صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : رواية حفص من طريق المعدل

(((
? - ( الله أكبر ( { ( صدق الله العظيم (- رضي الله عنه - صدق الله العظيم - عز وجل - - - عليه السلام - - ( - } - - رضي الله عنه - الله أكبر - عليه السلام - - ( - (- صلى الله عليه وسلم - - - - - - ( الله أكبر ( { - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - (( مقدمة - - - - قرآن كريم ((((( { - رضي الله عنه - مقدمة - ?
يجب تركيب الخطوط العثمانية حتى تظهر الآيات القرآنية بطريقة سليمة عند عرض هذا المستند على برنامج وورد على الحاسوب
رِوَايَةُ
حَفْص عَنْ عَاصم
من طريق روضة المعدل
(من طرق قصر المنفصل)
ومن طريق الشاطبية

مقارنة بين الطريقين من إعداد
أبو إبراهيم حسان بن سالم عيد
غفر الله له ولوالديه
مقدمة
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الحمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ علَى رَسُولِ الله، وعلَى آلِهِ وصَحبهِ وَمَن وَلاه، وبعد. … لَمَّا كان أول ما تصرف إليه الهمم والأفكار: كلام الله - سبحانه وتعالى - العزيز الغفار، ولَمَّا كانت رواية حفص عن عاصم هي المعتادة بين الناس في أكثر الأمصار والأقطار، والمشهور عند الناس هو طريق الشاطبيّة، وبه ضُبط مصحف المدينة النبويّة، وعلى هذا الطريق لا يجوز قصر المنفصل، ولَمَّا كان القارئ كثيراً ما يحتاج إلى قصر المنفصل؛ لتناسبه مع مرتبة الحدر وصلاة القيام، كان من الواجب عليه أن يعرف ما يترتب على القصر من أحكام؛ من أجل ذلك عَنَّ لي أن أكتب ملخصاً أُبَيِّن فيه هذه الأحكام، وقد اخترت طريقاً من طرق القصر، وهو طريق روضة المعدل عن الفيل وذرعان عن عمرو، وبِهذا الطريق قرأنا على الشيوخ بالإسناد المتصل. وإتماماً للفائدة أوضحت طريق الفيل من كتاب آخر وهو المصباح، ونسأل الله الكريم أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.
طريق روضة المعدل:

(1/1)


وطريق روضة المعدل وتسمى: (الروضة في القراءات السبع) للإمام الشريف أبي إسماعيل موسى بن الحسين بن إسماعيل بن موسى بن المعدل المتوفى سنة 480هـ، وقد نقل لنا رواية حفص من طريقي الفيل وذرعان عن عَمْرٍو بن الصباح عن حفصٍ. وطريق روضة المعدل من طرق الطيِّبة، وتسمى: طيِّبة النشر في القراءات العشر، للإمام ابن الجزري (751 - 833هـ) رحمة الله على الجميع.
طريق الشاطبية:
أما طريق الشاطبيّة فهي المنظومة المسماة: حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع نظم الإمام أبي القاسم الرعيني الشاطبي الأندلسي المتوفى بالقاهرة سنة 590هـ رحمه الله. وقد نَقَلَ لنا رواية حفص من طريق: الهاشمي عن الأشناني عن عبيد عن حفص.
هذا وقد ضُبِط مصحف المدينة النبوية برواية حفص عن عاصم بما يوافق طريق الشاطبية. وقد نَقَلْتُ النصوصَ القرآنيةِ في هذا البحث من مصحف شركة حرف للنشر المكتبي، وهو يوافق مصحف المدينة النبوية.
وسأذكر في هذا البحث - إن شاء الله - ما يختلف به طريق روضة المعدل عن طريق الشاطبية، وما يتفقان عليه بالتفصيل، متبوعاً بجداول تلخص هذا التفصيل، وجدول ومنظومة تُبيِّنُ طريق الفيل من المصباح، وهناك أحكام لم أذكرها وهي التي لم تختلف فيها الطرق عن حفص مثل: أحكام المد اللازم، والمد العارض للسكون، ومثل ضم الهاء من قوله تعالى ? - - - رضي الله عنه - تم بحمد الله - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( مقدمة - ( - - - - ( - - صلى الله عليه وسلم - - - صدق الله العظيم ( { ( صدق الله العظيم ( - (( - } ( - - - ? فكل هذا ليس فيه خلاف عن حفص؛ ولهذا لم أذكر إلا ما اختلفت فيه الطرق عن حفص.
وأسأل الله تعالى أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح، وأن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم؛ إنه مجيب الدعاء.
أبو إبراهيم حسان بن سالم عيد
الطائف 1423هـ ...
- - - - -

(1/2)


الإسناد الذي أدّى إلَيَّ رواية حفص من طريق روضة المعدل
قرأت - بفضل الله - القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم بمضمون كتاب (روضة الحفاظ) أبي إسماعيل موسى بن الحسين المعدل من طريقي الفيل وذرعان على الشيخ: عبد الله المهيب بن محمد خير برغوث، وذلك سنة 1421هـ، وأخبرني أنه تلقَّى رواية حفص من الطريقين المذكورين وقرأ بِهما القرآن كاملاً على الشيخ: أحمد عبد العزيز الزيات في المدينة المنورة سنة 1412هـ، وقال أنه تلقى رواية حفص من الكتاب المذكور ضمن القراءات العشر من (طيبة النشر) عن الأستاذ العالم: عبد الفتاح هنيدي، وهو عن شيخ قراء مصر في وقته الشيخ: محمّد بن أحمد الْمُتولِّي، وهو عن الشيخ: أحمد الدُّرِّيِّ الشهير بالتِّهاميِّ، وهو عن الشيخ: أحمد بن محمد المعروف بسَلَمُونة، وهو عن الشيخ: إبراهيم العبيدي، وهو عن الشيخ: عبد الرحمن بن حسن الأُجْهُوريِّ، وهو عن العلامة: أبي السَّمَاح أحمد بن رجب البَقَرِيِّ، وهو عن الشيخ: محمد بن قاسمٍ البَقَرِيِّ، وهو عن الشيخ: عبد الرحمن اليَمَنِيّ وهو عن والده الشيخ: شحاذة اليَمَنِيّ، وهو عن الشيخ: ناصر الدين محمد بن سالم الطَّبْلاويِّ، وهو عن شيخ الإسلام: أبي يحيى زكريَّا الأنصاريِّ، وهو عن الشيخ: أبي النَّعيم رِضوانَ بن محمد العُقْبيّ، وهو عن الحافظ: أبي الخير محمد بن محمد بن محمّد بن الْجَزَرِيّ، وهو عن الشيخين: أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد البغدادي، وأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن الصائغ، وهما عن الإمام: أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الخالق المصري المعروف بالصائغ، وهو عن الإمام: أبي الحسن علي بن شجاع المعروف بالكمال الضرير وبصهر الشاطبي، وهو عن: أبي الجود غياث بن فارس اللخمي، وهو عن: أبي يجيى اليسع بن عيسى بن حزم الأندلسي الغافقي، وهو عن: أبي علي منصور بن الخير بن يعقوب بن يملا المغراوي المعروف بالأحدب، وهو عن مؤلف (الروضة): أبي إسماعيل موسى بن

(1/3)


الحسين المعدل، وهو عن الشيوخ: أبي العباس أحمد بن علي بن هاشم المصري وأبي عبد الله الحسين بن أحمد الصفار وأبي نصر عبد الملك بن علي بن شابور البغدادي، ثلاثتهم عن: أبي الحسن علي بن أحمد بن عمر الحمامي، وهو عن الشيخين: أبي بكر أحمد بن عبد الرحمن العجلي المعروف بالولي وأبي الحسن علي بن محمد بن جعفر القلانسي المعروف بابن خليع، وقرأ الولي على: أبي جعفر أحمد بن محمد بن حميد بالملقب بالفيل، وقرأ ابن خليع على: أبي الحسن زرعان بن أحمد بن عيسى الطحان، وقرأ كل من الفيل وزرعان على: عمرو بن الصباح، وهو على: حفص بن سليمان، وهو على: عاصم بن أبي النجود، وهو على: أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي الضرير، وهو على: عبد الله بن مسعود وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب وزيد بن ثابت - رضي الله عنهم -، خمستهم عن: رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. وهو عن الروح الأمين جبريل - عليه السلام - وهو عن رب العالمين - جل جلاله - وتقدّست أسماؤه.
الإسناد الذي أدّى إلَيَّ رواية حفص من طريق الشاطبية

(1/4)


وقرأت بفضل الله سنة 1422هـ القرآن الكريم بقراءة عاصم بروايتيه: شعبة وحفص من طريق الشاطبية على الشيخ: عبد الله المهيب بن محمد خير برغوث، وأخبرني بأنه تلقى القراءة المذكورة ضمن القراءات العشر من الشاطبية والدرة سنة 1415هـ في المدينة المنورة عن الشيخ: عبد الرزَّاق بن عليّ بن إبراهيم موسى عضو لجنة مراجعة مصحف المدينة النبوية، وهو عن الشيخ أحمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد الزيات، وهو عن الشيخ عبد الفتاح هنيدي، وهو عن شيخ قراء مصر في وقته الشيخ محمّد بن أحمد الْمُتولِّي، وهو عن الشيخ أحمد الدُّرِّيِّ الشهير بالتِّهاميِّ، وهو عن الشيخ أحمد بن محمد المعروف بسَلَمُونة، وهو عن الشيخ إبراهيم العبيديِّ، وهو عن الشيخ عبد الرحمن بن حسن الأُجْهُوريِّ، وهو عن العلامة أبي السَّمَاح أحمد بن رجب البَقَرِيِّ، وهو عن الشيخ محمد بن قاسمٍ البَقَرِيِّ، وهو عن الشيخ عبد الرحمن اليَمَنيّ، وهو عن والده الشيخ شحاذةَ اليَمَنيّ، وهو عن الشيخ ناصر الدِّين محمد بن سالم الطَّبْلاويِّ، وهو عن شيخِ الإسلام أبي يحيى زكريَّا الأنصاريِّ، وهو عن الشيخ أبي النَّعيم رِضوانَ بن محمد العُقْبيّ، وهو عن الحافظ أبي الخير محمّد بن الْجَزَرِيّ، وهو عن الشيخين أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد البغدادي، وأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن الصائغ، وهما عن الإمام أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الخالق المصري المعروف بالصائغ، وهو عن الإمام أبي الحسن علي بن شجاع المعروف بالكمال الضرير وبصهر الشاطبي، وهو عن أبي القاسم بن فِيرُّوه الرعيني الشاطبي، وهو على الشيخ أبي الحسن علِيّ ابن هذيل بالأندلس، وهو على أبي داود سليمان بن نجاح، وهو على الحافظ أبي عمرو الداني، قال الحافظ أبو عمرو الداني في (التيسير) بعد أن ذكر إسناد من حدثه برواية شعبة: وقرأت بها القرآن كله على فارس بن أحمد المقرئ، وقال لي: قرأت بِها على أبي الحسن عبد الباقي بن الحسن

(1/5)


المقرئ، وقال: قرأت على إبراهيم بن عبد الرحمن بن أحمد المقرئ البغدادي، وقال: قرأت على يوسف بن يقعوب الواسطي، وقال: قرأت على شعيب بن أيوب الصريفيني، وقال: قرأت بِها على يحيى بن آدم عن أبي بكر (شعبة) عن عاصم. قال الحافظ أبو عمرو الداني: وقال لي فارس بن أحمد: وقرأت بِها أيضاً على عبد الله بن الحسين، وأخبرني أنه قرأ على أحمد بن يوسف القَافُلاني، وقرأ أحمد على الصريفيني عن يحيى عن أبي بكر (شعبة) عن عاصم. قال الحافظ أبو عمرو الداني في (التيسير) بعد أن ذكر إسناد من حدثه برواية حفص: وقرأت بها القرآن كله على شيخنا أبي الحسن، وقال لي: قرأت بها على الهاشمي، وقال: قرأت على الأُشْناني عن عبيد عن حفص عن عاصم بن أبي النَّجود، وتلقى عاصم على أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السُّلَميّ الضرير، وأبي مريم زِرّ بن حُبيش، وأخذ الأول عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأُبَيّ بن كعب وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود - رضي الله عنهم -، وأخذ زِرّ بن حُبيش عن عثمان وابن مسعود، وتلقى هؤلاء الصحابة الخمسة - رضي الله عنهم - القراءة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وهو عن الروح الأمين جبريل - عليه السلام - وهو عن رب العالمين - جل جلاله - وتقدّست أسماؤه.
وأخبرني الشيخ عبد الله المهيب أنه تلقى أيضاً رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وقرأ بها كامل القرآن على الشيخ أيمن سُوَيد في مدينة جدة سنة 1410هـ وهو على الشيخ عبد العزيز عيون السُّود وهو على الشيخ عليّ بن محمد الضبَّاع وهو على الشيخين: حسن بن يحيى الكتبي المعروف بصهر المتولي، والشيخ عبد الرحمن بن حسين الخطيب الشعَّار، وهما على الشيخ محمّد الْمُتولِّي بسنده المتقدم.
وقرأ الشيخ عبد العزيز عيون السُّود أيضاً على الشيخ محمد سليم الْحُلوانيّ وهو على الشيخ أحمد الحلواني الكبير وهو على الشيخ أحمد المرزوقي وهو على الشيخ إبراهيم العبيديِّ بسنده المتقدم.

(1/6)


وهذا السند الأخير - أعني سند الشيخ عبد العزيز عيون السود على الشيخ محمد سليم الْحُلوانيّ - هو من أعلى الأسانيد إن لم يكن أعلاها فيما نعلم، والله أعلم.
- - - - -
أولاً: الأمور المختلفة بين روضة المعدل وطريق الشاطبية
يختلف طريق روضة المعدل عن طريق الشاطبية في عدة أمور وإليك أهمها:
البسملة: (((
لا خلاف عن حفص في وجوب الإتيان بالبسملة في أول السورة سوى (براءة)، أما في أجزاء السورة فاختلفت الطرق عنه:
طريق روضة المعدل:
إذا ابتدأ القارئُ من أجزاء السورة فيتعين عليه الإتيان بالبسملة وذلك للتَّبَرُّكِ. مثال ذلك: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. (((? - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - تم بحمد الله - - عليه السلام -( ( - قرآن كريم ( - { - - - - - - - رضي الله عنهم - - ( - - رضي الله عنه - - ( - الله أكبر ( - ( مقدمة ( - - - ( { صدق الله العظيم ( تم بحمد الله (( مقدمة ( فهرس - { - - رضي الله عنه - تمت قرآن كريم ( - ( تم بحمد الله ( - ( - ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ? وذلك إذا أراد البدء من هذا الموضع مثلاً.
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
يجوز الإتيان بالبسملة في أجزاء السورة. كالمثال السابق.
ويجوز ترك البسملة في أجزاء السورة. مثال ذلك: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ? - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - تم بحمد الله - - عليه السلام -( ( - قرآن كريم ( - { - - - - - - - رضي الله عنهم - - ( - - رضي الله عنه - - ( - الله أكبر ( - ( مقدمة ( - - - ( { صدق الله العظيم ( تم بحمد الله (( مقدمة ( فهرس - { - - رضي الله عنه - تمت قرآن كريم ( - ( تم بحمد الله ( - ( - ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ?.
المد المنفصل
طريق روضة المعدل:

(1/7)


يجب قصر المنفصل أي: يُمَدُّ حركتين، مثل: ?( تمهيد ( - - - - - - رضي الله عنهم - - - رضي الله عنه - - - ( - - صلى الله عليه وسلم - - - - - رضي الله عنهم - - - - - - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -، ( بسم الله الرحمن الرحيم ( - الله أكبر - صلى الله عليه وسلم - - ((- رضي الله عنهم - - ، } - ( قرآن كريم ( - - - - - } - جل جلاله -- رضي الله عنه - تم بحمد الله - - عليه السلام -(، ( - (( ( { - رضي الله عنهم -(- رضي الله عنه - - ( - - صلى الله عليه وسلم - - - الله - { - - صلى الله عليه وسلم - - ، - - رضي الله عنه - تم بحمد الله - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - - ((( - ((( مقدمة ( - - صدق الله العظيم ( { - رضي الله عنه -((( { ( - ( - (( - - - ، ((( فهرس ( - ( تم بحمد الله - صلى الله عليه وسلم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - فهرس - ( { ( - - - ?. وكذلك يجب قصر مد التعظيم في مثل: ?( - - - - سبحانه وتعالى - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - مقدمة ( - - ( { - صدق الله العظيم ( { - عليه السلام - قرآن كريم ( - - - - رضي الله عنهم -(( - - - ( بسم الله الرحمن الرحيم قرآن كريم - - - { ( - - - ? لأنه مد منفصل.

(1/8)


والمد للتعظيم يجوز مده قدر ألفين - أي: أربع حركات - عند من يقصر المنفصل، ويترتب عليه أحكام مذكورة في كتاب (صريح النص) للضبّاع - رحمه الله -، ويسمى مد التعظيم أو مد المبالغة؛ لأنه طلب المبالغة في نفي الألوهية عما سوى الله تعالى، ويكون في (لا) النافية للجنس في كلمة التوحيد خاصة مثل: ?- سبحانه وتعالى - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - مقدمة ( - - ( { - صدق الله العظيم ( { - عليه السلام - قرآن كريم ( - ?، ?- سبحانه وتعالى - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - مقدمة ( - - ( { - صدق الله العظيم ( { بسم الله الرحمن الرحيم - - رضي الله عنه - الله أكبر - صلى الله عليه وسلم - - ?، ? - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - مقدمة ( - - ( { - صدق الله العظيم ( { - تمهيد الله أكبر - صلى الله عليه وسلم - - ?، ?- سبحانه وتعالى - صدق الله العظيم - رضي الله عنه - مقدمة ( - - ( { - صدق الله العظيم ( { ( - - - ?.
طريق الشاطبية:
وجوب مد المنفصل أربع حركات وهو الأرجح والأضبط، ويجوز خمس حركات. مثل الأمثلة المذكورة. وقد ضُبط المد المنفصل بوضع علامة المد عليه في مصحف المدينة النبوية لوجوب مده من طريق الشاطبية على التفصيل المذكور.

(1/9)


ملاحظة: القصر: بمقدار ألِفٍ، وهو المدُّ الطبيعيّ، أي: هو الفترةُ الزمنيَّةُ اللازمة للنطق بِأَلِفِ (قَالَ) مثلاً، ويُمَدُّ المدُّ الطبيعيُّ بمقدار حركَتين، والحركتان: هما الفترةُ الزمنيَّةُ اللازمة للنطق بحرفين متحرِّكَين متتاليَيْن، كقولكَ: بَبَ، أو: تَتَ، وما شابَهَ، فالحركةُ هي حركةُ الحرفِ وليست حركة الأصابعِ كما زعم كثيرٌ من المتأخِّرين في القرن الرابع عشرَ، أو ما قبله بقليل، ولعلهم فعلوا ذلك تسهيلاً على المبتدئين، ولكنَّ الدِّقَّةَ تنافيه لتعذُّرِ ضبطِه، وجميعُ أئمَّة القراءة المتقدِّمين على تقدير المدِّ بالألفات كما سبَق، فيقولون: القصر بمقدار ألف أي: حركتان، والتوسط بمقدار ألفين، أي أربع حركات، وفوق التوسط بمقدار ألفين ونصف، أي خمس حركات، والإشباع بمقدار ثلاث ألفات، أي ست حركات وهكذا.
قوله تعالى: ?( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ((( تمهيد ( { - رضي الله عنه - - (( - (( تمهيد - رضي الله عنه - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( مقدمة ( - - - ( { - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - - قرآن كريم ((- رضي الله عنهم - - ( - ( - ? البقرة [245]، وقوله تعالى: ?( المحتويات ( - - رضي الله عنهم - - - - رضي الله عنهم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - (( ( - ( - - رضي الله عنهم -(( - - - - { - ( { (- رضي الله عنه - - ? الأعراف [69].
وردت القراءة بالسين أو الصاد وسيأتي بيان ذلك، والفعل في اللغة (بسَط) بالسين، وقد كُتب في المصحف العثماني بالصاد لتحمل قراءة الصاد، وأما قراءة السين فقد بقى الأصل دليلاً عليها، فمَن قرأها بالسينِ راعى الأصلَ، ومَنْ قرأها بالصاد راعى الطاء التي بعدها. وإليك مذهب كل طريق:
طريق روضة المعدل:
يجوز الوجهان يعني بالسين أو الصاد، ولكن يجب مراعاة أن:

(1/10)


قراءة الموضعين بالسين فقط من طريق الفيل عن عمرو عن حفص: (يَبْسُطُ).
وقراءة الموضعين بالصاد فقط من طريق ذرعان عن عمرو عن حفص: (يَبْصُطُ).
وينبغي مراعاة ما يترتب على ذلك من أحكام عند القراءة بأحد الطريقين، وسيأتي توضيح ذلك في حينه - إن شاء الله -.
طريق الشاطبية:
وجوب قراءة الموضعين بالسين فقط: (يَبْسُطُ). ووُضِعت السين فوق الصاد في مصحف المدينة النبوية: ?(( - (( تمهيد - رضي الله عنه - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?؛ لوجوب النطق بالسين من طريق الشاطبية.
ملاحظة: الخلاف في الموضعين المذكورين فقط، ليخرج ما عداه كقوله تعالى: ?( المحتويات - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -- صلى الله عليه وسلم - - } - ( قرآن كريم ( - فهرس - ((- رضي الله عنه - - } تمت - صلى الله عليه وسلم - - { - - - ((( - ( تمهيد - رضي الله عنه - - - - ( - ( - - - - - صدق الله العظيم - رضي الله عنهم - - ( - (( - - - رضي الله عنه -( - - ( - ( - ( { - رضي الله عنه - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ? وقوله تعالى: ?(( فهرس - رضي الله عنهم - - - - رضي الله عنهم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - { - (( - - - - (( ( بسم الله الرحمن الرحيم ( - ((( - - - ( بسم الله الرحمن الرحيم ( - ( - ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ? فإنه بالسين فقط خطاً ولفظاً، ولا خلاف في ذلك.
قوله تعالى: ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(? موضعي يونس: [51 و91]، و?((((- عليه السلام - - - - { - - - - - عليه السلام -(? موضعي الأنعام: [143 و144]، و?( - - - - عليه السلام -(? بيونس [59]، والنمل [59].

(1/11)


وهي الكلمات التي أوَّلُها همزةُ استفهامٍ داخلة على همزة الوصل من لام التعريف(ال). ويسميها القراء اختصاراً: باب ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(?. ولَمْ تَدخُل همزةُ الاستفهامِ على لام التعريف عند حفص في غير الكلمات الثلاث في مواضعها الستَّةِ السابقة. أما قوله تعالى: ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - رضي الله عنهم - - } (- رضي الله عنهم - - ( - - - ( المحتويات ( - - جل جلاله -- رضي الله عنه -(? فلا يدخل معنا في هذا الباب؛ فليس أوله همزة استفهام، ولا خلاف فيه وصلاً ووقفاً.
وقبل أن نبيّن الخلاف بين الطريقين: روضة المعدل والشاطبية في باب ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(? لابد من ذكر بعض أحكام همزة الوصل:
التوضيح:
تأتي همزةُ الوصل في الأسماء والأفعال والحروف، وتكونُ في الأسماء مكسورةً، كقولكَ: امْرَأَة، ابْن، اسْم، وتكونُ في الأفعال مضمومةً إن كان الحرفُ الثالث من الفعلِ مضموماً ضمّاً لازماً، وتكسر إذا كان الثالث مكسوراً أو مفتوحاً على تفصيل يعرف من كتب التجويد.
أمَّا في الحروف فلا تكون همزةُ الوصل إلاَّ في لام التعريف فقط، ولا تكون فيها إلاَّ مفتوحةً.

(1/12)


فإذا دخلتْ همزةُ الاستفهام على اسم أو فعل مبدوءٍ بهمزة الوصل فإنَّ همزة الوصل تَسقطُ من اللفظ، كقوله تعالى: ? - - - عليه السلام - - - رضي الله عنهم -- سبحانه وتعالى -((- صلى الله عليه وسلم - - - فهرس - - رضي الله عنه -( ( - - - - ( - ( - - - ?، وقوله: ? - - - - (((- صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات - - - جل جلاله -- رضي الله عنه - - ( - - - - فهرس - - رضي الله عنه -( - رضي الله عنه -((( - - رضي الله عنه - تمهيد ( - - - ? أصلهما: (أافترى) و(أاصطفى) بهمزة قطع مفتوحة وهي همزة الاستفهام ثم بهمزة وصل لا تنطق ولا تكتب، والفرقُ واضحٌ هنا بين أسلوبَيِ الاستفهامِ والخبر، ففيما مضى من الأمثلة كان الأسلوبُ استفهاميّاً، ولو أُريد الخبرُ في المثال الأوَّل - مثلاً - لقيل: (افْتَرَى) بكسر همزة الوصل.
والخلاصة: إذا رأيتَ اسماً أو فعلاً مِمَّا يجبُ أن يكون مبدوءاً بهمزة وصلٍ مكسورةٍ أو مضمومة قد بُدئ بهمزة مفتوحة فاعلمْ أنَّها لِلاستفهام.
همزة الاستفهام مع (ال) التعريفية:
أمَّا إذا دخلتْ همزةُ الاستفهام على همزة الوصل في لام التعريف فهنا يَحدثُ الالتباسُ بين أسلوبَيِ الاستفهامِ والخبر؛ لأنَّ كلاًّ من الهمزتَين مفتوحٌ، فإذا أسقَطْنا همزةَ الوصل من اللفظ عاد النطقُ بهمزةٍ واحدة، فتلتبسُ حينئذٍ صيغةُ الاستفهامِ بصيغة الإِخبار؛ لذا خالف العربُ هنا القاعدةَ الأصليَّة لهمزة الوصل فأبقَوْها في دَرْجِ الكلام لرفع اللَّبْسِ، ولكنَّهم غيَّروها بإحدى طريقتَين: الإبدال أو التسهيل. وإليك مذهب الطريقين:
طريق روضة المعدل:

(1/13)


يجب في باب ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(? الإِبْدال فقط. أي إبدال همزة الوصل ألفاً، فيَنشأُ عندئذٍ مدٌّ لازمٌ كلميٌّ بسبب سكونِ اللام بعد الألف سكوناً أصلياٍ كقوله تعالى: ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(? وهو مدٌّ لازم كلميٌّ مخفَّف؛ لسكون اللام من غير تشديد، وكقوله تعالى: ?( - - - - عليه السلام -(? و?((((- عليه السلام - - - - { - - - - - عليه السلام -(?، وهو مدٌّ لازم كلميٌّ مثقّل؛ لأنّ ما بعد حرف المدّ جاء مشدّداً.
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
الأوَّل: الإِبْدال مع المدِّ اللازم. وقد سبق شرحه.
والثاني: تسهيلُ همزة الوصل: وهو النطقُ بها بين الهمزة المحقَّقة وحرفِ المدِّ المجانِسِ لحركتها، فتُنطَقُ همزةُ الوصل - هنا - مسهَّلةً بين الهمزة المحقَّقة والألفِ، ولا مدَّ على هذا الوجه؛ لعدم وجود حرفِ مدٍّ.
ملاحظة: ضُبط مصحف المدينة النبوية على الإبدال، مع جواز التسهيل.
قوله تعالى: ? } - قرآن كريم ( - - - - - - رضي الله عنه - الله أكبر - - رضي الله عنه - - - صلى الله عليه وسلم - - ((- رضي الله عنه - - - - رضي الله عنه - تم بحمد الله - رضي الله عنهم - - - - - صدق الله العظيم - } - - تم بحمد الله ( - - - - - فهرس - - رضي الله عنه -( - رضي الله عنهم - - ( - قرآن كريم ( - ? يوسف [11]:
وهو فعلٌ مضارع مرفوع، والأصلُ فيه: (تَأْمَنُنَا)، بنونَين: الأولى مضمومة، والثانيةُ مفتوحة، فاستُثْقِلَ ذلك فسُكِّنَتِ النونُ الأولى ثُمَّ أُدغِمَت في النون الثانية إدغاماً كبيراً، ولكن أُشِير إلى أصل النونِ الأُولى - وهو الضمُّ - بالإشمامِ. ويجوز في هذه الكلمة - أيضاً - الاختلاسُ. وإليك بيان الطريقين:
طريق روضة المعدل:

(1/14)


يجب الإشمام فقط، وهو ضَمُّ الشَّفتين عَقِبَ تَسْكينِ الحرف، كهيئتِها عند النطق بالواو، من غير تصويت، ولا يُدرَكُ إلاَّ بحاسَّة البصر؛ لأنَّه لا أَثَرَ له في السمع. وكيفيَّةُ النطقِ بالإشمام في قوله تعالى: ? - } - - تم بحمد الله ( - - - ? أن يَنطِقَ القارئُ النونَ الأُولى الساكنةَ ويُتبع ذلك مباشرةً بضَمِّ الشفتَين مع بقاء لسانِه على مخرج النون، وإخراجِ الغنَّةِ أكملَ ما تكون، فإذا بدأ بنطقِ النونِ الثانية المفتوحةِ يَقطعُ عملَ الشفتَين السابق، والمشافَهةُ تَضْبِطُ كلَّ ذلك.
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
يجوز الإشمام السابق شرحه.
ويجوز الاختلاس، وهو عبارة عن الإسراع بالحركة مع إضعافِ الصوتِ بها، بحيثُ يذهبُ ثُلُثُها ويبقى ثُلُثاها، ويعبِّرُ عنه بعض المصنِّفين بالإخفاءِ، وكثيراً ما يُسَمُّونه رَوْماً تساهلاً في العبارة، وانظر الفرق بين الروم والاختلاس من كلام شيخ الإسلام زكريا الأنصاريُّ - رحمه الله - في شرح الجزريَّة ص155.
وعليه فإنَّ الاختلاسَ في: ? - } - - تم بحمد الله ( - - - ? يكونُ بفَكِّ الإِدغامِ، أي: نطقُ كلِّ نونٍ على حِدَة (تَأمَنُنَا)، وكلُّ ما في الأمر هو خفضُ الصوتِ عند النطق بالنون الأُولى المضمومةِ مع شيءٍ من السرعة في نُطقِها بالنسبة لأزمنةِ ما جاورها من الحروف. ولا تُضْبَطُ كيفيَّةُ الاختلاسِ هذه إلاَّ بالمشافَهة والأخذِ من أفواه القرَّاءِ المتقِنين. هذا وقد وُضعت النقطة الخالية الوسط المعينة الشكل قبيل النون المشددة من قوله تعالى: ? - } - - تم بحمد الله ( - - - ? في مصحف المدينة النبوية ليدل على الإشمام وهو الأسهل، ويجوز فيها الاختلاس وهو المقدم في الأداء.
فائدة: قد اتَّفقت المصاحفُ العثمانيّةُ على كتابة ? - } - - تم بحمد الله ( - - - ? بنون واحدة.

(1/15)


قوله تعالى: ? - - - رضي الله عنهم - صدق الله العظيم - عليه السلام - قرآن كريم (( ((( - - - ( - - - - ?، أول الكهف، و? - - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - - ( - } تم بحمد الله - - - - (- رضي الله عنهم - - ?، يس[52]، و? - ( صدق الله العظيم - رضي الله عنه - تم بحمد الله - - - - عليه السلام - - ?، القيامة[27] و? - ( - - رضي الله عنه - - - رضي الله عنه - تمت - - عليه السلام - - ?، المطففين[14].
وتسمى السكتات الأربع عند حفص، واختلفت الطرق عنه في هذه السكتات الأربع، وإليك بيان الطريقين:
طريق روضة المعدل:
يجب ترك السكتات الأربع، ويترتب على عدم السكت: تنوين ألف (عِوَجًا) والإخفاء في قاف(قَيِّمًا) لوجود القاف بعد التنوين، ويجب في لام (بَلْ) ونونَ (مَنْ) أنْ تُدْغَم في الراء بعدهما إدغاماً كاملاً، ويكون النطقُ براءٍ مشدَّدة: (مَن رَّاقٍ) ,(بَل رَّانَ).
طريق الشاطبية:
وجوب الإتيان بالسكتات الأربع المذكورة. والسكتُ: هو وُقَيفةٌ لطيفة على حرفٍ قرآنِيٍّ بزَمَنٍ لا يُتَنَفَّسُ فيه عادةً، بنيَّةِ استئنافِ القراءة، وتضبطهُ المشافهة، وزمنُه يتناسبُ مع سرعة القراءة من حَدْرٍ أو تَدْويرٍ أو تحقيق.

(1/16)


وكيفية السكت على (عِوَجًا) يكونُ بالتعويض عن تنوينِ النصب بألِفٍ فيكون النطق بجيم مفتوحة بعدها ألف، ثم وقيفة لطيفة بدون تنفس قبل قراءة (قَيِّمًا): ? - - - رضي الله عنهم - صدق الله العظيم - عليه السلام - قرآن كريم (( ((( - - - ( - - - - ?. والسكت على ? - - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - - ( - } تم بحمد الله - - - - (- رضي الله عنهم - - ? يكون بوُقَيْفة يسيرة بدون تنفس على ألف (مَرْقَدِنَا). والسكت على ? - ( صدق الله العظيم - رضي الله عنه - تم بحمد الله - - - - عليه السلام - - ?، و? - ( - - رضي الله عنه - - - رضي الله عنه - تمت - - عليه السلام - - ? يكون بإظهار النون واللام والوقف عليهما يسيراً قبل الراء فيهما. هذا وقد وُضعت سين صغيرة في مصحف المدينة النبوية فوق الحرف المراد السكت عليه ليدل على أن السكتات الأربع واجبة من طريق الشاطبية.
ملاحظة: أحكام سكتة سورة الحاقة لا خلاف فيها، وهي مذكورة مفصلة في آخر مصحف المدينة النبوية.
ملاحظة أخرى: الأحكام المترتبة على السكت وعدمه من الطريقين إنما تكون عند الوصل، وأما أحكام الوقف فلا خلاف فيها. ولا مانعَ من أن يَقِفَ القارئُ مع التنفُّسِ على قوله تعالى: ? - - - رضي الله عنهم - صدق الله العظيم - عليه السلام - قرآن كريم (( (((?؛ لأنه رأسُ آية، والمعنى صحيحٌ مستقيم عنده، وللقارئ أن يَبتدِئَ بما بعده، والوقف على رأس الآية سنة، كما أنَّه لا مانعَ منْ أن يَقِفَ على: ? - - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - - ( - } تم بحمد الله - ? إن جعَل ما بعدها كلاماً مستأنَفاً؛ ولهذا وُضع عليها علامة (الوقف أولى) مع علامة السكت في مصحف المدينة النبوية. وللقارئ الخيار: السكت بأحكامه المتقدمة، أو الوقف وهو أولى. وأما سكتة القيامة والمطففين فلا يجوز الوقف عليها إلا اضطراراً.

(1/17)


هجاء (عَيْنْ) من قوله تعالى: ?(((( - - - - ? و?( - ( - ((? أول مريم والشورى:
طريق روضة المعدل:
وجوب قصر الياء في لفظ: (عَيْنْ) في أول السورتين، أي: تمد حركتين.
طريق الشاطبية:
وجوب مدها أربع أو ست حركات. وضُبطت في مصحف المدينة بوضع علامة المد عليها.
قوله تعالى: ?- رضي الله عنه - - فهرس - - ( الله أكبر - - - ( - رضي الله عنه - تمت - - - - ( - - ( - - - ( - (( ( - ( قرآن كريم { ( - - - - - ( بسم الله الرحمن الرحيم - ((- رضي الله عنهم -(( - - - ? الشعراء [63]:
ورد بتفخيم الراء وترقيقها، وإليك البيان:
طريق روضة المعدل:
وجوب التفخيم فقط في الراء في كلمة: ? - - ( - ((? بالشعراء عند الوصل.
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
يجوز التفخيم وذلك مراعاة لحرف الاستعلاء وهو القاف.
ويجوز الترقيق لعدم الاعتداد بحرف الاستعلاء لأنه مكسور.
ملاحظة: هذا الجواز في التفخيم والترقيق لا يكون إلا عند الوصل، وأما عند الوقف عليها بالسكون المحض فلا خلاف في تفخيمها لزوال موجِبِ الترقيق حينئذ، وهو الكسر. والوقف بالرَّوْمِ يأخذ أحكام الوصل.
قوله تعالى: ? - - - رضي الله عنهم - - - ( - عليه السلام -(( صدق الله العظيم - - - - - عليه السلام -( ( - - - ( - ( - - رضي الله عنهم - - - - - - ( } تم بحمد الله المحتويات ( - - - - - - عليه السلام -( ? النمل [36]:
قرأ حفص كلمة ?- عليه السلام -(( صدق الله العظيم - - - - - عليه السلام -(? بياء مفتوحة بعد النون وصلاً، واتفقت الطرق عنه على ذلك واختلفوا في الوقف على هذه الكلمة، ولا يجوز الوقف عليها إلا اختباراً - بالموحدة - أو اضطراراً:
طريق روضة المعدل:
وجوب حذف الياء من ?- عليه السلام -(( صدق الله العظيم - - - - - عليه السلام -(? بسورة النمل في حال الوقف، أي: الوقف على النون ساكنة(آتانْ).
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:

(1/18)


يجوز إثبات الياء والوقف عليها بالسكون (ءاتاني)، بإثبات الياء ساكنة وقفاً.
يجوز حذف الياء والوقف على النون. نقرأ (آتانْ) بسكون النون.
قوله تعالى: ?( - - - - ( - { - - - المحتويات ( - - { فهرس - - } صدق الله العظيم ( } تم بحمد الله - - (( - ( - بسم الله الرحمن الرحيم ( بسم الله الرحمن الرحيم - - - رضي الله عنهم -(- رضي الله عنهم - - - صدق الله العظيم ( تم بحمد الله ( - ((- رضي الله عنه - - - - (( - ( - - { قرآن كريم ( - - بسم الله الرحمن الرحيم ( بسم الله الرحمن الرحيم - - - رضي الله عنهم -(- رضي الله عنهم - - - صدق الله العظيم ( تم بحمد الله ( - ((- رضي الله عنه - - - - { قرآن كريم ( - - - ((( - ( - { - رضي الله عنه - - ( - - { - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ? الروم [54]:
وردت كلمة (ضعف) في مواضعها الثلاثة في سورة الروم بفتح الضاد: (ضَعْف)، أو ضمها: (ضُعْف)، والخلاف في آية الروم فقط، ولا خلاف في غيرها، وإليك البيان:
طريق روضة المعدل:
يجوز الوجهان يعني بفتح الضاد أو ضمها، ولكن يجب مراعاة أن:
القراءة بفتح الضاد فقط من طريق الفيل عن عمرو عن حفص.
والقراءة بضم الضاد فقط من طريق ذرعان عن عمرو عن حفص.
وينبغي مراعاة ما يترتب على ذلك من أحكام عند القراءة بأحد الطريقين.
طريق الشاطبية:
يجوز قراءَتُها بفتح الضاد أو ضمها، والفتح مقدم في الأداء. وبه كان الضبط في مصحف المدينة النبوية.
قوله تعالى: ?( { - ((( ( تمت - - عليه السلام -(( - ( { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?، و?( - - ( بسم الله الرحمن الرحيم فهرس - - { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?:

(1/19)


لا خلاف عن حفص في إدغام النون الساكنة إذا كانت آخر الكلمة وأتت بعدها واو في كلمة أخرى ويسمى: إدغاماً بغتَّة مثل: ? صدق الله العظيم ( تم بحمد الله - - - ( - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?، ? صدق الله العظيم ( تم بحمد الله ( - ( - ( - - ( (- رضي الله عنه - تم بحمد الله - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?، ? صدق الله العظيم ( تم بحمد الله - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ?. ولكن اختلف عنه في النون الساكنة في: (يَاسِينْ وَالْقُرْآنِ)، والنون الثانية من: (نُونْ والْقَلِمِ) هل تدغم في الواو أم تظهر ؟:
طريق روضة المعدل:
يجوز الوجهان يعني إظهار النون الساكنة في الواو أو إدغامها، ولكن يجب مراعاة أن:
الإظهار فقط هو طريق الفيل عن عمرو عن حفص. أعني إظهار النونِ الساكنة من هجاء (ياسِينْ وَالقرآن)، وإظهار النون الثانية من هجاء (نُونْ وَالقلم). وعلى الإظهار يكون المدُّ في (سِينْ) و(نُونْ) مدّاً لازماً حرفيّاً مخفَّفاً بمقدار ستِّ حركات.
والإدغام فقط هو طريق ذرعان عن عمرو عن حفص. وهو إدغام مع الغنة، أعني إدغامَ النونِ الساكنة من هجاء (ياسِينْ وَالقرآن)، وإدغامَ النونِ الثانية من هجاء (نُونْ وَالقلم). وعلى الإدغام يكون المدُّ في (سِينْ) و(نُونْ) مدّاً لازماً حرفيّاً مثقَّلاً بمقدار ستِّ حركات. وليحذرِ القارئُ من إخراج غُنَّةٍ من أنفه عند تلفُّظِه بياء (سِينْ) أو بواوِ (نُونْ) فذلك خَطأٌ، وطريقُ الْخَلاص منه الاعتمادُ في إخراج الياء من وسط اللسان، وفي إخراج الواو على الشفتَين، مع قطعِ عملِ الخيشوم.
وينبغي مراعاة ما يترتب على ذلك من أحكام عند القراءة بأحد الطريقين.
طريق الشاطبية:

(1/20)


وجوب قراءة الموضعين في حالة الوصل بالإظهار فقط. أعني إظهار النونِ الساكنة من هجاء (ياسِينْ وَالقرآن)، وإظهار النون الثانية من هجاء (نُونْ وَالقلم). وعلى الإظهار يكون المدُّ في (سِينْ) و(نُونْ) مدّاً لازماً حرفيّاً مخفَّفاً بمقدار ستِّ حركات. وسبق بيان ذلك.
ملاحظة: هذه الأحكام التي فصَّلناها من الطريقين: الشاطبية وروضة المعدل لا تنطبق إلا في حالة الوصل فقط، ولا خلاف في أحكام الوقف. والأفضل الوقف على: (ياسِينْ) من قوله تعالى: ?( { - ((( ( تمت - - عليه السلام -(( - ( { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( بسم الله الرحمن الرحيم - ( - - عليه السلام -- رضي الله عنه -( - - - ?؛ لأنه رأس آية؛ والوقف على رأس الآية سنة، ويجوز الوقف على (نُونْ) من قوله تعالى: ?( - - ( بسم الله الرحمن الرحيم فهرس - - { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - - رضي الله عنه - تم بحمد الله - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - ((( - - - ?؛ لأنه وقف جائز.
قوله تعالى: ?( بسم الله الرحمن الرحيم - صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات ( - - رضي الله عنهم - - - (( (((( - - - عليه السلام - - - رضي الله عنهم - - - رضي الله عنهم - - ( فهرس - - عليه السلام - - ( بسم الله الرحمن الرحيم - صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات ( - - رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - ((( - - (( - ( - - - ?الطور [37]:
وردت القراءة بالسين أو الصاد في كلمة (المصيطرون) وسيأتي بيان ذلك، والفعل في اللغة (سيطر) بالسين، وقُرِئت بالسين على الأصل، وبالصاد لمجاورتها حرف الطاء وهو جائز، وكُتبت في المصحف العثماني بالصاد لتوافق قراءة الصاد، وأما قراءة السين فإن الأصل اللغوي لها يدل عليها. وإليك مذهب كل طريق:
طريق روضة المعدل:

(1/21)


وجوب قراءة ?- رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - ((( - - (( - ( - - - ? بسورة الطور بالسين فقط: (الْمُسَيْطِرُونَ).
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
تجوز القراءة بالصاد: (الْمُصَيْطِرُونَ).
وتجوز القراءة بالسين: (الْمُسَيْطِرُونَ).
وقد ضُبطت ?- رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - ((( - - (( - ( - - - ? بوضع السين تحت الصاد في مصحف المدينة النبوية لجواز الوجهين من طريق الشاطبية.
قوله تعالى: ? - - ( الله أكبر ( { - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - رضي الله عنه - - ((- صلى الله عليه وسلم - - - رضي الله عنه -((( - ((( - - ( - ( - تمهيد - ( - ( فهرس - - رضي الله عنهم - - الله - ( فهرس - ((- صلى الله عليه وسلم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - ( - - ((- رضي الله عنهم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?الإنسان [4]:
قرأ حفص كلمة ? تمهيد - ( - ( فهرس - - رضي الله عنهم - - ? في سورة الإنسان - وتسمى سورة الدهر أيضاً - بحذف الألف الأخيرة وفتح اللام قبلها وصلاً (سَلاسِلَ وَأَغْلالاً)، واتفقت الطرق عنه على ذلك، واختلفوا في الوقف على هذه الكلمة:
طريق روضة المعدل:
وجوب حذف الألف الأخيرة من ? تمهيد - ( - ( فهرس - - رضي الله عنهم - - ? بسورة الإنسان في حالة الوقف، فَتُقرَأ: (سَلاسِلْ) بسكون اللام الأخيرة.
طريق الشاطبية:
يجوز الوجهان:
يجوز إثبات الألف الأخيرة فَتُقرَأ: (سَلاسِلا) وقفاً.
ويجوز حذفها فَتُقرَأ (سَلاسِلْ) بسكون اللام الأخيرة وقفاً.
ملاحظة: لا يجوز الوقف على هذه الكلمة إلا اضطراراً أو اختباراً - بالموحدة -.
قوله تعالى: ? - تمهيد ( - { - بسم الله الرحمن الرحيم ( - ( - فهرس - - رضي الله عنه -( - - ((( - - (( - ( - ?الغاشية [22]:

(1/22)


وردت القراءة بالسين أو الصاد في كلمة ? - - ((( - - (( - ( - ? وسيأتي بيان ذلك، والفعل في اللغة (سيطر) بالسين، وقُرِئت بالسين على الأصل، وبالصاد لمجاورتها حرف الطاء وهو جائز، وكُتبت في المصحف العثماني بالصاد لتوافق قراءة الصاد، وأما قراءة السين فإن الأصل اللغوي لها يدل عليها. وإليك مذهب كل طريق:
طريق روضة المعدل:
يجوز الوجهان يعني بالصاد أو السين، ولكن يجب مراعاة أن:
قراءة الصاد فقط من طريق الفيل عن عمرو عن حفص: (بِمُصَيْطِرٍ).
وقراءة السين فقط من طريق ذرعان عن عمرو عن حفص: (بِمُسَيْطِرٍ).
وينبغي مراعاة ما يترتب على ذلك من أحكام عند القراءة بأحد الطريقين.
طريق الشاطبية:
وجوب القراءة بالصاد فقط: ? - - ((( - - (( - ( - ?. ولم تُوضع سين فوق الصاد ولا تحتها في مصحف المدينة النبوية لوجوب النطق بِالصاد فقط من طريق الشاطبية.
- - - - -
ثانياً: الأمور المتفقة مع طريق الشاطبية
يتفق طريق الفيل وذرعان من طريق روضة المعدل مع طريق الشاطبية في أمور كثيرة ومن أهمها:
المد المتصل:

(1/23)


وجوب مد المتصل أربع أو خمس حركات، والأربع أشهر وأضبط، وهذا متفق عليه من طريق الشاطبية مثل: ?- رضي الله عنه - - - عليه السلام - - الله أكبر - صلى الله عليه وسلم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - صدق الله العظيم ( تم بحمد الله (( - - - رضي الله عنهم - - - - - - - } ( - - - رضي الله عنه - تم بحمد الله ، ( بسم الله الرحمن الرحيم (- رضي الله عنه - - - - رضي الله عنهم - - } - - صلى الله عليه وسلم -((- عليه السلام - - ( - - - ( مقدمة - عليه السلام - - ( تمهيد (- رضي الله عنه - - ( - ، - عليه السلام -(( - } - ( صدق الله العظيم - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - صدق الله العظيم (( - - ( - } - جل جلاله - - - - ( - (( - - - رضي الله عنهم - - { - - ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -، ((( (((((((( (((((((((، (((((((((( (((((((((((((( ?، أما طريق روضة المعدل فقد بَيَّن الشيخ الضباع - رحمه الله - في جداول كتاب (صريح النص في الكلمات المختلف فيها عن حفص) أن المتصل يمد ست حركات من طريق روضة المعدل. وقال في آخر الكتاب: ’’تنبيه: جميع ما ذكرته في هذا الملخّص من التفريع والأحكام مبني على الأصول التي ذكرها أئمة الأداء في كتبهم من غير نظر إلى ما اختاره الإمام ابن الجزري في المدَّيْن من وضعه رتبة فويق قصر المنفصل: إلى رتبة قصره، ورتبة فويق توسطه: إلى توسطه، ورتبتي فويق توسط المتصل وإشباعه: إلى رتبة توسطه، وقد تبعه على ذلك جماعة من المتأخرين، وهو جائز معمول به ولا يخفى التفريع عليه لمن تأمل‘‘ اهـ.
والخلاصة أن المدّ المتصل عند حفص يُنظر فيه حسب مذاهب المد عند أهل الأداء والقراء، وقد أخذنا بمذهب التوسط أي: يمدّ أربع حركات. وبه قَرَأْنا بالإسناد عن الشيوخ، وبه نُقْرِئُ، والله أعلم.
ترك السكت قبل الهمز:

(1/24)


يجب ترك السكت قبل الهمز من الطريقين: روضة المعدل والشاطبية، ونذْكُر كيفيته وأمثلته هنا للعلم فقط، وهو عبارة عن قطع الصوت زمناً دون زمن الوقف عادة من غير تنفس، وزمنه يتناسب مع سرعة القراءة من تحقيق وحدر وتدوير، والمشافهة تضبط ذلك. والسكت قبل الهمز عند حفص ثابت في طرق أخرى ويكون على الحرف الساكن الصحيح، وعلى الواو والياء الساكنتين بعد فتح، إذا وقع ذلك قبل همزة قطع، وهو نوعان:
خاص: وذلك في (ال) مثل: ?( - قرآن كريم ( { - رضي الله عنه - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( صدق الله العظيم ( - - الله أكبر تمهيد { - - ? و(شيء) مثل: ? - - فهرس - - رضي الله عنه -( (- صلى الله عليه وسلم - - ( - - ((( - ( ( - - ( - - - ?، ?( بسم الله الرحمن الرحيم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( - - - - - (( - - { ?، ? } تمت ( { - - - (- رضي الله عنهم - - ((((- رضي الله عنهم -( - - ( - - - رضي الله عنهم - - ((?، والمفصول مثل: ?( - ( - } تمت ( { - المحتويات ( قرآن كريم - رضي الله عنهم - - ( - - - ?، ?(( - - ( - - - - رضي الله عنه - بسم الله الرحمن الرحيم - رضي الله عنهم - - - - عليه السلام -(?، ? } - ( قرآن كريم فهرس - - رضي الله عنهم - - - - فهرس - ( { ?.

(1/25)


وعام: وهو السكت على الأمثلة السابقة بالإضافة إلى الموصول مثل: ?- رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - - رضي الله عنه -(( - - صلى الله عليه وسلم - تم بحمد الله ?، ? - ((( - الله أكبر - - { ( - - - ( - - - ( - - ( - ( ((( قرآن كريم - - - - - ( المحتويات ( - ( - فهرس - - رضي الله عنه -(?، ? - صدق الله العظيم - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - } - قرآن كريم ( - - رضي الله عنه -(( - } - - - صدق الله العظيم ( تم بحمد الله (- رضي الله عنهم -(- صلى الله عليه وسلم - { - ( - - - ?.
والخلاصة أن طريق روضة المعدل وطريق الشاطبية ليس فيهما سكت قبل الهمز لا خاص ولا عام.
عدم الغنة في النون الساكنة قبل اللام والراء:
يجب ترك الغنة عند إدغام النون الساكنة أو التنوين في اللام أو الراء، مثال النون الساكنة قبل اللام والراء: ?- رضي الله عنهم - - ( - } - - تمت - صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات { - صدق الله العظيم ( - - رضي الله عنه - - - رضي الله عنهم - - - - { - - رضي الله عنهم - - ( - ( - ( تم بحمد الله - - - عليه السلام - - ( { ( - - - - بسم الله الرحمن الرحيم ( - ((( - ?، ومثال التنوين قبل الراء ? - تمت - { - - بسم الله الرحمن الرحيم - ( مقدمة { - ?، ومثال التنوين قبل اللام ?( صدق الله العظيم ( } تم بحمد الله - - ( - - - - - { - { - - رضي الله عنه -((( - ( - ( } ( - ( - - ?.
وقد ورد في بعض الطرق عن حفص - غير الشاطبية وروضة المعدل - إلى إبقاء الغنة فيما ذكر.
قوله تعالى: ? { - رضي الله عنهم - - ( - - رضي الله عنه - - - - رضي الله عنهم - - ( - } { - ? الأعراف[176]، و? - - - ( - - - - - - جل جلاله -- رضي الله عنهم -( } تم بحمد الله ? هود[42].

(1/26)


وجوب الإدغام فقط في الموضعين من طريق الشاطبية وروضة المعدل.
والإدغام في ? { - رضي الله عنهم - - ( - - رضي الله عنه - - - - رضي الله عنهم - - ( - } { - ? يكون بذالٍ مشدَّدة ولا يبقى أَثَرٌ للثاء، وهذا لا يكون إلا في حالة الوصل، ويجوز الوقف على (يلهث) لأنه وقف جائز.
والإدغام في ? - - - ( - - - - - - جل جلاله -- رضي الله عنهم -( } تم بحمد الله ? يكون بالتلفّظ بميمٍ مشدَّدة فيها غُنَّةٌ أكملُ ما تكون، ولا أَثَرَ للباء هنا، وهذا لا يكون إلا في حالة الوصل، ولا يجوز الوقف إلا اضطراراً؛ وحينئذ يقف بقلقلة الباء.
وقد ضُبط الموضعان في مصحف المدينة النبوية بتعرية الحرف الأول من السكون مع تشديد التالي ليدل على وجوب الإدغام وصلاً.
قوله تعالى: ?( بسم الله الرحمن الرحيم - - - صلى الله عليه وسلم - - - - - { ( - ( - صدق الله العظيم - عز وجل - صدق الله العظيم ( } تم بحمد الله - ( - - } تم بحمد الله - ((( - } تم بحمد الله ?المرسلات [20]:
اتفقت طرق حفص من الشاطبيَّة والطيِّبَة (وروضة المعدل من طرق الطيّبة) على إدغام القاف في الكاف إدغاماً محضاً في كلمة: ? - - - { ( - ( - صدق الله العظيم - عز وجل -?، فيكون اللفظ بكافٍ مشددة، ولا يبقى للقاف أثر في النطق.
وقد ضُبطت هذه الكلمة في مصحف المدينة النبوية بتعرية حرف القاف من السكون مع تشديد الكاف ليدل على وجوب الإدغام الكامل وصلاً.
أما الإدغام الناقص - ونذكره هنا للعلم فقط - فهو بإبقاء صفة الاستعلاء وإطباق طرفي عضو النطق على القاف الساكنة من غير قلقلة، واتباع ذلك بإخراج الكاف المضمومة بالمباعدة بينهما، وهذا مذهب بعض الطرق غير الشاطبية والطيبة.
ترك التكبير العام وللختم.
يجب ترك التكبير العام وللختم من طريق الشاطبية وروضة المعدل.

(1/27)


والتكبير - ونذكره هنا للعلم فقط - هو سنة مطلقاً ويسن بالجهر في ختم القرآن وورد في الصلاة أيضاً، ومن أخذ به له فيه ثلاثة مذاهب:
الأول: التكبير أول ألم نشرح وما بعدها إلى أول الناس.
الثاني: التكبير آخر الضحى وما بعدها إلى آخر الناس.
الثالث: التكبير أول كل سورة سوى براءة.
والأول والثاني يسمى بالتكبير للختم، والثالث يسمى بالتكبير العامّ، ومحل التكبير قبل البسملة؛ فمن أجل هذا امتنع التكبير أول براءة لعدم وجود البسملة في أوَّلها. ولفظ التكبير: الله أكبر، ولا تَهليلَ ولا تحميدَ مع التكبير العامّ عند حفصٍ أصلاً إلا عند سُور الختم إذا قصد تعظيمه على رأي بعض المتأخرين.
كانت هذه أهم الأمور المتفق عليها بين طريق روضة المعدل والشاطبية، وإليك جداول تلخص هذا البحث كله:
- - - - -
جدول يلخص أهم المختلف عليه بين طريق روضة المعدل والشاطبية
الخلاف
روضة المعدل
طريق الشاطبية

البسملة في أجزاء السورة
متعينة للتبرك
جائزة

المد المنفصل ومنه مد التعظيم
يجب قصره حركتين
يجب مده أربع أو خمس حركات

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالوجهين: والسين للفيل، والصاد لذرعان
بالسين فقط

باب ءالآن
وجوب الإبدال فقط.
يجوز الإبدال أو التسهيل.

ما لك لا تأمنا
وجوب الإشمام فقط.
يجوز الإشمام أو الاختلاس.

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
ترك السكت
يجب السكت

العين من: كهيعص وعسق
بالقصر حركتين
أربع أو ست حركات

(فرقٍ) حال الوصل
وجوب التفخيم فقط.
يجوز التفخيم والترقيق.

(ءاتان) حال الوقف
بحذف الياء وسكون النون.
يجوز إثباتها وحذفها مع سكون النون.

فتح أو ضم ضاد (ضعف) في الروم
بالوجهين: والفتح للفيل، والضم لذرعان
يجوز الوجهان

إظهار وإدغام: يس ون
بالوجهين: والإظهار للفيل، والإدغام لذرعان.
يجب الإظهار فقط

المصيطرون
بالسين فقط
بالصاد أو السين.

(سلاسلا) في الإنسان وقفاً

(1/28)


بحذف الألف وسكون اللام
يجوز إثباته وحذفه مع سكون اللام

بمصيطر
بالوجهين: والصاد للفيل , والسين لذرعان
بالصاد فقط

جدول يلخص أهم المتفق عليه بين طريق روضة المعدل والشاطبية
المتفق عليه
طريق روضة المعدل والشاطبية

المد المتصل
أربع وهي الأرجح

السكت قبل الهمز
لا سكت

النون الساكنة أو التنوين قبل اللام والراء
لا غنة

(يلهث ذلك) و(اركب معنا)
يجب الإدغام

(نخلقكم)
يجب الإدغام الكامل

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم

جدول يلخص الفرق بين الفيل وذرعان من طريق روضة المعدل
الخلاف
الفيل
ذرعان

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالسين
بالصاد

(ضعف) الثلاثة في الروم
بفتح الضاد
بضم الضاد

يس والقرآن، ون والقلم
بالإظهار
بالإدغام

بمصيطر
بالصاد
بالسين

جدول شامل لطريق روضة المعدل والشاطبية
الخلاف
طريق روضة المعدل
طريق الشاطبية

الفيل
ذرعان

البسملة في أجزاء السورة
متعينة للتبرك
جائزة

المد المتصل
أربع حركات على المختار وهو الأرجح

المد المنفصل ومنه مد التعظيم
يجب قصره حركتين
يجب مده أربعاً على الأرجح

السكت قبل الهمز
لا سكت قبل الهمز: لا خاص ولا عام

النون الساكنة أو التنوين قبل اللام والراء
إدغام كامل بدون غنة

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالسين
بالصاد
بالسين فقط

(يلهث ذلك) و(اركب معنا)
يجب الإدغام عند الوصل

باب ءالآن
الإبدال فقط.
الإبدال أو التسهيل.

ما لك لا تأمنا
الإشمام فقط.
الإشمام أو الاختلاس.

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
ترك السكت وصلاً
يجب السكت وصلاً

العين من: كهيعص وعسق
بالقصر حركتين
أربع أو ست حركات

(فرقٍ) حال الوصل
التفخيم فقط.
التفخيم والترقيق.

(ءاتان) حال الوقف
بحذف الياء وسكون النون.
إثباتها أو حذفها مع سكون النون.

فتح أو ضم ضاد (ضعف) في الروم

(1/29)


بفتح الضاد
بضم الضاد
يجوز الوجهين

إظهار وإدغام: يس ون
بالإظهار
بالإدغام
يجب الإظهار فقط

المصيطرون
بالسين فقط
بالصاد أو السين.

(سلاسلا) في الإنسان وقفاً
بحذف الألف وسكون اللام
بالإثبات أو الحذف مع سكون اللام

(نخلقكم)
يجب الإدغام الكامل ولا أثر للقاف

بمصيطر
بالصاد
بالسين
بالصاد فقط

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم

- - - - -
جدول شامل لطريق الفيل من روضة المعدل وطريق الشاطبية
الخلاف
طريق الفيل من روضة المعدل
طريق الشاطبية

البسملة في أجزاء السورة
متعينة للتبرك
جائزة

المد المتصل
أربع حركات على المختار والأرجح

المد المنفصل ومنه مد التعظيم
يجب قصره حركتين
يجب مده أربعاً على الأرجح

السكت قبل الهمز
لا سكت قبل الهمز: لا خاص ولا عام

النون الساكنة أو التنوين قبل اللام والراء
إدغام كامل بدون غنة

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالسين فقط

(يلهث ذلك) و(اركب معنا)
يجب الإدغام عند الوصل

باب ءالآن
الإبدال فقط.
الإبدال أو التسهيل.

ما لك لا تأمنا
الإشمام فقط.
الإشمام أو الاختلاس.

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
ترك السكت وصلاً
يجب السكت وصلاً

العين من: كهيعص وعسق
بالقصر حركتين
أربع أو ست حركات

(فرقٍ) حال الوصل
التفخيم فقط.
التفخيم والترقيق.

(ءاتان) حال الوقف
بحذف الياء وسكون النون.
إثباتها أو حذفها مع سكون النون.

فتح أو ضم ضاد (ضعف) في الروم
بفتح الضاد
يجوز الوجهين

إظهار وإدغام: يس ون
يجب الإظهار فقط

المصيطرون
بالسين فقط
بالصاد أو السين.

(سلاسلا) في الإنسان وقفاً
بحذف الألف وسكون اللام
بالإثبات أو الحذف مع سكون اللام

(نخلقكم)
يجب الإدغام الكامل ولا أثر للقاف

بمصيطر
بالصاد فقط

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم

- - - - -

(1/30)


جدول شامل لطريق ذرعان من روضة المعدل وطريق الشاطبية
الخلاف
طريق ذرعان من روضة المعدل
طريق الشاطبية

البسملة في أجزاء السورة
متعينة للتبرك
جائزة

المد المتصل
أربع حركات على المختار والأرجح

المد المنفصل ومنه مد التعظيم
يجب قصره حركتين
يجب مده أربعاً على الأرجح

السكت قبل الهمز
لا سكت قبل الهمز: لا خاص ولا عام

النون الساكنة أو التنوين قبل اللام والراء
إدغام كامل بدون غنة

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالصاد فقط
بالسين فقط

(يلهث ذلك) و(اركب معنا)
يجب الإدغام عند الوصل

باب ءالآن
الإبدال فقط.
الإبدال أو التسهيل.

ما لك لا تأمنا
الإشمام فقط.
الإشمام أو الاختلاس.

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
ترك السكت وصلاً
يجب السكت وصلاً

العين من: كهيعص وعسق
بالقصر حركتين
أربع أو ست حركات

(فرقٍ) حال الوصل
التفخيم فقط.
التفخيم والترقيق.

(ءاتان) حال الوقف
بحذف الياء وسكون النون.
إثباتها أو حذفها مع سكون النون.

فتح أو ضم ضاد (ضعف) في الروم
بضم الضاد
يجوز الوجهين

إظهار وإدغام: يس ون
بالإدغام
يجب الإظهار فقط

المصيطرون
بالسين فقط
بالصاد أو السين.

(سلاسلا) في الإنسان وقفاً
بحذف الألف وسكون اللام
بالإثبات أو الحذف مع سكون اللام

(نخلقكم)
يجب الإدغام الكامل ولا أثر للقاف

بمصيطر
بالسين
بالصاد فقط

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم

- - - - -
نظم طريق روضة المعدل
وإلى هذه الأحكام يشير العلامة المحقق الشيخ إبراهيم علي شحاتة السمنودي في رسالته المخطوطة: (بَهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ) - طريق الفيل وذرعان - والملاحظ أنه ذكر أن المتصل يُمد أربع حركات، فيقول بعد براعة الاستهلال:

(1/31)


وبَعْدُ، فَهَذا ما رَواهُ معَدّلٌ
بِإِسْنادِهِ عَنْ حَفْصٍ الْحبْر منْ تلا
فَفِي الْبَدْءِ بِالأَجْزاءِ: لَيْس مُخَيَّراً
ومُتَّصِلاً وَسِّطْ، وَما انْفَصَلَ اقْصُرَنْ
وَما مُدَّ للتَّعْظيمِ مِنْها، وَلَمْ يَجئ
وَفِي مَوْضِعَيْ: (ءالآنَ)، (ءالذَّكَرَيْنِ) مَعْ
وَأَشْمِمْ بِـ: (تَأْمَنَّا)، وَ(يَلْهَثْ) فَأدْغِمَنْ
وَ(بَلْ رَانَ)، (مَنْ رَاقٍ)، (وَمَرْقَدِنا) كَذَا
وَبِالْقَصْرِ قُلْ فِي: (عَيْنِ) شُورَى وَمَرْيَم
و(ءاتَانِ) نَمْلٍ فَاحْذِفِ الْيَاءَ وَاقِفاً
وَبِالسِّينِ لا بِالصَّادِ قُلْ: (أَمْ هُمُ الْمُصَيْـ
وَفي: (يَبْصُطُ) الأُولَى وَ(في الْخَلْقِ بَصْطَةً)
وَلَكِنْ مَعَ الإظْهَارِ صَادُ (مُصَيْطِرٍ)
وَفَتْحٌ لَدَى (ضَعْفٍ) عَنِ الْفِيلِ وارِدٌ

بِرَوْضَتِهِ الْفَيْحاء مِنْ طَيِّبِ النَّشْرِ
عَلَى عاصِمٍ وَهْوَ الْمُكَنَّى أَبا بَكْرِ
لِبَسْمَلَةٍ بَلْ لِلتَّبَرُّكِ مُسْتَقْرِي
وَلا سَكْتَ قَبْلَ الْهَمْزِ مِنْ طُرِقِ الْقَصْرِ
بِها وَجْهُ تَكْبِيرٍ وَلا غُنَّةٍ تَسْرِي
(ءَاللَّهُ) أَبْدِلْها مَعَ الْمَدِّ ذِي الْوَفْرِ
مَعَ (ارْكَبْ) وَ(نَخْلُقكُّمْ) أَتِمَّ وَلا تَزْرِ
(لَهُ عِوَجاً) لا سَكْتَ فِي الأَرْبَعِ الْغُرِّ
وَفَخِّمْ بِـ: (فِرْقٍ) وَهْوَ فِي آيَةِ الْبَحْرِ
كَذَا الأَلْفَ احْذِفْ مِنْ: (سَلاسِلَ) بِالدَّهْرِ
ـطِرُونَ)، وَبِالْوَجْهَيْنِ فِي: فَرْدِهِ النُّكْرِ
وَ(ياسِينَ)، (نُونٍ)، (ضَعْفِ) رُومٍ كَذا أَجْرِ
وَفِي (بَصْطَةً): سِينٌ، كَذا (يَبْصُطُ) الْبِكْرِ
وَبِالْعَكْسِ عَنْ ذرعان وَالْكُلُّ عَنْ عَمْرِو

- - - - -
الخلاصة

(1/32)


مما سبق من المقارنات يتبيّن أن طريق الفيل من روضة المعدل أقرب لطريق الشاطبية؛ ولهذا يختاره القراء لمن أراد أن يقصر المنفصل في رواية حفص، وقد رأيت أنه من المفيد أن أذكر طريق الفيل من طريق آخر غير روضة المعدل وهو طريق المصباح؛ ويختاره القراء كذلك؛ لأن فيه قصر المنفصل، وفيه السكتات الأربع الخاصة بحفص وقد تعوّد عليها العوَام، وفيه المد المتصل أربع حركات بلا خلاف حسب مذاهب المد، وفيه التوسط في عين من: كهيعص وعسق، وفيه (ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف بالصاد؛ وهذا أسهل على اللسان لمجاورته حرف الطاء، ويصح التكبير فيه للختم. وإليك البيان:
طريق المصباح:
ويسمى: (كتاب المصباح في القراءات العشر) للإمام أبي الكرم المبارك بن الحسن بن أحمد الشهرزوري البغدادي المتوفى بها سنة 550هـ. وقد نَقَلَ لنا رواية حفص من طريق: الحمامي عن الولي عن الفيل عن عمرو عن حفص.
وهذا جدول يلخص الفرق بين الفيل من روضة المعدل والمصباح، ثم جدول آخر شامل لطريق الفيل من كتاب المصباح وطريق الشاطبية:
أولا: جدول يلخص الفرق بين الفيل من روضة المعدل والمصباح
الخلاف
الفيل من كتاب روضة المعدل
الفيل من كتاب المصباح

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالسين
بالصاد

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
ترك السكت وصلاً
يجب السكت وصلاً

العين من: كهيعص وعسق
بالقصر حركتين
أربع حركات

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم
لا تكبير أول كل سورة ويصح التكبير في الختم

- - - - -
ثانيا: جدول شامل لطريق الفيل من كتاب المصباح وطريق الشاطبية
الخلاف
طريق الفيل من كتاب المصباح
طريق الشاطبية

البسملة في أجزاء السورة
متعينة للتبرك
جائزة

المد المتصل
أربع حركات على المختار والأرجح

المد المنفصل ومنه مد التعظيم
يجب قصره حركتين
يجب مده أربعاً على الأرجح

السكت قبل الهمز
لا سكت قبل الهمز: لا خاص ولا عام

(1/33)


النون الساكنة أو التنوين قبل اللام والراء
إدغام كامل بدون غنة

(ويبصط)البقرة، و(بصطة)الأعراف
بالصاد فقط
بالسين فقط

(يلهث ذلك) و(اركب معنا)
يجب الإدغام عند الوصل

باب ءالآن
الإبدال فقط.
الإبدال أو التسهيل.

ما لك لا تأمنا
الإشمام فقط.
الإشمام أو الاختلاس.

عوجا، مرقدنا، من راق، بل ران
يجب السكت وصلاً

العين من: كهيعص وعسق
أربع حركات
أربع أو ست حركات

(فرقٍ) حال الوصل
التفخيم فقط.
التفخيم والترقيق.

(ءاتان) حال الوقف
بحذف الياء وسكون النون.
إثباتها أو حذفها مع سكون النون.

فتح أو ضم ضاد (ضعف) في الروم
بفتح الضاد
يجوز الوجهين

إظهار وإدغام: يس ون
يجب الإظهار فقط

المصيطرون
بالسين فقط
بالصاد أو السين.

(سلاسلا) في الإنسان وقفاً
بحذف الألف وسكون اللام
بالإثبات أو الحذف مع سكون اللام

(نخلقكم)
يجب الإدغام الكامل ولا أثر للقاف

بمصيطر
بالصاد فقط

التكبير
لا تكبير أول كل سورة ويصح في الختم
لا تكبير أول كل سورة ولا في الختم

- - - - -
نظم لطريق الفيل من كتاب المصباح
مَرَّ علينا نظم الشيخ إبراهيم علي شحاتة السمنودي الذي أوضح فيه طريق الفيل وذرعان من كتاب روضة المعدل، وقد عدَّلتُ هذا النظم ليوضح طريق الفيل من كتاب المصباح السابق بيانه في الجدول السابق فقلتُ:

(1/34)


بَدَأْتُ بِحَمْدِ اللَّهِ دَوْماً مَعَ الشُّكْرِ
وَصَلَّيْتُ تَعْظِيماً وَسَلَّمْتُ دَائِماً
وبَعْدُ، فَهَذا مَا رَواهُ أَئِمَّةٌ
وَيُسْنَدُ عَنْ عَمْرٍو، عَلَى حَفْصهِمْ تَلا
فَفِي الْبَدْءِ بِالأَجْزاءِ: لَيْس مُخَيَّراً
وَقَدْ مَنَعُوا التَّكْبِيرَ إِلاَّ لِخَتْمِهِ
ومُتَّصِلاً وَسِّطْ، وَما انْفَصَلَ اقْصُرَنْ
و(َضَعْفٍ) بِفَتْحِ الضَّادِ فِي الرُّومِ كُلِّهِ
وَبِالسِّينِ لا بِالصَّادِ قُلْ: (أَمْ هُمُ الْمُصَيْـ
كَذَا (يَبْصُطُ) الأُولَى، وَ(فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً)
ومُسْتَفْهِماً فِي: (الآنَ) وَ(الذَّكَرَيْنِ) مَعْ
وَأَشْمِمْ بِـ: (تَأْمَنَّا)، وَ(يَلْهَثْ) فَأدْغِمَنْ
وَ(بَلْ رَانَ)، (مَنْ رَاقٍ)، وَ(مَرْقَدِنا) كَذَا
وَوَسِّطْ لَدَى (عَيْنٍ) بشُورَى وَمَرْيَمٍ
وَ(آتَانِيَ اللَّهُ) احْذِفِ الْيَاءَ وَاقِفاً
وَتَمَّ بِفَضْلِ اللَّهِ نَظْمِي وَإِنَّنِي

وَأُثْنِي عَلَيْهِ صَاحِبِ الْمَنِّ والْبِرِّ
عَلَى الْمُصْطَفَى وَالآلِ مَعْ صَحْبِهِ الْغُرِّ
عَنِ الْفِيلِ فِي الْمِصْباحِ مِنْ طُرُقِ النَّشْرِ
عَلَى عَاصِمٍ وَهْوَ الْمُكَنَّى أَبَا بَكْرِ
لِبَسْمَلَةٍ؛ بَلْ لِلتَّبَرُّكِ مُسْتَقْرِي
وَلا سَكْتَ قَبْلَ الْهَمْزِ مِنْ طُرُقِ الْقَصْرِ
كَذَا الْمَدُّ لِلتَّعْظِيمِ قَدْ جَاءَ بِالْقَصْرِ
وَلا غُنَّةٌ فِي اللاَّم وَالرَّاءِ قَدْ تَسْرِي
ـطِرُونَ)، وَقُلْ صَاداً لَدَى فَرْدِهِ النُّكْرِ
وَفَخِّمْ بِـ: (فِرْقٍ) وَهْوَ فِي آيَةِ الْبَحْرِ
(ءَأَللَّهُ) أَبْدِلْها مَعَ الْمَدِّ ذِي الْوَفْرِ
مَعَ (ارْكَبْ) وَ(نَخْلُقكُّمْ) أَتِمَّ وَلا تَزْرِ
(لَهُ عِوَجاً) بالسَّكْتِ فِي الأَرْبَعِ الْغُرِّ
وَ(يَاسِينَ) مَعْ (نُونٍ) فَأَظْهِرْ بِلا عُسْرِ
كَذَا الأَلْفَ احْذِفْ مِنْ: (سَلاسِلَ) بِالدَّهْرِ
حَمِدتُّ إِلَهِي أَنْ تَكَمَّلَ بِالْيُسْرِ

- - - - -
المراجع

(1/35)


(مصحف المدينة النبوية).
(مصحف شركة حرف للنشر المكتبي) الإصدار الأول، وهو برنامج على جهاز الحاسوب.
(صريح النَّص في الكلمات المختلف فيها عن حفص) للشيخ: علي محمد الضباع، مطبعة مصطفى البابي الحلبي بمصر سنة 1346هـ.
(منظومة تلخيص صريح النص في الكلمات المختلف فيها عن حفص) نظمُ الشيخ: عبد العزيز عيون السود، وشرح الشيخ: أيمن رشدي سُوَيْد.
(هداية القاري إلى تجويد كلام الباري) للشيخ عبد الفتاح السيِّد عجمي المرصفي، الطبعة الثانية، مكتبة طيبة، المدينة المنورة.
كتاب (غاية المريد في علم التجويد) للشيخ: عطية قابل نصر،، الطبعة الثالثة، دار الحرمين للطباعة، القاهرة.
وكتبها: أبو إبراهيم حسان بن سالم.
المحرم: 1423هـ

جدول المحتويات
مقدمة ... 2
طريق روضة المعدل: ... 2
طريق الشاطبية: ... 3
الإسناد الذي أدّى إلَيَّ رواية حفص من طريق روضة المعدل ... 4
الإسناد الذي أدّى إلَيَّ رواية حفص من طريق الشاطبية ... 4
أولاً: الأمور المختلفة بين روضة المعدل وطريق الشاطبية ... 6
البسملة: ((( ... 6
طريق روضة المعدل: ... 6
طريق الشاطبية: ... 6
المد المنفصل ... 6
طريق روضة المعدل: ... 6
طريق الشاطبية: ... 7
قوله تعالى: ?( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ((( تمهيد ( { - رضي الله عنه - - (( - (( تمهيد - رضي الله عنه - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - ( مقدمة ( - - - ( { - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - - قرآن كريم ((- رضي الله عنهم - - ( - ( - ? البقرة [245]، و ? - (( ( - ( - - رضي الله عنهم -(( - - - - { - ( { (- رضي الله عنه - - ? الأعراف [69]. ... 8
طريق روضة المعدل: ... 8
طريق الشاطبية: ... 8

(1/36)


قوله تعالى: ? - صدق الله العظيم (- رضي الله عنه -(( - - - - عليه السلام -(? يونس: [51 و91]، و?((((- عليه السلام - - - - { - - - - - عليه السلام -(? الأنعام: [143 و144]، و?( - - - - عليه السلام -(? بيونس والنمل[59] ... 9
التوضيح: ... 9
طريق روضة المعدل: ... 10
طريق الشاطبية: ... 10
قوله تعالى: ? } - قرآن كريم ( - - - - - - رضي الله عنه - الله أكبر - - رضي الله عنه - - - صلى الله عليه وسلم - - ((- رضي الله عنه - - - - رضي الله عنه - تم بحمد الله - رضي الله عنهم - - - - - صدق الله العظيم - } - - تم بحمد الله ( - - - - - فهرس - - رضي الله عنه -( - رضي الله عنهم - - ( - قرآن كريم ( - ? يوسف [11]: ... 11
طريق روضة المعدل: ... 11
طريق الشاطبية: ... 11
قوله تعالى: ? - - - رضي الله عنهم - صدق الله العظيم - عليه السلام - قرآن كريم (( ((( - - - ( - - - - ?، و? - - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - - ( - } تم بحمد الله - - - - (- رضي الله عنهم - - ? و? - ( صدق الله العظيم - رضي الله عنه - تم بحمد الله - - - - عليه السلام - - ? و? - ( - - رضي الله عنه - - - رضي الله عنه - تمت - - عليه السلام - - ? ... 12
طريق روضة المعدل: ... 12
طريق الشاطبية: ... 13
هجاء (عَيْنْ) من قوله تعالى: ?(((( - - - - ? و?( - ( - ((? أول مريم والشورى: ... 14
طريق روضة المعدل: ... 14
طريق الشاطبية: ... 14
قوله تعالى: ?- رضي الله عنه - - فهرس - - ( الله أكبر - - - ( - رضي الله عنه - تمت - - - - ( - - ( - - - ( - (( ( - ( قرآن كريم { ( - - - - - ( بسم الله الرحمن الرحيم - ((- رضي الله عنهم -(( - - - ? الشعراء [63]: ... 14
طريق روضة المعدل: ... 14
طريق الشاطبية: ... 14

(1/37)


قوله تعالى: ? - - - رضي الله عنهم - - - ( - عليه السلام -(( صدق الله العظيم - - - - - عليه السلام -( ( - - - ( - ( - - رضي الله عنهم - - - - - - ( } تم بحمد الله المحتويات ( - - - - - - عليه السلام -( ? النمل [36]: ... 15
طريق روضة المعدل: ... 15
طريق الشاطبية: ... 15
قوله تعالى: ?( - - - - ( - { - - - المحتويات ( - - { فهرس - - } صدق الله العظيم ( } تم بحمد الله - - (( - ( ? الروم [54]: ... 15
طريق روضة المعدل: ... 15
طريق الشاطبية: ... 16
قوله تعالى: ?( { - ((( ( تمت - - عليه السلام -(( - ( { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?، و?( - - ( بسم الله الرحمن الرحيم فهرس - - { ( - - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?: ... 16
طريق روضة المعدل: ... 16
طريق الشاطبية: ... 17
قوله تعالى: ?( بسم الله الرحمن الرحيم - صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات ( - - رضي الله عنهم - - - (( (((( - - - عليه السلام - - - رضي الله عنهم - - - رضي الله عنهم - - ( فهرس - - عليه السلام - - ( بسم الله الرحمن الرحيم - صلى الله عليه وسلم - - ( المحتويات ( - - رضي الله عنه - تمت - صلى الله عليه وسلم -( - ((( - - (( - ( - - - ?الطور [37]: ... 17
طريق روضة المعدل: ... 18
طريق الشاطبية: ... 18
قوله تعالى: ? - - ( الله أكبر ( { - - رضي الله عنه - الله أكبر ( - - رضي الله عنه - - ((- صلى الله عليه وسلم - - - رضي الله عنه -((( - ((( - - ( - ( - تمهيد - ( - ( فهرس - - رضي الله عنهم - - الله - ( فهرس - ((- صلى الله عليه وسلم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم - - ( - - ((- رضي الله عنهم - - - عليه السلام -- صلى الله عليه وسلم -?الإنسان [4]: ... 18
طريق روضة المعدل: ... 18
طريق الشاطبية: ... 18

(1/38)


قوله تعالى: ? - تمهيد ( - { - بسم الله الرحمن الرحيم ( - ( - فهرس - - رضي الله عنه -( - - ((( - - (( - ( - ?الغاشية [22]: ... 19
طريق روضة المعدل: ... 19
طريق الشاطبية: ... 19
ثانياً: الأمور المتفقة مع طريق الشاطبية ... 20
المد المتصل: ... 20
ترك السكت قبل الهمز: ... 20
عدم الغنة في النون الساكنة قبل اللام والراء: ... 21
قوله تعالى: ? { - رضي الله عنهم - - ( - - رضي الله عنه - - - - رضي الله عنهم - - ( - } { - ? الأعراف[176]، و? - - - ( - - - - - - جل جلاله -- رضي الله عنهم -( } تم بحمد الله ? هود[42]. ... 22
قوله تعالى: ?( بسم الله الرحمن الرحيم - - - صلى الله عليه وسلم - - - - - { ( - ( - صدق الله العظيم - عز وجل - صدق الله العظيم ( } تم بحمد الله - ( - - } تم بحمد الله - ((( - } تم بحمد الله ?المرسلات [20]: ... 22
ترك التكبير العام وللختم. ... 23
جدول يلخص أهم المختلف عليه بين طريق روضة المعدل والشاطبية ... 24
جدول يلخص أهم المتفق عليه بين طريق روضة المعدل والشاطبية ... 24
جدول يلخص الفرق بين الفيل وذرعان من طريق روضة المعدل ... 24
جدول شامل لطريق روضة المعدل والشاطبية ... 25
جدول شامل لطريق الفيل من روضة المعدل وطريق الشاطبية ... 26
جدول شامل لطريق ذرعان من روضة المعدل وطريق الشاطبية ... 27
نظم طريق روضة المعدل ... 28
الخلاصة ... 29
طريق المصباح: ... 29
أولا: جدول يلخص الفرق بين الفيل من روضة المعدل والمصباح ... 29
ثانيا: جدول شامل لطريق الفيل من كتاب المصباح وطريق الشاطبية ... 30
نظم لطريق الفيل من كتاب المصباح ... 31
المراجع ... 32
جدول المحتويات ... 33
تم بحمد الله

(1/39)