صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


- ( ومن رأى ) رجلا صالحا كحله فهو دليل خير وإذا كحله رجل أسود فليس بخير

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه أصاب كحلا مجموعا فإنه يصيب مالا

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه أتى بكحل ليكحل به فإنه يصلح دينه فإن كان ضرير البصر فهو شقاؤه

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه اكتحل بإثمد فإنه يجمع بين امرأتين

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه يكتحل بغير الإثمد مثال زبد أو رغوة فإنه يطلب حراما من فرج أو دبر

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه يكحل الصبيان بغير إثمد فإنه يعبث بهم

(2/180)


- ( ومن رأى ) أنه يكحل فإن كان ضميره في الكحل لإصلاح البصر فإنه يتعاهد دينه بصلاح وإن كان ضميره للزينة فإنه يأتي في دينه أمرا يتزين به

(2/180)


- ( ومن رأى ) إنسانا كحله [ ص 181 ] فأعماه فإنه يأخذ من ماله شيئا بمكر وحيلة والبكر إذا اكتحلت فإنها تتزوج وكذلك الأرملة والكحل بالدم والرماد فسق ونكاح باطل

(2/181)


- ( كيال ) هو في المنام سلطان فإن كان بالعدل فهو عادل وإن كان ناقصا فهو جائر

(2/181)


- ( ومن رأى ) أنه يكيل كيلا مستويا ويفرغ ويكيل فإنه يعدل في حكمه وينصف رعيته والكيال يدل على الحاكم فمن رأى كيالا لا يكيل بالقسط دل على السلطان وصلاحه

(2/181)


- ( ومن رأى ) أنه أعطى كيلا أو تحول كيالا فإن كان يصلح للقضاء ناله أو للإمارة نالها وإن لم يكن أهلا لذلك فإنه يكون ناصحا في أحواله صادقا في أقواله وحسن المعاملة متبعا للحق

(2/181)


- ( كيل ) هو في المنام هداية وعلم وزوجة ورزق وهم ونكد وفاقة لقصة يوسف عليه السلام مع أخوته

(2/181)


- ( كيزاني ) تدل رؤيته في المنام على النسل وحب الأولاد ويدل على العلم ووعيه

(2/181)


- ( كوز ) هو في المنام جارية أو خادم أو غلام والكيزان هي الجواري والخدم المستجيبون للنكاح والوطء فمن شرب منها أفاد مالا من جهتهن وإن رأى أنها انكسرت فهو موت الخدم والجواري والصبيان

(2/181)


- ( كرة ) هي في المنام تدل على المخاصمة وعلى الدنيا التي يرفضها قوم ويطلبها آخرون وربما دلت على السفر والتنقل من مكان إلى مكان وهي رجل فإن كانت من أديم فإنه رئيس أو عالم واللعب بالكرة مخاصمة لأن من لعب بها كلما أخذها ضرب بها الأرض

(2/181)


- ( كير الحدادين ) ( من رأى ) في المنام أنه وجد الكير من خشب فإنه ينقص من مرتبته ويذهب ملكه إن كان ملكا فإن ملك كيرا فإنه ينال سلطانا وولاية إن كان أهلا لذلك وإلا نال منفعة وخيرا والكير إن كان فيه نار دل على قضاء الحوائج وأرزاق وإن لم يكن فيه نار فإنه يدل على الهموم والأنكاد وكير الذهب والفضة يدل على الإخلاص في التوحيد والتجرد للعبادة وكير الزجاج يدل على المكر والخديعة وربما دل الكير على المرأة الكثيرة الحمل السريعة الإسقاط أو الرجل الكثير الانفعال السريع النفور وربما دل على السجن وموضع الشرطة المعدود للعقوبة ويدل على تيسير الأمور إذا كان للحديد

(2/181)


- ( كانون الحديد ) هو في المنام امرأة من أهل بيت ذوي بأس وقوة وإن كان من صفر فمن أهل بيت أصحاب أمتعة الدنيا وزينتها وإن كان من خشب فمن أهل بيت أصحاب أمتعة فيهم نفاق وإن كان [ ص 182 ] من جص فمن أهل بيت متشبهين بالفراعنة وإن كان من طين فمن أهل بيت أصحاب دين والكانون يدل على الدولة ويدل على العطلة والإدبار

(2/181)


- ( ومن رأى ) نارا تلهب في كانون أو تنور فإن ذلك يدل على أولاد يكونون لصاحب الرؤيا والكانون يدل على قيم الدار فمن رأى أنه يوقد نارا على كانون من غير طعام فإنه يهيج رجلا قيم أهل البيت بكلام النميمة أو الخصومة وإذا كان القدر قيمة البيت فالكانون زوجها الذي يواجه الآثام ويصلى تعب الكسب وهي تتولى في الدار علاجه مستورة مخمرة وقد يدل الكانون على الزوجة والقدر على الزوج فهي أبدا تحرقه بكلامها وتقتضيه في رزقها وهو يتقلى ويتقلب في غليانها داخلا وخارجا والكانون إذا خلا من النار دل على الهم والنكد وإذا كان فيه النار فهو قضاء الحوائج والأرزاق والكانون يدل على ما يطؤه الإنسان من زوجة أو دابة أو مجلس أو منصب وربما دل على السراج والمنبر وكرسي النفساء ويدل على نجاز الأمور وتيسير العسير وربما دل على الوالد أو الوالدة أو الحاملة ولدها أو الحانوت الذي يتهيأ له منه ما يشتهي أو المركب الذي يتسوى عليه أو الدار لمن ينزلها ويرحل عنها وربما دلت رؤية الكانون على شهر كانون فمن ملك كانونا أو رآه تزوج إن كان أعزب أو حملت زوجته إن كان عليه قدر وإن كان كافرا أسلم أو فاسقا تاب لأنه محل النار والنار تخويف وهداية وقال لي رجل رأيت كانونا فيه بعض نار وحطبا قريبا منه فقلت له الكانون معدتك والحطب طعام غليظ ثقل عليك البارحة قال نعم كان كذلك

(2/182)


- ( كرسي ) هو في المنام رفعة من قبل السلطان أو امرأة فإن كان من حديد فهو قوة وظفر وإن كان من خشب فهو دون ذلك مع نفاق

(2/182)


- ( ومن رأى ) أنه جالس على كرسي فإنه يكون وكيلا أو وصيا وإن كان يصلح للسلطان تقلد سلطانا وولاية ونال رفعة وإن كان غائبا رجع إلى أهله ونال مراده

(2/182)


- ( ومن رأى ) أنه جالس على كرسي عليه ثياب أو على سريره فإنه ينال علما جليلا وخيرا عاجلا وبرا سريعا وعزة ورفعة والكرسي يدل لأرباب المناصب على العلو والرفعة والأزواج والأولاد والمساكن الجليلة والدواب والملابس

(2/182)


- ( ومن رأى ) أنه أصاب كرسيا وقعد [ ص 183 ] عليه أصاب سلطانا أو يتزوج امرأة على قدر الكرسي وهيئته وقيل إن كانت له حامل أتت بولد وقيل يموت شهيدا

(2/182)


- ( ومن رأى ) أنه انكسر كرسيه فإنه دليل على موته أو موت امرأته أو مفارقته لها أو سقوط جاهه وسلطانه والكرسي سرور ومرتبة عاجلة لمن جلس عليه والكرسي لمن جلس عليه دال على الفوز في الآخرة على قدره وجماله وعلوه وجدته ولا خير فيه للمريض وجلوس الحامل فوقه مؤذن بكرسي القابلة التي تعلوه عند الولادة فإن كان على رأسها فوقه تاج ولدت غلاما وإن كان شبكة أو غمد سيف أو زج بلا رمح ولدت جارية ورؤية كرسي الله تعالى الذي فوق السموات دليل لمن هو من أهل العلم على علو الدرجات والمناصب العالية خصوصا إن رآه في صفة تامة وربما كان للحامل خلاص من شدتها وللأعزب زوج للمزوج ولد ويدل على السفر لذوي الأسفار وللمريض على حمله على سرير المنايا أو دابة يركبها أو دار يسكنها أو سنة يستنها يشتهر بها ويعلم بها من بعده

(2/183)


- ( كيس ) هو في المنام بدن الإنسان فمن رآه فارغا فهو دليل موت صاحب الكيس

(2/183)


- ( ومن رأى ) في وسطه كيسا فإن معه علما كثيرا قد استفاده على عمره فإن كان فيه دراهم صحاح فالعلم صحيح وإن كانت مقصورة مقطعة فإنه يحفظ العلم ويحتاج إلى الدرس وقيل إن الكيس سر صاحبه فإن نكث ما فيه ظهر السر

(2/183)


- ( ومن رأى ) أن كيسه انفتق وذهب ما كان فيه فإن الكيس جسمه والمال روحه فذلك يدل على موته

(2/183)


- ( ومن رأى ) في كيسه أرضة وهي دودة الخشب فذلك يدل على موته كما دلت الجن على موت سليمان عليه السلام حين قرضت عصاه حتى خر والكيس دليل على ما يحويه الإنسان وربما دل على فؤاد صاحبه

(2/183)


- ( كساء ) هو في المنام كسوة وهو في الشتاء أجود من الصيف

(2/183)


- ( ومن رأى ) أنه ارتدى بكساء أو التف به ولم يكن ذلك من عادته فإنه يفتقر والكساء رجل رئيس وهو للتاجر والفقيه والإمام بمنزلة الحرفة التي هي أمان له من الفقر وتقيه من المكاره

(2/183)


- ( ومن رأى ) بكسائه وسخا فقد أساء في معيشته وينقص فيها جاهه

(2/183)


- ( ومن رأى ) رجلا متوشحا بكساء في الصيف فإنه متجمل صلف وهو مهموم لأن الحر في الصيف هم

(2/183)


- ( كسوة ) هي في المنام تختلف باختلاف جواهرها وألوانها وأجناسها على حسب ما يذكر كل شيء من ذلك في موضعه [ ص 184 ] وإن رأت المرأة كسوة الرجل عليها فهو صالح لها في الدين والدنيا وإن كان في كسوة الحرب كأن تأويله لزوجها أو قيمها وإن رأى الرجل أن عليه كسوة المرأة أصابه هم وخوف شديد وخضوع وذلة ثم تزول عنه بعد ذلك

(2/183)


- ( كوة ) هي في المنام إذا كانت في البيت مطلة على مكان فتأويلها ملك يصيبه صاحبها وعز ومنى ينالها وإن كان مكروبا فرج عنه وإن كان مريضا شفي وإن كان أعزب تزوج بامرأة وإن رأتها امرأة تزوجت والكوة إذا رؤيت في البيت الذي ليس له كوة فإنها للسلطان ولاية وللتاجر تجارة

(2/184)


- ( كمر ) هو في المنام تدل رؤيته على الزوجة ذات الجهاز أو الأولاد وهو لذوي الخدم خدمة ولغيرهم زينة ومال على قدر قيمته

(2/184)


- ( كبة من الغزل ) هي في المنام لأرباب المعاش دليل على الفائدة والرزق وربما دلت على الأجير الحازم والغلام والعمر الطويل

(2/184)


- ( كستبان ) هو في المنام رزق وولد وزوجة أو غلام شاطر أو دابة أو سفر أو غريم لازم وربما دل على الضيق والنكد وربما دل على المكاري أو السابق للصبيان فإن وضعه في غير محله كان دليلا على الزنا أو ترك الصلاة أو يمرض من دل الأصابع عليه ورؤية الكستبان في أصبع الميت دليل على أنه في النار لقوله تعالى : { ولهم مقامع من حديد }

(2/184)


- ( كليتان ) تدل رؤيتهما في المنام على الواسطة الجيدة وتدل على تفريج الهم والنكد والسلامة من الأخطار وتدل على الزوجتين أو الوالدين أو الحبيبين والكليتان رجل ذو بأس وقوة جريء في عمل السلطان يستخرج من السلطان مالا يفرقه بين الناس وقيل هو من أعوان السلطان

(2/184)


- ( كلب ) هو في المنام رجل سفيه يجترئ على المعاصي فإذا نبح فهو سفيه شنيع طبع

(2/184)


- ( ومن رأى ) كلبا عضه أو خدشه نال ضررا من عدوه بقدر الألم وربما مرض

(2/184)


- ( ومن رأى ) كلبا مزق ثيابه فإن سفيها يغتابه وأن لم يسمع نبحه فإنه عدو يترك عداوته بشيء يسير والكلبة امرأة دنيئة من قوم سوء معاندين وجرو الكلب ولد محبوب فإن كان أبيض فهو مؤمن وإن كان أسود فإنه يسود أهل بيته وقيل جرو الكلب لقيط رجل سفيه يربيه والكلب الكلب رجل سفيه وكلب الراعي فائدة تصير إليه من ملك والكلب الأهلي عدو ظالم والكلب السلوقي من رآه صلح للسلطان وولي سلطانا وصار إليه فضل يستغني به عن [ ص 185 ] غيره والسلوقي رجل ظهر ينصر على الأعداء لكنه دنيء بلا مروة والكلب الصيني من رآه فإنه يخالط قوما من العجم ليس هم من أهل الإسلام

(2/184)


- ( ومن رأى ) أنه أخذ كلبا فإنه يصاحب رجلا من الخدم ويحبه حبا شديدا ومن رأى أنه عضه كلب فإنه ينال مصيبة وأذى وشدة من جهة صديق أو خادم وإن رأى أنه يصيد بالكلاب فإنه ينال أمنيته ويبلغ شهوته وإن رأى أنه يقتل الكلاب فإنه يظفر بعدوه وإذا رأى الإنسان أن كلاب الصيد خارجة إلى الصيد فإنها خير لجميع الناس ويدل على فعل يفعله الإنسان وحركة وإن رآها راجعة من الصيد فإنها تدل على ذهاب الفزع وعلى بطالة وإن رآها داخلة إلى المدينة فإنها تدل على بطالة والكلاب التي تحفظ المنزل تدل على حفظ امرأة الرجل ومتاعه وإذا رآها عليلة فإنها تدل على مرض وخسران وذهاب بعض المتاع وإن رآها كلبة نباحة فإنها تدل على مضرة تكون من أناس سوء وعلى خديعة منهم والكلب يدل على الحمى بسبب الكوكب الذي يسمى الكلب وهو الشعري اليمانية التي هي علة الحميات وكل أجناس الكلاب تدل على قوم أذلة والكلاب التي تتخذ للعب والمهارشة تدل على عيس مع فرج ولذة وإذا عرض لها في المنام عارض رديء دلت على حزن وذهاب لذة العيش والكلبة المائية تدل على عمل لا يتم ورجاء كاذب

(2/185)


- ( ومن رأى ) أنه تحول كلبا فإن الله تعالى قد علمه علما عظيما فبطر ذلك العلم فسلبه الله إياه والكلاب تعبر بغلمان الشرطة والكلب عدو ضعيف والكلب رجل شحيح

(2/185)


- ( ومن رأى ) أنه ينبح عليه كلب فإنه يسمع من إنسان قليل المروءة كلاما يكرهه

(2/185)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم كلب فإنه يظفر بعدوه ويصيب من ماله والكلب يدل على الحارس ويدل على ذي البدعة وشرب لبن الكلب خوف ومن توسد كلبا فالكلب حينئذ صديق يستنصر به ويستظهره والكلب غلام أو شحاذ على الأبواب وربما دل على الدناءة والمهانة والذل في النفس والمسكنة مع كثرة وداده وحفظه لصاحبه وذبه عن ماله وعياله وربما دل الكلب على الانكلاب على الدنيا مع عدم الادخار وتدل جميع الكلاب على أهل الدنيا وكلب الصيد عز ورفعة ورزق وكلب الماشية جار صالح غيور على الأهل والجار وربما دل اتخاذ الكلب أو مصادقته على [ ص 186 ] الزيغ والغرم في المال وإبطال العمل وصحبة الكلب تدل على الاختفاء لقصة أهل الكهف والكلبة امرأة حافظة للزوج كثيرة النسل وربما دل الكلب على الكفر والإياس من رحمة الله تعالى والتكذيب ورؤية كلب أهل الكهف يدل على الخوف والسجن أو الهرب ورؤيته في البلد دليل على تجديد ولاية

(2/185)


- ( كافر ) هو في المنام عدو

(2/186)


- ( ومن رأى ) شيخا كافرا فإنه عدو له قديم العداوة ظاهر البغضاء

(2/186)


- ( ومن رأى ) جارية كافرة فإنه ينال شرورا مع خفاء

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه كافر وقدامه عسل لا يأكل منه فإنه كافر لنعم الله تعالى

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه تحول كافرا فإن اعتقاده يوافق اعتقاد ذلك الجنس من الكفار وكثرة الكفار كثرة العيال

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه كافر لم يتب من كفره فإنه يموت قتلا إلا أن يكون زراعا فإنه يزرع بذره ويغطيه في الأرض لأن الزارع يسمى كافرا

(2/186)


- ( كفر ) هو في المنام غنى والكفر مرض لا ينجو منه صاحبه ولا ينفعه دواء والكفر الظلم

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه فسد دينه سفه وآذى الناس كما أنه لو سفه فسد دينه

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه قد ضل فإنه يخطئ خطأ كما لو رأى أنه أخطأ ضل ضلالا

(2/186)


- ( ومن رأى ) أنه دينه فسد عند الملأ من الناس شهد بالزور عند الملأ وقيل الكفر جحود للحق قال تعالى : { قتل الإنسان ما أكفره } . أي ما أجحده والكفر جحود نعمة من النعم أو صحبته وربما دل الكفر على عاقبة المرضى بعد إشرافهم على الموت وربما دل الكفر على الفتنة في الدين وقتل النفس

(2/186)


- ( كافور ) هو في المنام حسن ثناء مع بهاء والكافور يدل على صدقة السر والحمل بالأولاد وإذا رؤي مع الميت أو الحي كان دليلا على الأعمال الصالحة وأنه يحشر مع الإبرار

(2/186)


- ( كتمان الأسرار ) ربما دل في المنام على كتمان العلم عن أهله وربما دل كتم الأسرار على طيب الأصل

(2/186)


- ( كد ) هو في المنام راحة فمن رأى أنه يكد فإنه يستريح والكد دال على الاحتيال على التولية وأكل أموال الناس بالباطل هذا إذا كان الرائي غنيا وإن كان فقيرا دل على التقتير والتعفف ووجود الراحة وربما دل الكد على الوقوع في المحذور

(2/186)


- ( كر ) هو في المنام عكس الفرقان كر الإنسان في المنام على عدوه بعد فراره منه فتلك نصرته عليه أو واسواسه وخواطره التي يقبل فيها ويدبر وربما دل ذلك على الندم والتوبة والرجعة إلى الخير

(2/186)


- ( كل اللسان ) في المنام عن مدح [ ص 187 ] أو ذم فإن كان محاكمة قصرت حجته وقهر في مخاصمته وإلا عاد فقيرا كلا على الناس أو صار من أهل الكلالة ليس له ولد

(2/186)


- ( كي ) هو في المنام إذا كان في الجبهة أو الجنب دليل على منع الزكاة وربما كان الكي نازلة من السلطان أو فرقة لمن يعز عليه وإن كوي بذهب أو فضة دل على بخله أو منع حق الله تعالى منهما وأن كوى بحديدة فهو دال على الذنوب والمعاصي وإن رأى أنه به أثر كي عتيق فإنه يصيب دنيا من كنز

(2/187)


- ( ومن رأى ) أنه يكوى بالنار إنسانا كيد موجعا فإنه يلدغ المكوي بكلام سوء أو يأمن من سلطان فإن كان الكي مستديرا فهو ثبات من أمر السلطان

(2/187)


- ( ومن رأى ) أنه كوى عرقا من عروقه أو ركبته فإنه يولد له جارية أو يتزوج امرأة أو ترمى امرأته برجل غريب

(2/187)


- ( ومن رأى ) أن في صدره كيين يلي ولاية على الناس سنتين والكي يدل على الأولاد والكي كلام موجع

(2/187)


- ( كبو على الوجه ) هو في المنام الضلال عن الهدى قال تعالى : { ومن جاء بالسيئة فكبت وجوههم في النار }

(2/187)


- ( كظم الغيظ ) هو في المنام يدل على الثناء الجميل والخير والإحسان لأهله ولغير أهله قال تعالى : { والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )

(2/187)


- ( كثرة العدد ) ( من رأى ) في المنام الزحام كثيرا والبؤس فإنه تكثر جنوده وتعظم مرتبته وسلطانه ويرتفع اسمه وإن كان تاجرا كثر معاملوه وإن كان داعيا كثر مستجيبوه

(2/187)


- ( كفالة ) من تكفل في المنام بآدمي فإنه يدل على الرزق والانتصار على أعداء الله تعالى والكفالة تدل على الثبات في الأمر سواء في ذلك الكافل والمكفول وقيل من تكفل إنسانا أساء إليه

(2/187)


- ( ومن رأى ) إنسانا تكفل به فإنه يرزق رزقا جميلا وإن رأى أنه تكفل صبيا فإنه ينصح عدوا

(2/187)


- ( كفارة ) هي في المنام تدل على قضاء الدين من صوم أو حج أو عتق أو صدقة أو مال يتعلق بالذمة وربما دل ذلك على المغرم لما فيها من الإطعام والكسوة

(2/187)


- ( كنس ) هو في المنام دليل خير لمن أعماله وسخة ولأهل الحرفة ومن كنس بيت غيره نال من ماله والكنس للأغنياء فقر ونقص في أموالهم

(2/187)


- ( كناسة ) هي في المنام دليل خير لمن يعمل الأعمال الوسخة الدنيئة وتدل في الفقراء على يسارهم وكثرة مالهم ومتاعهم وفي الأغنياء على رياستهم وكثرة مالهم ومتاعهم وكرامة يكرمون بها من العامة

(2/187)


- ( كنيسة ) هي عند أهلها في المنام دالة على العلم والعمل والزهد [ ص 188 ] والخشية والبكاء وربما دلت على الهم والنكد والكذب والبهتان والقذف وربما دلت الكنيسة على البدعة ودار الظلم واللهو والاجتماع واللعب والألفة على الخمر والنجاسات وعلى الزوجة والأمة وتدل على الحاكم بالجور فمن دخل إلى كنيسة في المنام من العزاب تزوج أو رزق ولدا أو ضل من بعد هداه وخصوصا إن سجد للتماثيل أو قبلها أو شاركهم في قربان أو كان في وسطه زنار وإن كان فيها ذاكرا لله تعالى منكرا لأفعالهم فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر كل إنسان على قدرته ورتبته وربما دلت الكنيسة على مأوى الشياطين كالمزبلة والحمام وجدة الكنيسة وارتفاعها دليل على الضعف في الدين وخذلان المسلمين

(2/187)


- ( ومن رأى ) الكنيسة قد هدمت أو احترقت ونزلت بها آفة كان دليلا على ارتفاع كلمة الإيمان وخذلان أهل الشرك والنفاق والكنيسة دالة على من يقوم بوظائفها من النصارى أو ما يقوم بها من وقف أو مرتب فإن رأى الكنيسة عادت بيعة أو أن البيعة عادت كنيسة حدث في أهل الذمة حادث يوجب إرغامهم

(2/188)


- ( ومن رأى ) أنه في كنيسة اليهود فإن دينه دينهم وإن رأى أن منزله كنيسة فإن قوله يضارع قولهم ويجعل داره مجتمع أهل الأهواء والبدع والمعاصي وربما غضب عليه رئيسه والكنيسة تدل على المقبرة وعلى دار الزانية وعلى حانوت الخمر ودار الكفر والبدع وعلى دار المعازف والزمور والغناء وعلى دار النواح والسواد والعويل وعلى جهنم ودار من عصى ربه وعلى السجن فمن رأى نفسه في كنيسة فإن كان فيها ذاكرا لله تعالى أو باكيا أو مصليا إلى الكعبة فإنه يدخل جبانة لزيارة الموتى أو الصلاة على جنازة وإن رأى فيها ميتا فهو في النار محبوس مع أهل العصيان وإن دخلها وهو يصلي بصلاتهم ويعمل مثل أعمالهم فإن كان رجلا فإنه يخالط قوما على كفر أو بدعة أو زنا أو خمر أو على معصية كبيرة وإن كانت امرأة حضرت في عرس فيه زفاف وطبول فخالطتهم أو في جنازة فيها شق الجيوب ولبس السواد والنواح والعويل فكانت معهم في ذلك

(2/188)


- ( كاهن ) هو في المنام يدل على الإيمان والتخلي عن الدنيا والشبهات وعلى الإمام الذي يقتدي به لعمله أو الحكيم الذي [ ص 189 ] لا يعدل أحد عن رأيه وظنه والكاهن رجل صاحب أباطيل وغرور لا ينظر إلا إلى نفسه

(2/188)


- ( ومن رأى ) أنه قد صار كاهنا أو أنه يصل إلى مرتبة الكهنة من العامة فإن ذلك دليل خير لجميع الناس ودليل رفعة وشهرة

(2/189)


- ( ومن رأى ) أنه يتكلم بكلام الكهنة والمنجمين ونحوهم أو يكلمهم بكلامهم فإن ذلك أباطيل الدنيا وغرورها وتصديق ذلك في المنام واليقظة جهل في الدين

(2/189)


- ( كستيج الكفار ) في المنام ولد فمن رأى أن على وسطه كستيجا يكون ورعا وينصر دين الله تعالى وإن رأى الكستيج مع لباس جديد فإنه يرزق ولدا بارا وإن رآه انقطع فإن ولده يموت هذا إذا رأى الكستيج فوق الثياب وإن رآه تحت الثياب فإنه يدل على فساد الدين والدنيا

(2/189)


- ( كبل ) ( من رأى ) في المنام أنه كبل دلت رؤيته في الأشرار على رباطهم وحبسهم لأن الأكبال لربط الرجلين وأما في سائر الناس فإنها تدل على غربة أو سفر لأن الأكبال تبدل المشية

(2/189)


- ( كلة ) هي في المنام تدل على الزوجة التي يدخل بين فخذيها لحاجته وربما دلت على الغمة لأنها تغم ما تحتها

(2/189)


- ( كأس ) هو في المنام من جوهر النساء فمن رأى أنه أعطى ماء في كأس فإن تأويل ذلك ولد في بطن أمه فإن كان في إناء مجهول غليظ مهين فهو ولد في الرحم فإن رأى الكأس انكسر وبقي الماء فهو موت المرأة وبقاء الولد الذي في بطنها وكذلك لو ذهب الماء وبقي الكأس فهو موت الولد وسلامة الأم وقد يكون انكسار الكأس على موت الساقي

(2/189)


- ( ومن رأى ) أنه أعطى كأسا وهو مريض فشرب ما فيه من خمر أو ماء أو خردل أو حنظل أو صبر فإنه كأس المنية وفراغ الحياة

(2/189)


- ( كنز ) هو في المنام علم فمن رأى أنه لقي كنزا فإنه يصيب علما إن كان طالب علم وإن كان تاجرا فإنه يرزق تجارة ونفاقا وسخاء وإن كان صاحب سلطان فإنه ينال ولاية وعدلا وكذلك كل صانع في حرفته والكنوز أعمال ينالها الإنسان في بلاد كثيرة

(2/189)


- ( ومن رأى ) أنه وجد كنزا فيه مال يسير فإنه شدة يسيرة تعرض له وإن كان فيه مال كثير فإنه يدل على هم وحزن وقد يدل مرارا كثيرة على موت صاحب الرؤيا

(2/189)


- ( ومن رأى ) في منامه كنزا استغنى وقضى عليه حاكم وإن رأى أنه أصاب مالا عظيما خرج من الدنيا شهيدا وإن رأى الملك أنه احتوى على كنوز وهو مسرور بها شديد الفرح دل على زوال ملكه ويدل [ ص 190 ] الكنز على تسهيل الأمور لأن ما فيه لا يحتاج إلى الكلفة غالبا وربما دل الكنز على الميراث أو الهم والنكد وربما كان الكنز ثيبا والمعدن بكرا لمن يروم الزواج وربما دل الكنز على ما يكنزه الإنسان ويمنع منه الزكاة والكنز متجر رابح وربما دل الكنز على الصراف أو الجوهري وربما دل على وجود الضائع والتذكر بعد النسيان وإن وجد كنزا وفيه من يمنع التوصل إليه دل على الرجل الشحيح المتمول المانع للزكاة وإن كان عالما كان بخيلا بعلمه وإن كان متوليا كان غير عادل في رعيته وإن كان الرائي امرأة دل على صيانتها ومسك يدها فإن لم يكن عليه مانع دل على تبذيرها لمالها وتبديد عرضها وكان ذلك صالحا في حق من سواها وإن وجد الملك كنزا فيه دنانير والناس يأخذون منه خامر عليه عسكره واستماله ملك آخر ورغبهم خصوصا إن كان على الدنانير اسم غريب والكنز يدل على الولد النجيب وعلى المال

(2/189)


- ( كفن ) هو في المنام ستر للعورة وربما دل ذلك على الإخفاء بأعمال أو على زواج الأعزب بغير مناسب

(2/190)


- ( ومن رأى ) أنه يلبس كفنا فإنه مال إلى الزنا فإن لم يتم لبسه فإنه يدعى إلى ذلك الزنا ولا يجيب فإن رأى أنه ملفوف في الكفن كما تلف الموتى فهو موته فإن لم يغط رأسه ورجله فهو فساد دينه وكلما كان الكفن على الميت أقل فهو قريب إلى التوبة وما كان أكثر فإنه في التوبة أبعد

(2/190)


- ( كرب ) ( ومن رأى ) في المنام أنه مكروب فقد أذنب ذنبا وهو نادم عليه

(2/190)


- ( ومن رأى ) أن كربه قد ذهب وفرج عنه فإنه يتوب من ذنبه

(2/190)


- ( كرنب ) هو في المنام رجل ضخم فظ غليظ بدوي فمن رأى بيده طاقة كرنب فإنه في طلب شيء لا يدركه دون أن يكون فظا غليظا والكرنب رديء لجميع الناس خصوصا السوقة ومعالجي الكروم والكرنب كرب

(2/190)


- ( كراث ) هو في المنام رزق من رجل أصم وقيل من أكله أكل مالا حراما شنيعا في قبح ثناء من حور أو سرقة وإن أكله مطبوخا فإنه يتوب ويرجع عن مال حرام ومن أخذ كراثا فإنه يقول قولا يندم عليه

(2/190)


- ( كزبرة ) رجل نافع في الدين والدنيا والكزبرة اليابسة يصلح به أموال وقيل الخضراء واليابسة سواء

(2/190)


- ( كمأة ) هي في المنام رجل وفي يحبه الأشراف وقيل امرأة لا خير فيها وإذا كانت كبيرة فهي رزق من جهة النساء

(2/190)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل [ ص 191 ] الكمأة فإنه يكسب مالا من حل

(2/191)


- ( كرفس ) هو في المنام مال من جهة السلطان وهو حلال يعقبه ثناء حسن وربما دل الكرفس على الكفر لاشتقاقه منه وربما دل على ظهور الأسرار والرياء بالأعمال

(2/191)


- ( كراويا ) هي في المنام مال تطيب به الأموال

(2/191)


- ( كمون ) هو في المنام مثل الكراوية في التأويل

(2/191)


- ( كرم ) هو في المنام عز وشرف لمن غرسه وكذلك سائر الشجر والكرم يعبر بامرأة موسرة فمن رأى أنه أخذ قضبانا من الكرم نال مالا من امرأة شريفة والدالية امرأة كريمة وقيل الكرم رجل كريم

(2/191)


- ( ومن رأى ) كرما حاملا في الشتاء فإنه يعبر بامرأة قد ذهب مالها وهو يظن أنها موسرة فإن اقتطف من الكرم شيئا ذهب ماله على المرأة بقدر ما اقتطف وإن لم يقتطف شيئا يخلص منها كفاف

(2/191)


- ( ومن رأى ) الكرم وورقه فإنه ينتفع من جهة قوم بالدين والطاعة وشجرة الكرم دليل خير لمن أراد الزواج لاشتباك بعضها ببعض والتفاف عروقها وعروش الكرم امرأة حسناء موسرة ذات خدم وكذلك حديقة الكرام امرأة

(2/191)


- ( ومن رأى ) كرما قد نبت فوق رأسه تعرض له قروح في رأسه

(2/191)


- ( كباد ) هو في المنام دال على مكابدة الأمراض والهموم والأنكاد أو المرأة الجميلة المتبذلة

(2/191)


- ( كمثرى ) هي في المنام مال يصل إليه ومن أكلها نال مالا ونعمة وقيل الكمثرى مرض والأصل منها مال مع مرض ومن أصاب كمثراه ورث مالا مجموعا وقيل الكمثرى دليل خير لأنه يبقى أياما لا يتغير وأكله في أيامه أجود وفي غير أيامه مال حرام وشجرة الكمثرى رجل أعجمي يداري أهله ليستخرج منها مالا والكمثرى يدل على الولد الذكر للحامل أو الزوج للعزباء وربما دل على موت المريض ودفنه في الثرى والكمثرى في غير أوانه مرض وورم

(2/191)


- ( كبريت ) هو في المنام رجل كذاب لأنه إذا خالط الفضة غير لونها وهو مال حرام لقبح رائحته وإن اشتعل به سراج أو قنديل أو لأجل طبخ فهو هداية ومنفعة وصرف هم لسعرة وقوده وزوال الدخان

(2/191)


- ( كميت ) من الخيل هو في المنام عز ورفعة وقيل إنها امرأة موسرة

(2/191)


- ( كركدان ) هو في المنام ملك عظيم فمن رأى أنه يجلب الكركدان فإنه ينال مالا من ملك عظيم متغلب بظلم منه

(2/191)


- ( ومن رأى ) أنه راكب الكركدان فإنه يعلو ملكا كذلك أو يغدر به

(2/191)


- ( كرك ) هو في المنام تدل رؤيته على الحرب والمخادعة [ ص 192 ] مع حقارته وعجمته ودناءة أصله وربما كان سلطانا بماله وولده

(2/191)


- ( كركي ) هو في المنام رجل مسكين ضعيف القوة والقدرة

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه أخذ كركيا صاهر قوما سيئة أخلاقهم والكراكي تدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة

(2/192)


- ( ومن رأى ) كركيا سافرا سفرا بعيدا وإن كان مسافرا رجع إلى أهله سالما وإن رأى كراكي تطير حول تلك البلدة فإنه يكون في تلك السنة برد شديد وهجوم سيل لا يطاق فإنه أكل لحومها نال منفعة من لص أو خادم

(2/192)


- ( ومن رأى ) الكراكي مجتمعة في الشتاء فإنها تدل على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين وعلى برد واضطراب الهواء فإن رآها متفرقة فإنها دليل خير لمن رآها وأراد السفر ولمن كان في سفر وهي دليل خير لمن أراد التزويج أو كان طالب الولد لأن فراخها تعين آباءها عند كبرها ومن ركب كركيا فإنه يفتقر

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه له كثيرا منها ينال رياسة ومالا ولحم الكراكي وريشه مال من رجل مسكين

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه يرعى الكراكي فإنه يلي ولاية على قوم مساكين

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه يعالج كركيا فإنه يعالج رجلا مسكينا

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه يسمع صوت كراكري فإنه يخرج من هم هو فيه إلى خير

(2/192)


- ( كبش ) هو في المنام رجل شريف منيع

(2/192)


- ( ومن رأى ) إنه أخذ بقرن كبش فإنه يمنعه رجل شريف في أمر فإن أخذه بشعره فإنه يتمول من رجل شريف فإن أخذ أليته فإن يملك أمر رجل شريف وماله وخير ويرثه في عاقبة أمره أو يتزوج ابنته وإن أخذ ما في بطنه فإنه يلي خزانته أو ينال مما فيها وذبح الكبش لغير أكل قتل رجل عظيم شريف أو عدو وإن كان في حرب فهو ظفره وإن رأى كباشا مذبوحة في موضع فإنه يقتل هناك قوم في حرب أو قتال فإن اشترى كبشا من قصاب فإنه يضطر إليه رجل شريف يتكلم في أمره فينجيه من هلكة أو يكون عليلا فيداويه بدواء ينجو به من علة أشرف فيها على الموت وإن ذبح كبشا ظفر بعدو عظيم وإن كان مريضا برئ

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه حمل على رأسه كبشا فإنه يتقلد مؤونة رجل ضخم

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه يركب كبشا ويصرفه حيث شاء والكبش طائع له فإنه يقهر رجلا ضخما ويصرفه حيث أحب وإن لم يطعه الكبش وصعب عليه فإنه لا ينقاد ذلك الرجل على ما يريده وإن رأى أن الكبش ركبه فإنه يركبه رجل ضخم بأمر هو له كاره

(2/192)


- ( ومن رأى ) أنه [ ص 193 ] كسر قرني كبش أو أحدهما فإنه ينكى رجلا كبيرا يذهب من قوته ومنعته

(2/193)


- ( ومن رأى ) أنه يقاتل كبشا فإنه ينازع رجلا ضخما منيعا ومن غلب منهما فهو الغالب

(2/193)


- ( ومن رأى ) كبشا قد مات فإنه موت رجل ضخم كبير

(2/193)


- ( ومن رأى ) أن كبشا ذبح وقسم لحمه فإنه يموت رجل كبير ويقسم ماله

(2/193)


- ( ومن رأى ) أنه ضحى بأضحية أو ذبح كبشا للأكل فإن كان عبدا عتق وإن كان أسيرا نجا وإن كان خائفا أمن وإن كان مديونا قضى دينه وإن كان لم يحج حج وإن كان مريضا شفاه الله تعالى

(2/193)


- ( ومن رأى ) أنه ذبح كبشا وسلخه فإنه يأخذ مال عدوه فإن أكل من لحمه فإنه يأكل من ماله

(2/193)


- ( ومن رأى ) أن في بيته كبشا مسلوخا فإنه يموت بعض أهله وقرابته وإن كان اللحم فخذ كبش مات أقرب قومه إليه

(2/193)


- ( ومن رأى ) أنه يشوي كبشا فإنه يمرض أو يصيبه من السلطان عذاب أو سجن وقد يكون الكبش أيضا ولاية فمن رأى أنه أعطى كبشا فإنه يلي ولاية سنة فإن كانت كباشا كثيرة فبكل كبش ولاية سنة وإن رأى ذلك وهو على عمل فإن عدد الكباش سنون يعملها

(2/193)


- ( ومن رأى ) أنه أتى برءوس كباش فإنه يؤتى برءوس أعدائه وصوف الكباش مال والكبش يدل على المؤذن وعلى الراعي والكبش قائد الجيش والمقدم في العسكر والكبش الأجم يدل على الوالي المعزول المسلوب من سلطانه أو رجل ذليل أو خصي

(2/193)


- ( ومن رأى ) كبشا يواثبه ناله من عدوه ما يكره وإن نطحه أصابه أذى ومن نكح كبشا فرق بينه وبين ماله رجل عظيم

(2/193)


- ( ومن رأى ) نعجة صارت كبشا فإن زوجته لا تحمل وأن لم يكن له زوجة نال قوة وعزا ونصرا على عدوه

(2/193)


- ( ومن رأى ) كبشين يتناطحان على فرج امرأته فإن امرأته أخذت المقراض وجزت شعر فرجها لتعذر الموسى عندها والأسود من الكباش ينسب إلى العرب والأبيض إلى العجم

(2/193)


- ( كشك ) هو في المنام وكل طعام أبيض رزق إلا الهريسة والعصيدة فإنهما هم وغم وقيل الكشك رزق بتألم يسير وثريد الكشك تجارة رابحة دنيئة بمنفعة كثيرة إذا كان فيها دسم

(2/193)


- ( كندر ) هو في المنام على وفقه

(2/193)


- ( كنافة ) هي في المنام تدل على العلم والهداية

(2/193)


- ( كنيف ) هو في المنام بيت المال فمن كنس كنيفة افتقر وإن فاض حتى سال وأتلف شيئا من القماش فإنه هم ومن وقع في كنيف ولم يخرج منه فإنه [ ص 194 ] يسجن ومن صب في الكنيف لبنا أو بال لبنا أو عسلا فإنه ينكح في الدبر والكنيف زوجة لأنه يخلو في الكنيف كما يخلو مع زوجته والكنيف خادم يحرس الدار

(2/193)


- كم الإنسان ) هو في المنام يعبر بماله فالكم الواسع سعة في المال وكذلك الطويل وشق الكم فقر وقله لأنه محل الخبء وشقه زوال نعمة

(2/194)


- ( كوكب ) هو في المنام من أشراف الناس

(2/194)


- ( ومن رأى ) كواكب منيرة اجتمعت عنده في داره اجتمع عند قوم من الرؤساء وإن رآها في منزله ولا نور لها اجتمع عنده قوم من الأشراف في مصيبة

(2/194)


- ( ومن رأى ) بيده كوكبا رزق ولدا شريفا

(2/194)


- ( ومن رأى ) أنه سرق كوكبا فإنه يسرق شيئا له قيمة وربما سرق مجنا

(2/194)


- ( ومن رأى ) كوكبا سقط من السماء إلى مكان حدث في ذلك المكان مصيبة في رجل من أشراف الناس والكواكب عامة من السلاطين وأشرافهم أقواهم ومن العلماء أعلمهم ومن عامة الناس أغناهم

(2/194)


- ( ومن رأى ) في منزله الكواكب كثيرة كثر نسله

(2/194)


- ( ومن رأى ) الكواكب السبعة السيارة فإنه يدل على الصنائع والتجارات والعلم والسلطنة ولكل أحد على مقداره منها من الحظ في حالاته

(2/194)


- ( ومن رأى ) كوكبا ثاقبا مضيئا فإنه ينال سرورا وفرحا وتنقاد له الناس بسبب حاجاتهم إليه

(2/194)


- ( ومن رأى ) أن الكواكب قد ذهبت من السماء فإنه يذهب ماله إن كان غنيا وإن كان فقيرا مات وإن رأى كواكب عظاما تضيء نال خيرا وبرا وسلطانا ومعرفة

(2/194)


- ( ومن رأى ) كوكبا عظيما سقط من مكان فإنه يموت رئيس في تلك البلدة

(2/194)


- ( ومن رأى ) أنه يأخذ كواكب صغارا بيده فإنه ينال ذكرا وسلطانا بين الناس وإن رأى كواكب على رأسه فإنه يصير مذكورا ويفوق نظراءه بأن يخدم رجلا شريفا وإن رأى أن الكواكب اجتمعت فأضاءت فإنه يدل على أنه ينال خيرا من جهة سفر وإن كان مسافرا فإنه يرجع إلى وطنه مسرورا وإن رأى أنه راكب كوكبا فإنه ينال سلطانا وولاية وقوة وخيرا ومنفعة ورياسة

(2/194)


- ( ومن رأى ) الكواكب تحت السقف دل على خراب بيته حتى يكون ضوؤها في داخل البيت أو يدل على موت صاحب البيت

(2/194)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل الكواكب فإنه يأكل من أموال الناس ويهلكهم ومن ابتلع الكواكب من غير أكل فإنه يداخله أشراف الناس في أمره وسره وربما شتم الصحابة رضي الله عنهم [ ص 195 ] ومن امتص الكواكب فإنه يتعلم من العلماء علما وقيل

(2/194)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل الكواكب وكان عرافا وممن ينظر في الأمور السماوية ومعرفة الفلك فذلك دليل له عمل كبير وحسن حال وفي سائر الناس تدل على الموت

(2/195)


- ( ومن رأى ) الكواكب تناثرت فهو موت الملوك الكبار ويدل أيضا على حرب يهلك فيه جماعة من الجنود

(2/195)


- ( ومن رأى ) الكواكب تتساقط على الأرض من السماء وتتلاشى دل ذلك على هلاك قوم كثيرين والعظام من الكواكب تدل على موت الرئيس والنبيل من الناس والصغار منها تدل على موت المجهولين والمستضعفين

(2/195)


- ( ومن رأى ) أن كواكب السماء تساقطت صار أصلع وتساقط شعر رأسه الذي هو بمنزلة الكواكب في السماء التي هي رأس العالم

(2/195)


- ( ومن رأى ) الكواكب بالنهار فهو دليل على الفضائح والشهرة وعلى الحوادث الكبار وعلى المصائب والبوار وكوكب الصبح يدل على زفاف العروس فمن رأى في قصره كوكب الصبح وهو في ليل مظلم فالعروس تزف إليه

(2/195)


- ( ومن رأى ) عروسا تزف إليه فذلك كوكب الصبح قد ظهر والكواكب الصغار التي نورها قليل هي العبيد والإماء وعامة الناس ومن صار كوكبا نال غنى والكواكب التي تدل على الشتاء هم وحزن والتي تدل على الصيف معيشة وخير

(2/195)


- ( كسوف الشمس والقمر ) ( من رأى ) في المنام أن الشمس كسفت فهو حدث بالملك الأعظم وإن رأى أن القمر خسف فهو حدث بالوزير وقيل أن كسوف الشمس موت امرأته أو والدته

(2/195)


- ( ومن رأى ) سحابة غطت الشمس حتى ذهب نورها فإن الملك يمرض وإن رآها وهي تتحرك في السحاب ولا تخرج منه فإنه يموت وربما كانت الشمس عالما من العلماء وقيل

(2/195)


- ( من رأى ) الشمس حجبتها سحابة فإن ملك البلدة يسقط من ولايته لظلمة على رعيته

(2/195)


- ( كهف ) هو في المنام يدل على من يأوي الإنسان إليه من سيد وإمام ووالد وأستاذ وزوجة وصناعة وربما دل الكهف على ستر الأمور لمن يريد سترها ويدل للبطال على الخدمة والقرب من الملوك والخلاص من الشدائد وإن كان الرائي مريضا أو مسجونا خلص من ذلك كله وربما طال عمره وكثر خيره وذلك قياسا على قصة أصحاب الكهف [ ص 196 ]

(2/195)


باب اللام

(2/196)


- ( لوط عليه السلام ) رؤيته في المنام تدل على الأنكاد والهموم من قومه وزوجته وربما انتصر الرائي على أعدائه ورأى فيهم المقت من الله تعالى وتدل رؤيته على الطمس والخسف والهلاك إن كان الناس على ما عليه قومه في زمانه وإن رأت امرأة امرأة لوط في المنام خرجت عن طاعة زوجها وسعت في فساد حاله وربما تهلك وإن رآها الناس كافة ظهر الفساد في النساء في ذلك الإقليم

(2/196)


- ( ومن رأى ) لوطا عليه السلام فإنه إنذار له على عمله عمل قوم لوط وتكون له امرأة فاسقة لا خير فيها

(2/196)


- ( لوح ) رؤية اللوح المحفوظ في المنام دليل على الستر للأعمال وتدل رؤيته على البشارة لمن هو في شدة والعافية لم هو مريض لأنه منزه عن النقائص حافظ لما أودعه الله تعالى فيه محفوظ بعين الله سبحانه وتعالى وتدل رؤيته على الوقيع في المحذور لذوي الإجرام ولأهل الطاعات دليل على هدايتهم وكشفهم لما أودع الله تعالى فيه من الأوامر والنواهي وتدل رؤيته على الرزق لذوي التقتير لما أجرى الله تعالى فيه من قسم الرزق والأجل المحتوم وتدل رؤيته على حفظ العلم والمال لأهله ويدل على كل ضابط وحافظ للودائع والأسرار والأموال وغيرها وربما دل على الأمن من الخوف وإن رآه ملك اتسعت مملكته أو فتح له كنز عظيم والألواح المنزلة على موسى عليه السلام تدل رؤيتها في المنام على الشهود أو أئمة يهتدى بهم وربما دلت على المواعظ واللوح من الخشب الذي يكتب فيه دال على الزوجة والولد والأرض التي يبذر فيها وربما دل على الأمن من الخوف ويدل على العلم لطالبه وجميع الألواح دليل على النهي عن الذنوب

(2/196)


- ( ومن رأى ) أنه أخذ لوحا من الإمام فإنه ينال سلطانا وفقها وإمامة إلا أن يعظه ويحضه على الخيرات فيكون موعظة وهدى ورحمة واللوح إذا كان من حديد فإنه ولد عالم ذو بأس قوي لا تصيبه نائبة فإن كان مجلوا مصقولا فإنه يكون شجاعا ينال ما يتمنى ولا يخذل وإن صدئ فإنه لا يكون له دولة وإن كان اللوح من حجر فإنه ولد قاسي القلب وإن كان اللوح من نحاس فإنه يكون ولدا منافقا وإن كان من رصاص فإنه يكون ولدا مخنثا واللوح يدل على المرأة وصورة كتابته على الأولاد وقد يدل على الولد [ ص 197 ] وأنه يكون كيسا فطنا يقبل ما يلقن ويتعلم ما يعلم واللوح موعظة واللوح من السلطان قوة لمن أخذه في منامه واللوح للحامل ولد ذكر

(2/196)


- ( لؤلؤ ) إذا كان منظوما فهو في المنام القرآن والعلم أو ولد أو غلمان فمن رأى أنه يثقب لؤلؤا فإنه يفسر القرآن صوابا

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤا أو باعه فإنه ينسى القرآن واللؤلؤ علم

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يبيع لؤلؤا فإنه يرزق علما كثيرا ويكبر في الناس ومن أدخل في فيه لؤلؤا فإنه يكون حسن الدين وإن رأى أنه ينثر اللآلئ من فيه والناس يأخذونها وهو لا يأخذها فإنه قاض يعظ الناس وينتفعون به

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه أعطى درة أصاب من بعض أهله بنتا على قدر ما رأى ولعلها أن تكون جارية وإن أصاب لؤلؤة فإنه يتزوج

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه استعار لؤلؤا فإنه ولد لا يبقى وإن رأى أنه استخرج من قعر البحر لؤلؤا كثيرا أو من النهر ما يكال بالقفزان ويحمل بالأوقار ويوزن بالقبان فإنه يصيب مالا حلالا من كنوز الملك أو من الرجل المنسوب إلى ذلك النهر واللؤلؤ الكثير خدم وميراث كثير إلى من يتوقع ميراثا واللؤلؤ الكثير للعالم علم وللوالي ولاية وللتاجر تجارة وللسوق والصانع صنعتهما واللؤلؤ كمال كل شيء وجماله

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يثقب لؤلؤا بخشب فإنه ينكح ذات محرم

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه بلع لؤلؤا فإنه يكتم شهادة عنده

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه مضغه فإنه يغتاب الناس بالرياء فإن تقايأه ومضغه وبلعه فإنه يكايد الناس ويغتابهم وإن رأى أنه رمى اللؤلؤ في نهر أو بئر فإنه يصطنع المعروف إلى الناس وإن قشر اللؤلؤ ورمى به وأخذ القشر فإنه نباش القبور وإن رأى أنه فتح خزانة بمفتاح وأخرج منها لآلئ وجواهر فإنه يسأل عالما عن مسألة

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يعد اللؤلؤ أصاب مشقة وتعبا

(2/197)


- ( ومن رأى ) اللؤلؤ سر سرورا فإن أعطي اللؤلؤ أصاب رياسة

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يبتلع اللؤلؤ ثم يرمي به فإنه كلما حفظ شيئا من القرآن نسيه واللؤلؤ مال وجوار وكلام حسن والعقد من اللؤلؤ عقد النكاح أو عقد من المال أو الختمة من القرآن

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يرمي اللؤلؤ في الحمام فإنه يقرأ القرآن على قوارع الطريق

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يبلع اللؤلؤ ويضم فمه عليه فإنه يحفظ القرآن ولا يعلمه لأحد وقيل من أتى بأحمال من لؤلؤ فهو حزن

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يبتلع لؤلؤا فإنه حكمة وعلوم يحفظها

(2/197)


- ( ومن رأى ) أنه يرمي [ ص 198 ] لؤلؤا منظوما في مزبلة أو طريق أو موضع يستشنع ذلك فيه فإنه يضع العلم في غير أهله ويستخف به

(2/198)


- ( ومن رأى ) أنه يوقد نارا باللؤلؤ مكان الحطب أو يسجر به تنورا فإنه يحمل إنسانا على أمر يهيجه عليه من كلام البر بما لا يحتمل له وكبير اللؤلؤ أفضل من صغيره وربما دل كبيره على السور الطوال من القرآن واللؤلؤ غير المثقوب يدل على الجواري الأبكار والمثقوب رزق عاجل لا تعب فيه وربما دلت رؤيته على الدموع الجارية من العين لأنهم شبهوا الدموع باللؤلؤ

(2/198)


- ( لواء ) من رأى في المنام أنه عقد له لواء فإن كان أهله فإنه يرى خيرا وإلا فإنه له شهرة

(2/198)


- ( ومن رأى ) بيده لواء فهو نكاح يعقده

(2/198)


- ( ومن رأى ) لواء وكانت له خصومة لا يقوم بها

(2/198)


- ( ومن رأى ) بيده رمحا فيه لواء مات سريعا أو مات له ولد وإن رأى اللواء في دار مات فيها رجل

(2/198)


- ( ومن رأى ) أنه يحمل بندا فهو امرأة فإن كان أحمر فامرأة سوء وإن كان أبيض فامرأة صالحة من بيت صالح وإن كان أسود فامرأة ميشومة وإن كان ملونا فامرأة فاسقة

(2/198)


- ( ومن رأى ) أنه أعطي لواء وسار بين يديه ألوية ورايات أصابه سلطان ومنزلة حسنة

(2/198)


- ( ومن رأى ) أن لواءه نزع منه نزع من سلطان كان فيه والألوية دالة على الملوك والأمراء والقضا والعلاء

(2/198)


- ( لبب ) هي في المنام دالة على ما ينجبر به الصدر من دواء أو ملبوس واللبب ضبط الأمر

(2/198)


- ( لجام ) هو في المنام تدبير لكل ذي صناعة وقوة في المال ويكون اللجام سائس ملك لا يخالف ذلك الملك ومن ركب برذونا بلجام فإنه لي ولاية لا يدخل فيها أحد حتى يستحلفه بيمين شديدة واللجام واللبب بلا حلي يدل على تواضع راكبه ويكون باطنه خيرا من ظاهره واللجام سلامة فمن رأى فمه ملجما سلم ولا يتكلم فيما لا يعنيه وإذا كان له محاكمة فقد دحضت حجته

(2/198)


- ( ومن رأى ) لجام فرسه قطع مات غلامه الذي يقود بها ويضبطها واللجام دال على العصمة لمن دلت الفرس عليه وربما دل على زكاة المال التي تحفظه

(2/198)


- ( ومن رأى ) أن لجام فرسه سقط من رأسها أو ذهب من يده تلاشى أمره وفسد حاله أو حرمت عليه زوجته أو كانت بلا عصمة تحته

(2/198)


- ( ومن رأى ) أنه ملجم فإنه كاف عن الذنوب وربما دل على الصوم فإن الصيام إلجام واللجام المقطوع صالح للملوك ولا خير فيه لمالكه

(2/198)


- ( لكن ) هو في المنام بمنزلة الطست

(2/198)


- ( ومن رأى ) أنه ينظر [ ص 199 ] في لكن كما ينظر في المرآة فإنه يدل على أولاد يولدون من أمته وإن نظر فيه عبد فرأى صورته فإنه يدل على العبودية التي هو فيها وقيل إن اللكن يدل على المرأة أو الجارية الخادمة

(2/199)


- ( لحاف ) هو في المنام امرأة يلتحف بها الرجل

(2/199)


- ( ومن رأى ) أنه أخذ لحافا في الليل فنام فيه تزوج امرأة أو نال سكونا وراحة واللحاف راحة وقوة وقيل اللحاف امرأة نافعة ويدل على الأمن والسكون

(2/199)


- ( لباد ) هو في المنام دليل على الصبر والجلد في الأمور وقيل ذي حرفة يحتاج إليه فإن رؤيته عنده دليل على المعيشة والرزق والفائدة

(2/199)


- ( ليف النخلة ) هو في المنام كسوة للمرأة أو للرجل وقد يدل على مال ثقيل

(2/199)


- ( ليمون ) هو في المنام ربما كان ملامة وواحدها مؤنة والليمون يدل على المرض إذا كان أصفر وأكل وإن ملكه ولم يأكل منه فهو مال والأخضر منه خير من الأصفر وكل فاكهة وملبوس إن اصفر كذلك والليمون لوم لائم فمن ناوله شيئا من الليمون فإنه يلومه وشجر الليمون رجل نفاع للناس كثيرا وقيل امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير معوجة الرأي في نفسها

(2/199)


- ( لوز ) هو في المنام يدل على زوال الأمراض أو العزل وزوال الولاية لأن عكسه زول وربما دل اللوز على الميت في كفنه أو نفسه أو قبره إلا أن يكون اللوز أخضر فإنه إذا كان في أوانه دل على الخير واللوز الحلو يدل على مال حلال قدر قلته وكثرته فمن رأى أنه يأكل منه رزق مالا بخصومة ومن أخذ لوزا من شجرة نال مالا بخصومة من رجل شحيح وشجرة اللوز رجل شحيح مع الناس خسي على أهله والحلو منه حلاوة الإيمان والمر منه كلام حق ومن أكل اللوز نال مالا مع صحة الجسم وشجرة اللوز رجل غريب

(2/199)


- ( ومن رأى ) أنه ينثر عليه قشر اللوز فإنه ينال كسوة وقيل إن اللوز اليابس يدل على صخب وشر لصوت الخشخشة ويدل على الحزن ومن أكل من ورقه أكل مالا هنيئا من رجل سلطاني

(2/199)


- ( لقاح ) هو في المنام مرض ودنانير فمن التقط لقاحا مرضت امرأته وأصاب منها دنانير كثيرة

(2/199)


- ( لفت ) هو في المنام يدل على امرأة قروية وإن كان نابتا فهم أولاد يموتون واللفت ألفة

(2/199)


- ( لبلاب ) هو في المنام طبيب فمن رآه فإنه يتطيب لنفسه بما ينفعه واللبلاب أخلاق رديئة وهمم دنيئة

(2/199)


- ( لباب الشيء ) في المنام علم نافع وإخلاص في القول والعلم وسر صالح

(2/199)


- ( لينوفر ) هو في المنام يدل على الاختفاء أو الحياة أو السفر [ ص 200 ] في البحر ومن كان مسافرا في البحر ورأى اللينوفر خشي عليه الغرق أو وقوف الريح عنه واللينوفر مال حلال ينفق في الطاعة واللينوفر يدل على الحزن والأسقام وعلى الرجل المتلون في أمره

(2/199)


- ( ومن رأى ) أنه يحوي لينوفر دل على تلونه أو سقمه أو على كثرة تجلده وحزنه

(2/200)


- ( لبن ) هو في المنام فطرة الإسلام وهو مال حلال بلا تعب واللبن الرائب مال حرام لحموضته وخروج دسمه

(2/200)


- ( ومن رأى ) من الناس رجلا كان أو امرأة في ثديه لبنا فإنه يجمع مالا وإن رأى أن الثديين يدر منهما لبن فإن الدنيا تدر عليه وإن رأت امرأة في ثديها لبنا وليس لها في اليقظة لبن أو أنها ترضع صبيا أو رجلا أو امرأة فإن أبواب الدنيا تنغلق على المرضعة والراضع ولبن الإنسان حبس وضيق للمرضع الراضع وإذا رأى أنه اشترى مرضعة لترضع ولده فإنه يربي ولده على خلقه وقيل إن امتص لبن امرأة نال مالا وربحا

(2/200)


- ( ومن رأى ) أنه شرب لبن فرس أحبه السلطان ونال منه خيرا ومن شرب لبن رمكة صادف ملكا وألبان الأنعام مال حلال من سلطان ورزق طيب بقدر ما حلب والحلب مكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب من صدقة وحلب البختية عمالة على أرض العجم يعمل على وجه السنة والفطرة الإسلامية فإن حلبها فخرج دما فإنه يجور في سلطانه فإن حلبها صما فإنه يجني مالا حراما وإن حلبها تاجر فخرج لبن أصاب رزقا حلالا وربحا في تجارته ودرت عليه الدنيا بقدر ما درت عليه الضروع ولبن اللقحة فطرة في الدين فمن شرب منه أو مص مصة أو مصتين أو ثلاث مصات فإنه ثابت على الفطرة يصلي ويصوم ويزكي ويتصدق وهو لشاربه مال حلال وعلم وحكمة والحلب ملك ومال

(2/200)


- ( ومن رأى ) أنه حلب ناقة وشرب من لبنها فإنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجا فإنه يولد له غلام ويكون فيه بركة

(2/200)


- ( ومن رأى ) انه حلب بقرة وشرب لبنها فإنه إن كان عبدا عتق وإن كان فقيرا استغنى ولبن الشاة والعنز مال يجبى من العرب والعجم

(2/200)


- ( ومن رأى ) أنه شرب لبن الغنم نال خيرا وراحة وسرورا ولبن اللبوة مال لشاربه وظفر بعدوه ومعاداة السلطان الناس ومن شربه نال مالا من سلطان جبار أو من كد يده ولبن النسر عز وظفر بعدو قوي كريم لشاربه ولبن النمر لمن شربه إظهار عداوة ولبن الذئب غرم وخوف شديد [ ص 201 ] وقوة أمر وضرر في المعيشة لمن شربه وقيل هو مال وسلطان

(2/200)


- ( ومن رأى ) أنه شربه نال رياسة واستولى على أهل تلك البلدة فيأكل مالهم ومال نفسه ولبن الخنزير تغير عقل شاربه وذهابه ومن شرب منه قليلا صار إليه مال حلال وإن شرب كثيرا نال مال حراما ولبن الكلبة خوف شديد لشاربه ومال يناله على يد ظالم وقيل من شربه نال مقدرة ورياسة على أهل بلده وقيل ألبان الوحوش كلها شك في الدين ولبن حمار الوحش مرض بعده برء ولبن الظبية رزق قليل وألبان ما لا ألبان لها إذا أوجدها الإنسان فإنه يملك ما يتمنى وألبان النواهش واللوادغ صلاح ما بينه وبين أعدائه ومن شرب لبن الحية فإنه يعمل عملا يرضى عنه الله تعالى

(2/201)


- ( ومن رأى ) أنه شربه نال فرحا ونجا من البلايا ولبن الثعلب مرض يصير بعده برء ورزق يسير من دين على رجل وقيل شفاء من مرض ولبن الحمار الأهلي مرض يسير ومن شرب لبن الأتان نال خيرا ولبن الهرة مرض يسير أو خصومة

(2/201)


- ( ومن رأى ) أن اللبن يخرج من الأرض فهو ظهور جور وفتنة يراق فيها دم على قدر ذلك اللبن ولبن الغنم مال شريف ولبن البقر غنى ولبن البغل عسر وهول ولبن الخنزير إصابة مال عظيم ولبن ابن آدم للمريض إذا شربه شفاء من المرض لأن نشأه وقوته كان به ولبن الكلب والسنور مرض أو خوف

(2/201)


- ( ومن رأى ) أنه بدد اللبن فقد ضيع واللبن يدل على المال وزيادة العمر والحمل وظهور الأسرار والعلم والتوحيد ويدل على الدواء للأدواء وعلى الرزق وعلى ملك حيوان أو التخلق بخلقه ولبن البقر والغنم والإبل والجواميس كل ذلك مال مجموع والرائب هم ولبن الوحش والطير إذا وجد فهو مال قليل وخاصة لبن الأرنب ولبن الفرس اسم صالح وقوة ولبن السنور والثعلب فسق ولبن الآدمي وديعة لا ينبغي صرفها لغير ربها ولبن المجهول من الوحش عز ونشاط للمريض وخلاص من السجن أو مال مغتصب

(2/201)


- ( لبا ) هو في المنام يدل على خلاص الحامل

(2/201)


- ( لبن الطين ) هو في المنام مال يحصل له وكل لبنة تعبر بمائة درهم أو ألف درهم أو عشرة دراهم على قدر صاحب الرؤيا واللبن إذا لم يبن به فهو مال والمبني به يدل على حسن العلم والدين وتفسر اللبنة بخادم فمن رأى أنه رمى لبنة من مكان وتفتت مات له خادم واللبنة في البناء قرابة [ ص 202 ] صاحب البناء وأولاده الذين يشتد بهم ومهما سقط من اللبن الذي هو في البناء فهو موت المريض الذي في ذلك المكان أو فراق وتشتيت

(2/201)


- ( ومن رأى ) أنه يصنع لبنا في مكان زاد رجاله ومن بنى دارا من لبن نال رياسة وولاية

(2/202)


- ( ومن رأى ) أنه يصنع لبنا خشي عليه الموت واللبنة الواحدة في البناء رجل من جماعة رآها قلعت من حائط فإنه يفقد هناك رجل أو امرأة والمجموع من اللبن إذا لم يعمل به شيئا ولم يكن في البناء فهو دنانير

(2/202)


- ( لابن ) هو في المنام رجل جامع مال بقدر ذلك اللبن

(2/202)


- ( ومن رأى ) أنه ضرب لبنا وجففه وجمعه فإنه يجمع مالا وإن ضربها وعالجها وهي رطبة أو مشى فوقها فإنه هم وتعب وفساد مال وإن نصبه جانبا فهو خدم له

(2/202)


- ( لبان ) هو في المنام تدل رؤيته على العلم والرزق الحلال والهداة والفطرة

(2/202)


- ( لحام ) هو في المنام تدل رؤيته على الأمن من الخوف والعصمة والصمت والظفر بالأعداء واللحام رجل يحرض الناس على السفر

(2/202)


- ( لحم ) هو في المنام مال إذا كان مطبوخا واللحم النيء كله أوجاع وأمراض وشراؤه من القصاب مصيبة واللحم الطري موت ويدل على الغيبة

(2/202)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم إنسان فإنه يغتابه ومن أكل لحمه نفسه أكل من كسبه وإن أكلت امرأة لحم امرأة فإنها تساحقها وإن أكلت امرأة لحم نفسها فإنها تزني ولحم البقر الأصفر الهزيل يدل على المرض ولحم الحية مال من عدو وإن كان نيئا غير مطبوخ فهو غيبة العدو لمن أكله ولحم السبع مال من سلطان وكذلك لحوم الجوارح من الطير ولحم الخنزير مال حرام واللحم القديد اغتياب للأموات ومن أكل اللحم المهزول المهلج نال نقصانا في ماله ولحم الجمل مال من رجل ضخم عدو قوي ما لم يمسه صاحب الرؤيا فإن مسه أصابه هم من قبل رجل ضخم عدو ومن أكله مطبوخا أكل مال رجل ومرض مرضا ثم برئ وقيل من أكل لحم الجمل نال من الملك منفعة ومالا ولحم البقر يدل على تعب وعلى قلة العلم

(2/202)


- ( ومن رأى ) في بيته لحم الضأن مسلوخا مشرحا فإنه يتصل بمن لا يعرفه ويتخذ دعوه ويدعو من لا يعرفه ولم يره قط أو يستفيد إخوانا يسر بهم وإن رأى في بيته مسلوخ الضأن غير مشرحة فإنها مصيبة تفجؤه وإن كان سمينا فإنه يرث الميت مالا وإن كان مهزولا لم يرثه

(2/202)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل لحما نيئا فهو خير وإن رآه ولم يأكله فإنه رديء وإن رأى أنه [ ص 203 ] أكل لحما مطبوخا ازداد ماله وإن أكله مع شيخ علا شأنه عند الملوك ولحم البقر المشوي أمان من الخوف وإن كان يتوقع ولدا فهو غلام وقيل إنه رزق وخصب

(2/202)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم بقرة أو ثور فإنه يقدم إلى حاكم ولحم الدجاج يدل على منفعة من قبل النساء وربما دل اللحم على الحلم لذوي الغضب ويدل على الشفاء من الأمراض وزوال الهموم والأنكاد واللحم المجمع على تحريمه مال حرام وما فيه خلاف بين العلماء مال أو نكاح فيه شبهة ولحم الطير فائدة من السفر وربما دل أكل لحم الطير على الجنة وما يقرب إليها لقوله تعالى : { وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون } . ولحم الوحش رزق حلال وربما كان بسبب فيه مشقة وخطر ولحم السمك رزق هنيء عاجل حلال وربما دل على الفائدة من جهة البحر أو السلطان ولحم الآدمي ظفر بالعدو ورؤية اللحم المجهول والدم دليل على الغلبة والفتنة ولحوم الطير إذا كانت مطبوخة أو مشوية فهو رزق ومال من مكر وغدر من جهة امرأة وإن كان غير نضيج فإنه يغتاب امرأة يظلمها وإن رأى أنه يأكل لحم طير لا يحل أكله فإنه يأكل من أموال قوم ظالمين مكارين ولحم الأوز يدل على منفعة تكون من أصحاب الدين من الرجال ولحم فراخ الطير المشوي أو المقلي مال في تعب ومشقة ولحم الإنسان عبارة عن كسبه وعافيته وسقمه أو ماله أو متجره أو دينه وورعه وتقواه ونظره في الحلال والحرام أو حلمه وغضبه وغمه وفرحه وما يحل به من البلاء والعقوبة

(2/203)


- ( ومن رأى ) أن لحمه زائد درت معيشته وإن كان مريضا سلم وإن رأى أن لحمه ناقص دل على توقف أحواله أو مرضه أو نقص حاله أو مملوكه أو متجره والعابد إذا رأى لحمه زائدا فتر من العبادة واشتغل بالدنيا ولذاتها وإن رآه ناقصا فبالعكس واللحم المجهول يدل على تركات الهلكى وإن اشترى لحم آدمي اشترى بضاعة كاسدة والوالي إذا رأى زيادة في حلمه اشتهر حكمه وكثر ماله وربما تنمر وكثر غضبه وقد تدل زيادة لحم الإنسان على الأفراح والسرور ونقصه على الهموم والأنكاد

(2/203)


- ( ومن رأى ) لحمه أسود أو أزرق أو أنه ينقطع قطعا ويقع منه دل على شدة وتلحقه من عقوبة و مرض وربما فتحت سفينته أو نقص حشو لحافه أو وسادته ومن أكل من لحمه نفسه الزائد أكل الفائدة وأبقى رأس المال وإن أكل غير الزائد فرط [ ص 204 ] في رأس ماله أو ندم على فعل يفعله

(2/203)


- ( لسان ) هو في المنام ترجمان صاحبه ومدبر أموره واللسان موضع الخطيئة فإن حركه أخطأ بخطيئة وإن رأى في لسان زيادة من طول أو عرض أو انبساط في الكلام عند الحجيج فهو قوة له وظفر بخصومته وإن رأى لسانه طويلا لا على حال المنازعة والخصومة فهو بذيء اللسان وقد يكون طول اللسان ظفرا لصاحبه في فصاحته وأدبه وإن رأى أن له لسانين فإنه يرزق علما غير علمه وحجة غير حجته وقوة وظفرا على أعدائه وإذا انعقد اللسان ولم يمكنه الكلام فإنه تعطيل عن الأعمال وهو فقر أيضا وإن نبت في اللسان شعر أسود فهو شر عاجل وإن كان أبيض فهو شر آجل واللسان كمال وجمال وحجة وسيرة وذكر

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسانه قطع وكان سلطانا رجع ذلك إلى ترجمانه بموت أو عزل ولسان المرء بمنزلة قلمه وإذا طال لسان الملك زادت بلاده ومملكته وكلمته وإن طال حتى وصل إلى السماء عزل من ظلم أحدثه ويعبر اللسان بطفل رضيع وأسد الغار وفارس مكر فمن أطلق أسده من الغار فذلك لسانه وإن رأى لسانه قد فقد فإن طفله الرضيع يموت وكذا إذا رأى فارسا قد أطلق فرسه وإن رأى أن لسانه قطع وله محاكمة دحضت حجته وقهر ومن قطع طرف لسانه وكان له شاهد فإنه يشك في شاهدته وإن كان تاجرا خسر في تجارته وإن كان طالب علم لم ينل شيئا

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسانه قطع فإنه حليم

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسان زوجته مقطوعا فإنها عفيفة مستورة وإن رأى رجل أن زوجته قطعت لسانه فإنها تلاطفه ومن قطع لسان فقير فإنه يعطي سفيها شيئا ويكف لسانه وإن رأى فقيرا أنه قطع لسان فقير فإنه يقهره

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسانه لصق بحنكه جحد حقا أو جوهرا قد ائتمن عليه

(2/204)


- ( ومن رأى ) شعرا على لسانه فقد يكون شعرا ينظمه أو ينشده

(2/204)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل لسانه وهو من عامة الناس فإنه يندم على كلام يتكلم به وإن كان من الولاة فإنه يأكل أموال الناس بلسانه وقيل من أكل لسانه فإنه كثير الصمت كاظم الغيظ صاحب مداراة وقطع لسان الوالي عزله

(2/204)


- ( ومن رأى ) له غارا وفيه أسد فالغار فمه والأسد لسانه فإن أطلقه على الناس ليأكلهم فإنه يؤذي الناس بلسانه وقطع لسان الشاعر مال يصل إليه ممن قطعه

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسانه أسود فإنه يسود بلسانه على قومه وإن كان من الأراذل فهو كذاب [ ص 205 ] أو شاعر ومن كان خائفا ورأى لسانه فإنه يقهر ويذل ولا يخفى أمره على من ينم عليه ومن عض لسانه فإنه يكظم غيظه وربما دل على شرهه في الأكل

(2/204)


- ( ومن رأى ) لسانه انشق نصفين فإنه يكون كذابا

(2/205)


- ( ومن رأى ) أن له ألسنة كثيرة ولم يكن ذا شرف فإنه يرزق أولادا وإن اختلفت ألوان الألسنة ولم تنعدل في أحوالها دلت على اختلاف كلامه وحجته على من يشهد له وربما دل على إلحانه أو يكون ممن يلحن في قراءته

(2/205)


- ( ومن رأى ) أن الناس يلحسون لسانه أو يمصونه فإنهم يلتمسون من علمه واللسان ربما دل للملك على نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما دل على المال المكنوز والجاه والعلم الذي يصدر عنه ويدل على الخادم المتبتل لمصالح الأهل أو الأجير أو الدار أو الدابة أو العدو الخبيث أو الغرس الذي له الثمرة أو الزوجة السيئة التي لا تحمل أو الكلام الذي يصدر عنه أو الرزق أو الكناس في الطرقات أو قصاص الأثر أو الذي يخرج المخبآت وربما دل على الشرطي أو خادم المسجونين وربما دل لسان الحيوان على صوته أو حياته لأن اللسان له كاليد التي يتناول بها والملك إذا رأى لسانه قطع ربما دل على عزل نائبه أو حاجبه أو وزيره أو كاتبه وربما فقد مالا طائلا وربما يغلب العدو على بعض بلاده أو يقطع منها رسمه أو اسمه أو جاهه وإن رأى العالم أن لسانه قد قطع غلب في مجادلته ومناظرته وربما مات خادمه أو تلميذه أو ولده وإن رأى الصانع لسانه مقطوعا فقد أجيره أو شريكه وربما باع داره أو أجرها أو ماتت دابته وربما دل فقد اللسان على شماتة الأعداء من أهله أو جيرانه أو موت من يحبه أو قطع بره عنهم وربما تعطل حمل شجرته أو قطع شجرة لا تثمر وربما دل فقد اللسان وقطعه على طلاق الزوجة أو انقطاع كلامه من المكان الذي هو فيه أو يبطل منه رزقه وإن رأى لسانه مقطوعا دل على موت حشاش أو كناس في الطرقات أو قصاص للأثر أو رجل يخرج الخبايا أو رجل شرير وإن رأى أن له ألسنة دل على الزيادة في المال أو الأهل أو العلم وربما تكلم بألسنة عديدة وإن رأى أن له لسانا مع لسانه دل على النميمة وإلقاء الكلام بين الناس لأنه يقال فلان بلسانين ووجهين إن كان اللسان الزائد لا يمنع الكلام ولا النفع فربما دل على الصدق والتودد لقوله تعالى : { واجعل لي لسان صدق في الآخرين } . وربما دل اللسان على ما يحتمي [ ص 206 ] به الإنسان من سيف أو عدة وربما دل قطعه لأهل المعرفة على لزوم الصمت والقيام بشكر الله تعالى

(2/205)


- ( ومن رأى ) الشعر قد نبت على لسانه فإن كانت صناعته الكلام انفسد عليه نظامه وإن لم يكن من أرباب الكلام تعسر عليه أمر القوت وربما دل اللسان على الأسير أو الحية في حجرها

(2/206)


- ( ومن رأى ) أنه ينظر إلى لسانه فإنه حافظ للسانه

(2/206)


- ( لهاة ) من رأى في المنام أن لهاته زادت حتى كادت تسد حلقه دل ذلك على حرصه في جمع المال وتضييق النفقة على نفسه وقد دنا أجله

(2/206)


- ( لحية ) هي في المنام للرجل غنى وعز فإن رأى أنه طالت حتى التزقت ببطنه فإنه يستفيد مالا وجاها يتعب فيه بقدر ما كان منها على بطنه وإن رأى أنها طالت قدرا موافقا حسنا قريبا فإنه يصيب عزا وجاها وجمالا ومالا وسلطانا وعيشا طيبا وإن رأى أن جوانبها طالت ولم يطل وسطها فإنه يصيب مالا يهيئه لغيره وإن رأى أنها طالت فوق قدرها فهو دين يكون على صاحبها وهم وغم وإن طالت حتى سقطت على الأرض مات صاحبها وقالوا إن طالت لحيته وكثر شعرها زيد في عمره وماله فإن بلغت السرة فإنه رجل على غير طاعة الله تعالى وإن زادت على القبضة فهو رجل مراب وإن رأى شعر لحيته أسود حالكا فإنه يستغني وإن كان أسود ولونه يضرب إلى الخضرة فإنه ينال ملكا لا يحصى عدده إلا أن يكون طاغيا جائرا لأن لحية فرعون كانت سوداء تضرب إلى الخضرة وإن رأى لونها مائلا إلى الصفرة فإنه ينال فقرا وعلة وإن رآها شقراء فإنه يناله فزع وإن رأى أنه أخذها فإذا بيده شعرها ولم يرم به فإنه يذهب منه مال ثم يعود إليه وإن رمى به ذهب منه مال ولا يعود إليه وإن رأى أن في يده لحية رجل وهو يجرها فإنه يرث ماله ويأكله وإن رأى غلام لم يبلغ الحلم أن له لحية فإنه يموت ولا يبلغ الحلم وإن كان قريبا من نبات اللحية فإن ذلك دليل على أنه ينفرد ويقوم بأمر نفسه وإن رأى أن لحيته ناقصة خفيفة غير مستبشعة فإنه إن كان عليه دين قضاه وإن كان قد تعسر عليه أمر تيسر له وإن كان مغموما ذهب ه وإن رأى أنها مستبشعة ناقصة جدا فإنه يذهب جاهه ويهون عند الناس وإن رأى أن نصف لحيته ذهب فإنه يذهب بعض جاهه أو نصف ماله

(2/206)


- ( ومن رأى ) نصف لحيته [ ص 207 ] محلوقا فإنه يفتقر ويذهب جاهه وإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب جاهه على يديه ويعرفه أو سميه أو نظيره وإن كان شيخا فإنه يذهب جاهه على يد رجل مستجل قاهر وإن رأى أن لحيته مقطوعة فإنه يقطع من ماله بقدر ما قطع من لحيته ومن قبض على لحيته وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله ومن قطع لحية غيره فإنه يأكل ميراثه وإن تناول منها شيئا ورث بقدر ذلك

(2/207)


- ( ومن رأى ) أن لحيته بيضاء نال عزا وجاها وذكرا في البلاد وإن رأى أن لحيته شابت وبقي من سوادها شيء فإنه وقار وإن لم يبق من سوادها فإنه يفتقر ويذهب جاهه

(2/207)


- ( ومن رأى ) أن لامرأته لحية فإنه زيادة في ماله أو مال ابنه ومرض للمرأة وقيل إن لحية المرأة مؤذنة بأنها لا تلد ابنا فإن كان لها ولد ساد أهل بيته وإن رأت امرأة أن لها لحية وكانت متزوجة فإنها تعدم زوجها وإن كانت أرملة فإنها تتزوج رجلا عاملا موافقا لها وإن رأت ذلك حبلى فإنها تلد ذكرا وإن كان لها خصومة نصرت وقامت مقام الرجال

(2/207)


- ( ومن رأى ) أنه ينتف لحيته فإن ذلك مال يتلفه من بين يديه

(2/207)


- ( ومن رأى ) أن لحيته طالت حتى غزلها ونسجها كساء وباعها في السوق فإنه يشهد بالزور

(2/207)


- ( ومن رأى ) أنه أخذ من لحيته قبضة أو قبضتين ولم ينقص شيئا فإنه ينال مالا من ذي جاه ومن قص من لحيته شيئا ذهب ماله بقدر ما قص منها واللحية هيبة وربما دلت اللحية على حانوته وسببه ولباسه ومغرمه وربحه وإن قص لحيته بفمه طال همه وغمه واللحية قسم يقسم به وهي دالة على الصدق والكذب والبخل والكرم وربما دلت اللحية على الزوجة

(2/207)


- ( ومن رأى ) في لحيته شعرا أبيض ربما دل ذلك على الإنذار بسبب ما هو مرتكبه وبما دلت اللحية على الزرع فإن رأى لحيته السوداء قد ابيضت دل على دنو حصاد زرعه وربما دل بياض اللحية على المرض أو العجز وإن كانت اللحية في اليقظة بيضاء ورآها في المنام قد اسودت دل ذلك على النشاط والقوة والعزم والشدة في الحركات وإن كالت لحيته خلاف العادة دل ذلك على اللهو واللعب أو تبذير المال بغير وجه أو يحصل له هم ونكد ممن دلت [ ص 208 ] عليه أو كان الرائي كثير الحيلة واللحية للعاصي توبة وإن كان ضالا اهتدى خصوصا إن رأى فيها بياضا وطلوع اللحية للمرأة ترجل أو وقاحة وارتكاب محذور واللحية للطفل عمر طويل والولوع باللحية أو تقبيلها دليل على قصور الهمة سواء كان الرائي قاصدا أو مقصود ورؤية ما يعلق باللحية من قش أو غيره كلام رديء مؤثر أو حمل الزوجة بما لا يتم خلقه

(2/207)


- ( لفافة ) هي في المنام مال لم تلف فإذا لفت فهي سفر

(2/208)


- ( لف ) هي في المنام دال على الأعضاء وعلى طي ما انتشر من كلام

(2/208)


- ( لق ) هو في المنام يدل على لقاء المسافر لما يكرهه

(2/208)


- ( لبس ) هو في المنام شأن الرجل في دينه لقوله صلى الله عليه و سلم : " اتقوا الله في هذه السرائر فما أسر امرؤ سريرة إلا ألبسه الله رداءها إن خيرا فخير وإن شرا فشر "

(2/208)


- ( ومن رأى ) أنه لبس عمامة في رجله أو مداسا فوق رأسه جرت عليه مصائب والمذكر من الملبوس رجال والمؤنث نساء وذلك في الأغلب والجديد خير من العتيق لمن يرى ذلك عليه في المنام إذا لم يدل على النكد وملبوس النساء على الرجال العزاب نساء على قدر الملبوس وملبوس الرجال على النساء كذلك واللباس المزور شدة أو جمع شمل بغائب أو نكاح للأعزب ولباس الملوك أو الوزراء أو الأمراء عز ورفعة ولبس الجند حرب ولبس العلماء علم وعمل ولبس المتصوفة زهد وورع ولبس البياعين كد وتعب أو بطالة إذا كان لباسهم في المنام نفيسا لأنهم لا يلبسون ذلك إلا أوقات بطالتهم واللباس الأبيض هيبة ووقار وفخر ولباس الحرير عز ورفعة ومنصب وإن كان على ميت فهو من حرير الجنة واللباس المموه بالذهب نصرة على الأعداء واللباس الأسود سودد ورفعة واللباس الأخضر شهادة لأنه لباس أهل الجنة قال تعالى : { عاليهم ثياب سندس خضر } . ولباس القطن سنة ولباس الصوف صفاء إلا أن يكون خشنا غير لائق بلابسه فإنه يكون فقرا وذلة ولباس الكتان نعمة واللباس المطرز مكتوب جليل وسمو وفرح بالمال أو الولد واللباس الطويل لغير لابسه عصيان واللباس القصير عفة لمن يليق به وطهارة قال تعالى : { وثيابك فطهر } . أي فقصر ومن لبس لباس قوم تخلق بأخلاقهم أو وقع في أسرهم ولبس الكوفية كفارة ولبس الجبة عمر طويل ولبس المفرج فرج وملابس الزينة أموال مدخرة وبضائع [ ص 209 ] أو نساء مصونات جميلات وملابس الحرب هموم وأنكاد أو جدال بين العلماء وملابس الأعجام مماليك

(2/208)


- ( لطم ) هو في المنام تنبيه من غفلة وهو منفعة ولطم المرأة على وجهها دال على البشارة بالولد الذكر بعد الإياس منه لقوله تعالى : { وبشروه بغلام عليم فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم } . واللطم ظلم من اللاطم لمن لم يسيء إليه وربما دل اللطم على الخد وغيره من البدن على الأمراض والنوازل في العضو الملطوم

(2/209)


- ( ومن رأى ) إنسانا لطمه أو هو لطم إنسانا فإنه ينبهه من غفلة

(2/209)


- ( لكم ) هو في المنام يدل على بسط اللسان وقبض اليد وربما دل على الإمساك وترك الصلاة واللكم دليل على الكلام الفاحش بين المسلمين وربما دل ذلك على طالب الثأر أو الدين أو الدعاوى التي يحتاج فيها إلى الحاكم

(2/209)


- ( لعق ) الماء أو حليب اللبن وما أشبه ذلك فإنه يدل على التقتير أو الكسب اليسير وربما دل لعق الطيب على العلق النفيس من الجواهر أو ما يعلق على الإنسان

(2/209)


- ( لحس الأصابع ) في المنام وغيرها رزق يسير من جوهر ما لحس في منامه

(2/209)


- ( لجاجة ) هي في المنام تدل على الشر يفعله أو يراه لقوله صلى الله عليه و سلم : " الخير عادة والشر لجاجة "

(2/209)


- ( ومن رأى ) أنه يلج فإنه يفر من أمر هو فيه أو قتال أو خصومة أو منازعة أو تجارة أو غير ذلك أو يكون رجلا عاتيا يفر الناس عنه لقوله تعالى : { بل لجوا في عتو ونفور }

(2/209)


- ( ومن رأى ) أنه في لجاجة ضجر من أمر أو نفرت الناس عنه

(2/209)


- ( لوم ) هو في المنام دال على تتبع الشيطان في كثير من الأفعال الموجبة لدخول الناس ويدل على إخلاف الوعد لقوله تعالى : { وقال الشيطان لما قضى الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم } . إلى قوله : { فلا تلوموني ولوموا أنفسكم }

(2/209)


- ( ومن رأى ) أنه يلوم نفسه ويذمها فإنه يقع في تشوش وفتنة يلام عليها ثم يبرئه الله تعالى ويظفر بعدوه ويخرج من لوم الناس ويصل إلى خير الدارين

(2/209)


- ( ومن رأى ) أنه يلوم غيره على أمر فإنه يفعل مثل ذلك الأمر فيستحق الملام

(2/209)


- ( لت ) الشيء مع ما لا يناسبه يدل في المنام على الشبهات واختلاط المال

(2/209)


- ( لم ) هو في المنام يدل على نهوض الشهوة وجمع المال

(2/209)


- ( لم ) هو في المنام إلمام بأهل السوء ويدل على مغفرة الذنب لقوله تعالى : { إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة }

(2/209)


- ( لي ) هو في المنام نفاق في الدين وتحريف في الكتاب لقوله تعالى : { وإن منهم [ ص 210 ] لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب } . واللي في العامة أو الحبل سفر

(2/209)


- ( لواط ) من رأى في المنام أنه أتى غلاما فإنه يصير أجيرا ويذهب رأس ماله من جهة عدوه وقيل بل يظفر بعدوه لأن الغلام عدو

(2/210)


- ( ومن رأى ) أنه ينكح شابا معروفا فإن الفاعل يفعل بالمفعول خيرا

(2/210)


- ( ومن رأى ) أنه ينكح طفلا صغيرا فإنه يرتكب ما لا ينبغي له ويعمل عملا لا يصلح له

(2/210)


- ( ومن رأى ) أنه ينكحه رجل مجهول فقد أمكن عدوه منه فإن لم يكن له عدو أصيب بشيء من جاهه أو ماله وإن رأى أنه ينكحه رجل معروف فإنه يكون بينهما وصلة أو يشترك الفاعل والمفعول أو يجتمعان على شيء مكروه

(2/210)


- ( ومن رأى ) أن سلطانا نكحه أفاد مالا كثيرا وجاها عظيما وإن نكح هو السلطان ذهب ماله كله

(2/210)


- ( لعان ) من رأى في المنام أنه لاعن زوجته دل على الحنث والشبهة في النكاح والمكسب وربما دل اللعان على العبد والطرد لأن ذلك من أصل اللعان وسمي بذلك لأنه لا يتم إلا بذكر اللعنة

(2/210)


- ( لقطة ) هي في المنام تدل على الأشياء النفسية الرخيصة من مملوك أو جارية يقتنيهما الرائي أو ولد مبارك أو ميراث من غير اعتداله

(2/210)


- ( لقيط ) هو في المنام دال على العدو لقوله تعالى : { فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدوا وحزنا } . وربما دل اللقيط على عود الأشياء إلى ما كانت عليه وعلى ذهاب الهموم والأنكاد لقوله تعالى : { فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن } . ثم قال : { فرجعناك إلى أمك }

(2/210)


- ( لعب ) هو في المنام دليل على الغرور والاستهزاء والنقص في الدين واللعب بالنرد سمو ورفعة وعز وجاه وربما دل على ما يرتكبه في اليقظة من استهزاء ومخالفة واللعب بالمنقلة حجاج واللعب بالخاتم ستر للأوامر إلا أن يظهر في المنام مع أحد وربما دل على الضائع واللعب بالكعب تولية واللعب بالطابة المجهولة من الجلد مدورة محشوة من صوف ونحوه صلح بين الأعداء إن كان اللاعب مريضا طاب وصلح واللعب بالجوز خصام يعقبه صلح وراحة

(2/210)


- ( لغو ) هو في المنام سماعه دال على المعصية وعدم قبول النصح لقوله تعالى : { وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه } . واللغو في اليمين يدل على التوبة للعاصي وإسلام الكافر لقوله تعالى : { لا يؤاخذكم الله في اللغو في أيمانكم }

(2/210)


- ( لغوي ) هو في المنام [ ص 211 ] يدل على اللغو في الكلام وربما دل على الانتقال في صفته على الترجمان والدليل والعارف بالطرق أو النسابة العارف بالقبائل أو المحاكي بالناس المستسخر بهم وربما دلت رؤياه على التقفي للآثار الصالحة والذي لا يتوقف فيما يقول ولا يفعل

(2/211)


- ( لص ) هو في المنام مرض وعلة من الطبائع فإن كان أسود فهو سوداء وإن كان أحمر فهو من الدم وإن كان أصفر فهو صفراء وإن كان أبيض فهو بلغم وإن رأى أن اللص حمل شيئا فإن المرض ينسب إلى جوهر ما أخذ اللص وإن لم يحمل شيئا فإنه تمر به علة ويبرأ سريعا وإن تعلق باللص فإنه يعرف دواء ذلك المرض ويقف عليه واللص رجل يغتال إنسانا ويقتله إن رأى أنه قد سرق شيئا واللص ملك الموت وقدوم مسافر وخاطب

(2/211)


- ( ومن رأى ) لصا دخل منزله وأخذ شيئا وعنده مريض فذلك موت المريض

(2/211)


- ( ومن رأى ) لصا دخل دارا ولم يأخذ منها شيئا فإن مريضا هناك ينجو من مرضه ومن قتل لصا نجا من مرض وإذا دخل اللص دارا فيها امرأة عزباء فإنه خاطب يخطبها واللص يفسر برجل صاحب مكر وخديعة واللص رجل زان لأنه يستخفي كما يستخفي الزاني واللص رجل يصيد الدجاج والحمام واللص رجل مغتاب طالب ما ليس له وربما دل اللص على السبع والحية وعلى الشيطان وعلى النفس وإن رأى الإنسان لصا فإن كان من أهل العلم حصل له منه طرف جيد وربما دل على الزنا واستراق السمع

(2/211)


- ( ليل ) هو في المنام يدل على البطالة فمن رأى الدهر كله ليلا فإن معاشه يقف هذا إذا كان الليل بلا ضوء قمر فإن رأى الدهر كله ليلا وضوء القمر ظاهر فإن السلطان يسند الأمر كله للوزير ويركن إليه قطاع الطريق واللصوص وإن رأى النهار قد ظهر فإنهم يخرجون من هم إلى فرج وإن كانوا محاصرين ذهب الحصار عنهم وإن كانوا في غلاء سعر رخصت أسعارهم وإن كانوا متظلمين كشفت ظلامتهم والليل يدل على الجمع بين الزوجين والنهار يدل على فراقهما والليالي المظلمة تدل على الجواري السود

(2/211)


- ( ومن رأى ) ليلة مظلمة فهي جارية سوداء والظلمة ضلالة فإن كانت الظلمة مع الرعد والبرق والريح فإنه يقع في الموضع الذي رآها فيه ضلالة

(2/211)


- ( ومن رأى ) في داره ظلمة سافر سفرا بعيدا والليل والنهار سلطانان يضاد بعضهما بعضا والليل كافر والنهار مسلم وقد يدلان على الخصمين وعلى [ ص 212 ] الضرتين وربما دل الليل على الراحة والنهار على التعب والنصب وربما دل الليل على النكاح والنهار على الطلاق وربما دل الليل على الكساد وعطلة الصنائع والأسفار والنهار على إنفاق وحركة الأسواق والأسفار وربما دل الليل على الموت لأن الله تعالى يتوفى نفوس النيام والنهار على البعث وربما دلا جميعا على الشاهدين العادلين لأنهما يشهدان على الخلق فمن رأى الصبح قد أصبح فإن كان مريضا برئ أو مات وإن كان مسجونا خرج من السجن وإن كان مذنبا أو كافرا تاب من معصيته وكفره وإن كان كاسد التجارة معطل السوق نفقت تجارته وتحركت سوقه ودخول الليل على النهار يعبر بضد ذلك

(2/211)


- ( ومن رأى ) الدهر كله ليلا وأهل تلك الناحية منه في غم فهو فقر وجوع وموت وربما دل الليل والنهار على تقريب البعيد من خير أو شر لأنهما يبليان كل جديد ويقربان كل بعيد وربما دلت رؤيتهما على المواعظ والآداب والوقوع فيما يوجب الندم وربما دلت رؤية الليل على تقلب الزمان وظهور الحوادث ويدل الليل على المرأة السوداء والنهار على المرأة البيضاء وعلى حبل النساء وتدل رؤية الليل على اللباس والنهار على المعاش وربما دل الليل على ستر الأمور وكتمانها والأمن من الخوف إلا أن يكون الرائي مسافرا فإن الليل له دليل على ظلم يغشاه ويدل على اليمين لقوله تعالى : { والليل إذا يغشى } . ويدل الليل لأرباب التهجد والمعاملات على بلوغ الأمل وقضاء الحوائج والاجتماع بالغياب

(2/212)


- ( ومن رأى ) الليل في منامه أو رأى نفسه في ليل على حالة ملهية فإن ذلك دال على زوال النعم ودهوم الحوادث ورؤية الليالي المشرفة كليلة القدر في منام بشارة بكل خير وإن كان يطلب نزا ظفر به وكذلك رؤية ليلة النصف من شعبان وليلة الإسراء وليلة الجمعة

(2/212)


- ( لقوة ) هي في المنام فساد في الدين فمن أصابه لقوة فقد غير أساسا من التقوى أو دخل في بدعة وقد نزلت عقوبة

(2/212)


- ( لدغ ) حية أو عقرب وغيرهما هو في المنام ارتكاب محذور

(2/212)


- ( لبوة ) هي في المنام امرأة شريرة عسوفة عزيزة الولد واللبوة ابنة ملك فمن رأى أنه يجامع لبوة فإنه ينجو من شدة عظيمة ويعلو أمره ويظفر بأعدائه وإن كان في حرب ظفر ببلاد كثيرة ومن شرب لبن [ ص 213 ] لبوة أصاب مالا من سلطان وظفر بعدوه وإن أكل لحم لبوة أصاب سلطانا وملكا كبيرا

(2/212)


- ( لقلق ) هو في المنام يدل على أناس يحبون الاجتماع والمشاركة فإذا رأى اللقالق مجتمعة في الشتاء دلت على لصوص وقطاع طريق وأعداء محاربين وعلى برد واضطراب في الهواء فإن رآها متفرقة فإنها دليل خير لمن أراد سفرا أو كان مسافرا وربما تدل على أن المسافر يقدم من سفره

(2/213)


باب الميم

(2/213)


- ( محمد ) نبينا صلى الله عليه و سلم ورد في الحديث الصحيح عنه أنه قال : " من رآني في المنام فسيراني في اليقظة فإن الشيطان لا يتمثل بي " . وفي رواية : " من رآني فقد رأى الحق " . وفي رواية أنس رضي الله عنه : " من رآني في المنام فلن يدخل النار " . وفي رواية : " لن يدخل النار من رآني في المنام " . وفي رواية : " من رآني في منامه فقد رآني حقا ولا ينبغي للشيطان أن يتصور بصورتي " . وهناك روايات أخر غير هذا وقد اختلف العلماء في معنى الحديث فقال جماعة محل هذا إذا رآه صلى الله عليه و سلم في صورته التي كان عليها وبالغ بعضهم فقال في صورته التي قبض عليها ومن هؤلاء ابن سيرين رحمه الله تعالى فإنه صح عنه أنه كان إذا قصت عليه رؤياه قال للرائي صف لي الذي رأيته فإن وصف له صفة لم يعرفها قال لم تره ويؤيده حديث عاصم بن كليب ولفظه عند الحاكم بسند جيد قلت لابن عباس رضي الله عنهما رأيت النبي صلى الله عليه و سلم في المنام فقال صفه لي قال فذكرت الحسن ابن علي فشبهته به فقال رأيته ولا يعارضه خبر من رآني في المنام فقد رآني فإنني أرى في كل صورة لأنه ضعيف وقال آخرون ولا يشترط ذلك منهم ابن العربي رضي الله تعالى عنه قال ما حاصله رؤيته صلى الله عليه و سلم بصفته المعلومة إدراك للحقيقة وبغيرها إدراك للمثال فإن الصواب أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لا تغيرهم الأرض فإدراك الذات الكريمة حقيقة وإدراك الصفات إدراكا للمثال ومعنى قوله فسيراني تفسير ما رأى لأنه حق وغيب فكأنما رآني أي أنه لو رآني يقظة لطابق ما رآه نوما فيكون الأول حقا وحقيقة والثاني حقا وتمثلا هذا إن رآه بصفته المعروفة وإلا فهو مثال فإن رآه مقبلا عليه مثلا فهو خير [ ص 214 ] للرائي وعكسه بعكسه ومنهم القاضي عياض رحمه الله تعالى حيث قال قوله فقد رآني وفقد رأى الحق يحتمل المراد به أن من يراه بصورته المعروفة في حياته كانت رؤياه حقا ومن رآه بغير صورته كانت رؤياه تأويلا وتعقبه النووي رحمه الله تعالى فقال هذا ضعيف بل الصحيح أنه رآه حقيقة سواء كان على صفته المعروفة أو غيرها وأجاب عنه بعض الحفاظ بأن كلام القاضي عياض لا ينافي ذلك بل ظاهر كلامه أنه رآه حقيقة في الحالين لكن في الأول لا تحتاج تلك الرؤيا إلى تعبير وفي الثانية تحتاج إليه ومنهم الباقلاني وغيره فإنهم ألزموا الأولين بأن من رآه بغير صفته تكون رؤياه أضغاثا وهو باطل إذ من المعلوم أنه يرى نوما على حالته اللائقة به مخالفه لحالته في الدنيا ولو تمكن الشيطان من التمثيل بشيء مما كان عليه أو ينسب إليه لعارض عموم قوله فإن الشيطان لا يتمثل بي فالأولى تنزيه رؤياه ورؤيا شيء مما ينسب إليه عن ذلك فإنه أبلغ في الحرمة وأليق بالعصمة كما عصم من الشيطان في اليقظة فالصحيح أن رؤيته في كل حال ليست باطلة ولا أضغاثا بل هي حق في نفسها وإن رؤي بغير صفته إذ تصور تلك الصورة من قبل الله تعالى فعلم أن الصحيح بل الصواب كما قاله بعضهم أن رؤياه حق على أي حالة فرضت ثم إن كانت بصورته الحقيقية في وقت سواء كان في شبابه أو رجوليته أو كهولته أو آخر عمره لم تحتج إلى تأويل وإلا احتيجت لتعبير يتعلق بالرائي ومن ثم قال بعض علماء التعبير من رآه شيخا فهو في غاية سلم ومن رآه شابا فهو في غاية حرب ومن رآه مبتسما فهو متمسك بسنته وقال بعضهم من رآه على هيئته وحاله كان دليلا على صلاح الرائي وكمال جاهه وظفره بمن عاداه ومن رآه متغير الحال عابسا كان دليلا على سوء حال الرائي
وقال ابن أبي حمرة رؤياه في صورة حسنة حسن في دين الرائي ومع شين أو نقص في بعض بدنه خلل في دين الرائي لأنه صلى الله عليه و سلم كالمرأة الصقيلة ينطبع فيها ما يقابلها وإن كانت ذات المرآة على أحسن حال وأكمله وهذه الفائدة الكبرى في رؤيته صلى الله عليه و سلم إذ بها يعرف حال الرائي ذكر هذا كله ابن حجر الهيثمي رحمه الله تعالى في شرح شمائل الترمذي وكذلك سائر الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فإن الشيطان لا يتمثل بالله ولا بآياته ولا بالأنبياء ولا بالملائكة عليهم السلام [ ص 215 ] فمن رأى نبينا محمد صلى الله عليه و سلم لم يزل خفيف الحال وإن كان مهموما فرج عنه أو مسجونا خرج من سجنه وإذا رأى في مكان حصار أو غلاء فرج عنهم ورخصت أسعارهم وإن كانوا مظلومين نصروا أو خائفين آمنوا ورؤيته صلى الله عليه و سلم على ما وردت به السنة من صفاته التي لا يحسن واصف أن يعبر عنها فبشارة للرائي بحسن العاقبة في دينه ودنياه وعلى قدر ذاتك وصفاء مرآتك تنزل لك رؤيته صلى الله عليه و سلم في المنام فإن رآه مقبلا عليه أو معلما له أو مؤتما به في صلاته أو طريق أو أنه أعطاه شيئا حسنا أو كساه ملبوسا لائقا أو وعده أو دعا له بخير فإن كان الرائي أهلا للملك ملك وكان في زمنه عادلا حاكما بالحق يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وإن كان عالما عمل بما علم وإن كان عابدا بلغ منازل أهل الكرامات وإن كان عاصيا تاب و أناب إلى الله تعالى وإن كان كافرا اهتدى وربما بلغ قصده من علم أو قراءة أو عمارة باطن مع أميته لقوله تعالى : { فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي } . وإن كان الرائي خائفا أمن من ذي سلطان ورزق شفيعا مقبولا لأنه صاحب الشفاعة وإن كان الرائي على بدعة وضلالة فليتق الله في نفسه خصوصا إن رآه معرضا عنه وربما قدمت على الرائي بشارة مفرحة وتدل رؤيته صلى الله عليه و سلم على إظهار الحجج وصدق المقالة والوفاء بالعهد وربما نال من بين أهله وأقاربه مبلغا لم يبلغه أحد منهم وربما حصلت له منهم العداوة والحسد والبغض وربما فارق أهله وانتقل من وطنه إلى غيره وربما أدركه اليتم من أبويه وقد تدل رؤيته صلى الله عليه و سلم على إظهار الكرامات لأن الظبي سلم عليه والبعير قبل قدميه وأسري به إلى السماء وكلمه الذراع وسعت الأشجار إليه وإن كان الرائي من الكحالين الذين يعالجون الأبصار بلغ في صناعته مبلغا لم يبلغه أحد لأنه صلى الله عليه و سلم رد عين قتادة وإن كان الرائي في سفره وقد أجهد الناس العطش دل على نزول الغيث وانصباب الرحمة لأنه صلى الله عليه و سلم نبع الماء من بين أصابعه عند عدم الماء وكذلك إن كان الناس في جهد وقحط دل على الشبع والرخاء والبركة من حيث لا يحتسبون وإن رأته امرأة بلغت رتبة عظيمة وشهرة صالحة وعفة وأمانة في نفسها وصيانة وربما ابتليت بالضرائر ورزقت نسلا صالحا [ ص 216 ] وإن كانت ذات مال أنفقته في طاعة الله تعالى ورؤيته صلى الله عليه و سلم تدل على الصبر على الأذى وإن رآه يتيم بلغ مبلغا عظيما وكذلك وإن كان غريبا وإن كان الرائي ممن يعالج الأبدان انتفع الناس بطبه وربما دلت رؤيته على نصر المؤمنين ودمار الكافرين خصوصا إن كان معه أصحابه وإن رآه مديون قضى الله دينه وإن رآه مريض شفاه الله تعالى وإن رآه من لم يحج حج البيت الحرام وإن رآه محارب نصره الله تعالى وإن رآه ممتحن كفاه الله تعالى وإن رؤي في أرض أجدبت أخصبت إذا كان على هيئته وإن رآه شاحب اللون مهزولا أو ناقصا بعض الجوارح فذلك يدل على وهن الدين في ذلك المكان وظهور البدعة وكذلك إن رأى عليه كسوة رثة وإن رأى أنه شرب دمه صلى الله عليه و سلم حبا فيه خفية فإنه يستشهد في الجهاد وإن رأى أنه شربه علانية دل ذلك على نفاقه ودخل في دم أهل بيته وأعان على قتلهم وإن رآه راكبا فإنه يزور قبره راكبا وإن رآه راجلا توجه إلى زيارته راجلا وإن رآه قائما استقام أمره وأمر إمام زمانه وإن رآه قد مات يموت من نسله رجل شريف

(2/213)


- ( ومن رأى ) جنازته فإنه يحدث في تلك البقعة مصيبة فظيعة وإن رأى أنه شيع جنازته حتى قبره فإنه يميل إلى البدعة وإن رأى أنه قد زار قبره أصاب مالا عظيما وإن رأى أنه ابن النبي صلى الله عليه و سلم وليس هو من نسله دلت رؤياه على خلوص إيمانه ويقينه ورؤيا الرجل الواحد رسول الله صلى الله عليه و سلم في منامه لا يختص ببركته بل يعم جماعة المسلمين وإن رأى النبي صلى الله عليه و سلم وقد أعطاه شيئا من متاع الدنيا أو من طعام أو شراب فهو خير يناله بقدر ما أعطاه وإن كان ما أعطاه رديء الجوهر مثل البطيخ ونحوه فإنه ينجو من أمر عظيم إلا أنه يقع به أي وتعب وإن رأى أن عضوا من أعضائه صلى الله عليه و سلم عند صاحب الرؤيا قد أحرزه فإنه يدل على بدعة من شرائعه

(2/216)


- ( ومن رأى ) أنه تحول في صورته صلى الله عليه و سلم أو لبس ثوبا من ثيابه أو دفع له خاتمه أو سيفه فإن كان طالبا للملك ناله ودانت له الأرض وإن كان في ذل وهوان أعزه الله وإن كان طالب علم نال من ذلك مراده وإن كان فقيرا استغنى أو عزبا تزوج ومن رآه في مكان خراب فإنه يعمر ببركته وإن رآه في داخل مكان جالسا فيه فإنه يكون في ذلك [ ص 217 ] المكان آية وعبرة ومن رآه صلى الله عليه و سلم يؤذن في موضع كثر خصبه وعمارته ورجاله وإن رآه أقام الصلاة في مكان وصلى فيه اجتمع الأمر المتفرق بالمسلمين ومن رآه يكتحل فإنه يأمن بصلاح دينه وطلب حديثه وإن رأته حامل أو رآه بعلها فإن الحمل غلام ومن رآه حسنا زائد الحسن فإن ذلك زيادة في دين صاحب الرؤيا

(2/216)


- ( ومن رأى ) لحيته الكريمة سوداء ليس فيها بياضا فإنه ينال سرورا وخصبا عظيما ومن رآه في صورة كهل فإنه يدل على قوة حاله ونصره على أعدائه وإن رآه صلى الله عليه و سلم أعظم ما يكون فإن الإمام تعظم رياسته وسلطانه وإن رأى عنقه غليظا فإن الإمام حافظ لأمانة المسلمين وإن رأى أن صدره أوسع ما يكون وأحسن فإن الإمام يكون سخيا في عطاء الجند وإن رأى بطنه خاليا فإن الخزانة خالية لا مال فيها وإن رأى أصابعه اليمنى مضمومة فإن الإمام لا يعطي الأرزاق وصاحب الرؤيا لا يحج ولا يجاهد ولا ينفق على عياله وإن رأى يده اليسرى مضمومة فإن الإمام يحبس رزق أجناده وأموال الجهاد والصدقات وصاحب الرؤيا لا يؤدي الزكاة ويمنع السائل وإن رأى يده مفرجة الأصابع فإن الإمام يعطي الأرزاق وصاحب الرؤيا يحج ويجاهد وإن رأى يده قابضة أصابعها على كفها انعقدت أمور الإمام وأصابه هم وكذا صاحب الرؤيا

(2/217)


- ( ومن رأى ) فخذه صلى الله عليه و سلم أعظم وأجمل وأكثر شعرا فإن عشيرته يقوون بالمكثرة والمال وإن رأى ساقيه طويلين طال عمر الإمام ومن رآه صلى الله عليه و سلم في عسكر وعليه سلاح وهم يضحكون ويعجبون فإن جيش المسلمين ينهزم في تلك السنة وإن رآه في عسكر قليل وسلاح غير تام وتظهر عليهم الذلة والخضوع فإن المسلمين ينتصرون على أعدائهم لقوله تعالى : { لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة }

(2/217)


- ( ومن رأى ) أنه صلى الله عليه و سلم يمشط رأسه ولحيته فإنه يدل على زوال هم صاحب الرؤيا وإن رآه في مسجده صلى الله عليه و سلم أو حرمه أو مكانه المعروف فإنه ينال قوة وعزا ومن رآه يواخي بين الصحابة فإنه ينال علما وفقها

(2/217)


- ( ومن رأى ) قبره صلى الله عليه و سلم فإنه يستغني وينال مالا وإن كان تاجرا ربح في تجارته وإن كان مسجونا خلص

(2/217)


- ( ومن رأى ) أنه أبو النبي صلى الله عليه و سلم فإنه يفسد دينه ويضعف يقينه

(2/217)


- ( ومن رأى ) أن واحدة من أزواج النبي صلى الله عليه و سلم أمه زاد إيمانه فإن رأى [ ص 218 ] أنه يمشي وراء النبي صلى الله عليه و سلم فإنه متبع السنة

(2/217)


- ( ومن رأى ) النبي صلى الله عليه و سلم ينظر في أمره فإنه يأمره بأداء حقوق امرأته

(2/218)


- ( ومن رأى ) أنه يأكل مع النبي صلى الله عليه و سلم فإنه يأمره بأداء زكاة ماله ومن رآه صلى الله عليه و سلم يأكل وحده فإن صاحب الرؤيا يمنع السائل ولا يتصدق فأمره بالصدقة وإن رأى النبي صلى الله عليه و سلم بلا نعل فإنه تارك الصلاة مع الجماعة فأمره بالصلاة مع الجماعة ومن رآه لابسا خفيه فإنه يأمره بالجهاد في سبيل الله تعالى ومن رآه صافحه فإنه متبع سنته

(2/218)


- ( ومن رأى ) دمه مخلوطا بدم النبي صلى الله عليه و سلم فإنه يصاهر شريفا أو يناكح العلماء وإن رأى النبي صلى الله عليه و سلم يناوله شيئا من البقول فإنه ينجو من هم وإن ناوله شيئا مما يستحب نوعه كالرطب والعسل فإنه يحفظ القرآن وينال العلم بقدر ما ناوله

(2/218)


- ( ومن رأى ) النبي صلى الله عليه و سلم يخطب فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر

(2/218)


- ( ومن رأى ) النبي صلى الله عليه و سلم أعطاه شيئا فإنه ينال علما ويتبع الحق فإن رده عليه فإنه يدخل في بدعة

(2/218)


- ( ومن رأى ) النبي صلى الله عليه و سلم في صورة شاب طويل فإنه يكون في الناس فتنة وقتل وإن رآه هو شيخ كبير فإن الناس في عافية وإن رآه وهو آدم اللون فإنه يترك الصبأ ويحدث نفسه بالتوبة وإن رآه أبيض اللون فإنه يتوب إلى الله تعالى ويحسن عمله وتستقيم طريقته ومن رآه يعاتبه أو يجادله أو يرفع عليه صوته فإن ذلك بدع قد أحدثها في الدين

(2/218)


- ( ومن رأى ) أنه يقبله فلينظر ماذا يروى عنه فليتثبت في ذلك

(2/218)


- ( ومن رأى ) أنه مات في موضع من المواضع فإنه تموت السنة في ذلك الموضع

(2/218)


- ( موسى ) عليه السلام من رآه في المنام فإن الله تعالى يهلك على يديه جبارا وينال من بعده عزا ونصرا ويكون فيه حدة ولا يذل ولا يخذل ورؤية موسى عليه السلام تدل على قوة أصحاب الحق وقهر أصحاب الباطل وإن كان هناك ملك جبار أو رئيس زنديق أهلك الله وينجو من شره

(2/218)


- ( ومن رأى ) أنه تحول في صورة موسى عليه السلام أو لبس ثوبا من ثيابه فإن كان سلطانا وله عدو ظفر بعدوه وبلغ ما أمله وإن رآه مسجونا أو مضيقا عليه أو من أيقن بالعطب في البحر دل على نجاته ورؤيته تدل على هلاك [ ص 219 ] الجبابرة في تلك السنة ومن رآه وكان في حرب نصر

(2/218)


- ( ومن رأى ) موسى عليه السلام فإنه مغلوب على أمره مهموم من قبل قرابته ويجد النصرة والقوة علهم ويغلب عدوه ويقهر جنده وإن كان مسافرا في بحر فإنه ينجو منه ويسلم ورؤية موسى عليه السلام تدل على الابتلاء في الطفولة وفرقة الأهل والأقارب وحضانة الأجانب له ومعاشرة الملوك والجبابرة وإنجاز الوعد ومصاهرة الصالحين والإطلاع منهم على عجائب الأمور لأنه صاحب الخضر عليه السلام وشاهد منه خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار وربما تنكد من قومه أو من أحد من أهله بسبب وصية أو أمر بمعروف وبما دلت رؤيته على حسن السفارة والوساطة الحسنة وتدل رؤيته على السفر في البحر وتكون عاقبته إلى سلامة وربح وربما قيل في عرضه ما ليس فيه وربما كان في كلامه نقص أو عيب في رأسه

(2/219)


- ( ومن رأى ) موسى عليه السلام من أرباب التجريد دل ذلك على زيادة باطنه في النور والترقيات ورفع الدرجات وإن رأت المرأة موسى عليه السلام خشي على ولدها من ضياع أو محنة وتكون عاقبتها فيه إلى خير وكذلك الحكم فيمن رأى موسى عليه السلام من الصبيان

(2/219)


- ( ومن رأى ) عصا موسى عليه السلام بيده فإنه ينال منزلة عظيمة ونصرة على أعدائه وإن كان مسحورا أو معقودا بطل ذلك عنه وربما دل ظهور عصا موسى على نصر المؤمنين ودمار الكافرين

(2/219)