صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

383 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو صالح الحكم بن موسى قثنا شهاب بن خراش قثنا الحجاج بن دينار ، عن حصين بن عبد الرحمن ، عن أبي جحيفة قال : كنت أرى أن عليا أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : يا أمير المؤمنين ، إني لم أكن أرى أن أحدا من المسلمين من بعد رسول الله أفضل منك ، قال : أولا أحدثك يا أبا جحيفة بأفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قلت : بلى ، قال : أبو بكر ، قال : أفلا أخبرك بخير الناس بعد رسول الله وأبي بكر ؟ قال : قلت : بلى فديتك ، قال : عمر .

(1/393)


384 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا إسماعيل بن إبراهيم قال : أنا منصور بن عبد الرحمن ، يعني : الغداني ، عن الشعبي قال : حدثني أبو جحيفة ، الذي كان يسميه وهب الخير قال : قال لي علي : يا أبا جحيفة ، ألا أخبرك بأفضل هذه الأمة بعد نبيها ؟ قلت : بلى ، ولم أكن أرى أن أحدا أفضل منه ، قال : أفضل هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، وبعد أبي بكر عمر ، وبعدهما آخر ثالث ، ولم يسمه .

(1/394)


385 - حدثنا عبد الله قال : حدثني وهب بن بقية الواسطي قال : أنا خالد بن عبد الله ، عن بيان ، عن عامر ، عن أبي جحيفة قال : قال علي بن أبي طالب : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ثم رجل آخر .

(1/395)


386 - حدثنا عبد الله قال : حدثني حميد بن الربيع ، نا يحيى بن يمان قثنا سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن أبي جحيفة قال : صعد علي المنبر فقال : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم خيرها بعد أبي بكر عمر ، ولو شئت أن أسمي الثالث سميت .

(1/396)


387 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو بكر بن أبي شيبة قثنا شريك ، عن أبي إسحاق ، عن أبي جحيفة قال : قال علي : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، وبعد أبي بكر عمر ، ولو شئت أخبرتكم بالثالث لفعلت .

(1/397)


388 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عبد الرحمن بن واقد أبو مسلم قثنا شريك ، عن أبي إسحاق الشيباني ، عن عامر ، عن أبي جحيفة قال : قال علي بن أبي طالب : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، وبعد أبي بكر عمر ، ولو شئت أن أحدثكم بالثالث لفعلت ، يعني نفسه وتهجاه خ .

(1/398)


389 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عبد الرحمن بن واقد قثنا شريك ، عن أبي حية الهمداني قال : سمعت عبد خير يقول : سمعت علي بن أبي طالب يقول : كان أفضل هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ثم أحدثنا بعدهم أحداثا يفعل الله فيها ما يشاء .

(1/399)


390 - حدثنا عبد الله قال : نا أبو بكر خلاد بن أسلم قال : أنا النضر ، يعني : ابن شميل ، قال أنا شعبة ، عن الحكم ، عن أبي جحيفة ، أن عليا قال : ألا أخبركم بخير الناس بعد نبيهم ؟ قالوا : بلى ، قال : أبو بكر ، ثم قال : ألا أخبركم بخير الناس بعد أبي بكر ؟ قالوا : بلى ، قال : عمر ، ثم قال : ألا أخبركم بخير الناس ؟ قالوا : بلى ، قال : فسكت .

(1/400)


391 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو الفضل الخراساني قال : نا قبيصة بن عقبة قال : نا فطر بن خليفة ، عن الحكم ، عن أبي جحيفة ، عن علي قال : ألا أخبركم بأفضل هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ثم سكت .

(1/401)


392 - حدثنا عبد الله قال : حدثني منصور بن أبي مزاحم قثنا خالد الزيات قال : حدثني عون بن أبي جحيفة قال : كان أبي من شرط علي ، وكان تحت المنبر ، فحدثني أبي أنه صعد المنبر ، يعني عليا ، فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وقال : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، والثاني عمر ، وقال : يجعل الله الخير حيث أحب .

(1/402)


393 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو بكر شعيب الصريفيني قثنا أبو يحيى الحماني ، عن أبي جناب الكلبي ، عن الشعبي قال : حدثني عبد خير الهمداني ، وأبو جحيفة السوائي ، وكانت له صحبة ، وزر بن حبيش ، وسويد بن غفلة ، وعمرو بن معدي كرب ، كذا . قال الشيخ : قال أبو عبد الرحمن : وإنما هو معدي كرب ، قالوا : سمعنا عليا يقول : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ولو شئت أن أخبركم بالثالث لفعلت .

(1/403)


394 - حدثنا عبد الله قثنا سويد بن سعيد الهروي قثنا شريك بن عبد الله ، عن أبي إسحاق ، عن أبي حية ، عن عبد خير ، عن علي قال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر ، والثاني عمر ، وأحدثنا أشياء يفعل الله فيها ما شاء . حدثنا عبد الله قال : حدثني سويد بن سعيد مرة أخرى قثنا شريك ، عن أبي حية ، عن عبد خير ، عن علي ، مثله ، ولم يذكر فيه أبا إسحاق .

(1/404)


395 - حدثنا عبد الله قال : حدثني سويد بن سعيد قال : حدثني الصبي بن الأشعث ، عن أبي إسحاق ، عن عبد خير ، عن علي قال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، والثاني عمر ، ولو شئت سميت الثالث . قال أبو إسحاق : فتهجاها عبد خير لكيلا يمتروا فيما قال علي .

(1/405)


396 - حدثنا عبد الله قال : حدثني سويد بن سعيد قثنا محمد بن الفرات ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث قال : كان علي إذا صعد المنبر سلم قال : يا أيها الناس ، ما قلت لكم قال الله ، أو قال رسول الله ، أو في كتاب الله ، فتعلقوا به ، فوالله لأن أخر من السماء فتخطفني الطير ، أو تهوي بي الريح في مكان سحيق ، أحب إلي من أن أكذب على الله ، أو على رسوله ، أو على كتابه ، وما قلت لكم من تلقاء نفسي فراجعوني ، خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ومن بعد أبي بكر عمر ، والثالث لو شئت أن أسميه لسميته ، ثم يخطب .

(1/406)


397 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عبد الله بن عون الخراز ، وكان ثقة ، قثنا مبارك بن سعيد أخو سفيان ، عن أبيه وهو سعيد بن مسروق ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد خير الهمداني قال : سمعت عليا يقول على المنبر : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ قال : فذكر أبا بكر ، ثم قال : ألا أخبركم بالثاني ؟ قال : فذكر عمر ، ثم قال : لو شئت لأنبأتكم بالثالث ، قال : وسكت ، قال : فرأينا أنه يعني نفسه ، فقلت : أنت سمعته يقول هذا ؟ قال : نعم ، ورب الكعبة .

(1/407)


398 - حدثنا عبد الله قال : حدثني نصر بن علي الأزدي قال أنا بشر بن المفضل ، عن شعبة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر وعمر .

(1/408)


399 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا وكيع ، عن سفيان ، وشعبة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد خير ، عن علي قال : ألا أنبئكم خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر .

(1/409)


400 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا عبد الرحمن بن مهدي قثنا سفيان ، عن خالد بن علقمة ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : خير هذه الأمة نبيها ، وخير الناس بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ثم أحدثنا أحداثا يقضي الله فيها ما أحب .

(1/410)


401 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو بحر عبد الواحد بن غياث البصري قثنا أبو عوانة ، عن خالد بن علقمة ، عن عبد خير قال : قال علي لما فرغ من أهل البصرة : إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، وبعد أبي بكر عمر ، وأحدثنا أحداثا يصنع الله فيها ما شاء .

(1/411)


402 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو صالح الحكم بن موسى قثنا شهاب بن خراش قال : حدثني يونس بن خباب ، عن المسيب بن عبد خير ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر .

(1/412)


403 - حدثنا عبد الله قال : حدثني وهب بن بقية قال نا خالد بن عبد الله ، عن حصين ، عن المسيب بن عبد خير ، عن أبيه قال : قام علي فقال : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر ، وإنا قد أحدثنا بعدهما أحداثا يقضي الله فيها ما شاء .

(1/413)


404 - حدثنا عبد الله قال : حدثني وهب بن بقية قال أنا خالد ، عن عطاء ، يعني : ابن السائب ، عن عبد خير ، عن علي قال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر ، ثم خيرها بعد أبي بكر عمر ، يجعل الله الخير حيث أحب .

(1/414)


405 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر قثنا مسهر بن عبد الملك بن سلع الهمداني ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : قبض الله نبيه على خير ما قبض عليه نبيا من الأنبياء ، قال : فأثنى عليه ، ثم استخلف أبو بكر فعمل بعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته ، ثم قبض على خير ما قبض الله عليه أحدا ، فكان خير الأمة بعد نبيها ، ثم استخلف عمر ، فعمل بعملهما وسنتهما ، ثم قبض على خير ما قبض عليه أحد ، فكان خير هذه الأمة بعد نبيها وبعد أبي بكر .

(1/415)


406 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا أبو معاوية قال نا وقاء بن إياس الأسدي ، عن علي بن ربيعة الوالبي ، عن علي قال : إني لأعرف أخيار هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر ، ولو شئت أن أسمي الثالث لفعلت .

(1/416)


407 - حدثنا عبد الله قال : حدثني محمد بن إشكاب قثنا محاضر ، عن موسى الصغير قال : سمعت عبد الملك بن ميسرة قال : سمعت النزال قال : سمعت عليا وهو يخطب في المسجد وهو يقول : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ ثلاثة ، ثم ذكر أبا بكر وعمر ، ولو شئت لسميت الثالث .

(1/417)


408 - حدثنا عبد الله قثنا الحسن بن الصباح بن محمد البزار قثنا عبد الله بن جعفر الرقي قال نا عبد الله ، يعني : ابن عمرو الرقي ، عن خلف بن حوشب ، عن أبي إسحاق ، عن أبي مالك ، عن الحسن بن محمد ، عن أبيه قال : قلت لعلي بن أبي طالب : من أفضل هذه الأمة بعد نبيها ؟ قال : سبحان الله يا بني أبو بكر ، قال : قلت : ثم من ؟ قال : سبحان الله يا بني ثم عمر ، قال : قلت له مخافة أن أزيد فيزيدني : ثم أنت يا أمير المؤمنين ؟ قال : ثم لست هناك ، ثم أنا بعد رجل من المسلمين .

(1/418)


409 - حدثنا عبد الله قثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قثنا هشام بن عبد الله بن عكرمة المخزومي قال : غبت غيبة عن المدينة ، ثم أتيت مالك بن أنس فسلمت عليه ، فقال لي : أين كنت ؟ قال : قلت : كنت بوادي العقيق ، قال : ذاك واد لا يذهب إليه أحد إلا يغرم ، ولا يأتي أحد منه إلا يغنم ، قال : قلت : لا تقل ذاك يا أبا عبد الله ؛ فإن هشام بن عروة حدثني ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « اطلبوا الرزق في خبايا الأرض » .

(1/419)


410 - قال أبو عبد الرحمن : قال لي مصعب في أول يوم رأيته : ما اسمك ؟ قلت : عبد الله ، قال : حدثني عدة من أصحابنا منهم ابن زبالة قال : قال ابن شهاب : أقول لعبد الله لما لقيته يسير بأعلى القريتين مشرقا تتبع خبايا الأرض وادع مليكها لعلك يوما أن تجاب فترزقا .

(1/420)


411 - حدثنا عبد الله قثنا مصعب قال : حدثني أبي ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه قال : كان الزبير ينقزني وهو يقول : أنضر من آل أبي عتيق ، مبارك من ولد الصديق ، ألذه كما ألذ ريقي

(1/421)


412 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا ابن أبي عدي ، يعني محمدا ، عن حميد ، عن أنس قال : قال عمر : وافقت ربي عز وجل في ثلاث ، أو وافقني ربي في ثلاث ، قال : قلت : يا رسول الله ، لو اتخذت المقام مصلى ، قال : فأنزل الله عز وجل : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، وقلت : لو حجبت عن أمهات المؤمنين ، فإنه يدخل عليك البر والفاجر ، فأنزلت آية الحجاب ، قال : وبلغني عن أمهات المؤمنين شيء فاستقريتهن أقول لهن : لتكفن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ليبدلنه الله بكن أزواجا خيرا منكن ، حتى أتيت على إحدى أمهات المؤمنين ، فقالت : يا عمر ، أما في رسول الله ما يعظ نساءه ، حتى تعظهن أنت ؟ فكففت ، فأنزل الله عز وجل : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات (2) ) الآية
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/422)


413 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا هشيم قال أنا حميد ، عن أنس قال : قال عمر : وافقت ربي في ثلاث ، قلت : يا رسول الله ، لو اتخذت من مقام إبراهيم مصلى ، فنزلت : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، وقلت : يا رسول الله ، إن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر ، فلو أمرتهن أن يحتجبن ، فنزلت آية الحجاب ، واجتمع على رسول الله نساؤه في الغيرة ، فقلت لهن : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن (2) ) ، فنزلت كذلك .
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/423)


414 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا محمد بن جعفر قثنا شعبة قال : سمعت أبا جمرة الضبعي يحدث ، عن جويرية بن قدامة قال : حججت فأتيت المدينة العام الذي أصيب فيه عمر ، قال : فخطب فقال : إني رأيت كأن ديكا نقرني نقرة أو نقرتين ، شعبة الشاك ، فكان من أمره أن طعن ، فأذن للناس عليه ، فكان أول من دخل عليه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من أهل المدينة ، ثم أهل الشام ، ثم أذن لأهل العراق ، فدخلت فيمن دخل ، قال : وكان كلما دخل عليه قوم ، أثنوا عليه وبكوا ، قال : فلما دخلنا عليه قال : وقد عصب بطنه بعمامة سوداء والدم يسيل ، قال : فقلنا : أوصنا ، قال : وما سأله الوصية غيرنا ، فقال : عليكم بكتاب الله ، فإنكم لن تضلوا ما اتبعتموه ، فقلنا : أوصنا ، قال : أوصيكم بالمهاجرين ؛ فإن الناس سيكثرون ويقلون ، فأوصيكم بالأنصار ؛ فإنهم شعب الإسلام الذي لجأ إليه ، وأوصيكم بالأعراب ؛ فإنهم أهلكم ومادتكم ، وأوصيكم بأهل ذمتكم ؛ فإنهم عهد نبيكم ورزق عيالكم ، قوموا عني ، قال : فما زادنا على هؤلاء الكلمات قال : محمد قال شعبة : ثم سألته بعد ذلك ، فقال في الأعراب : وأوصيكم بالأعراب ؛ فإنهم إخوانكم وعدو عدوكم .

(1/424)


416 - حدثنا عبد الله ، قثنا أبي ، قثنا يحيى هو ابن سعيد ، قثنا حميد هو الطويل ، عن أنس هو ابن مالك ، قال : قال عمر : وافقت ربي عز وجل في ثلاث ، ووافقني ربي في ثلاث ، قلت : يا رسول الله ، لو اتخذت من مقام إبراهيم مصلى ، فأنزل الله عز وجل : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، قلت : يا رسول الله ، إنه يدخل عليك البر والفاجر ، فلو أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب ، فأنزل الله آية الحجاب ، وبلغني معاتبة النبي صلى الله عليه وسلم بعض نسائه ، قال : فاستقريت أمهات المؤمنين فدخلت عليهن فجعلت أستقرئهن واحدة واحدة ، والله لئن انتهيتن وإلا ليبدلن الله رسوله خيرا منكن ، قال : فأتيت على بعض نسائه قالت : يا عمر ، أما في رسول الله ما يعظ نساءه حتى تكون أنت تعظهن ؟ فأنزل الله عز وجل : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن (2) ) .
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/425)


417 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو صالح الحكم بن موسى قثنا شهاب بن خراش قال : حدثني الحجاج بن دينار ، عن أبي معشر ، عن إبراهيم النخعي قال : ضرب علقمة بن قيس هذا المنبر قال : خطبنا علي على هذا المنبر ، فحمد الله وذكر ما شاء الله أن يذكر قال : وإن خير الناس كان بعد رسول الله أبو بكر ، ثم عمر ، ثم أحدثنا بعدهما أحداثا يقضي الله فيها .

(1/426)


418 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عثمان بن محمد بن أبي شيبة قثنا هشيم قال أنا حصين ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن سلمة ، عن علي ، أنه خطب فقال : إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ومن بعد أبي بكر عمر ، ولو شئت أن أسمي الثالث لسميته .

(1/427)


419 - حدثنا عبد الله قال : حدثني إسماعيل أبو معمر قثنا عبد الله بن جعفر ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أنه خطب الناس فقال : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر .

(1/428)


420 - حدثنا عبد الله قثنا أبو إسحاق إبراهيم بن زياد سبلان قال أنا عباد بن عباد ، عن عبيد الله بن عمر قال : مر بعمر بن الخطاب حمار عليه عشر لبنات (1) ، فقام فوضع عنه خمسا ، وترك عليه خمسا ، وقال لصاحبه : إذا حملت عليه فاحمل عليه هكذا .
__________
(1) اللبنات : جمع لبنة وهي الواحدة من الطين المضروب الذي يبنى به دون أن يطبخ

(1/429)


421 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا عفان قثنا حماد ، يعني : ابن سلمة قال : أنا ثابت ، أن رجلا أتى عمر فقال : يا أمير المؤمنين ، أعطني ، فوالله لئن أعطيتني لا أحمدك ، ولئن منعتني لا أذمك ، قال : ولم ذاك ؟ قال : لأن الله جل ثناؤه هو المعطي ، وهو المانع ، قال عمر : أدخلوه بيت المال ، فليأخذ ما شاء ، فأدخلوه ، قال : فجعل يرى صفراء وبيضاء ، فقال : ما هذا ، ليس لي فيما ها هنا حاجة ، إنما أردت زادا وراحلة ، وإنما أراد عمر أن يزوده ، فأمر له عمر بزاد وراحلة ، فرحل له ، فلما ركب راحلته رفع يده فحمد الله وأثنى عليه الذي حمله الذي أعطاه ، وجعل عمر يمشي خلفه ، ويتمنى أن يدعو له ، قال : اللهم واجز عمر خيرا ، وصف عفان : أومأ (1) حماد بيده خلفه بين كتفيه .
__________
(1) الإيماء : الإشارة بأعضاء الجسد كالرأس واليد والعين ونحوه

(1/430)


422 - حدثنا عبد الله قال : وأخبرت عن عبد الله بن وهب قثنا ابن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن جده ، يعني أسلم ، قال : قال عمر بن الخطاب يوما : لقد خطر على قلبي شهوة الطري من حيتان ، قال : فيخرج يرفأ فرحل راحلة له ، فسار ليلتين مدبرا وليلتين مقبلا ، واشترى مكتلا (1) فجاء . قال : ويعمد يرفا إلى الراحلة فغسلها ، فقال عمر : انطلق حتى أنظر إلى الراحلة ، فنظر عمر ثم قال : نسيت أن تغسل هذا العرق الذي تحت أذنها ، عذبت بهيمة من البهائم في شهوة عمر ، لا والله لا يذوقه عمر ، عليك بمكتلك .
__________
(1) المكتل : الزنبيل أي السلة أو القفة الضخمة تصنع من الخوص

(1/431)


423 - حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن داود بن عمرو قثنا مكرم بن حكيم الخثعمي ، عن أبي محمد ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في دار فدخل عليه نسوة من قريش يسألنه ويستزدنه رافعات أصواتهن فوق صوته ، فأقبل عمر فاستأذن ، فلما سمعن صوت عمر بادرن (1) الحجب أو الحجاب ، فأذن لعمر فدخل ، واستضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال عمر : أضحك الله سنك يا رسول الله ، مم ضحكت ؟ قال : « ألا إن نسوة من قريش دخلن علي يسألنني ويستزدنني رافعات أصواتهن فوق صوتي ، فلما سمعن صوتك بادرن الحجاب أو الحجب » ، فقال عمر : أي عدوات أنفسهن ، تهبنني وتجترئن على رسول الله ؟ فقالت امرأة منهن : إنك أفظ وأغلظ ، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم : « مه (2) عن عمر ، فوالله ما سلك عمر واديا قط فسلكه الشيطان »
__________
(1) بادر الشيء وله وإليه : عجل إليه واستبق وسارع
(2) مه : كلمة زجر بمعنى كف واسكت وانته

(1/432)


424 - حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن أشعث بن شعبة قثنا منصور بن دينار ، عن الأعمش ، والحسن بن عمرو ، وجامع بن أبي راشد ، ومحمد بن قيس ، وأبي حصين ، عن منذر الثوري ، عن محمد بن علي قال : قلت لأبي علي : أي الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أبو بكر ، قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر ، قال : ثم بادرته وخفت أن أسأله فيجيبني بغيره ، ثم قلت : أنت ؟ قال : لا ، أنا رجل من الناس لي حسنات ولي سيئات ، يفعل الله ما يشاء .

(1/433)


425 - حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن أشعث بن شعبة قثنا منصور بن دينار قال : حدثني مسعدة الأعور البجلي قال : سمعت عليا يقول على منبر الكوفة : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر ، ثم عمر ، ولو شئت لسميت الثالث . حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن أشعث بن شعبة ، عن منصور بن دينار ، عن موسى بن أبي كثير ، عن أبي كثير ، مثله سواء . حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن أشعث بن شعبة ، عن منصور ، عن أبي إسحاق ، عن عبد خير ، مثله .

(1/434)


426 - حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن أشعث بن شعبة ، عن منصور بن دينار ، عن خلف بن حوشب ، عن أبي هاشم ، عن سعيد بن قيس الخارفي ، عن علي قال : سبق رسول الله ، وصلى أبو بكر ، وثلث عمر ، ثم كنا قوما خبطتنا فتنة ما شاء الله .

(1/435)


427 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر القرشي قثنا إسحاق بن سليمان قثنا عبد الله بن عمر ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : استأذن أبو بكر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس كاشف فخذيه ، فأذن له ، ثم استأذن عمر ، فأذن له وهو كهيئته ، ثم استأذن عثمان فأهوى إلى ثوبه فغطى فخذيه ، قلنا : يا رسول الله ، كأنك كرهت أن يراك عثمان ، قال : « إن عثمان حيي (1) ستير تستحي منه الملائكة » .
__________
(1) الحيي : المنقبض المنزوي

(1/436)


428 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عبد الله بن عمر أبو عبد الرحمن قثنا حسين بن علي الجعفي ، عن زائدة قثنا حميد الطويل ، والمختار بن فلفل ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « دخلت الجنة فرأيت فيها قصرا من ذهب ، فقلت : لمن هذا القصر ؟ فقيل : لشاب من قريش ، قال : فظننت أني أنا هو ، فقلت : من هو ؟ فقالوا : عمر بن الخطاب » ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : « فلو ما ذكرت من غيرتك أبا حفص لدخلته » .

(1/437)


429 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا محمد بن جعفر ، نا شعبة ، عن حبيب يعني ابن الشهيد ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، أنه قال : أول من أعلن التسليم في الصلاة عمر بن الخطاب .

(1/438)


430 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عمرو بن محمد بن بكير الناقد قثنا سفيان ، عن عمرو ، يعني : ابن دينار ، عن مجاهد ، عن طاوس : أول من جهر بالسلام عمر ، فأنكرت الأنصار ذلك عليه .

(1/439)


431 - حدثنا عبد الله : قثنا عمرو بن محمد قثنا سفيان ، عن ابن أبي حسين ، عن طاوس : أول من جهر بالسلام عمر فأنكرت الأنصار فقالت : ما هذا ؟ قال : أردت أن يكون أذانا .

(1/440)


432 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا عبد الرزاق قثنا ابن جريج قال : سمعت عطاء ، وغيره من أصحابنا ، يزعمون أن عمر أول من رفع المقام ، فوضعه في موضعه الآن ، وإنما كان في قبل الكعبة .

(1/441)


433 - حدثنا عبد الله قال : حدثني محمد بن عبيد بن حساب قثنا عبد الواحد بن زياد قثنا عاصم الأحول ، عن محمد بن سيرين قال : أول من حصب المساجد عمر .

(1/442)


434 - حدثنا عبد الله قال : حدثني داود بن رشيد قثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن دينار ، عن مجاهد ، وطاوس ، عن ابن عباس قال : أول من جهر بالسلام عمر .

(1/443)


435 - حدثنا عبد الله قال : حدثني محمد بن الحسن بن إشكاب ، قثنا وهب بن جرير قثنا أبي قال : سمعت الأعمش يحدث ، عن عبد الملك بن ميسرة ، عن مصعب بن سعد ، أن معاذا قال : والله ، إن عمر في الجنة ، وما أحب أن لي حمر النعم (1) ، وإنكم تفرقتم قبل أن أخبركم ، قال : ثم ذكر رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم التي رأى في شأن عمر ، فقال : رؤيا النبي حق .
__________
(1) النعم : الإبل والشاء ، وقيل الإبل خاصة

(1/444)


436 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي قال : نا موسى بن عبد الحميد - قال أبي : جار لنا حسن الهيئة - قثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه قال : بينما عمرو بن العاص يوما يسير أمام ركبه وهو يحدث نفسه ، إذ قال : لله در ابن حنتمة ، أي امرئ كان ؟ يعني بذلك عمر بن الخطاب .

(1/445)


437 - حدثنا عبد الله قال : حدثني صالح بن مالك أبو عبد الله قثنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون قال نا محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أريت أني أدخلت الجنة ، فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبي طلحة ، وأريت خشفا (1) بين يدي ، فقلت : ما هذا يا جبريل ؟ قال : هذا بلال ، ورأيت جارية بفناء قصر أبيض ، قلت : يا جارية ، لمن هذا القصر ؟ قالت : لشاب من قريش ، فقلت : لأي قريش ؟ قالت : لعمر بن الخطاب ، فأردت أن أدخله فذكرت غيرتك يا عمر » ، فقال عمر : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، وعليك أغار ؟ حدثنا عبد الله قال : حدثني صالح أبو عبد الله قثنا عبد العزيز الماجشون ، عن حميد الطويل ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « دخلت » يعني الجنة ، فذكر نحوه .
__________
(1) الخشف : الصوت والحركة

(1/446)


438 - قال أبو عبد الرحمن : أخبرت أن المغيرة بن شعبة ذكر عمر بن الخطاب فقال : كان والله أفضل من أن يخدع ، وأعقل من أن يخدع .

(1/447)


439 - حدثنا عبد الله قال : وجدت في كتاب أبي بخط يده ، نا محمد بن حميد أبو عبد الله قثنا جرير ، عن ثعلبة ، عن جعفر ، عن سعيد بن جبير قال : كان مقام أبي بكر ، وعمر ، وعلي ، وعثمان ، وطلحة ، والزبير ، وسعد ، وعبد الرحمن بن عوف ، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ، كانوا أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم في القتال ، وخلفه في الصلاة في الصف ، ليس لأحد من المهاجرين والأنصار يقوم مقام أحد منهم غاب أم شهد .

(1/448)


440 - حدثنا عبد الله قال : حدثني عثمان بن أبي شيبة قثنا غسان بن مضر ، عن سعيد بن يزيد ، عن أبي نضرة ، عن جابر بن عبد الله قال : أول من دون الدواوين ، وعرف العرفاء عمر بن الخطاب

(1/449)


441 - حدثنا عبد الله قال : حدثني علي بن مسلم قثنا أبو غسان قثنا زهير قثنا عاصم بن سليمان ، عن عامر قال : أول من جعل العشور (1) في الإسلام عمر .
__________
(1) العشور : جمع عشر وهو واحد من عشرة والمقصود : أخذ عشر الأموال

(1/450)


442 - حدثنا عبد الله قال : نا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب قثنا عبد الواحد بن زياد قثنا عاصم ، عن ابن سيرين قال : أول من حصب المساجد عمر بن الخطاب ، كان المسجد سبخة (1) فإذا أراد الرجل أن يتنخع أثاره بقدمه .
__________
(1) السبخة : الأرض التي تعلوها الملوحة ولا تكاد تنبت إلا بعض الشجر

(1/451)


443 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبو خيثمة زهير بن حرب ، نا سفيان ، عن ابن أبي حسين ، عن طاوس قال : أول من جهر بالسلام عمر ، فقالت الأنصار : وعليك السلام ، ما شأنك ؟ قال : أردت أن يكون أذانا .

(1/452)


444 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان قثنا معاوية بن عمرو قثنا زائدة قال : قال سليمان ، يعني الأعمش ، سمعت أصحابنا يقولون : قال عبد الله : إني لأحسب الشيطان يفرق من عمر ، فقيل لعبد الله : وكيف يفرق الشيطان من أحد ؟ فقال : نعم ، يفرق أن يحدث في الإسلام حدثا فيرده عمر ، فلا يعمل به أبدا .

(1/453)


445 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان قثنا معاوية هو ابن عمرو قال : نا زائدة ، عن الأعمش ، عن حبيب بن أبي ثابت قال : قال عمر : والله ، لئن بقيت لأبعثن إلى الراعي باليمن بنصيبه من الفيء (1) ودم وجهه كما هو .
__________
(1) الفيء : ما يؤخذ من العدو من مال ومتاع بغير حرب

(1/454)


446 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان ، نا معاوية ، نا زائدة ، نا بيان ، عن عامر ، عن علي قال : إن كنا لنتحدث أن السكينة (1) تنطق على لسان عمر .
__________
(1) السكينة : الطمأنينة والمهابة والوقار

(1/455)


447 - حدثنا عبد الله : قثنا هارون بن سفيان ، نا معاوية ، نا زائدة ، نا عبد الملك بن عمير ، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، عن أبيه قال : إنني لآكل مع عمر خبزا وزيتا ، وهو يقول : أما والله لتمرنن أيها البطن على الخبز والزيت ما دام السمن يباع بالأواقي .

(1/456)


448 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان ، نا معاوية ، نا زائدة ، عن عبد الملك بن عمير قال : حدثني قبيصة بن جابر قال : ما رأيت رجلا قط أعلم بالله ولا أقرأ لكتاب الله ولا أفقه في دين الله من عمر .

(1/457)


449 - حدثنا عبد الله : قثنا هارون بن سفيان ، نا معاوية بن عمرو قثنا زائدة قثنا منصور ، عن ربعي بن حراش ، عن حذيفة قال : إن عمر لما استخلف كان الإسلام كالرجل المقبل ؛ لا يزداد إلا قربا ، فلما قتل عمر كان الإسلام كالرجل المدبر ؛ لا يزداد إلا بعدا .

(1/458)


450 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان ، نا معاوية بن عمرو ، نا زائدة قال : قال منصور : قال عبد الله : إنه ليس من يوم إلا هو شر من الذي قبله ، وكذلك الآخر فالآخر ، فقال عبد الله : قد كان عام أول فيكم عمر فأزوى العام فيكم مثل عمر .

(1/459)


451 - حدثنا عبد الله قال : حدثني هارون بن سفيان قثنا معاوية ، يعني : ابن عمرو ، قال نا زائدة ، عن منصور قال : كان عبد الله يقول : إذا ذكر الصالحون فحي هلا بعمر ، ولوددت أني خادم لمثل عمر حتى أموت .

(1/460)


452 - حدثنا عبد الله قال : حدثني محمد بن جعفر الوركاني قال : أنا أبو معشر نجيح المدني مولى بني هاشم ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : وضع عمر بن الخطاب بين المنبر والقبر فجاء علي بن أبي طالب حتى قام بين يدي الصفوف فقال : هو ذا ، ثلاث مرات ، ثم قال : رحمة الله عليك ، ما من خلق الله أحد أحب إلي من أن ألقاه بصحيفته ، بعد صحيفة النبي صلى الله عليه وسلم ، من هذا المسجى عليه ثوبه .

(1/461)


453 - حدثنا عبد الله قال : ثنا أبي ، قثنا عبد الرزاق قال أنا سفيان ، عن الأسود بن قيس ، عن رجل ، عن علي أنه قال يوم الجمل : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعهد إلينا عهدا نأخذ به في إمارة ، ولكنه شيء رأيناه من قبل أنفسنا ، ثم استخلف أبو بكر ، رحمة الله على أبي بكر ، فأقام واستقام ، ثم استخلف عمر ، رحمة الله على عمر ، فأقام واستقام ، حتى ضرب الدين بجرانه (1) .
__________
(1) الجران : باطن العنق ، والمراد : استقامته وقراره، كما أن البعير إذا برك واستراح مد عنقه على الأرض.

(1/462)


454 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا وكيع ، عن سفيان ، عن عبد الملك بن عمير ، عن مولى الربعي ، عن ربعي ، عن حذيفة قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : « إني لا أدري ما قدر بقائي فيكم ، فاقتدوا باللذين من بعدي » ، وأشار إلى أبي بكر وعمر .

(1/463)


455 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، قثنا محمد بن عبيد هو الطنافسي ، قثنا سالم المرادي ، عن عمرو بن هرم الأزدي ، عن أبي عبد الله ، وربعي بن حراش ، عن حذيفة قال : بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال : « إني لست أدري ما قدر بقائي فيكم ، فاقتدوا باللذين من بعدي » ، يشير إلى أبي بكر وعمر .

(1/464)


456 - حدثنا عبد الله ، نا أبي ، قثنا زيد بن الحباب قال : حدثني حسين ، هو ابن واقد ، قال : حدثني عبد الله بن بريدة ، عن أبيه ، أن أمة سوداء أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجع من بعض مغازيه ، فقالت : إني كنت نذرت إن ردك الله أن أضرب عندك بالدف ، قال : « إن كنت فعلت فافعلي ، وإن كنت لم تفعلي فلا تفعلي » ، فضربت فدخل أبو بكر وهي تضرب ، ودخل غيره وهي تضرب ، ودخل عمر ، قال : فجعلت دفها خلفها ، وهي مقنعة (1) ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الشيطان ليفرق منك يا عمر ، أنا جالس هاهنا ودخل هؤلاء فلما أن دخلت فعلت ما فعلت » .
__________
(1) التقنع : تغطية الرأس وأكثر الوجه برداء أو غيره

(1/465)


457 - حدثنا عبد الله قال : حدثني أبي ، نا أبو النضر هاشم بن القاسم ، نا المبارك ، يعني : ابن فضالة ، قثنا أبو عمران الجوني ، عن ربيعة الأسلمي قال : كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكر الحديث وقال في آخره : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاني بعد ذلك أرضا ، وأعطى أبا بكر أرضا ، وجاءت الدنيا فاختلفنا في عذق (1) نخلة ، فقلت أنا : هي في جدي ، وقال أبو بكر : هي في جدي ، فكان بيني وبين أبي بكر كلام ، فقال لي أبو بكر كلمة كرهها وندم عليها ، وقال لي : يا ربيعة ، رد علي مثلها ، حتى يكون قصاصا ، فقلت : ما أنا بفاعل ، قال أبو بكر : لتقولن أو لأستعدين عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : ما أنا بفاعل ، قال : ورفض الأرض ، وانطلق أبو بكر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وانطلقت أتلوه ، فجاء ناس من أسلم فقالوا لي : رحم الله أبا بكر ، في أي شيء يستعدي (2) عليك رسول الله وهو الذي قال لك ما قال ؟ قال : فقلت : أتدرون ما هذا ؟ هذا أبو بكر الصديق ، هذا ثاني اثنين ، وهو ذو شيبة المسلمين ، أتاكم لا يلتفت فيراكم تنصروني عليه فيغضب فيأتي رسول الله فيغضب لغضبه ، فيغضب الله لغضبهما ، فتهلك ربيعة ، قال : ما تأمرنا ؟ قال : ارجعوا ، وانطلق أبو بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتبعته وحدي ، حتى أتى رسول الله فحدثه الحديث كما كان ، فرفع إلي رأسه فقال : « يا ربيعة ، ما لك وللصديق ؟ » قلت : يا رسول الله ، كان كذا وكذا ، قال لي كلمة كرهها ، فقال لي : قل كما قلت ؛ حتى يكون قصاصا ، فأبيت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أجل ، فلا ترد عليه ، ولكن قل : غفر الله لك يا أبا بكر » ، فقلت : غفر الله لك يا أبا بكر ، قال الحسن : فولى أبو بكر وهو يبكي .
__________
(1) العذق بالفتح : النخلة ، وبالكسر : العرجون بما فيه من الشماريخ ، ويجمع على عذاق
(2) الاستعداء : طلب العون والنصرة على الأعداء

(1/466)


ومن فضائل عمر بن الخطاب من حديث أبي بكر بن مالك ، عن مشايخه غير عبد الله بن أحمد ، ومن فضائل أبي بكر أيضا

(1/467)


458 - حدثنا أحمد قثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار قثنا علي بن الجعد قال : أنا المسعودي ، عن القاسم قال : قال عبد الله وهو ابن مسعود : إن إسلام عمر كان عزا ، وإن هجرته كانت فتحا ونصرا ، وإن إمارته كانت رحمة ، والله ما استطعنا أن نصلي حول الكعبة ظاهرين حتى أسلم عمر ، وإني لأحسب أن بين عيني عمر ملكين يسددانه ، وإني لأحسب أن الشيطان يفرقه ، فإذا ذكر الصالحون فحي هلا بعمر .

(1/468)


459 - حدثنا أحمد قثنا أحمد بن عبد الجبار قثنا الحسن بن حماد الكوفي الوراق قثنا محمد بن فضيل ، عن مسعر ، عن عبد الملك بن ميسرة ، عن مصعب بن سعد ، عن معاذ بن جبل قال : عمر من أهل الجنة ، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما رأى في نومه أو يقظته فهو حق ، قال صلى الله عليه وسلم : « بينا أنا في الجنة إذ رأيت دارا فسألت عنها ، فقيل : لعمر » .

(1/469)


460 - حدثنا أحمد قثنا هيثم بن خارجة ، والحكم بن موسى ، قالا : نا شهاب بن خراش قال : حدثني الحجاج بن دينار ، عن أبي معشر ، عن إبراهيم النخعي قال : ضرب علقمة بن قيس هذا المنبر فقال : خطبنا علي على هذا المنبر ، فحمد الله وذكره ما شاء الله أن يذكره ، ثم قال : ألا إنه بلغني أن أناسا يفضلوني على أبي بكر وعمر ، ولو كنت تقدمت في ذلك لعاقبت ، ولكني أكره العقوبة قبل التقدم ، فمن قال شيئا من ذلك فهو مفتر ، عليه ما على المفتري ، إن خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ، ثم عمر ، وإنا أحدثنا بعدهم أحداثا يقضي الله فيها ما أحب ، ثم قال : أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما ، وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما .

(1/470)


461 - حدثنا أحمد قثنا سويد بن سعيد قثنا الوليد بن محمد الموقري ، عن الزهري قال : حدثني القاسم بن محمد ، أن أسماء بنت يزيد أخبرته ، أن رجلا من المهاجرين دخل على أبي بكر حين اشتكى وجعه الذي توفي فيه فقال : يا أبا بكر ، أذكرك الله واليوم الآخر ، فإنك قد استخلفت على الناس رجلا فظا غليظا يزع الناس ، ولا سلطان لهم ، وإن الله سائلك ، فقال : أجلسوني ، فأجلسناه ، فقال : أبالله تخوفوني ، إني أقول : اللهم إني استخلفت عليهم خيرهم .

(1/471)


462 - حدثنا أحمد قثنا الحسن بن الطيب البلخي قثنا جعفر بن حميد القرشي قثنا يونس بن أبي يعفور ، عن أبيه ، عن مسلم أبي سعيد ، عن ابن مسعود ، أنه مر على رجلين في المسجد قد اختلفا في آية من القرآن ، فقال أحدهما : أقرأنيها عمر ، وقال الآخر : أقرأنيها أبي ، فقال ابن مسعود : اقرأها كما أقرأكها عمر ، ثم هملت عيناه حتى بل الحصى وهو قائم ، قال : إن عمر كان حائطا كنيفا يدخله المسلمون ولا يخرجون منه ، فانثلم الحائط فهم يخرجون منه ولا يدخلون ، ولو أن كلبا أحب عمر لأحببته ، ولا أحببت أحدا حبي لأبي بكر وعمر وأبي عبيدة بن الجراح .

(1/472)


464 - حدثنا عباس بن إبراهيم قثنا إبراهيم بن محشر ، قثنا أبو معاوية الضرير ، عن أبي إسحاق ، عن علي بن زيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « حب أبي بكر وعمر إيمان ، وبغضهما كفر »

(1/473)


465 - حدثنا عباس قال : نا الحسن بن يزيد قثنا حماد بن خالد الخياط قثنا خارجة بن عبد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما قال الناس في شيء ، وقال فيه عمر بن الخطاب ، إلا جاء القرآن بنحو مما يقول » .

(1/474)


466 - حدثنا عباس قثنا الحسن بن يزيد قثنا سلم بن سالم البلخي ، عن عبد الرحيم بن زيد العمي قال : أخبرني أبي قال : أدركت مشيختنا من التابعين ، كلهم يحدثوننا عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من أحب جميع أصحابي ، وتولاهم ، واستغفر لهم ، جعله الله يوم القيامة معهم في الجنة » .

(1/475)


467 - حدثنا عباس قثنا العلاء بن مسلمة قثنا إسحاق بن بشر قثنا عمار بن سيف ، عن أبي هاشم ، عن سعيد بن جبير في قوله عز وجل : ( وصالح المؤمنين (1) ) ، قال : عمر بن الخطاب .
__________
(1) سورة : التحريم آية رقم : 4

(1/476)


468 - حدثنا عباس قال : نا العلاء بن مسلمة ، نا إسحاق بن بشر ، نا خلف بن خليفة ، عن أبي هاشم الرماني ، عن سعيد بن جبير في قوله عز وجل : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين (1) ) ، قال : أبو بكر وعمر .
__________
(1) سورة : التوبة آية رقم : 119

(1/477)


469 - حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني قثنا إسحاق بن منصور وهو الكوسج ، قال أنا النضر بن شميل قال أنا حماد ، عن ثابت ، عن أنس هو ابن مالك ، قال : لما طعن عمر صرخت حفصة ، فقال عمر : يا حفصة ، أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن المعول (1) عليه يعذب » ، وجاء صهيب فقال : واعمراه فقال : ويلك يا صهيب ، أما بلغك أن المعول عليه يعذب ؟ .
__________
(1) المعول عليه : الميت الذي يبكى عليه بصوت مرتفع ، والمراد : الذي يأمر أهله بذلك

(1/478)


470 - حدثنا عبد الله بن سليمان قثنا عمرو بن علي قثنا يزيد بن زريع قال : نا حميد ، عن أنس بن مالك قال : قال عمر : وافقت ربي عز وجل في ثلاث ، أو وافقني ربي في ثلاث ، قلت : يا نبي الله ، لو اتخذت من المقام قبلة ، فأنزل الله عز وجل : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، وقلت : يا رسول الله ، إنه يدخل عليك البر والفاجر ، فلو حجبت أمهات المؤمنين ، فأنزل الله عز وجل آية الحجاب ، وبلغني عن بعض نساء النبي صلى الله عليه وسلم شدة عليه ، فأتيتهن أعظهن امرأة امرأة ، وأنهاها عن أذى رسول الله ، حتى أتيت على إحداهن فقالت : أما في رسول الله ما يعظ نساءه حتى تعظهن أنت ؟ فأنزل الله عز وجل : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن (2) ) .
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/479)


471 - حدثنا عبد الله بن سليمان قثنا أبو عبد الرحمن الأذرمي قثنا هشيم ، عن حميد الطويل ، عن أنس بن مالك قال : قال عمر بن الخطاب : وافقت ربي عز وجل في ثلاث ، فقلت : يا رسول الله ، لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى ، وقلت : يا رسول الله ، إن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر ، فلو أمرتهن أن يحتجبن ، قال : فنزلت : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، ونزلت آية الحجاب ، قال : واجتمع على رسول الله صلى الله عليه وسلم نساؤه في الغيرة ، قال : فقلت : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن (2) ) ، فنزلت كذلك .
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/480)


472 - حدثنا عبد الله بن سليمان قثنا أيوب بن محمد الوزان الرقي قثنا مروان ، نا حميد الطويل ، عن أنس بن مالك ، قال عمر بن الخطاب : وافقني ربي عز وجل في ثلاث ، قلت : يا رسول الله ، لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى ، فنزلت : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى (1) ) ، قلت : يا رسول الله ، يدخل عليك البر والفاجر ، فلو حجبت أمهات المؤمنين ، فأنزل الله آية الحجاب ، وبلغني أنه كان بينه وبين بعض أزواجه كلام ، فاستقريتهن امرأة امرأة ، فقلت : لتكفن عن أذى رسول الله أو ليبدلنه الله بكن أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات الآية ، حتى أتيت على إحدى أمهات المؤمنين ، فقالت : يا عمر ، أما في رسول الله ما يعظ نساءه حتى تعظهن أنت ، فاسكت ، فأنزل الله عز وجل : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات (2) ) الآية .
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 125
(2) سورة : التحريم آية رقم : 5

(1/481)


473 - حدثنا عبد الله بن سليمان قال نا محمد بن بشار قثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال : سمعت أبي قثنا الحسين المعلم ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده قال : تزوج رئاب بن حذيفة بن سعيد بن سهم أم وائل بنت معمر بن حبيب الجمحية ، فولدت له ثلاثة غلمة : وائلا ، ومعمرا ، ورجلا آخر ، فماتت فورثوها ولاء مواليها (1) ، وكان عمرو بن العاص عصبة ، فخرج بهم عمرو إلى الشام ، فماتوا في طاعون عمواس ، فلما قدم عمرو جاء بنو معمر بن حبيب إخوة أم وائل فخاصموه في موالي أختهم إلى عمر بن الخطاب ، فقال عمر : أقضي بينكم بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « ما أحرز الولد فهو لعصبته من كان » ، قال : فكتب عمر بذلك كتابا فيه شهادة عبد الرحمن بن عوف ، وزيد بن ثابت ، ورجل آخر ، فلم يزل الكتاب في أيدينا حتى استخلف عبد الملك بن مروان ، فمات مولاها وترك ألفي دينار ، فبلغهم أن الحجاج قد غير هذا القضاء فخاصموه إلى هشام بن إسماعيل ، فرفعهم إلى عبد الملك بن مروان ، فرفعنا إلى القاضي ، فأتيته بكتاب عمر بن الخطاب ، فقال عبد الملك للقاضي : حقيق إذا أتيت بكتاب عمر أن ننتهي إليه ، ثم قال : هذا من القضاء الذي كنت أرى أن أحدا لا يشك فيه ، وما كنت أرى أنه بلغ من رأي أهل المدينة أن يشكوا ، وقضى لنا بكتاب عمر ، فنحن فيه بعد .
__________
(1) الولاء : الانتماء والنصرة والمحبة والقرابة والإرث

(1/482)


474 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي قثنا صالح بن مالك قثنا عبد الغفور قثنا أبو هاشم الرماني ، عن زاذان قال : رأيت علي بن أبي طالب يمسك الشسع بيده يمر في الأسواق ، فيناول الرجل الشسع ، ويرشد الضال ، ويعين الحمال على الجواز ويقرأ هذه الآية : ( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين (1) ) ، ثم يقول : هذه الآية أنزلت في الولاة وذي القدرة من الناس .
__________
(1) سورة : القصص آية رقم : 83

(1/483)


475 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله البصري أبو مسلم الكجي قثنا يحيى بن كثير الناحي قثنا ابن لهيعة ، عن مشرح بن هاعان ، عن عقبة بن عامر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لو كان بعدي نبي كان عمر بن الخطاب » .

(1/484)


476 - حدثنا حامد بن شعيب البلخي قثنا عبد الله بن عمر بن أبان ، وهو الكوفي ، قثنا المحاربي ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن زبيد اليامي ، عمن حدثه ، عن علي قال : كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ أقبل أبو بكر وعمر ، فلما نظر إليهما قال : « يا علي ، هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين » ، ثم قال : « يا علي ، لا تخبرهما » .

(1/485)


477 - حدثنا حامد قثنا عبد الله بن عون الخراز قثنا أبو يحيى الحماني ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن يامين ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي واقد الليثي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن قوائم منبري رواتب في الجنة ، وإن عبدا من عباد الله عز وجل خيره الله بين الدنيا ونعيمها وما عنده ، فاختار ما عنده » ، فلم يفهمها أحد من القوم غير أبي بكر ، قال : فبكى وقال : بل نفديك بالأموال والأنفس والأهلين ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « ما من أحد أمن علينا في ذات يده من أبي بكر ، ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكني خليل الله عز وجل » .

(1/486)


478 - حدثنا حامد قثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال : نا عبد الله بن خراش الشيباني ، عن العوام بن حوشب ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال : لما أسلم عمر نزل جبريل فقال : يا محمد ، لقد استبشر أهل السماء بإسلام عمر .

(1/487)


479 - حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي قثنا هشام بن عمار قال نا صدقة بن خالد ، عن زيد بن واقد ، عن بسر بن عبيد الله ، عن عائذ الله أبي إدريس الخولاني ، عن أبي الدرداء قال : كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أقبل أبو بكر الصديق آخذا بطرف ثوبه حتى أبدى عن ركبته ، فقال : « أما صاحبكم فقد غامر » ، فسلم فقال : إنه كان بيني وبين عمر بن الخطاب شيء ، فأسرعت إليه ، ثم ندمت ، فسألته أن يغفر لي ، فأبى وتحرز مني بداره ، فأقبلت إليه فقال : يغفر الله لك يا أبا بكر ثم أتى عمر فأتى منزل أبي بكر ، فسأل : أين أبو بكر ؟ فقالوا : ليس هو ها هنا ، فأقبل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجعل وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمعر (1) ، حتى أشفق أبو بكر فجثا على ركبتيه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا أيها الناس ، إن الله عز وجل بعثني إليكم فقلتم : كذبت ، وقال أبو بكر : صدقت ، وواساني بنفسه وماله ، فهل أنتم تاركون لي صاحبي ؟ » قال : فما أوذي بعدها .
__________
(1) التمغر : التغير ، وأصله قلة النضارة وعدم إشراق اللون

(1/488)


480 - حدثنا أبو بكر الباغندي قال : نا يحيى بن الفضل الخرقي العنزي ، قثنا وهيب بن عمرو بن عثمان النمري القارئ قثنا هارون الأعور ، عن أبان بن تغلب ، عن عطية العوفي ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن الرجل من أعلى عليين ليشرف على أهل الجنة ، فتضيء الجنة لوجهه كأنها كوكب دري » - مرفوعة الدال لا تهمز - قال : « وإن أبا بكر وعمر لمنهم ، وأنعما » .

(1/489)


481 - حدثنا علي بن الحسن القطيعي قال : نا موسى بن عبد الرحمن أبو عيسى المسروقي قثنا أبو أسامة قال : حدثني محمد بن عمرو قال : حدثني يحيى بن عبد الرحمن قال : قالت عائشة : لا أزال هائبة لعمر بعد ما رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، صنعت حريرة وعندي سودة بنت زمعة جالسة ، فقلت لها : كلي ، فقالت : لا أشتهي ولا آكل ، فقلت : لتأكلن أو لألطخن وجهك ، فلطخت وجهها ، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بيني وبينها ، فأخذت منها فلطخت وجهي ، ورسول الله يضحك ، إذ سمعنا صوتا جاءنا ينادي : يا عبد الله بن عمر ، فقال رسول الله : « قوما فاغسلا وجوهكما ، فإن عمر داخل » ، فقال عمر : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام عليكم ، أأدخل ؟ فقال : « ادخل ادخل »

(1/490)


482 - حدثنا علي بن الحسن قثنا أبو عيسى محمد بن علي بن وضاح البصري قثنا وهب ، هو ابن جرير ، قثنا أبي قال : سمعت يونس الأيلي يحدث ، عن الزهري ، عن حمزة بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « أتيت وأنا نائم بقدح من لبن ، فشربت منه حتى جعل اللبن يخرج من أظفاري ، فناولت فضلي عمر بن الخطاب » ، فقالوا : يا رسول الله ، فما أولته ؟ قال : « العلم » .

(1/491)


483 - حدثنا علي قثنا أبو عيسى قثنا وهب بن جرير قثنا أبي ، عن عبيد الله بن عتبة ، عن ابن عباس قال : قدم عيينة بن حصن فنزل على ابن أخيه الحر بن قيس بن حصن ، وكان من النفر الذين يدنيهم عمر ، وكان القراء أصحاب مجلس عمر ومشاورته ، كهولا كانوا أو شبانا ، قال عيينة لابن أخيه : هل لك وجه عند الأمير تستأذن لي عليه ؟ ففعل ، فدخل عليه فقال : يا ابن الخطاب ، والله ما تعطينا الجزل ، ولا تحكم بيننا بالعدل ، فغضب عمر حتى هم أن يقع به ، فقال الحر : يا أمير المؤمنين ، إن الله عز وجل قال : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين (1) ) ، وإن هذا من الجاهلين ، فوالله ما جاوزها حين تلاها ، وكان وقافا عند كتاب الله عز وجل .
__________
(1) سورة : الأعراف آية رقم : 199

(1/492)


484 - حدثنا علي قثنا أبو موسى هارون بن موسى ، هو الفروي ، قثنا عبد الله بن نافع الصائغ ، عن عاصم بن عمر ، عن أبي بكر بن عبد الرحمن ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أنا أول من تنشق عنه الأرض ، أنا أبعث ، أو أحشر ، بين أبي بكر وعمر ، وأذهب إلى البقيع فيحشرون معي ، ثم أنتظر أهل مكة فيحشرون معي ، فآتي بين الحرمين » .

(1/493)


485 - حدثنا علي قال : نا عبد الله بن عبد المؤمن ، نا عمر بن يونس اليمامي أبو حفص قثنا أبو بكر ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما طلعت الشمس على أحد أفضل من أبي بكر ، إلا أن يكون نبي » .

(1/494)


486 - حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قثنا قتيبة بن سعيد قثنا عفان بن مسلم ، نا همام بن يحيى ، نا ثابت البناني قال : سمعت أنس بن مالك يقول : سمعت أبا بكر الصديق يقول : قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الغار : يا رسول الله ، لو نظر القوم إلينا لأبصرونا تحت أقدامهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا أبا بكر ، ما ظنك باثنين الله ثالثهما ؟ » .

(1/495)


487 - حدثنا جعفر بن محمد ، نا محمد بن المثنى قال : نا حبان بن هلال أبو حبيب ، نا همام ، نا ثابت قثنا أنس بن مالك ، أن أبا بكر الصديق حدثه قال : نظرت إلى أقدام المشركين ونحن في الغار ، وهم على رءوسنا ، فقلت : يا رسول الله ، لو أن أحدهم نظر إلى قدميه لأبصرنا تحت قدميه ، فقال : « يا أبا بكر ، ما ظنك باثنين الله ثالثهما ؟ » .

(1/496)


488 - حدثنا جعفر قثنا أبو بكر بن أبي شيبة قثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما نفعني مال ما نفعني مال أبي بكر » ، قال : فبكى أبو بكر وقال : وهل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله ؟

(1/497)


489 - حدثنا جعفر بن محمد قثنا هشام بن عمار الدمشقي قثنا الوليد بن مسلم ، عن ابن لهيعة ، عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن عبدا من عباد الله خير ما بين الدنيا وبين ما عند ربه ، فاختار ما عند ربه » ، فبكى أبو بكر ، وعلم أنه يريد نفسه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سدوا الأبواب الشوارع في المسجد إلا باب أبي بكر ، فإني لا أعلم أحدا أفضل عندي يدا في الصحبة من أبي بكر » .

(1/498)


490 - حدثنا جعفر قال نا عبيد الله بن عمر القواريري قثنا أبو أحمد الزبيري ، نا سفيان الثوري ، عن السدي ، عن عبد خير ، عن علي قال : إن أعظم الناس أجرا في المصاحف أبو بكر الصديق ، كان أول من جمع القرآن بين اللوحين .

(1/499)


491 - حدثنا جعفر ، نا عثمان بن أبي شيبة ، نا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن السدي ، عن عبد خير ، عن علي قال : سمعته يقول : رحم الله أبا بكر ، هو أول من جمع القرآن بين اللوحين .

(1/500)


492 - حدثنا جعفر قال : نا قتيبة بن سعيد قثنا الليث بن سعد ، عن عقيل ، عن الزهري ، عن حمزة بن عبد الله بن عمر ، عن عبد الله بن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « بينا أنا نائم إذ أتيت بقدح لبن ، فشربت منه ، ثم أعطيت فضلي عمر بن الخطاب » ، قالوا : فما أولته يا رسول الله ؟ قال : « العلم » .

(2/1)


493 - حدثنا جعفر قثنا قتيبة بن سعيد قثنا الليث بن سعد ، عن محمد بن عجلان ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « قد يكون في الأمم محدثون (1) ، فإن يكن في أمتي أحد فعمر بن الخطاب » . حدثنا جعفر قثنا أبو خيثمة زهير بن حرب ، نا سفيان بن عيينة قال : أنا محمد بن عجلان ، عن سعد بن إبراهيم ، فذكر بإسناده مثله .
__________
(1) محدثون : ملهمون يوافق قولهم مراد الله تعالى

(2/2)


494 - حدثنا جعفر قثنا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي قثنا محمد بن أبي فديك ، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد ، عن ابن أبي عتيق ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما من نبي إلا وفي أمته من بعده معلم ، أو معلم ، فإن يكن في أمتي منهم أحد فهو عمر بن الخطاب ، إن الحق على لسان عمر وقلبه » .

(2/3)


495 - حدثنا جعفر قثنا محمد بن عبد الله بن نمير قثنا عبد الله بن يزيد قال أنا حيوة بن شريح ، عن بكر بن عمرو ، عن مشرح بن هاعان المعافري قال : سمعت عقبة بن عامر يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب » .

(2/4)


496 - حدثنا جعفر قال : نا محمد بن أبي السري العسقلاني قال : نا بشر بن بكر قال نا أبو بكر بن أبي مريم ، عن حبيب بن عبيد ، عن غضيف بن الحارث ، عن بلال قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله عز وجل جعل الحق على قلب عمر ولسانه » .

(2/5)


497 - حدثنا جعفر قال : نا أبو الأصبغ عبد العزيز بن يحيى الحراني قال نا محمد بن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن مكحول ، عن غضيف بن الحارث قال : مررت بعمر بن الخطاب وأنا غلام ، فقال : نعم الغلام ، فقام إلي رجل فقال : يا ابن أخي ، ادع الله لي بخير ، قال : قلت : ومن أنت ؟ قال : أنا أبو ذر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : يغفر الله لك أنت أحق أن تدعو لي مني لك ، قال : بلى يا ابن أخي ، قال : سمعت عمر آنفا حين مررت به يقول : نعم الغلام ، وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن الله وضع الحق على لسان عمر يقول به » .

(2/6)


498 - حدثنا جعفر قثنا محمود بن غيلان المروزي قثنا عبد الرزاق قال أنا معمر ، عن عاصم ، عن زر ، عن علي بن أبي طالب قال : ما كنا نبعد أن السكينة (1) تنطق على لسان عمر .
__________
(1) السكينة : الطمأنينة والمهابة والوقار

(2/7)


499 - حدثنا جعفر قثنا وهب بن بقية قثنا خالد بن عبد الله ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي قال : قال علي : ما كنا نبعد أن السكينة تنطق على لسان عمر .

(2/8)


500 - حدثنا جعفر قثنا عبد السلام بن عبد الحميد الحراني قال : نا عبد العزيز بن محمد ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه » .

(2/9)


501 - حدثنا جعفر قال : حدثني الحسن بن علي الرزاز الواسطي قثنا يعقوب بن محمد الزهري قثنا عبد العزيز بن أبي حازم ، عن الضحاك بن عثمان ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه » .

(2/10)


502 - حدثنا عبد الله بن الصقر السكري قال نا محمد بن مصفى قال نا مؤمل بن إسماعيل قثنا سفيان قال نا عبد الملك بن عمير ، عن منذر ، عن ربعي ، عن حذيفة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر ، وعمر » .

(2/11)


503 - حدثنا عبد الله بن الصقر قثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قثنا يحيى بن محمد بن حكيم قثنا عبد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر بن الخطاب قال : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصدقة ، فقال عمر : وعندي مال كثير ، فقلت : والله لأفضلن أبا بكر ، قال : فأخذت ذلك المال وتركت لأهلي نصفه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « يا عمر : إن هذا مال كثير ، فما تركت لأهلك ؟ » قال : قلت نصفه ، قال : وجاء أبو بكر بمال كثير ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : « يا أبا بكر ، إن هذا مال كثير ، فما تركت لأهلك ؟ » قال : الله ورسوله .

(2/12)


504 - حدثنا عبد الله بن الصقر قثنا سوار بن عبد الله بن سوار قال : كان أبي يوما يحدث قوما ، وكان فيما حدثهم ، أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بقبر يحفر ، فقال : « قبر من هذا ؟ » قالوا : قبر فلان الحبشي ، قال : « يا سبحان الله سيق من أرضه وسمائه ، إلى التربة التي خلق منها » ، قال أبي : يا سوار ، ما أعلم لأبي بكر وعمر فضيلة أفضل من أن يكونا خلقا من التربة التي خلق منها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

(2/13)


505 - حدثنا عبد الله بن الصقر قثنا أبو مروان محمد بن عثمان قثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إنه كان فيمن كان قبلكم ناس محدثون ، فإن يك في أمتي منهم أحد فهو عمر بن الخطاب » .

(2/14)


506 - نا عبد الله بن الصقر ، نا إسحاق بن بهلول الأنباري قثنا أبو ضمرة ، عن ابن عجلان ، عن سعد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إنه كان فيما خلا قبلكم ناس يحدثون (1) ، فإن يكن في أمتي منهم أحد فهو عمر بن الخطاب » . قال إسحاق : فقلت لأبي ضمرة : ما معنى يحدثون ؟ قال : يلقى على أفئدتهم العلم .
__________
(1) يحدثون : يلهمهم الله بعض مراده في قلوبهم توفيقا منه سبحانه دون وحي

(2/15)


507 - حدثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني - جار أبي بكر بن أبي داود ، قثنا أبو مسعود قال : أنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن عليا قال لأبي بكر : والله ما منعنا أن نبايعك إنكار منا لفضلك ، ولا تنافس منا عليك لخير ساقه الله إليك ، ولكنا كنا نرى أن لنا في هذا الأمر حقا ، فاستبددتم علينا ، ثم ذكر قرابته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بكى أبو بكر ، ثم صمت ثم تشهد أبو بكر فقال : والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي من قرابتي ، وإني والله ما ألوت في هذه الأموال التي بيننا وبينكم عن الخير ، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا نورث ، ما تركنا صدقة ، إنما يأكل آل محمد في هذا المال » ، وإني والله ما أدع أمرا صنعه فيه إلا صنعته إن شاء الله فقال : موعدك العشية للبيعة ، فلما صلى أبو بكر الظهر أقبل على الناس ، وعذر عليا ببعض ما اعتذر ، ثم قام علي فذكر أبا بكر وفضيلته وسابقته ، ثم قام إليه فبايعه ، فأقبل الناس إلى علي فقالوا : أحسنت وأصبت ، وكان الناس قريبا إلى علي حين قارب الأمر المعروف .

(2/16)


508 - حدثنا محمد بن إبراهيم قثنا أبو مسعود قال : نا معاوية بن عمرو قثنا محمد بن بشر ، عن عبيد الله بن عمر ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه قال : لما بويع لأبي بكر بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، كان علي والزبير بن العوام يدخلان على فاطمة فيشاورانها ، فبلغ عمر فدخل على فاطمة فقال : يا بنت رسول الله ، ما أحد من الخلق أحب إلينا من أبيك ، وما أحد من الخلق بعد أبيك أحب إلينا منك ، وكلمها ، فدخل علي والزبير على فاطمة فقالت : انصرفا راشدين ، فما رجعا إليها حتى بايعا .

(2/17)


509 - حدثنا محمد بن محمد الواسطي الباغندي قثنا جعفر بن مسافر التنيسي قال : نا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك قثنا ابن أبي ذئب قال : حدثني سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، عن الهمداني ، يعني : عبد خير ، قال : قلت لعلي : من خير الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : الذي لا نشك فيه والحمد لله أبو بكر بن أبي قحافة ، قال : قلت ثم من ؟ قال : الذي لا نشك فيه والحمد لله عمر بن الخطاب ، قال : قلت : ثم أنت الذي تليهما ؟ قال : لا ، ولا الذي يلي يليهما .

(2/18)


510 - حدثنا محمد بن محمد قال : حدثنا شيبان بن فروخ الأبلي قثنا أبو عوانة ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، وعن أبي سعيد الخدري ، قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تسبوا أصحابي ، فلو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ، ولا نصيفه (1) » .
__________
(1) النصيف : النصف

(2/19)


511 - حدثنا محمد قثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي قثنا بشر بن منصور ، عن سفيان الثوري ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي سعيد قال : وقع بين خالد بن الوليد وبين عبد الرحمن بن عوف سباب ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تسبوا أصحابي ، فلو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما أدرك عمل صاحبه ، ولا نصيفه (1) » .
__________
(1) النصيف : النصف

(2/20)


512 - حدثنا محمد بن سليمان العلاف ، في المحرم سنة تسع وتسعين ومائتين ، قثنا الربيع بن ثعلب قثنا أبو إسماعيل ، وهو المؤدب ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن أبي جحيفة قال : سمعت علي بن أبي طالب يخطب فقال : خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر ، ثم رجل لو شئت لأخبرتكم به .

(2/21)


513 - حدثنا محمد بن سليمان قثنا الربيع بن ثعلب قثنا أبو إسماعيل ، عن إسماعيل ، عن أبي إسحاق ، عن الشعبي ، عن رجل ، عن علي قال : أتاه أهل نجران فناشدوه لما زدتنا إلى أرضنا ، فقال : والله لا أفعل ، إن عمر بن الخطاب كان رشيد الأمر ، ولن أغير ما فعل .

(2/22)


514 - حدثنا عباس بن إبراهيم القراطيسي قثنا الحسن بن يزيد قثنا عبد الرحمن بن أبان الرازي ، عن كنانة بن جبلة ، عن بكير بن شهاب ، عن عبيد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أخيركم وأفضلكم أبو بكر ، واساني بنفسه ، وزوجني ابنته . وخير أموالكم مال أبي بكر ، أعتق منه بلالا ، وحمل نبيكم إلى دار الهجرة » .

(2/23)


515 - حدثنا عباس بن إبراهيم قثنا الحسن بن يزيد ، نا جرير بن عبد الحميد الرازي ، عن مغيرة ، عن إبراهيم قال : أول من أسلم أبو بكر الصديق .

(2/24)


516 - حدثنا عباس قثنا الحسن بن يزيد قال : نا يزيد بن هارون ، عن أبي معشر قثنا أبو وهب مولى أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ليلة أسري بي قلت : إن قومي لا يصدقوني » ، قال : فقال له جبريل عليه السلام : يصدقك أبو بكر الصديق .

(2/25)


517 - حدثنا العباس قثنا الحسن بن يزيد قثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله قال : إن الله عز وجل نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد ، فجعلهم وزراءه ، يقاتلون على دينه ، فما رأى المسلمون حسنا ، فهو عند الله حسن ، وما رأى المسلمون سيئا فهو عند الله سيئ ، وقد رأى أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم جميعا أن يستخلفوا أبا بكر

(2/26)


518 - حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن قثنا أيوب بن سويد قال : حدثني يونس ، عن ابن شهاب ، عن حميد بن عبد الرحمن ، أن أبا هريرة حدثه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا بكر في الحجة التي أمره عليها قبل حجة الوداع يؤذن في الناس : لا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان .

(2/27)


519 - حدثنا جعفر قال : نا عمرو بن عثمان بن كثير بن دينار قال نا بشر بن شعيب ، عن أبيه ، عن الزهري قال : وحدثني حمزة بن عبد الله بن عمر ، أن عبد الله بن عمر قال : لما اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم شكواه الذي توفي فيه قال : « ليصل للناس أبو بكر » ، فقالت له عائشة : يا رسول الله ، إن أبا بكر رجل رقيق لا يملك دمعه حين يقرأ القرآن ، فمر عمر ليصل للناس ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ليصل بهم أبو بكر » ، فراجعته عائشة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ليصل للناس أبو بكر ، فإنكن صواحب يوسف » ، فقالت عائشة : وما حملني حينئذ على أن أكلمه في ذلك إلا كراهية أن يتشاءم الناس بأول رجل يقوم مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فوالله ما كان يقع في نفسي أن يحب الناس رجلا يقوم مقام رسول الله أبدا . حدثنا جعفر قال : حدثني عباس العنبري قثنا عبد الرزاق قال أنا معمر ، عن الزهري ، فذكر بإسناده نحوه .

(2/28)


520 - حدثنا جعفر قثنا محمد بن خلاد الباهلي قثنا يحيى قثنا إسماعيل قال : قال عامر : أشهد على أبي جحيفة أنه قال : أشهد على علي أنه قال : يا وهب ، ألا أخبرك بأفضل هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر ، ثم عمر ، ثم رجل آخر .

(2/29)


521 - حدثنا جعفر قثنا وهب بن بقية قال : أنا خالد بن عبد الله ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن عامر الشعبي قال : قال أبو جحيفة : قال علي : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ قلت : بلى ، قال : أبو بكر ، ثم عمر ، ثم رجل آخر .

(2/30)


522 - حدثنا جعفر قثنا وهب بن بقية قال : أنا خالد بن عبد الله ، عن بيان بن بشر ، عن عامر الشعبي ، عن أبي جحيفة قال : قال علي بن أبي طالب : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ أبو بكر ، ثم عمر ، ثم رجل آخر .

(2/31)


523 - حدثنا جعفر قثنا محمد بن المثنى ، ومحمد بن بشار ، قالا : نا عبد الرحمن بن مهدي قثنا سفيان الثوري ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، ثم عمر ، ولو شئت لسميت الثالث .

(2/32)


524 - حدثنا جعفر قثنا عبيد الله بن معاذ قثنا أبي قثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن سلمة قال : سمعت عليا وهو يخطب : ألا أخبركم بخير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أبو بكر ، ثم قال : ألا أخبركم بخير الناس بعد أبي بكر ؟ عمر . حدثنا جعفر قثنا عبيد الله بن معاذ قثنا أبي قثنا شعبة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، سمع عبد خير ، عن علي ، مثل ذلك .

(2/33)


525 - حدثنا جعفر قال : نا عبد الله بن عمر بن أبان الجعفي أبو عبد الرحمن قثنا حسين بن علي ، عن زائدة ، عن السدي ، عن عبد خير قال : قال علي : إن خير من ترك نبيكم بعده أبو بكر ، ثم عمر ، ولقد علمت مكان الثالث .

(2/34)


526 - حدثنا جعفر قثنا محمد بن المثنى ، ومحمد بن بشار ، قالا : نا عبد الرحمن بن مهدي قثنا سفيان الثوري ، عن جامع بن أبي راشد ، عن أبي يعلى منذر الثوري ، عن ابن الحنفية قال : قلت : يا أبت ، من خير الناس بعد رسول الله ؟ فقال : أبو بكر ، قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر .

(2/35)


527 - حدثنا جعفر قثنا أحمد بن خالد قثنا إسحاق بن يوسف قثنا سفيان ، عن جامع ، عن أبي يعلى ، عن محمد بن الحنفية قال : قلت لعلي : يا أبتاه ، أي الناس خير بعد النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : أبو بكر ، قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر .

(2/36)


528 - حدثنا جعفر قال : حدثني أحمد بن خالد قثنا شعيب بن حرب قثنا سفيان الثوري ، عن جامع بن أبي راشد ، عن منذر الثوري ، عن محمد ابن الحنفية قال : قلت لأبي : من خير هذه الأمة بعد نبيها ؟ قال : يا بني ، خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ، قال : قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر .

(2/37)


529 - حدثنا جعفر قال : حدثني أبو بكر بن أبي شيبة قثنا زيد بن الحباب قال : حدثني معاوية بن صالح قال : حدثني ربيعة بن يزيد الدمشقي ، عن عبد الله بن عامر اليحصبي قال : سمعت معاوية بن أبي سفيان يقول : إياكم والأحاديث إلا حديث كان على عهد عمر ، فإن عمر كان يخيف الناس بالله .

(2/38)


530 - سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين » .

(2/39)


531 - وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إنما أنا خازن (1) ، فمن أعطيته عن طيب نفس فيبارك له فيه ، ومن أعطيته عن مسألة وشره كان كالذي يأكل ولا يشبع » .
__________
(1) الخازن : المستأمن على المال

(2/40)


532 - حدثنا الهيثم بن خلف الدوري قثنا عبد الله بن مطيع قثنا هشيم ، عن حصين قال : سمعت المسيب بن عبد خير الهمداني يحدث ، عن أبيه قال : سمعت علي بن أبي طالب على المنبر وهو يقول : إن خير هذه الأمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر ، ثم عمر ، وإنا قد أحدثنا بعدهم أحداثا يقضي الله فيها ما أحب .

(2/41)


533 - حدثنا أبو عمر محمد بن جعفر القرشي الكوفي قثنا جعفر بن حميد القرشي قثنا يونس بن أبي يعفور ، عن أبيه قال : جلست أنا وجعفر بن عمرو بن حريث وسعيد بن أشوع القاضي إلى فلان بن سعيد ، أو سعيد بن فلان ، قال : فحدثنا أن نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أتوه فقالوا : يا رسول الله ، أرنا رجلا من أهل الجنة ، فقال : « النبي من أهل الجنة ، وأبو بكر وعمر من أهل الجنة ، وعثمان من أهل الجنة ، وعلي من أهل الجنة ، وطلحة من أهل الجنة ، والزبير من أهل الجنة ، وعبد الرحمن بن عوف من أهل الجنة ، وسعد بن أبي وقاص من أهل الجنة » . قال سعيد بن فلان ، أو فلان بن سعيد : وأنا من أهل الجنة ، والله لا أخبره بعدكم أحدا أبدا .

(2/42)


534 - حدثنا محمد بن يونس القرشي قال : نا يونس بن عبيد الله قثنا مبارك بن فضالة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن عمر بن الخطاب قال : اتهموا الرأي على الدين ، فلقد رأيتني يوم أبي جندل وأنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم برأيي اجتهادا إليه ما آلو عن الحق ، والكتاب يكتب بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « اكتبوا بسم الله الرحمن الرحيم » ، فقال سهيل بن عمرو : إذن قد صدقناك بما تقول ، ولكنا نكتب كما نكتب : باسمك اللهم ، فرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبيت عليهم ، حتى قال لي رسول الله : « ترى أني قد رضيت وتأبى ؟ » قال : فرضيت .

(2/43)


535 - حدثنا محمد بن يونس قال : نا محمد بن الطفيل قثنا الصبي بن الأشعث ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن أهل الدرجات العلى ليراهم من تحتهم كما يرى أحدهم الكوكب الدري (1) الغابر (2) في أفق من آفاق السماء ، وإن أبا بكر وعمر لمنهم ، وأنعما » . قلت : وما أنعما ؟ قال : أخصبا .
__________
(1) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء
(2) الغابر : الذاهب ، أو الباقي بعد انتشار ضوء الفجر

(2/44)


536 - حدثنا محمد بن يونس قال نا يحيى بن يعلى قال : نا أبي ، نا غيلان بن جامع ، عن جعفر بن إياس ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال : لما نزلت هذه الآية ( والذين يكنزون الذهب والفضة (1) ) كبر على المسلمين ، وقالوا : ما يستطيع أحد أن يدع مالا لولده ، فقال عمر بن الخطاب : أنا أفرج عنكم ، فانطلق عمر ، واتبعه ثوبان ، فأتيا النبي صلى الله عليه وسلم فقال عمر : يا نبي الله ، إنه قد كبر على أصحابك هذه الآية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله لم يفرض الزكاة إلا ليطيب ما بقي من أموالكم ، وإنما فرض المواريث لأموال تبقى بعدكم » ، قال : فكبر عمر وكبر المسلمون .
__________
(1) سورة : التوبة آية رقم : 34

(2/45)


537 - حدثنا محمد بن يونس قثنا بكر بن الأسود قثنا محمد بن أبي حفص العطار ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن عون بن أبي جحيفة ، عن أبيه قال : سألنا علي بن أبي طالب عن أبي بكر وعمر ، فقال : إني لأحسبهما من السبعين الذين سألهم الله عز وجل موسى بن عمران فأخبرك ما أعطى محمدا ، ثم تلا ( واختار موسى قومه سبعين رجلا (1) ) الآية .
__________
(1) سورة : الأعراف آية رقم : 155

(2/46)


538 - حدثنا محمد بن يونس قثنا أبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي ، في صحته سنة ثمان ومائتين واستملى هذا الحديث بندار ، قثنا ثابت أبو زيد قثنا هلال بن خباب ، أن رجلا أعمى حدثهم - وكان كثير المآثر ، وكان جليسا لأبي سليمان - عن أبي سليمان ، عن أبي ذر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم توجه نحو أحد ، فاتبعه أبو ذر ، فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : « أبو ذر » ، قال : لبيك وسعديك ، وأنا فداؤك ، فذكر حديثا طويلا وقال في آخره : « أتاني جبريل عليه السلام أن بشر أمتك أنه من قال : لا إله إلا الله ، مخلصا » ، فذكر خيرا كثيرا . فلما جاء المدينة قال : « ادعوا لي أبا الدرداء ، فجاء ، فأمره أن يبشر الناس ، فرده عمر بن الخطاب قال : يا نبي الله ، إذا يتكل الناس على قول : لا إله إلا الله ، ويتركوا العمل ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : » أرشدك الله « ، أو نحوا من هذا .

(2/47)


539 - حدثنا محمد بن يونس قثنا عبد الرحمن بن جبلة قثنا العباس بن محمد الهلالي قال : نا بريد بن أبي مريم ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين ما خلا النبيين والمرسلين » .

(2/48)


540 - حدثنا عمر بن يوسف بن الضحاك المخرمي ، إملاء في سنة خمس وثمانين ومائتين ، قال : نا محمد بن عبد الله الخراساني قثنا محمد بن أحمد المروزي قال : نا عمر بن عبد الله الشجري قال : حدثني عمر بن يعقوب قثنا عمرو الخراساني ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، عن أبي بكر الصديق قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا أبا بكر ، أعطاك الله رضوانه الأكبر » ، قال : بأبي وأمي ، وما رضوانه الأكبر ؟ قال : « إذا كان يوم القيامة تجلى للخلائق عامة ولك خاصة » .

(2/49)


541 - حدثنا عمر بن يوسف قثنا إبراهيم بن راشد الآدمي قثنا معلى بن عبد الرحمن الواسطي قثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن أخوة الإسلام أفضل » .

(2/50)


542 - حدثنا عمر قثنا إبراهيم بن راشد قال : حدثني مسلم بن إبراهيم ، نا وهيب بن خالد ، عن أيوب ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن أخوة الإسلام أفضل »

(2/51)


543 - حدثنا عمر ، نا إبراهيم ، نا معلى بن عبد الرحمن ، نا عبد الحميد بن جعفر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سدوا الأبواب التي في المسجد إلا باب أبي بكر » .

(2/52)


544 - حدثنا محمد بن محمد الباغندي قثنا محمد بن معمر البحري قال : حدثني الحسين بن الحسن قثنا شريك ، عن إبراهيم بن المهاجر ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، يعني الخدري ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : « إن أهل عليين ليراهم من هو أسفل منهم كما ترون الكوكب الدري (1) ، وإن أبا بكر وعمر منهم ، وأنعما » .
__________
(1) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء

(2/53)


545 - حدثنا محمد بن محمد قال : حدثني الحسن بن أبي شعيب الحراني ، نا مسكين بن بكير ، عن هارون النحوي ، عن أبان بن تغلب ، عن عطية ، عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن أهل عليين ليرون من أسفل منهم كما ترون الكوكب الدري (1) من آفاق السماء ، وإن أبا بكر وعمر منهم ، وأنعما » .
__________
(1) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء

(2/54)


546 - حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قثنا محمد بن عثمان بن خالد ، نا إبراهيم بن سعد ، عن صالح بن كيسان ، عن ابن شهاب ، عن حمزة بن عبد الله بن عمر ، أنه سمع عبد الله بن عمر يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « بينا أنا نائم إذ أتيت بقدح لبن ، فشربت منه حتى إني أرى الري يخرج من أطرافي » ، قال : « ثم أعطيت فضلي عمر » ، فقال من حوله : فما أولت ذلك يا رسول الله ؟ قال : « العلم » .

(2/55)


547 - حدثنا جعفر ، نا قتيبة بن سعيد ، نا الليث بن سعد ، عن عقيل ، عن الزهري ، عن حمزة بن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال : لما اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه الذي توفي فيه قال : « ليصل للناس أبو بكر » .

(2/56)


548 - حدثنا جعفر قثنا مزاحم بن سعيد ، نا عبد الله بن المبارك قال : أنا يونس ، عن الزهري قال : حدثني حمزة بن عبد الله بن عمر ، أن عبد الله بن عمر قال : كان عمر يقول في المسجد بأعلى صوته : اجتنبوا اللغو في المساجد .

(2/57)


549 - حدثنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله الكشي قثنا حجاج بن المنهال قثنا حماد ، عن علي بن زيد ، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، عن أبيه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم تعجبه الرؤيا الحسنة فيسأل عنها ، فقال ذات يوم : « » أيكم رأى رؤيا ؟ « » فقال رجل : رأيت كأن ميزانا من السماء ، فوزنت وأبو بكر فرجحت بأبي بكر ، ووزن أبو بكر بعمر ، فرجح أبو بكر بعمر ، ثم وزن عمر وعثمان فرجح عمر بعثمان ، ثم رفع الميزان ، فاستاء لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : « » خلافة نبوة ، ثم يؤتي الله الملك من يشاء « » .

(2/58)


550 - حدثنا إبراهيم قثنا الحكم بن مروان قثنا النضر بن إسماعيل البجلي ، عن محمد بن سوقة ، عن منذر الثوري ، عن محمد ابن الحنفية قال : قلت لأبي : يا أبت ، من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أبو بكر ، قلت : ثم من ؟ قال : أوما علمت ؟ قلت : لا ، قال : عمر ، قال : ثم عجلت للحداثة فقلت : ثم أنت يا أبت ؟ فقال : يا بني ، أبوك رجل من المسلمين ، له ما لهم ، وعليه ما عليهم .

(2/59)


551 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله قثنا الحكم بن مروان قثنا فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ابن عمر ، أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يبعث رجلا في حاجة وأبو بكر عن يمينه ، وعمر عن يساره ، فقال علي : ألا تبعث هذين ؟ فقال : « كيف أبعثهما وهما من الدين كمنزلة السمع والبصر من الرأس ؟ » .

(2/60)


552 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله قثنا محمد بن سنان العوقي قثنا همام ، عن ثابت ، عن أنس ، عن أبي بكر قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الغار : « يا أبا بكر ، ما ظنك باثنين الله ثالثهما ؟ » .

(2/61)


553 - حدثنا إبراهيم قثنا عمرو بن مرزوق قال : أنا مالك بن أنس ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، عن عمر قال : لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، اجتمع المهاجرون إلى أبي بكر ، واجتمعت الأنصار إلى سقيفة بني ساعدة ، وذكره بطوله .

(2/62)


554 - حدثنا إبراهيم قثنا سليمان بن داود قثنا محمد بن إسماعيل قثنا عاصم بن عمر ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن محمد بن إبراهيم بن الحارث ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبي أروى السدوسي قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فطلع أبو بكر وعمر ، فقال : « الحمد لله الذي أيدني بهما » .

(2/63)


555 - حدثنا إبراهيم قثنا عمر بن موسى الحادي قال : حدثني إبراهيم بن سعد قال : حدثني أبي ، عن نافع بن جبير بن مطعم ، عن أبيه ، أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمته في شيء ، فأمر بأمره ، فقالت : أرأيت إن لم أجدك ؟ فقال : « ائت أبا بكر » .

(2/64)


556 - حدثنا إبراهيم قثنا سليمان بن حرب قثنا شعبة ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن سلمة قال : قال علي : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ ثم قال : أبو بكر ، ثم قال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد أبي بكر ؟ ثم قال : عمر

(2/65)


557 - حدثنا إبراهيم قثنا إبراهيم بن مرزوق قال : نا المسعودي ، عن عطية العوفي ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : « إن أهل الدرجات العلى ليراهم من هو دونهم كما يرى الكوكب الدري (1) في أفق من آفاق السماء ، وإن أبا بكر وعمر منهم ، وأنعما » .
__________
(1) الدري : الكوكب المتلألئ الضوء

(2/66)


558 - حدثنا إبراهيم قثنا عبد الله بن رجاء قال : أنا زائدة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن أبي بردة بن أبي موسى ، عن أبيه قال : مرض النبي صلى الله عليه وسلم فقال : « مروا أبا بكر فليصل بالناس » ، فقالت عائشة : يا رسول الله ، إن أبا بكر رجل رقيق ، فقال : « مروا أبا بكر فليصل بالناس » ، فقالت عائشة : يا رسول الله ، إن أبا بكر رجل رقيق ، فقال : « مروا أبا بكر فليصل بالناس ، فإنكن صواحبات يوسف » ، قال : فأم أبو بكر الناس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

(2/67)


559 - حدثنا إبراهيم ، نا القعنبي قثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما نفعنا مال ما نفعنا مال أبي بكر » .

(2/68)


560 - حدثنا إبراهيم قثنا القعنبي قثنا سفيان ، عن عمرو ، عن يحيى بن جعدة ، عن ابن عباس قال : قال لي عمر الآن : لو أن لي الدنيا وما فيها لافتديت به من هول يوم المطلع ، قال ابن عباس : فقلت : صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ففارقك وهو عنك راض ، وصحبت أبا بكر ففارقك وهو عنك راض ، ثم وليت المسلمين فعدلت فيهم ، قال : أعد علي كلماتك .

(2/69)


561 - حدثنا إبراهيم قثنا القعنبي قثنا سلمة بن وردان قال : سمعت أنسا قال : سأل النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه : « من أصبح صائما اليوم ؟ » قال عمر : أنا ، قال : « فمن تصدق اليوم ؟ » قال عمر : أنا ، قال : « فمن عاد مريضا ؟ » قال عمر : أنا ، قال : « فمن شيع جنازة ؟ » قال عمر : أنا ، قال : « وجبت لك » يعني الجنة .

(2/70)


562 - حدثنا إبراهيم قثنا عمران بن ميسرة قثنا ابن إدريس ، عن ليث ، عن القاسم أبي هاشم ، عن سعيد بن قيس الخارفي قال : سمعت عليا يقول على المنبر : سبق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وصلى أبو بكر ، وثلث عمر ، ثم خبطتنا فتنة فما شاء الله .

(2/71)


563 - حدثنا إبراهيم ، نا الرمادي قثنا سفيان قثنا الأعمش ، عن عبد الله بن مرة ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله . قال : ونا الرمادي قثنا أبو معاوية الضرير ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن مسعود ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أبرأ إلى كل خليل من خلته ، ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن ود وإخاء إيمان ، وإن صاحبكم خليل الله » . قال سفيان بن عيينة : يعني نفسه صلى الله عليه وسلم .

(2/72)


564 - حدثنا إبراهيم ، نا الرمادي قثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : ما أدركت أبوي قط إلا وهما يدينان ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا في كل يوم طرفي النهار ، فأتانا ذات يوم في نحرة الظهيرة فقال : « يا أبا بكر ، هل علينا من عين ؟ » فقال : يا رسول الله ، إنما أنا وأم رومان وعائشة ، قال : « فإن الله عز وجل قد أذن لي بالهجرة » ، قال : فالصحبة يا رسول الله ، قال : « لك الصحبة » ، قال : فإن عندي راحلتين قد أعددتهما لهذا اليوم ، فخذ إحداهما ، فقال : « بالثمن يا أبا بكر » ، فخرجا جميعا . قال سفيان : ولم أسمعه من الزهري ، حدثونا عنه .

(2/73)


565 - حدثنا إبراهيم قثنا الرمادي ، نا سفيان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه : « مروا أبا بكر فليصل بالناس » ، فقالت عائشة : فكرهت أن يتشاءم الناس بأبي ، فقلت لحفصة : قولي : إن أبا بكر رجل رقيق ، ومتى ما يقم مقامك يبك ، فلو أمرت عمر ، فقال : « مروا أبا بكر فليصل بالناس » ، قالت عائشة : فأعادت عليه ، فقال : « إنكن صواحبات يوسف ، مروا أبا بكر فليصل بالناس ، يأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر » . قال سفيان : ولم أسمعه من الزهري ، حدثونا عنه .

(2/74)


566 - حدثنا إبراهيم قثنا الرمادي قثنا سفيان قال : سمعت الزهري ، ويزعمون أنه عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، رأيت في النوم كأن ظلة تنطف (1) سمنا وعسلا ، ورأيت الناس يتكففون (2) منه ، فالمستقل والمستكثر ، ورأيت سببا واصلا إلى السماء أخذت به فعلوت ، ثم أخذ به آخر بعدك فعلا ، ثم أخذ به آخر بعده فعلا ، ثم أخذ به آخذ بعده فانقطع ، فوصل له فعلا ، فقال أبو بكر : يا رسول الله ، دعني أعبرها ، قال : أما الظلة فهو الإسلام ، وأما ما تنطف من السمن والعسل ، فهو القرآن حلاوته ولينه ، والناس يتكففون منه فالمستقل والمستكثر ، وأما السبب الواصل إلى السماء فهو الذي أنت عليه من الحق أخذت به فعلوت ، ثم أخذ به آخر بعدك فعلا ، ثم أخذ به آخر بعده فعلا ، ثم أخذ به آخر بعده فانقطع فوصل له ، فقال : أصبت يا رسول الله ؟ قال : « أصبت بعضا ، وأخطأت بعضا » ، قال : أقسمت يا رسول الله ، قال : « لا تقسم يا أبا بكر » .
__________
(1) تنطف : يقطر منها
(2) يتكفف : يمد كفه للسؤال

(2/75)


567 - حدثنا إبراهيم قثنا الرمادي قثنا سفيان ، عن الزهري ، عن عبيد بن السباق ، عن زيد بن ثابت قال : قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن القرآن جمع ، إنما كان في العسب ، والكرانيف ، وجرائد النخل ، والسعف ، فلما قتل سالم يوم اليمامة - قال سفيان : وهو أحد الأربعة الذين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « خذوا القرآن منهم » - جاء عمر بن الخطاب إلى أبي بكر فقال : إن القتل قد استحر (1) بأهل القرآن ، وقد قتل سالم مولى أبي حذيفة ، وأخاف أن لا يلقى المسلمون زحفا آخر إلا استحر القتل فيهم ، فاجمع القرآن في شيء ، فإني أخاف أن يذهب ، قال : فكيف تأمرني أن أفعل شيئا لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : فلم يزل به حتى شرح الله صدر أبي بكر للذي شرح صدر عمر ، قال : فأرسل إلى زيد بن ثابت فادعه حتى يكون معنا ؛ فإنه كان شابا حدثا ثقفا يكتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم الوحي فادعه ، حتى يكون معنا زيد بن ثابت ، فأرسلا إلي فدعواني ، فجئت إليهما ، فقالا : إنا نريد أن نجمع القرآن في شيء ، تكون معنا ، فإنك كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكنت حدثا ثقفا (2) ، فقلت لهما : وكيف تفعلان شيئا لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال أبو بكر : قلت ذاك لهذا ، قال : فلم يزالا بي حتى شرح الله صدري للذي شرح له صدورهما ، قال : فتتبعناه فكتبناه . قال سفيان : ولم أسمعه من الزهري ، إنما حدثونا عنه ، قال : وأهل المدينة يسمون زيد بن ثابت كاتب الوحي
__________
(1) استحر : اشتد وكثر
(2) الثقف : الحاذق الفطن

(2/76)


568 - حدثنا إبراهيم قثنا أبو عمر الحوضي حفص بن عمر قال : نا سلام الطويل ، عن زيد العمي ، عن معاوية بن قرة ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « لا يموت نبي حتى يؤمه (1) رجل من أمته » .
__________
(1) يؤم : يصلي إماما

(2/77)


569 - حدثنا إبراهيم قثنا عمران بن ميسرة قثنا المحاربي ، عن عبد السلام بن حرب قال : حدثني أبو خالد الدالاني ، عن أبي يحيى مولى آل جعدة ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أخذ جبريل عليه السلام بيدي فأراني باب الجنة الذي تدخل منه أمتي » ، فقال أبو بكر : يا رسول الله ، وددت أني كنت معك حتى أراه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أما إنك أول من يدخل الجنة من أمتي » .

(2/78)


570 - حدثنا إبراهيم قثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قثنا زيد بن الحباب قثنا حسين بن واقد ، عن عبد الله بن بريدة ، عن أبيه ، أن امرأة سوداء نذرت إن الله رد رسوله من غزوة غزاها أن تضرب عنده بالدف ، فرجع وقد أفاء الله عليه ، فأخبرته ، فقال : « اضربي » ، فدخل أبو بكر وهي تضرب ، ثم دخل عثمان وهي تضرب ، ثم دخل عمر ، فلما سمعت حسه ألقت الدف وجلست منقمعة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « أنا ها هنا وأبو بكر وعثمان ، إني لأحسب الشيطان يفرق منك يا عمر » .

(2/79)


571 - حدثنا إبراهيم ، نا مسدد قثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما نفعني مال قط ما نفعني مال أبي بكر » ، فبكى أبو بكر وقال : ما أنا ومالي يا رسول الله إلا لك .

(2/80)


572 - حدثنا إبراهيم قثنا مسدد ، نا عبد الله بن داود ، عن الأعمش ، عن عطية ، عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن أهل الدرجات العلى ليراهم من أسفل منهم كما يرى أحدكم الكوكب الدري في أفق السماء ، وإن أبا بكر وعمر منهم ، وأنعما » .

(2/81)


573 - حدثنا إبراهيم بن محمد بن شريك الكوفي قثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ، نا معلى بن هلال ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن رجل سقط من كتاب ابن مالك اسمه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا يبغض أبا بكر وعمر مؤمن ، ولا يحبهما منافق » .

(2/82)


574 - حدثنا محمد بن سليمان المخرمي قال : نا محمد بن بشير قثنا أبو بكر بن عياش قال : سمعت أبا حصين يقول : والله ما ولد لآدم بعد النبيين والمرسلين أفضل من أبي بكر .

(2/83)


575 - حدثنا محمد بن سليمان قثنا عبد الملك بن عبد ربه أبو إسحاق الطائي قال : نا خلف بن خليفة قال : سمعت ابن أبي خالد يقول : نظرت عائشة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا سيد العرب ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أنا سيد ولد آدم ولا فخر ، وأبوك سيد كهول العرب ، وعلي سيد شباب العرب » .

(2/84)


576 - حدثنا محمد بن سليمان ، قثنا الربيع بن ثعلب قال : أنا أبو معاوية الضرير ، عن عبد الرحمن بن أبي بكر القرشي ، عن ابن أبي مليكة ، عن عائشة قالت : لما ثقل (1) النبي صلى الله عليه وسلم قال لعبد الرحمن بن أبي بكر : « ائتني بكتاب ؛ حتى أكتب لأبي بكر كتابا لا يختلف عليه » ، فلما قام عبد الرحمن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أبى الله والمؤمنون أن يختلف على رأي أبي بكر الصديق » .
__________
(1) الثقل : ضعف الحركة لشدة المرض أو لكبر السن أو لامتلاء الجسم أو للهم وغيره

(2/85)


577 - حدثنا محمد بن سليمان قثنا الربيع بن ثعلب قثنا أبو إسماعيل المؤدب ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن علي قال : ما كنا نبعد أن تكون السكينة (1) تنطق بلسان عمر بن الخطاب .
__________
(1) السكينة : الطمأنينة والمهابة والوقار

(2/86)


578 - حدثنا محمد بن يونس القرشي قثنا محمد بن جهضم قثنا سعيد بن مسلمة ، عن إسماعيل بن أمية ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد ، وأبو بكر عن يمينه ، وعمر عن يساره ، فقال : « هكذا نبعث يوم القيامة » .

(2/87)


579 - حدثنا محمد قثنا إسماعيل بن سنان أبو عبيدة العصفري قثنا مالك بن مغول ، عن طلحة بن مصرف ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أبو بكر صاحبي ومؤنسي في الغار ، سدوا كل خوخة (1) في المسجد إلا خوخة أبي بكر » .
__________
(1) الخوخة : باب صغير كالنافذة الكبيرة، وتكون بين بيتين ينصب عليها باب

(2/88)


580 - حدثنا محمد قال : نا محمد بن إسماعيل الأنصاري قثنا شعبة ، عن أبي إسحاق ، عن خليد بن جعفر ، عن أبي عمران الألهاني ، عن أبي عنبة الخولاني قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن أول من يثاب (1) على الإسلام أبو بكر وعمر ، ولو حدثتكم بثواب ما يعطى أبو بكر وعمر ما بلغت » .
__________
(1) أثابه : جازاه وكافأه

(2/89)


581 - حدثنا محمد بن يونس قثنا حبان بن هلال قثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك قال : ارتدف رسول الله صلى الله عليه وسلم خلف أبي بكر ، فكان إذا مر على الملأ من قريش قالوا له : يا أبا بكر ، من هذا الرجل معك ؟ فيقول : هذا رجل يهديني السبيل .

(2/90)


582 - حدثنا محمد قثنا النضر بن حماد العقدي قال : نا سيف بن عمر الأسيدي قثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا رأيتم الذين يسبون أصحابي فالعنوهم » .

(2/91)


583 - حدثنا إبراهيم بن محمد الكوفي قثنا أحمد بن عبد الله بن يونس قثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبي المهلب الكناني ، عن عبيد الله بن زحر ، عن علي بن يزيد ، عن القاسم ، عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله عز وجل اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا ، وإنه لم يكن نبي إلا له من أمته خليل ، ألا إن خليلي أبو بكر » .

(2/92)


584 - نا إبراهيم بن محمد قثنا أحمد بن يونس قثنا محمد بن أبان قثنا أبو عون محمد بن عبيد الله قال : صدر (1) عمر ، يعني : ابن الخطاب ، من آخر حجة حجها ، فأتى البطحاء ، فكوم كوما من البطحاء ، ثم استلقى فوضع رأسه عليها ، ورفع يديه إلى السماء وقال : اللهم كبرت سني ، ورق عظمي ، وانتشرت رعيتي ، وتخوفت العجز ، فاقبضني إليك غير عاجز ، ولا مفتون . قال : فقام من مضجعه فلقيه رجل فقال له : جزى الله خيرا من أمير وباركت يد الله في ذاك الإهاب (2) الممزق قضيت أمورا ثم غادرت بعدها بوائج في أكمامها لم تفتق فمن يسع أو يركب جناحي نعامة ليدرك ما قدمت بالأمس يسبق فما كنت أرجو أن تكون وفاته بكفي سبنتي أزرق العين مطرق ثم ولى عنه ، فقال عمر : علي الرجل ، فطلب فلم يوجد ، فظن عمر أن الرجل من الجن نعى إليه نفسه ، فما لبث بالمدينة إلا قليلا حتى أصيب رضي الله عنه
__________
(1) الصدر بالتحريك : رجوع المسافر من مقصده
(2) الإهاب : الجلد من البقر والغنم والوحش ما لم يدبغ

(2/93)


585 - حدثنا إبراهيم بن محمد الكوفي قثنا أحمد بن يونس ، نا مالك بن مغول ، عن الشعبي قال : آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر وعمر ، فأقبل أحدهما آخذا بيد صاحبه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « من سره أن ينظر إلى سيدي كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين ، فلينظر إلى هذين المقبلين » .

(2/94)


586 - حدثنا أبو جعفر محمد بن هشام بن أبي الدميك قثنا الحسن بن سعيد البزاز قثنا خالد بن العوام ، عن ميمون بن مهران ، في قوله عز وجل : ( وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا (1) ) ، قال : أسر إليها : « أن أبا بكر خليفتي من بعدي » .
__________
(1) سورة : التحريم آية رقم : 3

(2/95)


587 - حدثنا محمد قثنا الحسن بن سعيد قثنا خالد بن العوام ، عن فرات بن السائب ، في قوله عز وجل : ( وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين (1) ) : أبو بكر وعمر .
__________
(1) سورة : التحريم آية رقم : 4

(2/96)


588 - حدثنا محمد قثنا الحسن بن سهل قال : قال عبد الله بن المبارك : ما كتم أحد العلم فأفلح .

(2/97)


589 - حدثنا الحسين بن عمر بن أبي الأحوص الكوفي قثنا أحمد بن عبد الله بن يونس قثنا السري بن يحيى قال : قرأ الحسن هذه الآية : ( يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه (1) ) حتى قرأ الآية قال : فقال الحسن : فولاها أبا بكر وأصحابه
__________
(1) سورة : المائدة آية رقم : 54

(2/98)


590 - حدثنا الحسين قثنا أبي قال : قرئ على ابن السماك ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن علي قال : ما كنا نبعد أن السكينة (1) تنطق على لسان عمر .
__________
(1) السكينة : الطمأنينة والمهابة والوقار

(2/99)


591 - حدثنا الحسين قثنا أبي قال : قرئ على ابن السماك ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عبد الله بن مسعود قال : ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر .

(2/100)


592 - حدثنا الحسين قثنا العلاء بن عمرو الحنفي قثنا ابن اليمان ، عن شيخ من قريش ، عن رجل من الأنصار ، يقال له : الحارث ، عن طلحة بن عبيد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لكل نبي رفيق ، ورفيقي في الجنة عثمان » .

(2/101)


593 - حدثنا الحسين قثنا أبي قثنا محمد بن الحسن الأسدي ، عن فطر بن خليفة ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عبد خير قال : سمعت عليا يقول : خير هذه الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر ، ثم قال : ألا أخبركم بخيرها بعد أبي بكر وعمر ؟ ثم سكت . حدثنا الحسين قثنا أبي عمر بن إبراهيم بن عمر قثنا محمد بن الحسن ، عن فطر ، عن أبي إسحاق ، عن عبد خير ، عن علي ، مثله . قال أبي : قثنا محمد بن الحسن ، عن محمد بن عبيد الله ، عن أبي إسحاق ، عن عبد خير ، عن علي ، مثله . قال : ونا أبي ، نا محمد بن الحسن ، عن أبيه ، عن حكيم بن جبير ، عن أبي جحيفة ، عن علي مثله .

(2/102)


594 - حدثنا الحسين قثنا أبي قثنا محمد بن القاسم الأسدي ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن عبد خير قال : قام علي على المنبر فقال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها ؟ قالوا : بلى ، قال : أبو بكر ، ثم سكت سكتة ثم قال : ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد أبي بكر ؟ عمر .

(2/103)


595 - حدثنا الحسين ، نا عقبة بن مكرم الضبي قثنا يونس بن بكير ، عن الحسن بن عمارة ، عن الحكم ، وواصل ، عن شقيق بن سلمة قال : قيل لعلي : ألا توصي ؟ قال : ما أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوصي ، ولكن إن يرد الله بالناس خيرا فسيجمعهم على خيرهم ، كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم .

(2/104)


596 - حدثنا الحسين قثنا عقبة بن مكرم قال : نا نصر ، عن حسام يعني ابن مصك ، عن الحسن ، عن سمرة بن جندب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أمرت أن أولي الرؤيا أبا بكر » .

(2/105)


597 - حدثنا الحسين قثنا أحمد بن يونس قثنا السري ، يعني : ابن يحيى ، عن محمد بن سيرين ، عن الأحنف بن قيس قال : كان رجال على باب عمر ، فمرت بهم جارية ، فقالوا : هذه سرية (1) أمير المؤمنين ، فقالت : إني لا أحل ، إني من مال الله ، قال : فبلغ ذلك عمر ، فقال : أتدرون ما لعمر من مال الله عز وجل ؟ حلتاه (2) : حلة شتائه وقيظه ، ومطيته التي يتبلغ عليها لحجه وعمرته ، وقوته كقوت رجل ، قال ابن سيرين : لا أدري قال : من قريش ، أو من المهاجرين ، ليس بأرفعهم ولا بأخسهم .
__________
(1) السرية : هي طائفة من الجيش يبلغ أقصاها أربعمائة تبعث سرا إلى العدو، وجمعها السرايا، وقد يراد بها الجنود مطلقا
(2) الحلة : ثوبان من جنس واحد

(2/106)


598 - حدثنا الحسين ، نا هناد بن السري قال نا يونس ، عن النضر أبي عمر ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « اللهم أيد الإسلام بأبي جهل بن هشام ، أو بعمر بن الخطاب » ، فأصبح عمر فغدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم ، ثم خرج فصلى في المسجد .

(2/107)


599 - حدثنا الحسين قال : نا عبادة بن زياد بن موسى الأسدي قال نا يحيى بن العلاء الرازي ، عن جعفر ، عن أبيه ، وأبو البختري المدني ، عن جعفر ، عن أبيه ، وعن عبد السلام بن عبد الله ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، أن أبا بكر قال والذي نفسي بيده ، ما أخذتها رغبة فيها ، ولا إرادة استئثار على أحد من المسلمين ، ولا حرصت عليها يوما ولا ليلة قط ، ولا سألتها الله عز وجل سرا ولا علانية ، ولقد تقلدت أمرا عظيما لا طاقة لي به إلا أن يعينني الله عليه .

(2/108)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية