صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : أخبار مكة للفاكهي
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsunnah.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

أخبار مكة للفاكهي

(1/1)


ذكر فضل الركن الأسود وما جاء فيه ، وأنه من حجارة الجنة

(1/2)


1 - حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال : ثنا غوث بن غيلان بن منبه الصنعاني قال : أنا عبد الله بن صفوان ، عن إدريس ابن بنت وهب بن منبه قال : حدثني وهب بن منبه ، عن طاوس الجندي ، عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « لولا ما طبع الله الركن من أنجاس الجاهلية وأرجاسها وأيدي الظلمة والأثمة لاستشفي به من كل عاهة ، ولألفي اليوم كهيئته يوم خلقه الله تعالى ، وإنما غيره الله عز وجل بالسواد لئلا ينظر أهل الدنيا إلى زينة الجنة وليصيرن إليها ، وإنها لياقوتة بيضاء من ياقوت الجنة ، وضعه الله عز وجل حين أنزله لآدم في موضع الكعبة قبل أن تكون الكعبة والأرض يومئذ طاهرة لم يعمل فيها بشيء من المعاصي ، وليس لها أهل ينجسونها ، فوضع له صفا من الملائكة على أطراف الحرم يحرسونه من سكان الأرض ، وسكانها يومئذ الجن ، وليس ينبغي لهم أن ينظروا إليه لأنه شيء من الجنة ، ومن نظر إلى الجنة دخلها ، فليس ينبغي أن ينظر إليها إلا من وجبت له الجنة ، والملائكة يذودونهم عنه لا يجيز منهم شيء »

(1/3)


2 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا محمد بن أبي الضيف ، قال : ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « يأتي هذا الحجر يوم القيامة وله عينان يبصر بهما ، ولسان ينطق به ، يشهد لمن استلمه بحق » وحدثنا حسين ، قال : ثنا علي بن عاصم ، عن ابن خثيم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، رضي الله عنهما : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يأتي هذا الحجر » ثم ذكر نحو حديث أبي بشر

(1/4)


3 - وحدثني أحمد بن صالح بن سعد قال : حدثني محمد بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي هريرة رضي الله عنه : « يا أبا هريرة إن على الركن الأسود لسبعين ملكا يستغفرون للمسلمين وللمؤمنين بأيديهم ، والراكعين والساجدين والطائفين »

(1/5)


4 - حدثني عبد الله بن أبي سلمة ، قال : حدثني ابن أبي أويس ، عن ابن أبي فديك ، عن إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة ، عن عمه ، عن أبي الزبير ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن أبي بن كعب رضي الله عنهم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أنزل الحجر ملك من الجنة »

(1/6)


5 - حدثني يحيى بن جعفر بن أبي طالب قال : ثنا عبيد الله بن محمد العيشي قال : ثنا حماد بن سلمة ، عن عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : « الحجر الأسود من الجنة ، وكان أشد بياضا من الثلج حتى سودته خطايا أهل الشرك »

(1/7)


6 - وحدثنا أبو إسماعيل الترمذي قال : ثنا شاذ بن الفياض قال : ثنا عمر بن إبراهيم العبدي البزار ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « الحجر الأسود من حجارة الجنة » حدثنا هارون بن موسى قال : ثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث قال : إن قتادة حدثه أن أنس بن مالك رضي الله عنه حدثه ، مثله

(1/8)


7 - وحدثنا أبو بشر قال : ثنا محمد بن أبي الضيف قال : ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « الحجر والمقام من جوهر الجنة »

(1/9)


8 - وحدثنا الزبير بن أبي بكر قال : حدثني حمزة بن عتبة اللهبي قال : حدثني محمد بن عمران ، عن جعفر بن محمد قال : كنت مع أبي محمد بن علي بمكة فقال له رجل : يا أبا جعفر ما بدء خلق هذا الركن ؟ قال : « إن الله تبارك وتعالى لما خلق الجنة قال لبني آدم : ألست بربكم (1) ؟ قالوا : بلى ، فأجرى نهرا أحلى من العسل ، وألين من الزبد ، ثم أمر القلم فاستمد من ذلك النهر ، فكتب إقرارهم ، وما هو كائن إلى يوم القيامة ، ثم ألقم ذلك الكتاب هذا الحجر ، فهذا الاستلام الذي ترى إنما هو يشهد على إقرارهم بالذي كانوا أقروا به ، قال جعفر : وكان أبي إذا استلم الركن قال : » اللهم أمانتي أديتها ، وميثاقي وفيت به ، ليشهد لي عندك بالوفاء
__________
(1) سورة : الأعراف آية رقم : 172

(1/10)


9 - فحدثنا عبد الله بن إسحاق الجوهري قال : ثنا أبو عاصم ، عن ابن عون ، عن محمد قال : « ما ينكر قوم أن الله علم شيئا فكتبه »

(1/11)


10 - حدثنا أبو بكر هارون بن موسى بن طريف قال : ثنا ابن وهب قال : أخبرني يونس بن بكير ، عن ابن شهاب ، أنه سمع سعيد بن المسيب ، يقول : « الركن حجر من حجارة الجنة »

(1/12)


11 - وحدثني عبد الله بن أبي سلمة قال : ثنا ابن أبي أويس قال : حدثني أبي ، عن حميد بن قيس المكي ، عن عطاء بن أبي رباح ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « وجدت قريش في أول جاهليتها حجرين على ظهر أبي قبيس م يروا أصفى منهما ولا أحسن ، أحدهما أصفر ، والآخر أبيض ، فقالوا : والله ما هذا من حجارة بلادنا ، ولا مما يعرف من حجارة بلاد غيرنا ، ولا نراهما إلا نزلا من السماء ، فكانا عندها ثم فقدوا الأصفر ، وكانوا يدعونه الصغير ، وأمسكوا الأبيض واحتفظوا به حتى بنوا الكعبة فجعلوه فيها فهو هذا الركن الأسود وكان ابن عباس رضي الله عنهما وغيره يقولون : » ما سود الركن إلا مس المشركين وأهل الجنابة والحيض ، فذلك سوده ، والله أعلم «

(1/13)


12 - وحدثني محمد بن صالح قال : ثنا سعيد بن سليمان قال : ثنا عبد الله بن المؤمل ، عن عطاء ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يبعث الركن يوم القيامة له لسان ينطق به ، وعينان يبصر بهما ، وهو يمين الله تعالى التي يصافح بها عباده »

(1/14)


13 - وحدثني أحمد بن حميد الأنصاري ، عن محمد بن مبارك الصوري ، عن إسماعيل بن عياش قال : حدثني حميد بن أبي سويد قال : سمعت ابن هشام يسأل عطاء وهو في الطواف ، فقال : يا أبا محمد ما بلغك في هذا الركن الأسود ؟ فقال : حدثني أبو هريرة رضي الله عنه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من فاوضه فإنما يفاوض يد الرحمن عز وجل » وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الطبري قال : ثنا إبراهيم بن الحكم

(1/15)


14 - وحدثنا ابن أبي بزة قال : ثنا حفص بن عمر ، جميعا عن الحكم بن أبان ، عن عكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « الحجر يمين الله في الأرض ، فمن لم يدرك بيعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استلم الحجر فقد بايع الله ورسوله » وحدثنا عبد السلام بن عاصم قال : ثنا جرير بن عبد الحميد ، عن رجل من أهل مكة ، عن عطاء ، عن ابن عباس رضي الله عنهما نحوه ، ثم قرأ إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم (1) أو قريب من هذا أو نحو هذا
__________
(1) سورة : الفتح آية رقم : 10

(1/16)


15 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : « لقد نزل الحجر وإنه أشد بياضا من الفضة ، ولولا ما مسه من أرجاس الجاهلية وأنجاسها ما مسه ذو عاهة بعاهة إلا برأ »

(1/17)


16 - حدثنا محمد بن يحيى ، والحسين بن حريث أبو عمار ، قالا : ثنا يحيى بن سليم قال : سمعت ابن جريج ، يقول : سمعت محمد بن عباد بن جعفر ، يقول : سمعت ابن عباس رضي الله عنهما يقول : « هذا الركن يمين الله في الأرض ، يصافح به عباده مصافحة الرجل أخاه » وحدثني عمر بن حفص الشيباني قال : ثنا عمر بن علي ، عن عبد الله بن مسلم ، عن محمد بن عباد بن جعفر ، عن ابن عباس رضي الله عنهما نحوه

(1/18)


17 - حدثنا حسين قال : ثنا سعيد بن سالم القداح قال : أنا إسرائيل ، عن أبي يحيى القتات ، عن مجاهد قال : « هبط آدم عليه الصلاة والسلام بالركن من الجنة ياقوتة بيضاء يمسح بها دموعه »

(1/19)


18 - وحدثني أبو العباس قال : ثنا عبد الله ، عن عمرو ، عن أسباط ، عن السدي قال : « هبط آدم عليه السلام بالهند وأنزل معه الحجر الأسود ، وأنزل معه قبضة من ورق الجنة فنثرها بالهند فنبت شجر الطيب ، فأصل ما يؤتى به من الطيب من الهند من الورق ، وإنما قبض آدم عليه الصلاة والسلام القبضة أسفا على الجنة حيث أخرج منها »

(1/20)


19 - وحدثنا حسين بن حسن قال : أنا القاسم بن جميل قال : ثنا الهذيل بن بلال ، عن عمر بن سيف ، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة ، عن أبيه ، عن جده قال : رأيت الحجر الأسود أبيض ، وكان أهل الجاهلية إذا نحروا لطخوه بالفرث

(1/21)


20 - حدثنا حسين بن حسن قال : أنا مروان بن معاوية ، عن العلاء بن المسيب ، عن عمرو بن مرة ، عن يوسف بن ماهك ، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : « نزل جبريل عليه السلام بالحجر من الجنة فوضعه حيث رأيتم وإنكم لن تزالوا بخير ما بقي بين ظهرانيكم ، فاستمتعوا منه ما استطعتم ، فإنه يوشك أن يجيء فيرجع به من حيث جاء »

(1/22)


21 - حدثني عبد الله بن شبيب قال : حدثني عبد الجبار بن سعيد قال : حدثني سليمان بن محمد العامري قال : حدثني عمي موسى بن سعد ، عن القاسم بن محمد ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : « يبعث الله تعالى الركن يوم القيامة وله عينان ولسان يشهد لمن وافى بالموافاة »

(1/23)


22 - حدثنا عبد الله بن عمرو بن أبي سعد قال : حدثني إسماعيل بن عبد الله بن خالد بن يزيد بن مهران قال : ثنا عتاب بن بشير ، عن خصيف ، عن مجاهد قال : « نظرت إلى الركن حين نقض ابن الزبير رضي الله عنهما البيت ، فإذا كل شيء منه داخل البيت أبيض ، قال عتاب : ثم وصفه لي خصيف مثل الحوت ، قال مجاهد : » إنما اسود ما ظهر منه لأن المشركين كانوا يلطخونه بالدم في الجاهلية ، وأنه سيرد إلى الجنة ، وأنه سيجعل له لسان حتى يشهد لمن استلمه لله عز وجل «

(1/24)


23 - وحدثنا ميمون بن الحكم قال : ثنا محمد بن جعشم قال : أنا ابن جريج قال : قلت : لعطاء تقبيل الركن ؟ قال : « حسن »

(1/25)


24 - قال ابن جريج وأخبرني عطاء عن عبد الله بن عمرو وكعب الأحبار أنهما قالا : « لولا ما يمسح به من الأرجاس في الجاهلية ما مسه ذو عاهة إلا شفي ، وما من الجنة من شيء في الأرض إلا هو »

(1/26)


25 - قال ابن جريج : وحدثت عن سلمان الفارسي رضي الله عنه أنه كان قاعدا بين زمزم والمقام والناس يزدحمون على الركن فقال لجلسائه : « أتدرون ما هذا ؟ » قالوا : نعم ، هذا الحجر قال : « قد أرى ولكنه من حجارة الجنة ، والذي نفسي بيده ليحشرن له عينان ، ولسان وشفتان ، يشهد لمن استلمه بحق »

(1/27)


26 - قال : ابن جريج : حدثت عن علي بن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه قال : « الركن هو يمين الله يصافح بها عباده »

(1/28)


27 - قال ابن جريج وقال مجاهد : « الركن والمقام يأتيان يوم القيامة أعظم من أبي قبيس لكل واحد منهما عينان ، ولسان وشفتان ، يشهدان لمن وافاهما بالوفاء »

(1/29)


28 - قال ابن جريج : وأخبرني منصور بن عبد الرحمن أن أمه أخبرته : « أن الركن كان لونه قبل الحريق كلون المقام »

(1/30)


29 - وحدثنا أبو العباس قال : ثنا محمد بن يحيى البصري ، عن ابن إدريس بن سنان بن وهب بن منبه ، عن أبيه قال : ذكر وهب بن منبه أن ابن عباس رضي الله عنهما أخبره : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وهي تطوف معه بالكعبة حين استلم الركن : « يا عائشة لولا ما طبع هذا من أرجاس الجاهلية وأنجاسها إذا لاستشفي به من كل عاهة ، وإذا لألفي كهيئته يوم أنزله الله وليعيدنه الله عز وجل على ما خلقه عليه أول مرة ، وإنه لياقوتة بيضاء من ياقوت الجنة ، ولكن غير حسنه بمعصية العاصين ، وسترت زينته عن الأئمة الظلمة أنه لا ينبغي لهم أن ينظروا إلى الركن يمين الله في الأرض ، استلامه اليوم بيعة لمن لم يدرك بيعة رسول الله صلى الله عليه وسلم » وذكر وهب أن الركن ، والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة نزلا فوضعا على الصفا فأضاء نورهما لأهل الأرض ما بين المشرق والمغرب ، كما يضيء المصباح في الليل المظلم يؤنس الروعة ويستأنس إليه ، وليبعثن الركن والمقام وهما في العظم مثل أبي قبيس يشهدان لمن وافاهما بالوفاء ، فرفع الله تعالى النور عنهما ، وغير حسنهما فوضعهما حيث هما ، قال وهب في حديثه هذا عن ابن عباس رضي الله عنهما : « أن حرمة البيت لإلى العرش في السماوات وإلى الأرضين السفلى »

(1/31)


30 - وحدثنا حسين بن حسن المروزي قال : أنا مروان بن معاوية ، عن العلاء بن المسيب ، عن خيثمة قال : « نزل الحجر من الجنة أشد بياضا من الثلج ، ولولا ما مسه من خطايا بني آدم ما مسه أعمى ولا أبرص ولا مجذوم إلا برأ »

(1/32)


31 - وحدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر قال : ثنا عبد الرحمن بن الحسن بن القاسم الأزرقي القاص ، عن أبيه ، عن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر قال : قدمنا مكة مع جدتي أم عبد الله فنزلت على صفية بنت شيبة وكانت أختا لها ، قال : فلما أردنا أن نخرج قالت صفية : والله ما أدري ما أكافئ به هذه المرأة ، هي امرأة عظيمة الدنيا ، وقد أحسنت إلينا ، وما أقدر أن أكافئها ، قال : وكان عندها حصاة من الركن مما بقي منه حين أصابه الحريق ، فكانت في حق وكان الناس يأتونها فتغسل تلك الحصاة لهم فقالت صفية : ما أجد شيئا أكافئ به هذه المرأة إلا هذه الحصاة ، قال : فأتتها بها في الحق فقالت : يا أخته ، والله ما أقدر أن أكافئك ، وما عندي ما أكافئك ، هذه حصاة من الركن كنت أغسلها للمرضى ، خذيها تنتفعين بها وتغسلينها للمرضى ، قال : فأخذتها أم عبد الله قال عبد الأعلى : فلما خرجنا من الحرم صرع أصحابنا ، فقالت أم عبد الله : ويحكم ، ما لكم لعلكم أحدثتم في الحرم حدثا ، فقالوا : لا نعلمنا أحدثنا في الحرم حدثا قال : فقالت أنا صاحبة الذنب ، فقامت فتوضأت وصلت ، ثم قالت : انظروا إلى أمثلكم حياة وحركة ، فلم يكن في القوم أمثل مني حياة وحركة ، فقالت : شدوا له على بعير ، ثم قالت : اركب هذا البعير فخذ هذا الحق فاذهب به إلى صفية بنت شيبة فقل لها : تقول أم عبد الله : إن الله تبارك وتعالى وضع في حرمه شيئا لا ينبغي لأحد أن يخرجه من حرمه ، وإنه أصابتنا في هذه بلية فخذيها ، واتقي الله ربك ولا تخرجيها من الحرم ، قال عبد الأعلى : فما أنا إلا أن دخلت الحرم فأذهب الله عز وجل عني ما كنت أجد حتى جئت بالحق إلى صفية فأعطيتها إياه ، ثم رجعت إلى أصحابي ، فقالوا : ما هو إلا ظننا أنك دخلت الحرم فجعلنا نبتعث رجلا رجلا

(1/33)


32 - وحدثنا أبو عمار الحسين بن حريث ، وحسين بن حسن ، قالا : أنا يحيى بن سليم المكي قال : سمعت أبا الخليل قال : سمعت الحكم بن أبان العدني قال : سمعت عكرمة مولى ابن عباس يقول : قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما : إذا توضأ الرجل فأحسن وضوءه ، ثم خرج إلى المسجد فاستلم الركن فكبر وتشهد ، وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم واستغفر للمؤمنين والمؤمنات ، وذكر الله تعالى ، ولم يذكر من أمر الدنيا شيئا ، كتب الله تعالى له بكل خطوة يخطوها سبعين ألف حسنة ، وحط عنه سبعين ألف سيئة ، ورفع له سبعين ألف درجة ، فإذا انتهى إلى ما بين الركنين : الركن اليماني ، والركن الأسود كان في خراف من خراف الجنة ، وشفع في أهل بيته ، أو في سبعين من أهل بيته ، الشك من يحيى بن سليم فإذا ركع ركعتين فأحسن ركوعه وسجوده ، كتب الله تعالى له عدل ستين رقبة كلهم من ولد إسماعيل عليه السلام

(1/34)


33 - حدثني محمد بن موسى بن أبي موسى ، عن سفيان بن وكيع قال : ثنا أبو خالد الأحمر ، عن عبد الله بن مسلم بن هرمز قال : قال علي بن حسين : « لا حج لمن لا يستلم الحجر ؛ لأنه يمين الله في عباده »

(1/35)


34 - حدثنا عمار بن عمرو الجنبي قال : ثنا حفص بن غياث ، عن عاصم بن سليمان ، وأشعث ، عن الحكم قال : كتب عمر رضي الله عنه إلى الأمصار : « ليكن آخر عهدكم بالبيت وليكن آخر عهدكم من البيت الحجر »

(1/36)


ذكر ما يقال عند استلام الركن الأسود ، واستلامه ومن لم يستلمه ، ورفع الأيدي عنه ، والرمل بالبيت

(1/37)


35 - حدثنا هارون بن موسى قال : ثنا ابن وهب قال : أخبرني يونس ، عن ابن شهاب قال : إن سالما أخبره ، أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : « رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حين قدم مكة إذا استلم الركن الأسود أول ما يطوف حين يقدم يخب ثلاثة أطواف »

(1/38)


36 - حدثنا محمد بن أبان البلخي قال : ثنا أنس بن عياض ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : « رأيت النبي صلى الله عليه وسلم رمل من الحجر الأسود حتى انتهى إليه ثلاثة أطواف »

(1/39)


37 - وحدثنا عبد الرحمن بن يونس قال : ثنا عتاب بن بشير ، عن خصيف ، عن زياد بن أبي مريم ، وعكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة قال أهل مكة نرى أصحاب محمد جوعى هزلى ، قال : « فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهرولوا ليروهم أنهم ليسوا كذلك ، وأنهم أقوياء ، فكانوا يهرولون ثلاثة أشواط ويمشون أربعة »

(1/40)


38 - حدثنا أبو جعفر محمد بن عبد الملك الواسطي قال : ثنا علي بن عبد الله قال : ثنا سفيان قال : « كانت جدتي عربية ، يعني عربية اللسان ، فكانت لا تلحن ، وكانت تحلف فتقول : والذي مسحت أيمن بيته »

(1/41)


39 - وحدثنا عبد الله بن أبي سلمة قال : ثنا محمد بن عمر الواقدي قال : ثنا محمد بن عبد الله بن أخي ابن شهاب ، عن الزهري ، عن سالم ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رمل من الحجر إلى الحجر ثلاثة أشواط وكان إذا استلم الركن قال : « بسم الله ، والله أكبر ، إيمانا بالله وتصديقا بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم » ، ويقول فيما بين الركنين : اليماني والأسود : « ربنا آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار (1) »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/42)


40 - وحدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا وكيع ، عن موسى بن عبيدة ، عن وهب بن وهب ، عن سعيد بن المسيب ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان إذا استلم الحجر قال : « آمنت بالله وكفرت بالطاغوت »

(1/43)


41 - وحدثنا يعقوب قال : ثنا وكيع ، عن المسعودي ، عن أبي إسحاق وقال يزيد بن هارون عن الحارث قال : كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه إذا استلم الركن قال : « اللهم تصديقا بكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم »

(1/44)


42 - وحدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا سليمان بن سالم ، عن عبد الرحمن بن حميد ، عن أبيه قال : إن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه كان يقول إذا استلم الركن : « ربنا آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار »

(1/45)


43 - حدثنا أبو يحيى بن أبي مسرة قال : ثنا ابن المقرئ قال : حدثنا يحيى بن سليم ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : « قول الناس في الطواف : اللهم إيمانا بك ، وتصديقا بكتابك ، شيء أحدثه أهل العراق »

(1/46)


44 - حدثنا محمود بن غيلان قال : ثنا الفضل بن موسى السيناني قال : ثنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « » كيف صنعت في استلامك الحجر ؟ قلت : استلمت وتركت قال : « » أحسنت « » حدثنا عبد الله بن أحمد يعني ابن أبي مسرة قال : ثنا يعقوب بن محمد قال : ثنا القاسم بن محمد الأنصاري ، من ولد أحيحة بن الجلاح عن محمد بن عبد الرحمن الأنصاري ، عن ابن أبي نجيح ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه ، إلا أنه قال : « » أصبت « »

(1/47)


45 - حدثنا بكر بن خلف قال : ثنا حمزة بن الحارث بن عمير ، عن أبيه ، عن أيوب ، عن نافع قال : إن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا استفتح الطواف قال : « بسم الله ، والله أكبر » قال : أظنه لا يصنع ذلك إلا حين يقدم

(1/48)


46 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : ثنا عبد الكريم أبو أمية ، أظنه عن مجاهد قال : « يقال عند استلام الحجر : اللهم إجابة دعوتك ، واتباع رضوانك ، وعلى سنة نبيك صلى الله عليه وسلم »

(1/49)


47 - حدثنا ميمون بن الحكم الصنعاني قال : ثنا محمد بن جعشم قال : أنا ابن جريج قال : قلت لعطاء : الأشل أجبى الكف اليمنى ، أيستلم بظهر كفه أم بشماله ؟ قال : « بل يكبر ولا يستلم بشيء من يديه » ، فقلت : أي ذلك فعل فحسن ؟ قال : « نعم » وقد سمعته قبل ذلك يحدث يقول : « ويستلمه بيمينه ، وإن كان أشل »

(1/50)


48 - قال ابن جريج في حديثه : وأخبرني عطاء : أن النبي صلى الله عليه وسلم « طاف على ناقته » ، قلت : لم ؟ قال : « لا أدري » وزعم عطاء أنه « نزل صلى الله عليه وسلم فصلى على سبعه ركعتين »

(1/51)


49 - قال ابن جريج : وأخبرني عطاء أنه سمع ابن عباس رضي الله عنهما يقول : « إذا وجدت على الركن زحاما فلا تؤذ ولا تؤذ ، وامض »

(1/52)


50 - قال ابن جريج : قلت لعطاء : مررت بالمسجد غير متوضئ ، أستلم الركن ؟ قال : « لا » ، قلت : ولا شيئا من الكعبة ؟ قال : « لا » ، قلت لعطاء : أبلغك من قول يستحب عند استلام الركن ؟ قال : « لا » وهو كأنه يأمر بالتكبير

(1/53)


51 - قال ابن جريج عن نافع : أن ابن عمر رضي الله عنهما « كان إذا استلم الركن قال : » بسم الله ، والله أكبر «

(1/54)


52 - وحدثنا محمد بن أبي عمر ، ويعقوب بن حميد ، قالا : ثنا سفيان قال : « رأيت ابن طاوس وطفت معه ، وكان كلما حاذى بالركن رفع يديه وكبر »

(1/55)


53 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : حدثنا عبد الرحمن ، عن سفيان ، عن عبيد المكتب قال : قال لي إبراهيم : « إذا أتيت الحجر فقل : لا إله إلا الله ، والله أكبر »

(1/56)


54 - حدثنا بكر بن خلف قال : ثنا أبو عاصم ، عن ابن جريج قال : سأل سليمان بن موسى عطاء : هل يعلم من قول يقال عند استلام الحجر ؟ قال : « لا ، إلا التكبير ودعاء الله عز وجل »

(1/57)


55 - حدثنا ابن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : « حججت سنة كذا وكذا ، لم أحفظ أي سنة ذكر ، فما كان أكثر كلام الناس عند الركن إلا : صلى الله على محمد ، وعلى أبينا إبراهيم » قيل لسفيان وأنت تقوله اليوم ؟ قال : « نعم ، إن ذكرته »

(1/58)


56 - حدثنا بكر بن خلف قال : ثنا صفوان بن عيسى قال : ثنا بشر بن نافع ، عن رجل يقال له : إسماعيل بن أبي سعيد ، رجل من أهل اليمن ، عن عكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « من استلم هذا الركن ثم دعا استجيب له » قال له رجل : وإن أسرع ؟ قال : « وإن كان أسرع من برق الخلب »

(1/59)


57 - وحدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الله بن وهب قال : أخبرني عمرو بن الحارث ، عن ابن شهاب ، عن سالم ، عن أبيه قال : إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبل الركن ثم قال : « أما والله إني لأعلم أنك حجر ، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك » حدثنا يعقوب قال : ثنا ابن وهب ، عن عمرو بن الحارث ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله حدثنا محمد بن يحيى قال : ثنا سفيان ، عن عاصم الأحول قال : سمعت عبد الله بن سرجس يحدث ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه وحدثني الربيع بن سليمان قال : ثنا ابن وهب ، عن سليمان بن بلال قال : حدثني شريك بن أبي نمر ، عن عيسى بن طلحة ، عن رجل ، حدثه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه مثله ، وزاد فيه قال : ثم حج أبو بكر رضي الله عنه فقال : « إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلك ما قبلتك »

(1/60)


58 - حدثنا محمد بن زنبور قال : ثنا عيسى بن يونس قال : ثنا هشام بن عروة قال : « كان عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما إذا استلم الحجر أمر يده على وجهه طولا »

(1/61)


59 - حدثنا أبو بشر قال : ثنا أبو قتيبة ، عن زيد بن عبد الرحمن قال : رأيت عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه إذا استلم الحجر مسح يده على وجهه ولحيته

(1/62)


60 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : حدثني معن بن عيسى قال : حدثني زيد بن السائب قال : رأيت خارجة بن زيد إذا حاذى الركن فلم يستلم رفع يديه وأشار بيديه إلى منكبيه

(1/63)


61 - حدثنا يعقوب قال : ثنا يحيى بن سليم ، عن عبد العزيز بن أبي رواد : أنه « رأى طاوسا إذا مر بالركن فلم يستلم رفع يديه وكبر »

(1/64)


62 - حدثنا يعقوب قال : ثنا المعتمر بن سليمان ، أنه سمع ليث بن أبي سليم ، يحدث عن مجاهد قال : « إذا استلمت الركن فاستقبله ولا تأته من ورائه »

(1/65)


63 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الرزاق قال : ثنا عبد الملك بن أبي سليمان : أنه « رأى سعيد بن جبير إذا حاذى بالركن فلم يستلمه رفع يديه »

(1/66)


64 - حدثنا يعقوب قال : ثنا بشر بن السري ، عن أبي عوانة ، عن عثمان بن المغيرة ، أنه « رأى سعيد بن جبير : إذا حاذى بالركن الأسود فلم يستطع أن يستلمه قام بحياله »

(1/67)


65 - حدثنا يعقوب قال : حدثنا وكيع ، وسعيد بن سالم ، عن مالك بن مغول ، عن طلحة بن مصرف ، عن إبراهيم قال : « ترفع الأيدي عند استلام الحجر »

(1/68)


66 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : ثنا عبد الله بن الوليد ، عن سفيان الثوري ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : « إن لم تستلمه فارفع يديك أول ما تفتتح وآخره »

(1/69)


67 - حدثنا سعيد قال : ثنا عبد الله قال : ثنا سفيان ، عن مغيرة ، عن إبراهيم : « أنه كان يحب أن يفتتح بالحجر ويختم به »

(1/70)


68 - حدثنا محمد بن صالح البلخي قال : ثنا مكي بن إبراهيم ، عن عثمان بن الأسود ، عن ابن سابط ، أنه قال لأصحابه : « إذا ابتدأتم الطواف فابدءوا بالركن »

(1/71)


69 - حدثنا أبو العباس قال : ثنا سعيد ، عن أبي عوانة ، عن عمر بن أبي سلمة ، عن أبيه قال : إن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه « كان إذا أتى الركن فوجدهم يزدحمون عليه استقبل ودعا ثم طاف ، وإذا رأى خلوة استلمه »

(1/72)


70 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : ثنا أبو يعفور العبدي قال : سمعت رجلا من خزاعة منصرف الحجاج من مكة يقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان رجلا قويا يزاحم على الركن : « يا عمر إنك رجل قوي تؤذي الضعيف ، فإذا رأيت خلوة فاستلمه ، وإلا فكبر وامض »

(1/73)


71 - حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد قال : ثنا محمد بن معاوية قال : ثنا فضيل ، عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن أبي شعبة قال : كنت أطوف مع ابن عمر رضي الله عنهما فإذا أتى الركن قال : « لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، فإذا أتى على الحجر قال : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار »

(1/74)


72 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : حدثنا عبد الله بن الوليد ، عن سفيان ، عن ليث ، عن مجاهد قال : « لكل شيء شعار ، وشعار الطواف استلام الحجر »

(1/75)


73 - حدثنا محمد بن إدريس قال : ثنا الحميدي قال : ثنا سفيان ، عن سالم بن أبي حفصة ، عن منذر قال : قال ابن الحنفية في الركن : « ولكن الله أراد أن يجعله علما »

(1/76)


74 - حدثني أبو العباس قال : ثنا محمد بن معاوية قال : ثنا إبراهيم بن سليمان ، عن عبد الله بن مسلم بن هرمز ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « عند الركن ملك منذ قامت السماوات والأرض ، يقول : آمين ، فقولوا أنتم : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/77)


ذكر السجود على الركن والتزامه ، وتقبيله

(1/78)


75 - حدثنا سلمة بن شبيب قال : ثنا يحيى بن أبي بكير قال : ثنا إسرائيل ، عن عبد الله بن مسلم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم « قبل الحجر ووضع يده عليه »

(1/79)


76 - حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال : ثنا أبو عاصم قال : أنا جعفر بن عبد الله ، وحدثنا محمد بن أبان قال : ثنا عبد الله بن داود الخريبي ، عن جعفر ، يزيد أحدهما على صاحبه في اللفظ ، قال : رأيت محمد بن عباد بن جعفر يقبل الحجر ، ثم يسجد عليه ، ثم قبله ، ثم سجد عليه ، ثم قبله ، ثم سجد عليه ، فقلت له ، فقال : « رأيت ابن عباس رضي الله عنهما يفعله » ، وقال أبو عاصم : إني رأيت خالك يفعله ، فسألته كما سألتني فقال : « رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يفعله ويقول : » إني لأعلم أنك حجر ، ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله بك لم أفعل بك ما فعلت « قال الحسن بن علي : قلت لأبي عاصم : من خاله ؟ قال : ابن عباس رضي الله عنهما

(1/80)


77 - وحدثني أبو العباس قال : ثنا سعيد قال : ثنا حماد بن زيد ، عن الزبير بن خريت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : « رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستلمه ويقبله » ، يعني : الحجر

(1/81)


78 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن إبراهيم بن عبد الأعلى ، عن سويد بن غفلة قال : إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبل الركن والتزمه ، وقال : « رأيت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم بك حفيا »

(1/82)


79 - حدثنا ابن أبي مسرة قال : ثنا عمر بن سهل المازني قال : ثنا أبو حماد قال : « رأيت عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه قبل أن يستخلف طاف بالبيت ثم قبل الحجر ، فلما فرغ من طوافه أتى المقام فصلى ركعتين ، ثم طاف الثانية ، فلما دنا من الحجر وضع خده عليه فمسح ، ثم وضع يده على أثر سجوده ، ثم أمره على أنفه وشفتيه »

(1/83)


80 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا معاذ بن معاذ قال : ثنا ابن عون ، عن محمد قال : « رأيت ابن عمر رضي الله عنهما يوما يطوف بالبيت فالتفت فلم ير خلفه إلا رجلا أو رجلين أو ثلاثة ، فعمد إلى الركن فقبله ثم عاد فقبله »

(1/84)


81 - حدثنا محمد بن سليمان قال : ثنا إسماعيل ابن علية قال : ثنا أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : « ما أتيت على هذا الركن منذ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استلمه إلا استلمته في رخاء ولا زحام » وحدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا الثقفي ، عن أيوب ، عن نافع قال : إن ابن عمر رضي الله عنهما قال ، فذكر نحوه

(1/85)


82 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : حدثنا عبد العزيز بن محمد ، ووكيع ، وحدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن ابن جريج ، عن محمد بن عباد بن جعفر قال : « رأيت ابن عباس رضي الله عنهما جاء مسبدا رأسه حتى أتى الركن فسجد عليه ، ثم قبله ، ثم سجد عليه ، ثم قبله ، ثم سجد عليه ، ثم قبله »

(1/86)


83 - وحدثنا يحيى بن جعفر ، والحسن بن علي ، قالا : ثنا يعلى بن عبيد قال : ثنا محمد بن عون ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر فاستلمه ، ثم وضع شفتيه عليه يبكي طويلا ، فالتفت ، قال الحلواني في حديثه ، إلى عمر وقال ابن أبي طالب : فإذا هو بعمر رضي الله عنه يبكي ، فقال : « يا عمر ها هنا تسكب العبرات »

(1/87)


84 - حدثنا محمد بن يحيى ، ويعقوب بن حميد ، قالا : ثنا سفيان ، عن حميد بن حبان قال : « رأيت سالم بن عبد الله إذا استلم الركن الأسود وضع يده على جبهته وعلى خده »

(1/88)


85 - حدثنا يعقوب ، وابن أبي عمر ، قالا : ثنا سفيان قال : « رأيت أيوب بن موسى إذا استلم الركن يضع يده على جبهته وعلى خده »

(1/89)


86 - حدثنا محمد بن أبي عمر ، ويعقوب بن حميد ، قالا : ثنا سفيان ، عن عبد الكريم ، عن مجاهد ، إن شاء الله قال : « ضع خديك على البيت ولا تسجد عليه »

(1/90)


87 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا محمد بن خالد المخزومي ، عن حنظلة بن أبي سفيان قال : « كان طاوس إذا وجد الركن خاليا قبله ، ثم سجد عليه ، وقبله وسجد عليه ، وقبله وسجد عليه »

(1/91)


ذكر استلام الركنين : الأسود واليماني ، وفضل ذلك

(1/92)


88 - حدثنا محمد بن صالح قال : ثنا أبو نعيم قال : ثنا عبد العزيز بن أبي رواد ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : « كان النبي صلى الله عليه وسلم يستلم الركن اليماني والحجر في كل طوافه »

(1/93)


89 - حدثني ميمون بن الحكم قال : ثنا محمد بن جعشم ، عن ابن جريج قال : أخبرني عطاء ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم « كان لا يستلم الركنين الغربيين » ، قال : « ولكنه كان لا يكاد أن يجاوز الشرقيين »

(1/94)


90 - حدثنا الربعي عبد الله بن شبيب قال : حدثني أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثني علي بن جعفر بن محمد ، عن عبد الله بن جعفر ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة ، عن أبيه قال : « لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلم من الأركان إلا اليماني والركن الأسود »

(1/95)


91 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا ابن وهب قال : أخبرني عمرو بن الحارث قال : إن قتادة حدثه أن أبا الطفيل أخبره أنه ، سمع ابن عباس رضي الله عنهما يقول : « لم أر النبي صلى الله عليه وسلم يستلم غير الركنين اليمانيين »

(1/96)


92 - حدثنا يعقوب قال : ثنا بشر بن السري ، عن حماد ، عن سعد بن إبراهيم ، : أنه « كان لا يستلم من البيت إلا الركنين » حدثنا ابن كاسب قال : ثنا محمد بن معاوية قال : ثنا القاسم بن عبد الله ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه وزاد فيه : « يوم الفتح على راحلته بمحجن »

(1/97)


93 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا بشر بن السري ، عن أبي عوانة ، عن عثمان بن المغيرة الثقفي قال : « رأيت سعيد بن جبير إذا مر بالركن اليماني تناوله بيده ، ثم وضع يده على فيه »

(1/98)


94 - حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد الله بن الحارث ، عن ياسين ، عن آدم ، عن مجاهد قال : « مسحهما يأكل الذنوب كما تأكل النار الحطب »

(1/99)


95 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن محمد بن عجلان ، عن سعيد المقبري ، عن عبيد بن جريج ، أنه قال لعبد الله بن عمر رضي الله عنهما : إني أراك تصنع خصالا أربعا لا يصنعهن أحد : لا تستلم من الأركان إلا هذين الركنين ، ولا تحرم حتى تنبعث بك راحلتك ، ورأيتك تغير لحيتك ورأسك ، ورأيتك تلبس هذه النعال السبتية ؟ فقال ابن عمر رضي الله عنهما : « أما الركنان فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستلمهما ، وأما الإحرام فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم لا يحرم حتى تنبعث به راحلته ، وأما الصفرة ، فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصفر بها ، وأما النعال السبتية فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فيها ويلبسها »

(1/100)


96 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا محمد بن يزيد ، عن محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن عطاء بن أبي رباح قال : « رأيت ابن عباس وابن عمر وأبا سعيد ، وأبا هريرة رضي الله عنهم يطوفون بالبيت فما يستلمون إلا الركنين الشرقيين »

(1/101)


97 - حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد العزيز ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، : أنه « كان يستلم الركنين اليمانيين »

(1/102)


98 - حدثنا يعقوب قال : ثنا ابن رجاء ، عن عثمان بن الأسود ، عن مجاهد : أنه كان يستلم الركنين اليمانيين

(1/103)


99 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا ابن نمير ، عن حجاج ، عن عطاء قال : « أدركت مشايخنا : ابن عباس ، وجابرا ، وأبا هريرة ، وعبيد بن عمير رضي الله عنهم لا يستلمون إلا الحجر الأسود والركن اليماني ولا يستلمون غيرهما من الأركان »

(1/104)


100 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : « ما تركت استلام هذين الركنين في رخاء ولا شدة منذ رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستلمهما »

(1/105)


101 - حدثني أبو العباس قال : ثنا ابن أبي شيبة قال : ثنا أبو بكر بن عياش ، عن الشيباني قال : « رأيت عمرو بن ميمون الأودي يستلم الركن اليماني ويضع خده عليه »

(1/106)


102 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا ابن نمير ، عن عبد الملك بن أبي سليمان ، عن سعيد بن جبير قال : « إنه كان يستلم الحجر الأسود والركن اليماني ثم لا يعود »

(1/107)


103 - حدثنا صالح بن مسمار قال : ثنا محمد بن ربيعة قال : ثنا مستقيم بن عبد الملك ، مؤذن المسجد الحرام قال : « رأيت ابن عباس رضي الله عنهما لا يستلم من الأركان إلا الركن اليماني والحجر »

(1/108)


ذكر استلام النساء الركن

(1/109)


104 - حدثنا عبد الله بن هاشم قال : ثنا يحيى بن سعيد ، وحدثنا ابن كاسب قال : ثنا عيسى بن يونس ، وبشر بن السري ، جميعا عن عمر بن سعيد بن أبي حسين قال : حدثني منبوذ ، قال عيسى وبشر في حديثهما مولى بني عامر بن لؤي عن أمه قالت : كنت عند عائشة رضي الله عنها فأتتها مولاة لها ، فقالت : إني استلمت الحجر ثلاث مرات في سبع طفته ، فقالت : « لا آجرك الله ، مرتين أو ثلاثا ، ألا كبرت وعقدت » قال يحيى في حديثه : « ومررت تدافعين الرجال »

(1/110)


105 - وحدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : « طافت امرأة مع عائشة رضي الله عنها سماها ، فلما جاءت الركن قالت المرأة : يا أم المؤمنين ، ألا تستلمين ؟ قالت عائشة رضي الله عنها : » وما للنساء وما استلام الركن ، امض عنك «

(1/111)


106 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا حماد بن أسامة ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : إن « أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كن يطفن مع الرجال »

(1/112)


107 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا حكام بن سلم الرازي أبو عبد الرحمن ، عن المثنى قال : رأيت عطاء وأرادت امرأة أن تستلم الحجر ، فصاح بها وقال : « غطي يدك ، ليس للنساء أن يستلمن »

(1/113)


108 - حدثنا يحيى بن الربيع ، عرض عليه ، قال : ثنا جدي قال : ثنا هشام الدستوائي ، عن يحيى ، عن ذفرة ، قالت : بينا أنا أطوف مع عائشة رضي الله عنها ذات ليلة بالبيت إذ فطن لها ، فقالت : « أعطيني ثوبا » فأعطيتها ، فقالت : « فيه تصليب ؟ » قلت : نعم ، فأبت أن تلبسه «

(1/114)


ذكر من أي جانب يستلم الحجر الأسود

(1/115)


109 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : قال عبد الكريم : « كان مجاهد يقوله ولا يرى به بأسا ويفعله ، إذا مسست الركن بيدك مما يلي الباب أجزأ عنك »

(1/116)


110 - حدثنا محمد بن صالح البلخي قال : ثنا مكي بن إبراهيم قال : ثنا عثمان بن الأسود قال : « كنت إذا طفت أنا ومجاهد ، بالبيت صلينا في صفح البيت ، ثم استلمنا الركن مما يلي باب الكعبة »

(1/117)


111 - حدثني محمد بن فرج المكي أبو عبد الله قال : ثنا خالد بن عبد الرحمن قال : ثنا مبارك بن حسان قال : سألت عطاء فقلت : إني أجد على الركن زحاما ، أفأستلم من نحو الباب ؟ قال : « إذا نالت يدك فقد تم سبعك »

(1/118)


112 - حدثنا عبد الجبار بن العلاء قال : ثنا بشر بن السري قال : ثنا ابن المبارك ، عن حنظلة قال : رأيت طاوسا أراد الطواف فاستلم الحجر من قبل الباب ، قال بشر : وحدثنا ابن المبارك ، عن مطر قال : قال لي مجاهد : « إذا استلمت الحجر فأته من قبل الباب »

(1/119)


ذكر الاستلام عند دخول المسجد ، وعند الخروج منه

(1/120)


113 - حدثني أبو العباس أحمد بن محمد قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا ابن إدريس ، عن أبيه ، عن حماد ، عن إبراهيم قال : « كلما دخلت المسجد طفت بالبيت أو لم تطف فاستلم الحجر حين تريد أن تخرج من المسجد ، أو استقبله وكبر وادع الله عز وجل »

(1/121)


114 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا عبدة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنه « كان لا يخرج من المسجد حتى يستلمه ، كان في طواف أو في غير طواف »

(1/122)


115 - وحدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا ابن فضيل ، عن عبد الملك ، عن سعيد بن جبير ، : أنه « كان يأتي الحجر الأسود فيختم به ، ثم يأتي أهله »

(1/123)


116 - حدثنا سلمة بن شبيب قال : ثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه قال : « كان يكون في المسجد فإذا أراد أن يخرج استلم الركن ثم خرج »

(1/124)


ذكر الزحام على الركن الأسود واليماني من فعل ذلك ، ومن كرهه ، وذكر استلامهما

(1/125)


117 - حدثنا محمد بن ميمون قال : ثنا سفيان قال : ثنا عطاء بن السائب ، في الطواف عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن ابن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « استلام هذين الركنين يحطان الخطايا حطا » قال سفيان : « فأراني لا أكبر به فقال : يا ابن عيينة أتهاون بهذا الحديث ؟ لقد حدثت به الشعبي فقال : » دون هذا تضرب فيه أكباد الإبل «

(1/126)


118 - حدثنا محمد بن زنبور قال : ثنا فضيل بن عياض ، عن عطاء بن السائب ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن أبيه قال : قلت لابن عمر رضي الله عنهما : إنك تزاحم على هذين الركنين زحاما ما رأيت أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله ؟ فقال : إن أفعل فقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن استلامهما يحط (1) الخطايا »
__________
(1) حط : أسقط ومحا

(1/127)


119 - حدثنا يحيى بن جعفر قال : ثنا يعلى بن عبيد ، عن عمر بن ذر ، عن مجاهد قال : « كان ابن عمر رضي الله عنهما قل ما يزاحم على الحجر ، ولقد رأيته يوما زاحم عليه حتى رثم فابتدر منخراه دما »

(1/128)


120 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا ابن وهب ، عن حيوة بن شريح ، عن عطاء ، أنه « كان يكره دفع الناس عن الركن ، وكان ينهى عن ذلك كثيرا ، ويقول : إياكم وأذى المسلمين »

(1/129)


121 - حدثني أبو العباس قال : حدثني أبو سلمة ، عن حماد بن سلمة ، عن حميد ، عن بكر بن عبد الله قال : إن ابن عمر رضي الله عنهما « كان لا يدع استلام الحجر والركن اليماني » ثم ذكر نحوه

(1/130)


122 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : ثنا إبراهيم بن أبي حرة الجزري قال : « كنت أنا وسالم بن عبد الله ، نزاحم لعبد الله بن عمر رضي الله عنهما على الركن حتى يستلمه » قال سفيان : وقال غير إبراهيم : « كان سالم لو زاحم الإبل لزحمها »

(1/131)


123 - حدثنا الحسين بن عبد المؤمن قال : ثنا علي بن عاصم ، عن يحيى البكاء قال : « رأيت ابن عمر رضي الله عنهما لا يذر أن يستلم الحجر الأسود والركن اليماني فمر يوما بالحجر الأسود فطواه ولم يستلمه فنظرت فإذا على الحجر زعفران فظننت أنه إنما تركه من أجل الزعفران »

(1/132)


124 - حدثنا عبد الله بن هاشم قال : ثنا أبو معاوية قال : ثنا جميل بن زيد قال : رأيت ابن عمر رضي الله عنهما يطوف بالهاجرة (1) فازدحم الناس على الحجر فطرحوا امرأة ، فقال ابن عمر رضي الله عنهما : « علام يقتل بعضكم بعضا ؟ إنما جئتم بغاة خير ، فمن استطاع منكم أن يستلمه فليستلمه ، ومن لم يستطع فليقض طوافه »
__________
(1) الهَجير والهاجِرة : اشتدادُ الحَرِّ نصفَ النهار

(1/133)


125 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان قال : ثنا طلحة بن يحيى بن طلحة قال : سألت القاسم بن محمد عن استلام الركن ، فقال : « استلمه يا ابن أخي وزاحم عليه ؛ فإني » رأيت ابن عمر رضي الله عنهما يزاحم عليه حتى يدمى «

(1/134)


126 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : ثنا المعتمر بن سليمان قال : سمعت عبيد الله بن عمر يحدث ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال : « رأيت النبي صلى الله عليه وسلم استلم الركن اليماني والحجر » قال عبد الله : فما تركتهما منذ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلمهما

(1/135)


127 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا أبو عبد الرحمن ، وهشام بن عبد الملك ، عن الليث قال : حدثني ابن شهاب ، عن سالم بن عبد الله ، عن أبيه قال : « لم أر رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح من البيت إلا الركنين اليمانيين »

(1/136)


128 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : ثنا عبد الله بن الوليد ، عن سفيان ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « لا تزاحم على الحجر ، لا تؤذ ولا تؤذ »

(1/137)


129 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا وكيع ، عن ابن المختار قال : إنه سأل جابر بن زيد عن الاستلام ، فقال : « لا تزاحم عليه ، وإن وجدت خلوة فاستلمه وإلا فامض »

(1/138)


130 - حدثنا إبراهيم بن أبي يوسف المكي قال : ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز ، عن أبيه ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم « كان لا يدع استلام الركنين » قال نافع : « وكان ابن عمر رضي الله عنهما لا يدعهما » قال نافع : « ولقد رأيته رعف ثلاث مرات مما يزاحم على الركن الأسود ، كل ذلك يخرج فيغسله »

(1/139)


131 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : حدثنا عبد الله بن الوليد ، عن سفيان ، عن جابر ، عن أبي عبيد الله ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « وددت أن الذي يزاحم على الركن نجا منه كفافا (1) »
__________
(1) الكفاف : ما أغنى عن سؤال الناس وحفظ ماء الوجه وسد الحاجة من الرزق

(1/140)


132 - وأخبرني الحسن بن محمد الزعفراني ، عن حجاج بن محمد ، عن ابن جريج قال : أخبرني ابن كثير ، عن مجاهد قال : أصاب عروة عين إنسان عند الركن فيما يستلمون ، فقال له : « يا هذا ، أنا عروة بن الزبير فإن كان بعينك بأس فأنا بها »

(1/141)


133 - وحدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا مروان بن معاوية ، عن سليمان بن عبيد الله الكندي قال : كان سعيد بن جبير يقول : « لا تزاحم على الحجر إلا أن ترى خلوة »

(1/142)


134 - حدثنا أبو العباس قال : ثنا أبو سلمة قال : ثنا حماد ، عن هشام بن عروة قال : إن عروة « كان يستلم الحجر والركن اليماني فإذا اشتد الزحام ولم يقدر عليه استقبله وكبر » قال : وكان الزبير أو ابن الزبير لا يكاد أن ينفلت منه الحجر والركن اليماني

(1/143)


135 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا حكام بن سلم ، عن عبد الملك عن عطاء قال : « تكبيرة ولا أوذي مسلما أحب إلي من استلامه » يعني الركن

(1/144)


136 - حدثنا سلمة بن شبيب قال : ثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه قال : « كان إذا وجد على الركن زحاما كبر ومضى ولم يستلمه »

(1/145)


ذكر أول من استلم الركن من الأئمة بعد الصلاة ويقال : إن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما هو أول من أحدث استلام الركن بعد الصلاة من الأئمة

(1/146)


137 - حدثني حسين بن حسن قال : أنا عبد الوهاب قال : ثنا هشام بن حسان ، عن عبيد بن سفيان ، عن عطاء ، عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما أنه فعل ذلك . قال عطاء : « صلى بنا ابن الزبير رضي الله عنهما المغرب فسلم في الركعتين ثم نهض إلى الحجر ليستلمه »

(1/147)


138 - حدثنا ميمون بن الحكم قال : أنا محمد بن جعشم قال : أنا ابن جريج قال : قلت لعطاء : أرى الأئمة إذا نزلوا عن المنبر استلموا الركن قبل أن يأتوا المقام أبلغك فيه شيء ؟ قال : لا ، قلت : أتستحسنه ؟ قال : لا ، إلا أن استلام الركن ما أكثرت منه فهو خير

(1/148)


ذكر ما أصاب الركن من الحريق ، وذرع ما يدور الحجر الأسود من الفضة وتفسيره

(1/149)


139 - أخبرني الحسن بن عثمان ، عن الواقدي قال : حدثني موسى بن يعقوب ، عن عمه قال : « انصدع (1) الركن بثلاث فرق فرأيته متكسرا حتى شده ابن الزبير رضي الله عنهما بالفضة ، وأدخل الحجر في البيت »
__________
(1) انصدع : انشق وانفرج

(1/150)


140 - وأخبرني الحسن بن عثمان ، عن الواقدي قال : ثنا ابن جريج ، وعبد الله بن عمر بن حفص ، عن منصور بن عبد الرحمن ، عن أمه ، قالت : « كان الحجر الأسود قبل الحريق مثل لون المقام فلما احترق اسود »

(1/151)


141 - قال الواقدي : حدثني محمد بن صالح قال : ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال : ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين قال : « رأيت البيت كأنه حممة والحجر ملقى بالأرض بائنا ، وابن الزبير رضي الله عنهما على المنبر ، فكان ابن الزبير رضي الله عنهما أول من ربط الركن الأسود ، زعموا لما أصابه من الحريق ما أصابه ، ثم كانت الفضة التي عليه قد رقت وتزعزعت وتقلقلت حول الحجر الأسود ، حتى خافوا على الركن أن ينقض ، فلما اعتمر أمير المؤمنين هارون الرشيد عمرته في سنة ثمان وثمانين أرسل إلى ابن الطحان ، ومولى ابن المشمعل وكانا بصيرين بالهندسة ، فأمرهما بعمله ، وأمر بالحجارة التي بينها الحجر الأسود فثقبت بالماس من فوقها وتحتها ، ثم أفرغ فيها الفضة وهي الفضة التي عليه إلى اليوم »

(1/152)


ذكر ذرع ما بين الحجر الأسود إلى الأرض وذرع ما يدور الحجر الأسود من الفضة ذراع وأربع أصابع ، وذرع ما بين الحجر إلى الأرض ذراعان وثلثا ذراع ، وذرع ما بين الركن ، والمقام ثمانية وعشرون ذراعا ، وحول الحجر الأسود طوق من فضة مفرغ ، وهو يلي الجدر ، ودخول الفضة التي حول الحجر الأسود عن وجه حد الجدر أصبعان ونصف . وشبرت أنا بيدي غير مرة الركن الأسود وذرعته فإذا هو في طول اثنتي عشرة إصبعا بإصبعي ، وعرضه سبع أصابع ، وذرعته يوم الخميس قبل الزوال في المحرم سنة أربع وستين ومائتين

(1/153)


ذكر استلام الركن اليماني وفضله ، وما جاء فيه

(1/154)


142 - حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني قال : ثنا عبيدة بن حميد الحذاء قال : حدثني عطاء بن السائب ، عن ابن عبيد بن عمير قال : كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يزاحم على الركن اليماني حتى يدمى (1) وجهه ، فقلت : يا أبا عبد الرحمن إنك تزاحم على هذا الركن ؟ فقال ابن عمر رضي الله عنهما : « إن أفعل فقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : » إن مسحه يحط (2) الخطايا «
__________
(1) دمي الجرح : خرج منه الدم ولم يسل
(2) حط : أسقط ومحا

(1/155)


143 - حدثني محمد بن فرج المكي قال : ثنا خالد بن عبد الرحمن قال : ثنا حماد بن أبي حنيفة ، عن جعفر بن محمد بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب ، عن أبيه ، عن علي رضي الله عنه قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يراوح بين خديه على الركن اليماني يسأل الله تعالى الجنة ، ويتعوذ بالله من النار »

(1/156)


144 - حدثني إبراهيم بن حفص اليمامي قال : ثنا يزيد بن أبي حكيم ، عن الحكم بن أبان قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت فلما بلغ الركن حبس يده ثم مسح ، فسألوه فقال : « رأيت جبريل عليه الصلاة والسلام عند الركن اليماني فمسحه ثم مضى ، فكرهت أن أسبقه إلى مسح الركن الأسود »

(1/157)


145 - حدثني أحمد بن صالح قال : ثنا محمد بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لأبي هريرة رضي الله عنه يا أبا هريرة إن على الركن اليماني لملكا منذ خلق الله عز وجل الدنيا إلى يوم يرفع البيت ، يقول لمن استلم وأومأ بيده فقال : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) قال الملك : آمين ، وتأمين الملائكة إجابة
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/158)


146 - حدثنا محمد بن ميمون قال : ثنا أبو سعيد ، مولى بني هاشم قال : ثنا إسرائيل ، عن عبد الله بن مسلم بن هرمز ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الركن اليماني ، ووضع خده عليه » حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا يحيى بن أبي الحجاج ، عن عبد الله بن مسلم ، عن مجاهد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه ، وزاد فيه « ويسجد عليه »

(1/159)


147 - حدثنا أحمد بن حميد الأنصاري ، عن محمد بن مبارك ، عن إسماعيل بن عياش قال : حدثني حميد بن أبي سويد قال : سمعت ابن هشام يسأل عطاء عن الركن اليماني وهو يطوف ، فقال عطاء حدثني أبو هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « وكل به سبعون ملكا ، من قال : اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) قال : آمين »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/160)


148 - وحدثني محمد بن صالح البلخي قال : ثنا مكي بن إبراهيم ، عن عثمان بن الأسود ، عن ابن أبي حسين ، عن مجاهد قال : « كان يقال : لقل ما يضع أحد يده على الركن اليماني فيدعو إلا كاد أن يستجاب له »

(1/161)


149 - حدثنا عمر بن حفص الشيباني قال : ثنا عمر بن علي المقدمي قال : ثنا عبد الله بن مسلم بن هرمز ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « إن عند الركن ملكا يقول : آمين ، فقولوا : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/162)


150 - حدثنا محمد بن منصور الجواز قال : ثنا بشر بن السري ، عن حماد بن سلمة ، عن هشام بن عروة قال : إن الزبير رضي الله عنه « كان لا يكاد ينفلت منه الركن اليماني يستلمه »

(1/163)


151 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الله بن الحارث المخزومي ، عن عبد الوهاب بن مجاهد ، عن أبيه قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ما مررت بالركن اليماني إلا وجدت جبريل عليه الصلاة والسلام عنده ومحاذيه ، يأمرني باستلامه »

(1/164)


152 - حدثنا ابن كاسب قال : ثنا عبد العزيز بن محمد ، وأنس بن عياض ، عن هشام بن عروة قال : إن أباه « كان لا يدع الركن اليماني أن يستلمه في كل طواف إلا أن يغلب عليه »

(1/165)


153 - حدثنا عبد الجبار بن العلاء ، ويعقوب بن حميد ، قالا : ثنا بشر بن السري قال : ثنا عمر بن ذر قال : « كنت أطوف مع مجاهد فلم أره ترك اليماني أن يستلمه ، ولم أره دنا (1) من الحجر »
__________
(1) الدنو : الاقتراب

(1/166)


154 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا بكر بن صدقة ، عن أفلح بن حميد قال : « كان القاسم بن محمد لا يدع إذا مر بالركن اليماني يستلمه ، ولا يستلم الحجر » ، وقال : « لا أقدر عليه »

(1/167)


155 - حدثنا أبو بكر بن محمد بن عبيد بن سفيان الأموي ، عن إسماعيل بن أبان العامري قال : ثنا سفيان الثوري ، عن طارق بن عبد العزيز ، عن الشعبي قال : لقد رأيت عجبا ، كنا بفناء الكعبة أنا وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير ومصعب بن الزبير وعبد الملك بن مروان فقال القوم بعد أن فرغوا من حديثهم : ليقم رجل رجل فليأخذ بالركن اليماني فليسأل الله تعالى حاجته ؛ فإنه يعطي من سعته ، قم يا عبد الله بن الزبير ؛ فإنك أول مولود ولد في الهجرة ، فقام فأخذ بالركن اليماني ثم قال : اللهم إنك عظيم ترجى لكل عظيم ، أسألك بحرمة وجهك ، وحرمة عرشك ، وحرمة بيتك ، أن لا تميتني من الدنيا حتى توليني الحجاز ويسلم علي بالخلافة ، وجاء حتى جلس ، فقالوا : قم يا مصعب بن الزبير فقام حتى أخذ بالركن اليماني فقال : اللهم رب كل شيء ، وإليك كل شيء ، أسألك بقدرتك على كل شيء ، أن لا تميتني من الدنيا حتى توليني العراق وتزوجني سكينة بنت الحسين ، وجاء حتى جلس ، فقالوا : قم يا عبد الملك بن مروان فقام فأخذ بالركن اليماني فقال : اللهم رب السماوات السبع ، ورب الأرض ذات النبت بعد القفر ، أسألك بما سألك عبادك المطيعون لأمرك ، وأسألك بحرمة وجهك ، وأسألك بحقك على جميع خلقك ، وبحق الطائفين حول بيتك ، أن لا تميتني حتى توليني شرق الأرض وغربها ، ولا ينازعني أحد إلا أتيت برأسه ، ثم جاء حتى جلس ، فقالوا : قم يا عبد الله بن عمر فقام حتى أخذ بالركن اليماني ثم قال : اللهم يا رحمن يا رحيم ، أسألك برحمتك التي سبقت غضبك ، وأسألك بقدرتك على جميع خلقك ، أن لا تميتني من الدنيا حتى توجب لي الجنة قال الشعبي : فما ذهبت عيناي من الدنيا حتى رأيت كل رجل منهم قد أعطي ما سأل ، وبشر عبد الله بن عمر رضي الله عنهما بالجنة ، ورئيت له حدثني بهذا ابن أبي الدنيا هكذا سمعته منه

(1/168)


156 - حدثني ابن أبي يوسف قال : ثنا عبد المجيد ، عن أبيه ، عن نافع قال : « لقد رأيت ابن عمر رضي الله عنهما يزاحم على الركن اليماني حتى يعيى وينبهر ثم يخرج من الطواف فيجلس حتى يستريح ، ثم يرجع حتى يستلمه »

(1/169)


157 - حدثنا أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : حدثنا عيسى بن يونس ، عن عبيد الله بن أبي زياد قال : « رأيت مجاهدا وسعيد بن جبير وعطاء إذا استلموا الركن اليماني قبلوا أيديهم »

(1/170)


158 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا حميد بن عبد الرحمن ، عن حسن بن صالح ، عن طارق قال : « رأيت علي بن حسين يلتزم الركن اليماني »

(1/171)


159 - وحدثني أبو العباس قال : حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال : قال مالك بن أنس : « سمعت بعض أهل العلم يستحب إذا رفع الذي يطوف بالبيت يده على الركن اليماني أن يضعها على فيه »

(1/172)


ذكر استلام الركنين الحجر واليماني في كل وتر

(1/173)


160 - حدثنا يعقوب بن حميد ، ومحمد بن أبي عمر ، قالا : ثنا سفيان ، عن ابن أبي نجيح قال : طفنا مع طاوس بالبيت قال يعقوب : فلما حاذى (1) الركن قال : « استلموا بنا هذا لنا خامس » قال ابن أبي نجيح : فظننا أنه يستحب أن يستلمه في الوتر
__________
(1) حاذى : وازى وساوى وكان في مقابل غيره ومساواته

(1/174)


161 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : ثنا عبد الله بن الوليد ، عن سفيان قال : حدثني عثمان بن الأسود قال : « يستلم الحجر في كل وتر » ، قال : « ورأى عند الملتزم قائما » ، فقال : « الزم ، الزم »

(1/175)


162 - حدثنا يعقوب بن حميد ، وإبراهيم بن أبي يوسف ، قالا : ثنا يحيى بن سليم قال : حدثني إبراهيم بن حنظلة ، عن عبد الله بن أبي رجية ، عن عمرو بن أبي سفيان قال : كنت أطوف مع عطاء بن أبي رباح فكان يستلم في الأول ، ويجفوه في الثاني ، ويستلم في الثالث ، ويجفوه في الرابع ، ويستلم في الخامس والسادس والسابع

(1/176)


163 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الله بن رجاء ، عن عثمان بن الأسود ، عن مجاهد : أنه « كان لا يكاد يستلم الركن اليماني والأسود إلا في الوتر من طوافه »

(1/177)


ذكر ما يقال بين الركنين : الأسود واليماني

(1/178)


164 - حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال : ثنا عبد الرزاق قال : أنا ابن جريج قال : أخبرني يحيى بن عبيد ، مولى السائب أن أباه ، أخبره أن عبد الله بن السائب أخبره أنه ، سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيما بين ركن بني جمح والركن الأسود : « ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) » قال الحسن بن علي قال لي عبد الرزاق : خذ هذا بغير شيء
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/179)


165 - حدثنا صالح بن مسمار قال : حدثنا هشام بن سليمان المخزومي قال : حدثني ابن جريج ، عن يحيى بن هانئ ، عن طاوس ، عن رجل قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول بين الركن اليماني والأسود : « اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) »
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/180)


166 - حدثنا ميمون بن الحكم الصنعاني قال : ثنا محمد بن جعشم ، عن ياسين بن معاذ ، يرفعه إلى علي رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مر بالركن اليماني قال : « اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر والذل ، ومواقف الخزي في الدنيا والآخرة ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (1) » وقال كان علي رضي الله عنه يدعو بمثل ذلك إذا مر به
__________
(1) سورة : البقرة آية رقم : 201

(1/181)


167 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال : ثنا عبد الله بن الوليد قال : حدثني رجل ، عن سفيان الثوري قال : قال رجل : يا رسول الله ، ما أقول فيما بين الركنين : الركن اليماني ، والأسود ؟ قال صلى الله عليه وسلم : « تقول : اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر » فذكر نحو حديث ياسين وزاد فيه قال : يا رسول الله ، وإن كنت مسرعا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : « نعم ، وإن كنت أسرع من برق الخلب »

(1/182)


ذكر من كان يطوف بالبيت ولا يستلم

(1/183)


168 - حدثنا يعقوب بن حميد ، وهارون بن موسى بن طريف ، يزيد أحدهما على صاحبه قالا : ثنا ابن وهب قال : أخبرني عمرو بن الحارث ، أن سعد بن إبراهيم ، حدثه عن أبيه : أن عبد الرحمن بن عوف ، « كان يطوف ولا يستلم حتى ينصرف » قال سعد بن إبراهيم : « وكان أبي يطوف ولا يستلمه »

(1/184)


169 - حدثنا يعقوب قال : حدثنا عمر بن عثمان بن الوليد بن عبد الرحمن بن زجاج ، عن أبيه ، عن جده ، : « أنه أتى رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت ثم يمر بالركن الأسود فما يستلمه وما عليه كثير زحام »

(1/185)


170 - حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد الله بن محمد ، عن هشام بن عروة قال : إن أباه « كان إذا وجد فجوة يعني من الناس استلم ، وإذا وجد الزحام عليه شديدا كبر إذا حاذى (1) به »
__________
(1) حاذى : وازى وساوى وكان في مقابل غيره ومساواته

(1/186)


171 - حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد المجيد بن أبي رواد ، عن يحيى بن سليم ، عن عبد العزيز بن أبي رواد قال : إنه « رأى طاوسا إذا مر بالركن فلم يستلم كبر »

(1/187)


172 - حدثنا يعقوب قال : حدثنا ابن نافع ، عن عاصم بن عمر ، عن عبد الله بن دينار قال : « رأيت سعيد بن المسيب والقاسم وسالما يكبرون ولا يستلمون »

(1/188)


173 - حدثنا يعقوب قال : ثنا معن بن عيسى ، عن زيد بن السائب قال : إنه « رأى خارجة بن زيد إذا لم يستلم كبر »

(1/189)


174 - حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد الرزاق ، عن عبد الملك بن أبي سليمان قال : « رأيت سعيد بن جبير إذا حاذى بالركن فلم يستلمه كبر ورفع يديه »

(1/190)


175 - حدثنا يعقوب قال : ثنا معن بن عيسى قال : حدثني زيد بن السائب قال : « رأيت خارجة بن زيد يستلم في الطواف ويترك »

(1/191)


176 - حدثنا يعقوب قال : ثنا معن ، عن إسحاق بن يحيى بن طلحة قال : « رأيت عيسى بن طلحة يستلم ويترك »

(1/192)


177 - حدثنا يعقوب قال : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن ابن أبي حفصة قال : « طفت مع سعيد بن جبير فكان إذا مر بالحجر التفت إليه ولم يستلمه »

(1/193)


178 - حدثنا يعقوب قال : ثنا بشر بن السري ، عن إبراهيم بن نافع ، عن ابن طاوس قال : إن أباه « كان يطوف كثيرا ولا يستلم حتى ينجز » قال إبراهيم : « طفت مع طاوس فلم يستلم شيئا من الأركان »

(1/194)


ذكر استلام الركنين الغربيين اللذين يليان الحجر

(1/195)


179 - حدثنا محمد بن أبي عمر ، والحسن بن علي ، جميعا قالا : ثنا عبد الرزاق قال : أنا ابن جريج قال : أخبرني سليمان بن عتيق ، عن عبد الله بن باباه ، عن بعض بني يعلى بن أمية ، عن أبيه قال : « طفت مع عمر رضي الله عنه فاستلم الركن » قال يعلى : « كنت مما يلي البيت ، فلما بلغنا الركن الذي يلي الركن الأسود جبذت بيده ليستلم الركن ، فقال : » ما شأنك ؟ « فقلت : ألا تستلم ؟ فقال : » ألم تطف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ « قلت : بلى ، قال : » أفرأيته يستلم هذين الركنين ؟ قلت : لا ، قال : أفليس لك فيه أسوة حسنة ؟ قلت : بلى ، قال : « فانفذ (1) عنك »
__________
(1) انفذ عنك : اطرح عنك وامض

(1/196)


180 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الله بن رجاء ، عن عبيد الله بن عمر قال : سمعت عطاء بن أبي رباح ، يقول : « رأيت ابن عمر رضي الله عنهما يستلم الركن الغربي » قال : فذكرت ذلك لنافع فقال : لم نره غير مرة واحدة مد يده ثم قبضها ، وقال : « أستغفر الله ، نسيت » قال عبيد الله : قلت لنافع لم كان ابن عمر رضي الله عنهما ترك استلام الركنين اللذين نحو الحجر ؟ فقال : كان لا يراهما ركنين إنما يراهما كصفحة البيت ، والركنان فوق ذلك حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : ثنا المعتمر قال : قال عبيد الله بن عمر : سمعت عطاء بن أبي رباح ، يقول : فذكر نحوا من هذا الحديث الأول

(1/197)


181 - حدثني أبو العباس قال : ثنا عباس قال : ثنا وهيب قال : حدثنا موسى بن عقبة ، عن سالم أبي النضر قال : « إنما كان ابن عمر رضي الله عنهما يدع مس الركنين اللذين عند الحجر ؛ لأنه كان يرى أن البيت لم يتم على قواعد إبراهيم عليه السلام »

(1/198)


182 - حدثنا حسين بن حسن قال : ثنا ابن أبي عدي قال : ثنا صالح بن أبي الأخضر قال : سمعت إبراهيم بن عتبة بن أبي لهب ، يقول : رأيت ابن عباس ومعاوية رضي الله عنهم يطوفان ، فلما انتهينا إلى الركن الذي يلي الحجر ذهب معاوية رضي الله عنه ليستلمه ، فمنعه ابن عباس رضي الله عنهما ، فقال معاوية رضي الله عنه : « ليس من البيت شيء مهجور »

(1/199)


183 - حدثنا الحسن بن علي الحلواني ، ومحمد بن أبي عمر ، ويعقوب بن حميد قالوا : ثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، والثوري ، عن ابن خثيم ، عن أبي الطفيل قال : كنت مع ابن عباس ومعاوية رضي الله عنهم ، فكان معاوية رضي الله عنه لا يمر بركن إلا استلمه ، فقال له ابن عباس رضي الله عنهما : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « لم يكن يستلم إلا الحجر واليماني » زاد ابن أبي عمر في حديثه : فقال معاوية رضي الله عنه : « ليس من البيت شيء مهجور »

(1/200)


ذكر استلام الأركان كلها وتقبيلها ومسحها ، ومن لم يمسحها ، وتفسير ذلك

(1/201)


184 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن ابن خثيم ، عن أبي الطفيل قال : إنه « رأى معاوية رضي الله عنه يستلم الأركان كلها »

(1/202)


185 - حدثنا عبد السلام بن عاصم قال : ثنا محمد بن سعيد بن سابق قال : ثنا عمرو بن أبي قيس ، عن عمار الدهني ، عن أبي شعبة قال : « رأيت الحسن والحسين رضي الله عنهما يستلمان الأركان كلها »

(1/203)


186 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا سليمان بن سالم ، عن عبد الرحمن بن حميد ، عن أبيه قال : « إن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه كان يطوف بالبيت فكلما بلغ ركنا من الأركان استلمه »

(1/204)


187 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا بشر بن السري ، عن نافع بن عمر ، عن ابن أبي مليكة قال : إن ابن الزبير رضي الله عنهما « كان يستلم الأركان كلها »

(1/205)


188 - حدثنا ميمون بن الحكم الصنعاني قال : ثنا محمد بن جعشم ، عن ابن جريج قال : أخبرني عمرو بن دينار ، عن أبي الشعثاء ، أنه كان يقول : « ومن يتقي شيئا من البيت ؟ » قال ابن جريج « وكان ابن الزبير يستلمه حين يبدأ إلى حين يختم »

(1/206)


189 - حدثنا محمد بن علي المروزي قال : ثنا علي بن الحسين بن واقد قال : حدثني أبي ، عن أبي الزبير ، قال سمعت جابر بن عبد الله رضي الله عنهما يقول : « كنا نؤمر إذا طفنا أن نستلم الأركان كلها » قال أبو علي قال الشقيقي أو غيره : ورأيت ابن الزبير رضي الله عنهما يفعله

(1/207)


190 - حدثنا يعقوب بن حميد ، وأبو مروان قالا : ثنا عبد العزيز بن محمد ، قال يعقوب في حديثه : وأنس بن عياض ، عن هشام بن عروة قال : « إن أباه كان يختم باستلام الأركان كلها »

(1/208)


191 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا معن بن عيسى ، عن ثابت بن قيس قال : « رأيت نافع بن جبير أول ما يطوف بالبيت يستلم الأركان كلها أول طوافه ولا يستلم بعده إلا اليماني والأسود »

(1/209)


192 - وحدثني الحسن بن إبراهيم البياضي قال : ثنا يونس بن محمد قال : ثنا محمد بن مسلم الطائفي ، عن إبراهيم بن ميسرة قال : قال رجل لطاوس : إن ابن عمر رضي الله عنهما كان لا يدع الركن في كل طواف ، قال : « قد كان من هو خير منه يدعه » ، قيل : من ؟ قال : « أبوه عمر رضي الله عنهما »

(1/210)


ذكر تقبيل الأركان ، وتقبيل الأيدي إذا مسحت بها ، والتصويت بالقبلة ، وما جاء في ذلك

(1/211)


193 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا يحيى بن سعيد ، وأبو عاصم ، عن ابن جريج ، عن عطاء قال : « رأيت أبا هريرة ، وأبا سعيد ، وابن عمر ، وجابر بن عبد الله رضي الله عنهم إذا استلموا الحجر قبلوا أيديهم » قال : قلت : فابن عباس ؟ قال : وابن عباس رضي الله عنهما ، حسبت كثيرا وحدثنا بكر بن خلف قال : ثنا عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، مثله ، قال : قلت : فتدع أن تقبل يدك إذا استلمت ؟ قال : « لا ، فلم أستلمه إذا ؟ »

(1/212)


194 - حدثنا أبو بشر قال : ثنا عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن دينار قال : « يجفى من استلم الحجر ولم يقبل يده » حدثنا ميمون بن الحكم قال : ثنا محمد بن جعشم قال : أنا ابن جريج قال : قلت لعطاء : « أرأيت تقبيل الناس أيديهم إذا استلموا الأركان ، أكان مما مضى في ذلك شيء ؟ قال : رأيت ابن عمر رضي الله عنهما » ثم ذكر نحو حديث أبي بشر عن يحيى بن سعيد وعبد الرزاق

(1/213)


195 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا ابن أبي عدي ، عن ابن جريج ، عن محمد بن المرتفع قال : « رأيت ابن الزبير وعمر بن عبد العزيز رضي الله عنهم يستلمان الحجر ويضعان أيديهما على أفواههما » حدثنا يعقوب قال : ثنا عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن ابن المرتفع ، نحوه إلا أنه قال : « ولا يقبلانها »

(1/214)


196 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : أنا ابن نافع ، عن عاصم بن عمر ، عن عبد الله بن دينار قال : إن ابن عمر رضي الله عنهما « كان إذا استلم الركن اليماني قبل يده » حدثنا يعقوب قال : ثنا ابن نافع ، عن عاصم بن عمر ، عن عبد الله بن دينار ، أنه رأى سعيد بن المسيب والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله يفعلون ذلك

(1/215)


197 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر ، عن سليمان بن حيان ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع قال : رأيت ابن عمر رضي الله عنهما استلم الحجر بيده فقبل يده وقال : « ما تركته منذ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله »

(1/216)


198 - حدثنا أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا عبدة وابن فضيل عن عبد الملك قال : « رأيت سعيد بن جبير يمسح الحجر ثم يقبل يده »

(1/217)


199 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا حماد بن أسامة ، وابن نمير ، عن هشام بن عروة ، قال حماد : « ورأيت أبي إذا استلم الحجر قبل يده »

(1/218)


200 - حدثنا يعقوب قال : ثنا معن بن عيسى قال : أخبرني خالد بن أبي بكر قال : « رأيت عبيد الله بن عبد الله بن عمر يستلم الركن اليماني ويضع يده على فيه ولا يقبله »

(1/219)


201 - حدثني محمد بن صالح البلخي قال : ثنا إبراهيم الزيات ، عن أبي إسرائيل ، عن فضيل بن عمرو الفقيمي ، عن سعيد بن جبير قال : « إذا قبلت الركن فلا ترفع بها صوتك تشبهها بقبلة النساء »

(1/220)


202 - حدثنا أبو بشر قال : ثنا ابن أبي عدي ، عن سعيد بن أبي عروبة قال : « رأيت عمر بن عبد العزيز ، وسليمان يطوفان بالبيت ثم يستلمان » قال : وكان سليمان يستلم الحجر ثم يقبل يده ، وكان عمر رضي الله عنه يفعله

(1/221)


203 - حدثنا عبد الله بن أحمد قال : ثنا سليمان بن حرب ، عن حماد وحدثنا أبو بشر قال : ثنا عبد الرحمن ، عن حماد بن زيد ، عن كثير بن شنظير ، عن عطاء ، أنه قال : « إذا استلمت الحجر ثم قبلت يدك فلا تصوت »

(1/222)


ذكر الملتزم والتزامه ، والدعاء فيه ، وفضل ذلك وما جاء فيه

(1/223)


204 - حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن عبد الكريم بن أبي المخارق ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « هذا الملتزم ما بين الباب والركن » وحدثنا عبد الجبار بن العلاء قال : ثنا بشر بن السري قال : ثنا يعقوب بن عطاء ، عن أبيه ، عن ابن عباس رضي الله عنهما بنحوه

(1/224)


205 - حدثنا ابن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن أبي الزبير ، عن جابر بن عبد الله بن أبي نجيح ، عن مجاهد قال : « ما بين الركن والباب ملتزم »

(1/225)


206 - حدثنا حميد بن مسعدة البصري قال : ثنا حماد بن زيد قال : ثنا عبد الله بن أبي نجيح ، عن مجاهد قال : « ما بين الركن والباب ملتزم »

(1/226)


207 - حدثنا محمد بن يحيى قال : ثنا سفيان ، عن حميد بن قيس ، أنه سمع مجاهدا ، يقول : « أتيت ابن عباس رضي الله عنهما أسأله عن آية من كتاب الله تعالى ، فإذا هو قائم بين الباب والركن يتعوذ »

(1/227)


208 - وحدثنا ابن كاسب قال : ثنا عيسى بن يونس ، وعبد الرزاق ، عن المثنى بن الصباح ، عن عمرو بن شعيب ، أظنه عن أبيه ، وحدثنا محمد بن يحيى الزماني قال : ثنا عبد الوهاب الثقفي قال : ثنا المثنى ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه قال : أنه « طاف مع عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، فلما خرج من طوافه وبلغ دبر الكعبة قلت له : ألا تتعوذ ؟ قال : أعوذ بالله من النار ، ومضى حتى استلم الركن ثم قام بين الباب والركن فوضع صدره ووجهه على البيت وقال : هكذا رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يفعل » ، وقال عبد الرزاق : فقال : « أعوذ بالله عائذا بالله من الشيطان الرجيم ، فلما جاء الملتزم بين الباب والركن الأسود وضع صدره بالباب ، ثم قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يفعل مثل هذا »

(1/228)


209 - وأخبرني محمد بن صالح قال : ثنا مكي ، عن ابن جريج قال : أخبرني أبو بكر بن عبيد الله ، عن عمرو بن سليم ، وصالح بن عبد الله قال : « إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ بين الركن والمقام »

(1/229)


210 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا معن بن عيسى ، عن عبد الله بن مؤمل ، عن ابن أبي مليكة قال : « إن النبي صلى الله عليه وسلم التزم »

(1/230)


211 - حدثنا محمد بن صالح قال : ثنا مكي قال : ثنا عبيد الله بن أبي زياد قال : « رأيت عطاء ، ومجاهدا وغيرهما يلتزمون ما بين الركن والباب »

(1/231)


212 - حدثنا محمد بن عبد الملك الواسطي قال : ثنا يعلى بن عبد الرحمن قال : ثنا شريك ، عن عبد الملك بن أبي سليمان قال : « رأيت سعيد بن جبير حسر عن بطنه ، ثم ألصقه بالبيت بين الباب والحجر الأسود »

(1/232)


213 - حدثنا محمد بن عبد الملك قال : ثنا يعلى قال : ثنا شريك ، عن ليث ، عن طاوس ، ومجاهد : « أنهما كانا يستحبان أن يفعلا ذلك »

(1/233)


214 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا يحيى بن سليم ، عن محمد بن السائب بن بركة ، عن أمه ، أنه سمعها تقول : « أمرت عائشة رضي الله عنها بالمصابيح فأطفئت ، ثم طافت في ستر أو حجاب ثلاثة أسابيع ، كلما فرغت من سبع تعوذت بين الركن والباب »

(1/234)


215 - وحدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا بشر بن السري ، عن رباح بن أبي معروف ، عن المغيرة بن حكيم قال : « كنا مع عبد الله بن سعد بن خيثمة فجاء رجل فطاف بالبيت ثم صلى في وجه الكعبة ركعتين ثم التزم فقال عبد الله : » هذا ما أحدثتم لم نكن نصنعه « ، ثم ولاها الرجل ظهره ، فجعل يمسحها بظهره ، فغضب وأنكر ذلك وقال : » والله ما رضي حتى جعل يضربها باسته ، فقلت لعبد الله : « أشهدت بدرا ؟ » قال : نعم والعقبة رديفا خلف أبي

(1/235)


216 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : حدثنا عبد العزيز بن محمد ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، : أنه « كان يلزق ظهره وجبينه بالبيت » قال يعقوب : وحدثنا عبد العزيز بن محمد عن هشام بن عروة قال : « إن أباه كان يتعوذ بالبيت »

(1/236)


217 - حدثنا محمد بن علي قال : ثنا علي بن الحسين بن واقد قال : حدثني أبي ، عن أبي الزبير ، عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : « إن ما بين الحجر والباب لا يقوم فيه إنسان فيدعو الله تعالى بشيء إلا رأى في حاجته بعض الذي يحب » وقال ابن عباس رضي الله عنهما : « يسمى الملتزم »

(1/237)


218 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا ابن رجاء ، عن عثمان بن الأسود قال : أخبرني عبدة بن أبي لبابة الدمشقي قال : « كان يقال : ما بين الركن والباب ملتزم ما التزم به إنسان فدعا الله تعالى إلا أعطاه إياه »

(1/238)


219 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا محمد بن خالد المخزومي ، عن حنظلة قال : « رأيت طاوسا يستعيذ بين الركن الأسود والباب »

(1/239)


220 - حدثني محمد بن علي قال : ثنا علي بن حسين بن واقد قال : حدثني أبي ، عن أبي الزبير قال : « رأيت عبد الله بن عمر وابن عباس ، وعبد الله بن الزبير رضي الله عنهم يلتزمونه »

(1/240)


221 - وحدثني ميمون بن الحكم قال : ثنا محمد بن جعشم قال : أنا ابن جريج قال : أخبرني عطاء قال : « لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ » قال ابن جريج أخبرني عطاء أنه لم يكن يرى أبا هريرة ، ولا جابرا ، ولا أبا سعيد الخدري ، ولا ابن عمر رضي الله عنهم ، يلتزم واحد منهم البيت ، قلت : فبلغك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمس شيئا من باطنها أو من خارجها يتعوذ به ؟ قال : لا ، قلت : ولا عن أحد من أصحابه ؟ قال : لا ، قلت : ولا رأيت أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يصنع ذلك ؟ قال : لا ، قلت : فتلتصق أنت بالبيت ؟ قال : لا ، قال : فإذا تعوذت بشيء منه لم أبال بأيه تعوذت ، لم أبتغ حينئذ شيئا

(1/241)


222 - قال ابن جريج : وحدثت عن ابن عمر رضي الله عنهما : « أنه كان يتعوذ بين الركن والباب »

(1/242)


223 - حدثنا سلمة بن شبيب قال : ثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه ، : أنه « كان يتعوذ بين الركن والباب »

(1/243)


224 - حدثني أبو زرعة الجرجاني قال : حدثنا محمد بن أبي عمر قال : حدثنا عبد المجيد بن أبي رواد ، عن أبيه ، أنه قال : « خرجنا من خراسان ومعنا امرأة ، فلما دخلت الحرم جعلت تقول : أين بيت ربي ؟ أين بيت ربي ؟ فقيل لها : الآن تأتين بيت ربك ، فلما دخلت المسجد قيل لها : هذا بيت ربك ، قال : فاستندت إلى البيت فوضعت خدها على البيت ، فما زالت تبكي حتى ماتت »

(1/244)


225 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا وهب بن جرير بن حازم قال : ثنا أبي ، عن يعلى بن حكيم ، عن سعيد بن جبير قال : « ما رأيت أحدا أحرص على هذا البيت من أهل البصرة ، لقد رأيت امرأة جاءت فقامت في الملتزم فجعلت تدعو وتبكي حتى ماتت »

(1/245)


226 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا مروان بن معاوية ، وعبد الله بن رجاء ، عن عثمان بن الأسود قال : رأى مجاهد إنسانا بين الباب والركن فضرب منكبه ، أو قال : ظهره ، وقال : الزم ، الزم « قال مروان في حديثه : قال مجاهد : » يدعى ما بين الركن والباب الملتزم فقل إنسان يسأل الله شيئا ويستعيذ من شيء إلا أعطاه «

(1/246)


227 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا حفص بن غياث ، عن أبي إسحاق الشيباني قال : رأيت عمرو بن ميمون الأودي واضعا بطنه بين الباب والحجر ، وهو يقول : « بأبي وأمي »

(1/247)


228 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا فضيل بن عياض ، عن منصور ، عن مجاهد قال : « الملتزم ما بين الركن والباب »

(1/248)


229 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن مجاهد قال : « كانوا يلتزمونه ويدعونه الملتزم »

(1/249)


230 - حدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي قال : ثنا بشر بن السري قال : ثنا إسرائيل ، عن طارق بن عبد الرحمن قال : « طفت مع علي بن الحسين رضي الله عنهما ، فلما فرغ من طوافه أرسل إزاره (1) حتى بدا بطنه ، ثم ألصقه ما بين الركن والباب »
__________
(1) الإزار : ثوب يحيط بالنصف الأسفل من البدن

(1/250)


231 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : حدثنا حكام بن سلم الرازي أبو عبد الرحمن ، عن المثنى ، عن عطاء قال : « لا يقام بشيء من البيت إلا بين الركن والمقام »

(1/251)


ذكر التزام دبر الكعبة ومن كان يفعله

(1/252)


232 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب قال : ثنا بشر بن السري ، عن رباح بن أبي معروف قال : « قلت لعطاء : هل رأيت أحدا يلتزم البيت جابرا أو غيره ؟ قال : » لا «

(1/253)


233 - حدثنا ميمون بن الحكم قال : ثنا محمد بن جعشم ، عن ابن جريج قال : أخبرني عطاء ، عن عبد الملك بن مروان ، قال : تعوذ بالبيت ، فقال له الحارث بن عبد الله : أتدري يا أمير المؤمنين من أول من صنع هذا ؟ قال : لا ، قال : « عجوز من عجائز قريش » قال : فحسبت أن عبد الملك ترك ذلك بعد حدثنا ابن كاسب قال : ثنا ابن رجاء ، عن عثمان بن الأسود ، عن عطاء ، نحوه

(1/254)


234 - قال ابن جريج : حدثنا عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنه « كان يتعوذ بين الباب والركن »

(1/255)


235 - حدثنا محمد بن فرج قال : ثنا خالد بن عبد الرحمن قال : ثنا نافع بن عمر الجمحي ، عن ابن أبي مليكة قال : إن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه التزم دبر الكعبة فقلت له ، فقال : « ذاك الملتزم وهذا المتعوذ »

(1/256)


236 - حدثني إبراهيم بن يعقوب قال : ثنا أحمد بن عمران أبو جعفر العلاف قال : سمعت سفيان بن عيينة ، يقول : « طفت مع جعفر بن محمد ، فلما كان في آخر سبعه استعاذ (1) في دبر الكعبة »
__________
(1) استعاذ : لجأ وطلب الحماية والحفظ والتحصين

(1/257)


237 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا بشر بن السري قال : ثنا نافع بن عمر ، عن ابن أبي مليكة قال : « إن عمر بن عبد العزيز سأله : أكان ابن الزبير رضي الله عنهما يتعوذ في ظهر الكعبة أو عند الحجر مما يلي أسفل مكة ؟ قال : » نعم « ، ورأيت عمر بن عبد العزيز يتعوذ دبر الكعبة باسطا يديه » قال ابن أبي مليكة : فطفت أنا مع عمر بن عبد العزيز ، فلما كان الطواف السابع قام يستعيذ دبر الكعبة فقلت : إن أباك ابن عمر رضي الله عنهما كان لا يستعيذ ها هنا ، ويزعم أنه شيء أحدثه الناس «

(1/258)


238 - حدثنا محمد بن أبي عمر ، وعبد الجبار بن العلاء ، ويعقوب بن حميد ، قالوا : ثنا سفيان قال : « رأيت عبد الرحمن بن القاسم يتعوذ خلف الكعبة »

(1/259)


239 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا معن بن عيسى ، عن إسحاق بن يحيى بن طلحة قال : « رأيت عيسى بن طلحة يلتزم شق البيت الغربي بين اليماني والحجر ويلصق بطنه »

(1/260)


240 - حدثنا يعقوب قال : ثنا معن قال : حدثني خالد بن أبي بكر قال : « رأيت سالم بن عبد الله يلزم خلف الكعبة مما يلي المغرب يلصق بها صدره »

(1/261)


241 - حدثنا يعقوب قال : ثنا المغيرة بن عبد الرحمن ، عن أفلح بن حميد قال : « كان القاسم بن محمد إذا طاف بالبيت تعوذ بين الحجر والركن اليماني »

(1/262)


242 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا معن ، عن محمد بن صالح بن دينار قال : « رأيت القاسم بن محمد يلزم خلف الكعبة »

(1/263)


243 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا بشر بن السري ، عن حماد بن زيد ، عن أيوب قال : « رأيت القاسم بن محمد وعمر بن عبد العزيز يلتزمان حدا الباب من ظهر الكعبة »

(1/264)


244 - حدثنا يعقوب قال : ثنا وكيع ، عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق قال : « رأيت عمرو بن ميمون يلزم دبر الكعبة بحيال الباب ، قد ألزق بطنه بها »

(1/265)


245 - حدثني أبو عبيدة محمد بن خالد المخزومي قال : ثنا محمد بن حرب بن سليم قال : ثنا الزنجي بن خالد قال : « كنت واقفا في الملتزم فإذا شيخ مسن يدعو الله تعالى بأسماء من أساميه العظام ، فقلت : إن له علما ، ويقول في بعض دعائه : اللهم اغفر لي ، وما أراك تغفر لي ، فلما كثر ذلك علي منه ، استسمعت له ، وعلمت أن له علما ، فنظرت إليه قد خرج حتى أتى الركن الشامي وهو أكثر مجالس أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كان في المسجد الحرام فتقدمت إليه فقلت له : يا شيخ ، لقد دعوت فأحسنت ، وذكرت من أسماء الله عز وجل أسماء علمت منها أنه لا يعرفها إلا عالم ، فقال لي : وما تحتاج أن تسألني عن ذلك ؟ قلت : بلى ، أشتهي أن أعرف الذنب الذي أتيت تعاظم أن يغفر لك ، وإني لأطمع أن يغفر الله لك ، فقال لي : أنا فلان بن فلان الشامي ، طلبت الحديث حتى أكثرت منه ، فلا أدري قال : ثلاثين ألفا ، - أبو عبيدة يظن ذلك - ، ثم زدت فيها ثلاثة آلاف حديث من عندي وكذبت فيها ، فذهب الناس بها عني ، فهو الذنب الذي استغفرت الله منه ، ولا أظن أن يغفر لي »

(1/266)


246 - وحدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا سفيان ، عن عمرو بن دينار قال : رأيت الجحاف يطوف بالبيت وهو يقول : « اللهم اغفر لي ، وما أراك تغفر لي ، فكره ذاك له » قال سفيان : والجحاف رجل من قيس فقال الأخطل : ألا أبلغ الجحاف هل هو ثائر بقتلى أصيبت من سليم وعامر فقال : نعم ، فجمع قومه ثم أغار عليهم ، فلم يدع منهم رجلا ولا امرأة ولا صبيا

(1/267)


247 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب قال : ثنا معن بن عيسى قال : حدثني ثابت بن قيس قال : « رأيت نافع بن جبير بن مطعم يلزم الباب والحجر وخلف الكعبة كل ذاك قد رأيته يفعل »

(1/268)


ذكر من كان يلتزم البيت ، ومن كان لا يلتزمه

(1/269)


248 - حدثنا محمد بن عزيز الأيلي قال : ثنا ابن روح ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ، عن عبيد بن عمير الليثي قال : لصق ابن عمر رضي الله عنهما بالبيت فقال : « ما أكرمك عند الله ، وما أعظم حرمتك عند الله ، ولحرمة المؤمن عند الله عز وجل أعظم »

(1/270)


249 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : ثنا مروان بن معاوية قال : ثنا صالح بن حيان قال : قال لي أنس بن مالك رضي الله عنه : « الزق بطنك » قال صالح : أو قال : « كبدك بالكعبة فتعوذ برب هذه الكعبة من النار »

(1/271)


250 - حدثنا عبد الجبار بن العلاء ، ثنا بشر بن السري قال : ثنا سفيان الثوري ، عن الزبير بن عدي ، عن إبراهيم قال : « كان أصحابنا يعتنقون البيت »

(1/272)


251 - حدثنا محمد بن إسماعيل قال : ثنا عفان قال : ثنا أبو عوانة ، عن مغيرة ، عن إبراهيم : أنه « كان يكره أن يستند إلى الكعبة »

(1/273)


252 - حدثنا العباس بن محمد الدوري قال : ثنا إسحاق بن منصور قال : ثنا قيس بن الربيع ، عن الشيباني قال : « رأيت سعيد بن جبير في الحجر معتنقا البيت »

(1/274)


253 - حدثنا يعقوب بن حميد قال : ثنا عبد الله بن رجاء ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع قال : « إن ابن عمر رضي الله عنهما كان لا يلتزم من البيت شيئا »

(1/275)


254 - حدثنا يعقوب قال : ثنا ابن وهب ، عن حيوة بن شريح وبشر بن السري ، عن ابن لهيعة ، عن خالد بن أبي عمران قال : إنه سأل القاسم وسالما عن الالتطاء بالبيت : « إلصاق الظهر والبطن ، فقال : ما يحب ذلك » وزاد حيوة : « وما رأينا أحدا نرضاه صنع ذلك »

(1/276)


255 - حدثنا يعقوب قال : ثنا ابن وهب ، عن حيوة ، عن خالد بن أبي عمران ، عن عطاء بن أبي رباح قال : « تطوفت مع عبد الله بن عمر رضي الله عنهما غير مرة فلم أره ساعة قط فعل ذلك في ليل ولا نهار »

(1/277)


ذكر الدعاء بين الركن ، والمقام

(1/278)


256 - حدثنا عبد السلام بن عاصم قال : ثنا إسحاق بن إسماعيل قال : ثنا الحارث بن عمران ، عن محمد بن سوقة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا بين الباب والركن وهو يقول : اللهم اغفر لفلان بن فلان ، فقال : « ما هذا ؟ » فقال : رجل حملني أن أدعو له ها هنا ، فقال : « قد غفر لصاحبك »

(1/279)


257 - حدثني أبو العباس قال : ثنا أبو بكر قال : ثنا أسباط ، عن عطاء ، عن سعيد بن جبير قال : كان من دعاء ابن عباس رضي الله عنهما الذي لا يدع بين الركن والمقام أن يقول : « اللهم قنعني بما رزقتني ، وبارك لي فيه ، واخلف على كل غائبة لي بخير »

(1/280)


258 - حدثنا حسين بن حسن المروزي قال : أنا ابن المبارك قال : أنا سعيد بن إياس الجريري ، عن رجل قال : رأيت ابن عباس رضي الله عنهما قائما بين الركن ، والمقام آخذا بثمرة لسانه وهو يقول : « ويحك قل خيرا تغنم ، أو أمسك عن سوء تسلم » فقيل له : يا ابن عباس ما لك آخذا بثمرة لسانك ؟ قال : « إنه بلغني أن العبد ليس على شيء من جسده بأحنق منه على لسانه يوم القيامة »

(1/281)


ذكر الصلاة في وجه الكعبة

(1/282)


259 - حدثنا محمد بن عثمان العثماني قال : ثنا عبد العزيز بن محمد ، عن عبد الرحمن بن الحارث ، عن حكيم بن حكيم ، عن نافع بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « أمني جبريل عليه الصلاة والسلام عند باب الكعبة مرتين »

(1/283)


260 - حدثنا محمد بن أبي عمر قال : حدثنا عبد الرزاق قال : أنا معمر قال : أخبرني عبد الكريم الجزري قال : إن مقسما أخبره ، أنه سمع ابن عباس رضي الله عنهما يقول : « دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم البيت فدعا في نواحيه ، ثم خرج صلى الله عليه وسلم فصلى ركعتين »

(1/284)


261 - حدثنا أبو بشر بكر بن خلف قال : ثنا خالد بن الحارث ، عن ابن جريج قال : أخبرني محمد بن عباد حديثا رفعه إلى أبي سلمة بن سفيان ، عن عبد الله بن السائب قال : « حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فصلى في قبل الكعبة وخلع نعليه فوضعهما عن يساره » إن شاء الله

(1/285)


262 - حدثنا عبد الله بن شبيب قال : ثنا ابن أبي أويس قال : حدثني محمد بن جعفر ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم « دخل الكعبة ثم خرج منها ، فخبط بيده الكعبة ثلاثا ، وقال : » هذه القبلة ، هذه القبلة ، هذه القبلة « وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال الشيء قاله ثلاثا

(1/286)