صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : مسند إسحاق بن راهويه
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

691 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفث على نفسه بالمعوذات في مرضه ، قلت لابن شهاب : كيف كان يصنع ؟ قال : كان ينفث في يديه ، ثم يمسح بها وجهه ، قالت : فلما ثقل جعلت أقرأ بالمعوذات في يديه ثم أمسح بيديه نفسه

(2/212)


692 - أخبرنا وكيع ، نا مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينفث في الرقية

(2/213)


693 - أخبرنا عبدة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرقي أو يعوذ - شك عبدة - فيقول : « امسح البأس رب الناس بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت »

(2/214)


694 - أخبرنا النضر ، نا هشام وهو ابن عروة ، أخبرني أبي ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرقي يقول : « امسح البأس رب الناس بيدك الشفاء لا كاشف له إلا أنت »

(2/215)


695 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوذ فيقول « امسح البأس رب الناس لا شفاء إلا شفاؤك اشف شفاء لا يغادر سقما »

(2/216)


696 - أخبرنا سفيان ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ولكن ليقل لقست نفسي »

(2/217)


697 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا يقولن أحدكم إني خبيث النفس ولكن ليقل لقس النفس »

(2/218)


698 - أخبرنا الملائي ، نا سفيان ، عن إسماعيل بن أمية ، عن عبد الله بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوال وأدخلت عليه في شوال ، فأي نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحظى عنده مني ، وكانت عائشة تستحب أن تدخل نساءها في شوال

(2/219)


699 - أخبرنا يحيى بن يحيى ، نا إسماعيل بن عياش ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إنما المرأة كالضلع إن أردت أن تقومها كسرتها وقد تستمتع بها وفيها عوج »

(2/220)


700 - أخبرنا بشر بن عمر الزهراني ، نا سليمان بن بلال ، عن عمرو بن أبي عمرو الأسلمي ، عن حبيب بن هند الأسلمي ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من أخذ السبع الأول فهو حبر » ، قال النضر : لا يكون الخير إنما هو الحبر

(2/221)


701 - أخبرنا وكيع ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم : الغراب والحدأة والكلب العقور والعقرب والفأرة »

(2/222)


702 - أخبرنا جرير ، عن هشام بن عروة ، قال : أراه عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنت أسابق رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسبقه ، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني

(2/223)


703 - أخبرنا النضر ، نا صالح بن أبي الأخضر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : جاء أهل اليمن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألوه عن البتع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كل مسكر حرام »

(2/224)


704 - أخبرنا سفيان ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كل شراب أسكر فهو حرام »

(2/225)


705 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : « كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم »

(2/226)


706 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، ووكيع ، قالا : نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرب خادما له قط ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط ، زاد عبدة فيه : إلا أن يجاهد في سبيل الله

(2/227)


707 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرب خادما قط ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ولا نيل منه شيء فينتقم من صاحبه إلا أن يكون لله ، فإذا كان انتقم له ، ولا خير بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن مأثما فإذا كان مأثما كان أبعد الناس منه

(2/228)


708 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرب خادما له ، ولا امرأة قط ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ولا خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما ، فإذا كان إثما كان أبعد الناس منه ولا انتقم من أحد قط لنفسه ، إلا أن تنتهك حرمات الله ، فإذا انتهك حرمات الله انتقم منه

(2/229)


709 - أخبرنا جرير ، عن منصور ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما ، ولا انتصر لنفسه من مظلمة ما لم يكن محرما فإذا كان محرما ، اشتد غضبه عند ذلك

(2/230)


710 - أخبرنا النضر ، نا صالح بن أبي الأخضر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي سواران معاودان من ذهب وفضة فقال : « ألا أدلك على ما هو أحسن من ذلك تجعلينه من فضة ونحاسة فإذا هو كأنه ذهب » أخبرنا روح ، نا صالح ، نا ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

(2/231)


711 - أخبرنا وكيع ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم ، عن عائشة ، وهشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على صفية فقالوا : هي حائض ، فقال : « ما أراها إلا حابستنا » ، فقالوا : إنها قد أفاضت ، ثم حاضت ، قال : « فلتنفر »

(2/232)


712 - أخبرنا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : دخل رجل من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : السام عليكم ، فقال : وعليكم ، قالت : ففهمتها ، فقلت : وعليكم السام واللعنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا عائشة ، عليك بالرفق ، فإن الله يحب الرفق في الأمر كله » فقلت : يا رسول الله ، ألم تر إلى ما قال : السام عليكم ، قال : فقد قلت : « وعليكم »

(2/233)


713 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن أسماء ، جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي جاءتني من مكة ، وهي مشركة راغبة ، فلي أن أصلها ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « فصليها »

(2/234)


714 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت ما سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحة الضحى قالت عائشة وإن كان ليترك العمل مخافة أن يستن الناس به فيفرض عليهم وكان يحب من العمل ما خف

(2/235)


715 - أخبرنا عثمان بن عمر ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسبح سبحة الضحى وإني لأسبحها

(2/236)


716 - أخبرنا محمد بن بكر ، نا ابن جريج ، عن عطاء ، أخبرني عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا معترضة على السرير بيني وبينه القبلة قالت أبينهما جدار ؟ فقالت : لا هو في البيت زاد غير عطاء فيه فإذا أراد أن يوتر نحاها

(2/237)


717 - أخبرنا وكيع ، نا صالح بن أبي الأخضر ، عن الزهري ، عن عروة ، وأبي سلمة عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل وهو جنب غسل يديه

(2/238)


718 - أخبرنا عثمان بن عمر ، نا يونس الأيلي ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تحرم المصة والمصتان »

(2/239)


719 - أخبرنا المقرئ ، نا سعيد بن أبي أيوب ، حدثني أبو الأسود ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن

(2/240)


720 - أخبرنا عثمان بن عمر ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : أعتم رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاة العشاء ذات ليلة فقال عمر : نام النساء والصبيان ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « هذه صلاة لا ينتظرها أهل دين غيركم » وذلك قبل أن يفشو الإسلام ، أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، وقال : أعتم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعشاء فذكر نحوه ، قال إسحاق : ورواه رباح عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة

(2/241)


721 - أخبرنا عبد الله بن الحارث المخزومي ، نا يونس الأيلي ، عن الزهري ، أخبرني عروة بن الزبير ، أن عائشة ، أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج في جوف الليل فصلى في المسجد فصلى الناس وأصبح الناس يتحدثون ذلك فكثر الناس فخرج عليهم الليلة الثانية فصلى فصلوا بصلاته فأصبحوا يتحدثون ذلك حتى كثر الناس فخرج الليلة الثالثة فصلى فصلوا بصلاته فأصبحوا يتحدثون ذلك فكثر الناس حتى عجز المسجد عن أهله فلم يخرج إليهم فطفق (1) الناس يقولون الصلاة فلم يخرج إليهم حتى خرج لصلاة الفجر فلما قضى الفجر أقبل على الناس فتشهد ثم قال : « أما بعد فإنه لم يخف علي شأنكم الليلة ولكني خشيت أن يفرض عليكم صلاة الليل فتعجزوا عن ذلك » قال فكان يرغبهم في قيام الليل من غير أن يأمرهم بعزيمة أمر ويقول : « من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه » قال : فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك ثم كذلك حتى كان في خلافة أبي بكر الصديق وصدرا من خلافة عمر حتى جمعهم عمر على أبي بن كعب فقام بهم في رمضان فكان ذلك أول اجتماع الناس على قارئ واحد في رمضان
__________
(1) طفق يفعل الشيء : أخذ في فعله واستمر فيه

(2/242)


722 - أخبرنا عبد الله بن يزيد المقرئ ، نا سعيد بن أبي أيوب ، حدثني جعفر بن ربيعة ، عن مجاهد بن وردان ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت كنت عند أبي بكر حين حضرته الوفاة فتمثلت هذا البيت قلت : من لا يزال دمعه مقنعا يوشك أن يكون مرة مدفونا فقال : « يا بنية لا تقولي هكذا ولكن قولي ( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد (1) ) ثم قال في كم كفن رسول الله صلى الله عليه وسلم » فقلت في ثلاثة أثواب فقال : « كفنوني في ثوبي هذين واشتروا إليهما ثوبا جديدا فإن الحي أفقر إلى الجديد من الميت وإنما هو للمهلة أو للمهنة »
__________
(1) سورة : ق آية رقم : 19

(2/243)


723 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت لما ثقل أبو بكر قال : « أي يوم هذا ؟ » فقلنا : يوم الاثنين قال : « فأي يوم مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ » فقلنا يوم الاثنين ، قال : « فإني أرجو فيما بيني وبين الليل » ثم قال « إذا أنا مت فكفنوني في ثوبي هذا واغسلوه وضموا إليه ثوبين جديدين » فقلنا له ألا نجعلها كلها جددا فقال : « إن الحي أحوج إلى الجديد من الميت وإنما هو للمهلة » فتوفي ليلة الثلاثاء رضي الله عنه أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال سأل أبو بكر عائشة عن ذلك ، فذكر مثله وقالت : فتوفي أبي مساء يوم الاثنين ، ودفن ليلا قبل أن يصبح

(2/244)


724 - أخبرنا أبو أسامة ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل

(2/245)


725 - أخبرنا سفيان ، عن ابن المنكدر ، أنه سمع عروة بن الزبير يحدث عن عائشة ، قالت استأذن رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ائذنوا له فبئس ابن العشيرة أو بئس أخو العشيرة فلما دخل ألان له القول قالت عائشة فقلت : يا رسول الله قلت ما قلت فلما دخل ألنت له القول فقال يا عائشة : « إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة من ودعه الناس اتقاء شره » أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن ابن المنكدر ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت استأذن رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثله وقال من تركه الناس اتقاء شره أو فحشه . قال معمر وبلغني أن الرجل كان عيينة بن حصن أخبرنا جرير ، عن ليث ، عن مجاهد ، عن عائشة ، نحوه وقال إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الذين يكرمون اتقاء شرهم

(2/246)


726 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، أن عائشة قالت يا رسول الله كل نسائك لها كنية غيري فقال لها : « فاكتني بابنك عبد الله بن الزبير »

(2/247)


727 - أخبرنا روح ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم عاشوراء ويأمرنا بصيامه

(2/248)


728 - أخبرنا عبد الصمد ، نا حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة وإنه لمكتوب في الكتاب أنه من أهل النار فإذا كان قبل موته تحول فعمل بعمل أهل النار فمات فدخل النار وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار وإنه لمكتوب في الكتاب أنه من أهل الجنة فإذا كان قبل موته عمل عمل أهل الجنة فمات فدخل الجنة »

(2/249)


729 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، أن ناسا من الأعراب كانوا يأتون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بلحم فقالوا يا رسول الله إن ناسا من الأعراب يأتوننا بلحم ولا ندري أذكر اسم الله عليه أم لا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اذكروا اسم الله عليه وكلوا »

(2/250)


730 - أخبرنا النضر ، نا هشام ، أخبرني أبي أحسبه عن عائشة ، أن ناسا قالوا يا رسول الله إن قوما يأتون بلحمان فلا ندري أذكر اسم الله عليه أم لا فقال : « اذكروا اسم الله عليه وكلوا »

(2/251)


731 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، أخبرني عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة وكان لا يكاد يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح وحبب إليه الخلاء وكان يأتي حراء فيتحنث فيه والتحنث هو التعبد الليالي ذوات العدد ويتلذذ لذلك ثم يرجع إلى خديجة فتزوده بمثل ذلك حتى يجيئه الحق ، وهو في غار حراء أتاه الملك فقال له : اقرأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « فقلت : » ما أنا بقارئ قال : فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : اقرأ فقلت : ما أنا بقارئ « وقال : » فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : اقرأ فقلت : ما أنا بقارئ ، قال : فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني وقال : اقرأ باسم ربك الذي خلق حتى بلغ ( علم الإنسان ما لم يعلم (1) ) قال : فجئت خديجة فقلت : « زملوني (2) زملوني ، فزملوني حتى ذهب عني الروع (3) فقلت » يا خديجة ما لي ؟ والله إني لأخشى علي « فقالت : أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل (4) وتقري (5) الضيف ، وتعين على نوائب الحق ، فذهبت به خديجة إلى ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب فكتب بالعربية من الإنجيل ما شاء الله ، فقالت له خديجة : أخبر ورقة بن نوفل بما رأيت ، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ورقة بما رأى ، فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى يا ليتني أكون فيه جذعا وأدرك حين يخرجك قومك ، فقال : » أومخرجي هم ؟ « فقال : نعم والله لا يأتي أحد بمثل ما جئت به إلا عودي ، ولئن أدركت يومك لأنصرنك نصرا مؤزرا ، وفتر الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فترة ؛ فحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا حتى يكون على شواهق رءوس الجبال ، فلما كان كذلك تبدى له جبريل فيقول له : يا محمد إنك رسول الله حقا فيسكن بذلك جأشه وتقر نفسه ، فكلما فتر الوحي فترة فعل مثل ذلك وتبدى له جبريل فقال له مثل ذلك
__________
(1) سورة : العلق آية رقم : 5
(2) زملوني : غطوني ولفوني
(3) الروع : الخوف الشديد والفزع
(4) الكل : الثقل من كل ما يتكلف ، وقيل : العيال ومن يحتاج إلى رعاية ونفقة
(5) القرى : ما يقدم إلى الضيف

(2/252)


732 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، أخبرني هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستعذب له الماء من بئر السقيا »

(2/253)


733 - أخبرنا وكيع ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان »

(2/254)


734 - أخبرنا النضر ، نا هشام ، صاحب الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم

(2/255)


735 - أخبرنا النضر ، نا هشام وهو ابن عروة قال أخبرني أبي ، عن عائشة ، قالت كان فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدم حشوه ليف أخبرنا أبو معاوية بهذا الإسناد مثله وقال كان ضجاع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدم

(2/256)


736 - أخبرنا وكيع ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنها كانت ترجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي حائض

(2/257)


737 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : « أمروا أن يستغفروا لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فسبوهم »

(2/258)


738 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا جهم مصدقا فنازعه رجل في صدقته فضربه فشجه فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا القود فقال : لكم كذا وكذا فلم يرضوا ثم قال : لكم كذا وكذا فلم يرضوا ثم قال لكم كذا وكذا فرضوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إني خاطب على الناس فمخبرهم برضاكم » فقالوا : نعم فقام فخطب فقال « إن هؤلاء الليثيين أتوني فسألوني القود فأعطيتهم كذا وكذا فرضوا أرضيتم » فقالوا لا ، فهم المهاجرون بهم فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : « كفوا » فكفوا « ثم أعطاهم وزادهم فرضوا فقال : » إني خاطب الناس فمخبرهم برضاكم « فقالوا : نعم قال : » إن هؤلاء أعطيناهم وزدناهم فرضوا أكذلك « فقالوا : نعم

(2/259)


739 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، أنه أخبره عن عائشة ، قالت : لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين ولم يمرر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم طرفي النهار بكرة وعشية فلما ابتلي المسلمون خرج أبو بكر مهاجرا قبل أرض الحبشة فلقيه ابن الدغنة وهو سيد القارة فقال له : أين يا أبا بكر ؟ فقال : أخرجني قومي فأنا أسيح في الأرض وأعبد ربي فقال له ابن الدغنة : إن مثلك يا أبا بكر لا يخرج ولا يخرج إنك لتكسب المعدوم وتصل الرحم وتقري الضيف وتحمل الكل وتعين على نوائب الحق فأنا لك جار فارتحل ابن الدغنة ورجع معه أبو بكر فقال لهم وطاف في كفار قريش فقال لهم : إن أبا بكر لا يخرج ولا يخرج مثله إنه يكسب المعدوم ويصل الرحم ويحمل الكل ويقري الضيف ويعين على نوائب الحق فأنفذت قريش جوار ابن الدغنة وأمنوا أبا بكر وقالوا لابن الدغنة : مر أبا بكر أن يعبد ربه في داره ويصلي ما شاء ويقرأ ما شاء ولا يؤذينا ولا يستعلن بالصلاة والقراءة في غير داره ففعل أبو بكر ذلك ثم بدا لأبي بكر فابتنى مسجدا بفناء داره فكان يصلي فيه ويقرأ القرآن فيتقصف عليه نساء المشركين وأبناؤهم فيتعجبون منه وينظرون إليه وكان أبو بكر رجلا لا يملك دمعه إذا قرأ القرآن فأرسلوا إلى ابن الدغنة فقدم عليهم فقالوا : إنا إنما أجرنا أبا بكر أن يعبد ربه في داره وقد ابتنى مسجدا بفناء داره ، وأنه أعلن بالصلاة والقراءة وإنا خشينا أن يفتن نساءنا وأبناءنا فأته فقل له إما أن يقتصر على أن يعبد ربه في داره وإن أبى إلا أن يعلن ذلك فليرد إليك ذمتك فإنا نكره أن نخفر ذمتك ولسنا بمقرين لأبي بكر الاستعلان فأتى ابن الدغنة أبا بكر فقال : قد علمت الذي عقدت لك علينا إما أن تقصر على ذلك وإما أن ترجع إلي ذمتي فإني لا أحب أن يسمع العرب أني أخفرت في عقد رجل عقدت له فقال أبو بكر فإني أرضى بجوار الله وجوار رسوله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ بمكة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين : « أريت دار هجرتكم رأيت سبخة ذات نخل بين لابتين وهما حارتان » فهاجر من هاجر قبل المدينة حتى ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورجع إلى المدينة بعض من كان هاجر إلى أرض الحبشة من المسلمين وتجهز أبو بكر مهاجرا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم على رسلك يا أبا بكر فإني أرجو أن يؤذن لي ، فقال : فداك أبي وأمي أوترجو ذلك ؟ قال : نعم فحبس أبو بكر نفسه لرسول الله صلى الله عليه وسلم لصحابته وعلف راحلتين كانتا له ورق السمر أربعة أشهر ، قال الزهري قال عروة فقالت عائشة : فبينما نحن في بيتنا في نحر الظهيرة إذ قال قائل لأبي بكر : هذا رسول الله مقبلا متقنعا في ساعة لم يكن يأتينا فيها فقال أبو بكر فدا له أبي وأمي إن جاء به هذه الساعة لأمر فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستأذن فأذن له فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « يا أبا بكر أخرج من عندك فقال أبو بكر يا رسول الله إنما هم أهلك قال فنعم قال : قد أذن لي قال أبو بكر : خذ إحدى راحلتي هاتين فقال نعم بالثمن قالت : فجهزناهما أحسن الجهاز وصنعنا لهما سفرة في جراب فقطعت أسماء من نطاقها فأوكت (1) بها الجراب فلذلك كانت تسمى ذات النطاق فلحق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر في غار في جبل يقال له ثور فمكثا فيه ثلاث ليال
__________
(1) الإيكاء : سد فتحة الإناء وربط فم القربة

(2/260)


740 - أخبرنا أبو مالك الجنبي ، نا الحجاج وهو ابن أرطاة عن يحيى بن أبي كثير ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فخرجت في أثره فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في البقيع رافعا يديه إلى السماء يدعو فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا بنت أبي بكر ما الذي أخرجك ؟ » فقالت : أشفقت أو خفت أن تكون خرجت إلى بعض نسائك فقال : « ما أخرجك ؟ » ثم قال : « إذا كان ليلة النصف من شعبان ينزل الرب تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيغفر من الذنوب أكثر من عدد شعر غنم كلب »

(2/261)


741 - أخبرنا النضر ، نا هشام وهو ابن عروة أخبرني أبي ، عن عائشة ، قالت : كان يأتي على أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الشهر لا نوقد فيه نارا إلا أن يكون عندهم لحم ، وكان أهل بيت من الأنصار يرسلون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من خزيرتهم أو حريرتهم . قال النضر والخزيرة من النخالة والحريرة من اللبن

(2/262)


742 - أخبرنا وكيع ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : ليس نزول المحصب سنة إنما نزله رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون أسمح لخروجه

(2/263)


743 - أخبرنا النضر ، نا شعبة ، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني ، قال : سمعت مجاهد بن وردان ، يحدث عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، أن مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم توفي وأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بميراثه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « التمسوا رجلا من أهل قريته فادفعوا إليه ميراثه » وقال غير النضر مولى النبي صلى الله عليه وسلم وقع من نخلة وقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « هل ترك ولدا ؟ » فقالوا : لا قال : « هل ترك حميما ؟ » قالوا : لا قال : « فأعطوه رجلا من أهل قريته »

(2/264)


744 - أخبرنا النضر ، نا هشام وهو ابن عروة أخبرني أبي ، عن عائشة ، قالت ما غرت على أحد من نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ما غرت على خديجة لكثرة ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها وثنائه عليها وقد أوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبشرها ببيت في الجنة

(2/265)


745 - أخبرنا يحيى بن واضح ، نا موسى بن عبيدة الربذي ، عن داود بن مدرك ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت دخلت امرأة المسجد وهي ترفل في زينة لها ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد فقال : « إياكن والزينة والتبختر في المساجد فإن بني إسرائيل لم يلعنوا حتى لبس نساؤهم الزينة وتبخترت في المساجد »

(2/266)


746 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها : « هذا جبريل يقرأ عليك السلام » فقالت : وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا نرى

(2/267)


747 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، عن عمرو بن أبي عمرو ، عن حبيب بن هند ، عن عروة بن الزبير ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من أخذ السبع الطول فهو حبر »

(2/268)


748 - أخبرنا بشر بن عمر ، عن سليمان بن بلال ، عن عمرو بن أبي عمرو ، عن حبيب بن هند الأسلمي ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من أخذ السبع الأول فهو حبر » قال إسحاق يعني البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والأنعام والأعراف ويونس

(2/269)


749 - أخبرنا المعتمر بن سليمان ، قال : سمعت أبي يحدث ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد ، مولى أبي أسيد قال سمع المصريون أن عثمان خرج إلى قرية فأتوه فعاتبوه في الحمى وغيره فدعا بالمصحف فقالوا له افتح السابعة فكانوا يسمون سورة يونس السابعة فقرأ حتى أتى على هذه الآية ( قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا قل آلله أذن لكم أم على الله تفترون (1) ) فقالوا قف أرأيت ما حميت من حمى آلله أذن لك أم على الله تفتري ؟ قال عثمان : امضه نزلت في كذا وكذا فإن عمر حمى الحمى قبلي لإبل الصدقة فلما وليت حميت لإبل الصدقة فذكر الحديث
__________
(1) سورة : يونس آية رقم : 59

(2/270)


750 - أخبرنا سفيان ، قال كانت المخزومية تستعير متاعا وتجحده فرفعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلم فيها فقال : « لو كانت فاطمة لقطعت يدها » فقيل لسفيان من ذكره ؟ فقال أيوب بن موسى عن الزهري عن عروة عن عائشة إن شاء الله

(2/271)


751 - أخبرنا أبو الوليد ، نا ليث بن سعد ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن قريشا أهمهم شأن المخزومية التي سرقت ، فقالوا : من يكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك ؟ فقالوا : ومن يجترئ على ذلك إلا أسامة بن زيد حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكلم أسامة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له : « أتشفع في حد من حدود الله » ثم قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس فقال « إنما أهلك الذين كانوا قبلكم أن الشريف إذا سرق فيهم تركوه ، وإذا سرق فيهم الضعيف حدوه ، وايم الله ، لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها »

(2/272)


752 - أخبرنا وكيع ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال « ما كان من شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط »

(2/273)


753 - أخبرنا عبد الصمد ، نا همام بن يحيى ، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، عن شيبة الخضري ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال « ثلاث أحلف عليهن ولو حلفت على الرابعة لرجوت أن لا آثم أن لا يجعل الله من له سهم في الإسلام كمن لا سهم له وسهم الإسلام الصلاة والصيام والصدقة وما تولى الله عبد قط فيوليه غيره يوم القيامة وإذا أحب رجل قوما كان معهم والرابعة لو حلفت رجوت أن لا آثم ما ستر الله على عبد في الدنيا إلا ستر الله عليه يوم القيامة » قال شيبة : فسمعت عروة بن الزبير يحدث بهذا الحديث عمر بن عبد العزيز فقال عمر إذا سمعتم بمثل هذا الحديث من مثل عروة يرويه عن عائشة فاحفظوه

(2/274)


754 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا هشام بن سعد ، عن عثمان بن عمرو بن هانئ ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرفت في وجهه أنه قد حفزه شيء فتوضأ ثم خرج ولم يتكلم فاقتربت من الجدران فسمعته يقول : « يا أيها الناس إن الله يقول مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أجيبكم وتسألون فلا أعطيكم وتستنصروني فلا أنصركم »

(2/275)


755 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة في رمضان فصلى بصلاته ناس ، ثم صلى القابلة فاجتمع إليه ، ثم لم يخرج الثالثة أو الرابعة فلما صلى الصبح قال : « إني قد رأيت مكانكم البارحة فلم أخرج إليكم خشية أن يفرض عليكم وذلك في رمضان »

(2/276)


756 - أخبرنا معاذ بن هشام صاحب الدستوائي حدثني أبي ، عن يحيى بن أبي كثير ، حدثني رجل في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم عن عروة بن الزبير عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إذا قام أحدكم إلى الصلاة فمس ذكره فليتوضأ »

(2/277)


757 - قال وحدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير ، أن المهاجر بن عكرمة المخزومي أخبره أن محمد بن مسلم الزهري أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعاد الوضوء في مجلسه فقيل له فقال « إني حككت ذكري »

(2/278)


758 - أخبرنا بشر بن عمر الزهراني ، نا مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، أن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن أن يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت عائشة لهن ألا تتقين الله أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « لا نورث ما تركناه صدقة » فرضين بقولها وتركن ذلك

(2/279)


759 - أخبرنا بشر بن عمر الزهراني ، نا مالك ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حجة الوداع فأهللنا بالعمرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم « من كان منكم معه هدي (1) فليهل (2) بالحج والعمرة ثم لا يحل حتى يحل منهما جميعا » قالت : فقدمت مكة وأنا حائض فلم أطف بالبيت ولا بين الصفا والمروة فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال « انقضي رأسك وامتشطي وأهلي بالحج ودعي العمرة » قالت ففعلت فلما قضيت الحج أرسل معي عبد الرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمرت منه فقال هذه عمرة مكان عمرتك قالت فأما الذين أهلوا بالعمرة فطافوا بالبيت وبالصفا والمروة ثم حلوا ثم طافوا طوافا واحدا بعد ما رجعوا من منى بحجهم وأما الذين جمعوا الحج والعمرة فما طافوا إلا طوافا واحدا
__________
(1) الهدي : ما يهدى إلى الحرم من النعم والذبائح ، وقيل أيضا : من مال أو متاع
(2) الإهلال : رفع الصوت بالتلبية

(2/280)


760 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى سبحة الضحى قط وإني لأسبحها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترك العمل أن يعمل به وهو يحب أن يعمله مخافة أن يعمل الناس ذلك فيفترض عليهم

(2/281)


761 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت اجتمع أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلن لفاطمة أن تقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن نساءك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة قالت عائشة : فجاءت ورسول الله صلى الله عليه وسلم في مرط عائشة قالت : إن نساءك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أتحبينني ؟ » فقالت : نعم . قال « فأحبيها » فرجعت إليهن فقالت لهن ما قال لها ، فقلن : إنك لم تصنعي شيئا فارجعي إليه ، قالت : والله لا أرجع إليه فيها أبدا . قال الزهري : وكانت ابنة أبيها ، فأرسلن زينب فقلن لها : قولي للنبي صلى الله عليه وسلم إن نساءك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة ، فجاءت فقالت له وأقبلت علي تشتمني ، وكان هي التي تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعلت أنظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم هل ينظر إلي بطرفه فأنتصر منها ، فلم يتكلم ، فظننت أنه لا ينكر ، فأقبلت عليها فلم ألبث أن أفحمتها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إنها ابنة أبي بكر » قالت : ولا أعرف امرأة خيرا ولا أكثر صلاة ولا صلة رحم ولا أبرك لشيء يتقرب به إليه من زينب ، ما عدا سورة من غرب حدة فيها توشك منها الفيئة (1)
__________
(1) الفيئة : العودة وعدم الإصرار

(2/282)


762 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا الزبير وهو ابن عبد الله الهاشمي حدثني جعفر بن المصعب ، قال سمعت عروة بن الزبير ، يحدث عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله إذا أراد أن يخلق الخلق بعث ملكا فيدخل الرحم فيقول : يا رب أذكر أم أنثى ؟ فيقول : ذكر أو أنثى أو ما شاء الله أن يخلق في الرحم فيقول أي رب أشقيا أم سعيدا ؟ فيقول : شقيا أم سعيدا فيقول أي رب فما أجله ؟ ثم يقول أي رب فما رزقه ؟ ثم يقول : أي رب فما خلقه وخلائقه ؟ فلا يقول شيئا إلا فعله في الرحم »

(2/283)


763 - أخبرنا وكيع ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم خميصة لها علم فكأني أنظر إلى علمها في الصلاة فلما صلى كرهها قال وأخذها اذهبوا بها إلى أبي جهم وائتوني بالأنبجاني

(2/284)


764 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا محمد بن أبي حفصة ، نا ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في خميصة لها أعلام فلما قضى صلاته قال ألهتني هذه الأعلام اذهبوا بها إلى أبي جهم وائتوني بمنبجاني

(2/285)


765 - أخبرنا وكيع ، نا سفيان ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفف ركعتي الفجر

(2/286)


766 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وترك عندنا شيئا من شعير فما زلنا نأكل منه حتى كالته الجارية فلم يلبث أن فني ولو تركته لم تكله لرجوت أن يكون يبقى

(2/287)


767 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن الزهري ، عن عروة ، قال أخبرتني عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى العصر والشمس طالعة في حجرتها لم تظهر

(2/288)


768 - أخبرنا النضر ، نا صالح وهو ابن أبي الأخضر عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت كان عندي يهودية فقالت إنكم تفتنون في قبوركم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم « بل يهود تفتن في قبورهم » قالت عائشة فلبث ما شاء الله ثم قال يا عائشة أشعرت أن الله أوحى إلي أنكم تفتنون في قبوركم ، قالت فلم أر رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بعد صلاة إلا تعوذ فيها من فتنة القبر

(2/289)


769 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « ما يصيب المرء من شوكة فما فوقها إلا قضى الله عنه بها خطيئة »

(2/290)


770 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ما من مرض أو وجع يصيب المؤمن إلا كان كفارة لذنبه حتى الشوكة يشاكها والنكبة ينكبها »

(2/291)


771 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اقتلوا الأبتر (1) وذا الطفتين فإنهما يصيبان الحبل ويطمسان الأبصار
__________
(1) الأبتر : القصير الذنب من الحيات

(2/292)


772 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان ضجاع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدم (1) ينام عليه حشوه من ليف
__________
(1) الأدم : الجلد المدبوغ

(2/293)


773 - أخبرنا خالد بن الحارث الهجيمي ، قال سمعت هشام بن عروة ، يحدث عن أبيه ، عن عائشة ، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله سواء

(2/294)


774 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا ابن جريج ، قال : قلت لابن شهاب أحدثك عروة بن الزبير عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من أفطر في تطوع فليقضه قال لم أسمع من عروة في ذلك شيئا ولكني سمعت في خلافة سليمان بن عبد الملك من ناس عن بعض من يسأل عائشة أنها قالت كنت أنا وحفصة صائمتين فقرب إلينا طعام فابتدرنا فأكلناه فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فبادرتني إليه حفصة وكانت ابنة أبيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقضيا يوما آخر قال قلت لأبي قرة موسى بن طارق أذكر ابن جريج قال قلت لابن شهاب أحدثك عروة بن الزبير عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أفطر في تطوع فليقضه . قال إسحاق قرأت مثل ما حدثنا روح فأقر به

(2/295)


775 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند إهلاله بأطيب ما أجد

(2/296)


776 - أخبرنا بشر بن عمر ، نا مالك ، عن يزيد بن خصيفة ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما يصيب المؤمن من وصب حتى الشوكة إلا قضى الله بها أو كفر الله بها من خطاياه

(2/297)


777 - أخبرنا النضر بن شميل ، نا أبو إبراهيم وهو محمد بن أبي حميد المدني عن محمد بن المنكدر ، عن عروة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من مؤمن ولا مؤمنة يصيبه نصب ولا وصب حتى الشوكة إلا كتبت له بها حسنة ومحيت عنه بها سيئة

(2/298)


778 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت إن كنا آل محمد لنمكث شهرا ما نستوقد نارا إنما هو التمر والماء

(2/299)


779 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت إن كان ليأتي علينا الشهر وما نستوقد بنار إنما هو التمر والماء ولكن جزى الله نساء من الأنصار خيرا كانوا يهدون إلينا الشيء من اللبن

(2/300)


780 - أخبرنا النضر بن شميل ، نا أبو إبراهيم المدني وهو محمد بن أبي حميد عن محمد بن المنكدر ، عن عروة بن الزبير ، قال : أخذ بيدي فقال سمعت من أمي عائشة تقول كنا نلبث أربعين ليلة ما يوقد في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم نار مصباح ولا غيره فقلت لها يا أمتاه مم كنتم تعيشون فقالت من الأسودين التمر والماء

(2/301)


781 - أخبرنا يحيى بن محمد بن قيس المدني ، قال سمعت هشام بن عروة ، يحدث عن أبيه ، عن عائشة ، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدني إلي رأسه فأرجله وأنا حائض وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد

(2/302)


782 - أخبرنا محمد بن بكر ، أنا ابن جريج ، قال سمعت عطاء ، يقول حدثني عروة بن الزبير ، قال كنت أنا وابن عمر مستندين إلى حجرة عائشة فسمعنا استنان عائشة بالسواك فسمع صوتها ، فقال يا أبا عبد الرحمن هل اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في رجب فقال نعم فقلت لعائشة يا أمتاه ألا تسمعين إلى ما يقول أبو عبد الرحمن فقالت وما يقول أبو عبد الرحمن قلت : يقول : ما اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في رجب وما أعتمر عمرة إلا وهو معه فما قال نعم ، ولا لا ، سكت أخبرنا جرير ، عن منصور ، عن مجاهد ، قال دخلت أنا وعروة بن الزبير ، فقال عروة لعائشة إن ابن عمر يقول اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في رجب فذكر نحوه

(2/303)


783 - أخبرنا الثقفي ، نا خالد الحذاء ، عمن حدثه عن عائشة ، قالت ما قبض نبي قط إلا جعل روحه بين عينيه ويخير بين الدنيا والآخرة

(2/304)


784 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، قال كان أبو بكر وعمر وابن عمر ينزلون الأبطح

(2/305)


785 - قال الزهري وأخبرني عروة ، عن عائشة ، أنها لم تكن تفعل ذلك وقالت إنما نزله رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ ليكون أسمح لخروجه

(2/306)


786 - أخبرنا روح ، نا ابن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم عاشوراء ويأمر بصيامه

(2/307)


787 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، أو غيره عن عروة ، عن عائشة ، قالت جاءت فاطمة بنت عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لتبايعه فأخذ عليهن الآية ( أن لا يشركن بالله شيئا (1) ) فلما ذكر الزنا وضعت يدها على رأسها حياء فأعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك من أمرها قالت عائشة قولي ذلك فما بايعنا صلى الله عليه وسلم إلا على ذلك قالت : فنعم إذا
__________
(1) سورة : الممتحنة آية رقم : 12

(2/308)


788 - أخبرنا عبد الملك بن محمد الشامي وهو صاحب الأوزاعي ، نا أبو سلمة العاملي ، حدثني الزهري ، حدثني عروة ، عن عائشة ، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين بالجعرانة : عشر مباح للمسلمين في مغازيهم العسل ، والماء ، والشراب ، والخل ، والملح ، والزيت ، والحجر ، والعود ما لم ينحت ، والجلد الطري ، والطعام يخرج به . قال إسحاق : هذا حديث منكر ، وعبد الملك عندهم في حد الترك

(2/309)


789 - أخبرنا عبد الله بن واقد الحراني ، نا حيوة بن شريح ، أخبرني سالم بن غيلان ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من مات وعليه صوم نذر فليصم عنه وليه » قال إسحاق : السنة هذا

(2/310)


790 - أخبرنا أبو قرة موسى بن طارق قال : سمعت موسى بن عقبة يذكر عن عروة بن الزبير أنه سأل عائشة عن القبلة للصائم قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل أزواجه وهو صائم ثم ضحكت

(2/311)


791 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، وعمرة ، أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أرسلن إلى أبي بكر يسألن ميراثهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسلت إليهن عائشة ألا تتقين الله ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا لا نورث ما تركنا صدقة

(2/312)


792 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم خرجة ثم دخل وقد علقت قرام ستر فيه الخيل أولات الأجنحة فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انزعيه

(2/313)


793 - أخبرنا عبد الرزاق ، أنا ابن جريج ، قال أخبرت عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أنها كانت تذكر شأن خيبر قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث عبد الله بن رواحة فيخرص عليهم النخل حين يطيب أول الثمرة قبل أن تؤكل ثم يخير اليهود فيأخذونه بذلك الخرص أم يدعونه وإنما كان يفعل ذلك كي تحصى الزكاة قبل أن يؤكل التمر ويفرق

(2/314)


794 - أخبرنا عبد العزيز ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستعذب له الماء من بئر السقيا

(2/315)


795 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أفرد الحج ولم يعتمر

(2/316)


ما يروى عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم

(2/317)


796 - أخبرنا عبد الوهاب الثقفي ، نا يحيى بن سعيد ، قال سمعت عبد الرحمن بن القاسم ، يقول أخبرني محمد بن جعفر بن الزبير ، أن عباد بن عبد الله بن الزبير ، أخبره أن عائشة أم المؤمنين حدثته قالت : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إني احترقت فسأله ما له ؟ فقال أفطرت في رمضان ثم جلس فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكتل عظيم يدعى العرق فيه تمر فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل فقال أين المحترق ؟ فقام الرجل فقال تصدق بهذا

(2/318)


797 - أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم ، قال : حدثني محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب فهي خداج (1)
__________
(1) الخداج : النقصان

(2/319)


798 - أخبرنا جرير ، عن محمد بن إسحاق ، عن عبد الواحد بن حمزة ، عن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « اللهم حاسبني حسابا يسيرا » فقلت : يا رسول الله ما الحساب اليسير ؟ فقال هو أن ينظر في سيئاته فيتجاوز له عنها فإنه من نوقش الحساب فقد هلك وما أصاب المؤمن من نكبة إلا كفر بها عنه من سيئاته حتى الشوكة يشوكه

(2/320)


799 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد المدني ، عن عبد الواحد بن حمزة ، عن عباد بن عبد الله بن الزبير ، أن عائشة ، أمرت أن يمر بجنازة سعد بن أبي وقاص في المسجد فتصلى عليه فأنكر الناس ذلك عليها فقالت ما أسرع ما نسي الناس ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على سهيل ابن البيضاء إلا في المسجد

(2/321)


800 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا هشام بن عروة ، عن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول عند وفاته : « اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق »

(2/322)


801 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن هشام بن عروة ، عن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن عائشة أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته وهو مستند إلى صدرها يقول : « اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق »

(2/323)


802 - أخبرنا محمد بن سلمة الحراني ، نا محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم حلة من عند النجاشي أهداها له فيها خاتم من ذهب فيه فص حبشي فأهوى رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده معرضا أو ببعض أصابعه فأعطاها أمامة بنت أبي العاص فقال : « تحلي بهذا يا بنية »

(2/324)


803 - أخبرنا يحيى بن واضح ، نا محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدق به أصحابه وشكوا في غسله فقالوا نجرد رسول الله صلى الله عليه وسلم كما نجرد موتانا أم كيف نصنع ؟ فأرسل الله إليهم سنة فما منهم أحد يرفع رأسه فإذا مناد ينادي من البيت لا يدرون من هو أن اغسلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه قال فغسلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه قميصه قال فقالت عائشة : لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسله غير نسائه

(2/325)


ما يروى عن القاسم بن محمد عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم

(2/326)


804 - أخبرنا جرير ، نا الأعمش ، عن ثابت بن عبيد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ناوليني الخمرة من المسجد » فقلت : إني حائض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ليست حيضتك بيدك » أخبرنا أبو معاوية ، عن الأعمش بهذا الإسناد مثله

(2/327)


805 - أخبرنا سفيان ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نرى إلا الحج فلما كنا بسرف حضت فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي قال : « ما لك ؟ أنفست » قلت : نعم فقال : « هذا أمر كتبه الله على بنات آدم فاقض ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت » . ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نسائه بالبقر

(2/328)


806 - أخبرنا سفيان ، نا عبد الرحمن بن القاسم بن محمد ، عن أبيه ، عن عائشة ، أنها قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد سترت بقرام فيه تماثيل فلما رآه تلون وجهه ثم هتكه بيده وقال : « إن أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يشبهون بخلق الله » أخبرنا سفيان ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، مثل ذلك وقالت فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين

(2/329)


807 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا عبيد الله بن عمر ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل طلق امرأته ثلاثا أو البتة فتزوجها آخر ثم طلقها قبل أن يدخل بها أترجع إلى زوجها الأول فقال لا حتى يذوق الآخر من عسيلتها كما ذاق الأول

(2/330)


808 - أخبرنا خالد بن الحارث الهجيمي ، نا سفيان ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن مظعون بعد موته فرأيت دموع رسول الله صلى الله عليه وسلم تسيل على خديه أخبرنا وكيع بهذا الإسناد مثله وقال : على خدي عثمان

(2/331)


809 - أخبرنا وكيع ، نا جعفر بن برقان ، عن فرات بن سلمان ، عن رجل ، من جلساء القاسم بن محمد عن القاسم ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن أول ما يكفأ الإسلام كما يكفأ الإناء في شراب يقال لها الطلاء »

(2/332)


810 - أخبرنا سفيان ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنت أفتل قلائد هدي (1) رسول الله صلى الله عليه وسلم فيبعث به ثم لا يعتزل شيئا مما يعتزله المحرم
__________
(1) الهدي : ما يهدى إلى الحرم من النعم والذبائح ، وقيل أيضا : من مال أو متاع

(2/333)


811 - أخبرنا أبو معاوية ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : فتلت (1) قلائد بدن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيبعث به ثم لا يعتزل شيئا فقلدها وأشعرها وأهداها فما حرم عليه شيء كان حلا له
__________
(1) فتل الحبل وغيره : لواه وبرمه وجمع أجزاءه إلى بعضها

(2/334)


812 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا عبد الله بن عون ، عن إبراهيم ، وعن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، أنها قالت : يا رسول الله أيرجع الناس بنسكين وأرجع بنسك واحد فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : انتظري حتى إذا تطهرت خرجت إلى التنعيم وأهللت بعمرة من ثم ولكنها على قدر نفقتك أو نصبك شك ابن عون

(2/335)


813 - أخبرنا عبدة ، نا عبيد الله ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، أنها قالت يا رسول الله ما أرى صفية إلا حابستنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما كانت طافت يوم النحر قلت بلى قال فلا حبس عليك

(2/336)


814 - أخبرنا وكيع ، نا سفيان ، عن عبد الله بن أبي زياد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما جعل الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة لإقامة ذكر الله

(2/337)


815 - أخبرنا جرير ، نا يحيى بن سعيد ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي لإحرامه وقبل أن يزور البيت لإحلاله

(2/338)


816 - أخبرنا وهب بن جرير ، نا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لإحرامه حين أحرم ولحله (1) حين حل قبل أن يطوف بالبيت أخبرنا عبد الرزاق ، نا الثوري ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، مثله
__________
(1) حل المحرم وأحل : خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا منه

(2/339)


817 - أخبرنا الملائي ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لإحرامه قبل أن يحرم ولإحلاله حين حل قبل أن يطوف بالبيت . أخبرنا موسى القاري ، نا المفضل بن يونس ، عن الأوزاعي ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، مثله قال القاسم ولم يكن طيبه كطيبكم هذا الخائز إنما كان الذريرة ونحوها يذهب سريعا وإنما خلق أحدكم رأسه وقد بقي فيه من الطيب بعد

(2/340)


818 - أخبرنا عبدة ، نا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، وعن القاسم ، عن عائشة ، قالا : كان للنبي صلى الله عليه وسلم مؤذنان بلال وابن أم مكتوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم » قال القاسم : وما كان بينهما إلا أن ينزل هذا ويرقى هذا

(2/341)


819 - أخبرنا الفضل بن موسى ، نا عبيد الله ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم » قال القاسم : وما كان بينهما إلا أن ينزل هذا ويرقى هذا

(2/342)


820 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة المدني ، عن داود بن الحصين ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « السواك مطهرة للفم مرضاة للرب » وقال : « إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام » قيل : يا رسول الله وما السام ؟ فقال : « الموت »

(2/343)


821 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا عبيد الله بن عمر ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ، قالت : ولكن كان أملككم لإربه .

(2/344)


822 - أخبرنا الثقفي ، نا أيوب ، عن ابن أبي مليكة ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة أن سالما ، مولى أبي حذيفة كان مع أبي حذيفة في بيتهم فأتت ابنة سهيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله إن سالما بلغ الرجال وعقل مثل ما عقلوا وإني أظن في نفس أبي حذيفة من دخوله شيء فقال : « أرضعيه تحرمي عليه ، ويذهب عن نفس أبي حذيفة ما يجد » فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إني قد أرضعته وذهب عن نفس أبي حذيفة ما كان يجد

(2/345)


823 - أخبرنا عبد الرزاق ، أنا ابن جريج ، أخبرني عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة أن القاسم بن محمد أخبره أن عائشة قالت : جاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إن سالما مولى أبي حذيفة قد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم مثل ما علموا وهو معنا في بيتنا فقال أرضعيه تحرمي عليه

(2/346)


824 - أخبرنا الفضل بن السيناني ، عن عبيد الله بن أبي زياد ، عن القاسم بن محمد قال : إنما كان ذلك رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسالم ثم لم يرخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في رضاع على فرق لأحد بعده

(2/347)


825 - أخبرنا النضر بن شميل ، نا حماد بن سلمة ، أنا ابن أبي مليكة ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ ( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات (1) ) تلا الآية قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سماهم الله لكم فإذا رأيتموهم فاحذروهم »
__________
(1) سورة : آل عمران آية رقم : 7

(2/348)


826 - أخبرنا الملائي ، نا عبد الواحد بن أيمن المكي ، عن ابن أبي مليكة ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج أقرع بين نسائه فطارت القرعة على عائشة وحفصة فخرجتا معه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث معها فقالت حفصة : لعائشة إن شئت فاركبي بعيري فأركب بعيرك فتنظري وأنظر فركبت عائشة فغارت فلما نزلوا جعلت تدخل رجليها بين الإذخر (1) وتقول : اللهم سلط علي حية أو عقربا تلدغني هو رسولك فلا أستطيع أن أقول له شيئا
__________
(1) الإذخر : حشيشة طيبة الرائحة تسقف بها البيوت فوق الخشب ، وتستخدم في تطييب الموتي

(2/349)


827 - أخبرنا وكيع ، نا علي بن المبارك ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من نذر أن يعصي الله فلا يعصه ومن نذر أن يطيع الله فليطع »

(2/350)


828 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا مالك ، عن طلحة بن عبد الملك ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه »

(2/351)


829 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا خالد بن إلياس المدني ، عن ربيعة الرأي ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أظهروا النكاح واضربوا عليه بالغربال »

(2/352)


830 - أخبرنا وكيع ، نا أبو عيسى موسى بن بكر الأنصاري عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : أعظم النكاح بركة أيسره مؤنة فقال له أبي أسمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : نعم هكذا أخبرت قال إسحاق : قلت للملائي : هو أبو عيسى الأنصاري ؟ فقال : نعم قال إسحاق وذكر عن حماد بن سلمة ، عن شيخ ، سماه عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/353)


831 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا زهير وهو ابن محمد العنبري عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن عطاء بن يسار عن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تنتبذوا في الجر (1) ولا في الدباء (2) ولا في المزفت (3) ولا في النقير (4) وكل شراب مسكر فهو حرام »
__________
(1) الجر والجرار : جمع جرة، وهو إناء من الفخار أو الخزف
(2) الدباء : القرع، واحدها دباءة، كانوا ينتبذون فيها فتسرع الشدة في الشراب
(3) المزفت : الوعاء المطلي بالقار وهو الزفت
(4) النقير : أصل النخلة ينقر وسطه ثم ينبذ فيه التمر ويلقى عليه الماء ليصير نبيذا مسكرا

(2/354)


832 - أخبرنا المعتمر بن سليمان ، قال : سمعت المهدي بن ميمون ، يحدث عن أبي عثمان الأنصاري ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ما أسكر الفرق (1) فالحسوة منه حرام أخبرنا عبد الله بن شيرويه ، نا عبد الله بن معاوية الجمحي ، نا مهدي بن ميمون بهذا الإسناد مثل الحديث
__________
(1) الفرق : مكيال يسع ستة عشر رطلا وهي اثنا عشر مدا أو ثلاثة آصع عند أهل الحجاز

(2/355)


833 - أخبرنا إسحاق ، أنا عبد الله بن إدريس ، قال سمعت ليثا ، يحدث عن أبي عثمان الأنصاري ، عن القاسم ، عن عائشة ، لا أعلمه إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما أسكر الفرق (1) فالأوقية منه حرام »
__________
(1) الفرق : مكيال يسع ستة عشر رطلا وهي اثنا عشر مدا أو ثلاثة آصع عند أهل الحجاز

(2/356)


834 - أخبرنا أبو أسامة ، قال : سمعت مهدي بن ميمون ، والربيع بن صبيح يحدثان عن أبي عثمان المدني عمرو بن سالم عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ما أسكر الفرق (1) قال أحدهما فالأوقية منه حرام وقال : الآخر فملء الكف منه حرام »
__________
(1) الفرق : مكيال يسع ستة عشر رطلا وهي اثنا عشر مدا أو ثلاثة آصع عند أهل الحجاز

(2/357)


835 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا الأوزاعي ، عن الزهري ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى المطر قال : « اللهم صيبا هنيئا »

(2/358)


836 - أخبرنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أيوب ، عن القاسم ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الغيث قال : « اللهم صيبا هنيئا - أو قال صيبا هنيا »

(2/359)


837 - أخبرنا الملائي ، نا المسعودي ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « الحية فاسقة والعقرب فاسقة والفأرة فاسقة والغراب فاسق » فقال إنسان للقاسم : أيؤكل الغراب ؟ فقال : ومن يأكله وقد سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسقا

(2/360)


838 - أخبرنا وكيع ، عن عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إذا أراد الله بعبد خيرا جعل له وزيرا إن ذكر أعانه وإن نسي أذكره »

(2/361)


839 - أخبرنا عبد الصمد ، نا حماد وهو ابن سلمة عن ثابت البناني ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله ليربي لأحدكم التمرة واللقمة كما يربي أحدكم فلوه (1) أو فصيله (2) حتى يكون مثل أحد »
__________
(1) الفلو : المهر الصغير. وقيل : هو الفطيم من أولاد ذوات الحافر
(2) الفصيل : ولد الناقه إذا فصل عن أمه

(2/362)


840 - أخبرنا جرير ، عن ليث بن أبي سليم ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة جالسا ركع جالسا وإذا افتتح قائما ركع قائما

(2/363)


841 - أخبرنا يحيى بن آدم ، نا إبراهيم بن سعد ، عن الزهري ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد وهو الفرق

(2/364)


842 - أخبرنا النضر ، نا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من الإناء الواحد

(2/365)


843 - أخبرنا عبد الأعلى ، نا عباد بن منصور ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : كنت أغسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد غير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأخذ أول مرة ثم آخذ أنا بعده

(2/366)


844 - أخبرنا وكيع ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي عند إحرامه

(2/367)


845 - أخبرنا الثقفي ، عن يحيى بن سعيد ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لحرمه وطيبته قبل أن يفيض

(2/368)


846 - أخبرنا النضر ، ووهب بن جرير ، قالا : ثنا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن امرأة استحيضت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لها : إنه عرق فأمرت أن تؤخر الظهر وتعجل العصر وتغتسل وتصلي وتؤخر المغرب وتعجل العشاء وتغتسل وتصلي قبل الصبح غسلا وتصلي وتؤخر المغرب فقلت له : عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : ما أنا بمحدثك عن النبي صلى الله عليه وسلم شيئا

(2/369)


847 - أخبرنا موسى القاري ، نا زائدة ، عن ليث بن أبي سليم ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن امرأة سألتها فقالت : إذا حاضت إحدانا ثم طهرت أتقضي الصلاة ؟ فقالت : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت إحدانا تحيض ثم تطهر فلا يأمرنا بالقضاء ولا نقضيه

(2/370)


848 - أخبرنا روح ، نا مالك بن أنس ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس عندهم ماء فأتى الناس أبا بكر فقالوا : ألا ترى إلى عائشة حبست الناس على غير ماء فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام وقال ما شاء الله ثم طعن بيده في خاصرتي فما منعني من التحرك إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان واضعا رأسه على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله عز وجل آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن حضير : ما هذا بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت : فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته

(2/371)


849 - أخبرنا حماد بن مسعدة ، نا ابن موهب وهو عبيد الله بن عبد الرحمن عن القاسم بن محمد ، قال كان لعائشة غلام وجارية قالت : فأردت أن أعتقها فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « ابدئي بالغلام قبل الجارية »

(2/372)


850 - أخبرنا أبو معاوية ، نا هشام بن عروة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كان في بريرة ثلاث قضيات أراد أهلها أن يبيعوها ويشترطوا الولاء فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « اشتريها واشترطي لهم الولاء فإن الولاء لمن أعتق » وأعتقت فخيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فاختارت نفسها وكان الناس يتصدقون على بريرة فتهدي لنا منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كلوه فإنه عليها صدقة ولنا هدية »

(2/373)


851 - أخبرنا وهب بن جرير ، نا أبي قال : سمعت محمد بن إسحاق ، يقول : حدثني عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : لما أصيب جعفر عرفنا في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم الحزن فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيتي فقال : « إن النساء غلبننا وفتننا وينحن على جعفر » فقال : « اذهب فأسكتهن » فذهب ثم جاء فقال مثل ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اذهب فأسكتهن » قالت عائشة : وربما أضر التكلف أهله فذهب ثم جاء الثالثة فقال مثل ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اذهب فأسكتهن فإن أبين فاحث في وجوههن التراب » فقلت في نفسي بعدا لك وسحقا قد كنت غنيا عن هذا فوالله ما هن بمطيعاتك وما أنت بمطيع رسول الله صلى الله عليه وسلم

(2/374)


852 - أخبرنا صفوان بن عيسى ، نا ابن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : إن كان ليمر بنا أو بآل محمد الشهر أو نصف الشهر ما نوقد فيه نارا لمصباح ولا لغيره قلت : فما يعيشكم ؟ قالت : التمر والماء

(2/375)


853 - أخبرنا الثقفي ، نا أيوب ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : كانت سودة امرأة ضخمة ثبطة استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تفيض من جمع بليل فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانت عائشة تقول : وددت بأني كنت أستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما استأذنت سودة

(2/376)


854 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا عبد الرحمن بن أبي بكر التيمي ، قال : سمعت القاسم بن محمد ، يحدث عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من ولي منكم عملا أو شيئا فأراد الله به خيرا جعل له وزير صدق إن ذكر أعانه وإن نسي ذكره »

(2/377)


855 - أخبرنا سعيد بن عامر الضبعي ، نا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : حصلت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبا وهو يصلي فيه تصاوير قالت : فكرهه ونهى عنه فجعلنا منه وسائد

(2/378)


856 - أخبرنا أبو عامر ، نا شعبة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي وبين يديه ثوب فيه تصاوير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أخري هذا عنا » قالت : فجعلنا منه وسائد

(2/379)


857 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، أخبرني القاسم بن محمد ، أن عائشة ، أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وهي مستندة لقرام فيه صورة تماثيل فتلون وجهه فأهوى إلى القرام فهتكه وقال : « إن أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يشبهون بخلق الله »

(2/380)


858 - أخبرني الثقفي ، نا أيوب ، عن نافع ، عن القاسم ، عن عائشة ، أنها اشترت بستر فيه تماثيل قالت : فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقف على الباب فعرفت الغضب في وجهه فقلت أعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله

(2/381)


859 - أخبرنا عبد الرزاق ، أنبأ ابن واقد ، حدثني حفص بن غيلان الرعيني ، ويزيد أبو السمط ، عن الحكم بن عبد الله ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : قلت : يا رسول الله يؤتى بالجنازة وأنا في شيء فيخفى علي التكبير فقال : « لا عدد إنما أنتم شفعاء فليجهد بتشفيع لمن يشفع »

(2/382)


860 - أخبرنا بقية ، حدثني مولى آل السمط عن الحكم ، عن القاسم ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في الجنازة : « لا عدد ولا قضاء »

(2/383)


861 - أخبرنا أبو عامر ، نا عبد الله بن جعفر ، من ولد المسور بن محمد عن سعد بن إبراهيم ، قال : سألت القاسم بن محمد عن رجل أوصى من مساكن بثلث كل مسكن فقال : القاسم : أرى أن يجمع ذلك كله في مسكن واحد أخبرتني عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من عمل بغير عملنا فهو رد »

(2/384)


862 - أخبرنا الملائي عن الفضل بن دكين ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم بن محمد ، عن عائشة ، قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مهلين بالحج في شهر الحج فلما نزلنا سرف خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه فقال : « من لم يكن معه هدي (1) فأحب أن يجعلها عمرة فليفعل وأما من كان معه الهدي فلا » قالت : فكان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع أصحاب له ذي قوة الهدي فلم يكن لهم عمرة فالأخذ بالأقوال ومن لم يكن معه الهدي والتارك لها قالت : فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي فقال : « ما يبكيك ؟ » فقلت : سمعتك تقول لأصحابك ما قلت فمنعت العمرة فقال : « وما شأنك ؟ » فقلت : لا أصلي قال : « فلا يضرك إنما أنت امرأة من بنات آدم كتب الله عليك ما كتب عليهن فكوني على حجتك فعسى الله أن يرزقكيهما » قالت : فلبثنا حتى إذا نفرنا نزل المحصب دعا عبد الرحمن بن أبي بكر فقال : « أخرج أختك من الحرم فلتهل (2) بعمرة ثم افرغا من طوافكما فإني أنظركما هاهنا حتى تأتياني » قال : فجئنا من جوف الليل فقال : « أفرغتما ؟ » فقلت : نعم ونادى بالرحيل في أصحابه فارتحل وارتحل الناس إلى البيت فطاف به قبل صلاة الصبح ثم خرج متوجها إلى المدينة «
__________
(1) الهدي : ما يهدى إلى الحرم من النعم والذبائح ، وقيل أيضا : من مال أو متاع
(2) الإهلال : رفع الصوت بالتلبية

(2/385)


863 - أخبرنا الملائي ، نا أفلح بن حميد ، عن القاسم ، عن عائشة ، قالت : نزلنا المزدلفة فاستأذنت سودة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تدفع قبل حطمة الناس فكانت امرأة بطيئة فدفعت قبل حطمة (1) الناس وقبله أقمنا حتى أصبحنا فدفعنا بدفعته قالت عائشة : فلأن أكون استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما استأذنت سودة فدفعت قبله أحب إلي من شيء مفروح به
__________
(1) حطمة الناس : زحمتهم

(2/386)


864 - أخبرنا موسى ، نا مفضل بن يونس ، عن الأوزاعي ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، قال : أخبرني أبي أن عائشة ، حدثته قالت : طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي لإحرامه قبل أن يحرم ولإحلاله قبل أن يفيض إلى البيت قال القاسم : ولم يكن طيبهم كطيبكم هذا إنما كان طيبهم الغالية والذريرة قد تذهب في ساعة من النهار وأما طيبهم اليوم الخاثر يخلق أحدهم رأسه ثم يوجد الريح منهم

(2/387)


ما يروى عن عمرة بنت عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم وسلم

(2/388)


865 - أخبرنا سفيان ، عن الزهري ، عن عمرة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يقطع في ربع دينار فصاعدا »

(2/389)


866 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عمرة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « تقطع يد السارق في ربع دينار فصاعدا »

(2/390)


867 - أخبرنا أبو عامر العقدي ، نا عبد الله بن جعفر من ولد المسور بن مخرمة عن يزيد بن عبد الله بن الهاد ، عن عمرة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تقطع يد السارق إلا أن يكون ربع دينار فصاعدا »

(2/391)


868 - أخبرنا جرير ، عن يحيى بن سعيد ، عن محمد بن عبد الرحمن ابن أخي عمرة عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : « خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لخمس بقين من ذي القعدة ما نرى إلا الحج فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان طاف بالبيت قبل أن يحل إلا أن يكون ساق هديا قالت : وأتينا بلحم بقر فقلت : ما هذا ؟ فقالوا : ذبح رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أزواجه »

(2/392)


869 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، أنها سمعت عائشة ، تقول : لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى ما أحدث النساء بعده لمنعهن المساجد كما منعت نساء بني إسرائيل قال : يحيى فقلت لعمرة : أو كان نساء بني إسرائيل منعن المسجد ؟ فقالت : نعم

(2/393)


870 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن إسماعيل بن أمية ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى النساء اليوم لنهاهن عن الخروج أو حرم عليهن الخروج تعني إلى المساجد

(2/394)


871 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، أنها سألت عائشة عن الغسل يوم الجمعة فقالت : كان الناس يروحون كهيئتهم فقيل لهم : « لو اغتسلتم »

(2/395)


872 - أخبرنا جرير ، عن يحيى بن سعيد ، عن محمد بن عبد الرحمن ابن أخي عمرة عن عائشة ، قالت : إن كنت لأرى رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتين قبل صلاة الفجر فيخففهما حتى أقول : ما قرأ فيها بأم الكتاب

(2/396)


873 - أخبرنا أبو خالد الأحمر ، بهذا الإسناد قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفف ركعتي الفجر حتى أقول في نفسي : ما قرأ فيهما بأم الكتاب

(2/397)


874 - أخبرنا سفيان ، عن يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط »

(2/398)


875 - أخبرنا يحيى بن واضح ، نا محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن فاطمة بنت محمد بن عمارة ، عن عمرة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : « ما علمنا بدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سمعنا أصوات المساحي من الليل ليلة الأربعاء »

(2/399)


876 - أخبرنا أبو عامر ، نا أبو معشر المدني نجيح السندي عن عبد الله بن يحيى ، عن عمرة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : عطس رجل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ماذا أقول يا رسول الله ؟ فقال : « قل : الحمد لله » قالوا : ماذا نقول له ؟ فقال : « قولوا يرحمك الله » فقال : ماذا أقول لهم ؟ فقال : « قل يهديكم الله ويصلح بالكم »

(2/400)


877 - أخبرنا أبو خالد الأحمر سليمان بن حيان أنا الحجاج ، عن أبي بكر بن حزم ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا رميتم وذبحتم فقد حل لكم كل شيء إلا النساء وحل لكم الثياب والطيب »

(2/401)


878 - أخبرنا أبو معاوية ، نا الحجاج ، عن عطاء ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا رمى وذبح وحلق فقد حل له كل شيء إلا النساء » أخبرنا أبو معاوية ، نا الحجاج ، عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي الجهم ، عن عمرة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

(2/402)


879 - أخبرنا يعلى بن عبيد ، نا حارثة بن أبي الرجال ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يمنع فضل ماء ولا تباع ثمرة حتى يبدو صلاحها » .

(2/403)


880 - أخبرنا عبدة ، نا حارثة بن أبي الرجال ، عن عمرة ، قالت : سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا توضأ فوضع يده في الإناء يسمي الله فيتوضأ ويسبغ الوضوء »

(2/404)


881 - أخبرنا أبو معاوية ، نا حارثة ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة قال : « سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك »

(2/405)


882 - أخبرنا يعلى بن عبيد ، نا حارثة ، عن عمرة ، قالت : سألت عائشة كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خلا في البيت ؟ قالت : ألين الناس بساما ضحاكا

(2/406)


883 - أخبرنا أبو بدر شجاع بن الوليد نا حارثة بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « توضأ من إناء قد أصابت الهرة منه قبل ذلك »

(2/407)


884 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، نا داود بن صالح التمار ، عن أمه ، عن عائشة ، أنها قالت في الهرة إنما « هي من الطوافين عليكم ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بفضلها »

(2/408)


885 - أخبرنا سفيان ، عن الزهري ، عن عمرة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة فقلت : قراءة من هذا ؟ قالوا : قراءة حارثة بن النعمان فذلكم البر ، فذلكم البر »

(2/409)


886 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا معمر ، عن الزهري ، عن عمرة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « نمت فرأيتني في الجنة فسمعت صوت قراءة تقول : فقلت : قراءة من هذا ؟ فقيل : قراءة حارثة بن النعمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » فذاك البر ، فذاك البر « وكان من أبر الناس بأمه

(2/410)


887 - أخبرنا يحيى بن آدم ، نا ابن المبارك ، عن سعد بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « كسر عظم الميت ككسر عظم الحي »

(2/411)


888 - أخبرنا حكام بن سلم الوزان ، نا عيسى الأزرق ، عن إبراهيم الصائغ ، قال : سألت حمادا عن الرجل « يقطع من الميت يدا أو رجلا قال : ليس عليه في ذلك قصاص يرى الإمام فيه رأيه بضرب يوجع أو حبس »

(2/412)


889 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر بن عمرو بن حزم ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : « نزل القرآن بعشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس رضعات معلومات ثم توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن مما يقرأ من القرآن »

(2/413)


890 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا حارثة بن محمد ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : سألتها عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم فيستقبل القبلة ويرفع يديه حذاء منكبيه ويكبر ، ثم يركع فيضع يديه على ركبتيه ويجافي بعضديه ، ثم يرفع رأسه ويقيم صلبه ويقوم قياما هو أطول من قيامكم هذا قليلا ، ثم يسجد فيضع يديه تجاه القبلة ويجافي بعضديه ما استطاع فيما رأيت حتى إني لأنظر إلى بياض إبطيه من خلفه ، ثم يرفع رأسه فيجلس على قدمه اليسرى وينصب اليمنى ويكره أن يسقط على شقه الأيسر »

(2/414)


891 - أخبرنا أبو معاوية ، نا حارثة ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذو منكبيه

(2/415)


892 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة ، أنها أخبرتها أنها كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بيت حفصة فسمعت صوت إنسان قالت : فقلت : يا رسول الله سمعت صوت إنسان في بيتك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أراه فلانا » لعم حفصة من الرضاعة فقالت : عائشة : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كان فلانا حيا لعمها من الرضاعة دخل علي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « نعم يحرم من الرضاعة ما يحرم من الولادة »

(2/416)


893 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، أنها أخبرته أن زياد بن أبي سفيان كتب إلى عائشة أن ابن عباس قال : من أهدى هديا حرم عليه ما حرم على الحاج حتى ينحر عنه الهدي فقالت عائشة : ليس كما قال ابن عباس أنا فتلت (1) قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فقلدها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بعث بها مع أبي فلم يحرم عليه شيء أحله الله له حتى نحر (2) عنه الهدي
__________
(1) فتل الحبل وغيره : لواه وبرمه وجمع أجزاءه إلى بعضها
(2) النحر : الذبح

(2/417)


894 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عبد الله بن واقد ، قال : « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل لحوم الضحايا بعد ثلاث » قال عبد الله بن أبي بكر : فذكرت ذلك لعمرة فقالت : صدق سمعت عائشة تقول دف أهل أبيات من أهل البادية حضرة الأضحى في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ادخروا ثلاثا ثم تصدقوا ما بقي » فلما كان بعد ذلك قالوا : يا رسول الله إن الناس يتخذون الأسقية من ضحاياهم ويجملون فيها الودك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « وما ذاك ؟ » فقالوا : نهيت أن يؤكل لحوم الضحايا بعد ثلاث ، فقال : « إنما نهيتكم من أجل الدافة التي دفت ، فكلوا وادخروا وتصدقوا »

(2/418)


895 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا حارثة ، عن عمرة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يتوضأ فيسبغ الوضوء »

(2/419)


ما يروى عن عائشة بنت طلحة بن عبيد الله عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم وسلم

(2/420)


896 - أخبرنا جرير ، نا حبيب بن أبي عمرة ، عن عائشة بنت طلحة ، قالت : أخبرتني عائشة أم المؤمنين ، قالت : قلت : يا رسول الله ألا نخرج فنجاهد معكم فإني لا أرى في القرآن عملا أفضل من الجهاد فقال : « لا ولكن أحسن الجهاد وأجمله حج البيت ، حج مبرور »

(2/421)


897 - أخبرنا عبد الله بن الوليد ، نا سفيان ، عن معاوية بن إسحاق ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين ، قالت : استأذنا النبي صلى الله عليه وسلم في الجهاد فقال : « جهادكن الحج أو حسبكن الحج »

(2/422)


898 - أخبرنا جرير ، عن العلاء بن المسيب ، عن الفضيل بن عمرو الفقيمي ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين ، قالت : توفي صبي من الأنصار فقلت طوبى له عصفور من عصافير الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا عائشة أولا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار فخلق للجنة أهلا وخلق للنار أهلا »

(2/423)


899 - أخبرنا الملائي ، نا طلحة بن يحيى ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة ، قالت : دعي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة غلام من الأنصار ليصلي عليه فقلت : طوبى له عصفور من عصافير الجنة . قال الملائي : وأراه قال : لم يعمل سوءا ولم ندر ما هو فقال : « يا عائشة : أوغير هذا إن الله خلق للجنة أهلا خلقها لهم وهم في أصلاب آبائهم وخلق للنار أهلا خلقها لهم وهم في أصلاب آبائهم »

(2/424)


900 - أخبرنا مروان بن معاوية الفزاري ، نا عبد الله بن سيار مولى بني طلحة بن عبيد الله القرشيين قال : سمعت عائشة بنت طلحة تذكر عن عائشة أم المؤمنين قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا كاشفا عن فخذه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على ذلك الحال ، ثم استأذن عمر فأذن له وهو على ذلك الحال ، ثم استأذن عثمان فأرخى عليه من ثيابه ، فلما قاموا قلت : يا رسول الله استأذن عليك أبو بكر وأنت على ذلك الحال فأذنت له ، ثم استأذن عليك عمر وأنت على ذلك الحال فأذنت له ، ثم استأذن عليك عثمان وأنت على ذلك الحال فأرخيت عليك من ثيابك فقال : « يا عائشة ألا أستحي من رجل والله إن الملائكة لتستحي منه »

(2/425)


901 - أخبرنا عبد الله بن إدريس ، قال : سمعت الإفريقي عبد الرحمن بن زياد يذكر عن بعض مشيختهم قال : نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عثمان فقال : « شبيه أبينا إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام والملائكة لتستحي منه » ، أخبرنا الملائي ، عن الإفريقي ، عن مسلم بن يسار ، قال : نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عثمان فذكر مثله

(2/426)


902 - أخبرنا الملائي ، قال : سمعت عمر بن سويد الثقفي ، يقول قالت : عائشة بنت طلحة : قالت عائشة أم المؤمنين : « كن يخرجن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليهن الضماد (1) يضمدن به ثم يحرمن وهو عليهن فيعرقن ويغتسلن ولا ينهاهن » قال عمر بن سويد الثقفي : وإنما ذكرته لما قيل عندها المحرم يشم الطيب أو لا ؟
__________
(1) الضماد : وهي خرقة يشد بها العضو المجروح. ثم قيل لوضع الدواء على الجرح وغيره

(2/427)


903 - أخبرنا عبيد الله بن موسى ، نا عمر بن سويد الثقفي ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين ، قالت : « كنا نخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلينا الضماد (1) ونحرم وهو علينا ونعرق فيه فلا ينهانا » قال : والضماد هو السك
__________
(1) الضماد : وهي خرقة يشد بها العضو المجروح. ثم قيل لوضع الدواء على الجرح وغيره

(2/428)


904 - أخبرنا عيسى بن يونس ، نا طلحة بن يحيى ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجيء فيقول : » أعندكم شيء ؟ « فنقول : لا فيقول : » إني صائم « فجاءنا ذات يوم فقلنا : أهدي لنا حيس فخبأنا لك منه فقال : » إني صائم « ثم أكل

(2/429)


905 - أخبرنا وكيع ، نا طلحة بن يحيى ، عن عمته عائشة عن عائشة أم المؤمنين قالت : جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال : : « أعندكم شيء ؟ » فقلنا : لا قال : « فإني إذا صائم » فقالت : ثم جاءنا يوما آخر فقلنا له : يا رسول الله قد أهدي لنا حيس فخبأنا لك منه فقال : « قربيه أما إني صائم » ثم أكل

(2/430)


906 - أخبرنا الملائي ، نا مندل ، عن عبد الله بن سيار ، مولى عائشة ابنة طلحة عن عائشة أم المؤمنين ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إن الملائكة لا تزال تصلي على أحدكم ما دامت مائدته موضوعة »

(2/431)


ما يروى عن أم علقمة مولاة عائشة وغيرها من نساء أهل المدينة عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم

(2/432)


907 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، حدثني علقمة بن أبي علقمة ، عن أمه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « أفرد الحج ولم يعتمر »

(2/433)


908 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن علقمة بن أبي علقمة ، عن أمه ، عن عائشة ، قالت : أهدى أبو جهم بن حذيفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم خميصة (1) شامية لها علم فشهد فيها الصلاة فلما انصرف قال : « ردوها إلى أبي جهم فإني نظرت إلى علمها في الصلاة فكادت تفتنني »
__________
(1) الخميصة : ثوب أسود أو أحمر له أعلام

(2/434)


909 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن علقمة ، عن أمه ، عن عائشة ، قالت : قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فلبس ثيابه ليخرج فأمرت جاريتي بريرة أن تتبعه فتبعته فأتى البقيع فوقف في أدناه ما شاء الله أن يقف ثم انصرف فسبقته فأخبرتني فلم أذكر ذلك حتى أصبح فذكرت ذلك له فقال : « أمرت أن آتي أهل البقيع فأسلم عليهم »

(2/435)


910 - أخبرنا سفيان ، عن منصور ابن صفية ، عن أمه ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يضع رأسه في حجر إحدانا وهي حائض فيتلو قرآنا »

(2/436)


911 - أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، عن داود بن صالح ، عن أبيه ، أن مولاة لعائشة أرسلت إلى عائشة بهريسة قالت : فوجدتها تصلي فأشارت إلي أن ضعيها فوضعتها فجاءت الهرة فأخذت منها نهشة فلما انصرفت من الصلاة قالت : للنساء كلن واتقين موضع فم الهرة فأكلت عائشة من حيث أكلت الهرة ثم قالت : إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم ولقد رأيت رسول الله يتوضأ بفضلها

(2/437)


912 - أخبرنا بشر بن عمر ، نا مالك ، عن يزيد بن عبد الله بن قسيط ، عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان ، عن أمه عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « أمر أن يستمتع بجلود الميت إذا دبغت » قال : إسحاق قلت لأبي قرة أذكر مالك عن يزيد بن عبد الله بن قسيط فذكرت له مثل هذا الحديث بإسناده فقال : نعم

(2/438)


913 - أخبرنا عبد الصمد ، نا حماد وهو ابن سلمة نا ابن خيثم ، عن يوسف بن مالك ، عن حفصة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة ، قالت : « أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالفرع من كل خمس شياه شاة ، وأمر بالعقيقة عن الجارية شاة ، وعن الغلام شاتين »

(2/439)


914 - أخبرنا عبد الله بن إدريس ، أنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن عطاء ، قال : قالت امرأة عند عائشة : لو ولدت امرأة فلان نحرنا عنه جزورا قالت عائشة : « لا ولكن السنة عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة »

(2/440)


915 - أخبرنا عبد الرزاق ، نا ابن جريج ، نا ابن خيثم ، عن يوسف بن ماهك ، عن حفصة ابنة عبد الرحمن بن أبي بكر ، عن عائشة ، قالت : « أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالفرع من كل خمس واحدة » قال : إسحاق من كل خمس شياه واحدة ، قال إسحاق : لا فرع ولا عتيرة نقول : لا واجب

(2/441)


916 - أخبرنا وهب بن جرير ، نا شعبة ، عن عاصم ، مولى قريبة قال : سمعت قريبة ، مولاة عائشة تقول سمعت عائشة ، تقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال في الصيام فقيل له فإنك تواصل قال : إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني

(2/442)


917 - أخبرنا بقية بن الوليد ، حدثني محمد بن زياد الألهاني ، عن عبد الله بن أبي قيس ، قال : سمعت عائشة ، تقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال في الصيام

(2/443)


918 - أخبرنا محمد بن بكر ، نا ابن جريج ، أخبرني المغيرة بن حكيم ، أن أم كلثوم بنت أبي بكر ، أخبرته عن عائشة ، قالت : أعتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة حتى ذهب عامة الليل ورقد أهل المسجد فخرج فصلاها وقال : إنها لوقتها لولا أن أشق على أمتي

(2/444)


919 - أخبرنا الملائي ، نا سفيان ، عن منصور ، عن موسى بن عبد الله بن يزيد ، عن مولاة عائشة عن عائشة ، قالت : « ما نظرت إلى فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قالت : ما رأيت فرج رسول الله صلى الله عليه وسلم »

(2/445)


920 - أخبرنا صالح بن قدامة الجمحي ، نا ابن دينار وهو عبد الله عن نافع ، عن صفية ، عن عائشة ، أو حفصة أو كلتيهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا يحل لامرأة تؤمن بالله وباليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوجها »

(2/446)


ما يروى عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم

(2/447)


921 - أخبرنا سفيان ، حدثني الزهري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أهله فأراد أن يرقد وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة

(2/448)


922 - أخبرنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن يحيى بن أبي كثير ، نا أبو سلمة ، أنه سأل عائشة أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرقد وهو جنب فقالت : نعم ويتوضأ وضوءه للصلاة

(2/449)


923 - أخبرنا جرير ، عن عطاء بن السائب ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، قال : سألت عائشة عن غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الجنابة فقالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون عنده الإناء فيه الماء فيبدأ فيغسل يديه قبل أن يدخلهما الإناء ثم يفرغ بيده اليمنى على اليسرى فيغسل بها فرجه وما أصابه حتى ينقيه ثم يصب على يده التي غسل بها فرجه حتى ينقيها ثم يمضمض ثلاثا ويستنشق ثلاثا ثم يفرغ على رأسه الماء ثلاثا »

(2/450)


924 - أخبرنا عمر بن عبيد الطنافسي ، عن عطاء بن السائب ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، قال : وصفت لي عائشة غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الجنابة قالت : « كان يغسل يديه ثلاثا ثم يفيض بيده اليمنى على اليسرى ثلاث مرات ثم يمضمض ثلاثا ويستنشق ثلاثا ويغسل وجهه ويديه ثلاثا ثم يفيض على رأسه ثلاثا ثم يصب عليه الماء »

(2/451)


925 - أخبرنا المخزومي ، نا وهيب ، عن أبي واقد الليثي ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل »

(2/452)


926 - أخبرنا عبدة بن سليمان ، نا عبيد الله بن عمر ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان له حصير يبسطه بالنهار ويحتجزه بالليل ويصلي إليه »

(2/453)


927 - أخبرنا معاذ بن هشام ، والنضر ، قالا : نا هشام ، عن يحيى بن أبي كثير ، نا أبو سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يصلي الركعتين من التدليس من صلاة الصبح » قال : النضر عن أبي سلمة

(2/454)


928 - أخبرنا روح بن عبادة ، نا مالك ، عن عبد الله بن يزيد ، وأبي النضر ، مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم « كان يصلي من الليل يقرأ وهو جالس فإذا بقي من قراءته قدر ثلاثين آية أو أربعين آية قام فقرأ ثم ركع وسجد ثم صنع في الركعة الثانية مثل ذلك »

(2/455)


929 - أخبرنا المقرئ ، نا سعيد بن أبي أيوب ، عن جعفر بن ربيعة ، عن عراك بن مالك ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم « يصلي العشاء وكان يركع ركعتين وهو جالس بين النداءين »

(2/456)


930 - أخبرنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن يحيى بن أبي كثير ، نا أبو سلمة أنه سأل عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل فقالت : « كان يصلي ثمان ركعات ، ثم يرقد ، ثم يصلي ركعتين وهو جالس ، ثم يقوم فيقرأ ويركع ركعتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح » ، أخبرنا النضر ، نا هشام صاحب الدستوائي بهذا الإسناد مثله

(2/457)


931 - أخبرنا عبدة ، ومحمد بن بشر ، قالا نا مسعر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : « ما كنت ألقى رسول الله صلى الله عليه وسلم من السحر الآخر إلا نائما عندي »

(2/458)


932 - أخبرنا وكيع ، نا مسعر ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : ما كنت ألقى رسول الله صلى الله عليه وسلم من السحر الآخر إلا نائما عندي . تعني بعد الوتر

(2/459)


933 - أخبرنا سفيان ، عن زياد بن سعد ، عن عبد الرحمن بن أبي عتاب ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى الركعتين فإن كنت جالسة حدثني وإلا اضطجع »

(2/460)


934 - أخبرنا روح ، نا مالك ، عن أبي النضر ، مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى من الليل ففرغ فإن كنت يقظانة تحدث معي وإلا اضطجع حتى يأتيه المؤذن »

(2/461)


935 - أخبرنا معاذ بن هشام ، حدثني أبي ، عن يحيى بن أبي كثير ، نا أبو سلمة ، عن عائشة ، قالت : « لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر من السنة أكثر صياما منه في شعبان فكان يصوم شعبان كله وكان يقول خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لم يمل حتى تملوا وكان أحب العمل إلى الله ما داوم عليه صاحبه وإن قل » أخبرنا النضر ، عن هشام بهذا الإسناد مثله وزاد في الحديث وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى صلاة داوم عليها

(2/462)


936 - أخبرنا النضر ، نا شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل قال : « ما داوم عليه صاحبه » قال : وقالت : عائشة أو أبو هريرة : اكلفوا من الأعمال ما تطيقون

(2/463)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية