صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

[ ظلال الجنة - الألباني ]
الكتاب : ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم
المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني
الناشر : المكتب الإسلامي - بيروت
الطبعة : الثالثة - 1413-1993
عدد الأجزاء : 2

945 - إسناده صحيح على شرط الشيخين
والحديث رواه قتادة أيضا عن أنس نحوه وقد مضى

(2/169)


177 - باب في الإرجاء والمرجية والإيمان قول وعمل يزيد وينقص

(2/169)


946 - ( ضعيف جدا )
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر حدثنا ابن نزار عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
صنفان من أمتي لا تنالهما شفاعتي المرجية والقدرية

(2/170)


948 - 947 ، 946 - أسانيدها ضعيفة جدا لأن مدار ثلاثتها على نزار بن حيان وقد مضى الحديث بالإسنادين الأولين منها مع الكلام عليه فأغنى عن إعادته
ويأتي له في الكتاب قريبا طريق أخرى عن عكرمة به نحوه وهي ضعيفة أيضا كما سأبينه

(2/170)


947 - ( ضعيف جدا )
حدثنا يحيى بن داود ثنا محمد بن فضيل عن القاسم بن حبيب عن نزار عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
صنفان من أمتي ليس لهما في الإسلام أو في الأخرة نصيب القدرية والمرجية

(2/170)


948 - ( ضعيف جدا )
حدثنا محمد بن عبد الرحيم أبو يحيى حدثنا يونس بن محمد حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي ثنا نزار بن حيان عن عكرمة عن ابن عباس وعن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
صنفان من أمتي ليس لهما في الإسلام نصيب أهل الإرجاء وأهل القدر

(2/171)


949 - ( ضعيف )
ثنا هارون ين موسى الفروي ثنا أبو ضمرة عن سليمان بن جعفر الأسدي عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
صنفان من أمتي لا يردان علي الحوض القدرية والمرجية

(2/171)


949 - إسناده ضعيف لجهالة سليمان بن جعفر الأسدي وضعف ابن أبي ليلى
والحديث خرجته في الضعيفة فأغنى عن الإعادة

(2/171)


950 - ( ضعيف جدا )
ثنا محمد بن مرزوق ثنا عمرو بن يوسف ثنا سعيد الحمصي عن هارون بن هارون عن مجاهد عن ابن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هلاك أمتي في العصبية والقدرية والرواية من غير ثبت

(2/172)


950 - إسناده ضعيف جدا فيه من اتهم بالوضع وقد سبق مع الكلام عليه فراجعه إن شئت

(2/172)


951 - ( ضعيف )
ثنا يوسف بن موسى ثنا محمد بن بشر ثنا سلام بن أبي عمرة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اثنتان من أمتي ليس لهما في الإسلام سهم القدرية والمرجية

(2/172)


951 - إسناده ضعيف وقد سبق الكلام عليه تحت الحديث المتقدم

(2/173)


952 - ( ضعيف )
حدثنا ابن مصفا حدثنا بقية عن أبي العلاء الدمشقي عن محمد ابن جحادة عن يذيد بن حصين عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله
ما بعث الله نبيا قط إلا جعل في أمته قدرية ومرجية وإن الله تعالى لعن على لسان سبعين نبيا القدرية والمرجية

(2/173)


952 - إسناده ضعيف وهو مكرر المتقدم برقم فراجعه إن شئت

(2/173)


953 - ( مقطوع )
قال أبو بكر بن أبي عاصم سمعت المسيب بن واضح سنة تسع وعشرين ومائتين يقول أتيت يوسف بن أسباط فقلت يا أبا محمد إنك بقية ممن مضى من العلماء وأنت حجة على من لقيت وأنت إمام سنة ولم آتك أسمع منك الأحاديث ولكن أتيتك أسألك عن تفسيرها وقد جاء هذا الحديث إن بني إسرائيل افترقت على إحدى وسبعين فرقة وإن هذه الأمة ستفترق على اثنتين وسبعين فرقة فما هذه الفرق حتى نجتنبهم فقال أصلها أربعة القدرية والمرجية والشيعة والخوارج فثمانية عشرمنها في الشيعة

(2/174)


953 - هذا مقطوع والمسيب وشيخه ابن أسباط فيهما كلام

(2/174)


178 - باب

(2/174)


954 - ( ضعيف )
ثنا أبو بكر ثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن أبي حكيم عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن الأسود الديلي قال كان معاذ بن جبل باليمن فارتفعوا إليه في يهودي مات وترك أخاه مسلما فقال معاذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
الإسلام يزيد ولا ينقص فورثه

(2/175)


954 - إسناده ضعيف لانقطاعه بين أبي الأسود ومعاذ بينهما رجل لم يسم كما حققته في الأحاديث الضعيفة فلا داعي للإعادة

(2/175)


955 - ( إسناده جيد )
ثنا يعقوب حدثنا ابن أبي حازم عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
تصدقن يا معشر النساء وأكثرن الاستغفار ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذي لب منكن قلن يا رسول الله وما نقصان العقل والدين قال أما نقصان العقل فشهادة امرأتين بشهادة رجل فهذا نقصان العقل ويمكثن الليالي ولا يصلين ويفطرن في رمضان فهذا نقصان الدين

(2/175)


955 - إسناده جيد رجاله ثقات رجال الشيخين غير يعقوب وهو ابن كاسب وهو حسن الحديث وقد توبع كما يأتي والحديث أخرجه مسلم وأبو داود وابن ماجه وأحمد من طرق عن ابن الهاد به

(2/176)


956 - ( إسناده جيد )
ثنا يعقوب ثنا عبد العزيز بن محمد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذوي الألباب وذوي الرأي منكن قالت امرأة يا رسول الله وما نقصان عقولنا وديننا قال شهادة المرأتين منكن بشهادة رجل ونقصان إحداكن الحيض تمكث الثلاث والأربع ولا تصلي

(2/176)


956 - إسناده جيد أيضا ورجاله ثقات رجال مسلم غير يعقوب وهو المذكور قبله وقد أخرجه مسلم بإسناد آخر كما يأتي
والحديث أخرجه الترمذي حدثنا أبو عبد الله هريم بن مسعر الأزدي الترمذي حدثنا عبد العزيز بن محمد به وقال
حديث صحيح غريب حسن من هذا الوجه
قلت وهريم هذا روى عنه غير الترمذي أيضا من الثقات وذكره ابن حبان في الثقات
وأخرجه أحمد ومسلم من طريق إسماعيل بن جعفر عن عمرو بن أبي عمرو عن المقبري عن أبي هريرة به

(2/176)


957 - ( صحيح )
حدثنا عقبة بن مكرمة حدثنا عبد الله بن عمر وأبو معمر ثنا عبد الوارث حدثنا حسين المعلم عن أبي بريدة أن يحيى بن يعمر حدثه أن أبا الأسود حدثه أن أبا ذر حدثه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه ثوب أبيض وهو نائم ثم انتبه فإذا هو نائم ثم انتبه وهو نائم وقد استيقظ فجلس إليه فقال ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وسرق وإن رغم أنف أبي ذر قال فخرج أبو ذر وهو يجر رداءه وهو يقول نعم وإن رغم أنف أبي ذر قال فكان أبو ذر يحدث ويقول وإن رغم أنف أبي ذر

(2/177)


957 - إسناده صحيح على شرط الشيخين غير عقبة بن مكرم وهو من شيوخ مسلم وقد تابعه البخاري كما يأتي
والحديث أخرجه البخاري حدثنا أبو معمر به وأخرجه مسلم وأحمد من طرق عن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا أبي به

(2/177)


958 - ( صحيح )
ثنا أبو بكر حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم وإن زنى وإن سرق مثله

(2/177)


958 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم بإسناد المصنف وغيره عن أبي معاوية بتمامة مطولا نحوه وانظر الصحيحة وأخرجه البخاري من طريقين آخرين عن الأعمش به وتابعه عبدالعزيز بن رفيع عن زيد بن وهب به
وأخرجه البخاري ومسلم
وتابعه المعرور بن سويد عن أبي ذر وهو الآتي بعده

(2/178)


959 - ( صحيح )
حدثنا عبدالله بن محمد بن محمد بن أسماء ثنا مهدي بن ميمون عن واصل عن المعرور بن سويد عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم وإن زنى وإن سرق

(2/178)


959 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه البخاري كما يأتي
والحديث أخرجه البخاري حدثنا موسى بن اسماعيل قال حدثنا مهدي ابن ميمون به
وتابعة شعبة عن واصل به
أخرجه البخاري
ورواه أحمد من طريق الأعمش عن أبي صالح عن أبي الدرداء قبل حديث زيد بن وهب عن أبي ذر به وهو رواية للبخاري

(2/178)


179 - باب في الوعد والوعيد وإن لله فيه خيارا ومشيئة

(2/179)


960 - ( حسن لغيره )
ثنا هدبة ثنا سهيل بن أبي حزم القطعي عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من وعده الله على عمل ثوابا فهو منجزه له ومن وعده على عمل عقابا فهو فيه بالخيار

(2/179)


960 - حديث حسن وإسناده ضعيف كما بينته في الأحاديث الصحيحة وإنما حسنته لشواهده الآتية ولأن الشطر الأول منه له شواهد الأول منه له شواهد كثيرة في الآيات القرآنية معروفة

(2/179)


961 - ( صحيح )
حدثنا أبو كامل الفضيل بن حسين ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن عبادة بن الصامت قال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا كما أخذ على النساء فقال
إن أصاب أحد منكم حدا تعجلت له عقوبة فهو كفارة له ومن أخر عنه فأمره إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء رحمه رواه أيضا يحيى عن عبادة رواه أيضا يحيى عن عبادة وقال إن شاء عذبه وإن شاء غفر له ورواه أبو ادريس الخولاني عن عبادة

(2/180)


961 - إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه من الطريق التالية في الكتاب وهي عندي أصح
والحديث أخرجه أحمد ثنا إسماعيل بن إبراهيم أنا خالد الحذاء عن أبي قلابة قال خالد أحسبه ذكره عن أبي اسماء به
قلت الظاهر أن خالدا كان يتردد في شيخ أبي قلابة فتارة يجعله أبا أسماء إلا أنه كان لا يجزم به كما دلت رواية إسماعيل هذه وهو ابن علية وتارة كان يجعله أبا الأشعث وعليه أكثر الرواة عنه وقد ساق المصنف أسانيد عديدة إليهم كما يأتي وكأنه أشار بذلك إلى ترجيح روايتهم على الرواية الأولى وهو الأصح عندي كما سبق
وقد توبع أبو الأشعث عن أبي عبادة كما يأتي بعده

(2/180)


962 - ( صحيح )
ورواه أبو أدريس الخولاني عن عبادة

(2/180)


962 - هذا معلق وقد وصله البخاري و ومسلم وأحمد و من طريق الزهري عن أبي إدريس به

(2/181)


963 - ( إسناده جيد )
ثنا أبو بكر بن خلاد حدثنا عبد الوهاب عن خالد عن أبي قلابة عن أبي الأشعث عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/181)


963 - إسناده جيد رجاله كلهم ثقات رجال مسلم غير أبي بكر بن خلاد وهو صدوق وانظر ما علقت عليه في كتابي فهرس مخطوطات الظاهرية ص
وأبو الأشعث اسمه شراحبل بن آدة الصنعاني
وعبد الوهاب هو ابن عبد المجيد الثقفي وقد توبع كما يأتي في الذي بعده

(2/181)


964 - ( إسناده جيد )
ثنا أبو بكر بن خلاد ثنا ابن أبي عدي عن خالد عن أبي قلابة عن أبي الأشعث عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/182)


964 - إسناده جيد والكلام فيه كالكلام الذي قبله
والحديث أخرجه مسلم وأحمد و 320 من طرق عن خالد به
تابعه أبو عبدالله عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي عن عبادة بن الصامت به مثله
أخرجه أحمد ومسلم

(2/182)


965 - ( صحيح )
ثنا محمد بن بكار ثنا أبو داود حدثنا شعبة ووهيب عن خالد عن أبي قلابة عن أبي الأشعث عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/182)


965 - إسناده صحيح على شرط مسلم عير محمد بن بكار وهو ابن بلال العاملي الدمشقي صدوق
وأبو داود هو الطيالسي سليمان بن داود صاحب المسند وقد أخرجه فيه كما يأتي
والحديث رواه الطيالسي في مسند حدثنا شعبة عن خالد به لم يذكر وهيبا
وأخرجه مسلم وأحمد من طرق أخرى عن خالد به وقد مضى قريبا

(2/183)


966 - ( صحيح )
ثنا محمود بن خالد ثنا الفيريابي عن سفيان عن خالد عن أبي قلابة عن أبي الأشعث عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/183)


966 - إسناده صحيح على شرط مسلم غير محمود بن خالد وهو السلمي الدمشقي وهو ثقة
وشيخه الفريابي اسمه محمد بن يوسف وهو من ملازمي سفيان وهو الثوري وهو من أثبت الناس فيه
والحديث تقدم تخريجه قريبا

(2/183)


967 - ( صحيح لغيره )
ثنا أبو موسى حدثنا محمد بن خالد بن عثمة ثنا نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم حدثني محمد بن حبان عن ابن محيريز عن أبي رفيع عن عبادة قال أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خمس صلوات كتبهن الله على عباده من جاء بهن يوم القيامة لم يضيع منهن شيئا استخفاقا بحقهن كان له عند الله عهدا أن يدخله الجنة ومن لم يأت بهن لم يكن له عند الله عهدا إن شاء عذبه وإن شاء رحمه

(2/184)


967 - حديث صحيح وإسناده ضعيف ورجاله موثقون غير أبي رفيع وقيل رفيع المخدجي وهو مجهول لم يوثقه غير ابن حبان لكنه لم يتفرد به كما حققته في صحيح أبي داود
والحديث في المسند و و و من هذه الطريق وطريق أخرى وله عند الطيالسي طريق ثالثة من رواية زمعة عن الزهري عن أبي إدريس الخولاني عن عبادة به

(2/184)


968 - ( حسن )
حدثنا عبد الوهاب بن نجدة حدثنا اسماعيل بن عياش عن عقيل ابن مدرك عن لقمان بن عامر عن أبي راشد الجراني عن عبادة بن الصامت أنه قام فيهم عند كنيسة معاوية فحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول
من عبدالله لا يشرك به شيئا وأقام الصلاة وآتى الزكاة وسمع وأطاع فإن الله يدخله من أي أبواب الجنة شاء وإن لها ثمانية أبواب ومن عبدالله لا يشرك به شيئا وآتى الزكاة وسمع وعصى فإن الله من أمره على الخيار إن شاء رحمه وإن شاء عذبه

(2/184)


968 - إسناده حسن رجاله ثقات غير عقيل بن مدرك وقد وثقه ابن حبان وروي عنه ثقتان آخران
والحديث أخرجه أحمد ثنا أبو اليمان ثنا ابن عياش به

(2/185)


969 - ( حسن لغيره )
ثنا هدبة بن خالد ثنا سهيل بن أبي حزم حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الآية
وهو أهل التقوى وأهل المغفرة
قال أنا أهل أن أتقى فلا يشرك بي غيري وأنا أهل لمن اتقى أن لا يشرك بي غيري أن أغفر له

(2/185)


969 - حديث حسن وإسناده ضعيف لضعف سهيل بن أبي حزم كما سبقت الإشارة إليه قريبا وإنما حسنته لشاهد له سأذكره بإذن الله تعالى
والحديث أخرجه أبو يعلى في مسند حدثنا هدبة بن خالد وبشر بن الوليد الكندي قالا ثنا سهيل بن أبي حزم به
وأخرجه أحمد والترمذي والدارمي هند وابن ماجه والحاكم من طرق أخرى عن سهيل به وقال الترمذي
حديث غريب وسهيل ليس بالقوي في الحديث قد تفرد بهذا الحديث عن ثابت
وأما الحاكم فقال
صحيح الإسناد ووافقه الذهبي
وأقول إنما هو حسن لغيره لضعف سهيل ولأن له شاهدا من حديث عبدالله بن دينار قال سمعت أبا هريرة وابن عمر وابن عباس رضي الله عنهم يقولون فذكره مرفوعا نحوه
أخرجه ابن مردويه كما في الدر المنثور

(2/185)


970 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا أبو الأحوص عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن نعيم الأشجعي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إنما هي أربع لا تشركوا بالله شيئا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تسرقوا ولا تزنوا

(2/186)


970 - إسناده صحيح على شرط مسلم وأبو الأحوص اسمه سلام بن سليم الحنفي الكوفي الحافظ

(2/186)


971 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا شيبان عن منصور عن هلال بن يساف عن سالم بن أبي الجعد عن سلمة بن نعيم وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من لقي الله تبارك وتعالى لا يشرك به شيئا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق

(2/186)


971 - إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات رجال مسلم
والحديث أخرجه أحمد و من طريقين آخرين عن شيبان به

(2/187)


972 - ( ضعيف )
حدثنا الشافعي ثنا عبدالله بن رجاء ثنا عبيد الله بن عمر عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال قرأنا هذه على رسول الله صلى الله عليه وسلم سنتين والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ثم نزلت إلا من تاب وآمن فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرج بشيء قط فرحه بها وفرحة بإنا فتحنا لك فتحا مبينا

(2/187)


972 - إسناده ضعيف علي بن زيد وهو ابن جدعان ضعيف
والحديث قال الهيثمي
رواه الطبراني من رواية علي بن زيد عن يوسف بن معران وقد وثقا وفيهما ضعف وبقية رجاله ثقات
والحديث أخرجه البغوي في تفسيره منارمن طريق أخرى عن إبراهيم ابن محمد الشافعي به قلت والمحفوظ عن ابن عباس ما رواه سعيد بن جبير عنه
أن ناسا من أهل الشرك كانوا قد قتلوا وأكثروا وزنوا وأكثروا فأتوا محمد صلى الله عليه وسلم فقالوا إن الذي تقول وتدعو إليه لحسن لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة فنزل والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ونزل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله
أخرجه البخاري ومسلم والنسائي وفي رواية له من الوجه المذكور عنه أنه قال
هذه آية حكيمة يعني الآية الأولى فرقان نسختها آية مدنية ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم
وأخرجها الحاكم بأتم منه وزاد في آخره
لا توبة له قال فذكرت ذلك لمجاهد فقال إلا من ندم
وقال
صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي وهو كما قالا
وهذا هو المشهور عن ابن عباس أن قاتل المؤمن متعمدا لا توبة له ولم يقبل ذلك منه أهل العلم ومنهم تلميذه مجاهد وهو الحق الذي لا ريب فيه فإنه لا تعارض بين الآيتين فإن الآخيرة ومن يقتل مؤمنا متعمدا وإن كانت مدنية إلا أنها مطلقة فتحمل على من لم يتب لأن آية الفرقان مقيدة بالتوبة لا سيما وقد قال تعالى إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء انظر تفسير الحافظ ابن كثير غيره

(2/187)


973 - ( إسناده جيد )
ثنا إبراهيم بن حجاج السامي ثنا ابن زياد عن كليب بن وائل حدثني ابن عمر قال كنا نوجب لأهل الكبائر النار حتى نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم
إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فنهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نوجب لأحد من أهل الدين النار

(2/188)


973 - إسناده جيد رجاله كلهم ثقات
والحديث تقدم في الكتاب برقم من طريق نافع عن ابن عمر وقد خرجته هناك

(2/188)


974 - ( ضعيف )
حدثنا إسماعيل بن موسى ثنا سيف بن هارون عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبدالله قال بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على مثل ما تبايعت عليه النساء فمن مات منا ولم يأت منهن شيئا ضمن له ومن مات منا وأتى منهن شيئا فأقيم عليه الحد فهو كفارة له ومن مات وأتى شيئا منهن فستره عليه فعلى الله حسابه

(2/188)


974 - إسناده ضعيف رجاله موثقون غير سيف بن هارون قال الحافظ
ضعيف أفحش ابن حبان القول فيه
والحديث قال الهيثمي
رواه الطبراني وفيه سيف بن هارون وثقه أبو نعيم وضعفه جماعة وبقية رجاله رجال الصحيح

(2/189)


975 - ( صحيح )
ثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن عمرو حدثني ابن جبير بن نفير وشربح بن عبيد عن عمرو بن الأسود قال خرج من منزلة وخرج أبو الدرداء وهو يقول ولمن خاف مقام ربه جنتان فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم وإن زنى وإن سرق

(2/189)


975 - حديث صحيح ورجاله ثقات لولا عنعنة بقية وهو ابن الوليد لكنه لم يتفرد به كما يأتي
والحديث قال الهيثمي
رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد رجال الصحيح
قلت وعزاه لأحمد أيضا السيوطي في الدر المنثور ولابن أبي شيبة أيضا وابن منيع والحكيم في النوادر والبزار وأبي يعلى وابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر وابن مردويه ولم أره في مسند أبي الدرداء وفي ضعيف في موضعين منه وإنما رواه من طريقين آخرين عن أبي الدرداء و مطولا ومختصرا وليس فيها ذكر الآية وقد سبقت الإشارة إلى المختصر منهما تحت الحديث
وليس هو في سنن النسائي الصغرى فالظن أنه في الكبرى له وقد عزاه إليه الحافظ ابن كثير أيضا في تفسيره منار أخرجه هو وابن جرير والبغوي أيضا من طريق محمد بن أبي مرحلة بن أبي مرحلة مولى حويطب بن عبد العزيز عن عطاء بن يسار عن أبي الدرادء أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقص على المنبر وهو يقول لمن خاف مقام ربه جنتان قلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولمن خاف مقام ربه جنتان فقلت الثالثة وإن زنى وإن سرق يا رسول الله قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي الدرداء
قلت وإسناده صحيح على شرط الشيخين
وأخرجه النسائي وابن خزيمة أيضا في التوحيد ص من طريق موسى عن محمد بن سعد بن أبي وقاص أن أبا الدرداء قال فذكره
قلت وموسى هذا مجهول كما في التقريب

(2/189)


976 - ( ضعيف )
حدثنا الحسين بن البزار حدثنا يحيى بن عبادة ثنا سعيد بن زيد ثنا الجعد ابن دينار أبو عثمان حدثنا سليمان بن قيس اليشكري الأعور قال سألت جابر بن عبدالله هل كنتم ترون الذنوب شركا فقال معاذ الله ما كنا نزعم أن في المصلين مشركا

(2/190)


976 - إسناده ضعيف ورجاله موثقون غير يحيى بن عبادة والظاهر أنه الذي في الجرح والتعديل
يحيى بن عبادة بن عبيدالله العمري روى عن القاسم بن محمد روى عنه الفزاري سمعت أبي يقول لا أعرفه

(2/190)


977 - ( صحيح بشواهده )
حدثنا محمد بن اسكاف حدثنا عثمان بن عمر ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عبيد الله بن أبي عتبة عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قضى الله عليه الخلود لم يخرج منها

(2/190)


977 - حديث صحيح وإسناده ضعيف لضعف علي بن زيد وهو ابن جدعان ومن دونهم لم أعرفهم الآن سوى حماد بن سلمة
لكن الحديث يشهد له أحاديث كثيرة مثل حديث ذبح الموت وقوله تعالى كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون

(2/191)


180 - باب في ذكر الرافضة أذلهم الله

(2/191)


978 - ( ضعيف )
ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون حدثنا يحيى بن المتوكل أبو عقيل حدثنا كثير بن اسماعيل أبو اسماعيل عن ابراهيم بن الحسن عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
يكون قوم يسمون الرافضة يرفضون الإسلام

(2/191)


978 - إسناده ضعيف يحيى بن المتوكل وشيخه كثير وهو ابن اسماعيل أبو اسماعيل النواء كلاهما ضعيف وساق الذهبي هذا الحديث فيما أنكر على النواء
والحديث أخرجه عبدالله بن أحمد في زوائد المسند من طريقين آخرين عن يحيى به
وقال الهيثمي
رواه عبدالله والبزار وفيه كثير بن إسماعيل النواء وهو ضعيف

(2/192)


979 - ( ضعيف )
حدثنا محمد بن علي بن ميمون حدثنا أبو سعيد محمد بن أسعد التغلبي حدثنا عثبر بن القاسم أبو زبيد عن حصين بن عبد الرحمن عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
سيأتي بعدي قوم لهم نبز يقال لهم الرافضة فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإنهم مشركون
قلت يا رسول الله ما العلامة فيهم قال يقرضونك بما ليس فيك ويطعنون على أصحابي ويشتمونهم

(2/192)


979 - إسناده ضعيف ورجاله كلهم ثقات غير محمد بن أسعد التغلبي قال أبو زرعة والعقيلي منكر الحديث

(2/192)


980 - ( ضعيف جدا )
حدثنا محمد بن عوف ثنا بكر بن خنيس حدثنا سواد بن مصعب عن داود بن أبي عوف عن فاطمة بنت علي عن فاطمة الكبرى عن أسماء بنت عميس عن أم سلمة قالت كانت ليلتي وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم عندي فجاءت إلي فاطمة مسلمة فتبعها علي فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه فقال
أبشر يا علي أنت وأصحابك في الجنة إلا إن ممن يزعم أنه يحبك قوم يرفضون الإسلام يلفظونه يقال لهم الرافضة فإذا التقيتهم فجاهدهم فإنهم مشركون قلت يا رسول الله ما العلامة فيهم قال لا يشهدون جمعة ولا جماعة ويطعنون على السلف

(2/193)


980 - إسناده ضعيف جدا آفته سوار بن مصعب قال البخاري
منكر الحديث وقال النسائي وغيره
متروك
وبكر بن خنيس ضعيف لكنه قد توبع من مثله كما يأتي
والحديث أخرجه الخطيب في التاريخ من طريق الفضل بن غانم وحدثنا سوار بن مصعب به وأتم منه
والفضل هذا ضعيف كما قال الخطيب ومن طريقه أخرجه الطبراني في الأوسط كما في مجمع الزوائد والحديث أورده الشوكاني في الأحاديث الموضوعة ص

(2/193)


981 - ( ضعيف )
حدثنا اسماعيل بن سالم حدثنا يونس بن محمد حدثنا عمران ابن زيد عن الحجاج بن تميم عن ميمون بن مهران عن ابن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
يكون في آخر الزمان قوم ينبزون الرافضة يرفضون الإسلام ويلفظونه فاقتلوهم فإنهم مشركون

(2/193)


981 - إسناده ضعيف الحجاج بن تميم ضعيف
وعمران بن زيد وهو التغلبي كما في التقريب
وسائر رجاله ثقات رجال مسلم وإسماعيل بن سالم هو الصائغ البغدادي
والحديث أخرجه أبو يعلى من طريق أخرى عن عمران بن زيد به وقال الهيثمي
رواه ابو يعلى والبزار والطبراني ورجاله وثقوا وفي بعضهم خلاف
ثم ساقه بلفظ آخر عنه
يا علي سيكون في أمتي قوم ينتحلون حب أهل البيت لهم نبز يسمون الرافضة قاتلوهم فإنهم مشركون
وقال رواه الطبراني وإسناده حسن

(2/194)


982 - ( ضعيف )
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا محمد بن الحسن الأسدي حدثنا هارون بن صالح عن الحارث بن عبد الرحمن عن أبي الجلاس قال سمعت عليا يقول لعبدالله السبائي ويلك ما أقضى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء كتمته أحدا من الناس ولقد سمعته يقول إن بين يدي الساعة ثلاثين كذابا وإنك أحدهم

(2/194)


982 - إسناده ضعيف أبو الجلاس كوفي مجهول كما في التقريب
وهارون بن صالح مجهول أيضا وفي التقريب مستور
والحديث أخرجه أبو يعلى من طريقين آخرين عن الأسدي به

(2/194)


983 - ( صحيح )
ثنا أبو بكر ثنا وكيع عن شعبة عن أبي التياح عن أبي السوار العدوي قال قال علي رضي الله عنه ليحبني قوم حتى يدخلوا النار في وليبغضني قوم حتى يدخلوا النار في بغضي

(2/195)


983 - إسناده صحيح على شرط الشيخين

(2/195)


984 - ( حسن )
ثنا أبو بكر ثنا وكيع عن حماد بن نجيح عن أبي التياح عن أبي حيرة قال سمعت عليا يقول يهلك في رجلان مفرط في حبي ومفرط في بغضي

(2/195)


984 - إسناده حسن رجاله ثقات رجال الشيخين غير حماد بن نجيح وهو الاسكاف السدوسي وهو ثقة وأبي حيرة واسمه شيحة بن عبدالله الضبعي روى عنه جماعة ذكرهم في الجرح والتعديل ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا وروى عنه عنبسة القطان أيضا كما في الكنى للدولابي أسند إليه عنه عن علي حديثين آخرين

(2/196)


985 - ( ضعيف )
حدثنا أبو بكر حدثنا المطلب بن زياد عن السدي قال صعد علي المنبر فقال اللهم العن كل مبغض لنا غال قال وكل محب لنا غال

(2/196)


985 - إسناده ضعيف ورجاله ثقات لكنه منطقع السدي واسمه اسماعيل بن عبد الرحمن الكوفي لم يدرك عليا رضي الله عنه

(2/196)


986 - ( إسناده جيد )
حدثنا محمد بن مهدي حدثنا عبد الرزاق عن عبدالله بن كثير عن شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال قال علي رضي الله عنه
ليحبني قوم حتى يدخلهم حبي النار وليبغضني أقوام حتى يدخلهم بغضي النار

(2/197)


986 - إسناده جيد ورجاله ثقات رجال الشيخين غير محمد بن مهدي وهو الأيلي ثقة تقدم وعبدالله بن كثير وهو الدمشقي الطويل فيما يبدو وهو صدوق

(2/197)


987 - ( ضعيف )
ثنا أحمد أحمد بن محمد بن الحسين بن جعفر ثنا خلاد بن يحيى ثنا حسين بن عقيل عن عائشة بنت بجدان قالت قال لي علي يا بنت بجدان فقلت لبيك يا أمير المؤمنين قال يهلك في رجلان محب مفرط ومبغض مفرط

(2/197)


987 - إسناده ضعيف عائشة بنت بجدان لم أجد من ترجمها وأحمد بن محمد بن الحسين بن جعفر لم أعرفه
وحسين بن عقيل وهو العقيلي وثقة ابن معين كما في الجرح
واعلم أن هذا الحديث والأربعة قبله كلها موقوفة على علي رضي الله عنه ولكنها في حكم المرفوع لأنه من الغيب الذي لا يعرف بالرأي وقد روي مرفوعا من طريق الحكم بن عبدالملك عن الحارث بن حصيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ناجز عن علي بن أبي طالب قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم
فيك مثل من عيسى ابغضته اليهود حتى بهتوا أمه وأحبته النصارى حتى أنزلوه بالمنزلة التي ليس به ثم قال يهلك في رجلان محب مفرط يقرظني بما ليس في ومبغض يحمله شنآني على أن يبهتني
أخرجه عبدالله بن أحمد وأبو يعلى والمصنف فيما يأتي
وهذا بإسناد ضعيف الحكم هذا ضعيف كما في التقريب وكذا في مجمع الزوائد وقال
ورواه البزار باختصار وفي إسناده محمد بن كثير القرشي الكوفي وهو ضعيف

(2/198)


988 - ( صحيح )
ثنا عباس بن الوليد النرسي حدثنا بشر بن منصور عن سفيان عن الأعمش عن ذكوان عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما بلغ من أحدهم ولا نصيفه

(2/198)


988 - إسناده صحيح على شرط الشيخين غير بشر بن منصور السليمي فهو من أفراد مسلم لكنه قد توبع كما يأتي
والحديث أخرجه الطيالسي حدثنا شعبة عن الأعمش قال سمعت أبي صالح به وأخرجه الترمذي من طريق الطيالسي وصححه وأحمد والبخاري ومسلم والمصنف فيما يأتي من طرق أخرى عن شعبة به
وأحمد أيضا و ومسلم وأبو داود والترمذي من طرق أخرى عن الأعمش به
وخالفهم جميعا ابن ماجه فرواه من الطرق التي عند مسلم غير طريق شعبة عن الأعمش به إلا أنه قال أبي هريرة بدل أبي سعيد وهو شاذ وهو رواية أبي معاوية عن الأعمش عند مسلم وحده

(2/198)


989 - ( صحيح )
حدثنا عباس ثنا بشر بن منصور السلمي ثنا شعبة عن الأعمش عن ذكوان عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تسبوا أصحابي مثله

(2/199)


989 - إسناده صحيح على شرط مسلم وهو مكرر الذي قبله إلا أنه يختلف عنه في أن شيخ بشر بن منصور هنا شعبة وهناك سفيان وهو الثوري فأراد المصنف رحمه الله أن يبين به أن لبشر فيه شيخين يرويه كلاهما عن الأعمش وقد سبق آنفا تخريج من رواه عنهما

(2/199)


990 - ( صحيح )
ثنا أبو بكر حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تسبوا أصحابي مثله

(2/199)


990 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما سبق بيانه قبل حديث

(2/200)


991 - ( صحيح )
ثنا أبو بكر ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تسبوا أصحابي مثله

(2/200)


991 - إسناده مكرر الذي قبله بالحرف الواحد فلا أدري لم أعاده وقد أخرجه مسلم بهذا الإسناد إلا أنه جعله من مسند أبي هريرة كما تقدم بيانه قبل حديثين فلعله كان في الأصل أبي هريرة مكان أبي سعيد فظن الناسخ أنه خطأ وأن الصواب أنه من مسند أبي سعيد فأثبته فإن صدق ظنه فهو تصرف خاطىء لأن المصنف أراد بإعادة الإسناد بيان أن أبا بكر وهو ابن أبي شيبة حدثه به مرة عن أبي سعيد وأخرى عن أبي هريرة والصواب الأول لاطباق الثقات على روايته كذلك عن الأعمش ومنهم أبو معاوية نفسه عند أبي داود الترمذي والله أعلم

(2/200)


992 - ( ضعيف )
قال أبو بكر بن أبي عاصم أحسب ابن حموية زكريا بن يحيى حدثنا قال ثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبي رابطة عن عبدالله بن عبد الرحمن عن عبدالله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اتقوا الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا من أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فبغضبي أبغضهم ومن أذاهم فقد أذاني ومن أذاني فقد أذى الله ومن أذى الله يوشك أن يأخذه

(2/201)


992 - إسناده ضعيف لجهالة عبدالله بن عبد الرحمن ويقال عبد الرحمن بن زياد وقد تكلمت عليه وخرجت حديثه في الضعيفة

(2/201)


993 - ( حسن )
حدثنا أبو علي الحسن بن البزار حدثنا الهيثم بن خارجة ثنا شهاب بن خراش عن حجاج بن دينار عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة قال سمعت عليا على المنبر فضرب بيده على منبر الكوفة يقول بلغني أن قوما يفضلوني على أبي بكر وعمر ولو كنت تقدمت في ذلك لعاقبت فيه ولكني أكره العقوبة قبل التقدمة من قال شيئا من هذا فهو مفتر عليه ما على المفتري أن خيرة الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر وقد أحدثنا أحداثا يقضي الله فيها ما أحب

(2/201)


993 - إسناده حسن ورجاله ثقات على خلاف شهاب بن خراش من قبل حفظه وقد رمز الذهبي لحديثه بالصحة وقال صدوق مشهور له ما يستنكر وقال الحافظ
صدوق يخطىء
والحديث أخرجه عبدالله بن أحمد حدثني أبو صالح الحكم بن موسى حدثنا شهاب بن خراش به
ثم أخرجه بهذا الإسناد عن الحجاج بن دينار إلا أنه قال عن حصين بن عبد الرحمن عن أبي جحفية به نحوه دون قوله في آخره
وقد أحدثنا
وله شاهد قوي من طريق المسيب بن عبد خير عن أبيه قال
قام علي فقال خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر وإنما قد أحدثنا بعدهم أحداثا يقضي الله تعالى فيها ما شاء
أخرجه عبدالله و
وهذا إسناد صحيح
ولأصل الحديث طرق كثيرة جدا عن علي منها عن ابنه محمد بن الحنفية قال
قلت لأبي أي الناس خير بعد النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر قلت ثم من قال عمر وخشيت أن يقول عثمان قلت ثم أنت قال ما أنا إلا رجل من المسلمين
أخرجه البخاري وأبو داود
وراجع سائر الطرق إن شئت في المسند و و و و 114 و و و و
ورحم الله سفيان الثوري إذ يقول
من زعم أن عليا عليه السلام كان أحق بالولاية منهما فقد خطأ أبا بكر وعمر والمهاجرين والأنصار وما أراه يرتفع له مع هذا عمل إلى السماء
رواه أبو داود بسند صحيح عنه

(2/202)


994 - ( ضعيف )
حدثنا أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم ثنا خلف بن تميم حدثنا عبدالله بن السري وكان من الصالحين عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا لعنت آخر هذه الأمة أولها فمن كان عنده علم فليظهره فإن كاتم العلم ككاتم ما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم

(2/202)


994 - إسناده ضعيف من أجل عبدالله بن السري فإنه ضعيف لكن رواه غير خلف ابن تميم عنه فأدخل بينه وبين محمد بن المنكدر متروكين كما بينته في الضعيفة فمن شاء التحقيق فليرجع إليه

(2/202)


995 - ( ضعيف )
حدثنا أسيد بن عاصم حدثنا عامر بن إبراهيم عن يعقوب عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس عن علي قال
تفرقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة والنصارى على اثنتين وسبعين فرقة وأنتم على ثلاث وسبعين وإن من أضلها وأخبثها من يتشيع أو الشيعة

(2/203)


995 - إسناده ضعيف ورجاله ثقات غير ليث وهو ابن أبي سليم فأنه ضعيف كان اختلط
والحديث صحيح دون ذكر الشيعة فيه فقد جاء عن جمع من الصحابة استقصى المصنف طائفة كثيرة من طرقه فيما تقدم وراجع الصحيحة

(2/203)


996 - ( مقطوع )
ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر عن يحيى بن سعيد قال سمعت علي بن الحسين يقول يا أهل العراق أحبونا لحب الإسلام فوالله إنه زاد حبكم بنا حتى صار شينا

(2/203)


996 - حديث مقطوع وإسناده صحيح وعلي بن الحسين هو أبو عبدالله زين العابدين حفيد علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين

(2/204)


997 - ( مقطوع )
حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا ابن أبي عيينة حدثنا أبي عن أبي اسحاق الشيباني عن القاسم بن عوف الشيباني قال قال علي بن الحسين
جاءني رجل من أهل البصرة فقال ما جئت حاجا ولا معتمرا قال قلت فما جاء بك قال جئت أسألك متى يبعث علي قال قلت يبعث يوم القيامة وهمه نفسه

(2/204)


997 - حديث مقطوع وإسناده صحيح وابن أبي غنية اسمه يحيى بن عبد الملك ابن حميد بن أبي غنية

(2/204)


998 - ( مقطوع )
حدثنا الأشج ثنا أبو أسامة عن الأعمش ثنا مسعود بن الحكم قال قال لي علي بن الحسين قال
تجالس سعيد بن جبير قلت نعم قال إني لأحب مجالسته وأحب حديثه قال ثم أشار بيده نحو الكوفة فقال إن هؤلاء يشيرون إلينا بما ليس عندنا

(2/205)


998 - حديث مقطوع وإسناده صحيح

(2/205)


999 - ( موقوف )
حدثنا رحموية ثنا شريك عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي قال خرج إلينا أبو سعيد وعلى الباب شيعة علي وعثمان فقال
لا تسبوا حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن عقوبتهم كانت القتل

(2/205)


999 - حديث موقوف وإسناده ضعيف لسوء حفظ شريك وهو ابن عبدالله القاضي ورحموية لم أعرفه الآن

(2/206)


1000 - ( ضعيف )
ثنا دحيم ثنا محمد بن طلحة ثنا عبد الرحمن بن سالم عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إن الله اختارني واختار لي أصحابا فجعلهم لي وزراء وأنصار وأصهارا فمن سبهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منهم صرف ولا عدل

(2/206)


1000 - إسناده ضعيف لجهالة عبد الرحمن بن سالم وأبيه وسوء حفظ محمد بن طلحة كما هو مبين في الضعيفة

(2/206)


1001 - ( حسن )
ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن محمد بن خالد عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من سب أصحابي فعليه لعنة الله

(2/207)


1001 - حديث حسن وإسناده مرسل صحيح رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين غير محمد بن خالد وهو الغبي الملقب بسور الأسد وهو صدوق
وللحديث بعض الشواهد الموصولة المسندة ومن أجلها أوردت الحديث في الصحيحة

(2/207)


1002 - ( ضعيف )
حدثنا يعقوب بن الدورقي ثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي حدثنا عمرو بن النضر عن أبي غالب عن الحسين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين والآخرين فجعل أمة محمد في زمرة فيلقى أولهم آخرهم فيصافحونهم ويعانقونهم ويسلمون عليهم ويقولون إخواننا هؤلاء الذين كانوا يترحمون علينا ويستغفرون لنا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
فما من أحد خارج من الدنيا شاتما لأحد منهم إلا سلطة الله عليه دابة في قبره تقرض لحمه فيجد ألمه إلى يوم القيامة

(2/207)


1002 - إسناده ضعيف ورجاله موثقون غير عمرو بن النضر فإنه مجهول كما في الميزان وأما ابن حبان فذكره في الثقات

(2/208)


1003 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا وكيع عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة قالت امروا بالاستغفار لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فسبوهم

(2/208)


1003 - إسناده صحيح على شرط الشيخين

(2/208)


1004 - ( ضعيف )
ثنا محمد بن إدريس أبو حاتم حدثنا أبو غسان ثنا الحكم بن عبد الملك عن الحارث بن حصيرة عن أبي صاق عن ربيعة بن ماجد عن علي رضي الله عنه قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
يا علي إن فيك من عيسى مثلا أبغضته يهود حتى بهقوا أمه وأحبته النصارى حتى أنزلته بالمنزلة التي ليس به

(2/209)


1004 - إسناده ضعيف من أجل الحكم بن عبد الملك وقد سبق الكلام عليه وتخريج حديثه تحت الحديث المتقدم وله شواهد موقوفة سبق ذكرها هناك

(2/209)


1005 - ( ضعيف جدا )
ثنا كثير الحذاء ثنا مروان بن معاوية عن جويبر عن الضحاك عن النزال بن سبرة قال قال علي
يهلك فينا أهل البيت فريقان محب مطري وباهت مفتري

(2/209)


1005 - إسناده ضعيف جدا جويبر وهو ابن سعيد الأزدي متروك
والضحاك هو ابن مزاحم
وكثير هو ابن عبيد الحمصي

(2/210)


1006 - ( توقف الشيخ فيه )
ثنا أبو بكر ثنا وكيع عن سفيان عن بسر بن دعلوق قال سمعت ابن عمر يقول
لا تسبوا أصحاب محمد فلمقام أحدهم ساعة خير من عمل أحدكم عمره

(2/210)


1006 - رجال إسناده ثقات رجال الشيخين غير بسر بن دعلوق فلم أعرفه الآن

(2/210)


1007 - ( صحيح )
ثنا يعقوب بن الدورقي ثنا هاشم عن الأشجعي قال سمعت سفيان الثوري قال مسلم البطين شعرا أني تعاتب لا أبالك عصبة
علقوا الفرى وتروا من الصديق
وبروا شفاها من وزير نبيهم
تبا لمن يبرأ من الفاروق
إني على رغم العداة لقائل
دانا بدين الصادق المصدوق

(2/211)


1007 - إسناده صحيح ورجاله ثقات رجال الشيخين والأشجعي هو عبيدالله بن عبيدالرحمن وهاشم هو ابن القاسم أبو النضر البغدادي ويعقوب هو ابن إبراهيم الدورقي

(2/211)


1008 - ( معلق )
قال عثمان أو زاد سفيان عن مسلم البطين
قول يصدقني به أهل التقى
والعلم من ذي العرش والتوفيق
وإلا هما في الذين كل مهاجر
صحب النبي وفاز بالتصديق

(2/211)


1008 - هذا معلق ولم أر من وصله وعثمان هو فيما يظهر ابن جيلة بن أبي رواد العتكي مولاهم المروزي وهو ثقة من رجال الشيخين روى عن الثوري وشعبة وابن المبارك وغيرهم
ويحتمل أن يكون عثمان بن أبي عان بن هارون الحدامي الهروي المكي روى عنه جماعة من الثقات وقال ابن حبان ربما أخطأ وروى هو عن جمع منهم الثوري لكن الأول به أشهر

(2/212)


1009 - ( معلق )
قال عبثر بن القاسم وسمعت هذا البيت يلحق في هذا الشعر
وولاية الأنصار قد نالتهما
والتابعين بحسن قصد طريقه

(2/212)


1009 - لم أر من وصلة أيضا وعبثر هو ابن القاسم الزبيري ثقة من رجال الشيخين أيضا

(2/212)


1010 - ( مقطوع )
ثنا أبو السعيد الأشج ثنا طلق بن غنام عن حفص بن غياث عن شريك قال من زعم أن من أصحاب الشورى يوم بويع عثمان أفضل من عثمان فقد خون أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم

(2/213)


1010 - حديث مقطوع وشريك هو ابن عبدالله القاضي النخعي والسند إليه صحيح

(2/213)


181 - باب

(2/213)


1011 - ( صحيح )
حدثنا محمد بن عوف ثنا أبو المغير ثنا صفوان بن عمرو عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه الى اليمن خرج معه يوصيه ثم التفت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
إن أصل بيتي هؤلاء يرون أنهم أولى الناس بي وليس كذلك إن أوليائي منكم المتقون من كانوا حيث كانوا اللهم إني لا أحل لهم فساد ما أصلحت وإيم الله لتكفوئن أمتي عن دينها كما يكفى الإناء في البطحاء

(2/214)


1011 - إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات
والحديث أخرجه أحمد ثنا أبو المغيرة به دون قوله اللهم إني لا أحل لهم الخ وزاد بعد قوله يوصيه
ومعاذ راكب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي تحت راحلته فلما فرغ قال يا معاذ إنك عسى أن تلقاني بعد عامي هذا أو لعلك تمر بمسجدي هذا أو قبري فبكى معاذ جشعا لفراق رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا
وقوله ن أوليائي منكم المتقون له شاهد من حديث عمرو بن العاص في الصحيحين مخرج في الصحيحة
وله شاهد آخر وهو الآتي بعده

(2/214)


1012 - ( حسن )
حدثنا ابن كاسب ثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو ابن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إن أوليائي يوم القيامة المتقون وإن كان نسب أقرب من نسب لا يأتي الناس بالأعمال وتأتوني بالدنيا تحملونها على رقابكم فتقولون يا محمد فأقول هكذا أو أعرض في عطفيه

(2/214)


1012 - إسناده حسن رجاله كلهم ثقات على ضعف يسير في بعضهم
والحديث أخرجه البخاري في الأدب المفرد من طريق أخرى عن عبد العزيز

(2/215)


182 - باب ما ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه زجر عن سب السلطان

(2/215)


1013 - ( ضعيف جدا )
ثنا عبدالله بن شبيب ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا ابن أبي فديك أن موسى ابن يعقوب أخبره عن عبد الأعلى بن موسى بن عبدالله بن قيس بن مخرمة أن إسماعيل بن رافع يحدثه عن بن أسلم عن أبيه قال قال لي أبو عبيدة أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
لا تسبوا السلطان فإنه ظل الله في الأرض

(2/215)


1013 - إسناده ضعيف جدا وقد تكلمت عليه في الضعيفة فأغنى عن الاعادة

(2/216)


183 - باب في ذكر قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان

(2/216)


1014 - ( صحيح )
ثنا محمد بن يزيد أبو هشام الرفاعي ثنا أبو بكر بن عياش ثنا الحسن بن عمرو عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن عبدالله بن مسعود قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان

(2/216)


1014 - حديث صحيح ورجاله ثقات غير محمد بن يزيد أبي هشام الرفاعي ففيه ضعف لكنه قد توبع كما يأتي
والحديث أخرجه أحمد ثنا أسود أنا أبو بكر به
وأخرجه البخاري في الأدب المفرد والحاكم من طريق ثالثة عن أبي بكر به وقال
صحيح على شرطهما وأقره الذهبي
وأقول إنما هو صحيح فقط فإن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد لم يخرج له الشيخان وأبو بكر بن عباس لم يخرج له مسلم وله طريق أخرى يرويه محمد بن سابق عن إسرائيل عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله به
أخرجه أحمد والترمذي والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين وأقره الذهبي وهو كما قال
وتابعه ابن أبي ليلى عن الحكم عن إبراهيم به
أخرجه الحاكم وقال
محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وإن كان ينسب إلى سوء الحفظ فإنه أحد الفقهاء الإسلام وقضاتهم ومن أكابر أولاد الصحابة والتابعين من الأنصار رحمه الله عليهم
وللحديث شاهد من رواية عبدالله بن عمر مرفوعا بلفظ
لا ينبغي للمؤمن أن يكون لعانا
أخرجه البخاري في الأدب والترمذي وابن أبي الدنيا في الصمت عن كثير بن زيد عن سالم بن عبدالله عنه وفي لفظ للترمذي
لا يكون المؤمن لعانا وقال
حديث حسن غريب وهو كما قال
تنبيه عزا المنذري في الترغيب الحديث بلفظه الثاني عن ابن عمر عزاه لابن مسعود من رواية الترمذي وذلك من أوهامه رحمه الله فهذا اللفظ إنما هو عنده من حديث ابن عمر كما رأيت

(2/217)


1015 - ( إسناده جيد )
حدثنا هدية بن عبد الوهاب ثنا الفضل بن موسى حدثنا حسين ابن واقد عن قيس بن وهب عن أنس بن مالك قال نهانا كبراؤنا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
لا تسبوا امراءكم ولا تغشوهم ولا تبغضوهم واتقوا الله واصبروا فإن الأمر قريب

(2/217)


1015 - إسناده جيد ورجاله ثقات وفي بعضهم كلام لا يضر

(2/217)


1016 - ( ضعيف )
حدثنا الحوطي ثنا اسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمر عن أبي اليمان الهوزني عن أبي الدرداء قال إياكم ولعن الولاة فإن لعنهم الحالقة
وبغضهم العاقرة قبل يا أبا الدرداء فكيف نصنع إذا رأينا منهم ما لا نحب قال اصبروا فإن الله إذا رأى ذلك منهم حبسهم عنكم بالموت

(2/218)


1016 - إسناده ضعيف ورجاله ثقات غير أبي اليمان الهوزني قال ابن القطان
لا يعرف له حال
وأما ابن حبان فوثقه

(2/218)


184 - باب ما ذكر عن النبي عليه السلام من أمره بإكرام السلطان وزجره عن اهانته

(2/218)


1017 - ( حسن )
ثنا الفضيل بن حسين ثنا محمد بن حمران ثنا حميد بن مهران عن سعد بن أوس عن رجل يقال له زياد عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

(2/219)


1017 - حديث حسن ورجاله موثقون غير زياد وهو ابن كسيب كما يأتي بعد ستة أحاديث وفي الحديث الذي يليه ولم يوثقه غير ابن حبان وقال الحافظ
مقبول
يعني عند المتابعة وقد تابعه عبد الرحمن بن أبي بكرة كما يأتي برقم ومن أجل ذلك حسنته وأوردته في الصحيحة

(2/219)


1018 - ( حسن )
حدثنا محمد بن بكار ثنا أبو داود ثنا حميد بن مهران عن سعد بن أوس العدوي عن زياد بن كسيب عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
من أهان سلطان الله أهانه الله

(2/219)


1018 - حديث حسن ورجال إسناده كالذي قبله وقد عرفت الكلام عليه

(2/220)


1019 - ( ضعيف )
حدثنا راشد بن سعيد أبو بكر ثنا الوليد بن مسلم ثنا مروان بن جناح ثنا نصير مولى خالد عن أبي ذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
سيكون بعدي سلطان فمن أراد ذله ثغر في الإسلام ثغرة وليست له توبة إلا أن يسدها وليس يسدها إلى يوم القيامة

(2/220)


1019 - إسناده ضعيف ورجاله ثقات غير نصير مولى خالد كذا وقع في الكتاب وفي التهذيب وغيره مولى معاوية وذكر أنه روى عنه أيضا سليمان بن موسى الدمشقي وثقه ابن حبان فهو مجهول الحال وقال الذهبي نكرة لا يعرف

(2/220)


1020 - ( ضعيف )
ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون عن العوام بن حوشب حدثنا القاسم بن عوف الشيباني عن رجل قال حملت لأبي ذر شيئا فقال أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
إنه كأني بعدي سلطان فلا تذلوه فمن أراد أن يذله خلع ربقة الإسلام من عنقه وليس يقبل منه توبة حتى يسد ثلمته التي ثلم وليس بفاعل

(2/221)


1020 - إسناده ضعيف رجاله كلهم ثقات رجال مسلم غير الرجل فإنه لم يسم والظاهر أنه نصير الذي في الإسناد السابق وقد عرفت أنه مجهول

(2/221)


185 - باب في ذكر فضل تعزيز الأمير وتوقيره

(2/221)


1021 - ( صحيح )
ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عمرو بن الربيع بن طارق وابن بكير قالا ثنا ابن لهيعة عن الحارث عن علي بن رياح عن عبدالله بن عمرو عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
خمس من فعل واحدة منهن كان ضامنا على الله عز وجل من عاد مريضا أو خرج مع جنازة أو خرج غازيا أو دخل على إمامة يريد تعزيزه وتوقيره أو قعد في بيته فسلم الناس منه وسلم من الناس

(2/222)


1021 - حديث صحيح ورجاله ثقات غير ابن لهيعة فإنه سيء الحفظ لكنه لم يتفرد به كما يأتي بعده في الكتاب
والحديث أخرجه أحمد ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة وقال الهيثمي
رواه أحمد والبزار والطبراني في الكبير والأوسط ورجال أحمد رجال الصحيح خلا ابن لهيعة وحديثه حسن وفيه ضعف
وأقول هو قوي قطعا بالطريق الآتية

(2/222)


1022 - ( صحيح )
ثنا يعقوب ثنا عبدالله بن صالح عن الليث عن حارث بن يعقوب عن قيس بن رافع عن عبدالرحمن بن جبير عن عبدالله بن عمر أنه سمع معاذ بن جبل يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/222)


1022 - حديث صحيح ورجاله موثقون على ضعف في عبدالله بن صالح وهو كاتب الليث ولكنه قد توبع كما يأتي
وقيس بن رافع وهو القيسي روى عنه جمع من الثقات وهو تابعي كبير ذكره بعضهم في الصحابة وقد وثقه ابن حبان وكذا الحاكم كما يأتي وقال الحافظ
مقبول من الثالثة وهم من ذكره في الصحابة
والحديث أخرجه الحاكم من طريق أخرى عن عبدالله بن صالح به وقال صحيح الإسناد ووافقه الذهبي
ثم أخرجه هو وابن حبان من طريق ابن خزيمة من طريقين آخرين عن الليث بن سعد به وقال
رواته مصريون ثقات ووافقه الذهبي

(2/223)


1023 - ( ضعيف )
ثنا أبو عمير ثنا ضمرة عن عبدالله بن يزيد السلمي عن أبي يوسف حاجب معاوية قال جاء أبو ذر نصف النهار فضربباب الخضراء فقلت يا أبا ذر ما جاء بك هذه الساعة قال جئت أعزر سلطان الله

(2/223)


1023 - إسناده ضعيف أبو يوسف حاجب معاوية الظاهر أنه الذي في الجرح والتعديل
أبو يوسف مولى معاوية سمع فصالة بن عبيد ومعاوية روى عنه خالد بن يزيد المزني
قلت فهو مجهول
وعبدالله بن يزيد السلمي الظاهر أنه عبدالله بن يزيد بن تميم السلمي فإنه من هذه الطبقة سمع مكحولا روى عنه الوليد بن مسلم قال الذهبي
وثقه دحيم وغيره قال أحمد حدثنا عنه الوليد بن مسلم بمناكير وقال أبو زرعة لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات
وله ترجمة في الجرح ثم قال عبدالله بن يزيد السلمي روى عن حبان عن ابن عمر روى عنه عبد القاهر بن السري
قلت فيحتمل أنه الذي قبله والله أعلم

(2/223)


1024 - ( حسن )
حدثنا المقدمي ثنا مسلم بن سعيد الخولاني ثنا حميد بن مهران عن سعيد بن أوس عن زياد بن كسيب عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
السلطان ظل الله في الأرض فمن أكرمه أكرم الله ومن أهانه أهانه الله

(2/224)


1024 - حديث حسن وهو مكرر الحديث السابق

(2/224)


1025 - ( حسن )
حدثنا محمد بن علي بن ميمون ثنا موسى بن داود ثنا ابن لهيعة عن أبي مرحوم عن رجل من بني عدي عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه يقول
من أجل سلطان الله أجله الله يوم القيامة

(2/224)


1025 - حديث حسن ورجاله ثقات غير ابن لهيعة فإنه سيء الحفظ والرجل العدوي فإني لم أعرفه
لكن الحديث حسن بالطريق التي قبله

(2/225)


186 - باب في ذكر السمع والطاعة

(2/225)


1026 - ( صحيح )
ثنا هشام بن عمار ثنا مدرك بن سعيد قال سمعت حيان أبا النضر قال سمعت خبادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
اسمع وأطع في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثره عليك وإن أكلوا مالك وضربوا ظهرك

(2/225)


1026 - حديث صحيح ورجاله ثقات على ضعف في هشام بن عمار فإنه كان يلقن فيتلقن لكنه قد توبع كما يأتي
حيان أبو النضر وثقه ابن معين وقال ابن أبي حاتم عن أبيه صالح
والحديث أخرجه ابن حبان أخبرنا الحسين بن عبدالله بن يزيد القطان بالرقة حدثنا هشام بن عمار به
ثم أخرجه من طريق الهيثم بن خارجة حدثنا مدرك بن سعيد الفزاري به
وتابعه سعيد بن عبد العزيز عن حيان أبي النضر به
أخرجه أحمد ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن عبد العزيز
وتابعه بسر بن سعيد عن جنادة به نحوه كما سيأتي برقم
وتابعهه جماعة عن عبادة

(2/226)


1027 - ( حسن )
حدثنا الحوطي عبد الوهاب بن نجدة حدثنا اسماعيل بن عياش عن عقيل بن مدرك عن لقمان بن عامر عن أبي راشد الحبراني عن عبادة بن الصامت أنه قام فيهم فحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول
من عبد الله لا يشرك به شيئا وأقام الصلاة وآتى الزكاة وسمع وأطاع فإن الله يدخله من أي أبواب الجنة فإن لها ثمانية أبواب

(2/226)


1027 - إسناده حسن رجاله ثقات معروفون غير عقيل بن مدرك فلم يوثقه غير ابن حبان لكن روى عنه جمع من الثقات
والحديث أخرجه أحمد حدثنا أبو اليمان ثنا ابن عياش به وقال الهيثمي في مجمع الزوائد
رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد ثقات
وللحديث شاهد من حديث أبي مالك الأشعري سيأتي في الكتاب برقم فهو به صحيح

(2/226)


1028 - ( حسن )
ثنا دحيم ثنا الوليد بن مسلم حدثنا ابن ثوبان عن عمير بن هاني عن جنادة بن أبي أمية أنه حدثه عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بالسمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك واثره عليك وأن لا تنازع الأمر أهله

(2/227)


1028 - إسناده حسن رجاله ثقات رجال البخاري غير ابن ثوبان واسمه عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وفيه كلام من قبل حفظه ولكنه قد توبع كما يأتي ودحيم اسمه عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي المتقن
والحديث أخرجه أحمد ثنا الوليد به وزاد
وإن رأيت أن لك ما لم يأمروك باثم بواحا
وقال ثنا الوليد بن مسلم حدثني الأوزاعي عن عمير بن هانىء به دون قوله
ما لم يأمروك بإثم بواحا
وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين

(2/227)


1029 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله بن ادريس عن يحيى بن سعيد وعبيدالله ابن عمر عن عبادة بن الوليد بن عبادة عن أبيه عن جده قال بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره وعلى أثره علينا وأن لا ننازع الأمر أهله

(2/227)


1029 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه مسلم كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم بإسناده ومتنه وزاد
وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم
وأخرجه النسائي من طريق أخرى عن عبدالله بن إدريس عن ابن إسحاق ويحيى بن سعيد عن عبادة بن الوليد به ثم من طريق شعبة عن سيار ويحيى بن سعيد ورواه ابن ماجه من وجه آخر عن ابن ادريس عن يحيى وغيره دون إسناد والكامل بعد حديث ورواية سيار تأتي في الكتاب

(2/228)


1030 - ( إسناده جيد )
حدثنا ابن كاسب ثنا عبد العزيز بن محمد وعبد العزيز بن أبي حازم عن يزيد بن عبدالله بن الهاد عن عبادة بن الوليد بن عبادة عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/228)


1030 - إسناده جيد وقد أخرجه مسلم كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم حدثنا أبن أبي عمر حدثنا عبد العزيز يعني الدراوردي عن يزيد وهو ابن الهاد به وقال بمثل حديث ابن إدريس

(2/228)


1031 - ( إسناده جيد )
ثنا أحمد بن عبدة ثنا وهب بن جرير ثنا أبي عن ابن اسحاق حدثني عبادة بن الوليد بن عبادة عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/229)


1031 - إسناده جيد ورجاله ثقات كلهم رجال مسلم إلا أنه لم يخرج لابن إسحاق إلا متابعة وقد توبع من جمع ومنهم يحيى بن سعيد مقرونا به عند النسائي كما تقدم قبل حديث وكما يأتي
والحديث أخرجه ابن ماجه حدثنا علي بن محمد ثنا عبدالله بن إدريس عن محمد ابن إسحاق ويحيى بن سعيد وعبدالله بن عمر وابن عجلان عن عبادة بن الوليد به وأخرجه أحمد ثنا يعقوب ثنا أبي عن ابن اسحاق حدثني عبادة بن الوليد به

(2/229)


1032 - ( صحيح )
حدثنا زياد بن يحيى بن حسان حدثنا أبو عتاب ثنا شعبة ثنا سيار عن عبادة بن الوليد بن عبادة عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/229)


1032 - إسناده صحيح على شرط الشيخين غير أبي عتاب واسمه سهل بن حماد فهو عى شرط مسلم وحده وسيار هو أبو الحكم العنزي الواسطي
والحديث أخرجه النسائي من طريق محمد وهو ابن جعفر غندر حدثنا شعبة به إلا أنه قرن مع سيار يحيى بن سعيد كما تقدم قبل حديثين

(2/230)


1033 - ( صحيح )
حدثنا أبو شرحبيل ثنا أبو اليمان عن اسماعيل بن عياش عن محمد ابن عجلان عن بكير بن عبدالله بن الأشج عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/230)


1033 - حديث صحيح ورجاله ثقات إلا أن إسماعيل بن عياش قد ضعف في روايته عن الحجازيين وهذه منها لكنه قد تابعه عبدالله بن ادريس كما تقدم قبل حديث لكنه اسقط بكير بن الأشج من السند وهو المحفوظ عن ابن عجلان وقد رواه غيره عن بكير كما يأتي في الذي بعده

(2/230)


1034 - ( صحيح )
حدثنا ابن أخي حزم ثنا بشر بن عمر عن ابن لهيعة عن بكير ابن عبدالله عن بسر بن سعيد عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/231)


1034 - حديث صحيح ورجاله ثقات غير ابن لهيعة فهو سيء الحفظ وابن أخي حزم لم أعرفه الآن
والحديث رواه أيضا عمرو بن الحارث حدثني بكير به أخرجه البخاري ومسلم

(2/231)


1035 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر بن أبي النضر ثنا أبو النضر عن محمد بن طلحة عن الأعمش عن الوليد بن عبادة بن الصامت عن أبيه قال بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في المكره والمنشط والعسر واليسر والأثرة علينا وأن نقيم ألسنتنا بالحق أين ما كنا ولا نخاف في الله لومة لائم

(2/231)


1035 - إسناده صحيح على شرط الشيخين غير أبي بكر بن أبي النضر فهو من رجال مسلم وحده وقد توبع كما يأتي وأبو النضر جده واسمه هاشم بن القاسم
والحديث أخرجه أحمد ثنا هاشم بن القاسم وعفان قالا ثنا محمد بن طلحة به

(2/232)


1036 - ( صحيح )
حدثنا محمود بن خالد ثنا مروان بن محمد ثنا معاوية بن سلام حدثنا أخي زيد بن سلام أن جده أبا سلام أخبره حدثني الحارث الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
أنا آمركم بخمس كلمات أمرني الله بهن السمع والطاعة والجماعة والهجرة والجهاد

(2/232)


1036 - إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات
والحديث طرف من حديث طويل مخرج في المشكاة والترغيب

(2/232)


1037 - ( صحيح )
ثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية عن بحر بن سعيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية أنه حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعظهم يوما موعظة بليغة بعد صلاة الغداة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل يا رسول الله إن هذه لموعظة مودع فما تعهد إلينا قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة

(2/233)


1037 - حديث صحيح ورجاله ثقات لولا عنعنة بقية ولكنه قد توبع كما سترى فيما يأتي في الكتاب من الطرق
تنبيه هذا الحديث قد أورده المصنف رحمه الله في أول الكتاب من أكثر الطرق الآتية

(2/233)


2634 - ولذلك فإني سوف أكتفي بالإحالة عليها مع التصريح أو التلويح بمرتبة أسانيدها

(2/233)


1038 - ( صحيح )
ثنا الحوطي ثنا الوليد بن مسلم عن عبدالله بن العلاء عن يحيى ابن أبي المطاع قال سمعت العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/234)


1038 - حديث صحيح وهو مكرر

(2/234)


1039 - ( صحيح )
حدثنا عبد الرحيم بن مطرف ثنا عيسى بن يونس عن ثور عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو عن العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/234)


1039 - إسناده صحيح وهو مكرر

(2/235)


1040 - ( صحيح )
ثنا حسين بن حسن المروزي ثنا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو وحجر بن حجر عن العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/235)


1040 - إسناده صحيح وهو مكرر

(2/235)


1041 - ( حسن )
ثنا هاشم بن القاسم بن شيبة ثنا عيسى بن يونس عن أبي حمزة الحمصي عن شغوب عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن العرباض عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/236)


1041 - حديث حسن وهو مكرر

(2/236)


1042 - ( صحيح )
ثنا محمد بن عوف ثنا أبو اليمان عن اسماعيل عن سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر عن عبد الرحمن بن عمرو عن العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/236)


1042 - إسناده صحيح وهو مكرر

(2/237)


1043 - ( صحيح )
وحدثنا ابن عوف ثنا أبو اليمان عن ابن عياش عن أرطاة بن المنذر عن المهاصر بن حبيب عن العرباض عن النبي صلى الله عليه وسلم

(2/237)


1043 - إسناده صحيح وهو مكرر

(2/237)


1044 - ( صحيح )
وحدثنا ابن عوف ثنا أبو صالح عن معاوية بن صالح عن ضمرة ابن حبيب عن عبد الرحمن بن عمرو عن العرباض بن سارية عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/238)


1044 - حديث صحيح وهو مكرر لكن وقع هناك ثنا أبو مسعود بدل وحدثنا ابن عوف وأنا أظن أنه الصواب لأن ابن عوف لم يذكروا له رواية عن أبي صالح عبدالله بن صالح الراوي للحديث عن معاوية بن صالح وإنما ذكروا له رواية عن أبي صالح الحراني عبد الغفار بن داود وهذا لم يذكروا له رواية ان معاوية بن صالح فيترجح أن الذي وقع هناك هو الصواب
وأن قوله هنا ابن عوف سبق نظر من الناسخ والله أعلم

(2/238)


1045 - ( صحيح )
وحدثنا يعقوب بن حميد ثنا ابن أبي حازم عن يزيد بن عبدالله بن الهاد عن محمد بن ابراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/238)


1045 - حديث صحيح ورجاله ثقات رجال الشيخين غير يعقوب بن حميد وهو حسن الحديث كما تقدم مرارا ولكي أخشى أن يكون منقطعا بين خالد بن معدان والعرباض فإن بينهما عبد الرحمن بن عمرو السلمي كما في الأسانيد المتقدمة و وحجر بن حجر في الإسناد وجبر بن نفير كما في الإسناد الذي بعده والله أعلم

(2/239)


1046 - ( ضعيف )
حدثنا محمد بن عوف ثنا محمد بن اسماعيل عن أبيه عن ضمضم ابن زرعة عن شريح بن عبيد قال قال عتبة بن عبد بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا على الطاعة واثنتين على المودة

(2/239)


1046 - إسناده ضعيف ورجاله ثقات غير محمد بن إسماعيل وهو ابن عياش ضعيف وأبوه ثقة في روايته عن الشاميين وهذه منها

(2/239)


1047 - ( صحيح بشواهده )
ثنا محمد بن عوف ثنا محمد بن اسماعيل عن أبيه عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن أبي مالك الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لم يشرك بالله شيئا بعد أن آمن وأقام الصلاة المكتوبة وأدى الزكاة المفروضة وصام رمضان وسمع وأطاع فمات على ذلك وجبت له الجنة

(2/240)


1047 - حديث صحيح وإسناده ضعيف لما سبق بيانه في الذي قبله لكن للحديث شاهد من حديث عبادة الصامت تقدم برقم

(2/240)


1048 - ( صحيح )
ثنا محمد بن عوف ثنا أبو تقي عبد الحميد بن ابراهيم ثنا عبدالله ابن سالم ثنا الزبيدي ثنا الفضيل بن فضالة أن حبيب بن عبيد حدثهم أن المقدام حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
أطيعوا أمراءكم مهما كان فإن امروكم بشيء مما جئتكم به فإنهم يؤجرون عليه وتؤجرون عليه ذلكم بأنكم إذا لقيتم ربكم قلتم ربنا لاظلم فيقول لا ظلم فيقولون ربنا أرسلت إلينا رسلا فأطعناهم واستخلفت علينا خلفاء فأطعناهم وأمرت علينا امراء فأطعناهم فيقول صدقتم هو عليهم وأنتم منه براء

(2/240)


1048 - حديث صحيح ورجاله ثقات غير أبي تقي عبد الحميد بن إبراهيم وهو الحضرمي الحمصي قال الحافظ
صدوق إلا أنه ذهبت كتبه فساء حفظه
قلت لكنه لم يتفرد به فيما يبدو من كلام الهيثمي الآتي
والحديث قال في المجمع
رواه الطبراني وفيه إسحاق بن إبراهيم بن زبريق وثقه أبو حاتم وضعفه النسائي وبقية رجاله ثقات
ثم ساقه عن المقدام بن معدي كرب وأبي أمامة الباهلي معا مرفوعا نحوه وقال رواه الطبراني وفيه محمد بن إسماعيل بن عياش وهو ضعيف

(2/241)


1049 - ( صحيح )
حدثنا أبو سعيد دحيم ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن أبي مسلم الخولاني حدثنا الحبيب الأمين عوف بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
تعبدون الله لا تشركوا به شيئا والصلوات الخمس وإن تسمعوا وتطيعوا

(2/241)


1049 - حديث صحيح ورجاله ثقات رجال الصحيح إلا أن سعيد بن عبد العزيز كان اختلط لكن يشهد له حديث أبي مالك الأشعري السابق قبل حديث والشاهد الذي أشرنا إليه تحته

(2/241)


1050 - ( ضعيف )
ثنا محمد بن عوف ثنا عبد الحميد بن إبراهيم حدثنا عبد الله بن سالم عن عمر بن يزيد النصري عن ثميل الأشعري وكان صاحب أبي الدرداء أن أبا الدرداء قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مخبرا فقال
إن الجنة لا تحل لعاص إنه من لقي الله عز وجل وهو ناكث بيعته لقيه وهو أجذم ومن خرج من الطاعة شبرا متعمدا فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه ومن أصبح ليس عليه أمير جماعة ولا لأمير جماعة عليه طاعة بعثه الله يوم القيامة ميتة جاهلية ولواء الغادر عند استه يوم القيامة

(2/242)


1050 - إسناده ضعيف ثميل الأشعري اسم والده عبيدالله ذكره ابن أبي حاتم بهذه الرواية عنه ولم يزد فهو مجهول ولم أره في الميزان واللسان
وعمر بن زيد النصري ترجمة ابن أبي حاتم ولم يذكر فيه جرحلا ولا تعديلا وتناقص فيه ابن حبان فأورده في الضعفاء وقال
يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل وقد يعتبر به
وأورده في الثقات أيضا وقال
روى عنه عمرو بن واقد في روايته أشياء وعمرو بن واقد لا شيء
ووثقه دحيم وأبو زرعة الدمشقيان
وعبد الحميد بن إبراهيم فيه ضعف من قبل حفظه كما تقدم قبد حديث
والحديث قال الهيثمي
رواه الطبراني وفيه عمر بن رويبة وهو متروك
قلت عمر بن رويبة لا أعرفه في الرواة المترجمين في كتب الرجال المعروفة فلعله محرف
والحديث أورده الهيثمي أيضا من حديث معاذ وقال
رواه الطبراني وفيه عمر بن واقد وهو متروك
وقد رويت الجملة الأولى منه من حديث ثوبان وهو مخرج في الضعيفة وسيأتي في الكتاب أيضا

(2/242)


1051 - ( ضعيف جدا )
حدثنا أحمد بن خزيمة ثنا اسحاق بن ادريس حدثنا بكار بن عبدالله بن أخي موسى بن عبيدة حدثني عمي موسى بن عبيدة عن اياس بن سلمة عن أبيه سلمة بن الأكوع عن أبي ذر قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم
اسمع وأطع وإن صليت رداء أسود

(2/242)


1051 - إسناده ضعيف جدا آفته اسحاق بن إدريس وهو أبو يعقوب الأسواري البصري قال البخاري
تركه الناس وقال ابن معين
كذاب يضع الحديث
وبكار بن عبدالله بن أخي موسى بن عبيدة روى عنه جماعة ولم يذكر فيه آبن أبي حاتم وهو غير بكار بن عبدالله اليماني الذي وثقه ابن معين وأبو حاتم وابن حبان
وموسى بن عبيدة ضعيف
وفي معنى الحديث ما رواه إسماعيل بن عياش عن عبدالله بن أبي حسين عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن عتم عن أبي ذر قال
كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم ثم آتي المسجد إذا أنا فرغت من عملي فاضطجع فيه فأتاني النبي صلى الله عليه وسلم يوما وانا مضطجع فغمزني برجله فاستويت جالسا فقال لي يا أبا ذر كيف تصنع إذا أخرجت منها فقلت أرجع إلى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم وإلى بيتي قال فكيف تصنع إذا خرجت فقلت إذا آخذ بسيفي وأضرب به من يخرجني فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يده على منكبي فقال غفرا يا ابا ذر ثلاثا بل تنقاد معهم حيث قادوك وتنساق معهم حيث ساقوك ولو عبدا أسود قال أبو ذر فلما قضيت إلى الربذة أقيمت الصلاة فقدم رجل أسود كان فيها على نعم الصدقة فلما رآني أخذ يرجع وليقدمني فقلت كما أنت بل أنقاد لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
أخرجه أحمد وشهر ضعيف ومثله إسماعيل في روايته عن المكيين وهذه منها وسيأتي الحديث في الكتاب نحوه ثم رأيته في صحيح ابن حبان موارد بإسناد آخر صحيح عن أبي ذر وفيه قصة الرجل الأسود وهي عند ابن ماجه

(2/243)


1052 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر حدثنا بن إدريس عن شعبة عن أبي عمران الجوني عن عبدالله بن الصامت عن أبي ذر قال أوصاني خليلي أن أسمع وأطيع

(2/243)


1052 - إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي وابن إدريس اسمه عبدالله ابن ادريس بن يزيد الأودي وهو ثقة فقيه عابد وليس إسحاق بن إدريس المتهم الذي روى الحديث المتقدم
والحديث أخرجه مسلم بإسناد المصنف وغيره قالوا حدثنا ابن ادريس به وزاد وإن كان عبدا مجدع الأطراف
ثم أخرجه هو وأحمد و وكذا الطيالسي وابن حبان من طرق أخرى عن شعبة به وفيه عند ابن حبان زيادة في قصة نسبه تلك التي ذكرتها آنفا من طريق شهر

(2/243)


1053 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا يحيى بن آدم عن زهير عن مطرف عن أبي الجهم عن خالد بن وهبان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من فارق الجماعة والإسلام فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه

(2/244)


1053 - حديث صحيح وقد مضى في الكتاب بإسناد آخر عن مطرف به وسبق تخريجه هناك
والحديث أخرجه أحمد ثنا يحيى بن آدم به

(2/244)


1054 - ( صحيح )
ثنا الأنباري ثنا محمد بن فضيل عن مطرف عن أبي الجهم عن خالد بن وهبان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من خالف الجماعة نحوه

(2/244)


1054 - حديث صحيح وهو مكرر الذي قبله

(2/245)


1055 - ( صحيح )
ثنا عقبة بن مكرم ثنا المعلى بن أسد ثنا عبد الواحد بن زياد عن عاصم بن كليب حدثني سلمة بن نبابة عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسمع وأطع لمن كان عليك

(2/245)


1055 - حديث صحيح ورجاله ثقات غير سلمة بن نباته ذكره ابن أبي حاتم من هذه الرواية وقال بعد في الكوفيين ولم يزد وأما ابن حبان فذكره في الثقات

(2/245)


1056 - ( إسناده جيد )
حدثنا أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم ثنا روح بن عبادة ثنا حماد بن سلمة عن جبلة ابن عطية عن ابن محيريز عن معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
إن السامع المطيع لا حجة عليه وإن السامع العاصي لا حجة له

(2/246)


1056 - إسناده جيد رجاله رجال البخاري غير حماد بن سلمة فمن رجال مسلم وجبلة ابن عطية وهو ثقة
والحديث أخرجه أحمد ثنا روح به لكنه قال ابنه عبدالله
هذا الحديث في كتاب أبي بخط يده وقد خط عليه فلا أدري أقرأه علي أم لا
وقال الهيثمي
رواه الطبراني وأحمد في حديث طويل ورجالهما رجال الصحيح خلا جبلة بن عطية وهو ثقة

(2/246)


1057 - ( حسن )
ثنا الفضل بن سهل ثنا يحيى بن آدم ثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن أبي صالح حديثين أحدهما عن أبي هريرة والآخر عن معاوية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
من مات وليس عليه إمام مات ميتة جاهلية

(2/246)


1057 - إسناده حسن ورجاله ثقات على ضعف يسير في عاصم وهو ابن أبي النجود وأبي بكر بن عياش
والحديث أخرجه أحمد ثنا اسود بن عامر أنا أبو بكر به إلا أنه لم يذكر أبا هريرة وذكره الهيثمي عن معاوية بهذا اللفظ وبلفظ من مات وليس في عنقه بيعة وقال
رواه الطبراني وإسنادهما ضعيف
كذا قال ولعل في إسناد الطبراني من هو ضعيف قولا واحدا وإلا فإسناد أحمد لا يحتمل هذا الجزم بالمصنف ويستغرب منه أن لا يعزوه إليه لا سيما وقد أعاد ذكره في موضع آخر باللفظ الأول وقال رواه الطبراني في الأوسط وفيه العباس بن الحسن القنطري ولم أعرفه وبقيه رجاله رجال الصحيح
قلت الظاهر أنه العباس بن الحسين مصغرا القنطري وهو ثقة من شيوخ البخاري فلا أدري هل تحرف الحسين في نسخة الطبراني فلم يعرفه الهيثمي أم ماذا

(2/247)


1058 - ( ضعيف )
حدثنا أبو بكر ثنا شاذان وعلي بن حفص عن شريك عن عاصم بن عبيدالله عن عبيدالله بن عامر بن ربيعة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
من مات ولا طاعة عليه مات ميتة جاهلية ومن خلعها بعد عقده إياها لقي الله ولا حجة له

(2/247)


1058 - إسناده ضعيف لضعف عاصم بن عبيدالله وسوء حفظ شريك وهو ابن عبدالله القاضي لكن هذا قد توبع كما يأتي
والحديث أخرجه أحمد من طريقين آخرين عن شريك به
وتابعه ابن جريج قال أخبرني عاصم بن عبيدالله به
أخرجه أحمد وأبو يعلى
والحديث قال الهيثمي
رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني وفيه عاصم بن عبيدالله وهو ضعيف

(2/247)


1059 - ( ضعيف )
ثنا هشام بن عمار ثنا اسماعيل بن عياش ثنا راشد بن داود عن أبي أسماء عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بلالا فنادى إن الجنة لا تحل لعاص

(2/248)


1059 - إسناده ضعيف لضعف راشد بن داود وقد تكلمت عليه وخرجت حديثه في الضعيفة فلا داعي للإعادة وقد مضى في الكتاب من حديث أبي الدرداء أيضا

(2/248)


1060 - ( صحيح )
حدثنا دحيم ثنا ابن وهب حدثني أبو هاني عن عمرو بن مالك الجنبي عن فضالة بن عبيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
ثلاثة لا يسأل عنهم رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصيا

(2/248)


1060 - إسناده صحيح وقد مضى بهذا المتن مكررا و

(2/249)


1061 - ( صحيح )
ثنا عمرو بن عثمان ثنا اسماعيل بن عياش حدثنا شرحبيل بن مسلم ومحمد بن زياد قالا سمعنا أبا أمامة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه لا نبي بعدي ولا أمة بعدكم ألا فاعبدوا ربكم وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم وأطيعوا أمراءكم تدخلوا جنة ربكم

(2/249)


1061 - إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات على ضعف في شرحبيل بن مسلم ولا يضر فإنه مقرون كما ترى مع محمد بن زياد وهو الألهاني الحمصي وهو ثقة من رجال البخاري وقد توبعا كما يأتي
والحديث أخرجه أحمد و وابن حبان والحاكم من طريق معاوية بن صالح أخبرني سليم بن عامر قال سمعت أبا أمامة به دون قوله وإنه لا نبي بعدي ولا أمة بعدكم واسناده صحيح على شرط مسلم وتابعه فرج بن فضالة ثنا لقمان ابن عامر عن أبي أمامة دون زيادة المصنف ودون ذكر الأمراء
وابن فضالة ضعيف

(2/249)


1062 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا وكيع عن شعبة عن يحيى بن حصين عن جدته أم الحصين قالت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب وهو يقول
إن أمر عليكم عبد حبشي مجدع فاسمعوا وأطيعوا ما قادكم بكتاب الله

(2/250)


1062 - إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم وابن ماجه بإسناد المصنف
وأخرجه أحمد ثنا وكيع به
ثم أخرجه هو ومسلم والنسائي من طرق أخرى عن شعبة به
وتابعه زيد بن أبي أنيسة عن يحيى بن حصين به
أخرجه مسلم و
وتابعه أبو إسحاق عن يحيى به
أخرجه أحمد وتابعه العيزار بن حريث العبدي عن أم الحصين به وهو الآتي بعده

(2/250)


1063 - ( صحيح )
حدثنا أبو بكر ثنا وكيع عن يونس بن أبي اسحاق عن العيزار ابن حريث العبدي عن أم الحصين الأحمسية قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه بردة متلفعا بها وهو يقول
إن أمر عليكم عبد حبشي مجدع فاسمعوا له ما أقام بكم كتاب الله عز وجل

(2/250)


1063 - إسناده صحيح أيضا على شرط مسلم ولم يخرجه من هذه الطريق
والحديث أخرجه أحمد ثنا وكيع
ثم أخرجه هو والترمذي من طرق أخرى عن يونس به وقال الترمذي
حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن أم حصين

(2/251)


1064 - ( صحيح )
ثنا هدبة ثنا مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير عن زياد بن رياح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
من خرج من الطاعة وفارق الجماعة مات ميتة جاهلية

(2/251)


1064 - إسناده صحيح وهو مكرر الحديث و

(2/251)


1065 - ( صحيح )
ثنا يوسف بن موسى ثنا عبد الرحمن بن مغراء عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت قال كنا جلوسا عند مجاهد ومعنا ميمون بن أبي شبيب وأبو صالح فحدثنا أبو صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني

(2/252)


1065 - حديث صحيح ورجاله ثقات رجال البخاري غير عبد الرحمن بن مغراء وهو ثقة ولكنهم تكلموا في حديثه عن الأعمش خاصة ولكنه قد توبع عليه مع المخالفة كما يأتي والحديث أخرجه أحمد و ثنا أبو معاوية ووكيع قالا حدثنا الأعمش عن أبي صالح به وأخرجه ابن ماجه و
قلت وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين إن كان الأعمش سمعه من أبي صالح فإنه ممن يرمى بالتدليس ولا يؤكد تدليسه أن ابن مغراء أدخل بينه وبين أبي صالح حبيب بن أبي ثابت لما سبقت الإشارة إليه من ضعف ابن مغراء في الأعمش والله أعلم
لكن الحديث صحيح غاية فقد رواه جمع من التابعين عن أبي هريرة كما سيأتي في الكتاب

(2/252)


1066 - ( إسناده جيد )
حدثنا هدبة ثنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطا عن أبي علقمة عن أبي هريرة أن النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع الأمير فقد أطاعني ومن عصى الأمير فقد عصاني والأمير مجن

(2/252)


1066 - إسناده جيد ورجاله كلهم رجال مسلم وقد أخرجه كما يأتي
والحديث أخرجه أحمد حدثنا بهز حدثنا حماد بن سلمة به
ثم أخرجه هو ومسلم من طرق أخرى عن يعلى ين عطاء به

(2/253)


1067 - ( صحيح )
ثنا سلمة بن شبيب وابن كاسب قالا ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من أطاعني فقد أطاع الله ومن أطاع أمري فقد أطاعني ومن عصاني فقد عصى الله ومن عصى أمري فقد عصاني

(2/253)


1067 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه كما يأتي
والحديث أخرجه أحمد ثنا عبد الرزاق به
ثم أخرجه والبخاري ومسلم والنسائي من طرق أخرى عن الزهري به ويأتي أحدها في الكتاب بعده

(2/253)


1068 - ( صحيح )
حدثنا أبو موسى ثنا مكي بن إبراهيم عن ابن جريج أبا زياد حدثني الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن أطاع أمري فقد أطاعني ومن عصى أمري فقد عصاني

(2/254)


1068 - إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما ذكرت آنفا بما يأتي والحديث أخرجه مسلم حدثني محمد بن حاتم حدثنا مكي ين إبراهيم به
وأخرجه أحمد والنسائي من طريقين آخرين عن ابن جريج به
بقي للحديث طريقان آخران لميخرجهما المصنف
الأول عن الأعرج عن أبي هريرة به
أخرجه البخاري ومسلم وأحمد
والآخر همام بن منبه عنه وأحمد

(2/254)


1069 - ( صحيح )
حدثنا الحسين بن علي ثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبي عن عثمان بن قيس الكندي عن أبيه عن عدي بن حاتم قال قلنا يا رسول الله لا نسألك عن طاعة من اتقى ولكن من فعل وفعل فذكر الشر فقال اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا

(2/254)


1069 - حديث صحيح ورجال إسناده رجال الشيخين غير عثمان بن قيس وهو ابن محمد بن الأشعث الكندي فهو مجهول أورده ابن أبي حاتم برواية حفص هذا عنه ولم يزد
وأبوه قيس بن محمد لم يوثقه غير ابن حبان وأحاديث الباب تشهد له

(2/255)


1070 - ( إسناده جيد )
ثنا الحسين بن علي الحلواني والحصين بن البزار قالا ثنا محمد بن الصباح ثنا سعيد بن عبد الرحمن الجمحي عن عبيد الله بن عمير عن نافع عن ابن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أوصني قال أعبد الله ولا تشرك به شيئا وأقم الصلاة وآت الزكاة وصم رمضان وحج البيت واعتمر واسمع وأطع وعليك بالعلانية وإياك والسر

(2/255)


1070 - إسناده جيد ورجاله كلهم ثقات رجال مسلم غير الحصين بن البزار فلم أعرفه وهو مقرون فلا تضر جهالته ولا استبعد أن يكون الحصين محرفا من الحسن وهو ابن الصباح البزار وهو من شيوخ المصنف وقد مضى أكثر من مرة ويأتي قريبا

(2/255)


1071 - ( صحيح )
ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد حدثنا ابن جابر حدثنا رزيق مولى بن فزارة عن مسلم بن قرظة قال سمعت عمي عوف بن مالك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم وشرار أمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم قلنا يا رسول الله أفلا نتابذهم قال لا ما أقاموا فيكم الصلاة ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة

(2/256)


1071 - إسناده صحيح رجاله رجال البخاري غير رزيق وهو ابن حيان مولى بني فزرارة فهو من رجال مسلم على ضعف في هشام بن عمار ولكنه لم يتفرد به كما يأتي وابن جابر هو عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الشامي وقد تابعه أخوه يزيد كما يأتي
والحديث أخرجه مسلم والدارمي وأحمد من طرق أخرى عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر به
وتابعه يزيد بن يزيد بن جابر عن رزيق بن حيان به
أخرجه مسلم
وتابعه فرج بن فضالة عن ربيعة بن يزيد عن مسلم بن قرظة به
أخرجه أحمد

(2/256)


1072 - ( إسناده جيد )
ثنا يعقوب ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثني رزيق مولى بني فزارة قال سمعت مسلم بن قرظة يقول سمعت عمي عوف بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله
قال ابن جابر فقلت لرزيق يا أبا المقدام بالله لقد سمعت هذا الحديث من مسلم بن قرظة يقول سمعت عوف بن مالك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فاستقبل القبلة وحلف على ذلك بالله لقد سمعه

(2/256)


1072 - إسناده جيد وهو مكرر الذي قبله وقد رواه مسلم والدارمي من طريق أخرى عن الوليد بن مسلم به

(2/257)


1073 - ( ضعيف )
حدثنا محمد بن عوف ثنا محمد بن اسماعيل ثنا أبي عن ضمضم ابن زرعة عن شريح بن عبيد عن جبير بن نفير وكثير بن مرة وعمرو بن الأسود والمقدام وأبي أمامة ونفر من الفقهاء أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هذا الأمر ألا في قومك فأوصهم بنا فقال لقريش إني أذكركم الله أن لا تشقوا على أمتي من بعدي ثم قال للناس إنه سيكون بعدي أمراء فأدوا إليهم طاعتهم فإن الأمير مثل المحجن يتقى به فإن أصلحوا وأمروكم بخير فلهم ولكم وإن أساؤوا وأمروكم به فعليهم ولا عليكم وأنتم منه براء وإن الأمير إذا ابتغى الريبة في الناس أفسدهم ثم يقولون إنا سمعنا الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ذلك

(2/257)


1073 - إسناده ضعيف وقد مضى الكلام عليه في حديث آخر مضى برقم
وقد توبع محمد بن إسماعيل على الجملة الأخيرة منه فقال أبو داوود حدثنا سعيد ابن عمرو الحضرمي ثنا إسماعيل بن عياش به ولم يذكر ونفر من الفقهاء وقال أحمد ثنا يزيد بن عبد ربه ثنا بقية بن الوليد حدثني إسماعيل بن عياش به
قلت وهذا إسناد شامي صحيح
وتابعه راشد بن سعد عن معاوية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره
فقال أبو الدرداء كلمة سمعها معاوية من رسول الله صلى الله عليه وسلم نفعه الله بها
أخرجه أبو داود وسنده صحيح
وتابعه عبد الرحمن بن جبير بن نفير أن أباه حدثه أنه سمع معاوية يقول سمعت من النبي صلى الله عليه وسلم كلاما نفعني الله به سمعته يقول فذكره وزاد فإني لا اتبع الريبة فيهم كيما أفسدهم
أخرجه البخاري في الأدب المفرد
قلت ورجاله ثقات غير إسحاق بن العلاء شيخ البخاري وهو إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي قال الحافظ
صدوق يهم كثيرا وأطلق محمد بن عوف أنه يكذب

(2/257)


1074 - ( صحيح )
حدثنا محمد بن علي بن ميمون حدثنا موسى بن أيوب حدثنا معتمر بن سليمان عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود عن عمه عن أبي ذر قال أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا في مسجد المدينة فضربني برجله وقال ألا أراك نائما فيه فقلت يا رسول الله غلبني عيني قال كيف تصنع إذا أخرجت منه فقلت إني أرضى الشام الأرض المقدسة المباركة قال كيف تصنع إذا أخرجت منه قال ما أصنع أضرب بسيفي يا رسول الله وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ألا أدلك على خير من ذلك وأقرب رشدا قالها مرتين تسمع وتطيع وتساق كيف ساقوك

(2/258)


1074 - إسناده صحيح إن كان عم أبي حرب بن أبي الأسود صحابيا أو تابعيا ثقة فإني لم أعرفه وسائر رجاله ثقات معرفون من رجال التهذيب وموسى بن أيوب هو أبو عمران الأنطاكي
والحديث أخرجه ابن حبان وأحمد والدارمي بعضه من طرق أخرى عن معتمر بن سليمان به
ورواه عبدالله بن أبي حسين عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن أبي ذر به نحوه أتم منه
أخرجه أحمد
وخالفه عبد الحميد فقال ثنا شهر قال حدثني أسماء بنت يزيد أن أبا ذر الغفاري الحديث نحوه
أخرجه أحمد أيضا
وشهر سيء الحفظ وأظن الاختلاف في إسناده منه

(2/258)


1075 - ( حسن )
حدثنا يعقوب بن حميد ثنا المغيرة بن عبد الرحمن عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم قال دخل ابن عمر على ابن مطيع زمان الفتنة وقال قربوا إلى أبي عبد الرحمن وسادة فقال ابن عمر إنما جئت لأخبرك بكلمتين سمعتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله يقول من نزع من طاعة لم يكن له يوم القيامة حجة ومن مات مفارقا للجماعة فإنه يموت ميتة جاهلية

(2/258)


1075 - إسناده حسن وقد سبق الكلام عليه برقم مع تخريجه هناك

(2/259)


1076 - ( حسن )
حدثنا يعقوب ثنا معن عن أسامة بن زيد عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/259)


1076 - إسناده حسن أيضا وهو مكرر الذي قبله

(2/259)


1077 - ( توقف الشيخ فيه )
ثنا إبراهيم بن حجاج ثنا عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة حدثني الوليد عن عبدالله البهي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون أمراء تلين لهم الجلود ولا تطمئن إليهم القلوب ثم يكون أمراء تشمئز منهم القلوب وتقشعر منهم الجلود فقال رجل يا رسول الله أفلا نقاتلهم قال لا ما أقاموا الصلاة

(2/260)


1077 - إسناده رجاله كلهم ثقات غير الوليد صاحب البهي قال الهيثمي ولم أعرفه
والحديث أخرجه أحمد و و أبو يعلى من طرق أخرى عن عبد الوارث بن سعيد به

(2/260)


1078 - ( صحيح )
ثنا ابراهيم بن حجاج ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا محمد بن جحادة عن الفرات عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بني إسرائيل كانت تسوسهم الأنبياء كلما مات نبي قام نبي وإنه ليس نبي بعدي قال رجل فما يكون بعدك يا رسول الله قال تكون خلفاء وتكثر قال فما تأمرنا قال أوفوا بيعة الأول فالأول فأدوا إليهم الذي لهم فإن الله سائلهم عن الذي لكم

(2/260)


1078 - إسناده صحيح وقد رواه الشيخان من طريق عن الفرات وهو ابن أبي عبد الرحمن القزاز به وهو مخرج في الإرواء فلا نعيد تخريجه

(2/261)


1079 - ( صحيح )
حدثنا الحسن بن البزار حدثنا أبو توبة ثنا محمد بن مهاجر عن ابن حلبس عن معاوية بن أبي سفيان قال لما خرج أبو ذر إلى الزبدة لقيه ركب من أهل العراق فقالوا يا أبا ذر قد بلغنا الذي صنع بك فاعقد لواء يأتيك رجال ما شئت قال مهلا يا أهل الإسلام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
سيكون بعدي سلطان فاعزوه من التمس ذله ثغر ثغرة في الإسلام ولم يقبل منه توبة حتى يعيدها كما كانت

(2/261)


1079 - إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيح غير ابن حلبس وهو يونس بن ميسرة وهو ثقة
وللحديث طريق أخرى يرويها القاسم بن عوف الشيباني عن رجل عن أبي ذر نحوه أتم منه
أخرجه أحمد

(2/261)


1080 - ( إسناده فيه نظر )
حدثنا أيوب بن محمد الوزان حدثنا معاوية بن مروان حدثنا محمد بن أبي قيس عن سليمان بن حبيب قاضي عمر بن عبد العزيز عن عامر ابن لدين عن أبي ليلى الأشعري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تمسكوا بطاعة أمتكم لا تخالفوهم فإن طاعتهم طاعة الله وإن معصيتهم معصية الله قال أبو بكر أحسبه محمد بن سعيد الأزدي

(2/262)


1080 - إسناده فيه نظر عامر بن لدين وهو الأشعري وثقه ابن حبان والعجلي وروى عنه جمع من الثقات غير سليمان بن حبيب قال ابن أبي حاتم ويقال عمرو بن لدين قاضي وفي نسخته قاص عبد الملك سمع أبا هريرة
قال الحافظ في التعجيل لكن عامر أصح ومحمد بن أبي قيس لم أعرفه وقد قال المصنف في آخر الحديث
أحسبه محمد بن سعيد الأزدي
قلت وهو المصلوب في الزندقة فإن يكن هو فهو كذاب وقد ذكر الحافظ في ترجمته من التهذيب أنه يقال في اسمه محمد بن أبي قيس الأسدي كما وقع في هذا الإسناد
وأما معاوية بن مروان فلا وجود له في الرواة ولعله انقلب على بعض الرواة أو النساخ فإن المعروف مروان بن معاوية فإنه مذكور في شيوخ الوزان وهو ثقة من رجال الشيخين والله أعلم
والحديث أورده الهيثمي بزيادة فيه وقال
رواه الطبراني وفيه جماعة لم أعرفهم

(2/262)


1081 - ( صحيح )
حدثنا أحمد بن الفرات الرازي ثنا اسحاق بن سليمان الرازي عن أبي جعفر الرازي عن محمد بن عجلان عن نافع عن ابن عمر قال لما كان من أمر عبدالله بن مطيع ما كان أتاه عبدالله بن عمر وأنا معه فألقى له وسادة فقال ابن عمر إني لم أجئك لأجلس ولكن جئتك لأحدثك حديثين سمعتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعته يقول من نكث صفقته فلا حجة له ومن مات وهو مفارق للجماعة فموته ميتة جاهلية

(2/262)


1081 - حديث صحيح ورجال إسناده ثقات غير أبي جعفر الرازي ففيه ضعف من قبل حفظه لكنه لم يتفرد بمتنه وإن خولف في إسناده عن ابن عجلان كما أشار إليه المصنف في الإسناد الذي علقه بعده
لكن للحديث عن نافع أصل أصيل فقد رواه زيد بن محمد عن نافع قال
جاء عبدالله بن عمر إلى عبدالله بن مطيع حين كان من أمر الحرة ما كان زمن يزيد بن معاوية فقال اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة فقال إني لم آتك لأجلس أتيتك لأحدثك حديثا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية
أخرجه مسلم
ثم رواه من طريق بكير بن الأشج عن نافع به نحوه

(2/263)


1082 - قال أبو بكر وقال المغيرة بن عبد الرحمن عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم وهو يزيد بن أسلم أشبه

(2/263)


1082 - وصله أحمد و من طريقين آخرين عن محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم عن ابن عمر به
وخالفه هشام بن سعد فقال عن يزيد بن أسلم عن أبيه عن ابن عمر به
أخرجه مسلم

(2/263)


1083 - ( صحيح )
حدثنا هدبة ثنا همام بن يحيى عن قتادة عن الحسن عن ضبة ابن محصن العنزي عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سيكون أمراء تعرفون وتنكرون فمن عرف يرى ومن أنكر سلم ولكن من رضي وتابع قالوا أفلا نقاتلهم قال لا ما صلوا

(2/264)


1083 - إسناده صحيح على شرط الشيخين غير ضبة بن محصن العنزي فلم يخرج له البخاري وهدبة ويقال هداب هو ابن خالد الأزدي
والحديث أخرجه مسلم بإسناد المصنف ومتنه
وتابعه عفان ثنا همام به
أخرجه أحمد
ثم أخرجه هو ومسلم وأبو داود من طرق أخرى عن قتادة به وزاد مسلم وأبو داود واللفظ له
قال قتادة يعني من أنكر بقلبه ومن كره بقلبه
ثم أخرجه هو ومسلم من طريق المعلى بن زياد وهشام بن حسان عن الحسن به
وأخرجه الترمذي وصححه وأحمد و من طريقين آخرين عن هشام وحده وزاد أحمد من الطريق الأولى عنه
لا ما صلوا لكم الخمس
وأخرجه بهذه الزيادة أبو يعلى أيضا

(2/264)


1084 - ( إسناده جيد )
حدثنا أبو موسى وبندار قالا ثنا غندر ثنا شعبة عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن أبيه قال سأل سلمة بن يزيد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله أرأيت إن قامت علينا أمراء فذكر الحديث

(2/264)


1084 - إسناده جيد ورجاله كلهم على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي وأبو موسى هو محمد بن المثنى وبندار لقب محمد بن بشار وغندر لقب محمد بن جعفر
والحديث أخرجه مسلم بإسنادي المصنف عن غندر
ثم أخرجه هو والترمدي من طريقين آخرين عن شعبة به وقال الترمذي حديث حسن صحيح

(2/265)


187 - باب ما يجب على الرعية من النصح لولاتها

(2/265)


1085 - ( صحيح )
ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبدالله بن نمير عن محمد بن اسحاق عن عبد السلام عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثلاث لا يفل عليهن قلب المؤمن إخلاص العمل لله والنصيحة لولاة الأمر

(2/265)


1085 - حديث صحيح ورجاله موثقون غير عبدالسلام وهو ابن أبي الجنوب المدني وهو ضعيف قال الحافظ ولا يغتر بذكر ابن حبان له في الثقات فقد ذكره في الضعفاء أيضا
قلت وكأنه لذلك دلسه ابن إسحاق في بعض الروايات عنه كما يأتي
والحديث أخرجه الطحاوي في مشكل الآثار من طريق محمد بن عبدالله بن نمير ثنا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني عبد السلام به ورواه ابن ماجه
قلت فقد صرح ابن إسحاق بالتحديث ولكنه لا شيء لما عرفت من ضعف ابن أبي الجنوب وقد دلسه ابن إسحاق في بعض الروايات عنه فقال يعقوب بن إبراهيم نا أبي عن ابن إسحاق قال فذكر محمد بن مسلم به
ومحمد هذا هو الزهري
أخرجه أحمد وأبو يعلى وتابعه أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن الزهري به
أخرجه الدارمي ص هندية والطحاوي
وأحمد من طريق آخر عن ابن اسحاق به
ولابن إسحاق فيه إسناد آخر عن محمد بن جبير فقال حدثني عمرو بن أبي عمرو مولى الطلب عن عبد الرحمن بن الحويرث عن محمد بن جبير به مثل حديث ابن شهاب لم يزد ولم ينقص
أخرجه أحمد وأبو يعلى بسندهما المتقدم عن ابن إسحاق
وتابعه عليه إسماعيل بن جعفر ثنا عمرو بن أبي عمرو به
أخرجه الدارمي
وعبد الرحمن الحويرث هو عبد الرحمن بن معاوية بن الحويرث أبو الحويرث نسب إلى جده وهو صدوق سيء الحفظ كما قال الحافظ
فالحديث حسن بمجموع الطريقين وهو صحيح بشواهده المذكورة في الترغيب والآتي بعضها في الكتاب
تنبيه ذكره المنذري من الطريق الأولى عن عبد السلام ثم قال وتبعه الهيثمي
وله عند أحمد طريق عن صالح بن كيسان عن الزهري وإسناد هذه حسن
قلت ولم أر هذه الطريق عند أحمد في المسند وهو المراد عند اطلاق العزو إليه والله أعلم

(2/266)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية