صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : الزهد لأحمد بن حنبل
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

891 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا المسعودي ، عن أبي يحيى ، عن القاسم ، أن ابن مسعود ، كان يقول في دعائه : خائفا مستجيرا بائسا مستغفرا راغبا راهبا

(2/420)


892 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الله بن نمير ، عن مالك بن مغول قال : قال عبد الله : الدنيا دار من لا دار له ، ومال من لا مال له ، ولها يجمع من لا عقل له

(2/421)


893 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا روح ، حدثنا هشام بن أبي عبد الله ، عن قتادة ، قال ابن مسعود : لو أني بين الجنة والنار ، فخيرت بين قبول عملي وبين أن لا أكون شيئا لاخترت أن لا أكون شيئا

(2/422)


894 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب ، حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ويلهمه رشده

(2/423)


895 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا حجاج ، حدثنا المسعودي ، عن القاسم ، وغيره ، عن عبد الله ، أنه كان يقول : قولوا الخير تعرفوا به ، واعملوا به تكونوا من أهله ، ولا تكونوا عجلا مذايع بذرا

(2/424)


896 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سليمان بن داود ، حدثنا شعبة ، عن سيار قال : سمعت الشعبي ، يقول : قال عبد الله في خطبته : وإن المحروب من حرب دينه

(2/425)


897 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سفيان ، حدثنا عبد الرحمن بن حميد ، سمعه من ، شيخ من بني عبس ، أبصر عبد الله رجلا يضحك في جنازة ، فقال : تضحك في جنازة لا أكلمك أبدا

(2/426)


898 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الله بن يزيد ، حدثنا سعيد ، حدثنا عبد الله بن الوليد قال : سمعت عبد الرحمن بن حجيرة ، يحدث عن أبيه ، عن ابن مسعود ، أنه كان يقول إذا قعد - يعني - يقول : إنكم في ممر الليل والنهار في آجال منتقصة وأعمال محفوظة ، والموت يأتي بغتة فمن يزرع خيرا يوشك أن يحصد رغبة ، ومن زرع شرا فيوشك أن يحصد ندامة ، ولكل زارع مثل الذي زرع ، لا يسبق بطئ بحظه ، ولا يدرك حريص ما لم يقدر له ، فمن أعطي خيرا فالله أعطاه ، ومن وقي شرا فالله وقاه ، المتقون سادة ، والفقهاء قادة ، ومجالسهم زيادة

(2/427)


899 - حدثنا عبد الله ، حدثنا وهب بن بقية الواسطي ، حدثنا خالد بن عبد الله الواسطي ، عن أبي سنان يعني ضرار بن مرة عن أبي وائل ، عن ابن مسعود قال : إن الله عز وجل ليدعو العبد يوم القيامة ، فيستره بيديه ؛ يقول له : أتعرف ؟ فيقول : نعم يا رب ، فيقول : إني قد غفرتها لك

(2/428)


900 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا محمد بن عبيد ، حدثنا هارون ، - يعني ابن عنبرة عن عبد الرحمن بن الأسود ، عن أبيه ، عن عبد الله قال : إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولا تشغلوها بغيره

(2/429)


901 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي ، حدثنا مالك بن مغول ، حدثنا أبو يعفور ، عن المسيب بن إبراهيم ، عن عبد الله بن مسعود قال : ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون ، وبنهاره إذا الناس مفطرون ، وبحزنه إذا الناس يفرحون ، وببكائه إذا الناس يضحكون ، وبصمته إذا الناس يخطئون ، وبخشوعه إذا الناس يختالون ، وينبغي لحامل القرآن أن يكون باكيا محزونا حليما سكينا ، ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافيا ولا غافلا ولا صخابا ولا ضاحكا ولا حديدا

(2/430)


902 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثني أبي ، عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن عمرو بن ميمون قال : قال عبد الله : لو وعد أهل النار أن تخفف عنهم يوما من العذاب لماتوا فرحا

(2/431)


903 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا الأعمش ، حدثنا سفيان ، عن يزيد بن حيان التيمي ، عن عيسى بن عقبة قال : قال عبد الله : والذي لا إله إلا هو ماعلى ظهر الأرض شيء أحق لطول سجن من لسان

(2/432)


904 - حدثنا عبد الله ، حدثنا وكيع ، عن الأعمش ، عن إبراهيم قال : قال عبد الله : البلاء موكل بالقول

(2/433)


905 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، عن الأعمش ، عن حبيب ، عن أبي عبد الرحمن قال : قال عبد الله : اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم ، كل بدعة ضلالة

(2/434)


906 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا يعني وكيعا ، عن سفيان ، عن حبيب ، عن عمار بن عمير قال : قال عبد الله : عليكم بالسمت الأول

(2/435)


907 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا سفيان ، ووكيع ، عن سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله قال : بحسب المرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع

(2/436)


908 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا سفيان ، حدثنا عمرو بن عمرو أبو الزعراء ، عن عمه أبي الأحوص قال : قال عبد الله : إن أحدا لا يولد عالما ، وإنما العلم بالتعلم

(2/437)


909 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سليمان بن حيان أبو خالد ، حدثنا الأعمش ، عن شمر بن عطية ، عن مغيرة بن سعد بن الأخرم قال : مر عبد الله على الحدادين ، فبصر بحديدة قد أحميت ، فبكى .

(2/438)


910 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثني إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، عن عبد الله : مع كل فرحة ترحة ، وما ملئ بيت حبرة إلا ملئ عبرة

(2/439)


911 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثني محمد بن بشر ، حدثنا مسعر قال : سمعت معنا قال : قال عبد الله : إن كل مؤدب يحب أن يوتى أدبه ، وإن أدب الله القرآن

(2/440)


912 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا هشام بن عبد الملك ، حدثنا أبو عوانة ، عن الأسود بن ميسرة ، عن زحر بن ربيعة قال : قال عبد الله : والذي نفس عبد الله بيده ما في الأرض من نفس تعلم جنب عذاب الله كيف شدته ترقى عين تلك النفس التي قد علمت حتى تعلم أصابها عذاب الله أو نجت منه ، وما في الأرض نفس تعلم جنب رحمة الله كيف سعتها إلا استبشرت ورجت أن تصيبها الرحمة

(2/441)


913 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عبيدة الحداد ، عن المغيرة بن سلم ، عن سعيد بن مسروق قال : قدمت الدهاقين الكوفة على عهد ابن مسعود ، فجعلوا يتعجبون من صحتهم وحسن ألوانهم ، فقال ابن مسعود : وما تعجبون ، تلقون المؤمن أصح شيء قلبا وأمرض شيء جسما ، وتلقون الفاجر والمنافق أصح شيء جسما وأمرضه قلبا ، والله لو صحت أجسامكم ومرضت قلوبكم لكنتم أهون على الله من الجعلان (1)
__________
(1) الجعلان : جمع جعل وهو حيوان كالخنفساء يكثر في المناطق الندية

(2/442)


914 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عبيدة ، حدثنا الربيع بن مسلم القرشي ، عن أبي عثمان العجلي قال : قال ابن مسعود : لو كان الغث رجلا لكان رجل سوء قال : وكان يقول : كفى بالمعك ظلما المعك المطل

(2/443)


915 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عبيدة ، حدثنا قرة بن خالد ، عن الضحاك قال : قال ابن مسعود : ما أحد أصبح في الدنيا إلا وهو ضيف ، وما له عارية ، والضيف مرتحل ، والعارية مردودة

(2/444)


916 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا أبو عوانة ، عن هلال الوزان ، عن عبد الله بن عكيم قال : سمعت عبد الله بن مسعود ، في هذا المسجد بدأ باليمين قبل أن يحدثنا فقال : والله ما منكم من أحد إلا سيخلو به ربه كما يخلو أحدكم بالقمر ليلة البدر ، فيقول ابن آدم : ماذا غرك يا ابن آدم ؟ ماذا أجبت المرسلين يا ابن آدم ؟ ماذا عملت فيما علمت

(2/445)


زهد عائشة رضي الله عنها

(2/446)


917 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثنا ابن عيينة ، عن مجالد ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة رحمها الله قالت : ما شبعت بعد النبي صلى الله عليه وسلم من طعام إلا ولو شئت أن أبكي لبكيت ، وما شبع آل محمد صلى الله عليه وسلم حتى قبض

(2/447)


918 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي الضحى قال : حدثني من سمع عائشة رحمها الله ( فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم (1) ) ، فتقول : رب من علي ، وقني عذاب السموم
__________
(1) سورة : الطور آية رقم : 27

(2/448)


919 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو داود ، حدثنا شعبة ، عن واقد بن محمد بن زيد ، عن ابن أبي مليكة ، عن القاسم ، عن عائشة رحمها الله قالت : من أسخط الناس برضا الله كفاه الناس ، ومن أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس

(2/449)


920 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي الضحى ، حدثنا من سمع عائشة تقرأ : ( وقرن في بيوتكن (1) ) فتبكي حتى تبل خمارها
__________
(1) سورة : الأحزاب آية رقم : 33

(2/450)


921 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، عن هشام ، عن أبيه قال : قالت عائشة رحمها الله : وددت أني كنت نسيا منسيا

(2/451)


922 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا أسامة بن زيد ، عن إسحاق مولى زائدة ، عن عائشة رحمها الله قالت : وددت أني شجرة أعضد ، وددت أني لم أخلق

(2/452)


923 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا مسعر ، عن شعبة ، عن أبي بردة ، عن أمه ، عن الأسود بن يزيد ، عن عائشة رحمها الله قالت : إنكم تفعلون أفضل العبادة التواضع

(2/453)


924 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا سفيان ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن عائشة رحمها الله : أقلوا الذنوب ؛ فإنكم لن تلقوا الله عز وجل بشيء أفضل من قلة الذنوب

(2/454)


925 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع قال : سمعت الأعمش ، عن تميم ، عن عروة ، عن عائشة رحمها الله قال : رأيتها تقسم سبعين ألفا وهي ترقع درعها

(2/455)


926 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا زكريا ، عن عامر قال : كتبت عائشة إلى معاوية : أما بعد ، فإن العبد إذا عمل بمعصية الله عاد حامده من الناس ذاما

(2/456)


927 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا حجاج ، حدثنا شعبة ، عن حماد ، عن إبراهيم ، عن عائشة أنها مرت بشجرة ، فقالت : يا ليتني كنت ورقة من ورق هذه الشجرة

(2/457)


928 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سفيان بن وكيع ، حدثني أبي ، عن محمد بن مسلم ، عن إبراهيم بن ميسرة ، عن عبد بن سعيد ، عن عائشة أنها سئلت عن سيرها ، فقالت : كان قدرا

(2/458)


929 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا شيخ من بني تميم يقال له : أبو هزار قال : قالت لي أم الدرداء : أبا هزار ، ألا أحدثك ما يقول الميت على سريره ؟ قال : قلت : بلى ، قالت : فإنه ينادي يا أهلاه ويا جيراناه ويا حملة سريراه ، لا تغرنكم الدنيا كماغرتني ، ولا تلعبن بكم كما لعبت بي ، فإن أهلي لم يحملوا عني من وزري شيئا ، ولو حاطون اليوم عند الله لحجوني ، قالت أم الدرداء : الدنيا أسحر لقلب العبد من هاروت وماروت ، وما آثرها عبد قط إلا أصرعت خده

(2/459)


930 - حدثنا عبد الله ، قال : حدثتني خديجة أم محمد ، سنة ست وعشرين ومائتين ، وكانت تجيء إلى أبي ، فتسمع منه وتحدثنا ، قالت : حدثنا إسحاق الأزرق ، حدثني المسعودي ، عن عون بن عبد الله قال : كنا نجلس إلى أم الدرداء ، فنذكر الله عز وجل عندها ، فقالوا : لعلنا قد أمللناك ؟ قالت : تزعمون أنكم قد أمللتموني ، فقد طلبت العبادة في كل شيء ، فما وجدت شيئا أشفى لصدري ولا أحرى أن أصيب به الدين من مجالس الذكر

(2/460)


زهد علي بن الحسين رضي الله عنه

(2/461)


931 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا جرير ، عن شيبة بن نعامة قال : كان علي بن الحسين عليه السلام يبخل ، فلما مات وجدوه يعول مائة أهل بيت بالمدينة ، قال جرير في الحديث أو من قبله : إنه حين مات وجدوا بظهره آثارا مما كان يحمل الجرب بالليل للمساكين

(2/462)


932 - حدثنا عبد الله ، حدثنا عمرو بن محمد الناقد ، حدثنا سفيان بن عيينة قال : قال الزهري : لم أر هاشميا أفضل من علي بن الحسين صلوات الله عليهم أجمعين

(2/463)


933 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن أشكاب ، حدثنا محمد ، حدثنا أبو المنهال الطائي ، أن علي بن حسين كان إذا ناول السائل الصدقة قبله ، ثم ناوله .

(2/464)


934 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن حميد ، حدثنا جرير ، عن الفضيل بن غزوان ، عن علي بن الحسين قال : من ضحك ضحكة مج مجة من العلم

(2/465)


935 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا أبو المنهال الطائي ، قال : رأيت علي بن الحسين يناول المسكين بيده

(2/466)


936 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سفيان بن عيينة ، عن أبي حمزة الثمالي ، عن علي بن الحسين ، أنه كان يحمل الجراب فيه الخبز ، ويقول : إن صدقة الليل تطفئ غضب الرب عز وجل

(2/467)


937 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو موسى الأنصاري ، حدثنا يونس بن بكير ، عن محمد بن إسحاق ، قال : كان ناس من أهل المدينة يعيشون ما يدرون من أين كان معاشهم ، فلما مات علي بن الحسين رحمه الله فقدوا ما كانوا يؤتون به بالليل

(2/468)


938 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا ابن عيينة ، عن مسعر قال : قال لي عبد الأعلى التيمي : إن من أوتي من العلم ما لا يبكيه لخليق أن لا يكون أوتي منه علما ينفعه

(2/469)


939 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبو معمر ، حدثنا ابن عيينة ، وأبو أسامة ، عن مسعر قال : كان عبد الأعلى التيمي يقول في سجوده : رب زدنا لك خشوعا كما زاد أعداؤك نفورا ، ولا تكبن وجوهنا في النار من بعد السجود لك

(2/470)


940 - حدثنا عبد الله ، حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري ، حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ، حدثنا سفيان ، عن يحيى بن هانئ قال : إن الشهيد يدخل الجنة وهو شاهر سيفه

(2/471)


941 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سريج ، حدثنا خلف ، عن منصور بن زاذان قال : الهم والحزن يزيد في الحسنات ، والإثم والبطر يزيد في السيئات

(2/472)


942 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سريج ، حدثنا محمد بن الفضيل بن غزوان ، عن أبيه قال : دخلت على كرز بنته ، فإذا عنده مصلاة قد ملأها تبنا ، وبسط عليها كساء من طول القيام ، وكان يقرأ القرآن في اليوم والليل ثلاث مرات ، وله عود في المحراب يعتمد عليه إذا نعس ، قال محمد بن الفضيل عنه أو عن أبيه قال : وكان كرز إذا خرج أمر بالمعروف ؛ فيضربونه حتى يغشى عليه

(2/473)


943 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا سفيان ، عن ابن شبرمة قال : صحبت كرزا في سفر ، فكان إذا مر ببقعة نظيفة نزل فصلى

(2/474)


944 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو موسى الأنصاري ، حدثنا الوليد بن مسلم ، حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال : قلت لمعروف بن هانئ : أرى لسانك لا يفتر من ذكر الله عز وجل ، فكم تسبح في كل يوم ؟ قال : مائتي ألف مرة إلا أن تخطئ الأصابع

(2/475)


945 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، عن سفيان بن عيينة قال : ليس العالم الذي يعرف الخير من الشر ، إنما العالم الذي يعرف الخير ، فيتبعه ويعرف الشر فيجتنبه

(2/476)


946 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سريج بن يونس ، حدثنا عيينة ، عن عبد الواحد ، عن مالك بن مغول ، عن عبد العزيز بن رفيع قال : إذا عرج بروح المؤمن إلى السماء قالت الملائكة عليهم السلام : سبحان الذي نجى هذا العبد من الشيطان ، يا ويحه كيف نجا ؟

(2/477)


947 - حدثنا عبد الله ، حدثنا شريح ، حدثنا مبارك بن سعيد ، عن منصور في قول الله عز وجل ( ولا تنس نصيبك من الدنيا (1) ) ، قال : ليس هو عرض من عرض الدنيا ، ولكن نصيبك عمرك أن تقدم فيه لآخرتك
__________
(1) سورة : القصص آية رقم : 77

(2/478)


948 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا جرير ، عن رجل ، عن ليث ، عن مجاهد : ( وجعلني مباركا أينما كنت (1) ) قال : معلم الخير
__________
(1) سورة :

(2/479)


949 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن قال : حدثني أبو حفص ، عن الأوزاعي قال : رأيت عبيد بن أبي لبابة يطوف بالبيت وهو ضعيف ، فقلت له : لو رفقت بنفسك ، فقال : إن المؤمن بالتحامل

(2/480)


950 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز المصري قال : حدثني أبو مسهر ، حدثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن يونس بن ميسرة بن حلبس ، قال : مكتوب في اللوح بين يدي الله عز وجل : إني أنا الله لا إله إلا أنا الرحمن الرحيم ، أرحم وأترحم ، سبقت رحمتي غضبي وعفوي عقوبتي ، وأذنت لمن جاء بواحدة من ثلاثين وثلاثمائة أن أدخله الجنة

(2/481)


951 - حدثنا عبد الله ، حدثني الحسين بن عبد العزيز قال : سمعت عثمان بن عمرو ، أنبأنا أبو عفان قال : سمعت يزيد بن تميم ، يقول : من لم يردعه القرآن والموت ، ثم تناطحت الجبال بين يديه لم يردع

(2/482)


952 - حدثنا عبد الله ، حدثني الحسن ، حدثنا أيوب بن سويد ، عن أبي زرعة قال : خطب سليمان إلى هانئ بن كلثوم ابنته على ابنه أيوب ، وهو ولي عهد ، فأبى (1) أن يزوجه ، ثم انصرف إلى أهله ، فدعا ابن عم له ، فزوجه ، فقال سليمان : أما لو أراد الدنيا لزوجنا
__________
(1) أبى : رفض وامتنع

(2/483)


953 - حدثنا عبد الله ، حدثني الحسن بن عبد العزيز المصري ، حدثنا عمرو بن أبي سلمة قال : سمعت سعيد بن عبد العزيز قال : لا نعلم أحدا رأى حور العين عيانا إلا في المنام ، إلا ما كان من أبي مخرمة ، فإنه دخل يوما لحاجته ، فرأى حوراء في قبتها وعلى سريرها ، فلما رآها صرف وجهه عنها ، قالت : إلي يا أبا مخرمة ؛ فإني أنا زوجتك ، وهذه زوجة فلان ، قال : فانصرف إلى أصحابه ، فأخبرهم ، فكتبوا وصاياهم ، فلم يكتب أحد وصيته إلا استشهد

(2/484)


954 - حدثنا عبد الله ، حدثني الحسن ، حدثنا أيوب ، عن الأوزاعي قال : لم يكن بالشام رجل يفضل على ابن أبي زكريا قال : عالجت لساني عشرين سنة قبل أن يستقيم لي

(2/485)


955 - حدثنا عبد الله ، حدثني هدبة بن خالد ، حدثنا سليمان بن المغيرة ، عن حميد بن هلال ، عن خالد بن عمير قال : خطب عتبة بن غزوان ، فحمد الله ، ثم قال : أما بعد ، فإن الدنيا قد آذنت بصرم ، وولت حذاء ، وإن ما بقي منها صبابة كصبابة الإناء يتصابها أحدكم ، وإنكم منتقلون إلى دار لا زوال لها ، فانتقلوا منها بخير ما يحضر منكم ، ولقد بلغني أن الحجر يهوى من شفير جهنم فما يبلغ لها قعرا سبعين عاما ، وايم الله لتملأن ، أفعجبتم ، ولقد ذكر لي أن ما بين مصراعي الجنة مسيرة أربعين سنة ، وليأتين عليه يوم وهو كظيظ الزحام ، ولقد رأيتني وأنا سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام إلا ورق الشجر ، حتى قرحت منه أشداقنا ، ولقد التقطت بردة فشققتها بيني وبين سعد ، فاتزرت بنصفها ، واتزر سعد بنصفها ، فما منا اليوم حي إلا أصبح أمير مصر من الأمصار ، فأعوذ بالله أن أكون عظيما في نفسي صغيرا عند الله ، وأنها لم تكن نبوة إلا تناسخت حتى تكون عاقبتها ملكا ، وستبلون وتجربون الأمراء بعدنا

(2/486)


956 - حدثنا عبد الله ، حدثنا داود بن عمرو ، حدثنا حسان بن إبراهيم ، عن سعيد يعني ابن مسروق عن عمرو بن مرة ، عن عدي بن حاتم قال : إنكم اليوم في زمان معروفه منكر ، زمان قد مضى ، ومنكره معروف زمان يأتي

(2/487)


957 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو موسى الأنصاري ، حدثنا سفيان ، عن سعد بن القعقاع قال : قال عدي بن حاتم : ما دخل وقت صلاة إلا وأنا أشتاق إليها

(2/488)


958 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا سفيان ، عن سعيد بن شيبان ، عمن رأى عدي بن حاتم يفت الخبز الممل

(2/489)


959 - حدثنا عبد الله ، حدثنا يحيى بن عثمان الحربي ، حدثنا أبو المليح ، عن ميمون قال : نظر رجل من المهاجرين إلى رجل يصلي أخف صلاته ، فعاتبه ، فقال : إني ذكرت ضيعة لي ، قال : أكبر الضيعة أضعت

(2/490)


960 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن يزيد الكوفي العجلي ، حدثنا محمد بن فضيل ، حدثنا الصلت بن مطر ، عن قدامة بن حماطة ابن أخت سهم بن منجاب قال : سمعت سهم بن منجاب قال : غزونا مع العلاء بن الحضرمي دارين فدعا بثلاث دعوات ، فاستجيب له فيهن : نزلنا منزلا ، فطلب الماء أن يتوضأ ، فلم يجده ، فقام ، فصلى ركعتين ، وقال : اللهم إنا عبيدك وفي سبيلك نقاتل عدوك ، اللهم اسقنا غيثا نتوضأ منه ونشرب ، فإذا توضأنا لم يكن لأحد فيه نصيب غيرنا ، فسرنا قليلا فإذا نحن بماء حين أقلعت عنه السماء فتوضأنا منه ، وتزودنا وملئت أدواتي وتركتها مكانها ، حتى أنظر هل استجيب له أم لا ؟ فسرنا قليلا ثم قلت لأصحابي : نسيت أدواتي ، فجئت إلى ذلك المكان ، فكأنه لم يصب ماء قط ، ثم سرنا حتى أتينا دارين والبحر بيننا وبينهم ، فقال : يا حليم ، يا علي ، يا عظيم ، إنا عبيدك وفي سبيلك نقاتل عدوك ، اللهم فاجعل لنا إليهم سبيلا ، فتقحم بنا البحر ، فخضنا ما بلغ لبودنا ، فخرجنا إليهم ، فلما رجعنا أخذه وجع البطن ، فمات فطلبنا ماء نغسله ، فلم نجده ، فلففناه في ثيابه ، ودفناه ، فسرنا غير بعيد ، فإذا نحن بماء كثير فقال بعضنا لبعض : لو رجعنا فاستخرجناه ثم غسلناه ، فرجعنا فطلبناه ، فلم نجده ، فقال رجل من القوم : إني سمعته يقول : يا علي ، يا حكيم ، يا عظيم ، اخف عليهم موتي أو كلمة غيرها ولا تطلع على عورتي أحدا ، فرجعناه وتركناه

(2/491)


961 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز الجروي ، حدثنا عبد الله بن يوسف الدمشقي حدثنا محمد بن سليمان عن بلال بن أبي الدرداء أن أمه عثامة كف بصرها ، فدخل عليها ابنها يوما وقد صلى ، فقالت : أصليتم أي بني ؟ قال : نعم ، فقالت : عثام مالك لاهيه حلت بدارك داهيه ابكي الصلاة لوقتها إن كنت يوما باكيه وابك القران إذا تلي قد كنت يوما تاليه تتلينه بتفكر ودموع عينك جاريه فاليوم لا تتلينه إلا وعندك تاليه لهفي عليك صبابة ما عشت طول حياتيه

(2/492)


962 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز قال : سمعت عمرو بن أبي سلمة ، عن سعيد بن عبد العزيز قال : ما نعلم أحدا حنث في مشي إلى مكة فوفى به إلا عثامة أم بلال بن أبي الدرداء ، فإنها حنثت فمشت إلى مكة ، فأنفقت خمسمائة دينار

(2/493)


963 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا هشام ، وجرير ، عن مغيرة ، عن سلمة بن يحيى ، عن عمته أم إسحاق بنت طلحة ، قالت : كان الحسن بن علي عليه السلام يأخذ بنصيبه من القيام من أول الليل ، وكان الحسين عليه السلام يأخذه من آخر الليل

(2/494)


964 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو جعفر محمد بن الحسين بن إبراهيم بن أشكاب ، حدثنا جعفر بن عون ، قال مسعر أنبأناه قال : مر حسين بن علي عليه السلام على مساكين ، فجلس إليهم ، ثم قال : ( إنه لا يحب المستكبرين (1) )
__________
(1) سورة : النحل آية رقم : 23

(2/495)


965 - حدثنا عبد الله ، حدثنا حسن بن الصباح البزار ، حدثنا الحارث بن عطية ، عن مخلد بن الحسين ، عن ابن جريج قال : كان الحسن بن علي لا يزال مصليا ما بين المغرب والعشاء ، فقيل له في ذلك ، فقال : إنها ناشئة الليل

(2/496)


966 - حدثنا عبد الله ، حدثنا بيان بن الحكم ، عن محمد بن حاتم ، حدثني بشر بن الحارث ، حدثنا خالد الواسطي ، عن محمد بن عمرو ، عن يحيى بن عبد الرحمن ، عن أبي واقد الليثي قال : تابعنا الأعمال ، فلم نجد عملا أبلغ في طلب الآخرة من الزهادة في الدنيا

(2/497)


967 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا محمد بن فضيل ، عن أبيه ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة قال : أدركت سبعين من أهل الصفة ما لأحد منهم إزار (1)
__________
(1) الإزار : ثوب يحيط بالنصف الأسفل من البدن

(2/498)


968 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز قال : سمعت محمد بن أبي عمر عن فضيل بن عياض قال : قلت لعلي يعني ابنه : لو أعنتنا على دهرنا ، فأخذ قفة ، ومضى إلى السوق ليحمل ، فأتاني رجل فأعلمني ، فمضيت إليه ، فرددته وقلت : يا بني لست أريد هذا ، أو لم أرد هذا كله

(2/499)


969 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز قال : سمعت محمد بن أبي عثمان ، عن فضيل أن عليا كان يحمل على أباعر كانت لفضيل ، فنقص الطعام الذي حمله ، فجلس عند الكري ، فأتى الفضيل إليهم ، فقال : تفعلون هذا بعلي ، لقد كانت لنا شاة بالكوفة ، فأكلت شيئا يسيرا من علف لبعض الأمراء أو الملوك أو من يشبههم ، فما شربت لها لبنا بعد ذلك ، فقالوا : لم نعلم يا أبا علي أنه إليك

(2/500)


970 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز ، حدثنا محمد بن عمر ، عن فضيل أنهم اشتروا شعيرا بدينار كان ذلك في غلاء من السعر ، فقالت أم علي لفضيل : قوته لكل إنسان قرصين ، فكان يأخذ واحدا ويتصدق بالآخر ، حتى إذا كاد أن يصيبه الخواء ، أو أصابه بعض ذلك ، قال فضيل : فما رجع ، يريد ما ذهب عندما أصابه من الجوع حتى اعتممنا

(3/1)


971 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز ، قال سمعت يحيى بن حسان قال : ربما رأيت فضيلا فأرحمه ؛ رأيته يوما وأتيته فإذا معه قدر القبضة من نوى ، وهو يريد بقالا فيشتري بها شيئا ، فما سألته عن شيء ، وانصرفت عنه رحمه الله

(3/2)


972 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز ، حدثنا محمد بن أبي عثمان قال : كان علي يعني ابن فضيل عند سفيان بن عيينة فتحدث سفيان بحديث فيه ذكر النار ، وفي يد علي قرطاس فيه شيء مربوط ، فشهق شهقة وقع ورمى بالقرطاس أو وقع من يده ، فالتفت إليه سفيان فقال : لو علمت أنك هاهنا ماحدثت به ، فما أفاق إلا بعدما شاء الله

(3/3)


973 - حدثنا عبد الله ، حدثنا بيان بن الحكم ، حدثنا محمد بن حاتم ، حدثنا بشر بن الحارث رحمه الله قال : سمعت المعافى بن عمران ، عن الأوزاعي قال : كان يقال : « يأتي على الناس زمان أقل شيء في ذلك الزمان أخ مؤنس ، أو درهم من حلال ، أو عمل في سنة »

(3/4)


974 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو شبل محمد بن هارون حدثنا حسن بن واقع ، حدثنا ضمرة ، عن علي بن أبي حملة ، عن أبيه ، قال : رأيت معاوية على المنبر بدمشق يخطب الناس وعليه قميص مرقوع

(3/5)


975 - حدثنا عبد الله ، حدثنا هارون بن عبد الله ، حدثنا سيار بن جعفر ، حدثنا أبو عمران الجوني ، عن أبي هريرة قال : يدني الله العبد يوم القيامة ، فيضع عليه كنفه ، فيستره من الخلائق كلها ، ويدفع إليه كتابه في ذلك الستر فيقول : اقرأ يا ابن آدم كتابك قال : فيمر بالحسنة فيبيض وجهه ويسر بها قلبه قال : فيقول الله عز وجل له : تعرف يا عبدي ، فيقول : نعم ، أي رب أعرف ، قال : فيقول : فإني تقبلتها منك ، قال : فيخر لله ساجدا ، قال : فيقول : ارفع رأسك يا ابن آدم وعد في كتابك قال : فيمر بالسيئة فيسود وجهه ويوجل منها قلبه ، فيقول الله عز وجل : أتعرف يا عبدي ؟ قال : فيقول : نعم ، يا رب أعرف ، قال : فيقول : إني قد غفرتها لك قال فلا يزال حسنة تقبل فيسجد ، وسيئة تغفر فيسجد ، ولا يرى الخلائق منه إلا السجود قال : حتى ينادي الخلائق بعضها بعضا : طوبى لهذا العبد لم يعص الله قط قال : ولا يدرون ما قد لقي فيما بينه وبين الله مما قد وقفه عليه

(3/6)


976 - حدثنا عبد الله ، حدثنا هارون ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، عن علي بن زيد القرشي ، عن أبي عثمان النهدي قال : بلغني عن أبي هريرة ، حديث : « إن الله عز وجل يكتب للمؤمن الحسنة الواحدة ألف ألف حسنة » قال : فحججت ذلك العام ولم أكن أريد الحج ، فلقيت أبا هريرة ، فقلت : بلغني أنك قلت : إن الله عز وجل يكتب للمؤمن بالحسنة الواحدة ألف ألف حسنة قال : ليس هكذا قلت ، ولم يحفظ الذي حدثك عني ، قال : فقلت : فكيف قلت ؟ قال : ألفي ألف حسنة ، ثم قال : أو لستم تجدون هذا في كتاب الله عز وجل ؟ قلت : وأين ؟ قال : ( من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة (1) ) ، والكثير من الله أكثر من ألفي ألف وألفي ألف حسنة «
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 245

(3/7)


977 - حدثنا عبد الله وجدت في كتاب أبي بخط يده حدثنا يونس بن محمد قال : كان بالبصرة قاض يكنى أبا سالم ، فذكر من فضله قال : فكان في مسجد بعض الأشياخ قال يونس وقد جلست إليه قال : فبلغني أنه كان يصلي ، فأتى على هذه الآية ( فرش بطائنها من إستبرق (1) ) فقال : يا رب هذه البطائن فكيف الظواهر ، فنودي ولا يدري من ناداه : الظواهر رضوان الله ، وكان يقص بالفارسية
__________
(1) سورة : الرحمن آية رقم : 54

(3/8)


978 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبو عبد الله السلمي ، حدثنا ضمرة ، عن ابن شوذب ، عن صالح بن خالد قال : لماذا يلقى الرجل أخاه بالانقباض ، ألق أخاك بوجه طلق ، فإن كان عندك خير فأنحل به

(3/9)


979 - حدثنا عبد الله ، حدثني هارون ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا سعيد الجريري ، عن أبي السليل قال : وقف علينا شيخ في مجلسنا قال : فقال : حدثني أبي - أو عمي - أنه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبقيع فقال : « من يتصدق اليوم بصدقة أشهد له بها عند الله يوم القيامة » قال : فجاء رجل لا والله ما بالبقيع رجل أشد سواد وجه منه ولا أقصر قامة ولا أذم في عين منه بناقة لا والله ما بالبقيع شيء أحسن منها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « هذه الصدقة ؟ » قال : نعم يا رسول الله ، قال : فلمزه رجل فقال : ليتصدق بها والله لهي خير منه ، قال : فسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمته فقال : « كذبت بل هو خير منك ومنها ، كذبت بل هو خير منك ومنها » ثلاث مرار ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « قد أفلح المزهد المجهد قد أفلح المزهد المجهد »

(3/10)


980 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو معمر ، حدثنا سفيان ، عن عبد الكريم أبي أمية ، عن طلق قال : أحسن الناس صوتا بالقرآن الذي إذا قرأ رأيت أنه يخشى الله عز وجل ، قال عبد الكريم : وكان طلق كذلك ، قال عبد الكريم : قال طلق : إني لأشتهي أن أقوم حتى يشتكي صلبي ، وكان طلق يفتح البقرة فلا يركع حتى يبلغ العنكبوت

(3/11)


981 - حدثنا عبد الله ، حدثني هارون ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا عبد الصمد بن معقل بن منبه قال : شهدت عمي وهو وهب بن منبه ، وسأله رجل ، فقال : يا أبا عبد الله أشتري ولد زنية فأعتقه ؟ قال : نعم ، ثم أنشأ وهب يحدث قال : كان نفر من العباد ، وكان فيهم غلام يكرمونه ويطعمونه ويجلونه ، فحضر قربانهم ، فقربوا قربانهم وقرب قربانه ، فقبل قربانهم ورد قربانه قال : فدأب في العبادة ، وقلب أمره من أين أوتي ؟ فلم ير خللا قال : فأتى أمه ، فقال : يا أمه ، إنه نزل بي أمر عظيم ؛ كنت مع إخوان لي يطعموني ويكرموني ويجلوني ، فحضر قربانهم وحضر قرباني ، فقربوا وقربت فقبل قربانهم ورد قرباني ، وإني نظرت في أمري فلم أر خللا يا أمي ، أنا لأبي الذي أدعى له أم لا ؟ قالت : وما تريد إلى هذا يا بني ؟ قال : إنك أمي على كل حال ، فحدثيني ، قالت : خرجت ليلة لأحتطب ، فغلبني رجل عن نفسي ، فأنت ابن ذلك الرجل ، قال : يغفر الله لك يا أماه ، وخر ساجدا ، فجعل يبكي ، ويقول : يا رب ، يأكلان أبواي الحمص وأضرس أنا ، أنت أكرم من ذلك يا رب ، يصيب الشهوة غيري وأوخذ بإثمها ، أنت أكرم من ذلك يا رب يا رب ، قال : وجعل يبكي ، ويعدد ، قال : فقبل قربانه

(3/12)


982 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو موسى الأنصاري ، حدثنا عباية بن كليب قال : وحدثنا عبد الله قال : أخبرت عن سيار : حدثنا أبو عاصم العباداني قال : قال رجل لداود الطائي : لو أمرت بما في سقف البيت من العنكبوت ، فنظف ، فقال له : أما علمت أنهم كانوا يكرهون فضول النظر ، ثم قال داود الطائي : نبئت أن مجاهدا كان في داره عليه ثلاثين سنة لم يشعر بها

(3/13)


983 - حدثنا عبد الله ، قال : أخبرت عن سيار ، حدثنا عبد الله بن شميط قال : سمعت أبي إذا وصف أهل الدنيا يقول : دائم البطنة قليل الفطنة : إنما همته بطنه وفرجه وجلده يقول : متى أصبح فآكل وأشرب وألهو وألعب ؟ متى أمسي فأنام ؟ جيفة بالليل بطال بالنهار

(3/14)


984 - حدثنا عبد الله قال : أخبرت عن سيار ، حدثنا يوسف بن عطية ، حدثنا إبراهيم بن عيسى اليشكري قال : سمعت بكر بن عبد الله المزني ، يقول : إني لأخرج من بيتي ، فما ألقى أحدا إلا رأيت له علي الفضل ؛ لأني من نفسي على يقين ، أما من الناس في شك

(3/15)


985 - حدثنا عبد الله ، قال : أخبرت عن سيار ، حدثنا سهل بن أسلم العدوي ، حدثنا يزيد بن أبي منصور ، عن أنس بن مالك ، عن أبي طلحة قال : شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجوع ، فرفعنا عن بطوننا حجرا حجرا ، فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه حجرين

(3/16)


986 - حدثنا عبد الله ، أخبرت عن سيار ، حدثنا جعفر ، وعبد الله بن شميط ، عن شميط أن الله عز وجل أوحى إلى داود عليه السلام : إنك إن استنقذت هالكا من هلكته سميتك جهبذا

(3/17)


987 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الوليد بن شجاع السكوني ، حدثنا كعب أبو إسحاق الحلبي ، حدثنا فرات ، عن عبد الكريم ، عن عكرمة قال : سئلت أسماء بنت أبي بكر هل كان أحد من السلف يغشى عليه من الخوف ؟ قالت : لا لكن كانوا يبكون

(3/18)


988 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو عبد الله ، حدثنا بقية ، عن محمد بن زياد الألهاني قال : كنت آخذا بيد أبي أمامة ، فلا يمر بأحد إلا سلم عليه ، ثم قال : إن السلام أمان لأهل ذمتنا تحية لأهل ديننا

(3/19)


989 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو عبد الله ، حدثنا بقية ، عن محمد بن زياد قال : مر أبو أمامة برجل ساجد قد أطال السجود وهو يبكي قال : فضربه برجله ، فقال : يا لها سجدة لو كانت في بيتك

(3/20)


990 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، حدثنا معاوية يعني ابن صالح ، عن سليم بن عامر قال : أرسلتني أم الدرداء إلى نوف البكالي وإلى رجل آخر كان يقص في المسجد قالت : قل لهما : اتقيا الله ، ولتكن موعظتكما للناس لأنفسكما

(3/21)


991 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني حجاج بن محمد قال : سمعت جرير بن حازم ، عن وهب المكي أن رجلا شابا كان سأل أم الدرداء قال فأكثر ، قال : فقالت له أم الدرداء : أتعمل بكل ما تسأل عنه ؟ قال : فقال : لا ، قال : فقالت : فما ازديادك من حجة الله عليك

(3/22)


992 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن إبراهيم التيمي ، عن الحارث بن سويد أن رجلا من أهل الكوفة وشى بعمار إلى عمر ، قال : فقال له عمار : أما إن كنت كاذبا ، فأكثر الله مالك وولدك ، وجعلك موطأ العقبين (1)
__________
(1) موطأ العقبين : كثير الأتباع ، دعا عليه بأن يكون سلطانا أو مقدما أو ذا مال ، فيتبعه الناس ويمشون وراءه

(3/23)


993 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا يونس بن عبيد ، عن رجل ، عن عمار بن ياسر ، أنه قال : كفى بالموت واعظا ، وكفى باليقين غنى ، وكفى بالعبادة شغلا

(3/24)


994 - حدثنا عبد الله ، حدثني داود بن عمرو ، وأبو الجهم الأزرق بن علي ، قالا : حدثنا حسان بن إبراهيم ، حدثنا محمد بن سلمة بن كهيل ، عن سلمة ، عن ذر ، عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، عن عمار بن ياسر أنه قال وهو يسير على شط الفرات : اللهم لو أعلم أن أرضى لك عني أن أتردى فأسقط فعلت ، ولو أعلم أن أرضى لك عني أن أوقد نارا فأقع فيها فعلت ، اللهم ولو أعلم أن أرضى لك عني أن ألقي نفسي في هذا الماء فأغرق فيه فعلت

(3/25)


زهد أبي هريرة رضي الله عنه

(3/26)


995 - حدثنا عبد الله ، حدثنا هدبة بن خالد ، حدثنا همام ، حدثنا قتادة ، عن أنس عن أبي هريرة قال : ألا أدلكم على غنيمة باردة ؟ قالوا : ماذا يا أبا هريرة ؟ قال : الصوم في الشتاء

(3/27)


996 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا روح ، حدثنا عوف ، عن أبي السليل قال : قال أبو هريرة : ما صدقتكم أنفسكم تأملون ما لا تبلغون ، وتجمعون ما لا تأكلون وتبنون ما لا تسكنون

(3/28)


997 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا حماد بن سلمة ، عن العباس بن روح الجريري ، عن أبي عثمان النهدي ، أن أبا هريرة ، رحمه الله كان يقوم ثلث الليل ، وتقوم امرأته ثلث الليل ، ويقوم ابنه ثلث الليل ، إذا نام هذا قام هذا

(3/29)


998 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثني عبد الرزاق قال : سمعت الأوزاعي ، عن يحيى بن أبي كثير قال : قيل لأبي هريرة : ألا تركب فتلقى فلانا ؟ قال : إني أكره أن أركب مركبا لا أكون فيه ضامنا على الله عز وجل

(3/30)


999 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الملك بن عمرو ، حدثنا إسماعيل يعني العبدي عن أبي المتوكل ، أن أبا هريرة كانت له زنجية ، فدعمتهم بعملها ، فرفع عليها السوط يوما ، فقال : لولا القصاص لأغشيتك به ، ولكن سأبيعك ممن يوفيني ثمنك ، اذهبي فأنت لله عز وجل

(3/31)


1000 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الملك بن عمرو ، حدثنا إسماعيل ، عن أبي المتوكل ، عن أبي هريرة قال : أعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا من تمر ، فجعلته في مكتل لنا ، فعلقناه في سقف البيت ، فلم نزل نأكل منه آخره أصابه أهل الشام حيث أغاروا بالمدينة

(3/32)


1001 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الملك ، حدثنا إسماعيل ، عن أبي المتوكل أن أبا هريرة ، وأصحابه كانوا إذا صاموا قعدوا في السحر ؛ قالوا نطهر سيآتنا

(3/33)


1002 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عبيدة الحداد ، أنبأنا عثمان الشحام أبو سلمة ، أنبأنا فرقد السبحي قال : كان أبو هريرة يطوف بالبيت وهو يقول : ويل لي من بطني ، إن أشبعته كضني وإن أجعته أنصبني

(3/34)


1003 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الصمد ، حدثنا سلام ، حدثنا الحسن ، عن أبي هريرة قال : يقول الله عز وجل يوم القيامة : استطعمك عبدي فلم تطعمه ، أما لو أنك كنت أطعمته لأطعمتك اليوم ، واستسقاك عبدي فلم تسقه ، أما لو كنت أسقيته لأسقيتك اليوم

(3/35)


1004 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني كثير ، حدثنا جعفر ، حدثنا يزيد بن الأصم قال : سمعت أبا هريرة ، يقول : يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه ، وينسى الجذع أو الجذل في عينه

(3/36)


1005 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا كثير ، حدثنا جعفر ، حدثنا يزيد بن الأصم قال : سمعت أبا هريرة يقول : المكثرون في النار إلا من قال هكذا وهكذا ، وأشار بكفيه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ، ثم قال : وقليل ما هم ، قال يزيد : إن لم أكن سمعته من أبي هريرة ، وأشار بإصبعيه إلى أذنيه وإلا فصمتا

(3/37)


1006 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا مسعر ، والمسعودي ، عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة ، عن عيسى بن طلحة عن أبي هريرة قال : لن يلج النار من بكى من خشية الله عز وجل حتى يعود اللبن في الضرع

(3/38)


1007 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا هارون بن معروف ، عن ضمرة ، عن ابن شوذب قال : لما حضرته الوفاة بكى فقيل له : يا أبا هريرة ما يبكيك ؟ قال : بعد المفازة ، وقلة الزاد ، وعقبة كئود ، المهبط منها إلى الجنة أو النار

(3/39)


1008 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو سعيد ، حدثنا أبو يعقوب ، حدثنا أبو أيوب عبد الله بن أبي سليمان قال : دخل أبو هريرة المسجد ، فإذا فيه غلام ، فقال : يا غلام اذهب إلى عمل أهلك ، قال : إنما جئت إلى الصلاة ، قال : فأنت السابق ، وأنا المصلي

(3/40)


1009 - حدثنا عبد الله ، حدثنا وهب بن منبه الواسطي ، أنبأنا خالد بن عبد الله ، عن أبي سنان ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : من قال من قبل نفسه : الحمد لله رب العالمين كتب الله له ثلاثين حسنة ، ومحى عنه ثلاثين سيئة ، ومن قال : الله أكبر كتب الله بها عشرين حسنة ، ومحى عنه عشرين سيئة ، ومن قال : سبحان الله كتب الله بها عشرين حسنة ومحى عنه عشرين سيئة

(3/41)


1010 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو سعيد ، حدثنا إسحاق بن عثمان الكلابي قال : سمعت أبا أيوب وهو عبد الله بن أبي سليمان مولى عثمان بن عفان يقول : كان لأبي هريرة في مخدعه مسجد ، وفي بيته مسجد ، وفي حجرته مسجد ، وفي داره مسجد ، وعلى باب داره مسجد ، إذا دخل صلى فيها جميعا ، وإذا خرج صلى فيها جميعا

(3/42)


1011 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، عن ليث ، عن طاوس ، عن أبي هريرة قال : إياكم والظن ، فإنه من أكذب الحديث ، ولا تجسسوا ، ولا تحسسوا ، ولا تنافسوا ، ولا تدابروا ، ولا تباغضوا ، وكونوا عباد الله إخوانا ، كما أمركم الله عز وجل

(3/43)


أخبار حذيفة بن اليمان رحمه الله

(3/44)


1012 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا عكرمة بن عمار ، حدثني أبو عبد الله الفلسطيني ، عن عبد العزيز أخي حذيفة ، عن حذيفة قال : أول ما تفقدون من دينكم الخشوع ، وآخر ما تفقدون من دينكم الصلاة

(3/45)


1013 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثني فضيل بن غزوان ، عن أبي الفرات ، عن مالك الأحمر ، عن حذيفة ، سمعته منه قال : بائع الخمر كشاربها ، ألا إن مقتني الخنازير كآكلها ، تعاهدوا أرقاءكم ، فانظروا من أين يجيئون بضرابهم ، فإنه لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت

(3/46)


1014 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أحمد بن أيوب ، حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن عاصم ، عن أبي وائل قال : قال حذيفة : من أحب حال يحمد الله عز وجل العبد عليها أن يجده عافرا وجهه

(3/47)


أخبار معاذ بن جبل رحمه الله

(3/48)


1015 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا جرير ، عن ليث ، عن طاوس قال : قدم معاذ أرضنا قال : وقيل له : لو أمرت فجمع من هذا الصخر والخشب ، فنبني لك مسجدا ، قال : إني أخاف أن أكلف حمله يوم القيامة على ظهري

(3/49)


1016 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا سليمان ، أنبأنا زياد مولى لقريش عن معاوية بن قرة قال : قال معاذ رحمه الله لابنه : يا بني إذا صليت صلاة فصل صلاة مودع ؛ لا تظن أنك تعود إليها أبدا ، واعلم يا بني أن المؤمن يموت بين حسنتين : حسنة قدمها ، وحسنة أخرها

(3/50)


1017 - حدثنا عبد الله ، حدثنا عبد الله بن صندل ، حدثنا فضيل يعني ابن عياض عن يحيى بن سعيد ، عن أبي الزبير قال : أخبرني من سمع معاذا وهو يقول : ما من شيء أنجى لابن آدم من عذاب الله من ذكر الله ، قالوا : ولا السيف في سبيل الله ثلاث مرات ، قال : ولا أن يضرب بسيفه في سبيل الله عز وجل حتى ينقطع

(3/51)


1018 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري أبو عبد الله ، حدثنا يوسف بن كامل ، حدثنا بكير بن أبي السميط ، عن قتادة ، حدثنا أبو الحجاج قال : قال معاذ بن جبل رحمه الله : من علم أن الله عز وجل حق ، وأن الساعة آتية لا ريب فيها ، وأن الله يبعث من في القبور دخل الجنة

(3/52)


1019 - حدثنا عبد الله ، حدثنا عبد الله بن صندل ، حدثنا فضيل بن عياض ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الله بن سلمة قال : قال رجل لمعاذ : علمني ، قال : وهل أنت مطيعي ؟ قال : إني على طاعتك لحريص ، قال : صم وأفطر ، وصل ونم ، واكتسب ولا تأثم ، ولا تموتن إلا وأنت مسلم ، وإياك ودعوة المظلوم

(3/53)


1020 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا شجاع بن الوليد ، عن عمرو بن قيس ، عمن حدثه عن معاذ رحمه الله تعالى لما أن حضره الموت قال : انظروا أصبحنا ؟ فأتي فقيل : لم تصبح ، قال : انظروا أصبحنا ، فأتي فقيل : لم تصبح حتى أتي في بعض ذلك ، فقيل له : قد أصبحت ، قال : أعوذ بالله من ليلة صباحها إلى النار ، مرحبا بالموت ، مرحبا زائرا مغيبا حبيبا ، جاء على فاقة ، اللهم إني قد كنت أخافك ، فأنا اليوم أرجوك ، اللهم إن كنت تعلم أني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها لكري الأنهار ولا لغرس الشجر ، ولكن لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر

(3/54)


1021 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثني زيد بن يحيى ، حدثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن سليمان بن موسى قال : قال معاذ بن جبل رحمه الله : اعملوا ما شئتم أن تعملوه ، فلن تؤجروا حتى تعملوا

(3/55)


1022 - حدثنا عبد الله ، حدثنا هدبة بن خالد ، حدثنا سلام بن مسكين ، عن محمد بن سيرين أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان إذا استعمل عاملا كتب في عهده : واسمعوا له وأطيعوا ما عدل فيكم ، فاستعمل حذيفة على المدائن ، وكتب في عهده : اسمعوا له وأطيعوا وأعطوه ما سألكم ، فاستقبلوه فإذا هو على حمار مؤكف ، وفي يده عرق يأكله ، فقرأ عليهم عهده كتاب عمر رضي الله عنه ، قالوا له : ما حاجتك فإن أمير المؤمنين لم يكتب إلينا بمثل ما كتب إلينا فيك قال : حاجتي أن تطعموني من الخبز ما دمت فيكم ، وتعلفوا حماري ، وتجمعوا خراجكم ، فلما انقضى عمله دخل إلى المدينة ، فلما بلغ عمر قدومه قعد له في الطريق لينظر كيف حاله مما فارقه عليه ؟ فلما رآه في تلك الحال اعتنقه ، وقال : أنت أخي وأنا أخوك ، أنت أخي وأنا أخوك

(3/56)


1023 - حدثنا عبد الله ، حدثنا ليث بن خالد أبو بكر البلخي ، حدثنا عبد المؤمن بن عبد الله السدوسي قال : سمعت أبا يزيد المديني ، يقول : قال أبو هريرة على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة دون مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بعتبة ، فقال : الحمد لله الذي هدى أبا هريرة إلى الإسلام ، الحمد لله الذي علم أبا هريرة القرآن ، الحمد لله الذي من على أبي هريرة بمحمد صلى الله عليه وسلم ، الحمد لله الذي أطعمني الخمير وألبسني الجبير ، الحمد لله الذي زوجني بنت غزوان بعدما كنت أجيرا لها بطعام بطني ، فأرجلتني فأرجلتها كما أرجلتني ، ثم قال : ويل للعرب من شر قد اقترب ، ويل لهم من إمارة الصبيان يحكمون فيهم بالهوى ، ويقتلون بالغضب : أبشروا يا بني فروخ أبشروا يا بني فروخ والذي نفسي بيده لو أن الدين معلق بالثريا لناله منكم أقوام

(3/57)


1024 - حدثنا عبد الله ، حدثنا خلف بن هشام البزار المقرئ ، حدثنا خالد ، عن حصين ، عن أبي الضحى ، عن تميم الداري ، أنه قرأ سورة الجاثية ، فلما أتى هذه الآية بكى ( أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات (1) ) فجعل يرددها ويبكي حتى أصبح
__________
(1) سورة : الجاثية آية رقم : 21

(3/58)


1025 - حدثنا عبد الله ، حدثنا خلف ، حدثنا خالد ، عن عطاء بن السائب ، عن شقيق بن سلمة قال : أتينا أبا مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري ، فقلنا له أوصنا ، قال : اتقوا الله ، أعوذ من صباح النار ، إياكم والتلون في الدين ما عرفتم اليوم فلا تنكروه غدا ، وما أنكرتموه اليوم فلا تعرفوه غدا

(3/59)


1026 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرزاق ، حدثنا جعفر بن سليمان أن حميدا الأعرج حدثه عن عكرمة بن خالد قال : قال سعد لابنه : يا بني إياك أن تلقى بعدي أحدا هو أنصح لك مني ، إذا أردت أن تصلي فأحسن الوضوء ، وصل صلاة ترى أنك لا تصلي بعدها أبدا ، وإياك والطمع ؛ فإنه حاضر الفقر ، وعليك بالإياس فإنه الغنى ، وإياك وما يعتذر منه من القول والعمل ، وافعل ما بدا لك

(3/60)


1027 - حدثنا عبد الله ، حدثنا صالح بن عبد الله الترمذي ، حدثنا النضر بن شميل ، عن عوف ، عن أبي المنهال ، حدثني صفوان بن محرز ، قال : نزل علي جندب البجلي ، فسمعته يقول : مثل الذي يعظ الناس وينسى نفسه مثل المصباح يضيء لغيره ويحرق نفسه

(3/61)


1028 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال : أخبرني إسماعيل ، عن سنان يعني العصفري حدثنا عكرمة بن عمار ، عن القاسم بن محمد قال : زعم عبد الله بن حنظلة أن عبد الله بن سلام مر في السوق ، وعليه حزمة من حطب ، فقيل له : أليس الله قد أعفاك عن هذا ؟ قال : بلى ولكن أردت أن أدفع به الكبر ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر »

(3/62)


1029 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز الجروي ، حدثنا أيوب بن سويد ، عن ابن جابر قال : قال أبو سعيد بن النعمان : مر بي الركب وأوصوني ، وإذا خلفهم فتى شاب ينظر مما بين مقدم رجله ورأس راحلته (1) ، كأنه ينظر إلى شيء وقد وكل به قال : قلت : وصني يرحمك الله قال : كل القوم قد أوصاك ، قال : قلت : وأنت يرحمك الله أوصني ، قال : إنه لا غنى بأحد عن حظه من دنياه ، وهو إلى نصيبه من الآخرة أحوج ، فإذا تنازعك أمران أمر للآخرة وأمر للدنيا ، فابدأ بأمر الآخرة ، فآثره فإنه ستأتي عليه ، فتفطمه افتطاما ، ثم تحترمه احتراما ، ثم تزول معه حيثما زال ، قال : فوالله لكأن وصايا القوم نسخت من صدري ، وأوقع الله عز وجل في صدري ما قال ، فلما جاوزني ، قلت : من الرجل ؟ فقيل : معاذ بن جبل رحمة الله عليه
__________
(1) الراحلة : البعير القوي على الأسفار والأحمال، ويقع على الذكر والأنثى

(3/63)


1030 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا ابن نمير ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن طارق بن عبد الرحمن قال : وقع (1) الطاعون بالشام ، فاستعر فيها ، فقال الناس : ما هذا إلا الطوفان إلا أنه ليس ماء ، فبلغ معاذ بن جبل رحمه الله ، فقام خطيبا فقال : إنه قد بلغني ما تقولون ، إنما هذه رحمة من ربكم عز وجل ، ودعوة نبيكم صلى الله عليه وسلم ، وكفت الصالحين قبلكم ، ولكن خافوا ما هو أشد من ذلك أن يغدو الرجل منكم إلى منزله لا يدري أمؤمن هو أو منافق ، وخافوا إمارة الصبيان
__________
(1) وقع : انتشر وتفشى بين الناس وأصابهم

(3/64)


1031 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد القدوس بن بكر ، عن محمد بن النضر الحارثي ، يرفعه إلى معاذ بن جبل رحمه الله قال : ثلاث من فعلهن فقد تعرض للمقت : الضحك من غير عجب ، والنوم من غير سهر ، والأكل من غير جوع

(3/65)


1032 - حدثنا عبد الله ، أنبأنا الليث بن خالد البلخي أبو بكر ، حدثنا مالك بن أنس ، عن يحيى بن سعيد قال : كان تحت معاذ رحمه الله امرأتان ، فإن كان عند إحداهما لم يشرب من بيت الأخرى ماء

(3/66)


1033 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا الوليد بن مسلم قال : سمعت يزيد بن أبي مريم قال : سمعت أبا إدريس الخولاني ، يقول : قال معاذ بن جبل رحمه الله : إنك مجالس قوما لا محالة يخوضون في الحديث ، فإذا رأيتهم غفلوا فارغب إلى ربك عز وجل عند ذلك رغبات ، قال الوليد : فذكرت لعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، فقال : نعم حدثني أبو طلحة حكيم بن دينار أنهم كانوا يقولون : آية الدعاء المستجاب إذا رأيت الناس غفلوا ، فارغب إلى ربك عز وجل عند ذلك رغبات

(3/67)


1034 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا حجاج ، حدثنا حريز بن عثمان ، عن المشيخة ، عن أبي بحرية ، عن معاذ بن جبل قال : ما عمل آدمي عملا أنجى له من عذاب الله من ذكر الله ، قالوا : يا أبا عبد الرحمن ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل ، قال : ولا إلى أن يضرب بسيفه حتى ينقطع ؛ لأن الله عز وجل يقول في كتابه ( ولذكر الله أكبر (1) )
__________
(1) سورة : العنكبوت آية رقم : 45

(3/68)


أخبار أبي عبيدة بن الجراح رحمه الله

(3/69)


1035 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، عن هاشم بن القاسم ، حدثنا جرير ، عن أبي الحسن بن خالد ، عن أبي عبيدة بن الجراح أنه كان يسير في العسكر ويقول : ألا رب مبيض لثيابه مدنس لدينه ، ألا رب مكرم لنفسه وهو لها مهين ، ألا بادروا السيئات القديمات بالحسنات الحديثات ، فلو أن أحدكم أخطأ ما بينه وبين السماء والأرض ثم عمل حسنة لعلت فوق سيئاته حتى تقهرهن

(3/70)


1036 - حدثنا عبد الله ، حدثنا شيبان بن أبي شيبة ، حدثنا أبو هلال ، حدثنا قتادة أن أبا عبيدة بن الجراح قال : ما من الناس من أحمر ولا أسود حر ولا عبد عجمي ولا حر فصيح أعلم أنه أفضل مني بتقوى إلا أحببت أن أكون في مسلاخه

(3/71)


1037 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا روح ، حدثنا هشام بن أبي عبد الله ، عن قتادة ، وقال أبو عبيدة : وددت أني كبش ، فذبحني أهلي ، فأكلوا لحمي ، وحسوا مرقي

(3/72)


1038 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرزاق ، أنبأنا معمر ، عن هشام ، عن أبيه قال : قدم عمر رحمة الله عليه الشام ، فتلقاه عظماء أهل الأرض وأمراء الأجناد ، فقال عمر : أين أخي ؟ قالوا : من ؟ قال : أبو عبيدة ، قالوا : أتاك الآن ، قال : فجاء على ناقة مخطومة بحبل ، فسلم عليه وسأله ، ثم قال للناس : انصرفوا فسار حتى أتى منزله ، فنزل عليه ، فلم ير في بيته إلا سيفه وترسه ورمحه ، فقال له عمر : لو اتخذت متاعا أو شيئا فقال أبو عبيدة : يا أمير المؤمنين إن هذا سيبلغنا المقيل

(3/73)


زهد سعيد بن عامر بن جذيمة بن الجمحي رحمه الله

(3/74)


1039 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا مالك بن دينار قال : لما أتى عمر رضي الله عنه الشام طاف بكورها قال : فنزل بحضرة حمص ، فأمر أن يكتبوا له فقراءهم قال : فرفع إليه الكتاب ، فإذا فيه سعيد بن عامر بن جذيم أميرها ، فقال : من سعيد بن عامر ؟ قالوا : أميرنا ، قال : أميركم ، قالوا : نعم ، قال : فعجب عمر ، ثم قال : كيف يكون أميركم فقيرا ؟ أين عطاؤه ؟ فأين رزقه ؟ فقالوا : يا أمير المؤمنين لا يمسك شيئا ، قال : فبكى عمر رضي الله عنه ، ثم عمد إلى ألف دينار ، فصرها ، ثم بعث بها إليه ، وقال : أقرئه مني السلام ، وقل له : بعث بهذه إليك أمير المؤمنين تستعين بها على حاجتك قال : فجاء بها إليه الرسول ، فنظر فإذا هي دنانير ، فجعل يسترجع ، قال : فقالت له امرأته : ما شأنك يا فلان ؟ أمات أمير المؤمنين ؟ قال : بل أعظم من ذلك ، فقالت : فظهر من آية ؟ قال : بل أعظم من ذلك ، قالت : فأمر من أمر الساعة ؟ قال : بل أعظم من ذلك ، قالت : فما شأنك ؟ قال : الدنيا أتتني ، الفتنة دخلت علي ، قالت : فاصنع فيها ما شئت قال : عندك عون ، قالت : نعم ، قال : فأخذ بعة له فصر الدنانير فيها صرا ، ثم جعلها في مخلاة ، ثم اعترض جيشا من جيوش المسلمين ، فأمضاها كلها ، فقالت له امرأته : رحمك الله لو كنت حبست منها شيئا نستعين به ؟ قال : فقال لها : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة إلى أهل الأرض ملأت الأرض ريح مسك » وإني والله ما كنت لأختارك عليهن ، فسكتت «

(3/75)


زهد عمير بن حبيب بن حماسة رحمه الله

(3/76)


1040 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا حماد بن سلمة ، عن جعفر الخطمي ، أن جده عمير بن حبيب أوصى بنيه وكانت له صحبة فقال : « يا بني ، إياكم ومجالسة السفهاء ، فإن مجالستهم داء ، إنه من يحلم عن السفيه ليس ينظر بحلمه ، ومن لا يفر بقليل ما يأتي به السفيه يفر بالكبير ، ومن يصبر على ما يكره يدرك ما يحب ، وإذا أراد أحدكم أن يأمر الناس بالمعروف وينهاهم عن المنكر ، فليوطن نفسه على الصبر على الأذى ، وليوقن بالثواب من الله ، فإنه من يثق بالثواب من الله لا يجد مس الأذى »

(3/77)


1041 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن سعيد بن المسيب قال : كنا عند سعد فسكت سكتة ، فقال : إنه قد قلت في سكتتي هذه خيرا مما يسقي الفرات والنيل ، قيل له : وما قلت ؟ قال : قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

(3/78)


1042 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا حجاج ، حدثنا ليث ، حدثني عقيل ، عن ابن شهاب أن سعد بن أبي وقاص لما حضره الموت دعا بخلق جبة له صوف ، فقال : كفنوني فيها ، فإني كنت لقيت المشركين فيها يوم بدر وهي علي ، وإنما كنت أخبئها لهذا

(3/79)


1043 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو يعقوب يوسف الصفار ، حدثنا أبو بكر بن عياش ، عن حصين بن عبد الرحمن ، عن أبي عبد الله الجدلي ، عن عبادة بن الصامت ، وكعب ، قالا : إذا حشر الناس نادى مناد : هذا يوم الفصل ، أين الذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع ؟ أين الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ؟ حتى ذكر هؤلاء الكلمات ، قال : يخرج عنق من النار ، فيقول : أمرت بثلاثة : بمن جعل مع الله إلها آخر ، وبكل جبارعنيد ، وبكل معتد ، لأنا أعرف بالرجل من الوالد بولده والمولود بوالده قال : ويؤمر بفقراء المسلمين إلى الجنة ، فيحبسون ، فيقولون : تحبسوننا ما كان لنا أموال ولا كنا أمراء

(3/80)


1044 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو يحيى الحماني ، حدثنا سلمة بن نبيط قال : كان أبي وجدي وعمي مع النبي صلى الله عليه وسلم قال : أخبرني أبي قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب عشية عرفة على جمل أحمر

(3/81)


1045 - قال سلمة : أوصاني أبي بصلاة السحر ، قلت : يا أبت إني لا أطيقها ، قال : فانظر الركعتين قبل الفجر لا تدعهما ، ولا تشخص في الفتنة

(3/82)


1046 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم التيمي ، حدثنا إبراهيم أبو إسحاق المخزومي ، عن المقبري ، عن أبي هريرة قال : كان جعفر بن أبي طالب يحب المساكين ويجلس إليهم ويحدثهم ويحدثونه ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنيه أبا المساكين

(3/83)


1047 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن عباد ، حدثنا سفيان قال : سمعت هشام بن عروة ، يقول : قال لي ابن المنكدر : لو رأيت ابن الزبير وهو يصلي لقلت : غصن شجرة تصفقها الريح ، وإن المنجنيق ليقع هاهنا وهاهنا ما يبالي

(3/84)


1048 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرزاق قال : أهل مكة يقولون : أخذ ابن جريج الصلاة من عطاء وأخذها عطاء من ابن الزبير ، وأخذها ابن الزبير من أبي بكر رضي الله عنه ، وأخذها أبو بكر من النبي صلى الله عليه وسلم ، قال عبد الرزاق : ما رأيت أحدا أحسن صلاة من ابن جريج

(3/85)


1049 - حدثنا عبد الله ، حدثنا شيبان بن أبي شيبة ، حدثنا أبو هلال ، حدثنا جابر بن عمرو أبو الوزاع قال : قال أبو بردة الأسلمي : لو أن رجلا في حجره دنانير يعطيها ، وآخر ذاكرا لله لكان الذاكر أفضل قال أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن حنبل وذكر موت أبيه قال : ترك أقل من درهم قطعات ، وقال : كفروا بها عني يمينا أظن أني قد حنثت

(3/86)


1050 - حدثنا عبد الله ، حدثنا شيبان بن أبي شيبة ، حدثنا أبو هلال ، حدثنا معاوية بن قرة أن أباه كان يقول لبنيه إذا صلوا العشاء : يا بني ناموا لعل الله أن يرزقكم من الليل خيرا

(3/87)


أخبار أبي مسعود الأنصاري عقبة بن عمرو رحمه الله

(3/88)


1051 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا هاشم بن القاسم ، حدثنا أبو معاوية ، يعني شيبان عن هلال ، يعني الوزان عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن أبي مسعود الأنصاري أنه ذكر الدنيا فقال : ألزقوها بأكبادكم فوالله ما تصلون إلى الآخرة منها بدينار ولا درهم ولتتركنها على ظهر الأرض وفي بطنها كما تركها من قبلكم ، تشاجروا عليها تشاجركم الآن وتخادعوا عليها تخادعكم ، ولتهلك دينكم ودنياكم

(3/89)


1052 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، أنبأنا ابن عون ، عن محمد أن أبا مسعود كلم لرجل في حاجة ، فجاء إلى أهله فرأى هدية قال ابن عون : أظنه قال : بطا ودجاجا فقال : ما هذا ؟ فقالوا : أرسل به الرجل الذي كلمت له ، فقال : أخرجوه أخرجوه ، آخذ أجر شفاعتي في الدنيا

(3/90)


أخبار عبد الله بن عباس رحمة الله عليهما

(3/91)


1053 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن الحسن بن أبي جعفر ، عن أبي الصهباء ، عن سعيد بن جبير قال : رأيت ابن عباس آخذا بلسانه وهو يقول : باللسان : قل خيرا تغنم أو اصمت تسلم قبل أن تندم

(3/92)


1054 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا جرير بن عبد الحميد ، عن قابوس ، عن أبيه ، عن ابن عباس قال : لا تقوم الساعة وواحد يقول : الله الله

(3/93)


1055 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا إسماعيل ، أخبرني صالح بن رستم ، عن عبد الله بن أبي مليكة قال : صحبت ابن عباس من المدينة إلى مكة ومن مكة إلى المدينة فكان يصلي ركعتين ، وكان يقوم شطر (1) الليل يكثر والله في ذلكم التسبيح
__________
(1) الشطر : النصف

(3/94)


1056 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، حدثنا إسرائيل ، عن أبي يحيى ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال : إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوب نفسك

(3/95)


1057 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الوهاب ، عن سعيد الجريري ، عن رجل قال : رأيت ابن عباس آخذا بثمرة لسانه وهو يقول : ويحك قل خيرا تغنم واسكت عن شر تسلم قال : فقال له رجل : يا ابن عباس ما لي أراك آخذا بثمرة لسانك تقول كذا وكذا ؟ قال : بلغني أن العبد يوم القيامة ليس هو على شيء أحنق منه على لسانه

(3/96)


1058 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا بكر بن عيسى الراسبي ، حدثنا أبو عوانة ، حدثنا أبو حمزة قال : رأيت ابن عباس قميصه متقلص فوق الكعب والكم يبلغ أصول الأصابع يغطي ظهر الكف

(3/97)


أخبار عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

(3/98)


1059 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الليث بن خالد البلخي ، عن العلاء بن خالد المجاشعي يعني ابن وردان عن أبي بكر بن حفص بن عمران ، أن عبد الله بن عمر ، كان لا يأكل طعاما إلا على خوانه يتيم

(3/99)


1060 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا هشيم ، أنبأنا منصور ، عن ابن سيرين ، أن رجلا ، قال لابن عمر : أجعل لك جوارش ؟ قال : وأي شيء الجوارش ؟ قال : شيء إذا كظك الطعام فأصبت منه سهل عيشك قال : فقال ابن عمر : ما شبعت من طعام منذ أربعة أشهر وما ذاك أن لا أكون له واجدا ولكني عهدت قوما يشبعون مرة ويجوعون مرة

(3/100)


1061 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا سفيان بن حسين ، عن الحسين ، أن ابن عمر ، كان إذا تغدى أو تعشى دعا من حوله من اليتامى ، فتغدى ذات يوم فأرسل إلى يتيم فلم يجده ، وكانت له سويقة محلاة يشربها بعد غدائه ، فجاء اليتيم وقد فرغوا من الغداء وبيده السويقة ليشربها فناولها إياه وقال : خذها فما أراك غبنت

(3/101)


1062 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا مستلم بن سعيد الثقفي ، عن خبيب بن عبد الرحمن ، عن نافع ، أن ابن عمر ، اشتهى عنبا وهو مريض فاشتريت له عنقودا بدرهم فجئت به فوضعته في يده ، فجاء سائل فقام على الباب فسأل ، فقال ابن عمر : ادفعه إليه قال : قلت : كل منه ذقه قال : لا ، ادفعه إليه قال : فدفعته إليه ، ثم اشتريته منه بدرهم ، فجئت به إليه فوضعته في يده ، فعاد السائل فقال ابن عمر : ادفعه إليه ، قلت ذقه كل منه قال : ادفعه إليه قال : فدفعته إليه ثم ، اشتريته منه بدرهم فجئت به إليه فوضعته في يده فعاد السائل ، فقال لي : ادفعه إليه قال : قلت : كل منه ذقه قال : ادفعه إليه قال : فدفعته إليه وقلت : ويحك ما تستحي في الثالثة أو الرابعة ولا أعلمه قال إلا في الرابعة ، شك يزيد قال : فاشتريته منه بدرهم فذهبت فجئت به إليه فأكله

(3/102)


1063 - حدثنا عبد الله ، حدثنا حسن بن عبد العزيز ، عن ضمرة ، عن رجاء ، عن ابن أبي سلمة ، عن ميمون بن مهران قال : دخلت منزل ابن عمر فما كان فيه ما يساوي طيلساني (1) هذا
__________
(1) الطيلسان : ثوب يلبس على الكتف أو يحيط بالبدن ينسج للبس ، خال من التفصيل والخياطة

(3/103)


1064 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو عامر العدوي ، أخبرني داود بن أبي الفرات ، عن أبي غالب ، مولى خالد بن عبد الله القرشي قال : كان ابن عمر ينزل علينا بمكة ، وكان يتهجد من الليل فقال لي ذات ليلة قبل الصبح : يا أبا غالب ، ألا تقوم تصلي ولو تقرأ بثلث القرآن ؟ فقلت : يا أبا عبد الرحمن قد دنا الصبح فكيف أقرأ بثلث القرآن ؟ قال : إن سورة الإخلاص ( قل هو الله أحد (1) ) تعدل ثلث القرآن
__________
(1) سورة : الإخلاص آية رقم : 1

(3/104)


1065 - حدثنا عبد الله ، قال : أخبرت ، عن أبي بكر بن أبي الأسود ، حدثنا بكار بن سفيان ، عن عبد الله بن عقيل بن شمير الرياحي ، عن أبيه قال : شرب عبد الله بن عمر ماء باردا فبكى فاشتد بكاؤه فقيل له : ما يبكيك ؟ قال : ذكرت آية في كتاب الله عز وجل ( وحيل بينهم وبين ما يشتهون (1) ) ، قال : فعرفت أن أهل النار لا يشتهون شيئا إلا الماء البارد ، وقد قال الله عز وجل : ( أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله (2) )
__________
(1) سورة : سبأ آية رقم : 54
(2) سورة : الأعراف آية رقم : 50

(3/105)


1066 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا عمرو بن ميمون ، عن أبيه قال : لما مرض عبد الله بن عامر مرضه الذي توفي فيه أرسل إلى أناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم عبد الله بن عمر فقال لهم : قد نزل بي ما قد ترون ولا أرى إلا أني لمأتي فما ظنكم بي ؟ فقالوا : قد كنت تعطي السائل وتصل الرحم وحفرت الآبار بالفلوات لابن السبيل وبنيت الحوض بعرفة تشرع فيه حاج بيت الله فما نشك لك في النجاة ، وعينه إلى عبد الله بن عمر ، وعبد الله بن عمر ساكت ، فلما أبطأ عليه بالكلام ، قال له : يا أبا عبد الرحمن مالك لا تتكلم ؟ قال : إذا طابت المكسبة زكت النفقة وسترد فتعلم

(3/106)


1067 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الصمد ، حدثنا عقبة المحبر ، حدثني محمد بن عباد ، أن ابن عمر ، كان إذا أراد أن يتصدق قال : ادخلوا على السودان فإنهم ضعفاء الناس

(3/107)


1068 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الله بن نمير قال : سمعت عاصما الأحول ، عمن ذكره ، قال : كان ابن عمر إذا رآه إنسان ظن أن به شيئا من اتباعه آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم

(3/108)


1069 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو معاوية ، حدثنا مالك ، عن أبي حصين ، عن مجاهد قال : كنت أمشي مع ابن عمر فمر على خربة ، فقال : قل يا خربة ما فعل أهلك ؟ فقلت : يا خربة ما فعل أهلك ؟ قال ابن عمر : ذهبوا وبقيت أعمالهم

(3/109)


1070 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو معاوية ، حدثنا مالك ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : أوتي بشيء يقال له الكبل ، فقال : ما نصنع بهذا ؟ قال : إنه يمريك قال : إنه يمر بي الشهر ما أشبع إلا الشبعة والشبعتين

(3/110)


1071 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو معاوية ، حدثنا الأعمش ، عن شمر بن عطية ، عن يحيى بن وثاب قال : قال ابن عمر : يا غلام ، أنضج العصيدة تذهب حرارة الزيت ، فإن أقواما تعجلوا طيباتهم في الحياة الدنيا

(3/111)


1072 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا خالد بن حيان ، حدثنا عيسى بن كثير ، عن ميمون بن مهران قال : أتت ابن عمر اثنان وعشرون ألف دينار في مجلس فلم يقم حتى فرقها

(3/112)


1073 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن تميم بن سلمة ، عن ابن عمر ، ذكروا له من أمر ابن عامر فقال : إن الخبيث لا يكفر الخبيث

(3/113)


1074 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، عن جعفر ، عن ميمون ، عن ابن عمر قال : إذا طاب المكسب زكت النفقة

(3/114)


1075 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، عن أسامة ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : وإنفاقه خير من إمساكه

(3/115)


1076 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ، حدثنا سفيان ، عن ليث ، عن طاوس قال : ما رأيت رجلا أورع من ابن عمر ولا رأيت رجلا أعلم من ابن عباس قال : وكان طاوس يعد الحديث حرفا حرفا

(3/116)


1077 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن قال : سمعت شعبة قال : سمعت أبا سفيان ، يقول : كان عمر يقول : دع ما يريبك إلى ما لا يريبك

(3/117)


1078 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الأعلى ، عن برد ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أنه كان لا يعجبه شيء من ماله إلا خرج عنه لله عز وجل قال : وكان زمان يتصدق في المجلس بثلاثين ألفا قال : وأعطاه ابن عامر مرتين ثلاثين ألفا ، قال نافع : إني أخاف أن تفتنني دراهم ابن عامر ، اذهب فأنت حر قال : وكان لا يدمن اللحم شهرا إلا مسافرا أو في رمضان ، قال وكان يمكث الشهر لا يذوق فيه مزعة لحم

(3/118)


1079 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، عن هشام الدستوائي ، عن القاسم بن أبي بزة ، حدثني من ، سمع ابن عمر ، قرأ ( ويل للمطففين (1) ) حتى بلغ ( يوم يقوم الناس لرب العالمين (2) ) فبكى حتى خر وامتنع عن قراءة ما بعده
__________
(1) سورة : المطففين آية رقم : 1
(2) سورة : المطففين آية رقم : 6

(3/119)


1080 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو المنذر إسماعيل بن عمر ، حدثنا البراء بن سليمان قال : سمعت نافعا ، مولى ابن عمر يقول : ما قرأ ابن عمر هاتين الآيتين قط من آخر سورة البقرة إلا بكى ( إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه (1) ) إلى آخر الآية ثم يقول : إن هذا لإحصاء شديد
__________
(1) سورة :

(3/120)


1081 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبو كامل الجحدري فضيل بن الحسين ، حدثنا أبو عوانة ، عن هلال بن خباب ، عن قزعة قال : رأيت على ابن عمر رحمه الله ثيابا خشبة فقيل : أو خشنة ، فقلت : يا أبا عبد الرحمن إني قد أتيتك بثوب لين مما يصنع بخراسان ، فتقر عيني أن أراه عليك فإن عليك ثيابا خشبة أو خشنة قال : أرنيه حتى أنظر إليه قال : فلمسه بيده وقال : أحرير هو ؟ قلت : لا إنه من قطن قال : إني أخاف إن أنا لبسته أخاف أن أكون مختالا فخورا ( والله لا يحب كل مختال فخور (1) )
__________
(1) سورة : الحديد آية رقم : 23

(3/121)


1082 - حدثنا عبد الله ، حدثنا صالح بن عبد الله الترمذي ، حدثنا محمد بن فضيل بن غزوان ، عن أبيه ، عن نافع ، أن ابن عمر ، كان يحيي ما بين الظهر إلى العصر

(3/122)


1083 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا سليمان بن داود ، أنبأنا شعبة ، عن عبد الله بن عمران الفريعي قال : سمعت مجاهدا ، يقول : صحبت ابن عمر رحمه الله وأنا أريد ، أن أخدمه ، فكان يخدمني أكثر

(3/123)


1084 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثني بهز ، حدثني جعفر بن سليمان ، حدثني أسماء بن عبيد ، عن نافع قال : كان ابن عمر يقرأ في صلاته فيمر بالآية فيها ذكر الجنة فيقف ويسأل الله الجنة قال : ويدعو ويبكي قال : ويمر بالآية فيها ذكر النار فيقف فيدعو ويستجير بالله عز وجل

(3/124)


1085 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وكيع ، حدثني مغيرة بن زياد ، عن نافع ، أن ابن عمر ، باع أرضا له بمائتي ناقة فحمل على مائة منها في سبيل الله عز وجل واشترط على أصحابها أن لا يبيعوا حتى يجاوزوا وادي القرى

(3/125)


1086 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا مؤمل ، حدثنا سفيان ، عن جعفر بن برقان قال : أخبرني من ، رأى ابن عمر وجاء ابن له فقال : يا أبت اكسني إزارا قال : يا بني نكس إزارك وإياك أن تكون من الذين يجعلون ما رزقهم الله عز وجل في بطونهم وعلى ظهورهم

(3/126)


1087 - حدثنا عبد الله ، حدثنا سريج بن يونس ، حدثنا سعيد بن عبد الرحمن الجمحي ، عن أبي حازم قال : مر ابن عمر برجل ساقط من أهل العراق فقال : ما شأنه ؟ قالوا : إنه إذا قرئ عليه القرآن يصيبه هذا قال : إنا لنخشى الله وما نسقط

(3/127)


1088 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا محمد بن سابق ، حدثنا مالك ، وعثمان بن عمر ، أنبأنا مالك المعني ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن مجاهد قال : كان ابن عمر قائما يصلي فأتى على هذه الآية ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون (1) ) فأعتق جارية (2) له وهو يصلي قد أراد أن يتزوجها
__________
(1) سورة : آل عمران آية رقم : 92
(2) الجارية : الأمة المملوكة أو الشابة من النساء

(3/128)


1089 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني هاشم ، حدثنا عصام ، عن أبيه قال : أعطى ابن جعفر عبد الله بن عمر بنافع عشرة آلاف أو ألف دينار فدخل ابن عمر على صفية امرأته فقال لها : إنه أعطاني ابن جعفر بنافع عشرة آلاف أو ألف دينار ، فقالت : يا أبا عبد الرحمن فما تنتظر أن تبيع ؟ قال : فهلا ما هو خير من ذلك هو لوجه الله عز وجل

(3/129)


1090 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثني أبو معمر ، حدثنا يوسف بن الماجشون ، عن أبيه ، عن عائشة ، رحمها الله قالت : ما رأيت أحدا أشبه بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين دفنوا في النمار من عبد الله بن عمر

(3/130)


1091 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا هاشم ، حدثنا عاصم ، عن عمر بن حمزة ، عن عبد الله بن عمر قال : كنت جالسا مع أبي رحمه الله فمر برجل فقال : أخبرني ما ، قلت لعبد الله يوم رأيتك تكلمه بالجرف ؟ قال : قلت له : يا أبا عبد الرحمن رقت مضغتك وكبرت سنك وجلساؤك لا يعرفون حقك ولا شرفك فلو أمرت أهلك أن يجعلوا لك شيئا يلطفونك به إذا رجعت إليهم قال : ويحك ما شبعت منذ إحدى عشرة سنة أو اثنتي عشرة سنة ولا ثلاث عشرة سنة ولا أربع عشرة سنة ولا مرة واحدة ، فكيف بي وإنما بقي مني كظما الحمار

(3/131)


1092 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا موسى بن داود قال : سمعت مالك بن أنس قال : حدثت أن ابن عمر نزل الجحفة فقال ابن عامر لخبازه : اذهب بطعامك إلى ابن عمر قال : فجاء بصحفة ، فقال ابن عمر : ضعها ، ثم جاء بأخرى وأراد أن يرفع الأولى ، فقال ابن عمر : ما لك ؟ قال : أريد أن أرفعها قال : دعها ، صب عليها هذه قال : وكان كلما جاء بصحفة صبها على الأخرى ، قال : فذهب العبد إلى ابن عامر فقال : هذا كوفي أعرابي ، قال له ابن عامر : هذا سيدك ابن عمر رضي الله عنه

(3/132)


1093 - حدثنا عبد الله ، قال : وجدت في كتاب محمد بن حاتم بخط يده ، عن بشر بن الحارث أن ابن عمر قال : « ما أبالي لو أن لي مثل أحد ذهبا أعرف عدده وأؤدي زكاته » قال بشر : إبراهيم بن سعد أخبرناه «

(3/133)


1094 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الملك بن عمرو ، حدثنا عباد بن راشد ، عن داود بن أبي هند ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري ، رحمه الله قال : إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر كنا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات

(3/134)


1095 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن بكار أبو عبد الله ، مولى بني هاشم ، حدثنا فرج بن فضالة ، عن أسد بن وداعة ، عن شداد بن أوس قال : كان إذا دخل فراشه فكان على فراشه كأنه حبة القمح على المقلى ، وكان يقول : اللهم إن النار منعتني النوم قال : ثم يقوم إلى الصلاة

(3/135)


1096 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو كامل ، حدثنا حماد بن زيد ، عن أبي الصهباء ، عن سعيد بن جبير ، عن أبي سعيد الخدري قال : إذا أصبح الرجل فإن أعضاءه تكفر اللسان تقول : اتق الله فينا فإنك إن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا

(3/136)


1097 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير ، حدثنا سفيان ، عن رجل ، عن أبي حازم ، قال : كان سهل بن سعد يقول : إني فيكم غريب ، فيقول له : لم ؟ فيقول : ذهب أصحابي والذي كنت أعرف وبقيت فيكم غريبا

(3/137)


1098 - حدثنا عبد الله ، حدثنا محمد بن يحيى بن سعيد القطان ، حدثني ابن أبي حازم ، عن أبيه ، عن سهل بن سعد قال : كنا نتمنى يوم الجمعة قال : قلت : ولم ؟ قال : عجوز لنا كانت تأخذ من هذا السلق فتفركه بشعير فنأكل منه وما كنا نتغدى ولا نقيل إلا بعد الجمعة حدثنا عبد الله قال : هذا كتاب كتبه إلي أبي بخطه للفزع ونسخته أنا منه : بسم الله الرحمن الرحيم : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن ، ثم كتب أيضا بسم الله الرحمن الرحيم : أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون ، اللهم رب السماوات السبع وما أظللن ورب الأرضين السبع وما أقللن ورب الشياطين وما أضلت ، وذكر شيئا درس من الرقعة وسمعته يقول : للفزع تبدد أعداء الله وعز جار الله ، وأظنه قال : وذل عدو الله ، قال أبو عبد الرحمن عبد الله : قال أبي : وبعض هذا الكلام عن أبي النضر

(3/138)


1099 - حدثنا عبد الله ، حدثني هارون بن معروف ، حدثنا عبد الله بن وهب ، عن عمرو ، يعني ابن الحارث عن عمارة بن غزية ، عن سمي ، مولى أبي بكر أنه سمع أبا صالح ذكوان يحدث عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء »

(3/139)


1100 - حدثنا عبد الله ، حدثني هارون بن معروف ، حدثنا جرير ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « قال الله عز وجل : اتخذت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر » قال أبو هريرة : اقرءوا إن شئتم : ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين (1) )
__________
(1) سورة : السجدة آية رقم : 17

(3/140)


1101 - حدثنا عبد الله ، حدثني شريح بن يونس ، حدثنا مسلم بن خالد ، عن ابن أبي نجيح ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير قال : يحشر الناس يوم القيامة أجوع ما كانوا وأعطش ما كانوا وأعرى ما كانوا ، فمن أطعم لله عز وجل أطعمه الله عز وجل ، ومن كسا لله عز وجل كساه الله عز وجل ، ومن سقى لله عز وجل سقاه الله عز وجل ، ومن كان في رضا الله كان الله عز وجل على رضاه أقدر

(3/141)


1102 - حدثنا عبد الله ، حدثني عبد الله بن عمر بن محمد بن أبان بن صالح بن عمير ، حدثنا ابن المبارك ، أخبرني الربيع بن أنس ، عن أبي قتادة ، عن أبي بن كعب ، رحمه الله قال : عليكم بالسبيل والسنة فإنه ليس من عبد على سبيل وسنة ، ذكر الرحمن عز وجل ففاضت عيناه من خشية الله عز وجل فتمسه النار أبدا ، وليس من عبد على سبيل وسنة ذكر الرحمن عز وجل فاقشعر جلده من خشية الله إلا كان مثله مثل الشجرة يبس ورقها فهي كذلك ، إذا أصابها الريح فتحات عنها ورقها فتحات خطاياه عند ذلك كما يتحات عنها ورقها ، وإن اقتصادا في سبيل وسنة خير من اجتهاد في خلاف سبيل وسنة ، فانظروا أعمالكم فإن كان اجتهاد واقتصاد فليكن على منهاج الأنبياء عليهم السلام وسنتهم ،

(3/142)


1103 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عفان ، حدثنا حماد بن سلمة ، أنبأنا أبو جعفر الخطمي ، عن محمد بن كعب القرظي قال : دعي عبد الله بن يزيد الخطمي إلى طعام فلما جاء رأى البيت منجدا فقعد خارجا وبكى قالوا : ما يبكيك ؟ قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شيع جيشا فبلغ عقبة الوداع قال : « أستودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم » ، فرأى رجلا ذات يوم قد رقع بردة له بقطعة فرو قال : فاستقبل مطلع الشمس وقال بيده وصف حماد ببطن الكفين ومد بيده « تطالعت عليكم الدنيا تطالعت عليكم الدنيا » ، أي : أقبلت حتى ظننا أن تقع علينا ثم قال : « أنتم اليوم خير أما إذا غدت عليكم قصعة وراحت أخرى ويغدو أحدكم في حلة ويروح في أخرى وتستر بيوتكم كما تستر الكعبة » ، قال عبد الله : أفلا أبكي وقد بقيت حتى رأيتكم تسترون بيوتكم كما تستر الكعبة ؟ «

(3/143)


1104 - حدثنا عبد الله ، حدثني حوثرة بن أشرس بن عون بن مجشر بن حجير بن الربيع العدوي ، أخبرني عقبة بن عبد الله الأصم الرفاعي ، عن أبي تميمة الهجيمي قال : سمعت أبا موسى الأشعري ، على منبر البصرة يقول : من صام الدهر ضيق الله عليهم جهنم هكذا وعقد لنا عقبة بيده تسعين

(3/144)


1105 - حدثنا عبد الله ، حدثنا هدبة بن خالد ، حدثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس أن أبا موسى ، كان له تبان (1) ينام فيه مخافة أن يتكشف
__________
(1) التبان : سروال صغير يواري العورة المغلظة فقط

(3/145)


1106 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عامر عبد الملك بن عمير ، وأبو سعيد المعنى واحد قالا : حدثنا عبد الله بن جعفر ، عن أم بكر ، أن عبد الرحمن بن عوف ، رحمه الله باع أرضا من عثمان بن عفان بأربعين ألف دينار فقسم في فقراء بني زهرة وفي ذي الحاجة من الناس وفي أمهات المؤمنين رضي الله عنهن ، قال المسور : فدخلت على عائشة رحمها الله بنصيبها من ذلك ، فقالت : من أرسلك بهذا ؟ قلت : عبد الرحمن ، فقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إنه لا يحنو عليكن بعدي إلا الصابرون سقى الله ابن عوف من سلسبيل الجنة »

(3/146)


1107 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو سعيد ، مولى بني هاشم ، حدثنا إسحاق بن عثمان أبو يعقوب ، حدثنا أبو أيوب قال : كان رجل يقص في هذا المسجد يقال له الأسود بن سريع فسمع أبو موسى أصواتهم فقام ليأتيهم فانقطع شسعه (1) فاسترجع فقال : ما انقطع شسعي إلا بذنب ، فأعطاه رجل شسعا فقال : حملك الله ووصلك كما حملت أخاك فأتاهم فقال : ابكوا فإن أهل النار يبكون ولا يرحم بكاؤهم ، فابكوا اليوم فإن بكاءكم اليوم يرحم
__________
(1) الشسع : سير يمسك النعل بأصابع القدم

(3/147)


1108 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا حماد بن سلمة ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك قال : كنا مع أبي موسى رحمه الله في مسير له فسمع الناس يتحدثون فسمع فصاحة فقال لي : يا أنس هلم فلنذكر ربنا عز وجل فإن هؤلاء يكاد أحدهم أن يفري الأديم بلسانه قال : يا أنس ما بطأ بالناس عن الآخرة وما ثبرهم عنها ؟ قال : قلت : الشهوات والشيطان قال : لا والله ولكن عجلت لهم الدنيا وأخرت الآخرة ولو عاينوا ما عدلوا ولا ميلوا

(3/148)


1109 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، عن حماد بن سلمة ، عن قتادة ، عن أبي مجلز قال : قال أبو موسى رحمه الله : إني لأغتسل في البيت المظلم فما أقيم صلبي آخذا ثوبي حياء من ربي عز وجل

(3/149)


1110 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الصمد ، حدثنا أبو هلال ، حدثنا حميد بن هلال ، عن أبي غالب ، يونس بن جبير ، عن أنس قال : قال لي أبو موسى : جهزني يا أنس ، وقال للناس : إني خارج إلى ثلاث فلما جاء الوقت قال : يا أنس فرغت ؟ قال : قلت : بقي كذا وكذا قال : إني خارج فقلت : لو أقمت حتى يفرغ منه قال : إني أكره أن أكذب أهلي فيكذبوني وأخونهم فيخونوني

(3/150)


1111 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا وهب بن جرير ، حدثنا أبي قال : سمعت منصور بن زاذان ، يحدث عن سعيد بن أبي بردة ، عن أبيه ، عن أبي موسى ، أنه قال : إن هذا الدرهم والدينار أهلكا من كان قبلكم وإني ما أراهما إلا مهلكيكم

(3/151)


1112 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الوهاب ، حدثنا عوف ، عن قسامة بن زهير قال : خطبنا أبو موسى بالبصرة فقال : يا أيها الناس ابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون الدموع حتى تنقطع ثم يبكون الدماء حتى لو أرسلت فيها السفن لجرت

(3/152)


1113 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا إسماعيل ، عن سعيد الجريري ، عن غنيم بن قيس قال : قال أبو موسى : مثل هذا القليب مثل ريشة بفلاة تقلبها الرياح ظهرها لبطنها

(3/153)


1114 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الملك بن عمير ، حدثنا عباد ، عن الحسن قال : قيل لسمرة : إن ابنك لم ينم الليلة قال : أبشما ؟ قيل : بشما قال : لو مات لم أصل عليه

(3/154)


1115 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الصمد ، حدثنا أبو عقيل ، حدثنا يزيد يعني ابن عبد الله بن الشخير أن رجلا أتى تميما الداري فقال : كيف صلاتك بالليل ؟ فغضب غضبا شديدا ، فقال : والله لركعة أصليها في جوف الليل في السر أحب إلي من أن أصلي الليل كله ثم أقصه على الناس ، فغضب السائل عند ذلك فقال : يا أصحاب رسول الله الله أعلم بكم إن سألناكم عنفتمونا ، وإن نسألكم جفوتمونا ؟ فأقبل تميم عند ذلك على الرجل فقال : أرأيت إن كنت مؤمنا قويا وأنا مؤمن ضعيف أكنت ساطيا علي بقوتك فتقطعني ؟ أرأيت إن كنت مؤمنا ضعيفا وأنا مؤمن قوي كنت ساطيا عليك بقوتي فأقطعك ؟ ولكن خذ من نفسك لدينك ومن دينك لنفسك حتى تستقيم لك على عبادة ترضاها

(3/155)


1116 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي ، حدثني عنبسة بن سعيد القرشي ، أخو يحيى بن سعيد ، حدثنا ابن المبارك قال : ما بلغني عن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من العبادة ما بلغني عن تميم الداري ، قرأ القرآن قائما وقرأ القرآن راكعا وقرأ القرآن ساجدا وحج خببا

(3/156)


1117 - حدثنا عبد الله ، حدثنا الحسن بن عبد العزيز الجروي قال : كتب إلينا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة ، عن ابن عون ، عن ابن سيرين قال : اشترى تميم الداري حلة بألف كان يصلي فيها

(3/157)


1118 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا هاشم بن القاسم ، حدثنا محمد بن راشد ، عن جعفر بن عمرو قال : كنا فئة من أبناء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قلنا : إن آباءنا قد سبقونا بالهجرة وصحبة النبي صلى الله عليه وسلم فهلموا نجتهد في العبادة لعلنا ندرك فضائلهم منهم أو كما قال ، قال عبد الله بن الزبير ، ومحمد بن أبي حذيفة ، ومحمد بن أبي بكر ، ومحمد بن طلحة ، ومحمد بن عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث قال : فاجتهدنا في العبادة بالليل والنهار وأدركنا تميما الداري شيخا فما قمنا له ولا قعدنا في طول الصلاة

(3/158)


1119 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا محمد بن عمرو ، عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب قال : قال أبو واقد الليثي : تابعنا الأعمال فلم نجد شيئا أبلغ في طلب الآخرة من زهادة في الدنيا

(3/159)


1120 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، عن ابن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عبد الله بن رواحة ، أنه بكى فبكت امرأته فقال : ما يبكيك ؟ قالت : رأيتك بكيت فبكيت لبكائك قال : إني أنبئت أني وارد ، ولم أنبأ أني صادر

(3/160)


1121 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا روح ، حدثنا هشام بن أبي عبد الله ، عن قتادة قال : قال سالم مولى أبي حذيفة : وددت أني بمنزلة أصحاب الأعراف

(3/161)


1122 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا يزيد بن هارون ، أنبأنا يزيد بن إبراهيم ، وهو التستري عن عمرو بن دينار قال : رأيت ابن الزبير رحمه الله يصلي في الحجر خافضا بصره فجاءه حجر قدامه فذهب ببعض ثوبه فما انفتل

(3/162)


1123 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا النضر بن شميل ، حدثنا سليمان الأعمش ، عن يحيى بن وثاب ، أن ابن الزبير ، كان يسجد حتى تنزل العصافير على ظهره لا تحسبه إلا جذم حائط

(3/163)


1124 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا مالك ، عن عامر بن عبد الله بن الزبير ، أن ابن الزبير ، رضي الله عنه كان إذا سمع الرعد ، لهى عن حديثه ، ثم قال : سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ، ثم يقول : إن هذا وعيد لأهل الأرض شديد

(3/164)


1125 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، عن المثنى بن سعيد ، عن طلحة بن نافع قال : خطبنا ابن الزبير قال : إنا قد ابتلينا بالذي قد ابتلينا به من أمركم فما أمرناكم من أمر فيه طاعة لله سبحانه ، فلنا عليكم فيه السمع والطاعة ، وما أمرناكم به من أمر ليس فيه طاعة لله عز وجل فلا طاعة لنا فيه ولا نعمة عين

(3/165)


1126 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا حفص بن غياث ، حدثنا هشام ، عن أبيه قال : قال حكيم بن حزام : اسقوني ماء ، قالوا : قد شربت قال : فلا إذا ، وقال ابن الزبير : أطعموني تمرا ، قالوا : قد أكلت قال : فلا إذا

(3/166)


1127 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا حماد ، عن ثابت ، عن أنس ، أن أبا طلحة ، سرد الصوم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين عاما

(3/167)


1128 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا يزيد ، أنبأنا حميد ، عن ثابت ، عن أنس ، أن أبا طلحة ، كان يكثر الصوم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فما أفطر بعده حتى لقي الله عز وجل إلا من مرض أو في سفر

(3/168)


1129 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا حماد ، عن ثابت ، عن أنس ، عن أبي طلحة قال : لا أؤم رجلين ولا أتأمر عليهما

(3/169)


1130 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا وكيع ، حدثنا سفيان ، حدثنا رجل ، من جعفي عن عدي بن حاتم قال : ما جاء وقت الصلاة إلا وأنا إليها بالأشواق وما دخل وقت صلاة قط إلا وأنا لها مستعد

(3/170)


1131 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن معاوية ، عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير ، عن أبيه ، عن عوف بن مالك قال : ما من ذنب إلا وأنا أعرف ، توبته قال : قيل يا أبا عبد الرحمن وما توبته ؟ قال : أن تتركه ثم لا تعود إليه

(3/171)


1132 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا جرير ، عن منصور ، عن هلال ، عن فروة بن نوفل الأشجعي قال : كنت جارا لخباب فخرجت معه يوما من المسجد وهو آخذ بيدي ، فقال : يا هنتاه تقرب إلى الله عز وجل بما استطعت فإنك لن تقرب إليه بشيء أحب إليه من كلامه

(3/172)


1133 - حدثنا عبد الله ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الصمد ، حدثنا حماد بن سلمة ، حدثنا الجريري ، عن أبي السوار ، أنهم أتوا جندبا في قراء أهل البصرة فقال : أرى هديا حسنا وسمتا حسنا ، فإياكم وهذه الأهواء ثم قال : مثل الذي يعلم الناس ولا يعمل كمثال السراج يضيء للناس ويحرق نفسه

(3/173)


1134 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا محمد بن عبد الله ، حدثنا سالم المرادي ، عن الحسن ، عن جندب قال : قال لأصحابه : اتلوا القرآن على ما كان بكم من جهد وفاقة فإن عرض يعني : بلاء فابذل مالك دون دينك فإن تخوفت فابذل دمك دون دينك فإن المحروب من حرب دينه وإن المسلوب من سلب دينه ، فإنه لا فقر بعد الجنة ولا غنى بعد النار ، النار لا يستغني فقيرها ولا يفك أسيرها

(3/174)


1135 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا بهز بن أسد ، حدثنا شعبة ، حدثنا قتادة قال : سمعت يونس بن جبير قال : شيعنا جندب بن عبد الله فلما بلغنا حصن المكاتب قلنا له : أوصنا قال : أوصيكم بتقوى الله والقرآن فإنه نور الليل المظلم وهدى النهار فاعملوا به على ما كان من جهد وفاقة ، وإن عرض بلاء فقدم مالك دون نفسك ، فإن تجاوز البلاء فقدم مالك ونفسك دون دينك فإن المحروب من حرب دينه والمسلوب من سلب دينه ، إنه لا غنى بعد النار ولا فاقة بعد الجنة ، وإن النار لا يفك أسيرها ولا يستغني فقيرها

(3/175)


1136 - حدثنا عبد الله ، حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري ، حدثنا جعفر يعني ابن سليمان قال : سمعت أبا عمران الجوني ، حدثنا جندب بن عبد الله قال : قال رجل فيمن مضى : والله لا يغفر الله لفلان أبدا ، فأوحى الله عز وجل إلى نبي في زمانه أن أخبره أني قد غفرت له وأحبطت عملك على تأليك

(3/176)


1137 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا سيار ، حدثنا جعفر ، حدثنا الجريري ، عن بعض ، أشياخه قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم غزاة بسجستان ، فاشتد عليهم القتال والطلب بقلعة سجستان وفيهم رجل قال : وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسون حلقا حلقا فتقوم طائفة فيقاتلون ثم يجيئون ثم تقوم طائفة أخرى فيقاتلون ثم يجيئون قال : فقال بعضهم لبعض : هل ترون في هذا الرجل النعت الذي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : فقال هذا لهذا : نعم ، وهذا لهذا نعم ، حتى اجتمعوا على ذلك فقالوا : أيها الرجل إنه قد اشتد علينا القتال والطلب لهذه القلعة وإنا نرى فيك النعت الذي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأقسم على ربك تبارك وتعالى أن يفتح علينا قال : فخرج من قولهم وقال : إني إنسان مسكين ضعيف ليست لي من رسول الله صلى الله عليه وسلم صحبة ، إنما صحبتكم أرجو بركتكم وأتعلم منكم قال : فأعادوا عليه فجزع من ذلك قال : فقالوا له : إنا نسألك بحق الصحبة لما أقسمت على ربك عز وجل أن يفتح علينا قال : أقسمت عليك يا رب لما فتحت علينا ، وجعلتني أول مقتول قال : ففتح الله عليهم وكان أول مقتول

(3/177)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية