درهم أو كما قال لعيال وبنات عليه وترك أبوه مالا وضيعة وأثاثا وأموال كثيرة نفيسة فلم يقبل منها شيئا
فقيل له في ذلك فقال روي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال أهل ملتين شتى ولا يتوارثان أو كما قال
وكان أبوه يقول بالقدر

(4/736)


ما ذكر من مخازي مشايخ القدرية وفضائح المعتزلة
1368 - أخبرنا علي بن محمد بن عيسى قال أخبرنا علي بن محمد بن أحمد المصري قال ثنا أبو العباس أحمد بن محمد الطوسي قال ثنا حفص بن عمرو الرقاشي قال ثنا عبد الملك بن قريب الأصمعي قال ذكر عمرو بن عبيد فامضه قال قيل لعبيد بن باب أبي عمرو بن عبيد وكان من حرس السجن إن ابنك يختلف إلى الحسن ولعله أن يكون
فقال أي خير يكون في ابني وقد أصيبت أمه عن غلول وأنا أبوه
1369 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا محمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن زهير قال ثنا يحيى بن أيوب قال ثنا معاذ بن معاذ قال كنت عند عمرو بن عبيد فجاءه رجل فقال ألا تعجب من فلان يزعم أن تبت يدا أبي لهب في اللوح المحفوظ فقال عمرو بن عبيد لئن كانت تبت يدا أبي لهب في اللوح المحفوظ فما على أبي لهب من لوم وما على الوليد من لوم يعني في قوله ذرني ومن خلقت وحيدا
1370 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا محمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن زهير قال سوار بن عبد الله قال حدثني معاذ بن معاذ قال

(4/737)


كنت عند عمرو بن عبيد فأتاه رجل يقال له عثمان بن خاش وهو أخو السمري فقال يا أبا عثمان سمعت والله الكفر اليوم
قال لا تعجل بالكفر وما سمعت قال سمعت هاشم الأوقعي يقول إن تبت يدا أبي لهب و ذرني ومن خلقت وحيدا لسن في أم الكتاب والله يقول حم والكتاب المبين إن جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم فسكت عمرو هنيهة ثم أقبل علينا وقال فوالله لئن كان القول كما يقول فما على أبي لهب ولا على الوحيد من لوم
قال عثمان هذا والله الدين يا أبا عثمان
1371 - أخبرنا القاسم بن جعفر قال أخبرنا عيسى بن إبراهيم قال ثنا القاسم بن نصر قال ثنا القاسم بن أبي سفيان العمري قال ثنا الحارثي عن ابن عون عن ثابت البناني قال رأيت عمرو بن عبيد في النوم يحك آية من المصحف فقلت ما تصنع فقال أثبت مكانها خير منها
1372 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا محمد بن الحسين ثنا أحمد بن زهير ثنا هدبه قال ثنا حزم بن أبي حزم القطعي قال ثنا عاصم الأحول قال جلست إلى قتادة فذكر عمرو بن عبيد فيه فقلت يا أبا الخطاب ألا أرى العلماء يقع بعضهم في بعض

(4/738)


قال يا أحول ولا تدري أن الرجل إذا ابتدع بدعة فينبغي لها أن تذكر حتى تعلم فجئت من عند قتادة وأنا مغتم لقوله في عمرو بن عبيد وما رأيت من نسك عمرو بن عبيد وهدية فوضعت رأسي بنصف النهار فإذا أنا بعمرو بن عبيد في النوم والمصحف في حجره وهو يحك آية من كتاب الله
قلت سبحان الله تحك آية من كتاب الله قال إني سأعيدها
فتركه حتى حكها فقلت له أعدها
فقال إني لا استطيع
1373 - أخبرنا القاسم بن جعفر أخبرنا عيسى ثنا القاسم بن نصر قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد قال قيل لايوب إن عمرو بن عبيد روى عن الحسن لا يجلد السكران من النبيذ قال كذب عمرو أنا سمعت الحسن يقول يجلد السكران من النبيذ
1374 - وأخبرنا القاسم أخبرنا عيسى قال ثنا القاسم بن نصر قال ثنا كامل بن طلحة قال جثوت على ركبتي فقلت لحماد بن سلمة يا أبا سلمة مالك رويت عن الناس كلهم وتركت عمرو بن عبيد فقال إني رأيت في المنام يوم الجمعة كأن الناس يصلون إلى القبلة

(4/739)


ورأيت عمرو بن عبيد يصلي إلى غير القبلة
1375 - ذكر علي بن الربيع المقري رحمه الله ثنا ابن مجاهد قال ثنا أحمد بن موسى قال لي محمد بن عمرو بن رومي أخبرنا أحمد بن موسى قال مر عمرو بن عبيد على أبي عمرو بن العلاء فقال له عمرو كيف تقرأ وإن يستعتبوا فقال أبو عمرو وإن يستعتبوا بفتح الياء فما هم من المعتبين بفتح التاء
فقال له عمرو ولكني أقرأ وإن يستعتبوا بضم الياء فما هم من المعتبين بكسر التاء
فقال أبو عمرو ومن هنالك ابغض المعتزلة لأنهم يقولون برأيهم
1376 - وروي أن أعرابيا جاء عمرو بن عبيد فقال له إن ناقتي سرقت فادع الله أن يردها علي
فقال اللهم إن ناقة هذا الفقير سرقت ولم ترد سرقتها اللهم أرددها عليه
فقال الأعرابي يا شيخ الآن ذهبت ناقتي وأيست منها
قال وكيف قال لأنه إذا أراد أن لا تسرق فسرقت لم آمن أن يريد رجوعها فلا ترجع ونهض من عنده منصرفا
1377 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا

(4/740)


زياد بن أيوب قال ثنا سعيد يعني ابن عامر قال ثنا حرب بن ميمون الصدوق المسلم عن حويل يعني ختن شعبة ح
1378 - واخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن سنان قال ثنا سعيد بن عامر عن حرب بن ميمون صاحب الأغمية عن حويل ختن شعبة قال كان شعبة ختنة على أخته قال كنت عند يونس بن عبيد فجاء رجل فقال يا أبا عبد الله تنهانا عن مجالسة عمرو وقد دخل عليه ابنك
قال ابني قال نعم
فتغييظ الشيخ قال فلم أبرح حتى جاء ابنه فقال يا بني قد عرفت رأيي في عمرو ثم تدخل عليه قال كان معي فلان قال فجعل يعتذر
فقال يونس أنهاك عن الزنا والسرقة وشرب الخمر ولئن تلقي الله عز و جل بهن أحب إلى من أن تلقاه برأي عمرو وأصحاب عمرو واللفظ لحديث زياد
1379 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا زافر قال أخبرنا ابن المبارك عن عبد الله بن مسلم رجل من أهل مرو قال

(4/741)


كنت أجالس ابن سيرين فتركت مجالسته إلى قوم من المعتزلة فرأيت في المنام أني مع قوم يحملون جنازة النبي صلى الله عليه و سلم
فقال مالك مع من جلست إنك مع قوم يريدون أن يدفنوا ما جاء به النبي صلى الله عليه و سلم
1380 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي أخبرنا علي بن أحمد بن الجهم الكاتب قال ثنا أبو سعيد علي بن الحسن القصري قال سمعت أبا الهذيل يقول قال المأمون لحاجبه يوما أنظر من بالباب من أأصحاب الكلام فخرج وعاد إليه فقال بالباب أبو الهذيل العلاف وهو معتزلي وعبد الله ابن أباض الأباضي وهشام بن الكلبي الرافضي فقال المأمون ما بقي من أعلام جهنم أحد إلا وقد حضر
1381 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا وهب بن إبراهيم قال ثنا الحسن بن يوسف بن أبي المنتاب قال ثنا سلم بن مخلد الطايفي قال رأيت النبي صلى الله عليه و سلم في المنام فقلت يا رسول الله ما تقول في القدرية
قال مجوس
قال قلت ما تقول في الرافضة قال هم شر من القدرية أو القدرية شر منهم
1382 - أخبرنا عبد الرحمن بن عمر أجازة أخبرنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال ثنا جدي يعقوب بن شيبة قال ثنا سويد بن سعيد الحدثاني قال ثنا مسلم بن خالد الزنجي عن ابن جريج قال

(4/742)


رأيت ابن أبي نجيح في النوم في المنارة قائما يقول ما لقيت شيئا مثل الذي لقيت في القدر
1383 - أخبرنا محمد بن عمران أخبرنا محمد بن يحيى الغسولي قال ثنا الحسين بن يحيى قال سمعت الفضل بن مروان يقول كان المعتصم يختلف إلى علي بن عاصم المحدث وكنت أمضي معه إليه فقال يوما حدثنا عمرو بن عبيد وكان قدريا فقال المعتصم أما تدري أن القدرية مجوس هذه الأمة فلم ترو عنه
قال لأنه ثقة في الحديث صدوق
قال فإن كان المجوس ثقة فيما يقول أتروي عنه فقال له علي أنت شغاب يا أبا إسحاق
1384 - أخبرنا عبد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا الرمادي قال ثنا نعيم قال أخبرني حسين بن الحسن قال سئل ابن عون عن عمرو بن عبيد فقال حدثنا مسلم بن البطين قال قال ابن مسعود لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنه لن يهدوكم وقد ضلوا

(4/743)


سياق ما روي عن الرؤيا السوء من المعتزلة
قد مضى فيما قبل قصة عمرو بن عبيد في الرؤيا ما رواه ثابت بن أسلم البناني الزاهد وعاصم بن سليمان الأحول وحماد بن سلمة
1385 - وسمعت أبا أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد الفرايضي رحمه الله الشيخ الصالح الأمين الثقة يقول غير مرة كان رجل ضرير من أهل القرآن يقرأ على واثنى عليه خيرا أبو أحمد فقال لي بعدما مات الجعد لعنه الله قد رأيت رؤيا فقلت ماذا رأيت قال رأيت كأني كنت في مسجد وفيه جماعة من الناس يريدون الصلاة وقد قام الإمام ليقيم الصلاة فدخل رجل من برا وأسر إليه شيئا
فالتفت الإمام وقال قد مات جعد لأرحم الله جعدا وحشى قبره نارا وأراح المسليمين منه
قال الشيخ أبو أحمد قلت له تعرف هذا الرجل الذي رأيت له الرؤيا قال لا والله ما اعرفه ولا سمعت باسمه إلا في الرؤيا
قلت هذا من متكلمي المعتزلة وقد مات في هذه الأوقات
1386 - قال الشيخ أبو القاسم رحمه الله وسمعته غير مرة يذكر أبا حامد المرورذي يثني على عمله ويطنب في فضله وحسن صورته وجملته

(4/744)


فقال رأيته في النوم وكأنه على سطح مسجد قاعد وحوله جماعة وسخة ثيابهم كأنهم يشبهون غلمان البزارين وبين يديه طبق عليه عود يلوكه بأسنانه وقد أسودت جلدة وجهه بعد حسنها ونضارتها في حياته
فلما نظرت إليه أنكر نظري وكأنه خيل إليه أنه أنا نائلة لما أعلم مما كان يرمي به من بدعته
فقال إنا لا نظلم الله فقلت الا لعنة الله على الظالمين
فهم الذين حواليه بسوء يوقعونه بي فقرأت الله لا إله إلا هو الحي القيوم وأخذت أشير باصبعي وكان رحمه الله يشير في اليقظة كذلك وانتبهت

(4/745)


سياق ما روي أن مسألة القدر متى حدثت في الإسلام وفشت
1387 - حدثنا مهدي بن محمد النيسابوري قال ثنا محمد بن أحمد بن دلوية ثنا أبو الأزهر أحمد بن الأزهر قال ثنا أنس بن عياض عن أبي حازم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر قال أبو حازم لعن الله ديناا أنا أكبر منه يعني التكذيب بالقدر
1388 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال أخبرنا إسماعيل بن محمد قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا مروان بن شجاع الجزري عن عبد الملك عن عطاء قال أتيت ابن عباس وهو ينزع في زمزم قد ابتلت أسافل ثيابه
فقلت قد تكلم في القدر
قال أوقد فعلوها

(4/746)


فقلت نعم
فقال فوالله ما نزلت هذذه الآية إلا فيهم ذوقوا مس سقر إنا كل شىء خلقناه بقدر أولئك شرار هذه الأمة
1389 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا أحمد بن إبراهيم قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب قال أدركت الناس هنا هنا هنا وكلامهم وإن قضى وإن قدر وإن قضى وإن قدر 1390 أخبرنا محمد بن أحمد الطوسي قال ثنا محمد بن يعقوب قال ثنا عباس بن محمد الدوري قال ثنا عفان قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب قال أدركت الناس وما كلامهم إلا أن قضى وإن قدر
1391 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن القاسم قال ثنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال ثنا جدي يعقوب قال ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض عن عثمان بن عبد الله قال أول من تكلم في شأن القدر أبو الأسود الديلي
1392 - أخبرنا الحسن بن عثمان قال أخبرنا إسماعيل بن محمد قال ثنا سعدان ابن نصر قال ثنا عن عمرو عن االحسن بن محمد قال أول من تكلم في القدر حين احترقت الكعبة
قال قائل كان هذا من قضاء الله أن احترقت الكعبة

(4/747)


فقال آخر ما كان هذا من قضاء الله
1393 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا محمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن زهير قال ثنا هدبة قال ثنا حازم بن أبي حازم القطعي ح
1394 - وأخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال ثنا حمزة بن محمد قال ثنا محمد بن غالب قال ثنا هدبة قال ثنا حازم قال سمعت حوشب يقول لعمرو بن عبيد في حبوة الحبس ما هذا الذي أحدثت قد نبت قلوب إخوانك عنك الحسن إنطلق حتى نسأله عن هذا الأمر
قال كسرها الله إذا يعني رجليه
1395 - أخبرنا علي بن عمر أخبرنا عثمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن محمد البرتي قال ثنا أبو سلمة قال ثنا أبو حزم عن عاصم الأحول قال كان قتادة يقصر بعمرو بن عبيد فجثوت على ركبتي قلت يا أبا الخطاب وإذا الفقهاء ينال بعضها من بعض قال يا احول رجل إبتدع بدعة تذكر بدعته خير من أن يكف عنها
قال فوجدت على قتادة فوضعت رأسي فإذا بعمرو يحك آية من القرآن
قلت ما تصنع قال إني أعيدها
قال فحكها قال قلت أعدها
قال لا أستطيع
1396 - أخبرنا أحمد بن عبيد إجازة أخبرنا أحمد بن محمد بن

(4/748)


داود بن سليمان الواسطي قال ثنا أبو داود السجستاني قال أخبرنا عمرو بن عون قال أخبرنا حماد بن زيد عن ابن عون قال أدركت الناس وما يتكلمون إلا في علي وعثمان حتى نشأ هاهنا حقير يقال له سنسوية البقال
قال فكان أول من تكلم في القدر
قال حماد ما ظنكم برجل يقول له ابن عون هو حقير
1397 - واخبرنا أحمد إجازة قال أخبرنا أحمد بن محمد بن داود قال ثنا أبو داود قال ثنا عباس العنبري قال ثنا الأصمعي قال ثنا معتمر عن يونس بن عبيد قال أدركت البصرة وما بها قدري إلا سنسويه ومعبد الجهني وآخر ملعون في بني عوافة
1397 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال ثنا علي بن إبراهيم المستملي قال ثنا السراج قال ثنا محمد بن الحسن بن بيان قال ثنا معاوية بن عبد الله بن معاوية بن عاصم بن المنذر بن الزبير أبو عبد الله قال اخبرني أبي قال كنا جلوسا عند عند هشام بن عروة فذكروا له إبراهيم بن أبي يحيى المديني قالوا يا أبا المنذر إنه حافظ الحديث
فقال مولى أسلم قالوا نعم ألا أنه قدري
فقال هشام بن عروة لعن الله دينا أكبر منه
1398 - أخبرنا عبد الرحمن بن عبيد الله ثنا أحمد بن سليمان قال

(4/749)


ثنا جعفر بن محمد ومحمد بن إسماعيل قالا ثنا صفوان بن صالح قال ثنا محمد بن شعيب قال سمعت الأوزاعي يقول أول من نطق في القدر رجل من أهل العراق يقال له سوسن كان نصرانيا فأسلم ثم تنصر فأخذ عنه معبد الجهني وأخذ غيلان عن معبد

(4/750)


باب جماع مبعث النبي صلى الله عليه و سلم وإبتداء الوحي إليه وفضائله ومعجزاته
1399 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي ثنا محمد بن جعفر بن ملاس قال ثنا سليمان بن إسماعيل بن نصر قال ثنا أبو المغيرة عبدوس بن الحجاج قال ثنا الأوزاعي عن ح
1400 - وأخبرنا محمد بن علي بن عبد الله بن مهدي قال أخبرنا أحمد بن عمرو بن محمد المدني قال ثنا يونس بن عبد الأعلى قال ثنا بشر بن بكر قال ثنا الأوزاعي قال حدثني شداد أبو عمار قال حدثني واثلة بن الأسقع قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله اصطفى كنانة من بني إسماعيل واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم لفظهما واحد أخرجه مسلم وأبو عيسى
1401 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن هارون قال ثنا عبده بن عبد الله الصفار قال ثنا معاوية بن هشام قال ثنا سفيان الثوري عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الله بن الحارث عن العباس بن عبد المطلب أنه سمع شيئا فشكا ذلك إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال من أنا فقال قالوا أنت رسول الله

(4/751)


قال أنا محمد بن عبد الله إن الله خلق خلقه فجعلني في خير خلقهم ثم جعلهم فرقتين فجعلني في خيرهم فرقة ثم جعلهم قبائل فجعلني في خيرهم قبيلة ثم جعلهم بيوتا فجعلني في خيرهم بيتا فأنا خيركم نفسا وخيركم بيتا أخرجه أبو عيسى
1402 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا الحسن بن إسرائيل قال نا بكار بن عبد الله بن عبيدة الربذي عن عمه يونس بن عبيدة الربذي قال اخبرني عمرو بن عبد الله بن المومل الجحدري عن محمد بن شهاب عن أبي سلمة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم عن جبريل عليه السلام قال قلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أر رجل أفضل من محمد صلى الله عليه و سلم ولم أر بني أب أفضل من بني هاشم

(4/752)


سياق ما روى في نبوة النبي صلى الله عليه و سلم متى كانت وبما عرفت من العلامات
1403 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا محمد بن جعفر بن ملاس قال ثنا أحمد بن محمد بن عثمان قال ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا الأوزاعي قال ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم متى وجبت لك النبوة قال بين خلق آدم ونفخ الروح فيه
أخرجه أبو عيسى من حديث الوليد
1404 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال ثنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا علي بن الجعد قال ثنا فرج بن فضالة عن لقمان بن عامر

(4/753)


عن أبي أمامة الباهلي قال قيل يا رسول الله ما كان بدو أمرك قال دعوة إبراهيم وبشرى عيسى ورأت أمي خرج منها نور أضاءت له قصور الشام
1405 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا جعفر بن محمد بن الحسن بن عبد العزيز الجروي قال ثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا جعفر بن عبد الله بن عثمان القرشي قال حدثني عمر بن عروة بن الزبير قال سمعت عروة بن الزبير يحدث عن أبي ذر الغفاري قال قلت يا رسول الله كيف علمت أنك نبي أول ما علمت ذلك واستيقنت
قال يا أبا ذر أتاني ملكان وأنا ببطحاء مكة فوقع أحدهما في الأرض والآخر بين السماء والأرض فقال أحدهما لصاحبه أهو هو
قال هو هو قال زنه برجل فوزنت برجل فرجحته
ثم قال زنه بعشرة فوزنوني بعشرة فرجحتهم

(4/754)


ثم قال زنه بمائة فوزنوني بمائة فرجحتهم
ثم قال زنه بألف فوزنوني بألف فرجحتهم
فجعلوا ينثرون علي من كفة الميزان أحدهما للآخر لو وزنته بأمته رجحهم
قال أحدهما لصاحبه شق بطنه فشق بطني ثم قال أحدهما لصاحبه أخرج قلبه أاو قال شق قلبه فاخرج مقر الشيطان وعلق الدم فطرحها ثم قال أحدهما للآخر اغسل بطنه غسل الأناء وإغسل قلبه غسل الملاءة ثم رما بسكينه كأنها زمردة بيضاء فأدخلت قلبي
ثم قال أحدهما خط بطنه فخاط بطني فجعل الخاتم بين كتفي فما هو إلا أن وليا عني فكأنما أعاين الأمر معاينة

(4/755)


سياق ما روى النبي صلى الله عليه و سلم في إبتداء الوحي وصفته وأنه بعث وأنزل إليه وله أربعون سنة
1406 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل أخبرنا يعقوب الدروقي قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا هشام قال ثنا عكرمة عن ح
1407 - واخبرنا محمد بن الحسين الفارسي أخبرنا أبو مروان عبد الملك بن شاذان الجلاب بمكة قال ثنا محمد بن إسماعيل الصايغ قال ثنا روح بن عبادة ثنا هشام بن حيان عن عكرمة عن ابن عباس قال بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو ابن أربعين سنة فمكث بمكة ثلاثة عشر يوحي إليه ثم أمر بالهجرة فهاجر عشر سنين ومات وهو ابن ثلاث وستين سنة
اخرجه البخاري
1408 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني عروة
عن عائشة ح
1409 - واخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن خيران قال ثنا عبد الله بن محمد بن الأشقر قال ثنا الحسين بن مهدي قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري قال أخبرني عروة

(4/756)


عن عائشة قالت أول ما بدأ به رسول الله صلى الله عليه و سلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت به مثل فلق الصبح ثم حبب إليه وقال الحسين في حديثه الخلاء
فكان يأتي حراء فيتحنث فيه وهو التعبد ذوات العدد ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فتزوده لمثلها حتى فجأه الحق وهو في غار حراء
فجاءه الملك فقال إقرأ
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما أنا بقارىء
فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال إقرأ
فقلت ما انا بقارىء فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال إقرأ فقلت ما ا بقارىء فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال إقرأ باسم ربك الذي خلق حتى بلغ ما لم يعلم
قال فرجع بها يرجف فؤاده حتى دخل على خديجة فقال لها زملوني زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع فقال يا خديجة مالي فأخبرها الخبر وقال قد خشيت عليه
قالت له كلا أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق
ثم إنطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصي وهو ابن عم خديجة أخي أبيها وكان امرأ تنصر في الجاهلية وكان يكتب الكتاب العربي قد كتب بالعربية من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب وكان شيخا كبيرا قد عمى

(4/757)


فقالت له خديجة يا ابن عم اسمع من ابن أخيك
فقال ورقة يا ابن أخي ما ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه و سلم ما رأى
فقال ورقة هذا الناموس الذي أنزل على موسى يا ليتني أكون فيها جذعا أكون حيا حين يخرجوك قومك
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أومخرجي هم قال ورقة نعم لم يأت أحد قط بما جئت به إلا عودي وأوذي وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا
ثم لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي فترة حتى حزن رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال فكلما أوفي بذروة جبل كي يلقي نفسه منها تبدا له جبريل صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد إنك رسول الله حقا فيسكن لذلك جأشه وتقر نفسه فيرجع
فإذا طال عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك فإذا أوفى بذروة جبل تبدا له جبريل عليه السلام فيقول له مثل ذلك
واللفظ لحديث حسين بن مهدي أخرجه البخاري ومسلم من حديث عبد الرزاق
1410 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا عبد الرحمن ابن أبي حاتم قال قريء على يونس بن عبد الأعلى أخبرنا ابن وهب أن مالك حدثه هشام بن عروة عن أبيه

(4/758)


عن عائشة أم المؤمنين أن الحارث بن هشام سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشد علي فيفصم عني وقد وعيت
قال وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول
قالت عائشة ولقد رأيته ينزل عليه في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وإن جبينه لتفصد عرقا
أخرجه البخاري ومسلم
1411 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أخبرني أبو سلمة عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يحدث عن فترة الوحي فقال في حديثه فبينا أنا أمشي سمعت صوتا من السماء فرفعت رأسي فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض فجثيت منه رعبا
فرجعت فقلت زملوني فدثروني فأنزل الله يا أيها المدثر إلى قوله والرجز فاهجر وهي الأوثان قبل أن تفرض الصلاة
أخرجه البخاري ومسلم
1412 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال

(4/759)


ثنا أحمد بن سنان قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس قال أقام رسول الله صلى الله عليه و سلم بمكة خمس عشرة سنة سبعا يرى الضوء ويسمع الصوت وثمانيا يوحي إليه وأقام بالمدينة عشرا أخرجه مسلم
1413 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا أبو سعيد بن يحيى بن سعيد القطان قال ثنا عبد الله بن نمير قال ثنا يزيد بن زياد بن أبي الجعد قال ثنا أبو صخرة جامع بن شداد عن طارق المحاربي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم مرتين بسوق ذي المجاز وعليه جبة حمراء وهو ينادي بأعلا صوته يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا ورجل يتبعه بالحجارة قد أدمى كعبيه وقدميه وهو يقول يا أيها الناس لا تطيعوه فإنه كذاب
قلت من هذا قالوا غلام من بني عبد المطلب
قلت من هذا الذي معه يتبعه يرميه
قالوا هذا عمه عبد العزى وهو أبو لهب

(4/760)


1414 - اخبرنا عيسى بن علي قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا داود بن عمرو قال ثنا ابن أبي الزناد عن أبيه عن ربيعة بن عباد ح
1415 - وأخبرنا علي بن محمد بن عمر اخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا يونس بن عبد الأعلى المصري قال أخبرنا ابن وهب قال أخبرني ابن أبي الزناد عن أبيه قال أخبرني ربيعة بن عباد رجل بني الديل وكان جاهليا فأسلم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم في الجاهلية بسوق ذي المجاز وهو يمشي بين الناس وهو يقول يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا قال مرارا يرددها والناس منقصفون عليه يتبعونه وإذا رجل أحول وضيء ذو غديرتين وضيء الوجه يقول إنه صابىء كذاب
فسألت من هذا وراءه قالوا لي هذا عمه أبو لهب
قال لي ربيعة وأنا يومئذ أزفر القربة لأهلي يقول ذلك مبلغي يومئذ من السن
1416 - أخبرنا أحمد بن عمر بن محمد قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن زياد قال حدثني محمد بن يحيى بن فارس قال ثنا بهلول بن مورق أبو غسان عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب عن سعيد بن خالد القارضي

(4/761)


عن ربيعة بن عباد رأيت أبا لهب بعكاظ وهو يتبع رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا أيها الناس إن هذا فرعون فلا يصدنكم عن دين آبائكم وهم يلوذون به وهو على أثره ونحن نتبعه الغلمان كأني أنظر إليه أحول أبيض الناس وأجملهم
1417 - أخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم ثنا إبراهيم بن محمد بن عبد الله الدبيلي قال ثنا محمد بن علي بن زيد قال ثنا سعيد بن منصور قال ثنا الحارث بن عبيد الأيادي عن سعيد بن إياس الجريري عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحرس فنزلت يأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس فأخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم رأسه من القبة وقال يا أيها الناس قد عصمني الله عزو جل من الناس

(4/762)


1418 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا يوسف بن موسى قال ثنا جعفر بن عون ثنا سفيان ح
1419 - وأخبرنا محمد بن عبد الله بن الحسين أخبرنا جعفر بن أحمد بن كعب الخزار قال ثنا علي بن حرب قال ثنا جعفر بن عون قال ثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبد الله بن مسعود قال بينما رسول الله صلى الله عليه و سلم ساجد وحوله ناس من قريش إذ جاء عقبة بن أبي معيط بلا جزور فقذفه على ظهر رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يرفع رأسه فجاءت فاطمة فأخذته عن ظهره ودعت على من صنع ذلك
فلما انصرف وكان يستحب الثلاث قال اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش ثلاثا بأبي جهل بن هشام وبعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة وبأمية بن خلف وبعقبة بن أبي معيط
قال عبد الله فلقد رأيتهم قتلى في قليب بدر
أخرجاه جميعا
1420 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا

(4/763)


خلف بن هشام قال ثنا داود بن عبد الرحمن العطار قال ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبي الزبير محمد بن مسلم أنه حدثه جابر بن عبد الله ح
1421 - وأخبرنا أحمد بن عبيد انا علي بن عبد الله بن مبشر ثنا أحمد بن سنان ثنا عبد الأعلى بن حماد ثنا داود بن عبد الرحمن العطار ثنا ابن خثيم عن أبي الزبير محمد بن مسلم أنه حدثه جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لبث في حديث خلف مكث عشر سنين يتبع الحاج في منازلهم في الموسم بمجنة وعكاظ ومنازلهم بمنى من يؤويني وينصرني حتى أبلغ رسالات ربي فله الجنة
فلا يجد أحدا يؤويه وينصره حتى إن الرجل ليدخل صاحبه من مصر واليمن فيأتيه قومه أو ذو رحمه فيقولون احذر فتى قريش بلا يفتنك يمشي بين رجالهم يدعوهم إلى الله يشيرون إليه بأصابعهم حتى بعثنا الله له من يثرب فيأتيه الرجل منا فيؤمن به زاد عبد الأعلى فيقريه القرآن فينقلب إلى أهله فيسلمون بإسلامه حتى لم يبق دار من دور يثرب إلا وفيها رهط من المسلمين يظهرون الإسلام
ثم بعثنا الله فائتمرنا واجتمع سبعون رجلا منا فقلنا حتى متى نرى رسول الله صلى الله عليه و سلم زاد عبد الأعلى يطوف في جبال مكة ويخاف فرحلنا حتى قدمنا عليه في الموسم فواعدنا شعب العقبة
فاجتمعنا فيه من رجل ورجلين حتى توافينا عنده فقلنا يا رسول الله على ما نبايعك

(4/764)


قال تبايعوني على السمع والطاعة في النشاط والكسل وعلى النفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعلى أن تقولوا في الله لا تأخذكم فيه لومة لائم وعلى أن تنصروني إذا قدمت عليكم يثرب وتمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبنائكم ولكم الجنة
فقمنا نبايعه وأخذ بيده سعد بن زرارة وهو أصغر البعين رجلا إلا أنا فقال رويدا ياأهل يثرب إنه لم تضرب إليه أكباد المطي إلا ونحن نعلم أنه رسول الله عند إخراجه اليوم مفارقة العرب كافة وقتل خياركم وأن تعضكم السيوف فإما أنتم تصبرون على عض السيوف إذا مستكم وعلى قتل خياركم وعلى مفارقة العرب كافة فخذوه وأجركم على الله
وفي حديث عبد الأعلى أجركم على الله وإما أنتم تخافون أنفسكم خيفة فذروة فهو عذر لكم عند الله
قالوا امط عنا يدك يا سعد بن زرارة فوالله لا نذر هذه البيعة ولا نستقيلها
فقمنا إليه نبايعه رجلا فرجلا فيأخذ علينا شرطه ويعطينا على ذلك االجنة
1422 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أأخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة قالت لم أعقل أبوي إلا وهما يدينان الدين ولم يمر علينا يوم إلا ورسول الله صلى الله عليه و سلم يأتينا فيه طرفي النهار بكرة وعشيا فلما ابتلى المسلمون

(4/765)


خرج أبو بكر مهاجرا قبل أرض الحبشة حتى إذا بلغ برك الغماد ولقيه ابن الدغنة وهو سيد القارة
فقال ابن الدغنة أين تريد يا أبا بكر فقال أبو بكر أخرجني قومي فأريد أن أسيح في الأرض وأعبد ربي
فقال ابن الدغمة فإن مثلك يا أبا بكر لا يخرج ولا يخرج إنك تكسب المعدم وتصل الرحم وتحمل الكل وتقري الضيف وتعين على نوايب الحق فأنا لك جار فارجع فاعبد ربك ببلدك
فارتحل ابن الدغمة رجع مع أبي بكر
فطاف ابن الدغمة في كفار قريش فقال إن أبا بكر لا يخرج ولا يخرج تخرجون رجلا يكسب المعدم ويصل الرحم ويحمل الكل ويقري الضيف ويعين على نوائب الحق
فأنفذت قريش جواز ابن الدغمة وامنوا أبا بكر وقالوا لأبن الدغمة مر أبا بكر فليعبد ربه في داره وليصل فيها ما شاء بفنا داره
فكان يصلي فيه ويقرأ فيتقصف عليه نساء قريش وابناؤهم متعجبون وينظرون إليه وكان أبو بكر رجلا بكاء لا يملك دمعة حين يقرأ القرآن فافزع ذلك أشراف قريش فأرسلوا إلى ابن الدغمة فقدم عليهم
فقالوا إنما أجرنا أبا بكرعلى أن يعبدربه في داره وإنه قد جاوز ذلك وابتنى مسجدا بفناء داره وأعلى الصلاة والقرآن وإنا قد خشينا أن يفتن نساءنا وأبناءنا فإنه أن أأحب أن يقتصر على أن يعبد ربه في داره فعل وإن أبى إلا أن يعلن بذلك فتسأله أن يرد عليك ذمتك فإنا كرهنا أن نخفرك ولسنا مقرين لأبي بكر الأستعلان
قالت عائشة فأتى أبا بكر ابن الدغمة فقال يا أبا بكر قد علمت الذي عقدت لك عليه فإما أن يقتصر على ذلك وإم أن ترجع إلي ذمتي فإني لا أحب أن تسمع العرب أني أخفرت في عقد رجل عقدت له

(4/766)


فقال أبو بكر فإني أرد إليك جوارك وأرضى بجوار الله ورسوله ورسول الله يومئذ بمكة اخرجه البخاري ومسلم
1423 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن أحمد وعبد الرحمن بن عمر بن أحمد واللفظ له قالا أخبرنا عبد الله بن أحمد بن اسحاق المصري قال ثنا الربيع بن سليمان قال حدثنا عبد الله بن وهب أخبرنا سليمان بن بلال حدثني شريك بن عبد الله بن أبي نمر قال سمعت انس بن مالك يحدثنا عن ليلة أسري برسول الله صلى الله عليه و سلم من مسجد الكعبة أنه جاءه ثلاثة نفر قبل أن يوحى إليه وهو نائم في المسجد الحرام
ففال أولهم هو هو وقال أوسطهم هو خيرهم
وقال آخرهم خذوا خيرهم فكانت تلك
فلم يرهم حتى جاؤوا إليه ليلة أخرى فلم يعلموه حتى احتملوه فوضعوه عند بئر زمزم فتولاه منهم جبريل فشق جبريل عليه السلام ما بين نحوه إلى لبته فرج عن صدره وجوفه فغسله من ماء زمزم حتى انقى جوفه ثم أتى بطست من ذهب فيه نور من ذهب محشوا ايمانا وحكمة فحشا به صدره وجوفه وعاد يده ثم اطبقه
ثم عرج به إلى السماء الدنيا فضرب بابا من أبوابها فناداه أهل السماء من هذا قال هذا جبريل قالوا ومن معك

(4/767)


قال محمد صلى الله عليه و سلم قالوا بعث إليه قال نعم قالوا مرحبا وأهلا استبشر أهل السماء لا يعلم أهل السماء ما يريد الله في الأرض حتى يعلمهم فوجد في سماء الدنيا آدم فقال جبريل هذا أبوك آدم فسلم عليه فرد عليه وقال مرحبا يا بني فنعم الأبن أنت
فإذا هم في السماء الدنيا بنهرين يطردان فقال ما هذان النهران يا جبريل قال هذان النيل والفرات عنصراهما ثم مضى به في السماء فإذا هو بنهر آخر عليه قصر من لؤلؤ وزبرجد فيذهب يشم ترابه فإذا هو مسك
قال يا جبريل ما هذا النهر قال هذا الكوثر الذي خبأ لك تعالى ذكره
ثم عرج به إلى السماء الثانية
فقالت له الملائكة مثل ما قالت له في الأرض من هذا معك قال محمد قالوا او قد بعث قال نعم قالوا مرحبا به واهلا ثم عرج به إلى السماء االثالثة فقالوا مثل ما قيل له في المرة الأولى والثانية
ثم عرج به إلى الرابعة

(4/768)


فقالوا له مثل ذلك
ثم عرج به إلى الخامسة فقالوا مثل ذلك
ثم عرج إلى السادسة فقالوا له مثل ذلك
ثم عرج به إلى السابعة
فقالوا له مثل ذلك
وكل سماء فيها أنبياء وسماهم أنس فوعيت منهم ادريس في الثانية وهارون في الرابعة وآخر في الخامسة لم أحفظ اسمه وإبراهيم في السادسة وموسى في السابعة بفضل كلام الله عز و جل له فقال موسى لم أظن أن يرفع علي أحد ثم علا به فيما لا يعلمه إلا الله حتى جاء به سدرة المنتهى
ودنا االجبار رب العزة وعلا فتدلى حتى كان منه قاب قوسين أو أدنى
فأوحى إليه خمسين صلاة على امته كل يوم وليلة
ثم هبط حتى بلغ موسى واحتبسه فقال يا محمد ما عهد إليك ربك قال عهد إلى خمسين صلاة على أمتي كل يوم وليلة
قال إن أمتك لا تستطيع فارجع فليخفف عنك وعنهم
فالتفت إلى جبريل يستشيره في ذلك فأشار إليه أن نعم إن شئت
فعلا به جبريل عليه السلام حتى أتى الجبار تبارك وتعالى وهو في مكانه فقال يا رب خفف عنا فإن أمتي لا تستطيع
فوضع عنه عشر صلوات
ثم رجع إلى موسى فاحتبسه فلم يزل يردده موسى إلى ربه حتى صارت إلى خمس صلوات احتبسه عند الخامسة فقال يا محمد قد والله راودت بني

(4/769)


اسرائيل على أدنى من هذه الخمسة فضيعوه وتركوه وامتك أضعف اجسادا وقلوبا وابصارا واسماعا فارجع فليخفف عنك ربك
كل ذلك يلتفت إلى جبريل يستشيره فلا يكره ذلك جبريل فيرفعه
فرفعه عند الخامسة فقال يا رب إن أمتي ضعاف اجسادهم وقلوبهم وأسماعهم وأبصارهم منخفف عنا
فقال تبارك وتعالى إني لا يبدل القول لدي هي كما كتبت عليك في أم الكتاب ولك بكل حسنة عشر أمثالها وهي خمسون في أم الكتاب وهي خمس
فرجع إلى موسى فقال كيف فعلت
قال خفف عنا أعطانا بكل حسنة عشر امثالها فقال قد والله راودة بني إسرائيل على أدنى من هذه فتركوه فارجع فليخفف عنك أيضا
فقال قد والله استحييت من ربي عز و جل مما اختلف إليه
قال فاهبط باسم الله أخرجاه جميعا
1424 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا ابن كرامة فقال ثنا ابو اسامة حدثني مالك بن مغول عن الزبير بن عدي عن طلحة بن مصرف عن مره عن عبد الله قال لما أسري بالنبي صلى الله عليه و سلم فانتهى إلى سدرة المنتهى وهي في السماء السادسة إليها ينتهي ما يخرج من الأرض فيقبض منها وإليها ينتهي ما هبط به من فوقها فيقبض منها

(4/770)


إذ يغشى السدرة ما يغشى قال فراش من ذهب
قال فأعطى الصلوات وأعطى خواتيم سورة البقرة وغفر لمن لا يشرك بالله شيئا من أمته وبين المقمحات
أخرجه البخاري ومسلم
1425 - أخبرنا عبد الله بن مسلم بن يحيى أخبرنا الحسين بن اسماعيل قال ثنا العباس بن يزيد البحراني قال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا سعيد عن قتادة عن ابي العالية قال حدثني ابن عم نبيكم صلى الله عليه و سلم يعني ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رأيت ليلة أسرى بي موسى بن عمران رجل آدم طوال كأنه من رجال شنؤه ورأيت عيسى بن مريم رجل مربوع إلى الحمرة والبياض سبط ورأيت مالكا خازن النار في آيات اراهن الله اياه
1426 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا محمد بن مخلد قال ثنا جعفر بن مكرم قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أبي العالية قال حدثني ابن عم نبيكم صلى الله عليه و سلم يعني ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رأيت ليلة أسرى بي موسى بن عمران رجل آدم طوال كأنه من رجال شنؤه ورأيت عيسى بن مريم رجل مربوع إلى الحمرة والبياض سبط

(4/771)


ورأيت مالك خازن النار في آيات أراهن الله إياه
1427 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا محمد بن مخلد قال ثنا جعفر بن مكرم قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن ابي العالية قال حدثني ابن عم نبيكم صلى الله عليه و سلم يعني ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رأيت ليلة أسرى بي موسى آدم طوال جعد كأنه من رجال شنؤه ورأيت عيسى رجلا مربوع الخلق إلى الحمرة والبياض سبط الرأس
ورأيت مالك خازن النار والدجال في آيات أراهن الله عز و جل إياه فلا يكن في مرية من لقائه أي أنه لقي موسى ليلة اسرى به وجعلناه هدى لبني اسرائيل
قال جعله الله هدى لبني اسرائيل أخرجه البخاري من حديث يزيد بن زريع ومسلم من حديث شعبة وشيبان عن قتادة
1428 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله حدثنا أحمد بن سنان قال ثنا أبو أحمد الزبيري قال ثنا اسرائيل ح
1429 - وأخبرنا الحسن بن عثمان قال أحمد أخبرنا بن الحسن قال ثنا جعفر بن محمد الصايغ قال حدثنا محمد بن سابق قال حدثنا اسرائيل عن عثمان بن المغيرة عن مجاهد عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إني رأيت موسى وعيسى وابراهيم فأما عيسى فاحمر جعد عريض البدن وأما موسى فادم جسيم سبط كأنه من رجال الزط

(4/772)


وأما ابراهيم فانظروا إلى صاحبكم يعني نفسه صلى الله عليه و سلم اخرجه البخاري
1430 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا محمد بن كثير عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت لما أسري بالنبي صلى الله عليه و سلم من المسجد الأقصى اصبح يحدث الناس بذلك فارتد ناس ممن كان آمن به وصدقه وفتنوا بذلك عن دينهم وسعى رجال من المشركين إلى أبي بكر فقالوا هل لك إلى صاحبك يزعم أنه أسرى به الليلة إلى بيت المقدس
فقال أو قال ذلك قالوا نعم قال لئن كان قد قال ذلك لقد صدق قالوا وتصدقه أنه ذهب إلى بيت المقدس في ليلة رجاء قبل أن يصبح قال نعم إني لا صدقه بما هو أبعد من ذلك اصدقه بخبر السماء في غدوه او رواحه فللذلك سمي أبو بكر الصديق
قالت عائشة ثم دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم سرا وهجر الأوثان فاستجاب له من شاء الله من أحداث الرجال من ضعفي الناس حتى كثر من آمن به وصدقه
وكفار قريش غير منكرين لما يقول يقولون إذا مر عليهم في مجالسهم إن غلام بن عبد المطلب هذا ويشيرون إليه ليكلم زعماء من السماء
فكاونوا على ذلك حتى عاب آلهتهم التي كانوا يعبدون وذكر هلاك

(4/773)


آبائهم الذين ماتوا كفارا فنابذوا الرسول صلى الله عليه و سلم وعادوه
فلما ظهر الايمان وتحدث به ثار ناس من المشركين بمن آمن من قبائلهم يسبحونهم ويعذبونهم وأرادوا فتنتهم عن دينهم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم تفرقوا في الأرضين قالوا أين نذهب يا رسول الله قال هاهنا وأشار بيده قبل الحبشة وكان أحب الأرض إلى رسول الله أن يهاجر إليها
فهاجر ناس ذو عدد منهم من هاجر بنفسه ومنهم من هاجر بأهله
1431 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال ثنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قد أريت دار هجرتكم أريت سبخة ذات نخل بين لابتين وبهما حرتان
فهاجر من هاجر قبل المدينة حين ذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم ورجع إلى المدينة بعض من هاجر إلى أرض الحبشة وتجهز أبو بكر مهاجرا إلى المدينة
فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم على رسلك فإني أرجو أن يؤذن لي
فقال أبو بكر أو ترجو ذلك بأبي أنت قال نعم
فحبس أبو بكر نفسه على رسول الله صلى الله عليه و سلم لصحبته وعلف راحلتين كانتا عنده ورق السمر أربعة أشهر

(4/774)


قال معمر قال الزهري قال عروة
قالت عائشة فبينا نحن جلوس في بيتنا في نحر الظهيرة قال قائل لأبي بكر هذا رسول الله صلى الله عليه و سلم مقبلا متقنعا في ساعة لم يكن يأتينا فيها قال أبو بكر فداه أبي وأمي إن جاء به هذه الساعة إلا لأمر
قالت فجاء رسول الله فاستأذن فأذن له فدخل
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حين دخل لأبي بكر اخرج من عندك فقال أبو بكر إنما هم أهلك بأبي أنت يا رسول الله
فقال النبي صلى الله عليه و سلم إنه قد أذن لي في الخروج
فقال أبو بكر فالصحابة يا رسول الله
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم نعم
فقال أبو بكر فخذ بأبي أنت يا رسول الله أحد راحلتي هاتين
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم بالثمن
قالت فجهزناهما أحث الجهاز قالت فصنعنا لهما سفرة في جراب فقطعت اسماء ابنة أبي بكر من نطاقها فأوكت به الجراب فلذلك كانت تسمى ذات النطاق
ثم لحق رسول الله صلى الله عليه و سلم بغار في جبل يقال له ثور فمكث فيه ثلاث ليال
أخرجه البخاري ومسلم
1432 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد

(4/775)


الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا محمد بن كثير الصنعاني عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت ثم لحق رسول الله صلى الله عليه و سلم بغار في جبل يقال له ثور فمكثا به ثلاث ليال يبيت عندهما عبد الله بن أبي بكر وهو غلام شاب لقن ثقيف فيدلج من عندهما بسحر فيصبح بمكة مع قريش كبائت لا يسمع أمرا يكادان به إلا وعاه حتى يأتيهما بخبر ذلك إذا اختلط الظلام
ويرعى عليهما عامر بن فهيرة مولى أبي بكر منحة من غنم فيريحها عليهم حتى يذهب ساعة من العشاء فيبيتان في رسلها حتى ينعق بها عامر بن فهيرة بغلس يفعل ذلك عامر تلك الليالي الثلاث
واستأجر رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر رجلا من بني الديل ثم من بني عدي هاديا خريتا والخريت االماهر بالهداية قد غمس يمين حلف في آل العاص بن وائل وهو علي دين كفار قريش فأمناه ودفعا إليه راحليتهما فاوعداه غار ثور بعد ليال ثلاث فأتاهما براحلتيهما صبيحة ليال ثلاث فارتحل رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر وعامر بن فهيرة والدليل الديلي فأخذ بهم طريق الساحل
1433 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب بالري قال اخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا مكرم بن محرز بن مهدي بن عبد الرحمن بن عمرو بن خويلد بن خليف بن منقذ بن ربيعة بن حزام بن حبيش بن كعب الخزاعي بقديد وكان يسكن قرب خيمتي أم معبد

(4/776)


أخبرني أبي عن حزام بن هشام بن حبيش عن أبيه عن جده صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم إن النبي صلى الله عليه و سلم لما خرج مهاجرا من مكة خرج هو وأبو بكر
1434 - وأخبرنا جعفر أخبرنا محمد
1435 - وحدثنا بذلك سليمان بن الحكم العلاف بقديد قال حدثني أخي أيوب بن الحكم عن حزام بن هشام عن أبيه هشام بن حبيش بن خالد قال أبو بكر محمد بن هارون
1436 - وحدثنا أبو هشام محمد بن سليمان بن الحكم قال ثنا عمي أيوب عن حزام عن أبيه عن هشام عن جده حبيش ح
1437 - وأخبرنا محمد بن عبد الله بن الحسين الفقيه قال قال أخبرنا أبو محمد الحسن بن إبراهيم بن اسحاق بن حبيب بن يعقوب عن عبد الله بن واقد الحميري سنة تسع عشرة وثلثمائة قال ثنا محمد بن سليمان بن الحكم بن أيوب بن سليمان بن ثابت بن يسار الكعبي الريعي التليدي أبو هاشم قال ثنا عمي أيوب بن الحكم عن حزام بن هشام عن أبيه عن جده حبيش صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم إن النبي حين خرج من مكة خرج منها مهاجرا إلى المدينة هو وأبو بكر رضي الله عنه ومولى أبي بكر عامر بن فهيرة ودليلهم الليثي عبد الله بن الأريقط
فمروا على خيمتي أم معبد الخزاعية وكانت برزة جلده تحتبي بفناء الخيمة ثم تسقي وتطعم فنظر رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى شاة في تلك الخيمة
فقال ما هذه الشاة يا أم معبد قالت شاة خلفها الجهد عن الغنم
فقال هل بها من لبن

(4/777)


قالت هي أجهد من ذلك قال أتأذنين أن أحلبها قالت نعم بأبي آنت وأمي إن رأيت بها حليبا فأحلبها
فدعا بها رسول الله صلى الله عليه و سلم فمسح بيده ضرعها وسمى الله ودعا لها في شاتها فتفاجت عليه وردت واجترت ودعا بإناء يربض الرهط
فحلب فيه ثجا حتى علاه البهاء ثم سقاها حتى رويت وسقى أصحابه حتى رووا ثم شرب صلى الله عليه و سلم آخرهم
ثم أراضوا ثم حلب حلبة ثانيا بعد بدء حتى امتلأ الإناء ثم غادره عندها ثم بايعها وارتحلوا عنها
فقل ما لبثت حتى جاء زوجها أبو معبد يسوق اعنزا عجافا يتساوكن هزلا ضحى مخهن قليل فلما رأى أبو معبد اللبن عجب وقال من أين لك هذا اللبن يا أم معبد والشاء عازب حيال ولا حلوب في البيت قالت لا والله إلا أنه مر بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا
قال صفيه لي يا أم معبد
قالت رأيت رجلا ظاهر الوضاءة أبلج الوجه حسن الخلق لم تعبه عله في حديث الروياني ثجله ولم يزربه صقله وسيم قسيم في عينيه

(4/778)


دعج وفي اشفاره غطف وفي صوته صهل وفي عنقه سطع وفي لحيته كثافة ازج أقرن إن صمت فعليه الوقار وإن تكلم سما به وعلاه البهاء اكمل الناس وابهاهم من بعيد وأحسنه وأعلاه من قريب حلو المنطق فضل لا نزربه ولا هذر كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن ربعه لا يأسا من طول ولا تقتحمه العين من قصر غصن بين غصنين فهو انضر الثلاثة منظرا وأحسنهم قدرا
وله رفقاء يحفون به إن قال انصتوا لقوله وإن أمر بادروا إلى أمره محفود محشود لا عابس ولا مفند
قال أبو معبد هذا والله صاحب قريش الذي ذكر لنا من أمره ما ذكر بمكة ولقد هممت أن أصحبه ولأفعلن إن وجدت إلى ذلك سبيلا
فأصبح صوت بمكة عاليا يسمعون الصوت لا يدرن من صاحبه ... جزى الله رب الناس خير جزائه ... رفيقين قالا خيمتي أم معبد ... هما نزلاها بالهدى واهتدت به ... فقد فاز من أمسى رفيق محمد ... فيا آل قصى ما زوى الله عنكم ... به من فعال لا يجازي وسؤدد

(4/779)


ليهن بني كعب مقام فتاتهم ... ومقعدها للمؤمنين بمرصد ... سلوا أختكم عن شاتها وانائها ... فانكم إن تسألوا الشاة تشهد ... دعاها بشاه حايل فتحلبت ... عليه بصريح ضرة الشاة مزيد ... فغادره رهنا لديها لحالب ... يرددها في مصدر ثم مورد ... ليهن أبا بكر سعادة جده ... بصحبته من يسعد الله يسعد ...
في رواية الروياني أملي علينا مكرم إن أم معبد أسمها عاتكة بنت خالد بن خليف
ثم عاد الحديث ثم اتفقا من هنا في الحديث
فلما سمع بذلك حسان ثابت الأنصاري شاعر رسول الله صلى الله عليه و سلم شبب يجاوب الهاتف ... لقد خاب قوم زال عنهم نبيهم ... وقدس من يسري إليهم ويقتدى ... ترحل عن قوم فزالت عقولهم ... وحل على قوم بنور مجدد ... هداهم به بعد الضلالة ربهم ... وأرشدهم من يتبع الحق يرشد ... وهل يستوي ضلال قوم تسفهوا ... عمامهم هادية كل مهند ... وقد نزلت منه على أهل يثرب ... ركاب هدى حلت عليهم بأسعد ... نبي يرى ما لا يرى الناس حوله ... ويتلو كتاب الله في كل مشهد ... وإن قال في يوم مقالة غايب ... فتصديقها في اليوم أوفى ضحى الغد ... ليهن أبا بكر سعادة جده ... بصحبته من يسعد الله يسعد ... ليهن بني كعب مقام فتاتهم ... ومقعدها للمؤمنين بمرصد

(4/780)


واللفظ لحديث الأسكاف ولفظ حديث الروياني قريب منه إلا ما بينت

(4/781)


سياق ما روي من فضائل النبي صلى الله عليه و سلم التي خصه الله بها من بين سائر الأنبياء
فمنها أتى جوامع الكلم وهي القرآن وبعث إلى الناس عامة وكان النبي يبعث إلى قومه نصر بأن يرعب عدوه منه على مسيرة شهر وختم به النبيون فلا نبي بعده وعطى الشفاعة في أمته وأعطى مفاتيح خزائن الأرض لكرامته فأبى أن يأخذها واختار الدار الآخرة وسمي أحمد فجعل معاني نبوته أفعاله في اسمه فكانت أموره محمودة وأقواله مرضية وأحلت له الغنائم ولم تحل لنبي قبله وجعلت له الأرض ولأمته مسجدا وكان غيره من الأنبياء لا تجزي صلاته إلا في كنائسهم وبيعهم وجعلت صفوف أمته كصفوف الملائكة وجعل التراب له ولأمته طهورا عند عدم الماء
1438 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال حدثنا جدي وشجاع بن مخلد قالا ثنا هشيم ح
1439 - وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال ثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال ثنا أحمد بن منيع وعلي بن مسلم قالا ثنا هشيم أخبرنا سيار ثنا يزيد الفقير أخبرنا جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي نصرت بالرعب مسيرة شهر جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا وايما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل واحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي وأعطيت الشفاعة وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة لفظهما قريب سواء أخرجاه جميعا

(4/782)


1440 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا عبد الله بن مطيع قال ثنا إسماعيل بن جعفر عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ح
1441 - واخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا محمد بن إسماعيل بن يوسف السلمي قال ثنا إبراهيم بن حمزة قال ثنا عبد العزيز عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فضلت على الأنبياء بست أعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الأرض طهورا ومسجدا وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبيون إلى هنا لفظ حديث إسماعيل وزاد عبد العزيز ومثلي ومثل الأنبياء كمثل رجل بنى قصرا فاجمله وأحسنه إلا موضع لبنة فطاف الناس بالقصر فعجبوا لبنيانه وقالوا ما أحسن هذا القصر لو تمت هذه اللبنة فكنت أنا تلك اللبنة صلى الله عليه و سلم أخرجه مسلم
1442 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا حمزة بن مالك الأسلمي قال ثنا عمي سفيان بن حمزة عن ح
1443 - واخبرنا عبيد الله بن أحمد ومحمد بن الحسين الفارسي قالا أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا حمزة بن مالك قال ثنا عمي قال ثنا كثير يعني ابن زيد عن الوليد هو ابن رباح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فضلت بخصال ست لا أقولهن فخرا لم يعطهن أحد كان قبلي غفر لي ما تقدم من ذنبي وما تأخر وجعلت أمتي خير الأمم وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد من قبلي وجعلت لي الأرض مساجد وطهوراا وأعطيت الكوثر ونصرت بالرعب والذي نفسي

(4/783)


بيده إن صاحبكم لصاحب الحمد يوم القيامة غير فخر تحته آدم ومن دونه واللفظ لحديث الحسين
1444 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا علي بن المنذر قال ثنا ابن فضيل قال ثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعي عن حذيفة ح
1445 - وأخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد ابن سنان قال ثنا محمد أبو نعيم قال ثنا أبو عوانة ثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعي عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فضلنا على الناس بثلاث جعلت لنا الأرض كلها مسجدا وجعلت ترابها لنا طهورا وجعل صفوفنا كصفوف الملائكة وأوتيت الآيات الآخر من سورة البقرة من كنز تحت العرش لم تعط أحدا قبلي ولا يعطي أحد منه بعدي
واللفظ لحديث بن عوانة
أخرجه مسلم من حديث فضيل
1446 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا يعقوب ابن إبراهيم ومحمد بن إسحاق قالا ثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا زهير ابن محمد ح
1447 - وأخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا

(4/784)


أحمد بن منصور قال ثنا يحيى بن أبي بكير الكرماني عن زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن علي أنه سمع علي بن أبي طالب يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أعطيت ما لم يعط أحد من الأنبياء قلنا ما هو يا رسول الله قال نصرت بالرعب وأعطيت مفاتيح الأرض وسميت أحمد وجعلت لي الأرض ظهورا وجعلت أمتي خير الأمم
واللفظ لحديث الحسين
1448 - واخبرنا عبيد الله أخبرنا الحسين ثنا عبد الله بن أبي مسلم الحراني قال ثنا جدي قال ثنا موسى بن أعين عن عطاء بن السايب عن أبي جعفر عن أبيه عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أعطيت خمسا لم يؤتهن نبي قبلي أرسلت إلى الأبيض والأسود والأحمر وجعلت لي الأرض طهورا ومسجدا ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي وأعطيت جوامع الكلم يعني القرآن
1449 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال ثنا يحيى بن محمد بن

(4/785)


صاعد قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال ثنا أبو عامر العقدي قال ثنا شعبة عن واصل الأحدب عن مجاهد عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أعطيت خمسا لم يؤتهن نبي قبلي جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا أو قال جعلت لي كل أرض طيبة طهورا ومسجدا فقيل لأبي عامر أنت تشك قال نعم ونصرت بالرعب على عدوي مسيرة شهر وبعثت إلى الأحمر والأسود وأطعمت أمتي الفيء ولم يطعمه أمة قبلي وأعطيت الشفاعة وهي نايلة من مات لا يشرك بالله شيئا
1450 - ورواه أبو عوانة ومحمد بن أبي عبيدة عن أبيه ومحمد بن إسحاق كلهم عن الأعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبي ذر
1451 - أخبرنا عيسى بن علي اخبرنا عبد الله محمد البغوي قال ثنا محمد بن زنبور قال ثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن يزيد بن الهاد عن عمرو بن شعيب عن أبيه
عن جده أن رسول الله صلى الله عليه و سلم عام غزوة تبوك قام من الليل فصلى فاجتمع

(4/786)


وراءه قوم من أصحابه يحرسونه حتى إذا صلى وانصرف إليهم قال لهم لقد أعطاني الله الليلة خمسا ما أعطيهن أحد قبلي أما أنا فأرسلت إلى الناس عامة وكان من قبلي إنما يرسل إلى قومه ونصرت على العدو بالرعب ولو كان بيني وبينه مسيرة شهر لملىء مني ربا وأحلت لي الغنائم كلها وكان من قبلي يعظمون أكلها وكانوا يحرقونها وجعلت لي الأرض مساجد وطهورا وأينما أدركتني الصلاة تمسحت وصليت وكان من قبلي إنما كانوا يصلون إلى كنايسهم وبيعهم والخامسة هي وماا هي قيل لي سل فإن كل نبي قد سأل فأخرت مسألتي إلى يوم القيامة فهي لكم ولكل من يشهد أن لا إله إلا الله
وفي الباب عن أبي موسى وأبي سعيد الخدري وأبي إمامة وأنس بن مالك وعوف بن مالك وابن عباس وابن عمر

(4/787)


1452 - أخبرنا عيسى بن علي قال أخبرنا أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب القاضي قال ثنا أبو علي الحسن بن عبد العزيز الجروي قال ثنا بشر بن بكر قال ثنا الأوزاعي قال ثنا شداد أبو عمار ثنا عبد الله بن فروخ قال أبو هريرة قال قال النبي صلى الله عليه و سلم ح
1453 - وأخبرنا محمد بن أحمد الطوسي قال نا محمد بن يعقوب قال ثنا سعيد بن عثمان التنوخي قال ثنا بشر بن بكر قال ثنا الأوزاعي حدثني أبو عمار عن عبد الله بن فروخ عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من تشق عنه الأرض وأول شافع وأول مشفع
لفظهما سواء ليس في حديث الجروي يوم القيامة
اخرجه مسلم
1454 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال ثنا محمد بن عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا أبو الأحوص محمد بن حيان قال أخبرنا هشيم قال أخبرنا علي بن زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد ح
1455 - واخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا هشيم عن علي بن زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا سيد ولد آدم يوم القيام ولا فخر وأنا أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة وأنا أول شافع وأول مشفع ولا فخر ولواء الحمد بيدي يوم القيامة ولا فخر لفظ الأحوص إلى

(4/788)


قوله ولا فخر وزاد الحسين بن عرفة ولواء الحمد إلى آخره
1456 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا عمرو بن محمد الناقد قال ثنا عمرو بن عثمان الكلابي قال ثنا موسى بن أعين عن معمر بن راشد عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن سلام قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر وأول من تنشق عنه الأرض وأول شافع ومشفع لواء الحمد بيدي تحتي آدم فمن دونه

(4/789)


سياق ما روى في معجزات النبي صلى الله عليه و سلم مما يدل على صدقه وخرق الله العادة الجارية لوضوح دلالته وإثبات نبوته ونفي الشك والارتياب في أمره
1457 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن خيران الفقيه أخبرنا عبد الله إبن محمد بن الأشقر القاضي قال ثنا الحسين بن مهدي الايلي قال ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال حدثني أبو سفيان من فيه إلي في قال إنطلقت في المدة التي كانت بيننا وبين رسول الله صلى الله عليه و سلم فبينا أنا بالشام إذ جيء بكتاب رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى هرقل جاء به دحية الكلبي فدفعه إلى عظيم بصري فدفعه عظيم بصري إلى هرقل
قال هرقل ها هنا أحد من قوم الرجل الذي يزعم أنه نبي قالوا نعم
فدعيت في نفر من قريش فدخلنا على هرقل فأجلسنا بين يديه قال أيكم أقرب نسبا من هذا الرجل الذي يزعم أنه نبي قال أبو سفيان فقلت أنا فاجلسوني بين أيديهم واجلسوا أصحابي خلفي ثم دعا بترجمانه
فقال قل لهم إني سائله عن هذا الرجل الذي يزعم أنه نبي وإن كذبني فكذبوه
قال أبو سفيان وأيم الله لولا مخافة أن يؤثر على الكذب لكذبته
ثم قال لترجمانه سله كيف حسبه فيكم قال قلت هو فينا ذو حسب
قال فهل كان من آبائه ملك

(4/790)


قال قلت لا قال فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال قال قلت لا قال من تبعه أشراف الناس أم ضعفاؤهم قلت لا بل ضعفاؤهم قال فهل يزيدون أم ينقصون قال قلت لا بل يزيدون قال فهل يرتد أحد منهم عن دينه بعد أن يدخل فيه سخطه لدينه قال قلت لا
قال فهل قاتلتموه قال قلت نعم
قال فكيف كان قتالكم إياه قال قلت يكون الحرب بيننا وبينه سجالة يصيب منا ونصيب منه
قال فهل يغدر قال قلت لا ونحن في مدة لا ندري ما هو صانع فيها
قال فوالله ما أمكنني من كلمة أدخل فيها شيئا غير هذه
قال فهل قال هذا القول أحد قبله قال قلت لا
قال ثم قال لترجمانه
قل له إني سألتك عن حسبه فيكم فزعمت أنه فيكم ذو حسب وكذلك الرسل تبعث في أحساب قومها
وسألتك هل كان أمن آبائه ملك فزعمت أن لا فقلت لو كان في آبائه ملك قلت رجل يطلب ملك آبائه
وسألتك عن أتباعه أضعفاؤهم أم أشرافهم فقلت بل ضعفاؤهم وهم أتباع الرسل

(4/791)


وسألتك هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال فزعمت أن لا فقد عرفت أنه لم يكن ليدع الكذب على الناس ويذهب يكذب على الله
وسألتك هل يرتد أحد منهم عن دينه بعد أن يدخله سخطه لدينه فزعمت أن لا وكذلك الإيمان إذا خالط بشاشته القلوب
وسألتك هل يزيدون أم ينقصون فزعمت أنهم يزيدون وكذلك الإيمان حتى يتم
وسألتك هل قاتلتموه فزعمت أنكم قاتلتموه فيكون الحرب بينكم وبينه سجالا ينال منكم وتنالون منه وكذلك الرسل تبتلى حتى تكون لها العاقبة
وسألتك هل يغدر فزعمت أن لا وكذلك الرسل لا تغدر
وسألتك هل قال هذا القول أحد قبله فزعمت أن لا فقلت لو كان قال هذا القول أحد قبله قلت رجل أئتم بقول قيل قبله
ثم قال بم يأمركم قلت يأمرنا بالصلاة والزكاة والصلة والعفاف
ثم قال إن يكن ما تقول فيه حقا فإنه نبي وقد كنت أعلم أنه خارج ولم أكن أظن أنه منكم ولو أعلم أني أخلص إليه لأحببت لقاءه ولو كنت عنده لغسلت عن قدميه وليبلغن ملكه ما تحت قدمي
قال دعا بكتاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فإذا فيه بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين فإن توليت فإن عليك أثم الأريسين

(4/792)


ويا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا إلى قوله وأشهدوا بأن مسلمون
فلما فرغ من قراءة الكتاب ارتفعت الأصوات عنده وكثر اللغط وأمر بنا فأخرجنا
فقلت لأصحابي حين خرجنا لقد أمر أمر ابن أبي كبشة إنه ليخافه ملك بني الأصفر فما زلت موقنا بأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه سيظهر حتى أدخل الله على الإسلام
أخرجه البخاري ومسلم جميعا من حديث عبد الرزاق طرق حديث انشقاق القمر
1458 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال سمعت عمر بن علي الجرجاني قال سمعت ابن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن أبي معمر
عن ابن مسعود قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم بشقتين فقال النبي صلى الله عليه و سلم اشهدوا
أخرجه البخاري ومسلم وأبو عيسى

(4/793)


1459 - أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن المقدام قال ثنا خالد بن الحارث قال ثنا شعبة عن سليمان عن إبراهيم عن ابن أبي معمر عن عبد الله قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم شقة فوق الجبل وشقة يسترها الجبل فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اشهد
أخرجه البخاري ومسلم
1460 - أخبرنا عبد الرحمن بن عمر أخبرنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال ثنا جدي يعقوب بن شيبة قال ثنا أبو بكر يحيى بن حماد قال نا أبو عوانة عن مغيرة عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال القوم هذا سحر سحركموه بن أبي كبشة فسلوا السفار حين يقدمون عليكم فإن كان مثل ما رأيتم فقد صدق وإلا فهو سحر سحركموه ابن أبي كبشة فقدموا السفار فسألوهم
قالوا نعم قد رأيناه قد انشق القمر
أخرجه البخاري واستشهد به رواية أنس بن مالك
1461 - أخبرنا محمد بن عثمان بن محمد البصري قال أخبرنا

(4/794)


أحمد بن محمد بن الجراح الضراب قال ثنا يوسف بن سعيد ثنا حجاج عن شعبة عن قتادة
عن أنس قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم أخرجه البخاري ومسلم
1462 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال نا علي بن أبي الهيثم قال ثنا عبد الوهاب قال ثنا سعيد عن قتادة عن أنس ح
1463 - وأخبرنا الحسن بن عثمان قال أخبرنا أحمد بن الحسن قال نا محمد بن عبد الله بن سليمان قال ثنا عبد الأعلى قال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا سعيد عن قتادة عن انس حدثهم أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر
أخرجه البخاري عن خليفة عن يزيد بن زريع رواية ابن عمر
1464 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن بشار قال نا أبو داود قال ثنا شعبة عن ح
1465 - وأخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم قال ثنا إسماعيل بن محمد

(4/795)


قال ثنا عباس بن محمد قال ثنا أبو العباس وهب بن جرير بن حازم قال ثنا شعبة عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عمر في قوله اقتربت الساعة وانشق القمر
قال قد كان ذلك على عهد النبي صلى الله عليه و سلم انشق فلقتين من دون الجبل وفلقة من خلف الجبل
فقال اللهم اشهد
ولفظ أبي داود انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم مورقتين فقط
أخرجه مسلم من حديث شعبة وأبو عيسى من حديث أبي داود رواية ابن عباس
1466 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا هارون بن إسحاق قال ثنا عبد الله بن عبد الحكم المصري قال ثنا بكر بن مضر ح
1467 - واخبرنا علي بن محمد بن عبد الله قال أخبرنا علي بن محمد بن أحمد الواعظ قال ثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال ثنا أبي وإسحاق بن بكر قالا ثنا بكر بن مضر عن جعفر بن ربيعة عن عراك عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس أن القمر انشق على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم لفظهما سواء زاد يحيى قال إني بلغني كانت قلقة على البيت وفلقة على أبي قبيس

(4/796)


رواية جبير بن مطعم
1468 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال ثنا يوسف بن يعقوب قال حدثني إسحاق بن بهلول جرى قال ثنا أبي عن ورقاء عن حصين عن جبير بن محمد بن جبير عن أبيه عن جده أنه قال في قول الله عز و جل وانشق القمر قال انشق ونحن بمكة طريق حديث حنين الجذع
1469 - أخبرنا بن عبد الله بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن بشار قال ثنا يحيى بن كثير أبو غسان قال أبو حفص بن العلاء قال سمعت نافع يحدث عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يخطب إلى جذع فلما اتخذ المنبر تحول إليه فحن الجذع فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فمسحه
أخرجه البخاري عن يحيى
1470 - وأخبرنا جعفر قال اخبرنا محمد بن هارون قال ثنا عباس بن محمد قال ثنا محمد بن المثنى نا أبو عاصم عن ابن أبي رواد عن نافع

(4/797)


عن ابن عمر أن تميم الداري لما ثقل النبي صلى الله عليه و سلم وكثر لحمه قال يا رسول الله ألا أتخذ لك منبرا يحمل عظامك ويجمعك فاتخذ له مرقاتين وكانت سواري المسجد جذوعا وسقايفها جذوعا
اسشتهد به البخاري من رواية ابن أبي رواد عن نافع رواية ابن عباس
1471 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا هدبة بن خالد قال ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار
عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يخطب إلى جذع قبل أن يتخذ المنبر فلما اتخذ تحول فحن الجذع فاحتضنه فسكن
فقال لم لم احتضنه لحن إلى يوم القيامة
اسناد صحيح على شرط مسلم يلزمه اخراجه رواية أنس
1472 - اخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن بشار قال ثنا عمر بن يونس قال ثنا عكرمة بن عمار قال حدثني إسحاق بن عبد الله بن ابي طلحة قال حدثني أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقوم يوم الجمعة فيسند ظهره إلى جذع منصوب في المسجد فجاء رومي فقال ألا نصنع لك شيئا تقعد عليه فكأنك قائم فصنع له منبرا درجتين ويقعد على الثالثة فلما

(4/798)


قعد نبي الله صلى الله عليه و سلم على المنبر خار الجذع كخوار الثور حتى ارتج المسجد لخواره حزنا على النبي صلى الله عليه و سلم
فنزل النبي صلى الله عليه و سلم من المنبر فالتزمه وهو يخور فلما التزمه رسول الله صلى الله عليه و سلم سكن
ثم قال والذي نفسي بيده لو لم أالتزمه لم يزل هكذا إلى يوم القيامة حزنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم
فامر رسول الله صلى الله عليه و سلم به فدفن
إسناد صحيح على شرط مسلم يلزمه إخراجه وأخرجه ابن خزيمة
1473 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا شيبان قال ثنا مبارك بن فضالة قال ثنا الحسن
عن انس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب يوم الجمعة إلى جنب خشبة يسند ظهره إليها فلما كثر الناس قال ابنوا لي منبرا
قال فبنوا له منبرا له عتبتان قال فلما قام على المنبر يخطب حنت الخشبة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أنس وأنا في المسجد فسمعت الخشبة تحن حنين الوالة فما زالت تحن حتى نزل إليها فاحتضنها فسكتت
وكان الحسن إذا حدث بهذا الحديث بكى ثم قال يا عباد الله الخشبة تحن إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم شوقا إليه بمكانه من الله عز و جل وأنتم أحق أن تشتاقوا إلى لقائه

(4/799)


رواية أبي بن كعب
1474 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي قال ثنا عيسى بن سالم أبو سعيد الشاشي قال نا عبيد الله بن عمرو الرقي عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن ابن أبي كعب عن أبيه ح
1475 - واخبرنا عيسى أخبرنا عبد الله قال ثنا هارون بن عبد الله أبو موسى قال ثنا زكريا بن عدي قال ثنا عبيد الله بن عمرو عن ابن عقيل عن الطفيل بن أبي عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي إلى جذع إذ كان في المسجد عريشا وكان يخطب إليه
فقال له رجل من أصحابه هل لك أن نجعل لك عريشا تقوم عليه يوم الجمعة حتى يراك الناس ويسمعوا خطبتك قال نعم
فصنعوا له ثلاث درجات هي التي على المنبر أعلى المنبر فلما صنع المنبر ووضع في موضعه الذي وضعه رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما أراد أن يأتي المنبر مر عليه فلما جاوزه حن الجذع حتى سقط وانشق فرجع رسول الله صلى الله عليه و سلم فمسحه بيده حتى سكن
ثم رجع وكان إذا صلى صلى إليها فلما هدم المسجد وغير أخذ ذلك الجذع أبي بن كعب فكان عنده حتى بلي وأكلته الأرض وعاد رفاتا واللفظ لحديث هارون

(4/800)


رواية أبي سعد الخدري
1476 - أخبرنا عيسى بن علي بن عيسى أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله وإبراهيم بن سعيد الطبري قالوا ثنا أبو أسامة عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب إلى جذع فأتاه رجل رومي فقال أصنع لك منبرا تخطب عليه فصنع له منبره وهذا الذي ترون
فلما قام عليه يخطب حن الجذع حنين الناقة إلى ولدها فنزل إليه رسول الله صلى الله عليه و سلم فضمه إليه فسكت
قال فأمر به أن يدفن ويحفر له رواية جابر بن عبد الله
1477 - أنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثني هارون بن عبد الله قال ثنا سعيد بن سليمان قال ثنا سليمان بن كثير قال سمعت ابن شهاب عن ح
1478 - وأخبرنا محمد بن أحمد بن حامد الطبري قال ثنا أحمد بن السري بن صالح قال ثنا يعقوب بن سفيان قال ثنا محمد بن كثير قال ثنا سليمان بن كثير قال سمعت ابن شهاب عن سعيد بن المسيب

(4/801)


عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقوم إلى جذع نخلة فيخطب قبل أن يصنع المنبر
فلما وضع المنبر صعده فحن الجذع حتى سمعنا حنينه فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضع يده عليه فسكن

(4/802)


حديث جريان الماء من بين أصابع النبي صلى الله عليه و سلم بإذن الله حتى توضأ منه الخلق الكثير وشربوا منه الجم الغفير
1479 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن سنان قال ثنا أبو أحمد الزبيري قال ثنا إسرائيل عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال كنا نعد الآيات بركة وأنتم تعدونها تخويفا كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فعز الماء فقال اطلبوا فضلة من ماء
فأتى بها في إناء قليل فأدخل رسول الله صلى الله عليه و سلم يده في الإناء ثم قال حي على الطهور المبارك والبركة من الله
فلقد رأيت الماء ينبع من بين أصابع رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى ارتوينا وقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل
اخرجه البخاري
1480 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي وعبيد الله بن أحمد بن علي قالا أخبرنا أحمد بن علي بن العلاء قال ثنا أبو الأشعث قال ثنا خالد بن الحارث قال ثنا سعيد عن قتادة
عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم أتى بإناء فيه ماء فانغمر أصابعه ولا يكاد يغمر

(4/803)


أصابعه شك سعيد فجعلوا يتوضؤون وجعل الماء ينبع من بين أصابعه
قال قلنا لأنس كم كنتم قال زهاء ثلثمائة
أخرجه البخاري ومسلم
1481 - أخبرنا عيسى بن علي قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة عن حصين وعمرو بن مرة عن ح
1482 - وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال اخبرنا أحمد بن عيسى بن السكين قال ثنا إسحاق بن زريق قال ثنا الجدي وهو عبد الملك بن إبراهيم قال أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة وحصين بن عبد الرحمن عن سالم بن أبي الجعد عن جابر قال أصابنا عطش فجهشنا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فدعا بتور فيه ماء فوضع كفه فيه قال عمرو بن مرة في حديثه حتى توضأ وشربنا
فقال خذوا بسم الله وقال حصين حتى توضأنا وكفانا
قال كم كنتم قال لو كنا مائة ألف لكفانا وكنا ألفا وخمس ومائة
اخرجه البخاري من حديث شعبة
1483 - أخبرنا جعفر بن عبد الله أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن إسحاق قال ثنا عبد الله بن يوسف قال ثنا مالك بن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أنه

(4/804)


سمع أنس بن مالك يقول قال أبو طلحة لأم سليم لقد سمعت صوت رسول الله صلى الله عليه و سلم ضعيفا أعرف فيه الجوع فهل عندك من شيء قالت نعم
فأخرجت أقراصا من شعير ثم أخرجت خمارا لها فلفت الخبز ببعضه ثم دسته تحت ثوبي وردتني ببعضه ثم أرسلتني إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال فذهبت به فوجدت رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد ومعه الناس وقمت عليهم فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم أرسلك أبو طلحة قال قلت نعم
قال بطعام قال قلت نعم
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لمن معه قوموا
قال فانطلق وانطلقت بين أيديهم حتى جئنا أبا طلحة فأخبرته
فقال أبو طلحة يا أم سليم قد جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم بالناس وليس عندنا من الطعام ما نطعمهم قالت الله ورسوله أعلم
قال فانطلق أبو طلحة حتى تلقى رسول الله فأقبل رسول الله وأبو طلقحة معه حتى دخلا فقال رسول الله هلمي يا أم سليم ما عندك فأتت بذلك الخبز قال فأمر به رسول الله صلى الله عليه و سلم ففتت وعصرت أم سليم
ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فيه ما شاء الله أن يقول ثم قال أيذن لعشرة
فأذن لهم حتى شبعوا ثم خرجوا

(4/805)


ثم قال ايذن لعشرة فأذن لهم فأكلوا حتى شبعوا ثم خرجوا ثم أذن لعشرة فأكل القوم كلهم وشبعوا والقوم سبعون أو ثمانون رجلا
أخرجه البخاري عن عبد الله بن يوسف ومسلم من حديث مالك حديث تسبيح الحصا في يده ويد أصحابه
1484 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال ثنا عبد الله بن أحمد الصفاري قال ثنا إسحاق بن أبي يعمر شاذان قال ثنا قريش بن أنس ح
1485 - وأخبرنا القاسم بن جعفر قال أخبرنا علي بن اسحاق قال ثنا علي بن حرب قال ثنا قريش بن أنس قال ثنا صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن سويد بن يزيد السلمي قال مررت بمسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم فإذا أبو ذر فسلمت وجلست إليه
فذكر عثمان فقال لا أقول أبدا إلا خيراا ثلاث مرات لشيء رأيته من رسول الله صلى الله عليه و سلم في خلوات رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يعلم منه فمر بي فاتبعته حتى انتهى إلى موضع قد سماه فجلس فقال يا أبا ذر ما جاء بك قلت الله ورسوله إذ جاء أبو بكر فسلم وجلس عن يمين رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ جاء فسلم وجلس عن يمين أبي بكر إذ جاء عثمان فسلم وجلس عن يمين عمر فتناول النبي صلى الله عليه و سلم سبع أو تسع حصيات فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن فوضعهن في يد أبي بكر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم تناولهن فوضعهن في يد عمر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم

(4/806)


وضعهن فخرسن ثم تناولهن فوضعهن في يد عثمان فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن
واللفظ لحديث علي بن حرب
1486 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن سنان قال نا أبو معاوية قال نا الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس قال أتى النبي صلى الله عليه و سلم رجل من نبي عامر قال أرني هذا الخاتم الذي بين كتفيك فإن يك بك طبا داويتك فإني أطب العرب
فقال النبي صلى الله عليه و سلم إني أريك آية قال نعم قال ادع ذاك العذق
قال فنظر إلى عذق في نخلة فدعاه فجاء ينقز حتى قام بين يديه
فقال قل له يرجع فرجع إلى مكانه
فقال يا بني عامر ما رأيت كاليوم أسحر
1487 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا أبو الربيع قال ثنا أبو عوانة عن عاصم عن زر عن عبد الله قال كنت غلاما يافعا في غنم لعقبة بن أبي معيط ارعاها فأتى علي رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر معه

(4/807)


قال فقال يا غلام هل عندك من لبن قال فقلت نعم ولكن مؤتمن فقال ايتني بشاة لم ينز عليها الفحل
قال فأتيته بعناق جذعه فاعتقلها رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ثم جعل يمسح ضرعها ويدعو حتى حلبت
قال وأتاه أبو بكر بصحن فاحتلب فيه ثم قال لأبي بكر اشرب فشرب أبو بكر ثم شرب النبي صلى الله عليه و سلم
قال ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم للضرع اقلص فقلص فعاد كما كان
قال ثم أتيت النبي صلى الله عليه و سلم بعد فقلت يا رسول الله علمني من هذا الكلام أو من هذا القرآن
قال فمسح رأسي ثم قال انك غلام معلم فأخذت منه سبعين سورة ما نزعنيها بشر

(4/808)


باب جماع الكلام في الإيمان سياق ما روي عن النبي صلى الله عليه و سلم في أن دعائم الإيمان وقواعده شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان
1488 - أخبرنا عيسى بن علي قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة عن أبي حمزة عن ابن عباس ح
1489 - واخبرنا محمد بن عبد الرحمن وعيسى بن علي قالا أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا أحمد بن حنبل قال ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة قال حدثني أبو حمزة قال

(4/809)


سمعت ابن عباس يقول إن وفد عبد القيس لما قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرهم بالإيمان بالله
فقال اتدرون ما الايمان قالوا الله وربسوله أعلم قال قالوا شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وأن تعطوا الخمس من المغنم
اخرجه البخاري ومسلم وابو داود
1490 - أخبرنا محمد بن محمد بن سليمان قال أخبرنا الحسين بن اسماعيل قال ثنا أبو هشام محمد بن يزيد قال ثنا ابن فضيل قال ثنا ابو مالك سعيد بن طارق عن سعد بن عبيدة عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال بني الاسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان أخرجه مسلم
1491 - اخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا منصور بن أبي مزاحم قال نا إبراهيم بن سعد قال حدثني الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة ح
1492 - واخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال نا

(4/810)


أحمد بن سنان قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا ابراهيم بن سعد حدثني الزهري عن سعيد بن المسيب
عن ابي هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم أي الأعمال أفضل قال ايمان بالله ورسوله قال قيل ثم ماذل قال ثم الجهاد في سبيل الله قيل ثم ماذا قال ثم حج مبرور اخرجه البخاري ومسلم جميعا

(4/811)


سياق ما روي عن النبي صلى الله عليه و سلم في أن الاسلام أعم من الإيمان والإيمان أخص منه
قال الله تبارك وتعالى قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم
1493 - وقال الزهري الايمان العمل والاسلام الكلمة وعن الحسن ومحمد بن سيرين أنهما كانا يهابان مؤمن ويقولان مسلم وبه قال من الفقهاء
حماد بن زيد ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب وأحمد بن حنبل

(4/812)


1494 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه ح
1495 - وأخبرنا الحسين بن عثمان قال أخبرنا اسماعيل بن محمد قال ثنا احمد بن منصور قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه و سلم أعطى رجالا ولم يعط رجلا فقلت يا رسول الله أعطيت فلانا وتركت فلانا لم تعطه وهو مؤمن فقال النبي صلى الله عليه و سلم أو هو مسلم قال فأعدتها ثلاثا وهو يقول أومسلم ثم قال إني لأعطي لاجالا وامنع رجالا من هو أحب إلي منهم مخافة أن يكبوا في النار على وجوههم أو قال على مناخرهم
قال الزهري فنرى أن الإسلام الكلمة والايمان العمل لفظهما قريب أخرجه مسلم من هذا الطريق والبخاري من حديث الزهري
1496 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد بن أحمد قال أخبرنا الحسين بن اسماعيل قال ثنا يوسف بن موسى قال ثنا أبو الوليد الطياليسي قال ثنا سلام بن ابي مطيع قال سمعت معمرا يحدث عن الزهري عن عامر بن سعد عن سعد قال قسم رسول الله صلى الله عليه و سلم قسما فأعطى أناسا ومنع آخرين

(4/813)


فقلت يا رسول الله أعطيت فلانا وفلانا ومنعت فلانا وهو مؤمن قال لا تقل مؤمن قل مسلم
قال ابن شهاب قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا
1497 - أخبرنا القاسم بن جعفر ثنا محمد بن أحمد بن عمرو قال ثنا سليمان بن الأشعث قال ثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا الأسود بن عامر قال ثنا أبو بكر بن عياش ح
1498 - وأخبرنا محمد بن أبي بكر أخبرنا محمد بن مخلد قال ثنا عباس بن محمد قال ثنا أحمد بن يونس قال ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن سعيد بن عبد الله بن جريج عن أبي برزة الأسلمي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الايمان إلى قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته
1499 - أخبرنا محمد بن أحمد البصير أخبرنا عثمان بن أحمد قال ثنا حنبل قال حدثني أبو عبد الله يعني أحمد بن حنبل قال حدثني ابو سلمة الخزاعي أن حماد بن زيد كان يفرق بين الايمان والاسلام ويجعل الاسلام عاما والايمان خاصا

(4/814)


1500 - وأخبرنا محمد أخبرنا عثمان قال ثنا حنبل قال سمعت أباا عبد الله يعني أحمد بن حنبل وسئل عن الايمان والاسلام قال قال ابن أبي ذئب الاسلام القول والايمان العمل
فقيل ما تقول أنت قال الايمان غير الاسلام
1501 - أخبرنا محمد بن أحمد بن سهل ثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عمر بن محمد بن عيسى قال ثنا أحمد بن محمد بن هاني قال نا أحمد بن حنبل قال ثنا مومل قال نا حماد بن زيد قال سمعت هشاما يقول كان الحسن ومحمد يقولان مسلم وبها بان مؤمن

(4/815)


سياق ما روي عن النبي صلى الله عليه و سلم في أن الصلاة من الإيمان وروي ذلك من الصحابة
عن عمر وعلي وعبد الله بن مسعود وعبدالله بن عباس وأبي الدرداء والبراء وجابر بن عبد الله
1502 - وعنه أنه سئل ما كان يفرق بين الكفر والإيمان عندكم من الأعمال في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الصلاة
1503 - وعن الحسن بلغني أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كانوا يقولون بين العبد وبين أن يشرك فيكفر أن يدع الصلاة من غير عذر وبه قال من التابعين
مجاهد وسعيد بن جبير وجابر بن زيد وعمرو بن دينار وإبراهيم النخعي والقاسم بن مخيمرة ومن الفقهاء
مالك والأوزاعي والشافعي وشريك بن عبد الله النخعي وأحمد وإسحاق وأبو ثور وأبو عبيد القاسم بن سلام
1504 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال نا محرز بن عون قال ثنا شريك عن أبي إسحاق

(4/816)


عن البراء في قوله وما كان الله ليضيع إيمانكم قال صلاتكم نحو بيت المقدس
1505 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن سنان قال ثنا عمرو بن عون قال ثنا شريك فذكره سواء
1506 - وأخبرنا أحمد أخبرنا علي ثنا أحمد بن سنان قال ثنا أبو إسحاق أحمد الزبيري قال ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن الباارء قال لما حولت الكعبة قال رجل كيف بأصحابنا الذين ماتوا وهم يصلون إلى بيت المقدس فنزلت وماا كان الله ليضيع إيمانكم
أخرجه البخاري ومسلم من حديث إسرائيل
1507 - أخبرنا محمد بن علي بن النضر قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا يعقوب بن إبراهيم قال ثنا وكيع عن إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال لما توجه رسول الله صلى االله عليه وسلم إلى الكعبة قالوا يا رسول الله كيف بالذين فأتوا وهم يصلون نحو بيت المقدس قال وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم

(4/817)


1508 - أخبرنا أحمد بن محمد بن عبد الله المقري البلخي قال أخبرنا أبو نصر محمد بن موسى بن الحسين التبريزي ببلخ قال ثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسن بن أبي حمزة الذهبي البلخي قال ثنا أحمد بن سنان القطان أبو جعفر الواسطي قال ثنا خالي موسى بن عمران وكان قد كتب عن شريك قال استأذن شريك على المهدي وعنده أبو يوسف القاضي وامتريا
فقال المهدي الصلاة من الإيمان
وقال أبو يوسف الصلاة ليس من الإيمان
واستأذن شريك فقال المهدي قد جاء من يفصل بيننا
قال فلما دخل سلم قال فرد عليه
فقال يا أبا عبد الله ما تقول في رجلين امتريا فقال أحدهما الصلاة من الإيمان وقال الآخر الصلاة من العمل قال أصاب الذي قال الصلاة من الإيمان وأخطأ الذي قال الصلاة من العمل
قال فقال أبو يوسف من أين قلت ذي فقال حدثني أبو إسحاق عن البراء بن عازب في قوله وما كان الله ليضيع إيمانكم قال صلاتكم نحو بيت المقدس قال فالقمه حجرا
1509 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن علي بن زياد قال أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسن الشرقي قال ثنا مسلم بن الحجاج قال ثنا أبو غسان

(4/818)


مالك بن عبد الواحد قال ثنا عبد الملك بن الصباح عن شعبة عن واقد بن محمد بن زيد عن أبيه عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك فقد عصموا مني داءهم وأموالهم يعني الا بحقها وحسابهم على الله عز و جل
أخرجه البخاري ومسلم
1510 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا نصر بن علي ح
1511 - وأخبرنا محمد بن عثمان بن محمد قال ثنا محمد بن منصور قال ثنا نصر بن علي قال ثنا نوح بن قيس عن أخيه خالد بن قيس عن قتادة عن أنس قال قال رجل يا رسول الله كم افترض الله على عباده من الصلوات قال خمس صلوات
فقال هل قبلهن وبعدهن شيء قال افترض الله على عباده صلوات خمسا فحلف الرجل لا يزيد عليهن ولا ينقص
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن صدق دخل الجنة
1512 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال أخبرنا عبد الله بن أبي داود

(4/819)


قال ثنا المسيب بن واضح قال نا أبو إسحاق الفزاري عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله قال بايعنا رسول الله صلى الله عليه و سلم على اقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم
اخرجه البخاري ومسلم
1513 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا داود بن عمرو قال ثنا ابن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال بين الرجل وبين الشرك ترك الصلاة
1514 - أخبرنا محمد بن عمر بن محمد بن حميد قال ثنا إبراهيم بن عبد الصمد قال ثنا عبد الجبار بن العلاء العطار بمكة قال ثنا وكيع عن سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة
1515 - وأخبرنا محمد ثنا إبراهيم ثنا أبو عبد الله المحرومي قال ثنا

(4/820)


عبد الله بن الوليد قال ثنا سفيان عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله
1516 - وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن جعفر قال أخبرنا محمد بن عبد الله بن غيلان قال ثنا محمد بن يزيد الأدمي قال ثنا يحيى بن سليم عن ابن جريج ح
1517 - واخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا يعقوب ويوسف قالا ثنا أبو عاصم عن ابن جريج قال حدثني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس بين العبد وبين الشرك إلا ترك الصلاة واللفظ لحديث الحسين أخرجه مسلم من حديث ابن جريج
1518 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن حميد قال ثنا أبو ثميلة وزيد بن حباب والفضل بن موسى قالوا ثنا الحسين بن واقد ح
1519 - وأخبرنا عبيد الله بن عثمان بن علي قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا يعقوب بن إبراهيم قال ثنا علي بن الحسن بن شقيق ح
1520 - وأخبرنا جعفر أخبرنا محمد قال ثنا محمد بن إسحاق قال أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا يعقوب بن إبراهيم قال ثنا علي بن الحسن بن شقيق
وأخبرنا جعفر وأخبرنا محمد قال ثنا محمد بن إسحاق قال أنا علي بن الحسين بن شقيق قال ثنا الحسين بن واقد قال ثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول العهد الذي بيننا وبينهم

(4/821)


الصلاة فمن تركها فقد كفر أخرجه ابن عدي وهو صحيح على شرط مسلم
1521 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال ثنا محمد بن بكار بن إسحاق الدمشقي السكسكي قال انا شعيب بن إسحاق الدمشقي قال ثنا أبو المغيرة قال ثنا الأوزاعي قال ثنا الوليد بن هشام قال ثنا معدان بن أبي طلحة قال قلت لثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثنا حديثا ينفعنا الله به فسكت فقلت حدثنا حديثا ينفعنا الله به
قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول بين العبد وبين الكفر والإيمان الصلاة فإذا تركها فقد أشرك إسناد صحيح على شرط مسلم
1522 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ثنا محمد بن عوف ثنا ابن أبي مريم قال ثنا نافع بن يزيد قال ثنا سيار بن عبد الرحمن عن يزيد بن قردر عن سلمة بن شريح عن عبادة بن الصامت قال أوصانا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لا تشركوا بالله وإن حرقتم وقطعتم وصلبتم ولا تتركوا الصلاة متعمدين فمن تركها

(4/822)


متعمدا فقد خرج من الملة
1523 - أخبرنا محمد بن أحمد الطوسي قال ثنا محمد بن يعقوب قال ثنا بكر بسهل قال ثنا عبد الله بن يوسف قال ثنا عيسى بن يونس عن هشام بن حسان عن الحسن عن ضبة بن محصن عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يكون عليكم امراء يعرفون وينكرون فمن أنكر فقد بري ومن كره فقد سلم ولكن من رضي وتابع
قالوا أفلا نقتلهم قال لا ما صلوا لا ما صلوا
اخرجه مسلم
1524 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال ثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال ثنا الحسين بن الحسن قال أخبرنا ابن أبي عدي قال ثنا راشد أبو محمد عن شهر بن حوشب عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال أوصاني خليلي صلى الله عليه و سلم أبو القاسم بتسع ألا تشرك بالله شيئا وإن قطعت وحرقت ولا تترك صلاة متعمدا فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه الذمة ولا تشرب الخمر فإنها مفتاح كل شر وأطع والديك وإن أمراك أن تخرج من دنياك فاخرج لهما ولا تنازع ولاة الأمر أمورهم وإن رأيت أنك أنت ولا تفر من الزحف وإن هلكت وانفق على أهلك

(4/823)


من طولك ولا ترفع عصاك عنهم واخفهم في الله عز و جل
1525 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا أحمد بن سنان قال ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر ح
1526 - وأخبرنا محمد بن علي بن النضر أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا زياد بن أيوب قال ثنا عبد الله بن موسى قال ثنا سنان عن الأعمش عن أبي سفيان وأبي صالح عن جابر قال قال النعمان بن قوقل يا رسول الله أرأيت إن صليت المكتوبات وأحللت الحلال وحرمت الحرام ولم أزد على ذلك شيئا أدخل الجنة قال نعم لفظهما سواء
1527 - أخبرنا أحمد بن عبيد الله بن أحمد أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال ثنا سلام بن جنادة قال ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه و سلم إذا قرأ ابن آدم السجدة اعتزل الشيطان

(4/824)


فبكى يقول يا ويلي من آدم أمر بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار
أخرجه مسلم قول عمر بن الخطاب ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما
1528 - اخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا داود بن عمرو قال ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن عروة وسليمان بن يسار عن المسور بن مخرمة أنه دخل هو وابن عباس على عمر بن الخطاب فقالا الصلاة يا أمير المؤمنين بعد ما أسفر فقال نعم لاحظ في الإسلام لمن ترك الصلاة فصلى والجرح يثعب دما
1529 - أخبرنا الحسين بن عثمان أخبرنا إسماعيل بن محمد قال ثنا أحمد بن منصور قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله
عن ابن عباس قال لما طعن عمر أخذته غشية قال فقال رجل أنكم لن تفزعوه إلا بالصلاة

(4/825)


قال فقلنا الصلاة يا أمير المؤمنين قال ففتح عينيه فقال أصلي الناس قلنا نعم
قال أما أنه لاحظ في الإسلام لأحد أضاع الصلاة وربما قال ترك الصلاة ثم صلى وجرحه يثعب دما
1530 - أخبرنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب قال أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا أبو اربيع قال ثنا أبو عوانة عن يعلي عن عبد الله بن خراش عن أبيه قال نزل عمر بالجابية قال فمر بمعاذ بن جبل وهو في مجلس قال فقال له يا معاذ ايتني ولا يأتيني معك من القوم أحد
قال فجاءه معاذ
فقال يا معاذ ما قيام هذا الأمر قال الصلاة وهي الملة
قال ثم مه قال ثم الطاعة وسيكون اختلاف
قال فقال عمر حسبي وأراد أن يزيده فلما ولي عمر قال معاذ ما ورب معاذ سأل بشر منهم قال فاخبرني أنه سمع عمر يدعو على المنبر اللهم ثبتنا على أمرك وأعصمنا بحبلك وأرزقنا من فضلك علي بن أبي طالب
1531 - أخبرنا محمد بن عثمان بن محمد قال ثنا محمد بن منصور

(4/826)


قال ثنا عمر بن علي قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب عن أبي صادق عن علي قال إن الإسلام ثلاث أثافي الإيمان والصلاة والجماعة فلا تقبل صلاة إلا بالإيمان فمن آمن صلى وجامع قول ابن مسعود
1532 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا علي ابن الجعد قال أخبرنا المسعودي عن القاسم عن عبد الله بن مسعود إن الله يكثر ذكر الصلاة في القرآن والذين هم على صلاتهم يحافظون والذين هم على صلاتهم دائمون قال ذلك على مواقيتها قال نرى ألا تترك قال فإن تركها الكفر
1533 - أخبرنا محمد بن عمر بن محمد بن حميد أخبرنا أحمد بن عبد الله قال ثنا عمر بن شبه قال ثنا يحيى بن سعيد عن المسعودي قال ثنا القاسم بن عبد الرحمن ح
1534 - وأخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا أحمد بن الحسن قال ثنا عبد الله بن أحمد قال ثنا أبي ثنا يحيى بن سعيد عن المسعودي قال ثنا الحسن بن سعيد عن عبد الرحمن بن عبد الله قال قيل لعبد الله إن الله عز و جل يكثر ذكر الصلاة و الذين هم عن صلاتهم ساهون والذين هم على صلاتهم يحافظون

(4/827)


قال ذاك على مواقيتها
قالوا ما كنا نرى أن تترك الصلاة قال تركها كفر ابن عباس
1535 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد ثنا علي بن الجعد قال نا شريك عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس أنه وقع في عينه الماء
فقيل له ننزع الماء من عينك على أنك لا تصلي سبعة أيام فقال من ترك الصلاة وهو يقدر عليها لقي الله وهو عليه غضبان قول أبي الدرداء
1536 - أخبرنا كوهي بن الحسن نا محمد بن هارون الحضرمي قال ثنا أبو الوليد يعني أحمد بن عبد الرحمن بن عاد القرشي قال ثنا الوليد بن مسلم قال حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أنه سمع عبد الله بن أبي زكريا يحدث عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال لا إيمان لمن لا صلاة له ولا صلاة لمن لا وضوء له جابر بن عبد الله
1537 - أخبرنا علي بن محمد بن عيسى قال أخبرنا علي بن محمد بن

(4/828)


أحمد الواعظ قال نا يوسف بن يزيد قال نا أسد يعني ابن موسى قال ثنا زهير عن أبي الزبير عن جابر وسأله هل كنتم تعدون الذنب فيكم كفرا قال لا وما بين العبد والكفر إلا ترك الصلاة
1538 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد أخبرنا أحمد بن الحسين قال ثنا عبد الله بن أحمد قال ثنا أبي قال ثنا يعقوب بن إبراهيم قال ثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال ثنا ابان بن صالح عن مجاهد أبي الحجاج عن جابر بن عبد الله قال قلت له ما كان يفرق بين الكفر والإيمان عندكم من الأعمال على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الصلاة
1539 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد قال أخبرنا أحمد أخبرنا عبد الله قال ثنا أبي قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا جعفر بن عوف عن الحسن قال بلغني أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كانوا يقولون بين العبد وبين أن يشرك فيكفر أن يدع الصلاة من غير عذر
1540 - أخبرنا علي بن محمد بن عمر أخبرنا أحمد بن خالد ثنا محمد بن حميد التميمي قال ثنا يعقوب بن عبد الله الأشعري عن ليث عن سعيد بن جبير قال من ترك الصلاة متعمدا فقد كفر ومن أفطر يوما من رمضان متعمدا فقد كفر ومن ترك الحج متعمدا فقد كفر ومن ترك الزكاة متعمدا فقد كفر

(4/829)


سياق ما روى عن النبي صلى الله عليه و سلم في أن الإيمان تلفظ باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح
قالوا الدال على أنه تلفظ باللسان قوله عز و جل قالت الاعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا
وما روى عن النبي صلى الله عليه و سلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها

(4/830)


والدالة على أنه اعتقاد بالقلب
قوله ولما يدخل الإيمان في قلوبكم
وقوله وحبب إليكم الإيمان وزينة في قلوبكم
وقوله كتب في قلوبهم الإيمان
وقال تعالى يأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم
وحديث أبي برزة وبريدة والبراء عن النبي صلى الله عليه و سلم يا معشر من آمن بلسانه ولم يخلص الإيمان إلى قلبه والدلالة على أنه عمل
قال الله عز و جل وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة
وقال فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا
وقال هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة ويأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا
وحديث الإعرابي لما عد عليه النبي الأعمال فإذا فعلت ذلك فقد

(4/831)


آمنت فدل على أن مجموع هذه الأفعال إذا أتى بها فهو مؤمن
وبه قال من الصحابة ممن تقدم ذكرهم في أن الصلاة من الإيمان عمر وعلي ومعاذ وعبد الله بن مسعود وابن عباس وأبي الدرداء وجابر بن عبد الله ومن التابعين
عن الحسن وعمر بن عبد العزيز وسعيد بن جبير وزيد بن أسلم ومجاهد وعن هشام بن حسان ووهب بن منبه وعبد الله بن عبيد الله بن عمير
1541 - قالوا الإيمان قول وعمل وبه قال من الفقهاء
مالك بن أنس وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون والليث بن سعد والأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وابن جريج وسفيان بن عيينة وفضيل بن عياض ونافع بن عمر الجمحي ومحمد بن مسلم الطائفي ومحمد بن عبد الله بن عمرو ابن عثمان بن عفان والمثنى بن الصباح والشافعي وعبد الله بن الزبير الحميدي وأبو إبراهيم المزنى وسفيان الثوري وشريك وأبو بكر ابن عياش ووكيع وحماد بن سلمة وحماد بن زيد ويحيى بن سعيد القطان وعبد الله بن المبارك وأبو إسحاق الفزاري والنضر بن محمد المروزي والنضر بن شميل وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهوية وأبو ثور وأبو عبيد
1542 - أخبرنا أحمد بن عبيد أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر قال ثنا محمد بن المثنى قال حدثني عبد الأعلى بن عبد الأعلى الشامي قال قال حدثني داود بن أبي هند عن عطا الخرساني عن يحيى بن يعمر عن عبد الله بن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله ما الإسلام

(4/832)


قال تقيم الصلاة وتؤدي الزكاة وتحج البيت
قال فإذا فعلت ذلك فقد أسلمت قال نعم
قال فما الإيمان قال أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والبعث بعد الموت والجنة والنر والقدر خيره وشره
قال فإذا فعلت ذلك فقد آمنت قال نعم
اسناد صحيح
1543 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أاخبرنا أاحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا ابن أبي مريم قال ثنا الليث بن سعد حدثني عقيل عن ابن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله أن أبا هريرة أخبره قال لما توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم واستخلف أبو بكر بعده وكفر من كفر من العرب فقال عمر ياا أبا بكر كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله عصم مني ماله ودمه ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله فقال أبو بكر والله لاقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم لقاتلتهم على منعها
قال عمر فوالله ما هو إلا أن رأيت الله قد شرح صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق أخرجه البخاري ومسلم

(4/833)


1544 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا مصعب بن عبد الله قال نا مالك بن أنس ح
1545 - وأخبرنا جعفر بن عبد الله أخبرنا محمد بن هارون الروياني قال ثنا محمد بن بشار قال ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن مالك عن عمه أبي سهيل عن أبيه سمع طلحة بن عبد الله يقول جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه و سلم
فقال يا رسول الله ما الإسلام قال خمس صلوات في كل يوم وليلة
قال هل على غيرها قال لا
قال وسأله عن صوم رمضان قال هل على غيرها قال لا
قال وذكر له الزكاة قال هل على غيره قال لا
قال والذي بعثك بالحق لا أزيد عليهن ولا أنقص منهن
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفلح إن صدق
أخرجه البخاري ومسلم وجميع العلماء
1546 - أخبرنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا علي بن الجعد قال ثنا شعبة عن الوليد بن العيزار قال سمعت أبا عمرو الشيباني حدثني صاحب هذه الدار وأشار إلى دار عبد الله بن مسعود ح

(4/834)


1547 - وأخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي قال ثنا أحمد علي بن العلاء قال ثنا يوسف بن موسى قال ثنا هشام بن عبد الملك قال ثنا شعبة عن الوليد بن العيزار الشيباني يقول عن عبد الله بن مسعود قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم أي الأعمال أفضل قال الصلاة لميقاتها
قال ثم أي قال الجهاد في سبيل الله
فما تركت رسول الله صلى الله عليه و سلم أن سأله إلا ارعاء عليه
أخرجه البخاري عن هشام ومسلم من حديث شعبة
1548 - أأخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن خيران الهمداني بالري قال ثنا محمد بن المعلا الشونيزي قال ثنا يعقوب الدورقي قال ثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا ح
1549 - وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال ثنا يعقوب بن إبراهيم البزاز قال ثنا عمر بن شبه قال ثنا يحيى بن أبي بكير قل ثنا أبو جعفر الرازي قال ثنا الربيع بن أنس قال سمعت أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من فارق الدنيا على الاخلاص في حديث يعقوب الدورقي بالله وعبادته وفي حديث عمر بن شبه على الاخلاص لله في عبادته لا شريك له وأقام الصلاة وآتى الزكاة فارقها والله عز و جل عنه راض

(4/835)


قال أنس وهو دين الله الذي جاءت به الرسل وبلغوه عن ربهم قبل هرج الأحاديث واختلاف الأهواء
وتصديق ذلك في كتاب الله عز و جل في آخر ما أنزل يقول فإن تابوا يقول خلعوا الأوثان وعبادتها وأقاموا الصلاة وآتو الزكاة فخلعوا سبيلهم
وقال في آية أخرى فإن تابوا وأقاموا الصلاة وفاخوانكم في الدين لفظهما سواء إلا ما بينت
1550 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن قال ثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال ثنا الحسين بن الحسن قال ثنا الهيثم بن جميل قال ثنا إبراهيم بن سعد ح
1551 - وأخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد قال ثنا محمد بن يحيى قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب عن أبي هريرة قال سأل رجل النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله
أي الأعمال أفضل قال الإيمان بالله
قال ثم ماذا قال ثم الجهاد في سبيل الله
قال ثم ماذا

(4/836)


قال حج مبرور أخرجناه جميعا
1552 - أخبرنا أحمد بن إبراهيم العبقسي قال أخبرنا محمد بن إبراهيم بن عبد الله قال ثنا الحسين بن الحسن قال ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبي مراوح عن أبي ذو الغفاري ح
1553 - وأخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا بشر بن مطر قال ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبي مراوح عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله أي الأعمال أفضل في حديث الحسين أي العمل أفضل قال إيمان بالله وجهاد في سبيل الله
أخرجناه جميعا
1554 - أاخبرنا محمد بن عبد الرحمن أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال ثنا محمد بن سليمان لوين قال ثنا ح
1555 - وأخبرنا محمد قال ثنا يحيى بن صاعد قال ثنا محمد بن سليمان قال ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن موسى بن طلحة عن أبي أيوب قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله دلني على عمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار

(4/837)


قال عبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل ذا رحمك
فلما أدبر الرجل قال إن تمسك بما أمرته دخل الجنة
أخرجه البخاري ومسلم
1556 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي قال أخبرنا أحمد بن سعيد الثقفي قال ثنا محمد بن يحيى الذهلي قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب أن عمر قال يا نبي الله أرأيت ما نعمل لأمر فرغ منه أو لأمر نستقبله استقبالا قال بل لأمر قد فرغ منه
قال عمر ففيم العمل فقال النبي صلى الله عليه و سلم لا ينال إلا بعمل
فقال عمر إذا نجتهد
1557 - أخبرنا علي بن محمد بن أحمد بن يعقوب قال أخبرنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ثنا الحسن بن عرفة ح
1558 - وأخبرنا عبد العزيز بن محمد قال أخبرنا الحسين بن يحيى قال ثنا الحسن بن عرفة ح
1559 - وأخبرنا عبد الله بن محمد أخبرنا إسماعيل بن محمد قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا إسماعيل بن إبراهيم عن يزيد عن مطوف بن عبد الله بن الشخير

(4/838)


عن عمران بن حصين قال قال رجل يا رسول الله اعلم أهل الجنة من أهل النار قال نعم
قال ففيم يعمل العاملون قال اعملوا فكل ميسر أو كما قال ألفاظهم قريبة
أخرجه مسلم عن زهير وإسحاق بن راهويه
1560 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس قال ثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال ثنا محمد بن أبي عبد الرحمن المقري قال ثنا حكام بن سلم الرازي عن أبي سنان عن عمرو بن مرة عن محمد بن علي أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الإيمان والعمل قرينان لا يصلح كل واحد منهما إلا مع صاحبه
ورواه زافر بن سليمان عن أبي سنان مثله
وهو سعيد بن سنان الكوفي نزيل قزوين صدوق
1516 - أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله قال أخبرنا علي بن محمد بن أحمد المصري قال ثنا محمد بن عبد الرحمن قال ثنا أبي قال ثنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني ولكن ما وقر في القلب وصدقته الأعمال والذي نفسي بيده لا يدخل أحد الجنة إلا بعمل يتقنه

(4/839)


قالوا يا رسول الله ما يتقنه قال يحكمه
1562 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد قال ثنا الحسين بن يحيى قال ثنا عبد الله بن أيوب ح
1563 - وأخبرنا عبد الرحمن بن عمر ثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن أبي سعيد البزاز قال ثنا عبد الله بن أيوب قال ثنا عبد الرحمن بن يونس عن رستم عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا إيمان إلا بعمل ولا عمل إلا بإيمان
1564 - أخبرنا عبد الله بن مسلم بن يحيى قال أخبرنا الحسن بن اسماعيل قال ثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال ثنا معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة عن أنس أن نبي الله صلى الله عليه و سلم ورديفة معاذ على الرحل فقال يا معاذ بن جبل
قلت لبيك يا رسول الله وسعديك
قال يا معاذ بن جبل
قلت لبيك يا رسول الله وسعديك
قال يا معاذ بن جبل
قلت لبيك يا رسول الله وسعديك

(4/840)


قال ما من عبد يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا حرمه الله على النار
قال يا رسول الله أفلا أخبر به النااس قال إذا يتكلوا
قال فأخبر به معاذ عند موته تأثما
أخرجه البخاري ومسلم من حديث معاذ
1565 - اخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال أخبرنا أحمد بن الحسن قال أخبرنا محمد بن الهيثم قال ثنا سويد بن سعيد ح
1566 - وحدثنا محمد بن عبد الله قال ثنا سويد بن سعيد وثنا محمد بن غالب قال ثنا دحيم وثنا محمد بن عبد الله قال ثنا عبد الرحمن بن يونس قال ثنا سويد بن عبد العزيز قال ثنا بن عجلان عن سليم أبي عامر قال سمعت أبا بكر قال أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أخرج فناد من يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فله الجنة
فخرجت فلقيني عمر فسألني فأخبرته
فقال ارجع إلى رسول الله قل له دع الناس يعملون فإنهم إن سمعوا اتكلوا عليه
فأخبرت رسول الله صلى الله عليه و سلم بقول عمر
فقال لي رسول الله صدق عمر فاسكت

(4/841)


1567 - وأخبرنا محمد بن أحمد الطوسي قال ثنا محمد بن يعقوب قال ثنا العباس بن الوليد قال أخبرني أبي قال حدثني عبد الله بن شوذب قال حدثني مطر قال قال عمر لقد هممت أن أبعث إلى الأمصار فلا يوجد رجل له جدة من مال بلغ شيئا لم يحج إلا وضعت عليه الجزية
ثم قال والله ما أولئك مسلمين ولله لو تركوا الحج لقاتلتهم كما قاتلتهم على الصلاة والزكاة
1568 - أخبرنا محمد أخبرنا محمد حدثنا العباس قال أخبرني أبي قال حدثني عبد الله بن شوذب حدثني همام عن قتادة عن الحسن عن عمر مثله
1569 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد الفارسي قال ثنا محمد بن نوح بن حرب قال ثنا مروان بن آدم قال ثنا محمد بن زياد عن ميمون بن مهران عن علي قال الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد
من لا صبر له لا إيمان له
1570 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد قال ثنا محمد بن يزيد الرياحي قال ثنا أبي قل ثنا سليمان بن الحكم قال ثنا عتبة بن حميد عن قبيصة بن جابر الأسدي قال

(4/842)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية