صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المجالسة وجواهر العلم
المؤلف / أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد الدينوري القاضي المالكي
دار النشر / دار ابن حزم - لبنان/ بيروت - 1423هـ - 2002م
عدد الأجزاء / 1
الطبعة : الأولى

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم الكتاب / المجالسة وجواهر العلم
المؤلف / أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد الدينوري القاضي المالكي
دار النشر / دار ابن حزم - لبنان/ بيروت - 1423هـ - 2002م
عدد الأجزاء / 1
الطبعة : الأولى

(1/6)


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الأول
من كتاب المجالسة وجواهر العلم
صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم أخبرنا الشيخ أبو القاسم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري وأبو عبد الله محمد بن حمد بن حامد الأرتاحي إذنا قالا أنا الشيخ أبو الحسن علي بن الحسين بن عمر الفراء الموصلي قال البوصيري قراءة عليه وأنا أسمع وقال ابن محمد إجازة قال أخبرنا الشيخ أبو القاسم عبد العزيز بن الحسن بن إسماعيل بن الضراب الغساني سنة ست وخمسين وأربع مئة قال أنا أبي أبو محمد الحسن بن إسماعيل بن محمد بن مروان بن الغمر الغساني الضراب قراءة عليه في منزله قال حدثنا أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد بن مالك الدينوري المالكي القاضي قراءة عليه وأنا أسمع سنة إحدى وثلاثين وثلاث مئة قال الحمد لله الذي علا بكل مكرمة وبان بكل فضيلة وبطن بخفيات الأمور ودلت عليه أعلام الظهور واستتر بلطفه عن عين البصير فلا نفس من لا تراه تنكره ولا عين من أثبتته تبصره بسق في العلو فلا شيء أعلا منه وسقب في الدنو فلا شيء أقرب منه ولا استعلاءه باعده من خلقه ولا قربه ساواهم في المكان معه لم تطلع العقول على تحديد صفته ولم يحجبها عن كنه معرفته لا يعزب عنه شيء ولا تحجب عنه دعوة ولا تخيب لديه طلبة ولا يضل عنده سعي الذي رضي عن عظيم النعم بقليل الشكر وغفر بعقد الندم كثير الذنوب ومحا بتوبة الساعة خطايا الزمان والدهور فتعالى الله عما يقول الجاحدون له والملحدون في توحيده علوا كبيرا لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد نحمده ونستعينه ونؤمن به ونتوكل عليه ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله البشير النذير السراج المنير المنتخب في علم الغيوب والمصطفى في اللوح المحفوظ وعلم ما جرت به المقادير فإنه المباعد من الرجس بالتطهير مع سؤدد البشر وطيب

(1/7)


المختبر وشرف المعشر من أهل المعشر حتى بدا {صلى الله عليه وسلم} في خير قريش بطنا وأنضرها عودا وأطولها باعا وأسفرها قناعا وأثبتها في مرتقى الخير سلما هاديا إلى رضاه وداعيا إلى محابه ودالا على سبيل جنته فتح لنا باب رحمته وأغلق عنا باب سخطه وبلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله عز وجل حتى أتاه اليقين فصلوات الله عليه ورحمته وبركاته وعلى آله وسلم كثيرا أبدا ما طمى بحر وذر ريح وعلى جميع النبيين والمرسلين أما بعد فإن الله تبارك وتعالى في كل نعمة أنعم بها حقا على عباده يجب عليهم الشكر له فنسأل الله أن يجعلنا لنعمه شاكرين وبأحسنه آخذين وأن ينفعنا بالعلم فإن خير العلوم أنفعها وأنفعها أحمدها مغبة وأحمدها مغبة ما تعلم وعلم لله تبارك وتعالى وأريد به وجهه ونحن نسأل الله أن يجعلنا بما علمنا عاملين وبأحسنه آخذين ولوجهه الكريم بما يستفيد ويفيد وبحسن بلائه عندنا وبشكره آناء الليل والنهار عارفين إنه أقرب المدعوين وأفضل المعطين وأجود المسؤولين وإني تكلفت بهذا الكتاب وجمعت فيه علوما كثيرة من التفسير ومعاني القرآن وفي عظمة الله جل وعز ومن حديث الرسول {صلى الله عليه وسلم} وحديث الصحابة وأخبارهم رحمة الله عليهم أجمعين ومن حديث أخبار التابعين والزهاد والعلماء والحكماء والشعر والنوادر وأخبار العرب وأيامها وأخبار الفرس وغير ذلك من فنون العلم ولم أدع شيئا يحتاج إليه العالم والمتعلم ويجري ذكره في مجالسهم إلا وقد ذكرت في كتابي هذا منه طرفا وجعلته مختصرا كيلا يثقل على من كتبه ويكون ذلك سهلا على من نظر فيه وحفظه ونسأل الله عز وجل التجاوز عن الزلة وحسن التوفيق لما يحب إنه خير مسؤول وأفضل مأمول
بسم الله الرحمن الرحيم

(1/8)


1 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة أنبأنا يحيى بن عبد الحميد الحماني نا محمد بن أبان عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال ( وذكرهم بأيام الله ) إبراهيم 5 قال بنعم الله عز وجل إسناده ضعيف جدا
2 - حدثنا محمد بن إسحاق الأصبهاني نا محمد بن أبي عمر قال سمعت سفيان بن عيينة يقول يستحب للرجل إذا دعا أن يقول في دعائه اللهم استرنا بسترك الجميل قال سفيان ومعنى الستر الجميل أن يستر على عبده في الدنيا ثم يستر عليه في الآخرة من غير أني يوبخه عله
3 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن مولى بني هاشم نا ابن أبي بزة المكي قال سمعت سفيان بن عيينة يقول معنى قول النبي {صلى الله عليه وسلم} من نوقش الحساب عذب قال سفيان والنقش هو الاستقصاء حتى لا يترك منه شيء قال ثم التفت إلينا سفيان فقال أبشروا فإنه ما استقصى كريم حقه قط أما سمعت قوله عز وجل ( وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا ) إلى قوله عز وجل ( عرف بعضه وأعرض عن بعض ) التحريم 3 فالله تبارك أكرم الأكرمين
4 - حدثنا يحيى بن المختار البغدادي نا أحمد بن حنبل نا إسماعيل بن علية عن هشام الدستوائي عن قتادة عن صفوان بن محرز قال سألت ابن عمر هل سمعت من النبي {صلى الله عليه وسلم} في النجوى شيئا فقال سمعته يقول يدنو المؤمن من ربه تبارك وتعالى يوم القيامة حتى يضع كنفه عليه فيقرره بذنوبه ثم يقال له إني قد سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم فيعطى صحيفة حسناته صحيح
5 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمداني وزيد بن إسماعيل الواسطي قالا نا يعقوب بن إسحاق الحضرمي نا مرحوم أنبأنا صالح المري عن جعفر بن زيد عن أنس بن مالك قال يخرج لابن آدم يوم القيامة ثلاث دواوين ديوان فيه ذنوبه وديوان فيه النعم وديوان فيه عمله

(1/9)


الصالح فيأمر الله تبارك وتعالى أصغر نعمة من نعمه فتقوم فتستوعب عمله كله ثم تقول أي رب وعزتك وجلالك ما استوفيت ثمني وقد بقيت الذنوب والنعم قال فإذا أراد الله تبارك وتعالى بعبده خيرا قال لابن آدم ضعفت حسناتك وتجاوزت عن سيئاتك ووهبت لك نعمي فيما بيني وبينك إسناده ضعيف جدا
6 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا أبو سلمة التبوذكي نا صدقة عن أبي عمران الجوني عن يزيد بن بابنوس عن عائشة رضي الله عنها عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال الدواوين عند الله تبارك وتعالى ثلاثة فديوان لا يغفره الله عز وجل قال الله تعالى ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) النساء 48 وقال ( من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ) المائدة 72 وأما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئا فظلم الناس بينهم وبين الله من صلاة وصيام وأما الديوان الذي لا يدع منه شيئا فظلم الناس بعضهم بعضا إسناده ضعيف جدا
7 - حدثنا إبراهيم بن محمد السكري عن حميد بن مسعدة نا حصين بن نمير نا حسين بن قيس الرحبي عن عطاء عن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن مسعود عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه عز وجل حتى يسأله عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وما عمل فيما علم إسناده ضعيف وهو حسن بشواهده
8 - حدثنا أحمد بن محمد الآجري أنبأنا نعيم بن حماد نا ابن المبارك نا شريك عن هلال عن عبد الله بن عكيم عن ابن مسعود أنه سمعه بدأ باليمين قبل الحديث فقال والله ما منكم من أحد إلا سيخلوا به ربه عز وجل كما يخلو أحدكم بالقمر ليلة البدر ثم يقول ابن آدم ما غرك بي ماذا عملت فيما علمت ابن آدم ماذا أجبت المرسلين إسناده ضعيف

(1/10)


9 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أبي أنبأنا هشيم عن ابن شبرمة عن أبي زرعة عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال خلق الله تبارك وتعالى كل دابة وكتب أجلها ورزقها وأثرها إسناده صحيح
10 - حدثنا معاذ بن المثنى العنبري نا عمرو بن مرزوق نا شعبة عن الأعمش عن شمر بن عطية عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال يوتى بالناس يوم القيامة إلى الميزان فيتجادلون عنده أشد الجدال إسناده صحيح
11 - حدثنا أحمد بن خليد الكندي نا يوسف بن يونس الأفطس نا سليمان بن بلال أنبأنا عبد الله بن دينار قال سمعت ابن عمر يقول سمعت النبي {صلى الله عليه وسلم} يقول إذا كان يوم القيامة دعا الله تبارك وتعالى بعبد من عبيده فيسأله عن جاهه كما يسأله عن ماله إسناده ضعيف ورفعه منكر
12 - حدثنا أحمد بن محمد السقطي البغدادي نا محمد بن كثير العبدي نا سفيان الثوري عن
الأعمش عن شمر بن عطية عن أبي يحيى عن كعب بن عجرة قال يؤتى برجل يوم القيامة فيوزن بحبة حنطة فلا يزن ثم يوزن بجناح بعوضة فلا يزن ثم قرأ ( أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ) الكهف 105 إسناده ضعيف
13 - حدثنا علي بن عبد العزيز أنبأنا عارم محمد بن الفضل أنبأنا أبو هلال عن قتادة عن عبد الله بن غيلان قال حدثني العبد الصالح كعب أن الله تبارك وتعالى أسس الأرضين على ( قل هو الله أحد ) الإخلاص 1
14 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن مولى بني هاشم نا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا إبراهيم بن مهاجر عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى لحرقة عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال إن الله تبارك وتعالى قرأ طه ويس قبل أن يخلق الخلق بألف عام فلما سمعت الملائكة القرآن قالوا طوبى لأمة ينزل هذا عليها وطوبى لأجواف تحمل هذا وطوبى لألسنة تكلم بهذا إسناده واه جدا

(1/11)


15 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة نا أبو عاصم النبيل نا عبيد الله بن أبي زياد عن شهر بن حوشب عن أسماء قالت قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} اسم الله عز وجل الأعظم في هاتين الآيتين ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) البقرة 255 ( وإلهكم إله واحد ) البقرة 163 إسناده ضعيف
160 حدثنا عباس بن محمد الدوري نا يحيى بن أبي بكر الكرماني نا شريك عن عاصم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال أوقد على النار ألف عام حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ثم أوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة إسناده ضعيف
17 - حدثنا محمد بن أحمد البغدادي نا عبد المنعم بن إدريس ذكره عن أبيه عن وهب بن منبه قال لم يسمع السامعون بمصيبة قط أعظم بمصيبة من دخل النار إسناده واه جدا
18 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا أحمد بن حاتم الطويل نا يحيى بن اليمان أنبأنا سفيان الثوري عن زياد بن فياض عن أبي عياض في قول الله تبارك وتعالى ( يسلكه عذابا صعدا ) الجن 17 قال صخرة في النار إذا وضع عليها يده ذابت إسناده ضعيف
19 - حدثنا أحمد بن محمد النيسابوري نا الحسن بن عيسى نا ابن المبارك عن يونس عن الزهري عن أنس بن مالك رحمه الله تعالى قال يومين وليلتين لم تسمع الخلائق بمثلهما يوم تأتيك البشرى من الله تبارك وتعالى إما بعذابه وإما
برحمته ويوم تعطى كتابك إما بيمينك أو بشمالك وليلة تبيت في القبر وحدك ليلة لم تبت مثلها ليلة وليلة صبحتها يوم القيامة ليس بعدها ليل إسناده حسن

(1/12)


20 - حدثنا موسى بن هارون أنبأنا أبي نا سيار نا جعفر عن مالك بن دينار - وذكر عظمة الله جل وعز - فقال بلغني أن في بعض السماوات ملكا له من العيون مثل عدد الحصى ما منها من عين إلا وتحتها لسان وشفتان تحمد الله تبارك وتعالى بلغة لا تفقهها صاحبتها وأن حملة العرش لهم قرون بين أطراف قرونهم ورؤوسهم مقدار خمس مئة سنة والعرش فوق ذلك
21 - حدثنا محمد بن سليمان الواسطي نا عبيد الله بن موسى العبسي نا شريك عن السدي عن أبي مالك في قوله تبارك وتعالى ( وسع كرسيه السموات والأرض ) البقرة 255 قال إن الصخرة التي تحت الأرض السابعة على أرجائها أربعة من الملائكة لكل ملك منهم أربعة وجوه وجه إنسان ووجه أسد ووجه نسر ووجه ثور وهم قيام على نواحيها قد أحاطوا بالأرض والسماوات ورؤوسهم تحت الكرسي والكرسي تحت العرش إسناده ضعيف
22 - حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد البغدادي حدثنا الوليد بن القاسم ذكره عن أبيه عن الأعمش عن مسلم بن صبيح عن مسروق عن ابن مسعود قال ما في السماوات سماء منها موضع إلا وعليها جبهة ملك أو قدماه ثم قرأ ( وما منا إلا له مقام معلوم ) الآية الصافات 164 إسناده ضعيف وهو صحيح بطرقه
23 - حدثنا محمد بن سنان نا محمد بن سليمان نا بقية عن أم عبد الله بنت خالد بن معدان عن أبيها قال إن العرش يثقل على حملة العرش من أول النهار فإذا قام المسبحون خفف عليهم إسناده ضعيف
24 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا ابن أبي مريم عن ابن وهب عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قال ليس من خلق الله تبارك وتعالى أكثر من الملائكة ليس أحد من بني آدم إلا معه ملكان سائق يسوقه وشهيد يشهد عليه فهذا ضعف بني آدم ثم بعد ذلك السماوات مكبوسات ومن فوق السماوات بعدد الذين حول العرش أكثر مما في السماوات إسناده ضعيف

(1/13)


25 - حدثنا محمد بن أحمد النيسابوري نا الحسن بن عيسى قال سمعت ابن المبارك يقول بلغني أن ما أحد من بني آدم إلا ومعه خمسة من الملائكة واحد عن يمينه وواحد عن شماله وواحد خلفه وواحد أمامه وواحد فوقه يدفع عنه ما ينزل من فوقه أو من الهواء
26 - حدثنا محمد بن يونس القرشي نا الحميدي قال سمعت سفيان بن عيينة يقول في قول الله تبارك وتعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) ق 18 قال
ملكان بين نابي الإنسان
27 - حدثنا إدريس الحداد قال ذاكرت أحمد بن حنبل هذا الحديث فقال لو لم يسمع الرجل من العلم إلا هذا لكان كثيرا
28 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا إسماعيل بن أبي أويس قال كنا عند سفيان بن عيينة في آخر عمره بمكة فحدثنا عن يحيى بن عبيد الله التيمي عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال قال الله تبارك وتعالى للملائكة إذا هم عبدي بحسنة فاكتبوها واحدة فإن عملها فاكتبوها عشرا وإذا هم عبدي بسيئة فلا تكتبوها فإن عملها فاكتبوها واحدة فقام رجل عليه قلنسوة سوداء وقباء ملجم فقال يا أبا محمد الملكان يعلمان الغيب فضج الناس وجعل سفيان يسكتهم بيده فلما سكتوا قال الملكان لا يعلمان الغيب ولكن إذا هم العبد بحسنة فاح منه رائحة المسك فيعلمان أنه قد هم بالحسنة فإذا هم بالسيئة فاح منه رائحة النتن فيعلمان أنه قد هم بالسيئة قال إسماعيل بن أبي أويس فسألت من في المجلس من هذا الذي سأل سفيان بن عيينة قالوا أبو نواس الشاعر
29 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي نا إسماعيل بن أبي أويس نا خالي مالك بن أنس عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله {صلى الله عليه وسلم} قال لما خلق الله الخلق كتب كتابا فهو عنده فوق العرش إن رحمتي غلبت غضبي صحيح

(1/14)


30 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا حرمي بن حفص نا حرب بن ميمون الأنصاري حدثني النضر بن أنس نا أنس بن مالك أنه سأل النبي {صلى الله عليه وسلم} فقال خويدمك أنس اشفع له يوم القيامة قال أنا فاعل قال فأين أطلبك قال اطلبني ول ما تطلبني عند الصراط فإن وجدتني وإلا فأنا عند الميزان فإن وجدتني وإلا فأنا عند حوضي لا أخطئ هذه الثلاثة المواضع إسناده ضعيف
31 - حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الوراق نا عفان بن مسلم الصفار نا أبو عوانة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} تنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر من البول صحيح
32 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي نا يزيد بن هارون نا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} لولا أن تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر إسناده ضعيف وهو صحيح بطرقه
33 - حدثنا بشر بن موسى نا فروة بن أبي المغراء الكندي نا علي بن مسهر عن مسلم عن مجاهد عن ابن عباس قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} إن الميت ليسمع خفق نعالهم إذا ولوا عنه إسناده ضعيف وهو صحيح بشواهده
34 - حدثنا يحيى بن المختار قال
كنا عند إسحاق بن إبراهيم الحنظلي فقال له رجل يا أبا يعقوب إن عندنا ها هنا قوما لا يؤمنون بمنكر ونكير فقال له إسحاق سيردون فيعملون
35 - حدثنا يوسف بن عبد الله الحلواني نا عثمان بن الهيثم المؤذن قال قيل لحبيب أبي محمد يا أبا محمد ما لك لا تضحك ولا تجالس الناس ولا نراك أبدا إلا محزونا قال أحزنني شيئان قلنا وما هما قال وقت أوضع في لحدي فينصرف الناس عني فأبقى تحت الثرى وحدي مرتهنا بعملي والأخرى يوم القيامة إذا انصرف الناس عن حوض محمد {صلى الله عليه وسلم} فإنه بلغني أنه يلقى الرجل الرجل في عرصة القيامة فيقول له شربت من حوض محمد {صلى الله عليه وسلم} فيقول له لا فيقول واحزناه فأي حسرة أشد من هذا

(1/15)


36 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي نا عبد الله بن يزيد المقرئ نا حيوة نا أبو صخر عن عبد الله بن عبد الرحمن أخبره عن سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال أخبرني أبو أيوب الأنصاري أن النبي {صلى الله عليه وسلم} ليلة أسري به مر على إبراهيم عليه السلام خليل الرحمن فقال إبراهيم يا جبريل من هذا الذي معك فقال جبريل عليه السلام هذا محمد {صلى الله عليه وسلم} فقال إبراهيم لمحمد {صلى الله عليه وسلم} مر أمتك فيلكثروا من غراس الجنة فإن تربتها طيبة وأرضها واسعة فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} وما غراس الجنة فقال إبراهيم لا حول ولا قوة إلا بالله إسناده ضعيف والحديث حسن بشواهده
37 - حدثنا النضر بن عبد الله الحلواني نا نعيم بن حماد نا محمد بن يزيد عن وهيب بن الورد قال بلغنا أن الضيف لما جاؤوا إلى إبراهيم عليه السلام قرب إليهم العجل قال ( فلما رءآ أيديهم لا تصل إليه ) هود 70 قال لم لا تأكلون قالوا إنا لا نأكل طعاما إلا بثمنه قال فقال لهم أو ليس معكم ثمنه قالوا وأنى لنا ثمنه قال تسمون الله تبارك وتعالى إذا أكلتم وتحمدوه إذا فرغتم فقالوا سبحان الله لو كان ينبغي لله عز وجل أن يتخذ خليلا من خلقه لاتخذك يا إبراهيم خليلا قال فاتخذ الله إبراهيم خليلا إسناده ضعيف
38 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب قال لما اتخذ الله عز وجل إبراهيم خليلا كان يسمع خفقان قلبه من بعد خوفا لله عز وجل إسناده ضعيف جدا
39 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا عاصم بن علي نا أبو هلال نا حفص بن دينار عن عبد الله بن أبي مليكة قال لما قدم إبراهيم عليه السلام على ربه جل وعز قال له يا إبراهيم كيف وجدت الموت قال يا رب وجدت نفسي كأنها تنزع بالسلا قال كيف وقد هونا عليك الموت يا إبراهيم

(1/16)


40 - حدثنا محمد بن أحمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه أن زكريا عليه السلام هرب ودخل جوف شجرة فوضع المنشار على الشجرة وقطع بنصفين فلما وقع المنشار على ظهره أن فأوحى الله تبارك وتعالى إليه يا زكريا إما أن تكف عن أنينك أو أقلب الأرض ومن عليها قال فسكت حتى قطع عليه السلام بنصفين إسناده ضعيف جدا
41 - حدثنا العباس بن الفضيل الطبري نا عاصم بن علي نا إسماعيل بن زكريا الأسدي عن داود بن أبي هند عن عامر عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت للنبي {صلى الله عليه وسلم} أرأيت قول الله تبارك وتعالى ( يوم تبدل الأرض غير الأرض ) إبراهيم 48 أين الناس يومئذ قال على الصراط صحيح
42 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا الحجاج بن المنهال نا حماد بن سلمة عن ثابت عن مطرف قال نظرت في بدء هذا الأمر ممن هو فإذا هو من الله تبارك وتعالى ونظرت على من تمامه فإذا تمامه على الله تبارك وتعالى ونظرت ما ملاكه فإذا ملاكه الدعاء إسناده صحيح
43 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي نا يزيد بن هارون أنا الأصبغ نا ثور بن يزيد عن عبد الرحمن بن عائذ إن نبيا من الأنبياء بعث إلى قوم فقال لهم قوموا من الشمس إلى الظل يغفر لكم فأبوا إسناده ضعيف
44 - حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي عن سفيان عن أسلم عن مطرف الشقري عن الحسن في قول الله تبارك وتعالى ( وحيل بينهم وبين ما يشتهون ) سبأ 54 قال هي التوبة قال سفيان وفي تفسير مجاهد زهرة الحياة ولذاتها إسناده صحيح
45 - حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي عن سفيان عن أسلم عن مطرف عن الحسن أنه سئل عن الأبرار من هم فقال هم الذين لا يؤذون الذر إسناده صحيح
46 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا قبيصة عن سفيان عن أبيه عن إبراهيم التيمي قال قال عيسى عليه السلام يا معشر الحواريين اجعلوا كنوزكم في السماء فإن قلب الرجل حيث كنزه

(1/17)


47 - حدثنا أحمد بن محمد البرتي القاضي نا أبو نعيم الفضل بن دكين نا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون في قوله تعالى ( وظل ممدود ) الواقعة 40 قال مسيرة سبعين ألف سنة إسناده صحيح
48 - حدثنا إبراهيم بن دازيل الهمذاني نا الحميدي نا سفيان بن عيينة يوما بحديث النبي {صلى الله عليه وسلم}
أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي يوم عرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له فقيل لسفيان بن عيينة يشتغل الإنسان بهذا عن المسألة فقال نعم
49 - حدثنا منصور عن مالك بن الحارث قال قال الله تبارك وتعالى من أشغله الثناء علي عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ثم التفت إلينا سفيان بن عيينة فقال أما سمعتم قول أمية بن أبي الصلت حيث أتى ابن جدعان يطلب نائله فقال
أأذكر حاجتي أم قد كفاني
حياؤك إن شيمتك الحياء
إذا أثنى عليك المرء يوما
كفاه من تعرضك الثناء
كريم لا يغيره صباح
عن الخلق الجميل ولا مساء
يباري الريح مكرمة وجودا
إذا ما الضب أجحره الشتاء
فأرضك كل مكرمة بناها
بنو تيم وأنت لهم سماء
فأعطاه ووصله فهذا مخلوق اكتفى بالثناء عليه عن المسألة فكيف الخالق عز وجل الذي ليس كمثله شيء
50 - حدثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا عفان بن مسلم الصفار نا أبو هلال عن معاوية بن قرة أن أبا الدرداء اشتكى فدخل عليه أصحابه فقالوا له يا أبا الدرداء ما تشتكي قال أشتكي ذنوبي فقالوا له فما تشتهي قال أشتهي الجنة قيل أو لا ندعو إليك طبيبا قال هو الذي أضجعني إسناده حسن
51 - حدثنا إبراهيم بن نصر النهاوندي نا أبو نعيم قال لما اعتل داود الطائي قيل له ألا ندعو لك الطبيب قال قد رآني قيل له فماذا قال لك قال قال لي إني أفعل ما أشاء وكان بدو توبة داود الطائي أنه خرج في جنازة فسمع نائحة تقول
مقيم إلى أن يبعث الله خلقه
لقاؤك لا يرجا وأنت قريب

(1/18)


تزيد بلى في كل يوم وليلة
وتسلى كما تبلى وأنت حبيب
52 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا عبد الله بن خبيق قال سمعت يوسف بن أسباط يقول ورث داود الطائي عشرين دينارا فأكلها في عشرين سنة
53 - حدثنا القاضي البرتي نا أبو نعيم قال قدم داود من السواد ولا يفقه فلم يزل يتعلم ويتعبد حتى ساد أهل الكوفة
54 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا أبو نعيم قال
كان داود الطائي يشرب الفتيت ولا يأكل الخبز فقيل له في ذلك فقال بين مضغ الخبز وشرب الفتيت قراءة خمسين آية
54 م - قال ودخل إليه يوما رجل فقال إن في سقف بيتك جذعا قد انكسر فقال له يا ابن أخي إني في هذا البيت منذ عشرين سنة ما نظرت إلى السقف وكانوا يكرهون فضول النظر كما يكرهون فضول الكلام
55 - حدثنا محمد بن حاتم البغدادي قال سمعت الحماني يقول كان بدو توبة داود الطائي أنه دخل المقبرة فسمع امرأة عند قبر وهي تقول
مقيم إلى أن يبعث الله خلقه
لقاؤك لا يرجا وأنت قريب
تزيد بلى في كل يوم وليلة
وتسلى كما تبلى وأنت حبيب
56 - حدثنا يحيى بن أبي طالب البغدادي نا عمرو بن عبد الغفار عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال من أنظر معسرا أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله إسناده ضعيف جدا وهو حسن بشواهده
57 - حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الوراق نا أحمد بن عبد الملك بن واقد الحراني قال سمعت محمد بن يزيد الرهاوي يقول سمعت أبي يقول سمعت عطاء بن أبي رباح يقول سمعت مجاهدا يقول سمعت سعيد بن المسيب يقول سمعت صهيبا يقول سمعت رسول الله {صلى الله عليه وسلم} يقول ما آمن بالقرآن من استحل محارمه إسناده ضعيف جدا
58 - حدثنا بشر بن موسى نا مفرج بن شجاع الموصلي نا يزيد بن هاورن أنا عاصم عن أنس قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} الموت كفارة لكل مسلم إسناده ضعيف جدا

(1/19)


59 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا عفان بن مسلم الصفار نا حماد بن سلمة عن محمد بن واسع عن شتير بن نهار عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال حسن الظن من حسن العبادة إسناده ضعيف
60 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا أبو نعيم نا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز بن مروان عن أبيه عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال علمتني أمي أسماء بنت عميس شيئا أمرها رسول الله {صلى الله عليه وسلم} أن تقوله عند الكرب الله الله ربي لا أشرك به شيئا إسناده ضعيف والحديث حسن
61 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي نا إسحاق بن محمد الفروي نا مالك بن أنس عن سمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} من أقال نادما بيعته أقاله الله عثرته يوم القيامة حسن
62 - حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الوراق نا يحيى بن معين نا حفص بن غياث عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} من أقال مؤمنا عثرته أقاله الله عثرته يوم القيامة حسن
63 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا عاصم بن علي نا أبو هلال عن بكر بن عبد الله المزني قال لما أرادوا أن يلقوا إبراهيم عليه السلام في النار ضجت عامة الخلقة إلى ربها عز وجل فقالوا يا رب خليلك يلقى في النار ائذن لنا فنطفئ عنه فقال جل وعز هو خليلي ليس لي خليل غيره في الأرض وأنا إلهه ليس له إله غيري فإن استغاث بكم فأغيثوه وإلا فدعوه قال وجاء ملك القطر فقال يا رب خليلك يلقى في النار فائذن لي فأطفئ عنه بقطرة واحدة فقال جل وعز هو خليلي ليس لي في الأرض خليل غيره وأنا إلهه ليس له إله غيري فإن استغاث بك فأغثه وإلا فدعه قال فلما أن ألقي في النار قال الله تبارك وتعالى ( ينار كوني بردا وسلاما على إبراهيم ) الأنبياء 69 قال فبردت النار يومئذ على أهل الشرق والغرب فلم ينضج بها كراع

(1/20)


64 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا ابن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول سمعت راهبا يدعو في صومعة له سبحان من لم يأنس بمن بقي ولم يستوحش ممن مضى
65 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله المروزي نا سعيد بن هبيرة نا حماد بن سلمة نا أبو عمران الجوني عن زرارة بن أوفى قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} لجبريل عليه السلام هل ترى ربك فقال جبريل عليه السلام إن بيني وبين العرش سبعين حجابا لو دنوت منها لاحترقت إسناده ضعيف وهو مرسل
66 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا أبو نعيم الفضل بن دكين عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن سابط قال أربعة وكلهم الله تبارك وتعالى بأمر الدنيا جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت عليهم السلام فأما جبريل {صلى الله عليه وسلم} فموكل بالرياح والجنود وأما ميكائيل عليه السلام فموكل بالقطر والنبات وأما ملك الموت عليه السلام فموكل بقبض الأنفس وأما إسرافيل عليه السلام فهو ينزل بالأمر عليهم
67 - حدثنا محمد بن يونس القرشي نا روح بن عبادة نا الحجاج الصواف عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة حسن بشواهده
68 - حدثنا إبراهيم بن دازيل الهمذاني نا أبو حذيفة قال سمعت سفيان الثوري يقول إنما سميت الدنيا الدنيا لأنها دنت وإنما سمي المال لأنه يميل
69 - حدثنا أحمد بن الحسين المروزي نا عبد الله بن سعيد نا يحيى بن اليمان قال سمعت الثوري يقول إنما مثل الدنيا مثل رغيف عليه عسل مر به ذباب فقطع جناحه ومثل رغيف يابس مر به فسلم

(1/21)


70 - حدثنا إبراهيم بن حبيب قال سمعت الحميدي يقول سمعت سفيان بن عيينة يقول معنى الزهد هو ثلاثة أحرف زاي وهاء ودال فأما معنى الزاي أن تترك زينة الدنيا ومعنى الهاء أن تترك هواها ومعنى الدال أن تترك الدنيا بأسرها فإذا كان هكذا حينئذ تسمى زاهدا
71 - حدثنا أحمد بن علي المروزي نا نعيم بن حماد قال سمعت ابن المبارك يقول سمعت وهيب بن الورد يقول أفضل الزهد إخفاء الزهد
72 - حدثنا محمد بن يوسف الرزاز نا الفضل بن الموفق عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن عاصم بن ضمرة قال قال علي رضي الله عنه لقد سبق إلى جنات عدن أقوام ما كانوا بأكثر صلاة ولا صيام ولا حج ولا اعتمار ولكن عقلوا عن الله ما أمرهم به رضي الله عنهم إسناده ضعيف جدا
37 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا أبو صالح كاتب الليث عن معاوية بن صالح قال يخطر على قلب الولي في الجنة الشيء فيأتي به الوصفاء فيوضع بين يديه فيقول من أين علمتم هذا فيقولون إنا ألهمنا أن نأتي إلى الولي بشهوته إسناده ضعيف
74 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري قال سمعت ذا النون المصري يقول إن أهل الجنة ينظرون إلى الله تبارك وتعالى في كل جمعة فلولا العودة لانصدعت قلوبهم
75 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا شبابة بن سوار نا عبد الله بن العلاء عن الضحاك بن عبد الله عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال إن أول ما يسأل العبد يوم القيامة أن يقال له الم أصح جسمك وأرويك من الماء البارد صحيح
76 - حدثنا إبراهيم بن عبد الله نا سعيد بن هبيرة نا حماد بن سلمة نا علي بن الحكم عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي قال يمطر الناس قبل البعث أربعين عاما مطرا خاثرا إسناده واه جدا

(1/22)


77 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا نعيم بن حماد قال سمعت ابن المبارك يقول سمعت سفيان الثوري يقول حدثني صاحب لنا عن مجاهد قال إن أدنى أهل الجنة منزلة لمن يسير في ملكه ألف سنة يرى أقصاه كما يرى أدناه وأرفعهم الذي ينظر إلى ربه عز وجل بالغداة والعشي إسناده ضعيف
78 - حدثنا علي بن محمد بن عبد الله البصري نا مخلد بن مالك أبو محمد نا محمد بن سلمة عن عبيدة بن حسان عن أبي الجوزاء عن ابن عباس قال لقد مكث العرش على الماء قبل خلق السماوات دهورا عدد الثرى والحصى والدهر الواحد عشرة آلاف سنة إسناده واه جدا
79 - حدثنا عبد الرحمن بن مرزوق البزوري أبو عوف نا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف نا محمد بن عمرو بن علقمة الليثي عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال أدنى أهل الجنة ومنزلة عند الله تبارك وتعالى من يتمنى على الله تبارك وتعالى فيقول الله له لك ما سألت ومثله معه إلا أنه يلقن فيقول كذا وكذا فيقول الله تبارك وتعالى لك ما سألت ومثله معه قال أبو سلمة قال أبو سعيد الخدري لك ولك وعشرة أمثاله إسناده حسن
80 - حدثنا عمير بن مرداس نا الحميدي قال سمعت سفيان بن عيينة يقول دخل هشام بن عبد الملك الكعبة فإذا بسالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال له يا سالم سلني حاجة فقال إني أستحيي من الله تبارك وتعالى أن أسأل في بيت الله غير الله فلما خرج خرج في إثره فقال له الآن قد خرجت فسلني حاجة فقال له سالم من حوائج الدنيا أم من حوائج الآخرة فقال من حوائج الدنيا فقال له سالم أما والله ما سألت الدنيا من يملكها فكيف أسأل الدنيا من لا يملكها
81 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة قال سمعت الرياشي يقول قرأت على أسكفة بالكدراء
هذه الدار أواها قبلنا
عصبة بادوا وخلوها لنا
ثم تفنينا وتبقى بعدنا
ليست الدنيا لحي موطنا

(1/23)


82 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي نا محمد بن عبد الملك بن يزيد بن مسمع أبو جابر نا شعبة بن الحجاج أخبرني هشيم بن بشير الواسطي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله البجلي قال ما حجبني النبي {صلى الله عليه وسلم} ولا رآني إلا ابتسم إسناده ضعيف والحديث صحيح
83 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه قال أصيب على قبر إبراهيم الخليل عليه السلام مكتوبا خلقة في حجر
ألهى جهولا أمله
يموت من جاء أجله
ومن دنا من حتفه
لم تغن عنه حيله
وكيف يبقى آخر
قد مات عنه أوله
وزادني فيه بعض أهل العلم
والمرء لا يصحبه
في القبر إلا عمله
إسناده واه جدا
84 - حدثنا بشر بن موسى نا الحميدي نا الفضيل بن عياض قال في قول الله تبارك وتعالى ( سأصرف عن ءاياتي ) الأعراف 146 قال عن فهم القرآن إسناده صحيح
85 - حدثنا إبراهيم بن نصر النهاوندي نا الحميدي عن الفضل بن عياض في قول الله تبارك وتعالى ( ولا تقتلوا أنفسكم ) النساء 29 قال لا تغفلوها عن ذكر الله فإن من أغفلها عن ذكر الله تبارك وتعالى فقد قتلها
86 - حدثنا يحيى بن المختار قال سمعت بشر بن الحارث يقول يوم ماتت أخته إذا قصر العبد عن طاعة الله عز وجل سلبه الله من كان يؤنسه

(1/24)


87 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا سليمان بن حرب نا قاسم الرحال عن أبي قلابة الجرمي قال كان رجل يقول اللهم صل على ملك الشمس فيكثر ذلك فاستأذن ملك الشمس ربه أن ينزل إلى الأرض فيزوره فنزل إلى الأرض ثم أتى الرجل فقال إني سألت الله النزول إلى الأرض من أجلك فما حاجتك فقال بلغني أن ملك الموت صديق لك فاسأله أن ينسئ في أجلي ويخفف عني الموت قال فحمله معه فأقعده مقعده من الشمس وأتى ملك الموت فأخبره فقال من هو فقال فلان بن فلان فنظر ملك الموت عليه السلام في اللوح معه فقال إن هذا لا يموت حتى يقعد مقعدك من الشمس قال فقد قعد مقعدي من الشمس فقال فقد ( توفته رسلنا وهم لا يفرطون ) الأنعام 61 فرجع ملك الشمس فوجده قد مات
88 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال أصيب على عمدان قصر سيف بن ذي يزن سطران مكتوبان بالمسند فترجم للعربية ( باتوا على قلل الجبال تحرسهم
غلب الرجال فلم تمنعهم القلل
واستنزلوا من أعالي عز معقلهم
فأسكنوا حفرة يا بئس ما نزلوا
ناداهم صارخ من بعد ما دفنوا
أين الأسرة والتيجان والحلل
أين الوجوه التي كانت محجبة
من دونها تضرب الأستار والكلل
فأفصح القبر عنهم حين ساءلهم
تلك الوجوه عليها الدود يقتتل
قد طال ما أكلوا دهرا وما نعموا
فأصبحوا بعد ذلك الأكل قد أكلوا
إسناده واه جدا
89 - حدثنا علي بن الحسين الرازي نا ابن خبيق الأنطاكي قال سمعت يوسف بن أسباط يقول
أوحى الله تبارك وتعالى إلى نبي من الأنبياء قل لهم يخفون لي أعمالهم وعلي أن أظهرها لهم

(1/25)


90 - حدثنا عمير بن مرداس عن الوليد بن صالح نا عثمان بن مقسم عن المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} إن أشد الناس عذابا يوم القيامة عالم لم ينفعه الله عز وجل بعلمه إسناده ضعيف جدا
91 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا الربيع بن نافع أبو توبة قال سمعت يوسف بن أسباط يقول ما أرى يعذب الله الخلق إلا بذنوب العلماء
92 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا هوذة بن خليفة نا عوف الأعرابي عن أبي قحذم قال لما كان زمن زياد أو ابن زياد أصيب في بعض بيوت آل كسرى صرة فيها حنطة أمثال النوى عليها مكتوب هذا نبت زمان كان يعمل فيه بطاعة الله عز وجل إسناده ضعيف
93 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة نا الرياشي نا الأصمعي عن أبي عمرو بن العلاء قال أصيب في خزائن بزرجمهر الحكيم مخدة من أدم ففتقت فأصيب فيها رقعة مكتوب فيها بالهندية فترجمت بالعربية
لا يأمنن على النساء أخا أخ
ما في الرجال على النساء أمين
حر الرجال وإن تعفف جهده
لا بد أن بنظرة سيخون
94 - حدثنا أحمد بن محمد الواسطي نا عبد الله بن خبيق قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري في قول الله تبارك وتعالى ( وأحسنوا إن الله يحب المحسنين
البقرة 195 قال أحسنوا بالله الظن
95 - حدثنا سليمان بن الحسن بن النضر نا محمد بن موسى بن طارق سمعت شعيب بن حرب يقول سمعت يوسف بن أسباط يقول الزهد في الرئاسة أشد من الزهد في الدنيا
96 - حدثنا محمد بن عبد العزيز قال قال حذيفة بن قتادة المرعشي رأى الأوزاعي إبراهيم بن أدهم ببيروت وعلى عنقه حزمة حطب فقال له يا أبا إسحاق إلى متى هذا إخوانك يكفونك فقال دعني عن هذا يا أبا عمرو فإنه بلغني أنه من وقف موقف مذلة في طلب الحلال وجبت له الجنة

(1/26)


97 - حدثنا الحسن بن الفهم قال سمعت يحيى بن معين يقول رأيت أبا معاوية الأسود وهو يلتقط الخرق من المزابل ويغسلها ويلفقها ويلبسها فقيل له يا أبا معاوية إنك تكسى خيرا من هذا فقال ما ضرهم ما أصابهم في الدنيا جبر الله لهم بالجنة كل مصيبة فجعل يحيى بن معين يحدث بهذا ويبكي
97 م - قال وغلظ رجل لأبي معاوية في الكلام وهو لا يعرفه فقال أبو معاوية أستغفر الله من ذنب سلطك به علي
98 - حدثنا الحسين بن الفهم نا يحيى بن معين قال سمعت سفيان بن عيينة يقول صاد رجل غرابا فأتى به أبا بكر الصديق رضي الله عنه فأخذه أبو بكر رضي الله عنه فجعل يقلبه ثم قال ما صيد من صيد ولا عضد من شجرة إلا لما ضيعت من التسبيح إسناده ضعيف
99 - حدثنا الحسين بن الفهم قال سمعت يحيى بن معين يقول سمعت محمد بن جعفر الوركاني يقول سمعت فضيل بن عياض يقول ينادي مناد يوم القيامة أين الذين أكلت عيالاتهم أماناتهم قال فبكى يحيى بن معين عند هذا الحديث
100 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري قال جلسنا إلى أحمد بن رزين الزاهد من غدوة إلى العصر فما التفت يمنة ولا يسرة فقيل له في ذلك فقال إن الله تبارك وتعالى خلق العينين لينظر بهما العبد إلى عظمة الله تبارك وتعالى فكل من نظر نظرة لم ينظر نظرة اعتبار كتبت عليه خطيئة
101 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا عبد الله بن عبد الجبار نا يعقوب بن الجهم قال حدثني عمرو بن جرير عن عبد العزيز عن أنس بن مالك عن النبي {صلى الله عليه وسلم} عن جبريل عليه السلام عن الله تبارك وتعالى قال إذا وجهت إلى عبد من عبيدي مصيبة في بدنه أو ماله أو ولده ثم استقبل ذلك بصبر جميل استحييت منه يوم القيامة أن أنصب له ميزانا أو أن أنشر له ديوانا إسناده واه جدا

(1/27)


102 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا مالك بن إسماعيل نا صالح بن أبي الأسود أخو منصور بن أبي الأسود عن محفوظ بن عبد الله الحضرمي عن محمد بن يحيى قال بينما علي بن أبي طالب رضي الله عنه يطوف بالكعبة إذا هو برجل متعلق بأستار الكعبة وهو يقول يا من لا يشغله سمع عن سمع ويا من لا يغلطه السائلون يا من لا يتبرم بإلحاح الملحين أذقني برد عفوك وحلاوة رحمتك قال فقال له علي رضي الله عنه يا عبد الله دعاؤك هذا قال وقد سمعته قال نعم قال فادع الله به دبر كل صلاة فوالذي نفس الخضر بيده لو كان عليك من الذنوب عدد نجوم السماء ومطرها وحصباء الأرض وترابها لغفر لك أسرع من طرفة عين إسناده واه جدا
103 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا عفان بن مسلم الصفار نا حماد بن زيد نا محمد بن سيف قال سمعت الحسن يقول
بلغنا أن موضع هذا الحرف موضع ألف آية ( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ) الإسراء 44 قال السماء والأرض والجبال والأشجار 104 - حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي نا محمد بن عبيد نا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني في قول الله تبارك وتعالى ( إن لدينا أنكالا وجحيما ) المزمل 12 قال قيودا لا تنحل والله أبدا
105 - حدثنا يحيى بن أبي طالب نا أزهر السمان نا ابن عون قال أنبأني موسى بن أنس عن أنس بن مالك أن النبي {صلى الله عليه وسلم} افتقد ثابت بن قيس بن شماس فقال من يعلم علمه فقال رجل أنا يا رسول الله فذهب إليه الرجل فوجده في منزله جالسا منكسا رأسه فقال ما شأنك قال بشر قد كنت أرفع صوتي فوق صوت النبي {صلى الله عليه وسلم} فقد حبط عملي وأنا من أهل النار فرجع الرسول إلى رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فأعلمه فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} اذهب إليه فأعلمه أنه ليس من أهل النار ولكنه من أهل الجنة صحيح

(1/28)


106 - حدثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا عبد الله بن عمر نا أبو غسان عن مندل عن أسد بن عطاء عن عكرمة عن ابن عباس قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} لا يقف أحدكم موقفا يضرب فيه رجل مظلوم فإن اللعنة تنزل على من حضره حيث لم يدفعوا عنه إسناده ضعيف جدا
107 - قال إبراهيم الحربي سبعة ممن يحدث عنهم اسمه أسد أحدهم أسد بن خويلد له صحبة وأسد بن كرز وأسد بن وداعة الطائي وأسد بن عطاء حدث عن عكرمة وأسد بن عبد الله حدث عن سعيد بن جبير وأسد بن عمرو أبو المنذر البجلي كوفي صاحب رأي وأسد بن موسى المصري
108 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا سويد بن سعيد نا علي بن مسهر عن عبد الرحمن بن إسحاق عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت قال النبي {صلى الله عليه وسلم} إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة نادى مناد ليقم الذين كانت تتجافى جنوبهم عن المضاجع فيقومون وهم قليل ثم يحاسب سائر الناس إسناده ضعيف
109 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه قال لن يبرح المتهجدون عن عرصة القيامة حتى يؤتى لهم بنجائب من اللؤلؤ قد نفخ فيها الروح فيقال لهم انطلقوا إلى منازلكم من الجنة ركبانا فيركبونها فتطير بهم متعالية والناس ينظرون إليهم يقول بعضهم لبعض من هؤلاء الذين قد من الله عليهم من بيننا قال فلا يزالون كذلك حتى يؤتى بهم إلى مساكنهم وأفنيتهم من الجنة إسناده واه جدا
110 - حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا يحيى بن راشد عن مضر بن عبد الله القارئ قال
كان رجل من العباد قل من ينام من الليل فغلبته عينه ذات ليلة فنام عن جزئه فرأى فيما يرى النائم جارية كأن وجهها القمر المستتم ومعها رق فيه كتاب فقالت لي تقرأ لي هذا الكتاب قال فأخذته من يدها ففتحته فإذا فيه مكتوب
ألهتك لذة نومة عن خير عيش
مع الخيرات في غرف الجنان
تعيش مخلدا لا موت فيه

(1/29)


وتنعم في الجنان مع الحسان
تيقظ من منامك إن خيرا
من النوم التهجد بالقران
قال فوالله ما ذكرتها قط إلا ذهب عني النوم
111 - حدثنا ابن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا إبراهيم بن داود عن سهل بن حاتم - وكان من العابدين - قال بت ليلة في مسجد بيت المقدس فقمت في آخر الليل فقضيت وردي ثم جلست فإذا قائل يقول بصوت حرق
يا عجبا للناس لذت عيونهم
مطاعم غمض بعده الموت منتصب
فطول قيام الليل أيسر مؤنة
وأهون من نار تفور وتلتهب
112 - حدثنا يحيى بن المختار قال سمعت بشر بن الحارث يقول لو أن الروم سبت من المسلمين كذا وكذا ألفا ثم فداهم رجل كان في قلبه سوء لأصحاب النبي {صلى الله عليه وسلم} لم ينفعه ذلك
113 - حدثنا إبراهيم بن دازيل نا الحميدي قال سمعت الفضيل بن عياض يقول من وقر صاحب بدعة أورثه الله تبارك وتعالى العمى قبل موته
114 - حدثنا يحيى بن المختار نا بشر بن الحارث قال سمعت الفضيل بن عياض يقول ما أحد من أهل العلم إلا وفي وجهه نضرة لقول النبي {صلى الله عليه وسلم} نضر الله امرءا سمع منا حديثا
115 - حدثنا علي بن الحسن الهمذاني نا ابن خبيق قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري يقول إذا عاين المريض الموت ذهبت المعرفة بينه بين أهله
116 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا ابن خبيق نا يوسف بن أسباط عن الحسن بن صالح قال من أصبح وله هم غير الله فليس من الله عز وجل
117 - حدثنا أبو قلابة نا أبو حذيفة موسى بن مسعود النهدي قال سمعت سفيان الثوري يقول بت إحدى عشرة ليلة عند الحجاج بن فرافصة فما أكل ولا شرب ولا نام
118 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أبو حذيفة قال سمعت سفيان الثوري يقول
ليس بعاقل من لم يعد البلاء نعمة والرخاء مصيبة

(1/30)


119 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا إسماعيل بن أبي أويس حدثني عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة أن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال ما من أحد يغدو أو يروح إلى المسجد ويؤثره على ما سواه إلا وله ولد وعند الله نزل يعده له في الجنة كلما غدا أو راح كما لو أن أحدكم زاره من يحب زيارته لاجتهد له في كرامته إسناده ضعيف
120 - حدثنا أحمد بن عباد التميمي نا محرز بن عون عن خلف بن خليفة عن إبراهيم النخعي في قول الله تبارك وتعالى ( سوء الحساب ) الرعد 18 21 قال يأخذ عبده بالحق
121 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري حدثنا أبي قال قال عبد الواحد بن زيد الحزن ملك البدن والملك لا يسكن إلا في موضع فارغ غير مشغول
122 - حدثنا إبراهيم الحربي نا المثنى بن عبد الكريم عن زافر بن سليمان عن يحيى بن سليم أنه بلغه أن ملك الموت عليه السلام استأذن ربه تبارك وتعالى أن يسلم على يعقوب عليه السلام فأذن له فأتاه فسلم عليه فقال له يعقوب بالذي خلقك هل قبضت روح يوسف قال لا قال فقال له ملك الموت يا يعقوب ألا أعلمك كلمات لا تسأل الله عز وجل شيئا إلا أعطاك قال بلى قال قل يا ذا المعروف الذي لا ينقطع معروفه أبدا ولا يحصيه أحد غيره قال فما طلع الفجر حتى أتي بقميص يوسف صلى الله عليهما وسلم

(1/31)


123 - حدثنا يوسف بن عبد الله الحلواني نا عثمان بن الهيثم المؤذن نا عوف الأعرابي عن الحسن البصري أنه قال هذا الدعاء هو دعاء الفرج ودعاء الكرب يا حابس يد إبراهيم عن ذبح ابنه وهما يتناجيان اللطف يا أبت يا بني يا مقيض الركب ليوسف في البلد القفر وغيابة الجب وجاعله بعد العبودية نبيا ملكا يا من سمع الهمس من ذي النون في ظلمات ثلاث ظلمة قعر البحر وظلمة الليل وظلمة بطن الحوت يا راد حزن يعقوب يا راحم عبرة داود يا كاشف ضر أيوب يا مجيب دعوة المضطرين يا كاشف غم المهمومين {صلى الله عليه وسلم} وعلى آل محمد وأسألك أن تفعل بي كذا وكذا
124 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب قال لما التقم الحوت يونس عليه السلام فبلغه إلى التخوم السفلى فيسمع يونس تسبيح الحصى فقال في مجاوبة للحصى سبحانك إسناده ضعيف جدا
125 - حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو خيثمة نا جرير عن العلاء بن المسيب عن الفضيل بن عمرو عن الحسن البصري قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم}
يقول الله تبارك وتعالى للمؤمن يوم القيامة ما دعوتني بشيء إلا استجبت لك وما سألتني شيئا إلا أعطيتك عجلت لك منه ما قد رأيت وادخرت لك ما ترجع إليه أحوج ما تكون إليه إسناده ضعيف

(1/32)


126 - حدثنا أحمد بن علي المروزي نا عبد الأعلى بن حماد نا أبو عاصم العباداني عن الفضل الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال يدعو الله تبارك وتعالى بالمؤمن يوم القيامة حتى يوقفه بين يديه فيقول له عبدي إني أمرتك أن تدعوني ووعدتك أن أستجيب لك فهل دعوتني يوم كذا وكذا بكذا أو كذا لغم نزل بك أن أفرج عنك ففرجت عنك فيقول المؤمن نعم يا رب قال ويقول الله عز وجل له ودعوتني يوم كذا وكذا لغم أصابك فلم أعجله لك في الدنيا ودعوتني يوم كذا وكذا لحاجة أقضيها لك في الدنيا فقضيتها لك ودعوت يوم كذا وكذا في حاجة فلم أقضها لك فيقول المؤمن نعم يا رب فيقول الله تبارك وتعالى فإني قد ادخرته لك كله في الجنة قال جابر بن عبد الله فقال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فلا يدع الله دعوة دعا بها عبده إلا بين له إما أن يكون عجل له في الدنيا وإما أن يكون ادخره له في الآخرة قال فيقول المؤمن يا ليته لم يكن عجل له في الدنيا شيء من دعائه
127 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي نا يزيد بن هارون أنا شعبة عن الأعمش عن ذكوان أبي صالح عن أبي سعيد الخدري عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال لا يجلس قوم مجلسا لا يصلون فيه على النبي {صلى الله عليه وسلم} إلا كان عليهم حسرة وإن دخلوا الجنة لما يرون من الثواب إسناده ضعيف وهو صحيح بطرقه وشواهده
128 - حدثنا علي بن داود القنطري نا خالد بن مخلد القطواني نا موسى بن يعقوب عن عبد الله بن كيسان قال أخبرني عبد الله بن شداد بن الهاد عن أبيه عن عبد الله عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال إن أولى الناس بي أكثرهم علي صلاة إسناده ضعيف
129 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا محمد بن إسماعيل بن سمرة نا موسى بن هلال العبدي عن عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن ابن عمر أن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال من زار قبري وجبت له شفاعتي إسناده ضعيف جدا

(1/33)


130 - حدثنا زكريا بن عبد الرحمن البصري نا محمد بن الوليد نا وكيع بن الجراح عن خالد وابن عون عن الشعبي والأسود بن ميمون عن هارون بن أبي قزعة عن مولى حاطب بن أبي بلتعة عن حاطب قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} من زارني بعد موتي فكأنما زارني في حياتي ومن مات في أحد الحرمين بعث يوم القيامة من الآمنين إسناده واه جدا
131 - حدثنا محمد بن يونس القرشي قال سمعت عبد الله بن داود الخريبي يقول
كان أحدهم إذا بلغ أربعين سنة طوى فراشه وكان بعضهم يحيي الليل فإذا نظر إلى الفجر قال عند الصباح يحمد القوم السرى
132 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا الحسين بن الحسن قال أخذ الفضيل بن عياض بيدي ثم قال لي يا حسين يقول الله تبارك وتعالى في بعض كتبه كذب من ادعى مودتي فإذا جنه الليل نام عني أليس كل حبيب يحب خلوة حبيبه ها أنذا مطلع على أحبابي إذا جنهم الليل جعلت أبصارهم في قلوبهم ومثلت نفسي بين أعينهم فخاطبوني على المشاهدة وكلموني على الحضور
133 - حدثنا يوسف بن عبد الله الحلواني نا عثمان بن الهيثم المؤذن نا عوف الأعرابي قال قيل للحسن البصري ما بال المتهجدين بالليل أحسن الناس وجوها قال إنهم خلوا بالرحمن تبارك وتعالى فألبسهم الله عز وجل نورا من نوره
134 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا علي بن الحسن بن شقيق عن عبد الله بن المبارك عن سعيد بن سالم - وليس بالقداح - قال نزل روح بن زنباع منزلا بين مكة والمدينة في يوم صائف وقرب غداؤه فانحط عليه راع من جبل فقال يا راعي هلم إلى الغداء فقال إني صائم فقال روح أو تصوم في هذا الحر الشديد قال فقال الراعي أفأدع أيامي تذهب باطلا قال فأنشأ روح بن زنباع يقول
لقد ضننت بأيامك يا راعي
إذ جاد بها روح بن زنباع

(1/34)


135 - حدثنا عبد الرحمن بن مرزوق أبو عوف البزوري نا عبد الوهاب عن سعيد بن أبي عروبة قال حج الحجاج فنزل بعض المياه بين مكة والمدينة ودعا بالغداء فقال لحاجبه انظر من يتغذى معي واسأله عن بعض الأمر فنظر نحو الجبل فإذا هو بأعرابي بين شملتين من شعر نائم فضربه برجله وقال ائت الأمير فأتاه فقال له الحجاج اغسل يديك وتغدى معي فقال إنه دعاني من هو خير منك فأجبته قال ومن هو قال الله تبارك وتعالى دعاني إلى الصوم فصمت قال في هذا الجو الشديد قال نعم صمت ليوم هو أشد حرا من هذا اليوم قال فأفطر وتصوم غدا قال إن ضمنت لي البقاء إلى غد قال ليس ذاك إلي قال فكيف تسألني عاجلا بآجل لا تقدر عليه قال إنه طعام طيب قال لم تطيبه أنت ولا الطباخ ولكن طيبته العافية
136 - حدثنا أبو قلابة نا محمد بن عبد الله الأنصاري عن بهز بن حكيم قال صلى بنا زرارة بن أوفى الغداة فقرأ ( فإذا نقر في الناق ور ) المدثر 8 فخر مغشيا عليه فحملناه ميتا رحمه الله
137 - حدثنا علي بن عبد العزيز نا علي بن المديني نا سفيان بن عيينة قال قيل لعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم من أعظم الناس خطرا قال من لم يرض الدنيا خطرا لنفسه
138 - حدثنا محمد بن علي بن مهران الوراق نا مسلم بن إبراهيم نا الحسن بن أبي جعفر نا ثابت البناني عن أنس بن مالك عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال من قرأ ( قل هو الله أحد ) الإخلاص 1 مئتي مرة غفر له ذنب مئتي سنة إسناده ضعيف جدا
139 - حدثنا يوسف بن الضحاك نا شاذ بن فياض نا الحسن بن أبي جعفر عن علي بن زيد عن زر بن حبيش قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} من قرأ ( ألم نشرح لك ) الشرح 1 فكأنما أتاني وأنا مغموم ففرج عني إسناده ضعيف جدا

(1/35)


140 - حدثنا يوسف بن عبد الله بن ماهان نا مسلم بن إبراهيم نا الحسن بن أبي جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول رأيت مسلم بن يسار في النوم بعد موته بسنة فسلمت عليه فلم يرد علي السلام فقلت ما منعك أن ترد علي السلام قال أنا ميت فكيف أرد السلام فقلت فماذا لقيت بعد الموت فدمعت عيناه وقال لقيت أهوالا وزلازل عظاما شدادا فقلت فما كان بعد ذلك قال وما تراه يكون من الكريم قبل منا الحسنات وعفا لنا عن السيئات وضمن لنا التبعات ثم شهق مالك شهقة خر مغشيا عليه فلبث بعد ذلك مريضا من غشيته ثم مات رحمة الله عليه إسناده ضعيف جدا
141 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة قال قال سهل أخو حزم رأيت مالك بن دينار بعد موته في منامي فقلت يا أبا يحيى ليت شعري ما قدمت به قال قدمت بذنوب كثيرة محاها عني حسن الظن بالله تبارك وتعالى إسناده ضعيف
142 - حدثنا يوسف بن الضحاك ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال قال أبو خالد الأحمر رأيت سفيان الثوري في المنام بعدما مات فقلت يا أبا عبد الله كيف حالك قال خير حال استرحت من غموم الدنيا وأفضيت إلى رحمة الله عز وجل إسناده حسن
142 م - نا عبد الله بن روح المدائني نا شبابة بن سوار عن عبد الرحمن عن رجل من آل عاصم الجحدري قال رأيت عاصما للجحدري بعد موته بسنتين في منامي فقلت أليس قد مت قال بلى قلت فأين أنت قال أنا والله في روضة من رياض الجنة مع نفر من أصحابي نجتمع كل ليلة جمعة وصبيحتها إلى بكر بن عبد الله المزني فنتلاقى أخباركم قلت أجسادكم أم أرواحكم فقال هيهات بليت الأجساد وإنما تتلاقى الأرواح إسناده ضعيف

(1/36)


143 - حدثنا أحمد بن يوسف التغلبي نا عثمان بن الهيثم نا الحسن بن أبي جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول رأيت الحسن في المنام مسرورا شديد البياض تبرق مجاري دموعه من شدة بياضها فقلت يا أبا سعيد ألست من الموتى قال بلى قلت فماذا صرت إليه بعد الموت في الآخرة فوالله لقد طال حزنك وبكاؤك أيام الدنيا فقال مبتسما رفع الله لنا ذلك الحزن والبكاء علم الهداية إلى طريق منازل
الأبرار فحللنا بثوابه مساكن المتقين وايم الله إن ذلك إلا من فضل الله علينا قلت فما تأمرني به قال ما آمرك أطول الناس حزنا في الدنيا أطولهم فرحا في الآخرة
144 - حدثنا محمد بن عبد العزيز قال قال حذيفة المرعشي قدم شقيق البلخي مكة وإبراهيم بن أدهم بمكة فاجتمع الناس فقالوا نجمع بينهما فجمعوا بينهما في المسجد الحرام فقال إبراهيم بن أدهم لشقيق يا شقيق على ماذا أصلتم أصولكم فقال شقيق أصلنا أصولنا على أنا إذا رزقنا أكلنا وإذا منعنا صبرنا فقال إبراهيم بن أدهم هكذا كلاب بلخ إذا رزقت أكلت وإذا منعت صبرت فقال شقيق فعلى ماذا أصلتم أصولكم يا أبا إسحاق فقال أصلنا أصولنا على أنا إذا رزقنا آثرنا وإذا منعنا حمدنا وشكرنا قال فقام شقيق وجلس بين يديه وقال يا أبا إسحاق أنت أستاذنا
145 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا علي بن عثمان الحمصي نا بقية قال كنا مع إبراهيم بن أدهم في البحر وهبت الريح وهاجت الأمواج واضطربت السفينة وبكى الناس فقلنا لإبراهيم يا أبا إسحاق أما ترى ما الناس فيه قال فرفع رأسه إبراهيم وقد أشرف الناس على الهلكة فقال يا حي حين لا حي ويا حي قبل كل حي ويا حي بعد كل حي يا حي يا قيوم يا محسن يا مجمل قد أريتنا قدرتك فأرنا عفوك قال فهدأت السفينة من ساعته

(1/37)


146 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا يحيى بن معين نا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن ابن عمرو السلمي عن عتبة بن عبد أنه حدثهم أن رجلا سأل النبي {صلى الله عليه وسلم} فقال كيف أول شأنك يا نبي الله فقال كانت حاضنتي من بني بكر بن سعد فانطلقت أنا وابن لها في بهم لنا ولم نأخذ معنا زادا فقلت لأخي يا أخي اذهب فائتنا بزاد من عند أمنا فذهب أخي ومكثت عند البهم فأقبل إلي طيران أبيضان كأنهما نسران فقال أحدهما لصاحبه أهو هو فقال الآخر نعم قال فأقبلا يبتدراني فأخذاني فبطحاني للقفا فشقا بطني فاستخرجا قلبي فشقاه فأخرجا منه علقتين سوداوين فقال أحدهما لصاحبه ائتني بماء ثلج فغسلا به جوفي ثم قال ائتني بماء برد فغسلا به جوفي ثم قال ائتني بالسكينة فذرها في قلبي ثم أظنه قال أحدهما لصاحبه حصه فحاصه وختم عليه بخاتم النبوة فقال أحدهما لصاحبه اجعله في كفة واجعل ألفا من أمته في كفة فإذا أنا أنظر إلى الألف فوقي أشفق أن يخر علي بعضهم فقال أحدهما لصاحبه لو أن أمته وزنت به لمال بهم ثم انطلقا وتركاني وفرقت فرقا شديدا ثم انطلقت إلى أمي فأخبرتها بالذي لقيت فأشفقت أن يكون قد التبس بي فقالت أعيذك بالله فرحلت بعيرا لها فحملتني على الرحل وركبت خلفي حتى بلغنا إلى أمي فقالت قد أديت أمانتي وذمتي وحدثتها بالحديث الذي لقيت فلم يرعها ذلك وقالت إني رأيت خرج مني نور أضاء له قصور الشام إسناده لين والحديث صحيح
147 - حدثنا أحمد بن محمد الوراق نا غسان بن الربيع نا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن
حسان بن عطية عن أبي منيب عن ابن عمر قال سمعت النبي {صلى الله عليه وسلم} يقول بعثت بين يدي الساعة حتى يعبد الله وحده لا شريك له وجعل رزقي تحت ظل رمحي وجعل الذلة والصغار على من خالفني ومن تشبه بقوم فهو منهم إسناده لين والحديث حسن بشواهده

(1/38)


148 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة عن البجلي أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه لما مات حمل على السرير الذي كان ينام عليه النبي {صلى الله عليه وسلم} وهو سرير عائشة رض الله عنها من خشبتي ساج منسوج بالليف فبيع في ميراث عائشة رضي الله عنها بأربعة آلاف درهم فاشتراه رجل من موالي معاوية فجعله للناس وهو بالمدينة وصلى عليه عمر بن الخطاب رضي الله عنه ودفن مع النبي {صلى الله عليه وسلم} في بيت عائشة رضي الله عنها ونزل في قبره عمر وعثمان وطلحة وعبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين إسناده منقطع
149 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة نا المقرئ نا المسعودي عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه على منبر الكوفة يقول أفضل هذه الأمة بعد نبيها {صلى الله عليه وسلم} أبو بكر وعمر ولقد علمتم الثالث رضي الله عنهم صحيح متواتر عن علي
150 - نا محمد بن عبد الله المنادي نا عبد الله بن داود الخريبي عن سويد مولى عمرو بن حريث عن عمرو بن حريث قال سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول على المنبر ألا إن خير هذه الأمة بعد نبيها {صلى الله عليه وسلم} أبوبكر وعمر رضي الله عنهما إسناده ضعيف والأثر صحيح
151 - نا يوسف بن عبد الله الحلواني نا معاوية بن عمرو القصار عن أبي إسحاق عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} ما نفعني مال قط إلا مال أبي بكر رضي الله عنه فبكى أبو بكر رضي الله عنه وقال وهل نفعني الله إلا بك إسناده صحيح
152 - نا إبراهيم الحربي نا علي بن المديني نا سفيان بن عيينة قال قالت عائشة رضي الله عنها ما شرب أبو بكر رضي الله عنه خمرا في الجاهلية ولا في الإسلام رضي الله عنه إسناده منقطع
153 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا ابن عائشة قال قيل لأعرابي مات فلان أصح ما كان فقال أو صحيح من كان الموت في عنقه

(1/39)


154 - حدثنا إبراهيم بن سهلويه نا الحسن بن علي الخلال عن المعتمر بن سليمان قال قال يزيد الرقاشي إذا أنا نمت ثم استيقظت ثم نمت فلا نامت عيناي وعلى الماء البارد السلام بالنهار
155 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني
أهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم ولولا الليل ما أحببت البقاء
155 م - أنشدنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة
وما العيش إلا في الخمول مع الغنى
وعافية تغدو بها وتروح
156 - حدثنا إبراهيم الحربي نا الرياشي نا الأصمعي قال رأيت أعرابيا عند الملتزم فقال اللهم إن لك علي حقوقا فتصدق بها علي وللناس علي تبعات فتحملها عني وقد أوجبت لكل ضيف قرى وأنا ضيفك فاجعل قراي الليلة الجنة
156 م - قال وسمعت آخر يقول اللهم إليك خرجت وما عندك طلبت فلا تحرمني خير ما عندك بشر ما عندي اللهم وإن كنت لم ترحمني وترحم تعبي ونصبي فلا تحرمني أجر المصاب على مصيبته
157 - حدثنا بشر بن موسى نا الحميدي نا فضيل بن عياض عن عمارة بن زاذان قال قال لي محمد بن واسع يا بني ليس أحد أفضل من أحد إلا بالعافية ولو كانت للذنوب ريح ما جلس أحد إلينا
158 - حدثنا محمد بن أحمد المروزي نا عاصم بن علي نا المسعودي عن ابن حميد الحميري عن أبيه قال كان يقال من قلم أظفاره يوم الجمعة أخرج الله تعالى منه داء وأدخل فيه شفاء إسناده ضعيف

(1/40)


159 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة نا الرياشي قال سمعت الأصمعي يقول دخلت على هارون الرشيد يوم الجمعة وهو يقلم أظفاره فقلت له في ذلك فقال أخذ الأظفار يوم الخميس من السنة وبلغني أن يوم الجمعة ينفي الفقر فقلت له يا أمير المؤمنين وتخشى أنت أيضا الفقر فقال يا أصمعي وهل أحد أخشى للفقر مني آخر الجزء الأول يتلوه الثاني إن شاء الله تعالى والحمد لله وحده وصلواته على محمد وآله وصحبه وسلم
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثاني
من كتاب المجالسة وجواهر العلم {صلى الله عليه وسلم} وعلى آله وصبحه وسلم أخبرنا الشيخ أبو القاسم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري وأبو عبد الله محمد بن حمد بن حامد الأرتاحي في كتابهما قالا أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن عمر الفراء الموصلي قال قال البوصيري قراءة عليه وأنا أسمع وقال ابن حمد أجازني قال أنا الشيخ أبو القاسم عبد العزيز بن الحسن بن إسماعيل بن الضراب الغساني سنة ست وخمسين وأربع مئة أنا أبي أبو محمد الحسن بن إسماعيل بن محمد بن مروان بن الغمر الغساني الضراب قراءة عليه في منزله قال حدثنا أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد بن مالك الدينوري المالكي القاضي قراءة عليه وأنا أسمع

(1/41)


160 - نا أبو داود سليمان بن الأشعث نا النفيلي نا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق حدثنا يحيى بن عباد عن أبيه عباد بن عبد الله بن الزبير قال سمعت عائشة رضي الله عنها تقول لما أرادوا غسل النبي {صلى الله عليه وسلم} قالوا والله ما ندري كيف نغسله أنجرده من ثيابه كما نجرد موتانا أم نغسله وعليه ثيابه فبينما هم كذلك ألقى الله عليهم النوم حتى ما منهم من رجل إلا وذقنه في صدره ثم كلمهم مكلم من ناحية البيت لا يدرون من هو اغسلوا رسول الله {صلى الله عليه وسلم} وعليه ثيابه فقاموا إلى النبي {صلى الله عليه وسلم} فغسلوه وعليه قميصه يصبون الماء من فوق القميص ويدلكونه بالقميص دون أيديهم وكانت عائشة رضي الله عنها تقول لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسله إلا نساؤه إسناده حسن
161 - حدثنا محمد بن عبد العزيز ثنا أبي وسلمة بن شبيب عن عبد الرزاق بن همام قال أخذ أهل مكة الصلاة عن ابن جريج وأخذها ابن جريج عن عطاء وأخذها عطاء عن عبد الله بن الزبير وأخذها عبد الله بن الزبير من أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأخذها أبو بكر الصديق
رضي الله عنه من النبي {صلى الله عليه وسلم} وأخذها النبي {صلى الله عليه وسلم} من جبريل عليه السلام وأخذها جبريل عن الله تبارك وتعالى
162 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن مولى بني هاشم نا إبراهيم بن المنذر عن ابن فليح عن موسى بن عقبة عن الزهري قال لما كان فتح مكة أتي بأبي قحافة إلى النبي {صلى الله عليه وسلم} وكأن رأسه ثغامة بيضاء فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} هلا أقررتم الشيخ في بيته حتى كنا نأتيه تكرمة لأبي بكر وأمرهم أن يغيروا شعره وبايعه وأتى المدينة وبقي حتى أدرك خلافة أبي بكر رضي الله عنه ومات أبو بكر قبله فورثه أبو قحافة السدس فرده على ولد أبي بكر وكانت وفاته سنة أربع عشرة في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وله يوم قبض سبع وتسعون سنة وأم أبي بكر سلمى ابنة صخر بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم وهي بنت عم أبي قحافة وتكنى أم الخير إسناده ضعيف لإرساله

(1/42)


163 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد عن الواقدي أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه وصفته عائشة رضي الله عنها فقالت كان أبيض نحيفا خفيف العارضين أجنأ لا يستمسك إزاره يسترخي عن حقويه مقرون الحاجب غائر العينين ناتئ الجبهة عاري الأشاجع معروق الوجه وكان يخضب بالحناء والكتم رحمة الله عليه
164 - حدثنا إبراهيم بن محمد الرازي نا ابن أبي عمر عن ابن عيينة عن الزهري قال توفي أبو بكر رضي الله عنه يوم الجمعة لتسع ليال بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاثة عشرة وكانت ولايته سنتين وثلاثة أشهر وكان أوصى أن تغسله أسماء بنت عميس امرأته فلما مات حمل على السرير الذي كان ينام عليه النبي {صلى الله عليه وسلم} ودفن في بيت عائشة رضي الله عنها مع النبي {صلى الله عليه وسلم} وكان قال لعائشة رضي الله عنها انظري يا بنية فما زاد من مال أبي بكر مذ ولينا هذا الأمر فرديه على المسلمين فوالله ما نلنا من أموالهم إلا ما أكلنا في بطوننا من جريش طعامهم ولبسنا على ظهورنا من أخشن ثيابهم فنظرت فإذا بكر وجرد قطيفة لا تساوي خمسة دراهم وحبشية فلما جاء بها الرسول إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال له عبد الرحمن بن عوف يا أمير المؤمنين أتسلب هذا ولد أبي بكر فقال عمر كلا ورب الكعبة لا يتأثم بها أبو بكر في حياته وأتحملها بعد موته رحم الله أبا بكر لقد كلف من بعده تعبا طويلا
165 - حدثنا عبد الله بن روح المدائني نا شبابة بن سوار نا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن أبي قتادة صاحب رسول الله {صلى الله عليه وسلم} قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} في مسير له
إن يطع الناس أبا بكر وعمر يرشدوا إسناده صحيح
166 - حدثنا أحمد بن داود الدينوري نا الرياشي عن الأصمعي أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه أعتق سبعة كلهم يعذب في الله عز وجل بلال وعامر بن فهيرة وزنيرة وأم عبيس وجارية بن عمرو بن المؤمل والنهدية وابنتها إسناده ضعيف

(1/43)


167 - حدثنا يوسف بن الضحاك نا إسحاق بن سليمان الرازي نا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس قال مكتوب في الكتاب الأول مثل أبي بكر مثل القطر حيث وقع نفع إسناده ضعيف
168 - حدثنا علي بن عبد العزيز نا أبو عبيد نا يحيى بن زكريا عن يحيى بن سعيد عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أنه خطب الناس بعرفات فقال إنكم أنضيتم الظهر وأرملتم النسوان وليس السابق من سبق بعيره أو فرسه ولكن السابق من غفر له
169 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أبي قال قال النباجي قلت لراهب يا راهب متى عيد هذا الدين فقال يوم يغفر لأهله
170 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا ابن أبي الحواري قال دخلت على أبي سليمان الداراني وهو يبكي فقلت ما يبكيك فقال لي يا أحمد إنه إذا جن الليل وهدأت العيون وأنس كل خليل بخليله وافترش أهل المحبة أقدامهم وجرت دموعهم على خدودهم أشرف عليهم الجليل فقال ما هذا البكاء الذي أراه منكم هل أخبركم أحد أن حبيبا يعذب أحباءه أم كيف أبيت قوما وعند البيات أجدهم وقوفا يتملقوني فبي حلفت أني أكشف عن وجهي يوم القيامة حتى ينظروا إلي
171 - حدثنا أحمد بن محمد نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب قال أوحى الله تبارك وتعالى إلى نبي من أنبيائه هب لي من قلبك الخشوع ومن بدنك الخضوع ومن عينيك الدموع وادعني فإني قريب مجيب إسناده واه جدا
172 - حدثنا عباس بن محمد الدوري عن يحيى بن معين نا جرير عن عطاء بن السائب قال قال عبدة بن هلال والله لا تشهد علي شمس بأكل أبدا ولا يشهد علي ليل بنوم أبدا فأقسم عليه عمر بن الخطاب أن يفطر الفطر والأضحى
173 - حدثنا أحمد بن عبدان الأزدي نا محمد بن منصور البغدادي قال دخلت على عبد الله بن طاهر وهو في سكرات الموت فقلت السلام عليك أيها الأمير فقال لا تسمني أميرا وسمني أسيرا ولكن اكتب عني بيتين عرضت بقلبي ما أراهما إلا آخر بيتين أقولهما ثم أنشأ يقول

(1/44)


بادر فقد أسمعك الصوت
إن لم تبادر فهو الفوت
من لم تزل نعمته قبله
زال عن النعمة بالموت
174 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب قال اطلع الله تبارك وتعالى على قلوب الآدميين فلم يجد قلبا أشد تواضعا من قلب موسى عليه السلام فخصه بالكلام لتواضعه إسناده واه جدا
175 - حدثنا إبراهيم بن دازيل الهمذاني نا الحميدي عن سفيان بن عيينة قال سمعت ابن شبرمة يقول عجبت لمن تحمى من الطعام والشراب مخافة الداء كيف لا يحتمي من الذنوب مخافة النار
176 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا ابن أبي الحواري قال سمعت إسحاق بن خلف يقول ليس الخائف من بكى وعصر عينيه ولكن الخائف من ترك الأمر الذي يخاف أن يعذب عليه قال وسمعت أبا إسحاق يقول الكبائر أربعة وأكبر الكبائر الإياس من روح الله عز وجل
177 - حدثنا محمد بن عمرو البصري نا عبد الله بن هارون البزاز قال حدثني أبو عبد الله القلانسي رفيق إبراهيم بن أدهم قال سمعت إبراهيم بن أدهم يتمثل بأبيات من الشعر
رأيت الذنوب تميت القلوب
ويتبعها الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب
والخير للنفس عصيانها
وهل أهلك الدين إلا الملوك
وأحبار سوء ورهبانها
وباعوا النفوس فلم يزرعوا
ولم تغل بالبيع أثمانها
لقد وقع القوم في جيفة
يبين للعاقل إنتانها
178 - حدثنا محمد بن داود الدينوري نا سعيد بن نصير نا سيار عن جعفر قال كنت إذا أحسست من قلبي قسوة أتيت محمد بن واسع فنظرت إليه نظرة قال فكنت إذا رأيت وجهه رأيت وجه ثكلى قال وسمعته يقول أخوك من وعظك برؤيته قبل أن يعظك بكلامه
179 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا الحناني نا عتبة بن الوليد قال كانت امرأة من التابعين تقول سبحانك ما أضيق الطريق على من لم تكن أنت دليله وما أوحش الطريق على من لم تكن أنت أنيسه

(1/45)


180 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب بن منبه قال قال يونس النبي {صلى الله عليه وسلم} لجبريل عليه السلام دلني على أعبد أهل الأرض قال فدله على رجل قد قطع الجذام يديه ورجليه وذهب ببصره فسمعه يقول إلهي متعتني ما شئت أنت وسلبتني ما شئت أنت وأبقيت لي فيك الأمل يا بار يا وصول إسناده واه بمرة
181 - حدثنا أحمد بن محمد نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب قال
قرأت في بعض الكتب يقول الله تبارك وتعالى عبدي ما يزال ملك كريم يصعد إلي بعمل قبيح عبدي أتقرب إليك بالنعم وتتمقت إلي بالمعاصي عبدي خيري إليك نازل وشرك إلي صاعد إسناده واه بمرة
182 - حدثنا العباس بن الفضل حدثنا داود بن رشيد قال قال بشر بن الحارث مررت برجل من العباد بالبصرة وهو يبكي فقلت ما يبكيك فقال أبكي على ما فرطت من عمري وعلى يوم مضى من أجلي لم يتبين فيه عملي
183 - حدثنا أحمد بن محمد بن محرز الهروي نا علي بن حجر عن عيسى بن يونس قال قيل للأعمش ما بال أصحاب الحديث لا يشبعون من الحديث فقال إذا أخذ الرجل اللقمة فرمى بها خلف ظهره فمتى يشبع
184 - حدثنا إبراهيم بن نصر النهاوندي نا الحميدي عن سفيان بن عيينة وحدثنا إسماعيل بن إسحاق نا علي بن المديني عن سفيان بن عيينة عن ابن طاوس قال قال أبي يا بني إذا قدمت مكة فجالس عمرو بن دينار فإن أذنه كانت قمعا للعلماء
185 - حدثنا إسماعيل نا علي بن عبد الله عن سفيان بن عيينة عن الزهري قال رأيت عروة بن الزبير فرأيته بحرا لا تكدره الدلاء
186 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا علي بن عبد الله عن سفيان بن عيينة قال قال معاوية بن أبي سفيان لعمرو بن العاص رحمهما الله ما السرور يا أبا عبد الله قال الغمرات ثم ينجلين إسناده ضعيف

(1/46)


187 - حدثنا محمد بن إسحاق المسوحي نا هدبة بن خالد عن أبي جناب قال لما احتضر معاذ بن جبل قال أعوذ بالله من صباح إلى النار ثم قال مرحبا بالحفظة ثم قال اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب البقاء في الدنيا لحفر الأنهار ولا لغرس الأشجار ولكني كنت أحب البقاء لمكابدة الليل وظمأ الهواجر في الحر الشديد إسناده ضعيف
188 - حدثنا زيد بن إسماعيل نا داود بن رشيد قال قيل لحبيب الفارسي في مرضه الذي مات فيه ما هذا الجزع الذي ما كنا نعرفه منك فقال سفري بعيد بلا زاد وينزل بي في حفرة من الأرض موحشة بلا مؤنس وأقدم على ملك جبار قد قدم إلي العذر
189 - حدثنا أحمد بن علي الوراق نا الحماني عن المحاربي عن عبد الملك بن عمير قال قيل للربيع بن خثيم في مرضه الذي مات فيه ألا ندعو لك طبيبا فقال أنظروني حتى أتفكر ثم تفكر فقال إن ( وعادا وثمودا وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا ) الفرقان 38 قد كانت فيهم أطباء فما أرى المداوي بقي ولا المداوى
189 م - وأنشدنا أحمد بن عباد التميمي لغيره
ما أنزل الموت حق منزلته
من عد يوما لم يأت من أجله
190 - حدثنا إبراهيم بن نصر النهاوندي نا سفيان بن وكيع عن أبيه عن منصور عن هلال بن يساف قال ما من مولود يولد إلا وفي سرته من تربة الأرض التي يموت فيها إسناده ضعيف وهو حسن بمجموع طرقه
190 م - وأنشد أحمد بن داود لغيره
وعظتك أجداث صمت
ونعتك أزمنة خف ت
وتكلمت عن أوجه
تبلى وعن صور سبت
وأرتك قبرك في القبور
وأنت حي لم تمت
191 - حدثنا محمد بن عبد العزيز قال سمعت أبي يقول كان صالح المري يقول في قصصه
مؤمل دنيا لتبقى له
فمات المؤمل قبل الأمل
وبات يروي أصول الفسيل
فعاش الفسيل ومات الرجل

(1/47)


192 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه قال قيل ليوسف عليه السلام ما لك تجوع وأنت على خزائن الأرض قال أخاف أن أشبع فأنسى الجائع إسناده واه جدا
193 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة التميمي نا عبد الله بن بكر السهمي نا سعيد بن أبي عروبة عن مطر قال قال ابن مسعود ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه إسناده ضعيف والأثر صحيح بطرقه
194 - حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد نا الواقدي قال كان عمر بن الخطاب أبيض أمهق تعلوه حمرة وكان يصفر لحيته وكان يعمل بيديه جميعا وكان أصلع وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه شديد البياض وكان يأكل السمن واللبن فلما أمحل الناس حرمهما على نفسه وكان عام الرمادة وقال والله لا آكلهما حتى يخصب الناس وكان يأكل الزيت حتى تغير لونه رضي الله عنه
195 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن مولى بني هاشم نا إبراهيم بن المنذر الحزامي عن ابن فليح عن موسى بن عقبة عن ابن شهاب الزهري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يدعى الفاروق لأنه فرق بين الحق والباطل وأعلن بالإسلام والناس يخفونه وكان المسلمون يوم أسلم عمر تسعة وثلاثين رجلا وامرأة بمكة فكلمهم عمر أربعين رجلا وأمه حنتمة بنت هشام بن المغيرة المخزومي
196 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة نا سهل بن محمد عن الأصمعي نا شعبة عن سماك بن حرب

(1/48)


أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان أروح كأنه راكب والناس يمشون كأنه من رجال بني سدوس والأروح الذي تتدانا قدماه إذا مشى وعهد إليه أبو بكر رضي الله عنهما واستخلفه بعده فحج بالناس عشر سنين متوالية ثم صدر إلى المدينة فطعنه أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة يوم الاثنين لأربع ليال بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ومكث ثلاثا ثم توفي رحمه الله وصلى عليه صهيب وقبر مع رسول الله {صلى الله عليه وسلم} وأبي بكر رضي الله عنهما في حجرة عائشة رضي الله عنها وكانت ولايته عشر سنين وستة أشهر وخمس ليال وتوفي وهو ابن ثلاث وستين
197 - حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي وزيد بن إسماعيل قالا نا يزيد بن هارون نا حميد الطويل عن أنس بن مالك قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} دخلت الجنة فرأيت قصرا من ذهب فقلت لمن هذا القصر فقيل لشاب من قريش ظننت أني هو فقيل لي هو لعمر بن الخطاب رضي الله عنه إسناده حسن
198 - حدثنا يوسف بن الضحاك نا موسى بن إسماعيل المنقري عن عبد الله بن عمر العمري عن جهم بن أبي الجهم عن المسور بن مخرمة عن أبي هريرة عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال إن الله سبحانه جعل الحق على لسان عمر وقلبه إسناده ضعيف جدا وهو حسن بطرقه وشواهده
199 - حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا يحيى بن أيوب نا مصعب بن سلام نا محمد بن أبي حميد عن عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن أبيه عن ابن مسعود قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} ما من عبد مؤمن يخرج من عينيه دموع وإن كان مثل رأس الذباب من خشية الله ثم يصيب شيئا من حر وجهه إلا حرمه الله تبارك وتعالى على النار إسناده ضعيف
200 - حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا أبو عمر الضرير عن عقبة بن عبد الله الأصم قال سمعت فرقدا السبخي يقول بلغنا أن الأعمال كلها توزن إلا الدمعة تخرج من عين العبد من خشية الله تعالى فإنه ليس لها وزن ولا قدر وإنه ليطفئ بالدمعة الواحدة البحور من النار إسناده ضعيف

(1/49)


201 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا خالد بن خداش نا معلى الوراق عن مالك بن دينار قال دخلت على جار لي أعوده فقلت له أي فلان عاهد الله أن تتوب فعسى أن يشفيك الله عز وجل فقال لي هيهات يا أبا يحيى أنا ميت ذهبت أعاهد كما كنت أعاهد أبدا فسمعت قائلا من ناحية البيت يقول عاهدتنا مرارا فوجدناك كذابا
202 - حدثنا ابن أبي الدنيا نا سعيد بن سليمان الواسطي عن المبارك بن فضالة قال قال مالك بن دينار إنما طلب العابدون بطول النصب دوام الراحة وطلب الزاهدون بطول الزهد طول الغنى
203 - حدثنا الحسين بن محمد الربعي نا عبد الله بن خبيق قال سمعت يوسف بن أسباط يقول
من قال إذا أصبح بسم الله العلي الأعلى الذي لا ولد له ولا والد ولا صاحبة ولا شريك أشهد أن نوحا رسول الله وأن إبراهيم خليل الله وأن موسى نجي الله وأن داود خليفة الله وأن عيسى روح الله وكلمته ألقاها إلى مريم وأن محمدا رسول الله وخاتم النبيين لا نبي بعده لم تلسعه حية ولا عقرب ولم يخف من سلطان ولا شيطان ولا كاهن ولا ساحر حتى يمسي وإذا قالها إذا أمسى لم يخف شيئا من ذلك حتى يصبح قال يوسف بن أسباط ففاتني يوما فحبست أياما
204 - حدثنا أبو بكر أخو خطاب نا خالد بن خداش نا حماد بن زيد عن موسى بن أعين الراعي - وكان يرعى الغنم لمحمد بن أبي عيينة - قال كان الغنم والأسد والوحش ترعى في خلافة عمر بن عبد العزيز في موضع واحد فعرض لشاة منها ذئب فقال فقلت إن لله ما أرى الرجل الصالح إلا وقد هلك قال فحسبنا فوجدناه قد هلك في تلك الليلة
205 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا محمد بن سابق نا مالك بن مغول عن إبراهيم بن مهاجر في قوله تبارك وتعالى ( وجد عندها رزقا ) آل عمران 37 قال فاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء والرمان في غير حينه

(1/50)


206 - حدثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا أبو حذيفة موسى بن مسعود قال سمعت سفيان الثوري يقول ليس شيء من الكلام يضاعف مثل قول الرجل الحمد لله ولا شيء أقطع لظهر إبليس من قول لا إله إلا الله
207 - حدثنا إبراهيم بن دازيل الهمذاني نا علي بن الحسن بن شقيق قال سمعت ابن المبارك يقول سمعت أبا إسحاق الفزاري يقول عن ابن جريج عن مجاهد قال خطب عثمان بن عفان رضي الله عنه فقال في خطبته ابن آدم اعلم أن ملك الموت الذي وكل بك لم يزل يخلفك ويتخطى إلى غيرك مذ أنت في الدنيا وكأنه قد تخطى غيرك إليك وقصدك فخذ حذرك واستعد له ولا تغفل فإنه لا يغفل عنك واعلم ابن آدم إن غفلت عن نفسك ولم تستعد لها لم يستعد لها غيرك ولا بد من لقاء الله عز وجل فخذ لنفسك ولا تكلها إلى غيرك والسلام إسناده ضعيف
208 - حدثنا أحمد بن محمد البرتي نا موسى بن مسعود نا سفيان الثوري عن قدامة الضبي عن خالد بن منجاب قال قال زياد بن حدير الأسدي لما اراد العلاء بن الحضرمي أن يعبر إلى أهل دارين البحر عبر بهذه الكلمات يا حليم يا حكيم يا علي يا عليم ( قالها ثلاثا ) فعبر هو وأصحابه البحر إسناده ضعيف
209 - حدثنا محمد بن عبد العزيز قال قال خلف بن تميم نا عبد الجبار بن كليب قال كنا مع إبراهيم بن أدهم في سفرة فعرض لنا السبع فقال إبراهيم قولوا اللهم احرسنا بعينك
التي لا تنام واحفظنا في كنفك الذي لا يرام وارحمنا بقدرتك علينا ولا تهلكنا وأنت رجاؤنا يا الله يا الله قال فولى السبع عنا قال خلف فأنا منذ سمعت هذا أدعو به عند كل شدة وكرب فما رأيت إلا خيرا

(1/51)


210 - حدثنا أحمد بن علي الخزاز قال سمعت أبي يقول قال الحكم بن عثمان قال المنصور أبو جعفر أمير المؤمنين عند موته اللهم إنك تعلم أني قد ارتكبت من الأمور العظام جرأة مني عليك وإنك تعلم أني قد أطعتك في أحب الأشياء إليك شهادة أن لا إله إلا الله مخلصا منا منك لا منا عليك قال ثم خرجت نفسه
211 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا يحيى بن أبي بكير الكرماني نا إسرائيل عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر بن عبد الله أن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل صلبه في الركوع والسجود إسناده حسن قال عباس هذا حديث غريب لم يروه إلا يحيى بن أبي بكير
212 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا سليمان بن حرب نا أبو هلال نا غيلان بن جرير عن عبد الله بن معبد الزماني عن أبي قتادة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه سأل النبي {صلى الله عليه وسلم} عن صوم يوم الاثنين فقال ذاك يوم ولدت فيه ويوم أنزل علي فيه النبوة إسناده لين والحديث صحيح
213 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا سعيد بن سليمان الواسطي نا المبارك بن فضالة عن كثير أبي محمد عن البراء بن عازب قال قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} صاحب الدين مأسور يوم القيامة يشكو إلى الله عز وجل وحدته إسناده ضعيف
214 - حدثنا محمد بن العباس المؤدب مولى بني هاشم نا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف نا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة قال كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يلبس وهو أمير المؤمنين جبة من صوف مرقوعة بعضها بأدم ويطوف في الأسواق على عاتقه الدرة يؤدب الناس بها ويمر بالنكث والنوى فيلتقطه ويلقيه في منازل الناس لينتفعوا بذلك إسناده ضعيف

(1/52)


215 - حدثنا معاذ بن المثنى العنبري قال حدثني عمي عبيد الله بن معاذ عن أبيه قال قال سلمة بن هزال سمعت قتادة يقول قال مالك الدار قدم بريد ملك الروم على عمر بن الخطاب رضي الله عنه فاستقرضت امرأة عمر دينارا فاشترت به عطرا وجعلته في قوارير وبعثت به مع البريد إلى امرأة ملك الروم فلما أتاها فرغتهن وملأتهن جواهر وقالت اذهب به إلى امرأة عمر بن الخطاب فلما أتاها فرغتهن على البساط فدخل عمر بن الخطاب فقال ما هذا فأخبرته بالخبر فأخذ عمر الجواهر وباعه ودفع إلى امرأته دينارا وجعل ما بقي من ذلك في بيت مال المسلمين إسناده ضعيف
قال أبو بكر المالكي مالك الدار هذا هو مالك بن أوس بن الحدثان وسمي مالك الدار لأن عمر ولاه دار الصدقة

(1/53)


216 - حدثنا محمد بن سليمان الواسطي نا سعيد بن منصور نا عطاف بن خالد عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه أسلم أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه طاف ليلة فإذا هو بامرأة في جوف دار لها وحولها صبيان يبكون وإذا قدر على النار قد ملأتها ماء فدنا عمر بن الخطاب من الباب فقال لها يا أمة الله أيش بكاء هؤلاء الصبيان فقالت بكاؤهم من الجوع قال فما هذه القدر التي على النار فقالت قد جعلت فيها ماء هو ذا أعللهم به حتى يناموا وأوهمهم أن فيها شيئا فجلس عمر رضي الله عنه فبكى قال ثم جاء إلى دار الصدقة وأخذ غرارة وجعل فيها شيئا من دقيق وسمن وشحم وتمر وثياب ودراهم حتى ملأ الغرارة ثم قال يا أسلم احمل علي قال فقلت يا أمير المؤمنين أنا أحمله عنك فقال لي لا أم لك يا أسلم بل أنا أحمله لأني أنا المسؤول عنه في الآخرة قال فحمله على عنقه حتى أتى به منزل المرأة قال وأخذ القدر فجعل فيها دقيقا وشيئا من شحم وتمر وجعل يحركه بيديه وينفخ تحت القدر قال أسلم وكانت لحيته عظيمة فرأيت الدخان يخرج من خلل لحيته حتى طبخ لهم ثم جعل يغرف بيده ويطعمهم حتى شبعوا ثم خرج وربض بحذائهم كأنه سبع وخفت منه أن أكلمه فلم يزل كذلك حتى لعبوا وضحكوا الصبيان ثم قام فقال يا أسلم تدري لم ربضت بحذاهم قلت لا يا أمير المؤمنين قال رأيتهم يبكون فكرهت أن أذهب وأدعهم حتى أراهم يضحكون فلما ضحكوا طابت نفسي إسناده ضعيف
217 - حدثنا بشر بن موسى نا المقرئ عبد الله بن يزيد نا حيوة عن بكر بن عمرو عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال سمعت النبي {صلى الله عليه وسلم} يقول لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إسناده حسن
218 - حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا عفان بن مسلم الصفار نا حماد بن زيد عن أيوب السختياني قال وجدنا أعلم الناس بالقضاء أشدهم له كراهية

(1/54)


219 - حدثنا أحمد بن عبد الله الخزاز نا ابن خبيق الأنطاكي قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري يقول إذا أحب الرجل الرجل في الله ثم أحدث حدثا فلم يبغضه عليه فلم يحبه لله
220 - حدثنا عمير بن مرداس نا خلف بن تميم قال سمعت يوسف بن أسباط يقول حج حذيفة بن قتادة المرعشي من مرعش بعشرة دراهم قال وسمعته يقول ما جال في نفسي شيء منذ أربعين سنة إلا تركته
221 - حدثنا يوسف بن عبد الله الحلواني نا الهيثم بن خارجة نا إسماعيل بن عياش عن
الحجاج بن مهاجر الخولاني عن أبي مرحوم قال سمعت أم الدرداء تقول أفضل العلم المعرفة إسناده ضعيف
222 - حدثنا موسى بن هارون نا أبي عن سيار عن جعفر عن مالك بن دينار قال خرج أهل الدنيا من الدنيا ولم يذوقوا أطيب شيء فيها قالوا وما هو يا أبا يحيى قال معرفة الله عز وجل
223 - حدثنا أحمد بن إبراهيم المصيصي نا حجاج بن محمد الأعور عن ابن جريج في قول الله عز وجل ( ومن يؤمن بالله يهد قلبه ) التغابن 11 قال من أصاب من الإيمان ما يعرف به ربه فهو مهتد القلب
224 - حدثنا أبو مسلم الحداد إمام مسجد طرسوس نا إسحاق بن إبراهيم القاري قال سمعت أبي يقول قيل لبعض الحكماء ما أرادوا بالخلوة والعزلة قال ليستدعوا بذلك دوام الفكرة وتثبت في قلوبهم ليحيوا حياة طيبة ويذوقوا لذاذة حلاوة المعرفة
225 - حدثنا محمد بن عبد العزيز قال سمعت أبي يقول نا يحيى بن ضريس عن عبد الوهاب بن مجاهد عن أبيه عن ابن عباس في قول الله تبارك وتعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) الذاريات 56 قال ليعرفون إسناده ضعيف جدا
225 م - قال يحيى بن ضريس وقال بعض الحكماء إن الناس سمعوا بالله ولم يعرفوه قال وكان يقال إنما لك من عمرك ما أطعت الله فيه فأما ما عصيته لا تعده عمرا

(1/55)


226 - حدثنا سليمان بن الحسن بن النضر نا ابن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول إنما رجع القوم من الطريق قبل الوصول ولو وصلوا إلى الله تبارك وتعالى ما رجعوا
227 - حدثنا أحمد بن عباد التميمي نا الحماني ذكره عن عبيد الله بن شميط العجلاني عن الفضل الرقاشي قال وجدت علم الناس في أربع أوله أن تعرف ربك والثاني أن تعرف ما يصنع بك والثالث أن تعرف ما أراد منك والرابع أن تعرف ما مخرجك من ذنوبك إسناده ضعيف جدا
228 - حدثنا محمد بن عبد الله نا عبد الله بن عمر بن أبان نا عمرو بن محمد العنقزي قال قال أبو معاذ بلغني أن أول ما عرف من حكمة لقمان الحكيم أنه لما سبي خرج من السفينة فجاءه مولاه فدفع في صدره وقال إني أراك عبد سوء فقال لقمان إن العبد السيء لا يعرف ربه عز وجل
229 - حدثنا محمد بن عبد الله الهاشمي قال سمعت محمد بن يعقوب القاضي يقول
إن كنت تفهم ما أقول وتعقل
فارحل بنفسك قبل أن بك يرحل
ودع التشاغل بالذنوب وخلها
حتى متى وإلى متى تتعلل
أنساك جانب حلمه فعصيته
إذ لم يخف فوتا عليك فيعجل
230 - حدثنا محمد بن عبد الله الدينوري قال أنشد محمد بن سلام الجمحي
رب قوم غبروا من عيشهم
في نعيم وسرور وغدق
سكت الدهر زمانا عنهم
ثم أبكاهم دما حين نطق
230 م - أنشدنا أحمد بن داود النيسابوري لإبراهيم بن المهدي
بالله ربك كم بيت مررت به
قد كان يعمر باللذات والطرب
طارت عقاب المنايا في سقائفه
فصار من بعدها للويل والحرب
231 - حدثنا إسماعيل بن يونس الشيعي نا الرياشي قال سمعت النضر بن شميل يقول لزمت الخليل بن أحمد عشرين سنة فكان ينشدني في كل يوم بيتين أحدهما
إذا كنت لا تدري ولم تك بالذي
تسائل من يدري فكيف إذا تدري
والآخر
وإن امرءا في حومة الموت عمره
وإن كان أمسى سالما لعليل

(1/56)


232 - حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحنفي نا أبي نا النضر بن شميل قال كنت عند الخليل بن أحمد إذا دخل عليه شيخ من أهله فقال له لو اشتغلت بمعاشك كان أعود عليك من هذا فأنشأ الخليل يقول
لو كنت تعقل ما أقول عذرتني
أو كنت أعقل ما تقول عذلتكا
لكن جهلت مقالتي فعذلتني
وعلمت أنك جاهل فعذرتكا
ثم التفت إلينا فقال الرجال أربعة رجل يدري ولا يدري أنه يدري فذاك غافل فنبهوه ورجل يدري ويدري أنه يدري فذاك عاقل فاعرفوه ورجل لا يدري ويدري أنه لا يدري فذاك جاهل فعلموه ورجل لا يدري ولا يدري أنه لا يدري فذاك مائق فاحذروه
233 - حدثنا إبراهيم الحربي قال سمعت أحمد بن عبد الله بن يونس يقول قال أبو الأحوص لا تسبوا أصحاب النبي {صلى الله عليه وسلم} فإنهم أسلموا خوفا من الله وأنتم أسلمتم خوفا من سيوفهم فانظروا كم بين الأمرين
234 - حدثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا محمد بن
ذكوان نا مجالد بن سعيد قال سمعت الشعبي يقول سمعت الحسن يحدث ابن هبيرة عن عبد الرحمن بن سمرة قال قال النبي {صلى الله عليه وسلم} ما استرعى الله عبدا رعية فلم يحطها بنصيحة إلا حرم الله عليه الجنة إسناده ضعيف والحديث صحيح
235 - حدثنا أحمد بن خالد بن يزيد الآجري نا عفان بن مسلم الصفار نا حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال لم يكن شخص أحب إليهم من رسول الله {صلى الله عليه وسلم} وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له لما يعلمون من كراهيته إسناده رجاله ثقات وهو صحيح بطرقه
236 - حدثنا محمد بن أحمد المؤدب نا الحماني نا سلم بن سالم عن نوح بن أبي مريم عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال قراءتك على العالم وقراءته عليك سواء إسناده هالك
237 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة التميمي نا محمد بن سعد عن الواقدي قال كان عثمان بن عفان رضي الله عنه كنيته أبا عمرو إسناده ضعيف جدا

(1/57)


238 - حدثنا ابن قتيبة عبد الله بن مسلم بمثل ذلك وزاد فيه وأبا ليلى وكان أبو عثمان عفان خرج في تجارة إلى الشام فهلك هناك ويقال إنه قتل بالغميصاء مع الفاكه بن المغيرة وأم عثمان أروى ابنة كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس وأمها البيضاء بنت عبد المطلب فأم عثمان بنت عمة رسول الله {صلى الله عليه وسلم}
239 - قال عبد الله بن مسلم بن قتيبة فحدثني البجلي عن أبي اليقظان قال لم يكن عثمان بالطويل ولا بالقصير وكان حسن الوجه رقيق البشرة كثير الشعر عظيم اللحية أسمر اللون وكان يشد أسنانه بالذهب
240 - حدثنا إبراهيم الحربي وزاد فيه وكان أصلع أقنى له جمة أسفل من أذنيه وزوجه النبي {صلى الله عليه وسلم} ابنتيه رقية وأم كلثوم وهو من المهاجرين الأولين وكان هاجر إلى الحبشة ومعه رقية ابنة النبي {صلى الله عليه وسلم} فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} إنهما لأول من هاجر إلى الله بعد إبراهيم ولوط ثم هاجر إلى المدينة فله هجرتان واشترى بئر رومة بعشرين ألف درهم فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} من يزيد في مسجدنا فاشترى عثمان موضع خمس سواري فزاده في المسجد وجهز جيش العسرة بتسع مئة وخمسين بعيرا وأتمها ألفا بخمسين فرسا وبويع عثمان في المحرم سنة أربع وعشرين وهو يومئذ ابن سبع وستين سنة وقتل وهو ابن ثنتين وثمانين سنة يوم الجمعة في ذي الحجة
240 م - قال أبو إسحاق إبراهيم الحربي فروى ابن إسحاق أنه قتل يوم الأربعاء ودفن بالبقيع وصلى عليه جبير بن مطعم وكانت ولايته اثنتي عشرة سنة إلا اثنتا عشرة ليلة
241 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا عثمان بن زفر نا محمد بن زياد عن محمد بن عجلان عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال أتي النبي {صلى الله عليه وسلم} بجنازة رجل فلم يصل عليه فقالوا يا رسول الله ما رأيناك تركت الصلاة على أحد إلا على هذا فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} إنه كان يبغض عثمان أبغضه الله إسناده واه جدا

(1/58)


242 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا شبابة بن سوار نا الحسن بن عمارة عن ثابت قال جاء رجل من آل حاطب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال يا أمير المؤمنين إني آتي المدينة غدا والناس سائلي عن عثمان فماذا أقول لهم فقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه أخبرهم أن عثمان كان من الذين ( وءامنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وءامنوا ثم اتقوا وأحسنوا والله يحب المحسنين ) المائدة 93 صحيح
243 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا الحسن بن علي الخلال عن ابن علية عن يونس بن عبيد عن الحسن قال لو كان قتل عثمان هدى لاحتلبت به الأمة لبنا ولكنه كان ضلالا فاحتلبت به الأمة دما
244 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة نا الرياشي عن الأصمعي قال سئل عامر بن عبد الله فقيل له ما تقول في الإنسان فقال ما أقول فيمن كان أبوه أصله وابنه فرعه فما بقاء شيء لم يبق فرعه ومات أصله
245 - حدثنا عبد الله بن مسلم نا الرياشي قال سمعت الأصمعي يقول قال بزرجمهر الحكيم احذورا صولة اللئيم إذا شبع وصولة الكريم إذا جاع
246 - حدثنا عبد الله بن مسلم نا الرياشي نا الأصمعي قال سئل أعرابي فقيل له كيف كتمانك السر فقال أنا لحدها
247 - حدثنا عباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول قال عبد الله بن إدريس عجبا لمن ينقطع إلى رجل من أهل الدنيا ويدع أن ينقطع إلى من له السماوات والأرض

(1/59)


248 - حدثنا أحمد بن عباد التميمي نا موسى بن طريف قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري يقول قال موسى عليه السلام من أعبدكم يا بني إسرائيل فقيل له فلان ما يعرف فينا أعبد منه فقال موسى وأي شيء بلغ من عبادته قالوا يسجد فلا يرفع رأسه حتى تجري دموعه فتنصب عليها الأشجار وتطعم الثمار قبل أن يرفع رأسه فأتاه موسى عليه السلام وهو ساجد وهو يقول في سجوده يا رب اقبض روحي في الأرواح وأهمل جسدي في التراب واتركني مهملا لا تبعثني إلى الحساب لا لي ولا علي
249 - حدثنا محمد بن إسحاق المسوحي نا موسى بن طريف قال سمعت يوسف بن أسباط يقول إن لله تبارك وتعالى ملائكة يترجحون من خوف الله منذ خلقهم إلى يوم القيامة يقولون يا ربنا اغفر لنا ما لم يبلغنا من عظمتك
250 - حدثنا أحمد بن عباد ثنا أبي نا موسى بن طريف قال سمعت يوسف بن أسباط يقول بلغني أن الرجل المسلم إذا أقيمت الصلاة فلم يقل اللهم رب هذه الدعوة المستمعة المستجاب لها صل على محمد وعلى آل محمد وزوجنا من الحور العين قلن حور العين ما كان أزهدك فينا إسناده ضعيف
251 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا ابن خبيق قال سمعت يوسف بن أسباط يقول رأيت حمزة الزيات في النوم وفي يده سكرجة فيها خردل وهو يلعق منه كأنه شبيه بالمتوجع قال يوسف فأولت ذلك شدة أخذه على الناس ودرايته
252 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أبي قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري يقول ما أصاب إبليس من أيوب عليه السلام شيئا إلا الأنين في مرضه

(1/60)


253 - حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال لما مرض أبي واشتد مرضه ما أن فقيل له في ذلك فقال بلغني عن طاوس أنه قال أنين المريض شكوى الله عز وجل قال عبد الله فما أن حتى مات قال عبد الله فلما أن كان قرب موته بيوم أخرج من جيبه صريرة فيها مقدار درهمين فضة فقال كفروا عني كفارة يمين واحدة فإني أظن أني قد حنثت في دهري في يمين واحدة
254 - حدثنا محمد بن يونس القرشي قال سمعت عبد الله بن داود الخريبي يقول ما كذبت قط إلا مرة واحدة فإن أبي قال لي قرأت على المعلم قلت نعم وما كنت قرأت عليه
255 - حدثنا إسحاق بن ميمون الحربي قال قال أبو نعيم الفضل بن دكين بلغني عن داود الطائي أنه ما تكلم في شيء عشرين سنة إلا كلمتين قال مرة لرجل ممن أنت وقال لآخر ألك والدة قال نعم قال فبرها قال ثم قال أستغفر الله قال فما سمع منه غيرها
256 - حدثنا أحمد بن محمد الآجري قال سمعت معروفا الكرخي يقول كلام الرجل فيما لا يعنيه مقت من الله عز وجل
257 - حدثنا إسماعيل بن إسحاق نا أبو الربيع الزهراني نا حماد عن شعيب بن الحبحاب عن أبي قلابة قال
مكتوب في التوراة ابن آدم انظر ما بخلت به إلى ما صار رجاله ثقات
258 - حدثنا أحمد بن ملاعب نا علي بن عبد الله قال سمعت سفيان بن عيينة يقول بلغني أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه صلى على جنازة ثم أخذته العبرة ثم قال اللهم إن أهله وولده وعشيرته قد تبرؤوا منه وقد سلموه إليك اللهم إنه فقير إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه اللهم إنه لا يجد أحدا يرحمه غيرك وأنت تجد غيره تعذبه اللهم إن رحمتك وسعت كل شيء وهذا شيء اللهم إن لم يستحق أن تناله رحمتك فإن رحمتك تستحق أن تناله إسناده ضعيف

(1/61)


259 - حدثنا إبراهيم بن نصر النهاوندي نا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق عن الأوزاعي عن ثابت بن معبد قال ثلاثة أعين لا تمسها النار عين حرست في سبيل الله وعين سهرت بكتاب الله وعين بكت في سواد الليل من خشية الله تعالى
260 - حدثنا عمران بن موسى الجزري نا أبي عن ضمرة قال قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله لبعض ولد الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله عليهم أجمعين لا تقف على بابي ساعة واحدة إلا ساعة تعلم أني جالس فيؤذن لك علي من ساعتك فإني أستحيي من الله تعالى أن يقف على بابي رجل من أهل بيت النبي {صلى الله عليه وسلم} فلا يؤذن له علي من ساعته
261 - حدثنا عمران نا أبي نا ضمرة عن ابن شوذب عن أيوب السختياني قال قذف المحصنة يحبط عمل سبعين سنة
262 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة التميمي نا داود بن المحبر نا عبد الواحد بن زياد العبدي عن كليب بن وائل عن ابن عمر عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه تلا ( تبارك الذي بيده الملك ) حتى بلغ ( أيكم أحسن عملا ) الملك 1 2 ثم قال أيكم أحسن عقلا وأورع عن محارم الله وأسرعهم في طاعة الله عز وجل إسناده ضعيف جدا
263 - حدثنا عباس بن محمد بن حاتم الدوري نا عبيد الله بن موسى العبسي نا شيبان عن الأعمش عن المعرور عن أبي ذر عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال لقد علمت آخر أهل النار خروجا من النار وآخر أهل الجنة دخولا الجنة رجل يؤتى به فيعرض عليه سيئاته وتخبى ء عليه كبائره فيقال له أتذكر يوم عملت كذا وكذا فيقول نعم وهو مشفق من الكبائر أن تعرض عليه فإذا فرغ من عرض السيئات قيل له اذهب فإن لك بكل سيئة حسنة فيقول قد كانت لي ذنوب لا أراها قال فكان النبي {صلى الله عليه وسلم} إذا ذكر هذا الحديث يضحك حتى تبدو نواجذه صحيح

(1/62)


264 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد عن الواقدي نا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قال سألت أبا جعفر محمد بن علي كم كان سن علي رضي الله عنه يوم قتل قال ثلاث وستون
قلت ما كانت صفته فقال كان آدم شديد الأدمة عظيم البطن والعينين أصلع إلى القصر ما هو دقيق الذراعين لم يصارع أحدا قط إلا صرعه رضي الله عنه إسناده ضعيف جدا
265 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة نا البجلي عن أبي اليقظان قال اختلف في قتل علي رضي الله عنه فقال بعضهم قتل وهو ابن ثلاث وستين وقال بعضهم ابن ثمان وخمسين ودفن بالكوفة وصلى عليه الحسن بن علي ودفن عند مسجد الجامع في قصر الإمارة وكانت ولايته خمس سنين إلا ثلاثة أشهر وقتل ليلة الجمعة لسبع عشرة ليلة مضت من شهر رمضان سنة أربعين وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف وأسلمت قديما وهي أول هاشمية ولدت لهاشمي وهي ربت النبي {صلى الله عليه وسلم} ويوم ماتت صلى النبي {صلى الله عليه وسلم} عليها وتمرغ في قبرها وبكى وقال جزاك الله من أم خيرا فقد كنت خير أم وولدت لأبي طالب عقيلا وجعفرا وعليا وأم هانئ - واسمها فاختة - وجمانة وكان عقيل أسن من جعفر بعشر سنين وجعفر أسن من علي بعشر سنين وجعفر هو ذو الهجرتين وذو الجناحين
266 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أبو حذيفة نا سفيان الثوري عن أبي إسحاق قال رأيت عليا أبيض الرأس واللحية وقد روى عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه
267 - حدثنا علي بن داود القنطري نا خالد بن مخلد القطواني نا الحسن بن صالح عن أبي ربيعة الإيادي عن الحسن البصري عن أنس بن مالك عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال الجنة تشتاق إلى ثلاثة علي وعمار وسلمان إسناده ضعيف

(1/63)


268 - حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحنفي نا أبي عن أبي بكر بن عياش عن يزيد بن أبي زياد عن مقسم عن ابن عباس قال اشترى علي بن أبي طالب رضي الله عنه قميصا بثلاثة دراهم وهو خليفة وقطع كمه من موضع الرسغين وقال الحمد لله الذي هذا من رياشه إسناده ضعيف
269 - حدثنا أحمد بن محمد الأنطاكي قال سمعت سليمة زوجة الهيثم بن جميل تقول غمزت رجل الهيثم بن جميل عند موته فقال غمزي يا سليمة فإنهما ما مشيا إلى حرام قط
270 - حدثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا الرياشي قال سمعت الأصمعي يقول سمعت شبيبا يقول كنا في طريق مكة فجاء أعرابي في ويوم صائف شديد الحر ومعه جارية له سوداء وصحيفة فقال أفيكم كاتب قلنا نعم وحضر غداؤنا فقلنا له لو أصبت طعامنا فقال إني صائم فقلنا أفي هذا الحر الشديد وجفاء البادية تصوم فقال إن الدنيا كانت ولم أكن فيها وتكون ولا أكون فيها وإنما لي منها أيام قلائل وما أحب أن أغبن أيامي ثم نبذ إلينا الصحيفة فقال اكتب ولا تزيدن على ما أقول لك حرفا هذا ما أعتق عبد الله بن عقيل الكلابي أعتق جارية له سوداء يقال لها لؤلؤة ابتغاء وجه الله وجواز العقبة العظمى فإنه لا سبيل لي عليها إلا سبيل الولاء والمنة لله
الواحد القهار قال الأصمعي فحدثت بها الرشيد فأمر أن يشترى له ألف نسمة ويعتقون ويكتب لهم هذا الكتاب
271 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا الحميدي عن سفيان بن عيينة قال قال سليمان بن عبد الملك لأبي حازم ما لنا نكره الموت قال لأنكم عمرتم الدنيا وخربتم الآخرة فإنكم تكرهون أن تنقلوا من العمران إلى الخراب
272 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا موسى بن إسماعيل المنقري نا حماد بن سلمة عن أخت بلال بن مرداس بن أدية قالت رأيت بلالا في النوم كلبا تذرف عيناه فقال إنا حولنا بعدكم من كلاب أهل النار

(1/64)


273 - حدثنا عبد الله بن مسلم بن قتيبة قال قال حميد الرؤاسي رأيت الكسائي في المنام فقلت إلى ماذا صرت قال إلى الجنة قلت بأي شيء قال رحمني ربي بالقرآن قال فأنا منذ رأيت هذه الرؤيا أترحم عليه وأدعو له
274 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا الحميدي عن سفيان قال قالت امرأة أبي حازم لأبي حازم هذا الشتاء قد هجم علينا ولا بد لنا من الثياب والطعام والحطب فقال أبو حازم من هذا كله بد ولكن لا بد لنا من الموت ثم البعث ثم الوقوف بين يدي الله عز وجل ثم الجنة أو النار
275 - حدثنا أحمد بن محمد البغدادي نا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب قال قال المسيح عليه السلام أنا الذي كفأت الدنيا على وجهها فليس لي زوجة تموت ولا بيت يخرب إسناده واه جدا
275 م - وأنشدنا ابن أبي الدنيا لغيره
لا تبك للدنيا ولا أهلها
وابك ليوم تسكن الحافرة
وابك إذا أصبح أهل الثرى
واجتمعوا في ساحة الساهرة
ويلك يا دنيا لقد قصرت
آمال من يسكن الآخرة
276 - حدثنا إبراهيم الحربي نا الرياشي عن الأصمعي قال أبدع بيت قالته العرب بيت أبي ذؤيب ( النفس راغبة إذا رغبتها
وإذا ترد إلى قليل تقنع
وأحسن ما قيل في الكبر
أرى بصري قد رابني بعد صحة
وحسبك داء أن تصح وتسلما
وأحسن مرثية قول أوس بن حجر الكندي
أيتها النفس اجملي جزعا
إن الذي تحذرين قد وقعا

(1/65)


277 - حدثنا محمد بن عبد العزيز الدينوري نا أبي عن وكيع عن عمرو بن منبه عن أوفى بن دلهم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال تعلموا العلم تعرفوا به واعملوا به تكونوا من أهله فإنه يأتي من بعدكم زمان ينكر فيه الحق تسعة أعشاره وأنه لا ينجو منه إلا كل نؤمة ميت الداء أولئك أئمة الهدى ومصابيح العلم ليسوا بالعجل المذاييع البذر ثم قال إن الدنيا قد ارتحلت مدبرة وإن الآخرة مقبلة ولكل واحدة منهما بنون فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا ألا وإن الزاهدين في الدنيا اتخذوا الأرض بساطا والتراب فراشا والماء طيبا ألا من اشتاق إلى الجنة شارد عن الشهوات ومن أشفق من النار رجع عن الحرمات ومن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات ألا إن لله عبادا كمن رأى أهل الجنة في الجنة مخلدين وأهل النار في النار معذبين شرورهم مأمونة وقلوبهم محزونة وأنفسهم عفيفة وحوائجهم خفيفة صبروا أياما لعقبى راحة طويلة أما الليل فصافون أقدامهم تجري دموعهم على خدودهم يجأرون إلى ربهم ربنا ربنا يطلبون فكاك رقابهم وأما النهار فعلماء حلماء بررة أتقياء كأنهم القداح ينظر إليهم الناظر فيقول مرضى ما بالقوم من مرض وقد خولطوا ولقد خالط القوم أمرا عظيما إسناده ضعيف

(1/66)


278 - حدثنا محمد بن علي بن خلف البغدادي سنة ثمان وسبعين نا عمرو بن عبد الغفار عن الحسين بن عمرو الفقيمي عن رشيد أبي راشد عن كميل بن زياد قال خرجت مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلما أشرف على الجبان التفت إلى المقبرة فقال يا أهل القبور يا أهل البلاء يا أهل الوحشة ما الخبر عندكم فإن الخبر عندنا قد قسمت الأموال وأيتمت الأولاد واستبدل بالأزواج فهذا الخبر عندنا فما الخبر عندكم ثم التفت إلي فقال يا كميل لو أذن لهم في الجواب لقالوا ( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى ) البقرة 197 ثم بكى وقال لي يا كميل القبر صندوق العمل وعند الموت يأتيك الخبر إسناده ضعيف جدا
279 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا عبد الصمد بن النعمان نا حنش بن الحارث عن علقمة بن مرثد عن عبد الرحمن بن ساعدة قال كنت أحب الخيل فقلت هل في الجنة خيل يا رسول الله فقال يا عبد الرحمن إن أدخلك الله الجنة كان لك فيها فرس من ياقوت له جناحان تطير بك حيث شئت إسناده ضعيف
280 - حدثنا محمد بن يونس القرشي نا يوسف بن نافع أبو يعقوب الأثرم نا ابن أبي الزناد عن أبيه عن أبان بن عثمان رضي الله عنهما عن أبيه عثمان بن عفان عن النبي {صلى الله عليه وسلم} قال ما من أحد أسدى إلى أحد من بني هاشم يدا فلم يكافئه إلا كنت أنا مكافئه إسناده ضعيف
281 - حدثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي نا إسحاق بن محمد الفروي نا مالك عن الزهري عن أنس عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه نهى عن الدباء إسناده ضعيف
282 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا موسى بن داود نا فرج بن فضالة عن محمد بن الوليد الزبيدي عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت رأيت النبي {صلى الله عليه وسلم} مختليا بعثمان رضي الله عنه وهو يقول له إن الله عز وجل مقمصك قميصا أو مسربلك سربالا فإن أرادك المنافقون على خلعه فلا تخلعه ولا كرامة إسناده ضعيف

(1/67)


283 - حدثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا عفان بن مسلم الصفار نا عبد الواحد بن زياد نا عثمان بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال أتيت عثمان بن عفان رضي الله عنه يوما الدار فقلت جئت أقاتل معك قال أيسرك أن تقتل الناس كلهم قلت لا قال فإنك إن قتلت نفسا واحدة كأنك قتلت الناس كلهم فقال انصرف مأذونا غير مأزور قال ثم جاء الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين فقال جئت يا أمير المؤمنين أقاتل معك فأمرني بأمرك فالتفت عثمان إليه فقال انصرف مأذونا لك مأجورا غير مأزور جزاكم الله من أهل بيت خيرا صحيح
284 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة نا روح بن عبادة نا أبو نعامة عن إسحاق بن سويد العدوي عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال لقيت علي بن أبي طالب رضي الله عنه بهذا الحريز فسألته عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال لقد كان من خيرنا وأوصلنا للرحم إسناده لا بأس به
285 - حدثنا إبراهيم بن حبيب الهمذاني نا الحميدي نا سفيان بن عيينة قال قال عثمان بن عفان ما تغنيت ولا تمنيت ولا شربت خمرا في جاهلية ولا إسلام ولا مسست فرجي بيميني مذ بايعت رسول الله {صلى الله عليه وسلم} إسناده ضعيف
286 - حدثنا زيد بن إسماعيل نا شبابة بن سوار نا حفص بن مورق الباهلي عن حجاج بن أبي عثمان الصواف عن زيد بن وهب عن حذيفة قال أول الفتن قتل عثمان بن عفان رحمة الله عليه وآخر الفتن خروج الدجال والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبة من حب قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه وإن لم يدركه آمن به في قبره
287 - حدثنا أبو بكر أخو خطاب نا خالد بن خداش عن صالح المري عن أبي عمران الجوني عن أبي الجلد قال قرأت في مناجاة داود عليه السلام إلهي ما جزاء من بكى من خشيتك حتى تسيل دموعه على وجهه قال جزاؤه أن أحرم وجهه على النار وأئمنه من الفزع الأكبر إسناده واه جدا

(1/68)


288 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا أبي عن الوليد عن عثمان بن أبي العاتكة قال كان داود {صلى الله عليه وسلم} يقول في مناجاته إلهي إذا ذكرت خطيئتي ضاقت علي الأرض برحبها وإذا
ذكرت رحمتك ارتدت إلي روحي سبحانك إلهي أتيت أطباء عبادك ليداووا خطيئتي فكلهم عليك دلني
289 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا عبد الصمد بن يزيد قال سمعت شقيق بن إبراهيم يقول لقيت إبراهيم بن أدهم في بلاد الشام فقلت له تركت خراسان وخرجت من نعمتك فقال قد تهنيت بالعيش هاهنا أفر بديني من شاهق إلى شاهق فمن يراني يقول هو موسوس أو حمال أو ملاح ثم قال بلغني أنه يؤتى بالفقير يوم القيامة فيوقف بين يدي الله عز وجل فيقول له عبدي ما لك لم تحج فيقول يا رب ما أعطيتني شيئا أحج به فيقول الله تبارك وتعالى صدق عبدي اذهبوا به إلى الجنة
290 - حدثنا محمد بن عمرو الرزاز نا عمر بن حفص حدثني سهل رفيق إبراهيم بن أدهم قال سمعت إبراهيم بن أدهم يقول لو غسلت وجهي للناس ما كنت إلا مرائيا
291 - حدثنا أبو إسماعيل الترمذي نا الربيع بن نافع قال سمعت عطاء بن مسلم يقول نفدت نفقة إبراهيم بن أدهم بمكة فبقي خمسة عشر يوما يستف الرمل
292 - حدثنا محمد بن عبد العزيز نا محمد بن حفص قال سمعت الحسن بن محمد المروزي يقول أهدى رجل إلى إبراهيم بن أدهم عنبا وتينا على طبق فلم يكن عنده ما يكافئه فنزع فروه فوضعه على الطبق وبعث به إليه
293 - حدثنا النضر بن عبد الله الحلواني نا الأصمعي قال حضر جدي علي بن أصمع الوفاة فجمع بنيه فقال يا بني عاشروا الناس معاشرة إن غبتم حنوا إليكم وإن متم بكوا عليكم
294 - حدثنا عامر بن عبد الله الزبيري قال سمعت أبي يقول حج أبو جعفر المنصور فشيعه المهدي فلما أن ودعه قال له يا بني استهدني فقال يا أمير المؤمنين أستهديك رجلا عالما قال فأهدى إليه عبد العزيز الماجشون

(1/69)


295 - حدثنا إسماعيل بن يونس الشيعي نا الرياشي عن الحسن بن حماد الحضرمي عن علي بن عابس عن يزيد بن أبي زياد عن بنت سرية لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه عن أمها قالت اغتسلت فأقعدت فلم أستطع أن أقوم فأخبر بذلك علي بن أبي طالب رضوان الله عليه فجاء فوضع يده على رأسي فلم تزل يده على رأسي يدعو حتى قمت فسمعته يقول لا تغتسلي في الحش ولا في مكان يبال فيه ولا في قمراء إسناده ضعيف جدا
296 - حدثنا محمد بن عبد الله الرزاز قال سمعت ذا النون المصري يقول
إن لله عبادا نصبوا أشجار الخطايا نصب رواتق القلوب وسقوها بماء التوبة فأثمرت ندما وأحزانا فجنوا من غير جنون وتبلدوا من غير عي ولا بكم وإنهم لهم الفصحاء البلغاء الرزناء العارفون بالله وبرسوله وبأمر الله ثم شربوا بكأس الصفا فورثوا الصبر على طول البلاء حتى تولهت قلوبهم في الملكوت وجالت بين سرايا حجب الجبروت فاستظلوا تحت رواق الندم فقرؤوا صحيفة الخطايا فأورثوا أنفسهم الجزع حتى وصلوا علو علو الزهد بسلم الورع فاستعذبوا مرارة الترك للدنيا واستلانوا خشونة المضجع حتى ظفروا بحبل النجاة وعروة السلامة وسرحت أرواحهم في العلا وجعلت قلوبهم في خفي خفيات الهوى حتى أناخوا في رياض النعيم وجنوا من ثمار التسنيم وخاضوا في بحر الحياة وأردموا خنادق الجزع وعبروا جسور الهوى حتى أناخوا بفناء العلم فاستقوا من غدير الحكمة وركبوا سفينة الفطنة فأقلعوا بريح النجاة في بحر السلامة حتى وصلوا إلى رياض الراحة ومعدن العز والكرامة

(1/70)


297 - حدثنا محمد بن يونس القرشي نا سهل بن تمام الطفاوي نا الحارث بن شبل قال حدثتني جدتي أم النعمان عن عائشة أم المؤمنين قالت قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} الحجر الأسود من حجارة الجنة وزمزم خطفة مقام جبريل عليه السلام وسيكون لولد العباس راية فمن تبعها رشد ومن تخلف عنها هلك ولن يخرج الأمر منهم إلى غيرهم إسناده ضعيف جدا
298 - حدثنا عباس بن محمد الدوري نا أحمد بن عبد الله بن يونس نا أبو بكر بن عياش نا مجالد بن سعيد عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت قال لي النبي {صلى الله عليه وسلم} ذات يوم يا عائشة قلت لبيك قال هذا جبريل عليه السلام يقرئك السلام قالت قلت وعليه - جزاه الله من دخيل خيرا - السلام إسناده ضعيف والحديث صحيح دون آخره
299 - حدثنا يحيى بن أبي طالب نا أبو داود الطيالسي نا الحسن بن أبان عن ثابت عن أنس بن مالك عن النبي {صلى الله عليه وسلم} أنه قال تسحروا فإن السحور بركة إسناده ضعيف وهو صحيح بطرقه
300 - حدثنا أحمد بن محمد النيسابوري نا الحسن بن عيسى قال سئل ابن المبارك فقيل له من الناس قال العلماء قيل له فمن الملوك قال الزهاد قيل له فمن السفلة قال الذي يأكل بدينه قيل له فمن الغوغاء قال خزيمة بن خازم وأصحابه قيل له فمن الدنيء قال الذي يذكر غلاء السعر عند الضيف
301 - حدثنا إسماعيل الترمذي نا صالح عن الليث بن سعد عن أبي قدامة شيخ له قال لا تحقروا حملة العلم فإن الله عز وجل لم يحقرهم حيث وضع علمه عندهم إسناده ضعيف
302 - حدثنا الحارث بن أبي أسامة قال
سئل يزيد بن هارون وأنا أسمع فقيل له من الأبدال قال أهل العلم

(1/71)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية